Page 1

‫‪ 16‬ذو الحجة ‪ 1434‬هـ‬ ‫‪ 21‬أكتوبر ‪ 2013‬م‬

‫في المكتبات واألكشاك‬

‫االثنين‬

‫العدد (‪)294‬‬ ‫السنة الثالثة‬ ‫‪ 16‬صفحة‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫رسمــياًوباألســــماء ‪:‬‬

‫زيدان يكشف عن هوية خاطفيه‬ ‫فـي بيــان للحـــكومـــة ‪:‬‬

‫عضوا المؤتمر محمد الكيالني ومصطفى التريكي شاركا في عملية االختطاف‬ ‫االختطاف كان ضغطاً على رئيس الحكومة لتقديم استقالته‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 21‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)294‬‬

‫رسميا وباألسماء‪:‬‬

‫زيـــدان يكشـــف عـــن هويـــة خاطفيـــه‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪  ‬اتهمت الحكومة المؤقتة أمس‬ ‫األحد رسميا عضوين بالمؤتمر الوطني‬ ‫العام ‪ ‬بالمشاركة في عملية اختطاف‬

‫رئيسها ع��ل��ي زي����دان خ�ل�ال األي���ام‬ ‫الماضية‪ ،‬فيما اتهمت كذلك غرفة ثوار‬ ‫ليبيا وجهاز مكافحة الجريمة بتنفيذ‬ ‫عملية االختطاف ‪.‬‬

‫االستخبارات األمريكية تؤكد تهريب كميات‬ ‫من األسلحة الليبية إىل مصر‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬أعلنت أجهزة االستخبارات األمريكية‬ ‫أنه تم تهريب كمية كبيرة من األسلحة‬ ‫من ليبيا إلى جماعة اإلخوان فى مصر‪،‬‬ ‫والمليشيات الموالية لتنظيم القاعدة‪،‬‬ ‫بحسب صحيفة «وورل����د تريبيون»‬ ‫األم��ري��ك��ي��ة‪.،‬ون��ق��ل��ت الصحيفة عن‬ ‫مسؤولين أمريكيين قولهم «إن إخوان‬ ‫مصر جلبوا األسلحة األمريكية والمعدات‬ ‫العسكرية المسروقة من قواعد الجيش‬ ‫الليبي‪ ،‬بما في ذلك معدات للرؤية الليلية‪،‬‬ ‫وعربات مدرعة»‪..‬وأضاف المسؤولون‬ ‫ـ في تقرير نشرته الصحيفة ـ أن جميع‬

‫المعدات األمريكية تمت سرقتها‪ ،‬على‬ ‫م��دى األشهر القليلة الماضية‪ ،‬وبيع‬ ‫أغلبها فى الخارج‪ ،‬وهناك أدلة على أن‬ ‫جماعة اإلخوان اشترت بعضها‪ ،‬وأكدوا أن‬ ‫وزارة الدفاع المصرية تبادلت المعلومات‬ ‫مع نظيرتها األمريكية حول األسلحة‬ ‫التي تمت مصادرتها أثناء مداهمة أماكن‬ ‫تواجد اإلخ��وان والقاعدة في سيناء‪،‬‬ ‫مشيرين إلى أن مصر اكتشفت أدلة على‬ ‫أن بعض المتمردين كانوا يستخدمون‬ ‫نظارات الرؤية الليلية للهجمات على‬ ‫البنية التحتية الحيوية‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫قناة السويس ‪.‬‬

‫بعد اختطافهما من مركز السواني‪:‬‬

‫العثور على عنصري أمن مصابني بطلق ناري‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قام مسلحون مجهولون بمهاجمة مركز‬ ‫شرطة السواني بنيادم واختطفوا اثنين‬ ‫من عناصره‪.‬‬ ‫وأف���اد مصدر أمني وك��ال��ة األنباء‬ ‫الليبية أن األجهزة األمنية عثرت على‬

‫‪ ‬وكشف المتحدث الرسمي باسم‬ ‫الحكومة " محمد كعبر" في بيان‬ ‫تاله على الصحافيين قبل أن يجيب‬ ‫"زيدان" على أسئلة الصحافيين أن‬ ‫العضوين المشار إليهما هما (محمد‬ ‫الكيالني و مصطفي التريكي) ‪.‬‬ ‫‪ ‬ول��ف��ت "ك��ع��ب��ر" إل��ى أن عملية‬ ‫اخ��ت��ط��اف "زي����دان" ك��ان��ت محاولة‬ ‫البتزازه لتقديم استقالته من الحكومة‬ ‫من قبل خاطفيه ‪.‬‬ ‫وكشف في هذا الصدد أنه بعد تتبع‬ ‫الجهاز الجوال الخاص برئيس الحكومة‬ ‫وال���ذي س��رق منه عقب اختطافه‬ ‫عبر التقنية الفنية وجد في محيط‬ ‫المؤتمر ‪ ..‬مبينا أن هذا يعني أن أحد‬ ‫األشخاص الذين شاركوا في عملية‬

‫االختطاف لهم عالقة مؤكدة بالبرلمان‪،‬‬ ‫غير أن رئيس الحكومة علي زي��دان‬ ‫أوضح بأنه لم يتهم أحد بل أنه ذكر‬ ‫تفاصيل الحقائق وعالقة العضوين‬ ‫المذكورين بالمجموعة التي قامت‬ ‫باختطافه ‪ ..‬وقال‪ :‬كل إنسان اآلن في‬ ‫ليبيا يستطيع فهمها بطريقته ‪.‬‬ ‫‪ ‬وأش���ار زي���دان إل��ى أن رب��ط اسم‬ ‫العضوين المذكورين بهذه العملية جاء‬ ‫بعد أن أبلغ من قبل الخاطفين بنفس‬ ‫ال��ك�لام ال��ذي سبق وأن وجهه إليه‬ ‫العضوين المذكورين قبل ساعات من‬ ‫عملية االختطاف ‪.‬‬ ‫‪ ‬وذك���ر "زي�����دان" أن الخاطفين‬ ‫كانوا ينوون نقله إلى مدينة الزاوية‬ ‫في البداية إال أنهم عدلوا عن ذلك‬

‫وتوجهوا إل��ى مقر غرفة ث��وار ليبيا‬ ‫بمنطقة الشعاب القريبة من مقر وزارة‬ ‫الخارجية ثم غيروا رأيهم ونقلوه إلى‬ ‫مقر مكافحة الجريمة بمنطقة الفرناج‬ ‫ووضع بقبو تحت األرض ‪.‬‬ ‫‪ ‬وق���ال‪ :‬لقد سمعت أفظع أن��واع‬ ‫الشتائم والتهجم على شخصي‪ ،‬رغم‬ ‫أن هناك بعض المشاركين في هذه‬ ‫العملية وبعد التعرف علي بقوا إلى‬ ‫جانبي لحمايتي ورفضهم لما يجري ‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه تم اتخاذ اإلج��راءات‬ ‫القانونية وفتح محضر لدى الشرطة‬ ‫وأحيل للنيابة التي ستتولى مباشرة‬ ‫متابعة القضية ‪ ..‬وق��ال‪ :‬لو أن هذه‬ ‫العملية كانت تخصني بصورة شخصية‬ ‫لقمت بالتنازل عنها‪ ،‬ول��ك��ن هذه‬

‫العملية تتعلق بسيادة ليبيا وأمنها‬ ‫واستقرارها ‪.‬‬ ‫‪ ‬ونفى "زيدان" أن يكون تغيب عن‬ ‫جلسة استماع في المؤتمر عقدت صباح‬ ‫أمس األحد ‪ ..‬مبينا أن المؤتمر هو الذي‬ ‫أجل هذه الجلسة إلى يوم غد ‪.‬‬ ‫كما نفى أن يكون س ّلم الواليات‬ ‫المتحدة األمريكية قائمة بأسماء‬ ‫‪ 230‬ليبيا لهم عالقة بالتنظيمات‬ ‫اإلس�لام��ي��ة‪ ..‬كاشفا ع��ن التزوير في‬ ‫صحيفة لوموند الفرنسية التي ذكرت‬ ‫ذلك ‪..‬‬ ‫‪ ‬وع��رض ف��ي ه��ذا ال��ص��دد النسخة‬ ‫المزورة والنسخة الحقيقية للصحيفة‬ ‫وكذلك تكذيب للصحيفة لما نقل عنها‬ ‫من أخبار ملفقة‪.‬‬

‫‪ ‬بعد أن أغلفت منفذ السلوم ‪:‬‬

‫مساعي مصرية لإلفراج عن رعاياهم وشاحناتهم املخطوفة بمدينة اجدابيا‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلنت الحكومة المصرية أنها تكثف الجهود‬ ‫الدبلوماسية للتوصل إلى اإلفراج عن أكثر من عشرين‬ ‫من رعاياها مختطفين في شرق ليبيا ‪.‬‬ ‫ونقل الموقع الرسمي للحكومة المصرية عن المتحدث‬ ‫باسم وزارة الخارجية "بدر عبد العاطي " قوله إن السفير‬ ‫المصري في ليبيا " محمد أبو بكر " يجري اتصاالت‬ ‫مكثفة مع السلطات الليبية وعدد من زعماء العشائر‬ ‫المحليين بهدف التوصل إل��ى اإلف��راج عن سائقين‬ ‫مصريين اختطفا بيد مجموعات مسلحة في اجدابيا‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬إن طرابلس وعدت بالتحرك سريع ًا لإلفراج‬ ‫عن أكثر من عشرين سائق ًا مصري ًا‪.‬‬ ‫‪ ‬وقال اللواء (العناني حمودة) مدير أمن مطروح‪،‬‬ ‫إن السلطات المصرية أغلقت منفذ السلوم البري أمام‬ ‫حركة الشاحنات والمسافرين المصريين إلى األراضي‬

‫بعد الهجوم عىل بيته ‪:‬‬

‫الليبية‪ ،‬مع استمرار العمل في االتجاهين لغير المصريين‬ ‫والسماح بدخول المصريين القادمين من ليبيا‪ ،‬وذلك‬ ‫ً‬ ‫حفاظا على حياتهم‪.‬‬ ‫وأضاف «العناني»‪ ،‬في تصريحات صحفية‪ ،‬أن إغالق‬ ‫المنفذ سيكون بشكل مؤقت حتى استقرار األوض��اع‬ ‫األمنية بدولة ليبيا أو حتى إشعار آخر‪ ،‬الفتًا إلى أنه‬ ‫تم التنبيه على المصريين العاملين والمقيمين بليبيا‬ ‫توخي الحيطة والحذر‪ ،‬وعلى سائقي الشاحنات المصرية‬ ‫المتواجدة بليبيا بالتزام أماكنهم وعدم التحرك إلى‬ ‫الطرق السريعة حتى يتم حل أزمة السائقين المحتجزين‪.‬‬ ‫وكانت مليشيا ليبية مسلحة بمنطقة أجدابيا ـ‬ ‫اعترضت ـ فجر الجمعة ـ طريق عدد من الشاحنات‬ ‫المصرية بالكيلو ‪ 5‬شرق أجدابيا على الطريق الدولي‬ ‫الساحلي‪ ،‬واحتجزت ‪ 50‬سائ ًقا ومساعديهم وشاحناتهم‪،‬‬ ‫وبلغ عددهم ـ صباح السبت ـ حوالي ‪ 74‬سائ ًقا‪ ،‬كانوا في‬

‫طريق عودتهم بعد توصيل بضائع من مصر إلى ليبيا‪،‬‬ ‫وينتمي معظم السائقين المحتجزين إلى مدينة كفر‬ ‫الزيات بمحافظة الغربية‪.‬‬ ‫كان السفير "بدر عبد العاطي" ـ المتحدث الرسمي باسم‬ ‫وزارة الخارجية ـ أعلن في وقت سابق أن السفير المصري‬ ‫لدى ليبيا محمد أبو بكر يواصل اتصاالته المكثفة مع‬ ‫السلطات وشيوخ القبائل الليبية‪ ،‬لمحاولة التوصل لحل‬ ‫أزمة احتجاز الشاحنات التي يقودها سائقون مصريون‬ ‫بواسطة مجموعة ليبية مسلحة ‪.‬‬

‫بن حميد يطلب من قبيلة الرباغثة االعتذار وشيخ القبيلة يدين الهجوم‬

‫المختطفين أحدهما مصاب في ساقه‬ ‫بطلق ن���اري واآلخ���ر ت��ع��رض للضرب‬ ‫والتعذيب ‪.‬‬ ‫وأوضح نفس المصدر أن اإلج��راءات ليبيا الجديدة‬ ‫اتخذت لمعرفة أسباب ه��ذه الجريمة طالب آمر درع ليبيا واحد (وسام بن حميد) من مشايخ‬ ‫للقبض على الجناة‪.‬‬ ‫وأعيان قبيلة البراغثة بتشكيل مجموعة للتواصل مع‬

‫وأض��اف (بن حميد) أن سبب استهداف منزله هو‬ ‫رفضه االنضمام للفيدرالية رغم أنه لم يقف ضدها‪،‬‬ ‫مشير ًا إلى أن المجموعة التي استهدفت بيته هي نفسها‬ ‫التي استهدفته يوم دخول رتل القذافي في التاسع عشر‬ ‫أسرته‪ ،‬مطالب ًا إياهم باستنكار الهجوم على منزله‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪ ‬وقال (بن حميد) ألجواء لبالد إنه ينتظر اعتذار ًا من من مارس ‪ 2011‬وهم من هاجم الدرع‪.‬‬ ‫أعلن أنا علي مخلوف علي العجيمي أع��ل��ن أن��ا ال��م��واط��ن نجم الدين‬ ‫‪ ‬من جانبه أدان شيخ قبيلة البراغثة (عبد السالم‬ ‫الصادق يوسف المحجوب بأنني من مشايخ القبيلة وأن يتبرؤوا ممن قام باستهداف منزله‪،‬‬ ‫البرغثي) الهجوم على منزل (وسام بن حميد)‪ ،‬مؤكد ًا أن‬ ‫من مواليد ‪ 1950‬وليس كما جاء بسجالت مواليد طرابلس في ‪1951‪/‬12‪/‬24‬م ومن ثم يقبل حل المشكلة بالقانون أو بالعرف‪ .‬‬ ‫الفرع البلدي سيدي السائح‪.‬‬

‫الهجوم ال يحسب على قبيلة "البراغثة" أو "العواقير"‪،‬‬ ‫مرجح ًا أنه قد يكون من بينهم من له صلة بأحداث‬ ‫الدرع أو إلثارة الفتنة‪..‬وأشار "البرغثي" إلى أن قبيلة‬ ‫"البراغثة" لم تتهم أي شخص في مقتل مدير إدارة‬ ‫الشرطة العسكرية (أحمد البرغثي)‪ .‬‬ ‫يذكر أن منزل وسام بن حميد ببنغازي قد استهدف‬ ‫من قبل مجموعة مسلحة الجمعة الماضية‪.‬‬

‫وليس كما جاء ببلدية طرابلس‪.‬‬

‫تعديل عمر‬

‫أعلن أن��ا المواطن بناصر‬ ‫الفازع إبراهيم محمد بأني من‬ ‫مواليد ‪ 1955‬وليس كما جاء‬ ‫في بلدية ترهونة‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫تعديل لقب‬

‫أعلن أنا وداد على مريحيل عمرالحاصلة‬ ‫على الرقم الوطني ‪ 219790060246‬بأن‬ ‫هذا هو اسمي ولقبي الصحيح وليس كما‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني األصابعة‪.‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪ - 3‬أعلن أنا زهرة محمد شعبان القنين ‪- 3‬أعلن أنا سميرة محمد شعبان‬ ‫بأنني من مواليد ‪ 1964‬وليس كما جاء القنين بأنني من مواليد ‪ 1962‬وليس‬ ‫بسجالت بلدية طرابلس‪.‬‬ ‫كما جاء بسجالت بلدية طرابلس‪.‬‬ ‫عمر‬ ‫تعديل‬ ‫تعديل عمر‬ ‫خلف‬ ‫بن‬ ‫مفتاح‬ ‫امباركة‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا‬ ‫‪ - 3‬أعلن أن��ا سعد بالقاسم محمد‬ ‫وليس‬ ‫‪1964‬‬ ‫مواليد‬ ‫من‬ ‫الله بحر بأنني‬ ‫سعيد بأنني من مواليد ‪ 1954‬وليس‬ ‫طرابلس‪.‬‬ ‫بلدية‬ ‫بسجالت‬ ‫كما جاء‬ ‫كما جاء بسجالت بلدية البيضاء‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل اسم ولقب‬ ‫‪ - 3‬أعلن أنا عبدالسالم محمد محمد بن ‪- 3‬أعلن أنا رجب محمد الجروشي بأن‬ ‫عاشور بأنني من مواليد ‪ 1954‬وليس كما هذا هو اسمي ولقبي الصحيحين وليس‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني بلدية طرابلس‪ .‬كما جاء بالسجل المدني أبوسليم‪.‬‬

‫تعزية‬ ‫أسرة صحيفة الدعوة اإلسالمية تتقدم‬ ‫بأحر التعازي والمواساة القلبية للزمية‬ ‫(فتحية المبروك) في وف��اة المغفور لها‬ ‫بإذن الله تعالى (شقيقها) ‪.‬‬ ‫تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وألهم‬ ‫أهله وذويه جميل الصبر والسلوان‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬ ‫تعزية‬ ‫أسرة ليبيا الجديدة تتقدم بأحر التعازي‬ ‫والمواساة القلبية للزمية (فتحية المبروك)‬ ‫في وف��اة المغفور لها ب��إذن الله تعالى‬ ‫(شقيقها) ‪.‬‬ ‫تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وألهم‬ ‫أهله وذويه جميل الصبر والسلوان‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫ضياع ختم محرر عقود‬ ‫يعلن محرر العقود وسام إبراهيم‬ ‫محمد الطبجي بمحكمة استئناف‬ ‫طرابلس عن ضياع الختم الخاص به‬ ‫رقم "‪ "266‬بتاريخ ‪2013‪/‬10‪/1‬ 1‬‬ ‫واملبني أدناه‪.‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد (‪)294‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 20‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫الرئيس " إلهام علييف" يفوز بوالية رئاسية ثالثة يف أذربيجان اجتماع بالجامعة العربية للتنسيق بني‬ ‫املنظمات املعنية بمكافحة ازدراء األديان‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ُأعلن يف أذربيجان رسميا أمس‬ ‫السبت عن فوز الرئيس " إلهام‬ ‫علييف" بوالية رئاسية جديدة‬ ‫مدتها خمس سنوات وهي الفترة‬ ‫الثالثة عىل التوايل‪.‬‬ ‫وج���اء ه��ذا اإلع�ل�ان بعد إق��رار‬ ‫المحكمة الدستورية تقرير اللجنة‬ ‫المركزية لالنتخابات بشأن نتائج‬ ‫االنتخابات الرئاسية يف أذربيجان‬ ‫التي جرت يف التاسع من أكتوبر‬ ‫ال��ح��ايل وف���از علييف بنتائج‬ ‫االنتخابات بفارق كبير وحصل عىل ‪ 84.54‬بالمائة من أصوات الناخبين ‪ ،‬فيما أعطى ‪ 5.53‬بالمائة‬ ‫من الناخبين أصواتهم إىل جميل غسانيل مرشح مجلس القوى الوطنية الديمقراطية المعارض‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫وكان التايل يف النتيجة‪.‬‬ ‫اتفقت ال��والي��ات المتحدة ورومانيا عىل استخدام قاعدة وحسب القانون ستجرى مراسيم تنصيب الرئيس الجديد خالل ثالثة أيام بعد إقرار المحكمة‬ ‫عسكرية رومانية عىل البحر األس��ود إلدارة عملية انسحاب الدستورية لنتائج االنتخابات‪.‬‬ ‫القوات األمريكية من أفغانستان‪.‬‬ ‫وق��ال المتحدث باسم البنتاغون إن وزي��ر الدفاع األمريكي‬ ‫تشاك هيغل ونظيره الروماني ميرتشيا دوسا وقعا عىل هذا‬ ‫االتفاق الذي يتيح للقوات األمريكية استخدام قاعدة ميخائيل ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ادعى مفوض الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر عىل ‪ 18‬فلسطينيا‬ ‫كوغالنيتشانو الجوية يف شرق رومانيا‪.‬‬ ‫بتهمة تأليف عصابة مسلحة للتحضير والقيام بأعمال إرهابية وأشارت الوكالة الوطنية الرسمية‬ ‫وتستخدم الواليات المتحدة حاليا قاعدة ماناس يف قرغيزستان إىل أن االدعاء شمل موقوفا و‪ 17‬شخصا فارا من وجه العدالة بينهم عنصرا من (جبهة النصرة) وكان‬ ‫لكن العقد المبرم معها الستخدام هذه القاعدة ينتهي يف يوليو القضاء العسكري قد ادعى يف التاسع من الشهر الحايل عىل ‪ 12‬شخصا بتهمة القيام بأعمال إرهابية‬ ‫‪.2014‬‬ ‫واغتيال شخصيات داعمة للنظام السوري يذكر أن الجيش اللبناني أوقف يف منطقة عرسال شمال‬ ‫أمريكي‬ ‫جندي‬ ‫ألف‬ ‫‪51‬‬ ‫حوال‬ ‫حاليا‬ ‫أفغانستان‬ ‫يف‬ ‫وينتشر‬ ‫شرقي لبنان منتصف شهر يوليو خمسة أشخاص ينتمون إىل (جبهة النصرة) السورية كانوا يف‬ ‫يفترض أن تنسحب الغالبية منهم بحلول نهاية ‪.2014‬‬ ‫طريقهم إىل الحدود اللبنانية ‪ -‬السورية‪.‬‬

‫رومانيا تمنح أمريكا قاعدة يف أراضيها‬ ‫ملساعدتها يف ترحيل قواتها يف أفغانستان‬

‫محكمة عسكرية لبنانية توجه اتهاما لـ ‪ 18‬فلسطينيا بتشكيل عصابة مسلحة‬

‫تفجري مقر املخابرات املصرية باإلسماعيلية‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أسفر االنفجار الضخم الذي وقع يف مقر المخابرات الحربية المصرية‬ ‫بمحافظة اإلسماعيلية بواسطة سيارة مفخخة عن إصابة عدد من‬ ‫األشخاص واحتراق ‪ 3‬سيارات وإلحاق خسائر بالواجهة األمامية لمبنى‬ ‫المخابرات‪.‬‬ ‫‪ ‬وقال المتحدث العسكري العقيد " أحمد محمد عيل " ‪ :‬إن عمال إرهابيا‬ ‫استهدف مكتب المخابرات الحربية بمدينة اإلسماعيلية بواسطة‬ ‫سيارة مفخخة ‪ ..‬مشيرا إىل أن االنفجار أسفر حسب الحصيلة األولية‬ ‫عن وقوع أض��رار جزئية بالسور الخارجي لمكتب المخابرات الحربية‬ ‫باإلسماعيلية‪،‬وإصابة ‪ 6‬من أفراده بإصابات بسيطة‪.‬‬ ‫من جهة أخرى نقلت بوابة األهرام اإللكترونية عن مصدر أمني بوزارة‬ ‫الداخلية قوله‪ :‬إن مجهولين قاموا بمحاولة تفجير مبنى المخابرات‬ ‫الحربية باإلسماعيلية‪ ،‬عبر تفخيخ سيارة طبيب بشري‪،‬مقيم بعمارة‬ ‫مجاورة لمبنى المخابرات الحربية‪.‬‬ ‫وأكد المصدر أن القنبلة أسفرت عن إصابة ‪ 6‬مدنيين واحتراق ‪ 4‬سيارات‬ ‫وتصدع جزء كبير بسور المخابرات‪،‬وانهيار برج مراقبة بالكامل تابع‬ ‫لمبنى المخابرات‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ع��ق��د ب��م��ق��ر األم��ان��ة‬ ‫العامة لجامعة الدول‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة أم���س األح��د‬ ‫أع����م����ال االج���ت���م���اع‬ ‫ال��ت��ن��س��ي��ق��ي األول‬ ‫للمنظمات والمؤسسات‬ ‫ال��م��ع��ن��ي��ة بمكافحة‬ ‫ازدراء األديان والتصدي‬ ‫لظاهرة اإلسالموفوبيا‪،‬‬ ‫ب��م��ش��ارك��ة وف���ود من‬ ‫ك��ل منظمة التعاون‬ ‫اإلس�لام��ي والمنظمة‬ ‫اإلسالمية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو)‪ ،‬باإلضافة إىل مشاركة مسؤولين‬ ‫من كل من مؤسسة األزهر ودار اإلفتاء المصرية‪.‬‬ ‫وأكدت مديرة إدارة الثقافة وحوار الحضارات بالجامعة العربية أهمية هذا االجتماع‪،‬‬ ‫الفتة إىل أنه يأتي يف إطار الجهود الدولية واإلقليمية المبذولة لمكافحة ازدراء‬ ‫األديان بشكل عام والدين اإلسالمي الحنيف بشكل خاص والتصدي لظاهرة تطاول‬ ‫بعض وسائل اإلعالم الغربية عىل الرموز والمقدسات اإلسالمية‪.‬‬ ‫وأوضحت‪ ‬السفيرة‪ ‬سامية بيبرس يف بيان صحفي أصدرته الجامعة العربية أن‬ ‫االجتماع يستهدف باألساس بحث ومناقشة كافة التدابير الالزمة لمواجهة ظاهرة‬ ‫اإلساءة إىل األديان السماوية والتطاول عليها وتدنيس الكتب السماوية واالستهزاء‬ ‫بالرموز الدينية بما يف ذلك الرسل واألنبياء‪ ،‬وبصفة خاصة ما يتعرض له الدين‬ ‫اإلسالمي الحنيف ورموزه من إساءات‪ ،‬األمر الذي أدى إىل تنامي النزعة العنصرية‬ ‫ضد اإلسالم والمسلمين ‪.‬‬

‫األمم املتحدة تتهم حركة تمرد يف الكونغو بإطالق النار على طيارة لها‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫اتهمت األم��م المتحدة متمردي‬ ‫حركة ‪ 23‬مارس (إم‪ )23‬بأنهم وراء‬ ‫إط�لاق ال��ن��ار ع�لى مروحية تابعة‬ ‫للقوة الدولية يف شرق جمهورية‬ ‫الكونغو الديمقراطية‪   .‬ويف بيان‬ ‫لألمم المتحدة‪ ،‬أبدى رئيس بعثة‬ ‫األمم المتحدة لالستقرار يف جمهورية‬ ‫الكونغو الديمقراطية (مارتن كوبر)‬ ‫والموفدة الخاصة لألمم المتحدة‬ ‫للبحيرات الكبرى (ماري روبنسون)‬ ‫عن إدانتهما الشديدة لهجوم جديد من حركة إم‪ 23‬عىل مروحية غير مسلحة للقوة الدولية‪.‬‬ ‫وأضاف البيان أن القوة الدولية تعتبر أنه ينبغي أال يربك أي شيء المنفذ اإليجابي لمحادثات كمباال ‪.‬‬ ‫‪ ‬ووقع الحادث عىل بعد نحو ‪ 15‬كلم شمال غوما عاصمة والية شمال كيفو يف المنطقة الواقعة عىل خط‬ ‫الجبهة بين الجيش الكونغويل ومتمردي حركة ‪ 23‬مارس (إم‪ )23‬بينما تراوح مفاوضات كمباال (أوغندا) بين‬ ‫الطرفين المتنازعين‪.‬‬

‫آالف اإليطاليني ينزلون للشوارع وزارة الدفاع التونسية تؤكد القبض على ‪ 9‬عناصر إرهابية‬ ‫احتجاجا على إجراءات التقشف‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أفاد الناطق الرسمى باسم وزارة الدفاع‬ ‫التونسية أن��ه ت��م القضاء ع�لى ‪ 9‬من‬ ‫العناصر اإلرهابية التي كانت متحصنة‬ ‫بجبل الطوايل يف والية باجة التونسية‬ ‫فيما سلم عنصر آخر نفسه‪.‬‬ ‫وأك���د العميد " توفيق ال��رح��م��ون��ي "‬ ‫لوكالة األنباء التونسية تواصل العمليات‬ ‫العسكرية بجبل الطوايل حيث قامت‬ ‫ال��ط��ائ��رات العسكرية بطلعات جوية‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫لالستعالم وقصفت المدفعية الثقيلة‬ ‫إجراءات‬ ‫ضد‬ ‫للتظاهر‬ ‫روما‬ ‫يف‬ ‫الشوارع‬ ‫إىل‬ ‫األشخاص‬ ‫نزل آالف‬ ‫األه��داف المشبوهة وتم إقحام العربات‬ ‫النقل‬ ‫حركة‬ ‫اضطراب‬ ‫إىل‬ ‫أدى‬ ‫ما‬ ‫الحكومة‬ ‫فرضتها‬ ‫التي‬ ‫التقشف‬ ‫المزنجرة والمدرعة لالقتراب من العناصر‬ ‫شوارع‬ ‫جابت‬ ‫التي‬ ‫المسيرة‬ ‫يف‬ ‫��ارك‬ ‫ش‬ ‫و‬ ‫وطيارات‪.‬‬ ‫قطارات‬ ‫من‬ ‫المتحصنة بالجبل ‪.‬‬ ‫روما يوم الجمعة الماضي رجال إطفاء وعمال يف قطاع الصلب‬ ‫وموظفون وطالب‪.‬وأعلن مطار روما‪-‬فيوميتشينو أن ‪ 143‬رحلة‬ ‫جوية ألغيت بسبب إضراب بعض العمال الذين يتولون شؤون‬ ‫الحقائب وموظفي الطيران المدني‪.‬وسجلت حاالت تأخير يف‬ ‫حركة القطارات يف ميالنو‪ .‬ويف روما انضم بعض موظفي خدمات‬ ‫الحافالت إىل اإلضراب وسجل تنظيم تحركات مماثلة يف نابويل‬ ‫وباليرمو‪.‬‬

‫انطالق املرحلة األوىل من‬ ‫املناورات الروسية الهندية‬

‫‪3‬‬

‫وأض��اف العميد أنه تم العثور بضيعة‬ ‫مجاورة للمنزل ال��ذي كانت تتردد عليه‬

‫المجموعة اإلرهابية عىل ح��وايل طنين‬ ‫من المواد األولية المستعملة يف صنع‬

‫المتفجرات منها ما هو جاهز لالستعمال‬ ‫باإلضافة إىل حقائب مليئة بالذخيرة‬ ‫وتجهيزات للرؤية‪.‬‬ ‫‪ ‬وأش����ار إىل ت��واص��ل عملية تطويق‬ ‫المنطقة ومحاصرة العناصر المشبوهة من‬ ‫طرف الوحدات العسكرية مدعومة بعناصر‬ ‫من طالئع الحرس الوطني‪.‬‬ ‫من جهة أخرى أفاد العميد الرحموني بأنه‬ ‫تم تسجيل إصابة جنديين من الجيش‬ ‫ال��وط��ن��ي وض��اب��ط م��ن ط�لائ��ع ال��ح��رس‬ ‫وتمكينهم من اإلسعافات الالزمة عىل‬ ‫عين المكان ونقل وكيل من الحرس أصيب‬ ‫برصاصة يف كتفه إىل المستشفى العسكري‬ ‫بتونس بواسطة مروحية عسكرية‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫بدأت المرحلة األوىل من المناورات الروسية الهندية " إندرا ‪ " 2013‬عىل أراضي الوالية الشمالية الغربية الهندية ‪.‬‬ ‫‪ ‬وأوضح مصدر قريب من المجمع الصناعي الحربي الروسي لوكالة أنباء (إيتار تاس) الروسية أن المناورات ستستمر حتى ال ‪ 28‬من شهر‬ ‫أكتوبر بمشاركة ما يقرب من ‪ 500‬عسكري من الجانبين و ‪ 30‬آلية‪.‬‬ ‫وأضاف أن هدف المناورات هو تحسين أساليب اكتشاف ومحاصرة ومطاردة وإبادة عصابات مسلحة يف األراضي شبه الصحراوية‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة الإثنني ‪ 16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪�21‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)294‬‬

‫‪4‬‬

‫«فورين بوليسي»‬

‫تكشف أخطر وثيقة لالستخبارات األمريكية حول "السالح الكيميائي اإلسرائيلي"‬ ‫كشفت‪ ‬وثيقة‬ ‫لوكالة المخابرات‬ ‫المركزية‪  ‬سي آى‬ ‫ايه‪  ‬أن‪  ‬حكومة‬ ‫بشار األسد ليست‬ ‫الحكومة الوحيدة يف‬ ‫المنطقة التي تمتلك‪ ‬‬ ‫مخزون غاز األعصاب‪.‬‬ ‫فوثيقة وكالة‬ ‫المخابرات المركزية‬ ‫والتي تم اكتشافها‬ ‫مؤخرا تشير إىل أن‬ ‫إسرائيل يف طريقها‬ ‫الستكمال بناء‬ ‫ترسانة كيميائية‬ ‫خاصة بها‪.‬‬ ‫وهناك اعتقاد‬ ‫عالمي و يف دوائر‬ ‫االستخبارات يف‬ ‫واشنطن‪ ‬أن إسرائيل‬ ‫تمتلك مخزونات‬ ‫من عدة مئات من‬ ‫األسلحة النووية‬ ‫االنشطارية‪،‬وأسلحة‬ ‫نووية حرارية‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫ويعتقد المحللون أن الحكومة اإلسرائيلية بدأت‬ ‫يف بناء المخزونات النووية يف الستينيات‬ ‫والسبعينيات كاستعداد ضد احتمال طغيان‬ ‫جيوش الدول العربية المجاورة يوما ما‪ ‬حسب‬ ‫وصف التقرير ولكن األسلحة النووية ليست فقط‬ ‫هي أسلحة الدمار الشامل التي شيدتها إسرائيل‪.‬‬ ‫وذك��رت الوثيقة أن تقارير عممت وتداولت‬ ‫عن األسلحة يف دوائ��ر المراقبة والمخابرات‬ ‫األمريكية وأش��ارت إىل أن إسرائيل تصنع سر ًا‬ ‫منذ حواىل ما يقرب من ‪ 20‬عام ًا مخزونات من‬ ‫األسلحة الكيميائية والبيولوجية الستكمال‬ ‫ترسانتها النووية‪ ,‬الكثير من االهتمام انصب‬ ‫عىل أعمال البحث والتطوير التي تجري يف‬ ‫سرية يف معهد الحكومة اإلسرائيلية حول‬ ‫"األب��ح��اث البيولوجية" يف "ن��ي��س زي��ون��ا"‬ ‫التي تقع عىل بعد ‪ 20‬كم جنوب تل أبيب‪.‬‬ ‫ول��ك��ن ل��م تظهر قبل ذل��ك أي أدل���ة دامغة‬ ‫إال‪ ‬قلي ًال‪ ‬ولكن تقدير االستخبارات السي أي‬ ‫أي��ه ع��ام ‪ 1983‬السري أق��وى إش��ارة يف هذا‬ ‫الصدد حتى اآلن لإلشارة إىل أن إسرائيل تمتلك‬ ‫مخزونات من األسلحة الكيميائية أو البيولوجية‪.‬‬ ‫ووفقا للوثيقة‪ ،‬وأقمار التجسس األمريكية‬ ‫ك��ش��ف��ت يف ع���ام ‪ " 1982‬ع���ن األس��ل��ح��ة‬ ‫الكيميائية وغ��از األعصاب ال��ذي يتم إنتاجه‬ ‫و تخزينه يف منطقة التخزين الحساسة‬ ‫لمفاعل ديمونة يف صحراء النقب‪..‬أما إنتاج‬ ‫األسلحة الكيميائية األخرى فيعتقد أن توجد‬ ‫داخ��ل صناعة كيميائية إسرائيلية متطورة‪.‬‬ ‫وذك��رت الوثيقة‪ ‬أنه يف حين أننا ال يمكن‬ ‫التأكد عما إذا ك��ان اإلسرائيليون يملكون‬ ‫العوامل الكيميائية الفتاكة‪ ،‬لكن هناك‬ ‫" م��ؤش��رات ع��دة ت��ؤدي بنا إىل االعتقاد بأن‬ ‫لديهم اإلمكانية المستمرة المتاحة لهم و‬ ‫المستمرة إلنتاج غاز األعصاب والخردل وال أحد‬ ‫يعرف ما إذا كانت إسرائيل ال ت��زال تحتفظ‬ ‫ب��ه��ذا ال��م��خ��زون م��ن األس��ل��ح��ة الكيميائية‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ 1992‬وقعت الحكومة اإلسرائيلية‬ ‫عىل "اتفاقية األسلحة الكيميائية"‪ ،‬التي‬ ‫تحظر مثل هذه األسلحة لكنها لم تصدق عليها ‪.‬‬ ‫والسفارة اإلسرائيلية يف واشنطن لم ترد عىل‬ ‫طلبات التعليق عىل ه��ذه المعلومات حول‬ ‫امتالكها هذا المخزون الضخم من أسلحة الدمار‬ ‫الشامل وتوضح تقديرات وكالة المخابرات‬ ‫المركزية األمريكية‪ ،‬ال��ذي تم إرس��ال نسخة‬ ‫منه إىل البيت األب��ي��ض‪ ،‬أن االستخبارات‬ ‫األميركية كانت لديها‪ ‬الشكوك ح��ول هذه‬ ‫ال��م��خ��زون��ات منذ ع��دة س��ن��وات وأن حكومة‬

‫الواليات المتحدة تلتزم‪ ‬الصمت حول االشتباه‬ ‫يف امتالك إسرائيل لألسلحة الكيميائية ‪.‬‬ ‫وه�����ذه ال��ح��ق��ائ��ق وال��وث��ي��ق��ة اكتشفها‬ ‫م��ؤخ��را ب��اح��ث يف األل���غ���ام ‪ -‬يف "مكتبة‬ ‫رون��ال��د ري��غ��ان ال��رئ��اس��ي��ة" يف كاليفورنيا‪.‬‬ ‫وقد وجد تدبيس إىل تقرير غير مصنفة حميدة‪،‬وقد‬ ‫أزال شخص ما يف البيت األبيض صفحة واحدة‬ ‫من نسخة سرية يف ‪ 15‬سبتمبر ‪ 1983‬تقدير‬ ‫االستخبارات الوطنية الخاصة يف وكالة المخابرات‬ ‫المركزية األمريكية المعنون اآلثار المترتبة من‬ ‫االتحاد السوفييتي استخدام األسلحة الكيميائية‬ ‫والسمية "للمصالح األم��ن��ي��ة األمريكية‪.‬‬ ‫هذا التقدير لالستخبارات األمريكية عمره ‪ 30‬عام ًا‬ ‫و اجتذب اهتمام عدد من الباحثين نظر ًا ألن الكثير‬ ‫من التقرير الذي يتناول أساسا إدعاءات غير مثبتة‬ ‫الستخدام االتحاد السوفييتي لألسلحة الكيميائية‬ ‫والبيولوجية يف أفغانستان وجنوب شرق آسيا‪.‬‬ ‫وكشفت الوثيقة أن��ه ق��د ت��م رف��ع السرية‬ ‫عنه يف ع��ام ‪ ،2009‬ويمكن اآلن العثور‬ ‫عليها يف قاعدة كريست من الوثائق التي‬ ‫رفعت وكالة المخابرات المركزية األمريكية‬ ‫السرية عنها يف كوليدج ب��ارك بمرفق البحث‬ ‫والي��ة ماريالند من "المحفوظات الوطنية"‪.‬‬ ‫وت��ق��ول الوثيقة إن تقرير ال��س��ي أي إيه‬ ‫غامض بشأن تفسير لماذا قررت إسرائيل بناء‬ ‫مخزونها ال��خ��اص م��ن األسلحة الكيميائية‬ ‫س��ر ًا نظر ًا ألن��ه يشتبه يف أن إسرائيل وعىل‬ ‫نطاق واسع لديها مخزون من األسلحة النووية‬ ‫الصغيرة ول��ك��ن يمكن أن ت��ك��ون مميتة‪.‬‬ ‫وتذكر الوثيقة أن تقييم وكالة المخابرات‬ ‫المركزية األمريكية تشير إىل أن اإلسرائيليين‬ ‫ت��س��ارع��وا ىف أع��م��ال البحث والتطوير عىل‬ ‫األسلحة الكيميائية بعد انتهاء حرب عام ‪.1973‬‬ ‫ووفقا للتقرير‪ ،‬اكتشفت أجهزة االستخبارات‬ ‫األمريكية "االخ��ت��ب��ارات الممكنة" لألسلحة‬ ‫الكيميائية اإلسرائيلية يف يناير ‪،1976‬و يكاد‬ ‫يكون من المؤكد وج��وده��ا يف مكان ما يف‬ ‫صحراء النقب‪ ،‬وذكر ضابط استخبارات سابق‬ ‫"بالقوات الجوية األميركية" أن وكالة األمن‬ ‫القومي بعد التقاط االتصاالت التي تبين أن‬ ‫مقاتالت القوات الجوية اإلسرائيلية تعمل‬ ‫من "قاعدة هاتزيريم الجوية" خ��ارج مدينة‬ ‫بئر السبع يف جنوب إسرائيل وقد تم الكشف‬ ‫عن إيفاد بعثات لمحاكاة األسلحة الكيميائية‬ ‫ذات المستوى المنخفض يف صحراء النقب‪.‬‬ ‫ويقول التقرير إن المخاوف اإلسرائيلية‬ ‫كانت من مصر والدول العربية األخرى الحائزة‬

‫لألسلحة الكيميائية المشروعة‪ ,‬وتؤكد الوثائق‬ ‫التي اكتشفت يف "المحفوظات الوطنية"‬ ‫األمريكية أن الجيش المصري كان يمتلك مخزونا‬ ‫كبيرا من غاز الخردل منذ أوائ��ل الستينيات‪.‬‬ ‫وأشارت الوثيقة إىل أن االستخبارات األمريكية‬ ‫بدأت اهتمام ًا غير عادي باألسلحة الكيمائية‬ ‫اإلسرائيلية يف السبعينيات‪ ،‬وفقا لمتقاعدين‬ ‫من وكالة المخابرات المركزية ح��دث اختبار‬ ‫األسلحة الكيميائية اإلسرائيلية يناير ‪1976‬‬ ‫بعد سنتين أوأكثر بعد نهاية حرب ‪ ،1973‬حدث‬ ‫قد صدمت المؤسسة السياسية والعسكرية‬ ‫اإلسرائيلية نظر ًا ألن الحرب أظهرت للمرة األوىل‬ ‫أن الجيوش العربية اآلن قادرة عىل المواجهة‬ ‫ىف ساحة المعركة م��ع الجيش اإلسرائييل‪.‬‬ ‫وذك���ر ت الوثيقة أن‪ ‬وك��ال��ة االس��ت��خ��ب��ارات‬ ‫المركزية عام ‪ 76‬كان قلقها يتزايد إزاء تزايد‬ ‫حجم األدل��ة‪ ،‬إىل أن مخزون األسلحة النووية‬ ‫اإلسرائيلية تتزايد يف الحجم والكثير منها‬ ‫مهم ألنها تأتي من مصادر استخباراتية بشرية‬ ‫داخ���ل إس��رائ��ي��ل‪ ،‬وك��ذل��ك م��خ��زون "األسلحة‬ ‫الكيميائية" ويف وثيقة وكالة المخابرات‬ ‫المركزية األمريكية ذك��رت أن زي��ادة مستوى‬ ‫الفعل زاد من القلق داخل مجتمع االستخبارات‬ ‫األمريكي حول ما كانت تصل إليه إسرائيل ‪.‬‬ ‫وتكشف الوثيقة عن‪ ‬تقديرات وكالة المخابرات‬ ‫المركزية األمريكية عام ‪ 1983‬أن االستخبارات‬ ‫األمريكية أصبحت عىل علم بأنشطة اختبار‬ ‫األسلحة الكيميائية اإلسرائيلية التي أجريت‬

‫‪،،‬‬

‫إس�������رائ�������ي�������ل‬ ‫ت��ص��ن��ع س�����ر ًا منذ‬ ‫‪ 20‬عام ًا مخزونات من‬ ‫األسلحة الكيميائية‬ ‫الستكمال ترسانتها‬ ‫النووية‬

‫‪،،‬‬

‫يف أوائ��ل السبعينيات‪ ،‬عندما ذك��رت مصادر‬ ‫االستخبارات وجود المادة الكيميائية و أسلحة‬ ‫اختبار الشبكات‪ ،‬التي يتم تجهيزها خصيصا‬ ‫الختبار و قياس نطاق وفعالية من المواد‬ ‫الكيميائية المختلفة‪ ،‬وأنه‪ ‬من المؤكد تقريبا‬ ‫أن تجارب الشبكات هذه موجودة يف صحراء‬ ‫النقب القاحلة وشبه المقفرة‪ ،‬يف جنوب إسرائيل‪.‬‬ ‫وكشفت الوثيقة أن تقرير وكالة المخابرات‬ ‫المركزية األمريكية ال يذكر المزيد من اإليضاح‬ ‫ح��ول الحجم أو ق��درة إن��ت��اج عامل األعصاب‬ ‫اإلسرائييل المكتشف حديثا ق��رب ديمونة‪،‬‬ ‫أو حتى حيث يوجد فيها ما يسمى "ديمونة‬ ‫الحساسة منطقة التخزين"‪.‬‬ ‫وم��وق��ع غ��از‪ ‬األع��ص��اب اإلس��رائ��ي�لي و إنتاج‬ ‫و تخزين األسلحة الكيميائية المرتبطة بها يف‬ ‫منطقة مهجورة وغير مأهولة بالسكان تقريبا‬ ‫يف صحراء النقب فقط شرق قرية ال‪-‬كالب‪ ،‬التي‬ ‫تبعد فقط ‪ 10‬كم غرب مدينة ديمونة‪ ,‬وصور‬ ‫األقمار الصناعية تظهر أن منطقة التخزين‬ ‫محمية بشكل كبير باألسلحة والكالب البوليسية‬ ‫وتتألف من المخابئ المدفونة ‪ 50‬متر ًا تقريبا و‬ ‫محاطة بسياج وأسالك شائكة ‪ -‬وكذلك قوة أمنية‬ ‫دائمة ضخمة و هذا القبو معقد وهو موقع تقدير‬ ‫االستخبارات السي أي أيه عام ‪ 1983‬والمشار‬ ‫إليها "منطقة تخزين ديمونة الحساسة" وتقع‬ ‫عىل بعد ميلين إىل الشمال الشرقي يف منطقة‬ ‫تخزين األسلحة‪ ،‬وصوراألقمار الصناعية تظهر أن‬ ‫تشغيل الموقع يخضع لحراسة شديدة التعقيد من‬ ‫حوايل ‪ 40‬أو ‪ 50‬فدان ًا‪ .‬محاط سياج ارتباط سلسلة‬ ‫مزدوجة تعلوها األسالك الشائكة مرة أخرى يظهر‬ ‫المجمع وهو محاط بسياج األمان الخاصة به‪،‬‬ ‫و يظهر أنه يتألف من ثالث صوامع تخزين‬ ‫كبيرة ولدفن اإلنتاج وهذا هو موقع إنتاج عامل‬ ‫األعصاب اإلسرائيلية المشار إليه يف تقرير وكالة‬ ‫المخابرات المركزية األمريكية يف عام ‪.1983‬‬ ‫ولفتت الوثيقة أنه من الممكن أن اإلسرائيليين‬ ‫عند نقطة معينة عىل مدى السنوات ال ‪30‬‬ ‫الماضية قد يكونون قد تخلصوا من مخزون من‬ ‫غاز الخردل واألعصاب‪ ،‬وأن هذه األسلحة بحاجة‬ ‫إىل صيانة مستمرة‪ ،‬وأنها تتطلب كميات هائلة‬ ‫من األم��ن‪ ،‬ويجب أن تكون التكلفة لصيانة‬ ‫ه��ذه المخزونات مرتفعة بشكل غير ع��ادي‪.‬‬ ‫ولفتت الوثيقة أن الحكومة اإلسرائيلية‬ ‫لديها ميل للحفاظ عىل األصول من األسلحة‬ ‫الكيمائية ألن��ه يعتقد أن ه��ن��اك حاجة‬ ‫للدفاع عن دولة إسرائيل‪ ،‬بغض النظر عن‬ ‫التكلفة أو العواقب الدبلوماسية المحتملة‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد (‪)294‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأثنني ‪ 16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 21‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪5‬‬

‫هل استعجل نظام األسد؟‬ ‫طارق الحميد‬

‫ليبيا إىل الوراء دُر‪ ..‬إىل الخمسينيات أو ما قبلها ؟‬ ‫ساعد الغرب‬ ‫الليبيين على‬ ‫إسقاط العقيد‬ ‫معمر القذافي‬ ‫ونظامه‪ ،‬لكنه‬ ‫لم يكمل المهمة‬ ‫لم يقدم لهم ما‬ ‫يحتاجون إليه‬ ‫لبناء نظام بديل‬ ‫يبعد عنهم كأس‬ ‫الفوضى وانعدام‬ ‫األمن واالستقرار‬ ‫ولم يعر اهتمام ًا‬ ‫لترسانة األسلحة‬ ‫الضخمة التي‬ ‫فرقتها األيدي في‬ ‫كل اتجاه‪ ،‬وليس‬ ‫من قبيل التهرب‬ ‫من المسؤولية أن‬ ‫يشكو جيران ليبيا‬ ‫من انتشار هذا‬ ‫السالح‬

‫جورج سمعان‬

‫في أيدي جماعات لم تسلم منها الجزائر وتونس‬ ‫وحتى مصر وسيناءها ومالي التي اضطرت فرنسا إلى‬ ‫التدخل لمطاردة الجماعات المتطرفة التي هددت‬ ‫هذه البالد وجيرانها جنوب الصحراء الكبرى‪ ،‬وما‬ ‫فيها من مصالح اقتصادية وأمنية ونفطية لباريس‪.‬‬ ‫وال يجادل أحد اليوم في أن غياب األمن في‬ ‫ليبيا يبقى المشكلة الكبرى أمام اجتياز المرحلة‬ ‫االنتقالية‪ ،‬وال يجادل أحد في أن خطف رئيس‬ ‫الحكومة علي زيدان لبضع ساعات على أيدي جهات‬ ‫يعرفها هو كما يعرفها الليبيون‪ ،‬برهان ساطع‬ ‫ال يعوزه دليل على غياب القضاء ال��ذي توزعته‬ ‫المجموعات المسلحة في ما بينها‪ .‬وكان مقدر ًا أن‬ ‫تقف األوضاع عند هذا الحد‪ ،‬لكن التطورات التي‬ ‫واكبت وتواكب حركة التغيير في مصر وتونس‬ ‫ألقت بثقلها على األوضاع الداخلية في ليبيا لتضيف‬ ‫إلى أزمتها عناصر جديدة‪ ،‬شعرت القوى اإلسالمية‬ ‫وعلى رأسها جماعة «اإلخوان المسلمين» بأن ال بد‬ ‫من التحرك ورفع التحدي في وجه الحكومة‪ ،‬لئال‬ ‫يصيبها ما أص��اب «إخ���وان» مصر‪ ،‬ولئال تواجه‬ ‫التهديد الذي تحاول «النهضة» في تونس رد كأسه‪.‬‬ ‫وال تغيب بالطبع عن ال��ص��راع الجديد الذي‬ ‫افتتحه خطف زي��دان ثم مطالبة «حزب العدالة‬ ‫وال��ب��ن��اء» اإلخ��وان��ي ب��وج��وب تغييره وحكومته‬ ‫عوامل إقليمية‪ ،‬تمام ًا كما هي الحال في مصر‪ .‬إذ‬ ‫يبدو واضح ًا أن بعض القوى العربية التي وقفت‬ ‫تساند تحرك المؤسسة العسكرية بقيادة الفريق‬ ‫عبدالفتاح السيسي بعد إزاحة «الجماعة» ورئيسها‬ ‫من السلطة‪ ،‬يساند قوى ليبية تناهض اإلسالميين‬ ‫في ليبيا‪ ،‬وتقدم الدعم إلى خصومهم وعلى رأسهم‬ ‫الزنتان‪ ،‬لذلك كانت عملية خطف رئيس الحكومة‬ ‫لساعات آخر حلقة في الحملة التي اشتدت عليه‬ ‫بعد زيارته للقاهرة حيث التقى أركان الحكم الجديد‪.‬‬ ‫ال تعني ه���ذه ال��ت��ط��ورات أن اإلسالميين‬ ‫سيحققون ما يتوقون إليه‪ ،‬بقدر ما تؤشر األحداث‬

‫إلى صعوبة قيام الدولة ونظامها الجديد استناد ًا‬ ‫إل��ى االع�ل�ان ال��دس��ت��وري ث��م ال��دس��ت��ور الموقت‬ ‫وتعديالته‪ ،‬فاالنتخابات التي ُأجريت منتصف‬ ‫السنة الماضية أظهرت بوضوح أن «إخوان» ليبيا‬ ‫ح ّلوا في المرتبة الثانية‪ ،‬فال هم أظهروا شيئ ًا من‬ ‫المرونة إلقناع بقية القوى اإلسالمية لخوض هذا‬ ‫االستحقاق في قوائم مشتركة‪ ،‬وال هم ارتضوا‬ ‫باإلقرار بحجمهم الطبيعي‪ ،‬حتى إن حلولهم في‬ ‫المرتبة الثانية كان مفاجئ ًا لكثيرين يعرفون أن‬ ‫تبق للجماعة‬ ‫أربعين سنة من حكم «الجماهيرية» لم ِ‬ ‫قائمة‪ ،‬ك��ان الفوز من نصيب «تحالف القوى‬ ‫الوطنية» الذي حقق انتصارات في كل المناطق‪.‬‬ ‫هذا جانب من المشهد السياسي‪ ،‬أما الجانب‬ ‫األكثر بروز ًا فهو هذه النزعات الجهوية والقبلية‬ ‫التي تهدد البالد بالعودة إلى ما قبل القذافي‪،‬‬ ‫وليس إلى بداية المرحلة االنتقالية وسقوط النظام‬ ‫القديم‪ ،‬ولعل خير دليل على ما بات يجهر به علن ًا‬ ‫بعض أشرس معارضي العقيد بأن الوضع في ليبيا‬ ‫قد «يدفعنا إلى الترحم على أيام الجماهيرية»! ربما‬ ‫يستذكر هؤالء اليوم تحذيرات القذافي من أن إسقاط‬ ‫نظامه سيؤدي إلى تفتيت البالد‪ .‬وهم يدركون أن‬ ‫صعوبة األوض��اع وتعقيداتها عائد بال أدنى شك‬ ‫إلى ما زرعته أيدي النظام البائد‪ ،‬لذلك ال يصح‬ ‫تشبيه المأزق الليبي بنظيره في مصر أو تونس‪.‬‬ ‫الحكومة المصرية الموقتة تجهد‪ ،‬في مواجهة‬ ‫«اإلخ��وان»‪ ،‬لتنفيذ خريطة الطريق التي أقرتها‬ ‫المؤسسة العسكرية‪ ،‬وسط انقسامات واستقطاب‬ ‫حاد‪ ،‬وتحديات أمنية لم تعد تقتصر على سيناء‬ ‫وحدها‪ ،‬بل هي لم تغب عن العاصمة والمدن الكبرى‪،‬‬ ‫لكن حضور الجيش واألجهزة األمنية التي لم يغب‬ ‫دورها التاريخي الفاعل والمؤثر عن اللعبة السياسية‪،‬‬ ‫يشكل أداة وضمان ًا لضبط إيقاع الصراعات في‬ ‫قواعد وأطر‪ ،‬إضافة إلى دور المؤسسات والهياكل‬ ‫الدينية والقانونية والدستورية والنقابية واألحزاب‬

‫‪2/1‬‬

‫والقوى المدنية الحية ووسائل اإلعالم القائمة في‬ ‫المشهد السياسي قبل «ثورة‪23‬يوليو» وبعدها على‬ ‫رغم التضييق الذي مارسته هذه الثورة‪ ،‬وهذا ما‬ ‫سهل رحيل نظام حسني مبارك بكلفة ال تقارن بما‬ ‫حدث في ليبيا حيث سقط نحو ثالثين ألف قتيل‪،‬‬ ‫أو بما يحدث في سورية‪ ،‬وه��ذا ما حال ويحول‬ ‫إلى اآلن دون انزالق المصريين إلى حروب أهلية‬ ‫على رغم اشتداد األزم��ة‪ ،‬وكذلك األمر في تونس‬ ‫التي إذا غاب الجيش عن لعبتها السياسية منذ‬ ‫االستقالل‪ ،‬فإن مؤسسات الدولة وسلطاتها الراسخة‬ ‫ومجتمعها المدني وقواها الحزبية والنقابية كانت‬ ‫وال تزال العامل في منع انهيار الكيان‪ ،‬وهذا هو‬ ‫التحدي األكبر ال��ذي تواجهه حركة «النهضة»‬ ‫وي��ح��ول دون استئثارها باللعبة السياسية‪.‬‬ ‫أما نظام العقيد القذافي فعمل على إفراغ ليبيا‬ ‫التي لم يكن مضى على وحدتها عقدان من الزمن‪،‬‬ ‫من المؤسسات والهياكل الدستورية والقانونية‪،‬‬ ‫فال دستور وال مجتمع مدني وال أحزاب وال هيئات‪،‬‬ ‫وأخطر من ه��ذا وذاك أق��ام مؤسسات عسكرية‬ ‫وأمنية على قياس أف��راد عائلته وأقربائه‪ ،‬فال‬ ‫جيش وال قوى أمن‪ ...‬كل ذلك تحت شعار «السلطة‬ ‫للشعب» يمارسها مباشرة عبر «المؤتمرات»! فكان‬ ‫طبيعي ًا أن تسقط البالد بعد قتله في الفوضى‪ ،‬لم‬ ‫يكن كافي ًا أن تبادر الكفاءات التي نفاها القذافي‬ ‫إلى الخارج لملمة أشالء الدولة والحؤول دون اعتماد‬ ‫صيغة المحاصصة وتقاسم السلطة ومغانمها بين‬ ‫القوى الميليشاوية والقبلية والجهوية‪ ...‬حتى جاء‬ ‫قانون العزل السياسي ليزيد الطين بلة ويكبل أيدي‬ ‫الكثيرين من المنفيين العائدين‪ ،‬أو الذين خدموا في‬ ‫إدارات «الجماهيرية» مرغمين في ظل ديكتاتورية‬ ‫لم تترك خيار ًا ألحد‪ ،‬وهو القانون الذي دفع إليه‬ ‫اإلسالميون وقادة الميليشيات المتعددة تعدد المدن‬ ‫والقبائل واألحزاب بقوة لعلهم يتقدمون خطوات‬ ‫على طريق اإلم��س��اك بمفاصل النظام المقبل‪.‬‬

‫س��ارع األمريكي��ون وال��روس واألم��م‬ ‫المتحدة‪ ،‬إل��ى نفي ما أعلنه نائب رئيس‬ ‫وزراء نظ��ام األس��د ع��ن تحدي��د موع��د‬ ‫جدي��د لمؤتم��ر «جني��ف ‪ ،»2‬مؤكدي��ن‬ ‫يج��ر االتف��اق عل��ى ذل��ك لآلن‪..‬‬ ‫أن��ه ل��م ِ‬ ‫فه��ل اس��تعجل نظام األس��د باإلعالن عن‬ ‫الموع��د‪ ،‬أم أن النظ��ام يخط��ط ألم��ر ما؟‬ ‫إع�لان نائ��ب رئيس وزراء األس��د قدري‬ ‫جميل أن مؤتمر «جنيف ‪ »2‬س��يعقد يومي‬ ‫‪ 24 - 23‬نوفمبر‪ ،‬ثم نفي األطراف الدولية‪،‬‬ ‫وق��ول المتحدث باس��م الخارجية الروس��ية‬ ‫ب��أن «هذا األم��ر ليس متروك ًا للمس��ؤولين‬ ‫الس��وريين وإنما مس��ؤولية األمي��ن العام‬ ‫لألم��م المتح��دة أن يعلن ويح��دد مواعيد‬ ‫تواف��ق عليه��ا كل األطراف» يس��تدعي‬ ‫ض��رورة التس��اؤل عم��ا إذا كان النظ��ام‬ ‫األس��دي قد اس��تعجل أو أنه يخطط ألمر‬ ‫م��ا‪ ،‬ونحن هن��ا أمام أمري��ن؛ فإما أنه قد‬ ‫ج��رى إطالع نظام األس��د فعلي ًا‪ ،‬من قبل‬ ‫ال��روس‪ ،‬عل��ى مواعي��د مقترح��ة يج��ري‬ ‫العمل عليها بين موسكو وواشنطن‪ ،‬لعقد‬ ‫«جني��ف ‪ ،»2‬وعلى إثرها قام نظام األس��د‬ ‫باإلعالن ع��ن ذلك إلظهار ارتب��اط المؤتمر‬ ‫الدول��ي بتعاون األس��د مع أمري��كا والغرب‬ ‫ف��ي التخل��ص م��ن ترس��انته الكيماوي��ة‬ ‫ليتس��نى لألسد حينها القول بأنه لم يسلم‬ ‫الكيماوي لحماية نفس��ه وحسب‪ ،‬بل إن‬ ‫ذلك جزء من عملية أكبر تقود إلى مؤتمر‬ ‫دول��ي يمكنه م��ن إعالن انتص��اره فيه‪،‬‬ ‫وم��ن هنا يمكن أن نفه��م قول المتحدث‬ ‫باس��م الخارجية الروس��ية بأن��ه «يجب أال‬ ‫نس��بق خطواتنا»‪ ،‬وذلك إثر نفي الروس‬ ‫لمواعي��د «جني��ف ‪ »2‬المعلن��ة‪ ،‬وهذا ما‬ ‫يب��رر أيض ًا قول وزي��ر الخارجية األمريكي‬ ‫إن تع��اون األس��د بتدمي��ر ترس��انته‬ ‫الكيماوي��ة ال يعني بقاءه في الس��لطة‪.‬‬ ‫والتفس��ير الثاني إلعالن نظام األس��د‬ ‫لموع��د «جنيف ‪ ،»2‬الذي س��ارع المعنيون‬ ‫الدوليون بنفيه‪ ،‬هو مالحظة نظام األس��د‬ ‫لمدى االنقسام الذي أصاب المعارضة حول‬ ‫إمكانية حضورها المؤتمر الدولي من عدمها‪،‬‬ ‫ه��ذا عدا عن التحفظات العربية على دعوة‬ ‫إيران لحضور مؤتم��ر «جنيف ‪ ،»2‬خصوص ًا‬ ‫أن الحدي��ث ع��ن دع��وة إي��ران يأت��ي في‬ ‫الوقت الذي تتفاوض فيه إيران مع أمريكا‬ ‫والقوى الغربية حول ملفها النووي‪ ،‬ووسط‬ ‫تكتم ش��ديد على فحوى تلك المفاوضات‪،‬‬ ‫ب��ل إن دبلوماس��ي ًا غربي ًا يق��ول لصحيفة‬ ‫«الفاينانش��يال تايمز» إن القوى الدولية‬ ‫ق��ررت الحف��اظ عل��ى س��رية مفاوضاتها‬ ‫م��ع إي��ران لك��ي ال يك��ون المفاوض��ون‬ ‫عرض��ة لضغوط ال��رأي الع��ام! ومن هنا‬ ‫يتضح أن نظام األس��د يع��ي أهمية تلك‬ ‫المفاوض��ات‪ ،‬وم��ا يترتب عليه��ا‪ ،‬ليس‬ ‫إلي��ران وحده��ا‪ ،‬أو المنطق��ة‪ ،‬ب��ل على‬ ‫نظام األس��د نفسه‪ ،‬وكما قال لي مسؤول‬ ‫عرب��ي كبي��ر فإن��ه «إن لم يش��عر النظام‬ ‫األس��دي بالقلق م��ن المفاوضات الغربية‬ ‫مع إيران فه��ذا يعني أن النظام أحمق»!‬ ‫وعلي��ه ف��إن إع�لان نظ��ام األس��د‬ ‫ع��ن موع��د «جني��ف ‪ »2‬ال��ذي نفت��ه‬ ‫األط��راف الدولي��ة يعن��ي أن األس��د في‬ ‫أم��س الحاج��ة اآلن للمؤتم��ر الدول��ي‪،‬‬ ‫وألس��باب أهمها ما ي��دور على األرض في‬ ‫س��وريا‪ ،‬وح��ول النظام نفس��ه‪ ،‬وبالطبع‬ ‫المفاوضات اإليراني��ة األمريكية الغربية‪.‬‬


‫الإقت�صادية‬

‫ال�سنة الثالثةالأثنني‪ 16‬ذي احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 21‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)294‬‬

‫‪6‬‬

‫افتتاح أعمال القمة ‪ 7.5‬مليـار دوالر خسائرليبيـا يف قطاع النفط العالم سينفق ‪ 750‬مليار دوالر على الطاقة‬ ‫األيبريية‪-‬األمريكية‬

‫ب��������دأت ال���ج���م���ع���ة أع�����م�����ال ال���ق���م���ة‬ ‫األيبيرية‪-‬األمريكية رق��م ‪ 23‬تحت عنوان‬ ‫"ال���دور السياسيي واالق��ت��ص��ادي واالجتماعي‬ ‫للمجتمع األي��ب��ي��ري‪-‬األم��ري��ك��ي يف س��ي��اق‬ ‫عالمي ج��دي��د"‪.‬وت��ج��م��ع القمة ال��ت��ي تستمر‬ ‫ليومين ‪ 19‬من قادة أمريكا الالتينية ودول‬ ‫شبه الجزيرة األيبيرية ‪ -‬إسبانيا والبرتغال‬ ‫وأن��دورا‪.‬وت��ه��دف القمة إىل مناقشة القضايا‬ ‫السياسية واالقتصادية واالجتماعية والثقافية‬ ‫محل االهتمام المشترك وسبل تعزيز التعاون‬ ‫والتنسيق والتضامن اإلقليمي‪.‬وسيشارك يف‬ ‫االجتماع السنوي ‪ 14‬رئيس دولة‪ ،‬وفقا لوزير‬ ‫الخارجية البنمي فرناندو مونيز فابريغا‪.‬‬

‫الواليات المتحدة ‪..‬‬

‫جاء يف دراس��ة نشرت الجمعة بأن العالم‬ ‫سينفق حوايل ‪ 750‬مليار دوالر (‪ 550‬مليار‬ ‫ي��ورو) العام المقبل لتزويد الكرة األرضية‬ ‫بالنفط والغاز‪.‬‬ ‫ويف ‪ 2014‬ستتواصل زيادة االستثمارات‬ ‫يف مجال "االستكشافات اإلنتاجية" وفق‬ ‫وتيرة أقل ارتفاعا ( ‪) % 8 +‬باليورو مقابل‬ ‫‪ % 11‬يف ‪ ،)2013‬كما كشف معهد األبحاث‬ ‫بشأن الطاقة "آي‪.‬إف‪.‬بي" للطاقات الجديدة‬ ‫يف مؤتمر صحفي يف باريس‪ .‬وقالت ناتايل‬ ‫األزاردتو من المركز "إننا نراوح الخطى بعض‬ ‫الشيء بعد أربعة أعوام من نمو قوي"‪ .‬وتبقى‬ ‫محركات النمو من دون تغيير‪ ،‬فسعر برميل‬ ‫قدرت الحكومة الليبية خسائر البالد من عائدات النفط جراء وقف تصدير النفط الخام عبر نفط مرتفع بحدود ‪ 100‬دوالر و"إمكانيات‬ ‫الموانئ بنحو ‪ 7.5‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫استثمارية متعددة" ومواصلة مشاريع عىل‬ ‫يوم‬ ‫بثته‬ ‫الذي‬ ‫التقرير‬ ‫يف‬ ‫وجاء‬ ‫األمنية‪،‬‬ ‫الفوضى‬ ‫إىل‬ ‫الخسائر‬ ‫هذه‬ ‫وعزت فضائية روسيا أمس‬ ‫عدة سنوات إضافة إىل المحروقات المستخرجة‬ ‫أقل‬ ‫أي‬ ‫يوميا‪،‬‬ ‫برميل‬ ‫ألف‬ ‫‪700-600‬‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫يتراوح‬ ‫يزال‬ ‫ما‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫اإلنتاج‬ ‫الجمعة أنه رغم تحسن‬ ‫منالصخور(الشيست)يفالوالياتالمتحدة‪             .‬‬ ‫من نصف معدالته قبل عام ‪.2011‬‬

‫عمال السكك الحديدية يف سان فرانسيسكو يضربون عن العمل‬ ‫أعلن عمال السكك الحديدية يف منطقة خليج سان فرانسيسكو يوم‬ ‫الجمعة اإلضراب عن العمل‪ ،‬عقب انهيار محادثات تتعلق بوضع قواعد‬ ‫األجور وأماكن العمل‪ ،‬ما أثار الفوضى يف حركة النقل يف تلك المنطقة‬ ‫التي تعاني من اختناقات مرورية‪ .‬وأدى إضراب عمال شركة‪" ‬باي ايريا‬ ‫رابيد ترانزيت(بارت)" إىل إغالق شبكة السكك الحديدية التي تنقل نحو‬ ‫‪ 400‬ألف راكب يوميا وهذا ثاني إضراب تشهده السكك الحديدية يف سان‬ ‫فرانسيسكو‪ .‬وأضرب عمال شركة (بارت) لمدة ‪ 4‬أيام ونصف يف يوليو ما‬ ‫اضطر بعض األفراد إىل التخلف عن عملهم ‪ .‬ويدور خالف منذ أشهر بين‬ ‫إدارة (بارت) ونقابات العمال بسبب الرواتب والمزايا التي يحصل عليها‬ ‫أكثر من ألفي سائق قطار‪ ،‬وآخرين من العمال النقابيين الذين يطالبون‬ ‫بزيادات كبيرة يف رواتبهم‪ .‬وبرر زعماء‪  ‬النقابة مطالبهم بزيادة الرواتب‬ ‫إىل حد ما بإشارتهم إىل أن سان فرانسيسكو وأوكالند القريبة من بين أغىل‬ ‫‪ 10‬مدن أمريكية من حيث تكاليف المعيشة‪.‬‬

‫أوكسيدنتال برتوليوم تخطط لبيع حصة يف عمليات الشرق األوسط‬ ‫أعلنت ش��رك��ة أوك��س��ي��دن��ت��ال بتروليوم‬ ‫األمريكية للنفط يوم الجمعة أنها تتطلع‬ ‫لبيع حصة أقلية يف عمليات الشرق األوسط‬ ‫وشمال إفريقيا وتتحدث الشركة منذ إبريل‬ ‫عن السعي لخفض تعرضها للشرق األوسط‬

‫وشمال إفريقيا يف إطار خطة أوسع لتقسيم‬ ‫راب���ع أك��ب��ر ش��رك��ة نفط أمريكية‪ .‬وتشمل‬ ‫أصول الشركة يف المنطقة حقوال يف ليبيا‬ ‫والعراق واليمن وقال محللون إن قيمتها قد‬ ‫تصل إىل ما بين ‪ 15‬و‪ 20‬مليار دوالر‪ .‬وقال‬

‫مصر تنوي شراء ‪ 4‬ماليني طن قمح محلي‬ ‫ذكر وزير التموين المصري محمد‬ ‫أبو ش��ادي أن ب�لاده تسعى لشراء‬ ‫أرب��ع��ة ماليين ط��ن م��ن محصول‬ ‫القمح المحيل لعام ‪ .2014‬وقال‬ ‫ال��وزي��ر إن إن��ت��اج القمح المحيل‬ ‫يتراوح ع��ادة بين تسعة ماليين‬ ‫ط��ن و‪ 9.5‬م��ل��ي��ون ط��ن سنويا‬ ‫وإن أك��ب��ر كمية اشترتها مصر‬ ‫من المحصول المحيل كانت ‪3.7‬‬ ‫مليون طن‪ ،‬وفقا لصحيفة األهرام‬ ‫المصرية‪ .‬ونقلت الصحيفة عن أبي‬

‫شادي قوله‪" :‬نسعى ألن نحصل عىل‬ ‫أربعة ماليين طن من المحصول‬ ‫المحيل"‪.‬وأضاف "القطاع الخاص‬ ‫ينافسنا يف الحصول ع�لى أكثر‬ ‫من خمسة ماليين طن"‪.‬وقال أبو‬ ‫شادي الخميس إن مصر تعتزم بناء‬ ‫عشر صوامع للقمح بسعة تخزينية‬ ‫إجمالية تصل لـ ‪ 300‬ألف طن يف‬ ‫المرحلة الثانية من خطة للحد من‬ ‫االعتماد عىل الواردات‪ ،‬التي تهدف‬ ‫لبناء ‪ 50‬صومعة إجماال‪.‬‬

‫الرئيس التنفيذي للشركة ستيفن تشازن يف‬ ‫بيان يوم الجمعة هدفنا هو أن تصبح شركة‬ ‫أصغر إىل حد ما يمكن إدارة تعرضها للمخاطر‬ ‫السياسية‪ ".‬وتملك الشركة أيضا أنشطة يف‬ ‫قطر واإلمارات والبحرين وعمان‪.‬‬

‫والنمو ال��ذي يضعف يف ال��دول الناشئة‬ ‫يبطئ الضغط عىل الطلب‪ ،‬لكنه يبقى أساسيا‬ ‫يف السوق‪ ،‬كما لفت أوليفييه إبيرت مدير‬ ‫المعهد الفرنسي ألبحاث الطاقة‪  .‬ويف ‪2013‬‬ ‫سيقترب نمو القطاع من ‪( % 11‬أي الوتيرة‬ ‫نفسها للعام ‪ )2012‬ليبلغ ‪ 694‬مليار دوالر‬ ‫من االستثمارات‪ .‬وتركزت نصف االستثمارات‬ ‫يف منطقتي آسيا‪-‬المحيط الهادئ المدفوعة‬ ‫خصوصا بأسعار غاز أكثر ارتفاعا تجعل من‬ ‫الحقول أكثر مردودية‪ ،‬وأمريكا الشمالية‪،‬‬ ‫مع حوايل ‪ 180‬إىل ‪ 190‬مليارا لكل منهما‪.‬‬ ‫وتليهما أمريكا الجنوبية وإفريقيا وأوروبا‬ ‫باستثناء روسيا‪ .‬وعىل سبيل المقارنة يلفت‬ ‫المعهد إىل أن االستثمارات يف الطاقات‬ ‫المتجددة بلغت ‪ 224‬مليار دوالر يف ‪،2012‬‬ ‫أي نحو ث�لاث م��رات أق��ل من االستثمارات‬ ‫النفطية‪.‬‬

‫شراكة صينية ـ روسية يف إنتاج النفط‬ ‫تخلت شركة روسنفت‬ ‫أكبر منتج للنفط الخام‬ ‫يف روس��ي��ا ع��ن ج��زء من‬ ‫ثرواتها النفطية للصين‬ ‫أكبر مستورد للنفط يف‬ ‫ال��ع��ال��م ب��ع��د أن وقعت‬ ‫الجمعة م��ذك��رة لتطوير‬ ‫مكامن يف شرق سيبيريا‬ ‫بشكل م��ش��ت��رك‪ .‬وكانت‬ ‫روسيا يف السابق تفضل‬ ‫توقيع ات��ف��اق��ات توريد‬ ‫طويلة األجل مع الصين‬ ‫مدعومة ب��ق��روض بعدة‬ ‫مليارات من ال���دوالرات‪.‬‬ ‫وقالت روسنفت المملوكة‬

‫ل���ل���دول���ة إن���ه���ا وق��ع��ت‬ ‫مذكرة مع شركة النفط‬ ‫الوطنية الصينية "سي‪.‬‬ ‫إن‪.‬ب���ي‪.‬س���ي" الس��ت��غ�لال‬ ‫اح��ت��ي��اط��ي��ات نفطية‬

‫بشكل مشترك‪ .‬وستملك‬ ‫روسنفت حصة مسيطرة‬ ‫تبلغ ‪ % 51‬يف المشروع‬ ‫المشترك وستملك "سي‪.‬‬ ‫إن‪.‬بي‪.‬سي" ‪.% 49‬‬

‫احتياطيات ضخمة من الغاز الصخري يف ‪ 7‬دول إفريقية‬ ‫كشف البنك اإلفريقي للتنمية أن ‪ 7‬دول‬ ‫إفريقية تملك احتياطيات ضخمة من الغاز‬ ‫الصخري‪ ،‬أكبرها يف جنوب إفريقيا وليبيا‬ ‫والجزائر‪ ،‬وقد يؤدي استخراجها إىل هبوط‬ ‫أسعار الغاز عالميا‪ ،‬عىل خلفية انخفاض‬ ‫استهالك الغاز الطبيعي‪ .‬وج��اء يف تقرير‬ ‫البنك اإلفريقي للتنمية الصادر يوم الخميس‬ ‫‪ 17‬أكتوبر أنه يمكن استخراج الغاز الصخري‬

‫يف كل من جنوب إفريقيا وليبيا والجزائر‬ ‫وت��ون��س وال��م��غ��رب وم��وري��ت��ان��ي��ا‪ .‬وبحسب‬ ‫التقرير فإن أكبر االحتياطيات المؤكدة للغاز‬ ‫الصخري توجد يف جمهورية جنوب إفريقيا‪،‬‬ ‫وقدرت بأكثر من ‪ 13‬تريليون متر مكعب‪،‬‬ ‫تليها ليبيا بـ ‪ 8‬تريليون متر مكعب‪ ،‬ومن‬ ‫ثم الجزائر التي قدرت احتياطياتها بنحو‬ ‫‪ 6.5‬تريليون متر مكعب‪.‬‬

‫القمـح يسجـل أكبـر زيــادة‬ ‫ألول مرة يف التاريخ الدين األمريكي فوق ‪ 17‬تريليون دوالر‬ ‫للصادرات االمريكية‬ ‫قفزت أسعار القمح األمريكي أكثر من اثنين يف المئة يوم‬ ‫الجمعة متجاوزة سبعة دوالرات للبوشل للمرة األوىل منذ يونيو‬ ‫بعدما عززت تنبؤات بإنتاج أقل من المتوقع يف األرجنتين التفاؤل‬ ‫بشأن آفاق الطلب عىل اإلم��دادات األمريكية‪.‬واقتفت أسعار‬ ‫العقود اآلجلة للذرة إثر القمح لتالمس أعىل مستوى يف نحو عشرة‬ ‫أيام‪ .‬وحصلت أسعار الحبوب عىل دعم أيضا من انخفاض الدوالر‬ ‫األمريكي إذ أن ذلك يجعل السلع المسعرة بالعملة األمريكية أكثر‬ ‫جاذبية للمستوردين‪.‬‬ ‫لكنالمكاسب كانت محدودة مع استمرار حصاد الذرة والصويا‬ ‫يف الواليات المتحدة‪ .‬وزادت البرازيل مشترياتها من القمح‬ ‫األمريكي بعدما دمر الصقيع محاصيل يف األرجنتين المصدر‬ ‫التقليدي ألغلب واردات البرازيل من القمح‪ .‬وارتفعت أسعار عقود‬ ‫القمح األمريكي تسليم ديسمبر ‪ 16.25-16‬سنت إىل ‪7.25-7.02‬‬ ‫دوالر للبوشل الساعة ‪ 1647‬بتوقيت جرينتش يف مجلس شيكاجو‬ ‫للتجارة متجهة ألكبر مكسب يومي منذ أواخر أغسطس‪ .‬وزادت‬ ‫عقود الذرة سنتا واحدا إىل ‪ 4.44‬دوالر للبوشل بعدما ارتفعت يف‬ ‫وقت سابق إىل ‪ 4.75-4.47‬دوالر‪ .‬ويف أوروبا ارتفع سعر قمح‬ ‫الطحين تسليم نوفمبر يف باريس اثنين بالمئة إىل ‪203.50‬‬ ‫يورو للطن بعدما سجل يف وقت سابق أعىل مستوى منذ العاشر‬ ‫من يونيو‪.‬‬

‫تعدى الدين األمريكي الجمعة ألول مرة يف التاريخ ‪ 17‬تريليون دوالر ‪ .‬وقالت وزارة‬ ‫الخزانة األمريكية إن اجمايل الدين األمريكي وصل إىل ‪075‬ر‪ 17‬تريليون دوالر يوم‬ ‫الخميس الماضي وذلك بعد أن رفع الكونجرس األمريكي سقف الدين‪ .‬يذكر أن الكونغرس‬ ‫األمريكي وافق يوم األربعاء الماضي عىل رفع سقف الدين حتى السابع من فبراير القادم‬ ‫حيث ستستأنف المعركة مرة أخرى إال إذا توصل الجمهوريون والديمقراطيون إىل اتفاق‬ ‫قبل ذلك التاريخ ‪.‬‬


‫اعالنات‬ ‫إعـــالن‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 21‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)294‬‬

‫جامعة املرقب‬

‫‪7‬‬

‫تعلن جامعة املرقب عن طرح مناقصة أعمال إنشاءات مباني لكلياتها فعلى الشركات املتخصصة يف هذا املجال والتي ترغب يف املشاركة بهذه املناقصة‬ ‫مراجعة مقرر اللجنة باإلدارة العامة بمدينة الخمس الستالم كرسة الشروط واملواصفات وذلك اعتباراً من بداية دوام يوم الثالثاء املوافق ‪2013 / 10 / 22‬م‬ ‫وحتى نهاية يوم الثالثاء املوافق ‪2013 / 10 / 29‬م آخر موعد لتقديم العروض هو يوم الثالثاء املوافق ‪2013 / 11 / 05‬م سيتم فتح املظاريف يوم الخميس‬ ‫املوافق ‪2013 / 11 / 07‬م‪.‬‬ ‫دفع مبلغ مالي مقابل سحب كراسة املواصفات الفنية يودع يف حساب الجامعة على رقم (‪ )2031688‬املصرف التجاري فرع الخمس وغري قابل للرتجيع‪.‬‬ ‫عدد املشاريع املراد طرحها للمناقصة هي (‪ )11‬مشروعاً واملتمثلة يف اآلتي‪:‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء مدرج للمحاضرات بكلية االقتصاد ‪ /‬زليتن‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء مبنى خدمي ومكاتب إدارية بكلية الصيدلة ‪ /‬الخمس‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء عدد (‪ )10‬قاعات دراسية بكلية االقتصاد والتجارة ‪ /‬الخمس‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء مدرج تعليمي بكلية التقنية الطبية ‪ /‬مسالتة‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء مبنى من دورين لدورات املياه والخدمات وصالة لطالب الرتبية الفنة بكلية الرتبية ‪ /‬الخمس‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء مبنى للمكتبة بملحقاتها وصالة إنرتنت بكلية اآلداب ‪ /‬زليتن‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء قاعات للمحاضرات بكلة التمريض ‪ /‬الخمس‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء مبنى ملعامل كلية الطب البشري ‪ /‬الخمس‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء مكتبة مركزية للجامعة بالخمس‪.‬‬ ‫ـ مشروع إنشاء عدد (‪ )2‬مبنى فوالذي ملعامل كلية الهندسة ‪ /‬الخمس‪.‬‬ ‫ـ كما تعلن للشركات املتخصصة يف صيانة املعامل للتقدم ملشروع صيانة معامل كلية طب وجراحة الفم واألسنان ‪ -‬زليتن‪.‬‬ ‫ألي استفسار االتصال على األرقم (‪ 0532629371‬ـ ‪)0925456522‬‬ ‫اإلدارة العامة لجامعة املرقب‬


‫تقارير‬

‫العدد (‪)294‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 16‬ذواحلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 21‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫مركز خدمات الكلى بنغازي‬

‫مرضى يعانون واألطباء مهددون وعقار بـ ‪ 500‬دينار‬

‫لطالما اشتكى مرضى‬ ‫الموت الصامت من‬ ‫تردي مستوى الخدمات‬ ‫المقدمة لهم بمركز‬ ‫خدمات مرضى الكلى‬ ‫التي أجملوها في عدم‬ ‫توفر أهم العقاقير‬ ‫واألدوية بالصيدلية‬ ‫المخصصة وكذلك عدم‬ ‫وجود سيارات اإلسعاف‪،‬‬ ‫وموت البعض على‬ ‫مقاعد االنتظار لدخولهم‬ ‫للغسيل الكلوي‬ ‫بنوعيه‪ ،‬فالقسم‬ ‫المخصص للغسيل به‬ ‫‪ 76‬جهاز ًا وال يمكنه‬ ‫تقديم الخدمة سوى‬ ‫لــ‪ 400‬مريض‪ ،‬في حين‬ ‫أن المترددين يومي ًا‬ ‫يتجاوز عددهم ‪500‬‬ ‫مريض‪ ،‬فما حقيقة‬ ‫اتهامات المرضى وكيف‬ ‫يراها العاملون؟‬

‫تقرير ‪ :‬هدى الشيخي‬

‫‪،،‬‬

‫ب���ي���ن أن��ـ��ـ��ـ��ي��ن‬ ‫المرضى ومكابـرة‬ ‫األط��ب��اء تضيـع‬ ‫الحقيقـــــة‬

‫‪،،‬‬

‫مرضى الموت الصامت‬ ‫يقول «ونيس محمد مخلوف» وهو يستعد للقيام‬ ‫بالغسيل الدموي(لألسف الوضع هنا أقل ما يمكن أن يقال‬ ‫عنه مع األسف سيئ جد ًا وال وجود لألطباء المناوبين‪ ،‬وبعد‬ ‫جهد جهيد يأتيك الطبيب‪ ،‬بعكس طاقم التمريض الذي‬ ‫يحرص على خدمتنا ومتابعتنا وفي بعض األوقات يكون‬ ‫هناك نقص في األدوية أو يكون بعضها قاربت صالحيته‬ ‫على االنتهاء‪ ،‬أقوم بالتردد على الغسيل الكلوي ثالثة مرات‬ ‫في األسبوع‪ ،‬وأنا على حالي منذ قرابة ثالثة عشر عام ًا‪ ،‬وال‬ ‫شيء سوى الوعود يقدمونها لنا هنا بخصوص تحسين جودة‬ ‫الخدمة المقدمة لنا)‪.‬‬ ‫وتضيف إليه «الحاجة فاطمة» (الممرضة هي‬ ‫الوحيدة التي ترافقني هنا‪ ،‬الطبيبة تأتي بين الفينة‬ ‫واألخرى وتقف بعيد ًا عني وتسألني ( ها فيش اتحسي في‬ ‫روحك اليوم) وفي معظم المرات نقوم بالغسيل الكلوي‬ ‫ونعود إل��ى بيوتنا وال طبيب يقوم بزيارتنا أو تفقد‬ ‫أحوالنا‪ ،‬خاصة وأننا نتعرض لمضاعفات أثناء الغسيل‬ ‫وبعده مثل هبوط في الضغط والسكر)‪.‬‬ ‫في حين يؤكد «خالد الفيتوري» الذي يعتبر من‬ ‫أقدم المرضى المترددين (أتردد على المركز منذ العام ‪1993‬‬ ‫وقمت بزراعة كلى عام ‪ 1998‬ولكن أصبت بفشل كلوي‬ ‫ثان في ‪ 2006‬ما جعلني ألجأ إلى الغسيل الكلوي‪،‬النقص‬ ‫الكبير في األطباء وأجهزة الغسيل الكلوي داخل المركز‪،‬‬ ‫ولألسف المعدات ذاتها منذ أكثر من عشرين عام ًا ‪ ،‬الدول‬ ‫األخ��رى لم تعد تستخدمها‪ ،‬فالطب الحديث في تقدم‬ ‫مستمر ‪ ،‬وبالتالي معدات الغسيل ال يمكنها تصفية ما‬ ‫يعادل ربع السموم الموجودة لدى مريض الكلى ‪ ،‬وإذا‬ ‫ما قام المريض بالصراخ والشجار معهم يقومون بتغيير‬ ‫المصفى أو المرشح للشوائب‪ ،‬وإن التزم الصمت خرج‬ ‫من الغسيل بـ‪ % 70‬من الشوائب الزالت بجسده‪،‬مستوى‬ ‫الخدمات مترد جد ًا‪ ،‬األطباء غير متواجدين‪،‬ومديرة المركز‬ ‫بالرغم من كفاءتها العلمية ولكنها إداري��� ًا لم تنجح‪،‬‬ ‫طبيبة واحدة فقط الملتزمة بالحضور وأكيد المسؤول عن‬ ‫كل هذا السيد وزير الصحة د‪«.‬نوري دغمان»‪ ،‬ونتيجة‬ ‫للقدرة االستيعابية المحدودة للمركز فهناك الكثيرون في‬ ‫مقاعد االنتظار للدخول إلى الغسيل ما أدى إلى وفاة أكثر‬ ‫من مريض ممن كانت حالتهم حرجة)‪.‬‬ ‫أما «العمة محمولة» التي بات عليها التذمر واالستياء‬ ‫واضح ًا (أدوية مرضى الكلى باهظة الثمن وأغلب الوقت‬ ‫نقوم بشرائها من صيدليات القطاع الخاص لعدم توفرها‬ ‫بالمركز‪ ،‬خاصة بما يعرف «الرينجل» فثمنه يصل إلى‬ ‫‪ 500‬دينار ليبي شهري ًا أنا أتناوله ثالثة مرات في اليوم‬ ‫فمن أين لنا القدرة الشرائية على الدفع ألصحاب القطاع‬ ‫الخاص)‪.‬‬ ‫العاملون ‪ ..‬ال صحة التهامات المرضى‬ ‫يفيد د‪ .‬زكريا رئيس الصيدلية بمركز الكلى‬ ‫بنغازي قائ ًال ‪ (:‬بالتأكيد ال يخلو األمر من بعض النقص‪،‬‬ ‫وبالنسبة لمرضى الكلي فهم مرضى غسيل وزرع كلوي‪،‬‬ ‫وأدوية الزرع ال يوجد بها أدنى نقص والحمد الله ‪ ،‬أما بقية‬ ‫األدوية فنقصها طبيعي‪ ،‬هي متعلقة بباقي االختصاصات‬ ‫كالقلب واألعصاب والصدرية وغيرها ‪ ،‬وهذه من الصعوبة‬ ‫إحصاؤها وتوفيرها إال بالتعاون مع المستشفيات ذات‬ ‫االختصاص ‪ ،‬وفي المقابل األدوي��ة األساسية متوفرة ‪،‬‬ ‫وإدارة المركز تخصص ميزانية لشراء األدوية من القطاع‬ ‫الخاص‪ ،‬وهناك مشكلة في عدم التواصل بين ال��وزارة‬ ‫والمستشفيات)‪.‬‬ ‫وعن إمكانية تقديم الخدمة تؤكد «آمال العبيدي»‬ ‫رئيس قسم اإلحصاء (ال��ق��درة االستيعابية لمركز‬ ‫خدمات الكلى بنغازي حوالي ‪ 400‬مريض غسيل كلوي‪،‬‬ ‫بينما المترددون على العيادة ‪ 512‬مريض ًا ‪ ،‬ولدينا ‪30‬‬ ‫سرير ًا لإليواء فقط‪ ،‬وبالتالي ال يمكننا تأمين الخدمة‬ ‫للمرضى جميعهم خاصة وأن األعداد في تزايد)‪.‬‬

‫الطبيبة«نعيمة‬ ‫وت��ف��ن��د‬ ‫زواوة» كل ما تقدم قائلة (أو ًال ما‬ ‫يدعيه البعض حول نقص األدوية ال‬ ‫أساس له من الصحة ألننا المستشفى‬ ‫الوحيد في ليبيا ال��ذي يحرص على‬ ‫توفير كيس من األدوي��ة المتكاملة‬ ‫شهري ًا للمريض‪ ،‬وال يمكننا إخفاء‬ ‫األدوي�����ة أو ع���دم وض��ع��ه��ا ضمن د‪ .‬زكريا رئيس الصيدلية‬ ‫الحصة الشهرية لهم إال ف��ي عدم‬ ‫توفرها وعجزنا عن توفيرها ‪ ،‬وخاصة فيما يشاع حول‬ ‫عقار«الريناجل» كونه يباع في صيدليات القطاع الخاص‬ ‫بــ ‪ 500‬دينار ليبي ‪ ،‬فهو موجود في صيدلية المستشفى‬ ‫ومتوفر ‪ ،‬واليوم بالذات قمت بوصفه ألكثر من مريض‬ ‫‪ ،‬ولكن هناك خلط ل��دى المرضى ألهمية ه��ذا ال��دواء‬ ‫وتأثيراته الفسيولوجية على الجسم يعتقدون أنه مهم‬ ‫لهم في حين أن هناك مرضى ال يحتاجونه وبالتالي ال نقوم‬ ‫بصرفه لهم ‪ ،‬ونحن نعترف بمشكلة نقص األطباء التي‬ ‫يسأل عنها وزير الصحة وفي المقابل فنحن نبذل قصار جهدنا‬ ‫‪ ،‬ولقد قامت مديرة المركز أكثر من مرة بمخاطبة الوزارة بالخصوص‬ ‫وقدمت مقترحات لجلب أطباء من الخارج من أجل حل المشكلة ولكن‬ ‫وزارة الصحة هي صاحبة القرار)‪.‬‬ ‫فيالختام‪...‬يذكرأنهناكرسائلتهديدلبعضالعاملينوصلتهمعن‬ ‫طريقهواتفهمالمحمولةواعتقدالبعضأنأحدالموظفينالمحتجين‬ ‫يحاول االنتقام بإثارة الرعب وإشعال فتيل الخوف‪،‬ولكن ذات الرسائل‬

‫المريضة ‪ ..‬العمة محمولة‬

‫المريض‪ ..‬خالد الفيتوري‬

‫وصلت لألطباء وكانت تحذرهم‬ ‫في حال استمرارهم بالعمل سيتم‬ ‫تصفيتهم جسدي ًا‪ ،‬ما دفع البعض‬ ‫منهم للتوقف عن العمل وعدم‬ ‫الحضورإلىالمركزوأرجعواتغيبهم‬ ‫لغياب األمن والدولة‪ ،‬في حين‬ ‫ق��ام آخ���رون بطلب إج��ازات‬ ‫الطبيبة‪..‬نعيمة زواوة‬ ‫طويلة ‪ ،‬األمر الذي تعتبره‬ ‫إدارة المركز يعود سلب ًا على‬ ‫ال��م��رض��ى بتعريض حياتهم‬ ‫ل��ل��خ��ط��ر ‪ ،‬وب��ع��د ات��ص��ال��ه��م‬ ‫بالغرفة األمنية المشتركة‬ ‫التي أبدت استعدادها بتوفير‬ ‫ال�لازم من اإلمكانات لحماية‬ ‫المركز ‪...‬‬ ‫المريضة‪ ..‬الحاجة فاطمة‬

‫آمال العبيدي‪ ..‬رئيس قسم اإلحصاء‬

‫المريض ‪ ..‬ونيس محمد مخلوف‬

‫‪8‬‬


‫محليات‬

‫ال�سنة الثالثة الإثنني ‪16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 21‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫رئاسة الوزراء تكشف عن هوية خاطفي زيدان‬ ‫العدد (‪)294‬‬

‫بسم الله الرحمن الرحيم‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫اً‬ ‫«‪َ ‬يا َأ ُّي َها ا َّلذِينَ َآ َم ُنوا ا َّتقوا الل َه َوقولوا ق ْول َسدِي ًدا »‬ ‫صدق الله العظيم»‬ ‫منذ أن أقسمت اليمين كرئيس لمجلس الوزراء لقيادة‬ ‫السلطة التنفيذية في إح��دى أصعب وأدق مراحل‬ ‫تاريخ ليبيا وفي أعقاب ثورة الشعب الليبي على‬ ‫نظام القذافي وإسقاطه إلحدى أعتى دكتاتوريات‬ ‫العالم‪ ،‬عاهدت الله ثم الشعب الليبي أن أكون‬ ‫صادقا صريحا شفافا‪ ،‬ولكن في جميع األحوال البد لي‬ ‫وأن أتحمل مسؤوليتي كاملة تلك المسؤولية التى‬ ‫تتطلب أن أكون رئيس ًا للوزراء لكل الليبيين دون‬ ‫تمييز‪ ،‬قويهم وضعيفهم‪ ،‬غنيهم وفقيرهم وال أتخلى‬ ‫عن فئ ٍة لمصلحة فئة أخرى حتى الذين أخطأوا في‬ ‫ٌ‬ ‫مسؤول عنهم وعن‬ ‫حقي بل في حق الوطن‪ ،‬فأنا‬ ‫إفاهمهم الحقيقة وم��د الجسور بين الجميع ألجل‬ ‫ضمان مستقبل ليبيا ‪ ..‬إن كثير ًا من الفتن تقع لسوء‬ ‫فهم أو إلشاعة أو إرجاف فتكبر وتشتعل الحرائق في‬ ‫المجتمع هذا ما ينبغي علينا أن نتجنبه « فمعظم النار‬ ‫من مستصغر الشرر» ‪.‬‬ ‫إن الصدق والحقيقة ثم المحاسبة والعدالة‪ ،‬فالعفو‬ ‫عند المقدرة هي الطريق لنجاح األمم التي ال تريد أن‬ ‫ترتهن للفتن والدسائس‪ ،‬كما أن انقطاع التحاور لهو‬ ‫من أخطر األوضاع التي تسمح للفتن بالتفاقم حتى‬ ‫بين أبناء الوطن الواحد والعقيدة الواحدة والدم‬ ‫الواحد ‪.‬‬ ‫قبل أن أبدأ الحديث في تفاصيل عملية اختطاف‬ ‫رئيس الوزراء اإلرهابية البد لي أن أسبق الحديث في‬ ‫أمرين‪:‬‬ ‫أوال‪ :‬الحالة األمنية في البالد عامة وفي مدينة‬ ‫بنغازي خاصة‪:‬‬ ‫كما تعلمون تواجه بالدنا تحدي ًا أمني ًا هائ ًال تمثل‬ ‫في انتشار السالح وعدم قدرة الدولة حتى تولي هذه‬ ‫الحكومة على حل المشكلة المتفاقمة وقد حاولت‬ ‫الحكومة عبر ثالث وزارات للداخلية ووزارتين للدفاع‬ ‫أن تحقق ذلك ولكن قامت قوى كثيرة بعرقلة بناء‬ ‫الجهاز األمني للدولة مما أدى إلى بطء البناء بل‬ ‫إنهم ُيعارضون اآلن البرامج التدريبية الواسعة التي‬ ‫تبنتها الحكومة مع الشركاء الدوليين لتأهيل وتدريب‬ ‫الجيش والسؤال هنا الذي تسأله الحكومة المؤقتةهل‬ ‫يريد الليبيون أن يكون األمن في يد شرطة مدنية‬ ‫منضبطة مدعومة بجيش ليبيا الوطني المهني عالي‬ ‫الكفاءة…؟ إن كان األمر كذلك فعلى الشعب الليبي‬ ‫أن يقف مع ذلك ويدعمه دعما يحقق له النجاح‪.‬‬ ‫بالنسبة للمعالجات القائمة وخاصة لمدينة بنغازي‬ ‫تقوم وزارة الداخلية بتفعيل مديريات األمن بعناصر‬ ‫كفؤة تنتمي إلى ثورة الحرية ثورة ‪ 17‬فبراير ويشمل‬ ‫ذلك‪:‬‬ ‫• تفعيل مراكز الشرطة وجهاز البحث الجنائي كافة‬ ‫وضمان وج��ود العناصر الوطنية المخلصة للقيام‬ ‫بشؤونه ورفع معنويات أفراده وتسليحهم مدعومين‬ ‫بالجيش الوطني‪.‬‬ ‫• إع��ط��اء م��دي��ري��ات األم��ن الصالحيات الكاملة‬ ‫واإلمكانيات والسلطات الالزمة لذلك آملين من الثوار‬ ‫الحقيقيين وقادتهم دعم هذا التوجه للوصول بليبيا‬ ‫إلى بر األمان ‪.‬‬ ‫• تمكين سلطات التحقيق من مأموري الضبط‬ ‫والنيابة من إج��راء التحقيقات الالزمة واستكمالها‬ ‫والقبض على الجناة ف��ي قضايا االغ��ت��ي��ال ‪،‬ه��ذه‬ ‫التحقيقات المرتبطة وجود ًا وعدما بالحالة األمنية ‪.‬‬ ‫• إنشاء جهاز مباحث عامة لحماية الشعب ودولته‪،‬‬

‫جهاز ًا يلتزم بالدستور والقانون‪.‬‬ ‫إن هذه السياسة تحتاج لكثير من الصبر واإليمان بأن‬ ‫الجهاد األكبر هو جهاد النفس وهو أصعب بكثير من‬ ‫الجهاد األصغر الذي انتهى بسقوط نظام الطاغية ‪.‬‬ ‫ثانيا ‪ :‬حالة ارتهان واختطاف وتعطيل بعض ًا من‬ ‫أهم موانئ تصدير وتصنيع النفط والعبث بأهم‬ ‫مصدر دخل للشعب الليبي‪.‬‬ ‫إن حالة اإلرتهان التي تعيشها موانئ السدرة والبريقة‬ ‫ورأس النوف والزويتينة من قبل مختطفيها قد أعيت‬ ‫الحكومة حيلها والتي شملت التفاوض واالقبول بدفع‬ ‫فدية مقابل ثمن أسلحة يسلمها المرتهنون واستخدام‬ ‫التأثير القبلي والجهوي واألس��ري دون ج��دوى‪ ،‬كما‬ ‫قامت بأعمال االستطالع البحري وال��ج��وي والبري‬ ‫وصبرت حتى اآلن حرص ًا على أال تُراق دماء الليبيين‪،‬‬ ‫بل قام المؤتمر الوطني العام بتشكيل لجنة أزمة‬ ‫للتعامل مع الموضوع مر ًة بعد مرة في محاولة إلثناء‬ ‫عدد قليل من الليبيين عن إي��ذاء ليبيا واقتصادها‬ ‫وأمنها ‪ ..‬وقد طلبت اللجنة من الحكومة عدم القيام‬ ‫بأي إج��راء ولو لفترة محدودة إلعطاء ُفرص لنجاح‬ ‫مساعيها ونحن في انتظار ما تُسفر عنه هذه المساعي‬ ‫وندعو كل الليبيين أن يستمروا في إعالن مواقفهم‬ ‫الرافضة لما تقوم به هذه المجموعة التي يطلب‬ ‫بعضها القانون اآلن‪.‬‬ ‫ثالثا ‪ :‬قضية اختطاف رئيس الوزراء في الساعات‬ ‫األولى من يوم الخميس العاشر من أكتوبر‪:‬‬ ‫ـ كما تعلمون فإنه حوالي الساعة الثانية والنصف‬ ‫صباحا قامت مجموعة تتبع غرفة ثوار ليبيا وجهاز‬ ‫مكافحة الجريمة مدججين بأسلحة مختلفة منها‬ ‫مدفع رشاشة باقتحام فندق كورنثيا بطرابلس وكانت‬ ‫المجموعة المقتحمة مدعومة بعشرات السيارت‬ ‫المسلحة باألسلحة الخفيفة والمتوسطة والرشاشات‬ ‫الثقيلة «م‪.‬ط» ‪.‬‬ ‫ـ تغلبت المجموعة المهاجمة على عدد محدود من‬ ‫الحراس الشخصيين بسبب تعدادهم الذي تجاوز المائة‬ ‫عنصر واستخدامهم لورقة مزورة تزعم صدور أمر من‬ ‫النائب العام بالقبض على رئيس الوزراء ‪ ..‬هذه الورقة‬ ‫المزورة التي خدعت بعضا ممن كانوا في المجموعة‬ ‫المهاجمة‪.‬‬

‫ـ اقتحم المهاجمون غرفة رئيس الوزراء واقتادوه مع‬ ‫سيل من الشتائم والتهديد والعنف وأنزلوه ثم وضعوه‬ ‫فى إحدى سياراتهم المصاحبة وسط هرج ومرج مرور ًا‬ ‫من خالل السيارات المدججة بالسالح التي تحركت في‬ ‫طرابلس بمنتهى الحرية والتي اتضح تبعيهتا لغرفة‬ ‫ثوار ليبيا وجهاز مكافحة الجريمة ‪.‬‬ ‫ـ كان المختطفون يزمعون نقل رئيس ال��وزراء إلى‬ ‫منطقة الزاوية ورغم أنهم كانوا يتحركون بحرية في‬ ‫طرابلس إال أنهم غيروا وجهتهم إلى الشرق نحو الشعاب‬ ‫حيث مقر غرفة ثوار ليبيا ثم انتهى بهم المطاف إلى‬ ‫وضعه في قبو بمقر ما يعرف بجهاز مكافحة الجريمة‬ ‫حيث مكث هناك فترة من الوقت تناوب في الحضور‬ ‫والتحدث أو التحقيق معه عدة أشخاص منهم ‪:‬‬ ‫السيد عبد المنعم الصيد ـ السيد عادل الصيد كانا‬ ‫يحاوالن اجباره على أقوال يريدان استخالصها‪ ،‬منها‬ ‫اجباره على تقديم استقالته‪ ،‬أما األشخاص الذين ذكروا‬ ‫خالل هذه االستجوابات المهينة باعتبارهم ضالعين في‬ ‫تنفيذ مسألة اإلختطاف فهم ‪:‬‬ ‫ع��ب��د ال��ح��ك��ي��م ال��ب��ل��ي��ع��زي ‪ -‬رم��ض��ان زع��م��ي��ط ‪-‬‬ ‫السيد مصطفى التريكي ‪ -‬السيد محمد الكيالني‬ ‫وآخرون‪ ،‬ومن المثير للدهشة أن العبارات التي وجهها‬ ‫المختطفون أثناء اعتقاله جاءت ُمطابقة للعبارات‬ ‫التي وجهها له عضوا المؤتمر الوطني السيدان محمد‬ ‫الكيالني ومصطفى التريكي قبل االختطاف‪.‬‬ ‫ـ حضر لزيارة رئيس الوزراء في مكان االختطاف السيد‬ ‫نوري أبو سهمين رئيس المؤتمر الوطني العام وبقى‬ ‫حوالي عشرين دقيقة ثم غادر المكان وكان ذلك بصحبة‬ ‫السيد خالد الشريف وكيل وزارة الدفاع وهذا األخير بذل‬ ‫جهد ًا لعدة ساعات إلطالق سراح رئيس ال��وزراء وهو‬ ‫الذي أخطر رئيس المؤتمر الوطني بالواقعة ‪.‬‬ ‫ـ كان الدور األكبر لتحرير رئيس الوزراء لشباب وسكان‬ ‫وثوار منطقة الفرناج الذين كشفوا مكان االختطاف‬ ‫فدخلوا وخلصوا رئيس الوزراء دون التقليل من الدور‬ ‫الذي لعبته الجهات الوطنية المخلصة األخ��رى فى‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫ـ تفيد الجهات المختصة أن هاتف رئيس الوزراء الذي‬ ‫كان يستعمله ُوأخذ منه في المعتقل فور وصوله كان‬ ‫موقعه في قصور المؤتمر الوطني العام عند الساعة‬

‫‪9‬‬

‫التاسعة صباحا وال يعرف كيف أو لماذا وصل إلى‬ ‫هناك ؟!‪.‬‬ ‫ـ ُسرقت كافة أشياء رئيس الوزراء الشخصية والرسمية‬ ‫بما في ذلك أختام رئيس الوزراء ومدير مكتبه من قبل‬ ‫المختطفين وأعيد بعضها فيما بعد‪.‬‬ ‫ـ تمت عملية االختطاف بعد يومين من محاوالت‬ ‫فاشلة لسحب الثقة من الحكومة لم تحصل فيها على‬ ‫األص��وات الكافية لذلك في المؤتمر الوطني العام‬ ‫وكان النقاش محتدما إلى حد كبير بين عدد معين من‬ ‫األعضاء‪.‬‬ ‫ـ وقعت عملية االختطاف بعد حملة تحريض مكثفة‬ ‫شملت تهديد السيد عبد الحكيم البلعزي بالقبض‬ ‫ً‬ ‫إضافة إلى تحريضات علنية ضد‬ ‫على رئيس الوزراء‪،‬‬ ‫شخص رئيس الحكومة من أشخاص آخرين محسبوين‬ ‫على غرفة ثوار ليبيا وكذلك تحريض وتشهير إعالمي‬ ‫يبرر الخطف ويضفي مشروعية على ورقة زُورت على‬ ‫النائب العام من أشخاص آخرين رسميين وغير رسميين‬ ‫فى اإلعالم المحلي والدولي‪.‬‬ ‫ـ هددت عملية االختطاف سالمة ليبيا وهزت مركزها‬ ‫في المجتمع الدولي إال أن الحكومة بمجلس وزرائها‬ ‫ظلت متماسكة قوية وعقدت اجتماعا طارئا في‬ ‫الصباح الباكر وأصدرت بيان ًا واضح ًا ضد هذه الجريمة‬ ‫ووقفت ذات الموقف كافة القوى الوطنية واألحزاب‬ ‫ومؤسسات المجتمع المدني وقادة الثوار الحقيقيين‬ ‫وكذلك المواطنين وكل من كان همه مصلحة ليبيا‪.‬‬ ‫إن كافة التفاصيل قد وضعت أمام الجهات األمنية‬ ‫الرسمية حيث فتح محضر بمركزشرطة المدينة و ُرفع‬ ‫األم��ر للسيد النائب العام بشكل رسمي ونضع هذه‬ ‫التفاصيل وغيرها أم��ام جهات التحقيق الضبطية‬ ‫والقضائية المختصة وهي الشرطة والنيابة العامة‬ ‫بالطبع وليس أم��ام الجهات المشتبه في تورطها‬ ‫وهي غرفة ثوار ليبيا وجهاز مكافحة الجريمة لتتم‬ ‫التحقيقات ونسمع الكلمة الفصل في من خطف‬ ‫رئيس الوزراء ولماذا؟ ومن كان وراء ذلك؟ وبعيد ًا عن‬ ‫تسيس القضاء الذي نأمل أن يكون الحصن‬ ‫مخاطر ّ‬ ‫الحصين لكل صاحب مظلمة وأن تبقى المنافسة‬ ‫السياسية تحت قبة المؤتمر الوطني العام وال تنزلق‬ ‫إلى مهاوى الجريمة‪..‬‬


‫الثقافية‬

‫صالح قادربوه‬

‫حطاب السمو‬ ‫عيني باألكذوبة‬ ‫أصبغ َ‬ ‫وقلبي بصمغ الصامتين‬ ‫وأرتجل حزن ًا قريب ًا‬ ‫كاحتمال جاف‬ ‫مخبئ ًا أمنيتين غريبتين‬ ‫ال تخصان المدينة‬ ‫ومفصح ًا عن شارع متسع‬ ‫لخطوات الراحلين عن أسف‬ ‫المسافة‬ ‫أرسم عن ال غيب نظرتينا‬ ‫كمناغاة معقودة بالبكاء‬ ‫تذكرني بموت الضفيرة‬ ‫وانكسار الظفر‬ ‫في ارتجافة المدونات‬ ‫يا من يسمونك حطاب السمو‬ ‫وأسميك حنين ًا مختلف ًا عن سياق الريح‬ ‫من أين لك مصادفة الهباء؟‬ ‫من أين لك المكاشفة؟‬ ‫وبأي لفظ تتهم الشجرة؟‬ ‫باعوك مثلي‬ ‫للمدارس الخاوية إال من الضحك‬ ‫المعلب‬ ‫لإلذاعات المحاصرة بأسود‬ ‫الرقابة‬ ‫لمحصلي ضرائب كونك حيا‬ ‫باعوك‬ ‫دون وقفة واحدة في حديقة‬ ‫المصابيح‬ ‫لليل المدينة الموحش‬ ‫لقنافذ أشواكها تنبت في الروح‬ ‫ومضوا‬ ‫يستلهمونك في المراثي الرثة‬ ‫فكيف ستهرب من محفل الذبح‬ ‫والحكاية قرينتك المثلى؟‬ ‫أقترح عليك أن تشنق صوتك‬ ‫أن تقتلع لسان حلمك‬ ‫أن تقفز من جبل شعاراتهم‬ ‫إلى واديك المخ ِلص‬ ‫أن تهدم قاعدة واحدة فقط‬ ‫لتصبح جدير ًا بمخالفتي‬ ‫أنا ‪ ..‬صنيعة المهادنة‬ ‫والركوع الفج‬ ‫أقترح عليك بل أرجوك ‪..‬أن‬ ‫تكون أنت‬ ‫كلك ‪..‬دون استثناء‬ ‫لن أحتمل أن تسرقك المرايا‬ ‫وتصوغك اسم ًا آخر للسراب‬ ‫غنا ًء مضادا للفراشة‬ ‫كن أنت والعن بالغة السلخ‬ ‫بثرثرتك النقية‬ ‫يا ضوء األنين المهيأ للنشور‬ ‫وابدأ فرحنا من منتصفه‬ ‫لن تغذ نحوك األصفاد ذلها‬ ‫لكأنك سفرنا القديم فوق ماء‬ ‫نطقنا األول‬ ‫سنجعل جرحك نشيدنا‬ ‫ونطلق القصائد في اتجاههم‬ ‫ونرفع حبك العلم‪.‬‬

‫العدد (‪)294‬‬

‫إعداد ‪:‬عبد الباسط ابو بكر‬

‫ال�سنة الثالثة الأحـد ‪ 15‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 20‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫التصرف املجاني‬ ‫”لو كنت عشت سابق ًا لعرفت كيف‬ ‫أعيش اآلن!“‪ .‬هذا ما قاله البضبط ‪..‬‬ ‫”ال شيء يمكن فهمه من خالل حياة‬ ‫واحدة “‪ .‬النظرة التي ألقاها إلى السماء‬ ‫تلك الليلة دفعت صديقه المقرب ألن‬ ‫يحتفظ بآرائه لنفسه‪” .‬ماذا لو مت اآلن‬ ‫ثم عدت للحياة؟ ” قال مضيف ًا دون أن‬ ‫يفارق النظر للنجوم الالمعة بألق فضي‪.‬‬ ‫” البد بأني سأكون حزين ًا على بعض‬ ‫األمور قبل موتي ثم أسعد لحياتي‬ ‫مجدد ًا ألني عندها سأفعل ما حزنت‬ ‫بسبب عدم فعله‪ .‬أتصدق ما يمكن أن‬ ‫يحدث عندها؟“‪.‬‬ ‫لم يجب صديقه على اإلطالق بل‬ ‫واصل التحديق في وجهه‪ ،‬نوبات الحزن‬ ‫هذه تجتاحه من وقت آلخر‪ ،‬تعود على‬ ‫هذه النوبات المفاجئة‪ ،‬ال يزال يذكر‬ ‫ذلك اليوم الذي طعن فيه فخذه بخنجر‬ ‫مزين على عجل بعدة دوائر على نصله‪،‬‬ ‫كأن وسائل الموت ال تحتاج لتجميل‪.‬‬ ‫طعن نفسه عمد ًا‪ ،‬فقط ليرى مقدار‬ ‫األلم في وجوه أصدقائه‪ .‬كان ذلك‬ ‫اليوم مذه ًال بشكل كامل‪ ،‬لم يصدق‬ ‫كمية الدماء التي نزفها‪ ” ،‬ال تهتموا‬ ‫فالحياة فيها أشياء كهذه أيض ًا “‪.‬‬ ‫هكذا برر فعلته يومها‪.‬‬ ‫حين نقلوه للمستشفى اضطروا أن‬ ‫يكذبوا لمعالجته‪ ،‬لقد تعثر وسقط على‬ ‫سكينه الشخصي! كان يود أن يطلع‬ ‫الطبيب على حقيقة فعلته‪،‬‬ ‫هناك شيطان يسكن رأسه‪.‬‬ ‫” أترون أنتم أصدقائي فع ًال‪ ،‬أنتم‬ ‫فع ًال أصدقائي! “‬ ‫كانوا خمسة أصدقاء وقتها ثم‬ ‫تفرقوا على نحو مفاجئ بسبب ضغط‬ ‫الحياة‪ ،‬البعض غادر غرب البالد ألجل‬ ‫الدراسة والمغامرة‪ ،‬كان هو يعيش‬ ‫ببساطة شديدة في أغلب أيام السنة‪،‬‬ ‫يستمع لموسيقا الجاز لتسجيالت يزعم‬ ‫بأنها قديمة‪ ،‬زمن العشرينيات‪ ،‬يجمع‬ ‫تك األفالم التي تتحدث عن الشخصيات‬

‫شكري الميدي أجي‬

‫وبعـد!!‬

‫‪10‬‬

‫انثرني في مفاصل الكلمات‬ ‫أيها البياض الباذخ‬ ‫ودعني هناك‬ ‫أرتجف وحيد ًا في صقيع الفكرة‬ ‫انثرني هناك‬ ‫كمعنى ملقى على قارعة الطريق‬ ‫وكحصاة مشاكسة‬ ‫تعك ُر صفو بحيرة األفكار‬ ‫انثرني هناك ‪..‬‬ ‫أبع ُد من عطرها‬ ‫وأقرب من نكتة باهتة‬ ‫ُ‬ ‫في فم مراهق !!‬

‫إني اهتديتُ إليكِ‬ ‫القيادية في أمريكا‪ .‬يشير لطارئين في‬ ‫حياته بأن الحياة ما هي إال لحظات‬ ‫صغيرة متجمعة‪ ،‬كيف تكون تلك‬ ‫اللحظات مشدودة بعناية ومقنعة؟!‬ ‫كان يسأل الجميع‪ -‬تخيل بأنك تبني‬ ‫حياتك بيديك كبناء حجري‪ ،‬كيف تريد‬ ‫أن يكون هذا البناء؟ األغلب يجيبون‬ ‫بأنه البد أن يكون مترابط ًا وقوي ًا‪،‬‬ ‫عندها يسأل عن الترابط من أين‬ ‫ينبع؟ كانوا يتحدثون عن أشياء كثيرة‬ ‫يستخلص منها ببساطة أنه ينشأ من‬ ‫الداخل‪ .‬األخالق والراحة النفسية‪ ،‬أجل‬ ‫من الداخل‪ ،‬بالضبط‪ .‬كيف تبني الداخل‬ ‫وأنت ال تستطيع التحكم برغباتك التي‬ ‫تنبع من الخارج ‪،‬وال تأمن األمراض‪،‬‬ ‫وال تستطيع الترحال وأنت تحدق في‬ ‫الجمال الخارجي للعالم دون أن تحوزه‬ ‫وال تفهم ذاتك على اإلطالق وأنت تتبع‬ ‫آراء أناس من الخارج ؟ كيف وأنت ال‬ ‫تستطيع أن تفصل نفسك عن الخارج؟‬ ‫عندها تصبح الكلمات محض مضيعة‬ ‫للوقت‪ ،‬ال أحد بوسعه ترتيب دواخل‬ ‫اآلخرين لسبب واحد‪ ،‬هو أنه ال أحد‬ ‫يعرف دواخل اآلخرين‪ ،‬ما يحدث هو‬

‫أنهم يتوقعون من تعيشه في الخارج‬ ‫لتحديد أسلوب حياتك ورغباك ومدى‬ ‫نجاحك أو فشلك‪ ،‬ال شيء حقيقي‪ ،‬إذ‬ ‫ما يحدث في الخارج ليس أنت‪ ،‬بل هو‬ ‫أقرب لما ليس أنت! حيث تنتهي أنت‬ ‫عن الترتيب الداخلي‪ ،‬التناقضات في‬ ‫حياتك هي في الخارج‪.‬‬ ‫من بوسعه أن يحكم على اآلخرين؟!‬ ‫حتى هو ال يستطيع‪.‬‬ ‫لو رضي هو باألحكام األخالقية‬ ‫الموجهة للداخل لظلت حياته محض‬ ‫هراء‪ ،‬هكذا كان يرى الحياة بكل‬ ‫بساطة‪ ،‬ال يمكن مطلق ًا معرفة األشياء‬ ‫من الخارج‪ ” ،‬كل ما يتوجب علينا‬ ‫فعله هو أن نعد للداخل من الخارج‪،‬أن‬ ‫نهتم بالعالم أكثر “‪ ،‬ما عرفه وقتها‬ ‫هو أن جسده ليس هو‪ ” ،‬حين أطعن‬ ‫نفسي هذا ال يعني على اإلطالق بأني‬ ‫مجنون‪،‬بل يعني بأنه هكذا أردت أن‬ ‫أجرب مدى اهتمامكم بمظهري وبألمي‬ ‫الداخلي “‪،‬هل نجحوا يومها في إبداء‬ ‫االهتمام؟! هل لهذا وجدوا برفقته‬ ‫إلحساسهم بألمه؟ البعض ال يهتمون‬ ‫أللمه‪ ،‬والده لم يفعل أي أمر يشير على‬

‫ذلك‪.‬‬ ‫ألنه شخص ولد ألجل الداخل‪.‬‬ ‫الروحي ظلم للجسدي‪.‬‬ ‫بعد أن تفرق الجميع بقيا مع ًا‪ ،‬كان‬ ‫الصمت يحكم أغلب جلساتهما‪ .‬يراقبان‬ ‫البحر مع ًا بخشوع مهيب‪ ،‬يستمعان‬ ‫لزعيق النوارس وهدير األمواج‪ ،‬يعجبان‬ ‫سر ًا بالبواخر الراسية في عرض البحر‬ ‫عند حافة األفق‪ ،‬ال شيء يبدو جديد ًا‬ ‫على حياتهما الرتيبة بشكل مكدر‪ ،‬كانا‬ ‫يشعران بأنهما يعيشان داخل المستنقع‬ ‫كأي ضفدع في العالم‪ .‬أسفل قدميهما‬ ‫كانت بقايا الطعام واألكياس وعلب‬ ‫المشروبات الفارغة ملقاة في المياه‪،‬‬ ‫على صخور كانت ثمة علبة فيها بقايا‬ ‫مشروب غازي منسكب في حفرة على‬ ‫الصخرة البنية‪ ،‬رفعا بصريهما إلى‬ ‫السماء‪ ،‬عند األفق‪ ،‬نهار ًا يلوح نقي ًا‬ ‫غر ولي ًال تضيئه البواخر الراسية‬ ‫بشكل ُم ٍ‬ ‫بإضاءات كحفل صاخب‪ ،‬نادر ًا ما يظهر‬ ‫مغبر ًا وبعيد ًا كوهم مقيت عندها يقدم‬ ‫على أمر مجاني ليرى انتفاضة الحياة‬ ‫في الجوار‪ ،‬حتى إنه طعن نفسه ذات‬ ‫مرة‪ ،‬ليعرف مقدار الحياة في األعين‪.‬‬

‫من يوميات فالن‬

‫أحس بالغربة‪..‬‬ ‫ينتابني أحيان ًا شعو ٌر بالوحدة‪ُ ..‬‬ ‫ألغيب عمن حولي ‪ ..‬سرعان‬ ‫أمتطي صهوة الخيال‬ ‫َ‬ ‫ِّ‬ ‫ما يوقظني أحدهم ليفسد علي رحلتي ‪ ..‬أفضل عدم‬ ‫الرد على الهاتف‪.‬‬ ‫أصابعي تعانق القلم ‪ ..‬أكتب ‪ ..‬أو باألحرى‬ ‫أنفث على الورقة جزء ًا من جحيم يعتصر قلبي ‪..‬‬ ‫أشعر بنشوة زائفة ‪ ..‬أخرج من البيت ‪ ..‬يعاود نفس‬ ‫االتصال ‪:‬‬ ‫ولم ْلم ترد على مكالمتي ‪..‬؟؟‬ ‫‪ ‬أين أنت ؟؟ َ‬ ‫كنت نائم ًا ‪!!..‬‬ ‫أكذب ‪ُ :‬‬ ‫ُ‬ ‫علي‬ ‫خارج البيت ينتظرني ألف سؤال وسؤال ‪َّ ..‬‬ ‫أن أجيب عليها كلها بإجابات لطيفة مرفقة مع‬ ‫ابتسامة مصطنعة‪.‬‬ ‫العم فرج عائد ًا من مزرعته يتلقف يدي بمجرفته‬ ‫‪ ..‬حرارة المصافحة كادت تخلع كتفي ‪ ..‬يسألني عن‬ ‫الصحة واألوالد وجميع األهل واألقارب واحد ًا واحد ًا‬ ‫‪ ..‬باستثناء األموات ‪ ..‬رغم أنه سألني نفس األسئلة‬ ‫باألمس‪ ..‬ثم يودعني بعد أن َّ‬ ‫جف حلقي من كثرة‬

‫اإلجابات ‪.‬‬ ‫كنت أفكر في طريقة تخلصني من‬ ‫في الطريق ُ‬ ‫حكايات الحالق عن بطوالته وعن أمالكه في بلده ‪..‬‬ ‫ِبدء ًا من العمارة إلى محطة الوقود وقطع األراضي‬ ‫وغيرها ‪ ..‬ثم ُيقسم بأنه لم يخرج من بلده لحاجة ‪..‬‬ ‫وإنما حب ًا في السفر والترحال‪.‬‬ ‫قلت في نفسي أحدثه عن األدب ‪ ..‬فحكى لي عن‬ ‫روايات له ألفها ولم يطبعها ألنه ال يحب الشهرة ‪..‬‬ ‫وعن صداقات قوية تربطه بكبار األدباء ‪ ..‬فسألته‬ ‫– عن حسن نية – عن أديب من بلده تُوفي قبل‬ ‫نصف قرن ‪ ..‬فأخبرني بأنه التقاه قبل ثالثة أعوام ‪.‬‬ ‫لم أعلق ‪ ..‬شكرته على الحالقة ‪ ..‬فابتسم لي‬ ‫ابتسامة مصطنعة‪.‬‬ ‫ناولته أجره زائد نصف دينار بقشيش ‪ ..‬فصارت‬ ‫ابتسامته حقيقية تحتل نصف وجهه‪.‬‬ ‫إجابات ألسئلة زوجتي‬ ‫عدت إلى بيتي أحمل‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫المعتادة‪.‬‬ ‫ولحسن حظي أن الحالقين في بلدنا رجال وإال‬

‫عبدالرحمن جماعة‬

‫لصارت إجاباتي منتهية الصالحية‪.‬‬ ‫ذهبت إلى المقبرة حيث مراسيم دفن‬ ‫بعد العصر ُ‬ ‫أتقنت وبمهارة‬ ‫والد صديقي ‪ ..‬ودون أن أنسى‬ ‫ُ‬ ‫فائقة ارتداء قناع الحزن ‪..‬‬ ‫وتوجهت نحو خيمة‬ ‫قدمت التعازي في المقبرة‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫العزاء ألبقى معهم –وكمزيد من المجاملة– إلى ما‬ ‫خرجت مودع ًا صديقي بقولي ‪:‬‬ ‫بعد المغرب ‪ ..‬ثم ُ‬ ‫(إن شاء الله خلف البركة) ‪.‬‬ ‫صديق آخر وبنفس المهارة‬ ‫متجه ًا إلى بيت‬ ‫ٍ‬ ‫استبدلت قناع الحزن بقناع الفرح ممرن ًا نفسي على‬ ‫ُ‬ ‫ابتسامة تبدو نابعة من القلب ‪.‬‬ ‫ذراعي قبل أن أصل‬ ‫في خيمة العرس ‪ُ ..‬‬ ‫فتحت َّ‬ ‫إلى صديقي العريس ببضعة أمتار ‪..‬‬ ‫عانقته بحرارة ‪ ..‬قبلته بحرارة ‪ ..‬صافحته بحرارة ‪..‬‬ ‫قلت له وبمنتهى الحرارة‪( : ‬البقاء لله‪ )!!.‬‬ ‫ثم ُ‬

‫يوسف عفط‬ ‫الكالم كالمي‬ ‫ال الشع ُر ش ْع ِري ال ُ‬ ‫َف ْل َت ْع ُذ ِري يا حُ ْل َوتي أق َال ِمــــي‬ ‫ال تظلمي َ‬ ‫َ‬ ‫العفيف فإن َّـــه‬ ‫الغزل‬ ‫ب ْو ٌح بف ْر ِط تأجُّ ِجي وهُ يامـِــي‬ ‫ما كنتُ يوم ًا بالذي َك َت َم الهـوى‬ ‫لمت في أسقامـــي‬ ‫ولئنْ فعلتُ ُّ‬ ‫كتب القصي َد بأدْمـ ُـ ٍـع‬ ‫هذا الذي َ‬ ‫أدمع األي ْت َـــــام‬ ‫فاقتْ براءة ِ‬ ‫ما كانَ ق ْد َخ َل َق الهوى َف ُي ِميتَــه‬ ‫لينا َم ِم ْل َء جفون ِه وتنامــــي‬ ‫خض ِت َ‬ ‫لو ْ‬ ‫تجربة اله َوى و َخ ِب ْر ِتـِه‬ ‫َملت ما حُ ِّملتُ مِــــنْ آالم‬ ‫وح ِ‬ ‫َل َع َذ ْر ِت ِني في ِّ‬ ‫حرف ُق ْلتُـــهُ‬ ‫كل ٍ‬ ‫َو َك َف ْف ِت عَنْ صَ دِّي َو ُك ْث ِر خِصَ امي‬ ‫ق ْد ِع ْشتُ عَصْ َر الجْ َا ِه ِل َّي ِة ُك َّلــهُ‬ ‫َو َل َهوْتُ ِفي ُس ْك ِري َو ِفي إِجْ َرا ِمي‬ ‫َو َو َأدْتُ آالف الن َِّسا ِء ِب ِغ ْل َظ ِتــي‬ ‫واحم َّر في ُظ ْل ِم ا ْل ِع َبا ِد حُ َسامــي‬ ‫فيك َف َش َّد ِنـي‬ ‫الحس ِن ِ‬ ‫ورأ ْيتُ دينَ ْ‬ ‫ُوب َط ْوع ًا ُم ْع ِلن ًا إِ ْسلاَ ِمـــي‬ ‫لأِ َت َ‬ ‫عيناك َأ ْر َضى َأنْ ت َُكونَ َمن َِاس ِكي‬ ‫ِ‬ ‫َس َأ ِخ ُ‬ ‫يط مِنْ ِر ْم َش ْي ِهم َا إِحْ َرا ِمــي‬ ‫َّ‬ ‫َّـــج‬ ‫والش ْع ُر َل ْي ٌل َساكِنٌ َو ُم َدع ٌ‬ ‫َ‬ ‫سيكونُ في ِه تَأ ُّم ِلي وقيا ِمـــي‬ ‫إني اهْ َت َد ْيتُ إل ْي ِك بع َد َضلاَ َلـــ ٍة‬ ‫ال ُت ْر ِج ِعي ِني في َل َظى أوْهَ امــي‬ ‫ماذا ُ‬ ‫ليس َيهُ ُّم ِنــي‬ ‫يقول ُ‬ ‫الناس؟ َ‬ ‫أحكام‪َ ,‬و ِلي أحْ كا ِمـــي‬ ‫للناس ٌ‬ ‫ِ‬ ‫ماذا ُ‬ ‫تقول حبيبتي؟ َذا َم ْط َل ِبـــي‬ ‫قولي َ‬ ‫أحبك ْأس ِع ِدي أ َّيا ِمــــي‬ ‫أحبك َك ْي َ‬ ‫أعيش لقصتـِـي‬ ‫إني ِ‬ ‫أعـــوام‬ ‫هواك لمت منْ‬ ‫لوال ِ‬ ‫ٍ‬ ‫هيا ا ْر َت ِدي ُد َر َر القصي ِد فإنـها‬ ‫لهيب غرا ِمـي‬ ‫ُخ ِل َقتْ‬ ‫ِ‬ ‫ألجلك يا َ‬ ‫َو ْل َت ْع ُذ ِري الت َّْش ِهي َر في َغ َز ِل َّي ِتـي‬ ‫َف ِّ‬ ‫الش ْع ُر عُ ْم ِري والهوى إِ ْلهامي‬ ‫وإليك ِمني ُ‬ ‫ألف تحيـــ ٍة‬ ‫ألف ِ‬ ‫ِ‬ ‫وعليك مني ُ‬ ‫ألف ســالم‬ ‫ألف ِ‬ ‫ِ‬


‫القانونية‬

‫العدد (‪) 291‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأثنني ‪ 16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 21‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫�إعداد ‪�:‬أمل نورالدين‬

‫قانون رقم (‪ )65‬لسنة ‪ 2012‬بشأن تنظيم حق التظاهر السلمي‬ ‫تضمنت ال��م��ادة األوىل م��ن القانون‬ ‫التعريف بالمصطلحات المتعلقة بمعرض‬ ‫تطبيق أحكام هذا القانون حيث أشارت بأنه‬ ‫يقصد بالمظاهرة هي تجمع عدد من األشخاص‬ ‫أو سيرهم بطريقة سلمية يف مكان أو طريق‬ ‫عام أو بالقرب منهما بقصد التعبير عن رأي‬ ‫أو اإلعالن عن مطلب أو االحتجاج عىل أمر أو‬ ‫التأكيد عىل تنفيذ مطالب معينة ‪.‬‬ ‫وذكر يف الفقرة (ب) من المادة األوىل بأنه‬ ‫يقصد باللجنة المنظمة اللجنة المنظمة‬ ‫للمظاهرة السلمية ‪.‬‬ ‫أم��ا (المادة الثانية ) نصت عىل أن‬ ‫أهداف القانون تنظيم حق التظاهر السلمي‬ ‫للمواطنين بوصفه حق ًا من حقوق اإلنسان‬ ‫األس��اس��ي��ة التي كفلها اإلع�ل�ان الدستوري‬ ‫والمواثيق والعهود الدولية ‪،‬إىل جانب التوفيق‬ ‫بين أمن الوطن وسالمته وممارسة المواطنين‬ ‫حقهم يف التظاهر السلمي وتمكين السلطات‬ ‫العامة من حماية األموال والممتلكات العامة‬ ‫والخاصة واستمرار سير المرافق العامة والحفاظ‬ ‫عىل النظام العام ‪.‬‬ ‫وق��ررت (ال��م��ادة الثالثة )بأنه يحق‬ ‫للمواطنين واألح��زاب السياسية ومنظمات‬ ‫المجتمع المدني والنقابات المهنية تنظيم‬ ‫المظاهرات بما يتفق مع مبادئ الدستور وأحكام‬ ‫التشريعات وبما ال يؤدي إىل عرقلة سير المرافق‬ ‫العامة بانتظام واطراد ‪.‬‬ ‫ون َّوهت (المادة الرابعة ) بأنه يجب‬ ‫أن يكون لكل مظاهرة لجنة منظمة مؤلفة‬ ‫من رئيس وعضوين عىل األقل يتم تسميتهم‬ ‫يف اإلخطار المقدم إىل مديرية األمن الكائن‬ ‫يف نطاقها اإلداري مكان المظاهرة ويتعين‬ ‫عىل هذه اللجنة أن تحافظ عىل النظام أثناء‬ ‫المظاهرة وأن تمنع كل خطاب يخالف النظام‬ ‫العام أو اآلداب أو يشمل عىل تحريض عىل‬ ‫الجرائم‪ ،‬وإذا لم يختر المجتمعون لجنة اعتبرت‬ ‫مؤلفة من األشخاص الموقعين عىل اإلخطار ‪.‬‬

‫( المادة الخامسة ) نصت عىل أنه‬ ‫يتعين عىل اللجنة المنظمة للمظاهرة توجيه‬ ‫إخطار كتابي إىل مديرية األمن التي يقع يف‬ ‫دائرتها مكان المظاهرة يتضمن تاريخ وتوقيت‬ ‫بدء المظاهرة ومكان تجمعها وانطالقها وخط‬ ‫سيرها وانتهائها وذل��ك قبل الموعد المحدد‬ ‫للمظاهرة بثمان وأربعين ساعة ‪.‬‬ ‫وأشارت(المادة السادسة) يف الفقرة ( أ )‬ ‫بأنه يحق للجهات ذات العالقة والعتبارات تتعلق‬ ‫بالمحافظة عىل األمن والنظام والسالمة العامة‬ ‫أن تعدل موعد بدء المظاهرة وانتهائها ومكان‬ ‫تجمعها وانطالقها وخط سيرها إذا كان من شأنها‬ ‫تعطيل مصالح الدولة أو تعريض المواطنين‬ ‫وممتلكاتهم أو الممتلكات العامة للخطر عىل‬ ‫أن يتم ذلك قبل ‪ 24‬ساعة عىل األقل من موعد‬ ‫بدء المظاهرة ‪.‬‬ ‫أما (الفقرة ب ) نصَّ ت عىل أنه يتعين عىل‬

‫تســـاؤالت ؟‬

‫الجهات اإلداري���ة توفير الحماية للمظاهرة‬ ‫وتقديم المساعدة لها يف ح��دود القوانين‬ ‫واألنظمة والتشريعات النافذة ‪.‬‬ ‫ونوهت (المادة السابعة) يف (فقرتها‬ ‫أ ) عىل أنه ال يجوز للسلطات المنصوص عليها‬ ‫يف المادة الخامسة منع تنظيم مظاهرة إال‬ ‫إذا كان من شأنها حصول االضطراب يف األمن‬ ‫العام ‪.‬‬ ‫أما الفقرة( ب) فنصت عىل أنه يبلغ أمر المنع‬ ‫إىل منظمي المظاهرة أو إىل أحدهم يف محله‬ ‫المختار بأسرع ما يمكن وقبل الموعد المحدد‬ ‫للمظاهرة باثنتي عشرة ساعة عىل األق��ل‪،‬‬ ‫وتعلق صورة من هذا األمر عىل الباب الخارجي‬ ‫للجهة الصادر منها المنع وينشر يف الصحف‬ ‫المحلية إذا تيسر ذلك‪.‬وفق ًا (للفقرة ج ) يجوز‬ ‫لمنظمي المظاهرة أن يتظلموا من أمر المنع‬ ‫إىل وزير الداخلية ‪.‬‬

‫ويحق لمديرية األم��ن وف��ق� ًا (للمادة‬ ‫الثامنة ) أن تطلب م��ن اللجنة إنهاء‬ ‫المظاهرة وإذا تعذر ذلك أن تقوم بفضها‬ ‫يف األح��وال التي نصت عليها يف الفقرة (أ)‬ ‫وهي إذا تجاوزت المظاهرة الحدود المبينة‬ ‫باألخطار أو التعديل ال��ذي ط��رأ عليها من‬ ‫الجهات اإلدارية ‪.‬‬ ‫وأش��ارت كذلك الفقرة (ب) عىل أن��ه إذا‬ ‫وقعت أعمال شغب أو أفعال تشل جرائم أو‬ ‫ممارسات من شأنها اإلخالل بالنظام العام أو‬ ‫إعاقة السلطة عن القيام بواجبها ‪.‬‬ ‫(المادة التاسعة ) نصت يف الفقرة (أ)‬ ‫عىل أنه ال يجوز ألي شخص أن يشترك يف‬ ‫مظاهرة وهو يحمل السالح ولو كان مرخص ًا‬ ‫له بحمله ‪.‬‬ ‫وتعتبر الفقرة (ب) أن��ه يعد سالح ًا يف‬ ‫معرض تطبيق أحكام هذا القانون كل أداة‬ ‫أو آلة قاطعة أو ثاقبة وكل أداة خطرة عىل‬ ‫السالمة العامة ‪.‬‬ ‫ون َّوهت (المادة العاشرة ) يف فقرتها‬ ‫األوىل عىل أنه يعاقب بالحبس مدة ال تزيد عن‬ ‫ستة أشهر وبغرامة ال تزيد عن خمسة آالف‬ ‫دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من‬ ‫قام بتنظيم مظاهرة أو اعتصام أو دعا إىل‬ ‫تنظيمها بغير إخطار للجهات المختصة أو رغم‬ ‫األمر الصادر بمنعها‪ ،‬وكذلك كل من اشترك‬ ‫فيها مع علمه بذلك ‪.‬‬ ‫أما الفقرة الثانية نصت عىل أنه وتضاعف‬ ‫العقوبة إذا ارتكب الفعل شخص يحمل سالح ًا‬ ‫ولو كان مرخص ًا له بحمله ‪.‬‬ ‫(المادة الحادية عشر ) يف جميع‬ ‫ال��ح��االت التي لم ي��رد بشأنها نص يف هذا‬ ‫القانون تراعى األحكام ذات الصلة الواردة يف‬ ‫التشريعات النافذة ‪.‬‬ ‫(المادة الثانية عشر ) نصت عىل أنه‬ ‫ينشر هذا القانون يف الجريدة الرسمية ويعمل‬ ‫به من تاريخ صدوره ‪.‬‬

‫تأثري السكر أو تناول التخدير غري االختياري على املسؤولية الجنائية ؟‬

‫•نصت المادة ‪ 87‬عقوبات عىل أنه ( ال ُيسأل من ارتكب فع ًال وكان وقت ارتكابه فاقد‬ ‫الشعور واإلرادة لسكر كيل ناتج عن حادث طارئ أو قوة قاهرة أو عن مواد أخذها عىل غير‬ ‫علم منه بها‪ ،‬وإذا كان السكر غير كيل ولكنه كان من الجسامة بحيث أنقص قوة الشعور‬ ‫واإلرادة دون أن يزيلها يسأل الفاعل وتطبق يف شأنه العقوبة التي يقررها القانون‬ ‫مع إبدالها أو تخفيفها عىل الوجه المبين يف المادة ‪ ،84‬كما تنص المادة ‪ 91‬عقوبات‬ ‫عىل أنه تطبق أحكام المواد ‪ 90،88،87‬أيض ًا عىل من يرتكب الفعل تحت تأثير المواد‬ ‫المخدرة ‪.‬‬ ‫أما إذا كان قد ترتب عىل ذلك مجرد االنتقاص من قوة الشعور واإلرادة بقدر جسيم‬ ‫دون فقدها‪،‬فإنه تطبق أحكام المادة ‪ 84‬عقوبات التي تعتبر هذه الحالة عذر ًا قانوني ًا‬ ‫يقتضي تخفيف العقاب‪ ،‬فإذا كانت عقوبة الجريمة اإلعدام فإنها ستبدل بالسجن لمدة‬ ‫ال تقل عن عشر سنوات‪ ،‬وإذا كانت العقوبة السجن المؤبد فإنها تستبدل بالسجن لمدة‬ ‫ال تقل عن خمس سنوات‪ ،‬أما إذا كانت العقوبة بغير ذلك فإنها تخفض بمقدار ثلثيها ‪.‬‬ ‫•ماهو تأثير السكر أو التخدير االختياري عىل المسؤولية الجنائية ؟‬ ‫نصت المادة (‪ )90‬عقوبات عىل أنه ( ال يحول السكر االختياري دون مسؤولية الفاعل‬ ‫وال ينقصها ) ويطبق نفس الحكم عىل من يتناول المواد المخدرة باختياره وفق ًا لنص‬ ‫المادة ‪ 91‬عقوبات ‪.‬‬ ‫•تأثير السكر أو التخدير المدبر عىل المسؤولية الجنائية ؟‬ ‫نصت المادة (‪ )88‬عقوبات عىل أنه (ال يبرئ من المسؤولية الجنائية وال ينقص منها‬ ‫السكر المدبر الرتكاب الجريمة أو لتبريرها وإنما تزداد العقوبة بمقدار الثلث)‪.‬‬ ‫وهذا النص يسري بالنسبة لجميع الجرائم من جنايات أو جنح أو مخالفات ويطبق‬ ‫نفس الحكم عىل تناول المواد المخدرة المدبر وفق ًا لنص المادة ‪ 91‬عقوبات ‪.‬‬

‫نطاق تطبيق قانون العقوبات‬

‫‪11‬‬

‫( سريان القانون من حيث املكان )‬ ‫• مبدأ اإلقليمية‪.‬‬ ‫مما ال شك فيه أن القانون الجنائي يعتبر من أهم‬ ‫مظاهر سيادة الدولة عىل إقليمها وذلك ألنها التي تملك‬ ‫مباشرة تنفيذ قوانينها الجنائية عىل جميع الجرائم التي‬ ‫تقع داخل حدودها السياسية‪ ،‬وال يجوز لغيرها من الدول‬ ‫أن يشاركها يف سلطانها المتعلق بهذا الشأن‪ ،‬والحكمة يف‬ ‫ذلك أن الدولة أكثر قدرة من غيرها عىل تعيين األفعال‬ ‫التي تضر بمصلحتها وتحديد العقوبات التي تناسبها بما‬ ‫يتفق مع ظروفها‪.‬‬ ‫وقد أخذ المشرع الليبي بمبدأ إقليمية القانون الجنائي‬ ‫كقاعدة عامة فنص يف المادة الرابعة من قانون العقوبات‬ ‫عىل أنه ( تسري أحكام هذا القانون عىل كل ليبي أو أجنبي‬ ‫يرتكب يف األراضي الليبية جريمة من الجرائم المنصوص‬ ‫عليها فيه ‪ ،‬ويعد يف حكم األراض��ي الليبية الطيارات‬ ‫والسفن الليبية حيثما وجدت إذا لم تكن خاضعة لقانون‬ ‫أجنبي حسب القانون الدويل )‪.‬‬ ‫•إقليم الدولة ‪.‬‬ ‫يشمل إقليم الدولة مجالها األرضي ومياهها اإلقليمية‬ ‫وفضاءها الجوي والمجال األرض��ي هو تلك المساحة‬ ‫الممتدة من األرض التي تباشر عليها الدولة سيادتها وفق ًا‬ ‫لحدودها السياسية بما فيها من أنهار وبحار وجبال وغير‬ ‫ذلك والطبقات السفىل مهما كان عمقها ‪،‬بينما تعرف‬ ‫المياه اإلقليمية بأنها المياه التي تالصق شواطئ الدولة‬ ‫من البحر العام وما تحتها من طبقات‪ ،‬ويكون البحر‬ ‫اإلقليمي الذي تمارس عليه الدولة سيادتها وتع َّين الدولة‬ ‫مدى مياهها اإلقليمية بقانون خاص تصدره وفق ًا للعرف‬ ‫الدويل الذي قدرها ب‪ 3‬أميال بحرية وهي مدى ما تصل‬ ‫إليه قذيفة مدفع عىل الشاطئ‪ ،‬ولكن أمام تقدم مخترعات‬ ‫الحرب الحديثة أصبحت هذه المسافة غير كافية لتأمين‬ ‫سالمة الدول فاتجهت إىل الزيادة من تلك المساحة وقد‬ ‫حددها القانون الصادر سنة ‪ 1959‬باثني عشر مي ًال بحرية ‪.‬‬ ‫وتعتبر السفن أثناء وجودها يف عرض البحار إنما هي‬ ‫جزء من أرض الوطن وتسري عليها أحكام قانون العقوبات‬ ‫الليبي بالنسبة لما يقع عليها من جرائم أي ًا كانت جنسية‬ ‫مرتكبها‪ ،‬ما لم تكن خاضعة لقانون أجنبي وفق ًا لما تقضي‬ ‫به قواعد القانون الدويل‪.‬‬ ‫أما إذا كانت السفينة داخل المياه اإلقليمية لدولة أخرى‬ ‫فإنه يفرق بين نوعين فإذا كانت السفينة حربية فإنها‬ ‫تخضع لسيادة دولتها ويسري عليها قانونها‪ ،‬أما إذا ارتكب‬ ‫أحد أفراد طاقمها جريمة خارج السفينة فيخضع للقانون‬ ‫المحيل وفق ًا لمبدأ اإلقليمية إال إذا كان هناك وجه لإلعفاء‬ ‫بسبب تأدية عمله الرسمي ‪.‬‬ ‫وإذا كانت السفينة تجارية فإنها تخضع لقانون الدولة‬ ‫المحيل بالنسبة لمخالفات نظام المرور‪ ،‬أما الجرائم التي‬ ‫تقع فوق سطحها فإنه يسري عليها قانون دولتها ما لم‬ ‫جان أو مجني عليه أو‬ ‫تشمل فرد ًا من غير ركابها بصفته ٍ‬ ‫كانت تخل بأمن الدولة صاحبة السيادة‪ ،‬أو أن قبطان‬ ‫السفينة طلب المساعدة يف هذا الشأن ‪.‬‬ ‫والسفن الليبية يف جميع الحاالت سواء أكانت حربية‬ ‫أو تجارية تابعة للحكومة أو شركات المالحة تخضع لتلك‬ ‫األحكام‪ ،‬أما فيما يتعلق بالفضاء الجوي فإنه يشمل جميع‬ ‫طبقات الجو التي تعلو مجال الدولة األرضي ومياهها‬ ‫اإلقليمية مهما بلغ ارتفاعها وتتمتع الدولة بكامل سيادتها‬ ‫عليه ‪.‬‬ ‫وتعتبر الطيارات الليبية حيثما وجدت أنها يف أرض‬ ‫الوطن‪ ،‬ما لم تكن خاضعة لقانون أجنبي وفق ًا لقواعد‬ ‫القانون الدويل‪ ،‬فإذا وقعت جريمة يف الطيارة فإنها تخضع‬ ‫لقانون العقوبات الليبي إال إذا كانت يف ذلك الوقت داخل‬ ‫النطاق اإلقليمي لدولة أخرى فيسري عليها قانونها‪،‬ويفرق‬ ‫يف هذا الصدد بين الطيارات الحربية والتجارية عىل النحو‬ ‫السالف الذكر واعتبار وقوع الضبط قد تم داخل إقليم‬ ‫الدولة يعد مسألة موضوعية‪ ،‬فال يجوز إثارته أمام محكمة‬ ‫النقض ‪.‬‬ ‫يتبع يف العدد القادم‬


‫الريا�ضة‬ ‫دوري الدرجة األوىل لكرةالقدم ‪..‬‬ ‫العدد (‪)294‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأثنني ‪ 16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 21‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪12‬‬

‫لقاء قوي بني االتحاد واألوملبي‬ ‫وآخر ساخن بني الهالل والنصر‬

‫تتواصل عشية ال��ي��وم اإلثنين منافسات‬ ‫األسبوع الرابع للمجموعتين األوىل والثانية يف‬ ‫مرحلة ذهاب دوري الدرجة األوىل لكرة القدم‪.‬‬ ‫والتي انطلقت أوىل مبارياتها يوم أمس األحد‬ ‫بمبارتين حيث ستقام اليوم أربع مباريات‪،‬وستكون‬ ‫البداية بلقاء الجارين الهالل مع النصر بملعب‬ ‫شهداء بنينة ضمن المجموعة األوىل ويليها‬ ‫يف نفس اليوم تقابل دارنس مع الوحدة بملعب‬ ‫البيضاء‪ ،‬والشط يتبارى مع النجمة بملعب عيل‬ ‫الزقوزي ‪ ،‬فيما يواجه االتحاد األولمبي بملعب‬ ‫طرابلس ال��دويل ضمن المجموعة الثانية ‪ ،‬أما‬ ‫آخر مباريات هذا األسبوع فستقام يوم غد الثالثاء‬

‫حيث يلتقي األهيل طرابلس جاره الترسانة بملعب‬ ‫طرابلس الدويل (ضمن المجموعة األوىل)‪ ،‬فيما‬ ‫يواجه التحدي األهيل بنغازي بملعب شهداء بنينة‬ ‫(ضمن المجموعة الثانية )‪ ،‬وقبل انطالق مباريات‬ ‫األسبوع الرابع يتصدر فريق األهىل بطرابلس قمة‬ ‫ترتيب فرق المجموعة األوىل برصيد سبع نقاط‬ ‫يليهما النصر والمدينة برصيد خمس نقاط لكل‬ ‫منهما بينما يشترك يف ترتيب فرق المجموعة‬ ‫الثانية فريقا األهيل بنغازي واالتحاد برصيد سبع‬ ‫نقاط لكل منهما ويتقدم األهيل بنغازي الترتيب‬ ‫بفارق األهداف يليهما فريق دارنس برصيد خمس‬ ‫نقاط ‪.‬‬

‫استقالة رئيس االتحاد الفرعي باملنطقة الجنوبية‬ ‫واختيار قائمة جديدة‬

‫املنتخب الوطني يتقدم تسعة مراكز‬

‫تقدم المنتخب الوطني لكرة القدم تسعة مراكز‬ ‫ليصبح يف المركز (‪ )61‬عالميا برصيد (‪ )540‬نقطة ‪،‬‬ ‫حسب التصنيف الشهري الصادر الخميس الماضي عن‬ ‫االتحاد الدويل لكرة القدم (الفيفا) ‪ .‬كما تقدم المنتخب‬ ‫الوطني نقطتين ليصبح يف المركز (‪ )11‬إفريقيا ‪،‬‬

‫وحافظ عىل المركز الـ (‪ )4‬عربيا بعد منتخبات الجزائر و‬ ‫تونس و مصر ‪ .‬وعالميا احتفظ منتخب إسبانيا بالمركز‬ ‫األول وألمانيا بالمركز الثاني واألرجنتين ثالثا ‪ .‬يذكر أن‬ ‫منتخبنا الوطني كان قد احتل المرتبة الـ‪ 70‬شهر سبتمبر‬ ‫الماضي برصيد ‪ 531‬نقطة‪.‬‬

‫قدم السيد "يوسف أبو النيران"‬ ‫رئيس االت��ح��اد الفرعي لكرة القدم‬ ‫بالمنطقة الجنوبية استقالته من‬ ‫رئ��اس��ة االت��ح��اد نتيجة ال��خ�لاف��ات‬ ‫داخ��ل أروق��ة االتحاد الفرعي التحاد‬ ‫ال��ف��رع��ي ل��ك��رة ال��ق��دم بالمنطقة‬ ‫الجنوبية‪،‬واتفقت األندية عىل اختيار‬ ‫قائمة جديدة العتمادها برئاسة حسين‬

‫حبيب‪.‬وذكرت مصادر إعالمية أن أندية‬ ‫المنطقة الجنوبية المنضوية ضمن‬ ‫االتحاد الفرعي لكرة القدم بالمنطقة‬ ‫اجتمعت يوم السبت الماضي برئيس‬ ‫وأعضاء االتحاد الفرعي المستقيل‪،‬وأكد‬ ‫رئيس االتحاد "أبو النيران" خالل هذا‬ ‫االجتماع عىل عدم استطاعة االتحاد‬ ‫االستمرار يف مهامه وسط الظروف‬

‫الحالية‪.‬وشكلت األندية بعد التشاور‬ ‫خالل االجتماع قائمة جديدة لالتحاد‬ ‫الفرعي لكرة القدم بالمنطقة الجنوبية‬ ‫برئاسة حسين حبيب ‪ ،‬واألمين محمد‬ ‫عبد السالم نائبا للرئيس وعبد السالم‬ ‫مريغة مديرا للمالية إضافة إىل اختيار‬ ‫المقرر واألعضاء من مناطق الشاطئ‬ ‫والبوانيس وغات والجفرة‪.‬‬

‫الطاولة الليبية تشارك يف بطولة إيران الدولية‬

‫"كليمنتي" ‪ :‬الالعب الليبي يملك املهارة ولكن تنقصه السرعة‬

‫قال المدرب اإلسباني لمنتخبنا الوطني األول لكرة القدم‬ ‫"خافيير كليمنتي " إن الالعب الليبي يملك مهارات فنية‬ ‫عالية ولكن تنقصه خبرة التعامل مع المباريات الكبيرة عىل‬ ‫المستوى القاري ‪ ،‬وتنقصه السرعة يف الملعب ‪ ،‬ويحتاج إلعداد‬ ‫بدني مكثف حتى يستطيع مقارعة الكبار عىل مستوى إفريقيا‬ ‫والعرب"‪.‬وأكد كليمنتي لــ" وكالة أنباء التضامن" أن التجمع‬ ‫األول للمنتخب سيكون بداية شهر نوفمبر القادم ‪ ،‬مع‬ ‫إمكانية وجود تجمع‬ ‫آخر شهر ديسمبر"‪.‬‬ ‫وأوض���ح خافيير‬ ‫ك��ل��ي��م��ن��ت��ي ‪":‬‬ ‫ف��ت��رة شهرين‬ ‫إع��داد كافية‬ ‫ج��د ًا إلخراج‬

‫منتخب يمكنه تحقيق نتائج إيجابية يف كأس إفريقيا للمحليين‬ ‫شهر يناير المقبل"‪.‬ونوه خافيير إىل أنه يف حال وجود العب من‬ ‫المنتخب األولمبي يمكنه تغطية النقص يف المنتخب األول‬ ‫ستمنح له الفرصة بكل تأكيد‪.‬وأشار كليمنتي إىل أنه ذهل‬ ‫بأداء عدد من الرياضيين الذين شاهدتهم من خالل األسابيع‬ ‫األوىل للدوري ‪ ،‬وأكد عىل استدعائهم يف أول تجمع للمنتخب‪.‬‬ ‫وعبر المدرب اإلسباني عن سعادته بخطة االتحاد الليبي لكرة‬ ‫القدم التي تطمح لتكوين منتخب يحتوي عىل عنصري الخبرة‬ ‫والشباب لكأس إفريقيا ‪.2017‬وعن وجود مدرب ليبي يف الطاقم‬ ‫الفني أكد كليمنتي عىل أنه يحترم قرار االتحاد الليبي للعبة بهذا‬ ‫الخصوص والذي ينص عىل وجود مدرب أو اثنين يف الطاقم‬ ‫الفني للمدرب ‪ ،‬وأولهم حارس المرمى‪ ،‬وعن العقد الذي يربط‬ ‫كليمنتي بتدريب المنتخب األول لكرة القدم قال كليمنتي إنه‬ ‫وقع عىل عقد مدته سنتين قابلة للتجديد‪.‬‬ ‫وكان مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم " خافيير كليمنتي‬ ‫" قد وصل صباح الخميس الماضي إىل مدينة بنغازي رفقة‬ ‫الطاقم الفني المرافق له ورئيس االتحاد العام لكرة القدم " أنور‬ ‫الطشاني"‪ .‬قال المدرب خافيير كليمنتي إن زيارته لمدينة‬ ‫بنغازي كانت رائعة ولكن حالة األندية لم تكن مرضية‬ ‫بسبب الصيانات الكثيرة ألغلب المالعب والتجهيزات‬ ‫بها‪ ،‬وأكد كليمنتي لــ" وكالة أنباء التضامن" أن‬ ‫التقرير النهائي لهذه الزيارة يتطلب زي��ارة أخرى‬ ‫لألندية الليبية بالكامل فور انتهاء أعمال الصيانة‬ ‫داخلها ‪ ،‬وأنه "سيجلس مع االتحاد الليبي لكرة القدم‬ ‫إلعطائه النتائج النهائية"‪.‬‬

‫يجري االتحاد العام لكرة الطاولة يوم ‪ 7‬نوفمبر القادم تصفيات‬ ‫اختيار عناصر المنتخب للمشاركة يف بطولة (كأس فجر الثالثة)‬ ‫للكبار المقرر إقامتها يف الفترة من ‪ 18‬إىل ‪ 21‬ديسمبر المقبل‬ ‫بإيران ‪ .‬وستقام هذه التصفيات التي تتواصل عىل مدى يومين‬ ‫لالعبين المتحصلين عىل الترتيب األول والثاني والثالث يف دوري‬

‫المجموعات لفئة الكبار ‪ ،‬والمتحصلين عىل الترتيب األول والثاني‬ ‫والثالث يف دوري المجموعات فئة األواسط من مواليد ‪ 1995‬يف‬ ‫بطولة ليبيا ‪ 2013‬التي أقيمت بمدينة رأس النوف ‪ .‬وستشارك‬ ‫ليبيا يف هذه البطولة بأربعة العبين يف مباريات الفرق نظام‬ ‫(ساوتلينق) وزوجي وفردي نظام النوك أوت ( خروج المغلوب) ‪.‬‬

‫اللجنة املنظمة لبطولة السلة العربية تبدأ اجتماعها يف بنغازي‬

‫عقدت اللجنة العليا المنظمة للبطولة‬ ‫العربية السادسة والعشرين لكرة السلة‪-‬‬ ‫والتي يستضيفها ن��ادي األه�لي بنغازي‬ ‫بداية من الرابع والعشرين من شهر أكتوبر‬ ‫ال��ج��اري‪ -‬اجتماعها األ ّول وذك��ر المكتب‬ ‫اإلعالمي بنادي األهيل بنغازي أن اللجنة‬ ‫العليا المنظمة للبطولة العربية السادسة‬ ‫والعشرين لكرة السلة عقدت الخميس‬ ‫الماضي اجتماعها األول بقاعة االجتماعات‬ ‫وشه َد االجتماع حضور الرئيس‬ ‫بمقر النادي‪ِ ،‬‬

‫الشريف للجنة العليا للبطولة السيد"عبدالله‬ ‫المطردي" ورئيس اللجنة‪،‬والسيد"خالد‬ ‫السعيطي" ونائب الرئيس السيد "ناصر‬ ‫الحداد"‪،‬وأعضاء اللجنة فرج ساطي‪ ،‬وونيس‬ ‫المغربي‪ ،‬وتوفيق الشويهدي‪،‬وعادل‬ ‫السوكني‪،‬وتوفيق زي��و‪ ،‬وسعيد شاكير‪.‬‬ ‫وت ّم خالل االجتماع استعراض مهام اللجان‬ ‫المكلفة وكافة التحضيرات والتجهيزات التي‬ ‫ت ّم إنجازها‪،‬واستمع الحاضرون لمالحظات‬ ‫رؤساء اللجان وأعضاء اللجنة العليا كل حسب‬

‫اختصاصه‪.‬وطالب رئيس اللجنة باقتراح‬ ‫أسماء أعضاء اللجان العاملة والمتعاونة‬ ‫لعرضها تمهيد ًا الع��ت��م��اده��ا‪،‬وإلص��دار‬ ‫البطاقات المخصصة لكل لجنة وللفرق‬ ‫المشاركة وللحكام والفنيين والعاملين‬ ‫بالبطولة‪،‬وكذلك لعرض شعار البطولة‬ ‫وعروض حف ْيل االفتتاح واالختتام‪.‬يشار إىل‬ ‫أن اللجنة العليا للبطولة عقدت اجتماعها‬ ‫الثاني أم��س السبت بقاعة االجتماعات‬ ‫بنادي األهيل بنغازي‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪) 294‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 21‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫الريال يواجه سان جريمان يف قطر‬ ‫سيخوض فريق ري��ال مدريد‬ ‫اإلسباني مباراة ودية أمام باريس‬ ‫س��ان جيرمان حامل لقب ال��دوري‬ ‫الفرنسي ي��وم الثاني من يناير‬ ‫المقبل في قطر‪ ،‬ضمن االتفاق‬ ‫الموقع بين الناديين لدى رحيل‬ ‫المدرب اإليطالي كارلو أنشيلوتي‬ ‫م��ن ب��اري��س إل��ى م��دري��د الصيف‬ ‫المنصرم‪.‬وبهذا سيخوض فريق‬ ‫ريال مدريد أولى مبارياته في عام‬ ‫‪ 2014‬في قطر أمام باريس سان‬ ‫جيرمان‪ ،‬الذي سبق وواجهه خالل‬ ‫الصيف الماضي لالستعداد للموسم‬ ‫الجديد في جوتنبرج بالسويد‪.‬وفاز‬ ‫ريال مدريد وقتها بهدف نظيف‬ ‫على باريس س��ان جيرمان بهدف‬ ‫للفرنسي كريم بنزيمة‪.‬‬

‫مارادونا متهم يف قضية تهرب ضريبي‬

‫برشلونة يفكر يف تجديد عقد ميسي‬

‫أكدت صحيفة الموندو الكتالونية‬ ‫أن برشلونة اإلسباني يفكر من اآلن في‬ ‫مراجعة عقد ليونيل ميسي حتى يمدد‬ ‫عقد النجم األرجنتيني خوفا من أن يخسر‬ ‫برشلونة يوما ما أفضل العب في العالم‬ ‫أربع مرات متتالية‪.‬برشلونة يدرك جيدا أن‬ ‫ريال مدريد بعد تمديد عقده مع صاروخ‬ ‫ماديرا كريستيانو رونالدو وجعله أغلى‬ ‫العب في العالم قد يسبب مشاكل لليونيل‬

‫ميسي الذي من المؤكد يرى نفسه يستحق‬ ‫الراتب األغلى في العالم خصوصا وأنه‬ ‫يجلب مكاسب كبيرة لفريقه اإلسباني لذا‬ ‫سيكون من الضروري لبرشلونة أن يقوم‬ ‫بمراجعة عقد ميسي خالل الفترة المقبلة‪.‬‬ ‫ميسي يعتبر الدجاجة التي تبيض ذهبا‬ ‫للفريق الكتالوني حيث يمتلك العديد‬ ‫من عقود الدعاية واإلعالن حيث أن أي‬ ‫عقد دعائي لميسي يحصل منه برشلونة‬

‫«دروغبا» يتوج بالقدم الذهبية‬

‫إعالن‬

‫شركة الخربة لالستثمار السياحي‬

‫دعوة اجتماع الجمعية العمومية لشركة الخبرة لالستثمار السياحي‪:‬‬ ‫يدعو مجلس اإلدارة لشركة الخبرة لالستثمار السياحي أعضاء الجمعية‬ ‫العمومية للشركة لالجتماع صباح يوم األربعاء الموافق (‪)2013 / 11 / 06‬‬ ‫عىل تمام الساعة العاشرة صباح ًا بمقر الشركة‪.‬‬ ‫مجمع البركة التجاري السكني شارع ‪ 23‬يوليو البركة ـ بنغازي‬ ‫وذلك لمناقشة بنود جدول األعمال التالية‪:‬‬

‫كأس العالم للناشئين ‪..‬‬

‫املغرب يواجه أوزبكستان ولقاء صعب لتونس أمام روسيا‬

‫وظهر المغرب بشكل جيد‬ ‫وأنهى الشوط األول متفوق ًا‬ ‫بثالثة أه��داف سجل اثنين‬ ‫منها كريم اشهبار‪ ،‬وأضاف‬ ‫نبيل الجعيدي الهدف الثالث‬

‫أخطرت وزارة المالية اإليطالية بميالنو نجم كرة القدم‬ ‫السابق «دييجو أرماندو مارادونا « بدفع نحو ‪ 39‬مليون يورو في‬ ‫قضية تهرب ضريبي في البالد خاصة بشرائه منزال قديما‪.‬وذكرت‬ ‫وسائل اإلعالم اإليطالية أن وزارة المالية استغلت حضور مارادونا‬ ‫في إيطاليا حاليا إلبالغه بالديون مع الدولة اإليطالية‪.‬وأبلغ‬ ‫مارادونا ـ الذي يتولى منصب السفير الشرفي للرياضة بإمارة دبي ـ‬ ‫باألمر عند مغادرته الفندق بميالنو قبل قليل من توجهه إلى روما‬ ‫لحضور لقاء الدوري بين روما ونابولي على ملعب «االوليمبيكو»‬ ‫والذي انتهى بفوز أبناء العاصمة بهدفين نظيفين من توقيع‬ ‫البوسني ميرالم بيانيتش‪.‬وتطالب وزارة المالية مارادونا مدرب‬ ‫المنتخب األرجنتيني السابق ونجم التانجو المعتزل بسداد نحو ‪39‬‬ ‫مليون يورو لعدم دفع ضريبة تتعلق بالممتلكات أثناء النصف‬ ‫الثاني من عقد ثمانينيات القرن الماضي عندما كان يلعب في‬ ‫نابولي‪.‬ودائما ما كان يقول مارادونا إنه لم يكن منشغال بهذه‬ ‫الشؤون المالية ‪ ،‬متهما رئيس ومالك النادي كورادو فيرالينو‬ ‫ووكيل أعماله جييرمو كوبوال بعدم إبالغه باألمر‪.‬وفي محاولة‬ ‫الستعادة الديون المطلوبة منه ‪ ،‬صادرت الشرطة المالية من‬ ‫مارادونا متعلقات كان يحملها أثناء تواجده في مركز تخسيس‬ ‫بشمال إيطاليا عرضت بعد ذلك في مزاد عام ‪ 2010‬مقابل ‪25‬‬ ‫ألف يورو‪.‬‬

‫على نسبة ‪ % 40‬من قيمته‪ .‬يذكر أن‬ ‫برشلونة قد رفض ثالثة ع��روض لبيع‬ ‫ميسي في الصيف الماضي والالعب أيضا‬ ‫رفض الرحيل عن برشلونة ولكنه يجب‬ ‫على برشلونة من تأمين وج��ود ميسي‬ ‫بعقد جديد وبراتب أعلى من الذي يحصل‬ ‫عليه سابقا حتى يتمكن برشلونة الظفر‬ ‫بخدمات ميسي الفنية والتسويقية لفترة‬ ‫أطول‪.‬‬

‫توج العاجي «ديديه دروغبا» نجم فريق غلطة‬ ‫سراي التركي بجائزة القدم الذهبية ألفضل العب في‬ ‫العالم عمره فوق الـ‪ 28‬عاما ‪.‬ويبلغ دروغبا من العمر‬ ‫‪ 35‬عاما ‪ ،‬ونظرا لتألقه في الموسم الماضي تحصل‬ ‫على هذه الجائزة ‪ ،‬وتفوق على العبين كثر أمثال‬ ‫انيستا‪ ،‬كريستيانو رونالدو‪ ،‬ايكر كاسياس‪ ،‬صامويل‬ ‫ايتو‪ ،‬أندريا بيرلو‪ ،‬فرانك المبارد‪ ،‬ميروسالف كلوزه‬ ‫وديفيد بيكهام الذين رشحوا معه لهذه الجائزة‬ ‫وإليكم الفا ِئزين السا ِبقين بهذه الجائزة ‪ - :‬زالتان‬ ‫إبراهيموفيتش (‪ ، )2012‬روبرتو باجيو (‪،)2003‬‬ ‫بافل ندفيد (‪ ،)2004‬اندريه شيفتشينكو (‪،)2005‬‬ ‫رونالدو (‪ ، )2006‬اليساندرو دل بييرو (‪ ،)2007‬روبرتو‬ ‫كارلوس (‪ )2008‬رونالدينيو (‪ ،)2009‬فرانشيسكو‬ ‫توتي (‪ ، )2010‬ريان غيغز (‪.)2011‬‬

‫س��ي��س��ع��ى ال��ف��ري��ق��ان‬ ‫العربيان المغرب وتونس‬ ‫لمواصلة ال��ب��داي��ة الجيدة‬ ‫لهما في ك��أس العالم لكرة‬ ‫ال��ق��دم للناشئين تحت ‪17‬‬ ‫ع���ام��� ًا ح��ي��ن ي��خ��وض كل‬ ‫منهما مباراته الثانية في‬ ‫مرحلة المجموعات اليوم‬ ‫االثنين‪ ،‬ويلعب المغرب مع‬ ‫أوزبكستان في المجموعة‬ ‫الثالثة بالفجيرة على أمل‬ ‫بلوغ النقطة السادسة التي‬ ‫ت��ض��م��ن ل��ه ال���ص���دارة بعد‬ ‫تفوقه على كرواتيا ‪ 1-3‬في‬ ‫الجولة األولى أمام أكثر من‬ ‫خمسة آالف متفرج من أبناء‬ ‫الجالية المغربية باإلمارات‪،‬‬

‫‪13‬‬

‫في أول ظهور للمغرب في‬ ‫كأس العالم للناشئين حيث‬ ‫تشارك بفريق تم جمعه من‬ ‫المهاجرين في أوروبا‪ ،‬ولعل‬ ‫ال��م��ه��م��ة س��ت��ك��ون أصعب‬

‫أم��ام المغرب ف��ي مواجهة‬ ‫أوزبكستان التي تفوقت في‬ ‫الجولة األولى على بنما التي‬ ‫ستسعى إلنقاذ فرصها في‬ ‫مواجهة كرواتيا‪.‬أما تونس‬ ‫التي كافحت بعشرة العبين‬ ‫لقرابة الساعة لتخرج فائزة‬ ‫على فنزويال ‪ 1-2‬يوم الجمعة‬ ‫الماضي فستخوض مباراة‬ ‫صعبة ضد روسيا الجريحة‬ ‫من هزيمتها بهدف نظيف‬ ‫أمام اليابان‪ ،‬وسيغيب صبري‬ ‫عكروت عن صفوف تونس‬ ‫بعد ط���رده أم���ام فنزويال‪،‬‬ ‫وسيبقى اعتماد الفريق على‬ ‫شهاب الجبالي ومحمد العربي‬ ‫صاحبي الهدفين‪.‬‬

‫أو ًال ‪ :‬جدول أعمال الجمعية العمومية العادي‬ ‫‪ 1‬ـ استعراض تقرير مجلس اإلدارة وتعديل تشكليها وتحديد مكافأة‬ ‫أعضائها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ المصادقة عىل الميزانية العمومية للشركة عن السنة المالية (‪.)2012‬‬ ‫‪ 3‬ـ استعراض تقرير هيئة المراقبة وتعديل تشكيلها وتحدد مكافأة‬ ‫أعضائها‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ الميزانية التقديرية للعام (‪.)2014‬‬ ‫‪ 5‬ـ ما يستجد من أعمال‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ :‬جدول أعمال الجمعية العمومية غير العادية‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ تعديل عقد التأسيس والنظام األساسي للشركة‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ رفع رأس مال الشركة‪.‬‬ ‫مجلس إدارة شركة الخبرة لالستثمار السياحي‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 294‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأثنني ‪16‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 21‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ت‬

‫ي‬

‫ت‬

‫ل‬

‫ت‬

‫ي‬

‫ت‬

‫ي‬

‫ش‬

‫ح‬

‫ش‬

‫ح‬

‫و‬

‫ح‬

‫ش‬

‫ح‬

‫ث‬

‫هـ‬

‫ث‬

‫هـ‬

‫ث‬

‫هـ‬

‫ث‬

‫هـ‬

‫‪ 3-‬المواعيد (معكوسة)‬

‫ك‬

‫د‬

‫ك‬

‫د‬

‫ك‬

‫د‬

‫ك‬

‫د‬

‫‪ 4-‬من المنتجات‬

‫ر‬

‫ط‬

‫ر‬

‫ط‬

‫ر‬

‫ط‬

‫ر‬

‫ط‬

‫م‬

‫ع‬

‫ن‬

‫ع‬

‫ن‬

‫ع‬

‫ن‬

‫ع‬

‫ص‬

‫خ‬

‫ص‬

‫خ‬

‫ص خ‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫أفقياً وعمودياً‪:‬‬ ‫‪ 1‬سكر العنب‬‫‪ 2-‬حرف موسيقي‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫الحيوانية‬

‫‪5‬‬

‫‪ 5‬متشابهان فمتشابهان‬‫‪ -‬دماغ (معكوسة)‬

‫‪6‬‬

‫‪ 7-‬عتابي‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫ل‬

‫م‬

‫ة‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ت‬

‫ا‬

‫س‬

‫ر‬

‫ح‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ح‬

‫و‬

‫م‬

‫ق‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ف‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ة‬

‫‪6‬‬

‫‪ 1‬أضف‬‫(معكوسة)‬ ‫‪2‬لعب‬‫‪ 3‬وحدات زمنية‬‫‪ 4-‬من الفواكه‬

‫ل‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ن‬

‫ج‬

‫ن‬

‫ي‬

‫س‬

‫و‬

‫و‬

‫ف‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ر‬

‫م‬

‫م‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ش‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬ ‫ت‬ ‫ح‬ ‫ب‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫م‬

‫ت‬ ‫ح‬ ‫ب‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫م‬

‫ت‬ ‫ح‬ ‫ب‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫م‬

‫ت ت ت‬ ‫ك ح ح‬ ‫ب و ب‬ ‫هـ هـ ث‬ ‫ا ا ا‬ ‫ع ع ع‬ ‫و و و‬ ‫م م م‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ة‬

‫ن‬

‫د‬ ‫و‬

‫و‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ي‬

‫س‬ ‫ن‬

‫ا‬

‫ر ‪4‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪X‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪27‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪18‬‬ ‫‪/‬‬

‫=‬

‫‪9‬‬

‫‪/‬‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪18‬‬

‫‪/‬‬

‫‪6‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫‪X‬‬

‫‪3‬‬

‫=‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪9‬‬

‫=‬

‫=‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪9‬‬ ‫‪/‬‬

‫=‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫د‬

‫‪4‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫‪9‬‬

‫حل حرف املشرتك‬ ‫ت‬ ‫ح‬ ‫ب‬ ‫هـ‬ ‫ر‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫م‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ت‬ ‫ح‬ ‫ب‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫م‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ل‬

‫ينة‬ ‫سريا‬ ‫هر ال‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫ل‬

‫ألش‬ ‫من ا‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫ك‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪5‬‬

‫‪ - 1‬فخ‬ ‫‪ - 2‬عاشق عربي شهير‬ ‫‪ - 3‬شيوخ‬ ‫‪ - 4‬عاتق‬

‫‪4‬‬

‫‪ = 1+2+3‬بيت‬ ‫‪ = 3+1+4‬من نباتات الزينة‬

‫‪3‬‬

‫ل‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‬ ‫لكلمات التالية‬

‫ي ص‬

‫ماركة ساعات يتكون اسمها من (‪ )4‬حروف إذا أخذنا‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫ما هي ؟‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ك‬

‫اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها أكثر من مرة في األسطر األفقية‪.‬‬ ‫في النهاية يتبقى عدد (‪ )4‬حروف تكون كلمة السر الضائعة وهي اسم‬ ‫عاصمة إفريقية‬

‫‪ 8-‬علم مذكر ‪ -‬كسب‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪4‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ 6-‬من فصول السنة‬

‫‪7‬‬

‫‪14‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪16‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫ل‬

‫ي‬

‫‪2‬‬

‫و‬

‫د‬

‫ع‬

‫‪3‬‬

‫ش‬

‫ق‬

‫ي‬

‫ق‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ن‬

‫ح‬

‫و‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ن‬

‫‪ 1‬ـ حرف موسيقي‬ ‫‪ 2‬ـ ناصر «معكوسة»‬ ‫‪ 3‬ـ شاعر أموي‬

‫‪4‬‬

‫عاص‬

‫مة أ‬

‫ورو‬ ‫بية‬ ‫ب‬

‫‪ 4‬ـ الناقوس‬ ‫‪ - 5‬قبائل ليبية قديمة‬


‫الإثنين‬

‫‪ 16‬ذو الحجة‬

‫‪ 1434‬هـ‬

‫‪ 21‬أكتوبر‬

‫‪ 2013‬م‬

‫‪ 15‬‬

‫العدد (‪ )294‬السنة الثالثة‬

‫عدسة ‪:‬حسن المجذوب‬

‫جــــــدل ‪ ..‬ليبي !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫(‪)1‬‬ ‫لنتفاه��م قلي�ل ًا ‪ ..‬ولنتب��ادل ول��و لم��رة واح��دة‬ ‫الكلمات بد ًال من الرصاص ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫شاهدتُ حوار "وسام بن حميد" يف قناة العاصمة‪،‬‬ ‫واستمعت إىل ردود المش��اهدين وردوده عليهم‪،‬‬ ‫وقبل��ه ش��اهدت قن��اة "ليبي��ا أوالً" وه��ي تذيع‬ ‫حوارات مهم��ة مع "العيظة" وم��ع "الجضران"‪،‬‬ ‫ومع "ناكر"‪ ،‬ومع أكثر من شخصية من شخصيات‬ ‫الرأي اآلخر يف المؤتمر الوطني ‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫ال��كل كان ينحاز لوطن واحد‪ ،‬وال��كل كان عاجز ًا‬ ‫عن االنس�لاخ م��ن اس��م "ليبيا"‪ ،‬لك��ن المقاصد‬ ‫كانت تختلف‪ ،‬والتباين كان ش��ديد ًا ‪،‬وربما كانت‬ ‫مش��كلة الجميع أن "االختالف" تطور بينهم إىل‬ ‫"خالف" ‪.‬‬

‫م���������و ق���ـ���ف‬

‫هل توجد " القاعدة" في ليبيا؟!‬ ‫أثناء وجودي معارضا يف المنفى دافعت‬ ‫بقوة عن الجماعة الليبية المقاتلة التي‬ ‫حملت ال��س�لاح وقاتلت ن��ظ��ام ال��ق��ذايف‬ ‫بحسبانه طاغوتاً ظاهر ًا عىل نحو فاسق‪.‬‬ ‫وك��ن��تُ أول م��ن كشف يف الفضائيات‬ ‫العربية (الجزيرة تحديدا) مذبحة سجن‬ ‫بوسليم المسكوت عنها‪ .‬وكتبت (عام‬ ‫‪ )2007‬دراس���ة يف أرب��ع حلقات بعنوان‬ ‫"القاعدة يف ليبيا"‪ ،‬توصلت فيها إىل أن‬ ‫"الجماعة الليبية اإلسالمية المقاتلة"‬ ‫امتازت بين «الجماعات الجهادية» العنفية‪،‬‬ ‫بعدم المساس بعامة الناس (الليبيين) من‬ ‫حيث تكفيرهم كمجتمع وبالتايل استحالل‬ ‫ه��در دمهم وسلب أم��وال��ه��م‪ .‬إذ حصرت‬ ‫"الجماعة الليبية المقاتلة" عنفها يف‬ ‫استهداف أدوات النظام ورموزه وأعوانه‪،‬‬ ‫انطالقا من قاعدة‪« :‬ما ال يتم الواجب إال به‬ ‫فهو واجب‪ .»..‬لكن فعل التحييد العسكري‬

‫للمدنيين لم يمنع «الجماعة المقاتلة» من‬ ‫زج الليبيين يف خطابها الديني الدعوي‪،‬‬ ‫باألمر اللساني بالمعروف عبر حثهم عىل‪:‬‬ ‫االستقامة عىل منهج الله سبحانه وتعاىل‪،‬‬ ‫واالل��ت��زام بأحكامه‪ ،‬ومفاصلة النظام‬ ‫المرتد‪ ،‬الذي تعتبره نظاما «مرق» من دين‬ ‫الله‪ ،‬واستعبد الناس‪ ،‬وأكل حقوقهم‪ ،‬وأراد‬ ‫أن يدمر كل ما لديهم من قيم ومبادئ‪ ،‬كما‬ ‫تقول منشوراتهم‪ .‬وتساءلتُ ـ يف نهاية‬ ‫الدراسة ـ إذا ما كانت «الجماعة المقاتلة»‬ ‫ـ بعد انضمامها للقاعدة ضمن فصيل‬ ‫«القاعدة يف المغرب اإلسالمي» ـ سوف‬ ‫تلتزم بمنهجها السابق يف عدم المساس‬ ‫ب��األه��ايل المدنيين‪ ،‬وتقصر مواجهتها‬ ‫المسلحة ضد النظام‪ ،‬أم أنها ستمارس‬ ‫العنف المفتوح عىل منوال أتباع القاعدة‪،‬‬ ‫كما يف الجزائر وال��ع��راق؟! يف ‪ 7‬إبريل‬ ‫‪ 2010‬نشرت يف مواقع المعارضة الليبية‬

‫بالخارج مقاال بعنوان " الجماعة الليبية‬ ‫المقاتلة‪ :‬االعتذار لمن؟"‪ ،‬تناولت فيه‪،‬‬ ‫بالتحليل األسباب التي أدت بـ"الجماعة‬ ‫الليبية المقاتلة" إىل التراجع عن مواقفها‬ ‫االيديولوجية الجذرية باسم المراجعة‬ ‫الفقهية‪ ،‬أولها أن مراجعة "الجماعة الليبية‬ ‫المقاتلة" كانت صورة طبق األصل لمراجعة‬ ‫جماعة الجهاد يف مصر‪ ،‬ألن المراجعتين‬ ‫حدثتا يف السجون‪ ،‬وقادها رموز بارزون‬ ‫من قادة الحركتين وتوسط فيها فقهاء‬ ‫السلطة وفقهاء اإلخوان وكذا فقهاء آل‬ ‫سعود‪ .‬ودون الخوض يف مناحي التمايز‬ ‫ـ إذا ُوجدت‪ ،‬بين المراجعتين‪ ،‬من حيث‬ ‫طبيعة الدواعي الذاتية والمنطلقات‬ ‫الموضوعية والضغوطات األمنية ـ فإن‬ ‫نتيجة المراجعات واح���دة‪ :‬نبذ العنف‬ ‫بحجة "ع��دم ج��واز استخدام السالح يف‬ ‫تغيير المنكر إال للسلطان أو من يوكله‪،‬‬

‫(‪)4‬‬ ‫الفارق شاسع ألن "االختالف" يصنع ديمقراطية‪،‬‬ ‫فيم��ا يصن��ع "الخ�لاف" حرب��اً أهلية‪ ،‬وم��ا أبعد‬ ‫الفارق بين االثنين ‪.‬‬

‫الع ّشة‬ ‫فرج َ‬ ‫‪faragasha@gmail.com‬‬ ‫وال يجوز ذل��ك ألف��راد الرعية‪ ".‬وتحريم‬ ‫الخروج عىل الحاكم (وهو هنا الطاغية‬ ‫القذايف) بحجة أن" أهل السنة والجماعة‬ ‫اتفقوا عىل تحريم الخروج عىل األئمة‬ ‫وال��والة واتفقوا عىل أن الصبر والدعوة‬ ‫بالحسنى واألم��ر بالمعروف والنهي عن‬ ‫المنكر هو السبيل الصحيح‪ ".‬وترتب عىل‬ ‫ذلك االعتذار من الطاغية ـ الذي أصبح‬ ‫عندهم حسب المراجعة ـ "ويل أمر" توجب‬ ‫طاعته‪ ،‬وهكذا فإن الذين ش َّرعوا ـ باألمس‬ ‫باسم القرآن والسنة ـ الخروج عىل القذايف‬ ‫بحسبانه طاغية شيطانياً ووجوب حمل‬ ‫السالح ضد نظامه‪ ،‬هم أنفسهم الذين‬ ‫تراجعوا بعد ذلك ـ باسم المراجعة الفقهية ـ‬ ‫عن قناعاتهم الشرعية السابقة يف مجاهدة‬ ‫الطاغوت‪ُ ،‬م َخ ِّطئين أنفسهم ومج ّرمين ما‬ ‫قاموا به جملة وتفصيال‪ ...‬يتبع يف مقال‬ ‫بعد الغد‪.‬‬

‫اكتشـاف مقبـرة أثريـة فــي مزرعـة مواطــن‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫اكتشفت مقبرة أثرية يف مزرعة أحد المواطنين يف طريق‬ ‫السراج الرابط بين منطقتي جودايم والعريوي‪.‬‬ ‫وقال رئيس دي��وان وعضو مجلس محيل الزاوية أسامة‬ ‫الذيب ألجواء لبالد إن المقبرة اكتشفها أحد المزارعين‬ ‫أثناء فتحه طريقا يف مزرعته الخميس الماضي‪ ،‬حيث‬

‫ظهرت مغارة بها تسعة قبور قديمة‪.‬‬ ‫وأوضح الذيب أن القبور بها عظام كبيرة الحجم مبنية‬ ‫بشكل خاص وبجانب كل قبر جرة‪ ،‬مرجعاً طريقة الدفن‬ ‫للعصر اإلغريقي وذلك لوجود كتابات إغريقية عىل السقف‪.‬‬ ‫وأضاف الذيب أن محيل الزاوية قفل المغارة وأبلغ الجهات‬ ‫المعنية الستالم الموقع والكشف عن المزرعة‪.‬‬

‫وأش���ار ال��ذي��ب إىل أن المجلس ينتظر إىل اآلن ق��دوم‬ ‫متخصصي اآلث��ار للكشف عن الموقع‪ ،‬وطالب الجهات‬ ‫المسؤولة للتواجد بالموقع خوفا من تعرضه للفساد أو‬ ‫التلف أو السرقة‪. ‬‬ ‫وقال الذيب إن محيل الزاوية خصص شباباً لحراسة الموقع‬ ‫بصفة مؤقتة‪.‬‬

‫(‪)5‬‬ ‫االخت�لاف يصن��ع "سويس��را" ‪ ،‬والخ�لاف يصنع‬ ‫"الصوم��ال" ‪ ،‬وال أعتق��د أن أح��د ًا م��ن الذي��ن‬ ‫ذكرتهم يريد لليبيا أن تصبح الصومال ‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫أعتق��د أن هذا هو التحدي الحقيقي‪ ،‬أن نتكاتف‬ ‫مع��اً لننق��ل ليبي��ا من هاوي��ة "الصوم��ال" إىل‬ ‫قمة "سويس��را"‪ ،‬هذه هي الحرب الحقيقية التي‬ ‫ينبغ��ي لنا أن نخوضها‪ ،‬وه��ي المعركة الوحيدة‬ ‫التي يجب أن ال نخسرها ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫مهم��ة صعبة‪ ،‬وتح�� ٍد كبير‪ ،‬واس��تحقاق تاريخي‬ ‫أن نتف��ق اآلن ‪،‬ويف ه��ذه المرحل��ة الصعبة عىل‬ ‫الحوار‪ ،‬تونس فعلتها‪ ،‬واليمن تحاور اآلن‪ ،‬ومصر‬ ‫تتج��ه إليه فلم��اذا ال نفع��ل نحن بدورن��ا ؟ رغم‬ ‫الوج��ع والحزن والي��أس‪ ،‬ثمة أمل دائماً يس��كن‬ ‫هناك‪ ،‬يف السماء البعيد‪ ،‬وال يغادر الصدور ‪ ،‬أمل‬ ‫اسمه ‪"،‬رحمة الله" ‪،‬فال تقنطوا من رحمة الله ‪.‬‬


‫يتقدم موظفو املصرف الليبي الخارجي بأحر‬ ‫التهاني إىل الشعب الليبي بمناسبة عيد األضحى‬ ‫املبارك‪ ،‬أعاده اهلل علينا وعلى األمة اإلسالمية‬ ‫كافة بالخري واليمن والربكات‬ ‫وكل عام والجميع بخير‬

صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 294  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you