Page 1

‫العدد (‪266‬‬ ‫العدد ()‪)258‬‬ ‫العدد (‬

‫الثالثاء‬ ‫‪‬‬ ‫الأربعاء‬

‫‪331‬‬

‫السنة الثانية‬

‫الثالثةالثانية‬ ‫السنة السنة‬ ‫‪ 16‬صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫صفحة‪500‬‬ ‫الثمن‪:‬‬ ‫صفحة درهم‬ ‫الثمن‪ :‬الثمن‪:‬درهم‬ ‫‪500‬‬

‫‪15‬شوال‬ ‫‪27 15‬‬ ‫‪1434‬‬ ‫هـ‬ ‫صفر‬ ‫‪1435‬‬ ‫شوال هـ‬ ‫‪ 1434‬هـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫أغسطس‪2013‬‬ ‫‪223‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬ ‫‪ 18‬ديسمبر ‪ 2013‬م‬

‫‪16‬‬ ‫‪500‬‬

‫‪‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليب‬ ‫تصدر‬ ‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫المحدودة‬ ‫المحدود‬ ‫الجديدةالجديدة‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫العمل‪:‬ليبيا ‪:‬‬ ‫عمليات ثوار‬ ‫غرفة وزير‬

‫بالحقوق‬ ‫الحقولالقوة‬ ‫واستخدام‬ ‫بالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫إعادة‬ ‫نتوانى عن‬ ‫لن‬ ‫النفطية‪٪‬‬ ‫للمطالبة ‪15‬‬ ‫واملوانئإلى‬ ‫تص��ل‬ ‫فتحل�يبي�ا‬ ‫الجهويةفي‬ ‫البط�الة‬ ‫نسبة‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫الوطني‪::‬‬ ‫لالنتخابات‬ ‫الطاقةالعليا‬ ‫المفوضية‬ ‫بالمؤتمر‬ ‫لجنة‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إنتاجنا من النفط يقترب من الصفر‬

‫تذليل الصعاب أمام املواطنني للتسجيل يف انتخابات هيئة الدستور‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫الوقود ‪:‬‬ ‫انفراج‬ ‫بعدلتسفير‬ ‫الزويتينة النفطي‬ ‫والدته‪..‬مرفأ‬ ‫اشتباكاتأزمةفي‬ ‫الطبيعي إلى‬ ‫بشكلها‬ ‫الحركة‬ ‫عودة‬ ‫مسلحة‬ ‫بمجموعة‬ ‫يستعين‬ ‫مواطن‬ ‫الطوابير‬ ‫واختفاء‬ ‫لمنع طرابلس‬ ‫شوارع‬ ‫المغادرة‬ ‫الطائرات من‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬

‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬

‫إقالته‬ ‫مـا لم‬ ‫المؤتمرفي ليبيا‬ ‫يقـررالسياسية‬ ‫االنقسامات‬ ‫يستقيل إزاء‬ ‫زيـداناألمنلـنيعرب عن قلقه‬ ‫مجلس‬ ‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫المواطنين‬ ‫النار عىل‬ ‫داخل الميناء‬ ‫طرابلسمازالوا‬ ‫الذين‬ ‫المحتجين‬ ‫البارحة حالة‬ ‫أطلقوا ليلة‬ ‫منذ‬ ‫المجاورة لها‬ ‫والمناطق‬ ‫العاصمة‬ ‫تعيش‬ ‫أحد‬ ‫بقيام‬ ‫اإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫بشركة‬ ‫مسؤول‬ ‫مصدر‬ ‫أفاد‬ ‫والتيأسفر‬ ‫الزويتينة‪ ،‬ما‬ ‫مرفأ‬ ‫مغادرة‬ ‫بسرعة‬ ‫طالبوهم‬ ‫الذين‬ ‫المدنيين‬ ‫األسبوعين‬ ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫منذ‬ ‫شهدتها‬ ‫التي‬ ‫األزمة‬ ‫يف‬ ‫االنفراج‬ ‫من‬ ‫ببعض ‪.‬العناصر المسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫باالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫المواطنين‬ ‫إصابة أحد‬ ‫عن‬

‫المواطنون‬ ‫بالفشلالوقود‬ ‫محاولتهمحطات‬ ‫خانقة يف كل‬ ‫تمثلت يف‬ ‫والدته من‬ ‫اضطرتمكين‬ ‫عندما أراد‬ ‫ازدحامات باءت‬ ‫الطيران بعد أن‬ ‫للطيران ‪.‬عىل‬ ‫البراقللحصول‬ ‫ضخمة‬ ‫طوابير‬ ‫الطائرات يف‬ ‫ألكثر من ليلة‬ ‫بسببها‬ ‫لشركة‬ ‫التابعة‬ ‫المبيت إحدى‬ ‫السفرإىلعىل متن‬ ‫فضلصباح‬ ‫المدينة‬ ‫البنزين‬ ‫الطبيعيةتوقفت‬ ‫الحركةالطيران‬ ‫عودة أن حركة‬ ‫أمساسمه‬ ‫عدم ذكر‬ ‫وشهدتالذي‬ ‫وذكر‪ ..‬المصدر‬ ‫الطيران الفترة‬ ‫مصلحةنهائياً يف‬ ‫كادتمنتتوقف‬ ‫الدويل بعد أن‬ ‫طرابلسشوارعها‬ ‫بمطار يف كل‬ ‫المعهودة‬ ‫المدني مما‬ ‫بتعليمات‬ ‫معيتيقة‪.‬‬ ‫للهبوط بمطار‬ ‫الطائرات‬ ‫اضطر عدد‬ ‫استخدام سياراتهم‬ ‫المواطنين عن‬ ‫الكثير من‬ ‫بسببمنتوقف‬ ‫الماضية‬

‫وللسلطات الليبية‬ ‫حول ليبيا يؤكد‬ ‫بيان مجلس األمن‬ ‫األوضاع في ليبيا‬ ‫للشعب على‬ ‫يطمئندعمهنظراءه‬ ‫الخارجية‬ ‫الدباشي‪:‬وزير‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫عىل‪:‬الوقود وعدم قدرتهم عىل المكوث مطو ًال يف‬ ‫ليبياحصولهم‬ ‫نظر ًا لعدم‬ ‫الجديدة‬ ‫ً‬ ‫الليبية نسبياً‪.‬‬ ‫األمان‬ ‫الليلية‬ ‫الفترة‬ ‫خصوصا يف‬ ‫البنزين‬ ‫والشركات‬ ‫الدول‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫الغرفةرئاسة‬ ‫طوابير ن ّبهت‬ ‫قبضها‬ ‫النعدامتنفي‬ ‫ببنغازي‬ ‫األمنية‬ ‫ودوريات‬ ‫بعمليات ص ‪2‬‬ ‫والوكاالت البحرية بأن وحداتها شرعت يف القيام التتمة‬ ‫مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫"السدرة ‪،‬منفذ‬ ‫على‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫عمليةالبريقة " ؛‬ ‫رأس النوف ‪،‬‬

‫قطر تمتنع عن االحتفال بيومها الوطني في ليبيا‬

‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةأركان‬ ‫باسملرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫نفىوأوضح‬ ‫الزايدي‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫الجديدة‪:‬‬ ‫ليبيا وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫المدعي‬ ‫اغتيال‬ ‫األول يف‬ ‫المتورطة‬ ‫بشأن‬ ‫األنباء‬ ‫رأس عن‬ ‫امتناعها‬ ‫االثنين‪،‬‬ ‫الجهةأمس‬ ‫ليبيا ‪،‬‬ ‫المتداولةلدى‬ ‫الليبية قطر‬ ‫سفارة‬ ‫أعلنت‬ ‫العسكري‪،‬‬ ‫النوف‬ ‫السدرة ‪،‬‬ ‫الليبية(‬ ‫النفطية‬ ‫الموانئ‬ ‫قبالة‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫الليبيةالمنطقة‪.‬‬ ‫الموجودة يف‬ ‫باليومستقوم‬ ‫البريقة)‬ ‫طرابلس‪.‬‬ ‫الناقالتالعاصمة‬ ‫بتفتيشقطر يف‬ ‫الوطني لدولة‬ ‫االحتفال‬

‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫"وكالةله دور‬ ‫األصيفر كان‬ ‫لبالد أن‬ ‫الزايدي ألجواء‬ ‫ص‪2‬‬ ‫أنباء يفالتتمة‬ ‫التضامن"‬ ‫بيان حصلت‬ ‫الكويفية‪.‬يف‬ ‫القطرية‬ ‫وأوضحالسفارة‬ ‫وأوضحت‬ ‫عدد من سجناء‬ ‫ً‬ ‫الشهداء‬ ‫أرواح‬ ‫عىل‬ ‫ا‬ ‫حداد‬ ‫جاء‬ ‫االحتفال‬ ‫عن‬ ‫االمتناع‬ ‫أن‬ ‫‪،‬‬ ‫منه‬ ‫نسخة‬ ‫عىل وأكد الزايدي أن كل من ساند ثورة ‪ 17‬فبراير منذ بدايتها أصبح يف‬ ‫وتضامناً مع‬ ‫الليبيين‬ ‫المفقودين‪.‬تلقت تهديدات‪" ،‬تمول من‬ ‫وأسرالشخصيات‬ ‫أسرهمعديد‬ ‫إىل أن‬ ‫خطر‪ ،‬مشيرا‬ ‫ً‬ ‫الليبيين‪،‬‬ ‫الشهداء‬ ‫ألسر‬ ‫ا‬ ‫وشعب‬ ‫حكومة‬ ‫قطر‬ ‫دولة‬ ‫تعازي‬ ‫البيان‬ ‫كما نقل‬ ‫الخارج ويقوم بها بقايا المقربين من النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫كافة‪.‬‬ ‫الليبي‬ ‫الشعب‬ ‫عىل‬ ‫والرخاء‬ ‫واألمان‬ ‫األمن‬ ‫يعم‬ ‫أن‬ ‫الله‬ ‫من‬ ‫الجديدة ‪:‬يوسف عيل األصيفر كان عضوا سابقاً بالمجلس‬ ‫ليبيا العقيد‬ ‫راجيةيذكر أن‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫الوطني العام‬ ‫يهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫بالمواطنين تأسيس‬ ‫تكون قبل إعادة‬ ‫المؤتمرعسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫مكتب أول‬ ‫العسكري وهو‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫الوطنية‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫وقبل‬ ‫العسكري العام‬ ‫منصب‬ ‫وطنهموشغل‬ ‫األركان‪،‬‬ ‫الحذر فيما ينشر عىل صفحات التواصل وعدم التسرع يف مشاركة ونشر‬ ‫الشرقية‪.‬‬ ‫للمنطقة‬ ‫عسكريا‬ ‫عاماما يظهر عىل هذه الصفحات ‪ ،‬وأصدق مثال عىل ذلك ما نشر من إن‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫مصر تؤكد عدم سماحها بأي نشاط مناوئ لليبيا‬ ‫هربها‬ ‫�ارمندينار‬ ‫الليبي ملي�‬ ‫من ‪50‬‬ ‫وتطلعاتأكثر‬ ‫ولمصالح��اقور ‪:‬‬ ‫بوش‬ ‫انطالقاً‬ ‫أراضيها‬ ‫الشعب‬ ‫أتباع النظام السابق للخارج‬

‫المؤتمر الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫الجديدة‪ ،:‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫ليبيابالفوتوشوب‬ ‫تصيبوا قوما‬ ‫فتبينوا أن‬ ‫الوزراءفاسق‬ ‫مجلس جاءكم‬ ‫باسمآمنوا إن‬ ‫الذين‬ ‫المتحدث(( يأيها‬ ‫تعاىل‬ ‫صالح يوم‬ ‫بنبأ هاني‬ ‫المصري‬ ‫الرسمي‬ ‫‪:‬‬ ‫الجديدة‬ ‫قالليبيا‬ ‫بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫الحكومة‬ ‫رئيس‬ ‫الفتنتقوم‬ ‫مصطفىبأن‬ ‫مدبري ‪،‬‬ ‫السابقاألحوال‬ ‫حال من‬ ‫بأي‬ ‫تسمح‬ ‫مصر‬ ‫نائب إن‬ ‫أمسقدرالثالثاء‬ ‫كيد‬ ‫الليبيةمن‬ ‫ليبيا‬ ‫حفظلنالله‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫من األرشيف‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوةصورة‬ ‫السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫تصوير خليل حمراء‪AP.‬‬

‫أشخاص يف‬ ‫ولمصالح قبل‬ ‫الليبيةبالده من‬ ‫والمسروقة من‬ ‫المهربة‬ ‫األموال‬ ‫وتطلعات‬ ‫مناوئ للدولة‬ ‫بنشاط‬ ‫األحدكانت‬ ‫األولمهما‬ ‫أطراف‬ ‫مليارا يف‬ ‫‪30‬‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫ليبي‬ ‫دينار‬ ‫مليار‬ ‫‪50‬‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫السابق‬ ‫النظام‬ ‫الليبي العزيز انطالقاً‬ ‫المصرية ‪ ،‬مثلما ال تسمح‬ ‫الشعب‬ ‫األراضيالعدد‬ ‫تقرؤونمنيف هذا‬ ‫وحدها ‪.‬‬ ‫خيمة انطالقاً من‬ ‫الداخلية ‪ ،‬وذلك‬ ‫بالتدخل يف‬ ‫سويسراطرف‬ ‫مصر ألي‬ ‫القذافي‬ ‫شؤونها في‬ ‫‪ 50‬مليار‬ ‫عن‬ ‫تقل‬ ‫ال‬ ‫المهربة‬ ‫"األموال‬ ‫إن‬ ‫"النبأ"‬ ‫لقناة‬ ‫حديث‬ ‫يف السياسية ىف احترام سيادة الدول ‪ ،‬واحتراماً لثورة ‪17‬‬ ‫وقالمصر‬ ‫ثوابت‬ ‫لخيار بينها‬ ‫الدول من‬ ‫العديد من‬ ‫مصريف‬ ‫وموزعة‬ ‫أشخاص‬ ‫بأسماء‬ ‫ليبيا‬ ‫دعمتهافي‬ ‫السالح‬ ‫المجيدةعلى‬ ‫وهييسيطر‬ ‫دينار من‬ ‫مساندتها‬ ‫يف ؟سياق‬ ‫التى‬ ‫الليبية‬ ‫فبراير‬ ‫والدفاع ‪ 400‬شخصية‬ ‫األمن تملكها‬ ‫لقواتاألموال‬ ‫يمكن"تلك‬ ‫وأضاف أن‬ ‫وبريطانيا "‪،‬‬ ‫سويسرا‬ ‫رؤية كيف‬ ‫الليبي‪.‬الصعب‬ ‫من‬ ‫الشعب‬ ‫مليارات‬ ‫مليارين إىل‬ ‫بواقع ما‬ ‫عدة دول‬ ‫وموزعةأنيف‬ ‫بينقابلة‬ ‫وطنية‬ ‫لقيام قوة‬ ‫تتطور‬ ‫ليبيةالحالية‬ ‫التتمة‪10‬ص ‪2‬‬ ‫وأشار إىل أن االنتخابات المباشرة ستجرى خالل األشهر الثالثة القادمة نتيجة استخدام األسلحة الكيماوية المحرمة دوليا وارتكاب جرائم إبادة‬ ‫وبين‬ ‫بينها‬ ‫واستالم‬ ‫تسليم‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫‪..‬‬ ‫الصحة‬ ‫‪.‬‬ ‫سياسي‬ ‫تجمع‬ ‫‪2007‬خالل‬ ‫عام‬ ‫اغتيلت‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫دينار ليبي"‪.‬‬ ‫الختيار الهيئة التأسيسية المكلفة بإعداد مشروع الدستور الدائم للبالد‪ ،‬جماعية ضد السكان المدنيين يف منطقة الغوطة الشرقية ‪.‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫الجنس والفساد يسقطان األحزاب اإلسالمية في إندونيسيا‬

‫‪4‬‬

‫يبدو أن قوى اإلسالم السياسي يف إندونيسيا ستشرب من‬ ‫أوباما!شربت منه إسالمية أخرى يف‬ ‫الكأس الذي‬ ‫نفس أنسوا‬ ‫مصر وغيرها‪ ،‬ولكن هذه المرة الوقائع تختلف ألن‬ ‫والفساد‪..‬مستنكر ًا فع ًال لماذا نتوقع‬ ‫الجنسالبعض‬ ‫يتساءل‬ ‫عنوانها‬ ‫أن يصطف أوباما إلسقاط األسد‪ ،‬وليس‬ ‫العكس‪...‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫الدستور الليبي‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫السياسية‬ ‫واالنقسامات‬ ‫األمنية‬ ‫لتدهور الحالة‬ ‫المجلس عن‬ ‫مجلس األمن‬ ‫وتحقيق المصالحة‬ ‫شامل‬ ‫حوار وطني‬ ‫الشروع يف‬ ‫الشديدمن أجل‬ ‫قلقهمكثفة‬ ‫الجهود‬ ‫الدويل مجدد ًا التزامه القوي بسيادة ليبيا واستقاللها وسالمة وأعرب وأن‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫أكد ليبيا‬ ‫التييفتهددالوطنية‪.‬‬ ‫المؤقتة‬ ‫والحكومة‬ ‫الوطنيبعدالعام‬ ‫المؤتمر‬ ‫طمأن‬ ‫بتقويض عملية االنتقال إىل الديمقراطية التي تلبي تطلعات‬ ‫عقدت‬ ‫الجلسة التي‬ ‫رئاسي تبناه‬ ‫العربيفأنبيان‬ ‫نظراءهمشدد ًا‬ ‫الوزيرالوطنية‬ ‫ووحدتها‬ ‫أراضيها‬ ‫لكرة القدم‬ ‫المدرسية‬ ‫بطولةيفليبيا‬ ‫الجديدة‬ ‫الحمروش‬ ‫االفتتاحية لمجلس جامعة الدول‬ ‫بالجلسة‬ ‫كلمته‬ ‫ووصف "عبدالعزيز"‬ ‫مؤسسات الدولة‬ ‫بناء‬ ‫باستكمال‬ ‫التعجيل‬ ‫االثنينأجل‬ ‫حثيثة من‬ ‫يبذالن‬ ‫عدالة ليبيا‬ ‫الشعب الليبي‪.‬‬ ‫لليبياالسياسية‬ ‫والمؤسسات‬ ‫الشعب‬ ‫عىل دعم‬ ‫جهودا أمس‬ ‫ليبيا أول‬ ‫الوضع يف‬ ‫حول‬ ‫رسمياً‬ ‫الليبي المدرسي‬ ‫البطولة اختيار‬ ‫العربية الوزاريتم خالل‬ ‫والمؤسسية‪ .‬غادرت ليبيا الستكمال دراستها ‪ ..‬مارست الكتابة ‪..‬‬ ‫األمنية بقتل‬ ‫الباكستاني السابق‬ ‫للرئيس‬ ‫وجهت التهم‬ ‫إىل منزلق خطير‬ ‫المنتخببأنها‬ ‫عناصرسوريا‬ ‫األوضاع يف‬ ‫بالقاهرة‬ ‫التحديات‬ ‫رغم‬ ‫الليبية‬ ‫ً‬ ‫وصلتص‪2‬‬ ‫التتمة‬ ‫صياغة‬ ‫عملية‬ ‫يف‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫تحقيق‬ ‫أهمية‬ ‫عىل‬ ‫ا‬ ‫مؤكد‬ ‫‪..‬‬ ‫ليبيا‬ ‫يف‬ ‫المنتخبة‬ ‫الذي له استحقاقات دولية قادمة ‪.‬‬ ‫أصيبت بالذهول جراء خبر تكليفها بمهام وزارة‬ ‫منافسته رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو التي‬

‫من قتل «الربيع»؟‬

‫‪5‬‬

‫نتحدث عن العولمة والتكنولوجيا ثم ننام يف كهوف التاريخ‪.‬‬

‫مليار دينار‬ ‫تعجز‪50‬‬ ‫‪..‬ودولنا من‬ ‫المهربة أكثر‬ ‫األموال‬ ‫حتى عن‬ ‫باالنتحاريين‬ ‫عواصمنا ‪..‬تغص‬

‫توفير الكهرباء ‪ .‬مجتمعاتنا ساهمت يف قتل الربيع‬

‫‪5‬‬

‫الصفوف‪ .‬من ليبيا من قبل‬ ‫والمسروقة‬ ‫المهربة‬ ‫التاريخ‬ ‫األموال أسرى‬ ‫خصوصاً حين تص ّدر‬ ‫أشخاص يف النظام السابق أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليار ًا يف سويسرا‪...‬‬

‫إيني ‪ 242..‬ألف برميل إنتاجها يوميا‬

‫‪8‬‬

‫صرح باولو سكاروني الرئيس التنفيذي لشركة إيني للنفط‬ ‫السجناءليبيا يبلغ حاليا ‪242‬‬ ‫تعليمالشركة يف‬ ‫والغاز أن إنتاج‬ ‫ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫سيدرس النزالء ذات المناهج التي تدرس يف المدارس‬ ‫األخرى وال يوجد أي اختالف فيما بينهم‪...‬‬

‫منتخبنا الوطني للتجديف في البطولة العربية‬ ‫يشارك منتخبنا الوطني للتجديف يف البطولة العربية التي‬ ‫دول‬ ‫بمشاركة سبع‬ ‫آلية المصرية‬ ‫ستقام بمدينة مارينا‬ ‫الطائرة‬ ‫مسابقة كرة‬ ‫عربية‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫‪12‬‬

‫‪12‬‬

‫حدد االتحاد العام للكرة الطائرة شروط وآلية‬ ‫المشاركة يف دوري الدرجة الثانية للموسم‬ ‫الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي ستنطلق شهر‬ ‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪12‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)331‬‬

‫مجلس األمن يعرب عن قلقه إزاء االنقسامات السياسية في ليبيا‬

‫الدباشي‪ :‬بيان مجلس األمن حول ليبيا يؤكد دعمه للشعب وللسلطات الليبية‬ ‫تتمة‪:‬‬ ‫وجدد المجلس‪ ،‬في بيانه ‪ ،‬تأكيد دعمه‬ ‫للشعب الليبي‪ ،‬وشجعه على التزامه بتوطيد‬ ‫أس��س الديمقراطية وإقامة دول��ة مستقرة‬ ‫ومزدهرة‪ ،‬قائمة على أساس المصالحة الوطنية‬ ‫والعدالة‪ ،‬واح��ت��رام حقوق اإلنسان وسيادة‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫كما رحب بجهود بعثة األمم المتحدة للدعم‬ ‫في ليبيا‪ ،‬وبمساعي الممثل الخاص لألمين‬ ‫العام‪ ،‬طارق متري‪ ،‬لتيسير إقامة حوار وطني‬ ‫بقيادة ليبية في البالد‪ ،‬ويشجع على اتخاذ مزيد‬ ‫من الخطوات في هذا الصدد‪ ،‬ودان المجلس‬ ‫بشدة قتل المتظاهرين العزل في طرابلس في‬ ‫الخامس عشر من نوفمبر‪ ،‬ودعا جميع األطراف‬ ‫إلى نبذ العنف ضد المدنيين‪ ،‬واحترام حق‬ ‫الليبيين في التجمع السلمي‪ ،‬وحث مجلس‬ ‫األمن على ضرورة تعزيز المؤسسات العسكرية‬ ‫واألمنية في ليبيا ودعم الجهود التي تبذلها‬ ‫القوات التابعة للدولة كي تفرض األمن على‬

‫من ليبيا وقبل أن يتم تسليح الجيش وتدريبه‬ ‫بشكل جيد ليكون ق���ادر ًا على مواجهة كل‬ ‫التحديات لواليته‪.‬‬ ‫وأعرب الدباشي عن عزم الحكومة والمؤتمر‬ ‫الوطني على تعزيز سلطة الدولة وفرض حكم‬ ‫القانون‪ ،‬مشير ًا إلى إنهما يعتقدان أن الوضع‬ ‫األمني في تحسن مستمر‪ ،‬وخاصة في العاصمة‬ ‫طرابلس‪ ،‬وما حولها بعد انسحاب المجموعات‬ ‫المسلحة منها‪ ،‬وشدد الدباشي على أن الشعب‬ ‫الليبي مصر على نزع سالح جميع المجموعات‬ ‫المسلحة‪ ،‬ويطالب بصورة يومية السلطات‬ ‫الرسمية بوقف االستعانة بالمجموعات المسلحة‬ ‫ووقف تمويلها‪ ،‬وكان المجلس قد أصدر بيان ًا‬ ‫أمس بمقر األمم المتحدة عقب اجتماع حول‬ ‫الوضع في ليبيا أكد فيه التزامه القوي بسيادة‬ ‫واستقالل ووحدة أراضي ليبيا‪ ،‬معرب ًا عن قلقه‬ ‫الشديد إزاء الوضع األمن المتدهور واالنقسامات‬ ‫السياسية ما يهدد بتقويض عملية االنتقال إلى‬ ‫الديمقراطية في البالد‪.‬‬

‫جميع األراضي الليبية‪.‬‬ ‫من جانبه أكد رئيس البعثة الليبية لدى‬ ‫األمم المتحدة "إبراهيم الدباشي" أن البيان‬ ‫الرئاسي الذي تبناه مجلس األمن‪ ،‬حول ليبيا‬ ‫يؤكد دعم المجلس للشعب‪ ،‬وللسلطات الليبية‬ ‫المنتخبة في جهودها الرامية إلى تسريع عملية‬ ‫االنتقال الديمقراطي وبناء مؤسسات الدولة‬ ‫على أسس سليمة وفي ظل وضع أمني مستقل‪.‬‬ ‫وأوضح في كلمة له خالل جلسة المجلس‬ ‫المتعلقة بالوضع في ليبيا أن لدى حكومة‬ ‫ب�لاده تقييم ًا مختلف ًا لبعض الجوانب التي هذه الفرصة ألوكد الموقف الثابت للسلطات‬ ‫تناولها البيان الرئاسي في المشروع المعروض الرسمية الليبية فيما يتعلق باحترام حقوق‬ ‫على المجلس معرب ًا عن تفهمه بأن هذا النص اإلنسان‪ ،‬ومكافحتها لإلفالت من العقاب‪ ،‬وأنها‬ ‫ج��اء نتيجة لمشاورات طويلة بين أعضاء ال تدخر أي جهد لمكافحة التعذيب‪ ،‬والمعاملة‬ ‫المجلس‪ ،‬وأضاف أن مشروع البيان هو رسالة غير اإلنسانية والقتل خارج نطاق القضاء"‪.‬‬ ‫دعم جديدة من المجلس إلى الحكومة والشعب‬ ‫كما أكد أن هذه الممارسات قد انخفضت‬ ‫الليبي ‪ ،‬مشيرا إلى أنه كان من الضروري أن بشكل كبير خالل األشهر األخيرة‪ ،‬ولكن من‬ ‫يؤخذ في االعتبار آراء كل األعضاء‪.‬‬ ‫الصعب أن نتأكد أنها قد انتهت بالكامل قبل‬ ‫وأضاف الدباشي قائ ًال "أريد فقط أن أنتهز أن ترجع قوات الشرطة للعمل في كل مكان‬

‫المفوضية العليا لالنتخابات ‪:‬‬

‫مصر تؤكد عدم سماحها بأي نشاط مناوئ لليبيا‬ ‫تذليل الصعاب أمام املواطنني للتسجيل‬ ‫وملصالح وتطلعات الشعب الليبي انطالقاً من أراضيها يف انتخابات هيئة الدستور‬ ‫تتمة‪:‬‬ ‫وأكد في تصرح نقلته وكالة أنباء الشرق األوسط حرص مصر على تنمية العالقات المصرية ‪-‬‬ ‫الليبية ‪ ،‬والتي شهدت عدد ًا من الزيارات واالتصاالت على مستويات رفيعة خالل العامين الماضيين‪،‬‬ ‫وشدد على أن بالده تعتزم االستمرار في نهج التواصل مع األشقاء في ليبيا وتعزيز العالقات في‬ ‫القطاعات كافة‪ ،‬على نحو يساهم في تحقيق آمال وطموحات الشعبين الليبي والمصري في غد‬ ‫أفضل يسوده العمل من أجل الحرية والديمقراطية ‪ ،‬وليكون المواطن وحقوقه هما مركز االهتمام‪.‬‬ ‫وأضاف المتحدث باسم مجلس ال��وزراء أن مصر أثبتت التزامها بهذه المبادئ عبر العديد من‬ ‫المبادرات ‪ ،‬كان آخرها إطالق سراح عدد من المواطنين الليبيين وإعادتهم إلى ليبيا بعد أن كانوا‬ ‫قد دخلوا إلى األراض��ي المصرية بطريقة غير مشروعة ‪ ،‬وهو المسار الذي يهمنا الحفاظ عليه‬ ‫لقطع الطريق على أية تصرفات شخصية تهدف للتأثير سلب ًا على العالقات بين البلدين والشعبين‬ ‫الشقيقين‪.‬‬

‫ليبيا تسعى إىل تحديث أسطولها الجوي‬ ‫بمجموعة من الطيارات البوينغ‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫اجتمع وزير المواصالت‬ ‫" عبدالقادر محمد أحمد "‬ ‫مع المدير اإلقليمي لشركة‬ ‫بوينغ لصناعة الطيارات‬ ‫في أوروبا وشمال إفريقيا‪،‬‬ ‫أوجه التعاون بين الوزارة‬ ‫وال���ش���رك���ة ف���ي م��ج��ال‬ ‫التدريب والتأهيل وإنشاء‬ ‫مراكز عالمية بليبيا‪ ،‬كما‬ ‫تم خالل االجتماع ‪ -‬الذي‬ ‫عُ ��ق��د ب��م��ط��ار ط��راب��ل��س‬ ‫ال����دول����ي أم����س األول‬ ‫االثنين ‪ -‬مناقشة العرض‬ ‫الذي قدمته شركة بوينغ‬ ‫لصناعاتها من الطيارات‬ ‫ال��ح��دي��ث��ة‪ ،‬وخ���ص وزي��ر‬ ‫المواصالت وكالة األنباء‬

‫الليبية عقب االجتماع ‪،‬‬ ‫بتصريح أكد فيه على أن‬ ‫ليبيا تسعي إلى تحديث‬ ‫أسطولها الجوي ‪ ،‬وأن هذا‬ ‫التحديث لن يقتصر على‬ ‫طيارات اإليرباص ‪ ،‬وإنما‬ ‫ستضاف إليه مجموعة من‬ ‫طيارات البوينغ الحديثة‪،‬‬ ‫وأض��اف ال��وزي��ر ‪ ،‬أن��ه تم‬ ‫خ�لال االج��ت��م��اع التطرق‬

‫إلى تشغيل رح�لات جويه‬ ‫ألمريكا ‪ ...‬مشير ًا إلى أن‬ ‫هنالك اتجاها الستثمار‬ ‫ت��ش��غ��ي��ل رح��ل�ات ج��وي��ة‬ ‫لشركات الطيران الليبية‬ ‫ب��ات��ج��اه أم��ري��ك��ا وآس��ي��ا‬ ‫‪ ،‬وذل���ك ن��ظ��ر ًا للموقف‬ ‫السلبي الذي اتخذه االتحاد‬ ‫األوروب����ي ت��ج��اه شركات‬ ‫الطيران الليبية ‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ناقشت المفوضية العليا لالنتخابات‬ ‫ف��ي اجتماع مشترك عقدته م��ع مع‬ ‫مصلحة األح����وال ال��م��دن��ي��ة صباح‬ ‫أم��س بمقر المفوضية ‪-‬الصعوبات‬ ‫المتعلقة باستخدام الرقم الوطني‬ ‫والتي يصادفها بعض المواطنين أثناء‬ ‫عملية التسجيل في انتخابات الهيئة‬ ‫التأسيسية لصياغة الدستور عن طريق‬ ‫خدمة الرسائل النصية‪.‬‬

‫كما تمت مناقشة حاالت المواطنات‬ ‫الليبيات المتزوجات من غير الليبيين‬ ‫وكيفية تذليل الصعوبات أمامهن‬ ‫للتسجيل وما يمكن أن تنفذه مصلحة‬ ‫األحوال المدنية من إجراءات بالتعاون‬ ‫مع مشروع الرقم الوطني لتسهيل‬ ‫تسجيلهن عبر المنظومة‪.‬‬ ‫وتم خالل هذا االجتماع ‪ ،‬التأكيد على‬ ‫مضاعفة الجهود لحل مشكلة التأخير‬ ‫في استخراج الرقم الوطني ‪.‬‬

‫عودة مصفاة طربق إىل العمل واإلنتاج‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ب���دأت م��ص��ف��اة ط��ب��رق‪ ،‬أم���س ال��ث�لاث��اء ‪،‬‬ ‫تجهيزاتها الستكمال عمليات اإلن��ت��اج بعد‬ ‫التوقف الذي استمر لعدة أيام ‪.‬‬ ‫وأك��د رئيس قسم مرافق عمليات مصفاة‬ ‫طبرق فتحي رج��ب برقاية ل��ـ "وك��ال��ة أنباء‬ ‫التضامن" أن التجهيزات الستكمال العمل‬ ‫تستغرق حوالي ثمان ساعات‪ ،‬وستبدأ العمل‬ ‫على تحسين الجودة أو ما يعرف بالزرديوم‪.‬‬ ‫وأضاف برقاية أن المصفاة ستعاود إنتاج أنواع‬ ‫الوقود السابقة منها وقود المحطات البخارية‬ ‫والديزل والكيروسين والهافتا نافتا والدايت‬ ‫نافتا والبنزين بجميع أنواعه ووقود الطيران‬ ‫تعديل اسم‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا محمود محمد فوزي حمزة‬ ‫بأن هذا هو اسمي الصحيح وليس كما‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني طرابلس‪.‬‬

‫وغاز الطهي‪.‬‬ ‫وأك��د رئيس قسم مرافق عمليات مصفاة‬ ‫طبرق أن سبب توقف المصفاة ه��و دخ��ول‬ ‫بعض المعتصمين لموقع العمل‪ ،‬ما اضطر‬ ‫إدارة الموقع إليقاف العمل خوف ًا على سالمة‬ ‫المواطنين بالمدينة‪.‬‬ ‫ولفت برقاية إلى أنه في حالة ح��دوث أي‬ ‫خلل قد يمتد أث��ره الحارق ألكثر من كيلومتر‬ ‫مربع‪ ،‬مطالب ًا من جهات االختصاص االهتمام‬ ‫بأمن المواقع النفطية ومتابعة حالة العاملين‬ ‫بها واستيفاء حقوقهم كافة‪ ،‬مضيف ًا أن األمور‬ ‫األمنية اآلن طبيعية مما سهل للموظفين‬ ‫إعادة تشغيل المصفاة‪.‬‬

‫غرفة عمليات ثوار ليبيا ‪:‬‬

‫لن نتوانى عن إعادة فتح‬ ‫الحقول واملوانئ النفطية‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أصدرت غرفة عمليات ثوار ليبيا يوم أمس األول‬ ‫االثنين بيان ًا أعلنت فيه أنها لن تتوانى في إعادة‬ ‫فتح الحقول والموانئ النفطية في شرق ليبيا بما‬ ‫يمليه الحكم الشرعي والواجب الوطني والوفاء لدماء‬ ‫الشهداء س��واء ب��ادرت الدولة أو تباطأت في أداء‬ ‫مسؤولياتها وواجباتها‪.‬‬ ‫وبحسب وكالة األنباء الليبية فإن الغرفة قداتهمت‬ ‫في بيانها من وصفتهم بـ "العصابات" المحسوبة‬ ‫على حرس المنشآت النفطية بالعمل على تقسيم‬ ‫البالد وضياع ثرواتها ومقدراتها في ظل عجز المؤتمر‬ ‫وضعف الحكومة وتواطؤ الجيش وصمت مؤسسات‬ ‫المجتمع المدني وتلكؤ أعيان ومشايخ القبائل في‬ ‫مواجهة هذه األزمة التي طال أمدها‪.‬‬ ‫ورفضت الغرفة في البيان أية شروط تملى على‬ ‫الشعب الليبي أو تنتقص من حريته أو كرامته بما في‬ ‫ذلك المساومات السرية أو العالنية لتسوية القضية‬ ‫العالقة‪ .‬وأكد البيان أن كل فرص التفاوض مع من‬ ‫يغلقون الحقول والموانئ النفطية قد استنفدت‬ ‫معهم وأنه في ظل وجود الثوار البواسل فإن الغرفة‬ ‫قادرة على طردهم واستكمال واجبات الثورة ‪.‬‬ ‫واعتبرت غرفة عمليات ث��وار ليبيا أنه ال حجة‬ ‫للدولة في التذرع بعدم القدرة على حفظ المصالح أو‬ ‫عدم الرغبة في دفع الصائلين على أموال الليبيين‬ ‫ومقدراتهم على الرغم من كونها تفضل أن تستلم‬ ‫الدولة زمام المبادرة في معالجة هذا األمر‪.‬‬

‫بعد انفراج أزمة الوقود ‪:‬‬

‫عودة الحركة بشكلها الطبيعي إىل‬ ‫شوارع طرابلس واختفاء الطوابري‬

‫تتمة‪:‬‬ ‫ليبيا الجديدة رصدت العديد من اآلراء في شوارع‬ ‫العاصمة وداخل محطات الوقود وكانت في أغلبها‬ ‫تشير إلى االمتنان الكبير والعرفان ألفراد الجيش‬ ‫والشرطة الذين كان لهم بتوفيق من الله الفضل‬ ‫في القضاء على هذه األزمة وإعادة األمور إلى نصابها‬ ‫وشكلها الطبيعي مؤكدين أنهم أثبتوا وجودهم‬ ‫وقدرتهم في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن وأمان‬ ‫أهله ‪.‬‬ ‫كما أثنت أغلب اآلراء على مجهودات الحكومة‬ ‫المؤقته وحنكتها التي تبينت وظهرت في طريقة‬ ‫حلولها لهذه األزمة التي ما كانت لتحل لوال الحكمة‬ ‫والتروي والصبر ‪.‬‬ ‫ودع��ا المواطنون الذين رص��دت ليبيا الجديدة‬ ‫آراءه��م الليبيين كافة إل��ى الصبر ونكران ال��ذات‬ ‫ومحاولة تفهم الوضع وال��ظ��روف الراهنة ودعم‬ ‫الحكومة والجيش والشرطة للنهوض بمؤسسات‬ ‫الدولة والقضاء على ثقافة األنا والسلبية والهمجية‬ ‫لينعم الجميع باالستقرار والراحة وتنعم ليبيا باألمن‬ ‫واألمان ‪.‬‬

‫تعديل اسم‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا مسعود علي انصير أن أبنائي هشام عياد‬ ‫مسعود علي انصير وهيثم عياد مسعود علي انصير هو اسمهم‬ ‫الصحيح وليس كما جاء بسجالت السجل المدني تاجوراء‪.‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫‪2‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪- 2‬أعلن أن��ا ناصر إبراهيم حسين‬ ‫األس��ط��ى بأنني م��ن مواليد ‪1957‬م‬ ‫وليس كما جاء بسجالت بلدية طرابلس‪.‬‬ ‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


3

ájOÓ«e 2013Ȫ°ùjO18 ≥aGƒŸG `g 1435 ôØ°U 15 AÉ©HQC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

(331)Oó©dG

Ŏ÷îňĿíĪŃîŋĉōĊăŐŀīôŔļŔøļ÷ĆœčíŎěĎĘŇĊĻæ÷îŔēōč ijĸŨĘĚ ŹťļŹŬ ĘŶġšũŌč ƁġŨė ğėĴſĴŶġũŨ ŖňŹĚ ŹĠĘűŨė Ŏōİ ǩŔ ĞſŹŠ ĝŹōıĚ ĞƀİŸķĘŅŨėœķĴŨėŷƀũŔŢũōſĘŭŬĸńĘűŔ ĢŰĘŤŸ ĞƀļŸĸŨė ijŸĴĭŨė ęĸŠ ƁƼƼĚŸķŸǢė ŖũōŬ ğĸƼƼŤĵ ĞƀŰĘŭŨǢė ĴũƀĚ Ğŝƀĭń ĝĸŁŔ ŦſĸĭġĚ ĢŬĘŠ ĘƀļŸķ ůč œŹěļǢė ķĴűťļđ IJſķėŹń ĞŬŹőűŬ ŲŬ IJſķėŹń ĜƀĨ Ǩđ  ůŹġļ -26 Ļė Ļė ūđ  ŢƀōũěŨė ĸĭĚ ǩŔ ŪōŭŨė ijėĸĩűƀűƀŨĘŤ ĞƀšƀōũěŨėŧŸĴŨėŖŬĘŵijŸĴĬŧŹŌǩŔŸ ĘƀŰŹġļđ ƁŵŸ ŹĠĘűŨė ŞũĬ ǝ ĊĘʼnŔǢė ĘƀŰėŹġƀŨŸĘƀŝĠǞŸ

ğĸŁŰ ĘŶŰč ŲƀűĤǞė ūŹƼƼſ ĘƀļŸķ ğĴƼƼŤč ĘŵijŸĴĬęĸŠĞƀťƀġťĠĞƀġĽƀŨĘĚIJſķėŹń ŧĘŠŸ  ŹĠĘŰ ƁĽũŌǢė ŧĘŭŀ ŞũĬ ŖŬ ĞƀļŸĸŨė œĘƼƼŜĴƼƼŨė ĝķėĹŸ ŮļĘĚ ģĴĭġŭŨė ů𠜏ťűŀĘŰŹŤķ Źĩſė ŧėĸűĨ ķŹĩƀŭŨė ƁƼƼňėķčǩƼƼŔķĴƼƼűƼƼťƼƼļđIJƼƼſķėŹƼƼńĸŁŰ ŦŶġűſǞ ĞƀŠĸŁŨė ĞſĸťĽŕŨė ĞšōűŭŨė ȟĞũŅŨė ğėĵ ĞƀŨŸĴŨė ğĘƀŠĘŝĠǞė ŲŬ Ęſč ijĴŔ ůĎŁĚ ŪƀńĘŝĠ žč ūĴšſ ůč ůŸij ŖŠėŹŬĴſĴĭĠŸčĘŵĸŁŰŮĠƁġŨėIJſķėŹŅŨė ƁġļŹŜŹŰĞŨĘŤŸĢŨĘŠĘŶġŶĨŲŬĘŵĸŁŰ ėĶƀŝűĠƁĠĎſĸŁűŨėėĶŵůđĊĘěŰǟŨĞƀļŸĸŨė

ĎüĻŗŅîňòĿÍçîœčŎēŒìÿśĉĊīĩîĴ÷čí ĎüĻ üĻŗŅîňòĿÍçîœčŎēŒ üĻŗ Ļŗ Ņî ŅîňîňòňòĿòĿ Íç îœîœčœčŎčŎē Ŏē ŒŒìÿ Œììÿś ìÿś ÿśĉĊī ĉĉĊī Ċī ĩîĴ ĩîîĴ÷Ĵ÷č÷čí ÷čí ŁíĊĈøēíņœĊœŒĿōĊĿíņŃŗíĒŀĀŃ Ďü êÿśIJĿã êÿÿś êÿś ÿś IJĿã IJĿ IJĿã 84 842 42 ņŃ îœčŎēÌôŔëîŔńŔļĿíôĄŀēŗí

ĞƀňŹŝŭŨė ŲŔ ķijĘń ƁŔŹěļč ĸſĸšĠ ĸŤĵ ŲƀĕĨǟŨė ůŸĐŁŨ ĝĴĭġŭŨė ŮŬǣŨ ĞƀŬĘĽŨė œŹŭĩŬůčŲƀűĤǞėūŹſœĹŸȟůĘűěŨǝ ůŹšũġſ ŲſĶŨė ŲƀſķŹĽŨė ŲƀĬĹĘűŨė ijĴŔ ŚũĚ ĘŶĔĘŤĸŀŸ ĞƀňŹŝŭŨė ŲŬ ĝĴŔĘĽŭŨė ĞƀňŹŝŭŨė ĢƼƼŨĘƼƼŠŸ ĖƼƼƼĨǞ 842000 ŲŬ ƁňĘŭŨė œŹěļǢė ŧǟİ ĢűťŭĠ ĘŶŰđ ĮěŅſ ŦƼƼŨĶƼƼĚŸ ĖƼƼĨǞ ŞƼƼŨč 11 ŪƀĩĽĠ ŲſĶŨė ůĘűěŨ ǝ ŲƀſķŹĽŨė ŲƀĕĨǟŨė ijĴŔ ŲƀĕĨǟŨėĞƀňŹŝŬŲŬĝĴŔĘĽŭŨėůŹšũġſ ŮŶűƀĚȟĖĨǞ842000ŲŬĸĥŤčĘŶĔĘŤĸŀŸ ǝ ĖƼƼĨǞ 60000Ÿ ůŹũĩĽŬ 782000 ŪƀĩĽġŨėķĘőġŰė

ĸĥŤčǝĞƀĔĘƀŭƀŤĞĭũļčūėĴıġļėŲƀűĤǞėūŹſǪŸĴŨėŲŬǢėľũĩŬůėijč ǨđęĸĭŨėŮĔėĸĨƁěťĠĸŬŮſĴšĠǨđĘƀŔėijȟĘſķŹļǝǝĘňđŖŠŹŬŲŬ ĞŨėĴŕŨė ğĘĭſĸŅĠ ǝ ŲŬǢė ľũĩŬ ľƀĔķŸ ƁĽŰĸŝŨė ĸƀŝĽŨė Ÿķė ķėĸƀĨ ŧĘŠŸ  ĞƀĔĘƀŭƀťŨėĞĭũļǢėūėĴıġļėĝĴŁĚůŹűſĴſľũĩŭŨėĊĘʼnŔčůđĞƀŝĭń ľũĩŭŨėĊĘʼnŔčŸūĘŕŨėŲƀŬǢėůčŸķėśĘňčŸśŸĸőŨėŲŬśĸŐžčĢĭĠ  ęĸĭŨė ŮĔėĸĨ ęĘťĠķė ĞŭŶġĚ ĞŨėĴŕũŨ ŲƀŨŸĐĽŭŨė ŮſĴšĠ Ǩđ Ęʼnſč ėŹŔij ĞĭũļǢėůčƁňĘŭŨėľƀŭıŨėĴŤčĴŠĝĴĭġŭŨėŮŬǢėƁŁġŝŬŲŬŢſĸŜůĘŤŸ ȟĘſķŹļǝĞƀŜĘňđŖŠėŹŬĞŕĚķčǝĢŬĴıġļėĴŠůŹťĠĘŭĚķĞƀĔĘƀŭƀťŨė ĞŭńĘŕŨĘĚĞŌŹřŨėĞšōűŬǝľōĽŘčǝŖŠŸžĶŨėĴŤĐŭŨėūŹĩŶŨėĜŰĘĩĚ

ÌĉŎ†††ň†††ÿô†††Ĭ†††ñčãľ††ø††ĸ††Ń ô††Ŕ††Ļφ†÷ô†††Ŕ†††ăōφ††Ńł††Ĥ††Ą††÷

ĵŎòĔŃÂįÒîńīĉŁ¿ĊĸŔēŒñōčōŗíĉîĄ÷śí ŒŀŔëíĎēçĵîĴ÷íÍçľěŎøĿíĽîăÌ ĸƀŘƁűŬčŸžijĘŅġŠėŸƁļĘƀļŮŔijĪŬĘŰĸĚ Ǩđ ŪńŹġŨė ŧĘƼƼĬ ǝ ŲƀěŰĘĩũŨ şŹěĽŬ ůŹƀĚŸķŸǢė ĊėķĹŹƼƼŨė ůėijŸ ȟƁĔĘŶŰ şĘŝĠė ėŹĚĸŔčŸȟœŸĸŁŭŨėĸƀŘůĘōƀġļǞėĞũńėŹŬ ǝ ŞűŕŨė ŧĘƼƼŭƼƼŔǢ ŢƀŭŕŨė ŮŶšũŠ ŲƼƼŔ ķŹŵĴĠŸ ŧĹĘűŭŨė ūĴƼƼŵŸ ĞũġĭŭŨė ƁƼƼňėķǢė ĝĺŘǝĞƀŰĘĽŰǤėœĘňŸǢė

ĞſĸťĽŔĞƀĬŸĸŬĝķĘƀŌĢŭōĭĠ ğĸƼƼŤĵŸ ȟĊĘĤǟĥŨė  ľƼƼŬč ĞƀŤĸĠ ĞƀŤĸġŨė ŧŹňĘŰǢė ĊĘěŰč ĞŨĘŤŸ ĞšōűŭĚ ĢŭōĭĠ ĞƀĬŸĸŭŨė ůč ȟĝĸšŰč ĞŭńĘŕũŨ ĞŕĚĘĠ Ğƀŝſķ ijŹűĨ ĞŕĚķč ŪġšŬ ŲŔ ĸŝļč ĘŬ ĸſķĘšġũŨ Ęƿ šŜŸŸ ĘŶŰŹũšġĽſ ėŹŰĘŤ ĢŬĴōńėĞƀĬŸĸŭŨėůĒŜȟĞƀŨŸǢė

àíčďŎĿíĒŔëĎĿôìÿîĴŃóčîœď ŅîøĔŇîİijãÍçŒŇîĤœÄĿí

ūŹſ ůŸĸƀŬĘŤ Ĵƀŝſij ƁŰĘōſĸěŨė ĊėķĹŹƼƼŨė ľƀĔķ ūĘŠ ĸšŬ ŲũŔčŸ ůĘġĽŰĘřŜč Ǩđ ĞĕĨĘŝŬ ĝķĘſĺĚ ŲƀűĤǞė ĝķĘſĺŨė ŧǟƼƼİ ĴšŝĠ ůŸĸƀŬĘŤ ůč ĞŬŹťĭŨė ĞļĘĔķ ŲŬĘƀĔĘŶŰĘŶĚĘĭĽŰėŲŬĞűļŪěŠĞƀŰĘōſĸěŨėğėŹšŨė ŞũĬ ĝŹŠ ijŹűĨ ĜĭĽűſ ůč ķĸšŭŨė ŲŬŸ ůĘġĽŰĘřŜč ĞſĘŶŰŧŹũĭĚůĘġĽŰĘřŜčŲŬ śĘĽſđ ƁĽũŌǢėŧĘŭŀ 2014

ÅńŀĔÎíŅíŎćříôĤñíč àîøĴøēśíôĬģîĸŃŅōčĎĸœ őĎĜÎíčŎøēĊĿíŐŀī

ĞʼnŵĘűŬŸ ĞƀŔĸŁŨė ŮŔij ŞŨĘĭĠ ŮļĘĚ ģĴĭġŬ ŲũŔč  ǝ ŲƀŭũĽŭŨė ůėŹƼƼİǤė ĞŔĘŭĨ ųijŹšĠ žĶŨė ęǟšŰǞė ķŹġļĴŨėœŸĸŁŬǩŔĊĘġŝġļǞėĞŕŌĘšŬķĸŠŷŰčĸŅŬ ŪěšŭŨėĸſĘűſ15Ÿ14ǝųďėĸĨđķĸšŭŨėĴſĴĩŨėžĸŅŭŨė ĊĘġŝġļǞėĞŕŌĘšŭŨĞũŭĬŮőűƀļŞŨĘĭġŨėůčśĘňčŸ ĢſŹŅġŨė Ǩđ Ğƀũŵč ğĘŭőűŬŸ ęėĺƼƼĬč ĝĴŔ ĢƼƼŔijŸ ŮʼnŰėžĶŨėƁŝũĽŨėķŹűŨėęĺĬĘŶűƀĚŲŬķŹġļĴũŨŮŕűĚ ƁļĸŬĞĬĘŌđĶűŬĞƀŨĘšġŰǞėĞƀļĘƀĽŨėĞƀũŭŕũŨ

îŔŇîÎŗóčîĘøĔŃaľĻÂŃŜŔİŇãdïîĈøŇíóĉîīç ůč Ǩđ ķĘƼƼŁƼƼſ ȟŲƀƀŌėĸšŭſĴŨė 59 ĸŭŕŨė ŲŬ ĞřŨĘěŨė ©ŪŤĸƀŬª ĝķĘŁġĽŭŨė ĜŅűŬ ǨŹġĠ Ęƿ ŬĘŔ ƁŵŸ2005 ĸěŭŜŹŰĶűŬĞƀŰĘŭŨǢė ƁŵŸ2005ĸěŭŜŹŰĶűŬĞƀŰĘŭŨǢė ĜŅűŭŨėėĶŵǨŹġĠĝčĸŬėŧŸč

ŪěŠ ŎřʼnŨė ǪĘƼƼŔ ĊĘĚĸŶŤ ŎıĚ ůč ĞŨĘŤŹŨė ĢŜĘňčŸ ȟĘŶŌŹšļ ĊĘŝŌǤė ŧĘƼƼĨķŸ śĘŕļǤė ğĘĚĸŔ Ǩđ ĢŔĸŵ ĦĭěŨėŸ ĵĘšŰǤė şĸŜŸ ğĘƀũŭŔůčǨđĝĸƀŁŬȟĞšōűŭŨė ėĵđ ĘŬ ĞŜĸŕŭŨ ŪńėŹġĠ ĦĭěŨė ŲŬĸěŤčėƿ ijĴŔŪšĠĝķĘƀōŨėĢŰĘŤ ijŹűĩŨė

ľŬč ůŹƼƼƀƼƼĚŸķŸǢė ĞƀĨķĘıŨė ĊėķĹŸ ŲũŔč  ūǓĴšƀļƁĚŸķŸǢėijĘĭĠǞėůčŲƀűĤǞėŧŸǢė ƁűƀōĽũŝŨė ŲƀěŰĘĩũŨ şŹěĽŬ ĸƀŘ Ęƿ ŭŔij şĘŝĠė Ǩđ ŪńŹġŨė ŧĘĬ ǝ ǫƀĔėĸļǤėŸ ĊėķĹŹŨėęĸŔčŸȟūǟĽŨėğĘňŸĘŝŬǝƁĔĘŶŰ ūǟĽŨėğĘňŸĘŝŭŨūĘġŨėŮŶŭŔijŲŔůĘƀĚǝ ūǓĴšƀļƁĚŸķŸǢėijĘĭĠǞėůđėŹŨĘŠŸȟĞƀŨĘĭŨė

»dhO »HôY

ƁġŨė ©ŪŤĸƀŬª ijŹšġļŸ ȟęėŹűŨė ğėŹűļŖĚķčŲŬĝĴſĴĨĞſǞŸčĴěĠ ijĘĭĠǞėª ĘŶĚĺĬ ŲŬ ėƿ ĸƀěŤ Ęƿ ŜǟġĔė ŷŔĸŜŸ ©ƁĭƀĽŭŨė ƁŔĘŭġĨǞė ŲƀƀŤėĸġŀǞė ŖƼƼŬ ©žķĘƼƼŜĘƼƼěƼƼŨėª

ęėŹƼ ęėŹƼƼűƼƼŨė ľũĩŬ ľƼƼƀƼƼĔķ ŲƼƼũƼƼŔč  ľŬč ľŬč ©ğĸƀŬǞ ğĸĚķŹŰª ƁŰĘŭŨǢė ǟƀřŰčªęĘıġŰėĝijĘŔđŲŔĊĘĤǟĥŨė ǟƀřŰčªęĘıġŰėĝijĘŔđŲŔĊĘĤǟĥŨė ĞſǞŹŨ ĘƀŰĘŭŨǢ ĝķĘŁġĽŬ ©ŪŤĸƀŬ ĞſǞŹŨ ğėŹńčŲŬĞšĬĘļĞƀěŨĘřĚĞĥŨĘĤ ğėŹńčŲŬĞšĬĘļĞƀěŨĘřĚĞĥŨĘĤ

ĺŤėĸŬĴĬčęĸŠĊĘĤǟĥŨėľŬčĸĩŜĞııŝŬĝķĘƀļğĸĩŝŰė ĞŨĘŤŸ ğĸŤĵŸ ůĘűěŨ şĸŁĚ ŦěũŕĚ ŢſĸŌ ǩŔ ŷũŨė ęĺĬ ǩŔğĸĩŝŰėŖŜĴŨėĞƀŔĘĚķĞııŝŬĝķĘƀļůčĞƀŰĘűěũŨėĊĘěŰǢė ŪńŹſ žĶŨė ŽļŹŬ ŹĚč žijėŸŸ ĘĚŹěń ĝĴũĚ ŲƀĚ ŢſĸōŨė ĴĬčŲŬŲſĸġŬŹũƀŤǪėŹĬĴŕĚǩŔȟŦěũŕĚǝĘġĚĸĬǨđ ęĺĭŨėĺĨėŹĬĴĬčůđĢŨĘŠŸȟĞšōűŭŨėǝŷũŨėęĺĬĺŤėĸŬ źijčĘŬĘŶƀũŔķĘűŨėŢũŌčŸĘŶěŠėĸſůĘŤƁġŨėĝķĘƀĽŨėŇĸġŔė ĞŨĘŤŹŨėğķĘŀčŸȟĘŶšĔĘļŪěŠŲŬĘŵĸƀĩŝĠŸčĘŵķĘĩŝŰėǨđ ǃ ğĴŵŹŀŸȟŲƀűŌėŹŭŨėŲƀĚğĘĚĘńđŞ ũǑ İķĘĩŝŰǞėůčǨđ ĘŶšſŹōĠŮĠƁġŨėĞšōűŭŨėǨđœĸŶĠśĘŕļǤėğėķĘƀļ

óčîŔēčîĀĴŇí ŐŀīôĈĈĴŃ ĺòŀĬñĶœĎģ ŅîňòĿĵĎĘñ


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد (‪)331‬‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫ملاذا تأخر التحرك ملساعدة طاقم القنصلية األمريكية يف بنغاري ؟‬ ‫ما تزال تداعيات‬ ‫الهجوم عىل‬ ‫السفارة‬ ‫األمريكية يف‬ ‫بنغازي العام‬ ‫الماضي تبرز بين‬ ‫وقت وآخر يف‬ ‫المشهد الرسمي‬ ‫األمريكي ‪ ،‬فقد‬ ‫نشرت صحيفة‬ ‫الجارديان‬ ‫البريطانية‬ ‫تقريرا جاء فيه ‪:‬‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫بعد أكثر من عام عىل الهجوم الذي استهدف‬ ‫القنصلية األمريكية يف بنغازي يف ليبيا وأدى‬ ‫إىل مقتل السفير كريس ستيفنز وثالثة موظفين‬ ‫آخرين‪ ،‬كشف ضباط يف االستخبارات األمريكية‬ ‫ع��ن خ�لاف داخ�ل�ي نشب ح��ول س��رع��ة التحرك‬ ‫للتصدي لهذا الهجوم وعن أمر أعطي لهم بتجنب‬ ‫المواجهات العنيفة‪     .‬‬ ‫هذا الكالم جاء يف شهادة هؤالء أمام الكونغرس‬ ‫حول الهجوم الذي استدعى سي ًال من االنتقادات‬ ‫للبيت األبيض والبنتاغون والخارجية األمريكية‬ ‫لعدم قيامهم قبل وأثناء الهجوم بما يكفي من‬ ‫أجل إنقاذ السفير وموظفي السفارة‪ ،‬ومن ثم‬ ‫اتهام اإلدارة األميركية بالمشاركة يف التستر عىل‬ ‫ما جرى‪.‬‬ ‫وبحسب ما نقلت وكالة "اسوشيتد برس" عن‬ ‫أعضاء يف الكونغرس فإن ضباط االستخبارات‬ ‫نفوا تلقيهم أوامر بعدم التحرك لمساعدة الطاقم‬ ‫الدبلوماسي األمريكي‪ ،‬لكنهم سلطوا الضوء عىل‬ ‫السبب الذي أدى إىل تأخر الر ّد ألكثر من ثالثين‬ ‫دقيقة‪ ،‬علم ًا أن أي ًا من الذين أدلوا بشهادتهم‬ ‫لم يقل إن التحرك السريع كان لينقذ حياة الذين‬ ‫قضوا يف الهجوم‪ .‬وتحدث ه��ؤالء عن "تدافع‬ ‫فوضوي" يف ذلك اليوم من أجل مساعدة ستيفنز‬ ‫واآلخرين لكنهم والفريق األمني المتعاقد فضلوا‬ ‫يف نهاية األمر التريث عىل التسرع يف مواجهة‬

‫‪4‬‬

‫العنف الدائر عىل بعد ميل واحد فقط من مكان‬ ‫تواجدهم‪.‬‬ ‫وقال الضباط الذين كانوا يف الخدمة يف ذلك‬ ‫اليوم "إنهم كانوا يحاولون يف البداية أن يجمعوا‬ ‫المعطيات االستخبارية األولية والمليشيات‬ ‫الليبية الحليفة المجهزة بأسلحة ثقيلة"‪ .‬إال‬ ‫أن بعض الضباط المتعاقدين كان لهم رأي آخر‬ ‫مخالف لمسؤوليهم وأرادوا التحرك سريع ًا‪.‬‬ ‫وقال أحد المسؤولين "إن الضباط الذين كانوا‬ ‫متواجدين عىل األرض حاولوا الحصول عىل دعم‬ ‫محيل وتأمين أسلحة ثقيلة يف عملية اإلنقاذ‬ ‫لكن حين اتضح أنه لن يكون باإلمكان الحصول‬ ‫عىل هذا الدعم سريع ًا كان التحرك باتجاه المجمع‬ ‫الدبلوماسي"‪ .‬ورجحت لين وستمورلند رئيسة‬ ‫لجنة فرعية لالستخبارات يف مجلس النواب‬ ‫األميركي أن يكون ه��ذا "ال��خ�لاف هو السبب‬ ‫وراء االدع��اءات بأن وكالة االستخبارات أصدرت‬ ‫أم��ر ًا يقضي بالتريث وع��دم مساعدة البعثة‬ ‫الدبلوماسية‪ ،‬واتهام االدارة األمريكية بعدم‬ ‫ال��ر ّد عىل طلب الطاقم االستخباراتي من أجل‬ ‫تدخل الطائرات المقاتلة"‪  .‬وقالت وستمورلند يف ‪ 2011‬يف أعقاب انتهاء مهمة قوات الناتو يجريه الكونغرس حول الهجوم عىل القنصلية‬ ‫لـ"اسوشيتد برس" "إن قائد الفريق كان يدرك والتي دعت فيها كل العاملين يف بنغازي إىل األميركية يف بنغازي يف سبتمبر م��ن العام‬ ‫أن��ه لوحده وإن كل الموظفين العاملين يف المغادرة مع الطاقم الموكل إليهم حمايته يف الماضي‪ ،‬وتحديد ًا المعلومات التي تحدثت عن‬ ‫أوامر صدرت للفريق االستخباراتي يف ليبيا بعدم‬ ‫ليبيا كانوا يعلمون أنه لن يكون هناك تدخل حال التعرض إىل هجوم"‪.‬‬ ‫جوي نتيجة المذكرة الصادرة عن "سي آي اي" وتأتي هذه الشهادات يف سياق التحقيق الذي التحرك الفوري إلنقاذ السفير والذين قتلوا معه‪ .‬‬

‫الجنس والفساد يسقطان األحزاب اإلسالمية يف إندونيسيا‬

‫يبدو أن‬ ‫قوى اإلسالم‬ ‫السياسي يف‬ ‫إندونيسيا‬ ‫ستشرب من‬ ‫نفس الكأس‬ ‫الذي شربت منه‬ ‫قوى إسالمية‬ ‫أخرى يف مصر‬ ‫وغيرها ولكن‬ ‫هذه المرة‬ ‫الوقائع تختلف‬ ‫ألن عنوانها‬ ‫الجنس والفساد‬ ‫وما أبشع هذه‬ ‫العناوين‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫فقد ‪ ‬سرعت فضيحة "بيف غيت" يف سقوط األحزاب اإلسالمية‬ ‫اإلندونيسية التي تورط مسؤولوها يف رشاوى وعالقات جنسية‬ ‫مع فتيات قصر وحتى عارضة مجلة إباحية وذلك رغم أنها تقدم‬ ‫نفسها عىل أنها حارسة األخالق يف أكبر بلد مسلم يف العالم من‬ ‫حيث عدده السكان‪.‬‬ ‫وهذه الفضيحة التي تتكشف فصولها منذ سنوات مشكلة مادة‬ ‫دسمة للصحافة اإلندونيسية‪ ،‬توجت األسبوع الماضي بالحكم‬ ‫بالسجن لمدة ‪ 16‬عاما عىل لطفي حسن إسحق الرئيس السابق‬ ‫لحزب العدالة واالزدهار‪ ،‬أول حزب إسالمي يف البالد والعضو يف‬ ‫االئتالف الحاكم‪.‬وقد اتهم إسحق بأنه تلقى رشاوى من شركة‬ ‫"اندوغونا اوتاما" لتجارة لحوم البقر ليستخدم نفوذه لدى‬ ‫الحكومة التي يشارك فيها حزبه لضمان حصولها عىل ترخيص‬ ‫الستيراد لحوم البقر‪.‬‬ ‫ورغم أن تورط مسؤول حزبي يف فضيحة فساد ليس ظاهرة‬ ‫ن��ادرة يف إندونيسيا التي تعتبر من أس��وأ البلدان يف هذا‬ ‫المجال‪ ،‬إال أن صدمة اإلندونيسيين كانت كبيرة مع كشف نمط‬ ‫حياة بعض اعضاء حزب العدالة واالزده��ار الذي يعتبر نفسه‬ ‫حامي حمى األخالق اإلسالمية‪.‬‬ ‫ففي سياق التحقيق يف فضيحة "بيف غيت" كما سمتها‬ ‫الصحافة المحلية سلط عناصر مكافحة الفساد الضوء عىل‬ ‫أسلوب عيش يعتبره الحزب اإلسالمي من "المحرمات"‪.‬‬ ‫فحسن إسحق (‪ 52‬عاما) يهوى جمع السيارات‪ ،‬يملك ست منها‬ ‫يف بلد يعيش نصف سكانه بأقل من دوالرين يف اليوم‪ ،‬كما‬ ‫يهوى النساء‪ .‬فهة متزوج من ثالث‪ ،‬االمر الذي‬ ‫ال يعد جريمة يف إندونيسيا لكنه أخفى أحد زيجاته ألنه عقد‬ ‫قرانه بصورة غير شرعية عىل فتاة قاصر‪.‬‬ ‫ويف يناير تم توقيف مستشار إسحق أحمد فتحانه‪ ،‬يف غرفة‬ ‫فندق مع تلميذة مدرسة عارية‪ .‬وحكم عىل فتحانه بعد ذلك‬ ‫بالسجن ‪ 14‬عاما لتلقيه مئات اآلالف من الدوالرات التي أنفقها‬

‫يف شراء الماس والسيارات ليغدق بها عىل ‪ 45‬امرأة بينهن‬ ‫عارضة مجلة إباحية‪.‬‬ ‫ويف هذه القضية المدوية خسر حزب العدالة واالزدهار قسما‬ ‫كبيرا من ناخبيه‪ ،‬فيما يقترب موعد إجراء االنتخابات الوطنية‬ ‫يف العام ‪ 2014‬كما يرى المحللون السياسيون‪.‬‬ ‫لكن الفضيحة لطخت أيضا جميع األحزاب المنتمية إىل التيار‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬أكانت إسالمية مثل حزب العدالة واالزدهار أم أقل‬ ‫راديكالية‪.‬‬ ‫ولخص عمر س‪ .‬بكري من معهد االستطالع ليمباغا سريف‬ ‫ناسيونال الوضع بقوله "إن الفضيحة أعطت صورة سيئة‬

‫عن األح��زاب اإلسالمية"فحزب العدالة واالزده��ار ال��ذي يريد‬ ‫جعل اإلسالم يف صلب الحياة العامة حصل عىل نحو ‪ % 8‬من‬ ‫األصوات أثناء االنتخابات التشريعية األخيرة يف ‪ 2009‬حيث‬ ‫تركزت حملته عىل األخالقيات يف الحياة اليومية وأيضا عىل‬ ‫مكافحة الفساد الذي كان منذ تلك االونة موضوعا أساسيا‪.‬‬ ‫وق���د ج��م��ع��ت األح�����زاب اإلس�لام��ي��ة وال��س��ل��ف��ي��ة الخمسة‬ ‫ال��رئ��ي��س��ة أك��ث��ر م���ن ‪ % 25‬م���ن األص�����وات يف ‪2009‬‬ ‫وك��ان��ت تمثل آن���ذاك ق��وة سياسية ال يمكن تجاهلها‪.‬‬ ‫لكن ال أحد يتوقع اآلن أن تحافظ عىل وضعها هذا يف االنتخابات‬ ‫التشريعية المرتقبة يف أبريل ثم الرئاسية يف يوليو‪.‬‬ ‫ورأى بكري من معهد ليمباغا سيريف ناشيونال المتخصص يف‬ ‫استطالعات الرأي "أن القاعدة االنتخابية لألحزاب اإلسالمية‬ ‫انهارت"‪.‬‬ ‫وأش��ار الخبير إىل دراس��ة أخيرة لمعهد ليمباغا سيريف تشير‬ ‫إىل أن ‪ % 42,8‬من االشخاص المستطلعين توقعوا تدهور‬ ‫شعبية هذه األحزاب‪ ،‬مقابل ‪ % 21,6‬يعتقدون أنها ستزداد‪.‬‬ ‫وقد أصبح المجتمع األندونيسي أكثر اقترابا من التعاليم‬ ‫اإلسالمية منذ سقوط الدكتاتور سوهارتو يف ‪.1998‬‬ ‫إقليم اتشيه (شمال غرب) يطبق الشريعة كما ترغب أقاليم‬ ‫أخرى يف أن تحذو حذوه فيما يشتد التعصب إزاء األقليات‬ ‫الدينية بحسب المنظمات غير الحكومية‪.‬‬ ‫لكن ه��ذا الحماس لم يترجم يف أص��وات إضافية لألحزاب‬ ‫السياسية التي تقول إنها اإلسالمية‪ .‬ويرى غريغ فييل الخبير‬ ‫يف شؤون إندونيسيا يف الجامعة الوطنية األسترالية يف ذلك‬ ‫تغييرا يف العقلية‪.‬‬ ‫وقال يف هذا الصدد "قبل سنوات كان المسلم الملتزم يصوت‬ ‫لحزب إسالمي لكن األمر لم يعد كذلك" مضيفا أن الناخبين‬ ‫باتوا يميلون بالدرجة األوىل إىل األحزاب التي تسجل حصيلة‬ ‫إيجابية‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)331‬‬

‫من قتل «الربيع»؟ ‪2-2‬‬

‫املمارسات التمييزية ضد املرأة ! ؟ ‪)2 - 2 (...‬‬

‫تعتبر‬ ‫القضية‬ ‫النسوية‬ ‫في طليعة‬ ‫التصادمات‬ ‫السياسية‬ ‫والفكرية‬ ‫المستديمة‬ ‫ُ‬ ‫عربيا وإسالميا‬ ‫بين تيارات‬ ‫مشدودة إلى‬ ‫الغلو والجمود‬

‫سالم الوخي‬

‫وتيارات تنتهج دروب الوسطية والتطوير‬ ‫المك ّبلة للوعي الحداثي‬ ‫لتفك ال��ق��ي��ود ُ‬ ‫والم ّع ّطلة لتأسيس ركائز الدولة المدنية‬ ‫ُ‬ ‫التعددية ‪.‬‬ ‫وقبل اإلطاللة السريعة على مالمح المشهد‬ ‫الفسيفسائي ‪ ،‬نسجّ ل أمثلة من عصر النب ّوة‬ ‫الشريفة لرجال ّرسخوا أقدامهم في واقعهم‬ ‫فتعاملوا معه تعامال يستبصر العالقة بين‬ ‫الشريعة الغ ّراء والواقع االجتماعي ‪.‬‬ ‫ونشير إلى ما ذكره المفكر العراقي (هادي‬ ‫العلوي ‪ )1998 – 1933‬في كتابه ( فصول‬ ‫عن المرأة ) بأن الصحابيين أبا ذر الغفاري‬ ‫وسلمان الفارسي ‪ ،‬لم يتز ّوجا أكثر من زوجة‪.‬‬ ‫المتش ّدد ‪ ،‬نقرأ لإلمام‬ ‫وفي الخطاب الديني ُ‬ ‫أبي حامد الغزالي ( ‪ 1111/ 1058‬ميالدي ) ُمنّظر‬ ‫الم ّ‬ ‫نشق عن المعتزلة والذي‬ ‫المذهب األشعري ُ‬ ‫يعتبره مؤرخو الفكر مذهب ًا وسط ّيا ورغم تص ّوفه‬ ‫فهو يرى أنّ المرأة ‪‘‘ :‬عنوان الك ْيد والش ّر والغدر‬ ‫والغواية ’’‪ ،‬وال يتكلم عنها إال بمضمون احتقاري ‪.‬‬ ‫وقال بكتابه ( التبر المسبوك في نصيحة‬ ‫الملوك ) ‪‘‘ :‬شاوروهن وخالفوهن‪ ،‬ويجب على‬ ‫الرجل الفاضل المتيقظ أن يحتاط في خطبة‬ ‫النساء و طلبهن‪ ،‬وليز ّوج البنت ال س ّيما إذا‬ ‫بلغت ‪ ،‬لئال يقع في الغدر‪ ،‬والعيب ‪ ،‬ومرض‬ ‫ال��روح ‪ ،‬و تعب القلب‪ .‬وعلى الحقيقة كل‬ ‫ما ينال الرجل من البالء و الهالك و المحن‬ ‫فبسبب النساء‪. ’’...‬‬ ‫ويضيف ‪‘‘ :‬على المرأة أن تظل قاعدة‬ ‫في بيتها ‪ ،‬الزمة منزلها ‪ ،‬اليكثر صعودها‬ ‫واطالعها‪ ..‬إن خرجت من بيتها بعد استئذان‬ ‫زوج��ه��ا ت��خ��رج محتجبة بهيئة رث��ة ‪.’’..‬‬ ‫ويستطرد ‪ ‘‘ :‬الغالب عليهن سوء الخلق ‪،‬‬ ‫وركاكة العقل ‪ ،‬وال يعتدل ذلك منهن ‪ ،‬إال‬ ‫بنوع لطف ممزوج بسياسة ‪’’ ..‬‬ ‫وبالمشهد ‪ ،‬ن��رص � ُد ف��ي ع��ه��د الخالفة‬ ‫العثمانية تع ّرض قضية حقوق المرأة إلى‬

‫االنتكاسة بظهور مجتمعات (الحرملك)‬ ‫هوت بها إلى قاع المهانة‬ ‫السلطانية التي ْ‬ ‫وال��ع��ب��ودي��ة‪ .‬ونبقى ب��ف��ض��اءات المغاالة‬ ‫عند التيار األصولي الحديث ‪ ،‬حيث يعتقل‬ ‫مؤسس جماعة اإلخ��وان المسلمين (حسن‬ ‫البنا ‪ ، )1949 - 1906 -‬نصف المجتمع داخل‬ ‫المنزل ‪ ،‬ويقول ‪ ‘‘ :‬المرأة للمنزل أ ّوال وأخي ًرا‬ ‫’’ ‪ .‬ويعتقد ‪‘‘:‬أنها ليست في حاجة إلى تبحّ ر‬ ‫في اللغات المختلفة ‪ ،‬وليست في حاجة إلى‬ ‫الدراسات الفنية الخالصة ‘‘‪.‬‬ ‫وف���ي ال��ج��ان��ب ال��م��ق��اب��ل بالمشهد نجد‬ ‫‘‘اق��ت��ح��ام��ات’’ خ��رج��ت ع��ن دائ���رة السائد‬ ‫القروسطي ‪ ،‬لكنها ضئيلة ومحدودة التأثير‬ ‫آنذاك ‪.‬‬ ‫ونشاهد في المقدمة ( أبا العالء المعري‬ ‫ ‪ -1057 973‬م ‪ ).‬وهو شاعر ومفكر إسالمي‬‫مثير للجدل ‪ ،‬شاغل عصره والعصور الالحقة‬ ‫‪ ،‬ويوصف بأنه ‘‘داع��ي��ة ث��ورة اجتماعية‬ ‫وسياسية’’‪.‬‬ ‫يتج ّرأ المع ّري ويعلن ‪ ‘‘ :‬أن المرأة مظلومة‬ ‫وأكبر ظلم تناله هو نظام تع ّدد الزوجات‬ ‫’’ على حد قوله ‪ُ ،‬مطالب ًا بالزواج الوحداني‬ ‫وهكذا ‪ ،‬الفاطميون ‪ ،‬وال��دروز‪ ،‬والقرامطة‬ ‫كما يورد (هادي العلوي ) ‪.‬‬ ‫ومما يبعث على االندهاش ‪ ،‬أن المع ّري‬ ‫ساير األنساق االجتماعية الناظمة وقتئذ‬ ‫للعالقة بين المجتمع والمرأة ‪ ،‬ولم يحاول‬ ‫الفكاك من إسارها ‪ ،‬مع أنه تع ّرض – كما‬ ‫يقول النقا ُد ‪ -‬في شعره وأعماله األدبية‬ ‫إلى بعض المحظورات ‪ ،‬إ ّال أنه وقف موقفا‬ ‫مناهضا لحقوق المرأة ‪ ،‬حينما دعا إلى منعها‬ ‫م��ن االش��ت��راك ف��ي الحياة العامة ‪ ،‬وع��دم‬ ‫تعليمها القراءة والكتابة ‪ُ ،‬معزّز ًا مواقع بعض‬ ‫أهل التقليد الذين صادروا حقها الطبيعي في‬ ‫التعليم ‪.‬‬ ‫وف��ي موقع مم ّيز ب��ارز ‪ ،‬نستحضر رؤي��ة‬

‫الفيلسوف األندلسي (ابن رشد ‪1198 / 1126 -‬‬ ‫م ‪ ).‬بكتابه (جوامع سياسة أفالطون) ُمنصفا‬ ‫المرأة ‪ ،‬ولم يستبعد أن يكون من النساء فالسفة‬ ‫وحكام ‪.‬وي��ذه��ب اب��ن رش��د إل��ى ‪‘‘ :‬مطالبة‬ ‫النساء بخدمة المجتمع والدولة مثل الرجال‬ ‫وأن الكثير من فقر عصره وشقائه يرجع إلى‬ ‫أنّ الرجل يمسك المرأة لنفسه كأنها نبات‬ ‫�ان‪ ،‬ب��د ًال من‬ ‫أو حيوان أليف لمجرد متاع ف� ٍ‬ ‫أن يمكنها من المشاركة في إنتاج الثروة‬ ‫المادية والعقلية وفي حفظها’’‪.‬‬ ‫وعند االنتقال إل��ى آف��اق عصر النهضة‬ ‫العربية الثانية في مطلع القرن ال��ـ ‪،19‬‬ ‫نالحظ أنّ الفكر التوفيقي ح�� ّرك سواكن‬ ‫الثقافة القروسطية ‪ ،‬ألن��ه اختلف عن‬ ‫الفكر المحافظ ‪ ،‬بالرغم من اإليحاء بتع ّدد‬ ‫أطياف األخير من يمين ‪ ،‬ووسط ‪ ،‬ويسار‪.‬‬ ‫ويقول أح��د ق��ادة ه��ذه النهضة (رفاعة‬ ‫الطهطاوي ‪ ، )1873-1801‬ف��ي كتابه‬ ‫المعنون بـ(المرشد األمين في تعليم البنات‬ ‫والبنين) ‪‘‘ :‬المرأة مثل الرجل سواء بسواء‪،‬‬ ‫أعضاؤها كأعضائه ‪ ،‬وحاجتها كحاجته‪ ..‬فعدم‬ ‫توفية النساء حقوقهنّ فيما ينبغي لهن‬ ‫الحرية فيه دليل على الطبيعة البربرية ’’‪.‬‬ ‫كذلك ‪ ،‬كان قاسم أمين ( ‪)1908 / 1863‬‬ ‫صاحب الكتابين المشهورين (تحرير المرأة ) و‬ ‫( المرأة الجديدة ) ‪ ،‬وأول مفكر اجتماعي مسلم‬ ‫يتخطى االتجاه التوفيقي ال��ذي سار عليه‬ ‫(الطهطاوي ) وغيره ‪ ،‬فانتقل إلى المطالبة‬ ‫بالمساواة بين المرأة والرجل ‪ ،‬وأتى باألدلة‬ ‫من النصوص الدينية اإلسالمية عليها ‪.‬‬ ‫وبقيت كلمة أخ��ي��رة ‪ ،‬وه��ي إن تلك‬ ‫المخاضات التراكمية العسيرة وإنْ طالت بها‬ ‫جدلية الوالدة والتجديد ستنتج حتم ًا ثمرات‬ ‫تجسد واقعا جديدا ‪ ،‬حامال قيم التغيير‬ ‫ّ‬ ‫والحراك الحقيقيين إلى مراتب متعاظمة من‬ ‫التم ّدن والعقلنة والدم ْقرطة ‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫غسان شربل‬ ‫ن���ت���ح���دث ع����ن ال��ع��ول��م��ة‬ ‫والتكنولوجيا ث��م ننام في‬ ‫كهوف التاريخ‪.‬‬ ‫عواصمنا أقرب إلى المسالخ‬ ‫تغص باالنتحاريين ومرتكبي‬ ‫االغتياالت ودولنا تعجز حتى‬ ‫عن توفير الكهرباء بصورة‬ ‫منتظمة‪.‬‬ ‫مجتمعاتنا ساهمت في قتل‬ ‫الربيع خصوص ًا حين تص ّدر‬ ‫أسرى التاريخ الصفوف»‪.‬‬ ‫العب آخر قدم قراءة مختلفة‪.‬‬ ‫ق��ال إن أب��رز من قتل الربيع‬ ‫هم الذين سارعوا إلى محاولة‬ ‫تكييفه مع مصالحهم‪.‬‬ ‫قال إن الغرب تصرف كدجال‬ ‫خصوص ًا أمريكا أوباما‪.‬‬ ‫أرادت واش��ن��ط��ن ت��وج��ي��ه‬ ‫الظاهرة ف��ي خدمة سياسة‬ ‫كانت اعتمدتها قبل سنوات‬ ‫وج��وه��ره��ا دع���م وص���ول ما‬ ‫تسميه اإلس��ل�ام السياسي‬ ‫المعتدل العتقادها أنه قادر‬ ‫على احتواء اإلرهاب‪.‬‬ ‫وأضاف أن «اإلخ��وان» الذين‬ ‫كانوا األكثر تنظيم ًا وانتشار ًا‬ ‫في المجتمع اعتبروا الفرصة‬ ‫ت��اري��خ��ي��ة ف��ان��ق��ض��وا على‬ ‫الوليمة‪.‬‬ ‫قال أيض ًا إن تركيا لعبت دور ًا‬ ‫في قتل «الربيع» حين اعتبرت‬ ‫أن انتصار «الربيع اإلخواني»‬ ‫يعطيها ورق���ة ثمينة في‬ ‫تنافسها االستراتيجي مع‬ ‫إيران‪.‬‬ ‫وأن قطر وظفت ثقلها المالي‬ ‫وعالقاتها الدولية في خدمة‬ ‫«الربيع اإلخ��وان��ي» بالتوازي‬ ‫مع الدور التركي‪.‬‬ ‫الحظ أن روسيا كانت مهتمة‬ ‫بقتل «الربيع اإلسالمي» خوف ًا‬ ‫من تحوله ورقة في يد الغرب‬ ‫وخوف ًا من انتقاله إلى جوارها‬ ‫وأراض��ي��ه��ا‪ .‬وق��ال إن روسيا‬ ‫وجدت في األح��داث السورية‬ ‫ف��رص��ة ل��ق��ت��ل ه���ذا ال��رب��ي��ع‬ ‫والتقت معها في هذه المهمة‬ ‫إيران وإنْ كان لحسابات غير‬ ‫مطابقة‪.‬‬ ‫رأي���ت ف��ي ك�لام الرجلين ما‬ ‫يساعد على فهم م��ا يجري‬ ‫حالي ًا في أكثر من بلد عربي‪.‬‬ ‫استوقفني أن «الربيع العربي»‬ ‫قتل على أيدي أكثر من طرف‪.‬‬ ‫أغلب الظن أننا في بدايات‬ ‫موسم العواصف‪.‬‬ ‫م��رح��ل��ة ان��ت��ق��ال��ي��ة مؤلمة‬ ‫وطويلة‪.‬‬ ‫أول ش����روط ال���ذه���اب إل��ى‬ ‫المستقبل ه��و ال��خ��روج من‬ ‫كهوف التاريخ وأوهام امتالك‬ ‫حلول نهائية جاهزة لمشكالت‬ ‫ج��دي��دة م��ط��روح��ة ف��ي عالم‬ ‫سريع متدفق‪.‬‬


‫االقت�صادية‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)331‬‬

‫تدشني خط مالحي بني العقبة‬ ‫وبنغازي‬

‫بدأ تشغيل خط مالحي جديد بين‬ ‫ميناء العقبة وميناء بنغازي لنقل‬ ‫السيارات إلى السوق الليبي على سفن‬ ‫ترفع العلم األردني‪ ،‬وهو أول خط‬ ‫مالحي بحري يربط البلدين‪.‬وقال مدير‬ ‫عام مؤسسة الموانئ األردنية المهندس‬ ‫محمد المبيضين‪' :‬إنه ومنذ زمن‬ ‫والموانئ األردنية تتطلع لفتح خطوط‬ ‫مالحية منتظمة بين الموانئ األردنية‬ ‫وموانئ شمال أفريقيا'‪ ،‬مشير ًا إلى أن‬ ‫هذا التطلع تحقق بتدشين خط بنغازي‬ ‫– العقبة والمخصص فقط لنقل‬ ‫السيارات‪.‬من جانبه قال مدير شركة‬ ‫األسطورة وهي مالكة الخط المالحي‬ ‫الجديد إن الخط المالحي يبدأ من ميناء‬ ‫العقبة األردني حتى ميناء بنغازي‬ ‫الواقع على سواحل البحر المتوسط ومنه‬ ‫تنقل الشاحنات المحملة بالسيارات إلى‬ ‫المناطق المخصصة لها‪.‬‬

‫روسيا تجمع محصوال قياسيا من‬ ‫الذرة والشوندر‬ ‫سجل حجم محصول الذرة والشوندر‬ ‫السكري في روسيا هذا العام أرقاما قياسية‬ ‫لم تسجل من قبل‪ ،‬وفقا لبيانات رسمية‬ ‫صادرة عن وزارة الزراعة الروسية‪ .‬وقال وزير‬ ‫الزراعة الروسي نيكوالي فيودوروف‪ ،‬إن‬ ‫حجم محصول الذرة الذي تم جمعه هذا العام‬ ‫بلغ ‪ 11.5‬مليون طن‪ ،‬مضيفا أن محصول‬ ‫الشوندر السكري سجل رقما قياسيا أيضا‬ ‫علما أن روسيا تحتل المرتبة األولى عالميا‬ ‫في إنتاج الشوندر السكري‪ .‬وكشف الوزير‬ ‫الروسي عن أنه حتى تاريخ ‪ 16‬ديسمبر تم‬ ‫جمع نحو ‪ 96.4‬مليون طن من الحبوب‬ ‫في روسيا‪ ،‬وأن صادرات الحبوب في العام‬ ‫الزراعي الحالي تصل إلى ‪ 20‬مليون طن‪.‬‬ ‫وأضاف فيودوروف أن بالده تخطط لجمع‬ ‫نحو ‪ 95‬مليون طن من الحبوب في عام‬ ‫‪ ،2014‬بما في ذلك ‪ 55‬مليون طن من‬ ‫القمح‪.‬‬

‫أوكرانيا الزراعة أول املتضررين‬ ‫من الشراكة األوروبية‬ ‫حذر خبراء في أوكرانيا من أن القطاع‬ ‫الزراعي سيكون أول القطاعات المتضررة‬ ‫نتيجة توقيع اتفاقية الشراكة االنتسابية‬ ‫مع االتحاد األوروبي في حال توقيع‬ ‫االتفاق بصيغته الحالية‪ ،‬ويوضح خبراء‬ ‫أن شروط االتحاد األوروبي بتخفيف‬ ‫الدعم‪ ،‬وعدم قدرة الميزانية األوكرانية‬ ‫على مجاراة حجم الدعم األوروبي المقدم‬ ‫للمنتجات الزراعية المصدرة‪ ،‬يمكن‬ ‫أن تفقد البضائع األوكرانية قدرتها‬ ‫التنافسية في السوق المحلية‪.‬‬

‫عودة مصفاة طربق للعمل واستمرار إغالق امليناء النفطي‬

‫استأنفت مصفاة طبرق ظهر االثنين‬ ‫العمل بعد توقف لعدة أسابيع جراء‬ ‫توقف المستخدمين عن العمل بالمصفاة‬ ‫احتجاجا على بعض األمور التنظيمية‬ ‫واألمنية الخاصة بالعمل داخل المصفاة‪.‬‬

‫وأكد أحد أعضاء اللجنة اإلعالمية‬ ‫بشركة الخليج طبرق صالح فؤاد لـ‬ ‫"وكالة أنباء التضامن" أن األمور عادت‬ ‫لطبيعتها وبدأت المصفاة في العمل‬ ‫وسيبدأ اإلنتاج من المصفاة مع نهاية‬

‫اليوم‪.‬‬ ‫من جهة أخرى ذكر مصدر من ميناء‬ ‫طبرق النفطي أن الميناء الزال مقف ًال‬ ‫ولم تتخذ أي إجراءات بشأن إعادة‬ ‫التصدير منه‪.‬‬

‫إيني ‪ 242 ..‬ألف برميل إنتاجها يف ليبيا يومياً‬ ‫باولو سكاروني والغاز يوم االثنين إن إنتاج النفطي يوميا‪ .‬وإيني أكبر منتج حقول وموانئ في أزمة مستمرة‬ ‫صرح‬ ‫الرئيس التنفيذي لشركة إيني الشركة في ليبيا يبلغ حاليا أجنبي للنفط في ليبيا التي تراجع منذ فترة طويلة بين الحكومة‬ ‫اإليطالية العمالقة للنفط ‪ 242‬ألف برميل من المكافئ إنتاجها بشكل حاد بسبب إغالق ومجموعات مسلحة‪.‬‬

‫الجزائر ‪..‬تراجع صادرات النفط بنسبة فاقت ‪ % 14‬يف ‪ 6‬أشهر‬ ‫نقلت صحيفة "الشروق" الجزائرية عن تقرير‬ ‫أعده محافظ بنك الجزائر ـ محمد لكصاسي‬ ‫سيعرضه األربعاء أمام المجلس الشعبي الوطني‬ ‫الجزائري (الغرفة السفلى في البرلمان) ـ تراجع‬ ‫صادرات النفط بنسبة ‪ % 14.31‬في النصف األول‬ ‫من العام ‪ .2013‬وأن الجزائر خسرت ما قيمته‬ ‫‪ 6‬مليارات دوالر أمريكي في النصف األول من‬ ‫العام الجاري نتيجة ذلك بحيث بلغت الصادرات‬ ‫اإلجمالية ‪ 32.14‬مليار دوالر مقابل ‪ 37.50‬مليار ًا‬ ‫خالل نفس الفترة من العام الماضي‪.‬وأشار التقرير‬ ‫إلى أنه ألول مرة في تاريخ الجزائر يسجل ميزان‬ ‫المدفوعات عجزا قدره ‪ 1.2‬مليار دوالر بعد أن كان‬ ‫سجل خالل نفس الفترة من العام الماضي فائضا‬ ‫قدره ‪ 10‬مليارات دوالر‪ ،‬بينما تواصل واردات‬ ‫السلع صعودها بمعدل قدره ‪ ،% 20‬في ظرف‬ ‫يتميز بهشاشة مالية عامة أمام خطر انخفاض‬ ‫سعر البترول‪ .‬وفي المقابل استقرت الموجودات‬ ‫الخارجية في حدود ‪ 189.750‬مليار دوالر أمريكي‬ ‫لغاية نهاية يونيو الماضي‪ ،‬في ظرف يتميز‬

‫بمستوى تاريخي منخفض للدين الجزائري الخارجي‬ ‫ويعزز صالبة الوضعية المالية الخارجية الصافية‬ ‫للجزائر خالل النصف األول من ‪.2013‬وعزا التقرير‬ ‫تقهقر ميزان المدفوعات إلى ارتفاع واردات السلع‬ ‫والمتعلقة بصفة خاصة بارتفاع الحصة النسبية‬ ‫للسلع االستهالكية غير الغذائية‪ ،‬في وضع يتميز‬ ‫بتقلص حجم صادرات المحروقات واتساع العجز‪،‬‬ ‫بينما سجل حساب رأس المال عجزا طفيف ًا يتميز‬ ‫بسبب تراجع صافي المداخيل بموجب االستثمارات‬ ‫األجنبية المباشرة‪ ،‬ونتيجة لذلك بقيت وضعية‬ ‫ميزان المدفوعات قادرة على المقاومة‪.‬‬ ‫واعتبر الوضعية المالية الخارجية للجزائر‬ ‫"قوية"‪ ،‬إال أن التقرير حذر من هشاشة ميزان‬ ‫المدفوعات أمام االتجاه التصاعدي لواردات‬ ‫السلع والخدمات والتي تهدد قدرته على مقاومة‬ ‫الصدمات الخارجية خاصة تلك المتعلقة بانخفاض‬ ‫في أسعار المحروقات‪.‬وأشار إلى أن تسيير‬ ‫احتياطات الصرف ّ‬ ‫مكن من بلوغ عائد بنسبة‬ ‫‪ ،% 1.93‬وهو ما يعتبره البنك أعلى من المتوسط‬

‫المرجح لمعدالت العائد للسندات السيادية‪ ،‬ذات‬ ‫سنتين كفترة استحقاق‪ .‬ويرى التقرير أن النصف‬ ‫األول من العام الجاري تأثر بتقلبات أسعار صرف‬ ‫العمالت الصعبة الرئيسة‪ ،‬ال سيما تطور اليورو‬ ‫مقابل الدوالر والذي يؤثر خاصة في بعض‬ ‫االقتصاديات الناشئة والنامية في الوقت الذي‬ ‫سجلت فيه عمالت العديد من البلدان الناشئة‬ ‫انخفاضا قويا في قيمتها خالل نفس الفترة‪.‬‬

‫بحلول ‪.... 2016‬‬

‫إنتاج النفط األمريكي يقرتب من مستواه التاريخي‬ ‫رفعت إدارة معلومات الطاقة األمريكية توقعاتها السنوية لإلنتاج‬ ‫بشكل كبير؛ بسبب الزيادة الهائلة في تطوير النفط الصخري؛ وقالت‬ ‫إن إنتاج الواليات المتحدة من النفط الخام سيرتفع بأسرع من المتوقع‬ ‫ليقترب من مستواه التاريخي بحلول ‪2016‬‬ ‫وتظهر توقعات اإلدارة أن النفط الصخري سيساهم في زيادة إنتاج‬ ‫الخام في أكبر مستهلك له في العالم ‪ 800‬ألف برميل يوميا في كل عام‬ ‫حتى ‪ 2016‬حين يصل إلى ‪ 9.5‬مليون برميل يوميا مقارنة مع مستواه‬ ‫القياسي ‪ 9.6‬مليون برميل يوميا الذي سجله في ‪ .1970‬وسيظل اإلنتاج‬ ‫فوق تسعة ماليين برميل يوميا حتى ‪ 2025‬على األقل‪ .‬والزيادة الكبيرة‬ ‫في توقعات اإلدارة من ذروتها التي بلغت ‪ 7.5‬مليون برميل يوميا في‬ ‫تقرير العام الماضي تظهر كيف حير النفط الصخري المحللين حيث يدعم‬ ‫ارتفاع األسعار والتطور السريع في التكنولوجيا النمو‪ .‬وربما تثير أحدث‬

‫التوقعات مزيدا من القلق من أعضاء بمنظمة أوبك ومنهم السعودية‪.‬‬ ‫وكانت أوبك قالت في نوفمبر إنها قد تفقد ثمانية بالمئة من حصتها‬ ‫بالسوق لصالح النفط الصخري خالل السنوات الخمس القادمة‪.‬وقال‬ ‫تقرير إدارة معلومات الطاقة إن إنتاج الواليات المتحدة في ‪ 2040‬سيبلغ‬ ‫‪ 7.5‬مليون برميل يوميا مقارنة مع ‪ 6.1‬مليون برميل يوميا في توقعات‬ ‫العام الماضي‪ .‬وفي حين أن إنتاج النفط سيبلغ ذروته بعد ‪ 2016‬ويبدأ‬ ‫في الهبوط تدريجيا بعد ‪ 2020‬سيزيد إنتاج الغاز بشكل مطرد حيث‬ ‫سيرتفع ‪ 56‬بالمئة بين ‪ 2012‬و‪ .2040‬وأضاف التقرير أيضا أنه في‬ ‫حين ال تزال صادرات النفط الخام مقيدة بشدة بحكم القانون ستواصل‬ ‫صادرات الغاز الطبيعي االرتفاع حيث ستصبح صادرات البالد أكبر من‬ ‫وارداتها في ‪ 2018‬أي قبل عامين من الموعد المتوقع سابقا وستصبح‬ ‫الواليات المتحدة مصدرا صافيا للغاز الطبيعي المسال بحلول ‪.2016‬‬

‫برنت يرتاجع باتجاه ‪109‬‬ ‫دوالرات للربميل‬

‫‪6‬‬

‫تراجعت أسعار العقود اآلجلة لبرنت باتجاه‬ ‫‪ 109‬دوالرات للبرميل يوم الثالثاء إذ دفع أكبر‬ ‫مكسب يحققه الخام في أسبوعين المستثمرين‬ ‫للبيع قبل اجتماع مجلس االحتياطي االتحادي‬ ‫(البنك المركزي األمريكي) الذي قد يبت خالله‬ ‫في أمر تقليص برنامجه للتحفيز النقدي‪.‬‬ ‫‪ ‬ويترقب المستثمرون معلومات من البنك‬ ‫في وقت الحق من األسبوع عن توقيت بدء‬ ‫خفض برنامج شراء سندات بقيمة ‪ 85‬مليار دوالر‬ ‫شهريا وهو محرك رئيس لالستثمار في السلع‬ ‫األولية غير أن التوقف الطويل للصادرات من‬ ‫ليبيا وسط توقعات بتحسن الطلب ربما يحد من‬ ‫االتجاه النزولي للنفط‪.‬‬ ‫‪ ‬ونزل برنت إلى ‪ 109.15‬دوالر متراجعا ستة‬ ‫سنتات إلى ‪ 109.35‬دوالر بعد أن أغلق يوم‬ ‫اإلثنين مرتفعا ‪ 1.64‬دوالر‪.‬‬ ‫‪ ‬وهبط سعر عقود الخام األمريكي ‪ 11‬سنتا‬ ‫إلى ‪ 97.37‬دوالر للبرميل وكان أغلق مرتفعا ‪88‬‬ ‫سنتا يوم اإلثنين‪.‬‬ ‫‪ ‬وقال تيتسو ايموري مدير صندوق السلع‬ ‫األلوية في استماكس انفستمنتس "ما نراه اآلن‬ ‫تصفية للمراكز قبل اجتماع مجلس االحتياطي‬ ‫االتحادي وعقب ارتفاع برنت فوق ‪ 110‬دوالرات‪.‬‬ ‫لكن الطلب يتحسن والصين تعود (للسوق)‬ ‫وأوروبا أفضل حاال وكذلك الواليات المتحدة‬ ‫وستدعم كل هذه العوامل األسعار‪".‬‬

‫نمو فائض امليزان التجاري ملنطقة اليورو‬

‫كشفت بيانات مكتب إحصاءات االتحاد‬ ‫األوروبي يوم االثنين ‪ 16‬ديسمبر أن فائض‬ ‫ميزان التجارة الخارجية لمنطقة اليورو تضاعف‬ ‫في شهر أكتوبر على أساس سنوي‪ ،‬بفضل الزيادة‬ ‫المتواضعة للصادرات وتراجع الواردات‪ ،‬ما يشير‬ ‫لتنامي المنافسة في المنطقة مع استمرار‬ ‫ضعف الطلب المحلي‪ .‬وبلغ فائض الميزان‬ ‫التجاري غير المعدل لدول منطقة اليورو‪ ،‬بلغ‬ ‫‪ 17.2‬مليار يورو في أكتوبر مقارنة مع ‪ 9.6‬مليار‬ ‫يورو في نفس الفترة من العام الماضي‪ .‬وارتفع‬ ‫فائض الميزان التجاري في األشهر العشرة األولى‬ ‫من عام ‪ 2013‬إلى ‪ 122.8‬مليار يورو‪ ،‬مسجال‬ ‫أكثر من مثلي مستواه في نفس الفترة من عام‬ ‫‪ ، 2010‬عند ‪ 57.4‬مليار يورو‪ .‬وزادت الصادرات‬ ‫بنسبة ‪ % 1‬في أكتوبربعد زيادة بنسبة ‪ % 3‬في‬ ‫سبتمبر‪ ،‬في حين انخفضت الواردات ‪ % 3‬عقب‬ ‫زيادة بنسبة ‪ % 1‬في سبتمبرالماضي‪.‬‬


‫إعالن‬

‫إعالن‬

‫مصرف الجمهورية‬

‫إعالن عن بيع منقوالت بالمزاد العلني‬

‫تنفيذ ًا لقرار الحجز اإلداري رقم(‪ 618‬لسنة ‪ 2013‬ميالدي) والصادر عن مدير عام مصرف الجمهورية بتاريخ ‪ 2013/10/29‬ميالدي‬ ‫والذي جاء تطبيق ًا ألحكام القانون رقم (‪ 152‬لسنة ‪ 71-70‬ميالدي) وتعديالته وعم ًال بنص المادة ( ‪ )52‬من هذا القانون‪.‬‬ ‫يعلن مصرف الجمهورية بصفته دائن ًا حاجز ًا عن بيع سفينة ( حفارة سترة) وتم الحجز عليها بناء عىل محضر الحجز بتاريخ (‪2013/12/8‬‬ ‫ميالدي) والمنتفع به تشاركية أمواج الخير للخدمات البحرية مفوضها امحمد عيل محمد إبراهيم والتي منحت لها تسهيالت بمبلغ‬ ‫(‪ 3.554.880.000‬د‪.‬ل) فقط ثالثة ماليين وخمسمائة وأربعة وخمسين ألف ًا وثمانمائة وثمانية وثمانين دينار ًا وذلك لعدم التزام‬ ‫المدين بالوفاء لهذا الدين والذي استحق السداد بخالف ما يستجد من فوائد ومصاريف حتى سداد كامل االلتزام‪.‬‬

‫وصف المنقول الخاص السفينة ( سترة)‬

‫ باخرة حفارة عالمة …‪ - SALD.‬ميناء التسجيل طرابلس ‪ -‬رقم المنطقة الدولية ‪ - 820545‬الطول الكيل ‪ 82‬مترا‪.‬‬‫ العرض ‪6-5‬متر ‪ -‬الغاطس ‪ 5-2‬متر ‪ -‬الحمولة الكلية ‪ 264-7‬طن ‪ -‬الحمولة الصافية ‪ 794‬طنا‪.‬‬‫ عمق الحضر ‪ 26‬مترا ‪ -‬قوة السحب ‪ 2200‬م مكعب‪.‬‬‫ دور اإلعاشة ( سخانة كهربائية ‪ -‬سخانة ديزل ‪ -‬غرفة المحركات)‬‫ عدد (‪ )3‬مولدات ‪+‬عدد (‪ )1‬يف الدور العلوي الخارجي منظومة التدفئة‪ -‬عدد(‪ )2‬محرك رئيسي بكامل المنظومة ‪ -‬ورشة بالمعدات ‪ +‬طورنو ‪ -‬عدد(‪ )2‬ضواغط هواء ‪ -‬عدد(‪ )4‬مضخة زيت للمحرك ‪ -‬عدد(‪ )8‬مضخات‬‫مياه ‪ -‬عدد (‪ )4‬مضخات وقود ـ عدد (‪ )3‬مضخات هيدريك زيت ‪ -‬غرفة تحكم بها كمبيوتر ‪ +‬مكيف‪.‬‬ ‫ (الجزء األمامي يف المقدمة)‬‫ محرك الحفارة ‪ +‬المروحة الخارجية بها عدد(‪ )3‬مضخات زيت هيدروك ‪ +‬محرك توجيه أمامي ‪ +‬مضخة حريق طورائ ‪ +‬مضخة ماء ‪.‬‬‫ (الدور األول إعاشة)‬‫ عدد (‪ )2‬صالة بحارة ‪ -‬مطبخ ‪ -‬حمام ‪ -‬مخزن التموين‪.‬‬‫ (الدور الثاني)‬‫ عدد(‪ )13‬حجرة ‪ -‬حمام مشترك ‪ -‬مغسلة (‪ )19‬طاولة مكواة عدد (‪ )2‬مخزن مواد التنظيف (‪ )20‬مجفف مالبس عدد(‪ )1‬مخزن بطاطين (‪ )21‬مكواة عدد(‪.)1‬‬‫ الدور الثالث عدد (‪ )22‬ثالجة لتبريد الماء عدد(‪)1‬‬‫ عدد (‪ )5‬حجرات (‪ )23‬تلفزيون عدد(‪ -)1‬مغسلة ‪ -‬مخزن التموين‪ -‬صيدلية‪ )1( -‬مكيف عدد (‪ - )1‬مكتب (‪ )2‬ثالجة حجم كبير عدد (‪ - )1‬حمام ‪ -‬فريز حجم كبير (‪ - )2‬مخزن ‪ )4( -‬فريز حجم صغير (‪ -)1‬مطبخ صغير‬‫للضباط ‪ -‬عدد (‪ )20‬سريرا ‪ -‬خزانة مالبس عدد ( ‪ - )21‬عدد (‪ )4‬هاتف ثابت ‪ -‬عدد (‪ )6‬مكاتب صغيرة ‪ -‬كراسي ‪ -‬عدد ( ‪ )6‬كراسي ‪ -‬حمام … عدد (‪ - )1‬عدد (‪ )13‬مروحة كهربائية ‪ -‬حوض غسيل عدد ( ‪ - )16‬عدد‬ ‫(‪ )17‬طاولة صغيرة ‪ -‬غسالة نوع ‪ L 6‬عدد (‪ - )2‬حوض غسيل عدد (‪. )3‬‬ ‫ رادار (‪ 23 - )2‬جهاز ‪ A2IMUTH CIR6LE‬عدد(‪)1‬‬‫ ثالجة (‪ PRODUCTION CAL CULATOR 24 - )1‬عدد (‪)1‬‬‫ سخانة ماء (‪ HUDRDCAR ICE CHO SUNDER)1‬عدد(‪)1‬‬‫ـ ‪ AUTO LIG HTMIXT VRE OVERBO ARO 26 (3) GPS‬عدد (‪.)1‬‬ ‫ـ جهاز قياس األعماق (‪)1‬‬ ‫ـ جهاز (‪FIRE ALARM )1‬‬ ‫ـ جهاز اتصال (‪ VHF )1‬ـ تلفون ثابت (‪ )3‬ـ مكبر رؤية (‪ )1‬ـ راديو (‪FM AM )1‬‬ ‫بأن محضر الحجز تم بتاريخ ‪ 08‬ـ ‪ 12‬ـ ‪ 2013‬ميالدي‬ ‫ـ ساعة حائطية (‪ )1‬ـ جهاز قياس الضغط الجوي (‪ )1‬ـ جهاز استقبال النترات الجوية (‪)1‬‬ ‫ـ جهاز اتصال للطوارئ (‪ )3‬ـ ساعة بتوقيت (‪ GMT )3‬ـ ‪ALDISLIGHI‬‬ ‫عىل المنقوالت وسيكون البيع وفق ًا للشروط العامة‬ ‫ـ جهاز تلفون ثريا (‪ )1‬ـ جهاز (‪ AIS )1‬ـ جهاز اتصال (‪WAKTAKI )2‬‬ ‫ـ مكيف (‪ )1‬ـ كراسي (‪ )3‬ـ …… ‪ +‬طاولة صغير ‪1 + 1‬‬ ‫اآلتية‪:‬‬ ‫ـ (‪ TORGHLIGHT )1‬ـ بوصلة حجم صغير (‪ )2‬ـ تلفزيون (‪ )1‬ـ ليسيفر (‪)1‬‬ ‫ـ منظومة (‪ )1‬ـ مكبر صوت ـ ساعة حائطية (‪ )1‬ـ ثالجة (‪)1‬‬ ‫ـ ‪ ---‬حرف (‪ L )1‬ـ طاولة أكل دائرية (‪ )3‬ـ طاولة صغيرة (‪ )1‬ـ مكيف (‪)1‬‬ ‫* دفع صك تأمين قدره ‪ ٪ 10‬من قيمة الدين‪.‬‬ ‫ـ ماكينة توسط ـ غالية مياه (‪ )1‬ـ كراسي عدد (‪ )9‬ـ ماكينة تنظيف (‪)1‬‬ ‫ـ جهاز اتصال (‪ )1‬ـ تلفون ثابت (‪)1‬‬ ‫* يلتزم من يرسو عليه المزاد بأداء الثمن فور حال‬ ‫(جرد المطبخ)‬ ‫(‪)1‬‬ ‫عدد‬ ‫صغيرة‬ ‫ثالجة‬ ‫ـ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫عدد‬ ‫للقالية‬ ‫ماكينة‬ ‫ـ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫عدد‬ ‫لحم‬ ‫شواية‬ ‫ـ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫عدد‬ ‫ـ فرن كهربائي‬ ‫رسو المزاد عليه‪ ،‬وإال أعيد البيع عىل مسؤوليته‪.‬‬ ‫ـ ثالجة متوسطة عدد (‪ )1‬ـ طنجرة وكسكاس حجم كبير ‪ +‬صغير عدد (‪)2‬‬ ‫ـ طنجرة حجم كبير عدد (‪ )1‬ـ ساعة حائط عدد (‪ )1‬ـ جهاز صائد للحشرات عدد (‪)1‬‬ ‫* يفتح البيع بالمزاد العلني عند الساعة (‪11:00‬‬ ‫ـ مجموعة صحون ‪ +‬مالعق ‪ +‬سكاكين‬ ‫(توجد بالسفينة صيدلية)‬ ‫صباح ًا) من يوم األحد الموافق ‪ 22‬ـ ‪ 12‬ـ ‪ 2013‬ميالدي‬ ‫ـ سماعة طبية عدد (‪)1‬‬ ‫ـ جهاز القياس للضغط (‪)1‬‬ ‫بمقر ميناء الشعاب طرابلس عىل ظهر السفينة‬ ‫ـ جهاز إلجراء التنفس الصناعي عدد (‪)1‬‬ ‫ـ عدد من األدوية لإلسعاف األولية‪.‬‬

‫علم ًا‬

‫الكراكة سترة‪.‬‬

‫وألي استفسار يرجى االتصال بالرقم اآلتي ( ‪ 3338608‬ـ ‪ 0925813408‬مكتب المتابعة وتحصيل الديون )‪.‬‬


‫متابعات‬ ‫انطلقت صباح يوم االثنين‬ ‫الماضي فاعليات الدورة‬ ‫التثقيفية التي ينظمها‬ ‫المعهد العالي للثقافة‬ ‫العالمية تحت شعار‪( :‬الثقافة‬ ‫العمالية والمرأة العاملة)‬ ‫والتي تنعقد خالل الفترة من‬ ‫‪ 16‬إلى ‪.2013 / 12 / 19‬‬ ‫هذا ويتضمن برنامج الدورة‬ ‫محاضرات لعدد من األساتذة‬ ‫المتخصصين وهي كالتالي‪:‬‬ ‫(الصحة المهنية) يلقيها‬ ‫الدكتور محمد اشكادة‪،‬‬ ‫(المرأة في اإلسالم) لألستاذ‬ ‫عبدالعظيم عمر األشهب‪،‬‬ ‫(العمل التطوعي) لألستاذ‬ ‫عبدالعظيم عمر األشهب‪،‬‬ ‫(التشريعات واالتفاقيات‬ ‫الدولية) لألستاذ عبدالحفيظ‬ ‫الدربي‪( ،‬مشروع قانون العمل)‬ ‫لألستاذ عامر الرحيبي‪( ،‬دورة‬ ‫الثقافية العمالية في خدمة‬ ‫المرأة العاملة) لألستاذ مصباح‬ ‫عاشور الخياط‪.‬‬

‫متابعة‪ :‬نهلة علي‬ ‫تصوير ‪ :‬سالم شعرانه‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)331‬‬

‫‪8‬‬

‫الثقافة العمالية واملرأة العاملة‬ ‫وح��ض��ر اف��ت��ت��اح ال����دورة األس��ت��اذ د‪/‬‬ ‫عبدالسالم التميمي رئيس االتحاد‬ ‫العام لعمال ليبيا‪ ،‬واألستاذ ‪ /‬كمال‬ ‫ال��ه��م��ايل م��دي��ر ع��ام المعهد العايل‬ ‫للثقافة العمالية‪ ،‬وعدد من الفاعليات‬ ‫النسائية‪.‬‬ ‫وألقى األستاذ د‪ /‬عبد السالم التميمي‬ ‫رئيس االتحاد العام لعمال ليبيا كلمة‬ ‫صاحبها دور المعهد العايل للثقافة‬ ‫العمالية وأهمية برامجه التي سيعقدها‬ ‫خالل هذه الفترة والفترة القادمة‪ ،‬لما‬ ‫لها من دور يف توعية وتثقيف المرأة‬ ‫العاملة يف مجاالت العمل المختلفة‬ ‫وبما يمكنها من أداء دورها ومهامها‬ ‫لدعم ودفع مسيرة العمل والبناء داخل‬ ‫العمل واإلنتاج‪ ،‬وق ّدم لمحة تاريخية‬ ‫عن الحركة الثقافية العمالية يف ليبيا‬ ‫والتي لها تاريخ عريق وأصالة تنبع من‬

‫أصالة و مكانة الشعب الليبي الذي‬ ‫عُ رف عنه جهاده ونضاله من أجل حرية‬ ‫ليبيا‪.‬‬ ‫وأوضح األستاذ د‪ /‬كمال خليفة الهمايل‬ ‫مدير عام المعهد العايل للثقافة العمالية‬ ‫يف كلمته بأن هذه الدورة تأتي تنفيذ ًا‬ ‫لخطة المعهد العايل للثقافة العمالية‬ ‫للعام ‪ 2013‬التي تهدف إىل تنمية‬ ‫شخصية المرأة العاملة وزيادة مهاراتها‬ ‫والتعريف بحقوقها وواجباتها والقيم‬ ‫االجتماعية واالقتصادية والسياسية‬ ‫وتمكينها من تذليل الصعاب التي‬ ‫يواجهها‪ ،‬كما تهدف الدورة إىل إعداد‬ ‫ك��وادر متخصصة يستفيد بهم سوق‬ ‫العمل عىل أسس علمية سليمة تتفق‬ ‫م��ع االحتياجات وت�لاح��ق التطورات‬ ‫وترقى إىل أعىل مستويات العمل ‪.‬‬ ‫ه��ذا وك��ان لليبيا الجديدة ح��وار مع‬

‫الهادي عبد السميع‬

‫كمال الهمالي‬

‫السيد‪ /‬الهادي مفتاح أحمد عبد السميع‬ ‫مدير عام الشؤون اإلداري��ة يف المعهد‬ ‫العايل للثقافة العمالية‪.‬‬ ‫بداية قال أود أن أعطي نبذة مبسطة‬ ‫عن المعهد و أهدافه ونشاطاته حيث‬ ‫قال‪ :‬إن المعهد العايل أنشئ بموجب‬ ‫القانون رقم (‪ )82‬لسنة ‪. 72‬‬ ‫وأض��اف أن من أه��داف ه��ذا المعهد‬ ‫تنمية الوعي القومي واالقتصادي‬ ‫واالجتماعي بين العمال باعتبارهم‬ ‫عنصر أساسي يف تنفيذ خطة التنمية‬ ‫االقتصادية واالجتماعية للبالد ‪ ،‬كما‬ ‫نهدف لتمكين العمال لفهم واجباتهم‬ ‫وحقوقهم طبقا لقوانين العمل وأهمية‬ ‫ال��دور ال��ذي يقومون به يف ميادين‬ ‫العمل واإلنتاج وفتح آفاق العمال عىل‬ ‫طبيعة العالقات التي تربط بين أفراد‬ ‫المجتمع ووسائل النهوض به وتطويره‬

‫ورفع مستوى المعيشة ‪ ،‬كذلك تعريف‬ ‫العمال بالمباديء النقابية وأه��داف‬ ‫النقابات وط��رق إدارت��ه��ا وتنظيمها‬ ‫ودوره���م يف اإلن��ت��اج ‪ ،‬وم��ن أهدافنا‬ ‫أيضا عقد دورات تثقيفية للعمال‬ ‫عىل جميع مستوياتهم وتدريب القادة‬ ‫النقابيين الذين يمثلون نقاباتهم عىل‬ ‫المستويين العربي وال��دويل‪ ،‬وإع��داد‬ ‫بحوث ودراسات يف مجال العمل كإصدار‬ ‫المجالت وال��ن��ش��رات وغيرها‪ ،‬وفتح‬ ‫مجال االلتحاق ببعض دورات المعهد‬ ‫للنقابيين من الدول العربية واألفريقية‬ ‫وفق االمكانيات المتاحة للمعهد‪.‬‬ ‫وأخيرا ‪:‬ذكر أن المعهد يهدف للتعاون‬ ‫مع المنظمات الدولية العمالية و مع‬ ‫منظمة العمل العربية وك��ذل��ك مع‬ ‫المركز العربي لتنمية الموارد البشرية‬ ‫بإقامة العديد من النشاطات‪.‬‬

‫إعالن‬

‫شركة الراحلة للخدمات النفطية‬ ‫تعلن شركة الراحلة للخدمات النفطية عن رغبتها في‬ ‫شراء قطع أراضي فضاء لغرض استغاللها كمواقع لمحطات‬ ‫وقود ومقار إدارية بمدينتي طرابلس وبنغازي‪،‬فعلى‬ ‫جميع الجهات واألفراد الذين يملكون مثل هذه المواقع‬ ‫ويرغبون في بيعها االتصال بإدارة الشركة‪:‬‬ ‫ـ المقر الرئيسي بنغازي شارع عبدالمنعم رياض ‪ ،‬بنغازي‪.‬‬ ‫ـ فرع طرابلس باب بن غشير طرابلس‪.‬‬ ‫وألي استفسار االتصال باألرقام األتية‪:‬‬ ‫بنغازي ‪0619081513 - 0619081514 :‬‬ ‫طرابلس ‪0213622162 :‬‬


‫متابعات‬

‫العدد(‪)331‬‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪9‬‬

‫بمجمع ذات العماد‬

‫امل��ؤت��م��ر ال��ع��رب��ي ال��ث��ان��ي ع��ش��ر ل��ل��ه��ن��دس��ة اإلن��ش��ائ��ي��ة‬ ‫تعد الهندسة المدنية‬ ‫أحد فروع الهندسة‬ ‫والمعنية بدراسة‬ ‫وتصميم وتحليل‬ ‫المشيدات البشرية‬ ‫كاألبنية والطرق‬ ‫والجسور واألنفاق‬ ‫والمطارات والموانئ‬ ‫وشبكات الصرف‬ ‫الصحي والسدود‬ ‫وكذلك مشاريع الري‬ ‫لذا ال يجوز حصر هذا‬ ‫العلم بأنه العلم المعني‬ ‫بالتصميم وحده فقط‪.‬‬ ‫وهي كأي علم تتطور‬ ‫باستمرار ودون توقف‬ ‫وفي اآلونة الحديثة‬ ‫ترابطت مع التطور‬ ‫الصناعي بشكل كبير‬ ‫إلنتاج مواد إنشائية‬ ‫جديدة ومتطورة تفي‬ ‫بالمتطلبات المتزايدة‪.‬‬

‫متابعة و تصوير ‪:‬‬ ‫أمل نورالدين‬

‫وم��ن ه��ذا المنطلق انطلقت أعمال المؤتمر‬ ‫العربي الثاني عشر للهندسة اإلنشائية يوم‬ ‫‪ 16‬والذي سيستمر حتى ‪ 18‬ديسمبر من الشهر‬ ‫الجاري‪ ،‬بقاعة المؤتمرات بمجمع ذات العماد‬ ‫بتنظيم قسم الهندسة المدنية جامعة طرابلس‬ ‫‪،‬وب��رع��اي��ة وزارة اإلس��ك��ان و المرافق ووزارة‬ ‫التخطيط ‪.‬‬ ‫وقد شهد المؤتمر حضور جملة من األكاديميين‬ ‫الليبيين والعرب موزعة عىل محاور البرنامج‬ ‫العلمي للمؤتمر ‪ ،‬وورش عمل حول التقنية‬ ‫المستحدثة والمتطورة للطلبة والمهتمين‬ ‫والمتخصصين يف مجال الهندسة‪.‬‬ ‫هذا وقد حظي المؤتمر بمشاركة فاعلة من‬ ‫عدة مؤسسات والشركات ومن ضمنها هيئة‬ ‫المشروعات العامة ‪،‬مجلس طرابلس المحيل‬ ‫‪،‬جهاز تنفيذ مشروعات اإلسكان والمرافق ‪،‬شركة‬ ‫االتحاد العربي للمقاوالت ‪،‬مصلحة التقنيات‬ ‫و صيانة ال��م��راف��ق التعليمية ‪ ،‬المكتب‬ ‫االستشاري الهندسي للمرافق‪ ،‬النقابة العامة‬ ‫للمهندسين‪ ،‬جمعية الدعوة اإلسالمية‪ ،‬شركة‬ ‫ال��خ��دم��ات العامة طرابلس ‪،‬م��ص��رف االدخ��ار‬ ‫و االستثمار العقاري‪.‬‬ ‫وتصاحب فاعليات المؤتمر معرض تشارك‬ ‫فيه العديد من المؤسسات والشركات األجنبية‬ ‫و الوطنية ‪.‬‬ ‫ويف وس���ط ال��ح��ض��ور ال��م��ش��ارك صحيفة‬ ‫( ليبيا الجديدة ) واكبت المؤتمر وأجرت لقاءات‬ ‫مع بعض الحضور وكانت البداية مع الدكتور‬ ‫" السنوسي األزهري " أستاذ الهندسة اإلنشائية‬ ‫والذي ذكر بأن هذا المؤتمر وغيره من المؤتمرات‬ ‫تعد من األم��ور المهمة و التي ترجع بالمردود‬ ‫اإليجابي عىل دولتنا وخاصة بعد ما مرت به ليبيا‬ ‫من دمار يف الجوانب كافة‪.‬‬ ‫وأردف قائل‪ً :‬ا بأن انعقاد هذا المؤتمر وخالل هذه‬ ‫الفترة وتزامنن ًا مع ما يحدث عىل الساحة الليبية‬ ‫من اضطرابات وكذلك نظرة العالم المتوجسة‬ ‫من أوضاعنا ‪ ،‬نجدهم من خالل هذه المؤتمرات‬ ‫وحضورهم للمشاركة فيها يعملون عىل إعادة‬ ‫صياغة وضع ليبيا وصورتها ‪.‬‬ ‫وأضاف بأننا خالل هذه المرحلة محتاجون إلعادة‬ ‫بناء ليبيا وف��ق استراتيجية واضحة وأسس‬ ‫محددة قائمة عىل أبحاث ودراسات معقمة ‪.‬‬ ‫ون��� َّوه ب��أن م��ا ستخرج ع��ن ه��ذه البحوث من‬ ‫توصيات ونتائج تعد م��راج��ع مهمة تمكن‬ ‫متخذي القرار من االستناد عليها وهذا األمر نجده‬

‫يف األرواح يستدعي التفكير يف‬ ‫محل اهتمام يف الدول المتقدمة ‪.‬‬ ‫كيفية الحد من هذه الظاهرة‪ ،‬حيث‬ ‫وقال البرفسور "عبدالجليل العربي"‬ ‫كشف تقرير صادر عن لجنة اإلسكان‬ ‫من جامعة هيوستن‪ :‬إن هذا المؤتمر‬ ‫بمجلس الشعب المصري منذ عدة‬ ‫العلمي وما تضمنه من حضور بارز‬ ‫س��ن��وات ع��ن أن ح��وايل ‪ % 18‬من‬ ‫يعد خطوة مهمة‪ ،‬خاصة م��ا تم‬ ‫العقارات يف مصر آيلة للسقوط‬ ‫عرضه من محاضرات ‪.‬‬ ‫وأشار العربي بأن انعقاد هذا المؤتمر السنوسي األزهري ‪،‬ولم تعد انهيارات العقارات مقصورة‬ ‫عىل المساكن القديمة التي تهالكت‬ ‫خ�لال ه��ذه الفترة‪ ،‬خاصة مع‬ ‫بفعل غياب الصيانة ولكن امتدت لتشمل‬ ‫ما تمر به الدولة الليبية من‬ ‫ً‬ ‫المساكن الحديثة أيضا نتيجة للبناء‬ ‫مختناقات يعد خطوة ممتازة‬ ‫العشوائي أو المباني المخالفة التي‬ ‫‪،‬مشير ًا بأنه سعيد من الحضور‬ ‫زادت يف الفترة األخيرة بصورة كبيرة مما‬ ‫والورقات و أن ما يحدث عىل‬ ‫يتعدى قدرة المحليات يف التعامل مع‬ ‫الساحة من اضطرابات لم يثبط‬ ‫من عزيمة المشتركين بل نجد عبد الجليل العربي هذه المخالفات ‪.‬‬ ‫وأوضح"منير األطرش"أستاذ ورئيس‬ ‫العكس من خالل ما تشهدينه‬ ‫قسم الهندسة اإلنشائية بجامعة سوريا‬ ‫من حضور مميز ‪.‬‬ ‫هذا وقد عرضت العديد من الورقات وكانت من م��ن خ�لال ال��ورق��ة التي قدمها ح��ول (تصدع‬ ‫ضمنها الورقة التي قدمها المهندس " األمين المنشآت الخرسانية يف الساحل السوري وإعادة‬ ‫صالح اس��ري��ح" بعنوان‪( :‬السلوك اإلنشائي تأهيلها ) بأنه قد تم خالل هذا البحث إجراء‬ ‫لمنطقة القص يف الكمرات الخرسانية المسلحة دراسة إحصائية لعدد من المنشآت القائمة يف‬ ‫والمصنعة باأللياف) حيث هدفت الدراسة إىل الساحل السوري بمساحات و ارتفاعات مختلفة‬ ‫معرفة السلوك اإلنشائي لمنقطة القص يف ‪،‬وتم اختيار عدد منها تمهيد ًا للحكم عىل سالمتها‬ ‫الكمرات الخرسانية المسلحة والمصنعة بأنواع واقتراح طريقة مناسبة لمعالجتها و إصالحها ‪.‬‬ ‫مختلفة من األلياف و أثر ذلك عىل حاالت االنهيار‪ .‬وذكر "طالل ممدوح شرف" أستاذ مساعد‪،‬قسم‬ ‫وأكد المهندس "عمرو عبدالله الدسوقي " يف الهندسة اإلنشائية كلية الهندسة المدنية‬ ‫الورقة التي قدمها بعنوان‪( :‬اعتبارات تصميم جامعة دمشق يف الورقة التي قدمها بعنوان‪:‬‬ ‫واج��ه��ات األبنية لتخفيف آث��ار االن��ف��ج��ارات (تقوية الجوائز الخرسانية المسلحة األفقية‬ ‫الخارجية عليها) بأن إع��ادة تأهيل و تصميم الضعيفة يف الجملة اإلنشائية الحاملة للمباني‬ ‫الواجهات الخارجية للبناء بحيث تصبح مخففة العالية ) بأنه تقوم الجوائز الرابطة الخراسانية‬ ‫ألضرار االنفجارات الخارجية‪ ،‬يلعب دور ًا رئيس ًا المسلحة األفقية من البالطات ب��دور ج��دران‬ ‫يف تخفيض قيمة الطاقة المنقولة إىل المنشأ ‪ ،‬القص أفقي ًا عىل ارتفاع المبنى وتثبت األعمدة‬ ‫وبالتايل تخفيض قيمة األضرار التي من الممكن وال��ج��دران الخراسانية المسلحة عىل مساحة‬ ‫أن تحدث للشاغرين أو للجملة اإلنشائية للبناء ‪ .‬المبنى األفقية‪ ،‬وعىل ارتفاع الطوابق‪،‬وبذلك‬ ‫واستعرض الدكتور "مصطفى محمد الطويل" تعمل الجوائز األفقية واألعمدة وجدران القص‬ ‫يف الورقة التي قدمها بعنوان (أحمال االنبعاج المسلحة بشكل ف��راغ��ي ومشترك لمقاومة‬ ‫لألعمدة مشطوفة الجوانب مفصلية الطرف الحموالت ‪.‬‬ ‫ومثبتة الطرف اآلخر) تطبيق طريقة التكامل ون َّوه " محسن عبدالسالم بن حسونه" أستاذ‬ ‫المتناهي ك��إح��دى ط��رق التحليل ال��ع��ددي مساعد ‪،‬قسم الهندسة المدنية جامعة بنغازي‬ ‫وصياغتها ألجل تحديد أحمال االنبعاج لعدد من ب��أن ه��ذه ال��دراس��ة تهدف إىل معرفة تأثير‬ ‫األعمدة مشطوفة الجوانب المفصلية عند أحد نسبة امتصاص الركام الكبير للماء عىل خواص‬ ‫الخرسانة المتصلدة ‪ ،‬ولتحقيق هذا الهدف تم‬ ‫أطرافها وكاملة التثبيت عند طرفها اآلخر ‪.‬‬ ‫وأكد "سامح عبدالعزيز البيطار" أستاذ باحث وضع برنامج عمل يتضمن مقارنة بين النسبة‬ ‫يف الورقة التي قدمها بعنوان (تقييم الخطورة المئوية المتصاص الركام الكبير للماء مع‬ ‫اإلنشائية للمباني القائمة يف مصر) بأن استمرار مقاومة الضغط للخرسانة المتصلدة‪ ،‬وذلك‬ ‫انهيار المباني يف مصر وما تسببه من خسائر لعدد من مصادر الركام الكبير لمنطقة بنغازي‬

‫وضواحيها ‪.‬‬ ‫وأشار "مسعود فرج مسعود" أستاذ مساعد‪ ،‬قسم‬ ‫الهندسة المدنية جامعة الزاوية يف الورقة التي‬ ‫قدمها بعنوان‪( :‬بعض الخواص الفيزيائية للتربة‬ ‫الرملية ببعض مناطق ليبيا ) بأن التربة الرملية‬ ‫تغطي مساحات واسعة من مختلف دول العالم‬ ‫و تتواجد عىل سطح األرض ويف أعماق األرض‪،‬‬ ‫ويف ليبيا فإن التربة الرملية تتواجد بكثرة يف‬ ‫مختلف المناطق ‪ ،‬ونظر ًا الستخدامات التربة‬ ‫المتعددة يف أعمال هندسية مختلفة ومن أجل‬ ‫التعرف عىل الخواص الفيزيائية للتربة الرملية‪،‬‬ ‫مضيف ًا أن لذلك أهمية يف تحديد مدى مالءمتها‬ ‫وصالحيتها لألعمال الهندسية المختلفة ‪.‬‬ ‫وأضاف "السنوسي أحمد قادربوه" محاضر مساعد‬ ‫كلية الهندسة جامعة بنغازي يف الورقة التي‬ ‫قدمها بعنوان (االستكشاف الموقعي والجيو‬ ‫تقني كاستراتيجية لتخفيض الخطر الجيو‬ ‫تقني) بأنه مما ال شك فيه المعرفة المسبقة‬ ‫بالظروف المحيطة بموقع المشروع الهندسي‬ ‫وكذلك اإللمام الوايف بالخصائص الجيوتقنية‬ ‫لألرض يف موقع العمل يسهم بشكل كبير يف‬ ‫جودة مخرجات المراحل الالحقة من عمر المشروع‬ ‫سواء من الناحية التصميمية أو التنفيذية أو‬ ‫التشغيلية ‪.‬‬ ‫ونوه بأنه كلما زادت الموارد المالية المخصصة‬ ‫للنشاط الجيوتقني كلما زاد ك��م المعرفة‬ ‫بالظروف الجيوتقنية الخاصة بموقع المشروع‬ ‫إال أن هذه الزيادة يف المقابل يجب أن تقنن بما‬ ‫يخدم أهداف المشروع الهندسي ‪،‬وبما ال يجعل‬ ‫منها يف حد ذاتها مصدرا للحيود عن الكلفة‬ ‫المقدرة للمشروع الهندسي ‪.‬‬ ‫وخلصت الدراسة البحثية التي قدمها "عزالدين‬ ‫دغيبيش زي��دان ح��دوش" بعنوان‪( :‬استحداث‬ ‫منظومة ال��ك��ت��رون��ي��ة ل��ت��وري��د مستلزمات‬ ‫المشروعات يف ليبيا ) نتيجة مفادها أن تغيير‬ ‫آلية توريد مستلزمات المشروعات من الطريقة‬ ‫التقليدية إىل الطريقة االلكترونية يؤدي إىل‬ ‫تبسيط إجراءات عملية التوريد و بالتايل تسريع‬ ‫يف اتخاذ االجراءات ‪.‬‬ ‫كما أنها ت��ؤدي إىل زي��ادة العروض المتاحة‬ ‫لفريق التوريد كم ًا وكيف ًا ‪ ،‬والتقليل من تكاليف‬ ‫غير المباشرة لعملية التوريد باالستغناء عن‬ ‫المعامالت الورقية ‪،‬مما يسهم يف تحقيق‬ ‫الشفافية يف التعامل وتوفير فرص متكافئة‬ ‫لكل الموردين ‪.‬‬


‫اعالن‬

‫العدد (‪)331‬‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪10‬‬

‫وزارة التعليم العالي والبحث العلمي‬ ‫تعلن لجنة العطاءات بديوان وزارة التعليم العايل والبحث العلمي عن طرح مناقصة‬ ‫عامة بشأن التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة يف مجال التزويد بالدوريات والكتب‬ ‫الرقمية حسب البيان التايل ‪-:‬‬ ‫• بوابة الدخول الموحد للدوريات والكتب الرقمية‬ ‫• محرك للبحث الموحد ‪.‬‬ ‫• الدوريات العلمية للناشرين عىل النحو التايل ‪:‬ــ‬ ‫‪Digital library Discription‬‬ ‫وصف المكتبة‬ ‫‪Science Direct freedom journals collection‬‬ ‫‪Springer jornals‬‬ ‫)‪IEL(IEEE/IET‬‬ ‫‪AI Manahal book collection‬‬ ‫)‪ProQuest(Ebrary,Pq Thesis‬‬ ‫‪RSC core chemistry collection‬‬ ‫‪Emerald‬‬ ‫‪Clinical Key‬‬ ‫‪LWW Medical book collection‬‬

‫‪No‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬

‫ف��ع�لى ال���ش���رك���ات ذات ال��ع�لاق��ة يف ال��م��ش��ارك��ة ب���ه���ذه ال��م��ن��اق��ص��ة االت���ص���ال‬ ‫ب��م��ق��ر ال�������وزارة ب��ط��ري��ق ق��ص��ر ب���ن غ��ش��ي��ر أو االت���ص���ال ع�ل�ى األرق�����ام ال��ت��ال��ي��ة‪:‬‬ ‫‪0925044059 - 0916830522‬‬ ‫وذل���ك خ�ل�ال س��اع��ات ال����دوام ال��رس��م��ي يف م��وع��د أق��ص��اه ي���وم الخميس ال��م��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/26‬ميالدي الستالم كراسة الشروط ‪.‬‬


‫قانونية‬

‫العدد (‪)331‬‬

‫�إعداد ‪�:‬أمل نورالدين‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪� 15‬صفــر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫قانون رقم (‪ )17‬لسنة ‪2013‬‬

‫بشأن انتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور‬ ‫ذكرنا خالل األعداد‬ ‫السابقةالقانون رقم (‪ )17‬بشأن‬ ‫انتخاب الهيئة التأسيسية‬ ‫لصياغة مشروع الدستور‬ ‫واستكما ًال لقراءة ما تضمنه هذا‬ ‫القانون من نصوص نجد أن المادة‬ ‫(الثالثة و العشرين) تنص على أنه‬ ‫يدلي الناخب بصوته في سرية‬ ‫تامة ‪،‬بحيث يقوم باإلدالء بصوته‬ ‫في صندوق االقتراع ‪.‬‬ ‫ويجوز لذوي االحتياجات الخاصة‬ ‫الذين ال يستطيعون أن يثبتوا‬ ‫أصواتهم على أوراق االقتراع أو‬ ‫أن يدلوا بها شفاهة و لألميين‬ ‫اصطحاب مرافق لمساعدتهم بعد‬ ‫موافقة رئيس محطة االقتراع‬ ‫و ال يجوز للمرافق مساعدة أكثر‬ ‫من ناخب واحد ‪،‬وال تجوز اإلنابة‬ ‫في التصويت ‪،‬وال التصويت‬ ‫بالمراسلة ‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وتقترح المفوضية وفق ًا للمادة‬ ‫(الرابعة و العشرين) مواعيد و‬ ‫إجراءات اقتراع الليبيين يف الخارج‬ ‫بالدول التي ت��رى إمكانية إج��راء‬ ‫االنتخابات فيها ‪.‬‬ ‫وت��ن��ص ال��م��ادة ( الخامسة و‬ ‫العشرون ) عىل أنه للمفوضية حق‬ ‫حجب نتائج المحطة االنتخابية إذا‬ ‫ثبت لها أن هناك تزوير ًا أو تالعب ًا‬ ‫أو فع ًال من شأنه أن يخل بنتائج‬ ‫العملية االنتخابية ‪،‬وذل��ك وفق‬ ‫ما تحدده الالئحة التنفيذية لهذا‬ ‫القانون ‪.‬‬ ‫وح���ددت ال��م��ادة (ال��س��ادس��ة و‬ ‫ال��ع��ش��رون )ال�لائ��ح��ة التنفيذية‬ ‫األص��وات الملغاة و غير المحتسبة‬ ‫للناخبين ‪.‬‬ ‫ونصت المادة (السابعة و العشرون )‬ ‫عىل أنه تقوم المفوضية يف أجل‬ ‫أقصاه خمسة وعشرون يوم ًا من تاريخ‬ ‫إع�لان النتائج األول��ي��ة بشكل تام‬ ‫بإعداد النتائج النهائية لالنتخابات‬ ‫واإلع�ل�ان عنها ونشرها يف إح��دى‬ ‫وسائل اإلعالم الرسمية ‪ .‬بينما انفرد‬ ‫(الفصل السادس) من القانون بمسألة‬ ‫الطعون ونصت المادة (الثامنة و‬ ‫العشرون ) منه يف فقرتها األوىل عىل‬ ‫أنه لكل ناخب أو مترشح ذي مصلحة‬ ‫حق الطعن يف أي إجراء من إجراءات‬ ‫مراحل العملية االنتخابية خالل ثالثة‬ ‫أيام من تاريخ حصول الواقعة محل‬ ‫الطعن ‪ .‬أما (الفقرة الثانية) أشارت‬ ‫إىل أنه يجوز لكل مواطن الطعن‬ ‫أمام المحكمة المختصة ضد أي ناخب‬ ‫أو مرشح لم تتوافر فيه الشروط و‬ ‫الضوابط المنصوص عليها يف هذا‬ ‫القانون خالل ثالثة أيام من تاريخ‬ ‫نشر القوائم و يعفى الطاعن من‬ ‫الرسوم القضائية ‪ .‬كما يجوز وفق ًا‬ ‫للفقرة الثالثة لكل مترشح الطعن‬ ‫عىل النتائج األولية لالنتخابات خالل‬ ‫ثالثة أيام من تاريخ نشرها ‪ .‬ونصت‬ ‫المادة (التاسعة و العشرون )عىل‬ ‫أنه يختص قاضي األم��ور الوقتية‬ ‫بالمحكمة الجزئية الواقع يف نطاق‬ ‫اختصاصها مركز االقتراع بالنظر يف‬ ‫كافة الطعون المتعلقة بالعملية‬

‫االنتخابية ‪،‬برمتها وعليه الفصل‬ ‫يف الطعن بحكم مسبب خالل ثالثة‬ ‫أيام من تاريخ تقديم الطعن ‪،‬ويتم‬ ‫استئناف ه��ذا الحكم أم��ام رئيس‬ ‫المحكمة االبتدائية أو من يفوضه‬ ‫خالل ثالثة أي��ام من تاريخ صدوره‬ ‫‪،‬ويفصل فيه خالل ثالثة أيام بحكم‬ ‫بات يتعين عىل المفوضية تنفيذه ‪.‬‬ ‫ويف ك��ل األح���وال تسري أحكام‬ ‫قانون المرافعات المدنية و التجارية‬ ‫فيما ل��م ي��رد بشأنه ن��ص يف هذا‬ ‫القانون ‪.‬‬ ‫وأورد (الفصل السابع ) الجرائم‬ ‫االنتخابية ونصت المادة (الثالثون)‬ ‫من ه��ذا القانون عىل أن��ه يعاقب‬ ‫بالحبس مدة ال تقل عن ستة أشهر‬ ‫كل من أدىل بصوت منتح ًال اسم غيره‬ ‫‪،‬أو أدىل بصوته أكثر من مرة ‪،‬أو أدىل‬ ‫بصوته يف االنتخابات و هو عىل علم‬ ‫بعدم أحقيته يف ذلك ‪ .‬وذكرت المادة‬ ‫( الواحدة والثالثون )بأنه يعاقب‬ ‫بالحبس مدة ال تقل عن سنة و غرامة‬ ‫ال تزيد عن خمسة آالف دينار كل من‪:‬‬ ‫استعمل اإلكراه أو التهديد لمنع ناخب‬ ‫من اإلدالء بصوته أو للتأثير عىل‬ ‫الناخبين ‪.‬‬ ‫أعطى شخص ًا آخر أو عرض عليه‬ ‫عطاء أو التزم ب��أن يعطيه فائدة‬ ‫لنفسه أو لغيره بطريقة مباشرة أو‬ ‫غير مباشرة لكي يحمله عىل االمتناع‬ ‫عن التصويت أو يحمله عىل التصويت‬ ‫بشكل معين‬ ‫قبل من غيره أو طلب فائدة له أو‬

‫جــرائــم وعــقــوبـات ‪:‬‬ ‫التدليس ضد اإلدارة العامة‬ ‫عاقب بموجب المادة ( ‪)232‬عقوبات بالسجن ما بين سنة و خمس سنين و‬ ‫بغرامة تساوي ضعف المبلغ الذي دلس به كل موظف عمومي عهد إليه بعمل‬ ‫فاستخدم عدد ًا من األشخاص أقل من العدد الواجب استخدامه وأظهر أنه استخدمهم‬ ‫جميع ًا فحصل لنفسه من ذلك عىل ما خصص لسداد ما يستحق لهم من مرتبات‬ ‫و أجور ‪،‬أو قيد يف دفاتر الحكومة أو الهيئة العمومية األخرى أسماء أشخاص‬ ‫استخدمهم يف أمور خاصة ‪،‬ليتمكن من دفع مرتباتهم أو أجورهم مما خصص من‬ ‫مال الدولة أو الهيئة ‪.‬‬ ‫استغالل الوظيفة للمصلحة الخاصة‬ ‫يعاقب وفق نص المادة(‪)233‬عقوبات بالحبس مدة ال تقل عن ستة أشهركل‬ ‫موظف عمومي يحصل لنفسه‪ ،‬سواء مباشرة أو عن طريق غيره أو بأفعال مختلفة‬ ‫‪،‬عىل منفعة من أي عمل من أعمال اإلدارة التي يمارس فيها وظيفته‪.‬‬

‫لغيره مقابل التصويت ‪.‬‬ ‫نشر أو أذاع أقوا ًال أو أخبار ًا كاذبة‬ ‫أو غير ذلك من طرق التدليس يف‬ ‫موضوع االنتخابات ‪،‬أو عن سلوك‬ ‫أحد المرشحين أو عن أخالقهم بقصد‬ ‫التأثير عىل نتيجة االنتخابات ‪.‬‬ ‫قام بأي فعل من أفعال الطباعة أو‬ ‫تداول بطاقات االقتراع المستخدمة‬ ‫يف العملية االنتخابية دون إذن من‬ ‫المفوضية‬ ‫غش أو تحايل يف فرز األصوات أو‬ ‫احتساب األوراق ‪.‬‬ ‫اعتدى عىل سرية التصويت أو‬ ‫عرقل أي عمل من أعمال االقتراع ‪.‬‬ ‫تخلف عن االلتحاق بمركز االقتراع‬ ‫المكلف بالعمل يه يوم االنتخاب دون‬ ‫عذر مشروع‬ ‫أخفى أو اختلس أو أتلف أي‬ ‫مستند يتعلق بالعملية االنتخابية‬ ‫بقصد التأثير عىل النتيجة ويعاقب‬ ‫المرشح المستفيد من الجرائم الواردة‬ ‫يف هذه المادة بعقوبة الفاعل األصيل‬ ‫إذا توفرت يف حقه صورة من صور‬ ‫االشتراك ‪.‬‬ ‫ويعاقب بموجب المادة (الثانية‬ ‫والثالثين ) بالحبس مدة ال تقل عن‬ ‫ستة أشهر كل من أهان ولو باإلشارة‬ ‫إىل رئيس أو أحد أعضاء المفوضية أو‬ ‫رئيس أو أحد القائمين عىل العملية‬ ‫االنتخابية يف أثناء تأديته لوظيفته‬ ‫أو بسببها ‪ .‬ويعاقب بذات العقوبة‬ ‫كل من حمل سالح ًا ظاهر ًا أو مخبئ ًا يف‬ ‫مركز االقتراع أو يف المكاتب التابعة‬

‫للمفوضية أو لجان أو مراكز االقتراع‬ ‫و يقتصر حمل السالح عىل المكلفين‬ ‫بالحراسة يف محيط المركز ‪.‬‬ ‫ونصت المادة (الثالثة و الثالثون )‬ ‫يعاقب بالسجن و بغرامة ال تزيد‬ ‫عىل عشرة آالف دينار كل من ‪:‬‬ ‫استعمل القوة أو التهديد ضد أي‬ ‫من القائمين عىل العملية االنتخابية ‪.‬‬ ‫كل من أتلف مباني أو منشآت‬ ‫أو وسائل النقل أو معدات مخصصة‬ ‫لالستخدام يف االنتخابات بقصد عرقلة‬ ‫سير العملية االنتخابية ‪.‬‬ ‫ق��ط��ع ال��ط��ري��ق ع��ن ال��ل��ج��ان أو‬ ‫الوسيلة الناقلة لصناديق االقتراع‬ ‫بغرض االستيالء أو المساومة عليها‬ ‫أو إلعاقة نتائج الفرز‪ ،‬وتشدد العقوبة‬ ‫بما ال يجاوز الثلث إذا كان الفاعل من‬ ‫األشخاص المكلفين بعضوية اللجان‬ ‫االنتخابية أو العاملين بها ‪،‬أو من‬ ‫رج��ال السلطة المكلفين بحراسة‬ ‫صناديق االنتخاب‬ ‫أعدم أو أخفى أو غير يف سجالت‬ ‫الناخبين أو أوراق االق���ت���راع أو‬ ‫المنظومات اإللكترونية الخاصة بها‬ ‫‪ .‬ونصت المادة (الرابعة و الثالثون)‬ ‫عىل أن��ه يعاقب بالسجن و بالعزل‬ ‫من الوظيفة كل موظف عام قام‬ ‫باستغالل وظيفته‪ ،‬للتأثير عىل نتائج‬ ‫العملية االنتخابية ‪.‬‬ ‫وأش����ارت ال��م��ادة (ال��خ��ام��س��ة و‬ ‫الثالثون )عىل أنه يعاقب بالسجن‬ ‫و بغرامة ال تزيد عىل ضعف األموال‬ ‫المحصلة و بالحرمان م��ن الترشح‬ ‫لالنتخابات لمدة ال تزيد عىل عشر‬ ‫سنوات من تاريخ صيرورة الحكم بات ًا‬ ‫كل مرشح تلقى إعانات مالية من جهة‬ ‫أجنبية بصفة مباشرة أو غير مباشرة ‪.‬‬ ‫ويعاقب بالحبس وبغرامة ال تزيد‬ ‫عىل خمسة آالف دينار و بالحرمان‬ ‫من الترشح لمدة ال تزيد عىل ثالث‬ ‫س��ن��وات ك��ل مرشح خالف األحكام‬ ‫الواردة يف المادة السابعة عشرة من‬ ‫هذا القانون ‪،‬ويعاقب بالعقوبة ذاتها‬ ‫مع زيادتها بمقدار ال يتجاوز الثلث كل‬ ‫موظف خالف ذات األحكام لصالح أحد‬ ‫المرشحين أو اشترك معه يف ذلك ‪.‬‬ ‫وي��ع��اق��ب أي��ض � ًا وف��ق � ًا للمادة‬

‫‪11‬‬

‫(السادسة والثالثين) كل من يخالف‬ ‫التعليمات الصادرة من القائمين عىل‬ ‫العملية االنتخابية عند ممارستهم‬ ‫ألعمالهم بالحبس مدة ال تزيد عىل‬ ‫شهر أو بغرامة ال تزيد عىل (‪)300‬‬ ‫ثالثمئة دينار ‪.‬‬ ‫وذكرت المادة (السابعة و الثالثون )‬ ‫بأنه يعاقب بالحبس أو بالغرامة ال‬ ‫تتجاوز خمسة آالف دينار و بالحرمان‬ ‫من الترشح لمدة خمس سنوات كل‬ ‫مرشح‬ ‫استعمل عبارات تشكل تحريضاً‬ ‫عىل الجرائم أو إخ�لا ًال باألمن العام‬ ‫أو تثير الكراهية أو التمييز أو تعبر‬ ‫عن العصبية الجهوية أو القبلية أو‬ ‫تسيء لآلداب العامة أو تمس أعراض‬ ‫بعض المرشحين أو الناخبين ‪.‬‬ ‫تجاوز سقف الصرف المحدد من‬ ‫قبل المفوضية لالنتخابات عىل حملته‬ ‫االنتخابية‬ ‫لم يقدم بيان ًا مفص ًال للمفوضية‬ ‫يتضمن مجموع اإليرادات التي حصل‬ ‫عليها و مصدرها وطبيعتها وما‬ ‫أنفق منها عىل دعايته االنتخابية ‪.‬‬ ‫قام بأي عمل من شأنه عرقلة الحملة‬ ‫االنتخابية لمرشح آخر ‪.‬‬ ‫ق����ام ب��ال��دع��اي��ة ع��ب��ر وس��ائ��ل‬ ‫اإلع�لام األجنبية باستثناء المواقع‬ ‫اإللكترونية الخاصة به ‪.‬‬ ‫ق��ام بنشاط م��ن قبيل الحملة‬ ‫االنتخابية يوم االقتراع أو قبله بأربع‬ ‫و عشرين ساعة‬ ‫إذا ثبت استعمال المساجد أو المقار‬ ‫العامة أو المؤسسات التربوية و‬ ‫التعليمية للدعاية االنتخابية ‪( .‬المادة‬ ‫الثامنة و الثالثون )أشارت إىل أنه ال‬ ‫تخل العقوبات الواردة يف هذا القانون‬ ‫بأي عقوبة أشد منصوص عليها يف‬ ‫قانون العقوبات أو أي قانون آخر ‪.‬‬ ‫ونوهت المادة (التاسعة و الثالثون )‬ ‫إىل أن��ه م��ع ع��دم اإلخ�ل�ال بأي‬ ‫وصف آخر تنقضي الدعوى الجنائية‬ ‫بشأن الجرائم االنتخابية التي لم‬ ‫تتخذ بشأنها إج����راءات قضائية‬ ‫بمضي ثالثة أشهر من تاريخ إعالن‬ ‫النتيجة النهائية لالنتخابات ‪.‬‬ ‫يتبع العدد القادم‪.‬‬

‫سوء التصرف إضرا ُر بمصالح اإلدارة العامة و القضاء‬ ‫نصت المادة ( ‪)234‬عقوبات عىل أنه يعاقب بالحبس و العزل كل موظف‬ ‫عمومي استغل سلطة وظيفته إليقاف تنفيذ األوامر الصادرة من الحكومة أو‬ ‫تنفيذ القوانين أو اللوائح المعمول بها أو تأخير تحصيل األموال أو الرسوم‬ ‫المقررة قانون ًا أو وقف تنفيذ حكم أو أمر صادر من المحكمة أو من أي جهة‬ ‫مختصة ‪ .‬ويعاقب بالعقوبة ذاتها كل موظف عمومي امتنع عمد ًا عن تنفيذ‬ ‫حكم أو أمر مما ذكر بعد مضي عشرة أيام من إنذاره عىل يد محضر إذا كان تنفيذ‬ ‫األمر أو الحكم داخ ًال يف اختصاصه ‪.‬‬ ‫سوء استعمال السلطة‬ ‫يعاقب بموجب المادة (‪ )235‬عقوبات بالحبس مدة ال تقل عن ستة أشهر كل‬ ‫موظف عمومي يسيء استعمال سلطات وظيفته لنفع الغير أو اإلضرار به و‬ ‫ذلك إذا لم ينطبق عىل فعله نص جنائي آخر يف القانون‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪)331‬‬

‫منتخبنا الوطني للتجديف يف البطولة العربية‬

‫وزير الشباب والرياضة يجتمع مع رؤساء‬ ‫عدد من األندية الرياضية‬

‫التقى وزير الشباب والرياضة السيد عبد السالم غويلة صباح االثنين الماضي‬ ‫بمقر الوزارة بمدينة طرابلس مع عدد من رؤساء األندية الرياضية العامة يف‬ ‫ليبيا من أندية الدرجة الثالثة تعرف من خالله عىل الظروف والمشاكل التي‬ ‫تواجه إنجاح هذه االندية يف تحقيق أهدافها‪ ،‬وطالب رؤوساء األندية الرياضية‬ ‫من الوزارة توفير الدعم المايل‪ .‬وتابع اللقاء أيضا من وزارة الشباب والرياضة‬ ‫وكيل شؤون الرياضة السيد جمعة الشوشان ومدير إدارة االتحادات واألندية‬ ‫الرياضية السيد فتحي األشهب ومدير إدارة المعلومات واإلعالم السيد محمد‬ ‫الجوييل ‪ .‬ووعد السيد الوزير بتقديم الدعم لكل األندية وتذليل كل الصعاب‬ ‫التي تواجه أنديتنا الرياضية يف كل المناطق الليبية كذلك وبمقر وزارة الشباب‬ ‫والرياضة بطرابلس تابع السيد وزير الشباب والرياضة عبد السالم غويلة مقترح‬ ‫الخطة السنوية لعام ‪ 2014‬والمقدمة من مكتب التخطيط االستراتيجى للوزارة‬ ‫بالتعاون مع صندوق األمم المتحدة للسكان ‪ .‬وحضر اللقاء مديرو كل اإلدارات‬ ‫بالوزارة ‪ .‬وقد شكر السيد الوزير مدير مكتب التخطيط االستراتيجي بالوزارة‬ ‫عىل الجهد المقدم يف هذه الخطة ‪ ،‬وأيضا رحب وشكر السادة من صندوق األمم‬ ‫المتحدة للسكان الذين تعاونوا مع وزارة الشباب والرياضة يف عدة برامج هادفة‪.‬‬

‫قرعة املشاركة األفريقية لألهليني‬ ‫جرت قرعة المشاركة األفريقية لعام‬ ‫‪ 2014‬بالقاهرة يوم االثنين الماضي‬ ‫ووضعت قرعة دوري أبطال أفريقيا‬ ‫نادي األهيل بنغازي بالدور التمهيدي‬ ‫ال��ـ‪ 32‬أم��ام فريق من تشاد ويف حال‬ ‫ترشحه سيالعب الفائز من فريق غاني‬ ‫أو جنوب السودان بالدور الستة عشر و‬ ‫يف قرعة كأس االتحاد األفريقي األهيل‬ ‫بطرابلس سيالقي فريق ًا من مايل بالدور‬ ‫الـ ‪ 32‬ويف حال ترشحه سيالقي فريق ًا من‬ ‫ساحل العاج بالدور الستة عشر‪.‬‬

‫االستعداد لتنظيم‬ ‫بطولة ليبيا للسباحة‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫عقدت اللجنة العليا ‪ ،‬واللجان‬ ‫التحضيرية والفنية لبطولة ليبيا‬ ‫للسباحة اجتماعا مهم ًا ناقشت‬ ‫من خالله االستعدادات إلقامة‬ ‫بطولة ليبيا للسباحة يف حوض‬ ‫م��درس��ة ال��ف��روس��ي��ة بطرابلس‬ ‫ب��م��ش��ارك��ة ( ‪ ) 38‬ن��ادي��ا عىل‬ ‫مستوى ليبيا وأكثر من ( ‪) 160‬‬

‫‪12‬‬

‫يشارك منتخبنا الوطني للتجديف يف البطولة العربية‬ ‫للتجديف التي تحتضنها مدينة مارينا المصرية باإلضافة‬ ‫إىل منتخبات العراق‪ ،‬الكويت‪ ،‬تونس‪ ،‬اإلمارات‪ ،‬المغرب‪،‬‬ ‫لبنان ومنتخب مصر المضيف ‪ ،‬وتأكيد اعتذار الجزائر عن‬ ‫المشاركة‪ ،‬واستبعاد الصومال والسودان نظ ًرا لعدم تأكيد‬ ‫الحضور رغم محاوالت مسؤوىل االتحاد العربي االتصال بهما‪.‬‬ ‫ويشارك منتخبنا الوطني بعدد ثمانية رياضيين ومن المقرر‬ ‫أن يقام عىل هامش البطولة اجتماع الجمعية العمومية‬ ‫لالتحاد العربى‪ ،‬وتحصل كل من حسين القنبور ومحمد جرافة‬ ‫و محمد المنصوري وعبد السالم محمد عىل الترتيب الثالث‬ ‫والميدالية البرونزية يف سباق رباعي رجال وزن مفتوح‬ ‫ضمن البطولة العربية العاشرة للتجديف المقامة يف مصر‬ ‫الشقيقة و تحصل الالعبان حسين القنبور ومحمد المنصوري‬ ‫عىل الترتيب الثالث والميدالية البرونزية يف سباق زوجي‬ ‫مزدوج المجداف‪.‬‬

‫ليبيا تستضيف الدورة األوىل لحكام‬ ‫ومدربي الكاراتيه‬ ‫تحتضن األكاديمية األولمبية الليبية هذه األيام‬ ‫الدورة الدولية األوىل لحكام ومدربي لعبة الكاراتيه‬ ‫برعاية االتحاد العام الليبي‪.‬‬ ‫ويشرف عىل هذه الدورة االتحاد الفرعي بالمنطقة‬ ‫الغربية بالتعاون مع خبراء وأبطال دوليين‪.‬‬ ‫وتستمر هذه الدورة التي يشارك فيها نخبة من‬ ‫العبي وأبطال العديد من الدول حتى يوم السبت‬ ‫القادم‪.‬‬

‫سلة الهالل تفوز ودياً على االتحاد املنستريي‬ ‫يقيم هذه األي��ام فريق الهالل معسكر ًا‬ ‫خارجي ًا بتونس لعب خالله مباراة ودية مع‬ ‫فريق االتحاد المنستيري وكتب األستاذ عيل‬ ‫العبار بصفحته بموقع التواصل االجتماعي‬ ‫أن أحمد رج��ب مساعد م��درب فريق الهالل‬ ‫لكرة السلة أفاده بأن الفريق األزرق تفوق‬ ‫بقيادة مدربه المصري ط��ارق وصفي عىل‬ ‫فريق االتحاد المنستيري ‪ 75 - 80‬يف لقاء‬

‫ودي شهد تألق المحترفين جيري وجو حيث‬ ‫سجل جو ‪ 24‬نقطة وجيري ‪ 21‬نقطة كما‬ ‫شهدت المباراة تألق أحمد األوجيل بإحرازه‬ ‫‪ 18‬نقطة وتميزه عىل مستوى المتابعات‬ ‫الدفاعية والهجومية ‪ ..‬معسكر الهالل‬ ‫بالمنستير سيتواصل حتى ي��وم االثنين‬ ‫القادم وأكد أحمد رجب أن استفادة الفريق‬ ‫كانت كبيرة كما أشاد بانضباطية الالعبين‬

‫مدرب جديد لفريق النصر‬

‫النية واضحة ل��دى مسؤويل ن��ادي النصر للظهور‬ ‫بالمظهر الذي يليق باسم ومكانة الفريق األول لكرة‬ ‫القدم والعودة للمنافسة عىل التراتيب األوىل للدوري‬ ‫الليبي وقد تعاقدت إدارة النادي مع المدرب محمد عمر‪،‬‬ ‫المدير الفني السابق لنادي بلدية المحلة‪ ،‬ليتوىل قيادة‬ ‫الفريق خالل الفترة المقبلة‪ .‬ويعاون محمد عمر ىف‬ ‫تدريب النصر جهاز مصري يضم كال من تامر عبد الحميد‬ ‫مدربا عاما‪ ،‬ومحمد نور مدرب ًا مساعد ًا ومخطط أحمال‪،‬‬ ‫وخالد الزيني مدربا لحراس المرمى‪ .‬ومن المقرر أن يصل‬ ‫المدرب وجهازه المعاون لمدينة بنغازي خالل يومين‬ ‫ليقود تدريبات الفريق ‪ ،‬يف إطار استعداداته لخوض‬ ‫منافسات مرحلة اإلياب من الدورى‪.‬‬

‫األهلي طرابلس يعزز صفوفه بالعبني محرتفني‬

‫سباحا يف فئات (البراعم واألشبال‬ ‫واألواس��ط‪ ،‬والكبار )‪ .‬وستكون‬ ‫المنافسة يف هذه البطولة عىل‬ ‫مرحلتين األوىل ستشمل ‪30‬‬ ‫سباق ًا للفئات يف السباحة الحرة‬ ‫‪ ،‬والظهر ‪ ،‬والصدر ‪ ،‬والفراشة ‪،‬‬ ‫فيما سيتضمن السباق الثاني‬ ‫‪ 4‬سباقات عىل مستوى المناطق‪.‬‬

‫إدارة األه�لي تسعى وبقوة للظهور بمظهر الفريق القوي‬ ‫بالمشاركة األفريقية لكأس االتحاد األفريقي و قد قامت بتدعيم‬ ‫صفوف الفريق األول بالعبين من فريق طالئع الجيش المصري‬ ‫هما وليام جيبور مهاجم وأيمن حفني صانع ألعاب وذلك عىل‬ ‫سبيل اإلعارة لمدة ستة أشهر مع إمكانية استمرار اإلعارة لو تم‬ ‫الترشح لألدوار المتقدمة يف المشاركة األفريقية ‪.‬‬

‫االتحاد يعسكر برتكيا‬

‫منتخب الناشئني يفقد أوىل مبارياته‬

‫يستعد فريق االتحاد‬ ‫لكرة ال��ق��دم ـ وللظهور‬ ‫بالمستوى ال��ذي يرضي‬ ‫جماهيره وعشاقه ـ للدخول‬ ‫يف معسكر خارجي مغلق‬ ‫يف ت��رك��ي��ا ح��ي��ث سيتم‬ ‫التجمع ي��وم ‪- 12 - 23‬‬ ‫‪ 2013‬وس��ت��غ��ادر بعثة‬ ‫الفريق ي��وم الجمعة ‪3‬‬ ‫ ‪ 2014 - 1‬إىل تركيا و‬‫سيتخلل هذا المعسكر عدد‬ ‫من المباريات الودية‬

‫اف��ت��ت��ح��ت ب��م��دي��ن��ة‬ ‫ال��ح��م��ام��ات التونسية‬ ‫بطولة شمال أفريقيا‬ ‫للناشئين ولعب منتخبنا‬ ‫ال��وط��ن��ي للناشئين‬ ‫م��ب��اراة االف��ت��ت��اح أم��ام‬ ‫المنتخب المصري وفقد‬ ‫منتخبنا المباراة بنتيجة‬ ‫هدف بال رد وسيخوض‬ ‫منتخبنا مباراته األخيرة‬ ‫أمام منتخب تونس‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪) 331‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪� 15‬صفــر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫خمسة أندية معفية من األدوار التمهيدية‬

‫أعفي األهيل المصري حامل اللقب‬ ‫ـ مع ‪ 5‬أندية أخرى من خوض الدور‬ ‫التمهيدي يف مسابقة دوري أبطال‬ ‫أفريقيا لكرة ال��ق��دم التي سحبت‬ ‫قرعتها ي��وم االثنين يف مراكش‪.‬‬ ‫األن��دي��ة الخمسة ه��ي‪ :‬الصفاقسي‬ ‫(تونس) بطل مسابقة كأس االتحاد‬ ‫األف��ري��ق��ي‪ ،‬وم��ازي��م��ب��ي (الكونغو‬ ‫الديمقراطية)‪ ،‬والهالل (السودان)‪،‬‬ ‫وكوتون سبور (الكاميرون)‪ .‬وتجمع‬ ‫أبرز مباريات الدور التمهيدي‪ ،‬الذي‬ ‫ُيقام ذهاب ًا من ‪ 7‬إىل ‪ 9‬فبراير وإياب ًا‬ ‫من ‪ 14‬إىل ‪ ،16‬انييمبا (نيجيريا) مع‬ ‫انج دي نوست (التوغو)‪ ،‬والزمالك‬ ‫(مصر) مع الجمارك (النيجر)‪ ،‬والرجاء‬ ‫البيضاوي (المغرب) مع دايموند‬

‫‪13‬‬

‫غوارديوال مستاء من قرعة‬ ‫دوري األبطال‬

‫س��ت��ارز (س��ي��رال��ي��ون)‪ .‬وي��ش��ارك يف‬ ‫المسابقة ‪ 52‬ن��ادي�� ًا‪ ،‬ويقام ال��دور‬ ‫األ ّول بين ‪ 28‬فبراير و ‪ 9‬م��ارس‪.‬‬ ‫يف المقابل‪ ،‬يشارك ‪ 42‬ن��ادي�� ًا يف‬ ‫مسابقة كأس االتّحاد األفريقي التي‬ ‫أعفي من دورها التمهيدي ‪ 11‬نادي ًا‪،‬‬ ‫هي‪ :‬بايلسا يونايتد وواري وولفز‬ ‫(نيجيريا)‪ ،‬واسيك ابيدجان (ساحل‬ ‫العاج)‪ ،‬والمغرب الفاسي (المغرب)‪،‬‬ ‫ودج��ول��ي��ب��ا (م����ايل)‪ ،‬واإلسماعييل‬ ‫ووادي دج��ل��ة (م��ص��ر)‪ ،‬وزيسكو‬ ‫يونايتد (زام��ب��ي��ا)‪ ،‬واأله�لي شندي‬ ‫(السودان)‪ ،‬والنجم الساحيل والنادي‬ ‫البنزرتي (تونس)‪ .‬وتُقام مباريات‬ ‫الدورين التمهيدي واأل ّول يف نفس‬ ‫مواعيد منافسات دوري األبطال‪.‬‬

‫سواريز هداف من طراز عالي القضاء يطلب عقود نيمار‬

‫أف��ادت مصادر قضائية أسبانية بأنه ستتم مطالبة نادي‬ ‫برشلونة بعقود نيمار قبل أن يق ّرر ما إذا كان سيقبل البتّ يف‬ ‫الشكوى التي رفعت ض ّد رئيس النادي ساندرو روسيل‪ ،‬بسبب‬ ‫تم تقديم تلك الدعوى‬ ‫االشتباه يف حدوث اختالس أموال بالصفقة ّ‬ ‫من عضو النادي جوردي كاسيس‪ ،‬وقد طلبت المحكمة الوطنية‬ ‫من القاضي بابلو روز أن يستعلم من برشلونة عن الوثائق من أجل‬ ‫معرفة إذا ما كانت قد وقعت مخالفات يف العملية التي ت ّمت مع‬ ‫نادي سانتوس البرازييل‪ ،‬والموافقة عىل المضي بالدعوى‪.‬‬ ‫كما طالب نائب المحكمة خوسيه بيرالس بالتقرير المايل‬ ‫لمجلس إدارة برشلونة عن سنوات ‪ 2011‬و‪ 2012‬و‪ ،2013‬وأدرج‬ ‫هذا المطلب يف الوثيقة التي تق ّدم بها إىل روز‪ .‬ويف تلك الوثيقة‬ ‫قال النائب إن المحكمة الوطنية مخ ّولة بالتحقيق يف هذه‬ ‫الوقائع نظر ًا ألنها جريمة يحتمل أن مواطن ًا أسباني ًا قد ارتكبها‬ ‫يف الخارج‪.‬وبحسب البالغ المق ّدم‪ ،‬تعاقد برشلونة مع نيمار مقابل‬ ‫‪ 57.1‬مليون يورو (‪ 78.6‬مليون دوالر)‪ ،‬تضاف إليها ‪ 7.9‬مليون‬ ‫لضم ثالثة من العبي سانتوس‪،‬‬ ‫يورو عن امتياز يحظى به برشلونة ّ‬ ‫وتسعة ماليين أخرى عن إقامة مباراتين و ّديتين بين الناديين‬ ‫ويؤ ّكد المبلغ أن ذلك العقد لم يتم الكشف عنه أمام أعضاء النادي‪ ،‬لذا ال يعرف المصير الحقيقي ألربعين مليون يورو (‪ 55‬مليون‬ ‫دوالر) يفترض أنها قد دفعت لالعب أو لممثليه القانونيين‪ ،‬وهو ما قد يعني تو ّرط روسيل يف قضية اختالس‪.‬‬

‫أكد مدرب بايرن ميونيخ بطل أوروبا األسباني جوزيب‬ ‫غوارديوال أن قرعة الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري‬ ‫أبطال أوروبا لكرة القدم التي سحبت يوم االثنين لم ترحم‬ ‫فريقه مشدد ًا عىل ضرورة أن يكون الفريق البافاري يف‬ ‫القمة لمواصلة حملة الدفاع عن لقبه‪.‬‬ ‫وقال غوارديوال يف مؤتمر صحايف عشية مباراة فريقه‬ ‫أمام غوانغجو الصيني يف نصف نهائي مونديال األندية‬ ‫يف أغادير‪" :‬كانت القرعة األصعب وأوقعتنا يف مواجهة‬ ‫الفريق األقوى بين الفرق التي احتلت المركز الثاني يف‬ ‫الدور األول‪ ،‬ولكن هذه هي القرعة ومفاجآتها"‪.‬‬ ‫وأض���اف "إن��ه��ا ال��م��رة الثالثة التي س��أواج��ه فيها‬ ‫آرسنال يف مسابقة دوري أبطال أوروبا‪ ،‬أعرف (المدرب‬ ‫الفرنسي) أرسين فينغر والالعبين أي��ض�� ًا‪ ،‬نحن اآلن‬ ‫نتصدر البوندسليغا وهم يتصدرون البريمر ليغ‪ ،‬لديهم‬ ‫العبون جيدون مثل (األلماني مسعود أوزيل) و(اإلسباني‬ ‫سانتي) كازورال و(األلماني بير) ميرتيساكر وثيو واكوت‬ ‫و(اإلسباني) ميكل أرتيتا"‪.‬‬ ‫وتابع غوارديوال "يجب أن نكون يف القمة وأن نلعب‬ ‫جيد ًا لتخطي آرس��ن��ال‪ ،‬نحن نعرف ما حصل الموسم‬ ‫الماضي‪ ،‬عندما فاز بايرن ‪ 1-3‬يف لندن وخسر صفر‪ -2‬يف‬ ‫ميونيخ وكاد يودع المسابقة‪ .‬آرسنال يلعب حتى الثواني‬ ‫األخيرة والدليل أنه سجل الهدف الثاني الموسم الماضي‬ ‫يف الدقيقة ‪ ،86‬إنهم يلعبون كرة جيدة وبإمكانهم قلب‬ ‫النتيجة يف أي وقت وكذلك تحقيق النتائج اإليجابية"‪.‬‬

‫جوفنتوس يحافظ على الصدارة‬

‫يوم ًا بعد آخر يثبت األوروغوياني لويس سواريز‬ ‫تمسك إدارة فريقه به‬ ‫هداف ليفربول اإلنكليزي أنّ ّ‬ ‫بشتى الطرق يف الموسم المنصرم كان قرار ًا ناجح ًا ّ‬ ‫بكل‬ ‫المقاييس بعد أن غدا صاحب أعىل معدل تهديفي‬ ‫(تبع ًا لعدد الدقائق التي لعبها) بمعظم الدوريات‬ ‫المنضوية تحت مظلة االتحاد األوروبي لكرة القدم‪،‬‬ ‫ليسير يف الطريق الصحيح لتسلم تاج هدايف أوروبا‬ ‫ويصبح ملك ًا عىل مهاجميها‪.‬‬ ‫سواريز بتسجيله هدفين أمام مضيفه توتنهام‬ ‫(‪ )0-5‬رفع رصيده إىل ‪ 17‬هدف ًا يف الدوري اإلنكليزي‬ ‫الممتاز ليعادل رقم البرتغايل كريستيانو رونالدو العب‬ ‫ري��ال مدريد األسباني ودييغو كوستا نجم أتلتيكو‬ ‫مدريد ويتف ّوق عىل آالف الالعبين الذين ينشطون‬ ‫يف الدوريات األوروبية‪ ،‬ويدخل بقوة عىل صراع الحذاء‬ ‫الذهبي الذي يمنح ألكثر الالعبين تسجي ًال يف هذه‬ ‫الدوريات‪.‬‬

‫بسهولة ت��ج��اوز يوفنتوس ـ المتص ّدر ـ‬ ‫برباعية نظيفة فريق ساسوولو ضمن المرحلة‬ ‫السادسة عشرة من الدوري االيطايل‪.‬‬ ‫ففي معقله "يوفنتوس ستاديوم" بتورينو‪،‬‬ ‫أنهى فريق "السيدة العجوز" الشوط األ ّول‬ ‫متق ّدم ًا (‪ )0-3‬حيث افتتح األرجنتيني كارلوس‬ ‫تيفيز باب التسجيل بعد مرور ربع ساعة تمام ًا‪،‬‬ ‫عندما ارت�� ّدت إليه الكرة من تسديدة زميله‬ ‫التشييل أرتورو فيدال تابعها من مسافة قريبة‬ ‫يف الشباك‪.‬‬ ‫وأض��اف فيديريكو بيلوزو الهدف الثاني‬ ‫من ضربة رأس إثر كرة عالية ن ّفذها تيفيز من‬ ‫ركلة ح ّرة (‪ ،)28‬وأض��اف األرجنتيني القادم‬ ‫من مانشستر سيتي اإلنكليزي الهدف الثاني‬ ‫الشخصي والثالث لفريقه بمجهود فردي (‪.)45‬‬ ‫ويف الشوط الثاني‪ ،‬أكمل تيفيز الـ"هاتريك"‬ ‫الشخصية وال��ه��دف ال��راب��ع ليوفنتوس بعد‬ ‫عرضية من التشييل ماوريسيو إيسال (‪ )68‬رافع ًا رصيده إىل ‪ 10‬أهداف يف البطولة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ورفع يوفنتوس رصيده إىل ‪ 43‬نقطة وابتعد ‪ 6‬نقاط مؤ ّقت ًا عن روما‪ ،‬الذي يختتم المرحلة غدا يف ضيافة ميالن‪ ،‬فيما وقف‬ ‫رصيد ساسوولو عند ‪ 14‬نقطة يف المركز السابع عشر‪.‬‬

‫ليبي أمامنا مهمة صعبة مع البايرن‬

‫أ ّك��د م��د ّرب غوانغجو الصيني بطل‬ ‫آسيا اإليطايل المحنّك مارتشيلو ليبي‬ ‫أن مه ّمة صعبة تنتظر فريقه أمام‬ ‫بايرن ميونيخ األلماني بطل أوروبا يف‬ ‫أغادير يف ال��دور نصف النهائي لكأس‬ ‫العالم لألندية المقامة نسختها العاشرة‬ ‫يف المغرب‪.‬‬ ‫وقال ليبي يف مؤتمر صحايف عشية‬ ‫المباراة‪" :‬تنتظرنا مه ّمة صعبة ج ّد ًا‬

‫وندرك ذلك ألننا سنواجه أحد أقوى الفرق‬ ‫الكبيرة يف العالم"‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬يجب أن نكون واقعيين‪،‬‬ ‫بايرن ميونيخ فريق قوي ورائع وهناك‬ ‫فوارق كبيرة بيننا وبينه‪ ،‬يتع ّين علينا‬ ‫ت��ف��ادي األخ��ط��اء التي ارتكبناها يف‬ ‫المباراة أمام األهيل المصري والتركيز‬ ‫جيد ًا"‪.‬‬ ‫وأبرز ليبي‪" :‬وجودنا يف نصف النهائي‬

‫يبقى إنجاز ًا يف ح ّد ذاته ألنه ليس من‬ ‫السهل بلوغ دور األربعة‪ .‬المباراة ستكون‬ ‫صعبة عىل الفريقين‪ ،‬ويجب أن نؤ ّكد‬ ‫للفريق اآلخر أحقيتنا ببلوغ الدور نصف‬ ‫النهائي وبما ح ّققناه حتى اآلن وبما نحن‬ ‫قادرون عىل تحقيقه"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬سنحاول تقديم أفضل ما‬ ‫لدينا‪ ،‬نعرف أن ذلك لن يكون سه ًال‪،‬‬ ‫ولكننا سنحاول وسنرى ما سيحصل"‪.‬‬

‫سيسيه هل يفكر بالرحيل‬

‫يبدو أن الدويل الفرنسي السابق جبريل سيسيه قريب‬ ‫من العودة إىل الدوري الفرنسي لكرة القدم بعد أن أعلنت‬ ‫قناة "كنال‪ "+‬بأن الالعب ستقع إعارته لنادي باستيا‬ ‫قادم ًا من كوبن كراسنودار الروسي‪.‬‬ ‫وذكر برنامج "يوم من كرة القدم" الذي يبث عىل قناة‬ ‫"كنال ‪ "+‬الفرنسية المختصة بأن سيسيه (‪ 32‬عام ًا)‬ ‫سينتقل يف فترة االنتقاالت الشتوية إىل باستيا‪.‬‬ ‫وال يشارك سيسيه باستمرار مع فريقه الروسي الذي‬ ‫يحتل المركز التاسع يف الدوري برصيد ‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫وأشارت صحيفة "ليكيب" الفرنسية بأن نادي جزيرة‬ ‫كورسيكا يبحث عن مهاجم صريح كما أن هناك نية‬ ‫للدخول يف مفاوضات مع الالعب السابق لسان جيرمان‬ ‫غيوم هوارو الذي ينشط يف صفوف فريق داليان أيربين‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 331‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪� 15‬صفر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 18‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ل‬

‫أفقيــاً و عمودياً‪:‬‬ ‫‪ - 1‬أحد مواقيت الصالة ‪.‬‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫‪ 2-‬هداف مونديال ‪ - 1974‬من لوازم البناء ‪.‬‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫س‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫‪ 3-‬وحدة قياس مسافات ‪ -‬سليم‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫( مبعثرة )‬

‫ء‬

‫ء‬

‫ء‬

‫ء‬

‫ء‬

‫ء‬

‫ء‬

‫ء‬

‫‪ 2/1 4-‬غومة ‪ -‬حرف مكرر ‪.‬‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫‪ 5-‬حرف موسيقى ‪ -‬من الحروف ‪.‬‬

‫د‬

‫ب‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫ت‬

‫د‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪ 8-‬ينتمون لبلد عربي ‪.‬‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪1‬‬

‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬ ‫‪ 1‬خير جليس‬‫‪ 2‬مقعد ‪.‬‬‫‪ 3‬جزيرة يونانية ‪.‬‬‫‪ 4‬بلد بأمريكا الشمالية ‪.‬‬‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫ة لبن‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ط‬

‫ا‬

‫ا‬ ‫ي‬

‫و‬

‫س‬

‫ف‬

‫ط‬

‫س‬

‫و‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ل‬ ‫ي‬ ‫ا‬

‫ع‬ ‫ح‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ي‬

‫م‬

‫ل‬

‫س‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ي‬

‫ص‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ع‬

‫ش‬

‫ش‬

‫ر‬

‫ب‬

‫ش‬

‫ش‬

‫ش‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫و‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ر‬

‫د‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ق‬

‫ي‬

‫و‬

‫د‬

‫ي‬

‫ة‬

‫ن‬ ‫ص هـ‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ح‬

‫ا‬

‫م‬

‫س‬

‫و‬

‫م‬ ‫ب‬

‫ا‬ ‫ا‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬ ‫ع‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫ا‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ن‬

‫ر‬

‫ي‬ ‫و‬

‫ن‬

‫د‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ن‬

‫س‬ ‫م‬

‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫ل‪4‬‬

‫ا‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫حل فوتوشيكي‬ ‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫حل متاهة األرقام‬

‫‪3‬‬

‫‪18‬‬ ‫‪/‬‬

‫‪-‬‬

‫‪12‬‬ ‫‪/‬‬

‫=‬

‫‪6‬‬ ‫‪X‬‬

‫‪6‬‬

‫‪/‬‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪X‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫=‬ ‫‪12‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪/‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪21‬‬

‫‬‫‪/‬‬

‫‪ - 3‬خيول‬ ‫‪ - 4‬بلد أفريقي‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫ع‬

‫و‬ ‫م‬

‫ا‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ع‬

‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫‪ - 1‬سارق‬ ‫‪ - 2‬يتبع‬

‫ع‬

‫‪8‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪18‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫انية‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫مدين‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ك‬

‫ اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها في األسطر األفقية ‪.‬‬‫ في النهاية يتبقى عدد ( ‪ )5‬حروف تكون كلمة السر‬‫الضائعة ‪ ..‬وهي اسم أحد أيام األسبوع‬

‫‪ 7-‬متشابهان ‪ -‬حرف مكرر ‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ 6-‬عاصمة أوروبية ‪ -‬للتعجب ‪.‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪14‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫سلَّم الكلمات‬ ‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫ح‬

‫ب‬

‫‪2‬‬

‫ج‬

‫ل‬

‫‪3‬‬

‫د‬

‫ج‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫‪ - 1‬ود‬ ‫‪ - 2‬واضح‬

‫مارك‬ ‫ةس‬

‫ا‬

‫ج‬

‫ل‬

‫غ‬

‫يا‬ ‫رات‬ ‫و‬

‫‪ - 3‬من الطيور‬ ‫‪ - 4‬الكالم الباطل‬

‫‪4‬‬


‫االربعاء‬

‫‪ 15‬صفر‬

‫‪ 1435‬هـ‬

‫‪ 18‬ديسمبر‬

‫‪ 2013‬م‬

‫‪15‬‬

‫العدد (‪ )331‬السنة الثالثة‬

‫مختارات من جولة تصوير في المدينة القديمة‬

‫النوم في العسل !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫نظ��م مكتب الثقاف��ة والمجتمع المدني طرابل��س يوم االثني��ن ‪ 2013-12-16‬بدار‬ ‫الفنون بطرابلس المعرض الفوتوغرايف مختارات من جولة تصوير يف المدينة القديمة‬ ‫بالتع��اون م��ع المنظمة الليبية للتصوي��ر‪ ،‬حيث حضر افتتاح المع��رض وكيل وزارة‬ ‫الثقافة األس��تاذ عبد الرزاق العبارة ومدير مكتب الثقاف��ة والمجتمع المدني طرابلس‬ ‫األس��تاذ عبدالمطلب بن سالم وعدد من المس��ؤولين وحشد كبير من المهتمين بمجال‬

‫مصر تطالب بوقف بيع‬ ‫‪ 23‬قطعة أثرية فرعونية‬ ‫في الواليات المتحدة‬

‫طلبت وزارة الدولة لش��ؤون اآلثار المصرية‬ ‫من وزارة الخارجية اتخاذ اإلجراءات القانونية‬ ‫لوق��ف بي��ع ‪ 23‬قطعة أثري��ة فرعونية يف‬ ‫الواليات المتحدة‪.‬‬ ‫وج��اء يف بيان ل��وزارة الدولة لش��ؤون اآلثار‬ ‫أن "فريقا متخصصا بمتابعة اآلثار المصرية‬ ‫المعروض��ة للبي��ع ع�لى مواق��ع الش��بكة‬ ‫العنكبوتي��ة وجد ‪ 23‬قطعة معروضة للبيع‬ ‫تنتم��ي للحض��ارة المصرية القديم��ة يروج‬ ‫لبيعها عىل موقع صالة مزادات س��وذبيز يف‬ ‫الواليات المتحدة"‪.‬‬ ‫وإث��ر ذلك طلبت وزارة الدولة لش��ؤون اآلثار‬ ‫من وزارة الخارجية المصرية "توجيه السفارة‬ ‫المصري��ة يف الوالي��ات المتح��دة التخ��اذ‬ ‫اإلجراءات القانونية للتأكد من طريقة خروج‬ ‫ه��ذه القط��ع األثري��ة التي تع��ود لمختلف‬ ‫العص��ور الفرعونية من مصر ومطالبة صالة‬ ‫العرض سوذبيز بتقديم الوثائق التي تثبت‬ ‫طريقة خروج هذه القطع من مصر"‪.‬‬ ‫والقطع األثرية التي يتم متابعتها عبارة عن‬ ‫تماثيل ورؤوس تماثيل وأوان وكسر حجرية‬ ‫تحت��وي عىل نقوش ترجع لعص��ور فرعونية‬ ‫مختلفة ‪.‬‬

‫متحف أم كلثوم‬ ‫يحتفي بالذكرى‬ ‫‪ 113‬لميالدها مع‬ ‫طالب المدارس‬

‫التصوير الفوتوغرايف‪ ،‬حيث ازدانت أروقة دار الفنون باللوحات الفوتوغرافية الجميلة‬ ‫وبلغ عدد المش��اركين فيه مايربو عن أربعين مش��اركاً رسموا بصورهم ما شاهدوه خالل‬ ‫جولته��م يف المدينة القديمة خالل تظاهرة جولة التصوي��ر (فتو ولك) العالمية التي‬ ‫شهدتها مدينة طرابلس وهي جولة المدينة القديمة للمصورين المحترفين والهواة ‪.‬‬

‫"نلسون مانديال" موضوع البحث األكثر انتشاراً عبر غوغل في العام ‪2013‬‬ ‫كان نلس��ون مانديال الذي تويف‬ ‫مطل��ع الش��هر الح��ايل‪ ،‬موض��ع‬ ‫البحث األكثر انتشارا هذه السنة‬ ‫عبر غوغل عىل المستوى العالمي‬ ‫حس��بما أعلن��ت ش��ركة اإلنترنت‬ ‫العمالق��ة ي��وم الثالث��اء قب��ل‬ ‫الماضي ‪..‬وقال (اميت سينغال)‬ ‫المس��ؤول يف غوغل عىل مدونة‬ ‫الش��ركة ‪ :‬م��ن غي��ر المس��تغرب‬ ‫ربم��ا أن يحتل المرتبة األوىل يف‬ ‫عمليات البحث خالل العام ‪2013‬‬ ‫ش��خص يجس��د القوة والس�لام‪:‬‬ ‫نلسون مانديال‪.‬‬

‫وحل يف المرتبة الثانية الممثل‬ ‫األميركي ب��ول ووكر الذي توىف‬ ‫يف ح��ادث س��ير مطلع ديس��مبر‬ ‫أيضاً‪ ،‬وتىل ذلك هاتف "آي فون‬ ‫‪ 5‬إس"‪ ،‬ويف المرتب��ة الرابع��ة‬ ‫ك��وري مونتي��ث نج��م مسلس��ل‬ ‫"غ�لي" الذي ت��ويف هذا الصيف‬ ‫ع��ن ‪ 31‬عاما من جرعة زائدة من‬ ‫الهيرويين والكحول بعد أسابيع‬ ‫قليل��ة م��ن انتهائ��ه م��ن عالج ش��ايك" واالعتداء خالل ماراتون ‪ 2001‬تصنيف��ا ع�لى الصعي��د‬ ‫بوس��طن واألمي��ر ج��ورج نج��ل الوطني والعالمي يشكل بحسب‬ ‫لالقالع عن اإلدمان‪.‬‬ ‫الشركة مؤش��را جيدا إىل نفسية‬ ‫ويف تصني��ف عملي��ات البح��ث األمير وليام وزوجته كايت‪.‬‬ ‫العشر األوىل أيضا رقصة "هارلم وتنش��ر غوغل س��نويا منذ العام رواد اإلنترنت‪.‬‬

‫الشرطة البريطانية تستبعد فرضية االغتيال في وفاة األميرة ديانا‬ ‫استبعدت الشرطة البريطانية مساء االثنين‬ ‫فرضية برزت ه��ذا الصيف تقول‪ :‬إن األميرة‬ ‫ديانا اغتيلت عىل يد ق��وات نخبة بريطانية‬ ‫مؤك��دة أنه ال تتواف��ر "أدل��ة ذات صدقية"‬ ‫تدعم هذه الفرضية‪.‬‬ ‫ويف بيان عش��ية نش��ر نتائجها رس��ميا قالت‬ ‫الش��رطة إنها أج��رت تحقيق��ا لتقييم صحة‬ ‫وصدقي��ة المعلوم��ات الت��ي تلقته��ا يف‬ ‫أغس��طس ‪ 2013‬ح��ول وف��اة األمي��رة ديانا‬ ‫ودودي الفايد‪..‬وأوض��ح البي��ان أن التحقيق‬ ‫انتهى وسيصدر إعالن رسمي الثالثاء‪.‬‬ ‫وكان��ت الش��رطة البريطاني��ة قال��ت يف‬ ‫منتص��ف أغس��طس إنها "ت��درس معلومات‬ ‫وصلته��ا أخي��را" ح��ول وف��اة ديان��ا ودودي‬ ‫الفايد من دون أن تكشف أية تفاصيل حول‬ ‫طبيعتها‪..‬وكش��فت وس��ائل إعالم بريطانية‬ ‫ع��دة أن إحدى هذه المعلومات تش��ير إىل أن‬

‫الق��وات الجوية الخاصة وهي وحدات النخبة‬ ‫يف الجي��ش البريطان��ي "مس��ؤولة عن وفاة‬ ‫األميرة ديانا"‪.‬‬ ‫لكن الش��رطة قالت يف بيانه��ا "ما من دليل‬ ‫ذي صدقي��ة يدعم فك��رة أن لهذه اإلدعاءات‬ ‫أي أس��اس‪ .‬وبالتايل فإن الشرطة عىل اقتناع‬ ‫أن ال سبب مقنعا لفتح تحقيق قضائي"‪.‬‬ ‫وق��د توفي��ت األمي��رة ديان��ا ودودي الفايد‬ ‫وس��ائقهما هن��ري ب��ول يف ‪ 31‬أغس��طس‬

‫يحتف��ي متح��ف أم كلث��وم يف القاهرة بالذك��رى الثالثة عش��رة بعد‬ ‫المائة لميالدها‪ ،‬وذلك من خالل حفالت غنائية وموس��يقية وورشات‬ ‫عم��ل تمتد عىل مدى ‪ 12‬يوما‪..‬وبدأ االحتفال بهذه الذكرى يوم األحد‬ ‫ويستمر حتى السادس والعشرين من ديسمبر‪..‬وهي المرة األوىل التي‬ ‫ينظم فيها المتحف احتفالية عىل هذا المس��توى مخصصة بالكامل‬ ‫لتعري��ف األطفال والفتيان بتراث "كوكب الش��رق" بعد أكثر من ‪38‬‬ ‫عاما عىل رحيلها‪.‬‬

‫‪ 1997‬يف حادث س��ير يف نفق تحت جسر الما‬ ‫يف باريس‪.‬‬ ‫وكان��ت التحقيق��ات الت��ي أجرتها الش��رطة‬ ‫الفرنسية والبريطانية خلصت إىل أن الحادث‬ ‫ناج��م عن نس��بة الكح��ول المرتفع��ة يف دم‬ ‫الس��ائق هنري بول الذي كان يس��ير بسرعة‬ ‫كبي��رة لإلفالت من صائدي الصور يف ش��وارع‬ ‫باريس‪.‬‬ ‫وقد أج��رى تحقيق للش��رطة س��مي "عملية‬ ‫باجيه" اس��تمر س��نتين وتعمق يف نظريات‬ ‫المؤامرة الكثيرة التي برزت حول هذا الحادث‪.‬‬ ‫وق��د اس��تبعد التحقي��ق ال��ذي ق��اده ج��ون‬ ‫ستيفنز قائد الش��رطة البريطانية سابقا يف‬ ‫العام ‪ 2006‬كل هذه الفرضيات‪.‬‬ ‫واستبعد أيضا كل اتهامات القتل التي ساقها‬ ‫البعض‪ ،‬ومن بينهم محمد الفادي الملياردير‬ ‫المصري ووالد دودي الفايد‪.‬‬

‫وقالت مديرة متحف أم كلثوم نهلة مطر إن المتحف التابع لصندوق‬ ‫التنمي��ة الثقافي��ة س��يقدم خ�لال االحتفالي��ة مهرج��ان متح��ف أم‬ ‫كلث��وم لط�لاب المدارس الذي يتخلل��ه العديد من األنش��طة الفنية‬ ‫والموسيقية‪ ،‬ومن الورشات المزمع تنظيمها‪ ،‬ورشة تذوق موسيقي‬ ‫تحت إشراف دالية سعيد‪ ،‬وورشة االيقاع التعبيري تحت إشراف مروة‬ ‫عبد الس�لام‪ ،‬ويتخلل االحتفالية عروض فنية لفرق موسيقية شابة‪،‬‬ ‫باإلضافة لعروض فن البانتومايم (أداء إيمائي حركي فردي)‪.‬‬

‫(‪)1‬‬ ‫(( يعي��ش يف الصح��راء‪ ،‬صانع الخب��ز‪ ،‬يلبس الكوفي��ة‪ ،‬راعي بقر‪،‬‬ ‫ذو س��حنة مخيف��ة‪ ،‬يف وجه��ه ندب��ة وق��ذر ونت��ن وتنبع��ث منه‬ ‫رائح��ة كريه��ة ‪ )) .‬هذه ليس��ت أحجية يتح��دى بها م��ارد المصباح‬ ‫ذكاء س��ندباد‪ ..‬إنه��ا مواصفات العرب��ي كما تُقدم لتالمي��ذ المرحلة‬ ‫المتوسطة يف إسرائيل ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫(( إن التعالي��م الت��ي انطلق��ت من ش��به الجزيرة العربي��ة أوجدت‬ ‫وأيقظت قلقاً عميقاً يف القلوب‪ ،‬لقد قاد "محمد" حرب إبادة لجميع‬ ‫الش��عوب والقبائل التي لم تتقبل تعاليمه‪ ،‬فأباد قس��ماً كبير ًا من‬ ‫اليه��ود يف الجزي��رة العربي��ة‪ )).‬هذه ليس��ت مجرد تخاري��ف ‪ ..‬إنها‬ ‫معلوم��ة ( تاريخي��ة ) وردت يف الصفحة (‪ )29‬من كتاب (اليهودية‬ ‫بين المس��يحية واإلس�لام) الص��ادر ع��ام ‪ 1973‬عن مرك��ز المناهج‬ ‫الدراس��ية لوزارة المع��ارف والثقافة اإلس��رائيلية ـ القدس‪ /‬للصف‬ ‫السابع االبتدائي‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫(( صورة لمسجد وبجانبه الجيش اإلسالمي‪ ،‬ويف أسفل الصورة شعار‬ ‫الحرب عند المس��لمين‪ ،‬وهو عبارة عن سيفين يقع يف وسطهما من‬ ‫األع�لى هالل‪ ،‬ثم يعلق المؤلفان عىل ه��ذه الصورة الواردة بقولهما‪:‬‬ ‫"اإلسالم دين المحاربين"‪ )) .‬هذا ليس مجرد خيال جامح ‪ ..‬أنه ماورد‬ ‫يف الصفحة ( ‪ )50‬من كتاب سلس��لة كتب ش��عب إس��رائيل‪ /‬للصف‬ ‫السابع تأليف "ب‪ .‬إحيا" و"م‪ .‬هرباز"‪ ،‬صدر عام ‪.1972‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫(( وبقوة الس��يف أجبر العرب الش��عوب المغلوبة عىل القبول بدين‬ ‫"محم��د" فلم يكونوا ليعرفوا الش��فقة يف الحرب‪ ،‬فقد فنيت قبائل‬ ‫كبي��رة‪ ،‬ع�لى أن تقبل بالدين اإلس�لامي"‪ )) .‬ه��ذه المعلومة وردت‬ ‫بالن��ص يف الصفح��ة (‪ )102‬من كت��اب الجغرافيا للص��ف الخامس‬ ‫لط�لاب المرحلة االبتدائية يف إس��رائيل ‪ ،‬تأليف "د‪ .‬كيطوف وي‪.‬‬ ‫ارني"‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫(( إن مكان��ة الم��رأة العربي��ة متدني��ة فه��ي ال تنعم بأي نس��مة‬ ‫من نس��ائم الحرية‪ ،‬من��ذ والدتها‪ ،‬ف�لا تفرح بها العائل��ة‪ ،‬حقوقها‬ ‫مهضوم��ة‪ ،‬وتتزوج وهي صغيرة رغم إرادته��ا‪ ،‬وترتبط بعد زواجها‬ ‫بأسرتها لتكون وصية عليها‪ ،‬وغالباً ما تحرم المرأة من ميراث أبيها‪،‬‬ ‫وه��ي تعمل يف البيت رغماً عنها من الصباح حتى المس��اء‪ ،‬ويتزوج‬ ‫العربي أربع نس��اء باإلضافة إىل الجواري‪ ،‬وهذا ش��ائع يف الطبقات‬ ‫الغني��ة ويق��ل يف الطبقات الفقي��رة‪ )) .‬وهذا م��اورد بالنص أيضاً‬ ‫يف الصفحتي��ن (‪120‬ـ ‪ ) 121‬م��ن كتاب دولة إس��رائيل وانتش��ارها‬ ‫يف عصرن��ا ‪ ..‬فصول تعليمية لتالميذ الم��دارس الثانوية ‪،‬تأليف ‪،‬‬ ‫"ميخائيل زيف "حول مكانة المرأة‪ ،‬يف اإلسالم وعند العرب‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫ما قرأتموه س��ابقاً كان نقط ًة من بحر مناهج الطلبة االسرائيليين ‪،‬‬ ‫فهل تريدون معرفة شئ عن أشهر قصص األطفال هناك ؟‬ ‫(‪)7‬‬ ‫" أحق��اً ؟ " ه��ى قصة الكاتبة اإلس��رائيلية "أفي��دار" ‪ ..‬التي تروى‬ ‫حكاية " يوسف ترمبلدور" المستوطن اليهودي الذي " قتله العرب"‬ ‫أثناء دفاعهم عن قرية " الخالصة" التى س��ماها االسرائيليون فيما‬ ‫بعد " كريات شمونة " أى قرية الثمانية الذين قتلوا أثناء احتاللها ‪.‬‬ ‫(‪)8‬‬ ‫" المرأة العربية " للقاصة اإلس��رائيلية " نوريت زرحي " وهي تروي‬ ‫قصة الطالبة العربية التي دخلت سكن الطالبات الداخيل وانكشف‬ ‫هن��اك جهلها باس��تخدام الحم��ام وتعجبها من طريقة خ��روج الماء‬ ‫الساخن والبارد ورفضها المطلق لالستحمام ‪.‬‬ ‫(‪)9‬‬ ‫ال أظن أن مس��احة هذه الزاوية تس��مح بالمزيد من األمثلة ‪ ..‬لكن‬ ‫م��ا أريد قوله م��ن وراء هذا العرض الس��ريع أننا نائم��ون تماماً يف‬ ‫العس��ل ‪ ،‬نرتكب بح��ق بعضنا المجازر‪ ،‬ونمع��ن يف ثقافة الكراهية‬ ‫والحقد‪ ،‬بينما تش��حن آلة إس��رائيل اإلعالمية جي ًال كام ًال من طلبة‬ ‫الم��دارس واألطف��ال بالكراهية للع��رب وتصويرهم بنم��ط الجاهل‬ ‫المتخل��ف وتدرس عبر مناهجها تاريخاً مزيف��اً إىل أبعد الحدود فيما‬ ‫نغرق نحن يف فضائيات الجن وتفس��ير األحالم واللقاءات المباش��رة‬ ‫مع الراقصات ومس��ابقات اللهاث وراء المليون ريال والعرب إيديال‪،‬‬ ‫دون أن ن��رى قن��اة فضائية واح��دة تتكلم العب��ري وتقتحم العقل‬ ‫اإلس��رائييل المغل��ق ع�لى مفاهي��م خاطئ��ة وتفضح الزي��ف الذي‬ ‫يعي��ش آمناً مطمئن��اً بينما ننتظر نحن فوازي��ر رمضان القادم عىل‬ ‫أحر من الجمر ‪.‬‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬ ‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 331  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة