Issuu on Google+

‫العدد (‪)266‬‬

‫الخمي�سالثالثاء‬ ‫‪‬‬

‫العدد (‪)258‬‬

‫(‪)310‬الثانية‬ ‫العدد السنة‬ ‫السنة الثانية‬ ‫الثالثةصفحة‬ ‫السنة ‪16‬‬ ‫صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫‪50024‬‬ ‫الثمن‪:‬‬ ‫صفحةدرهم‬ ‫‪500‬درهم‬ ‫الثمن‪500:‬‬ ‫الثمن‪:‬‬

‫شوال‬ ‫شوال‪1434‬‬ ‫‪ 1434‬هـهـ‬ ‫‪ 10‬محرم ‪1527‬‬ ‫‪1435‬‬ ‫هـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫أغسطس‪2013‬‬ ‫‪ 14‬نوفمبر‪223‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬ ‫‪ 2013‬م‬

‫‪‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليبيا‬ ‫تصدر‬ ‫ليبيا‬ ‫الجديدةشركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫شاملة‬ ‫مستقلة‬ ‫شاملة‬ ‫يوميةمستقلة‬ ‫يومية‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫مداهمته ‪:‬‬ ‫بعد‬ ‫العمل‪:‬‬ ‫وزير‬

‫بالحقوق‬ ‫للمطالبة‬ ‫القوة‬ ‫واستخدام‬ ‫الجهوية‬ ‫بالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫غذائيةإلى ‪٪ 15‬‬ ‫ل�يبي�ا تص��ل‬ ‫نسبة البط�الة‬ ‫موقوتة‬ ‫السامبـافيقنبلـة‬ ‫شـارع‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إنتاجنا من النفط يقترب من الصفر‬

‫بالمؤتمر الوطني‪:‬‬ ‫لجنة الطاقة‬ ‫األسبوع‪:‬‬ ‫جريمة‬

‫الحريق الذي فشل في إخفاء معالم الجريمة‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫لتسفير‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة النفطي‬ ‫اشتباكات في‬ ‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬ ‫خمسةمسلحة يف الدفاع والداخلية‪:‬‬ ‫يقتلبمجموعة‬ ‫يستعين‬ ‫الجيشمواطن‬ ‫الجزائري‬ ‫الطائرات من المغادرة‬ ‫مسلحينلمنع‬ ‫ليبيين‬ ‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫الذين مازالوا داخل الميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المحتجين‬ ‫بقيامأسفرأحد‬ ‫مرفأاإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫بشركة‬ ‫مسؤول‬ ‫إخباريةمصدر‬ ‫أفادت تقارير أفاد‬ ‫الزويتينة‪ ،‬ما‬ ‫مغادرة‬ ‫بسرعة‬ ‫أمسالذين‬ ‫المدنيين‬ ‫الجزائري‬ ‫الجيش‬ ‫من‬ ‫طالبوهمعناصر‬ ‫األربعاء‪ ،‬أن‬ ‫واعتقلواإيقاف حركة‬ ‫سبها من أجل‬ ‫المسلحة‬ ‫لطوارقالعناصر‬ ‫باالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫ببعض ‪.‬‬ ‫المواطنين‬ ‫إصابة أحد‬ ‫عمدوا إىل قتل ‪ 5‬عن‬ ‫منطقة‬ ‫ينتمون‬ ‫مسحلين‬

‫زيـدان لـن يستقيل مـا لم يقـرر المؤتمر إقالته‬

‫الميزانيةليبيا‬ ‫األوضاع في‬ ‫مغالطاتنظراءه‬ ‫الخارجية يطمئن‬ ‫علىصرف‬ ‫كارثية في‬ ‫اليسيروزيريكشف عن‬

‫الطيران بعد أن باءت محاولته بالفشل عندما أراد تمكين والدته من‬ ‫الوقود قرب‬ ‫التابعة لنقل‬ ‫الطائراتشاحنة‬ ‫السطو عىل‬ ‫مسلحاً سادساً أثناء‬ ‫للطيران ‪.‬‬ ‫لشركة البراق‬ ‫محاولتهمإحدى‬ ‫السفر عىل متن‬ ‫الليبية‪.‬‬ ‫للحدود‬ ‫المتاخمة‬ ‫والية إليزي وذكر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن حركة الطيران توقفت‬ ‫الطيران‪2‬المدني مما‬ ‫بمطار طرابلس الدويل بتعليمات من مصلحة‬ ‫التتمة ص‬ ‫للهبوط بمطار معيتيقة‪.‬‬ ‫من الطائرات‬ ‫اضطر عدد‬ ‫والزاوية ‪:‬‬ ‫مليتة‬ ‫اعتصامات في‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫والشركات‬ ‫الدول‬ ‫الليبية‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫الغرفةرئاسة‬ ‫ن ّبهت‬ ‫تنفي قبضها‬ ‫ببنغازي‬ ‫األمنية‬ ‫وتحبس‬ ‫البنزين‬ ‫امدادات‬ ‫القيام بعمليات ودوريات‬ ‫وحداتها شرعت يف‬ ‫البحرية بأن‬ ‫تعرقل والوكاالت‬ ‫مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫"السدرة ‪،‬منفذ‬ ‫الغاز على‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫عمليةالبريقة " ؛‬ ‫الليبيين ‪،‬‬ ‫رأس النوف‬ ‫وترهق‬ ‫الصادرة من الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةأركان‬ ‫باسملرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫نفىوأوضح‬ ‫الزايدي‬ ‫المشتركة‬ ‫بنغازيالغاز‬ ‫تصدير‬ ‫عمليات‬ ‫توقف‬ ‫للنفط‬ ‫الوطنية‬ ‫والمنتشرة يف المياه‬ ‫واالستطالع‬ ‫المسح‬ ‫بعمليات‬ ‫المكلفة‬ ‫أعلنت المؤسسةوحداتها‬ ‫المدعي‬ ‫اغتيال‬ ‫المتورطة يف‬ ‫الموانئالجهة‬ ‫بشأن‬ ‫المتداولة‬ ‫األنباء‬ ‫السدرة ‪،‬قبل‬ ‫من‬ ‫الزاوية‬ ‫مصفاة‬ ‫وإغالق‬ ‫اإليطايل‬ ‫بمجمع مليتة إىل‬ ‫العسكري‪،‬‬ ‫رأس النوف‬ ‫الليبية(‬ ‫النفطية‬ ‫الجانبقبالة‬ ‫الليبية‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫يف‬ ‫الموجودة‬ ‫الناقالت‬ ‫بتفتيش‬ ‫ستقوم‬ ‫البريقة)‬ ‫عدد من الجرحى‪..‬وأوضح‪ ‬المتحدث باسم المؤسسة محمد الحراري‬

‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫وأوضح الزايدي ألجواء لبالد أن األصيفر كان له دور يف‬ ‫ص‪2‬‬ ‫التتمة‬ ‫بسبب‬ ‫الغاز إىل إيطاليا توقفت‬ ‫سجناءتصدير‬ ‫عمليات‬ ‫الكويفية‪.‬‬ ‫ألجواء لبالد "أنعدد من‬ ‫ً‬ ‫ا‬ ‫مؤكد‬ ‫‪،‬‬ ‫مليتة‬ ‫بمجمع‬ ‫المعتصمين‬ ‫عدد‬ ‫وزيادة‬ ‫األوضاع األمنية‬ ‫وأكد الزايدي أن كل من ساند ثورة ‪ 17‬فبراير منذ بدايتها أصبح يف‬ ‫لمحطات‬ ‫المغذي‬ ‫الساحيل‬ ‫للخط‬ ‫الغاز‬ ‫وضخ‬ ‫المعالجة‬ ‫أن عمليات خطر‪ ،‬مشيرا إىل أن عديد الشخصيات تلقت تهديدات‪" ،‬تمول من‬ ‫مستمرة‪ ." ‬بها بقايا المقربين من النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫الكهرباء ال زالتالخارج ويقوم‬ ‫الثالثاء‬ ‫عيل منذ‬ ‫يوسفأغلقت‬ ‫الزاوية‬ ‫مصفاة‬ ‫سابقاً بالمجلس‬ ‫األولعضوا‬ ‫أمسكان‬ ‫األصيفر‬ ‫العقيد‬ ‫أن أن‬ ‫وأضاف الحرارييذكر‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫بالمواطنين‬ ‫الوطني العام‬ ‫المؤتمر‬ ‫مكتب‬ ‫من قبل عدد من يهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫المصفاة‪.‬تأسيس‬ ‫مداخلقبل إعادة‬ ‫تكون‬ ‫عسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫قامواأول‬ ‫الجرحىوهو‬ ‫العسكري‬ ‫أمام‬ ‫باالعتصام‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫الوطنية‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫وقبل‬ ‫العسكري العام‬ ‫منصب‬ ‫وطنهموشغل‬ ‫األركان‪،‬‬ ‫التتمة‬ ‫التسرعصيف‪2‬مشاركة ونشر‬ ‫الحذر فيما ينشر عىل صفحات التواصل وعدم‬ ‫الشرقية‪.‬‬ ‫للمنطقة‬ ‫عسكريا‬ ‫عاماما يظهر عىل هذه الصفحات ‪ ،‬وأصدق مثال عىل ذلك ما نشر من إن‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫في بيان لها ‪:‬المؤتمر الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫ليبيا الجديدة‪ :‬بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫قدر نائب رئيس‬ ‫الفتن‬ ‫السابقمدبري‬ ‫الليبيةمن كيد‬ ‫الحكومة ليبيا‬ ‫حفظ الله‬

‫تنأىدينار هربها‬ ‫ملي��ار‬ ‫أنصار�اقور ‪ :‬أكثر‬ ‫جماعة بوش�‬ ‫الشريعةمنفي‪50‬ليبيا‬ ‫صراعالسابق للخارج‬ ‫أتباعأيالنظام‬ ‫بنفسها عن‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫تصوير خليل حمراء‪AP.‬‬

‫عن منالصراع‬ ‫المهربةبنفسها‬ ‫األموال ليبيا‬ ‫الشريعة يف‬ ‫نأت جماعة أنصار‬ ‫السياسيأشخاص‬ ‫بالده من قبل‬ ‫والمسروقة‬ ‫األول األحد‬ ‫يف عبدالمنعم اليسير‬ ‫الشريعة‬ ‫إرساء‬ ‫عىل‬ ‫ينصب‬ ‫جهدها‬ ‫أن‬ ‫مؤكدة‬ ‫‪..‬‬ ‫القائم يف البالد‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليارا يف‬ ‫هذادينار‬ ‫تقرؤون‪50‬يفمليار‬ ‫النظام السابق بأكثر من‬ ‫العدد‬ ‫المسلمين‪.‬‬ ‫نحو‬ ‫أفرادها‬ ‫سالح‬ ‫توجه‬ ‫لن‬ ‫وأنها‬ ‫البالد‬ ‫اإلسالمية يف سويسرا وحدها ‪.‬‬ ‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شامل وتحقيق المصالحة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫القذافي‬ ‫خيمة‬ ‫في‬ ‫مليار‬ ‫‪50‬‬ ‫عن‬ ‫تقل‬ ‫ال‬ ‫المهربة‬ ‫"األموال‬ ‫إن‬ ‫"النبأ"‬ ‫لقناة‬ ‫األنباءيف حديث‬ ‫ونقلت وكالة وقال‬ ‫نحن‬ ‫"نبين‬ ‫قولها‬ ‫الجماعة‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫الفرنسية‬ ‫الوطنية‪.‬تقرير كان من المقرر تالوته أمام البرلمان غير أنه تم مقاطعته ونشره‬ ‫وكشف اليسير يف‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طمأن الوزير نظراءه العرب أن المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة يف‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫أشخاص‬ ‫بأسماء‬ ‫وهي‬ ‫أنصار الشريعةدينار‬ ‫القدم‬ ‫لكرة‬ ‫المدرسية‬ ‫ليبيا‬ ‫بطولة‬ ‫الجديدة‬ ‫لليبيا‬ ‫الحمروش‬ ‫عدالة‬ ‫؟‬ ‫ليبيا‬ ‫في‬ ‫السالح‬ ‫على‬ ‫يسيطر‬ ‫من‬ ‫يف‬ ‫الحاصل‬ ‫السياسي‬ ‫الصراع‬ ‫عن‬ ‫بأنفسنا‬ ‫ننأى‬ ‫أننا‬ ‫الثوارالدول‬ ‫جامعة‬ ‫كلمته‬ ‫"عبدالعزيز" يف‬ ‫ووصف‬ ‫باستكمال بناء‬ ‫من أجل‬ ‫حثيثة‬ ‫‪ ‬كشف رئيسليبيا‬ ‫لمجلسعدد‬ ‫االفتتاحيةالمذهل يف‬ ‫بالجلسةعن اا��رتفاع‬ ‫(فيس بوك )‬ ‫االجتماعي‬ ‫شبكة التواصل‬ ‫الدولةموقعه عىل‬ ‫مؤسسات عبر‬ ‫اليسير عن إهدار‬ ‫التعجيلعبد المنعم‬ ‫الوطني العام‬ ‫المؤتمر‬ ‫جهودا يف‬ ‫يبذالنالقومي‬ ‫لجنة األمن‬ ‫شخصية‬ ‫‪400‬‬ ‫تملكها‬ ‫األموال‬ ‫"تلك‬ ‫أن‬ ‫وأضاف‬ ‫"‪،‬‬ ‫وبريطانيا‬ ‫سويسرا‬ ‫ً‬ ‫المدرسي‬ ‫الليبي‬ ‫المنتخب‬ ‫عناصر‬ ‫اختيار‬ ‫البطولة‬ ‫خالل‬ ‫تم‬ ‫‪..‬‬ ‫الكتابة‬ ‫مارست‬ ‫‪..‬‬ ‫دراستها‬ ‫الستكمال‬ ‫ليبيا‬ ‫غادرت‬ ‫بقتل‬ ‫السابق‬ ‫الباكستاني‬ ‫للرئيس‬ ‫ا‬ ‫رسمي‬ ‫التهم‬ ‫وجهت‬ ‫والدفاع‬ ‫األمن‬ ‫لقوات‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ‫رؤية‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫تحكيم‬ ‫عىل‬ ‫يقوم‬ ‫ال‬ ‫صراع‬ ‫ألنه‬ ‫والجهات‪،‬‬ ‫األحزاب‬ ‫البالد بين جميع‬ ‫كانخطير‬ ‫منزلق‬ ‫وصلت إىل‬ ‫سوريا‬ ‫األوضاع يف‬ ‫بالقاهرة‬ ‫العربيةيفالوزاري‬ ‫األمنية‬ ‫التحديات‬ ‫الدنانير رغم‬ ‫المليارات منالليبية‬ ‫المقاتلين‬ ‫بأنهاأن الثوار‬ ‫‪،‬موضحا‬ ‫والداخلية‬ ‫وزارتي الدفاع‬ ‫مرتبات من‬ ‫والمؤسسية‪.‬صرف األموال يف غير محلها الذين يتقاضون‬ ‫الثوار ‪ ..‬معتبرا أن‬ ‫مرتبات‬ ‫الليبية عىل‬ ‫مليارات‬ ‫‪10‬‬ ‫إىل‬ ‫مليارين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫بواقع‬ ‫دول‬ ‫عدة‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫ليبية‬ ‫‪.‬‬ ‫قادمة‬ ‫دولية‬ ‫استحقاقات‬ ‫له‬ ‫الذي‬ ‫وزارة‬ ‫بمهام‬ ‫تكليفها‬ ‫خبر‬ ‫جراء‬ ‫بالذهول‬ ‫أصيبت‬ ‫التي‬ ‫بوتو‬ ‫بنازير‬ ‫السابقة‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيسة‬ ‫منافسته‬ ‫قابلة‬ ‫وطنية‬ ‫قوة‬ ‫لقيام‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫الحالية‬ ‫اإلسالمية"‪.‬‬ ‫الشريعة‬ ‫الكيماوية المحرمة دوليا وارتكاب جرائم إبادة‬ ‫ستجرى خالل األشهر الثالثة القادمة‬ ‫المباشرة‬ ‫االنتخابات‬ ‫الرئيسة أن‬ ‫وأشار إىل‬ ‫األسلحة‪ 270‬ألفا ‪.‬‬ ‫استخداموأصبح اآلن‬ ‫نتيجةعن ‪ 30‬ألفا‬ ‫وبينال يزيد‬ ‫عددهم‬ ‫يف ليبيا‪.‬‬ ‫األوضاع األمنية‬ ‫تجمعتأزم‬ ‫يف‬ ‫األسباب‬ ‫التتمة ص ‪ 2‬تعد أحد‬ ‫واستالم بينها‬ ‫تسليم‬ ‫مشروعلم يتم‬ ‫بإعداد الصحة ‪..‬‬ ‫سياسي ‪.‬‬ ‫‪2007‬خالل‬ ‫اغتيلت عام‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫ليبي"‪.‬‬ ‫دينار‬ ‫‪.‬‬ ‫الشرقية‬ ‫الغوطة‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫المدنيين‬ ‫السكان‬ ‫ضد‬ ‫جماعية‬ ‫للبالد‪،‬‬ ‫الدائم‬ ‫الدستور‬ ‫المكلفة‬ ‫التأسيسية‬ ‫الهيئة‬ ‫الختيار‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫التتمة ص‪2‬التتمة ص ‪2‬‬ ‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أوباما!لقطاع غزة‬ ‫بحكمها‬ ‫حماس مثقلةأنسوا‬

‫بعد ساعات من مقتل محمد عاصي عىل يد القوات الخاصة‬ ‫لماذا نتوقع‬ ‫النار فع ًال‬ ‫مستنكر ًا‬ ‫تبادلالبعض‬ ‫اإلسرائيلية يفيتساءل‬ ‫الشهر‬ ‫إلطالق‬ ‫الغربية ‪.‬أوباما إلسقاط األسد‪ ،‬وليس‬ ‫الضفة يصطف‬ ‫الماضي يف أن‬ ‫العكس‪...‬‬

‫‪54‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫الليبي‬ ‫االقتصاد‬ ‫السجناء‬ ‫المغيبأكثر من ‪ 50‬مليار دينار انكماش تعليم‬ ‫للعقل المهربة‬ ‫جوالت جديدةاألموال‬

‫حملت تقارير وسائل اإلعالم العالمية أخبارا يف األيام‬ ‫باليمن من قبل‬ ‫من ليبيا‬ ‫والمسروقة‬ ‫الطائفي‬ ‫المهربةالنزيف‬ ‫األموالاستمرار‬ ‫القليلة الماضية عن‬ ‫جديدةمليار دينار‬ ‫خاسرةمن ‪50‬‬ ‫السابق أكثر‬ ‫واسئناف المعاركأشخاص يف‬ ‫النظامجوالت‬ ‫المسلحة يف‬ ‫للعقل المغيب ‪ .‬ليبي من بينها ‪ 30‬مليار ًا يف سويسرا‪...‬‬

‫من األرشيف‬

‫‪12‬‬

‫قال صندوق النقد الدويل إن االقتصاد الليبي سيسجل‬ ‫االضطرابات يف المدارس‬ ‫المناهج التي تدرس‬ ‫سيدرس النزالء‬ ‫السنةذاتبسبب‬ ‫انكماشاً هذه‬ ‫بينهم‪...‬‬ ‫يوجد أي‬ ‫األخرى وال‬ ‫اختالفيففيماالمراىفء‬ ‫االحتجاج‬ ‫حركات‬ ‫الناجمة عن‬ ‫النفطية ‪.‬‬

‫‪65‬‬

‫اتحاد الشرطة‬ ‫آلية جديدة‬ ‫أربع قالئد‬ ‫لرباعيالطائرة‬ ‫مسابقة كرة‬

‫حقق فريق اتحاد الشرطة ممثل لعبة رفع األثقال الليبية‬ ‫شروط وآلية‬ ‫للكرة الطائرة‬ ‫االتحاد العام‬ ‫وبرونزيتين من‬ ‫فضيتين‬ ‫حددجديدة‬ ‫أربع قالئد‬ ‫المقامة للموسم‬ ‫العربية الثانية‬ ‫دوري الدرجة‬ ‫منافساتالمشاركة‬ ‫بطولة يفاألندية‬ ‫باالردن ‪.‬الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي ستنطلق شهر‬ ‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪10 6‬‬

‫‪1220‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)310‬‬

‫اعتصامات في مليتة والزاوية ‪:‬‬

‫تعرقل امدادات البنزين وتحبس الغاز وترهق الليبيني‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫من جهته أعلن عضو مكتب اإلعالم‬ ‫بمصفاة ال��زاوي��ة إيهاب الحميدي أن‬ ‫المعتصمين الجرحى قاموا بمنع دخول‬ ‫وخروج شاحنات الوقود باإلضافة إلى منع‬ ‫دخول المستخدمين إلى عملهم‪.‬‬ ‫وط��م��أن المتحدث باسم المؤسسة‬

‫نتيجة لوقف إمدادات الغاز ‪:‬‬

‫في الدفاع والداخلية ‪:‬‬

‫اليسري يكشف عن مغالطات كارثية يف صرف امليزانية‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وأش��ار إل��ى أن الميزانية التي‬ ‫خصصت لمرتبات وزارة الدفاع‬ ‫وص��ل��ت إل���ى ‪ 4‬م��ل��ي��ارات دي��ن��ار‬ ‫لتغطية مرتبات ‪ 120‬ألف عنصر‬ ‫من التشكيالت المسلحة المختلفة‬ ‫من الثوار فيما بقي فقط ‪800‬‬ ‫مليون دينار إلع��ادة بناء الجيش‬ ‫بجميع صنوفه ‪.‬‬ ‫ولفت اليسير إلى أنه خصص‬

‫ال��وط��ن��ي��ة للنفط ال��م��واط��ن��ي��ن ح��ول‬ ‫إمدادات الوقود من البنزين والديزل التي‬ ‫ال زالت متوفرة حسب قوله‪ ،‬موضح ًا أن‬ ‫االحتياطي ل��دى المؤسسة الوطنية‬ ‫وشركة البريقة يكفي لعدة أسابيع مقبلة‪.‬‬ ‫وأشار الحراري أن تأثير االعتصامات‬ ‫وإغ�ل�اق المنشآت النفطية سيمس‬

‫ل���وزارة الداخلية قرابة مليارين‬ ‫و‪ 500‬مليون دينار لدفع مرتبات‬ ‫‪ 60‬ألفا من الثوار المنضمين إلى‬ ‫اللجنة األمنية‪ ،‬فيما رحل مبلغ‬ ‫مليار و‪ 400‬مليون دينار أخرى‬ ‫لتغطية مرتبات ‪ 150‬ألفا للجنة‬ ‫األمنية عن العام الماضي ‪. 2012‬‬ ‫وأوض���ح أن ك��ل تلك المبالغ‬ ‫دف��ع��ت ل��ل��ث��وار رغ���م أن اللجنة‬ ‫األمنية لم يتجاوز ع��دد أفرادها‬

‫الحقيقيين سوى ‪ 68‬ألف شخص‬ ‫بينما خصص إلعادة بناء الشرطة‬ ‫‪ 430‬مليون دينار ‪.‬‬ ‫وقال ‪ :‬هناك مغالطات كبيرة‬ ‫فيما خصص وما صرف على إعادة‬ ‫بناء الجيش والشرطة‪ ،‬مبينا أن‬ ‫المبالغ التي خصصت إلعادة بناء‬ ‫الجيش والشرطة هي أقـــل من‬ ‫‪ % 12‬في حين ما خصص للمرتبات‬ ‫والمكافآت يزيد عن ‪.% 68‬‬

‫‪ ‬العريف ‪ :‬الدولة الليبية ال تساعد يف تهريب املهاجرين غري الشرعيني‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أرجع الناطق باسم قسم الهجرة غير الشرعية بنغازي‬ ‫وليد العرفي تفاقم ظاهرة الهجرة غير الشرعية في ليبيا‬ ‫إلى إهمال الحكومة وإل��ى تعدد الجهات التي تقوم‬ ‫باالحتجاز بالرغم من أنه اختصاص أصيل لوزارة الداخلية‬ ‫ورغم أن العرفي نفى أن تكون الدولة الليبية هي‬ ‫من تساعد في تهريب المهاجرين غير القانونيين من‬ ‫إفريقيا إلى أوروبا ‪ ..‬لفت في تصريح ألجواء لبالد إلى‬ ‫أن الحكومة لم تنشئ أي مركز احتجاز في مدينة بنغازي‬ ‫ولم توفر لهم الرعاية الصحية‪.‬‬ ‫وكان رئيس الوزراء اإليطالي دعا االتحاد األوروبي‬ ‫تقوم‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫الحقوقية‬ ‫وأشار إلى أن "المنظمات‬ ‫الشهر الماضي إلى الضغط على ليبيا للتصدي لعصابات‬ ‫القانونيين"‪.‬‬ ‫غير‬ ‫للمهاجرين‬ ‫بتوفير الحاجات الضرورية‬ ‫تهريب المهاجرين من إفريقيا إلى أوروبا‪. ‬‬

‫‪ ‬شركة الكهرباء تضطر قريباً لطرح‬ ‫األحمال لفرتات طويلة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬ذكرت شركة الكهرباء بأنها ستقوم‬ ‫ب��ط��رح األح���م���ال ل��س��اع��ات ط��وي��ل��ة‬ ‫بالمنطقة الغربية إذا م��ا تم‬ ‫إيقاف العمل بمجمع مليتة‬ ‫للنفط والغاز ‪ ،‬واستمرار غلق‬ ‫خط الغاز المغذي لمحطة‬ ‫الرويس الكهربائية بالجبل‬ ‫ال��غ��رب��ي م��ن ح��ق��ل ال��وف��اء‬ ‫النفطي‪.‬وأوضحت الشركة في‬ ‫بيان لها أن ذلك سيؤدي إلى توقف‬ ‫تزويد محطات اإلنتاج الغربية ؛ مصراتة‬ ‫المزدوجة ‪ ،‬والخمس الغازية ‪ ،‬وجنوب‬ ‫طرابلس بالغاز الطبيعي مما سيترتب‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫ونقلت وكالة األن��ب��اء األلمانية عن صحيفة‬ ‫"وقت الجزائر" قولها‪ :‬إن المجموعة التي هاجمت‬ ‫شاحنة الوقود كانت ملثمة ومدججة باألسلحة‬ ‫وأنه أثناء االعتداء وقع اشتباك عنيف بين عناصر‬ ‫الجيش الجزائري والمجموعة أدى إلى مقتل خمسة‬ ‫عناصر منها‪ ،‬في حين تم اعتقال السادس الذي‬

‫امللتقى األول لشباب العزيزية الكربى‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تحت شعار (لنشارك في بناء ليبيا )‬ ‫سيعقد الملتقى األول لشباب العزيزية‬ ‫الكبرى خالل يومي ‪ 17-16‬نوفمبر الجاري‬ ‫بإشراف إذاعة العزيزية المحلية بالمركز‬ ‫الوطني لألرصاد الجوية بالعزيزية ‪.‬‬ ‫وفي تصريح خاص لـ(ليبيا الجديدة‬

‫أصيب بجروح بليغة ‪ ،‬استدعت نقله لتلقي العالج‬ ‫بالجناح العسكري بمنطقة الدبداب وتم إخضاعه‬ ‫للتحقيق ‪.‬‬ ‫وكشفت المصادر أن المسلحين ينحدرون من‬ ‫منطقة "سبها" المنتمين للكتائب المسلحة التي‬ ‫كانت قد نشرت عدد ًا هائال من مقاتليها على طول‬ ‫الشريط الحدودي المتاخم للتراب الجزائري‪.‬‬

‫املجلس الثقايف الربيطاني يعقد ندوة للتعاون اإلقليمي والدولي يف املغرب‬ ‫يعتزم المجلس الثقافي البريطاني‬ ‫عقد ن��دوة بعنوان ‪Bringing the‬‬ ‫‪ learning home‬فيما يخص التعليم‬ ‫المنزلي وذلك خالل يومي ‪ 28-27‬من‬ ‫الشهر الجاري بالدار البيضاء بالمغرب ‪.‬‬ ‫وت��س��ت��ه��دف ال���ن���دوة ع����ددا من‬ ‫م��س��ت��خ��دم��ي ال���م���ه���ارات وص��ان��ع��ي‬ ‫السياسات االقليميين والدوليين من للتوظيف على مستوى العالم ‪.‬‬ ‫كما ستعقد جلسات تتمحور حول‬ ‫أكثر من خمسة عشر بلد ًا ‪ ،‬وتتمحور‬ ‫الندوة حول النظر في الدور الرائد الذي إط�لاق الشراكات وتطويرها وفرص‬ ‫يمكن أن تلعبه المهارات والشراكات تواصل ميسرة مع أصحاب المصالح‬ ‫الدولية في تطوير المهارات والقابلية الدوليين الرئيسيين باإلضافة إلى‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫عنه فقدان ما ال يقل عن ‪ 1000‬ألف‬ ‫ميجاوات م��ن إن��ت��اج الشبكة العامة‬ ‫للكهرباء‪. .‬‬ ‫‪ ‬يشار إل��ى مجمع مليتة‬ ‫توقف عن اإلنتاج نتيجة‬ ‫اعتصام مسلحين من‬ ‫األم��ازي��غ فيما توقفت‬ ‫م��ح��ط��ة ال���زاوي���ة عن‬ ‫التكرير لمحاصرتها من‬ ‫قبل عدد من الجرحى فيما‬ ‫تستمر عملية إقفال معظم‬ ‫الموانئ والحقول النفطية بجبل نفوسة‬ ‫وا����ش��رارة ب��أورب��اري إلى جانب منطقة‬ ‫الهالل النفطي ‪.‬‬

‫تحت شعار (لنشارك في بناء ليبيا)‬

‫الجيش الجزائري يقتل خمسة مسلحني ليبيني‬

‫تعزية‬ ‫يتقدم جهاز الشرطة‬ ‫ال��زراع��ي��ة ب��أح��ر التعازي‬ ‫إل����ى ال��زم��ي��ل (ع��ي��س��ى‬ ‫م��خ��ت��ار ال��م��ع��اوي) في‬ ‫وف��اة المغفور ل��ه ب��إذن‬ ‫الله تعالى والده سائلين‬ ‫الله أن يتغمده برحمته‬ ‫ال��واس��ع��ة وأل��ه��م أهله‬ ‫وذوي����ه بجميل الصبر‬ ‫والسلوان‪.‬‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬ ‫منتسبو جهاز‬ ‫الشرطة الزراعية‬

‫محطات الوقود في حال استمرارها لمدة‬ ‫طويلة‪  .‬وك��ان��ت المؤسسة الوطنية‬ ‫للنفط ق��د رف��ع��ت ال��ق��وة ال��ق��اه��رة عن‬ ‫ميناءي الزاوية ومليتة في الثامن عشر‬ ‫من شهر سبتمبر الماضي بعد إعادة فتح‬ ‫خطوط نقل النفط ال��خ��ام م��ن حقول‬ ‫الحمادة والشرارة والفيل‪.‬‬

‫اإلع��ل�ان ع��ن ف���رص ت��م��وي��ل لدعم‬ ‫الشراكات الجديدة مع المغرب في‬ ‫العام القادم ‪. 2014‬‬ ‫وسيتم إي�لاء األول��وي��ة لتشجيع‬ ‫ال��ش��راك��ات التي تضع اش��راك أرب��اب‬ ‫العمل والممارسة المعنية في صلب‬ ‫عملها ‪.‬‬ ‫ال��ج��دي��ر ب��ال��ذك��ر أن ه��ذه ال��ن��دوة‬ ‫تعتبر ندوة عالمية ينظمها المجلس‬ ‫الثقافي البريطاني ف��ي ك��ل سنة‬ ‫لتسليط الضوء على التعاون الدولي‬ ‫في قطاع المهارات ‪.‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫قال السيد (حاتم أحمد األلفي ) عضو‬ ‫اللجنة التحضيرية للملتقى أن هذا‬ ‫الملتقى جاء ليناقش جملة من المواضيع‬ ‫الهامة ولهذا سيتضمن الملتقى عدة‬ ‫محاور ‪ :‬منها تغيير الواقع والتطلعات‬ ‫العمل ال��دس��ت��وري ف��ي ليبيا‪ ،‬العمل‬ ‫التطوعي آمال وآالم ‪.‬‬

‫مهندس باحث عن عمل‬ ‫مهندس ميكانيكا (تصميم) ليبي‬ ‫الجنسية خريج ألمانيا سنة ‪، 1987‬‬ ‫لديه خبرة تزيد عن ‪ 20‬سنة في مجال‬ ‫الميكانيكا بأنواعها ‪ ،‬يجيد اللغتين‬ ‫اإلنجليزية واأللمانية إجادة تامة وله‬ ‫خبرة ف��ي الكشف ع��ن اآلالت (ش��راء‬ ‫وتركيب وصيانة) يرغب في العمل‬ ‫في مجال تخصصه بمدينة طرابلس‬ ‫على سبيل التفرغ التام أو بعد الدوام‬ ‫الرسمي ‪.‬‬ ‫لالتصال هاتف رقم ‪0913219789 :‬‬ ‫‪0927863877‬‬ ‫تهنئة بزفاف‬ ‫أجمل التهاني القلبية لزميلتنا‬ ‫بالشركة العامة للورق والطباعة (سارة‬ ‫محمد عون) بمناسبة زفافها الميمون ‪.‬‬ ‫ألف مبروك وبالرفاء والبنين‬ ‫الزميالت بمكتب المدير التنفيذي‬

‫تهنئة‬ ‫أت��ق��دم ب��أح��ر ال��ت��ه��ان��ي للصديق‬ ‫العزيز (ال��م��ب��روك عبدالله المبروك‬ ‫السوقي) بمناسبة حصوله على شهادة‬ ‫البكالوريوس في العلوم الطبية ‪ ..‬ألف‬ ‫مبروك وعقبال الدكتوراة‪.‬‬ ‫خالد القاضي‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫في بيان لها ‪:‬‬

‫‪2‬‬

‫جماعة أنصار‬ ‫الشريعة يف ليبيا‬ ‫تنأى بنفسها عن‬ ‫أي صراع‬ ‫تتمة ‪:‬‬ ‫وأوض��ح البيان ‪ ‬أن الجماعة‬ ‫"بينت من قبل أن هدفها وعملها‬ ‫ه��و ال��دع��وة إل��ى إرج���اع الحكم‬ ‫بالشريعة اإلسالمية في واقعنا‬ ‫بعد أن غيبه الطاغوت القذافي‬ ‫وزاد غيبة بعد الثورة‪ ،‬بعد أن‬ ‫كنا نتوقع رجوعه‪ ،‬لكن فوجئنا‬ ‫بما ح��دث من سرقة لمجهودات‬ ‫الشباب الذين ضحوا بأنفسهم‪،‬‬ ‫ثم انقلبت الحرب عليهم فأصبحوا‬ ‫هم المجرمين المتطرفين"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت الجماعة التي تتخذ‬ ‫من مدينة بنغازي مقرا رئيسا‬ ‫لها‪" ،‬عليه نبين أنه ال عالقة لنا‬ ‫بأي مؤسسة حكومية أو غرفة‬ ‫أمنية أيا كانت تبعيتها كما أنه‬ ‫ال عالقة لنا بأي وزارة من وزارات‬ ‫الدولة‪ ،‬فإن الدخول تحت هذه‬ ‫المؤسسات له شروط في شرعنا‬ ‫أوضحناها من قبل وه��ي إلغاء‬ ‫القوانين الوضعية المخالفة‬ ‫للشريعة اإلسالمية"‪.‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا محمد عبدالناصر‬ ‫الصويعي حمربطان بأنني من‬ ‫مواليد ‪ 1999 / 9 / 24‬وليس كما‬ ‫جاء بالسجل المدني العزيزية‪.‬‬ ‫تعديل اسم‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا سامية منصور محمد‬ ‫العباني بأن هذا هو اسمي وليس‬ ‫كما جاء في السجل المدني الخضراء‬ ‫بترهونة‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا محمد عبدالله الالفي‬ ‫أنني من مواليد ‪ 1953‬وليس كما‬ ‫جاء ببلدية صرمان فرع أبوعيسى ‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا مصباح علي محمد‬ ‫السائح بأنني من مواليد ‪1958‬‬ ‫وليس كما جاء بسجالت قصر بن‬ ‫غشير ـ فرع السائح‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا عبدالرزاق الحاج عمر‬ ‫مبارك بأنني من مواليد ‪1962‬وليس‬ ‫كما جاء بسجالت قصر بن غشير‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا أحمد محمود الصخرة‬ ‫بأنني من مواليد ‪ 1964‬وليس كما‬ ‫جاء بسجالت بلدية طرابلس‬ ‫‪     ‬تعديل اسم‬ ‫‪- 3‬أع��ل��ن أن��ا " عبدالله محمد‬ ‫الذويب " ب��أن اس��م زوجتي هو "‬ ‫حنان أحمد مسعود المنتصر" وليس‬ ‫كما جاء بالسجل المدني الزنتان ‪.‬‬ ‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوڤمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 310‬‬

‫بتهمة تشكيل خلية لإلخوان المسلمين ‪:‬‬

‫‪3‬‬

‫‪ 24 ‬شخصاً من بينهم ‪ 10‬إماراتيني ُ‬ ‫يمثلون أمام املحكمة‬

‫مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ‪:‬‬

‫ال نتوقع حل جميع املسائل النووية‬ ‫مع إيران بني ليلة وضحاها‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال مدير الوكالة الدولية‬ ‫للطاقة الذرية (يوكيا أمانو) أن‬ ‫المسألة النووية اإليرانية معقدة‬ ‫للغاية‪ ،‬وال نستطيع أن نتوقع‬ ‫أن تحل جميع المسائل بين ليلة‬ ‫وضحاها‪.‬‬ ‫وأضاف (أمانو) في مطار‬ ‫فيينا بعد وصوله من طهران‬ ‫أن جميع القضايا األخرى التي‬ ‫اليتضمنها ملحق (اتفاق االثنين)‬ ‫ستعالج في خطوات الحقة‪.‬‬

‫وبموجب االتفاق اإلطار الذي‬ ‫تم التوصل إليه االثنين‪ ،‬يتعين‬ ‫على إيران أن تزود الوكالة خالل‬ ‫ثالثة أشهر بمعلومات عن جميع‬ ‫مفاعالتها البحثية الجديدة‬ ‫وتحديد ‪ 16‬موقع ًا مخصصة‬ ‫إلنشاء مفاعالت نووية جديدة‬ ‫إلنتاج الطاقة‪.‬‬ ‫كما تعهدت إيران بتوضيح‬ ‫إعالناتها السابقة بشأن المنشآت‬ ‫اإلضافية لتخصيب اليورانيوم‬ ‫خالل نفس الفترة‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫م ُثل عشرة إماراتيين و‪ 14‬مصري ًا أمام‬ ‫دائرة أمن الدولة في المحكمة االتحادية‬ ‫العليا في أبوظبي التي تنظر في‬ ‫قضية اتهامهم بتشكيل خلية لإلخوان‬ ‫المسلمين في دولة اإلمارات‪ ،‬وذكرت‬ ‫وكالة أنباء اإلمارات أن الجلسة المقبلة‬

‫تحدد موعدها في ‪ 19‬نوفمبر الحالي‪.‬‬ ‫وكانت السلطات اإلماراتية أعلنت‬ ‫في يونيو الماضي أنها أحالت أمام‬ ‫المحكمة االتحادية العليا ثالثين‬ ‫إسالمي ًا من إماراتيين ومصريين‬ ‫متهمين باالنتماء إلى جماعة اإلخوان‬ ‫المسلمين المحظورة‪.‬‬

‫ويشكل اإلماراتيون العشرة جزء ًا من‬ ‫مجموعة تضم (‪ )69‬إسالميا حكمت‬ ‫عليهم المحكمة في مطلع يوليو الماضي‬ ‫بالسجن مدد ًا تراوحت بين سبعة و(‪)15‬‬ ‫عام ًا بتهمة تشكيل منظمة سرية بنية‬ ‫االستيالء على السلطة وإقامة عالقات‬ ‫مع التنظيم العالمي لإلخوان المسلمين‪.‬‬

‫الحزب الشيوعي الصيني يقرر تعميق اإلصالحات يف البالد‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ق ّرر الحزب الشيوعي الصيني الحاكم‪ ،‬تعميق اإلصالحات‬ ‫الشاملة في البالد للدفع ُقدم ًا في تحديث نظام الحكم‬ ‫وقدراته‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن بيان‬ ‫صدر في نهاية الدورة الكاملة الثالثة للجنة المركزية الـ‪18‬‬ ‫للحزب الشيوعي الصيني‪ ،‬أن الحزب صادق على قرار حول‬ ‫مسائل أساسية تتعلق بالتعميق الشامل لإلصالحات‪.‬‬ ‫وذكر البيان أن الهدف العام من اإلصالحات المصادق‬ ‫عليها تحسين االشتراكية وتطويرها‪ ،‬والدفع ُقدم ًا في‬ ‫الف ّعالة ألجهزة الحكومة تعتبر متطلبات أساسية الستغالل‬ ‫تحديث نظام الحكم في البالد وقدراته‪.‬‬ ‫وقال إنه يتع ّين تحويل مهام الحكومة بشكل واقعي نقاط قوة نظام اقتصاد السوق االشتراكي‪.‬‬ ‫ودعا إلى تعميق إصالحات النظام اإلداري وتحديثه‬ ‫لتستند للقانون وتوجّ ه لتقديم الخدمات‪.‬‬ ‫التحكم الكلي العلمي والحوكمة وتعزيز مصداقية الحكومة واإلجراءات التي تن ّفذها‪.‬‬ ‫وأشار البيان إلى أن جهود ّ‬

‫طالب بلغار يشتبكون مع‬ ‫شرطة مكافحة الشغب أمام‬ ‫مبنى الربملان يف بالدهم‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫اشتبك طلبة في بلغاريا مع شرطة مكافحة الشغب‬ ‫أمام مبنى البرلمان خالل احتجاج للمطالبة باستقالة‬ ‫الحكومة التي يقودها االشتراكيون‪.‬‬ ‫وتحدتث تقارير إعالمية محلية عن إصابة اثنين‬ ‫على األقل من المحتجين الذين يطالبون باتخاذ‬ ‫إجراءات لمكافحة الفساد وتحسين معايير المعيشة‬ ‫في أفقر أعضاء االتحاد األوروبي ‪ ،‬فيما ألقي القبض‬ ‫على خمسة آخرين‪.‬‬ ‫وحاول الطلبة المحتجون عمل سلسلة بشرية‬ ‫حول البرلمان‪ ،‬وكانت احتجاجات حاشدة مناهضة‬ ‫الرتفاع أسعار الكهرباء واألجور المنخفضة في فبراير‬ ‫الماضي قد أدت إلى استقالة حكومة األقلية بقيادة‬ ‫حزب «مواطنون من أجل التنمية األوروبية لبلغاريا»‬ ‫المحافظ والمعروف اختصار ًا باسم (جيرب)‪.‬‬

‫إسرائيل تطرح عطاء لبناء ‪ 20‬ألف وحدة سكنية يف املستوطنات بالقدس الشرقية‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪  ‬تعتزم الحكومة اإلسرائيلية طرح عطاءات تخطيط وبناء‬ ‫إلقامة ‪ 20‬ألف وحدة سكنية في المستوطنات‪ ،‬ونشرت أحد‬ ‫هذه العطاءات ويتعلق بتخطيط أعمال بناء في منطقة «إي‬ ‫– ‪ »1‬الواقعة شرق القدس الشرقية‪ ،‬ومن شأن البناء فيها قطع‬

‫رغم فشل الوفدين في توقيع اتفاق ‪:‬‬

‫تواصل املباحثات بني الحكومة‬ ‫الكونغولية وحركة املتمردين (إم ‪)23‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلنت الوساطة األوغندية أن المحادثات بين حكومة جمهورية‬ ‫الكونغو الديمقراطية وحركة المتمردين الكونغوليين (إم‪)23‬‬ ‫ستتواصل في كمباال بالرغم من فشل الوفدين في توقيع اتفاق‬ ‫سالم ‪ .‬‬ ‫وغادر وزير الخارجية الكونغولي (ريموند تشيباندا) كمباال‬ ‫متوجه ًا إلى كينشاسا دون توقيع االتفاق‪ ،‬كما ذكرت مصادر‬ ‫مالحية‪ .‬وكان المتحدث باسم الحكومة األوغندية (أوفونو‬ ‫أوبوندو) قد صرح أن الطرفين اليزاالن في أوغندا‪.‬‬ ‫وأضاف «لم نتلق أية أخبار منهما هذا الصباح‪ ،‬لك�� المحادثات‬ ‫لم تتوقف رسميا»‪.‬‬

‫انتخاب ‪ 14‬دولة يف مجلس حقوق‬ ‫اإلنسان التابع لألمم املتحدة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬انتخب (‪ )14‬بلد ًا من بينها الصين وروسيا‬ ‫والسعودية وكوبا كأعضاء في مجلس حقوق اإلنسان‬ ‫التابع لألمم المتحدة‪.‬‬ ‫وقد انتخبت الجمعية‬ ‫العامة لألمم المتحدة في‬ ‫مقرها بنيويورك (‪ )14‬بلد ًا‬ ‫لملء المقاعد الشاغرة في‬ ‫مجلس حقوق اإلنسان‪ ،‬لمدة‬ ‫‪ 3‬سنوات‪.‬‬ ‫والبلدان المنتخبة هي بريطانيا‪ ،‬فيتنام‪ ،‬الجزائر‪،‬‬ ‫الصين‪ ،‬كوبا‪ ،‬فرنسا‪ ،‬المالديف‪ ،‬المكسيك‪ ،‬المغرب‪،‬‬ ‫ناميبيا‪ ،‬روسيا‪ ،‬السعودية‪ ،‬جنوب إفريقي ًا ومقدونيا‪.‬‬ ‫ويضم مجلس األمم المتحدة لحقوق اإلنسان (‪)47‬‬ ‫دولة ينتخبها أغلبية أعضاء الجمعية العامة في‬ ‫عملية تصويت سرية‪.‬‬

‫تركيا تطلب من الناتو تمديد فرتة بقاء بطاريات الباتريوت‬ ‫ليبيا الجدية ‪:‬‬ ‫‪ ‬طلبت تركيا من حلف شمال‬ ‫األطلسي (الناتو) تمديد فترة بقاء‬ ‫بطاريات منظومة صواريخ الباتريوت‬ ‫على أراضيها لعام إضافي‪.‬‬ ‫ونقل الموقع اإللكتروني لصحيفة‬ ‫(زمان) ‪  ‬عن المتحدث باسم وزير‬ ‫الخارجية (لوفان غومروكجو) قوله‪« :‬لم‬ ‫يحصل أي تغيير عند الحدود السورية‬ ‫منذ العام الماضي‪ ،‬لذا يتع َّين أن تبقى‬ ‫صواريخ الباتريوت في مكانها طالما‬ ‫ثمة حاجة وضرورة لذلك»‪.‬‬ ‫وقد وجه وزير الخارجية (أحمد‬ ‫داوود أوغلو) رسالة إلى الناتو يطلب‬

‫فيها تمديد فترة بقاء منظومة‬ ‫الصواريخ في مناطق مجاورة للحدود‬ ‫السورية في غازي عنتاب‪ ،‬وأضنة‪،‬‬ ‫وقهرمان مرعش‪ ،‬حيث تتواجد منذ‬ ‫ديسمبر الماضي‪.‬‬ ‫وقد أبلغ أمين عام الناتو الدول‬ ‫األعضاء بمحتوى رسالة (داوود‬

‫أوغلو)‪ ،‬حيث يتوقع أن يتم التمديد‬ ‫دون مشاكل‪.‬‬ ‫يذكر أن ستّ بطاريات باتريوت‬ ‫أرسلت إلى تركيا من الواليات المتحدة‬ ‫وهولندا وألمانيا‪ ،‬بعد أن طلبت أنقرة‬ ‫من الناتو تعزيز دفاعاتها الجوية في‬ ‫وجه الهجمات الصاروخية من سوريا‪،‬‬ ‫بعد أن كانت صواريخ من الجانب‬ ‫السوري أدت إلى مقتل عدد من‬ ‫األشخاص عند الحدود مع تركيا‪.‬‬ ‫يذكر أن ألمانيا وحدها بموجب‬ ‫قوانينها الداخلية‪ ،‬سيتعين عليها أن‬ ‫تطلب من البرلمان تمديد فترة بقاء‬ ‫الباتريوت‪.‬‬

‫التواصل الجغرافي بين شمال الضفة الغربية وجنوبها‪.‬‬ ‫وذكر موقع صحيفة «هآرتس» بأن وزارة البناء واإلسكان‬ ‫اإلسرائيلية نشرت عطا ًء الستئجار خدمات مهندس ليخطط‬ ‫بناء (‪ )1200‬وحدة سكنية في جنوب منطقة «إي ‪ »1‬بتكلفة‬ ‫(‪ )710‬آالف دوالر ‪ .‬وكانت إسرائيل قد ن ّفذت أعما ًال في هذه‬

‫المنطقة شملت شق شوارع وبنى تحتية‪ ،‬في العام ‪،2005‬‬ ‫لكن تم إيقافها في أعقاب ضغوط أمريكية‪ ،‬غير أنه بعد قبول‬ ‫السلطة الفلسطينية عضو ًا في اليونسكو‪ ،‬العام الماضي‪،‬‬ ‫أعلنت الحكومة اإلسرائيلية مجدد ًا عن نيتّها لدفع مخططات‬ ‫استيطانية في «إي‪.»1‬‬

‫شركة الصحاري للتأمين‬ ‫شركة ليبية مساهمة‬

‫تعلن شركة الصحاري للتأمين لإلخوة‬ ‫المساهمين عن دع��وة الجمعية العمومية غير‬ ‫االعتيادية لالنعقاد عند الساعة الخامسة من يوم األربعاء‬ ‫الموافق ‪2013 / 11 / 27‬م بقاعة اجتماعات غرفة التجارة‬ ‫والصناعة ـ طرابلس‪.‬‬ ‫وذلك لمناقشة‪:‬‬ ‫ـ التعديالت المدخلة عىل مواد النظام األساسي للشركة‪.‬‬ ‫ـ هذا ويوجه مجلس اإلدارة عناية اإلخوة المساهمين إىل ما‬ ‫ييل‪:‬‬ ‫* لكل مساهم الحق يف حضور االجتماع باألصالة أو بإنابة‬ ‫مساهم آخر من غير أعضاء المجلس أو أحد مستخدمي الشركة‪.‬‬ ‫* تقتصر المناقشة عىل البند المذكور أعاله‪.‬‬ ‫* يف حالة عدم توفر النصاب القانوني النعقاد الجمعية غير‬ ‫االعتيادية سيتم عقد االجتماع يوم السبت ‪ 2013 / 11 / 30‬يف‬ ‫نفس المكان والزمان‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)310‬‬

‫‪4‬‬

‫حماس مثقلة بحكمها لقطاع غزة‬

‫الجهاد اإلسالمي تنمو تحت ظالل حماس وتشكل القوة املحتملة للصراع مع إسرائيل‬ ‫بعد ساعات‬ ‫من مقتل‬ ‫محمد عاصي ـ‬ ‫عىل يد القوات‬ ‫الخاصة‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫يف تبادل‬ ‫إلطالق النار‬ ‫الشهر الماضي‬ ‫يف الضفة‬ ‫الغربية ـ‬ ‫سعت كل من‬ ‫حركتي حماس‬ ‫والجهاد‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬إىل‬ ‫االنفراد بإرثه‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫فسرعان ما أعلنت كل من الجماعتين انتماء الشهيد‬ ‫إليها‪ ،‬وتفاخرت بإعالن المسؤولية عن تفجير حافلة‬ ‫يف تل أبيب عام ‪ ،2012‬ساعد عاصي يف تنفيذه‬ ‫وأدى إىل إصابة عدد من اإلسرائيليين‪.‬‬ ‫وتقول وكالة "رويترز" يف تقرير لها‪ ،‬بأن هذا‬ ‫يعكس تنافسا أوسع بكثير عىل اجتذاب المؤيدين‬ ‫يف األراضي الفلسطينية بين الحركتين‪ ،‬اللتين‬ ‫يعتبرهما الغرب منظمتين "إرهابيتين"‪.‬‬ ‫وتسيطر حماس عىل قطاع غ��زة‪ ،‬ولها جناحان‬ ‫سياسي وعسكري‪ ،‬ق��وي��ان‪ .‬أم��ا حركة الجهاد‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬فال تسعى للحكم‪ ،‬لكنها تزيد قوتها يف‬ ‫هدوء‪ ،‬وباتت الجماعة التي تعتمد عليها إيران‬ ‫وسوريا‪.‬‬ ‫وهذا يجعل من الجهاد اإلسالمي خطرا متناميا‬ ‫عىل إسرائيل‪ ،‬وتهديدا محتمال لحماس عىل الساحة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬رغم أن اقتصار تركيزها عىل محاربة‬ ‫إسرائيل يجعلها ال تنافس حماس عىل السيطرة عىل‬ ‫القطاع‪.‬‬ ‫وقال الشيخ نافذ عزام‪ ،‬عضو المكتب السياسي‬ ‫لحركة الجهاد اإلسالمي‪ ،‬والذي يعيش يف مدينة‬ ‫رفح يف جنوب غزة عىل الحدود مع مصر‪" :‬نحن‬ ‫نسعى لزيادة الحشد واألنصار س��واء يف غزة أو‬ ‫الضفة والقدس‪".‬‬ ‫وأشار عزام وهو يتحدث بنبرة هادئة ومتأنية إىل‬ ‫حماس‪ ،‬باعتبارها شقيقة يف الصراع المستمر منذ‬ ‫عقود مع إسرائيل‪ ،‬لكنه يقول إن حكم غزة جعل‬ ‫الحركة تفقد بعض تركيزها‪.‬‬ ‫وأض��اف‪" :‬أه��م اإلن��ج��ازات التي حققتها حماس‪،‬‬ ‫حققتها وهي يف المقاومة‪".‬‬ ‫وخالل قتال استمر ثمانية أيام مع إسرائيل‪ ،‬يف‬ ‫نوفمبر الماضي‪ ،‬فاجأت حركة الجهاد اإلسالمي‬ ‫الكثير من الفلسطينيين‪ ،‬بكونها أول جماعة‬ ‫مسلحة تطلق صاروخا إيراني الصنع‪ ،‬لمسافة‬ ‫نحو ‪ 70‬كيلومترا باتجاه تل أبيب‪ ،‬المركز المايل‬ ‫إلسرائيل‪.‬‬ ‫واتخذت حماس نفس الخطوة يف وقت الحق من‬ ‫المواجهة‪.‬‬ ‫وقال أبو أحمد‪ ،‬المتحدث باسم "سرايا القدس"‬ ‫الجناح العسكري لحركة الجهاد اإلسالمي‪300" :‬‬ ‫ص��اروخ أطلقها مقاتلو الجهاد يف حرب نوفمبر‬ ‫وتضمنت تغيرا نوعيا‪ ،‬بأن تم قصف تل الربيع‬ ‫أو تل أبيب‪ .‬أن تقصف تل أبيب ومحيطها‬ ‫بصاروخ فهذا يساوي إط�لاق مثال مئة صاروخ‬

‫عىل بئر السبع أو أسدود" يف إشارة إىل المدينتين‬ ‫اإلسرائيليتين القريبتين من غزة‪ ،‬واللتين انهالت‬ ‫عليهما الصواريخ‪.‬‬ ‫ولم يسبب الصاروخ الذي استهدف تل أبيب أي‬ ‫أضرار‪ ،‬لكنه هز المدينة الهادئة‪ ،‬التي كانت تعتقد‬ ‫أنها آمنة من الهجمات من قطاع غزة الذي يقطنه‬ ‫نحو ‪ 1.8‬مليون فلسطيني‪.‬‬ ‫وقال الكولونيل يوني فيجل‪ ،‬الضابط المتقاعد‬ ‫بالجيش اإلسرائييل‪ ،‬وكبير الباحثين يف معهد‬ ‫السياسات الدولية لمكافحة اإلرهاب يف هرتزليا‪:‬‬ ‫"حركة الجهاد اإلسالمي خطيرة‪ ،‬نظرا ألنه ال يمكن‬ ‫السيطرة عليها إىل حد ما"‪.‬‬ ‫وأضاف أن حركة الجهاد اإلسالمي "ليست ملزمة‬ ‫بإطعام جميع الفلسطينيين يف غ��زة‪ ،‬ومن ثم‬ ‫تتمتع بمرونة واستقالل أكبر بكثير" من حماس‪.‬‬ ‫وقدر مسؤول كبير يف الجيش اإلسرائييل ـ طلب‬ ‫عدم ذكر اسمه ـ عدد مقاتيل الجهاد اإلسالمي‪ ،‬بما‬ ‫يتراوح بين ألفين وثالثة آالف فرد‪ .‬أما الجناح‬ ‫العسكري لحركة حماس فيضم نحو عشرة آالف رجل‬ ‫إىل جانب عشرة آالف آخرين‪ ،‬يف مختلف وحدات‬ ‫الشرطة‪.‬‬ ‫وكانت الجهاد اإلسالمي قالت من قبل إنها تضم‬ ‫ثمانية آالف مقاتل‪.‬‬ ‫وقال المسؤول اإلسرائييل‪" :‬حركة الجهاد اإلسالمي‬ ‫أكثر تعصبا من حماس‪ ،‬ولكنهم (أعضاؤها) ال‬ ‫يريدون أن يصبحوا زعماء وطنيين‪ .‬لذلك لن‬ ‫تتفوق عىل حماس يف المستقبل القريب‪ .‬ربما يف‬ ‫المستقبل البعيد"‪.‬‬ ‫وما من شك يف أن حركة الجهاد اإلسالمي‪ ،‬تجاوزت‬ ‫االضطرابات التي اجتاحت العالم العربي بصورة‬ ‫أفضل من حماس‪.‬‬ ‫فقد أربكت الحرب األهلية الدائرة يف سوريا حركة‬ ‫حماس‪ ،‬التي نأت بنفسها عن حلفائها القدامى‬ ‫يف دمشق وطهران‪ .‬وبدال من ذلك ألقت الحركة‬ ‫اإلسالمية نفسها يف كنف الرئيس المصري الجديد‬ ‫محمد مرسي‪ ،‬ثقة منها يف أنه سيساعدها عىل‬ ‫تعزيز سلطتها‪.‬‬ ‫غير أن عزل مرسي يف يونيو‪ ،‬وتشكيل حكومة‬ ‫يدعمها الجيش يف مصر بدد آمال الحركة‪.‬‬ ‫وبينما تركت حماس مكاتبها يف دمشق‪ ،‬احتجاجا‬ ‫عىل الهجوم المتواصل الذي يشنه الرئيس بشار‬ ‫األسد عىل مقاتيل المعارضة‪ ،‬بقيت حركة الجهاد‬ ‫اإلسالمي يف المدينة‪.‬‬

‫ورغم أن الجهاد اإلسالمي حركة سنية‪ ،‬مثل حماس‪،‬‬ ‫إال أنها ظلت قريبة من إي��ران‪ ،‬وما زالت تتلقى‬ ‫تمويال إيرانيا قدرته إسرائيل بما يتجاوز خمسين‬ ‫مليون دوالر سنويا‪ ،‬رغم االنقسامات القديمة بين‬ ‫السنة والشيعة‪ ،‬التي تمزق نسيج الشرق األوسط‪.‬‬ ‫وقال الشيخ عزام‪" :‬نحن ننأى بأنفسنا عن أي أزمة‬ ‫تحصل يف أي بلد عربي"‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬نحن نتفرغ لفلسطين‪ ،‬وننسج عالقتنا مع‬ ‫الجميع عىل هذا األساس‪ ،‬وعىل قاعدة العمل من‬ ‫أجل فلسطين"‪.‬‬ ‫هذا الهدف الموحد صار سمة مميزة للحركة وجعلها‬ ‫تجتذب المتطلعين إىل تكريس حياتهم والتضحية‬ ‫بأرواحهم يف مواجهة إسرائيل‪.‬‬ ‫وقال مسؤول إسرائييل‪ ،‬إن حوايل ‪ 30‬مقاتال من‬ ‫الجهاد اإلسالمي قتلوا يف حرب نوفمبر ‪2012‬‬ ‫لكن قادتها نجوا منها سالمين‪.‬‬ ‫‪ ‬ويف عام ‪ 1995‬قتل فتحي الشقاقي‪ ،‬مؤسس‬ ‫الجهاد اإلسالمي‪ ،‬يف مالطا‪ ،‬يف إطالق نار ألقت‬ ‫الحركة مسؤوليته عىل إسرائيل‪.‬‬ ‫واتضحت قوة الدفع الذي يحرك الجهاد اإلسالمي‬ ‫يف االنتفاضة الفلسطينية الثانية‪ ،‬التي بدأت يف‬ ‫عام ‪ ،2000‬عندما أعلنت الحركة مسؤوليتها عن‬ ‫أكثر من ‪ 40‬هجوما انتحاريا‪ ،‬أدى إىل مقتل عشرات‬ ‫اإلسرائيليين‪ ،‬معظمهم من المدنيين‪.‬‬ ‫وقال فيجل‪ ،‬الحاكم اإلسرائييل السابق لمدينة‬

‫‪،،‬‬

‫الجهاد‬ ‫اإلسالمي‪..‬‬ ‫تمثل خطرا‬ ‫متناميا على‬ ‫إسرائيل‬ ‫وتهديدا‬ ‫محتمال لحماس‬

‫‪،‬‬

‫جنين يف الضفة الغربية‪ ،‬وه��ي معقل لحركة‬ ‫الجهاد اإلسالمي‪" :‬حافظت حركة الجهاد اإلسالمي‬ ‫دائما عىل مستوى عال من النجاح يف الهجمات‬ ‫االنتحارية‪ ،‬بفضل التنظيم والسرية وااللتزام"‪.‬‬ ‫ويف حين أن جنين ال ت��زال معقال قويا للحركة‬ ‫فقد تراجع عدد أفرادها يف الضفة الغربية بشدة‬ ‫خالل السنوات العشر الماضية‪ ،‬نتيجة للحمالت‬ ‫المتكررة التي يشنها الجيش اإلسرائييل والسلطة‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫وانتزعت حماس السيطرة عىل قطاع غزة من‬ ‫السلطة الفلسطينية‪ ،‬يف قتال يف عام ‪.2007‬‬ ‫ومنذ ذلك الحين عاشت حماس يف تناغم مشوب‬ ‫بالحذر مع الجهاد اإلسالمي يف القطاع‪.‬‬ ‫وقال زياد النخالة نائب األمين العام لحركة‬ ‫الجهاد اإلس�لام��ي‪ ،‬ردا عىل أسئلة عبر البريد‬ ‫اإللكتروني‪ ،‬من منزله يف دمشق‪" :‬أعتقد أن‬ ‫العالقة مع حركة حماس هي يف أفضل حاالتها‬ ‫اآلن يف كل المستويات"‪.‬‬ ‫وقال فوزي برهوم ـ المتحدث باسم حماس ـ إن‬ ‫الجماعتين تنسقان العمل فيما بينهما‪ ،‬طيلة‬ ‫العامين الماضيين‪.‬‬ ‫غير أن هذا التناغم ال يمكن اعتباره مسلما به‪.‬‬ ‫فرغم أن الجهاد اإلس�لام��ي وقعت ع�لى اتفاق‬ ‫التهدئة‪ ،‬يف نوفمبر‪ ،‬يعتقد مسؤولون إسرائيليون‬ ‫أنها قد تعاود الهجوم‪ ،‬بمجرد أن تعيد ملء‬ ‫ترسانتها من الصواريخ‪.‬‬ ‫وتختلف اآلراء حول ما إذا كانت حماس ترغب هي‬ ‫األخرى يف إعادة فتح الجبهة مع إسرائيل‪ ،‬وقد‬ ‫تكون هذه المسألة مصدر خالف يف المستقبل‪.‬‬ ‫وتشترك حماس والجهاد اإلس�لام��ي يف عدم‬ ‫الثقة‪ ،‬يف الجماعات األصغر يف غ��زة‪ ،‬التي‬ ‫يرتبط بعضها بالقاعدة‪ ،‬ويتبنى نهجا أشد ضد‬ ‫إسرائيل والسلطات المصرية الجديدة‪.‬‬ ‫وم��ا زال ال��وئ��ام قائما بين حماس والجهاد‬ ‫اإلسالمي يف الوقت الحايل‪.‬‬ ‫ورغم أن كال من الحركتين أعلنت الشهر الماضي‬ ‫انتماء عاصي ـ ال��ذي قتلته القوات الخاصة‬ ‫اإلسرائيلية ـ إليها‪ ،‬إال أنهما اتفقتا يف النهاية‬ ‫عىل المشاركة يف تأبينه‪ ،‬أثناء جنازته التي‬ ‫رفرف فيها علم حماس األخضر إىل جانب علم‬ ‫الجهاد اإلسالمي األسود‪.‬‬ ‫وهتف الحشد الذي توحد يف الوقت الراهن حول‬ ‫هدف مشترك‪" :‬بالروح بالدم نفديك يا شهيد"‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد (‪)310‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫عقارب ساعة‬ ‫املرشد ‪2/1‬‬ ‫غ�سان �شربل‬

‫جوالت جديدة للعقل املُغيبْ‪..!.‬‬ ‫ّ‬

‫حملت تقارير‬ ‫وسائل اإلعالم‬ ‫العالمية أخبار ًا‬ ‫في األيام القليلة‬ ‫الماضية عن‬ ‫استمرار النزيف‬ ‫الطائفي باليمن‬ ‫واستئناف‬ ‫المس ّلحة‬ ‫المعارك ُ‬ ‫في جوالت‬ ‫خاسرة جديدة‬ ‫غي ْب‬ ‫للعقل ُ‬ ‫الم ّ‬ ‫المتماهي مع مآزق‬ ‫الدوغمائية‬ ‫المستغرق في‬ ‫ُ‬ ‫األزمنة المذهبية‬ ‫التعصب‬ ‫وثقافات‬ ‫ّ‬ ‫واالعتقاد بملكية‬ ‫الحقيقة‪ ،‬والتوحيد‬ ‫بين االجتهاد‬ ‫والدين‪.‬‬ ‫سالم الوخي‬

‫فقد اندلع القتال بين الحوثيين الزيديين (شيعة)‬ ‫والسلفيين بمحافظة صعدة‪ ،‬في شمال اليمن‬ ‫حيث دارت معارك ضارية منذ أسابيع بمنطقة‬ ‫دماج‪ ،‬بعدما اعتدى الحوثيون على مسجد يسيطر‬ ‫عليه السلفيون الذين يتهمهم الحوثيون بإيواء‬ ‫آالف المسلحين األجانب‪.‬‬ ‫وش��ه��دت المنطقة م��واج��ه��ات مستمرة‬ ‫بالسنوات الثالث األخيرة على خلفية التوتر‬ ‫السنّة والمتمردين‬ ‫ُ‬ ‫المزمن بين السلفيين ُ‬ ‫الشيعة‪ ،‬إال أنها تصاعدت في اآلونة األخيرة‬ ‫بعد الحراك الربيعي اليمني واستئصال يد الدولة‬ ‫القامعة‪ ،‬ونجد في هذه الحرب التي تستنزف‬ ‫اليمن بصمات أيديولوجية تحريضية خدمة‬ ‫للمشروع السياسي التوسعي اإليراني‪.‬‬ ‫هذه الدمويات ذات العالقة بقضايا ليست‬ ‫طارئة‪ ،‬نجمت عن استبعاد اجتهادي قديم‬ ‫لمنظومة قيم الحرية والحق في االعتقاد‬ ‫واالختالف‪ ،‬واستوطنت إثر استقالة العقل‬ ‫في شكل صراع داخلي ُم ْستعص‪ ،‬والتصقت‬ ‫بالتاريخ السياسي والفكري اإلسالمي ‪ ،‬ولعبت‬ ‫دور ًا كبير ًا في تأزمنا الحضاري الراهن ‪ .‬أعني‬ ‫التعصب الديني والطائفية والتط ّرف‬ ‫قضايا‬ ‫ّ‬ ‫المذهبي‪ ،‬وتوابعها من تهميش لحقوق اإلنسان‬ ‫والمغاير واحتكار للحقيقة‬ ‫بالمختلف ُ‬ ‫وبطش ُ‬ ‫وتلويث أج��واء التعايش السلمي مع ال��ذات‬ ‫والتوافق والمشاركة في التح ّول الديمقراطي‬ ‫والتنمية ‪ ،‬ومن ثم اإلس��اءة للدين اإلسالمي‬ ‫الحنيف‪ .‬وب��ال��رج��وع إل��ى أرشيف الحوثيين‬ ‫ومنطقة صعدة اليمنية ‪ ،‬نقرأ أنهم أتباع حركة‬ ‫سياسية دينية مسلحة أطلقت على نفسها اسم‬ ‫(حركة أنصار الله ) وتتخذ من صعدة مركز ًا رئيس ًا‬ ‫لها‪ ،‬عُ رفت باسم الحوثيين نسبة إلى مؤسسها‬ ‫(حسين الحوثي) ال��ذي ُقتل على يد القوات‬ ‫اليمنية عام ‪ ،2004‬ومنذ ذلك الحين و(عبد الملك‬ ‫الحوثي ) يتزعم الجماعة‪ ،‬واعتبر والده (بدر الدين‬ ‫الحوثي) زعيم ًا روحي ًا لها ‪.‬‬ ‫ويعتقد الحوثيون بالمذهب الزيدي الشيعي الذي‬

‫نشأ في أوائل العصر العباسي في القرن الثاني‬ ‫الهجري‪ ،‬وعُ رفوا بالزيديين نسبة إلى اإلمام‬ ‫(زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب)‪.‬‬ ‫وس��ب��ق وأن ات��ه��م ال��ح��وث��ي��ون الحكومة‬ ‫السعودية بدعم السلطات اليمنية والجماعات‬ ‫الجهادية السلفية ب��األم��وال ضدهم ‪ ،‬كما‬ ‫اتهموا الحكومة اليمنية بالسماح للجيش‬ ‫السعودي بالتدخل العسكري واختراق الحدود‬ ‫اليمنية‪.‬‬ ‫ومن جانبهما ‪ ،‬اتهمت الحكومتان اليمنية‬ ‫والسعودية إي��ران بدعم جماعة الحوثيين‬ ‫واالنغماس في الشأن الداخلي اليمني وزعزعة‬ ‫استقرار البالد ‪ ،‬وأعلنت السلطات اليمنية‬ ‫ضبطها شحنات عسكرية إيرانية لدعم الحوثيين‬ ‫ونفت طهران ذلك ‪ ،‬كما هو ديدنها وأالعيبها التي‬ ‫لم ولن تتخلى عنها ‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى ‪ ،‬تأخذ المسألة أبعادًا جديدة ال‬ ‫تغفلها أعين المراقب ‪ ،‬لها عالقة بثورات الربيع‬ ‫العربي التي فسحت المجال للتيارات الدينية‬ ‫وخاصة السلفية الجهادية والتكفيرية ـ لنشر‬ ‫وتطبيق أفكارها المتصادمة مع عدة فصائل‬ ‫دينية من بينها الشيعة اإلمامية في العراق‬ ‫وإيران‪ ،‬وكذلك الفصيل الشيعي الزيدي‪.‬‬ ‫ومن هذا الجانب الصدامي يمكن القول إنها‬ ‫عودة مؤلمة للصراع الطائفي الذي كان سائد ًا‬ ‫في العصور الوسطي بين أجنحة وتيارات دينية‬ ‫سياسية ‪ ،‬دفع العرب والمسلمون ضريبته تمزّقا‬ ‫وجودي ًا وتخلف ًا وانتكاسة حضارية ‪.‬‬ ‫السنّة‬ ‫طوال قرون مضت‪ ،‬لم يهدأ الخالف بين ُ‬ ‫والشيعة عموم ًا ‪ ،‬بل وتح ّول في أحيان كثيرة‬ ‫إلى حروب دموية أزهقت الكثير من أرواح األبرياء‬ ‫وظل الشرخ بينهما يتوسع كل يوم حتى أصبح‬ ‫من المستحيل إصالحه‪ ،‬كما نُقل عن متخصصين‬ ‫في المجال الديني‪.‬‬ ‫ويرجع أصل التجاذب العنيف إلى مسائل فقهية‬ ‫وفتاوى مذهبية مرتبطة بالفروع أساس ًا كما‬ ‫يوضح عالم األزهر (أحمد كريمة ) ‪ ،‬أما األصول‬

‫والعقائد فهي واحدة ‪ ،‬فعلماء كل طائفة كان‬ ‫لهم رأي مخالف في مسألة معينة وكل عالم‬ ‫تعصب لطائفته‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫كل طرف يكيل لآلخر التُهم و ُيوظف الدين‬ ‫لصالح مواقفه السياسية ف��ي براغماتية‬ ‫مكشوفة دخيلة على جوهر اإلسالم العظيم‬ ‫عليها أن تغادر الفضاءات الدينية السمحة‬ ‫المسلم بأنه سبب المشاكل‬ ‫كل طرف يرى اآلخر ُ‬ ‫واألزم���ات ‪ ،‬فمث ًال بالساحة البحرينية التي‬ ‫السنّة‬ ‫تشهد صراع ًا مشابه ًا ‪ ،‬يتهم الشيعة ُ‬ ‫والسنّة بدورهم يقذفون‬ ‫بالقتل والتنكيل ‪ُ ،‬‬ ‫شيعة البحرين بتهم العمالة للنظام اإليراني‬ ‫واستهداف وحدة واستقرار منطقة الخليج العربي‬ ‫لتحقيق المشروع الصفوي الكبير‪.‬‬ ‫السنّة‬ ‫ومنذ عصور‪ ،‬بعض علماء ال��دي��ن ُ‬ ‫البارزين ي ُـح ّملون الشيعة مسؤوليات وعواقب‬ ‫كل الشرور التي لحقت بالعالم اإلسالمي عبر‬ ‫التاريخ ‪ ،‬إذ يقولون إنهم السبب في سقوط‬ ‫بغداد وانتهاء الخالفة اإلسالمية‪ ،‬ويوضحون‬ ‫قائلين‪" :‬سهّلوا للتتار دخولها‪ ،‬وقتل التتار من‬ ‫العامة والعلماء أمم ًا كثيرة"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫االتهامات المتبادلة عبر التاريخ‪ ،‬جعلت عددا من‬ ‫المعتدلين من الطرفين يعقدون مؤتمرات للحوار‪،‬‬ ‫وأبرز هذه المؤتمرات عُ قد في مكة المكرمة سنة‬ ‫‪ ،2008‬تحت اسم "المؤتمر اإلسالمي العالمي"‬ ‫السنّة‬ ‫بمشاركة أب��رز العلماء المسلمين من ُ‬ ‫والشيعة‪ ،‬ومعظم وزراء األوق��اف والشؤون‬ ‫الدينية في العالم اإلسالمي ورؤس��اء المجالس‬ ‫اإلسالمية العليا‪.‬‬ ‫هذا كشف مختصرعن طبيعة األرض التي‬ ‫نقف عليها ‪ ،‬وتحديد لبعض مواقع أقدامنا‪،‬‬ ‫وتصويب لمواقفنا وخطواتنا المستقبلية‬ ‫وعلينا واجب فتح الجروح لمداواتها‪ ،‬وتفكيك‬ ‫ُقسمنا إلى‬ ‫العنتريات واأليديولوجيات التي ت ّ‬ ‫فرق شاحذة للسيوف المذهبية ‪ ،‬لكي ال تُس ّوق‬ ‫ُمجد ّدا مقولة (( الطائفية كتاب دائ��م في‬ ‫التاريخ اإلسالمي)) ‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫نظر المرشد ومستشاروه إلى البيت‬ ‫األبيض‪ ،‬رأوا فيه رئيس ًا ال يشبه‬ ‫أبدا جورج بوش‪ ،‬رأوا رئيس ًا ال يريد‬ ‫اإلطاحة بالنظام اإليراني وال يريد‬ ‫إقحام أمريكا في حرب جديدة‪ ،‬هذا‬ ‫يعني أن ب��اراك أوباما قد يشكل‬ ‫ف��رص��ة التعامل معه أف��ض��ل من‬ ‫انتظار خلفه‪ ،‬ثم إن األزمة السورية‬ ‫و ّف��رت لروسيا فرصة العودة بقوة‬ ‫إلى المسرح اإلقليمي‪.‬‬ ‫نظر المرشد ومستشاروه إلى الوضع‬ ‫االقتصادي‪ ،‬العقوبات موجعة فع ًال‬ ‫المداخيل تراجعت‪ ،‬والعملة تهاوت‬ ‫وأرقام التضخم والبطالة تنذر بما‬ ‫هو أسوأ‪ ،‬االنتظار سنوات إضافية‬ ‫يحمل مخاطر عدة‪ ،‬بينها التفاوض‬ ‫الحق ًا من موقع أضعف‪ ،‬وبينها‬ ‫أيضا إمكان انفجار غضب الشارع‬ ‫وعلى نحو يفوق «الحركة الخضراء»‬ ‫التي نجح النظام في وأدها‪.‬‬ ‫نظر المرشد ومستشاروه إلى اإلقليم‬ ‫رأوا إيران منخرطة في حرب مذهبية‬ ‫إقليمية مكلفة على أرض سورية‬ ‫تكاليف إبقاء النظام حي ًا هناك‬ ‫تقاس بباليين ال���دوالرات سنوي ًا‬ ‫وهناك االلتزامات «السوفياتية»‬ ‫الباهظة من جبال الحوثيين إلى‬ ‫غزة م��رور ًا بلبنان‪ .‬استمرار النزف‬ ‫االقتصادي يهدد عملي ًا القدرة على‬ ‫ال��وف��اء بااللتزامات وق��د ُيضعف‬ ‫األوراق‪.‬‬ ‫ن��ظ��ر ال��م��رش��د وم��س��ت��ش��اروه إل��ى‬ ‫المنطقة فتأكدوا من امتالك أوراق‬ ‫مهمة‪ .‬ال يمكن تشكيل حكومة‬ ‫جديدة في العراق من دون موافقة‬ ‫طهران‪ ،‬ال يمكن تشكيل حكومة‬ ‫جديدة في لبنان من دون موافقتها‬ ‫ورثت إيران دور النظام السوري في‬ ‫العراق‪ ،‬ورثت أيضا دوره السابق في‬ ‫لبنان‪ .‬ثمة من يتحدث عن وراثة‬ ‫على األرض السورية نفسها‪.‬‬ ‫حان الوقت للحصول على االعتراف‬ ‫ال��دول��ي بنتائج الهجوم اإلي��ران��ي‬ ‫الواسع على جبهتي الحلم النووي‬ ‫والدور اإلقليمي‪ ،‬ال يمكن إسناد هذا‬ ‫الدور إلى من يشبه أحمدي نجاد وقع‬ ‫«الخيار» على حسن روحانيصوهكذا‬ ‫كان‪ .‬الديمقراطية اإليرانية تعمل‬ ‫بفاعلية تحت عباءة المرشد‪ ،‬في‬ ‫السباقات الطويلة ال بد من تبديل‬ ‫األحصنة ولغة التخاطب‪.‬‬ ‫كشف الهجوم الدبلوماسي الذي شنّه‬ ‫روحاني من نيويورك تلهف أوباما‬ ‫للتفاهم م��ع إي���ران‪ .‬المفاوضات‬ ‫الماراثونية التي شهدتها جنيف‬ ‫من ثمار ما جرى في نيويورك‪ .‬لم‬ ‫يعد الجلوس مع األمريكيين خيانة‬ ‫وتفريط ًا‪ ،‬بدا شعار «الموت ألمريكا»‬ ‫الفتة عتيقة تمكن إحالتها إلى‬ ‫التقاعد إذا حصلت إي��ران على ما‬ ‫تريد أو على قسم أساسي مما تريد‪.‬‬


‫االقت�صادية‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫صندوق النقد يتوقع انكماش االقتصاد‬

‫أكثر من ‪ 17‬مليار دوالر خسائر سورية النفطية‬

‫‪6‬‬

‫قال صندوق النقد الدولي يوم الثالثاء إن االقتصاد‬ ‫الليبي سيسجل انكماشا بنسبة ‪ 5،1‬بالمئة هذه السنة‬ ‫بسبب االضطرابات الناجمة عن حركات االحتجاج في‬ ‫المرافئ النفطية‪ .‬وقال مسعود أحمد مدير صندوق‬ ‫النقد الدولي للشرق األوسط وآسيا الوسطى في مؤتمر‬ ‫في دبي إن الموازنة الليبية ستسجل أيضا عجزا بسبب‬ ‫انخفاض العائدات النفطية‪ .‬وأضاف خالل إطالقه التقرير‬ ‫االقتصادي اإلقليمي للصندوق إن االقتصاد الليبي‬ ‫سيسجل انكماشا هذه السنة بدال من النمو‪ .‬وتوقع التقرير‬ ‫انكماشا بنسبة ‪ 5،1‬بالمئة في ‪.2013‬‬

‫تونس‪ ..‬زيادة عدد السياح ‪ % 5.7‬يف ‪ 10‬أشهر‬ ‫أعلنت وزارة السياحة التونسية الثالثاء أن إيرادات قطاع‬ ‫السياحة تراجعت في األشهر العشرة األولى من العام ‪1.7‬‬ ‫بالمائة مقارنة بالعام الماضي‪ ،‬لكن عدد السياح استمر في‬ ‫االرتفاع ليصل إلى ‪ 5.5‬مليون بزيادة ‪ 5.7‬بالمائة‪.‬‬ ‫وأوضحت الوزارة أن إيرادات القطاع بلغت ‪ 2.664‬مليار دينار‬ ‫منذ بداية العام وحتى نهاية أكتوبر المنصرم‪ .‬وقال وزير‬ ‫السياحة التونسي جمال بن قمرة إن حادث سوسة لم يتسبب‬ ‫في إلغاء أي حجوزات‪.‬‬ ‫وفجر انتحاري نفسه أمام فندق بمنتجع سوسة السياحي الشهر‬ ‫الماضي في أول عملية تستهدف القطاع منذ إطاحة الرئيس وشددت تونس إجراءاتها األمنية عند الفنادق لحماية قطاع‬ ‫السياحة الذي يوفر أكثر من ‪ 500‬ألف فرصة عمل‪.‬‬ ‫السابق زين العابدين بن علي قبل نحو ثالث سنوات‪.‬‬

‫أفادت صحيفة " تشرين" الحكومية‬ ‫الثالثاء أنه نتيجة األزمة المستمرة في‬ ‫البالد بلغت قيمة األضرار المباشرة وغير‬ ‫المباشرة التي أصابت قطاع النفط نحو‬ ‫‪ 17.7‬مليار دوالر أمريكي‪.‬‬ ‫وأوضحت أن "خسائر اإلنتاج المباشرة‬ ‫تقدر بنحو ‪ 4.2‬مليار دوالر‪ ،‬كما تقدر‬ ‫خسائر اإلنتاج غير المباشرة بنحو ‪3.15‬‬ ‫مليار دوالر من تأجيل اإلنتاج أو النقل"‪.‬‬ ‫وأعلنت السلطات السورية في‬ ‫أغسطس أنها دعمت قطاع النفط بنحو‬ ‫نصف مليار دوالر خالل النصف األول‬ ‫من العام ‪ ،2013‬مشيرة إلى أن إجمالي‬ ‫اإلنتاج خالل الفترة نفسها تراجع بنسبة‬ ‫‪ 90‬بالمائة عما كان عليه قبل بدء النزاع‬

‫قبل ‪ 31‬شهرا‪.‬‬ ‫وبلغ إنتاج النصف خالل األشهر الستة‬ ‫األولى من السنة ‪ 39‬ألف برميل يوميا‪،‬‬ ‫مقابل ‪ 380‬ألفا قبل منتصف مارس‬ ‫‪.2011‬وعزت السلطات ذلك إلى "سوء‬ ‫األوضاع األمنية في مناطق وجود‬ ‫الحقول‪ ،‬واالعتداءات التي تعرضت‬ ‫لها هذه الحقول من حرق وتخريب‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى العقوبات االقتصادية"‬ ‫التي تفرضها الدول األوروبية والواليات‬ ‫المتحدة على استيراد وتصدير النفط‬ ‫من سوريا وإليها‪.‬ودعمت الحكومة‬ ‫السورية في شكل مستمر النفط‪،‬‬ ‫إضافة إلى الكهرباء والسكر واألرز‬ ‫والطحين‪ .‬ودفعت األزمة الحكومة إلى‬

‫"شل" تقرتب من توقيع عقد مع بغداد إلنشاء مصنع للبرتوكيماويات بتكلفة ‪ 11‬مليار دوالر‬ ‫كشفت شركة ((شل)) عمالق النفط الهولندي الثالثاء‬ ‫أنها "على وشك" توقيع عقد مع الحكومة العراقية إلنشاء‬ ‫مصنع عمالق للبتروكيماويات بتكلفة تصل إلى ‪ 11‬مليار‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وقال الرئيس التنفيذي للشركة الهولندية بيتر فوستر‬ ‫خالل لقاء مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي‪" ،‬‬ ‫إن شل على وشك توقيع عقد استثماري مع وزارة النفط‬ ‫العراقية إلنشاء مصنع عمالق للبتروكيماويات تصل‬ ‫تكلفته اإلجمالية الى ‪ 11‬مليار دوالر "‪.‬وأعرب فوستر‬ ‫ـ بحسب بيان صادر عن مكتب المالكي ـ " عن اعتقاده‬ ‫بإمكانية أن يكون العقد جاهزا للتوقيع خالل أسابيع‬ ‫"‪ ،‬مؤكدا " رغبة الشركة بتوسيع مشاريعها في العراق‬ ‫"‪.‬وتعمل (شل) بالعراق في الوقت الحالي على تأسيس‬ ‫شركة غاز جنوب البالد‪.‬‬

‫"غاز البصرة" مع شركة (ميتسوبيشي) اليابانية (‪ 5‬بالمئة)‬ ‫وشركة (غاز الجنوب) المملوكة لوزارة النفط العراقية‬ ‫بنسبة ‪ 51‬بالمائة‪.‬‬ ‫وفي مايو الماضي أعلنت (شل) التي (‪ 44‬بالمائة) من‬ ‫أسهم شركة "غاز البصرة" بدء إجراءات تشكيلها‪ ،‬ويعمل‬ ‫هذا المشروع على معالجة الغاز المصاحب للنفط الذي‬ ‫يحرق حاليا من خالل ثالثة حقول نفطية كبيرة في جنوب‬ ‫العراق‪ ،‬وهي الرميلة وغرب القرنة ‪ 1‬والزبير‪.‬وتبلغ مدة‬ ‫العقد المبرم بين الشركات الثالث ‪ 25‬عاما‪.‬وقال فوستر في‬ ‫هذا الصدد " إن إنتاج الغاز من البصرة سيتصاعد باستمرار‬ ‫إلى أكثر من ‪ 500‬مليون قدم مكعب يوميا‪ ،‬ويمكن أن‬ ‫يسهم ذلك في تزويد محطات الطاقة الكهربائية بما‬ ‫وكانت الشركة الهولندية قد وقعت أواخر نوفمبر عام تحتاجه من وقود"‪ ،‬مؤكدا تنفيذ شركته لجميع التزاماتها‬ ‫‪ 2011‬عقدا نهائيا مع الحكومة العراقية لتأسيس شركة التعاقدية مع العراق‪.‬‬

‫«وكالة الطاقة»‪ :‬الشرق األوسط سيبقى املركز العاملي للنفط‬ ‫ذكرت «منظمة الدول المنتجة للنفط»‬ ‫(أوبك) أن إنتاجها سيظل أعلى من الطلب‬ ‫العالمي المتوقع على خامها في العام المقبل‬ ‫حتى بعد أن خفضت السعودية اإلنتاج من‬ ‫مستوى قياسي‪ .‬بدورها‪ ،‬شددت وكالة الطاقة‬ ‫الدولية على أن الواليات المتحدة ستتفوق‬ ‫على السعودية وروسيا لتصبح أكبر منتج‬ ‫للنفط في العالم بحلول عام ‪ ،2016‬لكنها‬ ‫لفتت إلى أن الشرق األوسط سيبقى مركز‬ ‫صناعة النفط العالمية لفترة طويلة‪.‬‬ ‫وأشارت الوكالة في تقرير إلى أن إنتاج‬ ‫حقول النفط في تكساس ونورث داكوتا‬ ‫األمريكيتين سيبدأ في التراجع بحلول عام‬ ‫‪ 2020‬وحينئذ يستعيد الشرق األوسط‬ ‫هيمنته ال سيما كمو ّرد آلسيا‪.‬‬ ‫وقال كبير اقتصاديي الوكالة‪ ،‬فاتح بيرول‬ ‫في عرضه لتوقعات العام الحالي «الوكالة‬ ‫تتوقع أن يحدث هذا التغيير عام ‪ 2016‬في‬ ‫أقصى تقدير»‪ .‬وتابع‪« :‬نتوقع أن تمر أسواق‬ ‫النفط بمرحلتين‪ ،‬قبل عام ‪ 2020‬نتوقع‬

‫أن يرتفع إنتاج النفط الخفيف المحكم (‪)...‬‬ ‫ويمكن أن أطلق عليها طفرة‪ ،‬ومع الزيادة في‬ ‫إنتاج البرازيل من المؤكد أن الطلب على نفط‬ ‫الشرق األوسط سيقل خالل السنوات القليلة‬ ‫المقبلة»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬لكن بسبب قاعدة الموارد المحدودة‬ ‫سيستقر اإلنتاج ثم ينحسر‪ ،‬وبعد عام ‪2020‬‬ ‫ستكون هناك هيمنة كبيرة لنفط الشرق‬ ‫األوسط»‪.‬‬ ‫وتوقعت الوكالة أن يستمر ارتفاع أسعار‬ ‫النفط‪ ،‬ما يدعم استغالل الموارد غير التقليدية‬ ‫مثل النفط الخفيف المحكم والرمال النفطية‬ ‫في كندا واإلنتاج من المياه العميقة في‬ ‫البرازيل‪ ،‬وسوائل الغاز الطبيعي‪.‬‬ ‫وأفادت الوكالة بأن سعر النفط سيرتفع باطراد‬ ‫ليصل إلى ‪ 128‬دوالر ًا للبرميل في ‪ 2035‬بزيادة‬ ‫ثالثة دوالرات على التوقع السابق في ‪2012‬‬ ‫و ُيتـوقع أن يـرتفع إنـتـاج النفط المحـكـم فـي‬ ‫السنوات القلـيـلة المـقبلة لكن الوكالة أكدت‬ ‫أن العالم ال يقف «على مشارف حقبة جديدة‬

‫من الوفرة النفطية»‪.‬‬ ‫وأكد بيرول أهمية توسيع االستثمار في‬ ‫الموارد المنخفضة الكلفة في الشرق األوسط‬ ‫لتلبية الطلب المتزايد من آسيا‪ .‬وقال‪« :‬الشرق‬ ‫األوسط مركز صناعة النفط العالمية وسيظل‬ ‫كذلك لسنوات‪ .‬توجيه الرسالة الخاطئة‬ ‫للمنتجين في الشرق األوسط قد يرجئ‬ ‫االستثمار وإذا أردنا نفط ًا من الشرق األوسط‬ ‫في ‪ 2020‬فيجب االستثمار اآلن»‪.‬‬ ‫ويعزز التقرير الشهري لـ «أوبك» مؤشرات على‬ ‫أن تنامي المعروض في الواليات المتحدة‬ ‫التي تشهد طفرة في الطاقة الصخرية ومن‬ ‫دول أخرى خارج «أوبك»‪ ،‬سيؤثر في حصة‬ ‫المنظمة من السوق في ‪ .2014‬وتوقعت‬ ‫المنظمة أن يبلغ متوسط الطلب على نفطها‬ ‫‪ 29.57‬مليون برميل يومي ًا في ‪ 2014‬من‬ ‫دون تغيير عن التقدير السابق‪ .‬ونقل التقرير‬ ‫عن مصادر ثانوية أن المنظمة ضخت ‪29.89‬‬ ‫مليون برميل يومي ًا في تشرين األول (أكتوبر)‪.‬‬ ‫وينبئ ذلك بتنامي المخزون في ‪ 2014‬إذا‬

‫واصلت المنظمة اإلنتاج بمعدالت تشرين‬ ‫األول‪ ،‬لكن حجم المعروض الفائض تراجع‬ ‫عنه في وقت سابق من السنة عندما كان‬ ‫إنتاج «أوبـك» يفوق ‪ 30‬مليون برميل‬ ‫يومي ًا‪.‬‬ ‫وأشارت «أوبك» إلى أن مخزون النفط في‬ ‫الدول المتقدمة األعضاء في «منظمة التعاون‬ ‫االقتصادي والتنمية» وفي االقتصادات‬ ‫الناشئة تظهر بالفعل أن المستهلكين‬ ‫يتلقون ما يكفي من الخام‪ .‬وجاء في‬ ‫التقرير «فترة التغطية الجيدة في دول‬ ‫منظمة التعاون االقتصادي والبيانات التي‬ ‫تظهر استمرار زيادة المخزون في الدول‬ ‫األخرى‪ ،‬يس ّلطان الضوء على حقيقة أن‬ ‫السوق تتلقى إمدادات جيدة»‪.‬‬ ‫وفي حين زاد اإلنتاج في ليبيا والعراق في‬ ‫تشرين األول أبلغت السعودية أنها خفضت‬ ‫إنتاجها إلى ‪ 9.75‬مليون برميل يومي ًا من‬ ‫مستوى قياسي فوق عشرة ماليين برميل‬ ‫يومي ًا‪.‬‬

‫استيراد حاجتها من النفط بشكل شبه‬ ‫كامل‪ ،‬ال سيما من إيران أبرز الحلفاء‬ ‫اإلقليميين لنظام الرئيس بشار األسد‪.‬‬ ‫وكان إنتاج النفط يشكل أبرز مصدر‬ ‫للعمالت األجنبية في سوريا‪ .‬وتقع‬ ‫غالبية الحقول النفطية السورية‬ ‫في شمال البالد وشرقها‪ ،‬وباتت‬ ‫في معظمها تحت سيطرة مقاتلي‬ ‫المعارضة أو المقاتلين األكراد‪.‬‬ ‫وانعكست األزمة بشكل هائل على‬ ‫االقتصاد السوري‪ ،‬حيث تراجعت‬ ‫المداخيل وقيمة العملة الوطنية‪،‬‬ ‫وتراجعت عائدات االستثمارات‬ ‫والسياحة والتجارة الخارجية إلى ما‬ ‫يقارب الصفر‪ ،‬بحسب خبراء اقتصاديين‪.‬‬

‫الربملان الجزائري يصادق على‬ ‫موازنة فاقت ‪ 147‬مليار دوالر‬ ‫صادق مجلس المجلس الشعبي الوطني الجزائري (الغرفة‬ ‫األولى في البرلمان) على الموازنة العامة للدولة للعام ‪2014‬‬ ‫بقيمة ‪ 8932‬مليار دينار (أكثر من ‪ 147‬مليار دوالر) مقابل‬ ‫‪ 135‬مليار دوالر العام ‪.2013‬‬ ‫وعارض نواب المعارضة من اإلسالميين واليساريين هذه‬ ‫الموازنة‪.���‬ ‫وحدد قانون المالية (الموازنة) النفقات اإلجمالية بـ ‪7656.2‬‬ ‫مليار دينار (حوالي ‪ 95‬مليار دوالر) منها ‪ 4714‬مليار دينار‬ ‫نفقات تسيير بارتفاع قدرت نسبته بـ ‪ 8.7‬بالمائة مقارنة‬ ‫بالعام ‪ 2013‬ونفقات تجهيز بقيمة ‪ 2941.7‬مليار دينار‬ ‫بارتفاع بلغت نسبته ‪ 15.6‬بالمائة مقارنة بالعام الماضي‪.‬‬ ‫أما اإليرادات فستبلغ ‪ 4218‬مليار دينار (‪ 52‬مليار دوالر)‬ ‫بارتفاع بلغت نسبته ‪ 10.4‬بالمائة مقارنة بالعام الماضي‬ ‫(‪ 3820‬مليار دينار)‪.‬‬ ‫وتوقعت الموازنة عجزا يقدر بـ ‪ 3438‬مليار دينار (نحو ‪44‬‬ ‫مليار دوالر) أي ما يعادل ‪ 18.1‬بالمائة من الناتج الداخلي‬ ‫الخام‪.‬‬ ‫كما توقعت تحقيق جباية عادية تقدر ‪ 2352‬مليار دينار‬ ‫( نحو ‪ 31‬مليار دوالر) مع جباية نفطية تقدر بـ ‪ 1577‬مليار‬ ‫دينار (حوالي ‪ 22‬مليار دوالر)‪.‬‬ ‫أما نسبة النمو اإلجمالية فستبلغ ‪ 4.5‬بالمائة و‪ 5.4‬بالمائة‬ ‫نسبة نمو خارج المحروقات ونسبة تضخم تقدر بـ ‪ 3.5‬بالمائة‪.‬‬ ‫ولم ينص القانون على أي ضريبة جديدة وال زيادة في‬ ‫الضرائب والرسوم الموجودة‪ ،‬واقترح مجموعة من اإلجراءات‬ ‫الهادفة إلى التخفيف من الضغط الجبائي وتشجيع االستثمار‬ ‫وتسيير اإلجراءات الجبائية والجمركية وتليينها ومحاربة‬ ‫الغش الجبائي وكذا تطهير حسابات األرصدة الخاصة‪.‬‬ ‫وجاءت مخصصات موازنة الدفاع واألمن في المركز األول‬ ‫بقرابة ‪ 1500‬مليار دينار (نحو ‪ 20‬مليار دوالر أمريكي) منها‬ ‫‪ 955.9‬مليار دينار لوزارة الدفاع (‪ 13‬مليار دوالر) و‪540.7‬‬ ‫مليار دينار (‪ 7‬مليار دوالر) لوزارة الداخلية‪.‬‬ ‫ولتغطية العجز في الموازنة العامة تلجأ الحكومة الجزائرية‬ ‫إلى ما يسمى بصندوق ضبط اإليرادات الذي كشف وزير‬ ‫المالية كريم جودي قبل أسبوعين ارتفاع فوائضه إلى ‪7‬‬ ‫آالف مليار دينار (نحو ‪ 91‬مليار دوالر أمريكي) بنهاية ‪2013‬‬ ‫فيما سيصل إلى ‪ 7226‬مليار دينار (‪ 95‬مليار دوالر) بنهاية‬ ‫‪ 2014‬أي ما يعادل ‪ 39.7‬بالمائة من الناتج الداخلي الخام‪.‬‬


‫اعالن‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪7‬‬


‫اعالن‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪8‬‬


‫اعالن‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪9‬‬


‫اعالن‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪10‬‬


‫اعالن‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪11‬‬


‫حوار‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 310‬‬

‫‪12‬‬

‫شارع السامبا مواد منتهية الصالحية‪ ،‬وهجرة غير شرعية‬ ‫لم يخفهم وابل الرصاص‬ ‫الذي انهال عليهم أثناء‬ ‫اقتحامهم ألكبر وكر لتزوير‬ ‫صالحية المواد الغذائية‪،‬‬ ‫المكان كان سوق الكريمية‬ ‫يوم األحد الموافق ‪11/ 10‬‬ ‫‪2013/‬م الساعة الواحدة‬ ‫ظهرا خرج أبناء الوطن من‬ ‫اللواء ‪ 217‬مشاة وعناصر‬ ‫الحرس البلدي الكريمية‬ ‫القتالع أوكار الفساد‬ ‫من جذورها ولكن رغم ما‬ ‫تعرضوا له‬ ‫ال يزال إصرارهم بل إنه زاد‬ ‫لتنظيف ليبيا من هؤالء‪.‬‬ ‫للوقوف على تفاصيل ما‬ ‫حدث في سوق الكريمية‬ ‫وعن عملية المداهمة‬ ‫التقت صحيفة ليبيا‬ ‫الجديدة مع أحد العناصر‬ ‫المشاركين في عملية‬ ‫االقتحام ‪..‬‬

‫حاورته ‪ ..‬مبروكة كريميد‬ ‫تصوير ‪ ..‬مراد عيسى‬

‫السيد الطاهر محمد ‪ ..‬تابع للواء ‪ 217‬بالجيش‬ ‫الليبي ‪:‬‬ ‫كانت مشاركتنا في هذه الحملة من خالل جهاز‬ ‫الحرس البلدي والذي طلب مساعدتنا والدعم في‬ ‫اقتحام هذا الوكر بمنطقة الكريمية وبالتحديد‬ ‫« شارع السامبا » وكما هو معروف للجميع دور‬ ‫تلك المحالت في تمويل السوق الليبي بالمواد‬ ‫الغذائية‪ ..‬وسبب طلبهم الدعم أنهم حاولوا من‬ ‫قبل اقتحام هذا المكان ولكن واجهتهم قوة من‬ ‫المسلحين واعترضت عملهم‪ ،‬وألجل الدافع الوطني‬ ‫واالهتمام بصحة المواطن الليبي كانت استجابتنا‬ ‫سريعة من أجل تقديم الدعم لحماية عناصر الحرس‬ ‫البلدي‪.‬‬ ‫في محاولتهم الثانية من أج��ل اقتحام هذه‬ ‫المخازن تم خروج دورية عادية تتكون من ثالث‬ ‫سيارات وبعض عناصر من اللواء ‪. 217‬‬ ‫* هل هذه المخازن واضحة للعيان وهل تتوفر فيها‬ ‫الشروط الصحية ؟‬ ‫ال ‪ ..‬عند النظر إليها من الخارج تجدها مجرد محالت‬ ‫لبيع المواد الغذائية ولكن عند دخولنا إليها‬ ‫وجدناها وكرا كبيرا جدا يتم فيه بيع كافة أنواع‬ ‫المواد الغذائية بالجملة للسوق الليبي وهذه المواد‬ ‫عند االطالع عليها وجدناها سلعا منتهية الصالحية‬ ‫باإلضافة لوجود عدد كبير من العمالة المصرية‬ ‫والتي وصل عددها اكثر من « ‪ 300‬مصري » دخلوا‬ ‫بطرق غير شرعية لليبيا‪ ،‬كما وجدنا هذه المخازن‬ ‫تضم محال داخلية « حالقين وجزارين » أما عن توفر‬ ‫الشروط الصحية لتخزين المواد والسلع الغذائية لم‬ ‫نجد وال شرطا واحدا متوفرا وهذه المخازن ال تصلح‬ ‫للتخزين ولو ليوم واحد ‪ ،‬فما بالك بأشهر وسنين ‪.‬‬ ‫* عند اقتحامكم لهذه المخازن ماذا حدث أو ما الذي‬ ‫تعرضتم له ؟‬ ‫بعد وصولنا لمكان التخزين دخل عناصر من الحرس‬ ‫البلدي‪ ،‬وبعض عناصر اللواء ‪ 217‬مشاة بالخارج‬ ‫من أجل حماية المكان ‪ ..‬بعد لحظات من دخولنا‬ ‫ومحاولتنا إخراج العمالة غير الشرعية ‪ ..‬تعرضنا‬ ‫لهجوم عنيف وقصف شديد من مليشيات ال تتبع‬ ‫أي جهة شرعية بواسطة أسلحة كالشنكوف ‪..‬‬ ‫ومسدسات ‪ ..‬وكافة أنواع األسلحة الخفيفة وكانوا‬ ‫يقومون بالرماية على العناصر المتواجدة بالخارج‬ ‫مما أجبرهم لاللتحاق بنا إلى الداخل وهذا ما دفع‬ ‫بتلك المليشيات القتحام الوكر وكانت الحقيقة‬ ‫رماية بطريقة عشوائية ومن الواضح أن الهدف‬ ‫هو التصفية الكاملة لجميع العناصر ‪ ..‬والحقيقة‬ ‫أننا لم نستطع مجاراتهم ال في العدد وال في كمية‬ ‫األسلحة التي يملكونها ‪ ..‬وبعد محاصرتنا من كافة‬ ‫الجهات تم االتصال مع آمر اللواء ‪ 217‬مشاة إلرسال‬ ‫الدعم إلينا وتم إرسال قوة من اللواء ومن السواني‬

‫وتم إخراجنا بأعجوبة ‪.‬‬ ‫* هل تم القبض على أحد أفراد تلك المليشيات؟‬ ‫لألسف ‪ ..‬لم يكن باستطاعتنا في ذلك الوقت‬ ‫ووابل الرصاص المنهال علينا أن نقبض على أحد‬ ‫ألن الهدف في تلك اللحظة هو الخروج من ذلك‬ ‫الفخ ورغم ذلك تمكنا من التعرف على قائدهم وهو‬ ‫المدعو «اسامة ابو جناج » من منطقة جادو برفقة‬ ‫أخويه « عاصم وعيسى وشخص ثالث يدعى عريبي‬ ‫من نفس المنطقة » وكانوا يفوقوننا عددا وسالحا ‪.‬‬ ‫*** ه��ل تعرض بعض عناصر ال��ل��واء والحرس‬ ‫إلصابات؟‬ ‫نعم خالل عملية اإلنسحاب اإلجبارية تم إصابة‬ ‫أح��د عناصر ال��ل��واء وه��و رئ��ي��س ع��رف��ة وح��دة‬ ‫«عبد السالم عاشور» برصاصة أصابته في الركبة كما‬ ‫تم االعتداء عليه بعد إصابته من قبل أربعة أشخاص‬ ‫تابعين لتلك المليشيات بالبنادق « األخمس»على‬ ‫الوجه والجسم « رضوض شديدة وكدمات »‪ ،‬وعنصر‬ ‫من الحرس البلدي « الجدي مفتاح امبارك » مصاب‬ ‫في الكتف والرجل برصاصتين ‪ ،‬كما تم االستيالء‬ ‫على سالحهما ندعو الله أن يشفيهما ‪ ..‬وتعرضت‬ ‫كذلك السيارات للرمي لغرض االستيالء عليها بأن‬ ‫قاموا بعد انسحابنا « بتكسيرها من الداخل »‬ ‫وعدد أربع سيارات ثالثة تابعة للواء وواحدة للحرس‬ ‫البلدي وتم االستيالء عليها عن طرق «الجر» ألنهم‬ ‫لم يتمكنوا من تشغيلها ‪ ..‬وحرصا منا على عدم سفك‬ ‫الدماء تدخلت اللجنة العليا للمصالحة الوطنية ‪،‬‬ ‫وتم استرجاع السيارات ولكن لألسف تم تدميرها‬ ‫« خ��ردة » حتى أن إحداها قاموا بتغيير لونها‬ ‫وبسرعة عجيبة في االستيالء والتمويه ‪ ،‬فعال إنها‬ ‫عصابات منظمة ‪.‬‬ ‫*** ماسبب حماية تلك المليشيات لتلك المحال؟‬ ‫من الطبيعي أن يقوموا بحمايتها ألنها مصدر رزق‬ ‫كبير لهم فهم يتقاضون جزية عن كل محل تبلغ‬ ‫«‪ 500‬دينار» شهريا لحمايتهم من عناصر الحرس‬ ‫البلدي أو أي جهة شرعية لمتابعة هذه المحال‬ ‫لذلك سيدافعون عنها بأرواحهم ألننا إن حسبنا ما‬ ‫يتقاضونه من كافة المحال الموجودة بالمنطقة‬ ‫نصل إلى مبلغ « نصف مليون» شهريا‪.‬‬ ‫*** بعد هذه العملية‪ ..‬هل سيتم مداهمة هذه‬ ‫األوكارة مرة اخرى ؟‬ ‫نعم ‪ ..‬وأقولها نحن مصممون على تنظيف‬ ‫الشارع الليبي من هؤالء المجرمين المتاجرين في‬ ‫قوت المواطن ومن هذه المواد الغذائية الفاسدة‬ ‫والمنتهية الصالحية والتي يتم جلبها من شارع‬ ‫السامبا الممول الرئيسي للسوق الليبي ‪ ،‬وجدنا فيه‬ ‫مواد غذائية‪ ،‬خمور‪ ،‬مخدرات وهي حقيقة منطقة‬ ‫خطيرة جدا ولهذا البد من تنظيفها‪ ،‬طبعا قمنا‬ ‫بتبليغ كافة الجهات المسؤولية من وزارة الدفاع‪،‬‬

‫ووزارة الداخلية‪ ،‬ورئاسة األركان العامة‪ ،‬والحكم‬ ‫المحلي والحرس البلدي طرابلس ‪ ،‬ولكن أقولها‬ ‫لعدم التعاون والسلبية من قبل المجلس المحلي‬ ‫الكريمية والغرفة التجارية الكريمية نوجه لها‬ ‫أصبع االتهام في نشر هذه السموم في الشارع‬ ‫الليبي ‪.‬‬ ‫وأنا من خالل صحيفتكم أدعو كافة المواطنين‬ ‫بالتعاون معنا ألجل إنهاء هذه الجرائم التي ترتكب‬ ‫في حق المواطن و في حق أبنائه من أجل حمايتهم‬ ‫من األمراض التي تسببها تلك المواد الغير صالحة‬ ‫لالستهالك ‪.‬‬ ‫*** ما دور أصحاب المحال أثناء الهجوم عليكم وهل‬ ‫قدم لكم بعض منهم المساندة ؟‬ ‫ال‪ ..‬لألسف الشديد جميع الموجودين في منطقة‬ ‫السامبا مجرمون « بنظري » ألنهم يقومون بتزوير‬ ‫الصالحية ويقومون ببيع المواد الفاسدة من سوء‬ ‫التخزين أو النقل باإلضافة إلى تشغيلهم للعمالة‬ ‫األجنبية « الهجرة غير الشريعة » ال توجد لديهم‬ ‫إقامات وبصراحة يوجد أكثر من « ‪ » 3000‬ثالثة‬ ‫آالف مصري وباألدلة مصابين بااليدز ‪.‬‬ ‫ـ النقيب ‪ /‬محسن أبو شهيوة ‪ ..‬رئيس مركز الحرس‬ ‫البلدي السواني الكريمية‬ ‫*** حدثنا عن بداية الواقعة وكيف تم اكتشافكم‬ ‫لهذا الوكر ؟‬ ‫بدأ حديثه قائال ‪ ...‬الحدث الذي وقع يوم األحد‬ ‫الماضي موضوع ال يمكن السكوت عنه لخطورته‬ ‫على الدولة وصحة المواطن ‪ ..‬وصلتنا معلومات‬ ‫تفيد بوجود مخازن داخل منطقة الكريمية يتم‬ ‫فيها تغيير تاريخ الصالحية للمواد الغذائية‬ ‫ووجود عمالة غير شرعية بالمكان ‪ ..‬كان ذلك من‬ ‫خالل عناصر التحري التابعين لمركز الحرس البلدي‬ ‫الكريمية بعد وصول المعلومة قمنا مباشرة بإرسال‬

‫‪،،‬‬

‫تعرضنا لهجوم‬ ‫ع��ن��ي��ف وقصف‬ ‫ش������دي������د م���ن‬ ‫مليشيات ال تتبع‬ ‫أي جهة شرعية‬

‫‪،،‬‬

‫دوري��ة للموقع لضبط العمالة والسلع الغذائية‬ ‫وأثناء وصولهم لهذه المخازن والتفتيش وجدوا أن‬ ‫جميع العمالة الموجودة التحمل شهادات صحية وال‬ ‫إقامة ‪ ،‬باإلضافة إلى ذلك أن أماكن تخزين البضائع‬ ‫والسلع ال تصلح لتخزين تلك المواد الغذائية ولو‬ ‫ليوم واحد حتى يتم بيعها للسوق الليبي ‪ ..‬باإلضافة‬ ‫لوجود محال «جزارين ‪ ..‬حالقين » في نفس المخزن‬ ‫‪ ..‬وأنا عند حديثي عن تغيير الصالحية ال اقصد هذه‬ ‫المخازن فقط بل أن شارع السامبا بالكامل والمواد‬ ‫الغذائية الموجودة فيه ال تصلح لالستهالك « مع‬ ‫احترامي لبعض التجار الذين ال يزالون يتعاملون‬ ‫بضمير »‪.‬‬ ‫عند محاولة القبض على تلك العمالة تم مهاجمتهم‬ ‫من قبل أحد التجار وهددوهم بالسالح وأجبروا على‬ ‫إطالق سراح المصريين وتم تهديدهم بالقتل إن‬ ‫حاولوا الدخول إلى السوق مرة أخرى « وكالم شوارع»‬ ‫وع��ادوا إلى المركز وتم إبالغي باألمر ‪ ..‬وهنا لم‬ ‫يكن أمامي بسبب عدم وجود أي قوة شرعية في‬ ‫الكريمية إال االستعانة باللواء ‪ 217‬مشاة لمساندتنا‬ ‫ألنها الجهة الشرعية الوحيدة الموجودة بالمنطقة‬ ‫والقريبة من السوق‪ ،‬وأثناء عودتنا مرة أخرى برفقة‬ ‫عناصر من اللواء بإجراء رسمي من اإلدارة العامة‬ ‫للقبض على العمالة والتاجر الذي أجبر عناصر الحرس‬ ‫على إطالق سراح المصريين تم تعرضهم لوابل‬ ‫كثيف من الرصاص من قبل مليشيات مسلحة‬ ‫بالتعاون مع أصحاب المحال ‪ ،‬لألسف عصابات‬ ‫خارجة عن القانون تطلق الرصاص على جهة‬ ‫رسمية (تمثل الدولة) واليزال التحقيق والمساعي‬ ‫جارية في هذه القضية ونتمنى من النيابة العامة‬ ‫والقضاء اتخاذ اإلج��راءات الصارمة لتكون رادعة‬ ‫لمثل هذه المخالفات ‪.‬‬ ‫وعبر هذا المنبر اإلعالمي أود أن أوجه التحية للواء‬ ‫‪ 217‬مشاة على مساندتهم لنا في الحد من انتشار‬ ‫مظاهر الفساد في الدولة حيث تم الفترة الماضية‬ ‫اقتحام « مصنع الهريسة » تم ضبطه من قبل‬ ‫اللواء ‪ 217‬مشاة في الكريمية الساعة الثانية عشرة‬ ‫ليال وتحويل العمالة للنيابة العامة ومنها إلى سجن‬ ‫الجديدة ‪ ،‬الحقيقة اللواء دائما على استعداد على‬ ‫مدار ‪ 24‬ساعة لخدمة ليبيا من هوالء الخارجين عن‬ ‫القانون والمجرمين ‪.‬‬ ‫*** كلمة توجهها للمواطنين‬ ‫نطلب مساندة المواطنين ولكن إذا كان المواطن‬ ‫راضي ًا عن هذه الجرائم في حقه وفي حق أبنائه ‪،‬‬ ‫ليس بأيدينا حل وأقولها بصراحة إن كان المواطن‬ ‫غير راض عما يحدث نطلب منه التعاون مع الحرس‬ ‫البلدي ومع الجهات الرسمية ‪ ،‬ألننا لم نخرج من‬ ‫منازلنا وتعرضنا للرصاص ألجل مصالح شخصية بل‬ ‫ألجل ليبيا وأبناء ليبيا ‪.‬‬


‫شركة غان للتجارة‬ ‫والتنميـة المساهمــة‬ ‫دعوة اجتماع الجمعية العمومية لش��ركة‬ ‫غان للتجارة والتنمية المس��اهمة‬

‫يدعو مجلس إدارة شركة غان للتجارة والتنمية المساهمة‬ ‫أعض��اء الجمعي��ة العمومي��ة لعق��د اجتم��اع ع��ادي يوم‬ ‫‪ 2013-11-25‬عند الساعة ‪ 10‬العاشرة صباحاً بمقر الشركة‬ ‫وذلك لمناقش��ة جدول األعمال التايل ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬مناقش��ة تقرير مجلس اإلدارة‪.‬‬ ‫‪ - 2‬مناقش��ة تقرير هيئة المراقبة ‪.‬‬ ‫‪ - 3‬مناقش��ة الميزانية العمومية المنتهية يف ‪2011-12-31‬م ‪.‬‬ ‫‪ - 4‬مناقش��ة تقرير المراجع الخارجي ‪.‬‬ ‫‪ - 5‬مناقش��ة أوضاع مصنع مياه غان التابع للش��ركة‪.‬‬ ‫‪ - 6‬تعيين المراجع الخارجي لمراجعة حسابات الشركة عن‬ ‫س��نتي ‪2013-2012‬م ‪.‬‬ ‫‪ - 7‬إعادة تش��كيل مجلس اإلدارة وهيئة المراقبة ‪.‬‬ ‫الثالثاء‬ ‫‪‬‬ ‫‪ - 8‬مايس��تجد من أعمال ‪.‬‬

‫العدد (‪)266‬‬

‫العدد (‪)258‬‬

‫السنة الثانية‬

‫السنة الثانية‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫‪1527‬شوال‬ ‫شوال‪1434‬‬ ‫هـ‬ ‫‪ 1434‬هـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫أغسطس‪2013‬‬ ‫‪223‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬

‫الثمن‪500 :‬‬ ‫صفحة درهم‬ ‫‪ 16‬‬

‫الثمن‪500 :‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليبيا‬ ‫تصدر‬ ‫المحدودة‬ ‫المحدودة‬ ‫الجديدةالجديدة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫بالحقوق‬ ‫واستخدام القوة‬ ‫نسبةبالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫للمطالبة ‪٪ 15‬‬ ‫تص��ل إلى‬ ‫الجهويةفي ل�يبي�ا‬ ‫البط�الة‬ ‫وزير العمل‪:‬‬


‫لجنة العطاءات الفرعية بالجهاز‬

‫إعالن عن مناقصة عطاء عام‬

‫تعلن لجنة العطاءات الفرعية بجهاز الشرطة الزراعية عن طرح عطاء صيانة أو بناء الفروع والمراكز التابعة‬ ‫للجهاز يف كل المناطق فعىل الشركات الوطنية المختصة يف هذا المجال والتي ترغب يف التقدم للمشاركة يف‬ ‫العطاء الحضور إىل مقر إدارة الجهاز لسحب كراسة شروط ومواصفات العطاء يف أوقات الدوام الرسمي‪.‬‬ ‫شروط العطاء‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ أن تكون الشركة المتقدمة للعطاء مستوفية لجميع إجراءات التسجيل الالزمة لدى جهات االختصاص الليبية‬ ‫التي تمكنها من مزاولة نشاطها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ تسحب كراسة الشروط والمواصفات من أمين سر لجنة العطاءات الفرعية لجهاز الشرطة الزراعية ابتداء من‬ ‫تاريخ نشر اإلعالن وحتى نهاية دوام الخميس الموافق ‪2013 / 11 / 21‬م‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ آخر موعد لتقديم العروض هو نهاية دوام يوم الخميس الموافق ‪2013 / 11 / 21‬م عىل أن يتم إيداع مبلغ وقدره‬ ‫(‪ )200‬د‪.‬ل غير قابلة للترجيع مقابل كراسة الشروط والمواصفات‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ يخضع ملف الشركة المتقدمة للتقييم من قبل اللجنة التي لها الحق يف استبعاد أية شركة ال تكون مؤهلة‬ ‫بصورة ُمرضية من خالل ملفها الفني‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ يتم تقديم العروض المالية والفنية يف مظاريف منفصلة مغلقة ومختومة إىل لجنة العطاءات الفرعية بجهاز‬ ‫الشرطة الزراعية‪.‬‬ ‫لالستفسار االتصال بلجنة العطاءات الفرعية بإدارة جهاز الشرطة الزراعية الكائن بطرابلس ‪ /‬مشروع الهضبة‬ ‫الزراعي‪.‬‬

‫مصرف األمان‬ ‫إعالن عن تقديم عروض لشركات المقاوالت العامة بخصوص خدمات إنشاء كاملة لمنطقة كبار‬ ‫الزوار بمبنى مقر مصرف األمان طريق قرجي – طرابلس‬

‫ينوي مصرف األمان القيام بأعمال تجديد كامل لمقره‪ ،‬ويهدف هذا المشروع‬ ‫لتقديم ظروف عمل أفضل وأكثر فا‪u‬لية بصورة حديثة وديناميكية لمقر‬ ‫المصرف‪.‬‬ ‫• يود المصرف أن تشارك شركات مقاوالت عامة يف القيام بعملية التجديد‬ ‫الكامل للطابق السابع لمقر المصرف‪ ،‬وسوف تشمل األعمال عمليات‬ ‫هدم صغيرة وإنشاءات مؤقتة خالل المشروع‪ ،‬وبعد استكمالها ستكون‬ ‫هنالك كافة األعمال المدنية والتشطيبات والبنى التحتية (الكهربائية‬ ‫والميكانيكية والتكييف والدوائر المغلقة وتقنية المعلومات وغيرها من‬ ‫األعمال)‪.‬‬ ‫• ندعو المقاولين الراغبين يف تقديم العطاءات إىل تقديم عرض المشاركة‬ ‫والتسجيل مسبقا للتقدم للعطاء الخاص بالعقد المقترح لخدمات اإلنشاء‬ ‫الكاملة لمنطقة كبار الزوار بمبنى مقر مصرف األمان‪ ،‬طريق قرجي – طرابلس‪.‬‬ ‫• يجب عىل المقاولين الراغبين تقديم المعلومات اإللزامية يف الجداول‬ ‫المرفقة هنا وإرفاقها بمستندات طلب المشاركة‪.‬‬ ‫• ستتم دعوة المقاولين المؤهلين فقط للمشاركة يف العطاء‪.‬‬

‫• يمكن كتابة طلب المشاركة وكافة المستندات بما فيها الجداول التي‬ ‫ستتم تعبئتها وإعادتها إما باللغة العربية أو اإلنجليزية‪ ،‬كما يمكن أن تكون‬ ‫المستندات المؤيدة وغيرها من الجداول المرفقة بالعربية أو اإلنجليزية‪.‬‬ ‫• يجب شراء كراسة المواصفات بما فيها الجداول من العنوان التايل‪ ،‬علما‬ ‫بأن القيمة هي ‪ 1,000‬دينار ليبي مقابل إيصال شراء هذه المستندات‪.‬‬ ‫• يمكن للشركات الراغبة الحصول عىل المعلومات االتصال خالل ساعات‬ ‫الدوام من ‪ 09:00‬صباحا إىل ‪ 15:00‬بعد الظهر‪ ،‬حسب المذكور أدناه‪.‬‬ ‫• آخر موعد لتقديم الطلبات هو ‪ 5‬ديسمبر ‪ 2013‬عىل الساعة ‪ 17:00‬مساء‪،‬‬ ‫عىل أن يتم تقديم المستندات للعنوان التايل‪:‬‬ ‫لعناية‪ :‬روي كوبرتينو ‪ -‬رئيس مجموعة المخاطر‬ ‫العنوان‪ :‬مصرف األمان‬ ‫مبنى مصرف األمان – طريق قرجي‪ ،‬طرابلس – ليبيا‬ ‫نقال‪+218913540422 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪rui.cupertino@amanbank.ly :‬‬ ‫‪arccardoso@best.pt‬‬


‫الفنية‬

‫العدد (‪)310‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫إعداد ‪ :‬حـمـزة الـقـذافــي‬

‫يا سـمـح برؤيـة محمد ياسـر‬ ‫يستعد المخرج الشاب‬ ‫( محمد ياسر ) في الفترة‬ ‫القريبة القادمة لطرح‬ ‫فيديو كليب جديد من‬ ‫إخراجه ‪ ،‬حيث أوضح في‬ ‫حديث خاص لصفحتنا‬ ‫أن العمل من ألحان وأداء‬ ‫الفنان رافع العكوكي وهو‬ ‫من تأليف محمد التميمي‬ ‫وتوزيع موسيقى وهندسة‬ ‫صوتية للفنان م ‪ .‬ياسر‬ ‫نجم ‪ ،‬العمل الذي يحمل‬ ‫اسم ( يـا سـمـح ) استغرقت‬ ‫عمليات تصويره ‪ 16‬يوم‬ ‫بين تجهيز ( موقع التصوير)‬ ‫وسيناريو اإلخراج و‪ 5‬أيام‬

‫ت��ج��ه��ي��زات الحاسي‬ ‫يستعد الفنان ( حمد الحاسي ) للشروع في تنفيذ عمل‬ ‫موسيقي جديد ‪ ،‬الحاسي الذي يقول إنه بطابع عاطفي‬ ‫سيكون من كلمات الشاب معتصم وهو شاب يقطن في‬ ‫سويسرا ‪ ،‬حيث ينتظر تنفيذ الموسيقى له قريبا ليقوم‬ ‫من بعدها تسجيل العمل بصوته ‪ ،‬الحاسي الذي انتهى‬ ‫منذ فترة من تنفيذ حملة ( أنت ليبي وأنا ليبي ) كانت له‬ ‫فيها نصيب األسد من الكلمات صحبة سفيان بوطيغان‬ ‫والذي القت نجاحا حسب ما أوضح الحاسي الذي وعدنا بأن‬ ‫تكون تفاصيل أخباره عبر صفحتنا ‪.‬‬

‫فـارس فـي حـب اهلل‬ ‫يستعد الفنان الشاب ( فارس صابر) في‬ ‫الفترة القريبة القادمة للبدء في تسجيل‬ ‫واحدة من عدة أناشيد سوف يقدمها قريبا‬ ‫فارس في حديث خاص وحصري أوضح أن‬ ‫األنشودة من كلمات محمد المزوغي ومن‬ ‫ألحان فارس والتوزيع الموسيقي سيكون‬ ‫لسمير الفيتوري ‪ ،‬األنشودة التي تحمل اسم‬ ‫( أحب الله) تقول في مطلعها ‪:‬‬ ‫أحب الله حب الله مصباحي ومشـكـاتي‬ ‫فمن أين الظالم يجـيء ونور الله في ذاتـي‬ ‫حيث سيبدأ فارس في الفترة القريبة القادمة‬ ‫بتسجيل األنشودة ومن بعدها ستبدأ عملية‬ ‫تصويرها ‪ ،‬ومن المنتظر تصويرها بطريقة‬ ‫احترافية حسب ما أوضح صابر الذي أوضح‬ ‫أنه أصبح يميل لغناء األناشيد في ماعدا‬ ‫الغناء الهادف واألعمال الوطنية ‪ ،‬لفارس‬ ‫أيضا أناشيد أخرى وأعمال سيشرع العمل‬ ‫فيها قريبا والتي يمكن للقراء متابعة‬ ‫أخبارها عبر صفحتنا ‪.‬‬

‫لعمليات المونتاج الذي‬ ‫قام به محمد ياسر أيضا‬ ‫‪ ،‬العمل الذي تم إنتاجه‬ ‫من خالل وزارة الثقافة‬ ‫والمجتمع المدني كان من‬ ‫تصوير يوسف بالرأس علي‬ ‫ويمثل أول تعامل بين‬ ‫رافع العكوكي وبين المخرج‬ ‫الشاب الذي أوضح أنه لن‬ ‫يكون األخير بينهم ‪ ،‬العمل‬ ‫سيكون مطروحا للعرض‬ ‫قريبا جدا كما أوضح محمد‬ ‫الذي ستكون أخباره الجد��دة‬ ‫حصريا عبر صفحتنا كما‬ ‫وعدنا بذلك ‪.‬‬

‫جديد سالمة وكورة األهالوي‬

‫يقوم الفنان والموزع الموسيقي‬ ‫الشاب ( معتز سالمة ) بعدة نشاطات‬ ‫فنية في هذه الفترة ‪ ،‬وفي حديث‬ ‫خاص أوضح لنا سالمة أن له عدة‬ ‫أعمال يقوم بتوزيعها الموسيقي‬ ‫حيث يقوم بتوزيع عمل بعنوان‬ ‫( رحلتي ) من كلمات وألحان عادل‬ ‫العريبي ‪ ،‬حيث ستكون موسيقى‬ ‫العمل مزج بين الريقي والشعبي‬ ‫وسيكون جاهزا في القريب العاجل‬ ‫ويقوم أيضا معتز بتوزيع موسيقى‬ ‫ألغنية ( أنـت أحـلـى )‬ ‫وهي من كلمات توفيق قادربوه ومن‬ ‫ألحان معتز سالمة ومحمد البوسيفي‬ ‫الذي سيقوم بأداء العمل حيث‬ ‫سيستمر التعاون بينهم في أعمال‬ ‫أخرى ‪ ،‬ومن نشاطاته أيضا عمل عن‬ ‫نادي األهلي ببنغازي ‪ ،‬حيث سيكون‬ ‫هذا العمل من كلمات سعد الترهوني‬ ‫ومن توزيع معتز أيضا ‪ ،‬العمل الذي‬ ‫سيكون اللحن فيه من إعداد معتز‬

‫سيكون أداؤه‬ ‫مقتصر ًا على‬ ‫مجموعة من األطفال‬ ‫تم اختيارهم بشكل مميز‬ ‫من مجموعات مختلفة‬ ‫من الجمعيات المعروفة‬ ‫العمل الذي يحمل اسم‬ ‫( كورة األهالوي )‬ ‫يحمل فكرة جديدة‬ ‫في عدة جوانب حسب ما أوضح سالمة‬ ‫ولعل أبرزها فكرة غناء أطفال لنادي‬ ‫كرة قدم حيث يقوم معتز بتجهيز‬ ‫موسيقى العمل في هذه الفترة‬ ‫وسيبدأ تسجيلها قريبا ‪ ،‬معتز من‬

‫نـاصـر واملنتخب يف خراريف‬

‫يقوم المخرج والممثل (ناصر األوجلي)‬ ‫بالمشاركة في تجارب األداء لعمل‬ ‫مسرحي بعنوان ( خراريف ) ‪ ،‬وفي‬ ‫حديث خاص أوضح األوجلي أنهم اآلن‬ ‫في مرحلة ( البروفات )‬ ‫وذلك من خالل تدريباتهم على مسرح‬ ‫المرج ‪ ،‬والهدف هو إحياء خراريف‬ ‫من جديد ‪ ،‬المسرحية التي انبثقت‬ ‫من أحد روايات النيهوم هي محاكاة‬ ‫لمشاكل عدة وقعت في أزمان سابقة‬ ‫في البلد تم رصدها في العمل متمثلة‬ ‫في بناء شكل معين يصل للناس من‬ ‫التأليف واإلخراج ومنها الحروب التي‬ ‫قامت وصوال لحرب التحرير وتكملة‬ ‫لما نراه من مشاكل التسلق وارتداء‬ ‫عباءة الثورة لهؤالء ممن يريدون‬

‫إيقاف مسار الثورة كما أوضح ناصر‬ ‫‪ ،‬العمل الذي ستكون فيه اللغة‬ ‫العربية الفصحى ممزوجة باللهجة‬ ‫الليبية ستكون فيها تغييرات في‬ ‫بعض اللوحات وهذا ما يجعلها‬ ‫مختلفة عن سابقتها من العروض ‪،‬‬ ‫العمل يتم تجهيزه للمشاركة به في‬ ‫مهرجان أرفود بالجزائر في دورته‬ ‫األولى في الشهر القادم ‪ ،‬خراريف‬ ‫تضم أسماء مجموعة من الممثلين‬ ‫المعروفين في الجانب المسرحي وهذا‬ ‫ما امتاز به مسرح المرج من خالل تنوع‬ ‫األسماء من معظم ربوع المدن التي‬ ‫عرفت بوجود المسرح فيها وهذا ما‬ ‫تمثل في مجمل األعمال التي تنطلق‬ ‫من خالله ‪ ،‬ولذلك يطلق عليهم‬

‫ما تهوني مع الشعافـي‬ ‫يستعد الفنان الشاب (أيمن الشعافي)‬ ‫لتصوير عمل غنائي في الفترة القريبة‬ ‫القادمة ‪ ،‬وفي حديث خاص أوضح‬ ‫الشعافي أن العمل الذي يحمل عنوان‬ ‫( ما تهوني ) من كلمات وألحان‬ ‫وتوزيع رضا قراف ستكون موسيقاه‬ ‫بموسيقى الريقي الشبابي العمل قد‬ ‫تم تسجيله في السابق ولكن اختار‬ ‫أن يتم تصويره حسب طلب متتبعيه‬ ‫حيث يقول العمل‬ ‫ما تهوني عليا ما تهوني ما تهوني‬ ‫وأنت نور عيوني‬ ‫عشتي معايا سنين ماريت منك سية‬ ‫عمرك ما خلـيتـيني وديما تحسي بيا‬

‫حيث سيكون تصوير العمل للمركز‬ ‫اإلعالمي لصوت الشباب ‪ ،‬حيث يقول‬ ‫الشعافي إنه يحاول أن يقوم بأعمال‬ ‫عاطفية لعل الكثير من الشباب‬ ‫يقومون بذلك ونخرج قليال من‬ ‫أجواء البالد السياسية الشعافي‬ ‫له عمل مصور بعنوان‬ ‫بنغازي قد تم عرضه منذ‬ ‫فترة ‪ ،‬أيضا للشعافي عدة‬ ‫أعمال مسرحية وتلفزيونية‬ ‫كان آخرها ما تم عرضه في‬ ‫رمضان بعنوان ( ماعندكش مشكلة)‬ ‫كمشاركة في التمثيل مع الممثل‬ ‫ميلود العمروني ‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫الشباب الذين عرفوا بعملهم المستمر‬ ‫والنشط في مجال الموسيقى سواء‬ ‫في جانب التوزيع أو األلحان و له عدة‬ ‫أعمال جديدة وعدنا بأن تكون أخبارها‬ ‫حصريا عبر صفحتنا ‪.‬‬

‫( المنتخب ) ‪ ،‬حيث كان في التأليف‬ ‫واإلخراج والسينوغرافيا عبد السيد آدم‬ ‫ويساعده في اإلخراج ناصر الحاسي‬ ‫ويكون في اإلضاءة عاشور بوشوق‬ ‫والموسيقى ألحمد نوح وعلي الناصر‬ ‫في اإلشراف العام ‪ ،‬أما الممثلون فهم‬ ‫اآلتي‪:‬‬ ‫علي القديري ‪ ،‬سلوى المقصبي‬ ‫عبدالسالم شليبمو ‪ ،‬جمال الفريخ‬ ‫ناصر األوجلي ‪ ،‬أنور التير ‪ ،‬فضيل أبو‬ ‫عجيلة ‪ ،‬عبد النبي المغربي ناجي عبد‬ ‫اللطيف ‪ ،‬عماد فضيل أبو عجيلة ‪.‬‬ ‫حيث تقام التدريبات اليومية على‬ ‫خشبة مسرح المرج ‪ ،‬ومنا لهم كل‬ ‫األماني بالتوفيق في استحقاقهم‬ ‫القادم ‪.‬‬


‫محليات‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫الحريق الذي فشل يف إخفاء معالم الجريمة ‪..‬‬ ‫تصاعدت ألسنة‬ ‫اللهب من شرفة‬ ‫غرفة النوم ‪..‬‬ ‫الجيران يحاولون‬ ‫اقتحام الباب‬ ‫للوصول إلى‬ ‫الداخل‪ ..‬فسيارة‬ ‫صاحب البيت تقف‬ ‫في الشارع وكذلك‬ ‫سيارة ابنه األكبر‪..‬‬ ‫هناك من توجه‬ ‫لالتصال بالدفاع‬ ‫المدني وآخر قرر‬ ‫إبالغ مركز الشرطة‪...‬‬ ‫حضر رجال الدفاع‬ ‫المدني تمكنوا من‬ ‫إطفاء الحريق الذي‬ ‫التهم غرفة النوم‬ ‫وبعض أجزاء المنزل‬ ‫وتفاجؤوا بوجود‬ ‫جثتين بالداخل ‪...‬‬ ‫أخذ رجال الشرطة‬ ‫الجثث إلى الطبيب‬ ‫الشرعي كما طلب‬ ‫السيد وكيل‬ ‫النيابة‪ ،‬وباشر رجال‬ ‫المعمل الجنائي‬ ‫برفع البصمات وجمع‬ ‫األدلة ‪ ..‬واتضح‬ ‫وجود بقع من الدماء‬ ‫على بعض السجاد‬ ‫وكذلك بالجدران عند‬ ‫الباب من الداخل‪..‬‬ ‫فأين بقية أفراد‬ ‫األسرة وما الذي‬ ‫حصل بالداخل ؟‬

‫رصد ‪ :‬هدى الشيخي‬

‫‪16‬‬

‫م‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ول‬

‫الخميس ‪ ..‬يوم مشمس كغيره من أيام‬ ‫الصيف الحار ‪ ...‬تنقسم فيه األسرة المكونة‬ ‫من سبعة أفراد إلى جزئين األم وبناتها‬ ‫وابنها األصغر يسافرون إلى مدينة أخرى‬ ‫تبعد قرابة الــ ‪ 200‬كيلومتر شرقا للقيام‬ ‫بواجبهم االجتماعي ‪ ..‬وتلبية دعوة أحد‬ ‫األقارب لحضور زفاف ابنتهم ‪ ....‬بينما فضل‬ ‫األب واالبن األكبر المكوث حيث هما بسبب‬ ‫ارتباطهما بالكثير من األعمال ‪...‬‬ ‫هذه العائلة التي اشتهرت بعيلة الحاج ‪..‬‬ ‫وهو رب األسرة رجل سبعيني رزق بخمسة‬ ‫من األبناء‪ ،‬ثالث من المعلمات ومهندس‬ ‫واألصغر يدرس بكلية الطب ‪ ...‬يملك الحاج‬ ‫ورشة لصيانة وتصليح وطالء السيارات ‪..‬‬ ‫وتعتبر من الورش المشهورة واألقدم في‬ ‫المدينة ‪ ...‬من ريعها‪ ،‬ع ّلم أبناءه الخمسة‬ ‫واليوم كل منهم يشق طريقه ‪...‬‬ ‫وبالرغم من أنهم انتقلوا للعيش في هذا‬ ‫الحي قبل عشرة أعوام إال أن الجيران يؤكدون‬ ‫محدودية وسطحية العالقة التي تربطهم‬ ‫معهم ‪ ...‬وداخل الورشة يعمل قرابة االثني‬ ‫عشر عام ًال معظمهم عمالة وافدة من‬ ‫جنسيات مختلفة ‪ ..‬وفي التحقيقات اتضح‬ ‫أن عمال الورشة يعلمون أن أسرة الحاج خارج‬ ‫المدينة ‪ ..‬وبالتحقيق مع عمال الورشة أفاد‬ ‫بعضهم بوجود خالف بين اثنين منهم مع‬ ‫رب العمل بسبب سرقة بعض المعدات منذ‬ ‫يومين بسبب عدم إحكامهما إلغالق الباب‬ ‫وحملهما المسؤولية كاملة إزاء إهمالهما‬ ‫وأنهما تشاجرا معه وتركا العمل بعد أن قرر‬ ‫خصم الخسائر من راتبيهما ‪ ..‬وتمكنا هذان‬ ‫األخيران من إثبات أنهما كانا مع رب العمل‬ ‫الجديد أثناء وقوع الجريمة ‪...‬‬ ‫بعد يومين من الجريمة عاد بقية أفراد عائلة‬ ‫المغدور لتكون الصدمة الكبرى وبفحص‬ ‫محتويات الشقة مرة أخرى بوجودهم اتضح‬

‫أن هناك مبلغ ًا من المال يقدر ‪ 2500‬دينار‬ ‫مفقود وكذلك المصوغات الذهبية في الخزنة‬ ‫التي لم تكن قد طالتها ألسنة اللهب ‪....‬‬ ‫وبعض األوراق الثبوتية وتم التأكيد على أن‬ ‫القتيلين هما األخ األكبر والحاج ‪...‬‬ ‫تقرير الطبيب الشرعي جاء مؤكد ًا لوجود‬ ‫شبهة جنائية في الموضوع حيث أن القتيلين‬ ‫فارقا الحياة على إثر ضربات متتالية بأداة‬ ‫حادة فكانت وفاة الحاج نتيجة نزيف وكسر‬ ‫الجمجمة واالبن األكبر أصيب بنزيف خارجي‬ ‫في الرأس‪ ،‬فقد على أثره الوعي ولكنه مات‬ ‫مختنقا نتيجة الحريق ‪ ...‬كما أوضح تقرير‬ ‫خبراء الحريق بالمعمل الجنائي أنه بفعل‬ ‫فاعل ‪ ..‬وخلصت النيابة إلى أنها جريمة قتل‬ ‫عمد وسرقة وتخريب ممتلكات اآلخرين ‪...‬‬ ‫ليصل رجال التحريات إلى معلومات مفادها‬ ‫أن اثنين من العمالة الوافدة التي تعمل‬ ‫بالورشة قررا مغادرة البالد فجأة وفي سرية‪..‬‬ ‫وبأمر من النيابة تم القبض عليهما أثناء‬ ‫صعودهما الحافلة والتي كانت وجهتها خارج‬ ‫البالد ‪ ..‬وكان برفقتهما ثالث وهو شقيق‬

‫‪،،‬‬

‫تقرير الطبيب الشرعي‬ ‫يؤكد وجود شبهة‬ ‫جنائية في الموضوع‬ ‫حيث ان القتيلين فارقا‬ ‫الحياة على إثر ضربات‬ ‫متتالية‬

‫‪،،‬‬

‫أحدهما وبالتحقيق معهما أفادا بأنهما لم‬ ‫يعد بإمكانهما العيش في ليبيا وأن عليهما‬ ‫البحث عن رزقهما في مكان آخر‪ ..‬وبتفتيشهما‬ ‫وجد بحوزتهما بعض المصوغات الذهبية‬ ‫ومبلغ ‪ 2500‬دينار ليبي وفي حقيبة المالبس‬ ‫ألحدهما مبلغ ‪ 1000‬دينار ليبي ‪ ..‬وأكدا‬ ‫على أن هذه المصوغات قاما بشرائها من‬ ‫مدخراتهما وأن المبلغ الموجود هو ما تبقى‬ ‫لديهما بعد سنوات طويلة من العمل في‬ ‫الورشة ‪..‬‬ ‫وتعرفت األسرة على المصوغات الذهبية‬ ‫وأكدت أن هي التي تم سرقتها من خزنة‬ ‫البيت ‪ ...‬وبمواجهتهم أصر المتهمان على‬ ‫اإلنكار وأنهما قاما بشرائها من أحد الباعة‬ ‫الجوالين في السوق الشعبي ‪ ...‬وباستدعاء‬ ‫شقيق أحدهما الذي كان يهم بالسفر معهم‪...‬‬ ‫والذي أكد بأنهما كانا يخططان لسرقة‬ ‫الورشة ولقد استمع لحديثهما أكثر من مرة‬ ‫ولكنه ال يعلم شيئ ًا عن هذه الواقعة ‪ ...‬وفي‬ ‫التحقيق ومواجهتهم بدالئل اعترف أحدهما‬ ‫( قررنا ترك العمل ولكن الحاج رفض أعطاءنا‬ ‫جوازات السفر وما تبقى من مستحقاتنا‬ ‫وقام أحدهم بفضح أمرنا له بأننا ال نريد‬ ‫السفر بل سننتقل إلى عمل آخر ‪ ..‬فقررنا عمل‬ ‫نسخة على مفاتيح الحاج وقررنا انتهاز فرصة‬ ‫سفره وأسرته للتسلل إلى البيت والبحث عن‬ ‫جوازاتنا وسرقة ما نجده من نقود ‪ ...‬ولكننا‬ ‫تفجأنا بوجوده في الداخل فدخل زميلي في‬ ‫عراك معه محاوال شل حركته وإسكات صوته‬ ‫وتوجهت إلى المطبخ فوجدت " الشيتة"‬ ‫" الساطور " وضربته على رأسه فوقع‬ ‫وانفجرت الدماء منه ولكن زميلي أخذه من‬ ‫يدي واستمر في ضربه ‪ ...‬قمنا بسحبه إلى‬ ‫غرفة النوم وقمنا بتفتيشها ووجدنا مبلغ‬ ‫‪ 2500‬دينار وأثناء محاولتهما لفتح الخزنة‬ ‫فاجأهما صوت المفاتيح بأن أحدهم يقوم‬

‫بفتح الباب الخارجي وكان االبن األكبر الذي‬ ‫ما إن أغلق الباب والتفت إلى الصالة حتى‬ ‫وجد الدماء متناثرة على األرض والحائط‬ ‫المقابل فصرخ " حاج حاج" وفي تلك األثناء‬ ‫قمنا بالهجوم عليه وضربه على رأسه ولكنه‬ ‫تمكن من مقاومتنا في األول ‪ ...‬وقمنا بجره‬ ‫إلى ذات الغرفة وتفتيش جيوبه فوجدنا بها‬ ‫مبلغ عشرين دينار ًا وقمنا بفتح الخزنة وسرقة‬ ‫ما بها من مصوغات ولكي نخفي آثار الجريمة‬ ‫قررنا إضرام النار في الداخل فقمنا بجمع‬ ‫المالبس وإشعال النار فيها ولم نخرج حتى‬ ‫تأكدنا من أن الحريق الذي صنعناه سيقضي‬ ‫على كل شيء وبمواجهة الثاني باعتراف‬ ‫األول الذي استمر في اإلنكار ثم اعترف هو‬ ‫اآلخر ‪...‬‬ ‫وبذلك اتهمتهما النيابة بأنهما قتال نفسا‬ ‫عمدا واستوليا على منزل مملوك للغير‬ ‫باإلكراه إذ حصلت السرقة لي ًال وذلك بأن قاما‬ ‫بسرقة مبلغ مالي وقدره ‪ 2500‬دينار وبعض‬ ‫المجوهرات الذهبية على النحو المبين‬ ‫تفصيال باألوراق ‪ ،‬وكذلك وضع النار عمدا‬ ‫في ملك الغير والتهمة الرابعة واألخيرة هي‬ ‫القتل عمدا مع سبق اإلصرار والترصد وذلك‬ ‫بترصد المجني عليه الحاج ‪...‬‬ ‫وتمت إحالتهما بالوصف من قبل غرفة‬ ‫االتهام إلى محكمة الجنايات التي عدلت في‬ ‫الوصف والقيد إلى تهم القتل العمد والسرقة‬ ‫باإلكراه مقترنة بظرف الليل وإساءة عالقة‬ ‫العمل والحريق العمد‪.‬‬ ‫وفي الختام ‪ ....‬وباالستناد لما ورد في قانون‬ ‫العقوبات ومطالبة أولياء الدم بالقصاص‬ ‫وبعد تداول الجلسات أصدرت المحكمة‬ ‫حكمها القاضي ( حكمت المحكمة حضوريا‬ ‫في الدعوى بمعاقبة المتهمين باإلعدام عما‬ ‫أسند إليهما مع نشر الحكم وإلزام المحكوم‬ ‫عليهما بالمصاريف الجنائية) ‪ ..‬وإلى الملتقى‪.‬‬


‫الثقافية‬ ‫بني‬

‫العدد (‪)310‬‬

‫إعداد ‪:‬عبد الباسط ابو بكر‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫وبعد !!‬

‫جبل الجليد‬

‫الصادق السوسي‬ ‫مَنْ ذا ِل َخ ْط ِويَ هَ ذا ال َّد ُرب َي ْع ُلوني‬ ‫أدرت َ‬ ‫لألين‬ ‫َّجَهت ُ‬ ‫َأين ات ُ‬ ‫األينَ ِ‬ ‫َ‬ ‫نت َيوم ًا إِ َذا َمـا ُكنــتُهُ أ َبد ًا‬ ‫َما ُك ُ‬ ‫ِمن أ َّو ِل ال َو ْق ِت عُم ٌر َكان يَحْ دُو ِني‬ ‫الضو ِء ُمذ َكان َْت َلهُ ُم َقلٌ‬ ‫َمن َسا ِل ِف َّ‬ ‫َوال ّل ُ‬ ‫َ‬ ‫ين‬ ‫بح َ‬ ‫المسا ِك ِ‬ ‫يل‪َ  ‬ي ْصحُ و َعلى ُص ِ‬ ‫َوال َق ْل ُب ِط ْف ٌل َع َلى َ‬ ‫ين ُم ْخ َت ِن ٌق‬ ‫الك ّف ِ‬ ‫َكي ُيول َد الن ُ‬ ‫َّبض َمع ُقو َد َّ‬ ‫ين‬ ‫الشرا ّي ِ‬ ‫ُ‬ ‫فق ِب ِه ِثق ٌةَ‬ ‫جرك ال أ ٌ‬ ‫عُذر ًا ِل َف ِ‬ ‫َأنْ َي ْق ِس َم َّ‬ ‫ين‬ ‫الش ْم َس ُمن َْش ّق ًا ِل ِن ْص َف ِ‬ ‫يح مُحْ ت َِش ٌد‬ ‫هَ ِذي َسجَا ِحي َو َت ْيهُ ال ّر ِ‬ ‫ين‬ ‫َلنْ ُيب ِل ِغ الله إيمان ًا‪  ‬بال ال ّد ِ‬ ‫عمري ِف َرا ُق ِك ال َبينٌ ِليَجْ َم َعنَا‬ ‫ين‬ ‫ين ِبال ِح ِ‬ ‫َماعَا َد ِل ْل َو ْق ِت َو ْص ُل ال ِح ِ‬ ‫انت َلنَا ُس ُب ٌل‬ ‫َال ُكنتَ َأ ْنتَ َو َال َك ْ‬ ‫العم َر من َمو ِتي َوت َْس ِقيني‬ ‫َكي ت َْع ِص َر ُ‬ ‫عَجْ ِزي إِ َل َ‬ ‫يك َك َما لهفي ِل ُم ْع ِج َز ٍة‬ ‫مَنْ َيف ِل ِق البَحْ َر َكي َأنجو ِب ِفرعَو ِني؟‬ ‫فا ْر ُك ْض ِب ِرجْ ِل َك َال َم ٌاء َو ُم ْغت َِس ٌل‬ ‫ُون‬ ‫َوا ْر َب ْأ ِب َل ْي َلى َفال َل ْي َلى ِل َمجن ِ‬ ‫الجد َِار وَهَ ذا ّ‬ ‫الش ُّق ُمت ِّس ٌع‬ ‫وَجهُ ِ‬ ‫َ‬ ‫ٌّ‬ ‫سطي ِني‬ ‫ِستُّونَ َأقصى وَمُحْ تَل ِفل ِ‬ ‫َم َض ْت ُز َل َ‬ ‫رهان َش ِاه َر ًة‬ ‫يخ ُة‪ِ  ‬لل ُب ِ‬ ‫مَنْ يَجْ َم ِع َّ‬ ‫ُون؟‬ ‫بل ِل َم ْفت ِ‬ ‫الضو َء ِمن َق ٍ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫وس َف ال َس ْبعا لها َس ْب ٌع‬ ‫َال َل ْستَ ُي ُ‬ ‫ين‬ ‫َفا ْر َف ْع ُر َؤ َاك َع َلى ُر ْؤ َيا َّ‬ ‫الس َكا ِك ِ‬ ‫َأ ْو ِج ْز ِل َذا ِت َك‪َ  ‬فالحَ َّالجُ ُمز َد ِح ٌم‬ ‫مَنْ ُغر َب ِة َ‬ ‫ُّون‬ ‫الك ِ‬ ‫اف حَتى َع ْو َد ِة الن ِ‬ ‫َ‬ ‫َن ِّق ْل ُف َؤاد ََك ُ‬ ‫حَيث األ ْر ُض منزلة‬ ‫غر ِق الــ َمـا َء ال َي ْط ُفو عَلى ِّ‬ ‫ين‬ ‫الط ِ‬ ‫َمن ُي ِ‬ ‫َ‬ ‫وح عَاد الجُ رْحُ ُم ْلت َِزم ًا‬ ‫ر‬ ‫ال‬ ‫ق‬ ‫َيا ع ِ‬ ‫َاش ُّ ِ‬ ‫الت َت ْت ُلو ِني‬ ‫ِمل ُيونَ َو ْر ٍد ِمنَ ال َو ْي ِ‬ ‫َما َكانَ َص ْم ِت َي هَ َذا ال َق ْي ُد ِفي ِر َئ ِتي‬ ‫السجْ نَ ‪َ  ‬م ْسجُ وني‬ ‫إِ ّال اعْ ِت َرا ِف َي َأنّ ِّ‬ ‫َما العْ ِت َرا ِف َك ِمن جُ ْر ٍم ِل َي ْس َمعَهُ‬ ‫ين‬ ‫َفاه ُر ْب ِب َع ْف ِو َك ِمن ّ‬ ‫صم ال َق َوا ِن ِ‬ ‫عُمر َك َأزمَانٌ َومَقصَ ل ٌةَ‬ ‫هَ ذا ابنُ ِ‬ ‫ين‬ ‫نج ِب البينَ ال يَنجُ و ِمن ال َب ِ‬ ‫َمن ُي ِ‬ ‫ال ت ُ‬ ‫َدخ ِل الو ْقتَ ِمن أقصى َمعا ِب ِر ِه‬ ‫أنتَ المضي ُء وهذا الكونُ َ‬ ‫ون‬ ‫للك ِ‬

‫عبدالعزيز الرواف‬

‫أجلس أرقب الزقاق الضيق ورأسي تعتمل بأفكار‬ ‫ال أستطيع أن أعلنها‪ ،‬أتلفت بين الحين واآلخر‬ ‫ألتأكد بأن ال أحد قريب مني يستطيع قراءة هذه‬ ‫األفكار التي غيبت كثير ًا من الناس‪ ،‬حين جاءهم‬ ‫المجهولون وقالوا لهم ‪ :‬ممكن "خمسة" مضت‬ ‫خمس دقائق‪ ،‬وتلتها خمس ساعات‪ ،‬وأعقبتها‬ ‫خمسة أيام‪ ،‬ولحقتها خمسة شهور‪ ،‬ثم خمس‬ ‫سنوات سنوات‪ ،‬ولم يستطع أحد أن يسأل ‪ ..‬أين‬ ‫ذهبوا بهم؟ ‪.‬‬ ‫همس في كل مكان‪ ،‬أن كل من اعتقلوا في‬ ‫الهزيع األخير من الليل وقبل انبالج خيط الفجر‬ ‫عادة لم يصرحوا بما يدور في رؤوسهم ألحد‪ ،‬هكذا‬ ‫سرى الخبر بسرعة حتى وصل لزقاق حينا الغارق في‬ ‫القدم بكل تفاصيله‪ ،‬منازله شوارعه‪ ،‬حتى سيماء‬ ‫ساكنيه‪ ،‬ال تزال تغلفها سحنة قديمة فقدتها كل‬ ‫تضاريس ووجوه هذه البالد منذ سنوات طويلة‪،‬‬ ‫غير أن الخوف وصله كما وصل كل أحياء المدينة‬ ‫وبدأ يسري في العقول واألجساد‪ ،‬عندما تنبس‬ ‫بكلمة غير مفهومة تشاهد سبابات المحيطين‬ ‫بك تنتصب على الشفاه محذرة‪ ،‬وعيون وجلى‬ ‫تتلفت حولها‪ ،‬وأقدام تهرول بأجسادها بعيد ًا عنك‪،‬‬ ‫يخاطبني والدي هامس ًا بأذني رغم أنه ليس بقربنا‬ ‫إال والدتي‪ ..‬ألم تسمع أنهم اعتقلوا الكثيرين ألنهم‬ ‫فكروا بينهم وبين أنفسهم بشيء ممنوع‪.‬‬ ‫تنفرج شفتاي عن محاولة سؤال ‪ ..‬بماذا كانوا‬ ‫يفكرون؟ لكن‪  ‬نظرة تحمل ذعر الدنيا من عيني‬ ‫والدتي تجعلني أنسى المطالبة بمحاولة إلجابة‬ ‫السؤال‪ ،‬مع الزمن تسكن عدوى الخوف في عقلي‬ ‫وجسدي‪ ،‬ال تزال بقايا هذا الخوف تسري فيهما‬ ‫حتى اآلن‪ ،‬رغم مرور أكثر من عقدين ومغادرتي‬ ‫تخوم الصبا ألوج الشباب‪ ،‬ومع هذا ها أنا أسترق‬ ‫لحظات تفكير جريئة بيني وبين نفسي ‪..‬لماذا ؟‬ ‫وكيف ؟ ومتى ؟ أسئلة محرمة في عهد جمع كل‬ ‫شيء في الصنم الكبير الذي ال يشبه أحد‪ ،‬وال‬ ‫يستطيع أحد أن يفكر فيه بسوء أو يسأل عن سبب‬ ‫وجوده هكذا‪.‬‬ ‫مجموعة من الصغار تمر وسط الزقاق تشاكس‬ ‫الجميع‪ ،‬كان بينهم‪ ،‬في مثل سن صحبته‪ ،‬وقعت‬ ‫عيناي على وجهه المشع بألق غريب‪ ،‬كان الصغار‬ ‫صخبهم يعلوا كعادة الصغار دائم ًا‪ ،‬فقط هو‬ ‫يختلف‪ ،‬نعم يشاركهم لهوهم‪ ،‬لكن بصورة مغايرة‪،‬‬ ‫تشعر به مختلف تمام ًا‪ ،‬ال تثيره مشاكسة أقرانه‬ ‫له‪ ،‬فقط ينظر إليهم نظرة من عينيه‪ ،‬فيبتعدون‬

‫عنه‪ ،‬ينتصب بقوة في وجه من يريد ممارسة سلطة‬ ‫عليه حتى في اللعب‪ ،‬لديه برود في ردة أفعاله‬ ‫تجبر اآلخرين على عدم مزاحمته فهو بينهم كجبل‬ ‫جليد ال يمكن ألحد التنبوء بردات فعله‪ ،‬األيام تمر‬ ‫بطيئة‪ ،‬والشهور أكثر رتابة من األيام‪ ،‬والسنوات‬ ‫عجاف بكل تفاصيلها‪ ،‬الشيء جديد طرأ على زقاقنا‬ ‫القديم‪ ،‬فقط بعض المحظوظين من سكانه‬ ‫غادروه ألحياء أكثر اتساع ًا‪ ،‬وإن لم تكن أقل تعاسة‪،‬‬ ‫صارت مراقبتي المتداد الزقاق أكثر وقت ًا بمرور األيام‬ ‫والشهور والسنوات‪ ،‬ربما تقدمي في السن لم يعد‬ ‫يتح لي اختيارات كثيرة لقضاء وقت الفراغ الذي‬ ‫صار سيف ًا ُمصلط ًا على رقاب أهل هذه البالد َك ُب َر جبل‬ ‫الجليد وصار يقترب من ريعان الشباب‪ ،‬قليل الكالم‪،‬‬ ‫ال يأبه لكثير من نزق الشباب‪ ،‬كان يلقي بالتحية‬ ‫كلما م َّر على مكان جلوسي المعتاد‪ ،‬أبتسم له‪،‬‬ ‫أصوب نظري لعينيه‪ ،‬ال أستطيع قراءة شيء فيهما‬ ‫فالجمود يسري في تفاصيل جسده‪ ،‬تمر األيام‬ ‫والشهور والسنوات‪ ،‬ال جديد فيها سوى ازدياد الملل‪،‬‬ ‫صار من يقرؤون األفكار ويزورون الناس في الفجر‬ ‫أقل حضور ًا وإن كانت القبضة ال تزال غير واهنة‪،‬‬ ‫فال أحد يستطيع الجهر بما يعتمل في نفسه‪ ،‬حتى‬ ‫وإن كان من شاكلة الشكوى من ضيق ذات اليد‪،‬‬ ‫لذلك ال انفراج في منح الفرصة بالتفكير بإرادة في‬ ‫أي شيء بدأت عالقتي بجبل الجليد تتوطد يوم ًا‬ ‫بعد آخر‪ ،‬من تحية إلى ترحيب‪ ،‬إلى جلوس بجانبي‪،‬‬ ‫ثم نقاشات عديدة‪ ،‬أثار في نفسي الكم الهائل من‬ ‫الثقافة لديه‪ ،‬واهتمامه بكل ما يحدث في العالم‪،‬‬ ‫لم يكن كبقية جيله‪ ،‬غير ميال للهو‪ ،‬ولم نسمع في‬ ‫الحي أنه يهتم حتى بالفتيات كغيره من الشباب‪،‬‬ ‫أصبح بمرور الزمن صديق ًا لي‪ ،‬ومع هذا لم أستطع‬ ‫أن أتجول في نفسه أو أقرأ ما خلف صالدة الجليد‬ ‫التي تطغى على تفكيره أو على تقاسيم وجهه أو‬ ‫نظرات عينيه‪ ،‬أيقنت أن اختياري السم جبل الجليد‬ ‫كان موافق ًا تمام ًا‪ ،‬صارت جلساتنا تتكرر دائم ًا‪ ،‬ومع‬ ‫تكرارها انزاح بعض من ضبابية الحديث‪ ،‬وصارت‬ ‫أشعة سبر الغور لكل منا تجاه اآلخر تتخذ جانب ًا أكثر‬ ‫وضوح ًا‪.‬‬ ‫ذلك المساء كشف لي جبل الجليد عما يعتمل‬ ‫داخله‪ ،‬كان كالبركان رغم كل طبقات البرودة على‬ ‫محياه‪ ،‬لم يترك كبيرة أو صغيرة إال ووقف عندها‬ ‫ذهلت لهذا الكم من اإلحساس بالوطن والناس‪ ،‬لم‬ ‫أشعر بفرح كبير أو خوف شديد منه‪ ،‬فما قاله كنت‬ ‫أفكر فيه على مدار سنوات فاقت الثالثين‪ ،‬ولم أجن‬ ‫غير هموم رسمت خطوطها بوقاحة على ُمحياي‬

‫ومحيا كل أبناء جيلي‪ ،‬وصارت العصبية وردات‬ ‫الفعل العنيفة حيال بعضنا هي أقصى ما يمكننا‬ ‫فعله‪ ،‬لم أطالبه بفعل شيء‪ ،‬ولم يستشرني في‬ ‫أمر ما‪ ،‬فقط كنا نتحدث بهمس عن كل ما يحدث‬ ‫في الوطن بغضب وحنق شديدين‪ ،‬كنت أؤمن بأن‬ ‫الضعف سكننا‪ ،‬لذلك ال جدوى من الشكوى‪ ،‬لكنه‬ ‫إلي بنظرة قرأت فيها ألول مرة شيئ ًا‬ ‫كان ينظر َّ‬ ‫ملموس ًا يعتمل كثورة بركان توشك على االنفجار‬ ‫هاجت البالد من أقصاها ألقصاها‪ ،‬تفاعلت المهج‬ ‫وصدحت الحناجر‪ ،‬غضب وفرح وخوف وشجاعة‪،‬‬ ‫المشاعر اختلطت‪ ،‬شاهدت جبل الجليد في أول‬ ‫الجموع‪ ،‬صوته الرقيق تحول كهزيم رعد ذات شتاء‬ ‫عاصف‪ ،‬اآلالف تتبعه وتردد معه‪ ‬ما يقول‪ ،‬كنت‬ ‫أرقبهم بفرح غامر يسكن قلبي الذي عاد شاب ًا لمرأى‬ ‫هذه الجموع‪ ،‬كان جبل الجليد خطيب ًا‪ ،‬وكان محرض ًا‪،‬‬ ‫الميدان ترتفع وتيرة الحماس معه‪ ،‬��الجموع تزداد‬ ‫غضب ًا كلما أطلق عباراته الموزونة بلغة تحمل‬ ‫مفرداتها معاني جديدة‪ ،‬بعد أسابيع تغيرت النغمة‪،‬‬ ‫غادر الكثيرون الميدان‪ ،‬نسمع أنهم غادروا لمساندة‬ ‫اآلخرين في بقاع الوطن صرت أتتبع أخبار جبل‬ ‫الجليد‪ ،‬معارك وشهداء وقتلي‪ ،‬متطوعون يروحون‬ ‫ويجيئون الكل يحكي عن بطوالتهم وشجاعتهم‪،‬‬ ‫أجزاء الوطن الواحد تلتحم‪ ،‬الشباب في كل بقاع‬ ‫البالد يلتقون‪ ،‬يتعانقون‪ ،‬الحرية ترسم علمها فوق‬ ‫كل األنحاء‪ ،‬صارت دوائر الظلم تتالشى واحدة بعد‬ ‫األخرى‪ ،‬شعور الحرية يغزو كل النفوس‪ ،‬كانت البالد‬ ‫قد عادت من رحلة الغياب بكل أجزائها‪ ،‬لم يعد هناك‬ ‫ما يؤرق صفو الناس وشعورهم بالحرية‪ ،‬في ذلك‬ ‫الصباح التقيت أحد الشباب العائدين من جبهات‬ ‫الشرف‪ ،‬أعرف أنه على عالقة وطيدة بجبل الجليد‪،‬‬ ‫احتضنته أبعدته عني وأنا أمسك بمنكبيه‪ ،‬كيف‬ ‫هو؟ أين أجده؟ اغرورقت عيناه بالدموع! لم أعد‬ ‫بحاجة لمعرفة الباقي لكن شيئ ًا ما دفعني لسؤاله‪:‬‬ ‫كيف كانت رحلته للعالم اآلخر‪ ..‬غالب دموعه وحزنه‪،‬‬ ‫قال ‪ :‬كانا يقوم بعملية تغطيتنا‪ ،‬كان يجلس على‬ ‫المدفع المخصص بكثافة النيران‪ ،‬وبقية المقاتلين‬ ‫يندفعون نحو مكامن العدو‪ ،‬نجحت العملية‪ ،‬لم‬ ‫يلتحق بنا بسرعة‪ ،‬عدت إليه وجدته غارق ًا في‬ ‫بركة من دمه‪ ،‬سألته وهو في آخر لحظاته‪ ،‬لماذا ؟‬ ‫لماذا؟ لم تخبرنا بإصابتك‪ ،‬قال وهو يلفظ أنفاسه لو‬ ‫توقفت للحظات لضاع كثير من الشباب‪ ،‬أنا شخص‬ ‫واحد‪ ،‬وال تنسى أن صديقي الهرم في ذلك الحي‬ ‫القديم ‪ ،‬في مدينتنا أسماني جبل الجليد‪ ،‬ابتسم‬ ‫بعدها ورحل ‪.‬‬

‫مِنْ أَيْنَ يُؤمَ ُل اللَّهَفُ ‪!..‬؟‬ ‫جمعة الفاخري‬ ‫وء ِب ِك ‪ُ ..‬ك ُّل ْام ِتال ٍء َأن ِْت ‪!..‬‬ ‫‪ُ #‬ك ُّل َف َراغ َم ْم ُل ٌ‬ ‫‪َ #‬ي ْل َع ُق َق ٍ ْل ِبي َوجْ َه ِك ‪َ ..‬‬ ‫يق َيت ََس َّر ُب ِفي َد ِمي ‪!..‬؟‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫أ‬ ‫يُّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫ااااااااب‪ !..‬‬ ‫الم ال ِغ َي‬ ‫‪ُ #‬أ ْش ِع ُل ِني َش ْم َع ًة ِل َد ْر ِب َم ِجي ِئ ِك ‪َ ..‬و َأ ْل َعنُ َظ َ‬ ‫ِ‬ ‫اآلخ ِر ‪َ ..‬و ِكالنَا َأ َف َر َغ حَ َياتَهُ ‪َ ،‬وحَ َيا َة َ‬ ‫‪ِ #‬كالنَا َكانَ َي ْم ُأل حَ َيا َة َ‬ ‫اآلخ ِر ِم ْنهُ ‪!!..‬‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫يع ‪!..‬‬ ‫يه أ َّي ُت َها األ ْن َثى ا ْل َّر ِب ُ‬ ‫‪ #‬حَ تَّى ِجرَاحُ ِك ِف َّي َت ْق ُط ُر ِع ْط ًرا ‪ ..‬إِ ٍ‬ ‫‪ #‬أ ْكت ُُب َف َي َه ِب ُط َوجْ هُ ِك َع َلى ا ْل َو َر ِق ‪َ ..‬أ َت َو َّق ُف ‪َ ..‬ف َي ْب َت ِد ُئ مِهْ رَجَ ُان ُ‬ ‫الق ُب ِل ‪!!..‬‬ ‫‪ #‬ال َش ْي َء َس ُي ْد ِفئُ هَ َذا ُ‬ ‫الص َي ُف ا ْل َغ ِري ُر ‪َ ،‬و ِّف ْر‬ ‫الف َؤا َد ا ْل َم ْق ُرو َر ِسوَاهَ ا ‪َ ..‬أ ُّي َها َّ‬ ‫َع َل ْي َك ُمحَ ا َولاَ ِت ِك ال َعا ِب َث َة ‪َ ..‬و َت َد َّف ْأ ِب َها ِم ْث ِلي ‪!..‬‬ ‫َ‬ ‫َال ‪!..‬‬ ‫‪َ ُ #‬ت ِغي ِبينَ ‪ !! ..‬ت َْغ ُدو ال َّلحْ َظ ُة ال َع ْذ َرا ُء أ ْر َم َل ًة ِل ْل َم ْو ِع ِد ا ْل ُم ْغت ِ‬ ‫َ‬ ‫‪ #‬أ َؤ ِج ِّل ِك ‪ِ ..‬لتَهْ ُط ِلي َق ِصي َد َة ِع ْط ٍر ِفي ال ُّد َعا ِء األ ِخ ِير‪!..‬‬ ‫‪ #‬ال ِع ْط ُر ا َّل ِذي َأ ْس ُك ُبهُ ال َي ْمت َُّص ِني ‪ ..‬ال ُي ُفوحُ ِب ِك ‪..‬‬ ‫يه َب ِق َّي ٌة ِل َن ْب َض ٍة ‪!!..‬‬ ‫‪ #‬إِ َّن ِني َأعْ ُص ُر َق ْل ِبي ؛ حَ تَّى َل ْم ت َُع ْد ِف ِ‬

‫وس َم َو ِاج ِع ِه يَحْ ِس ُب َّ‬ ‫الشا ِع ُر َأ ْص َواتَهُ ‪َ ..‬أ ْش َوا َقهُ ‪َ ..‬أحْ ال َمهُ ‪..‬‬ ‫‪َ #‬ع َلى ُر ُؤ ِ‬ ‫َو َق َصا ِئدَهُ ا ْل ُمحْ َت َم َل َة ‪!..‬‬ ‫‪َ #‬ما َأ ْق َر َب ال َق ِصي َد َة ‪َ !!..‬و َما َأ ْب َع َد ا ْل َو َر َق َة ‪!!..‬؟‬ ‫‪ #‬إِ َّننَا ُن َوجِّ هُ نَا ِل ْل َم َرا َيا ِل َتن َْط َق ِبنَا ‪!!..‬‬ ‫‪ #‬ا ْل ِم ْرآ ُة َ‬ ‫الخ ْر َسا ُء َتتَحَ َّد ُث ُصو ًرا َو َم َش ِاه َد ‪!!..‬‬ ‫‪ #‬ا ْل َق ْل ُب ِخزَان ٌَة َص ِغي َر ٌة ن ََظ ُّل ن َُكد ُِّس ِف ْي َها َأحْ ال ًما ال ت ََس ُع َها ُد ْن َيا ِب َأ ْس ِرهَ ا ‪..‬‬ ‫‪ #‬ال َع ْت َم ُة حَ ِل ٌ َ‬ ‫يم ‪!..‬‬ ‫يب أ ْس َو ُد َ‪َ ..‬ل ْي َس َش ْر ًطا اِ ْن ِت َم ُاؤهُ ِل َّل ْي ِل ال َب ِه ِ‬ ‫ص ُم ْشرَعٌ أ ُّي َها َّ‬ ‫الطا ِئ ُر ‪..‬‬ ‫‪َ #‬ب َ‬ ‫اب ا ْل َق َف ِ‬ ‫الخروجُ وقد َر َّو َض ْت َق َسا َو ُة الج ْد َر ِان َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫وص‪!.‬‬ ‫ُّك‬ ‫ن‬ ‫ال‬ ‫ى‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ي‬ ‫ت‬ ‫ن‬ ‫أ‬ ‫لي‬ ‫ف‬ ‫ َك ْي‬‫َ‬ ‫ِحَ‬ ‫جْ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫‪ُّ #‬‬ ‫الم َغ ِّن َي ُة َلحْ ِظ َة االحْ ِت َض ِار ُت َل ِّقنُ ُق ُلو َبنَا َفنَّ ال َّت َف ُاؤ ِل‪!..‬‬ ‫الط ُيو ُر ُ‬

‫‪17‬‬

‫يأتي الكثير من عطرها‬ ‫عبر مسام القصيدة‬ ‫فأعب ُر مسافات التيه‬ ‫بخطى واثقة‬ ‫وقلق مضيء!!‬ ‫‪.........‬‬ ‫أنت تمررين النهار‬ ‫ِ‬ ‫من عنق زجاجة الفرح‬ ‫طوبى‬ ‫لحلم يتمرغ في تراب الشوق‬ ‫ويزه ُر هناك‬ ‫في عيونك‬ ‫ألق ًا أصي ًال !!‬

‫سالم العوكيل‬

‫أنا هنا‬

‫أنا هنا‬ ‫‪ ‬في خدم ِة كل وهم‬ ‫يكتبني‪ ‬أر ُّد السال َم على العابرينْ ‪ ‬‬ ‫قليل‪ ‬‬ ‫وأكتفي ٍ‬ ‫بوقت ٍ‬ ‫القتراف السؤال‪ ‬‬ ‫ِ‬ ‫ما الذي َي ْض ُ‬ ‫حَك فينا ونعب ُره‪ ‬‬ ‫رقص في النافذ ِة المقابلة‪ ‬‬ ‫ما الذي َي ُ‬ ‫َم َر ِحي الكثي ُر‪ ‬‬ ‫السكارى‪ ‬‬ ‫مسكونٌ‬ ‫ِ‬ ‫بخوف أصدقائي ُّ‬ ‫ُّ‬ ‫األشباح‪ ‬‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫تأتي‬ ‫أين‬ ‫من‬ ‫ِ‬ ‫إلى قعدتنا‬ ‫ُ‬ ‫النكتة أرواحَنا‬ ‫كيف تضيء‬ ‫ثم ننطفئُ ؟‪ ‬‬ ‫ُمجِّد النظر َة‪ ‬‬ ‫تقاوم وَهَ جَ المعاني‪ ‬‬ ‫التي ُ‬ ‫تَصَ َّد ُق بدمي ألجسا ٍد ال أعر ُفها‪ ‬‬ ‫ُ‬ ‫بأوهام‪ ‬‬ ‫وأنك ُث‬ ‫ٍ‬ ‫ِّ‬ ‫الحبر‬ ‫تدر ْب ُت على مشيتها في ُم ْستهل ِ‬ ‫أترص ُد َر ْب َوها‪ ‬‬ ‫أنا هنا َّ‬ ‫أينعت في غيبتي‪ ‬‬ ‫تلك التي‬ ‫ْ‬ ‫مشرعٌ لكل‪ ‬‬ ‫عطل ٍة تمنحني لل ِف ْ‬ ‫راش‬ ‫لكل َم ْق َل ٍب‪ ‬‬ ‫َ‬ ‫يبذ ُر َّ‬ ‫الرفاق‬ ‫الض ِحك في وجو ِه ِ‬ ‫تربيتي جيدة‪ْ ‬‬ ‫وأسراري ٌ‬ ‫مهدرة في كل َس ْكر ْة‬ ‫مفكرتي مليئة باألرقام المرفوع ِة عن الخدمةْ‬ ‫الئق للخدمة الوطنية‪ ‬وشبابي قضيتُه‬ ‫غي ُر ٍ‬ ‫في َل ِع ِب الورق‬ ‫مت َع ٌب‬ ‫لكني أري ُد لهذا الوج ِه‬ ‫أخادي َد بال شوك‬ ‫ْجَم ُكحْ ٍل‬ ‫الرأس َمن َ‬ ‫ولهذا ِ‬ ‫وأريد لبنتي الوحيد ْة‪ ‬‬ ‫تشرب الموسيقا مع اإلفطار‬ ‫أن َ‬ ‫ضوء صغي ٌر‪ ‬‬ ‫ٌ‬ ‫القلب‬ ‫في آخر ِ‬ ‫لكنه يكفي للتمعنْ‬ ‫…‪….‬‬ ‫أنا هنا‬ ‫لكني ْ‬ ‫هناك‬ ‫أنتظ ُر مجي َء األوال ِد‪ ‬‬ ‫أللعب!!‬ ‫ْ‬


‫اعالن‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫‪18‬‬

‫لجنة العطاءات الرئيسية‬

‫إعالن عن مناقصةعامة رقم(‪)MTC 32/ 2013‬‬ ‫تعلن لجنة العطاءات الرئيسية بشركة الخليج العربي للنفط ‪ ،‬عن رغبتها في طرح مشروع تجديد وترميم مبنى‬ ‫نادي العاملين القديم بحقل الحمادة ‪.‬‬ ‫وصف مختصر للمشروع‪:‬‬ ‫تجديد مبنى النادي القديم بحقل الحمادة (‪ .)NC-8‬مطلوب‬ ‫تنفيذ العمل في األماكن التالية‪ :‬غرفة الترفيه – منطقة‬ ‫التخزين – منطقة متعددة األغراض – دورة المياه –‬ ‫المدخل الرئيسي – قسم القهوة والشاي‪.‬‬ ‫العمل المطلوب على النحو التالي‪:‬‬ ‫تثبيت بالط األرضيات الجديدة في كامل المبنى‪.‬‬ ‫إزالة الطالء القديم‪.‬‬ ‫إصالح أي شروخ وتطبيق نظام طالء جديد وفقا لإلجراءات‬ ‫المعتمدة‪.‬‬ ‫استبدال اإلضاءة واألسالك الكهربائية‪.‬‬ ‫استبدال جميع النوافذ والفواصل ‪.‬‬ ‫فعلى المقاول توريد وتركيب كافة المعدات والمواد النجاز‬ ‫واجباته التعاقدية كما هو مبين بكراسة العطاء والشروط‬ ‫العامة والخاصة والمواصفات الفنية ‪......‬الخ‪.‬‬ ‫فعلى كافة الشركات المتخصصة والتي لديها الرغبة الصادقة‬ ‫في المشاركة في هذه المناقصة على أن تكون لديها الكفاءة‬ ‫والقدرة والخبرة السابقة والتخصص في المجال المذكور أعاله‬ ‫وذلك للمشاركة في العطاء المطروح‪ ،‬أن يكون معلوما لديها‬ ‫بأن فترة التقدم لسحب مستندات العطاء ستكون خالل الفترة‬ ‫الواقعة من يوم الثالثاء الموافق ‪2013/ 12 /03‬م إلى يوم‬ ‫الخميس الموافق ‪2013/ 12 / 05‬م من الساعة ‪ 12.00‬ظهر ًا‬ ‫وحتى الساعة ‪14.00‬ظهر ًا وذلك بالتسليم المباشر لمندوبيها‬ ‫الذين يجب عليهم ملء نموذج التسليم المرفق إلحضاره‬ ‫جاهز ًا في وقت الحق عندما يحين موعد التسليم لتسهيل‬ ‫وتسريع اإلجراءات لسحب كراسة العطاء من المكتب رقم (‪)4‬‬ ‫بلجنة العطاءات الرئيسية – المبنى الجديد – بمقر الشركة‬ ‫الرئيسي بالكيش بمدينة بنغازي ‪ ،‬وذلك مقابل مبلغ مالي‬ ‫قدره ألف (‪ )1000‬دينار يدفع بصك مصدق غير قابل للترجيع‬ ‫صادر عن أحد المصارف العاملة في ليبيا لصالح شركة الخليج‬ ‫العربي للنفط وال يسمح بسحب كراسة العطاء إال للمتقدمين‬ ‫القادرين على توفير المستندات المطلوبة وفق ًا للشروط‬ ‫التالية ‪-:‬‬ ‫‪1‬ـ أن يحوز المندوب المخول بسحب كراسة العطاء مستندا‬

‫رسميا صادرا من الجهة التي يمثلها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ على الراغبين في التقدم للعطاء إحضار مايفيد تخصص‬ ‫المتقدم وخبرته السابقة مدعمة بالمستندات الدالة على ذلك‬ ‫بما في ذلك صورا من محاضر تسليم المشاريع المنفذة للجهات‬ ‫المستفيدة‪.‬‬ ‫‪ - 3‬صورة من رخصة مزاولة النشاط سارية المفعول‪.‬‬ ‫‪ - 4‬صورة من مستخرج رسمي حديث من السجل التجاري‪.‬‬ ‫‪ - 5‬صورة من شهادة قيد بالغرفة التجارية سارية المفعول‪.‬‬ ‫‪ - 6‬شهادة إثبات سداد الضريبة( سارية المفعول)‪.‬‬ ‫‪ - 7‬صورة من عقد التأسيس‪.‬‬ ‫‪ - 8‬صورة من النظام األساسي‪.‬‬ ‫‪ - 9‬صورة من اتفاقية المشاركة – إذا سبق للشركة وأن‬ ‫اندمجت أو انضمت إلى شخص معنوي أخر – مصدقة من‬ ‫السلطات المحلية المختصة أو تلك التي بدولة المقر – إذا‬ ‫كان الطرف األخر في اتفاقية المشاركة أجنبي ومعتمدة من‬ ‫السفارة الليبية بدولة المقر‪.‬‬ ‫‪- 10‬إذن مزاولة النشاط من الوزير المختص بالنسبة للشركات‬ ‫األجنبية ‪.‬‬ ‫‪ - 11‬يقبل المشارك في العطاء ويسهل إجراء الزيارة الميدانية‬ ‫لمقر شركته من قبل مندوبي شركة الخليج المخولين لالطالع‬ ‫على كافة اإلمكانيات المادية والبشرية المتوفرة لديه‪.‬‬ ‫ـ يجب تقديم العرض في (‪ )3‬مظاريف منفصلة‪،‬مغلقة بالشمع‬ ‫األحمر ومختومة بختم مقدم العرض مع بيان اسم المشروع‬ ‫ورقم المناقصة واسم الجهة المشاركة على كل مظروف بخط‬ ‫واضح بحيث يحتوي المظروف األول على عرض مالي مسعر‬ ‫من أصل وصورة ‪ ،‬والمظروف الثاني يحوي عرض ًا فني ًا من‬ ‫أصل وصورة ‪ ،‬كما يجب أن تكون صالحية العرض ثالثة(‪)3‬‬ ‫شهور من تاريخ اإلقفال المبين في هذا اإلعالن ‪ ،‬ويتضمن‬ ‫المظروف الثالث عرض ًا مالي ًا غير مسعر ‪ ،‬دون ذكر السعر وإال‬ ‫يرفض إذا احتوي سعر ًا ‪ ،‬يكون متضمن ًا الشروط المالية‬ ‫وطريقة الدفع المطلوبة مع ضرورة الموافقة التامة على‬ ‫الشروط العامة للتعاقد لشركة الخليج العربي للنفط دون أدنى‬ ‫تحفظ وذلك كشرط أساسي للمشاركة في العطاء ويقدم من‬ ‫أصل وصورة مرفق ًا به الضمان االبتدائي‪.‬‬

‫ـ يجب على المقاول وعلى حسابه الخاص أن يقدم للشركة‬ ‫ضمانا ابتدائيا بقيمة (‪ 7,500.000‬د‪.‬ل) سبعة آالف‬ ‫و خمسمائة دينار ليبي ويجب أن يعد هذا الضمان كصك‬ ‫مصدق أو كخطاب ضمان أو كخطاب اعتماد تحت الطلب‬ ‫وأن يكون غير قابل لإللغاء وغير مشروط ومعزز من خالل‬ ‫مصرف ليبي من الدرجة األولى أو من خالل مصرف أوروبي من‬ ‫الدرجة األولى و مبلغ للشركة من خالل المصرف الليبي الخارجي‬ ‫بطرابلس أو من خالل المصرف البريطاني العربي التجاري‬ ‫بلندن ويسلم مع العروض ويجب أن يكون نص هذا الضمان‬ ‫مقبول لدى الشـركة و يتم ترجيعه لمن ال يرسو عليه العطاء‬ ‫ـ المشارك في المناقصة ملزم بتقديم ضمان حسن األداء في‬ ‫حالة رسو العطاء عليه على أن يكون ساري المفعول لمدة سنة‬ ‫من صدور شهادة اتمام العمل النهائية‪.‬‬ ‫ـ تقدم العروض خالل ساعات الدوام الرسمى إلى لجنة‬ ‫العطاءات الرئيسية بمقر شركة الخليج العربي للنفط‪-‬الكيش‪-‬‬ ‫بنغازي ص ب ‪ 263‬في موعد أقصاه الساعة ‪ 14.00‬ظهرا من‬ ‫يوم الثالثاء الموافـــق ‪ 2014-7-1‬م‬ ‫ـ سوف لن يقبل أي عرض اليلتزم مقدمه بالشروط واإلجراءات‬ ‫الواردة أعاله ‪ ،‬كما اليعتد بعرض أي مشارك في العطاء مالم‬ ‫يكن مماث ًال لموضوع المناقصة ويعبر بوضوح عن قدرة‬ ‫صاحب العرض في إنجاز العمل المطلوب بدقة متناهية ‪ ،‬وأن‬ ‫أقل األسعار لن يكون المعيار الوحيد لإلرساء ولشركة الخليج‬ ‫الحق في إلغاء العطاء دون ذكر األسباب ‪ ،‬كما ال تتحمل شركة‬ ‫الخليج العربي للنفط أية مصاريف تكبدها المشارك جراء إلغاء‬ ‫العطاء‪.‬‬ ‫ـ ألية استفسارات يمكن االتصال بأمانة سر لجنة العطاءات‬ ‫الرئيسية على العنوان التالي ‪-:‬‬ ‫لجنة العطاءات الرئيسية مكتب رقم (‪ )4‬المبنى الجديد ‪ ،‬مقر‬ ‫الشركة الرئيسي بالكيش –بنغازي – ليبيا ص ب ‪.263:‬‬ ‫بريد مصور ‪218-061-2229006‬‬ ‫هاتف ‪218--061 -402228931- :‬داخلي – ‪3883‬‬ ‫البريد االلكتروني ‪mtc @ agoco.com.ly‬‬ ‫مالحظات ‪ :‬يجب أن تعنون جميع المراسالت باسم رئيس‬ ‫لجنة العطاءات الرئيسية بشركة الخليج العربي للنفط‬


19

‫ ميالدية‬2013 ‫ نوفمرب‬14 ‫ هـ املوافق‬1435 ‫ حمرم‬10‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‬

)310(‫العدد‬

‫اعالن‬

Main Tender Committee

Announcement Of General Tender No. (MTC 32\2013) The Main Tender Committee of Arabian Gulf Oil company desires of release a project of renewal of old recreation building at Hamada oil field. Brief Project Description: Renewal of the old recreation building at Hamada field (NC-8). The work should be carried out on the following places: main entrance area – storage area – multipurpose area – toilet – game room – coffee/tea section. The work required as follows: Install new floor tiles on all building. Removing existing paint. Repair any cracks and applying new coating paint system as per approved procedures. Install new lightings and electrical receptacles. Replace all windows and partitions. Contactor shall supply/install all required equipment, materials….etc to carry out the contractor’s obligation as outlined in Bid documents such as General condition / special condition, specification…etc). All specialized companies which have the true desire to participate in this tender ,and have the efficiency ,ability, previous experience and specialized in the above mentioned field , be notified that tender documents shall be withdrawn during the period from : Day: Tuesday, Corres.To: 03/12/2013 A.D To Day: Thursday, Corres. To: 05/12/2013 A.D, from: 12:00 P.M to: 14:00 P.M through a direct delivery to their representatives who have to fill the attached receipt form to be brought later on the date of delivery, in order to ease and speed the procedure to draw the tender booklet from the Main Tender Committeeoffice No. (4)-New building at the AGOCO headquarter- AlkiesBenghazi, upon an amount of money about (1000) Dinars .L.D paid through non refundable certified cheque issued by one of the working Libyan banks, for the benefit of the Arabian Gulf Oil company. However, the booklet is allowed to be drawn only by bidders capable of providing the documents requested according to the following terms: The representative shall be authorized to draw the tender booklet upon an official document, issued by the body he represents. Who desires to bid has to present the applicant’s qualification and previous experience, supported with documents of the related field ,including copies of the handing –over minutes of projects executed for the interested bodies.

A copy of work license.(Valid) A copy of a recent Commercial Record Extract .(Valid) A copy of record certificate of the Chamber of Commerce .(Valid) A proof of tax payment . (Valid) A copy of the decree of formation. A copy of the basic structure. A copy of a partnership agreement (if any)- if the company had incorporated or joined another legal person - certified by the local competent authorities or by those at the state headquarters-If the other party in the partnership agreement is a foreigner and approved by the Libyan embassy at the State Headquarters. A work permission from the competent ministry for the foreign companies. The participant is accepted in bid and shall facilitate the field visit procedures to his company's headquarter for the Arabian Gulf Oil company representatives who authorized to examine all his available material and human capabilities . The Tender should be submitted in (3) separated envelopes, closed with red sealing wax and with the stamp of the bidder, writing clearly the name of the project, the bid number and the name of the participating Body on each envelope. The first envelope should include a priced financial proposal (original + a copy), the second envelope includes a technical proposal (original + a copy). As well as the validity of the proposal shall be three months at least from the date of the closing date stated in this announcement. However, the third envelope should contain an un-priced financial proposal without price, do not mention the price, otherwise, it will be rejected and has to contain the required financial conditions and the required method of payment, with the necessity to agree on all AGOCO general terms and conditions____ In order to participate in the tender. However, it has to be submitted in (an original + a copy) attached with a preliminarily guarantee. The Contractor shall be at his own expense obtain and maintain for the Company a bid bond in an amount equal (7,500.00 L.D) Seven thousand and five hundred Libyan dinars Such Bond shall be established as an irrevocable, unconditional and con-

firmed Letter of Guarantee or Stand-by Letter of Credit through a First Class Libyan bank or through a First Class European Bank confirmed and advised to the Company through Libyan Foreign Bank (LFB)-Tripoli, or through British Arab Commercial Bank (BACB)-London and delivers with offers and must be the text of this guarantee acceptable to the company and is rewind to those who do not anchor the tender. The tender participant is obliged to provide good performance guarantee in the case of mooring tender valid for one year from the issuance of the final certificate of completion. The proposals shall be submitted during the official working hours to the main Tender Committee at the Arabian Gulf Oil company Headquarter- Alkeish- Benghazi- B.O. box 263 the dead line is : Time : 14:00 P.M \ Day: Tuesday, corresponding to: 07/01/2014 A.D Any proposal not complying with the above mentioned procedures shall not be accepted ,i.e. any offer which does not comply with such tender ,or not clearly reflects the ability of the bidder to execute the work in a required precision ,shall be ignored, and the lower prices shall not be the only standard for winning the bid .The Arabian Gulf Oil Company has the right to cancel the tender without stating the causes, as well as the Arabian Gulf Oil Company shall not bear any expenses incurred by the participant after the tender cancellation ,taking into account that all offers and the attached document submitted by the participant in this tender will be owned by the Arabian Gulf Oil Company, For any inquiries, please, contact the main tender committee secretariat on the following address: The Main Tender Committee –Office No.: (4 )-New buildingThe Company's main headquarter - Alkiesh- Benghazi – Libya - P.O.box:263Fax No.:218-61-2229006 Tell. No.: 218-061—2228931-44 –internal No.: 3883 E.mail address: HYPERLINK "mailto:mtc@agoco.com.ly" mtc@agoco.com.ly Note: All correspondence shall be addressed to the Head of The Main Tender Committee of the Arabian Gulf Oil Company. The Main Tender Committee


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬حمرم احلرام ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪2013‬‬

‫العدد (‪)310‬‬

‫اتحاد الكرة الطائرة ‪..‬‬

‫االلتزام بانطالق نشاطه الرياضي ‪ ..‬وتشكيل اتحادات فرعية جديدة‬ ‫جدد االتحاد الليبي للكرة الطائرة التزامه بمواعيد األنشطة الرياضية المحددة‬ ‫يف البرنامج العام للجنة المسابقات ولجنة قيود الالعبين ‪ .‬ووجه االتحاد العام‬ ‫الليبي للكرة الطائرة خطاب ًا لرؤساء االتحادات الفرعية وأندية الدرجة األوىل كافة‬ ‫أكد فيه انتهاء فترة قيد الالعبين يف ‪ 23‬نوفمبر ‪ ،‬وإجراء مباراة كأس السوبر يف‬ ‫‪ 29‬نوفمبر ‪ ،‬وانطالق مسابقة مرحلة الذهاب من الدوري يف الثاني من ديسمبر‬ ‫القادم‪ ،‬ويف نفس السياق قرر االتحاد العام الليبي للكرة الطائرة تشكيل اإلتحادات‬ ‫الفرعية طبرق وإجدابيا ومصراتة‪ ،‬وكلف االتحاد العام " حاتم حمد راقي " رئيس ًا‬ ‫لالتحاد الفرعي للكرة الطائرة بطبرق و"الصالحين عبد الرحمن يونس " نائب ًا‬ ‫للرئيس و"شكري جمعة الساكر " مقرر ًا و"محمد عبد الله خميس " أمين ًا للصندوق‬ ‫وعضوية " حسين سليمان النجار " و" أحمد محمد سالم " و" عبد الله حسن عيل "‬ ‫و " خديجة عبيد سالم "‪ ،‬كما كلف " ميلود محمد الحمروش " رئيس ًا لالتحاد الفرعي‬ ‫للكرة الطائرة بمصراتة و" حسين جبريل بن طاهر " نائب ًا للرئيس و " إدريس‬ ‫سليمان السريتي " مقرر ًا و"المهدي محمد شنيشح " أمين ًا للصندوق وعضوية‬ ‫" حسين سليمان النجار " ‪ .‬فيما تم تكليف " عيل الطاهر فرج " رئيس ًا لالتحاد‬ ‫الفرعي للكرة الطائرة بإجدابيا و" أحمد عبد العاطي منصور " نائبا للرئيس و"باسم‬ ‫عبد الرحمن الماعون " مقرر ًا و " فرج صالح التواتي " أمين ًا للصندوق وعضوية "‬ ‫منصور أحمد بريك " و" جيهان موسى حسن " ‪.‬‬

‫" الطوباشي" يلتقي مدير إدارة التطوير عن إفريقيا "بالفيفا"‬ ‫اجتمع صباح الثالثاء الماضي بمقر االتحاد الليبي‬ ‫لكرة القدم بطرابلس السيد "أنور الطشاني" رئيس‬ ‫مجلس إدارة االت��ح��اد‪ ،‬والسيد "ناصر الصويعي"‬ ‫األم��ي��ن ال��ع��ام ل�لات��ح��اد م��ع السيد "فرانشسكو‬ ‫بروسكويل" مدير إدارة التطوير عن إفريقيا باالتحاد‬ ‫الدويل لكرة القدم " الفيفا" ‪ ،‬وذكر الموقع اإلعالمي‬ ‫التحاد الكرة بأنه قد تم يف االجتماع مناقشة العديد‬ ‫من المواضيع المتعلقة ببرامج البنية التحتية‬

‫مشاركة متواضعة‬ ‫ملنتخبي الكرة الشاطئية‬ ‫يف البطولة العربية‬

‫تحديد موعد انطالق املسابقات‬ ‫الرياضية يف طرابلس واملنطقة الجنوبية‬

‫حدد االتحاد الفرعي لكرة القدم بطرابلس ‪ 20‬من شهر‬ ‫نوفمبر الجاري موعد ًا النطالق مسابقات الفئات السنية‬ ‫للموسم الرياضي ‪ . 2014 - 2013‬كما حدد االتحاد الفرعي‬ ‫لكرة القدم بالمنطقة الجنوبية ‪ 19‬من شهر نوفمبر الجاري‬ ‫موعد ًا النطالق دوري الدرجة الثالثة ومسابقات الفئات‬ ‫السنية للموسم الرياضي ‪. -2014 2013‬‬

‫النصر يلتقي املروج استعداداً‬ ‫لدورى السلة‬

‫يلتقي اليوم فريق النصر لكرة السلة بقاعة النادي‬ ‫نظيره فريق المروج يف مباراة ودي��ة استعداد ًا لدوري‬ ‫السلة للموسم الرياضي الجديد ‪. 2014 - 2013‬وقبل هذه‬ ‫المواجهة الودية كان الفريقان يف معسكر استعدادي‬ ‫خارجي حيث كان النصر يف مدينة سوسة التونسية وفريق‬ ‫المروج يف تركيا‪.‬‬

‫منتخب الشباب يفوز على أواسط املدينة‬

‫والتطوير والمشاريع الرياضية التي تخص االتحاد‬ ‫الليبي لكرة القدم ‪ ،‬ومنها "مشروع الهدف " التابع "‬ ‫للفيفا " ‪ ،‬وقد أبدى السيد "بروسكويل" عن سعادته‬ ‫بزيارة ليبيا وحفاوة االستقبال ‪ ،‬وأكد بأن التعاون‬ ‫مع االتحاد الليبي لكرة القدم سيتسع يف المستقبل‬ ‫من خالل مجال التدريب ‪ ،‬وتقديم االستشارات يف‬ ‫المجاالت كافة‪ ،‬وخاصة يف مجال البنية التحتيه‬ ‫التي تخص الفئات السنية والمنتخبات الوطنية ‪.‬‬ ‫أن��ه��ى منتخبا ليبيا " أ" و"‬ ‫ب" ل��ل��ك��رة ال��ط��ائ��رة الشاطئية‬ ‫م��ش��ارك��ت��ه��م��ا ال��م��ت��واض��ع��ة يف‬ ‫منافسات البطولة العربية الثانية‬ ‫والعشرين للكرة الشاطئية التي‬ ‫اخ��ت��ت��م��ت منافساتها اليومين‬ ‫الماضيين بالدوحة ‪ ،‬حيث تحصل‬ ‫المنتخب الوطني (ب) عىل المركز‬

‫فاز المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم تحت (‪)20‬‬ ‫سنة عىل أواسط فريق المدينة بهدفين مقابل الشيء يف‬ ‫المباراة الودية التي جمعتهما يوم االثنين الماضي بملعب‬ ‫المرحوم عيل الزقوزي ضمن معسكره الداخيل بطرابلس‪،‬‬ ‫ويلتقي المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم تحت (‪)20‬‬ ‫سنة نظيره التونسي ودي ًا اليوم الخميس عىل تمام الساعة‬ ‫الخامسة مسا ًء بملعب طرابلس الدويل بحضور الجمهور‪.‬‬

‫السادس‪ ،‬وجاء ذلك عقب خسارته‬ ‫بشوطين نظيفين أمام المنتخب‬ ‫البحريني (أ) يف م��ب��اراة تحديد‬ ‫المركز الخامس وال��س��ادس ‪ ،‬فيما‬ ‫خرج المنتخب الوطني (أ) من الدور‬ ‫األول للبطولة‪ ،‬وأسفرت المراكز‬ ‫الثالثة األوىل يف البطولة عىل‬ ‫النحو التايل ‪ .:‬المنتخب القطري‬

‫(ب) أو ًال والمنتخب العماني (أ)‬ ‫ث��ان��ي � ًا وال��م��ن��ت��خ��ب ال��ق��ط��ري (أ)‬ ‫ثالث ًا‪ .‬وكانت البطولة العربية الـ‬ ‫‪ 22‬للكرة الطائرة الشاطئية قد‬ ‫انطلقت منافساتها يف السادس‬ ‫من شهر نوفمبر الجاري بمشاركة‬ ‫‪ 13‬منتخب ًا عربي ًا من بينهما منتخبا‬ ‫ليبيا " أ "و"ب" ‪.‬‬

‫أربع قالئد‬ ‫جديدة‬ ‫لرباعي اتحاد استعداد ًا لدوري كرة السلة ‪..‬‬ ‫الشرطة األهلي طرابلس يهزم حلق الواد والكرم‬ ‫حقق فريق اتحاد الشرطة ممثل لعبة رفع‬ ‫األثقال الليبية أرب��ع قالئد جديدة فضيتين‬ ‫وبرونزيتن يف منافسات بطولة األندية العربية‬ ‫المقامة باألردن‪ ،‬وتحصل عىل القالئد الرباعان‬ ‫" أبوبكر عمران " و" عبد السالم جمعة " يف‬ ‫منافسات وزن (‪ )77‬كيلوجرام ًا‪ ،‬وبهذه القالئد يرفع‬ ‫فريق اتحاد الشرطة الليبي رصيده من القالئد إىل‬ ‫‪ 22‬قالدة ‪ 14‬فضية و‪ 8‬برونزية ‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫يواصل فريق األهيل طرابلس لكرة السلة تحت إشراف‬ ‫مدربه التونسى أحمد الكايف ومساعده (دورار) تدريباته‬ ‫اليومية بمعسكره الخارجي يف تونس استعداد ًا لدوري السلة‬ ‫الجديد ‪،‬وبعد فوزه يف المباراة الودية األوىل عىل فريق‬ ‫قرمبالية التونسي ‪ ، 71 - 74‬حقق فريق األهيل طرابلس‬ ‫أمس األول فوز ًا مستحق ًا عىل فريق حلق الواد ‪ ،‬وذكرت‬ ‫مصادر قريبة من فريق األهيل بأن فوز رفاق محمد عيسى‬ ‫الذي تألق يف التصويب الثالثي بإحرازه ‪ 23‬نقطة منها‬

‫‪ 5‬ثالثيات جاء بعد عرض قوي قدمه الالعبون طيلة أربع‬ ‫المباراة التي انتهت أهالوية بــ‪ 74 - 81‬وشهدت المباراة‬ ‫إحراز الكاميروني سالمون ‪ 15‬نقطة ومحمد بلحاج ‪ 12‬نقطة‬ ‫منها ثالثية واحدة ‪..‬‬ ‫وسيجري فريق األهيل طرابلس مباراة ودية ثالثة يوم غد‬ ‫بلقاء فريق الغاز والكهرباء أحد فرق الدرجة الثانية ‪ ،‬ومن‬ ‫المقرر أن يعود الفريق لطرابلس يوم األحد القادم إىل ليبيا‬ ‫ويختتم معسكره التدريبي الخارجي بتونس ‪. .‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)310‬‬

‫‪21‬‬

‫محمد محرز التومي حكم سابق ورئيس نادي النهضة بسبها يفتح قلبه لصحيفة ليبيا الجديدة‬

‫دخولي مجال التحكيم كان بالصدفة وضـعف‬ ‫النظر حرمني من الـشارة الدولية‬ ‫لقاء وتصوير – عبد اللطيف مختار بوكر‬

‫صمحمد محرز وهو االسم الذي اشتهر به كحكم درجة أولى‬ ‫بالدوري الليبي لعدة سنوات قبل أن يعتزل التحكيم بسبب‬ ‫إصابة تعرض لها ولم يستطع المواصلة معها ‪ .‬رشح لنيل‬ ‫الشارة الدولية كمساعد حكم إال أنه وبسبب ضعف بسيط‬ ‫بإحدى عينيه لم يتمكن من اجتياز االختبار الطبي واستمر‬ ‫حكما محليا بالدرجة األولى ‪ ,‬كان حكما شجاعا ويعامل كل‬ ‫الفرق سواسية ونال الدرجات المرتفعة في أغلب المباريات‬ ‫التي خاضها ‪ .‬حاليا يشغل مهمة رئيس اللجنة اإلدارية‬ ‫لنادي النهضة بمدينة سبها وتم انتخابه لثقتهم فيه‬ ‫وحسن أخالقه وأمانته بعد التحرير‪ ،‬واستلم المهام بتاريخ‬ ‫‪ 5‬يوليو ‪ 2012‬ويسعى لخدمة النادي والرقي به ‪ .‬صحيفة‬ ‫ليبيا الجديدة زارت نادي النهضة بسبها وتجولت في‬ ‫مرافقه وأجرت هذا الحوار مع رئيس النادي الحكم السابق‬ ‫محمد محرز التومي وفتح قلبه للصحيفة ليحكي لنا تجربته‬ ‫في مجال التحكيم وإدارة النادي‬ ‫عرفنا بالنادي وتاريخ تأسيسه ؟ أوال مشكورون جدا‬ ‫لزيارتكم للنادي والوقوف على مراحل البناء والصيانة‬ ‫الجارية اآلن والفترة الماضية وكذلك للوقوف على‬ ‫اإلمكانيات البسيطة التي يملكها النادي ‪ ,‬النادي أحد‬ ‫أندية الدرجة الثانية و تأسس سنة ‪ 1961‬م بمدينة سبها‬ ‫بمنطقة الجديد وتمارس بداخل أروقة النادي العديد من‬ ‫األلعاب الفردية والجماعية مثل كرة القدم والكرة الطائرة‬ ‫والشطرنج وألعاب القوى والتنس والخماسيات وتنس‬ ‫الطاولة‬ ‫هل هذه األلعاب تمارس بشكل فعلي أم مجرد ألعاب‬ ‫مسجلة بالنادي ؟ هذه األلعاب تمارس بشكل فعلي داخل‬ ‫النادي وتحصلنا على تراتيب متقدمة خالل مشاركاتنا‬ ‫السابقة بمختلف األلعاب والمسابقات ‪ .‬الحظنا تعشيب‬ ‫الملعب فهل تكفلت به وزارة الرياضة ؟ أو ًال ولألمانة نحن‬ ‫عندما استلمنا إدارة النادي وجدنا بحساب النادي مبلغ ًا‬ ‫مالي ًا تجاوز مائة ألف دينار وهذه حقيقة البد أن نقولها في‬ ‫حق من كان رئيسا للنادي ‪ .‬وقامت وزارة الشباب والرياضة‬ ‫بمساعدتنا بمبلغ مالي وقمنا من خالل هذه المبالغ قمنا‬ ‫بصيانة المبنى اإلداري والمقر وصيانة ملعب كرة القدم‬ ‫وتعشيبه بالعشب الصناعي حيث كان مقر النادي خراب ًا‬ ‫وتعرض للحرق بالكامل بعد التحرير وأثناء الثورة‪.‬‬ ‫كم كلف صيانة الملعب وتعشيبه ؟ كلف الملعب صيانة‬ ‫وتعشيب خزينة النادي مبلغا تجاوز ‪ 250‬ألف دينار‬ ‫تنس أنه تم تجهيز مضمار محا ٍد للملعب لتمارين‬ ‫وال َ‬ ‫وسباقات ألعاب القوى‪.‬‬

‫كيف تفسر بقاء مثل هذا المبلغ بحساب النادي ولم يتم‬ ‫سرقته من قبل اإلدارة السابقة ؟ حقيقة تقال إن رصيد‬ ‫النادي كان كبيرا ولم يتم التصرف فيه‪ ،‬ربما ألمانة اإلدارة‬ ‫السابقة ولكن المؤكد أن اإلدارة السابقة التريد صرف المال‬ ‫لمصلحة النادي وأن يبقى النادي كما هو مهمل ومحطم‬ ‫ويحتاج للكثير ‪ ,‬ولهذا بقي المال بحساب النادي ‪.‬‬ ‫كيف تصنف النادي من حيث األقدمية والشعبية بسبها‬ ‫؟ من حيث األقدمية فهو بالترتيب الثاني بعد القرضابية‪،‬‬ ‫أما من حيث الشعبية فنادي النهضة يتمتع بشعبية كبيرة‬ ‫بسبها ‪.‬‬ ‫هل الفريق األول لكرة القدم مواظب على التدريبات ؟‬ ‫نعم الفريق األول تحت إشراف طاقم تدريب محلي منتظم‬ ‫بالتدريبات استعدادا للموسم الجديد وإن شاء الله سيتم‬ ‫التعاقد مع مدرب وطني يملك القدرة والكفاءة لقيادة‬ ‫الفريق‪.‬‬

‫ما الذي يحتاجه النادي ؟ النادي يحتاج للكثير ومن أهم‬ ‫هذه األشياء يحتاج للصالة واألثاث والدعم الالزم فنحن‬ ‫لسنا نادي ًا تخصصي ًا في لعبة واحدة نحن نا ٍد عام نمارس‬ ‫العديد من األلعاب‪ ،‬وخطتنا هي البنية التحتية للنادي‬ ‫وتجهيز مالعب لجميع االلعاب‬ ‫ً‬ ‫تجربتك كحكم كيف كانت وهل أضافت لك شيئا ؟ نعم‬ ‫تجربتي كحكم كبداية كانت بالصدفة حيث كنت أحب أن‬ ‫أقوم بالتحكيم في مسابقات الشوارع والمدارس كهواية‬ ‫ولكن في يوم من األيام سنة ‪ 1997‬اتصل بي الحكم عبد‬ ‫السالم الكشكري وعرض عليا أن أشارك في دورة للحكام‬ ‫الجدد وأنا حقيقة لم أهتم للموضوع ألني ال أنظر إلى‬ ‫الموضوع بشكل جدي‪ ،‬أن أكون حكما رسميا وطلب مني‬ ‫أن ألتحق بالدورة على سبيل التعرف والمتابعة ‪ .‬حقيقة‬ ‫التحقت بالدورة في ثاني أيامها وأتممتها بنجاح وحصلت‬ ‫على شهادة في التحكيم كمساعد حكم ألن حكام الساحة‬ ‫كانو كثيرين قبلنا وأكثرنا خبرة وبعد تقاعدهم أصبحنا‬ ‫نحن حكام الساحة سنة ‪2005‬م‪.‬‬ ‫هل هناك مباراة سهلة وأخرى صعبة ؟ ال توجد هذه‬ ‫الكلمة في قاموس التحكيم فقد تعتقد أن هذه المباراة‬ ‫سهلة وتنقلب عليك وتتسبب لك بالمشاكل والعقوبات‬ ‫وقد تعتقد أن هذه المباراة صعبة وتتخوف منها وتتسبب‬ ‫لك القلق والحيرة فتجدها مباراة سهلة تصل إلى بر األمان‬ ‫مع إطالق صافرة النهاية ‪.‬‬ ‫وكيف يحدث ذلك ؟ نعم هي تعاون بين الحكم والمساعد‬ ‫بالدرجة األولى ثم تعاون الالعبين من الفريقين مع‬ ‫تبال للجمهور مهما كان عدده‬ ‫الحكم بالدرجة الثانية ‪ ,‬وال ِ‬ ‫وتشجيعه أو صراخه أو أي كالم قد يصدر منه ‪.‬‬ ‫بعض الحكام يتعاطف مع فرق بعينها فكيف كان محرز‬ ‫يعامل الفرق ؟ البد للحكم أن يبتعد عن العاطفة والمحاباة‬ ‫واالنحياز لفريق على حساب فريق فهذه أمانة وسيحاسب‬ ‫عليها يوم الحساب ‪ .‬على الحكم أن يدخل للملعب ويقود‬ ‫المباراة بكل أمانة وحيادية وأن يعطي لكل فريق حقه‬ ‫مهما كانت الظروف وال يتخوف من فريق أو جمهور‬ ‫فيفسد المباراة ويضيع جهود فريق على آخر ‪ .‬وأنا والحمد‬ ‫لله أضع هذه االمانة نصب عيني عند قيادتي للمباريات ‪.‬‬ ‫كيف تقيم الحكم الليبي وهل يملك الشجاعة الكافية؟‬ ‫الحكم الليبي شجاع وقوي ويستطيع أن يقود أصعب‬ ‫المباريات ولكن في العهد السابق كان الحكام يتخوفون‬ ‫من بعض المسؤولين ويعيشون أوقات صعبة وقد يأتيك‬ ‫"تليفون" يربكك كحكم‪ ،‬أنا شخصيا لم يكلمني أحد ولم‬

‫يتصل بي أحد ولكن سمعت من بعض الزمالء الحكام مثل‬ ‫هذه القصص ولكن بعيني لم أ َر شيئ ًا ‪.‬‬ ‫هل تعتقد أن اتخاذ قرار إخراج البطاقة الحمراء صعب‬ ‫خصوصا أمام جمهور كبير ؟ الال ليس صعبا إخراج البطاقة‬ ‫الحمراء على أي العب سواء أمام جمهور أو بال جمهور ألن‬ ‫إخراج البطاقة هو قرار تتخده لمخالفة الرياضي إحدى مواد‬ ‫التحكيم ومخالفته لقانون اللعب وبالتالي قرار البطاقة‬ ‫سواء صفراء أو حمراء سيكون طبقا لنصوص القانون ‪.‬‬ ‫سبق وأخرجت البطاقة الحمراء لالعبين من األهلي‬ ‫طرابلس في مباراة السويحلي ؟ نعم أنا قمت بإخراج‬ ‫البطاقة الحمراء لالعبين من األهلي في مباراة السويحلي‬ ‫بملعب طرابلس لمخالفتهما قوانين اللعب وبالتالي تحتم‬ ‫األمر اتخاذ قرار وتطبيق نصوص القانون وهو إخراج‬ ‫البطاقة الحمراء ‪.‬‬ ‫هل للحكم المساعد دور مهم لمساعدة الحكم الرئيس ؟‬ ‫بالتأكيد الحكم المساعد له دور مهم في مساعدة الحكم‬ ‫الرئيس وفي حال لم يتعاون المساعد قد يحرج الحكم‬ ‫الرئيس ويتغاضى على عدة مخالفات تتسبب بالمشاكل‬ ‫للحكم ‪ .‬ويمكن للمساعد أن يتعاون مع الحكم ويخرجا‬ ‫المباراة لبر األمان ‪.‬‬ ‫أذكر لنا أجمل وأصعب مباراة قمت بقيادتها ؟ النصر‬ ‫واالتحاد بمدينة بنغازي وانتهت للنصر ‪ 1 3-‬هي من‬ ‫أجمل وأحلى المب��ريات التي قدتها وكانت هذه المباراة بعد‬ ‫عودتي من اإلصابة وتوقفي عن التحكيم‪ ،‬أما أكثر مباراة‬ ‫صعبة من حيث عدم تعاون الالعبين مع الحكم ورغبتهم‬ ‫في الخروج من الملعب بأي طريقة فكانت بين السويحلي‬ ‫والوحدة فكان العبو الوحدة الرغبة لهم باللعب ويبحثون‬ ‫عن البطاقة الحمراء بكل الوسائل بالعنف والشتم وغيرها‬ ‫وأنا أخرجت منهم ثالثة بالبطاقة الحمراء ‪.‬‬ ‫صافرة كنت تعتقدها صحيحة وثبت العكس بعد ذلك؟‬ ‫مباراة األخضر واألهلي بنغازي بمدينة البيضاء مهاجم‬ ‫األهلي أحمد المصلي يقع في منطقة الجزاء وأنا طلبت‬ ‫استمرار اللعب وعدم احتساب ضربة جزاء على األخضر‬ ‫وكذلك المساعد لم يساعدني في هذه اللقطة ‪ .‬بين‬ ‫الشوطين كلمني علي البشاري بشكل مؤدب وبكل احترام‬ ‫وقال لي إنك لم تحتسب ركلة جزاء لفريقنا‪ ،‬فقلت له‬ ‫والله لو أني رأيتها ركلة جزاء لكنت احتسبتها فور ًا ‪ .‬فقبل‬ ‫األمر ولم يكمل حديثه‪ ،‬ولكن بعد مشاهدتي للمباراة في‬ ‫التلفزيون تأكدت أنها خطأ ولكن زاوية وقوفي في الملعب‬ ‫لم تسمح لي بمشاهدة اللعبة بشكل جيد ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬حمرم احلرام ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوفمرب ‪2013‬‬

‫العدد (‪)310‬‬

‫انتقادات بسبب أسعار تذاكر نهائي كأس الربازيل‬

‫تع ّرض نادي فالمنغو البرازيلي النتقادات من جانب‬ ‫حكومة والية ريو دي جانيرو بسبب األسعار‪  ‬المرتفعة‬ ‫لتذاكر المباراة النهائية لبطولة كأس البرازيل لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬التي تقام يوم ‪ 27‬نوفمبر الجاري على ملعب‬ ‫ماراكانا‪.‬‬ ‫وطالبت هيئة الدفاع عن ّ‬ ‫حق المستهلكين "بروكون"‬ ‫النادي بتوضيح السبب وراء رفع أسعار تذاكر المواجهة‬ ‫أمام أتلتيكو باراناينسي إلى ما يتراوح بين ‪ 250‬و‪800‬‬ ‫ريال (‪ 109‬و‪ 348‬دوالر ًا)‪ ،‬أي أكثر من ضعف قيمة‬ ‫التذاكر في مباراتي الدور قبل النهائي‪.‬‬ ‫وأ ّك��دت وزي��رة حماية وال��دف��اع عن المستهلك في‬ ‫حكومة الوالية سيدينيا كامبوس‪" :‬يمكن فهم زيادة في‬ ‫أسعار التذاكر للنهائي‪ ،‬لكن المعقول أن تكون الزيادة‬ ‫بنسبة عشرة بالمئة"‪.‬‬ ‫وبحسب "بروكون" ـ في حالة عدم تقديم أسباب‬ ‫مقنعة ـ قد يتع ّرض فالمنغو لغرامة مالية‪ ،‬كما ستخضع‬ ‫قياداته لعقوبات قد تصل إلى الحبس لم ّدة ستة أشهر‪،‬‬

‫كما تؤ ّكد الهيئة أنها ستلجأ للقضاء في حالة عدم‬ ‫تخفيض سعر التذاكر‪.‬‬ ‫واستبعد رئيس النادي األكثر جماهيرية في البرازيل‪،‬‬ ‫إدواردو بانديرا دي ميلو‪ ،‬بشكل قاطع احتمالية خفض‬ ‫أسعار التذاكر‪ ،‬وأ ّكد أن نهائي كأس البرازيل على ملعب‬ ‫ماراكانا األسطوري يم ّثل فرصة فريدة ينبغي أن يستغ ّلها‬ ‫فالمنغو لتعزيز حساباته في الموسم الحالي‪.‬‬ ‫وأ ّك��د‪" :‬نعرف أن السعر مرتفع ونعرف أن الكثير‬ ‫من الجماهير ستواجه صعوبات لشراء التذاكر‪ ،‬لكنني‬ ‫على يقين من أن الجميع سيتفهّمون أن األمر بمثابة‬ ‫مجهود يبذله النادي لتحصيل أموال يجابه بها العجز‬ ‫الذي يعانيه‪ ،‬إننا نواجه صعوبات ونحتاج إلى مساعدة‬ ‫الجميع"‪.‬‬ ‫وق��ال رئيس النادي إن أعضاء فالمنغو يمكنهم‬ ‫الحصول على خصم على سعر التذاكر بنسبة ‪ 40‬بالمئة‪،‬‬ ‫تزيد إلى ‪ 50‬بالمئة للطالب والمسنين فوق ‪ 65‬عام ًا‪،‬‬ ‫ينص عليه القانون البرازيلي‪.‬‬ ‫وفق ًا لما ّ‬

‫" نيمار" يستنكر تصريحات نسبت إليه عن إصابة ميسي‬ ‫استنكر العب كرة القدم البرازيلي "نيمار دا‬ ‫سيلفا" بعض التصريحات الصادرة عن إصابة‬ ‫األرجنتيني ليونيل ميسي زميله في فريق برشلونة‬ ‫اإلسباني‪ ،‬التي نشرت في مج ّلة مجهولة تدعى‬ ‫"ريفيستا دا إنترنت"‪ ،‬وتداولتها وسائل‬ ‫اإلعالم اإلسبانية والبرازيلية‪.‬وأ ّكد‬ ‫نيمار ف��ي بيان‬ ‫رسمي‪" :‬نيمار‬ ‫لم تكن له أيّ‬ ‫مقابلة مع‬

‫ريفيستا دا إنترنت"‪ ،‬مشير ًا إلى أنه لم يتح ّدث إلى‬ ‫الصحافة على اإلطالق في هذا الشأن‪.‬وسافر نيمار‬ ‫االثنين إلى ميامي ليخوض مع المنتخب البرازيلي‬ ‫مباراتين و ّديتين في ال��والي��ات المتحدة‪.‬وذكر‬ ‫البيان‪" :‬نأمل من اآلن فصاعد ًا أن تلتزم الصحافة‬ ‫بدورها في نقل المعلومات الصحيحة والحقيقية‬ ‫إلى الناس‪ ،‬نيمار لديه قسم للمستشارية الصحفية‬ ‫من أجل القضاء على أيّ شكوك تتع ّلق بتصريحات‬ ‫عنه"‪.‬وذكرت "ريفيستا دا إنترنت" أن نيمار أ ّكد‬ ‫اتجاه المد ّرب األرجنتيني خيراردو مارتينو المدير‬ ‫الفني لبرشلونة إلى تجهيز نيمار وزميله سيسك‬ ‫فابريغاس بشكل يق ّلص تأثير غياب ميسي عن‬ ‫صفوف الفريق بسبب اإلصابة‪.‬وذكرت المج ّلة على‬ ‫لسان نيمار‪" :‬ميسي صانع ألعاب يخترق الدفاع‪،‬‬ ‫دوره هو أن يصنع الفرص لي ولسيسك"‪.‬‬

‫رئيس نادي بايرن يتورط يف تهريب الضرائب‬ ‫واج��ه "أويل هونيس" ـ رئيس ن��ادي بايرن ميونيخ‬ ‫لكرة القدم ـ أمس األربعاء أ ّول جمعية عمومية سنوية‬ ‫للنادي األلماني منذ الكشف عن فضيحة ته ّربه من‬ ‫الضرائب‪ ،‬التي سيم ُثل بسببها أمام العدالة يف غضون‬ ‫للمؤسسة البافارية الناجحة‬ ‫أشهر قليلة‪.‬وكرئيس‬ ‫ّ‬ ‫يف ميونيخ‪ ،‬سيكون عىل هونيس تقديم تقرير حول‬ ‫الوضع المايل للنادي الذي حصد يف الموسم الماضي‬

‫بيد أنّ المصدر أ ّكد لوكالة فرانس‬ ‫برس‪" :‬تبدو شركة أودي ّ‬ ‫مرشحة للظفر‬ ‫بصفقة إط�لاق اسمها على الملعب‬

‫الكشف عن قائمة حكام مونديال األندية‬

‫أعلن االتحاد الدولي لكرة القدم عن االستعانة بستة طواقم حكام إلدارة مباريات كأس العالم‬ ‫لألندية المق ّررة في المغرب من ‪ 11‬إلى ‪ 21‬ديسمبر المقبل‪ ،‬بينها طاقم من اإلمارات بقيادة‬ ‫حمد‪.‬ويضم الطاقم أيض ًا حاملي الراية صالح المرزوقي ومحمد المهيري‪.‬أما الطواقم‬ ‫علي‬ ‫ّ‬ ‫الخمسة األخرى فتأتي من غامبيا والواليات المتّحدة األمريكية والبرازيل وإسبانيا والكاميرون‬ ‫وسيكون أكبرهم سن ًا كارلوس فيالسكو كاربالو (‪ 42‬عام ًا) وأصغرهم نيان أليوم (‪ 31‬عام ًا)‪.‬‬

‫ثالثية تاريخية‪ ،‬ال��دوري والكأس ودوري األبطال‪.‬‬ ‫ومن المق ّرر أن يجلس هونيس (‪ 61‬عام ًا) يف مارس‬ ‫‪ 2014‬يف صندوق االتّهام‪ ،‬للدفاع عن نفسه يف قضية‬ ‫ته ّرب ضريبي بالماليين‪ ،‬والتي قد تسفر عن إدانته‪.‬‬ ‫كان هونيس قد ح ّرر يف يناير "محضر ًا ذاتي ًا" اعترف‬ ‫فيه بأنّه أخفى أرب��اح � ًا يف حساب ج��اري بسويسرا‪،‬‬ ‫وصلت قيمته إىل ‪ 20‬مليون يورو (حوايل ‪ 26‬مليون‬

‫"أودي" مرشحة إلطالق اسمها على ملعب الربنابيو‬ ‫علمت وك��ال��ة "ف��ران��س‬ ‫ب���رس" م��ن م��ص��در موثوق‬ ‫أنّ شركة "أودي" األلمانية‬ ‫ّ‬ ‫مرشحة إلتمام‬ ‫للسيارات‬ ‫صفقة إط�لاق اسمها على‬ ‫ملعب "سانتياغو برنابيو"‬ ‫الخاص بنادي ري��ال مدريد‬ ‫اإلسباني العريق‪.‬‬ ‫وتتنافس أودي مع شركة‬ ‫مايكروسوفت األمريكية‬ ‫للظفر بحقوق إطالق االسم‬ ‫على الملعب الشهير في‬ ‫وس��ط العاصمة اإلسبانية‬ ‫علم ًا بأنّ تقارير صحفية أشارت سابق ًا‬ ‫إل��ى دخ��ول طيران اإلم���ارات منافس ًا‬ ‫للشركتين األلمانية واألمريكية‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫بحيث يمكن أن يس ّمى‬ ‫"أودي برنابيو"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬ع��رض ن��ادي‬ ‫ري��ال مدريد على شركتي‬ ‫مايكروسوفت وطيران‬ ‫اإلمارات شراء اسم الملعب‬ ‫ب��ي��د أنّ األخ��ي��رة كانت‬ ‫م��ه��ت� ّم��ة ف��ق��ط ب��رع��اي��ة‬ ‫قميص ال��ن��ادي الرسمي‬ ‫وهذا ما حصل بالفعل في‬ ‫أواخر الموسم الماضي"‪.‬‬ ‫ي���ذك���ر أنّ ط��ي��ران‬ ‫اإلم��ارات ترعى أيض ًا ع ّدة‬ ‫أندية بينها آرسنال‪ ،‬حيث أطلقت اسم‬ ‫"اإلمارات" على الملعب الخاص به في‬ ‫شمال لندن‪.‬‬

‫دوالر) لكن بعد شهور من التحقيق‪ ،‬ق ّدمت النيابة‬ ‫اتهام ًا ض ّده يف يونيو‪.‬وتس ّببت القضية يف جدل واسع‬ ‫النطاق بألمانيا‪ ،‬حيث كان ينظر إىل رئيس النادي‬ ‫عىل أنّه شخصية ذات قيمة أخالقية‪ ،‬كما كان يتمتّع‬ ‫بعالقات عديدة مع عالمي السياسة واألعمال‪ ،‬لدرجة‬ ‫أنّ المستشارة األلمانية أنجيال ميركل قد أعربت عن‬ ‫"إحباطها" تجاه هونيس‪.‬‬

‫األهلى يغرّم "أبا تريكة"‬ ‫أعلن مدير قطاع الكرة بالنادي األهلي المصري بطل (رابعة)‪ ،‬بعد تسجيله الهدف الثاني‪.‬‬ ‫مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم هادي خشبة‬ ‫تغريم الالعب محمد أبو تريكة مبلغ ‪ 50‬ألف جنيه‪.‬وأوضح‬ ‫خشبة أنّ لجنة الكرة برئاسة رئيس النادي حسن حمد ي‬ ‫ق ّررت معاقبة "أبو تريكة" صاحب الهدف في‬ ‫إياب النهائي اإلفريقي ض ّد أورالندو بايريتس‬ ‫الجنوب إفريقي (‪2-‬صفر‪ ،‬والذهاب ‪ )1-1‬بمبلغ‬ ‫منصة التتويج‬ ‫‪ 50‬ألف جنيه لعدم صعوده إلى ّ‬ ‫واستالمه القالدة الذهبية من وزير الدولة لشؤون‬ ‫الرياضة طاهر أبو زيد‪.‬‬ ‫وكان مجلس إدارة النادي عرض مهاجم الفريق أحمد عبد‬ ‫الظاهر للبيع في انتقاالت يناير ‪ 2014‬وحرمانه من مكافأة‬ ‫المسابقة ومن المشاركة في مونديال األندية‪ ،‬الذي سيقام‬ ‫في ديسمبر في المغرب على خلفية إشارة الالعب بعالمة‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 310‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬حمرم ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬نوڤمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫م‬

‫ع‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫أفقياً وعمودياً‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ ينتمي لبلد آسيوي‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪ 2‬ـ عطاء ‪ -‬إحضار‬

‫ف‬

‫ف ف ش‬

‫و‬

‫ف ف ف‬

‫‪ - 3‬رسام عالمي راحل‪ -‬غاب«معكوسة»‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫‪ 4‬ـ االسم األول لفنان عربي ‪-‬‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫رمز رياضي «معكوسة»‬

‫ر‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫‪ 5‬ـ ينتمي لبلد آسيوي‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ا‬

‫ء‬

‫م‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪ 7‬ـ ينتمي لبلد من أمريكا الجنوبية ـ اشطب كل الحروف التي تظهر أكثر من مرة واحدة في األسطر‬ ‫األفقية‪.‬ـ في النهاية يتبقى عدد (‪ )7‬حروف تكون كلمة السر‬ ‫‪ 8‬ـ شهم «معكوسة»‪ -‬يتبعه‬ ‫الضائعة ‪ ..‬وهي اسم إحدى المناسبات الدينية‪.‬‬

‫فوتوشيكي‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫ما هي؟‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪ = 1 + 2 + 6 + 5 + 3‬السرير‬ ‫‪ = 3 + 4‬حليب‬

‫اص‬ ‫ع‬

‫س‬

‫ي‬

‫د‬

‫د‬

‫ر‬

‫و‬

‫ي‬

‫م‬

‫ا‬

‫ن‬

‫س‬

‫ر‬

‫د‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ي‬

‫د‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ف‬

‫ر‬

‫ع‬ ‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫س‬

‫��‬

‫ا‬

‫و‬ ‫ش‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ع‬

‫ي‬

‫ش‬

‫م‬

‫ا‬

‫ا‬ ‫م‬

‫م‬

‫حل الكلمة الضائعة‬ ‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ي‬

‫و‬

‫م‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ع‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫خ‬

‫خ‬

‫خ‬

‫خ‬

‫خ‬

‫خ‬

‫خ‬

‫خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ف‬

‫م‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫ة‬

‫ر‬

‫د‬

‫ن‬

‫د‬

‫م‬

‫م‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ر‬

‫د‬

‫‪1‬‬

‫حل حرف املشرتك‬ ‫ا‬

‫ي‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ت ر‬ ‫ت‬

‫و‬

‫و‬

‫نس‬

‫ج‬

‫ن‬

‫ا‬ ‫و‬

‫هـ‪4‬‬

‫ي‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫‪12‬‬ ‫‪/‬‬

‫‪+‬‬

‫‪12‬‬ ‫‪/‬‬

‫=‬

‫‪18‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪3‬‬

‫‪x‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪x‬‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬ ‫‪12‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫=‬ ‫‪-‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪5‬‬

‫=‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪2‬‬

‫‪-‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫بية‬ ‫ورو‬ ‫مة أ‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ هرب‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 2‬ـ تقال في التلفون‬ ‫‪ 3‬ـ االسم الثاني لفنان عربي‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 4‬ـ بلد عربي‬

‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪3‬‬

‫‪ 1‬ـ االسم األول لفنانة عربية‬ ‫‪ 2‬ـ مواد قاتلة‬ ‫‪ 3‬ـ مدينة ليبية‬ ‫‪ 4‬ـ االسم األول لفنان عربي‬

‫عملة عربية يتكون اسمها من (‪ )6‬حروف إذا أخذنا‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‬ ‫لكلمات التالية‪-:‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫س‬

‫‪1‬‬

‫‪ 6‬ـ يقعدن ‪ -‬للتمني«معكوسة»‬

‫‪1‬‬

‫‪23‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪10‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫سلَّم الكلمات‬ ‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫د‬

‫غ‬

‫‪2‬‬

‫د‬

‫ك‬

‫ا‬

‫‪3‬‬

‫ج‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ر‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ج‬

‫ر‬

‫‪ 1‬ـ مستقبل«معكوسة»‬ ‫‪ 2‬ـ عاصمة آسيوية‬

‫‪4‬‬

‫عاص‬

‫مة أ‬ ‫ورو‬ ‫بية‬ ‫ب‬

‫‪ 3‬ـ شاعر أموي‬ ‫‪ 4‬ـ مرض جلدي‬


‫الخمي�س‬

‫‪ 10‬محرم‬

‫‪ 1435‬هـ‬

‫‪ 14‬نوفمبر‬

‫‪ 2013‬م‬

‫العدد (‪ )310‬السنة الثالثة‬

‫م��������و ق���ـ���ف‬

‫من ليبيا يأتي دائماً شي ٌء غرائبيٌ‬ ‫يف سن��وات المنفى طلب من��ي الصديق بكر عويضة‬ ‫( مدي��ر التحرير الب��ارز يف صحيفة الشرق األوسط) أن‬ ‫أكت��ب عن ليبيا غير المعروفة للق��ارئ العربي‪ ،‬بعيد ًا‬ ‫ع��ن القذايف ومساوئ حكمه‪( .‬بك��ر عويضة) صحايف‬ ‫فلسطين��ي عم��ل يف الصحاف��ة الليبي��ة قبل انقالب‬ ‫األول م��ن سبتمب��ر ‪ .69‬اخترت أن أكت��ب عن حقيقة‬ ‫عب��ارة (هي��رودوت) "م��ن ليبي��ا يأت��ي دائم��اً شي ٌء‬ ‫غريب"‪ .‬العبارة التي استعملها نظام الطاغية كداللة‬ ‫ع�لى عبقريته الخارقة بعد تحوي��ر الترجمة‪ ،‬عىل نحو‬ ‫مقصود ومتعمد‪ ،‬لتصبح‪ ":‬من ليبيا يأتي دائما شيء‬ ‫جدي��د"‪ ،‬ألن تثبيت ترجم��ة "غريب" الدقيقة‪ ،‬بدل "‬ ‫جديد" المفتعل��ة يف الترجمة تعني إظهار ما أتى به‬ ‫" القائ��د العظيم" شيئاً غريب��اً محمو ًال عىل السخرية‪.‬‬ ‫العب��ارة المذكورة تُنسب إىل اﻟﻤﺆرخ اإلﻏﺮﯾﻘﻲ اﻟﺸﮭﯿﺮ‬ ‫(ھﯿﺮودوت) ﺑﻌﺪﻣﺎ زار ﻟﯿﺒﯿﺎ ووﺻﻔﮭﺎ ﻲﻓ كتابات��ه‪،‬‬ ‫وترجم��ة العب��ارة األﻗﺮب اﻰﻟ اﻟﺪﻗﺔ ھﻲ‪« :‬ﯾﺄﺗﯿﻨﺎ ﻋﻰﻠ‬ ‫اﻟﺪوام ﻣﻦ ﻟﯿﺒﯿﺎ ﺷﻲء ﻏﺮﯾﺐ»‪ ،‬إذ إن اﻟﻐﺮاﺑﺔ وﻟﯿﺲ‬ ‫اﻟﺠﺪة ھﻲ ﻣﺎ يعني��ه (ھﯿﺮودوت) ﻲﻓ قول��ه‪ .‬أﻣﺎ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ اﻟﺬي ﻗﯿﻠﺖ في��ه ھﺬه اﻟﻌﺒﺎرة‪ ،‬ﻓﯿﻌﻮد إﻰﻟ ﻣﺎ‬ ‫ﺷﺎھﺪه ھﯿﺮودوت ﻣﻦ ﻏﺮاﺋﺐ اﻟﺤﯿﻮان واﻟﻨﺒﺎت‪ :‬ﻓﺌﺮان‬

‫ﻲﻓ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن‪ ،‬ﺗﻌﻮدت ﻋﻰﻠ اﻟﻌﻄﺶ ﻓإذا ﻣﺎ ﺷﺮﺑﺖ ﻣﺎء‬ ‫ﻧﻔﻘﺖ ﻲﻓ اﻟﺤﺎل! واﻟﺜﯿﺮان اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻋﻰ وھﻲ ﺗﺘﺮاﺟﻊ‬ ‫إﻰﻟ اﻟﻮراء ﺑﺴﺒﺐ ﻗﺮوﻧﮭﺎ اﻟﻄﻮﯾﻠﺔ اﻟﻤﻨﻜﺒﺔ أﻣﺎﻣﮭﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺒﺮھﺎ ﻋﻰﻠ اﻟﺮﻋﻲ ﻣﺘﺮاﺟﻌﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻮ أﻧﮭﺎ رﻋﺖ‬ ‫ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻻﻧﻐﺮﺳﺖ ﻗﺮوﻧﮭﺎ ﻲﻓ األرض‪ .‬واﻟﺤﯿﺔ اﻟﻠﯿﺒﯿﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺘﻞ ﻣﻦ ﯾﻘﻊ علي��ه ﺑﺰاﻗﮭﺎ أو راﺋﺤﺔ ﺑﺰاﻗﮭﺎ!‬ ‫(ﺑﮭﺎ ﻗﺘﻠﺖ ﻛﻠﯿﻮﺑﺘﺮا ﻧﻔﺴﮭﺎ!) وﻛﺬا اﻟﺨﯿﻮل اﻟﻠﯿﺒﯿﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎدرة‪ ،‬األﺳﺒﻖ ﻲﻓ اﻟﺴﺒﺎﻗﺎت اﻟﺮﯾﺎﺿﯿﺔ واألﺟﺪر‬ ‫ﻲﻓ ﺧﻮض اﻟﺤﺮب‪ ،‬ﺛﻢ ﻧﺒﺎت اﻟﺴﻠﻔﯿﻮم اﻟﺒﺮي اﻟﻨﺎدر‬ ‫اﻟﺬي ﻛﺎن ﯾﺪﺧﻞ ﻲﻓ ﻋﻼج ﻛﻞ األم��راض وﻛﺎن ﯾﺒﺎع‬ ‫ﺑﻤﺎ ﯾﺴﺎوي وزن��ه ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻼت اﻟﺬھﺒﯿﺔ! وﻋﻦ أرﺿﮭﺎ‬ ‫اﻟﻄﯿﺒﺔ ﻲﻓ ﺑﺮﻗﺔ ﻛﺘﺐ ھﯿﺮودوت «ﺗﻘﻊ ﻲﻓ أﻋﻰﻠ ﻗﺴﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻠﯿﺒﯿﺔ اﻟﺘﻲ ﯾﻘﻄﻨﮭﺎ اﻟﺒﺪو اﻟﺮﺣﻞ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﻔﺮد ﺑﻤﯿﺰة ﻧﺎدرة ﺗﺘﻠﺨﺺ ﻲﻓ أﻧﮭﺎ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺜﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﻮاﺳﻢ ﻏﻠﺔ ﻲﻓ اﻟﺴﻨﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‪ .‬وﯾﺘﻤﺜﻞ اﻟﻤﻮﺳﻢ‬ ‫األول ﻲﻓ األراض��ي اﻟﻘﺮﯾﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﺎطﺊ ﻓﻤﺤﺎﺻﯿﻠﮭﺎ‬ ‫ﺗﻨﻀﺞ ﻣﺒﻜﺮة‪ ،‬وﻣﺎ أن ﯾﻔﺮغ أھﻠﮭﺎ ﻣﻦ ﺟﻨﯿﮭﺎ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻣﺤﺎﺻﯿﻞ اﻟﺘﻼل ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻠﺠﻨﻲ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﯾﻔﺮغ‬ ‫اﻟﺰراع ﻣﻦ ﺟﻨﻲ اﻟﻤﺤﺼﻮل اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺗﻜﻮن ﻣﺤﺎﺻﯿﻞ‬ ‫اﻟﻘﺴﻢ اﻟﺠﺒﻲﻠ اﻟﻤﺮﺗﻔﻊ ﻗﺪ ﻧﻀﺠﺖ وﺻﺎرت ﺻﺎﻟﺤﺔ‬

‫الع ّشة‬ ‫فرج َ‬ ‫‪faragasha@gmail.com‬‬

‫ﻟﻠﻘﻄﺎف»‪ .‬أﻣﺎ ﺳﻘﺮاط ﻓﯿﺴﺘﺨﺪم اﻟﻌﺒﺎرة ﻟﻠﺤﺪﯾﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﻏﺮاﺋﺒﮭﺎ اﻟﺴﯿﺎﺳﯿﺔ ﺑﻌﺪ حديثه ﻋﻦ ﻏﺮاﺋﺒﮭﺎ اﻟﺤﯿﻮاﻧﯿﺔ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺟﺎء ﻲﻓ كتابه «اﻟﺴﯿﺎﺳﺔ» ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﻠﻖ ﻋﻰﻠ أﺣﺪاث‬ ‫اﻟﺜﻮرة اﻟﺘﻲ اﻧﺪﻟﻌﺖ ﻲﻓ ﻗﻮرﯾﻨﺎ اﻟﻌﺎم ‪ 401‬ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻤﯿﻼد‪ً ،‬‬ ‫ﻣﺤﻠﻼ ﻣﺎ ﯾﻤﺎرس ﻣﻦ طﺮﯾﻘﺔ «دﯾﻤﻗﺮاطﯿﺔ»‬ ‫ﻣﺴﺘﻌﻤﻠﺔ ﻋﺎدة ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺪﯾﻤﺎﻏﻮﺟﯿﯿﻦ‪ ..‬ﺣﯿﻦ‬ ‫رﻏﺐ ﻓﯿﮭﺎ واﺳﺘﻌﺎن ﺑﮭﺎ ﻲﻓ ﻗﻮرﯾﻨﺎ أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﯾﻦ‬ ‫أﻗﺎﻣﻮا اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ ﻣﻦ زﯾﺎدة ﻲﻓ ﻋﺪد‬ ‫اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ واﻟﻘﺮاطﺮﯾﺎت (=اﻟﻠﺠﺎن) واﺧﺘﺰال اﻟﻌﺒﺎدات‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ إﻰﻟ أﻗﻞ ﻋﺪد‪ ،‬وﺗﺤﻮﯾﻠﮭﺎ إﻰﻟ أﻋﯿﺎد ﺷﻌﺒﯿﺔ‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ واﺳﺘﺨﺪام ﻛﻞ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ‪ ،‬ﺑﺄﻛﺒﺮ ﻗﺪر ﻣﻤﻜﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻀﺮب اﻟﻤﻮاطﻨﯿﻦ ﺑﻌﻀﮭﻢ ﺑﺒﻌﺾ‪ ،‬وﺣﻞ اﻟﺮواﺑﻂ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﯿﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ (ﻣﻦ ﻛﺘﺎب‬ ‫«اﻟﺴﯿﺎﺳﺔ»‪ ،‬اﻟﻤﻘﺎﻟﺔ اﻟﺴﺎدﺳﺔ‪ ،‬اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺮاﺑﻊ)‪.‬؟‬ ‫ومن ولع الق��ذايف الشديد بهذه العبارة التي صارت‬ ‫شع��ار ًا رائج��اً بحسب��ان الق��ذايف وكتاب��ه األخض��ر‬ ‫وجماهيريت��ه العظمى شيئا جديد ًا أت��ت بها لليبيا‬ ‫للعال��م وليس شيئ��اً غريباً‪ ...‬والي��وم بعد ثورة ‪17‬‬ ‫فبراي��ر تأت��ي م��ن ليبي��ا غرائ��ب الغرائ��ب‪ ..‬وذلك‬ ‫موض��وع ربم��ا نتناول��ه يف مق��ال ق��ادم‪.‬‬

‫انعقاد الجمعية العمومية‬ ‫بشركة الخليج العربي للنفط‬ ‫رئاسة مجلس الوزراء‬ ‫المركز الوطني لدعم القرار‬

‫يعل��ن المرك��ز الوطني لدعم القرار التابع لرئاس��ة الوزراء‬ ‫عن طرح عطاء بش��أن تقديم خدمات النظافة والمقاهي‬ ‫لمق��راتالمرك��ز‪.‬‬ ‫فعىل الش��ركات المتخصص��ة يف هذا المج��ال والمرخص‬ ‫لها يف ذل��ك والقادرة عىل أداء هذا العمل االتصال بلجنة‬ ‫العطاءات بالمركز الكائنة بمقر مصر االدخار واالس��تثمار‬ ‫العق��اري ال��دور الخام��س الواق��ع بالقرب من ش��ارع عمر‬ ‫المختار طرابلس وذلك الس��تالم كراس��ة شروط العطاء‬ ‫عىل أن يكون آخر موعد لتقديم العروض نهاية دوام يوم‬ ‫الخمي��س الموافق ‪ ..2013-11-21‬وألي استفس��ار يرجى‬ ‫االتص��الع�لىالرق��م‪:‬‬ ‫‪0918956441- 0925655438‬‬

‫لجنة العط��اءات‬

‫ليبيا الجديدة ‪ /‬تصوير أحمد العريبي‬ ‫عق��دت الجمعية العمومية بشرك��ة الخليج العرب��ي للنفط صباح‬ ‫الثالث��اء الماضي الموافق للثاني عشر من نوفمبر الجاري اجتماعها‬ ‫السن��وي الع��ادي لع��ام ‪ 2013‬بمق��ر المؤسس��ة الوطنية للنفط‬ ‫بالعاصمة طرابل��س و يأتي االجتماع الستعراض ومناقشة نشاط‬ ‫الشرك��ة طوال ع��ام ‪ 2013‬م ‪ ،‬وتقديم برامج العمل ومستهدفاتها‬ ‫للع��ام الق��ادم ‪2014‬م‪.‬وأثنى " الدكت��ور نوري بالروي��ن " رئيس‬ ‫مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط عىل جهود شركة الخليج‬ ‫طيل��ة الع��ام الجاري ‪،‬ع�لى الرغم من صعوب��ة المرحلة وما يمر‬ ‫ب��ه القط��اع يف هذه األي��ام ‪ ،‬بحسب تعبيره وأب��دى (بالروين)‬ ‫أسف��ه م��ن التأخير " الكبير جد ًا " من الدولة يف اعتماد الميزانيات‬ ‫‪ ،‬وكذل��ك عزوف الشركات يف مساندة الشرك��ة يف أعمالها ‪ ،‬والذي‬ ‫أدى ب��دوره _ بحسب قول (بالروين) _ إىل قلة األداء بالنسبة للحفر‬ ‫االستكش��ايف والحفر التطويري ‪ ،‬مبرر ًا عزوف هذه الشركات بسبب‬ ‫األوض��اع األمني��ة التي تم�� ُّر بها الب�لاد وقطاع النف��ط عىل وجه‬ ‫الخص��وص ووصف (بالروين) الميزانية المقدمة من شركة الخليج‬ ‫العربي للنفط بالطموحة‪ ،‬مبدياً ثقته من قدرة الشركة فنياً وإدارياً‬ ‫يف تنفيذ المستهدف من المشاريع للعام القادم مع تأكيده مجدد ًا‬ ‫عىل ضرورة اعتماد الميزانية يف حينها ‪ ،‬وتوفر العدد الالزم والكفؤ‬ ‫من المقاولين والشركات الخدمية يف تنفيذ المشاريع المقترحة‬ ‫و يف سي��اق متصل توقَّ��ع (بالروين) انفراجاً قريباً يف أزمة غلق‬ ‫الموانئ النفطية ‪ ،‬معو ًال يف ذلك عىل جهود الخ ِّيرين من وجهاء‬ ‫المناط��ق والمجتم��ع المدني والمجلس المح�لي ‪ ،‬إال أنه أوضح‬ ‫أنهم سيضط��رون إىل تسريح السفينة الراسي��ة قبالة شواطئ‬ ‫طب��رق والتي تُكب��د المؤسسة النفطية خسائ��ر كبيرة يف حال‬ ‫ط��ال أمد األزمة وفشلت كل الجهود يف فتح ميناء الحريقة يف‬ ‫أق��رب ‪ ..‬اآلجال ومن جهته أكد (محمد بن شتوان) رئيس لجنة‬ ‫إدارة شرك��ة الخليج العربي للنفط ع�لى أهمية اجتماع الجمعية‬ ‫العمومي��ة الستع��راض المشاري��ع الت��ي نُفذت الع��ام الماضي‬ ‫والت��ي هي قيد التنفيذ ‪ ،‬وكذل��ك البرامج والخطط المستهدفة‬ ‫للع��ام القادم والميزاني��ة المقترحة لها ‪ ،‬مضيف��اً أن االجتماع‬ ‫يهدف إىل بعث رسائل للرأي العام " أن الشركة وعىل الرغم من‬ ‫الظ��روف األمنية والمعوقات التي تحول دون تشغيل الحقول‬ ‫والموان��ئ النفطي��ة‪ ،‬فإنه��ا تدعم كل الجه��ود الرامية إىل حل‬ ‫األزمة ‪ ،‬وتؤكد جاهزيتها لتشغيل منشآتها فور التوصل إىل حل لفتح‬ ‫الموانئ والحقول النفطية التابعة لهم‪ ،‬عىل حد قوله ‪.‬‬

‫البوعزيزي يموت من جديد!!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫(‪)1‬‬ ‫االثني��ن الماض��ي ‪ ،‬السابع م��ن مح��رم ‪ ،‬الموافق‬ ‫للحادي عشر من نوفمبر ‪ ،‬وأمام مبنى بلدية إريانة‬ ‫م��ن ضواح��ي العاصم��ة التونسي��ة ‪ ،‬أض��رم شاب‬ ‫تونس��ي يبلغ من العم��ر (‪ ) 32‬عاماً النار يف جسده‬ ‫حتى الموت ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫أنا ال أحدثك��م عن "البوعزيزي" ‪ ،‬ال��ذي كانت ناره‬ ‫ش��رارة نار أكبر اندلعت يف حكم "بن عيل" ذات يوم‬ ‫بل أحدثكم عن واقعة مماثلة ‪ ،‬يف زمن مختلف ‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫واآلن ‪ ..‬ه��ل لن��ا بمجرد س��ؤال ؟ شاب يض��رم النار‬ ‫يف نفس��ه ليسقط حكم "ب��ن عيل" ‪ ،‬هذه فهمناها‬ ‫وعشنا أحداثه��ا ‪ ،‬ولكن ‪ ،‬أي حكم يريد هذا الشاب‬ ‫أن يسقطه بإحراقه لنفسه اآلن ؟‬ ‫(‪)4‬‬ ‫س��ؤال سيقودنا بطبيعته إىل سؤال آخر ‪ :‬هل أضرم‬ ‫"البوعزي��زي" الن��ار يف جس��ده ليسق��ط حكم "بن‬ ‫ع�لي" أم أنه أضرمها كنوع م��ن دالالت اليأس عىل‬ ‫مواجه��ة واقع اجتماعي بائس ‪ ،‬يضغط بثقله عىل‬ ‫ص��دور البائسين ف�لا يملكون مع��ه إال أن يطلبوا‬ ‫الم��وت ‪ ،‬لع��ل الراحة توهب له��م ‪ ،‬ولو عىل رائحة‬ ‫الشواء ؟!!‬ ‫(‪)5‬‬ ‫الن��ار هن��ا تُض��رم يف حال��ة قل��ق عظيم��ة ‪ ،‬واقع‬ ‫مضط��رب لم يهدأ م��ع نجاح الث��ورات يف الوصول‬ ‫إىل أهدافه��ا ‪ ،‬والسبب بال��ذات هو يف هذه الجملة‬ ‫المثي��رة للجدل ‪ (( ،‬نج��اح الثورات يف الوصول إىل‬ ‫أهدافها ))‬ ‫(‪)6‬‬ ‫المشكل��ة هو االعتقاد أن " أه��داف الثورات" هي‬ ‫يف إسق��اط الطغاة ‪ ،‬وه��ذه مغالطة عظيمة أدت‬ ‫إىل م��ا نحن في��ه اآلن ‪ ،‬فأهداف الثورات سوا ًء يف‬ ‫ليبي��ا أو تون��س أو مصر ‪ ،‬كان��ت يف التخلص من‬ ‫استبداد متعدد الوجود ‪ ،‬استبداد الخوف بالمواطن‬ ‫واستبداد األجه��زة األمنية بالبشر ‪ ،‬واستبداد الفقر‬ ‫بالن��اس ‪ ،‬واستب��داد اإلهمال بالمراف��ق‪ ،‬واستبداد‬ ‫الفساد باإلدارة ‪ ،‬واستبداد الرداءة بالتعليم والصحة‬ ‫واإلسكان ‪ ،‬واستبداد التخلف بالثقافة‪ ،‬إلخ ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫متوالي��ة تاريخية من االستبداد ‪ ،‬كان عىل الثورات‬ ‫أن تسقطه��ا ‪ ،‬ألن مجرد إسقاط "الطغاة" لم يكن‬ ‫إال مفت��اح إسقاط كل هذه األنم��اط من االستبداد‬ ‫‪ ،‬لق��د وضعن��ا المفت��اح يف قفل الب��اب ‪ ،‬لكننا لم‬ ‫نفتح��ه حتى اآلن‪ ،‬لهذا ‪ ،‬سيظ��ل البوعزيزي يحرق‬ ‫جسده كل يوم حتى ُيفتح الباب !!‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬ ‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 310