Issuu on Google+

‫الثالثاء‬ ‫‪‬‬

‫السنة ا‬

‫في المكتبات واألكشاك‬

‫الخمي�س‬

‫العدد (‪6‬‬ ‫العدد (‪)258‬‬ ‫العدد (‪)296‬‬

‫السنة الثالثةالسنة الثانية‬ ‫‪ 16‬ص‬ ‫‪16‬‬ ‫الثمن‪500 :‬‬ ‫صفحة د‬ ‫‪ 16‬صفحة‬ ‫الثمن‪500 :‬‬ ‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫‪ 19‬ذي الحجة ‪ 1434‬هـ ‪1527‬شوال‬ ‫شوال‪1434‬‬ ‫‪ 1434‬هـهـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫‪ 24‬أكتوبر ‪ 2013‬م ‪ 223‬أغسطس‪2013‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬

‫‪‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة‬ ‫تصدر‬ ‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫المحدودة‬ ‫الجديدة‬ ‫الجديدة الم‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫شاملة‬ ‫مستقلة‬ ‫شاملة‬ ‫مستقلة‬ ‫يوميةيومية‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫المركزي‪:‬‬ ‫مصرف ليبيا‬ ‫وزير العمل‪:‬‬

‫بالحقوق‬ ‫للمطالبة‬ ‫القوة‬ ‫واستخدام‬ ‫الجهوية‬ ‫بالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫‪٪ 15‬‬ ‫تص��ل إلى‬ ‫دينـار في ل�يبي�ا‬ ‫مليـارالبط�الة‬ ‫‪ 42‬نسبة‬ ‫الحكومة‬ ‫مصروفـات‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫وآمـــال أكبـر‬ ‫النفطكبيـرة‬ ‫التحــريـر‪..‬تحديــات‬ ‫الصفر‬ ‫يقترب من‬ ‫يـوم إنتاجنا من‬ ‫لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني‪:‬‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫لتسفير‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة النفطي‬ ‫اشتباكات في‬ ‫‪:‬اإلعداد‬ ‫محامي أبي أنس الليبي‬ ‫لقضيةبمجموعة مسلحة‬ ‫يستعين‬ ‫مواطن‬ ‫موكله سيستغرق عدةلمنعأشهرالطائرات من المغادرة‬

‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬

‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬

‫الخميسإقالته‬ ‫المؤتمر‬ ‫يقـرر‬ ‫لم‬ ‫مـا‬ ‫يستقيل‬ ‫لـن‬ ‫زيـدان‬ ‫‪ ‬غرفة االتهام الخاصة برموز النظام السابق تستأنف جلساتها اليوم‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫الذين مازالوا داخل الميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المحتجين‬ ‫بقيامأسفرأحد‬ ‫اإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫بشركة‬ ‫مسؤول‬ ‫مصدر‬ ‫أفاد‬ ‫قوات‬ ‫اعتقلته‬ ‫القاعدة‬ ‫تنظيم‬ ‫يف‬ ‫به‬ ‫مشتبه‬ ‫لعضو‬ ‫قال محامي الدفاع‬ ‫المدنيين الذين طالبوهم بسرعة مغادرة مرفأ الزويتينة‪ ،‬ما‬ ‫اإلعدادالمسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫إنالعناصر‬ ‫ببعض‬ ‫باالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫الشهر‬ ‫من‬ ‫سابق‬ ‫وقت‬ ‫يف‬ ‫ليبيا‬ ‫يف‬ ‫أمريكية خاصة‬ ‫عن إصابة أحد المواطنين ‪.‬‬

‫وزير الخارجية يطمئن نظراءه على األوضاع في ليبي‬

‫عىلعندما أراد تمكين والدته من‬ ‫بالفشل‬ ‫محاولته‬ ‫الطيران لهبعد أن‬ ‫لالطالع‬ ‫الوقتباءتالكايف‬ ‫لقضيته سيستغرق عدة أشهر حتى يتاح‬ ‫السفر عىل متن إحدى الطائرات التابعة لشركة البراق للطيران ‪.‬‬ ‫مئات اآلالف من الوثائق‪.‬‬ ‫اسمه أن حركة الطيران توقفت‬ ‫اتحاديةالذي‬ ‫محكمة المصدر‬ ‫وأبلغ المحامي برنارد كلينمان وذكر‬ ‫ذكر اآلن‬ ‫فضلأنهعدميمثل‬ ‫أمريكية‬ ‫نفى مصلحة الطيران المدني مما‬ ‫بتعليمات من‬ ‫طرابلس‬ ‫الدويلالليبي الذي‬ ‫أبي أنس‬ ‫بمطار باسم‬ ‫المواطن الليبي نزيه الرقيعي المشهور‬ ‫األمريكيتينمعيتيقة‪.‬‬ ‫السفارتينللهبوط بمطار‬ ‫‪1998‬منيفالطائرات‬ ‫اضطر عدد‬ ‫األسبوع الماضي تورطه يف تفجيري عام‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫يف كينيا وتنزانيا اللذين أوقعا ‪ 224‬قتيالً‪.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ص‬ ‫التتمة‬ ‫والشركات‬ ‫الدول‬ ‫الليبية‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫رئاسة‬ ‫هت‬ ‫ن ّب‬ ‫الغرفة األمنية ببنغازي تنفي قبضها‬ ‫في غضون ‪ 6‬أشهر ‪ :‬والوكاالت البحرية بأن وحداتها شرعت يف القيام بعمليات ودوريات‬ ‫مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫"السدرة ‪،‬منفذ‬ ‫على‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫عمليةالبريقة " ؛‬ ‫رأس النوف ‪،‬‬

‫األم��م المتح��دة ‪ :‬أكثر م��ن ‪ 30‬ألف‬ ‫إفريقي هاجروا لليبيا من النيجر‬

‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةأركان‬ ‫باسملرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫نفىوأوضح‬ ‫الزايدي‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫المدعي‬ ‫الليبية(اغتيال‬ ‫المتورطة يف‬ ‫الموانئالجهة‬ ‫المتداولة بشأن‬ ‫األنباء‬ ‫العسكري‪،‬‬ ‫رأس النوف‬ ‫السدرة ‪،‬‬ ‫النفطية‬ ‫الليبية قبالة‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫بتفتيش الناقالت الموجودة يف المنطقة‪.‬‬ ‫ستقوم‬ ‫البريقة)‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫وأوضح الزايدي ألجواء لبالد أن األصيفر‬ ‫ص‪2‬‬ ‫إىلكان له دور يفالتتمة‬ ‫الكويفية‪.‬شرعي هاجروا‬ ‫إفريقي غير‬ ‫مهاجر‬ ‫ألف‬ ‫‪30‬‬ ‫حوايل‬ ‫أن‬ ‫أعلنت األمم المتحدة‬ ‫عدد من سجناء‬ ‫يف‬ ‫آالف‬ ‫خمسة‬ ‫أي‬ ‫‪،2013‬‬ ‫وأغسطس‬ ‫مارس‬ ‫بين‬ ‫النيجر‬ ‫ليبيا عبر شمال‬ ‫وأكد الزايدي أن كل من ساند ثورة ‪ 17‬فبراير منذ بدايتها أصبح يف‬ ‫أوروبا‪.‬‬ ‫إىل‬ ‫مهمة‬ ‫هجرة‬ ‫قاعدة‬ ‫تحولت‬ ‫ليبيا‬ ‫الشهر‪ ،‬ذلك أن‬ ‫خطر‪ ،‬مشيرا إىل أن عديد الشخصيات تلقت تهديدات‪" ،‬تمول من‬ ‫من األمم‬ ‫المقربينيف‬ ‫الشؤونبقايااإلنسانية‬ ‫تنسيق‬ ‫النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫ويقوم بها‬ ‫وجاء يف حصيلة إنسانية لمكتبالخارج‬ ‫األشخاص‬ ‫يقدر‬ ‫ليبيا‪،2013‬‬ ‫الذينكان عضوا سابقاً بالمجلس‬ ‫األصيفر‬ ‫عدد عيل‬ ‫يوسف‬ ‫العقيد‬ ‫وأغسطسأن‬ ‫المتحدة يف نيامي "بين مارس يذكر‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ألفا"‪.‬‬ ‫ثالثين‬ ‫حواىل‬ ‫نظامية‬ ‫غير‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫الوطني العام‬ ‫هاجروا إىل ليبيا عبر أغاديز يف ظروفيهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫بالمواطنين تأسيس‬ ‫تكون قبل إعادة‬ ‫المؤتمرعسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫مكتب أول‬ ‫العسكري وهو‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫وطنهم‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫الوطنيةوقبل‬ ‫العسكري‪2‬العام‬ ‫منصب‬ ‫وشغل‬ ‫األركان‪،‬‬ ‫التتمة ص‬ ‫التواصل وعدم التسرع يف مشاركة ونشر‬ ‫الحذر فيما ينشر عىل صفحات‬ ‫الشرقية‪.‬‬ ‫للمنطقة‬ ‫عسكريا‬ ‫عاماما يظهر عىل هذه الصفحات ‪ ،‬وأصدق مثال عىل ذلك ما نشر من إن‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫‪ ‬مفوضي��ة االنتخاب�بوش�ات� تم‬ ‫�اقور�‪�:‬ددأكثرفت�من�رة‪ 50‬ملي��ار دينار هربها‬ ‫السابق للخارج‬ ‫للجنةالنظام‬ ‫تسجيل المرشحينأتباع‬ ‫الستين‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫المؤتمر الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫قدر نائب رئيس‬ ‫الفتن‬ ‫السابقمدبري‬ ‫الليبيةمن كيد‬ ‫الحكومة ليبيا‬ ‫حفظ الله‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫تصوير خليل حمر‬

‫والمسروقةإنمن بالده من قبل أشخاص يف‬ ‫المهربة‬ ‫األحد األموال‬ ‫نوري العبار‬ ‫لالنتخابات‬ ‫قال رئيس المفوضية الوطنيةاألولالعليا‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليارا يف‬ ‫دينار‬ ‫مليار‬ ‫‪50‬‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫السابق‬ ‫المفوضية مددت زمن تسجيل النظام‬ ‫العدد‬ ‫التأسيسيةهذا‬ ‫تقرؤون يف‬ ‫لصياغة‬ ‫للهيئة‬ ‫المترشحين‬ ‫‪.‬‬ ‫وحدها‬ ‫سويسرا‬ ‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شامل وتحقيق المص‬ ‫ليبيا‬ ‫القذافي‬ ‫خيمة‬ ‫في‬ ‫الدستور حتى الحادي والثالثين من‬ ‫الخميس‪.‬‬ ‫والحكومةاليوم‬ ‫الجديدة ‪:‬نظراءه العرب أن المؤتمر الوطني العام صباح‬ ‫الجديدة‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫مليار‬ ‫تقل عن ‪50‬‬ ‫الجاري‪.‬لقناة "النبأ" إن "األموال المهربة ال‬ ‫أكتوبرحديث‬ ‫وقال يف‬ ‫يف الوطنية‪.‬‬ ‫المؤقتة‬ ‫طمأن الوزير‬ ‫تأجيل‬ ‫المؤتمر‬ ‫من‬ ‫طلبت‬ ‫المفوضية‬ ‫أكتوبر‬ ‫المدرسيةمن‬ ‫بتاريخ ‪3‬‬ ‫عقدت‬ ‫الجلسة الثانية‬ ‫الدولة قد قرر يف‬ ‫مؤسساتالتحقيق‬ ‫وكان قاضي‬ ‫اليوم‬ ‫أجلجلساتها‬ ‫السابق‬ ‫ومسؤويل‬ ‫بمحاكمة‬ ‫تستأنف‬ ‫غرفة بينها‬ ‫الدول من‬ ‫ليبيا ؟العديد من‬ ‫وموزعة يف‬ ‫أشخاص‬ ‫شهرالقدم‬ ‫لكرة‬ ‫التييفليبيا‬ ‫بطولة‬ ‫الجديدة‬ ‫لليبيا‬ ‫الحمروش‬ ‫االتهامعدالة‬ ‫السالح في‬ ‫بأسماءعلى‬ ‫وهييسيطر‬ ‫وأضاف العبار ألجواء لبالد أن دينار من‬ ‫الجاريلمجلس جامعة ال‬ ‫االفتتاحية‬ ‫بالجلسة‬ ‫كلمته‬ ‫"عبدالعزيز"‬ ‫ووصف‬ ‫الخميس‪ .‬بناء‬ ‫باستكمال‬ ‫التعجيل‬ ‫النظاممن‬ ‫حثيثة‬ ‫رموزجهودا‬ ‫يبذالن‬ ‫الخاصةليبيا‬ ‫التأسيسية‬ ‫الهيئة‬ ‫النتخابات‬ ‫المجال‬ ‫انتخابات المجالس البلدية؛ إلفساح‬ ‫شخصية‬ ‫وأفادت‪400‬‬ ‫األمن تملكها‬ ‫لقواتاألموال‬ ‫يمكن"تلك‬ ‫وأضاف أن‬ ‫وبريطانيا "‪،‬‬ ‫الليبيوأدلة‬ ‫االتهام‬ ‫عناصرمن قرار‬ ‫صورة‬ ‫البطولةالدفاع‬ ‫هيئة‬ ‫لمنح‬ ‫العربيةمن ذات‬ ‫إىل ‪..‬الـ‪24‬‬ ‫القضية‬ ‫النظر‪..‬يف‬ ‫الخاصة‬ ‫بقتلاالتهام‬ ‫األمنيةغرفة‬ ‫الليبية أن‬ ‫للرئيساألنباء‬ ‫وكالة‬ ‫الليبية‪-‬‬ ‫التهمالعام‬ ‫النائب‬ ‫مصادر‬ ‫المدرسي‬ ‫اختيار‬ ‫الشهر خالل‬ ‫الوزاريتم‬ ‫الكتابة‬ ‫مارست‬ ‫تأجيلدراستها‬ ‫بمحاكمةالستكمال‬ ‫غادرت ليبيا‬ ‫السابق‬ ‫الباكستاني‬ ‫بمكتبوجهت‬ ‫والدفاع‬ ‫رؤية كيف‬ ‫سويسرامن الصعب‬ ‫وصلت إىل منزلق خ‬ ‫المنتخببأنها‬ ‫سوريا‬ ‫األوضاع يف‬ ‫بالقاهرة‬ ‫والمؤسسية‪.‬‬ ‫التحديات‬ ‫رسمياًرغم‬ ‫مليارات‬ ‫رموز إىل ‪10‬‬ ‫مليارين‬ ‫بواقع ما‬ ‫عدة دول‬ ‫مع ‪.‬‬ ‫قادمة‬ ‫بقضايا دولية‬ ‫استحقاقات‬ ‫استخدامالذي له‬ ‫القادمةوزارة‬ ‫بمهام‬ ‫خبر‬ ‫األشهرجراء‬ ‫بالذهول‬ ‫أصيبت‬ ‫ضدالتي‬ ‫بوتو‬ ‫بارتكابهمبنازير‬ ‫السابقة‬ ‫السابقرئيسة‬ ‫النظاممنافسته‬ ‫بينقابلة‬ ‫وطنية‬ ‫لقيام قوة‬ ‫وموزعةأنيفتتطور‬ ‫لتجنب التداخل بين العملين‪ .‬ليبيةالحالية‬ ‫الكيماوية‪،‬‬ ‫االتهام‬ ‫المتعلقة‬ ‫نتيجةوالمستندات‬ ‫األوراق كافة‪،‬‬ ‫تكليفهاعىل‬ ‫لالطالع‬ ‫اإلثبات‬ ‫جلستها‬ ‫ستعقد‬ ‫المباشرةالليبي‬ ‫الشعب‬ ‫لجرائم‬ ‫المتهمين‬ ‫ومسؤويل‬ ‫للمحامينوارتكاب جرائم إ‬ ‫سماحه دوليا‬ ‫المحرمة‬ ‫األسلحة‬ ‫الثالثة‬ ‫خالل‬ ‫ستجرى‬ ‫االنتخابات‬ ‫الوزراء أن‬ ‫إىل‬ ‫وأشار‬ ‫وبين‬ ‫بينها‬ ‫واستالم‬ ‫تسليم‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫‪..‬‬ ‫الصحة‬ ‫‪.‬‬ ‫سياسي‬ ‫تجمع‬ ‫‪2007‬خالل‬ ‫عام‬ ‫اغتيلت‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫دينار ليبي"‪.‬‬ ‫السكانالشهر‬ ‫يوم ‪ 13‬من‬ ‫للبالد‪،‬يف موعد‬ ‫الدائمدفاعية‬ ‫بإيداع مذكرة‬ ‫بإعدادالتاسعة‬ ‫تمام الساعة‬ ‫التأسيسية" عىل‬ ‫الهيئةدائرة الجنايات‬ ‫االبتدائية "‬ ‫جنوب طرابلس‬ ‫الشرقية ‪.‬‬ ‫الجاري‪.‬يف منطقة الغوطة‬ ‫المدنيين‬ ‫أقصاهضد‬ ‫جماعية‬ ‫مشروعمنالدستور‬ ‫المكلفة‬ ‫الختيار‬ ‫التتمة ص‪2‬‬ ‫بمحكمةص ‪2‬‬ ‫الثالثة التتمة‬ ‫التتمة‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫ثورات الربيع العربي‬ ‫أوباما!‬ ‫أنسوا‬ ‫لم تكن إسالمية بالدرجة األوىل ولكنها استغلت من تيار اإلخوان‬ ‫المسلمين المنظم ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫دينارالليبي ثابت من‬ ‫مؤشرات تراثية حضاريةاألموال المهربة أكثر من ‪ 50‬مليارالنفط‬ ‫شهرالسجناء‬ ‫تعليم‬ ‫البحاث يف التاريخ يفيدون أن الرجال كانوا يزورون المقابر يوم‬

‫‪5‬‬

‫ذكرت المؤسسة الوطنية للنفط إن إنتاج النفط يف البالد ثابت‬

‫‪6‬‬

‫‪12‬‬

‫األجسام‬ ‫‪ 7‬قالئد لمنتخب بناء‬ ‫الطائرة‬ ‫كرة‬ ‫مسابقة‬ ‫آلية‬ ‫تحصل المنتخب الليبي لبناء األجسام عىل سبع قالئد ذهبية‬

‫‪2 12‬‬

‫العام التي‬ ‫المتوسط‬ ‫وقالدتين فضيتين يف بطولةحددالبحر‬ ‫يومياً ‪.‬‬ ‫سيدرس برميل‬ ‫قبلشهر حيث يبلغ ‪ 600‬ألف‬ ‫للدعاء والترحم عىل موتاهم ‪ .‬األموال المهربة والمسروقة من ليبيا من نحو‬ ‫يتساءل البعض مستنكر ًا فع ًال لماذاالعيد‬ ‫للكرة الطائرة شروط وآلية‬ ‫االتحاد‬ ‫المناهج التي تدرس يف المدارس‬ ‫النزالء ذات‬ ‫نتوقع‬ ‫المشاركة يف دوري الدرجة الثانية للموسم‬ ‫أشخاص يف النظام السابق أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬ ‫األخرى وال يوجد أي اختالف فيما بينهم‪ ...‬أقيمت يف فرنسا ‪.‬‬ ‫أن يصطف أوباما إلسقاط األسد‪ ،‬وليس‬ ‫الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي ستنطلق شهر‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليار ًا يف سويسرا‪...‬‬ ‫العكس‪...‬‬ ‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪10‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 24‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)296‬‬

‫مصرف ليبيا المركزي ‪:‬‬

‫محامي أبي أنس الليبي ‪:‬‬

‫‪ 42‬مليار دينار مصروفات الحكومة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬أظهر تقرير لمصرف ليبيا المركزي‬ ‫م��وج��ه إل��ى رئ��ي��س لجنة الميزانية‬ ‫والتخطيط والمالية بـالمؤتمر الوطني‬ ‫العام مصروفات الحكومة من تاريخ‬ ‫‪ 2013/1/1‬إلى ‪ 2013/7/31‬والتي‬ ‫قاربت واحد ًا وأربعين مليار دينار‪.‬‬ ‫وتضمن التقرير ال��ذي نشره موقع‬ ‫" أجواء لبالد " مصاريف المرتبات وما‬ ‫في حكمها حيث بلغت ‪ 13‬مليار و‪860‬‬ ‫مليون و ‪ 700‬ألف دينار‬ ‫أم��ا الميزانية التسييرية فبلغت‬

‫‪ ‬غرفة االتهام الخاصة برموز النظام‬ ‫السابق تستأنف جلساتها اليوم الخميس‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫يشار إلى أنه كان قد مثل في الجلسة الثانية لغرفة‬ ‫االتهام أمام قاضي التحقيق عدد من المتهمين من بينهم‪:‬‬ ‫"عبدالله السنوسي"‪ ،‬و" أبوزيد دوردة "‪ ،‬و" منصور ضو "‪،‬‬ ‫و" البغدادي المحمودي " و" محمد الزوي " و"عبدالعاطي‬ ‫العبيدي "و"محمد الشريف" و "حسني الوحيشي" بتهم‬ ‫متعلقة بتورطهم بشكل مباشر في محاولة إجهاض ثورة‬ ‫‪ 17‬فبراير ومن بينها ‪ :‬جريمة اإلبادة الجماعية ‪ ،‬والتحريض‬ ‫على االغتصاب وإصدار األوامر بإطالق النار على المتظاهرين‬ ‫العزل وجلب المرتزقة وإثارة الفتن وحشد الجحافل وتشكيل‬ ‫مليشيات مسلحة لقتل األبرياء ‪ ،‬والنهب والتخريب ‪ ،‬وخيانة‬ ‫األمانة ‪ ،‬وإحداث أضرار جسيمة بالمال العام الذي عهدته‬ ‫الدولة إليهم ‪.‬‬

‫مسؤول مصري ‪:‬‬

‫األوضاع يف ليبيا يف أسوأ أحوالها حالياً‬

‫م��ص��اري��ف��ه��ا ‪ 6‬م��ل��ي��ار و‪278‬م��ل��ي��ون‬ ‫و‪200‬أل��ف دينار‪ ،‬فيما بلغت مصاريف‬ ‫بند التنمية بحسب التقرير ‪11‬مليار‬ ‫و‪258‬مليونا و‪300‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وق����ال رئ��ي��س ل��ج��ن��ة ال��م��ي��زان��ي��ة‬ ‫والتخطيط والمالية بالمؤتمر عبدالسالم‬ ‫نصية إن التقرير ع��ب��ارة ع��ن بيان‬ ‫"للتدفقات النقدية" ‪،‬أي كل ما يخرج‬ ‫من المصرف المركزي إلى الحكومة‪،‬‬ ‫مشير ًا إل��ى أن��ه ال يتعلق بمصروفات‬ ‫الحكومة‪.‬‬ ‫وأض���اف نصية إن عملية معرفة‬

‫في غضون ‪ 6‬أشهر ‪:‬‬

‫األمم املتحدة ‪ :‬أكثر من ‪ 30‬ألف إفريقي هاجروا لليبيا من النيجر‬ ‫تتمة ‪:‬‬ ‫وال��م��ه��اج��رون ه��م عموم ًا‬ ‫م��واط��ن��ون م���ن دول غ��رب‬ ‫إفريقية بينهم ال��ع��دي��د من‬ ‫النيجريين الذين يدخلون ليبيا‬ ‫بفضل شبكات منظمة ج��د ًا‬ ‫مقرها في أغ��ادي��ز كبرى مدن‬ ‫شمال النيجر الصحراوي‪.‬‬ ‫وت��ق��در س��ل��ط��ات منطقة‬ ‫أغاديز حتى اآلن بأربعة آالف‬ ‫ع��دد المهاجرين السريين من‬ ‫غ��رب إفريقيا الذين يدخلون‬ ‫ليبيا كل شهر عبر أغاديز‪.‬‬ ‫ويسعى عدد منهم للوصول‬ ‫إل��ى أوروب���ا كوجهة نهائية‪،‬‬ ‫بحسب مصدر أمني ألن ليبيا‬ ‫أصبحت أول منفذ دخ��ول إلى‬ ‫القارة األوروب��ي��ة منذ سقوط‬

‫السفرية األمريكية بطرابلس تتعهد بدعم شعب‬ ‫بالدها لليبيا يف تحديد معالم هويتها‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر‬ ‫عبدالعاطي إن األوض��اع األمنية في دولة ليبيا في أسوأ‬ ‫أحوالها خالل هذه الفترة‪ ،‬حتى إن البعثات الدبلوماسية‬ ‫المصرية هناك تعاني ظروف ًا صعبة وتعمل في أجواء صعبة‪.‬‬ ‫وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية أن مصر مرتبطة‬ ‫باتفاقيات اقتصادية ومعاهدات مع دولة ليبيا من أجل زيادة‬ ‫حجم التبادل التجاري مع مصر‪ ،‬ولذلك فإننا حريصون على بقاء‬ ‫تلك العالقة وعدم التفريط فيها‪ ،‬الفت ًا إلى أن دورهم كان‬ ‫يتمثل في حفظ أرواح المصريين هناك‪ .‬وأضاف خالل اتصال‬ ‫تليفوني مع برنامج "بث مباشر" على قناة "سي بي سي ‪،"+2‬‬ ‫أنه تم خالل أزمة السائقين تشكيل ‪ 3‬غرف عمليات منذ يوم‬ ‫الخميس الذي تم فيه احتجاز السائقين في اجدابيا‪ ،‬خاصة‬ ‫في ظل دولة ليس لها أية سيطرة أمنية على األوضاع‪ ،‬بعد‬ ‫سقوط نظام القذافي‪ ،‬وتم التواصل مع البعثات الدبلوماسية‬ ‫هناك بالتعاون مع مشايخ القبائل وتمت متابعة الموقف‬ ‫حتى انتهاء األزمة تما ًما‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تعهدت السفيرة األمريكية لدى‬ ‫ليبيا " ديبورا كاي جونز" نيابة عن‬ ‫الشعب األمريكي بدعم ليبيا‪ ،‬وهي‬ ‫تحدد معالم هويتها وتضع مبادئها‬ ‫التأسيسية‪.‬‬ ‫وأضافت جونز ‪ -‬في كلمة لها‬ ‫بمناسبة ذك��رى تحرير ليبيا إن‬ ‫الليبيين تنادوا منذ ما يقارب‬ ‫من ‪ 3‬س��ن��وات‪ ،‬من ك� ّ�ل منطقة‬ ‫وقبيلة وخلفية ثقافية مع ًا لوضع‬ ‫حد لعهد الطغيان الوحشي الذي‬ ‫دام ‪ 42‬عا ًما‪ ،‬فقدّموا التضحيات‬ ‫الجسام ‪،‬حيث فق َد العديد منهم‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تحصل المخترعان الليبيان "جالل النقاصة" و"عبد الحكيم‬ ‫الرابطي" على درع وشهادتي مشاركة وتكريم في مسابقة جائزة‬ ‫الرئيس الفرنسي والمنظمة األوروبية للبحث العلمي ‪.‬‬ ‫وكان هذان المخترعان الليبيان قد توجا بذهبية المسابقة‬ ‫العالمية للمخترعين بمدينة «كان» الفرنسية في شهر سبتمبر‬ ‫الماضي‪.‬‬

‫تعزية‬ ‫أتقدم بأحر االتعازي إلى عائلة العربي قشوط وعائلة‬ ‫فتحي الزروق في وفاة المغفور لها بإذن الله (فوزية قشوط)‬ ‫تقبل الله الفقيدة بواسع رحمته وألهم ذويها جميل الصبر‬ ‫والسلوان‪.‬‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬ ‫سالم قشوط‬

‫مخرتعان ليبيان يتحصالن على درع‬ ‫مسابقة جائزة الرئيس الفرنسي‬

‫مصروفات الحكومة تتم عن طريق‬ ‫مقارنة تقرير وزارة المالية مع تقرير‬ ‫مصرف ليبيا المركزي‪.‬‬ ‫م��ن جهته ق��ال مستشار مصرف‬ ‫ليبيا المركزي فتحي عقوب إن التقرير‬ ‫يخرج عن إدارة البحوث واإلحصاء التي‬ ‫بدورها تقوم بجمع التقارير الشهرية‬ ‫إلدارة العمليات التي تحصي كل أذونات‬ ‫الصرف الصادرة عن الحكومة‪.‬‬ ‫يذكر أن الميزانية المقررة للحكومة‬ ‫من قبل المؤتمر الوطني العام لسنة‬ ‫‪ 2013‬تجاوزت ‪ 66‬مليار دينار‪.‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫تعديل لقب‬ ‫‪- 3‬أعلن أن��ا المواطن نجم الدين ‪- 3‬أعلن أنا وداد على مريحيل عمر الحاصلة على‬ ‫ال��ص��ادق يوسف المحجوب بأنني من الرقم الوطني ‪ 219790060246‬بأن هذا هو اسمي‬ ‫مواليد طرابلس في ‪1951‪/‬12‪/‬24‬م ولقبي الصحيح وليس كما جاء بسجالت السجل‬ ‫وليس كما جاء ببلدية طرابلس‪.‬‬ ‫المدني األصابعة‪.‬‬ ‫تعديل اسم‬ ‫تعديل اسم‬ ‫‪- 1‬أعلن أن��ا ود إبراهيم أبوزتايه ‪- 2‬أعلن أن��ا إيمان خليفة مفتاح ب��أن اسم‬ ‫مسعود ب��أن ه��ذا هو اسمي الصحيح حفيدتي (إيمان رياض خليفة شالدي) وليس كما‬ ‫وليس كما جاء بالسجل المدني جنزور‪.‬‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني صبراتة فرع السوق‪.‬‬

‫حياتهم أو ذويهم‪ ،‬من أجل إقامة‬ ‫دول��ة من شأنها أن تكون آمنة‬ ‫ومزدهرة وح ّرة‪ ،‬تحتكم إلى سيادة‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫ونوهت بأن تحويل هذه األحالم‬ ‫وال���رؤى إل��ى واق��ع ملموس هو‬ ‫عمل مستم ّر‪ ،‬ال ينتهي أبدًا‪ ،‬سواء‬ ‫بالنسبة للحكومات أو المواطنين‪.‬‬ ‫وتابعت قائلة‪ :‬وبينما تمضي‬ ‫ليبيا قد ًما إلى األمام في تحقيق‬ ‫الحلم الذي ناضل الشعب من أجله‬ ‫ودفع الباهظ والنفيس ألجله‪ ،‬فال‬ ‫ّ‬ ‫شك من أنّه ستكون هناك صراعات‬ ‫وعقبات على طول الطريق‪.‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أع��ل��ن أن��ا علي مخلوف علي‬ ‫العجيمي م��ن مواليد ‪ 1950‬وليس‬ ‫كما جاء بسجالت الفرع البلدي سيدي‬ ‫السائح‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا المواطن بناصر الفازع‬ ‫إبراهيم محمد بأني من مواليد ‪1955‬‬ ‫وليس كما جاء في بلدية ترهونة‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫ن��ظ��ام معمر ال��ق��ذاف��ي ال��ذي‬ ‫كان يتعاون مع أوروب��ا مقابل‬ ‫مساعدات لخفض الهجرة غير‬ ‫الشرعية‪.‬‬ ‫ويتم طرد ما معدله ‪ 60‬ألف‬ ‫مهاجر غير شرعي غالبيتهم من‬ ‫الرجال وبينهم قاصرون (بين‬ ‫‪ 12‬و‪ 17‬عام ًا) سنوي ًا من ليبيا‪،‬‬ ‫كما أشار المكتب نق ًال عن مصادر‬ ‫أمنية في أغاديز‪.‬‬ ‫وغالب ًا ما يطرد المهاجرون‬ ‫بعد فترة إق��ام��ة طويلة في‬ ‫السجن وه��م يصلون عموم ًا‬ ‫إلى أغاديز على متن شاحنات‬ ‫تستأجرها السلطات الليبية‪،‬‬ ‫كما أوض���ح م��ص��در أم��ن��ي في‬ ‫اتصال هاتفي في أغاديز مع‬ ‫وكالة فرانس برس‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫اإلعداد لقضية موكله سيستغرق‬ ‫عدة أشهر‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫واعتقلت فرقة خاصة في الجيش األمريكي‬ ‫أبا أنس الليبي في العاصمة الليبية طرابلس في‬ ‫الخامس من أكتوبرالجاري ‪ ،‬ونقلته إلى سفينة‬ ‫تابعة للبحرية األمريكية في البحر المتوسط ثم نقل‬ ‫إلى الواليات المتحدة وسلم ألجهزة تنفيذ القانون‬ ‫المدني‪.‬‬ ‫‪ ‬وأبلغ محامي الليبي قاضي المحكمة الجزئية‬ ‫لويس كابالن بأنه يحتاج إلى ستة أشهر على األقل‬ ‫لالطالع على ‪ 270‬ألف وثيقة تمثل جزء ًا من األدلة‬ ‫في القضية‪.‬‬ ‫كما طلب كلينمان إعادة المصحف إلى موكله‬ ‫وقال إنه صودر منه ضمن متعلقاته وقت إلقاء‬ ‫القبض عليه‪.‬‬ ‫وذكر المحامي أن أول لقاء بينه وبين موكله‬ ‫حدث صباح أول أمس الثالثاء‪ ،‬وح��ددت المحكمة‬ ‫موعد الجلسة التالية لليبي في ‪ 12‬ديسمبر المقبل‪.‬‬

‫مفوضية االنتخابات تمدد فرتة‬ ‫تسجيل املرشحني للجنة الستني‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وأكد العبار أن عملية تسجيل المرشحين تشهد‬ ‫إقباال كبيرا باستثناء عزوف المكون األمازيغي الذي‬ ‫لم يتقدم بأي طلبات للترشح حتى اآلن‪.‬‬ ‫وأوضح العبار أن المفوضية حددت ثالث عشرة‬ ‫دولة للمنتخبين من الجاليات الليبية في الخارج من‬ ‫بينها مصر وتونس‪ ،‬الفتا إلى أن المفوضية ناقشت‬ ‫مع المؤتمر إمكانية استفتاء المواطنين على بعض‬ ‫مواد الدستور أثناء العملية االنتخابية بحسب العبار‪.‬‬ ‫ُيشار إلى أن موعد إغالق باب التسجيل للمترشحين‬ ‫كان حدد بالثاني والعشرين من أكتوبر الجاري قبل أن‬ ‫يمدد حتى نهاية أكتوبر‪.‬‬

‫الحكومة تؤكد على بيان الناتو وتقول إنها طلبت مساعدته‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قالت الحكومة المؤقتة في بيان لها‪:‬‬ ‫إن ليبيا طلبت مساعدة حلف الناتو في‬ ‫الجوانب الفنية واالستشارية فقط‪ ،‬وذلك‬ ‫خالل زيارة رئيس ال��وزراء لمقر الحلف في‬ ‫مايو الماضي‪ .‬وبدورها رحبت وزارة الخارجية‬ ‫بموافقة حلف شمال األطلسي "الناتو" على‬ ‫طلب ليبيا بتقديم المشورة الفنية لليبيا‬ ‫في مجال بناء المؤسسة الدفاعية ‪ ..‬معتبرة‬ ‫أن هذا األمر يأتي في إطار تعزيز تعاونها‬ ‫مع الحلف من أجل الدعم والمساعدة فيما‬ ‫يتعلق بالمجاالت األمنية ‪  .‬وتعهدت الوزارة‬ ‫في بيان لها بالتواصل مع الفريق الذي‬ ‫سيرسله الحلف إلى طرابلس بما يتوافق‬

‫وما تصبو إليه البالد في بناء مؤسساتها‬ ‫الدفاعية واألمنية‪.‬وأشارت في بيانها إلى‬ ‫أن المشورة الفنية التي سيقدمها الحلف‬ ‫لليبيا ج��اءت بناء على طلبها واستجابة‬ ‫ألولوياتها بتفعيل التعاون مع المنظمات‬ ‫الدولية واإلقليمية في مجال األمن وبناء‬ ‫المؤسسات الدفاعية واألمنية ‪.‬‬ ‫وك��ان األمين العام لحلف "الناتو"‬ ‫"أندرس فوغ راسموسن " أصدر بيان ًا أمس‬ ‫أكد فيه موافقة الحلف على الطلب الليبي‬ ‫وتشكيل فريق مصغر من الخبراء يكون‬ ‫مقره بروكسل لتقديم المشورة الفنية في‬ ‫مجال بناء المؤسسة الدفاعية في ليبيا ‪.‬‬ ‫وأوضح البيان أن األمين العام للحلف‬

‫أكد أن هذا الفريق سيعمل بالتنسيق الكامل‬ ‫مع المجهودات التي تبذلها المنظمات‬ ‫الدولية األخرى " األمم المتحدة واالتحاد‬ ‫األوروبي " ‪ ،‬وكذلك التعاون بشكل ثنائي‬ ‫مع الدول األعضاء في الحلف ‪ ،‬وأن هذا جاء‬ ‫كمتابعة لما اتفق عليه في قمة الحلف‬ ‫في شيكاغو‪ . ‬وفيما يخص ملف الميزانية‬ ‫وأوجه صرفها أفادت الحكومة بأن المبالغ‬ ‫التي وردت في تقرير مصرف ليبيا المركزي؛‬ ‫هي مبالغ تمثل ما تم تحويله من وزارة‬ ‫المالية إلى الوزارات والمؤسسات والمصالح‬ ‫الممولة من الخزينة العامة؛ حسب الميزانية‬ ‫المعتمدة من المؤتمر الوطني‪ ،‬وال تمثل‬ ‫االنفاق الفعلي للميزانية‪.‬‬

‫‪ ‬جرحى اجدابيا يعتدون على قاعة املؤتمر الوطني ويعبثون بمحتوياتها‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن عضو المؤتمر الوطني العام‬ ‫"‪ ‬منصور الحصادي " أن عدد ًا من الجرحى‬ ‫ومبتوري األط��راف قاموا باقتحام قاعة‬ ‫المؤتمر الرئيسة خالل انعقاد جلسته صباح‬ ‫أمس األول الثالثاء ‪.‬‬ ‫وأك��د الحصادي ف��ي تصريح لوكالة‬ ‫األنباء الليبية أن عملية االقتحام قام بها‬ ‫عدد من جرحى حرب التحرير من منطقة‬ ‫اجدابيا طالبوا باستكمال عالجهم بالخارج‪.‬‬ ‫‪ ‬وأوضحت مصادر من داخ��ل المؤتمر‬ ‫حدوث أضرار بالقاعة الرئيسة لالجتماعات‬ ‫وإت�لاف عدد من األجهزة والمعدات وأن‬ ‫ع��دد ًا من أعضاء المؤتمر تواصلوا مع‬ ‫المقتحمين واستمعوا إل��ى مطالبهم ‪،‬‬ ‫مشيرين إلى أن وزارة رعاية أسر الشهداء‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫والجرحى والمفقودين هي المسؤولة على‬ ‫متابعة أوضاعهم ‪ ،‬بمكاتبها المنتشرة‬ ‫على مستوى مدن ومناطق ليبيا ‪.‬‬ ‫وأكدت المصادر أن حجم األضرار اليؤهل‬ ‫القاعة الستئناف عقد الجلسات فيها‬ ‫وأن هناك اتصاالت تجري إلمكانية عقد‬ ‫المؤتمر الوطني العام لجلسة طارئة اليوم‬ ‫الخميس لمناقشة الموضوع وتداعياته ‪.‬‬ ‫‪ ‬ويطالب الجرحى الذين يعودون إلى‬ ‫مدينة اجدابيا بضرورة االستجابة لطلباتهم‬ ‫المتعلقة بتوفير حياة كريمة بعد األضرار‬ ‫النفسية والصحية التي لحقت بهم جراء‬ ‫تلك الحرب ‪.‬‬ ‫‪ ‬وتعتبر عملية اقتحام مقر المؤتمر‬ ‫ليست بجديدة فكثيرا ما تعرض إلى أكثر‬ ‫من عملية مما سببت في تأخر إنجاز العديد‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫من االستحقاقات السياسية للبالد ووصلت‬ ‫أحدها إلى محاولة االعتداء على رئيس‬ ‫المؤتمر السابق " محمد المقريف " ‪.‬‬ ‫‪ ‬وكان البرلمان سبق وأن أصدر قانون ًا‬ ‫منح بموجبه حقوقا كثيرة للجرحى وأكد‬ ‫على متابعة حالتهم الصحية وخصص لهم‬ ‫مساكن ونسبة في إعداد الليبيين الذين‬ ‫يتوجهون للحج وعلى على نفقة الدولة ‪.‬‬ ‫‪  ‬وكان من المقرر أن يناقش المؤتمر‬ ‫في جلسته جملة من القضايا الحساسة‬ ‫من بينها عملية اختطاف رئيس الحكومة‬ ‫علي زيدان ومحاولة الرشوة التي قدمها‬ ‫عضو المؤتمر " ناجي مختار " للمسلحين‬ ‫الذين يسيطرون على عدد من الموانئ‬ ‫والمواقع النفطية بالمنطقة الشرقية‬ ‫للبالد ‪.‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد ‪) 296‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 24‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫كيري ‪:‬‬

‫الدول ال ‪ 11‬أصدقاء سوريا توافقت على ضرورة حل تفاوضي للحرب يف سوريا‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال وزير الخارجية األميركي جون كيري إن ال��دول ال‪ 11‬التي تمثل‬ ‫مجموعة أصدقاء سوريا والتي اجتمعت يف لندن توافقت عىل وجوب‬ ‫محاولة الجلوس إىل طاولة المفاوضات‪.‬‬ ‫وأضاف كيري يف مؤتمر صحفي عقب االجتماع أنه دون حل تفاوضي فإن‬ ‫المجزرة ستستمر وربما ستتصاعد وتيرتها يف سوريا‪.‬‬ ‫وتابع كيري قائ ًال (هذا األمر مأساة وهو اليوم إحدى أكبر الماسي يف‬ ‫العالم‪ ،‬نعتقد أن طريق الحرب سيؤدي فقط إىل تفكك دولة سوريا‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬إن عملنا نحن‪ ،‬الدول ال‪ 11‬التي تشكل النواة الصلبة‪ ،‬هو بذل ما‬ ‫يف وسعنا لمساعدة المعارضة بحيث تتمكن من التفــاوض بفاعلــــية‪.‬‬ ‫وال ت��زال مجموعة أصدقاء سوريا تحاول إقناع المعارضة السورية‬ ‫بالمشاركة يف مؤتمر للسالم يف سوريا يتوقع انعقاده يف أواخر نوفمبر‬ ‫القادم يف جنيف‪.‬‬

‫الحكومة املصرية تؤكد بأنها ستنهي‬ ‫العمل بقانون الطوارئ منتصف‬ ‫الشهر املقبل‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬أعلنت الحكومة المصرية‪ ،‬أن��ه سيتم‬ ‫االنتهاء من العمل بقانون الطوارئ منتصف‬ ‫الشهر المقبل‪ ،‬نافية أية رغبة يف تمديد‬ ‫العمل به‪.‬‬ ‫وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء‬ ‫المصري شريف شوقي‪ ،‬يف تصريح صحفي‬ ‫إنه سيتم إنهاء العمل بقانون الطورائ يف‬ ‫منتصف شهر نوفمبر المقبل‪ ،‬وأكد شوقي أن‬ ‫الحكومة ال تنتوي مد العمل بقانون الطوارئ‬ ‫عىل خلفية حادث كنيسة ال��وراق‪ ،‬نافي ًا ما‬ ‫تداولته بعض وسائل اإلعالم يف هذا الصدد‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪  ‬قضت محكمة إيطالية بتخفيض‬ ‫النفقة التي يترتب عىل رئيس ال��وزراء‬ ‫اإلي��ط��ايل األس��ب��ق‪ ،‬سيلفيو برلسكوني‪،‬‬ ‫دفعها إىل طليقته فيرونيكا الريو‪ ،‬من ‪3‬‬ ‫ماليين إىل مليون و‪ 400‬ألف يورو شهري ًا‪.‬‬ ‫وذك��رت صحيفة "كوريري ديال سيرا"‬ ‫اإليطالية أن محكمة بمقاطعة مونزا قررت‬ ‫تخفيض النفقة الزوجية إىل مليون و‪400‬‬ ‫ألف يورو شهري ًا‪.‬‬ ‫وأش���ارت إىل أن��ه ت��م إدراج األوض��اع‬ ‫االقتصادية عىل أنها أحد أسباب تخفيض‬ ‫النفقة الزوجية التي حددتها محكمة‬ ‫بميالنو‪.‬‬

‫ومن المتوقع أن تطعن الريو التي كانت زوجة‬ ‫برلسكوني لمدة ‪ 22‬عام ًا‪ ،‬بقرار المحكمة‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أك��د الرئيس ال��س��ودان��ي " عمر‬ ‫البشير " التزام ب�لاده بتنفيذ كل‬ ‫االتفاقيات الموقعة مع دولة جنوب‬ ‫السودان ‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة األنباء السودانية‬ ‫عن " البشير " قوله خ�لال جلسة‬ ‫مباحثات بين ال��س��ودان ودول��ة‬ ‫الجنوب ( جئنا لجوبا بقلوب مفتوحة‬ ‫لمواصلة المسيرة مع بعضنا البعض‬ ‫لبناء تاريخ جديد يتجاوز كل مرارات‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تلقت المحكمة الوطنية يف إسبانيا‬ ‫أمر ًا من محكمة أوروبية باإلفراج عن‬ ‫انفصالية من إقليم الباسك كان قد حكم‬ ‫عليها بالسجن لمدة تزيد عىل ‪ 3800‬عام‬ ‫لضلوعها ىف ‪ 24‬حادث قتل‪.‬‬ ‫ويأتى هذا القرار عقب حكم المحكمة‬ ‫األوروب��ي��ة لحقوق اإلن��س��ان ب��أن هذه‬

‫السيدة ال��ت��ي ت��م حبسها منذ أواخ��ر‬ ‫الثمانينيات من القرن الماضي قضت‬ ‫فترة طويلة للغاية ىف السجن‪.‬‬ ‫وق��د يضطر ق��رار المحكمة األوروبية‬ ‫إسبانيا ل�لإف��راج أيض ًا عن ‪ 60‬عضو ًا‬ ‫بجماعة إيتا االنفصالية وسبعة أعضاء‬ ‫بحركة جرابو اليسارية العنيفة و‪14‬‬ ‫مجرم ًا عادي ًا‪. ‬‬

‫وك��ان برلسكوني خسر يف إبريل الماضي‬ ‫معركته ضد حكم يجبره عىل أن يدفع لالريو‪،‬‬ ‫نفقة بقيمة ‪ 3‬ماليين ي��ورو شهري ًا‪ ،‬وهو‬ ‫ما كانت قضت به الغرفة المدنية التاسعة‬ ‫بمحكمة ميالنو يف يناير الماضي‪.‬‬ ‫وقضت المحكمة ببقاء منزل الزوجية‪ ،‬فيال‬ ‫ماكاريو التي تقدر قيمتها بـ‪ 87‬مليون يورو‪،‬‬ ‫بحوزة برلسكوني‪ ،‬وبعدم المساس بإمبراطوريته‬ ‫لألعمال‪ .‬وكان زواج الثنائي وصل إىل نهايته‬ ‫يف ‪ 31‬يناير ‪ 2007‬حين نشرت الزوجة رسالة يف‬ ‫صحيفة "الريبوبليكا" عنوانها "كرامتي كامرأة"‬ ‫تشكو فيها من تص ّرفات زوجها‪ ،‬ويف مايو‬ ‫‪ 2009‬تقدّمت بطلب الطالق بعد اتهامه بإقامة‬ ‫عالقة مع نويمي ليتيسيا‪ ،‬التي كانت تبلغ من‬

‫العمر ‪ 18‬عام ًا حينئ ٍذ‪ ،‬وبمعاشرة فتيات قاصرات‪.‬‬ ‫وكانت المحكمة قضت السبت الماضي بمنع‬ ‫برلسكوني من تويل أي منصب عام لمدة سنتين‬ ‫إلدانته بقضية احتيال ضريبي متعلقة بقضية‬ ‫"حقوق البث التلفزيوني" لشركته "ميدياسيت"‪.‬‬ ‫ويستأنف برلسكوني حكم ًا صادر ًا بحقه يف قضية‬ ‫القصر مع‬ ‫"روبي غيت" التي يتهم فيها بدعارة ّ‬ ‫الراقصة المغربية القاصر‪ ،‬كريمة المحروق والتي‬ ‫حكم عليه فيها بالسجن ‪ 7‬سنوات وحرمانه من‬ ‫شغل مناصب عامة طوال الحياة‪.‬‬ ‫كما يخضع برلسكوني للتحقيق أم��ام نيابة‬ ‫نابويل بتهمة "ش��راء أو رش��وة سيناتور" العام‬ ‫‪ 2006‬إلسقاط حكومة رئيس ال���وزراء اإليطايل‬ ‫األسبق‪ ،‬رومانو برودي‪.‬‬

‫إعالن‬

‫جامعة المرقب‬

‫بعض أعمال القتل قد ترقى إىل مستوى‬ ‫جرائم الحرب أو عمليات اإلع��دام خارج‬ ‫إطار القضاء‪.‬وأشار التقرير إىل أن سكان‬ ‫الحزام القبيل يعيشون يف خوف مستمر‬ ‫من الموت جراء الهجمات التي تشنها تلك‬ ‫الطائرات دون طيار‪.‬‬ ‫وانتقدت المنظمة الواليات المتحدة‬ ‫ل��م��ا وص��ف��ت��ه ب��أن��ه "غ��ي��اب ش��ب��ه ت��ام‬ ‫للشفافية" بخصوص برنامج الطائرات‬ ‫دون ط��ي��ار‪.‬ورد البيت األب��ي��ض‪ ،‬عىل‬ ‫انتقادات منظمة العفو الدولية حول‬ ‫اللجوء إىل طائرات من دون طيار يف‬ ‫باكستان‪ ،‬مؤكدًا أنه يرى أن مثل هذه‬

‫الضربات تحترم القانون الدويل‪.‬‬ ‫وقال المتحدث باسم البيت األبيض‬ ‫جاي كارني‪« :‬ال نوافق أبدًا عىل فكرة أن‬ ‫هذه الضربات تنتهك القانون الدويل»‪.‬‬ ‫ومنذ ‪ ،2004‬قتل ما بين ألفين و‪4700‬‬ ‫شخص‪ ،‬بينهم مئات من المدنيين‪ ،‬حسب‬ ‫تقديرات مختلفة‪ ،‬ج��راء أكثر من ‪300‬‬ ‫غ��ارة شنتها طائرات أمريكية من دون‬ ‫طيار يف المناطق القبلية شمال غرب‬ ‫باكستان التي تشكل أبرز معقل لحركة‬ ‫«طالبان» يف المنطقة ومجموعات أخرى‬ ‫مرتبطة بتنظيم «القاعدة»‪ ،‬وتقع عىل‬ ‫حدود أفغانستان‪.‬‬

‫الرئيس السوداني يجدد التزام بالده بكل االتفاقيات املوقعة دول حوار ‪ 5‬زائد ‪ 5‬تلتقي يف برشلونة بإسبانيا‬

‫مع جنوب السودان‬

‫‪ ‬املحكمة األوروبية تأمر إسبانيا باإلفراج عن‬ ‫انفصالية بإقليم الباسك‬

‫محكمة إيطالية تخفض نفقة زوجة برلسكوني من ‪ 3‬ماليني إىل مليون ‪ 400‬ألف يورو شهرياً‬

‫باكستان ومنظمة العفو الدولية تطالبان أمريكا بوقف غاراتها بطائرات دون طيار‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫دع��ا رئيس ال���وزراء الباكستاني نواز‬ ‫شريف الواليات المتحدة األميركية إىل‬ ‫وقف غ��ارات الطائرات من دون طيار‪،‬‬ ‫مؤكد ًا أنها تشكل انتهاك ًا لسالمة أراضي‬ ‫بالدهوقال شريف يف مؤتمر يف واشنطن‬ ‫عقب لقائه الرئيس ب��اراك اوب��ام��ا يف‬ ‫البيت األبيض‪ ،‬إن هذه الهجمات تشكل‬ ‫عائق ًا كبير ًا يف ال��ع�لاق��ات بين ب�لاده‬ ‫والواليات المتحدة‪.‬‬ ‫وقالت منظمة العفو الدولية إنه‬ ‫يجب محاسبة ال��والي��ات المتحدة عىل‬ ‫عمليات قتل غير مشروعة يف باكستان‬ ‫بهجمات شنتها طائرات دون طيار يف‬ ‫باكستان‪ ،‬وذك��رت المنظمة الحقوقية‬ ‫الدولية ‪ ،‬التي تتخذ من بريطانيا مقر ًا‬ ‫لها يف التقرير عشية لقاء بين رئيس‬ ‫الوزراء الباكستاني نواز شريف والرئيس‬ ‫األمريكي باراك أوباما أنه من المتوقع‬ ‫أن يتصدر استخدام الطائرات دون طيار‬ ‫جدول أعمال االجتماع‪.‬‬ ‫وأك����د ال��م��ت��ح��دث ب��اس��م ال��خ��ارج��ي��ة‬ ‫الباكستانية أعزاز أحمد شودري أن إسالم‬ ‫آب��اد "ستكثف الضغوط عىل واشنطن‬ ‫لوقف هذه الهجمات"‪.‬‬ ‫وت��ق��ول منظمة العفو الدولية إن‬

‫بعد حكمها ب ‪ 3800‬عام ‪:‬‬

‫الماضي وعقباته ) ‪.‬وجدد " البشير‬ ‫" رغبة بالده يف العمل المشترك مع‬ ‫دولة الجنوب إلزالة كل العوائق أمام‬ ‫حركة المواطنين والتجارة والخدمات‬ ‫بين الجانبين‪ .‬وكان البشير قد زار‬ ‫مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان‬ ‫‪ ،‬وأج����رى م��ب��اح��ث��ات مغلقة مع‬ ‫نظيره سلفا كير ميارديت تركزت‬ ‫حول تسوية القضايا العالقة بين‬ ‫الجانبين ويف مقدمتها النزاع حول‬ ‫منطقة أبيي الغنية بالنفط‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫عقدت بمدينة برشلونة اإلسبانية أعمال "المنتدى‬ ‫االقتصادي لبلدان غرب البحر المتوسط ( حوار ‪ 5‬زائد ‪. )5‬‬ ‫وكان منتدى غرب المتوسط الذي عقد يف مالطا يومي‬ ‫‪ 5‬و ‪ 6‬أكتوبر من العام الماضي بمالطا قد قرر تنظيم دورة‬ ‫‪ 2013‬بمدينة برشلونة ‪.‬وترأس حفل افتتاح المنتدى رئيس‬ ‫الحكومة اإلسبانية ماريانو راخوي بحضور وزراء خارجية‬ ‫البلدان األعضاء يف المجموعة وتضم مجموعة "خمسة زائد‬ ‫خمسة" دول اتحاد المغرب العربي الخمس وهي ‪ ..‬ليبيا‬ ‫والمغرب والجزائر وتونس وموريتانيا وخمس دول أوروبية‬ ‫هي ‪ ..‬إسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال ومالطا ‪،‬وتسعى‬ ‫هذه المجموعة إىل تطوير العالقات االجتماعية والثقافية‬ ‫والتبادل العلمي والتقني بين أعضائها‪. ‬‬

‫‪3‬‬

‫تعلن جامعة المرقب للشركات المتخصصة‬ ‫وال��وك�لاء المعتمدين عن حاجتها لتوريد‬ ‫معامل حاسوب ومعامل لغة‪.‬‬ ‫فعىل من يأنس يف نفسه الكفاءة وتتوفر‬ ‫لديه المقدرة عىل توريد هذه االحتياجات‬ ‫االتصال ب��اإلدارة العامة بالخمس اعتبار ًا‬ ‫م��ن ‪2013/10/19‬م الس��ت�لام ك��راس��ات‬ ‫المواصفات‪ ،‬علما بأن آخر موعد هو الخميس‬ ‫الموافق ‪.2013/10/31‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س‪19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪�24‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)296‬‬

‫‪4‬‬

‫بعد سنتين من التحرير المستشار مصطفى عبد الجليل‪..‬‬

‫«ثورات الربيع العربي» لم تكن إسالمية‪ ..‬وتيار اإلخوان استغلها‬

‫بعد سنتين من‬ ‫إعالن التحرير‬ ‫تحدث المستشار‬ ‫مصطفى عبدالجليل‬ ‫عن "ثورات الربيع‬ ‫العربي" فقال‬ ‫إنها لم تكن‬ ‫ثورات إسالمية‬ ‫بالدرجة األوىل‬ ‫ولكنها استغلت‬ ‫من تيار‪ ‬اإلخوان‬ ‫المسلمين المنظم‪.‬‬ ‫وقال عبدالجليل‬ ‫إنه تبين من خالل‬ ‫السياسة التي‬ ‫انتهجها‪ ‬اإلخوان ـ‬ ‫سواء يف تونس أو‬ ‫مصر أو ليبيا ـ أنه‬ ‫لم يعد لديهم قبول‬ ‫يف‪  ‬الشارع الليبي‬ ‫أو المصري أو‬ ‫التونسي‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫‪ ‬واعتبر أن الرئيس المصري المعزول محمد‬ ‫مرسي «أخطأ يف تعجل تطبيق سياسة‪ ‬‬ ‫اإلخ���وان بالتمكين قبل اإلن��ج��از م��ع أنه‬ ‫يفترض أن يتحقق اإلنجاز قبل‪  ‬التمكين‬ ‫كما تدخل يف مؤسستين خطيرتين يف‬ ‫التاريخ المصري هما المؤسسة‪  ‬القضائية‬ ‫والمؤسسة العسكرية»‪.‬وحول المطالبات‬ ‫بمحاكمة سيف اإلسالم القذايف دوليا ‪ ،‬قال‬ ‫عبدالجليل‪« :‬المحكمة الجنائية الدولية هي‬ ‫محكمة قضاء تكمييل ‪ ،‬واألس��اس هو أن‬ ‫يحاكم‪  ‬سيف اإلسالم يف بلده عن الجرائم‬ ‫التي ارتكبها فيه‪ ،‬وإذا أدين بعقوبة‪  ‬أقل‬ ‫من اإلعدام أو لم يدن‪ ،‬فمن حق المحكمة‬ ‫الجنائية الدولية أن تتوىل‪  ‬محاكمته عن‬ ‫الجرائم التكميلية األخرى‪ ،‬ألننا نعرف جيدا‬ ‫أن أقصى عقوبة‪ ‬تصدرها المحكمة الجنائية‬ ‫الدولية هي السجن مدى الحياة»‪   .‬‬ ‫ويف سياق آخر أعلن عضو المؤتمر الوطني‬ ‫العام يف‪  ‬ليبيا منصور الحصادي أن عددا‬ ‫من الجرحى ومبتوري األطراف اقتحموا قاعة‪ ‬‬ ‫المؤتمر الرئيسة خالل انعقاد جلسته األحد‬ ‫ونقلت وكالة األنباء الليبية عن الحصادي‬ ‫قوله إن «عملية االقتحام قام‪  ‬بها عدد‬ ‫من جرحى حرب التحرير من منطقة أجدابيا‬ ‫طالبوا باستكمال عالجهم‪  ‬بالخارج»‪ .‬من‬ ‫جانبها أشارت مصادر من داخل المؤتمر إىل‬ ‫وقوع أضرار بالقاعة‪  ‬الرئيسة لالجتماعات‬ ‫وإتالف عدد من األجهزة والمعدات‪ .‬وأكدت‬ ‫أن حجم األضرار ال يؤهل القاعة‪ ‬الستئناف‬ ‫عقد الجلسات فيها وأن هناك اتصاالت تجرى‬ ‫إلمكانية عقد المؤتمر الوطني العام لجلسة‬ ‫طارئة يوم‪ ‬الخميس لمناقشة الموضوع‬ ‫وتداعياته‪.‬‬ ‫متى يبدأ مشروع الدولة ؟‬ ‫متى يبدأ مشروع الدولة هذا المشهد الذي‬ ‫يأتي بعد سنتين من إع�لان التحرير يبدو‬ ‫محبطا بعد أن كانت اآلم��ال ببناء دولة‬ ‫مدنية قانونية ديمقراطية قد دغدغت‬ ‫قلوب وعقول الليبيين ‪.‬وأتت شهادة رئيس‬ ‫الوزراء يف مؤتمره الصحفي الذي عقده األحد‬ ‫‪ 20‬أكتوبر لشرح مالبسات اختطافه بضعف‬ ‫لتسكب ماء باردا عىل رؤوس كل الليبيين‬ ‫الذين كانوا يأملون يف وطن يعلو القوى‬ ‫واألح���زاب والقبائل والمليشيات لتبدو‬ ‫مسألة السير نحو الخلف إح��دي النتائج‬ ‫التي يمكن أن يقررها ه����ا ال��واق��ع الذي‬ ‫تعيشه البالد اآلن‪ .‬وق��د رص��دت صحيفة‬

‫"االندبندنت" الواقع السياسي بعد اختطاف‬ ‫رئيس الوزراء الليبي‪ ،‬قائلة إن إدارة البالد‬ ‫انزلقت إىل االرت��ب��اك وال��ح��ذر‪ ،‬وأدى األمر‬ ‫إىل اشتباكات بين المجموعات المسلحة‬ ‫المتنافسة‪ ،‬وحرر بعدها بنصف يوم‪ ،‬ولكن‬ ‫اليوجد ضمان صغير بعدم تكرار مثل هذه‬ ‫الحوادث االستثنائية والفوضوية‪ ،‬طالما‬ ‫ال يوجد حضور لمؤسسة الجيش والشرطة‬ ‫وتفكيك المليشيات مرتبط بوجود حكومة‬ ‫قوية ومختلفة‪ .‬إحدى المليشيات المرتبطة‬ ‫بوزارة الداخلية ادعت لنفسها مهمة إنقاذ‬ ‫رئيس الوزراء زيدان بعد احتجازه نصف يوم‬ ‫والجماعات التي نفذت االختطاف تسمى‬ ‫"غرفة عمليات الثورة الليبية"‪ ،‬ووحدة ضد‬ ‫الجرائم لها روابط بالمتحدث باسم البرلمان‬ ‫ووزارة الدفاع‪ .‬واستعرضت الصحيفة خالفا‬ ‫داخل‪  ‬الحكومة الليبية متعلقا بوضع رئيس‬ ‫الوزراء ‪ ،‬حيث يقول عبدالمنعم الحور مسؤول‬ ‫بلجنة مكافحة الجريمة يف وزارة الداخلية‬ ‫إن رئيس الوزراء متهم بإيذاء أمن الدولة‪،‬‬ ‫والفساد‪ ،‬وحمل المسؤولية لقسم مكافحة‬ ‫الجريمة ب��ال��وزارة‪ ،‬بينما أصر وزي��ر العدل‬ ‫صالح المرغني بأن هذا التفويض "المزعوم‬ ‫للجماعتين السالفتي الذكر" لم يصدر‪.‬‬ ‫واستعرضت الصحيفة ج��ه��ود الحكومة‬ ‫الليبية يف مواجهة المليشيات‪ ،‬حيث سأل‬ ‫رئيس الوزراء المساعدة من الغرب يف تعزيز‬ ‫قوات األمن الرسمية المقاتلة ضد الفوضى‪.‬‬ ‫وأشارت الصحيفة يف نهاية التقرير إىل أن‬ ‫بريطانيا ستبدأ قريبا يف برنامج تدريب ألفي‬ ‫مقاتل للجيش الوطني الجديد‪ .‬وكان معهد‬ ‫واشنطن للدراسات السياسية واالستراتيجية‬ ‫قد شخص الوضع بعد مضي عام واحد عىل‬ ‫مقتل السفير األمريكي كريستوفر ستيفنز‬ ‫وثالثة آخرين من أعضاء السلك الدبلوماسي‬ ‫األمريكي‪ ،‬ال تزال ليبيا ترزخ تحت وطأة‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن ال��ت��وت��رات‪  .‬فباإلضافة إىل‬ ‫المشاكل السياسية واألمنية غير المستقرة‬ ‫التي أضعفت الدولة الليبية‪ ،‬تعاني البالد‬ ‫من إخالل حاد يف إنتاج النفط وصادراته‪.‬‬ ‫وع��ن الفشل يف الحكم واإلدارة ق��ال إن‬ ‫الظروف التي تمر بها ليبيا حالي ًا هي نتيجة‬ ‫لديناميكيات متعددة أهمها عىل اإلطالق‬ ‫افتقارها شبه الكامل للحوكمة الرشيدة‪ .‬فـ‬ ‫"المؤتمر الوطني العام" كيان به عيوب‬ ‫هيكلية إذ لم يكن الغرض منه مطلق ًا أن‬ ‫يصبح برلمان ًا بل كان من المفترض أن يعمل‬

‫فقط كمجلس لصياغة الدستور‪ ،‬أو يف أحسن‬ ‫األح��وال الهيئة التي من شأنها أن تعين‬ ‫مثل هذا المجلس‪ .‬ونتيجة لذلك فهو اآلن‬ ‫كيان قائم دون هدف واضح أو مسؤوليات‬ ‫محددة‪ .‬كما أن الخليط من التكتالت الحزبية‬ ‫والمرشحين المستقلين داخ��ل "المؤتمر‬ ‫الوطني العام" هو أيض ًا إح��دى المسائل‬ ‫المثيرة للجدل‪ .‬فحتى لو قامت جميع األحزاب‬ ‫السياسية الممثلة بتكوين ائتالف‪ ،‬فإنها مع‬ ‫ذلك ستبقى دون أغلبية وسينبغي عليها أن‬ ‫تستميل أعضاء مستقلين يف كل مرة تريد‬ ‫فيها تمرير أي تشريع أو قانون‪ .‬ومما يعقد‬ ‫المشكلة بصورة أكثر أنه ليس لدى أي من‬ ‫أعضاء "المؤتمر الوطني العام" خبرة سابقة‬ ‫يف التشريع‪ ،‬كما أن بعضهم كانوا منشقين‬ ‫سياسيين؛ بيد أن ذلك ليس بدي ًال عن الحاجة‬ ‫إىل سن قوانين ولوائح‪ .‬ونتيجة لذلك ليس‬ ‫بيد "المؤتمر الوطني العام" مقاليد الحكم‪،‬‬ ‫وحتى أن القوانين التي قام بتمريرها ال يتم‬ ‫تنفيذها إال عىل نحو متقطع‪ .‬وتشمل هذه‬ ‫قانون "العزل السياسي" المعروف والمثير‬ ‫للجدل بشكل كبير‪ .‬كما أن الجدل الدائر حول‬ ‫الدور السياسي لإلسالميين ساهم أيض ًا يف‬ ‫تمزيق صف الحكومة‪ .‬وعىل وجه التحديد‬ ‫ال يجد "حزب العدالة والبناء" المنتمي لـ‬ ‫جماعة «اإلخوان المسلمين» غضاضة وحرج ًا‬ ‫يف انتقاده لرئيس الوزراء األكثر علماني ًا عيل‬ ‫زيدان‪ ،‬رغم أن ذلك لم يصل إىل حد المطالبة‬ ‫باستقالته أو تنظيم طرح تصويت بحجب‬ ‫الثقة عن "المؤتمر الوطني العام"‪ .‬وربما‬

‫‪،‬‬ ‫‪،‬‬ ‫ليبيا تعاني‬ ‫من الفشل‬ ‫في الحكم‬ ‫واإلدارة‬

‫‪،،‬‬

‫يرى رئيس "ح��زب العدالة والبناء" محمد‬ ‫صوان أن انتقاد حكومة زيدان من الخارج هو‬ ‫أيسر وأسهل من تويل مقاليد الحكم السيما‬ ‫وأن الحزب سيرث نفس االختالل الوظيفي‬ ‫والهيكيل الذي يعاني منه "المؤتمر الوطني‬ ‫العام" والذي أضعف حكومة زيدان‪ .‬وعىل‬ ‫أية حال كانت االنتقادات التي وجهها "حزب‬ ‫العدالة والبناء" للحكومة تكبل يديها‪ ،‬األمر‬ ‫الذي أجبر زيدان و "المؤتمر الوطني العام"‬ ‫عىل تكريس المزيد من الوقت للشؤون‬ ‫واآلراء السياسية أكثر من الوقت المكرس‬ ‫لسياستهم يف الحكم‪ .‬وعن الشواغل األمنية‬ ‫ج��اء يف التقرير ب��اإلض��اف��ة إىل المساس‬ ‫بتطلعات الشعب الليبي نحو الديمقراطية‬ ‫وال���رخ���اء االق��ت��ص��ادي‪ ،‬ت��رك��ت إخ��ف��اق��ات‬ ‫الحكومة خالل العام الماضي مساحة أكبر‬ ‫للجماعات الجهادية للقيام بسلسلة من‬ ‫العمليات بدء ًا من مأساة بنغازي خالل العام‬ ‫الماضي وإىل أزمة الرهائن يف إن أميناس‬ ‫عىل طول الحدود الجزائرية يف يناير هذا‬ ‫العام‪ .‬وال يوجد سبب يجعلنا نعتقد أن مثل‬ ‫هذه الجماعات قد انسحبت من ليبيا فهناك‬ ‫العديد من األسباب التي تدفعنا لالعتقاد‬ ‫أنهم سوف يزيدون من ترسيخ أنفسهم كلما‬ ‫أصبحت البالد غير مستقرة عىل نحو متزايد‪.‬‬ ‫ويتردد صدى العواقب المحتملة النهيار‬ ‫الدولة الليبية إىل خارج حدود البالد‪ .‬وحتى‬ ‫هذه النقطة من الزمن تحملت مايل وطأة‬ ‫األسلحة والمقاتلين المتدفقين من ليبيا‬ ‫األمر الذي أدى إىل احتياج البالد إىل تدخل‬ ‫عسكري فرنسي الستعادة السيطرة عىل‬ ‫أراضيها يف أوائل هذا العام‪ .‬وكان وقد سبق‬ ‫أن اضطرت الجزائر إىل التعامل مع المأساة‬ ‫يف هجوم إن أميناس؛ ف��إذا انحدرت ليبيا‬ ‫إىل المزيد من الفوضى‪ ،‬ستكون الحكومة‬ ‫مضطرة لمضاعفة جهودها لمنع وقوع أية‬ ‫هجمات إضافية‪  .‬ويف شرق تونس تكافح‬ ‫السلطات الحتواء كتيبة "عقبة بن نافع"‪،‬‬ ‫وهي منظمة جهادية مرتبطة بـ تنظيم‬ ‫«القاعدة يف بالد المغرب اإلسالمي» وليس‬ ‫هناك شك بأنها استفادت من الحدود التي‬ ‫يسهل اختراقها يف ليبيا وم��ن األسلحة‬ ‫الوفيرة‪ .‬وعىل نحو مماثل من الصعب عىل‬ ‫مصر أن ترحب بأي إمكانية لقيام منطقة‬ ‫شاسعة تفتقر إىل حد كبير إىل أي شكل‬ ‫من أشكال الدولة تنشأ عىل امتداد حدودها‬ ‫الغربية‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد (‪)296‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 24‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫مقاب�سات‬

‫‪5‬‬

‫مؤشرات تراثية حضارية‪....‬‬ ‫�سالم الوخي‬

‫فراغات إقليمية بعد تراجع القوة األمريكية‬

‫في عام ‪2003‬‬ ‫اعترض الحلفاء‬ ‫اإلقليميون‬ ‫لواشنطن على‬ ‫الغزو األمريكي‬ ‫للعراق‪ ،‬الذي‬ ‫تحالف فيه‬ ‫األمريكي مع‬ ‫اإليراني لم‬ ‫يستطع الحلفاء‬ ‫المعترضون‬ ‫زعزعة جورج‬ ‫بوش االبن عن‬ ‫قراره‬

‫محمد سيد رصاص‬

‫وهو كان أيض ًا مصير اعتراضات باريس وبرلين‬ ‫وموسكو على ذلك الغزو‪ ،‬كان القطب الواحد‬ ‫للعالم في ذروة قوته قاد فشل األمريكي في‬ ‫«إعادة صياغة المنطقة» عبر البوابة البغدادية‬ ‫إلى تزعزع القوة األمريكية‪ ،‬أو ًال إقليمي ًا منذ‬ ‫‪ 2007‬مع ب��روز المد اإليراني‪ ،‬ثم عالمي ًا أمام‬ ‫االستيقاظ الروسي ب��دء ًا من عام ‪ 2008‬أثناء‬ ‫الحرب الروسية – الجيورجية‪ :‬في عام ‪2013‬‬ ‫تحول تزعزع القوة األمريكية إلى حال ضعف‬ ‫لواشنطن في إقليم الشرق األوسط‪ ،‬وهو ما أنشأ‬ ‫فراغات إقليمية‪ ،‬حاولت مألها واستغاللها كل من‬ ‫طهران وموسكو‪.‬‬ ‫لم يقتصر األمس على خامنئي وبوتين‪ ،‬بل شمل‬ ‫حلفاء واشنطن أيض ًا الذين استطاعوا‪ ،‬أمام‬ ‫الضعف األمريكي‪ ،‬حرية حركة لم تكن متوافرة‬ ‫لهم في أيام غزو العراق حين كانت واشنطن ال‬ ‫تلتفت للحلفاء وال للخصوم‪ :‬ظهر هذا أو ًال في‬ ‫‪ 3‬يوليو ‪ 2013‬في القاهرة حين دعمت الرياض‬ ‫وأبو ظبي وعمان انقالب الفريق السيسي ضد‬ ‫الرئيس مرسي‪ ،‬فيما كانت واشنطن في حالة‬ ‫تردد وحيرة تجاه اضطرابات داخلية واجهت حكم‬ ‫«اإلخوان المسلمين»‪ ،‬الذين لم تقتصر واشنطن‬ ‫على نسج تحالف مع فرعهم المصري في فترة ما‬ ‫بعد مبارك بل شمل هذا أيض ًا فروعهم في تونس‬ ‫واليمن وسورية‪ ،‬وتولية اإلسالمي أردوغ��ان‪،‬‬ ‫بالتضافر مع قطر‪ ،‬إدارة الملف السوري المعارض‬ ‫لحساب واشنطن منذ تشكيل «المجلس الوطني‬ ‫السوري» في ‪ 2‬أكتوبر ‪.2011‬‬ ‫أتاح اضطراب واشنطن وترددها أمام عقابيل‬ ‫هذا التحالف مع اإلسالميين‪ ،‬بعدما حصل مقتل‬ ‫السفير األمريكي في ليبيا بيد إسالميين في‬ ‫بنغازي في سبتمبر ‪ 2012‬على رغم أن واشنطن‬ ‫رعت عملية الناتو إلزاحة نظام القذافي‪ ،‬وبعدما‬ ‫ظهر للفرنسيين في مالي في مطلع عام ‪،2013‬‬ ‫أن األسلحة وصلت لإلسالميين هناك من مخازن‬ ‫ليبية على رغم أنهم ق��ادوا عملية الناتو عام‬ ‫‪ 2011‬ضد القذافي‪ ،‬أتاح ذلك كله المجال لحلفاء‬

‫واشنطن لكي يتحركوا ضد حكم «اإلخوان» في‬ ‫القاهرة عبر دعم خصوم الرئيس مرسي الذي ظلت‬ ‫واشنطن حتى اللحظة األخيرة تدعمه‪.‬‬ ‫ف��ي س��وري��ة ك��ان ال��وض��ع أوض���ح‪ ،‬حين كانت‬ ‫تولية واشنطن ألنقرة والدوحة الملف السوري‬ ‫المعارض مثار عدم رضا قوى إقليمية بحيث‬ ‫لم تدعم «المجلس الوطني السوري» الذي كان‬ ‫يهيمن عليه «اإلخوان المسلمون» ويحظى بدعم‬ ‫واشنطن من خلف الستارة التركية ‪ -‬القطرية‬‪‪،‬‬ ‫وقد أدى ظهور التحالف األمريكي‪ -‬اإلخواني‬ ‫عبر (محطة بنغازي) إلى تجاوز «المجلس» نحو‬ ‫«االئتالف السوري» في ‪ 2012‪/‬11‪/‬11‬فظهر‬ ‫مقدار التخبط األمريكي في الملف السوري‬ ‫المعارض‪ ،‬وهو ما شكل األرضية لتنازع حلفاء‬ ‫واشنطن اإلقليميين على إدارة الملف‪ ،‬برضا‬ ‫األمريكي في حالة أنقرة والدوحة‪ ،‬وبتردد أقرب‬ ‫إلى عدم الرضا تجاه «االئتالف»‪.‬‬ ‫تدرك واشنطن في عام ‪ 2013‬ضعفها اإلقليمي‬ ‫في منطقة الشرق األوس��ط‪ :‬ظهر هذا أو ًال في‬ ‫اتفاقية موسكو ي��وم ‪ 7‬مايو بين الف��روف‬ ‫وكيري حول سورية‪ ،‬ثم في اتفاقية ‪ 14‬سبتمبر‬ ‫بينهما ح��ول «الكيماوي ال��س��وري»‪ ،‬حيث من‬ ‫الواضح األرجحية الروسية على األمريكية‪ ،‬فلم‬ ‫تسلم واشنطن في هاتين المحطتين فقط‬ ‫بضعفها أمام موسكو‪ ،‬بل أعطت موسكو عملي ًا‬ ‫إدارة الملف السوري من خالل «جنيف ‪ »2‬الذي‬ ‫يتزامن فيه تنفيذ (الحل السياسي) المتضمن‬ ‫في «جنيف ‪ »1‬مع تنفيذ القرار ‪ 2118‬الصاد��‬ ‫ع��ن مجلس األم��ن ف��ي ‪ 27‬سبتمبر بما يخص‬ ‫«الكيماوي السوري»‪ .‬تريد واشنطن من خالل‬ ‫تنازلها في سورية لروسيا تعاون موسكو معها‬ ‫ف��ي إدارة ف��راغ م��ا بعد االن��س��ح��اب العسكري‬ ‫األمريكي من أفغانستان المقرر في تموز ‪2014‬‬ ‫والذي يريد البيت األبيض أن ال يكون مشابه ًا‬ ‫لمصير عراق ما بعد انسحاب ‪ 31‬ديسمبر ‪2011‬‬ ‫األمريكي من هناك‪ ،‬حين ظهرت أرجحية النفوذ‬ ‫اإليراني على األمريكي في «العراق الجديد»‪.‬‬

‫وعلى األرجح فإن دوافع تقاربات أوباما وروحاني‬ ‫تشمل أفغانستان أي��ض�� ًا‪ ،‬التي ي��درك البيت‬ ‫األبيض مدى النفوذ اإليراني هناك ليس فقط‬ ‫على األحزاب الشيعية وإنما أيض ًا على مكونات‬ ‫(تحالف الشمال) ال��ذي تشاركت ط��ه��ران مع‬ ‫موسكو في دعمه ضد حكم «طالبان» (‪-1996‬‬ ‫‪ )2001‬إضافة إلى النفوذ اإليراني في المنطقة‬ ‫الغربية األفغانية عند ُسنّة هيرات‪.‬‬ ‫في هذا اإلطار األفغاني‪ ،‬يقود الضعف األمريكي‬ ‫الراهن إلى تنامي الدورين الباكستاني والسعودي‬ ‫في الملف األفغاني من حيث إمكان إقناعهما‬ ‫حركة طالبان بالتخلي عن المقاومة المسلحة‬ ‫والدخول في حكومة انتقالية أفغانية لفترة ما‬ ‫بعد االنسحاب العسكري األمريكي مع جماعة‬ ‫كارزاي وتحالف الشمال واألحزاب الشيعية‪.‬‬ ‫تلك التطورات التي نتجت من الضعف اإلقليمي‬ ‫األمريكي في الشرق األوسط قادت إلى فراغات‬ ‫قوة ساهمت في تنامي نفوذ طهران اإلقليمي‪،‬‬ ‫وبروز حضور موسكو في المنطقة بعد كسوف‬ ‫نفوذ الكرملين الشرق أوسطي في مرحلة ما‬ ‫بعد بريجنيف (توفي في ‪ 10‬نوفمبر ‪.)1982‬‬ ‫وساهم هذا الضعف األمريكي في تنامي الدور‬ ‫اإلقليمي للرياض‪ ،‬وفي إعادة الحضور الباكستاني‬ ‫ألفغانستان بعد غروب شهده هذا الحضور في زمن‬ ‫ما بعد الغزو األمريكي ألفغانستان الذي حصل‬ ‫بعد أربعة أسابيع من (‪ 11‬سبتمبر ‪ .)2011‬أيض ًا‬ ‫يالحظ في فترة ما بعد ‪ 3‬يوليو ‪ 2013‬أن السلطة‬ ‫المصرية الجديدة تملك مسافة عن واشنطن لم‬ ‫تكن موجودة في عهد مبارك‪ ،‬في المقابل قاد‬ ‫الضعف األمريكي اإلقليمي إل��ى تزعزع ال��دور‬ ‫التركي عام ‪ 2013‬بالقياس لعام ‪ ،2011‬وإلى‬ ‫تضعضع الدور القطري واختفائه‪ ،‬وإلى سقوط‬ ‫مرسي‪ ،‬وإلى وصول التيار اإلسالمي السياسي إلى‬ ‫حال جزر وتراجع‪.‬‬ ‫هل يمكن أن توحي هذه التطورات بإمكانية‬ ‫حصول يالطا دولية – إقليمية جديدة حول‬ ‫تقاسم النفوذ في الشرق األوسط؟‬

‫الوعي بالتراث ـ تحديدًا جوانبه الح ّية_‬ ‫قضية تذكي تطلعاتنا‪ .‬والتركيز على‬ ‫الجوانب المضيئة فيه باعث هام‬ ‫يساهم في إزال��ة الغشاوة التي قد‬ ‫تحفل بها بعض صفحات هذا التراث ‪.‬‬ ‫مسألة استقبال أج��دادن��ا لألعياد‬ ‫الدينية وغير الدينية بالفرح والحب‬ ‫والتصالح جزء من هذا التراث ‪ ،‬ومؤشر‬ ‫حضاري على معانقتهم لقيم الوفاق‬ ‫والتسامح ‪ ،‬ويدل على رفعة إحساسهم‬ ‫بالحياة وبهجتها ‪ ،‬بما ينعكس إيجابي ًا‬ ‫على البذل والعطاء ‪.‬‬ ‫تقول مد ّونات التاريخ في تأصيلها‬ ‫لهذه االحتفاالت إن االحتفاء باألعياد‬ ‫ارت��ب��ط بالعصر الفاطمي وإن كان‬ ‫التحّ ول الكبير جرى في العصر العباسي‬ ‫بعد أن كان مقتصر ًا على زيارة القبور‬ ‫وتذكر الموتى ‪.‬‬ ‫البُحّ اث في التاريخ يفيدون أن الرجال‬ ‫كانوا يزورون المقابر يوم العيد للدعاء‬ ‫والت ّرحم على موتاهم ‪.‬‬ ‫ويرصد البحاثة أن أكبر تح ّول في‬ ‫احتفالية عيد الفطر جرى في العصر‬ ‫العباسي‪ ،‬فقد انتشرت عادات تبادل‬ ‫ال��زي��ارات العائلية ‪ ،‬ولبس الثياب‬ ‫الجديدة ‪ ،‬وانتشار مد الوالئم في بيوت‬ ‫الموسرين ‪ ،‬وقيام األط��ف��ال بزيارة‬ ‫األق��ارب واألحباب حاملين الهدايا أو‬ ‫طالبين الهدايا‪ .‬ويربط البحاثة ذلك‬ ‫وتيسر األح��وال االقتصادية‬ ‫بتحسن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بمعظم األمصار في الدولة العباسية ‪.‬‬ ‫وف��ي العصر األخشيدي بمصر جرت‬ ‫ال��ع��ادة أن ي��ش��ارك الجيش بعرض‬ ‫عسكري كبير‪ ،‬ويجلس األمير على‬ ‫باب اإلمارة مستعرض ًا الجنود ‪ ،‬يعقب‬ ‫ذلك مد مائدة كبيرة للحاضرين وألبناء‬ ‫الشعب‪.‬‬ ‫أ ّم��ا التط ّور المهم اآل خ��ر فقد حدث‬ ‫في العصر الفاطمي بمصر‪ ،‬إذ أضحى‬ ‫عيد الفطر من أعظم األعياد‪ ،‬عندما‬ ‫كان موكب العيد الرسمي من أفخم‬ ‫المواكب‪ ،‬حيث انتشر تقليد إقامة‬ ‫م��أدب��ة ع��ش��اء ليلة ال��ع��ي��د‪ ،‬أم��ا في‬ ‫صبيحة العيد فيخرج الحاكم الفاطمي‬ ‫في موكب لتأدية صالة العيد يعقب‬ ‫ذلك م ّد مائدته الكبيرة ‪.‬‬ ‫وتم ّيزت الخالفة الفاطمية باالهتمام‬ ‫باألعياد ‪ ،‬ل��ذا نجد شيخ المؤرخين‬ ‫المصريين ( أحمد المقريزي ‪1364‬‬ ‫ ‪1442‬ميالدي ) يسهب في وصف‬‫االحتفاالت والمواكب الباذخة الخاصة‬ ‫بالحكام الفاطميين حيث تركز إحياء‬ ‫األ ع��ي��اد الدينية الرسمية بمراسم‬ ‫خاصة لغايات ممزوجة بالسياسة‬ ‫والتفسير الديني ذي المنحى الشيعي‬ ‫اإلسماعيلي ‪.‬‬ ‫ومن جانبه ‪ ،‬الباحث المصري (أحمد‬ ‫منصور) في كتابه ( شخصية مصر‬ ‫بعد الفتح االسالمى ) يؤكد أن الدولة‬ ‫الفاطمية قد أحدثت ع��ادة الموالد‬ ‫واألعياد وشاركت فيها رسمي ًا وجعلته ًا‬ ‫عنصر ًا أساس ًا في الحياة الدينية ضمن‬ ‫سياستها في الدعاية ‪.‬‬ ‫وه���ن���اك م���ن ي��ق��ول إن األك�ل�ات‬ ‫اإلخشيدية والفاطمية ه��ي أس��اس‬ ‫األطعمة التي تقدم في العالم العربي‬ ‫واإلسالمي صبيحة يوم العيد‪.‬‬


‫االقت�صادية‬ ‫إنتاج النفط الليبي ثابت منذ شهر‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 24‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد(‪)296‬‬

‫ذكرت المؤسسة الوطنية للنفط في‬ ‫ليبيا يوم الثالثاء إن إنتاج النفط في البالد‬ ‫ثابت منذ نحو شهر‪ ،‬الفتة إلى أنه يبلغ‬ ‫‪ 600‬ألف برميل يومي ًا‪.‬‬ ‫وأوضحت الشركة أن الحكومة ال تزال‬ ‫تعمل على إنهاء احتجاجات في المرافئ‪،‬‬ ‫األمر الذي أدى إلى انخفاض الشحنات‪.‬‬ ‫وقال العضو في مجلس إدارة المؤسسة‬ ‫الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إن‬ ‫الحكومة ال تزال تعمل على حل المشكلة‬ ‫للوصول إلى اإلنتاج المعتاد الذي يبلغ‬ ‫‪ 1.6‬مليون برميل يومي ًا بنهاية العام‪،‬‬ ‫مشير ًا إلى أن اإلمكانات الفنية متوفرة‬ ‫وأن المشكلة تتعلق باألمن حسب ما قالت‬ ‫وكالة رويترز‪ .‬وأوضح صنع الله أنه جرى‬

‫العمال واحتجاجات سياسية‪ ،‬إال أن ليبيا‬ ‫استطاعت استئناف اإلنتاج من بعض‬ ‫الحقول غربي البالد في منتصف سبتمبر‬ ‫بعد التوصل التفاق مع عدد من المحتجين‪.‬‬ ‫وال يزال محتجون مسلحون يسيطرون على‬ ‫مرافئ شرقية ويمنعون التصدير منها‪.‬‬ ‫من جهة أخرى أكدت شركة «ريبسول»‬ ‫اإلسبانية للنفط أن إنتاج حقل «الشرارة»‬ ‫في ليبيا تعافى إلى ما يتراوح بين ‪330‬‬ ‫و‪ 350‬ألف برميل يومي ًا بعد احتجاجات‬ ‫في غرب البلد أخير ًا‪ ،‬ولفت المدير اإلقليمي‬ ‫للشركة فرديناندو ريغاردو على هامش‬ ‫وتعمل على مواصلة إنتاج النفط رغم مؤتمر للنفط في شمال إفريقيا‪ ،‬إلى أن‬ ‫حفر نحو ‪ 40‬بئر ًا الستخراج النفط‬ ‫و‪ 11‬بئر ًا استكشافية منذ بداية العام‪ ،‬الوضع األمني‪ .‬يذكر أن إنتاج البالد انخفض الشركة ستظل حريصة على تطوير اإلنتاج‬ ‫وأضاف أن بالده تحترم اتفاقياتها الدولية إلى ‪ 200‬ألف برميل يومي ًا بسبب إضرابات في ليبيا رغم تصاعد حالة عدم االستقرار‪.‬‬

‫مصر ‪ ..‬تسعى لتوقيع اتفاقيات نفط جديدة‬ ‫ذكر وزير البترول المصري أن الوزارة ستوقع اتفاقيات جديدة مع شركات‬ ‫عالمية باستثمارات ال تقل عن ‪ 712‬مليون دوالر قريب ًا وأن الشركات‬ ‫األجنبية ملتزمة باستثمار أكثر من ثمانية مليارات دوالر في العام المالي‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫وأوضح الوزير شريف إسماعيل الثالثاء أنه ‪" :‬سيتم في القريب العاجل‬ ‫توقيع ‪ 21‬اتفاقية بترولية جديدة مع شركات عالمية باستثمارات حدها‬ ‫األدنى ‪ 712‬مليون دوالر"‪.‬‬ ‫وتسعى مصر لتشجيع الشركات األجنبية لزيادة استثماراتها في إنتاج‬ ‫النفط والغاز‪ ،‬لكن مشكالت منها تراكم مستحقات ضخمة لهذه الشركات‬ ‫لدى الحكومة قد تؤثر على هذه الجهود‪.‬‬ ‫وتدين الحكومة للشركات األجنبية بمبلغ ‪ 6.2‬مليار دوالر‪ ،‬حسبما ذكر‬ ‫وزير البترول مطلع الشهر الجاري‪.‬‬ ‫وتفاقمت متأخرات الشركاء األجانب منذ انتفاضة ‪ ،2011‬التي أطاحت‬ ‫بالرئيس األسبق حسني مبارك واالضطرابات السياسية التي تلتها رغم أن‬ ‫جذورها تعود لما قبل ‪.2011‬‬ ‫ونقل البيان عن الوزير قوله‪" :‬الشركات األجنبية أكدت التزامها بخطط‬ ‫وبرامج البحث واالستكشاف وتنمية الحقول المستكشفة والمعتمدة‬

‫االقتصاد املغربي ‪ ..‬ينمو‬ ‫بنسبة ‪% 4.5‬‬

‫‪6‬‬

‫قالت المندوبية السامية للتخطيط‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬إن االقتصاد‬ ‫المغربي نما ‪ % 4.5‬في الربع الثالث من العام الحالي على أساس‬ ‫سنوي ولكن وتيرة النمو أبطأ منها في النصف األول من العام‬ ‫بسبب تباطؤ في القطاع غير الزراعي‪ .‬وبلغ معدل النمو ‪ % 4.8‬في‬ ‫الربع األول و‪ % 5.1‬في الربع الثاني‪.‬‬ ‫وتباطأ معدل نمو القطاع غير الزراعي إلى ‪ % 2.4‬في الربع الثالث‬ ‫مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي في حين ارتفع الناتج الزراعي‬ ‫‪ % 18.9‬بفضل تعافي محصول الحبوب من الجفاف ليتجه إلى‬ ‫مستوى قياسي عند ‪ 9.7‬مليون طن هذا العام‪ .‬وتوقعت المندوبية‬ ‫أن ينمو االقتصاد ‪ % 5.3‬في الربع األخير من العام و‪ % 4.8‬في‬ ‫العام كام ًال في حين تتنبأ بأن ينخفض المعدل في العام المقبل إلى‬ ‫‪ % 2.5‬بسبب صعوبة ظروف التمويل بالنسبة للحكومة والبيئة‬ ‫الدولية‪.‬‬

‫رئيس الجهاز التنفيذي لتنمية وتطوير املناطق‬ ‫واملشروعات النفطية يعرض الخطة املستقبلية‬

‫استعرض رئيس الجهاز التنفيذي لتنمية وتطوير المناطق والمشروعات النفطية الدكتور " جمال‬ ‫بوخضير " الخطة المستقبلية للجهاز بأن ق َّدم عرض ًا وافي ًا وشرح ًا مستفيض ًا عن دور الجهاز في الفترة‬ ‫المقبلة ‪ ،‬إضافة إلى توضيح كل النقاط الواردة في ميزانية التنمية من حيث المدخالت لكل بند من‬ ‫البنود والمخرجات ‪ ،‬والبند الخاص بتكوين وتأسيس الجهاز‪ ،‬باإلضافة إلى الهيكل التنظيمي الخاص‬ ‫بالجهاز التنفيذي والفروع التابعة له‪ ،‬وحضر العرض الذي أقيم صباح الثالثاء بمقر وزارة النفط والغاز‬ ‫بطرابلس الدكتور "عبد الباري علي العروسي " وزير النفط والغاز والسيد" عمر الشكماك " وكيل الوزارة‪،‬‬ ‫كما حضره السادة " سمير كمال " مدير اإلدارة العامة للتخطيط والمتابعة ‪ ،‬و" محمد العلواني " مدير‬ ‫الشؤون اإلدارية والمالية ‪ ،‬وعدد من المستشارين باإلدارات المختلفة بالوزارة ‪ ،‬وبعض أعضاء مجلس‬ ‫اإلدارة بالجهاز التنفيذي لت��وير المناطق والمشروعات النفطية‪.‬‬ ‫في الموازنة االستثمارية للعام المالي ‪ 2014-2013‬بما يزيد عن ثمانية‬ ‫مليارات دوالر"‪.‬‬ ‫وقال طارق المال رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول إن الهيئة‬ ‫ستبدأ في سداد متأخرات الشركات األجنبية خالل شهرين دون أن يحدد‬ ‫مبلغا أو إطارا زمنيا‪ .‬‬

‫البطالة يف أمريكا ترتاجع إىل أدنى مستوياتها يف ‪ 5‬سنوات‬

‫في ‪ 9‬أشهر ‪..‬‬

‫إسبانيا تستقبل أكثر من ‪ 48‬مليون سائح أجنبي‬

‫ب ّين تقرير صادر عن وزارة العمل األمريكية يوم الثالثاء ‪ 22‬أكتوبر عن تراجع معدل البطالة‬ ‫في الواليات المتحدة خالفا للتوقعات األولية إلى ‪ ،% 7.2‬وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر عام‬ ‫‪ .2008‬وأظهرت بيانات وزارة العمل األمريكية أن االقتصاد األمريكي تمكن خالل شهر سبتمبر‬ ‫الماضي‪ ،‬من خلق أماكن عمل جديدة بأقل من المتوقع لنحو ‪ 148‬ألف شخص‪ .‬يذكر أن بيان‬ ‫الوظائف الشهري ‪ -‬الذي تصدره وزارة العمل األمريكية عادة يوم الجمعة األول من كل شهرـ‬ ‫تأخر صدوره هذا الشهر إلى اليوم‪ ،‬نتيجة لإلغالق الجزئي للمؤسسات الحكومية األمريكية‬ ‫الذي استمر ‪ 16‬يوم ًا‪.‬‬

‫لبنان‪ :‬الدين العام ‪ 60.5‬بليون دوالر‬ ‫وصل ال َد ْين العام اللبناني إلى ‪ 60.5‬بليون دوالر‬ ‫نهاية أغسطس الماضي‪ ،‬من ‪ 60.2‬بليون نهاية يوليو‪،‬‬ ‫أي بزيادة ‪ 300‬مليون دوالر في شهر‪ ،‬وأظهر تقرير دوري‬ ‫لـ «جمعية المصارف اللبنانية» الثالثاء أن «الدين عام‬ ‫‪ 2012‬بلغ ‪ 57.7‬بليون دوالر مقارنة بـ‪ 53.6‬بليون نهاية‬ ‫ديسمبر ‪ ،2011‬وبـ‪ 52.6‬بليون نهاية عام ‪ ،2010‬أي‬ ‫بارتفاع مقداره بليون دوالر في سنة»‪ ،‬وكان الدين العام‬ ‫بلغ نهاية عام ‪ 2010‬حوالي ‪ 52.6‬بليون دوالر في مقابل‬ ‫‪ 51.1‬بليون عام ‪ .2009‬ولفت التقرير إلى أن «عجز ميزان‬ ‫المدفوعات اللبناني تراجع في األشهر الثمانية األولى‬ ‫من السنة مقارنة بالفترة ذاتها عام ‪ ،2012‬وبلغ حتى‬ ‫أغسطس الماضي ‪ 1.180‬بليون دوالر‪ ،‬مقارنة بـ‪1.839‬‬ ‫بليون‪ ،‬أي بتراجع مقداره ‪ 659‬مليون دوالر‪ ،‬بينما بلغ‬ ‫عجز الميزان التجاري خالل أغسطس الماضي ‪250‬‬ ‫مليون دوالر»‪ .‬وأشار إلى أن «ميزان المدفوعات سجل‬ ‫عام ‪ 2012‬عجز ًا بلغ حوالى ‪ 1.54‬بليون دوالر‪ ،‬بارتفاع‬ ‫‪ 456‬مليون ًا مقارنة بعام ‪ ،2011‬بينما سجل فائض ًا في‬ ‫يناير الماضي بلغ حوالى ‪ 312.1‬مليون دوالر»‪.‬‬

‫الصني تستورد نفطاً روسياً بـ ‪ 85‬بليون دوالر‬ ‫خالل ‪ 10‬سنوات‬

‫و َّقعت شركة «روسنفط» الروسية للطاقة‬ ‫مع الشركة النفطية الصينية «سينوبيك»‬ ‫الثالثاء مذكرة تفاهم الستيراد ‪ 100‬مليون‬ ‫طن من النفط الروسي للصين في غضون ‪10‬‬ ‫سنوات بقيمة ‪ 85‬بليون دوالر‪ ،‬وفق ما نقلت‬ ‫وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن‬ ‫رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف‪،‬‬ ‫الذي يزور بكين حالي ًا‪.‬‬ ‫واعتبر ميدفيديف أن هذا المبلغ كبير ألي‬

‫بلد كان‪ ،‬حتى للصين «وهو يدل على حقيقة‬ ‫أننا وصلنا إلى مستوى جديد وأعلى من‬ ‫التعاون»‪ .‬ولفت إلى أن دلي ًال آخر على التعاون‬ ‫الروسي ‪ -‬الصيني هو أن البلدين سيتشاركان‬ ‫في إنشاء مصفاة نفط في تيناجين‪ ،‬ستكون‬ ‫قادرة على تصفية ‪ 16‬مليون طن من النفط‬ ‫الخام في السنة‪ .‬وتُظهر اإلحصاءات الرسمية‬ ‫أن الصين استوردت ‪ 24.33‬مليون طن من‬ ‫النفط الخام من روسيا عام ‪.2012‬‬

‫وصل إسبانيا أكثر من ‪ 48.8‬مليون سائح أجنبي خالل األشهر التسعة األولى من العام الجاري‪،‬‬ ‫بزيادة قدرها ‪ % 4.6‬مقارنة بنفس الفترة من عام ‪ ،2012‬وفق ًا لبيانات رسمية‪ ،‬وقالت وزارة الصناعة‬ ‫والطاقة والسياحة اإلسبانية يوم الثالثاء ‪ 22‬أكتوبر إن السبب الرئيس في زيادة معدالت السياحة‬ ‫في البالد جاء بالدرجة األولى نتيجة ازدياد عدد السياح الروس بنسبة ‪ ،% 30‬يليهم سياح من دول‬ ‫الشمال األوروبي بنسبة ‪ ،% 17.7‬فبريطانيا بنسبة ‪ ،% 4.4‬علما بأن األخيرة ظلت الرافد الرئيس‬ ‫للسياحة األجنبية اإلسبانية‪ ،‬تليها ألمانيا ثم فرنسا‪ ،‬وكان إقليم كتالونيا‪ ،‬الواقع شمال شرقي إسبانيا‪،‬‬ ‫هو المقصد السياحي الرئيس في البالد حتى سبتمبر‪ ،‬حيث بلغ عدد السياح الذين زاروا هذا اإلقليم قرابة‬ ‫‪ 12.7‬مليون سائح أجنبي‪ ،‬تليه جزر البليار الواقعة في البحر المتوسط‪ ،‬ثم جزر الكناري الواقعة في‬ ‫المحيط األطلسي‪ ،‬فإقليم األندلس في الجنوب‪.‬‬

‫أمريكا تقدم منحة تقدر بـ‪ 15‬ألف طن من القمح لليمن‬

‫كشف برنامج الغذاء العالمي في اليمن يوم الثالثاء عن وصول ‪ 15‬ألف طن من القمح مقدمة من الحكومة األمريكية كمساعدة لليمن‪ .‬وقال البرنامج‪ ،‬في بيان له إن أكثر‬ ‫من ‪ 15‬ألف طن متري من القمح تبرعت به حكومة الواليات المتحدة األمريكية وصل إلى ميناء الحديدة غرب اليمن في إطار مساعدتها اإلنسانية‪ .‬وحسب البيان فإن هذه هي‬ ‫الدفعة النهائية من أصل ‪ 42‬ألف طن من القمح تبرعت بها أمريكا والتي تأتي في إطار دعم العمليات الرامية إلى تقديم معونات غذائية طارئة إلى ‪ 3.5‬مليون يمني يعانون‬ ‫من انعدام األمن الغذائي‪ ،‬ويكافحون من أجل شراء أو إنتاج ما يكفي من الغذاء لحياة صحية على أساس يومي‪ .‬وأعرب المدير القطري لبرنامج األغذية العالمي بيشو باراجولي‬ ‫عن امتنانه لحكومة وشعب الواليات المتحدة على دعمها المستمر في مساعدة البرنامج على مواجهة هذا التحدي الحاسم‪ .‬وتعد الواليات المتحدة إحدى الجهات المانحة الرئيسة‬ ‫ألنشطة برنامج الغذاء العالمي في اليمن‪ .‬وتعيش اليمن أوضاع ًا إنسانية معقدة‪ ،‬ويعاني حوالي ‪ 10‬ماليين نسمة من السكان البالغ عددهم حوالي ‪ 25‬مليون من الجوع‪.‬‬


‫ا�ستطالع‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 24‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 296‬‬

‫‪7‬‬

‫يوم تحرير الوطن ‪ ..‬تحديات كبيرة وآمال‪،،‬أكبر‬ ‫أحيت ليبيا الحبيبة يوم‬ ‫أمس ذكرى تحريرها من‬ ‫أبشع نظام استبدادي م ّر‬ ‫على تاريخ البشرية‪ ..‬نظام‬ ‫لم يتوان خالل حكمه عن‬ ‫فعل أشنع الجرائم ضد‬ ‫اإلنسانية‪ ،‬ضارب ًا عرض‬ ‫الحائط بكل المباديء‬ ‫اإلنسانية واألخالقية‬ ‫ومتجاوزا كل األعراف‬ ‫والقوانين الدولية ‪ ..‬أكثر‬ ‫من أربعين عام ًا عاش‬ ‫خاللها الشعب الليبي‬ ‫أحلك سنوات حياته‪،‬‬ ‫كانت نتيجته الجهل‬ ‫والتخلف والظلم وانعدام‬ ‫الحريات‪ ،‬واستفحال‬ ‫الفساد واإلجرام جسد‬ ‫الوطن‪..‬‬

‫استطالع ‪ :‬نهلة علي‬ ‫تصوير ‪ :‬ليلى الفقهي‬

‫هذا القهر واالستبداد كان كفيال‬ ‫بقيام انتفاضة شعبية لم يسبق‬ ‫أن رأى العالم لها مثيال السيما‬ ‫ف��ي ال��وط��ن العربي على نظام‬ ‫ديكتاتوري استفرد بكرسي الحكم‬ ‫طيلة ‪ 42‬سنة ق ّدم فيها الليبيون‬ ‫الغالي والنفيس في سبيل نيل‬ ‫الحرية واس��ت��رداد كرامتهم التي‬ ‫سلبت ي��وم استفرد ه��ذا النظام‬ ‫بكرسي الحكم وع��اث في البالد‬ ‫فسادا و هانت عليه إزهاق أرواح‬ ‫خيرة شبابها ونصب المشانق لهم‬ ‫في الساحات و زج باآلخرين في‬ ‫سجون النسيان هذه االنتفاضة‬ ‫رفع فيها الثوار راي��ة‪( ..‬إما إزالة‬ ‫ه��ذا الطاغوت وإم��ا الموت في‬ ‫سبيل تحرير الوطن)‪ ،‬وأمام هذا‬ ‫اإلصرار والعزم صدق قول الشاعر‬ ‫أبو القاسم الشابي ‪..‬‬ ‫إذا الشعب يوما أراد الحياة ‪..‬‬ ‫فالبد أن يستجيب القدر ‪.‬‬ ‫فبفضل الله وأمام هذا اإلصرار‬ ‫استجاب القدر وم��نّ الله علينا‬ ‫بـتحرير الوطن (ليبيا)‪ ،‬وهاهي‬ ‫السنة الثانية تمر علينا بعد تحرير‬ ‫الوطن و التي أحيا ذكراها الشعب‬ ‫الليبي يوم أمس األربعاء وكان لنا‬ ‫لقاء مع بعض المواطنين الذين‬ ‫عبروا عما يشعرون به في هذا‬ ‫اليوم‪ ،‬وكان لقاؤنا األول مع ‪...‬‬ ‫السيد عبد العزيز فرطاس ‪ /‬قال‬ ‫شعوري في ذك��رى تحرير ليبيا‬ ‫كشعور أي مواطن ليبي هو أننا‬ ‫بعد الثورة بدأنا عهدا جديد ًا ورؤية‬ ‫جديدة نتطلع فيها إلى المستقبل‬ ‫ون��ن��ش��د ف��ي��ه��ا األم����ن واألم����ان‬ ‫واالس��ت��ق��رار م��ن أج��ل التنمية‬ ‫البشرية ومسايرة الركب العالمي‬ ‫وتأسيس دول��ة وف��ق المعايير‬ ‫الحديثة‪،‬وأضاف إننا في هذه‬ ‫المرحلة مازلنا في مرحلة األمل‬ ‫وال��ط��م��وح‪ ،‬ف��أي شخص ينشد‬ ‫الحياة ال بد أن يكون لديه آمال‬ ‫وطموحات‪ ،‬ونحن طموحنا بعد‬ ‫ثورة السابع عشر من فبراير هو‬ ‫السمو للحرية والعدالة وأساس‬ ‫ال��ح��ري��ة وال��ع��دال��ة ه��و األم���ان‬ ‫واالستقرار النفسي واالجتماعي‬ ‫لجميع أبناء الوطن‪.‬‬ ‫وق��ال لتحقيق هذه الطموحات‬ ‫البد من كل فرد أن يصلح من ذاته‬ ‫واالرت��ق��اء بها للوصول للهدف‬ ‫المنشود‪.‬‬ ‫وأخيرا قال‪ :‬ال بد لنا أن ال نيأس‬ ‫من الوصول إلى هدفنا وغايتنا‬ ‫حتى وإن ت��أخ��رن��ا ف��ي تحقيق‬ ‫أه���داف ث���ورة السابع عشر من‬ ‫فبراير‪ ،‬فنحن اآلن نخوض تجربة‬

‫جديدة ننتقل فيها من واقع إلى‬ ‫واقع آخر مختلف وكل شيء جديد‬ ‫تقابله سلبيات في البداية‪،‬وهذه‬ ‫السلبيات هي من ساهمت في‬ ‫تأخيرنا عن تحقيق أهداف ثورتنا‬ ‫المجيدة وأن��ا أرى أن عالج هذه‬ ‫السلبيات ه��و ف��ي ي��د الشعب‪،‬‬ ‫فالشعب هو ال��ذي يعالج نفسه‬ ‫بنفسه‪.‬‬ ‫السيد محمد حمودة ‪ /‬ق��ال‪ :‬إن‬ ‫يوم تحرير ليبيا هو يوم عظيم‬ ‫كذكرى لكل الليبيين حيث أن هذه‬ ‫الذكرى أسعدت جميع الليبيين‪،‬‬ ‫ألنها تذكرهم بانتصارهم على‬ ‫ال��م��اض��ي األل��ي��م ال����ذي ك��ان��وا‬ ‫يعيشونه تحت ظلم العهد البائد‬ ‫بقيام ثورة السابع عشر من فبراير‪.‬‬ ‫وأض���اف أن��ن��ا ن��أم��ل بعد قيام‬ ‫ث��ورة السابع عشر من فبراير أن‬ ‫ن��رى تغييرا جوهريا ف��ي البالد‬ ‫يتمثل في تطور البالد وتقدمها‬ ‫إل��ى األف��ض��ل‪ ،‬وال ب��د أن نستمر‬ ‫في السعي لتحقيق ه��ذا األمل‬ ‫حتى وإن تأخر تحقيقه بعد مرور‬ ‫سنتين من انتصار ث��ورة السابع‬ ‫عشر م��ن ف��ب��راي��ر وال���ذي أع��زى‬ ‫السبب فيه إلى السنوات الطوال‬ ‫الماضية التي عاشها الليبيون‬ ‫تحت الظلم وان��ع��دام الحريات‪،‬‬ ‫وفجأة وجد نفسه في عهد جديد‬ ‫من الحرية والديمقراطية مما‬ ‫يجعله يستغرق وقتا ليتأقلم مع‬ ‫هذا الوضع الجديد عليه وقدرته‬ ‫على استغالله االستغالل الصحيح‪،‬‬ ‫لذلك يجب أن ال نتعجل األم��ور‬ ‫فمازلنا في بداية الطريق‪ ،‬خاصة‬ ‫وأنه م ّر عامان فقط على قيام‬ ‫ثورة السابع عشر من فبراير وال بد‬ ‫أن نأخذ الوقت الكافي للحكم على‬ ‫مسار األمور‪.‬‬ ‫وأخيرا‪ :‬فإن ما أتمناه في هذه‬ ‫ال��م��ن��اس��ب��ة أن أرى الليبيين‬ ‫متكاثفين على قلب رج��ل واحد‬ ‫وم��ت������اط��ف��ي��ن م��ت��ع��اون��ي��ن مع‬ ‫بعضهم البعض‪ ،‬وهذا يحتاج أن‬

‫‪،،‬‬

‫ط��م��وح��ن��ا بعد‬ ‫ثورة السابع عشر‬ ‫م��ن ف��ب��راي��ر هو‬ ‫السمو للحرية‬ ‫و العدالة‬

‫‪،،‬‬

‫احمد عبود‬

‫إدريس علي محمد‬

‫حسين سعيد‬

‫عدنان حمزة‬ ‫نتصالح مع بعضنا البعض وننسى‬ ‫أحقاد الماضي وأال نعود إليه أبدا‪،‬‬ ‫لنستطيع أن نتطلع إلى مستقبل‬ ‫أفضل بإذن الله‪.‬‬ ‫السيد أكرم المهدي ‪ /‬قال‪ :‬الحمد‬ ‫لله أننا وصلنا إلى هذه المرحلة‬ ‫وق��م��ن��ا ب��ت��ح��ري��ر ل��ي��ب��ي��ا‪ ،‬ولكن‬ ‫التوقعات و اآلم��ال كانت أكبر‬ ‫من ذل��ك‪ ،‬فطموحاتنا جميعها‬ ‫لم يتحقق منها ش��يء‪ ،‬فالسالح‬ ‫م��ازال منتشرا‪ ،‬ولم نر أي تطور‬ ‫في البالد‪ ،‬ومن الناحية السياسية‬ ‫فميزانية الدولة ال علم لنا أين‬ ‫وعلى ماذا يتم صرفها‪ ،‬ففي بداية‬ ‫الثورة و التحرير كنا نتطلع أن‬ ‫نصبح دولة كدولة دبي بإنجازاتها‪،‬‬ ‫فمثال كنا نحلم بأن يصبح الساحل‬ ‫الليبي عبارة عن قرى سياحية و أن‬ ‫يتم القضاء على البطالة وغيرها‬ ‫الكثير من األحالم‪ ،‬و لكن الواقع‬

‫أننا أصبحنا نحلم أن يتم توفير‬ ‫الكهرباء لنا !! و لم نعد نفهم‬ ‫السبب في كل ما يحصل‪ ،‬فعندما‬ ‫نستمع إلى تصريحات السياسيين‬ ‫نجد أن كل طرف ينسب الخلل إلى‬ ‫الطرف اآلخر‪ ،‬وأنا برأيي كمواطن‬ ‫عادي لحل جميع هذه المشاكل في‬ ‫الدولة أن يتم تشكيل حكومة‬ ‫أزمة تستلم زمام األمور‪.‬‬ ‫السيد إدريس علي محمد ‪ /‬قال‪ :‬إن‬ ‫هذه الذكرى هي ذكرى سعيدة جدا‬ ‫ففي هذا اليوم تحررنا من ظلم‬ ‫و حكم الطاغية ‪.‬‬ ‫السيد أح��م��د ع��ب��ود ‪ /‬ق���ال‪ :‬إن‬ ‫الليبيين في يوم تحرير ليبيا كان‬ ‫لديهم أم��ل في تحقيق الحرية‬ ‫التي قامت الثورة من أجلها وفي‬ ‫تقدم وتطور البالد إلى األحسن‬ ‫وف��ي تحقيق ال��ع��دال��ة ودول��ة‬ ‫القانون لكن بعد مرور سنتين من‬ ‫هذا الحدث العظيم اتضح عكس‬ ‫ذلك‪ ،‬وأنا أعتقد السبب في فشل‬ ‫تحقيق هذه األهداف هو أن الذين‬ ‫استلموا زمام الدولة بعد التحرير‬ ‫ليسوا هم من قاموا بالثورة ولم‬ ‫يذوقوا مرارة ظلم النظام السابق‬ ‫ول��م يواجهوا الصعوبات التي‬ ‫ك��ان يواجهها المواطن الكادح‬ ‫ف��ي يومياته ف��ي ظ��ل النظام‬ ‫السابق‪ ،‬كذلك حال الفوضى التي‬ ‫تمر بها البالد وعدم تواجد الجيش‬ ‫وال��ش��رط��ة أسهمت ف��ي عرقلة‬ ‫تحقيق هذه األهداف‪ ،‬وأنا برأيي‬ ‫يجب أن يتواجد الرجل الوطني‬ ‫الذي يضع أمر البالد على عاتقه‬ ‫ويتولى أمرها بأمانة ومصداقية‬ ‫لكي تتحقق أهداف ثورة السابع‬ ‫عشر من فبراير‪.‬‬ ‫السيد عدنان حمزة ‪ /‬قال بالرغم‬ ‫من أننا كنا سعداء ي��وم تحرير‬ ‫ط��راب��ل��س ح��ت��ى أن��ن��ا ل��م نأبه‬ ‫بالخسائر التي خلفتها حربنا مع‬ ‫الطاغية و تعالينا على الجراح‬ ‫التي سببتها هذه الحرب‪ ،‬فيكفي‬ ‫أننا في ذل��ك اليوم تحررنا من‬ ‫ظلم الطاغية‪ ،‬غير أننا اليوم‬ ‫وفي الذكرى الثانية لتحرير ليبيا‬ ‫نعيش خيبة أمل‪،‬حيث كنا نعتقد‬ ‫أن ليبيا بعد ثورة السابع عشر من‬ ‫فبراير ستصبح دول��ة مؤسسات‬ ‫وأننا كشباب سيتوفر لنا تعليم‬ ‫أف��ض��ل‪ .‬باختصار كنا نأمل أن‬ ‫تتغير ليبيا إلى حال أفضل من‬ ‫الحال التي كنا عليها في عهد‬ ‫الطاغية‪ ،‬وأنا أعزو فشل تحقيق‬ ‫هذه الطموحات إلى وجود أطراف‬ ‫تعمل على عرقلة تقدم ليبيا إلى‬ ‫األفضل‪ ،‬خاصة في ظل وجود‬

‫هذه الذكرى أسعدت‬ ‫جميع الليبيين ألنها‬ ‫تذكرهم بانتصارهم‬ ‫ع���ل���ى ال���م���اض���ي‬ ‫األل��ي��م ال��ذي كانوا‬ ‫ي��ع��ي��ش��ون��ه تحت‬ ‫ظلم العهد البائد‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫األح���زاب التي تعمل ك��ل منها‬ ‫لتحقيق مصالحها والتي أتمنى‬ ‫أن يتم حلها إل��ى حين تشكيل‬ ‫الدستور‪ ،‬حيث أن مشكلة عدم‬ ‫تشكيل دستور إلى حد اآلن ساهم‬ ‫في تأخير أهداف ثورتنا المجيدة‪.‬‬ ‫وأخيرا قال‪ :‬أنا أتمنى أن يتم‬ ‫تشكيل الدستور في أسرع وقت‬ ‫ممكن ليستتب األمن في البالد‬ ‫ونبدأ في بناء ليبيا الجديدة التي‬ ‫كنا و مازلنا نطمح بها ‪.‬‬ ‫السيد حسين سعيد قال ‪ :‬أنا كنت‬ ‫سعيدا جدا يوم تحرير ليبيا فعند‬ ‫انتصارنا على الطاغية علمت أن‬ ‫أوالدي س��وف يعيشون بحرية‬ ‫وكرامة ويعبرون عن رأيهم بدون‬ ‫خ��وف م��ن أح���د‪ ،‬فنحن غايتنا‬ ‫هو أن تتحقق العدالة وينتهي‬ ‫زمن الوساطة والمحسوبية وأن‬ ‫نعيش في س�لام في ظل حرية‬ ‫الكلمة والرأي وهذا ما أراه اآلن‪،‬‬ ‫فنحن اآلن نتكلم بحرية‪ ،‬وما‬ ‫أتمنى تحقيقه في الوقت الحالي‬ ‫هو أن يستتب األم��ن أكثر في‬ ‫البالد‪ ،‬وب��إذن الله وبقليل من‬ ‫الصبر والعزم سنحقق أهداف ثورة‬ ‫السابع عشر من فبراير كافة‪.‬‬ ‫وأخ���ي���را‪ :‬وب��ع��د ان��ت��ص��ارن��ا على‬ ‫الطاغية وأزالمه وإنهاء حكمه‪،‬‬ ‫جاء اآلن دور انتصارنا على أنفسنا‬ ‫وإنهاء أحقادنا على بعضنا البعض‬ ‫والتطلع إل��ى مستقبل أفضل‬ ‫نتكاتف فيه ونكون يد ًا واحدة‬ ‫نبني بها ليبيا بسواعدنا وجهودنا‪،‬‬ ‫فالقدر ع ّلمنا أنه المستحيل طالما‬ ‫هناك من يسعى وراء أهدافه‬ ‫و طموحاته بدون كلل أو يأس‬ ‫لتحقيقها‪ ،‬وليكن ي��وم ذك��رى‬ ‫تحرير الوطن‪ ،‬يوما لتجديد العهد‬ ‫لبناء الوطن‪.‬‬


‫العدد (‪)266‬‬

‫الثالثاء‬ ‫‪‬‬

‫العدد (‪)258‬‬

‫السنة الثانية‬

‫السنة الثانية‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫‪1527‬شوال‬ ‫شوال‪1434‬‬ ‫‪ 1434‬هـهـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫أغسطس‪2013‬‬ ‫‪223‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬

‫صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫الثمن‪500 :‬‬ ‫الثمن‪500 :‬‬

‫‪‬‬

‫درهم‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليبيا‬ ‫تصدر‬

‫المحدودةالمحدودة‬ ‫الجديدةالجديدة‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫تعلن صحيفة ليبيا الجديدة لقرائها األعزاء ولزبائنها الكرام‬ ‫بالحقوق‬ ‫لمقرها القوة‬ ‫واستخدام‬ ‫نسبةبالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫للمطالبة ‪٪ 15‬‬ ‫إلى‬ ‫االنتقالل�يبي�ا‬ ‫الجهويةفي‬ ‫البط�الة‬ ‫تص��لالكائن‬ ‫الجديد‬ ‫المعلنين عن‬ ‫وللسادة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابق ًا)‬ ‫السـمالمسرة‬ ‫مصحة‬ ‫بجانب‬ ‫الظل‬ ‫صغيـراتبشارع‬ ‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إنتاجنا من النفط يقترب من الصفر‬ ‫وزير العمل‪:‬‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني‪:‬‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫لتسفير‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة النفطي‬ ‫اشتباكات في‬ ‫مواطن يستعين بمجموعة مسلحة‬ ‫لمنع الطائرات من المغادرة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫الذين مازالوا داخل الميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المحتجين‬ ‫أحد‬ ‫بقيام‬ ‫اإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫بشركة‬ ‫أفاد مصدر‬ ‫مسؤولطالبوهم بسرعة مغادرة مرفأ الزويتينة‪ ،‬ما أسفر‬ ‫المدنيين الذين‬ ‫ببعض ‪.‬العناصر المسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫باالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫المواطنين‬ ‫إصابة أحد‬ ‫عن‬

‫الطيران بعد أن باءت محاولته بالفشل عندما أراد تمكين والدته من‬ ‫السفر عىل متن إحدى الطائرات التابعة لشركة البراق للطيران ‪.‬‬ ‫وذكر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن حركة الطيران توقفت‬ ‫بمطار طرابلس الدويل بتعليمات من مصلحة الطيران المدني مما‬ ‫اضطر عدد من الطائرات للهبوط بمطار معيتيقة‪.‬‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫والشركات‬ ‫الدول‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةرئاسة أركان‬ ‫ن ّبهت‬ ‫الليبية قبضها‬ ‫البحريةتنفي‬ ‫ببنغازي‬ ‫والوكاالت البحرية بأن وحداتها شرعت يف القيام بعمليات ودوريات‬ ‫مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫"السدرة ‪،‬منفذ‬ ‫على‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫عمليةالبريقة " ؛‬ ‫رأس النوف ‪،‬‬

‫التتمة ص ‪2‬‬

‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةأركان‬ ‫باسملرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫نفىوأوضح‬ ‫الزايدي‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫العسكري‬ ‫المدعي‬ ‫اغتيال‬ ‫يف‬ ‫المتورطة‬ ‫الجهة‬ ‫بشأن‬ ‫المتداولة‬ ‫األنباء‬ ‫الليبية قبالة الموانئ النفطية الليبية( السدرة ‪ ،‬رأس النوف ‪،‬‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫بتفتيش الناقالت الموجودة يف المنطقة‪.‬‬ ‫ستقوم‬ ‫البريقة)‬

‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫ص‪2‬‬ ‫وأوضح الزايدي ألجواء لبالد أن األصيفر كان له دور يفالتتمة‬ ‫عدد من سجناء الكويفية‪.‬‬ ‫وأكد الزايدي أن كل من ساند ثورة ‪ 17‬فبراير منذ بدايتها أصبح يف‬ ‫خطر‪ ،‬مشيرا إىل أن عديد الشخصيات تلقت تهديدات‪" ،‬تمول من‬ ‫الخارج ويقوم بها بقايا المقربين من النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫الجديدة ‪:‬يوسف عيل األصيفر كان عضوا سابقاً بالمجلس‬ ‫ليبيا العقيد‬ ‫يذكر أن‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫الوطني العام‬ ‫يهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫بالمواطنين تأسيس‬ ‫تكون قبل إعادة‬ ‫المؤتمرعسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫مكتب أول‬ ‫العسكري وهو‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫الوطنية‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫وقبل‬ ‫العسكري العام‬ ‫منصب‬ ‫وطنهموشغل‬ ‫األركان‪،‬‬ ‫الحذر فيما ينشر عىل صفحات التواصل وعدم التسرع يف مشاركة ونشر‬ ‫نشرسابقا‬ ‫شركةماليبيانا‬ ‫من إن‬ ‫الشرقية‪ ،.‬وأصدق مثال عىل ذلك‬ ‫للمنطقةالصفحات‬ ‫عسكرياعىل هذه‬ ‫عاماما يظهر‬

‫للتواصل واالستفسار االتصال‬ ‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬ ‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬ ‫أرقاملـنالهواتف‬ ‫عىل‬ ‫التالية‪ :‬يقـرر المؤتمر إقالته‬ ‫يستقيل مـا لم‬ ‫زيـدان‬ ‫الخارجية يطمئن نظراءه على األوضاع في ليبيا‬ ‫وزير‬ ‫‪0914098601‬‬ ‫‪0914501054‬‬ ‫‪0925245197‬‬ ‫‪0913211874‬‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫شارع الظل‬

‫شارع الجرابة‬

‫بوش��اقور ‪ :‬أكثر من ‪ 50‬ملي��ار دينار هربها‬ ‫أتباع النظام السابق للخارج‬

‫المؤتمر الوطني أصدر تكل��فا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫المسرة التزوير‬ ‫مصحةطريق‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫قدر نائب رئيس‬ ‫الفتن‬ ‫السابقمدبري‬ ‫الليبيةمن كيد‬ ‫الحكومة ليبيا‬ ‫حفظ الله‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫تصوير خليل حمراء‪AP.‬‬

‫أشخاص يف‬ ‫قبلالعنقودي‬ ‫األول األحد األموال المهربة والمسروقة من بالده منجامع‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليارا يف‬ ‫هذادينار‬ ‫تقرؤون‪50‬يفمليار‬ ‫النظام السابق بأكثر من‬ ‫العدد‬ ‫سويسرا وحدها ‪.‬‬ ‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شامل وتحقيق المصالحة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫القذافي‬ ‫في خيمة‬ ‫وقال يف حديث لقناة "النبأ" إن "األموال المهربة ال تقل عن ‪ 50‬مليار‬ ‫طمأن الوزير نظراءه العرب أن المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة يف الوطنية‪.‬‬ ‫وموزعة يف‬ ‫أشخاص‬ ‫لكرة القدم‬ ‫المدرسية‬ ‫بطولةيفليبيا‬ ‫لليبيا الجديدة‬ ‫ليبيا ؟العديد من الدول من بينها عدالة ليبيا يبذالن جهودا حثيثة من أجل التعجيل الحمروش‬ ‫السالح في‬ ‫بأسماءعلى‬ ‫وهييسيطر‬ ‫دينار من‬ ‫االفتتاحية لمجلس جامعة الدول‬ ‫بالجلسة‬ ‫كلمته‬ ‫مؤسسات الدولة ووصف "عبدالعزيز"‬ ‫باستكمال بناء‬ ‫األمن تملكها‬ ‫لقواتاألموال‬ ‫يمكن"تلك‬ ‫وأضاف أن‬ ‫وبريطانيا "‪،‬‬ ‫الليبي المدرسي‬ ‫البطولة اختيار‬ ‫العربية الوزاريتم خالل‬ ‫والمؤسسية‪ .‬غادرت ليبيا الستكمال دراستها ‪ ..‬مارست الكتابة ‪..‬‬ ‫األمنية بقتل‬ ‫الباكستاني السابق‬ ‫للرئيس‬ ‫والدفاع ‪ 400‬شخصية وجهت التهم‬ ‫رؤية كيف‬ ‫سويسرامن الصعب‬ ‫وصلت إىل منزلق خطير‬ ‫المنتخببأنها‬ ‫عناصرسوريا‬ ‫األوضاع يف‬ ‫بالقاهرة‬ ‫التحديات‬ ‫رسمياًرغم‬ ‫الليبية‬ ‫بواقع ما‬ ‫عدة دول‬ ‫قادمة ‪.‬‬ ‫استحقاقات دولية‬ ‫القادمةوزارةنتيجة استخدامالذي له‬ ‫تكليفها بمهام‬ ‫األشهرجراء خبر‬ ‫خاللبالذهول‬ ‫المباشرة ستجرىأصيبت‬ ‫بوتو التي‬ ‫السابقة بنازير‬ ‫مليارين إىل ‪ 10‬مليارات منافسته رئيسة‬ ‫بينقابلة‬ ‫وطنية‬ ‫لقيام قوة‬ ‫وموزعةأنيفتتطور‬ ‫ليبيةالحالية‬ ‫المحرمة دوليا وارتكاب جرائم إبادة‬ ‫الكيماوية‬ ‫األسلحة‬ ‫الثالثة‬ ‫االنتخابات‬ ‫الوزراء أن‬ ‫وأشار إىل‬ ‫واستالم بينها‬ ‫مشروعلم يتم‬ ‫التأسيسية المكلفة بإعداد الصحة ‪..‬‬ ‫تجمع سياسي ‪.‬‬ ‫‪2007‬خالل‬ ‫اغتيلت عام‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫دينار ليبي"‪.‬‬ ‫وبين جماعية ضد السكان المدنيين يف منطقة الغوطة الشرقية ‪.‬‬ ‫للبالد‪،‬‬ ‫تسليم الدائم‬ ‫الدستور‬ ‫الهيئة‬ ‫الختيار‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫أنسوا أوباما!‬ ‫يتساءل البعض مستنكر ًا فع ًال لماذا نتوقع‬ ‫أن يصطف أوباما إلسقاط األسد‪ ،‬وليس‬ ‫العكس‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫‪8‬‬

‫طريق رأس حسن‬

‫األموال المهربة أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬

‫تعليم السجناء‬

‫األموال المهربة والمسروقة من ليبيا من قبل‬ ‫أشخاص يف النظام السابق أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليار ًا يف سويسرا‪...‬‬

‫سيدرس النزالء ذات المناهج التي تدرس يف المدارس‬ ‫األخرى وال يوجد أي اختالف فيما بينهم‪...‬‬

‫مطعم عريبي للكباب‬

‫‪6‬‬

‫سيدي المصري‬

‫‪10‬‬

‫آلية مسابقة كرة الطائرة‬ ‫حدد االتحاد العام للكرة الطائرة شروط وآلية‬ ‫المشاركة يف دوري الدرجة الثانية للموسم‬ ‫الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي ستنطلق شهر‬ ‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪12‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 24‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 296‬‬

‫ح��ل��ق��ة ع��ل��م��ي��ة ح���ول‪:‬‬

‫‪9‬‬

‫ال��ع��دال��ة ف��ي ليبيا م��ا ب��ع��د ال��ق��ذاف��ي‬ ‫قال تعالى ( َيا َأ ُّي َها ا َّلذِينَ‬ ‫َآ َم ُنوا ُكو ُنوا َقوَّ امِينَ‬ ‫للهِ ُش َه َدا َء ِبالقِ ْس ِط َوال‬ ‫َي ْج ِر َم َّن ُك ْم َش َن َآنُ َق ْو ٍم َع َلى‬ ‫َأال َت ْع ِد ُلوا ْاع ِد ُلوا ُه َو َأ ْق َر ُب‬ ‫ل َّ‬ ‫الله ِإ َّن‬ ‫ِلت ْق َوى َو َّات ُقوا َ‬ ‫الله َخ ِبي ٌر ِب َما َت ْع َم ُلون}‬ ‫َ‬ ‫(المائدة‪) 8 :‬من هذا‬ ‫المنطلق شهدت مدينة‬ ‫طرابلس صباح يوم أمس‬ ‫األول حلقة علمية حول‬ ‫( البحث عن العدالة في‬ ‫ليبيا ما بعد القذافي)‬ ‫والتي نظمها مركز البحوث‬ ‫واالستشارات بجامعة‬ ‫بنغازي وجامعة ‪،LEIDEN‬‬ ‫برعاية وزارة التعليم‬ ‫العالي والبحث العلمي ‪.‬‬

‫متابعة وتصوير‪ :‬أمل نورالدين‬

‫وق��د ش��ه��دت الحلقة ح��ض��ور معالي‬ ‫وزي��ر التعليم العالي والبحث العلمي‬ ‫بالحكومة المؤقتة السيد «محمد حسن‬ ‫أبوبكر» ومعالي وزير العدل السيد صالح‬ ‫المرغني» وممثل عن السفارة الهولندية‬ ‫ونائب مفتي الديار الليبية الدكتور «غيث‬ ‫الفاخري» وجملة من الخبراء والمختصين‬ ‫في مجال القانون في ليبيا وبعض الدول‬ ‫األجنبية كهولندا وبريطانيا‪.‬‬ ‫ه��ذا وق��د ألقيت العديد من الكلمات‬ ‫كانت البداية بكلمة وزير التعليم العالي‬ ‫والبحث العلمي والتي جاء فيها ‪ :‬هناك‬ ‫جملة من المشاكل التي يواجهها المجتمع‬ ‫الليبي اآلن والتي تتطلب منا التركيز‬ ‫على جهود الباحثين والمفكرين وما‬ ‫يخرج منها من دراسات نتمكن من خاللها‬ ‫استخالص األسباب والمشاكل وإيجاد‬ ‫الطرق الناجعة لحلها ‪.‬‬ ‫وقال وزير العدل ‪ :‬أهم المعضالت التي‬ ‫نواجهها تتمثل في أنه نعجز في كثير‬ ‫من األحيان عن معرفة حجم المساعدة‬ ‫التي نحتاجها من الخارج ‪،‬ولكن هناك‬ ‫إيجابيات يتميز بها هذا البرنامج هو‬ ‫الوقوف على أهم المشاكل التي تعاني‬ ‫منها ليبيا والمسناها بشكل واضح‬ ‫عقب التحرير ‪ ،‬وهي مشكلة الخروج عن‬ ‫أهداف الثورة وما يعتريه من اختالف‬ ‫في األج���واء االجتماعية وغيرها وما‬ ‫خلفته من مشاكل ال ننكر أننا تأخرنا في‬

‫الوقوف عندها ومعالجتها ‪.‬‬ ‫ونوه بأنه البد من معالجة كافة ما‬ ‫يعيق الوصول إلى مصالحة وطنية‬ ‫جادة تسهم في إع��ادة الصف الليبي‬ ‫بعيد ًا عن القطيعة والتناحر ‪.‬‬ ‫وتخلل برنامج الحلقة أرب��ع جلسات‬ ‫علمية ألقيت خاللها جملة من الورقات‬ ‫البحثية‪ ،‬حيث كانت الجلسة األولى‬ ‫بعنوان (البحث القانوني االجتماعي‬ ‫حول ليبيا ودور المساعدة على بناء‬ ‫سيادة القانون ) والتي ألقاها الدكتور‬ ‫«سليمان ال��س��ح��ات��ي»‪ ،‬أم��ا ال��ورق��ة‬ ‫البحثية الثانية والتي ألقاها (جان‬ ‫ميخائيل أوت��و ) وال��ت��ي أك��د فيها‬ ‫على ض��رورة المواءمة بين القوانين‬ ‫الوطنية والقوانين الدولية وهذا األمر‬ ‫يحتاج للعديد من الدراسات االجتماعية‬ ‫والقانونية المقارنة ومدى مساعداتها‬ ‫في تقديم الدعم والمشورة‪.‬‬ ‫كما نوه على مسألة التعليم وأهميتها‬ ‫خالل المرحلة الحالية في ليبيا والتي‬ ‫تمكننا من الفهم الدقيق لقانون العدالة‬ ‫االنتقالية ‪.‬‬ ‫وذكرت السيدة«جيسيكا كارليل » مدى‬ ‫أهمية التقارير الدولية وما تضفيه هذه‬ ‫التقارير من معلومات يمكن االعتماد‬ ‫عليها وما توصلت إليه التقارير األخيرة‬ ‫حول مسألة األمن واإلصالح القضائي ‪.‬‬ ‫أما الجلسة الثانية تناولت فيها‬

‫الدكتورة «جازية جبريل » والدكتور‬ ‫«محمد الطبولي » م��ح��اض��رة حول‬ ‫( التعويض عن االعتقال غير القانوني‬ ‫في ظل نظام القذافي ) ‪ ،‬كما ألقيت‬ ‫ورقة حول القانون ‪ 1978/4‬والعالقة‬ ‫بين مسألة تعويض المالك السابقين‬ ‫وال��ع��دال��ة االنتقالية وال��ت��ي ألقيت‬ ‫من قبل الدكتور «سليمان السحاتي‬ ‫والسيدة»جيسيكا كارليل »‪.‬‬ ‫أما الجلسة الثالثة تناولت مناقشة‬ ‫مؤسسات العدالة الجنائية والتي أكد‬ ‫خاللها السيد « ناصر الغيطة » على‬

‫أهمية التركيز على التدريب وإعادة بناء‬ ‫هيكلية القضاء‪.‬‬ ‫أم��ا ال��ورق��ة الثانية ألقيت من قبل‬ ‫«جيسيكا كارليل »وك��ان��ت بعنوان‬ ‫( ال��وص��ول إل��ى العدالة والمساعدة‬ ‫القانونية في ليبيا‪،‬ومستقبل المحاماة‬ ‫الشعبية‪ ،‬والتي أكد المشاركون من‬ ‫خاللها على المواءمة بين المحاماة‬ ‫الخاصة والعامة إلى جانب تعديل قانون‬ ‫اإلج���راءات الجنائية وال��ذي يصاحبه‬ ‫بالضرورة تعديل في الئحة التفتيش‬ ‫والمتابعة في الجهاز القضائي ‪.‬‬

‫وأك���د ال��ح��ض��ور خ�لال مناقشة هذا‬ ‫الموضوع على ضرورة استقاللية القضاء‬ ‫ومنع انتقال الصراع السياسي إلى ساحات‬ ‫وأروقة المحاكم‪.‬‬ ‫أم��ا الجلسة الرابعة تم فيها عرض‬ ‫تاريخي لمركز الشريعة في النظام‬ ‫القانوني الليبي وال��ت��ي تطرق من‬ ‫خاللها الدكتور» سليمان السحاتي»‬ ‫إل��ى المقصود بالشريعة ‪،‬أم��ا الورقة‬ ‫الثانية وال��ت��ي قدمتها ال��دك��ت��ورة‬ ‫« آمال العبيدي» وناقشت خاللها قضية‬ ‫أبو سليم ودور القبيلة‪.‬‬

‫الجهاني‪ :‬في تصريح لليبيا الجديدة‬

‫ليبيا ستخسر دعوى المطالبة بمحاكمة سيف القذافي‬ ‫أكد الدكتور « أحمد‬ ‫الجهاني « مندوب ليبيا‬ ‫لدى مح��مة الجنايات‬ ‫الدولية أنه إذا لم تتمكن‬ ‫الدولة الليبية من تسلم‬ ‫المدعو «سيف القذافي»‬ ‫و محاكمته فإن الدولة‬ ‫الليبية ستخسر دعوى‬ ‫المطالبة بمحاكمته داخل‬ ‫األراضي الليبية‬ ‫و ذلك استناد ًا على الجانب‬ ‫القانوني‪ ،‬فالدولة الليبية‬ ‫لم تتمكن من اتخاذ أية‬ ‫إجراءات قانونية على‬ ‫أرض الواقع‪.‬‬

‫متابعة وتصوير‪ :‬أ‪.‬ن‬

‫ق���ال ال��ج��ه��ان��ي ‪ :‬أن���ه ق��د س��ب��ق و أن‬ ‫قضت محكمة الجنايات الدولية بتاريخ‬ ‫‪ 2013/ 10/ 11‬بجواز محاكمة عبدالله‬ ‫السنوسي‪ ‬رئيس مخابرات النظام السابق‬ ‫داخل ليبيا‪ ،‬بعد أن كانت طالبت في وقت‬ ‫سابق بتسليمه إلى الهاي ‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬بأن ذلك كان بمناسبة قضية تنازع‬ ‫االختصاص بين محكمة الجنايات الدولية‬ ‫و القضاء الليبي فيما يخص محاكمة كل من‬ ‫عبدالله السنوسي‪، ‬و سيف القذافي‪.‬‬ ‫ورد ًا على سؤالنا حول لماذا منح اختصاص‬ ‫بمحاكمة عبدالله السنوسي للقضاء الليبي‬ ‫و لم يمنح لمحاكمة سيف القذافي ؟‬ ‫ب��أن��ه فيما يتعلق بمحاكمة «عبدالله‬ ‫ال��س��ن��وس��ي» ق��د ح��ك��م��ت ال��م��ح��ك��م��ة في‬ ‫حكم يتضمن صفحة ‪ 152‬وذك��رت خالله‬ ‫مبررات تسليمها للقضاء الليبي بحقها في‬ ‫محاكمته‪  ،‬مشير ًا ب��أن قضاة المحكمة‬ ‫قد أكدوا على أنه بسبب محاكمة عبد الله‬ ‫السنوسي ف��ي ليبيا ف�لا يجوز أن تنظر‬ ‫المحكمة في القضية عمال بمبدأ التكامل‬ ‫‪ ،‬مشيرين إل��ى أن ليبيا لديها ال��ق��درة‬ ‫واالستعداد إلجراء محاكمة عادلة للسنوسي‬ ‫في االتهامات المماثلة لتلك التي توجهها‬ ‫له المحكمة الجنائية الدولية‪.‬‬

‫مندوب ليبيا لمحكمة الجنايات الدولية‬ ‫وينص ميثاق روما الذي أسس المحكمة‪،‬‬ ‫أنه ال يجوز للمحكمة تطبيق إجراءات ضد‬ ‫مشتبه به إذا كان يخضع لمحاكمة منصفة‬ ‫في محكمة محلية‪.‬‬ ‫ونوه بأن « سيف القذافي » قضيته كانت‬ ‫سابقة على قضية السنوسي ‪،‬على اعتبار أنه‬ ‫تم إحالته للمحكمة قبل السنوسي والذي‬ ‫كان اليزال في دولة موريتانيا‪.‬‬ ‫وأشار أنه على خلفية المذكرة القانونية‬ ‫التي ‪ ‬قدمتها ليبيا للمطالبة بمالحقة سيف‬ ‫القذافي وطني ًا إل��ى المحكمة الجنائية‬ ‫الدولية بتاريخ ‪ 1‬مايو ‪ ،2012‬وقيل لليبيا‬

‫في البداية إن بوسعها تأجيل تسلميه إلى‬ ‫المحكمة لحين اتخاذها لقرارها إال أنه في‬ ‫‪ 31‬مايو ‪ 2013‬أصدرت المحكمة حكما من‬ ‫شقين ‪،‬الشق األول‪ :‬ينص على أنه (على ليبيا‬ ‫أن تسلم سيف القذافي إلى المحكمة)‪،‬أما‬ ‫الشق الثاني ‪ :‬ينص على أنه إذا أجرت ليبيا‬ ‫تعديالت على أرض ال��واق��ع وتتمثل في‬ ‫نقله من مدينة الزنتان إلى مدينة طرابلس‬ ‫ووضعه في سجن مركزي ويتم تعيين محام‬ ‫لدفاع عنه‪ ،‬تدعو المحكمة ليبيا إلى التماس‬ ‫إعادة النظر في هذا الحكم وسيتم الحكم لها‬ ‫على اعتبار أن وضعها القانوني كان جيد ًا‬ ‫نظير ما تقدمه ليبيا من حجج وبراهين‬ ‫قانونية ‪.‬‬ ‫وبالتالي إذا أثبتت الدولة الليبية قوتها‬ ‫وقدرتها على نقل «سيف القذافي » إلى‬ ‫طرابلس أو حتى إمكانية إح��ض��اره قبيل‬ ‫كل جلسة ومن ثم إرجاعه ‪،‬إذ ًا ستكون هنا‬ ‫الدولة الليبية في مركز قوي و قادرة على‬ ‫إج��راء محاكمة عادلة وآمنة ‪ ..‬أم��ا إذا لم‬ ‫تتمكن الدولة الليبية من ذلك فإنه سيظل‬ ‫حكم المطالبة به معلق ًا على اعتبار أن‬ ‫محكمة الجنايات الدولية ارتأت أن ليبيا‬ ‫لم تقدم أدلة كافية للبرهنة على أنها قادرة‬ ‫إلجراء المحاكمة ‪.‬‬

‫وأرج���ع الجهاني أن م��ب��ررات ع��دم تسليم‬ ‫«سيف القذافي » من وجهة نظر الزنتان‬ ‫أنهم يرون أن الدولة الليبية ضعيفة وغير‬ ‫قادرة على تحقيق األمن وأنهم يخافون أن‬ ‫يتم تهريبه ‪.‬‬ ‫وأكد الجهاني على أن ليبيا ليست طرفا في‬ ‫اتفاقية روما والتي بموجبها نشأت المحكمة‬ ‫الجنائية الدولية‪ ،‬وإن كانت ليبيا ضمن‬ ‫هذه االتفاقية ‪ ،‬فاألولوية دوم��ا للقضاء‬ ‫الوطني ‪ ،‬و دور المحكمة الجنائية الدولية‬ ‫دور تكميلي فقط ‪ ،‬إال إذا كانت الدولة غير‬ ‫راغبة في المحاكمة أو غير قادرة‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أنه سبق و أن رفضت دائرة‬ ‫االستئناف بالمحكمة الجنائية الدولية‬ ‫طلب السلطات الليبية إرجاء تسليم سيف‬ ‫القذافي‪ ،‬والتي تشتبه المحكمة بارتكابه‬ ‫جرائم ضد اإلنسانية خ�لال القمع الدامي‬ ‫لثورة ‪ 17‬فبراير ‪.‬‬ ‫وقالت المحكمة في بيان لها ‪:‬إن دائ��رة‬ ‫االستئناف لم تقتنع باألسباب التي عرضتها‬ ‫السلطات الليبية أمامها ‪ ،‬على أساس أن‬ ‫تسليم المشتبه به إلى المحكمة سينشيء‬ ‫وضع ًا ال يمكن الرجوع عنه أو قد يكون‬ ‫تغييره بالغ الصعوبة بالنسبة للسلطات‬ ‫الليبية ‪.‬‬


‫الثقافية‬

‫العدد (‪)296‬‬

‫إعداد ‪:‬عبد الباسط ابو بكر‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 24‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫ت���غ���ـ�ي�رات‬ ‫عصام ترشحاني‬

‫ُّ‬ ‫الظل املهمل ‪..‬‬

‫في الغرف ِة‪،‬‬ ‫داخل ٍّ‬ ‫ظل ُمهْ َم ْل‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫يربض ِشعري‬ ‫وكعادت ِه يشرب في األوقات الم ّر ِة‬ ‫ن َْخ َب العتمة‪..‬‬ ‫وكثير ًا ما ُ‬ ‫يخلط‪،‬‬ ‫الغابات‬ ‫بين ظالم‬ ‫ِ‬ ‫القيصر‬ ‫وبين‬ ‫ِ‬ ‫والوقت السفلي‪..‬‬ ‫أوقات ُأخرى‬ ‫في‬ ‫ٍ‬ ‫يقرأ أوهام ّ‬ ‫الضليلينَ ‪،‬‬ ‫وصحف اليوم القادم…‬ ‫األرض‬ ‫يهرب من تعب ِ‬ ‫األرض‬ ‫إلى‪ُ ..‬ك ّمثرى ِ‬ ‫ُيغنّي بلغات يديهاو ُيخاصر‪..‬‬ ‫أحوال الرؤيا‪..‬‬ ‫ِشعري‪..‬‬ ‫حين يق ّل ُب أوراق امرأ ٍة‬ ‫َأ ْن َز َلها الحلم علي ِه‬ ‫مي‪..‬‬ ‫يطير‪..‬‬ ‫كطفل وَهْ ٍّ‬ ‫ٍ‬ ‫ِشعري‪،‬‬ ‫طفل‪ ..‬في ِّ‬ ‫ٌ‬ ‫الظل المنسي‬ ‫كم‪ ..‬يتح ّد ُث في ِ ‬ ‫النوم‬ ‫ويمشي‬ ‫هل تتماثل‪-‬رغم تغ ّيرها‪ -‬‬ ‫ُّ‬ ‫كل األيام لدي ِه؟‬ ‫هو‪ ..‬في كل َ‬ ‫األجَ ِ ‬ ‫مات‬ ‫ِ ‬ ‫للغامض‬ ‫مقام‬ ‫ٌ‬ ‫بيت‪ ..‬لنفير الموتى‬ ‫ٌ‬ ‫وشهاب صوفي‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫األطوار‬ ‫يركض في‬ ‫ِ‬ ‫يلتفت إليها‬ ‫وال‬ ‫ ‬ ‫ُ‬ ‫هو‪ ..‬والغائب‪ِّ ..‬‬ ‫والظ ُّل‬ ‫ِأش ّقاء‪..‬‬ ‫واإلغراب‬ ‫للفتن ِة‬ ‫ْ‬ ‫مَنْ قال‪َ،‬‬ ‫بأنّ الصمت ُيحاور ُه‪..‬‬ ‫والشي َء‪ُ ..‬يكلمهُ‬ ‫و ُيص ّلي‪..‬‬ ‫الهج ِس‬ ‫فوق ْ‬ ‫التأويل‬ ‫صالة‬ ‫ِ‬ ‫فقد‪ ..‬جاو َز ذروتهُ ‪..‬‬ ‫وخفيف ًا‪..‬‬ ‫المجهول‬ ‫يوغل في‬ ‫ِ‬ ‫اإلخصاب!!‬ ‫خفيف ًا‪َ ..‬يتع ّدى‬ ‫ْ‬

‫هناك ‪...‬‬ ‫على حافة العين‬ ‫حيث كان القطيع‬ ‫مرتوي ًا ‪...‬‬ ‫يجتر ذكريات‬ ‫العشب والماء ‪،‬‬ ‫خرير الساقية‬ ‫يقتنص صمت الثغاء‬ ‫وحفيف أوراق التين‬ ‫حين تنفر الشياه‬ ‫رأس ًا رأس ًا‬ ‫عند هطول الزوال‬ ‫تقتفي ما ترك الصيف‬ ‫من عشب يابس‬

‫جمعة عبدالعليم‬ ‫حين كان الخريف‬ ‫يتنازل للشتاء‬ ‫في لعبة‬ ‫تبادل األزمنة‬ ‫فيمتلك الفرصة‬ ‫لجمع الغيوم‬ ‫لموسم قادم‬ ‫تزحف فيه المياه‬ ‫من تحت سريري‬ ‫العائم على شجيرات العوسج‬ ‫كان الرعد يقصف‬ ‫والوديان تفيض‬ ‫والسنابل تبزغ‬ ‫في سماء الحقول ‪..‬‬

‫تسويقُ الجدل!!‬ ‫ُ‬ ‫يحتمل الخطأ ‪..‬ورأي‬ ‫رأيي الصواب‬ ‫ُ‬ ‫غيري الخطأ يحتمل الصواب { اإلمام‬ ‫الشافعي ]‬ ‫***‬ ‫كثير ًا ما نقنع أنفسنا بأفكارنا بصنع‬ ‫مجموعة من الحجج المساندة التي‬ ‫تنهض في وجه أي نقاش كمتراس غير‬ ‫قابل لالنكسار أو الرضوخ أو التغيير!!‬ ‫كالم اإلمام الشافعي هنا ‪ . .‬يعطي‬ ‫االنطباع الكامن وراءه ‪ ..‬بالتأكيد كان‬ ‫هناك نقاش ساخن حول مسألة فقهية‬ ‫ما ‪ ..‬لكن اإلمام فتح جميع أبواب‬ ‫النقاش بهذه الكلمة المناسبة ‪..‬‬ ‫( هو رأي صواب ‪ ..‬ومع ذلك فهو‬ ‫يحتمل الخطأ ) ‪ ..‬وبغض النظر عن‬ ‫حالة النقاش الصحية في ذلك الوقت‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫مسافة شاسعة أراها اآلن بين الحوار‬ ‫كمبدأ خالق وصحي ‪ . .‬وبين نقاش‬ ‫مغلق على نفسه ال تتناوله الحجج‬ ‫المضادة ‪ ..‬وال تطرق بابه الموضوعية !‬ ‫***‬ ‫[ هناك فكرة مطروحة للتداول ‪..‬إذاً‬ ‫هناك نقاش ] قاعدة منطقية يركن‬ ‫إليها البعض لتبرير أفكار الغير المغايرة‬ ‫‪ ..‬في سعة صدر مبالغ فيها ‪ ..‬وبتبحر‬ ‫شاسع ومستميت‬ ‫هذا الكالم ليس درس ًا في التحليل‬ ‫النفسي أو كالم يراد به تفسير مسألة‬ ‫يراها أغلب الناس مسألة منطقية‬ ‫بعيد ًة عن أي شوائب‬ ‫إننا ببساطة نرفع الحوار كمبدأ صحي‬ ‫ليتناول الغير أفكارنا ‪ ..‬لكن هذا المبدأ‬ ‫يظل ً‬ ‫مبدأ أجوف ال يمسنا بقليل أو‬ ‫كثير‬ ‫ألنك وبكامل تعاميك ستكون مستعد ًا‬ ‫للدفاع عن أفكارك حتى الرمق األخير‬ ‫‪ ..‬ضارب ًا بكل الحجج المنطقية عرض‬

‫حين كان للربيع‬ ‫شذى العطر‬ ‫وللحصاد ‪..‬‬ ‫لهفة اليد والمنجل‬ ‫حينها ‪...‬‬ ‫فاجأتني القصيدة‬ ‫‪...............‬‬ ‫تغيرت الفصول‬ ‫فسار الشتاء بارد ًا‬ ‫بال مطر‬ ‫وصودر الربيع‬ ‫ُ‬ ‫لخريف طويل‬ ‫تغير كل شيء‬ ‫وظلت القصيدة ‪..‬‬

‫عبدالباسط أبوبكر محمد‬

‫الحائط ‪ ..‬متشبث ًا بكل أساليب التهكم‬ ‫والجدل ‪ ..‬وبكافة أنواعه المشروعة‬ ‫وغير المشروعة ‪ ..‬بل وتتهم األخريين‬ ‫بعدم الفهم ‪ ..‬وقصور الرؤيا ‪ ..‬وسذاجة‬ ‫التناول ‪ ..‬وتقفل سماء الحوار عن أي‬ ‫رأي مضاد‬ ‫إنها أزمة في التفكير ‪ ..‬عندما نجد هذا‬ ‫الفضاء الشاسع من األفكار مطروح ًا‬ ‫جانب ًا ‪ ..‬ونواصل التعامي عن جوانب‬ ‫كثيرة في هذا النقاش ] حتى ولو كان‬ ‫قاصر ًا عن مفاهيم الحوار الجيد [ من‬ ‫هنا فالنقاش ٌ‬ ‫حياة أخرى للفكرة ‪ ..‬حتى‬ ‫ولو فقد أدنى المقومات الصحية ‪.‬‬ ‫النقاش مساحة واسعة ‪ ،‬لذلك فهو ال‬ ‫يحتمل األفاق الضيقة ‪ ..‬والكالم الجامد‬ ‫المقولب ‪ ،‬غايته ومقصده المرونة‬ ‫كمادة أساسية في وجوده ‪ ..‬فإن أقفل‬ ‫باب المرونة فإن النقاش يدخل نفق‬ ‫التعامي المقيت ‪.‬‬ ‫لذلك فنحن ال نستغرب هذا االختالف‬ ‫الكبير الذي تقودنا إليه أفكارنا على‬ ‫غير هدى ‪ ..‬لتقحمنا في جدل واسع حول‬ ‫مضامينها وأساسياتها‪.‬‬ ‫الفكرة حالة إنسانية منفصلة عن‬ ‫صاحبها [ ال يهمني الشخص بقدر ما‬ ‫تهمني أفكاره ‪..‬الفكرة شخص مغاير‬ ‫رغم إنها في بعض األحيان تمثل‬ ‫صاحبها أحسن تمثيل ]‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يشكل جزءا واسعا من‬ ‫هذا الجدل الذي‬ ‫سلوكنا ‪ . .‬وهذه االستماتة التي تعطي‬ ‫نقاشاتنا صفة المغلقة ‪ ،‬تم تسويقه‬ ‫من خالل عدة قنوات مختلفة ‪ . .‬ربما‬ ‫تكون المشادة الفضائية إن صحت‬ ‫التسمية إحدى هذه الجزئيات المهمة‬ ‫التي تصوغها عدة قنوات فضائية‬ ‫لغرض شد المشاهد من هذه الناحية‬ ‫التي تُكونُ جُ ز ًء هام ًا من تركيبته ‪.‬‬

‫فالنقاش الفضائي إن صحت التسمية‬ ‫‪ ..‬يبنى على إمتاع المشاهد ‪ ..‬من هنا‬ ‫كان على موضوعية التناول أن تذهب‬ ‫ُ‬ ‫ويحل محلها صراخ وهرج‬ ‫بعيد ًا ‪..‬‬ ‫والكثير من التباين الذي تفرضه‬ ‫العالقات المشحونة ‪..‬لذلك تم تقسيم‬ ‫المشاهدين إلى معسكرين غير ظاهرين‬ ‫بين أقطاب النقاش الدائر والمنقول‬ ‫على الهواء ‪ ،‬وحتى إن خرج هذا المشاهد‬ ‫من دائرة التحيز ألحد القطبين فإن‬ ‫متابعة هذا العراك الفكري يستهويه‬ ‫إلى أبعد حد ‪.‬‬ ‫سخونة النقاش ال يعني بأي حال‬ ‫من األحوال جديته ‪ ..‬ومن هنا فقط‬ ‫تم تمطيط هذه الكلمة لتدخل حيز‬ ‫المهاترة والتهكم الذي ال يحملها إال‬ ‫الكثير من التخبط ‪ ،‬فأصبح المتلقي‬ ‫العادي يغض النظر عن نتيجة هذه‬ ‫النقاشات [ وإن أمتعته متابعتها] ‪..‬‬ ‫ُمطلق ًا عليها [ نقاش مثقفين] في‬ ‫إشارة واضحة إلى عدم جدوى هذا‬ ‫النقاش من أساسه ‪ ،‬ألننا لو أمعنا‬ ‫النظر في حصيلة هذا النقاش فإن‬ ‫المحصلة ستكون صفر ًا !!‬ ‫لذلك تمت تربية مصادرة الرأي المغاير‬ ‫في حواراتنا الفكرية ‪ ..‬التي تقوم‬ ‫في أغلبها على ركائز الفهم القاصر‬ ‫والعالقات الشخصية المتشنجة ‪.‬‬ ‫نقاش ُم ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫بطريقة جديدة ‪ ..‬يضخم‬ ‫سوق‬ ‫ٍ‬ ‫الدوافع والنوازع الشخصية ‪ ..‬وال يرمم‬ ‫ُشروخ الفكرة ‪ ..‬لذلك فهو ال يقود إلى‬ ‫أية نتيجة ‪ ..‬وينتهي غالب ًا عند طريق‬ ‫مسدود !!‬ ‫عليك إذ ًا أن ترى أفكارك الصغيرة بدون‬ ‫ُ‬ ‫تستنشق هواء النقاش‬ ‫أجنحة ‪ ..‬ال‬ ‫النقي ‪ ..‬أو تجد أحضان الموضوعية‬ ‫مفتوحة ‪. .‬وال تحلق بعيد ًا !!‬

‫‪10‬‬

‫وب��ع��د !!‬ ‫هناك حيت أنت‬ ‫أبع ُد ما يكون عن الشرك‬ ‫ناثر ًا حب الكالم‬ ‫هناك ‪ ..‬وأن تست ُر جسدك جيد ًا‬ ‫بوجع قاتل‬ ‫ٍ‬ ‫هناك ‪ُ ..‬‬ ‫حيث تتفج ُر الكلمات‬ ‫بعبقها الجميل‬ ‫تتراقص أمام َ‬ ‫قلمك‬ ‫والفكرة‬ ‫ُ‬ ‫هناك ُ‬ ‫حيث أنت‬ ‫أبعد ما يكون‬ ‫عن لهفة عاشق مرتبك‬ ‫ُ‬ ‫تخترق طف ًال‬ ‫وعن تأتأة‬ ‫ُ‬ ‫يشكل كلماته األولى !!‬

‫انفعاالت‬ ‫عاشور الطويبي‬ ‫‪ ‬فوق أسالك الكهرباء والمغنطيس‬ ‫عبرت مسافة التعب واالندهاش‬ ‫تلمست باب الدخول‬ ‫كان المدى ساحة بيضاء وهمس ًا قريباً‬ ‫كان الملفعون بالصوف‪ ،‬الواقفون‬ ‫الجالسون‪ ،‬المائلون‪ ،‬الراقدون‬ ‫أينما توجه البصر وأنا من شدة‬ ‫الدفع‬ ‫أتقدم وسط الجموع الحزينة‬ ‫أبعد عن العينين وهج الشمس‬ ‫أتوقف للحظة أتحسس قلبي‬ ‫وبإحدى يدي‬ ‫أفتش صدري عن كلمة خبأتها‬ ‫للحبيبة‬ ‫وللحظة كنت وحدي وفي داخلي‬ ‫مسارب من الزهر والماء الفعل‪.‬‬ ‫‪ ‬مكشوف ًا بأمنية الغيمة‬ ‫أرقب الصورة تتكون على مهل‬ ‫هذي المدائن ترفرف أعالمها على‬ ‫منحنى األفق‬ ‫تبلل مزارع الوجد حتى الجذور‬ ‫وتحكي أسرارها باللغة البسيطة‬ ‫وهذي الصحاري عند مصب الظالل‬ ‫تتجمع في شهقة حارة‬ ‫أقبض عليها‪ ،‬تشد إليها ما ال أراه‬ ‫فيحرقني وقود ًا للشهقة الحارة‬ ‫وهذي البحار ماء وملح‬ ‫وعند اقتراب الشفاه من خدها‬ ‫غناء بطيء عميق‬ ‫مكشوف ًا بأمنية الغيمة‬ ‫ألملم ما تفرق مني‬ ‫واستأذن للدخول‪.‬‬


‫الفنية‬

‫العدد (‪)296‬‬

‫مشاركة ليبية يف‬ ‫مهرجان كام الدولي‬ ‫يشارك الفيلم الليبي القصير‬ ‫( امرأة تحت عنوان ) في مهرجان كام الدولي‬ ‫للفيلم القصير المقام في مصر ‪ ،‬الفيلم من بطولة‬ ‫هند عمار ورمضان المزداوي ورمضان الملهوف من‬ ‫تأليف وإخراج فرج أبو فاخرة الفيلم من إنتاج وزارة‬ ‫الثقافة والمجتمع المدني ‪ ،‬حيث يحاكي قصة‬ ‫امرأة تزوجت في سن مبكرة وأجبرها زوجها على‬ ‫ترك الدراسة وعاشت حياة بائسة ثم انفصلت عن‬ ‫زوجها وعادت للحياة من جديدة وأصبحت طبيبة‬ ‫‪ ،‬ومن المنتظر أن يكون عرض الفيلم اليوم‬ ‫الخميس في دار األوبرا بالقاهرة الفيلم يشارك‬ ‫فيه أيضا حسن السعداوي وآمال أبو شناق وعماد‬ ‫الكرافي وأيمن القاضي ومحمد هرودة ومحمد‬ ‫نشنوش وأيضا علي زويليمه وكان ضيف الشرف‬ ‫الفنان صالح أبو السنون وشارك من األطفال يقين‬ ‫محمد وحسن محمد ‪ ،‬المهرجان في دورته الثالثة‬ ‫يعرض مشاركات من ‪ 22‬دولة عربية وعالمية‬ ‫وانطلق يوم ‪ 21‬من الشهر الحالي وينتهي في‬ ‫الـ ‪ 26‬منه بتمنياتنا بكامل التوفيق والتفوق‬ ‫للمشاركة الليبية ‪.‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 24‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫إعداد ‪ :‬حـمـزة الـقـذافــي‬

‫أرجعـلــــــي‬

‫( ورود وسيم يف البالد )‬ ‫يقوم الفنان الشاب ( وسيم عادل ) في‬ ‫هذه الفترة بوضع اللمسات النهائية على‬ ‫أحد األعمال الفنية الجديدة التي يقترب‬ ‫من البدء في تسجيلها ‪ ،‬وفي حديث خاص‬ ‫وحصري أوضح وسيم أن العمل يحاكي‬ ‫الشباب وفيه دعوة لحث الشباب على‬ ‫بناء البلد ألنهم األساس والركيزة األساسية‬ ‫للوطن ‪ ،‬العمل الذي اختار له بشكل مبدئي‬ ‫اسم ( ورود بالدنا ) من كلمات الوداوي‬ ‫الشتيوي ومن ألحان ياسر نجم وتوزيعه‬ ‫أيضا ‪ ،‬حيث خصنا وسيم ببعض من كلمات‬ ‫العمل التي تقول ‪:‬‬ ‫محلى ورود بالدنا ضحوا من أجل الحرية‬ ‫ضوو شموع أمجادنا قادوها بأرواح زكية‬

‫شباب وعاشق لبالده ما يرضى والي‬ ‫يضلمها‬ ‫جنة يبيها لبالده ما يبخل عنها يحرمها‬ ‫أضم الليبي‬ ‫يريد حبيبته الودادة‬ ‫والليبية‬ ‫هذا العمل سيكون من إنتاج وزارة‬ ‫الثقافة والمجتمع المدني ضمن‬ ‫فاعليات بنغازي عاصمة للثقافة‬ ‫الليبية ‪ ،‬وسيم الحائز على جائزة أفضل‬ ‫فيديو كليب عن السنة الماضية يقوم‬ ‫بعدة نشاطات وعدنا بأن تكون أخبارها‬ ‫حصريا عبر صفحتنا كما عودنا وسيم في‬ ‫هذا ‪،‬فتمنياتنا له بكل التوفيق في‬ ‫جديده القادم ‪.‬‬

‫يقوم الفنان الليبي‬ ‫الشاب(‏‪‎MANI IGLESIAS‬‬ ‫) من وضع اللمسات‬ ‫األخيرة على عمله الغنائي‬ ‫الجديد ( أرجعلي ) ‪ ،‬وفي‬ ‫حديث خاص وحصري‬ ‫أوضح ماني أن العمل‬ ‫اآلن في مرحلة تصويره‬ ‫النهائية ‪ ،‬حيث يقوم‬ ‫بتصوير آخر مشاهده في‬ ‫الفترة القريبة القادمة ‪،‬‬ ‫العمل الذي قام بتأليفه‬ ‫وتلحينه عصام جاد‬ ‫الله ومن توزيع سمير‬ ‫الفيتوري هو من تصوير‬

‫كل من إيهاب الفيتوري‬ ‫ومحمد الساحلي ومونتاج‬ ‫يوسف الجيالدي وكان‬ ‫مشرف ًا على كواليس‬ ‫التصوير عادل ميالد حيث‬ ‫كان في اإلخراج المذيع‬ ‫والمخرج الشاب حسن أبو‬

‫‪11‬‬

‫خريص ‪ ،‬العمل يقول‬ ‫في أحد أبياته‪:‬‬ ‫أرجعلي يا غالي نورلي‬ ‫الليالي‬ ‫نسيني معاك أحزاني‬ ‫وعمري اللي راح‬ ‫هذا العمل الذي ال يتجاوز‬ ‫األربعة دقائق تم تصويره‬ ‫في مدينة بنغازي حيث‬ ‫سيكون ضمن أغاني ألبوم‬ ‫ماني الذي يعمل على‬ ‫إنهائه قريبا ‪ ،‬وللمغني‬ ‫الشاب عدة أعمال جديدة‬ ‫انتظروا أخبارها قريبا عبر‬ ‫صفحتنا ‪.‬‬

‫الفيلم املحمول يف بنغازي‬ ‫انطلقت فاعليات مهرجان بنغازي للفيلم المحمول‬ ‫في دورته األولى حيث كان البرنامج المعد لالفتتاح‬ ‫يقتضي أن تكون محاضرة لألستاذ نورالدين الشيخي‬ ‫عن كتابة السيناريو السينمائي ‪ ،‬وبعد إلقاء كلمات‬ ‫الترحيب من عدة أسماء بدأت العروض الخاصة أوال‬ ‫بعرض ( البانكينا ) للمخرج رافع المحجوب إعداد‬ ‫وسيناريو أبوبكر المحجوب ‪ ،‬وأيضا بعرض فيلم‬ ‫( صائد التماسيح ) من دولة السودان الشقيقة ‪،‬‬ ‫المهرجان الذي رصدت له جوائز عدة منها جائزة‬ ‫أفضل فيلم في ترتيبها األول ستكون باسم المخرج‬ ‫الراحل مؤخرا فهمي الشاعري كلفتة رائعة من‬ ‫القائمين على المهرجان لما أعطاه الراحل للفن‬ ‫في ليبيا ‪ ،‬حيث تتكون لجنة التحكيم من فتحي‬ ‫بدر كرئيس للجنة وسعاد الجهاني ورافع محجوب‬ ‫كأعضاء في اللجنة ‪،‬‬ ‫ويشارك في المهرجان عديد األفالم القصيرة التي‬ ‫تم تصويرها بكاميرا الهاتف المحمول ومنها للذكر‬ ‫ال الحصر ‪:‬صرخة مدينة ‪ ،‬نعامة ‪،‬‬ ‫قاطرة مزرعتي ‪ ،‬مطاردة ‪ ،‬أخطب ألمك ‪ ،‬اختراع‬ ‫ليبي ‪ ،‬فدائي علم ‪ ،‬حكاية مكان ‪ ،‬تكبير جمعة‪ ،‬ولد‬ ‫بنغازي الزردة وأفالم أخرى سنحاول حصرها بالكامل‬ ‫في أعداد قادمة للمهرجان عدة نشاطات وعروض‬ ‫ومحاضرات سنحاول القيام برصدها لتكون موجودة‬ ‫عبر صفحتنا في القريب العاجل ‪.‬‬

‫طارق إبراهيم و أنيس أبوجواري‬

‫أبوجـــــواري يف ‪MBC‬‬ ‫أصبح السينارست الشاب ( أنيس‬ ‫أبوجواري ) أول سينارست ليبي‬ ‫يخرج على شاشة ( ‪) MBC‬‬ ‫هذا حسب قول المتتبعين بعد‬ ‫أن قامت القناة بإجراء لقاء‬ ‫مصغر معه ‪ ،‬وفي حديث خاص‬ ‫لصفحتنا أوضح لنا أنيس أن فرع‬ ‫القناة المنتقل حديثا لمدينة‬ ‫بنغازي قد قام بإجراء معه حوار‬ ‫مصغر ‪ ،‬حيث كان برفقة المذيع‬ ‫طارق إبراهيم ولم يكن اللقاء‬

‫فنيا بقدر ما كان فيه التركيز‬ ‫على أجواء البالد بعد التحرير‬ ‫والوضع العام بعد عامين من‬ ‫الثورة وما إليه من نقاش بهذا‬ ‫الخصوص ‪ ،‬حيث انتهى التصوير‬ ‫وسيعرض الريبورتاج إن صح‬ ‫التعبير في برنامج ( صباح الخير‬ ‫يا عرب ) وكالم نواعم حسب ما‬ ‫أوضح لنا أنيس الذي قال إنه‬ ‫استسقى هذا الكالم من طارق‬ ‫الذي قام بإجراء الحديث معه ‪،‬‬

‫أنيس كانت له عدة أعمال منها‬ ‫فيلم ‪ 50X60‬وربما كان ترشيحه‬ ‫لهذا اللقاء عن غيره بسبب نقده‬ ‫الدائم عبر صفحته في الفيس‬ ‫بوك والذي يقول دائما إنها‬ ‫مجرد رأي شخصي ال أكثر ولكنها‬ ‫كانت مؤثرة لحد ما في األوساط‬ ‫الفنية واإلعالمية خصوصا‪،‬‬ ‫أبوجواري اعتدنا أن تكون أخباره‬ ‫متواجدة عبر صفحتنا فانتظروا‬ ‫جديده قريبا ‪.‬‬

‫إشــــــارة حمراء‬

‫انتهى المخرج والمذيع ( خالد منصور‬ ‫عجاج) من تصوير فيلمه القصير الجديد‪،‬‬ ‫الفيلم الذي يحمل اسم ( إشارة حمراء )‬ ‫يحاكي الموضوع الذي يشغل الرأي العام‬ ‫حول ما يحدث في مدينة بنغازي من‬ ‫اغتياالت ومشاكل عدة ‪ ،‬ورغم ذلك الحياة‬ ‫مستمرة وهو المقصود من الفيلم حيث أن‬ ‫الحياة تستمر رغم كل المشاكل حسب ما‬ ‫أوضح لنا عجاج في حديث خاص وحصري‬ ‫‪ ،‬الفيلم الذي كتب فيه السيناريو أحمد‬ ‫العماري رفقة خالد منصور الذي قام باإلشراف‬ ‫والتصوير‪ ،‬أيضا كان من تمثيل يوسف‬ ‫عبد الدايم الهوني الذي قام بأداء الحركات‬

‫التمثلية في شخصية مجهولة في الفيلم‬ ‫حيث تم التصوير بالكامل في مدينة بنغازي‬ ‫‪ ،‬الفيلم الذي ينتهي عند المؤقت‪ 3:37‬كان‬ ‫من مونتاج عبد العزيز العرفي وتم تصويره‬ ‫بكاميرا الهاتف المحمول ‪ ،‬حيث يشارك‬ ‫الفيلم في مهرجان بنغازي األول للفيلم‬ ‫المحمول الجاري اآلن ‪ ،‬حيث يقول منصور‬ ‫المهم المشاركة في المهرجان متمني ًا أن‬ ‫يستمر المهرجان بدورات قادمة ‪ ،‬خالد الذي‬ ‫بدأ في تقديمه برنامجه مفاهيم سياسية في‬ ‫إذاعة إجدابيا يستعد أيضا للبدء في تصوير‬ ‫فيلم قصير قريبا وعدنا بأن تكون أخباره‬ ‫حصريا عبر صفحتنا ‪.‬‬

‫األوج��ل��ي ب�ين القفص‬ ‫الذهبي واملخطوفة‬ ‫يستعد الممثل والمخرج ( عالء األوجلي) للبدء‬ ‫في تحضيرات لعمل مسرحي جديد ‪ ،‬األوجلي في‬ ‫حديث خاص لصفحتنا أوضح أن العمل الذي يحمل‬ ‫اسم ( المخطوفة ) من تأليف محمد الصهبي ومن‬ ‫تمثيل علي األوجلي ونجاة عطية ‪ ،‬عالء الذي‬ ‫سيكون مخرج ًا للعمل مع تنفيذه للسينوغرافيا‬ ‫سيكون معه في العمل عازف الكمان محمد‬ ‫الغناي كمنفذ للموسيقى العمل سيكون ضمن‬ ‫فاعليات بنغازي عاصمة للثقافة الليبية وسيتم‬ ‫عرضه ضمن نشاطات مسرح النهر ببنغازي‬ ‫األوجلي له عدة نشاطات في هذه المناسبة وما‬ ‫يوقف هذه األعمال بشكل مؤقت هو استعداد‬ ‫عالء للدخول في القفص الذهبي حيث سيكون‬ ‫( موعد زفافه) قريبا مع بداية الشهر القادم إن‬ ‫شاء الله تمنياتنا له بالسعادة والهناء ‪ ،‬عالء‬ ‫كعادته وعدنا بأن تكون أخباره عبر صفحتنا ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 24‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)295‬‬

‫حسام البدري‪:‬‬

‫سبع قالئد ملنتخب بناء األجسام يف بطولة املتوسط‬

‫أبلغت األهلي طرابلس برحيلي‬

‫عادت الثالثاء بعثة المنتخب الوطني لبناء األجسام إىل‬ ‫طرابلس بعد المشاركة الناجحة يف بطولة البحر المتوسط التي‬ ‫أقيمت يف فرنسا خالل الفترة من ‪ 19‬إىل ‪ 21‬من شهر أكتوبر‬ ‫الجاري ‪ .‬وقد تحصل المنتخب الليبي لبناء األجسام خالل هذه‬ ‫البطولة عىل سبعة قالئد ذهبية وقالدتين فضيتين ‪ ،‬كما لقب‬ ‫المنتخب بلقب بطل أبطال بطولة البحر المتوسط لبناء األجسام‬ ‫عىل مستوى البحر المتوسط ‪ .‬وقد حظيت بعثة المنتخب الليبي‬ ‫لبناء األجسام باستقبال كبير يف مطار طرابلس الدويل من قبل‬ ‫أعضاء االتحاد الليبي وعشاق اللعبة وفرق الفنون الشعبية ‪.‬‬ ‫وعلم المحرر الرياضي بوكالة األنباء الليبية من مصادر االتحاد‬ ‫الليبي للعبة بناء األجسام أنه ستكون للمنتخب مشاركة أخرى‬ ‫خالل الفترة من ‪ 4‬إىل ‪ 8‬نوفمبر القادم يف بطولة العالم لبناء‬ ‫األجسام التي ستقام بمدينة مراكش المغربية ‪ .‬يشار إىل أن‬ ‫منتخب بناء األجسام الليبي كان قد تحصل عىل العديد من‬ ‫القالئد المتنوعة خالل مشاركته الدولية ‪ ،‬أضاف إىل لقب بطل‬ ‫أبطال العالم الذي تحصل عليه الرياضي " صالح أبوفناس "‬ ‫خالل العام الماضي‪.‬‬

‫تأجيل مباريات األسبوع الخامس للدوري‬

‫قررت لجنة المسابقات باالتحاد العام الليبي لكرة القدم تأجيل مباريات‬ ‫األسبوع الخامس من دوري كرة القدم للمجموعتين األوىل والثانية للموسم‬ ‫الرياضي ‪ 2014 / 2013‬م إىل حين استكمال المباراتين المؤجلتين‬ ‫من األسبوع الثالث والرابع ‪ .‬وحددت لجنة المسابقات مواعيد ومالعب‬ ‫المباراتين المؤجلتين ضمن المجموعة الثانية حسب اآلتي ‪-:‬‬ ‫ الجمعة ‪ 25‬أكتوبر ‪ 2013‬م‪ /‬األخضر مع الترسانة بملعب البيضاء‬‫(األسبوع الثالث) ‪ -‬الثالثاء ‪ 29‬أكتوبر ‪ 2013‬م‪ /‬األهيل طرابلس مع‬ ‫الترسانة بملعب طرابلس الدويل (األسبوع الرابع) ‪.‬‬

‫الطائرة الشاطئية تستعد للبطولة للعربية‬

‫اتحاد الكرة يشكر "إربيش"‬

‫حقق فريق األهيل بنغازي فوز ًا معتبر ًا منحه الصعود إىل قمة جدول‬ ‫ترتيب فرق المجموعة الثانية عقب فوزه الكبير الثالثاء عىل جاره فريق‬ ‫التحدي بثالثة أهداف دون مقابل‪.‬افتتح باب التسجيل لفريق األهيل‬ ‫بنغازي محترفه الزيمبابوي ايدوار سادومبا‪ ،‬ثم أضاف معتز المهدي‬ ‫الهدف الثاني‪ ،‬وعاد سادومبا ليختتم مهرجان األهداف ليسجل هدف‬ ‫فريقه الثالث والهدف الثاني يف رصيده الشخصي‪ ،‬الذي جعله يقفز إىل‬ ‫صدارة الهدافين برصيد أربعة أهداف‪ ،‬بعد أن أحرز الثنائية الثانية يف‬ ‫رصيده ويعد هذا الفوز هو الثالث لفريق األهيل بنغازي تحت قيادة مدربه‬ ‫المصري طارق العشري‪ ،‬الذي أصبح فريقه يتربع عىل قمة جدول ترتيب‬ ‫مجموعته برصيد عشر نقاط جمعها من ثالث انتصارات متتالية وتعادل‬ ‫أمام األولمبي‪.‬وبنهاية مباريات األسبوع الرابع للدوري الليبي لكرة القدم‬ ‫يتصدر فريق المدينة قمة المجموعة األوىل برصيد ثماني نقاط يليه‬ ‫األهيل بطرابلس برصيد سبع نقاط وله مباراة مؤجلة أمام جاره الترسانة‬ ‫الثالثاء المقبل‪ ،‬بينما يتصدر األهيل بنغازي قمة المجموعة الثانية‬ ‫برصيد عشر نقاط يليه دارنس برصيد ثماني نقاط‪.‬‬

‫كشف حسام البدري‬ ‫ال��م��دي��ر ال��ف��ن��ي لفريق‬ ‫األهيل طرابلس أنه أبلغ‬ ‫م��س��ؤويل ال��ن��ادي وعىل‬ ‫رأس��ه��م السيد " ساسي‬ ‫بوعون " رئيس مجلس‬ ‫إدارة النادي برحيله وعدم‬ ‫العودة إىل ليبيا من جديد‬ ‫بعد تعرضه إىل محاولة‬ ‫اغتيال عىل يد ملثمين‬ ‫ع��ق��ب ل��ق��اء السويحيل‬ ‫بالدوري الليبي األسبوع الماضي‪.‬وقال "البدري" يف تصريحات‬ ‫خاصة " لموقع كورة" ‪ :‬لن أستمر يف تدريب األهيل وأبلغت إدارة‬ ‫الفريق بذلك واكتفيت بالفترة التي قضيتها وحزين بالفعل عىل‬ ‫فراق األهيل الليبي وجماهيره ولكن الظروف تحول دون استمراري‬ ‫يف مهمتي‪.‬وأشار إىل أنه كان من المفترض أن يزور السيد "ساسي‬ ‫بوعون " مصر الجمعة الماضية لعقد جلسة معه إلقناعه بالعودة‬ ‫إال أن الزيارة تأجلت حتى األسبوع المقبل‪.‬وعن ترشيحه لتويل‬ ‫تدريب منتخب مصر خلف ًا لألمريكي بوب براديل ‪ ،‬قال البدري‪ :‬أنا‬ ‫رهن إشارة منتخب بالدي فهذا شرف كبير‪ ،‬أتمنى بكل تأكيد أن‬ ‫أناله وال أنكر أن تدريب المنتخب ضمن أحالمي‪.‬ونفى مدرب األهيل‬ ‫المصري األسبق وجود أية اتصاالت سواء رسمية أو شفوية معه‬ ‫لتويل المهمة خلف ًا لبراديل‪ ،‬موضح ًا أن ما حدث مجرد ترشيحات‬ ‫واجتهادات داخل اتحاد الكرة‪.‬‬

‫ليبيا تشارك يف اجتماعات االتحاد‬ ‫الدولي لكرة اليد‬

‫أعلن االتحاد الليبي للكرة الطائرة عن أسماء منتخبي ليبيا للكرة الطائرة الشاطئية رجال‬ ‫يف نسختها ‪ 22‬للرجال والتي من المنتظر أن تقام بقطر يف الفترة من ‪ 4‬ـ ‪ 9‬نوفمبر المقبل من‬ ‫العام الجاري ‪2013‬م ‪ . .‬حيث ضم قائمة منتخب( أ ) الالعبين ‪ :‬محمد العكعاك ورفيق عريبي‬ ‫فيما ضم منتخب ( ب ) الالعبين ‪ :‬رواد رويحه وهانيبال أبوالسعود‪ ،‬ويشرف عىل التدريبات‬ ‫المدرب الوطني عبدالرزاق البطيسي ويتوىل مهمة اإلداري نوري المنصوري ويرأس الوفد الليبي‬ ‫نوري شاظوف عضو المكتب التنفيذي لالتحاد الليبي للكرة الطائرة ورئيس لجنة الكرة الطائرة‬ ‫الشاطئية ‪.‬‬

‫ثالثية لألهلي بنغازي يف مرمى التحدي‬

‫‪12‬‬

‫قبل االت��ح��اد ال��ع��ام الليبي لكرة‬ ‫القدم استقالة المدرب الوطني "عبد‬ ‫الحفيظ اربيش" من مهام تدريب‬ ‫المنتخب الوطني األول لكرة القدم‬ ‫والتي كانت قد تقدم بها يف الفترة‬ ‫الماضية‪ .‬وأعرب رئيس االتحاد العام‬ ‫الليبي لكرة القدم " أنور الطشاني"‬ ‫يف رسالة وجهها للمدرب "أربيش"‬

‫منتخبات‬ ‫األثقال تشارك‬ ‫يف البطولة‬ ‫اإلفريقية‬

‫عن شكره وتقديره وأعضاء مجلس‬ ‫اإلدارة عىل الجهود التي بذلها طيلة‬ ‫فترة تواجده عىل رأس الجهاز الفني‬ ‫للمنتخب الوطني ‪ .‬وكان "اربيش" قد‬ ‫توىل اإلش��راف عىل تدريب المنتخب‬ ‫الوطني األول لكرة القدم منذ سنة‬ ‫‪ ، 2010‬وحقق معه نتائج جيدة رغم‬ ‫العقوبات اإلفريقية والدولية التي‬

‫تشارك ليبيا يف اجتماعات الجمعية العمومية لالتحاد الدويل‬ ‫لكرة اليد التي ستعقد يومي ‪ 26‬و‪ 27‬من شهر أكتوبر الجاري يف‬ ‫العاصمة القطرية‬ ‫ال���دوح���ة‪ .‬وستحدد‬ ‫الجمعية العمومية‬ ‫خ�ل�ال اجتماعاتها‬ ‫مواعيد المسابقات‬ ‫التي يشرف عليها‬ ‫االت����ح����اد ال�����دويل‬ ‫ب��اإلض��اف��ة إىل عدد‬ ‫م���ن ال��م��ق��ت��رح��ات‬ ‫المتعلقة بتطوير‬ ‫اللعبة وسيرأس الوفد الليبي يف هذه االجتماعات رئيس االتحاد‬ ‫العام الليبي لكرة اليد "عمر سكته"‪.‬‬

‫كانت مفروضة عىل المنتخب الوطني‬ ‫يشار إىل أن االتحاد العام الليبي لكرة‬ ‫القدم قد تعاقد قبل أسبوعين تقريبا‬ ‫م��ع اإلس��ب��ان��ي "خافيير كليمنتي"‬ ‫ليتوىل اإلشراف عىل تدريب المنتخب‬ ‫الوطني األول لكرة القدم لمدة سنتين‬ ‫خلفا لـلمدرب الوطني "عبد الحفيظ‬ ‫اربيش" ‪.‬‬ ‫قرر االتحاد الليبي لرفع األثقال المشاركة‬ ‫بمنتخبي الشباب تحت ‪ 17‬سنة والناشئين‬ ‫تحت ‪ 20‬سنة يف البطولة اإلفريقية للشباب‬ ‫والناشئين والتي ستقام بالمغرب يف الفترة‬ ‫من ‪ 28‬أكتوبر إىل ‪ 5‬نوفمبر من العــــام‬ ‫‪ 2013‬م ‪ .‬وقال رئيس االتحاد الليبي لرفع‬ ‫األثقال "عبد الباسط الحداد" إن المشاركة‬ ‫بفريقي الشباب والناشئين لجاهزيتهم وهم‬ ‫الذين نعول عليهم مستقبال يف نيل المراتب‬ ‫األوىل يف حين معظم العبي منتخب الكبار‬ ‫سيكون حاضر ًا يف البطولة العربية مع‬

‫أنديتهم يف نفس الفترة للبطولة اإلفريقية‬ ‫‪ .‬ثالثة أندية ليبية تشارك يف بطولة العرب‬ ‫لرفع األثقال ‪ .‬تشارك أندية اتحاد الشرطة‬ ‫والتحدي بنغازي ونادي الشباب الوحدوي‬ ‫يف منافسات كأس العرب لرفع األثقال المقرر‬ ‫إقامتها باألردن بداية من ‪ 8‬نوفمبر المقبل‬ ‫وتتواصل لمدة أسبوع‪ ،‬وتقرر مشاركة هذه‬ ‫األندية لتمثيل ليبيا لنيلها المراتب الثالث‬ ‫األوىل للبطولة الليبية يف العام ‪ 2012‬م‪.‬‬ ‫ويحق لكل ن��ادي المشاركة بفريق كامل‬ ‫يتكون من ‪ 8‬رباعيين ‪.‬‬


‫المنوعة‬ ‫الفاتيكان يشكل فريقا للكريكيت لالنفتاح على الديانات األخرى‬ ‫العدد (‪) 296‬‬

‫أطلق الفاتيكان أمس األول الثالثاء فريقه‬ ‫الخاص برياضة الكريكيت ال��ذي سيتواجه‬ ‫سلميا مع العبين انغليكان ومسلمين وهندوس‬ ‫في إطار مبادرة خارجة عن المألوف لتشجيع‬ ‫الحوار بين األديان‪.‬‬ ‫وأوضح المونسنيور ملكيور سانشيز الرئيس‬ ‫الفخري لنادي القديس بطرس للكريكيت‬ ‫خالل مؤتمر صحافي انكليزي الطابع مع شاي‬ ‫وسندويشات بالخيار أن هذه المبادرة تجسد‬ ‫نصيحة البابا فرنسيس المعروف بحبه لكرة‬ ‫القدم «لكي ننفتح على العالم»‪.‬‬ ‫الكريكيت رياضة شعبية ج��دا في الهند‬ ‫وباكستان ويمكن أن تشكل طريقة جديدة‬ ‫للتحاور مع الديانات األخ��رى على ما أوضح‬ ‫المونسينور سانشيز آمال أن تشكل الكنيسة‬ ‫االنغليكانية في انكلترا فريقا خاصا بها وأن‬ ‫تكون الخصم األول لنادي القديس بطرس‪.‬‬ ‫وهو يحلم من اآلن بمباراة في سبتمبر ‪2014‬‬ ‫عندما يكون طالب المدرسة االكليريكية في‬

‫عطلة في ملعب الكريكيت األشهر في العالم‬ ‫«لوردز كريكيت غراوند» في لندن‪.‬‬ ‫ويمكن خ��وض مباريات أخ��رى أم��ام فرق‬

‫مؤلفة من كهنة هندوس أو رجال دين مسلمين‪.‬‬ ‫وقال الكاردينال جانفرانكو رافازي الذي هو‬ ‫بمثابة وزير ثقافة الفاتيكان «لم أكن ألظن أن‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 24‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫الكريكيت شعبية إلى هذا الحد في روما»‪.‬‬ ‫وبالفعل فقد أتى عدد كبير من المهاجرين‬ ‫م��ن الهند وباكستان برياضتهم المفضلة‬ ‫إل��ى إيطاليا‪ .‬وق��ال رئيس ال��ن��ادي الجديد‬ ‫الذي سيحمل ألوان الكرسي الرسولي ثيودور‬ ‫ماسكارينهاس وه��و كاهن هندي إن��ه فخور‬ ‫بفريقه «الذي سيصبح قويا ليهزم أي فريق آخر‬ ‫في العالم»‪.‬‬ ‫وأضاف أن كون البابا فرنسيس من مشجعي‬ ‫نادي سان لورينزو األرجنتيني لكرة القدم «دليل‬ ‫على إنه رجل منفتح جدا»‪.‬‬ ‫وأوضح الكاهن أن الراهبات مرحب بهن أيضا‬ ‫في النادي الذي يأمل أن يشكل فريقا نسائيا‬ ‫أيضا‪ .‬وول��دت المبادرة قبل عام بفضل دعم‬ ‫السفير االسترالي لدى الكرسي الرسولي جون‬ ‫ماكارثي الذي قدر الالعبين الذين قد ينضمون‬ ‫إلى النادي بين ‪ 250‬و‪ 300‬العب‪.‬‬ ‫واع��ت��ب��ر أن األم���ر يشكل م��ث��اال ممتازا‬ ‫«للدبلوماسية عبر الرياضة»‪.‬‬

‫انطالق أعمال أول مهرجان مسرحي دولي يف بغداد‬ ‫انطلقت الثالثاء فاعليات مهرجان بغداد الدولي‬ ‫المسرحي األول الذي تقيمه وزارة الثقافة العراقية‬ ‫بالتنسيق مع دائ��رة السينما والمسرح التابعة لها‬ ‫ويندرج ضمن مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية‬ ‫‪.2013‬‬ ‫وتشارك في المهرجان ـ ال��ذي حمل شعار «اآلن‬ ‫المسرح يضيء الحياة» وتستمر فاعلياته لغاية ‪30‬‬ ‫نوفمبر ـ فرق مسرحية عربية من مصر وسوريا واألردن‬ ‫وتونس وف��رق أجنبية من إي��ران وفرنسا والمانيا‬ ‫وروسيا وإسبانيا ودول أخرى‪ ،‬إلى جانب فرق عراقية‬ ‫محلية‪.‬‬ ‫واستهل المهرجان باوبريت قدمته فرقة الفنون‬ ‫الشعبية التابعة لدائرة السينما والمسرح بعنوان‬ ‫«سالم على بغداد نحن ضفافها»‪.‬‬ ‫وقال المدير العام لدائرة السينما والمسرح نوفل‬ ‫أبورغيف في كلمة أثناء االفتتاح إن إقامة هذا‬ ‫المهرجان «تعكس رغبة العراق في استضافة األحداث‬ ‫الثقافية والفنية ومنها العروض المسرحية ليشكل‬ ‫فرصة متميزة في تعميق األواص��ر بين الفنانين‬ ‫العراقيين والفنانين العرب واألجانب»‪.‬‬ ‫وأض��اف أن «المهرجان يسعى لتكريس وإشاعة‬

‫ثقافة التسامح والحب والسالم ونبذ لغة العنف‬ ‫والتطرف»‪.‬‬ ‫وانطلقت ع��روض المهرجان بتقديم مسرحية‬ ‫عراقية حملت عنوان «عربانة» كتبها المؤلف حامد‬ ‫المالكي وأخرجها الفنان عماد محمد وشارك في تأدية‬ ‫أدوارها الفنان العراقي المعروف عزيز خيون والفنانة‬ ‫لمياء بدن إلى جانب مجموعة من الفنانين الشباب‪.‬‬ ‫وتتحدث هذه المسرحية عن معاناة رجل بتدبير‬ ‫قوته اليومي ليسد رمق عائلته فيلجأ إلى امتهان‬ ‫بيع الخضر على عربة صغيرة لكنه يموت في نهاية‬ ‫المطاف‪ ،‬في محاكاة إل��ى حد بعيد لقصة الشاب‬ ‫التونسي الثائر محمد البوعزيزي‪.‬‬ ‫وحضر المهرجان مجموعة من السياسيين العراقيين‬ ‫الذين غادروا بعد وقت قصير من بدء العرض المسرحي‪.‬‬ ‫وشكلت لجنة من الكتاب والمسرحيين والمخرجين‬ ‫الختيار األعمال المسرحية الفائزة بجوائز المهرجان‬ ‫كأفضل عمل مسرحي وأفضل مخرج وأفضل فنان‬ ‫وفنانة إلى جانب جوائز أخرى‪.‬‬ ‫وسيشهد المهرجان أيضا استذكار وتكريم عدد من‬ ‫رموز المسرح في العراق وصناعه من بينهم الراحل‬ ‫إبراهيم جالل‪.‬‬

‫«فيسبوك» يضيف رسائل تحذير ألشرطة الفيديو العنيفة‬ ‫أضاف «فيسبوك» رسائل تحذير مرفقة بأشرطة الفيديو‬ ‫العنيفة المنشورة على شبكته‪ ،‬بعد الجدل الذي أثاره القرار‬ ‫الذي اتخذه والذي يسمح بموجبه نشر أشرطة عن عمليات‬ ‫إعدام أو قتل‪.‬‬ ‫وك��ان رئيس ال���وزراء البريطاني‬ ‫ديفيد كامرون قد قال الثالثاء‬ ‫إن «فيسبوك عديم المسؤولية»‪،‬‬ ‫علما أن الموقع كان قد منع نشر‬ ‫أشرطة من هذا القبيل في مايو قبل‬ ‫أن يعدل عن ق��راره اإلثنين انطالقا من‬ ‫مبدأ حرية تشارك الصور‪.‬‬ ‫ووفق صور تناقلتها عدة وسائل إعالم بات موقع التواصل‬

‫ابتعد عن دوريته «ليقضي حاجة» على ما‬ ‫أف��اد المصدر ذات��ه‪ ،‬ووج��ه ن��داء استغاثة‬ ‫إلى زمالئه قبل أن يفقد وعيه وقد شاهد‬ ‫ال��ح��راس الفيلة تبتعد‪.‬وقد ت��م تعزيز‬ ‫الدوريات في هذا المتنزه لمكافحة االرتفاع‬ ‫الكبير في عمليات الصيد غير الشرعي‪.‬‬

‫االجتماعي يرفق أشرطة الفيديو العنيفة بتحذير مفاده «يرجى‬ ‫االنتباه إلى أن محتويات شريط الفيديو هذا هي جد‬ ‫عنيفة ويمكن أن تصدم»‪.‬‬ ‫وك��ان الموقع ق��د ش��رح اإلثنين أن‬ ‫«فيسبوك لطالما كان منصة لتشارك‬ ‫التجارب‪ ،‬ال سيما عندما تكون هذه‬ ‫األخيرة مرتبطة بأحداث مثيرة للجدل مثل‬ ‫انتهاكات حقوق اإلنسان واألعمال اإلرهابية وغيرها‬ ‫من األعمال العنيفة‪ .‬والناس يتشاركون هذا النوع من‬ ‫أشرطة الفيديو في مسعى إلى التنديد بها‪ ،‬وفي حال كانوا‬ ‫يدافعون عنها أو يشجعون على االقتداء بها‪ ،‬فتصرفنا سيكون‬ ‫مختلفا»‪.‬‬

‫يمني يقتل ابنته حرقا لتواصلها مع خطيبها‬ ‫أقدم رب عائلة في اليمن على قتل ابنته حرقا بعدما اشتبه بأنها تتواصل مع‬ ‫خطيبها‪ ،‬وفق ما أعلنت الشرطة اليمنية ‪ ،‬قالت الشرطة على موقعها اإللكتروني‬ ‫إن األب البالغ من العمر ‪ 35‬عاما «قام يوم (االثنين) بإحراق ابنته البالغة من‬ ‫العمر ‪ 15‬عاما بحجة أنها كانت تتواصل مع خطيبها»‪ ،‬الفتة إلى أن الحادث وقع‬ ‫في قرية شباع في محافظة تعز بوسط اليمن‪ .‬وأضافت أن «جثة الفتاة أودعت‬ ‫ثالجة المستشفى فيما تمت إحالة والدها على القضاء»‪.‬‬

‫آبل تكشف عن جهازها اللوحي الجديد‬ ‫«آي باد اير» األقل وزنا وسماكة‬

‫ع��رض��ت م��ج��م��وع��ة «آب����ل»‬ ‫الثالثاء جهازها اللوى الجديد «آي‬ ‫باد اير» وهو أخف وزنا وأكثر قوة‬ ‫من النسخ السابقة‪.‬‬ ‫وقال فيل شيلر نائب رئيس‬ ‫المجموعة خ�لال ع��رض المنتج‬ ‫الجديد ف��ي س��ان فرانسيسكو‬ ‫«هذا هو الجيل الجديد من ‪+‬آي‬ ‫ب���اد‪ +‬وه��و أق��ل سماكة وأق��ل‬ ‫وزن��ا وأكثر قوة من قبل‪ ،‬وهو‬ ‫يستحق اس��م «‪+‬آي ب��اد اي��ر‪»+‬‬ ‫بسبب خفته‪.‬‬ ‫سيسوق الجهاز الجديد الذي‬ ‫ي��ح��ل م��ك��ان ج��ه��از «آي ب��اد»‬ ‫الكالسيكي الكبير من آبل اعتبارا‬ ‫من األول من نوفمبر في حوالي‬ ‫أربعين بلدا من بينها الصين‬ ‫وفرنسا وبلجيكا وكندا والواليات‬ ‫المتحدة وبريطانيا‪ .‬وسيتوافر‬ ‫بأربعة ألوان هي األبيض واألسود‬ ‫وال��رم��ادي والفضي وسيباع في‬ ‫الواليات المتحدة انطالقا من سعر‬ ‫‪ 499‬دوالرا‪.‬‬

‫وأعلنت آبل بموازاة ذلك أنها‬ ‫ستصدر «ف��ي وق��ت الح��ق‪ ،‬في‬ ‫نوفبر» تحديثا لجهاز «آي باد‬ ‫ميني» م��ع شاشة ذات نوعية‬ ‫أفضل وشريحة أكثر ق��وة‪ ،‬مع‬ ‫أسعار اعتبارا من ‪ 399‬دوالرا‪.‬‬ ‫وستستمر بتسويق «آي باد‬ ‫ميني» األساسي بسعر ‪ 299‬دوالرا‪.‬‬ ‫وبيعت ‪ 170‬مليون نسخة في‬ ‫العالم من جهاز «آي ب��اد» الذي‬ ‫أطلق سوق األجهزة اللوحية في‬ ‫العام ‪.2010‬‬ ‫إال أن حصته م��ن ال��س��وق‬ ‫تراجعت إلى حوالي ‪ % 30‬بسبب‬ ‫المنافسة المحتدمة التي تطرح‬ ‫أجهزة لوحية صغيرة تباع خصوصا‬ ‫م��ن قبل أم���ازون التي أص��درت‬ ‫نسخة جديدة من جهازها «كيندل‬ ‫فاير» أو مـن قبـل غوغل‪.‬‬ ‫وتزامن عرض جهاز «آي باد‬ ‫اير» مع إطالق أول جهاز لوحي‬ ‫للمجموعة الفنلندية نوكيا في‬ ‫دبي‪.‬‬

‫القضاء على ‪ 17‬مختربا سريا إلنتاج‬ ‫الكوكايني يف فنزويال‬

‫فيلة تقتل حارسا يف متنزه وطني يف زيمبابوي‬ ‫قتل حارس عندما هاجمته ثالثة فيلة‬ ‫في متنزه هوانغه الوطني في زيمبابوي‬ ‫ح��ي��ث ق��ض��ى أك��ث��ر م��ن ‪ 300‬م��ن ه��ذه‬ ‫الحيوانات تسمما بالسيانور منذ يوليو على‬ ‫ما ذكرت السلطات المسؤولة عن المحمية‪.‬‬ ‫وهوجم الحارس البالغ ‪ 61‬عاما عندما‬

‫‪14‬‬

‫وأظ��ه��رت حصيلة أوردت��ه��ا منظمة غير‬ ‫حكومية أن ما مجموعه ‪ 325‬فيال قضت‬ ‫تسمما بالسيانور منذ الصيف‪.‬‬ ‫وقد أوقف ‪ 12‬شخصا على ارتباط بهذه‬ ‫المجازر وص��درت أحكام سجن قاسية على‬ ‫خمسة منهم‪.‬‬

‫أعلنت السلطات الفنزويلية اكتشافها ‪ 17‬مختبرا سريا إلنتاج‬ ‫الكوكايين في مقاطعة زوليا (غرب) عند الحدود مع كولومبيا‪.‬‬ ‫وقالت وكالة االنباء الرسمية «أي��ه في أن» إن جنود الجيش‬ ‫الفنزويلي «دمروا ‪ 17‬مختبرا سريا إلنتاج الكوكايين» في منطقة ال‬ ‫سييرا دي بيريخا عند حدود كولومبيا المجاورة‪.‬وأضاف البيان الذي لم‬ ‫يشر إلى تاريخ تدمير المختبرات أو إلى عمليات توقيف ‪ ،‬إن الجيش‬ ‫ضبط فيها طنين من الكوكايين والمواد التي تسمح بتحويله‪.‬‬ ‫وتعتبر األمم المتحدة فنزويال بلد عبور لتجار المخدرات وال سيما‬ ‫من كولومبيا المجاورة‪ .‬وفي العام ‪ 2013‬ضبط الحرس الوطني‬ ‫البوليفاري ‪ 39‬طنا من المخدرات من كل األنواع على ما ذكرت وكالة‬ ‫األنباء الرسمية‪.‬‬ ‫وفي ‪ 20‬سبتمبر ضبطت حمولة من ‪ 1,3‬طن من الكوكايين في‬ ‫باريس في طائرة تابعة الير فرانس آتية من كاراكاس‪.‬‬

‫شبكة لالتجار بالبشر يف كولومبيا موجهة ألوروبا وآسيا‬ ‫أعلنت الشرطة الوطنية في‬ ‫كولومبيا أنها كشفت شبكة‬ ‫لالتجار بالبشر نحو أوروبا وآسيا‬ ‫وأوقفت تسعة مشتبه بهم في‬ ‫مقاطعة فايي ديل كاوكا في‬ ‫غرب البالد‪.‬‬ ‫وكانت امرأتان تشكالن العقل‬ ‫المدبر المفترض للمجموعة‬ ‫اإلجرامية التي كانت تخطف‬ ‫كولومبيين أو تخدعهم وترسلهم‬ ‫إلى الخارج للقيام بأعمال سخرة‬ ‫أو عبودية جنسية‪.‬‬ ‫وأوض�����ح ق���ائ���د ال��ش��رط��ة‬ ‫الوطنية رودول��ف��و بالومينو‬ ‫«اكتشفنا جيوبا في كولومبيا‬ ‫حيث يتم جذب نساء وخداعهن‬ ‫للتوجه إلى الخارج وال سيما إلى‬ ‫أوروبا وبعضهن إلى آسيا أيضا»‪.‬‬ ‫وأوضح على هامش الجمعية‬

‫ال��ع��ام��ة ال��ث��ان��ي��ة والثمانين‬ ‫ل��ل��ش��رط��ة ال��دول��ي��ة ان��ت��رب��ول‬ ‫ال��ت��ي تستمر ح��ت��ى الخميس‬ ‫ف��ي كارتاخينا ال��واق��ع��ة على‬

‫بحر الكاريبي «كن يجبرن على‬ ‫القيام بأشغال شاقة فضال عن‬ ‫االستغالل الجنسي أيضا‪ ،‬وفي‬ ‫بعض ال��ح��االت وقعن ضحية‬

‫االتجار باألعضاء البشرية»‪.‬‬ ‫وكانت عمليات الخطف التي‬ ‫تشمل خصوصا النساء‪ ،‬تقع في‬ ‫مناطق فقيرة في غرب كولومبيا‬ ‫وال سيما في مناطق كانديالريا‬ ‫وسيريتو وبوغا وكارتاخو‪.‬‬ ‫ومن بين الوجهات اآلسيوية‬ ‫التي كانت ترسل إليها النساء‪،‬‬ ‫الفيليبين وأندونيسيا وماليزيا‪.‬‬ ‫وأوض���ح بالومينو «كانت‬ ‫الضحايا يتلقين وعودا خاطئة‬ ‫بالحصول على عمل بأجر كبير في‬ ‫الخارج»‪.‬‬ ‫في العام ‪ 2013‬أوقف ‪564‬‬ ‫شخصا ف��ي كولومبيا بتهمة‬ ‫االتجار بالبشر‪ ،‬وقد أتت هذه‬ ‫التوقيفات في كثير من األحيان‬ ‫بالتعاون مع انتربول على ما أكد‬ ‫قائد الشرطة‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 17‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪�22‬أكتوبر‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)295‬‬

‫نهائي كويتي خالص يف كأس االتحاد اآلسيوي‬ ‫تأهل فريق الكويت الكويتي حامل اللقب ومواطنه فريق القادسية إىل‬ ‫نهائي كأس االتحاد اآلسيوي لكرة القدم بعد تخطي األول إليست بنغال‬ ‫الهندي بثالثية نظيفة والثاني للفيصيل األردني بهدف وحيد يف إياب نصف‬ ‫نهائي المسابقة‪.‬وكان الكويت فاز ‪ 2-4‬ذهاب ًا عىل منافسه الهندي والقادسية‬ ‫‪1-2‬عىل نظيره األردني‪ ،‬وبذلك كرر الناديان الكويتيان تفوقهما وبلغا نهائي‬ ‫النسخة العاشرة من البطولة والذي سيقام يف ‪ 2‬نوفمبر عىل أرض القادسية‪.‬‬

‫ن��اب��ول��ي يعمق م��ن ج���راح مرسيليا‬ ‫عمق نادي نابويل اإليطايل جراح مضيفه نادي مرسيليا الفرنسي بتغلبه عليه‬ ‫بهدفين مقابل هدف يف اللقاء الذي أقيم عىل ملعب الفيلودروم ضمن الجولة‬ ‫الثالثة لحساب المجموعة السادسة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم‪.‬‬ ‫افتتح النادي اإليطايل التسجيل أو ًال عبر العب خط الوسط االسباني جوزيه‬ ‫كاليخون ببصمه عىل الهدف األول يف الدقيقة ‪ 42‬لينتهي الشوط األول بتقدم‬ ‫الفريق األزروق بهدف وحيد ‪.‬ويف الشوط الثاني عزّز المهاجم الكولومبي دوفان‬ ‫زاباتا النتيجة بتسجيله الهدف الثاني يف الدقيقة ‪ ، 67‬وقبل نهاية اللقاء تمكن‬ ‫أصحاب الضيافة من تقليص الفارق عبر الغاني اندريه ايو بتسجيله الهدف‬ ‫األول يف الدقيقة ‪. 86‬وبهذا االنتصار رفع نابويل رصيده إىل النقطة ‪ 6‬يف المركز‬ ‫الثالث‪ ،‬فيما بقي مرسيليا من دون أي نقطة يف المركز األخير‪.‬‬

‫دوري أبطال أوروبا‬

‫سيطر التعادل اإليجابي بين ن��ادي الميالن‬ ‫اإليطايل وضيفه نادي برشلونة اإلسباني بهدف‬ ‫مقابل هدف يف اللقاء الذي أقيم الثالثاء عىل‬ ‫ملعب السان سيرو ضمن الجولة الثالثة والختامية‬ ‫من مرحلة الذهاب لحساب المجموعة الثامنة من‬ ‫مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ‪.‬تقدم‬ ‫الروسونيري بالنتيجة مبكر ًا عن طريق المهاجم‬ ‫البرازييل روبينيو يف الدقيقة ‪ 9‬بعد أن تبادل‬ ‫الكرات بينه وبين مواطنه ريكاردو كاكا أودعها‬ ‫األول عىل يمين فالديز ‪ ،‬وتمكن الفريق اإلسباني‬ ‫من إدراك التعادل عبر األرجنتيني ليونيل ميسي‬ ‫مستغ ًال الهفوة الدفاعية للنادي اإليطايل يف‬ ‫الدقيقة ‪.23‬ويف الشوط الثاني حاول الميالن‬ ‫تسجيل ال��ه��دف الثاني ع��ن ط��ري��ق تسديدة‬ ‫البرازييل كاكا ولكن كرته ج��اءت يف أحضان‬ ‫الحارس ‪ ،‬ورد عليه يف الجهة المقابلة مواطنه‬ ‫أدريانو عندما أهدر فرصة عىل طبق من ذهب‬ ‫عندما سدد الكرة بشكل غريب لتمر جانب القائم‬ ‫األيمن للحارس ايميال ‪ ،‬لينتهي اللقاء بالتعادل‬ ‫اإليجابي ‪.‬وبهذا التعادل رفع برشلونة رصيده إىل‬ ‫النقطة السابعة يف المركز األول ‪ ،‬فيما أصبح‬ ‫ميالن رصيده ‪ 5‬نقاط يف المركز الثاني ‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫ال غالب‬ ‫وال مغلوب‬ ‫يف قمة‬ ‫ميالن‬ ‫وبرشلونة‬

‫تشيلسي يكشر عن أنيابه أمام شالكة‬

‫عاد ن��ادي تشيلسي االنجليزي بصيد‬ ‫ثمين من ميدان مضيفه ن��ادي شالكة‬ ‫األلماني بتغلبه عليه بثالثة أه��داف‬ ‫مقابل الشيء يف اللقاء ال��ذي الثالثاء‬ ‫عىل ملعب فيليتنس أرينا ضمن الجولة‬ ‫الثالثة لحساب المجموعة الخامسة من‬ ‫مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم‪.‬‬ ‫جاءت أهداف البلوز عن طريق الهداف‬

‫اإلسباني فيرناندو توريس الذي سجل‬ ‫ثنائية يف الدقائق ‪ 5‬و ‪ 59‬وأض��اف‬ ‫الع��ب خ��ط ال��وس��ط البلجيكي ايدين‬ ‫ه��ازارد الهدف الثالث يف الدقيقة ‪87‬‬ ‫‪.‬وبهذا الفوز رفع تشيلسي رصيده إىل‬ ‫النقطة ‪ 6‬يف ص��دارة المجموعة ‪ ،‬فيما‬ ‫تجمد رصيد شالكة عند النقطة ‪ 6‬يف‬ ‫المركز الثاني ‪.‬‬

‫وزارة اإلس��ك��ان وامل��راف��ق‬ ‫يف إطار اهتمام وزارة اإلسكان والمرافق بالمباني القديمة (المتهالكة) والمنشأة يف العهد التركي واإليطايل والفترات‬ ‫الالحقة ‪،‬فإن الوزارة ستبدأ خالل الفترة القريبة القادمة إجراءات الحصر الفني الهندسي لهذه المنطاق وفق الخطة‬ ‫الوطنية لمعالجة المباني المتهالكة‪.‬‬ ‫لذا فإن وزارة اإلسكان والمرافق تهيب باإلخوة‬ ‫المواطنين قاطني تلك المساكن يف سبيل‬ ‫المحافظة عىل سالمتهم وسالمة مساكنهم‬ ‫اتباع اإلرشادات التالية‪:‬‬ ‫‪ - 1‬المبادرة بتنظيف مواسير تصريف مياه‬ ‫األمطار بالسطح بصفة دورية وعىل األخص‬ ‫قبيل حلول فصل الشتاء من كل عام‪.‬‬ ‫‪ - 2‬المبادرة بحقن التشققات يف السطح‬ ‫بالقطران أو بالمواد المخصصة لذلك قبيل‬ ‫حلول فصل الشتاء وتحت إش��راف مهندس‬ ‫متخصص‪.‬‬

‫‪ - 3‬المبادرة بمعالجة تسرب المياه من الخزانات‬ ‫العلوية واألنابيب الداخلية والخارجية فور ًا‪.‬‬ ‫‪ - 4‬عدم إجراء أية تحويرات داخلية أو إزالة‬ ‫لبعض الحوائط أو إضافة أية مباني بالسطح‬ ‫دون استشارة مهندس متخصص والحصول عىل‬ ‫التراخيص الالزمة‪.‬‬ ‫‪ - 5‬المبادرة بإبالغ وزارة اإلسكان والمرافق‬ ‫عن طريق مكاتبها بالمدينة ف��ور ًا يف حالة‬ ‫مباشرة أي جهة يف أعمال الحفر بمحاذاة المبنى‬ ‫أو وجود ميالف يف المبنى أو انجراف يف التربة‬ ‫بمحاذاة المبنى‪.‬‬

‫‪ - 6‬المبادرة بإبالغ وزارة اإلسكان والمرافق‬ ‫عن طريق مكاتبها بالمدينة فور ًا عند مالحظة‬ ‫تساقط أج���زاء م��ن السقف أو الحوائط‬ ‫أو الواجهات أو مالحظة اتساع الشقوق‬ ‫أو زيادتها بالحوائط أو األسقف‪.‬‬ ‫‪ - 7‬المبادرة ب��إج��راء دع��م مؤقت لألسقف‬ ‫المتضررة فور ًا وتحت إشراف مهندس متخصص‪.‬‬ ‫‪ - 8‬إن معالجة تجمع مياه األم��ط��ار فوق‬ ‫السطح ال يعني عمل أو إضافة خرسانة ميول‬ ‫دائما بل يحتاج إىل استشارة هندسية قبل‬ ‫اعتماد الحل ‪.‬‬

‫كما تهيب وزارة اإلسكان والمرافق باستعدادها لتقديم المشورة الفنية لكافة المواطنين يف هذا المجال‬ ‫عن طريق مراقبات المرافق بالمدن ‪.‬‬ ‫مكتب التعاون الفني واإلعالم بوزارة اإلسكان والمرافق‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 296‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 24‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫ع‬

‫م‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫د‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫غ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫أفقياً وعمودياً‪:‬‬ ‫‪ 1‬مصطلح رياضي‬‫وكيميائي‬ ‫‪ 2-‬أبصر ‪ -‬قنوط‬

‫‪3‬‬

‫(معكوسة)‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪ 4-‬يسهل (معكوسة)‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ر‬

‫‪ 5-‬أكثر سمنة‬

‫‪6‬‬

‫‪ 7-‬ليلي (مبعثرة) من‬

‫‪8‬‬

‫‪ 8‬المسكين (معكوسة)‬‫ما هي؟‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫م‬ ‫دين‬

‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫و‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ا‬

‫د‬

‫و‬

‫ب‬

‫ن‬

‫و‬

‫د‬

‫ا‬

‫د‬

‫س‬

‫ت‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬ ‫ت‬

‫م‬

‫د‬

‫ا‬

‫س‬

‫ا‬

‫م‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ح‬ ‫ي‬

‫ح‬ ‫ي‬

‫ز‬

‫ر‬ ‫ي‬

‫ت‬ ‫ي‬

‫ح‬ ‫ي‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ل‬ ‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫س‬

‫م‬

‫س‬

‫ع‬

‫س‬

‫ع‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫م‬

‫س‬

‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫ا‬

‫فرج يومي‬

‫‪5‬‬

‫ي‬ ‫ص‬ ‫م‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ي‬ ‫س‬

‫ن‬

‫و‬

‫ب‬

‫ك‬

‫ي‬

‫ي‬ ‫ا‬

‫ن ‪4‬‬

‫ن‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪14‬‬ ‫‪+‬‬

‫‪-‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪16‬‬

‫‪-‬‬

‫‪10‬‬

‫=‬

‫‪6‬‬

‫‪30‬‬

‫‪-‬‬

‫‪16‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫‪14‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫‪16‬‬

‫=‬ ‫=‬

‫حل فوتوشيكي‬ ‫‪5‬‬

‫‪14‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪10‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪+‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫=‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪+‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ا‬

‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫ت‬

‫‪7‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫‪ 1‬شتم‬‫(معكوسة)‬ ‫‪ 2‬مدخل‬‫‪ 3‬فرار‬‫(معكوسة)‬ ‫‪ 4-‬دولة عربية‬

‫بية‬ ‫ة لي‬

‫‪2‬‬

‫ن‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫ب‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫‪ 1‬عاصمة آسيورية‬‫‪ 2‬عاصمة أوروبية‬‫‪ 3‬عاصمة أوروبية‬‫‪ 4-‬عاصمة عربية‬

‫‪ = 6 + 5 + 4‬خمول‬ ‫‪ = 2 + 1 + 3‬يغطي بعض الحيوانات‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫منتهي ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‬ ‫لكلمات التالية‪-:‬‬

‫عاصمة أوروبية يتكون اسمها من (‪ )6‬حروف إذا أخذنا‪.‬‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ت‬

‫‪1‬‬

‫ اشطب الحروف التي تالحظ تكرار ظهورها أكثر من مرة في‬‫األسطر األفقية‪ -.‬في النهاية يتبقى عدد (‪ )6‬حروف تك َّون‬ ‫كلمة السر الضائعة وهي اسم بلد إفريقي‬

‫األمراض‬

‫فوتوشيكي‬

‫ن‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ 6-‬علم مذكر‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫ص ص ص ص ش ص ص ص‬

‫‪ 3-‬فنان عربي‬

‫‪5‬‬

‫‪15‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪14‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪30‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫ق‬

‫ط‬

‫‪2‬‬

‫ق‬

‫ل‬

‫ق‬

‫عا‬ ‫صمة‬

‫‪3‬‬

‫ت‬

‫ر‬

‫و‬

‫س‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ع‬

‫ل‬

‫ا‬

‫‪ - 1‬حيوان أليف‬ ‫‪ - 2‬اصضراب‬

‫‪4‬‬

‫عر‬ ‫بية‬ ‫م‬

‫‪ - 3‬لتحريك اآلالت‬ ‫‪ - 4‬رايات‬


‫الخمي�س‬

‫‪ 19‬ذو الحجة‬

‫‪ 1434‬هـ‬

‫‪ 24‬أكتوبر‬

‫‪ 2013‬م‬

‫العدد (‪ )296‬السنة الثالثة‬

‫عدسة ‪ :‬عادل الباروني‬

‫لنصفق لهم فهم يستحقون !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫(‪)1‬‬ ‫لنصف��ق لهم ‪ ،‬ولنهد له��م هذا العيد‪ ،‬ألنهم على‬ ‫زمن نخرب‬ ‫األقل‪ ،‬اس��تطاعوا أن يبنوا شيئ ًا في ٍ‬ ‫فيه نحن كل شئ ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫إنه��م أبطال المنتخ��ب الليبي لبناء األجس��ام‪،‬‬ ‫الذين عادوا إلى أرض الوطن أمس بعد حصولهم‬ ‫عل��ى بطول��ة بناء األجس��ام ف��ي بطول��ة البحر‬ ‫المتوسط التي أقيمت في الفترة من ‪19‬ـ ‪ 21‬من‬ ‫الشهر الجاري ‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫س��بع ميداليات ذهبي��ة‪ ،‬واثنتان م��ن الفضة‪،‬‬ ‫وه��ذا يعني أن هؤالء األبط��ال جعلوا كل وفود‬ ‫دول المتوس��ط تس��مع النش��يد الوطني الليبي‬ ‫وتقف لتحية علم ليبيا تسع مرات ‪ ،‬فهل تمكنا‬ ‫نحن من أن نفعل ربع ما فعلوه ؟‬

‫م��������و ق���ـ���ف‬

‫هل توجد " القاعدة" في ليبيا ؟ (‪)2‬‬ ‫إن "الجماع��ة الليبي��ة اإلس�لامية المقاتل��ة"‬ ‫ـ الت��ي أعلن��ت عن نفس��ها كتنظي��م يف بيان‬ ‫أول تأسيس��ي ص��در بتأري��خ ‪ 17‬أكتوب��ر ‪1995‬‬ ‫ـ كانت تس��تهدف ـ اس��تنادا إىل تأصيله��ا الفقهي ـ‬ ‫محاربة نظ��ام القذايف بحس��بانه طاغية مرتد ًا‬ ‫م��ن منطلق "تجدي��د التـوبــ��ة إىل الله تعاىل‬ ‫واالس��تـقـامة عىل منهج��ه وااللت��زام بأحكامه‬ ‫ومفاصل��ة هذا النظام المرتد‪ "..‬ـ حس��ب بيانها‬ ‫التأسيس��ي‪ .‬وقد قامت هذه الجماعة يف س��بيل‬ ‫ما تؤمن به إيمانا غليظاً ال رجعة عنه بسلس��لة‬ ‫م��ن العملي��ات والمواجهات المس��لحة الجريئة‬ ‫ض��د قوات النظام من أجل "إلحاق أكبر قدر من‬ ‫الخس��ائر يف صف��وف العدو‪ ،‬مع تعزيز مش��اعر‬ ‫الخ��وف والرع��ب يف صفوف��ه‪ ".‬ولك��ن‪ ،‬كم��ا‬ ‫أوضحنا يف دراس��تنا ع��ن "القاع��دة يف ليبيا"‬ ‫(نُش��رت يف ‪ 4‬حلقات بصحيفة الشرق القطرية)‬ ‫فش��ل مش��روع " الجماعة المقاتلة" المسلح يف‬ ‫زعزع��ة النظ��ام‪ ،‬فلم يحظوا بمس��اندة الش��ارع‬ ‫الليب��ي ال��ذي كان بداف��ع الخ��وف والس��لبية‪،‬‬

‫يش��اهد عناصر "المقاتلة" ُيقتلون يف الشوارع‬ ‫ع�لى ي��د الق��وات األمني��ة بطريق��ة وحش��ية‬ ‫و ُيمثل بجثثهم وتس��حل جرا بس��يارات الجيب‪.‬‬ ‫و ُيقص��ف الجبل األخضر بقناب��ل النابالم وأنواع‬ ‫م��ن الغ��ازات الكيماوي��ة يف مط��اردة بضع��ة‬ ‫خالي��ا صغي��رة الذت ب��ه وص��وال إىل مذبح��ة‬ ‫القتل الجماعي للس��جناء اإلس�لاميين يف سجن‬ ‫أبوس��ليم (‪ 29‬يونيو ‪ )1996‬حيث تم قتل أكثر‬ ‫من ‪ 1200‬س��جين سياسي‪ ،‬ثم كانت أحداث ‪11‬‬ ‫س��بتمبر التي اس��تغلها النظام بإدراج نفسه مع‬ ‫أمري��كا وغيره��ا من أنظمة الغرب والش��رق يف‬ ‫سياق الحرب المش��تركة عىل اإلرهاب‪ ،‬لكنه يف‬ ‫الوقت نفسه اختار اعتماد نهج النظام المصري‬ ‫والسعودي فيما يمكن تس��ميته باستراتيجية‬ ‫التوبة الت��ي كان يهدف من ورائها إىل غرضين‬ ‫أساس��يين أوالً‪ :‬قفل مل��ف المعارضة الجهادية‬ ‫لنظامه‪ ،‬وثانياً‪ :‬التغطية عىل مس��ؤوليته عن‬ ‫جريمة مذبحة س��جن بوسليم من خالل تمييعها‬ ‫بإج��راءات العفو عن الس��جناء اإلس�لاميين ثم‬

‫تس��ريب بالغ��ات موت��ى المذبحة ودف��ع الدية‬ ‫كأنهم ماتوا يف حوادث س��ير‪ ،‬وهنا يبرز دور ابن‬ ‫أبي��ه يف التمييع والمراوغة لجوهر القضية يف‬ ‫طلب الحقيقة والعدالة‪ ،‬إذ تم تفعيل هذا الدور‬ ‫بواس��طة عناصر محس��وبة‪ ،‬أو كانت محسوبة‪،‬‬ ‫عىل اإلس�لاميين الجهاديين‪ ،‬فرأينا أحد أعضاء‬ ‫المقاتل��ة س��ابقا يصب��ح ليبرالي��ا ويلب��س من‬ ‫آرمان��ي‪ ،‬بعد ال��زي األفغاني‪ ،‬طائ��ر ًا بين لندن‬ ‫وطرابل��س يف مهم��ة تليي��ن مواق��ف ق��ادة‬ ‫"الجماعة" القابعين يف سجون الطاغية‪ .‬وإليه‬ ‫رأينا الش��يخ اإلخواني بش��نته الحم��راء ـ فقيه‬ ‫س��لطان القذاذف��ة ـ وه��و يعمل ب��كل عنفوان‬ ‫ضمن توجيهات أمنية بإشراف القاتل عبد الله‬ ‫السنوسي‪ ،‬ألجل استخالص صك براءة للطاغية‬ ‫ونظام��ه‪ ،‬ورغم أن قيادة "الجماعة" الس��جناء‬ ‫يدرك��ون يف ق��رارة أنفس��هم أن��ه ال مصداقية‬ ‫لمثل هؤالء الوس��طاء‪ ،‬إال أنهم بدوا مستعدين‬ ‫لعقد صفقة مع النظ��ام تضمن لهم وألتباعهم‬ ‫الخروج من الس��جن‪ .‬أما مسألة المراجعات فهي‬

‫بعد عامين من التحرير ‪ ..‬حتى ال يتبدد حلم الثورة‬ ‫عندما يصدم الواقع الذي تعيشه البالد ـ من فوضى سياسية وأمنية‬ ‫وغي��اب للدولة باعتبارها س��لطة تحف��ظ األمن والس��يادة الداخلية‬ ‫والخارجي��ة بعي��دا عن هذا العبث الذي تعيش��ه ليبي��ا ـ آحاد الناس‬ ‫فيلج��أ للمقارن��ة بين األمس والي��وم ارتباطا بوقائ��ع محددة بعيدا‬ ‫عن س��ياقها فإنن��ا قد نلتمس له الع��ذر ‪ ،‬لكن المش��كلة تبرز عندما‬ ‫تمثل هذه المقارنة "ظاهرة "بين الناس‪ ،‬للتعبير عن مدى الس��خط‬ ‫والغضب للحال الذي آلت إليه الحال يف ليبيا بعد س��نتين من إعالن‬ ‫التحرير والتي قد يستغلها أصحاب الغرض‪.‬‬ ‫وم��ع أن المقارن��ة قد تج��وز فق��ط للتذكير والتنبي��ه ودق ناقوس‬ ‫الخط��ر‪ ،‬بأن قيام الثورة لي��س من أجل أن نعيد إنتاج بؤس الماضي‬ ‫ومرارات��ه ‪ ،‬وإنما من أجل اإلمس��اك بالمس��تقبل الذي س��بقتنا إليه‬ ‫ش��عوب كثيرة‪ ..‬ومع ذل��ك فإنه يصبح نوعا من التجديف اس��تحضار‬ ‫ثنائي��ة "اليوم واألمس" لتظهير مفارقة الوضع الذي أصبحنا عليه‬

‫بع��د س��نتين من التحري��ر‪" ،‬أي اليوم " يف جانب مح��دد منه لصالح‬ ‫"األم��س" ‪ ،‬وه��ي بالتأكيد مقارب��ة تفتقد إىل األس��اس الموضوعي‬ ‫كونها قراءة مجتزأة وقصيرة النظر‪ ،‬وربما سيئة النية لدى البعض ‪.‬‬ ‫وهن��ا يجب التنبيه بأنه ال يجوز بأي حال اس��تحضار تلك الروح التي‬ ‫تحصرنا بين األكثر س��وءا "الممنهج"‪ ،‬والس��يئ الذي فرضته أخطاء‬ ‫تحول الثورة إىل الدولة دون أن تجاهل سوء نوايا البعض‪ ،‬ألن هذه‬ ‫المقاربة السلبية يف أحد جوانبها تريد القول إن هذا هو قدر الليبيين‬ ‫ويجب أن يستكينوا له ‪ ،‬وهو أمر فيه دعوة للتكيف السلبي تحمل‬ ‫قدرا من االس��تكانة والخضوع ‪ ،‬دون تجاهل بالطبع محاولة البعض‬ ‫الفاع��ل يف المش��هد الليب��ي فرض واق��ع جديد ضد رغب��ات وطموح‬ ‫الشعب يف أغلبيته تنفيذا ألجندات خاصة‪.‬‬ ‫وإذا كان م��ن غي��ر الصحي��ح أنه من أج��ل هذه الفوضى السياس��ية‬ ‫واألمني��ة واالقتصادية وب��روز الجزر األمنية المغلق��ة وضياع هيبة‬

‫الع ّشة‬ ‫فرج َ‬ ‫‪faragasha@gmail.com‬‬

‫ال تس��تحق أي عناء فقهي يذك��ر‪ ،‬إذ أن التراث‬ ‫الفقه��ي ح ّم��ال أوجه‪ ،‬بحيث يج��د فيه الفقيه‬ ‫المؤ ّول ما يبرر ب��ه تأويله‪ .‬أكان مع معاوية أو‬ ‫م��ع عيل أو مع الخوارج‪ ،‬وبحيث انقلبت قناعات‬ ‫"الجماع��ة" ‪ 180‬درجة عىل إيماناتها الس��ابقة‬ ‫ليبق��ى الس��ؤال‪ :‬أين ذهبت القواعد الش��رعية‪،‬‬ ‫الت��ي اعتم��دت عليها الجماع��ة يف الخروج عىل‬ ‫نظام القذايف وش��رعية محاربته والتي أعلنتها‬ ‫عىل رؤوس األش��هاد كمس��لمات مقدس��ة‪ ،‬مثل‬ ‫قاع��دة "دف��ع الصائ��ل"‪ ،‬باالس��تناد إىل ق��ول‬ ‫الق��رآن الكريم ‪":‬فم��ن اعتدى عليك��م فاعتدوا‬ ‫عليه بمثل ما اعتدى عليكم"‪ .‬وقوله صىل الله‬ ‫علي��ه وس��لم‪ ":‬من ُقتل دون دينه فهو ش��هيد‪،‬‬ ‫ومن ُقتل دون دمه فهو ش��هيد‪ ،‬ومن ُقتل دون‬ ‫مال��ه فهو ش��هيد‪ ،‬وم��ن ُقت��ل دون أهله فهو‬ ‫ش��هيد"‪ ...‬وقاعدة "قتال الطوائ��ف الممتنعة‬ ‫عن الشرائع" وقاعدة "عدم االستئسار" وقاعدة‬ ‫"فكاك األسير"‪..‬‬ ‫‪.‬يتبع‪..‬‬

‫سعيد عاشور‬

‫الدولة وس��يادتها‪ ،‬وحمى االس��تحواذ عىل الدولة م��ن قبل البعض ‪،‬‬ ‫كان��ت ثورة الليبيين‪ ،‬ف��إن الصحيح قطعا هو رفض هذا الواقع عبر‬ ‫خيار آخر يتجاوز هذه الثنائية القسرية‪.‬‬ ‫وه��ذا التجاوز بالتأكيد س��يكون انحي��ازا إىل المس��تقبل كما حلم به‬ ‫معظ��م الناس‪ ،‬األمر الذي يتطلب من الجميع مغادرة هذا المربع عبر‬ ‫بؤس ه��ذه المقارنة من خالل وعي اللحظ��ة والكف عن التعامل مع‬ ‫الوط��ن كغنيمة‪ ،‬وذلك بإعالء كل م��ا هو وطني عام عىل ما عداه ‪،‬‬ ‫ألن االس��تمرار يف تغليب المصالح الفئوي��ة والمناطقية والحزبية ‪،‬‬ ‫ه��و بامتياز وصفة للخروج من حلم المس��تقبل ب��كل متطلباته إىل‬ ‫التش��رنق يف م��اض مج��اف لي��س هو بالتأكي��د ما ضحى م��ن أجله‬ ‫الليبيين‪.‬‬ ‫فمت��ى يدرك أصح��اب المصلحة من المجموع الليب��ي أن الفتة ليبيا‬ ‫وطن الجميع تعلو كل الالفتات؟‬

‫(‪)4‬‬ ‫لقد هبطنا بسمعة ليبيا إلى الحضيض‪ ،‬وجعلنا‬ ‫م��ن بالدنا مضرب األمثال في الفوضى والعنف‪،‬‬ ‫وطمس��نا من ذاكرة الفضائيات األغنية الليبية‬ ‫والموشح الليبي‪،‬والفنان الليبي والطالب الليبي‪،‬‬ ‫فل��م تع��د ليبيا ف��ي نظ��ر العالم س��وى صحراء‬ ‫مفتوحة على القتل والرصاص ‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫ف��ي برنامج صباح��ي مباش��ر تبثه يومي�� ًا قناة‬ ‫(اآلون تي في) المصرية‪ ،‬تحاور مقدمة البرنامج‬ ‫أحد المخطوفين من سائقي الشاحنات المصرية‬ ‫مؤخ��ر ًا‪ ،‬وعندم��ا يحت��ج المصري األس��ير ويندد‬ ‫بالحكومة المصرية ويتهمها بالتهاون‪ ،‬تصيح به‬ ‫المذيعة قائلة ‪ (( :‬أنت بتلوم الحكومة المصرية‬ ‫لي��ه؟ أنت لما رحت ليبيا ماكنتش عارف أنها بلد‬ ‫فوض��ى ؟ دول يابني حتى رئيس الوزراء بتاعهم‬ ‫خطفوه )) ‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫آلمتن��ي العب��ارة‪ ،‬وأوجعن��ي الرد ‪ ،‬ولك��ن الذي‬ ‫أوجعن��ي أكث��ر أن��ه كان رد ًا صحيح�� ًا إل��ى أبعد‬ ‫الح��دود‪ ،‬فهل وصل بنا الح��ال إلى أن ُيضرب بنا‬ ‫المثل في الفشل ؟‬ ‫(‪)7‬‬ ‫لذلك أحيي هؤالء ‪ ،‬أبطال رياضة بناء األجسام‪،‬‬ ‫الذي��ن تفوقوا عل��ى أعضاء المؤتم��ر الوطني‪،‬‬ ‫وعلى الحكومة المخطوفة ‪ ،‬وعلينا ألنهم نجحوا‬ ‫ف��ي بناء أجس��امهم على األقل فرفع��وا بها علم‬ ‫ليبيا عالي ًا ‪ ،‬فيما أخفقنا نحن في كل ش��يء فلم‬ ‫تجن ليبيا من ورائنا سوى الخراب ‪.‬‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬ ‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 296