Issuu on Google+

‫‪‬‬

‫العدد (‪)225‬‬ ‫السنة الثانية‬

‫‪ 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ‬ ‫‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬م‬

‫‪ 16‬صفحة‬ ‫الثمن‪500 :‬‬

‫‪‬‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫الحجازي ‪:‬‬

‫مهاجمو القوات األمنية في بنغازي ليبيون فارون من مالي‬

‫أعضاء بالمؤتمر واالستخبارات اجتمعوا مع قادة أنصار الشريعة‬

‫تاورغ��اء تدرس تأجيل الع��ودة ومصراتة دون أضرار بشرية ‪:‬‬ ‫ترفض الحلول أحادية الجانب‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال رئيس المجلس المحيل تاورغاء (عبدالرحمن الشكشاك) إنهم‬ ‫يدرسون ما ورد يف كلمة رئيس الحكومة (عيل زيدان) بشأن عودة‬ ‫الجئي تاورغاء إىل مدينتهم ‪ ،‬مؤكدا وقفوهم مع شرعية الحكومة‬ ‫والمؤتمر الوطني العام‪.‬‬ ‫من جهته ذكر نائب رئيس المجلس المحيل مصراتة أن المجلس‬ ‫أوضح يف عديد من البيانات التي أصدرها يف السابق أن الحلول‬ ‫أحادية الجانب يجب أال تفرض عىل األطراف األخرى‪،‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫مجلس األمن يندد باالعتقال التعسفي بليبيا‬

‫المنطقة الغربية تصدر ميثاق شرف‬ ‫يؤكد على وحدة ليبيا‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫وقعت مجالس الحكماء والشورى ‪ ،‬والمجالس المحلية ‪ ،‬ومؤسسات‬ ‫المجتمع المدني بالمنطقة الغربية الممتدة من الزاوية شرقا إىل‬ ‫رأس اجدير غربا وباطن الجبل جنوبا عىل ميثاق شرف أكدوا فيه‬ ‫عىل وحدة ليبيا ورفضهم لتقسيمها ‪ ،‬ونص ميثاق الشرف الذي‬ ‫أعلن عنه يف مدينة الزاوية عىل دعم شرعية الدولة ومؤسساتها‬ ‫وعىل حق التعبير والتظاهر السلمي دون المساس بحرية اآلخرين‬ ‫أو عرقلة مصالح الدولة ومؤسساتها والضرر بها ‪.‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫على إثر االشتباكات التي وقعت بها ‪:‬‬

‫توقعات بتخفي��ض التصنيف العلمي‬ ‫سرت‬ ‫لجامعة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫توقع وكيل الشؤون العلمية لجامعة سرت (أحمد السنوسي) أن‬ ‫يؤثر االشتباك الذي وقع يف الجامعة مؤخر ًا عىل تصنيفها العلمي‬ ‫وأوضح (السنوسي) لـ"وكالة أنباء التضامن" أن من المحتمل‬ ‫أن تؤثر األحداث التي وقعت يف الجامعة وأسفرت عن قتىل عىل‬ ‫التصنيف العلمي‪ ،‬خصوصا أن الجامعة يف اآلونة األخيرة ارتقت‬ ‫نحو األفضل يف السلم العلمي ‪.‬‬

‫قلقهم البالغ إزاء استمرار االعتقال التعسفي من دون ضمانات‬ ‫ليبيا الجديدة‪ :‬نبيل التارغي‬ ‫ندد مجلس األمن الدويل باالعتقال التعسفي آلالف األشخاص يف قضائية آلالف األشخاص المعتقلين خارج سلطة الدولة وطالبوا‬ ‫ليبيا من جانب الجماعات المسلحة وبممارسات التعذيب فيها ‪ .‬باإلفراج الفوري عنهم أو نقلهم إىل السجون الحكومية‪.‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬ ‫ويف بيان صدر باإلجماع عبر األعضاء الـ ‪ 15‬يف مجلس األمن عن‬

‫التتمة ص ‪2‬‬

‫تقرؤون يف هذا العدد‬

‫في خيمة القذافي‬

‫األمم المتحدة ‪ ..‬قانون العزل السياسي في ليبيا تعسفي‬

‫مجــرد ســـؤال ‪..‬‬

‫االختناقات المرورية بحاجة للتربية السلوكية‬

‫مصيف شباب ليبيا األول‬

‫ناقش مجلس األمن اإلبقاء عىل الزخم السياسي وإدارة آثار‬ ‫قانون العزل السياسي والتحرك قدماً لتحقيق تقدم باتجاه‬ ‫وضع دستور جديد لليبيا ‪.‬‬

‫يالهذا الشعب الذي يتحدث الكل باسمه وكأن أنصار‬ ‫الحاكم هم فقط الشعب ‪ ،‬أما اآلخرون فهم الرعايا‬ ‫‪ ..‬أليس هذا تكريماً لصورة القائد الملهم الذي‬ ‫اليخطئ‪.‬‬

‫نتمنى من الجهات المسؤولة قبل التفكير يف بناء وشق‬ ‫الطرق وتعديل المسارات أو إنشاء "الكباري" تركيز‬ ‫االهتمام عىل الدراسات السيكولوجية للمجتمع ‪.‬‬

‫تحت شعار «أملنا يف رقي شبابنا» تقيم وزارة الشباب والرياضة‬ ‫مصيف شباب ليبيا األول خالل الفترة من ‪ 22‬ـ ‪ 28‬من الشهر‬ ‫الجاري بمشاركة الشباب من جميع أنحاء ليبيا ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪12‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫خالل زيارته لغات ‪:‬‬

‫زيدان يدعو األهالي للتعاون مع الحكومة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫دعا رئيس الحكومة « علي زيدان» أهالي مدينة غات‬ ‫للتعاون مع الحكومة التي أكد بأنها ستكون على اطالع‬ ‫دائم من أجل النهوض بالمنطقة وتنميتها في جميع‬ ‫المجاالت‬ ‫وخالل زيارته للمدينة ولقاءاته مع مسؤوليها وأعيانها‬ ‫أول أمس الجمعة أكد زيدان أن حكومته أجرت اتصاالتها‬ ‫بجميع الشركات المنفذة للمشاريع بهذه المدينة‬ ‫والمناطق المجاورة لها على أن تستكمل ما أنجزته في‬ ‫فترة زمنية محددة أو يتم تسليمها لمقاولين محليين‬ ‫الستكمالها ‪.‬‬ ‫وأك��د سعي الحكومة على دع��م الجيش والشرطة‬ ‫باألجهزة والمعدات الالزمة حتى تقوم بتنفيذ مهامها على‬

‫دون أضرار بشرية‪:‬‬

‫مجلس األمن يندد باالعتقال‬ ‫التعسفي بليبيا‬

‫التعليمي وتجهيز مطار غات وإيجاد حلول لمشكلة العمل‬ ‫والتأهيل لدى الشباب وخلق فرص عمل لهم في المنطقة‬ ‫‪ ،‬وإنشاء محطات لتحلية مياه الشرب نظرا لعدم صالحية‬ ‫مياه الشرب في أغلب اآلبار الموجودة بالمنطقة ‪.‬‬ ‫وتطرق االجتماع إل��ى ض��رورة إيجاد حلول سريعة‬ ‫لمشكلة تذبذب الكهرباء بالمنطقة حيث تم التأكيد‬ ‫على إصالح المحطة الكهربائية بالعوينات وتزويدها‬ ‫بالمولدات الالزمة‪ ،‬واالهتمام بقطاع السياحة من خالل‬ ‫حماية اآلثار التي تزخر بها المنطقة وكذلك إنشاء معهد‬ ‫خاص بالسياحة والفندقة في المدينة غات‪.‬‬ ‫كما تم التطرق إلى مسألة البلديات حيث طالب‬ ‫أكمل وجه ‪ .‬وجرى خالل االجتماع استعراض جملة من‬ ‫المواضيع المتعلقة بمختلف المجاالت التنموية وتذليل أهالي المنطقة بتقسيم المنطقة إلى ثالث بلديات وهي‬ ‫الصعوبات التي تواجهها المنطقة ومنها الجانب الصحي العوينات وتهاله ‪ -‬غات والفيوت ‪ -‬البركت وايسين‪.‬‬

‫تاورغاء تدرس تأجيل العودة ومصراتة ترفض الحلول أحادية الجانب‬

‫تتمة‬ ‫وأض��اف الشكشاك أنهم بصدد إص��دار‬ ‫بيان لوسائل اإلعالم خالل يومين إليضاح‬ ‫موقفهم النهائي لما جاء في كلمة « زيدان»‬ ‫تتمة‬ ‫كما ن��دد المجلس بـحاالت التعذيب وس��وء ‪.‬وبدوره أوضح نائب رئيس المجلس المحلي‬ ‫المعاملة التي تم رصدها في مراكز اعتقال غير مصراتة بأنه سبق وأن تم مناشدة الحكومة‬ ‫شرعية في ليبيا ‪ ،‬كذلك طالبوا السلطات الليبية‬ ‫بـالتحقيق ف��ي ك��ل انتهاكات حقوق اإلنسان‬ ‫عضو باملؤتمر الوطني ‪ :‬أعضاء باملؤتمر واالستخبارات اجتمعوا مع قادة انصار الشريعة‬ ‫ومالحقة المسؤولين عنها قضائي ًا ‪.‬‬ ‫إلى ذلك أعلن مجلس األمن الدولي أنه يرحب‬ ‫وأوضح ساسي (ألجواء لبالد) أن أنصار الشريعة (محمد الزهاوي) مبينا أن أنصار الشريعة مستعدة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫بالتقدم الذي حققته الحكومة الليبية بإدارة رئيس‬ ‫قال عضو المؤتمر الوطني فرج االجتماع دار حول تقرير االستخبارات إن االجتماع كان مع االستخبارات للحوار‪.‬‬ ‫وأك��د عضو المؤتمر الوطني‬ ‫الوزراء (علي زيدان) ويشجعه على االستمرار في هذا ساسي إن عددا من أعضاء المؤتمر العسكرية بشأن األحداث األخيرة العسكرية ولكننا فوجئنا بحضور‬ ‫النهج والحصول على نتائج ملموسة ‪.‬‬ ‫الوطني العام عن مدينة بنغازي التي شهدتها المدينة‪ ,‬حيث أكد أن أعضاء المؤتمر‪ ،‬نافيا االتهامات (أحمد لنقي) عقد اجتماع موسع‬ ‫في‬ ‫االستمرار‬ ‫ودعا المجلس المجتمع الدولي إلى‬ ‫الموجهة إلى الكتيبة مشاركتها بين أعضاء المؤتمر وكتيبة أنصار‬ ‫واالستخبارات العسكرية اجتمعوا التقرير لم يذكر أنصار الشريعة ‪.‬‬ ‫البالد‬ ‫انتقال‬ ‫دعم جهود السلطات الليبية إلنجاح‬ ‫م��ن جهته ق���ال آم���ر كتيبة في األحداث األخيرة في المدينة‪ ,‬الشريعة األسبوع القادم‪.‬‬ ‫مع قادة كتيبة أنصار الشريعة‪.‬‬ ‫نحو الديمقراطية‪.‬‬ ‫والمؤتمر الوطني بالتدخل لوضع حل لهذه‬ ‫المعضلة‪ ،‬مؤكدا موافقتهم الكاملة على كل‬ ‫ما جاء في كلمة رئيس الوزراء‪.‬‬ ‫وك��ان رئيس ال���وزراء علي زي��دان عقد‬ ‫مؤتمرا صحفيا ظهر الخميس الماضي‬ ‫أوضح فيه أن من حق أهل تاورغاء العودة‬

‫املؤتمر الوطني يشكل لجنة تقصي حقائق للنزاع يف بعض املناطق بجبل نفوسة‬

‫ومن حق أهل مصراتة أن يتحفظوا‪ ،‬مطالبا‬ ‫أهل تاورغاء بالتريث في قرار العودة ليتركوا‬ ‫األمر للحكومة‪.‬‬ ‫يذكر أن المجلس المحلي تاورغاء قد حدد‬ ‫يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري‬ ‫موعد ًا لعودة الجئي تاورغاء إلى مدينتهم‪.‬‬

‫بتكليف من الحكومة ‪:‬‬

‫كونونو مشرفا إداريا ملنطقة بني وليد‬

‫وقرارات لتساعدها في أداء مهامها‬ ‫ات‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ٍ‬ ‫ال َلجنة بالتَواصل مع مواطني وحكماء إمكان َي ٍ‬ ‫بتقديم‬ ‫تلتزم‬ ‫جنة‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫المؤتمر‬ ‫وذكر‬ ‫والمسؤولين‬ ‫المناطق‬ ‫هذه‬ ‫وأعيان‬ ‫ومشائخ‬ ‫ي‬ ‫تقص‬ ‫لجنة‬ ‫العام‬ ‫الوطني‬ ‫شكل المؤتمر‬ ‫أنَ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫َ‬ ‫هر‬ ‫الش‬ ‫تتجاوز‬ ‫ال‬ ‫َة‬ ‫د‬ ‫م‬ ‫خالل‬ ‫تفصيلي‬ ‫تقرير‬ ‫سريعة‬ ‫حلول‬ ‫إليجاد‬ ‫عي‬ ‫والس‬ ‫َولة‬ ‫د‬ ‫ال‬ ‫بأجهزة‬ ‫زاع‬ ‫ن‬ ‫وال‬ ‫قاق‬ ‫الش‬ ‫ألسباب‬ ‫واستطالع‬ ‫الحقائق‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫قررت الحكومة تكليف السيد « مصطفى علي‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫وجد َية في شأنها ‪.‬‬ ‫في مناطق زقزاو و العجم َية و الحوامد‬ ‫من تاريخ صدور القرار تبين فيه ما قامت كونونو « مشرفا إداريا على منطقة بني وليد ‪.‬‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫تق‬ ‫أن‬ ‫��رورة‬ ‫�‬ ‫ض‬ ‫على‬ ‫المؤتمر‬ ‫َد‬ ‫د‬ ‫��‬ ‫�‬ ‫وش‬ ‫وتيجي و نالوت والعطف ‪.‬‬ ‫أعمال ونتائج مهمتها وتوصياتها في ونص القرار الذي أصدرته الحكومة في مادته األولى‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫وكلف المؤتمر بموجب القرار الذي أصدرته الحكومة َ‬ ‫بتكليف السيد « كونونو » باإلشراف اإلداري على‬ ‫كل ما تحتاجه هذه اللجنة من هذا الشأن ‪.‬‬ ‫منطقة بني وليد بما في ذلك اإلشراف على انتخابات‬ ‫البلدية بالمنطقة وتوطين وترتيب مديرية األمن‬ ‫كتلة الجبهة الوطنية تطالب بإضافة الحجازي ‪:‬‬ ‫والحامية العسكرية بها واإلشراف على إدارة المرافق‬ ‫العامة كافة في المنطقة ‪.‬‬ ‫‪ 30‬عضوا للجنة الستني‬ ‫مهاجمو القوات األمنية يف بنغازي ليبيون فارون من مالي ونصت المادة الثانية من القرار على القيام بالمهام‬ ‫وأضاف أنَ هذه الجماعات استقرت المذكورة في المادة األولى بالتنسيق مع وزير الدفاع‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ح���ذر ال� َن��اط��ق ال� َرس��م��ي لغرفة في الجَ نوب الليبي متخذين المنطقة ورئيس األركان العامة للجيش الليبي والوزارات المعنية‬ ‫كشف عضو المؤتمر الوطني العام عن مدينة بنغازي‬ ‫(ع�لاء المقريف) عن مقترح تقدمت به كتلة الجَ بهة العمليات األمنية المشتركة في مقر ًا لهم للتخطيط والهجوم على كل فيما يخصه وذلك بالتشاور مع رئيس مجلس الوزراء‬ ‫بنغازي (محمد الحجازي) من أنَ مدينة بنغازي ‪ ،‬خاصة مع سهولة أو من يكلفه من نوابه ‪.‬‬ ‫الوطن َية يطالب بإضافة حوالي ‪ 30‬عضوا إلى لجنة‬ ‫ح��دود بنغازي مفتوحة م��ن جهة دخولهم إلى المدينة عبر الجنوب ‪،‬‬ ‫الستين على أن يتم اختيارهم من أعضاء المؤتمر ‪.‬‬ ‫وأش���ار إل��ى أنَ المعلومات‬ ‫لكل من يريد اإلخالل بأمنها‪.‬‬ ‫تهنئة بنجاح‬ ‫وأوضح المقريف لـ «وكالة أنباء التضامن» أنَ أسباب الجَ نوب ِ‬ ‫وأ َك��د (الحجازي) لـ «وكالة أنباء األمنية األولية الواصلة للغرفة‬ ‫أجمل التهاني والتبريكات نتقدم بها إلى أبنائي سالم‬ ‫�ات مسلحة أنَ أهالي الجَ نوب طالبوا بتواجد عبدالسالم بن عاشور وأبرار عبدالسالم بن عاشور بمناسبة‬ ‫هذا االقتراح هو ضمان وصول جميع فئات المجتمع إلى التضامن» أنَ ج��م��اع� ٍ‬ ‫���وات أم��ن��ي� ً�ة ف��ي المنطقة نجاحهما في االمتحانات الدراسية ‪ ..‬مع تمنياتي لهما‬ ‫االنتخابات في حالة وجود نقص ‪ ،‬مثل المرأة واألمازيغ تحمل الجنسية الليبية هاربين من ق� ٍ‬ ‫لكل من مالي بعد الحرب األخيرة مع الجيش لحمايتهم من ه��ؤالء العصابات بمزيد من النجاحات الالحقة ‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى المقعدين ويكون توزيعهم عشرة ٍ‬ ‫الوالد عبدالسالم بن عاشور‬ ‫المنطقة الشرق َية والغرب َية والجنوب َية ‪.‬‬ ‫الفرنسي هي من هاجمت القوات المسلحة ‪ ،‬معتبرين مناطقهم‬ ‫ً‬ ‫محتلة من قبلهم ‪.‬‬ ‫وأضاف عضو المؤتمر الوطني أنَ هذا المقترح جاء األمنية في بنغازي ‪.‬‬ ‫تهنئة بنجاح‬ ‫فئات‬ ‫لتفادي حدوث نقص وانحصار لجنة الستين في ٍ‬ ‫أجمل التهاني والتبريكات البنائي‬ ‫يحدده‬ ‫معينة من المجتمع ‪ ،‬مشير ًا إلى أنَ هذا النقص‬ ‫تهنئة بخطوبة‬ ‫أب��وراوي صبري نزام وأسيل صبري نزام ومحمد‬ ‫أعضاء المؤتمر الوطني فيما بعد ‪.‬‬ ‫العزيزة‬ ‫للصديقة‬ ‫نهديها‬ ‫الفواحة‬ ‫والرياحين‬ ‫الورد‬ ‫باقات‬ ‫أجمل‬ ‫صبري نزام بمناسبة نجاحهم في االمتحانات الدراسية‬ ‫سندس سعيد التومي ولخطيبها مؤيد الرتيمي بمناسبة عقد‬ ‫مع دعائي لهم بنجاحات الحقة في الشهادات الدراسية‬ ‫وأشار المقريف إلى أنَ هذا المقترح مقدَم حالي ًا ولم يتم‬ ‫الثانوية والجامعية وصو ًال لشهادة الدكتوراه ‪.‬‬ ‫خطوبتهما ‪ ..‬مع تمنياتنا لهما بالفرحة الكبرى وبحياة زوجية سعيدة ‪.‬‬ ‫إدراجه بعد ضمن مس َودة قانون االنتخابات ‪.‬‬ ‫سلوى األخضر‬

‫مدير التحرير‪ :‬يحيى �أحمد الباروين‬

‫اجلمع والتنفيذ والإخراج ‪/‬الإدارة الفنيـ ــةبال�صحيفة‬ ‫فرز‪ :‬مطبعة هيئة دعم وت�شجيع ال�صحافة‬ ‫طباعة‪ :‬ال�شركة العامة للورق والطباعة‬ ‫الآراء املن�شورة ال تعرب عن ر�أي ال�صحيفة و�إمنا تعرب عن �آراء �أ�صحابها‬

‫الوالدة وداد جحيدر‬

‫للمرا�سالت‪:‬‬

‫الهاتف ‪:‬‬ ‫‪0213342731‬‬ ‫‪0924371903‬‬ ‫‪ 0914098601‬فاك�س ‪0213342732 :‬‬

‫املنطقة الغربية تصدر ميثاق‬ ‫شرف يؤكد على وحدة ليبيا‬

‫‪2‬‬

‫تتمة‬ ‫وأكد الميثاق على ض��رورة تعميق الوعي‬ ‫بأهمية المصالحة الوطنية محذرا من عملية‬ ‫تأخيرها ‪ ،‬داعيا مؤسسات المجتمع المدني‬ ‫والجهات الرسمية تسخير كافة اإلمكانيات‬ ‫الالزمة لتنفيذ ما اتخذ بشأنها وتحقيقها على‬ ‫أرض الواقع ‪.‬‬ ‫وشدد على دعوة وزارات اإلعالم واألوقاف‬ ‫ودار اإلفتاء إلى التعامل مع األوضاع العامة‬ ‫في الوطن بشكل إيجابي وتوجيه الرأي العام‬ ‫نحو تأكيد الوحدة الوطنية ودعم الشرعية ‪،‬‬ ‫ومحاربة كل ما من شأنه عرقلة بناء الدولة‬ ‫ومؤسساتها ‪.‬‬ ‫ونبه الموقعون على الميثاق إلى أهمية‬ ‫العامل االجتماعي في تعزيز التضامن االجتماعي‬ ‫ونبذ التنافر والغلو واإلقصاء وتجذير ثقافة‬ ‫التنوع والتعدد واالحتواء ‪ ،‬مؤكدين التزامهم‬ ‫بنصوصه واعتباره دستورا اجتماعيا ‪.‬‬

‫املجلس املحلي البيضاء يبحث أوجه‬ ‫التعاون مع بلدية اسطنبول‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫عقد بمدينة البيضاء لقاء عمل بين المجلس‬ ‫المحلي للمدينة ووفد تركي اقتصادي ضم عدد ًا من‬ ‫رجال األعمال وممثلي الشركات بمدينة اسطنبول‬ ‫التركية ‪.‬‬ ‫وتم في هذا اللقاء استعراض العالقات الثنائية‬ ‫وسبل تطويرها في العديد من المجاالت وإقامة‬ ‫تعاون مشترك بين مجلس مدينة البيضاء وبلدية‬ ‫اسطنبول ‪ ،‬خاصة في مجال البيئة والصحة‬ ‫والتعليم ‪.‬‬ ‫وأفادت مصادر المجلس المحلي للمدينة (وكالة‬ ‫األنباء الليبية) بأنه تم االتفاق مع الجانب التركي‬ ‫في تقديم العديد من الخدمات االستشارية من بينها‬ ‫إعداد خطة جديدة تتعلق بإقامة مكب النفايات‬ ‫بالمدينة ‪ ،‬وكيفية تقديم الخدمات إلعادة تدويرها‬ ‫للقضاء على تكدس القمامة بالمكب ‪.‬‬ ‫وأوضحت المصادر أنه تم خالل اللقاء دراسة‬ ‫إنشاء مستشفى خ��اص بمرضى الكلى والعيون‬ ‫ومستشفى آخ��ر لمرضى القلب ‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫إقامة معسكر تدريبي لنادي األخضر الرياضي‬ ‫ببلدية اسطنبول ‪ ،‬وإرسال عدد من فوج الكشاف‬ ‫بمدينة البيضاء إلى اسطنبول لتقوية الترابط بين‬ ‫المفوضية الليبية والتركية ‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا (محمد سعد عمر ) بأنني من‬ ‫مواليد مدينة طرابلس عام ‪ 1971‬وليس كما جاء‬ ‫بسجالت (أبو سليم)‪.‬‬

‫تعديل لقب‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا امحمد النكاس بأن هذا هو اسمي‬ ‫ولقبي الصحيحين وليس كما جاء بسجالت السجل‬ ‫المدني صرمان‪.‬‬ ‫تعديل لقب‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا خيرية النكاس بأن هذا هو اسمي‬ ‫ولقبي الصحيحين وليس كما جاء بسجالت السجل‬ ‫المدني صرمان‪.‬‬ ‫تعديل اسم‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا زينب محمد قجوم بأن هذا هو‬ ‫اسمي الصحيح وليس كما جاء بالسجل المدني‬ ‫طرابلس ‪.‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬ ‫‪info@libyaaljadida.com‬‬ ‫‪www.libyaaljadida.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪ -‬شارع الصريم زنقة فكيني‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثانية الآحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫طريان النظام السوري يقصف بلدة لبنانية ومناطق يف محيط العاصمة دمشق‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تعرضت بلدة الدبابية اللبنانية أم��س السبت‬ ‫لقصف صاروخي ومدفعي شديد من قبل قوات‬ ‫النظام السوري ‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة األنباء اللبنانية الوطنية أن أكثر‬ ‫من ‪ 12‬قذيفة صاروخية ومدفعية مصدرها الجانب‬ ‫السوري استهدفت حتى االن ‪ ،‬منازل عدة في بلدة‬ ‫الدبابية ‪ ،‬مشيرة إلى أن األهالي ناشدوا الجيش‬ ‫اللبناني العمل على إجالء سكان بعض البيوت التي‬ ‫تتعرض لقصف شديد ‪.‬‬ ‫وقد واصل الطيران الحربي التابع للنظام السوري‬ ‫أمس السبت لليوم الرابع على التوالي قصفه العنيف‬

‫على حي القابون في شمال شرق دمشق بحسب ما‬ ‫ذكر المرصد السوري لحقوق اإلنسان ‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫مقتل ثالثة أطفال في القصف على الحي‪ ،‬فيما‬ ‫طال القصف أيضا أحياء أخرى في شمال العاصمة‬ ‫وشرقها‪.‬‬ ‫وقال المرصد في بيان له ‪ :‬تعرض حي القابون‬ ‫بمدينة دمشق لقصف عنيف من قبل القوات‬ ‫النظامية أدى إلى إض��رار مادية واشتعال حرائق‬ ‫ترافقها اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من الكتائب‬ ‫وال��ق��وات النظامية عند أط��راف الحي من جهة‬ ‫االوتستراد الدولي في محاولة من القوات النظامية‬ ‫اقتحام الحي ‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫وأوضح المرصد في بيانه "أن ثالثة أطفال من‬ ‫عائلة واحدة قتلوا إثر قصف قوات النظام الليلة‬ ‫قبل الماضية الحي بقذائف الهاون‪.‬‬ ‫كما تعرضت مناطق في حي برزة لقصف مماثل‬ ‫من قبل القوات النظامية‪ .‬وقالت الهيئة العامة‬ ‫للثورة على موقعها بشبكبة المعلومات الدولية ‪:‬‬ ‫إن الجيش الحر صد "محاولة تسلل" لقوات النظام‬ ‫من جهة حي تشرين والشرطة العسكرية على برزة‪.‬‬ ‫وكانت اشتباكات ليلية وقعت عند أطراف حي جوبر‬ ‫والحجر األسود ‪ ،‬فيما تعرض حي القدم للقصف‪ .‬وفي‬ ‫محافظة حلب تعرض محيط مطار منغ العسكري‬ ‫لقصف بالطيران الحربي فجرا‪.‬‬

‫الرئيس األمريكي يعني كومي آالف من‬ ‫اإليطالينيلهميتظاهرون للمطالبة اليابان تح ّذر الصني من اخرتاق بحريتها ملياهه اإلقليمية‬ ‫بتأمني فرص عمل‬ ‫مديرا جديدا ل " أف بي أي "‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫عين الرئيس األمريكي " ب���اراك أوب��ام��ا "‬ ‫أول أمس جيم كومي " مديرا جديدا لمكتب‬ ‫التحقيقات الفدرالي "أف بي اي" خلفا لـ " روبرت‬ ‫مولر " ‪.‬‬ ‫يذكر أن " جيم كومي " هو مسؤول سابق في‬ ‫إدارة " جورج بوش " ومدع عام ومتخصص في‬ ‫األمن القومي ألكثر من ‪ 20‬عاما ‪.‬‬ ‫إلى ذلك أعلن الرئيس األمريكي (باراك أوباما)‬ ‫أن ال��والي��ات المتحدة تركت ‪ 700‬جندي في‬ ‫األردن‪ ،‬بعد انتهاء مناورات عسكرية مشتركة‬ ‫كانت تجرى هناك‪.‬‬ ‫وقال (أوباما) في رسالة إلى رئيس مجلس‬ ‫ال��ن��واب األمريكي (ج��ون بونر) وفقا لوكالة‬ ‫"يونايتد برس انترناشونال" األمريكية‪ ،‬إن "نحو‬ ‫‪ 700‬جندي أرسلوا إلى األردن في إطار مناورة‬ ‫تدريبية انتهت يوم الخميس الماضي ‪ ،‬سيبقون‬ ‫هناك إلى أن يتحسن الوضع األمني‪ ،‬هناك"‪.‬‬ ‫وكانت الواليات المتحدة نقلت بضع مئات من‬ ‫جنودها قالت إنهم جاؤوا للمشاركة بالمناورات‬ ‫الدولية التي انتهت الخميس الماضي على‬ ‫األراض���ي األردن��ي��ة‪ ،‬و بمشاركة دول عربية‬ ‫وغربية‪ ،‬والتي أش��ارت األردن أن ال عالقة لها‬ ‫بما يجري بسوريا‪ ،‬فيما تحدثت تقارير عن‬ ‫دور المناورات في تدريب الجيش األردني على‬ ‫التعامل مع احتمال انهيار "النظام السوري"‪،‬‬ ‫واإلعداد لسيناريو السيطرة على مخازن األسلحة‬ ‫الكيماوية في البالد‪.‬‬ ‫وأش��ار الرئيس األمريكي إلى أن القرار جاء‬ ‫بطلب من الحكومة األردنية ‪ ،‬الفت ًا إلى أن هذه‬ ‫الكتيبة التي شاركت في المناورات وبقيت في‬ ‫األردن‪ ،‬تضم أنظمة صواريخ باتريوت وطائرات‬ ‫مقاتلة ومعدات مرتبطة بها‪ ،‬وأنظمة وأفراد‬ ‫قيادة وتحكم واتصاالت‪ ،‬وستبقى في األردن‬ ‫بتنسيق كامل مع الحكومة األردنية إلى حين‬ ‫تحسن الوضع األمني هناك ‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫خرج عشرات اآلالف من اإليطاليين أمس السبت وسط العاصمة اإليطالية روما في‬ ‫تظاهرة ضخمة للمطالبة بتأمين فرص عمل والعدالة الضريبية ‪.‬‬ ‫وجاءت هذه التظاهرة بناء على دعوة من ثالثة اتحادات نقابية في البالد‪ ،‬الذين‬ ‫نظموا للمرة األولى منذ عشر سنوات تظاهرة كبيرة موحدة في العاصمة اإليطالية‪.‬‬ ‫وقالت (سوزانا كاموسو) زعيمة االتحاد اإليطالي العام للعمل‪ ،‬أبرز اتحاد نقابي في‬ ‫إيطاليا‪ ،‬نحن في الشوارع اليوم ألن البالد بحاجة إلى حلول سريعة للخروج من األزمة‪.‬‬ ‫والحل األول الذي تحتاج إليه البالد هو تخفيف الضرائب لمصلحة العمال والمتقاعدين‬ ‫إلعادة تحفيز االستهالك واالنتاج‪.‬‬ ‫وأيد الحزب الديموقراطي أبرز األحزاب السياسية في المدينة التظاهرة‪ ،‬وانضم‬ ‫أمينه العام (غوغليملو ابيفاني) الزعيم السابق لالتحاد اإليطالي العام للعمل‪ ،‬إلى‬ ‫المتظاهرين‪.‬‬ ‫وقد دخلت إيطاليا في االنكماش أواخر ‪ 2011‬وتناهز ديونها ‪ % 120‬من إجمالي‬ ‫الناتج المحلي‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن خفر السواحل الياباني أن ث�لاث سفن‬ ‫صينية دخلت أمس السبت المياه اإلقليمية لجزر‬ ‫متنازع عليها مع اليابان في بحر الصين الشرقي‪.‬‬ ‫وقال المصدر نفسه إن سفن المراقبة الصينية‬ ‫هذه دخلت في المنطقة التي يبلغ عرضها ‪22‬‬ ‫كلم والمحيطة بأرخبيل سنكاكو الذي تطالب به‬ ‫بكين ‪ .‬وكانت سفن صينية دخلت عدة مرات هذه‬ ‫المنطقة في نهاية إبريل مما دفع طوكيو إلى‬ ‫استدعاء السفير الصيني لديها لالحتجاج‪.‬‬ ‫وعلى إثر دخول هذه السفن إلى جزر سنكاكو‪،‬‬

‫وزراء خارجية دول مجموعة " أصدقاء سوريا" يجتمعون يف العاصمة القطرية‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫بدأ وزراء خارجية دول مجموعة‬ ‫" أصدقاء سوريا" أمس اجتماعهم‬ ‫ف��ي العاصمة القطرية ال��دوح��ة‬ ‫لبحث االتفاق على استراتيجية دعم‬ ‫المجتمع الدولي للمعارضة المسلحة‬ ‫ضد الرئيس السوري بشار األسد‪.‬‬ ‫وف��ي الجلسة االفتتاحية قال‬

‫(حمد بن جاسم آل ثاني) رئيس وزراء‬ ‫قطر‪ :‬إن إرس��ال أسلحة للمعارضة‬ ‫السورية لمحاربة ق��وات الرئيس‬ ‫(بشار األسد) هو السبيل الوحيد ‪.‬‬ ‫واعتبر (ب��ن جاسم )أن القوة‬ ‫ض��روري��ة إلق��رار العدل وأن إرس��ال‬ ‫أسلحة هو السبيل الوحيد لتحقيق‬ ‫السالم في سوريا ‪.‬‬

‫م��ن جانبه ق��ال وزي��ر الخارجية‬ ‫األمريكي (ج��ون كيري) إن الدول‬ ‫المساندة للمعارضة السورية ستعزز‬ ‫الدعم العسكري ومساعداتها في‬ ‫محاولة إلنهاء الخلل في موازين‬ ‫القوى على األرض الذي يأني لصالح‬ ‫الرئيس السوري‪.‬‬ ‫وأضاف (كيري) في كلمته أمام‬

‫ح ّذ ر رئيس ال��وزراء الياباني شينزو ابيه من أن‬ ‫بالده ستصد أية محاولة من قبل بكين للقيام‬ ‫بإنزال في هذه الجزر‪ .‬ومع ق��رار اليابان تأميم‬ ‫الجزر الثالث في األرخبيل المتنازع عليه منتصف‬ ‫سبتمبر الماضي تفاقمت حدة التوتر بين البلدين‬ ‫الجارين ومنذ أشهر باتت الصين ترسل بصورة‬ ‫شبه منتظمة سفنا إل��ى المنطقة‪ ،‬وم��ؤخ��را‬ ‫أصبحت ترسل طائرات أيضا وذلك بعد أن قامت‬ ‫اليابان في سبتمبر بتأميم ثالث من الجزر الخمس‬ ‫التي يتألف منها هذا األرخبيل غير المأهول بعدما‬ ‫اشترتها طوكيو من مالكها الياباني‪.‬‬

‫المؤتمر‪ ،‬إن بالده ال تزال ملتزمة‬ ‫بتعهداتها بشأن خطة السالم التي‬ ‫تتضمن عقد مؤتمر ف��ي جنيف‬ ‫وتشكيل حكومة انتقالية تضم‬ ‫طرفي الصراع في سوريا‪.‬‬ ‫ولكنه أكد أن المعارضة بحاجة‬ ‫إل��ى دع��م حتى تستطيع التوجه‬ ‫إلى مؤتمر جنيف للسالم ويمكنها‬ ‫القضاء على الخلل في موازين القوى‬ ‫على أرض المعارك ‪.‬‬ ‫وأوض���ح (ك��ي��ري) أن ال��والي��ات‬ ‫المتحدة وال���دول المشاركة في‬ ‫المؤتمر ستعمل كل دولة بطريقتها‬ ‫الخاصة‪ ،‬على زي��ادة نطاق وحجم‬ ‫المساعدات للمعارضة السياسية‬ ‫والعسكرية ‪.‬‬ ‫ويعد هذا االجتماع األول لمجموعة‬ ‫" أصدقاء سوريا" منذ أن أعلنت‬ ‫الواليات المتحدة عن استعدادها‬ ‫لتسليح المعارضة السورية‪.‬‬

‫الصني تتوقع أن تضرب‬ ‫عاصفة بيبينكا مقاطعة‬ ‫قوانغدونغ‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫توقعت مصادر االصاد الصينية أن وصول‬ ‫العاصفة االستوائية " بيبينكا " إلى مقاطعة‬ ‫قوانغدونغ جنوبي البالد وهي أول عاصفة‬ ‫استوائية تبلغ في الصين هذا العام ‪.‬‬ ‫وقال مركز االرصاد الجوية الصيني أمس‬ ‫السبت إن المناطق الساحلية في مقاطعتي‬ ‫هاينان وقوانغدونغ قد تعرضت لعواصف‬ ‫وأمطار غزيرة بتأثير العاصفة االستوائية‬ ‫التي تبلغ سرعة رياحها ‪ 15‬إلى ‪ 20‬كيلومتر ًا‬ ‫في الساعة ‪.‬‬ ‫وكانت سلطات اإلرص��اد الجوية الصينية‬ ‫أص��درت تحذيرا لألهالي باللون األزرق حول‬ ‫العاصفة " بيبينكا " واألضرار المحتملة بعد‬ ‫أن تشكلت أول أمس الجمعة ‪.‬‬


‫تقـــــارير‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫ال�سنة الثانية االحد ‪�14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق‪ 22‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫األمم املتحــدة ‪..‬‬ ‫قانون العزل السياسي يف ليبيا تعسفي‬ ‫لم يقتصر النقد لقانون العزل‬ ‫السياسي على القوى السياسية‬ ‫الليبية ‪ ،‬وإنما جاء هذه المرة من‬ ‫األمم المتحدة ‪ ،‬التي قالت يوم‬ ‫الثالثاء إن قانون العزل السياسي‬ ‫الليبي الذي يمنع كل من كان له‬ ‫صلة بمعمر القذافي من تولي‬ ‫مناصب في الحكومة بصرف النظر‬ ‫عن دوره في اإلطاحة بالنظام هو‬ ‫قانون تعسفي وغامض وينتهك‬ ‫على األرجح الحقوق المدنية‬ ‫والسياسية‪..‬وأبلغ مبعوث األمم‬ ‫المتحدة الخاص إلى ليبيا (طارق‬ ‫متري) أعضاء مجلس األمن الدولي‬ ‫أنه ال خالف فيه” على أن هذا‬ ‫القانون يحظى بدعم سياسي‬ ‫كبير لكن تطبيقه يهدد بمزيد‬ ‫من اإلضعاف لمؤسسات الدولة‬ ‫المتداعية بالفعل‪.‬‬

‫وأضاف (متري) قائ ًال “نعتقد أن الكثير‬ ‫من معايير االستبعاد هي تعسفية وواسعة‬ ‫النطاق وغامضة في بعض االحيان وتنتهك‬ ‫على األرجح الحقوق المدنية والسياسية لعدد‬ ‫كبير من األفراد‪.”.‬وأبلغ متري مجلس األمن “هذا‬ ‫التصعيد في ممارسة الضغوط يمثل سابقة‬ ‫خطيرة في لجوئه إلى استخدام القوة العسكرية‬ ‫من أجل انتزاع تنازالت سياسية‪”.‬‬ ‫وكانت مجموعات مدججة بالسالح حاصرت‬ ‫وزارتين قبل إقرار القانون الذي بدأ سريانه في‬ ‫الخامس من يونيو ويقضي بمنع المسؤولين‬ ‫السابقين من تولي أية مناصب رفيعة‪.‬‬ ‫وت��ج��اه��ل ال��ق��ان��ون األش��خ��اص ال��ذي��ن‬ ‫قضوا عقود ًا في المنفى وساهموا بدور فاعل‬ ‫ف��ي اإلط��اح��ة بالقذافي‪..‬ويخشى منتقدون‬ ‫ودبلوماسيون أن يجرد القانون الحكومة من‬ ‫زعماء من ذوي الخبرة مما يزيد الصعوبات في‬ ‫االنتقال بشكل منظم إلى الديمقراطية‪.‬‬ ‫واستقال رئيس المؤتمر الوطني العام‬ ‫(محمد المقريف) ‪-‬وهو خبير اقتصادي وسفير‬

‫سابق‪ -‬الشهر الماضي بعد إقرار القانون الجديد‪.‬‬ ‫وأشاد متري بالمقريف وسجله “المتميز‬ ‫في المعارضة الفاعلة للقذافي وق��ال‪“ :‬نحن‬ ‫أيض ًا ندين له بكلمة إشادة واحترام لحنكته‬ ‫السياسية بعد أن ن��أى بنفسه عن الساحة‬ ‫السياسية الليبية‪”.‬‬ ‫ويقول اعضاء المؤتمر إن القانون قد‬ ‫ينطبق على أكثر من ‪ 20‬شخص ًا في المؤتمر‬ ‫الذي يضم حوالي ‪ 200‬عضو‬ ‫وفي سياق متصل ناقش مجلس األمن‬

‫اإلبقاء على الزخم السياسي وإدارة آثار قانون‬ ‫العزل السياسي والتحرك قدم ًا لتحقيق تقدم‬ ‫باتجاه وضع دستور جديد لليبيا‪ ،.‬مؤكد ًا في‬ ‫مشاورات أعضائه دعمه لبعثة األمم المتحدة‬ ‫في ليبيا والسيما في مجال تنسيق الدعم‬ ‫الدولي لها‪ ،‬وللممثل الخاص لألمين العام لألمم‬ ‫المتحدة (طارق متري)‬ ‫إال أن مجلس األمن الدولي ع َّبر عن قلقه‬ ‫بشأن الوضع األمني والميليشيات المسلحة في‬ ‫ليبيا‪..‬وقال السفير البريطاني رئيس مجلس‬

‫بوتني ُيـفشل جهود زعماء مجموعة الثماني إلزاحة األسد‬ ‫فشلت جهود الدول ضمن‬ ‫مجموعة الثمانية في تغيير‬ ‫موقف موسكو من نظام األسد‬ ‫حيث عرقل الرئيس الروسي‬ ‫(فالديمير بوتين) جهود إزاحة‬ ‫الرئيس السوري من الحكم في‬ ‫قمة مجموعة الثماني للدول‬ ‫الصناعية الكبرى يوم الثالثاء بعد‬ ‫ساعات من اجتماعه مع نظيره‬ ‫األمريكي (باراك أوباما) وقال‬ ‫إن الكرملين ربما يبيع مزيد ًا من‬ ‫األسلحة لسوريا‪.‬وفي بيان ختامي‬ ‫صدر بعد يومين من محادثات‬ ‫مكثفة دعا زعماء المجموعة إلى‬ ‫إجراء محادثات للسالم بأسرع‬ ‫ما يمكن إلنهاء الحرب األهلية‬ ‫في سوريا‪ ،‬لكن البيان خال حتى‬ ‫من اسم األسد‪ .‬واختلف الرئيس‬ ‫الروسي (فالديمير بوتين) ‪-‬الذي‬ ‫بدا معزو ًال في القمة‪ -‬مع الزعماء‬ ‫اآلخرين باستمرار حول سوريا‬ ‫وقاوم محاوالتهم إلقناعه بقبول‬ ‫أي شيء يشير ضمني ًا إلى ضرورة‬ ‫تنحي األسد‪.‬‬

‫وتحدث بوتين بنبرة تحد في ختام القمة التي عقدت في‬ ‫منتجع معزول لرياضة الجولف في أيرلندا الشمالية‪ ،‬وقال إن‬ ‫الغرب الذي يرسل أسلحة إلى قوات المعارضة يمكن أن يأتي‬ ‫بنتيجة عكسية يوم ًا ما لكنه دافع عن عقود السالح الروسية مع‬ ‫الحكومة السورية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأضاف قائال “ثمة أنواع مختلفة من اإلمدادات‪ ،‬نحن نقدم‬ ‫أسلحة بموجب عقود قانونية لحكومة شرعية‪...‬وإذا أبرمنا هذه‬ ‫العقود (في المستقبل) سنقدم (مزيد ًا من األسلحة)‪”.‬‬ ‫وبينما يرغب (أوباما) وحلفاؤه في أن يتخلى األسد عن‬ ‫السلطة يرى بوتين ‪-‬الذي أصبحت لغته الخطابية مناهضة‬ ‫للغرب بشكل متزايد منذ إعادة انتخابه العام الماضي‪ -‬أن ذلك‬ ‫سيكون كارثي ًا خاصة مع عدم وجود خطة انتقالية واضحة‪.‬‬ ‫وروسيا أق��وى داع��م لألسد ال��ذي تناضل قواته لسحق‬ ‫انتفاضة قتل فيها ‪ 93‬ألف شخص منذ مارس ‪ 2011‬ويخطط لها‬ ‫حالي ًا في دول مجاورة‪..‬واستخدمت موسكو حق النقض (الفيتو)‬ ‫ضد قرارين لمجلس األمن التابع لألمم المتحدة في إطار رعايتها‬ ‫لحكومة األسد التي تعرضت النتقادات واسعة للضراوة التي‬ ‫تشن بها الحرب‪..‬وسوريا واحدة من آخر حلفاء روسيا في الشرق‬ ‫األوسط بعد أن تراجع نفوذ موسكو منذ انهيار االتحاد السوفيتي‪،‬‬ ‫وللبحرية الروسية قاعدة حيوية في ميناء طرطوس على البحر‬ ‫المتوسط‪.‬‬ ‫ودعت الواليات المتحدة وحلفاؤها األوروبيون والخليجيون‬ ‫األس��د م��رار ًا للتنحي وتوقعت سقوطه ع��دة م��رات منذ تفجر‬ ‫االنتفاضة‪ .‬وجعلت المكاسب التي حققتها القوات الحكومية على‬ ‫أرض المعركة ضد قوات المعارضة ذلك غير محتمل في المدى‬ ‫القريب‪..‬ودعا زعماء مجموعة الثماني في البيان الختامي أيض ًا‬ ‫السلطات السورية والمعارضة إلى االلتزام بتدمير كل المنظمات‬ ‫المرتبطة بالقاعدة وهو ما يعكس قلق ًا متنامي ًا في الغرب من أن‬ ‫متشددين إسالميين يلعبون دور ًا مسيطر ًا متزايد ًا في صفوف‬ ‫قوات المعارضة‪..‬وقال رئيس الوزراء البريطاني (ديفيد كاميرون)‬ ‫الذي ترأس القمة بعد المحادثات أن الغرب يرى بقوة أنه ال مكان‬ ‫لألسد في مستقبل سوريا‪.‬‬ ‫وأضاف قائ ًال للصحافيين “من غير الوارد أن يلعب الرئيس‬ ‫األسد أي دور في مستقبل بالده‪ ..‬يداه ملوثتان بالدماء‪.‬‬ ‫“ال يمكن تخيل سوريا يستمر فيها حكم الرجل الذي ارتكب‬

‫مثل تلك األشياء المريعة في حق شعبه‪”.‬‬ ‫ومضى كاميرون قائ ًال إن هناك حاجة إلى انفراجة رئيسة‬ ‫تتمثل في اتفاق على تشكيل حكومة انتقالية بسلطات‬ ‫تنفيذية واتفاق على الدعوة الج��راء تحقيق بشأن استخدام‬ ‫أسلحة كيماوي��‪..‬وقال البيان الختامي “مازلنا ملتزمين بتحقيق‬ ‫حل سياسي لألزمة على أساس رؤية لسوريا ديمقراطية وموحدة‬ ‫وتسع الجميع‪”.‬‬ ‫“نؤيد بقوة قرار عقد مؤتمر جنيف للسالم بخصوص سوريا‬ ‫بأسرع ما يمكن‪”.‬‬ ‫ومن جانبه انتقد (بوتين) مجدد ًا خطط الواليات المتحدة‬ ‫إلرس��ال أسلحة الي قوات المعارضة السورية‪ ،‬وقال إن زعماء‬ ‫مجموعة الثماني ع َّبروا أيض ًا عن ارتيابهم في أن قوات األسد‬ ‫استخدمت أسلحة كيماوية لتوفير سبب ظاهري لتكثيف التدخل‬ ‫األمريكي‪..‬وأضاف (بوتين) قائ ًال “دعوني أؤكد لكم أنه ليس‬ ‫كل أعضاء مجموعة الثماني يرون أن الجيش السوري استخدمها‬ ‫(األسلحة الكيماوية)‪ .‬بعضهم يتفق مع رأينا بأنه ال توجد مثل‬ ‫تلك المعلومات‪”.‬‬ ‫وأثناء المحادثات واجهت قوى غربية مقاومة شرسة من‬

‫‪4‬‬

‫األمن الدولي للشهر الحالي (مارك اليل غرانت)‬ ‫إن هناك توافق ًا واسع ًا بين أعضاء المجلس‬ ‫حول التقدم المحقق في ليبيا والتحديات التي‬ ‫تواجهها‪ ،‬معرب ًا عن قلق أعضاء المجلس بشأن‬ ‫الوضع األمني فيها‪.‬‬ ‫وأض��اف للصحافيين‪”:‬هناك قلق بالغ‬ ‫بشأن الميليشيات المسلحة التي مازالت خارجة‬ ‫عن سيطرة الحكومة المركزية‪ ،‬وقضيتي أمن‬ ‫الحدود والمعتقلين المحتجزين من قبل جهات‬ ‫غير حكومية‪.‬‬

‫بوتين عند محاولتها صياغة بيان قوي يمكن أن يوافق عليه كل‬ ‫زعماء مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى‪.‬‬ ‫وواجه بوتين الذي بدا متوتر ًا في معظم اجتماعات القمة‬ ‫واب ًال من االنتقادات بسبب موقفه من سوريا‪ ،‬واتهمه رئيس وزراء‬ ‫كندا ستيفن هاربر بمساندة “بالطجة” في دمشق‪ ،‬وكان اجتماعه‬ ‫فاتر ًا مع أوباما وظهر عليهما التوتر‪..‬وقال نائب وزير الخارجية‬ ‫الروسي (سيرجي ريابكوف) في تصريحات في وقت سابق على‬ ‫هامش القمة أن أي نقاش بشأن دور األسد في حل الصراع غير‬ ‫وارد‪..‬وأض��اف قائ ًال “هذا لن يكون مرفوض ًا فقط من الجانب‬ ‫الروسي لكننا على قناعة بأنه خاطئ تمام ًا وضار وسيربك التوازن‬ ‫السياسي بالكلية‪.”.‬وتتفق روسيا والواليات المتحدة على ضرورة‬ ‫جلوس طرفي الصراع مع ًا لبحث مستقبل سوريا في مؤتمر سالم‬ ‫يعقد بحلول يوليو‪ .‬لكن توقيت انعقاده ال يزال محل خالف وقال‬ ‫مصدر إنه قد يؤجل إلى أغسطس‪.‬‬ ‫وبإخفاقهم في االتفاق على مصير األس��د تصل أطراف‬ ‫الصراع إلى نفس المأزق التي وصلت إليه في مؤتمر في جنيف‬ ‫قبل عام تقريب ًا‬ ‫من جهة أخرى فتح الرئيس الفرنسي (فرانسوا أولوند) يوم‬ ‫الثالثاء الباب لحضور إيران مؤتمر السالم في سوريا لكنه شدد‬ ‫على أنه ال مستقبل للرئيس السوري بشار األسد‪.‬‬ ‫ودعا زعماء مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى لعقد‬ ‫مؤتمر جنيف في أقرب وقت ممكن إلنهاء الحرب األهلية السورية‬ ‫لكنهم تجنبوا أية إشارة إلى مصير األسد في البيان الختامي للقمة‬ ‫التي عقدت في أيرلندا الشمالية‪.‬‬ ‫وكانت باريس تستبعد من قبل مشاركة إيران في المؤتمر‬ ‫المقترح قائلة إن طهران ال رغبة لها في السالم وستستغل‬ ‫المحادثات السورية لالنتقاص من المفاوضات التي ستجريها في‬ ‫وقت الحق هذا العام مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي‪.‬‬ ‫وقال (أولوند) للصحافيين “فيما يتعلق بمشاركة إيران‬ ‫فلننتظر ما سيقوله الرئيس الجديد ولنر إن كان بنَّا ًء‪ .‬في رأيي إن‬ ‫كان بنَّا ًء فأه ًال به‪.”.‬وانتخب االيرانيون رئيسهم الجديد اإلصالحي‬ ‫المعتدل (حسن روحاني) يوم الجمعة‪.‬‬ ‫وقال (أولوند) “ال مستقبل لسوريا مع األسد‪ ،‬الروس ليسوا‬ ‫مستعدين بعد لقول ذلك أو كتابته لكن حين نتحدث عن انتقال‪...‬‬ ‫من الصعب تصور أن يكون (األسد) مسؤو ًال عنه‪.‬‬


‫ال�سيا�سيــة‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫بالمخت�صر‬

‫مجرد سؤال ‪..‬‬

‫‪5‬‬

‫سليم الزريعي‬

‫املقارنة املختلة يف الحالة الرتكية!‬ ‫قراءة غير واعية‬ ‫لألحداث الجارية على‬ ‫الساحة اإلقليمية‬ ‫أو الدولية تؤدي‬ ‫إلى تصورات خاطئة‬ ‫ً‬ ‫خاصة إذا كانت‬ ‫تلك القراءة تستند‬ ‫إلى أخبار مغلوطة‬ ‫أو تعاني معلومات‬ ‫ناقصة‪ ،‬أو بوضع تلك‬ ‫األحداث في مقارنات‬ ‫أو مقاربات مع أحداث‬ ‫مماثلة أو مشابهة لها‬ ‫في سياق الفعل أو‬ ‫نوعيته‪.‬‬ ‫محمد بن عيسى الكنعان‬

‫لو كنت مكان السيد‬ ‫رئيس الجمهورية‬ ‫الدكتور (محمد‬ ‫مرسي)‪ ،‬ألصدرت بيان ًا‬ ‫رسمي ًا يوضح تعقيبه‬ ‫على تصريحات‬ ‫الدكتور محمد البرادعي‬ ‫لصحيفة «الحياة»‬ ‫اللندنية‪.‬‬ ‫عماد الدين أديب‬

‫رغم اختالفها عنها في المعطيات الواقعية واألسباب‬ ‫الحقيقية‪ ،‬وبالتالي تكون النتيجة مقارنات مختلة تتبعها‬ ‫أحكام غير منصفة‪.‬‬ ‫وهذا برأيي ما وقع فيه بعض كتاب الرأي ومجموعة من‬ ‫اإلعالميين‪ ،‬الذين تناولوا أحداث المظاهرات التي جرت في‬ ‫عدد من المدن التركية أواخر شهر مايو المنصرم والزالت‬ ‫مستمرة‪ ،‬س��واء في مقاالتهم الصحفية أو تغريداتهم‬ ‫اإللكترونية‪ ،‬لدرجة أن بعضهم وصف تلك األحداث بـ(الربيع‬ ‫التركي)‪ ،‬كما وضع مقاربة بين ميدان (تقسيم) التاريخي‬ ‫في إسطنبول‪ ،‬ال��ذي انطلقت منه ش��رارة المظاهرات‬ ‫وميدان (التحرير) المصري‪ ،‬الذي شهد مظاهرات ثورة ‪25‬‬ ‫يناير التي أطاحت بنظام مبارك‪.‬‬ ‫نعم سياق الفعل واح��د وتحوالته واح��دة هنا وهناك‬ ‫احتجاجات‪ ..‬ثم‪ ..‬مظاهرات‪ ..‬ثم اعتصامات‪ ،‬لكن المعطيات‬ ‫واألسباب وحتى المطالب ومآلت تحقيقها ليست واحدة‬ ‫بين الحالتين المصرية والتركية‪ ،‬فالمشهد العام في مصر‬ ‫كان ثورة شعيبة عارمة إلسقاط نظام سياسي هو وريث‬

‫انقالب عسكري‪ ،‬وفي تركيا كان حركة احتجاج على أداء‬ ‫حزب سياسي يدير الحكومة في قضية حديقة وسط ميدان‬ ‫شهير‪.‬‬ ‫في مصر ك��ان سبب المظاهرات البحث عن الحرية‬ ‫الحقيقية في إقامة نظام الدولة الديمقراطية ضد حكم‬ ‫العسكر بعد الفساد االقتصادي واالستبداد السياسي وتردي‬ ‫الحياة المعيشية بارتفاع معدل الفقر لمستويات مخيفة‬ ‫واالنحياز اإلعالمي لصالح النظام‪ ،‬مع تراجع مخيف لمعدالت‬ ‫التنمية في كل المجاالت‪ ،‬في المقابل نجد أن النظام في‬ ‫تركيا نظام ديمقراطي تمام ًا ولم يعد للعسكر إال الثكنات‬ ‫ومشاهدة شاشات التلفزيون وسماع نشرات األخبار‪.‬‬ ‫في مصر سيطرة تامة لحزب واح��د (الحزب الوطني)‬ ‫منذ ثالثين عام ًا بانتخابات يغلبها التزوير مع غياب تام‬ ‫لألحزاب بمختلف توجهاتها الفكرية وبرامجها السياسية‬ ‫بينما في تركيا تجد حزب (العدالة والتنمية) الذي جاء‬ ‫من صناديق االنتخابات النزيهة ثالث مرات على التوالي‬ ‫كان آخرها عندما فاز باالنتخابات التشريعية (البرلمان) عام‬ ‫‪2011‬م بحصوله على (‪ )327‬مقعد ًا من أصل (‪ )550‬بسبب‬

‫إنجازاته االقتصادية وتحقيق معدالت نمو فعلية انعكست‬ ‫على دخل الفرد التركي التي لمسها في اإلسكان والصحة‬ ‫والتعليم والنقل والصناعة‪.‬‬ ‫في مصر لم يكن للمعارضة أي دور يذكر إال على مستوى‬ ‫اإلع�لام بشكل متحفظ لهذا كان الشباب هم من أشعل‬ ‫فتيل الثورة وحشد الجماهير للمظاهرات‪ ،‬خالف ذلك أن‬ ‫المعارضة في تركيا تمارس حقها على كل المستويات بما‬ ‫فيها المظاهرات وهي طرف المعادلة مع الحكومة‪ ،‬في‬ ‫مصر كان مقتل خالد سعيد الشرارة التي أطلقت المظاهرات‬ ‫حتى تطورت إلى ثورة شباب ثم شعب إلسقاط النظام‬ ‫في حين كانت شرارة المظاهرات التركية احتجاج ًا من قبل‬ ‫جماعة بيئية ترفض اقتالع مجموعة أشجار لتطوير ميدان‬ ‫تقسيم‪ ،‬تطورت بركوب األح��زاب العلمانية واليسارية‬ ‫موجة ذلك االحتجاج إلسقاط الحكومة‪.‬‬ ‫في مصر سقط قتلى خالل قمع المظاهرات وفي تركيا‬ ‫كان منع المظاهرات بخراطيش المياه‪ ،‬فأية مقارنة يمكن‬ ‫صياغتها بين الحالتين المصرية والتركية لدى أصحاب‬ ‫القراءات القاصرة؟‬

‫التــهديــد بحـــــرق مصـــــر‬ ‫جاء في الحوار المهم الذي أج��راه الزميل‬ ‫(غسان شربل)‪ ،‬رئيس تحرير جريدة «الحياة»‬ ‫في عددها الصادر صباح الثالثاء الماضي‬ ‫منسوب ًا للدكتور (ال��ب��رادع��ي)‪ :‬أن الدكتور‬ ‫(مرسي) هدد القيادات العسكرية للقوات‬ ‫المسلحة المصرية فى عهد رئاسة المشير‬ ‫(حسين طنطاوي) بإحراق مصر إذا ما قام‬ ‫المجلس األعلى للقوات المسلحة ‪-‬حينئذ‪-‬‬ ‫بتعيين الدكتور (البرادعي) رئيس ًا للوزراء‪.‬‬ ‫وج��اء فى المقابلة الصحفية أن المشير‬ ‫(حسين طنطاوي) أبلغه أن جماعة اإلخوان‬

‫قد وضعت «فيتو» على تعيينه لمنصب‬ ‫رئاسةالحكومة‪.‬‬ ‫هنا تأتي خطورة كالم الدكتور( البرادعي)‬ ‫ال��ذي يصدر في العلن منسوب ًا إلى مصدر‬ ‫رئيس المجلس األعلى للقوات المسلحة‪ ،‬وزير‬ ‫الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة وقتها‬ ‫(المشير طنطاوي)‪ .‬خطورة هذا الكالم هي‬ ‫تهديد جماعة اإلخوان‪ ،‬على لسان ممثلها فى‬ ‫الحكم‪ ،‬الدكتور (محمد مرسي)‪ ،‬بحرق مصر‬ ‫إذا ما تم اختيار (البرادعي) رئيس ًا للحكومة‬ ‫والوصول بلغة الحوار والتفاهم السياسي إلى‬

‫لهجة العنف والتهديد المباشر به‪.‬‬ ‫حينما ُينسب إلى أول رئيس مدني منتخب‬ ‫في تاريخ مصر المعاصر مثل هذا األمر‪ ،‬فإن‬ ‫المسألة ـ إن صحت ـ تصبح شديدة الخطورة‬ ‫ألنها تعكس نمط ًا من التفكير ال يقوم على‬ ‫اللجوء إلى أدوات السياسة‪ ،‬وهي مشروعة‪،‬‬ ‫ولكن إلى أدوات التلويح بالعنف وهي‬ ‫بالتأكيد خارج الشرعية وخارج منطق دولة‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫هذا المنطق هو ما يخاف منه أي محلل‬ ‫سياسي محايد يسعى إلى ميالد نظام سياسي‬

‫ديمقراطي يقوم على حق الجدل واالختالف‬ ‫واألخذ والرد بالطرق السلمية المشروعة‬ ‫المتعارف عليها في دول العالم المحترمة‬ ‫التي تعلي من شأن الديمقراطية وسيادة‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫من هنا يتعين على الدكتور (مرسي)‬ ‫وديوان الرئاسة أن يوضحا للرأي العام‬ ‫مدى صحة ما قاله الدكتور البرادعي حول‬ ‫اللجوء إلى التهديد بحرق البالد في حال‬ ‫مخالفة إرادة جماعة اإلخوان وكسر «الفيتو»‬ ‫اإلخواني‪.‬‬

‫ـ أعلن رئيس الوزراء التركي‬ ‫(رج���ب طيب أردوغ�����ان) أن‬ ‫المؤامرة ضد حكومته أحبطت‬ ‫وأن ال��ش��ع��ب أح��ب��ط ه��ذه‬ ‫المؤامرة عبر تجمعه بمئات‬ ‫اآلالف‪ ،‬يالهذا الشعب الذي‬ ‫يتحدث الكل باسمه وك��أن‬ ‫أنصار الحاكم هم فقط الشعب‬ ‫أما اآلخرون فهم الرعايا‪.‬‬ ‫والسؤال أليس هذا تكريس ًا‬ ‫لصورة القائد الملهم الذي ال‬ ‫يخطئ وأن واجب القطيع أن‬ ‫يتبعه‪ ،‬وال��ذي يمثل إحدى‬ ‫مقدمات االستبداد ‪.‬‬ ‫ـ اعتقلت جبهة النصرة‬ ‫التي تمارس أحكامها وتوقف‬ ‫أب��ن��اء المدينة تحت غطاء‬ ‫ت��ه��م مخالفة ل��م��ا تسميه‬ ‫الشرع عناصر من الجيش الحر��� ‫فاعتصمت أمهاتهم ورفضن‬ ‫العودة لبيوتهن‪.‬‬ ‫السؤال أال يخدم هذا الفكر‬ ‫المتشدد ف��ي مجتمع مسلم‬ ‫قبل أن يرى "جبهة النصرة"‬ ‫ن��ظ��ري��ة ال��ن��ظ��ام ح���ول من‬ ‫يسميهم ال��ق��وى الظالمية‬ ‫وأيض ًا هل األولية هو تحرير‬ ‫سوريا‪ ،‬أم إقامة إمارات تعيد‬ ‫المجتمعات المسلمة إلى‬ ‫القمقم ‪...‬‬ ‫ـ حيث تشد ال��رح��ال إلى‬ ‫ملعب "ماركانا" لمتابعه كأس‬ ‫القارات في كرة القدم ِعشق‬ ‫البرازيليين ‪ ،‬قرر مئات اآلالف‬ ‫من المواطنين التظاهر في‬ ‫‪ 80‬مدينة برازيلية‪ ،‬تعبير ًا‬ ‫ع��ن غضبهم م��ن حكومة‬ ‫الرئيسة (ديلما روس���وف)‬ ‫مطالبين بالتراجع عن رفع‬ ‫سعر تعريفات النقل ومنددين‬ ‫ب��ارت��ف��اع األس���ع���ار وت��دن��ي‬ ‫الخدمات‪ ،‬وبسياسة صرف‬ ‫مليارات الدوالرات على اإلعداد‬ ‫لكأس القارات وكأس العالم‬ ‫العام المقبل ‪.‬‬ ‫السؤال أيهما أكثر أولوية في‬ ‫إنفاق المال العام ؟ كرة القدم‬ ‫أو قضايا الناس الملموسة ؟‬ ‫ولهذا كان من حق المتظاهرون‬ ‫أن يهتفوا " كرة القدم فوق‬ ‫القوانين ‪ ،‬لماذا يا ديلما" ؟!‬ ‫ـ صرح وزير البناء واإلسكان‬ ‫(أوري أري��ئ��ي��ل) م��ن ح��زب‬ ‫المستوطنين "البيت اليهودي‬ ‫" بأنه لن يتم أبد ًا إقامة دولة‬ ‫أخرى إلى الغرب من نهر األردن‬ ‫أو تقسيم القدس‪.‬‬ ‫ال��س��ؤال ‪ ،‬متى يستوعب‬ ‫بعض الفلسطينيين عبثية‬ ‫الرهان على حل الدولتين في‬ ‫ظل موازين القوى القائمة ؟‬ ‫ثم ألم يحن بعد موعد وقف‬ ‫مسيرة هذا التهافت الفكري‬ ‫والسياسي؟‬


‫االقت�صادية‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫بال حدود‪...‬‬

‫بدء االجتماع التحضريي ملؤتمر الثروة املعدنية‬ ‫خاص‪ /‬ليبيا الجديدة‬ ‫شاركت المؤسسة الوطنية للتعدين في االجتماع‬ ‫األول للجنة التحضيرية للمؤتمر العربي الدولي الثالث‬ ‫عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له واالجتماع‬ ‫التشاوري الخامس لوزراء العرب المعنيين بشؤون الثروة‬ ‫المعدنية اللذين سيعقدان في المملكة المغربية خالل‬ ‫العام المقبل‪.‬‬ ‫وسيتناول المؤتمر ـ الذي يعقد تحت شعار « الثروة‬

‫المعدنية إمكانات واعدة لتنمية مستدامة « ـ الفرص‬ ‫االستثمارية المتاحة ف��ي القطاع المعدني ومناخ‬ ‫االستثمار التعديني في الدول العربية والموارد المعدنية‬ ‫كأحد م��ص��ادر الطاقة البديلة‪ ،‬ويطلع المؤتمر على‬ ‫التجارب العالمية في النشاط المنجمي ودوره في التنمية‬ ‫المستدامة والتقنيات الحديثة ودوره��ا في استكشاف‬ ‫واس��ت��خ��راج ومعالجة الخامات المعدنية والصناعات‬ ‫التحويلية للخامات المعدنية‪ ،‬ويهدف المؤتمر أيضا إلى‬

‫التعرف على اقتصاديات الخامات المعدنية في ضوء‬ ‫تحوالت التجارة الدولية وجذب رؤوس األموال والقطاع‬ ‫الخاص لالستثمار في القطاع المعدني وتبادل المعرفة‬ ‫والتجارب بين الخبراء العرب واألج��ان��ب والمؤسسات‬ ‫العربية والدولية العاملة في قطاع الثروة المعدنية‬ ‫وتفعيل التعاون العربي الدولي في هذا المجال واالطالع‬ ‫على التقنيات الحديثة في مجال البحث والتنقيب عن‬ ‫الثروات المعدنية في الدول العربية‬

‫جهاز تنفيذ وإدارة مشروع الطرق الحديدية سيباشر تنفيذ مشاريعه‬ ‫خاص‪ /‬ليبيا الجديدة‬ ‫في إط��ار سعي جهاز تنفيذ وإدارة‬ ‫م��ش��روع ال��ط��رق ال��ح��دي��دي��ة لتنفيذ‬ ‫مشاريعه السابق التعاقد عليها عقد‬ ‫سلسلة من االجتماعات مع شركة الصين‬ ‫المدنية للهندسة المعمارية التي سبق‬ ‫التعاقد معها حول تنفيذ مشروع الطرق‬ ‫الحديدية (طرابلس ‪ -‬رأس اجدير ) وخط‬ ‫( طرابلس الخمس ‪ -‬مصراتة ‪ -‬سرت )‬ ‫وكذلك خط ( الهيشة الجديدة ‪ -‬سبها)‬ ‫وتركز النقاش حول مناقشة عدد من‬ ‫المسائل التي تعيق استئناف الشركة‬ ‫الصينية أعمالها وتفعيل العقود‬ ‫المبرمة والوصول إلى إطار اتفاق يتم‬ ‫من خالل االستمرار في تنفيذ مشروع‬

‫مسارات الطرق الحديدية اإلستراتيجي ‪.‬‬ ‫وك��ان ج��ه��از تنفيذ وإدارة مشروع‬ ‫الطرق الحديدية قد أب��رم ع��ام ‪2008‬‬

‫ع��ق��دي��ن م��ع ش��رك��ة ال��ص��ي��ن المدنية‬ ‫للهندسة المعمارية لتنفيذ مساري‬ ‫السكة الحديدية طرابلس الخمس سرت‬

‫و خط الهيشة سبها بطول مسار‬ ‫ي��ق��ارب (‪ 1000‬ك��ل��م) وبقيمة‬ ‫إجمالية ‪ 3‬مليارات و‪ 200‬مليون‬ ‫دينار ليبي نحو (‪ 2.4‬مليار دوالر)‪.‬‬ ‫االجتماع ترأسه رئيس اللجنة‬ ‫التسييرية للجهاز المهندس «علي‬ ‫سوالم» ومدير عام شركة الصين‬ ‫المدنية للهندسة المعمارية‬ ‫السيد «تشن تشي جيه»‪ ،‬ومدير‬ ‫إدارة ال��م��ش��روع��ات لمنطقة‬ ‫الشرق األوس��ط بالشركة السيد‬ ‫« لي فاشنغ « وم��دي��رو اإلدارات‬ ‫والمكاتب بالجهاز ‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ب��أن ال��ش��رك��ة الصينية‬ ‫قطعت شوط ًا كبير ًا في إنجاز المشروع‬ ‫ناهز الـ‪.40%‬‬

‫وزارة النفط تخطط إلقامة مشاريع نفطية جديدة‬ ‫‪.‬ق��ال عمر الشكماك وكيل وزارة النفط والغاز إن ال��وزارة‬ ‫تخطط إلقامة عدة مشاريع نفطية لتحقق التنمية االقتصادية‬ ‫واالجتماعية المناطقية‪ ،‬مشددا على أهمية توفير الحماية‬ ‫األمنية لضمان االستثمار في القطاع النفط والغاز‪.‬‬ ‫واضاف «الشكماك» لمراسل وكالة األناضول لألنباء إن مشروع‬ ‫إنشاء مصفاة نفط بمنطقة أوباري سيحقق فرص عمل باإلضافة‬ ‫لتنشيط حركة االقتصاد والتجارة وتوفير الطاقة من الوقود‬ ‫للمدن الجنوبية كافة لتقليل فاتورة شرائه من الخارج وعلميات‬ ‫نقله المكلفة من الشمال للجنوب وأضاف إن المصفاة الجديدة‬ ‫تحتاج ما يقرب من ‪ 3‬سنوات لتدخل حيز اإلنتاج‪ ،‬مضيفا أنها‬

‫ستتغذى من حقل الشرارة النفطي القريب منها وستنتج ‪35‬‬ ‫ألف برميل يوميا من الوقود‪ ،‬مشددا على أهمية توفير الحماية‬ ‫األمنية للمدن الحدودية لضمان استثمارات بالمناطق وإحداث‬ ‫تنمية مكانية هناك وكشف عن خطط تدرسها وزارة النفط خالل‬ ‫هذه الفترة إلقامة مشاريع مصافي نفطية جديدة في المناطق‬ ‫الشرقية باإلضافة إلى تطوير مصافي حالية كمصفاة الزاوية ‪.‬‬ ‫البنك الدولي يتوقع نقصً ا غذائ ًيا كبي ًرا بسبب سخونة المناخ‬ ‫حذر البنك الدولي من ارتفاع حرارة الكوكب درجتين مئويتين‬ ‫بحلول ع��ام ‪2040‬م مما سيتسبب حينذاك بنقص غذائي‬ ‫وفيضانات‪ .‬وقال البنك في تقرير نشره الخميس الماضي إن‬

‫درجات حرارة قصوى قد تؤثر على محاصيل األرز والقمح والذرة‬ ‫وزراع��ات أخرى مهمة وتهدد بالتالي األمن الغذائي في الدول‬ ‫الفقيرة‪ ،‬مضيفة أن نسبة الشعوب التي تعاني من سوء التغذية‬ ‫قد تصل إلى ‪ % 90‬في بعض الدول اإلفريقية ولفت البنك الدولي‬ ‫إلى أن مناطق جنوب وجنوب شرق آسيا ستكون تحت تهديد‬ ‫أزمات كبرى‪ ،‬وقد تضرب حاالت جفاف شديدة ً‬ ‫أيضا الهند فيما‬ ‫يرتفع منسوب المياه في جنوب شرق آسيا المترافق مع أعاصير‬ ‫قد يترجم بفيضان قسم كبير من بانكوك في ثالثينيات األلفية‬ ‫الثانية‪ ،‬ويشدد التقرير على ضرورة إعطاء زخم جديد في الوقت‬ ‫الحالي حيث التعبئة السياسية حول المناخ تراوح مكانها‪.‬‬

‫االختناقات املرورية بحاجة‬ ‫للرتبية السلوكية‬ ‫م��ش��روع ال��م��واص�لات ال��ع��ام��ة كذبة‬ ‫مضحكة كثيرا ما تغنى بها المسؤولون‬ ‫وه��اه��ي ال��ك��ذب��ة‬ ‫ربيعة عمار‬ ‫ت��ط��رح م��ن جديد‬ ‫للنقاش في أروقة‬ ‫وزارة ال��م��واص�لات‬ ‫ك���ح���ل ل��م��ع��ال��ج��ة‬ ‫االختناقات المرورية‬ ‫ال��ت��ي ل���ن ت��ح��ل إال‬ ‫ب��ت��ع��دي��ل ال��س��ل��وك‬ ‫المروري‪.‬‬ ‫الشارع الليبي الذي بات مكب ًا للسيارات‬ ‫المستعملة من أمريكا وأوروب��ا وكوريا‬ ‫عسر من حركة المرور كثيرا وبدون البحث‬ ‫ف��ي المخاطر البيئة وم���دى الخسائر‬ ‫االقتصادية‪ ،‬نتمنى على الجهات المسؤولة‬ ‫قبل التفكير في بناء وشق الطرق وتعديل‬ ‫المسارات أو إنشاء «ال��ك��ب��اري» تركيز‬ ‫االهتمام على ال��دراس��ات السيكولوجية‬ ‫للمجتمع وكيفية تعديل السلوك المروري‬ ‫وما لم يحصل ذلك لن تفيد المشاريع من‬ ‫نقل عام إلى مترو وغيرها ولو صرف ألجلها‬ ‫مئات الماليين في حل معضلة االزدحام‬ ‫وذلك ألن الليبيين اعتادوا أال يرتبطوا‬ ‫بمواصالت عامة بل تربوا على استعمال‬ ‫وسائلهم الخاصة‪.‬‬ ‫ومن خالل الواقع ترى أن الليبيين ال‬ ‫يرضون بالوقوف ولو على بعد أمتار من‬ ‫المكان الذي يقصدونه وال يبالون بأنهم‬ ‫سبب ًا الختناق مروري وبالتالي ما يعانيه‬ ‫المجتمع هو حالة تتعلق بإدمان مقعد‬ ‫السيارة تستهلك الوقت والجهد وال ينفع‬ ‫معها اتساع الطرق وال كثرة المواقف ألن‬ ‫الناس تنتصب كالتماثيل وراء المقود ال‬ ‫تريد مغادرة السيارة ما أمكن ذلك‪ ،‬وعليه‬ ‫نحن بحاجة إلى غرس ثقافة جديدة وهي‬ ‫احترام السلوك المروري والذي من الممكن‬ ‫تحقيقه بوضع حواجز تبعد الناس عن‬ ‫الخدمات ليتعودوا السير إليها‪ ،‬وربما نشر‬ ‫ثقافة المشي‪ ،‬أما أن يكون الحل في‬ ‫المواصالت العامة فال أظن إال إذا كان كل‬ ‫منا سيركب حافلة ركاب لوحده‪.‬‬

‫مبيعات السيارات يف ليبيا مرشحة لتجاوز ‪ 50‬مليون سيارة‬ ‫خاص‪ /‬ليبيا الجديدة‬ ‫تخطت مبيعات السيارات في ليبيا العام‬ ‫الماضي ‪ 2012‬نحو ‪ 100‬مليون س��ي��ارة مع‬ ‫توقعات تجاوز حجم مبيعات السيارات في العام‬ ‫‪ 2013‬إلى ‪ 50‬مليون سيارة وحسب الدراسات‬ ‫سيصل عدد السيارات المباعة إلى نحو مليون‬ ‫سيارة سنوي ًا بحلول العام ‪.2020‬‬ ‫وي��ع��زو المختصون ف��ي وزارة المواصالت‬ ‫زي��ادة أع��داد السيارات العام الماضي إلى عدد‬ ‫من األسباب منها ارتفاع القدرة الشرائية للفرد‬

‫القتناء سيارة خاصة بتوزيع مكأفاة العائلة‬ ‫ومكافأة الثوار‪ ،‬أيض ًا إتالف وسرقة ونهب سيارات‬ ‫القطاعات العامة والشركات الوطنية واألجنبية‬ ‫أثناء حرب التحرير ترتب عليه إلعادة عجلة العمل‬ ‫زي��ادة الطلب على السيارات بمختلف أنواعها‪.‬‬ ‫وأضافوا فتح الباب على مصراعيه أمام السيارات‬ ‫المستوردة دون تحديد العمر الزمني لها ما جعل‬ ‫حظائر الموانئ الليبية مكانا لتكدس الخردة ولم‬ ‫ينفع قرار وزارة االقتصاد والتجارة في الحكومة‬ ‫السابقة الذي حدد ‪ 30‬مارس ‪ 2012‬آخر موعد‬

‫أسعار الدينار في مقابل العمالت األخرى ليوم األحد‬ ‫اليورو‪:‬‬ ‫اليورو‬

‫سعر البيع ‪1.6711‬‬

‫‪ ‬سعر الشراء ‪1.6628‬‬

‫الستيراد السيارات التي يتجاوز عمرها ‪ 5‬سنوات‬ ‫في الحد من تدفق السيارات المستعملة وذلك‬ ‫لرفض إدارات بعض الموانئ تنفيذ القرار المشار‬ ‫إليه حتى الثالثين من سبتمبر الماضي‪،‬مضيفين��� ‫تمديد فترة استيراد السيارات من الطراز القديم‬ ‫من قبل إدارات بعض الموانئ كان قرار ًا خاطئ ًا‬ ‫حيث ترك الباب مفتوح ًا لشركات الشحن لتزوير‬ ‫بوليصات الشحن وبالتالي سمح للسيارات بدخول‬ ‫البالد بناء على تاريخ شحنها دون مراعاة قرار‬ ‫وزارة االقتصاد‪.‬‬

‫الدوالر ‪:‬‬

‫‪6‬‬

‫سعر البيع ‪1.2990‬‬

‫سعر الشراء ‪1.2926‬‬

‫اإلسترليني ‪ :‬سعر البيع ‪1.9772‬‬

‫‪ ‬سعر الشراء ‪1.9674‬‬


‫متابعات‬ ‫أكد رئيس الوزراء علي‬ ‫زيدان ونظيره التونسي‬ ‫علي العريض األسبوع‬ ‫الماضي ضرورة تضافر‬ ‫الجهود لتعزيز التعاون‬ ‫األمني واالقتصادي‬ ‫والدفع به إلى أفضل‬ ‫مراحل التكامل بين‬ ‫بلديهما‪ ،‬وأعلنا خالل‬ ‫مؤتمر صحفي مشترك‬ ‫تواصل المجهودات‬ ‫الثنائية المبذولة‬ ‫للتوصل إلى اتفاقيات‬ ‫تتعلق بمجاالت‬ ‫عدة منها األمنية‬ ‫واالقتصادية والتجارية‬ ‫والتنمية والتدريب‬ ‫والتشغيل "‪.‬‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫‪8‬‬

‫البدء بإجراءات الربط االلكتروني‬ ‫بين ليبيا وتونس‬

‫ليبيا ستوفد ‪ 1500‬من الباحثني عن العمل للتدريب يف تونس‬ ‫متابعة ‪ ...‬ربيعة عمار‬

‫وم��ن منطلق سياسة تشابك األي��دي لخدمة‬ ‫الشعب ال��واح��د في البلدين وق��ع مساء االثنين‬ ‫بطرابلس اتفاقية تعاون مشترك بين ليبيا وتونس‬ ‫في مجال استخدام العمالة والتدريب والتأهيل حوت‬ ‫جملة من البنود الهامة نستعرض تفاصيلها عبر‬ ‫السطور التالية‪...‬‬ ‫الدكتور عبدالرزاق التمتام وكيل وزارة العمل قال‪:‬‬ ‫الشك بأن واقع القوى العاملة الوطنية يتطلب‬ ‫التأهيل والتدريب بشكل يرفع من كفاءتها ويجعلها‬ ‫اقتصاديا م��ادة مطلوبة لسوق العمل الليبي‬ ‫واإلقليمي‪ ،‬وتهدف وزارة العمل إلى االطالع على‬ ‫تجارب الدول واالستعانة بما يتناسب ومتطلبات‬ ‫سوق العمل الليبي‪.‬‬ ‫وأض��اف تأتي ه��ذه االتفاقية كخطوة أولى‬ ‫لتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في‬ ‫األول من مارس العام الماضي ‪ 2012‬وبناء على‬ ‫اتفاق وقع الشهر الماضي تضمن االستعانة بالمراكز‬ ‫المهنية التدريبية في تونس على تدريب وتأهيل‬ ‫الباحثين عن العمل في مجاالت يحتاجها سوق العمل‬ ‫الليبي‪ ،‬موضحا بأن الخبرة التونسية ستساند الجهود‬ ‫الليبية في تأهيل بعض مراكز التكوين المهني في‬ ‫ليبيا أو إحداث مراكز جديدة وسيعمل الطرفان على‬ ‫إنشاء مراكز تدريب مهني مشتركة لالستجابة لحاجات‬ ‫البلدين من الكفاءات وسيعمل الطرفان على توءمة‬ ‫مراكز التدريب المهني في كال البلدين‪ ،‬كما سيتم‬ ‫تدريب نحو ‪ 1500‬متدرب في الوكالة التونسية‬ ‫للتكوين المهني بداية من شهر سبتمبر القادم ‪.‬‬ ‫وقال تم االتفاق على الربط االلكتروني بين‬ ‫البلدين لتنظيم انسياب العمالة على األراض��ي‬ ‫الليبية حسب الحاجة الفعلية‪ ،‬وستقتصر األعداد‬ ‫المطلوبة للعمالة التونسية حسب احتياجات وزارة‬ ‫العمل وبالشروط التي يح ّددها الجانب الليبي على‬ ‫أن يقوم الجانب التونسي بإنشاء قاعدة بيانات‬ ‫إلكترونية تتضمن أسماء الع ّمال التونسيين‬ ‫الراغبين بالعمل في ليبيا‪.‬‬ ‫الدكتور مصطفى ودر المدير العام للوكالة‬ ‫الوطنية للتشغيل والعمل المستقل قال‪ :‬للقضاء‬ ‫على البطالة وارتفاع أعداد من يبحثون عن فرص‬ ‫تدريبية وتشغيلية يجب إي�لاء القطاع الخاص‬ ‫األهمية القصوى في برامج عمل الحكومة فمن شأن‬

‫المشروعات الصغرى والمتوسطة امتصاص أعداد‬ ‫كبيرة ممن يبحثون عن العمل إلى جانب تحريك‬ ‫عجلة االقتصاد الوطني ‪.‬‬ ‫وأض��اف قبل توقيع االتفاق عقدت جلسات‬ ‫مباحثات متعددة لتحديد احتياجات الجانب الليبي‬ ‫واستعرض فيها الجانب التونسي ما يستطيع‬ ‫تقديمه لدعم الخطة التدريبية لألشقاء الليبيين‬ ‫حيث تم االتفاق على تقديم المعونة التدريبية في‬ ‫مجاالت اللحام وقيادة وصيانة المركبات الثقيلة‬ ‫والتبريد والتكييف ونظار الحظائر بكافة مجاالتها‪،‬‬ ‫كما تم االتفاق على أن ينال المتدرب شهائد علمية‬ ‫معترف بها دولي ًا واالتفاق على اعتماد نظام اإلقرار‬ ‫بمكتسبات الخبرة الذي يهدف إلى تثمين الكفاءات‬ ‫المكتسبة في إطار حياتهم المهنية يتم على إثرها‬ ‫تحديد مدة التكوين المستوجبة على أثر الكفاءات‬ ‫المكتسبة أو الخضوع لعمليات التقييم في تونس‬ ‫للحصول على شهادة اكتساب الخبرة‪.‬‬ ‫األستاذ رضا بوكادي سفير تونس في ليبيا قال‪:‬‬ ‫التعاون الليبي التونسي ال حدود له فالبلدان يكمل‬ ‫بعضهما اآلخ��ر وتأتي هذه االتفاقية في سلسلة‬ ‫اتفاقات اقتصادية وسياسية وأمنية بما يخدم‬ ‫تطلعات الشعبين‪ ،‬اتفاقية اليوم ستعنى بتدريب‬ ‫وتأهيل الباحثين عن العمل من الليبيين بمراكز‬ ‫التكوين المهني التونسية كما سيشمل التدريب‬ ‫تأهيل المدربين وإعدادهم حيث سيخضعون للتكوين‬

‫الوظيفي والتقني ويرمي هذا البرنامج إلى تأهيل‬ ‫المدربين وتمكينهم من تطبيق التدريب بالكفاءة‬ ‫والجودة المطلوبة وبما يتالءم وحاجات المتدربين‪،‬‬ ‫مضيف ًا نهدف من وراء هذا االتفاق إلى خلق نواة من‬ ‫فريق من مختصين في مجال أداء المدربين وتحليل‬ ‫تطور المهن وإعداد برامج التدريب وفق منهجية‬ ‫المقاربة حسب الكفاءات‪.‬‬ ‫وقال سنسرع في إنشاء فرع الوكالة الوطنية‬

‫للتشغيل والعمل المستقل بمكاتب ملحقي العمل‬ ‫الليبية المتواجدة دون حق التصرف‪.‬‬ ‫األستاذ إبراهيم أبوبريدعة وكيل مساعد شؤون‬ ‫العمل ق��ال‪ :‬بموجب ه��ذا االت��ف��اق سيبدأ العمل‬ ‫بمشروع الربط االلكتروني بين البلدين وكخطوة‬ ‫أولى سيقوم الجانب التونسي بإنشاء قاعدة بيانات‬ ‫الكترونية تتضمن أسماء العمال التونسيين‬ ‫الراغبين في العمل بليبيا وفق احتياجات سوق‬ ‫العمل على أن يلتزم الجانب التونسي بمسؤولية‬ ‫مصداقية المعلومات الشخصية والشهادات الصحية‬ ‫الموجودة بمنظومة الربط االلكتروني لطالبي فرص‬ ‫العمل في حين يلتزم الجانب الليبي بجدية الفرصة‬ ‫والتحقق من طالبي فرص العمل‪.‬‬ ‫وتم االتفاق على عدم منح أي تونسي قدم إلى‬ ‫ليبيا لغرض الزيارة تصريح عمل ويلتزم الجانب‬ ‫التونسي بمنع خروج أي شخص للعمل في ليبيا إال‬ ‫وفقا لإلجراءات المتفق عليها بين البلدين‪ ،‬كما يلتزم‬ ‫الجانب التونسي في مقابل فتح سوق العمل الليبي‬ ‫أمام العمالة التونسية بتأهيل العناصر الوطنية‬ ‫الليبية لذات الوظائف المشغولة بالعناصر الوافدة‬ ‫بما ال يقل على ‪ % 20‬من عدد العناصر الوافدة أو بما‬ ‫يتفق عليه الطرفان‪.‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫تكسير األبواب والمداخل‬

‫م‪ .‬محمد بالرأس علي‬

‫‪9‬‬

‫الحاق الضرر بمعدات الكترونية‬

‫غداة تحول االعتصام السلمي ملوظفي شركة "ليبيانا" إىل عراك‪:‬‬

‫املعتصمون يتهربون من الصحافة ووكيل وزارة االتصاالت يصف‪،،‬االعتصام باالعتداء اإلجرامي‬

‫طغت أجواء التوتر على اعتصام‬ ‫العاملين في شركة ليبيانا أمام‬ ‫مبنى وزارة االتصاالت احتجاج ًا‬ ‫على إصدار حكم ببطالن قضية‬ ‫كان قد رفعها الموظفون أمام‬ ‫القضاء تتعلق بحق العاملين في‬ ‫الشركة بالحصول على نصيب‬ ‫من األرباح السنوية كما يقرها‬ ‫قانون إدارة الشركة‪.‬‬ ‫وفي ظل األجواء المشحونة‬ ‫التي سادت بين المعتصمين‬ ‫تحول االعتصام الذي بدأ سلمي ًا‬ ‫إلى حد االعتداء بالضرب على‬ ‫بعض العاملين في الوزارة األمر‬ ‫الذي دفعنا في صحيفة "ليبيا‬ ‫الجديدة" إلى تقصي حقيقة ما‬ ‫جرى لدى بعض المعنيين من كال‬ ‫الطرفين‪.‬‬ ‫متابعة ‪:‬مفتاح محمد‬ ‫تصوير ‪:‬علي العكرمي‬

‫فقد أكد وكيل وزارة االتصاالت المهندس‬ ‫محمد ب��ال��رأس علي ف��ي ل��ق��اء م��ع صحيفة‬ ‫"ليبيا الجديدة" أن "مجموعة من العاملين‬ ‫بشركة ليبيانا قامت بالهجوم على مبنى وزارة‬ ‫االتصاالت بعد قيامهم باعتصام سلمي للمطالبة‬ ‫بتوزيع أرباح شركة ليبيانا السنوية عليهم وعلى‬ ‫باقي الموظفين"‪ ،‬موضح ًا أنه "سرعان ما تحول‬ ‫االعتصام إلى اقتحام لمبنى ال��وزارة انتهى‬ ‫بالهجوم على صالة االجتماعات التي كانت‬ ‫مشغولة باجتماع مجلس إدارة الشركة القابضة‬ ‫واالعتداء على بعض الحاضرين"‪ ،‬مشدد ًا على‬ ‫ان "هذا التعدي والتعبير عن المطالب بهذه‬ ‫الكيفية باطل وال يرضاه كل ليبي حر"‪.‬‬ ‫وح���ول نسبة األرب����اح ال��ت��ي ط��ال��ب بها‬ ‫الموظفون قال المهندس علي إن "نسبة األرباح‬ ‫تقدر بـ ‪ 10‬بالمئة من األرباح السنوية ونوزعها‬ ‫على العاملين كما هو موجود بالنظام األساسي‬ ‫الذي يخضع إلى إشكاليات قانونية حالي ًا وهذا‬ ‫األمر موجود أمام القضاء بأكثر من عشرين‬ ‫قضية مرفوعة إلى القضاء من قبل العاملين‬ ‫بشركة ليبيانا ضد الشركة‪ ،‬وللعلم فإن القضاة‬ ‫في اآلون��ة األخيرة قد أص��دروا حكم ًا ببطالن‬ ‫القضية على قضيتين وال تزال باقي القضايا‬ ‫في ملعب القضاة"‪.‬‬ ‫ورد ًا على سؤالنا حول كيفية تعامل الوزارة‬ ‫مع الموضوع أك��د المهندس علي أن��ه "تم‬ ‫التعامل مع األمر بكل حضارية وبكل سلمية في‬ ‫البداية ولكن لألسف الشديد خرجت األمور عن‬ ‫السيطرة وتأسفت جد ًا عندما رأيت االعتداء بهذا‬ ‫الشكل فقد كسرت بعض األبواب وتم االعتداء‬ ‫على المستشار القانوني للشركة القابضة وساد‬

‫‪،،‬‬

‫المستشار القانوني‬ ‫للشركة‪ :‬ال أستطيع‬ ‫التحدث الحتياطات‬ ‫أمنية‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫الهرج والمرج‪ ،‬وقد حاولوا إجبار رئيس مجلس‬ ‫اإلدارة للشركة على التوقيع على وثيقة مفادها‬ ‫بأن مجلس إدارة ليبيانا مطالب بإعداد آلية‬ ‫بتوزيع األرب��اح بعد عرضها على مجلس إدارة‬ ‫الشركة القابضة خالل أسبوع وهذا التصرف‬ ‫باطل وأي إجراء يتخذه رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫أو أي شخص سيكون مخالف ًا للقانون وهذا‬ ‫سيعرضه للمساءلة القانونية"‪.‬‬ ‫وفيما إذا تم فتح تحقيق في الموضوع‪،‬‬ ‫قال المهندس علي "نعم تم ذلك وأبلغنا مركز‬ ‫شرطة "باب بن غشير" وبدورهم قاموا بأخذ‬ ‫أقوال كل األطراف الموجودة وأيض ًا تم إبالغ‬ ‫وزارة العدل والنائب العام‪ ،‬واآلن النائب العام "أذكر أنه في االجتماع الذي حصل في اليوم‬ ‫بانتظار تحويل الموضوع وملف التحقيقات الذي سبق االعتصام صدر من بعض المجتمعين‬ ‫للنيابة لفتح تحقيق يطال كل من اعتدى على بأنهم ليسوا على ثقة بالقضاء الليبي‪ ،‬والغريب‬ ‫في األمر أن هذا الكالم مناقض تمام ًا لما جاء‬ ‫ممتلكات الدولة والعاملين"‪.‬‬ ‫ورد ًا على سؤال حول ضرورة االعتصام أمام بالموضوع أي كيف لشخص ال يملك الثقة‬ ‫ال��وزارة وليس أم��ام مجمع المحاكم ال��ذي تم بالقضاء وه��م من لجؤوا إليه في السا��ق‬ ‫رفع القضايا إليه‪ ،‬قال المهندس علي "حقيقة وفيما يتعلق بتاريخ بدء القضايا المرفوعة‬ ‫ال أعرف معنى هذا التصرف وهذا االعتصام على الجمعية العمومية لشركة "ليبيانا" التي‬ ‫والهجوم ال��ذي حصل دون النظر إل��ى حكم تتبع لوزارة االتصاالت‪ ،‬أوضح المهندس علي‬ ‫القضاء في هذا الموضوع الذي قامت الوزارة أن "هذا الكم من القضايا بدأ منذ بداية سنة‬ ‫بدورها بإحالة صورة من هذا الحكم إلى أصحاب ‪ 2007‬ولكن ألسباب يعرفها الجميع لم يستطع‬ ‫أح���د المطالبة‬ ‫القضية وأنا هنا‬ ‫ب���ه���ذه األرب�����اح‬ ‫ال أمانع ولن أقف‬ ‫ق��ب��ل ال���ث���ورة‪،‬‬ ‫أم���ام أي ليبي‬ ‫ول���ك���ن حصلت‬ ‫له حق في هذه‬ ‫ه���ذه المطالب‬ ‫الدولة‪ ،‬بالعكس‬ ‫بعد الثورة وبما‬ ‫هم أبناؤنا ولكن‬ ‫أن القضايا اآلن‬ ‫ل���ي���س ب���ه���ذه‬ ‫م��ط��روح��ة أم��ام‬ ‫الطريقة وكلنا‬ ‫القضاء فعلينا‬ ‫نعمل ف��ي إط��ار‬ ‫اح��ت��رام الحكم‬ ‫ال���ق���ان���ون‪ ،‬أي‬ ‫م��ه��م��ا ك����ان"‪،‬‬ ‫تحت القانون ألن‬ ‫منوه ًا بانه "لو‬ ‫ه��ن��اك ض��واب��ط‬ ‫أردن���ا أن نبني‬ ‫وشروط قانونية‬ ‫ال��دول��ة فعلينا‬ ‫تعمل بها الوزارة‬ ‫أن ن��ض��ب��ط‬ ‫وعلينا احترامها‪،‬‬ ‫ال���ن���ف���س وأن‬ ‫لكي تبنى الدولة‬ ‫ن��ع��رف ونوضح‬ ‫‪ ،‬وأحترم أحكام‬ ‫للعالم بأن ليبيا‪ ‬‬ ‫القضاء الليبي‬ ‫يوجد بها قانون‬ ‫وم���س���اع���دت���ه"‬ ‫تكسير آبواب المكاتب ودخولها عنوة وق��ض��اء وعلينا‬ ‫‪ ..‬وأض�������اف‬ ‫احترام ذلك"‪.‬‬ ‫المهندس علي‬

‫وكيل الوزارة‪:‬‬ ‫لسنا ضد المطالبة‬ ‫بالحقــوق ‪ ..‬علينا‬ ‫احترام القضاء‬

‫‪،،‬‬

‫وفي ظل المشهد الذي رسمه لنا وكيل‬ ‫وزارة االتصاالت عما جرى‪ ،‬كان ال بد لنا في‬ ‫صحيفة "ليبيا الجديدة" من استطالع آراء‬ ‫الطرف اآلخر لتكتمل صورة المشهد من كال‬ ‫الطرفين‪ ،‬محاولين وضع القراء والمعنيين‬ ‫باألمر في ص��ورة ليس فيها أي لبس أو‬ ‫نقصان بشأن قضية أثارت اللغط وأجواء‬ ‫التوتر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأمال منا في الحصول على مقابلة من‬ ‫أحد الموظفين الذين شاركوا في االعتصام‬ ‫لالستماع وعرض وجهة نظر المعتصمين‬ ‫للرأي العام‪ ،‬فقد توجهنا إلى مقر الشركة‬ ‫وانتظرنا في صالة االنتظار تلبية لطلب‬ ‫االستعالمات حوالي الساعة إال أننا لم نتمكن‬ ‫من مقابلة أحد من الموظفين في الشركة‬ ‫للتحدث معه حول حقيقة ما جرى وعندما أغلق‬ ‫الطريق أمامنا بشأن مقابلة بعض الموظفين‬ ‫ال��ذي شاركوا في االعتصام‪ ،‬حاولنا لملمة‬ ‫بعض الخيوط األخ��رى المتعلقة بالقضية‬ ‫من بعض الجهات األخرى‪ ،‬وانتقلنا إلى مركز‬ ‫شرطة "باب بن غشير" من أجل الوقوف على‬ ‫ما جمعته التحقيقات األولية من جانب ضابط‬ ‫التحقيق لكن القائمين على المركز أكدوا لنا‬ ‫بأنهم ال يستطيعون منحنا أي معلومة تتعلق‬ ‫بهذا الموضوع بناء على تعليمات من وزارة‬ ‫الداخلية تمنع التحدث مع أي وسيلة إعالم‬ ‫وأمام العقبات التي وقفت في طريقنا لعرض‬ ‫كافة مناحي القضية للرأي العام‪ ،‬وغ��داة‬ ‫رفض أي من المعتصمين مقابلتنا والتحدث‬ ‫لنا عما جرى‪ ،‬ورفض مركز شرطة "باب بن‬ ‫غشير" منحنا أي معلومة تتعلق بالقضية‪،‬‬ ‫قمنا باالتصال مع المستشار القانوني لشركة‬ ‫"ليبيانا" الذي تم االعتداء عليه بالضرب خالل‬ ‫عملية االقتحام فأجابنا باالعتذار عن عدم‬ ‫التواصل مع الصحيفة واإلدالء بأي معلومة‬ ‫بخصوص القضية خوف ًا من العواقب ولهشاشة‬ ‫الوضع األمني الذي تمر به البالد وفي ظل سلسلة‬ ‫العقبات التي وقفت بوجهنا مانعة اكتمال صورة‬ ‫المشهد والقضية لعرضها على الرأي العام وذلك‬ ‫نتيجة تمنع البعض من التعاون مع وسائل‬ ‫اإلعالم‪ ،‬يبرز التساؤل األبرز هل يريد البعض إخفاء‬ ‫الحقيقة عن الرأي العام ؟ وهل وصل بنا الخوف‬ ‫إلى هذه الدرجة بعد الثورة ؟ وما الفارق اآلن عما‬ ‫كنا عليه في السابق ؟‬


‫الثقافية‬ ‫تقليد رجولي‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫نجوى بن شتوان (‪)1‬‬ ‫كان في حوزة الحاكم صناديق كثيرة‬ ‫من البنادق غنمها رجاله من جيش روماني‬ ‫يقطع الصحراء‪ ،‬وكان الحاكم يستعملها‬ ‫ل��م��ط��اردة الصيد وال��م��ت��م��ردي��ن‪ ،‬قلما‬ ‫يعطيها دفعة واحدة بال رهائن‪ ،‬وكم يؤلم‬ ‫ذلك الرجال الحقيقيين منهم‪ ،‬فيعجلون‬ ‫بإحضار الطرائد أينما كانت ليستعيدوا‬ ‫كرامتهم‪ ،‬قبل أن يبدأ انتقاصها حيث لن‬ ‫يجدي بعدها تسوية‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫لم يحبذ الحاكم تسليح ال��رج��ال غير‬ ‫المتزوجين على اإلطالق وقد عرفت الواحة‬ ‫رج ًال واحد ًا دون زوجة ودون بندقية‪ ،‬إنه‬ ‫شيخ طريقة ال يتبعها أحد‪.‬‬ ‫عندما يتزوج أحدهم فإن الحاكم يأمر‬ ‫بإطالق األعيرة النارية‪ ،‬ليشعر العريس‬ ‫برجولته وال يعتريه هاجس الحصول على‬ ‫بندقية كما اعتراه هاجس امتالك امرأة‬ ‫تكون له وحده‪ ،‬سيما وإن تجاوزت األعيرة‬ ‫في زواج��ه ما يطلق في مناسبة غيره‪،‬‬ ‫وعلى العريس في تلك الليلة العظيمة‬ ‫التي ينال فيها رجولته من الزوجة ومن‬ ‫البندقية أن يكتفي بقسمته إلى األبد!‬ ‫(‪)3‬‬ ‫إسماعيل رجل حاد الطبع‪ ،‬مستشيط‬ ‫بسبب وبال سبب‪ ،‬اشتهر باسم (العداد)‬ ‫لتوليه منصب العد في خزانة الحاكم‬ ‫النارية‪ ،‬وإليه وحده يوكل عد األعيرة التي‬ ‫تطلق في األعراس كهدية سلطانية ألهل‬ ‫المتزوج‪ ،‬في عرس إسماعيل لم يجدوا من‬ ‫يعد له‪ ،‬فالدستور يمنع على غير العداد‬ ‫أن يقوم بالعد‪ ،‬لقد ثار إسماعيل لكرامته‬ ‫وهدد بترك الوظيفة‪ ،‬لكن الحاكم خشي‬ ‫أن تنهض رجولته أكثر مما يستحق‬ ‫ليدخل بأهله‪ ،‬فتجاوز الحاكم الدستور بأن‬ ‫ثمل سكر ًا وأمر بأن تشعل نار إسماعيل‬ ‫السماء الحالكة‪ ،‬فال عد للعداد‪.‬‬ ‫كانوا كمن يثأر لدمه من السماء‪ ،‬أو‬

‫�إ�شراف‪:‬عبد البا�سط ابوبكر‬

‫كأن طرائدهم التي يفرغون فيها غيضهم‬ ‫رحلت هناك في البعيد المطبق‪ ،‬وعليهم‬ ‫مالحقتها حتى يدخل إسماعيل بزوجه‪،‬‬ ‫بغيرة تنفر رائحتها‬ ‫كانوا يفتحون النار ِ‬ ‫من أجسادهم‪ ،‬أ ِأل جل إسماعيل كل ذلك‪ ،‬أم‬ ‫ِأل جل مهنته أم ِأل جل زوجته أم ِألجل ما‬ ‫يخشاه الحاكم منه ؟!‬ ‫( ‪)4‬‬ ‫وكما كان إسماعيل سريع العد‪ ،‬كان‬ ‫سريع الدخول والخروج ببشارته‪ ،‬استأنس‬ ‫الحاكم بسرعته‪ ،‬وتحمست النسوة لصهيل‬ ‫رجولته‪ ،‬فلم يصمت لهن طبل‪ ،‬كان‬ ‫إسماعيل هو الصامت األوحد‪ ،‬الحالك كما‬ ‫الليل الذي ال يستجيب لصوت وال لنور‪،‬‬ ‫الجامد كبندقية بدون رجل وكرجل بدون‬ ‫بندقية‪ ،‬لقد هزم إسماعيل في جولته‬ ‫والحاكم هو من هزمه‪ ،‬لقد تغير دمه‬ ‫إلى صديد‪ ،‬والطبل مازال يدق لشجاعته‬ ‫وفحولته‪ ،‬لكن العداد لم يمت من طعنة‬ ‫حاكمه فمد ي��ده لبندقية أح��د الرجال‬ ‫وأطلق ما فيها على األرض حتى فرغت‪،‬‬ ‫وفغرت األفواه لمسلكه فصمتت الصحراء‬ ‫أخير ًا لتعرف نبأه؟‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫أيها الناس واص��ل��وا فرحتكم‪ ،‬أيها‬‫الناس زوجتي طالق!‬ ‫(‪) 5‬‬ ‫في الكرة الثانية ك��ره إسماعيل أن‬ ‫يتزوج زواج ًا صامت ًا‪ ،‬إذ ليس ذاك بالفأل‬ ‫الحسن‪ ،‬رف��ض الحاكم حجته‪ ،‬فقد نال‬ ‫إسماعيل حصته وعليه أال يتعدى الدستور‬ ‫بقصته‪ ،‬عرسه األول كلف الحاكم نصف‬ ‫ذخيرته فليرضى أو ليذهب إلى الجحيم!‬ ‫بدأ إسماعيل يثور لرجولته وقد أيده‬ ‫ره��ط��ه وأه��ل��ه وقبيلته وم��ن ي��ودون‬ ‫إعادة الكرة مع زوجة جديدة‪ ،‬وعال صوت‬ ‫احتجاجه حتى أزعج وليه‪.‬‬ ‫قال الوزير لحاكمه‪:‬‬ ‫لبى إلسماعيل نزوته‪ ،‬تغنم صمته‬‫وتأمن كيده‪.‬‬ ‫قال الحاكم‪:‬‬ ‫سيؤلب الرجال ضدي‪.‬‬‫قال الوزير‪:‬‬ ‫إن جعلت ذلك تقليد ًا فلن يطالبوا‬‫ببنادقهم‪.‬‬ ‫قال الحاكم غاضبا‪ً:‬‬ ‫‪-‬الرعاع ‪ ...‬ها ها ها ها‪ ...‬بنادقهم‪ ...‬ها‬

‫ها ها‪.‬‬ ‫قال الوزير ملمح ًا بخوف‪:‬‬ ‫خير لك من أن يطالبوا بعذرية‬‫نسائهم‪.‬‬ ‫ق���ال ال��ح��اك��م مستيقظا من‬ ‫ضحكته‪:‬‬ ‫عليك وعليهم اللعنة‪.‬‬‫(‪)6‬‬ ‫تمادى إسماعيل في مطلبه‪،‬فأراد‬ ‫الدخول وبندقيته فوق كتفه ال‬ ‫تنزلها إال المرأة التي تعرف حق ًا‬ ‫أنها لن ترتد عليها‪ ،‬كما وتضعها‬ ‫له على كتفه ليذيع بها سر ما حدث‬ ‫بينهما‪ ،‬حتى ال يحرجه الطبل والزغاريد‬ ‫واألعيرة النارية والليل والتراب‪.‬‬ ‫هدأ الحاكم‪ ،‬سكتت الواحة‪ ،‬أصوات‬ ‫الطبول وال��زغ��اري��د ل��م تعد تسمع في‬ ‫ً‬ ‫لصيقة ب��األرض‪،‬‬ ‫األف��ق البعيد‪ ،‬ظلت‬ ‫دخل إسماعيل إذ ًا‪ ،‬وازداد الصمت بعده‪،‬‬ ‫إسماعيل العداد ومحدث الجلبة ومحدث‬ ‫السكون‪ ،‬لم يسبقه أحد إلى هذه الصفات‪،‬‬ ‫ُسمع إطالق نار لم يتحدد مكانه‪ ،‬شنفت‬ ‫اآلذان‪ ،‬كال بل عيارين‪ ،‬حاول أحدهم أن‬ ‫يعدها خارج ًا عن القانون‪ ،‬كال‪ ..‬كال ‪ ..‬كال‬ ‫بل ثالثة بل أربعة‪ ،‬انتظروا عدادهم يخرج‬ ‫بسرعة ويعدها لهم‪ ،‬غير أنه لم يخرج‬ ‫طالت خلوته‪ ،‬كأنه استطاب البقاء‪ ،‬ناداه‬ ‫الشيوخ كي يعلن على المأل فحولته‪ ،‬فلم‬ ‫يخرج ليفعل! إسماعيل لم يخرج‪ ،‬انقلبت‬ ‫الثورة عليه‪ ،‬أخذوا يسبون غيبته‪ ،‬دقوا‬ ‫باب حجرته‪ ،‬لم يجب أحد‪ ،‬دقت العجائز‬ ‫يأت رد‪ ،‬دفعوا‬ ‫بمرافقهن لترد زوجته فلم ِ‬ ‫الباب ليروا من ُقتل‪ ،‬تحول الباب سريع ًا‬ ‫عن طريقهم‪ ،‬ما من أحد في حجرته!‬ ‫إسماعيل‪ ،‬إسماعيل‪ ،‬إسماعيل ‪ ....‬أيها‬ ‫ال��ع��داد‪ ،‬واح��د‪ ،‬اث��ن��ان‪ ،‬ثالثة‪ ،‬لقد أخذ‬ ‫عروسه وبندقيته وبدأ إعالن ثورته على‬ ‫الصحراء راضي ًا بأن يكون طريد ًا طليقا‬ ‫كالصيود‪.‬‬

‫‪ ‬أرقام الزمن النائم‬ ‫أم الخير الباروني‬

‫( رقم تائه)‬ ‫‪ ‬صفر واحد‬ ‫عدة أصفار أخر‬ ‫قد تبدو رقم هاتفي‬ ‫صندوق بريدي‬ ‫وال بيت لي‬ ‫كي تبدو كعنواني‬ ‫وطن للغربة‬ ‫صفر يستنسخ أحزاني!!‬ ‫( رقم متسول)‬ ‫‪“ ‬مروة” طفلة‬ ‫تزامن اليتم والحلم‬ ‫في عمرها خطان‬ ‫من يشرق‬ ‫منهما يضحى غريق‬ ‫األب بكنف اللحد‬ ‫واألم تمدد الضيق‬

‫تركيبات‬

‫عبدالحميد بطاو‬

‫وجهان‪.‬‬ ‫الحاضر يألفه النوى‬ ‫والغائب ترتجيه الطريق‪.‬‬ ‫“مروة” صفر‬ ‫من ضمن التعداد‬ ‫ومدرج في خطط االمداد‬ ‫لكنها منذ خميس‬ ‫قبل الماضي‬ ‫لم تعرف طعم ًا للزاد‬ ‫ومنذ خريفين أو أكثر‬ ‫هجرت مقعدها‬ ‫والدفتر واألستاذ‬ ‫وطن للعسر‬ ‫صفر يستوقف شحاذ!!‬ ‫(رقم مؤجل )‬ ‫أنثى‬ ‫كبرت أم صغرت‬

‫حينما يخلط الظلم بالصبر‬ ‫يمتـزجـان‬ ‫فينتـج محـلول صـمت‬ ‫الصـمت بالحـلم‬ ‫حينمـا يخـلط ّ‬ ‫يمـتزجـان‬

‫( رقم متوارث )‬ ‫ال تعدو عن كونها‬ ‫‪ ‬س��ن��وات ع��دة ط��ال��ت أم‬ ‫ساقين منفرجين‬ ‫ال العمر ّ‬ ‫قصرت‬ ‫يؤطر هيبتها‬ ‫البأس‬ ‫ال العلم يتوجها زمنين‬ ‫ورقم القيد غريب‬ ‫أنثى‬ ‫ال زمن يسيج أبواب الجنة‬ ‫وتصارع شبح عنوستها‬ ‫ال وقت مريب‬ ‫قبل العشرين‬ ‫يكفي أن تأخذ إيصالك‬ ‫ال���ع���م���ة ت���ص���ع���د درج‬ ‫وتترك رقم استشعارك‬ ‫وظيفتها‬ ‫فتصلك الخدمات جليلة‬ ‫لتناكف هرم اإلحباطات‬ ‫عندك في الدار‬ ‫الخالة تقتات األوهام‬ ‫مرسوم وبعض مطاليب‬ ‫من سجاد العرافات‬ ‫ف����اب����دأ ل��ل��ع��م��ل ب��رق��م‬ ‫وفي الخالن‬ ‫العضوية‬ ‫كذا الجيران‬ ‫وآخر إثبات هوية‬ ‫فتيات يطارحن العفة‬ ‫ورق���م ل��ل��وال��د ف��ي طابور‬ ‫تنهشهم أسطورة ما فات‬ ‫الخازندار‬ ‫وطن للوهم‬ ‫وإيفاده مأمور اإلنذار‬ ‫صفر يتناسل خيبات !!‬

‫فينتـج محـلول كــبت‬ ‫حينـما يخـلط الكـبت بالغـيظ‬ ‫يـمـتزجــان‬ ‫فتحـدث زلـزلة دون صــوت‬ ‫أدرك اآلن‬

‫ذا الكـيميائي‬ ‫أن الت ّـفجـر صـار وشـيكا‬ ‫فناشدني‬ ‫كي يبرئ ذم ّـته‬ ‫أن أريـق المحـاليل‬

‫ورقم للسادر والمهدور‬ ‫ورقم ممهور‬ ‫وتر ّقب سنوات عدة‬ ‫ضاعت أوراقك‬ ‫البأس‬ ‫رقم متوارث‪،‬‬ ‫ال حق يضيع‬ ‫وطن للحاجة‬ ‫ويشب وضيع‬ ‫صفر‬ ‫ّ‬ ‫( رقم مغدور )‬ ‫‪ ‬أوطان عدة‬ ‫والصفر مالذ‬ ‫صفر للنشأة والميالد‬ ‫لدروب الطين‬ ‫للمع َلم‪ ،‬لألباد‬ ‫ْ‬ ‫وطن للغدر‬ ‫صفر يترقب جالد!!‬ ‫قبل تفاعلـها‬ ‫أن أمـزّق‬ ‫كل الذي قـد كـتبت‬ ‫غـير أنـي عجـزت‬ ‫غـير أنـي عجـزت !! ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫وبعد !!‬

‫بعد هذا المشوار الطويل نسيب ًا مع‬ ‫الصفحة الثقافية ‪ ،‬أرج� ُ�ع وأق��ول ‪ :‬إن‬ ‫الصفحة الثقافية احتوت التنوع المناسب‬ ‫حسب تنوع األصناف والجغرافيا في ليبيا‬ ‫الحبيبة ‪ ،‬زادها انفتاحها على الجميع ‪،‬‬ ‫حاولت أن أجعل منها صورة فوتوغرافية‬ ‫لحال الثقافة الليبية ‪ ،‬مستهدف ًا الجميع‬ ‫بدون استثناء ‪ ،‬مركز ًا على تنوع الجغرافيا‬ ‫الجميل ‪ ،‬مار ًا بين المثقفين األصدقاء‬ ‫إلى نصوصهم الجميلة !!‬ ‫الصفحة الثقافية ‪ ..‬مفتوحة للجميع‬ ‫ت��رح��ب بهم على صفحاتها ‪ ،‬وتفتح‬ ‫ذراعيها بكل محبة ‪ ،‬لكل حرف يستلهم‬ ‫الخير والجمال والحلم !!‬ ‫مرحبا بكم مرة أخرى ‪.‬‬

‫هاتف‬

‫عبدالحكيم كشاد‬

‫لملم الليل آخر أطرافها‬ ‫الكسلى‬ ‫فارتخى الجسد‬ ‫وأسلم الوهن‬ ‫للوهن‬ ‫لكن ‪..‬‬ ‫وجه حبيبها ‪..‬‬ ‫يقترب‬ ‫تناديه ‪..‬‬ ‫فيبتسم‬ ‫هيأت الجلسة ‪..‬‬ ‫وانتظرت‬ ‫حتى ينام كل صوت‬ ‫نفس الوقت !‬ ‫فأرخت جفنيها‬ ‫نامت‬ ‫والهاتف ما بين يديها !!‬

‫أشياء من كبد املساء‬ ‫صابر الفيتوري‬ ‫صقيع يحلق في بطون الرجال‬ ‫يسحب فراش السماء‬ ‫ليغطي وجه فتاته‬ ‫أنف الوقت‬ ‫يولد ً‬ ‫متكأ على فخذ الموت‬ ‫روحه تناثرت في األكواب الضريرة‬ ‫هواجس الخيال‬ ‫تبتلع أيادي‬ ‫مدثرة بجسد الزيت‬ ‫كتب تقرأ عيون الوجه‬ ‫دون ضوضاء من الشمس وأبنائها‬ ‫قنبلة تنفجر بالعطر‬ ‫تطبق أظافرها في أذان البحر‬ ‫شتلة الظل‬ ‫تحمل على أكتافها‬ ‫جثمان السماء‬ ‫أغصان الصحراء‬ ‫تالمس أهداب القمر‬ ‫وتحشو الرؤوس‬ ‫بهدير مفاتنها‬ ‫الخبز يذبح عنق السكين‬ ‫والسقوط‬ ‫يصبغ معصم النهار بلون الليل !! ‪.‬‬


‫إعالن‬

‫شركة الخطوط الجوية الليبية‬ ‫إعالن دعوة اجتماع‬

‫يدع��و مجلس إدارة ش��ركة الخط��وط الجوي��ة الليبية الس��ادة رئيس‬ ‫وأعض��اء الجمعي��ة العمومي��ة للش��ركة لحض��ور اجتماع��ي الجمعي��ة‬ ‫العمومي��ة العادي وغير العادي لس��نة ‪2013‬م اللذين تقرر انعقادهما‬ ‫يوم األربعاء الموافق‪2013/7/ 3‬م في تمام الساعة (‪ )10:00‬العاشرة‬ ‫صباح�� ًا بمق��ر الش��ركة الليبية اإلفريقي��ة للطيران القابض��ة‪ ،‬على أن‬ ‫يتضم��ن ج��دول أعم��ال االجتماعي��ن البنـــــــــ��ود التالي��ة‪:‬‬ ‫أو ًال ‪ :‬االجتماع العادي ‪ :‬وذلك لمناقشة البنود التالية‪:‬‬ ‫البند األول ‪ :‬استعراض تقرير مجلس اإلدارة عن نشاط الشركة‪.‬‬ ‫البند الثاني‪:‬استعراض تقرير هيئة المراقبة‪.‬‬ ‫البند الثالث‪ :‬استعراض تقرير المراجع الخارجي‪.‬‬ ‫البن��د الرابع‪ :‬المصادق��ة على الميزاني��ة العــمــــــومية للس��نـــــــوات‬ ‫المالية ‪2008(.‬م‪ 2009 -‬م‪2010 -‬م )‪.‬‬

‫البن��د الخام��س‪ :‬تعيي��ن المراج��ع الخـــــــــارج��ي للس��نـــــتين‬ ‫الماليتين(‪ 2012-2011‬م ) ‪.‬‬ ‫البند السادس‪ :‬استعراض التقرير المبدئي عن ميزانيتي (‪2012-2011‬م)‪.‬‬ ‫البند السابع‪ :‬اعتماد الميزانية التقديرية للسنة المــــــــالية(‪2013‬م)‬ ‫البند الثامن‪ :‬ما يس��تجد من أعمال ‪.‬‬ ‫ثانيا ‪ :‬االجتماع غير العادي‪ :‬وذلك لمناقش��ة البند التالي‪:‬‬ ‫تعديل النظام األساس��ي لش��ركة الخطوط الجوية الليبية‪.‬‬ ‫فعلى الس��ادة المكتتبين والمس��اهمين في رأس مال الش��ركة الحضور‬ ‫ف��ي الزمان والمكان المحددين وف��ي حالة عدم توفر النصاب القانوني‬ ‫لالجتماع فالجمعية العمومية للش��ركة مدع��وة لالجتماع يوم الخميس‬ ‫المواف��ق ‪2013/7/4‬مف��ينف��سالم��كانوالزم��انالمحددي��ن‪.‬‬

‫لألهمية نأمل الحضور يف الزمان واملكان املحددين‬

‫مجلس اإلدارة‬ ‫لشركة الخطوط الجوية الليبية‬


‫ريا�ضة‬

‫العدد (‪) 225‬‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪�14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪12‬‬

‫وزارة الشباب والرياضة تقيم‬ ‫مصيف شباب ليبيا األول‬

‫تعتزم وزارة الشباب والرياضة إقامة‬ ‫مصيف شباب ليبيا األول تحت شعار ‪ « :‬أملنا‬ ‫في رقي شبابنا « ‪ ،‬وذلك خالل الفترة من ‪22‬‬ ‫إلى ‪ 28‬من شهر يونيو الجاري بمشاركة الشباب‬ ‫من جميع أرجاء ليبيا وأوضحت الوزارة في‬ ‫دعوة مشاركة تلقت «صحيفة ليبيا الجديدة‬ ‫« نسخة منها أن حفل افتتاح المصيف‬ ‫سيكون اليوم األحد بمسرح كلية الهندسة‬ ‫بمدينة صبراتة ‪ ،‬على تمام الساعة السادسة‬ ‫مسا ًء وأشارت الوزارة إلى أن برنامج المصيف‬ ‫سيتضمن مناشط رياضية وترفيهية وزيارات‬ ‫ميدانية ‪ ،‬باإلضافة إلى إجراء لقاءات صحفية‬ ‫وإقامة محاضرات ‪.‬‬

‫استعداد ًا للكاميرون ‪..‬‬

‫املنتخب الوطني يواجه بوركينا فاسو والسودان وديا‬ ‫يستقبل المنتخب الوطني األول لكرة القدم‬ ‫مساء الجمعة المقبل بملعب طرابلس الدولى‬ ‫نظيره المنتخب البوركيني في مباراة ودية‬ ‫دولية استعداد ًا لمباراته الهامة والمرتقبة أمام‬ ‫منتخب الكاميرون في آخر مباريات مرحلة اإلياب‬ ‫لحساب المجموعة اإلفريقية التاسعة ضمن‬

‫تصفيات كأس العالم البرازيل ‪ ،2014‬وذكر‬ ‫مصدر مسؤول في االـحاد العام الليبي لكرة القدم‬ ‫بأن منتخبنا الوطني سيجري مباراة ودية دولية‬ ‫ثانية وستكون هذه المرة مع منتخب السودان‬ ‫وجدد موعدها يوم السابع من شهر يوليو المقبل‬ ‫خالل معسكر المنتخب السوداني في ليبيا ومن‬

‫جهة آخ��رى نظم مصرف الجمهورية الرئيس‬ ‫صباح الخميس الماضي بطرابلس حفل تكريم‬ ‫لعناصر المنتخب الوطني لكرة القدم ‪ ،‬والطاقم‬ ‫التدريبي ‪ .‬وت��م خ�لال الحفل توزيع الجوائز‬ ‫والهدايا على عناصر المنتخب والجهاز اإلدراي‬ ‫‪ ،‬وتأتي هذه الخطوة تشجيعا ودعما من قبل‬

‫منتخبنا الوطني للشباب‬ ‫يواجه نظريه اإليطالي يف‬ ‫مبارة قوية‬

‫المؤسسات الليبيه للنتائج اإليجابية التي حقهها‬ ‫المنتخب الوطني لكرة القدم في التصفيات‬ ‫اإلفريقية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل ‪، 2014‬‬ ‫بتصدره لمنتخبات المجموعة التاسعة التي تضم‬ ‫الكاميرون ‪ ،‬والكونغو الديمقراطية ‪ ،‬والتوجو‬ ‫ب( ‪ ) 9‬نقاط ‪.‬‬

‫عدد من منتخباتنا يف دورة املتوسط تخرج من اليوم األول‬ ‫ل��م تحقق المنتخبات الليبية‬ ‫المشاركة في منافسات اليوم األول أية‬ ‫نتائج تذكر ضمن منافسات ألعاب البحر‬ ‫المتوسط المقامة حاليا بمدينة مرسين‬ ‫التركية السابعة عشر‪ ،‬فقد خرج الالعب‬ ‫أحمد الكويسح تحت وزن ( ‪ ) 66‬كيلو‬ ‫جرام في منافسات الجودو بعد خسارته‬ ‫مع الرياضي المصري « أحمد أبوبكر»‬ ‫فيما فاز شقيقه محمد الكويسح تحت‬ ‫وزن (‪ )60‬كيلو جرام ًا على منافسه‬ ‫السوفيني « مانجار نرابوافيس فيما‬

‫فقد لقاءه الثاني أمام منافسه التركي‬ ‫« أحمد شاهين « وكاد أن يحرز القالدة‬ ‫البرونزية لوال خسارته اللقاء والثالثة‬ ‫مع اللبناني زايدي داميني ‪ .‬أما منتخب‬ ‫السباحة فقد خرج جميع الرياضيين من‬ ‫المنافسة‪ ،‬حيث تحصل السباح « سفيان‬ ‫الجدي «‪ 400‬متر ظهر على الترتيب‬ ‫الرابع واألخير والسباح «يوسف عبد‬ ‫السالم « في منافسات ‪ 200‬متر جاء في‬ ‫الترتيب السادس ‪ ،‬ويوسف التاجوري»‬ ‫في منافسات ‪ 100‬متر صدر جاء أيضا‬

‫في الترتيب السادس ‪ .‬وفي منافسات‬ ‫التكواندو خ��رج الالعب « ب��در الدين‬ ‫الخلفوني « من المنافسة بعد أن فاز في‬ ‫مباراته األولى على منافسه القبرصي‬ ‫« انتيريس ستيلونو « بخمس نقاط‬ ‫مقابل أربعة ‪ ،‬وفقد مباراته الثانية مع‬ ‫اإليطالي « ليندورو باسيلي» بنتيجة‬ ‫(‪ 12‬مقابل نقطتين )‪ ،‬وفي منافسات‬ ‫رفع األثقال حل الرباع « عبد الله موسى»‬ ‫في المركز السابع واألخير في منافسات‬ ‫وزن ‪ 62‬كيلو جرام ‪.‬‬

‫تكريم لفيف من اإلعالميني الرياضيني‬ ‫تحت رع��اي��ة ن��ادي األه��ل��ي طرابلس‬ ‫احتفل اإلعالميون الرياضيون الخميس‬ ‫الماضي ‪ ،‬بعيدهم الرابع عشر تحت شعار‬ ‫«اليوم لنا من ُكل عام والعمر لكم في سائر‬ ‫األي��ام» وقد احتضن االحتفالية فندق‬ ‫المهاري‪ ،‬بدأ الحفل بالنشيد الوطني‬ ‫وتالوة آيات من الذكر الحكيمم بعدها ألقي‬ ‫عدد من الكلمات بدأ بكلمة رئيس مجلس‬ ‫إدارة نادي األهلي طرابلس ثم كلمة اللجنة‬ ‫المنظمة ‪ ،‬وكلمة اإلعالميين المكرمين‬ ‫وكانت الخاتمة بتكريم ‪ 14‬إعالميا من‬ ‫اإلعالميين القدامى تقدير ًا لمجهوداتهم‬ ‫التي بذلوها للرقي باإلعالم الرياضي ‪،‬وقد‬ ‫شهد الحفل حضور لفيف من اإلعالميين‬ ‫الرياضيين من مختلف مناطق ليبيا‬ ‫يمثلون مختلف القنوات اإلعالمية ‪.‬‬

‫االتحاد التوغولي يعرتف‬ ‫اعترف االتحاد التوغولي لكرة القدم بإشراك منتخب التوغو لالعب معاقب‬ ‫في مباراته أمام نظيره الكاميروني يوم التاسع من الشهر الجاري ضمن‬ ‫تصفيات كأس العالم‪ ،‬وقال متح ّدث باسم االتحاد التوغولي لكرة القدم‬ ‫إنّ العب وسط فريق مرسيليا الفرنسي أليكسيس روماو شارك في مباراة‬ ‫منتخب بالده أمام منتخب الكاميرون في التاسع من الشهر الجاري رغم أنه‬ ‫كان موقوف ًا ولم يكن مؤهّ ًال لخوض هذه المب��راة ‪ ،‬وفتح االتحاد الدولي‬ ‫لكرة القدم الفيفا تحقيق ًا في مزاعم إشراك التوغو لالعب موقوف في‬ ‫المباراة التي انتهت بفوز التوغو على الكاميرون بهدفين دون رد ‪ ،‬ومن‬ ‫المرجح أن تعاقب التوغو بعد ثبوت إشراكها لالعب معاقب باعتبارها‬ ‫خاسرة نتيجة المباراة ‪ ، 0-3‬ليرتقي بذلك المنتخب الكاميروني إلى‬ ‫صدارة المجموعة التاسعة بعشر نقاط‪.‬الجدير بالذكر أنه في حال اعتبار‬ ‫التوغو خاسرة المباراة فإن منتخبنا الوطني سيتراجع إلى المركز الثاني‬ ‫في المجموعة بتسع نقاط ويصبح لزاما عليه الفوز على الكاميرون في‬ ‫ياوندي في المباراة األخيرة لضمان الترشح إلى المرحلة النهائية من‬ ‫التصفيات اإلفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم‪.‬‬

‫يلتقي منتخبنا الوطني للشباب اليوم‬ ‫األحد المنتخب اإليطالي بملعب توفيق غول‬ ‫بمرسين ضمن منافسات المجموعة الثانية‬ ‫من مسابقة كرة القدم في دورة ألعاب البحر‬ ‫المتوسط في مباراة قوية من أجل تحقيق‬ ‫الفوز إذا أراد ضمان تأهله من مجموعته بعد‬ ‫أن تعادل في مباراته األولى أمام مقدونيا ‪2-2‬‬ ‫وخسارة أمام تونس بهدفين لهدف في المباراة‬ ‫التي جمعتهما الجمعة ‪ ،‬وفي هذه المباراة بادر‬ ‫المنتخب التونسي بالتسجيل مع بداية الشوط‬ ‫األول في الدقيقة الثانية ‪ ،‬واستطاع منتخبنا‬ ‫الوطني تعديل النتيجة في الدقيقة ‪ 33‬عن‬ ‫طريق الالعب محمد المنقوش ‪ ،‬لينتهي بذلك‬ ‫الشوط األول من المباراة بالتعادل بهدف‬ ‫لهدف‪ ،‬وفي الشوط الثاني حاول العبو منتخبنا‬ ‫الوطني إحراز الهدف الثاني ‪ ،‬والحت لالعبينا‬ ‫العديد من الفرص ضاعت تباعا بسبب تسرع‬ ‫مهاجمينا وسوء الحظ في بعض المناسبات‬ ‫وعلى عكس مجريات اللعب تمكن المنتخب‬ ‫التونسي م��ن هجمة عكسية م��ن تسجيل‬ ‫الهدف الثاني في الدقيقة ‪ ،75‬ورغم محاوالت‬ ‫العبي منتخبنا تعديل النتيجة فيما تبقى من‬ ‫وقت واالستفادة من النقص العددي للمنتخب‬ ‫التونسي بعد ط��رد ال�لاع��ب الخلفاوي في‬ ‫الدقيقة ‪ ، 80‬لكن باءت كل المحاوالت بالفشل‬ ‫ليعلن حكم المباراة البلغاري نهاية اللقاء بفوز‬ ‫المنتخب التونسي بهدفين مقابل هدف واحد‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أن المجموعة الثانية شهدت كذلك‬ ‫فوز المنتخب اإليطالي على نظيره المقدوني‬ ‫بخمسة أهداف لهدف ‪ ،‬ليتصدر بذلك المنتخب‬ ‫اإليطالي فرق المجموعة بأربع نقاط وبفارق‬ ‫األهداف عن المنتخب التونسي ‪ ،‬ويأتي ثالثا‬ ‫منتخبنا الوطني بنقطة واحدة ويحل المنتخب‬ ‫المقدوني في المركز األخير في المجموعة‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫ال�سنة الثانية الآحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪13‬‬

‫العداء" محمد خواجة "بطل العرب وإفريقيا ‪:‬‬

‫قابلت وزير الرياضة ولم أسمع منه غري الوعود‬

‫أثناء تجوالنا بمضمار المدينة الرياضية‬ ‫بطرابلس لتغطية نشاط ذوي االحتياجات‬ ‫الخاصة أللعاب القوى قادتنا الصدفة لمالقاة‬ ‫البطل الدولي العداء الليبي "محمد عاشور‬ ‫خواجة" بطل إفريقيا والعرب والبحر المتوسط‬ ‫‪ ،‬والذي وجدناه يستعد للبدء في تدريباته‬ ‫اليومية ‪ ,‬البطل محمد عاشور خواجة دخل‬ ‫تاريخ ألعاب القوى الليبية من أوسع أبوابه بعد‬ ‫أن حقق ماعجز عنه أسالفه في تاريخ اللعبة‬ ‫في ليبيا بتحقيق القالدة الذهبية ‪ ‬ببطولة‬ ‫إفريقيا بنيروبي لسباق ‪ 400‬متر عدو مسجال‬ ‫رقما جديدا قدره ‪ 44,98‬ث وهي القالدة األولى‬ ‫في تاريخ ليبيا بالبطوالت اإلفريقية‪ ،‬و حقق‬ ‫ذهبية ألعاب البحر المتوسط ببسكارا ‪ 2009‬و‬ ‫آخر إنجازاته تحقيق ذهبية البطولة العربية‬ ‫العسكرية بالسودان ديسمبر ‪.. 2012‬اتجهنا إليه‬ ‫للحديث معه حول‪  ‬ما تناقلت وسائل اإلعالم‬ ‫عن عدم مشاركته بدورة ألعاب البحر المتوسط‬ ‫والظروف التي يمر بها فكان لنا معه هذا‬ ‫الحوار ‪.:‬‬

‫حوار ‪ /‬عبد اللطيف مختار بوكر‬

‫لماذا قررت عدم المشاركة بدورة‬ ‫ألعاب البحر المتوسط وأنت صاحب‬ ‫ذهبية الدورة الماضية ؟‬ ‫نعم أنا صاحب ذهبية ال��دورة الماضية‬ ‫ببسكارا اإليطالية وتحصلت على الذهبية‬

‫بعد أن كــــــــان االستعداد جيد جدا لتلك‬ ‫الـــــدورة أما هذه الــــــــــــــدورة بتركيا‬ ‫فأنا لم أستعد جيدا لها وبالتالي لـــــــن‬ ‫أشــــــــارك حــــــــتى ال أظهر بالمــــــــظهر‬ ‫السيئ ‪.‬‬ ‫ولماذا لم تستعد جيدا لهذه الدورة ؟‬

‫التايكــواندو متوســطية ألول مــــرة‬ ‫تحضر لعبة التايكوندو ألول مرة في‬ ‫ألعاب المتوسط خالل ألعاب المتوسط‬ ‫السابعة عشرة مرسين ‪ ،2013‬تضم‬ ‫ري��اض��ة التايكوندو نظام ًا دفاعي ًا‬ ‫تستعمل فيه األيدي واألرجل المجردة‬ ‫من دون أسلحة‪ .‬وهذه الرياضة ليست‬ ‫فقط فنية أو مهارية بل تحوي أيضا‬ ‫مفاهيم يعود تاريخ التايكوندو إلى عهد‬ ‫الملوك الثالثة في كوريا‪ ،‬بدأت بالتطور‬ ‫في حرب “سيال ديناستي” كفن قتال‬ ‫(اليد والرجل) هوارانج‪-‬تاكيون خالل‬ ‫القرن العشرين بقيت لعبة التايكوندو‬ ‫أح��د أه��م الفنون القتالية في كوريا‬ ‫وبعدها انتقلت إلى جميع أنحاء العالم‬ ‫كفن من الفنون القتالية الكورية وفي‬ ‫عام ‪ 1973‬تم إنشاء االتحاد الكوري‬ ‫للتايكوندو ومن ثم االتحاد الدولي في‬ ‫نفس العام في سيول ‪.‬‬

‫سبق‪  ‬وأوض��ح��ت األس��ب��اب لعدة وسائل‬ ‫إعالمية من شهر م��ارس الماضي أبلغتهم‬ ‫بقراري بعدم المشاركة ‪ ،‬وهي عدم االستعداد‬ ‫الجيد ‪ ‬بمعسكرات جيدة وقوية أو إمكانيات‬ ‫كافية يؤهلك لتحقيق نتيجة مشرفة ‪,‬‬ ‫تحصلنا على ال��وع��ود الكثيرة بمعسكرات‬ ‫خارجية ولكن لم ن َر أي شيء على أرض الواقع‬ ‫‪ ,‬يصعب المشاركة في دورة ‪ ‬البحر المتوسط‪ ‬‬ ‫وأنا اآلن أقوم بتدريبات عادية تحت اشراف‬ ‫المدرب عبد الله أحمد زاهو وهي ال ترتقي‬ ‫لحجم ومستوى بطولة إقليمية دولية مثل‬ ‫دورة البحر المتوسط ‪ ،‬خاصة وأنني لم أجد‬ ‫الدعم الكافي من قبل االتحاد العام و وزارة‬ ‫الشباب والرياضة ‪ ،‬وأنا لم أشارك في ملتقى‬ ‫دولي أو مسابقة دولية ألكثر من ستة أشهر ‪.‬‬ ‫هل قابلت المسؤولين والتحدث‬ ‫معهم ؟‬ ‫نعم قابلت أعلى مسؤول رياضي في ليبيا‬ ‫وال��ذي له كلمة الفصل‪  ‬وهو وزير الشباب‬ ‫والرياضة السيد "عبد السالم غويلة " واستمر‬ ‫اللقاء أكثر من ساعتين ‪ ،‬وقدمت له مذكرة‬ ‫توضح البرنامج العام لالستعداد للبطوالت‬ ‫الدولية ‪ ،‬ولكن لألسف لم أسمع منه غير الثناء‬ ‫على شخصي وإنجازاتي وما حققته بتشريف‬ ‫ليبيا على المستوى العربي والعالمي‪,  ‬‬ ‫وسمعت منه الوعود الكثيرة بدعمي والوقوف‬ ‫إلى جانبي ولكن كانت كلها وعود ًا فقــط ولم‬ ‫أر أي أفعال على أرض الواقع ‪. ‬‬ ‫س��م��ع��ن��ا ت��ص��ري��ح � ًا ي��ن��س��ب لك‬ ‫بمشاركتك في ملتقى دولي بالمغرب‬

‫المدة القادمة؟‬ ‫لألسف أنا لم أصرح بشيء من هذا والجهة‬ ‫اإلعالمية التي ذك��رت الخبر ونشرته ينسب‬ ‫إليها وال ينسب لي ‪ ,‬وأن��ا انفي ه��ذا الخبر‬ ‫فمن غير المعقول أن أنسحب من دورة البحر‬ ‫المتوسط وأشارك في غيرها والحال لم يتغير‬ ‫واالستعداد هو نفسه والنتائج ستكون هي‬ ‫نفسها مخيبة لآلمال وبالتالي فأنا أنفي هذا‬ ‫الخبر ‪.‬‬ ‫اآلن بعد انتخابات االتحاد الجديد‬ ‫‪ ,‬هل التقيت بهم ؟‬ ‫تق بهم وكذلك االتحاد الجديد‬ ‫ال أنا لم أ ٍل ِ‬ ‫لم يطلب مقابلتي والحال الزال كما هو ‪.‬‬ ‫هل تتوقع تغيير ًا في حال اللعبة‬ ‫بعد االنتخابات الجديدة ؟‬ ‫ن��ع��م أت��وق��ع ذل���ك ف��ه��ن��اك ك�ل�ام ح��ول‬ ‫معسكرات واستعدادات ولكن متى ‪ ،‬الله‬ ‫أعلم ‪.‬‬ ‫وهل تتوقع مع االتحاد الجديد‬ ‫أن يكون للعبة ش��أن أفضل من‬ ‫االتحاد السابق ؟‬ ‫نعم هم من اللعبة وليسوا غريبين عنها‬ ‫وسمعنا أنهم يحبون اللعبة ويرغبون في‬ ‫خدمتها على عكس االتحاد السابق ونحن في‬ ‫االنتظار لنرى صحة هذا الكالم ‪.‬‬ ‫كلمة أخيرة ؟‬ ‫شكرا لكم على هذه االستضافة وأتمنى‬ ‫لكم التوفيق وأتمنى ألم األلعاب التقدم‬ ‫وتشريف ليبيا في المحافل الدولية ‪.‬‬

‫منتخب ألعاب يف بطولة شمال إفريقيا باملغرب‬

‫تبدأ اليوم بعثة منتخبنا الوطني أللعاب القوى لفئة األواس��ط‬ ‫مشاركتها اليوم في منافسات بطولة شمال إفريقيا والتي ستجرى بالمركب‬ ‫الرياضي بملعب الملك محمد الخامس بالرباط وذلك يومي ‪ 23‬و‪ 24‬من‬ ‫الشهر الجاري ‪ ،‬وكان منتخب ألعاب القوى قد وصل إلى العاصمة المغربية‬ ‫الرباط الجمعة‪ ،‬وتضم بعثة منتخبنا الوطني أللعاب القوى لألواسط‬ ‫والتي يترأسها نائب رئيس االتحاد الليبي أللعاب القوى أحمد خليفة آدم‬ ‫؛ كال من الرياضيين مفتاح عبد الحميد أبودبوس في سباق ‪ 100‬متر ‪،‬‬ ‫وربيع مفتاح الفقي في سباق ‪200‬متر ‪ ،‬وعالء الدين الجورني في سباق‬ ‫‪ 400‬متر ‪ ،‬وواصف خليفة فته في سباق ‪ 800‬متر ‪ ،‬وعبد السالم جبريل‬ ‫في سباق ‪ 1500‬متر ‪ ،‬وعلي العياط في سباق ‪ 5000‬متر ‪ ،‬ونعيم سليمان‬ ‫المقنني في رمي المطرقة ‪ ،‬ومحي الدين التاغدي في رمي الرمح والقرص‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أنه يشرف على تدريب منتخبنا الوطني أللعاب القوى لفئة‬ ‫األواسط المدربان منير أبوفارس وعبدالله التاغدي‪.‬‬


‫المنوعة‬ ‫تنظيم ندوة ببنغازي بعنوان « العنف ضد املرأة وأثره على املجتمع «‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪�14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)225‬‬

‫أقيمت ببيت الثقافة بمدينة‬ ‫بنغازي الخميس الماضي ندوة‬ ‫بعنوان « العنف ضد المرأة وأثره‬ ‫على المجتمع » بتنظيم مؤسسة من‬ ‫أجل ليبيا للحوار والتطوير بالتعاون‬ ‫مع حزب الجبهة الوطنية ‪ .‬شارك‬ ‫في هذه الندوة عدد من األكادميين‬ ‫والحقوقيين واإلعالميين وممثلي‬ ‫مؤسسات المجتمع المدني ‪ ..‬و‬ ‫اس��ت��ع��رض رئ��ي��س م��ج��ل��س إدارة‬

‫ال��م��ؤس��س��ة دور وأه����داف وعمل‬ ‫المؤسسة في الدعوة إلى مناهضة‬ ‫العنف ض��د ال��م��رأة ‪ ،‬م��ؤك��د ًا على‬ ‫ضرورة استئصال كل أشكال العنف‬ ‫الممارس ضد المرأة داخل البيوت‬ ‫أو ال��م��ؤس��س��ات أو ال��ش��ارع وكل‬ ‫أصناف التعذيب والحرمان والقهر‬ ‫واإلذالل التي تستهدف ال��م��رأة ‪.‬‬ ‫وأوضح أن هذا العنف يشمل العنف‬ ‫الجسدي واالقتصادي واالجتماعي‬

‫اختتام الدورة التدريبية‬

‫والسياسي والجنسي والثقافي‪،‬‬ ‫وأجمع المشاركون في الندوة على‬ ‫اإلدانة لكل أشكال العنف الممارس‬ ‫ضد المرأة سواء من قبل الرجل أو‬ ‫المرأة نفسها ‪ ،‬والعمل على تفعيل‬ ‫القوانين الوطنية والمواثيق‬ ‫الدولية فيما يتعلق بحقوق المرأة‬ ‫والعمل على إنصافها واستئصال كل‬ ‫أشكال التمييز والعنف الذي ساد‬ ‫في الماضي ضد المرأة‪. ���‬

‫انعقاد امللتقى الحواري األول للفئات الخاصة‬

‫(األساليب اإلبداعية ملعلم‬ ‫رياض األطفال يف تنمية‬ ‫الطفولة املبكرة)‬

‫اختتم الخميس الماضي الدورة التدريبية‬ ‫(األساليب اإلبداعية لمعلم رياض األطفال‬ ‫ف��ي تنمية الطفولة المبكرة)‪ ‬بمنطقة‬ ‫الخمس والتي أشرفت عليها إدارة رياض‬ ‫األط��ف��ال ب���وزارة التربية والتعليم وتم‬ ‫تنفيذها من قبل منظمة (البداية) الدولية‬ ‫‪ ..‬وقد شملت مناطق (الخمس‪-‬القره بوللي‬ ‫ ت��ره��ون��ة ‪ -‬مسالتة – قصر األخ��ي��ار )‬‫واستهدفت مربيات رياض األطفال بحضور‬ ‫مسؤول قطاع التربية والتعليم بمدينة‬ ‫الخمس (أ‪.‬ه��واري محمد المحجوب) و مدير‬ ‫إدارة رياض األطفال بوزارة التربية والتعليم‬ ‫(أ‪.‬نجيبة إستيتة)‪ ...‬وأوضحت (أ‪.‬لطفيه‬ ‫التير) رئيس وحدة التدريب والتطوير بإدارة‬ ‫رياض األطفال تعتبر هذه الدورة التدريبية‬ ‫من ضمن الخطة التدريبية التي تنفذها‬ ‫إدارة رياض األطفال ‪ ،‬وقد تم إقامة مثل‬ ‫هذه الورش في المنطقة الجنوبية وزليتن‬ ‫وصرمان وكذلك في طرابلس وتناولت هذه‬ ‫الدورة األساليب اإلبداعية مثل الرسم وشغل‬ ‫الصوف واأللعاب الحركية اإليقاعية وكذلك‬ ‫أخذت جانب الطفل منذ والدته إلى السبع‬ ‫سنوات ‪.‬‬

‫بالغات‬

‫مركز شرطة حي األندلس ‪:‬‬ ‫(الخطف والسرقة باإلكراه والتهديد‬ ‫بالسالح )‬ ‫بتاريخ ‪ 2013-6-18‬الساعة ‪04:00‬‬ ‫ق��ام المتهمان (ح‪.‬ا)م��ق��ي��م ق��رب قاعة‬ ‫الشعب سابقا مطلوب والمتهم (م‪.‬م)مقيم‬ ‫المنصورة عمارة زهرة المدائن مطلوب‬ ‫باستيقاف المشتكيين (م‪.‬ع‪.‬م‪.‬ا)‪27‬سنة‬ ‫و(م‪.‬ج‪.‬م‪.‬م)‪22‬سنة عندما كانا على متن‬ ‫سيارة وشهرا عليهما أسلحة نارية وإطالق‬ ‫عيار ن��اري على ق��دم المشتكي الثاني‬ ‫واستوليا منهما بالقوة على مبلغ ‪200‬د‪.‬ل‬ ‫نقدا وجهاز هاتف نقال نوع سام سونغ‬ ‫جالكسي ‪ 2‬لونه أبيض ثم قاما بخطفهما‬ ‫وتعذيبهما وإجبارهما على توقيع وبصم‬ ‫أوراق بيضاء ثم أطلقا سراحهما قرب جسر‬ ‫السواني والذا بالفرار اتخذت اإلجراءات‬ ‫ال�لازم��ة وال��ب��ح��ث الزال ج��اري � ًا لضبط‬ ‫المتهمان واسترجاع المسروقات ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫عقدت اللجنة الليبية المشتركة بمقر وزارة التربية‬ ‫والتعليم بطرابلس الخميس الماضي ملتقاها الحواري األول‬ ‫برعاية وزارة التربية والتعليم إليجاد آلية للتعاون والتنسيق‬ ‫والتواصل بين صناع القرار والجهات ذات العالقة بشأن‬ ‫الفئات الخاصة في مجال التعليم والعمل بشأن ذوي اإلعاقة‬ ‫وبحضور وكيل وزارة التربية‪ ‬والتعليم وأوضحت مديرة مكتب‬ ‫تعليم واندماج الفئات الخاصة بوزارة التربية والتعليم أن‬ ‫الملتقى الذي جاء بمبادرة من مكتب تعليم واندماج الفئات‬ ‫الخاصة يهدف إلى إيجاد آلية للتعاون في إطار المصادقة‬ ‫على االتفاقية الدولية لألشخاص ذوى اإلعاقة للوصول إلى‬ ‫تقديم خدمات أفضل في إطار الحقوق والواجبات للفئات‬ ‫الخاصة من التعليم إلى سوق العمل ‪.‬‬

‫تخريج دفعة جديدة من منتسبي حرس الجمارك بمدينة بنغازي‬ ‫أقامت مصلحة الجمارك بمدينة بنغازي‬ ‫صباح أم��س السبت احتفالية تم خاللها‬ ‫تخريج ع��دد ‪ 485‬عنصرا من منتسبيها‬ ‫الذين تلقوا تدريبات عملية ودروسا نظرية‬ ‫في القوانين واللوائح المتعلقة بعمل حرس‬ ‫الجمارك ‪ ،‬وتخلل االحتفالية عرض عسكري‬ ‫للخريجين واستعراض للمهارات الدفاعية‬ ‫فى رياضة الدفاع عن النفس التي تلقوها‬ ‫أثناء التدريب ‪ ،‬أدى الخريجون بعدها‬

‫القسم القانوني ‪ ،‬وحضر حفل التخرج ‪-‬‬ ‫الذي أقيم بمقر تدريب الشرطة بمنطقة‬ ‫الهواري ببنغازي ‪ -‬مدير معهد التدريب‬ ‫والدراسات الجمركية بالوكالة ‪،‬وعدد من‬ ‫ضباط وضباط صف مصلحة الجمارك ‪ ،‬كما‬ ‫حضرها الشيخ محمد عمر المختار نجل شيخ‬ ‫الشهداء (عمر المختار) إلى جانب عدد من‬ ‫أعضاء وممثلي مؤسسات المجتمع المدني‬ ‫وأولياء أمور الخريجين ‪.‬‬

‫«أنا إنسانة» مبادرة لدعم النساء ذوات اإلعاقة‬ ‫انطلقت بمنطقة تاجوراء بطرابلس‬ ‫مبادرة دعم النساء ذوات اإلعاقة تحت‬ ‫شعار أنا إنسانة برعاية المجلس المح ِلي‬ ‫تاجوراء والمركز ال َثقافي البريطاني‬ ‫ومركز درجات للبحوث وال ِدراسات‬ ‫المبادرة تهدف إلى تأهيل المرأة‬ ‫ذات اإلعاقة وإدماجها في المجتمع ‪.‬‬ ‫وأشارت (حميدة أبو زويدة) العضو‬ ‫المؤسس بتنسيقية منظمات المجتمع‬ ‫المدني ب��ت��اج��وراء ب��أن المجتمعات‬ ‫العربية ال زال��ت تعاني من إشكالية‬ ‫دم��ج ذوي االحتياجات الخاصة في‬

‫المجتمع وخاصة شريحة النساء لذلك‬ ‫فإن هذه المبادرة تسعى إلى تعزيز‬ ‫الثقة بالنفس‪ ،‬إضافة إل��ى تنمية‬ ‫اإلمكانيات المتوفرة للمرأة المعاقة‪،‬‬ ‫والتفاعل اإليجابي وتوعية أسرتها‬ ‫بالوضع النفسي واالجتماعي الذي‬ ‫تعيشه في بيتها وسبل دمجها في‬ ‫البيئة المحيطة بها‪.‬‬ ‫وأضافت وتعد مبادرة أنا إنسانة‬ ‫هي األولى من نوعها في ليبيا التي لم‬ ‫تنشر فيها بعد إحصاءات عن النساء‬ ‫اللواتي يعانين من إعاقة‪.‬‬

‫القضاء التونسي يرفض تسليم وداد الحماني للسلطات الليبية‬ ‫ذك����رت صحيفة ال��وط��ن الليبية‬ ‫االلكترونية ب��أن دائ��رة االتهام بمحكمة‬ ‫االستئناف بتونس قامت ب��اإلف��راج عن‬ ‫المحامية الليبية (وداد الح ّماني) التي كانت‬ ‫موقوفة منذ شهر‪ ‬ورفضت مطلب تسليمها‬ ‫إلى السلطات الليبية التي كانت قد تقدمت‬ ‫بطلب للسلطات التونسية في الغرض ‪.‬‬ ‫يذكر أن السلطات الليبية أصدرت في‬ ‫حقها مطلب تسليم عن طريق االنتربول‬ ‫بتهمة االستيالء على مليار دوالر من مكتب‬ ‫المحامي الليبي المشهور (إبراهيم غويل)‬ ‫والذي غادر ليبيا منذ سنتين ‪.‬‬

‫صرباتة تحتضن ملتقى الشباب‬ ‫الصيفى األول يف ليبيــا‬

‫أفاد السيد (فضيل حسين الحالفي) رئيس اللجنة‬ ‫العليــا للبرامج وأنشطة الشباب عن خطة عمل الوزارة‬ ‫واستراتيجيتها التي تتضمن مصيف شباب ليبيا األول‬ ‫الذي يهدف إلى تجميع الشبــاب من جميع ليبيا وتغيير‬ ‫فكرة النــاس عن المصايف الشبابية وتوصيل فكرة‬ ‫للعــالم والليبيين بأن ليبيا واحدة وال تقبل التقسيم‬ ‫وكذلك االستفادة التي سيتحصل عليها المشاركون بهذا‬ ‫الملتقى من محاضرات في التنمية البشرية ونشاطات‬ ‫ومسابقات ثقافية متنوعة وأعمال تطوعية داخل‬ ‫المدينة باإلضافة إلى المشاركة في التظاهرة التي‬ ‫ستقام في طرابلس بخصوص اليوم العالمي لمكافحة‬ ‫المخدرات ‪ ،‬وأوضح أن اختيار الشباب المشاركين في‬ ‫الملتقى كان ضمن معايير ومقاييس معينه ‪.‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 14‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 23‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد ‪)225‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقي ًا وعمودي ًا‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ األبالسة‬ ‫‪ 2‬ـ السهل‬ ‫‪ 3‬ـ فنانة عربية‬ ‫راحلة ـ ‪ 1/ 2‬أريج‬ ‫‪ 4‬ـ يتبعه‬ ‫‪ 5‬ـ عالمة ـ مدينة‬ ‫فلسطينية‬ ‫(معكوسة)‬ ‫‪ 6‬ـ ‪ 1 / 2‬غاطس ـ‬ ‫غياب‬ ‫‪ 7‬ـ حرف مكرر ـ من‬ ‫حركات البحر‬ ‫‪ 8‬ـ أناني ـ سائل‬ ‫حيوي‬

‫فوتوشيكي‬

‫ي‬

‫و‬

‫ن‬

‫‪2‬‬

‫اش��ط��ب جميع ال��ح��روف التي‬ ‫يتكرر ظهورها في األسطر األفقية‬ ‫أكثر من مرة‪.‬‬

‫ف��ي النهاية يتبقى ع��دد (‪)5‬‬ ‫حروف تكون كلمة السر الضائعة‬ ‫وهي اسم أحد األشهر الهجرية‪.‬‬

‫‪4 3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2 1‬‬

‫منتهي ًا بالحرف المشترك وسط‬ ‫حروف الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ شكوك‬ ‫ودوائر‬ ‫‪ 2‬‫‪ ‬-‬دولة إفريقية‬ ‫‪ 3‬ـ االسم األول لكاتب وأديب ليبي‬ ‫‪ 4‬ـ جواسيس‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪=4+2+1‬‬ ‫من األسماك المفترسة‬ ‫‪=3+2‬‬ ‫حرف موسيقي‬

‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ص‬

‫د‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ة‬

‫س‬

‫ب‬ ‫ب‬

‫ش‬

‫‪1‬‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ب‬

‫و‬

‫ة‬

‫س‬

‫ن‬

‫ب‬

‫ش‬

‫و‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ي‬

‫حلول العدد اال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫ذ‬

‫ص‬

‫ذ‬

‫ع‬

‫ذ‬

‫ص ص ص‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ش‬

‫ش‬

‫ش‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ش‬

‫ك‬

‫م‬

‫ظ‬

‫ظ‬

‫ك‬ ‫ي‬

‫ض ض ض‬

‫ك‬

‫ض‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ظ‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ل‬

‫ل‬

‫د‬

‫ب‬

‫د‬

‫د‬

‫ب‬

‫ا‬

‫د‬

‫ب‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ق‬

‫ع‬

‫ل‬

‫م‬

‫ن‬

‫ل‬

‫م‬

‫م‬

‫ل‬

‫م‬

‫حل حروف ودوائر‬ ‫‪4‬‬

‫حل سودوكو األرقام‬

‫‪10‬‬

‫‪-‬‬

‫‪8‬‬

‫‪/‬‬

‫‪+‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪3‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫‪7‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪14‬‬

‫حل‬ ‫متاهة‬ ‫األرقام‬

‫‪2‬‬

‫‪42‬‬

‫‪/‬‬ ‫‪6‬‬ ‫=‬ ‫‪7‬‬

‫‪/‬‬

‫‪/‬‬ ‫‪x‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬د‬

‫‪x‬‬

‫=‬

‫و ح‬

‫ا‬ ‫د‬

‫ج‬

‫ر‬ ‫ب‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫س و‬

‫ر‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫ة‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪4‬‬

‫‪x‬‬

‫=‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫سلَّم الكلمات ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج‬ ‫باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪ -1‬من األطراف‬ ‫‪ - 2‬مرعى‬ ‫‪ - 3‬إحدى سور‬ ‫القرآن الكريم‬ ‫‪ - 4‬تعابير‬ ‫تراثية‬ ‫‪ - 5‬إحدى‬ ‫القارات‬

‫ي‬

‫د‬

‫م‬

‫ر‬

‫ج‬

‫م‬

‫ر‬

‫ي‬

‫م‬

‫ا‬

‫م‬

‫ث‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫و‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫حل فوتوشيكي‬ ‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬‬ ‫بنفس شروط السودوكو‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫أك��م��ل ه���ذه ال��م��ت��اه��ة بوضع‬ ‫مايناسب من أرقام وإشارات‪.‬‬

‫‪/‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫ر‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4 6‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫سودوكو األرقام‬

‫‪ 1‬ـ شعور‬ ‫‪ 2‬ـ تقال في‬ ‫التلفون‬ ‫‪ 3‬ـ يكاد‬ ‫‪ 4‬ـ أغصان‬ ‫‪ 5‬ـ إحدى سور‬ ‫القرآن الكريم‬

‫م‬

‫ق‬

‫ب‬

‫د‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫دين‬

‫ص‬

‫ل‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫و‬

‫و‬

‫د‬

‫و‬

‫ةل‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ف‬

‫ق‬

‫ف‬

‫يب‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫ر‬

‫د‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫ر‬

‫نا‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ش‬

‫ك‬

‫ش‬

‫ش اش‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫و‬

‫لي‬ ‫د‬

‫د‬

‫ح‬

‫م‬

‫د‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ج‬

‫بي‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ص ص ص‬ ‫ل ي‬

‫م‬

‫ص ص‬

‫ية‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ح‬

‫ع‬

‫ن‬

‫ع‬

‫ن‬

‫ع‬

‫‪18‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ا‬

‫ن‬ ‫ي‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫س‬

‫سلَّم الكلمات ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج‬ ‫باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪2‬‬ ‫م‬

‫ح‬

‫اح طح س‬

‫س‬

‫إحدى سور القرآن الكريم ‪ ..‬يتكون‬ ‫‪.‬اسمها من (‪ )4‬حروف إذا أخذنا‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫ح‬

‫س‬

‫ما‬ ‫هو ؟‬

‫أكمل توزيع األرقام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫‪3‬‬

‫‪15‬‬

‫ب‬

‫ا‬


‫‪‬‬

‫‪ 14‬شعبان‬

‫‪ 1434‬هـ‬

‫‪ 23‬يونيو‬

‫‪ 2013‬م‬

‫العدد (‪ )225‬السنة الثانية‬

‫مذكرات مدع عام‪ ..‬شهادات على عصر الظالم‬ ‫تواصل ليبيا الجديدة نشر كتاب‬ ‫( مذكرات مدع عام‪ ..‬شهادات عىل‬ ‫عص��ر الظ�لام) للمستش��ار "عيل‬ ‫س��ليم الفيت��وري" المذك��رات‬ ‫تعكس نت��اج تجرب��ة طويلة يف‬ ‫مقارع��ة الظل��م والج��ور وتروي‬ ‫أحداث عدد م��ن قضايا تجاوزات‬ ‫الق��ذايف وأع��وان نظام��ه م��ن‬ ‫اللج��ان الثوري��ة واألجه��زة‬ ‫األمني��ة ومح��اوالت التدخ��ل يف‬ ‫جه��از القض��اء والنياب��ة‪.‬‬ ‫(الكتاب من منشورات دار الرواد‬ ‫مقاس��ه متوس��ط ‪17X24‬س��م‬ ‫وع��ددصفحات��ه‪160‬صفح��ة‬ ‫مـؤتـمــر الشعــب العــام‬ ‫و اإلســاءة للقضــاء‬ ‫يف ذلك العه��د الظالم حين تم االس��تيالء‬ ‫ع�لى ممتل��كات الن��اس بالق��و ِة وبقانون‬ ‫جائر‪ ،‬ونتيجة ألحكام الطرد وإخالء عقارات‬ ‫المالكي��ن م��ن س��اكنيها بغي ِر وج��ه حق ‪،‬‬ ‫اش��تاط القذايف غضب��اً من ه��ذه األحكام‬ ‫عىل قلتها واألخطاء التي وردت يف بعضها‬ ‫‪ ،‬ورأى أنه��ا تخال��ف نظريات��ه وتك��رس‬ ‫للرأسمالية (وقد جاء ليحمي الضعفاء ال لكي‬ ‫يثير الفتنة ) !‬ ‫اجتمع مؤتمر الشعب العام لمعاقب ِة القضاء‬ ‫والحد من س��لطاته ‪ ،‬قبل التأكد من صح ِة‬ ‫األحكام وقلة األخطاء التي وردت فيها عىل‬ ‫م��دى عدة س��نوات من التطبي��ق أي منذ‬ ‫سنة ‪ . 1978‬فوجه عتاباً شديد ًا للقضاءِيوم‬ ‫‪ ، 2002/ 8/ 18‬تُ�لي يف مؤتم��ر الش��عب‬ ‫الع��ام وتناقلته القن��وات وال ُصحف ‪ ،‬قيل‬ ‫إن ( أحم��د إبراهيم ) هو ال��ذي أعده إرضا ًء‬ ‫لس��يده ‪ ،‬ومم��ا ورد في��ه ‪ (:‬إن صدور هذه‬ ‫للقوانين‬ ‫األح��كام من المحاكم بالمخالف�� ِة‬ ‫ِ‬ ‫االشتراكية الصادرة عن مؤتمر الشعب العام‬ ‫هو أمر خطير جد ًا يعتبر تجاوز ًا صارخاً يعبر‬ ‫لبعض قضاة انحرفوا‬ ‫عن مواقف شخصية ِ‬ ‫فتجاوزوا س��لطات وظائفه��م وواجباتهم‬ ‫‪ ،‬األم��ر الذي يعني وجود فس��اد يف الجهاز‬ ‫القضائ��ي يس��توجب اتخ��اذ اإلج��راءات‬ ‫الصارم��ة والحازمة إليقافه بل يعتبر جرائم‬ ‫قانونية وسياس��ية ُيحاس��ب أصحابها عىل‬ ‫ارتكابه��ا ومالحق��ة ُمصدريه��ا و األطراف‬ ‫المس��تفيدة منها بتهم ِة الرش��وة ومخالفة‬ ‫القانون ) ‪.‬‬ ‫وطالب��وا بمراجع ِة الوثائ��ق ‪ ،‬وكُلف أمين‬ ‫بإيقاف‬ ‫للع��دل‬ ‫اللجن��ة الش��عبية العام��ة‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫أح��كام الطرد والرد و إخالء العقارات ( التي‬ ‫بموجب أحكام القانون‬ ‫آل��ت إىل المجتمع )‬ ‫ِ‬ ‫رقم ‪ .1978/4‬وآية األمر أنها اغتصبت من‬ ‫مالكيها‪ ،‬ذلك ما ورد يف بيان مؤتمر الشعب‬ ‫العام ‪.‬‬ ‫اس��تأتُ كغيري من هذا التهديد والتخوين‬

‫لجه��ا ِز القض��اء ولما أن أص��در أمين العدل‬ ‫عقب ذلك قرار ًا بتكليف لجان عىل مستوى‬ ‫محاك��م االس��تئناف تضم رؤس��اء المحاكم‬ ‫االبتدائي��ة والمحامي العام ورؤس��اء فروع‬ ‫الهيئات القضائية ‪ ،‬وكنتُ رئيساً لمحكم ِة‬ ‫اس��تئناف الزاوية‪ ،‬فحصن��ا جميع القضايا‬ ‫المدني��ة التي ُرفع��ت الدعاوى فيه��ا بنا ًء‬ ‫عىل أح��كامِ القانون رقم ‪ 1978/4‬المش��ار‬ ‫إليه منذ صدوره ‪ .‬وبعد دراسة األحكام التي‬ ‫ص��درت فيها وكانت مح��دودة لم نجد فيها‬ ‫حكماً واحد ًا يخالف القانون ‪ ،‬مما يدلُ عىل‬ ‫أنهم تسرعوا و أساؤوا للقضا ِء قبل الفحص‬ ‫والدراس��ة ‪ ،‬و إن صدرت أح��كام قليلة كما‬ ‫علمنا يف بنغازي وهي التي أثارت حفيظته‬ ‫س��بب‬ ‫و كأنما و أعوانه كانوا يبحثون عن‬ ‫ٍ‬ ‫لإلساء ِة للقضاءِ‪.‬‬ ‫وبطرح ما انتهينا إليه يف اجتماع دعا إليه‬ ‫األمين ‪ ،‬ض��م جميع اللج��ان ‪ ،‬وقد أعددتُ‬ ‫بالنتائج وطالبتُ برد اعتبار القضاء‬ ‫مذكرة‬ ‫ِ‬ ‫من مؤتم ِر الشعب العام ‪ ،‬وإن كانت ُ‬ ‫بعض‬ ‫اللج��ان وقته��ا ل��م تس��تكمل فح��ص كل‬ ‫القضايا‪.‬‬ ‫بعد ه��ذا الوصف كي��ف يكون للش��ركاتِ‬ ‫وللدول بصف ٍة عامة‬ ‫العاملة يف ليبيا خاصة‬ ‫ِ‬ ‫أن تث��ق يف قضا ٍء تتهمه دولته بالرش��و ِة‬ ‫واالنحراف! و يتهمه بعض المتقولين بعد‬ ‫ثورة ‪ 17‬فبراير بأنه قضاء فاسد ‪.‬‬ ‫غير أن هذا الكالم ال يحول دون اإلش��ارةإىل‬ ‫أن البع��ض م��ن الذي��ن يتصل��ون باللجان‬ ‫الثوري��ة وم��ايف حكمه��ا ‪ ،‬ويتأث��رون‬ ‫بسياس��ات ذلك العهد الغاب��ر طمعاً ورهباً ‪،‬‬ ‫وهم قلة ال ُيقاس عليها ‪،‬ويتحمل القائمون‬ ‫عىل القضاء اليوم محاسبتها ‪.‬‬ ‫هـيبــة القضـــاء مـن هيبـــة‬ ‫الوطـــن‬ ‫وصــايــا إىل قــادة وقضـــاة‬ ‫البـــالد اليـــوم‬ ‫أس��اس الحكم ‪ ،‬فهو ُسن ٌة متبع ٌة ‪،‬‬ ‫القضا ُء‬ ‫ُ‬ ‫إذ بقي��امِ الع��دل قامت الس��موات واألرض‬ ‫َ‬ ‫الع��دل لقداس��ت ِه‪ ،‬قال‬ ‫‪ ،‬وت��و ٰىل األنبي��ا ُء‬ ‫تعــاىل‪﴿:‬ل َ َق ْد َأ ْر َسلْنَا ُر ُس��لَنَا ِبال ْ َب ِّي َناتِ َو َأ ْن َزلْنَا‬ ‫َّ��اس‬ ‫َ��اب َوال ْ ِمي��زَا َن لِ َي ُق��و َم الن ُ‬ ‫َم َع ُه�� ُم ال ْ ِكت َ‬ ‫��ط ﴾ ‪{ .‬س��ورة الحدي��د ‪ ،‬اآلي��ة ‪.}25‬‬ ‫ِبال ْ ِق ْس ِ‬ ‫وشَ َّر َف الل ُه به رسولَه صىل الله عليه وسلم‬ ‫َاب ِبالْحَ قّ‬ ‫فقال تعا ٰىل ‪ِ ﴿ :‬إنّآ َأ ْن َزلْنَا ِإل َ ْيكَ ال ْ ِكت َ‬ ‫ّاس ِب َم��ا َأ َراكَ الل ُه َو َال َت ُك ْن‬ ‫لِت َْح ُك َم َب ْي�� َن الن ِ‬ ‫لّل ْ َخآ ِئ ِني َن َخ ِصيماً﴾ ‪{.‬س��ورة النس��اء ‪ ،‬اآلية‬ ‫‪. }105‬‬ ‫فالقض��ا ُء هو الدعام�� ُة التي تق��و ُم عليها‬ ‫ال��دول حيث ال حري��ة وال كرامة بغي ِر قضاء‬ ‫ع��ادل يصو ُن الحقوق و يحم��ي الناس من‬ ‫الخارجين عن القانون وانحراف قلة شاذة يف‬ ‫القضا ِء ال يعني فساد القضاء ‪ ،‬كما ورد ذلك‬

‫الجزء الثالث والعشرون‬

‫ربيع الثورة أم ربيع الدولة ؟!!‬ ‫الصديق بودوارة‬ ‫المستشار ـ عيل سليم الفيتوري‬

‫من قبل بعض أقزام العهد المنهار عندما ال‬ ‫يرون الحكم كما يرغبونه ‪ ،‬وهذه ِس��مة كل‬ ‫أذناب‬ ‫حاكم ظالم ومحكومين مســـؤولين ‪ٌ ،‬‬ ‫يشوهون الحقيقة التي أرادها الله‪.‬‬ ‫كن��تُ قد اقتص��رت يف مذكرات��ي عىل ذلك‬ ‫العهد البائد وشهادتي عليه ‪ ،‬لوال أن رأيت‬ ‫بع��د ثورة ‪ 17‬فبراير ما س��اءني‪ ،‬فلألس��ف‬ ‫تك��ررت ه��ذه اإلس��اءة بع��د ث��ورة ج��اءت‬ ‫إلقام ِة العدل ورفع الظلم ‪ .‬وكان من أس��اء‬ ‫يف وس��ائل اإلعالم المرئي��ة الليبية و غير‬ ‫الليبي��ة واصفاً القضاء الليبي بأنه ( قضاء‬ ‫فاس��د ) دون توضيح وكأنما س��لم بأن يف‬ ‫ليبيا قضاء فاسد ًا مثلما كان الحكم فاسداً‪.‬‬ ‫إن هذا التعميم يعني أن القضاة فاس��دين‬ ‫! إن��ه اتهام خطير ال يم��س القضاء وحده‬ ‫وكي��ف لنا أن نطلب بع��د ذلك من العالم ـ‬ ‫غرباً وش��رقاً وهو يس��معـــنا ويشــــاهدنا‪-‬‬ ‫الوث��وق يف قض��ا ٍء يوص��ف بأن��ه فاس��د‬ ‫ويرتض��ي أحكامه ؟ وقد تع��ددت مطالب‬ ‫محكمة الجناي��ات الدولية ومدعيها العام‬ ‫لمحاكمة سيف القذايف بمحكمة الجنايات‬ ‫الدولي��ة ويف غي��ر المحاك��م الليبي��ة ‪،‬‬ ‫رغ��م أن القواني��ن يف ب�لاد العالم ال تجيز‬ ‫تسليم رعاياها ‪ .‬والمش ّرع الليبي و إن أجاز‬ ‫تس��ليم المتهمي��ن و المحكوم عليهم من‬ ‫األجانب وبشروط محددة فقد حرم صراحة‬ ‫يف الم��ادة ( ‪ ) 493‬من قان��ون اإلجراءات‬ ‫الجنائي��ة تس��ليم الليبيين و اش��ترط أال‬ ‫يتعل��ق الطل��ب بليبي ‪ .‬و المتهم س��يف‬ ‫القذايف هو ليب��ي و الجرائم التي ارتكبها‬ ‫وقع��ت يف ليبي��ا ‪ ،‬ب��ل أوج��ب قان��ون‬ ‫العقوب��ات الليب��ي مالحق��ة الليبي الذي‬ ‫يرتك��ب جريم��ة يف الخ��ارج ‪ ،‬و المطالبة‬ ‫بتسليمه ‪ ،‬فكيف التفريط فيمن ارتكب‬ ‫جريم��ة يف الداخل ؟م��ادام القضاء الليبي‬ ‫قائم��اً‪.‬‬ ‫فالقض��اء الليب��ي ه��و القض��اء األصيل‬ ‫يف مث��ل ه��ذه الح��االت وقض��اء محكمة‬ ‫الجنايات الدولية قضاء تكمييل عندما ال‬ ‫يق��وم القضاء يف الب�لا ِد وال تقوم الدولة‬

‫ث��م إن اتفاقي��ة روما لم تك��ن ليبيا‬ ‫طرف��اً فيه��ا ‪،‬وكان��ت بعض وس��ائل‬ ‫صح��ف و مرئي��ات ق��د‬ ‫اإلع�لام م��ن‬ ‫ٍ‬ ‫تناقلت بعد ذلك أن محكمة الجنايات‬ ‫الدولي��ة ل��م تع��د تُمـان��ع محاكمته‬ ‫يف ليبي��ا مادام القض��اء الليبي قادر ًا‬ ‫عىل ذل��ك‪ .‬وألن ليبيا قبل اكتمال التحرير‬ ‫حي��ث ما ي��زال الطاغي��ة و مع��ه أبناؤه‬ ‫وكتائب��ه َيدكُ ش��عبه فقد دع��ا األمر إىل‬ ‫االس��تنجاد محكم�� ِة الجناي��ات الدولي��ة‬ ‫والعال��م لمالحقت��ه وأعوان��ه والقب��ض‬ ‫عليه��م ومحاكمته��م ‪ ،‬باعتبار ما ارتكبوه‬ ‫جرائ��م ضد اإلنس��انية ‪ ،‬أما وق��د تحررت‬ ‫الب�لاد وتم القبض علي��ه يف ليبيا تعين‬ ‫محاكمت��ه بمعرف�� ِة القض��اء الليبي ‪ ،‬ألن‬ ‫ذلك ٌ‬ ‫عمل من أعمال الس��يادة ‪ ،‬وغير هذا‬ ‫تفريط وإنقاص من س��يادة ليبيا وتنازل‬ ‫ح��ق مواط��ن ليبي وتس��ليمه لجهة‬ ‫عن ِ‬ ‫أجنبي��ةلمحاكمت��ه ‪.‬‬ ‫ه��ذا األم��ر يقتضي االس��تمرار يف س��رع ِة‬ ‫تفعيل القض��اء وإع��ادة حمايته وتنفيذ‬ ‫أحكام��ه وقرارات��ه وضم��ان محاكم��ة‬ ‫المتهمي��ن محاكم��ة عادل��ة حت��ى َيحول‬ ‫ذلك بي��ن القول بعدمِ ق��درة القضاء عىل‬ ‫المحاكم��ة ‪ .‬إذ ل��و نُقل��ت المحاكم��ة إىل‬ ‫الخ��ارج ُيع��د ذلك اعت��دا ًء عىل الس��ياد ِة‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫بص��رف النظ��ر ع��ن العقوب��اتِ الت��ي قد‬ ‫ِ‬ ‫تُصدره��ا المحاكم هنا أو هناك ‪ ،‬وإن كان‬ ‫المش��رع الليب��ي أكثر حكم��ة و أقرب إىل‬ ‫حكم الش��ريعة اإلس�لامية مصدر التشريع‬ ‫حينم��ا ن��ص ع�لى عقوبة القص��اص من‬ ‫القات��ل عم��د ًا ‪ ،‬ق��ال تع��اىل ‪َ ﴿ :‬ول َ ُك ْم ِفي‬ ‫اب﴾ ‪{.‬س��ورة‬ ‫َ��اص حَ َيا ٌة َيا ُأولِي األل ْ َب ِ‬ ‫ال ْ ِقص ِ‬ ‫لا ع��ن ذلك فإن‬ ‫البق��رة ‪ ،‬اآلي��ة ‪ }179‬فض� ً‬ ‫محكمة الجنايات الدولية قاصرة يف حكمها‬ ‫عىل الجرائم التي وقعت منذ ثورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫سنة ‪ 2011‬ال قبلها يف حين أن الجرائم التي‬ ‫وقعت قبلها وهي متع��ددة ومختلفة خالل‬ ‫س��نين طويلة ال تختلف عنه��ا إن لم تكن‬ ‫أخطر منه��ا ولن تُعيده محكم��ة الجنايات‬ ‫الدولية إىل ليبيا لمحاكمته عن تلك الوقائع‪.‬‬ ‫الخطيئة من سماتِ البشر ‪ ،‬والذي ال يخطئ‬ ‫جل وعال ‪ ،‬والقاضي ألنه يخطئ فحكمه غير‬ ‫محصن وشُ ِر َع لتصحيحه وإلغائه االعتراض‬ ‫بالنقض‬ ‫والتظلم واالس��تئناف والطع��ن‬ ‫ِ‬ ‫وإعادة النظر‪.‬‬

‫إيمان��اً منه��ا بح��ق المواطن يف التعبير والمطالب��ة بحقوقه وإبداء رأيه يف كاف��ة القضايا ذات‬ ‫العالقة بالمواطن والوطن‪.‬‬ ‫تعتزم صحيفة ليبيا الجديدة‬ ‫تخصيص صفحة تهتم بنبض الشارع الليبي تناقش من خاللها همومهم وتستعرض أبرز مشاكلهم‬ ‫لتستغلها ألصحاب القرار ‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة تمد جسور التواصل مع المواطنين أينما كانوا عبر البريد اإللكتروني‬ ‫‪ liByafree_ forever@yahoo.com‬أو م��ن خ�لال الحض��ور ش��خصياً لمقر الصحيفة بش��ارع الصريم‬ ‫طرابلس‬ ‫‪-‬زنقة فكيني بجوار مركز النور لألسنان ‪.‬‬

‫يف ان‬ ‫تظار م‬

‫(‪)1‬‬ ‫ل��ن نختلف عىل أنه ربيع ‪ ،‬س��وا ًء كان يف البرازيل‬ ‫وتركيا كما يحدث اآلن ‪ ،‬أو يف تونس وليبيا ومصر‬ ‫كما حدث س��ابقاً ‪ ،‬م��ع االحتفاظ بحق االس��تثناء‬ ‫ظروف خاصة لم‬ ‫لربيع اليمن الذي تم تدجينه يف‬ ‫ٍ‬ ‫تفصح عن تفاصيلها حتى اآلن ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫هو إذن ربيع ‪ ،‬بمعنى التجدد واالنبعاث ‪ ،‬وبمعنى‬ ‫خروج البذرة من ظالم تربتها وقد تحولت إىل نبت ٍة‬ ‫مزدهرة ‪ ،‬ولكن ‪ ،‬صرنا اآلن نس��أل ونتس��اءل ‪ :‬هل‬ ‫كان ربيع��اً للثورات فق��ط ؟ أم أن ربيع الثورة هنا‬ ‫يعني بالضرورة خريف الدولة ؟‬ ‫(‪)3‬‬ ‫عىل إجابة مثل هذا السؤال يتوقف كل شيء‪ ،‬فهل‬ ‫يح��ق لن��ا اآلن أن نمعن يف محاول��ة التصدي ولو‬ ‫لجز ٍء ضئيل من جواب شاسع ومتسع ؟!‬ ‫(‪)4‬‬ ‫الثورة ه��ي دائماً ضربة البداي��ة يف لعبة التحول‬ ‫ه��ذه ‪ ،‬أن تثور عىل أمر واق��ع ‪ ،‬فأنت ال تحتاج إال‬ ‫لفع��ل الحرك��ة ‪ ،‬وال يلزمك س��وى االنتفاض ‪ ،‬وال‬ ‫يلي��ق بك إال أن تص��رخ وتتظاهر وتمأل الش��وارع‬ ‫بالغاضبين ‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫كيان مستبد ‪ ،‬فأنت‬ ‫أن تجرؤ عىل تغيير وإس��قاط ٍ‬ ‫تحتاج إىل التس��رع يف الهج��وم ‪ ،‬وأال تفكر مرتين‬ ‫قب��ل أن ترم��ي مدرع��ة أم��ن الدولة بحج��ر ‪ ،‬فمن‬ ‫طبيعة الثائر أنه ال يفكر مرتين ‪ ،‬ولو فعل الثوار‬ ‫ذلك ما قامت ثورة يف تاريخ البشر ‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫ه��ذا ه��و قانون الث��ورة ‪ ،‬لك��ن قان��ون الدولة‪  ‬ال‬ ‫يعت��رف بذلك ‪ ،‬ألن طبيعة الدولة أن تفكر عش��ر‬ ‫م��رات ‪ ،‬وطبيع��ة رج��ل الدول��ة أن يحل��ل الوضع‬ ‫الراه��ن ‪ ،‬وطبيع��ة زعي��م الدولة أن يق��رأ خطابه‬ ‫لألمة من ورقة معد ًة مسبقاً ‪ ،‬وطبيعة رجل الدولة‬ ‫أن يتأمل ويراجع ‪ ،‬ألن من طبيعة األبنية الراسخة‬ ‫أن تحف��ر قواعدها جي��د ًا ‪ ،‬وإال انهارت عىل رؤوس‬ ‫ساكنيها ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫هن��ا نصل إىل المفترق ‪ ،‬وعند هذا المفترق بالذات‬ ‫كان عىل الثورة دائماً أن تس��لم القيادة إىل الدولة‬ ‫وترجع مش��كورة إىل قواعدها الت��ي انطلقت منها‬ ‫إىل الش��ارع ‪ ،‬ليظل الش��ارع هو الرقيب عىل الدولة‬ ‫إذا ما تجاوزت ‪ ،‬وربما سر مشاكلنا أن هذا التسليم‬ ‫واالس��تالم لم يحدث إىل اآلن ‪ ،‬ويبدو أن هناك من‬ ‫يصر عىل أن يقتصر الربيع عىل الثورة فقط ‪ ،‬بينما‬ ‫بخريف مؤبد ال نهاية له ‪.‬‬ ‫ُيحكم عىل الدولة‬ ‫ٍ‬

‫شا‬

‫ركاتكم‬ ‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬ ‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 225