Page 1

‫العدد (‪)266‬‬

‫الثالثاء‬ ‫الثالثاء‬

‫‪‬‬

‫العدد (‪)258‬‬ ‫الثانية(‪)320‬‬ ‫السنة العدد‬

‫السنة الثانية‬ ‫السنة الثالثة‬ ‫‪ 16‬صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫الثمن‪500 :‬‬ ‫صفحة درهم‬ ‫‪ 16‬صفحة‬ ‫الثمن‪500 :‬الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫شوال‬ ‫محرم‪1434‬‬ ‫هـ‬ ‫شوال‬ ‫‪1527‬‬ ‫‪1434‬‬ ‫‪1435‬هـ‬ ‫‪29‬‬ ‫هـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫‪2013‬‬ ‫أغسطس‬ ‫‪ 2013‬مم‬ ‫‪22‬ديسمبر‬ ‫‪33‬‬ ‫‪ 2013‬م‬

‫‪‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليبيا‬ ‫تصدر‬ ‫المحدودةعن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة تصدر‬ ‫الجديدة المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫شاملة‬ ‫مستقلة‬ ‫شاملة‬ ‫يوميةمستقلة‬ ‫يومية‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫بالحقوق‬ ‫للمطالبة‬ ‫القوة‬ ‫واستخدام‬ ‫الجهوية‬ ‫بالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫نسبة البط�الة في ل�يبي�ا تص��ل إلى ‪٪ 15‬‬ ‫وزير العمل‪:‬‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إنتاجنا من النفط يقترب من الصفر‬

‫لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني‪:‬‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫لتسفير‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة النفطي‬ ‫اشتباكات في‬ ‫مواطن يستعين بمجموعة مسلحة‬ ‫لمنع الطائرات من المغادرة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫الذين مازالوا داخل الميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المحتجين‬ ‫بقيامأسفرأحد‬ ‫مرفأاإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫مسؤول بشركة‬ ‫أفاد مصدر‬ ‫الزويتينة‪ ،‬ما‬ ‫الخطوطمغادرة‬ ‫طالبوهم بسرعة‬ ‫المدنيين الذين‬ ‫ببعض ‪.‬العناصر المسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫باالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫المواطنين‬ ‫إصابة أحد‬ ‫عن‬

‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬

‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬

‫زيـدان لـن يستقيل مـا لم يقـرر المؤتمر إقالته‬

‫وزير الخارجية يطمئن نظراءه على األوضاع في ليبيا‬

‫مازال‬ ‫اإلعالم‬ ‫ُيغتال‬

‫الطيران بعد أن باءت محاولته بالفشل عندما أراد تمكين والدته من‬ ‫السفر عىل متن إحدى الطائرات التابعة لشركة البراق للطيران ‪.‬‬ ‫وذكر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن حركة الطيران توقفت‬ ‫بمطار طرابلس الدويل بتعليمات من مصلحة الطيران المدني مما‬ ‫اضطر عدد من الطائرات للهبوط بمطار معيتيقة‪.‬‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫والشركات‬ ‫الدول‬ ‫الليبية‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫ن ّبهت‬ ‫الغرفةرئاسةاألمنية ببنغازي تنفي قبضها‬ ‫والوكاالت البحرية بأن وحداتها شرعت يف القيام بعمليات ودوريات‬ ‫مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫"السدرة ‪،‬منفذ‬ ‫على‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫عمليةالبريقة " ؛‬ ‫رأس النوف ‪،‬‬

‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةأركان‬ ‫باسملرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫نفىوأوضح‬ ‫الزايدي‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫المدعي‬ ‫الليبية(اغتيال‬ ‫المتورطة يف‬ ‫الموانئالجهة‬ ‫المتداولة بشأن‬ ‫األنباء‬ ‫العسكري‪،‬‬ ‫رأس النوف‬ ‫السدرة ‪،‬‬ ‫النفطية‬ ‫الليبية قبالة‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫بتفتيش الناقالت الموجودة يف المنطقة‪.‬‬ ‫ستقوم‬ ‫البريقة)‬

‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫ص‪2‬‬ ‫وأوضح الزايدي ألجواء لبالد أن األصيفر كان له دور يفالتتمة‬ ‫عدد من سجناء الكويفية‪.‬‬ ‫وأكد الزايدي أن كل من ساند ثورة ‪ 17‬فبراير منذ بدايتها أصبح يف‬ ‫خطر‪ ،‬مشيرا إىل أن عديد الشخصيات تلقت تهديدات‪" ،‬تمول من‬ ‫الخارج ويقوم بها بقايا المقربين من النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫الجديدة ‪:‬يوسف عيل األصيفر كان عضوا سابقاً بالمجلس‬ ‫ليبيا العقيد‬ ‫يذكر أن‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫الوطني العام‬ ‫يهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫بالمواطنين تأسيس‬ ‫تكون قبل إعادة‬ ‫المؤتمرعسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫مكتب أول‬ ‫العسكري وهو‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫الوطنيةوقبل‬ ‫العسكري العام‬ ‫منصب‬ ‫وطنهموشغل‬ ‫األركان‪،‬‬ ‫الحذر فيما ينشر عىل صفحات التواصل وعدم التسرع يف مشاركة ونشر‬ ‫الشرقية‪.‬‬ ‫للمنطقة‬ ‫عسكريا‬ ‫عاماما يظهر عىل هذه الصفحات ‪ ،‬وأصدق مثال عىل ذلك ما نشر من إن‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫بوش��اقور ‪ :‬أكثر من ‪ 50‬ملي��ار دينار هربها‬ ‫أتباع النظام السابق للخارج‬

‫المؤتمر الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫قدر نائب رئيس‬ ‫الفتن‬ ‫السابقمدبري‬ ‫الليبيةمن كيد‬ ‫الحكومة ليبيا‬ ‫حفظ الله‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫تصوير خليل حمراء‪AP.‬‬

‫األول األحد األموال المهربة والمسروقة من بالده من قبل أشخاص يف‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليارا يف‬ ‫هذادينار‬ ‫تقرؤون‪50‬يفمليار‬ ‫النظام السابق بأكثر من‬ ‫العدد‬ ‫سويسرا وحدها ‪.‬‬ ‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شامل وتحقيق المصالحة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫لقناة "النبأ" إن في خيمة القذافي‬ ‫الجديدة"األموال المهربة ال تقل عن ‪ 50‬مليار‬ ‫وقال يف‬ ‫المؤتمر ًال متجهاً‬ ‫عند تمت سرقتها ‪ ،‬كما أكد أن القتيل لم يتعرض ألي تهديد من أية جهة كانت يف السابق‪.‬‬ ‫وانقطع االتصال به‬ ‫الدهماني‪،‬‬ ‫منطقة زاوية‬ ‫العربحيأناألندلس لي‬ ‫منطقة‬ ‫حديثليبيا‬ ‫خاص‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫المؤقتة يف‬ ‫والحكومة‬ ‫الوطنيإىلالعام‬ ‫طمأن الوزير نظراءه‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫أشخاص‬ ‫بأسماء‬ ‫وهي‬ ‫القدم‬ ‫لكرة‬ ‫المدرسية‬ ‫ليبيا‬ ‫بطولة‬ ‫الجديدة‬ ‫لليبيا‬ ‫الحمروش‬ ‫عدالة‬ ‫؟‬ ‫ليبيا‬ ‫في‬ ‫السالح‬ ‫على‬ ‫يسيطر‬ ‫من‬ ‫بتونس الذي أقيم‬ ‫ليبي بملتقى‬ ‫بالجلسةضمن وفد‬ ‫«المرحوم» قد شارك‬ ‫الساعة ويذكر‬ ‫الدولةعىل تمام‬ ‫مؤسساتبتاجوراء‬ ‫بمستشفى القلب‬ ‫التعجيلوالتح ِّري ُوجد‬ ‫وبعد البحث‬ ‫حثيثة‪ 10‬لي‬ ‫جهوداالساعة‬ ‫يبذالنعىل‬ ‫ليبيا اغتيال‬ ‫دينار تع َّرض اإلعالمي «رضوان الغرياني» مدير قناة «تريبويل إف إم» لعملية‬ ‫الحمامات الدول‬ ‫لمجلس جامعة‬ ‫االفتتاحية‬ ‫"عبدالعزيز"أنيف كلمته‬ ‫ووصف‬ ‫باستكمال بناء‬ ‫منالً‪،‬أجل‬ ‫شخصية‬ ‫تملكها‬ ‫لقواتاألموال‬ ‫يمكن"تلك‬ ‫وأضاف‬ ‫َّحين؛ "‪،‬‬ ‫وبريطانيا‬ ‫ً‬ ‫المدرسي‬ ‫الليبي‬ ‫المنتخب‬ ‫عناصر‬ ‫اختيار‬ ‫البطولة‬ ‫خالل‬ ‫تم‬ ‫‪..‬‬ ‫الكتابة‬ ‫مارست‬ ‫‪..‬‬ ‫دراستها‬ ‫الستكمال‬ ‫ليبيا‬ ‫غادرت‬ ‫بقتل‬ ‫السابق‬ ‫الباكستاني‬ ‫للرئيس‬ ‫ا‬ ‫رسمي‬ ‫وجهت التهم‬ ‫األمن‬ ‫كيف‬ ‫رؤية‬ ‫الصعب‬ ‫ً‬ ‫والدفاععلماً‬ ‫خطيراأليام ‪ 22‬ـ‪24‬‬ ‫الحمامات خالل‬ ‫بمدينة‬ ‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫بدعم من‬ ‫المغرب‬ ‫الوزاريلصحافيي‬ ‫العربية ًال يف‬ ‫والمؤسسية‪ .‬دورية للجيش الوطني بمنطقة غوط الرمان مقتو‬ ‫األمنيةعثر عليه من قبل‬ ‫لخمس‬ ‫متزوج‬ ‫المغذور به‬ ‫‪400‬بأن‬ ‫باختطافه‪..‬‬ ‫قاموا‬ ‫بعد أنأن‬ ‫وذلك‬ ‫سويسرايدمنمسل‬ ‫‪ 4:30‬فجرا و ُ‬ ‫إىل منزلق‬ ‫وصلت‬ ‫بأنها‬ ‫سوريا‬ ‫العربي يف‬ ‫األوضاع‬ ‫بالقاهرة‬ ‫التحديات‬ ‫وأبرغم‬ ‫الليبية‬ ‫مليارات‬ ‫‪10‬‬ ‫إىل‬ ‫مليارين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫بواقع‬ ‫دول‬ ‫عدة‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫‪.‬‬ ‫قادمة‬ ‫دولية‬ ‫استحقاقات‬ ‫له‬ ‫الذي‬ ‫وزارة‬ ‫بمهام‬ ‫تكليفها‬ ‫خبر‬ ‫جراء‬ ‫بالذهول‬ ‫أصيبت‬ ‫التي‬ ‫بوتو‬ ‫بنازير‬ ‫السابقة‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيسة‬ ‫منافسته‬ ‫قابلة‬ ‫وطنية‬ ‫قوة‬ ‫لقيام‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫ً‬ ‫جرائم إبادة‬ ‫ميثاقوارتكاب‬ ‫اعتماددوليا‬ ‫المحرمة‬ ‫استخدام‬ ‫الثالثة‬ ‫األشهر‬ ‫ستجرى‬ ‫المباشرة‬ ‫الجديدةإىل أن‬ ‫الحاليةأصغرهن من مواليد ‪ 2011‬م‪...‬ويف اتِّصال لصحيفة ليبيا وأشار‬ ‫الصحافة لصحافيي‬ ‫أخالقيات مهنة‬ ‫الكيماويةتم خالله‬ ‫األسلحةالعام والذي‬ ‫يناير من هذا‬ ‫نتيجةسرقة‬ ‫القادمةأنه لم تتم‬ ‫بالصدر‪ ،‬مؤكدا‬ ‫واألخرى‬ ‫خاللبالرأس‬ ‫إحداهما‬ ‫إطالقتين‬ ‫االنتخاباتوعليه آثار‬ ‫بالسيد سيارته‬ ‫ليبيةبنات‬ ‫وبين‬ ‫واستالم بينها‬ ‫تسليم‬ ‫مشروعلم يتم‬ ‫التأسيسية المكلفة بإعداد الصحة ‪..‬‬ ‫تجمع سياسي ‪.‬‬ ‫‪2007‬خالل‬ ‫اغتيلت عام‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫ليبي"‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫الشرقية‬ ‫الغوطة‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫المدنيين‬ ‫السكان‬ ‫ضد‬ ‫جماعية‬ ‫للبالد‪،‬‬ ‫الدائم‬ ‫الدستور‬ ‫الهيئة‬ ‫الختيار‬ ‫شط الهنشير‪.‬‬ ‫بمقبرة‬ ‫ص ‪2‬أن «رضوان الغرياني» غادر أ ٍّي من محتويات السيارة من نقود وجهاز كمبيوتر محمول باستثناء هواتفه النقالة فقد المغرب العربي ‪..‬هذا وسوف يوارى جثماته الطاهر الثرى ظهر اليوم‬ ‫التتمة ذكر‬ ‫دينار «عبدالمنعم بيرام» مدير إدارة بقناة «تريبويل إف إم»‬ ‫ص‪2‬‬ ‫التتمة‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫‪8‬‬

‫أنسوا أوباما!‬

‫األموال المهربة أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬

‫تعليم السجناء‬

‫آلية مسابقة كرة الطائرة‬

‫يتساءل البعض مستنكر ًا فع ًال لماذا نتوقع‬ ‫أن يصطف أوباما إلسقاط األسد‪ ،‬وليس‬ ‫العكس‪...‬‬

‫األموال المهربة والمسروقة من ليبيا من قبل‬ ‫أشخاص يف النظام السابق أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليار ًا يف سويسرا‪...‬‬

‫سيدرس النزالء ذات المناهج التي تدرس يف المدارس‬ ‫األخرى وال يوجد أي اختالف فيما بينهم‪...‬‬

‫حدد االتحاد العام للكرة الطائرة شروط وآلية‬ ‫المشاركة يف دوري الدرجة الثانية للموسم‬ ‫الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي ستنطلق شهر‬ ‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪10‬‬

‫‪12‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 29‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)320‬‬

‫قطاع الثقافة بباطن الجبل يستنكر محاوالت‬ ‫طمس التاريخ الليبي اإلسالمي‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬استنكر العاملون بقطاع الثقافة والمجتمع المدني بباطن الجبل ‪ ،‬العمل‬ ‫اإلجرامي الذي استهدف طمس التاريخ الليبي اإلسالمي بتفجير ضريح البطل‬ ‫والمجاهد اإلسالمي " مراد آغا‪ "  ‬بتاجوراء‪.  ‬‬ ‫وأوضحوا في البيان الذي أصدروه أن المجاهد " مراد آغا " ساهم في تحرير‬ ‫طرابلس من الغزاة األسبان في تلك الحقبة التاريخية‪ ،‬وساهم أيض ًا في إحياء‬ ‫الحضارة اإلسالمية بإنشاء المساجد وتحفيظ القرآن الكريم ‪.‬‬ ‫‪ ‬وطالب العاملون بقطاع الثقافة والمجتمع المدني ‪ ،‬الحكومة المؤقتة بتفعيل‬ ‫دور الشرطة السياحية ودعمها بجميع الوسائل للقيام بدورها لحماية اإلرث الثقافي‬ ‫الليبي ومواجهة طمس الثقافة والتاريخ الليبي بتهريب اآلثار أو تخريبها كما حدث‬ ‫للعديد من المواقع التاريخية في ليبيا‪.‬‬

‫األمن املصري يلقي القبض على ملحق‬ ‫دبلوماسي ليبي بحوزته قطعة حشيش‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ألقت أجهزة األمن بالجيزة‪ ،‬القبض على ملحق بالسفارة الليبية وبحوزته قطعة‬ ‫حشيش‪ ،‬أثناء سيره بمنطقة الشيخ زايد‪ ،‬فتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت‬ ‫النيابة العامة للتحقيق‪.‬‬ ‫وذك��رت وسائل إعالم مصرية أن اللواء كمال الدالي مساعد وزير الداخلية‬ ‫ألمن الجيزة‪ ،‬تلقى إخطا ًرا بأنه أثناء تفقد النقيب عاطف جمال معاون مباحث‬ ‫قسم الشيخ زايد الحالة األمنية‪ ،‬ارتاب‪  ‬بشخص أثناء سيره بالشارع وباستيقافه‬ ‫وتفتيشه عثر بحوزته على قطعة حشيش وزنت حوالي ‪ 25‬جرام ًا وسيجارة حشيش‪،‬‬ ‫وتبين أنه يدعى "خالد‪.‬م" ملحق قنصلي في السفارة الليبية ‪.‬‬ ‫وبإخطار اللواء كمال الدالي مدير أمن الجيزة أحاله إلى النيابة العامة‪ ،‬وأمر‬ ‫اللواء محمود فاروق مدير اإلدارة العامة للمباحث‪ ،‬بإخطار السفارة بالقبض على‬ ‫ملحق قنصلي تابع لها‪.‬‬

‫زيدان والنسور يوقعان على اتفاقية تعاون بني ليبيا واألردن‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫وقع رئيس الحكومة علي زيدان مع نظيره‬ ‫األردني عبد الله النسور اتفاقية للتعاون في‬ ‫مختلف المجاالت بين ليبيا واألردن وذلك عقب‬ ‫جلسة المباحثات الموسعة التي عقدت في مقر‬ ‫ديوان رئاسة الوزراء األردنية‪.‬‬ ‫وذك���ر م��وق��ع الحكومة الليبية أن هذه‬ ‫االتفاقية تشمل الجوانب العسكرية واألمنية‬

‫حسين بن عثمان‬ ‫الوطني لمكافحة األم��راض أن إقليم‬ ‫شمال أفريقيا والشرق الوسط يعتبر‬ ‫ثاني أس��رع إقليم نموا للوباء ‪،‬كما‬ ‫يعاني هذا اإلقليم من ضعف التغطية‬ ‫العالجية ‪ ..‬وقال بن عثمان إن العدد‬ ‫التراكمي للحاالت في ليبيا يفوق ‪12‬‬ ‫ألف حالة تم تسجيلها منذ عام ‪،1990‬‬ ‫وهذا العدد يشمل المتوفين واألجانب‬ ‫الذين جرى إبعادهم‪ ،‬ولكن هذا الرقم ال‬ ‫يشير إلى حجم المشكلة بشكل مطلق‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫عثرت دورية تابعة لكتيبة ‪ 136‬مشاة العسكرية‬ ‫بسرت التابعة للجيش الوطني اليومين الماضيين‬ ‫على أربع قنابل جاهزة للتفجير فيما تمكنت الكتيبة‬ ‫‪ 415‬حرس الحدود بطبرق من ضبط سيارة تحمل على‬ ‫متنها (‪ )150‬حقيبة متفجرات من نوع األلغام المضادة‬ ‫لآلليات‪ ،‬فقد ذكرت مصادر مسؤولة بمدينة سرت أن‬ ‫الكتيبة المذكورة تمكنت من العثور على القنابل‬ ‫المشار إليها بالطريق السريع الرابط بين جزيرة الدوران‬ ‫وجسر الغربيات بسرت ‪.‬‬

‫مجهولون يختطفون مدير‬ ‫املصرف التجاري بأوباري‬ ‫فهو ال يمثل الواقع فيما يخص نسبة‬ ‫االنتشار ‪ ..‬كما أوضح أنه جرى إحياء‬ ‫اليوم العالمي لمكافحة اإليدز بعدة مدن‬ ‫ليبية ونظم المركز الوطني لمكافحة‬ ‫األم���راض التابع ل���وزارة الصحة يوم‬ ‫بطرابلس حملة توعية تستمر ثالثة‬ ‫أيام تحت شعار‪ :‬نقطة البدء هي اختبار‬ ‫اإليدز‪ :‬اعرف معلومات أفضل عش حياة‬ ‫أفضل‪..‬وأضاف مدير إدارة مكافحة اإليدز‬ ‫واألم���راض المنقولة جنسيا بالمركز‬ ‫الوطني لمكافحة األمراض أنه جرى يوم‬ ‫األحد إطالق أول عيادة متنقلة للفحص‬ ‫الفوري للمرض في إطار إحياء اليوم‬ ‫العالمي لإليدز‪.‬‬ ‫كما تخلل إح��ي��اء ال��ي��وم العالمي‬ ‫لمكافحة اإلي���دز مناشط تثقيفية‬ ‫ومسابقة لرسوم األطفال ومحاضرات‬ ‫توعوية بمخاطر ال��م��خ��درات وط��رق‬ ‫العدوى بمرض اإليدز‪.‬‬ ‫يشار إلى أن ما يزيد عن ثالثة أرباع‬ ‫الوفيات نتيجة اإلصابة باإليدز في‬ ‫العالم تحدث في جنوب الصحراء الكبرى‬ ‫من القارة األفريقية‪.‬‬

‫بالتعاون مع الصحة العالمية ‪:‬‬

‫وزارة الصحة تنظم ورشة عمل اختيار قائمة املؤشرات الصحية الوطنية‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫نظم مركز المعلومات والتوثيق بوزارة الصحة بالتعاون‬ ‫مع منظمة الصحة العالمية ورشة عمل حول " اختيار قائمة‬ ‫المؤشرات الصحية الوطنية "‪.‬‬ ‫وألقيت خ�لال ه��ذه الورشة التي يشارك فيها أكثر من‬ ‫( ‪ ) 40‬خبيرا في المجال الصحي ‪ -‬محاضرات علمية حول نظام‬

‫والصحية والثقافية ومجاالت التعليم العالي‬ ‫والبحث العلمي واالقتصاد والتجارة‪ ،‬وكذلك‬ ‫التنسيق والتشاور حول مختلف القضايا ذات‬ ‫االهتمام المشترك‪.‬‬ ‫وكان رئيس الحكومة علي زيدان قد وصل‬ ‫مساء السبت الماضي إلى العاصمة األردنية‬ ‫ع ّمان وبرفقته وزراء الخارجية والتعاون الدولي‬ ‫والصحة والثقافة والمجتمع المدني‪.‬‬

‫العثور على قنابل يف سرت وضبط ‪ 150‬حقيبة متفجرات يف طربق‬

‫ارتفاع معدالت انتشار اإليدز يف ليبيا بني متعاطي املخدرات بالحقن‪ ‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ق��ال م��دي��ر إدارة مكافحة اإلي��دز‬ ‫واألم���راض المنقولة جنسيا بالمركز‬ ‫الوطني لمكافحة األمراض التابع لوزارة‬ ‫الصحة " حسين بن عثمان " إن نسبة‬ ‫انتشار اإلي��دز في ليبيا بين متعاطي‬ ‫المخدرات بالحقن عالية جد ًا‪.‬‬ ‫وأض���اف ب��ن عثمان ألج���واء لبالد‬ ‫أن تلك النتيجة كانت وفق الدراسة‬ ‫األخ��ي��رة التي أج��ري��ت بطرابلس عام‬ ‫‪ 2010‬ونشرت عام ‪ 2012‬التي أوضحت‬ ‫أن نسبة االنتشار بين عموم الناس‬ ‫منخفضة ولكن نسبة االنتشار بين‬ ‫متعاطي المخدرات في ارتفاع مستمر‪.‬‬ ‫‪ ‬كما أوض��ح ب��ن عثمان أن أع��داد‬ ‫المتعايشين مع المرض في العالم وفق‬ ‫منظمة الصحة العالمية يفوق خمسة‬ ‫وثالثين مليون ش��خ��ص‪ ،‬وب��ل��غ عدد‬ ‫الحاالت الجديدة أكثر من مليونين فيما‬ ‫يفوق عدد الوفيات المليون ونصف‬ ‫المليون على مستوى العالم‪.‬‬ ‫وأش���ار مدير إدارة مكافحة اإلي��دز‬ ‫واألم���راض المنقولة جنسيا بالمركز‬

‫‪2‬‬

‫المعلومات الصحية والمؤشرات الصحية ‪ ،‬وقائمة المؤشرات‬ ‫الصحية ‪ ،‬وآلية اختيار القائمة المحلية ‪ ،‬وعرض لنتائج مرصد‬ ‫النظام الصحي ‪ ..‬وأوضح مدير مركز المعلومات والتوثيق‬ ‫بوزارة الصحة محمد إبراهيم صالح " ‪ ،‬أن انعقاد هذه الورشة‬ ‫كان بهدف معرفة اختيار قائمة للمؤشرات الصحية الوطنية‬ ‫تعمل على تطوير نظام المعلومات الصحية ‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫وقال معاون آمر الكتيبة السيد " علي الصادق "‬ ‫إن هذه القنابل كانت جاهزة للتفجير وهي عبارة عن‬ ‫قذائف ‪ 120‬هاون مجهزة بمادة " تي إن تي " شديدة‬ ‫االنفجار وبها أسالك وب��ودرة وجهاز السلكي وهاتف‬ ‫نقال للتفجير وتم وضع كل قنبلتين في كيس علف ‪.‬‬ ‫وأوضح " الصادق " لوكالة األنباء الليبية‪   ‬أنه‬ ‫تم إبطال مفعول هذه القنابل في الحين من قبل‬ ‫مختصين تابعين للكتيبة‬ ‫وأضاف أن من قام بإعدادها ووضعها بالمكان هم‬ ‫أصحاب النفوس الضعيفة والخارجون عن القانون‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫اختطف مجهولون مدير المصرف التجاري بمنطقة‬ ‫أوب��اري عمر عبد الله ‪ ..‬وذك��ر مصدر أمني بالمنطقة‬ ‫لـ"وكالة أنباء التضامن" أن عبدالله اقتيد لجهة غير‬ ‫معروفة‪ ،‬مؤكد ًا عدم ورود أية معلومات عنه حتى اآلن‪.‬‬ ‫وفي سبها أكد مدير األمن الوطني السنوسي صالح‬

‫من خفافيش الظالم الضالين الذين يريدون للمدينة‬ ‫الخراب وزعزعة أمنها وعدم استقرارها ‪.‬‬ ‫وبدورها تمكنت الكتيبة ‪ 415‬حرس الحدود بطبرق‬ ‫من ضبط سيارة تحمل على متنها (‪ )150‬حقيبة‬ ‫متفجرات من نوع األلغام المضادة لآلليات ‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر الكتيبة لوكالة األنباء الليبية أن‬ ‫عناصر الكتيبة ضبطوا هذه السيارة على الطريق‬ ‫الصحراوي متجهة إلى المناطق الغربية ‪ ،‬موضحة‬ ‫أنه تم إحالة سائق السيارة إلى جهات االختصاص‬ ‫للتحقيق معه‪.‬‬ ‫السنوسي العثور على جثة آمر كتيبة درع ليبيا بسبها‬ ‫جبريل بابا مصاب ًا بثالثة أعيرة نارية‪ ،‬داخل مبنى الشركة‬ ‫الهندية بالمدينة ظهر اليوم‪.‬‬ ‫وأشار السنوسي ألجواء لبالد إلى أن القتيل اختفى منذ‬ ‫يومين‪ ،‬مشير ًا إلى أن التحقيقات مازالت جارية بالتنسيق‬ ‫بين النيابة والشرطة والحاكم العسكري بالجنوب‪.‬‬

‫الدرب‬ ‫أثبتن قدرتهن على القيادة ـ تمهيد ّ‬

‫مؤتمر عضوات املؤتمر الوطني العام‬ ‫يستضيف المعهد الديمقراطي الوطني ‪ ،‬منظمة غير‬ ‫حزبية وغير حكومية ‪ ،‬جنب ًا إلى جنب مع عضوات المؤتمر‬ ‫الوطني العام ‪ ،‬مؤتمر ًا لمناقشة تعزيز الدور القيادي للمرأة‬ ‫ودعم مشاركتها في الحياة السياسية ‪.‬‬ ‫ستتدارس عضوات التكتل النسائي بالمؤتمر الوطني‬ ‫العام وقيادات منظمات المجتمع المدني من كل أنحاء ليبيا‬

‫والضيوف المتحدثون من كندا وكوسوفو واليمن استراتيجيات‬ ‫لدعم النساء الالئي يسعين إلى الترشح النتخابات لجنة صياغة‬ ‫الدستور ‪ ،‬هذا البرنامج مدعّم من مكتب الشؤون الخارجية‬ ‫والكومنولث التابع لحكومة المملكة المتحدة ‪ ..‬سوف ينعقد‬ ‫المؤتمر في فندق كورنثيا يومي السبت واألحد ‪ 7‬و ‪ 8‬ديسمبر‬ ‫من الساعة ‪ 9:30‬صباح ًا حتى ‪ 5:30‬مسا ًء ‪.‬‬

‫السفارة الربيطانية تباشر أعمالها‬ ‫أعلنت السفارة البريطانية عن فتح أبوابها اعتبار ًا من يوم أمس بعد عودة‬ ‫الخدمات األساسية لبرج طرابلس وتعتذر عن أي ازعاج قد سببه تعليق خدماتها ‪.‬‬

‫شؤون املحاربني تواصل برنامجها للمرحلة الثانية للتأهيل النفساني للثوار‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تواصل هيئة شؤون المحاربين‪ ،‬هذه‬ ‫الفترة في برنامج التأهيل النفساني‬ ‫للمرحلة الثانية التي تسعى فيها الهيئة‬ ‫إلى تأهيل المحاربين الذين تعرضوا‬ ‫للصدمة جراء الحرب‪.‬‬ ‫وأكد مدير إدارة التأهيل النفساني‬ ‫بالهيئة محمد الفاخري وجود قبول عدد‬ ‫كبير من المحاربين الذين يرغبون بالعالج‬ ‫النفساني وتأهيل أنفسهم وخروجهم من‬ ‫الصدمة‪.‬‬ ‫عمليات التقييم والتشخيص والعالج‬ ‫وأشار الفاخري إلى أن مرحلة العالج والمتابعة ‪..‬‬ ‫تستمر لفترة فيها جلسات مستمرة‬ ‫وأوض��ح أن ع��دد المحاربين الذين‬ ‫ويحدث فيها تحسن ملحوظ في حالة يحتاجون للعالج والتأهيل النفساني‬ ‫محارب‪ ،‬مضيف ًا‬ ‫المحارب تحت إش���راف اختصاصيين واالجتماعي حوالي ‪ٍ 1200‬‬ ‫نفسانيين واجتماعيين وأط��ب��اء في أنه عولج‪  621‬في عيادات خاصة وتحت‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫إشراف كفاءات في هذا المجال‪.‬‬ ‫‪ ‬وأضاف مدير إدارة التأهيل النفساني‬ ‫بهيئة ش��ؤون المحاربين أنه تم عالج‬ ‫‪ 411‬محارب ًا في عيادات بنغازي و‪81‬‬ ‫محارب ًا في عيادة درنة و‪ 25‬محارب ًا في‬ ‫سوسة و‪ 104‬محاربين ف��ي عيادات‬ ‫طرابلس‪ ،‬الفت ًا إل��ى أن��ه خ�لال الفترة‬ ‫المقبلة ستفتتح عيادة في مصراتة‬ ‫وأخرى في الزاوية‪ .‬ونوه الفاخري إلى أنه‬ ‫جرى ٌ‬ ‫اتفاق بين هيئة شؤون المحاربين‬ ‫ومنظمة الصحة العالمية إلعادة دبلوم‬ ‫تدخالت العالج النفساني وعلم النفس‬ ‫اإلكلينيكي‪..‬يذكر أن هناك دورتين‬ ‫تدريبيتين لالختصاصيين النفسانيين‬ ‫واألطباء النفسانيين بمدينة بنغازي‬ ‫تشرف عليهما الهيئة ‪.‬‬ ‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 29‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪) 320‬‬

‫األمن املصري يفرق متظاهرين مناصرين للرئيس مرسي بالغاز املسيل للدموع صحيفة تلغراف ‪ :‬قادة الجيش الحر تحولوا إىل‬ ‫أمراء حرب لجمع املاليني من الرشوة واالبتزاز‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫استخدمت قوات األمن المصرية قنابل الغاز‬ ‫المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين‬ ‫المناصرين للرئيس المعزول محمد مرسي إثر‬ ‫ان��دالع اشتباكات بينها وبين المحتجين يف‬ ‫ميدان التحرير بالقاهرة‪.‬‬ ‫وتعد هذه المرة األوىل التي يتمكن فيها‬ ‫أنصار مرسي من الوصول إىل ميدان التحرير بهذه‬ ‫األعداد منذ إطاحة الجيش به يف يوليو‪. ‬‬ ‫وقدر شهود عيان وموفد لـ"بي بي سي" أعداد‬ ‫المتظاهرين الذين وصلوا إىل التحرير بنحو‬ ‫‪ 1500‬إىل ‪ 2000‬شخص‪.‬‬ ‫لكن ق��وات من الجيش والشرطة تسيطر‬ ‫حاليا عىل الميدان بعد تفريق المحتجين‪.‬‬ ‫ويحظى ميدان التحرير بمكانة رمزية لدى‬ ‫المصريين‪ ،‬حيث شهد احتجاجات واسعة أسفرت‬ ‫عن اإلطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك‬ ‫وسلفه مرسي‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الداخلية المصرية يف بيان إنها‬ ‫اتخذت "اإلجراءات األمنية والقانونية الالزمة‬ ‫لفض المظاهرة وفق ما كفله القانون"‪.‬‬ ‫‪ ‬وكان الرئيس المصري المؤقت عديل منصور‬

‫عباس يجدد التزام‬ ‫الفلسطينيني بخيار‬ ‫املفاوضات مع إسرائيل‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أك���د ال��رئ��ي��س الفلسطيني محمود‬ ‫عباس‪  ‬التزام الفلسطينيين بخيار المفاوضات‬ ‫وفق المدة المتفق عليها‪.‬‬ ‫وق���ال ع��ب��اس خ�لال لقائه رئ��ي��س حزب‬ ‫العمل اإلسرائييل وزعيم المعارضة ايتسحاق‬ ‫هيرتسوغ‪ ،‬يف مقر الرئاسة ب��رام الله‪ ،‬إن‬ ‫"الفلسطينيين ملتزمون بخيار المفاوضات‬ ‫وفق المدة الزمنية المتفق عليها (‪ 9‬أشهر)‪،‬‬ ‫وذلك إلقامة دولة فلسطينية مستقلة عىل‬ ‫حدود عام ‪ 1967‬وعاصمتها القدس وفق مبدأ‬ ‫حل الدولتين"‪ ..‬وأطلع عباس ضيفه عىل آخر‬ ‫مستجدات العملية السياسية‪ ،‬والمفاوضات‬ ‫الفلسطينية ‪ -‬اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫من جهته أكد رئيس حزب العمل اإلسرائييل‬ ‫ـ يف مؤتمر صحفي عقب اللقاء ـ استعداد‬ ‫حزبه لتوفير شبكة أمان للحكومة اإلسرائيلية‬ ‫الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو "للمضي‬ ‫قدم ًا يف المحادثات الجارية حالي ًا مع الجانب‬ ‫الفلسطيني لتحقيق السالم وفق مبدأ حل‬ ‫الدولتين"‪.‬‬ ‫وق��ال هرتسوغ إن "المحادثات الحالية‬ ‫برعاية الواليات المتحدة األمريكية‪ ،‬تشكل‬ ‫فرصة تاريخية لصنع السالم بين الجانبين‬ ‫الفلسطيني واإلسرائييل‪ ،‬خاصة أن هناك رغبة‬ ‫حقيقية من قبل الرئيس عباس إلنهاء الصراع‬ ‫وتحقيق السالم واألمن بين الجانبين‪".‬‬ ‫وأض��اف "س��أوص��ل ه��ذه الرسالة لرئيس‬ ‫ال����وزراء (اإلس��رائ��ي�لي بنيامين نتنياهو)‪،‬‬ ‫وأتمنى أن يكون لديه نفس الرغبة لتحقيق‬ ‫السالم‪ ،‬ونحن سنحاول الضغط عىل الحكومة‬ ‫اإلسرائيلية التخاذ مواقف شجاعة لتحقيق‬ ‫السالم واألمن ألطفالنا"‪.‬‬

‫قد أصدر مؤخرا "قانون التظاهر" الذي يتعين‬ ‫بموجبه إخطار السلطات بأي مظاهرة قبل‬ ‫تنظيمها بأيام‪ ..‬وكانت مسيرات طالبية قد‬ ‫خرجت من جامعة القاهرة احتجاجا عىل قانون‬ ‫التظاهر ومقتل زميل لهم بكلية الهندسة‪.‬‬ ‫وقال شهود عيان لـ"بي بي سي" إن نيرانا‬

‫اندلعت بسيارة شرطة بمنزل كوبري جامعة‬ ‫القاهرة بعد خروج مئات الطالب للتظاهر خارج‬ ‫الجامعة‪ .‬ودع��ا اتحاد طالب جامعة القاهرة‬ ‫إىل إضراب عام عن الدراسة اعتبارا من اليوم‬ ‫بالتزامن مع بدء امتحانات منتصف الفصل‬ ‫الدراسي األول‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ذك��رت صحيفة "صندي تلغراف" أن قادة‬ ‫الجيش السوري الحر الذي بدأ كمجموعة بسيطة‬ ‫من المقاتلين الذين يحاربون إلسقاط نظام الرئيس‬ ‫بشار األسد‪ ،‬تحولوا إىل أمراء حرب لجمع الماليين من‬ ‫الرشوة واالبتزاز‪.‬‬ ‫وقالت إن قائد ًا يف الجيش السوري الحر‪ ،‬لم‬ ‫تكشف عن هويته‪ ،‬كان يقود سيارة رباعية الدفع‬ ‫من طراز (بي إم دبليو) يف مدينة أنطاكيا التركية‬ ‫ويراقب رجاله وهم ينقلون عبر النهر براميل مه ّربة‬ ‫من النفط السوري إىل تركيا مقابل أوراق نقدية‬ ‫أمريكية ويشعر بالفخر لما أصبح عليه خالل أقل‬ ‫من ثالث سنوات حين تحول من فالح عادي إىل‬ ‫أمير حرب‪ ،‬ومن بائع سجائر بقرية يف محافظته إىل‬ ‫حاكم محافظة يسيطر عىل حواجز تفتيش وعىل‬ ‫طرق التهريب‪.‬‬ ‫وأضافت الصحيفة أن الجيش السوري الحر‪،‬‬ ‫الذي يضم مجموعات إسالمية معتدلة كان محط‬ ‫آمال الغرب لإلطاحة بالرئيس األسد‪ ،‬لكنه تحول يف‬ ‫شمال سوريا إىل مؤسسة جنائية إىل حد كبير يهتم‬

‫العفو الدولية تطالب إسرائيل برفع الحصار عن قطاع غزة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طالبت منظمة العفو الدولية‪  ‬السلطات‬ ‫اإلسرائيلية برفع الحصار الذي تفرضه عىل قطاع‬ ‫غزة فور ًا‪ ،‬والسماح بإيصال الوقود واإلمدادات‬ ‫األساسية األخرى إىل هناك من دون قيود‪.‬‬ ‫وقالت المنظمة إن سكان قطاع غزة‪ ،‬البالغ‬ ‫عددهم ‪ 1.7‬مليون نسمة‪ ،‬يعيشون منذ الشهر‬ ‫الماضي بال كهرباء معظم األوق��ات‪ ،‬ويف ظل‬ ‫كارثة صحية عامة بعد توقف محطة الطاقة‬ ‫الوحيدة بسبب غياب الوقود‪ ،‬ما تس ّبب يف‬ ‫ّ‬ ‫تعطل العديد م��ن أنظمة ال��ص��رف الصحي‬ ‫ومنشآت المياه‪.‬‬ ‫وأضافت أن محطة توليد الكهرباء يف غزة‪،‬‬ ‫والتي كانت تزود القطاع حتى وقت قريب بـ ‪30‬‬ ‫‪ %‬من الكهرباء‪ ،‬اضطرت لإلغالق بعد أن نفد والصرف الصحي البالغ عددها ‪ 291‬منشأة تعتمد الشهر الماضي‪.‬‬ ‫وقال فيليب لوثر‪ ،‬مدير برنامج الشرق األوسط‬ ‫وقود الديزل منها يف األول من نوفمبر الماضي‪ ،‬اآلن‪ ،‬ووفق ًا لمكتب األم��م المتحدة لتنسيق‬ ‫ما أ ّدى إىل تفاقم أزمة المياه والصرف الصحي الشؤون اإلنسانية‪ ،‬عىل المولدات االحتياطية وشمال أفريقيا يف منظمة العفو الدولية‪ ،‬إن‬ ‫وترك سكان القطاع بدون كهرباء لمدة ‪ 16‬يف والتي تتأثر أيض ًا بنقص الوقود‪ ،‬مما سمح ألكثر "االنتكاسة األخيرة يف نقص الوقود فاقمت‬ ‫من ‪ 35‬ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي االعتداء عىل كرامة الفلسطينيين يف غزة‪،‬‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫وأشارت المنظمة إىل أن جميع مرافق المياه الخام بالتدفق يف شوارع مدينة غزة يف ‪ 13‬من وحرمانهم عىل نحو كبير من الحقوق األساسية‬

‫استطالع بريطاني ‪:‬‬

‫الشعب الربيطاني أكثر عداء لالتحاد األوروبي‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أظهر استطالع جديد للرأي أن الشعب البريطاني هو األكثر‬ ‫عدا ًء لالتحاد األوروبي وسياسييه بالمقارنة مع نظرائهم من‬ ‫شعوب الدول األعضاء‪ ،‬وكشف بأن األخيرة تعارض عضوية‬ ‫بريطانيا يف االتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫ووجد االستطالع الذي أجرته مؤسسة (أبنيوم) لصحيفة‬ ‫"أوبزيرفر" وشمل نحو ‪ 5000‬ناخب من بريطانيا وفرنسا‬ ‫وألمانيا وبولندا‪ ،‬أن أع��داد المؤيدين يف باريس وبرلين‬ ‫إلع��ط��اء بريطانيا صفقة خاصة لعضويتها يف االتحاد‬ ‫األوروب���ي إلرض��اء ال��رأي العام فيها يقل بكثير عن عدد‬ ‫المعارضين لهذا التوجه‪.‬‬ ‫وقال إن ‪ % 26‬فقط من الناخبين البريطانيين يعتبرون‬ ‫عضوية بالدهم يف االتحاد األوروبي شيئ ًا جيد ًا و ‪ % 42‬شيئ ًا‬ ‫سيئ ًا‪ ،‬بالمقارنة مع ‪ % 62‬و ‪ % 13‬عىل التوايل يف بولندا و‬ ‫‪ % 55‬و ‪ % 17‬يف ألمانيا‪ ،‬و ‪ % 36‬و ‪ 34%‬يف فرنسا‪.‬‬ ‫وأضاف االستطالع أن ‪ % 9‬من الناخبين األلمان و ‪% 15‬‬ ‫من الناخبين الفرنسيين و ‪ % 33‬من الناخبين البولنديين‬ ‫يعتقدون أن بريطانيا تتمتع بتأثير إيجابي عىل االتحاد‬ ‫األوروبي‪ ،‬فيما أ ّيد ‪ % 16‬من الناخبين األلمان و ‪ % 26‬من‬ ‫الناخبين الفرنسيين فكرة منح صفقة خاصة لبريطانيا يف‬ ‫االتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫وأشار إىل أن ‪ % 24‬من الناخبين الفرنسيين و ‪ % 36‬من‬

‫قادته بجني المال من الفساد والخطف والسرقة‬ ‫بد ًال من محاربة النظام السوري‪ ،‬وفق ًا لسلسلة من‬ ‫المقابالت التي أجرتها مع قياديين فيه‪.‬‬ ‫ونسبت إىل ‪ ،‬أحمد القنيطري‪ ،‬قائد لواء عمر‬ ‫المختار يف منطقة جبل الزاوية قوله "هناك العديد‬ ‫من القادة يف الثورة ال يريدون إسقاط النظام‬ ‫ّ‬ ‫ويفضلون القتال ألنه جعلهم أمراء حرب وينفقون‬ ‫ماليين الدوالرات‪ ،‬ويعيشون يف قصور‪ ،‬ويركبون‬ ‫سيارات فاخرة"‪.‬‬ ‫وأشارت "صندي تلغراف" إىل أن قادة الجيش‬ ‫السوري الحر "كانوا ُيشاهدون يف مقاهي أنطاكيا‬ ‫وهم منكبون عىل الخرائط لمناقشة الهدف المقبل‬ ‫لعملياتهم يف بداية الحرب السورية‪ ،‬إال أن الحرب‬ ‫ضد نظام الرئيس األس��د أصبحت منسية بعد‬ ‫مرور نحو ثالث سنوات عىل اندالعها‪ ،‬وصار هؤالء‬ ‫يناقشون اآلن المخاوف من تنامي تأثير الجماعات‬ ‫المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة يف سوريا‪،‬‬ ‫والدولة اإلسالمية يف العراق والشام‪ ،‬واإلج��رام‬ ‫والفساد اللذين يهيمنان عىل المناطق الخاضعة‬ ‫لسيطرة الجماعات المسلحة"‪.‬‬

‫ألكثر من ‪ 6‬سنوات ج � ّراء الحصار اإلسرائييل‬ ‫والقيود التي فرضتها السلطات المصرية"‪.‬‬ ‫وأضاف لوثر أن الحصار "عاقب بشكل جماعي‬ ‫سكان غزة ويف انتهاك للقانون الدويل‪ ،‬وساهم‬ ‫إغ�لاق محطة الكهرباء يف التأثير عىل جميع‬ ‫جوانب حياتهم اليومية‪ ،‬ويتع ّين عىل السلطات‬ ‫اإلسرائيلية أن ترفع الحصار فور ًا بدء ًا من السماح‬ ‫بإدخال إم��دادات الوقود إىل القطاع‪ ،‬والعمل‬ ‫مع جميع األطراف المعنية لتفادي وقوع أزمة‬ ‫إنسانية هذا الشتاء"‪.‬‬ ‫ولفتت منظمة العفو الدولية إىل أن البنية‬ ‫التحتية للطاقة والمياه والصرف والصحي يف‬ ‫غزة لم تكن كافية لتلبية الحقوق األساسية‬ ‫للسكان منذ تشديد إسرائيل الحصار عىل القطاع‬ ‫يف يونيو ‪.2007‬‬ ‫ودعت السلطات المصرية إىل تسهيل بناء‬ ‫خطوط جديدة للكهرباء لزيادة إمدادات الكهرباء‬ ‫إىل جنوب قطاع غ��زة‪ ،‬والعمل مع السلطات‬ ‫الفلسطينية واإلسرائيلية إليجاد حل مستدام‬ ‫ألزمة الوقود‪.‬‬

‫نجل فرحات حشاد يتهم املخابرات‬ ‫الفرنسية باغتيال والده عام ‪1952‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫الناخبين األلمان و ‪ % 15‬من الناخبين البولنديين يعتقدون‬ ‫أن انسحاب بريطانيا من االتحاد األوروبي سيكون له تأثير‬ ‫سلبي‪.‬‬ ‫ووجد االستطالع أيض ًا أن الناخبين البريطانيين يشعرون‬ ‫بتقارب مع الواليات المتحدة أكثر من جيرانهم األوروبيين يف‬ ‫حين شعر نظراؤهم األوروبيون بتقارب أكثر مع دول أخرى يف‬ ‫االتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫وقال إن ‪ % 37‬من الناخبين البريطانيين أبدوا استعدادهم‬ ‫لدعم الواليات المتحدة و ‪ % 10‬فقط لدعم االتحاد األوروبي‬ ‫عند نشوب أي خالف بينهما‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫اتهم نجل الزعيم النقابي الراحل فرحات حشاد مؤسس االتحاد‬ ‫العام التونسي للشغل المخابرات الفرنسية باغتيال والده يف عام‬ ‫‪ 1952‬خالل حقبة االستعمار الفرنسي لتونس‪.‬‬ ‫وذكر نور الدين حشاد يف تصريح إلذاعة "موزاييك إف إم"أن‬ ‫فريقا مختصا من المخابرات الفرنسية تابعا لوزارة الدفاع هو الذي‬ ‫نفذ عملية اغتيال والده‪.‬‬ ‫وأضاف حشاد أن المصالح المختصة لفرنسا وموظفين بوزارة‬ ‫الدفاع الفرنسي هم من رصدوا وقاموا بتنفيذ عملية االغتيال‬ ‫‪ ،‬مشيرا إىل وجود وثائق تثبت هذه الوقائع سيتم نشرها لدى‬ ‫اإلعالن عن تأسيس مؤسسة فرحات حشاد يف الخامس من الشهر‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫ويعد ملف اغتيال فرحات حشاد أحد أبرز الملفات الخالفية‬ ‫التي ظلت عالقة بين فرنسا ومستعمرتها السابقة منذ إعالن‬ ‫االستقالل يف عام ‪.1956‬‬ ‫والرواية المتداولة أن فرحات حشاد اغتيل بضاحية رادس يف‬ ‫الخامس من ديسمبر عام ‪ 1952‬عىل يد عصابة "اليد الحمراء"‬ ‫المرتبطة باالستعمار الفرنسي‪ ،‬لكن نور الدين حشاد نفى أي‬ ‫وجود لليد الحمراء‪ .‬وطالب األمين العام التحاد الشغل حسين‬ ‫العباسي بدوره خالل تجمع عمايل السلطات الفرنسية بتسليم كل‬ ‫الوثائق المتعلقة باغتيال فرحات حشاد وبالفترة االستعمارية‪.‬‬


4

ájOÓ«e 2013Ȫ°ùjO3≥aGƒŸG `g 1435 Ωôfi 29 AÉKÓãdG áãdÉãdG áæ°ùdG

ŞƀŀķǢėŲŬ

ǩŔ ĴŤč ŷűťŨŸ ƁƼƼĚŸķŸǢė ijĘĭĠǞė ŖŬ ĘƀŰėĸŤŸč ĮŨĘŅŭŨėŸƁĚŸķŸǢėħĘŬĴŰǞėŲƀĚĞŰĹėŹŭŨėĝķŸĸň ŹťűƀŁĠķĘİĹǪĘġƀŜĞƀũİėĴŨėĸſĹŸķĶĬŸĞƀűŌŹŨė žč ĢĤĴĬ ėĵđ ijĸġļ ĞŌĸŁŨė ůč ŲŬ ŲƀĩġĭŭŨė ŪĥŬ ĢĽƀŨ ĘƀŰėĸŤŸč ůđ ŧĘŠŸ ĝĸƀěŤ ğĘĚėĸōňė ĞŨĘŤŸĘŶġũšŰğĘĭſĸŅĠǝŧĘŠŸľŰŹĠŸĘƀěƀŨ ĴĨŹĠ ĢŰĘŤ ėĵđ ĊĘěŰǣŨ ĞƀļŸĸŨė ľŤĘŜĸġŰė śŹĽŜ ĸƀěŤ ęėĸōňǞ  ĞňķĘŕŭŨė ŲŬ ğėŹŔij ǝ śŸķėĹė ǞŹťƀŬ ĊėķĹŹƼƼŨė ľƀĔķ ŧĘƼƼŠŸ ijĸƼƼŰ ůđĢěĽŨėūŹſĸİĎġŬĢŠŸǝĞƀŰŹſĺŝũĠĞũĚĘšŬ ĞŌķĘİijėĴŔǤŹťļŹŬǨđĸŜĘĽƀļłġƀŜŹťŰĘſ ĞũĬķ ĴŕĚ ĴſĴĩŨė žijĘŅġŠǞė ůŸĘŕġũŨ ŢſĸŌ ŲŬ ĻijĘĽŨė Ǩđ ĦŨĘĥŨė ŲŬ ŲƀŅŨė Ǩđ ĝķĸšŬ ĝijĴĭŬĴƀŔėŹŬŎŕſŮŨŷűťŨŧŸǢėůŹŰĘŤĸěŭĽſij ĻėķŸĴűŵ ǝŸ  ĻėķŸĴűŵ ĘʼnſčŸ ĘƀļŸķ ĝķĘſĺŨ ğĘĚĘıġŰėǝĢŬĺ ǃŵƁġŨėĞſķĘĽƀŨėĞĭŀĸŭŨėğijĘŠ œķėŹŀǝĘŵķĘŅŰčŲŬĘƿ ŜǞċŸĸġļĘŤėķŹŭƀŀĞļĘĔĸŨė ğĘĚĘıġŰǞė ĞĩƀġŰ ǩŔ ħĘĩġĬǟŨ ĘěŨĘĩƀļŹĩƀĠ ĝĸŵĘőŭŨė ĢŶġŰėŸ ĝķŸĺƼƼŬ ĘŶŰĎĚ ĘŶġŝńŸ ƁġŨė ŹŵŸĘƀŭũļśǞċĝĴŕĚķĴšſĘŬĘŶƀŜţķĘŀƁġŨė ǝ ŪŬǢė ŊŕĚ Ɓōŕſ ŷŰĎĚ ůŹũũĭŬ ŷŝńŸĘŬ ŞűŔŧĘŭŔčĻėķŸĴűŵĴŶŁĠŸƁļĘƀĽŨėķėĸšġļǞė ůėŹİ ůĘŤŸ ŪġšŨė ŮĔėĸĨ ŲŬ ŧĴŕŬ ǩŔč ĘŶĚŸ ľƀĔķŸ ŮŤĘĭŨė ƁűŌŹŨė ęĺĭŨė ĮŀĸŬ ĺſĴŰĘŰĸŵ ǝ ğĸĨ ƁġŨė ğĘĚĘıġŰǞė ǝ ĹĘŜ ĴŠ ĻĸĩŰŹťŨė ĞĕŭŨė ǝ 36.8 ǩŔ ŷŨŹŅĭĚ ƁňĘŭŨė œŹěļǢė ğĘĚĘıġŰǞėĞĕƀŵŷġűũŔčĘŭŨĘšěŌğėŹńǢėŲŬ ŞűŕŨėŧĘŭŔčŲŬĴĭŨĘĚĺſĴŰĘŰĸŵĴŶŕĠŸijǟěŨėǝ ėķŹŭƀŀ ğĊĘƼƼĨŸ ğėķĴıŭŨė ĝķĘĩġĚ ĞōěĠĸŭŨė žķĘĽƀŨė ľƀļĎġŨė ĝijĘƼƼŔđŸ ĞſĸĭŨė ęĺĬ ĞĭŀĸŬ ĘſǟſĹŪſŹŰĘŬœŹũıŭŨėľƀĔĸŨėĘŶĨŸĹŷĽļčžĶŨė ĞĕŭŨėǝ28.79ǩŔĘŶŨŹŅĭĚƁŰĘĥŨėĺŤĸŭŨėǝ ǝŧĺŔžĶŨėĘſǟſĹŸŸĸġļĘŤŲťŨŸğėŹńǢėŲŬ ūĘŔĞšƀŭŔĞƀļĘƀļĞŬĹčǝijǟěŨėşĸŘčęǟšŰė ĘěŨĘŌŸğĘĚĘıġŰǞėĞĩƀġűĚśėĸġŔǞėĘʼnŜķ2009 œėĸŅŨ ŢſĸōŨė ĴŶŭſ ĘŭŬ ğėŹƼƼńǢė ĹĸŜ ĝijĘŔĒĚ ǞĴĬǢėūŹſħĘĩġĬėŧǟİĘſǟſĹŧĘŠŸŧŹōŬ ĴŨŹſŮťĬūĘőŰĴſĸŰǞĻėķŸĴűŵǝĘěŔǟĠĴſĸŰ ĝijĘŔđŸ ĞſĸĭŨė ęĺĬ ŧĘŠŸ œėĴıŨėŸ łřŨė ŲŬ ĘſǟſĹ ŧŹšſŸ ħĘĩġĬǞė ŪńėŹƀļ ŷŰđ ľƀļĎġŨė ĊĘřŨǤ ĘƀũŕŨė ĞŭťĭŭũŨ ĊŹĩũŨ ĴŕġĽŬ ęĺĭŨė ůđ ĻėķŸĴűŵIJſķĘĠĊŹňǝŲťŨŸğĘĚĘıġŰǞėĞĩƀġŰ ijĘŀč ĴšŜ ƁļĘƀĽŨė ķėĸšġļǞė ūĴŔ ŲŬ ĦſĴĭŨė ħĘĩġĬǞėĞƀŭũĽĚůŹũũĭŭŨė

(320)Oó©dG

á«°SÉ«°ùdG

ôĿōĉņŃĎüĻãÌïĎĠ÷õîÿîĀøăśí ŲŌŹŨėęĺĭŨķĘŅŰčŖŬğĘŔĘŭġĨėůŸĴšŕſŸźĸİč ƁűƀļķčŢĚĘĽŨėijĘŅġŠǞėĸſĹŸŷƀŨđƁŭġűſžĶŨė ĘʼnſčĞĤǟĥŨėĞňķĘŕŭŨėĊĘŭŔĹŪġĬėŸţŹƀűƀĽĠĘſ ĢŕŠŸŸŮŶŨĘġŠĐŬėĸšŬŷűŬėŸĶıĠėŸĞĚʚێűěŬ ǩŔŲƀĩġĭŭŨėŊŕĚĞŨŸĘĭŬĜěĽĚģėĴĬǢėųĶŵ ĢšũŌčŸĞļĘĔĸũŨƁĽƀĔĸŨėĸšŭŨėūĘĭġŠėŸĴěſĘŬ ğŹŅŨėŪĚĘűŠŸœŹŬĴũŨŪƀĽŭŨėĹĘřŨėŲŬǢėğėŹŠ ǝ ĞŜėĸĨ ėŹŬĴıġļė ŲſĶŨė ŲƀĩġĭŭŨė ŢſĸŝġŨ ĞŌĸŁŨė śŹŝń ŎļŸ ŮŶšſĸŌ ŢŁŨ ĞŨŸĘĭŬ 100ůđĘŶŨŹŠĞŌĸŁŨėŲŔĊĘěŰčğǞĘŤŸĢũšŰŸ ƁġŨė ŞűŕŨė ŧĘŭŔč ǝ īŸĸĩĚ ėŹěƀńč ŎĚĘň ėŸĶİčŲƀňķĘŕŬŲƀƀļĘƀļůčĸƀŘūŹƀŨėĢŕŠŸ ūėĺġŨė ǩŔ ūŹƀŨė ŧėŹƼƼŌ ŲſĸŵĘőġŭŨė ůŹĥĭſ ĢŕŠŸ ƁġŨė ŞűŕŨė ŧĘŭŔĎĚ ėŸijĴƼƼƼŰ ĞƀŭũĽŨė ŪŭŔ ĘŶŰĎĚ ĘŶŝńŸŸ łġƀŜŹŤŹŰĘſ ĸšŬ ĴűŔ ĴŀĘŰŸ ĞƀűŬǢė ĞũŭĭŨė ĸſĸěġŨ ĸĚĴŬ žĹėĺŝġļė ğŹŅŨėğėĸěťŬĸěŔŮŵķĘŅŰčůŹƀĚĺĬůŹŨŸĐĽŬ ůėĴƀŬ ǝ ƁĽƀĔĸŨė ħĘĩġĬǞė ĸšŬ Ǩđ ĝijŹŕŨė śĸŕŰŲƀƀŝĭŅũŨţŹƀűƀĽĠĘſŧĘŠŸŧǟšġļǞė ijǟěŨėǝēķėŹōŨėĞŨĘĬůǟŔđĴſĸſľƀĔĸŨėůč ŮıňŧĘĥŭĠŋĘšļđůŹŨŹŶĩŬůŸĸŵĘőġŬŧŸĘĬŸ ŲťŨŸŲƀűƀŨĸƀŭſijǟŜĞƀġƀŜŹĽŨėĞŨŸĴŨėľļĐŭŨ ūǟŔǤė ĞŨĘŤŸ ĢũšŰŸ ŮŶŨ ğĴŅĠ ŲŬǢė ğėŹŠ ĢũšġŔė ĘŶŰđ ĘŶŨŹŠ ĞŌĸŁŨė ŲŔ  Ęſķ ĞƀļŸĸŨė ŧŹŅĭũŨůŸĸİċ22ŽŕļĘŭƀŜŲſĸŵĘőġŭŨėŊŕĚ ůđƁŰėĸŤŸǢėľƀĔĸŨėŧĘŠŸĞƀěōŨėĝĴŔĘĽŭŨėǩŔ ĞƀĩƀĠėĸġļėĞŝŠŸǞđľƀŨĘŵĶıĠėƁġŨėĝŹōıŨė ĞňķĘŕŭŨė ŲťŨŸ ĘĚŸķŸč ŖŬ ęķĘšġŨė ğėŹōİ ǝ ĸʼnſůčŷŰĎŀŲŬĘƀļŸķŖŬşĘŝĠėūėĸĚĒĚŷŭŶġĠ łġƀŜŹťŰĘſ ŽŕļŸ ijǟěũŨ ĞƀűŌŹŨė ĝijĘƀĽŨĘĚ ůĎĚ ūŹƀŨė ğĘĨĘĩġĬė ŪěŠ ĸĠŹġŨė ŪƀġŜ œĺŰ Ǩđ ęķĘšĠĞƀũŭŕĚœėĸļǥŨųĴŶĨźķĘŅŠŧĶěĚĴŶŕĠ

i ėĵđħĘĩġĬǞėŮƀŔĹ i

ĘŶĬǟļĞŌĸŁŨėĢšŨč ŮŶŰǢŮŶĚĜĬĸűļ ii ůŹſĴŰǟſĘĠ

ŷĔĘŝũĬŸčŲƀĽŤĘĠūĘŬčĞƀňĘŭŨėĘŬĘŔĸŁŔ ėĴŔŹŬ ĊĘĤǟĥŨė ūŹſ  ĘŬĘŔ 64 ĜƀĠŹļ ijĴƼƼĬŸ ķĸŤŸ  ĘŬĘŔ 46 ţŹũĩűſ ŪƀšġĽĠ ƁŤ ĘƀĔĘŶŰ ŲƀűĤǞėūŹſęėĸňǤĘĚĞŬŹťĭŨėƁŝŐŹŭŨŷĠŹŔij ĘŶĚėŹĚč şǟƼƼŘđ ĞƀĽƀĔķ ğĘŕŬĘĨ ĝĴƼƼŔ ĢűũŔčŸ ĢĥĬŸ ęǟōŨė ĞŬǟļ Ǩđ ĝĸƀŁŬ ŲƀűĤǞė ūŹſ ėŹŬĺũſ ůč ǩƼƼŔ ţŹťŰĘĚ ǝ ĻĘƼƼűƼƼŨė ĞŬŹťĭŨė ĘĬĘěń ĞĽŬĘıŨė Ǩđ ĊĘĽŬ ĝĸŀĘŕŨė ŲŬ ŮŶĠŹƀĚ ǝ ijĘƼƼĽƼƼŝƼƼŨė ĞŭŶġĚ ĘƀĚĘƀŘ ŲƀĽŤĘĠ ŲƼƼƼſijčŸ ğĘŬĘŶĠǞė ųĶƼƼŵ ŲƀĽŤĘĠ ŊƼƼŜķŸ 2008 ūĘƼƼŔ ŧĘŅĠėǩŔŧėĹĘŬŸĞƀļĘƀļŖŜėŸijğėĵĘŶŝńŹĚ ĴšŕſŸ žķĘƀġİǞė ųĘŝűŬ ŲŬ ĞŬŹťĭŨĘĚ ŢƀĤŸ ŧǟİ ŲŬ ţŹũĩűſ ĞŬŹťĬ ŖŬ ğĘŔĘŭġĨė ĘŰĘƀĬč ǝŸĘƀŰėĸŤŸčğĘĨĘĩġĬėĢŰĸġŰǤėĸěŔğėĸƀŬĘŤ ķŹġťƀŜ ľƀĔĸŨė ĞňķĘŕŭŨė ĊĘŭŔĹ ĘŔij ĘƀŰėĸŤŸč ĞŨĘšġļǞėǨđĴĬǢėūŹſŷġŬŹťĬŸłġƀŜŹŤŹŰĘſ ŞŨč 350 ŹĭŰ ŷƀŜ ţķĘŀ ƁĨĘĩġĬė ŖŭĩĠ ŧǟİ ŞƀƀŤ ĞŭńĘŕŨė ǝ ħĘĩġĬė ĸěŤč ŹŵŸ ņıŀ ğėŹűļ ŖĽĠ ŪěŠ ĞƀŨĘšĠĸěŨė ĝķŹƼƼĥƼƼŨė ĶűŬ 1991 ūĘŔ ĊĘġŝġļǞ ĞſŹűĽŨė źĸŤĶŨė ūŹſ ǝŸ ijĘĭĠǞė ŲŔ ĘƀŰėĸŤŸč ŧǟšġļė Ǩđ źijč žĶƼƼŨė ŷŕĨėĸġŨľƀĔĸŨĘĚĞňķĘŕŭŨėĊĘŭŔĹijĴŰƁġƀŜŹĽŨė ŢƀĤŹĠŸ ƁƼƼƼĚŸķŸǢė ijĘƼƼĭƼƼĠǞė ŷňĸŔ şĘŝĠė ŲŔ ŧĘŠŸ ĴſĴĨ ŲŬ ĘƀļŸķ ŖŬ ĞſķĘĩġŨė ğĘŠǟŕŨė ǝ ĞƀŰėĸŤŸǢė ĞňķĘŕŭŨė ŮƀŔĹ ŹťŁġƀũŤ ǪĘġƀŜ ůėĴƀŬ ǝ ĞŕŭĩġŭŨė ijŹŁĭŨė ūĘŬč ĘŵĘšŨč ĞŭũŤ žĶŨėŹťŁġƀũŤśĘňčŸŮũĭŨėėŹŠĸļŧǟšġļǞė ĞũěšŭŨė ĞƀļĘĔĸŨė ğĘĚĘıġŰǞė ǝ ĮŀĸġŨė ūĺġŕſ ĞŬŹťĭŨėųĶŵĜŘĸĠŮŨėĵđ2015ūĘŔĝķĸšŭŨė ijŹĨŸ ţĘűŵ ůŹťſ ŲũŜ ĜŕŁŨė ĞěŘķ ĶƀŝűĠ ǝ ijŹĨŸ ţĘűŵ ůŹťſ ŲƼƼŨŸ ĞŬŹťĭŨė ųĶƼƼŵ ŪĥŭŨ ĝĴſĴĨĞŬŹťĬţĘűŵůŹťġļľƀĔĸŨėėĶŵŪĥŭŨ ğĸŭġļėĘƀļŸķŲŬŋŹřňĴŕĚŸĴſĴĨľƀĔķŸ ŖƀŠŹġŨė ŲŔ ĝĎĩŜ łġƀŜŹŤŹŰĘſ ŖĨėĸĠ ėķŹŶŀ ijĘĭĠǞėŖŬğĘŠǟŕŨėęķĘšġĚŃĘıŨėşĘŝĠǞėǩŔ ŖŬ žijĘŅġŠǞė ķėŹĭŨė ĴſĴĩĠ ŪĚĘšŬ ƁƼƼĚŸķŸǢė ţŹěƀűŵĘƀĠ ŷƀŨŸč ƁŬŹšŨė ŮƀŔĺŨė ĘŔijŸ ŹťļŹŬ ǪĘŭŔęėĸňđǨđśĸōġŭŨėŲƀŭƀŨėǨđƁŭġűŭŨė ūŹƀŨė ėĶƼƼŵ ŲŬ ėķĘěġŔė ĘƼƼĚėĸƼƼňđ čĴěŰ ŧĘƼƼŠŸ ŮİĹ ķėĸŭġļė ūĘŕŨė ęėĸƼƼňǤė ĴƀſĎĠ Ɓűŕſ ĴŠŸ ůŹĩġĭŬŮĭġŠėŸĞũěšŭŨėūĘſǢėǝğĘĨĘĩġĬǞė ŪġĬėŸ ğėĸŵĘőŭŨė ĊĘűĤč ŞƀƀŤ ĞſĴũĚ ľũĩŬ ŷƀŨđ Ɓŭġűſ žĶƼƼƼŨė ĞſĸĭŨė ęĺƼƼĬ ŲƼƼŬ ĊĘƼƼʼnƼƼŔč ǨđĞŜĸŘŲŬůŹũšűġſėŸĶİčŸŽűěŭŨėţŹěƀűŵĘƀĠ

ůŹſĺŝũġŨėŷŔėĵčƁŝĭńĸŭĠĐŬǝţŹũĩűſĢŨĘŠŸ ŖňŹŬ ǝ ŷĽŝŰ ŖƼƼňŸ łƀĩŨė ŲƀűĤǞė ūŹƼƼſ ĞŬĹǢėŲŬħŸĸıũŨĘƀŭũļǟƀěļĴſĸſŹŵŸijĘƀĭŨė ŖŬ ĝŹšŨė ūĴıġĽĠ ŲŨ ĞŌĸŁŨė ůč ĢƼƼŜĘƼƼňčŸ ůŹĩġĭŭŨėŪńėŸŸţŹťŰĘĚœķėŹŀǝŲƀĩġĭŭŨė ŋĘšļǤŮŶƀŔĘĽŬĴſĴĩġŨŲƀűĤǞėūŹſŮŵĸŵĘőĠ ĞŌĸŀŖŜijĘŭŬėĸĠėŸĘűƀŀţŹũĩűſĊėķĹŹŨėĞĽƀĔķ œŹŬĴũŨ ŪƀĽŭŨė ĹĘřŨė şǟŌǤ ĜřŁŨė ĞĭŜĘťŬ ĘŶěġťŬ ūĘƼƼŬč ƁŰĘĥŨė ūŹƀũŨ ğŹƼƼŅƼƼŨė ŪĚĘűŠŸ ǩŔĴĬǢėėŸijĴĬĴŠůŹĩġĭŭŨėůĘŤŸŮŶšſĸŝġŨ ŮŶűťŨŸ ĞŬŹťĭŨė ŋĘšļǤ ĸŅűŨė ūŹƼƼſ ŷƼƼŰč ĜġťŬǩŔĝĸōƀĽŨĘĚŮŶŜĴŵŢƀšĭĠǝėŹšŝİč ůĘěŬŧǟġĬėŸčĞŬŹťĭŨėĸšŬǝĊėķĹŹŨėĞĽƀĔķ ĞŌĸŁŨėŖŬĞŝĥťŭŨėğĘŤĘěġŀǞėŮŘķĞƀŬŹťĬ ĞšěōŨėŲƀĚœėĸńǝĸƀĥŬŧŹĭĠģĴĬčėĶŵĴŕſŸ ĞěıűŨėŸ ůĴŭŨė ǝ łƀŕĠ ƁġŨė ĞōļŹġŭŨė ĘŶšƀšŀŸţŹũĩűſķĘŅŰčŲƀĚŸŲƀƀťũŭŨėŸĞſĸĥŨė ŷĚ ĮƀŌč žĶƼƼŨė ėĸĠėŸĘűƀŀ ŲƀĽŤĘĠ ĸſijķĘƀũŭŨė ŞſĸŨėůĘťļŲŬ2006 ǝžĸťĽŔęǟšŰėǝ ĹĸġſŸķŹũļėĸŬĴŵĘŀŸĸšŝŨėŮŶƀũŔĜũřſŲſĶŨė ęĸŠ ėŹŕŭĩĠ ņıŀ ƁŝŨč ŹĭŰ ŲŬ ĘŝŨĐŬ ėĴŁĬ ęėĸġŠǞė ŲŬ ŮŶŕűŭŨ ğĘōũĽŨė ĘŶġŬĘŠč ĺĨėŹĬ ĜƀĠŹļħĘĩġĬǞėŮƀŔĹŧĘŠŸĞŬŹťĭŨėĸšŬŲŬ ĴĬǢė ūŹſ ţŹũĩűſ ŖŬ ŽšġŨė ŷŰđ ůĘĚŹĽĨŸĘĠ ĊĘŶŰǤ ğĘňŸĘŝŬ ijŹƼƼĨŸ ūĴƼƼŔ ǩŔ ĸƼƼńč ŷűťŨŸ ĞƀļĘƀĽŨėğĘĚėĸōňǞėĶűŬĴŰǟſĘĠǝĞŬĹččŹļč ĞŔĘļ ǝ ųķĘŅŰǢ ŧĘƼƼŠŸ  2010 ūĘŔ ĞƀŬėĴŨė ĢšŨčėĵđŷŰčţŹũĩűſĢřũĚčĴĬǢėŪƀŨŲŬĝĸİĎġŬ ůŹſĴŰǟſĘĠ ŮŶŰǢ ŮŶĚ ĜĬĸűļ ĘŶĬǟļ ĞŌĸŁŨė ĘűŔĘŭġĨėůŹťƀļėĶŵůčţŹũĩűſĢřũĚčĘʼnſč ĸŅġűſ ůč ĴŕĚ Ǟđ źĸİč ĝĸŬ ƁšġũŰ ŲŨŸ ĴƀĬŹŨė łƀĩŨė ŷěĠķ œĘŭġĨǞė ėĶŵ ůđ ŧĘƼƼŠŸ ĜŕŁŨė ĞŬŹťĭŨė Ĵň ĘűũŔ ğĹĘĭŰė ĞſŹŠ ĞĽļĐŬ ŹŵŸ ĞšĚĘļĞƀļĘƀļğĘŬĹčǝŲƀĽŤĘĠŖŬĞŝŨĘĭġŭŨė ĸĥŤčŪġŠŸǪĘĭŨėœėĸŅŨėǝųijĘƀĬźĴĚčŷűťŨŸ łƀĩŨė Ţĭļ ĘŬĴűŔ 2010 ǝ ĘŅıŀ 90 ŲŬ žķŹŜŢƀũŕĠķĴŅſŮŨŸŲƀĽŤĘĠķĘŅŰǢğĘĨĘĩġĬė ţŹũĩűſ ĢŰĘŤŸ œĘŭġĨǞė ůĎŁĚ ĞŬŹťĭŨė ŲŬ ĴŰǟſĘĠǝĞŬŹťĭŨėĞļĘĔķǨŹġĠĝčĸŬėŧŸčƁŵŸ ĊĘŶŰǤ ŲƀĩġĭŭŨė ŖŬ ğĘĤijĘĭŬ ĊėĸƼƼĨǤ ĢŔij ĴŠ ƁŌėĸšŭſĴŨėęĺĭŨėĘŶƀŨđŮʼnŰėƁġŨėğĘĨĘĩġĬǞė ŮŨŸĴŰǟſĘĠǝƁļĘƀļęĺĬūĴŠčŹŵŸŇķĘŕŭŨė ŲŬĸĥŤčĶűŬğĘĚĘıġŰėžčǝůŹƀŌėĸšŭſĴŨėĺŝſ ĞĤǟĥŨėŧǟİĞŬĘŕŨėğĘĚĘıġŰǞėŪŤĸĽİŸĘŬĘŔ20

ĘƀŰėĸŤŸčŸĴŰǟſĘĠ ŮŘķĻėķŸĴűŵŸ ğėķĘŠǩŔĘŶŔĹŹĠ ţĘűŵůĒŜŮŨĘŕŨė Ęƿ ŤĸġŁŬĘŭļĘŠ ȟūĘſǢėųĶŵĘŶűƀĚ ƁěŕŁŨėţėĸĭŨėŹŵ ĢŝũġİėůđŸ ƁŝŜȟŷŕŜėŸij ĢŨĘŠĴŰǟſĘĠ ĊėķĹŸĞĽƀĔķ ţŹũĩűſĴŰǟſĘĠ ůđėĸĠėŸĘűƀŀ ŞŠŹŬǝłƀĩŨė ĞŬĹǢėŲŬĴſĘĭŬ ĞƀŨĘĭŨėĞƀļĘƀĽŨė şĸōġļĘŶŰđŸ ęėŹĚǢėŪŤ ŖŬģĴĭġũŨ ŲſĶŨėŲƀĩġĭŭŨė ĞĬĘŌǥŨůŹŕĽſ ĘŶġŬŹťĭĚ

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 29‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)320‬‬

‫‪5‬‬

‫جهل‏‪ .‬‏‪ .‬وسمسرة‬ ‫سياسية؟‬

‫سوريا ‪ :‬خطأ تجاهل عناصر األزمة الداخلية؟‬

‫تستعد‬ ‫موسكو الستقبال‬ ‫المزيد من‬ ‫المعارضين‬ ‫السوريين‪ .‬في‬ ‫وزارة الخارجية‬ ‫الروسية فريق‬ ‫عمل متفرغ‬ ‫لألزمة السورية‬ ‫ولديه اتصال‬ ‫مباشر بالوزير‬ ‫سيرغي الفروف‬ ‫وبسفارات‬ ‫روسيا في دمشق‬ ‫وبيروت ودول‬ ‫الجوار‬

‫ابراهيم االمين‬

‫والملفات التي يعمل عليها يجري تنسيقها‬ ‫مع فروع أمنية وأخرى تتبع للرئاسة الروسية‬ ‫مباشرة‪ ،‬وقد ُضمت إلى الفريق أخير ًا مجموعة‬ ‫من الخبراء الذين سيساعدون المعارضين على‬ ‫كيفية إدارة مفاوضات ناجحة مع الطرف اآلخر‬ ‫وستسعى روسيا إلى جمع معارضين من داخل‬ ‫سوريا مع معارضين من خارجها بغية اختبار‬ ‫واقع األمر فيما بينهم وحجم النقاط المشتركة‬ ‫علم ًا بأن القرار الروسي بمحاولة إجراء "بروفة"‬ ‫لمؤتمر جنيف ال يزال ساري المفعول‪ ،‬لكنه‬ ‫ال يزال يواجَ ه برفض قوي من جانبي النظام‬ ‫والمعارضة الخارجية‪.‬الروس ي��رون أن الحل‬ ‫السياسي ص��ار أساسي ًا‪ ،‬وك��ل ما يجري في‬ ‫الميدان لن تكون له أهمية إذا لم يستثمر في‬ ‫المفاوضات السياسية‪ .‬وفي موسكو مَنْ يق ّر‬ ‫بأن الصعوبات ال تتصل فقط بقوى المعارضة‬ ‫الخارجية‪ ،‬بل أيض ًا بداخل سوريا‪ ،‬ألن بعض‬ ‫أركان النظام ال يح ّبذون المفاوضات اآلن‪ ،‬بل‬ ‫ربما يفكرون في انتظار بعض الوقت‪ ،‬على‬ ‫قاعدة أن الوقائع الميدانية تسجل تقدم ًا‬ ‫للنظام في وجه المعارضة المسلحة‪.‬‬ ‫كما أن هناك جهات في المعارضة السورية‬ ‫الداخلية تعتقد بأن تراجع نفوذ المعارضة‬ ‫المسلحة على األرض سينعكس تراجع ًا في قوة‬ ‫نفوذ األطر السياسية للمعارضة في الخارج‬ ‫وتأثيرها‪ ،‬من المجلس الوطني إلى االئتالف‬ ‫وهذا الفريق من المعارضة الداخلية يعتقد بأن‬ ‫ذلك سيعزز موقعه على طاولة المفاوضات‪.‬‬ ‫ويذهب بعض معارضي الداخل إلى اعتبار أن‬ ‫تطور األوض��اع الميدانية‪ ،‬وتصلب الجهات‬ ‫الخارجية الراعية لقوى المجلس واالئتالف‬ ‫قد يتيح فرصة حصر التفاوض مع النظام‬ ‫بالمعارضة الداخلية فقط‪ ،‬ويشير هؤالء إلى‬ ‫رغبتهم في إع��ادة التواصل مع شخصيات‬

‫م��ن المعارضة لضمها إل��ى صفوف هيئة‬ ‫التنسيق‪ ،‬وخصوص ًا أولئك الذين اشتهروا‬ ‫برفضهم للعسكرة أو للعمل مع قوى خليجية‬ ‫وم��ع فرنسا وال���والي���ات المتحدة‪.‬على أن‬ ‫الوقائع القاسية والقوية ال تتيح األخذ بهذه‬ ‫التفسيرات أو التحليالت ألن واقع الميدان‬ ‫الذي سجل تراجعات كبيرة لقوى المعارضة‬ ‫المسلحة‪ ،‬وحالة من الفوضى والتشرذم‪ ،‬وبروز‬ ‫احتجاجات حتى من جانب القوى الشعبية التي‬ ‫كانت حاضنة للمعارضة كل ذلك ال يدفع إلى‬ ‫االستنتاج بأن المواجهات العسكرية قريبة من‬ ‫لحظة الحسم‪ .‬وبحسب معنيين فإن األقرب‬ ‫إلى الواقع هو الحديث عن «هزيمة أكيدة‬ ‫وقريبة» للمحور العربي _ الدولي الذي تولى‬ ‫رعاية هذه المجموعات طوال األشهر الثالثين‬ ‫الماضية‪ .‬وهذا سيكون له تأثيره الكبير على‬ ‫األرض‪ ،‬لكن محاولة تجاهل وجود مجموعات‬ ‫كبيرة من السوريين المنضوين تحت راية‬ ‫كتائب مسلحة علمانية أو إسالمية أو متشددة‬ ‫تميل الى «القاعدة»‪ ،‬سيكون له أثر سلبي‬ ‫ألن المعطيات على األرض تقول بأن حجم‬ ‫التخلي عن السالح من قبل هذه المجموعات‬ ‫ال يزال ضئي ًال قياس ًا بما يحصل‪ ،‬وأن هناك‬ ‫حاجة إلى تعديالت في سياسة النظام تجاه‬ ‫«من يلقي السالح» حتى يتم التسريع في هذه‬ ‫العملية‪ ،‬كما أن دفع البيئة الشعبية الحاضنة‬ ‫إلى االنتفاض على هذه المجموعات يتطلب‬ ‫تغييرات في جوانب أخ��رى تتعلق ب��اإلدارة‬ ‫السياسية واألمنية واالقتصادية للبالد‪ ،‬مع‬ ‫تركيز المعنيين‪ ،‬وخصوص ًا من الوسطاء‪ ،‬على‬ ‫ملف المعتقلين السياسيين الذين يمضي‬ ‫اآلالف منهم شهور ًا طويلة داخل السجون من‬ ‫دون محاكمات‪ .‬كما أن «أزم��ة ثقة» ال تزال‬ ‫قائمة بين مجموعات تريد تغيير وجهتها وبين‬

‫النظام‪ ،‬بسبب خشية هذه المجموعات من ألاّ‬ ‫يشملها عفو حقيقي إن هي ألقت السالح‪.‬ومع‬ ‫أن في النظام من يبرر بعض االعتقاالت بأنها‬ ‫متصلة بعمل أمني يخص المواجهات الدائرة‬ ‫إال أن مسؤولين في الدولة يق ّرون بوجود‬ ‫حالة «من الفوضى» في إدارة هذا الملف‪ ،‬وأن‬ ‫هناك محاولة جادة اآلن لـ«التنسيق العملي‬ ‫الواسع» بين مختلف األجهزة األمنية لمعالجة‬ ‫حاالت عديدة تخص معتقلين تم توقيفهم‬ ‫على حواجز أو بعد أحداث أمنية أو بنا ًء على‬ ‫معلومات غير دقيقة‪ .‬ويقول المسؤولون إن‬ ‫الرئيس بشار األسد يدرس مع مساعديه هذا‬ ‫األمر بصورة مكثفة‪.‬أما في الجانب السياسي‬ ‫فال أحد من رجاالت الدولة يتحدث عن تغييرات‬ ‫سياسية ممكنة قريب ًا جد ًا‪ ،‬وأن فكرة الحكومة‬ ‫االنتقالية غير واردة ألن هذه التركيبة‪ ،‬كما‬ ‫يطرحها بعض المعارضين‪ ،‬هدفها الفعلي‬ ‫حصول انقالب داخل الدولة ومحاولة الحصول‬ ‫على السلطة بالسياسة بعد فشل الحصول‬ ‫عليها بالسالح لكن هؤالء يتحدثون عن حكومة‬ ‫تشرف على وقف العمليات العسكرية وتسليم‬ ‫المسلحين أنفسهم وأسلحتهم إلى الدولة ربط ًا‬ ‫بقرار عفو شامل‪ ،‬وبإدخال معارضين إلى قلب‬ ‫الحكومة إلدارة حوار من داخلها حول مستقبل‬ ‫سوريا‪.‬األكيد في كل ما يجري اليوم هو أن‬ ‫تراجع قوة ونفوذ المسلحين على األرض‪ ،‬في‬ ‫حالة مستمرة‪ ،‬برغم محاوالت متكررة من جانب‬ ‫االستخبارات السعودية والفرنسية والتركية‬ ‫والقطرية واألردن��ي��ة لتحقيق نتائج على‬ ‫األرض‪ ،‬وفي الوقت نفسه‪ ،‬ال مالمح لتحول‬ ‫سياسي نوعي في مواقف جميع األط��راف‬ ‫السورية الداخلية‪ ،‬وهو األمر الذي يزيد من‬ ‫مؤشرات التشاؤم بإمكانية التوصل إلى نتيجة‬ ‫سياسية في وقت قريب‪.‬‬

‫وحيد عبدالمجيد‬ ‫ك��ان ان��ت��ش��ار ثقافة السمسرة‬ ‫وممارساتها المشينة أحد مظاهر‬ ‫التجريف الذي حدث في المجتمع‬ ‫ال��م��ص��ري خ�ل�ال ع��ه��د الرئيس‬ ‫األسبق حسني مبارك‏‪.‬‏فقد أصبح‬ ‫الحصول على المال بأية وسيلة‬ ‫هدفا ساميا في حد ذات��ه حتى‬ ‫إذا كان من يسعى إليه ال يحتاج‬ ‫ال��م��زي��د م��ن��ه‪.‬غ��ي��ر أن الطامة‬ ‫الكبرى كانت في انتقال عقلية‬ ‫السمسرة بكل موبقاتها إلى‬ ‫السياسة ‪ ،‬فقد تحول كثير من‬ ‫محترفي العمل العام وهواته‬ ‫إلى سماسرة سياسيين يبيعون‬ ‫أنفسهم لمن يدفع أكثر ويفعلون‬ ‫ك��ل ش��يء وأي ش��يء م��ن أج��ل‬ ‫تحقيق مكسب م��ن أي ن��وع‪.‬‬ ‫وإذا كان شيوع ثقافة السمسرة‬ ‫السياسية على هذا النحو يهبط‬ ‫بالعمل العام إلى هاوية سحيقة‬ ‫فاألخطر من ذلك هو أن ترتبط‬ ‫ه��ذه الثقافة ب��ازدي��اد الجهل‬ ‫وال��ع��زوف عن المعرفة وتدني‬ ‫مستوى التفكير‪.‬وتجلت هذه‬ ‫الحالة المفزعة في بعض ردود‬ ‫الفعل على ما جاء في كلمة جون‬ ‫كيري خالل اجتماع دوري للمجلس‬ ‫االستشاري للخارجية األمريكية‬ ‫قبل أي��ام‪ ,‬عندما هاجم جماعة‬ ‫اإلخ��وان وق��ال إنها سرقت ثورة‬ ‫الشباب‪.‬فقد أدى امتزاج ثقافة‬ ‫السمسرة بالجهل إل��ى تخريجة‬ ‫خرافية مفادها أن اتجاه مصر‬ ‫إل��ى دع��م عالقاتها م��ع روسيا‬ ‫أحدث هذا التغيير في الموقف‬ ‫األمريكي‪ .‬فكانت تجليات ثقافة‬ ‫السمسرة واضحة في االعتقاد‬ ‫بأننا نستطيع أن نستخدم روسيا‬ ‫لكي نحصل على ما نريده من‬ ‫أمريكا وكأن مصر معروضة للبيع‬ ‫في السوق الدولية وال هم لها‬ ‫إال أن ترفع سعرها‪.‬والحال أنه ما‬ ‫كان للسمسرة السياسية أن تؤدي‬ ‫إلى مثل هذه النتيجة المؤسفة‬ ‫إال لجهل بعملية صنع السياسة‬ ‫الخارجية األمريكية وقواعد إدارة‬ ‫العالقات الدولية‪.‬فهذه السياسة‬ ‫هي محصلة اتجاهات المؤسسات‬ ‫ال��ت��ي تسهم ف��ي صنعها مثل‬ ‫مجلس األمن القومي والبنتاجون‬ ‫والخارجية والكونجرس وغيرها‪.‬‬ ‫و ل��ه��ذه المؤسسات اتجاهات‬ ‫مختلفة تجاه الوضع الراهن في‬ ‫مصر ‪ ،‬تتبنى مستشارة األمن‬ ‫القومي سوزان رايس مثال موقفا‬ ‫متعارضا مع كيري الذي لم يغير‬ ‫موقفه منذ‪ 3‬يوليو‪ ،‬وال غرو في‬ ‫ذلك‪ .‬فالسياسة األمريكية تجاه‬ ‫مصر اآلن تمثل حال وسطا بين‬ ‫مواقف المؤسسات التي يسهم‬ ‫كل منها بمقدار في صنع القرار‪.‬‬


‫االقت�صادية‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 29‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)320‬‬

‫عرب ضمن قائمة أغنياء سويسرا بـ‪ 17.5‬مليار دوالر‬ ‫قدر تقرير سويسري ثروة تسعة أثرياء عرب يقيمون‬ ‫في البالد بما بين ‪ 11.3‬إلى ‪ 15.8‬مليار فرنك (‪ 12.5‬إلى‬ ‫‪ 17.5‬مليار دوالر) خالل ‪ ،2013‬وقد بقيت ثروة هؤالء‬ ‫ُمستقرة خالل العام الحالي‪ ،‬مقارنة بالعام الماضي‪.‬‬ ‫واألثرياء التسعة الذين ذكرتهم مجلة "بيالنز"‬ ‫االقتصادية السويسرية‪ ،‬وشريكتها الفرنسية "بيالن" في‬ ‫تقريرهما السنوي عن أغنى ‪ 300‬شخص سويسري أو مقيم‬ ‫في سويسرا‪ ،‬هم عائلة السليمان السعودية‪ ،‬وتقدر ثروتها‬ ‫بنحو ‪ 2‬ـ ‪ 3‬مليارات فرنك (‪ 2.2‬ـ ‪ 3.3‬مليار دوالر)‪ ،‬وعائلة‬ ‫معوض اللبنانية وتقدر ثروتها بنحو ‪ 2‬ـ ‪ 3‬مليارات فرنك‪.‬‬ ‫وتضم القائمة رجل األعمال (اللبناني ‪ -‬السعودي)‬

‫بهاء الحريري وتبلغ ثروته نحو ‪ 2‬ـ ‪ 3‬مليارات فرنك‪ ،‬وعائلة‬ ‫الخريجي السعودية وتقدر ثروتها بنحو ‪ 2‬ـ ‪ 3‬مليارات‬ ‫فرنكوعائلة عجة السورية وتقدر ثروتها بنحو ‪ 1.5‬إلى ‪2.0‬‬ ‫مليار فرنك (‪ 1.7‬ـ ‪ 2.2‬مليار دوالر)‪ ،‬ورجل األعمال المصري‬ ‫هشام أمين النشرتي وتقدر ثروته بما بين ‪ 500‬ـ ‪600‬‬ ‫مليون فرنك (‪ 5.5‬ـ ‪ 6.6‬مليون دوالر)‪ ،‬وعائلة سماوي‬ ‫السورية وتقدر ثروتها بنحو ‪ 500‬ـ ‪ 600‬مليون فرنك‪،‬‬ ‫ورجل األعمال التونسي كامل األزعر وتقدر ثروته بنحو‬ ‫‪ 300‬ـ ‪ 400‬مليون فرنك (‪ 3.3‬ـ ‪ 4.4‬مليون دوالر)ورجل‬ ‫األعمال اللبناني عبد الله شاتيال وتقدر ثروته بنحو‬ ‫‪ 100‬ـ ‪ 200‬مليون فرنك (‪ 1.1‬ـ ‪ 2.2‬مليون دوالر)‪.‬‬

‫وذكرت صحيفة االقتصادية السعودية‪ ،‬أن هناك‬ ‫عشرات ِمن األثرياء العرب الذين لم يتم حصرهم في قائمة‬ ‫(بيالن) للعام الحالي‪ ،‬وبعضهم في قوائم األعوام القليلة‬ ‫الماضية‪ ،‬بناء على طلبهم‪ .‬ولم تدرج الصحيفة في هذا‬ ‫التقرير العديد من رجال األعمال ِمن ذوي األصول العربية‬ ‫المهاجرة منذ وقت بعيد‪ ،‬أو ِممن انقطعت صالتهم المالية‬ ‫واالستثمارية مع البلدان العربية‪ ،‬ومنهم رجل األعمال‬ ‫المصري فؤاد سعيد (‪ 3‬ـ ‪ 4‬مليارات فرنك)‪ ،‬وأبناء نيقوال‬ ‫حايك‪،‬‬ ‫(‪ 6‬ـ ‪ 7‬مليارات فرنك) مؤسس وصاحب شركة‬ ‫"سواتش" السويسرية للساعات‪.‬‬

‫منظمة التجارة تحاول إنقاذ مستقبلها يف بالي‬ ‫تعقد منظمة التجارة العالمية الثالثاء‬ ‫اجتماع ًا وزاري ًا في جزيرة بالي اإلندونيسية‬ ‫في محاولة أخيرة تبدو شبه مستحيلة إلنقاذ‬ ‫المفاوضات المتعثرة حول تحرير التجارة‬ ‫ومستقبل المنظمة‪.‬‬ ‫وال يمكن لالجتماع الوزاري لمنظمة‬ ‫التجارة العالمية أن يعقد في ظروف‬ ‫أسوأ من الظروف الحالية‪ ،‬فبعد أشهر‬ ‫من المفاوضات لم تتمكن الدول المائة‬ ‫وتسعة وخمسين األعضاء في المنظمة من‬

‫االتفاق على مشروع اتفاق يمكن طرحه على‬ ‫االجتماع الوزاري في بالي‪.‬‬ ‫واعترف المدير العام للمنظمة روبرتو‬ ‫أزفيدو الثالثاء "نحن لن نذهب إلى بالي مع‬ ‫نص نهائي‪ ،‬لقد فشلنا في إيجاد تقارب"‪.‬‬ ‫وحاول أزفيدو أن يبذل جهود ًا أكثر‬ ‫من سلفه من أجل إحياء جدول أعمال جولة‬ ‫مفاوضات الدوحة بشأن تحرير التجارة التي‬ ‫أطلقت في قطر في ‪ 2001‬والمجمدة حتى‬ ‫اآلن‪ ،‬لكن جهوده ذهبت أدراج الرياح‪.‬‬

‫ولم تؤد مفاوضات الدوحة لتحرير‬ ‫التجارة ـ التي كانت من شأنها أن تؤدي‬ ‫إلى خلق ‪ 34‬مليون فرصة عمل في العالم‬ ‫ـ إلى اتفاقات مهمة لفتح األسواق مع إلغاء‬ ‫الحواجز الجمركية واإلعانات والضرائب‬ ‫المفرطة لمساعدة الدول األكثر فقر ًا على‬ ‫التنمية‪.‬‬ ‫وفي محاولة إلحياء المفاوضات‬ ‫تقلصت الطموحات إلى حد كبير و"مجموعة‬ ‫بالي" التي ستجتمع حتى الجمعة لن تبحث‬

‫سوى ‪ 10‬في المائة من المواضيع التي‬ ‫كانت تطمح لها اجتماعات الدوحة وتتعلق‬ ‫بتيسير التجارة والزراعة والتنمية‪.‬‬ ‫وتتعثر المفاوضات بشأن الزراعة‪،‬‬ ‫فالبلدان النامية ـ بقيادة الهند ـ ترغب في‬ ‫توفير مخزونات غذائية منخفضة األسعار‬ ‫للبلدان األكثر فقر ًا في العالم‪ ،‬لكن منظمة‬ ‫التجارة العالمية تعتبر هذا بمثابة دعم‪،‬‬ ‫وبالتالي تفرض قيود ًا شديدة القسوة‪.‬‬

‫نشطاء يسعون لخرق حصار إسرائيل البحري للقطاع‬ ‫ينوي عشرات الشبان الفلسطينيين من سكان قطاع‬ ‫غزة اختراق الحاجز البحري اإلسرائيلي المعروف بـ‪ 6‬ميل‪،‬‬ ‫برفقة عدد من المتضامنين األجانب‪ ،‬في محاولة منهم ‪ -‬كما‬ ‫قالوا ‪ -‬لكسر الحصار البحري اإلسرائيلي المفروض على المياه‬ ‫اإلقليمية لقطاع غزة‪.‬‬ ‫وأكد ما يعرف بـ"ائتالف شباب االنتفاضة"‪ ،‬وهو الجهة‬ ‫المنظمة لتلك المحاولة أن ما يقارب ‪ 17‬قارب ًا وحسكة تحمل‬ ‫الشباب‪ ،‬بناء على االتفاق مع نقابة الصيادين‪ ،‬ستبحر االثنين‬

‫في أول خطوة لكسر الحصار البحري من داخل القطاع‪.‬‬ ‫ويهدف الشباب إلى توصيل رسالة للعالم الخارجي‪،‬‬ ‫فحواها "أن هناك شعبا يرزح تحت االحتالل والحصار‪ ،‬وأن‬ ‫هناك أناسا يقتلون ويجوعون ويحاصرون على مسمع ومرأى‬ ‫العالم الذي يدعي التحضر"‪.‬‬ ‫وستخصص قوارب للصحفيين لتغطية الحدث‪.‬‬ ‫وقالت اإلذاعة العبرية إن جيش الدفاع اإلسرائيلي‪،‬‬ ‫خاصة سالح البحرية‪ ،‬يستعد للتعامل مع رحلة لعدة مراكب‬

‫يخطط لها العشرات من النشطاء الفلسطينيين واألوروبيين‬ ‫المتضامنين معهم انطالق ًا من قطاع غزة باتجاه زوارق سالح‬ ‫البحرية التي تفرض طوقا بحريا على القطاع‪.‬‬ ‫وكانت محاوالت سابقة قد فشلت في اجتياز المساحة‬ ‫التي تسمح إسرائيل للصيادين من سكان القطاع بالوصول‬ ‫إليها وأطلقت الزوارق البحرية النار مباشرة على منفذيها‪،‬‬ ‫وأصيب عدد من المتضامنين بجراح‪.‬‬

‫رئيس «املركزي اإليطالي» يحذر‪ :‬العملة األوروبية املوحدة ستظل يف خطر‬ ‫حذر محافظ بنك إيطاليا المركزي في‬ ‫مقابلة نشرت األحد أن العملة األوروبية‬ ‫الموحدة ستظل في خطر إذا عجزت أوروبا‬ ‫عن المضي قدما في توثيق عرى االتحاد‬ ‫سياسيا واقتصاديا‪.‬‬ ‫وبحسب رويترز أبلغ المحافظ إغناتسيو‬ ‫فيسكو صحيفة «المساجيرو» أن انفصام‬ ‫عرى الوحدة النقدية األوروبية كان خطرا‬ ‫ملموسا في ‪.2011‬‬ ‫وقال فيسكو الذي يشغل مقعدا بمجلس‬ ‫محافظي البنك المركزي األوروبي‪« :‬عالجنــا‬ ‫بالفعل جانبا كبيرا من ذلك الخطر لكن‬ ‫التهديد لم يتالش‪ ،‬كل شيء سيكون أسهل‬ ‫في ظل اتحاد أوثق»‪.‬‬

‫وقال إن خطط أوروبا إلقامة اتحاد‬ ‫مصرفي لن تكتمل من دون تحقيق تكامل‬ ‫أكبر على مستوى الميزانية بين الدول‬ ‫األعضاء‪.‬‬ ‫وقال فيسكو ردا على سؤال عن البنوك‬ ‫اإليطالية‪ ،‬إنها ما زالت تواجه مشاكل في‬ ‫القروض المتعثرة التي بلغت بعد خصم‬ ‫عمليات الشطب المسجلة بالفعل نحو ‪75‬‬ ‫مليار يورو (‪.1‬‏‪ 102‬مليار دوالر) وهو ما‬ ‫يمتص جانبا كبيرا من األرباح‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬إذا استمر هذا الوضع فسيؤثر‬ ‫انخفاض الربحية على متطلبات رأس المال‬ ‫وتقييم السوق لقدرتها على مواجهة مخاطر‬ ‫محتملة في االقتصاد الكلي»‪.‬‬

‫وأضاف أن بنك إيطاليا سيواصل نهجه‬ ‫الصارم على صعيد الرقابة التنظيمية‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫«الوضع صعب بال ريب لكن بفضل تلك‬ ‫التدخالت لن تجد البنوك اإليطالية نفسها‬ ‫غير مستعدة لالختبارات المقررة في ‪.»2014‬‬ ‫ومن المقرر إجراء سلسلة اختبارات لفحص‬ ‫مدى سالمة البنوك األوروبية في العام‬ ‫المقبل قبيل تدشين اتحاد مصرفي سيصبح‬ ‫البنك المركزي األوروبي على أثره مشرفا على‬ ‫البنوك من أواخر العام المقبل‪.‬‬ ‫وقال فيسكو إن المؤشرات االقتصادية‬ ‫في إيطاليا تشير إلى قرب انتهاء األزمة‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬التعافي بدأ يظهر وإن كان الصعب التكهن بمستقبل فرص العمل‪.‬‬ ‫ضعيفا»‪ ،‬لكنه أضاف أنه ما زال من (الدوالر يساوي ‪.7345‬‏‪ 0‬يورو)‬

‫روسيا ترفع االحتكار عن صادرات الغاز الطبيعي املسال‬ ‫أقرت روسيا قانونا جديدا لتحرير صادرات الغاز الطبيعي‬ ‫المسال‪ ،‬فقدت بموجبه شركة "غازبروم" الروسية العمالقة حق‬ ‫احتكار تصدير الغاز الطبيعي الروسي المسال‪ ،‬لتبقى محتكرة فقط‬ ‫لتوريدات الغاز عبر خطوط نقل الغاز إلى الدول األجنبية‪ ،‬ويمنح‬ ‫القانون الذي دخل حيز التنفيذ يوم األحد ‪ 1‬ديسمبر‪ ،‬حق تصدير‬ ‫الغاز الطبيعي المسال لشركات الطاقة األخرى التي تملك تراخيص‬ ‫إلنشاء محطات إلنتاج الغاز الطبيعي المسال منذ بداية عام ‪،2013‬‬

‫‪6‬‬

‫وكذلك الشركات التي تملك حصصا مع مؤسسات الدولة تتجاوز‬ ‫نسبتها ‪ ،50%‬والتي تعمل في التنقيب عن الموارد الطبيعية‬ ‫داخل حدود المياه اإلقليمية والجرف القاري الروسي‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫البحر األسود وبحر آزوف‪ ،‬وسيؤدي هذا القانون إلى زيادة عدد‬ ‫الشركات الروسية المصدرة للغاز الطبيعي المسال‪ ،‬وبالتالي ارتفاع‬ ‫حصة روسيا في سوق الغاز العالمية‪ ،‬والحفاظ على مستوى مستقر‬ ‫ألسعار الغاز وسلة الخام بشكل عام‪.‬‬

‫طهران ‪ ..‬تعلن العزم على بناء‬ ‫محطة نووية جديدة يف بوشهر‬ ‫كشفت طهران األحد ‪ 1‬ديسمبر عزمها البدء ببناء محطة‬ ‫نووية ثانية في بوشهر اعتبارا من العام القادم بمساعدة‬ ‫روسيا‪ .‬وقال رئيس المنظمة اإليرانية للطاقة الذرية‬ ‫علي أكبر صالحي في تصريحات نقلها التلفزيون اإليراني‬ ‫إن بالده تجري مفاوضات مع روسيا لبناء محطات نووية‬ ‫بقدرة إجمالية تبلغ ‪ 4‬آالف ميغاواط‪ ،‬وإنها مستعدة‬ ‫لبنائها‪ .‬وأوضح أن طهران تريد في مرحلة ثانية إضافة‬ ‫قدرة إجمالية بمقدار خمسة آالف ميغاواط إلى محطاتها‬ ‫النووية وذلك لحاجة البالد إلى الطاقة‪ .‬وأشار صالحي‬ ‫إلى أن إيران بحاجة لتطوير برنامجها النووي وخصوصا‬ ‫تخصيب اليورانيوم لتزويد محطاتها بـالوقود الالزم‪.‬‬

‫روسيا إنتاج النفط يسجل‬ ‫مستوى قياسيا‬ ‫أظهرت بيانات لوزارة الطاقة الروسية يوم االثنين‬ ‫ارتفاع إنتاج النفط الروسي الذي يعد األضخم في‬ ‫العالم إلى مستوى قياسي لما بعد الحقبة السوفييتية‬ ‫بلغ ‪ 10.61‬مليون برميل يوميا في نوفمبر من ‪10.59‬‬ ‫مليون برميل يوميا في الشهر السابق‪ ،‬وبلغ اإلنتاج‬ ‫‪ 43.44‬مليون طن الشهر الماضي‪.‬‬ ‫في المقابل تراجع إنتاج الغاز الطبيعي أربعة‬ ‫بالمئة إلى ‪ 1.93‬مليار متر مكعب يوميا‪.‬‬

‫كوريا ‪ ..‬فائض امليزان التجاري‬ ‫‪ 4.8‬بليون دوالر‬ ‫ارتفع فائض الميزان التجاري الكوري الجنوبي في‬ ‫نوفمبر الماضي‪ ،‬على أساس سنوي‪ ،‬وبلغ ‪ 4.8‬بليون‬ ‫دوالر‪ ،‬مدعوم ًا بارتفاع طفيف في الصادرات يقابله‬ ‫تراجع في الواردات‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة (يونهاب) الكورية الجنــوبية لألنباء‬ ‫عن بـــيان لوزارة التجارة والصناعة والطاقة أن‬ ‫صـــادرات الدولــة إلى الخارج بلغت ‪ 47.91‬بليون‬ ‫دوالر‪ ،‬بزيادة نسبتها ‪ 0.2‬في المئة‪ ،‬مقارنة بالشهر‬ ‫ذاته من العام الماضي‪.‬‬ ‫فيما تراجعت الواردات بنســـبة ‪ 0.6‬في المئة‬ ‫لتــــصل إلــــى ‪ 43.11‬بليون دوالر‪ ،‬مسجلـــــة فائض ًا‬ ‫تجاري ًا للشهر الـ‪ 22‬علـــى التوالي‪ ،‬بلغ ‪ 4.8‬بليون دوالر‪.‬‬ ‫يذكر أن كوريا الجنوبية سجلــــت فائض ًا تجاري ًا بلغ‬ ‫‪ 4.42‬بليون دوالر فـــي نوفمبر من العام الماضي‪.‬‬


7

ájOÓ«e 2013 Ȫ°ùjO 3 ≥aGƒŸG `g 1435 Ωôfi29 AÉKÓãdG áãdÉãdG áæ°ùdG

∫É≤e

( 320) Oó©dG

ŞƀŀķǢėŲŬķŹń

ņģŎĿíŒĴň÷îŃĊňīôŔòĜĬĿí ŪƀťŁĠ ȟƁŰĴŭŨė ŖŭġĩŭŨė ğĘĽļĐŬ Ųŭň ŪŭŕŨė ĴũDž šĠĞƀŰĘťŬđŸȟĘŶŨĊĘŭġŰǞėŸčĞƀļĘƀĽŨėęėĺĬǢė ©ĘŵĸƀŘŸčĞƀŕſĸŁġŨėŸčĞſĶƀŝűġŨėĜńĘűŭŨėŞũġıŬ źĴŬŽũŔŮťĭŨėŖƀōġĽŰŞſĸŕġŨėėĶŵŽũŔĊĘűĚ ȟğėĊĘŭġŰǞėŞũġıŬŲŬĞƀĚĸŕŨėůėĴũěŨėijėĸŜčķĘšġŜė ğĘƀʼnġšŬŮDž ŵǢĊėŹĽŨėŽũŔ©ğĘƀěũŘǢėŸğĘƀũŠǢėª ůŹűŌėŹŬ ĞƀŭĽĠūėĴıġļǞĘűŕŜĴſĘŬȟĞűŌėŹŭŨė ŞŔĘʼnŭŨėŞĽŕŨėĸťűŰůčůŸij ĶƀŝűġŨėŞŠŸŖŬ ĝĘŰĘŕŭŨėĞƀĨėŸijĹėĦƀĬŲŬğĘƀDž ũŠǢėŷƀŰĘŕĠžĶŨė ėĶťŵƁŜůŹűŌėŹŬŮŶŰǢźĸİčŸȟĞƀDž ũŠčŮŶŰŹťŨĝƿ ĸDž Ŭ ŧŸij ĝijĘŔđ ĞƀDž ĚĸŕŨė ęŹŕŁŨė ğčĴĚ žĶŨė IJſķĘġŨė  Džůđ ůč ĴDž Ě Ǟ ȟĞſDž ĸĭŨė ŽũŔ ĘŵķėĸńđŸ ĘŶĠijėķĒĚ ŷġĚĘġŤ ůĘšġĬǞĘĚŪĥDž ŭġŭŨėȟĞĨĘĨĺŨėŢűŔŲŬħŸĸıŨėŪ DžĩĽſ ƁŜ ĞŝũġıŭŨė ĞƀűŌŹŨė ğĘŰŹťŭŨė ŲƀĚ ƁŔĘŭġĨǞė ijDž ĘĩŨėķėĸńǤėĸƀřĚůŹťſŲŨŦŨĵŸȟĞƀDž ĚĸŕŨėůėĴũěŨė ŖŬūĺĭĚŖōšŨėŸȟĞǂűŌėŹŭŨėğĘŠǟŔŽũŔƁĔĘŶűŨėŸ Dž ĞƀDž ŝĔĘōŨė ĶěŰŸ ȟĞƀġƀġŝġŨė ğėĊĘŭġŰǞė ŧĘťŀč ŪŤ Dž ŮʼnĠůĘŌŸčŽŨđǞƿ ŹńŸȟźĸİǢėĺƀƀŭġŨėŧĘťŀčŪŤŸ ŦŨĘŭŬŲŔǟƿ ſĴĚůŹťĠȟŲſŸĘĽġŬŸėƿ ķėĸĬčŲƀűŌėŹŬ ĘŶġŕűń ƁġŨė ĸŶšŨėŸ ŞĽŕŨėŸ śŹıŨėŸ ĢŭŅŨė ğĘŕŭġĩŬ ĘŶĔĘšĚ ŽũŔ ĢńĸĬŸ ȟijėĴěġļǞė ĞŭőŰč ūėĴŠčĢĭĠĝĸĭġűŬŸŪĚȟĝĸĬĘűġŬŪĔĘěšĚŷěŀčĞŠĺŭŬ ůŹŭĔĘšŨėĸőűſǞƁĠėĵĸƀŬĴĠĞƀũŭŔĸěŔŲƀŌǟĽŨė ęĘĽĬŽũŔƁĠĎĠĘŶŰŹŤȟŮŶŜŹŰčŲŬĴŕĚčŽũŔĘŶĚ ĴƀŕěŨėŸĜſĸšŨėŲƀſĴŭŨėƁŜœŹĩŭŨėŸijĸŝŨė ĞƀěŅŕŨėĹĸěĠůčŲŵėĸŨėŖŠėŹŨėĻĐĚŲŭŨŷŰđŸ ƁěŕŁŨėœŹŭĩŭŨėğĸŶńĝķŹĤĴŕĚƁěƀũŨėŖŠėŹŨėƁŜ ŪťĚĞƀěũĽŨėĞŭĽšŨėĞŶĨėŹŬƁŜŲŌŹŨėĞšĠŹĚƁŜ ŧĘʼnűŨĞƀıſķĘġŨėĝķŸĸƀĽŨėĴňƁĠĎĠĘŶŰǢĘŶĠĘšũōűŬ ŹũŕĠĦƀĭĚŖƀŭĩŨėžŹġĭſŲŌŸƁŜƁěƀũŨėĜŕŁŨė ŸčĞƀűĤǤėĞƀěŅŕŨėŲŔėĵĘŵėĴŔĘŬŽũŔĞűŌėŹŭŨė ĞƀšŌĘűŭŨė ĹŸĸĚŲŬĞƀňĘŭŨėŖƀĚĘļǢėƁŜĘƀěƀŨŷġŀĘŔĘŬŸ ŪťŁſ ŖŠėŹŨė ƁŜ ĞƀšŌĘűŭŨėŸ ĞƀũěšŨė ĞƀěŅŕŨė ŧŸijęĘĽĭŨŲŌŹŨėĞŨŸĴŨėęĘƀřŨĹĘƀġŬĘĚŸĞŝńŸ ŧŹļĸŨėĘŶűŔŧĘŠĞƀěŅŕŨķĘŅġŰėŪĔĘěšŨėŸŢŌĘűŭŨė ©ĞűġűŬĘŶŰĒŜĘŵŹŔijªŮſĸťŨė ŢŌĘűŭŨė ŦũĠ ŪƼƼŤ ŽŬĸŬ ƁƼƼŜ ůǠė ĝĸƼƼťƼƼŨė ůđ ĝĸťŜ ŽũŔ ĞƀěŅŕŨė ĘŶƀŜ ğĸŅġŰė ƁġŨė ŪĔĘěšŨėŸ ėķĘŅġŰėůŹťſůčŪŬĎŰƁġŨėŸȟĞűŌėŹŭŨėŸŲŌŹŨė ėĶŵĝĘƀĬƁŜĞŠķĘŝŬĝĸĚĘŔĞőĭŨħĘġŰĊĘĨĘĔķĘŌ ŹŵŲŌŹŨėķĘěġŔėŽŨđijŹŕĠůčŸȟƁĭʼnŭŨėĜŕŁŨė ĞƀũěšŨėŹŵŸĞšōűŭŨė

Ęƿ ńŹŅİȟĘŶŨĜ DžŅŕġŨėŸĞDžƀũŠǢĊĘŭġŰǞĘĚķŹŕŁŨėžč ŹŕŁŨė žč ŸčƁļĘƀĽŨėĺƀƀŭġũŨĞŔĘŭĩŨėŇĸDž ŕĠůŹťſĘŬĴűŔ ȟŃĘİŪťŁĚĘŵŹĭŰĘƿ ŶDžĨŹŬƁŜĘšĥŨėŸčžijĘŅġŠǞė ŊŠĘűĠĞŔĘŭĩŨėŇĸġŝġŜƼijĴŕŨėŲŔĸőűŨėŊřĚ ŖŭġĩŭŨėƁŠĘĚŖŬĘŶĭŨĘŅŬ Dž ėĶťŵŸ ȟĞƀDž űſij ȟĞƀDž ŬŹŠ ĞŔĘŭĩũŨ ĊĘŭġŰǞė Ūĭſ Dž ĞŬĵĸŀŪŤŧŹDž ĭġĠŸȟĞűŌėŹŭŨėŪĭŬ IJŨđĞ ƀDž ŝĔĘŌ ŧėĐļŽŨđŲŌŹŨėŸȟŲŌŸŽŨđğĘűſŹťġŨėŦũĠŲŬ ƁĥěŔ ŽũŔ ĞŨǞĴũŨ ĞűŌėŹŭŨė ĮũōŅŬ ūĴıġĽſ  ĘŶŨŸ ĘŶĠėĶĚ ĞűƀŕŬ ȟĝijĴĭŬ ĞŨŸĴŨ ijĸŝŨė ĊĘŭġŰė ğėĊĘŭġŰǞėŪĭŬŪĭƀŜȟĞƀļĘƀĽŨėĘŵijŸĴĬŸĘŶŰĘƀŤ ĊĘŭġŰǞėůĘŤĊėŹļȟĞſĴƀũšġŨėŸčĞƀĔėĴěŨėȟĞƀDž ŕƀěōŨė şĸŕŨėŸčĝĸƀŁŕŨėŸčĞũƀěšŨėŸčĜŵĶŭŨėŸčŲſĴŨėŽŨđ ĞƀŬŹšŨėŸč  ĞƀĽűĩŨė ĘŶššĭĠ ƁġŨė  ŲƼƼŌėŹƼƼŬ ĞŝńŸ ĞƀļĘƀļ ĞōĚėķ ĪġűĠ ȟĞěĽġťŭŨė Ÿč ĞĤŸķŹŭŨė ůčůŸijijĸŝŨėĘŶƀŨđƁŭġűſƁġŨėĞŨŸĴŨėŖŬĞƀŰŹŰĘŠŸ ĞƀŔĘŭġĨǞėŷġōĚėķŪšűŨŸčĞſķŹŕŁŨėŷġŠǟŔƁřũĠ ėƿ ĸƀĥŤŸĞƀűſĴŨėĞŔĘŭĩŨėŸčĞŬǢėŸčĞƀŬŹšŨėŖŬ ĞƀDž ŰŹŰĘšŨė ĞƀDž ļĘƀĽŨė ĞōĚėĸŨė ŲƀĚ Ŏũİ ģĴĭſ ĘŬ ĞƀDž ŔĘŭġĨǞėĞōĚėĸŨėŸ ůĘŤŸȟĘĚŸķŸčƁŜķŹũěĠŸĞűŌėŹŭŨėūŹŶŝŬĎŁŰ ŪʼnŝŨėĞƀŬŹšŨėğĘŤĸĭŨėķĘŁġŰėŸĞƀĽŰĸŝŨėĝķŹĥũŨ ķŸĴńŖŬĞńĘıĚŸŷƀũŔĴƀŤĎġŨėŸųĸŁŰƁŜĸěŤǢė ŖŬ ŧĴĨ ķĘĤ ĴŠŸ ŲŌėŹŭŨėŸ ůĘĽŰǤė şŹšĬ ůĘƀĚ ůėĸġŠėźĴŬŸĞƀŬŹšŨėĸŔĘŁŭŨėŧŹĬūŹŶŝŭŨėĊŹŁŰ ĞŨŹšŬħėŸķĜěĽĚŦŨĵŸƁŬŹšŨėĊĘŭġŰǞĘĚĞűŌėŹŭŨė ĞŬǢėĞŨŸijŸčĞŬǢėĞŨŸĴŨė ĞűŌėŹŭŨėĝĸťŜğķŹũěĠĞŔĺűŨėŦũĠŖĨėĸĠŖŬŸ ƁŠĘĚ ĮſĺġŨ ȟĘƼƼŶƼƼĚ ĞƼƼńĘƼƼİ ĸńĘűŔŸ ĞƀŨǟšġļĘĚ ĞŨŸĴŨė  ŲŌŹũŨ ĊǞŹŨė ŪŕĩĠŸ ĘŶŝũİ ğėĊĘŭġŰǞė şŹšĬŷƀũŔĜDžĠĸġĠžĶŨėĻĘļǢėŹŵŽŨŸǢėĞĨķĴŨĘĚ ĞŨŸĴŨėŸŲŌėŹŭŨėijĸŝŨėŲƀĚĞŨijĘěġŬğĘěĨėŸŸ ĞŕĚķčğǞĘĩŬƁŜŲŌėŹŭŨėşŹšĬŧĘŭĨđŲťŭſ ĞƀŜĘšĥŨėŸ ȟ ĞƀŔĘŭġĨǞė ȟĞſDž ijĘŅġŠǞė ȟĞƀDž ļĘƀĽŨė Dž ȟŮDž ŵǢėƁŵĞƀDž ļĘƀĽŨėşŹšĭŨė DžůčŷƀŜŦŀǞĘŭŬŸ ĸƀĤĎĠŲŬĘŶŨĘŭŨȟĞƀDž ļĘƀĽŨėĞŤķĘŁŭŨėĸĥŤčĞŠĴĚŸ ŪŭŕŨėŸ şŹšĭŨė ƁŠĘěĚ ŖġŭġŨė ůĘŭň ŽũŔ ĸŀĘěŬ ĘŶšƀšĭġŨ ijĸŝŨėĞļķĘŭŬƁŵªŞſĸŕġŨĘĚĞƀDž ļĘƀĽŨėşŹšĭŨė ĞƀũŭŔ ƁŜ ĝĸĤĐŭŨė ĞŝũġıŭŨė ĞƀDž ļĘƀĽŨė ĞōŁŰǣŨ ŷſčķŲŔĸƀěŕġŨėŧǟİŲŬĘŵĵĘıĠėŸğėķėĸšŨėĞŔĘűń ȟğĘĚĘıġŰǞėƁŜĢſŹŅġŨėŸĮŀĸġŨėȟĞŬĘŔĞƀʼnŠƁŜ

ŖſķĶŨėĞƀĚĸŕŨėĞŭőŰǢėŪŁŜŖŬŸĞĥſĴĬŮƀŵĘŝŬŸ Ŗ ĶŨė Ğ ŕŨė ĞŭőŰǢė ŪŁŜ ŖŬŸ Ğĥ ĴĬ Ů ŵĘŝŬŸ ĝķŸĸʼnŨėŲŬĴĩŰȟĞťļĘŭġŬĞƀDž űŌŸğĘŠǟŔĝķŹũĚƁŜ ȟŷňĸġŕſĘŬŸĞűŌėŹŭŨėūŹŶŝŬŲŔĦſĴĭŨėůĘťŭĚ ȟĞƀDž ŔŹňŹŬĞƀDž ũŭŔğėķŹDž ŅĠȠĴŕĚĘƿ ƀDž ĚĸŔĴĩſŮŨžĶŨėŸ ĘŬĘƿ ŔŹŰĞƀDž ŨĘťŀđĞŨĎĽŭŨėŪŕĩſĘŬ ȟŮDž ŵǢė  DžžĸŵĘőŨė ĸƀěŕġŨė Ɓŵ ȟĞƀěŅŕŨė ůŹŤŸ ĞŜĸŕŬ ŷŨǟİ ŲŬ Ųťŭſ žĶƼƼŨė ŎřʼnŨė ĻĘƀšŬŸ ƁŜ ĎŁűĠ ƁġŨė ȟğĘʼnŠĘűġŨė ĝķŹƼƼōƼƼİŸ źŹġĽŬ ĞƀDž űſĴŨėŸ ĞƀDž ŠĸŕŨė ğĘƀũŠǢĘĚ ĸİĺĠ ğĘŕŭġĩŬ ȟĸƀěŤǏĴĬŽŨđŷűƀŔĢŠŹŨėƁŜŧėĺĠǞŸȟĞƀDž ŝĔĘōŨėŸ ĞƀDž űŌŹŨėŪěŠĘŬĞũĬĸŬƁŜīŸėĸĠğĘŕŭġĩŬ ȟĘŬĞŔĘŭĨƁŜĞƀěŅŕŨėĝĴŀĞĨķijĞŜĸŕŬĴŕĚ źĴŬŸȟĞŶĨŲŬĞŔĘŭĩŨėŦũĠŦļĘŭĠĊėĸšġļėŲťŭſ ƁŨĘġŨĘĚŸ ȟŖƼƼļŸǢė ƁűŌŹŨė ŖŭġĩŭŨė ƁŜ ĘŶĨĘŬĴŰė Dž źĸİčĞŶĨŲŬȟŷťļĘŭĠ ĞŨŸijĿĘŕġŰėŖŬĘƿ ĽťŔĞƀěŅŕŨėĝĴŀĜļĘűġĠŸ Ĝ DžŅŕġŨė  Džůč ŦŨĵ ȟĞſŸĘĽġŭŨė ĞűŌėŹŭŨėŸ ůŹŰĘšŨė ĞěĽűĚĘŶŨĊĘŭġŰǞėIJļĸġſŸijėijĺſĞƀDž ũŠǢėĞŔĘŭĩũŨ ŷƀũŔžŹōűĠĘŭĚȟĞűŌėŹŭŨėĞŭƀŠĢŕĨėĸĠĘŭũDž ŤĸěŤč ľťŕŨĘĚŸğĘěĨėŹŨėŸşŹšĭŨėŲŬ ŸčȟĘŶűƀĚĘŭƀŜğĘƀũŠǢėğĘŠǟŔůŹťĠŲŨȟŷƀũŔŸ ĘŶſĴŨŹŭűĠĘŬķĴšĚǞđĝĸĠŹġŬĘŶűƀĚŸ©ĞƀěũŘǢėªŲƀĚ ŸčĞƀDž ŝĔĘōŨėŸčĞƀDž ŬŹšŨėĘŶŨĘťŀčŞũġıŭĚğĘƀěŅŕŨė ĞűŌėŹŭŨėğĘŠǟŔęĘĽĬŽũŔȟĘŵĸƀŘŸĞƀűĤǤė ijėĴěġļǞėŮőŰŷĔĘŤĵđŽũŔĜŕũĠžĶŨėĸŬǢėŹŵŸ žĶŨė ĺƀƀŭġŨė ŲŔ ėĴŔ ȟ©ĴĽĠ şĸDž Ƽ Ŝª ĝĴŔĘšĚ ǟƿ ŭŔ ĞŝũġıŭŨė ŖŭġĩŭŨė ğĘĕŜ ŖŬ ŪŬĘŕġŨė ƁŜ ŷļķĘŭĠ ĘŶƀũŔųijĘŭġŔėŸȟūĘőűũŨĘŶĔǞŸĜĽĭĚ ĸōıĚĞŔĘŭĩŨėķŹŕŀĴűŔĘƿ ŬŹŭŔĞƀDž ěŅŕŨėĴDž ġŁĠ  DžžčĞļķĘŭŬĴűŔĸŶőĠĘŭŤĘŶġŜĘšĤŸčĘŵijŹĨŸijDžĴŶġſ ĘŵĴňijĘŶōňǞėŸčĺƀƀŭġŨėŧĘťŀčŲŬŪťŀ ŮŵĴň ŖŠėŹŨė ĺƀƀŭġŨĘĚ ĞŔĘŭĩŨė ijėĸŜč ƁŔŸ  Džůđ ǀ ȟžŹũDž ŠǢė ķŹŕŁŨė ŷƀŭDž ĽŰ ĘŬ ůŹDž ťġŨ  DžžķŸĸƼƼň ŋĸŀ

ii

ĢĽƀŨĞƀěŅŕŨė  Ęƿ ſŹŝŔ Ęƿ ƀĨķĘİ Ęƿ ŤŹũļ ĻĘťŕŰė ƁƼƼŵ ĘƼƼŭƼƼŰđŸ ƁũİėijƁŰĘĽŝŰķŹŕŁŨ ĊǞŹŨėŹŵ

ii

ŲŭĬĸŨėĴěŔĦĬĘěŨėŧŹšſĞƀěŅŕŨėūŹŶŝŬƁŜŸ ŲŭĬ ŨėĴ Ŕ ĦĬĘ Ũė ŧŹš Ğ ŅŕŨė ūŹŶŝŬ ŜŸ ƁŰŸĴũıŨė ūŹŶŝŭŨė ĜĽĬª ĞƀěŅŕŨėȟ ĜƀěĭŨė ĸńĘűġŨė Ɓŵ ȟĞŨŸĴŨė ĊĘűĚŸ ůėĸŭŕŨė ƁŜ ŷġſĸőŰŸ ůŹťſ ĘŬ ĘěŨĘŘ ƁġŨė ĊǞŹƼƼŨėŸ ȟŮĬǟġŨėŸ ŞĠĘťġŨėŸ ƁŜķĘńŸȟœĸŝĠŸœŹűĠūŹŶŝŭŨėėĶŵůčǞđȟĞũƀěšũŨ ĞſŹĕŜƁŜşǟřŰǞėŸčĞſĸŅűŕŨėŷűŬŮŶŝſĜũŘǢė ėĴŤĐŬȟ©ĞŝĔĘōŨėŸčĞšōűŭŨėŸčĞũƀěšŨĘŤĞšƀň ȟŲſķĴŅŬŲŬŖěűĠĞƀěŅŕũŨĞƀěũĽŨėĝĸőűŨėųĶŵůč Źŵ ƁŰĘĥŨėŸ ȟĜŅŕġŨė Ķěűſ žĶŨė ŲſĴŨė Źŵ ŧŸǢė ȟŲſŸĘĽġŬ ŲŌŹŨė ĊĘűĚč ŪŤ ĸěġŕĠ ƁġŨė ĞƀűŌŹŨė ©ĞſŹĕŝŨėŊŜĸĠƁŨĘġŨĘĚŸ Ęƿ ſDž ŹŝŔĘƿ ƀDž ĨķĘİĘƿ ŤŹũļĢĽƀŨĞƀDž ěŅŕŨėůĒŜŮĤŲŬŸ ŹŵƁũİėijƁŰĘĽŝŰķŹŕŁŨĻĘťŕŰėƁŵĘŭŰđŸȟŎšŜ  ĊǞŹŨė

čĴěŭŨŸčĴĔĘšŨŸčĝĸťŝŨŸčņıŁŨĊǞŹŨėůŹťſĴŠ ȟŪťŁġġŨĞƀěŅŕŨėŷĨĘġĭĠĘŬėĶŵľƀŨŲťŨƁļĘƀļ Dž Dž ĴƼƼĚǞ ĵđ ȟ ĊĘŭġŰǞ Ċƿ ǞŸ ĊǞŹƼƼŨė ůŹťſ ůč ĘŶũťŁġŨ ĘŬĞũŅĚĞōěĠĸŬĞŔĘŭĨijŹĨŸƁʼnġšſĘűŵĊĘŭġŰǞėŸ ĘŶűŬėƿ ĊĺĨ©Ĝ DžŅŕġŭŨėªņıŁŨėůŹťſŸĘŶűƀĚĘŭƀŜ ŹŵĞƀűŌŸĞſŹŵķŹũěĠęĘƀŘůčůĘƀěŨėŲŔƁűŘŸ Dž ĞƀDž űŌŸŪěŠğėĊĘŭġŰėĊŹŁűŨĞěļĘűŭŨėĞĕƀěŨė ijĸŝŨėĊǞŹĚĘƿ ƀŰĘĽŝŰľťŕűſƁŔŹňŹŭŨėĊĘŭġŰǞė Dž ŦŨĶĚǟƿ ŬĘťġŬȟľťŕŨĘĚŸĘŶƀŨđƁŭġűſƁġŨėĞŔĘŭĩũŨ źŹġĽŭŨėŽũŔĞƀDž ěŅŕŨėĎŁűġŨĞŅŠĘűŨėĞűŌėŹŭŨėŖŬ ƁŔĘŭġĨǞė ĞƀěŅŕŨė ůč ůǟŕŁŨė ŷũŨėĴěŔ ķŹġŤĴŨė źĸƼƼſŸ ĞńĘİŸžĸŁěŨėůėĸŭŕŨĘĚĞōěĠĸŬĞƀŔĘŭġĨėĝĸŵĘŐ ĘŵėĸſĘŭŤžĸʼnĭŨėŖŭġĩŭŨėƁŜĘŶĠĴĬŪšĠŸžŸĴěŨė ĞƀŔĘŭġĨėĞŝƀŐŸĞƀěŅŕũŨůčĘĭňŹŬůŸĴũİŲĚė  ŖŭġĩŭŨė ľƀŨŸ ĞŔĘŭĩŨė ijėĸƼƼŜč ŎĚĸĠ ĘŶŰč ƁŜ ijĘĬ ŪťŁĚ ĞƀěŅŕŨė ųĶŵ ĸŶőĠŸ ŊŕěĚ ŮŶʼnŕĚ ĸōıũŨĞŔĘŭĩŨėŇĸŕġĠĘŬĴűŔ ĞƀŰĴŭŨė ĝĘƀĭŨė ŪŐ ƁŜ ŷƼƼŰč ůǟŕŁŨė ĴŤĐſŸ ŪŭŕĠƁŶŜĞƀěũļėķĘĤċĞƀěŅŕũŨůĒŜĞŨŸijijŹĨŸŸ ŞŕʼnĠŸūĘŕŨėŷŬŹŶŝŬƁŜŖŭġĩŭŨėĢƀġŁĠŽũŔ ĞƀěŅŕŨė ƁŜ ŷŰč ŽũŔ ėijĴŁŬ ȟĞƀűŌŹŨė ĝĴĬŹŨė ĞũƀěšŨė ŦũġŨ ĊǞŹƼƼŨė ůŹťſ ĞƀšŌĘűŭŨėŸ ĞƀũěšŨė ĝķŹōİŲŭťĠĘűŵŸŲŌŹũŨľƀŨŸĞšōűŭŨėŦũġŨŸ ŽũŔŪŭŕĠĝĸŜĘűġŬğĘŔĘŭĨŢũıĠĘŶŰǢĝĸŵĘőŨėųĶŵ ŲŬŷļķĘŭĠĘŬŧǟİŲŬŪİėĴŨėŲŬŖŭġĩŭŨėśĘŕňđ źĸİčŸĞŔĘŭĨŪŤŲƀĚĊėĴŕŨėĜěĽĠğĘƀŤŹũļ ĘŶĠĴŶŀ ƁġŨė ĞŔķĘĽġŭŨė ğėķŹDž Ƽ ōƼƼġƼƼŨė ŖƼƼŬŸ ĦſĴĭŨė Ęƿ űťŭŬ ğĘĚ ȟĞƀDž ĚĸŕŨė ĞšōűŭŨė ĘŵĴŶŁĠŸ ĝĴſĴĨľļčŽũŔĞƀDž űŌŹŨėĞŨŸĴŨėĊĘűĚĝijĘŔđŲŔ

ůčŲťŭſĞĚĸĩĠčŹļčŪŕŨ ęŹŕŁŨėŲŬĜŕŀĘŶŁƀŕſ ĞűŌėŹŭŨėĜƀřĠĘŬĴűŔƁŵ ĞƀűĤǞė©ĞƀěŅŕŨėªĮŨĘŅŨ ȟĞƀũěšŨėŸčĞƀšŌĘűŭŨėŸč ŷƀũŔŧŹļĸŨėĘŶűŔŧĘŠƁġŨė ĘŵŹŔijªūǟĽŨėŸĝǟŅŨė ©ĞűġűŬĘŶŰĒŜ ŮŘĸŨĘĚŷŰčĘĭňėŸŸĴěſŸ ĘŰĸŠĸŁŔĞŕĚķčķŸĸŬŲŬ ŲŔžŹěűŨėĦſĴĭŨėŽũŔ ŧėĺĠǞĘŶŰĒŜȟĞƀěŅŕŨė ĘŶŰčŮŘķŊŕěŨėŲťĽĠ ŪšŕŨėĸŵŹĨŸŮƀšġĽĠǞ žĶŨėĸŅŕŨėŋŸĸŀŸŪŠĘŕŨė ĞƀěŅŕŨėėŽũŔĞűŌėŹŭŨėūĴŠ ĘŶĠėķĸěŬŸĘŶŕŜėŸijĢŰĘŤĘſč

ķŹŀĘŔĴƀŕļ


‫ا�ستطالع‬

‫‪8‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 29‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 320‬‬

‫ن��ف��ع أو ب�لاء‬

‫ط��راب��ل��س ت��غ��رق ف��ي شبر م��ن ال‪��،،‬م��اء !‬

‫لما كانت األمطار ذات‬ ‫أثر نافع عظيم على‬ ‫العباد والبالد ذكرها الله‬ ‫سبحانه وتعالى في‬ ‫العديد من المواطن في‬ ‫كتابه المجيد‬ ‫قال تعالى( َو َأ ْن َز ْل َنا مِ نَ‬ ‫الس َما ِء َما ًء َط ُهو ًرا)‬ ‫َّ‬ ‫(الفرقان‪.)48:‬‬ ‫وإنه بقدر ما دخلت‬ ‫نفوسنا الفرحة الغامرة‬ ‫برحمة الله ولكن أحزننا‬ ‫ما شاهدناه من ضعف‬ ‫وتهالك في البنية‬ ‫التحتية للطرقات‬ ‫العامة ما أسفر عنه‬ ‫تجمع مياه األمطار‬ ‫في تلك الطرقات‬ ‫وخلف معه العديد من‬ ‫المشاكل سواء للمارة أو‬ ‫قائدي المركبات اآللية ‪.‬‬

‫رصد‪:‬أمل نورالدين‬ ‫تصوير‪:‬سالم شعرانة‬

‫(ليبيا الجديدة )أجرت استطالع ًا مع المواطنين‬ ‫لقراءة ردود أفعالهم والوقوف عندها لعلها تجد‬ ‫استجابة لدى المسؤولين وكانت هذه أهم اآلراء‬ ‫التي ُرصدت ‪:‬‬ ‫«ط��اه��ر ب��ن إسماعيل » رئ��ي��س قسم الخدمة‬ ‫االجتماعية ب���وزارة التربية والتعليم وال��ذي‬ ‫أكد بأنه كان من باب أول��ى أن تقوم الجهات‬ ‫المسؤولة باتخاذ الحلول الجذرية لمشكلة‬ ‫االزدحام والتي خلفها هطول األمطار الغزيرة من‬ ‫فترة سابقة قبل تآزم هذا األمر ويسبب ربكة في‬ ‫الشارع الليبي ‪.‬‬ ‫وأك��د أن استمرار هطول األمطار خالل األيام‬ ‫القادمة سيؤدي بال شك إلى انغالق الشوارع والذي‬ ‫سيؤدي بدوره إلى عدم تمكين المواطنين من‬ ‫الوصول إلى أعمالهم وأضاف بأن هذا األمر سيزيد‬ ‫على عاتق ليبيا المزيد من المشاكل ‪ ،‬مشير ًا إلى‬ ‫أننا نريده غيث ًا نافع ًا ال أن يحس المواطن أنه‬ ‫عبء آخر على كاهله‪.‬‬ ‫وقال المواطن «سالم عمران» إن المشكلة التي‬ ‫خلفتها األمطار سببها راجع إلى ضعف البنية‬ ‫التحتية المتهالكة ‪ ،‬حيث إنه طيلة السنوات‬ ‫الماضية عمل النظام السابق على عدم القيام‬ ‫بإحداث أي��ة إصالحات ولكن إن وج��دت بعض‬ ‫اإلص�لاح��ات فهي تكون مؤقتة نتيجة للغش‬ ‫والفساد اإلداري والمالي والتعاقد في الكثير من‬ ‫األحيان مع شركات غير ذات كفاءة‪.‬‬ ‫وطالب الساسي الجهات المسؤولة أن تتدارك هذا‬ ‫األمر وأن ال تتوقف على مجرد تقديم المساعدات‬ ‫ألصحاب السيارات المتضررة من الفيضانات وإنما‬ ‫يجب أن يتم عمل الالزم من خالل تنظيف أماكن‬ ‫مجرى المياه والصرف الصحي ‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫م��ا خ � َّل��ف��ه هطول‬ ‫األم��ط��ار ه��و ضعف‬ ‫البنية التحتية من‬ ‫جهة ومن جهة أخرى‬ ‫إهمال المواطن‬

‫‪،،‬‬

‫م��راع��ات��ه آلداب النظافة ورم��ي‬ ‫وتساءل «مروان عبدالحميد» موظف‬ ‫المخلفات ف��ي الطرقات العامة‬ ‫بأنه لماذا أصبحنا نطالب بكل شيء‬ ‫فذلك ب�لا ش��ك يسبب ف��ي انغالق‬ ‫والجهات المسؤولة ال تقوم بواجباتها‬ ‫مجرى المياه ويسبب في حدوث‬ ‫ال��م��ل��ق��اة ع��ل��ى ع��ات��ق��ه��ا ك��ل حسب‬ ‫ف��ي��ض��ان��ات م��ع ه��ط��ول األم��ط��ار‬ ‫اختصاصها وال تحرك ساكن ًا للمشاكل‬ ‫وخاصة إذا ما كانت قوية ‪.‬‬ ‫التي تعاني منها البالد وإنما نجدهم‬ ‫حسام عمران‬ ‫وق��ال « محمد صبرة» إعالمي إننا‬ ‫يقتصرون على اتخاذ القرارات‬ ‫نستبشر خير ًا بهذا الغيث النافع‬ ‫واالجتماعات شبه الدورية دون‬ ‫وجميع ًا كنا مسرورين بها ولكننا‬ ‫جدوى!‬ ‫لألسف ما نشهده في الطرقات يجعلنا‬ ‫وقال بأنه على الجهات المسؤولة‬ ‫نتأسف على البنية التحتية المتهالكة‬ ‫أن تجد ح ًال لهذه المشكلة فنحن‬ ‫والتي لم تصمد مع كميات األمطار‬ ‫ال نريد تعطيل مصالحنا أكثر من‬ ‫المتساقطة ‪.‬‬ ‫ذلك وكفانا تضييع ًا للوقت إذا‬ ‫وأضاف بأنه من المعلوم للجميع أننا‬ ‫أردنا إصالح البالد‪.‬‬ ‫عزالدين مفتاح‬ ‫الزلنا في أول أيام الشتاء ولكن‬ ‫وي��رى«ول��ي��د م��ب��روك » طبيب‬ ‫المدينة شهدت العديد من األضرار‬ ‫مختبرات أن م��ا يحدث ه��و من‬ ‫والحوادث واالختناقات المروية‬ ‫مخ ّلفات النظام السابق م��ن إهمال‬ ‫وغ��ي��ر ذل��ك ول��ه��ذا ف��أن��ا أطالب‬ ‫وتقصير وس��رق��ة ال��م��ال ال��ع��ام والتي‬ ‫الجهات المسؤولة أن تجد ح ًال في‬ ‫تتطلب منا اآلن الصبر والتعامل معها‬ ‫أسرع وقت ‪.‬‬ ‫بالحكمة والتروي ‪.‬‬ ‫وذك��ر بأن جهاز األشغال العامة‬ ‫الحالية‬ ‫الحكومة‬ ‫ونعذر‬ ‫ون ّوه بأننا نلوم‬ ‫محمد صبره‬ ‫عانى ال��م��دة الماضية م��ن عدم‬ ‫نلومها م��ن جهة أن��ه ك��ان من‬ ‫صرف مرتباته ولهذا نجد غيابهم‬ ‫األجدر بها أن يكون لديها سياسة‬ ‫خالل هذه الفترة والتي تتطلب منهم‬ ‫حكيمة في التعامل مع كل ما‬ ‫اتخاذ اإلجراءات الالزمة ‪.‬‬ ‫يعتري ليبيا من مشاكل ومخانق‬ ‫وطالب المواطن «ل��ؤي محمد» بأنه‬ ‫ون��ع��ذره��ا م��ن جهة أخ���رى على‬ ‫على الجهات المسؤولة أن تعتمد خطط‬ ‫اعتبار أن ليبيا تعاني من تركة‬ ‫طويلة األجل لحل مشكلة الطرقات وما‬ ‫كبيرة من المشاكل وتحتاج على‬ ‫محمد عبدالقادر‬ ‫يرتبط بها وأن ال تقوم الحكومة الحالية‬ ‫ما أعتقد لمزيد من الوقت ‪.‬‬ ‫باتخاذ إجراءات آنية ال تخدم البالد ‪.‬‬ ‫وقال بأننا نأمل أن يتقلد زمام‬ ‫ون� ّ�وه « بشير المهدوي» موظف بأن‬ ‫األمور في البالد وأن تقاد من قبل‬ ‫أيادي نظيفة الذمة حتى نتجنب حقبة أخرى من المواطن الليبي أصبح يعيش معاناة وكل يوم‬ ‫نخرج من مشكلة لنقع في مشكلة أخرى وكل‬ ‫الفساد وتردي في جوانب الدولة كافة ‪.‬‬ ‫وأضاف أن السياسة السائدة في إدارتنا الحالية مرة ال تتحرك الحكومة بمفردها آلخذ اإلجراءات‬ ‫لألسف تتكون من مسؤولين أغلبهم تجردوا من الالزمة وإنما تتحرك نتيجة للضغوط الشعبية ‪.‬‬ ‫الوطنية وأصبحت المناصب لديهم تركة تقسم وأضاف إلى متى ستظل الحقوق في ليبيا تنتزع‬ ‫بالقوة وكذلك الواجبات ؟مشير ًا بأننا جميع ًا أفراد ًا‬ ‫بينهم وجمع األموال هدفهم !‬ ‫وذكر«مصعب إبراهيم» طالب جامعي بأن من ومسؤولين يقع علينا واجب بناء ليبيا ‪.‬‬ ‫أهم األسباب التي تعيق بناء ليبيا وحل جميع وقال « عزالدين مفتاح المغيربي»موظف بالمركز‬ ‫مشاكلها في الوقت الحالي هو الخطاب الجهوي الوطني لمكافحة األمراض بأنني أود توجيه رسالة‬ ‫والقبائلي والمصلحة الشخصية فلم يعد لدى لحكومتنا الموقرة بأننا نعرف أنكم وليدي العهد‬ ‫بالسلطة ونتمنى منكم أخذ مشاكل المواطن‬ ‫المسؤولين إحساس بهموم البالد ومشاكلها ‪.‬‬ ‫وأضاف بأن مشكلة االختناقات المرورية وما بعين االعتبار في ربوع ليبيا كافة ‪.‬‬ ‫خلفه هطول األمطار هو ضعف البنية التحتية وأش��ار «حسام عمران» اختصاصي صحة عامة‬ ‫من جهة ومن جهة أخرى إهمال المواطن وعدم بأنه يقع على عاتق المواطن الليبي أن يكون‬

‫ن��أم��ل أن يتقلد‬ ‫زم���ام األم����ور في‬ ‫البالد وأن تقاد من‬ ‫قبل أيادي نظيفة‬ ‫الذمة‬

‫‪،،‬‬

‫على وعي وإدراك ألهمية الحفاظ واالهتمام‬ ‫بالبيئة ونظافتها ‪،‬مضيف ُا بأنه يقع على الجهات‬ ‫المسؤولة أيض ًا التعامل مع هذه المشكلة وحلها‬ ‫بشكل فوري ‪.‬‬ ‫وتأسف المواطن «منتصربالله مرعي» بأن ما‬ ‫يحدث في ليبيا مدبر لكي ال تستقر البالد ‪،‬كما‬ ‫أننا كنا على أمل في حكومتنا بوزارتها كافة بأن‬ ‫يكون كل منهم على معرفة تامة بواجباته وأن‬ ‫يراعي الله في ليبيا وأن يكون لديه برنامج لنقل‬ ‫ليبيا من حقبة الفساد والدمار إلى عهد جديد من‬ ‫البناء واإلعمار كما كنا نتمنى في بداية الثورة ‪.‬‬ ‫وق��ال «محمد عبدالقادر سالمة»شرطي م��رور‬ ‫بأننا نعمل جاهدين على الحيلولة دون وقوع‬ ‫أية ربكة أو اختناقات في الحركة المرورية وهنا‬ ‫نحن والحمدلله وبتعاون من المواطنين الشرفاء‬ ‫تمكنا من إدارة عميلة السير على الطرقات‬ ‫العامة على أكمل وجه ‪.‬‬ ‫وفي رد ألحد المواطنين ال��ذي رفض الحديث‬ ‫معنا مكتفي ًا بقوله هل تسألينني على هذا‬ ‫الموضوع ألم تري البالد كيف تعاني من اغتياالت‬ ‫واستنزاف في المال العام وتأسف قائ ًال بأن‬ ‫ليبيا يحميها الله عز وجل!‬ ‫وف��ي ختام ه��ذه اللقاءات أود توجيه رسالة‬ ‫للمسؤولين بأن عليهم أن ينظروا لمسألة البنية‬ ‫التحتية بعين االعتبار ‪،‬وخاصة أننا سنشهد خالل‬ ‫األي��ام القادمة وفق ما ذكرته إدارة التنبؤات‬ ‫بالمركز الوطني لألرصاد الجوية أن أغلب مناطق‬ ‫الشمال الغربي من رأس جدير حتى مصراتة‬ ‫ستشهد سقوط ًا لألمطار وبكميات مصحوبة‬ ‫بسحب رعدية‪.‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 29‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 320‬‬

‫تحت شعار (عالج أكثر عالج أفضل)‬

‫‪9‬‬

‫إحيــاء اليوم العـالمي لمكـافحة اإليــدز‬

‫يحتفل باليوم العالمي‬ ‫لإليدز‪ ‬في األول من‬ ‫ديسمبر في كل عام‬ ‫وهو يوم يحتفى به لرفع‬ ‫مستوى التوعية بشأن‬ ‫وباء‪  ‬اإليدز الذي يسببه‬ ‫انتشار عدوى‪ ‬فيروس‬ ‫نقص المناعة البشرية‪ ‬أو‬ ‫(‪)HIV‬وحث الناس في‬ ‫جميع العالم على إذكاء‬ ‫الوعي بوباء اإليدز وطرق‬ ‫انتقال فيروسه وتكثيف‬ ‫الجهود للحد من انتشار‬ ‫الفيروس وطرق الوقاية‬ ‫منه وإتاحة المزيد من‬ ‫خدمات العالج للمتعايش ‪.‬‬ ‫ومن هذا المنطلق أقيمت‬ ‫يوم األحد الماضي‬ ‫‪ 1‬ديسمبر ‪ 2013‬احتفالية‬ ‫إحياء اليوم العالمي‬ ‫لإليدز بميدان الشهداء‬ ‫بطرابلس‪.‬‬

‫متابعة ‪ /‬نهله علي‬ ‫تصوير ‪ /‬سالم شعرانة‬

‫وك����ان لمنظمات وم��ؤس��س��ات‬ ‫المجتمع المدني حضور ب��ارز في‬ ‫االح��ت��ف��ال��ي��ة الس��ي��م��ا وأن ه��ذه‬ ‫المنظمات تعمل على الجانب‬ ‫التوعوي والتثقيفي في المجتمع‬ ‫من حيث كيفية الوقاية من المرض‬ ‫والتعامل مع المتعايشين مع المرض‬ ‫والرفع من معنوياتهم ومعاملتهم‬ ‫مثل غيرهم من فئات المجتمع بعيد ًا‬ ‫عن الوصم والتمييز باعتبار أن لهم‬ ‫حقوق ًا وواجبات كغيرهم من فئات‬ ‫المجتمع‪ ،‬وك��ان من بين الحضور‬ ‫ممثل منظمة الصحة العالمية في‬ ‫ليبيا السيد (جون جابور)‪ ،‬كما حضر‬ ‫السيد (حسين بن عثمان) مدير قسم‬ ‫اإليدز في المركز الوطني لألمراض‪،‬‬ ‫والدكتور (ب��در الدين النجار) مدير‬ ‫ع���ام ال��م��رك��ز ال��وط��ن��ي لمكافحة‬ ‫األم��راض‪ ،‬وكان من الالفت حضور‬ ‫أشخاص مصابين بالمرض وتفاعلهم‬ ‫ومشاركتهم في هذا الحدث الذي‬ ‫كان لنا فيه لقاء مع بعض حضوره‬ ‫وكان حوارنا األول مع السيد (حسين‬ ‫ب��ن عثمان) مدير قسم اإلي���دز في‬ ‫المركز الوطني لألمراض الذي قال‪ :‬إن‬ ‫إحياء اليوم العالمي لإليدز هو ُسنّه‬ ‫تسير عليها منظمة الصحة العالمية‬ ‫ومعظم دول العالم ‪.‬‬ ‫وتابع قائال إن هذا اليوم ُيحتفى‬ ‫ب��ه بحشد الجهود لمكافحة هذا‬ ‫المرض‪ ،‬باإلضافة إلى لفت االنتباه‬ ‫إلى أن هذه المشكلة هي مشكلة‬ ‫الزالت قائمة‪ ،‬حيث إن إحصائيات‬ ‫وتقديرات منظمة الصحة العالمية‬ ‫تشير إلى أن عدد المتعايشين مع‬ ‫فيروس اإليدز هو حوالي ‪ 35‬مليون‬ ‫نسمة وأن ع��دد ال��ح��االت الجديدة‬ ‫يفوق ‪ 2‬مليون حالة‪ ،‬وعدد الوفيات‬ ‫بهذا المرض يفوق ( ‪ ) 2،5‬مليون‬ ‫حالة ‪ ،‬لذلك فإن هذا الموضوع هو‬ ‫في غاية الخطورة ‪ ،‬وهذا اليوم يأتي‬

‫في هذا اإلطار ‪.‬‬ ‫وأض��اف نحن في ليبيا نحيي هذا‬ ‫اليوم تحت شعار (نقطة البدء هي‬ ‫اختبار اإليدز)‪ ،‬وذلك كبداية لبرنامجنا‬ ‫فيما يسمى (ال��م��ش��وار الوطني‬ ‫للمشورة والنصح التوعي)‪ ،‬حيث‬ ‫قمنا في هذا المشروع أو البرنامج‬ ‫بافتتاح أول عيادة متنقلة ‪ ،‬ونأمل‬ ‫أن نستكمل بناء هذا البرنامج خالل‬ ‫السنوات القادمة بحيث يشمل‬ ‫مجموعة من العيادات المتنقلة‬ ‫والثابتة س��واء ك��ان في المرافق‬ ‫الصحية أو في مؤسسات المجتمع‬ ‫المدني أو غيرها من األماكن‪.‬‬ ‫أما بالنسبة لمهمة عيادات المشورة‬ ‫والفحص التوعي فهي تقدم خدمات‬ ‫الفحص التوعي حول الفيروسات‬ ‫وهذا الفحص يتميز بالدقة والسرية‬ ‫باإلضافة إلى توفر خدمات اإلحالة‬ ‫ونحاول أيض ًا من خالل هذه العيادات‬ ‫المتنقلة الوصول إلى المجموعات‬ ‫األك��ث��ر ع��رض��ة ل�لإص��اب��ة بالمرض‬ ‫باإلضافة إلى المناطق ذات الكثافة‬ ‫السكانية فيتم توفير خدمات‬ ‫الفحص فيها‪ ،‬ومن ثم تتوفر خدمات‬ ‫اإلحالة والربط بالخدمات األخرى‬ ‫كالخدمات العالجية والدعم والعالج‬ ‫النفساني ‪ ،‬باختصار إنها خدمة‬

‫‪،،‬‬

‫تم اإلع�لان عن‬ ‫‪ 12‬أل���ف حالة‬ ‫إصابة بالمرض‬ ‫ع���ب���ر ب��رن��ام��ج‬ ‫الرصد والتقصي‬

‫‪،،‬‬

‫جون جابور‬

‫حسين بن عثمان‬ ‫متكاملة يطول شرحها لذلك ندعو‬ ‫الجميع لزيارة المركز الوطني للتعرف‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫أما بالنسبه للمشاكل التي يواجهونها‬ ‫من خالل عملهم بهذا الخصوص قال‬ ‫في الحقيقة هناك مشاكل عديدة‬ ‫ال تكمن في الناحية المادية فقط‬ ‫ولكن هناك طبع ًا الوضع األمني‬ ‫واإلداري في الدولة الليبية يشكل‬ ‫عائق ًا لتحقيق مجموعة من البرامج‬ ‫المتخصصة ف��ي مكافحة اإلي��دز‬ ‫فعدم االس��ت��ق��رار األم��ن��ي وضعف‬ ‫مؤسسات الدولة وغيرها من العوامل‬ ‫جميع هذه العوامل يعود سلب ًا في‬ ‫تحقيق هذه البرامج ‪.‬‬ ‫وفي ختام حديثه قال أنا أود أن‬ ‫أبعث برسالة إلى المؤتمر الوطني‬ ‫والحكومة الليبية بأنه الب��د أن‬ ‫ي��وض��ع م��وض��وع مكافحة م��رض‬ ‫اإليدز من ضمن أولوياتها ‪،‬ويجب‬ ‫أن تكون هناك إرادة وقوة في دعم‬ ‫برامج مكافحة مرض اإلي��دز ‪،‬فهذا‬ ‫األم��ر ال يحتمل االنتظار إلى حين‬ ‫إعداد الدستور أو قوانين ‪،‬هذا األمر‬ ‫يحتاج إلى خطوات يبدأ تنفيذها‬

‫منذ اآلن بخطوات فعلية وعملية‬ ‫بدعم المؤسسات المعنية ‪.‬‬ ‫السيد (جون جابور) ممثل منظمة‬ ‫الصحة العالمية في ليبيا استهل‬ ‫حديثه بالقول إن في األول من‬ ‫ديسمبر لكل سنة يتم االحتفاء‬ ‫باليوم العالمي لإليدز‪ ،‬وه��و يوم‬ ‫حددته منظمة الصحة العالمية‬ ‫ل��وض��ع ش��ع��ارات تُعنى بالوقاية‬ ‫والمشورة والعالج والفحص المخبري‪.‬‬ ‫وأض����اف إن���ه ف��ي ك��ل سنة يتم‬ ‫اعتماد شعار خاص بالحملة‪ ،‬وهذه‬ ‫السنة تم اعتماد شعار (عالج أكثر‬ ‫عالج أفضل) وهو شعار ينوه إلى‬ ‫أهمية العالج ‪ ،‬حيث عالج المريض‬ ‫يؤدي إلى خفض انتشار الفيروس‬ ‫من إنسان إلى آخر ألنه ُيخ ّفض من‬ ‫عدد الفيروسات المتكاثرة في الجسم‬ ‫وبالتالي ُيخ ّفض من االنتشار ‪،‬سواء‬ ‫االنتشار ما بين الشرائح السكانية‬ ‫أو حتى من انتقال المرض من األم‬ ‫إلى الجنين‪ ،‬فاألم التي تأخذ العالج‬ ‫بشكل دائم وفاعل فرصة إنجابها‬ ‫لجنين سليم معافى كبيرة ‪،‬ومن هذا‬ ‫المنطلق اعتمدنا هذا الشعار لهذه‬ ‫السنة‪ ،‬ونحن شعارنا دائم ًا هو تقديم‬ ‫الدعم التقني والفني من خالل جلب‬ ‫الخبراء وتقديم كل الوثائق التقنية‬ ‫والفنية لدعم البرنامج الوطني‬ ‫لمكافحة اإليدز في دولة ليبيا‪.‬‬ ‫وختم حديثه قائ ًال إننا على يقين بأن‬ ‫التقدم الذي أحرزه البرنامج الوطني‬ ‫لمكافحة اإليدز في ليبيا على استمرار‬ ‫دائم في توفير الفحوصات المخبرية‬ ‫وفي توفير المشورة والعالج ‪،‬ومن‬ ‫أهم العالجات التي تم توفيرها هي‬ ‫العيادة المتنقلة للفحص المجاني‬ ‫ضمن الشرائح السكانية حيث هذا‬ ‫جانب مهم جد ًا في ليبيا‪.‬‬ ‫وأخ���ي���ر ًا ك���ان ل��ن��ا ل��ق��اء م��ع أح��د‬ ‫(المتعايشين) مع المرض‬

‫‪،،‬‬

‫ع��������������������دد‬ ‫المتعايشين مع‬ ‫ف��ي��روس اإلي��دز‬ ‫حوالي ‪ 35‬مليون‬ ‫شخص‬

‫‪،،‬‬

‫الذي استهل حديثه بالقول أنا حامل‬ ‫وتحصلت‬ ‫الفيروس منذ ‪ 18‬سنة ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫على عدة دورات من األمم المتحدة‬ ‫داخل وخارج ليبيا ‪ ،‬وتعاونت مع‬ ‫خمس جمعيات أهلية باإلضافة إلى‬ ‫المركز الوطني لمكافحة األمراض ‪.‬‬ ‫وأضاف أنا ال أستحيي من مرضي‬ ‫بل أفتخر به ‪،‬فأنا رغم مرضي مازلت‬ ‫أعتمد على نفسي وأعمل ألجني‬ ‫قوت يومي ‪،‬وأساهم في تثقيف‬ ‫المجتمع‪.‬‬ ‫وذكر أن فترة ما بعد التحرير تفتقد‬ ‫إلى برامج التوعية والتثقيف بشأن‬ ‫هذا المرض ‪ ،‬وأنه يتمنى أن يتم‬ ‫استهداف الجامعات وال��م��دارس‬ ‫بهذه البرامج باإلضافة إلى أطياف‬ ‫المجتمع الليبي كافة ‪.‬‬ ‫وأض��اف نحن اآلن بصدد افتتاح‬ ‫جمعية تعنى بهذا المرض وستحمل‬ ‫اسم ( نبع الحياة) ‪،‬ولكننا لألسف لم‬ ‫نتحصل على مقر لها إلى غاية اآلن‬ ‫‪،‬وبالرغم من ذلك فإننا مازلنا نزاول‬ ‫نشاطاتنا رغم ضعف اإلمكانات‬ ‫فنحن نعمل في الشوارع واألزقة‬ ‫لتوعية المجتمع لذلك نتمنى أن‬ ‫يتم تقديم يد العون لنا كمتعايشين‬ ‫مع هذا المرض بالوسائل المتاحة‬ ‫كافة ‪.‬‬


‫إعـــالن‬

‫مركز الرقابة على األغذية واألدوية‬ ‫لجنة العطاءات الفرعية بالمركز‬

‫إعالن عن مناقصة عامة رقم (‪)4‬‬

‫تعلن لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة عىل األغذية واألدوية عن رغبتها يف طرح مناقصة عامة‬ ‫لتوريد معدات ومواد ومستلزمات التشغيل وملحقاتها الخاصة بمختبرات المركز ‪ ،‬وذلك وفق ًا لكراسة‬ ‫الكميات والمواصفات المعتمدة لدى المركز‪ .‬شروط العطاء واألصناف والكميات المطلوب توريدها‬ ‫مبينة بالتفصيل بكراسة العطاء‪ ،‬فعلـــــــى الشركات المتخصصة كافة والتي لديها الرغبة الصادقة يف‬ ‫المشاركة يف هذه المناقصة وتمتلك الكفاءة والقدرة والخبرة السابقة والتخصص يف هذا المجال التقدم‬ ‫لسحب كراسة العطاء من لجنة العطاءات الفرعية بالمركز ‪ ،‬عىل أنه يكون آخر موعد الستالم كراسة‬ ‫المواصفات والشروط يوم األحد الموافق ‪ 2013/ 12/ 08‬م من الساعة (‪ )9.00‬وحتى الساعة (‪,)14.00‬‬ ‫وذلك بالتسليم المباشر لمندوبيها الذين يجب عليهم ملء نموذج االستالم من لجنة العطاءات الفرعية‬ ‫بالمركز الكائن مقره بمدينة طرابلس – أبومشماشة ‪ -‬خلف مدرسة عيل وريث – الدور األول ‪ ,‬وذلك مقابل‬ ‫مبلغ مايل قدره (‪500‬د‪.‬ل) خمسمائة دينار ليبي‪ ،‬تدفع نقد ًا أو بصك مصدق صادر عن أحد المصارف العاملة‬ ‫يف ليبيا لصالح مركز الرقابة عىل األغذية واألدوية (غير قابل للترجيع) وال يسمح بسحب مستندات العطاء‬ ‫إال للمتقدمين القادرين عىل توفير المستندات المطلوبة وفق ًا للشروط التاليــــــــة ‪-:‬‬ ‫‪ .1‬أن يحوز المندوب المخول بسحب مستندات ‪ .4‬صورة من مستخرج رسمي حديث من السجل‬ ‫العطاء مستند ًا رسمي ًا صادر ًا من الجهة التي التجاري‪.‬‬ ‫‪ .5‬صورة من شهادة قيد بالغرفة التجارية‬ ‫يمثلها‪.‬‬ ‫‪ .2‬عىل الراغبين يف التقدم للعطاء إحضار ما سارية المفعول‪.‬‬ ‫يفيد تخصص المتقدم وخبرته السابقة مدعمة ‪ .6‬شهادة إثبات س��داد الضريبة( سارية‬ ‫المفعول)‪.‬‬ ‫بالمستندات الدالة عىل ذلك‪.‬‬ ‫‪ .3‬صورة من رخصة مزاولة النشاط سارية ‪ .7‬صورة من عقد التأسيس‪.‬‬ ‫‪ .8‬صورة من النظام األساسي‪.‬‬ ‫المفعول‪.‬‬ ‫وتقدم العروض خالل ساعات الدوام الرسمي إىل لجنة العطاءات الفرعية بمركز‬ ‫الرقابة عىل األغذية واألدوي��ة يف موعد أقصاه الساعة ‪ 14.00‬من يوم الخميس‬ ‫الموافـــق ‪2013 /12/12‬م‪ .‬وألي استفسار يرجى مراجعة لجنة العطاءات بالمركز‬ ‫أو االتصال عىل هـ (‪ )0213335162‬فـ (‪. )0214443662‬‬

‫لجنة العطاءات الفرعية‬ ‫بمركز الرقابة على األغذية واألدوية‬


‫إعـــالن‬

‫لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة‬ ‫على األغذية واألدوية‬

‫إعـالن عن تمديد موعد تسليم كراسة عطاء واستالم العروض‬

‫باإلشارة إىل المناقصة العامة رقم (‪ )5‬لسنة ‪ 2013‬ميالدي المطروحة لإلعالن سابق ًا من‬ ‫مركز الرقابة عىل األغذية واألدوية بشأن تأثيث مختبر فرع بنغازي الكائن مقره بمدينة‬ ‫بنغازي – منطقة سيد حسين ‪ -‬وفق ًا لكراسة العطاء الفنية المعتمدة لدى المركز‪ .‬ونظر ًا‬ ‫ألهمية موضوع المناقصة المشار إليها أعاله المعلن عنها سابق ًا يف الصحف اليومية‬ ‫واستجابة لطلب بعض الجهات المتقدمة للمناقصة وبعض الجهات الراغبة يف المشاركة‬ ‫يف هذه المناقصة بشأن تمديد موعد تسليم كراسة العطاء واستالم العروض ‪.‬‬ ‫بنا ًء عليه تعلن لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة عىل األغذية واألدوية عن تمديد‬ ‫موعد تسليم كراسة الشروط والمواصفات للجهات الراغبة يف المشاركة وتمديد موعد‬ ‫استالم العروض بحيث يكون التعديل عىل النحو التايل ‪:‬‬ ‫أو ًال‪ -‬يكون آخر موعد لتسليم كراسة الشروط والمواصفات للجهات الراغبة يف المشاركة‬ ‫يف موعد أقصاه الساعة (‪ )14.00‬من يوم األحد الموافـــق ‪ 2013 / 12/ 08‬م (بد ًال من الموعد‬ ‫المعلن عنه سابق ًا)‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ -‬يكون آخر موعد الستالم عروض الجهات المتقدمة للمشاركة يف موعد أقصاه‬ ‫الساعة (‪ )14.00‬من يوم الخميس الموافـــق ‪ 2013 /12/12‬م (بد ًال من الموعد المعلن عنه‬ ‫سابق ًا)‪.‬‬ ‫وعىل الجهات كافة الراغبة بالمشاركة يف المناقصة والجهات التي تقدمت لسحب كراسة‬ ‫المواصفات أخذ العلم بتمديد مواعيد تسليم كراسة المواصفات والشرط وبتمديد موعد‬ ‫استالم العروض ‪ ،‬ويكون تسليم كراسة المواصفات واستالم العروض من لجنة العطاءات‬ ‫الفرعية بالمركز الكائن مقره بمدينة طرابلس – أبومشماشة ‪ -‬خلف مدرسة عيل وريث –‬ ‫الدور األول ‪ ،‬وفق الشروط المعلن سابق ًا) خالل ساعات الدوام الرسمي‪.‬‬ ‫وألي اس��ت��ف��س��ار ي��رج��ى م��راج��ع��ة لجنة ال��ع��ط��اءات ب��ال��م��رك��ز أو االت��ص��ال‬ ‫عىل هـ (‪ )0213335162‬فـ (‪. )0214443662‬‬

‫لجنة العطاءات الفرعية‬ ‫بمركز الرقابة على األغذية واألدوية‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪)320‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 29‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫من بين ‪ 11‬منتخب ًا أفريقي ًا ‪...‬‬

‫‪12‬‬

‫املنتخب الوطني الثامن يف البطولة األفريقية للدراجات‬ ‫تحصل المنتخب الوطني للدراجات‬ ‫(كبار) عىل المركز الثامن يف سباق الفرق‬ ‫ضد الساعة ضمن مشاركته يف منافسات‬ ‫البطولة األفريقية التاسعة لرياضة‬ ‫ال��دراج��ات التي تقام حاليا بمدينة شرم‬ ‫الشيخ المصرية ‪ .‬وجاء حصول المنتخب‬ ‫الوطني عىل المركز الثامن من بين ‪11‬‬ ‫منتخبا شاركوا يف منافسات أمس األول‬ ‫األحد لمسافة ‪ 70‬كيلومترا ‪ .‬وضم المنتخب‬ ‫الوطني يف هذه البطولة أربعة دراجين‬ ‫وهم ‪ :‬فتحي الطيب وأسامة سعيد وحاتم‬

‫مقني ومحمد شادي يف سباقات الفرق ضد‬ ‫الساعة والفردي ضد الساعة والفردي العام‬ ‫‪ .‬كما أسفرت نتائج سباق الفرق ضد الساعة‬ ‫عن فوز المنتخب األريتري بالقالدة الذهبية‬ ‫‪ ،‬وحل المنتخب الجزائري ثانيا ‪ ،‬وتحصل‬ ‫عىل الفضية ‪،‬وجاء منتخب جنوب أفريقيا‬ ‫ثالثا والقالدة البرونزية ‪ .‬وكانت البطولة‬ ‫األفريقية التاسعة للدراجات بشرم الشيخ‬ ‫قد انطلقت منافساتها يوم السبت الماضي‬ ‫وتتواصل حتى الـخامس م��ن ديسمبر‬ ‫الجاري ‪.‬‬

‫االتحاد األفريقي لكرة السلة‬

‫إلغاء التصفيات األفريقية ‪ ..‬واألهلي‬ ‫بنغازي يشارك مباشرة يف النهائيات‬

‫ذكرت مصادر قريبة من االتحاد األفريقي لكرة السلة قرار إلغاء تصفيات‬ ‫المنطقة األوىل المؤهلة إىل نهائيات بطولة األندية األفريقية لكرة السلة التي‬ ‫سيستضيفها النجم الساحيل التونسي بسوسة التونسية بداية من ‪ 12‬ديسمبر‬ ‫المقبل ‪ ..‬وأوضحت المصادر بأن القرار جاء بناء لتعذر استضافة التصفيات ولقرب‬ ‫إجراء النهائيات وبذلك وجه الدعوة مباشرة إىل أبطال الدوري يف آخر نسخة‬ ‫ببلدان المنطقة وبذلك سيتواجد األهيل بطل العرب يف النسختين األخيرتين‬ ‫وبطل الثالثية دوري وكأس وكأس السوبر يف آخر موسم رسمى أكتمل بليبيا إىل‬ ‫جانب سبورتينج بطل الثالثية يف مصر وشباب قسطنطينة بطل الجزائر والنجم‬ ‫ثان‬ ‫الساحيل بصفته بطل تونس ومستضيف البطولة والنجم الرادسى كفريق ٍ‬ ‫من تونس بصفته وصيف النجم الساحيل يف الدوري ‪.‬‬

‫تكريم للفائزين " برالي" الحمادة‬

‫أقيم خالل اليومين الماضيين بمدينة‬ ‫الزنتان حفل تكريم للفائزين برايل الحمادة‬ ‫(‪ ، )2‬الذي أقيمت فاعلياته بصحراء الحمادة‬ ‫الحمراء بمشاركة (‪ )200‬سائق بسياراتهم‬ ‫الصحراوية ‪ .‬ونظم حفل التكريم المجلس‬ ‫المحيل الزنتان بالتعاون مع اللجنة المشرفة‬ ‫عىل تنظيم رايل الحمادة حيث تم تكريم‬ ‫الفائزين األوائل يف السباق ‪ ،‬وهم " محمد‬ ‫عمر صالح ‪ ،‬الفائز بالترتيب األول للسباق‬ ‫ورفيقه المالح ‪ -‬محمد عليوه ‪ ،‬والسائق‬ ‫عبدالحميد األزهري الفائز بالترتيب الثاني‬ ‫ورفيقه المالح ‪ -‬محمد كريميد ‪ ..‬وهما من‬ ‫منطقة طبقة ‪ .‬وتخلل الحفل توزيع الكؤوس‬ ‫وشهادات التقدير ‪ ،‬باإلضافة إىل تذاكر سفر‪.‬‬

‫بطولة أبوظبي الدولية لكرة السلة‬

‫رغم الخسارة النصر يقدم مستوى طيباً أمام األهلي املصري‬ ‫فقد فريق النصر ممثل كرة السلة‬ ‫الليبية مباراته أمس األول ‪ ،‬أمام‬ ‫األهيل المصري بفارق ‪ 7‬نقاط ليتحول‬ ‫النصر ضمن التنافس عىل المراكز من‬ ‫الخامس إىل الثامن يف بطولة أبوظبي‬ ‫ال��دول��ي��ة األوىل ل��ك��رة السلة التي‬ ‫يستضيفها ن��ادي الجزيرة اإلماراتى‬ ‫ورغم الخسارة فقد قدم النصر مستوى‬ ‫طيب ًا يف المباراة ‪ ،‬وظهر فريق النصر‬ ‫متأثر ًا كثير ًا يف مباراة األحد بإصابة‬ ‫العبه عبدالرازق التركي خصوصا عىل‬ ‫مستوى ال��دف��اع وبقلة الخبرة لدى‬ ‫معظم العبيه الشباب مقارنة بالعبي‬ ‫األهيل المصري الدوليين ‪ ،‬وعىل الرغم‬ ‫من ذلك كان النصر ندا قويا لألهيل يف‬ ‫معظم فترات المباراة ‪ ،‬فخالل الربع‬ ‫األول تقدم األهيل المصري بــ‪ 10‬نقاط‬ ‫مقابل الشيء ثم عدل النصر النتيجة‬ ‫قبل أن ينهي األهيل المصري هذا الربع‬

‫لمصلحته بفارق ‪ 5‬نقاط ‪.. 14 - 19‬يف‬ ‫الربع الثاني تألق عمران إبراهيم بثالث‬ ‫ثالثيات إىل جانب درايك ومييزي وقدم‬ ‫الفريق عرضا رائعا دفاعيا وهجوميا‬ ‫حيث تمكنوا من توسيع الفارق لنحو‬

‫‪ 10‬نقاط بعدما سجلوا ‪ 27‬نقطة مقابل‬ ‫‪ 17‬نقطة لألهيل المصري لينتهي هذا‬ ‫الشوط األول نصراويا بفارق ‪ 5‬نقاط‬ ‫‪.. 36 - 41‬ويف الربع الثالث فقد النصر‬ ‫تركيزه الدفاعي مقارنة بالربع الثاني‬

‫وتأثر بفقدان الكرات واكتفى بإحراز‬ ‫‪ 13‬نقطة ويف المقابل سجل األهيل‬ ‫المصري ‪ 21‬نقطة مستفيدا من توفير‬ ‫البديل الجيد بصفوفه لينتهي هذا‬ ‫الربع لمصلحة األهيل بفارق ‪ 3‬نقاط‬ ‫‪. 54 - 57‬ويف الربع الرابع حاول النصر‬ ‫ـ بقيادة درايك ريد هداف المباراة بــ‬ ‫‪ 27‬نقطة وميزي نجوى صاحب ‪24‬‬ ‫نقطة ـ أن يواصل نديته واإلبقاء عىل‬ ‫حظوظه للخروج بنتيجة المباراة إال أن‬ ‫األهيل المصري بقيادة نجمه إبراهيم‬ ‫الجمال صاحب ‪ 25‬نقطة كان األقرب‬ ‫للفوز لينتهي اللقاء مصريا بــفارق ‪7‬‬ ‫نقاط بــ ‪، 68 - 75‬وشهدت مباريات‬ ‫ال��دور رب��ع النهائى تأهل األفريقي‬ ‫التونسي والجزيرة اإلماراتي وجمعية‬ ‫سال المغربي‪ ..،‬وستختتم البطولة‬ ‫اليوم الثالثاء بإجراء لقاءات الدور‬ ‫النهائي والمباريات الترتيبية ‪.‬‬

‫بطولة رضا شغدون لألجسام ضمن البطوالت الدولية اتحاد الكرة يعيد تشكيل اتحاد‬ ‫عقدت الجمعية العمومية لالتحاد الفجيرة بدولة اإلمارات يف الفترة من ‪26‬‬ ‫ال��دويل لبناء األجسام اجتماع ًا بامارة إىل‪ 30‬من شهر نوفمبرالماضي‬ ‫‪ 2013‬املنطقة الغربية‬ ‫الفجيرة حضره رئيس االتحاد ال��دويل بمشاركة ‪ 16‬منتخبا عربيا ‪ .‬وقد تم خالل‬ ‫والعربي ‪ ،‬واألفريقي وأعضاء المكتب‬ ‫التنفيذي وعدد من الشخصيات العربية‬ ‫وذل��ك ع�لى هامش البطولة العربية‬ ‫العشرون لبناء األجسام التي أقيمت بإمارة‬

‫أعاد االتحاد العام الليبي لكرة القدم تشكيل االتحاد الفرعي بالمنطقة‬ ‫االجتماع اعتماد بطولة البطل الليبي " الغربية ‪ ،‬حيث كلف محمد القمودي أحنيش " رئيسا "و إسماعيل عيسى عبد‬ ‫رض��ا شغدون" ضمن أجندة البطوالت السالم " نائبا للرئيس "‪ ،‬وعياد بريبش " مقررا ‪ ".‬وعضوية كل من حسين‬ ‫الدولية الرسمية ‪ ،‬كما تم يف االجتماع المنير ‪ ،‬وجمال أحمد ضو وأبوبكر الزنتاني‪ ،‬وإبراهيم عبد الله العابد "‪ ،‬وخالد‬ ‫سعيد الشقرون ‪ ،‬و خالد محمد الطيب‪ ،‬وعالء إبراهيم بلقاسم طرياق‪.‬‬ ‫اعتماد (‪ )3‬حكام دوليين ليبيين ‪.‬‬

‫تواصل دورة مدربي الفئات السنية‬

‫تتواصل هذه األيام بمقر المنتخبات الليبية بتاجوراء أعمال الدورة الثانية لمدربي الفئات‬ ‫السنية لكرة القدم ألندية الدرجة الثانية عىل مستوى ليبيا التي ينظمها االتحاد الليبي‬ ‫للعبة بالتعاون مع أكاديمية " سالو اإلسبانية" ‪ .‬ويشمل برنامج الدورة عىل مدى عشرة أيام‬ ‫محاضرات نظرية وعملية بإشراف خبراء من أكاديمية " سالو اإلسبانية عن التطور العلمي‬ ‫يف مجال تدريب كرة القدم ‪ .‬وسيتم من خالل هذه الدورة اختيار ( ‪ ) 30‬متدربا إليفادهم‬ ‫يف دورة متقدمة لمدة‬ ‫شهرين بإسبانيا ‪ .‬وكان‬ ‫االتحاد العام الليبي لكرة‬ ‫القدم قد نظم خالل شهر‬ ‫سبتمبر الماضي ال��دورة‬ ‫األوىل لمدربي الفئات‬ ‫السنية ألن��دي��ة الدرجة‬ ‫ال��ث��ال��ث��ة ع�لى مستوى‬ ‫ليبيا‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 29‬حمـــــرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)320‬‬

‫الدوري اإلنجليزي ‪..‬‬

‫ثالثيـة ملانشستـر سيتـي ‪ ..‬وتشلسـي يـرفـض الخســارة‬ ‫أمطر ن��ادي مانشستر سيتي شباك‬ ‫ضيفه ن��ادي س��وان��زي سيتي بثالثة‬ ‫أه��داف نظيفة يف اللقاء ال��ذي أقيم‬ ‫األحد عىل ملعب االتحاد ضمن فاعليات‬ ‫الجولة الثالثة عشرة م��ن منافسات‬ ‫ال��دوري اإلنجليزي الممتاز لكرة القدم‬ ‫‪.‬تقدم السيتزين بالنتيجة عندما سجل‬ ‫المهاجم اإلسباني المتألق مع النادي‬ ‫اإلنجليزي الفارو نيغريدو الهدف األول‬ ‫عبر ركلة ح��رة مباشرة جميلة سكنت‬ ‫عىل عىل يمين الحارس يف الدقيقة ‪8‬‬ ‫من الشوط األول ‪.‬ويف الشوط الثاني‬ ‫ضاعف الفرنسي سمير نصري النتيجة‬ ‫بتسجيله الهدف الثاني يف الدقيقة‬ ‫‪ ،58‬وعاد نفس الالعب ليسجل الهدف‬ ‫الثالث والثاني له شخصي ًا يف الدقيقة‬ ‫‪ ، 77‬وبهذا الفوز رفع السيتي رصيده‬

‫كالياري يفلت‬ ‫من الهزيمة‬

‫إىل النقطة ‪ 25‬وصعد اىل المركز الثالث‬ ‫‪ ،‬فيما تجمد رصيد سوانزي سيتي عند‬ ‫النقطة ‪ 15‬يف المركز الثاني عشر ‪.‬‬ ‫ويف مباراة أخرى قلب نادي تشيلسي‬ ‫ت��أخ��ره إىل ف���وز ع�لى م��ض��ي��ف��ه ن��ادي‬ ‫ساوثهامبون بثالثة أهداف مقابل هدف‬ ‫وصعد فيه إىل المركز الثاني يف اللقاء‬

‫بدوره أفلت كالياري من الهزيمة أمام ضيفه ساسوولو‬ ‫الوافد الجديد إىل األضواء أل ّول م ّرة يف تاريخه وتعادل‬ ‫معه ‪ 2-2‬بعد أن تخ ّلف بهدفين نظيفين‪ ،‬وافتتح لينو‬ ‫مارتسوراتي التسجيل للضيوف من ضربة رأسية إثر ركنية‬ ‫لعبها دومينيكو بيراردي ‪ ،‬وأضاف سيموني تساتسا الهدف‬ ‫الثاني بعد كرة بينية من بيراردي يف الجهة اليمنى تابعها‬ ‫األ ّول بيسراه يف المرمى‪.‬ويف الشوط الثاني ق ّلص كالياري‬

‫الذي أقيم مساء األحد عىل ملعب ستامفورد‬ ‫بريدج ضمن الجولة الثالثة عشرة من‬ ‫منافسات الدوري اإلنجليزي الممتاز لكرة‬ ‫القدم ‪.‬تقدم الفريق الضيف بالنتيجة أو ًال‬ ‫عندما سجل المهاجم جاي رودريغيز الهدف‬ ‫األول يف أول ثانية عشرة من الشوط‬ ‫األول بعد أن استغل الخطأ الفادح من‬ ‫الغاني ايسيان ‪.‬ويف الشوط الثاني تمكن‬

‫البلوز من إدراك‬ ‫ال��ت��ع��ادل عبر‬ ‫المدافع الدويل‬ ‫غ��اري كاهيل‬ ‫ب��ك��رة رأس��ي��ة‬ ‫يف ال��دق��ي��ق��ة‬ ‫‪ . 55‬اتبعه زميله‬ ‫ج��ون تيري بالهدف‬ ‫الثاني يف الدقيقة ‪ 62‬عن‬ ‫طريق ضربة رأسية أخ��رى ‪ .‬ويف‬ ‫الدقيقة األخيرة من اللقاء عزّز‬ ‫المهاجم البديل السنغايل ديمبا با‬ ‫النتيجة بتسجيله الهدف الثالث‬ ‫بعد أن وصلته كرة مرفوعة من‬ ‫البرازييل رامريس أكملها األول‬ ‫داخل المرمى ‪.‬وبهذا الفوز رفع‬ ‫تشيلسي رصيده النقطة ‪27‬‬ ‫يف المركز الثاني ‪ ،‬فيما تجمد‬ ‫رصيد نادي ساوثهامبون عند النقطة ‪22‬‬ ‫يف المركز السابع ‪.‬‬

‫الفارق بعد عرضية من فرانشيسكو بيزانو ومتابعة رأسية‬ ‫من البرتغايل نيني‪ ،‬وأدرك ماركو سو التعادل بتسجيله‬ ‫الهدف الثاني ألصحاب األرض من مجهود فردي قام به‬ ‫داخل المنطقة قبل وضع الكرة يف الشباك‪.‬وعىل ملعب‬ ‫مارك انطونيو بنتيغودي ح ّقق كييفو ف��وز ًا مه ّم ًا عىل‬ ‫ضيفه ليفورنو ‪ 0-3‬سجّ له لوكا ريغوني بعد تل ّقيه كرة داخل‬ ‫المنطقة من البارغوياني مارتشيلو استيغاريبيا‪،‬وأضاف‬

‫الفرنسي سيريل تيرو الهدف الثاني بعد‬ ‫عرضية من الفنلندي‪-‬األلباني بيرباريم‬ ‫هيتيماي‪.‬وعزّز اندريا بالوسكي بالهدف‬ ‫الثالث بتسديدة من داخل المنطقة يف‬ ‫أسفل الزاوية اليمنى‪ ،‬وانتقل كييفو من‬ ‫المركز األخير إىل السادس عشر بعدما رفع‬ ‫رصيده إىل ‪ 12‬نقطة‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫مفاوضات الريال‬ ‫مع أجويرو ال‬ ‫تزعج بليجريني‬

‫أب��������دي م���ان���وي���ل‬ ‫بليجريني المدير الفني‬ ‫ل��ف��ري��ق م��ان��ش��س��ت��ر‬ ‫سيتي اإلنجليزي عدم‬ ‫انزعاجه من شائعة‬ ‫وجود مفاوضات بين‬ ‫ن���ادي ري���ال م��دري��د‬ ‫اإلسباني ونجم فريقه‬ ‫األرجنتيني سيرجيو‬ ‫أجويرو‪ .‬وقال مدرب‬ ‫السيتي لصحيفة‬ ‫"دي���ل���ي م��ي��ل"‬ ‫اإلنجليزية‪ ،‬رد ًا عىل سؤال يف‬ ‫هذا الشأن‪ :‬أنا ال أع��رف شيئ ًا عن‬ ‫ذلك‪ ،‬ال أعتقد أن أجويرو يريد أن‬ ‫يترك الفريق‪ ،‬ه��ذا ليس مشكلة‬ ‫بالنسبة لنا‪ ،‬أنا ال أصدق ذلك‪.‬يذكر‬ ‫أن أجويرو ال��ذي يعيش حالة من‬ ‫التوهج الكروي يف الفترة األخيرة ‪،‬‬ ‫بتسجيله (‪ )15‬هدف ًا يف آخر (‪)13‬‬ ‫مباراة‪ ،‬انضم للسيتي عام (‪)2011‬‬ ‫قادم ًا من اتلتيكو مدريد اإلسباني‬ ‫مقابل (‪ )38‬مليون جنيه إسترليني‬ ‫‪ ،‬ويمتد عقده مع مانشستر سيتي‬ ‫حتى صيف (‪.)2017‬‬

‫شركة الخليج العربي للنفط‬

‫إعالن عن بيع مواد ومعدات مستهلكة وغري صالحة لالستعمال‬ ‫تعلن لجنة بيع ال��س��ي��ارات وبعض األص��ول‬ ‫المستهلكة وال��م��واد والمعدات غير الصالحة‬ ‫لالستعمال بشركة الخليج العربي للنفط عن رغبتها‬ ‫يف بيع مواد ومعدات (مستهلكة وغير صالحة‬ ‫لالستعمال) بموقع الشركة بقنفودة وبطريقة فتح‬ ‫المظاريف أمام المتقدمين‪.‬‬ ‫فعىل الراغبين يف االشتراك التوجه إىل موقع‬ ‫البيع المذكور أعاله وذلك الستالم كراسة الشروط‬ ‫واإلجراءات واستالم نماذج التقديم والمعاينة علم ًا‬ ‫بأن طريقة البيع عىل أساس كل مجموعة عىل حدة‬ ‫والمواد والمعدات هي كما ييل‪:‬‬ ‫ـ البند األول ‪ :‬محوالت كهربائية وبقايا كوابل‬ ‫كهربائية‪.‬‬ ‫ـ البند الثاني ‪ :‬معدات مطابخ‪.‬‬ ‫ـ البند الثالث ‪ :‬إطارات مختلفة ونضائد وقطع‬

‫غيار سيارات مستهلكة‪.‬‬ ‫ـ البند الرابع ‪ :‬أثاث مستهلك وأجهزة مرئية‪.‬‬ ‫ـ البند الخامس ‪ :‬ثالجات وترامس ومكيفات‬ ‫وسخانات مستهلكة‪.‬‬ ‫ـ البند السادس ‪ :‬أسطونات وقواعد حديدية‬ ‫وخزنات مياه‪.‬‬ ‫ـ البند السابع ‪ :‬صفائح ألومنيوم وأرف��ف‬ ‫حديدية وأنابيب بالستكية‪.‬‬ ‫وستكون مدة المعاينة أربعة أيام اعتبارا من يوم‬ ‫األحد الموافق ‪2013 / 12 / 8‬م إىل يوم األربعاء‬ ‫الموافق ‪2013 / 12 / 11‬م من الساعة ‪9:00‬‬ ‫صباح ًا إىل الساعة ‪ 12:00‬ظهر ًا عىل أن يلتزم كل‬ ‫متقدم بدفع مبلغ قدره (‪ 500‬د‪.‬ل) خمسمائة دينار‬ ‫بصك مصدق باسم شركة الخليج العربي للنفط عن‬ ‫كل بند وذلك لضمان جدية االشتراك ويرد يف حالة‬

‫عدم رسو المزاد عليه‪.‬‬ ‫علم ًا ب��أن فتح المظاريف سيكون بنفس‬ ‫موقع المزاد وذلك بتاريخ يوم الخميس الموافق‬ ‫‪ 2013 / 12 / 12‬م عىل تمام الساعة ‪10:00‬‬ ‫صباح ًا‪.‬‬ ‫* يلتزم كل من يرسو عليه المزاد بدفع القيمة‬ ‫لخزينة الشركة خالل يومين ويلتزم بسحب البند‬ ‫خالل ثالثة أيام‪.‬‬ ‫* الشركة غير مسؤولة عن بقاء المواد داخل‬ ‫الموقع بعد انتهاء مدة االستالم المسموح بها‪.‬‬ ‫* للشركة الحق يف ع��دم البيع يف حالة عدم‬ ‫الوصول إىل السعر الذي تراه مناسب ًا‪.‬‬ ‫لجنة بيع السيارات وبعض األصول المستهلكة‬ ‫والمواد والمعدات غير الصالحة لالستعمال‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 320‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪29‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 3‬دي�سمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫أفقيــاً‪:‬‬

‫‪ - 1‬إحدى سور القرآن الكريم‬ ‫‪ 2‬ـ سب ‪ -‬نلوي‬ ‫‪ 3‬ـ صديق ‪ -‬تكلم‬ ‫‪ 4‬ـ عجز‬ ‫‪ 5‬ـ المنار«مبعثرة»‬ ‫‪ 6‬ـ العلقم «معكوسة»‪-‬مدينةيمنية‬ ‫‪ 7‬ـ نسيب‬ ‫‪ 8‬ـ صاحب كتاب «نيل األوطار»‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫عمودياً‪:‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫فوتوشيكي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫و‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫د‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ا‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫س س‬

‫‪ 1‬ـ الوجنة ‪َّ -‬‬ ‫تطلع‬ ‫‪ 2‬ـ عسى ‪ -‬أصلح‬ ‫‪ 3‬ـ اشتَاق ‪ -‬علم مذكر «معكوسة»‬ ‫‪ 4‬ـ واحةليبية«معكوسة»‬ ‫‪ 5‬ـ من األسلحة ‪ -‬آخر العالج «معكوسة»‬ ‫‪ 6‬ـ فيالفم«معكوسة»‪-‬مناألقارب«معكوسة»‬ ‫‪ 7‬ـرجـــع‬ ‫‪ 8‬ـالعبكرةقدمأرجنتيني‪-‬آلةموسيقية‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ل‬

‫م‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ح‬

‫م‬ ‫ع‬

‫م‬ ‫ا‬ ‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬ ‫ي‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ض‬ ‫ر‬

‫ب‬

‫م‬

‫ن‬

‫د‬

‫م‬

‫ج‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ر‬

‫م‬ ‫ي‬

‫ر‬

‫ل‬

‫فرج يومي‬

‫ع‬

‫ة‬

‫ا‬

‫‪ 1‬ـ من مجاري الدم‬ ‫‪ 2‬ـ علم مؤنث‬ ‫‪ 3‬ـ مجرى مائي‬ ‫‪ 4‬ـ عهود‬

‫‪1‬‬

‫خل‬

‫ف‬ ‫اء ال‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ش‬

‫دين‬

‫‪24‬‬

‫د‬ ‫ح‬ ‫ل‬

‫ل‬

‫‪1‬‬

‫ا‬

‫ك‬ ‫ا‬ ‫يب‬ ‫عر‬ ‫ةا‬ ‫رت‬ ‫ة‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ن‬

‫‪6‬‬

‫حل الكلمة الضائعة‬ ‫ل‬

‫ص ص‬

‫ص‬

‫ص‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ع‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫و‬

‫م‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫د‬

‫ع‬

‫‪2‬‬

‫ف و‬

‫ف‬

‫ا‬

‫ف‬

‫ي‬

‫و‬

‫ص‬ ‫ف‬

‫ر ‪4‬‬

‫ص‬ ‫‪3‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫‪12‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪4‬‬

‫‪+‬‬

‫‪8‬‬

‫=‬

‫‪16‬‬

‫‪/‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫‪16‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪12‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫=‬ ‫‪4‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪-‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫‪4‬‬ ‫‪x‬‬

‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سودوكو األرقام‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫=‬

‫‪/‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫‪5‬‬

‫حل حرف املشرتك‬ ‫ص‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫ص‬

‫‪4‬‬

‫‪+‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫‪ 1‬ـ رمز رياضي‬ ‫‪ 2‬ـ آلة موسيقية‬ ‫‪ 3‬ـ فواصل‬ ‫‪ 4‬ـ من الفنون‬ ‫‪ 5‬ـ اإلبل‬ ‫‪ 6‬ـ بلد أفريقي‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ب‬ ‫ب‬

‫د‬ ‫ن‬

‫ك‬

‫لق‬

‫بأ‬ ‫حد ال‬

‫‪3‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫و‬

‫مبتدي ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫ث‬

‫م‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫ـ قم بشطب األحرف التي يتكرر ظهورها أكثر من مرة في‬ ‫األسطر األفقية‪.‬‬ ‫ـ في النهاية يتبقى عدد (‪ )4‬حروف تك ِّون كلمة السر‬ ‫الضائعة ‪ ..‬وهي اسم واحة ليبية‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫ر‬

‫م‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪1‬‬

‫و‬

‫م‬

‫كلما ارتفع اإلنسان تكاثفت حوله‬ ‫الغيوم والمحن‪..‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫س س س س س س‬

‫حكمـــة‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪14‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪x‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪24‬‬

‫سلَّم الكلمات‬ ‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫د‬

‫غ‬

‫‪2‬‬

‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫‪3‬‬

‫س‬

‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ذ‬

‫ن‬

‫بل‬

‫ـــد أ‬ ‫فريق‬

‫ي‬

‫ب‬

‫‪5‬‬

‫م‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫و‬

‫ي‬

‫‪6‬‬

‫ا‬

‫ف‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ي‬

‫‪ 1‬ـ مستقبل «معكوسة»‬ ‫‪ 2‬ـ عندما‬ ‫‪ 3‬ـ أمن‬

‫‪4‬‬

‫‪ 4‬ـ الذيل‬ ‫‪ 5‬ـ بلد أفريقي‬ ‫‪ 6‬ـ إحدى القارات‬

‫ا‬


15

ôüĿîüĿíôňĔĿí (320) ĉĊĬĿí

†ŋ 1434 Ł 2013

ŁĎĄŃ 29 ĎòńĔœĉ

3

AÉKÓãdG

ĊœĊĀĿíĢēōŗíĵĎĘĿí óčíōĉŎñĶœĊĜĿí

(1) ķĘĩĬčijĸĩŬŲĭŰŪŵȟůǠėģĴĭſĘŬğĘƀŔėĴĠ ȡůŹŜĸġĭŭŨėĘŶĚĜŔǟġſȟijĸŰ (2) ŲƼƼũŕŨėǨđğĸƼƼŶŐȟǫƼƼĭŭŨėĴƼƼƀŕŅŨėǩƼƼŔ ĘƀěƀŨȟźĸİčĘƼƼƀěƀũŨħŸĸĠƁġŨėğĘƼƼĭũōŅŭŨė ĜũŠǝůĘŬǢėĦƼƼŕěĠǞŸȟĴĬčĘŶĚĜƼƼĬĸſǞ ĴĬč (3) ŮŨŲƀűƼƼĽŨėśǞċĞũƀŌȟŚƼƼſĹĘŬǢėĜƼƼŤĸŬ ĞƀƼƼŀĘŁŭŨėȟĝijĸŝŭŨėųĶŵIJſķĘġŨėĘűŨĸŤĶſ ȟ  ĞƼƼŰŹŵĸĠ ȟ ůĘƼƼġŰĺŨė ŖƼƼŬ ŮƼƼŶŔėĺŰŸ ĘűŰĎŤŸȟĞƼƼſŸėĺŨėŖŬĘƼƼŶĠĘŔėĸńŸĞŰĘŝƼƼŀķŸ ŲƼƼſĶŨėĊėĴƼƼŔǢėĘƼƼƀěƀŨĝŹƼƼİčŖƼƼŬŪƼƼŬĘŕġŰ ǝŮŶĚşĸƼƼřġŨŮŶſĴſĎĚŮŶġűƀŝƼƼļůŹƼƼěšĥſ ķijėŹĚğĸŶŐȟşĸƼƼŁŨėǝŸȟśĘƼƼōŭŨėĞƼƼſĘŶŰ ŖšĠƁġŨėŎŝűŨėŧŹšĬȟĞŶĚĘƼƼŁŬğĘĭũōŅŬ ȟĞſŸĺŨėȟĞĚķĘřŭŨėȟĞƀŰǟŝŨėĞũƀěšŨėƁňėķčǝ ŲƀĚğĘŵĘĩĠǞėŖŌĘšġĚĘűŕŭƼƼļęŹűĩŨėǝŸ ĘŶűŬŪŤůĎŤŸȟĝĸŝťŨėŸůėĺŜŸĘŶěļȟŷĔĘűĚč ŪšġĽŬŲŌŸ (4) ŲťſŮŨĞŌĘĽěĚŷŰǢȟŷŜĸŕŰŲťŰŮŨŹſķĘűƀļ ĘƀěƀŨůĎŤŸȟƿĝŹűŔŷŠǟġİėŮĠĘŭŰđŸȟƿėijŹĨŹŬ ĴſĴĨŲŬĴŨŹġŨĞƀŝİğĘŶĨŲŬĴŕǃĠ (5) ĘŵijijĸŰĘűŤĝķĘƼƼěŔȟĴſĴĨŲŬĴŨŹĠĘƼƼƀěƀŨ śŸĘƼƼıŭŨėŸĘƼƼŵijijķčůǠėȟĘƼƼŰijŸėĸſŪƼƼŬǢėŸ ŲƼƼŬŖƼƼĨĘʼnŬŊƼƼšĠľƼƼĨėŹŶŨėŸȟƁƼƼűĚĘġűĠ śǞċĶűŬĢŰĘŤĘŭŤĝĴƼƼĬŹŬĘƀěƀŨǨđƁƼƼŭġűſ ŲƀűĽŨė (6) ȟĴſĴĨŎƼƼļŸčşĸƼƼŁŨŎōıſŲŬůǠėţĘűŵ ȟĞĕſijķĊĘĽŝƀĽŜĞĬŹŨŖĚĘōĚŎƼƼļŸčşĸƼƼŀ ĞſķŹŶŭĩŨħŸĸſŲŬĸŅŬǝůǠėĴŵĘŁŰĘűŰǢ ŪƼƼŅŝŨŽŕƼƼĽſŲƼƼŬŸȟĸƼƼŅŬǝĴƀŕƼƼļķŹĚ ůėijŹƼƼĽŨėŸȟľƼƼŰŹĠǝŸȟĘƼƼŶűŔĊĘűƀƼƼļ ĞŶĚĘŁŬğĘōōıŬ (7) ŹĭŰĘŰijŹšſķǁ ĘƼƼƀĠǝŲƼƼĭŰĮěƼƼĽŰŦŨĵĊĘƼƼűĤč ęĸıŰŸşĸƼƼōŨėŖƼƼōšŰȟŞƼƼũġıŰȟĞƼƼſŸĘŶŨė ȟǫİėĴŨėęėĸƼƼıŨėĻķĘŭŰȟĊĘƼƼĚĸŶťŨėğĘƼƼōĭŬ ĞƼƼƀĩŶűŭĚŸȟūŹƼƼſŪŤĘűƼƼĽŝŰčǩƼƼŔķŹƼƼĥŰŸ ȟĘűſĴſĎĚĘűĠėŸijčĸŬĴŰĘŶĚĘĭńčŮŵŲŬśĸŕŰǞ ĴŠŮŶũŨėĘƼƼűƀũŔūŹƼƼſŪŤęĸƼƼĭŨėŲƼƼũŕŰŸ ĴŶŀĘŜŮŶũŨėȟĢřũĚ

IJ†††††††ķŎ††††††††Ń

ĞŁDž ŕŨėħĸŜ ǂ faragasha@gmail.com ĞŶĨŲŬŸȟĘƼƼƀěƀŨŲŔĞƼƼŠĸĚŮƀũŠđŪƼƼŅŜ ůŹƼƼſŹŬij ůŹƼƼŜĸōġŬ ȟĸƼƼōİčŸ ȟźĸƼƼİč ľŝűŨėŪƼƼġŠūĸĭǃĠƁġŨėĞŕſĸƼƼŁŨėŮƼƼļĘĚ ȡůŹƼƼěŵėĵŲĭŰŲƼƼſčǨĒŜŢƼƼĬĸƼƼƀřĚ ŲƼƼťŨȟĴƼƼƀŤĎġŨĘĚŪěšġƼƼĽŭŨėǨđůŹƼƼěŵėĵ ǩŔŞŠŹġſŦŨĵȡůŹťƀƼƼļŪěšġĽŬžč ĞŬŹťĬŸľƼƼĔĘĚĸŭĠĐŬĘűſĴŨȟŲƼƼƀƀěƀũŨė ůč ĜŕŁŨėŲĭŰ ĘűƀũŔŦŨĵŖŬȟĞƼƼĽƀŕĠ ĞƀŔĸƼƼŀŢũıŰŽġĬĘŭŶġƀŔĸƼƼŁĚŦƼƼĽŭġŰ łƀĩŨėūĸġĭŰůčĘƼƼűƀũŔȟĞũſĴĚĞƀƼƼļĘƀļ ŮŶŕŬęķĘĭŰŽġĬŸŮŵĴŰĘƼƼĽŰŸĞŌĸŁŨėŸ ĞŨŸijīėĸġĨĘĚĘűŭũĬƿĘƼƼſijĘŕŬŮŶſijĘŕſŲŬ ŪŤǩŔŸȟĞƼƼƀŌėĸŠŹŭſijĞƀŰĴŬĞƼƼſĸŅŔ ůč ĘŶũĔĘěŠŸƁƼƼŰĴŭŨėĘŶŕŭġĩŭĚ ĞƼƼűſĴŬ ŮŵijĸōĠȟĘƼƼŶũİėijŲƼƼƀŜĸōġŭũŨźĴƼƼŅġĠ ūĺŨėĵđŮŶũĠĘšĠŸŮŶĕĚĘıŬŸŮŶĠėĸšŬŲƼƼŬ ĸƼƼŬǢė

k ŅŎŔòŔŀĿí îŌœãŅŎòŋíċņĄŇņœãŐĿç ŮŵijķĘōſdžŲƼƼŬǂ ǞȟĊĘšũŌůŹĩƼƼĽŨėħķĘƼƼİ źĴŅġſŸčėŸĸDž ƼƼŜĦƀĬŲƼƼŬǨđŮƼƼŵĴŕƀŨ ŪġšŨėŸŞƼƼōıŨėŸĞŠĸƼƼĽŨėǝŮŶŭĔėĸĩŨ ƿĘƀƼƼĽŝŰůŸĸĠŹŬůŹěŅŕġŬŸȟęĘŅġŘǞėŸ ęĸřŨėĸƼƼŁěŨėůŹũġšſŸĸƼƼĩĭŨėůŹƼƼŬĴŶſ ĞƼƼĥƀěıŨėŷƼƼũƀŔĘŝŬǝėĶƼƼšŨėŷƼƼƀŜŪƼƼŕŜ ĘƼƼŶʼnŕĚ ŢƼƼŌĘűŭŨėŸ ŪƼƼĔĘěšŨė ęĸƼƼʼnĚ ĝĴũĚĊĘŘķŸĘĠȟĞƼƼũŜķŹĚĞƼƼĠėĸŅŬȟŊƼƼŕěĚ ĞƀƼƼŀĘŁŭŨėŸĞſŸėĺŨĘĚĞŰĘŝƼƼŀķŸȟīĘěƼƼŀč ĞŕĚĘńǢėŸŚƼƼſĹĘŬǢĘĚůĘƼƼġŰĺŨėŸůĘƼƼġŰĺŨĘĚ ůėŹŔčĘſĘšěĚīĘěġƼƼĽŬęŹűĩŨėůĘƼƼſĸřĚ ŲƼƼƀĚĸDž ŶŬŸ ȟŷƼƼġŠĺĠĸŬ ĘƼƼſĘšĚŸ ǝėĶƼƼšŨė ŲƀƀŔĸƼƼŀĸƀŘŲƼƼſĸĨĘŶŬŸşĸƼƼŌœĘƼƼōŠŸ ŖŠėŹŜşĸƼƼŁŨėĘŬčĞƀŨĘŅŝŰėğėĸŬėĐŬŸ ĞƼƼűńėĸŠ ĞƼƼŶĨ ŲƼƼŭŜ ȟŲƼƼſĸōİ ŲƼƼƀĚ ĞƀŨėķĴƀŝŨėĜƼƼũōŬŮƼƼļĘĚŲƼƼƀƀũěŠŎƼƼŝŰ śĴŶġƼƼĽĠĞƀĨķĘİĝĴƼƼűĨčŷƼƼŤĸĭĠžĶƼƼŨė

ƼƁƼƼŬǟŔǤėģĴƼƼĭŨėĞƼƼřũĚƼŷƼƼŰčĮƼƼƀĭń ŞſĸŅĠķŸĸĩŬǝĞƼƼƀŘĘōŨėǩŔĘƼƼűʼněŠ ŎšĽŬǝƁŔėķĹŢſĸŌĢĭĠĸōŭŨėųĘƀŬ ğĘŰŹťŬğĸĤĴŰėŷũġšŭĚŸ ğĸƼƼļ ŷƼƼļčķ ijĘŔčĘŬůĘŔĸƼƼļŲťŨȟĘƀũŕŨėŷƼƼġŨŸijĝķėijđ ǝŮŵķĘŁġŰėĞƀŨŹńŹŨėŸŢũƼƼĽġŨėŸĸſĴŬ ğijĘƼƼŕŜȟĞƼƼƀŌėĸŠŸĸƀěŨėĝķėijǤėŪƼƼńĘŝŬ ėŹōĚDž ķĘƼƼŬĴŕĚĞƼƼěűıŨėĜƀŨĘƼƼļčŮƼƼŶŕŬ ķėŹĥŨėŮőŕŬijĴƼƼĩŨėūĘťĭŨėŖƼƼŬŮŶŨĘěĬ ĢŕňŸĘŬĴŕĚƼĊĘƀĬčėŹšĚŲſĶŨėĊǟńǢė ŢĚĘƼƼļǨđėŸijĘŔƼĘŵķėĹŸčĸƼƼſĸĭġŨėęĸƼƼĬ ŮŵĸƀŘŮʼnŰėŸŮŶġļėķijĴŔĘšŬŸčŮŶŨĘŭŔč ŮŵĸƀŘŸĞŌĸƼƼŁŨėŸłƀĩŨėǨđ źijėĸƼƼŜ

ĢƼƼŭıʼnĠ ĘƼƼŭűƀĚ ȟĞƼƼŨŸĴŨė ĝĺƼƼŶĨč ŲƼƼŬ ĞƼƼƀŝũİ ǩƼƼŔ ęĸƼƼĭŨė ĊėĸƼƼŬč ğĘƀƼƼŁƀũŬ ĞſŹŶĨŸĞƼƼƀũěŠŸĞƼƼƀĨŹŨŹſĴſėğėĴƼƼűĨč ŲƀŬĸĩŭŨėŲŬĞŝŨĐŬśŹŨčŸ ĞƀšŌĘűŬ

ǩŔůŹƀěƀũŨėķĘƼƼĤķŹŅġŬĸƼƼƀŘŹĭŰǩƼƼŔ ŞƀŰŸijŹšŔĞƼƼŕĚķčĴŕĚŧĶƼƼűŨėŮƼƼŵĴƀšŔ ŷŰŹĩŬŸųijĘƼƼĽŜŸųijėĴěġƼƼļėķėŹŌčŲƼƼŬ ůėĸƼƼƀōŨė ğėijĘƼƼʼnŬ ŃĘƼƼńķ ėŹƼƼŶĨėŸ ĘŬŪťĚėŹĭũƼƼĽĠŮĤȟĞƼƼſķĘŕŨėŮƼƼŵķŸĴŅĚ ŲƼƼĽĬŲŬůĘŤŸǟƀěƼƼļŷƀŨđėŹŔĘōġƼƼļė ƿėķŹƀŌŹƼƼĠĘűŨėǩĩĠůčƁƼƼıſķĘġŨėķĴƼƼšŨė ĞƀŨĘŕŨėğėŸĘŭƼƼĽŨėǝŪƀĚĘĚč ķĘƼƼĥſĒŤŊƼƼŕěŨėŮƼƼŶʼnŕěŨŮƼƼŵķĘĥſđůĘŤ ĞũƀěŠĘƀěƀŨīŸĸƼƼĚėŸijĘűĠȟĘƼƼŶĠėĶŨğėĶŨė ĘŭŜȟĞſĴĚǢėĞŭńĘŕŨėľƼƼũĚėĸŌŸȟĝĴĬėŸ ĞƀŕŭĩŨėĘűĠėĵĢƼƼŁŕġŰėŽġĬģĴĬžĶŨė ȡĘěſĸšĠĝĸƼƼŀĘěŬĸſĸĭġŨėĴŕĚĞĕſijĸŨė ŲŬĘűŅũıĠĴƼƼŠŸȟģĴƼƼĬžĶŨėĘƼƼŬƁƼƼűŔč ǨđijŹŕŰŽƼƼġĬȟƿėĸšġĭŬǃ ǟƼƼƀġŠĞƼƼƀŘĘōŨė ğĘƀŤŹũƼƼļŲŬŷƀũŔĘƼƼŰĴġŔėĘŬĞƼƼļķĘŭŬ ĴƼƼƀġŕŨėŷƼƼŰĘƀřŌŲƼƼŬĹǝĝijĘƼƼġŕŬ

ķĘōŬǢėğĘŰĘʼnƀŜĞĩƀġŰ

ôœîńĿíôĸĤňŃŒijóčîŔēľćíĉîķĎįóĎŔİěôŀĴģōņģíŎŃóîijō

www.libyaaljadida.com

Ċ††††††œĐ††††††Î óĊ††ëĴ††Ŀíņ††Ń †ňĬķŎŃíōčōď ôļò††††ėՆ†ŀī õ †††Ń ŎŀĬÎ í

ĞńĘİȟĞſŸėĺŨėŸľũĚėĸŌŲƀĚŎĚėĸŨėǫĬĘĽŨėŢſĸōŨė ğėķĘƀĽŨėŸŧĹĘűŭŨėĢŨĘŌķėĸňčœŹŠŸŸĞſĘŭŨėĞšōűŭĚ şŹŝŰǨđĞŜĘňđȟķĘōŬǢėųĘƼƼƀŬĘŶĠĸŭŘƁġŨėœķėĺƼƼŭŨėŸ ůčĞƀěƀũŨėĊĘƼƼěŰǢėĞƼƼŨĘŤŸğijĘŜčŸūĘƼƼűŘǢėŲŬijĴƼƼŔ ĝķĘŝĩŨėžĸƀƀƼƼĽġŨėľũĩŭŨėŪěŠŲŬŧĶěĠĝĸƀěŤƿėijŹŶĨ ĞšōűŭŨĘĚĞŠǟŕŨėğėĵğĘƼƼŶĩŨėŲŬijĴŔŖŬŢƀƼƼĽűġŨĘĚ ĸŅĬŸğĘƼƼŠĸōŨĘĚĞŕŭĩġŭŨėķĘƼƼōŬǢėųĘƼƼƀŬŞƼƼſĸŅġŨ ŲſķĸʼnġŭũŨĞŬĹǟŨėĝĴŔĘĽŭŨėŮſĴšĠŸźĸİǢėķėĸňǢė

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ĝĘŜŸǨđĞſĘŭŨėĞšōűŭĚĝĸſĺřŨėķĘōŬǢėŧŹōŵĜěĽĠ ŞƀŝŕŨėĴŭĬčĺſĺŕŨėĴěŔŽŔĴſŸŷĠķĘƀƼƼļŪİėijŲŌėŹŬ ŮƼƼƀŵėĸĚđŽƼƼűŭſŽƼƼŔĴĠŸğėŹűƼƼļ3ĘƼƼŵĸŭŔĞƼƼũŝŌŸ ĘŭŶĠĸŭŘůčĴŕĚĘŵĴŨėŸĝķĘƀƼƼļŪİėijĢƀŜŹĠžķŹŭŕŨė ĞŭƀĽĨķėĸňčŪƀĩĽĠǨđŸȟķĘōŬǢėųĘƀŬ ĞƼƼšōűŭŨĘĚƁƼƼűŌŹŨėŲƼƼŬǢėĞƼƼſĸſĴŬķijĘƼƼŅŬğĸƼƼŤĵŸ ǩŔķŸĸŭŨėĞƼƼŤĸĬŞŠŹĠǨđğijčĝĸƼƼſĺřŨėķĘƼƼōŬǢėůč


320 صحيفة ليبيا الجديدة - العدد  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Advertisement