Page 1

‫الثالثاء‬ ‫‪‬‬

‫االثنين‬ ‫‪ 27‬صفر ‪ 1435‬هـ‬

‫‪ 30‬ديسمبر ‪2013‬‬

‫م‬

‫العدد (‪)338‬‬ ‫السنة الثالثة‬

‫‪1527‬شوال‬ ‫شوال‪1434‬‬ ‫هـ‬ ‫‪ 1434‬هـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫أغسطس‪2013‬‬ ‫‪223‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫الث‬

‫تصدر ع‬

‫الج‬

‫يومية مستقلة شاملة‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫شماطة‪:‬‬

‫للمطالبة بالح‬ ‫واستخدامآثالالقوة‬ ‫مبادرةتنديدات‬ ‫الجهويةفيمبادرة‬ ‫البط�الةمن‬ ‫بالنعراتجزء‬ ‫نسبةهي‬ ‫التحالف‬ ‫‪15‬‬ ‫الوطنيةإلى‬ ‫تص��ل‬ ‫ل�يبي�ا‬ ‫وزير العمل‪:‬‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫الوطنيالصفر‬ ‫يقترب من‬ ‫النفط‬ ‫إنتاجنا‬ ‫مبادرة اإلنقاذ‬ ‫منعلى‬ ‫تشوش‬ ‫ليبيا‬ ‫ثوار‬ ‫غرفة‬ ‫ِّ‬ ‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫التحالف‪:‬‬

‫لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني‪:‬‬

‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة من‬ ‫للتحاور مع الجضران ‪ :‬لتسفير‬ ‫في‬ ‫اشتباكات‬ ‫الوزراءكلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬ ‫النفطيبينها رئاسة خالل‬ ‫الجديدة ‪ُّ:‬ه إلى‬ ‫مواطنالتوج‬ ‫قوة عسكرية تمنع وفداً مدنياًليبيامن‬ ‫مسلحة‬ ‫بمجموعة‬ ‫يستعين‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫رأس النوف‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬

‫المؤتمر إقا‬ ‫يقـرر‬ ‫لم‬ ‫مـا‬ ‫يستقيل‬ ‫لـن‬ ‫زيـدان‬ ‫محتجون يقفلون مقرات عدد من الوزارات يف طرابلس‬ ‫لمنع الطائرات من المغادرة‬

‫ُّ‬

‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة‬ ‫(‪)40‬خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫الكيلومترأبو‬ ‫العميديف"إدريس‬ ‫وقال‬ ‫متمركزة‬ ‫عسكرية‬ ‫قوة‬ ‫أن‬ ‫الليبية‬ ‫األنباء‬ ‫ذكرت وكالة‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫المدنيالميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المجتمعداخل‬ ‫الذين مازالوا‬ ‫المحتجين‬ ‫مؤسسات‬ ‫وفد‬ ‫األول‬ ‫أمس‬ ‫يوم‬ ‫منعت‬ ‫سرت‬ ‫شرق مدينة‬ ‫أحد‬ ‫مرفأاإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫مسؤول بشركة‬ ‫أفاد مصدر‬ ‫بقيامأسفر‬ ‫الزويتينة‪ ،‬ما‬ ‫الخطوطمغادرة‬ ‫بسرعة‬ ‫طالبوهم‬ ‫الذين‬ ‫المدنيين‬ ‫جضران»‬ ‫«إبراهيم‬ ‫المدعو‬ ‫مع‬ ‫للتحاور‬ ‫النوف‬ ‫رأس‬ ‫إىل‬ ‫ه‬ ‫ج‬ ‫التو‬ ‫بليبيا من‬ ‫ُّ‬ ‫ببعض ‪.‬العناصر المسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫باالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫المواطنين‬ ‫إصابة أحد‬ ‫عن‬

‫بسبب‬ ‫أربعة أشهر‬ ‫إلنهاء حصار الحقول والموانئ النفطية‬ ‫بالفشل عندما أراد تمكين والدته من‬ ‫محاولته‬ ‫منذباءت‬ ‫ِّفة أن‬ ‫المتوقبعد‬ ‫الطيران‬ ‫فاقت‬ ‫مالية‬ ‫خسائر‬ ‫يف‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫تس‬ ‫ما‬ ‫َّ‬ ‫الحصار الذي يضربه وأتباعه عليها؛السفر عىل متن إحدى الطائرات التابعة لشركة البراق للطيران ‪.‬‬ ‫تسعة مليارات دوالر‪.‬‬ ‫وذكر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن حركة الطيران توقفت‬ ‫من‬ ‫ـ‬ ‫برقة‬ ‫بإقليم‬ ‫ى‬ ‫م‬ ‫يس‬ ‫ما‬ ‫تتبع‬ ‫إنها‬ ‫قالت‬ ‫التي‬ ‫وطلبت هذه القوة ـ‬ ‫َّ‬ ‫بمطار طرابلس الدويل بتعليمات من مصلحة الطيران المدني مما‬ ‫النوف‪،‬‬ ‫من رأس‬ ‫مدينة‬ ‫الوفد الرجوع وعدم مواصلة مسيرته‬ ‫وإجراءبمطار معيتيقة‪.‬‬ ‫للهبوط‬ ‫الطائرات‬ ‫نحوعدد‬ ‫اضطر‬ ‫طلب كتابي للدخول إىل منطقة ما يس َّمى بإقليم برقة والتنسيق مع‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫مكتبها السياسي‪.‬‬

‫وزير َّالخارجية يطمئن نظراءه على األوضاع‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫والشركات‬ ‫الليبية الدول‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةرئاسة أركان‬ ‫ن ّبهت‬ ‫قبضها‬ ‫البحريةتنفي‬ ‫ببنغازي‬ ‫التتمة‬ ‫ص ‪2‬شرعت يف القيام بعمليات ودوريات‬ ‫وحداتها‬ ‫والوكاالت البحرية بأن‬ ‫مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫منمنفذ‬ ‫على‬ ‫الهوني ِّ‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫عمليةالبريقة " ؛‬ ‫النوف ‪،‬‬ ‫رأس‬ ‫"السدرة ‪،‬‬ ‫مقر قناة‬ ‫يؤكد انسحاب الحراسة‬

‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةأركان‬ ‫باسملرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫نفىوأوضح‬ ‫الزايدي‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫المدعي‬ ‫الليبية(اغتيال‬ ‫المتورطة يف‬ ‫الموانئالجهة‬ ‫المتداولة بشأن‬ ‫األنباء‬ ‫العسكري‪،‬‬ ‫رأس النوف‬ ‫السدرة ‪،‬‬ ‫النفطية‬ ‫الليبية قبالة‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫الناقالت الموجودة يف المنطقة‪.‬‬ ‫بتفتيشالهوني»‬ ‫ستقوم«طارق‬ ‫البريقة)السيد‬ ‫أكَّد المدير التنفيذي لقناة ليبيا الوطنية‬

‫ليبيا الوطنية‬

‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫لبالد أن‬ ‫ألجواء‬ ‫الزايدي‬ ‫ص‪2‬‬ ‫األركاناألصيفر كان له دور يفالتتمة‬ ‫لرئاسة‬ ‫تابعين‬ ‫وأوضحوأفراد‬ ‫ألجواء لبالد أمس األحد انسحاب الشرطة‬ ‫حراسة‪.‬من سجناء الكويفية‪.‬‬ ‫من مبنى القناة وإخالئها من كل عدد‬ ‫ثورة ‪ 17‬فبراير منذ بدايتها أصبح يف‬ ‫ساند‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫الزايدي‬ ‫وأكد‬ ‫وأوضح «الهوني» أنهم خاطبوا رئيس النيابة إلبراء ذمتهم من أية‬ ‫الشخصيات تلقت تهديدات‪" ،‬تمول من‬ ‫نعواأنمنعديد‬ ‫مشيرا ُمإىل‬ ‫دخول مق ِّر‬ ‫خطر‪،‬العاملين‬ ‫سرقات قد تحدث‪ ،‬مبيناً أن عدد ًا من‬ ‫الخارج ويقوم بها بقايا المقربين من النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫اإلذاعة الوطنية‪.‬‬ ‫األصيفر كان عضوا سابقاً بالمجلس‬ ‫مدنيين عيل‬ ‫الجديدة ‪:‬يوسف‬ ‫أفرادالعقيد‬ ‫أن أن‬ ‫ونقل «الهوني» عن بعض العاملينيذكر‬ ‫ليبيا‬ ‫سابقين‬ ‫حراسة‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫الوطني العام‬ ‫يهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫بالمواطنين تأسيس‬ ‫تكون قبل إعادة‬ ‫المؤتمرعسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫مكتب أول‬ ‫وهو‬ ‫العسكري‬ ‫وطنهمالقناة‪.‬‬ ‫بالقناة هم من يقف خلف إغالق بوابة مق ِّر‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫الوطنية‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫وقبل‬ ‫العسكري العام‬ ‫منصب‬ ‫وشغل‬ ‫وشهد مق َّرات وزارة الخارجية والعدلاألركان‪،‬‬ ‫ً‬ ‫كانت‬ ‫مجموعات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫اقتحام‬ ‫الحذر فيما ينشر عىل صفحات التواصل وعدم التسرع يف مشاركة ونشر‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫مايو‬ ‫الشرقية‪ ،.‬وأصدق مثال عىل ذلك ما نشر من إن‬ ‫للمنطقةالصفحات‬ ‫عسكرياعىل هذه‬ ‫مطلعيظهر‬ ‫تطالب بإقرار قانون العزل السياسيعاماما‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫برئاسة زيدان وسالل ‪ :‬بوش��اقور ‪ :‬أكثر من ‪ 50‬ملي��ار دينار هربها‬ ‫بدء أعمال اللجنة العليا الليبية‬ ‫الجزائريةالسابق للخارج‬ ‫أتباع النظام‬

‫المشتركة بطرابلس‬

‫المؤتمر الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫األرشيف‬ ‫من‬ ‫صورة‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫قدر نائب رئيس‬ ‫الفتن‬ ‫السابقمدبري‬ ‫الليبيةمن كيد‬ ‫الحكومة ليبيا‬ ‫حفظ الله‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن ال‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنض‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتت‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫األول األحد األموال المهربة والمسروقة من بالده من قبل أشخاص يف‬ ‫الليبية‬ ‫العليا‬ ‫اللجنة‬ ‫أعمال‬ ‫بطرابلس‬ ‫األحد‬ ‫أمس‬ ‫انطلقت صباح‬ ‫الجديدة‪:‬مليارا يف‬ ‫من بينها ‪30‬‬ ‫ليبي‬ ‫هذادينار‬ ‫تقرؤون‪50‬يفمليار‬ ‫النظام السابق بأكثر من‬ ‫بالعاصمة طرابلس‪ ،‬فيما أغلقوا وزارتي الخارجية والزراعة ومنع موظفيهما من‬ ‫ليبيا‬ ‫العدد‬ ‫الحكومة‬ ‫زيدان» رئيس‬ ‫«عيل‬ ‫السيد‬ ‫برئاسة‬ ‫المشتركة‪،‬‬ ‫الجزائرية‬ ‫سويسرا وحدها ‪.‬‬ ‫سياسة الحكومة المؤقتة يوم أمس االلتحاق بأعمالهم‪.‬‬ ‫ليبياعىل أداء‬ ‫المحتجين الليبيين‬ ‫عشرات من‬ ‫سالل» وبحضور عدد منفي أقدم‬ ‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شا‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫القذافي ِّ‬ ‫خيمة‬ ‫«عبدالمالك‬ ‫السيد‬ ‫الجزائر‬ ‫وزراء‬ ‫ورئيس‬ ‫الليبية‪،‬‬ ‫عىلتقل‬ ‫المهربة ال‬ ‫وقال يف حديث لقناة "النبأ" إن‬ ‫العام‬ ‫المؤتمر‬ ‫نظراءه العرب‬ ‫الوزير‬ ‫الوطنية‪ُ .‬‬ ‫بعض المصادر انتماءهم إىل ما يس َّمى‬ ‫المحتجين ـ ت ُِّرجح‬ ‫والحكومةأخرى من‬ ‫قامت مجموعة‬ ‫الوطنيكما‬ ‫مطالبين‬ ‫الحكومةأننفسها؛‬ ‫فيها رئاسة‬ ‫طمأن بما‬ ‫‪50‬اتمليارعدد من الوزارات‬ ‫قفلعنمق َّر‬ ‫"األموال األحد‬ ‫المؤقتة يف ِّ‬ ‫األمن‪،‬‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫الجزائري‬ ‫الليبي‬ ‫المشترك‬ ‫التعاون‬ ‫آفاق‬ ‫لبحث‬ ‫الوزراء‬ ‫منمن‬ ‫الدول‬ ‫بسحبمن‬ ‫ليبيا ؟العديد‬ ‫وموزعة يف‬ ‫أشخاص‬ ‫وهي‬ ‫دينار‬ ‫لكرة القدم‬ ‫المدرسية‬ ‫ليبيا‬ ‫الجديدة‬ ‫لليبيا‬ ‫الحمروش‬ ‫عدالة‬ ‫في‬ ‫السالح‬ ‫بأسماءعلى‬ ‫يسيطر‬ ‫وتقييم من‬ ‫االفتتاحية‬ ‫بالجلسة‬ ‫كلمته‬ ‫بطولةيف‬ ‫"عبدالعزيز"‬ ‫ووصف‬ ‫الدولة‬ ‫ثواربناء‬ ‫باستكمال‬ ‫ليبيا‬ ‫النار‬ ‫وأطلقوا‬ ‫المحمول‪،‬‬ ‫والمدار للهاتف‬ ‫شركتى ليبيانا‬ ‫مؤسساتمق ِّر‬ ‫ليبيا ـ باقتحام‬ ‫يبذالن جهودا حثيثة من أجل التعجيل بغرفة‬ ‫زيدان»‪.‬‬ ‫«عيل‬ ‫بينهاالسيد‬ ‫رئيسها‬ ‫الثقة‬ ‫المشتركة‪.‬‬ ‫اللجان‬ ‫من‬ ‫عمل عدد‬ ‫واالستثمار‪ ،‬والتعليم ‪ ،‬والصحة ‪،‬‬ ‫والدفاع ‪400‬‬ ‫األمن تملكها‬ ‫لقواتاألموال‬ ‫يمكن"تلك‬ ‫وأضاف أن‬ ‫وبريطانيا "‪،‬‬ ‫سويسرا‬ ‫رسمياً‬ ‫الليبي وال‬ ‫البطولة اختيار‬ ‫الوزاريتم خالل‬ ‫عىل‪..‬‬ ‫الكتابة‬ ‫بهمامارست‬ ‫دراستها ‪..‬‬ ‫الستكمال‬ ‫والمؤسسية‪ .‬غادرت‬ ‫السابق‬ ‫الحواجزالتهم‬ ‫شخصية وجهت‬ ‫رؤية كيف‬ ‫من الصعب‬ ‫المنتخببأنها‬ ‫عناصرسوريا‬ ‫األوضاع يف‬ ‫بالقاهرة‬ ‫العربية‬ ‫التحديات‬ ‫الليبية‬ ‫مغادرة المقر‪.‬‬ ‫وأجبارهم‬ ‫العاملين‬ ‫أمامهليبيالترهيب‬ ‫بقتل ِّر الحكومة‬ ‫األمنية لمق‬ ‫الباكستانيالرئيس‬ ‫للرئيس المدخل‬ ‫رغمأمام‬ ‫اإلسمنتية‬ ‫ون بوضع‬ ‫إىل ُّج‬ ‫المحت‬ ‫وقام‬ ‫بواقع‪2‬‬ ‫التتمة ص‬ ‫مليارات‬ ‫‪10‬‬ ‫مليارين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫دول‬ ‫عدة‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫ليبية‬ ‫‪2‬‬ ‫ص‬ ‫التتمة‬ ‫‪.‬‬ ‫قادمة‬ ‫دولية‬ ‫استحقاقات‬ ‫له‬ ‫الذي‬ ‫وزارة‬ ‫بمهام‬ ‫تكليفها‬ ‫خبر‬ ‫جراء‬ ‫بالذهول‬ ‫أصيبت‬ ‫التي‬ ‫بوتو‬ ‫بنازير‬ ‫السابقة‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيسة‬ ‫منافسته‬ ‫قابلة‬ ‫وطنية‬ ‫قوة‬ ‫لقيام‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫الحالية‬ ‫وأشار إىل أن االنتخابات المباشرة ستجرى خالل األشهر الثالثة القادمة نتيجة استخدام األسلحة الكيماوية المحرمة دوليا‬ ‫وبين‬ ‫بينها‬ ‫واستالم‬ ‫تسليم‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫‪..‬‬ ‫الصحة‬ ‫‪.‬‬ ‫سياسي‬ ‫تجمع‬ ‫‪2007‬خالل‬ ‫عام‬ ‫اغتيلت‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫ليبي"‪.‬‬ ‫دينار‬ ‫تقرؤون هذا العدد‬ ‫الختيار الهيئة التأسيسية المكلفة بإعداد مشروع الدستور الدائم للبالد‪ ،‬جماعية ضد السكان المدنيين يف منطقة الغوطة الش‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫تركيا ‪..‬فضيحة الفساد تهز عرش أردوغان‬

‫‪5‬‬

‫فوز قائد «داعش» ورسوب أردوغان‬

‫‪8‬‬

‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫«سحر» تحطم الرقم اإلفريقي‬

‫أمريكا‪ ..‬أكثر من مليون عاطل يخسرون منحهم‬

‫ينتهي يوم األحد بالواليات المتحدة برنامج للطوارئ لتمديد‬ ‫الكثير من الظالل باتت تخيم عىل مستقبل حزب العدالة‬ ‫تتويج صحيفة «اإلندبندنت» قائد تنظيم «الدولة اإلسالمية‬ ‫السجناء‬ ‫دينار للعاطلين عنتعليم‬ ‫منح‪50‬‬ ‫المهربة أكثر من‬ ‫العمل‪ ،‬ما‬ ‫مليار مالية‬ ‫مساعدات‬ ‫أنسواطالت‬ ‫والتنمية التركي بعد انفجار قضايا فساد‬ ‫أوباما!‬ ‫األموالقائد يف‬ ‫يف العراق والشام» ‪..‬عىل قائمتها نهاية العام‪ ،‬كأنجح‬ ‫البدنية‬ ‫سيؤدي بأكثر من مليون أمريكي إىل خسارة تلك‬ ‫الحزب اإلسالمي الحاكم لتهز صورة المثل ‪..‬‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬له دالالته وما يبرره‪.‬‬ ‫سيدرس النزالء ذات المناهج التي تدرس يف المدارس‬ ‫ليبيا من قبل‬ ‫األموال المهربة والمسروقة من‬ ‫يتساءل البعض مستنكر ًا فع ًال لماذا نتوقع‬ ‫المساعدات‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أن يصطف أوباما إلسقاط األسد‪ ،‬وليس‬ ‫العكس‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫أشخاص يف النظام السابق أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليار ًا يف سويسرا‪...‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫حطمت الليبية «سحر الغنيمي» الرقم اإلفريقي ‪ ،‬والذي‬

‫كان مسج ًال باسمها يف رفع األثقال ببطولة القوةآلية مسابقة كرة الطائرة‬

‫األخرى وال يوجد أي اختالف فيما بينهم‪...‬‬

‫‪10‬‬

‫‪13‬‬

‫حدد االتحاد العام للكرة الطائرة‬ ‫المشاركة يف دوري الدرجة ال‬ ‫الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي‬ ‫ديسمبر القادم‪...‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)338‬‬

‫من بينها رئاسة الوزراء ‪:‬‬

‫برئاسة زيدان وسالل ‪:‬‬

‫محتجون يقفلون مقرَّات عدد من الوزارات يف طرابلس‬

‫تتمة‪:‬‬ ‫ووف��ق�� ًا ل��م��ص��ادر متطابقة؛ ف��إن ه��ؤالء‬ ‫المحتجِّ ين يطالبون بإسقاط حكومة «زيدان»‬ ‫واتخاذ إجراءات عاجلة وصارمة لفتح الحقول‬ ‫والمنشآت النفطية بالمنطقة الشرقية التي‬ ‫تسيطر عليها ـ منذ ‪ 5‬أشهر ـ مجموعة مس َّلحة‬ ‫تنتمي إلى جهاز حرس الحدود‪ ،‬وتطبيق القرارين‬ ‫(‪ 27‬و‪ )53‬بشأن خروج التشكيالت المس َّلحة من‬ ‫المدينة‪ ،‬ووضع ٍّ‬ ‫حل فوريٍّ لألوضاع األمنية في‬ ‫مدينة بنغازي التي تشهد على امتداد األشهر‬ ‫الماضية عمليات تفجيرات واغتياالت طالت‬

‫بدء أعمال اللجنة العليا الليبية‬ ‫الجزائرية املشرتكة بطرابلس‬

‫عشرات الضباط من الجيش والعناصر األمنية‪.‬‬ ‫فيما أعلنت مجموعة تُطلق على نفسها‬ ‫«أبناء ليبيا الشرفاء» مسؤوليتها عن إيقاف‬ ‫ً‬ ‫إضافة إلى‬ ‫العمل بوزارتي الخارجية والعدل‬ ‫السيطرة على مق ِّر البريد في طرابلس‪ ،‬ونق ًال‬ ‫عن أج��واء لبالد ًف��إن أحد أعضاء ح��راك «بناء‬ ‫ليبيا الشرفاء» «مصباح وشاح» يقول ألجواء‬ ‫لبالد‪(:‬إن الحراك يأتي ضمن خطواتنا السلمية‬ ‫إلسقاط المؤتمر والحكومة‪ ،‬ويتكون من شباب‬ ‫من جميع أنحاء ليبيا وليس له انتماء ألية‬ ‫جهة)‪.‬‬

‫للتحاور مع الجضران ‪:‬‬

‫قوة عسكرية تمنع وفداً مدنياً من التوجُّه إىل رأس النوف‬ ‫تتمة‪:‬‬ ‫المصالحة‬ ‫ويضم الوفد أعيان ًا ووجهاء ُ‬ ‫تقصي الحقائق‬ ‫الوطنية‪ ،‬وفرع هيئة ِّ‬ ‫من مدينة الزاوية برئاسة السيد «أيوب‬ ‫المختار الشرع» أمين س ِّر مجلس أعيان‬ ‫والمصالحة‪.‬‬ ‫ليبيا ُ‬

‫ونقل مراسل وكالة األنباء الليبية‬ ‫بسرت عن السيد «الشرع» قوله‪( :‬إن‬ ‫هذا الوفد ُش ِّكل بنا ًء على دعوة ومبادرة‬ ‫وطنية للتحاور حول هذا الموضوع‪،‬‬ ‫وبنا ًء على اجتماع خ��اص بمؤسسات‬ ‫المجتمع المدني بطرابلس يوم ‪ 27‬من‬

‫الشهر الحالي‪ ،‬وبدعوة من السيد وزير‬ ‫العمل بالحكومة المؤقتة لالنطالق‬ ‫وإيجاد آلية لفتح الحقول النفطية‬ ‫بالمنطقة الشرقية)‪.‬‬ ‫وأب����دى رئ��ي��س ال��وف��د استغرابه‬ ‫واس��ت��ي��اءه م��ن ه��ذه اإلج����راءات التي‬

‫شماطة ‪ :‬مبادرة التحالف هي جز ٌء من مبادرة «آثال» الوطنية‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫‫ق��ال ال��ق��ي��ادي ف��ي مؤسسة «آث����ال» الوطنية‬ ‫«عبدالهادي شماطة» إن المبادرة التي ق َّدمها تحالف‬ ‫القوى الوطنية لخارطة الطريق للمرحلة القادمة‬ ‫تع ُّد جزء ًا من المبادرة التي قدمتها‬ مؤسسة «آثال»‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫وأضاف «شماطة» ألجواء لبالد‪(:‬إن مبادرة التحالف‬ ‫تتضمن جميع النقاط التي وردت في مبادرة‬ ‫لم‬ ‫َّ‬ ‫آث��ال) مؤكد ًا أن التصور بشكله النهائي هو ما ورد‬ ‫في مبادرتهم التي أطلقوا عليها اسم «برنامج اإلنقاذ‬ ‫الوطني»‪.‬‬ ‫كما ذكر «شماطة» أن مؤسسة «آثال» قامت األربعاء‬

‫مكب قمامة‪:‬‬ ‫في ِّ‬

‫العثور على جثة والد «سالم عفاريت»‬

‫الماضي بعرض مبادرتها على جميع القوى واألطراف‬ ‫السياسية في البالد‪ ،‬وأنهم اآلن في انتظار آراء وردود‬ ‫تلك األطراف خالل هذا األسبوع لتكون المبادرة جماعية‬ ‫ال مبادرة طرف بعينه‪.‬‬ ‫من جهته قال عضو المؤتمر الوطني عن تحالف‬ ‫القوى الوطنية «توفيق الشهيبي» إنهم قاموا‬ ‫بتطوير المبادرة التي ُقدِّمت لهم من ِقبل مؤسسة‬ ‫«آث��ال» عقب عرض التحالف للمبادرة على عدد من‬ ‫القوى واألط��راف السياسية إضافة إلى بعثة األمم‬ ‫المتحدة للدعم في ليبيا‪..‬وأضاف «الشهيبي» ألجواء‬ ‫لبالد‪ (:‬إن أبرز ما أدخله التحالف على المبادرة هو جعلها‬ ‫مبادرة تختص بالوضع العام في البالد وال تقتصر فقط‬

‫هدوء حذر ومقتل شخص بالكفرة‬

‫‪2‬‬

‫الت��خ��دم ال��ش��ع��ب ال��ل��ي��ب��ي ووح��دت��ه‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫هذا وتوجَّ ه وف ُد مؤسسات المجتمع‬ ‫المدني إلى مدينة سرت بعد منعه من‬ ‫استكمال مسيرته السلمية نحو مناطق‬ ‫الحقول والموانئ النفطية المقفلة‪.‬‬

‫على مسألة التمديد للمؤتمر الوطني من عدمها) مشير ًا‬ ‫إلى أن شمولية المبادرة هي أبرز ما يم ِّيزها عن غيرها‬ ‫حسب تعبيره‪.‬‬ ‫«الشهيبي» ذكر أيض ًا أنّ أغلب القوى أبدت ترحيبها‬ ‫بمبادرة التحالف‪ ،‬بينما أب��دت ق��وى أخ��رى بعض‬ ‫المالحظات عليها‪ ،‬كما أعلن عن عزم التحالف عرض‬ ‫مبادرته داخل المؤتمر الوطني لبحث إمكانية تبنِّيها‬ ‫بشكل رسمي حسب قوله‪..‬وتَطرح مبادرة «آث��ال»‬ ‫مقترحين اثنين للتمديد للمؤتمر الوطني حتى الثامن‬ ‫من أغسطس ‪ 2014‬والرابع والعشرين من ديسمبر‬ ‫‪ ،2014‬بينما تدعو مبادرة التحالف في أبرز نقاطها إلى‬ ‫العودة إلى دستور عام ‪ 1963‬وإلغاء اإلعالن الدستوري‪.‬‬

‫تتمة‪:‬‬ ‫وأ َّكد رئيس الوزراء الجزائري خالل كلمته في افتتاح أعمال اللجنة‬ ‫أن الجزائر تتابع المجهودات التي تقوم بها ليبيا في هذه المرحلة‪،‬‬ ‫وق��ال‪( :‬نحن واثقون بأن الشعب الليبي قادر على مواجهة هذه‬ ‫المرحلة وبناء دولته) وأعرب « سالل » عن وقوف الجزائر إلى جانب‬ ‫الشعب الليبي ‪ ،‬واستعدادالجزائر لدعم ومساعدة ليبيا على تجاوز‬ ‫كل العقبات ‪.‬‬ ‫وأوضح أن تدهور األوض��اع األمنية ناتج عن االنتشار الواسع‬ ‫للسالح؛ وهو ما يحتِّم على البلدين مضاعفة جهودهما المشتركة‬ ‫لوضع ح ٍّد لهذا االنتشار والسيطرة عليه وتأمين حدود البلدين‪.‬‬ ‫وثمن رئيس الوزراء الجزائري‪ ،‬خطوات التعاون والتنسيق األمنى‬ ‫َّ‬ ‫الجارية بين ليبيا والجزائر مؤكد ًا استعداد الجزائر لتدريب عناصر من‬ ‫الشرطة والجيش الليبي للمساهمة في تأمين الحدود بين البلدين ‪.‬‬ ‫وأعرب عن أهمية بناء عالقات اقتصادية وفتح آفاق االستثمار‬ ‫بين البلدين ‪.‬‬ ‫من جهته أثنى رئيس الحكومة المؤقتة «علي زيدان » على كل‬ ‫ما ورد في كلمة رئيس الوزراء الجزائري مؤكد ًا بأن البلدين بدأا فعلي ًا‬ ‫في التنسيق والتعاون األمني‪ ،‬خاصة فيما يتعلق بتأمين الحدود‬ ‫ومكافحة الهجرة غير الشرعية‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس الحكومة الليبية السيد «علي زيدان» في كلمته‬ ‫أن البلدين يطمحان إلى تعزيز عالقات التعاون في مجاالت االقتصاد‪،‬‬ ‫واالستثمار‪ ،‬والنفط والغاز‪ ،‬والربط الكهربي؛ للوصول إلى مايطمح‬ ‫إليه أبناء الشعبين الشقيقين ‪.‬‬ ‫وأشار السيد «علي امحيريق» وزير الكهرباء والطاقات المتجددة‬ ‫في الحكومة الليبية ‪ -‬في تصريح لوكالة األنباء الليبية ‪ -‬أن أعمال‬ ‫اللجنة المشتركة العليا الليبية الجزائرية تر َّكزت بالدرجة األولى‬ ‫على الجانب األمني‪ ،‬والتنسيق بين وزارات الداخلية والدفاع في‬ ‫البلدين لضبط الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب السالح‬ ‫والمخدرات‪ ،‬إضافة إلى مكافحة االرهاب‪ ،‬وأوضح أن هناك توافق ًا‬ ‫كام ًال بين الحكومتين تجاه مختلف القضايا‪.‬‬

‫التحالف‪ :‬غرفة ثوار ليبيا تشوِّش على مقرتح‬ ‫اإلنقاذ الوطني‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫نفى تحالف القوى الوطنية‬ ‫ـ مساء أمس األول السبت ـ ما‬ ‫نشرته غرفة عمليات ثوار ليبيا‬ ‫عبر موقعها الرسمي عن اجتماع‬ ‫حصل الليلة قبل الماضية بين‬ ‫قيادات التحالف وحزب العدالة‬ ‫وال��ب��ن��اء خ�� ُل��ص إل��ى إسقاط‬ ‫حكومة «زيدان»‪.‬‬

‫واعتبر التحالف ب َّ‬ ‫��ث مثل‬ ‫هذه اإلشاعات في هذا الوقت‬ ‫بال َّذات تشويش ًا على مقترح‬ ‫اإلنقاذ الوطني ال��ذي ق َّدمه‬ ‫رئ��ي��س ال��ت��ح��ال��ف «م��ح��م��ود‬ ‫جبريل» قبل يومين؛ ودع��ا‬ ‫خ�لال��ه ال��ش��رك��اء وال��ف��رق��اء‬ ‫السياسيين للتوافق والخروج‬ ‫بالوطن إلى ب ِّر األمان‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أ َّك��د رئيس لجنة أم��ن المعلومات بالمجلس‬ ‫ليبيا الجديدة ـ خاص‪ :‬الصاعقة التي اتخذت بدورها‬ ‫المحلي الكفرة «ع��ل��ي أب��ورق��ي��ق» مقتل أحد‬ ‫عَثر موظفو شركة الخدمات التدابير الالزمة‪.‬‬ ‫المواطنين بالمدينة مساء أمس األول السبت إثر‬ ‫وأف��ادت نتائج الكشف على‬ ‫العامة على ج��ث ٍ��ة مقطوعة‬ ‫إصابته بطلق ناري في الرأس داخل سيارته‪.‬‬ ‫ال��رأس كانت قد ُوضعت داخل الجثة بأنها للمغدور به والد‬ ‫وأضاف «أبورقيق» ألجواء لبالد أمس‪ ‬األحد أن‬ ‫كيس كبير (ش���وال) ت َّ��م رميه «سالم النايلي» الملقب بـ(سالم‬ ‫داخل أكوام النفايات التي كان عفاريت)‪.‬‬ ‫رأس‬ ‫أن‬ ‫إل��ى‬ ‫اإلش���ارة‬ ‫تجدر‬ ‫العاملون بالشركة بصدد جمعها‬ ‫ترسو قبالة ميناء الحريقة الزالت في انتظار ليوم السبت ‪ 28‬ـ ‪ 12‬ـ ‪ 2013‬قد بلغ حوالي‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫المدة‬ ‫خالل‬ ‫عليه‬ ‫ثر‬ ‫به‬ ‫المغدور‬ ‫بمجمع القمامة أم��ام مقبرة‬ ‫عُ‬ ‫َّ‬ ‫صرح المهندس محمد بن شتوان رئيس الدخول إلى الميناء في حال نجحت مساعي ‪ 25‬أل��ف برميل وأن الطاقة التركيزية‬ ‫الماضية داخ��ل كيس بمكب‬ ‫الهواري‪.‬‬ ‫لمصفاتي طبرق والسرير ‪ % 103‬من‬ ‫لجنة اإلدارة بشركة الخليج العربي للنفط الحكماء واألعيان بالمنطقة لتأمينها ‪.‬‬ ‫وعلى الفور ـ بحسب المصادر القمامة بمنطقة الوحيشي بعد‬ ‫وفي تصريح آخر أفاد المهندس صالح الطاقة التصميمية والخام المضخ من‬ ‫أمس األحد الموافق ‪ 29‬ـ ‪ 12‬ـ ‪ 2013‬بأنه‬ ‫العمال باستدعاء قوات أيام من اختطافه‪.‬‬ ‫ق��ام َّ‬ ‫تم استئناف تشغيل حقل مسلة النفطي المنفي عضو لجنة اإلدارة للعمليات حقلي مسلة والسرير إلى ميناء الحريقة‬ ‫ومصفاتي طبرق والسرير وأن الناقلة التي والصيانة والمصافي بأن إنتاج حقل مسلة حوالي ‪ 38‬ألف برميل‬ ‫البقاء لله‬ ‫بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره يتقدم العاملون بشركة بوابة أفريقيا‬ ‫للنظافة العامة بخالص العزاء والمواساة للسيد عزالدين منصور برشان في‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل اسم‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا عياد مسعود علي انصير أن‬ ‫وفاة المغفور لها بإذن الله شقيقته ‪ ،‬تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا محمد أبو جليدة ‪- 1‬أع��ل��ن أن��ا ص�لاح عوض‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا حسين سليمان‬ ‫‪- 1‬أع��ل��ن أن��ا ص��ال��ح محمد‬ ‫الصيد األزرق بأنني من مواليد محمد أبو جبهة بأنني من مواليد جبريل بن خيال بأنني من مواليد أبنائي هشام عياد مسعود علي أنصير وهيثم‬ ‫وأسكنها فسيح جناته وألهم آلها وذويها جميل الصبر والسلوان ‪.‬‬ ‫امنيسي عبدالحميد بأنني من‬ ‫‪ 1959‬وليس كما جاء بسجالت ‪ 1952‬وليس كما جاء بسجالت ‪ 1962‪/‬11‪/‬30‬وليس كما ورد عياد مسعود علي انصير هو اسمهم الصحيح‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬ ‫موالد ‪ 1950 / 11 / 23‬وليس‪‪‬‬ ‫وليس كما جاء بسجالت السجل المدني تاجوراء‪.‬‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫للنظافة‬ ‫أفريقيا‬ ‫العاملون بشركة بوابة‬ ‫بسجالت السجل المدني درنة‪.‬‬ ‫السجل المدني الرحيبات‪.‬‬ ‫ترهونة فرع سوق األحد ‪.‬‬ ‫‬ كما جاء بالسجل المدني شحات‬ ‫مدينة الكفرة تشهد هدوء ًا حذر ًا‪ ،‬وأنه ال وجود‬ ‫للجيش بالمدينة إال داخل المطار فقط‪ ،‬مؤكد ًا أن‬ ‫من يقوم بحماية أحياء المدينة هم مجموعة من‬ ‫الثوار‪..‬مؤكد ًا أن بعض طلبة المدارس والجامعات‬ ‫لم يتمكنوا من الذهاب إلى مدارسهم وجامعتهم‬ ‫بسبب الوضع األمني‪ ،‬وأن شوارع المدينة مغلقة‪.‬‬

‫استئناف تشغيل‬ ‫حقل مسلة النفطي‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪) 338‬‬

‫مواز‬ ‫علي جمعة‪ :‬اإلخوان مثل اليهود والجماعة دينٌ ٍ‬ ‫تابع مفتي مصر السابق الشيخ‬ ‫«ع�لي جمعة» هجومه عىل جماعة‬ ‫اإلخ��وان المسلمين يف مصر؛ حيث‬ ‫له‪ ‬وصفه‬ ‫نُقل عن «جمعة» يف حوار‬ ‫ْ‬ ‫لإلخوان‪ ‬بـاليهود بعد قولهم إنهم‬ ‫شعب الله المختار‪ ،‬ألنهم ي��رون‬ ‫أنفسهم أفضل من الجميع‪ ،‬مضيف ًا‬ ‫أن الجماعة مقتنعة بأنها جماعة‬ ‫المسلمين ول��ي��س ج��م��اع��ة من‬

‫إيران‪ :‬مفتشو النووي لم يزوروا كل أقسام "أراك"‬ ‫ق��ال م��ن��دوب إي���ران ل��دى الوكالة‬ ‫الدولية للطاقة ال��ذري��ة إن زي��ارة‬ ‫المفتشين الدوليين التي تمت مؤخر ًا‬ ‫لمفاعل أراك للماء الثقيل‪ ،‬لم تشمل‬ ‫جميع أق��س��ام المفاعل‪ ،‬ول��م تكن‬ ‫الزيارة ضمن نصوص اتفاق جنيف‬ ‫وإنما جاءت بنا ًء عىل اتفاق إيران مع‬ ‫الوكالة‪..‬ونقلت وكالة األنباء اإليرانية‬ ‫عن «رضا نجفي» أن دعوة المفتشين‬ ‫ج��اءت بنا ًء عىل اتفاق طهران مع‬ ‫الوكالة فقط‪ ،‬وأن اتفاق جنيف لم‬ ‫يتضمن طلب ًا إيراني ًا بزيارة المفتشين‬ ‫لمنشآت وم��راك��ز إي���ران النووية‬ ‫وأضاف أن المفتشين تفقدوا خالل‬ ‫زيارتهم للموقع بعض األقسام التي‬

‫کان من الضروري زیارتها ولیس کل‬ ‫األقسام‪.‬‬ ‫وأوض����ح ال��م��س��ؤول اإلي���ران���ي أن‬ ‫المفتشين س � ُی��وردون يف تقریرهم‬ ‫القادم نتائج زیارتهم للموقع‪ ،‬لکن‬ ‫يف نفس الوقت أعلنوا شفهی ًا أن‬ ‫هذه الزیارات ل َّبت کل تو ُّقعاتهم فیما‬ ‫یخص القضایا التقنیة‪.‬‬ ‫وفيما يخص رف��ع الحظر األوروب��ي‬ ‫عن إيران قال‪( :‬إن النص الذي ق َّدمه‬ ‫المجلس ال���وزاري لالتحاد األوروب��ي‬ ‫تضمن ترحيب ًا باتفاق جنيف‪ ،‬وفقرة‬ ‫تنص عىل أن االتحاد سیرفع الحظر‬ ‫إذا تم تنفیذ اإلج���راءات المتعلقة‬ ‫بالبرامج النوویة)‪.‬‬

‫انتحارية تفجِّر نفسها يف محطة قطارات روسية‬

‫المسلمين‪.‬‬ ‫‪ ‬كما اعتبر أن كيان الجماعة سيذهب‬ ‫م���واز ؛‪ ‬وه���ذه هي‬ ‫��ن‬ ‫بهم إىل دي� ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫المشكلة؛ ألنهم يرون أن المسلمين‬ ‫مغ َّفلين ألعدم انضمامهم للتنظيم ـ‬ ‫عىل ح ِّد تعبيره ـ‪..‬‬ ‫‪ ‬واعتبر «ج��م��ع��ة» ال���ذي يتبادل‬ ‫االنتقادات‪ ‬مع شخصيات قيادية يف‬ ‫الجماعة‪ ،‬وخاصة مرجعها الروحي‬

‫الشيخ «يوسف ال��ق��رض��اوي» أن‬ ‫اإلخ���وان ليسوا ع�لى قلب واح��د‬ ‫ولديهم جهاز مح ِّرك ال يعرفه أح ٌد‬ ‫مضيف ًا أن الفكر ال��ذي يف رأس‬ ‫قياداتهم ال يعلمه العوام‪ ،‬وأشار‬ ‫مفتي مصر السابق إىل أن‪ ‬جماعة‬ ‫اإلخوان‪ ‬قبل عام ‪ 1938‬لم تكن‬ ‫جماعة متشدِّدة‪ ،‬ولكن بعد ذلك‬ ‫خلطت الجهاد بالبلطجة‪.‬‬

‫األمم املتحدة تطالب دمشق بتكثيف جهودها لتفكيك الكيماوي‬

‫طالبت األمم المتحدة الحكومة السورية بتكثيف‬ ‫جهودها لتفكيك ترسانتها الكيماوية؛ جاء ذلك يف‬ ‫بيان مشترك أصدرته المنظمة الدولية ومنظمة‬ ‫حظر األسلحة الكيماوية التابعة لها أق َّرتا فيه أن‬ ‫تقدم ًا مهم ًا قد ُأحرز يف هذا المجال‪.‬‬ ‫وأق � َّرت األمم المتحدة بأنه من المستبعد أن يتم‬ ‫إخراج المواد األكثر خطورة يف الترسانة الكيماوية‬

‫السورية من البالد بحلول الموعد المحدد لذلك يف‬ ‫نهاية شهر ديسمبر ‪.‬‬ ‫وقالت إن ذلك يعود إىل تفاقم الصراع الدائر يف البالد‬ ‫وكذلك األحوال الجوية السيئة‪.‬‬ ‫وجاء يف البيان‪ (:‬إن االستعدادات مستمرة تمهيد ًا‬ ‫لنقل المواد الكيماوية من سورية إىل الخارج؛ حيث‬ ‫سيتم إتالفها‪ ،‬ولكن من غير المرجَّ ح أن يتم االنتهاء‬

‫من ه��ذه المهمة قبل حلول الموعد النهائي يف‬ ‫الحادي والثالثين من ديسمبر)‪.‬‬ ‫وبموجب االت��ف��اق ال��ذي أبرمته القوى الدولية‬ ‫وصا َّدق عليه مجلس األمن؛ ستُنقل المواد الكيماوية‬ ‫السورية إىل ميناء إيطايل حيث ستُنقل إىل سفينة‬ ‫للبحرية األمريكية مز َّودة بمع َّدات خاصة ِّ‬ ‫تمكنها من‬ ‫إتالف هذه المواد يف عرض البحر‪.‬‬

‫تصعيد يف األزمة الدبلوماسية بني الهند أمريكا‬ ‫ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول هندي قوله‪ (:‬إن‬ ‫دلهي لن َّ‬ ‫تغض الطرف يف المستقبل عن التجاوزات‬ ‫الضريبية ل��زوج��ات الدبلوماسيين األمريكيين‬ ‫العاملين يف الهند)‪..‬كما ق َّررت الحكومة الهندية‬ ‫سحب بعض المح ِّفزات التي كان الدبلوماسيون‬ ‫األمريكيون ُوأسرهم يتمتعون بها يف الهند‪.‬‬ ‫وقال المسؤول الهندي‪(:‬إن زوجات الدبلوماسيين‬ ‫وأوالده��م لن يتمتعوا بالحصانة من اآلن فصاعد ًا‬ ‫لذا فإنهم سيتعرضون للمحاسبة إذا ارتكبوا مخالفة‬ ‫مرورية أو أية مخالفة أخرى)‪.‬‬

‫ق�� َّررت السلطات الهندية مراقبة األوض��اع‬ ‫الضريبية لألمريكيين العاملين يف مدارس يف‬ ‫الهند‪ ،‬وذلك رد ًا عىل اعتقال دبلوماسية هندية‬ ‫يف نيويورك يف وقت سابق من الشهر الجاري‪.‬‬ ‫وكانت الدبلوماسية «دفياني خوبراجاده» قد‬ ‫قالت إنها ُق ِّيدت باألصفاد وجُ ِّردت من مالبسها‬ ‫أثناء التفتيش عندما اعتُقلت‪.‬‬ ‫وك��ان اعتقالها بتهم تزوير تأشيرات السفر‬ ‫وعدم دفعها أجر ًا مناسب ًا لخادمتها المنزلية قد‬ ‫أثار غضب ًا واسع ًا يف الهند‪.‬‬

‫عزل (‪ )500‬نائب محلي صيني‬ ‫َأج��ب��رت السلطات الصينية ما ال‬ ‫ّ‬ ‫يقل عن (‪ )500‬عضو يف الهيئة‬ ‫التشريعية العليا للبالد ومجالسها‬ ‫المحلية ع�لى االستقالة‪ ‬بسبب‬ ‫التزوير والرشوة االنتخابية‪ ،‬وفق ًا‬ ‫لوكالة األنباء الصينية الرسمية‪.‬‬ ‫ت��م سحب الصفة‬ ‫وأض��اف��ت أ ّن���ه ّ‬ ‫التشريعية عن هؤالء األشخاص‪ ،‬أو‬ ‫دفعهم إىل االستقالة بعد انتخابات‬

‫أعلنت لجنة روس��ي��ة لمكافحة‬ ‫فجرت نفسها‬ ‫اإلرهاب أن انتحارية َّ‬ ‫يف محطة ق��ط��ارات يف مدينة‬ ‫«فولغوغراد» القريبة من منطقة‬ ‫القوقاز الروسي المضطربة‪.‬‬ ‫حيث ذك��رت وكالة أنباء روسية‬ ‫أن انفجار ًا ه َّز محطة قطارات يف‬ ‫مدينة «فولغوغراد» جنوب روسيا‬ ‫ما أسفر عن سقوط (‪ )18‬قتي ًال‬ ‫عىل األق��ل وإصابة (‪ )40‬آخرين‬

‫بجروح‪.‬‬ ‫ووفق ًا لوكالة "إيتار تاس"وقع‬ ‫االنفجار بالقرب من أجهزة كشف‬ ‫المعادن‪ ،‬الموضوعة عند مدخل‬ ‫المحطة الرئيسة للمدينة‪.‬‬ ‫وأوض��ح��ت متحدثة باسم وزارة‬ ‫الداخلية المحلية «سفيتالنا‬ ‫سموليانينوفا» للوكالة أن االنفجار‬ ‫وقع داخل المحطة الساعة ‪12:45‬‬ ‫بالتوقيت المحيل‪.‬‬

‫مجلس الشعب يف بلدية «هينيانغ»‬ ‫يف إقليم «هونان»‪.‬‬ ‫شى‬ ‫وأوضحت أنّ (‪ )56‬نائب ًا ق َّدموا ِر ً‬ ‫لما ال يقل عن (‪ )518‬نائب ًا‪ ‬محلي ًا‬ ‫و(‪ )68‬موظف ًا‪ ،‬وبلغ إجمايل األموال‬ ‫المقدمة عىل سبيل الرشوة أكثر من‬ ‫(‪ )18‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وت��ق�� َّرر ـ أم���س األول ال��س��ب��ت ـ‬ ‫سحب النيابة من (‪ )56‬نائب ًا فيما‬

‫‪ ‬قالت وزارة الخارجية األمريكية‬ ‫يف وقت سابق من هذا األسبوع إن‬ ‫وزير الخارجية «جون كيري» سيعود‬ ‫إىل إسرائيل واألراضي الفلسطينية‬ ‫المحتلة إلجراء محادثات للسالم هذا‬ ‫األسبوع يف زيارة تأتي بعد أيام من‬ ‫الموعد المق َّرر أن تُفرج فيه إسرائيل‬ ‫عن ُسجناء فلسطينيين‪.‬‬ ‫وسيسافر «كيري» إىل القدس ورام‬ ‫الله يوم األربعاء إلج��راء مزيد من‬ ‫المحادثات مع الرئيس الفلسطيني‬ ‫«محمود عباس» ورئيس ال��وزراء‬

‫استقال‪ )512( ‬عضو ًا محلي ًا‪ ،‬وفق ًا‬ ‫لوكالة األنباء الصينية‪.‬‬ ‫وأضافت الوكالة أنه تم أيض ًا طرد‬ ‫المسؤول األول عىل االنتخابات‬ ‫يف المنطقة «تونغ مينغكيان»‬ ‫وكذلك «جي جيان يي» وهو عُ مدة‬ ‫سابق لـ«نانجينغ» حاضرة مقاطعة‬ ‫«جيانغسو» بشرق الصين‪ ،‬كمش ِّرع‬ ‫وطني‪.‬‬

‫"جيش" رياك ماشار يزحف على بور‬ ‫بدأ اآلالف من الشباب الموالين لزعيم التم ُّرد يف جنوب‬ ‫السودان نائب الرئيس السابق «رياك ماشار» بالزحف‬ ‫عىل مدينة «بور» عاصمة والية «جونغيل» التي استوىل‬ ‫عليها الجيش الحكومي قبل يومين‪ ،‬ويقول جيش جنوب‬ ‫السودان إنه ال توجد سوى ِّ‬ ‫مؤشرات محدودة عىل توقف‬ ‫المعارك الدائرة منذ نحو أسبوعين يف البالد وذلك رغم‬ ‫تواصل الجهود الرامية إليجاد وقف إلطالق النار‪.‬‬ ‫وقال «ماشار» إن قواته ال تزال تسيطر عىل غالبية‬

‫كريي يتوجه إىل الشرق األوسط هذا األسبوع لدفع املحادثات‬ ‫اإلس��رائ��ي�لي «بنيامين نتنياهو»‬ ‫ليستأنف دبلوماسيته المكثفة بعد‬ ‫عطلة رأس السنة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت «جين س��اك��ي» المتحدثة‬ ‫باسم وزارة الخارجية االمريكية يف‬ ‫بيان‪( :‬ستُناقش يف هذه االجتماعات‬ ‫مفاوضات الوضع النهائي الجارية‬ ‫بين اإلسرائيليين والفلسطينيين‬ ‫وبعض القضايا األخرى)‪.‬‬ ‫وتسعى الواليات المتحدة للوساطة‬ ‫التوصل التفاق يقوم عىل‬ ‫من أجل‬ ‫ُّ‬ ‫أساس ِّ‬ ‫«حل الدولتين»‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫أجزاء الشطر الشمايل من جنوب السودان‪ ،‬ولكن الجيش‬ ‫الحكومي أعلن استعادة السيطرة عىل بلدة «مالكال»‬ ‫وسط تواصل عملية حشد القوات قرب مدينة «بنتيو»‬ ‫التي يسيطر عليها المتمردون‪...‬وبينما قال الرئيس‬ ‫«سلفا كير ميارديت» إنه مستع ٌّد لوقف إطالق النار فور ًا‪،‬‬ ‫أكد «ماشار» ضرورة إجراء مزيد من المفاوضات لبلورة‬ ‫آلية مراقبة ألية هُ دنة محتملة‪ ،‬حتى تكتسب مثل هذه‬ ‫الهُ دنة المصداقية‪.‬‬

‫ويريد «كيري» أن يتفق الطرفان‬ ‫ع�لى إط���ار الت��ف��اق م��ؤق��ت قبل‬ ‫التوصل إىل اتفاق يف إبريل ـ نيسان‬ ‫ُّ‬ ‫ـ القادم يمهد لمحادثات تستمر عام ًا‬ ‫بهدف إبرام معاهدة شاملة للسالم‪.‬‬ ‫وقال مسؤولون أمريكيون إن من‬ ‫شأن التوصل إىل إطار للعمل إظهار‬ ‫التقدم الذي ُأحرز يف المحادثات التي‬ ‫بدأت يف شهر يوليو‪.‬‬ ‫وسيتناول إطار العمل كل القضايا‬ ‫الرئيسة؛ ومنها األم��ن‪ ،‬ومستقبل‬ ‫القدس‪ ،‬ومصير الالجئين‪.‬‬

‫وي��م � ِّث��ل اإلف�����راج ع��ن السجناء‬ ‫الفلسطينيين يف ساعة متأخرة من‬ ‫مساء اليوم االثنين أو يف ساعة‬ ‫مبكرة من صباح غ ٍد الثالثاء خطوة‬ ‫يف ه��ذه العملية‪ ،‬ويشكل هؤالء‬ ‫الدفعة الثالثة من السجناء الذين‬ ‫من المق َّرر أن تُفرج عنهم إسرائيل‬ ‫منذ استئناف المحادثات يف يوليو‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫وترى الواليات المتحدة اإلفراج عن‬ ‫ً‬ ‫ضرورية لبناء الثقة‬ ‫السجناء خطو ًة‬ ‫بين الطرفين‬

‫انفجار يستهدف مقرَّ‬ ‫املخابرات العسكرية‬ ‫بـ«أنشاص» املصرية‬ ‫انفجرت عُ ب َّوة ناسفة صباح أمس األحد‪ ‬قرب‬ ‫مبنى المخابرات العسكرية يف منطقة‬ ‫«أنشاص» بمحافظة الشرقية المصرية‪ ،‬ما‬ ‫أدى إىل سقوط أربعة جرحى عىل أقل تقدير‬ ‫وفق ًا لما أ َّكدته تقارير ُصحفية رسمية‪ ،‬يف‬ ‫هجوم هو الثاني من نوعه بعد الهجوم‬ ‫ال��ذي استهدف مديرية أم��ن الدقهلية‪،‬‬ ‫وإحباط محاولة تفجير مديرية أمن كفر‬ ‫الشيخ‪.‬‬ ‫وذك��رت قناة النيل أن االنفجار أدى إىل‬ ‫سقوط أربعة جرحى‪ ،‬من جانبها ذكرت‬ ‫"ب��واب��ة األه����رام" الرسمية أن المبنى‬ ‫المستهدف ي��ق��ع بمنطقة "بساتين‬ ‫اإلسماعيلية" التابعة لقرية أنشاص الرمل‬ ‫بالشرقية‪ ،‬عىل مقربة من قصر الملك‬ ‫فاروق‪.‬‬ ‫وك��ان مركز أم��ن الدقهلية‪ ‬قد استُهدف‬ ‫بانفجار الثالثاء الماضي أدى إىل سقوط‬ ‫(‪ )13‬قتي ًال وأك��ث��ر م��ن (‪ )130‬جريح ًا‪،‬‬ ‫وتبع ذلك اتخاذ مجلس ال��وزراء المصري‬ ‫قرار ًا‪ ‬بإعالن جماعة اإلخ��وان المسلمين‬ ‫تنظيم ًا إرهابي ًا‪ ‬رغم إدانة الجماعة للهجوم‬ ‫الذي أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس"‬ ‫مسؤوليتها عنه‪.‬‬ ‫كما وق��ع انفجار‪ ‬استهدف حافلة يف‬ ‫القاهرة‪ ‬الخميس الماضي؛ ما أدى إىل‬ ‫جرح خمسة أشخاص‪ ،‬وأعلنت السلطات‬ ‫المصرية يف اليوم نفسه‪ ‬إحباط محاولة‬ ‫لتفجير مديرية أمن كفر الشيخ‪ ‬عبر دراجة‬ ‫نارية مفخخة‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)338‬‬

‫‪4‬‬

‫تركــيا ‪ ..‬فضيحة الفساد تهز عرش أردوغان‬

‫الكثير من‬ ‫الظالل باتت‬ ‫تخيم عىل‬ ‫مستقبل حزب‬ ‫العدالة والتنمية‬ ‫التركي بعد انفجار‬ ‫قضايا فساد‬ ‫طالت الحزب‬ ‫اإلسالمي الحاكم‬ ‫لتهز صورة المثل‬ ‫‪،‬حيث يواجه‬ ‫رئيس الوزراء‬ ‫التركي رجب طيب‬ ‫أردوغان أزمة غير‬ ‫مسبوقة تهدد‬ ‫مستقبله‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫واشتبك محتجون يطالبون باستقالته بسبب‬ ‫فضيحة فساد تورطت فيها شخصيات بارزة مع‬ ‫قوات األمن يف اسطنبول يوم الجمعة بينما‬ ‫احتشد آالف تعبيرا عن تأييدهم له‪.‬‬ ‫وأطلقت الشرطة ال��غ��از المسيل للدموع‬ ‫واس��ت��خ��دم��ت م��داف��ع ال��م��ي��اه لتفريق مئات‬ ‫المحتجين الذين كانوا يهتفون "هناك لصوص"‬ ‫عند ميدان تقسيم الذي شهد مظاهرات مناوئة‬ ‫للحكومة الصيف الماضي‪ .‬ويواجه أردوغان أزمة‬ ‫لم يشهد مثلها خالل األع��وام األحد عشر التي‬ ‫قضاها يف منصب رئيس الوزراء‪ .‬وتسببت األزمة‬ ‫يف استقالة ثالثة وزراء ويف تعديل حكومي وهز‬ ‫االقتصاد التركي ال��ذي كان نموه السريع من‬ ‫إنجازات حكم أردوغان‪ .‬وكانت قد خرجت الجمعة‬ ‫تظاهرات احتجاج يف ش��وارع ع��دد من المدن‬ ‫التركية الكبرى تطالب باستقالته‪ .‬وبعد ستة‬ ‫أشهر عىل حركة االحتجاجات التي هزت سلطته‪،‬‬ ‫دع��ا ع��دد من األح��زاب والتنظيمات المقربة‬ ‫من المعارضة إىل تجمعات ضخمة يف أنقرة‬ ‫واسطنبول يف ساحة تقسيم الرمزية للمطالبة‬ ‫برحيل أردوغان وحكومته اإلسالمية المحافظة‪.‬‬ ‫الجيش يراقب‬ ‫يف ه��ذه األثناء رأى الجيش التركي الذي‬ ‫سيطر أكثر من مرة سابقا عىل الحكم يف تركيا‬ ‫أن من األفضل التأكيد علنا عىل رفضه التدخل‬ ‫يف هذه األزمة‪ .‬وفيما بدا وكأنه توبيخ ضمني‬ ‫ألردوغ��ان قال قادة الجيش يوم الجمعة إنهم‬ ‫احترموا استقاللية القضاء عندما حوكم عدد من‬ ‫قيادات الجيش يف السابق‪.‬‬ ‫وقال رئيس أركان الجيش التركي يف بيان‬ ‫"تم احترام اإلجراءات القضائية المتعلقة بأفراد‬ ‫القوات المسلحة التركية تماشيا مع االلتزامات‬ ‫والمسؤوليات المنصوص عليها يف القانون‪".‬‬ ‫وجاء يف بيان عىل الموقع االلكتروني للجيش‬ ‫أن "القوات المسلحة التركية ال تريد التدخل يف‬ ‫النقاش السياسي"‪.‬‬ ‫نظرية المؤامرة!!!‬ ‫من جهته أكد أردوغان يوم الجمعة من جديد‬ ‫أن��ه ضحية "م��ؤام��رة" من "مجموعات ضغط‬ ‫معدالت الفوائد والفوضى" التي تستغل البالد‬ ‫وثرواتها"‪ .‬وق��ال يف كلمة ألقاها يف سكاريا‬ ‫(شمال غرب) "هذه المؤامرة هي عملية تهدف‬ ‫إىل منع قيام تركيا الجديدة"‪ ،‬مهاجما بشدة أداء‬ ‫بعض المحققين والقضاة الذين كشفوا هذه‬ ‫الفضيحة‪ .‬وشدد عىل أن "الشعب سيحاكمهم"‪.‬‬ ‫ول��م يكف التعديل الحكومي العاجل بعد‬ ‫استقالة ثالثة وزراء رئيسيين طالتهم قضية‬ ‫الفساد يف كبح الصدمة التي أثارتها هذه‬ ‫الفضيحة المدوية‪ .‬وأدى اإلع�لان الخميس‬

‫عن إزاح��ة أحد المدعين المكلفين بالتحقيق‬ ‫معمر اكاش إىل كشف صراع القوة القائم بين‬ ‫القضاء التركي والسلطة التنفيذية‪ .‬وندد‬ ‫اكاش "بضغوط" من الشرطة وقيادتها متهما‬ ‫إياها برفض توقيف حوايل ‪ 30‬شخصا‪ ،‬ال سيما‬ ‫شخصيات قريبة من حزب العدالة والتنمية‬ ‫الذي يرأسه أردوغان ورجال أعمال بارزون‪ .‬ووجه‬ ‫مجلس الدولة ـ أعىل سلطة قضائية إدارية يف‬ ‫تركيا ـ صفعة للسلطة التنفيذية بوقف تنفيذ‬ ‫مرسوم حكومي مثير للجدل يجبر عناصر الشرطة‬ ‫عىل إبالغ رؤسائهم قبل تنفيذ أي عملية اعتقال‬ ‫يف البالد‪ .‬واعتبر هذا اإلج��راء أداة للحكومة‬ ‫اإلسالمية للسيطرة عىل الشرطة‪ .‬وبرر مجلس‬ ‫ال��دول��ة تعليق تنفيذ المرسوم ال��ذي رفضه‬ ‫القانونيون والمعارضة البرلمانية بأن تطبيقه‬ ‫"قد يلحق أض��رارا ال يمكن إصالحها" يف عمل‬ ‫الدولة‪ .‬من جانبها رأت الصحافة يف اختبار القوة‬ ‫هذا مساسا فاضحا باستقالل القضاء‪ .‬وعنونت‬ ‫صحيفة (حرييت) الواسعة االنتشار عىل صفحتها‬ ‫األوىل يوم الجمعة "هدم القضاء"‪ ،‬فيما دان‬ ‫أحد كتابها "التدخل غير المقبول يف السلطة‬ ‫القضائية"‪ .‬وأك��دت الصحف أن التحقيق بدأ‬ ‫يتمحور ح��ول أح��د نجيل رئيس ال���وزراء‪ ،‬بالل‬ ‫أردوغ��ان‪ ،‬الذي يدير المؤسسة التركية لخدمة‬ ‫الشباب والتعليم والذي يشتبه يف أنه استغل‬ ‫نفوذه يف عمليات غش تتعلق ببلديات تابعة‬ ‫لحزب العدالة والتنمية‪ .‬وأشارت الصحف إىل أن‬ ‫رئيس الحكومة أسر لمقربين منه أن "الهدف‬ ‫الرئيس لهذه العملية هو أنا"‪.‬‬ ‫وشهدت أنقرة واسطنبول مساء يوم الجمعة‬ ‫تظاهرتين كبيرتين يف ت��ح��رك يعيد شبح‬ ‫االحتجاجات ضد الحكومة التي شكلت تحديا‬ ‫لسلطة أردوغان يف يونيو الماضي‪.‬‬ ‫وت��ت��ع��رض ال��ش��رط��ة ـ ال��ت��ي تشكل صلب‬ ‫الجدال ـ لحملة تطهير غير مسبوقة منذ حملة‬ ‫التوقيفات ضد الفساد يف ‪ 17‬ديسمبر الجاري‪.‬‬ ‫فقد بدأ رئيس الحكومة حملة واسعة شملت‬ ‫أكثر من مئة ضابط كبير‪ ،‬اتهموا بعدم إبالغ‬ ‫الحكومة عن التحقيق الذي يستهدفها‪.‬‬ ‫كانت الشرطة قد اعتقلت يوم ‪ 17‬ديسمبر‬ ‫عشرات بينهم ابن وزير الداخلية وابنا وزيرين‬ ‫آخرين إضافة إىل رئيس بنك خلق الحكومي‬ ‫بعد تحقيقات فساد جرت يف سرية عىل مدى‬ ‫شهور بمنأى عن القادة الكبار الذين قد يبلغون‬ ‫الحكومة بتطوراتها‪ .‬ويف وقت سابق من يوم‬ ‫الجمعة تلقت مساعي أردوغ��ان الحتواء آثار‬ ‫الفضيحة ضربة موجعة عندما عرقلت محكمة‬ ‫محاولة حكومية إلرغ��ام ضباط الشرطة عىل‬ ‫الكشف عن تحقيقاتهم لرؤسائهم ومديريهم‪.‬‬

‫وانخفضت الليرة التركية إىل مستويات قياسية‬ ‫ج���راء األزم���ة ال��ت��ي تفجرت قبل ع��ش��رة أي��ام‬ ‫وتراجعت أسعار األسهم إىل أقل مستوى منذ‬ ‫‪ 17‬شهرا وقفزت تكاليف التأمين عىل القروض‬ ‫ألعىل مستوى منذ ‪ 18‬شهرا‪ .‬ويهدد عدم استقرار‬ ‫األسواق بانتكاسة يف أهم إنجازات حكم أردوغان‬ ‫وهو التنامي السريع لالقتصاد التركي‪ .‬وأخذت‬ ‫األزمة منحى شخصيا بشكل أكبر هذا األسبوع‬ ‫عندما تحدثت وسائل إع�لام تركية عما بدا‬ ‫أنها استدعاءات أولية لبالل أردوغان أحد نجيل‬ ‫رئيس الوزراء لإلدالء بشهادته لكن لم يتسن بعد‬ ‫التحقق من صحة هذه الرواية‪ .‬وردت حكومة‬ ‫أردوغان التي تنفي ارتكابها أي مخالفات وتصور‬ ‫القضية عىل أنها مؤامرة خارجية بفصل نحو‬ ‫‪ 70‬ضابط شرطة من المشاركين يف تحقيقات‬ ‫القضية بمن فيهم قائد شرطة اسطنبول‬ ‫وأص��درت ق��رارا يوم ‪ 21‬ديسمبر يلزم ضباط‬ ‫الشرطة بإطالع رؤسائهم عىل نتائج تحقيقات‬ ‫الفساد‪ .‬ومع تزايد التكهنات بأن أردوغان ربما‬ ‫يدعو النتخابات عامة مبكرة العام المقبل دعا‬ ‫رئيس ال��وزراء أنصاره للتصويت يف انتخابات‬ ‫محلية مقررة يف مارس يف إطار "حرب" عىل ما‬ ‫يصفه بأنه مؤامرة مرتبة من الخارج ومتخفية‬ ‫يف هيئة إجراءات جنائية‪.‬‬ ‫وشبه أردوغان األصوات االنتخابية بالرصاص‬ ‫خالل كلمة ألقاها يف محافظة سقاريا أحد معاقل‬ ‫حزب العدالة والتنمية الحاكم‪ .‬وقال للجمهور‬ ‫المتحمس " أنتم بأصواتكم ستحبطون هذه‬ ‫المؤامرة اآلثمة ‪ ...‬هل أنتم ملتزمون بتأسيس‬ ‫تركيا ج��دي��دة؟ ه��ل أن��ت��م مستعدون لحرب‬ ‫االستقالل الجديدة يف تركيا؟"‬

‫‪،،‬‬

‫"أحث تركيا على‬ ‫اتخاذ كل اإلجراءات‬ ‫الالزمة مع ادعاءات‬ ‫الفساد دون تمييز "‬

‫‪،،‬‬

‫وكان أردوغان يشير إىل االنتخابات المحلية‬ ‫المقررة بعد ثالثة أشهر والتي قد يتخىل فيها‬ ‫بعض أنصار حزبه المحبطين عن تأييد الحزب‪.‬‬ ‫ويشغل حزب العدالة والتنمية ثلثي مقاعد‬ ‫البرلمان وتشير استطالعات الرأي إىل أنه تلقى‬ ‫ضربة محدودة يف قواعده االنتخابية لكنها‬ ‫تتوقع أن يتفاقم األمر إذا تصاعدت فضيحة‬ ‫الفساد‪ .‬وتوقع مسؤول يف الحزب أن يقدم‬ ‫أردوغ��ان موعد االنتخابات المقررة يف ‪2015‬‬ ‫حتى ال يزيد الوضع سوءا‪ .‬من جهة أخرى‪ ،‬أعلن‬ ‫ثالثة من نواب الحزب الحاكم‪ ،‬بينهم وزير سابق‬ ‫الجمعة الماضي انسحابهم من هذا الحزب الذين‬ ‫كانوا مهددين بالطرد منه بعد إعالن تأييدهم‬ ‫الستقالل السلطة القضائية‪ .‬وقال أحدهم وهو‬ ‫وزير الثقافة السابق ارتورول غوناي للصحافيين‬ ‫يف أنقرة "لم يعد من الممكن إسماع الحزب‬ ‫الحاكم أي شيء" متهما إياه بـ "الغطرسة"‪.‬‬ ‫ورغم أنه فقد خمسة نواب يف عشرة أيام‪ ،‬ال‬ ‫يزال حزب العدالة والتنمية يملك أكثرية واسعة‬ ‫يف البرلمان‪ .‬وفيما لم تذكر أسماء اعتبر الخبراء‬ ‫أن السبب يف كشف قضايا الفساد هذه جماعة‬ ‫الداعية فتح الله غولن المقيم يف الواليات‬ ‫المتحدة وال���ذي دع��م أردوغ����ان ل��دى توليه‬ ‫السلطة‪ .‬لكن منذ عامين ظهرت خالفات كثيرة‬ ‫بين النظام وبين هذه الجماعة آخرها بشأن قرار‬ ‫الحكومة إغ�لاق "المدرسخانة" أي مؤسسات‬ ‫الدعم ال��دراس��ي التي تشكل مصدر العائدات‬ ‫الرئيس للجماعة‪ ،‬التي تهيمن عىل الشرطة‬ ‫والقضاء‪ ،‬والتي اعتبرته إعالن حرب‪.‬‬ ‫من جانبه دعا المفوض األوروب��ي لشؤون‬ ‫توسيع االتحاد ستيفان فويل الجمعة الماضي‬ ‫السلطات التركية إىل التعامل "بشفافية‬ ‫وحيادية" مع التحقيقات الجارية يف قضايا‬ ‫الفساد التي تهز منذ أكثر من أسبوع حكومة‬ ‫أردوغان‪.‬‬ ‫وقال فويل يف بيان نشرته ممثلية االتحاد‬ ‫األوروب��ي يف أنقرة " أحث تركيا ـ كبلد مرشح‬ ‫(لالنضمام إىل االتحاد األوروبي) ملتزم باحترام‬ ‫المعايير السياسية لالنضمام ـ عىل اتخاذ كل‬ ‫اإلجراءات الالزمة لكي يتم التعامل مع ادعاءات‬ ‫الفساد من دون تمييز وال محاباة وبكل شفافية‬ ‫وحيادية"‪.‬‬ ‫ويعتقد بشكل عام أن اتساع حجم الفضيحة‬ ‫سيؤثر ع�لى موقف أردوغ���ان يف االنتخابات‬ ‫المحلية المقررة يف مارس المقبل واالنتخابات‬ ‫الرئاسية يف أغسطس والتي ستجرى للمرة‬ ‫األوىل باالقتراع العام المباشر‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫‪5‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)338‬‬

‫مقاب�سات‬ ‫املستبد العادل ‪2 – 2‬‬ ‫سالم الوخي‬

‫ف��وز ق��ائ��د «داع����ش» ورس���وب أردوغ���ان‬

‫تتويج‬ ‫صحيفة‬ ‫«اإلندبندنت»‬ ‫قائد تنظيم‬ ‫«الدولة‬ ‫اإلسالمية‬ ‫في العراق‬ ‫والشام» أبي‬ ‫بكر البغدادي‬ ‫على قائمتها‬ ‫نهاية العام‬ ‫كأنجح قائد‬ ‫في الشرق‬ ‫األوسط‬ ‫سوسن األبطح‬

‫متقدما على رئيس الوزراء التركي رجب طيب‬ ‫أردوغ���ان‪ ،‬والرئيس اإلي��ران��ي حسن روحاني‬ ‫ورئيس الوزراء اإلسرائيلي بنيامين نتنياهو‪ ،‬رغم‬ ‫األدوار الماكرة التي لعبها هذا األخير‪ ،‬وفاز بها‬ ‫فوزا عظيما طوال العام ـ له دالالته وما يبرره‪.‬‬ ‫وإذا صحت تسمية العام الماضي اسما آخر‬ ‫غير «ع��ام ال��دم»‪ ،‬فلربما استحق نعت «عام‬ ‫صعود القاعدة» التي صار لها‪ ،‬وللمرة األولى‬ ‫على أراض عربية مساحات تحكمها‪ ،‬وهيئات‬ ‫ومحاكم شرعية وبمقدورها أن تعلن رغبتها‬ ‫وسعيها إلقامة دول��ة لها‪ ،‬بعد أن سيطرت‬ ‫على مناطق سورية وأخ��رى عراقية‪ ،‬وترى‬ ‫وصلهما عسكريا ب��داي��ة لتحقيق حلمها‪.‬‬ ‫وبدال من تنظيم واحد لـ«القاعدة في سوريا»‬ ‫يحاول أن يتعايش في الدولة المفتتة تنظيمان؛‬ ‫فـ«جبهة النصرة» تفرض وجودها هي األخرى‬ ‫وتحاول أن تنمي عدد أتباعها‪ ،‬ولها أنشطتها‬ ‫ون��ط��اق ن��ف��وذه��ا‪ .‬وب��ي��ن «داع���ش» و«جبهة‬ ‫النصرة» يضيع «الجيش الحر»‪ ،‬وتنمو مجموعات‬ ‫إسالمية متطرفة كثيرة‪ ،‬تتقاتل وتتحالف‪.‬‬ ‫صعود نجم «داعش» العسكري إحدى مفاجآت‬ ‫ال��ع��ام‪ ،‬تماما كما السقوط ال��م��دوي ألقوى‬ ‫حكومة تركية في السنوات األخ��ي��رة‪ ،‬تحت‬ ‫وطأة تهم الفساد‪ .‬وما كان لألحداث التركية‬ ‫المتسارعة التي تحيط ب��أردوغ��ان أن تكون‬ ‫على هذا القدر من األهمية‪ ،‬لوال أننا نتحدث‬ ‫عن ح��زب العدالة والتنمية ال��ذي سعى ألن‬ ‫تكون له أذرعه الفاعلة في المنطقة العربية‪.‬‬ ‫ربما أن ال��وط��أة كانت لتبدو أخ��ف ل��وال أن‬ ‫حزب أردوغ��ان اإلسالمي‪ ،‬يواجه حربا داخلية‬ ‫ال ه��وادة فيها‪ ،‬ليس مع العلمانيين فقط‬ ‫وإنما مع إسالميين آخرين‪ ،‬أي مع حركة فتح‬ ‫الله غولن التي أسهمت في إيصال أردوغ��ان‬ ‫إل��ى السلطة قبل أن ينقلب عليها ويحاول‬ ‫قصقصة أجنحة أتباعها‪ ،‬وعزلهم من مراكز‬ ‫حساسة‪ .‬وه��ي الحركة القوية التي يوصف‬ ‫نفوذها بأنه يشكل «دول��ة داخ��ل ال��دول��ة»‪.‬‬

‫الوضع التركي ليس بعيدا وال معزوال بالكامل‬ ‫عن قرار الحكومة المصرية عد تنظيم اإلخوان‬ ‫المسلمين ـ الذي دعمه أردوغ��ان بكل ما ملك‬ ‫من قوة ـ «تنظيما إرهابيا» يستحق من ينشط‬ ‫باسمه تظاهرا أو تنظيما عقوبات بالسجن‬ ‫وق��د تصل ف��ي ح��االت قصوى إل��ى اإلع���دام‪.‬‬ ‫وم��ع الخيبة الكبرى التي مني بها تنظيم‬ ‫اإلخوان المسلمين في مصر وحركة النهضة في‬ ‫تونس‪ ،‬وما يمكن أن يتبع ذلك من أحداث عنف‬ ‫بدأت مظاهرها الدموية في تفجيرات القاهرة‬ ‫اإلرهابية‪ ،‬ثمة غياب شبه كامل للقوى المدنية‬ ‫التي أشعلت ال��ث��ورات وأطلقتها في سوريا‬ ‫ومصر وليبيا‪ ،‬بدا العام وكأنه ص��راع أديان‬ ‫رغ��م أن السياسة جوهره‪ ،‬والسلطة محوره‪.‬‬ ‫ل��م ن��ع��د نسمع إال أص��وات��ا خ��اف��ت��ة تشبه‬ ‫الحفيف تنادي بالدولة المدنية المنشودة‬ ‫وت����وارى ش��ب��ان األف��ك��ار االب��ت��ك��اري��ة النيرة‬ ‫ال���ذي���ن م���ل���ؤوا ال��س��اح��ات ظ��رف��ا وح��ب��ورا‬ ‫وه���م ي��ع��ب��رون ع��ن آم��ال��ه��م وط��م��وح��ات��ه��م‪.‬‬ ‫وكأنما الثورات خرجت بالكامل من أيدي الذين‬ ‫بادروا بها‪ ،‬وصارت ملكا لـ«جنيف ‪ »1‬و«جنيف‬ ‫‪ ،»2‬وما ال يحصى من «جنيفات» أخرى سبقت‬ ‫لم يتسنَ ألحد السماع بها‪ ،‬أو معرفة كواليسها‪.‬‬ ‫بعيدا ع��ن الحسابات الضيقة‪ ،‬ف��إن العام‬ ‫يغلق أب��واب��ه ع��ل��ى م��ئ��ات آالف الضحايا؛‬ ‫م��ئ��ات منهم ف��ي ‪ 10‬أي���ام ف��ق��ط‪ ،‬ف��ي حلب‬ ‫وحدها‪ ،‬وآالف خالل سنة واح��دة في العراق‪.‬‬ ‫أع���داد غفيرة م��ن العراقيين رحلت ضحية‬ ‫التفجيرات العشوائية وال ت���زال األع��م��ال‬ ‫اإلرهابية في أولها‪ ،‬هناك من يتوقع أن تتصاعد‬ ‫في مصر‪ ،‬وأن تمس لمرات جديدة لبنان‪ ،‬بينما‬ ‫ليبيا تصارع من أجل أمنها ووحدتها‪ .‬انتصرت‬ ‫الفوضى عام ‪ ،2013‬ال شك في ذل��ك‪ .‬وتربع‬ ‫التطرف سيدا على ما عداه‪ ،‬وصار للحقد أساتذة‬ ‫ومدرسة‪ ،‬ينعت كل من ال ينضم إليها‪ ،‬بالخيانة‬ ‫واالنحياز للخصم‪ .‬عليك أن تكره وتحقد‪ ،‬حد‬ ‫إباحة القتل‪ ،‬ول��و ك��ان قتال جماعيا مقززا‪.‬‬

‫يجب أن تسكنك البغضاء‪ ،‬ويكون قلبك أسود‬ ‫كالفحم‪ ،‬كي يصبح كل هذا الكم من الجثث‬ ‫المتراكمة حولك‪ ،‬ألطفال ونساء ومدنيين‬ ‫مختبئين في جحور ظنوها آمنة‪ ،‬مبررا ومباحا‪.‬‬ ‫ال توجد قضية واحدة في العالم‪ ،‬تستحق مهما‬ ‫عال شأنها‪ ،‬كل هذا اإلجرام الذي شهدته أرض‬ ‫العرب عام ‪ ،2013‬حتى وصف بأنه األشرس‬ ‫منذ الحرب العالمية الثانية‪ .‬الروح «الثأرية»‬ ‫والنوازع «القبلية» البدائية‪ ،‬قضمت بشراهة‬ ‫مطالب الشبان المسالمين الذين احتلوا الساحات‬ ‫العربية‪ ،‬يطالبون بـ«الحرية» و«العدالة» والحق‬ ‫في «حياة كريمة»‪ .‬سنة ‪ 2013‬نحرت الثورات‬ ‫من الوريد إلى الوريد‪ ،‬فرملتها أنهار الدماء‬ ‫الجارفة‪ .‬كان المطلب بسيطا‪ ،‬إنسانيا‪ ،‬عفويا‬ ‫صارت األهداف والغايات دولية‪ ،‬كونية‪ ،‬تبدأ‬ ‫من موسكو وتنتهي بواشنطن‪ ،‬مرورا بمصالح‬ ‫ومغانم كل األعضاء النافدين في مجلس األمن‪.‬‬ ‫الزلزال السوري ببراميله المتفجرة وأسلحته‬ ‫الكيماوية وتنظيماته المتشظية وجيوشه‬ ‫األممية المتصارعة‪ ،‬أدخ���ل المنطقة في‬ ‫لعبة األح��ج��ار ال��م��ت��دح��رج��ة‪ .‬فكما أن ع��ام‬ ‫‪ 2013‬ج��اء بالمفاجآت المفجعة‪ ،‬يخشى‬ ‫أن يكون ع��ام ‪ 2014‬مجرد استكمال لنهج‬ ‫العصبيات الجاهلية وعنادها الصامد منذ‬ ‫‪ 1400‬سنة‪ .‬وبالتالي ف��إن «اإلندبندنت» لم‬ ‫تجازف كثيرا باختيارها أب��ا بكر البغدادي‪.‬‬ ‫ولو تذكرنا قليال‪ ،‬فإن محللين غربيين ـ مع‬ ‫بداية الثورات ـ كانوا ينظرون وهم يحاولون‬ ‫اس��ت��ك��ش��اف نياتنا وم��ي��ول��ن��ا المستقبلية‬ ‫إلمكانية اختيار العرب ألحد نهجين إسالميين‬ ‫مختلفين بعد اإلطاحة بالحكام‪ .‬فإما تبني‬ ‫النموذج التركي اإلسالمي المعتدل أو استلهام‬ ‫ن��م��وذج الماللي اإلي��ران��ي المتطرف‪ .‬ولعل‬ ‫المعضلة الكبرى أن الصراع سيبقى طويال‬ ‫وم��دي��دا‪ ،‬حبيس ال��دائ��رة الجهنمية‪ ،‬بين‬ ‫الخيارين المغلقين‪ ،‬دون أن يفطن أصحاب‬ ‫الحل والعقد إلى أن الخالص في مكان آخر‪.‬‬

‫أماطت زالزل الربيع العربي اللثام عن‬ ‫أسئلة الحرية المنتمية تاريخيا إلى‬ ‫عصر النهضة العربية الثانية ‪ ،‬عندما‬ ‫انشغل مفكروها باإلجابة عن أسئلة‬ ‫االستبداد والتخلف ‪ ،‬من بينها الدعوة‬ ‫لتطبيق نظرية المستبد العادل التي‬ ‫نادى بها إضافة إلى شيخ المجددين‬ ‫(م��ح��م��د ع��ب��ده ) ب��ع��ض المفكرين‬ ‫اإلسالميين ‪.‬‬ ‫نعم تتناقض عبارة المستبد العادل‬ ‫مع نفسها ‪ ،‬إذ نعتقد أنه ال يجتمع‬ ‫ال��ع��دل م��ع االس��ت��ب��داد‪ .‬لكن الحزم‬ ‫والقوة وعدم التر ّدد ال يعني الظلم‬ ‫والتعسف‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫االس��ت��ب��داد ال���ع���ادل ل��ي��س ك��ف � ًرا‬ ‫بالديمقراطية والعدالة االجتماعية‬ ‫أو نبتا شيطانيا ‪ ،‬بل إصالح داخلي‬ ‫وط��وق ن��ج��اة نرتديه ‪ ،‬بعد ت ّوفر‬ ‫دواعيه وضروراته ألنّ مخاطر منح‬ ‫الحريات أس��وأ عاقبة من تقييدها‬ ‫ب��اع��ت��ب��اره��ا أدوات ان��ت��ح��اري��ة في‬ ‫المجتمعات المتخلفة الحاضنة‬ ‫لالستبداد الظالم ‪.‬‬ ‫يجب التحذير من إطالق الحريات قبل‬ ‫غرس النبتة الديمقراطية أي قبل‬ ‫اجتيازنا أسوار التخلف التي تحاصرنا‬ ‫من كل جانب ‪ ،‬وانبثاق ح��راك من‬ ‫مهامه تقليب التربة التي نقف‬ ‫عليها واقتالع البذور الرافضة للتغيير‬ ‫الحقيقي ‪ ،‬وإحياء البذور النابضة‬ ‫قي ‪.‬‬ ‫بالحرية المسؤولة وال ُر ّ‬ ‫إن��ن��ي أط��ع��ن ف��ي ج��دوى الحريات‬ ‫المطلقة لمجتمعات تعيش المراحل‬ ‫ُ‬ ‫الجنينية للوعي ال��م��دن��ي‪ ،‬وتقبع‬ ‫الس ّلم الحضاري ‪ ،‬وتتبنّى نظرات‬ ‫بأسفل ُ‬ ‫وم��واق��ف نكوصية مجافية للذات‬ ‫والقيم الناظمة للمجتمعات المدنية‬ ‫وتص ّر على ارتداء أثواب بدائية ذات‬ ‫وعي سالب صفري بالتخلف والخالص‬ ‫منه ‪.‬‬ ‫ويقول الكاتب الصحفي الفلسطيني‬ ‫المصيب في‬ ‫البارز ( خيري منصور) ُ‬ ‫المتقرفص‬ ‫وصفه لحالنا البائس ُ‬ ‫ب��س��رادي��ب التخلف مهد االستبداد‬ ‫الباطش األعمى ‪ ‘‘ :‬لقد غرز التخلف‬ ‫أنيابه المشحوذة والحا ّدة في لحم‬ ‫ثلث مليار عربي لعقود‪ ،‬وما نشاهده‬ ‫اآلن م��ن ص��راع��ات مسلحة وح��وار‬ ‫طرشان هو من محاصيل تلك الحقبة‬ ‫التي ترك فيها التخلف كي يتنامى‬ ‫ويتراكم بعزل عن أي رصد ’’ ‪ ،‬مضيفا‬ ‫‘‘ أن التخلف بعد أن استطالت أنيابه‬ ‫أصبح ينافس أش��د األع���داء ض��راوة‬ ‫ألوطان وشعوب وثقافات’’‪.‬‬ ‫كما وص��ف العالمة (اب��ن خلدون‬ ‫‪ 1406 1332‬ميالدي ) اإلستبداد‬‫‘‘بأنه مؤذن بخراب العمران ’’ ‪ً ،‬‬ ‫وأيضا‬ ‫قال المفكر اإلصالحي السوري الشهير‬ ‫(عبد الرحمن الكواكبي ‪) 1902–1849‬‬ ‫عند تشخيصه لالستبداد وطبائعه ‪‘‘ :‬إنه‬ ‫من أولى أسباب التخلف ’’‪.‬‬ ‫ويقول فيلسوف الوضعية المنطقية‬ ‫المفكر المصري الدكتور( زكي نجيب‬ ‫محمود ‪ )1993 - 1905‬ال��ذي رثا‬ ‫وانهمر باكيا وهو على فراش الموت‬ ‫حالة الغيبوبة الوجودية العربية‬ ‫وفشل النهضة العربية ‪‘‘ :‬إن قيم‬ ‫التخلف تمأل الواقع والوجود العربي ’’‪.‬‬


‫االقت�صادية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)338‬‬

‫اليمن ‪ ..‬تفجري خط أنابيب يف جنوب اليمن‬

‫روسيا ‪ ..‬محصول‬ ‫الحبوب يتجاوز ‪97‬‬ ‫مليون طن‬ ‫تجاوز محصول الحبوب األولى في روسيا خالل‬ ‫الموسم الزراعي الحالي حتى الـ‪ 23‬من ديسمبر‬ ‫مستوى ‪ 97‬مليون طن كوزن غير صاف‪ ،‬تم‬ ‫منها تصدير نحو ‪ 15.3‬مليون طن‪ ،‬بارتفاع بلغ‬ ‫‪ % 16‬على أساس سنوي‪ .‬ورجّحت وزارة الزراعة‬ ‫الروسية أن يتجاوز محصول الحبوب في روسيا‬ ‫‪ 90‬مليون طن بوزنه الصافي‪ ،‬بعد أن تراجع‬ ‫العام المنصرم بسبب الجفاف إلى أقل من ‪71‬‬ ‫مليون طن‪ ،‬مقارنة بأكثر من ‪ 94‬مليون طن‬ ‫عام ‪ .2011‬هذا وتوقعت الوزارة أن تتمكن البالد‬ ‫من تصدير نحو ‪ 22‬مليون طن هذا الموسم‬ ‫إلى األسواق العالمية‪ ،‬بما فيها منطقة الشرق‬ ‫األوسط وشمال أفريقيا‪ ،‬بعد تراجع صادرات‬ ‫روسيا العام المنصرم إلى ‪ 15.7‬مليون طن من‬ ‫الحبوب‪ ،‬مقارنة بأكثر من ‪ 27‬مليون طن قبل‬ ‫عام‪.‬‬

‫الصني تقرض فنزويال‬ ‫‪ 5‬مليارات دوالر‬ ‫قال الرئيس الفنزويلي نيكوالس مادورو إن‬ ‫الصين أقرضت بالده ‪ 5‬مليارات دوالر بموجب‬ ‫اتفاق وقع في سبتمبر الماضي‪.‬‬ ‫وقال الرئيس الفنزويلي إن المبلغ سيستخدم‬ ‫لتمويل مشاريع جديدة في قطاعات اإلسكان‬ ‫والنقل وتقنية األقمار االصطناعية والجيش‪.‬‬ ‫يذكر أن الحكومة الفنزويلية تسلمت إلى اآلن‬ ‫قروضا صينية تبلغ قيمتها اإلجمالية ‪ 36‬مليونا‬ ‫من الدوالرات األمريكية منذ عام ‪ ،2008‬تقوم‬ ‫بتسديدها عن طريق تصدير النفط للصين‪.‬‬

‫قال مسؤول حكومي محلي إن رجال قبائل يمنيين فجروا خط‬ ‫أنابيب في والية حضرموت بشرق اليمن يوم السبت ما عطل‬ ‫تدفق النفط بعد يومين من سيطرتهم على مبنى تابع لوزارة‬ ‫النفط في المحافظة‪.‬‬ ‫وتواجه السلطات تحديات مستمرة من رجال القبائل الذين‬ ‫يهاجمون خطوط أنابيب النفط وخطوط الكهرباء ألسباب بينها‬ ‫المطالبة بتوفير وظائف واإلفراج عن أقارب لهم محتجزين‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر قبلية يوم الخميس أن الهجوم على المبنى‬ ‫التابع لوزارة النفط جاء ردا على مقتل زعيم قبلي هذا الشهر‬ ‫عند نقطة تفتيش تابعة للجيش بعد أن رفض حراسه تسليم‬ ‫أسلحتهم للجنود‪.‬‬ ‫وينقل خط األنابيب الذي تعرض للهجوم النفط من حقل‬ ‫المسيلة النفطي في حضرموت إلى ميناء المكال‪ .‬وهذه هي المرة‬ ‫األولى التي يهاجم فيها خط األنابيب‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫األمم املتحدة‪..‬‬ ‫ميزانية بـ ‪5.5‬‬ ‫مليار دوالر‬

‫قرض أسباني للمغرب بقيمة ‪ 95‬مليون دوالر‬ ‫منحت أسبانيا قرضا للمغرب بقيمة ‪73,8‬‬ ‫مليون يورو (نحو ‪ 95‬مليون دوالر) لتمويل‬ ‫مشروع لتأهيل قطاع السكك الحديدية‪ ،‬وفق‬ ‫ما ذكرت وكالة األنباء المغربية يوم السبت‪.‬‬ ‫وقالت الوكالة إن القرض سيخصص‬ ‫إلصالح نظام التشوير في الخط الرابط بين‬ ‫مدينة الدار البيضاء القطب االقتصادي‬ ‫للمغرب وميناء طنجة المتوسط أكبر موانئ‬

‫شمال أفريقيا في مجال النقل البحري‬ ‫للبضائع وعبور الحاويات‪.‬‬ ‫ويندرج القرض في إطار تنفيذ برنامج‬ ‫التعاون الثنائي بين المغرب وأسبانيا‪،‬‬ ‫وستستفيد منه عدة مقاوالت أسبانية عاملة‬ ‫في مجال تطوير السكك الحديدية بالمغرب‪.‬‬ ‫ويتوفر المغرب على شبكة متطورة من‬ ‫السكك الحديدية يتجاوز طولها ‪ 1200‬كلم‬

‫تربط مختلف المدن الكبرى بالبالد من بينها‬ ‫‪ 650‬كلم مزدوجة‪.‬‬ ‫وشرع المغرب في نهاية ‪ 2012‬في تشييد‬ ‫خط للقطاع فائق السرعة (‪ 320‬كلم في‬ ‫الساعة) يربط بين مدينتي طنجة في أقصى‬ ‫الشمال ومدينة الدار البيضاء من إنجاز‬ ‫شركات فرنسية سيكون جاهزا في نهاية‬ ‫‪. 2015‬‬

‫غرق منصة حفر تحت البناء يف ساحة لبناء السفن‬ ‫لشركة دايو بكوريا الجنوبية‬

‫غرقت يوم السبت منصة‬ ‫حفر تحت البناء في ساحة لبناء‬ ‫السفن تابعة لشركة دايو بكوريا‬ ‫الجنوبية وذلك حسبما ذكر مقاول‬ ‫له عمال كانوا يعملون هناك وقت‬ ‫وقوع الحادث لرويترز‪.‬‬ ‫وهذه المنصة كانت شركة‬ ‫أودفيل النرويجية للتنقيب‬ ‫عن النفط قد طلبتها وكان من‬ ‫المستهدف أن تستخدمها شركة‬ ‫بريتيش بتروليوم‪.‬‬ ‫ووقع الحادث في ساحة لبناء‬ ‫السفن تملكها شركة دايو لبناء‬ ‫السفن والهندسة البحرية قبالة‬ ‫جزيرة جيو على الساحل الجنوبي‪.‬‬

‫وقال تو هينيج رامفيورد‬ ‫كبير المسؤولين التنفيذيين‬ ‫بشركة ناشيونال أويل ويل فاركو‬ ‫النرويجية إن"منصة الحفر غرقت‬ ‫وترقد في قاع البحر عند الرصيف‪.‬‬ ‫لم تغطس‪".‬‬ ‫ولكن متحدثا باسم دايو وصف‬ ‫الحادث بأنه بسيط‪ .‬وقال إن‬ ‫منصة الحفر مالت قليال بسبب‬ ‫مشكلة في أنبوب صرف في قاع‬ ‫المنصة كان يجري إصالحها‪.‬‬ ‫ولم ترد أنباء فورية عن وقوع‬ ‫إصابات‪ .‬ولم يتضح عدد العمال‬ ‫الذين كانوا على المنصة وقت‬ ‫وقوع الحادث‬

‫أمريكا‪ ..‬أكثر من‬ ‫مليون عاطل يخسرون‬ ‫منحهم املالية‬

‫‪29‬مليار دوالر صادرات إيران يف ‪ 9‬شهور‬ ‫تجاوزت‪ ‬قيمة الصادرات اإليرانية خالل األشهر التسعة‬ ‫الماضية ‪ 29‬مليار دوالر‪ ،‬نحو نصفها من الغاز والصادرات‬ ‫النفطية فيما احتلت الصين المركز األول لشركاء طهران‬ ‫التجاريين‪ .‬وأشارت إحصاءات نشرتها وكالة أنباء الجمهورية‬ ‫اإلسالمية الرسمية‪ ،‬إلى أن حجم التجارة الخارجیة إليران بلغ‬ ‫خالل الشهور الـ ‪ 9‬الماضية‪ 29 ،‬مليار ًا و ‪ 241‬ملیون دوالر‪.‬‬ ‫وبلغت قیمة صادرات الغاز المسال ‪ 6‬ملیارات و ‪363‬‬ ‫ملیون دوالر‪ ،‬فیما بلغت البتروکیماویات ‪ 8‬ملیارات و ‪116‬‬ ‫ملیون دوالر‪ ،‬وسائر السلع غیر النفطیة ‪ 14‬ملیارا و ‪761‬‬ ‫ملیون دوالر‪ ،‬وتم تصدير السلع إلى عدة دول منها الصین‪،‬‬ ‫والعراق‪ ،‬واإلمارات العربیة المتحدة‪ ،‬والهند‪ ،‬وأفغانستان لكن‬ ‫الصين احتلت المركز األول بين شركاء طهران التجاريين‪.‬فقد‬

‫كوبا تخفف القيود‬ ‫املفروضة على القروض‬

‫أقرت الجمعية العامة لألمم المتحدة‬ ‫ميزانية لألمم المتحدة حجمها ‪ 5.53‬مليار‬ ‫دوالر لعامي ‪ 2015-2014‬بتراجع ‪ % 1‬عن‬ ‫إجمالي اإلنفاق خالل العامين السابقين‪.‬‬ ‫وتشمل الميزانية الجديدة التي تستمر‬ ‫عامين تقليصا بنسبة ‪ % 2‬لعدد العاملين‬ ‫أو نحو ‪ 221‬وظيفة وتجميدا لمدة عام في‬ ‫تعويضات العاملين‪.‬‬ ‫وال تتضمن ميزانية األمم المتحدة‬ ‫عمليات حفظ السالم التي تزيد تكلفتها‬ ‫حاليا عن سبعة مليارات دوالر‪ ،‬التي تم‬ ‫الموافقة عليها في مفاوضات منفصلة‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى تكاليف العديد من وكاالت‬ ‫األمم المتحدة الرئيسية التي تمول‬ ‫بمساهمات تطوعية من الدول األعضاء‪.‬‬ ‫ومثل األعوام الماضية شاب مفاوضات‬ ‫ميزانية األمم المتحدة خالفا بين الدول‬ ‫الفقيرة التي تسعى لزيادة إنفاق األمم‬ ‫المتحدة على التنمية والدول المتقدمة‬ ‫الرئيسية التي تحاول كبح هذه األرقام مع‬ ‫نضالها لتقليص النفقات في ميزانياتها‬ ‫الوطنية‪.‬‬

‫كان‪ ‬نصيب الصين من الصادرات اإليرانية نحو ‪ 5‬ملیارات و‬ ‫‪ 206‬ماليين دوالر‪ ،‬من إجمالي البضائع غیر النفطیة‪ ،‬واحتل‬ ‫العراق المركز الثاني‪ ،‬ثم اإلمارات فالهند وأفغانستان‪.‬‬ ‫وأكدت الوكالة "تراجع استیراد السلع في الشهور التسعة‬ ‫الماضیة بنسبة ‪ % 25‬من حیث الوزن و‪ % 17‬من حیث‬ ‫القیمة‪ ،‬عما کان علیه في الفترة ذاتها من العام الماضي‬ ‫‪.2014‬‬ ‫وخضعت إيران لعقوبات دولية على صادراتها بموجب‬ ‫قرارات دولية‪ ،‬إضافة إلى سلسلة عقوبات أمريكية وأوروبية‬ ‫بسبب برنامجها النووي‪ ،‬وجرى تخفيف هذه العقوبات مع‬ ‫توصل الدول الكبرى إلى اتفاق حول البرنامج النووي اإليراني‬ ‫تم‪ ‬توقيعه في جنيف في ‪ 24‬نوفمبر الماضي‪.‬‬

‫قررت الحكومة الكوبية تخفيف القيود المفروضة على القروض الممنوحة للشركات الخاصة‪،‬‬ ‫ضمن إجراءات ترمي لتشجيع الناس على البدء بمشاريع تجارية خاصة‪ ،‬في هذا البلد الشيوعي‪.‬‬ ‫وأصبح اآلن بإمكان األفراد في كوبا اقتراض حد أدنى بما قيمته نحو أربعين دوالرا‪ .‬كما تقرر‬ ‫إمهال الناس مزيدا من الوقت لتسديد ديونهم للحكومة‪.‬‬ ‫وكان الرئيس راؤول كاسترو قد أطلق البرنامج قبل عامين‪ ،‬لكن خمسمئة شخص فقط‬ ‫اقترضوا أمواال لالستثمار في مشاريعهم‪.‬‬

‫ينتهي يوم األحد في الواليات المتحدة‬ ‫برنامج للطوارئ لتمديد منح مساعدات‬ ‫مالية فيدرالية للعاطلين عن العمل‬ ‫في البالد‪ ،‬مما سيؤدي بأكثر من مليون‬ ‫أمريكي إلى خسارة تلك المساعدات‪.‬‬ ‫فقد أخفقت الجهود الرامية لالتفاق‬ ‫على تمديد ذلك البرنامج الذي بدأ تطبيقه‬ ‫في عام ألفين وثمانية‪ ،‬قبل بدء العطلة‬ ‫الشتوية للكونغرس‪.‬‬ ‫ويقول النواب الجمهوريون إن نفقات‬ ‫البرنامج باهظة‪ ،‬وتبلغ خمسة وعشرين‬ ‫مليار دوالر‪ .‬لكن الديمقراطيين تعهدوا‬ ‫بالمضي قدما في تجديد البرنامج عندما‬ ‫يعود الكونغرس إلى االنعقاد في مطلع‬ ‫الشهر المقبل‪.‬‬ ‫وبموجب البرنامج‪ ،‬يحصل العاطلون‬ ‫عن العمل راتبا شهريا قدره ‪ 1166‬دوالر ًا‬ ‫لمدة يجب أن ال تتجاوز ‪ 73‬أسبوعا تنتهي‬ ‫اليوم‪ .‬وكان الرئيس السابق جورج بوش‬ ‫قد أطلق برنامج المساعدات عام ‪2008‬‬ ‫عند بداية األزمة المالية‪ .‬ويقول البيت‬ ‫األبيض إن البرنامج قد جنب ماليين األسر‬ ‫األمريكية الفقر‪.‬‬


‫القانونية‬

‫العدد(‪)338‬‬

‫�إعداد ‪�:‬أمل نورالدين‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫قانون رقم (‪ )17‬لسنة ‪2013‬‬

‫بشأن انتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور‬ ‫الحديث عن قانون انتخاب الهيئة التأسيسية يحتل‬ ‫من األهمية بمكان ‪،‬والتي تستوجب قراءة كافة نصوصه‬ ‫‪،‬ومن خالل األعداد السابقة تناولنا بعض نصوص القانون‬ ‫رقم (‪ )17‬بشأن انتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع‬ ‫الدستور واستكما ًال لقراءة ما تضمنه هذا القانون من‬ ‫نصوص نجد أن (الفصل الثامن )من القانون قد تضمن‬ ‫األحكام الختامية ‪،‬ونص القانون في المادة (األربعون )‬ ‫على أنه ‪:‬‬ ‫•لمؤسسات المجتمع المدني و المنظمات اإلقليمية و‬ ‫الدولية المختصة وكذلك وكالء المرشحين مراقبة العملية‬ ‫االنتخابية ‪،‬وتلتزم المفوضية بتسهيل مهامهم بما يوفر‬ ‫أكبر قدر من المصداقية ‪،‬لحرية و نزاهة االنتخابات‪.‬‬ ‫•على مؤسسات المجتمع المدني و المنظمات اإلقليمية‬ ‫و الدولية المرخص لهم بمراقبة العملية االنتخابية تقديم‬ ‫تقاريرهم للمفوضية حول سير االنتخابات ‪.‬‬ ‫•حدد الالئحة التنفيذية لهذا القانون حقوق وواجبات‬ ‫المراقبين و الوكالء وممثلي وسائل اإلعالم‪.‬‬ ‫وذكرت المادة (الواحدة واألربعون)أنه لرئيس و أعضاء‬ ‫المفوضية ورؤساء اللجان الفرعية و أعضائها ورؤساء مراكز‬ ‫االقتراع سلطة مأمور الضبط القضائي فيما يتعلق بالجرائم‬ ‫المنصوص عليها في هذا القانون ‪.‬‬ ‫وتصدر المفوضية العليا بموجب المادة ( الثانية و‬ ‫األربعون) اللوائح لتنفيذ أحكام هذا القانون ‪.‬‬ ‫وعلى جميع الجهات العامة في الدولة تقديم كافة‬ ‫المساعدات و الدعم المطلوب لتنفيذ العملية االنتخابية‬ ‫المادة (الثالثة و األربعون )‪.‬‬ ‫ونوهت المادة (الرابعة و األربعون) أيض ًا على أنه توفر‬ ‫مؤسسات الدولة المختصة األمن وتكفل النظام وتضمن‬ ‫حرية الناخبين في التصويت أثناء العملية االنتخابية ‪.‬‬ ‫المادة (الخامسة و األربعون)‬ ‫تنص على أنه تعقد الهيئة اجتماعها األول بدعوة‬

‫من المؤتمر الوطني العام خالل أسبوعين من تاريخ إعالن‬ ‫النتائج النهائية لالنتخابات‪ ،‬وتكون مدينة البيضاء المقر‬ ‫الرئيسي لها ويجوز لها أن تعقد جلساتها في أي مدينة‬ ‫أخرى‪ .‬ويترأس أول جلسة للهيئة أكبر األعضاء سن ًا‪ ،‬ويكون‬ ‫أصغرهم سن ًا مقرر ًا لها‪ ،‬على أن ينتخب في هذه الجلسة‬ ‫رئيس ونائب له ومقرر للهيئة عن طريق االقتراع السري‪.‬‬ ‫وتتولى الهيئة التأسيسية دون غيرها بموجب المادة‬ ‫(السادسةو األربعون)وضع الئحتها التي تنظم آلية عملها‬ ‫‪،‬وذلك خالل مدة أقصاها عشرة أيام من تاريخ أول جلسة‬ ‫لها‪ .‬وفي ذات السياق ذكرت المادة (السابعة و األربعون)‬ ‫على أن يكون عمل أعضاء الهيئة التأسيسية على سبيل‬ ‫التفرغ التام بموجب أحكام هذا القانون وال يحق لهم‬ ‫ممارسة أي نشاط آخر خالل فترة عضويتهم‪.‬‬ ‫ويكون بموجب المادة (الثامنة و األربعون)على‬

‫جــرائم وعقـوبـات‬

‫مؤسسات الدولة و أجهزتها تقديم الدعم الكامل للهيئة‬ ‫كلما طلب منها ذلك‪ ،‬وللهيئة في سبيل إنجازها مهامها‬ ‫الحق في الحصول على البيانات و المعلومات و المستندات‬ ‫التي تساعدها على أداء عملها أو االستعانة بمن تراه‬ ‫لتحقيق أهدافها‪ .‬ونوهت من جهتها‬ ‫المادة( التاسعة و األربعون)‬ ‫على أنه يتولى المؤتمر الوطني العام تعيين جهاز إداري‬ ‫ومالي و آخر فني يختص بشؤون الهيئة على أن يكون‬ ‫تحت إشراف رئيس الهيئة ‪.‬‬ ‫المادة (الخمسون)‬ ‫تنص على أنه استثناء مما ورد بأحكام الفصل السابع‬ ‫من هذا القانون يعاقب بالسجن كل من حاصر أو اقتحم مقر‬ ‫الهيئة التأسيسية أثناء انعقادها ‪.‬‬ ‫وذكرت‬ ‫المادة (الواحدة و الخمسون)‬ ‫أنه ال يرتب تقسيم المناطق أو الدوائر االنتخابية‬ ‫المبينة بهذا القانون أي أثر أو حجية أمام التشريعات‬ ‫المنظمة لإلدارة المحلية ‪.‬‬ ‫وتنتهي بموجب المادة (الثانية والخمسون)العضوية‬ ‫بالهيئة التأسيسية بأحد األسباب اآلتية‪:‬‬ ‫•لوفاة أو مرض الذي يستحيل معه ممارسة العضو‬ ‫لمهامه‪.‬‬ ‫•ص��دور حكم قضائي بات باإلدانة في جريمة مخلة‬ ‫بالشرف أو األمانة ‪.‬‬ ‫على أن يتولى شغل المقعد الشاغر المرشح التالي في‬ ‫عدد األصوات للعضو المنتهية عضويته بدائرته االنتخابية‪.‬‬ ‫وأخير ًا تنص‬ ‫المادة ( الثالثة و الخمسون ) على أنه يعمل‬ ‫بهذا القانون اعتبار ًا من تاريخ صدوره‪ ،‬وينشر في الجريدة‬ ‫الرسمية ووسائل اإلعالم المختلفة و على الجهات المختصة‬ ‫تنفيذ أحكامه كل فيما يخصها ‪.‬‬

‫•استعمال القوة ضد سلطات الدولة ‪:‬‬ ‫يعاقب باإلعدام بموجب المادة (‪ )201‬عقوبات كل من دبر أو اشترك في‬ ‫أي عملية مسلحة ضد سلطات الدولة و لو كانت األسلحة المعدة لذلك الغرض‬ ‫موضوعة في مستودع ما دامت لغرض االستعمال ‪.‬‬ ‫•أفعال التخريب و النهب و التقتيل ‪:‬‬ ‫يعاقب باإلعدام كل من ارتكب في أرض الدولة فعال يرمي إلى التخريب أو‬ ‫النهب أو قتل الناس جزاف ًا بقصد االعتداء على سالمة الدولة المادة (‪)202‬‬ ‫عقوبات ‪.‬‬ ‫•الحرب األهلية ‪:‬‬ ‫يعاقب باإلعدام كل من يرتكب فع ًال غايته إثارة حرب أهلية في البالد أو‬ ‫تفتيت الوحدة الوطنية أو السعي للفرقة بين المواطنين الليبيين ‪.‬‬

‫تقسيم العقوبات‬

‫من حيث(جسامتها أصالتها ‪،‬آثارها)‬

‫يمكن تقسيم العقوبات إلى عدة تقسيمات مختلفة‬ ‫‪،‬وأهم هذه التقسيمات هي ما يتعلق بجسامة العقوبة أو‬ ‫بأصالتها أو بآثارها‪.‬‬ ‫•تقسيم العقوبات من حيث جسامتها ‪:‬‬ ‫تتفاوت العقوبات من حيث جسامتها ‪،‬فأشدها جسامة‬ ‫مقرر للجنايات ‪،‬والمتوسط منها جسامة مقرر للجنح ‪،‬وأقلها‬ ‫جسامة مقرر للمخالفات‪ .‬وعقوبات الجنايات تشمل اإلعدام و‬ ‫السجن المؤبد والسجن (المادة ‪ 53‬عقوبات) وعقوبة الجنح‬ ‫تشمل الحبس الذي تزيد مدته على شهر والغرامة التي يزيد‬ ‫مقدارها على عشرة جنيهات (المادة ‪ 54‬عقوبات) وعقوبات‬ ‫المخالفات تشمل الحبس الذي ال تزيد أقصى مدته على شهر‬ ‫و الغرامة التي ال يزيد أقصى مقدارها على عشرة جنيهات‬ ‫(المادة ‪55‬عقوبات)‪.‬‬ ‫•تقسيم العقوبات إلى أصلية و تبعية و تكميلية ‪:‬‬ ‫يفرق القانون بين نوعين من العقوبات من حيث قيمتها‬ ‫كجزاء أساسي مقابل للجريمة ‪،‬عقوبات أصلية (المواد‪19‬ـ‬

‫‪ 26‬عقوبات )‪،‬وعقوبات تبعية (المواد ‪40 33-‬عقوبات)‬ ‫‪،‬ولكنه لم ينص على العقوبات التكميلية إال في القسم‬ ‫الخاص بالنسبة لبعض الجرائم‪ .‬العقوبات األصلية ‪:‬وهي‬ ‫اإلعدام ‪،‬السجن المؤبد‪ ،‬السجن‪ ،‬الحبس والغرامة (المادة‬ ‫‪)1/17‬وهناك عقوبات أصلية أخرى لم يشملها هذا النص‬ ‫‪،‬ولكنها وردت في بعض القوانين الملحقة بقانون العقوبات‬ ‫‪،‬كعقوبة الوضع تحت مراقبة البوليس بالنسبة للمتشردين‬ ‫و المشتبه فيهم‪ ،‬وتتميز العقوبات األصلية بأنها العقوبات‬ ‫األساسية التي يقررها القانون بصفة عامة للجريمة ‪.‬‬ ‫العقوبات التبعية ‪ :‬وهي الحرمان من الحقوق المدنية‬ ‫‪،‬الحرمان من مزاولة المهن و األعمال الفنية ‪،‬فقدان األهلية‬ ‫القانونية‪ ،‬ونشر الحكم باإلدانة (المادة ‪2/17‬عقوبات) ‪.‬‬ ‫العقوبات التكميلية ‪ :‬وهي التي يقضي بها القانون‬ ‫باإلضافة إلى العقوبات األصلية‪ ،‬ولكنها ال تلحق بالمحكوم‬ ‫عليه إال إذا نص عليها صراحة في الحكم‪.‬‬ ‫•تقسيم العقوبات من حيث آثارها‪:‬‬

‫تختلف العقوبات من حيث آثارها التي تصيب المحكوم‬ ‫عليه وفق ًا لنوع الحق الذي تمسه على الوجه اآلتي‪:‬‬ ‫•العقوبات البدنية ‪:‬وهي التي تصيب المحكوم عليه‬ ‫في جسمه فتؤدي إل��ى وفاته أو إل��ى المساس بجسده‬ ‫كاإلعدام و الجلد ‪،‬وال يعترف المشرع الليبي بهذا النوع إال‬ ‫بالنسبة لعقوبة اإلعدام ‪• .‬العقوبة المقيدة للحرية ‪ :‬وهي‬ ‫التي تصيب المحكوم عليه في حريته فتسلبها كالسجن‬ ‫المؤبد والسجن و الحبس أو تحد منها كالوضع تحت مراقبة‬ ‫البوليس‪.‬‬ ‫•العقوبات المالية ‪:‬وه��ي التي من شأنها أن تمس‬ ‫الحقوق المالية للمحكوم عليه كالغرامة ‪.‬‬ ‫•العقوبات السالبة للحقوق ‪:‬وهي التي تحرم المحكوم‬ ‫عليه من بعض حقوقه المدنية والسياسية ‪.‬‬ ‫•العقوبات الماسة باالعتبار ‪ :‬وهي التي تنال من اعتبار‬ ‫المحكوم عليه وتنقص من ق��دره كنشر الحكم الصادر‬ ‫بالعقوبة في الجرائد ‪.‬‬

‫مصطلحات و مفاهيم‬ ‫قانونية ‪:‬‬

‫‪7‬‬

‫•اإلهمال ‪.‬‬ ‫ينصرف اإلهمال إلى التصرفات السلبية حيث‬ ‫يغفل الجاني عن القيام بما يوجبه الحذر و االنتباه‬ ‫للحيلولة دون وقوع النتيجة الضارة ‪،‬حيث إن‬ ‫تصرف الفرد في هذه الحالة يخالف بما تفرضه‬ ‫كل القواعد مهما كان مصدرها كاإلهمال في أخذ‬ ‫االحتياط الالزم في رعاية بندقية الصيد مما نجم‬ ‫عنه وفاة أحد األطفال الذين حاولوا العبث بها ‪.‬‬ ‫•الطيش ‪:‬‬ ‫الطيش يعني اتخاذ سلوك إيجابي ال يتفق مع‬ ‫الظروف الحالة و ال يتناسب مع االحتياط الذي‬ ‫تمليه الخبرة العادية ‪،‬فيعتبر طيش ًا عدم مراعاة‬ ‫القواعد األولية في االحتياط ‪،‬كقيادة مركبة آلية‬ ‫بسرعة فائقة ال تتناسب و حالة الطريق‪.‬‬ ‫•عدم الدراية ‪:‬‬ ‫يقصد بذلك مخالفة بعض القواعد الخاصة‬ ‫ببعض المهن و األنشطة التي تتطلب دراية‬ ‫خاصة في ممارستها‪ ،‬فهي عدم اإلحاطة باألصول‬ ‫الالزمة لمباشرة نشاط يتطلب لممارسته اإلحاطة‬ ‫بأصول معينة ‪،‬ومثال ذلك عدم معرفة أصول‬ ‫القيادة بالنسبة للمركبة اآللية ‪.‬‬ ‫•عدم مراعاة القوانين و اللوائح و األوامر و‬ ‫األنظمة ‪:‬‬ ‫القوانين وال��ل��وائ��ح ‪:‬تشكل القوانين غير‬ ‫الجنائية القاعدة العامة بالنسبة للمقصود‬ ‫بالقوانين واللوائح واألوامر واألنظمة ‪،‬إذا كانت‬ ‫هذه القواعد قد وضعت لفرض احتياط معين‬ ‫يترتب على تخلفه أو عدم االلتزام به اإلض��رار‬ ‫أو التهديد بالضرر لمصالح األف��راد التي وجدت‬ ‫تلك القوانين أو اللوائح أو األوامر أو األنظمة‬ ‫للمحافظة عليها ‪.‬‬ ‫إال أن الخطأ يتوفر أيض ًا إذا كانت القاعدة التي‬ ‫خولفت هي قاعدة جنائية تحمي مصالح معينة و‬ ‫يعاقب على مخالفتها‪ ،‬ومن أمثلة هذه القواعد‬ ‫القاعدة التي تنص عليها المادة ‪ 483‬عقوبات‬ ‫‪،‬والتي تمنع إطالق العيارات النارية في األماكن‬ ‫المأهولة ‪،‬ولذا فإذا نتج عن مخالفة هذه القاعدة‬ ‫إصابة أحد األشخاص ووفاته ‪،‬فإن الجاني يكون‬ ‫مسؤو ًال عن جريمة قتل خطأ‪.‬‬


‫ا�ستطالع‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 338‬‬

‫‪8‬‬

‫م�����ب�����ادرة اإلن�����ق�����اذ ال���وط���ن���ـ �‬

‫قدَّ م رئيس المكتب‬ ‫التنفيذي سابق ًا‪ ،‬ومؤسس‬ ‫تحالف القوى الوطنية‬ ‫الدكتور «محمود جبريل»‬ ‫مبادرة جديدة تحت اسم‬ ‫(مبادرة إنقاذ وطني)‬ ‫للخروج بالبالد من األوضاع‬ ‫التي تشهدها وتم ُّر بها‬ ‫في هذه المرحلة‪ ،‬وجاءت‬ ‫هذه المبادرة بعد أن طرح‬ ‫المؤتمر الوطني العام‬ ‫خارطة طريق تنص على‬ ‫تمديد فترة عمله حتى‬ ‫ديسمبر ‪.2014‬‬

‫استطالع‪ :‬نهلة علي‬ ‫تصوير‪ :‬سالم شعرانة‬

‫وت��س��اءل ال��دك��ت��ور «محمود جبريل» في‬ ‫مستهل حديث تلفزيوني نقلته العديد من‬ ‫القنوات الليبية‪ ،‬بالقول‪ :‬قبل القبول أو إقرار‬ ‫تمديد فترة المؤتمر الوطني علينا‬ ‫أن نتساءل هل يستطيع المؤتمر‬ ‫الوطني العام والحكومة المؤقتة أن‬ ‫يحققا األمن واالستقرار لليبيين حتى‬ ‫يتمكن الليبيون من كتابة دستور‬ ‫في ظروف مالئمة إذا مددنا للمؤتمر‬ ‫الوطني العام؟!‪.‬‬ ‫وتناول «جبريل» في حديث مطول عدد ًا‬ ‫من القضايا المحلية المثيرة للجدل‪ ،‬وفي‬ ‫مقدمتها ال��وض��ع األم��ن��ي وب��ن��اء الجيش‬ ‫والشرطة ودم��ج الثوار ومشكلة انتشار‬ ‫السالح‪ ،‬وإهدار المال العام والوضع‬ ‫االقتصادي والتنمية‪ ،‬والمصالحة‬ ‫الوطنية‪ ،‬والعدالة االنتقالية وإعداد‬ ‫الدستور‪.‬‬ ‫هذه المواضيع وغيرها كان طرحها‬ ‫له ردود أفعال داخل الشارع الليبي‬ ‫وللوقوف على بعض تلك اآلراء أجرت‬ ‫ليبيا الجديدة استطالع ًا للوقوف على هذه‬ ‫اآلراء فكانت البداية مع‪:‬‬ ‫ال��س��ي��د ‪ /‬ع��ب��دال��ل��ه سليمان‬ ‫(صحافي وإعالمي) قال‪ :‬إن «محمود‬ ‫جبريل» خبير استراتيجي دولي ال خالف على‬ ‫ذلك‪ ،‬والمبادرة التي طرحها تمثل تشخيص ًا‬

‫ال���م���ب���ادرة تمثل‬ ‫تشخيص ورؤي��ة‬ ‫للواقع الذي تعيشه‬ ‫ليبيا فهي تحمل في‬ ‫طياتها جملة من‬ ‫النقاط اإليجابية‪.‬‬

‫ورؤية للواقع الذي تعيشه ليبيا‪ ،‬فهي تحمل‬ ‫في طياتها جملة من النقاط اإليجابية التي‬ ‫توفر بيئة مناسبة للبناء والتنمية وتؤسس‬ ‫لدولة المؤسسات والقانون‪ ،‬ولعل‬ ‫أبرز نقاط القوة في هذه المبادرة‬ ‫ه��ي ارت��ك��ازه��ا على جمع السالح‬ ‫والمصالحة الوطنية وإط�لاق‬ ‫الحوار الوطني‪ ،‬فهو يدرك تأثير‬ ‫ال��ت��ج��اذب��ات السياسية‬ ‫وسطوة الميليشيات على‬ ‫مجرى األح��داث في ليبيا‪،‬‬ ‫لكن ال��س��ؤال ه��ل سيقبل‬ ‫اآلخ���رون بهذه ال��م��ب��ادرة ؟‬ ‫فالرجل يتعرض لحملة شرسة‬ ‫من خصومه لذلك شاهدنا‬ ‫حكم ًا مسبق ًا على مبادرته قبل‬ ‫وبعد طرحها‪ ،‬وأعتقد لو أن هذه‬ ‫الخطوة وبهذه الرؤية الشاملة‬ ‫لو أنها جاءت من طرف آخر غيره‬ ‫لقوبلت بالترحيب‪ ،‬لكن ذلك‬ ‫ال يعني أنها ُو ِلدت ميتة أو‬ ‫أنها غير قابلة للحياة وربما‬ ‫إحداث حراك فكري وثقافي‬ ‫واجتماعي كفيل بإحداث‬ ‫ن��وع من الضغط الشعبي‬ ‫ع��ل��ى األط����راف المعنية‬ ‫للجلوس إلى مائدة الحوار ‪.‬‬ ‫أخير ًا أض��اف السيد عبدالله أن الدكتور‬ ‫«محمود جبريل» ألقى حجر ًا في المياه الراكدة‬ ‫وإذا رفضت األط��راف المؤثرة في‬ ‫الشأن الليبي مبادرته ستجد نفسها‬ ‫مطال َبة بتقديم البديل وال��ذي في‬ ‫نظري لن يبتعد كثير ًا عما طرحه هو ‪.‬‬ ‫السيد ‪ /‬إدريس األمين قال‪:‬‬ ‫مبادرة السيد «محمود جبريل» معتمدة‬ ‫أساس ًا على إمكانية التوافق بين‬ ‫األط��راف السياسية الليبية عبر‬ ‫إدراكها لخطورة الوضع الحساس‬ ‫واألزم��ة الخطيرة التي تعيشها‬ ‫ليبيا اآلن والتي يمكن أن تتفاقم‬

‫بعد فبراير القادم ‪ ،‬وإذا ما تحقق‬ ‫هذا الوعي المطلوب والذي أعتقد‬ ‫أنه أصبح ممكن ًا بعد مشروع القرار‬ ‫األخير المتسرع من المؤتمر والذي‬ ‫أعتقد أن��ه سيتراجع عنه لعدم‬ ‫إمكانية مروره ‪ ،‬فإن مبادرة‬ ‫ال��دك��ت��ور «م��ح��م��ود» دقيقة‬ ‫وتفصيلية وبها مقترحات‬ ‫غاية ف��ي األهمية للحلول‬ ‫المطلوبة المهم أن نعرف‬ ‫أيض ًا ما نريد وليس فقط ما‬ ‫نرفض‪ ،‬وعلينا التعامل‬ ‫بحكمة م��ع مؤسسة‬ ‫ال��م��ؤت��م��ر ب��اع��ت��ب��اره��ا‬ ‫الشرعية الوحيدة التي‬ ‫نملكها والتي أفرزتها‬ ‫إرادة الشعب‬ ‫وختم بقوله لننتظر‬ ‫ونرى مدى وعي السياسيين‬ ‫للخطر الداهم ‪ ،‬وبقدر الوعي‬ ‫تكون فرص النجاح‪.‬‬ ‫السيد ‪ /‬محمد الرحيبي‬ ‫قال إن مبادرة السيد «جبريل»‬ ‫كانت عبارة عن كالم سياسي مستهلك ومكرر‬ ‫غرضه الدعاية السياسية ال أكثر‪.‬‬ ‫السيد ‪ /‬محمد أبو حرارة قال بالرغم‬ ‫من أنني أرى في السيد «محمود جبريل» إنه‬ ‫يريد الخروج بليبيا إلى بر األمان ‪ ،‬إال أنني ال‬ ‫أتفق معه في التمديد للمؤتمر‪ 5‬شهور أخرى‪.‬‬ ‫وتابع السيد محمد حديثه بالقول‬ ‫لكن ف��ي مجمل ال��م��ب��ادرة أكيد‬ ‫نؤيدها ألنها فع ًال إذا وجدت أناس ًا‬ ‫وطنيين وساعدوه على تطبيقها‬ ‫على أرض الواقع فهي الخالص لما‬ ‫نحن فيه‪ ،‬وختم كالمه بقوله إنني‬ ‫أؤيد المبادرة في مجملها ألنها فعال‬ ‫إذا ما وجدت أناس ًا وطنيين يعملون‬ ‫مع السيد جبريل لتطبيقها على أرض‬ ‫ال��واق��ع فإنني أراه��ا سفينة النجاة‬ ‫إليصال ليبيا إلى بر األمان ‪.‬‬

‫السيد عبدالعزيز ال��رواف‬ ‫(ك��ات��ب وصحفي) ق��ال‪ :‬من‬ ‫خ�لال متابعتي لما عرضه الدكتور‬ ‫محمود جبريل في لقائه التلفزيوني‪،‬‬ ‫أرى بداية أن أية محاولة لحلحلة‬ ‫األوضاع العالقة في ليبيا ‪ ،‬تعتبر‬ ‫أمرا محمودا مهما كان مصدره‪ ،‬أو‬ ‫الجهة التي تتبناه ‪ ،‬لكن السؤال الذي‬ ‫يجب أن يطرح قبل الخوض في تبني‬ ‫أو نقاش أي طرح‪ ،‬هو تحديد اآلليات‬ ‫وأيض ًا ( القوة ) الالزمة لتحقيق نقاط‬ ‫ومواد الطرح‪.‬‬ ‫وتابع السيد عبدالعزيز قائ ًال بالنسبة لمبادرة‬ ‫الدكتور «محمود جبريل» أو التحالف فإنها‬ ‫مبادرة استقت ما فيها مما يطرح على‬ ‫مر السنوات والشهور واألي��ام الماضية‪،‬‬ ‫سواء على صعيد المواطن في الشارع‬ ‫أو المؤسسات اإلعالمية‪ ،‬أو النشطاء‬ ‫السياسيين بمعنى أدق ليس فيها شيئا‬ ‫جديدا‪.‬‬ ‫وأض���اف‪ ،‬أن��ا أرى أنها عرضت برامج‬ ‫تحتاج لمعالجة طويلة ورؤية واضحة‬ ‫فال يكفي أن نقول نزع السالح أو تفكيك‬ ‫وحل المليشيات أو دمج األفراد ‪ ،‬كما أنني‬ ‫ال أعتقد بأن برنامج ًا إعالمي ًا يعتمد على‬ ‫النصب التذكارية والبرامج التي تشيد‬ ‫بالبطولة ستكون حال من الحلول‪ ،‬ولذلك‬ ‫فإن هذه المبادرة ستستهلك الوقت‪ ،‬ولن‬ ‫تجد آذانا صاغية لدى المقصودين ‪ ،‬كما أنها‬ ‫لم تقدم شيئ ًا جديد ًا قوي ًا يمكن أن نشير‬ ‫إلى جدواه الواضح ‪ ،‬فالمبادرة لم تعط حال‬ ‫واضحا لنمط الحكم المحلي ‪ ،‬ولم تشر إلى‬ ‫الطرح الفيدرالي‪ ،‬وكأن من يطرحه ليس‬ ‫شريكا في الوطن‪ ،‬بينما تحدثت بعمومية‬ ‫عن إنهاء المركزية ‪ ،‬وهي كلمة مطاطة ال‬ ‫تعطي أمان ًا لمن يعاني من مشاكل تخلف‬ ‫اإلدارة الليبية ومركزيتها المقيتة أيض ًا‪.‬‬ ‫كما أشار السيد عبد العزيز إلى أن هناك‬ ‫نقطة واضحة غابت عن هذه المبادرة‪ ،‬وهي‬ ‫إقحام التيارات االجتماعية القبلية كعامل‬


‫ا�ستطالع‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 338‬‬

‫���ي ب���ي���ن ال���ق���ب���ول وال���رف���ض‬

‫‪9‬‬

‫المبادرة لم تعط ح ًال‬ ‫واضح ًا لنمط الحكم‬ ‫المحلي‪ ،‬ول��م تشر‬ ‫إلى الطرح الفيدرالي‪.‬‬

‫مساعد للحل‪ ،‬فنحن ندرك ما للقبلية من قوة‬ ‫رادعة لألفراد أو محرضة لهم ‪ ،‬وهذا ما لم‬ ‫يعرض بوضوح في هذه المبادرة ‪ ،‬ولم تضع‬ ‫له ما يفيد بمشاركة العامل اإلجتماعي في‬ ‫الخروج من هذه األزمة‪.‬‬

‫وختم حديثه بقوله‪ :‬تظل مسألة المبادرات‬ ‫رهينة بما تقدم من أساليب عملية للحل‪،‬‬ ‫وليس مجرد ط��رح أكاديمي يصلح لدول‬ ‫لها مئات السنين من االزده��ار السياسي‬ ‫والفكري‪ ،‬وتتمتع بقوة تدعم الديمقراطية‬

‫واإلصالح فيها ‪ ،‬أما ليبيا تحتاج لعمل موسع‬ ‫يطال الجميع ‪ ،‬وأول أسسه اقتناع الجميع‬ ‫بجدوى مايفعلون‪.‬‬ ‫وتمنى السيد عبدالعزيز أن اليتم فهم كالمه‬ ‫على أنه ضد هذه المبادرة أو غيرها ‪ ،‬حيث‬

‫قال أنا طرحت ما أراه والذي من الممكن‬ ‫أن يفيد أي متصدر ألي مبادرة يحاول من‬ ‫خاللها خدمة ليبيا كما يجب ب��أن تكون‬ ‫الخدمة صحيحة‪.‬‬ ‫ال��س��ي��د ‪ /‬م��خ��ت��ار أب��وح��م��ي��رة‬

‫ق���ال‪ :‬أن���ا ل��م أس��ت��م��ع ل��م��ب��ادرة السيد‬ ‫جبريل ولست على استعداد أن أستمع‬ ‫ألي ك�لام ألننا تعبنا م��ن ال��ك�لام ال��ذي‬ ‫ال فائدة منه والوعود الزائفة‪.‬‬ ‫وخ��ت��ام�� ًا ت��ظ��ل ك���ل ه���ذه ال��م��ب��ادرات‬ ‫والمقترحات المقدمة مجرد آراء ما لم يكن‬ ‫هناك روح وطنية تدعمها جهود تبذل من‬ ‫أجل ترجمتها على أرض الواقع حتى تخرج‬ ‫ليبيا من النفق المظلم الذي طال المواطن‬ ‫البسيط ‪ ،‬وال��ذي يسعى من أجل أن يرى‬ ‫وطن ًا جمي ًال يحتضنه ويهنأ بالعيش فيه‪.‬‬

‫إعالن‬

‫إحجز‬ ‫تعتزم صحيفة ليبيا الجديدة تخصيص مساحة إعالنية يومية‬ ‫مساحتك‬ ‫عبر صفحاتها تهتم بالجانب الخدمي والتجاري والعقاري‪ ،‬فعلى‬ ‫اإلعالنـية اآلن السادة المزاولين لهذه األنشطة والراغبين في حجز مساحات‬ ‫إعالنية دائمة أو مؤقتة المبادرة باالتصال بمكتب إدارة اإلعالن‬ ‫بالصحيفة‪،‬كما يسر الصحيفة أن تخصص جانب ًا من هذه الصفحة‬ ‫لإلعالنات الخدمية الشخصية وبأسعار رمزية‪.‬‬ ‫للطلب أو االستفسار هـ ‪0916684681 /‬‬


‫اعالن‬

‫العدد(‪)338‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫شركة الخليج العربي للنفط‬

‫‪10‬‬

‫إعالن عن مناقصة عامة‬ ‫تعلن لجنة العطاءات الفرعية – بشركة الخليج العربي للنفط عن طـــرح العطاء التايل‪:‬‬ ‫اسم العطاء‬

‫صيانة مخزن رقم "‪ "4‬التابع إلدارة الخدمات‬ ‫بموقع قنفودة‪”STC”12-2013/126‬‬ ‫فعلى ‪ ‬كل الشركات المتخصصة والتي لديها خبرة‬ ‫وكفاءة والراغبة في المشاركة في العطاء‪ ‬استالم‬ ‫كراسة المواصفات الفنية والمالية بطريقة التسليم‬ ‫المباشر لمندوبيها الذين يجب عليهم ملء نموذج‬ ‫التسليم المرفق هنا حسب المشروع إلحضاره جاهز ًا‬ ‫الحق ًا عندما يحين موعد التسليم‪ ،‬لتسهيل وتسريع‬ ‫اإلج���راءات‪ .‬على الجميع االلتزام بما هو وارد في‬ ‫النموذج المستلم‪ .‬علم ًا بأن موعد تسليم الكراسات‬ ‫هو الفترة الواقعة من‬ ‫األح��د ‪ 2014 /01/ 05‬م وحتى ي��وم الثالثاء‬ ‫‪ 2014/ 01 /07‬م من الساعة ‪ 09:00‬و حتى الساعة‬ ‫‪.12:00‬‬ ‫‪ ‬تسحب كراسة مواصفات العطاء من مكتب رقم‬ ‫( ‪ ) 10‬بموقع قنفودة التابع لشركة الخليج–خالل‬ ‫ساعات الدوام الرسمــــــي‪ ،‬وذلك مقابل المبلغ المالي‬ ‫الموضح بالجدول أعاله ‪ ،‬والذي يدفع بصك مصدق‬ ‫غير قابل للترجيع ‪  ،‬صادر عن أحد المصارف العاملة‬ ‫في ليبيا‪  ‬لصالح شركة الخليج العربي للنفط ‪ ،‬وال‬ ‫يسمح بسحب كراسة العطاء إال للمتقدمين القادرين‬ ‫على توفير المستندات المطلوبة في هذا اإلعالن‪،‬‬ ‫وفق ًا للشروط اآلتية‪:‬‬ ‫• أن يكون المندوب عن الشركة مخو ًال بسحب‬ ‫كراسة العطاء بموجب مستند رسمي صادر عن الجهة‬ ‫التي يمثلها مصحوب ًا بختم الشركة‪.‬‬ ‫• على ال��راغ��ب ف��ي التقدم للعطاء إحضار‬ ‫مظروف به ما يفيد تخصص المتقدم وخبرته‬ ‫السابقة مدعومة بالمستندات في المجال المرغوب‬

‫ثمن الكراسة‬

‫وكذلك المستندات الخاصة بوضعه القانوني والمالي‬ ‫وف��ق التشريعات ال��ص��ادرة في الخصوص‪ ،‬وذلك‬ ‫بالنسبة للجهات المسجلة في ليبيا وهي‪:‬‬ ‫• عقد التأسيس‪.‬‬ ‫• صورة من مستخرج السجل التجاري ( ساري‬ ‫المفعول )‪.‬‬ ‫• ش��ه��ادة قيد بالغرفة التجارية ( سارية‬ ‫المفعول)‪.‬‬ ‫• رخصة مزاولة العمل ( سارية المفعول )‪.‬‬ ‫• ش��ه��ادة إث��ب��ات س���داد الضريبة ( سارية‬ ‫المفعول)‪.‬‬ ‫• المركز المالي للمتقدم آلخر ثالث سنوات‬ ‫معتمدة من المراجع الخارجي ‪.‬‬ ‫• قرار وزير االقتصاد‪.‬‬ ‫يجب تقديم العرض في ثالثة (‪ )3‬مظاريف منفصلة‬ ‫مغلقة بالشمع األحمر ومختومة بختم مقدم العرض‬ ‫مع بيان اسم المشروع واسم الجهة المشاركة على كل‬ ‫مظروف بخط واضح ‪ .‬يحتوي المظروف األول على‬ ‫عرض مالي مسعر مــن‪ ‬أصل ‪ 3 +‬صور‪  ‬والمظروف‬ ‫الثاني يحوي عرض ًا فني ًا من‪  ‬أصل ‪3 +‬صور‪   .‬كما‬ ‫يجب أن تكون صالحية العرض ثالثة(‪ )3‬أشهر على‬ ‫األق��ل من تاريخ اإلقفال المبين في هذا اإلعالن‬ ‫ويتضمن المظروف الثالث عرض ًا مالي ًا غير مسعر‬ ‫(دون سعر وإال يرفض إذا احتوى سعر ًا) يحتوي على‬ ‫الشروط المالية وطريقة الدفع المطلوبة مع ضرورة‬ ‫الموافقة التامة على الشروط العامة لشركة الخليج‬ ‫العربي للنفط كشرط أساسي للمشاركة في العطاء‪.‬‬

‫‪ 100‬د‪.‬ل‪.‬‬ ‫ويكون هذا العرض من أصل ‪3 +‬صور‪ ،‬تقديم العرض‬ ‫الفني يكون حسب المواصفات المطلوبة مرفق ًا به‬ ‫التخصص والخبرة السابقة في مجال العمل المذكور‬ ‫مدعمة بالمستندات و البيانات والمعلومات الالزمة‪.‬‬ ‫• الضمان االبتدائي قدره ‪ % 0.5‬من إجمالي‬ ‫قيمة العرض المقدم‪ ،‬ويجب تقديمه كصك مصدق‬ ‫صادر عن أحد المصارف العاملة في ليبيا لصالح شركة‬ ‫الخليج العربي للنفط ‪ ،‬ويسلم في مظروف منفصل‬ ‫ومغلق بالشمع األحمر‪ ،‬وسيتم ترجيع صكوك الضمان‬ ‫االبتدائي لمن ال يرسو عليهم العطاء‪.‬‬ ‫• تقدم العروض خالل ساعات الدوام الرسمي‬ ‫إلى لجنة العطاءات الفرعية بمقر شركة الخليج‬ ‫العربي للنفط موقع قنفودة‪ ‬مكتب ‪ 10‬في موعد‬ ‫أقصاه يـوم ‪  ‬األحد ‪.13:00 2014 /02 /02‬‬ ‫• لن يقبل أي عرض ال يلتزم مقدمه باإلجراءات‬ ‫ال��واردة أعاله ‪،‬وإن أقل األسعار لن يكون المعيار‬ ‫الوحيد لإلرساء ولشركة الخليج الحق في إلغاء العطاء‬ ‫دون ذكر األسباب‪  ‬كما ال تتحمل شركة الخليج أية‬ ‫مصاريف تكبدها المشارك جراء إلغاء العطاء ‪.‬‬ ‫• ألي استفسارات يمكن االت��ص��ال بلجنة‬ ‫العطاءات الفرعية على النحو التالي‪:‬‬ ‫شركة الخليج العربي للنفط – صندوق بريد ‪263‬‬ ‫رئيس لجنة العطاءات الفرعية – موقع قنفودة –‬ ‫مكتب ‪10‬‬ ‫هاتف‪ +218 61 2228931-40:‬داخلي‪6380:‬‬ ‫مالحظة ‪ :‬تكون جميع المراسالت باسم‬ ‫رئيس لجنة العطاءات الفرعية‪.‬‬


11

)338(‫العدد‬

‫ ميالدية‬2013 ‫دي�سمرب‬30 ‫ هـ املوافق‬1435 ‫ �صفر‬27 ‫ال�سنة الثالثة االثنني‬

‫اعالن‬

Arabian Gulf Oil Company Main Tender Committee Announcement of general tenders

Sub Tender committee of Arabian Gulf Oil Company (AGOCO) Benghazi-Libya Announces of new tenders to:

Project Title

The Maintenace, of services department store NO”4” at ganhfooda . STC12-2013/126 So, to all qualified, Specialized Companies only which have previous experience in this field and which have the intention to submit to one of or the both tenders. Booklets handing will be during the period from Sunday 05/01/2014 to Tuesday 07/01/2014 between 09:00 noon to 12:00. And handing will be to their representatives who have to fill the receiving form (available with announcement in www.agoco. com.ly and www.noclibya.com.ly) ahead, before coming to receive booklets to ease and speed the process. Specification booklets are to be obtained from office No. 10, Ganhfooda Site –against payment as mentioned in the above table, paid through non refundable certified cheque (From a Libyan bank) Credited to Arabian Gulf Oil Company (AGOCO). Booklets will not be submitted to other than the qualified capable bidders which are able to submit required documents by this announcement, according to the Following conditions: • Representatives have to be authorized through official letters from their Companies, including company stamp. • Who desire to bid has to present his qualification and past experience, supported with documents in the related Field. Also legal and financial documents, according to

Booklet Price

the prevailing laws for those registered in Libya, have to be submitted. These are : • Decree of formation. • Valid Commercial registration. • Valid registration Certificate from Chamber of Commerce. • Valid working permission. • Valid proof of tax payment. • The decision of the Minister of Economy. • Financial status along last three (3) years or current budget for new cos. • Bid to be submitted in three (3) separate, red Wax sealed, envelopes stamped from bidder, indicating project name, and participating bidder name to be indicated on each envelope. One envelope is commercial Composed of one original +three copies. Second envelope is for technical (one original + three copies). Validity should be, at least, three (3) months From the Closing date. Third envelope is un-priced commercial offer( does not contain price otherwise, it will be rejected ) has to contain the required payment conditions with the necessity to agree on all AGOCO general terms and conditions to participate in the tender, composed of one original + three copies. • Bid bond value is 0.5% from bid total price and must be submitted as a certified cheque issued from a local Libyan bank

100 L.D to AGOCO, and contained in red wax sealed separate envelope. Bid bond cheques will be returned later for non accepted bidders. • Take in Consideration when submit offer so that each site separately in terms of technical and financial offer. • Bids have to be submitted during the official working hours, to Sub Tender Committee – Arabian Gulf Oil Company – Ganhfooda Site- -Office 10 before Sunday 02/02/2014 at 13:00 o’clock. • Any bid which does not comply with the above mentioned conditions will be rejected. Low price is not the only controlling factor in evaluation. AGOCO reserves the right to cancel the tender without obligation to give any reason for such cancellation and It will not be charged for any fees. • For any inquiries, please contact Sub-Tender Committee on the following address: Arabian Gulf Oil Company P.O.Box:263 Ganfooda Site Tel: +218 61 2228931-40, Ext: 6380 Note: All correspondences must be addressed to the head of Sub Tender Committee of Arabian Gulf Oil Company. Sub-Tender Committee Arabian Gulf Oil Company


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪� )338‬إ�شراف‪:‬خالد القا�ضي ‪K _alqadi@yahoo.com‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفـــر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫قبل خوض غمار منافسات كأس االتحاد األفريقي‬

‫‪12‬‬

‫األهلي طرابلس يستعـد ألوملبيك املالي يف القاهرة‬ ‫تحولت الجمعة الماضية بعثة فريق األهيل طرابلس‬ ‫األول لكرة القدم إىل القاهرة إلقامة معسكر تدريبي‬ ‫يتواصل عىل مدى أسبوعين متتاليين بإشراف جهازه‬ ‫الفني المصري الذي يقوده طلعت يوسف‪.‬وتضم بعثة‬ ‫الفريق ‪ 26‬العبا من بينهم أربع العبين محترفين وهم ‪-‬‬ ‫الليبيري ويليام جيبور‪ -‬مهاجم طالئع الجيش السابق ‪-‬‬ ‫والثالثي المصري ‪ -‬أيمن حفني ‪ -‬وإسالم رمضان وأحمد‬ ‫مكي ‪.‬ويأتي إقامة هذا المعسكر الذي سيستمر حتى‬ ‫العاشر من شهر يناير المقبل ضمن استعدادات فريق‬ ‫األهيل للظهور يف بطولة كأس االتحاد األفريقي لكرة‬ ‫القدم حيث سيواجه ضمن منافسات الدور التمهيدي‬ ‫فريق أولمبيك باماكو المايل وسيدور لقاء الذهاب األول‬ ‫يف السابع من شهر فبراير المقبل بملعب العاصمة‬ ‫الليبية طرابلس بينما سيدور لقاء العودة بملعب باماكو‬ ‫الدويل بعد أسبوعين من موعد مباراة الذهاب‪.‬‬

‫عدسة‪ :‬سالم شعرانة‬

‫األهلي يحدد موعد‬ ‫وملـعب مواجهــة‬ ‫الصفاقسي يف "السوبر"‬

‫يف االحتفال بذكرى تأسيسه …‬

‫اتحاد األثقال يكرم ‪ 205‬شخصيات رياضية‬ ‫أقام االتحاد الليبي لرفع األثقال السبت الماضي‬ ‫احتفالية بمسرح معهد النفط بطرابلس بمناسبة‬ ‫ال��ذك��رى ال��ـ ‪ 50‬لتأسيسه ‪ ،‬تم خاللها تكريم ‪205‬‬ ‫شحصيات رياضية من الذين ساهموا يف تطوىر لعبة‬ ‫رفع األثقال وقدموا الجهد وسكبوا العرق وشرفوا‬ ‫الرياضة الليبية يف المحافل العربية واألفريقية‬ ‫والدولية ومن بينهم من مثل ليبيا دوليا يف رياضة‬ ‫رفع االثقال العبا ومدربا وإداريا وحكما وأيضا رؤساء‬ ‫وأعضاء االتحادات العامة ورؤساء االتحادات الفرعية‬ ‫السابقين‬ ‫ويف بداية الحفل ألقى السيد "عبد الباسط الحداد"‬ ‫رئيس االتحاد العام والسيد نور الدين الكريكشي‬ ‫رئيس اللجنة األولمبية الليبية كلمتين بالمناسبة حيا‬ ‫فيها كل الجهود المخلصة التي بدلت طيلة نصف قرن‬

‫وساهمت يف تطوير اللعبة وتألقها يف كافة المحافل‬ ‫الدولية وبداية التكريم كان بالذين تولوا مهمة رئاسة‬ ‫االتحاد العام وهم ‪ :‬المرحوم محمد بادي ‪ -‬المرحوم‬ ‫محمد عيسى ‪ -‬فتحي محمد خليل ‪ -‬عبد السالم بريش‬ ‫ الصديق المصراتي ‪ -‬عاشور العربي ‪ -‬محمود الهمايل‬‫ سعد الاليف مؤمن ‪ -‬البهلول صفر ‪ -‬خالد مهلهل ‪-‬عبد‬‫الحميد شيته ‪-‬عبد الباسط الجداد ‪ ،‬كرم بعدها أعضاء‬ ‫االتحاد العام السابقون وأيضا اإلداري���ون والحكام‬ ‫والرياضيون الدوليون ‪ ،‬وكانت هذه االحتفالية بحق‬ ‫لمسة وفاء رائعة ولمة حلوة وفرصة لتواصل األجيال‬ ‫وترسيخ قيمة الوفاء لمن كانوا أوفياء وأدخلت هذه‬ ‫االحتفالية التي حضرها رئبس اللجنة األولمبية الليبية‬ ‫ونائبه ورئيس المكتب التنفيذي باللجنة وعدد كبير‬ ‫من المكرمين وأحباء اللعبة‪.‬‬

‫املصري "حمد عبد الظاهر"‪:‬‬

‫سعيد بانضمامي‬ ‫لفريق االتحاد‬

‫عبر أحمد عبد الظاهر مهاجم األهيل المصري‬ ‫السابق‪ ،‬والذي انتقل إىل صفوف فريق االتحاد‬ ‫الليبي يف صفقة تبادلية عىل سبيل اإلعارة لمدة‬ ‫ستة أشهر ـ عن فرحته لقرار لجنة الكرة باألهيل‬ ‫أن يكون رحيله عىل حساب اإلع��ارة فقط‬ ‫ستة أشهر مما يفتح الباب أم��ام عودته‬ ‫من جديد إىل النادي األهيل‪.‬وقال الالعب‬ ‫يف تصريحات خاصة ل‪ :‬كنت أخشى من أن‬ ‫يكون القرار بيع ًا نهائي ًا وتمنيت أن يكون تنفيذ قرار‬ ‫لجنة الكرة بعرضي للبيع أن يكون عىل سبيل اإلعارة‪ ،‬فالبيع‬ ‫النهائي كان سيقطع كل سبل العودة تقريب ًا إىل قلعة األهيل من‬ ‫جديد‪ ،‬أما اإلعارة ستة أشهر فتحمل الكثير من األمل للعودة إىل األهيل‪.‬‬ ‫وراض يف األساس بعقوبة‬ ‫راض بقرار لجنة الكرة‬ ‫ٍ‬ ‫وأكد الالعب أنه ٍ‬ ‫األهيل بعد أحداث نهائي دوري أبطال أفريقيا وتمنى أن تنتهي األزمة‬ ‫وأن يغفر له جمهور األهيل ما حدث وأن تكون عودته لألهيل من جديد‬ ‫بعد فترة اإلعارة‪.‬وأوضح الالعب أنه سعيد بأن إعارته جاءت يف بلد‬ ‫عربي وفريق كبير بحجم االتحاد ينافس عىل لقب الدوري ولديه قاعدة‬ ‫جماهيرية كبيرة‪ ،‬وتمنى أن يساعد فريقه الجديد يف الحصول عىل‬ ‫األلقاب قبل الرحيل‪.‬وكشف عبد الظاهر أن سفره لليبيا سيكون‬ ‫األسبوع القادم بعد أن يكون أنهى متعلقاته بالقاهرة وأكمل أوراق‬ ‫سفره‪.‬‬

‫ح���دد األه�ل�ي ي���وم ‪ 22‬ف��ب��راي��ر المقبل‬ ‫لمواجهة الصفاقسي التونسي يف مباراة‬ ‫السوبر األفريقي عىل ملعب استاد القاهرة‪.‬‬ ‫ووفقا لما أك��ده ه��ادي خشبة مدير قطاع‬ ‫الكرة بالنادي األحمر‪ ،‬أبلغ األهيل اتحاد الكرة‬ ‫بالموعد والملعب للحصول عىل الموافقات‬ ‫األمنية الالزمة‪.‬وكان األهيل قد توج بلقب‬ ‫دوري األبطال بالفوز عىل أورالن��دو بايرتس‬ ‫بطل جنوب أفريقيا ‪ 1-3‬بمجموع المبارتين‪.‬‬ ‫بينما حصد الصفاقسي لقب الكونفدرالية‬ ‫عىل حساب مازيمبي الكونجويل بالفوز ‪2-3‬‬ ‫بمجموع المبارتين‪.‬‬

‫تكريم عدد من الرياضيني القدماء‬ ‫نظمت جمعية ق��دام��ى الرياضيين‬ ‫بمناطق سرت واجدابيا خالل اليومين‬ ‫الماضيين احتفالية بمناسبة الذكرى‬ ‫الثانية الستقالل ليبيا كرمت خاللها‬ ‫الرياضي الحاج مفتاح الحسناوي من‬ ‫نادي خليج سرت والحاج مصطفى مرسال‬ ‫من اجدابيا تقديرا وعرفانا لما قدموه‬

‫من أجل الرياضة وزيادة انتشارها بهذه‬ ‫المناطق‪ .‬حيث تم منحهما درع الريادة‬ ‫يف الرياضة‪ .‬وكرمت جمعية أهايل سرت‬ ‫القديمة الرياضي الحاج مفتاح الحسناوي‬ ‫بمنحه درع الجمعية تقديرا لما قدمه من‬ ‫خدمات لنادي خليج سرت الرياضي منذ‬ ‫تاسيسه عام ‪ . 1963‬وحضر االحتفالية‬

‫نائب رئيس وأع��ض��اء اللجنة اإلداري��ة‬ ‫لنادي خليج سرت الرياضي ورئيس االتحاد‬ ‫الفرعي لكرة القدم بالمنطقة ورئيس‬ ‫وأع��ض��اء جمعية أه��ايل س��رت القديمة‬ ‫ورئيسا جمعيتي قدماء الرياضيين بسرت‬ ‫واجدابيا وعدد من أعضائها وحشد من‬ ‫الرياضيين القدماء‪.‬‬

‫طائرة األهليان والتصدي يحققون التفوق يف دوري الطائرة‬ ‫انطلقت السبت الماضي بمجمع سليمان‬ ‫الضراط ببنغازي أوىل منافسات ال��دوري‬ ‫الليبي للكرة الطائرة‪ ،‬وقد جرت يف هذا‬ ‫اليوم ثالث مباريات أسفرت عن النتائج‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫ف��وز ف��ري��ق األه�لي بنغازي ع�لى فريق‬ ‫االتحاد بنتيجة ثالثة أشواط مقابل شوط‬ ‫واحد ‪ ،‬كما حقق فريق التصدي الفوز عىل‬ ‫فريق النصر بنفس النتيجة‪.‬‬ ‫فيما حقق فريق األهيل طرابلس الفوز‬ ‫عىل فريق الجزيرة بنتيجة ثالثة أشواط‬ ‫دون مقابل ‪.‬هذا وتواصلت يوم أمس األحد‬ ‫المنافسات حيث أقيمت ثالثة مباريات‬ ‫األوىل جمعت النصر واألهيل بنغازي واللقاء‬ ‫الثاني تقابل فيه االتحاد واألهيل بطرابلس‬ ‫ويف ثالث المباريات التقى فريقا الجزيرة‬ ‫والتصدي ‪ ..‬تفاصيل ‪ ..‬أكثر يف عدد الغد ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪)338‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 29‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫اختتام البطولة التنشيطية للقوة البدنية لذوي اإلعاقة‬

‫‪13‬‬

‫سحر الغنيمي تحطم الرقم اإلفريقي ثالث مرات‬

‫متابعة وتصوير ‪/‬عبداللطيف‬ ‫مختار بوكر‬ ‫احتضنت صالة األلعاب بنادي طرابلس‬ ‫لرياضات األش��خ��اص ذوي اإلع��اق��ة يوم‬ ‫السبت الماضي بطولة القوة البدنية‬ ‫للمنطقة الغربية والوسطى التي ينظمها‬ ‫االتحاد الفرعي طرابلس لرياضات ذوي‬ ‫اإلعاقة بإشراف اللجنة البارالمبية الليبية‬ ‫بالتعاون مع نادي طرابلس لرياضة ذوي‬ ‫اإلعاقة واالتحادات الفرعية وبمشاركة‬ ‫أندية من طرابلس وترهونة وصرمان‬ ‫وصبراتة والنواحي األرب���ع‪ ،‬وك��ان عدد‬ ‫المشاركين عشرة رياضيين لمختلف‬

‫‪..2013‬‬ ‫عام فريق‬ ‫بايرن‬ ‫ميونيخ‬ ‫األملاني‬

‫األوزان‪ ،‬وقد بدأت المنافسات بعد صالة‬ ‫العصر من ي��وم السبت‪ ،‬وألقى رئيس‬ ‫االتحاد الفرعي طرابلس لرياضة ذوي‬ ‫اإلع��اق��ة السيد «محمد األح���ول» كلمة‬ ‫ترحيب بالضيوف والالعبين والحكام‬ ‫وأكد أن هذه البطولة سيطبق بها القانون‬ ‫الدويل ولن يتم التساهل مع أي رياضي ال‬ ‫يقوم برفعات صحيحة ومؤكدة‪.‬‬ ‫س��ح��ر ت��ح��ق��ق ث�ل�اث أرق���ام‬ ‫إفريقية جديدة‬ ‫ال��ري��اض��ي��ة «س��ح��ر الغنيمي» من‬ ‫ن��ادي طرابلس والوحيدة المشاركة‬ ‫من العنصر النسائي حققت خالل هذه‬ ‫البطولة ثالث أرق��ام إفريقية جديدة‬

‫أضاف «بيب جوارديوال» إىل مكتبه يف مقر‬ ‫نادي بايرن ميونيخ لقب كأس العالم لألندية يف‬ ‫المغرب‪ ،‬البطولة األخيرة التي كان يطمح إليها‬ ‫الفريق البافاري هذا العام‪ ،‬وحبة الكرز لموسم‬ ‫رائ��ع وضع أبطال ألمانيا وأوروب��ا يف‬ ‫مكانة متميزة بسجالت التاريخ‪ ،‬وجاء‬ ‫اللقب ال��ذي تحقق عىل حساب‬ ‫ال�����رج�����اء‬

‫ال����م����غ����رب����ي‬ ‫ال��م��ض��ي��ف يف‬ ‫النهائي‪ ،‬ليكون‬ ‫الثالث لبايرن‬ ‫ع�ل�ى ال��ص��ع��ي��د‬ ‫ال������دويل‪ ،‬بعد‬ ‫ع��ام��ي ‪1976‬‬ ‫و‪ .2001‬واآلن‬ ‫عىل يد المدرب‬ ‫اإلسباني‪ ،‬جاء‬ ‫الثالث ليسطر‬ ‫الفصل األخير يف‬ ‫ع��ام هيمنة‬ ‫البافاريين‪.‬‬ ‫اس���ت���ع���اد‬ ‫ال��ف��ري��ق‬ ‫س���ط���وة‬ ‫ذ َّكرت‬

‫حيث إن الرقم اإلفريقي ك��ان مسج ًال‬ ‫باسمها واستطاعت تحطيمه وتسجيل‬ ‫رق��م جديد بعد أن رفعت ثق ًال ق��دره‬ ‫‪ 98‬كجم‪ ،‬ثم تعود بالمحاولة الثانية‬ ‫لتعزز الرقم السابق وترفع ثق ًال قدره‬ ‫‪ 100‬كجم‪ ،‬وللمرة الثالثة تعود وتعزز‬ ‫الرقمين السابقين برقم جديد يسجل‬ ‫باسمها عىل المستوى اإلفريقي قدره‬ ‫‪ 102‬كجم‪.‬‬ ‫حكام البطولة‬ ‫ق��ام ب���إدارة البطولة ث�لاث��ة حكام‬ ‫معتمدون وهم «محمد األحول» و «محمد‬ ‫نصر» و «هناء الترهوني»‪.‬‬

‫بجيله التاريخي يف عقد السبعينيات من القرن‬ ‫الماضي‪ ،‬الذي يعد واحد ًا من أفضل الفرق يف‬ ‫تاريخ الساحرة المستديرة‪ ،‬بعد أن صنع جي ًال‬ ‫جديد ًا يتباهى به النادي بين أقرانه الكبار‬ ‫يف القارة العجوز‪ ،‬ويزهو «جوارديوال» بلقبين‬ ‫آخرين سابقين يف كأس العالم لألندية‪ ،‬مع‬ ‫أفضل فريق ارتدى قميص برشلونة عىل م ِّر‬ ‫التاريخ‪ ،‬وبالتأكيد تأمل المدرب اإلسباني‬ ‫خ�لال العام ال��ذي حصل عليه كراحة يف‬ ‫نيويورك بعد رحيله عن النادي الكتالوني‬ ‫كيف كان بايرن‬ ‫تح َّول‬

‫إ ىل‬ ‫ال���م���ال���ك‬ ‫ال����ج����دي����د‬ ‫ل��ل��ق��ارة‪ ،‬فيما ك��ان‬ ‫ي���ت���داع���ى ع��م�لاق‬ ‫البالوجرانا الذي‬ ‫لم يكن قد مضى‬ ‫وقت طويل عىل‬ ‫ت��أس��ي��س��ه إي���اه‪.‬‬ ‫وأعلنت إدارة البافاري‬ ‫قبل نحو ع��ام من اآلن‬ ‫وت��ح��دي��د ًا يف ‪ 16‬يناير‬ ‫ال��م��اض��ي‪ ،‬ال��ت��ع��اق��د مع‬ ‫الكتالوني األنيق بالتزامن‬ ‫م���ع إع�����داد س��ل��ف��ه ي��وب‬ ‫هاينكس لفريق يف ص��ورة‬

‫قنبلة‪ ،‬سينفجر يف غضون أشهر قليلة‪ ،‬كان ابن‬ ‫مدينة مونشنجالدباخ المخضرم "‪ 68‬عام ًا" هو‬ ‫الذي أعاد بايرن إىل القمة‪ .‬وبعد ثالثة أعوام‬ ‫وبتفوق كاسح استعاد الفريق لقب البوندزليجا‬ ‫قبل نهاية الموسم بست ج��والت‪ ،‬كان اللقب‬ ‫الثالث والعشرون يف ال��دوري المحيل للفريق‬ ‫البافاري الذي خاض شهر ًا عصيب ًا من أجل فرض‬ ‫هيمنته عىل كل بطول‪ ،‬يف ‪ 25‬مايو أنهى‬ ‫عقدة الفريق الخاسر التي طاردته يف األعوام‬ ‫األخيرة ليحصد يف ويمبيل لقب دوري أبطال‬ ‫أوروبا أمام بروسيا دورتموند‪ ،‬ملك ألمانيا يف‬ ‫السنوات الماضية‪ ،‬وال��ذي عاد وتفوق‬ ‫عليه بعدها بأسبوعين يف نهائي‬ ‫ال��ك��أس‪ ،‬وسيبقى هاينكس‬ ‫يف الذاكرة كصاحب إنجاز‬ ‫أول ثالثية يف تاريخ‬ ‫ك��رة القدم األلمانية‪،‬‬ ‫ث�لاث ه��زائ��م يف ‪53‬‬ ‫م��ب��اراة‪ 151 ،‬هدف ًا‬ ‫محرزة و‪ 33‬فقط متلقاة‪ ،‬كان ذلك‬ ‫هو السجل الوداعي لهاينكس الذي رحل يف‬ ‫منتصف طريق السداسية التي وضعها بايرن‬ ‫كهدف للنصف الثاني من ‪.2013‬حينها وصل‬ ‫ج��واردي��وال‪ ،‬ب��دأت حقبة المدرب اإلسباني‬ ‫الوحيد يف العالم الذي يمكنه الزهو بإنجاز‬ ‫الفوز بستة ألقاب يف عام واحد مع فريق واحد‬ ‫هو برشلونة‪ .‬بيد أن بيب خسر أمام دورتموند‬ ‫كأس السوبر األلمانية‪ .‬لكنه منح بايرن لقبه‬ ‫األول يف "كأس السوبر" األوروبية بالفوز عىل‬ ‫تشيلسي اإلنجليزي بقيادة جوزيه مورينيو يف‬ ‫أغسطس‪.‬‬ ‫وفيما كان يحافظ عىل مسيرته المظفرة‬ ‫يف موسم جديد م��ن البوندزليجا‪ ،‬يتصدره‬ ‫باكتساح خطط الفريق النتزاع اللقب الخامس‬

‫يف العام ونجح يف ذلك بالمغرب وأضحى بط ًال‬ ‫لمونديال األندية‪ ،‬وإذا كان ‪ 2013‬يف طريقه‬ ‫للرحيل فإن ‪ 2014‬من تلك األع��وام المميزة‬ ‫التي تأتي بكأس العالم‪ ،‬البطولة األه��م يف‬ ‫عالم الكرة‪ ،‬وتحن البرازيل المضيفة إىل اللقب‬ ‫السادس الذي سيعني استعادة الهيمنة يف عالم‬ ‫المنتخبات بعد أن أفلتت من بين‬ ‫أيديها مرتين متتاليتين يف‬ ‫مونديايل ألمانيا ‪2006‬‬ ‫وجنوب إفريقيا ‪ ،2010‬ال‬ ‫سيما لو تحقق ذلك التفوق‬ ‫عىل حساب أسبانيا حاملة‬ ‫اللقب‪ ،‬بعد أن أذلها‬ ‫راق��ص��و السامبا‬ ‫بالفعل يف نهائي‬ ‫ك���أس ال��ق��ارات‬ ‫ب���ث�ل�اث���ي���ة‬ ‫ب��ي��ض��اء‪.‬‬

‫وع��������اش‬ ‫م����ن����ت����خ����ب‬ ‫القميص الكناري‬ ‫يف ي��ون��ي��و تجربة‬ ‫لما ه��و آت‪ ،‬وسحق‬ ‫ال��م��ات��ادور يف قلب‬ ‫ماراكانا‪ ،‬الملعب الذي‬ ‫يستعد ألخذ ثأره من‬ ‫ال��ت��اري��خ ال��ذي أذل��ه‬ ‫أم��ام أوروج���واي يف‬ ‫مونديال ‪.1950‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪)338‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 29‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫يعتقدون أنه "خليفة ميسي"‪...‬‬

‫‪14‬‬

‫الطفل املعجزة وصراع الريال وبرشلونة على اختطافه‬ ‫ميسي يف طفولتهما‪ ،‬وإقناع ن��ادي مارتن‬ ‫جوميز المتواضع يف منتجع باريلوتشي بالتعاقد‬ ‫مع الطفل المعجزة‪.‬ويعيش نانكوفيل مع‬ ‫جماعة "المابوتشي" التي تقطن جنوب‬ ‫غرب األرجنتين يف محافظات تشوبوت ‪،‬‬ ‫نيوكوين وريو األس��ود‪ ،‬وألتو هي واحدة‬ ‫م��ن أف��ق��ر المناطق يف ب��اري��ل��وش ‪ ،‬يف‬ ‫باتاجونيا ‪ ،‬وه��و م��ك��ان م��ن المنازل‬ ‫المنخفضة وال��ع��ش��ش‪ ،‬وه��ن��اك ظهرت‬ ‫موهبة ال��م��وه��وب القصي نانكوفيل‪،‬‬ ‫ولكنه يتحول إىل عمالق عند امتالك الكرة‬ ‫بين قدميه‪.‬وبفضل فيديو يف يوتيوب‪،‬‬ ‫اكتشف وكيل الالعبين األسباني لولو‬ ‫أوتيرو موهبة الطفل المعجزة األرجنتيني‬ ‫وق��رر تسويقه يف المالعب األوروب��ي��ة‬ ‫وخ��ص��وص��ا أس��ب��ان��ي��ا‪.‬وي��ع��ي��ش ال��ط��ف��ل ـ‬ ‫العاشق لمواطنيه القصيرين ليونيل‬ ‫ميسي وسيرجيو أجويرو ـ مع والدته و‬ ‫شقيقه بريان يف بيت جده (وال��ده تخىل‬ ‫عنه عند الوالدة)‪ ،‬وهو متفوق يف دراسته‬

‫يتصارع ناديا ريال مدريد وبرشلونة األسبانيين‬ ‫اآلن عىل التعاقد مع الطفل المعجزة األرجنتيني‬ ‫"جابريل كالوديو نانكوفيل" ‪" ،‬خليفة ميسي"‬ ‫والذي يبلغ من العمر (‪ 8‬سنوات)‪ ،‬وسوف يخضع‬ ‫الطفل الموهوب الختبارين األسبوع المقبل‬ ‫يف مدرسة الكرة ببرشلونة "الماسيا" وكذلك‬ ‫يف نظيرتها يف النادي الملكي تمهيدا لضمه‬ ‫لصفوف إحداهما‪.‬وبعد أن جذب نانكوفيل العالم‬ ‫كموهبة استثنائية من خالل فيديو ُمسجل‬ ‫عىل "يوتيوب"‪ ،‬تناقلته بعض وكاالت األنباء‬ ‫ووسائل اإلعالم وشاهده الماليين من المتابعين‬ ‫‪ ،‬قرر وكيل العبين أسباني اجتذاب موهبة‬ ‫"خليفة ميسي" من منطقة باتاجونيا الفقيرة‬ ‫يف األرجنتين ودعوته لالختبار يف ريال مدريد‬ ‫وبرشلونة‪.‬ويبدو أن الصراع الكبير بين الناديين‬ ‫الملكي والكتالوني سيتحول خالل األسبوع األول‬ ‫من يناير المقبل إىل خطف موهبة نانكوفيل‬ ‫"ميسي المستقبل" ال��ذي يعاني أيضا من‬ ‫ضعف يف هرمونات النمو ‪،‬وهو المرض الذي‬ ‫أصاب األرجنتينيين دييجو مارادونا وليونيل‬

‫حيث يحصل عىل درجات جيدة يف المدرسة‬ ‫العامة يف باريلوش‪ ،‬ولم يكن التشابه‬ ‫بينه وبين ميسي يف المهارة والموهبة‬ ‫فقط وإنمايعاني نانكوفيل أيضا من‬ ‫مشاكل النمو ويجب أن يخضع للعالج كما‬ ‫فعل برشلونة مع ميسي كطفل ‪.‬وك��ان‬ ‫مارسيلو ايرنالز رئيس نادي مارتن جوميز‬ ‫المتواضع يف منتجع باريلوتشي قد قال‬ ‫عن موهبة نانكوفيل‪" :‬بمجرد أن بدأ اللعب‬ ‫وعمره أربع سنوات كان مختلف ًا عن كافة‬ ‫األطفال اآلخرين والزمالء يف عمره‪ ،‬ومنذ‬ ‫صغره وه��و يجيد االس��ت��ح��واذ ع�لى الكرة‬ ‫والتوقف والتسديد والتسجيل"‪،‬مضيفا‬ ‫‪":‬بعد عيد الميالد سيخضع كالوديو للتجربة‬ ‫يف أسبانيا وسندرس عرض أي فريق يريد‬ ‫ضمه"‪.‬يذكر أن مانشستر يونايتد وتشيلسي‬ ‫يرغبان أيض ًا يف االستفادة من نانكوفيل‪،‬‬ ‫عالوة عىل الثالثي األسباني برشلونة وريال‬ ‫واتلتيكو مدريد كما ترغب أندية أرجنتينية‬ ‫عدة أيض ًا يف ضم الطفل الصغير‪.‬‬

‫مويس يتوقع عودة‬ ‫روني أمام توتنام‬

‫تشيلسي يصطدم بليفربول يف ختام قمم ‪2013‬‬

‫ينتظر عشاق الكرة اإلنجليزية آخر قمم عام ‪ 2013‬التي ستجمع‬ ‫تشيلسي بليفربول عىل ملعب ستامفورد بريدج يف ختام منافسات‬ ‫الجولة التاسعة عشرة للبريميير ليج‪ ،‬تحت إشراف الحكم الدويل‬ ‫الشهير "هاورد ويب"‪ .‬تشيلسي بقيادة مدربه البرتغايل "جوزيه‬ ‫مورينيو" الذي لم يذق طعم الهزيمة يف غرب لندن من قبل سيضع‬ ‫عينيه عىل الثالث نقاط وال شيء آخر‪ ،‬وذلك لمواصلة الزحف نحو‬

‫م���ي�ل�ان‬ ‫ينفي بيع‬ ‫بالوتيلي‬

‫المقدمة التي أجهز عليها المان سيتي بشكل مؤقت بفوزه الصعب‬ ‫عىل كريستال باالس بهدف نظيف‪ ،‬ونفس األمر بالنسبة لتلميذ‬ ‫مورينيو النجيب "برندان رودرجز" الساعي الستكمال مسلسل تفوق‬ ‫التالمذة عىل أستاذهم "مورينيو"‪ ،‬حيث يعرف أن الثنائي "بواش‬ ‫وكالرك" نجح يف فرض التعادل مع البلوز قبل أن يتعرض كل منهما‬ ‫لإلقالة من تدريب توتنهام وويست بروميتش ألبيون‪.‬‬

‫نفى نادي ميالن عبر موقعه الرسمي التصريحات‬ ‫التي نسبت لرئيسه سيلفيو بيرلسكوني بشأن عرض‬ ‫المهاجم ماريو بالوتييل للبيع خالل يناير المقبل‪.‬كانت‬ ‫تقارير صحفية إيطالية قد نقلت عن بيرلسكوني قوله‬ ‫"أعلن لكم أن بالوتييل أصبح رسميا متاح ًا للبيع خالل‬ ‫فترة االنتقاالت الشتوية‪ ".‬لكن النادي اإليطايل نفى‬ ‫ذلك عبر موقعه الرسمي مؤكدا بقاء سوبر ماريو مع‬ ‫الروسونيري‪.‬وجاء بيان النفي كالتايل "ميالن ينفي‬ ‫تماما التصريحات التي نسبت للرئيس بيرلسكوني‬ ‫وتتعلق بانتقال محتمل لماريو بالوتييل‪".‬‬

‫يتوقع ديفيد مويس ـ المدير الفني‬ ‫لفريق مانشستر يونايتد اإلنجليزي‬ ‫ـ عودة مهاجمه واين روني‬ ‫م��ن اإلص��اب��ة أم��ام توتنام‬ ‫هوتسبير يف الجولة الـ‪20‬‬ ‫من ال���دوري اإلنجليزي‪.‬‬ ‫وم��ن المقرر أن تقام‬ ‫المباراة يوم غد الثالثاء‬ ‫‪ ،‬وقال مويس لشبكة‬ ‫"سكاي سبورت" يوم‬ ‫السبت"روني غاب عن‬ ‫الفريق بسبب إصابة‬ ‫يف الفخذ‪ ،‬وأعتقد أنه‬ ‫سيكون جاهزا للمشاركة‬ ‫يف المباراة المقبلة أمام‬ ‫توتنام‪ ".‬وتابع مويس "كما‬ ‫أن روبن فان بيرسي تحسن‬ ‫كثيرا‪ ،‬وسيكون جاهز ًا قريبا‬ ‫ونحن نأمل يف أن يكون الثنائي‬ ‫مع الفريق يف أقرب وقت ممكن‪".‬‬ ‫ُيذكر أن مانشستر يونايتد يحتل المركز‬ ‫السادس يف جدول ترتيب الدوري‬ ‫اإلنجليزي برصيد ‪ 34‬نقطة‪.‬‬

‫ثالثية لروماريو يف مباراة احتفالية‬ ‫سجل روماريو أفضل العب يف العالم عام ‪ 1994‬ثالثة أه��داف يف مباراة‬ ‫احتفالية جمعت العبين حاليين ومعتزلين عىل ملعب ماراكانا األسطوري يف ريو‬ ‫دي جانيرو‪.‬وانتهى لقاء السبت ‪ 3-7‬لصالح فريق "أصدقاء" زيكو ‪ ،‬نجم المنتخب‬ ‫البرازييل يف عام ‪ ، 1982‬أمام "نجوم البرازيل"‪.‬وبجانب أهداف روماريو الثالثة ‪،‬‬ ‫سجل زيكو هدفا ونجله تياجو كويمبرا آخر لصالح "أصدقاء زيكو" ‪ ،‬بينما سجل‬ ‫األرجنتيني داريو كوينكا الذي سيعود اعتبارا من يناير المقبل إىل فلومينينزي‬ ‫‪ ،‬للفريق الخاسر‪.‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 338‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪� 27‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 30‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ن‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ذ‬

‫ذ‬

‫ذ‬

‫ذ‬

‫ذ‬

‫ذ‬

‫ذ‬

‫ذ‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ر‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫ش‬

‫د‬

‫د‬

‫‪ 1/2 - 5‬علوم ‪ -‬أشار‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪ - 6‬علم مؤنث ‪1/2 -‬سوسة‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫د‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫أفقيــاً و عمودياً‪:‬‬ ‫‪- 1‬بلد عربي‬

‫‪2‬‬

‫‪ - 2‬لغة ‪ -‬من األطراف‬

‫‪3‬‬

‫‪ - 3‬حرف مكرر ‪ -‬رتبة عسكرية‬ ‫‪َّ 4‬‬ ‫‪-‬دق ‪ -‬واضح‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪ - 7‬لفظة حرف أجنبي ‪ -‬نوط‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪- 8‬االسم القديم لدولة‬

‫ـ اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها في األسطر األفقية‪.‬‬ ‫ في النهاية يتبقى عدد (‪ )6‬حروف تكون كلمة السر‬‫الضائعة وهي اسم فيلسوف وطبيب عربي‪.‬‬

‫«بنين»‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬ ‫‪ - 1‬مدينة ليبية‬ ‫‪ - 2‬مدينة سورية‬ ‫‪ - 3‬مدينة يمنية‬ ‫‪ - 4‬عملة عربية‬

‫‪x‬‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫=‬ ‫=‬

‫‪x‬‬

‫‪16‬‬

‫‪5‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫نية‬ ‫قرآ‬ ‫ورة‬ ‫س‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ا‬

‫ل‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ل‬

‫س‬

‫ل‬

‫ي‬

‫م‬

‫ا‬

‫س‬

‫و‬

‫ل‬

‫ن‬

‫م‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ب‬

‫س‬

‫ا‬

‫ل‬

‫و‬

‫س‬

‫ل‬

‫ي‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬ ‫ا‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫م‬

‫د‬

‫د‬

‫م‬

‫م‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫م‬ ‫ط و‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ط‬

‫ط ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ا‬

‫و‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬

‫ا‬

‫ص‬

‫ل‬

‫ق‬

‫ي‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ل‬

‫ق‬

‫د‬

‫م‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ا‬

‫م‬

‫ق‬

‫د‬

‫ر‬

‫ي‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫م‬

‫ي‬

‫ن‬

‫م‬

‫ف‬

‫م‬

‫‪1‬‬

‫د‬

‫د‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل حرف املشرتك‬ ‫ي‬

‫ل‬

‫‪6‬‬

‫‪ - 2‬بدر‬ ‫‪ - 3‬االسم األول لفنان عربي‬ ‫‪ - 4‬عملة عربية‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫م‬

‫و‬

‫ر‬

‫و‬

‫ل‬

‫و‬

‫ج‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ج‬ ‫ر‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬

‫د ‪4‬‬

‫س‬

‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫‪20‬‬

‫‪-‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪25‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪35‬‬

‫‪-‬‬

‫‪5‬‬

‫=‬

‫‪10‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‬‫‪+‬‬

‫‪7‬‬

‫‪20‬‬ ‫=‬ ‫‪15‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫‪25‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪ - 1‬رمز رياضي‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫وزع األرقام من ‪1‬إلى‪ 8‬على المربعات الخالية ‪ ..‬بحيث ال يظهر الحرف‬ ‫إال مرة واحدة في كل سطر وكل عمود وكل مجموعة مربعات داخلية‬

‫‪8‬‬

‫‬‫‪-‬‬

‫‪2‬‬

‫ي‬

‫د‬

‫‪3‬‬

‫لغــز سودوكو‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ا‬

‫‪4‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪4‬‬

‫‪15‬‬

‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫سلَّم الكلمات‬ ‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫ل‬

‫‪2‬‬

‫ع‬

‫ي‬

‫‪3‬‬

‫ب‬

‫س‬

‫ا‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ي‬

‫‪ - 1‬خاصتي‬ ‫‪ - 2‬مقلة‬

‫ص‬

‫ن‬

‫حي‬ ‫فة ل‬

‫ط‬ ‫هـ‬

‫ي‬

‫بية‬ ‫و‬

‫‪ - 3‬سجادة‬ ‫‪ - 4‬اللعب‬

‫‪4‬‬


‫االثنين‬

‫‪ 27‬صفر‬

‫‪ 1435‬هـ‬

‫‪ 30‬ديسمبر‬

‫‪ 2013‬م‬

‫العدد (‪ )338‬السنة الثالثة‬

‫ربيع "جين شارب" !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫تصوير ‪ /‬نسيم القراضي‬

‫حديث الميدان‬ ‫لنتفق ج��دال مع ما نضح ع��ن المؤتمر‪،‬‬ ‫ح��ول التمدي��د ومف��اده أن ليس هناك‬ ‫م��دة محددة بزم��ن لعمله‪ ،‬وسنتناس��ى‬ ‫ني��ة الش��ارع ال��ذي وض��ع اإلع�لان‬ ‫الدس��توري بخصوص المدة‪ ،‬وس��نقف‬ ‫ع�لى ما أوضحت لجن��ة خارطة الطريق‬ ‫الت��ي ظهرت لن��ا فج��أة‪ ،‬وبالمناس��بة‬ ‫هن��اك قاع��دة إداري��ة متع��ارف عليها‬ ‫وه��ي أن أي أمر تريد ل��ه التمييع و أال‬ ‫ينجح فيه أي ش��يء ش��كل ل��ه لجنة تيل‬ ‫لجن��ة‪ ،‬وأعتق��د أن أكث��ر ش��يء فعله هذا‬ ‫المؤتمر الموقر هو اس��تحداث لجان تتلوها‬ ‫لج��ان‪ ،‬بحي��ث أصبحن��ا غي��ر قادري��ن عىل‬ ‫اإلحاط��ةبه��اعلم��ا‪.‬‬ ‫قد يكون هناك قصو ٌر يف التش��ريع لإلعالن‬ ‫الدس��توري م��ن قب��ل المجل��س االنتقايل‪،‬‬ ‫وال��ذي يفترض به أن يح��دد المواد بدقة‪،‬‬ ‫ولكن مع هذا فالمؤتمر أباح لنفسه تعديل‬ ‫بع��ض المواد يف اإلعالن الدس��توري‪ ،‬وبما‬ ‫أن��ه ص��ارت لدي��ه س��ابقة يف ه��ذا األمر‪،‬‬ ‫فلم��اذا لم يقم منذ الش��هور األوىل بتحديد‬ ‫مدة أعمال المؤتمر‪ ،‬وماهي الش��روط التي‬ ‫ينته��ي به��ا‪ ،‬ويوضحها للناس يف متس��ع‬ ‫من الوقت‪ ،‬وبالتايل كان األمر س��يقبل من‬ ‫الن��اس‪,‬أواألغلبي��ةمنه��مع�لىاألق��ل‪.‬‬ ‫أيضا نسي أو تناسى أعضاء ولجان ورئاسة‬ ‫المؤتم��ر‪ ،‬بأنه��م ليس��وا نواب��ا للش��عب‪،‬‬ ‫وعمله��م ال يعتبر قيادة للدولة بأي ش��كل‬ ‫م��ن األش��كال‪ ،‬إنم��ا عمله��م مح��دد بمهام‬ ‫كم��ا وردت يف اإلع�لان الدس��توري‪ ،‬وهذه‬ ‫واضحة س��واء بما نش��ر أو قيل أو صرح به‬ ‫أعض��اء المؤتم��ر أنفس��هم‪ ،‬أو م��ا أوضحه‬

‫كل الطرق تؤدي للتمديد‬ ‫المجلس االنتق��ايل‪ ،‬أو كما ورد يف اإلعالن‬ ‫الدس��توري‪.‬‬ ‫تظل مس��ألة المدة الزمني��ة هي النقطة‬ ‫الوحي��دة الت��ي يداف��ع به��ا المؤتم��ر ع��ن‬ ‫وج��وده كم��ا قلنا‪ ،‬وأن اإلعالن الدس��توري‬ ‫ل��م يضع م��دة زمني��ة محددة خاص��ة بعمر‬ ‫المؤتمر‪ ،‬وللوهلة األوىل يظن الس��امع بأن‬ ‫األمر كما قال وصرح به هؤالء األعضاء‪ ،‬أو‬ ‫م��ن يدافع عنهم م��ن خارجه‪ ،‬غير أن هناك‬ ‫نقطة واضحة وهامة جدا‪ ،‬فالمادة ‪ 30‬من‬ ‫اإلعالن الدس��توري تنص عىل أن يتم خالل‬ ‫‪ 30‬يوم��اً الب��دء يف انتخاب لجن��ة الهيئة‬ ‫التأسيس��ية النتخاب الدس��تور‪ ،‬وهنا أعتقد‬ ‫أن المدة واضحة وهي ‪ 30‬يوما‪.‬‬ ‫وينت��ج عن ه��ذا األمر س��ؤال مه��م يطرح‬ ‫نفسه‪ ،‬لماذا لم يتم األمر وفق هذه المادة؟‪،‬‬ ‫ولماذا اس��تمر التأجيل حتى مرت سنة وأكثر‬ ‫؟‪ ،‬ث��م ب��دأ المؤتمر ولجنة خارط��ة الطريق‬ ‫يف تذكره��ا ووضع مدة جدي��دة محددة لها‪،‬‬ ‫فل��و تقي��د المؤتم��ر بزم��ن الثالثي��ن يوما‬ ‫لكان الدستور مكتوبا ومستفتى عليه‪ ،‬قبل‬ ‫نهاي��ة س��نة ‪ 2013‬بمدة كافي��ة‪ ،‬وبالتايل‬ ‫كان عمله��م ووجودهم منتهياً أيضا بنهاية‬ ‫السنة‪.‬‬ ‫مالمس��ناه من أغل��ب أعض��اء المؤتمر هذه‬ ‫األيام‪ ،‬لم نلمس��ه سابقا منهم يف أي حدث‪،‬‬ ‫وأقص��د هن��ا توافقه��م الغري��ب‪ ،‬وس��رعة‬ ‫اإلدالء بآرائهم‪ ،‬واتفاقه��م عىل التمديد بما‬ ‫ل��م يحدث س��ابقا‪ ،‬طبعا ال أح��د يصدق بأن‬ ‫ه��ذه الصحوة لصال��ح البالد فهن��اك العديد‬ ‫م��ن األمور لم تق��ر بهذه الكيفي��ة‪ ،‬وأخذت‬ ‫م��ن المعان��اة الكثي��ر‪ ،‬ويوج��د العديد من‬

‫األمور لم يتفق بشأنها نهائيا‪ ،‬رغم أهميتها‬ ‫للوطن‪ ،‬وللتدليل فق��ط‪ ،‬مايحدث من أمور‬ ‫االغتي��االت‪ ،‬وتس��ييل الميزاني��ات لبعض‬ ‫المش��اريع وبع��ض المناط��ق‪ ،‬وأيض��ا عدم‬ ‫إعطاء ق��رارات واضحة وصريح��ة ونهائية‬ ‫بشأن الكتائب وغيرها من أمور مشابهة‪.‬‬ ‫لذل��ك س��يكون للناس الحق يف أن يفس��روا‬ ‫ه��ذا األم��ر‪ ،‬حس��ب المعطي��ات المتواجدة‬ ‫عىل أرض الواقع‪ ،‬وهذه التفس��يرات التخرج‬ ‫ع��ن كون أن المؤتمر بأعضائه‪ ،‬وبرئاس��ته‪،‬‬ ‫عندم��ا م��س األم��ر تواجده��م يف أمكن��ة‬ ‫أتاح��ت له��م الكثير من المزاي��ا صاروا أكثر‬ ‫إجماعا‪ ،‬وأكثر حرصا عىل أن تكون رؤاهم‬ ‫وقراراتهم واح��دة ومجتمعة لكي يمددوا‬ ‫ما أمكنه��م األمر‪ ،‬وأظ��ن أن مؤتمراتهم‬ ‫الصحفي��ة وتصريحاته��م أبان��ت الكثير‬ ‫من حقائ��ق ه��ذه المعطي��ات‪ ،‬وبدون‬ ‫ش��ك س��يزداد المواطن احتقانا من هذا‬ ‫األس��لوب‪ ،‬وس��يضطر الش��عب ليق��ول‬ ‫كلمت��ه بطريقته التي يراها مناس��بة‪،‬‬ ‫والش��ك أن إرهاص��ات ردود األفعال قد‬ ‫بدأنا نتلم��س وق��ع خطواته��ا األوىل ‪.‬‬ ‫لقد بدأ المؤتمر يدق األسافين يف نعش‬ ‫وجوده ديمقراطيا‪ ،‬فه��م بدفاعهم غير‬ ‫المقن��ع للناس ع��ن وجوده��م‪ ،‬وبحجة‬ ‫واح��دة غير واضح��ة‪ ،‬وه��ي أن ال مدة‬ ‫مح��ددة لعملهم‪ ،‬رغم وجود مادة حددت‬ ‫م��دة‪ ،‬والتي ذكرناها س��ابقا يف اإلعالن‬ ‫الدس��توري‪ ،‬والت��ي تفي��د ب��أن يق��وم‬ ‫المؤتم��ر يف م��دة ال تتج��اوز الثالثين‬ ‫يوم��ا باآلت��ي ‪ :‬تعيين رئي��س للوزراء‪،‬‬ ‫انتخ��اب هيئ��ة تأسيس��ية للدس��تور‪،‬‬

‫عبدالعزيز الرواف‬

‫اعتمادمش��روعالدس��تور‪.‬‬ ‫كم��ا يج��ب اإلش��ارة إىل أمر مه��م وهو‬ ‫أن اإلعالن الدس��توري ل��م يقر أيضا أي‬ ‫أعمال له خارج هذه النقاط‪ ،‬فإذا كانت‬ ‫حج��ة التمدي��د ه��ي ع��دم تحدي��د مدة‬ ‫بتاري��خ‪ ،‬فاألوىل أيض��ا أن يكون عمله‬ ‫مح��دد ًا بهذه الث�لاث فق��ط‪ ،‬فاإلعالن‬ ‫الدس��توري لم يعطهم صالحية الس��فر‪،‬‬ ‫أو التصريح��ات‪ ،‬أو الحدي��ث يف األمور‬ ‫المالي��ة‪ ،‬والت��ي نس��مع منه��م وعنهم‬ ‫كل يوم عش��رات التصريح��ات‪ ،‬وعرض‬ ‫األفكار والرؤى بش��أنها‪.‬‬ ‫لذل��ك س��نعتبر أن أم��ر التمدي��د‪ ،‬كم��ا‬ ‫يقول��ون حرصا عىل الوط��ن‪ ،‬من الفراغ‬ ‫السياس��ي أو المؤسس��اتي‪ ،‬أو ه��و‬ ‫تطبي��ق دس��توري لإلع�لان‪ ،‬فه��ل يف‬ ‫اإلعالن الدستوري؟‪ ،‬ورجاء انتبهوا هنا!‬ ‫ه��ل يف اإلع�لان الدس��توري حديث عن‬ ‫رواتبكم أو مميزاتكم ؟ وهل قال بأنكم‬ ‫س��تكونون مثل الوزراء؟ أو ستتقاضون‬ ‫روات��ب مماثل��ة له��م ؟ أو ألي نائ��ب‬ ‫برلمان��ي يف باق��ي العال��م وأذكرك��م يا‬ ‫أعض��اء ه��ذا المؤتم��ر بأنك��م تجاوزتم‬ ‫نص��ا دس��توريا بقبلوك��م التصوي��ت‬ ‫بع��دد لم يص��ل النص��اب القانوني عىل‬ ‫خريطتك��م غي��ر والواضح��ة المعال��م‪،‬‬ ‫وختام��ا أع��رض هن��ا مقترح��ا‪ ،‬لتبيان‬ ‫س�لامة نيتك��م‪ ،‬وهي أن تعلن��وا أنكم‬ ‫س��تتابعون عملكم‪ ،‬بدون رواتبكم ذات‬ ‫الخمس��ة عش��ر أل��ف دين��ار‪ ،‬وتكتفون‬ ‫بمثل مرتب أعىل درجة وظيفية ليبية‬ ‫يف القط��اع العام ؟ فهل أنتم فاعل��ون؟‬

‫(‪)1‬‬ ‫ه��ل ه��و "الربيع العرب��ي" أو ربي��ع "جين‬ ‫ش��ارب"؟!!‬ ‫(‪)2‬‬ ‫وللتعري��ف‪ ،‬ف��إن "جين ش��ارب" ه��و أحد‬ ‫أعم��دة مؤسس��ة "ألب��رت انش��تاين" التي‬ ‫تهت��م بش��كل خ��اص بمنهجي��ة "الكفاح‬ ‫بأس��لوب الالعنف" التي يحمل اآلن "جين‬ ‫ش��ارب" لواءها ويعد بمثابة العراب الكبير‬ ‫لمفاهيمه��االمثي��رةللج��دل‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫"كفاح الال عنف" عنوان متكرر ‪،‬ولو بصيغ‬ ‫مختلف��ة ‪،‬لمجموع��ة كت��ب أصدره��ا ه��ذا‬ ‫الرجل منذ عام ‪ ، 1987‬والغريب أن القارئ‬ ‫لهذه المؤلفات يجد نفس��ه أمام س��يناريو‬ ‫تك��رر بإتق��ان يف أكثر من دول��ة من دول‬ ‫"الربيع العربي" ‪ ،‬فهل يجوز لنا أن نناقش‬ ‫ه��ذهالمصادف��ة؟‬ ‫(‪)4‬‬ ‫مصادف��ة‪ ،‬أم ريبة تاريخي��ة قد ال تتكرر ‪،‬‬ ‫لك��ن المالحظ عىل منهجية "جين ش��ارب"‬ ‫أنه يقدم مفهوم��اً مغلوطاً لمصطلح "الال‬ ‫عن��ف" ‪ ،‬أعتقد أنه ق��د آن األوان لتقديم‬ ‫تعري��فآخ��رل��ه‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫يق��ول "ش��ارب" إن مفه��وم الكف��اح‬ ‫بالالعنف" هو أس��لوب الجموع المس��تلبة‬ ‫لمقاوم��ة حكوم��ات ال��دول المس��تبدة‪،‬‬ ‫ويقت��رح حزم��ة م��ن اإلج��راءات للش��روع‬ ‫يف ه��ذا الكفاح ‪،‬تتج��اوز المئت��ي إجراء ‪،‬‬ ‫منه��ا "االعتص��ام" و"العصي��ان المدني"‪،‬‬ ‫و"اإلضراب��ات العمالي��ة" و"المقاطع��ة‬ ‫االقتصادي��ة"‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫إن��ه يقدم كل هذه "الحل��ول" ‪ ،‬معتبر ًا أنه‬ ‫يش��رعن لكف��اح الالعن��ف ‪ ،‬ولك��ن الواقع‬ ‫الذي رأيناه خارج كتب "ش��ارب" ‪ ،‬يقول إن‬ ‫ه��ذه اإلجراءات بالذات هي التي ولدت كماً‬ ‫هائ ًال من العن��ف والعنف المضاد ‪ ،‬بحيث‬ ‫أصب��ح "كف��اح الالعن��ف" ال��ذي اخترع��ه‬ ‫"ش��ارب" مجرد وهم كبير ‪ ،‬لم يقدم لنا يف‬ ‫الش��ارع س��وى عنف يتلوه عنف ‪ ،‬وجرحى‬ ‫وقت�لىوحرائ��قومفخخ��ات‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫اليم��ن ‪ ،‬ومص��ر‪ ،‬وتون��س‪ ،‬وليبي��ا‪ ،‬كلها‬ ‫تزخ��ر اآلن بواقع يناقض واقع كتب "جين‬ ‫شارب" التي روجت ألفكار "كفاح الالعنف"‬ ‫بينم��ا باع��ت لن��ا العن��ف مجس��ماً ومألت‬ ‫وج��وه ثوراتن��ا بالندوب ‪ .‬بربك��م ‪ ..‬أليس‬ ‫مريباً هذا "الجين ش��ارب" ؟!!‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬ ‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬

صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 338  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you