Page 1

‫‪))270‬‬ ‫العدد((‪266‬‬ ‫العدد‬

‫االثنين‬ ‫الثالثاء‬ ‫‪‬‬

‫العدد (‪)258‬‬ ‫الثانية‬ ‫السنةالثانية‬ ‫السنة‬ ‫السنة الثانية‬ ‫صفحة‬ ‫‪16‬صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫صفحة‬ ‫‪16‬‬ ‫درهم‬ ‫الثمن‪500:‬‬ ‫الثمن‪:‬‬ ‫‪ 500‬درهم‬

‫القعدة‬ ‫‪ 4‬ذي‬ ‫‪1434‬‬ ‫شوال‬ ‫‪1434‬‬ ‫هـهـهـ‬ ‫شوال‬ ‫‪1527‬‬ ‫‪1434‬‬ ‫سبتمبر‬ ‫‪ 2013‬م‬ ‫سبتمبر‬ ‫‪2013‬‬ ‫أغسطس‬ ‫‪223 9‬‬ ‫‪ 2013‬مم‬

‫الثمن‪500 :‬‬

‫‪‬‬

‫عن ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫تصدر عن‬ ‫شركة ليبيا‬ ‫شركة‬ ‫عن‬ ‫تصدر‬ ‫ليبيا‬ ‫تصدر‬

‫المحدودةالمحدودة‬ ‫الجديدةالجديدة‬ ‫المحدودة‬ ‫الجديدة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫شاملة‬ ‫مستقلةشاملة‬ ‫يوميةمستقلة‬ ‫يومية‬

‫بالحقوق‬ ‫للمطالبة‬ ‫القوة‬ ‫واستخدام‬ ‫الجهوية‬ ‫بالنعرات‬ ‫تنديدات‬ ‫‪٪‬‬ ‫‪15‬‬ ‫إلى‬ ‫تص��ل‬ ‫ل�يبي�ا‬ ‫في‬ ‫البط�الة‬ ‫نسبة‬ ‫تصريحات "أبو قعيقيص" ال صحة لها في االواقع‬ ‫وزير العمل‪:‬‬ ‫المراقبين الماليين ‪:‬‬ ‫رئيس منظمة‬

‫ممنوع من التداول‪:‬‬

‫بالـسكاكين!!‬ ‫ويطعن‬ ‫السـم‬ ‫يضعن‬ ‫‪..‬‬ ‫ولكـن‬ ‫صغيـرات‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إنتاجنا من النفط يقترب من الصفر‬

‫لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني‪:‬‬

‫تجليات اإلخوان في حكومة زيدان‬

‫العميــد أبوخمــادة يطلــب الدعم بعــد وقوع‬ ‫لتسفير‬ ‫والدته‪..‬مرفأ الزويتينة النفطي‬ ‫اشتباكات في‬ ‫�لحة بين‬ ‫�تباكات المس�‬ ‫تج��دد‬ ‫مسلحة‬ ‫بمجموعة‬ ‫االش�يستعين‬ ‫مواطن‬ ‫الثقيلة‬ ‫باألسلحة‬ ‫لمنعوورشفانة‬ ‫الزاوية‬ ‫المغادرة‬ ‫الطائرات من‬

‫بحسب تصريحاته ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طلب قائد حرس المنشآت النفطية العميد " إدريس أبو خمادة"‬ ‫من وزارة الدفاع إرسال تعزيزات بعد حدوث اشتباكات يف مرفأ‬ ‫الزويتينة النفطي ‪.‬‬ ‫وقال ‪ :‬العميد "إدريس أبو خمادة" لوكالة أنباء رويترز إن‬ ‫الجديدة‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا ليبيا‬ ‫الذين مازالوا داخل الميناء أطلقوا النار عىل المواطنين‬ ‫المحتجين‬ ‫الزاوية‬ ‫من‬ ‫ة‬ ‫مجموع‬ ‫بين‬ ‫د‬ ‫د‬ ‫بتج‬ ‫ي‬ ‫أمن‬ ‫االشتباكاتِ‬ ‫مرفأ ٍ‬ ‫المدنيين ٌ الذين ُّ‬ ‫بقيامأسفرأحد‬ ‫اإلفريقية‬ ‫الجوية‬ ‫مسؤول بشركة‬ ‫مصد ٌرمصدر‬ ‫‪ ‬أفا َد أفاد‬ ‫الزويتينة‪ ،‬ما‬ ‫الخطوطمغادرة‬ ‫طالبوهم بسرعة‬ ‫من‬ ‫الوسطى‬ ‫ليبيا‬ ‫درع‬ ‫انسحاب‬ ‫ب‬ ‫ق‬ ‫ع‬ ‫وذلك‬ ‫ورشفانة‪،‬‬ ‫من‬ ‫ببعض ‪.‬العناصر ِ المسلحة من أجل إيقاف حركة‬ ‫المواطنين‬ ‫باالستعانة ِ‬ ‫المواطنين‬ ‫إصابة أحد‬ ‫وأخرى عن‬

‫الطيران بعد أن باءت محاولته بالفشل عندما أراد تمكين والدته من‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫للطيران ‪.‬‬ ‫فإنالبراق‬ ‫لشركة‬ ‫التابعة‬ ‫السفر عىل‬ ‫شهدت‬ ‫المنطقة‬ ‫أمني‬ ‫الطائراتمصدر‬ ‫إحدىالنبأ عن‬ ‫نقلتهمتنقناة‬ ‫‪ ‬ووفقاً لما‬ ‫توقفت‬ ‫أمسحركة‬ ‫ليل أن‬ ‫اسمه‬ ‫فضل عدم‬ ‫وذكر ُمالمصدر‬ ‫الطيرانُخدمت‬ ‫األول است‬ ‫الذيساعة‬ ‫تقطعة يف‬ ‫اشتباكات‬ ‫متأخرةذكرمن ِ‬ ‫مازالتمما‬ ‫الطيران المدني‬ ‫مصلحة‬ ‫بتعليمات‬ ‫الثقيلةالدويل‬ ‫األسلح ُةطرابلس‬ ‫فيها بمطار‬ ‫مناً أن‬ ‫مضيف‬ ‫والدبابات‪،‬‬ ‫االشتباكاتِ‬ ‫معيتيقة‪.‬‬ ‫للهبوط بمطار‬ ‫بينعدد من‬ ‫مستمر ًةاضطر‬ ‫الهدوء الحذِر اآلن‬ ‫القناة ‪ ‬إن‬ ‫الطائرات وقالت‬ ‫المجموعت ْين‬

‫القوات البحرية تشرع في تعقب السفن قبالة‬ ‫الموانئ النفطية غير المصرح لها‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫يسو ُد ليبيا‬ ‫رئيس الحكومة "عيل زيدان"‬ ‫المنطق َة‪..‬‬ ‫مشيرة إىل أن َ‬ ‫والشركات‬ ‫الليبية الدول‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫رئاسة‬ ‫هت‬ ‫منّب‬ ‫وأعياناً ن‬ ‫اجتماعاً‬ ‫قبضهالبحث‬ ‫اختتموا‬ ‫وورشفانة‬ ‫الزاوية‬ ‫منطقتي‬ ‫ببنغازي يفتنفي‬ ‫األمنية‬ ‫الغرفة‬ ‫ودوريات‬ ‫بعمليات‬ ‫القيام‬ ‫شرعت‬ ‫وحداتها‬ ‫بأن‬ ‫البحرية‬ ‫والوكاالت‬ ‫ن‬ ‫المحتجزي‬ ‫تبادل‬ ‫حادثة‬ ‫عىل‬ ‫والوقوف‬ ‫ما‬ ‫بينه‬ ‫الوطنية‬ ‫ال ُمصالحة‬ ‫َ‬ ‫ِمسح واستطالع ُللمنطقة البحرية قبالة الموانئ النفطية الليبية‪:‬‬ ‫‪.‬‬ ‫ُدوة‬ ‫ك‬ ‫ال‬ ‫ة‬ ‫بمنطق‬ ‫سلح‬ ‫م‬ ‫تشكيل‬ ‫رأس ِ‬ ‫من على ُ‬ ‫"السدرة ‪،‬منفذ‬ ‫األصيفروالتعليمات‬ ‫اغتيالتنفيذ ًا لألوامر‬ ‫عمليةالبريقة " ؛‬ ‫النوف ‪،‬‬

‫خالل كلمته بجامعة الدول العربية‪:‬‬

‫زيـدان لـن يستقيل مـا لم يقـرر المؤتمر إقالته‬

‫تعودفي!!ليبيا‬ ‫والمياهعلىقداألوضاع‬ ‫يطمئن نظراءه‬ ‫وصلتالخارجية‬ ‫وزير‬ ‫العنود‬

‫الحكومة وقيـادة الجيش الليبي ‪.‬‬ ‫الصادرة من‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫أن‬ ‫الليبي‬ ‫بالجيش‬ ‫البحرية‬ ‫القوات‬ ‫أركان‬ ‫لرئاسة‬ ‫بيان‬ ‫نفىوأوضح‬ ‫الزايدي‬ ‫عبدالله‬ ‫بنغازي‬ ‫المشتركة‬ ‫األمنية‬ ‫الغرفة‬ ‫باسم‬ ‫الناطق‬ ‫وحداتها المكلفة بعمليات المسح واالستطالع والمنتشرة يف المياه‬ ‫المدعي‬ ‫الليبية(اغتيال‬ ‫المتورطة يف‬ ‫الموانئالجهة‬ ‫المتداولة بشأن‬ ‫األنباء‬ ‫العسكري‪،‬‬ ‫رأس النوف‬ ‫السدرة ‪،‬‬ ‫النفطية‬ ‫الليبية قبالة‬ ‫األصيفر‪.‬‬ ‫يوسف‬ ‫السابق‬ ‫البريقة) ستقوم بتفتيش الناقالت الموجودة يف المنطقة‪.‬‬

‫وزارة الداخلية التونس��ية تفكك شبكة ذات‬ ‫مع‬ ‫التحقيق‬ ‫فيدور يف‬ ‫كان له‬ ‫جماعاتأن األصيفر‬ ‫بتدريب ألجواء لبالد‬ ‫وأوضح الزايدي‬ ‫ليبيا‬ ‫مسلحة‬ ‫عالقة‬ ‫ص‪2‬‬ ‫التتمة‬ ‫عدد من سجناء الكويفية‪.‬‬ ‫المؤتمر الوطني العام يفند خبر تكليف درع‬ ‫الوسطى بتولي مهمة حرس المنشآت النفطية‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫لشبانيف‬ ‫بدايتها أصبح‬ ‫ثورة ‪17‬‬ ‫الداخلية كل من‬ ‫وزارةالزايدي أن‬ ‫أعلنت وأكد‬ ‫منذ تسفير‬ ‫فبرايرشبكة‬ ‫تفكيك‬ ‫ساند عن‬ ‫التونسية‬ ‫عليهامن‬ ‫تشرف"تمول‬ ‫تهديدات‪،‬‬ ‫الشخصيات تلقت‬ ‫بقصدعديد‬ ‫ليبياإىل أن‬ ‫خطر‪،‬إىلمشيرا‬ ‫بمعسكرات‪ ‬تدريب‬ ‫االلتحاق‬ ‫تونسيين‬ ‫تعبيره‪.‬‬ ‫السابق"‬ ‫ويقوم بها‬ ‫جماعاتالخارج‬ ‫حسبمكافحة‬ ‫وحدات‬ ‫النظاملها أن‬ ‫المقربينيفمنبيان‬ ‫بقايا الوزارة‬ ‫وأوضحت‬ ‫مسلحة‪.‬‬ ‫األيامسابقاً‬ ‫بالمجلس‬ ‫عضوا‬ ‫األصيفر‬ ‫الوطني عيل‬ ‫الجديدة ‪:‬يوسف‬ ‫التابعة العقيد‬ ‫اإلرهابيذكر أن‬ ‫ليبيا‬ ‫األخيرة من‬ ‫كانخالل‬ ‫تمكنت‬ ‫التونسي‬ ‫للحرس‬ ‫أمن‬ ‫عىل‬ ‫الغيورين‬ ‫بالمواطنين‬ ‫العام‬ ‫الوطني‬ ‫المؤتمر‬ ‫إعالم‬ ‫مكتب‬ ‫يهيب‬ ‫رئاسة‬ ‫تأسيس‬ ‫إعادة‬ ‫قبل‬ ‫تكون‬ ‫عسكري‬ ‫جسم‬ ‫أول‬ ‫وهو‬ ‫العسكري‬ ‫إيقاف ‪ 21‬شخصا‬ ‫ووحدتهمهذا اإلطار‬ ‫أنه تم يف‬ ‫وسلمهمموضحة‬ ‫الشبكة ‪،‬‬ ‫تفكيك هذه‬ ‫وتوخي‬ ‫ضرورة‬ ‫االجتماعي‬ ‫وطنهم‬ ‫التثبت مدعيا‬ ‫مقتله كان‬ ‫الوطنيةوقبل‬ ‫العام‬ ‫العسكري‬ ‫المدعي‬ ‫منصب‬ ‫وشغل‬ ‫األركان‪،‬‬ ‫جنسيته‪. ‬‬ ‫عن‬ ‫تكشف‬ ‫لم‬ ‫أجنبي‬ ‫شخص‬ ‫من بينهمالحذر فيما ينشر عىل صفحات التواصل وعدم التسرع يف مشاركة ونشر‬ ‫الشرقية‪ ،.‬وأصدق مثال عىل ذلك ما نشر من إن‬ ‫للمنطقةالصفحات‬ ‫عسكرياعىل هذه‬ ‫عاماما يظهر‬

‫المنطقة ‪:‬هربها‬ ‫للمتطرفين‪50‬تهددملي�أمن�ار دينار‬ ‫تشكيل�اقورقادة‪ :‬أكثر من‬ ‫لمنع بوش�‬ ‫يتوقعللخارج‬ ‫السابق‬ ‫مصدرأتباعأمنيالنظام‬ ‫تدخالً عسكرياً‬ ‫جزائري‬

‫المؤتمر الوطني أصدر تكليفا لدرع ليبيا المنطقة الوسطى بتأمين‬ ‫الموانئ البحرية يف المنطقة الشرقية وعنونت له بقرار ( ‪ ) 77‬صادر‬ ‫عن المؤتمر الوطني مع إن قرارات المؤتمر قد بلغت ( ‪ ) 73‬قرارا فقط‬ ‫لسنة ‪ ، 2013‬وهو قرار مزور أخذ ديباجة قرار سابق عن طريق التزوير‬ ‫بالفوتوشوب ‪ ،‬وهو تزوير خالص وكذب محض يجب عدم تصديقه قال‬ ‫الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما‬ ‫تعاىل (( يأيها‬ ‫الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا‬ ‫بجهالة فتصبحوا عىل ما فعلتم نادمين )) ‪.‬‬ ‫بوشاقور أمس‬ ‫مصطفى‬ ‫السابق‬ ‫الليبية‬ ‫الحكومة‬ ‫رئيس‬ ‫نائب‬ ‫قدر‬ ‫حفظ الله ليبيا من كيد مدبري الفتن‬

‫غربياً في جنوب ليبيا وتونس‬

‫األول األحد األموال المهربة والمسروقة من بالده من قبل أشخاص يف‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليارا يف‬ ‫هذادينار‬ ‫تقرؤون‪50‬يفمليار‬ ‫النظام السابق بأكثر من‬ ‫العدد‬ ‫الجديدة ‪:‬وحدها ‪.‬‬ ‫ليبيا سويسرا‬ ‫القذافي‬ ‫خيمة‬ ‫في‬ ‫"األموالاً غربياً‬ ‫ليبيا‬ ‫تدخ ًالإن عسكري‬ ‫مصدريفأمني‬ ‫مليار‬ ‫جنوب‪50‬‬ ‫المهربة اليفتقل عن‬ ‫جزائري"النبأ"‬ ‫حديث لقناة‬ ‫توقع وقال‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫تهدد؟أمن‬ ‫للمتطرفين‬ ‫بأسماءقادة‬ ‫وهيتشكل‬ ‫الدول من بينها‬ ‫العديد من‬ ‫وموزعة يف‬ ‫أشخاص‬ ‫ليبيا‬ ‫في‬ ‫السالح‬ ‫على‬ ‫يسيطر‬ ‫وتونسدينارلمنعمن‬ ‫تكشف عن‬ ‫األمنالذي لم‬ ‫المصدر‬ ‫شخصية‬ ‫والدفاع ‪400‬‬ ‫تملكها‬ ‫األموال‬ ‫عن"تلك‬ ‫الجزائريةأن‬ ‫وأضاف‬ ‫(الخبر)"‪،‬‬ ‫وبريطانيا‬ ‫لقوات‬ ‫يمكن‬ ‫رؤية كيف‬ ‫صحيفةالصعب‬ ‫ونقلتسويسرامن‬ ‫الضوء‪10‬األخضر‬ ‫بوتفليقةقابلة“منح‬ ‫العزيز‬ ‫الرئيس‬ ‫قوله إن‬ ‫مليارات‬ ‫مليارين إىل‬ ‫بين‬ ‫بواقع ما‬ ‫"عبددول‬ ‫عدة‬ ‫وموزعةأنيف‬ ‫اسمه ليبية‬ ‫وطنية‬ ‫قوة‬ ‫لقيام‬ ‫تتطور‬ ‫الحالية‬ ‫ليبي"‪.‬‬ ‫للحياة‪.‬األمن المختلفة بالتعامل مع أي تهديد أمني عىل‬ ‫للجيشديناروأجهزة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " عيل زيدان " أمس األربعاء بأنه لن يستقيل من منصبه ما لم‬ ‫يقرر البرلمان أقالته ‪ ..‬معتبر ًا أن استقالته قد تؤدي إىل إحداث فراغ سياسي ال يمكن توفيره‬ ‫يف مدة قصيرة ويصبح وضع ليبيا مثل لبنان ‪ ..‬وقال زيدان يف مقابلة أجرتها معه قناة النبأ‬ ‫الليبية اإلخبارية نحن نعلم أن مهامنا محرقة ولكن سنضحي بأعراقنا وسمعتنا من أجل ليبيا‬ ‫وبعدها سأغادر غير آسف ‪.‬‬ ‫ونفى رئيس الحكومة بشدة أن يكون قد تدخل يف عمل وزارء حكومته أو احتكار صالحياتهم‬

‫‪ ..‬وقال أنا ال أراجع قراراتهم وأعدهم دائماً باالجتهاد واالنطالق‪.‬‬ ‫واعتبر أن أداء األمن يف بالده ضعيف نتيجة لضعف قدرات المواطن الليبي ‪ ..‬وقال نحن‬ ‫ال نستطيع تحقيق أي شيء دون المواطن الذي عليه أن يترك الزمن تنضج به األشياء ‪.‬‬ ‫ولفت إىل أن ما يحدث يف مصر قد يؤثر يف ليبيا إذا لم تتحد النخبة وتتضامن وتعمل عىل‬ ‫تفكيك األسلحة التي بيد القبائل والمدن وجعلت للدولة قوة السطوة ‪.‬‬ ‫وقال إذا قامت النخبة بذلك يمكننا تجاوز ما جرى يف مصر وإذا حدث العكس ستكون‬ ‫األحداث يف مصر لها أثر سلبي ونحن نسعى الحتواء المسألة ‪.‬‬ ‫تصوير خليل حمراء‪AP.‬‬

‫وأن الجهود مكثفة من أجل الشروع يف حوار وطني شامل وتحقيق المصالحة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طمأن الوزير نظراءه العرب أن المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة يف الوطنية‪.‬‬ ‫لكرة القدم‬ ‫المدرسية‬ ‫بطولةيفليبيا‬ ‫لليبيا الجديدة‬ ‫عدالة ليبيا يبذالن جهودا حثيثة من أجل التعجيل الحمروش‬ ‫االفتتاحية لمجلس جامعة الدول‬ ‫بالجلسة‬ ‫كلمته‬ ‫مؤسسات الدولة ووصف "عبدالعزيز"‬ ‫باستكمال بناء‬ ‫الليبي المدرسي‬ ‫البطولة اختيار‬ ‫العربية الوزاريتم خالل‬ ‫والمؤسسية‪ .‬غادرت ليبيا الستكمال دراستها ‪ ..‬مارست الكتابة ‪..‬‬ ‫األمنية بقتل‬ ‫الباكستاني السابق‬ ‫للرئيس‬ ‫وجهت التهم‬ ‫وصلت إىل منزلق خطير‬ ‫المنتخببأنها‬ ‫عناصرسوريا‬ ‫األوضاع يف‬ ‫بالقاهرة‬ ‫التحديات‬ ‫رسمياًرغم‬ ‫الليبية‬ ‫‪.‬‬ ‫قادمة‬ ‫دولية‬ ‫استحقاقات‬ ‫له‬ ‫الذي‬ ‫وزارة‬ ‫بمهام‬ ‫تكليفها‬ ‫خبر‬ ‫جراء‬ ‫بالذهول‬ ‫أصيبت‬ ‫التي‬ ‫بوتو‬ ‫بنازير‬ ‫السابقة‬ ‫الوزراء‬ ‫منافسته رئيسة‬ ‫إبادة‬ ‫جرائم‬ ‫وارتكاب‬ ‫دوليا‬ ‫المحرمة‬ ‫الكيماوية‬ ‫األسلحة‬ ‫استخدام‬ ‫نتيجة‬ ‫القادمة‬ ‫الثالثة‬ ‫األشهر‬ ‫خالل‬ ‫ستجرى‬ ‫المباشرة‬ ‫االنتخابات‬ ‫أن‬ ‫إىل‬ ‫وأشار‬ ‫الصحة ‪ ..‬لم يتم تسليم واستالم بينها وبين ووفقا لما نقلته الوكالة عن المصدر ذاته فإن إعادة ضخ المياه إىل‬ ‫‪2007‬خالل ‪:‬‬ ‫عام الجديدة‬ ‫‪ ‬ليبيا‬ ‫تجمع سياسي ‪.‬‬ ‫التأسيسية المكلفة بإعداد مشروع الدستور الدائم للبالد‪ ،‬جماعية ضد السكان المدنيين يف منطقة الغوطة الشرقية ‪.‬‬ ‫الهيئة‬ ‫التتمة ص ‪2‬اغتيلت الختيار‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫الحدود بصورة خاطفة تزامنا مع وجود عدة دول غربية تراقب‬ ‫األوضاع األمنية المضطربة يف مثلث اإلرهاب الجديد الواقع بين‬ ‫أربع دول هي تونس‪ ،‬ليبيا‪ ،‬النيجر والجزائر والذي تشكل بعد‬ ‫التدخل العسكري الفرنسي يف شمال مايل ‪.‬‬

‫أنسوا أوباما!‬

‫يتساءل البعض مستنكر ًا فع ًال لماذا نتوقع‬ ‫أن يصطف أوباما إلسقاط األسد‪ ،‬وليس‬ ‫العكس‪...‬‬

‫التممة ص‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫مالحقة المتشددين اإلسالميين في سيناء‬

‫عشرات الدبابات والعربات المصفحة المدعومة بطائرات‬ ‫هليكوبتر هجومية استخدمت يف عملية قرب‬ ‫بضعة كيلومترات من قطاع غزة ‪...‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫د‪.‬بركات ‪.‬‬ ‫تحمل "العنود" ابنة رئيس‬ ‫أفاد مصدر أمني من مدينة سبها بوصول الطائرة التي‬ ‫جهاز االستخبارات يف النظام السابق "عبدالله السنوسي" إىل مطار المدينة‬ ‫قادمة من العاصمة طرابلس وأوضح المصدر لـ"وكالة أنباء التضامن" أن أهايل‬ ‫السجناءالدويل ومن‬ ‫مطار سبها‬ ‫كانوا يف‬ ‫قبيلة‬ ‫السنوسي من‬ ‫دينار استقبالها يفتعليم‬ ‫المقارحةمليار‬ ‫أكثر من ‪50‬‬ ‫المهربة‬ ‫األموال‬ ‫ال ُمرجح أنهم اتجهوا بها لمقر سكناها فور وصولها‪.‬‬

‫األموال المهربة والمسروقة من ليبيا من قبل‬ ‫أشخاص يف النظام السابق أكثر من ‪ 50‬مليار دينار‬ ‫ليبي من بينها ‪ 30‬مليار ًا يف سويسرا‪...‬‬

‫مقارنة بين جرائم النظام وفشل المعارضة‬

‫‪6‬‬

‫من اآلن وصاعد ًا من المفترض استبعاد " المؤامرة" يف تفسير‬ ‫تردد العالم ‪ ،‬فالعالم متردد ألن الرأي العام فيه ال يرغب‬ ‫يف التدخل ‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪12‬‬

‫‪8‬‬

‫العاصمة طرابلس عبر منظومة جبل الحساونة ستتم فور وصول‬ ‫العنود إىل ذويها بقبيلة المقارحة الذين أوقفوا ضخها احتجاجا عىل‬ ‫التحفظ عىل ابنتهم بعد إنهاء محكوميتها وإطالق سراحها‪..‬وتجدر‬ ‫اإلشارة إىل أن المياه لم تصل طرابلس حتى تاريخ وزمن نشر هذا‬ ‫آلية مسابقة كرة الطائرة‬ ‫الخبر ‪.‬‬

‫سيدرس النزالء ذات المناهج التي تدرس يف المدارس‬ ‫األخرى وال يوجد أي اختالف فيما بينهم‪...‬‬

‫في أول يوم دراسي‬ ‫الكتب متوفرة‪ ...‬تم تحويل المخزن إىل فصل دراسي‪..‬‬ ‫صيانة المقاعد أجريت بالمجهودات الشخصية‬ ‫للمعلمين وإدارة المدرسة‪...‬‬

‫‪10‬‬

‫‪8‬‬

‫حدد االتحاد العام للكرة الطائرة شروط وآلية‬ ‫المشاركة يف دوري الدرجة الثانية للموسم‬ ‫الرياضي ‪ 2013‬ـ ‪ 2014‬التي ستنطلق شهر‬ ‫ديسمبر القادم‪...‬‬

‫‪12‬‬

‫السويحلي يتوج بكأس بطولة مصراتة الدولية‬

‫توج فريق السويحيل الليبي ببطولة مصراتة الدولية األوىل‬ ‫لكرة القدم عقب فوزه عىل ضيفه فريق اتحاد‬ ‫المنستير ‪...‬‬

‫‪12‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثانية االثنني ‪ 4‬ذي القعدة �شوال ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪2013‬‬

‫العدد (‪)270‬‬

‫‪ ‬املجالس املحلية الفرعية لطرابلس تتخذ عدة إجراءات‬ ‫مصدر أمني جزائري يتوقع تدخالً عسكرياً غربياً‬ ‫وتونس‬ ‫ليبيا‬ ‫جنوب‬ ‫يف‬ ‫ملواجهة أزمة انقطاع املياه‬ ‫لمنع تشكيل قادة للمتطرفين تهدد أمن المنطقة‬ ‫تتمة ص ‪1‬‬ ‫ولم تستبعد مصالح األمن الجزائرية تدخالً‬ ‫عسكري ًا في هذه المناطق شبيه ًا بما وقع في‬ ‫شمال مالي وأوض��ح المصدر أن التهديدات‬ ‫األمنية التي تشكلت في جنوب غرب ليبيا‬ ‫وبعض المناطق في تونس وشمال النيجر‬ ‫ق��رب الحدود الشرقية والجنوبية الشرقية‬ ‫للجزائر‪ ،‬كانت م��وض��وع اللقاء األ خ��ي��ر بين‬ ‫بوتفليقة وق��ائ��د أرك��ان الجيش الجزائري‬ ‫الفريق قايد صالح‪.‬‬

‫كتيبة االسناد الجوي طربق تقبض على سيارة تهريب محملة بكميات كبرية من الخمور‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ألقت كتيبة اإلسناد الجوي طبرق ‪ ‬القبض على بعض السيارات نوع‬ ‫( فيتو) دخلت عن طريق معبر سيوه الجغبوب تحمل كمية من الخمور‪.‬‬ ‫وأكد المتحدث اإلعالمي للغرفة األمنية المشتـــــركة بطبـــــــرق‬

‫الصافي عبدالنبي لـ "وكالة أنباء التضامن" أن عناصر الكتيبة‬ ‫المذكورة وجدوا بهذه السيارات شحنة من صناديق البيرة بلغ عددها‬ ‫‪ 250‬صندوقا‪ ..‬وأضاف أن الكتيبة أخطرت الجهات القضائية بطبرق‬ ‫بهذه المسألة‪ ،‬وأتلفت الصناديق المذكورة بمعرفة النيابة المختصة‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أكد رئيس لجنة أمن واستقرار العاصمة التابعة‬ ‫لمجلس محلي طرابلس ناصر الكريوي أن المجالس‬ ‫الفرعية اتخذت عدة إجراءات لمواجهة أزمة انقطاع‬ ‫المياه بطرابلس ‪.‬‬ ‫وأوضح الكريوي ألجواء لبالد‪ " ،‬أن اللجنة قررت‬ ‫فتح جميع اآلبار الموجودة بالحدائق واألماكن العامة‬ ‫لتزويد المواطنين بالمياه ‪ ،‬باإلضافة إلى االتفاق‬ ‫على أن تقوم المجالس المحلية التابعة لمحلي‬ ‫طرابلس بمساعدة المواطنين في توفير المياه وضخ‬ ‫المياه للمساجد والمدارس والمستشفيات"‪ .‬‬ ‫وقال الكريوي إن مجلس الوزراء وافق على إنشاء‬ ‫محطات تحلية لمياه الشرب بالعاصمة والبدء في‬ ‫تنفيذها فور ًا عن طريق وزارة الحكم المحلي‪.‬‬ ‫‪ ‬من جهته أكد مدير إدارة وتشغيل صيانة طرابلس‬ ‫التابعة لشركة المياه والصرف الصحي محمد األشهب‬ ‫أن استمرار أزمة انقطاع المياه لمدة أسبوع آخر عن‬

‫فشلت اثنتان منها‪ :‬‬

‫ثالث محاوالت اغتيال ومقتل أحد أفراد الصاعقة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪  ‬أدت ث�لاث م��ح��اوالت اغ��ت��ي��ال مختلفة‬ ‫لعناصر أمنية وعسكرية في مدينة بنغازي‬ ‫أمس األحد إلى مقتل أحد أفراد قوات الصاعقة‬ ‫فيما نجا عنصران آخران من هذه المحاوالت‬ ‫رغم إصابتهما بجروح متفاوتة الخطورة ‪.‬‬ ‫ووف��ق��ا لمصادر أمنية ببنغازي فقد تم‬ ‫اغتيال أحد أفراد القوات الخاصة " عبدالسالم‬ ‫العبيدي بعيار ناري في الرأس ووجدت جثته‬ ‫مرمية بالقرب من محطة للوقود على الطريق‬ ‫العام ‪ ‬المصادر نفسها أش��ارت إلى أن تجدد‬ ‫موجة االغتياالت بالمدينة استهدفت عنصر‬ ‫غرفة العمليات األمنية المشتركة لحماية‬ ‫بنغازي " سالم عثمان " بعبوة الصقة في‬

‫سيارته ببنغازي والتي أدت إلصابته بعدة‬ ‫جروح في جسده ‪.‬‬ ‫وذك��رت نفس المصادر أن ضابطا بوحدة‬ ‫المعلومات باالستخبارات العسكرية بالمدينة‬ ‫نفسها تعرض كذلك إلط�لاق ن��ار ف��ي ش��ارع‬ ‫فينيسيا وسط المدينة‪.‬‬ ‫وحسب المصادر األمنية فإن سيارة نوع (بي‬ ‫ام) سوداء اللون قطعت الطريق على الضابط‬ ‫فيما وقفت بجانبه سيارة نوع (شيفروليت)‬ ‫وفتحت عليه النار من سالح كالشنكوف بصورة‬ ‫مستمرة دون أن تصيبه وفي بنغازي أيضا‬ ‫تمكن عناصر البحث الجنائي بمدينة بنغازي‬ ‫من إلقاء القبض على تشكيل عصابي يضم‬ ‫سبعة أشخاص ليبيين من ذوي السوابق‬

‫متورطين بالقيام بعدة عمليات سطو مسلح‬ ‫على محالت تجارية بمدينة بنغازي ‪.‬‬ ‫وأوضح مصدر مسؤول بمديرية أمن بنغازي‬ ‫لوكالة األنباء الليبية أن جميع عناصر التشكيل‬ ‫الذين تم القبض عليهم كانوا ضمن السجناء‬ ‫الذين فروا مؤخر ًا من السجن الجنائي بمنطقة‬ ‫الكويفية وأشار المصدر في تصريحه‪ ،‬إلى أن‬ ‫قسم البحث الجنائي أهاب بأصحاب المحالت‬ ‫التجارية بمدينة بنغازي والذين تعرضوا مؤخر ًا‬ ‫لعمليات سطو مسلح بضرورة الحضور إلى‬ ‫مقر المركز للتعرف على الضبطيات واستعادة‬ ‫بعض ممتلكاتهم التي عثر عليها عناصر‬ ‫األجهزة األمنية خالل مداهمتهم لوكر هذه‬ ‫العصابة ‪.‬‬

‫بوقعيقيص ‪ :‬نحن جاهزون ملواجهة املتورطني يف قضايا الفساد‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال رئيس المنظمة الليبية لمكافحة الفساد‬ ‫"محمد بوقعيقيص" ألج��واء لبالد إن��ه جاهز‬ ‫لمواجهة المسؤولين المتورطين في قضايا‬ ‫فساد بالوثائق والمستندات‪ ،‬وتوعد بمقاضاة‬ ‫رئيس الحكومة علي زيدان أمام النائب العام‬ ‫والمحكمة الدولية ألنه غير صادق في حديثه‪.‬‬ ‫وأفاد "بوقعيقيص" أنه تقدم بطلب منذ‬

‫حوالي سنة للتحقيق معه شخصي ًا بخصوص‬ ‫معلومات يملكها حول ملفات فساد‪ ،‬ولكن لم‬ ‫تتم االستجابة لطلبه‪ -‬حسب قوله‪.‬‬ ‫وأض��اف بوقعيقيص أنه تقدم بمستندات‬ ‫وبالغات إلى النائب العام جميع القضايا التي‬ ‫عرضها طلب فيها مواجهة المسؤولين‪.‬‬ ‫وأش��ار إلى أنه لم يدل بتصريحات لوسائل‬ ‫اإلعالم من دون مستندات حقيقة‪ ،‬موضح ًا بأنه‬

‫تهنئنة بمولودة‬

‫أجمل التبريكات القلبية لعائلة سالم الدالي بمناسبة قدوم‬ ‫مولودته الجديدة التي اختار لها من األسماء "فاطمة" والتي جاءت‬ ‫لتؤنس أخويها السابقين "سالم وجمانة" ‪ ،‬جعلها الله من حملة كتابه‬ ‫الكريم ومن الصالحات‪.‬‬ ‫عائشة الدالى‬

‫تهنئنة بمولودة‬

‫أجمل التهاني لعائلة سالم البوراوي بمناسبة قدوم مولودته البكر‬ ‫التي اختار لها من األسماء "جنى" جعلها الله من حملة كتابه العزيز‬ ‫ومن نساء الوطن الصالحات‪.‬‬ ‫عائشة الدالي خالة المولودة‬

‫تهنئة بعيد ميالد‬

‫أجمل التهاني واألماني القلبية للشبل معاد ميالد الدالي بمناسبة‬ ‫االحتفال بعيد ميالده وإطفائه الشمعة األولى مـــــن عمــــره يوم‬ ‫‪ ،2013 8 /28‬جعل الله أيام عمره سعادة وهناء‪.‬‬

‫عائشة الدالى‬

‫يملك مستندات حقيقية بخصوص صرف ‪900‬‬ ‫مليون دينار إلى الدروع وأيض ًا الفساد المالي‬ ‫المستمر حتى اللحظة الذي يخص ملف الجرحى‪.‬‬ ‫يذكر أن رئيس الحكومة "علي زي��دان"‬ ‫قال خالل مؤتمر صحفي إنه سيحيل "محمد‬ ‫بوقعيقيص" وكل من يتحدث عن الحكومة‬ ‫دون وثائق وحقائق إلى النائب العام للتحقيق‬ ‫معــهم‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫العاصمة طرابلس سوف يتسبب في حدوث كوارث‪.‬‬ ‫وأوضح األشهب ألجواء لبالد‪ ،‬أن طرابلس تتغذى‬ ‫ب ‪ 500‬ألف لتر مكعب يومي ًا شاملة االنتهاكات‬ ‫القائمة على شبكة الشركة والخطوط الناقلة من‬ ‫النهر الصناعي ‪ ،‬مضيف ًا أن المصدر الوحيد لمياه‬ ‫مدينة طرابلس هو النهر‪.‬‬ ‫وأك���د أن أول��وي��ة الشركة ه��و توفير المياه‬ ‫للمستشفيات باإلضافة للعمارات السكنية التي توجد‬ ‫بها خزانات أرضية‪.‬‬ ‫ودع��ا األشهب المواطنين إلى ترشيد استخدام‬ ‫المياه والتعاون فيما بينهم للخروج من األزم��ة‬ ‫الحالية ‪.‬‬ ‫يشار إلى أن أفراد من قبيلة المقارحة في سبها‬ ‫أوقفوا محطات الكهرباء في منظومة مياه النهر‬ ‫الصناعي المغذية لمدينة طرابلس‪ ،‬في حركة‬ ‫احتجاجية على اختطاف العنود ابنة رئيس جهاز‬ ‫المخابرات في النظام السابق عبدالله السنوسي‪.‬‬

‫املؤتمر الوطني يناقش مقرتحا باعتـــماد‬ ‫محمد خليل بن سعود وزيـــرا لإلعالم‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ناقش المؤتمر الوطني العام خالل جلسته التي عقدها أمس األحد‪ ،‬المذكــرة‬ ‫المقدمـــة مـــن لجنــة اإلعـــالم بالمؤتمــر الوطنــي العــام بشـــأن اعتمــاد محمد‬ ‫خليل بن سعود وزيـــر ًا لإلعالم‪.‬‬ ‫وذكر مكتب إعالم المؤتمر على موقعه في الفيس بوك أن المؤتمر سيعرض‬ ‫مذكرة لجنة اإلعالم في المؤتمر المتعلقة بشأن ترشيح بن سعود كوزير لإلعالم‬ ‫المرشح من قبل رئـــيس مجلــس الـــوزراء علي زيدان بــد ًال مـن الوزير المستقيل‬ ‫يوســف محمــد الشريـف‪.‬‬ ‫وأضاف مكتب اإلعالم في المؤتمر أن جدول أعمال المؤتمر سيتضمن كذلك‬ ‫مناقشة المذكرة المقدمة من بعض لجان المؤتمر واألعضاء بشأن البلديات‪،‬‬ ‫باإلضافة لالستمرار بمناقشة مشروع قانون العدالة االنتقالية وموضوع الحوار‬ ‫الوطني‪.‬‬

‫مدير مصلحة املطارات ‪ :‬الوضع األمني يف املطارات‬ ‫مسؤولية الجهات األمنية‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أكد مدير مصلحة المطارات محمد بيت‬ ‫المال أن الوضع األمني بجميع المطارات‬ ‫هو مسؤولية الجهات األمنية القائمة على‬ ‫حمايتها وليس مصلحة المطارات‪.‬‬ ‫‪ ‬وأوض���ح بيت ال��م��ال ل��ـ "وك��ال��ة أنباء‬ ‫التضامن" أن دور المصلحة هو التشغيل‬ ‫فقط والمحافظة على سالمة الركاب‪ ،‬الفتا‬

‫إلى أن دور المصلحة عندما يكون الوضع‬ ‫األمني سيئا بأحد المطارات كما حدث في‬ ‫مطار طرابلس مؤخر ًا إقفال المطار مباشرة‬ ‫حفاظ ًا على حياة المواطنين‪.‬‬ ‫وناشد مدير مصلحة المطارات الجهات‬ ‫المسؤولة المتمثلة في وزارت���ي الدفاع‬ ‫والداخلية ورئاسة األركان لتأمين المطارات‬ ‫حفاظ ًا على حماية الركاب والمسافرين‪.‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪ 1‬أعلن أنا نجاة عمر المبروك العيانة بأنني من مواليد ‪1970‬م‬‫وليس كما جاء بالسجل المدني طرابلس‪.‬‬

‫إعالنات اجتماعية‬

‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪ 2‬ـ أعلن أنا الشارف علي الخويلدي بأنني من مواليد ‪ 2 1957‬ـ أعلن أنا محمد محمد محمد أبوعزة بأن هذا هو لقبي ولقب‬ ‫أبنائي الصحيح وبأنني من مواليد ‪1961‬م وليس كما جاء بسجالت‬ ‫‪ 1‬ـ أعلن أنا خيرية عمر المبروك العيانة بأنني من مواليد وليس كما جاء في سجالت بلدية طرابلس فرع سوق الجمعة ‪.‬‬ ‫السجل المدني زليتن‪.‬‬ ‫‪1964‬م وليس كما جاء بالسجل المدني طرابلس‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪ 2‬ـ أعلن أنا عطية سالم محمد الطروش بأنني من مواليد‬ ‫‪1‬ـ أعلن أنا محمد عبدالسالم محمد فارس بأنني من مواليد ‪ 2‬ـ أعلن أنا العيادي عمار أحمد علي القديم بأنني من مواليد ‪1958‬م وليس كما جاء بسجالت السجل المدني زليتن‪.‬‬ ‫‪1960‬م وليس كما جاء بسجالت السجل المدني قصر األخيار‪.‬‬ ‫‪25/5/1955‬م وليس كما جاء بالسجل المدني بلدية تاجوراء‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل لقب‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪ 3‬ـ أعلن أنا آمان أحمد عبد السالم المطردي بأنني من مواليد‬ ‫لقبي‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫بأن‬ ‫العدولي‬ ‫محمد‬ ‫خليفة‬ ‫عمار‬ ‫أنا‬ ‫أعلن‬ ‫ـ‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1963‬م‬ ‫مواليد‬ ‫من‬ ‫بأنني‬ ‫السنوسي‬ ‫سليم‬ ‫مصطفى‬ ‫‪1‬ـأعلن أنا‬ ‫‪ 1980‬وليس كما جاء بالسجل المدني "غيران "مصراتة‪.‬‬ ‫الصحيح وليس كما جاء بسجالت بلدية حي األندلس ‪.‬‬ ‫وليس كما جاء بالسجل المدني زليتن‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل لقب‪..‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪ 3‬ـ أعلن أنا عمران عبد الهادي عبد القادر صيدة المطردي‬ ‫لقبي‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫بأن‬ ‫كيل‬ ‫أبو‬ ‫محمد‬ ‫ابراهيم‬ ‫إمحمد‬ ‫أنا‬ ‫أعلن‬ ‫ـ‬ ‫‪3‬‬ ‫مواليد‬ ‫من‬ ‫بأنني‬ ‫المحجوب‬ ‫يوسف‬ ‫الصادق‬ ‫فطومة‬ ‫‪ 1‬ـ أعلن أنا‬ ‫بأنني من مواليد ‪ 1969‬وليس كما جاء بالسجل المدني "غيران"‬ ‫‪.‬‬ ‫زليتن‬ ‫المدني‬ ‫السجل‬ ‫بسجالت‬ ‫جاء‬ ‫كما‬ ‫وليس‬ ‫الصحيح‬ ‫طرابلس‪.‬‬ ‫المدني‬ ‫بالسجل‬ ‫جاءت‬ ‫كما‬ ‫‪1958‬م وليس‬ ‫مصراتة‪.‬‬

‫مدير التحرير‪ :‬يحيى أحمد الباروني‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنيةبالصحيفة‬ ‫فرز‪ :‬مطبعة هيئة دعم وتشجيع الصحافة‬ ‫طباعة‪ :‬الشركة العامة للورق والطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫للمراسالت‪:‬‬ ‫الهاتف ‪:‬‬ ‫‪0213342731‬‬ ‫‪0914098601‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫فاكس ‪0213342732 :‬‬

‫‪info@libyaaljadida.com‬‬ ‫‪www.libyaaljadida.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪ -‬شارع الصريم زنقة فكيني‬


‫شركة ليبيا لالتصاالت والتقنية‬

‫إعالن‬

‫شركة ليبيا لالتصاالت والتقنية‬

‫إعالن‬

‫دعوة لحضور الجمعية العمومية االعتيادية لشركة ليبيا لالتصاالت والتقنية‬ ‫رقم (‪ )3‬لسنة ‪. 2013‬‬

‫دعوة لحضور الجمعية العمومية غير االعتيادية لشركة ليبيا لالتصاالت‬ ‫والتقنية رقم (‪ ) 1‬لسنة ‪. 2013‬‬

‫يسر مجلس إدارة شركة ليبيا لالتصاالت والتقنية دعوة‬ ‫أعضاء الجمعية العمومية المتمثلة بأعضاء مجلس إدارة‬ ‫الشركة الليبية للبريد واالتصاالت وتقنية المعلومات‬ ‫القابضة وذل���ك لحضور اجتماع الجمعية العمومية‬ ‫االعتيادية استناد ًا لنص المادة ‪ 18‬من النظام األساسي‬ ‫للشركة والمادة ‪154‬م��ن القانون التجاري رقم ‪ 23‬لسنة‬ ‫‪ 2010‬و الذي سيعقد يوم األربعاء الموافق ‪ 2013 /9 /25‬م عىل تمام الساعة‬ ‫‪ 10:00‬صباح ًا بقاعة االجتماعات بمقر الشركة الكائن بطريق الشط بجوار نادي‬ ‫الفروسية‪ ،‬طرابلس والذي سيخصص لمناقشـة جـدول األعمـال المبين أدناه‬ ‫واتخـاذ ما يلزم من قرارات لوضعه موضع التنفيـذ ‪.‬‬

‫يسر مجلس إدارة شركة ليبيا لالتصاالت والتقنية‬ ‫دعوة أعضاء الجمعية العمومية المتمثلة بأعضاء‬ ‫مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد واالتصاالت وتقنية‬ ‫المعلومات القابضة وذلك لحضور اجتماع الجمعية‬ ‫العمومية غير االعتيادية استناد ًا لنص المادة ‪ 18‬من النظام األساسي‬ ‫للشركة والذي سيعقد يــــــــوم األربعـــــــاء الموافق ‪ 2013 /9 /25‬م عىل‬ ‫تمام الساعة ‪ 10:00‬ظهر ًا بقاعة االجتماعات بمقر الشركة الكائن بطريق‬ ‫الشط بجوار نادي الفروسية‪ ،‬طرابلس والذي سيخصص لمناقشـة جـدول‬ ‫األعمـال المبين أدناه واتخـاذ ما يلزم من قرارات لوضعه موضع التنفيـذ ‪.‬‬

‫عرض تقرير نشاط الشركة مع التركيز عىل أهم المشاريع التي تدعم الخطة‬ ‫االستراتيجية العامة‪.‬‬ ‫المصادقة عىل الميزانية التقديرية لسنة ‪. 2013‬‬ ‫تعيين مراجع خارجي للشركة استناد ًا لنص المادة ‪ 18‬من القانون التجاري رقم‬ ‫‪ 2010/23‬مراجعة ما يستجد من أعمال ‪.‬‬ ‫هذا ويف حال عدم توفر النصاب القانوني النعقاد الجمعية العمومية االعتيادية‬ ‫فسوف يتم عقد االجتماع يف اليوم التايل مباشرة ويف نفس الموعد والمكان‪.‬‬

‫زيادة رأس مال الشركة ‪.‬‬ ‫تعديل عقد تأسيس الشركة ونظامها األساسي ‪.‬‬ ‫هذا ويف حال عدم توفر النصاب القانوني النعقاد الجمعية العمومية‬ ‫االعتيادية فسوف يتم عقد االجتماع يف اليوم التايل مباشرة ويف نفس‬ ‫الموعد والمكان‪.‬‬

‫جدول األعمال ‪:‬‬

‫مجلس إدارة شركة ليبيا لالتصاالت والتقنية‬

‫إعالن‬

‫وزارة الصناعة‬ ‫تعلن وزارة الصناعة عن‬ ‫حاجتها إىل شركات متخصصة‬ ‫يف مجال النقل السريع للبريد‬ ‫م��ن وإىل وزارة الصناعة‬ ‫فعىل الشركات المؤسسة تأسيس ًا صحيح ًا‬ ‫التقدم بعروضهم مقفلة بالشمع األحمر إىل‬ ‫السيدة ‪ /‬مقرر لجنة المشتريات بمقر الوزارة‬ ‫بمنطقة بوهريدة مقابل جامع القدس علم ًا بأن‬ ‫آخر موعد الستالم العروض هو الساعة الثانية‬ ‫عشرة من ظهر يوم األربعــــــاء الموافــــــق‬ ‫‪2013 / 9 / 18‬م ‪ ،‬وعىل الشركات المتخصصة‬ ‫الحضور لمقر اللجنة بالوزارة الستالم كراسة‬ ‫الشروط‪.‬‬

‫جدول األعمال ‪:‬‬

‫مجلس إدارة شركة ليبيا لالتصاالت والتقنية‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثانية االثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪2013‬‬

‫العدد ‪)270‬‬

‫‪4‬‬

‫الجيش املصري يالحق املتشددين اإلسالميني يف سيناء‬ ‫َّ‬ ‫شن الجيش‬ ‫المصري يوم‬ ‫السبت هجوم ًا عىل‬ ‫إسالميين متشددين‬ ‫يف شمال سيناء قتل‬ ‫ما ال يقل عن تسعة‪.‬‬ ‫وقالت مصادر‬ ‫أمنية إن جنديين‬ ‫مصريين قتال يف‬ ‫ساعة متأخرة من‬ ‫مساء يوم السبت‬ ‫لدى تفجير قنبلة‬ ‫بدائية الصنع يف‬ ‫طريق يف بلدة‬ ‫الشيخ زويد بسيناء‬ ‫قرب الحدود مع غزة‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫ش���نُّ م��ج��م��وع��ات م��س��ل��ح��ة ه��ج��م��ات شبه‬ ‫ي��وم��ي��ة ع�لى ق���وات األم���ن وأه����داف أخ��رى‬ ‫يف ت��ل��ك ال��م��ن��ط��ق��ة ال��ص��ح��راوي��ة ال��وع��رة‬ ‫ال��م��ج��اورة إلسرائيل مستغلين ف��راغ � ًا أمني ًا‬ ‫نجم عن اإلطاحة بحسني مبارك يف ‪. 2011‬‬ ‫وأض��اف��ت ال��م��ص��ادر إن ع��ش��رات ال��دب��اب��ات‬ ‫وال��ع��رب��ات المصفحة ال��م��دع��وم��ة بطائرات‬ ‫هليكوبتر هجومية استخدمت يف عملية‬ ‫ال��س��ب��ت ق���رب ال��ش��ي��خ زوي���د ال��واق��ع��ة عىل‬ ‫ب��ع��د ب��ض��ع��ة ك��ي��ل��وم��ت��رات م��ن ق��ط��اع غ��زة‪.‬‬ ‫ومنذ إس��ق��اط الجيش استجابة لعشرات‬ ‫الماليين الذين طالبوا برحيل الرئيس اإلخواني‬ ‫محمد مرسي يف الثالث من يوليو والسيما بعد‬ ‫فض اعتصامين يف القاهرة يف ‪ 14‬أغسطس‬ ‫ظهرت دعوات عىل اإلنترنت من جانب مجموعات‬ ‫إره��اب��ي��ة لتوسيع ال��ه��ج��م��ات ع�لى ال��دول��ة‪.‬‬ ‫وع��اد إىل ذه��ن المصريين ي��وم الخميس‬ ‫األع��م��ال اإلره��اب��ي��ة يف التسعينيات عندما‬ ‫فجر مهاجم انتحاري س��ي��ارة ملغومة بجوار‬ ‫رك��ب س��ي��ارات وزي���ر ال��داخ��ل��ي��ة يف ال��ق��اه��رة‪.‬‬ ‫وقبل أسبوع أطلق متشددون قذائف صاروخية‬ ‫عىل سفينة أثناء مرورها يف قناة السويس‬ ‫المهمة للتجارة العالمية وللخزانة المصرية‪.‬‬ ‫وق���ال���ت وس���ائ���ل اإلع��ل��ام ال��رس��م��ي��ة إن‬ ‫ق��ن��ب��ل��ة أل��ق��ي��ت ي����وم ال��س��ب��ت ع�ل�ى م��رك��ز‬ ‫للشرطة بالقاهرة للمرة الثانية خ�لال أقل‬ ‫م��ن أس��ب��وع ولكنها ل��م ت���ؤد إلص��اب��ة أح��د‪.‬‬

‫وذك����رت وك��ال��ة أن��ب��اء ال��ش��رق األوس���ط‬ ‫أن ق���وات ال��ج��ي��ش وال��ش��رط��ة ع��ث��رت عىل‬ ‫م��ت��ف��ج��رات م��وض��وع��ة ب��ق��ض��ب��ان ال��س��ك��ك‬ ‫ال��ح��دي��دي��ة ق���رب ال��س��وي��س ي���وم ال��س��ب��ت‪.‬‬ ‫وأضافت الوكالة أنه عثر عىل دانات مدافع‬ ‫وهاون وقنابل عىل خط السكك الحديدية القطار‬ ‫بين مدينتي السويس واإلسماعيلية وتابعت‬ ‫أن خبراء المفرقعات أبطلوا مفعول المتفجرات‪.‬‬ ‫ول��م تعلن جهة مسؤوليتها ع��ن أي من‬ ‫ه��ذه ال��ه��ج��م��ات ع�لى ال��رغ��م م��ن أن شريط ًا‬ ‫م��ص��ور ًا لهجوم قناة السويس عىل ما يبدو‬ ‫بث عىل موقع يوتيوب وعليه شعار إسالمي‪.‬‬ ‫وذك���رت م��ص��ادر مصرية مطلعة وشهود‬ ‫عيان‪ ،‬إن عشرات العناصر المسلحة واإلرهابية‬ ‫ه��رب��ت يف س��ي��ارات إىل رف���ح‪ ،‬وب��ال��ق��رب من‬ ‫بعض مناطق األن��ف��اق يف محاولة للوصول‬ ‫إىل غزة‪ ،‬هرب ًا من عمليات الجيش التي تمت‬ ‫يف ع��دد م��ن ال��ق��رى المشتبه وج��ود عناصر‬ ‫إره��اب��ي��ة فيها جنوبي الشيخ زوي���د ورف��ح‪.‬‬ ‫وذكر موقع صحفية أنه‪ ‬شوهدت سيارات‬ ‫بها مسلحون تتجه إىل رفح وكانت العملية‬ ‫العسكرية ال��ت��ي ق��ام��ت بها ق���وات الجيش‬ ‫مشطت ‪ 4‬ق��رى‪ ،‬وت��ع��د الحملة األك��ب��ر منذ‬ ‫عمليات الدهم عام ‪ 2004‬بعد تفجيرات طابا‪،‬‬ ‫ويتوقع ع��دد م��ن األه���ايل ن��ج��اح الحملة‬ ‫يف ت��ج��ف��ي��ف م��ن��اب��ع ال��ت��ط��رف وال��ع��ن��اص��ر‬ ‫اإلره����اب����ي����ة يف س���ي���ن���اء ب��ش��ك��ل ك��ب��ي��ر‪.‬‬

‫تورط عناصر أجنبية‬ ‫ويف سياق متصل أف���اد مصدر أمني يف‬ ‫وزارة الداخلية المصرية إن الفريق الذي يتويل‬ ‫التحقيق يف مالبسات الهجوم الذي تعرض له‬ ‫موكب وزي��ر الداخلية اللواء محمد إبراهيم‪،‬‬ ‫صباح الخميس الماضي‪ ،‬توصل إىل أسماء‬ ‫عناصر عربية وأجنبية يشتبه يف تورطهم‬ ‫بالهجوموأضاف المصدر ‪ -‬ال��ذي طلب عدم‬ ‫الكشف عن اسمه ‪ -‬أن فريق التحقيق "توصل‬ ‫إىل أسماء مجموعة من العناصر اإلرهابية من‬ ‫دول عربية وأجنبية يشتبه يف ضلوعهم يف‬ ‫الجريمة‪ ،‬الفت ًا إىل أن أجهزة األمن يف القاهرة‬ ‫تنسق مع جهاز األمن الوطني وعناصر الشرطة‬ ‫يف المحافظات لمداهمة األماكن التي تختبئ‬ ‫فيها ه��ذه العناصر من أج��ل القبض عليها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال��س��ل��ط��ات ال��م��ص��ري��ة ق��د أعلنت‬ ‫ع��ن ت��ع��رض م��وك��ب وزي���ر ال��داخ��ل��ي��ة صباح‬ ‫ال��خ��م��ي��س ال���م���اض���ي‪ ،‬ل��ه��ج��وم ب��ع��ب��وات‬ ‫ن��اس��ف��ة‪ ،‬ل���دى ت��ح��رك��ه م��ن أم���ام م��ن��زل��ه يف‬ ‫ح��ي مدينة ن��ص��ر‪ ،‬إىل مقر عمله ب��ال��وزارة‪.‬‬ ‫ول���م ي��ص��ب ال���وزي���ر ب����أذى يف ال��ه��ج��وم‪،‬‬ ‫ال����ذي أس��ف��ر ع���ن إص���اب���ة ‪ 10‬م���ن عناصر‬ ‫األم���ن و‪ 11‬م��دن��ي � ًا‪ ،‬ت���ويف أح��ده��م الح��ق � ًا‪.‬‬ ‫وذكر المصدر األمني ذاته أن فريق التحقيق‬ ‫"انتهى من فحص مسرح الحادث وجمع اآلثار‬ ‫كافة التي تفيد التحقيق وتحليلها والربط‬ ‫بينها"؛ مشيرا إىل أنه "يجرى حاليا استكمال‬

‫تنفيذ عناصر خطة البحث وجمع المعلومات‪،‬‬ ‫ودراسة ما رصدته الكاميرات بمنطقة الحادث‪،‬‬ ‫ومناقشة شهود العيان من سكان المنطقة‬ ‫ومن تصادف وجودهم فيها‪.‬وأوضح أنه تم‬ ‫البدء بفحص الكاميرات التي تحفظت عليها‬ ‫النيابة والخاصة بالمحالت التجارية القريبة من‬ ‫مكان االنفجار‪ ،‬وأنه تم فحص جميع األجانب‬ ‫الذين تمكنوا من الدخول إىل القاهرة خالل‬ ‫الفترة الماضية‪.‬وأضاف‪" :‬تم تفتيش الشقق‬ ‫المفروشة يف منطقة مدينة نصر‪ ،‬حيث تم‬ ‫التأكد من هوية األجانب المقيمين داخلها‪.‬‬ ‫ورج��ح��ت ال��ت��ح��ري��ات‪ ،‬بحسب ال��م��ص��در أن‬ ‫شاب ًا يحمل جنسية دولة عربية ‪ -‬لم يحددها‬ ‫المصدر ‪ -‬استأجر شقة يف منطقة مدينة‬ ‫نصر‪ ،‬وكان يدفع اإليجار بشكل يومي ‪ ،‬ثم‬ ‫ترددت عليه مجموعة من األشخاص بينهم‬ ‫مصريون وأشخاص من دول عربية وأجنبية‪،‬‬ ‫وأن المتفجرات ال��ت��ي ت��م استخدامها يف‬ ‫الحادث تم تهريبها عبر سيناء إىل منطقة‬ ‫مدينة نصر‪ ،‬وتم تجهيز القنبلة داخل شقة‬ ‫يف شارع مصطفى النحاس‪ ،‬الذي وقع فيه‬ ‫ال��ه��ج��وم‪.‬وأض��اف��ت ترجيحات التحريات أن‬ ‫الخلية قامت بـ ترقب تحرك موكب الوزير‬ ‫م��ن أم��ام منزله وعقب وص��ول��ه أم��ام مول‬ ‫(مجمع تجاري) المجموعة المصرية عىل بعد‬ ‫‪ 300‬متر من منزل الوزير تم تفجير السيارة‬ ‫المفخخة ب��واس��ط��ة ج��ه��از تحكم ع��ن ُبعد‪.‬‬

‫إخوان تونس يف مواجهة ضغط مظاهرات حاشدة للمعارضة‬ ‫احتضنت شوارع‬ ‫تونس يوم السبت‬ ‫عشرات اآلالف من‬ ‫التونسيين جدَّ دوا‬ ‫فيها مطالبهم بتنحي‬ ‫الحكومة التي يقودها‬ ‫إخوان تونس وإنهاء‬ ‫أزمة سياسية‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫تهدد الديمقراطية الوليدة يف البالد‪.‬‬ ‫وك���ان ه���ذا ه��و أك��ب��ر اح��ت��ج��اج تشهده‬ ‫ت��ون��س م��ن��ذ ت��ف��ج��ر األزم���ة ب��س��ب��ب مقتل‬ ‫زعيم معارض يف يوليو مما يزيد الضغط‬ ‫ع�لى ح��رك��ة النهضة اإلس�لام��ي��ة الحاكمة‬ ‫إلفساح المجال أمام تويل حكومة مؤقتة‬ ‫ال��س��ل��ط��ة ق��ب��ل االن��ت��خ��اب��ات ال��م��زم��ع��ة‪.‬‬ ‫وح��م��ل ال��م��ت��ظ��اه��رون أع��ل�ام ت��ون��س‬ ‫وص���ور ًا للزعيم ال��م��ع��ارض ال��راح��ل محمد‬ ‫ال��ب��راه��م��ي‪ ،‬وم�ل�أ ال��م��ح��ت��ج��ون ال��ش��وارع‬ ‫المحيطة بالمبنى ال��ذي كانت تعد فيه‬ ‫الجمعية التأسيسية دستور ًا جديد ًا للبالد‬ ‫إىل أن علقت عملها بسبب االضطرابات‪.‬‬ ‫وقال حسام بن حسن مدرس تربية رياضية‬ ‫شارك يف المظاهرات ويلف جسده بالعلم‬ ‫التونسي انتهى أمرهم وعليهم أن يرحلوا‪...‬‬ ‫ن��ح��ت��اج إىل ح��ك��وم��ة لجميع التونسيين‪.‬‬

‫وبعد فشل المحادثات الرامية إلنهاء‬ ‫األزم���ة األس��ب��وع ال��م��اض��ي ت��وع��دت جبهة‬ ‫اإلن��ق��اذ ال��ت��ون��س��ي��ة ال��م��ع��ارض��ة بتصعيد‬ ‫االحتجاجات ضد النهضة‪ .‬وتضم الجبهة‬ ‫مزيج ًا من اليساريين واألح��زاب التقليدية‬ ‫بما يف ذلك بعض القادة الذين عملوا يف‬ ‫نظام الرئيس السابق زين العابدين بن عيل‪.‬‬ ‫وق���ال ال��م��ع��ارض ال��ج��ي�لان��ي ال��ه��م��ام��ي‬ ‫إن����ه الب����د م���ن م���م���ارس���ة ال���م���زي���د م��ن‬ ‫ال��ض��غ��ط ع�لى ال��ح��ك��وم��ة ح��ت��ى تستقيل‬ ‫م��ش��ي��ر ًا إىل أن���ه ل��ي��س ه��ن��اك ح��ل آخ��ر‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى حث االتحاد العام التونسي‬ ‫للشغل الحكومة ال��ت��ي ي��ق��وده��ا اإلخ��وان‬ ‫عىل تقديم تنازالت «مؤلمة» للخروج من‬ ‫م��أزق حول حكمها بعد إخفاق المحادثات‬ ‫م��ع المعارضة العلمانية إلن��ه��اء ال��م��أزق‪.‬‬ ‫وب��ع��د رف���ض اق���ت���راح االت���ح���اد األول‬

‫ال��ذي يقضي باستقالة الحكومة وت��ويل‬ ‫حكومة مؤقتة إج��راء انتخابات جديدة‪،‬‬ ‫وق��ال حسين العباسي رئيس االتحاد أنه‬ ‫ي��وج��د اق��ت��راح ج��دي��د ل��خ��روج ال��م��ع��ارض��ة‬ ‫واالئتالف الحاكم من هذه األزمة‪ ،‬وأضاف‬ ‫أن��ه يتعين ع�لى االئ��ت�لاف تقديم بعض‬ ‫ال��ت��ن��ازالت المؤلمة لمصلحة ال��ب�لاد‪ ،‬ولم‬ ‫يذكر تفاصيل‪ .‬ولكن عبدالستار بن موسى‬ ‫ال���ذي ي���رأس منظمة ل��ح��ق��وق اإلن��س��ان‪،‬‬ ‫ق�����ال إن االق�����ت�����راح س���ي���ك���ون ل��ه‬ ‫إط����ار زم��ن��ي ص�����ارم‪ ،‬وإن ال��م��ح��ادث��ات‬ ‫ي��م��ك��ن أن ت��س��ت��أن��ف األس���ب���وع ال��م��ق��ب��ل‪.‬‬ ‫‪ ‬ويف م��ح��ول��ة ل��خ��ل��ق ت��ك��ت��ل م���وايل‬ ‫ل��م��واج��ه��ة ال��م��ع��ارض��ة ُأ ع��ل��ن ع��ن تأسيس‬ ‫ائتالف حزبي موال لحركة النهضة تحت‬ ‫اس��م االئ��ت�لاف ال��وط��ن��ي إلن��ج��اح ال��م��س��ار‬ ‫الديمقراطي‪ ،‬وذل��ك يف خطوة لمواجهة‬

‫المعارضة التي استطاعت التوحد يف إطار‬ ‫جبهة اإلن��ق��اذ ال��وط��ن��ي‪ .‬وي��ض��م االئ��ت�لاف‬ ‫الحزبي الجديد ‪ 12‬حزب ًا مغمور ًا ال تُخفي‬ ‫م��رج��ع��ي��ات��ه��ا األي��دي��ول��وج��ي��ة م��ن��ه��ا ح��زب‬ ‫الثقافة والعمل‪ ،‬وحزب اإلصالح والتنمية‪،‬‬ ‫وح��زب القيم وال��رق��ي‪ ،‬والحركة الوطنية‬ ‫للعدالة والتنمية‪ ،‬فيما غاب عنه شريك ًا‬ ‫ح��رك��ة ال��ن��ه��ض��ة اإلس�لام��ي��ة يف ال��ح��ك��م‬ ‫أي ح��زب المؤتمر م��ن أج��ل الجمهورية‪،‬‬ ‫وح��زب التكتل من أج��ل العمل والحريات‪.‬‬ ‫ويف س��ي��اق آخ��ر نفت ت��ون��س وج��ود أي‬ ‫م��ش��روع إلن��ش��اء ق��اع��دة عسكرية أمريكية‬ ‫عىل ترابها فيما اعتبر رد ًا عىل ما تناقلته‬ ‫وس��ائ��ل إع�ل�ام م��ح��ل��ي��ة ع�لى م���دار األي���ام‬ ‫ال��م��اض��ي��ة ع��ن وج���ود ات��ف��اق ب��ي��ن تونس‬ ‫والواليات المتحدة إلنشاء قاعدة عسكرية‬ ‫يف منطقة رم��ادة جنوب تونس بالتحديد‪.‬‬


‫�سيا�سية‬

‫العدد (‪)270‬‬

‫ال�سنة الثانية االثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫حبس اإلخوان ليس حال‬

‫‪5‬‬

‫د‪ .‬وحيد عبدالمجيد‬ ‫لو كانت اإلجراءات األمنية كافية لحل األزمات والمشاكل‬ ‫السياسي ‏ة لما احتاج البشر إلى الديمقراطي ‏ة التي لم يعرفوها‬ ‫قبل القرن الثامن عش‏ر‏‪ ,‬بعد تاريخ طويل من االستبداد والقهر‬ ‫والتسلط‏‪ .‬فاألمن ليس حال ألي مشكلة سياسية‪ ,‬سواء مع‬ ‫جماعة اإلخوان التي يقودها المهيمنون على القرار فيها اآلن‬ ‫إلى العنف واإلرهاب‪ ,‬وال غيرها‪ .‬وهذا هو ما ينبغي أن يفهمه‬ ‫من يظنون أن هناك حال أمنيا خالصا‪ ,‬سواء من يتبنونه في‬ ‫السلطة االنتقالية أو من يدافعون عنه في الساحة السياسية‪.‬‬ ‫ولذلك يبدو مثيرا للقلق توسع الحمالت األمنية لتشمل‬ ‫شخصيات يمكن أن يكون لهم دور في الحل السياسي و لم‬ ‫يشاركوا في تخطيط أعمال العنف أو التحريض عليها‪ -‬مثل‬ ‫خالد األزهري‪ -‬رغم قلة عددهم‪ .‬فمثل هؤالء هم الذين يمكن‬ ‫أن يصبحوا مستعدين نفسيا وسياسيا لالعتراف بأخطاء سلطة‬ ‫اإلخوان وإدانة اإلرهاب والعنف اللذين أعقبا عزلها‪ ,‬سعيا إلى‬ ‫تفاهم على توفيق أوضاع تيار لن يختفي أو يتبخر‪ ,‬وكيفية‬ ‫مشاركته على أسس جديدة وإعادة شبابه إلى حضن الوطن‬ ‫وإدماجهم في الحياة السياسية وفق القواعد التي تكفل تحوال‬ ‫ديمقراطيا سليما‪ .‬ولذلك ينبغي مراجعة السياسة التي تضع‬ ‫اإلخوان جميعهم في سلة واحدة‪ ,‬وال تميز بين من يشنون حرب‬ ‫إرهاب على شعبهم ودولتهم‪ ,‬ومن ينأون بأنفسهم عن هذه‬ ‫الحرب حتى إذا لم تكن لديهم الشجاعة الالزمة لالعتراف بحقيقة‬ ‫ما حدث وتحمل مسؤوليتهم في المحافظة على شبابهم في‬ ‫اللحظة الراهنة ‪ .‬فهذه لحظة عصيبة بالنسبة إليهم‪ ،‬ولكنهم‬ ‫أوبعضهمسيتجاوزونهابالضرورةوسيصبحونمستعدينبعدها‬ ‫إلجراء المراجعة الالزمة‪ .‬ولذلك ينبغي أن نترك لهم المساحة‬ ‫التي يمكنهم التحرك فيها حين يصبحون مستعدين لهذه‬ ‫المراجعة‪ ,‬وتوجيه رسالة واضحة تفيد أن هناك بابا مفتوحا‬ ‫أمامهم يمكنهم أن يعبروا منه ‪ .‬ولذلك فإلى أن يصبحوا قادرين‬ ‫على مراجعة موقف جماعتهم ينبغي إعادة النظر في السياسة‬ ‫التي ال تميز بين من يمثل وجوده في الشارع خطرا حاال أو‬ ‫راهنا ومن يعتبر وجوده في الحبس خطرا مستقبليا ألنه يغلق‬ ‫المساحة التي ينبغي أن نفتحها للعبور إلى المستقبل‪.‬‬

‫الغرب يجري مقارنته بني جرائم النظام‪ ...‬وفشل املعارضة‬

‫المتحفظون‬ ‫في الغرب عن تنفيذ‬ ‫حملة عسكرية على‬ ‫النظام في سورية‬ ‫هم برلمانات منتخبة‬ ‫ومجتمعات ورأي عام‪،‬‬ ‫وليسوا حكومات‬ ‫ودو ًال وجيوش ًا!‬ ‫قضية على هذا‬ ‫المقدار من العدالة‪،‬‬ ‫ومن وضوح وجه‬ ‫الجالد ووجه الضحية‪،‬‬ ‫تواجه صعوبة كبيرة‬ ‫في إقناع العالم‬ ‫في ضرورة التحرك‬ ‫للوقوف إلى جانبها‪.‬‬ ‫إذ ًا ثمة خلل أو قل‬ ‫فشل في مكان ما‪،‬‬ ‫وهو ليس فشل في‬ ‫تظهير صورة الجالد‬ ‫وفي جالء ما ُتكابده‬ ‫الضحية‪،‬‬ ‫حازم األمين‬

‫فالعالم أرفق رفضه التدخل بقوله إنه يعرف أن نظام‬ ‫األسد هو من يقتل وهو من استعمل األسلحة الكيماوية‬ ‫أكثر من ‪ 14‬مرة‪ ،‬وثمة أدلة تبدو حاسمة ومقنعة على‬ ‫أنه فعلها في المرة األخيرة وقتل أكثر من ألف سوري في‬ ‫الغوطة في ريف دمشق‪.‬‬ ‫وال��ح��ال أن الظالمة السورية حين شرعت بالقول‬ ‫إن العالم أش��اح بنظره عن المأساة وإن��ه متواطئ مع‬ ‫طاغية دمشق‪ ،‬تعرضت في األسابيع األخيرة المتحان‬ ‫شديد المرارة‪ .‬مجلس العموم البريطاني رفض التدخل‬ ‫لالقتصاص من الطاغية‪ ،‬وه��ا هو الرئيس األمريكي‬ ‫باراك أوباما يتخبط بقراره التدخل‪ ،‬ذاك أن أكثر من ‪59‬‬ ‫في المئة من األمريكيين يرفضون القرار‪ .‬الرأي العام‬ ‫األوروبي أشد تحفظ ًا عن انخراط قوات الـ «األطلسي» في‬ ‫القتال في سورية‪ .‬ومرة أخرى نحن ال نتحدث عن حكومات‬ ‫تقيس مصالحها بعالقاتها الدولية وبحسابات الكلفة‬ ‫والمردود‪ ،‬إنما عن رأي عام وعن هيئات منتخبة مباشرة‪.‬‬ ‫ولعل المرارة األكبر فيما يجري هي أن جميع المتحفظين‬ ‫ال يشكون في هوية الجالد في سورية‪ ،‬وال في ميله إلى‬ ‫المزيد من القتل‪ .‬إذ ًا ال سبيل إلدانة الحكومات المترددة‪،‬‬ ‫بعد الذي جرى في األسبوعين األخيرين‪ ،‬ليست الحكومات‬ ‫هي المترددة في نجدة السوريين‪ .‬المسألة جوهرية أكثر‬ ‫من أن تُربط بمصالح الدول وبحساباتها‪ .‬ال بل إن األخيرة‬ ‫ربما كانت طوق النجاة األخير‪ ،‬فأوباما قرر أن ُيعاقب‬ ‫النظام في سورية وف��ق حسابات لها عالقة بمصالح‬ ‫الواليات المتحدة وبمصالح حلفائها‪ ،‬ورغم ًا عن الرأي‬ ‫العام األمريكي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫من اآلن وصاعدا من المفترض استبعاد «المؤامرة» في‬ ‫تفسير تردد العالم‪ .‬فالعالم متردد ألن الرأي العام فيه‬ ‫ال يرغب في التدخل‪ .‬والجهد الذي كان ُيبذل في تفسير‬ ‫«المؤامرة» وفي شرحها يجب أن ُيبذل في السعي لفهم‬ ‫العالم وفهم أسباب تردده‪.‬‬ ‫يجب القول إن فش ًال أصاب الثورة في سورية‪ ،‬ولم‬ ‫يعد مجدي ًا رد هذا الفشل إلى «تلكؤ العالم عن نجدتنا»‪،‬‬ ‫فقد أفرزت النقاشات التي صاحبت جلسات التصويت في‬ ‫البرلمات والصحف واستطالعات الرأي في الغرب محاور‬ ‫التفكير الغربي في الشأن السوري‪ .‬ال داعي للقول إن‬

‫الغرب مع األسد‪ ،‬فهذه مسألة غير صحيحة على اإلطالق‪،‬‬ ‫هناك ثالثة مستويات كشفتها المناقشات الغربية‬ ‫للمسألة السورية‪ :‬اإلسالميون اإلرهابيون‪ ،‬شكل نظام‬ ‫الحكم في أعقاب سقوط األس��د‪ ،‬الموقف من عملية‬ ‫السالم العربية اإلسرائيلية‪ .‬شكوك الرأي العام الغربي‬ ‫كما كشفتها المناقشات تتعلق بمعظمها ف��ي هذه‬ ‫العناوين التي لم تتعامل معها المعارضة السورية‪ ،‬وهي‬ ‫إن فعلت‪ ،‬فإن تعاملها قد أثار مزيد ًا من الشكوك‪.‬‬ ‫موضوع اإلسالميين المتشددين كان أكثر حضور ًا في‬ ‫المناقشات‪ .‬فهوية المعارضة السورية شديدة التعقيد‬ ‫بالنسبة للرأي العام الغربي‪ ،‬وأي سعي لتبسيطها كان‬ ‫ُيفضي إلى تغليب اإلسالميين في مركبات هذه الهوية‪.‬‬ ‫لم تُبد المعارضة بتشكيالتها المختلفة حساسية كافية‬ ‫حيال «ضمير غربي» يرى في هذه الجماعات الجهادية‬ ‫التكفيرية احتماالت تدميرية ال تقل فتك ًا عن الميول‬ ‫البعثية في القتل‪ .‬وكانت بؤر الثورة السورية بدورها‬ ‫في الكثير من األحيان ضحية ميول ه��ذه الجماعات‬ ‫لفرض نموذجها على مناطق الثورة‪ .‬لم تسأل الثورة‬ ‫السورية نفسها من أين َق ِد م هؤالء إلى سورية‪ ،‬ولماذا‬ ‫َق ِدموا‪ .‬ومقولة إن األولوية لقتال النظام كانت نوع ًا‬ ‫من الهرب من واقع جلي وواضح‪ ،‬لقد قدم معظمهم عبر‬ ‫تركيا‪ ،‬والتحالف مع أنقرة منع طرح السؤال‪ ،‬وقاموا‬ ‫بممارسات تستهدف جوهر الثورة وهويتها المدنية‪ ،‬ولم‬ ‫يواجهوا‪ .‬سيطروا على مدينة الرقة‪ ،‬وأقاموا معسكرات‬ ‫لـ «مهاجرين» غير سوريين‪ ،‬وتجنبت الثورة مواجهتهم‪.‬‬ ‫اختطفوا األب باولو وصحافيين غربيين‪ ،‬وبدت المعارضة‬ ‫عاجزة تمام ًا حيالهم‪.‬‬ ‫من الصعب الحديث عن هوية الدولة السورية وعن‬ ‫شكل نظام الحكم فيها من دون األخذ في االعتبار ضعف‬ ‫المعارضة في مسألة مواجهة زح��ف التكفيريين إلى‬ ‫مناطقها‪ .‬وكان هذا م��دار ًا ثاني ًا لمناقشات البرلمانات‬ ‫الغربية للمسألة السورية في ضوء استعمال النظام‬ ‫أسلحة كيماوية في الغوطة‪ .‬فالمناقشات تضمنت‬ ‫تساؤالت رهيبة عن ضمانات بأال تستهدف الضربات‬ ‫إسقاط النظام! فالمعارضة غير جاهزة إلدارة المرحلة‬ ‫االنتقالية‪ ،‬واإلسالميون المتشددون يقفون اليوم على‬

‫أبواب دمشق‪ .‬وبصرف النظر عن صحة ذلك‪ ،‬فإن طلب‬ ‫ضمانات لعدم إسقاط النظام خوف ًا من المعارضة يجب‬ ‫أن يكون درس � ًا كبير ًا لهذه األخيرة‪ .‬فمن يطلب ليس‬ ‫الحكومة األمريكية‪ ،‬وال حكومات غربية «عميلة» لها‪،‬‬ ‫من يفعل ذلك هذه المرة هو رأي عام غربي واسع يشعر‬ ‫بأن األسد يجب أن ُيعاقب‪ ،‬لكنه خائف من رحيله‪.‬‬ ‫ل��م تعد الوثيقة التي أصدرتها جماعة «اإلخ��وان‬ ‫المسلمين» السوريين لتصورها لشكل النظام التعددي‬ ‫بعد سقوط األسد كافية لطمأنة أحد‪ .‬تجربة «اإلخوان»‬ ‫في مصر أطاحت ه��ذه الوثيقة‪ ،‬وان���دراج «اإلخ���وان»‬ ‫السوريين في سياق «إخواني» غير سوري أحدث ريبة‬ ‫في نوايا الجماعة‪ .‬إذ ًا الغموض الفعلي يلف شكل نظام‬ ‫الحكم بعد سقوط األسد‪ ،‬وعزز من هذا الغموض ضعف‬ ‫واض��ح في حساسية المعارضة حيال مسألة األقليات‪،‬‬ ‫وهي مسألة تقيم في جوهر المخاوف الغربية‪.‬‬ ‫المسألة التي قد تكون في آخر سلم حسابات الرأي‬ ‫العام الغربي‪ ،‬لكنها ال تقل أهمية هي قضية السالم‪،‬‬ ‫والصراع العربي ‪ -‬اإلسرائيلي‪ .‬هذه المسألة موجودة‬ ‫في الوعي الغربي العام‪ ،‬نظام األس��د وجد ما يقوله‪،‬‬ ‫ويتمثل في تعليق الحرب في مقابل ضمان السلم‪ .‬ليس‬ ‫لدى المعارضة السورية شيء لتقوله على هذا الصعيد‪،‬‬ ‫وتأجيل القضية إلى ما بعد السقوط دفع لمزيد من‬ ‫الشكوك‪ .‬فالتأجيل كان ترف ًا لم ُيمارسه النظام‪ ،‬األخير‬ ‫قدم عروض ًا واضحة‪ ،‬تصريحات رامي مخلوف لصحيفة‬ ‫«نيويورك تايمز» كانت األوضح‪ .‬لكن اإلسرائيليين أيض ًا‬ ‫قالوا أكثر من مرة «إن األسد لن ُيحاربنا»‪ ،‬وهو لم يرد‬ ‫على الغارات التي نفذتها طائرات إسرائيلية أكثر من مرة‬ ‫ولسوء حظ السوريين ـ وحظنا أيض ًا ـ يجب أن نعترف‬ ‫بأن أحد الدوافع الرئيسة من وراء القرار بالضربة هو‬ ‫الحماسة اإلسرائيلية لها‪ ،‬والخوف الغربي من وجود سالح‬ ‫كيماوي على حدود إسرائيل‪ .‬هذا ً‬ ‫معطى سياسي‪ ،‬قبل أن‬ ‫ً‬ ‫يكون أخالقي ًا‪ ،‬وتجاهله سيوقعنا مجددا في التخبط في‬ ‫احتماالت «المؤامرة»‪ ..‬لهذه األسباب يجب التوقف هذه‬ ‫المرة أمام حقيقة أن من يعيق إسقاط الطاغية هذه‬ ‫المرة هو رأي عام‪ ،‬وليس حكومات تبحث عن مصالحها‬ ‫ويجب تحديد مكامن الفشل‪.‬‬


‫إعالن‬

‫إعالن هــــــام‬ ‫تـــــعـلـن وزارتــــا الـعمــــل والـداخليـــــة‬ ‫للموظفين المنسبين لوزارة الداخلية (قطاع األمن العام سابق ًا) عن طريق‬ ‫المركز الوطني للتأهيل والتطوير المهني سابق ًا (فائض المالكات الوظيفية)‬ ‫والذين الزالوا يتقاضون مرتباتهم عن طريق وزارة الداخلية‪ ،‬وذلك من أجل‬ ‫سرعة االلتحاق بمكاتب العمل والتأهيل بمختلف المناطق لتعبئة النموذج‬ ‫المعد للرقم الوطني في زمن أقصاه تاريخ (‪ / 30‬سبتمبر ‪2013 /‬م)‪.‬‬ ‫ومن يتخلف عن تعبئة النموذج سالف الذكر ستتخذ بحقه اإلجراءات القانونية‬ ‫الالزمة‪.‬‬

‫الشروق للمناولة والخدمات األرضية‬

‫إعالن‬

‫يدعو مجلس اإلدارة لشركة الشروق للمناولة والخدمات األرضية النعقاد اجتماع الجمعية العمومية العادي وغير العادي لمناقشة بنود‬ ‫جدول األعمال التالي‪-:‬‬

‫أو ًال‪ :‬االجتماع العادي‪..‬‬

‫البند األول‪ :‬استعراض تقرير مجلس اإلدارة عن نشاط الشركة‪.‬‬ ‫البند الثاني‪ :‬استعراض تقرير هيئة المراقبة‪.‬‬ ‫البند الثالث‪ :‬استعراض تقرير المراجع الخارجي‪.‬‬ ‫البند الرابع‪ :‬المصادقة على الميزانيات العمومية التي لم يتم اعتمادها‪.‬‬ ‫البند الخامس‪ :‬ما يستجد من أعمال‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ :‬االجتماع غير العادي‪:‬‬

‫البند األول‪ :‬تعديل النظام األساسي لشركة الشروق بحيث يتضمن تغيير اسم الشركة ورفع رأسمالها‪ ،‬علم ًا بأن موعد االجتماع قد تأجل‬

‫انعقاده إلى يوم األحد الموافق ‪2013/9/29‬م بد ًال من يوم ‪2013/9/22‬م على تمام الساعة العاشرة صباح ًا بمقر الشركة الكائن بزاوية‬ ‫الدهماني وفي حالة عدم اكتمال النصاب يؤجل االجتماع لليوم التالي ‪2013/9/30‬م بنفس المكان والزمان المحددين‪.‬‬


7

)270( ‫العدد‬

‫ ميالدية‬2013 ‫ �سبتمرب‬9 ‫ هـ املوافق‬1434 ‫ ذي القعدة‬4 ‫ال�سنة الثانية االثنني‬

‫اعالن‬

‫لجنة العطاءات الرئيسية‬ ‫إعالن عن مناقصة عامة‬ MTC – 41 / 2013 :‫رقم‬ ‫وطريقة الدفع المطلوبة مع ضرورة الموافقة التامة على الشروط العامة لشركة‬ ‫ ويقدم أيضا العرض التجاري‬.‫الخليج العربي للنفط كشرط أساسي للمشاركة‬ .‫المالي المسعر(به األسعار) منفص ًال كذلك‬ ‫ العروض المطلوبة أعاله تكون من أصل وثالثة صور لكل عرض في مظاريف‬.2 ‫منفصلة مغلقة بالشمع األحمر ومرفق معها منفصال كما تقدم المستندات‬ .‫والبيانات والمعلومات المؤيدة لتخصص الشركة المشاركة و سابق خبرتها‬ .‫م‬2012/10/16 ‫وتقدم العروض في مدة أقصاها األربعاء‬ - ‫تعنون العروض وكل المراسالت باسم رئيس لجنة العطاءات الرئيسية‬ -‫ الكيــــش – بنغازي‬263 ‫شـــــــــــركة الخـــــــليج العربي للنـــــفط – صندوق بريد‬ .‫ليبيا‬ ‫ للجنة العطاءات الرئيسية الحق في استبعاد الشركات التي ال ينطبق‬.3 ‫نشاطها مع موضوع المناقصة أو التي ال تكون مؤهلة بصورة مرضية للمشاركة‬ .‫في هذه المناقصة‬ ‫ ألية استفسارات يرجى االتصال بأمانة سر لجنة العطاءات الرئيسية على‬.4 ‫) بالمبنى الجديد في مقر‬4( ‫ لجنة العطاءات الرئيسية مكتب رقم‬-:‫العنوان اآلتي‬ .263 ‫ بنغازي صندوق بريد‬-‫شركة الخليج العربي للنفط الكيش‬ + 218612229006:‫بريد مصور رقم‬ HYPERLINK "mailto:mtc@agoco.com.ly" mtc@agoco.com.ly :‫بريد إلكتروني‬

‫تعلن شركة الخليج العربي للنفط عن رغبتها في طرح عطاء لشراء وتوريد‬ :‫المعدات اآلتية‬ – ‫مضخات كهربائية غاطسة وملحقاتها (كوابل كهربائية – لوحات كهربائية‬ .)‫صناديق توزيع – محوالت كهربائية‬ -:‫شروط ومتطلبات المشاركة‬ ،‫على الشركات المتخصصة فقط الراغبة في المشاركة في هذه المناقصة‬ ‫والتي لديها المقدرة والكفاءة و الخبرة السابقة في المجال المذكور استالم‬ ‫كراسة المواصفات الفنية والمالية إما عن طريق عنوانها المبين في مراسالتها‬ ‫(باإلرسال إليها على نفقتها ) أو بطريقة التسليم المباشر لمندوبيها الذين يجب‬ ‫عليهم ملء نموذج التسليم المرفق هنا إلحضاره جاهزا الحقا عندما يحين موعد‬ .‫ لتسهيل وتسريع اإلجراءات‬،‫التسليم‬ ‫ موعد تسليم الكراسات خالل‬.‫على الجميع االلتزام بما هو وارد في المستلم‬ ‫م من‬2013/ 09/ 19 ‫م إلــــى الخميس‬2013/ 09 /17 ‫الفترة الواقعة من الثالثاء‬ -:‫ مع التقيد بالشروط التالية‬،14:00 ‫ ظهرا و حتى الساعة‬12:00 ‫الساعة‬ ‫ و يكون حسب المواصفات المطلوبة مرفقا به‬،‫ يقدم العرض الفني منفصال‬.1 ‫منفصال التخصص والخبرة السابقة في مجال العمل المذكور مدعمة بالمستندات‬ ‫ ويقدم منفصال أيض ًا العرض التجاري المالي غير‬.‫و البيانات والمعلومات الالزمة‬ ‫المسعر(دون سعر وإال يرفض إذا احتوى سعرا) و يكون متضمنا الشروط المالية‬

‫لجنة العطاءات الرئيسة‬ ‫شركة الخليج العربي للنفط‬

Main Tender Committee Announcement of a general tender NO. : MTC- 41 / 2013 Arabian Gulf Oil Company announces about the release of a tender for Purchase and procures of the following: Electrical Submersible pumps, Down hole multi sensor for ESP, ESP flat cables, Power transformers, junction boxes, Switchboards 3 phase and Complete cosco sections for AGOCO’s oil wells.

AGOCO general terms and conditions in order to participate in the tender. And also the priced commercial offer( contains the prices ) has to be submitted separately. 2- Submitted bids have to be composed from one original and one copy for each offer and have to be contained in separate red wax sealed envelopes, and accompanied with supportive requirements separately as pre-mentioned. All offers to be submitted by maximum Wednesday 16/ 10 /2013 . Conditions and Participation Requirements :The Complete Bid and all correspondences have to be addressed, send and/or All specialized companies only which desire to participate in this tender and have submitted to: Chairman, Main Tender Committee. the ability, qualification and past experience in the mentioned field should receive the Arabian Gulf Oil Company (AGOCO) P.O. Box 263 El- Kish, Benghazi, Libya technical and financial specification booklets either thru their provided addresses ( by sending on their own charges ) or by direct handing to their representatives which have 3- Main Tender Committee reserves the right to exclude any of the companies whom to fill the attached receiving forms ahead, before coming to receive booklets, to ease and activities do not comply with such tender, or do not qualify to participate in this tender speed the process. All have to stick to booklets contents. Booklets handing will be during in a satisfactory manner. the period from Tuesday 172013/09/ to Thursday 192013/09/ from 12:00 noon to 14:00 . Participants have to stick to the following conditions: 4- For any inquiries, please, contact Main Tender Committee Secretariat on the 1- The technical offer to be submitted separately & has to be according to the required Following address: specifications. Attached with it separately are the specialization and past experience supported with documents and necessary data and information. The un-priced commercial Main Tender Committee –Office No.: (4)-new building- Arabian Gulf Oil Companyoffer ( does not contain price, otherwise, it will be rejected) is to be submitted separately Elkish- Benghazi –Libya - P.O.box:263& has to contain the required payment conditions with the necessity to agree on all Fax No.: 00218 - 61 - 22 - 29006


‫لقاء‬

‫ال�سنة الثانية الإثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)270‬‬

‫‪8‬‬

‫رئيس منظمة المراقبين الماليين الليبين امحمد ارحومة لليبيا الجديدة ‪..‬‬

‫كل ما صرح به أبو قعيقيص تحصل عليه من وسائل إعالمية وال صحة له يف الواقع ‪..‬‬ ‫أثارت االختالسات المالية الضخمة‬ ‫للمال العام في الدولة الليبية‬ ‫جد ًال كبير ًا حيث أن الشعب الليبي‬ ‫ومعظم مسؤوليه يجهلون تمام ًا‬ ‫قيمة اإليرادات المالية للنفط‬ ‫والغاز واالستثمارات الليبية وفي‬ ‫ظل تذبذب األخبار بين صحيحة‬ ‫ومغالطة حول مضاعفة مرتبات‬ ‫المواطنين ونظر ًا للغموض الذي‬ ‫يغيم على حال الدولة الليبية‬ ‫من إيرادات مجهولة واعتصامات‬ ‫سلمية سرعان ما تتحول إلى‬ ‫اقتحامات مسلحة وتخريب وتدمير‬ ‫ونظ ًرا إلى عدم فهم المواطن الليبي‬ ‫لما يحدث وتبعيته ‪...‬ور ًدا على ما‬ ‫صرح به السيد محمد أبوقعيقيص‬ ‫في لقائه عبر إحدى الفضائيات‬ ‫الليبية مساء األربعاء الماضي بعد‬ ‫اقتحام وزارة المالية ومن هذا‬ ‫المنطلق التقينا رئيس مجلس إدارة‬ ‫منظمة المراقبين الماليين الليبيين‬ ‫السيد امحمد ارحومة وهو مراقب‬ ‫مالي في وزارة المالية حيث تحدثنا‬ ‫بشفافية واضع ًا إجابات لعديد‬ ‫االستفهامات التي تخالج أذهان‬ ‫المواطن الذي بات ال يعلم شيئا عن‬ ‫بالده وال أموالها وال خيراتها وهذا‬ ‫مستهل حوارنا ‪...‬‬

‫التقته‪ :‬غادة المشايخ‬ ‫تصوير‪ :‬حازم تركية‬

‫‪،،‬‬

‫ع����ل����ى ح���س���اب‬ ‫ال����ج����رح����ى ف��ي‬ ‫ال��خ��ارج‪...‬ال��ب��ع��ض‬ ‫أزال الوشم وتاجر‬ ‫وأج����رى عمليات‬ ‫تجميل ‪..‬‬

‫‪،،‬‬

‫* حدثنا ع��ن عمل المنظمة‬ ‫والمراقبين الماليين في ليبيا ‪.‬‬ ‫ـ نحن كمنظمة للمراقبين الماليين‬ ‫نعتبر أن المراقبين هم الشريحة‬ ‫ال��وح��ي��دة ال��ت��ي ل��م تتوقف عن‬ ‫العمل أبد ًا ومنا من تعرض لإلهانة‬ ‫واالغ��ت��ي��ال وال��ت��ه��دي��د وإط�ل�اق‬ ‫الرصاص ألن المراقبين الماليين‬ ‫هم حراس للمال العام والبعض ال‬ ‫يعجبه ذلك ورغم ذلك حافظوا على‬ ‫األمانة ولم ينقطعوا عن عملهم‪،‬‬ ‫لهذا تعرضت وزارة المالية األربعاء‬ ‫الماضي لإلهانة واالق��ت��ح��ام من‬ ‫قبل مسلحين يطالبون بمرتبات‬ ‫لم تصرف لهم منذ أربع أو خمس‬ ‫سنوات مع العلم أن وزارة المالية‬ ‫الع�لاق��ة لها وغير مسؤولة عن‬ ‫م��رت��ب��ات ال��ج��ه��ات‪ ،‬فقط هناك‬ ‫ميزانية تحددها ال��وزارات ووزارة‬ ‫المالية تعتمدها فقط‪.‬‬ ‫* لماذا ُ‬ ‫اقتحِ َمت وزارة المالية‬ ‫ومن قبل من ؟‬ ‫م��ن اقتحم ال����وزارة ه��م ع��دد من‬ ‫الشباب المسلحين والذين غ��رر بهم‬ ‫ولعبت أجندة غير معروفة بعقولهم‬ ‫‪....‬وه��م مجهولو الهوية وال نعلم لمن‬ ‫ينتمون ‪...‬حيث اتهموا وكيل الوزارة‬ ‫ُهم غير صحيحة أبد ًا وأنا من منبركم‬ ‫بت ٍ‬ ‫اليوم أعلن أن كل ما وج��ه من تهم‬ ‫تمثلت في عثور المقتحمين على صور‬ ‫للقذافي وأع�لام خضراء وكتاب أخضر‬ ‫في أحد أدراج مكتب وكيل الوزارة هي‬ ‫أمور ملفقة وغير صحيحة وإلى كل من‬ ‫يجهل الدور الكبير الذي قام به السيد‬ ‫مراجع غيث والذي أعلن انشقاقه منذ‬ ‫السابع عشر من فبراير ‪ 2011‬وكنا نحن‬ ‫ثوار الزاوية على اتصال به هو واللواء‬ ‫الشهيد عبدالفتاح يونس حيث أسس‬ ‫في شهر ‪ 4‬اتحاد ماليي ليبيا حل محل‬ ‫أمانة المالية في تلك الفترة ‪.‬‬ ‫* إذ ًا لماذا هاجم أب��و قعيقيص‬ ‫وكيل الوزارة مؤكد ًا على وجود أدلة‬ ‫بين يديه ؟؟‬ ‫ـ ك��ل م��اص��رح ب��ه السيد محمد أبو‬ ‫قعيقيص أخ���ذه م��ن الفضائيات‬ ‫ووسائل اإلع�لام وك��ل الوثائق التي‬ ‫قال إنه يملكها ال تدين أحد ًا وال تعتبر‬ ‫أدلة في األصل فالسيد مراجع غيث كان‬ ‫في مهمة رسمية خارج ليبيا ُكلف بها‬ ‫في إسبانيا وكان من الممكن إدخال‬ ‫أي شيء كالصور واألع�لام وتصويرها‬ ‫وبالتالي فبركة الحقيقة وتزويرها‪،‬‬ ‫وكان على أبي قعيقيص التريث قبل‬ ‫التصريح أمام وسائل اإلعالم وإن تم‬ ‫القبض على الوكيل متلبس ًا أي إن تم‬ ‫العثور على تلك الصور والكتب واألعالم‬ ‫أثناء تواجده في مكتبه حينها يختلف‬ ‫األم���ر‪ ،‬أم��ا أن يقتحم مجموعة من‬ ‫المسلحين المكتب ويدخلون تلك األمور‬ ‫ويقومون بتصويرها أثناء تواجده خارج‬ ‫أرض الوطن فهذا أمر غير منطقي حتى‬ ‫أن اقتحام المكتب في حد ذاته يعد‬ ‫مخالف ًا لنص القانون ونحن نعلم أن أي‬ ‫مسؤول معرض ألي تهديد أو اعتداء ‪.‬‬ ‫وعلى م��ا أعتقد أن الشباب الذين‬ ‫اقتحمو الوزارة ال يتبعون تنظيم ًا أو‬ ‫حزب ًا أو تشكي ًال معين ًا لذا فإن كل من‬ ‫لديه مستحقات فهي تتبع جهته التي‬ ‫يعمل بها أما وزارة المالية فليس لها‬ ‫أي عالقة بتأخير أي مرتب بل هي جهة‬ ‫تنفيذية لميزانية معتمدة من المؤتمر‬ ‫الوطني ‪...‬‬ ‫وللمعلومة فإن مراجع غيث كان يقود‬ ‫ليبيا بهبات يرسلها إلى معاقل الثوار‬ ‫وك��ان هو السبب الرئيس في تقديم‬ ‫الدعم المالي إلى الثوار فترة تحرير ليبيا‬

‫‪،،‬‬

‫قوانين القذافي‬ ‫ال زال����ت س��ائ��رة‬ ‫وال أح����د يعلم‬ ‫شي ًئا عن إيرادات‬ ‫ال��ن��ف��ط وال���غ���از‬ ‫واالستثمارات ‪..‬‬

‫امحمد ارحومة‬ ‫فهل يعقل بأن يحمل هذا الرجل صور ًا‬ ‫للقذافي وأعالم ًا خضراء وكتاب ًا أخضر‬ ‫ويضعها في مقر عمله ‪ ...‬لمصلحة من‬ ‫تلك االتهامات ؟؟؟‬ ‫إن م��وض��ة اقتحام ال����وزارات باتت‬ ‫واضحة للجميع ونحن ال نعلم كل تلك‬ ‫األم��ور تمت لمصلحة من ول��م��اذا؟! ‪..‬‬ ‫ولكن سنصل للحقيقة بعد أن تقوم‬ ‫هذه الجهات بالتحقيق في هذه الحادثة‬ ‫وال علم لنا بما قام به وكيل الوزارة من‬ ‫ردة فعل فهذا الرجل كان يقود ليبيا‬ ‫في أوقات كان بعض المسؤولين اآلن‬ ‫مرعوبين حتى من صورة القذافي ‪.‬‬ ‫* م����اذا ع���ن ال��ك��م ال��ه��ائ��ل من‬ ‫االختالسات ألموال الدولة الليبية‬ ‫وما دوركم كمنظمة مراقبين ليبيين‬ ‫في توضيح ذلك ؟‬ ‫ـ يظن الليبيون أن ما يتم تقديره‬ ‫يعتبرونه مصروف ًا لليبيا وهذا أمر غير‬ ‫صحيح بتات ًا‪ ..‬فهناك ميزانية تقدر في‬ ‫ليبيا وكل جهة أو وزارة تقدم ميزانيتها‬ ‫التقديرية‪ ،‬فالميزانية التي تم اعتمادها‬ ‫في العام ‪ 2013 / 2012‬والتي بلغت‪65‬‬ ‫مليار ًا ليست هي الميزانية التي تم‬ ‫صرفها فالمقدر غير المصروف ووزارة‬ ‫المالية مختصة في الرقابة على كل‬ ‫المصروفات من الباب األول والثاني‬ ‫والثالث في ليبيا‪ ،‬وكل ما تم صرفه من‬ ‫الممكن الحصول عليه من قسم إدارة‬ ‫الحسابات في وزارة المالية حيث يوجد‬ ‫مراقب مالي في كل جهة يقدم تقرير ًا‬ ‫شهري ًا عن حجم المصروفات والمقدر‬ ‫ليس هو المصروف وهو أقل بكثير من‬ ‫الميزانية المقدرة ‪.‬‬ ‫* إذ ًا أين تلك األموال المتبقية‪.‬؟؟؟‪..‬‬ ‫ـ تلك الماليين تبقى ف��ي البنوك‬ ‫الليبية وليس في وزارة المالية وليس‬ ‫في جيوب المراقبين الماليين ‪.‬‬ ‫* هل ستحدث نكسة مالية للدولة‬ ‫الليبية‪ ،‬خاصة في وجود تصريحات‬ ‫حول انخفاض مبيعات النفط إلى‬ ‫جانب توقف معظم االستثمارات‬ ‫في ليبيا بسبب انعدام األمن وغيره؟‬ ‫ـ نعم ليبيا ستدخل في نكسة مالية إن‬ ‫استمرت على هذه الحالة ‪.‬‬ ‫* وضح لنا الحالة التي عليها ليبيا اآلن‪.‬‬ ‫ـ إن وزارة المالية الت��م��ارس كافة‬ ‫اختصاصاتها فوزارات المالية في العالم‬ ‫اختصاصها األصيل هي المراقبة على‬ ‫اإلي��رادات والمصروفات لألموال ولكن‬ ‫وزارة المالية الليبية مسؤولة فقط‬ ‫عن المصروفات ومتابعتها‪ ،‬أما وزارة‬ ‫المالية الليبية حتى أيام المقبور كان‬ ‫يتصرف في اإلي���رادات وح��ده وكانت‬

‫أمانة المالية في تلك الفترة تراقب‬ ‫المصروفات فقط وال عالقة لها بإيرادات‬ ‫النفط والغاز وكل األموال الليبية كانت‬ ‫شأن خاص بالقذافي وكان خط ًا أحمر ال‬ ‫يستطيع أحد التدخل فيه‪.‬‬ ‫* إذ ًا القذافي م��ات منذ عامين‪..‬‬ ‫اإليرادات تخص من اآلن؟‬ ‫ـ ال زالت القوانين لم تتغير ونحن اآلن‬ ‫نناشد رئيس المؤتمر الوطني نوري‬ ‫أبوسهمين بأن يعدل القانون المالي‬ ‫للدولة حتى تصبح وزارة المالية هي‬ ‫المسؤولة عن اإلي��رادات والمصروفات‬ ‫فقد كان إيرادها مجهوال ‪..‬‬ ‫*نعلم تمام ًا أن اإلي���رادات كانت‬ ‫لدى القذافي ولكننا نجهل حجمها‪،‬‬ ‫أما اآلن فنحن نجهل حجمها‪ ..‬ومن‬ ‫يتحكم بها‪ ،‬ه��ل لديكم معلومة‬ ‫ب��ال��خ��ص��وص ب��اع��ت��ب��ارك��م منظمة‬ ‫للمراقبين الماليين؟‬ ‫ـ بالنسبة للقانون المالي الذي يخ ّول‬ ‫وزارة المالية بالمتابعة لم يتم تغييره‬ ‫فوزارة المالية ال تملك أي كنترول على‬ ‫النفط أو أي مصدر لإليرادات وال نعلم‬ ‫أي نسبة للشركات النفطية التي تعمل‬ ‫في ليبيا بالنسبة وبالمناصفة ‪..‬‬ ‫كذلك فإن االستثمارات الخارجية كانت‬ ‫مبنية على أمور سياسية في السابق‬ ‫أي قبيل الثورة وقد يكون المصروف‬ ‫يفوق اإلي��رادات وال توجد أية جدوى‬ ‫اقتصادية والب��د من تعديل القانون‬ ‫المالي وبسرعة حتى يكون هناك مراقب‬ ‫وكنترول على النفط ألننا نجهل كل‬ ‫شيء عن النفط والبد أن تكون هناك‬ ‫لجان مراقبة مالية حتى يستطيع وضع‬ ‫كنترول على إيرادات النفط وغيره ‪..‬‬ ‫* ي��ش��اع أن بعض االستثمارات‬ ‫وأمالك الدولة الليبية تم بيعها؟‬ ‫ـ ال نعلم‪ ،‬أعتقد أنه من الصعب جد ًا بيع‬ ‫شيء يخص الدولة الليبية من قبل أي‬ ‫شخص حتى في قصة التسجيل وكتابة‬ ‫العقد ولكن هناك قصور في القوانين‬ ‫وهذا قد يجيز أي شيء ‪...‬‬ ‫* هل كل المراقبين الماليين في‬ ‫المستوى ؟‬ ‫ـ أعتقد أن معظم المراقبين هم‬ ‫خبراء وف��ي المستوى وق��د يكون‬ ‫هناك من هو مختلس أو غير سوي‬ ‫ال أعلم ‪.‬‬ ‫* م��اذا عن مشاكل المراقبين في‬ ‫الخارج؟‬ ‫ـ عمله ال يختلف عن عمل المراقب‬ ‫المالي ف��ي ال��داخ��ل‪ ،‬أرى أن ملف‬ ‫ال��ع�لاج ف��ي ال��خ��ارج ه��ي المشكلة‬

‫‪،،‬‬

‫الوحيدة والكبيرة والشائكة في‬ ‫الخارج واألسباب هو أنهم وضعوا‬ ‫مراقبا ماليا لكل ملف عالج في دولة‬ ‫وهذا خطأ ومن المفترض أن يكون‬ ‫المراقب المالي بالسفارة هو المسؤول‬ ‫ومده بمساعدين حسب حاجته‪ ،‬كما‬ ‫أن اللجان في الداخل والتي تقدر‬ ‫في ثمن العالج والذي ال يقدر بثمن‬ ‫حتى أنهم يتحايلون على الجرحى وإن‬ ‫قامت الدولة بإحضار علماء ومعدات‬ ‫ومستشفيات ضخمة في ليبيا لكلفها‬ ‫‪ % 10‬مما تم صرفه على الجرحى في‬ ‫الخارج ‪..‬‬ ‫حتى أننا وج��دن��ا فواتير بأثمان‬ ‫ضخمة إلج��راء عمليات ومنهم من‬ ‫سافر بمبالغ ضخمة إلزال��ة الوشم‬ ‫ومنهم من سافر للتجارة على حساب‬ ‫الجرحى وبمبالغ خيالية النستغرب إن‬ ‫وصلت إلى نصف المليون ربما‪...‬‬ ‫أما المستشفيات في الخارج والدول‬ ‫التي استضافت الجرحى يتاجرون بهم‬ ‫ويضعون مبالغ خيالية مضاعفة‬ ‫لعمليات بسيطة ال تكلف شيئا ‪..‬‬ ‫والثوار الحقيقيون لم يتحصلوا على‬ ‫العالج في الخارج ومنهم من يحتاج‬ ‫إلى العديد من العمليات ولكنه لم‬ ‫يتمكن‪ ،‬وما ن��راه اليوم من إقفال‬ ‫لمحطات الغاز والبنزين والنفط من‬ ‫قبل المعتصمين هم في حقيقة األمر‬ ‫لديهم الحق في ذلك‪.‬‬ ‫وأعتقد أن وزارة المالية ستقدم حلوال‬ ‫في هذا الموضوع ورئيس الوزراء هو‬ ‫من عليه الفصل في ذلك ويملك حل‬ ‫هذه المشكلة‪.‬‬ ‫* ما الصالحيات التي أخذت من وزارة‬ ‫المالية؟‬ ‫أخذها القذافي منذ أن قام بانقالبه‬ ‫ف�ل�ا يستطيع أح���د أن يتحدث‬ ‫ف��ي م��وض��وع ال��غ��از أو النفط أو‬ ‫االستثمارات‪ ،‬وم��ن المفترض أن‬ ‫يناقش المؤتمر الوطني آلية لوضع‬ ‫كنترول على الواردات المالية للدولة‬ ‫الليبية‪ ..‬ال أن يناقش مزاياه فهي‬ ‫أول ما قام بمناقشتها‪ ،‬مرتباتهم‬ ‫ونوع سياراتهم‪ ،‬حتى أنه في السابق‬ ‫كل من يناقش موضوع النفط والغاز‬ ‫ي��م��وت‪ ،‬أم��ا اآلن وف��ي ظ��ل وج��ود‬ ‫الحرية يتكلم المواطن ويناقش حتى‬ ‫يموت وال أحد يستمع له وال يعيره‬ ‫اهتماما‪.‬‬ ‫وكما توجد فواتير وت��ق��اري��ر عن‬ ‫المصروفات الب��د من وج��ود تقاير‬ ‫وفواتير عن اإليرادات ونحن متأكدون‬ ‫بأن هناك استثمارات قام بها القذافي‬ ‫ومصروفاتها تفوق إيراداتها وهذا‬ ‫يعتبر خسارة ‪ % 100‬وليبيا لها أكثر‬ ‫من ‪ 200‬مليار استثمارات في الخارج‬

‫لذا البد أن يعيد المؤتمر الوطني‬ ‫النظر في قضية اإليرادات حتى نعلم‬ ‫الطريق الذي تسير فيه ليبيا ‪..‬‬ ‫* حسب وجهة نظرك من يعلم مصير‬ ‫وحجم اإليرادات؟‬ ‫ـ هناك لجان من قبل المؤتمر الوطني‬ ‫وهي لجان أعتبرها لن تقدم أية حلول‬ ‫أو تقارير وهي التي يفترض أن تكون‬ ‫على دراية تامة بكل اإليرادات ولكن من‬ ‫المفترض أن يكون هناك مراقب مالي‬ ‫يتبع وزارة المالية لذا البد من حماية‬ ‫أم��وال الشعب الليبي بدال من الشجار‬ ‫يوميا أمام العالم على أمور وأجندات‬ ‫شخصية بحتة‪.‬‬ ‫* ما العالقة بينكم وبين دي��وان‬ ‫المحاسبة؟‬ ‫ـ عمل المراقب المالي مكمل لديوان‬ ‫المحاسبة حيث ال يعترف المحاسبون‬ ‫في الديوان بأي وثيقة ال يختم عليها‬ ‫المراقب المالي وه��م يراجعون كل‬ ‫المصروفات مابعد الصرف ولكننا نتبع‬ ‫لوزارتين مختلفتين ‪...‬‬ ‫هناك أع��ض��اء م��ن دي���وان المحاسبة‬ ‫تعرضوا للتهديد من قبل مسلحين ألن‬ ‫كل االختالسات موجودة لديهم ولكن‬ ‫المؤتمر الوطني هو الجهة الشرعية‬ ‫الوحيدة التي تملك القرار في الفصل‬ ‫في كل تلك األم��ور وك��ل وق��ت يخرج‬ ‫علينا أحد أعضاء المؤتمر ويخرج لنا‬ ‫حقائق ولكن بعد م��اذا ؟ أي��ن كانت‬ ‫تلك الحقائق واالعترافات واالتهامات‬ ‫في السابق ولكن السبب الرئيس هو‬ ‫أنهم يعملون ألنفسهم فقط ولجيوبهم‬ ‫وانحرفوا وتباعدوا عن الشعب الليبي‬ ‫وخدمته ويرون الشعب الليبي كعكة‬ ‫يتكالب الكل ليتحصل على النصيب‬ ‫األكبر منها‪،‬‬ ‫ونحن كمنظمة مختصة مستعدون‬ ‫إلعداد مقترح لتعديل القوانين المالية‬ ‫وب��ط��ري��ق��ة ح��ض��اري��ة ول��ك��ن إن تم‬ ‫تكليفنا بذلك من قبل المؤتمر الوطني‬ ‫وسنتحمل المسؤولية كاملة أم��ام‬ ‫الشعب الليبي ‪...‬‬ ‫*ي��ش��اع أن م��رت��ب��ات المواطنين‬ ‫الليبيين ستتضاعف ه��ل ه��ذه‬ ‫حقيقة أم ضرب منه الخيال ؟‬ ‫ـ ال أستطيع التحدث عن هذا طالما‬ ‫كلها كلمات وتصريحات فقط وال‬ ‫يوجد أي شيء ملموس رغم أن هناك‬ ‫بعض الجهات التي حددت مرتبات‬ ‫موظفيها بنفسها كالمفوضية‬ ‫العليا لالنتخابات وه��ذا خطأ وقع‬ ‫فيه القذافي والزال يكرره البعض‬ ‫فالليبيون سواسية والبد أن يتقاضوا‬ ‫ذات المرتبات ك�لا حسب درجته‬ ‫العلمية‪..‬‬ ‫كذلك فإن أعضاء المؤتمر الوطني‬ ‫يتقاضون عشرة آالف شهريا من أين‬ ‫لهم الحق في ذلك فهو مواطن ليبي‬ ‫كغيره من المواطنين‪ ،‬من فوضهم‬ ‫ومن أعطاهم الحق في ذلك‪ ،‬البد أن‬ ‫يكون هناك تشريع والبد أن تكون‬ ‫هناك جدوى ودراسة للمرتبات وإعادة‬ ‫نظر وال بد أن نحدد نحن كل موظف‬ ‫في الدولة قيمة مرتبه وبالتالي‬ ‫نحن مستعدون لوضع عدة مقترحات‬ ‫وتقديمها للمؤتمر الوطني ولكننا لم‬ ‫نكلف بذلك باعتبار لدينا فريق من‬ ‫الخبراء والمختصين ولكن المراقبين‬ ‫الماليين مهمشون وأي مصلحة‬ ‫أو ورقة يقولون إنها لدى المراقب‬ ‫المالي في الوقت الذي ال تمر علينا‬ ‫في الغالب تلك المعامالت ورغم‬ ‫ذلك فإن متوسط مرتبات المراقبين‬ ‫الماليين يتراوح بين ‪ 600‬دينار وال‬ ‫نتقاضى أية ميزة أخرى‪..‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثانية الإثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)270‬‬

‫‪9‬‬

‫رداً على ا لقاء الذي أجرته صحيفة ليبيا الجديدة مع الدكتورة فاطمة الحمروش وزيرة الصحة يف حكومة الكيب‬ ‫السادة أسرة التحرير بصحيفة ليبيا الجديدة‪ ،‬السالم‬ ‫عليكم‪ ،‬نحييكم ونثني على نشاطكم وبعد‪:‬‬ ‫ّاطلعنا على اللقاء الذي أجراه الكاتب الصحفي عبدالعزيز الرواف‬ ‫مع وزيرة الصحة السابقة الدكتورة فاطمة الحمروش ونشر على‬ ‫حلقتين بتاريخ ‪ 22‬و ‪ 26‬أغسطس ‪2013‬م وقد ورد باللقاء العديد‬ ‫من المغالطات واإلساءات التي طالت الجالية الليبية بإيرلندا بشكل‬ ‫عام وبعض أفرادها على وجه الخصوص‪ ،‬ونرغب بتصحيح ما ورد‬ ‫وتوضيحه للقارئ الكريم‪.‬‬ ‫نرغب ً‬ ‫بداية في التأكيد أننا ما كنا نرغب بالحديث عما قدمته الجالية‬ ‫الليبية بإيرلندا للثورة والوطن‪ ،‬وكنا والنزال نرى أن هذا واجبنا وال‬ ‫نرجو عليه جزا ًء وال شكورا ‪ ،‬واستمر صمتنا طوال الفترة السابقة‬ ‫ولكننا مضطرون اآلن لتوضيح ما حدث وخاصة بعد ما ذكرته الوزيرة‬ ‫السابقة باللقاء المذكور‪ .‬للتاريخ نقول إن الجالية الليبية بإيرلندا‬ ‫تحركت بشكل تلقائي وبمجرد أن بدأت المظاهرات في بنغازي‬ ‫منتصف شهر فبراير عام ‪ 2011‬وكان اللقاء األول للجالية الذي تم‬ ‫فيه على الفور تقسيم الجالية إلى مجموعات عمل بعضها لتنظيم‬ ‫المظاهرات واإلع��داد لها وبعضها لالتصال بالحكومة اإليرلندية‬ ‫وأخرى التصال بوسائل اإلعالم اإليرلندية والعربية والعالمية وأخرى‬ ‫لجمع التبرعات وأخرى لتنسيق جهود اإلغاثة ثم تكونت مجموعات‬ ‫فرعية أخرى بحسب تطور األحداث مثل اللجنة الحقوقية وغيرها‪،‬‬ ‫وهذه بعض نشاطات الجالية بالعاصمة دبلن وتوجد نشاطات أخرى‬ ‫خارج العاصمة تم التنسيق معها فيما بعد‪ ،‬كما تم التواصل مع‬ ‫بعض الجاليات في الدول الغربية‪ .‬اجتماعات الجالية الليبية كانت‬ ‫مستمرة وذلك لمتابعة التطورات ومراجعة المستجدات وكانت تتم‬ ‫بشكل مفتوح وبمعدل يومين إلى ثالثة أيام كل أسبوع واستمر ذلك‬ ‫لشهور ثم تغير إلى اجتماع واحد كل أسبوع ‪ ،‬وتتم الدعوة للقاءات‬ ‫عاجلة متى ما دعت الحاجة‪ ،‬وكنا نعلن عن أجندة االجتماعات وندعو‬ ‫لها ثم نعرض نتائجها بشكل شفاف وعلى الجميع عبر مجموعة‬ ‫بريدية تم إنشاؤها لهذا الغرض كما قمنا بإختيار الدكتور «فهيم‬ ‫بوخطوة» ليكون المتحدث الرسمي للمجموعة ‪ ،‬وأسمينا المجموعة‬ ‫التي تلتقي كل أسبوع بلجنة إدارة األزمة الليبية في إيرلندا وذلك‬ ‫لعدم وجود جمعية فاعلة للجالية وتمييز ًا للجنة إدارة األزمة عن باقي‬ ‫المجموعات الليبية الناشطة بإيرلندا سواء الموجودة قبل الثورة أو‬ ‫التي تك ّونت بعدها‪ .‬وحاولنا قدر اإلمكان تنسيق الجهود بين كل‬ ‫هذه المجموعات التي نذكر منها على سبيل المثال ال الحصر‪ :‬جمعية‬ ‫المرأة الليبية بإيرلندا‪ ،‬هيئة اإلغاثة الليبية اإليرلندية‪ ،‬صندوق‬ ‫التضامن االجتماعي مجموعة االتصال الليبية الدولية‪ ،‬المجموعة‬ ‫الميدانية لإلغاثة‪ ،‬مجموعة الشباب الليبية اإليرلندية‪ ،‬مجموعة‬ ‫األطباء والعاملين في القطاع الصحي بإيرلندا‪ ،‬مجموعة شباب‬ ‫‪ 17‬فبراير‪ ،‬مجموعة مكتب التوثيق‪ ،‬جمعية المساعدة اإلنسانية‬ ‫الليبية‪ ،‬وقد قامت الجالية عبر لجنة إدارة األزمة بتقديم الدعم المالي‬

‫لكل هذه المجموعات وبدون تمييز‪ ،‬وتم ذلك عبر صندوق التضامن‬ ‫االجتماعي الذي كان الوسيلة الوحيدة المتاحة لجمع التبرعات‬ ‫باستخدام الحساب المصرفي الموجود لديهم‪ ،‬والذي من خالله تم‬ ‫تنظيم وتنفيذ الكثير من المشاريع اإلغاثية (ويستحق الصندوق‬ ‫حديث ًا منفصال لتناول دوره المم ّيز فترة الثورة ‪ ،‬ولما يقدمه للجالية‬ ‫الليبية في إيرلندا بشكل عام) وجدير بالذكر أن ‪ 20%‬من قيمة‬ ‫األموال التي تبرعت بها الجالية الليبية بإيرلندا لصندوق التضامن‬ ‫عبر لجنة إدارة األزمة ُأعطيت لهيئة اإلغاثة الليبية اإليرلندية التي‬ ‫ترأستها الدكتورة الحمروش ( أي ما ال يقل عن ‪ 27‬ألف يورو تم‬ ‫جمعها بشكل شخصي مع مالحظة أن الكثير من أفراد الجالية من‬ ‫ذوي الدخل المحدود وفي ظل ظروف اقتصادية صعبة)‪ .‬وتم صرف‬ ‫هذه المبالغ لتغطية تكاليف شحن وتخزين المعدات الطبية التي‬ ‫تحصلت عليها هيئة اإلغاثة الليبية اإليرلندية من إدارة الصحة في‬ ‫إيرلندا بقسميها الشمالي والجنوبي ‪ ،‬وكانت أغلب المعدات الطبية‬ ‫وأس َّرة‬ ‫التي أرسلتها هيئة اإلغاثة الليبية اإليرلندية عبارة عن أدوات ِ‬ ‫طبية مستعملة وغير صالحة لألسف وهذا ما علمناه الحقا من شهادة‬ ‫الدكتور ناجي بركات وزير الصحة في المكتب التنفيذي وأكده الزمالء‬ ‫في إدارة الصحة ببنغازي حيث تم إرسال جل المساعدات‪.‬‬ ‫بخصوص الرقم اإلغاثي فقد كان هناك سوء فهم في البداية وكان‬ ‫لصندوق التضامن االجتماعي رقم تسجيل وحساب مصرفي معتمد‪.‬‬ ‫أما الرقم اإلغاثي فكان تحت اإلعداد لدى السلطات اإليرلندية وهذا‬ ‫األمر يستغرق وقت ًا وله سلسلة إج��راءات معينة‪ ،‬ولم يكن جاهز ًا‬ ‫وقت قيام الثورة‪ .‬ورغم ذلك تم إعطاء كل بيانات الصندوق لهيئة‬ ‫اإلغاثة الليبية لدعمهم وتسهيل عملهم‪ ،‬وحتى يتمكنوا من استالم‬ ‫التبرعات مباشرة ولهذا ال نعلم عن المبالغ التي دخلت لحساب هيئة‬ ‫اإلغاثة الليبية اإليرلندية بشكل مباشر‪ ،‬أما ما وصل لهيئة اإلغاثة‬ ‫نقدا أو بشكل صكوك وح��واالت مصرفية عبر صندوق التضامن‬ ‫والجالية عموما فال يقل عن السبعة والعشرين ألف يورو كما ورد‬ ‫أعاله‪ .‬وقد سارع اإلخوة بصندوق التضامن االجتماعي والجالية‬

‫باستشارة القانونيين بمجرد االنتباه لسوء الفهم هذا‪ ،‬وتحصلوا‬ ‫علي رأي قانوني يسمح باالستمرار في إيداع التبرعات في حساب‬ ‫الصندوق (وهذا لم يرد باللقاء) واستمر ذلك طوال فترة الثورة وبكل‬ ‫المشاريع التي أشرفت عليها لجنة إدارة األزمة وقتها‪ .‬وبالعودة للجنة‬ ‫إدارة األزمة التي أصبحت مصدر تمويل معظم المشاريع اإلغاثية‬ ‫واإلنسانية في إيرلندا‪ ،‬ونظرا لقلة الموارد واإلمكانيات كما أسلفنا‪،‬‬ ‫ولكثرة المشاريع المعروضة لمساعدة الثورة والتي تطالب بالدعم‬ ‫المالي‪ ،‬رأت لجنة إدارة األزمة أن تقوم بتشكيل لجنة فرعية لفرز‬ ‫المشاريع ودراستها ثم عرضها للتصويت باالجتماع الدوري المفتوح‬ ‫من أجل اختيار المشاريع األجدر لمساندتها‪ ،‬وذلك بنا ًء على األولويات‬ ‫بليبيا وبالنظر إلى قدرتنا المالية على المساعدة‪ ،‬وتكونت لجنة‬ ‫الفرز من خمسة أعضاء من الجالية وهم (الدكتور إبراهيم الشريف‬ ‫واألستاذ محمد الحجاجي والدكتور عبدالوهاب جعودة والدكتور جمال‬ ‫العرعود والسيد شعبان القماطي) وفي ذلك األسبوع تم عرض جملة‬ ‫مشاريع تحتاج إلى دعم مالي من بينها مشروع قافلة هيئة اإلغاثة‬ ‫الليبية للوزيرة السابقة إضافة إلى مشاريع تتعلق باحتياجات‬ ‫ً‬ ‫وجراحية‬ ‫الجنوب ومستشفى الكفرة ومشروع يخص مواد ًا ط ّب ًية‬ ‫للمركز الطبي ببنغازي ومشروع شراء أجهزة اتصاالت لثوار الزاوية‬ ‫ومشروع توريد مواد لجراحة العظام لمستشفى يفرن إضافة إلى‬ ‫مشروع مساعدة العائالت المحتاجة بالمناطق المحررة وكذلك مشروع‬ ‫مساعدة النازحين بتونس ماديا وطبيا وخاصة خالل شهر رمضان‪،‬‬ ‫وخالل االجتماع وبعد نقاش مفتوح واتصاالت متكررة بليبيا قررت‬ ‫الجالية عبر لجنة إدارة األزمة أن تدعم مشروع قافلة اإلغاثة التابعة‬ ‫لمنظمة اإلغاثة الليبية اإليرلندية بمبلغ ‪ 6‬آالف يورو‪ ،‬ال كما ذكرت‬ ‫الدكتورة الحمروش في صحيفتكم بأن الدكتور إبراهيم الشريف‬ ‫و(المدعو!) محمد الحجاجي أوقفا عملية دعم القافلة! والذي حدث‬ ‫هو أننا لم ندعمها بكامل المبلغ الذي طلبته ألننا وجدنا مشاريع‬ ‫أخرى لها األولوية قبل مشروع قافلة اإلغاثة‪ .‬وقد قام الدكتور فهيم‬ ‫بوخطوة بإبالغ الدكتورة الحمروش بذلك بصفته المتحدث الرسمي‬

‫للمجموعة كما أبلغ بقية من ُرفضت أو ُقبلت مشاريعهم وبشكل‬ ‫شفاف وواضح ال كما ورد بكالم الوزيرة السابقة‪ .‬من جهة أخرى‬ ‫فقد ورد باللقاء حديث ال يليق عن سرقة الجهود وذلك باإلشارة‬ ‫للقاء صحفــــــي تم نهاية شهر يوليو عام ‪ 2011‬وتفاصيل ذلك‬ ‫أن جريدة ‪ 17‬فبراير ك ّلفت مراسلها بإيرلندا بالكتابة عن نشاطات‬ ‫الجالية الليبية وحضر المراسل أحد اجتماعات لجنة إدارة األزمة‬ ‫وكان الحديث وقتها عن المشاريع المطلوب دعمها‪ .‬وجرى الحديث‬ ‫عن قافلة هيئة اإلغاثة التي وصلت وقتها إليطاليا بانتظار اإلذن‬ ‫لإلبحار لليبيا‪ .‬ولكثرة المعلومات واألسماء وبطريق الخطأ والتسرع‬ ‫نُشر الخبر بالجريدة بالصفحة الرئيسة كخبر صغير ومغلوط مصحوبا‬ ‫بصورة للحاضرين لذلك االجتماع‪ .‬ولم يرد بالتقرير أن السيد عبدالله‬ ‫النيهوم كان مج ّرد سائق بالقافلة كما ذكرت الدكتورة الحمروش‬ ‫بصحيفتكم ولكم أن تراجعوا جريدة ‪ 17‬فبراير بتاريخ ‪ 26‬يوليو‪.‬‬ ‫وللعلم لم يقم مراسل الجريدة بعرض ما كتبه على لجنة إدارة األزمة‬ ‫قبل النشر بل فوجئنا بالخبر بعد صدور الجريدة وقامت لجنة إدارة‬ ‫األزمة باالتصال فور ًا بالمراسل وبالمسؤولين بجريدة ‪ 17‬فبراير‬ ‫لتصحيح الخطأ وتم اإلعالن عن ذلك وكتابته م��رار ًا‪ ،‬وتم تقديم‬ ‫االعتذار لكل األسماء التي وردت بالمقال‪ .‬ومن المعيب ان ُينسب‬ ‫خطأ الجريدة للجنة إدارة األزمة ونشطاء الجالية الذين تم وصفهم‬ ‫بالسارقين لجهود الغير! ولذا وجب التصحيح ‪ ..‬من جهة أخرى فقد ُذكر‬ ‫باللقاء أن الجالية لم تشارك باالعتصامات والمظاهرات أثناء الثورة‬ ‫وهذه مغالطة أخرى‪ ،‬فقد شاركت الجالية بل الجالية هي التي قامت‬ ‫بهذه النشاطات منذ بدايتها في السادس عشر من فبراير وبالتزامن‬ ‫مع المظاهرات في ليبيا‪ .‬وكان الحضور من الجنسين ومن جميع‬ ‫األعمار‪ ،‬ويمكن مراجعة الصور الفوتوغرافية واللقاءات التلفزيونية‬ ‫التي عُرضت وقتها بكافة الوسائل اإلعالمية المتاحة وكذلك عبر‬ ‫شبكة اإلنترنت‪.‬‬ ‫من الغريب وغير المفهوم وال ال ُمب َّرر بعد كل هذه النشاطات أن‬ ‫تتحدث الوزيرة السابقة بهذا القدر من السلبية والتجنّي عن الجالية‬ ‫الليبية بإيرلندا‪ ،‬في الوقت الذي تُقدم فيه رسالة شكر باسم وزارة‬ ‫الصحة إلى ابنها الذي ع ّينته مسؤوال بالمكتب الصحِّي اإليرلندي!‬ ‫ونؤكد هنا مرة أخرى أنَّ عملنا كان لله والوطن وال ننتظر عليه‬ ‫شكر ًا من أحد‪ ،‬ولكن الشيء بالشيء يذكر والله المستعان‪ .‬نرجو في‬ ‫الختام نشر ردنا هذا من مبدأ حق الرد‪ ،‬وتصحيح لمعلومات خاطئة‬ ‫ضد بعض األشخاص من الجالية اتهموا ظلم ًا من قبل الدكتورة‬ ‫مناف للحقيقة‬ ‫الحمروش‪ ،‬بالوقوف ضد ثورة ‪ 17‬فبراير وهذا ٍ‬ ‫والجالية الليبية بإيرلندا تعرف ذلك‪.‬‬ ‫د‪ .‬إبراهيم الشريف د‪ .‬فهيم بوخطوة ا‪ .‬محمد الحجاجي عن لجنة إدارة‬ ‫األزمة بالجالية الليبية بإيرلندا‪.‬‬ ‫مالحظة ‪ :‬يوجد لدينا كشف حساب صندوق التضامن و مدون به‬ ‫كل المبالغ المودعة و المسحوبة وكذلك محاضر االجتماعات لمن يريد‬

‫في أول يوم دراسي‪:‬‬

‫بـــــراءة األطفـــال تمنـح اآلمــال‬

‫ليبيا الجديدة‬ ‫بعد عطلة صيفة طويلة استقبلت أمس المدارس‬ ‫أبناءنا التالميذ لعام جديد نأمل فيه جميعنا أن‬ ‫يكون فاتحة خير عليهم‪ .‬توجه التالميذ إلى مدارسهم‬ ‫وكلهم حيوية ونشاط ‪ ،‬رسموا على شوارعنا وأزقتنا‬ ‫ابتساماتهم الجميلة بحركاتهم النشطة‪.‬‬ ‫نعم بدأ العام الدراسي الجديد وكلنا أمل في أن تكون‬ ‫مدارسنا ومعلمونا في جاهزية كاملة الستقبال أبناء‬ ‫المستقبل‪ ،‬أبناء ليبيا الذين بهم نبني مستقبل هذا‬ ‫الوطن‪ ،‬ومن أجل أن نقف على هذه االستعدادات‬ ‫قامت صحيفة ليبيا الجديدة بزيارة لبعض المدارس‬ ‫لالطالع على بداية هذا العام الدراسي الجديد‪ ،‬فكانت‬ ‫البداية مع مدير مدرسة ورق��ة بن نوفل للتعليم‬ ‫األساسي…‬ ‫األستاذ‪ /‬علي محمد بن سليم‬ ‫في مستهل حديثنا معه قال‪ :‬كان إقبال الطلبة في‬ ‫أول يوم دراسي إقبا ًال جيد ًا‪ ،‬أما بالنسبة لعدد الفصول‬ ‫وعدد الطلبة قال‪ :‬يوجد لدينا ‪ 18‬فص ًال وعدد الطلبة‬ ‫يصل إلى ‪ 722‬طالب ًا كإحصائية مبدئية‪ ،‬حيث يوجد‬

‫في كل فصل حوالي ‪ 30‬طالب ًا‪.‬‬ ‫وعند سؤالنا له عن توفر المقاعد والكتب قال‪ :‬بالنسبة‬ ‫للكتب ت ّم توفيرها والمناهج لم يتم تغييرها هذه‬ ‫السنة إال تغيير ًا بسيط ًا‪ ،‬ولكن واجهتنا مشكلة في‬ ‫بداية هذا الفصل الدراسي‪ ،‬حيث أن هناك فص ًال كام ًال‬ ‫ليس فيه مقاعد‪ ،‬ونظر ًا للعدد الكبير للطلبة ونقص‬ ‫في الفصول‪ ،‬اضطررنا الستخدام المخزن وتحويله‬ ‫لفصل دراس��ي وت ّمت صيانة المقاعد بالمجهودات‬ ‫الشخصية للمعلمين وإدارة المدرسة ‪.‬‬ ‫وكذلك هناك مشكلة كبيرة واجهتنا عند بداية هذا‬ ‫العام وهي انقطاع المياه ‪.‬‬ ‫كما قال‪ :‬بأن هناك مشكلة لدى إدارة المدرسة تتمثل‬ ‫في نقص األثاث والسيولة‪ ،‬حيث كانت المدرسة توفر‬ ‫عام ًال للمقصف‪ ،‬واستغنت عن خدماته لتوفير المبلغ‬ ‫الذي كان ُيصرف له لالستفادة منه في أشياء أخرى‪،‬‬ ‫وأصبحت الخدمات في المقصف ذاتية‪.‬‬ ‫وذك��ر في سياق الحديث معه عن محاولة سرقة‬ ‫تعرضت لها المدرسة خالل العطلة الصيفية وبناء على‬ ‫ذلك فقد قمنا بالطلب من المجلس المحلي بتركيب‬

‫مدخل للمدرسة من الجهة األمامية والخلفية‪.‬‬ ‫وبالنسبة للصيانة فقد قدمت لنا الوزارة العام الماضي‬ ‫مبلغ ‪ 4000‬دينار إلج��راء (صيانة سريعة) تضمنت‬ ‫صيانة الكهرباء ودورات المياه واألب��واب وغيرها‪،‬‬ ‫ولكن نحن نطلب من الوزارة (نثرية شهرية) تخص‬ ‫عاملي النظافة‪ ،‬لما نواجهه من مشاكل في هذا‬ ‫الجانب‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للمعلمات فلدينا اكتفاء في عدد المعلمات‬ ‫لكن اإلشكالية تتمثل في المعلمات الالتي تجاوزت‬ ‫مدة خدمتهن في هذا المجال مدة ‪ 30‬سنة‪ ،‬حيث‬ ‫يصبح معظمهن غير ق��ادرات على العطاء بالشكل‬ ‫المطلوب‪ ،‬لذلك أنا أطالب بأن يتم وضع حل ُم ْر ٍض‬ ‫لهن‪ ،‬ول��و باالستفادة منهن كمستشارات‪ ،‬ويتم‬ ‫االستعانة بكوادر جديدة فعالة ‪.‬‬ ‫وفي سؤالنا له عن النشاطات التي تقوم بها المدرسة‬ ‫قال‪:‬‬ ‫لدينا العديد من النشاطات حيث تحصلنا في العام‬ ‫الماضي على التراتيب األولى على مستوى طرابلس‬ ‫في الخدمة االجتماعية‪ ،‬والمكتبة المدرسية‪ ،‬وكذلك‬

‫علي محمد بن سليم‬ ‫تجهيز المعامل‪.‬‬ ‫وخالل تجوالنا داخل المدرسة التقينا الطالبة ياسمين‬ ‫بالصف الخامس االبتدائي التي حضرت للمدرسة منذ‬ ‫الثامنة صباح ًا وسألناها عما تتمناه هذا العام فقالت‪:‬‬ ‫أتمنى أن يتم توفير رحالت مدرسية هذه السنة‪،‬‬ ‫حيث أنه لم يتم توفير أي رحلة مدرسية للطلبة في‬ ‫السنوات الدراسية السابقة ‪.‬‬ ‫كما قمنا بزيارة مدرسة المهدي بن بركة للتعليم‬ ‫األساسي‪ ،‬واستقبلتنا مديرة المدرسة األستاذة ‪ /‬نجاة‬ ‫محمد أبولطيفة واستطردت قائلة‪:‬‬ ‫إن إقبال الطلبة ألول يوم دراسي كان جيد ًا وكذلك‬ ‫المعلمات الالتي تواجدن في المدرسة‪ ،‬فقد قمن‬ ‫بالعمل على تنظيم الصفوف وتوزيع الكتب‪ ،‬وبهذا‬ ‫الصدد توجهنا لها بسؤال عن توفر الكتب والمقاعد‬ ‫والمعلمات‪ ،‬حيث قالت‪:‬‬ ‫إن الكتب متوفرة وقد ت ّم توزيعها على الطلبة منذ‬ ‫اليوم األول واليوجد مشكلة من ناحية المقاعد‪ ،‬حيث‬ ‫أن المجلس المحلي كان متعاون ًا معنا جد ًا وقام بإنشاء‬ ‫ورشة عمل لمساعدة المدارس الحكومية لتوفير كافة‬

‫المستلزمات للعام الدراسي‪ ،‬أما بالنسبة لعدد الفصول‬ ‫وقدرتها على استيعاب الطالب‪ ،‬فإن الوضع جيد بهذا‬ ‫الشأن وال يوجد أية إشكالية‪.‬‬ ‫ولكن المدرسة تواجه إشكالية في عدد المعلمات‬ ‫بسبب احتجاج بعض المعلمات عن اإلدارة‪ ،‬وأنها سوف‬ ‫تتوجه لمكتب الخدمات لعرض هذه المشكلة عليهم‬ ‫ومحاولة التوصل إلى حل لس ّد هذا العجز‪.‬‬ ‫وأخيرا قالت‪ :‬بأن هناك صعوبات تواجه إدارة المدرسة‬ ‫التي تتمثل في أزمة الكهرباء حيث هناك مشكلة في‬ ‫كوابل الكهرباء بالمدرسة وكذلك المدرسة تحتاج إلى‬ ‫صيانة‪ ،‬ولم يتم صرف أي مبلغ مالي من أي جهة‬ ‫للمدرسة ‪.‬‬ ‫وفي نهاية هذه الزيارة نتمنى من وزارة التربية‬ ‫والتعليم أن تبدي اهتمام ًا أكبر للمدارس من خالل‬ ‫توفير المناخ الجيد للتالميذ والذي يتمثل في توفير‬ ‫جميع المستلزمات التعليمية المصاحبة للمناهج‬ ‫ومتابعة سير العملية التعليمية داخل هذه القالع‬ ‫العلمية التي تعنى بتعليم أبنائنا والذين نع ّول عليهم‬ ‫ليكونوا كوادر جيدة وفاعلة لبناء مجتمعنا‪.‬‬


‫اعالن‬

‫العدد (‪)270‬‬

‫ال�سنة الثانية االثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪10‬‬

‫إعالن‬

‫لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة على األغذية واألدوية‬

‫إعالن عن مناقصة عامة رقم (‪ )2‬لسنة ‪ 2013‬ميالدي‬

‫تعلم لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة على األغذية واألدوية عن رغبتها يف‬ ‫طرح مشروع تحوير مبنى إداري للمركز إىل مختربات ومعامل‪.‬‬ ‫وصف مختصر للعمل‪:‬‬ ‫املشروع هو تنفيذ أعمال تحوير مبنى إداري تابع للمركز مكون من طابقني والكائن‬ ‫بمدينة الخمس ـ لبدة‪ ،‬واملطلوب تحويره إىل مختربات ومعامل وإضافة مبانٍ ملحقة‪.‬‬ ‫كل األعمال املطلوبة مبينة بالتفصيل بكراسة العطاء وكذلك املواصفات الفنية‬ ‫والقياسية والشروط العامة‪.‬‬ ‫فعلى الشركات املتخصصة كافة والتي لديها الرغبة الصادقة يف املشاركة يف‬ ‫هذه املناقصة والكفاءة والقدرة والخربة السابقة والتخصص يف هذا املجال وذلك‬ ‫للمشاركة يف العطاء املطروح ‪ ،‬علماً بأن فرتة التقدم لسحب مستندات العطاء‬ ‫ستكون خالل الفرتة الواقعة من يوم الثالثاء املوافق ‪2013 / 09 / 10‬م إىل يوم‬ ‫الخميس املوافق ‪2013 / 09 / 19‬م من الساعة (‪ )10:00‬وحتى (‪ ، )14:00‬وذلك‬ ‫بالتسليم املباشر ملندوبيها الذين يجب عليهم ملء نموذج االستالم من لجنة العطاءات الفرعية باملركز الكائن مقره بمدينة طرابلس ـ أبومشماشة ـ خلف‬ ‫مدرسة علي وريث ـ الدول األول‪ ،‬وذلك مقابل مبلغ مالي قدره (‪ )250‬مائتان وخمسون ديناراً‪ ،‬تدفع نقداً أو بصك مصدق غري قابل للرتجيع صادر عن أحد‬ ‫املصارف العاملة يف ليبيا لصالح باسم مركز الرقابة على األغذية واألدوية وال يسمح بسحب مستندات العطاء إال للمتقدمني ‪ ،‬القادرين على توفري املستندات‬ ‫املطلوبة وفقاً للشروط التالية‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ أن يحوز املندوب املخول بسحب مستندات العطاء مستنداً رسمياً صادراً من الجهة التي يمثلها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ على الراغبني يف التقدم للعطاء إحضار ما يفيد تخصص املتقدم وخربته السابقة مدعمة باملستندات الدالة على ذلك‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ صورة من رخصة مزاولة النشاط سارية املفعول‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ صورة من مستخرج رسمي حديث من السجل التجاري‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ صورة من شهادة قيد بالغرفة التجارية سارية املفعول‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ شهادة إثبات سداد الضريبة (سارية املفعول)‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ صورة من عقد التأسيس‪.‬‬ ‫‪ 8‬ـ صورة من النظام األساسي‪.‬‬ ‫وتقدم العروض خالل ساعات الدوام الرسمي إىل لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة على األغذية واألدوية الكائن مقره بمدينة طرابلس ـ أبومشماشة ـ‬ ‫خلف مدرسة علي وريث ـ الدور األول يف موعد أقصاه الساعة ‪ 14:00‬من يوم األحد املوافق ‪2013 / 10 / 06‬م‪.‬‬ ‫مالحظة ‪ :‬يجب أن تعنون جميع املراسالت باسم رئيس لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة على األغذية واألدوية‪.‬‬ ‫يسمح بمعاينة املقر خالل ساعات الدوام الرسمي بموجب كتاب من لجنة العطاءات باملركز‪.‬‬ ‫وألي استفسار يرجى مراجعة لجنة العطاءات باملركز أو االتصال على هـ (‪ )0213335162‬فـ (‪ )0214443662‬أو الدخول للموقع الرسمي للمركز على ‪:‬‬ ‫(‪ )www.fdcc.ly‬بريد إلكرتوني (‪.)info@fdcc.ly‬‬ ‫لجنة العطاءات الفرعية بمركز الرقابة على األغذية واألدوية‬


To Bidders Call for open tendering for delivery and installation of 600 MW in different locations within the existing power plant Ministry of Electricity and Renewable Energy (MEREL)’s tendering committee hereby calls tenderers to quote for delivery, installation, commissioning and startup for 600 Mega Watt at ISO conditions on turnkey basis at different existing power plant locations where diesel fuel storage tanks and substations are located. The power evacuation shall be through 30, 66 and 220 kv levels within five months, taking into account that those who prove their capability to execute the work earlier, their offers shall receive more preference. The available generating units in the international market that meet our demand shall be considered by MEREL’s tendering committee. The tenders are to be addressed to the chairman of MEREL’s tendering committee and shall be submitted (sealed) not later than three weeks from this Call’s date at MEREL Headquarters – Swani Road – Tripoli, Libya.

‫إىل مقدمي العطاءات‬ ‫دعوة ملناقصة مفتوحة ملشروع توريد وتركيب‬ ‫ ميجاوات يف أماكن مختلفة باملحطات‬600 ‫القائمة‬ ‫تدعو لجنة العطاءات الفرعية بوزارة الكهرباء‬ ‫والطاقات المتجددة جميع الشركات التي‬ ‫تأنس في نفسها الكفاءة ولديها اإلمكانيات‬ ‫الفنية والمالية الالزمة لتصميم وتوريد‬ ‫وتركيب واختبار وإنهاء األعمال والتشغيل‬ ‫الناجح على أساس تسليم المفتاح لقدرات‬ ‫ ميجاوات للمناقصة عند‬600 ‫كهربائية تبلغ‬ ‫ في أماكن مختلفة‬، ‫الشروط القياسية األيزو‬ ‫بالمحطات القائمة بالمنطقة الغربية المتواجد‬ ‫بداخلها خزانات للوقود الخفيف ومحطات‬ ‫التحويل على أن يتم تصريف الطاقة على‬ ‫ كيلوفولت‬220 ‫ وكذلك‬66 ‫ و‬30 ‫مستوى جهود‬ ‫في فترة زمنية التزيد عن خمسة أشهر من فتح‬ ‫االعتماد المستندي للمشروع لما هو متاح من‬ ‫وحدات اإلنتاج المختلفة باألسواق العالمية‬ .‫في مجال إنتاج الطاقة الكهربائية‬ ‫رئيس‬/‫على أن يتم تسليم العروض للسيد‬ ‫لجنة العطاءات الفرعية خالل ثالثة أسابيع‬ ‫بطرابلس‬-‫ بطريق السواني‬، ‫من تاريخه‬ ‫واألولوية ستكون لمن له القدرة في تنفيذ‬ .‫المشروع في أقصر الفترات الزمنية‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثانية االثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)270‬‬

‫وزير الشباب والرياضة يتابع تدريبات منتخب الطائرة‬ ‫أقام وزير الشباب والرياضة السيد "عبد السالم‬ ‫غويلة " معسكر المنتخب الوطني األول للكرة‬ ‫الطائرة بمدينة مصراتة الذي يكثف من استعداداته‬ ‫للمشاركة يف بطولة أم��م إفريقيا النسخة ‪،19‬‬ ‫وذكرت مصادر إعالمية من اتحاد الطائرة "أن الوزير‬ ‫غويلة حضر تدريبات الفريق الوطني بقاعة مصراتة‬ ‫لأللعاب الرياضية وقام بمصافحة الالعبين‪ ،‬ويلقى‬ ‫اتحاد الكرة الطائرة المنشأ عام‪ 1964‬اهتمام ًا بالغ ًا‬ ‫من وزارة الشباب والرياضة التي ق َّدمت دعم ًا مالي ًا‬ ‫لالتحاد خ�لال سنة ‪ 2013‬وص��ل إىل قرابة مليون‬ ‫وستمائة ألف دينار ليبي يضعه يف المرتبة الثانية‬ ‫بعد اتحاد كرة القدم من ناحية الدعم المايل المقدم‬ ‫م��ن ال���وزارة‪ ،‬وي��واص��ل المنتخب تدريباته التي‬

‫انطلقت يف ‪ 18‬من أغسطس الماضي بمشاركة ‪25‬‬ ‫العب ًا تحت قيادة المدرب البلغاري فكتور‪ ،‬وكان‬ ‫المنتخب قد شارك مؤخر ًا يف التصفيات اإلفريقية‬ ‫للمنطقة اإلفريقية األوىل المؤهلة إىل بطولة العالم‬ ‫ببولندا ‪ 2014‬التي أقيمت بالجزائر وخسر جميع‬ ‫مبارياته‪ ،‬ويف نفس السياق اجتمع وزير الشباب‬ ‫والرياضة عبد السالم غويلة السبت بمقر ال��وزارة‬ ‫بطرابلس بوفد من مدينة كاباو‪ ،‬وذكرت الصفحة‬ ‫الرسمية للوزارة أن االجتماع تركز حول الوقوف عىل‬ ‫الصعوبات والمشاكل التي تواجه قطاع الشباب‬ ‫والرياضة بالمدينة الجبلية ومن بين الصعوبات‬ ‫اعتماد لجنة تسييرية لنادي النضال ‪،‬ودعم بيت‬ ‫الشباب وفوج الكشاف بالمدينة ‪.‬‬

‫فريق االتحاد ينهي معسكره الخارجي بالربتغال‬

‫بحث مشاركة املنطقة‬ ‫الوسطى يف بطولة ليبيا‬ ‫لكمال األجسام‬

‫اختتم فريق االتحاد لكرة القدم معسكره‬ ‫الخارجي بالبرتغال الذي استمر أسبوعين أجرى‬ ‫خالله العديد من التدريبات ومباراة مع فريق‬ ‫فارنزي البرتغايل‪ ،‬وانتهت هذه المباراة لصالح‬ ‫فريق ف��ارن��زي البرتغايل ‪ -‬أح��د ف��رق الدرجة‬ ‫الثانية ‪ -‬بنتيجة (‪ )1-2‬لصالح األخير‪ ،‬وفرض‬ ‫فريق االتحاد خالل الشوطين سيطرة واضحة‬ ‫ع�لى مجريات اللعب حيث ب��ادر بالتسجيل‬ ‫يف الدقيقة ‪ 14‬ع��ن ط��رق ال�لاع��ب "إيهاب‬ ‫البوسفي" فيما جاءت أهداف الفريق البرتغايل‬ ‫يف الدقيقتين ‪ 27‬و ‪ 45‬من الشوط األول عن‬ ‫طريق ركلتي ج��زاء‪ ،‬ويف الشوط الثاني قام‬ ‫مدرب فريق االتحاد بعدة استبداالت ولكنها لم‬ ‫تغير نتيجة المباراة ‪.‬‬

‫بحث االجتماع الرياضي الموسع الذي عقد خالل اليومين‬ ‫الماضيين بسرت الترتيبات واالستعدادات لبطولة ليبيا‬ ‫لكمال األجسام التي ستقام خالل شهر أكتوبر المقبل بمدينة‬ ‫شحات‪ ،‬وأفادت مصادر إعالمية بالمدينة أن االجتماع تناول‬ ‫مشاركة الرياضيين بالمنطقة الوسطى بسرت يف هذه‬ ‫البطولة والسبل الكفيلة لنجاحها ومساهمة المجلس المحيل‬ ‫بسرت لدعم ونجاح هذه البطولة‪ ،‬كما تناول االجتماع‬ ‫مناقشة آلية من شأنها دعم المجلس المحيل بسرت لالتحاد‬ ‫العام الليبي لكمال األجسام واللجنة الفنية للعبة بسرت‬ ‫يف تكوين وتخصيص صالة مجهزة لتدريبات المشاركين‬ ‫بالبطولة ومساعدة الرياضيين الدوليين بسرت للمساهمة‬ ‫والمشاركة فيها بهدف الحصول عىل تراتيب متقدمة ‪ .‬وضم‬ ‫االجتماع رئيس المجلس المحيل بسرت واألمين العام لالتحاد‬ ‫العام الليبي لكمال األجسام ورئيس لجنة التحكيم باالتحاد‬ ‫العام الليبي للعبة ورئيس مجلس الرياضة بسرت ورئيس‬ ‫اللجنة الفنية للقوى البدنية يف منطقتي سرت والجنوب‬ ‫ورئيس اللجنة الفنية للعبة بناء األجسام بسرت ‪.‬‬

‫السويحلي يتوَّج بكأس بطولة مصراتة الدولية‬ ‫توج فريق السويحيل الليبي ببطولة مصراتة الدولية‬ ‫األوىل لكرة القدم‪،‬عقب فوزه الجمعة عىل ضيفه فريق‬ ‫اتحاد المنستير التونسي بهدف نظيف أحرزه مهاجمه‬ ‫محمد الغويل‪ ،‬ويعد هذا هو الفوز الثاني لفريق السويحيل‬ ‫‪ -‬مستضيف البطولة ‪ -‬بعد فوزه يف مباراته األوىل عىل‬

‫‪12‬‬

‫فريق موستا المالطي بهدفين نظيفين‪.‬وسبقت المباراة‬ ‫الختامية إقامة مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع‬ ‫والتي جمعت فريق موستا المالطي مع فريق دارنس‪،‬‬ ‫وأسفرت عن فوز الفريق المالطي بركالت الترجيح ‪2-4‬‬ ‫بعد انتهاء زمن الوقت األص�لي بالتعادل السلبي دون‬

‫أه��داف‪ ،‬يذكر أن بطولة مصراتة الدولية األوىل لكرة‬ ‫القدم انطلقت مساء األربعاء الماضي ‪ ،‬بملعب مدينة‬ ‫مصراتة ال���دويل‪ ،‬شهدت مشاركة أربعة فريق وهي‬ ‫السويحيل المستضيف ودارنس من ليبيا واتحاد المنستير‬ ‫التونسي وفريق موستا المالطي‪.‬‬

‫مدرسة للموهوبني يف كرة الطاولة بتاجوراء‬

‫يف إطار ملء أوقات الفراغ للشباب فيما يفيدهم ويفيد‬ ‫الوطن ولتشجيع ممارسة الرياضة وتعزيز القدرات والمهارات‬ ‫بين أوساط الشباب والنشء واكتشاف الموهوبين والمبدعين‬ ‫افتتح بتاجوراء وألول مرة مدرسة خاصة للموهوبين يف‬ ‫كرة الطاولة تحت رعاية كتيبة ‪ 101‬مشاة بالجيش ‪ ،‬حيث‬ ‫أقيم حفل خاص بهذه المناسبة بحضور السيد "خالد صالح‬ ‫الدين السوري" األمين العام لالتحاد الليبي لكرة الطاولة‬ ‫‪ ،‬والسيد " السائح التقازي" رئيس االتحاد الفرعي لكرة‬ ‫الطاولة بطرابلس والمقدم "مصباح حرنة" آمر كتيبة ‪101‬‬ ‫مشاة بتاجوراء بالجيش الراعية والداعمة للحفل والمدرسة‬

‫وعدد من المهتمين واألساتذة المتخصصين ومن منتسبي‬ ‫المدرسة من شباب المنطقة‪ ،‬وبهذه المناسبة أقيمت بطولة‬ ‫يف كرة الطاولة جمعت المواهب يف هذه اللعبة بتاجوراء‬ ‫تحت شعار (بطولة شهداء ليبيا المفتوحة) بمشاركة عدد من‬ ‫الالعبين النشء من مختلف األندية بطرابلس التي أقيمت‬ ‫بنظام خروج المغلوب لمرة واحدة ووزعت جوائز وكؤوس‬ ‫للتراتيب األوىل حيث فاز يف هذه البطولة وتحصل عىل كأس‬ ‫البطولة الالعب (رمضان زريبة) ‪ ،‬أما كأس الترتيب الثاني‬ ‫فكان لالعب (أحمد الطير) وكأس الترتيب الثالث لالعب‬ ‫(عبد العزيز الطويري) ‪.‬‬

‫ت��داع��ي��ات خ��س��ارة تونس‬ ‫استقالة "معلول"‬ ‫أعلن " نبيل معلول " مدرب المنتخب التونسي‬ ‫استقالته من مهامه عقب هزيمة المنتخب األحد‬ ‫عىل أرضه أمام منتخب ال��رأس األخضر وفشله يف‬ ‫التأهل إىل المباراة الفاصلة المؤهلة إىل نهائيات‬ ‫ك��أس العالم ‪ 2014‬ب��ال��ب��رازي��ل‪ ،‬وك��ان المنتخب‬ ‫التونسي يكفيه ال��ت��ع��ادل للتأهل إىل المباراة‬ ‫الفاصلة غير أنه فشل يف تحقيق ذلك وسط خيبة‬ ‫أمل كبرى للجماهير التونسية التي طالبت فور ًا‬ ‫باستقالة معلول من تدريب المنتخب‪.‬‬ ‫وعقب الخسارة قال مدرب المنتخب التونسي نبيل‬ ‫معلول" إن هزيمة نسور قرطاج أمام منتخب الرأس‬ ‫األخضر مستحقة" وقال معلول‪:‬يجب أن نعترف بأننا‬ ‫نستحق الهزيمة يف مباراة اليوم أمام منتخب الرأس‬ ‫األخضر ألن المنافس ببساطة كان أفضل منا وق َّدم‬ ‫مباراة مثالية‪،‬بينما لم يظهر أبنائي بشكل ُمرضي‪،‬‬ ‫بل قدمنا أسوأ مباراة لنا منذ إشرايف عىل تدريب‬ ‫المنتخب‪ ".‬وتابع "معلول " ‪:‬أتحمل المسؤولية‬ ‫كاملة يف هذه الهزيمة بل أنا المسؤول األول عن‬ ‫خيبة األمل إىل جانب الالعبين بطبيعة الحال‪،‬ولهذا‬ ‫السبب قررت االنسحاب ومغادرة المنتخب‪.‬‬


‫�إعالن‬

‫العدد (‪)270‬‬

‫ال�سنة الثانية االثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫إعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫يعلن مصرف الواحة الرئيسي عن بيع بالمزاد العلني‬ ‫للعقار المحجوز عليه من قبل المصرف بناء عىل قرار الحجز‬ ‫اإلداري رقم (‪ )1‬لسنة ‪ 2013‬علـى تشاركية الراية الخضراء‬ ‫الستيراد السيارات بتاريخ‪ 2013/ 7/2‬م والعقار مثقل برهن‬ ‫عقاري لصالح المصرف‪.‬‬ ‫وصف العقار كاآلتي‪:‬‬ ‫‪ - 1‬العقار كائن بالهضبة الخضراء حي دمشق ‪ -‬طرابلس‬ ‫بالقرب من مدرسة حي دمشق الثانوية‪.‬‬ ‫قطعة أرض مميزة برقم ‪ 41‬مساحتها ‪1280‬م‪2‬‬ ‫مشتمالت العقار ‪:‬‬ ‫* مبنى شاغر يتكون من ثالثة أدوار‪.‬‬ ‫*مبان مسقوفة بالخرسانة تشطيب ممتاز‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫*أبواب من الحديد المصنع كهربائية الحركة‪.‬‬ ‫*أرض معشبة (عشب حدائق)‪.‬‬ ‫حدود العقار‪:‬‬ ‫شما ً‬ ‫ال طريق معبد‬ ‫شرق ًا قطعة رقم ‪37‬‬ ‫جنوب ًا قطعة رقم ‪42‬‬ ‫غرب ًا قطعة رقم ‪45‬‬ ‫*عىل أن يفتتح المزاد بمبلغ ‪ 2‬مليوني دينار ليبي‪.‬‬ ‫وعىل من يرغب يف الشراء التقدم بتأمين نقدي بموجب‬

‫صك مصدق بنسبة ‪ ٪ 10‬من قيمة المزاد‪.‬‬ ‫عىل أن يبدأ المزاد عىل تمام الساعة العاشرة صباح يوم‬ ‫الثالثاء الموافق‪ 2013 / 9 / 17‬يف موقع العقار الكائن بحي‬ ‫دمشق وألي استفسار يرجى االتصال باألرقام التالية ‪:‬‬ ‫هـ‪4843086/‬‬ ‫هـ‪4843548/‬‬

‫وزارة الصناعة‬

‫تعلن وزارة الصناعة عن رغبتها يف شغل‬ ‫وظيفة مدير عام مركز البحوث الصناعية‬ ‫وفق الشروط التالية‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ أن يكون متمتع ًا بالجنسية الليبية‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ أال يزيد عمره عن خمسة وخمسين‬ ‫عام ًا‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ أن يكون لديه مؤهل جامعي عىل األقل‬ ‫والتخصص ال�لازم لشغل الوظيفة (يف أحد فروع العلوم‬ ‫التطبيقية) وأن يمتلك خبرة عملية الحقة ال تقل عن خمسة‬ ‫عشر عام ًا يف ذات المجال‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ أن يكون الئق ًا صحي ًا‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ أن يجيد اللغة اإلنجليزية إجادة تامة‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ أن يكون لديه مهارات جيدة يف استخدام الحاسوب‪.‬‬ ‫الوثائق المطلوبة‪:‬‬ ‫ملف يحتوي اآلتي ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ طلب كتابي‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ السيرة الذاتية للمرشح توضح الخبرة السابقة‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ صورة من البطاقة الشخصية أو جواز السفر‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ صورة طبق األصل من المؤهل العلمي‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ صورة شخصية ملونة ((‪6 X4‬‬

‫‪13‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫ال�سنة الثانية الأثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 270‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫أفقياً وعمودياً‪:‬‬

‫‪ 1‬ـ مكتشفة الراديوم‬

‫‪2‬‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ل‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ي‬

‫م‬

‫ي‬

‫م‬

‫ي‬

‫م‬

‫ي‬

‫م‬

‫ع‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ت‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ة‬

‫ب‬

‫ة‬

‫ب‬

‫و‬

‫ب‬

‫ة‬

‫ب‬

‫ر‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫هـ‬

‫ف‬

‫ب‬

‫س‬

‫ف‬

‫س‬

‫ف‬

‫س‬

‫ف‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ة‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ق‬

‫ن‬

‫ق‬

‫ن‬

‫ق‬

‫ن‬

‫ق‬

‫‪ 2‬ـ للتعريف ـ عجز‬

‫‪3‬‬

‫‪ 3‬ـ القاعدة‬

‫‪4‬‬

‫‪ 4‬ـ يعرف ـ يغلق (معكوسة)‬

‫‪5‬‬

‫‪ 5‬ـ ماركة سيارات ـ حيوان بحري‬

‫‪6‬‬

‫‪ 6‬ـ إرخاء‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫ما هو‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫نأ‬ ‫لعا‬ ‫تس‬

‫ب ال‬

‫‪2‬‬

‫لية‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫م‬

‫ا‬

‫ج‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ن‬

‫و‬

‫ي ن‬

‫و‬

‫ن‬

‫د ي‬

‫ي د‬

‫ا‬

‫و‬

‫ن ي‬

‫و‬

‫ن‬

‫د‬

‫ا‬

‫ة‬

‫ل ع‬

‫ز‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ك ي و‬ ‫ي‬

‫و‬

‫ن‬

‫ا‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬ ‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪X‬‬

‫‪+‬‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬

‫ش ب ش ب ب ش ب ب‬ ‫و ي و ي و و ي ي‬ ‫هـ ت هـ ت هـ ت هـ ت‬ ‫ز ج ز خ ز خ ي ا‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫حل‬ ‫متاهة‬ ‫األرقام‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪39‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪/‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪13‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫=‬

‫‪X‬‬

‫‬‫‪26‬‬

‫‪/‬‬

‫‪13‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪26‬‬

‫=‬

‫=‬

‫ن‬

‫‪1‬‬

‫ي‬

‫ج‬

‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪X‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬

‫‪13‬‬

‫‪2‬‬

‫س‬

‫ي‬

‫م‬

‫ل‬

‫و‬ ‫و‬

‫م‬

‫ي‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫=‬ ‫‪39‬‬

‫‪3‬‬

‫س‬

‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫سلَّم الكلمات ضع المرادفات المناسبة ثم اق��رأ الناتج باتجاه‬ ‫السهم‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫ي‬

‫‪+‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫=‬ ‫=‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪2‬‬

‫‪24‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل حروف ودوائر‬

‫‪+‬‬

‫‪X‬‬

‫‪24‬‬ ‫حلول العدد اال�سابق‬

‫‪15‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪ - 1‬التقال للوالدين‬ ‫(معكوسة)‪.‬‬ ‫‪ - 2‬قواعد‪.‬‬ ‫‪ - 3‬تليد‪.‬‬ ‫‪ - 4‬العز‪.‬‬ ‫‪- 5‬دولة إفريقية‪.‬‬ ‫‪ - 6‬دولة أوروبية‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫ف‬

‫ا‬

‫‪2‬‬

‫ا‬

‫س‬

‫س‬

‫‪3‬‬

‫ق‬

‫د‬

‫ي‬

‫م‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ج‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫‪5‬‬

‫غ‬

‫ا‬

‫م‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ا‬

‫‪6‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫و‬

‫ن‬

‫ا‬

‫عربية‬

‫ا‬

‫ل ع ي‬ ‫ي‬

‫و‬

‫ن‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫راحلة‬

‫ج‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي و‬

‫ن س س س ع‬ ‫ص م و م ص م ص م‬ ‫ر ر ف ف ك ر ف ف‬ ‫ق ل ق ل ق ل ق ل‬ ‫ع‬

‫‪7‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫ع‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫‪2‬‬

‫فنانة‬

‫ا س‬

‫د‬

‫ة‬

‫‪ 1‬ـ للتمني‬ ‫‪ 2‬ـ من الحلويات‬ ‫‪ 3‬ـ مدينة ليبية‬ ‫‪ 4‬ـ دولة آسيوية‬ ‫‪ 5‬ـ قبائل ليبية قديمة‬ ‫‪ 6‬ـ اإلنشاء واإلرساء‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫ع‬

‫‪ 1‬ـ ذكور الضأن الكبيرة‬ ‫‪ 2‬ـ حيوانات أليفة‬ ‫‪ 3‬ـ عاشق عربي شهير‬ ‫‪ 4‬ـ من الظواهر الكونية‬

‫‪4‬‬

‫م‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫ز‬

‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‬

‫‪8‬‬

‫سلَّم الكلمات ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫ك ي‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ =4 + 5 + 2 + 1‬من حركات اإلعراب‬ ‫‪=6 + 2 + 1 + 4‬سباق سيارات‬ ‫‪=1 + 3 + 5‬رمز رياضي‬

‫‪4‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫نا ٍد تونسي يتكون اسمه من (‪ )6‬حروف إذا أخذنا‬

‫أكمل توزيع األرقام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ك‬

‫ـ اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها أكثر من مرة في األسطر‬ ‫األفقية‪.‬‬ ‫ـ في النهاية يتبقى عدد (‪ )6‬حروف تكون كلمة السر الضائعة وهي‬ ‫اسم إحدى سور القرآن الكريم‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ علم مذكر ـ للتمني‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ 7‬ـ تن ّحى‬

‫‪8‬‬

‫‪14‬‬

‫ن‬


‫ال�سنة الثانية االثنني ‪ 4‬ذي القعدة ‪ 1434‬هـ املوافق ‪� 9‬سبتمرب ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)270‬‬

‫‪15‬‬

‫‪" ‬حيدر" ‪ ..‬الذي ال ينام !ِ!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫مقاربة في موقف اإلخوان من زيارة زيدان‬ ‫ال يمك��ن ع��زل االتهام��ات الت��ي وجهتها‬ ‫حرك��ة اإلخ��وان ف��ي ليبي��ا عب��ر واجهته��ا‬ ‫السياس��ية ح��زب العدال��ة والبن��اء لحرك��ة‬ ‫الحكومة الليبية تجاه مصر س��واء في زيارة‬ ‫رئي��س الوزراء أو وزي��ر الخارجية عن موقف‬ ‫تنظي��م حركة اإلخوان في مصر وامتداداتها‬ ‫اإلقليمية‪ ،‬وإطارها الجامع التنظيم الدولي‪،‬‬ ‫الذي بدأ ش��ن حرب متع��ددة االتجاهات ضد‬ ‫التغيي��ر الثوري الذي جرى مؤخرا في مص��ر‪.‬‬ ‫وال يخف��ى حت��ى عل��ى المواط��ن العادي‬ ‫ف��ي ليبي��ا‪ ،‬أن موق��ف حرك��ة إخ��وان ليبيا‬ ‫إنما تحكمه األيديولوجي��ا والنظرة الحزبية‬ ‫الضيق��ة المتحيزة لنفس��ها بحكم أن إخوان‬ ‫ليبيا هم الف��رع الليبي للحركة األم في مصر‬ ‫ال��ذي خرج أكثر من خمس��ة وثالثين مليون‬ ‫مواطن للمطالبة برحي��ل حكمها بعد تجربة‬ ‫س��نة مري��رة أكثر س��وءا من تجرب��ة مبارك‪،‬‬ ‫وم��رد ه��ذا الس��وء أن هن��اك فرق��ا جوهريا‬ ‫بي��ن نظ��ام فاس��د دون أيديولوجية ونظام‬ ‫أيديولوجي فاس��د‪ ،‬كون الثمن في اس��تمرار‬ ‫األخي��ربال��غالفداح��ة‪.‬‬ ‫ولعل المفارقة هن��ا أن حركة إخوان ليبيا‬ ‫وذراعه��ا السياس��ي العدالة والبن��اء لم تكن‬ ‫تنظر إلى الحكم الس��ابق ف��ي مصر على أنه‬ ‫حك��م حرك��ة أخ��رى في دول��ة أخ��رى‪ ،‬وإنما‬ ‫تعتب��ر نفس��ها امتدادا عضوي��ا لتلك الحركة‬ ‫األم‪ ،‬وم��ا يربطها بها هو أكث��ر مما يربطها‬ ‫بالق��وىواألح��زابالليبي��ة‪.‬‬ ‫وعلى ضوء ذلك فإن إخوان ليبيا يريدون‬ ‫م��ن الدول��ة الليبي��ة والش��عب الليب��ي أن‬ ‫يتبن��وا موق��ف إخ��وان ليبيا من ث��ورة ‪30‬‬ ‫يوني��و في مصر التي أزاح��ت حكم اإلخوان‪،‬‬ ‫وإذا كان ذلك يبدو ألول وهلة أمر ًا طبيعي ًا‪،‬‬ ‫فإنه في الجوهر يجعل من حركة اإلخوان في‬ ‫ليبي��ا تنظيم فوق الدول��ة وفوق الوطنية‬ ‫الليبية على أساس أن حركة اإلخوان تنظيم‬ ‫متع�� ٍد لألوطان‪ ،‬والء فروعه المختلفة األول‬

‫للحرك��ةدونغيره��ا‪.‬‬ ‫هن��ا يب��رز الس��ؤال لم��اذا يف��رض عل��ى‬ ‫الليبيين أن يس��يروا خل��ف اإلخوان‪ ،‬وتبني‬ ‫مصلح��ة الحرك��ة التي هي مصلح��ة مجموع‬ ‫تنظي��م اإلخوان بتجمعات��ه المختلفة‪ ،‬حتى‬ ‫لو كانت على حس��اب مصلحة الوطن بشعبه‬ ‫وح��دودهالجغرافي��ةالثابت��ة؟‪.‬‬ ‫ث��م لماذا يف��رض على الليبيي��ن وغيرهم‬ ‫م��ن الش��عوب العربي��ة أن يحارب��وا معركة‬ ‫اإلخوان ف��ي مصر؟ في حين بين��ت التجربة‬ ‫الملموس��ة بؤس تجربتهم في مص��ر وقبلها‬ ‫ف��ي الس��ودان وأيضا في غزة؟وأنهم ليس��وا‬ ‫الخيار المناسب لشعوب المنطقة على األقل‬ ‫حت��ى اآلن‪ ،‬لنس��تعيد تلك العب��ارة المفزعة‬ ‫"إم��ا أن نحكمكم أو نقتلك��م" والتي تترجم‬ ‫بش��كل يومي اآلن في مصر‪.‬‬ ‫وم��ن ثم ف��إن هك��ذا نموذج وهك��ذا فكر‬ ‫ال يمك��ن أن يحظ��ى بالتعاط��ف ألن��ه ضد‬ ‫منطق الدولة والمواطن��ة‪ ،‬وألنه متهافت؛‬ ‫فإنه يلجأ لسياس��ة الف��رض بالعنف‪ ،‬طالما‬ ‫أن��ه ال ي��رى الص��واب والح��ق المتعال��ي إال‬ ‫ف��ي ذاته‪ ،‬كونه يعتبر أن��ه يمتلك الحقيقة‬ ‫والص��واب المطل��ق وحده‪،‬والتي تتجلى في‬ ‫نظري��ة الس��مع والطاعة‪..‬وبالتأكي��د فإنن��ا‬ ‫نعتقد أن موقف حركة إخوان ليبيا من زيارة‬ ‫زي��دان ووزير الخارجي��ة إلى القاه��رة تندرج‬ ‫في ه��ذا اإلط��ار‪ ،‬حيث تريد ف��رض موقفها‬ ‫مم��ا يجري في مصر عل��ى الحكومة الليبية‪،‬‬ ‫الت��ي يفت��رض أن تمث��ل المصال��ح العلي��ا‬ ‫للدولة الليبية في تعاملها مع الدول األخرى‬ ‫بعيدا عن تل��ك الحس��ابات الحزبية الضيقة‬ ‫بالمفهوم الوطني لحس��اب مصلحة الجماعة‬ ‫بفروعه��ا المختلف��ة‪ ،‬وتل��ك هي المش��كلة‬ ‫المتمثل��ة ف��ي صدقي��ة ال��والء‪ ،‬أيهما أوال‬ ‫الجماع��ةأمالوط��ن‪.‬‬ ‫وف��ي محاولة لتصفية الحس��اب مع زيدان‬ ‫ردا عل��ى الزيارة أصدر حزب «العدالة والبناء»‬

‫بيان��ا ندد في��ه بالزيارة على أس��اس تكييف‬ ‫ذاتي أيديولوج��ي بامتياز لطبيع��ة التغيير‬ ‫في مصرع��اب فيه الحزب على رئيس الوزراء‬ ‫أن تت��م ه��ذه الزي��ارة ف��ي وق��ت تم��ر فيه‬ ‫حكومته حس��ب البيان بظ��روف صعبة جد ًا‬ ‫وسط مطالبات باستقالته من داخل المؤتمر‬ ‫الوطني وخارجهوذلك بس��بب ما وصلت إليه‬ ‫الحكومة من فشل ذريع على كل المستويات‬ ‫نتيجة األداء الس��يئ لرئيس الحكومة‪.‬‬ ‫ذل��ك بالطب��ع حس��ب وصف البي��ان الذي‬ ‫أض��اف " نب��دي اس��تياءنا الش��ديد من هذه‬ ‫الزي��ارة والت��ي تحمل ف��ي طياته��ا مباركة‬ ‫واعتراف ًا صريح ًا بهذا االنقالب وقادته الذين‬ ‫ارتكب��وا م��ن المج��ازر واالنته��اكات لحقوق‬ ‫اإلنس��ان ما يندى له جبين البش��رية»‪.‬‬ ‫غي��ر أن زي��دان رد عل��ى موق��ف اإلخوان‬ ‫مذك��را بموقفهم الحقيقي من��ه‪ ،‬فقال إنهم‬ ‫"منذ البداية كانوا ضده" وأضاف "ومنذ بدأ‬ ‫ترش��حي كان اإلخوان وح��زب العدالة والبناء‬ ‫أكث��ر األش��خاص محاربة لي وهذا ليس س��ر ًا‬ ‫وعندم��ا تقدم��ت لمنص��ب رئاس��ة ال��وزراء‬ ‫اس��تماتوا في س��بيل أال أصل لهذا الموقع‪".‬‬ ‫وع��ن عج��ز الحكومة ق��ال "ش��اركوا على‬ ‫مضض وخيرته��م بين الوزارات فكان لديهم‬ ‫وزارات النفط واالقتصاد والشباب واإلسكان‬ ‫والكهرب��اء ونائ��ب لرئي��س ال��وزراء " وقال‬ ‫"لديه��م خمس��ة وزارات وه��ي وزارات مهمة‬ ‫وال��وزراء موج��ودون وله��م مطل��ق الحرية‬ ‫ومطل��ق الصالحي��ة وإذا أي وزي��ر عطلته"‬ ‫فليق��لذل��ك؟‬ ‫واعتبر زيدان أن زيارته لمصر كانت "من‬ ‫أج��ل مصلح��ة ليبيا"وهي ليس��ت"اجتهاد‬ ‫ولكن واج��ب" ألن هناك كما قال "مصالح‬ ‫واس��تحقاقات في مصر‪ ،‬فذهبت إليها ولم‬ ‫أذه��ب ألبارك أو أهن��ئ ولكن ألتحدث في‬ ‫العالق��ات الليبي��ة المصري��ة والمصال��ح‬ ‫الليبي��ة الت��ي تربطن��ا بمص��ر للحف��اظ‬

‫سعيد‪.‬ي عاشور‬

‫عل��ى المصال��ح والمق��درات وه��ي أموال‬ ‫وممتل��كات وعقارات وتعاق��دات تقتضي‬ ‫من��ا أن نعالجهاوق��د قوبل��ت من الس��ادة‬ ‫المس��ؤولين المصريي��ن ب��كل ترح��اب‬ ‫وأب��دوا اس��تعدادهم للتع��اون ولتفه��م‬ ‫الوضع ومس��اعدة ليبيا في وضعها الحالي‬ ‫ووصلن��ا لجمل��ة من التوافق��ات حول هذا‬ ‫التع��اون التي س��تدعم الوضعية في ليبيا‬ ‫وأكدوا مرار ًا وتكرار ًا من كافة المس��ؤولين‬ ‫الذي��ن قابلتهم بأن مصر لن تكون منطلق ًا‬ ‫لألعم��ال التخريبي��ة ض��د ليبي��ا أو س��ببا‬ ‫لزعزعته��ا‪ ،‬وأك��دوا على التع��اون الوثيق‬ ‫ف��ي الجان��ب األمني ض��د تهريب الس�لاح‬ ‫والمخ��درات وض��د المجموعات المس��لحة‬ ‫الت��ي تتجاوز الحدود وتق��وم بالتفجيرات‪،‬‬ ‫ولم نتعرض للشأن السياسي ألن ما يحدث‬ ‫ف��ي مصر ش��أن مصري بحت‪ ،‬وش��أن ليبيا‬ ‫ش��أن ليبي بحت"‪.‬‬ ‫وأخي��را ال يحت��اج المواط��ن لكثير عناء‬ ‫ليع��رف أن الحمل��ة عل��ى زي��دان جوهرها‬ ‫الدف��اع ع��ن إخوان مص��ر‪ ،‬الذي��ن اعتبروا‬ ‫زيارة زيدان نوع ًا من فك الحصار السياس��ي‬ ‫ال��ذي تفرض��ه بع��ض ال��دول الغربية مع‬ ‫تركي��ا وقطر على ثورة ‪ 30‬يونيو‪ ،‬بذريعة‬ ‫الش��رعية‪ ،‬في حين تجاهلت خروج عشرات‬ ‫الماليي��ن الت��ي ضاق��ت ذرعا به��ذا الحكم‬ ‫ال��ذي أهان القضاء وش��كل حاضنة لرعاية‬ ‫العنف ض��د المختلفين معه‪ ،‬ووفر األمان‬ ‫للكي��ان الصهيوني من خ�لال ضمان أمنه‬ ‫عبر االتفاق بين حركة إخوان غزة والدولة‬ ‫الصهيوني��ة وبرعاي��ة أمريكي��ة‪ ،‬ليك��ون‬ ‫الس��ؤال ه��ل ه��ذا م��ن النزاه��ة الفكرية‬ ‫والسياس��ية؟‪.‬‬ ‫وأخي��را فإن الش��عب الليبي من الفطنة‬ ‫والذكاء السياس��ي ليقرر‪ ،‬ما هو الخطأ وما‬ ‫ه��و الص��واب وأين تكم��ن مصال��ح ليبيا‬ ‫العلي��ا؟‬

‫(‪)1‬‬ ‫عندم��ا يطفؤون ن��ور عينيك ‪ ،‬ونور‬ ‫اليقي��ن داخ��ل ص��درك‪ ،‬ث��م يبخل��ون‬ ‫علي��ك بم��ا تبق��ى‪ ،‬فيطف��ؤون ن��ور‬ ‫مصباح��ك الكهربائي لتعي��ش الظالم‬ ‫ب��كل تفاصيله ‪ ،‬وتغ��رق في غموض‬ ‫الموق��فحت��ىأذني��ك‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫عندما يفعلون بك هذا ‪ ،‬فإنك تنضم‬ ‫إلى قائمة طويلة من البش��ر يعيشون‬ ‫خارج نعمة التمتع بالكهرباء ‪ ،‬أكثر من‬ ‫مليار إنسان ‪ ،‬نصفهم في قارة إفريقيا‬ ‫يحرمهم الفقر وسوء اإلدارة والخالفات‬ ‫السياس��ية والح��روب األهلي��ة م��ن‬ ‫الكهرب��اء‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫مأس��اة مذهلة ‪،‬تشبه كابوس ًا يمسك‬ ‫بخناق مئات الماليين ‪ ،‬ويرسم مشهد ًا‬ ‫خفي ًا ال يراه أحد ‪ ،‬ومن يمكنه أن يرى‬ ‫وس��ط ظالم دامس ؟‬ ‫(‪)4‬‬ ‫أل��ف ملي��ون إنس��ان ال يتمتع��ون‬ ‫بالكهرباء ‪ ،‬س��وى في غ��رف التعذيب‬ ‫بالطبع ‪ ،‬بينما تنفق الدول الصناعية‬ ‫الكب��رى "ترلي��ون" دوالر على صناعة‬ ‫األس��لحة ‪،‬مفارقة كبرى ولغز موجع لن‬ ‫يعثر له على حل حتى يرث الله األرض‬ ‫وم��نعليه��ا‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫أكث��ر م��ن (‪ )550‬ملي��ون طفل في‬ ‫صح��راء إفريقيا ال يجدون الكهرباء كي‬ ‫تنير فصولهم الصفيح ومستشفياتهم‬ ‫البدائية‪،‬بينم��ا يتدف��ق الس�لاح بكل‬ ‫أنواع��ه عل��ى ه��ذه الصح��راء لي��أكل‬ ‫س��كانها الرح��ل ب��دل الخب��ز ش��ظايا‬ ‫المداف��ع‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫ربم��ا وصلت اإلنس��انية إل��ى مفترق‬ ‫ط��رق بع��د كل ه��ذه العص��ور ‪ ،‬وصار‬ ‫لزام ًا عليها أن تجيب عن سؤال يتعلق‬ ‫بإنس��انيتها التي أصبحت على المحك ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫م��ن هن��ا ‪ ،‬وإل��ى أن تني��ر الكهرباء‬ ‫حياة بؤس��اء أكواخ الصفيح ‪ ،‬وتغيب‬ ‫عن غرف التعذيب ‪ ،‬أمام البش��ر طريق‬ ‫طوي��ل ك��ي يعي��دوا ترتي��ب أوراق‬ ‫بش��ريتهم قبل أن تنقطع الكهرباء عن‬ ‫الجميع ودون س��ابق إنذار هذه المرة ‪.‬‬


‫االثنين‬

‫‪4‬‬

‫ذي القعدة‬

‫‪9‬‬

‫سبتمبر‬

‫‪ 1434‬هـ‬ ‫‪2013‬‬

‫العدد (‪ )270‬السنة الثانية‬

‫م‬

‫كســـر الزجاجـة أم كســر األعنـاق والعظـام‬ ‫المكر السياسي يعمل أوان األزم��ة‬ ‫بطاقة هجومية نفعية لحصد أكبر قدر‬ ‫من الفوائد لصالحه وقطع دابر الخصوم‬ ‫وضربهم على حين غرة ولو على حساب‬ ‫الثابت الوطني العام ومصالح البالد‬ ‫والعباد !!! والحس والوعي والمسؤولية‬ ‫الوطنية تعمل ف��ي ك��ل وق��ت لصالح‬ ‫الوطن وألجل درء أي ضرر بمصالحه أو‬ ‫لوقف كل ما يعرضه للفشل والفوضى‬ ‫واالنهيار !!!‪ .‬فانظروا وتفكروا وتدبروا‬ ‫بال غلو وال مغاالة فليس كل ما يعلن‬ ‫نزيه ًا وليس ك��ل م��ا ترفعه الشعارات‬ ‫نبي ًال وبينكم مابينكم من مسامير الغرق‬ ‫وأس��اف��ي��ن ال��ف��ت��ن‪ ...‬فكما ت��رون وف��رة‬ ‫الربابنة وصراع الدفة وتعدد الخرائط هو‬ ‫ملخص األزمة وتفاصيلها وأطرافها عدة‬ ‫ولكنها جميعا تدور حول رأس السلطة‬

‫ترق‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫يف‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫د‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫دم‬

‫ووضع العصي بالعجلة للصعود إلى مقود‬ ‫ال��ق��ي��ادة‪ ...‬يبقى األم��ر األخير أن ليبيا‬ ‫اليوم لم ترث عن البائد مؤسسات الدولة‪،‬‬ ‫اإلدارة معدومة والقوانين الحاكمة من‬ ‫زمن الطاغية ومطالبنا الشرعية بالتغيير‬ ‫وتحقيق أه��داف الثورة تحتاج العمل‬ ‫والكد ال رفعها كشعارات ومطالبة ‪300‬‬ ‫رجل دولة بين مؤتمر وحكومة بإنجازها‬ ‫تدن في‬ ‫دفعة واحدة‪ ...‬وعلى ما لدينا من ٍ‬ ‫األداء وتصحر في التجربة السياسية وتر ٍد‬ ‫خطير باألوضاع األمنية وانتشار للسالح‬ ‫وت��ع��ددي��ة ف��ي ال���رأي وال��رؤي��ة وتشدد‬ ‫ف��ي ال��ت��ي��ارات وت��ص��ارع ح��ول األول��ي��ات‬ ‫واستباق في طلب بعض األم��ور والتي‬ ‫يصعب إنجازها بال دستور ووضع قواعد‬ ‫اللعبة الديمقراطية وإصحاح القوانين‬ ‫وتأهيل اإلدارة الحكومية وإنشاء القوة‬

‫الرادعة الدستورية بمؤسستي الجيش‬ ‫وال��ش��رط��ة‪ ...‬وم���ن دون ه���ذه جميعا‬ ‫يصعب تفكيك األزم��ة أو التحرك إلى‬ ‫الحل فالمعوقات الموجودة اآلن ستعرقل‬ ‫الجميع وستضعنا جميعا بحفرة الفشل‬ ‫التي ينبغي جسرها ال حفرها والتوسع‬ ‫فيها عمق ًا‪.‬‬ ‫علينا أن ننتبه أن البالد تعاني من‬ ‫مخاطر مزدوجة وهي تحت االحتواء من‬ ‫التأثيرات الداخلية والخارجية ولكن‬ ‫كليها من المنشأ المحلي والسبب الصراع‬ ‫على السلطة والثروة ولو بقوة الفوضى‬ ‫أو السالح‪.‬‬ ‫إن أي تصعيد أو تحشيد أو استقطاب‬ ‫للوضع ال��راه��ن ق��د يتحول إل��ى ص��دام‬ ‫وصراع مباشر ومادي اليتوقع أحد ًا القدرة‬ ‫على السيطرة عليه‪ ...‬وال أتصور أن أحدا‬

‫يقول بأن لديه ذلك ومن كل األطراف‬ ‫والجهات وال��ت��ي��ارات‪ ...‬فمعادلة القوة‬ ‫لن تجدي في إنتاج السلم األهلي الهش‬ ‫ولن تعزز اللحمة الوطنية المتفتتة ولن‬ ‫تضاعف غير الفوضى وما بعدها وبدعم‬ ‫خفي وظاهر من أطراف معادية للثورة‬ ‫ومشروع الدولة من أعوان وخاليا النظام‬ ‫البائد المتربصة بكل هفوة أو كبوة‬ ‫إلثبات مقولة ما بعد (قائدهم) غير‬ ‫الفوضى وليبيا لن تقوم لها قائمة‪...‬‬ ‫ك��ل األط���راف م��س��ؤول��ة عما سيحدث‬ ‫وعلينا العمل جميع ًا إلنقاذ البالد من‬ ‫منزلق خطير‪.‬‬ ‫أيها الليبيون كلنا مهمشون‪ ،‬وكلنا‬ ‫معذبون وكلنا تعبنا ومللنا التخلف‬ ‫والجهل وسوء الحال واألحوال ولكن علينا‬ ‫جميع ًا أن نعمل لنلغي ما سبق ومن أراد‬

‫الحبيب األمين‬ ‫الحكم فلينتظر قليال حتى نرتب شؤوننا‬ ‫ونرسي قواعد دولتنا ونكتب دستورنا‬ ‫وليكن له ما أراد بصناديق االقتراع‪.‬‬ ‫فوالله ثم والله من العيب والعار أن‬ ‫فشل بعد ثورة التضحيات وعقود الظلم‬ ‫والظالم‪ ..‬واح��ذروا أن يختطف الوطن‬ ‫بفوضاكم وتحت جنح الظالم‪.‬‬

‫املدير التنفيذي لالتحاد الليبي للمهن املالية علي أحمد الشـــــريف‬ ‫يف حوار مع ليبيا الجديدة‬ ‫أبو قعيقيص ليس خبرياً مالياً وكل ما صرح به غري صحيح ‪..‬‬ ‫وكل االستثمارات الليبية يف الخارج لم تصل ‪ 200‬مليار‬

صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 270  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you