Issuu on Google+

‫العدد (‪)266‬‬

‫الثالثاء الثالثاء‬ ‫‪‬‬

‫العدد (‪)258‬‬

‫(‪)299‬الثانية‬ ‫العدد السنة‬ ‫السنة الثانية‬ ‫الثالثةصفحة‬ ‫السنة ‪16‬‬ ‫صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫‪50016‬‬ ‫الثمن‪:‬‬ ‫صفحةدرهم‬ ‫‪500‬درهم‬ ‫الثمن‪500:‬‬ ‫الثمن‪:‬‬

‫شوال‬ ‫هـ‪1434‬‬ ‫‪ 1434‬هـهـ‬ ‫شوال‬ ‫‪ 24‬ذي الحجة‪1527‬‬ ‫‪1434‬‬ ‫سبتمبر‬ ‫أغسطس‪2013‬‬ ‫‪ 29‬أكتوبر‪223‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬ ‫‪ 2013‬م‬

‫‪‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليبيا‬ ‫تصدر‬ ‫ليبيا‬ ‫الجديدةشركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫شاملةشاملة‬ ‫مستقلة‬ ‫يوميةيومية‬ ‫مستقلة‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫صوان ‪:‬‬

‫بالحقوق‬ ‫للمطالبة‬ ‫القوة‬ ‫واستخدام‬ ‫الجهوية‬ ‫بالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫إلى ‪٪ 15‬‬ ‫تص��ل‬ ‫البط�الة في‬ ‫قد ننسحبنسبة‬ ‫باإلخوان‬ ‫للحزب‬ ‫ل�يبي�اعالقة‬ ‫زيدان وال‬ ‫من حكومة‬ ‫وزير العمل‪:‬‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫يقترب من‬ ‫اليةمن‬ ‫إنتاجنا‬ ‫الصفرمركبها‬ ‫الحكومة تغرق‬ ‫النفطالسطح و‬ ‫يطفو على‬ ‫قارب الفيدر‬ ‫لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني‪:‬‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫لتسفير‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة النفطي‬ ‫اشتباكات في‬ ‫مواطنيرفض‬ ‫وزير العدل‬ ‫الحصانةمسلحة‬ ‫رفعبمجموعة‬ ‫يستعين‬ ‫مختار‬ ‫الطائرات من المغادرة‬ ‫عن ناجيلمنع‬

‫ُ‬

‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬

‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬

‫زيـدان لـن يستقيل مـا لم يقـرر المؤتمر إقالته‬

‫العمل‬ ‫عـن‬ ‫الشرارة‬ ‫حقل‬ ‫يوقفـون‬ ‫معتصمون‬ ‫وزير الخارجية يطمئن نظراءه على األوضاع في ليبيا‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫الذين مازالوا داخل الميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المحتجين‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫بقيامأسفرأحد‬ ‫مرفأاإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫مسؤول بشركة‬ ‫أفاد مصدر‬ ‫الزويتينة‪ ،‬ما‬ ‫مغادرة‬ ‫بسرعة‬ ‫طالبوهم‬ ‫الذين‬ ‫المدنيين‬ ‫عضو‬ ‫عن‬ ‫الحصانة‬ ‫رفع‬ ‫رفضه‬ ‫المرغني‬ ‫صالح‬ ‫أكد وزير العدل‬ ‫ببعض ‪.‬العناصر المسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫إصابةباالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫المواطنين‬ ‫المؤتمر الوطني عن‬ ‫يف كتاب رد به عىل طلب‬ ‫أحد مختار"‬ ‫العام "ناجي‬

‫الطيران بعد أن باءت محاولته بالفشل عندما أراد تمكين والدته من‬ ‫المؤتمر‪.‬إحدى الطائرات التابعة لشركة البراق للطيران ‪.‬‬ ‫ورئيسعىل متن‬ ‫النائب العام السفر‬ ‫حركة كتاب‬ ‫أبوسهمين"‬ ‫"نوري‬ ‫الوطني‪ ‬العام‬ ‫الطيران توقفت‬ ‫ذكر اسمه أن‬ ‫فضل عدم‬ ‫المؤتمرالمصدر الذي‬ ‫وقرأ رئيس وذكر‬ ‫مستعد‬ ‫المرغني‬ ‫الدويلأوضح أن‬ ‫طرابلسوالذي‬ ‫بمطارالمؤتمر‬ ‫الرفض عىل أعضاء‬ ‫لتركالمدني مما‬ ‫الطيران‬ ‫مصلحة‬ ‫بتعليمات من‬ ‫إىلبمطار‬ ‫للهبوط‬ ‫الطائرات‬ ‫اضطر عدد‬ ‫معيتيقة‪.‬عدم رفع‬ ‫إصراره عىل‬ ‫مشير ًا‬ ‫الضغطمنعليه‪،‬‬ ‫منصبه إذا استمر‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫ليبياأدلة‬ ‫الحصانة ما لم تظهر‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ص‬ ‫التتمة‬ ‫والشركات‬ ‫الدول‬ ‫الليبية‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫رئاسة‬ ‫هت‬ ‫ن ّب‬ ‫الغرفة األمنية ببنغازي تنفي قبضها‬ ‫والوكاالت البحرية بأن وحداتها شرعت يف القيام بعمليات ودوريات‬ ‫مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫المنسحبين‬ ‫األعضاء‬ ‫المخزوم ‪ :‬كل‬ ‫عملية‬ ‫"السدرة ‪،‬منفذ‬ ‫على‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫لألوامر‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا‬ ‫البريقة " ؛‬ ‫طلبات النوف ‪،‬‬ ‫رأس‬ ‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫حللرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫مدرجة نفىوأوضح‬ ‫ليبيا‬ ‫ثوار‬ ‫غرفة‬ ‫باستثناء‬ ‫الزايدي‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫األمنية‬ ‫الغرفة‬ ‫باسم‬ ‫وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫المدعي‬ ‫الليبية(اغتيال‬ ‫المتورطة يف‬ ‫الموانئالجهة‬ ‫المتداولة بشأن‬ ‫األنباء‬ ‫العسكري‪،‬‬ ‫رأس النوف‬ ‫السدرة ‪،‬‬ ‫النفطية‬ ‫الليبية قبالة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫يف‬ ‫الموجودة‬ ‫الناقالت‬ ‫بتفتيش‬ ‫ستقوم‬ ‫البريقة)‬ ‫أوضح النائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني العام الدكتور " صالح‬

‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫المقدمةكان‬ ‫المذكرةاألصيفر‬ ‫شملتهالبالد أن‬ ‫الزايدي ألجواء‬ ‫المخزوم " أن كلوأوضح‬ ‫ص‪2‬‬ ‫التتمة‬ ‫من"له‪94‬دور"يفعضوا‬ ‫الطلبات التي‬ ‫الكويفية‪.‬‬ ‫سجناء‬ ‫من‬ ‫بالمؤتمر كانت عدد‬ ‫موجودة يف الجداول الثالثة التي سيتم مناقشتها من قبل‬ ‫بدايتها أصبح يف‬ ‫منذ‬ ‫فبراير‬ ‫‪17‬‬ ‫ثورة‬ ‫ساند‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫الزايدي‬ ‫وأكد‬ ‫المؤتمر خالل أيام انعقاده إال موضوع حل غرفة عمليات ثوار ليبيا ‪.‬‬ ‫غرفة"تمول من‬ ‫تهديدات‪،‬‬ ‫الشخصيات‬ ‫تصريحأن عديد‬ ‫مشيرا إىل‬ ‫وقال الدكتور خطر‪،‬‬ ‫تلقت إن حل‬ ‫الليبية‪:‬‬ ‫لوكالة األنباء‬ ‫المخزوم يف‬ ‫الخارج ويقوم بها بقايا المقربين من النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫والمستقلين‬ ‫عيل الكتل‬ ‫يوسف بين‬ ‫العقيد بشأنها‬ ‫يذكرتمأنالتوافق‬ ‫عمليات ثوار ليبيا‬ ‫عضوا سابقاً‬ ‫والسادة بالمجلس‬ ‫األصيفر كان‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫األعضاء ‪ 94‬عضوا ليبيا‬ ‫وبعد‬ ‫بديل‬ ‫إيجاد‬ ‫حين‬ ‫إىل‬ ‫البند‬ ‫هذا‬ ‫مناقشة‬ ‫بتأجيل‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫الوطني العام‬ ‫يهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫بالمواطنين تأسيس‬ ‫تكون قبل إعادة‬ ‫المؤتمرعسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫مكتب أول‬ ‫العسكري وهو‬ ‫ورئيسي‬ ‫منصب الدفاع‬ ‫ووزيري‬ ‫الوزراء‬ ‫التشاور مع رئيس‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫الوطنية‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫وطنهم‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫األركانكان‬ ‫مقتله‬ ‫وقبل‬ ‫والداخليةالعام‬ ‫العسكري‬ ‫وشغل‬ ‫األركان‪،‬‬ ‫والمخابرات الليبية ‪.‬الحذر فيما ينشر عىل صفحات التواصل وعدم التسرع يف مشاركة ونشر‬ ‫‪ 2‬نشر من إن‬ ‫ص ما‬ ‫التتمة ذلك‬ ‫الشرقية‪ ،.‬وأصدق مثال عىل‬ ‫للمنطقةالصفحات‬ ‫عسكرياعىل هذه‬ ‫عاماما يظهر‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫يحفظ دينار هربها‬ ‫‪ 50‬ملي��ار‬ ‫�اقور ‪ :‬أكثر‬ ‫مشروعمنقانون‬ ‫أبوسهمين ‪:‬بوش�لدينا‬ ‫الشهداء السابق للخارج‬ ‫أتباع النظام‬ ‫حقوق‪  ‬أهالي‬

‫المؤتمر الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫قدر‪:‬نائب رئيس‬ ‫الفتن‬ ‫السابقمدبري‬ ‫الليبيةمن كيد‬ ‫الحكومة ليبيا‬ ‫حفظ الله‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫تصوير خليل حمراء‪AP.‬‬

‫إعدادأشخاص يف‬ ‫أنه منتمقبل‬ ‫أبوسهمينمن "بالده‬ ‫نوريوالمسروقة‬ ‫المهربة‬ ‫األموال‬ ‫األول األحد‬ ‫العام "‬ ‫الوطني‬ ‫‪ ‬أكد رئيس المؤتمر‬ ‫الشرعية مليارا يف‬ ‫من بينها ‪30‬‬ ‫ليبي‬ ‫دينار‬ ‫مليار‬ ‫‪50‬‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫السابق‬ ‫ويؤكدهذاعىلالعدد‬ ‫تقرؤون يف‬ ‫مطالبهم‬ ‫النظام حقوق الشهداء‬ ‫مشروع قانون يحفظ‬ ‫سويسرا وحدها‬ ‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شامل وتحقيق المصالحة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫القذافي‬ ‫خيمة‬ ‫حقوقهمفي‬ ‫والمعنوية ‪.‬‬ ‫المادية‬ ‫الشهداء ‪.‬عىل كافة‬ ‫ويضمن حصول أهايل‬ ‫عن ‪ 50‬مليار‬ ‫تقل‬ ‫ال‬ ‫المهربة‬ ‫"األموال‬ ‫إن‬ ‫"النبأ"‬ ‫لقناة‬ ‫حديث‬ ‫وقال‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫يف‬ ‫المؤقتة‬ ‫والحكومة‬ ‫العام‬ ‫الوطني‬ ‫المؤتمر‬ ‫أن‬ ‫العرب‬ ‫نظراءه‬ ‫الوزير‬ ‫طمأن‬ ‫أبوسهمين "يفخالل استقباله لعدد من أسر الشهداء عن مدينة‬ ‫وأوضح "‬ ‫اليومي المقدر ب ‪ 300‬ألف برميل يوميا ‪.‬‬ ‫‪:‬‬ ‫الجديدة‬ ‫ليبيا‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫أشخاص‬ ‫بأسماء‬ ‫وهي‬ ‫الزاوية أن هذا دينار‬ ‫القدم‬ ‫لكرة‬ ‫المدرسية‬ ‫ليبيا‬ ‫بطولة‬ ‫الجديدة‬ ‫لليبيا‬ ‫الحمروش‬ ‫عدالة‬ ‫؟‬ ‫ليبيا‬ ‫في‬ ‫السالح‬ ‫على‬ ‫يسيطر‬ ‫من‬ ‫مطالبالدول‬ ‫بسببجامعة‬ ‫لمجلس‬ ‫بالجلسة‬ ‫الحقل يف‬ ‫"عبدالعزيز"‬ ‫باستكمال بناء‬ ‫التعجيل‬ ‫من أج��‬ ‫حثيثة‬ ‫ليبيا يبذالن‬ ‫المشروع الذي تم إعداده من قبل مستشارين بالتعاون‬ ‫االفتتاحيةومرزق‬ ‫أوباري والعوينات‬ ‫كلمتهمناطق‬ ‫من أهايل‬ ‫ووصف يف هذا‬ ‫الدولة المعتصمون‬ ‫مؤسسات وأرجع‬ ‫أكاكوس للعمليات‬ ‫تحت اسم شركة‬ ‫ريبسون "‬ ‫شركة "‬ ‫جهوداتديره‬ ‫النفطي الذي‬ ‫توقف حقل الشرارة‬ ‫‪ 400‬شخصية‬ ‫تملكها‬ ‫لقواتاألموال‬ ‫يمكن"تلك‬ ‫ليبياأن‬ ‫وأضاف‬ ‫وبريطانيا "‪،‬‬ ‫رسمياً‬ ‫المدرسي‬ ‫الليبي‬ ‫المنتخب‬ ‫وتنموية اختيار‬ ‫البطولة‬ ‫خالل‬ ‫الوزاريتم‬ ‫الكتابة ‪..‬‬ ‫األحد ‪.‬غادرت ليبيا الستكمال دراستها ‪ ..‬مارست‬ ‫األمنية بقتل‬ ‫كاملةالسابق‬ ‫الباكستاني‬ ‫للرئيس‬ ‫التهم‬ ‫وجهت‬ ‫األمن‬ ‫كيف‬ ‫رؤية‬ ‫الصعب‬ ‫مع ممثيل رابطةسويسرامن‬ ‫احتقانخطير‬ ‫نتيجةمنزلق‬ ‫وجاء إىل‬ ‫وصلت‬ ‫بأنها‬ ‫عناصرأنسوريا‬ ‫يف‬ ‫األوضاع‬ ‫بالقاهرة‬ ‫والمؤسسية‪.‬‬ ‫التحديات‬ ‫النفطرغم‬ ‫الليبية‬ ‫والدفاعاللجنة‬ ‫إحالته إىل‬ ‫ستتم‬ ‫مستوى‬ ‫الشهداء عىل‬ ‫سلميا‬ ‫اعتصامهم‬ ‫‪..‬واعتبروا‬ ‫حقوقية‬ ‫العربيةمطالب‬ ‫واعتبروها‬ ‫أسموها‬ ‫أمس األول‬ ‫مساء‬ ‫بصورة‬ ‫الخام‬ ‫منافستهضخ‬ ‫عن‬ ‫النفطية‬ ‫مليارات‬ ‫‪10‬‬ ‫إىل‬ ‫مليارين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫بواقع‬ ‫دول‬ ‫عدة‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫التشريعية إلبداءليبية‬ ‫‪.‬‬ ‫قادمة‬ ‫دولية‬ ‫استحقاقات‬ ‫له‬ ‫الذي‬ ‫وزارة‬ ‫بمهام‬ ‫تكليفها‬ ‫خبر‬ ‫جراء‬ ‫بالذهول‬ ‫أصيبت‬ ‫التي‬ ‫بوتو‬ ‫بنازير‬ ‫السابقة‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيسة‬ ‫قابلة‬ ‫وطنية‬ ‫قوة‬ ‫لقيام‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫الحالية‬ ‫المحرمة دوليا وارتكاب جرائم إبادة‬ ‫الكيماوية‬ ‫استخدام‬ ‫إنتاجهالقادمة‬ ‫الثالثة‬ ‫األشهر‬ ‫المباشرة ستجرى خالل‬ ‫االنتخابات‬ ‫إىلأنأن‬ ‫للحياة‪ .‬وإقراره ‪.‬‬ ‫الرأي فيه‬ ‫لمطالبهم ‪.‬‬ ‫األسلحة للحكومة‬ ‫للتهميش المستمر‬ ‫نتيجةنتيجة‬ ‫وبينبالجنوب‬ ‫الشارع‬ ‫إيقاف‬ ‫بداخلهلمعىل‬ ‫أجبرت من قبل‬ ‫وأشارليبي‬ ‫نفطي‬ ‫‪ ‬وأكد مصدر‬ ‫واستالم بينها‬ ‫تسليم‬ ‫يتم‬ ‫معتصمينالصحة ‪..‬‬ ‫الحقل‪.‬‬ ‫إدارةسياسي‬ ‫تجمع‬ ‫‪2007‬خالل‬ ‫اغتيلت عام‬ ‫دينار ليبي"‪.‬‬ ‫ص‪2‬‬ ‫التتمة‬ ‫‪.‬‬ ‫الشرقية‬ ‫الغوطة‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫المدنيين‬ ‫السكان‬ ‫ضد‬ ‫جماعية‬ ‫للبالد‪،‬‬ ‫الدائم‬ ‫الدستور‬ ‫مشروع‬ ‫بإعداد‬ ‫المكلفة‬ ‫التأسيسية‬ ‫الهيئة‬ ‫الختيار‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫ليبيا الجديدة ترعى حفل توقيع سيرة فبراير‬

‫أنسوا أوباما!‬ ‫ليبيا الجديدة سيقام حفل توقيع كتاب‬ ‫برعاية صحيفة‬ ‫سيرة فبراير "تجربة شخصية" للكاتب إدريس المسماري‬ ‫يتساءل البعض مستنكر ًا فع ًال لماذا نتوقع‬ ‫وليس عشرة ظهر ًا‬ ‫الثانية‬ ‫‪10/30‬‬ ‫يوم‬ ‫الساعةاألسد‪،‬‬ ‫أوباما إلسقاط‬ ‫األربعاءيصطف‬ ‫أن‬ ‫بجامع الصقع بطرابلس‪.‬‬ ‫بصالة المندلة‬ ‫العكس‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫من األرشيف‬

‫‪12‬‬

‫‪8‬‬

‫المسماري‪،‬السجناء‬ ‫سيرة إدريس تعليم‬ ‫مقدمهمليارأنهدينار‬ ‫من ‪50‬‬ ‫المهربة‬ ‫األموال‬ ‫أربعةكرة الطائرة‬ ‫مسابقة‬ ‫بنظام عسكري قبيل فاشي‪ ،‬جثم عىل صدر البالدآلية‬ ‫والعباد‬ ‫أكثررفه‬ ‫كتاب ي ّع‬ ‫فبراير"‬ ‫"سيرة‬

‫اإلنسان والكاتب والمناضل‪ ،‬كتبها بشجاعة وصدق المناضل عقود كاملة وأحال نهار الوطن خاللها إىل عتمة دامسة‪.‬‬ ‫حدد االتحاد العام للكرة الطائرة شروط وآلية‬ ‫سيدرس النزالء ذات المناهج التي تدرس يف المدارس‬ ‫األموال المهربة والمسروقة من ليبيا من قبل‬ ‫والمثقفين‬ ‫تدعو الكتاب واألدباء والصحافيين‬ ‫للتاريخ ‪50‬مسار‬ ‫النظام يوثق‬ ‫بهدف أن‬ ‫الوطني‬ ‫دوري الدرجة الثانية للموسم‬ ‫المشاركة يف‬ ‫الجديدة‪:‬بينهم‪...‬‬ ‫ليبيااختالف فيما‬ ‫فبرايروال يوجد أي‬ ‫أحداث انتفاضة ‪17‬األخرى‬ ‫مليار دينار‬ ‫السابق أكثر من‬ ‫أشخاص يف‬ ‫سويسرا‪...‬انطالقها ونجاحها يف اإلطاحة إىل الحضور والمشاركة‪.‬‬ ‫يف مسار‬ ‫مليار ًا يف‬ ‫مهمة‪ 30‬جد ًا‬ ‫مرحلة‬ ‫الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي ستنطلق شهر‬ ‫من بينها‬ ‫يف ليبي‬

‫‪6‬‬

‫‪10‬‬

‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪12‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 29‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫انفجار ضخم يهز منطقة املاجوري فجر أمس‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬هز منطقة الماجوري بمدينة بنغازي‬ ‫خ�لال ساعات الصباح األول��ى من يوم‬ ‫أمس االثنين انفجار كبير بقاعة خاصة‬ ‫بالمناسبات االجتماعية أدى إلى تدمير‬ ‫أج��زاء كبيرة منها دون أن تسجل أية‬ ‫أضرار بشرية ‪.‬‬ ‫وذكر الناطق الرسمي باسم الغرفة‬ ‫األمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي‬ ‫" عبدالله الزائدي " أن مجهولين قاموا‬ ‫بوضع كمية كبيرة من المواد شديدة‬

‫أبوسهمين ‪:‬‬

‫لدينا مشروع قانون‬ ‫يحفظ حقوق‪  ‬أهالي‬ ‫الشهداء‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫واستمع رئيس المؤتمر الوطني العام‬ ‫خ�لال ه��ذه المقابلة إل��ى مطالب أسر‬ ‫الشهداء عن مدينة الزاوية وتبادل معهم‬ ‫الحوار والنقاش بشأن إمكانية تحقيق‬ ‫هذه المطالب ‪.‬‬ ‫‪ ‬وق��ال " أبوسهمين " ف��ي تصريح‬ ‫لوكالة األنباء الليبية عقب اللقاء إن‬ ‫مطالب أس��ر شهداء ح��رب التحرير هي‬ ‫مطالب تتعلق بأسر الشهداء سواء كنا‬ ‫زوج��ات أو أمهات أو بنات للشهداء ‪..‬‬ ‫مضيف ًا أن هذا اللقاء كان مناسبة هامة‬ ‫تم فيه مناقشة عدد من الموضوعات‬ ‫المتعلقة بعالج أبناء الشهداء ‪ ،‬وإمكانية‬ ‫توفير فرص عمل لهم وتوضيح الرؤية‬ ‫بشأن هذا الموضوع ‪.‬‬ ‫وشدد رئيس المؤتمر الوطني العام‬ ‫على أهمية االت��ص��ال المباشر مع أسر‬ ‫الشهداء م��ن خ�لال اللجان وم��ن خالل‬ ‫أع��ض��اء المؤتمر الممثلين ع��ن هذه‬ ‫ال��دوائ��ر‪ ،‬وكذلك المجالس المحلية ‪،‬‬ ‫مؤكد ًا اهتمامه الشخصي بحقوق الشهداء‬ ‫ومعالجة أي تقصير قد يحصل لهذه األسر‪ .‬‬

‫مجلس حكماء التبو‬ ‫يقرر مقاطعة انتخابات‬ ‫لجنة الستني وسحب‬ ‫املرشحني لها‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن مجلس حكماء التبو عن مقاطعته‬ ‫انتخابات لجنة الستين وسحب المرشحين‬ ‫لها احتجاج ًا على المادة ‪ 30‬من مسودة‬ ‫انتخاب لجنة الستين‪.‬‬ ‫وقال عضو مجلس حكماء التبو وعضو‬ ‫المجلس الوطني ال��ت��ب��اوي " حسين‬ ‫أالشي آيا" لموقع أج��واء لبالد إن التبو‬ ‫طالبوا بالتوافق على حقوق المكونات‬ ‫الثقافية في صياغة الدستور ‪ ..‬مشير ًا‬ ‫إلى أن المؤتمر الوطني يتهرب من إتمام‬ ‫النصاب ألجل التوافق حول المسألة‪.‬‬ ‫وأضاف "أالشي آيا" أن التبو اتفقوا‬ ‫مع المكونات األخرى واضطروا لمقاطعة‬ ‫االنتخابات وسحب المرشحين بسبب عدم‬ ‫النظر في مطالبهم‪ ،‬مبين ًا أنهم وافقوا‬ ‫على مقعدين لكل مكون على أساس أنه‬ ‫سيكون هناك توافق حول االستحقاقات‬ ‫األساسية‪.‬‬ ‫يشار إل��ى أن المؤتمر الوطني أقر‬ ‫قانون انتخاب لجنة الستين المكلفة‬ ‫بصياغة الدستور نهاية يوليو الماضي‪.‬‬

‫االنفجار تقدر بحوالي ( ‪ ) 12‬كيلو جرام ًا‬ ‫وق��ام��وا بتفجيرها والذوا بالفرار من‬ ‫المكان ‪.‬‬ ‫وق���ال ع���دد م��ن س��ك��ان ال��ح��ي في‬ ‫تصريحات لوكالة األنباء الليبية ( لقد‬ ‫كان صوت االنفجار مروع ًا جد ًا وسبب‬ ‫حالة من الذعر وال��خ��وف في أوس��اط‬ ‫األسر واألهالي القاطنة بالمنطقة وقد‬ ‫أدى إلى تحطم وتدمير أجزاء كبيرة من‬ ‫القاعة ونحمد الله أن االنفجار لم يسفر‬ ‫عن أية أضرار بشرية ) ‪.‬‬

‫‪ ‬صوان ‪:‬‬

‫قد ننسحب من حكومة زيدان وال عالقة‬ ‫للحزب باإلخوان‬

‫في حين قال آخرون (إن ما تشهده‬ ‫مدينة بنغازي من عمليات اغتياالت‬ ‫وتفجيرات مستمرة ومتواصلة يعد‬ ‫إرهاب ًا حقيقي ًا منظم وممنهج ) ‪.‬‬ ‫وأشاروا إلى أن أهالي مختلف أحياء‬ ‫ب��ن��غ��ازي خ��رج��وا ف��ي ع��دة مظاهرات‬ ‫لمطالبة ال��م��ؤت��م��ر ال��وط��ن��ي ال��ع��ام‬ ‫والحكومة المؤقتة باتخاذ إج��راءات‬ ‫سريعة وحازمة للحد من هذه العمليات‬ ‫إال أن مستوى استجابة الدولة لتلك‬ ‫المطالب كان مخيبا لآلمال ‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬أعلن رئيس حزب العدالة والبناء‬ ‫" محمد صوان " أن حزبه قد ينسحب‬ ‫من حكومة " علي زي��دان " في أي‬ ‫لحظة ‪ ..‬متهما " زي��دان " ب��إدارة‬ ‫الحكومة بشكل غير توافقي ‪..‬‬ ‫وق��ال رغ��م أننا شركاء في هذه‬ ‫الحكومة إال أننا ال نريد أن ننفرد‬ ‫بهذا االنسحاب ونسجل موقف ًا ‪ ..‬نحن‬ ‫نريد ح ًال توافقي ًا يخرج ليبيا من هذا‬ ‫الوضع الذي تعيشه ‪.‬‬ ‫وجدد " صوان " في مقابلة أجرتها‬ ‫معه قناة " النبأ " نفيه القاطع أن‬ ‫يكون حزبه الذراع السياسية لجماعة‬ ‫اإلخوان المسلمين غير أنه لفت إلى‬ ‫أن هذه الجماعة موجودة في الحزب‬ ‫كأعضاء مثلهم في ذلك مثل بقية‬ ‫األع��ض��اء اآلخ��ري��ن المتواجدين في‬ ‫أكثر من ‪ 28‬فرعا للحزب في المدن‬ ‫الليبية ‪.‬‬ ‫وشدد في هذا الخصوص على أن‬ ‫حزب العدالة والبناء في ليبيا يعد‬ ‫حزبا مستقال وال يحمل أي أجندات‬ ‫خ��ارج��ي��ة إال أج��ن��دة ال��وط��ن حسب‬

‫وزير العدل يرفض رفع الحصانة عن ناجي مختار‬ ‫تتمة ‪:‬‬ ‫وعن تحقق جريمة الرشوة بما يستلزم رفع‬ ‫الحصانة عن ناجي مختار جاء في الكتاب إنه‬ ‫ال تنطبق جريمة الرشوة لتخلف أركانها وإنما‬ ‫هو تناور سياسي لحل مشكلة احتالل المنشآت‬

‫النفطية الليبية حسب رؤية "المرغني"‪.‬‬ ‫يشار إلى أن وزير العدل صالح المرغني كان قد‬ ‫وجه كتاب ًا‪ ،‬للنائب العام مطلع أكتوبر الجاري‪،‬‬ ‫ب ّين فيه أن ما قام به ناجي مختار ال يمكن أن‬ ‫يشكل جريمة عرض رشوة لتخلف أركانها‪.‬‬

‫‪ ‬العروسي يؤكد أن شركة "ماراثون أويل األمريكية تراجعت‬ ‫عن بيع حصتها يف ليبيا‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫نفى وزير النفط والغاز " عبد الباري‬ ‫العروسي " ما ذكرته " وكالة رويترز‪ ‬بشأن‬ ‫عرقلة جهود شركة "م��اراث��ون أوي��ل‬ ‫األمريكية في بيع حصتها بليبيا ‪.‬‬ ‫‪ ‬وأوضح العروسي في تصريح خاص‬ ‫لموقع أجواء لبالد‪ ‬أن شركة "ماراثوان‬ ‫أويل" كان لديها رغبة فعلية في بيع‬ ‫حصتها بليبيا وتم إخطارنا من قبلهم‬ ‫شفوي ًا وكتابي ًا‪ ،‬غير أنهم تراجعوا فيما‬ ‫بعد‪.‬وأشار الوزير إلى أن رئيس الشركة‬ ‫الجديد أقنع المالكين لديه قدرة على‬ ‫إقناع المالكين بالتراجع عن قرار البيع‬

‫‪ ‬المخزوم ‪:‬‬

‫حصتهم بليبيا والتوجه لالستثمار في‬ ‫أمريكا ب��جال الغاز الصخري"وكانت‬ ‫صحيفة الفايننشال تايمز ذك��رت في‬ ‫سبتمبر الماضي أن هناك تقارير أفادت‬ ‫بأن شركة "ماراثون أويل" األمريكية‬ ‫األك��ث��ر اع��ت��م��اد ًا على إن��ت��اج ليبيا قد‬ ‫وضعت حصتها بليبيا للبيع في شهر‬ ‫يوليو الماضي‬ ‫يذكر أن المتحدث باسم المؤسسة‬ ‫الوطنية للنفط كان قد صرح ألجواء‬ ‫لبالد في ‪ 13‬من الشهر الجاري تراجع‬ ‫شركة "ماراثون أويل" عن بيع حصتها‬ ‫بشركة الواحة للنفط‪. ‬‬

‫وهو ما حدث بالفعل‪.‬‬ ‫وب� ّي��ن العروسي "أن��ن��ا زرن��ا رئيس‬ ‫الشركة بأمريكا وأك��د لنا أن السبب‬ ‫ليس ل��ه عالقة ب��ال��ظ��روف األمنية‪،‬‬ ‫لكن مالكي الشركة لديهم توجه ببيع‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وأض���اف أن م��وض��وع إل��غ��اء تكليف‬ ‫تأمين طرابلس هو محل نقاش من قبل‬ ‫المؤتمر وال ينبغي أن يلغى التكليف‬ ‫مباشرة حتى التحدث مشاكل كما حدث في‬ ‫بنغازي وهو ما عرضه أحد األعضاء وتم‬ ‫التوافق عليه من الجميع ‪.‬‬ ‫وقال ‪ :‬إن بعض األعضاء الذين قاموا‬ ‫بالتوقيع على عشر طلبات سابقا وأصبحوا‬ ‫يسمون بمجموعة الـ" ‪ " 94‬تفاجئنا بأنهم‬ ‫مازالوا متمسكين باإللغاء ‪ ،‬مؤكدا بأن‬ ‫المؤتمر ليس لديه مانع لمناقشة هذا‬

‫الموضوع واتخاذ القرار المناسب بشأنه ‪.‬‬ ‫وأشار الدكتور المخزوم إلى الطلب اآلخر‬ ‫والمتعلق برفع الحصانة عن عضو المؤتمر‬ ‫" ناجي مختار " مؤكدا بأنه ليس هناك‬ ‫تمسك ًا ال من الرئاسة وال من المؤتمر في‬ ‫موضوع رفع الحصانة بل هو طلب تقدم‬ ‫به النائب العام لوزير العدل الذي أحال‬ ‫هذا الموضوع للمؤتمر ووضع ضمن جدول‬ ‫األعمال ‪.‬‬ ‫وق��ال إن األعضاء الذين لم يدخلوا‬ ‫اليوم إلى قاعة الجلسات احتجوا على هذا‬ ‫البند ورأوا أن يرفعوه من جدول األعمال‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫ويعتبر هذا الحقل الواقع بحوض مرزق‬ ‫جنوب غرب ليبيا من أكبر الحقول النفطية‬ ‫التي تضخ إنتاجها عبر أنبوب بطول أكثر‬ ‫من ‪ 700‬كيلومتر إل��ى حزانات التجميع‬ ‫بمدينة الزاوية الساحلية الواقعة على بعد‬ ‫‪ 40‬كلم غرب العاصمة طرابلس ‪.‬‬ ‫‪ ‬يشار إلى أن عدد ًا من موانئ التصدير‬ ‫وح��ق��ول ال��ن��ف��ط بالمنطقة الشرقية‬

‫"عمر حميدان " في تصريح لوكالة األنباء‬ ‫الليبية أن جلسة المؤتمر كانت تشاورية‬ ‫ولم يتخذ فيها المؤتمر أية قرارات بسبب‬ ‫عدم توفر النصاب القانوني ألي قرار كان‬ ‫قد يتخذ ‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب��ه أوض���ح ع��ض��و المؤتمر‬ ‫الوطني العام "توفيق الشهيبي" أن‬ ‫انسحاب عدد من أعضاء المؤتمر الوطني‬ ‫العام جاء بسبب عدم إدراج المذكرة التي‬ ‫تقدموا بها لرئاسة المؤتمر وتصميم‬ ‫رئاسة المؤتمر على تسيير وإدارة الجلسة‬ ‫بطريقة خاطئة ومنحازة ‪  .‬‬

‫حرس املنشآت النفطية ينفي وجود رتل مسلح متوجة إىل حقلي جالو وأبوالطفل‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫نفى المتحدث باسم جهاز حرس المنشآت النفطية وليد‬ ‫حسن وجود رتل مسلح ينوي التوجه إلى حقلي جالو ‪59‬‬ ‫وأبو الطفل ‪.‬‬ ‫وأكد حسن‪  ‬لموقع " أجواء لبالد "‪ ‬أن الرتل العسكري‪،‬‬ ‫تعديل اسم‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا عزالدين الناير‬ ‫اليونسي ب��أن اس��م ابنتي‬ ‫الصحيح هو (ملك) وليس‬ ‫كما جاء بسجالت تاجوراء‪.‬‬

‫ال��ذي تحدثت عنه مواقع التواصل االجتماعي‪ ،‬ثبت‬ ‫أنه يتبع لحرس الحدود وأنه متجه لعمله في المواقع‬ ‫الحدودية‪ ،‬موضح ًا أن األوضاع داخل الحقول هادئة‪.‬‬ ‫وأشار حسن أن أفراد حرس المنشآت النفطية العاملين‬ ‫بفرع منطقة الواحات وسرية اإلسناد السابعة التابعة‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪ - 1‬أعلن أن��ا عبدالحفيظ‬ ‫محمد الهادي الوحيشي أنني‬ ‫من مواليد ‪1958‬م وليس كما‬ ‫جاء في سجالت سوق الجمعة‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫تعديل اسم‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا نورا المعطي‬ ‫محفوظ حسن بأن هذا هو‬ ‫اسمي الصحيح وليس كما‬ ‫جاء بسجالت بلدية ترهونة ‪.‬‬

‫تعبيره ‪.‬‬ ‫واعتبر " ص��وان " ما يحدث في‬ ‫ليبيا متوقع ج��دا عقب ث��ورة هزت‬ ‫أركان نظام جثم على صدور الليبيين‬ ‫قرابة أربعة عقود ‪.‬‬ ‫‪ ‬ول��ف��ت إل���ى أن ظ��ه��ور ال��ن��اس‬ ‫حاليا ولعنهم للنظام الحزبي يعود‬ ‫إلى ثقافتهم السابقة التي حرمهم‬ ‫فيها نظام القذافي م��ن ممارسة‬ ‫الديمقراطية الحقيقية التي تعتبر‬ ‫األحزاب جزء ًا منها ‪.‬‬ ‫وأك���د " ص���وان " أن الخالفات‬ ‫والصراعات الدائرة في ليبيا ليست‬ ‫صراعات أح��زاب ولكن بين فئتين‬ ‫أحدهما تريد تغيير ًا حقيقي ًا بعد‬ ‫ث��ورة ‪ 17‬فبراير فيما تريد األخرى‬ ‫تغييرا ممنهج ًا يحفظ مصالحها التي‬ ‫حصدتها خالل فترة النظام السابق ‪  .‬‬

‫‪ ‬معتصمون يوقفون حقل الشرارة عن العمل‬

‫كل طلبات األعضاء املنسحبني مدرجة باستثناء حل غرفة ثوار ليبيا‬ ‫ونحن طلبنا أن تطرح م��ذك��رات وزي��ر‬ ‫العدل بما فيها المذكرة التي تم عرضها‬ ‫هذا الصباح وكنا على استعداد لدعوة‬ ‫وزير العدل والنائب العام لتوضيح األمور‬ ‫القانونية وأن يكون هناك توضيح من‬ ‫وزير العدل لما هو مقصود من رسالته‪. ‬‬ ‫‪ ‬وك��ان المؤتمر أنهى أط��ول جلسة‬ ‫عقدها م��س��اء أم��س األول األح���د بعد‬ ‫انسحاب ‪ 94‬عضوا منها اعتراضا على‬ ‫بعض بنود جدول األعمال وآلية العمل‬ ‫بالمؤتمر ‪.‬‬ ‫وأفــاد النـاطق الرسمي بالمؤتمر‬

‫باإلضافة إلى ثوار المنطقة أعلنوا حالة الطوارئ تحسب ًا‬ ‫آلي طارئ‪. ‬وكان آمر حرس المنشآت النفطية بالواحات قد‬ ‫صرح أنهم تلقوا بالغ ًا بتوجه رتل مكون من ‪ 115‬سيارة‬ ‫مسلحة إلى الحقول النفطية للسيطرة على حقلي جالو‬ ‫وأبو الطفل‪ . ‬‬

‫الزال��ت متوقفة عن اإلنتاج بعد سيطرة‬ ‫مجموعات مسلحة عليها تشترط إقامة‬ ‫النظام الفيدرالي في البالد مما خفض‬ ‫إنتاج النفط الليبي إلى أقل من ‪ 150‬ألف‬ ‫برميل يوميا غير أنه سجل ارتفاع ًا خالل‬ ‫الفترة الماضية حتى وصل قرابة ‪ 600‬ألف‬ ‫برميل يوميا‪ .‬وكانت ليبيا تنتج ما يزيد‬ ‫عن مليون و‪ 400‬ألف برميل يوميا حسب‬ ‫حصتها في منظمة األوبك ‪.‬‬

‫عودة االتصاالت إىل‬ ‫مدينة الكفرة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة االتصاالت والمعلوماتية‬ ‫بالحكومة المؤقتة أن سبب انقطاع‬ ‫االتصاالت في مدينة الكفرة خالل اليومين‬ ‫الماضيين ناتج عن خلل فني بحث وليس‬ ‫ناتج ًا عن أعمال تخريبية‪ ،‬وأفادت الوزارة‬ ‫ف��ي بيان لها أن سبب االنقطاع ال��ذي‬ ‫حدث يوم األربعاء الماضي ناتج عن خلل‬ ‫في منظومة األلياف البصرية الجديدة‬ ‫بمحطة السرير ‪ ،‬وتطلب صيانته مرور‬ ‫مهندسي الصيانة على المحطات في كل‬ ‫من ‪ :‬اجدابيا ‪ ،‬جالو ‪ ،‬أوجلة ‪ ،‬السرير ‪ ،‬وهو‬ ‫ما أدى إلى تأخير عملية الصيانة ‪.‬‬ ‫كما أوض��ح��ت ال���وزارة ف��ي بيانها أن‬ ‫االنقطاع الثاني والذي حدث يوم السبت‬ ‫الماضي كان بسبب عطل فني بمعدات‬ ‫القوة بالمحطة الواقعة ( ‪ ) 120‬كيلو متر ًا‬ ‫عن مدينة تازربو ‪ ،‬مشيرة إلى استكمال‬ ‫أعمال الصيانة وعودة االتصاالت للمدينة ‪.‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫تعديل اسم‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪ - 2‬أعلن أنا محمد محمد‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا عماد المعطي ‪- 3‬أعلن أنا إبراهيم محمد‬ ‫رجب عثمان بأنني من مواليد محفوظ حسن ب��أن ه��ذا هو صالح براشد بأنني من مواليد‬ ‫‪1955‪/‬12‪/‬12‬م وليس كما اسمي الصحيح وليس كما جاء ع��ام ‪ 1948‬وليس كما جاء‬ ‫جاء بسجالت سوق الجمعة‪ .‬بسجالت بلدية ترهونة‪.‬‬ ‫بالسجل المدني فرع العجيالت‪.‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫‪2‬‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا بشير جمعة‬ ‫أب����وراوي اعبيد بأنني من‬ ‫مواليد عام ‪ 1961‬وليس كما‬ ‫جاء بسجالت العزيزية‪.‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 29‬أكتوبر‪ 2013‬ميالدية‬

‫الغنوشي‬

‫حركة النهضة لن تخرج من الحكم يف تونس‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال رئيس حركة النهضة‬ ‫التونسية (راش��د الغنوشي)‬ ‫إن الحركة التي وافقت على‬ ‫استقالة الحكومة لم تخرج‬ ‫من الحكم‪ ،‬مضيف ًا أن البالد‬ ‫انتقلت إل��ى مرحلة جديدة‬ ‫تتشكل فيها حكومة وفاقية‬ ‫إلجراء انتخابات‪ ،‬ونفى نيته‬ ‫الترشح لالنتخابات الرئاسية‬ ‫كما دعا إلى معالجة الخالفات‬ ‫م��ع التيار السلفي بالحوار‬ ‫وقال الغنوشي‪ ،‬في حوار مع‬ ‫القناة الوطنية التونسية‬ ‫نقل تفاصيله الموقع الرسمي‬ ‫للحركة‪" ،‬إن تونس خرجت من‬ ‫مرحلة التجاذبات‪  ‬وقطا ُرها‬ ‫ُوض��ع على السكة وستصل‬ ‫إلى انتخابات وبرلمان جديد‬ ‫وتتويج لثورتها السلمية‬ ‫وتكون بذلك أول بالد يخرج‬ ‫من المرحلة االنتقالية إلى‬

‫الوضع الديمقراطي‪".‬ووجه‬ ‫(ال��غ��ن��وش��ي) ال��ت��ح��ي��ة إل��ى‬ ‫رئيس الوزراء (علي العريض)‬ ‫الذي وصفه بـ"الزعيم" قائ ًال‬ ‫إن حكومته قبلت طوع ًا‬ ‫االس��ت��ق��ال��ة خ��دم��ة للمسار‬ ‫ال��دي��م��ق��راط��ي االن��ت��ق��ال��ي‪"،‬‬ ‫مضيف ًا أن حركته كان بإمكانها‬ ‫التمسك ب��واق��ع امتالكها‬ ‫لألغلبية ول��ك��ن��ه��ا فضلت‬ ‫التعالي فوق ذلك للمصلحة‬

‫الوطنية‪ .‬ونفى (الغنوشي)‬ ‫أن تكون حركته التي تتبنى‬ ‫م��ب��ادئ فكرية مقربة من‬ ‫جماعة اإلخوان المسلمين قد‬ ‫خرجت من الحكم‪ ،‬ورأى أن‬ ‫المرحلة المقبلة لن تكون فيها‬ ‫سلطة ومعارضة ألن الحكومة‬ ‫ستكون حكومة الجميع مشير ًا‬ ‫إلى أن البحث عن مرشح جديد‬ ‫لرئاسة الحكومة قد بدأ‪ ،‬ونفى‬ ‫نيته الترشح لرئاسة الجمهورية‬ ‫أو وج����ود م��رش��ح للحركة‬ ‫حالي ًا‪  .‬وتناول (الغنوشي)‬ ‫ظ��اه��رة اإلره��اب‪ ‬ف��ي تونس‬ ‫وتزايد نفوذ القوى السلفية‬ ‫ق��ائ� ًلا ‪" :‬ال مشكلة لنا مع‬ ‫السلفية ولكن بيننا وبينهم‬ ‫اختالفات فكرية يمكن حلها‬ ‫بالحوار‪ ،‬كما رفض شن حملة‬ ‫على ت��ي��ار بعينه مضيفا‪:‬‬ ‫(ال��س��ل��ف��ي��ون مثلهم مثل‬ ‫الشيوعيين والليبيراليين‬

‫وال��ن��ه��ض��وي��ي��ن كلهم‬ ‫أب��ن��اء تونس وزه���ور لهذه‬ ‫البالد) وإن كان قد قال (إن‬ ‫مشكلة بعض السلفيين‬ ‫أن��ه��م ال يعترفون بتعدد‬ ‫االج��ت��ه��ادات ويظنون أن‬ ‫م��ا يؤمنون ب��ه ه����و فقط‬ ‫اإلسالم الصحيح ويحاولون‬ ‫ف��رض��ه ب��ال��ق��وة)‪ .‬وك��ان��ت‬ ‫القوى السياسية التونسية‬ ‫قد توافقت بعد مفاوضات‬ ‫رعتها أرب��ع منظمات على‬ ‫استئناف ال��ح��وار الوطني‬ ‫ب��ع��د أن ت���ق���دم رئ��ي��س‬ ‫الحكومة‪ ،‬علي العريض‪" ،‬‬ ‫بتعهد كتابي‪ ‬باالستقالة‬ ‫ف��ي غضون ثالثة أسابيع‬ ‫وبدأت مناقشة الئحة أسماء‬ ‫المرشحين لخالفته على‬ ‫رأس حكومة وفاقية تكون‬ ‫مهمتها األساسية‪ " ‬إع��داد‬ ‫البالد النتخابات عامة‪.‬‬

‫الجيش املصري يداهم قرى جنوب رفح والعريش للبحث عن اإلرهابيني‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫داهمت قوات من الجيش والشرطة في مصر قرى جنوب‬ ‫رفح والشيخ زويد والعريش تحت غطاء مكثف من طائرات‬ ‫األباتشي في إطار الحملة األمنية المستمرة للشهر الثاني‬ ‫على التوالي في محافظة شمال سيناء ونقل عن مصدر أمني‬ ‫مصري قوله إن قوات الجيش تواصل الحملة األمنية على عدة‬ ‫قرى فى جنوب رفح والشيخ زويد لمالحقة العناصر التكفيرية‬

‫إعالن‬

‫وضبط المطلوبين حيث ج��رى اعتقال ع��دد من األشخاص‬ ‫جار حصرها وكذلك تدمير عشش ومنازال‬ ‫وعناصر مطلوبة ٍ‬ ‫لمطلوبين وضبط أسلحة وذخائر وعبوات ناسفة ومواد تفجير‬ ‫وأشارالمصدر إلى تدمير سالح المهندسين أمس األحد لنفقين‬ ‫على الحدود مع غزة فيما تواصل السلطات المصرية إغالق‬ ‫معبر رفح البري الحدودي مع غزة من االتجاهين وألجل غير‬ ‫مسمى لليوم الثالث على التوالي‪.‬‬

‫جهاز الحر�س البلدي‬

‫تعلن لجنة العطاءات الفرعية بجهاز الحرس البلدي عن‬ ‫رغبتها في التعاقد مع أحد الوكالء المعتمدين في توريد‬ ‫اآلليات من نوع شيفروليت ـ هونداي ـ كيا ـ حيث يرغب‬ ‫الجهاز في التعاقد على ‪ 100‬سيارة صالون‪ ،‬اللون أبيض‬ ‫في أحد أنواع السيارات المذكورة‪ ،‬على أن يقدم العرض‬ ‫في ظرف مغلق بالشمع األحمر شامل الضرائب واألسعار‬ ‫والمواصفات ومرفق بترخيص الجهة ساري المفعول‬ ‫للجنة العطاءات الفرعية الكائن مقرها برئاسة الجهاز‬ ‫بمنطقة السبعة مقابل مصرف الجمهورية‪.‬‬ ‫علما ب��أن آخ��ر م��وع��د لقبول ال��ع��روض نهاية دوام‬ ‫يوم الخميس ‪2013/10/31‬م‪ ،‬وسيتم فتح المظاريف‬ ‫بتاريخ ‪2013/11/3‬م عند الساعة العاشرة صباح ًا بمقر الجهاز‪.‬‬

‫لجنة العطاءات الفرعية بجهاز الحرس البلدي‬

‫قائد سابق يف الجيش الربيطاني يحذر حكومة بالده من‬ ‫تخفيض عدد القوات القتالية‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ح ّذر قائد سابق للجيش البريطاني‬ ‫من خطط الحكومة االئتالفية لبالده‬ ‫تخفيض عدد القوات القتالية‪ ،‬ودعاها‬ ‫إلى تجميد هذه الخطوة إلى أن يتم‬ ‫تجنيد المزيد من جنود االحتياط‪ .‬وقال‬ ‫المشير اللورد برامول‪ ،‬الذي شغل منصب‬ ‫رئيس أركان الدفاع‪ ،‬لصحيفة "صندي‬ ‫تلغراف" أم��س األول األح��د "هناك‬ ‫عالمة استفهام رهيبة حول إمكانية‬ ‫تجنيد ال��ع��دد المطلوب م��ن جنود‬ ‫االحتياط لتعويض النقص"‪ .‬وتريد‬ ‫الحكومة االئتالفية البريطانية توسيع‬

‫جيش االحتياط‪،‬المعروف حالي ًا باسم‬ ‫(قوة االحتياط)‪ ،‬إلى ‪ 30‬ألف جندي‬ ‫بحلول عام ‪ ،2018‬لتغطية خفض عدد‬ ‫الجيش البريطاني بموجب توصيات‬ ‫مراجعة استراتيجية األمن والدفاع التي‬ ‫تبنتها‪ .‬وقال اللورد برامول‪ ،‬الذي قاد‬ ‫القوات البريطانية في حرب الفوكالند‬ ‫ضد األرجنتين عام ‪ ،1982‬إن القوات‬ ‫المسلحة البريطانية "تواجه تخفيضات‬ ‫حادة ألسباب مالية ويتعين ضمان عدم‬ ‫تأثرها بذلك‪ ،‬والشيء المنطقي هو‬ ‫تجنب تخفيض عددها حتى يتم تجنيد‬ ‫العدد المطلوب من جنود االحتياط‪" ‬‬

‫‪3‬‬

‫وح ّذر من أن التمويل "ال يزال يهيمن‬ ‫على عملية بناء جيش االحتياط"‪ .‬وقال‬ ‫إن سالح البحرية الملكي البريطاني‬ ‫"ال يملك ما يكفي من السفن الحربية‬ ‫لتنفيذ واجباته اليومية لفرض نفوذه‬ ‫والتصدي لعمليات القرصنة وجميع‬ ‫المهام الملقاة على عاتقه في مختلف‬ ‫أنحاء العالم"‪ .‬وتخطط وزارة الدفاع‬ ‫البريطانية لتخفيض عدد جيشها من‬ ‫‪ 102‬ألف جندي إلى ‪ 82‬ألف جندي‬ ‫بحلول ع��ام ‪ ،2020‬وت��وس��ي��ع قوة‬ ‫االحتياط من ‪ 19‬إلى ‪ 30‬ألف جندي‬ ‫خالل الفترة نفسها‪.‬‬

‫منظمة حظر األسلحة الكيميائية تؤكد على تعاون‬ ‫السلطات السورية معها‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلنت منظمة حظر األسلحة الكيميائية التابعة لألمم‬ ‫المتحدة أن سوريا س ّلمتها إعالن وخطة تدمير أسلحتها الكيمائية‬ ‫ضمن المهلة التي حددتها المنظمة‪ .‬وقالت المنظمة في بيان‬ ‫إنه في ‪ 24‬أكتوبر ‪ ،2013‬س ّلمت سوريا للمنظمة إعلنها األولي‬ ‫الرسمي عن برنامج أسلحتها النووية وأضافت أن هذا التسليم‬ ‫جاء وفق ًا للمهلة التي وضعها المجلس التنفيذي للمنظمة في‬ ‫قراره في سبتمبر الفائت‪ .‬واعتبرت المنظمة أن هكذا إعالنات‬ ‫تشكل األساس الذي يعتمد عليه وضع خطط للتدمير المنهجي‬

‫والكامل والمثبت لألسلحة الكيميائية المعلن عنها ومنشآت‬ ‫اإلنتاج‪ .‬وقال البيان إن اإلعالن الذي س ّلمته سوريا يتضمن‬ ‫خطة عامة للتدمير لينظر فيها المجلس التنفيذي لمنظمة‬ ‫حظر األسلحة الكيميائية‪ .‬وأض��اف أن البعثة المشتركة‬ ‫للمنظمة الدولية لحظر األسلحة واألمم المتحدة في سوريا‬ ‫أصدرت تقريرها الشهري للدول األعضاء حول التقدم المحرز منذ‬ ‫بدء عمليات التفتيش في األول من أكتوبر‪ ،‬وسيجري عرضه‬ ‫على مجلس األمن عبر األمانة العامة لألمم المتحدة‪.‬‬

‫شركة الخليج العربي للنفط‬ ‫إعالن عن وظائف شاغرة‬ ‫إعالن رقم (‪ )1‬لسنة ‪ 1434‬هـ ‪2013‬‬ ‫تعلن شركة الخليج العربي للنفط عن حاجتها لقبول عناصر وطنية للعمل بالحقول النفطية‬ ‫وذلك وفق ًا للتخصصات والمؤهالت التالية‪:‬‬ ‫أو ًال ‪ :‬الوظائف المطلوبة‪:‬‬ ‫ـ طبيب (ممارس عام) العدد المطلوب ‪)4( :‬‬ ‫ـ المؤهل العلمي ‪ :‬بكالوريوس طب‬ ‫ـ الخبرة العملية ‪ 5 :‬سنوات‬ ‫ثاني ًا ‪ :‬شروط القبول‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ أن يكون المتقدم ليبي الجنسية‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ أن تتوفر فيه الشروط المبينه أعاله‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ اجتياز المقابلة الشخصية‪.‬‬ ‫ثالث ًا ‪ :‬تقديم الطلبات‪:‬‬ ‫على اإلخوة الراغبين التقدم بطلباتهم إلى األماكن التالية‪:‬‬ ‫المقر الرئيسي للشركة ‪ :‬الكيش ـ بنغازي إدارة شؤون العاملين ـ منسقة االستخدام‪.‬‬ ‫طبرق ‪ :‬ميناء مرسى الحريقة ـ قسم الشؤون الطبية‪.‬‬ ‫طرابلس ‪ :‬مكتب الشركة بمنطقة أبوسليم بالقرب من جامع أبوشعالة‪.‬‬ ‫على أن تقدم الطلبات في موعد أقصاه أسبوعين من تاريخ صدور اإلعالن مصحوب ًا بالمستندات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ إفادة التخرج‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ شهادة الخبرة‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ شهادة ميالد‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ عدد (‪ )4‬صور شخصية‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ شهادة علم وخبر بمحل اإلقامة‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ طلب كتابي متضمن ًا العنوان بالكامل وطريقة االتصال بمقدم الطلب ورقم الهاتف‪.‬‬ ‫بنغازي ‪ :‬ص ‪ .‬ب ‪ ، 263 :‬بريد مصـــور ‪+ 218213604374 - + 218612229006‬‬ ‫هـــــاتــــــــــف ‪ 40 :‬ـ ‪ + 35 218612228931‬ـ ‪+ 2186122230331‬‬ ‫طرابلس ‪ :‬ص ‪ .‬ب ‪ ، 693 :‬بريد مصور ‪ + 218214919120 :‬هاتف ‪ 19 :‬ـ ‪+ 218214919114‬‬ ‫طبرق ‪ :‬ص ‪ .‬ب ‪ ، 44 :‬بريد مصور ‪ + 218627622422 :‬هاتف ‪ 47 :‬ـ ‪+ 218627622044‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق‪�29‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫مقاتلون أكراد يحكمون قبضتهم على شمال شرق سوريا‬ ‫يبدو أن‬ ‫الصراع يف‬ ‫سوريا أخذ‬ ‫منحى جديدا‬ ‫بعد القتال‬ ‫الذي جرى‬ ‫بين داعش‬ ‫والنصرة‬ ‫من جانب‬ ‫والمقاتلين‬ ‫األكراد‬ ‫من جانب‬ ‫آخر بهدف‬ ‫السيطرة‬ ‫عىل مناطق‬ ‫حدودية‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وقال نشطاء إن مقاتلين أك��رادا تحركوا يوم‬ ‫األحد إلحكام قبضتهم عىل المنطقة المنتجة‬ ‫للنفط يف شمال شرق سوريا بعد انتزاع معبر‬ ‫حدودي مع العراق من قبضة مقاتلين إسالميين‪.‬‬ ‫وقالت مصادر يف المعارضة السورية إن مليشيا‬ ‫مرتبطة بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض‬ ‫صراعا مع تركيا منذ عقود تقوم بتطهير جيوب‬ ‫مقاومة لمقاتيل الدولة اإلسالمية يف العراق‬ ‫وال��ش��ام المرتبطة بالقاعدة وجبهة النصرة‬ ‫وأح���رار الشام يف بلدة اليعربية الحدودية‪.‬‬ ‫وقال ياسر فرحان العضو يف االئتالف الوطني‬ ‫السوري المعارض "يسيطر األكراد اآلن عىل نقطة‬ ‫اليعربية الحدودية‪ .‬هم اآلن لديهم سبيل واضح‬ ‫لتسويق نفط المنطقة الذي يجب أن يكون لكل‬ ‫السوريين ‪ ،‬وفر آالف العرب (من المنطقة)‪".‬‬ ‫ويعيش أكثر من مليون شخص يف محافظة‬ ‫الحسكة التي تجاور العراق وتركيا منهم ‪ 70‬بالمئة‬ ‫أكراد و‪ 30‬بالمئة عرب‪ .‬ويعمق القتال الدائر هناك‬ ‫من التوترات الطائفية والعرقية يف سوريا ويهدد‬ ‫بتدخل قوى مجاورة يف الصراع الدائر يف البالد‪.‬‬ ‫وق��ال االئتالف الوطني السوري يف بيان إن‬ ‫ق��وات عراقية هاجمت اليعربية ي��وم السبت‬ ‫بالتنسيق مع المليشيا الكردية‪ .‬وذكرت مصادر يف‬ ‫المعارضة أن طائرات سورية قصفت البلدة أيضا‪.‬‬ ‫وجاء يف البيان "لقد ارتكبت الحكومة العراقية‬ ‫ً‬ ‫خطأ كبير ًا بالتدخل المباشر وغير المسبوق يف‬ ‫الشؤون السورية" مضيفا أن حكومة بغداد‬ ‫التي يهيمن عليها الشيعة قدمت تسهيالت‬ ‫"لمليشيات طائفية بدخول سوريا والقتال إىل‬ ‫جانب (ق��وات الرئيس السوري بشار) األس��د"‪.‬‬ ‫ونفى مصدر أمني ع��راق��ي ت���ورط ب�ل�اده يف‬ ‫أح���داث اليعربية‪ .‬وق��ال "آخ��ر ش��يء نحتاجه‬ ‫ه���و االن����ج����رار إىل ق��ت��ال ع��س��ك��ري داخ���ل‬ ‫س��وري��ا‪ ،‬ل��ن نتدخل ب��أي ح��ال م��ن األح���وال‪".‬‬ ‫وق��ال مسؤولون عراقيون آخ���رون إن بعض‬ ‫المقاتلين األك��راد الجرحى نقلوا يف مركبات‬ ‫الجيش العراقي إىل مناطق خاضعة لسيطرة‬ ‫المقاتلين األكراد العراقيين ومنها اىل العراق‪.‬‬ ‫وق���ال رام���ي ع��ب��د ال��رح��م��ن رئ��ي��س المرصد‬ ‫السوري لحقوق اإلنسان إن المقاتلين األكراد‬ ‫يسيطرون اآلن عىل ‪ 90‬بالمئة من اليعربية‪.‬‬ ‫وأظ��ه��رت ل��ق��ط��ات ف��ي��دي��و ن��ش��ره��ا المرصد‬ ‫مقاتلين أك���رادا يسيطرون عىل ب��رج مراقبة‬ ‫عند المعبر ال��ح��دودي وآخ��ري��ن يحملون علم‬ ‫مليشيا وح��دات الحماية الشعبية الكردية‪.‬‬ ‫وقالت المليشيا يف بيان إن ثالثة من أعضائها‬

‫قتلوا يف االشتباكات التي استمرت أربعة أيام‬ ‫للسيطرة عىل اليعربية التي ذكرت أن المتشددين‬ ‫اإلسالميين استخدموها قاعدة إلع��داد القنابل‬ ‫وإرسال االنتحاريين إىل المناطق الكردية‪ .‬ولم‬ ‫يتسن عىل الفور معرفة عدد ضحايا الطرف اآلخر‪.‬‬ ‫ول��ع��ب األك����راد ال����س��وري��ون دورا معقدا يف‬ ‫الصراع الدائر يف بالدهم وال��ذي يقتتل فيه‬ ‫السنة م��ع األقلية العلوية الشيعية التي‬ ‫تحكم سوريا منذ ستينيات القرن الماضي‪.‬‬ ‫وق��ات��ل��ت مليشيات ك��ردي��ة مختلفة مع‬ ‫الجانبين لكن صعود القاعدة ع��زز من وضع‬ ‫الميليشيات الكردية المرتبطة بحزب العمال‬ ‫الكردستاني والتي كانت تلقى عادة معارضة‬ ‫من الجماعات السياسية الكردية السلمية‪.‬‬ ‫ويشكل األك���راد نحو ‪ 10‬بالمئة م��ن سكان‬ ‫س��وري��ا ال��ب��ال��غ ع��دده��م ‪ 23‬م��ل��ي��ون نسمة‪.‬‬ ‫ويتمركزون يف محافظة الحسكة ويف أجزاء‬ ‫م��ن دم��ش��ق ويف منطقة عفرين يف شمال‬ ‫محافظة حلب حيث تندلع أيضا اشتباكات‬ ‫ض��اري��ة ب��ي��ن المقاتلين األك����راد وال��ع��رب‪.‬‬ ‫وق��ال نشطاء إن��ه منذ ب��دء االنتفاضة ضد‬ ‫األس���د سحب ال��رئ��ي��س ال��س��وري ال��ع��دي��د من‬ ‫ق��وات��ه م��ن ال��ش��م��ال ال��ش��رق��ي ذي األغلبية‬ ‫الكردية لكنه أبقى عىل عناصر المخابرات‬ ‫ووح����دات ال��ش��رط��ة ال��س��ري��ة يف القامشيل‬ ‫والحسكة وهما أكبر مدينتين يف المنطقة‪.‬‬ ‫وق��ال مسعود عكو وهو معارض ك��ردي رفيع‬ ‫يعيش يف المنفى يف ال��ن��روي��ج إن���ه ك��ان‬ ‫من الطبيعي أن يحاول األك��راد تأمين أكبر‬ ‫مساحة ممكنة من األراض���ي يف منطقتهم‪.‬‬ ‫وأض���اف "س��وري��ا تتجه بالفعل للتقسيم‪،‬‬ ‫اإلسالميون والجيش السوري الحر يسيطرون عىل‬ ‫أغلب مناطق الشمال والشرق بينما يسيطر األسد‬ ‫والموالون له عىل مناطق الوسط والساحل‪".‬‬ ‫وتابع عكو أنه برغم الشكوك لدى األقلية الكردية‬ ‫إزاء حزب العمال الكردستاني وحلفائه لكن ينظر‬ ‫لهم عىل أنهم حائط الصد يف وجه القاعدة‪.‬‬ ‫وقال "يف ظل استمرار صمت االئتالف الوطني‬ ‫السوري إزاء القاعدة واألوض���اع االقتصادية‬ ‫ال��م��ت��ده��ورة يف ال��ش��م��ال ال��ش��رق��ي ‪ ..‬ال يجد‬ ‫األك��راد أحدا يتجهون إليه سوى حزب العمال‬ ‫الكردستاني وحكومة إقليم كردستان العراق‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى أعلنت ألوية المعارضة المسلحة‬ ‫الرئيسة يف سوريا معارضتها لمؤتمر السالم‬ ‫الدويل الخاص بسوريا ما لم يؤ ِد إىل اإلطاحة‬ ‫بالرئيس السوري بشار األسد مما يزيد الضغط‬

‫ع�لى المعارضة السياسية لعدم المشاركة‪.‬‬ ‫وق��ال بيان بتاريخ ي��وم السبت وقعت عليه‬ ‫بعض من أقوى األلوية اإلسالمية التي تقاتل‬ ‫األسد "أي حل ال ينهي وجود األسد بكل أركانه‬ ‫ومرتكزاته العسكرية ومنظومته األمنية وال‬ ‫يقضي بمحاسبة كل من اشترك يف ممارسة إرهاب‬ ‫الدولة سيكون حال مرفوضا جملة وتفصيال‪".‬‬ ‫وأض��اف البيان يف إش��ارة إىل مؤتمر السالم‬ ‫المقترح "نعتبر حضور مؤتمر جنيف (‪ )2‬أو‬ ‫التفاوض مع النظام بخالف ما سبق متاجرة بدماء‬ ‫شهدائنا وخيانة تستوجب المثول أمام محاكمنا‪".‬‬ ‫ووقع عىل البيان ‪ 22‬لواء معظمها ألوية إسالمية‬ ‫منها صقور الشام والتوحيد وأحفاد الرسول التي‬ ‫يعتقد أنها مدعومة من قطر باإلضافة إىل حركة‬ ‫أحرار الشام وهي قوة كبيرة يف شرق سوريا ولواء‬ ‫الصحابة األصغر وال��ذي ينشط حول دمشق‪.‬‬ ‫ويقول مسؤولون منهم األمين العام للجامعة‬ ‫العربية نبيل العربي إنهم يتوقعون انعقاد‬ ‫المؤتمر يف ‪ 23‬نوفمبر يف جنيف رغ��م أن‬ ‫ال��والي��ات المتحدة وروس��ي��ا واألم���م المتحدة‬ ‫ق��ال��وا إن���ه ل��م ي��ح��دد ب��ع��د ب��ص��ورة رسمية‪.‬‬ ‫وق��اوم االئتالف الوطني السوري خالل األيام‬ ‫القليلة الماضية نداءات من دول غربية وعربية‬ ‫للتعهد بحضور محادثات السالم قائال إنه لن يشارك‬ ‫إذا كان هناك أي احتمال أن يظل األسد يف السلطة‪.‬‬ ‫وقالت مصادر بالمعارضة إن االئتالف سيعقد‬ ‫اجتماعا يف التاسع م��ن نوفمبر لمناقشة‬ ‫اتخاذ موقف مفصل بشأن محادثات جنيف‬ ‫وذك���������رت م�����ص�����ادر أم���ن���ي���ة أن رج�ل�ا‬

‫‪،،‬‬

‫خبراء‬ ‫األم����م ال��م��ت��ح��دة‬ ‫التخلص من ترسانة‬ ‫األسلحة الكيماوية‬ ‫لدى سوريا بحلول‬ ‫نهاية يونيو ‪. 2014‬‬

‫‪،‬‬

‫‪4‬‬

‫عمره ‪ 35‬عاما قتل يف بلدة جيالنبينار بجنوب شرق‬ ‫تركيايوماإلثنينلدىسقوطقذيفةمورترطائشة‬ ‫من سوريا عىل منزل قرب الحدود بين البلدين‪.‬‬ ‫وقالت المصادر إن القذيفة أطلقت خالل اشتباكات‬ ‫بين مقاتلين أك��راد وإسالميين يف بلدة رأس‬ ‫العين عىل الجانب السوري من الحدود‪ .‬وقتل حتى‬ ‫اآلن خمسة أشخاص يف تركيا يف حوادث مماثلة‬ ‫منذ بدء االشتباكات يف المنطقة يف يوليو تموز‪.‬‬ ‫وأغ��ل��ق��ت السلطات التركية ال��م��دارس يف‬ ‫البلدة وح���ذرت السكان وطلبت منهم عدم‬ ‫م��غ��ادرة م��ن��ازل��ه��م ع��ق��ب س��ق��وط القذيفة‪.‬‬ ‫ويف أكتوبر من العام الماضي قتل خمسة مواطنين‬ ‫أتراك يف بلدة أقجة قلعة التركية الحدودية‪.‬‬ ‫ولعب األكراد السوريون دورا معقدا يف الصراع‬ ‫ال��س��وري المستمر منذ نحو ث�لاث سنوات‬ ‫وال���ذي ب��دأ حين ش��ن ال��رئ��ي��س ب��ش��ار األس��د‬ ‫حملة عىل احتجاجات مطالبة بالديمقراطية‪.‬‬ ‫وخ�لال الحرب األهلية قاتل إسالميون سنة‬ ‫األقلية العلوية ال��ت��ي ينتمي إليها األس��د‬ ‫وقاتلت مليشيات كردية مختلفة يف صفوف‬ ‫الجانبين يف صراع عىل األرض والنفوذ عادة‪.‬‬ ‫ويف س���ي���اق آخ����ر ق���ال���ت م��ن��ظ��م��ة حظر‬ ‫األس��ل��ح��ة الكيماوية ي��وم األح���د إن سوريا‬ ‫ق��دم��ت للمنظمة إع�لان��ا ببرنامج أسلحتها‬ ‫الكيماوية وخ��ط��ة للتخلص منها لتلتزم‬ ‫ب��أول موعد نهائي رئيس يف خطة التدمير‪.‬‬ ‫وب��م��وج��ب ات���ف���اق ت��وص��ل��ت ل���ه ال���والي���ات‬ ‫المتحدة وروسيا أرسلت المنظمة خبراء إىل‬ ‫سوريا بعد هجوم بغاز السارين قتل أكثر من‬ ‫‪ 1400‬شخص ق��رب دم��ش��ق يف أغسطس ‪.‬‬ ‫ويهدف الخبراء المدعومون من األمم المتحدة‬ ‫إىل التخلص من ترسانة األسلحة الكيماوية‬ ‫ل��دى س��وري��ا بحلول نهاية يونيو ‪. 2014‬‬ ‫وق��ال��ت ال��م��ن��ظ��م��ة يف ب��ي��ان ي���وم األح��د‬ ‫إن س����وري����ا ق���دم���ت ل��ل��م��ن��ظ��م��ة ي���وم‬ ‫الخميس "إع�لان��ه��ا األويل ال��رس��م��ي ال��ذي‬ ‫ي��غ��ط��ي ب��رن��ام��ج أسلحتها ال��ك��ي��م��اوي��ة"‪.‬‬ ‫وأض��اف��ت أن اإلع�ل�ان يشمل "خطة عامة‬ ‫ل��ل��ت��دم��ي��ر ل��ي��درس��ه��ا ال��م��ج��ل��س التنفيذي‬ ‫لمنظمة ح��ظ��ر األس��ل��ح��ة ال��ك��ي��م��اوي��ة‪".‬‬ ‫وق���ال���ت إن "ت��ق��دي��م س���وري���ا (ل��ل��خ��ط��ة)‬ ‫ي���ت���ف���ق م�����ع ال����م����وع����د ال���ن���ه���ائ���ي‪".‬‬ ‫ول��م تعط المنظمة ال��ت��ي ف���ازت بجائزة‬ ‫ن��وب��ل ل��ل��س�لام ه���ذا ال��ش��ه��ر ت��ف��اص��ي��ل عن‬ ‫ال��ت��رس��ان��ة ال��س��وري��ة ال��ت��ي ت��ق��در ب��ح��وايل‬ ‫أل����ف ط���ن م���ن ال����م����واد ال��ك��ي��م��اوي��ة‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 29‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫التنصت األمريكي‬ ‫على مصر‬

‫‪5‬‬

‫عماد الدين �أديب‬

‫مستقبل «اإلخوان املسلمني» يف مصر‬ ‫قراءة‬ ‫المستقبل‬ ‫ومحاوالت‬ ‫استشرافه‬ ‫أو استشراف‬ ‫أجزاء مهمةٍ منه‬ ‫مهمة صعبة‬ ‫ولكنها جليلة‬ ‫ٌ‬ ‫عسيرة ولكنها‬ ‫نافعة‪ ،‬وقراءة‬ ‫المستقبل‬ ‫ليست تخرص ًا‬ ‫باألماني وال‬ ‫رجم ًا بالغيب‬ ‫فتلك معينها‬ ‫األوهام‬ ‫وهذه منبعها‬ ‫الخرافات‪.‬‬

‫عبدالله بن بجاد العتيبي‬

‫موضوع ما عمق‬ ‫يساعد على قراءة المستقبل في‬ ‫ٍ‬ ‫المعرفة وتشعب الثقافة وسعة االطالع وتراكم‬ ‫الخبرة والتجربة وبالذات حين يكون الموضوع محدد ًا‬ ‫والقارئ متخصص ًا‪ ،‬ما يدفع لإلتقان ويمنع من‬ ‫التشتت‪.‬‬ ‫يجري الجدل بمصر منذ ‪ 30‬يونيو عن مصير جماعات‬ ‫قرارات ستختار لنفسها؟‬ ‫اإلسالم السياسي هناك‪ ،‬أي‬ ‫ٍ‬ ‫طريق ستسلك؟ وما هي خياراتها بعد إسقاطها‬ ‫وأي ٍ‬ ‫من رأس السلطة السياسية؟ وما سيصنع أتباعها‬ ‫وحلفاؤها في الخارج؟ من ضمن أسئلة كثير ٍة يمتلئ‬ ‫بها المجتمع ويطرحها األفراد وتسعى الكتشافها‬ ‫النخب السياسية والثقافية على ح ٍد سواء‪.‬‬ ‫وبعد أربعة أشهر ‪-‬وكما ت ّمت اإلش��ارة من قبل‪-‬‬ ‫فإن تلك الجماعات وعلى رأسها جماعة «اإلخوان‬ ‫المسلمين» ستتجه ألكثر من توجّ ٍه‪ ،‬وستفترق‬ ‫وتتشعب الخيارات كما يحدث بعد أية ضرب ٍة كبرى‬ ‫تيار‪ ،‬وجماعة «اإلخوان‬ ‫تحيق ٍ‬ ‫بحزب أو جماعة أو ٍ‬ ‫المسلمين» ليست بدع ًا من ذلك فهي ستفترق لعدة‬ ‫توجهات‪ ،‬ومع اإلقرار بخطر اإلسالم السياسي عموم ًا‬ ‫وكيفما تشكل فإن من أهم تلك التوجهات ثالث‬ ‫هي ‪:‬‬ ‫أو ًال‪ :‬الحرس القديم‪ ،‬وهم قيادات الجماعة قبل‬ ‫العزل‪ ،‬تالميذ سيد قطب المخلصون أليديولوجيته‬ ‫الصارمة وعقيدته التكفيرية والذين دخل بعضهم‬ ‫السجن معه من أمثال المرشد العام محمد بديع‬ ‫ونائبه محمود عزّت ومن سار على منوالهم كالنائب‬ ‫اآلخ��ر خيرت الشاطر‪ ،‬وغيرهم كثير‪ ،‬وه��ؤالء قد‬ ‫اختاروا بأنفسهم إدخال الجماعة وأنصارها وأتباعها‬ ‫في محرقة سياسية وتاريخية‪ ،‬وكانوا لجماعتهم‬ ‫وعناصرهم كما كانت براقش في التراث العربي‬ ‫«وعلى نفسها براقش تجني» فهم اختاروا الجناية‬ ‫على األتباع والعناصر والتيار وذلك بعد الجناية على‬ ‫الدولة والدين وعلى الشعوب العربية واإلسالمية‬ ‫والفرقاء الفكريين والسياسيين‪ ،‬وهؤالء انتهى بهم‬ ‫األمر إلى السجون والمعتقالت‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ :‬العناصر المسلحة أيديولوجي ًا بالتعصب‬ ‫والتطرف‪ ،‬وعملي ًا بالتدريب على القتال وحمل‬ ‫السالح‪ ،‬وهؤالء هم الورثة الطبيعيون لـ«النظام‬ ‫الخاص» أو التنظيم الس ّري ال��ذي تنتمي إليه‬ ‫أغلب قيادات الجماعة أو الحرس القديم المذكور‬ ‫عالقات وطيد ٍة‬ ‫أعاله‪ ،‬وهذه العناصر المسلحة بنت‬ ‫ٍ‬

‫ومشتركة بجماعات العنف الديني في السبعينيات‬ ‫بمصر والتي أدت الغتيال الرئيس الراحل أنور السادات‬ ‫ومن ثم انتقلت في الثمانينيات ألفغانستان ألغراض‬ ‫التدريب على القتال والحرب وحمل السالح من أجل‬ ‫العودة لبلدانهم كما ص ّرح بذلك اإلخواني العتيد‬ ‫عبدالله عزّام‪ ،‬ثم تغاضوا وساوموا في التسعينيات‬ ‫ا��دولة على أنهم سيكونون البديل الديني لجماعات‬ ‫العنف الديني التي خرجت من عباءتهم كما ساوموا‬ ‫بعد ذلك في العقد األول من األلفية الجديدة الدول‬ ‫الغربية بأنهم سيكونون الخالص من تنظيمات‬ ‫«القاعدة» المتعددة‪.‬‬ ‫جيل جدي ٍد منها بعد أحداث‬ ‫هذه العناصر ّ‬ ‫تم إعداد ٍ‬ ‫وتم تعزيزه أثناء حكم «اإلخوان» للبالد في‬ ‫‪ّ 2011‬‬ ‫كامل‪ ،‬أما التجهيز النهائي لهذا الجيل الجديد‬ ‫عام ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫فكان بعد ‪ 30‬يونيو في ميادين رابعة العدوية‬ ‫والنهضة وغيرها‪ ،‬وه��ؤالء هم الذين يقودون‬ ‫عمليات التفجير والتخريب وقتل المسيحيين وإحراق‬ ‫الكنائس وتدبير االغتياالت وقتل الشرطة والجيش‬ ‫والناس في سيناء وب ّر مصر بأكمله‪.‬‬ ‫إن حجم التحريض والتحشيد وصناعة الغضب‬ ‫و«م��دارس السخط» ‪-‬كما هي تسمية سيد قطب‪-‬‬ ‫بشكل منهجي من منصات رابعة‬ ‫الذي كان يطلق‬ ‫ٍ‬ ‫قنوات إعالمية‬ ‫التي كانت مدعومة بكل قو ٍة من‬ ‫ٍ‬ ‫تنتمي لإلسالم السياسي كانت بالعشرات بعد ‪25‬‬ ‫قنوات إخبارية عربية على‬ ‫يناير ومدعومة أكثر من‬ ‫ٍ‬ ‫رأسها قنوات «الجزيرة» اإلخبارية‪ ،‬ومتفشية في‬ ‫مواقع التواصل االجتماعي التي يمكن تسميتها‬ ‫بـ«السلطة التافهة»‪ ،‬ك��ان الب � ّد أن ي��ؤدي ذلك‬ ‫التحريض والسخط إلى العنف واإلره��اب الفعلي‪،‬‬ ‫سيتم القضاء عليها وإنهاء أفعالها‬ ‫وهذه الفئة‬ ‫ّ‬ ‫ومخلفاتها كافة في فتر ٍة لن تكون طويلة وبخاصة‬ ‫مع استحضار بشاعتها واستنكار غالبية الشعب‬ ‫المصري لها وتحالف العامة ضدها‪.‬‬ ‫ثالث ًا‪ :‬جيل ما بعد الجماعة‪ ،‬أو ما بعد التنظيم‬ ‫القديم‪ ،‬وه��و ٌ‬ ‫جيل ك��ان يتململ داخ��ل الجماعة‬ ‫وقد أخرج بعض إفرازاته من قبل مثل عبدالمنعم‬ ‫أبو الفتوح وأبو العال ماضي ونحوهم‪ ،‬ولكنّ هذا‬ ‫الجيل سيكون بحكم الواقع والتجربة والتاريخ جي ًال‬ ‫أكثر انعتاق ًا من هياكل الجماعة القديمة المهترئة‬ ‫والمسيطر عليها من الحرس القديم‪ ،‬وسيكون أكثر‬ ‫انفتاح ًا وتسامح ًا في خطابه الديني كما في تحركاته‬

‫السياسية‪ ،‬وقد ينتج حزب ًا سياسي ًا جديد ًا‪ ،‬وسيدخل‬ ‫تحالفات واسع ٍة ويتسم ببراجماتية عالي ٍة‬ ‫في‬ ‫ٍ‬ ‫وسيسعى للتأقلم مع األوضاع الجديدة في مصر ومع‬ ‫وموازنات للدولة المصرية‬ ‫شكل‬ ‫ٍ‬ ‫كل ما ستنتجه من ٍ‬ ‫الجديدة‪.‬‬ ‫هذا الجيل هو من سيربك كثير ًا من السياسيين‬ ‫والمثقفين وبخاص ٍة بعدما تستقر الدولة ويعتمد‬ ‫الدستور وتقوم المؤسسات‪ ،‬وه��و من سيكون‬ ‫عليه التعامل مع ما أسميته سابق ًا «الدولة ما بعد‬ ‫يتم السعي لبنائها في مصر‪.‬‬ ‫األصولية» التي ّ‬ ‫ٌ‬ ‫جديدة‪ ،‬هل سيكون هذا الجيل جي ًال‬ ‫وهنا تثور أسئلة‬ ‫مدني ًا ذا صبغ ٍة ديني ٍة ما كما هي األحزاب المسيحية‬ ‫في أوروبا؟ وهل سيتخ ّلى عن األيديولوجية السياسية‬ ‫لجماعة «اإلخ��وان المسلمين» ولإلسالم السياسي‬ ‫عموم ًا كتلك التي تخ ّلقت في عقل رجل كجمال الدين‬ ‫األفغاني لم يعرف وطن ًا بل ترحا ًال وال دولة حديثة‬ ‫بل خالفة‪ ،‬وهي التي ال يعرف لها التراث اإلسالمي‬ ‫مثي ًال؟ وما هي العوائق التي قد تقف أمامه؟‬ ‫أما السؤال األول فإنه يستحيل أن يكون جيالً‬ ‫مدني ًا ذا صبغ ٍة دينية كما في أوروبا وذلك أن‬ ‫مصر ليست أوروبا في سياقها الحضاري والثقافي‬ ‫والفلسفي‪ ،‬ومهما توهم المولعون بتشبيه‬ ‫ما جرى في مصر بثورة فرنسا فهم سيكونون‬ ‫مخطئين مر ّة بعد مر ٍة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أما السؤال الثاني‪ ،‬فإن خطابا وأيديولوجية بهذا‬ ‫التماسك والصرامة والتاريخ لن تخرج من قلوب‬ ‫من تربوا عليها‪ ،‬وهم وإن أعادوا ترتيب خطابهم‬ ‫وتأقلموا مع األوض��اع الجديدة ستظل قابعة في‬ ‫أحالمهم وأمانيهم‪ ،‬ومع عدم االنسياق خلف خديعة‬ ‫النماذج فإنهم سيصنعون مثا ًال فيه شبه ما وبدون‬ ‫تطابق مع النموذج التركي‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫أما السؤال الثالث‪ ،‬فإن العوائق ستكون متعددة‪،‬‬ ‫منها أنّ حجم الرفض الشعبي الكبير المستاء من‬ ‫تجربتهم في الحكم والذي جرى بمصر وينمو شبيهه‬ ‫في تونس ويقاربه ما يجري في ليبيا لن يكون‬ ‫من السهل عليهم تجاوزه وإلغاؤه‪ ،‬ومنها أن‬ ‫فرعي الجماعة السابقين أي الحرس القديم‬ ‫والعناصر المسلحة مع كل أتباعهم وممثليهم‬ ‫في مناطق االنتشار اإلخواني وال��دول الداعمة‬ ‫والقنوات المحرضة سيكونون لهم بالمرصاد‪ ،‬على‬ ‫طريقة حرب األشقاء‪.‬‬

‫ه��ل تنصتت أج��ه��زة المخابرات‬ ‫األمريكية على هواتف ورسائل‬ ‫صنّاع القرار والنخبة في الشعب‬ ‫المصري؟ ه��ذا هو ال��س��ؤال الذي‬ ‫طرحته ف��ي ه��ذه ال��زاوي��ة منذ‬ ‫أس��ب��وع‪ ،‬أي منذ ان��دالع فضيحة‬ ‫تجسس االستخبارات األمريكية‬ ‫على هواتف في فرنسا وألمانيا‬ ‫والمكسيك والبرازيل وإسبانيا‪.‬‬ ‫ومنذ ذل��ك التاريخ لم تسمع عن‬ ‫لجنة تحقيق أو متابعة لإلجابة عن‬ ‫هذا السؤال داخل األجهزة المصرية‪.‬‬ ‫في باريس وبرلين‪ ،‬تم استدعاء‬ ‫السفيرين األمريكيين وإبالغهما‬ ‫االح��ت��ج��اج ال��ش��دي��د ع��ل��ى ه��ذه‬ ‫األف��ع��ال األمريكية التي تعتبر‬ ‫انتهاك ًا ص��ارخ � ًا ل��س��ي��ادة ال��دول‬ ‫وع��م� ًلا ع��دائ��ي�� ًا ض��د ال��ح��ري��ات‬ ‫الشخصية وخصوصية المواطنين‪.‬‬ ‫أم��س األول ص��رح «دان��ي ياتوم»‬ ‫الرئيس السابق لجهاز الموساد‬ ‫اإلسرائيلي في تصريح مقتضب‬ ‫ب��أن��ه على ثقة أن األمريكيين‬ ‫كانوا يتجسسون على الهواتف‬ ‫ف��ي إس��رائ��ي��ل م��ن أج���ل معرفة‬ ‫حقيقة النوايا اإلسرائيلية تجاه‬ ‫المفاوضات مع الفلسطينيين؟‬ ‫هذا التصريح في حال صحته هو‬ ‫نذير خطر لنا في العالم العربي‬ ‫بشكل ع���ام‪ ،‬وف��ي م��ص��ر بشكل‬ ‫خ��اص‪ ،‬ألن��ه إذا كانت ال��والي��ات‬ ‫المتحدة تخترق أجهزة اتصاالت‬ ‫إس��رائ��ي��ل ال��ت��ي تعتبر أص��دق‬ ‫األصدقاء والدولة األولى بالرعاية‬ ‫في العالم من منظور السياسة‬ ‫الخارجية األمريكية‪ ،‬فما بالنا‬ ‫بموقفهم من مصر التي تعرضت‬ ‫منذ عام ‪ 2011‬لثورات وتقلبات‬ ‫وع��واص��ف سياسية وأم��ن��ي��ة؟!‬ ‫إن السلطات ف��ي مصر مطالبة‬ ‫بمتابعة ه���ذا ال��م��ل��ف بمنتهى‬ ‫الصرامة وال��دق��ة وال��ج��دي��ة‪ ،‬ألن‬ ‫فيه ت��ه��دي��د ًا ص��ري��ح� ًا وحقيقي ًا‬ ‫لسالمة األم���ن ال��ق��وم��ي للبالد‪،‬‬ ‫وف��ي��ه اخ��ت��راق مخيف ل��ك��ل ما‬ ‫يتعلق بالقرار السياسي في البالد‪.‬‬ ‫وقد يسألني سائل‪" :‬طيب وبعدين‬ ‫هنعمل إي��ه يعني ل��و اكتشفنا‬ ‫أنهم كانوا بيتجسسوا علينا"؟!‬ ‫اإلج��اب��ة المباشرة‪ :‬س��وف نحاول‬ ‫م��ع��رف��ة ع��م��ن وع�ل�ام تجسسوا‪،‬‬ ‫وسنحاول منع ت��ك��رار ه��ذا األم��ر‬ ‫بجميع ال��وس��ائ��ل التقليدية أو‬ ‫اإلل��ك��ت��رون��ي��ة‪ ،‬وس����وف نسجل‬ ‫احتجاجنا الرسمي والعلني على هذا‬ ‫العمل‪ ،‬ولن نجعله يمر مرور الكرام‪.‬‬ ‫قد تعرف عنا الواليات المتحدة‬ ‫واس��ت��خ��ب��ارات��ه��ا أط���ن���ان��� ًا من‬ ‫المعلومات المجردة وق��د تكون‬ ‫لها وسائل إلكترونية أو مصادر‬ ‫بشرية على األرض وع��م�لاء في‬ ‫أجهزة الدولة يعملون بالمال أو‬ ‫بالتطوع لخدمة مصالحها‪ ،‬لكن‬ ‫األمر المؤكد أن واشنطن لم تفهم‬ ‫معنى ال��م��ع��ل��وم��ات وال حقيقة‬ ‫اخ��ت��ي��ارات ورغ��ب��ات شعب مصر!‬


6

ájOÓ«e 2013 ôHƒàcG 29≥aGƒŸG `g 1434 áé◊G hP 24 AÉKÓãdG áãdÉãdG áæ°ùdG

(299)Oó©dG

ájOÉ°üàb’G

ýîøŇříãĊòœĎëíĐĀĿîñĢĴňĿíĽŎĸăÄĻãĊăã

ôŔļœĎŃŗíőĎĈĜĿíĢĴňĿíóĎĴģĺñōã ýîøŇříĢĤćŐŀīĎûæ÷ņĿ

ŲƀűĤǤėūŹſ ŦĚŸč ŎŝűũŨĝķĴŅŭŨėůėĴũěŨėĞŭőűŬğĸŤĵ žĸıŅŨėŎŝűŨėĝĸŝŌŮŘķĸŭġĽƀļĘŶōŝŰŽũŔĜũōŨėůč ĝĴĭġŭŨėğĘſǞŹŨėƁŜ ŲƀƀŝĭŅŨėĞŭőűŭũŨūĘŕŨėŲƀŬǢėžķĴěŨėŷũŨėĴěŔŚũĚčŸ ĘŭŤŮťĭŭŨėŎŝűŨėŹťļŹŬƁŜĞŠĘōŨėœĘōšŨĸŭĠĐŬŧǟİ ĸĤĐſŲŨŲťŨŇŸĸŕŭũŨĝĴſĴĨĞŜĘňđůŹťƀļŷƀŭĽŰ ūĘŔŽġĬħĘġŰǤėėĶŵĴſĺƀļĸŬǢėĞšƀšĬƁŜȟŦĚŸčŽũŔ ŊŝıűƀļŮĤ2018

ņœĐňòŀĿŒģîŔøăíĽōãêĘň÷ĹčŎœŎŔŇ ƁĩƀĠėĸġļė ƁŌĘƀġĬė ŧŸč ţķŹſŹƀŰ ĞſǞŸ ĢŰŹŤ ģŸĴĬůŸijĞŨŹũƀĭũŨĞſǞŹŨėƁŜŲſĺűěŨėŲŬƁťſĸŬč ĞŝńĘŕŨėŧǟİƁňĘŭŨėūĘŕŨėģĴĬžĶŨėŪĥŬņšŰ ţķŹſŹƀŰĞſǞŸŮŤĘĬŧĘŠĘŬĜĽĬȟžĴŰĘļźĸěťŨė ŽũŔŷ੬ŬŽũŔĸŁŰůĘƀĚƁŜŹŬŹŤĜġťŬśĘňčŸ ŖŠŹġŭŨėŲŬŸĢěĽŨėūŹſčĴĚƁŌĘƀġĬǞėůčĢŰĸġŰǤė žĴĔĘšŨ ijŹŠŹŨė ŲŬ ůŹŨĘŘ ŲƀſǟŬ 3 ņŅıſ ůč ĴŰǟſċŚŰŹŨƁŜēķėŹōŨėğĘŬĴİŸğėķĘƀĽŨė ĞũſŹōŨėĸƀĚėŹōŨėŖűŬŽũŔƁŌĘƀġĬǞėėĶŵŪŭŕƀļŸ ĜĽĬȟźĸİčĞŝńĘŔĢĤĴĬėĵđŲſĺűěŨėğĘōĭŬĴűŔ ķĴŅŭŨėğėĵ ƁŜƁļĸƀĨŹƀŰŸţķŹſŹƀŰƁŜķĘŬĴĚžĴŰĘļĢěěĽĠŸ ŲŬ ĘŭƀļǞŸ ŲſĺűěŨė ğėijėĴŬđ ĢũōŔŸ ȟ2012ĸĚŹġŤč ģŸĴĬŸ ĞŬĴıŨė ğĘōĭŬ ŲŔ ĞŠĘōŨė œĘōšŰė ŧǟİ ğĘōĭŭŨėƁŜğėijėĴŬǤėƁŜĝŹĩŜ

ŁĊŋĊĬñĎĔĈœóĐįĩîĤķ  ÒîœĎŌėčōĉŅŎŔŀŃ230ĵîĴŇŗí

ĻĘŭĬĞŬŹťĬƁŜijĘŅġŠǞėĝķėĹŸƁŜŧŸĐĽŬŧĘŠ şĘŝŰǢėşǟŘđĜěĽĚœĘōšŨėĸĔĘĽİůđĝĺŘœĘōšĚ ůŹƀũŬ230ĢřũĚĸŅŬŸĝĺŘœĘōŠŲƀĚĞſijŸĴĭŨė şĘŝŰčşǟŘǤĞſĸŅŭŨėĞũŭĭŨėĊĴĚĶűŬĘƿ ſĸŶŀķǞŸij ƁňĘŭŨėŹƀŰŹſƁŜĜſĸŶġŨė ƁŜ ijĘŅġŠǞė ĝķėĹŸ ŪƀŤŸ ĞʼnſŹŔ ŮĠĘĬ ŧĘŠŸ şĘŝŰǢėşǟŘđůđƁŝĭńĊĘšŨƁŜĻĘŭĬĞŬŹťĬ ĞŔĘűŅŨė ğĘŔĘōŠ ŽũŔ ĞĬijĘŜ ĸĔĘĽıĚ ĜěĽĠ ůŹƀũŬ230ĢřũĚȟĊĘűěŨėŸŪšűŨėŸĞŔėķĺŨėŸĝķĘĩġŨėŸ ůĘŤĝĺŘijĘŅġŠėůčŽŨđėƿ ĸƀŁŬȟĘƿ ěſĸšĠĘƿ ſĸŶŀķǞŸij ĴĽŨŲŔŪšĠǞĞěĽűĚşĘŝŰǢėŽũŔĴŭġŕſ ħĘġŰđğĘŬĺũġĽŬŸĞƀĔĘŁŰđijėŹŬŲŬğĘĨĘƀġĬǞė ĘŬŽŨđŪńŸĞŨĘōěŨėŧĴŕŬůđĞʼnſŹŔśĘňčŸ ŽŨđ ĸƀŁĠ ğĘ੬ġŨė ůđŸ ȟ2008ūĘŔ ŷƀũŔ ůĘŤ ĞƀŭļĸŨėĸĚĘŕŭŨėşǟŘđĸŭġļėŧĘĬ43ƼŨŷŨŹńŸ şĘŝŰǢėĸƀŬĴĠŸ ĴŕĚĘƿ ŕĨėĸĠğĴŶŀĞŬĘŕŨėğėijėĸſǤėůčŽŨđķĘŀčŸ ƁŰĘĥŨėŞŅűŨėƁŜķĘŅĭŨėĴſĴŁĠŸşĘŝŰǢėşǟŘđ ŽũŔĘƿ ěũļĸĤĐġļœĘňŸǢėųĶŵůčŸȟ2013ūĘŔŲŬ ĘŵĶŝűĠƁġŨėĢŠĐŭŨėŪƀřŁġŨėĪŬėĸĚŸŞƀŐŹġŨė ĸƀŬĴġŨŷġũŭĬžĸŅŭŨėłƀĩŨėŞĥŤŸȟĞŬŹťĭŨė ƁňĘŭŨėŹƀŰŹſĶűŬĸŅŬŸĝĺŘœĘōŠŲƀĚşĘŝŰǢė ėƿ ĸĠŹĠĞſĸŅŭŨėğĘōũĽŨĘĚĻĘŭĬĞŠǟŔĴŶŁĠŸ ůėŹİǤėĞŔĘŭĩŨĝĴſĐŭŨėĞŤĸĭŨėŞŠėŹŬĸĤđėƿ ĴſĴŀ ĸŅŬƁŜŲƀŭũĽŭŨė

ŲƀŠķĹĴƀŭĭŨėĴěŔţėĸŌĘŰŹļƁŜųĸƀőŰŸ ŞŨč 30ƁŨėŹĬ ţĸŭŨė ŪšĬ Īġűƀļ ŎŝűŨė ŽŨđ ĞŜĘňǤĘĚŸ ŪŬĘŤ Śũěſ ĘŬĴűŔ ŧĘĽŭŨė ŎŝűŨė ĹĘŘ ŲŬ ĘƀŬŹſ ŪƀŬĸĚ ĊĘěŰǢė ĞŨĘŤŸ ĜĽĭĚ ȟ2013 Ğűļ ĞſĘŶŰ ƁŜ ŷġŠĘŌ ĞſĸĔėĺĩŨė ŲŬ  51 ţėĸŌĘŰŹļ ŦũŭĠ žĶŨė œŸĸŁŭŨė ėĶŵ ŞũŤŸ ĘŶűŬķǞŸijğėķĘƀũŬ4.5ŹŤķėijĘŰǢ49ŪĚĘšŬŷŅŅĬ ūĘıŨėŎŝűŨėĞƀŝŅġŨŖűŅŬĊĘűěŨğėķĘƀũŬ3.2 ĴſĴĨ ƁōŝŰ ŪšĬ śĘŁġŤė ĢěĽŨė ŲũŔč ƁŝļŹſ ůĘŤŸ ŽũŔijŹŕĽŬĴƀřŬčęĸŠŪƀŬĸĚķĘƀũŬ1.3ĺŵĘűſƁŌĘƀġĬĘĚ ijŹŕĽŬƁļĘĬŲŬĸġŬŹũƀŤ112ƁŨėŹĬĴŕĚ ĝķĴŅŭŨė ŧŸĴŨė Ğŭőű�� ƁŜ ĸĔėĺĩŨė ĞŅĬ ŚũěĠŸ ĘŶġššĬ ƁġŨė ğĘŜĘŁġŤǞė Ůŵč ĴĬč ŷŰđ ƁŝļŹſ ŧĘŠŸ ĘƀŬŹſ ŪƀŬĸĚ ůŹƀũŬ 1.2 ŦĚŸč ŎŝűũŨ ĝĸƀİǢėŲſĸŁŕŨėūėŹŔǢėƁŜţėĸŌĘŰŹļ ĸťŨŸŸ ŧċ ŹŤķėijĘŰǢ žĶƀŝűġŨė ĸſĴŭŨė ħĘġŰǤė ĊĴĚ ŪŝĬ ĸʼnĬŸ

ôĤēŎøÎíôĸòĤĿíōàíĎĸijõŜëîĬĿíņŃ40ŅíĎœç

ĞƀŰĘŭĥŨėğėŹűĽŨėŧǟİĢŕŝĠķėĸšŝŨė ijĘĩŰ žĴŭĬč ijŹŭĭŬ ľƀĔĸŨė ŮťĭŨ ŽŨđ ėƿ ĸƀŁŬ ȟ 40 ŽŨė  22 ŲŬ ƁŜ ĊėĸšŝŨė ijėĴŔč ƁŜ œĘŝĠķǞė ůč ĞšěōŨė ęĘĽĬ ŽũŔ ůĘŤ ijǟěŨė Ęƿ ƀĩſķĴĠ ŽŀǟġĠ ƁġŨė ĞōļŹġŭŨė ĘŶƀũŔĢũŅĬƁġŨėğĘŰĘƀěŨėĜĽĭĚŸ ğĘŬŹũŕŬ ĝķėijđ ŲŬ ĢŰ ĞƀĚĸŕŨė ůĒŜ ĝĴĭġŭŨė ğĘſǞŹŨė ƁŜ ĞŠĘōŨė ğŹŵūĘıŨėŎŝűŨėŲŬůėĸſđğėķijĘń ĘŶŨźŹġĽŬŽŰijčŽŨđ2012ūĘŔƁŜ ğĘĚŹšŕŨėĜěĽĚŦŨĵŸȟ1986ūĘŔĶűŬ ŽũŔ ĝijĴŁŭŨė ĞƀĚŸķŸǢėŸ ĞƀťſĸŬǢė ƁŰėĸſǤėijĘŅġŠǞė ŎŝűŨėĴĔėŹŔůčğĘŰĘƀěŨėŲŬŲƀDž ěĠŸ ķĘƀũŬ69ƁňĘŭŨėūĘŕŨėĢřũĚƁŰėĸſǤė 95ĢřũĚĴĔėŹŕĚĞŰķĘšŬȟŎšŜķǞŸij .2011ūĘŔŧǟİķǞŸijķĘƀũŬ ĞŅŅıġŭŨėĞƀťſĸŬǢėĝķėijǤėĸƀŁĠŸ ŪĥŭĠ ĞƀōŝűŨė ĴĔėŹŕŨė ůč ŽŨđ ĞƀŰėĸſǤėğėķijĘŅŨėƁŨĘŭĨđŲŬ80 ĘŬ ŪĥŭĠ ĘŶŰč ĘŭŤ ȟħķĘıŨė ŽŨė ĴĔėŹŕŨė ŲŬ  60 ŽŨđ  50 ŲƀĚ ŹŵŸ ȟĞƀŰėĸſǤė ĞŬŹťĭũŨ ĞƀŨĘŭŨė ƁōŝűŨė œĘōšŨė Ğƀŭŵč ĸĽŝſ ĘŬ ğĘļĘťŕŰǞėŸ ȟƁŰėĸſǤė ijĘŅġŠǟŨ ğĘĚŹšŕŨė ĜěĽĚ ŦŨĶĚ ĞōěĠĸŭŨė œĘōšŨė ėĶŵ ŽũŔ ĞƀŨŸĴŨė

ĶűŬ Ęƿ ŕſĸļ ėƿ ķŹŵĴĠ ŪĩĽſ ƁŰėĸſǤė ĝĴĭġŭŨė ğĘſǞŹŨė ŲŬ ŪŤ ğijĴŀ ğĘĚŹšŕŨė ŲŬ ƁĚŸķŸǢė ijĘĭĠǞėŸ ȟůėĸſđ ŽũŔ ĞƀŜĸŅŭŨėŸ ĞƀōŝűŨė ĘŶĩŬĘŰĸěĚ ĘŶťĽŭĠ ĜěĽĚ ŦŨĵŸ ŮŨĘŕŨėƁŜijĘšġŔǞėijŹĽſžĶŨėžŸŹűŨė ĞƀŭũļĢĽƀŨŸĞſĸťĽŔŷŜėĴŵčůč ůĒŜ ĺŭſĘĠ ŧĘŁűűſĘŜ ĜĽĭĚŸ ŽŨđźijčůėĸſđƁŜžijĘŅġŠǞėķŹŵĴġŨė ĘŶŨŹĭĠŸĞōļŹġŭŨėĞšěōŨėƁŀǟĠ ĞŝƀĭŅŨė ĢũšŰ ĘŭƀŜ ĸšŝŨė ŽŨđ ŲŬ ĞĨŸĺġŭŨė ĞũŶŰ ŽŔĴĠ ĝĴƀļ ŲŔ ĻĴűŶŬ ŪŭŕſŸ  ƁũŔ ŽŔĴſǃ ŪĨķ ŽũŔĝķijĘŠĴŕĠŮŨĘŶŰđĘŶŨŹŠĸĠŹƀěŭŤ ğǞŹŤĎŭŨėŲŬĴſĴŕŨėǞŸŮĭũŨėĊėĸŀ ŢĚĘĽŨė ƁŜ ĢŰĘŤ ůč ĴŕĚ ȟĞƀŶŁŨė ĘŶŨĺűŬƁŜĞļĴťŬ ŽĽűŰ ƁĨŸĹŸ ĘŰč ĞũŶŰ ĢŜĘňčŸ Ęƿ ŰĘƀĬčŸ ȟĜŨĘřŨė ƁŜ ĘűĠĘĨĘƀġĬė ūĹǟŨė ƁěōŨė ħǟŕŨė ƁšũĠ ŪŵĘĩġŰ ūĘŕŌŽŨđźŹļĢŝġũŰĴŕŰŮŨŸȟĘűŨ ĝĴƀĬŹŨėĘűġűĚėħǟŔŸŮƀũŕĠŸ Ęƿ ŀĘŭťŰė ƁŰėĸſǤė ijĘŅġŠǞė ŪĩļŸ ĘŭƀŜ ȟ 5.4 ĞěĽűĚ ƁňĘŭŨė ūĘŕŨė ęĘěŁŨė ŲƀĚ ĞŨĘōěŨė ĞěĽŰ Ģũĩļ 28ğĹŸĘĩĠĦƀĬȟĘƿ ƀļĘƀŠźŹġĽŬ ĞƀŭļĸŨėğėĸſĴšġŨėĜĽĭĚ ĹķĘěŨė ƁŰėĸſǤė žijĘŅġŠǞė ŧĘŠŸ ğǟĔĘŕŨė ĞěĽŰ ůđ ķĘŝŘėķ ŲƀĽĬ Ŏİ ĢĭĠ łƀŕĠ ƁġŨė ĞƀŰėĸſǞė

ůĘťĽŨ ĞƀŁƀŕŭŨė œĘňŸǢė ĸŭġĽĠ ĞŬĹǢė ĜěĽĚ ķŹŵĴġŨė ƁŜ ůėĸſđ ƁġŨėŸijǟěŨėĘŶŁƀŕĠƁġŨėĞſijĘŅġŠǞė ŮıʼnġŨė ĞěĽŰ œĘŝĠķė ĜěĽĚ ŮŠĘŝġĠ ĞũŭŕŨė śĸń ĸŕļ ķŹŵĴĠ ķėĸŭġļėŸ ŖŜijĘŬȟźĸİǢėğǟŭŕŨėūĘŬčĞƀũĭŭŨė ŪƀĩĽĠ ŽŨđ ĞƀļĘļǢė ŖũĽŨė ķĘŕļč ĞſĘŶűŨėƁŜźijčĘŬŹŵŸȟĝĸƀěŤğėĺŝŠ łƀŕĠƁġŨėğǟĔĘŕŨėĞěĽŰœĘŝĠķėŽŨđ ȟ40ŽŨđ22ŲŬĸšŝŨėŎİůŸij ĹķĘĚƁŰėĸſđžijĘŅġŠėĜĽĭĚ Ęƿ ŌŹěŵ ƁŰėĸſǤė ŧĘſĸŨė ŪĩĽſŸ ĞƀĚĸřŨėğĘĚŹšŕŨėĴſĴŁĠĶűŬėƿ ĸŭġĽŬ ŹŵŸ ȟūĘŔ ŲŬ ĸĥŤč ŪěŠ ůėĸſđ ŽũŔ ŮıʼnĠ ĜĽŰ ŪƀĩĽĠ ŽŨđ źijč ĘŬ ĞƀļĘƀŠ ğĘŔĘŝĠķė ŽŨđ ğijč ȟĞƀļĘƀŠ ijėŹŭŨėŸ ŖũĽŨė ŞũġıŬ ķĘŕļč ƁŜ Ÿč ĝijķŹġĽŭŨė ŦũĠ ĊėŹļ ȟĞƀļĘļǢė Ęƿ ƀũĭŬĞŔŹűŅŭŨė ĞƀŰėĸſǤė ĞƀũĭŭŨė ĞũŭŕŨė ğĴšŜŸ ŲŬ  50 ŲŬ ĸĥŤč ĴĬėŸ ūĘŔ ŧǟİ ĜěĽĚĞƀěűĨǢėğǟŭŕŨėūĘŬčĘŶġŭƀŠ ijǟěŨė ŽũŔ ĞƀĚĸřŨė ğĘĚŹšŕŨė ĴſĴŁĠ ĸſĴŅĠ ŇĘŝıŰė ŽŨđ ğijč ƁġŨėŸ ĘʼnſčĝĸƀěŤĞěĽűĚħķĘıŨėŽŨđŎŝűŨė ĸŕļƁŜijĘĭŨėŋŹěŶŨėėĶŵźijčĘŭƀŜ ŪƀĩĽĠ ŽŨė ĞƀũĭŭŨė ĞũŭŕŨė śĸń .ƼŨėğĹŸĘĩĠŮıʼnĠĜĽŰ ĺŭſĘĠ ŧĘŁűűſĘŜ ĝĴſĸĨ ŧŹšĠŸ ijĘŅġŠǞėůđĘŶŨĸſĸšĠƁŜĞƀŰĘōſĸěŨė

čśōĉõíčîŔŀŃ4ôĴŀļøñŒĤĴŇľĸăĽŜİøēíÌŅîīĎĘ÷ŎĻčíĉîŇãōôœĎëíĐĀĿíĹíĎģîŇŎē ųĶŵŸȟĘűŰŸĺıŬĺſĺŕĠƁŜŪĥŭġſľƀĔĸŨėĘűŜĴŵůčĴŤčŸ ŢƀšĭĠƁŜĘűŔĸŀĘűŰđĦƀĬĘŵķĘŭĤƁĠĐĠğčĴĚĞļĘƀĽŨė Ÿ ĘűŰŸĺıŬ ŪƀťŁĠ ĝijĘŔĒĚ ĘűŨ ĮŭĽĠ ĞŬĘŵ ğĘŜĘŁġŤė ŷŕŜķ śĘŁġŤėŢƀšĭĠŲŔŢĚĘļĢŠŸƁŜŲũŔčƁŝļŹſůĘŤŸ ĞũŠķŸĞőŜĘĭŭĚijŹŕĽŬĴƀšŬčŇŹĬƁŜūĘŵƁōŝŰ ŇŹĬ ŲŬ ŮũŤ 112 ĴŕĚ ŽũŔ ĊėĸĭŅŨĘĚ ijǟěŨė ęŹűĨ ĸĔėĺĩŨėƁŜƁŨŸĸġĚŪšĬĸěŤčijŹŕĽŬƁļĘĬ Ůŵč ŲŬ Ĵŕſ śĘŁġŤǞė ėĶŵ ůđ  ƁŝļŹſ ŧĘŠŸ ĞűļŲſĸŁŕŨėŧǟİţėĸŌĘŰŹļĘŶġššĬƁġŨėğĘŜĘŁġŤǞė ķĘƀũŬ 1.3ęķĘšſ ŮŤėĸġĚ Ţũŕġſ ĸŬǢė ůč ĘŭĚ ĞƀňĘŭŨė ŪƀŬĸĚ ĸƀŘĸŝĭŨėğĘƀűšĠŽŨđĎĩũġļţėĸŌĘŰŹļůčŽŨđķĘŀčŸ ŪšĭŨė ğĘŌĘƀġĬė ŲŬ ĞĔĘŭŨĘĚ 50ħėĸıġļǞ ĞſĴƀũšġŨė ĴĭŨĞũŭŕġĽŭŨėĞſĴƀũšġŨėğĘƀűšġŨėůčķĘěġŔĘĚĴſĴĩŨė 10źŹļħėĸıġļĘĚĮŭĽĠǞţėĸŌĘŰŹļśĸŌŲŬůǠė ŪšĭŨėŎŝŰŲŬĞĔĘŭŨĘĚ15ŽŨđ 152ŸĘƿ ƀŬŹſŪƀŬĸĚůŹƀũŬ1.2ŲŬĸĥŤčĸĔėĺĩŨėĪġűĠŸ ƁŕƀěōŨėĹĘřŨėŲŬĘſŹűļĜŕťŬĸġŬķĘƀũŬ

ĞƀťſĸŬǢė ŹŤķėijĘŰč ŸĞſĸĔėĺĩŨėţėĸŌĘŰŹļĘġŤĸŀĢŔĸŀ žĺƀŨđĞőŜĘĭŭĚ ţĸŭŨė ŪšĬŧǟřġļėĞƀũŭŔĴĬǢėūŹſ ŷĨĘġŰđŚũěſůčŖŠŹġſžĶŨėŸĸĔėĺĩŨėşĸŀęŹűĨŽŅŠĎĚ ķǞŸijğėķĘƀũŬ4ƼĚķĴšĠĞŝũťġĚĘƿ ƀŬŹſŪƀŬĸĚŞŨč146 ĞŠĘōŨė ĸſĹŸ ƁŭļĸŨė şǟōŰǞė ĞƀũŭŔ ŽũŔ śĸŀčŸ ƁġŤĸŁŨŲƀſĶƀŝűġŨėŲƀĽƀĔĸŨėķŹʼnĭĚƁŝļŹſŞļŹſ ĸťŨėŸŧċŸȟŲƀŠķĹĴƀŭĭŨėĴěŔŹŤķėijĘŰčŸţėĸŌĘŰŹļ ţĸŭŨėŪšĬŮŶļčŲŬ51ţėĸŌĘŰŹļĞŤĸŀŦũġŭġļŸ şĸŀęŹűĨŽŅŠĎĚžĺƀŨđĞőŜĘĭŬƁŜŲƀŤĸĚŇŹĭĚ ŦļĸƀſĘŬŸƁűſđĘŶĔĘŤĸŀŖŬŹŤķėijĘŰčŦũŭĠĘŭűƀĚijǟěŨė 49ůĘŭĽƀŨĘĠŸľěƀũƀŜŹŤŹŰŹŤŸ ŎŝűŨėŲŬŪƀŬĸĚķĘƀũŬ1.2ţĸŭŨėŪšĬůŸĺıŬķĴšſŸ ĮűŭſœŸĸŁŭŨėėĶŵůĎĚƁŝĭńĸŭĠĐŬƁŜƁŝļŹſīĸńŸ 100ƼĚķĴšĠūĘıũŨĞƀŜĘňđħĘġŰđĝķĴŠţėĸŌĘŰŹļĞŤĸŁŨ ūŹƀŨėƁŜŎŝŰŪƀŬĸĚŞŨč ņŅıƀļţėĸŌĘŰŹļŖŭĩŬůđŲƀŠķĹŧĘŠȟŷġŶĨŲŬ ĘŶŶƀĨŹĠžŹűſƁťſĸŬčķǞŸijķĘƀũŬ100ŲŬĸƀěŤĊĺĨ śĘŁťġļǞė ĺſĺŕġŨ ƁũěšŨė žķĘŭĥġļǞė ŷĩŬĘŰĸěŨ ƁŭĩűŭŨė

ŹŤķėijĘŰčƁťſĸŬǢėŷťſĸŀŸžĸĔėĺĩŨėţėĸŌĘŰŹļŖŭĩŬœĸŀ ĴĬč şĸŀęŹűĨ žĺƀũſđĞſǞŹĚţĸŭŨėŪšĬƁŜħĘġŰǤĘĚĴĬǢė ŲŬŪƀŬĸĚķĘƀũŬ1.2ŚũěſƁŌĘƀġĬĘĚĸĔėĺĩŨĘĚŎŝűŨėŧŹšĬĸěŤč ŎŝűŨė ŮŵĘĽƀļ œŸĸŁŭŨė ėĶŵ ůč ŹŤķėijĘŰčŸ ţėĸŌĘŰŹļ ĸěġŕĠŸ ŲŬŪƀŬĸĚŞŨč300ŲŬĸĥŤčŽŨđŲƀŤĸĚŇŹĬħĘġŰđŖŜķƁŜ ŮʼnſžĶŨėijŹŕĽŬƁļĘĬĴŕĚħĘġŰđŮŵčžčȟĘƀŬŹſğĘŠŸĸĭŭŨė ƁŰŸĸġťŨǤėŖŠŹŭŨėĜĽĭĚȟĸĔėĺĩŨĘĚŎŝűŨėƁŌĘƀġĬėŲŬ70 ţėĸŌĘŰŹĽŨ žĶŨė ȟƁŝļŹſ ŞļŹſ ȟŮĨĘűŭŨėŸ ĞŠĘōŨė ĸſĹŸ ĴŤčŸ ęŹűĨ ŮũŤ 1800 ţĸŭŨė ƁŜ ħĘġŰǤė şǟōŰė ŽũŔ śĸŀč ţėĸŌĘŰŹļ Ųťŭƀļ ĴſĴĩŨė ŪšĭŨė ůč  ĸĔėĺĩŨė şĸŀ ĘƀŬŹſ ŎŝűŨė ŲŬ ŪƀŬĸĚ ŞŨč 100ƼĚ ĘŶĨĘġŰđ ĝijĘſĹ ŲŬ

ôŔĀŔŀćõíčîńüøēí ïČĀĿĢĤĈ÷ĎĜŃ

ŷƀűĨķĘƀũŬ22.3ĘŶġŭƀŠĺŜėŹĬĞŬĺĬĞſĸŅŭŨėĞŬŹťĭŨėğķĸŠ žĸŅŭŨėijĘŅġŠǞėŎƀŁűĠŪĨčŲŬžĸŅŬ œĘűŠđ ŪĨč ŲŬ ĞſŹŠ ĞũŭĬ ŲŁŨ ĞſĸŅŭŨė ĞŬŹťĭŨė ŎōıĠ žĶŨė ĘŵijĘŅġŠė ƁŜ ķĘŭĥġļǞĘĚ ŲƀƀĩƀũıŨė ęĸŕŨė ŲſĸŭĥġĽŭŨė ŞűŕŨėŸğĘĨĘĩġĬǞėŸĞƀļĘƀĽŨėğĘĚėĸōňǞėĜěĽĚķĸʼnĠ ůđĹĸġſŸķĞŨĘŤŹŨĮŨĘńĞŬĘļčķĘŭĥġļǞėĸſĹŸŧĘŠķĘŌǤėėĶŵƁŜŸ ĴŠŸȟŪěšŭŨėĸěŭĽſijŪĔėŸčƁŜĘſijĘŅġŠėėĸŭĠĐŬĴšŕġļĝĸŵĘšŨė ĸěŤčƁŜķĘŭĥġļǞĘĚŮŶŔĘűŠđśĴŶĚŧĘŭŔǢėŧĘĨķŲŬśǞČĚĢũŅĠė ůĘťĽŨėijĴŔĦƀĬŲŬƁĚĸŔĴũĚ ğĴŶŕĠ ĝĴĭġŭŨė ĞƀĚĸŕŨė ğėķĘŬǤėŸ ĢſŹťŨėŸ ĞſijŹŕĽŨė ĢŰĘŤŸ ĮűŬŸ ŇŸĸŠ Ūťŀ ŽũŔ ķǞŸij ķĘƀũŬ 12 ŲŬ ĸĥŤč ĸŅŬ ĮűŭĚ ĴŭĭŬľƀĔĸŨėžĸŅŭŨėłƀĩŨėŧĺŔęĘšŔčƁŜĞƀōŝŰğĘűĭŀŸ ŹƀŨŹſ3ūŹſŲƀŭũĽŭŨėůėŹİǤėĞŔĘŭĨŽŨđƁŭġűſžĶŨėƁļĸŬ ƁňĘŭŨė ůŹƀĩƀũİŧĘŭŔčŧĘĨķĸŭĥġĽſůčžĸŅŭŨėķĘŭĥġļǞėĸſĹŸŪŬĎſŸ ğĘĚėĸōňǞė ŲŬ ŮŘĸŨĘĚ ĸŅŬ ƁŜ ŮŶŨėŹŬč ŃĘıŨė œĘōšŨė ŲŬ ĞũńėŹġŭŨė ĸŅŬŖŬŞšſĞŬĘŔĞŝŅĚŷũŤĪƀũıŨėĹĸġſŸĸŨĮŨĘńŧĘŠŸ ĘŵŸĶŝűſůčŲťŭſƁġŨėğĘŔŸĸŁŭŨėůǠėłŠĘűŰ ŖŬ ŪŬĘŕġŨė ĞƀřĚ ĞńĘİ ĜĠĘťŬ ğĎŁŰč ŷĠķėĹŸ ůč śĘňčŸ ĸŅŬƁŜķĘŭĥġļǞĘĚŲƀŭġŶŭŨėŲƀƀĩƀũıŨėŲſĸŭĥġĽŭŨė ĢſŹťŨėŸğėķĘŬǤėŸĞſijŹŕĽŨėŲŬėijŹŜŸůđǟĔĘŠĸſĹŹŨėŽʼnŬŸ ĸŭĠĐŭŨėƁŜţķĘŁġļůĘŭŔĘŭĚķŸŲſĸĭěŨėŸ ŷĨėŹſijĘŅġŠǞėůđžĸŅŭŨėijĘŅġŠǞėŖňŸůĎŁĚĸſĹŹŨėŧĘŠŸ ĴſĴĨŲŬčĴěŰůčŲťŭſŞƀŤĞŭƀĽĩŨėğĘſĴĭġŨĘĚĞĕƀũŬĞũĬĸŬ ĞŕŝĠĸŬŹŭŰğǞĴŕŬŢƀšĭĠƁŜ īĘƀĽŨė ůč ĵđ Ęěŕń ĘŕňŸ ůŹŶĨėŹſ ĝķėĹŹŨė ƁŨŸĐĽŬ ůč ĸŤĶſ ƁŜĸŅŬşijĘűŜƁŜĝĸƀ썌ŨĘěŬůŹŜĸŅſėŹŰĘŤŲſĶŨėŲƀƀĩƀũıŨė ĝĸŵĘšŨėƁŜůŸĴŵĘŁſĘŭũŠȟŢĚĘĽŨė ĘƀŨĘĬžĸŅŭŨėijĘŅġŠǞėĊėijčƁŜĸĤŹĠƁġŨėŢĔėŹŕŨėŲŭňŲŬŸ ĞŬķĘŅŨė ğėĊėĸĨǤėŸ ĴũěŨė ĘŵĴŶŁſ ƁġŨė ĞƀļĘƀĽŨė ğĘĚėĸōňǞė ķĘŅŰčŲŬğĘĕŬŪġšŬŽŨđğijčŸĞſĸŅŭŨėĞŬŹťĭŨėĘŵĶıġĠƁġŨė ƁļĸŬĴŭĭŬŧŸĺŕŭŨėľƀĔĸŨė ķĘƀũŬ22.3ĘŶġŭƀŠĺŜėŹĬĞŬĺĬŽũŔĞſĸŅŭŨėĞŬŹťĭŨėĢšŜėŸŸ ĻĘļǢĘĚŪŭŁĠŸžĸŅŭŨėijĘŅġŠǞėŎƀŁűĠŪĨčŲŬžĸŅŬŷƀűĨ ĞƀġĭġŨėĞƀűěŨĘĚŢũŕġĠğĘŔŸĸŁŬ


‫ا�ستطالع‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫اعتاد سكان بنغازي‬ ‫النوم على أصوات‬ ‫الرصاص واالستيقاظ‬ ‫على ويالت االنفجارات‬ ‫وبات الجميع ينتظر‬ ‫ضحية االغتياالت‬ ‫القادمة‪ ،‬وبالرغم‬ ‫من خروجهم الدائم‬ ‫مطالبين بضرورة‬ ‫تفعيل الجيش‬ ‫والشرطة وجميع‬ ‫المؤسسات األمنية‬ ‫والعسكرية والقضائية‬ ‫بالمدينة واستنكارهم‬ ‫تحول مدينتهم إلى‬ ‫عاصمة للموت تتربص‬ ‫الدماء بـــأرصفتها‪،‬‬ ‫وحتى عندما قرر‬ ‫المؤتمر الوطني العام‬ ‫إنشاء الغرفة األمنية‬ ‫المشتركة لحماية‬ ‫المدينة وضواحيها‬ ‫والتي يعتبر دورها‬ ‫تنسيقي ًا بين جميع‬ ‫الجهات ذات العالقة‪،‬‬ ‫إال أن األيادي الخفية‬ ‫مازلت مصرة على‬ ‫التحدي والعبث‬ ‫بأمن واستقرار هؤالء‬ ‫المدنيين‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫استطالع ‪ :‬هدى الشيخي‬

‫بنغازي بيعت‬ ‫انتقام ًا منها ألنها‬ ‫قادة الثورة و يجب‬ ‫على سكانها الخروج‬ ‫واالنتفاض‬

‫‪،،‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 29‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪7‬‬

‫ملاذا تحولت بنغازي عاصمة الثورة إىل مدينة للموت ؟!‬ ‫ال��وط��ن��ي‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة إىل‬ ‫قائمة االغ��ت��ي��االت طالت شرائح‬ ‫األداء الضعيف للحكومة‪،‬‬ ‫ع��دي��دة ومعظمها م��ن رج���ال الشرطة‬ ‫وما نقوم به نحن اليوم هو‬ ‫والجيش‪ ،‬والسؤال لماذا يتم استهداف‬ ‫إح��ص��اء ع��دد القتىل ولكن‬ ‫منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية ببنغازي؟‬ ‫ماهو دور الحكومة وم��اذا‬ ‫وال��ت��ش��اب��ه يف تنفيذ عمليات القتل‬ ‫عن دور السلطة التنفيذية ؟‬ ‫والترهيب‪ ،‬بالتفجير أال يعد دالل��ة عىل‬ ‫نحن نعلم أن تأهيل الكوادر‬ ‫الفاعلين يف علم الجريمة ؟ وهل فشلت‬ ‫الغرفة األمنية المشتركة يف أداء مهمتها؟ سلوى بوقعيقيص يستغرق وقت ًا طوي ًال ولكن‬ ‫ه��ن��اك أم���ور يمكن ش��راؤه��ا‬ ‫وم��اه��ي األس��ب��اب ؟!! ولماذا‬ ‫باألموال التي تهدر هنا وهناك مثل‬ ‫كلما تحدثت وس��ائ��ل اإلع�لام‬ ‫كاميرات المراقبة يف الشوارع‪ ،‬ولكن‬ ‫المختلفة ع��ن خطط أمنية‬ ‫اليوجد أدنى إرادة سياسية لدى الحكومة‬ ‫للمدينة تشهد يف المقابل‬ ‫والمؤتمر الوطني العام‪ ،‬ومن هم عىل‬ ‫خ��روق��ات ع�لى أرض ال��واق��ع؟‬ ‫سدة الحكم اليوم اليملكون من أمرهم‬ ‫واليوم عىل من تقع مسؤولية‬ ‫شيئ ًا‪ ،‬هناك إم�ل�اءات‪ ،‬فليس هناك‬ ‫حماية بنغازي التي تحولت إىل‬ ‫منتصر‪ ،‬وكلنا المهزومون الخاسرون‬ ‫عاصمة للموت؟‬ ‫فوزية الفرجاني‬ ‫فستتدحرج كرة النار وستحرق‬ ‫ت����أس����ف "س���ل���وى‬ ‫الجميع وعلينا أن نعي ذلك‬ ‫ب��وق��ع��ي��ق��ي��ص" – ال��ن��اش��ط��ة‬ ‫قبل فوات األوان‪ ،‬والمسؤول‬ ‫الحقوقية ‪ -‬لحال مدينتها التي ترى‬ ‫ع��ن حماية ب��ن��غ��ازي اليوم‬ ‫أن التفجيرات واالغتياالت‪ ،‬واالختطافات‬ ‫تسمياتهم كثيرة ولكن يف‬ ‫أصبحت جميعها سمة من سمات مدينة‬ ‫الواقع لم نر شيئا ملموس ًا)‪.‬‬ ‫بنغازي اليوم (نحن النريد أن نوجه االتهام‬ ‫وت��ع��ت��ب��ر "ف��وزي��ة‬ ‫إىل ط��رف معين ب��ل إىل ك��ل األج��ه��زة‬ ‫ال���ف���رج���ان���ي" – أخ��ت‬ ‫األمنية المختلفة والتي لم تتوصل طيلة‬ ‫الفترة الماضية إىل "طرف خيط"‪ ،‬وتعبنا جميلة فالق‬ ‫ال��ث��وار– ما يحدث هو أمر‬ ‫من االستماع إليهم بأنهم ألقوا القبض عىل هذا‪ ،‬ممنهج وم��دب��ر (إن��ه مخطط األزالم‪ ،‬ولكن‬ ‫ويحققون مع ذاك‪ ،‬والحقيقة أنهم لم يتوصلوا الشارع يف بنغازي يرفض التصديق‪ ،‬وأن ما‬ ‫إىل الفاعلين‪ ،‬وبالتايل نوجه لهم تهمة التقاعس يحدث هو أن هناك من يحاول جذبهم إىل اتهام‬ ‫واالهمال يف أداء عملهم‪ ،‬وال نريد أن نقصي أحد ًا المتطرفين ومن كانوا يف الجبهات وثوارنا‬ ‫من االتهام‪ ،‬فهناك األزالم والمجرمون الذين بريؤون من هذا ألن هؤالء زمالءهم من الرتب‬ ‫هربوا من السجون والمتطرفون واألجندات العسكرية المختلفة يف الجبهة وإذا كان يف نية‬ ‫الخارجية وغيرها من التسميات المختلفة‪ ،‬بعض الثوار القيام بتصفيتهم لكان األمر بسيط‬ ‫والفوضى هي البيئة المالئمة لعملهم‪ ،‬ونحن ج��د ًا يف جبهات القتال ولكن هذه التصفيات‬ ‫اليوم يف وض��ع ح��رج ج��د ًا وم��ا زاد األم��ر س��وء ًا مخطط لها مسبقا‪ ،‬فهم انشقوا وانضموا للثورة‬ ‫التجاذبات السياسية الموجودة يف المؤتمر منذ إنبالجها وت��م إدراج��ه��م يف قائمة وحكم‬

‫أمنية‪.‬‬ ‫عليهم باإلعدام‪ ،‬واليوم تم التنفيذ‬ ‫وي��ض��ع "ع��ب��د ال��ج��واد‬ ‫بعد إف��راغ بنغازي من ث��واره��ا بما‬ ‫ال��ب��دي��ن " – أح��د أع��ض��اء‬ ‫يعرف بجمعة إغراق بنغازي‪ ،‬والشارع‬ ‫التكتل الفدرايل –‬ ‫منذ ثالثة أع���وام ي��ن��ادي بتفعيل‬ ‫ال��دول��ة ق��اب قوسين من‬ ‫الشرطة والجيش فماذا ينتظرون؟‬ ‫االختيارات ( يف رأي��ي الشخصي‬ ‫وأعتقد أن الغرفة األمنية المشتركة‬ ‫إما أن تتبنى الدولة مسؤولياتها‬ ‫دخلت عليها مبالغ مالية كبيرة جد ًا‬ ‫األمنية وحماية المواطنين وأن‬ ‫وهائلة‪ ،‬واليوم الجميع يعلق عجزه عبدالجواد البدين‬ ‫تبرر أسباب التقصير‪ ،‬وإما أن تعترف‬ ‫عىل شماعة اإلمكانيات يف‬ ‫بعجزها و فشلها وتترك األمر للشعب الذي‬ ‫حين أن حبك للوطن وغيرتك‬ ‫له الحق يف االستعانة بالثوار أو بشركات‬ ‫عىل ب�لادك التمهلك انتظار‬ ‫أمنية خاصة‪ ،‬فلذلك كل المحاوالت إليجاد‬ ‫االمكانيات بل تخرج لتأمين‬ ‫حلول للقضايا األمنية والعسكرية يف‬ ‫مدينتك ب��أب��س��ط م��ا توفر‬ ‫بنغازي وغيرها من قبل أشخاص هم غير‬ ‫لديك)‪.‬‬ ‫مخولين ومدنيين هي خطوات يفترض أن‬ ‫أم��ا جميلة ف�لاق –‬ ‫تقوم بها الدولة والتي يف حال تقصيرها‬ ‫السجينة السياسية‪ -‬جابر الشاعري‬ ‫وم��ا نخشاه أن ي��ك��ون بعض‬ ‫ات��ه��م��ت س���ك���ان م��دي��ن��ت��ه��ا‬ ‫ممن هم عىل هرم السلطة لهم‬ ‫بالتقاعس والتكاسل عن دوره��م يف‬ ‫يد يف زعزعة األمن واالستقرار‬ ‫حماية بنغازي (منذ بداية الثورة وحتى‬ ‫يف بنغازي‪ ،‬وما نراه اليوم من‬ ‫يومنا هذا وبنغازي مازالت تقدم قائمة‬ ‫الدولة هو خيانة لألمانة التي‬ ‫طويلة من الشهداء ال نعلم متى تنتهي‬ ‫حملها الناس لهم‪ ،‬والخطورة‬ ‫وه��ذا هو ال��س��ؤال؟ واختالط األوراق‬ ‫تكمن يف أن نعلق اآلمال عليها‬ ‫وضعنا يف حيرة وال نجد حجة مقنعة‬ ‫وتكون هي شريك ًا يف زعزعة‬ ‫فلو أن هؤالء الضباط كانوا يف نظام‬ ‫القذايف فهم يف بنغازي أول المنشقين؟ عبدالسالم الشبلي األمن)‪.‬‬ ‫ويرى" جابر الشاعري"‬ ‫وهناك ضعف يف الحكومة وسلبية لدى‬ ‫الناس‪ ،‬ونحن إذا ما اعتمدنا كلي ًا عىل الحكومة – م��أذون شرعي – ( الحكومة غير ق��ادرة‬ ‫يف حل جميع مشاكلنا فسنضيع‪ ،‬ألن الدولة لم عىل حماية نفسها فكيف تؤمننا نحن الشعب‪،‬‬ ‫تُبنَ بعد والحكومة التملك أدواتها وضعيفة ولذلك بنغازي اليوم يفترض أن يحميها أهلها‬ ‫ورئيس وزراء يختطف‪ ،‬وعلينا مقاومة السلبية وشبابها‪ ،‬وأقول لمن يقدمون عىل زعزعة األمن‬ ‫القاتلة هي التي ستنقظ عىل بنغازي فعىل إنكم أبناؤنا ونحن عىل استعداد للعفو والسماح‪،‬‬ ‫كل مواطن أن يقوم ب��دوره األمني‪ ،‬ال يعقل ولكن اظهروا واكشفوا عن أنفسكم وماهي‬ ‫أن كل من تم إغتيالهم لم يشاهد أحدهم من مطالبكم لنتحاور جميع ًا‪ ،‬فقد نكون نحن عىل‬ ‫وضع القنبلة أو أطلق الرصاص‪ ،‬الغرفة األمنية ص��واب وأنتم عىل خطأ والعكس‪ ،‬وإىل متى‬ ‫المشتركة ضعيفة وبيانية أكثر من كونها القتل وألجل ماذا تخلد يف جهنم‪ ،‬ومن الرابح؟)‪.‬‬ ‫وي��ض��ي��ف إل��ي��ه "ع��ب��د ال��س�لام‬ ‫الشبيل" ‪ -‬أحد األعيان‪:‬‬ ‫(بنغازي بيعت انتقام ًا منها ألنها قادت‬ ‫ال��ث��ورة وك��ل يتبادل االت��ه��ام��ات‪ ،‬ويجب عىل‬ ‫سكانها الخروج واالنتفاض‪ ،‬وأكبر المشاكل‬ ‫التي نعاني منها اليوم سببها قيام أحزاب قبل‬ ‫الدستور‪ ،‬وليبيا اليوم تحت البند السابع وبهذا‬ ‫الوضع هي لقمة سائغة للغرب)‪.‬‬ ‫ويف الختام ‪..‬‬ ‫م��ازال��ت أسئلتنا تبحث ع��ن أج��وب��ة لدى‬ ‫أصحاب القرار واالختصاص تترجم إىل واقع‬ ‫يكشف م��ا يخشى منه أو ي��ؤك��د مخاوف‬ ‫الكثيرين ويبقى السؤال األهم لماذا تحولت‬ ‫بنغازي عاصمة الثورة إىل مدينة للموت ؟!‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫ما نخشاه أن يكون‬ ‫البعض ممن هم على‬ ‫هرم السلطة لهم يد في‬ ‫زعزعة األمن و االستقرار‬ ‫في بنغازي‬

‫‪،،‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذي احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 29‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫‪8‬‬

‫ورشــة عمل ‪:‬‬

‫( الكود الليبي للسالمة ودوره يف بناء ليبيا )‬ ‫‪،،‬‬

‫يف إطار سعي هيئة‬ ‫السالمة الوطنية‬ ‫بوزارة الداخلية للحد‬ ‫من المخاطر وذلك‬ ‫بوضع اشتراطات‬ ‫وإجراءات السالمة‬ ‫العامة لضمان‬ ‫سالمة األرواح‬ ‫والممتلكات شهدت‬ ‫قاعة المؤتمرات‬ ‫بأكادمية الدراسات‬ ‫العليا طرابلس صباح‬ ‫أمس األول ورشة‬ ‫حول مشروع الكود‬ ‫الليبي للسالمة‬ ‫تحت شعار(الكود‬ ‫الليبي للسالمة‬ ‫ودوره يف بناء ليبيا)‬ ‫وذلك بتنظيم وزارة‬ ‫الداخلية وهيئة‬ ‫السالمة الوطنية‬ ‫وبرعاية األكاديمية‬ ‫الليبية للدراسات‬ ‫العليا والمؤسسة‬ ‫الوطنية للنفط ‪.‬‬

‫متابعة أمل نورالدين‬ ‫تصوير حازم تركية‬

‫وق��د حضر فاعليات الورشة رئيس هيئة‬ ‫السالمة الوطنية العميد"الصادق الثابت"‬ ‫ورئيس األكاديمية الليبية الدكتور "الطاهر‬ ‫الشريف" وأعضاء عن وزارة الداخلية وجمع غفير‬ ‫من المهتمين والمختصين والخبرات الوطنية يف‬ ‫مجاالت السالمة المختلفة ‪.‬‬ ‫وقد استهل برنامج الورشة بآيات من الذكر‬ ‫الحكيم والنشيد الوطني وتخلل البرنامج العديد‬ ‫من الكلمات التي كانت من ضمنها كلمة رئيس‬ ‫اللجنة التحضيرية لمشروع الكود الليبي العقيد"‬ ‫محمد الشايبي والتي جاء فيها‪( :‬إنه نظر ًا للحاجة‬ ‫الملحة والماسة وانطالق ًا من األهمية التي‬ ‫تثيرها مسألة االشتراطات للسالمة العامة لجميع‬ ‫اإلنشاءات يف المشاريع المستقبلية وبحكم أن‬ ‫هيئة السالمة الوطنية هي الجهة المخولة‬ ‫بحكم القانون لمتابعة السالمة عىل مستوى‬ ‫الدولة الليبية رأينا أن نضع مشروع الكود الليبي‬ ‫للسالمة ‪.‬‬ ‫ون َّوه إىل أنه من أهم أهداف هذه الورشة‬ ‫هو حماية األرواح والممتلكات وبالدرجة الثانية‬ ‫هو وضع معايير عالية للجودة بما يحقق الرفاهية‬ ‫والجمال للمشاريع كافة وذلك عىل اعتبار أن مشروع‬ ‫الكود الليبي هو مشروع سيساهم يف بناء ليبيا‬ ‫وفق أحدث مواصفات ومعايير الجودة العالمية‬ ‫الشتراطات السالمة العامة‪.‬‬ ‫ومن جانبه أوضح المهندس "عبدالعظيم‬ ‫البلوق" أن الكود الليبي للسالمة يرشد المواطن‬ ‫يف اتباع األساليب الحديثة العالمية يف شتي‬ ‫سام يتمثل يف‬ ‫المجاالت من أجل تحقيق هدف ٍ‬ ‫حماية األرواح والممتلكات العامة‪.‬‬ ‫وأض��اف ب��أن ه��ذه االشتراطات والقوانين‬ ‫تخص جميع األعمال اليومية التي يقوم بها‬ ‫اإلنسان كالبناء والصيانة والتجهيز والمرافق‬

‫‪،،‬‬

‫ الكود الليبي‬ ‫للسالمة يرشد المواطن‬ ‫في اتباع األساليب‬ ‫الحديثة العالمية‬

‫‪،،‬‬

‫الكود الليبي مشروع‬ ‫سيساهم في بناء ليبيا‬ ‫وفق أحدث مواصفات‬ ‫ومعايير الجودة العالمية‬ ‫الشتراطات السالمة العامة‬

‫الحيوية التي تمس اإلنسان‪.‬‬ ‫أهداف الورشة‬ ‫وكانت أه��داف الورشة تدور حول التعريف‬ ‫بمشروع الكود الوطني وأهميته يف بناء‬ ‫ليبيا هذا من جانب ‪ ،‬ومن جانب آخر فتح مجال‬ ‫المشاركة لكل المهتمين والمختصين والخبرات‬ ‫الوطنية يف مجاالت السالمة المختلفة ‪.‬‬ ‫محاور ورشة العمل‪.‬‬ ‫وقد تخلل برنامج الورشة العديد من المحاور‬ ‫وك��ان أهم هذه المحاور التي ركز عليه برنامج‬ ‫الورشة هي المواصفات و المعايير القياسية‬ ‫المتعلقة بالسالمة وأهميتها وآلية إعدادها‬ ‫واعتمادها‪ ،‬جاء ذلك من خالل محاضرة االفتتاحية‬ ‫التي قدمها العقيد "محمد الشايبي " أما الورقة‬ ‫الثانية كانت حول (الكود الوطني لبناء ليبيا)‬ ‫والتي قدمها الدكتور"عيل انقاب " كما بحث برنامج‬ ‫الورشة التشريعات القانونية واللوائح المنظمة‬ ‫يف مجاالت السالمة وإمكانية تطويرها وكيفية‬ ‫استخدام النماذج الدولية واإلقليمية يف إعداد‬ ‫الكود الليبي وذلك من خالل الورقة التي قدمت‬ ‫تحت عنوان (اإلطار التشريعي للسالمة المهنية‬ ‫بالمؤسسات الصناعية) ألقاها المهندس"رمزي‬ ‫العويمري "وورق��ة أخرى بعنوان (ق��راءة سريعة‬ ‫لبعض التشريعات المتعلقة بمعايير السالمة‬ ‫وآليات التطبيق " وقدمها الرائد" رمضان شلش"‬ ‫وأيض ًا ورقة بعنوان (التشريعات القانونية‬ ‫واللوائح المنظمة يف مجاالت السالمة وإمكانية‬ ‫تطويرها ) ألقيت من قبل المهندس "أحمد‬

‫عبدالكريم "كما ناقشت ال��ورش��ة دور تقنية‬ ‫المعلومات ودورها يف مجال الكود الليبي وأهميته‬ ‫للتدريب و التي ج��ءت من خالل الورقة التي قدمها‬ ‫األستاذ" سالم أنويجي "بعنوان (أهمية التدريب‬ ‫والتطبيق لمشروع الكود الوطني ) وورقة أخرى‬ ‫قدمها الدكتور " إبراهيم شعبان "والمهندس "رمزي‬ ‫العويمري " ‪.‬‬ ‫والجدير بالذكر أن هيئة السالمة الوطنية‬ ‫تعمل عىل اتخاذ التدابير واإلج����راءات الالزمة‬ ‫لمواجهة الكوارث كالزالزل والسيول والحرائق‬ ‫وانهيار المباني وتسرب النفط والغاز وتلوث المياه‬ ‫اإلقليمية وأية كوارث وأخطار طارئة من شأنها‬ ‫تحدث أضرار ًا باألفراد أو الممتلكات ‪.‬‬ ‫كما تعمل عىل تقديم المساعدات واإلغاثة‬ ‫وتوفير وسائل ومتطلبات المساعدات اإلنسانية‬ ‫والمادية ولتحسين ظروف المحتاجين والتخفيف‬ ‫من آث��ار الكوارث وتنظيم المساهمات الليبية‬ ‫الخارجية يف عمليات اإلغاثة المختلفة ‪.‬‬ ‫ووضع االشتراطات الوقائية الالزمة للمباني‬ ‫والمصانع والمخازن ومحطات الوقود والغاز وغيرها‬ ‫من األنشطة المختلفة والتفتيش عليها للتأكد من‬ ‫شروط السالمة بها ‪.‬‬ ‫المنظمة الدولية للحماية المدنية‪:‬‬ ‫هي منظمة دولية ينطوي تحت لوائها‬ ‫العديد من الحكومات والهيئات واإلدارات بالرغم‬ ‫من اختالف عناوينها وتسمياتها الحماية المدنية ‪،‬‬ ‫ال��دف��اع المدني ‪،‬األم��ن الوطني ‪،‬إدارة أوض��اع‬ ‫الطوارئ ‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫وتجمع المنظمة تحت رايتها الهياكل‬ ‫الوطنية التي أنشأتها الدولة لهذا الغرض و ذلك‬ ‫من أجل توحيد روح األه��داف و التضامن وفيما‬ ‫بينها ويتوحد الهدف بين هذه الهياكل حيث تشكل‬ ‫الحماية المدنية كل نشاط وقائي من الكوارث بما‬ ‫يف ذلك اتخاذ كامل التدابير الرامية للوقاية والحد‬ ‫من آثارها ‪ ،‬وذلك بالعمل الجاد عىل جعل األشخاص‬ ‫واألمالك يف مأمن كامل عن األخطار‪.‬‬ ‫ومن المعلوم أن المنظمة الدولية للحماية‬ ‫المدنية و مقرها (جنيف ) هي الجهاز الموحد‬ ‫لهذه الهياكل الوطنية ‪،‬هذا وتهدف المنظمة إىل‬ ‫المساهمة يف إنشاء و تأسيس وتطوير مثل هذه‬ ‫الهياكل والعمل عىل تعزيزها ‪.‬‬ ‫التوصيات ‪.‬‬ ‫التأكيد عىل أهمية االستمرار يف المراحل‬‫التنفيذية للمشروع للوصول إىل الهدف الذي قام‬ ‫من أجله‪.‬‬ ‫تكاتف جهود كافة مؤسسات الدولة كافة من‬‫أجل تقديم الدعم اللوجستي إلنجاح هذا المشروع ‪.‬‬ ‫االعتماد الرسمي للجنة العليا إلعداد الكود‬‫الليبي للسالمة ليتسنى لها اتخاذ اإلج��راءات‬ ‫التنفيذية كافة إلنجاز هذا المشروع ‪.‬‬ ‫االستعانة بأفضل التجارب التي سبقتنا يف‬‫هذا المجال من خالل فتح قنوات اتصال مع جميع‬ ‫المنظمات الدولية واإلقليمية ذات االختصاص ‪.‬‬ ‫إعداد استراتيجية عمل متكاملة مع كافة‬‫قطاعات الدولة كافة وذلك بإعداد لجان فرعية‬ ‫بما يراعي ظروف االستدامة ببنود الكود الليبي‬ ‫للسالمة ‪.‬‬

‫‬‫‪-‬‬


‫ل‬ ‫ت‬ ‫د‬ ‫و‬

‫ع‬ ‫و‬ ‫ث‬

‫ب‬

‫ع‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫‪ ‬‬ ‫=‬ ‫أ‬ ‫ل‬ ‫ق‬ ‫و‬ ‫و‬

‫س‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫و‬

‫و‬

‫م‬

‫=‬ ‫د‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ض‬ ‫ا‬ ‫و‬

‫الشركة الليبية اإلفريقية للطريان القابضة‬ ‫الشركةتصميم‬ ‫إعالن عن‬ ‫الليبيةشعاراإلفريقية للطريان القابضة عن ممارسة‬ ‫تعلن‬ ‫عامة الختيار شعار جديد للشركة يحاكي مجال الطريان والنقل‬ ‫الجوي ويتناسب مع املرحلة الجديدة إلعادة تنظيم الشركة وفق‬ ‫الشروط التالية ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ يتضمن االسم الجديد للشركة (املجموعة الليبية للطريان‬ ‫القابضة)‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ دالالت الشعار لنشاط الشركة (النقل الجوي)‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ بساطة الفكرة ضمن إبداع يف الشكل العام‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ آخر موعد لقبول التصاميم يوم ‪2013 / 11 / 10‬م‪ ،‬وتقدم‬ ‫التصاميم على نسخة ورقية وأخرى إلكرتونية على العوان التالي‪:‬‬ ‫شارع السيدي ـ طرابلس ـ ليبيا ‪ /‬هاتف ‪+ 218.21.3330901 :‬‬ ‫ـ فاكس ‪+ 218.21.4442793 :‬‬

‫أ‬ ‫و‬ ‫ا‬

‫و‬ ‫ف‬


‫متابعات‬ ‫أعلن دعاة الفيدرالية‬ ‫في شرق البالد عن تشكيل‬ ‫حكومة لتسير أمور اإلقليم‬ ‫وتم خالل هذا اإلعالن‬ ‫تشكيل حكومة تتمثل في‬ ‫‪ 24‬حقيبة وزارية من أجل‬ ‫إدارة اإلقليم وذلك بعد‬ ‫تقسيمه إلى ‪ 4‬محافظات‬ ‫هي‪ :‬بنغازي‪ ،‬الجبل األخضر‪،‬‬ ‫اجدابيا‪ ،‬وطبرق‪ ،‬في نفس‬ ‫الوقت قللت الحكومة‬ ‫الليبية من قيمة هذه‬ ‫الخطوة والتي ال تمثل‬ ‫إال أقلية على حد قولها‪،‬‬ ‫مؤكدة أن هؤالء األشخاص‬ ‫ال يمثلون إال أنفسهم‪.‬‬ ‫ونظر ًا لما يمثله هذا األمر‬ ‫من تذمر لذا المواطن‬ ‫الليبي‪ ،‬خصوص ًا في ظل‬ ‫حكومة لم تحرك ساكن ًا‬ ‫تجاه كل ما يحدث رأينا‬ ‫الوقوف على رأي المواطن‬ ‫بخصوص إعالن إقليم‬ ‫برقة إقليم ًا فدرالي ًا فكانت‬ ‫البداية مع‪:‬‬

‫متابعة ‪:‬‬ ‫مراسلة ليبيا الجديدة ‪ -‬بنغازي‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 29‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪11‬‬

‫قارب الفيدرالية يطفو على السطح والحكومة ُتغرق مركبها‬

‫السيد عصام محمد ‪ /‬الذي قال‪ :‬أنا ضد‬ ‫نظام الفيدرالية ‪،‬وأنا برأيي أن الفئة التي تريد‬ ‫نظام الفيدرالية تحركها أجندات خارجية‪ ،‬والبد‬ ‫أن تكون للحكومة الكلمة الفصل وهي من تقرر‬ ‫األفضل لليبيا‪.‬‬ ‫السيد محمد خليفة الكاسح‪ /‬عضو هيئة‬ ‫تدريس بجامعة طرابلس كلية الفنون واإلعالم قسم‬ ‫صحافة‪ /‬ق��ال‪ :‬بداية أن نظام الفيدرالية بشكل‬ ‫عام هو نظام سلبي جدا ‪،‬فنحن قمنا بثورة السابع‬ ‫عشر من فبراير وضحى فيها الشباب ليس للوصول‬ ‫إىل الفيدرالية وتقسيم البالد ‪،‬بل قمنا بها من‬ ‫أجل الحرية وكلمة الحق ‪،‬ولو كنا نعلم أنه سيتم‬ ‫تقسيم ليبيا لما قمنا بالثورة ‪،‬و أنا رأيي أن نظام‬ ‫الفيدرالية معناه هو أن تس ّير كل منطقة أمورها‬ ‫وتنظم نفسها ‪،‬وأن تكون ث��روات كل منطقة‬ ‫خاصة لها فقط‪ ،‬سواء كان النفط أو غيره ‪،‬وأنا‬ ‫ضد الفيدرالية ألن هذا يعني تقسيم البالد ‪،‬كما‬ ‫أعتقد أن الذين أخذوا القرار باعتماد هذا النظام‬ ‫أنهم أخذوه اعتقاد ًا منهم بأن أغلب النفط موجود‬ ‫يف منطقتهم‪ ،‬وهذا خطأ‪ ،‬فأغلب النفط موجود‬ ‫يف الجهة الغربية والدليل عىل طمعهم بالنفط هو‬ ‫االعتصام الذي قاموا به يف منطقة الوادي األحمر‬ ‫لكي يوحوا بأن هذه المنطقة التي تحتوي عىل آبار‬ ‫نفط تنتمي إىل المنطقة الشرقية ولكن الصحيح أن‬ ‫هذه المنطقة تنتمي إىل الجهة الغربية وهذا يعني‬ ‫أنهم حتى لو أعلنوا الفيدرالية سيكونون هم الخاسر‬ ‫األول واألخير‪ ،‬والبد أن يكون للحكومة دور يف هذا‬ ‫األمر فأنا رأيي أن الحكومة البد أن تنشر الوعي بين‬ ‫جميع أطياف المجتمع الليبي فيما يخص نظام‬ ‫الفيدرالية وتقوم بالشرح‪ ،‬إنه من الممكن أن تكون‬ ‫هناك أجندات خارجية هي من تسعى لتطبيق نظام‬ ‫الفيدرالية يف ليبيا هادفة يف ذلك إىل إضعاف‬ ‫الدولة الليبية وتقسيمها واستغالل ثرواتها‪،‬‬ ‫أما بالنسبة لدور الحكومة اتجاه هذه الجهة التي‬ ‫قررت إقامة نظام الفيدرالية دون الرجوع للدولة‬ ‫الليبية فأنا برأيي أن الحكومة تعاملت مع هؤالء‬ ‫األشخاص باللين و الحسنى و لكن لم ينجح معهم‬ ‫األمر لذلك أعتقد أنه جاء وقت استعمال القوة اتجاه‬ ‫هذه الفئة‪.‬‬ ‫الطالبة انتصار الطشاني ‪ /‬كان رأيها أنها‬ ‫ضد إعالن نظام الفيدرالية الذي قام به ما يسمى‬ ‫بمجلس برقة‪ ،‬وقالت‪ :‬أن��ا ل��دي أقرباء وأه��ل يف‬ ‫بنغازي و أكدوا يل أن هذا اإلعالن للفيدرالية غير‬ ‫مطبق عىل أرض الواقع فهو فقط موجود يف وسائل‬ ‫التواصل االجتماعي وقالت بالرغم من أنه مجرد‬ ‫إع�لان لم يطبق منه شيء عىل أرض الواقع فأنا‬ ‫الأوافق تلك المجموعة التي قامت بهذا اإلعالن عىل‬ ‫القيام بهذا األمر‪ ،‬كما أضافت بأن أسباب القيام بهذا‬ ‫العمل من قبل تلك الفئة هو التهميش ‪ ،‬فذكرت أن‬ ‫تلك الفئة تعتقد بأن اهتمام الدولة كله يدور يف‬ ‫مصلحة العاصمة وهم ال يعلمون أن طرابلس لربما‬

‫‪،‬‬

‫حينما قمنا بالثورة‬ ‫قمنا من أجل الوحدة‬ ‫الوطنية وسقط‬ ‫شهداء من الشرق إلى‬ ‫الغرب كل ذلك من‬ ‫أجل بناء ليبيا واحدة‬ ‫موحدة‬

‫‪،‬‬

‫تعاني من التهميش أكثر منهم وهذا التفكير ينم‬ ‫عن قلة وعي ونتيجة الجهل ‪ ،‬وأنا أنصحهم بأنهم‬ ‫إن شعروا بالتهميش فليعملوا لإلرتقاء بوطنهم بدل‬ ‫إقامة هكذا نظام ستكون نتيجته برأيي تقسيم‬ ‫ليبيا ‪.‬‬ ‫أما بالنسبة لدور الحكومة يف التعامل مع هذا األمر‬ ‫قالت‪ :‬لو كانت هناك حكومة حقيقية فاعلة لربما‬ ‫لم تقوم هذه الفئة بإعالن نظام‬ ‫الفيدرالية بقرار ذات��ي منها دون‬ ‫الرجوع للدولة الليبية‪ ،‬فلو كانت‬ ‫هناك حكومة لكانت جلست مع‬ ‫هؤالء الذين أعلنوا نظام الفيدرالية‬ ‫وسمعت آراءه��م ومطالبهم التي‬ ‫ينشدون الوصول إليها‪.‬‬ ‫السيد محمود أكرم ‪ /‬قال‪ :‬أنا‬ ‫أعتقد أن نظام الفيدرالية هو نظام‬ ‫فاشل ألنه يهدف إىل تقسيم البالد‪ ،‬وأنا أعتقد‬ ‫أن أعضاء ما يسمى بمجلس برقة‬ ‫لهم مصالح ومطامع شخصية‪،‬‬ ‫والب���د للحكومة ب���أن تتحرك‬ ‫وتفعل شيئا بهذا الخصوص ‪.‬‬ ‫ال��ط��ال��ب��ة أروى عثمان‬ ‫عبد الخالق ‪ /‬قالت‪ :‬أنا لم‬ ‫يعجبن القرار الذي قام به مجلس‬ ‫برقة بإعالنها نظام الفيدرالية‬ ‫وأتمنى أن ال تنقسم ليبيا‬ ‫فأنا رأي��ي أن ه��ذا اإلع�لان‬ ‫لنظام فيدرايل سوف ينتج‬ ‫عنه تقسيم ليبيا ‪.‬‬ ‫وأضافت‪ :‬أنه البد أن يكون‬ ‫للحكومة دور لمعالجة هذا‬ ‫الموضوع وحبذا لو كان هذا‬ ‫ال���دور دي��م��ق��راط��ي ك��إج��راء‬ ‫استفتاء مثال لكافة الشعب‬ ‫الليبي وسؤالهم عن النظام الذي يفضلونه يف‬ ‫ليبيا وأنا أعتقد أن أغلب الليبيين لن يوافقوا‬ ‫عىل النظام الفيدرايل‪.‬‬ ‫الطالبة سوسن بشير ‪ /‬قالت‪ :‬إن قيام‬ ‫بما يسمى بمجلس برقة بقرار ذاتي منها دون‬ ‫الرجوع للدولة الليبية وإعالن نظام الفيدرالية هذا‬ ‫أمر خاطيء بالتأكيد ‪،‬فقرار الدولة البد أن يتخذه‬ ‫جميع أبناء الوطن ويكون القرار يف صالح ليبيا‬ ‫ومستقبلها ‪ ،‬وقالت‪ :‬أنا أعتقد أن هذه الفئة قامت‬ ‫بإعالن الفيدرالية لتحقيق أغ��راض شخصية لها‬ ‫وغرضها االستفادة منها دون التفكير بغيرها ‪.‬‬ ‫أما بالنسبة لدور الحكومة يف هذا األمر فأنا أعتقد‬ ‫أنه البد للحكومة أن تتعامل مع هذه المجموعة‬ ‫بالقوة فهي التعرف إال لغة السالح‪.‬‬

‫السيد أحمد المبروك ‪ /‬قال‪ :‬إن الفيدرالية‬ ‫تُعد تقسيما لليبيا ‪،‬ونحن حينما قمنا بالثورة قمنا‬ ‫من أجل الوحدة الوطنية و سقط شهداء من الشرق‬ ‫إىل الغرب كل ذلك من أجل بناء ليبيا واحدة موحدة ‪.‬‬ ‫وق���ال‪ :‬إن��ه بالتأكيد الفئة التي أعلنت نظام‬ ‫الفيدرالية لها أج��ن��دات خارجية تحركها ‪ ،‬والبد‬ ‫للحكومة أن تردع هذه الفئة وكل من يقوم بهكذا‬ ���فعل خارج إطار الدولة حتى وإن اضطرت إىل‬ ‫استعمال السالح ‪.‬‬ ‫السيد محمد عيل ‪ /‬قال‪ :‬إن إعالن فئة‬ ‫معينة لنظام الفيدرالية خارج إطار الدولة هو‬ ‫أمر خاطيء ومرفوض ‪ ،‬وهذا األمر ليس لصالح‬ ‫أحد سوى الغرب الطامع يف ثروة‬ ‫ليبيا ‪ ،‬وقال‪ :‬إن من أسباب قيام‬ ‫ه��ذه الفئة بتشكيل وإع�لان‬ ‫نظام الفيدرالية دون الرجوع‬ ‫للدولة هو الظلم القائم عليها‬ ‫فهذه الفئة كانت مظلومة يف‬ ‫عهد القذايف وكانت تطمح إىل‬ ‫األفضل بعد ث��ورة السابع عشر‬ ‫من فبراير ولكنها لم تتحصل‬ ‫ع�لى أي م��ن أه��داف��ه��ا‪ ،‬فكان‬ ‫هذا القرار و إعالنهم للفيدرالية‬ ‫كردة فعل عىل هذا الظلم ‪ ،‬كما‬ ‫عزى قيام هذه الفئة بهكذا أمر‬ ‫دون الرجوع للدولة هو نتيجة‬ ‫ضعف الدولة الليبية ‪ ،‬لذلك‬ ‫يجب عىل الحكومة أن تحاور‬ ‫ه��ؤالء األشخاص و تستمع إىل‬ ‫مطالبهم وتتفاهم معهم إىل‬ ‫أن يصلوا إىل ح��ل م��ع بعضهم‬ ‫البعض ‪.‬‬ ‫السيد أحمد أبو بكر ‪ /‬قال‪:‬‬ ‫إن قيام أعضاء ما يسمى إقليم‬ ‫برقة بإعالن نظام الفيدرالية هو‬ ‫أمر مرفوض‪ ،‬فهذا يعتبر تقسيما‬ ‫لليبيا ‪،‬وأن��ا أعتقد بأنهم قاموا‬ ‫بهذا القرار نتيجة االنفالت األمني‬ ‫يف الجهة الشرقية واالنفجارات‬ ‫التي تحدث شبه يومي مما و ّلد شعورهم بالظلم و‬ ‫أدى لقيامهم بهذا العمل‪.‬‬ ‫الطالبة رجاء البشير ‪ /‬قالت‪ :‬أنا ال أريد أن‬ ‫تنقسم البالد وتصبح واليات‪ ،‬فأنا أتمنى أن تكون‬ ‫ليبيا وحدة واحدة ‪ ،‬وأنا أضع اللوم عىل الحكومة‬ ‫فهي من أوصلتنا إىل هذا الحال ‪.‬‬ ‫السيد مروان عاشور ‪ /‬قال‪ :‬أنا مع تطبيق‬ ‫نظام الفيدرالية يف ليبيا و أوضح أن أغلب الشعب‬ ‫ال يعي معنى الفيدرالية الحقيقي فهناك الكثير‬

‫من الدول الناجحة تتبع نظام الفيدرالية مثال عىل‬ ‫ذلك دولة سويسرا ‪ ،‬فالفيدرالية يكون فيها الدستور‬ ‫موحد حتى وإن كانت هناك ثالث والي��ات‪ ،‬الشرط‬ ‫الوحيد هو أن ال تتعارض قوانين هذه الواليات مع‬ ‫الدستور األعىل الموحد لهذه األقاليم‪.‬‬ ‫كما أن من ميزات نظام الفيدرالية هو أن كل والية‬ ‫سيكون تركيزها و كافة طاقاتها مسخرة لمنطقة‬ ‫محدودة ‪ ،‬فتعود عليها بالنفع أكثر ‪.‬‬ ‫ولكن فيما يخص اإلعالن الذي قاموا به أعضاء ما‬ ‫يسمى بوالية برقة فأنا ال أتفق معهم يف الطريقة‬ ‫التي قاموا بها باتخاذ القرار دون الرجوع للدولة‬ ‫الليبية فهو أمر مخالف لإلعالن الدستوري الذي لم‬ ‫يعلن بعد نظام الحكم يف ليبيا ‪،‬لذلك أنا أحبذ أن‬ ‫يتم اقتراح النظام الفيدرايل بعد تشكيل الدستور ‪.‬‬ ‫السيد محمد ضو ‪ /‬أن��ا أرى أن ه��ذا اإلع�لان‬ ‫لنظام الفيدرالية من قبل أعضاء ما يسمى بوالية‬ ‫برقة هو انعكاس عىل حقيقة أننا مجتمع كل فرد‬ ‫فيه ال يحب إال نفسه وال يفكر إال يف مصلحة نفسه‪.‬‬ ‫كما أعز قيام هذه المجموعة عىل هذا العمل نتيجة‬ ‫أنهم رأوا أن الحكومة ال تريد أن تخدم الشعب‬ ‫وتحقق له مطالبه ‪،‬بل إن الحكومة تعمل لمصلحتها‬ ‫و لمصالح جهات معينة ‪ ،‬مما أدى بهذه الفئة إىل‬ ‫الشعور بأنه لم يتحقق من مطالبهم شيء و لم‬ ‫يصبح حالهم أفضل‪ ،‬فقرروا إيجاد حل بأنفسهم دون‬ ‫الرجوع للدولة التي خذلتهم‪.‬‬ ‫وأنا أرى أنه لن ينصلح حال البالد إال إذا كان هناك‬ ‫أعضاء منتخبون من قبل الشعب ويكونون صادقين‬ ‫يف رغبتهم يف خدمة الوطن ‪.‬‬ ‫السيد مراد أحمد ‪ /‬قال‪ :‬أنا أرى أن نظام‬ ‫الفيدرالية هو أفضل نظام يتماشى مع حال البالد‬ ‫يف الوقت ال��راه��ن ‪،‬ولكن أغلب الناس يفهمون‬ ‫معنى الفيدرالية بطريقة خاطئة ‪ ،‬فالفيدرالية يف‬ ‫نظري هي أكثر نظام يحارب نظام المركزية التي‬ ‫هي سبب اإلرباك لنا يف طرابلس من كثافة سكانية‬ ‫ووج��ود كافة ال���وزارات داخلها وغيره من مشاكل‬ ‫مدينة طرابلس نتيجة المركزية ‪،‬كما أن أغلب الدول‬ ‫الناجحة تعتمد نظام الفيدرالية ‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬أن قيام أعضاء ما يسمى بوالية برقة بهذا‬ ‫اإلعالن هو نتيجة أنهم طالبوا باعتماد الفيدرالية‬ ‫نظام ًا للدولة أكثر من مرة ولكن لم يستجب لهم‬ ‫أحد‪ ،‬فقاموا بإعالنه بأنفسهم ‪ ،‬كما أن سلبية البعض‬ ‫اآلخر المعارض للفيدرالية وعدم قيامهم بأي خطوة‬ ‫إليقاف هذا المشروع مما سهل عليهم تنفيذ هذا‬ ‫األمر وإعالنهم لنظام الفيدرالية ‪،‬كما أن غياب دور‬ ‫الحكومة ساعد عىل القيام بهذا األمر‪.‬‬ ‫وأخيرا‪ :‬أرى أنه من األفضل للحكومة أن تعمل‬ ‫عىل حوار مع هذه الفئة و معرفة مطالبها و أسباب‬ ‫قيامها بهذا األمر‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 29‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫بطولة األندية العربية لكرة السلة‬

‫تاكابس التونسي يلتقي االتحاد الليبي واألهلي اليمني يواجه الحمامات التونسي‬

‫‪12‬‬

‫تتواصل هذه األي��ام بمجمع سليمان الضراط وبنجاح منافسات‬ ‫بطولة األندية العربية لكرة السلة التي يستضيفها النادي األهيل‬ ‫بنغازي‪ ".‬وستقام اليوم مبارتان يف المباراة األوىل يلتقي تاكابس‬ ‫التونسي االتحاد الليبي ويف المباراة الثانية األهيل اليمني يواجه‬ ‫الجمعية الریاضية بالحمامات التونسي ‪ ،‬أما يوم غد األربعاء فستقام‬ ‫مباراة واحدة يلتقي فيها فريق األهيل بنغازى مع فريق نادي تاكابس‬ ‫التونسي‪ ،‬هذا وقد أقيمت األحد مباراتان تفوق يف المباراة األوىل‬ ‫فريق تكابس التونسي عىل فريق األهيل اليمني (‪ ، )56-86‬وتفوق‬ ‫يف المباراة الثانية فريق الحمامات التونسي عىل فريق زاخو العراقي‬ ‫بنتيجة (‪ )77-89‬فيما أقيمت السبت مباراة واحدة انتهت بتفوق‬ ‫فريق زاخو العراقي عىل فريق االتحاد الليبي بنتيجة (‪.) 64-66‬‬ ‫يذكر أن البطولة تقام بمشاركة ‪ 6‬فرق عربية وهي فرق تكابس‬ ‫والحمامات التونسيين ‪ ،‬وزاخو العراقي ‪ ،‬واألهيل اليمني ‪ ،‬ومن ليبيا‬ ‫االتحاد واألهيل بنغازي (مستضيف البطولة )‪ .‬وكانت بطولة األندية‬ ‫العربية الـ‪ 26‬قد انطلقت منافساتها أول أمس الجمعة بمدينة بنغازي‬ ‫وتتواصل حتى الثاني من نوفمبر القادم بفوز فريق األهيل بنغازي عىل‬ ‫فريق األهيل اليمني بنتيجة (‪ )58-115‬يف مباراة االفتتاح ‪.‬‬

‫"حنفي أبوطالب" األمين العام لالتحاد العربي لكرة السلة ‪:‬‬

‫انسحاب بعض الفرق كان بسبب الظروف األمنية يف بنغازي‬ ‫ق��ال األم��ي��ن ال��ع��ام ل�لات��ح��اد العربي‬ ‫لكرة السلة السيد" حنفي أبوطالب "إن‬ ‫تنظيم البطولة العربية لألندية البطلة‬ ‫كان مقرر ًا خالل إبريل أو مايو الماضي‬ ‫يف قطر ولكنها اعتذارت عن االستضافة‪،‬‬ ‫وبعدها طلب تنظيمها ن��ادي الكويت‬ ‫الكويتي وبسبب التنافس الشديد بين‬ ‫ث�لاث��ة أن��دي��ة كويتية ع�لى استضافة‬ ‫البطولة ‪ ،‬مما دع��ا االت��ح��اد الكويتي‬ ‫لكرة السلة أن يعتذر عن التنظيم يف‬ ‫ذلك الوقت ‪.‬وأضاف أبو طالب " أنه تم‬ ‫نقل البطولة إىل مصر وتحديد ًا نادي‬ ‫سبورتينج من اإلسكندرية ال��ذي طلب‬ ‫حق التنظيم‪،‬ولكن ال��ظ��روف األمنية‬ ‫المفاجئة التي حدثت بعد فض اعتصام‬ ‫رابعة العدوية بمصر جعلت من الجميع‬ ‫يقلقون من الوضع األمني ‪.‬‬

‫وق��ال أب��وط��ال��ب"إن ال��ن��ادي األه�لي‬ ‫ببنغازي تقدم بطلب استضافة البطولة‬ ‫وهو من نظم البطولة الماضية ‪ ،‬والتي‬ ‫ك��ان��ت ناجحة بكل المقاييس بسبب‬ ‫الحضور الجماهيري المتميز "وكان االتحاد‬ ‫العربي قد قلص من عدد الفرق المشاركة‬ ‫يف بطولة بنغازي إىل ثمانية فرق بعد‬ ‫أن كان العدد المستهدف بالمشاركة ‪16‬‬ ‫فريقا‪،‬ولم يشارك فعليا سوى ستة فرق‬ ‫هي األه�لي ببنغازي ‪ ،‬واالت��ح��اد‪،‬وزاخ��و‬ ‫العراقي وأهيل صنعاء اليمني‪،‬وتكابس‬ ‫التونسي‪،‬وجمعية الحمامات التونسي‬ ‫وس��ل��م أب��و ط��ال��ب أن ان��س��ح��اب بعض‬ ‫األندية من المشاركة يف البطولة يأتي‬ ‫بسبب الظروف األمنية التي تشهدها‬ ‫بنغازي حاليا قائال" إن قضية االعتداء‬ ‫المسلح عىل مدرب فريق أهيل طرابلس‬

‫لكرة القدم وقضية اختطاف السائقين‬ ‫المصريين ساهمت يف اع��ت��ذار الفرق‬ ‫المصرية يف آخر اللحظات"مشيرا إىل أنه‬ ‫يصعب عىل أي اتحاد عربي تجميع ستة‬ ‫ف��رق وإق��ام��ة بطولة يف ظل الظروف‬ ‫األمنية الموجودة ‪.‬وأضاف أبوطالب "أن‬ ‫تنظيم البطولة العربية ببنغازي اآلن‬ ‫يعتبر ناجح ًا جد ًا والسبب الكبير وراء هذا‬ ‫النجاح هو الحضور الجماهيري"‪.‬‬ ‫وبسؤاله حول اإلشكالية تواجه لعبة‬ ‫كرة السلة الليبية حيث يوجد اتحادان‬ ‫للعبة ق���ال أب��وط��ال��ب ل��وك��ال��ة أن��ب��اء‬ ‫التضامن "إن االتحاد العربي ليست له‬ ‫عالقة بالمشاكل الداخلية التي تواجه‬ ‫أي اتحاد محيل"مؤكدا أن تعامل االتحاد‬ ‫العربي سيكون مع االتحاد الذي تعترف‬ ‫به وزارة الرياضة الليبية‪.‬‬

‫األمريكي "ويندر" يغيب عن‬ ‫األهلي بنغازي‬ ‫قالت مصادر قريبة من الجهاز الفني لفريق كرة السلة‬ ‫بالنادي األه�لي بنغازي إن العبه األمريكي كريج ويندر‬ ‫سيغيب عن تشكيلة الفريق الذي يخوض حاليا مباريات‬ ‫البطولة العربية لكرة السلة بعد تعرضه إلصابة يف الركبة‬ ‫‪.‬وأشارت نفس المصادر أن (ويندر ) كان قد تعرض إلصابة‬ ‫تمدد يف الرباط الصليبي خالل تدريبات الحصة الصباحية‬ ‫األحد مع فريق األهيل ببنغازي‪.‬يشار إىل أن الالعب األمريكي‬ ‫"كريج ويندر" يلعب يف مركز صناعة األلعاب لفريق األهيل‬ ‫بنغازي‪.‬‬

‫تأجيل انطالق دوري السلة‬ ‫أج��ل االت��ح��اد ال��ع��ام الليبي لكرة‬ ‫السلة موعد انطالق دوري الدرجة‬ ‫األوىل ل���ك���رة ال��س��ل��ة‬ ‫ل��ل��م��وس��م ال��ري��اض��ي‬ ‫‪ 2014 - 2013‬إىل‬ ‫م��وع��د الح���ق سيحدد‬ ‫يف اج��ت��م��اع المكتب‬ ‫التنفيذي لالتحاد ‪ .‬وكان‬ ‫االت���ح���اد ال��ع��ام الليبي‬ ‫لكرة السلة قد حدد السابع‬ ‫م��ن نوفمبر ال��ق��ادم موعدا‬ ‫الن��ط�لاق ال����دوري ب��ع��د أن‬ ‫أج��رى قرعة دوري الدرجة‬ ‫األوىل لكرة السلة للموسم‬ ‫الرياضي يف األكاديمية‬ ‫الليبية ب��م��ش��ارك��ة ‪12‬‬ ‫فريقا وزعوا عىل مجموعتين‪ .‬وضمت المجموعة األوىل‬ ‫َ‬ ‫فرق األهيل بنغازي واالتحاد والمروج والجزيرة والتحدي‬ ‫َ‬ ‫والمدينة ‪ ،‬فيما ضمت المجموعة الثانية ف��رق األهيل‬ ‫طرابلس والنصر والهالل والشباب والوحدة واليرموك‪ ،‬وحدد‬ ‫االتحاد نظام الدوري من مرحلتين ذهاب وإياب ‪ ،‬وسيتأهل‬ ‫أصحاب التراتيب الثالثة األوىل من كل مجموعة إىل الدور‬ ‫السداسي للتنافس عىل لقب الدوري ‪ ،‬فيما تتنافس الثالثة‬ ‫فرق األخرى من كل مجموعة عىل دوري تفادي الهبوط ‪.‬‬

‫ليبيا تشارك يف اجتماع االتحاد‬ ‫العربي لل��باحة‬

‫اليوم األهلي طرابلس يواجه الرتسانة‬ ‫يلتقي فريق األهيل طرابلس مع فريق الترسانة ـ يف لقاء مؤجل من األسبوع الرابع ـ اليوم الثالثاء بملعب‬ ‫طرابلس الدويل ضمن مباريات فرق المجموعة األوىل من دوري كرة القدم الليبي‪ .‬ويدخل فريق الترسانة ويف‬ ‫رصيده من النقاط نقطة واحدة ‪ ،‬بينما يدخل األهيل طرابلس هذه المباراة ويف رصيده سبع نقاط ‪ .‬وكانت لجنة‬ ‫المسابقات باالتحاد الليبي لكرة القدم قد قررت تأجيل مباريات األسبوع الخامس من دوري كرة القدم للمجموعتين‬ ‫األوىل والثانية للموسم الرياضي ‪2014 / 2013‬م إىل حين استكمال المباراتين المؤجلتين من األسبوع الثالث‬ ‫والرابع ‪.‬‬

‫تشارك ليبيا يف اجتماع االتحاد العربي للسباحة الذي انعقد‬ ‫يوم أمس اإلثنين بالعاصمة العمانية مسقط‪ .‬ويترأس الوفد‬ ‫الليبي يف االجتماع رئيس االتحاد العام للسباحة " عصمان‬ ‫القنين " وعضو المكتب التنفيذي باالتحاد العربي لرياضة‬ ‫السباحة ‪ .‬يذكر أنه قد تم مؤخرا انتخاب الليبيين" هشام‬ ‫أبوذن " و" عبد الحكيم امحيريق" عضوين باللجنة الفنية‬ ‫لدول حوض البحر األبيض المتوسط لرياضة السباحة ‪ .‬ومن‬ ‫المقرر أن ينظم االتحاد العام الليبي للسباحة بطولة ليبيا‬ ‫داخل األحواض يف الفترة من السابع إىل التاسع من نوفمبر‬ ‫المقبل ‪ ،‬التي سيحدد مكان إقامتها فيما بعد ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 29‬أكتوبر‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫روما يحقق االنتصار التاسع على التوالي‬ ‫واصل نادي روما تحقيق االنتصارات المتتالية بتغلبه خارج‬ ‫ميدانه عىل مضيفه نادي أودينيزي بهدف وحيد يف اللقاء الذي‬ ‫أقيم األحد الماضي عىل ملعب الفريويل ضمن الجولة التاسعة‬ ‫من منافسات الدوري اإليطايل لكرة القدم‪ ،‬وهذا هو االنتصار‬ ‫التاسع لروما عىل التوايل ورفع رصيده إىل النقطة ‪ 27‬يف صدارة‬ ‫الكالتشيو ‪ ،‬فيما تجمد رصيد أودينيزي عند النقطة ‪ 10‬يف المركز‬ ‫الحادي عشر‪ ،‬يذكر أن روما لعب بعشرة العبين منذ الدقيقة ‪66‬‬ ‫بعد حصول الظهير األيمن البرازييل مايكون عىل الورقة الصفراء‬ ‫الثانية‪ ،‬ويدين الجيالوروسي بهذا الفوز بفضل العب خط الوسط‬ ‫مايكل براديل بتسجيله هدف الثالث نقاط يف الدقيقة ‪ 82‬من‬ ‫عمر الشوط األول‪.‬‬

‫موناكو يف صدارة الـدوري الفرنسي مؤ ّقتاً‬

‫ارتقى موناكو مؤقت ًا إىل صدارة ترتيب الدوري‬ ‫الفرنسي لكرة القدم "ليغ‪ "1‬عقب فوزه عىل ضيفه‬ ‫ليون بهدفين مقابل هدف ضمن منافسات الجولة‬ ‫الحادية عشرة‪ ،‬ورفع موناكو رصيده إىل ‪ 25‬نقطة‬ ‫بفارق نقطة واحدة أمام باريس سان جيرمان‪،‬‬ ‫الذي ينزل ضيف ًا عىل سانت إتيان يف وقت الحق‬ ‫اليوم‪ ،‬بينما تج ّمد رصيد ليون عند ‪ 12‬نقطة‬ ‫يف المركز الرابع عشر‪ ،‬ويف مواجهة أخرى‪ّ ،‬‬ ‫تمكن‬

‫تلقى نادي الميالن الهزيمة الرابعة له يف‬ ‫الكالتشيو أمام نادي بارما بهدفين مقابل‬ ‫ثالثة يف اللقاء الذي أقيم عىل ملعب إينيو‬ ‫تارديني‪ ،‬تقدم أصحاب األرض بالنتيجة أو ًال‬ ‫عندما بصم ماركو بورولو عىل الهدف األول‬ ‫يف الدقيقة ‪ 11‬وأض��اف الالعب السابق‬ ‫للروسونيري أنطونيو كاسانو الهدف الثاني‬ ‫يف الدقيقة األوىل من الوقت بدل الضائع‪،‬‬ ‫ويف ال��ش��وط الثاني تمكن الميالن من‬ ‫تقليص الفارق عبر المهاجم اليساندرو ماتري‬ ‫بتسجيله الهدف األول بقميص الميالن يف‬ ‫الدقيقة ‪ ، 61‬واستطاع المدافع األرجنتيني‬ ‫سيلفستري من إدراك التعادل بتسجيله‬ ‫الهدف الثاني يف الدقيقة ‪ ،63‬ويف الدقيقة‬ ‫الرابعة من الوقت بدل الضائع عاد ماركو‬ ‫بورولو ليزور شباك ميالن بتسجيله الهدف‬ ‫الثالث والثاني شخصي ًا يف اللقاء بعد ركلة‬ ‫حرة مباشرة من مسافة بعيدة سكنت عىل‬ ‫يمين الحارس غابرييل‪ ،‬وبهذه الهزيمة تجمد‬ ‫رصيد الميالن عند النقطة ‪ 11‬يف المركز‬ ‫التاسع ‪ ،‬فيما قفز بارما إىل المركز السابع عند‬ ‫النقطة ‪. 12‬‬

‫وليامس تتوّج بلقب املاسرتز‬

‫اليويف يعود إىل االنتصارات من بوابة جنوى‬

‫بوردو من تحقيق ثالث نقاط مه ّمة عىل حساب‬ ‫ضيفه مونبلييه‪ ،‬بعد أن فاز عليه بهدفين لصفر‬ ‫يف ملعب تشابان ديلماس‪.‬سجّ ل هديف أصحاب‬ ‫األرض المايل الشيخ دياباتي (‪ )75‬والبولندي‬ ‫لودوفيتش أوبرانياك (‪ ،)90‬وبهذا الفوز ارتقى‬ ‫بوردو إىل المركز ‪ 13‬مؤ ّقت ًا برصيد ‪ 14‬نقطة‪،‬‬ ‫بينما بقي مونبلييه يف المركز ‪ 15‬برصيد ‪12‬‬ ‫نقطة‪.‬‬

‫ميالن يتلقى الهزيمة الرابعة على يد بارما‬

‫‪13‬‬

‫عاد ن��ادي اليوفنتوس إىل سكة‬ ‫االنتصارات بعد تغلبه عىل ضيفه‬ ‫ن��ادي جنوى بهدفين مقابل الشيء‬ ‫تقدم اليويف بالنتيجة عبر العب خط‬ ‫الوسط التشييل فيدال عن طريق ركلة‬ ‫جزاء يف الدقيقة ‪ 23‬وأتبعه الهداف‬ ‫األرجنتيني كارلوس تيفيز بالهدف‬ ‫الثاني بعد مجهود فردي يف الدقيقة‬ ‫‪ ،36‬وبهذا الفوز رفع اليويف رصيده إىل‬ ‫النقطة ‪ 22‬يف المركز الثالث متساوي ًا‬ ‫مع نابويل ‪ ،‬فيما تجمد رصيد جنوى‬ ‫عند النقطة‪ 8‬يف المركز السادس عشر ‪.‬‬

‫ت ّوجت األميركية سيرينا وليامس‪ ،‬المصنّفة‬ ‫أوىل‪ ،‬بلقبها الرابع يف بطولة الماسترز للسيدات‬ ‫يف كرة المضرب‪ ،‬إثر فوزها عىل الصينية نا يل‬ ‫الرابعة ‪ 6-2‬و‪ 3-6‬و‪6-‬صفر يف المباراة النهائية‬ ‫األحد الماضي يف إسطنبول‪.‬وبهذا الفوز‪ ،‬نصبت‬ ‫سيرينا نفسها "ملكة" مالعب الكرة الصفراء‬ ‫لهذا الموسم بعدما رفعت رصيدها إىل ‪ 11‬لقب ًا‪،‬‬ ‫محتفظة باللقب الذي أحرزته الموسم الماضي‬ ‫حين أصبحت الالعبة األكبر سن ًا التي تت ّوج بلقب‬ ‫هذه البطولة عن ‪ 31‬عام ًا وشهر واحد‪ ،‬وخاضت‬ ‫سيرينا المباراة وهي منهكة بعد اللقاء السابق‬ ‫الذي فازت به عىل الصربية يلينا يانكوفيتش يف‬ ‫الدور نصف النهائي عىل مدى أكثر من ساعتين‪،‬‬ ‫وتحسم األمر نهائي ًا يف مصلحتها وتحتفظ باللقب‬ ‫بعد مباراة استغرقت ساعتين و‪ 10‬دقائق‪ ،‬ومنذ‬ ‫بطولة ويمبلدون عام ‪ 2011‬لم تخسر سيرينا‬ ‫وليامس إال م ّرتين يف ‪ 34‬لقا ًء جمعها مع العبات‬ ‫مصنّفات يف المراكز الخمس األوىل يف التصنيف‬ ‫العالمي‪ ،‬وهي قد فازت يف ‪ 74‬مباراة هذا العام‬ ‫رافعة رصيدها إىل ‪ 57‬لقب ًا يف مسيرتها االحترافية‬ ‫بينها ‪ 17‬لقب ًا يف البطوالت األربع الكبرى (الغران‬ ‫سالم)‪ ،‬وكانت سيرينا (‪ 32‬عام ًا) أحرزت لقب العام‬ ‫الماضي بفوزها عىل الروسية ماريا شارابوفا ‪4-6‬‬ ‫و‪ 3-6‬يف المباراة النهائية‪ ،‬وهي ت ّوجت سابق ًا‬ ‫بلقبي ‪ 2001‬و‪.2009‬‬

‫الصحافة تهاجم أنشيلوتي‬ ‫بينما عزّزت مباراة الكالسيكو وضع برشلونة‬ ‫يف صدارة الدوري اإلسباني‪ ،‬وضعت هذه المباراة‬ ‫المدرب اإليطايل كارلو أنشيلوتي المدير الفني‬ ‫لفريق ريال مدريد يف مواجهة عاصفة حقيقية‬ ‫من االنتقادات‪ ،‬وتغ ّلب برشلونة عىل منافسه‬ ‫التقليدي العنيد ريال مدريد بنتيجة (‪ )1-2‬السبت‬ ‫الماضي‪ ،‬ليرفع برشلونة رصيده إىل ‪ 28‬نقطة يف‬ ‫ويوسع الفارق إىل ست‬ ‫ص��دارة جدول المسابقة‬ ‫ّ‬ ‫نقاط مع الريال الذي ّ‬ ‫يحتل المركز الثالث‪ ،‬وشنّت‬ ‫وسائل اإلعالم بالعاصمة اإلسبانية مدريد هجوم ًا‬ ‫ضاري ًا عىل أنشيلوتي لألخطاء الخططية التي‬ ‫ارتكبها يف هذه المباراة وساهمت يف انتهاء اللقاء‬ ‫لمصلحة المنافس‪ ،‬وكانت أبرز هذه األخطاء هي‬ ‫المنضم‬ ‫الدفع بنجمه الجديد الويلزي غاريث بايل‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫للفريق يف صفقة قياسية بصيف هذا العام ‪ ،‬يف‬ ‫مركز قلب الهجوم رغم أنّه نادر ًا ما لعب يف هذا‬ ‫المركز حيث يميل بشكل أكبر للعب يف الناحية‬ ‫اليمنى من خط الهجوم‪ ،‬ومع عدم اكتمال لياقة‬ ‫الالعب بما يؤهّ له لهذه المباراة الكبيرة‪ ،‬ظهر بايل‬ ‫بعيد ًا تمام ًا عن المستوى المأمول منه يف مباراة‬ ‫الكالسيكو األوىل بالموسم الحايل‪ ،‬وذكرت صحيفة‬ ‫"آس" اإلسبانية الرياضية‪" :‬أنشيلوتي خلط‬ ‫أوراق الفريق بأكمله من أجل إيجاد مكان لبايل‬ ‫يف التشكيلة األساسية‪ .‬بايل كان ينبغي أ ّال يبدأ‬ ‫المباراة عىل أيّ حال"‪.‬‬


‫منوعـــة‬

‫العدد (‪)299‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 29‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫زرافة تحكي يوميات االحتالل في قلقيلية‬ ‫يقدم المخرج الفلسطيني راني مصالحة يف فيلمه‬ ‫الروائي األول "زراف��اض��ة" قصة جديدة من اليوميات‬ ‫تحت االحتالل‪ ،‬عبر تواصل فريد بين طفل وزوج زراف يف‬ ‫حديقة حيوان يف قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة‪.‬‬ ‫الفيلم ال��ذي ع��رض السبت يف مهرجان أبوظبي‬ ‫السينمائي يف عرضه األول يف الشرق األوسط‪ ،‬يبتعد عن‬ ‫الطرح التقليدي للقضية الفلسطينية‪ ،‬ليغوص يف حكاية‬ ‫الطفل زياد ابن العاشرة الذي يعشق الزرافات ويكرس‬ ‫وقته للعناية بها‪ ،‬بينما يواجه والده األرمل الذي يعمل‬ ‫بيطريا يف الحديقة (يأدي دوره صالح بكري) فساد إدارة‬ ‫الحديقة المتداعية التي ال تقدم عناية كافية للحيوانات‪،‬‬ ‫رغم كونها متنفسا هاما لألطفال واألهايل تحت االحتالل‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي ينشغل فيه الموظفون بحفل عيد‬ ‫ميالد المدير تتعرض قلقيلية للقصف‪ ،‬فيقتل ذكر الزراف‬ ‫وتدخل أنثاه يف حالة صدمة تجعلها ترفض األكل‪ ،‬وتصبح‬ ‫حياتها يف خطر‪.‬‬ ‫ينعكس هذا الوضع عىل زي��اد الصغير ال��ذي يقرر‬ ‫االمتناع عن األك��ل حتى تأكل ال��زراف��ة‪ ،‬يستشعر األب‬ ‫خطورة الوضع عىل الزرافة خاصة مع اكتشاف حملها‪،‬‬ ‫مشهد مهيب لدخول الزرافة إىل المدينة وسط ذهول‬ ‫فيجازف بالتواصل مع صديقه البيطري يف إسرائيل‬ ‫األهايل‪.‬‬ ‫لخطف ذكر زراف من حديقة رامات جان سفاري يف تل‬ ‫غير أن السلطات اإلسرائيلية تعتقل األب‪ ،‬فيما‬ ‫أبيب حيث يعمل‪ ،‬وتساعده صديقته الصحفية الفرنسية‪،‬‬ ‫يواصل الطفل اهتمامه ورعايته لزوج الزراف‪.‬‬ ‫وينجحون يف تهريب الزرافة عبر طرق برية حتى طرف‬ ‫ويقول المخرج راني مصالحة "إن الفيلم مبني عىل‬ ‫معزول من الجدار الفاصل‪ ،‬لكنهم يكتشفون أن المعبر‬ ‫قصة حقيقية عندما انتحرت زرافة يف حديقة الحيوانات‬ ‫مغلق‪ ،‬فيواصلون الرحلة إىل قلقيلية عىل أقدامهم يف‬

‫كوينسي جونز يالحق املسؤولني عن إدارة‬ ‫ممتلكات مايكل جاكسون‬

‫تقدم كوينسي ونز منتج‬ ‫ب��ع��ض أش��ه��ر أغ���ان���ي مايكل‬ ‫جاكسون بشكوى ض��د شركة‬ ‫"سوني" والمشرفين عىل أمالك‬ ‫"ملك ال��ب��وب" مطالبا إياهم‬ ‫بعشرة ماليين دوالر عىل ما ذكرت‬ ‫"هوليوود ريبورتر"‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة التي تعتبر‬ ‫مرجعا يف أوساط الترفيه والفن‬ ‫إن كوينسي جونز تقدم بشكوى‬ ‫بتهمة ف��س��خ ع��ق��د بطريقة‬ ‫تعسفية تشمل البومات مايكل جاكسون التي‬ ‫صدرت بعد وفاته يف العام ‪ .2009‬وهي تشمل‬ ‫شركة "سوني ميوزيك انترتنماينت" و"ام جاي‬ ‫ج��اي بروداكشنز" وه��ي شركة يشرف عليها‬ ‫مسؤولون عن إدارة أمالك النجم الراحل‪.‬‬

‫وكوينسي جونز‬ ‫منتج اس���ط���وري ف��از‬ ‫ب‪ 27‬جائزة غرامي خالل‬ ‫مسيرته المستمرة منذ‬ ‫خمسين عاما يف مجال‬ ‫صناعة الموسيقى‪ .‬وقد‬ ‫أنتج مع مايكل جاسون‬ ‫ال��ب��وم��ات "اوف ذي‬ ‫وول" و "ثريلر" و"باد"‪.‬‬ ‫ويف شكواه يؤكد‬ ‫أنه لم يحصل عىل أي‬ ‫عائدات من األلبومات التي صدرت بعد وفاة‬ ‫مايكل جاكسون من قبل أصحاب الحقوق‪ ،‬أي‬ ‫الفيلم والموسيقى األصلية لـ"ذيس ايز إت"‬ ‫وإع��ادة إص��دار ألبوم "ب��اد" بمناسبة الذكرى‬ ‫الخامسة والعشرين عىل إصداره‪.‬‬

‫غوغل تبني مركز بيانات عائما‬

‫ذك��رت المدونة التي تعنى بالتكنولوجيا‬ ‫المتطورة "سينت" أن غوغل تبني عىل ما يبدو مركز‬ ‫بيانات عائما عىل عبارة يف خليج سان فرانسيسكو‪.‬‬ ‫شركة االنترنت العمالقة التي لم تؤكد النبأ‪،‬‬ ‫تبني عىل ما يبدو مركزا كبيرا للبيانات عىل منصة‬ ‫عائمة قد تنتج الطاقة التي تحتاجها من تحركات‬ ‫البحر‪.‬‬ ‫وقال الصحايف دانييل ترديمان من "سينت"‬ ‫وهي مدونة تابعة لمحطة "سي بي اس" ‪" ،‬مع أن‬ ‫غوغل لم تؤكد أن لديها ورشة عىل جزيرة تريجر ايالند‬ ‫(‪ )..‬تتوافر أدلة كثيرة عىل أن المجموعة تقف وراء ما‬ ‫يحصل يف هانغر ‪ 3‬وعىل المنصة المركونة يف جنوب‬ ‫شرق الجزيرة"‪.‬‬ ‫وتظهر صور يف ورشة مراقبة بالكاميرات بنية‬ ‫من طوابق عدة ترتفع عىل عبارة طولها حوايل ‪80‬‬ ‫مترا‪.‬‬

‫وتهتم غوغل منذ فترة طويلة بمفهوم "مراكز‬ ‫البيانات" العائمة المكتفية ذاتيا عىل صعيد الطاقة‪.‬‬ ‫وتقدمت المجموعة ببراءة اختراع العام ‪ 2009‬لنظام‬ ‫يعمل مع مولدات كهرباء تستخدم حركة المياه‬ ‫ومزودة بوحدات تبريد عىل ما قالت المدونة‪.‬‬ ‫وبراءة االختراع التي تقدمت بها غوغل تشير‬ ‫إىل أن القدرة عىل نقل مركز البيانات يشكل نقطة‬ ‫إيجابية مقارنة مع مراكز البيانات التقليدية‪،‬‬ ‫وإيجابيات مشروع كهذا تكمن خصوصا يف القدرة عىل‬ ‫نقل مركز البيانات بحسب الطلب‪.‬‬ ‫حفيد مجرم الحرب النازي إريك بريبكيه يريد‬ ‫تغيير اسم عائلته‬ ‫يريد توماس إريك بريبكيه أورتيز حفيد مجرم‬ ‫الحرب النازي إري��ك بريبكيه تغيير اس��م عائلته‬ ‫األلماني إذ أنه يخجل باالديولوجية النازية التي كان‬ ‫يعتنقها والده وجده وينبذها‪.‬‬

‫يف قلقيلية عام ‪ ،2002‬أما باقي األحداث فهي من الخيال‪،‬‬ ‫وتقوم عىل مفارقة أن الزرافة المقتولة تحت القصف‬ ‫اإلسرائييل قد تم تعويضها بأخرى من حديقة إسرائيلية‪،‬‬ ‫عبر تعاطف البيطري اإلسرائييل وليس السلطات"‪.‬‬ ‫ويعتبر مصالحة أن الفيلم ذو طابع أوروبي أكثر منه‬ ‫فلسطيني‪ ،‬فقد واجه صعوبة يف تمويل الفيلم من أي‬ ‫جهة فلسطينية‪ ،‬فعمل المنتج الفرنسي عىل عقد شراكات‬ ‫مع منتجين من إيطاليا وألمانيا "وهكذا تم التصوير‬ ‫بكاميرا فرنسية فيما تمت عمليات المونتاج يف إيطاليا‬ ‫بينما اشتغلنا عىل الصوت يف ألمانيا‪ ،‬وقد قمنا بتصوير‬ ‫مشاهد دخول الزرافة إىل المدينة يف استوديو يف ألمانيا‬ ‫مع زرافة مدربة‪ ،‬لصعوبة تصوير مشاهد طبيعية مثل هذه‬ ‫عند الجدار‪ ،‬وتم مزج المشاهد عبر شاشات الكروم العمالقة"‬ ‫كما يقول ويبدي الممثل صالح بكري إعجابه بهذا الفيلم‪،‬‬ ‫قائال "بعد أن أحببت القصة آمنت بالهدف من الفيلم ولوال‬ ‫ذلك لما نفذت الفيلم" وقد أدى دور الطفل أحمد بياطره‪،‬‬ ‫وهو أحد أقرباء المخرج‪ ،‬وهو ظهوره األول عىل الشاشة بعد‬ ‫تدريبات مكثفة وعرض هذا الفيلم ضمن الدورة السابعة‬ ‫من مهرجان أبو ظبي السينمائي الذي افتتح الخميس‪.‬‬ ‫ويعرض يف سياق هذا المهرجان ‪ 166‬فيلما من ‪ 51‬بلدا يف‬ ‫فئات عدة أبرزها المسابقة الرسمية للمهرجان وفئة "آفاق‬ ‫جديدة" (‪ 15‬فيلما) و"عروض السينما العالمية" ومسابقة‬ ‫األفالم الوثائقية (‪ 14‬فيلما) فضال عن مسابقة "أفالم من‬ ‫اإلمارات"‪ .‬وتستمر الدورة حتى الثاني من نوفمبر المقبل‪،‬‬ ‫لكن حفل توزيع الجوائز سيتم يف أكتوبر‪.‬‬

‫"يوتيوب" يعد خدمة مدفوعة‬ ‫األجر لالستماع إىل املوسيقى‬

‫يعد موقع "يوتيوب" التابع‬ ‫لعمالق االنترنت األمريكي "غوغل"‬ ‫خدمة مدفوعة األج��ر لالستماع إىل‬ ‫الموسيقى بغية منافسة مواقع‬ ‫أخ��رى من قبيل "سبوتيفاي"‪ ،‬عىل‬ ‫ما ذك��رت مصادر مطلعة عىل هذه‬ ‫المسألة وقد تطلق هذه الخدمة العام‬ ‫المقبل‪ ،‬عىل ما كشفت هذه المصادر‬ ‫لوكالة فرانس برس‪.‬وسيبقى يف وسع‬ ‫مستخدمي "يوتيوب" النفاذ بالمجان‬ ‫إىل المجموعة الواسعة من األغاني وأشرطة‬ ‫الفيديو التابعة للموقع‪ ،‬لكن سيتسنى لهم‬ ‫أيضا االشتراك يف خدمة "رفيعة المستوى"‬ ‫ال تبث فيها اإلع�لان��ات وتسمح بتسجيل‬ ‫المقتطفات الموسيقية لالستماع إليها من‬ ‫دون انترنت‪.‬وهذه هي أحدث مبادرة يتخذها‬

‫"غوغل" لكسب المزيد من األموال من خدمة‬ ‫"يوتيوب" التي اشتراها يف العام ‪2006‬‬ ‫يف مقابل ‪ 1,65‬مليار دوالر‪ .‬وكان الموقع‬ ‫المخصص بداية لتشارك محتويات الفيديو‬ ‫بالمجان قد أطلق يف مايو خدماته األوىل‬ ‫المدفوعة األجر لقنوات فيها محتويات أنجزها‬ ‫محترفون‪.‬‬

‫ويعيش الشاب البالغ من العمر ‪ 23‬عاما يف‬ ‫مدينة باريلوتشه السياحية الواقعة يف منطقة‬ ‫األنديز األرجنتينية‪ ،‬وهو كشف لوكالة األنباء يف‬ ‫باريلوتشه "إيه ان بي" أن أمه هي التي ربته بعدما‬ ‫انفصل والداه عندما كان يف الثانية من العمر وقد‬ ‫انقطعت العالقات كلها تقريبا بوالده‪.‬‬ ‫وشرح ابن خورخيه بريبكيه وحفيد زعيم الشرطة‬ ‫السرية األلمانية (غيستابو) يف روما "ال أريد أن أحمل‬ ‫اسما يؤذيني ألنه أذى اآلخرين‪ ،‬فليس لذلك أي معنى‬ ‫وهذه الشهرة ال تعني يل بتاتا"‪.‬‬ ‫ولم يجد توماس بعد أي وظيفة يف باريلوتشه‬ ‫وهو يظن أن اسم عائلته قد يكون سبب ذلك يف‬ ‫بعض األحيان‪.‬‬ ‫وهو كان يفكر منذ سنوات يف تغيير شهرته‪،‬‬ ‫لكنه اتخذ هذا القرار منذ ‪ 10‬أيام عندما قرأ تصريحات‬ ‫والده فيما يخص دفن جثمان جده‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫ساعة مشارك يف الهروب‬ ‫الكبريتعرض يف املزاد‬

‫تعرض ساعة كانت ملكا ألسير حرب بريطايني شارك يف‬ ‫عملية "الهروب الكبير" التي حولت إىل فيلم هوليوودي ‪،‬‬ ‫للبيع يف مزاد يف انكلترا يف السادس من نوفمبروالساعة من‬ ‫نوع "رولكس" يقدر سعرها بين ‪ 15‬و‪ 25‬ألف جنيه استرليني‬ ‫(‪ 17500‬إىل ‪ 30‬ألف يورو) وتعرضها للبيع دار المزادات "بورن‬ ‫اند اوكشن رومز" عىل بعد حوايل خمسين كيلومترا غرب لندن‬ ‫وهي كانت ملكا لطيار يف سالح الجو الملكي البريطاني يدعى‬ ‫جيرالد ايمسون الذي كان أسير الحرب يف معتقل "ستاالغ لوفت‬ ‫‪ "3‬يف ساغات يف بولندا راهنا‪ ،‬وقد أسقط األلمان طائرته بعدما‬ ‫أغار عىل كولونيا يف العام ‪.1941‬‬ ‫وكان من بين مجموعة من أسرى الحرب الذين حاولوا‬ ‫الفرار يف ‪ 24‬مارس ‪ 1944‬عبر أنفاق حفروها تحت المعتقل يف‬ ‫عملية حولت إىل فيلم بعنوان "ذي غريت ايسكاب" (‪)1963‬‬ ‫من بطولة ستيف ماكوينوكان ايمسون من بين الملقبين بـ‬ ‫"البطريق" إذ كانوا ينقلون التراب الناجم عن حفر األنفاق يف‬ ‫جيوبهم للتخلص منه يف أرجاء المعتقل‪ .‬وأتت هذه التسمية من‬ ‫مشيتهم الخاصة الناجمة عن الحمل الذي ينقلونهوخالل عملية‬ ‫الفرار كان البريطاني الشخص الـ‪ 172‬عىل الالئحة لكن األلمان‬ ‫اكتشفوا األنفاق قبل أن يتمكن من سلوكهاويف المجموع‪،‬‬ ‫تمكن ‪ 76‬أسيرا من الفرار لكن ألقي القبض عىل ‪ 73‬منهم بعد‬ ‫ذلك وقد أعدم ‪ 73‬منهم بالرصاص بأمر من هتلروبعد ذلك ومع‬ ‫اقتراب السوفييت يف مطلع العام ‪ ،1945‬أخىل األلمان المعتقل‪.‬‬ ‫وبدأ جيرالد ايسمون واألس��رى اآلخ��رون حينها مسيرة طويلة‬ ‫منهكة يف خضم الشتاء عبر ألمانيا وقد قضى كثيرون منهم‬ ‫خاللهاوتمكن البريطاني من الصمود وانتقل يف نهاية المطاف‬ ‫إىل انكلترا‪.‬‬ ‫وقالت دار ال��م��زادات إن مؤسس شركة "رولكس" هانز‬ ‫فيلسدورف اقترح عىل أسرى الحرب البريطانيين الذين صودرت‬ ‫ساعاتهم‪ ،‬إرسال ساعة جديدة لهم كان ينبغي عليهم دفع ثمنها‬ ‫بعد انتهاء الحربوقد تلقى جيرالد ايمسون ساعة نقلت إىل‬ ‫المعتقل من جنيف من قبل الصليب األحمر الدويل‪.‬‬ ‫ويف العام ‪ 1947‬وبعد سنتين عىل تحريره من األسر‪ ،‬دفع‬ ‫‪ 170‬جنيها استرلينيا (أكثر من ‪ 5500‬جنيه راهنا) تسديدا لثمن‬ ‫الساعة التي احتفظ بها حتى وفاته العام ‪ 2003‬عن ‪ 85‬عاما‪.‬‬

‫وأخبر الشاب "قال والدي إنه من الممكن دفنه عالقة بذلك فأنا ال أفكر بهذه الطريقة"‪.‬‬ ‫ومن المفترض أن يدفن إريك بريبكيه يف موقع‬ ‫أينما كان‪ ،‬حتى يف إسرائيل وأنا ال أوافقه الرأي وكان‬ ‫ينبغي أن يلزم الصمت ‪ ...‬وأنا ال أريد أن يكون يل أي سيبقى طي الكتمان يف إيطاليا‪.‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 299‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪24‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 29‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫س س س‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪ 1‬ـ جراثيم‬

‫‪3‬‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫‪ 3‬ـ ألبس ‪ -‬خاصتي‬

‫ظ‬

‫ظ‬

‫ف‬

‫ف ف‬

‫ف ف ف ف ف‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫د‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫«معكوسة»‬ ‫‪ 6‬ـ عمارة ‪ -‬هم «معكوسة»‬

‫‪6‬‬

‫ض ض ض ض ض‬

‫د‬

‫ض ض‬

‫‪ 2‬ـ من نباتات الزينة‬

‫‪ 5‬ـ نلوي «مبعثرة» ‪َ -‬د َّق‬

‫‪5‬‬

‫ط‬

‫ط‬

‫‪1‬‬

‫ما هي؟‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ظ‬

‫ا‬

‫ظ‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬ ‫منتهي ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‬ ‫لكلمات التالية‪-:‬‬ ‫‪ 1‬ـ مضرب المثل في الكرم والجود‬ ‫‪ 2‬ـ سيف‬ ‫‪ 3‬ـ من حيوانات الركوب‬ ‫‪ 4‬ـ جدار‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫أكبر غدد الجسم ‪ ..‬يتكون اسمها من(‪ )5‬حروف إذا أخذنا‬ ‫حيوانات أليفة =‪4+1+2+3‬‬ ‫أرشد =‪2+5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪7‬‬

‫ع‬

‫م‬

‫ح‬

‫م‬

‫د‬

‫ح‬

‫س‬

‫ن‬

‫م‬

‫ا‬

‫م‬

‫ن‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫ل‬

‫د‬

‫م‬

‫هـ‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ا‬

‫ل‬

‫‪3‬‬

‫ب‬

‫د‬

‫ة‬

‫م‬

‫و‬

‫ن‬

‫د‬

‫و‬

‫و‬

‫ة‬

‫د‬

‫م‬

‫س‬

‫ا‬

‫‪2‬‬

‫‪+‬‬ ‫‪x‬‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫ل‬

‫ي‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ب‬

‫م‬

‫و‬

‫س‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ة‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫د‬

‫و‬

‫د‬

‫ة‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ق‬

‫ز‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫ا‬

‫ة‬

‫ن‬

‫و‬

‫د‬

‫ة‬

‫ز‬

‫غ‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ك و‬ ‫ع‬

‫م‬

‫ث‬

‫ا‬

‫ر‬

‫و‬

‫ا‬

‫س‬ ‫م‬

‫ج‪4‬‬

‫د‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫‪7‬‬ ‫‪x‬‬

‫‪x‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪/‬‬

‫=‬

‫‪42‬‬ ‫‪/‬‬

‫‪2‬‬

‫‪x‬‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪6‬‬

‫‪14‬‬

‫‪/‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫=‬ ‫‪7‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪+‬‬

‫‪8‬‬

‫=‬ ‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪1‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫و‬

‫‪1‬‬

‫‪x‬‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫‪+‬‬

‫س‬

‫فرج يومي‬

‫‪ 1‬ـ رمز رياضى‬ ‫‪ 2‬ـ سنّ‬ ‫‪ 3‬ـ عتابي‬ ‫‪ 4‬ـ عملة عربية‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪7‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫رآن‬ ‫الق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫الك‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫ريم‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫سور‬ ‫دى‬ ‫إح‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫ظ‬

‫ اشطب الحروف التي تالحظ تكرار ظهورها أكثر من مرة في‬‫األسطر األفقية‪ -.‬في النهاية يتبقى عدد (‪ )5‬حروف تك َّون‬ ‫كلمة السر الضائعة وهي اسم عاصمة عربية‪.‬‬

‫واحة ليبية‬

‫فوتوشيكي‬

‫ظ‬

‫ط‬

‫ح‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ 8‬ـ منتجع سياحي ليبي ‪-‬‬

‫‪8‬‬

‫ط‬

‫ظ‬

‫‪ 7‬ـ العلة «معكوسة»‬

‫‪7‬‬

‫ب‬

‫س س س‬

‫ط‬

‫‪ 4‬ـ أصلح ‪ -‬يكافح‬

‫‪4‬‬

‫غ‬

‫‪4‬‬

‫ص ص ص ص ص ص ص ص‬

‫أفقياً وعمودياً‪:‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪15‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪12‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫س‬

‫ن‬

‫‪2‬‬

‫ا‬

‫ذ‬

‫ا‬

‫‪3‬‬

‫س‬

‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ج‬

‫م‬

‫‪ 1‬ـ عمر‬ ‫‪ 2‬ـ أداة شرط‬

‫دول‬ ‫ة عر‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫ع‬

‫‪ 3‬ـ االسم األول لفنان عربي‬ ‫‪ 4‬ـ من العمليات الحسابية‬

‫‪4‬‬


‫الثالثاء‬

‫‪ 24‬ذو الحجة‬

‫‪ 1434‬هـ‬

‫‪ 29‬أكتوبر‬

‫‪ 2013‬م‬

‫العدد (‪ )299‬السنة الثالثة‬

‫"آيباد " جاك !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫(‪)1‬‬ ‫"ج��اك" ‪ ،‬الطفل األمريكي ذو األربع س��نين‬ ‫‪ ،‬ذل��ك الذي انفجر باكي ًا عندما اكتش��ف أن‬ ‫أحده��م قام بالعب��ث في ( اآلي ب��اد ) الذي‬ ‫يخصه ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫أحدهم صور هذا الفيديو ‪ ،‬فحقق أعلى نسبة‬ ‫مش��اهدة خالل هذا الش��هر ‪ ،‬ولكن سيذهب‬ ‫الفيديو ويبقى المعنى ‪.‬‬

‫عدسة ‪ :‬حازم تركية‬

‫(‪)3‬‬ ‫رفاهية الحض��ارة الغربية‪ ،‬حضارة "هناك" ‪،‬‬ ‫التي تتأمل من بعيد ما يجري "هنا" ‪ ،‬لكنها‬ ‫ال تنبس بح��رف ‪ ،‬وال تبكي وال تضحك‪ ،‬بل‬ ‫تفعل ما تريد وال تبالي ‪.‬‬

‫م��������و ق���ـ���ف‬

‫أفكـار بمنـاسبة يـوم التحرير‬ ‫ع��دت إلى ليبيا من المنف��ى بعد تحرير طرابلس‬ ‫ُ‬ ‫العاصم��ة بش��هر‪ ،‬بقي��ت فيه��ا نح��و ش��هرين‬ ‫مستمتعا بتحررها وشعوري الح ّر فيها‪ ،‬ثم غادرتها‬ ‫بالسيارة إلى شرق البالد بامتداد ‪ 1250‬كيلو متر‪،‬‬ ‫م��ررت بالخمس‪ ،‬هي عينها الخم��س التي مررت‬ ‫ُ‬ ‫بها قادما من الش��رق قب��ل ربع قرن (تغديت عند‬ ‫محمد حس��ن ال��ذي تربطتني ب��ه عالقة صداقة‬ ‫إنس��انية جمعتنا في البيضاء م��ع الراحل فضل‬ ‫المب��روك‪ ،‬ث��م ف��ي طرابل��س ودمش��ق وأثينا‪،‬‬ ‫اتصلت به من طرابلس بعد عودتي من المنفى‪،‬‬ ‫علمت أنه قام أثن��اء ثورة ‪ 17‬فبراير بإيواء‬ ‫وقد ُ‬ ‫مجموعة ثوار من المنطقة الشرقية في مزرعته‬ ‫بالخم��س‪ ،‬ثم عم��ل على تهريبه��م إلى مناطق‬ ‫قلت له في تلك المكالمة‪:‬‬ ‫جبل نفوسة المح َّررة‪ُ ،‬‬ ‫ش��اهدتك في تلفاز "القنفوذ" حاضرا في زار باب‬ ‫العزيزي��ة‪ ،‬قال لي ما معناه‪" :‬لقد فرضوا علي أن‬ ‫أحض��ر هناك‪ ..‬وأنت تعرف جي��دا أني ما كان لي‬ ‫أن أنت��ج ما أنتجته من األلح��ان واألغنيات التي‬ ‫أغ��ن للطاغية ما يرغبه من تمجيد‬ ‫أرغبها لو لم ِ‬

‫وتعظيم"‪ .‬دخلت مصراتة بعد التحرير قبل مقتل‬ ‫الطاغية بنحو عش��رة أي��ام‪ .‬كان القذافي وبقايا‬ ‫فلوله يحاربون في سرت بشراسة كونها معقلهم‬ ‫األخير‪ .‬كان الدخول إلى مصراتة أش��به بالدخول‬ ‫إلى شبه دولة مستقلة‪ ،‬فقد كان أمنها فوق كل‬ ‫اعتبار‪ ،‬انتظرت لنحو س��اعة في صف السيارات‬ ‫الطويل الستحقاق تأشيرة العبور‪ ،‬لقيت كثيرين‬ ‫عرفون��ي فرحب��وا ب��ي‪ ،‬معتذرين ع��ن التعطيل‬ ‫بس��بب اإلج��راءات األمنية المش��ددة‪ ،‬حتى أنه‬ ‫ل��م يكن ممكنا ألح��د البقاء ف��ي مصراتة ما لم‬ ‫يكفل��ه أحد م��ن داخل مصراتة‪ ،‬كنت في ش��وق‬ ‫إل��ى الجبل األخض��ر‪ ،‬تركت مصرات��ة على عجل‪،‬‬ ‫قابلتني يافطة خضراء ضخمة وقد شُ ��طب على‬ ‫مررت‬ ‫تاورغاء و ُكتب بدال منها مصراتة الجديدة‪ُ ،‬‬ ‫بالحرب في "سرت" وهي دائرة في قلبها‪ .‬توقفت‬ ‫مع صديق��ي المصور عند جزي��رة دوران الطريق‬ ‫الس��ريع بتفرعاته��ا ما بين الق��ادم من طرابلس‬ ‫والداخل إلى قلب س��رت والذاهب في اتجاه سبها‬ ‫أو المتجه إلى الش��رق عب��ر رأس النوف‪ .‬بعد نحو‬

‫مررت بس��رت عائدا بالبر من بنغازي‬ ‫عش��رة أيام ُ‬ ‫إلى طرابلس وصادف يومه��ا ثاني يوم القبض‬ ‫عل��ى "األخ القائ��د" ف��ي بالوع��ة تصريف مياه‬ ‫جلت في أنحاء سرت الخالية الخربة برفقة‬ ‫أمطار‪ُ ،‬‬ ‫جنود ليبيين شرفاء من فرقة مشاة اللواء الثاني‬ ‫للجيش الليبي الذين كان لهم الفضل العس��كري‬ ‫األساس��ي في قيادة معركة تحرير س��رت بأسلوب‬ ‫عس��كري محترف‪ .‬كانوا ش��رفاء أوفياء لواجبهم‬ ‫العس��كري الوطن��ي‪ ،‬فلم تمتد ي��د أحدهم على‬ ‫ش��يء في المدينة المنتهب��ة‪ .‬لكنهم لم يكونوا‬ ‫ليوقفوا اللصوص الذين مشّ طوا كل شيء قابل‬ ‫للتمش��يط والهلد والتربي��ش‪ ،‬ولم تتوقف تلك‬ ‫الثقاف��ة البغيضة عند اس��تباحة س��رت بما هي‬ ‫مسقط رأس الطاغية إنما تصاعدت إلى استباحة‬ ‫طرابلس بحسبانها عاصمة الطاغية‪ .‬والمصيبة‬ ‫ل��م تتوق��ف ثقاف��ة الغنيمة عند س��لب ونهب‬ ‫األش��ياء ثمنية كان��ت أو رخيص��ة‪ ،‬إنما تحولت‬ ‫إلى ثقافة اغتنام سياس��ي بق��وة تواجد النفوذ‬ ‫العسكري في العاصمة‪ ..‬وتلك الثقافة الغنائمية‬

‫الع ّشة‬ ‫فرج َ‬ ‫‪faragasha@gmail.com‬‬

‫نشأت مع طبيعة تشكل الجسم السياسي الممثل‬ ‫للث��ورة‪ .‬إذ بينما كان��ت حركة الثورة المس��لحة‬ ‫ماضية على األرض في مقاتلة كتائب القذافي‪،‬‬ ‫كان جماع��ة المجل��س الوطن��ي (بمثابة هيئة‬ ‫تش��ريعية مؤقتة) والمكتب التنفيذي (بمثابة‬ ‫حكومة مؤقتة) ُيسيرون أمور المرحلة بطريقة ال‬ ‫تبعد كثيرا عن أسلوب "المؤتمر الشعبي العام"‬ ‫و"اللجنة الشعبية العامة" في عهد القذافي‪ ،‬كأن‬ ‫الب�لاد في وضع أزمة عابرة وليس في حالة ثورة‬ ‫تس��تدعي حلوال ثورية‪ ..‬وها نح��ن نحصد نتائج‬ ‫التسيير السياسي التعيس لتلك القيادة الملفقة‪،‬‬ ‫إذ لم يكن بينهم أي قائد سياسي متصل عضويا‬ ‫بفكرة ثورة ‪ 17‬فبراير وروحها‪ .‬جميعهم كانوا إما‬ ‫رموز ًا منش��قين عن النظام بعد السابع عشر من‬ ‫فبراي��ر وإما إخ��وان (فرع ليبي��ا) صالحوا النظام‬ ‫بع��د غزو الع��راق‪ ،‬أو "س��يفيين" أي من أولئك‬ ‫المثقفين والتكنوقراط الذين ربطوا مس��تقبل‬ ‫ليبيا بوراثة سيف اإلسالم لحكم أبيه (حتى بعد‬ ‫عمر طويل)‪ ،‬وتلك حكاية أخرى!!!‬

‫ليبيا تتحصل على جائزة الشرق األوسط في السياحة العالمية‬ ‫ليبيا الجديدة ‪   :‬‬ ‫‪  ‬تحصل��ت ليبيا ‪ ،‬عىل جائزة رئاس��ة الش��رق األوس��ط يف منظمة‬ ‫السياحة العالمية التابعة لألمم المتحدة ‪.‬‬ ‫وكش��فت وزيرة السياحة بالحكومة المؤقتة المهندسة " إكرام باشا‬ ‫تصريح لوكال��ة األنباء الليبية خالل افتتاحها لورش��ة‬ ‫إم��ام " ‪ -‬يف‬ ‫ٍ‬ ‫عم��ل نظمتها ال��وزارة بطرابلس تحت عنوان ‪ " :‬صناعة الس��ياحة‬ ‫والوعي االجتماعي" ‪ -‬أن تحصل ليبيا عىل هذه الجائزة‪ ،‬يعد مؤشر ًا‬ ‫مهماً جد ًا للتطلع إىل المس��تقبل والنهوض بالقطاع الس��ياحي يف‬ ‫ليبيا إىل المستوى المطلوب محلياً وعالمياً ‪.‬‬ ‫وأش��ارت وزيرة السياحة إىل أن منظمة الس��ياحة العالمية التابعة‬ ‫لألم��م المتح��دة تدع��م وزارة الس��ياحة يف ليبي��ا من خ�لال العمل‬ ‫الثنائي واإليجابي فيما بينهما ‪.‬‬ ‫‪ ‬وأش��ارت إىل أنه س��يتوافد إىل ليبيا خالل األسابيع القادمة العديد‬ ‫من الخبراء من مختلف الدول العربية واألجنبية لتقديم الخبرة إىل‬ ‫الكوادر الليبية يف القطاع السياحي بمختلف تخصصاته ‪.‬‬ ‫الجدي��ر بالذك��ر بأن��ه سيش��ارك يف الن��دوة مجموعة م��ن الخبراء‪،‬‬ ‫المهتمين‪ ،‬وأعضاء هيئات التدريس بالجامعات والكليات والمعاهد‬

‫المتخصصة يف مجال السياحة‪ ،‬ومجموعة أعضاء من اتحاد الكتاب‬ ‫السياحيين العرب من تونس وجمهورية مصر العربية‪.‬‬ ‫ومن خاللها س��تناقش‪ ،‬حزمة من المح��اور‪ ،‬بمايف ذلك تأثير الوعي‬ ‫الس��ياحي يف صناعة الس��ياحة‪ ،‬وآفاق الس��ياحة واحترام الهوية‪،‬‬ ‫وألي��ة الخطاب الس��ياحي بين الواقع والطم��وح‪ ،‬ودور اإلعالم يف‬ ‫التعريف بالمنتوج السياحي‪.‬‬ ‫وستتناول الورشة عدد ًا من البحوث األكاديمية‪ ،‬ضمن ورقات عمل‬

‫س��يقدمها األس��تاذ مراجع الس��حاتي‪ ،‬حول الوعي الس��ياحي ودوره‬ ‫يف دعم الس��ياحة‪ ،‬وتأثير الوعي االجتماعي يف صناعة الس��ياحة‪،‬‬ ‫لألس��تاذة هدى محمد الس��اعدي‪ ،‬فيماسيقدم األستاذ وسام النعاس‬ ‫ورق��ة علمية تتناول دور اإلعالم يف التعريف بالمنتوج الس��ياحي‪،‬‬ ‫وآلية الخطاب السياحي للدكتور محسن الترهوني‪.‬‬ ‫كما سيطرح الدكتور محمود الديك ورقة عمل‪ ،‬حول تطوير الثقافة‬ ‫السياحية يف ليبيا‪.‬‬ ‫وس��تطرح األس��تاذة مري��م س�لامة تجربته��ا الش��خصية يف عالم‬ ‫السياحة‪ ،‬يف ورقة عمل تحت عنوان المرأة والعمل السياحي‪ .‬‬ ‫وتهدف الورش��ة إىل الخروج بتوصي��ات‪ ،‬وتحويلها إىل برامج عمل‬ ‫تس��هم يف التحس��يس بأهمية الس��ياحة ودوره��ا يف توفير فرص‬ ‫العمل للمواطنين‪ ،‬وتلبية احتياجاتهم‪ ،‬ودعم مس��تواهم المعاشي‬ ‫واالجتماع��ي‪ ،‬واعتب��ار أن الس��ياحة كقطاع إنتاجي ه��ام ‪ ،‬ترتبط‬ ‫ارتباط��اً وثيق��اً باإلنس��ان وحاجات��ه ورغبات��ه‪ ،‬وأن المواطن هو‬ ‫العنصر المهم واألساس��ي يف عملية التنمي��ة وهدفها األول‪ ،‬فض ًال‬ ‫عن كونه معيارا حقيقيا لقياس الرقي والتقدم الحضاري‪.‬‬

‫(‪)4‬‬ ‫الحض��ارة الت��ي تس��توعب أن يبك��ي طفل‬ ‫لمجرد أن أحدهم عبث بجه��ازه اآلي باد‪ ،‬وال‬ ‫تستوعب أن يرفض بش��ر معذبون حياتهم‬ ‫ألن هذه الحضارة عبثت بها بال أدنى خجل ‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫بكى "ج��اك" حزن ًا على جه��ازه‪ ،‬فماذا نفعل‬ ‫نح��ن‪ ،‬عندما ن��رى ليبيا وقد عب��ث بها من‬ ‫عبث‪ ،‬وانتهكها من انتهك‪ ،‬وأفس��د بهاءها‬ ‫الضجي��ج ‪ ،‬ولوثتها األيديولوجيا والخالفات‬ ‫والساسة المبتدؤون ؟‬ ‫(‪)6‬‬ ‫هل يحق لنا أن نبكي مهازل المؤتمر الوطني‬ ‫الع��ام‪ ،‬أم مغام��رات الحكوم��ة المؤقت��ة؟‬ ‫أم مهات��رات المعارضي��ن ؟أم تصنيف��ات‬ ‫الليبيين بين "األزالم"‪ ،‬و"أش��باه الثوار" ‪،‬‬ ‫وثوار حقيقيين ‪ ،‬وأغلبية صامتة ‪ ،‬وأقلية‬ ‫ال تعرف الصمت ؟ ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫أخبرن��ا يا جاك ‪ ..‬تبكي على (آي باد) ‪ ،‬فماذا‬ ‫نفعل نحن إذا تعلق األمر بوطن ؟!!‪.‬‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬ ‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 299