Page 1

‫الثالثاء‬ ‫‪‬‬

‫في المكتبات واألكشاك‬

‫الأربعاء‬

‫العدد (‪)266‬‬ ‫العدد (‪)258‬‬ ‫العدد (‪ )286‬السنة الثانية‬

‫السنة الثانية‬ ‫السنة الثالثة ‪ 16‬صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫صفحة ‪500‬‬ ‫الثمن‪:‬‬ ‫‪16‬‬ ‫صفحة درهم‬ ‫‪500‬‬ ‫الثمن‪:‬‬ ‫الثمن‪500 :‬‬ ‫درهم‬

‫‪15‬شوال‬ ‫‪27‬‬ ‫شوال‪1434‬‬ ‫‪ 1434‬هـهـ‬ ‫‪ 26‬ذي القعدة ‪1434‬‬ ‫هـ‬ ‫سبتمبر‬ ‫‪3‬‬ ‫‪22‬مأغسطس‪2013‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬ ‫‪ 2‬أكتوبر‬ ‫‪2013‬‬

‫‪‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليبي‬ ‫تصدر‬ ‫الجديدةليبيا‬ ‫تصدر عن شركة‬ ‫المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫مستقلةشاملة‬ ‫مستقلة‬ ‫يومية‬ ‫شاملة‬ ‫يومية‬ ‫يومية مستقلة شاملة‬

‫بالحقوق‬ ‫للمطالبة‬ ‫القوة‬ ‫واستخدام‬ ‫الجهوية‬ ‫بالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫الثقـافية‪٪‬‬ ‫المكـونات إلى ‪15‬‬ ‫ل�يبي�ا تص��ل‬ ‫البط�الة‬ ‫تـأجيل نسبة‬ ‫علـىفيحقـوق‬ ‫التصويت‬ ‫حميدان ‪:‬‬

‫وزير العمل‪:‬‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إنتاجنا من النفط يقترب من الصفر‬

‫لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني‪:‬‬

‫خطـف الطـالبات ‪ ..‬مزاعـم وشائعـات‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫‪ ‬أبوسهمين ‪ :‬لتسفير‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة النفطي‬ ‫اشتباكات في‬ ‫مواطن يستعين بمجموعة مسلحة‬ ‫للدستور‬ ‫يهيئ الطريق‬ ‫المغادرة‬ ‫الطائرات من‬ ‫الحوار الوطني لمنع‬ ‫الذي ننتظره ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أفاد مصدر مسؤول بشركة الخطوط الجوية اإلفريقية بقيام أحد‬

‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬

‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬

‫للكتابإقالته‬ ‫المؤتمر‬ ‫يقـرر‬ ‫لم‬ ‫مـا‬ ‫يستقيل‬ ‫لـن‬ ‫زيـدان‬ ‫انطالق الدورة ‪11‬لمعرض طرابلس الدولي‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫المحتجين الذين مازالوا داخل الميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المدنيين الذين طالبوهم بسرعة مغادرة مرفأ الزويتينة‪ ،‬ما أسفر‬ ‫ببعض ‪.‬العناصر المسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫باالستعانة‬ ‫المواطنين‬ ‫المواطنين‬ ‫إصابة أحد‬ ‫عن‬

‫وزير الخارجية يطمئن نظراءه على األوضاع في ليبيا‬

‫عندماعنأراد تمكين والدته من‬ ‫بالفشل‬ ‫نوريباءت‬ ‫بعد أن‬ ‫الطيران‬ ‫اإلعالن‬ ‫محاولته" أن‬ ‫أبوسهمين‬ ‫العام "‬ ‫اعتبر رئيس المؤتمر الوطني‬ ‫الوطنيةالبراق للطيران ‪.‬‬ ‫التابعة لشركة‬ ‫الطائرات‬ ‫متن إحدى‬ ‫السفر عىل‬ ‫والمصالحة‬ ‫االنتقالية‬ ‫العدالة‬ ‫نتائج التقرير الختامي لمشروع‬ ‫حولحركة الطيران توقفت‬ ‫اسمه أن‬ ‫حوار عدم‬ ‫لبدءفضل‬ ‫األوىلالذي‬ ‫اللبنةالمصدر‬ ‫يف هذه المرحلة سيضع وذكر‬ ‫ذكر شامل‬ ‫وطني‬ ‫بمطار طرابلس الدويل بتعليمات من مصلحة الطيران المدني مما‬ ‫الطائراتننتظره‬ ‫للدستور الذي‬ ‫للهبوط‪ .‬بمطار معيتيقة‪.‬‬ ‫الطريقعدد من‬ ‫العدالة االنتقالية ويهيئ اضطر‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫والشركات‬ ‫الدول‬ ‫الليبية‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫ن ّبهت‬ ‫الغرفةرئاسةاألمنية ببنغازي تنفي قبضها‬ ‫والوكاالت البحرية بأن وحداتها شرعت يف القيام بعمليات ودوريات‬ ‫مسح واستطالع للمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫ليبيمنفذرأسبيد‬ ‫اغتيال ضابطعلى‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫روسية ؛‬ ‫عمليةالبريقة "‬ ‫النوف ‪،‬‬ ‫"السدرة ‪،‬‬

‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أن‬ ‫عبداللهالليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫األمنيةالقوات‬ ‫الغرفةأركان‬ ‫باسملرئاسة‬ ‫الناطقبيان‬ ‫نفىوأوضح‬ ‫خاص ‪ :‬ليبيا الجديدة‬ ‫الزايدي‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫العسكري‬ ‫المدعي‬ ‫اغتيال‬ ‫يف‬ ‫المتورطة‬ ‫الجهة‬ ‫بشأن‬ ‫المتداولة‬ ‫األنباء‬ ‫األندلسي‬ ‫محمد‬ ‫المواطن‬ ‫باغتيال‬ ‫الثالثاء‬ ‫أمس‬ ‫قامت فتاة روسية صباح الليبية قبالة الموانئ النفطية الليبية( السدرة ‪ ،‬رأس النوف ‪،‬‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫الضباط‬ ‫الناقالتأحد‬ ‫الجمعة وهو‬ ‫سوق‬ ‫منطقة‬ ‫عيل السوسي وهو من سكان‬ ‫يف المنطقة‪.‬‬ ‫الموجودة‬ ‫بتفتيش‬ ‫ستقوم‬ ‫البريقة)‬

‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫األصيفرمنكان له‬ ‫لبالد أن‬ ‫طرقتألجواء‬ ‫وأوضحأنالزايدي‬ ‫ص‪2‬‬ ‫العمردور يفالتتمة‬ ‫والتي تبلغ‬ ‫الفتاة ـ‬ ‫المنتسبين للجيش الليبي‪ ،‬بعد‬ ‫الكويفية‪.‬‬ ‫‪ 24‬سنة ـ عىل باب منزلعدد من‬ ‫سجناء وبعد فتحه لباب منزله بادرته‬ ‫المغدور به‬ ‫منذ بدايتها أصبح يف‬ ‫يففبراير‬ ‫فأصابته‪17‬‬ ‫كالشنكوفساند ثورة‬ ‫سالح أن كل من‬ ‫الزايدي‬ ‫منطقة‬ ‫وأكدمن‬ ‫بإطالق سبع ‪ 7‬رصاصات نارية‬ ‫خطر‪ ،‬مشيرا إىل أن عديد الشخصيات تلقت تهديدات‪" ،‬تمول من‬ ‫قامت‬ ‫بل‬ ‫بذلك‬ ‫تكتف‬ ‫ولم‬ ‫لتفجره‪،‬‬ ‫الرأس‬ ‫البطن والكتف ورصاصة يف‬ ‫ِ‬ ‫الخارج ويقوم بها بقايا المقربين من النظام السابق" حسب تعبيره‪.‬‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫بالحربة‬ ‫طعنات‬ ‫عدة‬ ‫وطعنها‬ ‫باالعتداء عىل والدته العجوز‬ ‫الجديدة ‪:‬يوسف عيل األصيفر كان عضوا سابقاً بالمجلس‬ ‫ليبيا العقيد‬ ‫يذكر أن‬ ‫الكتف واليد ‪.‬‬ ‫أمن‬ ‫الغيورين عىل‬ ‫الوطني العام‬ ‫يهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫بالمواطنين تأسيس‬ ‫تكون قبل إعادة‬ ‫المؤتمرعسكري‬ ‫إعالم جسم‬ ‫مكتب أول‬ ‫العسكري وهو‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫المدعيووحدتهم‬ ‫االجتماعي‬ ‫وسلمهم‬ ‫الوطنية‪2‬‬ ‫التتمة ص‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫وقبل‬ ‫العام‬ ‫العسكري‬ ‫منصب‬ ‫وطنهموشغل‬ ‫األركان‪،‬‬ ‫الحذر فيما ينشر عىل صفحات التواصل وعدم التسرع يف مشاركة ونشر‬ ‫الشرقية‪ ،.‬وأصدق مثال عىل ذلك ما نشر من إن‬ ‫للمنطقةالصفحات‬ ‫عسكرياعىل هذه‬ ‫عاماما يظهر‬

‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫‪ ‬السادات يرفض قرار زيدان بتقسيم‬

‫بوش��اقور ‪ :‬أكثر من ‪ 50‬ملي��ار دينار هربها‬ ‫طرابلس إلى ‪ 6‬بلديات‬ ‫أتباع النظام السابق للخارج‬

‫المؤتمر الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫فتصبحوا‪:‬‬ ‫الجديدة‬ ‫ليبيا‬ ‫البدري ")) ‪.‬رفضه‬ ‫طرابلس‬ ‫لمدينة‬ ‫السادات نادمين‬ ‫عىل" ما فعلتم‬ ‫‪ ‬أعلن رئيس المجلس المحيلبجهالة‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫السابق‬ ‫الحكومة‬ ‫قدر نائب رئيس‬ ‫الفتن‬ ‫مدبري‬ ‫من ‪6‬كيد‬ ‫ليبيا‬ ‫مناطقالله‬ ‫حفظ‬ ‫بلديات‬ ‫الليبيةإىل‬ ‫طرابلس‬ ‫لقرار رئيس الحكومة المتعلق بتقسم‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫تصوير خليل حمراء‪AP.‬‬

‫عدسة‪ :‬حازم تركية‬

‫األول األحد األموال المهربة والمسروقة من بالده من قبل أشخاص يف‬ ‫فقط ‪.‬‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليارا يف‬ ‫هذادينار‬ ‫تقرؤون‪ 50‬مليار‬ ‫النظام السابق بأكثر من‬ ‫العدد‬ ‫الرجوع أو‬ ‫يف دون‬ ‫وحدها ‪.‬القرار اتخذ من‬ ‫سويسرا هذا‬ ‫وأوضح البدري ألجواء لبالد‪  ‬أن‬ ‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شامل وتحقيق المصالحة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫القذافي‬ ‫خيمة‬ ‫في‬ ‫الوطني‪ ،‬مطالباً‬ ‫"األموال رئاسة‬ ‫المؤتمر‬ ‫‪ ‬ليبيامليار‬ ‫المهربة ال تقل عن ‪50‬‬ ‫لقناة "النبأ" إن‬ ‫المحليةيف أوحديث‬ ‫التنسيق مع المجالس وقال‬ ‫المؤقتة يف الوطنية‪.‬‬ ‫طمأن الوزير نظراءه العرب أن المؤتمر الوطني العام والحكومةليبية ‪.‬‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫مناطق‬ ‫بتقسيم‬ ‫يقضي‬ ‫والذي‬ ‫‪180‬‬ ‫رقم‬ ‫الحكومة بالرجوع إىل القرار‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫أشخاص‬ ‫بأسماء‬ ‫وهي‬ ‫دينار‬ ‫القدم‬ ‫لكرة‬ ‫المدرسية‬ ‫ليبيا‬ ‫بطولة‬ ‫الجديدة‬ ‫لليبيا‬ ‫الحمروش‬ ‫عدالة‬ ‫؟‬ ‫ليبيا‬ ‫في‬ ‫السالح‬ ‫على‬ ‫يسيطر‬ ‫من‬ ‫لمجلس جامعة الدول‬ ‫االفتتاحية‬ ‫بالجلسة‬ ‫كلمته‬ ‫نشاط يف‬ ‫"عبدالعزيز"‬ ‫ووصف‬ ‫معرضمؤسسات‬ ‫باستكمال بناء‬ ‫من أجل‬ ‫حثيثة‬ ‫عىل أرض معرض ليبيا‬ ‫محاضرات وندوات‬ ‫يتضمن‬ ‫وفني موسع‬ ‫ثقايف‬ ‫هذه الدورة‬ ‫الدولة فاعليات‬ ‫وسيقام ضمن‬ ‫التعجيل‪ 11‬لفاعليات‬ ‫الثالثاء الدورة‬ ‫أمس‬ ‫جهودامساء‬ ‫يبذالن افتتح‬ ‫طرابلس الدويل‬ ‫شخصية‬ ‫‪400‬‬ ‫تملكها‬ ‫األموال‬ ‫"تلك‬ ‫أن‬ ‫وأضاف‬ ‫"‪،‬‬ ‫وبريطانيا‬ ‫سويسرا‬ ‫طرابلس إىل ‪ 13‬بلدية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫المدرسي‬ ‫الليبي‬ ‫المنتخب‬ ‫عناصر‬ ‫اختيار‬ ‫البطولة‬ ‫خالل‬ ‫تم‬ ‫‪..‬‬ ‫الكتابة‬ ‫مارست‬ ‫‪..‬‬ ‫دراستها‬ ‫الستكمال‬ ‫ليبيا‬ ‫غادرت‬ ‫بقتل‬ ‫السابق‬ ‫الباكستاني‬ ‫للرئيس‬ ‫ا‬ ‫رسمي‬ ‫التهم‬ ‫وجهت‬ ‫والدفاع‬ ‫األمن‬ ‫لقوات‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ‫رؤية‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫إىل منزلق خطير‬ ‫وصلت‬ ‫بأنها‬ ‫والمثقفينسوريا‬ ‫األوضاع يف‬ ‫الوزاري‬ ‫والمؤسسية‪.‬‬ ‫األمنية‬ ‫التحديات‬ ‫والذي رغم‬ ‫الليبية‬ ‫معرض‬ ‫كما يقام‬ ‫والكتاب ‪،‬‬ ‫بالقاهرةاألدباء‬ ‫مجموعةلهمن‬ ‫العربيةيقدمها‬ ‫وقصصية‬ ‫شعرية‬ ‫وأمسيات‬ ‫الشهر ‪.‬‬ ‫أصيبتنفس‬ ‫العاشر من‬ ‫أكتوبر إىل ‪10‬‬ ‫شهر‬ ‫بنازيرمن‬ ‫السابقةاألول‬ ‫يستمر من‬ ‫للكتاب‬ ‫الدويل‬ ‫طرابلس‬ ‫مليارات‬ ‫‪10‬‬ ‫إىل‬ ‫مليارين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫بواقع‬ ‫دول‬ ‫عدة‬ ‫يف‬ ‫وموزعة‬ ‫ليبية‬ ‫‪.‬‬ ‫قادمة‬ ‫دولية‬ ‫استحقاقات‬ ‫الذي‬ ‫وزارة‬ ‫بمهام‬ ‫تكليفها‬ ‫خبر‬ ‫جراء‬ ‫بالذهول‬ ‫التي‬ ‫بوتو‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيسة‬ ‫منافسته‬ ‫قابلة‬ ‫وطنية‬ ‫قوة‬ ‫لقيام‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫الحالية‬ ‫الكيماوية المحرمة دوليا وارتكاب جرائم إبادة‬ ‫األسلحة‬ ‫نتيجة استخدام‬ ‫للفنونالقادمة‬ ‫نشرالثالثة‬ ‫األشهر‬ ‫ستجرى‬ ‫المباشرة‬ ‫االنتخابات‬ ‫بمشاركةإىل‬ ‫وتنطلق هذه الدورة وأشار‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫العربي ‪.‬‬ ‫الفوتوغرافية والخط‬ ‫التشكيلية والصور‬ ‫خالل‪100..‬لم دار‬ ‫وأكثر من‬ ‫وأجنبية‬ ‫نشر عربية‬ ‫تجمع ‪300‬‬ ‫أكثرأنمن‬ ‫واستالم بينها‬ ‫يتم‬ ‫الصحة‬ ‫سياسيدار‪.‬‬ ‫‪2007‬خالل‬ ‫اغتيلت عام‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫دينار ليبي"‪.‬‬ ‫وبين جماعية ضد السكان المدنيين يف منطقة الغوطة الشرقية ‪.‬‬ ‫للبالد‪،‬‬ ‫تسليم الدائم‬ ‫الدستور‬ ‫مشروع‬ ‫التأسيسية المكلفة بإعداد‬ ‫الهيئة‬ ‫الختيار‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫في المكتبات واألكشاك‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫د‪.‬بركات ‪.‬‬

‫تاكســـي نحـــو بنغــــازي‬

‫‪12‬‬

‫‪8‬‬

‫تعليم السجناء‬

‫األوسط‪ 50.‬مليار دينار‬ ‫بالشرقأكثر من‬ ‫األموال المهربة‬ ‫أنسوا أوباما!‬ ‫سيارات اإلسعاف التي تكدس فيها ثوار وجنود‬ ‫قصة غير عادية‪ ،‬تمثل إحدى أكبر تقارير‬ ‫عولجوا كاآلخرين‪.‬‬ ‫ليبيات ُْهممن يفقبلالجبهات‪ ،‬استقبلها موالين وقعوا أسرى لكنهم‬ ‫الثوارمنو َت ِبع‬ ‫نتوقع يل لوبرافو‪ ،‬تحكي مكوثها شاركت‬ ‫الصحافيةلماذاماري‬ ‫حدد االتحاد العام للكرة الطائرة شروط وآلية‬ ‫سيدرس النزالء ذات المناهج التي تدرس يف المدارس‬ ‫األموال المهربة والمسروقة‬ ‫يتساءل البعض مستنكر ًا فعال‬ ‫بنغازي‬ ‫أي نحو‬ ‫تاكسي‬ ‫وبنغازي والبريقة وطبرق‬ ‫البيضاء‬ ‫أسرهم‬ ‫األسد‪ ،‬جانب‬ ‫شهرينً إىل‬ ‫بينهم‪...‬متابعة لساعات الثورة المشاركة يف دوري الدرجة الثانية للموسم‬ ‫اختالف فيما‬ ‫األخرى وال يوجد‬ ‫‪ 50‬مليار دينار‬ ‫يف أكثر من‬ ‫السابق‬ ‫طرابلس‪،‬يف النظام‬ ‫وليس الثوار قبل سقوط أشخاص‬ ‫أن يصطف أوباما إلسقاط‬ ‫وراس النوف‪ ،‬ركبت معهم يف الليبية األوىل‪.‬‬ ‫واجدابيا‬ ‫والمرج‬ ‫الكاتبة لم تكن مراسلة حربية وال خبرة‬ ‫الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي ستنطلق شهر‬ ‫سويسرا‪...‬‬ ‫مليار ًا يف‬ ‫لهابينها ‪30‬‬ ‫ليبي من‬ ‫العكس‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫آلية مسابقة كرة الطائرة‬

‫‪10‬‬

‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪12‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 2‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)286‬‬

‫‪ ‬أبوسهمين ‪:‬‬

‫‪ ‬حميدان ‪:‬‬

‫الحوار الوطني يهيئ الطريق للدستور الذي ننتظره‬

‫تأجيل التصويت على حقوق املكونات الثقافية‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ط����رح ال��م��ؤت��م��ر ال��وط��ن��ي‬ ‫العام خالل جلسته التي عقدها‬ ‫ب��ط��راب��ل��س م���وض���وع يتعلق‬ ‫ب��ال��ت��واف��ق فيما يخص اللغة‬ ‫وحقوق المكونات الثقافية التي‬ ‫يشترط فيها التوافق ‪ ،‬وهو‬ ‫مايطالب به األمازيغ وفق ًا لما‬ ‫ذك��ره الناطق الرسمي باسمه " ص � ّوت على هذا الموضوع ‪ ،‬إال‬ ‫عمر حميدان " ‪ .‬ولفت " حميدان" أنه لم يتم التوصل إلى النصاب‬ ‫في تصريح نقلته عنه وكالة ال��ق��ان��ون��ي وه���و ‪ 120‬صوتا‬ ‫األنباء الليبية إلى أن المؤتمر ‪.‬وأوض��ح أن المؤتمر لم يرفض‬ ‫الموضوع مثلما فهم األمازيع‬

‫الذين قالوا ‪ :‬إن المؤتمر الوطني‬ ‫رف��ض طلباتنا في ه��ذا الشأن‬ ‫وقاموا بقفل إمدادات الغاز ‪،‬‬ ‫وشدد " حميدان " ‪ ،‬على أن‬ ‫الذي حدث هو تأجيل النظر في‬ ‫الموضوع لعدم اكتمال النصاب‬ ‫القانوني ‪ ،‬ول��م يتم رفضه ‪..‬‬ ‫مشير ًا في ه��ذا الصدد إل��ى أن‬ ‫المؤتمر قد بادر بطرح الموضوع‬ ‫للنقاش بنفسه ‪ ،‬وأنه يعمل عليه‬ ‫ضمن جدول أعماله إلى جانب أن‬ ‫عدد ًا من أعضاء المؤتمر الوطني‬

‫العام يعملون في هذا االتجاه ‪،‬‬ ‫ويبحثون عن توافق بهذا الشأن ‪.‬‬ ‫وأك���د " ح��م��ي��دان " ‪ ،‬على‬ ‫أن هنالك ق��ب��و ًال مبدئي ًا لهذا‬ ‫الموضوع اآلن ‪ ،‬ألن الذين صوتوا‬ ‫لصالحه باألمس بلغ عددهم ‪110‬‬ ‫أعضاء ‪ ،‬ونعتقد أنه قد يتم إقرار‬ ‫هذا الموضوع ‪ ،‬إضافة إلى إقرار‬ ‫الحقوق والمكونات الثقافية‬ ‫ب��ال��ت��واف��ق ‪ ،‬ب��ع��د أن ص��وت‬ ‫بالموافقة عليه ‪ 110‬من أعضاء‬ ‫المؤتمر‪. ‬‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫‪ ‬ودعا ‪" ‬أبوسهمين" في كلمة له خالل اإلعالن‬ ‫عن نتائج هذا التقرير أبناء الوطن كافة إلى‬ ‫االنخراط في الحوار والمساهمة بالرؤى واألفكار‬ ‫المتنوعة لبناء ليبيا ‪ ،‬من خالل التحاور والتشاور‬ ‫لتصب المبادرات والجهود كلها في مصب واحد ‪،‬‬ ‫وتتلخص في التوافق حول رؤية نسعى جميع ًا‬ ‫إلى تحقيقها ‪ ،‬وهي مصلحة الوطن ‪.‬وقال إن‬ ‫لغة الحوار قادرة على حل كل مشاكلنا ‪ ،‬إذا ما‬ ‫خ ُلصت النوايا ‪ ..‬مضيف ًا القول إن مؤسسات‬ ‫المجتمع المدني في ليبيا رغم حداثة نشأتها‬ ‫‪ ،‬تلعب دور ًا مهما في بناء دولة ليبيا ‪ ،‬فهي‬ ‫بفضل استقالليتها ‪ ،‬ومرونتها ونبل أهدافها‬

‫‪2‬‬

‫تساهم وبفاعلية في توعية المواطنين ‪،‬‬ ‫ودفعهم للمشاركة جميع ًا في بناء دولة ليبيا‬ ‫الحديثة" ‪ .‬وتخلل االحتفال الذي أقيم بمقر‬ ‫المؤتمر بالعاصمة طرابلس ع��رض مرئي‬ ‫للتعريف بالعدالة االنتقالية ‪ ,‬والتأسيس لدولة‬ ‫القانون ‪ ،‬وكذلك اإلش��ارة إلى المراحل الثالث‬ ‫التي تضمنها المشروع ‪ ،‬والتي شملت مرحلة‬ ‫تدريب المدربين ‪ ،‬والتي خضع لها ‪ 50‬مدرب ًا و‪12‬‬ ‫صحافي ًا‪ ،‬والمرحلة الثانية بإقامة ورش العمل‬ ‫في عدد من المدن والمناطق في ليبيا ‪ ،‬فيما‬ ‫تشمل المرحلة الثالثة إصدار التقرير واإلعالن‬ ‫عن النتائج النهائية ‪ ،‬وتقديمها للمؤتمر‬ ‫الوطني العام وللحكومة المؤقتة ‪.‬‬

‫لمشاركتهم يف إغالق المنشآت النفطية ‪:‬‬ ‫‪ ‬السادات يرفض قرار زيدان بتقسيم‬ ‫جهاز حرس املنشآت النفطية يوقف مرتبات منتسبيه يف مينائي السدرة ورأس النوف طرابلس إىل ‪ 6‬بلديات‬

‫لتأدية فريضة الحج ‪:‬‬

‫‪ ‬أول فوج من الحجيج الليبيني يتوجه إىل‬ ‫األراضي املقدسة من مطار معيتيقة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫توجه أمس الفوج األول من الحجيج‬ ‫الليبيين لتأدية مناسك فريضة الحج‬ ‫لهذا العام حيث غ��ادرت إحدى طيارات‬ ‫الخطوط الجوية الليبية مطار معتيقة‬ ‫وتقل أكثر من ‪ 200‬حاج وحاجة وعدد من‬ ‫أعضاء البعثة الليبية المرافقة ‪.‬‬ ‫ودع���ت وزارة األوق����اف وال��ش��ؤون‬ ‫اإلسالمية في بيان بمناسبة انطالق‬ ‫الفوج األول من حجاجنا الميامين ألداء‬ ‫هذه الفريضة جميع الحجاج إلى االلتزام‬ ‫بالقواعد واآلداب اإلسالمية المطلوبة‬ ‫في تأدية فريضة الحج ‪.‬‬ ‫كما دعت المشرفين ولجان البعثة‬ ‫على القيام بالوجه األكمل والمطلوب‪،‬‬ ‫م��ؤك��دة ح��رص ال���وزارة على نجاح هذا‬ ‫الموسم وتمثيل ليبيا خير تمثيل في‬ ‫هذا المؤتمر اإلسالمي العالمي الكبير ‪ .‬‬

‫وذك����ر وزي����ر األوق�����اف وال��ش��ؤون‬ ‫اإلسالمية " علي محمد حمودة " أن‬ ‫العدد اإلجمالي للحجاج الليبيين لهذا‬ ‫العام كان مقرر ًا ‪ 7100‬حاج وحاجة إال‬ ‫أن نتيجة ألعمال التوسعة التي يشهدها‬ ‫الحرم المكي والطلب الرسمي السعودي‬ ‫بتخفيف هذا العدد إلى أن وصل حوالي‬ ‫‪ 5600‬حاج وحاجة ‪.‬‬ ‫وأوض��ح الوزير في تصريح لوكالة‬ ‫األنباء الليبية أن نسبة أسر الشهداء‬ ‫والمبتورين من العدد اإلجمالي بلغ ‪30‬‬ ‫في المائة أي حوالي ‪ 1600‬حاج وحاجة ‪،‬‬ ‫تكفلت الدولة بدعم مصاريفهم بالكامل‬ ‫أم��ا بقية الحجاج الميامين فتكفلت‬ ‫الدولة بدفع ‪ 50‬في المائة من تكلفة‬ ‫مصاريف الحج ‪ ،‬مشير ًا إلى أن تكلفة‬ ‫الحاج ال��واح��د بعد دف��ع ال��دول��ة نصف‬ ‫المصاريف بلغت حوالي ‪ 4690‬دينار ًا‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أوق��ف جهاز حرس المنشآت‬ ‫النفطية‪ ،‬مرتبات ع��دد من‬ ‫ضباط وضباط الصف العاملين‬ ‫بالجهاز ف��ي مينائي السدرة‬ ‫وراس الن��وف‪.‬وأك��د المتحدث‬ ‫ب��اس��م ج��ه��از ح���رس المنشآت‬ ‫النفطية وليد حسن‪ ،‬لـ"وكالة‬ ‫أن��ب��اء ال��ت��ض��ام��ن" أن إيقاف‬ ‫مرتبات العسكريين العاملين‬ ‫بمينائي السدرة ورأس النوف‬ ‫جاء على خلفية مشاركتهم في‬ ‫إغالق بعض الموانئ والحقول‬

‫النفطية المتوقفة منذ فترة‬ ‫وأن��ه��م سبب رئيس ف��ي هذه‬ ‫األزم��ة"‪ ،‬على حد قوله‪.‬واعتبر‬ ‫حسن أن" مطالب المعتصمين‬ ‫المتسببين في إغالق الموانئ‬ ‫والحقول النفطية غير منطقية‬ ‫ولها عالقة واضحة بالجهوية‬ ‫والفيدرالية وهو ما يعد شأن ًا‬ ‫سياسي ًا خاص ًا وال عالقة لجاهز‬ ‫ح��رس المنشآت النفطية أو‬ ‫العاملين ب��ه أي عالقة على‬ ‫اإلطالق"‪.‬‬ ‫وأوضح المتحدث باسم جهاز‬

‫خطف الطالبات ‪ ..‬مزاعم وشائعات‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫نفت مديرية األمن الوطني طرابلس نفي ًا قاطع ًا ما يتم‬ ‫تداوله على صفحات التواصل االجتماعي بشأن اختطاف‬ ‫عدد من الفتيات وطلبة المدارس داخل المدينة ‪.‬‬ ‫وأكدت المديرية أنها لم تتلق أية بالغات من مراكز‬ ‫الشرطة بشأن ح��االت االختطاف ‪ ،‬معتبرة ذل��ك مجرد‬ ‫شائعات مغرضة من قبل ضعاف النفوس ‪.‬‬ ‫وأوضح مدير أمن طرابلس العقيد " محمود الشريف"‬ ‫في تصريح لوكالة األنباء الليبية بأن هناك فرق ًا بين حاالت‬ ‫الخطف والتغيب ‪ ،‬وأن معظم الحاالت التي يتم اإلبالغ‬ ‫عنها هي حاالت تغيب عن المنزل وتعود بعد زمن معين‬ ‫ألهلها نتيجة لظروف اجتماعية أو سوء معاملة األسرة‬ ‫ألبنائها ‪ .‬ودعا العقيد " الشريف" المواطنين ‪ ،‬ووسائل‬ ‫اإلعالم إلى توخي الدقة والحذر من مثل هذه الشائعات‬

‫شركة الكهرباء ‪:‬‬

‫الشبكة العامة ستنهار بالكامل إذا استمر قفل خط الغاز القادم من جبل نفوسة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلنت الشركة العامة للكهرباء أن استمرار‬ ‫قفل أنبوب الغاز الرئيس المغذي لمحطة‬ ‫توليد الجبل الغربي " الرويس " بشكل تام‬ ‫سيؤدي حتم ًا إلى وقف المحطة وانخفاض‬ ‫القدرات اإلنتاجية للطاقة الكهربية ‪.‬‬ ‫‪ ‬وأك���دت ف��ي ب��ي��ان لها أن ه��ذا األم��ر‬ ‫سيتسبب في انقطاع التيار الكهربي عن‬ ‫العديد من المدن أو انهيار شبكة الكهرباء‬ ‫في ليبيا بشكل كامل ‪.‬‬ ‫وطالبت الشركة ف��ي بيانها الجهات‬ ‫المختصة بالتدخل العاجل إلنهاء مشكلة‬ ‫قفل األنبوب المذكور بأسرع وقت ‪ ..‬معتبرة‬ ‫بأنها لن تكون مسؤولة عما يترتب عن‬

‫حرس المنشآت النفطية أن هذه‬ ‫الخطوة للعسكريين فقط إال أن‬ ‫الثوار المنضمين للحرس أعلموا‬ ‫عبر بيان لرئيس األرك��ان أذيع‬ ‫عبر وسائل اإلعالم أنه ابتداء من‬ ‫األول من أكتوبر ستأخذ إجراءات‬ ‫بإيقاف المرتبات وإلغاء العقود‬ ‫لكل من لم يلتزم بالشرعية"‪.‬‬ ‫ون��وه حسن‪ ،‬إل��ى أن هناك‬ ‫ع��دد ًا كبير ًا من الضباط انضم‬ ‫للشرعية وترك البقية‪ ،‬ومنحنا‬ ‫العدد المتبقي فرصة ألكثر من‬ ‫شهرين لفهم الوضع الحالي‪.‬‬

‫ذلك من نتائج قد تؤدي إلى توقف محطة‬ ‫الرويس بالكامل ‪.‬‬ ‫‪ ‬وك��ان نائب رئيس المجلس المحلي‬ ‫نالوت " عبدالله موسى سليمان " أكد قفل‬ ‫خط الغاز الرئيس المغذي لمحطات الرويس‬ ‫والزاوية والخمس ومصراتة ‪.‬‬ ‫وأوض��ح في اتصال هاتفي مع وكالة‬ ‫األنباء الليبية أن مجموعة من الشباب‬ ‫من كاباو والقلعة وجادو ونالوت ‪ ،‬أقفلوا‬ ‫هذا الخط احتجاج ًا على عدم دسترة اللغة‬ ‫األمازيغية ‪.‬‬ ‫وأض��اف " سليمان " أن مدينة نالوت‬ ‫التتحمل مسؤولية هذا اإلجراء ألن خط الغاز‬ ‫يبعد عن المدينة حوالي (‪ )50‬كيلومتر ًا وهو‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫ليس تحت سيطرتها‪. ‬‬ ‫‪ ‬وب��دوره��م ق��ام سكان منطقة الجيزة‬ ‫العسكرية وعمارات األل��ف وح��دة سكنية‬ ‫بمدينة سرت بإغالق المجمع الحكومي الذي‬ ‫يحوي أغلب القطاعات الخدمية والكائن‬ ‫بوسط المدينة ‪ ،‬وذلك احتجاج ًا على عدم‬ ‫صرف تعويضات مساكنهم المتضررة جراء‬ ‫حرب التحرير ‪.‬‬ ‫ويطالب ه��ؤالء المحتجون المجلس‬ ‫المحلي سرت والحكومة المؤقتة بصرف‬ ‫تعويضاتهم المتأخرة ‪ ،‬والتي تجاوزت عام ًا‬ ‫كام ًال‪ ،‬وع ّبر المحتجون عن استيائهم من‬ ‫الظروف المعيشية الصعبة التي يواجهونها‬ ‫في مساكنهم المتضررة‪ . ‬‬

‫التي يروج لها بعض أصحاب النوايا السيئة ‪ ،‬مؤكد ًا أن‬ ‫رجال الشرطة يبذلون قصارى جهدهم في سبيل خدمة‬ ‫واستتباب األمن للمواطن‪ .‬وبدورها فندت وزارة التربية‬ ‫والتعليم مزاعم اختطاف طالبات المدارس ‪..‬معتبر ًة أن هذا‬ ‫األمر ال أساس له من الصحة ‪ .‬وطمأنت الوزارة في بيان‬ ‫لها جميع الطالب وأولياء األمور وأعضاء هيئة التدريس‬ ‫في مناطق ليبيا كافة ‪ ،‬بأن الدراسة منتظمة ومتواصلة‬ ‫في جميع المدارس ‪ ،‬وال أساس من الصحة لما أوردته إحدى‬ ‫القنوات الفضائية حول مزاعم اختطاف طالبات ‪.‬‬ ‫ودعت وزارة التربية والتعليم ‪ ،‬جميع المواطنين إلى‬ ‫عدم االلتفات إلى الشائعات واألخبار غير الدقيقة التي‬ ‫يحاول أصحاب النفوس الضعيفة ترويجها من حين آلخر‬ ‫‪.‬وأهابت بالمعلمين والطالب والموظفين ووسائل اإلعالم‬ ‫والمعنيين والمهتمين ضرورة توخي الحذر واالنتباه لعدم‬ ‫االنجرار أو تصديق أية معلومات مضللة أو أخبار غير دقيقة‬ ‫‪ ،‬واالبتعاد عن التهويل والتضخيم اإلعالمي المتعلق‬ ‫بقطاع التعليم في ليبيا‪. ‬‬ ‫تعزية‬ ‫يتقدم العاملون بالمركز الصحي شهداء عبدالجليل بأحر‬ ‫التعازي والمواساة القلبية للزميلة إيناس توفيق لوفاة المغفور‬ ‫له بإذن الله والدتها ‪ ..‬تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وألهم‬ ‫أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان ‪.‬إنا لله وإنا إليه راجعون‬

‫تعديل عمر‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫من جهة أخرى أعلن البدري أن‬ ‫المجلس المحلي ب��دأ ف��ي توزيع‬ ‫ميزانية الطوارئ التسييرية للعام‬ ‫‪ 2013‬التي تقدر بمبلغ ‪ 15‬مليون‬ ‫دينار ‪ ..‬وأضاف أنه سيتم توزيعها‬ ‫على المجالس الفرعية المتكونة منها طرابلس‬ ‫الكبرى ‪.‬‬ ‫وأش���ار إل��ى أن الميزانية غير كافية لتوفير‬ ‫اإلمكانيات الالزمة إطالق ًا‪ ،‬موضح ًا أنه تحدث مع‬ ‫رئيس الحكومة علي زيدان في هذا األمر‪.‬‬ ‫وأف��اد البدري إلى أن إجمالي ميزانية الطوارئ‬ ‫التسييرية الخاصة بالمجالس المحلية تبلغ ‪300‬‬ ‫مليون‪ ،‬وق��د ص��رف منها ‪ 100‬مليون لبنغازي‬ ‫و‪15‬مليونا لطرابلس‪.‬‬

‫اغتيال ضابط ليبي بيد روسية‬ ‫تتمة ‪:‬‬ ‫وعلى إثر ذلك وبعد سماع صوت الرصاص قام‬ ‫ث��وار المنطقة بمحاصرتها داخ��ل المنزل وألقوا‬ ‫القبض عليها وهي بجانب الجثة‪.‬وفي اتصال لليبيا‬ ‫الجديدة مع السيد عبدالحكيم البلعزي الناطق باسم‬ ‫مكافحة الجريمة أكد على حدوث الجريمة وأن الفتاة‬ ‫الروسية تم ضبطها وهي موقوفة بفرقة اإلسناد‬ ‫الثامنة والتحقيقات مازالت جارية حول دوافع هذه‬ ‫الجريمة‪.‬بعد أن تم القبض عليها من قبل قوات‬ ‫الردع الخاصة بالرغم من محاولتها المقاومة بالسالح‬ ‫ال��ذي كان بحوزتها وال��ذي تعطل أثناء عملية‬ ‫القبض عليها‪.‬‬ ‫وأوض��ح المصدر أن الفتاة قامت بعد ارتكاب‬ ‫الجريمة بكتابة شعارات معادية لثورة ‪ 17‬فبرابر‬ ‫باللغة الروسية بدم القتيل ‪.‬‬ ‫وأوضح المصدر أن الفتاة كانت تتردد بين الفينة‬ ‫واألخرى على أسرة القتيل‪ ،‬مشير ًا إلى أن الجهات‬ ‫المعنية باشرت التحقيق معها لمعرفة دواف��ع‬ ‫جريمتها ومن يقف وراءها‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬

‫تعديل اسم‬

‫تهنئة بعقد قران‬ ‫أجمل التهاني وأطيب‬ ‫األمنيات مع باقة من الورد‬ ‫والياسمين نتقدم بها إلى‬ ‫األخ والصديق (وليد زوبي) العزيزية‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل اسم‬ ‫تعديل اسم‬ ‫بمناسبة عقد قرانه ‪.‬‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا سراج صالح الدين ‪- 2‬أعلن أنا هيفا المبروك ‪ - 3‬أعلن أنا النفاتي موسى‬ ‫ألف ألف مبروك ياوليد‬ ‫علي سويسي الباحوطي بأن هذا عبدالله المبروك بأن هذا هو سالم شوشان بأنني من مواليد‬ ‫وبالرفاه والبنين ‪.‬‬ ‫هو اسمي الصحيح وليس كما اسمي الصحيح وليس كما جاء ‪1966‬م وليس كما جاء بالسجل‬ ‫هدية‬ ‫محمد‬ ‫الجميل‪.‬‬ ‫ببلدية‬ ‫المدني‬ ‫بسجل‬ ‫المدني تاجوراء ‪.‬‬ ‫جاء بالسجل المدني طرابلس‪.‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫‪- 3‬أعلن أن��ا بشير جمعة‬ ‫أب���وراوي اعبيدة بأنني من‬ ‫م��وال��ي��د ‪ 1961‬ول��ي��س كما‬ ‫ج��اء بسجالت السجل المدني‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫‪ - 3‬أعلن أنا أحمد المختار‬ ‫الطيب الشريف بأنني من‬ ‫مواليد سنة ‪1963‬م وليس‬ ‫كما ج��اء بالسجل المدني‬ ‫تاجوراء‪.‬‬

‫‪ - 3‬أعلن أنا نجوى عمر‬ ‫أحمد عمر سويسي بأن هذا‬ ‫ه��و اسمي الصحيح وليس‬ ‫كما ج��اء بالسجل المدني‬ ‫األصابعة‪.‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 2‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)286‬‬

‫‪3‬‬

‫وزير خارجية النظام السوري ‪ :‬لن تكون هناك دولة يف منأى عن اإلرهاب ‪ ‬خرباء نزع األسلحة الكيميائية يصلون إىل العاصمة السورية دمشق‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ح ّذر وزير الخارجية السوري وليد المعلم‪ ،‬من‬ ‫أن "اإلرهابيين" األجانب الذين يقاتلون يف‬ ‫بالده سيعودون إىل الدول التي أتوا منها‪ ،‬ولن‬ ‫تكون أي دولة يف منأى عن "اإلرهاب"وقال‬ ‫المعلم يف خطاب أمام الجمعية العامة لألمم‬ ‫المتحدة إن "مقاتلين من ‪ 83‬دولة يشاركون‬ ‫يف القتال يف سورية‪ ،‬وسأل "هل يعرف ممثلو‬ ‫ال��دول يف ه��ذا التج ّمع العالمي المو ّقر أن‬ ‫إرهابيين من أكثر من ‪ 83‬دولة يمارسون قتل‬ ‫شعبنا وجيشنا تحت نداء الجهاد التكفيري‬ ‫العالمي"‪.‬وأضاف أن "الحرب عىل اإلره��اب‬ ‫ليست حرب سورية فقط‪ ،‬فهؤالء اإلرهابيون‬ ‫سيعودون يوم ًا ما إىل ال��دول التي ج��اؤوا‬ ‫منها وعندها لن تكون أي دول��ة يف العالم‬

‫يف منأى ع��ن ه��ذا اإلره���اب ال��ذي ال يعرف‬ ‫حدود ًا وال جغرافيا"‪.‬وقال المعلم إن ما يجري‬ ‫يف سورية ب��ات "واض��ح� ًا للقاصي والداني‪،‬‬ ‫إال أن بعض الدول ال تريد أن ترى أو تسمع‬ ‫أن تنظيم القاعدة الدويل أخطر التنظيمات‬ ‫اإلرهابية يف العالم بأذرعه المتعدّدة كجبهة‬ ‫النصرة ودولة العراق والشام اإلسالمية ولواء‬ ‫اإلس�ل�ام وغيرها ه��و م��ن يقاتل ع�لى أرض‬ ‫سورية"‪.‬وقال إن "ال حرب أهلية يف سورية‪،‬‬ ‫بل حرب ضد اإلرهاب الذي ال يعرف قيم ًا وال‬ ‫عد ًال وال مساواة وال حقوق ًا وال تشريعات"‪.‬‬ ‫واعتبر أن "مفهوم المسلحين المعتدلين‬ ‫والمسلحين المتطرفين أصبح مزحة سمجة ال‬ ‫معنى لها عىل اإلطالق‪ ،‬فاإلرهاب إرهاب ال يمكن‬ ‫تصنيفه بإرهاب معتدل وإره��اب متطرف"‪.‬‬

‫وف��ي��م��ا ي��خ��ص ال��س�لاح ال��ك��ي��م��اوي‪ ،‬ق��ال‬ ‫المعلم "نحن من تعرض للقصف بالغازات‬ ‫السامة يف خ��ان العسل ونحن م��ن طلبنا‬ ‫لجنة التحقيق وطالبنا أن ي��ك��ون ضمن‬ ‫صالحياتها تحديد من قام باستخدام السالح‬ ‫الكيماوي‪ ،‬وال��والي��ات المتحدة األمريكية‬ ‫وحليفتاها فرنسا وبريطانيا هم من عرقل‬ ‫ذلك وأص�� ّروا حينها عىل حصر مهام اللجنة‬ ‫بتحديد استخدام الكيميائي من عدمه فقط"‬ ‫خص السالح الكيماوي قال المعلم‬ ‫وفيما ّ‬ ‫إن س��وري��ة م��ع��روف��ة ب��ال��وف��اء بتعهداتها‬ ‫والتزاماتها و"انطالق ًا من ذلك فإنني أؤكد‬ ‫ال��ت��زام س��وري��ة بتنفيذ أح��ك��ام االتفاقية‬ ‫كاملة وبالتعاون مع منظمة حظر األسلحة‬ ‫الكيماوية ك��دول��ة ط��رف يف االتفاقية"‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬غادر مفتشو األمم المتحدة حول األسلحة الكيميائية‬ ‫دمشق منهين مهمتهم التي شملت التحقيق يف‬ ‫استخدامات محتملة لهذه االسلحة‪ ،‬وذلك عشية وصول‬ ‫وفد خبراء نزع األسلحة الكيميائية إىل سوريا‪.‬‬ ‫يأتي ذلك غداة تأكيد الرئيس السوري بشار األسد التزامه‬ ‫تنفيذ قرار مجلس األمن حول نزع الترسانة الكيميائية‪،‬‬ ‫يف حين يبدأ مجلس األمن مناقشة مشروع إعالن رئاسي‬ ‫يطالب النظام بتسهيل وصول وكاالت اإلغاثة‪.‬‬ ‫وغ��ادر الفريق األممي ال��ذي يضم ستة مفتشين عىل‬ ‫رأسهم الخبير السويدي آكي سلستروم‪ ،‬فندقهم وسط‬ ‫دمشق ضمن موكب من أربع سيارات‪. ‬وشملت المهمة‬ ‫الثانية للفريق التي ب��دأت االرب��ع��اء التحقيق حول‬ ‫"استخدام مزعوم" للسالح الكيميائي يف سبعة مواقع‪.‬‬ ‫وأعلن الفريق الجمعة أنه سيعد تقريرا شامال يأمل يف‬ ‫"أن يكون جاهزا بحلول نهاية اكتوبر"‪.‬وأصدر المفتشون‬

‫االدعاء الفرنسي يباشر التحقيق يف أمالك أملانيا تعرتف بأنها باعت النظام السوري ‪ 360‬طنا من املواد الكيماوية‬ ‫رفعت األسد الذي يعيش يف املنفى‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلنت الحكومة األلمانية بأن ألمانيا باعت لسورية حوايل‬ ‫‪ 360‬طنا من المواد الكيماوية التي يمكن أن تستخدم‬ ‫لصناعة غاز سام‪.‬وأوضحت وزارة االقتصاد األلمانية أن‬ ‫موردين ألمان قاموا بتصدير هذه المواد الكيماوية التي‬ ‫تصنف باعتبارها مزدوجة االستخدام ‪ ،‬ألنها تستخدم يف‬ ‫األغراض المدنية والعسكرية ‪ ،‬خالل الفترة من عام ‪1998‬‬

‫حتى إبريل ‪ 2011‬أي قبل اندالع الثورة السورية مباشرة ‪.‬‬ ‫وتزيد هذه الكمية التي أعلنت عنها وزارة االقتصاد‬ ‫األلمانية بمقدار ثالثة أضعاف عن الكميات التي كانت‬ ‫معروفة من قبل‪.‬وكانت الحكومة األلمانية ذكرت يف‬ ‫وقت سابق هذا الشهر أنه تم تصدير ‪ 134‬طنا من المواد‬ ‫الكيماوية إىل سورية خ�لال الفترة من ‪ 2002‬وحتى‬ ‫‪. 2006‬‬

‫إثر مهمتهم األوىل يف وقت سابق من هذا الشهر‪ ،‬تقريرا‬ ‫أوليا أكدوا فيه استخدام غاز السارين عىل نطاق واسع‬ ‫يف هجوم قرب دمشق يف ‪ 21‬أغسطس‪.‬‬

‫حركة "تمرّد" التونسية‬ ‫تنظم تحرّكات‬ ‫احتجاجية تحت شعار‬ ‫"غضب شباب"‬

‫‪ ‬بريطانيا تعرب عن قلقها حيال أحداث العنف يف السودان‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫بدأ ممثلو االدعاء يف فرنسا تحقيقا يف أمالك رفعت األسد عم الرئيس‬ ‫السوري بشار األسد الذي يعيش يف المنفى ‪.‬‬ ‫وجاء التحقيق يف أعقاب شكوى قدمتها هيئتان معنيتان بمكافحة الفساد‬ ‫وهما منظمتا "ترانسبارانسي انترناشونال" (الشفافية الدولية) و"شيربا"‪،‬‬ ‫اللتين اتهمتا رفعت األسد بجمع ثروة من خالل الفساد‪ .‬وذكرت المنظمتان‬ ‫يف الشكوى المقدمة يوم ‪ 13‬سبتمبر أن أصوله تشمل قصرا وعشرات‬ ‫الشقق يف الحي الـ ‪ 16‬الراقي بباريس‪.‬‬

‫تحطم مقاتلة تركية ونجاة طياريها‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬تحطمت مقاتلة للجيش التركي يف وسط تركيا ألسباب ال تزال مجهولة‪،‬‬ ‫ما أسفر عن إصابة طياريها‪.‬‬ ‫وقالت هيئة اركان الجيش التركي يف بيان إن طائرة استطالع من طراز‬ ‫آر إف ‪4-‬إي كانت أقلعت من قاعدة مالتيا شرق تركيا يف رحلة تدريب‪،‬‬ ‫تحطمت عىل بعد خمسة كلم من قرية كانغال امير يف محافظة سيواس‬ ‫لسبب ال يزال مجهوال‪ .‬وأضافت هيئة األركان أن الطيارين قفزا بالمظلة‬ ‫وعثر عليهما عىل قيد الحياة وحالتهما ليست يف خطر‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬ ‫‪ ‬أع��رب وزي��ر الدولة‬ ‫البريطانية للشؤون‬ ‫اإلف��ري��ق��ي��ة م���ارك‬ ‫سيموندز ع��ن قلق‬ ‫حكومة ب�لاده حيال‬ ‫أح����داث ال��ع��ن��ف يف‬ ‫ال��س��ودان‪ ،‬ودع��ا إىل‬ ‫ض��ب��ط ال��ن��ف��س يف‬ ‫أعقاب المظاهرات‬ ‫هناك‪ .‬وقال سيموندز‬ ‫إنه "شعر بالصدمة‬ ‫وال�����ح�����زن ب��س��ب��ب‬ ‫التقارير عن استخدام‬ ‫قوات األمن السودانية القوة المفرطة ضد المتظاهرين‬ ‫يف الخرطوم وغيرها من المدن السودانية عىل مدى‬ ‫األيام الخمسة الماضي‪ ،‬والتي شهدت مقتل العديد من‬ ‫المتظاهرين وإصابة المئات منهم بجروح"‪ .‬وحثّ جميع‬ ‫األطراف عىل "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس"‪ ،‬داعي ًا‬ ‫الحكومة السودانية إىل "التوقف عن استخدام الذخيرة‬ ‫الحية ف��ور ًا"‪.‬وأب��دى سيموندز قلقه أيض ًا "إزاء العدد‬ ‫الكبير من االعتقاالت‪ ،‬بما يف ذلك عدد من الصحافيين‬

‫وال����ن����اش����ط����ي����ن‬ ‫السياسيين‪ ،‬والرقابة‬ ‫الشديدة عىل الصحافة‬ ‫وإغالق مكاتب وكاالت‬ ‫األن��ب��اء ال��ع��ال��م��ي��ة"‪،‬‬ ‫م��ش��دد ًا ع�لى ض���رورة‬ ‫"اح�����ت�����رام ح��ك��وم��ة‬ ‫ال��س��ودان لحق شعبها‬ ‫يف التجمع السلمي‬ ‫وح���ري���ة ال��ت��ع��ب��ي��ر"‪.‬‬ ‫وأض�������اف أن ه���ذه‬ ‫األح�������داث "ت��ع��ك��س‬ ‫أهمية انخراط جميع‬ ‫األط����راف ب��ال��س��ودان‬ ‫يف ح��وار وطني شامل وه��ادف لبناء بلد أكثر ازده��ار ًا‬ ‫واستقرار ًا وسالم ًا"‪ ،‬مؤكد ًا التزام بالده بمساعدة السودان‬ ‫عىل "العمل نحو تحقيق هذه الرؤية"‪.‬وتقول السلطات‬ ‫السودانية إن ‪ 33‬شخص ًا ُقتلوا يف التظاهرات التي‬ ‫شهدتها مدن سودانية منذ رفع أسعار البنزين يف ‪23‬‬ ‫سبتمبر الحايل‪ ،‬فيما ق ّدر نشطاء وجماعات مدافعة عن‬ ‫حقوق اإلنسان أن عدد الضحايا فاق ‪ 50‬شخص ًا وسقط‬ ‫معظمهم يف العاصمة الخرطوم‪.‬‬

‫االتحاد األوروبي يرحب بحزمة اإلصالحات التي أعلنتها تركيا‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أبدى االتحاد األوروب��ي ترحيبا حذرا‬ ‫بحزمة اإلصالحات التي أعلنتها تركيا‬ ‫مشيرا إىل أن��ه سيتابع التطبيق‬ ‫يف الدولة التي تطمح ألن تنضم‬ ‫إىل ع��ض��وي��ة التكتل األوروب����ي‪.‬‬ ‫وقال " بيتر ستانو" الناطق باسم‬ ‫ال��م��ف��وض��ي��ة األوروب���ي���ة ل��ش��ؤون‬ ‫ت��وس��ي��ع االت���ح���اد األوروب������ي إن‬ ‫إص�لاح��ات أن��ق��رة تتضمن أف��اق��ا‬ ‫للتقدم بشأن الكثير من القضايا‬ ‫المهمة ‪ ،‬مؤكدا أن االتحاد األوروبي‬ ‫سيتابع عن كثب التطبيق وترجمة‬ ‫المقترحات إىل الحياة الواقعية‪،‬‬ ‫وإىل قوانين وتصرفات عملية"‪.‬‬ ‫ودع����ا أن��ق��رة إىل إش����راك أح���زاب‬ ‫المعارضة أثناء تطبيق اإلصالحات‪،‬‬

‫ق��ائ�لا إن ال��ت��غ��ي��ي��رات ستنعكس‬ ‫ىف تقرير االت��ح��اد األوروب���ي بشأن‬ ‫ال��دول التي تسعى لنيل عضوية‬ ‫التكتل يف ‪ 16‬أك��ت��وب��ر المقبل‪.‬‬ ‫وك���ان رئ��ي��س ال�����وزراء ال��ت��رك��ي "‬ ‫رجب طيب أردوغ��ان " أعلن حزمة‬ ‫لإلصالح السياسي قال إنها تهدف‬ ‫إىل ت��ع��زي��ز ال��ح��ري��ات واالس��ت��ق�لال‬ ‫‪ ،‬تتضمن رف��ع الحظر ع��ن ارت��داء‬ ‫ال��ح��ج��اب يف ال��م��ؤس��س��ات العامة‪.‬‬ ‫كما تتضمن الحزمة التي سميت "‬ ‫الحزمة الديمقراطية" أيضا منح‬ ‫مزيد من الحقوق والحريات لألقليات‪،‬‬ ‫كما تسمح للمدارس الخاصة بتدريس‬ ‫لغات أخرى غير التركية‪ .‬كما سيصدر‬ ‫قانون لتغيير أسماء المدن ‪ ،‬ما يمهد‬ ‫الطريق للعودة إىل األسماء الكردية‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلنت حركة "تم ّرد" التونسية أنها ستُنظم اليوم األربعاء‬ ‫تح ّركات احتجاجية تحت شعار"غضب شباب"‪ ،‬وذلك للمطالبة‬ ‫بإسقاط الحكومة الحالية التي تقودها حركة النهضة‬ ‫اإلسالمية‪.‬‬ ‫وقال منعم الماجري المنسق العام لحركة "تم ّرد" التونسية‬ ‫يف تصريحات بثتها إذاع��ة"م��وزاي��ي��ك أف ام" المحلية‬ ‫التونسية‪ ،‬إن هذه التحركات ستنطلق من أم��ام المسرح‬ ‫البلدي بشارع الحبيب بورقيبة وس��ط تونس العاصمة‪،‬‬ ‫باتجاه ساحة القصبة حيث مق ّر الحكومة التونسية‪ .‬وأشار‬ ‫يف تصريحاته إىل أن العديد من المنظمات الشبابية‪،‬‬ ‫منها حركة"خنقتونا"‪ ،‬واالتحاد العام لطلبة تونس‪ ،‬واتحاد‬ ‫المعطلين عن العمل‪ ،‬ستشارك يف هذه التح ّركات االحتجاجية‬ ‫ُ‬ ‫التي تهدف إىل "إس��ق��اط الحكومة والمجلس الوطني‬ ‫التأسيسي وكل السلطات المنبثقة عنه بما يف ذلك رئاسة‬ ‫الحكومة ورئاسة الجمهورية"‪.‬وبرزت حركة "تم ّرد" التونسية‬ ‫خالل شهر يوليو الماضي‪ ،‬وذلك يف أعقاب نجاح حركة "تم ّرد"‬ ‫المصرية يف اإلطاحة بالرئيس المعزول محمد ُمرسي‪ ،‬وقال‬ ‫منظموها إنهم يسعون إىل حل المجلس الوطني التأسيسي‬ ‫والمؤسسات المنبثقة عنه‪ ،‬ومنها الحكومة والرئاسة‪.‬‬ ‫و ُيطالب مؤسسو هذه الحركة الذين أعلنوا يف وقت سابق‬ ‫أنهم استطاعوا تجميع أكثر من مليون توقيع‪ ،‬بتشكيل‬ ‫حكومة إنقاذ وطني‪ ،‬وتنظيم انتخابات حرة ونزيهة يف أقرب‬ ‫وقت ممكن‪.‬‬ ‫وكان اإلعالن عن حركة "تم ّرد" التونسية قد أثار جد ًال ما زال‬ ‫متواص ًال‪ ،‬حيث سارعت أحزاب المعارضة إىل دعمها‪ ،‬فيما‬ ‫انتقدها االئتالف الحاكم‪ ،‬حتى أن عيل لعريض رئيس الحكومة‬ ‫التونسية الحالية لم يتردّد يف وصفها بـ"المشبوهة"‪.‬‬ ‫وقال لعريض ـ وهو قيادي بارز يف حركة النهضة اإلسالمية‬ ‫ـ يف الثاني والعشرين من شهر يوليو الماضي إن "ما ُيسمى‬ ‫بحركة تمرد التونسية هي حركة مشبوهة وتثير تساؤالت‬ ‫عديدة حول األطراف التي تقف وراءها وتُمولها"‪.‬‬ ‫وأضاف أن هذه الحركة تُعد "استنساخ ًا لتجربة أجنبية"‪،‬‬ ‫وذلك يف إشارة إىل حركة "تم ّرد " المصرية التي نجحت يف‬ ‫تجميع الماليين من المصريين‪ ،‬وتنظيم مسيرات ومظاهرات‬ ‫عارمة‪ ،‬انتهت ّ‬ ‫بتدخل الجيش المصري الذي عزل الرئيس‬ ‫محمد ُمرسي‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد(‪)286‬‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 2‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪4‬‬

‫يف تقرير لصحيفة "الجارديان "‪..‬‬

‫قطر "تستعبد" العمالة األجنبية يف مشاريع املونديال‬ ‫كشفت صحيفة‬ ‫"الجارديان"‬ ‫البريطانية يف‬ ‫تحقيق صحفي‬ ‫لها من الدوحة عن‬ ‫وجود انتهاكات‬ ‫جسيمة لحقوق‬ ‫العمالة األجنبية‬ ‫يف مشاريع‬ ‫كأس العالم التي‬ ‫تستضيفها قطر‬ ‫عام ‪2022‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وجاء يف تقرير صحيفة الجارديان البريطانية‬ ‫أن عشرات العمال الوافدين من نيبال قضوا‬ ‫نحبهم يف قطر خالل األسابيع األخيرة‪ ،‬بمعدل‬ ‫حالة وفاة يومي ًا‪ ،‬فيما يعاني آالف آخرون‬ ‫من تعرضهم النتهاكات جسيمة كالتالعب‬ ‫بأجورهم وإخضاعهم لظروف عيش صعبة‪.‬‬ ‫ورصد التحقيق الذي أعده بيت باتيسون‬ ‫استناد ًا لوثائق حصل عليها من سفارة‬ ‫نيبال يف الدوحة‪ ،‬موت ‪ 44‬عام ًال عىل األقل‬ ‫يف الفترة بين الرابع من يونيو والثامن من‬ ‫أغسطس من هذا العام ‪ ،‬مبينا أن ما يفوق‬ ‫نصف الضحايا لقوا مصارعهم بسبب نوبات‬ ‫قلبية مفاجئة أو يف حوادث بأماكن عملهم‪.‬‬ ‫‪ ‬وب ّين شريط فيديو من موقع يوتيوب أعدته‬ ‫صحيفة الغارديان وأدرجته ضمن تحقيقها‪:‬‬ ‫فوصف التحقيق ظروف العمل بـ"القاسية‬ ‫ج���د ًا وت��خ��رق حقوق اإلن��س��ان"‪ ،‬فالعمال‬ ‫النيباليون يشتغلون وس��ط درج��ة ح��رارة‬

‫عالية تصل إىل ‪ 45‬درجة مئوية يف معظم‬ ‫األح��ي��ان م��ع حرمانهم م��ن ال��ت��زود بالماء‬ ‫بشكل مجاني‪ ،‬وضمن ساعات عمل طويلة‪ .‬‬ ‫وس��ج��ل��ت الصحيفة أي��ض�� ًا وج���ود أدل��ة‬ ‫ع�لى اس��ت��خ��دام عمالة ب��اإلك��راه والسخرة‬ ‫األق����رب إىل ال��ع��ب��ودي��ة يف م��ش��روع��ات‬ ‫ي��ت��م ت��ش��ي��ي��ده��ا ض��م��ن االس���ت���ع���دادات‬ ‫الخاصة باستضافة بطولة ك��أس العالم‪.‬‬ ‫ونقلت الصحيفة ع��ن ع��م��ال م��ن نيبال‬ ‫قولهم إن بعضهم لم يحصل عىل رواتبهم‬ ‫منذ أشهر بهدف منعهم من الهروب وترك‬ ‫العمل‪ ،‬وتحدث البعض عن مصادرة جوازات‬ ‫سفرهم وع���دم منحهم ب��ط��اق��ات هوية‪.‬‬ ‫ونقلت الجارديان عن أحد العمال يف مشروع‬ ‫تطوير مدينة لوسيل الرياضية المقدرة قيمة‬ ‫بنائها بنحو ‪ 45‬مليار دوالر قوله "أنا غاضب‬ ‫من تعامل هذه الشركة معنا‪ ،‬لكننا ال نستطيع‬ ‫أن نعمل شيئ ًا‪ ،‬اضطررنا للوصول إىل هنا‬

‫لكسب لقمة العيش‪ ،‬لكن الحظ لم يحالفنا"‪.‬‬ ‫لكن اللجنة العليا لقطر ‪ ،2022‬المسؤولة‬ ‫عن تنظيم التظاهرة الرياضية العالمية‪،‬‬ ‫ردت ع�لى تحقيق ال��ـ"ج��اردي��ان" بالقول‬ ‫"إن��ه��ا ل��م ت��ب��دأ بعد يف أي���ة مشروعات‬ ‫مباشرة ذات صلة بنهائيات كأس العالم"‪.‬‬ ‫وأعربت اللجنة عن قلقها العميق بشأن ما‬ ‫أثير بخصوص مقاولين ومتعهدين بالباطن‬ ‫يعملون يف مدينة لوسيل‪ ،‬وت��رى أن هذه‬ ‫القضية يجب التعامل معها بجدية بالغة‪،‬‬ ‫بحسب الصحيفة‪ .‬سفيرة النيبال يف الدوحة‪:‬‬ ‫قطر سجن مفتوح وم��ن ضمن ما ج��اء يف‬ ‫التحقيق أيض ًا‪ ،‬تصريح لسفيرة النيبال يف‬ ‫الدوحة مايا كوماري شارما‪ ،‬وصفت فيه‬ ‫قطر بأنها سجن مفتوح آلالف المهاجرين‬ ‫من بالدها الذين يتعرضون لسوء معاملة من‬ ‫مرؤوسيهم يف العمل يف الدولة الخليجية‪.‬‬ ‫وخل ّـف هذا التصريح ـ الذي أدلت به شارما‬

‫قبل ستة أشهر إلذاع��ة بي بي سي الخاصة‬ ‫بالنيبال‪ ،‬قبل أن يعاد بثه يف تحقيق‬ ‫الغارديان _ احتجاج ًا قطري ًا دفع كاتماندو إىل‬ ‫استدعاء سفيرتها يف الدوحة‪ .‬وقال مسؤول‬ ‫حكومي نيبايل إنه تقرر استدعاء شارما ألن‬ ‫تصريحاتها ال تنسجم مع األعراف الدبلوماسية‪.‬‬ ‫قطر تتحقق‬ ‫من جهة أخرى أكدت اللجنة العليا لكأس العالم‬ ‫‪ 2022‬يف قطر الخميس الماضي بأن السلطات‬ ‫تحقق فيما أوردت���ه صحيفة الجارديان‬ ‫البريطانية التي تحدثت عن أن عشرات‬ ‫من العمال النيباليين توفوا خالل األسابيع‬ ‫الماضية بسبب سوء أوضاع العمل‪ ،‬وذكرت‬ ‫الصحيفة البريطانية يف تقرير بأن اآلالف من‬ ‫العمال النيباليين يتعرضون النتهاكات فيما‬ ‫يتعلق بعملهم يف مشروعات بينما تستعد‬ ‫قطر الستضافة نهائيات كأس العالم ‪.2022‬‬ ‫‪ ‬وقالت اللجنة يف بيان إنها أبلغت بأن‬

‫السلطات تقوم بالتحقيق يف االتهامات ‪.‬‬ ‫وأضافت‪“ :‬نشعر بالقلق الشديد إزاء ما جاء‬ ‫يف تقرير صحيفة الجارديان… من المهم جد ًا‬ ‫بالنسبة لنا أن يعمل أولئك الذين يساهمون‬ ‫يف استضافة كأس العالم ‪ 2022‬يف ظروف‬ ‫صحية وآمنة ودون انتهاك لكرامتهم‪”.‬‬ ‫‪ ‬وأكد االتحاد الدويل لكرة القدم ‪-‬الفيفا‪ -‬أنه‬ ‫يشعر بالقلق إزاء تقارير يف وسائل إعالم‬ ‫بشأن انتهاكات لحقوق العمال وسوء أوضاع‬ ‫العمل يف مشروعات تقام يف منطقة لوسيل‪.‬‬ ‫وقال الفيفا “سوف نكون عىل اتصال مع‬ ‫السلطات القطرية وسوف نناقش األمر يف‬ ‫اجتماع للجنة التنفيذية يف أكتوبر المقبل‪”.‬‬ ‫‪ ‬وقالت اللجنة القطرية المنظمة لكأس العالم‬ ‫إنها تعمل مع منظمة هيومن رايتس ووتش‬ ‫منظمة مراقبة حقوق اإلنسان‪ -‬ومنظمة‬‫العفو الدولية والكثير من الوزارات للتعامل‬ ‫مع أية انتهاكات لحقوق العمالة الوافدة‪.‬‬

‫كريي يتوقع احتمال التوصل التفاق نووي سريع مع إيران‬ ‫قال وزير‬ ‫الخارجية األمريكي‬ ‫جون كيري إنه‬ ‫قد يتم التوصل‬ ‫بسرعة نسبي ًا‬ ‫التفاق بشأن‬ ‫برنامج األسلحة‬ ‫النووية اإليراني‪.‬‬ ‫قد تسفر عن‬ ‫اتفاق يف غضون‬ ‫اإلطار الزمني الذي‬ ‫دعا إليه الرئيس‬ ‫اإليراني حسن‬ ‫روحاني‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫ال��ذي ي��ت��راوح ما بين ثالثة إىل ستة أشهر ‪.‬‬ ‫وت��وق��ع ك��ي��ري يف مقابلة بثها ب��رن��ام��ج"‪60‬‬ ‫دق��ي��ق��ة" ع�لى محطة س��ي ب��ي إس األح���د أن‬ ‫"م���ن المحتمل ال��ت��وص��ل الت��ف��اق يف وق��ت‬ ‫أس���رع م��ن ذل��ك اع��ت��م��اد ًا ع�لى م��دى الصراحة‬ ‫والوضوح التي تستعد إي��ران أن تتحىل بهما‪.‬‬ ‫"إنه برنامج سلمي ويمكن لنا جميع ًا أن نرى ذلك‬ ‫‪..‬العالم كله يرى ذلك ‪..‬العالقة مع إيران يمكن أن‬ ‫تتغير بشكل كبير لألفضل ويمكن أن تتغير بسرعة‪".‬‬ ‫وقال كيري إن بإمكان إيران إثبات صدقها بفتح‬ ‫منشآتها النووية عىل الفور أمام المفتشين وإبقاء‬ ‫جهودها لتخصيب اليورانيوم عند مستويات متدنية‬ ‫ال يمكن أن تكون مالئمة لالستخدام العسكري‪.‬‬ ‫ودافعت إيران عن حقها يف تخصيب اليورانيوم‬ ‫يف إط���ار طاقة ن��ووي��ة مدنية وب��رن��ام��ج طبي‬ ‫ون��ف��ت أن��ه��ا ت��ه��دف إىل ص��ن��ع أس��ل��ح��ة ن��ووي��ة‬ ‫ول��ك��ن ال��والي��ات المتحدة وح��ل��ف��اءه��ا يسعون‬ ‫إلن��ه��اء تخصيب ال��ي��وران��ي��وم لمستويات أع�لى‪.‬‬ ‫وق��ال كيري إن "ع�لى إي���ران أن تتخذ خطوات‬ ‫س��ري��ع��ة وخ��ط��وات واض��ح��ة ومقنعة للوفاء‬ ‫بمتطلبات المجتمع ال����دويل ف��ي��م��ا يتعلق‬ ‫بالبرامج النووية البرامج النووية السلمية‪.‬‬ ‫"ال�����ك��ل��ام ل����ن ي���ك���ون ب���دي���ل األف����ع����ال‪.‬‬

‫"مانريده أفعا ًال تثبت أنه ال يمكن لهذا البرنامج أن‬ ‫يشكل تهديد ًا لنا ولحلفائنا وأصدقائنا يف المنطقة‪".‬‬ ‫ويف مقابلة منفصلة ق��ال محمد ج��واد ظريف‬ ‫وزي��ر خارجية إي��ران إن حق ب�لاده يف التخصيب‬ ‫النووي السلمي غير قابل للتفاوض ولكنها‬ ‫ال تحتاج لتخصيب ال��ي��وران��ي��وم لمستويات‬ ‫ي��م��ك��ن اس��ت��خ��دام��ه��ا يف أغ����راض عسكرية‪.‬‬ ‫وق����ال ظ��ري��ف إن إي�����ران م��س��ت��ع��دة لفتح‬ ‫منشآتها ال��ن��ووي��ة أم���ام التفتيش ال��دويل‬ ‫يف إط���ار ات��ف��اق ن���ووي م��ادام��ت ال��والي��ات‬ ‫المتحدة أنهت عقوباتها االقتصادية المؤلمة‪.‬‬ ‫وأردف قائ ًال لبرنامج "هذا األسبوع" يف محطة‬ ‫إي���ه ب��ي س��ي إن"ال��م��ف��اوض��ات ت��ج��ري لبحث‬ ‫الجوانب المختلفة لبرنامج التخصيب اإليراني‪.‬‬ ‫حقنا يف التخصيب غ��ي��ر ق��اب��ل للتفاوض‪.‬‬ ‫"النحتاج لليورانيوم للمستويات العسكرية‪،‬‬ ‫ه���ذه حقيقة ول���ن ن��س��ي��ر يف ه���ذا االت���ج���اه‪.‬‬ ‫"وج���ود إي���ران ال تمتلك أسلحة ن��ووي��ة ليس‬ ‫فقط هدفكم وإنما هو هدفنا األول والرئيس‪".‬‬ ‫وق�����ال ظ���ري���ف إن إي������ران م��س��ت��ع��دة ألن‬ ‫ي����زور م��ف��ت��ش��ون دول���ي���ون م��ن��ش��آت��ه��ا إلث��ب��ات‬ ‫أن���ه���ا ال ت��س��ع��ى ل��ص��ن��ع ق��ن��ب��ل��ة ن���ووي���ة‪.‬‬ ‫وأض��اف "إذا كانت ال��والي��ات المتحدة مستعدة‬

‫لالعتراف بحقوق إي���ران واح��ت��رام حقوق إي��ران‬ ‫والتحرك من هذا المنظور فأمامنا فرصة حقيقية‪.‬‬ ‫"إننا مستعدون للتفاوض‪ ،‬ال��والي��ات المتحدة‬ ‫تحتاج أيض ًا أن تفعل أشياء بسرعة ج��د ًا‪ .‬إحداها‬ ‫إن��ه��اء عقوباتها غير القانونية ض��د إي���ران‪".‬‬ ‫وقال كيري إنه يمكن رفع العقوبات بعد التوصل‬ ‫التفاق يضمن سلمية البرنامج النووي اإليراني‬ ‫وكان الرئيس األمريكي باراك أوباما وروحاني قد‬ ‫تحادثا هاتفي ًا يوم الجمعة يف أعىل اتصال بين‬ ‫البلدين منذ ‪ 30‬عام ًا ما أثار آما ًال بحدوث انفراجة يف‬ ‫الجهود الغربية لمنع إيران من صنع قنبلة نووية‪.‬‬ ‫نتنياهو يضغط عىل أوباما حتى ال‬ ‫يخفف الضغط عىل إيران‬ ‫وحذر رئيس الوزراء اإلسرائييل بنيامين نتنياهو‬ ‫الرئيس األمريكي باراك أوباما يف اجتماع بينهما يوم‬ ‫اإلثنين من أنه ال يمكن الوثوق يف "الكالم المعسول"‬ ‫الدبلوماسي إليران وسيحثه عىل الضغط عىل طهران‬ ‫لمنعها من امتالك القدرة عىل صنع سالح نووي‪.‬‬ ‫وبينما حاول أوباما طمأنة نتنياهو إىل أنه لن‬ ‫يتحرك قبل الوقت المناسب لتخفيف العقوبات‬ ‫عىل إيران إال أن تزايد المؤشرات عىل التحسن الذي‬ ‫طرأ عىل العالقات األمريكية اإليرانية أزعج إسرائيل‬ ‫ولم تكشف إدارة أوباما ما هي التنازالت عىل وجه‬

‫الدقة التي تريدها من إي��ران وق��ال مصدر قريب‬ ‫من البيت األبيض إن��ه من المتوقع أن يقاوم‬ ‫الرئيس األمريكي الضغوط اإلسرائيلية لتحديد‬ ‫وقت زمني دقيق للدبلوماسية للتوصل إىل اتفاق‪.‬‬ ‫ورغم الخالفات بينهما وراء األبواب المغلقة يتوقع‬ ‫أن يحاول أوباما ونتنياهو أن ُيظهرا أنهما متحدان‪.‬‬ ‫وق���ال نتنياهو يف م��ط��ار ت��ل أب��ي��ب قبل أن‬ ‫ي��غ��ادر إىل ال���والي���ات ال��م��ت��ح��دة "س���وف أق��ول‬ ‫الحقيقة‪ ،‬الحقائق يجب أن تذكر يف مواجهة‬ ‫ال��ح��دي��ث ال��م��ع��س��ول وس��ي��ل االب��ت��س��ام��ات‪".‬‬ ‫وتسببت االستراتيجية األمريكية بشأن إيران‬ ‫يف توتر العالقات بينهما من قبل والسيما العام‬ ‫الماضي عندما وج��ه نتنياهو انتقاد ًا مقنع ًا‬ ‫إىل الضغوط األمريكية عىل إسرائيل حتى ال‬ ‫تنفذ هجوم ًا وقائي ًا عىل مواقع نووية إيرانية‪.‬‬ ‫وسعي ًا للتأكيد عىل أن هناك أرضية مشتركة‬ ‫بين أوب��ام��ا ونتنياهو صرحت س���وزان راي��س‬ ‫مستشارة األمن القومي األمريكي لشبكة سي‪.‬إن‪.‬‬ ‫إن‪ .‬يوم األحد بأن الواليات المتحدة وإسرائيل‬ ‫وح��ل��ف��اء آخ��ري��ن "م��ت��ح��دون إىل ح��د كبير يف‬ ‫االتفاق عىل أن تمضي العملية قدم ًا" مع إيران‪.‬‬ ‫لكنها أق���رت ب��أن ال��ط��ري��ق غير واض���ح ألنه‬ ‫ل��م ت��ج��ر ح��ت��ى اآلن م��ف��اوض��ات م��ع إي����ران‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫مجرد �س�ؤال‬

‫العدد (‪)286‬‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 2‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪5‬‬

‫�سليم الزريعي‬

‫دركي حراسة‬ ‫"رأى جنرال إسرائيلي أنه ال بديل‬ ‫ع��ن ح��رك��ة ح��م��اس ف��ي ق��ط��اع غ��زة‪،‬‬ ‫فهي الوحيدة بنظره ال��ق��ادرة على‬ ‫ضمان "الهدوء واألمن" في القطاع‪.‬‬ ‫وق��ال قائد المنطقة العسكرية‬ ‫الجنوبية الجنرال سامي توردجمان‪،‬‬ ‫ف��ي تصريح إل��ى الشبكة الثانية‬ ‫للتلفزيون اإلسرائيلي "م��ا نريده‬ ‫هو ال��ه��دوء واألم��ن في قطاع غزة‪،‬‬ ‫إن حركة حماس التي تملك حاليا‬ ‫السلطة في ه��ذه المنطقة تعرف‬ ‫كيف تقوم بذلك وهي قادرة عليه"‪.‬‬ ‫السؤال ‪ ..‬أي أم��ن وه��دوء الذي‬ ‫ستضمنه ح��رك��ة ح��م��اس ؟ وف��ي‬ ‫مصلحة َم��نْ ؟ الشعب الفلسطيني‬ ‫أم ال��ك��ي��ان ال��ص��ه��ي��ون��ي ؟ وأي‬ ‫ت��وص��ي��ف يمكن أن يطلق على‬ ‫م��نْ يضمن أم��ن وه��دوء االح��ت�لال ؟‬

‫ثورة ّ‬ ‫أقل‪« ...‬قاعدة» أكثر‬ ‫محاولة «دولة‬ ‫العراق والشام‬ ‫اإلسالمية»‬ ‫(«القاعدة») انتزاع‬ ‫السيطرة على‬ ‫مدينة إعزاز (ريف‬ ‫حلب الشمالي)‬ ‫من الجيش الحر‬ ‫لن تكون األخيرة‪،‬‬ ‫واألمر ليس تناحر ًا‬ ‫بين أهل البيت‬ ‫كما يروق لبعضهم‬ ‫تصويره‪ ،‬أي‬ ‫إنه ليس نزاع ًا‬ ‫داخلي ًا في صفوف‬ ‫الثورة‪ ،‬ألن تنظيم‬ ‫يقدم‬ ‫«القاعدة» لم ّ‬ ‫نفسه يوم ًا كجزء‬ ‫من الثورة‬

‫عمر قدور‬

‫وال يتحمل مسؤولية األوه���ام التي داعبت‬ ‫رؤوس بعض المتأسلمين حول دعمه للثورة على‬ ‫أرضية أيديولوجيته الجهادية‪ ...‬وبخاصة على خلفية‬ ‫تطرفه الفكري الذي يفترض أن يضعه على عداء‬ ‫شديد مع داعمي النظام من المقاتلين الشيعة‪.‬‬ ‫لتنظيم «دول��ة ال��ع��راق وال��ش��ام» ـ المعروف‬ ‫اختصار ًا بـ «داعش» ـ سابقة مغرية بالتكرار تتمثل‬ ‫في سيطرته على مدينة الرقة بعد تحريرها من‬ ‫النظام‪ ،‬واختياره مدينة إعزاز يكشف تطلعه إلى‬ ‫السيطرة على المعابر الحدودية مع تركيا‪ ،‬لما لها‬ ‫من أهمية استراتيجية عموم ًا وأهمية اقتصادية‬ ‫أو ًال‪ .‬دولة «داعش» ـ كما يعرف المتابعون ـ لم تكن‬ ‫يوم ًا مهتمة بقتال النظام بمقدار اهتمامها بحصد‬ ‫المكاسب الميدانية المتأتية من معارك الجيش الحر‪.‬‬ ‫قبل أيام كان االبتزاز واضح ًا جد ًا‪ ،‬إذ هددت «داعش»‬ ‫بسحب قواتها المشاركة في حصار مطار كويرس إذا‬ ‫استمر أهالي مدينة الباب في ريف حلب الشرقي‬ ‫على عزمهم إخراجها من مدينتهم‪ ،‬ما يكشف بجالء‬ ‫طبيعة المشاركات المحدودة في القتال وربطها‬ ‫المباشر بالسيطرة المدنية على المناطق المحررة‪.‬‬ ‫ثمة ملحوظة جديرة باالنتباه هنا‪ ،‬هي أن مدينة‬ ‫الباب تُع ّد من المناطق المتزمتة إسالمي ًا ضمن‬ ‫محافظة حلب ككل‪ ،‬وشهدت بعد تحريرها سيطرة‬ ‫لكتائب إسالمية متشددة‪ ،‬وبعض االنتهاكات‬ ‫غير المقبولة إزاء ممثلي النظام فيها‪ ،‬إال أن ذلك‬ ‫كله لم يجعل منها بيئة مرحبة بتنظيم «داعش»‪،‬‬ ‫على األقل بعد بروز التباينات بين الفهم الشعبي‬ ‫المتزمت لإلسالم ونظيره األيديولوجي الجهادي‪.‬‬ ‫هذا الواقع قد يبدو غريب ًا وش��اذ ًا‪ ،‬وهو كذلك‪،‬‬ ‫ألن الجهاديين ُيضعفون معسكر الثورة في مقابل‬ ‫مشاركات قتالية متناثرة هنا وهناك‪ ،‬ويحتفظون‬ ‫ّ‬ ‫بجل أسلحتهم وعتادهم للسيطرة على المناطق‬ ‫المحررة‪ ،‬وف��ي غالبية األحيان تتحاشى كتائب‬ ‫«الجيش الحر» خوض معركة ضدهم للحفاظ عليها‪.‬‬ ‫تزداد وطأة هذا الواقع من حيث الخالصة الظالمة‬ ‫التي تجعل سكان المناطق المحررة بين خيارين‬ ‫م ّرين‪ :‬إما النظام وإم��ا «القاعدة»‪ ،‬وفي معظم‬

‫األحيان يعانون األم ّرين مع ًا‪ ،‬انتهاكات «داعش»‬ ‫على األرض وق��ص��ف ق���وات النظام م��ن الجو‪.‬‬ ‫في مدينة الرقة تقيم إم��ارة «داع��ش» مركزها‬ ‫في القصر ال��ذي كان لمحافظها‪ ،‬أحياء المدينة‬ ‫السكنية ومواقع «الجيش الحر» فيها تعرضت‬ ‫للقصف مرار ًا باستثناء ذاك القصر‪ .‬بعض الناشطين‬ ‫ي��ر ّد االستثناء إل��ى عالقة مباشرة بين «داع��ش»‬ ‫واستخبارات النظام‪ ،‬إال أن الخدمة التي تقدمها‬ ‫األولى للثاني كافية اآلن الستثنائها من القصف‪،‬‬ ‫ومن دون الخوض في إثبات التواطؤ المباشر أو‬ ‫نفيه‪.‬لصورة البعيدة قد ّ‬ ‫ترشح محافظة حلب إجما ًال‬ ‫لتكون مركز ثقل الجماعات المتطرفة‪ ،‬بخاصة‬ ‫ألنها كانت مركز ثقل «اإلخ��وان المسلمين» في‬ ‫السبعينيات‪ ،‬وألنها اآلن أكبر مدينة تشهد وجود‬ ‫المهي َمن عليها من قبل «جبهة‬ ‫الهيئات الشرعية ُ‬ ‫النصرة» (شقيقة داعش في تنظيم القاعدة)‪.‬‬ ‫مدينة ال��ب��اب ال��ت��ي انتفض سكانها ضد‬ ‫«داعش» كانت فيما مضى معق ًال إخواني ًا‪ ،‬لعل‬ ‫ه��ذا يب ّين حجم االف��ت��راق بين الطرفين‪ ،‬لكن‬ ‫الهوة ت��زداد اتساع ًا مع اإلس�لام الشعبي في‬ ‫المدينة وأريافها‪ ،‬حيث يسود ما يمكن وصفه‬ ‫بالتد ّين الصوفي‪ ،‬الذي ُيعلي شأن مشايخ الزهد‬ ‫والدروشة وحلقات الذكر‪ .‬تاريخي ًا لم يكن إسالم‬ ‫المدينة الشائع على وفاق حتى مع «اإلخوان»‪،‬‬ ‫ولم تكن حلقات الذكر تخلو على هوامشها من‬ ‫تندر عليهم‪ ،‬ه��و ب��األح��رى تندر على اإلس�لام‬ ‫السياسي الذي لم يكن يتم ّثل سوى باإلخوان‪.‬‬ ‫المدرسة األصولية األشهر التي تعرفها المدينة‬ ‫هي المدرسة النبهانية التي كان يشرف عليها أحد‬ ‫مشايخ النظام‪ ،‬تُنسب إلى الشيخ محمد النبهان‬ ‫وتحتوي ضريحه‪ .‬طالبها الذين يبدؤون الدراسة‬ ‫منذ طفولتهم يتربون على «تقديسه»‪ ،‬ويتخرجون‬ ‫ليصبحوا أئمة جوامع بإشراف النظام‪ ،‬ويحصلون‬ ‫على تسهيالت للتملص من الخدمة العسكرية‬ ‫اإللزامية‪ .‬على رغم ذلك لم يشكل ه��ؤالء ظاهرة‬ ‫دينية أو سياسية ربما بسبب سيطرة النظام عليهم‪.‬‬ ‫عموم ًا‪ ،‬سيكون القول بوجود حاضنة اجتماعية‬

‫لفكر «القاعدة» مجازفة كبرى‪ ،‬أم��ا تسللها إلى‬ ‫المناطق الخارجة عن النظام وفرض نفسها كسلطة‬ ‫أمر واقع فمسألة منفصلة تمام ًا تتعلق أو ًال بالقدرات‬ ‫التمويلية والتسليحية الكبيرة قياس ًا إلى قدرات‬ ‫«الجيش الحر»‪ ،‬ما دفع آالف ًا من الشبان المحليين‬ ‫إلى التطوع في «النصرة» و «داع��ش»‪ ،‬إما توس ًال‬ ‫لما ظنوه طريق ًا أقصر إلسقاط النظام‪ ،‬وإما طمع ًا‬ ‫بميزات مالية وتسليحية ال تتوافر لدى قطعات‬ ‫«الجيش الحر»‪ .‬من جهة أخرى ال يخفى عدم وجود‬ ‫مشروع ل�لإدارة لدى كتائب «الجيش الحر» على‬ ‫عكس «داع��ش» و «النصرة»‪ ،‬وهنا يبرز فاقع ًا‬ ‫تقصير المعارضة السياسية في وضع أسس مدنية‬ ‫ل�لإدارة تتناسب مع الفراغ الحكومي الحاصل‪.‬‬ ‫عودة إلى الحرب التي تشنها «داع��ش» على‬ ‫«الجيش الحر»‪ ،‬وهذه قد تكون في جزء منها‬ ‫حرب ًا استباقية نتيجة االعتقاد بأن الحرب الكبرى‬ ‫بين الطرفين آتية ال محالة‪ .‬لقد تحاشى «الجيش‬ ‫الحر» المواجهة مرات عديدة لعدم قدرته على‬ ‫فتح جبهتين مع ًا‪ ،‬وال تزال األولوية لديه مواجهة‬ ‫النظام‪ ،‬ما يدفع قادته إلى تحالفات األمر الواقع أيض ًا‬ ‫في بعض الجبهات‪ .‬وذلك ال يتوقف على «القاعدة»‬ ‫فحسب‪ ،‬إذ رأينا كتائب من «الجيش الحر» تتحالف مع‬ ‫المقاتلين األكراد في مدينة حلب‪ ،‬بينما كان الطرفان‬ ‫يقتتالن في ريفها وعلى أطراف الجزيرة السورية‪.‬‬ ‫أما أن ُيستخدم وجود «القاعدة» كذريعة للنيل‬ ‫ينم عن فهم خاطئ في أحسن‬ ‫من الثورة فهذا ّ‬ ‫األحوال‪ ،‬ألن تضخم «القاعدة» لن يأتي مجدد ًا إال‬ ‫على حساب الثورة‪ ،‬وبسبب ضعف موارد «الجيش‬ ‫الحر»‪ .‬اإلرادة السياسية الدولية الحقيقية هي‬ ‫وحدها كفيلة بالتغلب على المخاوف الغربية أو ًال‪،‬‬ ‫وكفيلة تالي ًا بتمكين المعارضة من التصدي‬ ‫للنظام و «القاعدة» مع ًا‪ ،‬أو إقصاء النظام‬ ‫بالطرق السياسية وترك مهمة مواجهة التطرف‬ ‫للحكم الجديد‪ .‬السياسة المترددة المعتمدة حتى‬ ‫اآلن هي أفضل عون لـ «القاعدة» وللنظام مع ًا‪،‬‬ ‫وسيكون مؤسف ًا دائم ًا أن أسوأ المخاوف يتحقق‬ ‫عندما يكثر الحديث عنه بدل العمل لمواجهته‪.‬‬

‫خزعبالت‬ ‫"تناقلت مواقع التواصل االجتماعي‬ ‫في األردن صورة لوجه الرئيس المعزول‬ ‫محمد مرسي تظهر على القمر‪ ،‬بحسب‬ ‫ما أفادت وكالة عمون اإلخبارية‪.‬‬ ‫وذكرت الوكالة ما جاء في تعليق‬ ‫مرافق للصورة‪" :‬تم رصد ص��ورة عبر‬ ‫أقمار ناسا الفضائية لرئيس المؤمنين‬ ‫مرسي على القمر‪ ،‬وقد أدى ذلك إلى‬ ‫إس�لام الكثير من الخبراء‪ ،‬ما دفع‬ ‫اإلدارة التكتم على الخبر وحذف الصورة‬ ‫من موقعها"‪ ،‬على حد مزاعم صاحب‬ ‫التعليق‪".‬‬ ‫وسبق أن راج في األردن قبل ‪22‬‬ ‫عام ًا صورة الرئيس العراقي السابق‬ ‫صدام حسين على القمر أيض ًا‪ ،‬أثناء‬ ‫حرب الخليج الثانية ‪ ،1991‬وعقب‬ ‫إطالقه ‪ 39‬صاروخ ًا على إسرائيل"‪.‬‬ ‫السؤال ‪ ..‬متى تنتهي خزعبالت‬ ‫هؤالء الذين غيبوا عقولهم ويحاولون‬ ‫تغييب عقول اآلخرين ؟ ثم ألم يعرفوا‬ ‫بعد أن مثل الوهم لم يعد ينطلي على‬ ‫أحد ؟ وأن مثل هذه الترهات البائسة‬ ‫تشير إلى إفالس وتشوه فكري يدعو‬ ‫للرثاء؟‬ ‫جوووووع‬ ‫"كشف الضابط ‪ ‬ستيف فيننغان‬ ‫في الشرطة البريطانية أن الجوع‬ ‫يجبر ح��ال��ي� ًا الكثير م��ن العائالت‬ ‫البريطانية المحتاجة على سرقة اللحوم‬ ‫والجبن لتأمين احتياجاتها الغذائية‪.‬‬ ‫ونسبت صحيفة (دي��ل��ي ميرور)‬ ‫إلى قائد شرطة مقاطعة النكشاير‬ ‫ق��ول��ه‪« :‬ت��ت��ل��ق��ى ش��ك��اوى يومية‬ ‫عن تزايد سرقات ال��م��واد الغذائية‬ ‫األساسية‪ ،‬وخاصة اللحوم والجبن‪،‬‬ ‫من قبل أس��ر محتاجة لكي تتمكن‬ ‫م��ن وض��ع الطعام على ال��م��ائ��دة»‪.‬‬ ‫وأضاف أن «غالبية الجناة ارتكبوا‬ ‫السرقات للمرة األول��ى وأبلغوا رجال‬ ‫ال��ش��رط��ة عند اعتقالهم بأنهم ال‬ ‫يسرقون ال��م��واد الغذائية من أجل‬ ‫الربح المادي بل إلطعام أفراد أسرهم»‪.‬‬ ‫السؤال ‪ ..‬بالطبع ج��وع عن‬ ‫جوع يفرق ‪ ..‬لكن إذا كان الجوع لدى‬ ‫الشعوب التي نهبها االستعمار قد‬ ‫نجد له بعض التفسير ‪ ،‬فكيف نفسر‬ ‫الجوع في تلك ال��دول الرأسمالية‬ ‫ال��ت��ي تتكدس لديها ال��ث��روات ؟‬ ‫أل��ي��س ه��ذا ال��ن��وع م��ن ال��ج��وع هو‬ ‫نتاج النظام الرأسمالي بامتياز ؟‬


‫الثقافية‬

‫العدد (‪)286‬‬

‫إعداد ‪:‬عبد الباسط ابو بكر‬

‫م�����وق�����ف‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 2‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫وب���ع���د !!‬

‫عبدالحميد بطاو‬

‫مهدي التمامي‬

‫تعريف‬

‫عيناي ‪ ..‬كوبان من عسل‬ ‫تحسو منهما‬ ‫الدنيا عندما تضنى‪.‬‬ ‫أيتها العذراء‬ ‫عندما تنامين على فراش‬ ‫التمني‬ ‫وتحبلين باألحالم‬ ‫ترى هل تعرفين الفرق‬ ‫بين نفور الشهد‬ ‫وغمرة االشتهاءات ؟!‬ ‫أول مرة رأيتك‬ ‫اشتعل جليدي‪ ..‬وأصبح‬ ‫صقيعي‬ ‫قيض ًا‪ ،‬وانطفأت النار‬ ‫التي تحيط بالجنة !‬ ‫وعندما خلقت أكواني‬ ‫لم أجعل السماء سقف ًا محفوظ ًا‬ ‫فانهالت شياطين من لهيب‬ ‫وخمر‬ ‫واسترقت السمع‪..‬‬ ‫ساعتئذ كنت طف ًال‬ ‫يفكر بعقل امرأة تسكر من‬ ‫سالف أحالم ال تنتهي…‬ ‫كانت تهدهدني وتسكب‬ ‫دندنة عتيقة في أذني سمعتها‬ ‫وأنا علقة وتشرق عتمتي‬ ‫وضبابي بألق من ثغرها‬ ‫وتقبلني‪ ،‬ألجلها ‪:‬‬ ‫ستكون تسبيحي…‬ ‫عفو ًا‪ ،‬إنها أمي‪.‬‬ ‫الدموع دماء فقدت لونها‬ ‫عندما ذبلت فيها الشقائق‪..‬‬ ‫إنه جرحك األبيض‬ ‫وباطل كل جرح خضيب‪.‬‬ ‫أنا كالنجوم‬ ‫أنام عندما تستيقظين‬ ‫أموت وأحيا كالعنقاء…‬ ‫زوادتي ليل وصبح ومشاغب‬ ‫أخرس‪.‬‬ ‫دائم ًا حقولي عطرة‬ ‫دائما شموسي جذلى‬ ‫وشعري نافلة الله‬ ‫وينابيعي بلون ليس كمثله‬ ‫لون‬ ‫رقراقة أبد ًا…‬ ‫نشوة عندما تحتويني‬ ‫ينبت لي ألف جناح‬ ‫وأنفصل عن كل شيء‪،‬‬ ‫كل ما أعرفه أنني أسبح‬ ‫في فضاء مختوم‬ ‫برمز ‪ ..‬ال أجيد قراءته!!‬

‫ال تخـف يا بني‬ ‫حينما ينحني الجذع من طولـه‬ ‫ليس من ذ ّلة تحت ثقل الرياء‬ ‫ال تخـف يا بني‬ ‫فالذي ينحني تحت ثقل معاناته‬ ‫ليس مثل الذي ينحني ليقبل‬ ‫نعـل الحـذاء‬ ‫ال تخـف يا بني‬ ‫(يفيض بما فـيه كل إناء)‬ ‫وإن أبــاك‬ ‫ّ‬ ‫تع ّـلم من محـن الدهر‬ ‫أن ليس للمرء من رأسمال‬ ‫سـوى الكـبرياء‬ ‫وأن الذي ينحني للعـواصـف‬ ‫في لحـظـة الضـعـف‬

‫قد ّ‬ ‫يتكسر في لحظات الصـفاء‬ ‫وأن السـماء‬ ‫إذا ما تـراكم فيها السـحاب‬ ‫وغـابت عـن العـين‬ ‫تبـقى ســماء‬ ‫وأن الثـناء إذا كان فيه مبالغة‬ ‫فهو بعـض الهـجـاء‬ ‫ال تخـف يا بني‬ ‫(يفـيض بمـا فيه كـل إناء)‬ ‫وأن أبــاك‬ ‫يجـيد اخـتيار المـواقـف‬ ‫في لحـظـة االبـتالء‬ ‫ربـمــا‬ ‫بعـد حـين من ال ّـدهـر‬ ‫يأتـيك مـن ي ّـدعـي‬

‫أنني كنت أتقـن عزف المواويـل‬ ‫أحسـن وضـع األكــالـيل‬ ‫أعـرف خـلط المحـالـــيل‬ ‫أعـرق‬ ‫أشرب من ماء وجهي‬ ‫فأشـعر باالرتــواء‬ ‫ال تخـف يا بني‬ ‫وال يسـتفـزّك هـذا الهـراء‬ ‫فالذي بعـد مــوتــي‬ ‫ســتلقـاه في ورقــي‬ ‫ليس إال انطــوائي‬ ‫ورفضي ألي احــتواء!!‬

‫ببطء نحو الضوء‬ ‫قلبي‬ ‫تقدم قلبي ببط ٍء نحو‬ ‫توقف‪ ،‬كان يبكي‪َ ،‬‬ ‫الضوء‪ ،‬توقف عن التغريد‪ ،‬المسكينُ يبكي! ر َّب ُّت على‬ ‫ضلعين كتفه‪:‬‬ ‫قبض بجناحيه على‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫صبغت •أعرف أنك وحي ٌد! وأني‬ ‫من قفصي الصدريِّ ‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫سج ٍان‪ ،‬كم‬ ‫أشعة الشمس أجزا ًء من‬ ‫لست سوى ّ‬ ‫وجهه الكئيب‪ .‬تنه َد معل ًقا أكر ُه هذه الحقيقة لكن ال‬ ‫ِخيار لنا‪ ،‬فقط ال أريدك أن‬ ‫باألفق‪.‬‬ ‫بص َره‬ ‫ِ‬ ‫تبكي‪.‬‬ ‫•ما أتعس أن تكون‬ ‫رفع نحوي عينين‬ ‫وحي ًدا!‬ ‫منكسرتين‪:‬‬ ‫‪ُ ‬قلتها مواس ًيا‪ ،‬تحركت‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫•أتُراك تدرك معنى أن‬ ‫حدقتا ُه الحزينتان ببط ٍء‬ ‫تكون قل ًبا!‬ ‫نحوي‪ ،‬ابتلتا بالدموع‪،‬‬ ‫وارتع َد ُ‬ ‫رأسه تحت‬ ‫ليدفن‬ ‫عاد‬ ‫فأردفت‪:‬‬ ‫أسفل ذقنه‬ ‫َ‬ ‫•أش ُع ُر بما ْ‬ ‫ْ‬ ‫اقتربت منه‪،‬‬ ‫تش ُع ُر به‪ ،‬تعلم بكائه‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫بذراعي‪ ،‬ضممته‬ ‫أحطته‬ ‫ُذلك لكن ما بيدي حيلة!‬ ‫َّ‬ ‫فبكى في ِحضني‪ ،‬بكى‬ ‫ه َّزهُ ما ُ‬ ‫قلت فأدار ظه َرهُ‬ ‫حتى ابتل قميصي‪ ،‬ر َّب ُّت‬ ‫مبتع ًدا ودفن رأسه تحت‬ ‫ُ‬ ‫جناحه‪ ،‬اهتزت كتفا ُه دونما على ظهره أهَ ْد ِه ُدهُ ‪.‬‬

‫•هل تتـ ُر ُكني إن سنحت لك‬ ‫الفرصة؟‬ ‫‪ ‬لم يجبني‪...‬‬ ‫انتبهت إلى أنه كان يغطُّ‬ ‫ُ‬ ‫في النوم حينها‪ ،‬كان‬ ‫ابتسمت له‪،‬‬ ‫طفال ودي ًعا‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫سحبت ذراعي من تحته‬ ‫ُ‬ ‫وضعت الوسادة‬ ‫برفق‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫حسام الدين الثني‪ .‬مكانها فانتفض فجأ ًة من‬ ‫الشمس وغابت‬ ‫غابت‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫فحبست أنفاسي‪ ،‬لم‬ ‫ال َعبرة‬ ‫ُ‬ ‫دسست‬ ‫معها دموعُ قلبي‪ .‬في ذلك أشأ أن يستيقظ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫اليوم مكثت معه المساء‬ ‫باب قفصي الصدريِّ‬ ‫َ‬ ‫مفتاح ِ‬ ‫ك َّلهُ ‪ ،‬استلقيت على ظهري في جيبه‪ ،‬وغادرت‪ .‬سألت‬ ‫واستلقى بجانبي ُم ْس ِن ًدا‬ ‫نفسي‪:‬‬ ‫رأسه على ذراعي‪ .‬تأملنا‬ ‫َ‬ ‫•هل تُرا ُه يتركني؟‬ ‫وتذكرنا‬ ‫وتحاورنا‬ ‫النجوم‬ ‫َ‬ ‫‪ ‬في الصباح‪ ،‬كان الباب‬ ‫أيام الطفولة‪ ،‬ثم عنَّ لي‬ ‫حاف ِّ‬ ‫مفتوحً ا‪ ،‬وال ِّل ُ‬ ‫يغطي‬ ‫أن أسأله‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فارغة على الوسادة‪...‬‬ ‫رسالة‬

‫ينثرها عالي ًا‬ ‫فتعو ُد إلى صدره‬ ‫ممتلئة بالحكايا‬ ‫يقتفي أثرها في الخيال‬ ‫فتتسرب في المسام‬ ‫ُ‬ ‫يدسها بحرص بخيل‬ ‫ُ‬ ‫فتنتفض بسرعة في القلوب‬ ‫المعاني خرافية‬ ‫ال يسعها بياض‬ ‫ال يترصدها حبر‬ ‫وال مخيلة !!‬

‫سفر الكائن‬ ‫نصر الدين القاضي‬

‫(‪)1‬‬ ‫كأنـنا‬ ‫مثل من كان على سفر‬ ‫بدون وصول‬ ‫وبدون تذكرة للعودة‬ ‫وكأننا‬ ‫على عجلة من أمرنا‬ ‫وأن األيام‬ ‫تتبدد وتتسلل‬ ‫من بين األصابع هدرا‬ ‫وكأننا‬ ‫على موعد ال يجيء!!‬ ‫(‪)2‬‬ ‫كأني أجزم ‪:‬‬ ‫بأن كل القصائد‬ ‫إن لم تبدأ‬ ‫باسمك علنا‬ ‫كم تبدو ثقيلة‬ ‫وكم تبدو الحروف‬ ‫مبعثرة‬ ‫والكلمات مهاجرة بعيد ًا‬ ‫تبحث عن مفردة‬ ‫أسميها اآلن باسمك‬ ‫وال أكتفي بصمتي‬ ‫وال أحزم أمري على‬ ‫السفر‬

‫‪7‬‬


‫محليات‬ ‫في غياب وزارة الصحة ‪:‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 2‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 286‬‬

‫‪8‬‬

‫مخــــــازن األدويـة بسبــها فوضى وتسيب‬ ‫مناقشة ملف الصحة ليس‬ ‫بالجديد على الرأي العام‪،‬‬ ‫وخصوص ًا أنه يهتم بموضوع‬ ‫يمس حياة الجميع‪ ،‬ولكننا‬ ‫نناقشه من زوايا أخرى كاألمن‬ ‫وعدم توفر األطباء واألدوية‬ ‫واالعتصامات‪ ،‬هذه المرة سوف‬ ‫نناقش موضوع المخازن التي‬ ‫تحوي األدوية والمستلزمات‬ ‫والمعدات الطبية‪ ،‬أين هي من‬ ‫التداول في مستشفيات سبها‬ ‫وضواحيها وعن كيفية طرق‬ ‫تخزينها وحفظها وماذا عن المواد‬ ‫المنتهية الصالحية وكيفية‬ ‫إعدامها؟ ربما نكون أول من‬ ‫ناقش هذا الملف في مدينة سبها‬ ‫واالطالع على خفاياه ‪ ،‬أين وزارة‬ ‫الصحة من هذا الموضوع ؟ وعلى‬ ‫من يقع اللوم في كل ما يحدث ؟‬ ‫ولماذا ال تصل األدوية للمواطن؟‬ ‫وإلى أين تذهب ‪.‬‬ ‫وصولنا إلى مخازن األدوية بسبها‬ ‫لم يكن أبد ًا مدروس ًا أومعد ًا له‬ ‫مسبق ًا‪ ،‬بمحض الصدفة التقينا‬ ‫بإحدى الموظفات (دكتورة)‬ ‫بمخازن األدوية بسبها‪ ،‬ذاكرة أنها‬ ‫كانت تتمنى أن يزور اإلعالم هذا‬ ‫المكان ويكشف ما نعانيه من‬ ‫مشاكل وترى الوزارة بأم عينها‬ ‫من خاللكم تدهور مخازن األدوية‬ ‫بسبها‪ ،‬فنحن لدينا كوارث‬ ‫وليست مشاكل‪.‬‬

‫خاص ليبيا الجديدة‬

‫وخ�لال تجولنا داخ��ل المخازن أول ما يشد‬ ‫انتباهك األتربة والغبار المنتشر في كل مكان‬ ‫تقع عليه عيناك‪ ،‬والنظافة تكاد تكون‬ ‫معدومة بالمكان‪ ،‬وعندما بدأنا ال��ح��وار مع‬ ‫الدكتورة ‪....‬اصطحبتنا بجولة وهي تدلي بما‬ ‫لديها من أقوال‪ ،‬بدأنا الجولة حيث قامت بفتح‬ ‫الثالجة فوجدنا األدوية محفوظة بها خوف ًا من‬ ‫التلف‪ ،‬ولم ترا َع درجة برودة حفظ األدوية التي‬ ‫بها ويجب أال تكون درجة برودة األدوية كدرجة‬ ‫حفظ المياه ‪.‬‬ ‫ه��ل تعاني المخازن م��ن نقص في‬ ‫األدوية والمعدات؟‬ ‫لدينا كميات كبيرة من األدوي��ة التي تغطي‬ ‫الجنوب بالكامل وعلى اختالف األنواع واألعمار‬ ‫وأيض ًا المستلزمات بأنواعها‪ ،‬وهناك أيض ًا‬ ‫بعض األدوية من الهالل األحمر اإلماراتي‪ ،‬وهي‬ ‫كمساعدات‪ ،‬وه��ي موجودة ول��م تنته ولكن‬ ‫صالحيتها بالتأكيد ستفسد بسبب سوء التخزين‬ ‫‪ ،‬والنقص الذي نعانيه من األدوية في األمراض‬ ‫الجلدية والعيون فقط ‪.‬‬ ‫ماذا عن الشؤون‬ ‫اإلداري�����������������ة‬ ‫بالمخازن؟‬ ‫لدينا هنا إهمال إلى‬ ‫أب��ع��د ال��ح��دود في‬ ‫س���������وء‬

‫اإلدارة فهي تعرف كل شيء عن المخازن ابتداء‬ ‫من األدوية المنتهية الصالحية وسوء التخزين‬ ‫وعدم وجود إضاءة جيدة‪ ،‬وأضافت بحديثها‪:‬‬ ‫المكيفات والثالجات أيض ًا التي نحفظ بها‬ ‫األدوية عاطلة وال تعمل وأيضا ثالجات نقل‬ ‫األدوية وأجهزة التكييف ال تعمل هي أيض ًا ‪.‬‬ ‫كما أن النوافذ مكسورة ‪ ،‬أضف إلى ذلك أن‬ ‫األدوية ملقاة على األرض لعدم وجود األرفف‬ ‫رغم وجودها دون تركيب منذ سنة ‪ 2008‬حتى‬ ‫أكلها الصدأ‪ ،‬كذلك هناك مخزن امتأل بالحشرات‬ ‫والقوارض وروائح األدوية المنتهية الصالحية‬ ‫وهذا المخزن لم يسمح لنا بدخوله أو فتحه‪،‬‬ ‫وأضافت قائلة من المعروف أن األدوية لها‬ ‫مخازنها الخاصة والمحاليل والكحول لها مخازنها‬ ‫الخاصة بها أيض ًا وكذلك المعدات واألجهزة‬ ‫والمستلزمات كل له مكانه المخصص‪ ،‬ولكن‬ ‫عندنا نحن الكل في نفس المكان لعدم وجود‬ ‫ترتيب واهتمام ‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة ‪..‬لدينا كميات كبيرة جد ًا من‬ ‫األدوي���ة بمختلف أنواعها وهي‬ ‫ص��ال��ح��ة ل��س��ن��وات إذا ُخ��زن��ت‬ ‫ب��ط��ري��ق��ة س��ل��ي��م��ة وت��ح��رك‬ ‫المسؤولون إلنقاذ ما يمكن‬ ‫إنقاذه ‪.‬‬ ‫م��اذا بخصوص المخزن‬ ‫األول؟‬ ‫قمنا بمراسلة وزارة الصحة‬ ‫بسبها أكثر من‬ ‫مرة بخصوص‬ ‫وضع المخازن‬ ‫واألدوي��������ة‬ ‫وال��ت��خ��زي��ن‪،‬‬ ‫ول�����ك�����ن ال‬ ‫جدوى من‬

‫‪،،‬‬

‫ه��ن��اك م��خ��زن امتأل‬ ‫بالحشرات والقوارض‬ ‫وروائ�������ح األدوي�����ة‬ ‫المنتهية الصالحية‬ ‫وهذا المخزن ال يسمح‬ ‫لنا بدخوله أو فتحه‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫ذل��ك‪ ،‬وللعلم سنصاب فع ًال بأمراض صدرية‬ ‫لعدم وجود أساليب متبعة وصحيحة وسليمة‬ ‫للتخزين أسوة بالبلدان األخرى وطبقا للمواصفات‬ ‫العالمية للتخزين‪ .‬فالروائح المنبعثة ال تُحتمل‪،‬‬ ‫وأتمنى أن يسمع صوتنا كل من لديه ضمير أو‬ ‫حس وطني ويهتم بحياة المواطن والموظف ‪.‬‬ ‫وع��ن��د دخ��ول��ن��ا إل��ى ال��م��خ��زن ال��ث��ان��ي وجدنا‬ ‫المحاليل والكحول الشديدة التركيز والتي تصل‬ ‫نسبة تركيزها إلى ‪ % 90‬مخزنة مع األدوي��ة‪،‬‬ ‫و هناك بعض األجهزة المستعملة والمستهلكة‬ ‫باإلضافة إلى مولد للكهرباء وبعض المحروقات‪،‬‬ ‫كلها مخزنة مع األدوية بدون أي تصنيف أو‬ ‫مرعاة لشروط التخزين ‪.‬‬ ‫وصرح لنا المسؤول على المخزن و(الذي فضل‬ ‫عدم ذكر اسمه) أنه استلم مهامه منذ عامين‬ ‫ووجد المخزن بوضع يرثى له وقد فعل كل ما‬ ‫بوسعه من أجل إعادة تنظيمه‪ ،‬ولكن اإلدارة‬ ‫تساهم بهذا العبث واإلهمال الذي نشاهده اليوم‬ ‫على أرض الواقع‪ ،‬ونتمنى أن يتحسن الحال إلى‬ ‫األفضل ويجب على المسؤولين أن يساهموا‬ ‫أيض ًا بوضع الحلول لهذه األزمة ‪.‬‬ ‫وخالل جولتنا بالمخازن اطلعنا على غرفة كاملة‬ ‫خاصة باألدوية والمعدات ومستلزمات‬

‫عالج األسنان والتي تعاني من نقصها أقسام‬ ‫األسنان بالمستشفيات ‪ .‬والمواطن يقوم بشراء‬ ‫األدوية الخاصة بعالج األسنان من الصيدليات‬ ‫الخارجية على نفقته الخاصة وبأسعار باهظة‪،‬‬ ‫ألن الصيدلية الداخلية تعاني م��ن نقص‬ ‫األدوية وهذا ليس في قسم األسنان فقط ‪ ،‬بل‬ ‫النقص حتى في األصناف األخرى كالمضادات‬ ‫الحيوية والعالجات األخرى‪ .‬مع أن األدوية مخزنة‬ ‫وبكميات تغطي جميع الصيدليات بالمراكز‬ ‫الصحية بل وتفيض على حاجاتها في مخازن‬ ‫المستشفى ‪.‬‬ ‫ويقول أحد المسؤولين بالشؤون اإلدارية إنهم‬ ‫قاموا بكتابة العديد من الرسائل إلى المسؤولين‬ ‫وقدمنا طلب ًا بما تحتاجه المخازن من مستلزمات‬ ‫وصيانة ولكنهم لم يكترثوا لطلباتنا واكتفوا‬ ‫( انشاء الله قريب )‪ ،‬ونحن الزلنا ننتظر هذا‬ ‫الفرج القريب‪ .‬فكما تعرفون أن المخزن المخصص‬ ‫لألدوية المنتهية الصالحية ممتلئ وهناك أدوية‬ ‫منتهية الصالحية منذ عام ‪ 2003‬وعلى وزارة‬ ‫الصحة تقع المسؤولية الكاملة حيث يجب‬ ‫أن توفر آلية للتخلص منها وبطريقة صحية‬ ‫وعلمية وسليمة ‪.‬‬ ‫ويذكر أيضا أن هناك بعض المراكز تقوم بتقديم‬ ‫طلبيات لمستشفياتها‪ ،‬وعند تجهيزها ال تأتي‬ ‫الستالمها من المستودع ‪ ،‬فتبقى لدينا مكدسة‬ ‫بالمخازن ‪.‬‬ ‫ويبقى السؤال ال��ذي يطرح نفسه‬ ‫إذا كانت كل هذه األدوي��ة موجودة‬ ‫وب��وف��رة لماذا ال ت��وزع على المراكز‬ ‫الصحية والمستشفيات؟ وهل هناك‬ ‫فع ًال ط��رف آخ��ر مستفيد من عدم‬ ‫ت��وزي��ع ه��ذه الكميات م��ن األدوي��ة‬ ‫ويتعامل مع الصيدليات الخارجية ؟‬ ‫ويبقى المواطن يضع اللوم على الدولة لعدم‬ ‫توفر العالج وهو متوفر وبكميات كبيرة وأوشك‬ ‫على االنتهاء‪ ،‬ومنها ما انتهت صالحيته بسبب‬ ‫سوء التخزين‪ ،‬وتستمر ظاهرة إفساد المال العام‬ ‫في كافة مؤسساتنا وبدون استثناء‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪9‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 2‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 286‬‬

‫ردا على ما نشرته ليبيا الجديدة ‪...‬‬

‫العقيد إسماعيل القجة يؤكد ‪...‬سنداهم الباعة المتجولين لتأمين العملية التعليمية‬ ‫رد ًا على ما نشر في األعداد‬ ‫السابقة من صحيفة ليبيا‬ ‫الجديدة يوم ‪ 23‬من سبتمبر‬ ‫الماضي بخصوص الدراسة‬ ‫بين الخمور وبقايا المخدرات‬ ‫حيث يدرس مئات الطلبة في‬ ‫المدارس الموجودة في نطاق‬ ‫المدينة القديمة وسط بيئة‬ ‫غير صالحة‪ ،‬حيث يعيش‬ ‫التالميذ هناك خوف ًا ورعب ًا‬ ‫شديدين وبيئة غير نظيفة‬ ‫نتيجة ألكوام القاذورات‬ ‫ومخلفات الباعة المتجولين‬ ‫الذين اتخذوا من نوافذ‬ ‫المدارس وأبوابها حائط ًا‬ ‫علقوا عليه بضائعهم‪ ،‬ناهيك‬ ‫عن روائح السمك والبضائع‬ ‫التالفة التي تسببت في‬ ‫انتشار البعوض والذباب‬ ‫والحشرات التي قد تسبب‬ ‫أمراضا مزمنة للطلبة ومن‬ ‫هذا المنطلق ‪...‬‬

‫أكد مدير جهاز الحرس البلدي فرع طرابلس‬ ‫العقيد إسماعيل القجة على أن هنالك قوة‬ ‫أمنية ضخمة تُجهّز حالي ًا مكونة من كافة‬ ‫التشكيالت األمنية ومدعومة بكافة أنواع‬ ‫األسلحة وال��س��ي��ارات ناهيك عن العناصر‬ ‫األمنية التي سترافق عناصر جهاز الحرس‬ ‫البلدي ‪.‬‬ ‫وأك��د القجة على أن الطيران العسكري‬ ‫سيرافق القوة المشتركة التي ستداهم‬ ‫شارع الرشيد والمناطق المجاورة له لتأمين‬ ‫التالميذ والطلبة الدارسين وأعضاء‬ ‫هيئة التدريس الذين طالبوا‬ ‫الجهات األمنية المسؤولة‪ ‬‬ ‫بضرورة التدخل لوضع حل‬ ‫لالنتهاكات والمعوقات‬ ‫ال��ت��ي ت��ع��وق العملية‬ ‫ال��ت��ع��ل��ي��م��ي��ة ف���ي تلك‬ ‫المنطقة باإلضافة إلى‬ ‫المضايقات التي تتعرض‬ ‫لها المدرسات والمدرسون ‪...‬‬ ‫ون���وه ال��ق��ج��ة إل���ى أن‬ ‫ع��م��ل��ي��ة ت��ن��ظ��ي��ف‬ ‫ال���م���ن���ط���ق���ة‬ ‫ال��م��ذك��ورة لن‬ ‫ت���ك���ون ل��م��دة‬ ‫س�����اع�����ات‬ ‫ف�����ق�����ط‬ ‫و تنتهي‬ ‫بل أكد‬

‫على أن جهاز الحرس البلدي سيقيم نقطة‬ ‫أمنية في شارع الرشيد والمناطق المجاورة‪،‬‬ ‫كما سيعزز الجهاز سيارات للدوريات في كل‬ ‫تلك المناطق خاصة المجاورة والمالصقة‬ ‫للمؤسسات التعليمية لتأمين الطلبة خاصة‬ ‫فترتي الدوام اليومي الصباحي والمسائي ‪...‬‬ ‫من جهة أخرى أكد العقيد القجة على أن‬ ‫الدوريات لن تضغط على الباعة وستسمح‬ ‫لهم بالبيع رب��م��ا م��س��اء ‪،‬م��ش��ي��ر ًا إل��ى أن‬ ‫الدوريات ستنسحب تدريجيا مع نهاية العام‬ ‫ال��دراس��ي‪ ،‬وأش��ار إل��ى أن عملية مداهمة‬ ‫شارع الرشيد ستتم يوم الجمعة من‬ ‫األسبوع القادم أو الذي يليه‪.‬‬ ‫وم��ن جهة أخ���رى ق��ال القجة‬ ‫إن جهاز الحرس البلدي قام‬ ‫ب��ال��ق��ب��ض ع��ل��ى ع���دد من‬ ‫المغربيات ال�لات��ي يبعن‬ ‫اللحوم المشوية على حافة‬ ‫ال��ط��ري��ق في‬ ‫ميدان‬

‫غادة المشايخ‬ ‫تصوير‪ :‬ليلى الفقهي‪..‬‬

‫الشهداء وطريق الشط دون أي ترخيص‬ ‫أو شهادات صحية‪ ،‬كما ن ّوه إلى أن اللحوم‬ ‫التي يبيعونها غير معروفة المصدر والنوع ‪.‬‬ ‫و ن � ّوه أيض ًا إل��ى أن الجهاز يقوم حالياً‬ ‫بإزالة الالفتات اإلعالنية الموضوعة من قبل‬ ‫شركات اإلعالنات غير المرخصة والموضوعة‬ ‫على بعض المرافق والطرقات وغيرها ‪.‬‬ ‫وفي سياق آخر أكد العقيد إسماعيل القجة‬ ‫على قيام أعضاء الحرس البلدي تاجوراء‬ ‫بالقبض على المتهم مراد حازم وهو عراقي‬ ‫الجنسية من مواليد ‪ 1989‬وال��ذي ضبط‬ ‫وهو يبيع أدوية من خالل التجول بسيارة‬ ‫بين الصيدليات بدون أي إجراءات قانونية‬ ‫وال��ذي قيدت تهمته تحت القضية رقم‬ ‫‪ 2013/1‬بمركز شهداء تاجوراء ‪...‬‬ ‫وقال إن المتهم المذكور بعد القبض عليه‬ ‫اعترف بأنه يتبع شركة الستيراد األدوية‬ ‫موجودة بمدينة الزاوية‪.‬‬ ‫وأخ��ي��ر ًا يظل جهاز ال��ح��رس البلدي من‬ ‫األجهزة الضبطية والتي يجب تفعيلها‬ ‫ودعمها بالشكل الذي يمكنه من متابعة‬ ‫أعماله‪ ،‬فالحرس البلدي من األجهزة‬ ‫التي تمس حياة المواطن وعن طريقه‬

‫ورشة عمل تطوير استراتيجية ليبيا اإللكترونية‬ ‫ليبيا الجديدة‪/‬تصوير حازم تركية‬ ‫مع تطور المجتمع الليبي اليوم وتغير أبعاد الحياة فيه‬ ‫سياسي ًا واقتصادي ًا واجتماعي ًا وإداري � ًا أصبحت الحاجة‬ ‫ملحة لوجود سياسة حكومية ترتكز على توفير الخدمات‬ ‫الحكومية المتطورة للمواطن بوتيرة متزايدة وبشكل‬ ‫وأداء راقيين‪ ،‬وكان من بين أهم واجبات الحكومة الليبية‬ ‫الرئيسة المساهمة في تحقيق الالمركزية في تقديم‬ ‫الخدمات الحكومية‪ ،‬وزي��ادة إمكانية وفاعلية حصول‬ ‫المواطن على هذه الخدمات بأحدث وأيسر السبل‪.‬‬ ‫ويتمثل التحدي الرئيس لتحقيق أه��داف الحكومة‬ ‫اإللكترونية في أن ترسم في األفق القريب خطة لدمج‬ ‫ومواءمة العمليات الحكومية في استراتيجية مفصلة‬ ‫ومختارة بشكل جيد تحرص الحكومة الليبية من خاللها‬ ‫على تطوير األسس الصحيحة لهذا التحول ‪ ،‬وكان ذلك بأن‬ ‫أطلقت الحكومة برنامج خدمات حكومة ليبيا اإللكترونية‬ ‫‪.‬‬ ‫قامت الحكومة الليبية بتكليف وزارة االت��ص��االت‬ ‫وال��م��ع��ل��وم��ات��ي��ة ب��ت��ط��وي��ر اس��ت��رات��ي��ج��ي��ة الحكومة‬ ‫اإللكترونية التي تهدف إلى تحديث وتطوير الخدمات‬ ‫الحكومية‪،‬وتتطلع هذه المبادرة إلى وضع التكنولوجيا‬

‫في مركز عمليات القطاع الحكومي من أج��ل تحسين‬ ‫الخدمات المقدمة وبالمؤسسات لجميع المواطنين في‬ ‫ليبيا أينما كانوا وفي أي وقت باستخدام شبكات ونظم‬ ‫االتصاالت الحديثة ‪ ،‬وتهدف هذه الورشة التي أقيمت‬ ‫يوم أمس األول االثنين بفندق المهاري إلى تطوير رؤية‬ ‫ورسالة لبرنامج ليبيا اإللكترونية بما يتالئم مع األهداف‬ ‫والتطلعات االستراتيجسة للحكومة والوزارات ‪ ،‬والجدير‬ ‫بالذكر أن هذه الورشة افتتحت بحضور نائب رئيس الوزراء‬ ‫للشؤون الفنية المهندس عبدالسالم القاضي ووزي��ر‬ ‫االتصاالت المهندس أسامة سيالة‪ ،‬وعدد من المسؤولين‬ ‫بمجال االتصاالت وفي تصريح صحفي للمهندس أسامة‬ ‫سيالة أوض��ح خالله أن ال��وزارة تعمل منذ ‪ 6‬أشهر على‬ ‫إنجاز مشروع ليبيا اإللكترونية بالتعاون مع اللجنة العليا‬ ‫برئاسة المهندس عبدالسالم القاضي ومجموعة من الوزراء‬ ‫قال سيالة‪ :‬إن الهدف من هذه الورشة العمل حول مشروع‬ ‫ليبيا اإللكتروني ونع َّول على تطوير الرسالة والقيم‬ ‫واألهداف االستراتيجية لهذا المشروع للبدء في العمل على‬ ‫المرحلة القادمة‪ ،‬مؤكد ًا على عمل الوزارة من أجل توفير‬ ‫أدق المعلومات وأفضل الخدمات للمواطن عبر المواقع‬ ‫اإللكترونية للصفحات الحكومية والجهات العامة‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫ه��ن��ال��ك ق���وة أمنية‬ ‫جهز حالي ًا‬ ‫ضخمة ُت ّ‬ ‫م��ك��ون��ة م���ن ك��اف��ة‬ ‫التشكيالت األمنية‬ ‫ومدعومة بكافة أنواع‬ ‫األسلحة والسيارات‬ ‫لمداهمة شارع الرشيد‬

‫‪،،‬‬

‫يتم متابعة وحاربة الظواهر السلبية بكافة‬ ‫أنواعها‪ ،‬كما على الحكومة أن تقوم بدعم‬ ‫ج��ه��از ال��ح��رس ال��ب��ل��دي م��ن خ�لال تغذيته‬ ‫بالعناصر الكفؤة والتي من شأنها أن تزيد‬ ‫من كفاءته‪.‬‬


‫منوعة‬

‫العدد (‪)286‬‬

‫أطباء صينيون‬ ‫يزرعون أنفا ملريض‬ ‫تعرض لحادث سري‬

‫أعرب فريق من األطباء الصينيين عن‬ ‫رضاهم عىل عملية ال��زرع التي أجروها‬ ‫ألنف مريض تشوه من جراء حادث سير‪،‬‬ ‫عىل ما أعلنت الصحافة اإلثنين‪.‬‬ ‫وأعلن الدكتور غيو زهيهوي الذي أشرف‬ ‫عىل هذه الجراحة الترميمية األوىل من‬ ‫نوعها لوكالة أنباء الصين الجديدة أن‬ ‫"األمل يكبر" بفضل نمو أنسجة األنف‬ ‫الجديد‪ ،‬علما أن األنف ينمو حاليا عىل‬ ‫جبين المريض وسيأخذ مكانه الصحيح‬ ‫تدريجيا‪.‬‬ ‫ويف السنة الماضية‪ ،‬تعرض المريض‬ ‫شياو ليان البالغ من العمر ‪ 23‬عاما‬ ‫لحادث سير م��روع خ��رج منه حيا لكنه‬ ‫أصيب بتشوه يف وجهه‪.‬‬ ‫فاضطر األط��ب��اء إىل بتر أنفه وق��رروا‬ ‫محاولة زرع أن��ف ب��دي��ل ل��ه م��ن خالل‬ ‫استئصال أج���زاء م��ن الغضاريف من‬ ‫أضلعه ووضعها تحت أنسجة جلدية‬ ‫مقولبة عىل شكل أنف‪.‬‬ ‫وقد نجحت عملية ال��زرع‪ ،‬وب��دأت حالة‬ ‫الشاب النفسية تتحسن وهو يرى أنفه‬ ‫ينمو فوق عينيه‪.‬‬ ‫وق��ال الدكتور غيو "نالحظ التغيرات‬ ‫التي يمر بها عىل الصعيدين الجسدي‬ ‫والمعنوي"‪ ،‬من دون أن يحدد متى‬ ‫سيأخذ األنف المزروع مكانه المناسب‪.‬‬

‫ال�سنة الثالثة االربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 2‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫افتتاح معرض "تدمري وترميم" لقطع أثرية من كنز توت عنخ أمون‬ ‫افتتح وزير الدولة لشؤون اآلثار المصري محمد إبراهيم ظهر‬ ‫االثنين معرض "تدمير وترميم" لمجموعة من اآلثار الفرعونية‬ ‫األهم يف المتحف المصري التي سرقت أو تم تحطيمها خالل‬ ‫أحداث ثورة ‪ 25‬يناير ‪.2011‬‬ ‫ويضم المعرض ‪ 29‬قطعة بينها ‪ 11‬قطعة كانت سرقت يوم‬ ‫‪/28‬يناير ‪ 2011‬بعد انسحاب الشرطة المصرية من الشوارع إىل‬ ‫جانب ‪ 18‬قطعة بقيت يف المتحف إال أنه تم تحطيم بعضها‬ ‫وأحداث كسور يف بعضها اآلخر‪.‬‬ ‫وهي من القطع األهم بين محتويات المتحف المصري مثل‬ ‫ثالثة تماثيل سرقت من كنوز الفرعون الذهبي "توت عنخ‬ ‫أمون" من بينها تمثال له وهو فوق مركب يصطاد السمك‬ ‫وتمثال آخر يمتطي فيه فهدا‪ ،‬وتمثال ثالث تحمله اآللهة‬ ‫منكارت فوق رأسها لتسهيل مروره إىل العالم اآلخر‪.‬‬ ‫وجرى ترميم تمثال أخناتون النادر وهو يحمل مائدة قرابين‬ ‫إىل اآللهة‪ ،‬ومومياء الصبي أمنحوتب التي فصل اللصوص‬ ‫رأسها عن بقية جسدها وتم ترميمها بمواد التحنيط التي كان‬ ‫يستخدمها الفراعنة يف زمنهم‪.‬‬ ‫وتعرض أيضا تماثيل لكاهن يويا وال��د الملكة تي زوجة‬

‫‪10‬‬

‫أمنحوتب ال��ث��ال��ث وأم أخ��ن��ات��ون وغطاء‬ ‫المومياء الذهبي الخاص بجثمانها‪.‬‬ ‫ومن المعروضات المرممة أيضا مركب نزهة‪،‬‬ ‫وت��م��ث��ال لآللهة إي��زي��س ي��ع��ود إىل العصر‬ ‫اليوناني‪.‬‬ ‫يشار إىل أن اقتحام المتحف المصري قرب‬ ‫ميدان التحرير أدى إىل اختفاء ‪ 54‬قطعة يعود‬ ‫معظمها لكنوز توت عنخ أمون وأخناتون‪.‬‬ ‫وقد استعيد من بينها ‪ 25‬قطعة‪.‬‬ ‫ومن القطع التي ما زال��ت مفقودة‪ ،‬بحسب‬ ‫م��دي��رة ال��ع��روض المتحفية المؤقة صباح‬ ‫عبدالرازق‪" ،‬تمثال لتوت عنخ أمون وتمثال‬ ‫ليويا والد الملكة تي جدة توت عنخ أمون‪،‬‬ ‫بينها حزام من ال�لازورد األزرق لألميرة مريت‬ ‫آمون ابنة الملك اخناتون يرجع إىل األسرة ‪،18‬‬ ‫يبيعها أو يتاجر بها‪ ،‬فهي من الممتلكات المعروفة للمتحف‬ ‫وتمثال من البرونز للعجل أبيس يرجع للعصر المتأخر"‪.‬‬ ‫وأكد الوزير إبراهيم أن القطع التي ما زالت مفقودة "لم تخرج المصري‪ ،‬ولن يغامر أحد بشرائها"‪ ،‬إضافة إىل اإلج��راءات‬ ‫من مصر ويجري البحث عنها خصوصا وأنه ال يمكن ألحد أن المشددة التي تتخذها السلطات يف المطارات والموانئ‪.‬‬

‫يهوي تحضري أطباق من حيوانات دُهست على الطرقات‬ ‫يهوي البريطاني آرثر بويت تحضير أطباق‬ ‫من حيوانات نفقت عىل الطرقات‪ ،‬مثل يخنة‬ ‫مصنوعة من غرير (نوع من القوارض) يرش‬ ‫عليه الطحين واألعشاب ويترك يف الفرن‬ ‫لمدة خمس ساعات‪.‬‬ ‫ويجد هذا الباحث المتقاعد البالغ من العمر‬ ‫‪ 74‬عاما متعة يف جمع ال��ك�لاب والقطط‬ ‫والجرذان من عىل األرصفة وإحضارها إىل منزله‬ ‫الواقع يف كورنوال جنوب إنكلترا ونزع جلدها‬ ‫وأحشائها وطبخها‪.‬‬ ‫ويستمتع بويت المهووس بالطبيعة والذي‬ ‫يزين منزله بجماجم حيوانات وحيوانات‬ ‫محنطة بتناول ه��ذه األطباق الفريدة من‬ ‫نوعها والتي ال تفتح الشهية منذ الستينات‪،‬‬ ‫ويشجع الجميع عىل تجربتها‪.‬‬ ‫وعندما يشعر األشخاص الذين يخبرهم عن‬ ‫عادته الغريبة هذه باالشمئزاز يقول لهم "إذا‬ ‫تذوقتموها‪ ،‬أعتقد أنكم ستحبونها!"‪.‬‬ ‫ويضيف أن "المشكلة ال تكمن يف مذاق‬ ‫الطعام‪ ،‬ب��ل يف طريقة التفكير"‪ ،‬شارحا‬

‫"ينبغي أن نجازف ونقول يف أنفسنا ‪+‬إنه‬ ‫مجرد لحم‪."+‬‬ ‫وي��ع��ت��رف ب��وي��ت ب��أن طبقه المفضل هو‬ ‫الكالب‪ ،‬مشيرا إىل أنه يحاول دائما العثور‬ ‫عىل أصحابها قبل طبخها وتناولها‪.‬‬ ‫وه��و ي��ق��ارن م���ذاق ل��ح��م ال��ك�لاب "ال��ن��اع��م‬ ‫والطري" بمذاق لحم الخروف ويوصي بتناوله‬ ‫مع "النبيذ األحمر‪ ،‬مثل نبيذ ‪+‬شيانتي‪."+‬‬ ‫ومع أن الكالب هي المفضلة لديه‪ ،‬يمكن‬

‫العثور يف ثالجته أيضا عىل صقور وسحليات‪،‬‬ ‫ما يدل عىل تنوع أذواقه‪.‬‬ ‫باإلضافة إىل ذلك‪ ،‬ال يمانع آرثر بويت تناول‬ ‫اللحم الفاسد‪ ،‬مؤكدا أنه طبخ مرة حيوانات‬ ‫غرير كانت قد نفقت قبل أسبوعين‪.‬‬ ‫لكنه يضيف أن الشرط الوحيد يف هذه‬ ‫الحالة هو نزع اليرقان والطفيليات األخرى‬ ‫قبل الطهو‪.‬‬ ‫ويؤكد قائال‪" :‬سبق أن تناولت جيفا لونها‬ ‫أخضر غامقا ورائحتها نتنة‪ .‬اليقضي العفن‬ ‫عىل متعة تناول الحيوانات‪ ،‬شريطة طبخها‬ ‫جيدا"‪.‬‬ ‫ويتابع بكل ثقة "لم أمرض يوما بعد تناول‬ ‫حيوانات صدمت عىل الطرقات‪ .‬هناك أشخاص‬ ‫أكلوا هنا وأصيبوا بالمرض بعد عودتهم إىل‬ ‫منازلهم‪ ،‬لكنني واثق من أن السبب مغاير"‪.‬‬ ‫وبينما يضيف بويت اللمسات األخيرة إىل‬ ‫يخنة الغرير التي يعدها‪ ،‬يوضح أنه ال يأكل‬ ‫س��وى حيوانات دهست ع��ن طريق الخطأ‬ ‫والتقطها ه��و بنفسه‪ .‬لكنه يضيف أنه‬

‫ال يستطيع طهو هذه الحيوانات إال يف غياب‬ ‫زوجته ألنها نباتية‪.‬‬ ‫ويشرح "تذهب لزيارة والدتها مرة يف األسبوع‪،‬‬ ‫وإذا أمضت الليل عندها‪ ،‬أستغل الفرصة‬ ‫ألفعل ما أشاء"‪.‬‬ ‫وق��د دع��ا بويت م��رة أح��د أصدقائه واسمه‬ ‫دانييل غريناواي (‪ 17‬عاما) لمشاركته العشاء‪،‬‬ ‫وك��ان الشاب متلهفا لتذوق طبقه األول‬ ‫المصنوع من الغرير‪.‬‬ ‫وقال وهو جالس عىل المائدة "ستكون تجربة‬ ‫مثيرة لالهتمام‪ ،‬قيل يل إنه لذيذ"‪.‬‬ ‫بعد ذلك‪ ،‬رفع بويت غطاء الطنجرة واحتفظ‬ ‫برأس الحيوان‪ ،‬ثم ترك لصديه حرية اختيار‬ ‫األجزاء التي يريد أكلها‪.‬‬ ‫وقد زين الصحن بسبانخ نيئة وفتح زجاجة‬ ‫نبيذ أحمر إسباني‪.‬‬ ‫وبعد أن تردد صديقه يف األكل‪ ،‬اعترف أخيرا‬ ‫بأن الطبق "ليس سيئا"‪.‬‬ ‫وقال آرثر بويت بفرح "إنه لحم طري جدا‪ .‬إنه‬ ‫طبق حلو ومالح ومتبل جيدا‪ .‬إنها شهية!"‪.‬‬

‫زواج طفلني غزيني فقريين يثري جدال واسعا بني الفلسطينيني‬ ‫يف منزل صغير شمال قطاع غزة بال كهرباء وال ماء وال ثالجة وال غسالة تزوج صبي‬ ‫فقير يبلغ ‪ 15‬عاما من ابنة عمه التي تصغره بعام ما أثار جدال واسعا يف األراضي‬ ‫الفلسطينية‪..‬ورغم أن زواج صغار السن كان أمرا عاديا يف السابق‪ ،‬إال أن قصة زواج‬ ‫أحمد عماد صبح ذي الوجه الطفويل من ابنة عمه تاال تبدو كفيلم خيايل مثير للجدل يف‬ ‫أوساط الشباب يف هذا القطاع المحاصر والذي يغلب عىل سكانه التدين‪.‬‬ ‫ويعتقد أحمد الذي يحكي ببراءة لوكالة فرانس برس أن زواجه سيفتح له باب الرزق‬ ‫مشيرا "أبي وأمي مرضى وجميع إخوتي معاقين وال أحد يعيل العائلة ما اضطرني‬ ‫للخروج من مدرستي والزواج"‪.‬‬ ‫وبعد أن ساعدته زوجته عىل ارتداء فانيال صيفية حمراء اللون أضاف "ليس لدي عمل‬ ‫ولكن أبيع ما أجمعه من زجاجات بالستيكية (عبوات العصائر) التي أجمعها من الزبالة‬ ‫(القمامة) وأبيع يوميا بثالثة شواكل (أقل من دوالر)"‪.‬‬ ‫ويتابع "أنا أحب تاال لذلك طلبت من عمي (والد الفتاة) أن أتزوجها وقلت له إنني‬ ‫سانتحر إن لم تزوجني تاال فوافق وعملنا حف ًال بسيط ًا للفرح بمساعدة الجيران"‪.‬‬ ‫لكن منظمات حقوقية ترفض الزواج المبكر وتحذر من تداعياته‪.‬‬ ‫ويعتبر حمدي شقورة المسؤول يف المركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان أن هذا الزواج‬ ‫"ظاهرة يف غاية الخطورة تكرس انتهاكا جديدا لألطفال" مشددا عىل بذل المنظمات‬ ‫المجتمعية والمدنية كل جهد لخلق وعي‪ ،‬خصوصا يف المناطق المهمشة ‪ ..‬وطالب‬ ‫شقورة برفع سن الزواج القانوني‪ ،‬إذ أن القانون الشرعي الحايل يسمح بزواج من هم فوق‬ ‫السادسة عشرة حال توفر البلوغ واألهلية العقلية‪.‬‬ ‫وتشرح والدة العريس الطفل أم فريج (‪37‬عاما) وأمامها موقد نار من الحطب "زوجت‬ ‫أحمد بدون أن ندفع مهرا للعروس‪ ..‬لكننا كتبنا يف عقد الزواج أن المهر دين وسنقوم‬ ‫بسداده عندما تتحسن األوضاع"‪.‬‬

‫وتأمل المرأة التي تعاني من الفشل الكلوي أن يفتح زواج ابنها المساعدة‪ ،‬مؤكدة‬ ‫"أمنيتي أن أرى البيت مليئا بأوالده" معبرة عن حزنها الشديد لعدم تمكنها من توفير‬ ‫حفل زفاف وحفل حناء للعروس مثل غيرها‪.‬‬ ‫وأعاد زواج أحمد يف سن مبكر أمه بالذاكرة عندما تزوجت قبل عشرين عاما وعمرها ال‬ ‫يتجاوز السادسة عشرة من ابن عمها الذي يكبرها بعام موضحة أن "المأذون (الموظف‬ ‫يف المحكمة الموكل بإتمام عقد الزواج) كان مندهشا ورفض يف البداية التوقيع عىل‬ ‫عقد زواج أحمد لكن عندما تأكد من بلوغ الولد والبنت وافق"‪.‬‬ ‫وتوضح العروس تاال أنه ال أحد أجبرها عىل الزواج وتقول "تزوجت من أحب وسأساعد‬ ‫زوجي يف العمل ألننا فقراء حتى تتحسن أحوالنا ونساعد العائلة وأتمنى أن تصلنا‬ ‫مساعدات وكوبونات (مساعدات غذائية) ألننا اآلن أسرة"‪.‬‬

‫وبدت الفتاة الصغيرة الخجولة وطويلة القامة سعيدة لزفافها بفستان أبيض وتقول‬ ‫"فستان الفرح شحته (سلفة) ولم أذهب للكوافير مثل العرايس" وتتابع بشيء من‬ ‫التحدي "نريد إنجاب األوالد حتى يكبروا بسرعة ليساعدوا أبوهم المسكين"‪.‬‬ ‫ويقاطعها أحمد مؤكدا " حرمت من التعليم ألنني ال أملك المال لشراء شنطة المدرسة‬ ‫والمالبس والكتب لكن سأعمل ليال ونهارا ليتعلم أوالدي ويصبحوا أطباء ومهندسين‬ ‫ويساعدوني‪ ..‬طموحي أن أبني بيتا يسترنا ويحمينا من المطر والبرد"‪.‬‬ ‫ويبدي الخبير النفسي سمير زقوت استياءه من هذه الحالة قائال‪" :‬هذا النوع من الزواج‬ ‫خطير جدا ألنهما طفالن غير مؤهالن نفسيا أو اجتماعيا وسيعرض األسرة للتفكك وقد‬ ‫يؤدي إلنجاب أطفال مشوهين"‪ ..‬ويتساءل زقوت المسؤول يف برنامج غزة للصحة‬ ‫النفسية "كيف سيربي طفل أطفاال؟" مبين ًا أنه "عىل الجهات المسؤولة وقف مثل‬ ‫هذا الزواج"‪ .‬ويقيم العروسان حاليا يف غرفة يف البيت الصغير المغطى بصفيح مهتري‬ ‫مأله الصدأ ومكون من غرفتين وزاوية كالمطبخ بال أوان للطبخ وبدون أجهزة كهربائية‬ ‫باستثناء ثالجة قديمة ح ّولها أحمد لخزانة لكنها فارغة‪.‬‬ ‫وتشكو أم فريج التي كانت تطعم إثنين من أطفالها المعاقين حركيا صلصة الفلفل‬ ‫الحار المطحون وبقايا حمص يف صحن بالستيكي عليه ذباب "ال يوجد يف البيت ثالجة‬ ‫وال غسالة مالبس وال غاز للطهي وال أدوات مطبخ وال حتى مالبس"‪.‬‬ ‫وعمدت تاال إىل صب الماء الساخن عىل رأس زوجها ليغسل شعره قبل خروجه للعمل حيث‬ ‫كان قد أعد عربة صغيرة يجرها حصان ضعيف‪ ،‬ويف وسط المنزل كان جهاز تنفس صغير‬ ‫لشقيقه الذي يعاني من أزمة يف التنفس‪.‬‬ ‫وال يستفيد أحمد وزوجته من المساعدات التموينية‪.‬‬ ‫ويقول أحمد "نتأمل من األنروا (وكالة عوث وتشغيل الالجئين الفلسطينيين) أن‬ ‫تساعدني ألنني شاب متزوج وأعيل أسرة"‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪)286‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 2‬اكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫تقرير رياضي‬

‫‪11‬‬

‫ل�����غ�����ة األرق���������������ام ت�����ت�����ح�����دث ع���ن‬ ‫ال����دوري����ات ال��خ��م��س��ة األق�����وى يف أوروب����ا‬ ‫ميسي ودييجو كوستا أفضل‬

‫ •‬ ‫الهدافين‬ ‫أفضل هجوم برشلونة ‪ ..‬وأفضل‬ ‫ •‬ ‫خط دفاع روما‬ ‫بنهاية شهر سبتمبر ‪ ،‬وبعد مرور شهر ونصف‬ ‫من بداية الدوريات األوروبية الكبرى سنحاول‬ ‫أن نقدم لكم تقرير ًا باألرقام حول األفضل‬ ‫واألسوأ رقميا يف الدوريات الخمسة األشهر‬ ‫يف أوروب��ا والعالم وهي ال��دوري اإلسباني‬ ‫واإلنجليزي واإليطايل واأللماني والفرنسي‬ ‫وسوف نستعرض معا أبرز األرقام التي حدثت‬ ‫يف هذه الدوريات منذ بدايتها وحتى اآلن ‪..‬‬ ‫الدوري اإلسباني‬ ‫والبداية من إسبانيا وسنجد أنه بعد مرور‬ ‫سبع جوالت من البداية فإن أقوى خط هجوم‬ ‫هو برشلونة برصيد‪ 24‬هدفا وهو أيضا أقوى‬ ‫خط دفاع حيث لم َ‬ ‫يتلق سوى خمسة أهداف الدوري األلماني‬ ‫بالتساوي مع أتلتيكو مدريد والغريب أيضا نذهب "للبوندزليجا" األلمانية وبعد مرور‬ ‫هو أن غرناطة عليه خمسة أه��داف فقط سبعة جوالت فإن أقوى خط هجوم هو بروسيا‬ ‫بالرغم من احتالله المركز السابع عشر يف الليجا دورتموند برصيد‪ 21‬هدفا بينما أقوى خط‬ ‫وهداف المسابقة هما النجم البرازييل "دييجو‬ ‫دفاع هو بايرن ميونيخ حيث لم‬ ‫كوستا" برصيد ثمانية أهداف بالتساوي مع‬ ‫َ‬ ‫يتلق مرماه سوى هدفين‬ ‫أفضل العب يف العالم يف السنوات األربعة‬ ‫وه��داف المسابقة هو‬ ‫صاروخ‬ ‫األخيرة "ميسي" األرجنتيني ويليهما‬ ‫البولندي ليفاندوسكي‬ ‫ماديرا كريستيانو رونالدو برصيد ستة أهداف‬ ‫ه���داف بروسيا‬ ‫ويعتبر غرناطة أضعف خط هجوم حيث لم‬ ‫دورت����م����ون����د‬ ‫يسجل سوى ثالثة أهداف بينما ريو فايكانو‬ ‫ب���رص���ي���د س��ت��ة‬ ‫هو أضعف خط دفاع برصيد ‪ 21‬هدفا‪.‬ننتقل‬ ‫أهداف ويعتبر فريق‬ ‫للدوري اإلنجليزي وبعد مرور ست جوالت‬ ‫ا ينتر ا خت‬ ‫فإن أقوى خط هجوم هو مانشستر‬ ‫سيتي برصيد‪ 14‬هدفا بينما أقوى‬ ‫خط دفاع هو توتينهام باالشتراك‬ ‫مع ساوث هامبتون حيث لم َ‬ ‫يتلق‬ ‫سوى هدفين وهداف المسابقة هو‬ ‫دانييل ستوريدج نجم ليفربول برصيد‬ ‫خمسة أهداف ويشترك العديد من‬ ‫األندية يف لقب أضعف خط هجوم‬ ‫وه��ي نوريتش سيتي و وستوك‬ ‫سيتي وويستهام ووساندرالند وفولهام‬ ‫وكريستال باالس برصيد أربعة أهداف‬ ‫بينما ساندرالند هو أضعف خط دفاع برصيد‬ ‫‪ 14‬هدفا‪.‬‬ ‫"الكالشيو" اإليطايل‬ ‫وننتقل للكالشيو اإليطايل وبعد مرور‬ ‫ست ج��والت فإن أق��وى خط هجوم هو‬ ‫روما اإليطايل برصيد‪ 17‬هدفا بينما أقوى‬ ‫خط دف��اع هو روم��ا أيضا حيث لم يدخل‬ ‫مرماه سوى هدف وحيد وهداف المسابقة‬ ‫ه��و شيرشي نجم تورينو ب��االش��ت��راك مع‬ ‫جوزيبي روس��ي ه��داف فيورنتينا برصيد‬ ‫خمسة أهداف ويعتبر فريق كتانيا أضعف‬ ‫خط هجوم باالشتراك مع فريقي ساسولو‬ ‫وس����ام����ب����دوري����ا ب���رص���ي���د أرب���ع���ة‬ ‫أهداف بينما ساسولو هو أضعف خط دفاع‬ ‫برصيد ‪ 18‬هدفا‪.‬‬

‫براونشفيج أضعف خط هجوم برصيد ثالثة‬ ‫أهداف بينما هامبورج هو أضعف خط دفاع‬ ‫برصيد ‪ 19‬هدفا‪.‬‬ ‫الدوري الفرنسي‬ ‫وعند التجول يف الدوري الفرنسي بعد مرور‬ ‫ثمانية جوالت سنجد أن موناكو هو أقوى‬ ‫خط هجوم برصيد ‪ 14‬هدفا بينما أقوى خط‬ ‫دفاع هو موناكو أيضا باالشتراك مع باريس‬ ‫سان جيرمان وليل حيث لم يحرز يف مرماهم‬ ‫سوى أربعة أه��داف وه��داف المسابقة هو‬ ‫النجم الكولومبي راداميل فالكاو ويعتبر‬ ‫فريق فالينسيان أضعف خط هجوم حيث‬ ‫أح��رز أربعة أه��داف فقط بينما تتساوى‬ ‫أندية إيفيان مع فالينسيان مع سوشو يف‬ ‫أضعف خط دفاع حيث تلقت ‪ 14‬هدفا يف‬ ‫مرماها‪ .‬وبنظرة تجميعية سريعة يف مختلف‬ ‫الدوريات ومع التفاوت يف القوة بين هذه‬ ‫الدوريات ولكن سنتحدث فقط من الناحية‬ ‫الرقمية فقط سنجد أن أقوى خط هجوم يف‬ ‫الدوريات األوروبية الكبرى منذ بداية‬ ‫الموسم هو برشلونة اإلسباني‬ ‫ال����ذي أح����رز ‪ 24‬هدفا‬ ‫يليه بروسيا دورتموند‬ ‫األلماني ال��ذي أحرز‬ ‫‪ 21‬هدف ًا ثم روما‬

‫اإليطايل برصيد ‪ 17‬هدف ًا بينما يحتل‬ ‫روما لقب أفضل دفاع يف أوروبا حيث‬ ‫لم يتلق س��وى ه��دف يتيم‪ ،‬يليه‬ ‫بايرن ميونيخ األلماني وتوتينهام‬ ‫وساوثهامبتون اإلنجليزيين برصيد‬ ‫هدفين ف��ق��ط‪ .‬ويحتل فريق‬ ‫اينتراخت براونشفيج األلماني‬ ‫لقب أضعف خط هجوم برصيد‬ ‫ثالثة أه��داف بالتساوي مع‬ ‫غرناطة اإلسباني‪ ،‬بينما‬ ‫يحتل فريق ريو فايكانو‬ ‫اإلسباني لقب أضعف‬ ‫خ��ط دف���اع يف أوروب���ا‬ ‫برصيد ‪ 21‬هدف ًا يليه‬ ‫فريق هامبورج األلماني‬ ‫برصيد ‪ 21‬هدف ًا ثم ساسولو اإليطايل‬ ‫برصيد ‪ 18‬هدف ًا‪ .‬ويحتل الثنائي‬ ‫"ميسي "ودي��ي��ج��و كوستا لقب‬ ‫أفضل هدايف أوروبا برصيد ثمانية‬ ‫أه���داف‪ ،‬يليهما فالكاو برصيد‬ ‫سبعة أهداف‪.‬‬ ‫روما‪ ..‬الفريق األول يف أوروبا حالي ًا‬ ‫أمر ال يصدق للكثير من متابعي‬ ‫كرة القدم األوروب��ي��ة ‪ ،‬فريق روما‬ ‫اإليطايل حالي ًا أصبح الفريق األول‬ ‫من حيث القوة ألن الفريق لم تستقبل‬ ‫مرماه إال هدف ًا وحيد ًا فقط وسجل ‪ 17‬هدف ًا‬ ‫حتى اآلن‪ ،‬وهذا رقم مخيف جد ًا لكل األندية‬ ‫اإليطالية الطامعة يف تحقيق اللقب لهذا‬ ‫الموسم ‪ ،‬لنقارن روما بالفرق المتصدرة يف‬ ‫الدوريات األوروبية الكبرى نجد التايل ‪:‬‬ ‫•برشلونة سجل ‪ 24‬هدف ًا واستقبل ‪ 5‬أهداف‬ ‫•آرسنال سجل ‪ 13‬واستقبل ‪ 7‬أهداف‬ ‫•بروسيا دورتموند سجل ‪ 21‬واستقبل ‪ 5‬أهداف‬ ‫•موناكو سجل ‪ 14‬هدف ًا واستقبل ‪ 4‬أهداف‬ ‫لتكون النتيجة النهائية أن فريق روما‬ ‫اإليطايل يف قمة هذه األندية حتى اآلن فقد‬ ‫حقق ‪ 6‬انتصارات متتالية بينما تبقى الفرق‬ ‫اإليطالية تتخبط يف الجوالت األوىل من هذا‬ ‫الموسم ‪.‬‬ ‫رونالدو يصل للمباراة ‪ 100‬أوروبياً‬

‫ع�لى ال��رغ��م م��ن أن‬ ‫ريال مدريد اإلسباني‬ ‫يعيش أيام ًا صعبة‬ ‫ب��ع��د ال��خ��س��ارة من‬ ‫أت��ل��ت��ي��ك��و م���دري���د‬ ‫اإلسباني بهدف نظيف‬ ‫يف األسبوع السابع من‬ ‫مسابقة ال��دوري اإلسباني‬ ‫إال أن النجمين كريستيانو‬ ‫رونالدو وسيرجيو راموس‬ ‫يعيشان هذه األيام لحظات‬ ‫خاصة مع األرقام الخاصة بهما يف مسيرتهما‬ ‫مع الفريق الملكي‪ ،‬ونبدأ برقم كريستيانو‬ ‫رونالدو حيث سيلعب صاروخ ماديرا المباراة‬ ‫رقم ‪ 100‬بالمنافسات األوروبية يوم األربعاء‬ ‫أمام كوبنهاجن حيث لعب مع سبورتنج‬ ‫لشبونه البرتغايل ومانشستر يونايتد‬ ‫اإلنجليزي وريال مدريد اإلسباني ‪ 99‬مباراة من‬ ‫قبل‪ ،‬منها ‪ 41‬مباراة مع الفريق الملكي يف‬ ‫أربعة مواسم سجل فيها ‪ 38‬هدفا وتخطى‬ ‫رقم بوشكاش وأصبح الهداف الثالث للريال‬ ‫يف المسابقات األوروب��ي��ة‪ ،‬رونالدو يحمل‬ ‫معد ًال تهديفي ًا كبير ًا مع ري��ال مدريد يف‬ ‫تلك المسابقة حيث أن معدله الرقمي يصل‬ ‫إىل نسبة ‪ 0.92‬هدف يف المباراة الواحدة‬ ‫باإلضافة إىل كونه هداف دوري األبطال‬ ‫العام الماضي برصيد ‪ 12‬هدف ًا وكانت أول‬ ‫مشاركة لكريستيانو بالبطوالت األوربية مع‬ ‫سبورتينج لشبونه يف ‪ 14‬اغسطس ‪2002‬‬ ‫أمام اإلنتر اإليطالة بالتصفيات المؤهلة‬ ‫لدوري األبطال وشارك يف الشوط الثاني من‬ ‫المباراة وانتهت المباراة ‪ 0 – 0‬وخرج حينها‬ ‫سبورتينج من المسابقة‪..‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 2‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)286‬‬

‫" غويلة " يجتمع بأندية مدينة سرت‬

‫دورة ألعاب التضامن اإلسالمي بأندونيسيا‬

‫اجتمع وزير الشباب والرياضة عبد السالم غويلة االثنين‬ ‫‪،‬مع عدد من رؤساء األندية بمدينة سرت لمناقشة كافة‬ ‫الصعوبات التي تواجه األندية‪.‬وذكر المكتب اإلعالمي‬ ‫لوزارة الشباب والرياضة أن وزير الشباب والرياضة عبد‬ ‫السالم غويلة اجتمع مع عدد من رؤساء األندية بمدينة‬ ‫سرت ‪ ،‬وتمت خالل االجتماع مناقشة الصعوبات والمشاكل‬ ‫التي تعترض سير العمل بهذه األندية وكذلك تأهيل‬ ‫الكوادر اإلدارية والفنية وتطوير البنية التحتية‪ُ .‬يشار إىل‬ ‫شهد حضور عضو المؤتمر الوطني المنتخب‬ ‫أن االجتماع ِ‬ ‫وتم إهداء الوزير عبد السالم غويلة‬ ‫عن مدينة سرت ‪ّ ،‬‬ ‫ووكيل دي��وان ال��وزارة إبراهيم شاكة درع تجمع أندية‬ ‫الخليج لمساهمتهم بالرقي بمستوى الشباب الرياضة يف‬ ‫ليبيا‪.‬‬

‫بعد برونزية األثقال ‪..‬‬ ‫قالدة فضية لليبيا‬ ‫يف الكاراتيه‬

‫يف ختام منافسات األسبوع األول‬

‫تعادل عادل بني األهلي بنغازي واألوملبي‪ ..‬وفوز ثمني لألهلي‬ ‫طرابلس على األخضر‬ ‫أقيمت أمس األول االثنين‬ ‫مبارتان يف ختام منافسات‬ ‫األس���ب���وع األول م��ن دوري‬ ‫الكرة حيث تعادل يف المبارة‬ ‫األوىل فريقا األه�لي بنغازي‬ ‫واألولمبي بهدف لكل فريق‬ ‫يف المباراة التي جمعتهما عىل‬ ‫ملعب شهداء بنينة لحساب‬ ‫المجموعة الثانية " ونجح‬ ‫فريق األول��م��ب��ي يف تسجيل‬ ‫الهدف األول يف المباراة عن‬ ‫طريق العبه المحترف الصربي‬ ‫" شاشا " عند الدقيقة ‪، 21‬‬ ‫وعادل لألهيل ببنغازي الالعب‬ ‫ه��اش��م دل��ة ع��ن ط��ري��ق ركلة‬ ‫جزاء وقد شهدت المباراة إبراز‬ ‫البطاقة الحمراء يف وجة العب‬ ‫األهيل بنغازي "معتصم بالله‬

‫التائب" بعد تلقيه البطاقة‬ ‫الصفراء الثانية‪.‬وبهذه النتيجة‬ ‫يضيف ك��ل ف��ري��ق النقطة‬ ‫األوىل يف رصيده ‪ .‬ويف المباراة‬ ‫ال��ث��ان��ي��ة ف���از ف��ري��ق األه�لي‬ ‫بطرابلس عىل ضيفه فريق‬

‫األخ��ض��ر بهدفين لهدف عىل‬ ‫ملعب طرابلس ال��دويل ضمن‬ ‫منافسات المجموعة األوىل‬ ‫ب���ادر ف��ري��ق األه�ل�ي طرابلس‬ ‫بافتتاح النتيجة يف الدقيقة‬ ‫الخامسة م��ن ب��داي��ة الشوط‬

‫األول عن طريق الالعب "محمد‬ ‫الغنودي" ‪ ،‬وبعدها بدقائق‬ ‫استطاع المحترف البوركيني‬ ‫"ويلفريد" تعديل النتيجة‬ ‫لفريق األخضر ‪ ،‬ويف الدقيقة‬ ‫‪ 36‬من المباراة وعىل إثر كرة‬ ‫ثابتة تمكن المحترف الغاني‬ ‫"كويف" من إحراز هدف التقدم‬ ‫الثاني لفريق األهيل طرابلس‪.‬‬ ‫ويف شوط المباراة الثاني ورغم‬ ‫محاوالت الفريق ْين الوصول إىل‬ ‫المرمى إال أن النتيجة بق َي ْت‬ ‫عىل حالها ‪ ،‬ليفوز فريق األهيل‬ ‫بطرابلس بنتيجة المباراة‬ ‫بهدفين مقابل ه��دف واح��د‬ ‫ث�لاث نقاط‬ ‫ويضع بذلك أول ِ‬ ‫يف رصيده ‪ ،‬يف حين ظل فريق‬ ‫األخضر بدون نقاط‪.‬‬

‫راض عن فريقي‬ ‫" العشري " مدرب األهلي ب‪ :‬أنا ٍ‬ ‫أك���د م���درب ف��ري��ق األه�لي‬ ‫ب��ن��غ��ازي ال��م��ص��ري "ط���ارق‬ ‫راض عن أداء‬ ‫العشري" أن��ه ٍ‬ ‫فريقه أمام األولمبي يف المباراة‬ ‫التي احتضنها ملعب شهداء‬ ‫بنينة ضمن منافسات األسبوع‬ ‫األول من ال��دوري الليبي لكرة‬

‫القدم ‪.‬وقال العشري لــ" وكالة‬ ‫أنباء التضامن" فريقي اليوم‬ ‫قدم أدا ًء رجولي ًا قياس ًا بعدد‬ ‫المباريات الودية التي خاضها‬ ‫طيلة ف��ت��رة التحضير لهذا‬ ‫الموسم"‪.‬وتابع المدرب المصري‬ ‫‪ ":‬ال يمكنني تقييم جميع‬

‫الالعبين ألن��ي توليت قيادة‬ ‫الفريق يف فترة قصيرة جد ًا‬ ‫قبل بداية ال��دوري"‪ ،‬وأضاف‬ ‫مدرب األهيل ببنغازي ‪ ":‬سترى‬ ‫جماهير األه�لي وجه ًا مغاير ًا‬ ‫ألداء اليوم يف المباراة القادمة‬ ‫أمام الشط‪.‬‬

‫‪ 11‬نادياً يشاركون يف بطولة ليبيا للدراجات‬ ‫يستعد االتحاد الليبي لرياضة الدرجات خالل الفترة‬ ‫من ‪ 24‬إىل ‪ 26‬أكتوبر من العام الحايل ‪ 2013‬م‬ ‫لتنظيم بطولة ليبيا للدراجات لفئات كبار وأواسط‬ ‫وأشبال ويف هذا الصدد قال األمين العام لالتحاد‬ ‫الليبي للدراجات " بأن االستعدادات عىل قدم وساق‬ ‫إلقامة البطولة الليبية للدراجات والتي ينتظر أن‬

‫يشارك فيها ‪ 11‬نادي ًا من مختلف المناطق الليبية‬ ‫وهم‪:‬‬ ‫االتحاد ـ المدينة ـ اتحاد الجمارك ـ اتحاد الشرطة ـ‬ ‫األهيل طرابلس ـ الجزيرة ـ السواعد ـ األهيل بنغازي ـ‬ ‫الرجمة ـ الهالل ـ النصر ‪ .‬ومن المنتظر ان يشارك كل‬ ‫نا ٍد بعدد ‪ 6‬دراجين لكل فئة يف كل سباق "‪.‬‬

‫أحرز الرياضي الليبي "جمال هدية" يوم‬ ‫أمس األول االثنين القالدة الفضية لليبيا‬ ‫بعدما كان قريبا من نيل القالدة الذهبية‬ ‫يف وزن ‪ 87‬كيلوغرام ًا ضمن منافسات‬ ‫رياضة التايكواندو يف دورة ألعاب التضامن‬ ‫اإلسالمي والمقامة حاليا بأندونيسيا‪ .‬وصرح‬ ‫رئيس الوفد الليبي يف دورة ألعاب التضامن‬ ‫اإلسالمي السيد " عبد الباسط الحداد "‬ ‫لوكالة أنباء التضامن "بأن الفرحة كانت‬ ‫كبيرة وغمرت كل البعثة الليبية المشاركة‬ ‫يف ه��ذه ال��دورة ‪ ،‬مضيفا أن الرياضيين‬ ‫الليبيين ق��ادرون عىل المنافسة يف هذه‬ ‫ال��دورات متى ما توفر لهم اإلع��داد الجيد‬ ‫والتخطيط السليم "‪.‬الجدير بالذكر أن هذه‬ ‫القالدة هي الثانية لليبيا يف هذه الدورة‬ ‫بعدما أحرز الرباع مصعب عمر مفتاح برونزية‬ ‫وزن ‪ 77‬كيلوغرام يف منافسات رياضة رفع‬ ‫األثقال‪.‬‬

‫أخبار متفرقة‬

‫‪12‬‬

‫•ق��ال م��درب فريق األه�لي بطرابلس‬ ‫المصري" حسام البدري " ‪ ، ،‬إن فريقه‬ ‫استعد جيدا النطالق منافسات الدوري‬ ‫وال��ذي سيكون قويا ج��دا ه��ذا الموسم‬ ‫وسيكون هدف األه�لي طرابلس الظفر‬ ‫ب��ال��ل��ق��ب‪.‬وأض��اف م���درب ف��ري��ق األه�لي‬ ‫طرابلس أن الدوري طويل جدا وهدفنا‬ ‫األول سيكون ه��و ال��ت��أه��ل إىل ال��دور‬ ‫ثم "نسعى للفوز باللقب"‬ ‫السداسي ومن ّ‬ ‫وكذلك التأهل للمشاركة يف البطولة‬ ‫اإلفريقية‪.‬‬ ‫•استلم المدرب الجزائري "عبد الله‬ ‫بالعيكوس" مؤخرا مهام تدريب فريق‬ ‫الصقور األول لكرة القدم والذي سيخوض‬ ‫منافسات دوري الدرجة الثانية والذي‬ ‫من المنتظر انطالقه بداية شهر نوفمبر‬ ‫ال��ق��ادم‪ .‬وعبر ال��م��درب بالعيكوس عن‬ ‫سعادته بعودة ال��دوري الليبي‪ ،‬وكذلك‬ ‫بتوليه مهام تدريب فريق الصقور نظرا‬ ‫لتاريخه الزاخر بالمنافسة القوية يف‬ ‫الدوري الليبي‪ ،‬كما أنه يعتز بتجربته مع‬ ‫فريقي دارنس واإلفريقي بدرنة‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫•افتتح مؤخر ًا برج أبو ليلة التاريخي‬ ‫ب��ط��راب��ل��س لتشغيله كمقر للغوص‬ ‫والرياضات البحرية واستراحة وملحقاتها‬ ‫ل��ه��واة ري��اض��ة ال��س��ب��اح��ة وال��غ��وص ‪،‬‬ ‫وحضر حفل االفتتاح ع��دد من السادة‬ ‫ضيوف المستثمر الليبي من المجلس‬ ‫المحيل ون��ادي ب��اب البحر وجمع غفير‬ ‫من الجماهير وقد تم تحديث وصيانة‬ ‫ه��ذا البرج التاريخي من قبل الشركة‬ ‫المتعاقدة مع نادي باب البحر بالمدينة‬ ‫القديمة وبالتعاون ودعم من المجلس‬ ‫المحيل بالمدينة القديمة‬

‫"أبوحفص" مدرب األخضر ‪ :‬فريقنا لم يقدم املستوى املطلوب‬ ‫قال مدرب فريق األخضر الجزائري "الطيب أبو‬ ‫حفص " إن فريقه لم يقدم المستوى المطلوب‬ ‫يف مباراته أمام فريق األهيل طرابلس‪.‬وأكد المدرب‬ ‫الجزائري ـ لفريق األخضر ـ الطيب أبو حفص لـ‬ ‫"وكالة أنباء التضامن" أن العبي الفريق لم يظهروا‬ ‫بمستواهم الحقيقي ‪ ،‬وظهرت عليهم "النرفزة"‬ ‫والضغط العصبي بعض الشيء وهذا ما نتج عنه‬ ‫كثرة األخطاء والهفوات الدفاعية‪.‬وأضاف أبو حفص‬ ‫أن الهدفين الذين دخال مرمى فريق األخضر كانوا‬ ‫بمثابة هدايا إثر هفوات دفاعية فادحة ‪ ،‬واألهداف‬ ‫عادة ما تقلب موازين المباريات مما يصعب العودة‬ ‫يف المباراة‪.‬وأوضح مدرب فريق األخضر إن الفريق‬ ‫حاول يف شوط المباراة الثاني الرجوع يف النتيجة بعد التغييرات التي قام بها ‪ ،‬وتحسن أداء الفريق‬ ‫إال أن "الحظ لم يحالفنا يف تعديل النتيجة" ‪ ،‬عىل حسب قوله‪ ،‬اختتم أبو حفص حديثه بالقول أن‬ ‫"هذه هي أول مباراة رسمية للفريق ‪ ،‬ونتمنى أن نوفق يف المباريات القادمة لتحقيق الفوز وتعويض‬ ‫نتيجة مباراتنا أمام األهيل طربلس"‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 2‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)286‬‬

‫‪13‬‬

‫بطولة القوة البدنية بالمنطقة الغربية‬

‫تنظيم جيد ‪ ..‬وحضور متميز ‪ ..‬ومواهب واعدة‬ ‫اختتمت خالل يومي‬

‫األربعاء والخميس الماضيين‬ ‫بطولة القوة البدنية‬ ‫للمنطقة الغربية التي‬ ‫نظمها االتحاد الفرعي‬ ‫بالمنطقة الغربية بدعم من‬ ‫االتحاد العام للعبة برعاية‬ ‫شركة األمان المساهمة‬ ‫لألمن والسالمة بقرجي‬ ‫واحتضنتها صالة قرطبة‬ ‫لأللعاب الرياضية بطرابلس‬ ‫بمشاركة أربعة عشر نادي ًا‬ ‫وصالة تدريب‪ ،‬واألندية هي ‪:‬‬ ‫متابعة وتصوير‬ ‫‪ -‬عبد اللطيف مختار بوكر‬

‫ن��ادي ال���وداد‪ ،‬ون��ادي التحرير‬ ‫بتاجوراء‪،‬ونادي الطموح‪ ،‬ونادي‬ ‫الكرامة ‪،‬ونادي األولمبي ‪،‬ونادي‬ ‫المشعل‪ ،‬ون��ادي اتحاد الشرطة‪،‬‬ ‫ون���ادي ات��ح��اد ال��خ��م��س‪ ،‬ون��ادي‬ ‫أبومليانة ‪ ،‬أما ص��االت التدريب‬ ‫ف��ه��ي ص��ال��ة ال���ج���وارح‪ ،‬وص��ال��ة‬ ‫بلقيس‪ ،‬وصالة طه‪ ،‬وصالة عالم‬ ‫الرياضة ‪.‬‬ ‫الترتيب العام لألندية‬ ‫والصاالت لفئة الكبار‬ ‫على مستوى األن��دي��ة تحصل‬ ‫ن���ادي ال��ت��ح��ري��ر ب��ت��اج��وراء على‬ ‫الترتيب األول وجمع ‪ 63‬نقطة‬ ‫وفي الترتيب الثاني صالة طه‬ ‫برصيد ‪ 43‬نقطة‪ ،‬وحل ثالث ًا نادي‬ ‫الطموح برصيد ‪ 29‬نقطة‬ ‫الترتيب العام لألندية‬ ‫والصاالت لفئة الناشئين‬ ‫الترتيب األول ن��ادي التحرير‬ ‫وجمع ‪ 44‬نقطة‪ ،‬والثاني نادي‬ ‫ال���وداد وجمع ‪ 34‬نقطة‪ ،‬وفي‬

‫الترتيب الثالث ن��ادي الطموح‬ ‫برصيد ‪ 24‬نقطة‬ ‫ال����ت����رت����ي����ب ال����ع����ام‬ ‫للرياضيين " فئة الكبار "‬ ‫•فئة وزن ‪ 59‬كلج ‪ /‬الترتيب‬ ‫األول الرياضي "الحسن عبد السالم‬ ‫الهنشيري" من نادي الوداد ‪.‬‬ ‫•فئة وزن ‪ 66‬كلج ‪ /‬الترتيب‬ ‫األول ال��ري��اض��ي "ع��دن��ان رج��ب‬ ‫لطلوبة من نادي تحرير تاجوراء‪.‬‬ ‫• فئة وزن ‪74‬ك��ل��ج ‪ /‬الترتيب‬ ‫األول ال��ري��اض��ي " وس��ي��م جمال‬ ‫الزوي" من مادي تحرير تاجوراء ‪.‬‬ ‫•فئة وزن ‪ 83‬كلج ‪ /‬الترتيب‬ ‫األول الرياضي "فراس علي عبدو"‬ ‫من نادي الكرامة ‪.‬‬ ‫•فئة وزن ‪ 93‬كلج ‪ /‬الترتيب‬ ‫األول ال��ري��اض��ي "محمد مختار‬ ‫التقاز" من صالة طه ‪.‬‬ ‫•فئة وزن ‪ 105‬كلج ‪ /‬الترتيب‬ ‫األول ال��ري��اض��ي " أم��ج��د ناجي‬ ‫ال��ح��م��رون��ي" م��ن ن���ادي التحرير‬

‫تاجوراء‪.‬‬ ‫•فئة وزن ‪ 120‬كلج‪ /‬الترتيب‬ ‫األول ال��ري��اض��ي "ط���ارق صالح‬ ‫شنشونة " من صالة طه ‪.‬‬ ‫•ف��ئ��ة وزن ف���وق ‪ 120‬ك��ل��ج ‪/‬‬ ‫الترتيب األول "ع�لاء الدين عبد‬ ‫الرحمن ابوتوتة" من نادي التحرير‬ ‫بتاجوراء ‪.‬‬ ‫ال����ت����رت����ي����ب ال����ع����ام‬ ‫للرياضيين لفئة الناشئين‬ ‫فئة وزن ‪ 53‬كلج األول هيثم‬ ‫حسن أبوغربية من ن��ادي اتحاد‬ ‫الخمس‪ ،‬فئة وزن ‪ 59‬كلج األول‬ ‫الحسن عبد السالم الهنشيري من‬ ‫ن��ادي ال���وداد‪ ،‬فئة وزن ‪ 66‬كلج‬ ‫األول عدنان رجب لطلوبة من نادي‬ ‫التحرير‪ ،‬فئة وزن ‪ 74‬كلج األول‬ ‫أحمد السنوسي عاشور من نادي‬ ‫ال��وداد‪ ،‬فئة وزن ‪ 83‬كلج األول‬ ‫أحمد محمد عاشور‪ ،‬فئة وزن ‪93‬‬ ‫كلج األول محمد مصطفى السائح‬ ‫من نادي التحرير‪ ،‬فئة وزن ‪105‬‬

‫كلج األول عماد الدين رجب لطلوبة‬ ‫من نادي التحرير‪ ،‬فئة وزن ‪120‬‬ ‫كلج األول محمود سليمان أبوقرين‬ ‫من نادي أبومليانة‬ ‫متابعة متميزة لعشاق‬ ‫اللعبة‬ ‫حضر ه��ذه البطولة ع��دد من‬ ‫عشاق اللعبة والمهتمين بها ولم‬ ‫تفتهم متعة المشاهدة والتشجيع‬ ‫للرياضيين كما حضر البطولة عدد‬ ‫من األب��ط��ال السابقين باللعبة‬ ‫وع��دد من المسؤولين السابقين‬ ‫والحاليين بالرياضة ومنهم األستاذ‬ ‫محمود الهمالي واألس��ت��اذ رجب‬ ‫أبوكيل والمهندس نبيل العالم‪،‬‬ ‫والمهندس نبيل دروي���ل ‪ ،‬كما‬ ‫شهدت البطولة حضور السادة‪..‬‬ ‫ن��اص��ر المسعودي ‪ ،‬وإبراهيم‬ ‫حويل ‪ ،‬والبطل الدولي السابق‬ ‫"مصطفي حشاد " حسن التاغدي‬ ‫‪،‬والمهندس فتحي األشهب ‪،‬وخالد‬ ‫غرس الله ‪ ،‬وهاني محمود ‪.‬‬

‫عبدالسالم غرسة ‪ /‬عضو‬ ‫اللجنة الفنية ‪- :‬‬ ‫ف���ي س�����ؤال ع���ن ال��ت��ن��ظ��ي��م‬ ‫والمستوى الفني للبطولة قال‬ ‫لنا األستاذ عبد السالم بن غرسة‬ ‫عضو اللجنة الفنية وه��و بطل‬ ‫عالمي في لعبة القوة البدنية إن‬ ‫هذه البطولة تميزت بالتنظيم‬ ‫الممتاز الذي أشاد به كل الحضور‬ ‫وال��م��ش��ارك��ون بالبطولة وليس‬ ‫شكر ًا لالتحاد العام للعبة ولكن‬ ‫ه��ذا م��ا أك��ده المشاركون وخ��رج‬ ‫الجميع سعداء ومرتاحين للتنظيم‬ ‫ال��رائ��ع‪ ،‬وأض��اف أم��ا فيما يخص‬ ‫الجانب الفني للرياضيين فقد‬ ‫ارتقى لمستوى جيد جد ًا ويعتبر‬ ‫أكثر من ذلك نظر ًا لتوقف اللعبة‬ ‫خ�لال ال��س��ن��وات األخ��ي��رة بسبب‬ ‫اندالع ثورة ‪ 17‬فبراير المباركة ‪،‬‬ ‫ونتمنى أن تستمر هذه البطوالت‬ ‫وال تتوقف على مستوى ليبيا‬ ‫الحبيبة ‪.‬‬

‫بالتر يغيب عن قرعة كأس العالم لألندية ‪ 3‬العبني مغضوب عليهم يف الريال‬

‫ي�������ت�������رأس‬ ‫الجزائري "محمد‬ ‫روراوة "مراسم‬ ‫إجراء قرعة كأس‬ ‫ال��ع��ال��م لألندية‬ ‫التي سيحتضنها‬ ‫ال���م���غ���رب ف��ي‬ ‫ال����ت����اس����ع م��ن‬ ‫أكتوبر القادم‪،‬‬ ‫لينوب عن سيب‬ ‫ب�ل�ات���ر رئ��ي��س‬ ‫ال��ف��ي��ف��ا ال��ذي‬ ‫لن يكون ضمن‬ ‫وف�����د ال��ف��ي��ف��ا‬ ‫ال���ذي سيشرف‬ ‫على مراسم هذه القرعة‪" ،‬روراوة" الذي يترأس اللجنة التنظيمية لنفس‬ ‫المسابقة سيكون مرفق ًا بالمصري مصطفى فهمي المسؤول عن المسابقات‬ ‫بالفيفا‬ ‫وجيروم فالكه أمين سر الفيف‪.‬وارتباط ًا بكأس العالم لألندية سافر ثالثة‬ ‫أعضاء من اتحاد الكرة المغربي لزيوريخ السويسرية لعرض آخر مستجدات‬ ‫استعدادات المغرب الحتضان هذه المسابقة وفي مقدمتها الترتيبات‬ ‫األساسية المرتبط بأستادات التدريب ومقرات إقامة الوفود المشاركة التي‬ ‫صارت جاهزة الستقبال المشاركين في المونديال‪.‬‬

‫يبدو أن خسارة ريال مدريد على أرضه وبين جماهيره‬ ‫أمام جاره اللدود أتلتيكو مدريد في دربي العاصمة‬ ‫مساء السبت الماضي لن تم ّر مرور الكرام لدى عشاق‬ ‫النادي الملكي‪ ،‬الخسارة األولى للملكي في ‪ 7‬مباريات‬ ‫أثارت جد ًال واسع ًا في قلعة سانتياجو برنابيو‪ ،‬خاصة‬ ‫بعد العروض الهزيلة التي ق ّدمها الفريق منذ بداية‬ ‫الموسم‪ ،‬حيث تعادل بشق األنفس مع فياريال الصاعد‬ ‫من الدرجة األول��ى إل��ى الليجا ه��ذا الموسم‪ ،‬لليوم‬ ‫الثاني على التوالي‪ .‬تشنّ صحيفة "ماركا" المقربة‬

‫من الفريق الملكي هجوم ًا ح��اد ًا على عناصر الريال‪،‬‬ ‫فبعد أن ر ّكزت هجومها باألمس على المدرب اإليطالي‬ ‫كارلو أنشيلوتي‪ ،‬والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة‪ ،‬فقد‬ ‫قاس على عدد آخر من العبي‬ ‫عادت اليوم بهجوم آخر ٍ‬ ‫الفريق‪ ،‬فقد وصفت الماركا بعض العبي الفريق‬ ‫الملكي بأنهم "عار" على ريال مدريد‪ ،‬وذلك في تقرير‬ ‫بعنوان "أسماء وعار البرنابيو"‪ .‬وقالت‪ :‬هناك ‪ 3‬العبين‬ ‫يتجهون نحو دخول قائمة "المغضوب عليهم" لدى‬ ‫جماهير الريال‪ ،‬وهم الفارو أربيلوا وسامي خضيرة‬

‫وفابيو كوينتراو‪ ،‬بينما دخل الفرنسي كريم بنزيمة تلك‬ ‫القائمة بالفعل‪،‬وأضافت الماركا بقولها "لقد نفد صبر‬ ‫جماهير ريال مدريد تجاه بنزيمة‪ ،‬فبعد ‪ 5‬سنوات في‬ ‫صفوف الفريق فإن الالعب الفرنسي لم يظهر حتى اآلن‬ ‫بالمستوى المنشود"وتابعت بقولها "بالنسبة لخضيرة‬ ‫وأربيلوا وكوينتراو فإن الوضع ليس خطير ًا‪ ،‬ولكن‬ ‫الجماهير بدأت تضعهم تحت المنظار‪ .‬ال أحد يشكك في‬ ‫التزامهم مع الفريق‪ ،‬ولكن األمر يتعلق بعدم الدقة في‬ ‫التعامل مع الكرة"‪.‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 286‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأربعاء ‪ 26‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 2‬أكتوبر ‪ 2013‬ميالدية‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫أفقياً وعمودياً‪:‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫ن‬

‫ع‬

‫د‬

‫ي‬

‫ع‬

‫س‬

‫ا‬

‫س‬

‫ع‬

‫د‬

‫ص‬

‫ح‬

‫ذ‬

‫م‬

‫ص ي‬

‫م‬

‫ع‬

‫ي‬

‫م‬

‫ل‬

‫ل‬

‫هـ‬

‫ن‬

‫ر‬

‫س ف س‬

‫ب‬

‫و‬

‫ي‬

‫ي‬

‫م‬

‫أ‬

‫س‬

‫ح‬

‫ة‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ن‬

‫س س‬

‫ع‬

‫د‬

‫ا‬

‫ع‬

‫أ‬

‫ن‬

‫ث‬

‫م‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ل‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ت‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬

‫و‬

‫م‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ن‬

‫ء‬

‫ح‬

‫ا‬

‫ي‬ ‫ب‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬ ‫و‬

‫س‬ ‫و‬

‫ل‬

‫م‬

‫س‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ح‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ب‬

‫د‬

‫ب‬

‫ن‬

‫و‬

‫‪1‬‬

‫‪ 3‬ـ دولة إفريقية‬

‫س‬ ‫ن‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫‪ 4‬ـ اإلبل‬

‫‪/‬‬

‫م‬ ‫س‬ ‫هـ‬ ‫ي‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫ى‬ ‫ى‬

‫د و آ م ن‬ ‫ي ل ي ل ى‬ ‫ي ة ا ل ي‬ ‫س ك ن م ي‬ ‫ر و ة و ر‬ ‫ا ض د و م‬ ‫ح ل ب ن ى‬ ‫ج و د ى د‬

‫ث‬ ‫ر‬

‫هـ‬

‫م‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ة‬

‫ب‬

‫ي‬ ‫ا‬

‫ل‬ ‫ت‬

‫ع‬

‫ج‬ ‫ب‬

‫و‬ ‫ي‬

‫ل‪4‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫ر‬

‫‪3‬‬

‫‪14‬‬ ‫‪/‬‬

‫‪-‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪/‬‬

‫=‬

‫‪8‬‬ ‫‪+‬‬

‫‪2‬‬

‫‪X‬‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪X‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫=‬ ‫‪14‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫=‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫=‬ ‫=‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫=‬ ‫‪X‬‬

‫حل حروف ودوائر‬ ‫ة‬ ‫ل‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ي‬

‫‪+‬‬

‫‪12‬‬

‫=‬

‫‪/‬‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ح‬ ‫أ‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ى‬

‫‪+‬‬

‫‪8‬‬

‫‪ 5‬ـ دولة آسيوية‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫خ‬

‫ا‬

‫فرج يومي‬

‫‪ 2‬ـ قواعد‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪8‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪5‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫ـ‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫بية‬ ‫ورو‬ ‫لة أ‬ ‫دو‬

‫‪2‬‬

‫ج‬

‫‪ 1‬ـ عكس (قريب)‬ ‫‪ 2‬ـ جمل‬ ‫‪ 3‬ـ لتشتيل النباتات‬ ‫‪ 4‬ـ مفرد (بهارات)‬ ‫‪7‬‬

‫‪ 1‬ـ حرف موسيقي‬

‫‪1‬‬

‫ا‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‬

‫‪6‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪4‬‬

‫ي‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫ـ عثمان ـ مصعب ـ سلمان ـ معن ـ سعيد ـ قيس ـ سعد ـ صهيب ـ‬ ‫بالل ـ أنس ـ عمر ـ أبوبكر ـ عيل ـ حسن ـ أسعد ـ لو‬

‫‪ = 3+2+1‬يغطي بعض الحيوانات‬ ‫‪ = 1 + 4+3+5‬علم مذكر‬ ‫‪ = 6 + 3 + 2 + 1‬جزيرة ليبية‬

‫‪2‬‬

‫ب‬

‫‪1‬‬

‫دولة آسيوية يتكون اسمها من (‪ )6‬حروف إذا أخذنا‬

‫أكمل توزيع األرقام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ر‬

‫ع‬

‫‪4‬‬

‫ـ ابحث عن هذه الكلمات في كل االتجاهات‬ ‫ـ ال يجوز االشتراك في الحروف‬ ‫ـ يفضل البدء بالكلمات الطويلة‪ ،‬واستعمال الدوائر‬ ‫ـ في النهاية يتبقى عدد (‪ )5‬حروف تكون كلمة السر الضائعة ‪ ..‬وهي اسم علم مذكر‬

‫ما هي؟‬

‫فوتوشيكي‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ب‬

‫و‬

‫ب‬

‫أ‬

‫ن‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫أفقي ًا‬ ‫‪ 1‬ـ الفروض‬ ‫‪ 2‬ـ ‪ 4/3‬بلير ـ ‪ 2/1‬فولر‬ ‫‪ 3‬ـ ارتفعت ـ تجدها في (الهتاف)‬ ‫‪ 4‬ـ ‪ 2/1‬دائر ـ عذاب (معكوسة)‬ ‫‪ 5‬ـ من األقارب ـ إحدى البلدان‬ ‫العربية‬ ‫‪ 6‬ـ كاتب إيرلندي راحل ـ عالمة‬ ‫‪ 7‬ـ من المهن (معكوسة)‬ ‫‪ 8‬ـ بسط ـ االسم األول ألحد‬ ‫الخلفاء العباسيين‬ ‫عمودي ًا‬ ‫‪ 1‬ـ إحدى الصلوات‬ ‫‪ 2‬ـ مدينة فرنسية ـ من األطراف‬ ‫‪ 3‬ـ زهور ـ وكر (معكوسة)‬ ‫‪ 4‬ـ تجدها في (الهراوة)‬ ‫‪ 5‬ـ فحص ـ للنهي والنفي‬ ‫‪ 6‬ـ عكس (اليمين)‬ ‫‪ 7‬ـ بديل الوضوء‬ ‫‪ 8‬ـ مدينة ليبية‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪14‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫ب‬

‫ت‬

‫‪3‬‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ك‬

‫ا‬

‫س‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫س‬

‫م‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ط‬

‫ا‬

‫‪5‬‬

‫ج‬

‫و‬

‫ا‬

‫س‬

‫ي‬

‫‪2‬‬

‫‪ - 1‬حرف موسيقي‬ ‫‪- 2‬عيون‬ ‫‪- 3‬حصون‬

‫‪4‬‬

‫إ‬

‫حدى‬

‫الص‬ ‫لوات‬

‫س‬

‫‪- 4‬إحدى سور القرآن الكريم‬ ‫‪- 5‬الرواتب‬


‫االربعاء‬

‫‪ 26‬ذي القعدة‬ ‫‪2‬‬

‫أكتوبر‬

‫‪ 1434‬هـ‬ ‫‪ 2013‬م‬

‫‪ 15‬‬

‫العدد (‪ )286‬السنة الثالثة‬

‫عدسة ‪:‬نسيم القراضي‬

‫ال حوار ‪ ..‬ال وطن !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫(‪)1‬‬ ‫ً‬ ‫الح��وار لي��س ترف ًا ‪ ،‬ولي��س ممارس��ة للكالم بال‬ ‫طائل ‪ ،‬وليس عار ًا نحتمي منه بالصمت‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫الحوار ‪ ،‬هو الحرب األهم التي ينبغي أن نخوضها‬ ‫اآلن في ليبي��ا ‪ ،‬وبدونه لن تكون هناك دولة ‪،‬‬ ‫وبدون الدولة لن يصبح لنا وطن‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫المتمعن في التجربة الصومالية مث ًال ‪ ،‬سيجد أن‬ ‫المنعطف الرئيس الذي ضاعت عنده الصومال‪،‬‬ ‫كان عندم��ا أخف��ق الجمي��ع هناك ف��ي الحوار ‪،‬‬ ‫واخت��اروا بد ًال منه أن يتخاطب��وا بلغة العنف ‪،‬‬ ‫فكان أن ضاع منهم كل شيء‪.‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫ه��ذا م��ا ال نريده نحن في ليبي��ا ‪ ،‬فأنا على ثقة‬ ‫من أن آخر ما يريده الليبيون هو أن تضيع منهم‬ ‫ليبيا‪.‬‬

‫بيان المرصد الليبي لحقوق اإلنسان‬ ‫‪ ‬إن المرصد الليبي لحقوق اإلنسان يدين ما يجري من جرائم‬ ‫داخل ليبيا في ظل غياب واضح ومس��تمر للحكومة‪ ،‬منها‬ ‫جرائم الس��طو في الطرقات العام��ة والتعذيب والخطف‪،‬‬ ‫كم��ا يعب��ر المرصد الليبي لحقوق اإلنس��ان ع��ن قلقه إزاء‬ ‫اختطاف أفراد القضاء الواقف ( المحامين )‪ ،‬ونخص بالذكر‬ ‫المحامي��ة حميدة الهادي األصفر وذلك أمام محكمة جنزور‬ ‫الجزئية‪ ،‬كما اختطفت مؤخرا المحامية ثريا عيسى محمد‬ ‫من بين أفراد عائلتها من قبل جماعة تحمل ش��ارات تدلل‬ ‫على انتمائهم للدولة‪.‬‬ ‫إن ه��ذا النوع م��ن العمليات والتي تس��تهدف هذه الفئة‬ ‫التخ��دم ليبيا وس��تجعل من ادعاء الحكومة بأنها س��تقيم‬ ‫محاكمات عادلة للمتهمين محل تشكيك من ناحية‪ ،‬وعدم‬ ‫ثق��ة من ناحية أخ��رى‪ ،‬كما يدين المرص��د الليبي لحقوق‬ ‫اإلنسان ما يحدث من مظاهر مسلحة داخل أروقة المحاكم‬ ‫وقاعاتها من قب��ل األفراد المرافقة للموقوفين تحت ذمة‬ ‫التحقي��ق‪ ،‬وينب��ه المرصد وزارة الع��دل أن تضع حدا لهذه‬ ‫االنتهاكات التي من شأنها إثارة الذعر بين المواطنين داخل‬ ‫المحكمة والتأثير على مجرى التحقيق ‪.‬‬

‫كم��ا يدي��ن المرص��د الليبي لحقوق اإلنس��ان قف��ل حقول‬ ‫النفط والموان��ئ النفطية‪ ،‬ويعتبر ما حـــدث بين عضــو‬ ‫المؤتم��ر والجمــاعة المس��يطرة عل��ى المــوانئ النفطية‬ ‫أمــ��را غير مقبول من الطرفي��ن‪ ،‬وكــذلك يعتبر ما قامــوا‬ ‫ب��ه ا َأل َخ َوان جضران من عملية اس��تدراج لعضو مؤتمر هي‬ ‫عملي��ة ابتزاز على حس��اب الش��عب الليب��ي وطريقة غير‬ ‫مش��روعة لطلبات ق��د تكون مش��روعة‪ ،‬وهذا ي��دل على‬ ‫عج��ز الجماعة على إثبات موقفهم إزاء الش��عب الليبي من‬ ‫إقف��ال الموان��ئ النفطية‪ ،‬ويعتبر هذا االس��تدراج طريقة‬ ‫غير ش��ريفة م��ن قبلهم ناهيك عن تص��رف عضو المؤتمر‬ ‫وانحرافه الخاطئ وسلوكه غير المسؤول‪ ،‬كما ُيعبر المرصد‬ ‫الليبي لحقوق اإلنس��ان عن مخاوفه بش��أن فكرة س��يطرة‬ ‫العائلة على مقدرات الش��عب الليبي‪ ،‬وهو الذي أ ّرق ليبيا‬ ‫طيلة ‪ 42‬سنة‪ .‬إن الشعب الليبي يتعرض لواحدة من أكبر‬ ‫عملي��ات االبتزاز‪ ،‬ففي الداخل ق��وى تمارس االبتزاز بهدف‬ ‫الوصول لتحقيق أهدافها‪ ،‬فبعضها اليوم تحاول استغالل‬ ‫ضعف الحكومة وأجهزتها لفرض مصالح سواء مناطقية أو‬ ‫حزبية أو شخصية‪ ،‬وسواء كانت هذه العملية أو اإلجراءات‬

‫‪ ‬خالل شهر أكتوبر الجاري ‪:‬‬

‫ش��رعية أو وطنية أو س��تؤدي لكوارث على حساب الوطن‬ ‫أو وحدت��ه‪ ،‬ونحن نطالب الجمي��ع اليوم قيادات حزبية أو‬ ‫قبلي��ة أو أية مكونات مدنية بالجلوس على طاولة الحوار‬ ‫الهادف وتغليب مصلحة الوطن على المصالح الش��خصية‬ ‫والمناطقية والحزبية ونبذ الخالفات التي نعاني من جرائها‬ ‫ما نعانيه اليوم م��ن إهدار للحقوق والحريات والتخلي عن‬ ‫الواجبات ‪.‬‬ ‫كما يحمل المرصد الليبي لحقوق اإلنسان المؤتمر الوطني‬ ‫العام المس��ؤولية الكاملة لعدم مس��ألة الحكومة في أداء‬ ‫واجبها المناط بها ويعتبره هو المسؤول األول أمام الشعب‬ ‫الليبي‪ ،‬باعتباره السلطة المنتخبة الوحيدة من قبله‪ ،‬كما‬ ‫يدع��و الش��ارع الليبي إلى الح��راك في اتج��اه تعزيز األمن‬ ‫والحق��وق والحري��ات وذلك بح��ث المؤتم��ر الوطني العام‬ ‫لس��ن قوانين جديدة تتماشى مع طبيعة المرحلة وتعديل‬ ‫المجرم قانون ًا ‪.‬‬ ‫القوانين القديمة بما يتناسب مع الفعل ُ‬ ‫‪ ‬‬

‫المرصد الليبي لحقوق اإلنسان‬ ‫حرر بتاريخ ‪2013/9/29‬‬

‫األسبوع القادم ‪:‬‬

‫العاصمة تستضيف المؤتمر التأسيسي حملة كبرى لتنظيف قاع البحر والشواطئ الليبية على طول الساحل الليبي‬ ‫الحملة ته��دف إلى تحقيق اللحمة‬ ‫الثاني للهيئة العليا للعمل من أجل ليبيا ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تس��تضيف مدينة طرابلس يوم��ي ‪ 23‬و ‪ 24‬من ش��هر أكتوبر الجاري‬ ‫فاعليات المؤتمر التأسيسي الثاني للهيئة العليا للعمل من أجل ليبيا ‪.‬‬ ‫وذك��رت مص��ادر اللجنة التحضيري��ة للمؤتمر أن اللجن��ة عكفت خالل‬ ‫اجتماعاتها على إعداد المحاور التي س��تطرح للنقاش بالمؤتمر إضافة‬ ‫إلى استكمال إشهار الهيئة ‪.‬‬ ‫وقالت لوكالة األنباء الليبية إن اللجنة ناقشت أيض ًا األوضاع األمنية‬ ‫بالب�لاد ‪ ،‬والس��بل الكفيلة لتحقيق األم��ن واالس��تقرار والتغلب على‬ ‫المشاكل والصعوبات ‪.‬‬ ‫‪ ‬يش��ار إلى أن الهيئة العليا للعمل من أجل ليبيا هي إحدى مؤسس��ات‬ ‫المجتم��ع المدني وتضم ف��ي عضويتها العديد من الثوار والنش��طاء‬ ‫السياس��يين وبع��ض أعض��اء المجالس المحلي��ة بالعديد م��ن المدن‬ ‫والمناطق الليبية‪. ‬‬

‫تحت شعار " أنا وطني ‪ -‬وطني أنا"‬ ‫تنطلق في العاش��ر من شهر أكتوبر‬ ‫الج��اري ‪ -‬حمل��ة البح��ر والش��مس‬ ‫الدولية السادس��ة " لتنظيف قاع‬ ‫البحر والشواطئ الليبية على طول‬ ‫الساحل الليبي ‪.‬‬ ‫وتأت��ي هذه الحمل��ة ‪ ،‬بمبادرة من‬ ‫وزارة الشباب والرياضة ‪ ،‬وبالتعاون‬ ‫مع رئاس��ة أركان الق��وات البحرية‬ ‫واالتح��اد الرياض��ي العس��كري‪،‬‬ ‫وجمعي��ة ش��باب ليبي��ا للعم��ل‬ ‫التطوعي واالجتماعي ‪ ،‬وجمعيات‬ ‫الغ��وص والبيئ��ة ‪ ،‬وع��دد م��ن‬

‫جمعيات المجتمع المدني واألندية‬ ‫الرياضية ‪.‬‬ ‫وأف��اد رئيس جمعية ش��باب ليبيا‬ ‫للعم��ل التطوع��ي واالجتماع��ي‬ ‫والعض��و اإلعالم��ي بالحمل��ة "‬ ‫وس��ام بن عبد الل��ه " ‪ ‬في تصريح‬ ‫لوكال��ة األنب��اء الليبي��ة ‪ -‬أن هذه‬

‫الوطنية‪ ،‬والتش��جيع على ممارسة‬ ‫العم��ل الجماع��ي م��ن قب��ل أبناء‬ ‫الشعب الليبي ‪.‬‬ ‫وق��ال ‪ :‬إن الحملة تش��مل كذلك ‪،‬‬ ‫التعريف بمخاط��ر التلوث البحري‪،‬‬ ‫خاصة المخلفات البلستيكية التي‬ ‫تؤث��ر س��لب ًا عل��ى حي��اة الكائنات‬ ‫البحري��ة والطي��ور ‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫تش��جيع الس��ياحة البحري��ة ف��ي‬ ‫ليبيا والتأكي��د على أهمية الموارد‬ ‫البحرية ‪ ،‬واالستفادة من السواحل‬ ‫الليبي��ة الت��ي تع��د م��ن أط��ول‬ ‫السواحل بالبحر األبيض المتوسط‪ . ‬‬

‫(‪)5‬‬ ‫الليبي��ون ‪ ،‬كلهم ‪ ،‬ودون اس��تثناء‪ ،‬الصامتون‪،‬‬ ‫وأولئ��ك الذي��ن يمل��ؤون الدني��ا بالضجي��ج ‪،‬‬ ‫القاطن��ون ف��ي الغ��رب أو الش��رق أو الجنوب ‪،‬‬ ‫المختلفون هنا وهناك ‪ ،‬الواقفون على البوابات‬ ‫ذات االنتم��اءات المختلف��ة ‪ ،‬والرابض��ون عل��ى‬ ‫الحدود ‪ ،‬والمقتحمون للمؤسسات والمعتصمون‬ ‫في الحق��ول النفطي��ة والمطالب��ون بالحقوق‬ ‫والمغتصبون لها‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫الليبي��ون ‪ ،‬كله��م بال اس��تثناء ‪ ،‬ف��ي كل مدن‬ ‫ليبي��ا ‪ ،‬من ورفل��ة إلى مصراتة ‪ ،‬وم��ن الزنتان‬ ‫إل��ى الزاوية‪ ،‬ومن طرابلس إلى امس��اعد ‪ ،‬كلهم‬ ‫أبن��اء لهذا الوطن ‪ ،‬وكلهم ‪ ،‬ومهما وصل بينهم‬ ‫االخت�لاف ‪ ،‬كلهم متفقون ف��ي داخل كل منهم‬ ‫عل��ى مبدأ ثاب��ت‪ ،‬قد ال يتكلمون عن��ه ‪ ،‬وقد ال‬ ‫يصرح��ون به ‪ ،‬لكن مالمحه��م تنطق بقانونه ‪،‬‬ ‫وتعترف بوج��وده ‪ ،‬إنهم ال يريدون بأي حال أن‬ ‫يضي��ع منه��م الوطن‪ ،‬وإن ض��اع منهم االتفاق‬ ‫فيما بينهم‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫إذ ًا ‪ ،‬ال مف��ر من الحوار ‪ ،‬وه��ذا هو االختبار الذي‬ ‫ال بد أن ينجح فيه الليبيون ‪ ،‬وهو الموعد الذي‬ ‫س��تولد فيه ليبيا من جديد ‪ ،‬وهو التحدي الذي‬ ‫يترقب العالم من حولنا كيف س��نتعامل معه ‪، ،‬‬ ‫ولكن كيف سيكون ؟ وبأية آلية سيتم ؟ هذا هو‬ ‫مربط الفرس والسؤال الذي البد من اإلجابة عنه‪.‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 286  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you