Issuu on Google+

‫العدد (‪)266‬‬

‫الأربعاء الثالثاء‬ ‫‪‬‬

‫العدد (‪)258‬‬

‫(‪)316‬الثانية‬ ‫العدد السنة‬ ‫السنة الثانية‬ ‫الثالثةصفحة‬ ‫السنة ‪16‬‬ ‫صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫‪50016‬‬ ‫الثمن‪:‬‬ ‫صفحةدرهم‬ ‫‪500‬درهم‬ ‫الثمن‪500:‬‬ ‫الثمن‪:‬‬

‫شوال‬ ‫شوال‪1434‬‬ ‫‪ 1434‬هـهـ‬ ‫‪ 23‬محرم ‪1527‬‬ ‫‪ 1435‬هـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫أغسطس‪2013‬‬ ‫‪ 27‬نوفمبر ‪223‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬ ‫‪ 2013‬م‬

‫‪‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليبيا‬ ‫تصدر‬ ‫ليبيا‬ ‫الجديدةشركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫شاملة‬ ‫مستقلة‬ ‫شاملة‬ ‫يوميةمستقلة‬ ‫يومية‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫خبير‬ ‫تونسي ‪:‬العمل‪:‬‬ ‫وزير‬

‫بالحقوق‬ ‫للمطالبة‬ ‫القوة‬ ‫واستخدام‬ ‫الجهوية‬ ‫بالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫ليبيا‪٪ 15‬‬ ‫تص��لفي إلى‬ ‫تنسيقنسبة‬ ‫وتونس‬ ‫ل�يبي�االشريعة‬ ‫البط�الةبينفيأنصار‬ ‫ودعم لوجستي‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إنتاجنا من النفط يقترب من الصفر‬

‫الخارجية‪:‬بالمؤتمر الوطني‪:‬‬ ‫وزير لجنة الطاقة‬

‫ما حدث في مصر ليس انقالباً بل ثورة ضد اإلخوان المسلمين‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫لتسفير‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة النفطي‬ ‫اشتباكات‬ ‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬ ‫األخيرةفي‪:‬‬ ‫بعد أحداث بنغازي‬ ‫مواطن يستعين‬ ‫بمجموعة مسلحة لبسط السيطرة األمنية‪:‬‬ ‫لب‬ ‫ا‬ ‫ط‬ ‫ت‬ ‫لمدن‬ ‫لمنعفي عدد من‬ ‫مظاهرات غاضبة‬ ‫الطائراتامن المغادرة‬ ‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫الذين مازالوا داخل الميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المحتجين‬ ‫بقيامأسفرأحد‬ ‫مرفأاإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫مسؤول بشركة‬ ‫أفاد مصدر‬ ‫الزويتينة‪ ،‬ما‬ ‫الخطوطمغادرة‬ ‫طالبوهم بسرعة‬ ‫المدنيين الذين‬ ‫ببعض ‪.‬العناصر المسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫باالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫المواطنين‬ ‫إصابة أحد‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬عن‬

‫زيـدان لـن يستقيل مـا لم يقـرر المؤتمر إقالته‬

‫التمركزاتليبيا‬ ‫األوضاع في‬ ‫يطمئنفينظراءه‬ ‫مديريةوزيرأمنالخارجية‬ ‫العملعلىبنظام‬ ‫طرابلس تشرع‬

‫بإخراج المسلحين وإسناد األمن للجيش والشرطة‬

‫طرابلس‬ ‫وسكانباءتمدينة‬ ‫‪ ‬خرج المئات من‬ ‫غضب والدته من‬ ‫مظاهرةتمكين‬ ‫بالفشليفعندما أراد‬ ‫محاولته‬ ‫أهايلبعد أن‬ ‫الطيران‬ ‫للطيران ‪.‬‬ ‫التابعة لشركة‬ ‫الطائرات‬ ‫شهدتهإحدى‬ ‫السفرلماعىل متن‬ ‫البراقمسلحة‬ ‫اشتباكات‬ ‫بنغازي من‬ ‫مدينة‬ ‫تعبير ًا عن رفضهم‬ ‫الطيران توقفت‬ ‫اسمه أن‬ ‫بحمايةعدم ذكر‬ ‫الذي فضل‬ ‫الخاصةالمصدر‬ ‫بين القوات وذكر‬ ‫حركةجماعة‬ ‫وعناصر‬ ‫المدينة‬ ‫المكلفة‬ ‫بجروحالمدني مما‬ ‫مصاباالطيران‬ ‫مصلحة‬ ‫من‬ ‫بتعليمات‬ ‫الدويل‬ ‫طرابلس‬ ‫بمطار‬ ‫أنصار الشريعة أسفرت عن سقوط تسعة قتىل و‪49‬‬ ‫للهبوط‬ ‫الخطورة‪..‬وطالبمن الطائرات‬ ‫اضطر عدد‬ ‫معيتيقة‪.‬القرار" ‪53‬‬ ‫بمطاربتطبيق‬ ‫باإلسراع‬ ‫المتظاهرون‬ ‫متفاوتة‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫العام والذي يقضي بإخراج التشكيالت‬ ‫ليبياالوطني‬ ‫" الصادر عن المؤتمر‬ ‫والشركات‬ ‫الدول‬ ‫الليبية‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫رئاسة‬ ‫المسلحة كافة منن ّبهت‬ ‫قبضها‬ ‫األمنية‬ ‫الغرفة‬ ‫تنفيوالشرطة‬ ‫ببنغازيللجيش‬ ‫األمن بكامله‬ ‫المدن وإسناد‬ ‫والوكاالت البحرية بأن وحداتها شرعت يف القيام بعمليات ودوريات‬ ‫النفطية الليبية‪:‬‬ ‫دون غيرهما‪ .‬مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫"السدرة ‪،‬منفذ‬ ‫على‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫عمليةالبريقة " ؛‬ ‫رأس النوف ‪،‬‬ ‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫‪:‬‬ ‫الجديدة‬ ‫ليبيا‬ ‫ً‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫باسملرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫وأوضح‬ ‫ألنصار‬ ‫ا‬ ‫وكر‬ ‫يقتحمون‬ ‫إجدابيا‬ ‫الزايدي‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫األمنية‬ ‫الغرفة‬ ‫أهالي نفى‬ ‫وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫المدعي‬ ‫الليبية(اغتيال‬ ‫المتورطة يف‬ ‫الموانئالجهة‬ ‫المتداولة بشأن‬ ‫األنباء‬ ‫العسكري‪،‬‬ ‫رأس النوف‬ ‫السدرة ‪،‬‬ ‫النفطية‬ ‫الليبية قبالة‬ ‫منه‬ ‫ويطردونهم‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫الشريعةالسابق‬ ‫بتفتيش الناقالت الموجودة يف المنطقة‪.‬‬ ‫ستقوم‬ ‫البريقة)‬ ‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫ص‪2‬‬ ‫وأوضح الزايدي ألجواء لبالد أن األصيفر كان له دور يفالتتمة‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫منسجناء‬ ‫مجموعة من‬ ‫‪ ‬اقتحمت عدد‬ ‫الكويفية‪.‬إجدابيا مبنى تابعا لجماعة أنصار‬ ‫أهايل مدينة‬ ‫من أصبح يف‬ ‫بدايتها‬ ‫فبراير منذ‬ ‫من ساند‬ ‫عنالزايدي أن‬ ‫الشريعة تعبير ًاوأكد‬ ‫بنغازي‬ ‫ثورةله‪17‬مدينة‬ ‫تعرضت‬ ‫استنكارهمكللما‬ ‫الشريعة ‪.‬تهديدات‪" ،‬تمول من‬ ‫الشخصيات تلقت‬ ‫عديد‬ ‫أن‬ ‫إىل‬ ‫مشيرا‬ ‫خطر‪،‬‬ ‫اشتباكات دامية كان وراء وقوعها جماعة أنصار‬ ‫الخارج ويقوم بها بقايا المقربين من النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫مفاوضات‬ ‫بعد‬ ‫بالمبنى‬ ‫المتحصنةاألصيفر كان عضوا سابقاً بالمجلس‬ ‫المجموعة‪:‬يوسف عيل‬ ‫ليبيا العقيد‬ ‫بإخراجأن‬ ‫وقام األهايل يذكر‬ ‫الجديدة‬ ‫بأسلحة‬ ‫للرماية‬ ‫المبنى‬ ‫واجهة‬ ‫تعرض‬ ‫بعد‬ ‫األهايل‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫الوطني العام‬ ‫جرت بينهم وبينيهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫بالمواطنين تأسيس‬ ‫تكون قبل إعادة‬ ‫المؤتمرعسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫مكتب أول‬ ‫العسكري وهو‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫وطنهم‬ ‫وشغل ‪.‬‬ ‫المواطنين‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫الوطنيةوقبل‬ ‫العسكري العام‬ ‫منصب‬ ‫خفيفة من قبلاألركان‪،‬‬ ‫تتوىلمشاركة ونشر‬ ‫التسرع يف‬ ‫وعدم‬ ‫التواصل‬ ‫صفحات‬ ‫عىل‬ ‫ينشر‬ ‫الحذر فيما‬ ‫خيرية‬ ‫جمعية‬ ‫هو‬ ‫المبنى‬ ‫بأن‬ ‫الشريعة‬ ‫ويدعي جماعة أنصار‬ ‫الشرقية‪.‬‬ ‫للمنطقة‬ ‫عسكريا‬ ‫عاماما يظهر عىل هذه الصفحات ‪ ،‬وأصدق مثال عىل ذلك ما نشر من إن‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫للمحتاجين ‪.‬‬ ‫الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫تقديم المساعدة المؤتمر‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫الشباهي ‪ :‬لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫قدر نائب رئيس‬ ‫الفتن‬ ‫السابقمدبري‬ ‫الليبيةمن كيد‬ ‫الحكومة ليبيا‬ ‫حفظ الله‬

‫بوش��اقور ‪ :‬أكثر من ‪ 50‬ملي��ار دينار هربها‬ ‫أتباع النظام السابق للخارج‬

‫مصر وافقت على تشكيل قوة‬ ‫البلدينمن قبل أشخاص يف‬ ‫والمسروقة من بالده‬ ‫لحمايةاألموال المهربة‬ ‫مشتركة األول األحد‬ ‫الحدود بين‬ ‫النظام السابق بأكثر من ‪ 50‬مليار دينار ليبي من بينها ‪ 30‬مليارا يف‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫األرشيف‬ ‫من‬ ‫حمراء‪AP.‬‬ ‫تصوير خليل‬

‫تقرؤون يف هذا العدد‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫سويسرا وحدها ‪.‬‬ ‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شامل وتحقيق المصالحة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫القذافي‬ ‫خيمة‬ ‫الرزاق في‬ ‫عن ‪ 50‬مليار‬ ‫مصرتقل‬ ‫المهربة ال‬ ‫إن "األموال‬ ‫"النبأ"‬ ‫الدفاعلقناة‬ ‫وزارةحديث‬ ‫وقال يف‬ ‫أبدت‬ ‫إن‬ ‫"‬ ‫الشباهي‬ ‫"عبد‬ ‫باسم‬ ‫قال المتحدث‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫يف‬ ‫المؤقتة‬ ‫والحكومة‬ ‫العام‬ ‫الوطني‬ ‫المؤتمر‬ ‫أن‬ ‫العرب‬ ‫نظراءه‬ ‫الوزير‬ ‫طمأن‬ ‫العاصمة طرابلس ‪.‬‬ ‫لكرةداخل‬ ‫األمان‬ ‫األمن وتوفير‬ ‫الحمروش لليبيا الجديدة بكل جدية ومسؤولية من أجل‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫الدول‪..‬من بينها‬ ‫بين من‬ ‫الحدود؟العديد‬ ‫وموزعة يف‬ ‫أشخاص‬ ‫وهي‬ ‫موافقتها عىل دينار‬ ‫القدم‬ ‫المدرسية‬ ‫بسطيفليبيا‬ ‫بطولة‬ ‫ليبياعدالة‬ ‫ليبيا‬ ‫لحمايةفي‬ ‫السالح‬ ‫بأسماءعلى‬ ‫يسيطر‬ ‫من‬ ‫البلدين‬ ‫مشتركة‬ ‫قوة‬ ‫تشكيل‬ ‫تحملالدول‬ ‫جامعة‬ ‫لمجلس‬ ‫االفتتاحية‬ ‫بالجلسة‬ ‫كلمته‬ ‫"عبدالعزيز"‬ ‫ووصف‬ ‫الدولة‬ ‫مؤسسات‬ ‫بناء‬ ‫باستكمال‬ ‫التعجيل‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫حثيثة‬ ‫جهودا‬ ‫يبذالن‬ ‫ليبيا‬ ‫المدرسيوالتي ال‬ ‫الليبيالزجاج ‪،‬‬ ‫معتمة‬ ‫عىل السيارات‬ ‫خاللشن حملة‬ ‫سيصاحبه‬ ‫الكتابة ‪..‬هذا اإلجراء‬ ‫وأوضح أن‬ ‫العمل بنظام التمركزات األمنية ‪ ،‬وذلك بهدف‬ ‫الوطني طرابلس يف‬ ‫مديرية األمن‬ ‫‪ ‬شرعت مدير‬ ‫تملكها‬ ‫األموال‬ ‫"تلك‬ ‫وأضاف أن‬ ‫مع "‪،‬‬ ‫وبريطانيا‬ ‫عناصر المنتخب‬ ‫البطولة اختيار‬ ‫العربية الوزاريتم‬ ‫والمؤسسية‪ .‬غادرت ليبيا الستكمال دراستها ‪ ..‬مارست‬ ‫األمنية بقتل‬ ‫الباكستاني السابق‬ ‫للرئيس‬ ‫‪ 400‬شخصية وجهت التهم‬ ‫والدفاع‬ ‫األمن‬ ‫لقوات‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ‫الصعب‬ ‫قصوى‬ ‫أهمية‬ ‫يأخذ‬ ‫المجاورة‬ ‫رؤيةالدول‬ ‫سويسرامنالحدود‬ ‫مشيرا إىل أن تأمين‬ ‫اإلجراءاتخطير‬ ‫وصلتكافةإىل منزلق‬ ‫األوضاع يف‬ ‫بالقاهرة‬ ‫التحديات‬ ‫رسمياًرغم‬ ‫الليبية‬ ‫بأنها اتخاذ‬ ‫سورياوسيتم‬ ‫حكومية ‪، .‬‬ ‫أو‬ ‫مدنية‬ ‫سيارات‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫معدنية‬ ‫لوحات‬ ‫سويسي"‬ ‫محمد‬ ‫"‬ ‫العقيد‬ ‫طرابلس‬ ‫أمن‬ ‫مدير‬ ‫وقال‬ ‫‪..‬‬ ‫المدينة‬ ‫ومخارج‬ ‫مداخل‬ ‫عىل‬ ‫السيطرة‬ ‫مليارات‬ ‫‪10‬‬ ‫إىل‬ ‫مليارين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫بواقع‬ ‫دول‬ ‫عدة‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫قادمة‬ ‫دولية‬ ‫استحقاقات‬ ‫له‬ ‫الذي‬ ‫وزارة‬ ‫بمهام‬ ‫تكليفها‬ ‫خبر‬ ‫جراء‬ ‫بالذهول‬ ‫أصيبت‬ ‫التي‬ ‫بوتو‬ ‫بنازير‬ ‫السابقة‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيسة‬ ‫منافسته‬ ‫قابلة‬ ‫وطنية‬ ‫قوة‬ ‫لقيام‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫ليبيةالحالية‬ ‫يف الوقت الحايل‪.‬‬ ‫وأشار إىل أن االنتخابات المباشرة ستجرى خالل األشهر الثالثة القادمة نتيجة استخدام األسلحة الكيماوية المحرمة دوليا وارتكاب جرائم إبادة‬ ‫جماعيةحيال‬ ‫القانونية الرادعة‬ ‫الموكلة إليهم‬ ‫بإعدادلتأدية‬ ‫المكلفةالشارع‬ ‫التأسيسيةإنزالهم إىل‬ ‫سياسي ‪.‬سيتم‬ ‫تجمعالشرطة‬ ‫‪2007‬خاللرجال‬ ‫الختيار إن‬ ‫الليبية‬ ‫وبين‬ ‫واستالم بينها‬ ‫تسليم‬ ‫مهامهميتم‬ ‫مشروعلم‬ ‫الصحة ‪..‬‬ ‫األنباءعام‬ ‫التتمة ص ‪ 2‬لوكالةاغتيلت‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫دينار ليبي"‪.‬‬ ‫المخالفين ‪.‬المدنيين يف منطقة الغوطة الشرقية ‪.‬‬ ‫ضد السكان‬ ‫للبالد‪،‬‬ ‫الدائم‬ ‫الدستور‬ ‫الهيئة‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫أوباما!االستقرار‬ ‫أنسوايجلب‬ ‫الربيع العربي لم‬

‫الربيع العربي لم يجلب حتى اآلن االستقرار ألي دولة يف‬ ‫لماذا نتوقع‬ ‫ديمقراطية ًا فع ًال‬ ‫البعض مستنكر‬ ‫للحشود‬ ‫يتساءلجلب‬ ‫الشرق األوسط لكنه‬ ‫يصطف أوباما إلسقاط األسد‪ ،‬وليس‬ ‫الضخمة وليس أنللغالبية ‪.‬‬ ‫العكس‪...‬‬

‫‪54‬‬

‫‪5‬‬

‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫السجناءالتونسي‬ ‫تعليمالسياحي‬ ‫المهربة أكثر من ‪ 50‬مليار دينار نمو القطاع‬ ‫"ضامن"‬ ‫ليبيا بحاجة إلىاألموال‬

‫ليبيا تحتاج إىل مايمكن أن نسميه "الضامن" الذي يحوز‬ ‫برؤيته‪ .‬من قبل‬ ‫ويثقونمن ليبيا‬ ‫والمسروقة‬ ‫األموال المهربة‬ ‫يجتمعون حوله‬ ‫ثقة معظم األطراف ‪،‬‬

‫‪8‬‬

‫الليبية‬ ‫مجلس جديدآليةللجنة‬ ‫األولمبيةالطائرة‬ ‫مسابقة كرة‬

‫سجل القطاع السياحي التونسي ارتفاعاً بنسبة ‪٪ 21‬‬ ‫تعقد اللجنة األولمبية الليبية يوم غد مؤتمر ًا صحفياً بمقر‬ ‫الماضية ‪،‬‬ ‫شروط وآلية‬ ‫العام للكرة‬ ‫المناهج التي‬ ‫العشرةالنزالء ذات‬ ‫خالل األشهرسيدرس‬ ‫الطائرةوسيتم‬ ‫وسائل اإلعالم‬ ‫االتحاد كافة‬ ‫حدد حضرته‬ ‫وتخشىتدرس يف المدارس األكاديمية بطرابلس‬ ‫بينها للموسم‬ ‫الثانية‬ ‫المشاركة يف‬ ‫تزايدبينهم‪...‬‬ ‫اختالف فيما‬ ‫أداء يوجد‬ ‫األخرى وال‬ ‫أي بسبب‬ ‫القطاع‬ ‫السلطات تراجع‬ ‫الدرجة من‬ ‫دوري العالقة‬ ‫األمور ذات‬ ‫خالله مناقشة العديد من‬ ‫الليبية ‪.‬التي ستنطلق شهر‬ ‫األولمبية ‪2014‬‬ ‫للجنة ‪ 2013‬ـ‬ ‫الرياضي‬ ‫خطر اإلرهاب يف البالد‪.‬‬ ‫انتخاب مجلس جديد‬

‫‪65‬‬

‫أشخاص يف النظام السابق أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليار ًا يف سويسرا‪...‬‬

‫‪12‬‬

‫‪10 6‬‬

‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪1212‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 23‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 27‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)316‬‬

‫خبير تونسي ‪:‬‬

‫تنسيق عملياتي ودعم لوجستي بني أنصار الشريعة يف ليبيا وتونس‬

‫‪ ‬ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال الخبير التونسي في شؤون‬ ‫الجماعات اإلسالمية هادي يحمد إن‬ ‫العالقات بين جماعة أنصار الشريعة‬ ‫الليبية وأنصار الشريعة بتونس‬ ‫تتجاوز مجرد التشابه في األسماء‬ ‫والتقاطع في األفكار الجهادية إلى‬ ‫التنسيق العملياتي والدعم المالي‬ ‫واللوجستي‪.‬‬ ‫وأض���اف يحمد ف��ي مقابلة مع‬ ‫"العربية‪.‬نت "إن الجماعتين اللتين‬ ‫تتقاسمان ذات التوجهات السلفية‬ ‫الجهادية قد تأسستا في فترة زمنية‬

‫واح��دة سنة ‪ ،2011‬وتحديد ًا بعد‬ ‫سقوط نظامي زين العابدين بن علي‬ ‫في تونس والقذافي في ليبيا على‬ ‫يد رموز التيار الجهادي في البلدين‪.‬‬ ‫وأوضح أن الجماعتين اعتمدتا ذات‬ ‫السياسة ف��ي تونس وليبيا من‬ ‫خالل تشكيل أجنحة دعوية وخيرية‬ ‫وج��ن��اح عسكري يتقيد بالعقيدة‬ ‫الجهادية لتنظيم ال��ق��اع��دة‪ ،‬من‬ ‫خالل تكفير الحكام وعدم االعتراف‬ ‫باللعبة الديمقراطية‪ ،‬والدعوة إلى‬ ‫إقامة الدولة اإلسالمية وتطبيق‬ ‫مواز‬ ‫الشريعة‪ ،‬واالستفادة بشكل ٍ‬

‫من غياب قوة ال��ردع لدى الدولة‪،‬‬ ‫كما استفادت من السياق السياسي‬ ‫الجديد ف��ي المنطقة بعد موجة‬ ‫الربيع العربي وإض��ع��اف السلطة‬ ‫المركزية للدول التي اجتاحها"‪.‬‬ ‫وأكد هادي يحمد وجود "عالقات‬ ‫وطيدة بين أنصار الشريعة في ليبيا‬ ‫وأنصار الشريعة بتونس من خالل‬ ‫الدعم المالي واللوجيستي الذي‬ ‫تقدمه الجماعة الليبية لنظيرتها‬ ‫في تونس‪ ،‬وذل��ك ما كشفت عنه‬ ‫ال��ع��ش��رات م��ن ك��م��ي��ات األسلحة‬ ‫المحجوزة منذ العام الماضي وحتى‬

‫اليوم‪ ،‬والتي أكدت تحريات الداخلية‬ ‫التونسية أنها كانت ق��ادم��ة من‬ ‫ليبيا لفائدة جماعة أنصار الشريعة‬ ‫بتونس ‪.‬ويضيف يحمد‪" :‬كما قدمت‬ ‫الجماعة الليبية لنظيرتها التونسية‬ ‫خدمات التخفي والحماية لفائدة‬ ‫العناصر القيادية الفارة من تونس‬ ‫منذ انطالق المواجهة مع السلطات‬ ‫التونسية منتصف العام الحالي‬ ‫وعلى رأسهم أمير الجماعة سيف الله‬ ‫بن حسين‪ ،‬المعروف بأبي عياض‬ ‫كما ساهم الليبيون ف��ي تدريب‬ ‫نظرائهم من تونس في معسكرات‬

‫خاصة شرق ليبيا"‪.‬‬ ‫ي��ش��ار إل���ى أن وزي���ر الداخلية‬ ‫التونسي لطفي بن جدو قد كشف‬ ‫في شهر سبتمبر الماضي عن تواجد‬ ‫زعيم جماعة أنصار الشريعة في‬ ‫ليبيا‪ ،‬مشير ًا إلى أن "جميع التقارير‬ ‫األم��ن��ي��ة ال��ت��ي وردت إل��ى وزارة‬ ‫الداخلية تؤكد ذلك‪ ،‬مرجح ًا هروب‬ ‫المشاركين في اغتيال المعارض‬ ‫اليساري شكري بلعيد في فبراير‬ ‫الماضي إلى ليبيا"‪ ،‬كما يتردد أن‬ ‫زعيم التنظيم أبا عياض موجود في‬ ‫ليبيا‪.‬‬

‫محلي بنغازي يعلن الحداد ملدة ثالثة أيام ويدعو للعصيان املدني زيدان يقوم بزيارة سريعة لبنغازي‬ ‫المواطنين التي حدثت‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫بمدينة كانبنغازيوراء‪ ،‬يلتقي خاللها آمر قوات الصاعقة‬ ‫أعلن المجلس المحلي بنغازي الحداد محملة مسؤولية ذلك لكل من‬ ‫املؤتمر الوطني يعقد جلسة‬ ‫تشاورية يخصصها ألحداث بنغازي‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫عقد المؤتمر الوطني العام‪ ‬أمس الثالثاء جلسة‬ ‫تشاورية خصصت الستعراض ومتابعة ما شهدته‬ ‫مدينة بنغازي من اشتباكات عنيفة ومتقطعة‬ ‫بين عناصر القوات الخاصة وبين مجموعات‬ ‫مسلحة تابعة لجماعة أنصار الشريعة في عدة‬ ‫مناطق متفرقة من المدينة ‪ .‬وأوضح المتحدث‬ ‫الرسمي باسم المؤتمر "عمر حميدان" لوكالة األنباء‬ ‫الليبية أن المؤتمر عقد جلسته التشاورية هذه‬ ‫وذلك لعدم اكتمال النصاب نظرا لتوجه عدد من‬ ‫أعضائه إلى مدينة بنغازي للوقوف على مجريات‬ ‫األحداث بها ‪ .‬‬

‫ثالثة أي��ام تبدأ اعتبار من ي��وم أمس‬ ‫الثالثاء على أرواح ضحايا أحداث بنغازي‬ ‫والدعوة إلى عصيان مدني‪ .‬وقال نائب‬ ‫رئيس المجلس المحلي بنغازي "أحمد‬ ‫بوسنينة" إن المجلس المحلي أعلن‬ ‫الحداد والعصيان المدني إلى أن تأتي‬ ‫الحكومة والمؤتمر وتجد الحلول الجذرية‬ ‫لمشكلة التوتر األمني في المدينة‪.‬‬ ‫وأض��اف "بوسنينة" ألج��واء لبالد إننا‬ ‫طالبنا أعضاء المؤتمر الوطني العام‬ ‫عن مدينة بنغازي بالحضور إلى المدينة‬ ‫والوقوف على األحداث بشكل مباشر‪.‬‬ ‫‪ ‬وعبرت مؤسسات المجتمع المدني‬ ‫ومجلس الحكماء ومجالس األحياء وشباب‬ ‫مدينة بنغازي عن إدانتهم واستنكارهم‬ ‫لعمليات القتل وسفك الدماء وترويع‬

‫األحداث التي وقعت ‪ .‬ودعت في بيانها‬ ‫لها إلى إعالن العصيان المدني العام في‬ ‫أرجاء بنغازي كافة حتى تتحقق مطالبهم‬ ‫المتمثلة في إخ��راج جميع التشكيالت‬ ‫المسلحة م��ن ال��م��دي��ن��ة ‪ ،‬وإع��ط��اء‬ ‫التفويض الكامل والشامل للجيش وقوى‬ ‫األمن التي تأتمر بأمر الغرفة األمنية‬ ‫المشتركة تحت قيادة العقيد "عبدالله‬ ‫السعيطي"‪ .‬كما أكدت على ضرورة اتخاذ‬ ‫اإلجراءات الالزمة كافة لتأمين المدينة‬ ‫وتوفير االحتياجات المادية والمعنوية‬ ‫والتسليحية للغرفة األمنية المشتركة‬ ‫بمدينة بنغازي ‪ ،‬وتشكيل لجنة إلدارة‬ ‫األزمة بالمدينة ‪.‬‬ ‫كما انتقد البيان عجز المجلس المحلي‬ ‫لمدينة بنغازي عن إدارة شؤون المدينة ‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قام رئيس الحكومة المؤقتة " علي زي��دان " بزيارة‬ ‫سريعة إلى مدينة بنغازي لالجتماع بآمر قوات الصاعقة‬ ‫وم��دي��ر الغرفة األمنية لحماية‬ ‫بنغازي‪ .‬وذكر مصدر أمني فضل عدم‬ ‫ذكر اسمه لـ "وكالة أنباء التضامن"‬ ‫أن زيدان اطلع على احتياجات قوات‬ ‫الصاعقة والغرفة األمنية لتأمين‬ ‫المدينة‪ ،‬كما ناقش معهم األسباب‬ ‫التي أدت إلى االشتباكات بين قوات‬ ‫الصاعقة وأنصار الشريعة االثنين‬ ‫الماضي‪.‬وأكد المصدر أن المجتمعين توصلوا لبعض الحلول‬ ‫فيما يخص تأمين المدينة في الفترة المقبلة‪.‬‬ ‫وناقش زي��دان مع المسؤولين في بنغازي األح��داث‬ ‫الجارية بالمدينة ودعم قوات الجيش والشرطة وتوفير‬ ‫اإلمكانات التي تساعدهم على أداء مهامهم على أكمل‬ ‫وجهة وأتم صورة لفرض األمن واالستقرار‪.‬‬

‫بعد احداث بنغازي األخيرة ‪:‬‬

‫مظاهرات غاضبة يف عدد من املدن تطالب بإخراج املسلحني وإسناد األمن للجيش والشرطة‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وعبر أهالي وسكان مدينة طرابلس عن‬ ‫وقوفهم ومساندتهم إلخوتهم في مدينة‬ ‫بنغازي‬ ‫المواطنين كذلك أمام‬ ‫وتظاهر عشرات ُ‬ ‫فندق تيبستي وسط بنغازي تنديدا باألوضاع‬ ‫المتردية التي تشهدها المدينة‪.‬‬ ‫األمنية ُ‬ ‫المتظاهرون أهالي بنغازي على‬ ‫وح��ث ُ‬ ‫االنضمام للعصيان المدني الذي أعلنوا عنه‬ ‫المظاهرة للضغط على المؤتمر الوطني‬ ‫أثناء ُ‬ ‫العام والحكومة المؤقتة في توفير اإلمكانات‬ ‫الالزمة لبسط األمن داخل مدينتهم‪ .‬وطالب‬

‫تهنئة بمولودة‬

‫المتظاهرون بإسقاط مجلس بنغازي المحلي‬ ‫ُ‬ ‫المنتخب منذ أوائل العام ‪2012‬م باعتباره لم‬ ‫ُيقدم حلوال هو اآلخر لألوضاع داخل المدينة ‪،‬‬ ‫حسب قولهم‪.‬‬ ‫‪ ‬ونظم عدد من أهالي مدينة مصراتة‪  ‬كذلك‬ ‫وقفة احتجاجية أمام قاعة الشهداء بالمدينة‬ ‫تنديد ًا باالشتباكات التي وقعت بين أنصار‬ ‫الشريعة وقوات الصاعقة في مدينة بنغازي‪.‬‬ ‫وق���ال أح��د المشاركين ف��ي المظاهرة‬ ‫عبدالمنعم التريكي ألج��واء لبالد إن هذه‬ ‫الوقفة االحتجاجية خرجت بصفة عفوية من‬ ‫قبل أهالي مصراتة بعد أن تنادت بعض‬

‫تعديل اسم‬

‫مؤسسات المجتمع المدني للوقوف تنديدا‬ ‫باالشتباكات التي حدثت في ببنغازي‪.‬‬ ‫وأض��اف التريكي أن استقرار ليبيا من‬ ‫استقرار بنغازي‪ ،‬وأن كل أهالي مصراتة‬ ‫يساندون إخوتهم في بنغازي ويقفون صف ًا‬ ‫واح��د ًا لمساندة الجيش والشرطة في أداء‬ ‫واجباتهم لحفظ األم��ن في بنغازي وليبيا‬ ‫عموما‪.‬‬ ‫وأك���د التريكي ألج���واء ل��ب�لاد أن بعض‬ ‫المشاركين في الوقفة االحتجاجية توجهوا‬ ‫بعد انتهائها إلى مصرف ال��دم بمستشفى‬ ‫مصراتة المركزي للتبرع بالدم لصالح ضحايا‬

‫تعديل عمر‬

‫أجمل التهاني ممزوجة بباقات الورد إلى صديقي (صالح ‪- 2‬أعلن أنا ناصر أبوالقاسم الالفي ‪- 2‬أع���ل���ن أن���ا امحمد‬ ‫القماطي) بمناسبة قدوم مولودته البكر والتي اختار لها بأن اسم ابنتي الصحيح هو نهى وليس ال��ص��غ��ي��ر م��س��ع��ود أب��و‬ ‫من األسماء (صفاء) ألف مبروك وجعلها الله من حملة كما جاء بالسجل المدني الحرشة ‪.‬‬ ‫ظهير بأنني م��ن مواليد‬ ‫كتابه العزيز‪.‬‬ ‫‪1959/4/5‬م وليس كما جاء‬ ‫عن العائلة‪/‬الحاج عيسى المليان‬ ‫تعديل لقب‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا جمال المختار صالح بالسجل المدني تاجوراء‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫لقبي‬ ‫�و‬ ‫�‬ ‫ه‬ ‫ه��ذا‬ ‫ب��أن‬ ‫�ي‬ ‫�‬ ‫�ع�لاق‬ ‫�‬ ‫ال‬ ‫عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا يونس عيسى يونس العزابي بأنني من مواليد‬ ‫الصحيح وليس كما ج��اء بسجالت‬ ‫‪ 1953‬وليس كما جاء بسجالت السجل المدني الرحيبات‪.‬‬ ‫‪ - 2‬أعلن أن��ا الالفي‬ ‫السجل المدني صبراتة‪.‬‬

‫ع��ل��ي ال�ل�اف���ي خليفة‬ ‫أرض للبيع‬ ‫تعديل اسم‬ ‫ب��أن��ن��ي م���ن م��وال��ي��د‬ ‫قطعة أرض للبيع بمشروع الهضبة خلف جامع‬ ‫أبوشعالة قرب محالت المنزلية مساحتها ‪ 500‬متر مربع ‪- 1‬أعلن أنا أكرم علي خلف الله بأن ‪1955/1/18‬م وليس‬ ‫أسم ابنتي الصحيح هو بلقيس‬ ‫السعر المطلوب ‪ 120.000‬مائة وعشرون ألف دينار ‪.‬‬ ‫طرابلس ‪.‬وليس كما جاء بسجالت السجل‬ ‫لالستفسار يرجى اإلتصال على الرقم ‪ 0918888028 :‬كما جاء بالسجل المدني‬ ‫المدني بلدية الزاوية‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫االشتباكات‪ .‬وخرجت نساء درنة في مظاهرة‬ ‫طافت ع��ددا من ش��وارع المدينة وتوجهت‬ ‫إلى ساحة ميدان الصحابة مطالبات بتوفير‬ ‫األمن واألمان لمدينة درنة التي أكدن أنها‬ ‫تشهد تدهورا كبيرا في الحالة األمنية في‬ ‫ظل غياب األجهزة الضبطية واألمنية‪ ،‬كما‬ ‫نادت المظاهرة بضرورة العصيان المدني حتى‬ ‫يتحقق األمن في مدينة درنة‪.‬‬ ‫ُيذكر أن اشتباكات مسلحة نشبت ببنغازي‬ ‫بين أنصار الشريعة وقوات الصاعقة التابعة‬ ‫للجيش الليبي أسفرت عن وق��وع ع��دد من‬ ‫القتلى والجرحى ‪.‬‬

‫تعديل لقب‬

‫‪- 2‬أعلن أنا فتحي المختار‬ ‫صالح عمر العالقي ب��أن هذا‬ ‫هو لقبي الصحيح وليس كما‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني‬ ‫صبراتة‪.‬‬

‫تعديل لقب‬

‫‪- 2‬أعلن أنا المختار صالح‬ ‫عمر ال��ع�لاق��ي ب��أن ه��ذا هو‬ ‫لقبي الصحيح ول��ي��س كما‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني‬ ‫صبراتة ‪.‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫تعديل لقب‬

‫‪- 2‬أعلن أنا م��راد المختار‬ ‫صالح عمر العالقي ب��أن هذا‬ ‫هو لقبي الصحيح وليس كما‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني‬ ‫صبراتة ‪.‬‬

‫تعديل عمر‬

‫‪ - 3‬أعلن أنا صالح عوض‬ ‫جبريل بن خيال بأنني من‬ ‫مواليد ‪ 1962/11/30‬وليس‬ ‫كما ج��اء بالسجـل المدني‬ ‫درنة‪.‬‬ ‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬

‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫‪2‬‬

‫الشباهي ‪:‬‬ ‫مصر وافقت على تشكيل قوة‬ ‫مشرتكة لحماية الحدود بني البلدين‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫ونقلت وكالة أنباء الشرق األوس��ط المصرية عن‬ ‫الشباهي قوله إن الجماعات التي تسعى لزعزعة الوضع‬ ‫األمني بين ليبيا وال���دول المجاورة ليست جماعات‬ ‫متطرفة تتبع القاعدة فقط‪ ,‬الفتا أن هناك عددا من‬ ‫الجماعات الموجودة هناك‪ ،‬وتتبع تيارات مختلفة وتحمل‬ ‫أيديولوجيات بعينها‪.‬‬ ‫وف��ي سياق متصل ق��ال الشباهي‪ ,‬إن وزي��ر الدفاع‬ ‫النيجيري اجتمع مع وزير الدفاع ‪ ..‬موضح ًا أن األخير تعهد‬ ‫بتوفير الدعم الكامل‪ ,‬فيما يتعلق بمسألة تأمين الحدود‬ ‫بين البلدين مؤكدا أن اللقاء ركز "على مسألة اإلجراءات‬ ‫فيما يتعلق بالوافدين لليبيا‪.".‬‬ ‫وكانت ليبيا قد وقعت على اتفاق أمني مع السودان‬ ‫يقضي بنشر قوة عسكرية مشتركة لتأمين الحدود بين‬ ‫البلدين في ديسمبر من العام الماضي‪.‬‬

‫وزير الخارجية ‪:‬‬ ‫ما حدث يف مصر ليس انقالباً وإنما‬ ‫ثورة ضد اإلخوان املسلمني‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫اعتبر وزير الخارجية‪  ‬محمد عبد العزيز أن ما حدث في‬ ‫مصر ليس انقالبا بأي معنى‪ ،‬وإنما ثورة شعب ضد جماعة‬ ‫اإلخوان المسلمين لمخالفتها كل الوعود االنتخابية‪ ،‬وأداء‬ ‫الحكومة الذي لم يلب مطالب الجماهير‪.‬‬ ‫وقال وزير الخارجية‪ ،  ‬في مقابلة مع عدد من الصحف‬ ‫الكويتية إن "الشعب المصرى ث��ار وخ��رج إل��ى الشارع‬ ‫بالماليين‪ ..‬والشرعية ليست فقط في صندوق االنتخابات‬ ‫بل في تنفيذ ما يتم وعد الشعب به"‪ ،‬منوها في الوقت‬ ‫نفسه بدور الجيش في مصر في حماية ثورة ‪ 25‬يناير‬ ‫والضغط باتجاه إقامة المؤسسات الديمقراطية‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن ليبيا كانت على تواصل مع الرئيس‬ ‫السابق مرسي‪ ،‬ورئيس الوزراء‪ ،‬قائال "آخر زيارة قمنا بها‬ ‫إلى مصر وعدنا بتقديم المساعدات وبالفعل قدمنا ‪ 2‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬للدولة الشقيقة باعتبارها تمثل العمق االستراتيجي‬ ‫لليبيا"‪.‬‬ ‫وأض��اف "أننا في ليبيا نقول ل�لإخ��وان المسلمين‬ ‫ولألحزاب السياسية بشكل عام أنه ال يمكن اآلن في هذه‬ ‫المرحلة االنتقالية أن يرفع علم حزب معين فوق األحزاب‬ ‫األخرى"‪ ،‬مشيرا إلى أن الكل يجب أن يتكاتف من أجل‬ ‫بناء الوطن‪.‬‬

‫العقيد مخلوف مدير جديد لألمن‬ ‫الوطني يف سرت‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تسلم العقيد " مفتاح بلقاسم مخلوف " مهامه كمدير‬ ‫لمديرية األمن الوطني بسرت خلفا للعقيد "جمال عطالله‬ ‫عبد الرحمن الترهوني" ‪ .‬وأفاد مدير إعالم مديرية أمن سرت‬ ‫أن ذلك يأتي تنفيذا لقرار وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة‬ ‫رقم ‪ 2561‬لسنة ‪ 2013‬الذي صدر مؤخرا ضمن الخطط‬ ‫األمنية للوزارة بشأن توفير األمن واألمان للمواطن‪.‬‬

‫تعديل لقب‬

‫‪- 2‬أعلن أنا جمال المختار‬ ‫صالح عمر العالقي ب��أن هذا‬ ‫هو لقبي الصحيح وليس كما‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني‬ ‫صبراتة‪.‬‬

‫تعديل لقب‬

‫‪- 2‬أعلن أنا األزهر المختار‬ ‫صالح عمر العالقي ب��أن هذا‬ ‫هو لقبي الصحيح وليس كما‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني‬ ‫صبراتة ‪.‬‬

‫تعديل عمر‬

‫‪ - 2‬أعلن أنا الالفي علي‬ ‫ال�لاف��ي خليفة بأنني من‬ ‫مواليد ‪1955/1/18‬م وليس‬ ‫كما ج��اء بسجالت السجل‬ ‫المدني بلدية الزاوية‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا فتح الله عوض‬ ‫جبريل ب��ن خيال بأنني من‬ ‫مواليد ‪ 1953-1-4‬م‪ .‬وليس‬ ‫ك��م��ا ورد ب��س��ج�لات السجل‬ ‫المدني درنة‪.‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


ŵ ij Ŭ ė ė ė ė ė Ÿ Ĩ ė

3

ájOÓ«e 2013Ȫaƒf27≥aGƒŸG `g 1435 Ωôfi 23 AÉ©HQE’G áãdÉãdG áæ°ùdG

(316) Oó©dG

»dhO »HôY

ŒĿōĊĿí ŒĿōĊĿíĪńøĀÎíŎīĊ÷ôŔĿîĤœříôŔÿčîĈĿíóĎœďō ŒĿō ŒĿ ĿōōĊĿí ĊĿ ĪńøĀÎí Īńø Īń ńøĀ øĀÎ ĀÎÎí ŎīĊ÷ ŎīĊ Ŏī īĊ÷ Ċ÷ ôŔôŔĿ ôŔĿîĤ ŔĿĿîĤœříôŔÿčîĈĿíóĎœ îĤĤœř œříří ôŔÿčîĈĿí œř ôŔôŔÿ Ŕÿč ÿčîĈîĈĿĈĿí óĎóĎœĎœďœďōďōďō ÌùĊĄ÷óĎŋîĨŃĽōãĵφĴ÷ôœĎĜÎíņŃŗíõíŎ††ķ ÌùĊ ÌùĊĄ÷óĎŋîĨŃĽōãĵφĴ÷ôœĎĜÎíņŃŗíõíŎ ùĊĄ ĊĄ÷ Ą÷ óĎ óĎŋ ĎŋŋîĨŃ îĨĨŃ Ľō Ľōã ĵĎ ĵφφĴ†Ĵ÷ Ĵ÷ ôœ ôœĎœĎĜ ĎĜÎ ĜÎÎí ņŃ ņŃŗ Ńŗŗí õíŎíŎ†Ŏ††††ķ ††ķķ őčŎčŎĔ őč őčŎĔĿíőōîńŔļĿíÂŃĊøñŁíĐøĿśîñ ŎĔĿ ĔĿí őō őōîōîńîńŔ ńŔļŔļĿļĿí ļĿíĿíÂŃĊøñ ÂŃĊø ÂŃĊ ÂŃ ŃĊø ĊøñøñŁíĐøĿ ŁíĐø íĐĐøĿøĿĿĿśîñ śîñ śîñ ĎŋîĨøĿíłŔĨň÷ŅŎŇîķĊĬñġŎŔēã ĎŋŋîĨø îĨĨøĿøĿí łŔ łŔĨ ŔĨň Ĩň÷ň÷ ŅŎ ŅŎŇŎŇîŇîķîķ ĊĬñġŎŔē ĊĬñ ĊĬ ĬñġŎ ġŎŔ ŎŔē Ŕēã ēã

ƁƼƼŜĞƼƼĭƼƼũƼƼŅƼƼŭƼƼŨė ĸŭĠĐŭĚ ĞŤķĘŁŭŨė ŃĘıŨė  2ŞƀűĨ ȟĞſķŹĽŨė ĞƼƼŬĹǢĘƼƼĚ ůĎĚ ğĸƼƼŤDž ĵ ĘŶűťŨŸ ķĘƼƼƀƼƼġƼƼİėĞƼƼƼŨĎƼƼƼĽƼƼƼŬ ĞŤķĘŁŭŨė ůėĴũěŨė ŖšĠ ĸŭĠĐŭŨė ƁƼƼŜ ĞƼƼƀƼƼŨŸĐƼƼĽƼƼŬŲƼƼŭƼƼň ĝĴƼƼĭƼƼġƼƼŭƼƼŨėŮƼƼƼƼŬǢė ūĘŕŨė ŲƀŬǢė ůĘŤŸ ŷŭļĘĚ ŢŌĘŰ ijĘŜč ĘŭěĽĬ ůŹŬ ƁŤ ůĘĚ ĝĴĭġŭŨė ŮŬǣŨ

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ĞŌĸŁŨėůđŎļŸǢėşĸŁŨėĊĘěŰčĞŨĘŤŸĢŨĘŠ ĢŠĸŜŸ œŹŬĴũŨ ŪƀĽŭŨė ĹĘřŨė ĢšũŌč ĞſĸŅŭŨė ŮƀőűĠ ůŹŰĘŠ ėŸĴĭĠ ŲƀƀŕŬĘĨ ęǟōŨ ĘĨĘĩġĬė ŲƀƀňĘŭŨėŲƀŬŹƀŨėŧǟİųķėĸŠđŮĠžĶŨėĸŵĘőġŨė ŋŹƀļčŸ ĸƼƼƼŵĹǢė ƁġŕŬĘĨ ƁƼƼŜ ęǟƼƼŌ ŮőŰŸ  ƁŜ ĘĨĘĩġĬė ĝĸŵĘšŨė ƁĚŹűĨ ŋŹƀļč ĞőŜĘĭŭĚ ĞĔŸĘűŬ ğĘŜĘġŵ ėŸijijķŸ ĴſĴĩŨė ůŹŰĘšũŨ ĴĭĠ ĞŌĸŁŨėŧĘĨķŲŬůĘűĤėůĘŤŸĞŌĸŁŨėŸłƀĩũŨ ƁűŬčĺĨĘĬĴűŔĞũěűŠķĘĩŝŰėƁŜĘěƀńčĞſĸŅŭŨė ĝĸŵĘšŨėşĸŀŧĘŭŀƁļĘĔĸŨėĞſijĘĭĠǞėĸŅŠęĸŠ ĞŝļĘűŨėĝŹěŕŨėğĸĩŝŰėŸƁĔĘʼnŠķĴŅŬijĘŜčĘŭŤ ĺĨĘĭŨė ĞŜĴŶġĽŬ ĸŅšŨė ŲŬ ĞěſĸŠ ĞšſĴĬ ƁŜ ķėĸňč ŽŨđŸ ŲƀſĴűĩŨė ĞĚĘńđ ŽŨđ źijč ĘŬ ƁűŬǢė ůėŹİǤėĞŔĘŭĨūĘőġŰĘĚğĘōũĽŨėŮŶġĠŸĞſijĘŬ ĴŭĭŬŢĚĘĽŨėľƀĔĸŨėĘŶƀŨđƁŭġűſƁġŨėŲƀŭũĽŭŨė ğĘŭĩŶŨėųĶŵžĶŝűŬŪſŹŭĠŸĝĴŔĘĽŭĚƁļĸŬ

ŽŨđ ŹűƀŰŹĚ ĘŭDž ſđ ĞƀŨĘōſǤė ĞƀĨķĘıŨė ĝĸ��ƼſĹŸ ĢŔij žķŹĽŨė ƁĔĘŭƀťŨė īǟĽŨė ĸƀŬĴĠ ůĎŁĚ ƁƼƼŨŸij ūėĺġŨė ĘŶŨŹŠ ŹűƀŰŹĚ ŲŔ ĞƀŨĘōſǤė  ƁŤċ ĊĘěŰč ĞŨĘŤŸ ĢũšŰŸ ĸšŭĚ ƁƼƼļŸĸƼƼŨė ƁŨĘōſǤė ķėŹƼƼĭƼƼŨė źĴġűŬ łŬĘŵ ŽũŔ ƁŤ ŹŔĴŬ ƁŨŸĴŨė ŖŭġĩŭŨė ůđ ȟĘŬŸķ ƁŜ ĞƀĨķĘıŨė ĝķėĹŸ ĞĭũļǢė ĸƀŬĴĠ ĴƀŔėŹŬŸ Ūěļ ůĎŁĚ ĞƀŠĴń ėĵ ůŹťſ ŖġŭġŨėĘűũŤĘűƀũŔūŹƀŨėĢŜĘňčŸĞſķŹĽŨėĞƀĔĘƀŭƀťŨė ĞſķŹĽŨė ĞƀĔĘƀŭƀťŨė ĞĭũļǢė ĸƀŬĴĠ Ůġſ ƁŤ ĞƀŠĴŅŨĘĚ ĞěĽűŨĘĚ ĞűŬċ ŪĔĘļŹĚŸ ĞűũŕŭŨė ĞƀűŬĺŨė ĴƀŔėŹŭŨė ŢŜŸ Ƽ ĘƀŨĘōſǤ ůč ŹűƀŰŹĚ ğĸěġŔė źĸİč ĞŶĨ ŲŬ ŖƀŭĩũŨ ŪŤ Ƽ žķŹĽŨė ĜŕŁŨė ĊĘŠĴńč ĞŔŹŭĩŭŨ ĞƀŭġűŭŨė

ĊēŗíĒŔëĎĿíŅōĉņŃʼnĊīŎŃÌĊĸĬŔē2IJŔňÿĎń÷æŃđŎŔñîij

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ŧŹĬūǟĽŨėĸŭĠĐŬůčĻŹƀĚĘŜůėķŹŨƁĽŰĸŝŨėĞƀĨķĘıŨėĸſĹŸĸěġŔė ȟŞƀűĨƁŜĸſĘűſ22ƁŜųĴŔŹŬĝĴĭġŭŨėŮŬǢėğijĴĬžĶŨėƼĞſķŹļ ĞňķĘŕŭŨėŸƼĴļǢėķĘŁĚľƀĔĸŨėůŸijŲŬȟūĘőűŨėƁũĥŭŬŲƀĚĴšŕƀļ ůčĸŤĵčŲťŨĴšŕƀļ-2ŞƀűĨůđȟĞƀũĭŬĞŔėĵǤĸſĹŹŨėŧĘŠŸĞŨĴġŕŭŨė ĞšŜėŹŬĘŭŰđȟĞſķŹļŧŹĬĝĸĚĘŔğĘĥĬĘěŬĊėĸĨđūĴŔŹŵĸŭĠĐŭŨėśĴŵ ĞŨĴġŕŭŨėĞňķĘŕŭŨėŸȟĴļǢėķĘŁĚůŸijŲŬȟūĘőűŨėƁũĥŭŬŲƀĚĞŨijĘěġŬ śĘňčŸ ğĘƀĬǟŅŨė ĞũŬĘŤ ĞƀŨĘšġŰė ĞŬŹťĬ ŪƀťŁĠ ŽŨđ ŧŹńŹũŨ ijĘŕěġļėŽŨđžijĐſžĶŨėĴƀĬŹŨėŪĭŨėŷűťŨėƿ ĴĨĜŕńĸŬčŷŰđĻŹƀĚĘŜ ůǠė ůŹƀťſĸŬǢė ȟĜĔĘń ŞŠŹŬ ŷŰč źčķŸ ŲƀƀĚĘŵķǤėŸ ĴļǢė ķĘŁĚ ĸʼnİǢė ĞſķŹļ ŽŨđ ƁŭŬǢė ģŹŕěŭŨė ƁšġũƀļŸŞŠŹŭŨė ėĶŵ ůŹŭŔĴſ ŲƀƀťſĸƀŬčŸ ĻŸķ ŲƀŨŸĐĽŬ ĸěŭĽſij  20 ƁŜ ĝĴſĴĨ ĝĸŬ ƁŭƀŵėĸĚǤė ŲƀŤķĘŁŭŨėķĘƀġİǞĘƿ ńŹŅİȟĸŭĠĐŭũŨĸƀʼnĭġũŨ

ĪŔñîēãôŔŇîńûĊĬñ2IJŔňÿĎń÷æŃĵŜĤŇíņīņŀĬœŅŎŃŒĻ

ƁŜĸĤDž ĐĠŧėĺĠǞęĸĭŨėŦũĠůčŽŨđķĘŀčŸĸŝġřſǞėƿ ĸŬč ķėŹĩŨėŧŸijŽũŔĞŨŹěšŬĸƀŘĊĘěŔčĢňĸŜĴŠŸȟĞšōűŭŨė ŧėĺĠ Ǟ ĞſķŹĽŨė ęĸĭŨė ůč ŽũŔ ĴƀŤĎġŨė ijĴĨŸ ȟĘſķŹĽŨ ŮŘķĘƿ ŝƀʼnŬȟŲƀƀŨŸĴŨėŲŬǢėŸūǟĽũŨĴſĴŶĠĸěŤčŪťŁĠ ŲťŭſȟŖƀĚĘļčĞƀŰĘŭĤĴŕĚĴšŕƀļ-2ŞƀűĨĸŭĠĐŬůč ƁŜĝĴŔĘĽŭũŨğėŹōİĵĘıĠĘĚėƿ ķŹŜĊĴěŨėŮŶƀũŔŸĊĘŠĸŜǣŨ īĘŭĽŨėŸȟŞűŕŨėŧĘŭŔčśĘšſđųĘĩĠĘĚžčȟĸŭĠĐŭŨėīĘĩŰđ ŲƀũšġŕŭŨė īėĸļ şǟŌđŸ ȟĞƀŰĘĽŰǤė ğėĴŔĘĽŭŨė ŧŹńŹĚ śĘňčŸŮŶŨĹĘűŬŽŨđŲƀſķŹĽŨėŲƀĬĹĘűŨėŸŲƀĕĨǟŨėĝijŹŔŸ ĊėĸĨǤŮŶŭŔijķĘŶŐđĊĘŠĸŜǢėŸĊĘŤĸŁŨėĞŜĘŤŲŬŖŠŹĠč śĴŶſ ŞƀűĨ ĸŭĠĐŬ ůč ŽŨđ ėƿ ĸƀŁŬ ȟĝĊĘDžűĚ ğĘňŸĘŝŬ ğĘŕũōġŨė ŢšĭĠ Ɓŭũļ ŧĘšġŰė ĞƀũŭŔ ŽŨđ ŪńŹġŨė Dž ŽŨđ ŲŭʼnĠŸȟĞŬėĸťŨėŸĞſĸĭŨėŽŨđžķŹĽŨėĜŕŁũŨĞŔŸĸŁŭŨė ŲĭŰ ŖĚĘĠŸ žķŹĽŨė ĜŕŁŨė ğĘŰŹťŬ ŪŤ ĞſĘŭĬŸ ŲŬč ƁŜŞƀűĨůĘƀěŨŪŬĘťŨėĶƀŝűġŨėŹŵŸĮňėŸśĴŵĘűſĴŨ ŢŜėŹġŨėĻĘļčŽũŔȟĊĘŁŰđŦŨĵƁŜĘŭĚȟ2012ŹƀŰŹſ30 ȟĞũŬĘŤ ĞſĶƀŝűĠ ğĘōũļ ŖŬ ĞƀŨĘšġŰė Ğĕƀŵ ȟŧijĘěġŭŨė ŧĘġšŨėůčůĘĚĸěġŔėŸĞƀűŬǢėŸĞſĸťĽŕŨėğĘŰĘƀťŨėŪŭŁĠ ŞŨč100ŲŬĸĥŤčŖŠŸčŸĞũſŹŌĝĸġŝŨūĴġĬėĘſķŹļƁŜ ijėĴŔčŽŨđĞŜĘňđȟŮŶŨĹĘűŬŲŬŲƀſǟŬ9ęŸĸŵŖŬȟŪƀġŠ ĞŭƀĽĨğĘŤĘŶġŰėŸŲſijŹšŝŭŨėŸŲſĺĩġĭŭŨėŲŬŽŅĭĠǞ ĢŠŸƁŜŲũŔčȟůĘĚŮļĘĚģĴĭġŬůĘŤŸůĘĽŰǤėşŹšĭŨ ĸſĘűſ22ƁŜĴšŕƀļ2ŞƀűĨĸŭĠĐŬůčȟūŹƀŨėŢĚĘļ ŪěšŭŨė

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ūĴŔůčůŹŬƁŤůĘĚĝĴĭġŭŨėŮŬǣŨūĘŕŨėŲƀŬǢėĸěġŔė ĸŬčĞſķŹĽŨėęĸĭŨėĊĘŶŰǤ-2ŞƀűĨĸŭĠĐŬĞńĸŜĹĘŶġŰė ŪťŁĠŧėĺĠǞĞſķŹĽŨėĞŬĹǢėůčĴƀŤĎġŨėėƿ ijĴĩŬȟĸŝġřſǞ ƁŜůĘĚŧĘŠŸŲƀƀŭŨĘŕŨėūǟĽŨėŸŲŬǣŨĴſĴŶĠķĴŅŬĸěŤč ŖňŹŨ-2ŞƀűĨĞńĸŜĹĘŶġŰėūĴŔůđƁŝĭńĸŭĠĐŬ ůŹťƀļĞſķŹĽŨėęĸĭŨėĘŭŶġěěļŲſĶũŨėķĘŬĴŨėŸĝĘŰĘŕŭũŨĴĬ

čîĜøŇśîñŒŇíĎœříőōŎňĿíĵîĴ÷íIJĜœÑíïĐă ŒÎîĬĿíďîĀŇříōŒÿċŎńňĿí IJňĸĠůčůŸijŲŬȟŧǟšġļǞėŸĝDžĺŕŨė ŮũĽġĽĠ Ÿč ȟĞƀĨķĘıŨė ğėĊǟƼƼŬǥƼƼŨ ĸěġŔėŸğėĊėĸŘǤėŸğėĴſĴŶġŨėūĘŬč ŢšĭĠ ĘŬ ůč ŷŰĘƀĚ ƁŜ ŷũŨė ęĺĬ ķĘŅġŰė Źŵ şĘŝĠǞė ėĶŵ ŧǟİ ŲŬ ȟĘŶũŤĞšōűŭŨėęŹŕŁŨŸůėĸſǤĸƀěŤ źŹšŨėŸęŹŕŁŨėĊėĴŔǢĞŭſĺŵŹŵŸ ȟĘŶũŵčŸ ĞšōűŭŨĘĚ ėƿ ĸŀ ĞŅĚĸġŭŨė ĝŹōİ Źŵ ķĘŅġŰǞė ėĶƼƼŵ ůč ĘŭŤ ŧĘƼƼŬǠė Ħŕěſ ŪŬĘťġŬ ķĘĽŬ ƁƼƼŜ ğėŹōıŨė ŲŬ ĴſĺŭŨĘĚ ħŹġſ ůĎƼƼĚ ĞŕƀũŌƁŜůėĸſđŽšěġŨȟĞĕƀʼnŭŨė ŢšĭĠŸ ȟŮŨĘŕŨė ƁŜ ĞſijĘſĸŨė ŧŸĴŨė ķĘŅġŰė ŷƼƼƼŰđ śĘƼƼƼňčŸ ųķŹƼƼōƼƼĠ Dž ĞƼƼŬǢė ęŹƼƼŕƼƼŀŸ ĘŶěŕŀ ğĘŕũōĠ ŧŸĴŨė ƁŠĘěŨ ĞŨŹĥŬčŸ ĝŸĴŠ ŪťŁſ ĞŜĘŤ ĴŁűĠ ƁġŨė ęŹŕŁŨėŸ ğĘŬŹťĭŨėŸ

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ŲƀĚ şĘŝĠǞė ŷũŨė ęĺĬ ŞńŸ ŞũŬ ŧŹĬ  1+5 ĞŔŹŭĩŬŸ ůėĸſđ ķĘŅġŰė ŷƼƼŰĎƼƼĚ ȟžŸŹƼƼűƼƼŨė ůėĸƼƼŶƼƼŌ ƁŔŹŰ ƁŭŨĘŔ ĹĘƼƼĩƼƼŰđŸ ƁĨĵŹŭŰ şĘŝĠǞė ůđ ůĘƀĚ ƁŜ ęĺĭŨė ŧĘŠŸ ľŭıŨė ŧŸijŸ ůėĸƼƼſđ ŲƀĚ žŸŹűŨė ĹĘĩŰđŸȟƁĨĵŹŭŰķĘŅġŰėȟĴĬėŸĴĔėĹ ĞſķŹŶŭĩŨė ŷŝƀʼnĠ ƁŔŹŰ ƁŭŨĘŔ şĸŁŭŨė ĘŶũĩļ ŽƼƼŨđ ĞƼƼƀƼƼŬǟƼƼļǤė ŧǟİ ŲŬ ȟğėĹĘĩŰǤėŸ ğėķĘŅġŰǞĘĚ ŽŨđ ĞōŁűŨė ĘŶġƀļĘŬŹũĚij ŪńŹĠ Dž ŞŠŹŭŨė ĞĚǟń ŽŨđ ĴűġĽſ şĘŝĠė œŹňŹŬ ŲƼƼŬ ƁƼƼŰėĸƼƼſǤė ƁĔĴěŭŨė žĶƼƼŨė ƁŭũĽŨė žŸŹƼƼűƼƼŨė ĪŬĘŰĸěŨė


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة الإربعاء ‪ 23‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق‪27‬نوفمرب‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)316‬‬

‫ليبيا‪ ..‬دعوات للعصيان حتى خروج املليشيات‬

‫ال يمكن عزل‬ ‫ما أعلنه أحد‬ ‫أعضاء أنصار‬ ‫الشريعة من‬ ‫تكفير المجتمع‬ ‫جهارا نهارا يف‬ ‫وسائل اإلعالم‬ ‫عما يخبئه‬ ‫هؤالء للشعب‬ ‫الليبي وشعوب‬ ‫المنطقة ‪،‬‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫وهذا ما نراه بالملموس يف ممارسات هذه الجماعة‬ ‫‪.‬يدلل عىل ذلك دخول تنظيم القاعدة عىل خط‬ ‫المواجهة المفتوحة مع الدولة الليبية التي تسعى‬ ‫منذأياملبسطسيطرتهاعىلالبالد‪ .‬وبحسبماجاء‬ ‫يف حساب عىل تويتر يحمل اسم "تنظيم القاعدة‬ ‫بالشام‪ ،‬أعلن القائمون عىل هذا الحساب دعمهم‬ ‫لما سموه "المجاهدين" يف ليبيا‪ .‬وقال التنظيم‬ ‫يف تغريدة "ننتظر ونتابع أخبار المجاهدين يف‬ ‫ليبيا أوال بأول فال تحرمونا من البشريات اللهم انصر‬ ‫عبادك المجاهدين يف كل مكان"‪ .‬ويف تغريدة‬ ‫أخرى قال التنظيم‪" :‬العلمانيون يف ليبيا أخذوا‬ ‫السلطة وكونوا جيشا ويريدون سحب البساط‬ ‫من تحت المجاهدين يف أنصار الشريعة"‪  .‬يف‬ ‫هذه األثناء حذرت الحكومة من أن االعتداء عىل‬ ‫الجيش خط أحمر يف حين دعت مجالس محلية‬ ‫إىل إعالن العصيان المدني احتجاجا عىل انتشار‬ ‫المليشيات يف المدن‪ ،‬وذلك بعد مواجهات دامية‬

‫بين القوات الخاصة وتنظيم أنصار الشريعة‬ ‫يف بنغازي‪ .‬ويف وقت نظمت مظاهرات منددة‬ ‫بالفوضى األمنية والمليشيات المسلحة‪ ،‬قالت‬ ‫الحكومة يف بيان االثنين إن الجيش والشرطة‬ ‫هما الجهتان الوحيدتان المسؤولتان عن ضبط‬ ‫األمن‪ ،‬مشددة عىل أن االعتداء عليهما يعتبر "خطا‬ ‫أحمر"‪ .‬وخرجت يف العاصمة طرابلس ومدن أخرى‬ ‫مظاهرات رافضة لما شهدته مدينة بنغازي من‬ ‫اشتباكات مسلحة بين القوات الخاصة المكلفة‬ ‫بحماية المدينة وعناصر جماعة أنصار الشريعة‪،‬‬ ‫أسفرت عن سقوط ‪ 14‬قتي ًال و‪ 49‬مصابا‪ .‬وطالب‬ ‫المتظاهرون ب��اإلس��راع بتطبيق ق��رار المؤتمر‬ ‫الوطني العام القاضي بإخراج المليشيات المسلحة‬ ‫من المدن‪ ،‬وحصر مهمة األمن بالقوات الحكومية‬ ‫من جيش وشرطة‪ .‬وكان الجيش أعلن حالة النفير‬ ‫العام يف بنغازي ودعا كل العسكريين إىل االلتحاق‬ ‫بثكناتهم بشكل ف��وري‪ ،‬يف حين دعا المجلس‬

‫المحيل يف طرابلس الفصائل المسلحة بتقديم ما‬ ‫وصفها بمبادرة تاريخية‪ ،‬وتسليم أسلحتها‪ .‬يشار‬ ‫إىل أن المواجهات اندلعت يف بنغازي بعد تعرض‬ ‫دورية من القوات الخاصة لهجوم قرب المقر العام‬ ‫ألنصار الشريعة‪ ،‬حسب ما قال المتحدث الرسمي‬ ‫باسم قوات الصاعقة الليبية الخاصة العقيد ميلود‬ ‫الزوي لفرانس برس‪ .‬غضب شعبي ويف رد فعل‬ ‫أويل قام متظاهرون بإحراق مقر أنصار الشريعة‬ ‫يف بنغازي وإجدابيا وسط غضب شعبي يف بنغازي‬ ‫ودرنة‪ ،‬حيث دعت مؤسسات المجتمع المدني إىل‬ ‫إعالن العصيان المدني حتى تحقيق مطلب إخراج‬ ‫المليشيات المسلحة‪ ،‬وذلك عىل غرار ما شهدته‬ ‫أخيرا طرابلس‪ .‬وتأتي أعمال العنف يف بنغازي يف‬ ‫وقت اتخذت الحكومة خطوات إلخراج الجماعات‬ ‫المسلحة من طرابلس‪ ،‬بسبب االستياء الشعبي يف‬ ‫العاصمة‪ ،‬بعد مقتل ‪ 46‬شخصا برصاص مسلحين‪.‬‬ ‫وتواجه الحكومة االنتقالية صعوبات يف إنشاء‬

‫‪4‬‬

‫قوات جيش وشرطة وتستعين بانتظام بالثوار‬ ‫السابقين الذين حاربوا النظام السابق لفرض‬ ‫األم��ن‪ ،‬لكن السلطة المركزية لم تعد تسيطر‬ ‫عىل هذه المجموعات التي تفرض القانون يف‬ ‫البالد‪ .‬وكانت جماعة أنصار الشريعة‪ ،‬التي تدعو‬ ‫إىل تطبيق الشريعة اإلسالمية‪ ،‬أعلنت أنها ال‬ ‫تعترف بمؤسسات الدولة وال بأجهزتها األمنية‬ ‫ووصفتها بـ"الطاغوت"‪ .‬وقد تأسست الجماعة يف‬ ‫مدينة بنغازي بعد إعالن تحرير البلد‪ ،‬إثر سقوط‬ ‫نظام معمر القذايف يف ‪ 23‬أكتوبر ‪ ،2011‬ومن ثم‬ ‫تشكلت فروع عدة لها يف مصراتة وسرت ودرنة‬ ‫وع��دد من المدن الليبية األخ��رى‪ .‬ونسبت إىل‬ ‫هذه الجماعة مسؤولية اغتيال قضاة ومسؤولين‬ ‫أمنيين يف بنغازي‪ ،‬كما يشتبه يف ضلوعها يف‬ ‫الهجوم الذي قتل فيه السفير األمريكي وثالثة‬ ‫أمريكيين آخرين يف سبتمبر ‪ ،2012‬لكنها تنفي‬ ‫أي صلة لها بهذه الهجمات‪.‬‬

‫مركز أبحاث إسرائيلي‪ :‬الربيع العربى لم يجلب االستقرار ألية دولة يف الشرق األوسط‬ ‫يف محاضرة‬ ‫نشرها مركز‬ ‫أبحاث األمن‬ ‫القومي‬ ‫اإلسرائييل‪،‬‬ ‫مؤخ ًرا‪ ،‬لرئيس‬ ‫جهاز "الشاباك"‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫السابق "يوفال‬ ‫ديسكين" أمام‬ ‫جنود وضباط‬ ‫"الشاباك"‪،‬‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫ق��ال فيها‪ :‬إن الربيع العربى لم‬ ‫يجلب حتى اآلن االستقرار ألي دولة‬ ‫يف ال��ش��رق األوس���ط‪ ،‬لكنه جلب‬ ‫"ديمقراطية للحشود الضخمة وليس‬ ‫للغالبية"‪ ،‬فالشعوب يف الشرق‬ ‫األوسط أدركت فجأة قوتها وقدرتها‬ ‫عىل إحداث ثورات واستبدال أنظمة‬ ‫حكم‪ ،‬وأدركت هذه الحشود أن كتلة‬ ‫ضخمة من البشر غير راضية‪ ،‬وسيجد‬ ‫النظام صعوبة يف السيطرة عليها‪.‬‬ ‫وأشار "ديسكين" إىل أنه من الناحية‬ ‫السطحية يمكن مالحظة أن كافة‬ ‫الشروط تتوفر لدينا‪ ،‬كي تستيقظ‬ ‫الحشود الفلسطينية‪ ،‬ففي الضفة‬ ‫الغربية يتصاعد التوتر واإلحباط‬ ‫وسط السكان الذين يشعرون أن‬ ‫أراضيهم تصادر‪ ،‬ويشاهدون البؤر‬ ‫االستيطانية والمستوطنات تبنى‪،‬‬ ‫ويدركون حقيقة أن الدولة التي‬ ‫يأملون بها تبتعد عنهم‪ ،‬وحتى‬ ‫االقتصاد لم يعد شي ًئا يمكن التعزي‬ ‫ب��ه‪ ،‬ويتعاظم اإلح��س��اس بالقمع‬ ‫واالضطهاد‪ ،‬مقابل تصاعد الغضب‬ ‫بسبب االعتداءات المتواصلة من‬

‫قبل المستوطنين‪ .‬وتطرق المركز‬ ‫إىل تصريحات "ديسكين " التي ذكر‬ ‫فيها أن الخطر هو اإلحساس الذي‬ ‫بدأ يسود الجماهير الفلسطينية بأنه‬ ‫ال يوجد مستقبل‪ ،‬بل يوجد ماض‬ ‫فقط‪ ،‬والمستقبل لم يعد قائم ًا‪،‬‬ ‫لذلك تحصل البدائل االجتماعية‬ ‫الع��يقة بشكل عام ببطء‪ ،‬وعىل‬ ‫مدار سنوات كثيرة‪ ،‬فجيل الشباب‬ ‫الفلسطيني ي��رى ظاهرة "الربيع‬ ‫العربي" يف الشرق األوسط‪ ،‬ويالحظ‬ ‫ضعف السلطة الفلسطينية‪،‬‬ ‫ويعاني من االقتصاد المخنوق تحت‬ ‫االحتالل‪ .‬وأكد "ديسكين"‪ ،‬أن هذا‬ ‫جيل يضم نسبة عالية من المثقفين‬ ‫خريجي الجامعات‪ ،‬لكن البطالة‬ ‫يف صفوفهم هي األع�لى‪ ،‬فمئات‬ ‫آالف الشبان المثقفين عاشوا‬ ‫تحت االحتالل ساخطين وغاضبين‬ ‫ومحبطين وبدون أمل‪ ،‬ويبحثون‬ ‫عن هدف لتفريغ ذلك‪ ،‬معتبر ًا أنه من‬ ‫السهل تخمين ماذا يمكن أن يكون‬ ‫هذا الهدف‪ ،‬كل ذلك يشكل "أبخرة‬ ‫وق��ود" يتصاعد تركيزها لمستوى‬

‫تكفي فيه ش��رارة صغيرة إلحداث‬ ‫انفجار كبير‪ .‬وأشار "ديسكين" إىل‬ ‫أن الشرارة الصغيرة لغضب الشباب‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬ق��د ت��ك��ون ح��ادث‬ ‫ط���رق‪ ،‬كما ح��دث يف االنتفاضة‬ ‫األوىل‪ ،‬التي اندلعت يف ديسمبر‬ ‫‪ ،1987‬الفتًا إىل أن خ��روج حشود‬ ‫ضخمة من الفلسطينيين للشوارع‬ ‫سيناريو محتمل‪ ،‬وليس مستبعدًا‪،‬‬ ‫وطبيعة مثل هذه األح��داث تخرج‬ ‫عن السيطرة‪ ،‬وتساءل "ديسكين"‪:‬‬ ‫هل يمكن الخروج من المسار ذي‬ ‫االتجاه الواحد الذي يؤدي لمواجهات‬ ‫ب��دون نهاية لها؟ المطلوب أوال‬ ‫ع���دة ف��رض��ي��ات أس��اس��ي��ة مهمة‪:‬‬ ‫أولها‪" :‬استراتيجية "حل الدولتين‬ ‫لشعبين" هي االستراتيجية التي‬ ‫تقود إس��رائ��ي��ل‪ ،‬وأن��ا مؤيد لها‪،‬‬ ‫لكني أعتقد أننا قريبون ج�دًا من‬ ‫نقطة الالعودة التي ال يمكن بعدها‬ ‫تحقيق ه��ذا ال��ح��ل ع�لى األرض‪،‬‬ ‫ألن غالبية القضايا الجوهرية يف‬ ‫الصراع‪ ،‬تتركز يف الضفة الغربية‪،‬‬ ‫والقضايا األكثر تعقيدًا هي تسوية‬

‫األراض��ي وحق العودة وحل قضية‬ ‫القدس‪ ،‬وخاصة الحرم المقدسي‬ ‫والحدود الشرقية – األغوار‪ .‬ثانيها‪:‬‬ ‫"انقسام السلطة الفلسطينية بين‬ ‫فتح يف الضفة الغربية‪ ،‬وحماس‬ ‫ىف ق��ط��اع غ���زة‪ ،‬يعتبر مشكلة‬ ‫مصيرية يف المحادثات‪ ،‬والقدرة‬ ‫ع�لى ال��ت��وص��ل لتسوية نهائية‬ ‫وتامة"‪ .‬ثالثها‪" :‬الخارطة السياسية‬ ‫االئتالفية الحالية ىف إسرائيل ال‬ ‫تسمح بتطبيق أي��ة تسوية مع‬ ‫الفلسطينيين‪ ،‬كما أن عدم الثقة‬ ‫بين القادة يصعب التوصل لتسوية‬ ‫كالتسويات السابقة‪ ،‬واألج���واء‬ ‫ال��ع��ام��ة يف الطرفين ال تسمح‬ ‫بالتوصل التفاق يمكن تطبيقه‪".‬‬ ‫وأكد "ديسكين" أن قضية االنقسام‬ ‫بين قطاع غ��زة والضفة الغربية‬ ‫ال يمكن حلها يف الوقت الحايل‪،‬‬ ‫وغالبية القضايا المصيرية موجودة‬ ‫يف الضفة‪ ،‬فإن مثل هذا االتفاق‬ ‫يجب أن يبدأ يف الضفة بسلسلة‬ ‫عمليات ملموسة لبناء الثقة يف‬

‫الفترة القريبة‪ ،‬لخلق أجواء تساعد‬ ‫يف التوصل إىل حل‪ ،‬مثل القيام‬ ‫بخطوات جريئة من قبل القيادة‬ ‫اإلسرائيلية‪ ،‬كالحضور ل��رام الله‬ ‫أمام هيئة من كبار المسؤولين يف‬ ‫منظمة التحرير أو ق��ادة فتح‪ ،‬أو‬ ‫دعوة أبي مازن للكنيست‪ ،‬واقترح‬ ‫"ديسكين" الوصول إىل تسوية‬ ‫للقضايا العالقة من خالل أفكار عدة‬ ‫منها‪" :‬إعطاء مخرج فلسطيني للبحر‬ ‫أو لميناء‪ ،‬وشراكة يف منشآت تحلية‬ ‫المياه أو توفير المياه‪ ،‬التزام بتوفير‬ ‫الطاقة الكهربائية والتزود بالغاز‪،‬‬ ‫وإقامة مناطق صناعية مشتركة‬ ‫لتطوير االقتصاد وخلق أماكن عمل‪.‬‬ ‫واختتم "ديسكين" حديثه باإلشارة‬ ‫إىل أن الجمع بين القيادة الشجاعة‬ ‫والتفكير االستراتيجي‪ ،‬وتنسيق‬ ‫التطلعات‪ ،‬وخلق األمل‪ ،‬والتفكير‬ ‫غير التقليدي‪ ،‬والحوار‪ ،‬من شأنه أن‬ ‫يحدث تحوال يخرج "إسرائيل" من‬ ‫حتما إىل‬ ‫المسار الحايل‪ ،‬الذي يقود ً‬ ‫االنفجار القادم‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪ 23‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 27‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)316‬‬

‫‪5‬‬

‫الواقع السياسي الليبي‪ ..‬أزمة‬ ‫كفاءات أم أزمة قيم ؟ ‪2-1‬‬

‫ليبيا بحاجة إىل «ضامن »‬

‫خطف‬ ‫رئيس الوزراء‬ ‫الليبي‪ ،‬ثم خطف‬ ‫نائب رئيس‬ ‫االستخبارات‬ ‫وبعدها خبر مثير‬ ‫عن احتماء عضو‬ ‫بالبرلمان بقنبلة‬ ‫يدوية في حقيبة‬ ‫يدها‪ ،‬بخالف‬ ‫أخبار التصفيات‬ ‫واالغتياالت‬ ‫لشخصيات‬ ‫سياسية‬ ‫وعسكرية‬ ‫ووجهاء قبليين‪.‬‬

‫أمل عبد العزيز الهزاني‬

‫يقول أحد اإلعالميين ‪« :‬ال أعلم إن استغثت بالشرطة‬ ‫إثر تعرضي لتهديد‪ ،‬إن كان الضابط الذي أحدثه‬ ‫سيحميني‪ ،‬أم أنه سيبلغ عني رفاقه لتصفيتي!»‪.‬‬ ‫كلها أنباء تشي باليأس من الوضع الليبي‪ ،‬وتدق‬ ‫ناقوس الخطر في دول ح��وض البحر األبيض‬ ‫المتوسط والوسط األفريقي وأبعد من ذلك‪.‬‬ ‫أبرز ما يزيد األمور تعقيدا في ليبيا‪ ،‬اختالط العناصر‬ ‫المخربة والمتطرفة ضمن المليشيات الوطنية‬ ‫التي حملت عبء التحرير من نظام القذافي على‬ ‫أكتافها‪ ،‬وهذه كانت خطة تنظيم القاعدة للتغلغل‬ ‫في العمق الليبي‪ ،‬حتى الكتائب الثورية الوطنية‬ ‫المقدامة باتت محل ارتياب من مجتمع كان يصفق‬ ‫لهم قبل عامين‪.‬‬ ‫ما حصل الجمعة قبل الماضية من اشتباكات بين‬ ‫بعض المليشيات المسلحة ومتظاهرين طالبوا‬ ‫بخروجهم من طرابلس‪ ،‬هو الطبقة الرقيقة من‬ ‫الجليد التي تغطي قيعانا من الفساد اإلداري‬ ‫والسياسي غاصت فيه ليبيا حتى أذنيها خالل‬ ‫عامين من محاولة إعادة بناء الدولة‪ .‬طلب رئيس‬ ‫الحكومة علي زي��دان من المليشيات الخروج من‬ ‫طرابلس‪ ،‬ليس حال للقضية الشائكة إال إذا عددنا‬ ‫حكومة طرابلس ستنتهج منهج اإلدارة المركزية‬ ‫البحتة في إدارتها للبالد‪ ،‬وهذا خطأ كبير في إدارة‬ ‫دولة بهذه المساحة وهذه الظروف‪ ،‬ينتشر فيها‬ ‫السالح أكثر من لعب األطفال‪.‬‬ ‫وحتى ال أضيع مساحة المقال في سرد أخبار تمتلئ‬ ‫بها المواقع اإلخبارية‪ ،‬من المهم التركيز على الحلول‬ ‫والفرص‪.‬‬ ‫ما فرص ليبيا في الخروج من مأزقها؟‬ ‫دعوني أوال ال أخفي تعاطفا مع المليشيات المسلحة‬ ‫التي تحلت بالشجاعة مدعومة بحلف الناتو أثناء‬ ‫مواجهتها كتائب القذافي‪ ،‬وتحديدا مقاتلي الزنتان‪،‬‬ ‫وبنغازي‪ ،‬ومصراتة الذين تعرضوا للقتل أو اإلعاقة‪،‬‬ ‫ودكت مدنهم دكا بسالح القذافي الثقيل‪ ،‬رغم أن‬ ‫معظم هذه المليشيات تشكلت من مجموعات‬ ‫شبابية فتية تعلمت مهارات القتال في الميدان‬ ‫الحقيقي‪ ،‬مرد التعاطف أيضا أنهم مجموعات غير‬ ‫مؤدلجة‪ ،‬ليست لهم أجندات فكرية مقلقة‪ ،‬بخالف‬ ‫مليشيات «أنصار الشريعة» أو المجموعة الليبية‬ ‫المقاتلة‪ ،‬التي تتبنى فكرا إخوانيا يدار من التنظيم‬ ‫الدولي لـ«اإلخوان»‪ ،‬أو من تنظيم القاعدة‪.‬‬

‫ه��ذا الفرق الجوهري بين المليشيات يتناوله‬ ‫اإلعالم بخجل‪ ،‬رغم أنه أحد أهم تعقيدات الوضع‬ ‫الليبي‪ .‬مسلحو الزنتان مثال ليست لهم نزعة‬ ‫آيديولوجية ترسم لهم أهدافهم‪ ،‬هم مجرد جماعات‬ ‫قبلية مسلحة‪ ،‬تولت أمر معارك األرض حينما كان‬ ‫«الناتو» يضرب من السماء‪ ،‬لهم تطلعات بنصيب‬ ‫مستحق من التنمية في مناطقهم وأال يمارس‬ ‫ضدهم التهميش لحساب جماعات مسلحة أخرى‬ ‫تأتمر بأمر أعضاء من البرلمان والحكومة محسوبين‬ ‫على «اإلخوان» و«القاعدة» لتكون لهم اليد العليا‬ ‫في القرار‪ ،‬كما حصل في قانون العزل السياسي‬ ‫الذي فرضه «اإلخوان» داخل البرلمان بقوة السالح‬ ‫في خارجه‪ ،‬كان من نتيجته إفراغ الجيش النظامي‬ ‫من قياداته وضباطه‪ ،‬الذين عملوا مرغمين تحت‬ ‫إمرة القذافي‪ ،‬فخلت الساحة للجماعات المسلحة‬ ‫إضافة إلى هدفهم الكبير من العزل‪ ،‬وهو إبعاد قوى‬ ‫التحالف الوطني التي كان المجتمع الدولي يعول‬ ‫عليها لبناء دولة مدنية حديثة‪.‬‬ ‫في رأيي‪ ،‬إن ليبيا أمامها حل من شقين؛ اجتماعي‬ ‫وسياسي‪.‬‬ ‫االجتماعي؛ هو استغالل طبيعة المجتمع القبلية‬ ‫والجهوية في إشراك زعماء العشائر في حوار وطني‬ ‫أو ـ على األقل ـ في خطة عمل حكومية لتهدئة‬ ‫الشارع ووقف العمل المسلح‪ .‬المالحظ أن مسلحي‬ ‫مصراتة انسحبوا من طرابلس بطلب من المجلس‬ ‫المحلي لمصراتة‪ ،‬وهذا يشير إلى أن هؤالء ليسوا‬ ‫عصابات مسلحة منفلتة خارجة عن القانون كما‬ ‫يحاول بعض المحللين تصويرهم‪ ،‬بل لهم مرجعية‬ ‫قيادية ذات تقدير واعتبار‪.‬‬ ‫الحل السياسي له شقان كذلك؛ األول مشاركة كل‬ ‫الكيانات السياسية في االنتخابات التشريعية في‬ ‫فبراير (شباط) المقبل‪ ،‬مهما كانت مالحظاتهم على‬ ‫العمل الحكومي أو النيابي الحالي‪ .‬مقاطعة أي‬ ‫طرف لالنتخابات ـ خاصة المصراتيين‪ ،‬كما فعلوا‬ ‫قبل أيام بسحب ممثليهم من البرلمان والحكومة ـ‬ ‫خطأ استراتيجي فادح يشبه ما قام به سنة العراق‬ ‫في أول انتخابات بعد سقوط صدام حسين‪ ،‬وقد‬ ‫دفعوا ثمن ذلك غاليا‪.‬‬ ‫الحل السياسي الثاني هو عالج أزمة الثقة بين عموم‬ ‫الليبيين‪ ،‬العسكريين والسياسيين والمواطنين‪.‬‬ ‫الدعوة إلى انخراط المسلحين في الجيش والشرطة‬

‫غير مجدية بشكلها الحالي‪ ،‬ألن المليشيات ال تثق‬ ‫بالسياسيين‪ ،‬ويعتقدون أن سالحهم هو صوتهم‬ ‫الذي يدافع عنهم وعن حقوقهم‪ ،‬وأن لحظة تخليهم‬ ‫عنه سيؤكلون كما أكل الثور األبيض‪ .‬الحكومة‬ ‫بدورها قلقة من المسلحين ألن بعض من يعمل في‬ ‫وزارتها أو حتى في البرلمان لهم مليشيات تتنافس‬ ‫في الشارع مع غيرها من المليشيات على النفوذ‬ ‫والمناطق‪ .‬هذا فضال عن إحساس المواطن العادي‬ ‫بالفساد المالي واإلداري الحاصل جراء هذا التنازع‪،‬‬ ‫كل هذه الظروف و ّلدت شرخا عميقا في الثقة بين‬ ‫مختلف األطياف‪.‬‬ ‫ليبيا تحتاج إلى ما يمكن أن نسميه «الضامن»‬ ‫الذي يحوز ثقة معظم األطراف‪ ،‬يجتمعون حوله‬ ‫ويثقون برؤيته‪ ،‬هذا الضامن ال يمكن إال أن يكون‬ ‫من خارج ليبيا‪ ،‬وأن يكون عربيا‪ ،‬ألن الغرب ال يميل‬ ‫إلى مصالحات من هذا النوع في المنطقة العربية‬ ‫ولم يعرف له مثل هذا التأثير‪ ،‬ليس بالضرورة أن‬ ‫تكون «طائف» أخ��رى وإن كانت الفكرة مثيرة‬ ‫وتستحق المراجعة‪ ،‬إنما من األهمية أن يتدخل‬ ‫طرف عربي للملمة التشتت الليبي في هذه الفترة‬ ‫الحرجة‪.‬‬ ‫من نقاط جذب الضامن للوضع الليبي‪ ،‬أن رئيس‬ ‫الحكومة العب شجاع على درجة عالية من القدرة‬ ‫على إدارة األزمة‪ ،‬لكنه بال ظهير وال جناح‪ .‬ومن‬ ‫ناحية أخرى‪ ،‬ليبيا بلد عربي قبلي وهذا النمط‬ ‫من المجتمعات يميل إلى التحالفات والتكتالت‬ ‫ذات المرجع الفردي‪ ،‬وبالتالي سيمنحون ثقتهم‬ ‫لمن يعتقدون أنه يتفهم احتياجاتهم ويحفظ‬ ‫حقوقهم‪.‬‬ ‫إهمال الموضوع الليبي خطر كبير‪ ،‬ليس على‬ ‫أوروبا أو العمق األفريقي‪ ،‬إنما له امتدادات على‬ ‫الوضع المصري ومن��قة الخليج‪ ،‬والدور العربي‬ ‫ال مفر من حضوره في هذه المرحلة‪ ،‬ليس فقط‬ ‫بدافع القومية العربية والواجب العروبي‪ ،‬وإنما‬ ‫ألسباب أمنية استراتيجية‪ .‬ليبيا غنية بالسالح‬ ‫ومساحتها الشاسعة الخالية ال توفر أوكارا فحسب‬ ‫بل مدنا للتنظيمات المتطرفة قد تشكل حاضنة‬ ‫مصدرة لإلرهاب لكل العالم‪ ،‬ولنتذكر أن وجود‬ ‫«القاعدة» في السودان وتوطينها في الصومال‬ ‫لم يحم مصر والخليج منها‪ ،‬فاإلرهابيون يوحدهم‬ ‫التطرف الفكري وال تفرقهم الجغرافيا‪.‬‬

‫محمود محمد الناكوع‬ ‫من المعروف لدى المؤرخين للثورات‬ ‫والحروب أن مرحلة ما بعد الثورات‬ ‫أو ما بعد الحروب تعتبر من أصعب‬ ‫مراحل التحول في عملية بناء الدول‬ ‫وما يصاحبها من تغييرات في الفكر‬ ‫والمجتمع بهدف االنتقال من أوضاع‬ ‫مضت إل��ى أوض���اع ج��دي��دة مبشرة‬ ‫بوعود وآم��ال جميلة‪ .‬وما حدث في‬ ‫كل الثورات يحدث اآلن في ليبيا بل‬ ‫إن ليبيا ربما تنفرد بواقع سياسي‬ ‫يفتقر إل��ى الكثير م��ن مقومات‬ ‫وخصائص العمل السياسي العصري‬ ‫في قرن ثورة االتصاالت والمعلومات‬ ‫واخ��ت�لاط المفاهيم وتزاحمها في‬ ‫األذهان‪.‬‬ ‫لقد وقعت في ليبيا ث��ورة دموية‬ ‫بمعنى الكلمة‪ ،‬وشارك فيها الشعب‬ ‫ب��م��ج��م��وع��ات ت��م��ث��ل ك���ل ش��رائ��ح‬ ‫المجتمع‪ ،‬بينما ظلت مجموعات‬ ‫تعمل عكس الثورة‪ .‬وعندما سقط‬ ‫رأس النظام بقيت ذي��ول��ه وآث��اره‬ ‫تتمنى أن تفشل الثورة وأن تعود‬ ‫ليبيا إلى ما قبل ‪ 17‬فبراير ‪2011‬‬ ‫وليس من قوانين التاريخ أن تتحقق‬ ‫مثل تلك األمنيات في ث��ورة مثل‬ ‫الثورة الليبية‪ .‬وبعد أن سقط النظام‬ ‫وانتهى وجوده السياسي بقيت آثاره‬ ‫وأم��راض��ه االجتماعية والتعليمية‬ ‫واالق��ت��ص��ادي��ة واألخ�لاق��ي��ة‪ .‬ولقد‬ ‫وصفت الباحثة البريطانية أليسون‬ ‫بريجيت في كتابها «ليبيا‪ ..‬ارتفاع‬ ‫وسقوط القذافي» تركة القذافي أو‬ ‫تراثه وصفا دقيقا‪ ،‬حيث قالت‪:‬‬ ‫«ترك القذافي البالد من دون قيادات‬ ‫ج��دي��دة‪ ،‬وب��ت��رك��ة ثقيلة‪ ..‬ولذلك‬ ‫ستبنى الدولة من التراب‪ .‬من تراث‬ ‫القذافي الحزين بعد أربعة عقود أن‬ ‫البالد أصبحت في حالة مؤسفة جدا‬ ‫من حيث فقدان التدريب وفقدان‬ ‫الخبرات المؤهلة‪ .‬القذافي ترك ليبيا‬ ‫من دون سياسيين‪ ،‬ومن دون خبرات‬ ‫سياسية‪ ..‬القذافي ترك خلفه بلدا‬ ‫غارقا في الفساد‪ ،‬الفساد كان أداة‬ ‫رئيسة في يده‪ .»..‬ذلك هو بعض ما‬ ‫تركه القذافي‪ ،‬ومن هنا يتضح أن‬ ‫أكبر أزمة يشهدها الواقع السياسي‬ ‫الليبي هي أزمة غياب الكفاءات‪ ،‬وقد‬ ‫تأكد ذلك من خالل الممارسات خالل‬ ‫العامين الماضيين من انتصار الثورة‬ ‫حيث عجزت القيادات السياسية عن‬ ‫معالجة ما واجهها من مشكالت أثناء‬ ‫عملية التحول من الثورة إلى الدولة‪..‬‬ ‫عجزت عن بناء ق��وة أمنية تحمي‬ ‫بها مقراتها‪ ،‬وعجزت عن بناء نواة‬ ‫للجيش تحمي موانئها ومطاراتها‬ ‫عند ال��ض��رورة‪ ،‬وعجزت عن التحكم‬ ‫في صرف المال العام طبقا ألسس‬ ‫وض��واب��ط مالية دقيقة‪ ،‬وعجزت‬ ‫عن تنظيم وضبط العمل اإلعالمي‬ ‫واالرت��ق��اء ب��ه‪ ،‬وع��ج��زت ع��ن إط�لاق‬ ‫المصالحة في أوقات مبكرة‪.‬‬


‫االقت�صادية‬ ‫تونس ‪..‬نمو يف مداخيل القطاع السياحي‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪ 23‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 27‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)316‬‬

‫كشفت بيانات رسمية أن مداخيل القطاع السياحي‬ ‫التونسي سجلت ارتفاع ًا بنسبة ‪ ،% 2.1‬خالل األشهر العشرة‬ ‫الماضية‪ .‬وبحسب البيانات اإلحصائية التي نشرتها وزارة‬ ‫السياحة التونسية في صفحتها على شبكة التواصل‬ ‫االجتماعي "فايسبوك"‪ ،‬فإن "قيمة تلك المداخيل بلغت‬ ‫خالل الفترة المذكورة ‪ 2.798‬بليون دينار(‪ 1.695‬بليون‬ ‫دوالر)‪ ،‬مقابل ‪ 2.740‬بليون دينار(‪ 1.660‬بليون دوالر)‪ ،‬خالل‬ ‫الفترة نفسها من العام الماضي"‪.‬وعزت هذا االرتفاع إلى‬ ‫تطور عدد السياح‪ ،‬الذين زاروا تونس خالل الفترة المذكورة‬ ‫بنسبة ‪ ،% 5.7‬إذ بلغ عددهم ‪ 5.465‬مليون سائح‪ ،‬مقابل‬ ‫‪ 5.168‬مليون سائح خالل الفترة نفسها من العام الماضي‪.‬‬ ‫ولفتت إلى أنه "على رغم هذا التطور‪ ،‬لم يتمكن القطاع‬

‫هذا القطاع بسبب تزايد خطر اإلرهاب في البالد‪ ،‬إذ اعترف‬ ‫وزير السياحة التونسي جمال بن قمرة‪ ،‬بأن "القطاع السياحي‬ ‫في بالده سجل خالل الفترة القليلة الماضية تراجع ًا في نسق‬ ‫عمليات الحجز السياحي‪ ،‬بسبب التفجير االنتحاري الذي‬ ‫عرفته مدينة سوسة السياحية‪ ،‬في نهاية أكتوبر الماضي"‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬ال يتردد خبراء االقتصاد في تونس‪ ،‬في القول‬ ‫إن "القطاع السياحي مقدم على كارثة حقيقية إذا استمرت‬ ‫األوضاع األمنية على ما هي عليه من انفالت"‪ُ .‬يشار إلى أن‬ ‫القطاع السياحي يعد من القطاعات الهامة في تونس‪ ،‬إذ‬ ‫يساهم في تغطية نحو ‪ % 63.5‬من عجز الميزان التجاري‬ ‫السياحي التونسي من استعادة مستوى النتائج التي حققها للبالد‪ ،‬كما يساهم بأكثر من ‪ % 5‬من إجمالي مصادر توفير‬ ‫في العام ‪ ."2010‬وتخشى السلطات التونسية تراجع أداء النقد األجنبي‪.‬‬

‫األردن يطرح مناقصة لشراء‬ ‫‪ 100‬ألف طن من القمح‬

‫‪6‬‬

‫ذكر متعاملون أوروبيون يوم الثالثاء أن األردن‬ ‫طرح مناقصة عالمية لشراء ‪ 100‬ألف طن من‬ ‫القمح‪.‬‬ ‫ويمكن توريد الحبوب من أي منشأ وتقدم‬ ‫العطاءات في موعد أقصاه الخميس ‪ 28‬نوفمبر‪.‬‬ ‫كان األردن ألغى في ‪ 20‬نوفمبر مناقصة عالمية‬ ‫سابقة لشراء ‪ 100‬ألف طن من القمح دون أن‬ ‫يتعاقد على أي كمية‪.‬‬

‫وسط غموض بشأن توقيت زيادة صادرات إيران سوريا ‪ ..‬خسائر انقطاع الكهرباء مليار دوالر‬ ‫برنت قرب ‪ 111‬دوالرا‬ ‫استقرت أسعار العقود اآلجلة لخام برنت قرب ‪ 111‬دوالرا للبرميل يوم‬ ‫الثالثاء مع تجدد المخاوف بشأن اإلمدادات بعد أن خلص المستثمرون‬ ‫إلى أن اتفاقا تاريخيا بين إيران والقوى العالمية لن يسفر عن زيادة‬ ‫فورية في صادرات النفط من البلد العضو بمنظمة أوبك‪.‬‬ ‫ويوقف االتفاق أنشطة إيران النووية األكثر حساسية ويعلق بعض‬ ‫العقوبات التي يفرضها الغرب على طهران‪ .‬لكنه يبقي صادرات النفط‬ ‫اإليرانية عند المستوى الحالي البالغ حوالي مليون برميل يوميا‪ .‬ويعني‬ ‫ذلك توازنا هشا بين العرض والطلب بينما تواجه األسواق أيضا خسائر‬ ‫في صادرات الخام من ليبيا‪.‬‬ ‫وتراجع خام برنت ‪ 22‬سنتا إلى ‪ 110.78‬دوالر للبرميل بحلول الساعة‬ ‫‪ 0744‬بتوقيت جرينتش بعدما هبط حوالي ثالثة دوالرات في الجلسة‬ ‫السابقة قبل أن يعوض معظم تلك الخسائر ليغلق منخفضا خمسة‬ ‫سنتات‪ .‬وارتفع الخام االمريكي الخفيف ‪ 39‬سنتا إلى ‪ 94.48‬دوالر‬ ‫للبرميل‪ .‬وقال تيتسو ايموري مدير صندوق السلع في استماكس‬ ‫انفستمنتس "االتفاق يؤثر على األسعار لكنه مجرد خطوة أولى ومن‬ ‫السابق ألوانه تحديد حجم الزيادة في النفط االيراني التي ستدخل‬ ‫السوق ‪ ...‬من المرجح أن تستقر األسعار في الوقت الحالي بينما يبدأ‬ ‫تأثير العوامل األساسية األخرى‪.‬‬

‫شهدت األسابيع األخيرة ظاهرة‬ ‫غرق محافظات أو مناطق سورية‬ ‫بأكملها في ظالم دامس نتيجة‬ ‫االعتداءات على خطوط غاز أو‬ ‫محطات التوليد واإلنتاج‪.‬‬ ‫واعترف وزير الكهرباء السوري‬ ‫عماد خميس‪ ،‬األسبوع الماضي‪،‬‬ ‫بانخفاض توليد الكهرباء بنسبة‬ ‫‪ ،28%‬بموازاة انخفاض الطلب على‬ ‫الطاقة بنسبة ‪ ،% 22‬نتيجة توقف‬ ‫بعض المعامل والمصانع‪.‬‬ ‫ووفق وزارة الكهرباء السورية‪،‬‬ ‫فإن التحدي األكبر يكمن في تأمين‬ ‫الوقود إلى المحطات الحرارية؛ إذ‬ ‫لديها ثالثة آالف ميغاواط متوقفة‬ ‫عن العمل لعدم توفر الوقود‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى وجود ‪ 68‬خطا لنقل الكهرباء‬ ‫خارج الخدمة نتيجة االعتداءات‬ ‫المتكررة على هذه الخطوط‪ ،‬وفق ما‬ ‫نقلته وكالة "سانا" عن الوزير خميس‪.‬‬ ‫وتظهر البيانات اإلحصائية‬

‫الصادرة عن وزارة الكهرباء السورية‬ ‫بلوغ الطلب على الكهرباء العام‬ ‫الماضي نحو ‪ 50‬مليار كيلوواط في‬ ‫الساعة‪ ،‬فيما تتوقع ازدياده العام‬ ‫الحالي إلى ‪ 148‬مليار كيلوواط في‬ ‫الساعة‪.‬‬ ‫وأكد وزير الكهرباء السوري‪،‬‬ ‫تجاوز خسائر القطاع الكهربائي خالل‬ ‫أزمة سوريا‪ ،‬عتبة ‪ 80‬مليار ليرة‬ ‫(أكثر من ‪ 600‬مليون دوالر)‪ ،‬حيث‬ ‫تتراوح الخسائر اليومية بين ‪100‬‬ ‫و‪ 150‬مليون ليرة سورية‪ ،‬وفق ما‬ ‫أعلنه منتصف الشهر الحالي‪ .‬ويقدر‬ ‫تقرير صادر أخيرا عن مجموعة‬ ‫عمل اقتصاد سوريا‪ ،‬التي يرأسها‬ ‫الدكتور أسامة قاضي‪ ،‬مساعد رئيس‬ ‫الحكومة السورية المؤقتة للشؤون‬ ‫االقتصادية‪ ،‬ما جرى تدميره من‬ ‫شبكة الكهرباء حتى نهاية عام‬ ‫‪ 2012‬بـ‪ 150‬مليون دوالر‪ ،‬وفق‬ ‫تقارير دولية تعتمد على بيانات وزارة‬

‫الكهرباء السورية‪.‬‬ ‫ويؤكد التقرير الحاجة إلى عدد‬ ‫كبير جدا من محطات ومراكز التحويل‬ ‫والكابالت واألمراس‪ ،‬بجميع أنواعها‪،‬‬ ‫مقدرا تكلفة إعادة بناء ما تهدم‬ ‫فيما يتعلق بتكاليف شبكة الكهرباء‬ ‫العامة وتوابعها واألضرار الناتجة‬ ‫عن المباني المهدمة‪ ،‬بنحو ملياري‬ ‫دوالر على األقل‪ .‬وحول ما يتعلق‬ ‫بخسائر االقتصاد السوري جراء‬ ‫انقطاع الكهرباء‪ ،‬ترجح التقديرات‬ ‫تراوحها بين ‪ 30‬و‪ 40‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫علما بأن تقارير عدة تقدر أن الخسارة‬ ‫الكلية التي تعرضت لها سوريا نتيجة‬ ‫التدمير تجاوزت عتبة ‪ 200‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬من دون خسائر البنى التحتية‬ ‫والمرافق العامة‪ .‬يذكر أن نسبة‬ ‫توليد الطاقة الكهربائية بواسطة‬ ‫النفط والغاز تتراوح بين ‪ 90‬و‪93%‬‬ ‫من كمية الطاقة الكهربائية الكلية‬ ‫المنتجة في سوريا‪.‬‬

‫تركيا‪ :‬توقع ارتفاع وارداتها‬ ‫النفطية من إيران‬

‫صرح وزير الطاقة التركي أن بالده قد تزيد وارداتها من‬ ‫النفط الخام من إيران بما يصل إلى ‪ 35‬ألف برميل يوميا في‬ ‫حالة تخفيف العقوبات الغربية المفروضة على طهران وذلك‬ ‫عقب التوصل إلى اتفاق بشأن برنامجها النووي‪.‬‬ ‫وأوضح الوزير تانر يلدز في تصريحات تلفزيونية‪:‬‬ ‫"قلصنا وارداتنا إلى حوالي ‪ 105‬آالف (برميل يوميا) بسبب‬ ‫العقوبات‪ .‬فور إلغاء تلك العقوبات أعتقد أن الكمية التي‬ ‫نشتريها ستزيد‪".‬‬ ‫وأضاف"حتى إذا لم نتمكن من مضاهاة مستويات‬ ‫الواردات السابقة أعتقد أن مشترياتنا يمكن أن تزيد إلى‬ ‫‪ 130‬و‪ 140‬ألف برميل يوميا‪".‬‬

‫نخبة من القادة واملفكرين يشاركون يف فاعليات اليوم الثاني من القمة العاملية لالقتصاد اإلسالمي يف دبي‬ ‫واصلت القمة العالمية لالقتصاد اإلسالمي التي تنظمها‬ ‫غرفة تجارة وصناع�� دبي‪ ،‬بالتعاون مع "تومسون رويترز"‪،‬‬ ‫أعمالها وألقت جلسات اليوم الثاني الضوء على عدة جوانب‬ ‫من االقتصاد اإلسالمي العالمي وأسهمت في صياغة معالم‬ ‫نموذج االقتصاد اإلسالمي الجديد‪.‬‬ ‫وانطلقت فاعليات اليوم الثاني من القمة‪ ،‬بجلسة‬ ‫ضمت الرؤساء التنفيذيين لمجموعة من أبرز المصارف‬ ‫اإلسالمية‪ ،‬وناقشت عدة مواضيع ذات أهمية للقطاع‪،‬‬ ‫بما في ذلك كيف بوسع المصارف تحقيق النمو في ظل‬ ‫احتدام المنافسة في أسواقها المحلية‪ ،‬وهل يحد وصف‬ ‫تلك المصارف باإلسالمية من قدرتها على التوسع دولي ًا‬ ‫وما هي القيمة التي يتوجب على تلك المصارف توفيرها‬ ‫للعمالء بهدف جذبهم للتعامل مع المصارف اإلسالمية؟‬ ‫وشارك في جلسة النقاش عدد من الرؤساء التنفيذيين‬ ‫ممثلين عن مصارف إسالمية محلية وإقليمية وعالمية‪،‬‬ ‫بما في ذلك طراد المحمود‪ ،‬مصرف أبوظبي اإلسالمي‪،‬‬ ‫وعدنان شلوان‪ ،‬بنك دبي اإلسالمي‪ ،‬وحسين القمزي‪،‬‬ ‫الرئيس التنفيذي لمجموعة نور االستثمارية‪ ،‬ومحمد‬ ‫العمر‪ ،‬بيت التمويل الكويتي‪ ،‬ورافي حنيف‪" ،‬أتش أس‬ ‫بي سي بنك أمانة" في ماليزيا‪.‬‬ ‫وقال الدكتور س ّيد فاروق‪ ،‬رئيس أسواق المال العالمية‬ ‫اإلسالمية في "تومسون رويترز"‪" :‬أثبتت القمة أنها فرصة‬ ‫ضرورية وفريدة من نوعها لسماع آراء رواد الصناعات‬ ‫المختلفة ضمن االقتصاد العالمي‪ ،‬بما في ذلك التمويل‬ ‫اإلسالمي والصناعات الدوائية والغذائية وقطاع السياحة‬ ‫عال من المتحدثين‬ ‫والسفر‪ ،‬وقد حظيت القمة بمستوى ٍ‬ ‫والحضور‪ ،‬والذين انخرطوا في محادثات بناءة وتبادلوا‬ ‫وجهات النظر حول أبرز التحديات التي تواجه مختلف‬ ‫جوانب االقتصاد اإلسالمي‪ .‬وسيستمر هذا الحدث الناجح‬

‫بشكل سنوي‪ ،‬والذي سيعمل بمثابة مقياس لحال‬ ‫االقتصاد اإلسالمي العالمي‪".‬‬ ‫وتلت الجلسة األولى حفل توزيع النسخة األولى من‬ ‫جوائز اإلبداع واالبتكار في استلهام القيم األخالقية في‬ ‫القطاع المالي والمصرفي‪ ،‬والتي نظمها كل من "مصرف‬ ‫أبوظبي اإلسالمي" و"تومسون رويترز"‪ ،‬وتهدف الجائزة‬ ‫لمعالجة القضايا المرتبطة بالقيم األخالقية في القطاع‬ ‫المالي والمصرفي واالبتكار في الخدمات المصرفية‬ ‫اإلسالمية‪.‬‬ ‫كما تخلل فاعليات اليوم الثاني عدد من الجلسات‬ ‫الجانبية التي استعرضت الجوانب المختلفة لالقتصاد‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬وكان من ضمنها جلسة خاصة بالتمويل اإلسالمي‬ ‫واألغذية الحالل تحت عنوان "ما هو الخيار األنجح؟ توحيد‬

‫معايير األغذية الحالل والتمويل اإلسالمي أو تنوعها؟"‪،‬‬ ‫وتناولت الجلسة اعتماد الدول المختلفة لمعايير متفاوتة‬ ‫لكل من الصناعات الغذائية الحالل والتمويل المتوافق‬ ‫مع أحكام الشريعة اإلسالمية‪ ،‬وطرح تساؤالت حول إن‬ ‫كان هنالك ضرورة لتوحيد المعايير لكال القطاعين‪ .‬وشارك‬ ‫في هذه الجلسة كل من سعادة المهندس محمد صالح‬ ‫بدري مدير عام هيئة اإلمارات للمواصفات والمقاييس‬ ‫"مواصفات" بالوكالة‪ ،‬ومدصر صديق‪ ،‬الرئيس والرئيس‬ ‫التنفيذي لشركة "شريعة باث كونسالتاتنس" في الواليات‬ ‫المتحدة‪ ،‬والدكتور خالد الفقيه‪ ،‬الرئيس التنفيذي وأمين‬ ‫عام هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية‬ ‫اإلسالمية‪ ،‬ودرحيم هاشم‪ ،‬مدير مؤسسة التحالف الدولي‬ ‫لتكامل الحالل الماليزية‪.‬‬

‫ومن جهة أخرى شارك عدد من الخبراء المختصين‬ ‫الدوليين في جلسة بصناعات األدوية ومنتجات العناية‬ ‫الشخصية الحالل‪ ،‬استعرضت الجلسة التحديات الرئيسة‬ ‫والفرص المتوفرة في مجال الصناعات الدوائية الحالل؛‬ ‫وكان من ضمن المتحدثين في الجلسة كل من فرح الزرعوني‪،‬‬ ‫رئيس قسم المعايير في هيئة اإلمارات للمواصفات‬ ‫والمقاييس "مواصفات"‪ ،‬وليونارد أبدول شاتار‪ ،‬مدير "أو‬ ‫سي أم فارماسوتيكال" في ماليزيا‪ ،‬والدكتور محمد تشودري‪،‬‬ ‫رئيس مجلس الغذاء واألغذية الحالل في الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية‪.‬‬ ‫وفي جلسة جانبية ثالثة حملت عنوان "بسيط أو‬ ‫شامل؟ قطاع الضيافة والسفر للمستهلكين المسلمين"‪،‬‬ ‫تمت مناقشة الفرص المتاحة أمام كل من شركات الطيران‬ ‫والوجهات السياحية والفنادق والمنتجعات لالستفادة من‬ ‫شريحة سكانية كبيرة ومتنامية‪ ،‬باتت تفرض بشكل متزايد‬ ‫متطلباتها الخاصة على قطاع الساحة‪ .‬وشارك في الجلسة‬ ‫مجموعة من العاملين في قطاع السياحة والسفر من مختلف‬ ‫أنحاء العالم‪ ،‬بما في ذلك هاني الشين‪ ،‬مدير عام مجموعة‬ ‫فنادق الجوهرة‪ ،‬وكمران صديقي‪ ،‬الرئيس التنفيذي لشركة‬ ‫"بوسنة للعطالت"‪ ،‬والنور س ّيدي‪ ،‬رئيس مجلس إدارة‬ ‫"كريسينت تورز" في المملكة المتحدة‪ ،‬وفاضل بحر الدين‪،‬‬ ‫الرئيس التنفيذي لشركة "كريسينتراتينغ" الماليزية‪.‬‬ ‫هذا وتناولت الجلسات المسائية من القمة الوضع العام‬ ‫لقطاع إدارة األصول واالستثمارات اإلسالمية في أعقاب‬ ‫تداعيات األزمة المالية العالمية‪ ،‬وإدارة األوقاف في القرن‬ ‫الحادي والعشرين‪ ،‬والحاجة إلى وسائل إعالم وترفيه موجه‬ ‫لألفراد المسؤولين من الناحية االجتماعية‪ ،‬وغيرها من‬ ‫المواضيع األخرى التي تهم األفراد والمستثمرين من‬ ‫المسلمين‪.‬‬


‫المنوعة‬ ‫ساللم برج إيفل تباع يف مزاد‬

‫ال�سنة الثالثة الإربعاء ‪ 23‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق‪27‬نوفمرب‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)316‬‬

‫بيع جزء من ساللم برج إيفل‬ ‫(‪ 3,50‬أمتار)‪ ،‬بسعر ‪ 220‬ألف‬ ‫ي��ورو مساء االثنين يف باريس‬ ‫إىل جامع برتغايل عىل ما أعلنت‬ ‫دار "ارتكوريال" للمزادات‪ .‬وكان‬ ‫سعر ه��ذا الجزء مقدرا بين ‪20‬‬ ‫و‪ 30‬ألف يورو‪ .‬ويبلغ وزن هذه‬ ‫القطعة ‪ 750‬كيلوغراما وهي‬ ‫تتضمن ‪ 19‬درجة وكانت جزءا من‬ ‫الساللم التي تربط بين الطابقين‬ ‫الثاني والثالث يف النصب الذي‬ ‫شيده غوستاف إيفل يف المعرض‬ ‫العالمي يف باريس العام ‪.1889‬‬ ‫وتنافس ثمانية مزايدين‪ ،‬أربعة‬ ‫عبر الهاتف وأربعة يف الصالة‪،‬‬ ‫خالل هذا المزاد‪ .‬وقد ظفر جامع‬ ‫برتغايل بهذا الجزء أمام مزايدين‬ ‫م��ن أوروب���ا وأمريكا الشمالية‬ ‫والجنوبية عىل ما أوضحت دار‬ ‫"ارتكوريال" لوكالة فرانس برس‪.‬‬ ‫يف ال��ع��ام ‪ 1983‬اض��ط��رت‬ ‫معايير سالمة جديدة يف إدارة‬ ‫ال���ب���رج إىل ت��ف��ك��ي��ك ال��س�لال��م‬

‫وتقطيعها إىل ‪ 24‬جزءا‪ .‬وأبقي‬ ‫عىل ج��زء يف الطابق األول من‬ ‫البرج وقدمت ثالثة أجزاء أخرى‬ ‫إىل متاحف فرنسية‪ .‬أما األجزاء‬ ‫العشرون المتبقية‪ ،‬فقد بيعت‬ ‫يف مزاد نظم يف الطابق األول‬ ‫م��ن ب��رج إي��ف��ل‪ .‬وال��ج��زء الراهن‬ ‫يأتي من مجموعة سويسرية‪.‬‬ ‫يف العام ‪ ،2009‬تجاوز سعر جزء‬

‫فحوصات لألنف يف األرجنتني ملعرفة إن كان املوظفون الرسميون يستهلكون املخدرات‬

‫م��ن ه��ذه الساللم (‪ 2,70‬متر)‬ ‫كل التقديرات خالل مزاد محتدم‪.‬‬ ‫فقد اشترى مواطن أمريكي الجزء‬ ‫بسعر ‪ 550‬ألف يورو‪ .‬ويزور عشرة‬ ‫آالف إىل ‪ 32‬ألف شخص بحسب‬ ‫المواسم برج إيفل يوميا الذي‬ ‫يبقى النصب ال��ذي يجذب أكبر‬ ‫عدد من الزوار يف العالم من بين‬ ‫المواقع التي تفرض رسم دخول‪.‬‬

‫آالف من "األموات األحياء" يجوبون شوارع مكسيكو‬ ‫احتل أكثر من سبعة آالف من "األموات‬ ‫األحياء" وسط مدينة مكسيكو يف إطار‬ ‫"م��س��ي��رة ال��زوم��ب��ي يف مكسيكو" وهو‬ ‫تقليد جديد لكنه شعبي يشمل الموسيقى‬ ‫والمالبس التنكرية المرعبة وجرعة كبيرة‬ ‫من الفكاهة‪ .‬وقد تنكر آالف المكسيكيين‬ ‫بوجوه شاحبة ومالبس ملطخة بالدماء‬ ‫وجابوا ش��وارع العاصمة للسنة السابعة‬ ‫عىل التوايل‪ .‬وأفاد المنظمون أن الهدف‬ ‫من "مسيرة الزومبي" هو الترويج للتسامح‬ ‫وع��دم التمييز‪ .‬وتكريم األم��وات تقليد‬ ‫قديم جدا يف المكسيك‪ ،‬فثمة شخصيات‬ ‫شعبية مثل "سانتا مويرتي" (قديسة‬ ‫الموت) التي يصيل لها كثيرون فيما "عيد‬ ‫تذكار الموتى" يف تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬ ‫هو من أهم األعياد يف البالد‪.‬‬

‫عمال اإلنقاذ ينجحون يف انتشال كلب وقع يف حفرة‬ ‫يف جنوب أفريقيا‬

‫تمكن عمال إنقاذ‬ ‫م���ن ان��ت��ش��ال كلب‬ ‫س��ق��ط ق��ب��ل أس��ب��وع‬ ‫يف حفرة "بيغ هول"‬ ‫يف ك��ي��م��ب��ريل وه��ي‬ ‫ف��وه��ة اصطناعية‬ ‫ي��ص��ل ع��م��ق��ه��ا إىل‬ ‫‪ 200‬متر يف وسط‬ ‫ج���ن���وب أف��ري��ق��ي��ا‪.‬‬ ‫والكلب ال��ذي سقط‬ ‫ل��س��ب��ب م��ج��ه��ول يف‬ ‫"ب��ي��غ ه���ول" تمكن‬ ‫من اللجوء إىل نتوء‬ ‫ص��خ��ري ع�لى ج��ان��ب‬ ‫الحفرة بعدما سبح يف‬ ‫البحيرة الواقعة يف‬ ‫قعر الفوهة‪ .‬وقالت‬ ‫ف��ان��ي��س��ا ج��اك��س��ون‬ ‫الناطقة باسم فرق اإلنقاذ "اي‬ ‫آر ‪ "24‬لوكالة فرانس ب��رس‪ ،‬إن‬ ‫"فريقا مؤلفا من سبعة أشخاص‬ ‫تمكن م��ن ال��ن��زول ونجح الرجل‬ ‫األخير وهو شرطي يف النزول إىل‬

‫أسفل الحفرة وانتشال الكلب"‪.‬‬

‫وأض��اف��ت "ال��ك��ل��ب يف وض��ع جيد‬ ‫والجمعية المحلية للرفق بالحيوان‬ ‫كانت يف المكان للتحقق من أنه‬ ‫غير م��ص��اب"‪ .‬وأوض��ح��ت الناطقة‬

‫‪7‬‬

‫"ال ي��ب��دو مصابا‬ ‫بل هو عىل األرج��ح‬ ‫جائع ج��دا ويعاني‬ ‫م���ن ال��ت��ج��ف��اف"‪.‬‬ ‫واستمرت العملية‬ ‫ال��ت��ي ش���ارك فيها‬ ‫ع�����م�����ال إن����ق����اذ‬ ‫وال��ش��رط��ة خمس‬ ‫س���اع���ات ون��ص��ف‬ ‫ال��س��اع��ة‪ .‬وق��ال��ت‬ ‫فانيسا جاكسون‬ ‫"ال يمكننا أن نؤكد‬ ‫بالتحديد متى وقع‬ ‫الكلب لكن حصل‬ ‫ذل���ك ع�ل�ى األرج���ح‬ ‫قبل أسبوع تقريبا‪.‬‬ ‫وق��د رص���ده سائح‬ ‫كان يف "بيغ هول"‬ ‫الجمعة"‪ .‬وتعتبر "بيغ هول" وهي‬ ‫نقطة الجذب السياحي الرئيسة يف‬ ‫كيمبريل أكبر حفرة من صنع اإلنسان‬ ‫يف العالم وهي من مخلفات منجم‬

‫سابق للذهب لشركة "دي بيرز"‪.‬‬

‫فرض حاكم مقاطعة يف جنوب األرجنتين بموجب‬ ‫مرسوم عىل الموظفين الرسميين المحليين الخضوع‬ ‫لفحص لألنف لمعرفة إن كانوا يستهلكون المخدرات‬ ‫عىل ما ذكرت الصحف المحلية‪ .‬وقال مارتن بوزي حاكم‬ ‫مقاطعة شوبوت وحليف الرئيسة كريستينا كيرشنر‬ ‫(يسار) إن الذين يرفضون الخضوع للفحص "عليهم‬ ‫اختيار طريق آخ��ر" خ��ارج اإلدارة العامة‪ .‬وستشمل‬ ‫الفحوصات يف مرحلة أوىل موظفي السلطة التنفيذية‬ ‫المحلية عىل أن تطال يف مرحلة الحقة موظفي‬ ‫البرلمان والقضاء‪ .‬ويثير هذا اإلج��راء جدال يف بلد ال‬ ‫يعاقب قانونا عىل استهالك المخدرات‪ .‬وأدرج بوزي‬ ‫قراره يف إطار "مكافحة االتجار بالمخدرات"‪ .‬وأوضح‬ ‫"مع أن القانون ال يعاقب عىل استه��لك المخدرات إال أن‬ ‫الموظفين العامين ينبغي أن يكونوا قدوة" متحدثا‬ ‫عن "مسؤولية الذين يتخذون قرارات ويوقعون وثائق‬ ‫رسمية ويعملون من أجل الناس"‪ .‬وأضاف "الشخص‬ ‫الذي يستهلك المخدرات هو عىل اتصال مع الالشرعية‬

‫ويجب أن نكون قدوة وأن نقول بوضوح إىل أي جانب‬ ‫نقف"‪ .‬أما العلمان فقد أعطيا إىل سكرتيرة كينيدي‬ ‫بعد خمسة أي��ام عىل اغتياله بطلب من جاكلين‬ ‫كينيدي‪ .‬واغتيل كينيدي يف سن السادسة واألربعين‬ ‫يف ‪ 22‬نوفمبر بعد أقل من ثالث سنوات عىل توليه‬ ‫السلطة‪.‬‬

‫شاب فرنسي يأكل قلب رجل تسعيني‬ ‫أفادت مصادر قضائية فرنسية‬ ‫االثنين أن اللحم الذي عثر عليه‬ ‫يف طبق عائد لعسكري فرنسي‬ ‫متقاعد إىل جانب جثة رجل مسن‬ ‫قال إنه قتله وأكل قلبه‪ ،‬هو لحم‬ ‫إنسان فعال‪ .‬وقال مصدر قضائي‬ ‫لوكالة فرانس برس "قطع اللحم‬ ‫التي عثر عليها يف الطبق هي‬

‫لحم بشري"‪ .‬وتتواصل التحقيقات‬ ‫يف هذه الجريمة التي ارتكبها يف‬ ‫الخامس عشر من نوفمبر عسكري‬ ‫س��اب��ق يف ال��س��ادس��ة والعشرين‬ ‫من عمره أمضى جزءا من خدمته‬ ‫العسكرية يف أفغانستان‪ .‬وقال‬ ‫الشاب أثناء التحقيقات إنه قام‬ ‫بفعلته "تنفيذا لرسالة عليا"‪،‬‬

‫وق��د أظهر الفحص النفسي أنه‬ ‫يعاني من هذيان‪ .‬وأقر الشاب أنه‬ ‫قتل الرجل التسعيني وطبخ قلبه‬ ‫ولسانه‪ ،‬وأكلهما‪ ،‬استجابة لصوت‬ ‫يف داخ��ل��ه ك��ان ي��دع��وه إىل ذل��ك‪.‬‬ ‫وبالفعل‪ ،‬فقد أظهر تشريح جثة‬ ‫القتيل أن قلبه قد انتزع من صدره‬ ‫وسحب لسانه‪.‬‬

‫بيع مغلف عليه كتابة بخط ماوتسي تونغ بمليون دوالر‬ ‫بيع مغلف يحمل كتابة بخط يد‬ ‫الزعيم الصيني الراحل ماوتسي تونغ‪،‬‬ ‫موجه إىل مسؤولين عسكريين‪ ،‬يف مزاد‬ ‫علني أقيم يف بكين مقابل مليون دوالر‪.‬‬ ‫ويحمل المغلف عبارة "إىل عناية السيد‬ ‫يشيغ والسيد بو ييبو"‪ ،‬وقد بيع بقمية‬ ‫‪ 6,55‬مليون يوان (مليون دوالر)‪ ،‬بحسب‬ ‫ما أعلنت دار "تشاينا غارديان" للمزادات‬ ‫عىل موقع اإللكتروني‪ .‬واقتصرت عملية‬ ‫البيع عىل الغالف وح��ده دون الرسالة‬ ‫ال��ت��ي ك��ان��ت ب��داخ��ل��ه‪ ،‬عمال بالقوانين‬ ‫المتعلقة بالمراسالت الحكومية‪ .‬وكان‬ ‫بو قائدا عسكريا رفيعا قاتل اليابانيين‬ ‫ثم القوميين إىل جانب ماو‪ ،‬قبل أن‬ ‫يسجن بعد ذلك ويعذب أيام "الثورة‬ ‫الثقافية"‪ .‬وبعد انقضاء حقبة ماو‬ ‫تسي تونغ أعيد االعتبار إىل ب��و‪ ،‬وع��اد إىل‬ ‫صفوف القيادة يف الحزب الشيوعي يف الصين‬

‫صمد ‪ 5‬دقائق و‪ 41‬ثانية مشتعال‬ ‫لتسجيل رقم قياسي جديد‬ ‫تحول النمساوي جو تودتلينغ البالغ من العمر‬ ‫الثالثة والثالثين عصر السبت إىل شعلة نار بشرية‬ ‫لمدة ‪ 5‬دقائق و‪ 41‬ثانية مسجال رقما قياسيا جديدا‬ ‫عىل ما ذكرت وكالة األنباء النمساوية "ايه بي ايه"‪.‬‬ ‫ودخل جو تودتلينغ تاليا موسوعة غينيس لألرقام‬ ‫القياسية يف فئة "أط��ول فترة من احتراق الجسم‬ ‫بالكامل من دون الحصول عىل أكسجين"‪ .‬وقد حطم‬ ‫بذلك الرقم القياسي العالمي السابق الذي سجله يف‬ ‫‪ 27‬آذار‪/‬م��ارس ‪ 2011‬األمريكي جايسون دومينيغو‬ ‫ال��ذي صمد ‪ 5‬دق��ائ��ق و‪ 25‬ثانية‪ .‬وج��رت محاولة‬ ‫تسجيل الرقم القياسي يف شوارع سالزبورغ يف وسط‬ ‫النمسا‪.‬‬

‫يف الثمانينيات والتسعينيات‪ ،‬ليصبح أحد أكثر‬ ‫األشخاص نفوذا يف البالد‪.‬‬


‫محليات‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪ 23‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 27‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 316‬‬

‫المجالس البلدية‬

‫‪8‬‬

‫هل تعد خطوة نحو التحول الديمقراطي في ليبيا ؟‬ ‫تعرف المجالس‬ ‫البلدية بأنها إدارة‬ ‫محلية‪ ،‬تقوم ضمن‬ ‫نطاقها بممارسة‬ ‫الصالحيات التي يخولها‬ ‫القانون وتبدو أهميتها‬ ‫جلية في ليبيا خالل‬ ‫المرحلة الحالية بما‬ ‫يخدم تحقيق معنى‬ ‫الالمركزية اإلدارية‬ ‫ومصالح وطموحات‬ ‫المواطن الليبي في‬ ‫خدمات أفضل ‪.‬‬ ‫ويعتبر المجلس‬ ‫البلدي قناة من‬ ‫قنوات التواصل بين‬ ‫المسؤولين وبين‬ ‫المواطنين والوقوف‬ ‫على حاجاتهم والتطلع‬ ‫آلرائهم واهتماماتهم‬ ‫وتعزيز المشاركة‬ ‫بهذه األفكار التي تهم‬ ‫المواطنين وترجمتها‬ ‫ألفعال تساهم في‬ ‫الصالح العام للفرد‬ ‫والمجتمع ‪ ،‬وكما رسم‬ ‫لهذه المجالس العديد‬ ‫من األهداف التي‬ ‫كان البد للمواطنين‬ ‫بفئاتهم كافة االطالع‬ ‫على هذه اآللية‬ ‫ومعرفة جميع نقاطها‬ ‫حتى تحقق المجالس‬ ‫األهداف المرجوة‬ ‫وتتحول هذه األهداف‬ ‫إلى حقائق تساهم في‬ ‫بناء المجتمع ‪ ،‬وتكون‬ ‫حلقة الوصل مغلقة‬ ‫وتسير بها المصالح‬ ‫العامة باتجاه األخذ‬ ‫والعطاء ‪.‬‬

‫رصد‪:‬أمل نورالدين‬ ‫تصوير‪:‬حازم تركية‬

‫وانطالق ًا من هذه األهمية البارزة التي‬ ‫تبديها المجالس البلدية كان لـ (صحيفة‬ ‫لليبيا الجديدة ) وم��ن ب��اب معرفة‬ ‫المزيد حول آليات عمل اللجنة المركزية‬ ‫لالنتخابات وما ي��دور في فلكها حتى‬ ‫نستنتج من ذلك مدى إمكانية خلق‬ ‫مجالس بلدية تحقق المنشود ولهذا‬ ‫كان لنا لقاء مع الدكتور «عثمان أبوبكر‬ ‫القاجيجي» رئيس اللجنة المركزية‬ ‫النتخابات المجالس البلدية ‪.‬‬ ‫• ماهي آليات عمل اللجنة المركزية‬ ‫النتخابات المجالس البلدية؟‬ ‫في البداية يجب أن ننوه إلى أن اللجنة‬ ‫المركزية تشكلت بموجب قرار مجلس‬ ‫الوزراء رقم (‪ )160‬لسنة ‪ ، 2013‬حيث‬ ‫إن آليات عمل اللجنة المركزية تتمثل‬ ‫في اإلع��داد واإلش��راف على انتخابات‬ ‫المجالس البلدية ‪.‬‬ ‫وذك��ر بأنه بعد تشكيل اللجنة قام‬ ‫مجلس الوزراء بإصدار جملة من القرارات‬ ‫التي تتعلق بتحديد البلديات ‪،‬والتي‬ ‫كان آخرها القرار رقم (‪ )540‬والذي ينص‬ ‫على أنه يعاد إنشاء وتسمية البلديات‬ ‫بحيث تكون (‪ )90‬بلدية ‪ ،‬واللجنة‬ ‫المركزية بدأت بتشكيل لجنة فرعية‬ ‫في كل بلدية ويعهد إلى كل لجنة من‬ ‫هذه اللجان مسؤولية العمل على تنفيذ‬ ‫انتخابات مجالس البلدية في حدودها‬ ‫اإلداري���ة ‪،‬وبمجرد استكمال عملية‬ ‫االنتخابات سينتهي مباشرة عمل اللجنة‬ ‫المركزية النتخابات المجالس البلدية ‪.‬‬ ‫ون ّوه بأن اللجنة المركزية استطاعت‬ ‫إلى اآلن تشكيل حوالى (‪ ) 60‬لجنة‬ ‫فرعية ويبلغ عدد البلديات (‪ )101‬بلدية‬ ‫على مستوى رب��وع ليبيا ‪،‬حيث (‪)60‬‬ ‫بلدية منها كما أسلفنا شكلنا لها لجان ًا‬ ‫فرعية ‪ ،‬وقد بدأت هذه اللجان الفرعية‬ ‫بمباشرة عملها ‪.‬‬ ‫وأشار بأننا استعنا بمراقبين محليين‬ ‫ودوليين وذلك للمتابعة واالشراف على‬ ‫العملية االنتخابية ‪.‬‬ ‫• ماهي أه��م االختصاصات المناطة‬ ‫بها للجان الفرعية النتخابات المجالس‬ ‫البلدية ؟‬ ‫إن هذه اللجان الفرعية يقع على عاتقها‬ ‫االلتزام بمواعيد اإلع�لان عن الدعاية‬ ‫ومواعيد االقتراع وذلك وفق ًا للجداول‬ ‫المرفقة ‪ ،‬إضافة إلى ذلك يجب عليها‬ ‫التأكد من عدم قيام المترشحين بأي‬ ‫عمل من أعمال الدعاية االنتخابية قبل‬ ‫الموعد المحدد للدعاية االنتخابية ‪.‬‬ ‫وذك��ر ب��أن ه��ذه اللجان تعمل وفق‬ ‫منظومة متكاملة م��ن التنسيق‬ ‫والتعاون المستمر فيما بينها وبين‬ ‫اللجنة المركزية ‪.‬‬ ‫ون ّوه بأن هذه اللجان الفرعية تقوم‬ ‫أيض ًا بالتنسيق مع وسائل اإلع�لام‬ ‫الرسمية لوضع برنامج خاص تحدد فيه‬ ‫األوقات ‪،‬والمواعيد المخصصة لإلعالم‬ ‫الحر والمجاني لجميع المترشحين ‪،‬‬ ‫على أن يراعى في وضع هذا البرنامج‬ ‫إتاحة فرص متكافئة ومناسبة للوقت‬ ‫والمساحة لجميع المترشحين وتقوم‬ ‫اللجنة الفرعية باإلعالن عن مواعيد هذا‬ ‫البرنامج ومدته في الصحف المحلية ‪.‬‬

‫عثمان أبوبكر القاجيجي‬ ‫كما أن��ه��ا م��س��ؤول��ة على التنسيق‬ ‫أيض ًا مع وزارة التربية والتعليم بشأن‬ ‫(مراكز التسجيل )‪،‬إلى جانب التنسيق‬ ‫مع العاملين بهذه المراكز‪.‬‬ ‫كما يكون من اختصاص كل لجنة‬ ‫اختيار المقرات المختلفة والتي تتم‬ ‫فيها عملية التسجيل ‪.‬‬ ‫• أشرت بأن هناك ضوابط لعمل اللجان‬ ‫الفرعية فماهي هذه الضوابط؟‬ ‫حيث إنه وفق ًا لقرار اللجنة المركزية رقم‬ ‫(‪ ) 68‬بشأن المواعيد االنتخابية فإنه‬ ‫يجب على اللجان الفرعية النتخابات‬ ‫المجالس البلدية االلتزام بجملة من‬ ‫الضوابط ومن ضمنها االلتزام بمراقبة‬ ‫ضوابط الدعاية االنتخابية وفق ًا للقرار‬ ‫رقم (‪ ) 58‬بشأن الضوابط المتعلقة‬ ‫بإجراءات وأحكام الدعاية االنتخابية‪،‬‬ ‫كما يجب عليها تحديد أماكن وضع‬ ‫الملصقات الدعائية طيلة فترة الدعاية‬ ‫االنتخابية ‪،‬وذلك باالتفاق مع السلطات‬ ‫المحلية ‪.‬‬ ‫وأضاف بأنها مسؤولة عن إعداد قائمة‬ ‫بالمواقع واألماكن العامة المخصصة‬ ‫إلق��ام��ة المهرجانات واالج��ت��م��اع��ات‬ ‫والمسيرات االنتخابية ‪،‬واألماكن العامة‬ ‫التي يجوز وضع الملصقات والالفتات‬ ‫االنتخابية عليها‪ ،‬والمصادقة على‬ ‫المواقع بنشرها حتى يتمكن المرشحون‬ ‫من االطالع عليها ‪.‬‬ ‫كما يجب على اللجنة الفرعية في إطار‬ ‫ذلك التأكد من أن كل مترشح قد سمى‬ ‫مدير ًا للحملة االنتخابية لديها ويعتبر‬ ‫هذا المدير مسؤو ًال وممث ًال للمترشح‬ ‫فيما يتعلق بالدعاية االنتخابية ‪،‬وعليه‬ ‫التوقيع على إق���رار وتعهد يقضي‬ ‫بااللتزام بأحكام الدعاية االنتخابية ‪.‬‬ ‫وم��ن ضمن ال��ض��واب��ط المفروضة‬ ‫عليها أيض ًا التأكد من أن المترشحين‬ ‫ووكالءهم لم يقومون بإلصاق أي إعالن‬ ‫أو بيان انتخابي بما ذلك الصور والرسوم‬ ‫والكتابات ‪،‬إال في األماكن التي حددتها‬ ‫اللجان الفرعية ‪.‬‬ ‫ون ّوه (القاجيجي) بأن اللجان الفرعية‬ ‫تلتزم بتقديم تقارير فورية أسبوعية‬

‫عن العملية االنتخابية إل��ى اللجنة‬ ‫المركزية‪،‬والتبليغ عن أية عوائق قد‬ ‫تحدث أثناء االنتخابات‪.‬‬ ‫• كم عدد الدوائر االنتخابية التي حددها‬ ‫القرار رقم (‪ )68‬؟‬ ‫عدد الدوائر االنتخابية بالبلديات الوارد‬ ‫ذكرها في القرار تبلغ (‪ )17‬دائرة ومنها‬ ‫حوالي خمس دوائ��ر انتخابية تتمثل‬ ‫في اآلت��ي (البيضاء ‪،‬شحات ‪،‬تازربو‪،‬‬ ‫غات‪ ،‬بنت بية) وهذه المناطق تبدأ‬ ‫الدعاية االنتخابية فيها من ‪ 12‬إلى‬ ‫‪ ، / 2013 11/ 28‬والصمت االنتخابي‬ ‫يوافق ‪ 2013/ 11 /29‬ويكون يوم‬ ‫االقتراع اليوم الذي يليه مباشرة‪.‬‬ ‫أما الدوائر االنتخابية التي تتمثل في‬ ‫(أوجله ‪،‬تراغن ‪،‬وادي عتبة ‪،‬الزنتان)‬ ‫تبدأ فيها الدعاية االنتخابية من يوم‬ ‫‪ 11/ 21‬إلى ‪، 2013/ 12 /5‬بحيث‬ ‫يكون ي��وم الصمت االنتخابي فيها‬ ‫ي��واف��ق ي��وم‪، 2013/ 12/ 6‬وي��وم‬ ‫االقتراع يوافق أيض ًا اليوم الذي يليه ‪.‬‬ ‫وكذلك ال��دوائ��ر االنتخابية بالبلدية‬ ‫ف����ي (ال��ح��راب��ة ‪،‬غ���ري���ان) ي��ب��دأ ي��وم‬ ‫ال��دع��اي��ة فيها م��ن ‪11 / 28‬إل���ى‬ ‫‪،2013/ 12/ 12‬وي���ك���ون الصمت‬ ‫االنتخابي يوم ‪،2013 /12/ 13‬ويوافق‬ ‫يوم االقتراع ‪. 2013/ 12/ 14‬‬ ‫أم����ا ال����دائ����رة االن��ت��خ��اب��ي��ة ل���ـ (‬ ‫زل���ط���ن‪،‬ال���ع���ج���ي�ل�ات‪ ،‬ال���ح���وام���د‪،‬‬ ‫نسمة ‪،‬األص��اب��ع��ة ‪،‬ك��ك��ل��ه) تكون‬ ‫ال��دع��اي��ة االن��ت��خ��اب��ي��ة فيها م��ن ‪6‬‬ ‫إل���ى ‪،2013 /12 /19‬وي����واف����ق‬ ‫ال��ص��م��ت االن��ت��خ��اب��ي ف��ي��ه��ا ي��وم‬ ‫‪، 2013/ 12/ 20‬ويوم االقتراع يوافق‬ ‫‪. 2013/ 12/ 21‬‬ ‫• ماهي أه��م الشروط المطلوبة في‬ ‫المترشحين؟‬ ‫إن شروط المترشحين تتمثل في أن‬ ‫يكون التمرشح مواطن ًا ليبي ًا ‪ ،‬ولديه رقم‬ ‫قيد في السجل المدني المقيد به‪ ،‬وأن‬ ‫يكون قد أتم ‪ 25‬سنة من عمره‪،‬وأن‬ ‫يكون مقيم ًا في نطاق البلدية التي‬ ‫يرغب الترشح فيها ‪.‬وأن تتوفر فيه‬ ‫معايير تولي المناصب العامة طبق ًا‬

‫لقانون العزل السياسي واإلداري ‪.‬‬ ‫• مصلحة األح��وال المدنية باعتبارها‬ ‫جزء مهم في هذه المنظومة المتكاملة‬ ‫لحسن سير العملية االنتخابية ‪ ،‬فما‬ ‫مدى تعاونها معكم ؟‬ ‫إن مصلحة األح��وال المدنية دورها ال‬ ‫يقل أهمية طبع ًا في هذا األمر على‬ ‫اعتبار أن القانون يشترط أن يكون‬ ‫المترشح مقيم ًا في نطاق البلدية‬ ‫ومسج ًال بمكتب السجل المدني ‪.‬‬ ‫ونوه إلى أنه فيما يتعلق باألفراد الذين‬ ‫لديهم مشاكل في الرقم الوطني ‪،‬قمنا‬ ‫بمراسلة مصلحة األحوال بشأنها للخروج‬ ‫من أية مشاكل يمكن أن تعرقل سير‬ ‫العملية االنتخابية ‪.‬‬ ‫• كيف تق ّيم نسبة المشاركة في‬ ‫انتخابات المجالس البلدية ؟‬ ‫إن نسبة المشاركة تعد ممتازة جد ًا‬ ‫وفوق المتوقع ‪،‬حيث إن نسبة المشاركة‬ ‫الكلية بلغت حوالي ‪، % 40‬ووصلت في‬ ‫بعض المناطق المشاركة إلى نسبة‬ ‫تتراوح بين ‪،% 85، 80‬وبتالي فنحن لم‬ ‫نالحظ أي عزوف بل على العكس تمام ًا‬ ‫هناك إقبال كبير من قبل البلديات‬ ‫كافة التي تمت فيها عمليات التسجيل‪،‬‬ ‫وكذلك البلديات التي تتضمن مكونات‬ ‫المجتمع الليبي م��ن (أم��ازي��غ وتبو‬ ‫وطوارق) ‪،‬كما أضاف بأننا تلمسنا أيض ًا‬ ‫بأن مشاركة المرأة كانت فاعلة أيض ًا في‬ ‫هذا اإلطار‪.‬‬ ‫• لو تطرقنا لإلشكال الحاصل والمثير‬ ‫للجدل في مسألة التزامن بين انتخابات‬ ‫لجنة الستين وانتخابات المجالس‬ ‫البلدية ‪،‬هل تعتقد أن ذلك لن يشكل‬ ‫ربكة إذا ت� ّ�م كال االنتخابين في ذات‬ ‫الفترة؟‬ ‫إن ه��ذا ال��م��وض��وع م��ن المواضيع‬ ‫المطروحة للنقاش في الوقت الحالي‬ ‫أمام المؤتمر الوطني العام ‪،‬ولكن في‬ ‫اعتقادي إن اللجنة المركزية ال ترى‬ ‫بأن هناك أي تعارض في مسألة القيام‬ ‫بإجراء انتخابات لجنة الستين وانتخابات‬ ‫المجالس البلدية في ذات الوقت ‪،‬وذلك‬ ‫على اعتبار أن كل لجنة لها مهامها‬

‫ومستعدة للقيام بها على أكمل وجه‬ ‫وبما يحقق األهداف المنشودة ‪.‬‬ ‫• من المعلوم أن هناك مشاكل وهواجس‬ ‫أمنية تعتري بعض مدننا كيف يمكن‬ ‫التعامل معها ؟‬ ‫إن المشكلة األمنية تعتبر من أهم‬ ‫المشاكل ال��ت��ي تعيق ت��ق��دم البالد‬ ‫بأكملها وليس على نطاق االنتخابات‬ ‫فحسب ‪،‬ولكن تقع على كل لجنة فرعية‬ ‫مسؤولية التنسيق مع الجهات األمنية‬ ‫المختصة واتخاذ ما يلزم من إجراءات‬ ‫كفيلة لضمان سير العملية االنتخابية‬ ‫في ظلها بسهولة وأمان ‪.‬‬ ‫• مجالس البلدية ما مدى أهميتها‬ ‫وخ��اص��ة م��ع م��ا تمر ب��ه ليبيا عامة‬ ‫والمناطق من احتقانات ومشاكل على‬ ‫كافة األصعدة ؟‬ ‫إن مجالس البلدية تعد راف��د ًا مهم ًا‬ ‫من الروافد التي تساعد على تحسين‬ ‫األوضاع على مستوى كل بلدية‪،‬فكل‬ ‫ب��ل��دي��ة ه��ي أق����در ب��ت��ق��دي��ر ظ��روف‬ ‫واحتياجات مواطنيها‪ ،‬وبالتالي تكون‬ ‫ق���ادرة على إي��ج��اد الحلول الناجعة‬ ‫لكل ما يعتري البلدية من مشاكل أو‬ ‫صعوبات‪،‬إلى جانب أن ذلك سيسهم في‬ ‫القضاء على المركزية من خالل ما تقوم‬ ‫به هذه المجالس من توفير الخدمات‬ ‫كافة لمواطنيها وتكون آليات عملها‬ ‫والرقابة عليها مباشرة من قبل وزارة‬ ‫الحكم المحلي ‪.‬‬ ‫• اإلعالم ودوره في توعية ونشر ثقافة‬ ‫المشاركة في الشأن العام وأهميتها‪،‬‬ ‫في هذه المرحلة كيف يتجلى دوره؟‬ ‫إن اإلع�لام بوسائله كافة يعد أداة‬ ‫مهمة وخاصة في المرحلة الحالية ‪،‬على‬ ‫اعتبار أن خطابه يشجع المواطنين‬ ‫على االنتخابات من خ�لال توعيتهم‬ ‫وتعريفهم بأهمية ه��ذه االنتخابات‬ ‫ودوره��ا في بناء ليبيا ‪،‬وبالتالي فإنه‬ ‫يقع على عاتق اإلعالم مساعدتنا إلتمام‬ ‫هذا العمل على أحسن ما يكون ‪.‬‬ ‫• لو تحدثنا عن دور مؤسسات المجتمع‬ ‫المدني ‪،‬فما هو الدور الذي قامت به؟‬ ‫إن مؤسسات المجتمع المدني لعبت دور ًا‬ ‫مهم ًا معنا في تشكيل اللجان الفرعية‬ ‫كما أن وجودها مهم من خالل ومتابعة‬ ‫سير العملية االنتخابية إلى جانب ضرورة‬ ‫تواجدها يوم االقتراع فتواجدها في‬ ‫المرحل كافة بشكل إجمالي مهم ويلعب‬ ‫دور ًا إيجابي ًا مقترن ًا بأهمية دورها كذلك‬ ‫حتى مع وجود مجالس البلدية كافة ‪.‬‬ ‫• وفي الختام ماهي الكلمة التي تريد أن‬ ‫تضيفها ؟‬ ‫في الختام أود أو ًال شكر صحيفتكم‬ ‫الموقرة على االهتمام بهذا الموضوع‬ ‫ثاني ًا أناشد الموطنين كافة وأدعوهم‬ ‫لالهتمام بالمشاركة في االنتخابات‪ ،‬وذلك‬ ‫لما يشكله هذا األمر من تحول حقيقي في‬ ‫ليبيا ‪،‬وأن يكون اختيارهم للمترشحين‬ ‫قائم على الكفاءة والخبرة‪،‬وأن نبتعد‬ ‫عن المحاباة والمجامالت فهذه المرحلة‬ ‫حساسة وال يمكن معها أن نبني ليبيا إال‬ ‫وفق المعطيات والمنطق الذي يتطلب‬ ‫منا التعامل بنزاهة وب��روح الوطنية‬ ‫لنصل بليبيا إلى ب ِّر األمان ‪،‬وكما نريد ‪.‬‬


‫إعالن‬

‫شركة بن غشري لصناعة املواد الخراسانية‬

‫م‬200 ‫دائرة نصف قطرها مع ارتفاع‬3‫ م‬65 – ‫ رافعات برجية‬6POTAINMD ‫• عدد‬ .‫ م) شقة المقطورات‬13.6( 3 • Doka Timber ‫• حزمة‬ .‫ الثقيلة‬Peri and Doka‫• دعائم‬ .‫• سقاالت الوصول‬ -.‫• الرافعات‬ ‫• صب الخرسانة الخشبية‬ ‫• ورشة عمل حديثة‬ ‫• ورشة تصنيع حديثة‬ ‫حديثة‬.‫• ورشة عمل للصيانة والتصليح‬ ‫خالد ابوشعيرة مدير وحــــــــدة إنتاج الخــرسانة‬ 0918804978 :‫هاتف‬ 0913713388 :‫حمودة ابوداندانة مندوب مبيعات هاتف‬ 0913663784 :‫محمد الياس مندوب مبيعات هاتف‬

‫ حيث تجرى‬، ‫جميع المواد الخرسانية يتم مراقبته بشكل مكثف فى معاملنا‬ ‫االختبارات على مجاميع الخرسانة المخلوطة فى فترات زمنية وذلك لمراقبة نسب‬ .‫االنحراف والدرجة‬ ، ‫ المسئولية والخبرة الفنية‬، ‫بتاريخ المثيل له فى تطوير صناعى الخرسانة‬ ‫ بما فيها البنية‬، ‫جميع المنتجات تم تصميمها مخصصاُ لمجموعة من التطبيقات‬ ‫ جميع المنتجات تتمته‬.‫التحتية و التجارية والصناعية ومبانى البيوت الزراعية‬ .‫بالمواصفا البريطانيى واالوربية‬ : ‫ بتوفير الخدمات التالية من مرافقنا الحديثة‬BCM ‫تقوم شركة‬ ‫تأجير المعدات الثقيلة‬ ‫•تأجير الرافعات‬ ‫•تأجير الدعمات للبالطات‬ ‫•تأجير السقاالت‬ Doka and Peri ‫•تأجير دعامات‬ ‫•الرافعات‬ ‫•العالقات‬ ‫•صندقة \ جنود‬ ‫ الخ‬... ‫•قضبان ربط‬ ‫مرافق التصنيع‬ .‫تصنيع عناصر الصلب اإلنشائية‬ . ‫• الدالء الخرسانية‬ .‫• الموائد والمقاعد‬ .‫• منصات الصلب اإلنشائية‬ .‫• ساللم الوصول‬ ‫• قضبان الحماية‬ . ‫• مزالق شاحنات خلط الخرسانة‬ .‫• حظائر‬ .‫ الخ‬،‫• ورش عمل‬ ‫ورش الدهانات‬ : ‫دهن جميع‬ ،‫ والحافالت‬،‫السيارات والشاحنات والدراجات النارية وشاحنات الخلط والمضخات‬ .‫ والكمبرسوريات وجميع المنشآت والمعدات والهياكل الفوالذية‬،‫وسيارات اإلسعاف‬ )‫ وقائمة المعدات‬BCM ‫المرافق (باالضافة الى مصنع‬ ‫ وا‬،)‫ ساعة‬/ 3‫م‬60 + ‫ ساعة‬/3‫ م‬120( ‫ محطات خلط بقدرة‬2 ‫عدد‬ 3‫م‬9 - ‫ شاحنة خلط جاهز ا‬20 ‫ عدد‬.1x37 1x34– ‫ مضخات للخرسانة الجاهزة‬4 ‫• عدد‬ .42 ‫ جديدة سيفا‬CIFA 2 "‫م "الرأس‬150 - ‫ شاحنة ثابظة للتخليط الجاهز‬1 ‫•عدد‬ )3‫ م‬30(.‫ شاحنة قالبة‬3 ‫• عدد‬ )3‫ م‬32(.‫ شاحنة قالبة‬3 ‫عدد‬.• . ‫بطاح‬2 ‫• عدد‬ .‫ رافعات شوكية‬3 ‫• عدد‬

‫مواد تشيد المبنى – االلتزامات‬ ‫ بهدف احتكار‬1996 ‫تأسست شركة بن غشير لصناعة المواد الخراسانية فى عام‬ ‫ فقد نجحت‬،‫ ومنذ دلك الوقت‬.‫أعمال اإلنشاءات وإدارة مشاريع اإلنشاءات خارج مالطا‬ .‫ فى طرابلس‬Corinthia ‫ نجوم وهو فندق‬5 ‫فى تشييد فندق‬ ‫كما قمنا بتنفيذ العديد من اعمال التمديد والتطوير للعديد من المصارف فى‬ Palm City ‫ كما اننا نجحنا مؤخر ُا فى اتمام تشييد وادارة مشروع قرية‬.‫طرابلس‬ ‫ ومرافق ترفيهية تتضمن‬، ‫ وحدة سكنية‬413 ‫السكنية وهى قرية مبوبة تحتوى على‬ BCM ‫كما قامت‬.‫نادى صحى ومرافق رياضية ومحالت تجارية ومطاعم وحمامات سباحة‬ : ‫بتوريد خرسانة جاهزة الى كل من‬ ‫•مبانى ادارية‬ ‫•مشاريخ تجارية وصناعية‬ ‫•مشاريع رائيسية لتطوير المطار‬ ‫•اعمال البنية التحتية والصرف الصحى‬ ‫•المجمعات السكنية اضافة الى اكبر المجتماعات فى طرابلس وتحديد ُا قرية‬ .Palm City ‫ قامت شركة بن غشير لصناعة المواد الخراسانية‬، ‫في األعوام الماضية األخيرة‬ ‫ جيث قامت بتوريد الخرسانة المخلوطة‬، ‫بالتنويع في وحدات االعمال االستراتيجية‬ ‫ ونحن االن فى صدد انشاء احدث مصنع‬. ‫اضافة الى تنفيذ مشاريع تشييد رائسية‬ ‫ واذى سيقوم بتصنيع الكتل الجوفاء و‬، ‫لتصني يتم تشغيله بواسطة حاسوب‬ 2013 ‫األرصفة واألرضيات و كتل صلبة وذلك في الربع األول من عام‬ ‫بعد من مشاريع شركة بن غشير لصناعة المواد الخراسانية المعروفة في ليبيا هما‬ ‫ باب البحر‬Corinthia ‫•قندق‬ ‫ اعمال االساست للبوابة الشرقية و الغربية لمطار طرابلس العالمى‬- ODTCJV• ‫•مشروع الدائرى الثالت فى طرابلس – الشركة الليبية البرزيلية‬ ‫ اعمال االساست‬، ‫•مشروع ابراج البحر‬ ‫– برج طرابلس – اعمال االساست‬LCC ‫•مشروع‬ ‫ السكنى فى جنزور‬Palm City ‫•مشروع‬ ‫•اعمال خارجية فى المقر االدارى لشركة المدار لالتصاالت‬ ‫•مشروع مجمع مكاتب مصرف الصحارى‬ ‫سجل اعمال الشركة‬ ‫تتمتع شركة شركة بن غشير لصناعة المواد الخراسانية بكونها شركة مقاوالت‬ ‫ وهى مدعمة بأسس مالي قوى وشريكتها القوية‬،‫رائدة في ليبيا وكمورد لمواد البناء‬ ، ‫في استثمار‬ ‫ فقد حذت الشركة بمكانة مرموقة وسمعة‬، ‫واستناد ُا على هذه الموارد القوية‬ .‫ مع االعتراف خاص لألعمال ��لمدنية والمباني‬، ‫نزيها‬ ‫ بالقرب من وسط المدينة‬، ‫تباشر الشركة اعماله من مقر التصنيع فى بن غشير‬ .‫ومطار طرابلس العالمى‬ ‫يتمتع الفريق االدارى للشركة بمؤهالت عالية ولديه العديد من سنين الخبرة على‬ .‫الصعيد المحلى والعالمى‬

BCM – Ben Ghashir Construction Materials

BCM was set up in 1996 with the aim of undertaking construction and construction management projects outside Malta.  Since that time, it has successfully managed the construction of the five-star deluxe Hotel, .namely the Corinthia Hotel in Tripoli, Libya We have also undertaken a number of extensions and refurbishments of banks in Tripoli. It has recently successfully completed the construction, and project management of the Palm City Residences, a gated village comprising 413 exclusively appointed residential units, with recreational facilities that .include a health club, sports facilities, shopping, restaurants and pools :BCM also has also supplied Ready Mix concrete to Office Blocks• .Commercial and Industrial Projects• .Major Airport Development• .Infrastructure and Drainage works• Residential Complexes, including the largest communities in Tripoli, namely• .Palm City, which is a Gated Community In the past few years BCM has diversified its Strategic Business Unit and we not only undertake Major Construction Projects, but we also supply Ready Mix Concrete and we are currently setting up our state of the art computerized, masonry manufacturing plant which will be ready to manufacture Hollow Blocks, Kerbs, Pavers, .Solid Blocks in the first quarter of 2013 :Some of BCM’s well-known projects in Libya are .Bab Al Africa /Corinthia Tripoli Hotel•

ODTCJV – pilling for the east and west terminals of the new Tripoli international• .airport .Libyan Brazilian Company – Tripoli’s 3 ring roads• .Al Bahar Towers project – pilling works near Matiga Airport• .B6 Company – Sahel & Sahara bank, Gurgi road• .LCCC – Tripoli Towers project – pilling works• .Palm City Residences project in Janzour• .External works at Al-Madar Telecommunications company Head Quarters• .Sahara Bank head office complex• Company Track Record BCM’s position as a leading Contractor in Libya and as a Construction Materials .Supplier is backed by the company’s sound financial base The company operates from its production facilities in Ben Ghashir, close to Tripoli City Center and Tripoli’s International Airport. The company’s management team is highly qualified and backed by many years’ experience, drawings on local and .International experience All our concrete materials are rigorously monitored in our laboratory where tests on the aggregate and the ready mix are carried out at regular intervals in order to keep track of variation and grade. With an unrivalled history of concrete product development, reliability and technical expertise, all products are specifically designed for a range of applications including infrastructure, commercial, and industrial, agricultural and house building. All products meet the relevant British and / or .European Standards BCM also offers the following services from out newly completed state of the .art facilities Plant Hire•

.Tower Crane hire• .Props for slabs hire• .Access scaffolding for hire• .Doka and Peri props for hire• .Jacks• .Ties• .Formwork / soldiers• .Tie rods, etc•

Fabrication Facility• .Fabrication of Structural steel elements• .Concrete buckets• .Table / workbenches• .Structural steel platforms• .Access ladders• .Guard rails• .Mixer trucks concrete chutes• .Hangars• .Workshops, etc• Painting Workshop• :Painting for all Cars, Trucks, motor bikes, mixer trucks, pumps, buses, ambulances, compressors• .and all plant, equipment & structural steel

0918804978 :‫خالد ابوشعيرة مدير وحــــــــدة إنتاج الخــرسانة هاتف‬ 0913713388 :‫حمودة ابوداندانة مندوب مبيعات هاتف‬ 0913663784 :‫محمد الياس مندوب مبيعات هاتف‬


‫إعـــالن‬

‫مركز الرقابة على األغذية واألدوية‬ ‫لجنة العطاءات الفرعية بالمركز‬

‫إعالن عن مناقصة عامة رقم (‪)5‬‬

‫تعلن لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة عىل األغذية واألدوية عن طرح مناقصة عامة لتأثيث‬ ‫مختبر فرع بنغازي الكائن مقره بمدينة بنغازي ـ منطقة سيد حسين ـ وفق ًا للرسومات وخرائط المختبر‬ ‫وكذلك المواصفات الفنية المطلوبة لدى المركز‪.‬‬ ‫المعلومات المطلوب من الشركات تقديمها ‪ :‬كل المعلومات والبيانات المتعلقة بالشركة بما فيها‬ ‫الخبرة يف مجال تأثيث المختبرات والمعامل التي قامت بتنفيذها وقدرتها عىل تنفيذ المطلوب والوضع‬ ‫المايل للشركة والقدرات الفنية والمادية المتوفرة لدى الشركة وغيرها من المعلومات التي ترى الشركة‬ ‫أهميتها بشكل مختصر اليزيد عن صفحة واحدة‪.‬‬ ‫فعىل كافة الشركات المتخصصة والتي لديها الرغبة الصادقة يف المشاركة يف هذه المناقصة وتمتلك‬ ‫الكفاءة والقدرة والخبرة السابقة والتخصص يف هذا المجال التقدم لسحب كراسة العطاء من لجنة‬ ‫العطاءات الفرعية بالمركز ‪ ..‬وذلك خالل الفترة الواقعة من يوم الثالثاء الموافق ‪2013 / 11 / 26‬م إىل‬ ‫يوم الثالثاء الموافق ‪2013 /12 / 03‬م من الساعة (‪ )9:00‬وحتى الساعة (‪ )14:00‬وذلك بالتسليم المباشر‬ ‫لمندوبيها الذين يجب عليهم ملء نموذج االستالم من لجنة العطاءات الفرعية بالمركز الكائن مقره‬ ‫بمدينة طرابلس ـ أبومشماشة ـ خلف مدرسة عيل وريث ـ الدور األول‪ ،‬وذلك مقابل مبلغ مايل قدره‬ ‫(‪500‬د‪.‬ل) خمسمائة دينار ليبي‪ ،‬تدفع نقد ًا أو بصك مصدق صادر عن أحد المصارف العاملة يف ليبيا باسم‬ ‫مركز الرقابة عىل األغذية واألدوية (غير قابل للترجيع) واليسمح بسحب مستندات العطاء إال للمتقدمين‬ ‫القادرين عىل توفير المستندات وفق ًا للشروط التالية‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ أن يحوز المندوب المخول بسحب مستندات العطاء ‪ 4‬ـ صورة من مستخرج رسمي حديث من السجل التجاري‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ صورة من شهادة قيد بالغرفة التجارية سارية‬ ‫مستند ًا رسمي ًا صادر ًا من الجهة التي يمثلها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ عىل الراغبين يف التقدم للعطاء إحضار ما يفيد المفعول‪.‬‬ ‫تخصص المتقدم وخبرته السابقة مدعمة بالمسنتدات ‪ 6‬ـ شهادة إثبات سداد الضريبة (سارية المفعول)‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ صورة من عقد التأسيس‪.‬‬ ‫الدالة عىل ذلك‪.‬‬ ‫‪ 8‬ـ صورة من النظام األساسي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ صورة من رخصة مزاولة النشاط سارية المفعول‪.‬‬ ‫وتقدم العروض خالل ساعات الدوام الرسمي إىل لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة عىل‬ ‫األغذية واألدوية يف موعد أقصاه الساعة ‪ 14:00‬من يوم األحد الموافق ‪2013 / 12 / 08‬م‪.‬‬

‫وألي استفسار يرجى مراجعة لجنة العطاءات بالمركز أو االتصال عىل هـ (‪ )0213335162‬فـ (‪)0214443662‬‬


‫إعـــالن‬

‫مركز الرقابة عىل األغذية واألدوية‬

‫لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة على األغذية واألدوية‬ ‫إعالن تمديد موعد استالم عطاءات‬

‫باإلشارة إىل المناقصة العامة المطروحة من مركز الرقابة عىل األغذية‬ ‫واألدوية رقم (‪ )3‬لسنة ‪ 2013‬ميالدي بشأن توريد أجهزة تحاليل مختلفة‬ ‫األن��واع خاصة بمختبرات األغذية واألدوي��ة التابعة للمركز مع التركيب‬ ‫والتشغيل والتدريب وفق ًا لكراسة الشروط والمواصفات‪.‬‬ ‫ونظر ًا لألحداث األخيرة التي شهدتها العاصمة طرابلس خالل يوم الجمعة‬ ‫الموافق ‪ 2013 / 11 / 15‬م وحالة العصيان المدني يف الدوائر الحكومية‬ ‫التابعة لمجلس طرابلس ‪ ،‬وألهمية موضوع المناقصة وكمية التوريدات‬ ‫المعلن عنها واستجابة لطلب بعض الجهات المشاركة يف المناقصة بشأن‬ ‫تمديد موعد استالم العروض‪.‬‬ ‫تعلن لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة عىل األغذية واألدوية عن‬ ‫تمديد الموعد المحدد الستالم عروض الجهات المشاركة يف هذه المناقصة‬ ‫بحيث يكون آخر موعد لالستالم يف موعد أقصاه الساعة (‪ )14:00‬من يوم‬ ‫الخميس الموافق ‪2013 / 11 / 28‬م (بد ًال من الموعد المعلن عنه سابق ًا يف‬ ‫‪.)2013 / 11 / 21‬‬ ‫عىل أن تقدم العروض خالل ساعات الدوام الرسمي إىل لجنة العطاءات‬ ‫الفرعية بمركز الرقابة عىل األغذية واألدوية‪.‬‬ ‫وألي استفسار يرجى مراجعة لجنة العطاءات بالمركز أو االتصال عىل‬ ‫هـ(‪ )0213335162‬فـ (‪.)0214443662‬‬ ‫لجنة العطاءات الفرعية‬ ‫بمركز الرقابة عىل األغذية واألدوية‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪) 316‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 23‬حمرم ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 27‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪12‬‬

‫تأجيل الدوري إىل الخميس ‪..‬‬ ‫واحتمالية نقل مباريات ملالعب أخرى‬

‫أعلن االتحاد الليبي لكرة القدم عبر صفحته الرسمية عن تأجيل مباريات األسبوع‬ ‫السابع واألخير لمرحلة الذهاب للمجموعتين األولى والثانية في دوري الدرجة األولى‬ ‫لكرة القدم للموسم الرياضي ‪ 2014/ 2013‬م إلى يوم غد الخميس ‪ ،‬بعد أن كان مقرر ًا‬ ‫استئنافه يوم أمس الثالثاء ‪ .‬وأشار االتحاد الليبي لكرة القدم إلى أنه ستقام ثالثة‬ ‫مباريات ضمن منافسات المجموعة األولى وذلك لتحديد الفريق المتأهل إلى رابطة كأس‬ ‫االتحاد األفريقي من هذه المجموعة وأن المباريات الثالثة ستكون على النحو التالي‬ ‫‪ ،‬الهالل يلتقي األهلي بطرابلس في ملعب شهداء بنينة ‪ ،‬والمدينة يلتقي الترسانة‬ ‫بملعب مدينة العزيزية ‪ ،‬واألولمبي يلتقي النجمة بملعب مدينة صرمان ‪ ،‬كما سيتم‬ ‫تكملة مباريات األسبوع السابع خالل يومي السبت واألحد القادمين ‪ .‬وذكرت مصادر‬ ‫قريبة من االتحاد الليبي لكرة القدم بأن هناك احتمالية لنقل مباراة فريق الهالل واألهلي‬ ‫بطرابلس إلى ملعب شيخ الشهداء بمدينة البيضاء في حال تعذر إقامتها في ملعب‬ ‫بنينة ‪ .‬ويأتي إصرار االتحاد الليبي على إقامة مباريات هذا األسبوع نظرا لالستحقاق‬ ‫األفريقي لمشاركة األندية الليبية في مسابقتي رابطة األندية البطلة وكأس االتحاد‬ ‫األفريقي ‪ .‬يشار إلى أن فريق األهلي بنغازي هو المتأهل من المجموعة الثانية وسيشارك‬ ‫في بطولة رابطة األندية األبطال األفريقية فيما سيتم التعرف على اسم الفريق الثاني‬ ‫الذي سيشارك في كأس االتحاد األفريقي في ختام مباريات األسبوع السابع ‪.‬‬

‫مؤتمر صحفي للجنة قبل نهاية العام ‪ ..‬مشاريع رياضية مختلفة يف طريقها لإلنجاز‬ ‫األوملبية الليبية‬ ‫استلمت إدارة المشروعات بوزارة الشباب والرياضة‬ ‫مواقع عدد من المالعب التي سيتم تعشيبها بالعشب‬ ‫الصناعي الممتاز بداية من األسبوع المقبل من خالل‬ ‫شركات محلية وبخامات عالمية ذات جودة عالية‪ .‬وذكر‬ ‫الموقع الرسمي ل��وزارة الشباب والرياضة أن العدد‬

‫المستهدف للتعشيب هو ‪ 96‬ملعبا في مناطق مختلفة‬ ‫من ليبيا ضمن خطة الوزارة لسنة ‪ 2013‬والتي تتكون‬ ‫من ‪ 232‬مشروعا مختلفا‪ .‬يشار إلى أن إدارة المشروعات‬ ‫ب��ال��وزارة قد استكملت مرحلة التخطيط والتصميم‬ ‫لمشروع تنفيذ حوالي ‪ 30‬مركزا شبابيا رياضيا في‬

‫مناطق مختلفة من ليبيا باإلضافة لـ ‪ 8‬أندية خاصة‬ ‫بالمرأة وعدد ‪ 2‬مقر لرالي السيارات و‪ 6‬مقرات لفوج‬ ‫الكشافة وتعمل الوزارة على استكمال إجراءات التعاقد‬ ‫على تنفيذ المشروعات المذكورة قبل نهاية العام‬ ‫الحالي‪.‬‬

‫إنشاء قريــــة أوملبيــة بمدينــة غــريان‬ ‫تعقد اللجنة األولمبية الليبية يوم غد الخميس‬ ‫مؤتمرا صحفيا مهما وذلك بمقر األكاديمية األولمبية‬ ‫الليبية بطرابلس الساعة الحادية عشر صباحا‪ .‬وقد‬ ‫دعت اللجنة األولمبية كافة وسائل اإلعالم المختلفة‬ ‫لحضور هذا االجتماع الذي سيتم خالله التطرق للعديد‬ ‫من األم��ور التي تهم اللجنة األولمبية واالتحادات‬ ‫الرياضية المنضوية تحت اللجنة واالنتخابات والتي‬ ‫من بينها انتخاب مجلس جديد للجنة األولمبية الليبية‬ ‫وتحديد موعد لذلك ‪ .‬ومن جهة أخرى تدعو اللجنة‬ ‫األولمبية الليبية جميع الرياضيين الذين شاركوا في‬ ‫الدورات األولمبية والمستمرين في مزاولة نشاطهم أو‬ ‫المعتزلين منهم لالجتماع يوم األحد الموافق ‪ 1‬ديسمبر‬ ‫الساعة الحادية عشر صباحا بمقر األكاديمية الليبية‬ ‫األولمبية بالمدينة الرياضية بطرابلس وذلك النتخاب‬ ‫ع��دد اثنين م��ن الرياضيين األولمبيين لعضوية‬ ‫الجمعية العمومية للجنة األولمبية الليبية‪. .‬‬

‫خصص االج��ت��م��اع الموسع ال��ذي عقد‬ ‫بمدينة غريان األحد الماضي لدراسة مقترح‬ ‫إنشاء قرية أولمبية بمدينة غريان‪ ،‬وضم‬ ‫االجتماع نائب رئيس المجلس المحلي ومنسق‬ ‫قطاع الشباب والرياضة بغريان ومندوبا عن‬ ‫مجلس إدارة إتالف الشركات الكورية « لي‬ ‫ينغ « ‪ .‬وتم خالل هذا االجتماع تكليف إتالف‬ ‫الشركات الكورية بإعداد الدراسات والخرائط‬ ‫والتصاميم الخاصة بالمشروع‪ .‬وأفاد منسق‬ ‫قطاع الشباب والرياضة بغريان السيد «عالء‬ ‫الشريف « أن تنفيذ مشروع القرية األولمبية‬ ‫ي��أت��ي ض��م��ن ع��دد م��ن ال��م��ش��اري��ع المزمع‬ ‫إقامتها في مدينة غريان تحت إشراف وزارة‬ ‫الشباب والرياضة خدمة لشريحة الشباب‬ ‫‪ .‬وق��ال «الشريف « نحن بصدد تجهيز هذا‬ ‫المقترح وما يتعلق به من خرائط وتصاميم‬ ‫وتقديرات لغرض عرضها في ملتقى تنمية‬ ‫وتطوير مدينة غريان الذي سيعقد قريبا ‪.‬‬

‫دورة ملدربي الفئات السنية ألندية الدرجة الثانية‬

‫تنطلق يوم غد الخميس الدورة الثانية‬ ‫لمدربي الفئات السنية لكرة القدم ألندية‬ ‫ال��درج��ة الثانية على مستوى ليبيا التي‬ ‫ينظمها االتحاد الليبي للعبة بالتعاون مع‬ ‫أكاديمية « سالو « اإلسبانية بمقر المنتخبات‬ ‫الليبية بتاجوراء‪ .‬وتشمل برامج الدورة التي‬ ‫تتواصل لمدة عشرة أيام محاضرات نظرية‬ ‫وعملية ب��إش��راف خ��ب��راء م��ن األكاديمية‬ ‫اإلسبانية ‪ .‬وسيتم على هامش هذه الدورة‬ ‫اختيار المدربين األوائل إليفادهم في دورة‬ ‫متقدمة لمدة شهرين بإسبانيا ‪ .‬وكان االتحاد‬ ‫العام الليبي لكرة القدم قد نظم خالل شهر‬ ‫سبتمبر الماضي الدورة األولى لمدربي الفئات‬ ‫السنية ألندية الدرجة الثالثة على مستوى‬ ‫ليبيا‪. .‬‬

‫تظاهرة رياضية مدرسية بمدينة جادو‬

‫بدأت بمدينة جادو االثنين فاعليات التظاهرة الرياضية‬ ‫الثقافية السنوية التي ينظمها مكتب النشاط المدرسي‬ ‫بشؤون التربية والتعليم بمدينة جادو‪ .‬وبدأت هذه الفاعليات‬ ‫بمسابقة اختراق الضاحية التي استهدفت طلبة مراحل‬ ‫التعليم االساسي والمتوسط بمدينة جادو بمشاركة ( ‪) 160‬‬ ‫طالبا من مختلف األعمار يمثلون كافة المدارس والثانويات‬ ‫بالمدينة ‪ .‬وأسفرت نتائج المسابقة فيما يخص مرحلة التعليم‬ ‫األساسي ضمن مسافة ( ‪ ) 3‬كيلومترات عن التالي ‪ :‬الترتيب‬ ‫األول الطالب « سيفاوا خالد الغول « من مدرسة أسامة بن‬ ‫زيد ‪ ..‬أما فيما يخص مرحلة التعليم المتوسط ضمن مسافة‬ ‫‪ 4‬كيلومترات فكانت التراتيب على النحو التالي ‪ :‬الترتيب‬ ‫األول الطالب « عادل يخلف الدروجي « من ثانوية ‪ 17‬فبراير‬ ‫‪ ،‬وأقيم حفل تم خالله تكريم الفائزين وذلك بحضور مسؤول‬ ‫شؤون التربية والتعليم بمدينة جادو السيد « يوسف الهزهازي‬ ‫« والسادة مديري المدارس والثانويات المشاركة بالمسابقة‬

‫الرياضية ‪ .‬وتأتي هذه التظاهرة ضمن البرنامج العام الذي‬ ‫وضعته إدارة النشاط المدرسي بوزارة التربية والتعليم الذي‬ ‫يتضمن المسابقات المنهجية إضافة إلى المسابقات الرياضية‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪)316‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 23‬حمرم ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 27‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫دوري أبطال أوروبا ‪..‬‬

‫حامل اللقب بايرن ميونخ يواجه سيسكا موسكو‬

‫ي��واج��ه ح��ام��ل ال��ل��ق��ب ن��ادي‬ ‫ب��اي��رن ميونخ األلماني مضيفه‬ ‫ن����ادي سيسكا م��وس��ك��و مساء‬ ‫اليوم األربعاء عىل ملعب داينمو‬ ‫ستاديون ضمن الجولة الخامسة‬ ‫وقبل األخيرة لحساب المجموعة‬ ‫الرابعة من مسابقة دوري أبطال‬ ‫أوروبا لكرة القدم ‪ ،‬يدخل النادي‬ ‫البافاري اللقاء وه��و يف ص��دارة‬ ‫الترتيب برصيد ‪ 12‬نقطة بعد أن‬ ‫جمعها من ‪ 4‬انتصارات أبرزها الفوز‬ ‫عىل مان سيتي يف انكلترا‪ .‬ويعد‬ ‫دفاع البايرن من أقوى الدفاعات‬ ‫يف ه��ذا البطولة إذ ل��م يدخل‬ ‫شباكه سوى هدف واحد ‪.‬كما يأتي‬ ‫من ف��وز صعب خ��ارج ال��دي��ار عىل‬ ‫فيكتوريا بلزن التشيكي بفضل‬ ‫هدف الكراوتي ماريو ماندزوكيتش‬

‫‪13‬‬

‫‪ .‬أم��ا محلي ًا فهو يأتي م��ن فوز‬ ‫عريض خارج القواعد عىل بروسيا‬ ‫دورتموند بثالثة أه��داف نظيفة‬ ‫ضمن منافسات البوندسليغا ‪.‬وبعد‬ ‫لقاء قمة ألمانيا صرح المدير الفني‬ ‫اإلسباني بيب غوارديوال بأنه يجب‬ ‫طرد الجواسيس يف الفريق البافاري‬ ‫بعد تسريب الخطة إىل صحيفة‬ ‫البيلد األلمانية ‪.‬ويف المقابل يدخل‬ ‫ال��ن��ادي ال��روس��ي بقيادة المتألق‬ ‫الياباني هوندا وه��م يف المركز‬ ‫الثالث برصيد ‪ 3‬نقاط ‪ ،‬ويأتي‬ ‫سيسكا موسكو من هزيمة ثقيلة‬ ‫خارج الديار أمام نادي السيتيزن‬ ‫بخمسة أهداف مقابل هدفين ‪.‬يذكر‬ ‫أن لقاء الذهاب انتهى لمصلحة‬ ‫ال��ن��ادي البافاري بثالثة أه��داف‬ ‫نظيفة ‪.‬‬

‫بن جونسون ‪ :‬نادم على بوفون يكشف عن أصواته الثالثة يف الكرة الذهبية‬

‫تناولي املنشطات ‬

‫أبدى العداء الكندي العالمي "بن جونسون" ندمه "عىل‬ ‫تناوله المنشطات التي أنهت مسيرته الرياضية"‪.‬وقال يف‬ ‫مؤتمر يف دبي االثنين الماضي "تناويل للمنشطات هو‬ ‫أكبر خطأ ارتكبته يف حياتي‪ ،‬وال أتمنى أن يحصل ذلك‬ ‫ألي رياضي"‪ ،‬وأضاف "تغلبت عىل هذه األزمة بالعزيمة‬ ‫واإلرادة واآلن أقوم بتقديم محاضرات توعية ضد استخدام‬ ‫المنشطات للشباب"‪ ،‬وتابع "كنت أحب الرياضة منذ‬ ‫صغري وشاركت يف العديد من سباقات الجري يف كندا ‪،‬‬ ‫وحبي للرياضة لم يكن متعلقا بالمال بل لحبي لها‪ ،‬ويف‬ ‫عام ‪ 1987‬كنت أتدرب ستة أيام يف األسبوع لمدة خمسة‬ ‫ساعات يف اليوم ولذلك تناولت المنشطات لتحسين‬ ‫أدائي والفوز يف األولمبياد‪ ،‬وهذا أكبر خطأ يف حياتي‪،‬‬ ‫دمر مستقبيل الرياضي"‪.‬وأحرز بن جونسون ذهبية أولمبياد‬ ‫‪ 1988‬يف سول بمساعدة المنشطات التي دمرت مسيرته‬ ‫وسمعته‪.‬وكان بن جونسون يتحدث يف المؤتمر الدويل‬ ‫الرابع "الرياضة يف مواجهة الجريمة" والذي يشارك فيه‬ ‫ممثلون ل ‪ 28‬دولة‪.‬ودعا خالل المؤتمر الشباب عىل التركيز‬ ‫يف التعليم ودخول الجامعة والتزود بالمعرفة لمحاربة أي‬ ‫خطر يهدد مستقبلهم‪.‬وكان األسطورة دييجو مارادونا قال‬ ‫يف المؤتمر إن االتحاد الدويل لكرة القدم "الفيفا" ظلمه‬ ‫حين أبعده من مونديال عام ‪ 1994‬بالواليات المتحدة بزعم‬ ‫أنه تناول منشطات‪.‬وأضاف أن مادة "ليفدرين" التي‬ ‫تم اكتشافها يف دمه‪ ،‬هي مادة تستخدم لعالج أمراض‬ ‫البرد واالنفلونزا‪" ،‬ويتم بيعها وتناولها يف أمريكا مثل‬ ‫الحلوى"‪.‬‬

‫روما يفقد الصدارة بتعادله أمام كالياري‬

‫فرط نادي روما بنقطتين هامتين بتعادل سلبي من‬ ‫دون أهداف أمام ضيفه نادي كالياري يف اللقاء الذي‬ ‫جمعهما مساء االثنين عىل ملعب االولمبيكو ضمن ختام‬ ‫الجولة الثالثة عشرة من منافسات الدوري اإليطايل لكرة‬ ‫القدم ‪.‬وهذا هو التعادل الثالث لروما عىل التوايل ويفشل‬ ‫يف استرجاع الصدارة من اليوفنتوس ورفع رصيده إىل‬ ‫النقطة ‪ 33‬بفارق نقطة عن المتصدر ‪ ،‬فيما رفع كالياري‬ ‫رصيده إىل النقطة ‪ 14‬يف المركز الرابع عشر ‪.‬‬

‫كشف قائد اليوفنتوس جانلويجي‬ ‫بوفون عن أسماء الالعبين الثالثة‬ ‫الذين ص � ّوت لهم يف تصويت‬ ‫الكرة الذهبية ألفضل العب يف‬ ‫العالم يف ‪ 2013‬والتي ستمنح‬ ‫رسميا لالعب األفضل يف الـ‪13‬‬ ‫م��ن يناير المقبل يف زي���ورخ‪،‬‬ ‫ويعد الثالثي كريستيانو وميسي‬ ‫وريبيري هم الثالثي األق��رب للظفر‬ ‫بهذه الجائزة نظرا لما قدموه خالل‬ ‫هذا العام‪ .‬وأشار بوفون إىل‬ ‫أن��ه منح أصواته‬ ‫ال��ث�لاث��ة لكل‬ ‫من بيرلو أوال‬ ‫و كر يستيا نو‬ ‫ثانيا وميسي‬ ‫ثالثا ‪ ،‬وبذلك‬ ‫ف���إن بيرلو‬ ‫س��ي��ح��ص��ل‬ ‫عىل ‪ 5‬نقاط‬ ‫وكريستيانو‬ ‫‪ 3‬ن��ق��اط‬ ‫وم��ي��س��ي‬ ‫ن���ق���ط���ة‬ ‫واحدة ‪.‬‬

‫باردي‪ :‬سعيد بكلمات املديح من رئيس إنرت ميالن‬

‫أبدى الحارس فرانشيسكو باردي حارس مرمى إنتر ميالن الشاب والمعار إىل‬ ‫ليفورنو سعادته بعد كلمات المديح التي تلقاها من قبل األندونيسي ايريك‬ ‫توهير رئيس إنتر ميالن الجديد مرحب ًا بالعودة يف المستقبل للنيرازوري‪.‬وقال‬ ‫باردي يف تصريحات لموقع توتو ميركاتو ويب "أنا سعيد بكلمات المديح التي‬ ‫قالها األندونيسي توهير ‪ ،‬وبكل تأكيد ال أمانع من العودة مستقب ًال لالنتر‪،‬‬ ‫"وأضاف باردي "أنا سعيد بأدائي خالل لقاء يوفنتوس وإن كانت النتيجة‬ ‫سلبية ‪ ،‬لقد قدمنا الشوط األول بشكل جيد ولكن األمور اختلف يف الشوط‬ ‫الثاني واستقبلت شباكنا هدفين‪".‬واختتم الحارس الشاب حديثه قائ ًال "علينا‬ ‫أن نلعب باقي المباريات مثلما لعبنا يف الشوط األول ‪ ،‬أعلم أن يوفنتوس‬ ‫هو األقوى حالي ًا يف إيطاليا وأننا نلعب فقط من أجل البقاء يف الدرجة األوىل‬ ‫ولكننا فريق جيد أيض ًا"‪.‬يذكر أن باردي هو الحارس األساسي لمنتخب إيطاليا‬ ‫تحت ‪ 21‬عام ًا ويعد من أبرز الحراس الواعدين يف الكرة اإليطالية‪.‬‬

‫ارتفاع ميزانية مالعب كأس العالم‬

‫ارتفعت ميزانية المالعب ال‪ 12‬التي ستحتضن مبارايات "مونديال"‬ ‫‪ 2014‬خ�لال الشهور األخ��ي��رة ل��ت��وازي تلك الخاصة بشبكة النقل يف‬ ‫المدن المستضيفة ‪ ،‬وفقا‬ ‫ل��ت��ق��ري��ر ن��ش��رت��ه الحكومة‬ ‫ال��ب��رازي��ل��ي��ة م��س��اء االثنين‬ ‫الماضي ‪.‬وارت��ف��ع��ت تكلفة‬ ‫ال��م�لاع��ب ال‪ 12‬لتصل إىل‬ ‫ثالثة مليارات و‪ 498‬مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬يف حين أن األعمال‬ ‫المتعلقة بشبكة النقل من‬ ‫ال��م��ق��رر أن ت��ص��ل تكلفتها‬ ‫إىل ث�لاث��ة م��ل��ي��ارات و‪507‬‬ ‫مليون ي����ورو‪.‬وزاد اإلن��ف��اق‬ ‫يف أع��م��ال االس��ت��ادات ‪393‬‬ ‫مليون دوالر عن آخ��ر تقرير‬ ‫صادر من قبل وزارة الرياضة‬ ‫البرازيلية يف ديسمبر ‪2012‬‬ ‫‪ ،‬فيما انخفضت ميزانية‬ ‫أع��م��ال شبكة النقل بنفس‬ ‫القيمة تقريبا ‪ ،‬نتيجة إللغاء‬ ‫عدة مشروعات‪.‬يشار إىل أن ارتفاع تكاليف مالعب "المونديال" وغياب‬ ‫االستثمارات يف الخدمات العامة كان من ضمن األسباب التي أدت لنشوب‬ ‫احتجاجات حاشدة يف البرازيل خالل يونيو الماضي‪.‬يذكر أن أكبر ميزانية يف‬ ‫االستادات كانت تخص ملعب (ناسيونال) ببرازيليا وهي ‪ 613‬مليون دوالر‬ ‫دفعتها بالكامل الحكومة اإلقليمية للعاصمة‪.‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 316‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪23‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 27‬نوڤمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫أفقياً وعمودياً‪:‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫فوتوشيكي‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ 1‬ـ العاصفة البحرية‬ ‫‪ 2‬ـ الطقس‬ ‫‪ 3‬ـ نبتهل‬ ‫‪ 4‬ـ يسلم‬

‫ماركة ساعات يتكون اسمها من (‪ )4‬حروف إذا أخذنا‬ ‫‪7‬‬

‫سالم‬ ‫ن اإل‬ ‫ا‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪1‬‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ز‬

‫ي‬

‫ر‬

‫ز‬

‫ي‬

‫د‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ي‬

‫د‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫م‬

‫ر‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫ن‬

‫و‬

‫س‬

‫ن‬

‫م‬

‫و‬

‫ت‬

‫س‬

‫ت‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ن‬

‫س‬

‫ي‬

‫ت‬

‫ر‬

‫ر‬

‫و‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ع‬

‫ل‬

‫ا‬

‫س‬

‫ت‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ر‬

‫و‬

‫ب‬

‫ي‬

‫فرج يومي‬

‫ي‬ ‫ا‬

‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4‬‬ ‫‪+‬‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫م‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ف‬

‫و‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫س‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫و‬

‫ا‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ب‬

‫ح‬

‫ي‬ ‫ا‬

‫هـ‬

‫بص‬

‫ي‬

‫د‬

‫د‬ ‫ي‬

‫ا ‪4‬‬

‫د‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫‪3‬‬ ‫‪x‬‬

‫‪x‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪x‬‬

‫=‬

‫‪12‬‬

‫‪+‬‬

‫‪6‬‬

‫=‬

‫‪18‬‬

‫‪36‬‬

‫‪-‬‬

‫‪12‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪6‬‬ ‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪/‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪+‬‬

‫=‬ ‫‪24‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫‪10‬‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪7‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪ 1‬ـ اسم موصول‬ ‫‪ 2‬ـ مساء‬ ‫‪ 3‬ـ جزاء‬ ‫‪ 4‬ـ وحدات‬ ‫مسافة‬ ‫‪ 5‬ـ بلد أفريقي‬ ‫‪ 6‬ـ الوديعة‬

‫أرك‬ ‫أحد‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪ = 1+2+3‬بيت‬ ‫‪ = 3+1+4‬من نباتات الزينة‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫منتهي ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫و‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫ما هي ؟‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫و‬

‫ط‬

‫ت‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫‪4‬‬

‫‪ 1‬ـالصعبة‬ ‫‪ 2‬ـثمنـعاصمةأفريقية‬ ‫ع ع ع ع ع ع ع ع‬ ‫‪ 3‬ـ أرشد ـ دهن‬ ‫‪ 4‬ـمتشابهان‬ ‫ة ة ة ة ة ي ة ة‬ ‫‪ 5‬ـينتميلدولةأوروبية‬ ‫‪ 6‬ـ ندقق النظر (معكوسة) ـ‪ 3/4‬هديل‬ ‫ا ا ا ا ا ا‬ ‫ا ا‬ ‫‪7‬ـمدينةفلسطينية‬ ‫‪ 8‬ـ بلد آسيوي‬ ‫م م م م م م م م‬ ‫عمودي ًا‬ ‫‪ 1‬ـ أرخى ـ من الفواكه‬ ‫س س س س س س س ل‬ ‫‪ 2‬ـ عسى ـ أداة شرط‬ ‫‪ 3‬ـعكس(خير)ـمنأنواعالطياراتالحربية‬ ‫‪ 4‬ـ علم مؤنث‬ ‫الكلمة الضائعة‬ ‫‪ 5‬ـمنأعمالالحج(معكوسة)ـحرفموسيقي‬ ‫‪ 6‬ـمنشخصياتالرسومالمتحركةـعلممؤنث ـ قم بشطب األحرف التي يتكرر ظهورها في األسطر األفقية‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ ناصر‬ ‫ـ في النهاية يتبقى عدد (‪ )4‬حروف تكون كلمة السر الضائعة‬ ‫(معكوسة)‬ ‫منعش‬ ‫مشروب‬ ‫ـ‬ ‫فلسطينية‬ ‫مدينة‬ ‫‪8‬ـ‬ ‫‪ ..‬وهي اسم منتج سياحي ليبي‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪14‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫سلَّم الكلمات‬ ‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫ق‬

‫د‬

‫‪2‬‬

‫ح‬

‫ب‬

‫ر‬

‫‪3‬‬

‫و‬

‫ا‬

‫ج‬

‫هـ‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ن‬

‫و‬

‫‪ 1‬ـ قوام‬ ‫‪ 2‬ـ مدام‬

‫ع‬

‫مل‬ ‫ة عر‬ ‫بية‬

‫‪ 3‬ـ قابل‬ ‫‪- 4‬الرقاد‬

‫‪4‬‬

‫م‬


‫الأربعاء‬

‫‪ 23‬محرم‬

‫‪ 1435‬هـ‬

‫‪ 27‬نوفمبر‬

‫‪ 2013‬م‬

‫‪ 15‬‬

‫العدد (‪ )316‬السنة الثالثة‬

‫ربيع " ضد مجهول"‬ ‫العربي !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫(‪)1‬‬ ‫غ��ري��ب ه��و أم��ر ه��ذه "المصطلحات‬ ‫المشتركة" بين ثورات الربيع العربي‬ ‫سواء يف تونس أو مصر أو ليبيا أو‬ ‫اليمن ‪.‬‬

‫عدسة‪ :‬نسيم القراضي‬

‫بيان جماعة اإلخوان المسلمين بخصوص أحداث بنغازي الدامية‬ ‫بسم الله الرحمن الرحيم‬ ‫ي��ق��ول ال���رس���ول ـ��ـ ص�لى ال��ل��ه عليه‬ ‫وسلم ــ "الترجعوا بعدي كفار ًا يضرب‬ ‫بعضكم رقاب بعض"‬ ‫تدين جماعة اإلخوان المسلمين الليبية‬ ‫بكل أسى وحزن مايجري يف مدينة بنغازي‬ ‫من اقتتال بين أبناء المدينة الواحدة‬ ‫مهما كانت المبررات والذرائع ويف الوقت‬ ‫الذي تتقدم فيه الجماعة بخالص العزاء‬ ‫إىل أسر الضحايا تدعو جميع األطراف إىل‬ ‫ضبط النفس والتحيل بالحكمة ‪ ،‬وتذكر‬

‫كما تستغرب الجماعة غياب الحكومة‬ ‫المتواصل وتقاعسها عن أداء دوره��ا‬ ‫وتهيب بحكماء بنغازي م��ن العلماء‬ ‫والمشايخ واألع��ي��ان ض���رورة اإلس���راع‬ ‫بالتدخل والعمل عىل تهدئة النفوس‬ ‫وتناشد وسائل اإلع�لام توخي المهنية‬ ‫وترجيح مصلحة الوطن وعدم االنجرار إىل‬ ‫الجميع أن القاتل والمقتول يف النار ‪ ،‬بث األخبار غير الموثوقة ‪ ،‬األمر الذي قد‬ ‫وتذكر أبناء الوطن الواحد بقول الرسول يؤجج الفتنة ويجر المدينة إىل مزيد من‬ ‫ــ صىل الله عليه وسلم ــ ‪":‬لزوال الدنيا االقتتال والتناحر ‪.‬‬ ‫أهون عىل الله من قتل رجل مسلم" ‪.‬‬ ‫كما تدين الجماعة أيضاً تصاعد عمليات‬

‫بيان اتحاد الصناعة الليبية بخصوص‬ ‫األحداث األخيرة‬ ‫بسم الله الرحمن الرحيم‬

‫رحم الله شهداءنا وشفى جرحانا‬ ‫اجتم��ع أعضاء اتحاد الصناعة الليبية بمقر االتحاد بتاري��خ ‪ 2013-11-22‬وتناول االجتماع األوضاع‬ ‫التي تمر بها البالد وقرر ماييل ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬إن اتحاد الصناعة الليبية وهو ينأى بنفس��ه عن كل الصراعات السياس��ية وعدم انتمائه إىل أي‬ ‫نش��اط سياس��ي ‪ ،‬يؤكد عىل اللحمة الوطنية ويرفض ويس��تنكر كل مايحصل من تأجيج للفتن بين‬ ‫أبناء الوطن ويطلب من الجميع تحكيم العقل والقانون ‪.‬‬ ‫‪ - 2‬إن الخط��اب اإلعالمي الذي رأيناه بعد أحداث الخامس عش��ر م��ن نوفمبر ‪ 2013‬يف جل اإلذاعات‬ ‫الليبي��ة اليخ��دم مصلحة الوطن بأي ش��كل من األش��كال وإننا ندع��و كل القن��وات الليبية المرئية‬ ‫والمس��موعة ووس��ائل اإلعالم المقروءة وصفح��ات التواصل االجتماعي أن تعي��د النظر يف خطابها‬ ‫اإلعالم��ي وترتق��ي به بحيث يراعي بالدرجة األوىل المصلحة العلي��ا للوطن وإطفاء الفتن ال اذكائها‬ ‫واالبتعاد عن المناداة بمقاطعة المدن سياسياً أو اقتصادياً أو اجتماعياً ‪ ،‬فهذا اليخدم ليبيا يف شيء‬ ‫‪ ..‬ب��ل إنن��ا ندعو للتواصل االقتص��ادي وتفعيله يف هذه المرحلة إليماننا بأنه عنصر أساس��ي يف وأد‬ ‫الفتن وتحقيق التقارب بين مكونات الوطن الواحد ‪ ،‬وتفويت الفرصة عىل الذين يعملون يف الخفاء‬ ‫لالضرار بثورة ‪ 17‬فبراير ‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ كما ندعو يف بياننا هذا جميع األطراف من االتحادات ومكونات المجتمع المدني بالنأى بنفس��ها‬ ‫عن الصراعات السياس��ية والجهوية وتسخر كافة امكانياتها وشحد جهودها لترسيخ اللحمة الوطنية‬ ‫بنشر الوعي والحس الوطني ‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ إننا نستنكر وبشدة األصوات المتعالية هذه األيام بمقاطعة منتجات بعينها ‪ ،‬األمر الذي اليراعي‬ ‫مصلحة الوطن ويدل عىل شذوذ يف الطرح وخدمة أغراض وأهداف خاصة ننأى بأنفسنا عن الخوض‬ ‫فيها ونطالب كل المواطنين بعدم التفاعل مع مثل هذه النداءات المغرضة لما لها من آثار س��لبية‬ ‫عىل المدى القريب والبعيد وأن ال نكون دعاة لهدم جزء من اقتصادنا من حيث الندري ‪.‬‬ ‫حفظ الله ليبيا‬

‫االغ��ت��ي��ال يف مدينة ب��ن��غ��ازي ودرن��ة‬ ‫وغيرها من المدن الليبية وتدعو األهايل‬ ‫يف مدننا العزيزة إىل التكاتف والتآزر‬ ‫لمكافحة عمليات القتل المنظم التي‬ ‫باتت تستهدف مستقبل الوطن وأمله‬ ‫يف بناء دولة مدنية ديمقراطية راشدة ‪.‬‬ ‫حفظ الله ليبيا وحقن دماء أبنائها‬ ‫جماعة اإلخوان المسلمين‬ ‫الليبية‬ ‫‪ 21‬محرم ‪ 1435‬هـ الموافق‬ ‫‪ 25‬نوفمبر ‪ 2013‬م‬

‫االتحاد األوروبي يوافق على تمويل ثالثة‬ ‫برامج في ليبيا بقيمة ‪ 30‬مليون يورو‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬أعلن االت��ح��اد األوروب���ي عن مجموعة‬ ‫من اإلج��راءات الممولة من طرف اآللية‬ ‫األوروبية للجوار والشراكة بقيمة ‪30‬‬ ‫مليون ي��ورو موزعة عىل ثالثة برامج‬ ‫تتعلق ب��دع��م ال��ت��ك��ام��ل االق��ت��ص��ادي‬ ‫والتنويع والتوظيف المستدام يف‬ ‫ليبيا‪  ‬و"حماية األشخاص المستضعفين‬ ‫يف ليبيا ‪.‬‬ ‫‪ ‬وتستجيب هذه البرامج لضرورة التنوع‬ ‫االق��ت��ص��ادي وت��ع��زي��ز س��ي��ادة القانون‬ ‫وحقوق اإلنسان لفائدة األشخاص األكثر‬ ‫هشاشة يف البالد‪ ،‬تماشياً مع البرنامج‬ ‫اإلرش��ادي الوطني المنقح لفترة ‪2011‬‬ ‫ـــ ‪ 2013‬الذي تم التوقيع عليه يف ‪30‬‬ ‫أغسطس‪ 2012  ‬مع السلطات الليبية‬ ‫الجديدة والهدف المتوخى من االتحاد‬ ‫األوروبي لدعم عملية التحول نحو ليبيا‬ ‫ديمقراطية ومستقرة ومزدهر��‪.‬‬ ‫‪  ‬كما سيشمل برنامج "دع��م التكامل‬ ‫االق��ت��ص��ادي‪ ،‬وال��ت��ن��وي��ع والتوظيف‬ ‫المستدام يف ليبيا" عنصرين أحدهما‬

‫يتعلق بتعزيز تنمية قطاع المؤسسات‬ ‫المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة‬ ‫لخلق فرص عمل جديدة للشباب فيما‬ ‫يتعلق العنصر الثاني بتوفير الخبرة‬ ‫التقنية من قبل دول االتحاد األوروبي ‪.‬‬ ‫‪ ‬ويرتكز ب��رن��ام��ج "ح��م��اي��ة األش��خ��اص‬ ‫المستضعفين يف ليبيا عىل عنصرين‬ ‫أحدهما سيضمن توفير ظروف معاملة‬ ‫ومعيشية للسجناء تحترم المعايير‬ ‫ال��م��ع��ت��رف ب��ه��ا دول��ي��ا ‪ ،‬ب��م��ا يف ذل��ك‬ ‫الضمانات القضائية الخاصة بهم‪  ‬فيما‬ ‫سيوفر العنصر الثاني إع��ادة التأهيل‬ ‫النفساني وخدمات الصحة النفسانية‬ ‫وغيرها ‪.‬‬ ‫‪  ‬ويبلغ إجمايل برنامج االتحاد األوروبي يف‬ ‫ليبيا حالياً ‪ 95‬مليون يورو‪ ،‬ويتمحور حول‬ ‫األمن‪ ،‬واالنتعاش االقتصادي والصحة‪،‬‬ ‫واإلدارة العامة وال��ه��ج��رة‪ ،‬والمجتمع‬ ‫المدني وحماية الفئات الضعيفة‪ ،‬هذا‬ ‫باإلضافة إىل تخصيص ‪ 80.5‬مليون يورو‬ ‫من المساعدات اإلنسانية خالل فترة النزاع‬ ‫سنة ‪ 2011‬‬

‫(‪)2‬‬ ‫المشترك األك��ب��ر ه��و تلك العبارة‬ ‫المستفزة ‪ ،‬العبارة التي تسلب من‬ ‫عينيك النوم ‪ ،‬وتجعلك تتقلب عىل‬ ‫ش��وك ال��خ��وف وال��غ��م��وض والترقب‬ ‫طيلة الليل ‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫العبارة المشتركة ‪،‬واألك��ث��ر شيوعاً‬ ‫العبارة العابرة للحدود ‪ ،‬العبارة اللغز ‪:‬‬ ‫" ضد مجهول " !! ‪.‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫يف ت��ون��س ‪ ،‬اغ��ت��ي��االت الناشطين‬ ‫السياسيين قيدت حتى اآلن ‪ ..‬ضد‬ ‫مجهول ‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫يف مصر ‪ ،‬أحداث محمد محمود موقعة‬ ‫الجمل ‪ ،‬قيدت ‪ ..‬ضد مجهول ‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫يف اليمن ‪ ،‬باستثناء صراع الحوثيين‬ ‫مع السلفية ‪ ،‬كل ما يجري هناك يقيد‬ ‫يومياً ‪ ..‬ضد مجهول ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫يف ليبيا ‪ ..‬ح � ّدث وال ح��رج ‪ ..‬كلنا ‪..‬‬ ‫بال استثناء ‪ ..‬وحتى إشعار آخر ‪ ..‬ضد‬ ‫مجهول ‪ ،‬وذل��ك ألن ال��ك��ل مجهول‬ ‫ال��دول��ة مجهولة ‪ ،‬والجيش مجهول‬ ‫والمليشيات مجهولة والوطن مجهول‬ ‫والحاضر مجهول ‪ ،‬والمستقبل كذلك‬ ‫التفجيرات واالح��ت��ف��االت ‪،‬األح���زان‬ ‫واألف���راح ‪ ،‬ال��دم��وع وال��زغ��اري��د ‪ ،‬كل‬ ‫هذا الزحام يقيد اآلن وبال حدود عىل‬ ‫أنه ‪ ..‬ضد مجهول ‪ ،‬وال حول والقوة‬ ‫إال بالله !!‬



صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 316