Issuu on Google+

‫‪‬‬

‫العدد (‪)222‬‬ ‫السنة الثانية‬

‫‪ 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ‬ ‫‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬م‬

‫‪ 16‬صفحة‬ ‫الثمن‪500 :‬‬

‫‪‬‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫حول التشكيالت المسلحة ‪:‬‬

‫محلي بنغازي يطالب بحلها ومحلي البيضاء يؤكد انضواءها تحت الشرعية‬ ‫رغم الوضع المتردي للبالد‪:‬‬

‫زيـدان يتـوجه إلـى إيـرلندا لحضور قمة الـدول الصناعية‬ ‫لمواجهة ما وصفوه بالعنف ‪:‬‬

‫قادة أمري��كا ودول أوروبا الكبرى يجددون ضمن مجموعة ‪: 5+5‬‬ ‫دعمهم لحكومة زيدان‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ج ّدد قادة أمريكا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا دعمهم‬ ‫لحكومة (عيل زيدان) يف مواجهة ما وصفوه بالعنف المتنامي يف‬ ‫ليبيا ‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل بحث الرئيس األمريكي (بارك أوباما) مع القادة‬ ‫المذكورين عملية دعم التحول السياسي يف ليبيا ‪.‬‬

‫البحرية الليبية تشارك في تمرين كنال ‪2013‬‬

‫التتمة ص ‪2‬‬

‫وزير الداخلية ‪:‬‬

‫لم يت��م تحديد هوي��ة مهاجمي مقرات‬ ‫الجيش في بنغازي‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن وزير الداخلية (محمد الشيخ) بأنه لم يتم تحديد هوية الجهة‬ ‫التي هاجمت مقرات الجيش يف مدينة بنغازي السبت الماضي‪،‬‬ ‫وأضاف الشيخ ألجواء لبالد‪ :‬أن التحقيقات ال تزال جارية‪.‬‬ ‫يشار إىل أن مدينة بنغازي شهدت مواجهات بين مسلحين وقوات‬ ‫الصاعقة بالمدينة‪ ،‬أدت إىل سقوط سبعة قتىل وجرح آخرين‪.‬‬

‫إط�لاق س��راح الجن��ود الذي��ن كان��وا‬ ‫مخطوفين بمنطقة الكفرة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫أكّد آمر منطقة الكفرة العسكرية (ميلود مسموس) أن الجنود الخمسة‬ ‫الذين كانوا مختطفين يف منطقة الكفرة قد تم إطالق سراحهم بعد‬ ‫‪ 18‬يوما من عملية اختطافهم ‪.‬‬ ‫ووصف (مسموس) المفاوضات التي أدت إىل إطالق سراح الجنود‬ ‫بـ"المضنية"‪.‬‬

‫تقرؤون يف هذا العدد‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ويأتي هذا التمرين ضمن مبادرة (‪ )5 + 5‬للدفاع بتعاون دول ضفتي‬ ‫التعبوي‬ ‫التمرين‬ ‫يف‬ ‫صاروخية)‬ ‫زوارق‬ ‫(‬ ‫ليبية‬ ‫بحرية‬ ‫تشارك (‪ )3‬قطع‬ ‫المتوسط الشمالية والجنوبية التي تضم‪ :‬مالطا ‪ -‬إيطاليا ‪ -‬فرنسا ‪-‬‬ ‫(كنال ‪ )2013‬الذي بدأ تنفيذه أول أمس جنوب مالطا ويستمر لمدة البرتغال ‪ -‬إسبانيا ‪ -‬ليبيا ‪ -‬تونس ‪ -‬الجزائر ‪ -‬المغرب ‪ -‬موريتانيا ‪.‬‬ ‫ستة أيام ‪.‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫التتمة ص ‪2‬‬

‫في خيمة القذافي‬

‫اإليرانيون والتحول الديمقراطي‬ ‫التوقعات ترجح أال يتغير الموقف اإليراني من الملف‬ ‫السوري بهدف استمرار المحافظة عىل ما تعتبره إيران‬ ‫توازنا يف القوى الدولية واإلقليمية ومصالحها‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫السوق الليبي متخم بالسلع المغشوشة‬

‫معدالت التضخم تستمر في االرتفاع‬ ‫أرجع مصرف ليبيا المركزي ارتفاع معدل التضخم‬ ‫األساسي العام الماضي المسجل بنحو ‪ ٪ 80‬إىل‬ ‫ارتفاع السلع االستهالكية والخدمات األخرى‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫ضبطت بضائع ببعض األسواق التجارية يتم تزوير‬ ‫الصالحيات فيها ومن ثم إعادة بيعها بتاريخ‬ ‫صالحية جديد‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫ليبيا تقرب من كأس العالم‬ ‫يحتاج منتخبنا الوطني نقطة واحدة يف مباراته األخيرة‬ ‫أمام الكاميرون التي ستقام يف شهر سبتمبر المقبل‬ ‫للتأهل للدور الحاسم‪.‬‬

‫‪12‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫ضمن مجموعة دول ‪:5+5‬‬

‫البحرية الليبية تشارك يف‬ ‫تمرين كنال ‪2013‬‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وأوضح الناطق الرسمي لرئاسة األركان البحرية العقيد " أيوب قاسم"‬ ‫لوكالة األنباء الليبية أن هذه القطع الثالثة التابعة لقاعدة طرابلس‬ ‫البحرية أبحرت مساء أول أمس متجهة إلى مالطا وعلى متنها أفراد من‬ ‫مجموعة االقتحام التابعة للقوات الخاصة البحرية للمشاركة في هذا‬ ‫التمرين التعبوي ‪.‬‬ ‫وأشار " قاسم" إلى أن التمرين يهدف إلى زيادة التدريب والتنسيق‬ ‫في مجاالت مكافحة الهجرة غير الشرعية ‪ ،‬ومكافحة المخدرات ‪ ،‬واألعمال‬ ‫غير القانونية ‪ ،‬والقرصنة البحرية ‪ ،‬وتدريبات أخرى في مجاالت اإلنقاذ‬ ‫البحري ‪ ،‬ومكافحة التلوث البحري وغيرها من الترتيبات في مجاالت‬ ‫الممارسة والفنون البحرية ‪. .‬‬

‫لمواجهة ما وصفوه بالعنف ‪:‬‬

‫قادة أمريكا ودول أوروبا الكربى‬ ‫يجددون دعمهم لحكومة زيدان‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وقال عضو لجنة الخارجية في المؤتمر الوطني العام (محمد دومة)‬ ‫ألج��واء لبالد إن البيان يترجم السياسات الغربية‪ ,‬في دعم التحول‬ ‫الديمقراطي في ليبيا‪ ,‬لتأسيس دولة مدنية جديدة‪ ,‬بحسب وصفه‪.‬‬ ‫وأضاف (دومة) أن سفراء الدول الغربية في ليبيا سبق وأن عبروا‬ ‫عن رغبتهم في مساعدة السلطات الليبية في المجاالت كافة مشيرا إلى‬ ‫أن أمريكا واالتحاد األوروبي قد أبدوا ارتياحهم لرفض الليبيين للتطرف‬ ‫والعنف والتشدد‪.‬‬ ‫وبدورها قالت مساعدة وزير الخارجية األمريكي للشؤون السياسية‬ ‫"وندي شرمان " "علينا اليوم دعم الحكومة الليبية للمضي قدما"‪ ،‬داعية‬ ‫الدول المجاورة إلى تقديم المساعدة الالزمة لليبيين‪.‬‬ ‫وأضافت (شرمان) في ختام زيارة للجزائر استمرت يومين في إطار‬ ‫جولة بالمنطقة "نحن نتعاون مع الجزائر بكل الطرق الممكنة ألننا‬ ‫نتقاسم هدف مكافحة اإلرهابيين نفسه وجعل المنطقة بكاملها آمنة"‪.‬‬

‫ال�سنة الثانية الثالثاء ‪� 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫رغم الوضع المتردي للبالد ‪:‬‬

‫زيدان يتوجه إىل إيرلندا لحضور قمة الدول الصناعية‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬توجه رئيس الحكومة "علي زي��دان"‬ ‫أمس االثنين إلى إيرلندا الشمالية ‪ ،‬وذلك‬ ‫لحضور جانب من اجتماعات قمة ال��دول‬ ‫الصناعية‪ ‬الثماني ‪ ،‬التي ستعقد خالل يومي‬ ‫‪ 1 7‬و‪ 1 8‬من الشهر ال��ج��اري ‪ ،‬بنا ًء على‬ ‫دعوة من رئيس‪ ‬الوزراء البريطاني "ديفيد‬ ‫كاميرون" ‪.‬‬ ‫وذك��ر دي��وان رئاسة الحكومة في بيان‬ ‫له أن "رئيس‪ ‬الحكومة سيحيط المشاركين‬ ‫في القمة والتي سيكون الملف الليبي‬ ‫ضمن ج��دول أعمالها بتطور األوض��اع في‬ ‫ليبيا والجهود التي تقوم بها إلرساء دعائم‬ ‫دولة القانون والمؤسسات واإلجراءات التي‬ ‫اتخذتها لترسيخ األم��ن وبناء مؤسسات‬ ‫الدولة" ‪ .‬وكان (زيدان) قد عقد مؤتمر ًا صحفي ًا‬ ‫بمدينة بنغازي أول أمس تناول فيه عدد ًا‬ ‫من القضايا المتعلقة باألوضاع واألح��داث‬ ‫األخيرة التي شهدتها المدينة ‪ ..‬مشيرا إلى‬ ‫أن االجتماع الذي عقدته الحكومة بالمدينة‬ ‫تناول ع��دد ًا من االستحقاقات‪ ‬المهمة من‬ ‫أبرزها حفظ األمن وترسيخ االستقرار ودعم‬ ‫مؤسسات الجيش والشرطة ‪.‬‬

‫وأوض���ح أن ه��ن��اك ع���دد ًا م��ن اآلل��ي��ات‬ ‫المدرعة قد وصل بعضها إلى مدينة بنغازي‬ ‫لدعم الجيش وسيصل العدد اآلخر خالل الفترة‬ ‫القادمة ‪ ،‬وأن الشرطة تم تدعيمها بعدد‬ ‫من التجهيزات‪ ‬والمعدات التي تمكنها من‬ ‫تفعيل عملها كما أوضح أن الغرفة األمنية‬ ‫المشتركة ببنغازي ستحظى هي األخ��رى‬ ‫بكل وسائل الدعم‪ ‬من أجل تفعيل دورها‬ ‫وتمكينها من تنفيذ األهداف التي شكلت‬ ‫من أجلها ‪.‬‬ ‫وتطرق السيد "زي���دان" في المؤتمر‬ ‫الصحفي إل��ى قضية رف��ع مرتبات عناصر‬ ‫الجيش ‪ ،‬مشيرا إلى أن الحكومة ناقشت‬ ‫ه��ذا األم��ر وناقشت أيضا تحديد مكافآت‬

‫افتتاح املعرض الدولي لألثاث الرتكي بطرابلس‬ ‫ليبيا الجديدة ‪ :‬مروة علي‬ ‫افتتح وزير االقتصاد السيد صالح أبوفناس صباح أمس معرض‬ ‫األثاث التركي وذلك بحضور عدد من أعضاء المؤتمر الوطني العام‬ ‫ومسؤولو السفارة التركية بطرابلس وجانب من المهتمين بمجال‬ ‫االقتصاد في ليبيا‪.‬‬ ‫وقد أكد أبوفناس في تصريح لليبيا الجديدة أن المعرض يأتي ضمن‬ ‫عدة معارض أشرفت عليها وزارة االقتصاد وذلك للدفع بعجلة االقتصاد‬ ‫في ليبيا‪.‬‬

‫لتعزيز التعاون بين البلدين ‪:‬‬

‫وصول فرقاطة تركية إىل ميناء طرابلس البحري‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫مفتاح محمد‬ ‫وصلت الفرقاطة البحرية‬ ‫التركية ‪ H.C.g.511‬صباح أمس‬ ‫إلى ميناء طرابلس البحري في‬ ‫زيارة ودية تعارفية بين القوات‬ ‫البحرية التركية والقوات البحرية‬ ‫الليبية ولتعزيز العالقة بين‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وقد قامت القطعة البحرية‬ ‫الليبية باستقبال الفرقاطة‬ ‫في عرض البحر أثناء وصولها‬ ‫ومرافقتها إل��ى الميناء‪ ،‬إلى‬ ‫جانب لجنة مشكلة من جهاز المراسم وبعض‬ ‫ضباط القوات البحرية الليبية ‪ ،‬وفي تصريح‬

‫لعناصر الجيش‪ ‬الذين يعملون في المناطق‬ ‫الجنوبية بالذات ونوه إلى جهود الحكومة‬ ‫في تفعيل مشروع عشرين ألف وحدة سكنية‬ ‫لمعالجة االختناقات في هذا القطاع ‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن الحكومة ستضع حلوال ومعالجات ألوضاع‬ ‫المواطنين المعتصمين‪ ‬أمام مصرف االدخار‬ ‫بمدينة بنغازي بالتنسيق مع وزارة اإلسكان‬ ‫والمرافق ‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بتشكيالت ال��دروع التي‬ ‫كانت تتبع رئاسة أركان الجيش الليبي أكد‬ ‫رئيس الحكومة المؤقتة أن المؤتمر الوطني‬ ‫العام أصدر قرارا بضرورة استيعاب منتسبي‬ ‫تشكيالت ال���دروع ف��ي مؤسسات الجيش‬ ‫الليبي‪ ،‬منوها أن المجلس الوزراء قد شكل‬ ‫فرق عمل متخصصة‪ ‬لمتابعة هذا الموضوع ‪.‬‬ ‫وأكد رئيس الحكومة أن من ثبت تورطه‬ ‫ف��ي عمل يسيء للوطن سيقدم للقضاء‬ ‫بعد أن تأخذ‪ ‬التحقيقات مجراها وسياقها‬ ‫الطبيعي كما أكد أن قضية جمع السالح من‬ ‫المواطنين تتطلب وضع خطة استراتيجية‬ ‫مستقبلية‪ ‬البد أن تنفذ بمشاركة فاعلة من‬ ‫كل أبناء الشعب الليبي عبر وسائل اإلقناع‬ ‫والحوار‪ ‬والتوعية والترشيد ‪.‬‬

‫تأتي في إطار تبادل وتعزيز التعاون‬ ‫والزيارات بين البلدين ‪ ،‬ولما يعرف‬ ‫بالعرف البحري بأن القطعة البحرية‬ ‫تعتبر بمثابة عالمة من عالمات متانة‬ ‫وتعزيز العالقات بين الدول وترسيخ‬ ‫الثقة بين البلدين وه��ي استكمال‬ ‫للمشوار ال��ذي قطعته تركيا لدعم‬ ‫الشعب الليبي منذ اندالع ثورة فبراير‬ ‫المباركة‪.‬‬ ‫مضيف ًا بأنه من المتوقع وصول‬ ‫بعض ال���زوارق الفرنسية اليوم إلى‬ ‫تصوير‪ /‬علي العكرمي‬ ‫الموانئ الليبية أيض ًا لتعزيز التعاون‬ ‫بين البلدين وإمكانية المساعدة في‬ ‫لصحيفة ( ليبيا الجديدة) أكد العقيد (أيوب‬ ‫قاسم) الناطق الرسمي للقوات البحرية وآمر بناء قوات البحرية قوية تكون على ثقة بيننا‬ ‫مكتب اإلعالم والثقافة البحرية بأن هذه الزيارة وبين الدول األخرى ‪.‬‬

‫كما أشار إلى رسائل ترغب الوزارة في إيصالها إلى العالم من خالل‬ ‫إقامة مثل هذه األنشطة منها توطيد سبل التعاون بين ليبيا والدول‬ ‫العربية واألوربية وأيض ًا تعزيز التعاون بين رجال األعمال الليبيين‬ ‫واألجانب والرسالة األكثر أهمية هي أن ليبيا دولة آمنة يسودها األمن‬ ‫واالستقرار وتطلع إلى بناء دولة أساسها العدل‪.‬‬ ‫وأضاف بأن الوزارة تدعم مثل هذه األنشطة الهامة التي من شأنها‬ ‫الرقي باقتصاد ليبيا ويحقق المصلحة المشترك ‪.‬‬ ‫تفاصيل أكثر في األعداد القادمة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أدان��ت بعثة األم��م المتحدة للدعم في ليبيا‬ ‫االعتداءات التي تعرضت لها المؤسسات األمنية‬ ‫في البالد مما أسفر عن سقوط العديد من القتلى‬ ‫والجرحى ‪ ،‬داعية كل الليبيين إلى االلتفاف حول‬ ‫مؤسساتهم الشرعية كي تتمكن من القيام بمهامها‪.‬‬ ‫وأصدرت البعثة بيان ًا دعت فيه كل الليبيين إلى‬ ‫االلتفاف حول مؤسساتهم الشرعية العسكرية منها‬

‫مدير التحرير‪ :‬يحيى �أحمد الباروين‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وأضاف ألجواء لبالد أمس االثنين أن السبب‬ ‫الرئيس الختطاف الجنود ك��ان س��وء فهم بين‬ ‫الدورية والمجموعة الخاطفة مما أدى إلطالق نار‬ ‫بين المجموعتين‪.‬‬ ‫وفي سياق ذي صلة نفى (مسموس) األنباء‬ ‫المتداولة عن وجود تعزيزات أمنية لمدينة الكفرة‪،‬‬ ‫مؤكدا انسحاب قوة درع ليبيا من مدينة الكفرة منذ‬ ‫الخميس الماضي‪ ،‬وذلك إثر قرار تجميد أعمال الدرع‬ ‫في بنغازي‪.‬‬

‫وزير النفط يعتمد قراراً‬ ‫بفتح مكتب لوزارته‬ ‫بمدينة مصراتة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫اعتمد وزي��ر النفط عبدالباري العروسي ق��رارا‬ ‫يقضي بفتح مكتب لوزارته في مدينة مصراتة‬ ‫وفقا لما أعلن عنه رئيس مجلس مصراتة المحلي‬ ‫إسماعيل شكالوون‪ ،‬وأوضح شكالوون لـ"وكالة أنباء‬ ‫التضامن" أن مجلس مصراتة سيسعى من خالل‬ ‫المستحدث لتوطين شركات نفط أجنبية‬ ‫المكتب ُ‬ ‫بالمدينة في ظل ما تتمتع به مدينة مصراتة من‬ ‫إمكانات لتسهيل توريد ما يخص إقامة المشاريع‬ ‫النفطية داخلها على حد قوله‪.‬‬ ‫وأضاف أن المكتب سيعمل على صيانة المواقع‬ ‫المتضررة أثناء حرب التحرير والمضي نحو بناء‬ ‫ُ‬ ‫خزانات وقود إضافية وبذل مزيد من الجهد في وضع‬ ‫حد لالعتصامات التي تُنظم داخل الحقول النفطية‬ ‫ما يؤثر سلبا على اقتصاد البالد‪.‬‬

‫محلي بنغازي وحكماء‬ ‫محلي البيضاء يؤكد انضواء جميع املدينة يطالبون بحل الكتائب‬ ‫التشكيالت العسكرية باملدينة تحت املشرعنة وغري املشرعنة‬

‫شرعية الدولية‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلن المجلس المحلي لمدينة البيضاء ومديرية األمن الوطني‬ ‫فيها انضواء جميع الوحدات األمنية والتشكيالت العسكرية‬ ‫الموجودة بالمدينة تحت الشرعية ومؤسسات الدولة الرسمية ‪ ،‬وأكد‬ ‫بيان مشترك للمجلس المحلي ومديرية األمن الوطني بالمدينة أن‬ ‫جميع الوحدات األمنية والتشكيالت العسكرية الموجودة بالمدينة‬ ‫هي تشكيالت نظامية حكومية تعمل تحت إشراف وزارتي الداخلية‬ ‫والدفاع ‪ ،‬وتتميز بالضبط والربط وتعمل تحت لواء مديرية األمن‬ ‫الوطني بالبيضاء والمنطقة العسكرية الجبل األخضر ‪ ،‬والغرفة‬ ‫األمنية المشتركة بالمنطقة ‪ ،‬وأشار البيان إلى أن الغرفة األمنية‬ ‫المشكلة من ثوار هذه المنطقة ال توجد‬ ‫المشتركة بالمنطقة ُ‬ ‫لديهم أية مصالح أو مطامح سوى الوالء لله ثم للوطن والسهر‬ ‫على بناء أجهزة الدولة ومؤسساتها وأنهم على أتم االستعداد لتنفيذ‬ ‫كافة األوامر والتعليمات الصادرة لهم من رؤسائهم متمثلين في‬ ‫وزارتي الداخلية والدفاع تلبية لنداء الوطن والواجب ‪.‬‬

‫البعثة األممية يف ليبيا تدعو الليبيني إىل االلتفاف حول مؤسساتهم الشرعية حرس السواحل ينقذون ‪ 165‬مهاجرا من الهالك يف عرض البحر‬ ‫والمدنية‪ ،‬بغية تمكينها من القيام بواجباتها فيما‬ ‫يتعلق بتوفير األمن واالستقرار‪ ،‬وعبرت البعثة عن‬ ‫أسفها الشديد لتكبد خسائر في األرواح نتيجة هذه‬ ‫الهجمات ‪ ،‬وحثت الليبيين على نبذ العنف بكل‬ ‫أشكاله وعدم اللجوء إلى االنتقام‪.‬‬ ‫ودعت البعثة األممية في بيانها الليبيين مجددا‬ ‫إلى ض��رورة حل كل خالفاتهم بشكل سلمي وعبر‬ ‫الحوار‪.‬‬

‫إطالق سراح الجنود‬ ‫الذين كانوا مخطوفني‬ ‫بمنطقة الكفرة‬

‫‪2‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أنقذ ح��رس السواحل (‪ )165‬مهاجرا من‬ ‫جنسيات إفريقية مختلفة كانوا عالقين على‬ ‫متن قارب في عرض البحر ‪ 49‬ميال شمال مدينة‬ ‫الخمس ‪.‬‬ ‫وأفاد الناطق الرسمي برئاسة أركان القوات طريق " زورق لبدة " التابع لقاعدة الخمس‬ ‫البحرية العقيد " أي��وب عمر قاسم " وكالة البحرية بالتعاون مع عدد من السفن التي كانت‬ ‫األنباء الليبية ؛ بأن عملية اإلنقاذ تمت عن راسية بميناء الخمس المدني‪.‬‬ ‫اجلمع والتنفيذ والإخراج ‪/‬الإدارة الفنيةبال�صحيفة‬ ‫فرز‪ :‬مطبعة هيئة دعم وت�شجيع ال�صحافة‬ ‫طباعة‪ :‬ال�شركة العامة للورق والطباعة‬ ‫الآراء املن�شورة ال تعرب عن ر�أي ال�صحيفة و�إمنا تعرب عن �آراء �أ�صحابها‬

‫للمرا�سالت‪:‬‬

‫الهاتف ‪:‬‬ ‫‪0213342731‬‬ ‫‪0924371903‬‬ ‫‪0914098601‬‬

‫فاك�س ‪0213342732 :‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ط��ال��ب المجلس المحلي وحكماء ووج��ه��اء‬ ‫المدينة بحل جميع التشكيالت المسلحة المشرعنة‬ ‫منها وغير المشرعنة استناد ًا إلى ما ورد في الفقرة‬ ‫الرابعة من قرار المؤتمر الوطني العام المتعلق بحل‬ ‫جميع الكتائب بداخل المدينة وخارجها‪.‬‬ ‫وشدد المجلس في بيان له على ضرورة تعزيز‬ ‫مطلب الشعب الليبي في دعم الجيش والشرطة‪،‬‬ ‫مثمن ًا ما تقوم به قوات الصاعقة من مجهودات‬ ‫ملحوظة لتأمين وحماية مدينة بنغازي‪.‬‬ ‫ودعا البيان جميع أبناء مدينة بنغازي بضبط‬ ‫النفس وعدم االحتكام للسالح واالحتكام للحوار‬ ‫والنقاش وتقارب وجهات النظر الذي هو السبيل‬ ‫الوحيد للمرور بسفينة البالد والمدينة إلى بر األمان‪.‬‬ ‫وطالبوا المجلس المحلي للمدينة بتشكيل‬ ‫لجنة تقصي حقائق مشتركة تضم رجال القضاء‬ ‫والحكماء والمجتمع المدني وأعضاء من حقوق‬ ‫اإلنسان‪.‬‬ ‫تهنئة بزفاف‬ ‫أجمل التهاني وأطيبها إلى األخ (المهدي حمد الجدي)‬ ‫بمناسبة زفافه الميمون ألف ألف مبروك وعقبال دستة‬ ‫من البنين والبنات ‪.‬‬ ‫األصدقاء‬ ‫تهنئة بزفاف‬ ‫أجمل التهاني وأطيبها ممزوجة بباقات ال��ورد‬ ‫والياسمين إلى الشقيقين (أيمن وعماد السني) بمناسبة‬ ‫زفافهما ألف مبروك وعقبال البكاري إن شاء الله‪.‬‬ ‫نورالدين الكيش‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬ ‫‪info@libyaaljadida.com‬‬ ‫‪www.libyaaljadida.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪ -‬شارع الصريم زنقة فكيني‬


‫تقـــــارير‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫في أول ردة فعل أمريكي‬ ‫على انتخاب رجل الدين‬ ‫اإليراني المعتدل رئيس ًا‬ ‫إليران قال مسؤولون‬ ‫أمريكيون ومحللون يوم‬ ‫األحد الماضي إن الفوز‬ ‫المفاجئ لحسن روحاني‬ ‫بانتخابات الرئاسة‬ ‫اإليرانية يمثل فرصة‬ ‫ممكنة لحل الخالف مع‬ ‫الواليات المتحدة بشأن‬ ‫طموحات طهران النووية‪.‬‬ ‫إال أنهم َّ‬ ‫حذروا من أن‬ ‫رجل الدين المعتدل ال‬ ‫يملك زمام األمور لفرض‬ ‫تغييرات‪ ،‬وال يزال آية‬ ‫الله علي خامنئي الزعيم‬ ‫األعلى إليران هو من يحدد‬ ‫سياستها الخاصة بالملف‬ ‫النووي ويحتاج أي اتفاق‬ ‫مع الغرب لموافقته‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫‪،،‬‬

‫واشنطن ‪:‬‬ ‫انتخاب روحــاني‬ ‫يبعث على األمل‬

‫‪،،‬‬

‫ال�سنة الثانية الثالثاء ‪� 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫روحاني رئيساً‪،،‬إليران وردود إقليمية ودولية متفائلة‬

‫وقال البيت األبيض يوم األحد الماضي‬ ‫إن انتخاب روحاني رج��ل الدين والمفاوض‬ ‫النووي السابق يمثل "مؤشر ًا محتم ًال يبعث‬ ‫على األمل " إذا ما وفى بوعوده االنتخابية بأن‬ ‫يكون واضح ًا بشأن البرنامج النووي‪.‬‬ ‫وم��ن المتوقع أن يشغل ف��وز روحاني‬ ‫وتداعياته على عالقات إيران مع الغرب حيز ًا‬ ‫من نقاشات اجتماعات مجموعة الثماني‬ ‫المقررة في ايرلندا الشمالية خ�لال األي��ام‬ ‫المقبلة‪ ،‬وقد توجه الرئيس األمريكي باراك‬ ‫اوب��ام��ا آليرلندا الشمالية لحضور القمة‪..‬‬ ‫ورغم اعتبار نتيجة االنتخابات بمثابة انتقاد‬ ‫للسياسات المتشددة للرئيس السابق محمود‬ ‫أحمدي نجاد التي تسببت في عقوبات دولية‬ ‫على بالده إال أنه ال يزال من غير الواضح أن‬ ‫تتم ترجمة فوز روحاني إلى واقع فعلي على‬ ‫صعيد الملف النووي‪.‬‬ ‫ويواجه الرئيس اإليراني الجديد تحديات‬ ‫داخلية أولها االقتصاد ال��ذي يعاني بسبب‬ ‫ارتفاع التضخم وضعف العملة‪ .‬ويعزو المحللون‬ ‫الضعف االقتصادي للعقوبات الدولية وسوء‬ ‫اإلدارة االقتصادية خالل عهد نجاد الذي استمر‬ ‫ثمانية أعوام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكان مسؤولو إدارة أوباما قالوا مرارا إن‬ ‫البيت األبيض جاد بشأن الحوار مع إيران إلنهاء‬ ‫المخاوف بشأن البرنامج النووي الذي تصر‬ ‫طهران على أنه مخصص ألغراض سلمية‪.‬‬ ‫ومنذ وصوله للسلطة في ‪ 2009‬كتبت‬ ‫إدارة أوباما مرتين بشكل مباشر لخامنئي‬ ‫تعرض الحوار المباشر شريطة أن تبدي طهران‬ ‫عزم ًا على عدم السعي لتطوير أسلحة نووية‪.‬‬ ‫وقال كبير موظفي البيت األبيض دنيس‬ ‫ماكدونو في مقابلة مع قناة تلفزيون سي‪.‬بي‪.‬‬ ‫إس التلفزيونية "إذا كان (روحاني) مهتم ًا ‪-‬كما‬ ‫قال في حملته‪ -‬بإصالح عالقات إيران مع باقي‬ ‫دول العالم هناك فرصة كي يفعل ذلك‪".‬‬ ‫وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي‬ ‫ريابكوف ق��ال في مايو الماضي إن جولة‬ ‫جديدة من مفاوضات خمسة زائد واحد النووية‬ ‫ممكنة بعد االنتخابات‪.‬‬ ‫وستركز محادثات مجموعة الثماني على‬ ‫الحرب الدائرة في سوريا منذ عامين‪ .‬وقالت‬ ‫ال��والي��ات المتحدة إنها ستسلح المعارضة‬ ‫السورية وهو القرار الذي وصفه مسؤولون‬ ‫أمريكيون بأنه جاء نتيجة التورط المتزايد‬ ‫إلي��ران وحزب الله في دعم الرئيس السوري‬

‫روحاني ‪:‬‬ ‫النستبعد املفاوضات‬ ‫مع الواليات املتحدة‬

‫‪،،‬‬

‫بشار األسد‪.‬‬ ‫ورغ���م أن روح��ان��ي ال���ذي ك��ان كبير ًا‬ ‫للمفاوضين النوويين اإليرانيين في الفترة‬ ‫من ‪ 2003‬وحتى ‪ 2005‬انتقد أحمدي نجاد في‬ ‫العلن لنهجه الصدامي مع الغرب إال أنه أعلن‬ ‫صراحة أنه ملتزم بمواصلة البرنامج النووي‪.‬‬ ‫وك��ان تشين كين الباحث في جامعة‬ ‫برانديس األمريكية كتب في مقال عام ‪2006‬‬ ‫أن روحاني أعلن صراحة أنه يتعين على إيران‬ ‫أن تحقق تقدم ًا تكنولوجي ًا كبير ًا لكي تجعل‬ ‫الملف النووي أمر ًا "واقعا‪".‬‬ ‫ونقل كين عن روحاني قوله في ‪2006‬‬ ‫بشأن الضغوط التي تمارس على طهران لحملها‬ ‫على التخلي عن تخصيب اليورانيوم "لو حدث‬ ‫في يوم َّما وتمكنا من استكمال عجلة الوقود‬ ‫ورأى العالم أنه ليس أمامه خيار وأننا نمتلك‬ ‫التكنولوجيا فالموقف سيكون مختلفا إذن‪".‬‬ ‫وقال المفاوض النووي اإليراني السابق‬ ‫حسين موسفيان إن انتخاب إي��ران "سيفتح‬ ���نافذة جديدة (لمفاوضات) خمسة زائد واحد‬ ‫لتعمل إي��ران على عهد جديد من التعاون‬ ‫بد ًال من المواجهة وستفتح نافذة إليجاد حل‬ ‫سياسي بشأن الملف النووي اإليراني يحفظ‬ ‫ماء وجه الطرفين‪.‬‬ ‫إال أن آخرين يشككون في إمكانية إبرام‬ ‫أي اتفاق في ظل وجود خامنئي‪.‬‬ ‫وكانت إسرائيل حليف الواليات المتحدة‬ ‫التي يعتقد أنها البلد الوحيد في الشرق‬ ‫األوس��ط ال��ذي يمتلك ترسانة نووية هددت‬ ‫بضرب المواقع النووية اإليرانية في حال‬ ‫فشل الدبلوماسية والعقوبات في وقف جماح‬ ‫البرنامج النووي اإليراني‪..‬وبعد أكثر من ثالثة‬ ‫عقود دون عالقات دبلوماسية تزداد الريبة بين‬ ‫واشنطن وطهران ومع ذلك فإن تقرير ًا حديث ًا‬ ‫لرويترز أظهر أن الطرفين أبديا خلف الستار‬

‫المزيد من االهتمام للحوار عما هو شائع‪.‬‬ ‫وف���ي أول رد ف��ع��ل ل��ه ع��ل��ى نتيجة‬ ‫االنتخابات حث وزير الخارجية األمريكي جون‬ ‫كيري روحاني على الوفاء بوعوده االنتخابية‬ ‫ليضع ضغط ًا على الرئيس المنتخب لكي يظهر‬ ‫جدية في التغيير‪.‬‬ ‫وق��ال كيري في بيان إن��ه في األشهر‬ ‫المقبلة لديه فرصة الوفاء بوعوده للشعب‬ ‫اإليراني‪.‬‬ ‫من هو روحاني ؟‬ ‫ويعتبر حسن روحاني المرشح الوحيد من‬ ‫أصل المرشحين الستة القادم من المؤسسة‬ ‫الدينية‪ ،‬وك��ان قد أش��رف في السابق على‬ ‫المحادثات النووية بين إيران واألسرة الدولية‬ ‫ما أكسبه في الغرب لقب شيخ الدبلوماسية‪.‬‬ ‫وروح��ان��ي رج��ل دي��ن يحمل صفة حجة‬ ‫اإلس�ل�ام ويعتمر عمامة بيضاء ول��ه لحية‬ ‫بيضاء خفيفة‪ ،‬ويتهمه المحافظون بأنه وقع‬ ‫تحت سحر ربطة العنق وعطر جاك سترو وزير‬ ‫الخارجية البريطاني السابق الذي أجرى معه‬ ‫مفاوضات في العام ‪.2003‬‬ ‫وي��ت��ح��در روح��ان��ي م��ن منطقة سرخة‬ ‫بمحافظة سمنان جنوب شرق طهران‪ ،‬وهو‬ ‫حائز على شهادة دكتوراه من جامعة غالسكو‪،‬‬ ‫متزوج وله أربعة أوالد‪.‬‬ ‫وتولى روحاني (‪ 64‬عام ًا) مناصب مهمة‪،‬‬ ‫أبرزها منصب مدير المجلس الوطني األعلى‬ ‫لألمن حتى ‪ ،2005‬وهو التاريخ الذي استقال‬ ‫فيه من هذا المنصب بسبب خالفات عميقة مع‬ ‫الرئيس محمود أحمدي نجاد‪.‬‬ ‫وكان روحاني قد ركز حملته االنتخابية‬ ‫على مبدأ اإلدارة الجديدة لشؤون الدولة بعيد ًا‬ ‫عن المشادات والصراعات السياسية‪ ،‬وكان‬ ‫يعتبر من أبرز المنافسين للمرشحين اآلخرين‬ ‫بحكم تجربته الطويلة في تسيير شؤون الدولة‬ ‫واعتداله السياسي‪ ..‬واعتمد حسن روحاني (‪64‬‬ ‫عام ًا) المفتاح كشعار يفترض أن يفتح باب‬ ‫الحلول أمام إيران وكذلك اللون البنفسجي‪.‬‬ ‫وقال في أحد تصريحاته‪“ :‬حكومتي لن‬ ‫تكون حكومة تسوية واستسالم (في الملف‬ ‫النووي) لكننا لن نكون كذلك مغامرين"‪،‬‬ ‫مضيف ًا إلى أنه سيكون مكم ًال (لسياسات)‬ ‫رفسنجاني وخ��ات��م��ي‪ ،‬ول��م يستبعد إج��راء‬ ‫مفاوضات مباشرة مع الواليات المتحدة العدو‬ ‫التاريخي للجمهورية اإلسالمية‪ ،‬إليجاد حل‬ ‫لألزمة النووية‪ ،‬على رغم وصف هذه الخطوة‬

‫‪4‬‬

‫ب"الصعبة"‪ ،‬وفي رصيد روحاني مراحل طويلة‬ ‫من العمل السياسي‪ ،‬فبعد مسيرة نيابية بين‬ ‫عامي ‪ 1980‬و‪ 2000‬انتقل لعضوية مجلس‬ ‫خبراء القيادة‪ ،‬الهيئة المكلفة باإلشراف على‬ ‫عمل المرشد األعلى علي خامنئي‪.‬‬ ‫وال يزال ممث ًال آلية الله علي خامنئي‬ ‫ف��ي المجلس األع��ل��ى لألمن القومي‪ ،‬مثل‬ ‫سعيد جليلي المدعوم من الجناح المتشدد في‬ ‫النظام‪ ،‬كما أنه عضو في مجمع علماء الدين‬ ‫المجاهدين الذي يضم رجال دين محافظين‪.‬‬ ‫واستفاد روحاني من انسحاب المرشح‬ ‫اإلصالحي الوحيد محمد رضا عارف كما تلقى‬ ‫دعم الرئيسين السابقين المعتدل أكبر هاشمي‬ ‫رفسنجاني واإلصالحي محمد خاتمي ‪.‬‬ ‫فقد أع��ل��ن أك��ب��ر هاشمي رفسنجاني‬ ‫المستبعد من االنتخابات الرئاسية اإليرانية‪،‬‬ ‫تأييده للمرشح المعتدل حسن روحاني ‪.‬‬ ‫وق��ال رفسنجاني ال��ذي تولى الرئاسة‬ ‫مرتين بين ‪ 1989‬و‪ 1997‬في تصريح نقلته‬ ‫وكالة أنباء إيرانية الثالثاء الماضي "سأصوت‬ ‫للدكتور روحاني الذي دخل السباق بعد التشاور‬ ‫معي" وأض���اف "أرى أن��ه األك��ف��أ م��ن بين‬ ‫المرشحين اآلخرين لتولي السلطة التنفيذية"‪.‬‬ ‫وقال الرئيس اإليراني السابق اإلصالحي‬ ‫محمد خاتمي‪“  :‬أدع���و الجميع وخصوص ًا‬ ‫اإلصالحيين وكل الذين يريدون عظمة أمتنا‬ ‫إلى المشاركة في االنتخابات والتصويت للسيد‬ ‫روحاني"‪.‬وكتب‪ ‬خاتمي في رسالته‪“ :‬انطالق ًا‬ ‫من واجبي تجاه ب�لادي ومستقبل الشعب‪،‬‬ ‫سأصوت ألخي العزيز روحاني"‪.‬‬ ‫وف��ي ظل رئاسة خاتمي ك��ان روحاني‬ ‫أمين س��ر المجلس األع��ل��ى لألمن القومي‪،‬‬ ‫وبصفته هذه كان مسؤو ًال عن المفاوضات‬ ‫النووية بين إيران والدول األوروبية الثالث‬ ‫(فرنسا وبريطانيا وألمانيا) لحل األزمة النووية‬ ‫اإليرانية بين ‪ 2003‬و‪..2005‬وك��ان��ت إيران‬ ‫وافقت على تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم‬ ‫وتطبيق البروتوكول اإلضافي لمعاهدة حظر‬ ‫انتشار األسلحة النووية الذي يتيح عمليات‬ ‫تفتيش مباغتة للمنشآت النووية اإليرانية‪.‬‬ ‫ويدعو روحاني إلى سياسة مرنة أكثر في‬ ‫المفاوضات مع الدول الكبرى في مجموعة ‪1+5‬‬ ‫(الواليات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا‬ ‫والصين إلى جانب ألمانيا) لتسوية الملف‬ ‫النووي اإليراني لتخفيف العقوبات المفروضة‬ ‫على إيران والتي تسببت بأزمة اقتصادية حادة‪.‬‬


‫ال�سيا�سيــة‬

‫ال�سنة الثانية الثالثاء ‪� 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫بالمخت�صر‬

‫أخطاء أردوغان‬

‫‪5‬‬

‫مكرم محمد احمد‬ ‫ربما يبالغ البعض في تقدير اآلثار المحتملة الحتجاجات ميدان‬ ‫تقسيم على مكانة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان‏‪,‬‬ ‫ومدى صالحية التجربة التركية ألن تكون مثاال لحكم إسالمي‬ ‫ب ويحقق التواصل بين اإلسالم‬ ‫معتدل يرفض العنف واإلرها ‏‬ ‫وروح العصر‪ ,‬ويصلح ألن يكون نموذجا لدول الشرق األوسط‪,‬‬ ‫إال أن عناد أردوغان واعتداده الشديد بنفسه‪ ,‬ورفضه المطلق‬ ‫الحتجاجات ميدان تقسيم التي انتشرت في أكثر من ‪ 78‬مدينة‬ ‫تركية يمكن أن تزيد النار اشتعاال‪ ,‬بعد أن توسعت حركة‬ ‫االحتجاجات التي دخلت أسبوعها الثاني‪ ,‬يساندها اتحادات‬ ‫العمال والمهنيين‪ ,‬وجموع واسعة من أجيال تركيا الجديدة‬ ‫تعتقد أن أردوغان صادر حرياتها وحقوقها في حرية التعبير‪,‬‬ ‫وفئات عريضة من الطبقة الوسطى تخشى من تدخل أردوغان‬ ‫المتزايد لتغيير أنماط حياتها‪ ,‬بعد مالحظاته األخيرة عن ضرورة‬ ‫أن تغير النساء التركيات أنماط مالبسهن‪ ,‬وتحديد اإلنجاب‬ ‫بثالثة أطفال وإصداره قانونا جديدا يحرم شراء الخمور ما بين‬ ‫العاشرة صباحا والسادسة مساء‪ .‬ورغم أن رئيس بلدية اسطنبول‬ ‫أعلن استعداده للتخلي عن أجزاء كبيرة من مشروع أردوغان لبناء‬ ‫سوق ضخمة في ميدان تقسيم‪ ,‬إال أن المعارضين في الميدان‬ ‫رفضوا هذا التنازل‪ ،‬مؤكدين إصرارهم على ضرورة أن يستجيب‬ ‫الحكم لعدد من المطالب‪ ,‬رفعها الشباب إلى نائب رئيس الوزراء‬ ‫التركي في عريضة تطالب بتوسيع الحريات العامة والخاصة‪،‬‬ ‫ووقف التدخل التركي في الشأن السوري وعدم الزج بتركيا في‬ ‫حروب إقليمية جديدة‪ ,‬األمر الذي رفضه أردوغان بصرامة وقوة‪.‬‬ ‫صحيح أن أردوغان يحظى بمساندة‬ ‫‪ 50‬في المائة من األتراك ينتمي غالبيتهم إلى ريف األناضول‪,‬‬ ‫وإلى الشرائح المحافظة األكثر تمسكا بقيم اإلسالم‪ ,‬لكن ذلك ال‬ ‫يعفي أردوغان من المسؤولية تجاه نصف المجتمع اآلخر الذي‬ ‫يستند إلى طبقة وسطى واسعة تتبنى مفاهيم الحداثة‪ ,‬وترى‬ ‫تركيا جزءا من المجتمع األوروبي‪ ,‬وتعتقد أن سياسات أردوغان‬ ‫االوتوقراطية لم تعد تالئم بلدا يصر على حقه الديمقراطي‪,‬‬ ‫وتؤكد كل يوم إصرارها على ضرورة أن يخلي أردوغان مكانه‬ ‫لحكم أكثر ديموقراطية‪ ,‬ال يتدخل في شؤون الناس وحياتهم‬ ‫اليومية‪ ,‬وال يحاول أن يفرض عليهم أنماط حياتهم‪.‬‬

‫اإليرانيون والتحول الديمقراطي‬

‫الحدث العالمي‬ ‫األبرز هذا األسبوع‬ ‫هو فوز رجل الدين‬ ‫اإليراني (حسن‬ ‫روحاني ) الموصوف‬ ‫باإلصالحي‬ ‫والوسطي‬ ‫المعتدل بمنصب‬ ‫رئاسة الجمهورية‬ ‫اإليرانية ‪ ،‬بعد‬ ‫مسرحية مخجلة‬ ‫في الديمقراطية ‪،‬‬ ‫وضعت التابوهات‬ ‫على الجميع إ ّال من‬ ‫كان ملتحفا برداء‬ ‫والية الفقيه وطوع‬ ‫بنان المرشد األعلى‬ ‫(علي خامنئي )‪.‬‬

‫سالم الوخي‬

‫الجميع يعلم أن منصب رئيس‬ ‫الجمهورية اإليرانية ‪ -‬حسب منظومة‬ ‫والية الفقيه التي أنتجها الفكر الخميني‬ ‫ مق ّيد بإمرة الولي الفقيه (خامنئي )‬‫المطلقة ‪ ،‬ألن إيران دولة ثيوقراطية‬ ‫يحكمها رجل واحد هو الولي الفقيه ‪،‬‬ ‫محتكرا للسلطة والشاردة والواردة طوال‬ ‫حياته ال ُيغ َّير وال يتغ ّير وال ُيغ ّيبه إال‬ ‫الموت‪.‬‬ ‫لكن بعض العواصم أبانت عن ردود‬ ‫فعل مستبشرة معربة عن استعدادها لبلع‬ ‫الطعم اإليراني وب��دء ح��وار مع طهران‬ ‫على أم��ل ح���دوث ت��ط � ّور إي��ج��اب��ي في‬ ‫الملفات اإليرانية شديدة السخونة ‪ ،‬سواء‬ ‫فيما يتعلق بالنووي ‪ ،‬أو بالتحالفات‬ ‫وال��م��واق��ف اإلستراتيجية ف��ي عديد‬ ‫القضايا ذات البعد الدولي ! ‪.‬‬ ‫أفسر تولي (روحاني ) رئاسة إيران‬ ‫ّ‬ ‫ب��رس��ال��ة ط��م��أن��ة واض��ح��ة ل��ل��غ��رب من‬ ‫(خامنئي) ‪ ،‬ورغبة في التقاط لألنفاس‬ ‫اإليرانية ‪ ،‬والخروج من عنق الزجاجة‬ ‫وفك ج��دار العزلة وتخفيف العقوبات‬ ‫الغربية التي قصمت ظهر االقتصاد‬ ‫اإليراني ‪ ،‬ونزوع واضح إلى الدخول في‬ ‫ج��والت ماراثونية تفاوضية جديدة‬ ‫تتجلى فيها مهارات المراوغة وكسب‬ ‫الوقت التي أفلحت طهران في تنفيذ‬ ‫سيناريوهاتها للمضي قدما في البرنامج‬ ‫النووي ‪ ،‬وإكمال إنتاج مسلسالت الفتنة‬ ‫وتصديرها تحقيقا للهيمنة السياسية‬ ‫واإليديولوجية الشيعية في المنطقة‬ ‫العربية ‪ ،‬وإدخ���ال شعوبها في سعير‬ ‫الحروب الطائفية ‪.‬‬

‫إي��ران تعيش حالة االنهيار االقتصادي‬ ‫الناجمة ع��ن العقوبات االقتصادية‬ ‫المفروضة م��ن ال��غ��رب‪ ،‬وال��ت��ي جعلت‬ ‫العملة اإليرانية تخسر أكثر من نصف‬ ‫قيمتها ‪ ،‬مع ارتفاع معدالت التضخم إلى‬ ‫نسب قياسية ‪ ،‬بسبب برنامجها النووي‬ ‫المثير للجدل‪.‬‬ ‫كما يمكن قراءة فوز (روحاني ) تحت‬ ‫عناوين تقول بأن الناخبين اإليرانيين‬ ‫ع� ّب��روا مجددا عن الرغبة الكبيرة في‬ ‫التغيير الديمقراطي المنشود الذي طال‬ ‫انتظاره ‪ ،‬وهي ذات الرغبة الت�� سبق‬ ‫وأن أبدوها في االنتخابات الرئاسية‬ ‫الماضية ولم يستجب لها (خامنئي ) ‪،‬‬ ‫حينما أعلنت السلطات عن فوز المغامر‬ ‫(أحمدي نجاد ) ضد المرشح اإلصالحي‬

‫(مير حسين م��وس��وي) عكس ما قاله‬ ‫الصندوق االنتخابي ‪ ،‬ألن طهران لم تكن‬ ‫في حاجة إلى خطب ود الغرب فهي –‬ ‫وقتئذ – ليست هدفا للعقوبات ‪ ،‬وال‬ ‫تعاني من عزلة ‪ ،‬وال تقاسي من وضع‬ ‫اقتصادي صعب ‪.‬‬ ‫في االنتخابات الماضية عام ‪2009‬‬ ‫أعقبتها حراك شعبي سياسي مشهود ‪،‬‬ ‫التعسف‬ ‫قمعه الحرس الثوري بمنتهى‬ ‫ّ‬ ‫والقسوة ‪ ،‬وفرض مرشـــح الولي الفقيه‬ ‫( نجاد ) رغم إرادة الناخبين‪.‬‬ ‫ال أتوقع ح��دوث تطور ذي بال في‬ ‫السياسة التي ستسلكها طهران ‪ ،‬اللهم‬ ‫إ ّال انفراجة جزئية توهم بحدوث تغيير‬ ‫يوظف الستكمال تنفيذ مخططات والية‬ ‫الفقيه والحرس الثوري االستراتيجية‬ ‫العابرة للحدود اإليرانية ‪.‬‬

‫لفهم واقع الدولة اإليرانية الراهنة‬ ‫يجب أن تتجه األنظار إلى فحص طبيعة‬ ‫وآلية النظام الشيعي الثيوقراطي الغارق‬ ‫في مستنقعات الشمولية واالنغالق ‪،‬‬ ‫المعالجة عليها أن تتجه صوب الدور‬ ‫المهيمن وال��واس��ع ال��ذي يضطلع به‬ ‫(خامنئي) على سلطة اتخاذ القرار ‪ ،‬وهو‬ ‫دور يجعل من منصب رئيس الجمهورية‬ ‫منزوع الصالحيات التي تسمح له بإحداث‬ ‫تغييرات في العمق ‪ .‬الرئيس اإلصالحي‬ ‫األسبق (محمد خاتمي ) رغم شعبيته أذله‬ ‫المرشد األعلى ‪ ،‬وأغلق الصحف الموالية‬ ‫له ‪ ،‬ورفض إطالق سراح معتقلين من‬ ‫معسكره‪.‬‬ ‫ليس ب��م��ق��دور ال��رئ��ي��س المنتخب‬ ‫روحاني ‪ -‬وهو خريج مدرسة والية الفقيه‬ ‫الخمينية ‪ -‬فعل الكثير‪ ،‬مهما كانت درجة‬ ‫اعتداله ‪ ،‬أمام صالحيات الولي الفقيه‬ ‫وسلطة الحرس الثوري ‪ ،‬كل الشواهد‬ ‫تشير إلى عدم وجود فارق كبير بين رجال‬ ‫الدين اإلصالحيين والمتشددين فحزب‬ ‫الله اللبناني تأسس في فترة رئاسة‬ ‫(هاشمي رفسنجاني) ‪ ،‬والنفوذ اإليراني‬ ‫تغلغل بمنطقتنا في فترة اإلصالحي‬ ‫(خاتمي) ‪.‬‬ ‫وال شك أن إش��ارة الرئيس المنتهية‬ ‫فترته أحمدي نجاد ‪ -‬المعروف رغم ذلك‬ ‫بقربه الشديد من خامنئي‪ -‬في حديث‬ ‫صحافي قد يكون األخير قبل مغادرته‬ ‫السلطة ‪ ،‬إال أنه لم يكن له أي رأي في‬ ‫الملف النووي اإليراني أو المفاوضات‬ ‫الجارية بشأنه ‪" ،‬ألن المفاوض اإليراني‬ ‫ك��ان يتلقى تعليماته م��ن خامنئي‬

‫مباشرة"‪ ،‬تغني عن البحث عن مزيد‬ ‫األدلة بهذا الشأن‪.‬‬ ‫وبالنسبة للوضع الملتهب ج��دا في‬ ‫سوريا المراقبون يذ ّكرون الجميع بأنّ‬ ‫تعامل الوسط المعتدل في إي��ران مع‬ ‫تمس‬ ‫سوريا يستند إلى مبادئ عامة ّ‬ ‫توازن القوة والمعطى الديني والجيو‪-‬‬ ‫سياسي وليس من منطلق ديمقراطي‪.‬‬ ‫ورغم أن (روحاني) دعا إلى حوار مع‬ ‫الخارج واعتمد لهجة ل ّينة‪ ،‬إال أنه لم‬ ‫بتنحي (األسد) كما لم يضغط من‬ ‫يطالب‬ ‫ّ‬ ‫أجل تعليق ووقف دعم طهران لدمشق‪.‬‬ ‫والمراقبون يرصدون أنه من منطلق‬ ‫عقيدة الوسط في إي��ران ‪ ،‬ي ّعد سحب‬ ‫الدعم من دمشق إضعافا لسياسة طهران‬ ‫الخارجية وإضرارا بما يعتبره هذا التيار‬ ‫إضفاء للتوازن في العالقات الدولية‬ ‫في المنطقة وهو ما يؤدي حكما إلى‬ ‫إضعاف سلطته‪.‬‬ ‫واألهم من ذلك أن (خامنئي) ش ّدد عدة‬ ‫مرات على أنّ بقاء (بشار) يعد أمرا حيويا‬ ‫بالنسبة إلى طهران‪.‬‬ ‫التوقعات ترجّ ح أال يتغير الموقف‬ ‫اإليراني من الملف السوري بهدف استمرار‬ ‫المحافظة على ما تعتبره إيران توازنا‬ ‫في القوى الدولية واإلقليمية ومصالحها‬ ‫السياسة واالقتصادية واستمرار حكم‬ ‫الثيوقراط الشيعة فيها‪.‬‬ ‫في آخر السطور يمكن الجزم بأن نظام‬ ‫والية الفقيه سيواصل تأكيد طبيعته‬ ‫الساكنة الجامدة المناهضة للتط ّور‬ ‫والتح ّول ‪ ،‬ولن يعترف برسائل التغيير‬ ‫التي بعث بها الناخبون اإليرانيون مرارا‪.‬‬


‫االقت�صادية‬

‫ال�سنة الثانية الثالثاء ‪� 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫معدالت التضخم تستمر يف االرتفاع ‪..‬‬ ‫والتفاوت يتسع بني مدن ليبيا‬ ‫خاص ‪ :‬ليبيا الجديدة‬ ‫أرجع مصرف ليبيا المركزي ارتفاع معدل التضخم‬ ‫األساسي العام الماضي المسجل بنحو ‪ % 8‬إلى ارتفاع‬ ‫أسعار السلع االستهالكية والخدمات األخرى‪ ،‬واعتبر‬ ‫المصرف أن معدل التضخم المسجل قد أحدث تحسنا‬ ‫مقارنة بالعام ‪.2011‬‬ ‫معدالت التضخم التي لم تحسمها بعد دراس��ات‬ ‫مصرف ليبيا المركزي تشير في الربع األول من العام‬ ‫الحالي ‪ 2013‬لنحو ‪ % 3.8‬وهو ما يعني أن هناك‬ ‫ارتفاع ًا طفيف ًا عن العام ‪ 2012‬المسجل ‪% 3.5‬‬ ‫حيث اختلفت نسب الزيادة في مؤشرات المجموعات‬ ‫الرئيسة‪..‬‬ ‫وتعتبر مجموعة السكن وتوابعه ومجموعة سلع‬ ‫وخدمات أخرى ومجموعة األطعمة والمشروبات من‬

‫أقوى المجموعات تأثير ًا على معدالت التضخم في‬ ‫السوق الليبي‪..‬‬ ‫وج����اءت األك��ث��ر ارت��ف��اع��ا مجموعة األطعمة‬

‫والمشروبات ثم مجموعة اإليجار ومواد البناء وثالثا‬ ‫مجموعة المالبس واألحذية‪.‬‬ ‫وما يثير القلق واالستغراب هو التفاوت الكبير‬ ‫الذي تميزت به معدالت التضخم في شهر مارس‪2013‬‬ ‫بين المجموعات الرئيسة والفرعية السيما في مجموعة‬ ‫األطعمة والمشروبات‪ ،‬ففي الوقت الذي تشهد فيه‬ ‫بعض المجموعات استقرار ًا نسبي ًا (أو انخفاضات‬ ‫م��ح��دودة) نجد مجموعات أخ��رى تسجل ارتفاعات‬ ‫كبيرة مثل مجموعة األسماك والخضار الطازجة‪ ،‬أيض ًا‬ ‫تميزت معدالت التضخم بين المدن بالتفاوت الكبير‬ ‫وغير المسبوق ففي الوقت تلتها مدينة الزاوية في‬ ‫حين سجلت عدد من مدن الجنوب أدنى معدل تضخم‪،‬‬ ‫ويظهر التفاوت الكبير بين مدن ليبيا في مجموعة‬ ‫السكن وتوابعه ومجموعة األطعمة والمشروبات‪.‬‬

‫املصارف املركزية العربية‪ ...‬تطالب بحماية املستهلك املصريف‬ ‫طالب المكتب الدائم لمجلس محافظي المصارف‬ ‫المركزية ومؤسسات النقد العربية خالل اجتماعه‬ ‫أمس بأبوظبي بوضع آليات رقابية إشرافية لحماية‬ ‫المستهلك في الخدمات المالية والمصرفية بالدول‬ ‫العربية لتحقيق التوازن في العالقة بين العميل‬ ‫والمؤسسة المالية والمحافظة على حقوق الطرفين‪.‬‬ ‫وناقش االجتماع الذي عقد بمقر صندوق النقد‬ ‫العربي لحضور عدد من محافظي المصارف المركزية‬ ‫العربية اإلع��داد الجتماع ال��دورة القادمة السابعة‬ ‫والثالثين للمجلس المقرر عقدها في أبو ظبي ‪29‬‬ ‫سبتمبر القادم‪..‬‬ ‫وأك��د المشاركون ف��ي االجتماع أن توصيات‬ ‫المحافظين جاءت في إطار سعي الحكومات العربية‬ ‫إلى تحسين إدارة المخاطر المالية وزيادة المنافسة‬ ‫بين المصارف‪..‬‬ ‫وتناول االجتماع تقرير اللجنة العربية للرقابة‬ ‫المصرفية الذي أشار إلى توجه الدول العربية لتفعيل‬ ‫وتطوير التشريعات الخاصة بحماية المستهلك في‬ ‫الخدمات المصرفية على ضوء أفضل التجارب والنماذج‬

‫العالمية‪ ،‬مشيرين إلى أن المجلس ناقش عددا من‬ ‫اإلج��راءات والحلول لتعزيز الوعي االستهالكي لدى‬ ‫عمالء المصارف‪.‬‬ ‫وأشاروا إلى أن قطاع الخدمات المالية والمصرفية‬ ‫يلعب دور ًا مهم ًا من حيث قدرته على المساهمة في‬ ‫تحقيق النمو االقتصادي المتكامل حول العالم ومع‬ ‫تكاثر هذه الخدمات بات من الضروري تمتع المستهلك‬ ‫بالقدرة على المفاضلة واختيار ما يناسبه‪ ،‬موضحين‬ ‫أنه تم خالل االجتماع مناقشة آليات تعزيز مبادئ‬ ‫الحوكمة في القطاع المصرفي إضافة إلى توظيفات‬ ‫المصارف لدى الدول والمؤسسات الماليــــة في الخارج‪..‬‬ ‫كما أك��د المشاركون ال��دور القيادي للمصارف‬ ‫المركزية في رقابة وتطوير ممارسات الحوكمة‬ ‫السليمة بالمؤسسات المصرفية واعتماد مجموعة‬ ‫المبادئ الصادرة عن اللجنة المصرفية العربية لتطبيق‬ ‫المصارف ألسس الحوكمة السليمة لما لها من أهمية‬ ‫في زيادة فرص التمويل وانخفاض تكلفته وتقليص‬ ‫حاالت التعثر وتخفيض تكلفة االستثمار واستقرار‬ ‫سوق المال‪.‬‬

‫برنت يرتاجع ألقل من ‪ 106‬دوالرات‬ ‫هبطت تعاقدات خام مزيج برنت ألقل من ‪ 106‬دوالرات للبرميل يوم االثنين بعد أن تغلبت مخاوف بشأن تزايد‬ ‫المخزونات األمريكية وتراجع توقعات الطلب‬ ‫العالمي على اإلم���دادات بسبب توترات‬ ‫الشرق األوسط‪.‬‬ ‫وأغلق برنت األسبوع الماضي على أعلى‬ ‫مستوى له منذ التاسع من إبريل بعد‬ ‫تسجيله مستوى مرتفع خالل التعامالت‬ ‫بلغ ‪ 106.64‬دوالرات نتيجة مخاوف‬ ‫بسبب التوترات في الشرق األوس��ط‬ ‫ورغ���م ت��وق��ع متشائم للطلب‬ ‫العالمي على النفط من جانب‬ ‫وكالة الطاقة الدولية وأوبك‬ ‫وإدارة معلومات الطاقة‬ ‫األمريكية‪.‬‬

‫أسعار الدينار في مقابل العمالت األخرى ليوم األحد‬ ‫اليورو‪:‬‬ ‫اليورو‬

‫سعر البيع ‪1.6711‬‬

‫‪ ‬سعر الشراء ‪1.6628‬‬

‫البنك الدولي يواجه صعـوبات‬ ‫يف دعم الدول النامية‬ ‫يواجه البنك الدولي صعوبات كبيرة في دعم‬ ‫اقتصاديات الدول الهشة التي غالب ًا ما تتأجج فيها‬ ‫الصراعات والنزاعات المسلحة‪ ،‬وهناك تنسيق‬ ‫في هذا االتجاه لتكامل األدوار بين البنك واألمم‬ ‫المتحدة ‪ ،‬وظهر ذلك أخير ًا عندما توجه رئيس‬ ‫البنك الدولي جيم يونج كيم بصحبة األمين العام‬ ‫لألمم المتحدة ب��ان كي م��ون إل��ى مدينة جوما‬ ‫اإلفريقية التي مزقها العنف في يوم غائم الشهر‬ ‫الماضي‪ ،‬وتعد هذه هي المرة األولى التي تحشد‬ ‫فيها أكبر مؤسستين للتنمية الدولية قوتيهما‬ ‫لدعم أضعف المناطق في العالم‪..‬ووفق ًا لـ «رويترز»‬ ‫سافر كيم وبان إلى ثالث دول في منطقة البحيرات‬ ‫العظمى في شرق إفريقيا لتعزيز شراكة جديدة بين‬ ‫المؤسستين تتضمن تقديم البنك مليار دوالر لدعم‬ ‫جهود حفظ السالم في المنطقة‪ ،‬وأعلن االثنان‬ ‫عن التمويل في مدينة كنشاسا عاصمة جمهورية‬ ‫الكونغو الديمقراطية بينما كانت قذائف المورتر‬ ‫تتساقط في جوما في شرق البالد‪ ،‬غير أن الرجلين‬ ‫الكوريين الجنوبيين تعهدا بمواصلة رحلتهما‬ ‫وتقر المؤسستان ب��أن جهودهما المشتركة‬ ‫تواجه عقبات‪ ،‬فكلتاهما تعاني بيروقراطيات‬ ‫واسعة غير فعالة تتضارب مع بعضها كما يشعر‬ ‫البنك بالقلق من إقراض دول هشة ذات حكومات‬ ‫ضعيفة ومؤسسات أوضاعها غائمة‪ ،‬عالوة على‬ ‫ذلك يحذر محللون متخصصون في شؤون التنمية‬ ‫من أنه لم يجد أحد حتى اآلن سبيال واضحا لتحقيق‬ ‫التنمية المستدامة في الدول التي تئن من أعمال‬ ‫العنف‪..‬لكن البنك الدولي وبعض المحللين يقولون‬ ‫إن المؤسسات لن تستطيع تحمل تكلفة التقاعس‬ ‫عن تقديم المساعدة في ظل توقعات بأن يعيش‬ ‫نصف سكان العالم األشد فقرا في مناطق تعاني‬ ‫من الصراع بحلول عام ‪.2018‬‬

‫الدوالر ‪:‬‬

‫‪6‬‬

‫الكهرباء‬

‫تبحث توفري الطاقة يف رمضان‬

‫خاص‪ /‬ليبيا الجديدة‬ ‫تبحث وزارة الكهرباء من خالل سلسة من االجتماعات هذه األيام‬ ‫لبحث استعدادات الوزارة تأمين استقرار التيار الكهربائي خالل شهر‬ ‫رمضان المبارك‪ ،‬كما تم مناقشة كيفية مواجهة أية طوارئ أو أعطال‬ ‫فنية قد تتسبب في قطع التيار الكهربائي‪.‬‬ ‫تقرير الوزارة هذا الشهر أفاد بانتظام التيار الكهربائي وبعدم اللجوء‬ ‫إلى تخفيف األحمال و بأن القدرات المتاحة تفوق االستهالك‪ ،‬وناشد‬ ‫التقرير المواطنين ترشيد استهالك الكهرباء‪ ،‬من خالل إطفاء اإلنارة‬ ‫غير الضرورية ‪ ،‬وعدم تشغيل األجهزة كثيفة االستهالك‪ ،‬خالل وقت‬ ‫الذروة ‪ ،‬وضبط أجهزة التكييف عند درجة حرارة ‪ 25‬درجة مئوية‪ ،‬مع‬ ‫عدم استخدامها إال عند الضرورة‪ ،‬حتى ال تضطر الوزارة إلى اللجوء إلى‬ ‫تخفيف األحمال ‪.‬‬

‫التجـار‬

‫يخشون األحداث يف تركيا‬ ‫خاص ‪ /‬ليبيا الجديدة‬ ‫بحرص وترقب شديدين يتابع تجار المالبس األحداث السياسية في‬ ‫تركيا التي تعتبر من أهم األسواق المالئمة لذوق وعادات وتقاليد‬ ‫الليبيين‪ ،‬ويخشى الكثير منهم على تأخر تعاقداته خاصة بعد أن أفاد‬ ‫تقرير اقتصادي دولي حدوث حالة من الفتور في حماسة مستثمري‬ ‫األسواق التركية بسبب األحداث السياسية التي تعيشها البالد‪.‬‬ ‫ويقول التجار رغم تعهد المصانع التركية بتوفير البضائع حسب‬ ‫التواقيت المتفق عليها إال أنهم يخشون اإلضرابات العمالية التي‬ ‫قد تعطل وصول بضائعهم في الموعد المحدد ويخشون أن تؤدي‬ ‫األحداث إلى بطء العمل في الدوائر الجمركية‪.‬‬ ‫يذكر بأن معدالت أسعار األلبسة الجاهزة في السوق الليبي بدأت في‬ ‫االرتفاع ويخشى أن ترتفع باحتدام األحداث في تركيا وبزيادة الطلب‬ ‫إلى الضعفين في شهر رمضان‪.‬‬

‫سعر البيع ‪1.2990‬‬

‫سعر الشراء ‪1.2926‬‬

‫اإلسترليني ‪ :‬سعر البيع ‪1.9772‬‬

‫‪ ‬سعر الشراء ‪1.9674‬‬


‫إعالن‬

‫شركة السنديان لصناعة األثاث واألخشاب المساهمة‬ ‫إعالن عن دعوة الجمعية العمومية االعتيادية لالنعقاد‬ ‫تعلن لجنة إدارة شركة السنديان لصناعة األثاث واألخشاب المساهمة لإلخوة أعضاء الجمعية‬ ‫العمومية المساهمين في رأس مال الشركة بأنه تقرر عقد اجتماع الجمعية العمومية االعتيادية‬ ‫للشركة يوم السبت الموافق ‪2013 / 06 / 29‬م عند الساعة (الخامسة مسا ًء) بمقر الشركة‬ ‫بالمنطقة الصناعية الرويسات بمصراتة‪.‬‬ ‫علم ًا بأنه في حالة عدم توفر النصاب القانوني لهذا االجتماع سيكون االجتماع في اليوم التالي يوم‬ ‫األحد الموافق ‪2013 / 06 / 30‬م في نفس المكان والزمان‪.‬‬ ‫وذلك لمناقشة جدول األعمال التالي‪:‬‬ ‫أو ًال ‪ :‬استعراض محضر االجتماع السابق واإلجراءات التنفيذية التي اتخذت بالخصوص‪.‬‬ ‫ثاني ًا ‪ :‬استعراض تقرير نشاط الشركة للسنوات ‪ 2010‬ـ ‪ 2011‬ـ ‪2012‬م‪.‬‬ ‫ثالث ًا‪ :‬اعتماد الميزانية التقديرية لسنة ‪2013‬م‪.‬‬ ‫رابع ًا ‪ :‬اعتماد الميزانية العمومية للسنوات ‪ 2010‬ـ ‪ 2011‬ـ ‪2012‬م‪.‬‬ ‫خامس ًا ‪ :‬تقرير هيئة المراقبة للسنوات ‪ 2010‬ـ ‪ 2011‬ـ ‪2012‬م‪.‬‬ ‫سادس ًا ‪ :‬مناقشة إخطار مدعي ملكية األرض بشأن إخالء موقع الشركة في موعد أقصاه‬ ‫‪2013 / 06 / 30‬م‪.‬‬ ‫سابع ًا ‪ :‬إعادة تشكيل مجلس اإلدارة وهيئة المراقبة وتحديد مكافأتهم‪.‬‬ ‫هذا ويمكن االطالع على جميع المستندات المتعلقة ببنود جدول األعمال لمن يرغب من اإلخوة‬ ‫المساهمين بمقر إدارة الشركة خالل ساعات الدوام الرسمي وذلك اعتبار ًا من ‪2013 / 06 / 19‬م‪.‬‬ ‫مع مالحظة أنه يطلب من جميع اإلخوة المساهمين إحضار ما يفيد إثبات هويتهم وإيصال المساهمة‪.‬‬


‫تحقيق‬

‫السنة الثانية الثالثاء ‪ 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ الموافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫ال يختلف اثنان على أن‬ ‫السوق التجاري الليبي‬ ‫بيئة خصبة للمنتجات‬ ‫والسلع االستهالكية‬ ‫"المقلدة والمغشوشة "‬ ‫التي رافق انتشارها ضعف‬ ‫واضح وجلي في مستوى‬ ‫الثقافة والوعي لدى‬ ‫العامة حول مخاطر تلك‬ ‫البضائع المتعددة التي‬ ‫تسوق بأسعار منخفضة‬ ‫وتستهدف أكبر عدد من‬ ‫األفراد خاصة في ظل‬ ‫ضعف آليات الرقابة‪.‬‬ ‫الغش التجاري الذي‬ ‫يعرض االقتصاد الليبي‬ ‫للكثير من األضرار التي‬ ‫منها التكلفة التي‬ ‫تتحملها ميزانية الدولة‬ ‫من أجل توفير اآلليات‬ ‫الالزمة لمكافحة الغش‬ ‫والمخاطر الصحية التي‬ ‫يتعرض لها مستهلكو‬ ‫السلع والمنتجات‬ ‫المغشوشة والمقلدة‬ ‫يفقد المجتمع نسبة من‬ ‫طاقته البشرية وقدرته‬ ‫على اإلنتاج‪ ،‬وألهمية هذا‬ ‫الملف " ليبيا الجديدة "‬ ‫التقت عدد ًا من المهتمين‬ ‫بمكافحة الفساد التجاري‬ ‫ونقلت لكم التالي‪...‬‬ ‫تحقيق‪ :‬ربيعة عمار‬

‫‪9‬‬

‫السوق الليبي متخم بالسلع المغشوشة‬

‫خداع وتضليل إلقناع املستهلك يشمل السلع الدوائية‬ ‫الدكتور رجب حمزة أستاذ‬ ‫االق��ت��ص��اد بجامعة طرابلس‬ ‫قال‪ :‬ظاهرة االتجار بالسلع المقاربة‬ ‫على االنتهاء ظاهرة دخيلة على المجتمع‬ ‫وكذلك الغش التجاري ألن الليبيين لم‬ ‫يعتادوا الغش في تجارتهم‪ ،‬اليوم لألسف‬ ‫واقع الحال يقول بأن معايير حب الوطن‬ ‫تغيرت وأرى أن من يتاجر بصحة الليبيين‬ ‫ال وطنية له ‪..‬وأض��اف السلع والبضائع‬ ‫التي يشملها الغش التجاري ذات آثار‬ ‫اقتصادية سلبية على الفرد والمجتمع‬ ‫نظر ًا لما تشكله من استنزاف كبير لألسرة‬ ‫وقدرتها الشرائية حتى مع ارتفاع نسبة‬ ‫اإلقبال لكونها تتصف بأنها ذات عمر‬ ‫افتراضي قصير المدى وبطبيعة نمط‬ ‫حياة األسرة الليبية فإنها تلجأ بارتفاع‬ ‫األس��ع��ار إل��ى ه��ذه ال��م��واد حيث يكثر‬ ‫استخدام هذه السلع وبالتالي الضغط‬ ‫على ميزانية األسرة وقدرتها الشرائية‪،‬‬ ‫إضافة إلى رداءتها الواضحة خالل عملية‬ ‫االستعمال وخطورتها البالغة على أفراد‬ ‫األسرة السيما إن كانت أدوات كهربائية‪..‬‬ ‫وتساءل كيف تصل هذه المخلفات‬ ‫ألن تتربع على أرفف المحال واألسواق‬ ‫التجارية ف��إذا ك��ان بعض التجار ذوي‬ ‫ضمائر ميتة أين هي ضمائر العاملين في‬ ‫نقاط الجمارك وأين هو مركز الرقابة على‬ ‫األغذية واألدوية والحرس البلدي والثوار‬ ‫الحقيقيين إلي��ق��اف مسلسل الموت‬ ‫البطيء‪.‬‬ ‫العقيد إسماعيل قجة مدير‬ ‫مكتب الحرس البلدي طرابلس‬

‫قال ‪ :‬لألسف السوق الليبي‬ ‫م��ك��ب ل��ف��ض�لات المصانع‬ ‫ال��ع��ال��م��ي��ة ح��ي��ث ي��ت��ج��اوز‬ ‫الغش التجاري نسبة ‪% 90‬‬ ‫وم��س��ؤول��ي��ة‬ ‫إغ���راق السوق‬ ‫بهذه البضائع‬ ‫والسلع يشترك‬ ‫فيها طرفان‪،‬‬ ‫ه��م��ا ال��ت��ج��ار‬ ‫الباحثون عن‬ ‫ال��ث��راء السريع‬ ‫ومنافذ الدخول‬ ‫س��واء البحرية‬ ‫أو البرية أو الجوية‪ ،‬وأضاف‬ ‫دوري���ات الحرس البلدي رغم‬ ‫قلة اإلمكانات تضبط يوميا‬ ‫م��ئ��ات األط��ن��ان م��ن السلع‬ ‫ال��غ��ذائ��ي��ة المختلفة غير‬ ‫الصالحة لالستهالك إل��ى جانب ضبط‬ ‫بضائع ببعض األس��واق التجارية يتم‬ ‫تزوير الصالحيات فيها ومن ثم إعادة‬ ‫بيعها بتاريخ صالحية جديد‪ ،‬مضيفا‬ ‫لألسف مخازن المواد الغذائية التابعة‬ ‫لبعض األس��واق أماكن تفتقد لشروط‬ ‫التخزين ونأمل من أصحاب األس��واق‬ ‫الكبيرة االهتمام بالطريقة التخزينية‬ ‫من حيث سالمة المواد المخزنة ومن‬ ‫تواريخ صالحياتها وعدم التالعب بها‪،‬‬ ‫أو إعادة تعبئتها وتوزيعها تحت أسماء‬ ‫مغايرة‪ ..‬كما قال السوق الليبي مثلها‬ ‫مثل األس��واق المفتوحة األخ��رى الذي‬

‫تدخلها كل يوم آالف السلع‬ ‫وال���م���واد ال��غ��ذائ��ي��ة وغير‬ ‫الغذائية وليس غريبا أمام‬ ‫الكم الهائل من هذه البضائع‬ ‫أن يكون هناك بعض التجار‬ ‫أو األش��خ��اص " م��وردي��ن أو‬ ‫مستوردين أو وسطاء " ممن‬ ‫ي��ري��دون تحقيق مكاسب‬ ‫كبيرة بشكل أو بآخر ولو على‬ ‫حساب ضمائرهم وصحة‬ ‫المستهلكين‪ ،‬وط��ال��ب‬ ‫ب��ض��رورة إج���راء تعديالت‬ ‫على القانون التجاري بحيث‬ ‫يكون حازم ًا مع كل األطراف‬ ‫المتورطة في مثل تلك‬ ‫ال���ع���م���ل���ي���ات‬ ‫م������ن ال���غ���ش‬ ‫ال��ت��ج��اري‪ ،‬وإذا‬ ‫استهان البعض‬ ‫بالعقوبات التي‬ ‫يقررها القانون‬ ‫ل�لاس��ت��م��رار في‬ ‫مخالفاتهم فإن‬ ‫تشديد العقوبات‬ ‫ت��ظ��ل م��س��أل��ة‬ ‫مهمة وضرورية وملحة‪ ،‬وهو ما ينبغي‬ ‫التعاون لتحقيقه ‪.‬‬ ‫الدكتورة أماني المقصبي‬ ‫المتخصصة بالجلدية قالت ‪:‬‬ ‫فتح باب االستيراد على مصراعيه بدون‬ ‫وضع ضوابط ومعايير تسبب في وجود‬ ‫كثير من أم��راض الجلدية التي يعود‬ ‫مرجعها إلى استخدام أدوات‬ ‫تجميل غير آمنة صحيا منها‬ ‫الجودة المتدنية ومنها غير‬ ‫الصالحة لالستخدام مطلق ًا‪،‬‬ ‫ه��ذا إل��ى جانب تحول بعض‬ ‫العناصر بمواد التجميل إلى‬ ‫عناصر ض��ارة بالبشرة ج��راء‬ ‫تعرض تلك المواد للشمس‬ ‫وقد تتسبب في سرطان الجلد‪،‬‬ ‫مضيفة أيضا يوجد بالسوق‬ ‫الليبي بعض المشروبات التي‬ ‫أثبتت التحاليل احتواءها‬ ‫على مواد متسرطنة خطيرة‬

‫ضارة بالجسم كافة ومسببة للكثير من‬ ‫األمراض منها الجلدية‪.‬‬ ‫وأض��اف��ت األدوات ومستحضرات‬ ‫التجميل التي تستخدمها الكثير من‬ ‫النساء تحتوي على مركبات غير آمنة‬ ‫وخطيرة كبعض منتجات كريم البشرة‬ ‫وال��ش��ف��اه وك��ذل��ك المنتجات الخاصة‬ ‫بتجميل العيون التي تحتوى على مادة‬ ‫الرصاص موضحة بأن الكثير من محال‬ ‫ومراكز التجميل تستخدم مواد ًا مجهولة‬ ‫وض��ارة من حيث التركيب الكيماوي‬ ‫وأحيانا للربح السريع م���واد ًا منتهية‬ ‫الصالحية وأمام قلة كفاءة ومهارة غالبية‬ ‫ال��ع��ام�لات ف��ي محال التجميل تحدث‬ ‫تشوهات للكثير من النساء في منطقة‬ ‫الوجه ومناطق أخرى متفرقة من الجسم‬ ‫وقد يسبب في تساقط الشعر‪.‬‬ ‫الدكتور ع��ادل عبدالسالم‬ ‫الراجحي اختصاصي السموم‬ ‫ب��وزارة الصحة قال ‪ :‬لألسف رغم‬ ‫الجهود المبذولة من قبل مصلحة الجمارك‬ ‫ورج��ال الحرس البلدي إال أن السلع غير‬ ‫الصالحة تفاجئك بحضورها ‪،‬أينما حلت‬ ‫هذه السلع شملت المنتجات االستهالكية‬ ‫المختلفة حيث يرى المتمعن إلى جانب‬ ‫وجود بضائع مقاربة على االنتهاء وجود‬ ‫بعض المعلبات ال��ت��ي تشتمل على‬ ‫إض��اف��ات مسجلة ب��رم��وز غير معروفة‬ ‫ومجهولة‪ ،‬مبين ًا أنه من المحتمل أن‬ ‫تكون ذات آثار جانبية غير محمودة على‬ ‫المستوى القريب أو البعيد‪ ..‬وأضاف‬ ‫السلع غير الصالحة تجاوزت حدود المواد‬ ‫الغذائية لتشمل سلع ًا أخرى استهالكية‬ ���كبعض ال��م�لاب��س حيث تحتوي هذه‬ ‫المالبس على م��واد إشعاعية خطيرة‬ ‫وض���ارة بجسم اإلن��س��ان‪ ،‬أي��ض� ًا السلع‬ ‫الدوائية طالها الغش بشكل كبير وحتى‬ ‫األدوات المنزلية التي تستخدم في‬ ‫الطبخ والتحضير‪ ،‬مضيفا محال الفرص‬ ‫وصاالت الفرص هي أماكن للمرض نظرا‬ ‫ألنها المكان األنسب والمالئم الستقبال‬ ‫السلع المجهولة المصدر والمكونات‪،‬‬ ‫مضيف ًا أن اإلجراءات الجزائية الموجودة‬ ‫حالي ًا للمخالفات ليست برادع حقيقي ألي‬ ‫تجاوزات أو مخالفات تحدث‪.‬‬


‫إعالن‬ ‫يعلن األستاذ‪ /‬لطفي إبراهيم العالقي ‪،‬المحاسب‬ ‫والمراجع القانوني ‪ ،‬والمصفي العام لشركة تطوير‬ ‫البردي لالستثمار العقاري والسياحي المساهمة‪.‬‬ ‫دعوة كل من له التزامات مالية تجاه الشركة‬ ‫تقديم المستندات المؤيدة لذلك في مدة أقصاها‬ ‫شهر من تاريخ نشر هذا اإلعالن ‪ ،‬وسوف لن تقبل‬ ‫أية مطالبات ترد بعد هذا التاريخ‪.‬‬ ‫وألي استفسار تتم مراجعة شركة الحلول‬ ‫لالستشارات واألعمال القانونية والمالية (ذ م م)‬ ‫أثناء ساعات الدوام الرسمي على العنوان التالي ‪:‬‬ ‫غوط الشعال ‪ -‬بجوار عيادة الشفاء ‪.‬‬

‫هاتف ‪0217117087 :‬‬

‫نقال‪0913711652:‬‬


‫ريا�ضة‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫ال�سنة الثانية الثالثاء ‪� 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫بتعادل الكونغو والكاميرون‬

‫‪12‬‬

‫ليبيا تقرتب من املرحلة النهائية املؤهلة‬ ‫إىل كـأس العالم‬ ‫ق � َّدم منتخب الكونغو الديمقراطية خدمة‬ ‫لمنتخبنا الوطني األول لكرة القدم عندما حقق‬ ‫التعادل السلبي مع نظيره الكاميروني (صفر‪-‬صفر)‬ ‫أمس األول األحد في العاصمة الكونغولية كينشاسا‬ ‫ضمن الجولة الخامسة قبل األخيرة من منافسات‬ ‫المجموعة التاسعة في الدور الثاني من تصفيات‬ ‫إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم ‪2014‬‬ ‫في البرازيل‪ ،‬وكان منتخبنا الوطني قد حقق فوز ًا‬ ‫مهم ًا على التوجو الجمعة الماضية بنتيجة هدفين‬

‫دون مقابل في مباراة شهدت حضور ًا جماهيري ًا كبير ًا‬ ‫تجاوز الخمسين ألف متفرج مألت مدرجات ملعب‬ ‫طرابلس الدولي ‪ ،‬وبانتهاء المرحلة الخامسة يواصل‬ ‫منتخبنا الوطني تصدره لمجموعته برصيد ‪ 9‬نقاط‬ ‫أمام الكاميرون ‪ 7‬نقاط والكونغو الديموقراطية‬ ‫‪ 6‬نقاط‪ ،‬وتحتّل التوجو المركز الرابع األخير ولها ‪4‬‬ ‫نقاط‪ ،‬ويحتاج منتخبنا الوطني نقطة واحدة في‬ ‫مباراته األخيرة أمام الكاميرون التي ستقام في شهر‬ ‫سبتمبر المقبل للتأهل للدور الحاسم‪.‬‬

‫منتخب الشباب يواصل االستعداد لدورة املتوسط‬ ‫يواصل منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم تدريباته‬ ‫اليومية بمعسكره اإلع��دادي في مدينة أنطاليا التركية‬ ‫وس��ط رغبة حقيقية في تحقيق نتائج جيدة في دورة‬ ‫ألعاب البحر المتوسط وتضم قائمة المنتخب ثمانية عشر‬ ‫العب ًا هم ‪ :‬مفتاح عبدالحميد ـ عبدالجواد رزق ـ عبدالرحيم‬ ‫عبدالكريم ـ عبدالعزيز نصر ـ صدام امحمد ـ أحمد سالمة ـ‬ ‫أحمد شالبي ـ بشير فتحي ـ ربيع الشادي ـ أسامة البدوي ـ‬

‫المعتصم بالله المصراتي ـ محمد المنقوش ـ مؤيد الالفي‬ ‫ـ أيوب عمار ـ حمدي المصري ـ السنوسي الهادي ـ مفتاح‬ ‫طقطق ـ فراس شليق ‪ .‬بينما يتكون الطاقم الفني من‬ ‫المدرب األلماني (كمال هالت) والمدرب المساعد (عبدالعاطي‬ ‫القبي) فيما يتولى الحارس الدولي السابق (مصباح شنقب)‬ ‫مهمة تدريب الحراس‪ ،‬وفي الطاقم اإلداري (عامر الكوني)‬ ‫و(فيصل الشكري)‪ ،‬ومشرفو معدات (محمد بن شعبان)‬

‫و(أك��رم حباب)‪ ،‬وطبيب المنتخب (ناصر بوحنيك)‪ .‬يشار‬ ‫إلى أن التدريبات تجرى بالملعب الجانبي بفندق بل جونتي‬ ‫بمدينة أنطاليا ويذكر بأن منتخبنا الليبي سيخوض أول لقاء‬ ‫له في المجموعة الثانية مع مقدونيا يوم التاسع عشر من‬ ‫يونيو الجاري ويقابل تونس يوم الحادي والعشرين من نفس‬ ‫الشهر‪ ،‬فيما سيخوض لقاءه األخير في المجموعة ضد منتخب‬ ‫إيطاليا يوم الثالث والعشرين من شهر يونيو المقبل ‪.‬‬

‫دعوة ملنتخب الشطرنج‬ ‫للمشاركة يف مهرجان أبوظبي‬ ‫تعادل عادل بني األهلي طرابلس واملدينة يف دوري الرديف‬

‫ملعب "‪ 5‬جويلية" يحتضن مباراة محليي‬ ‫ليبيا والجزائر‬ ‫نقل االتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" مباراة الذهاب بين المنتخب‬ ‫الوطني لالعبين المحليين ونظيره الجزائري إلى ملعب "‪ 5‬جويلية"‪ ،‬بعد أن‬ ‫كانت مبرمجة بملعب "مصطفى شاكر" بالبليدة ‪،‬جاء ذلك السبت الماضي‪،‬‬ ‫في بيان أعلنت عنه هيئة رئيس االتحاد الجزائري (محمد روراوة)‪ ،‬وتجرى‬ ‫هذه المباراة في الـ ‪ 23‬من يونيو الجاري برسم الدور الثاني من تصفيات‬ ‫بطولة إفريقيا لالعبين المحليين‪ ،‬على أن تقام مواجهة العودة في ملعب‬ ‫طرابلس الدولي في الـ ‪ 5‬من يوليوالمقبل‪.‬‬

‫تعادل فريقا األهلي بطرابلس والمدينة األحد الماضي‪ ،‬بنتيجة هدف لهدف ‪ ،‬ضمن منافسات األسبوع‬ ‫الثالث للدور السداسي لفئة االحتياط لمسابقة كرة القدم للموسم الرياضي ‪ 2013 - 2012‬والتي يشرف‬ ‫عليها االتحاد الفرعي لكرة القدم بطرابلس وذلك على ملعب األكاديمية بجنزور‪ .‬بادر فريق المدينة بالتسجيل‬ ‫لينتهي الشوط األول بتقدم المدينة بهدف نظيف‬ ‫في شوط المباراة األول عن طريق الالعب (حامد ّبكاو)‬ ‫َ‬ ‫‪ ،‬وفي شوط المباراة الثاني استطاع فريق األهلي بطرابلس الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة ‪ 76‬من‬ ‫المباراة يتقدم لها الالعب (محمد الفزاني) ليحرز منها هدف التعادل لفريقه ‪ ،‬لينتهي اللقاء بالتعادل بين‬ ‫خمس نقاط من ثالث‬ ‫الفريقين بهدف مقابل هدف‪ .‬وبهذه النتيجة يرفع فريق األهلي بطرابلس رصيده إلى ِ‬ ‫بأربع نقاط من ثالث مباريات‪ ،‬هذا وقد‬ ‫مباريات ‪ ،‬فيما أضاف فريق المدينة نقطة إلى رصيده ليصبح ِ‬ ‫اختتمت أمس االثنـــين منافسات األســـــبوع الثالث بلقاء جمع فريقي االتحاد والشط بملعب األكاديمية‬ ‫بجنزور‪.‬‬

‫نهائيات ليبيا للطائرة يف ضيافة بنغازي ومصراتة‬ ‫حددت لجنة المسابقات باالتحاد الليبي للكرة الطائرة مواعيد وأماكن إقامة نهائيات ليبيا تحت ‪ 17‬سنة وتحت ‪19‬‬ ‫سنة للكرة الطائرة‪ ،‬وقد تم اختيار مدينتي بنغازي ومصراتة الستظافة هذه النهائيات ‪ ،‬حيث ستكون مدينة مصراتة‬ ‫نهائيات تحت ‪ 17‬سنة في قاعة مصراتة لأللعاب الرياضية في الفترة من ‪ 2‬إلى ‪ 6‬يوليو المقبل ‪ ،‬ونهائيات تحت ‪19‬‬ ‫سنة في مدينة بنغازي بمجمع سليمان الضراط في الفترة من ‪ 25‬إلى ‪ 29‬يونيو الجاري‪.‬‬

‫ُوجهت الدعوة لمنتخبنا الوطني للشطرنج‬ ‫للمشاركة في مهرجان أبوظبي الدولي العشرين‬ ‫للشطرنج والذي يقام في الفترة من ‪ 30‬يونيو إلى‬ ‫‪ 8‬يوليو ‪ 2013‬م‪ ،‬ويقام المهرجان في ضيافة نادي‬ ‫أبوظبي للشطرنج والثقافة بالتعاون مع مجلس‬ ‫أبوظبي الرياضي وتقام طبق ًا لقوانين ولوائح‬ ‫االت��ح��اد ال��دول��ي للشطرنج‪ ،‬وم��ن ضمن بطوالت‬ ‫المهرجان ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ بطولة األساتذة تقتصر على الالعبين الذين‬ ‫ال يقل تصنيفهم عن ‪ 2200‬وتقام على النظام‬ ‫السويسري ‪ 9‬جوالت والزمن المحدد ‪ 90‬دقيقة لكل‬ ‫العب مع إضافة ‪ 30‬ثانية ‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ البطولة المفتوحة ‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ بطولة الناشئين تحت ‪ 15‬سنة‪ ،‬وتقتصر‬ ‫على مواليد عام ‪ 1999‬وما دون وتقام البطولة‬ ‫بنظام ‪ 7‬جوالت ‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ بطولة الشطرنج الخاطف‪ ،‬تقام ‪ 11‬جولة‬ ‫والزمن المحدد ثالث دقائق ‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ المباراة االستعراضية ‪.‬‬ ‫يذكر بأن اللجنة المنظمة قد رصدت جوائز‬ ‫ماليــــة تتراوح من ‪ 600‬دوالر إلى ‪ 8000‬دوالر‬ ‫أمريكي ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬ ‫أخبار متفرقة‬

‫ال�سنة الثانية الثالثاء ‪� 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫يكتبها ‪ :‬عبد اللطيف مختار بوكر‬

‫شارك منتخبنا الوطني لكرة السلة على الكراسي‬ ‫المتحركة بالملتقى الدولي األول لكرة السلة على‬ ‫الكراسي بمدينة أغادير المغربية وخرج منتخبنا من‬ ‫هذه المشاركة بنتائج أسوأ مما كانت عليه توقعاتنا‬ ‫حيث فقد بعض المباريات بنتائج كبيرة جد ًا‪ ،‬وتعتبر‬ ‫هذه المشاركة األسوأ عبر مشاركاته السابقة‪ ،‬ولكن‬ ‫تبقى عودة لمنتخبنا من جديد للمشاركات الدولية‬ ‫بعد توقف طويل ‪.‬‬ ‫على هامش الملتقى الدولي األول لكرة السلة‬ ‫على الكراسي بمدينة أغادير المغربية شارك الحكمان‬ ‫إبراهيم عبد الله وعبد العزيز الماقوري خالل الفترة‬ ‫من ‪ 3‬إلى ‪ 8‬من الشهر الجاري ب��دورة في قانون‬ ‫التحكيم لكرة السلة على الكراسي المتحركة اجتازا‬ ‫ه��ذه ال��دورة بنجاح وتحصال على أعلى مستوى‬ ‫بالدورة وتم منحهما شارة التحكيم القاري ‪ ،‬وتم‬ ‫اختيارهما من ضمن حكام البطولة اإلفريقية شهر‬ ‫أكتوبر القادم‪ ،‬كما وق��ع االختيار عليهما إلدارة‬ ‫المباراة النهائية التي جمعت المنتخب المصري‬ ‫والمنتخب المغربي في هذا الملتقى الدولي والتي‬ ‫انتهت بتتويج المنتخب المغربي ‪..‬‬ ‫تعلن اللجنة الفنية للمصارعة عن تأجيل اجتماعها‬ ‫العام إلى األسبوع القادم حتى يتم تجميع أكبر عدد‬ ‫من الرياضيين والمدربين والمحبين والمهتمين‬ ‫باللعبة‪ ،‬وذل��ك لدراسة ق��رار تجميد نشاط اللعبة‬ ‫من قبل اللجنة األولمبية الدولية وتداعيات هذا‬ ‫القرار وسلبياته على اللعبة والرياضيين‪ ،‬وتحديد‬ ‫المسؤول عن هذا القرار ‪..‬‬ ‫تدعو الجمعية الليبية لمربي وم�لاك الخيول‬ ‫المهجنة األصيلة السادة أعضاء الجمعية إلى ضرورة‬ ‫حضور االجتماع الذي سيعقد يوم الخميس الموافق‬ ‫‪ .. 2013\06\20‬على تمام الساعة الخامسة مساء‬ ‫بمقر الجمعية الكائن بعين زارة طرابلس ‪ ..‬وذلك‬ ‫النتخاب رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية ‪...‬‬

‫املرحلة النهائية املؤهلة إىل "املونديال"‬

‫تأهل مصر وتونس والجزائر وفشل جنوب إفريقيا‬

‫تأهلت كل من مصر وتونس‬ ‫والجزائر إلى الدور الثالث الحاسم‬ ‫من تصفيات إفريقيا لكرة القدم‬ ‫المؤهلة إلى نهائيات مونديال‬ ‫‪ 2014‬في البرازيل ‪ ..‬فقد جاء‬ ‫ت��أه��ل م��ص��ر إث���ر ف��وزه��ا على‬ ‫مضيفتها موزمبيق (‪1-‬صفر)‬ ‫أمس األول األحد في مابوتو في‬ ‫الجولة الخامسة قبل األخيرة من‬ ‫منافسات المجموعة السابعة‪،‬‬ ‫وحقق المنتخب المصري الفوز‬ ‫ال��خ��ام��س ع��ل��ى ال��ت��وال��ي في‬ ‫مجموعته ليكون الوحيد الذي‬ ‫حقق الفوز في جميع مبارياته بين المنتخبين (‪ )5‬نقاط قبل‬ ‫ب��ه��ذه المرحلة م��ن التصفيات مرحلة من النهاية‪ .‬أما المنتخب‬ ‫حتى اآلن راف��ع� ًا رصيد منتخب التونسي فلحق بقافلة المتأهلين‬ ‫ب�لاده متصدرة المجموعة إلى إلى المرحلة النهائية إثر تعادله‬ ‫‪15‬نقطة‪،‬وأصبحت مباراة مصر الثمين (‪ )1-1‬مع مضيفه منتخب��� ‫مع المنتخب الغيني في الجولة غينيا االستوائية ف��ي الجولة‬ ‫األخ��ي��رة تحصيل حاصل‪ ،‬إذ لن الخامسة قبل األخيرة من مباريات‬ ‫تؤثر على موقف الفريقين في المجموعة الثانية بالمرحلة الثانية‬ ‫التصفيات بعد أن أصبح الفارق من التصفيات‪ ،‬ورف��ع المنتخب‬

‫حقق المنتخب الغيني لكرة القدم فوز ًا معنوي ًا أمس األول‬ ‫األح��د وتغلب على ضيفه منتخب زيمبابوي (‪/2‬ص��ف��ر) في‬ ‫الجولة الخامسة قبل األخيرة من مباريات المجموعة السابعة‬ ‫بالمرحلة الثانية من التصفيات اإلفريقية المؤهلة لنهائيات‬ ‫كأس العالم ‪ 2014‬بالبرازيل‪.‬ورفع المنتخب الغيني رصيده إلى‬ ‫عشر نقاط في المركز الثاني بالمجموعة وتجمد رصيد زيمبابوي‬ ‫عند نقطة واحدة في المركز الرابع واألخير بالمجموعة علم ًا‬ ‫بأن الفريقين و َّدعا التصفيات رسمي ًا قبل هذه المباراة‪ ،‬وودع‬ ‫منتخب زيمبابوي التصفيات مبكر ًا قبل مباريات هذه الجولة‬ ‫بينما كان فوز المنتخب المصري على مضيفــــه الموزمبيقي‬ ‫كاف لإلطاحة بالمنتخب الغيني‬ ‫(‪/1‬صفر) في وقت سابق اليوم ٍ‬ ‫من التصفيات بغض النظر عن نتيجة المباراة أمام زيمبابوي‬ ‫ويخوض المنتخب الغيني مباراته أمام نظيره المصري في‬ ‫الجولة األخيرة من هذه المرحلة بالتصفيات من أجل الشهرة‬ ‫بعدما ضمن المنتخب المصري ص��دارة المجموعة حيث رفع‬ ‫رصيده إلى ‪ 15‬نقطة من خمسة انتصارات متتالية وحجز مقعده‬ ‫بالفعل في المرحلة النهائية من التصفيات‪.‬‬

‫التونسي رصيده إلى (‪ )11‬نقطة‬ ‫في صدارة المجموعة مقابل (‪)5‬‬ ‫نقاط لمنتخب غينيا االستوائية‬ ‫الذي ظل في المركز الرابع واألخير‬ ‫بالمجموعة بفارق األهداف فقط‬ ‫خلف المنتخب السيراليوني‪ ،‬الذي‬ ‫ودع التصفيات مع منتخب الرأس‬ ‫األخضر صاحب المركز الثاني برصيد‬ ‫(‪ )6‬نقاط‪ ،‬قبل هذه الجولة‪ ،‬وضمن‬

‫المنتخب التونسي البقاء في‬ ‫صدارة المجموعة بغض النظر عن‬ ‫نتائج الجولة األخيرة من مباريات‬ ‫هذه المرحلة في سبتمبر المقبل‪..‬‬ ‫وأصبح المنتخب التونسي رابع‬ ‫المتأهلين للمرحلة النهائية من‬ ‫التصفيات حيث سبقته منتخبات‬ ‫ساحل العاج ومصر وإثيوبيا في‬ ‫وقت من يوم أمس األول األحد‪.‬‬ ‫وأنقذ العب خط الوسط الجزائري‬ ‫الشاب سفير تايدر منتخب بالده‬ ‫م��ن الكمين ال��روان��دي وق��اده‬ ‫للفوز على مضيفه (‪1-‬صفر)‬ ‫ليتأهل المنتخب الجزائري‬ ‫إل���ى ال��م��رح��ل��ة ال��ن��ه��ائ��ي��ة من‬ ‫التصفيات اإلفريقية المؤهلة‬ ‫لنهائيات بطولة كأس العالم‬ ‫‪ 2014‬ب��ال��ب��رازي��ل خ��اص��ة بعد‬ ‫تعادل مالحقه المباشر منتخب‬ ‫مالي (‪ )2-2‬مع بنين‪ ،‬ليتسع‬ ‫الفارق بين المنتخبين إلى (‪)4‬‬ ‫نقاط قبل مرحلة من النهاية‪،‬‬

‫وق��ف��زت غ��ان��ا ال��ت��ي بلغت دور‬ ‫الثمانية في كأس العالم ‪2010‬‬ ‫ل��ص��دارة ال��م��ج��م��وع��ة الرابعة‬ ‫بعــد فـــوزها (‪ - 2‬صفر) على‬ ‫مضيفتها ل��ي��س��وت��و‪ ،‬وتملك‬ ‫غانا (‪ )12‬نقطة مقابل (‪)11‬‬ ‫نقطة لزامبيا بطلة إفريقيا‬ ‫‪ 2012‬والتي تعادلت (‪ )1-1‬مع‬ ‫ال��س��ودان السبت الماضي‪.‬أما‬ ‫جنوب إفريقيا التي استضافت‬ ‫كأس العالم في ‪ 2010‬ففشلت‬ ‫في مواصلة مشوار التصفيات‬ ‫بهزيمتها (‪ )1-2‬ف��ي ضيافة‬ ‫إثيوبيا‪ ،‬وسجل برنارد باركر العب‬ ‫وسط جنوب إفريقيا هدف ًا لبالده‬ ‫وآخر بطريق الخطأ في مرماها‬ ‫ليتوقف رصيد الفريق عند ثمان‬ ‫ن��ق��اط ف��ي المجموعة األول��ى‬ ‫مقابل (‪ )13‬نقطة إلثيوبيا التي‬ ‫ضمنت بلوغ ال��دور الحاسم من‬ ‫التصفيات اإلفريقية بانتصارها‬ ‫الرابع على التوالي‪.‬‬

‫معلول املدرب التونسي‪ :‬أحمد حسن ‪ :‬القادم أصعب ملنتخب مصر‬

‫حققنا املهم والقادم‬ ‫أفضل‬

‫من خالل العودة القوية لرياضة ذوي اإلعاقة‬ ‫تشارك أندية طرابلس والمنار من بنغازي ونادي‬ ‫مصراتة بالبطولة الدولية لألندية للكرة الطائرة‬ ‫جلوس بأمستردام الهولندية إلى جانب أندية من‬ ‫الدول التالية هولندا وألمانيا والمملكة المتحدة‬ ‫وأوكرانيا وروسيا وسلوفينيا‪.‬‬

‫غينيا تحقق فوزاً معنوياً‬ ‫على زيمبابوي‬

‫‪13‬‬

‫أكد (أحمد حسن) العب نادي الزمالك وعميد العبي العالم أن المرحلة األخيرة‬ ‫من تصفيات إفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم ‪ 2014‬ستكون أكثر‬ ‫صعوبة لمنتخب مصر من مرحلة المجموعات ‪ ،‬ألن مشوار كل منتخب يتوقف‬ ‫على مواجهتين ما بين دخول التاريخ أو ضياع مجهود عامين بالكامل‪ ،‬وقال‬ ‫الصقر ل‪" :‬أطالب المنتخب بمزيد من التركيز في المباريات القادمة ‪ ،‬ألن‬ ‫المنتخب الذي يصل إلى المرحلة األخيرة من تصفيات المونديال بالتأكيد‬ ‫يكون قوي ًا والطموح يزداد لديه من أجل الوصول إلى نهائيات المونديال ‪،‬‬ ‫ومن الممكن أن تسفر القرعة عن مواجهه قوية أمام أحد المنتخبات الكبرى‬ ‫في إفريقيا "‪ .‬وأضاف‪" :‬الفرصة قائمة اآلن أمام المنتخب المصري في‬ ‫الوصول لنهائيات كأس العالم ‪ ،‬والنتائج التي تحققت تؤكد أن منتخب‬ ‫مصر عازم على الصعود هذه المرة ‪.‬‬

‫مدرب الجزائر‪ :‬حققنا فوزاً مستحقاً أمام منافس صعب‬

‫بدا (نبيل معلول) مدرب المنتخب التونسي‬ ‫سعيد ًا لتأهل فريقه أمس األول األحد إلى المرحلة‬ ‫األخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس‬ ‫العالم ‪2014‬بالبرازيل‪ ،‬وقال (معلول)‪ :‬لقد أنجزنا‬ ‫المهم بالتأهل إلى المباراة الفاصلة‪ ،‬ولم يكن‬ ‫من السهل تحقيق التعادل في غينيا خاصة‬ ‫وأن المنافس ب��ادر بافتتاح التسجيل مقابل‬ ‫إخفاقنا في تتويج ما ال يقل عن أربعة فرص‬ ‫سانحة للتسجيل في الشوط األول ‪،‬عموم ًا أنا‬ ‫راض على أداء أبنائي وخاصة العودة السريعة‬ ‫في المباراة رغم تقدم المنافس‪ ،‬وتابع مدرب‬ ‫منتخب تونس قائ ًال ‪ :‬اليوم حققنا خطوة مهمة‬ ‫بضمان التأهل إلى المباراة الفاصلة ‪،‬وتصدر‬ ‫ترتيب مجموعتنا قبل نهاية المرحلة بجولة‬ ‫اليوم علينا المرور إلى األهم وهو إصالح بعض‬ ‫األخطاء وإضفاء مزيد من اللحمة بين الالعبين‬ ‫‪،‬حتى نطور أداءن��ا ونرتقي إلى المردود الذي‬ ‫نطمح إليه‪ ،‬قبل موعد المباراة الفاصلة‪.‬‬

‫أقر مدرب منتخب الجزائر البوسني (وحيد خاليلوزيتش)‬ ‫بأحقية فوز الجزائر على روان��دا ضمن المرحلة الخامسة‬ ‫لتصفيات المجموعة الثامنة المؤهلة للمونديال‪ ،‬معتبر ًا‬ ‫في الوقت ذات��ه بصعوبة المباراة قياس ًا بالفوز األخير‬ ‫أمام رواندا‪ .‬وتغلبت الجزائر أمس األول األحد على رواندا‬ ‫بميدان األخير بـ(‪ )0/1‬بهدف سفير تايدر (‪ )51‬ما مكنها من‬ ‫االحتفاظ بصدارة المجموعة بـ(‪ )12‬نقطة‪ ،‬وهو الفوز الثاني‬ ‫على التوالي خارج القواعد في ظرف أسبوع بهذه التصفيات‬

‫بعد الفوز على بنين (‪ )1 / 3‬قبل نحو أسبوع ونيف‪ .‬وقال‬ ‫خاليلوزيتش في مؤتمر صحفي عقب مباراة رواندا‪ ":‬أشكر‬ ‫الالعبين على أدائهم وتحقيق الفوز خارج الديار‪ ،‬المباراة‬ ‫كانت صعبة لكن الفوز كان منطقي ًا ومستحق ًا‪ ،‬لقد تحكمنا‬ ‫في أطوار المباراة منذ بدايتها حتى نهايتها وصنعنا فرص ًا‬ ‫عديدة للتهديف‪ ،‬وأن��ا سعيد ألن��ه ف��وز مهم"‪ .‬وأض��اف‪":‬‬ ‫بصراحة المهمة كانت صعبة أكثر من مباراتنا أمام بنين‬ ‫(قبل نحو أسبوع)‪ ،‬وذلك بسبب سوء األرضية‪.‬‬


‫المنوعة‬

‫ال�سنة الثانية الثالثاء ‪�9‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫العاملون بشركة ليبيانا يعتصمون مطالبني بـ"حصتهم من األرباح"‬ ‫اعتصم العاملون بشركة ليبيانا لالتصاالت أمام‬ ‫الشركة األحد الماضي‪ ،‬مطالبين بتوزيع حصتهم من‬ ‫األرباح الذي ينص عليها قانون الشركات العامة والتي‬ ‫تصل إلى ‪ % 10‬من أرباح الشركات‪.‬‬ ‫وف��ي تصريح له ق��ال وكيل وزارة االتصاالت‬ ‫والمعلوماتية( محمد بالراس علي ) إن االعتصام جاء‬ ‫بعد أن رفع العاملون قضية على الشركة مطالبين‬ ‫بحصتهم من أرباح الشركة وحكمت المحكمة بعدم‬ ‫قانونية توزيع أرباح العاملين‪.‬‬ ‫و أضاف (بالراس علي) أن العاملين استأنفوا الحكم‬ ‫واعتصموا أمام مقر الشركة مطالبين بما يقولون إنه‬ ‫"حقهم الذي ينص عليه قانون الشركات"‪.‬‬ ‫وحسب ما ج��اء على صفحة الفيسبوك ل��وزارة‬

‫االتصاالت والمعلوماتية بأن السيد وزير االتصاالت‬ ‫والمعلوماتية المهندس (أسامة عبد الرؤوف سيالة)‬ ‫قطع زيارته الرسمية بعد أن قام عدد من موظفي شركة‬ ‫ليبيانا للهاتف المحمول بالهجوم على مبنى الوزارة‬ ‫واقتحام مكاتب الشركة الليبية للبريد واالتصاالت‬ ‫وتقنية المعلومات القابضة وقاموا بالتعدي على‬ ‫موظفي الشركة وممتلكاتها‪.‬‬ ‫حيث أبدى السيد الوزير استياءه واستهجانه من هذه‬ ‫الممارسات من قبل بعض موظفي قطاع االتصاالت و‬ ‫أمر (سيالة) بفتح تحقيق فوري وعاجل للوقوف على‬ ‫أسباب ومالبسات هذا الهجوم وما أسفر عنه ‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة ستوافيكم بالتفاصيل‬ ‫في األعداد القادمة‬

‫وزارة الرتبية تطبع أكثر من‬ ‫‪ 32‬مليون كتاب مدرسي‬ ‫للعام املقبل‬ ‫تم صباح يوم األحد الماضي بمبنى المراكز التعليمية‬ ‫وف��ي اجتماع حضره مدير ع��ام المركز السيد (أحمد‬ ‫سليمان) توقيع واعتماد العقود المبرمة بين مركز‬ ‫المناهج التعليمية و( ‪ ) 22‬شركة محلية لطباعة وتوريد‬ ‫( ‪ )32.585.000‬نسخة لـ (‪)310‬عناوين كتاب مدرسي‬ ‫لمرحلتي التعليم األساسي والثانوي للعام الدراسي القادم‬ ‫‪ 2014 . 2013‬م‪ .‬وقال مدير إدارة الكتاب بمركز المناهج‬ ‫التعليمية والبحوث االستاذ (صالح الدين خليفة) في‬ ‫تصريح له بأن المركز قام باستدعاء الشركات المنفذة‬ ‫لطباعة الكتاب المدرسي وتوريده لتوقيع العقود وإعطاء‬ ‫بعض التعليمات العاجلة والضرورية بشأن االلتزام ببنود‬ ‫العقد المبرم وضرورة توريد الكتاب مع نهاية شهر يوليو‬ ‫القادم لمخازن وزارة التربية والتعليم ‪ .‬و من جانبه دعا‬ ‫مدير عام مركز المناهج السيد (أحمد سليمان) جميع‬ ‫الشركات المنفذة لطباعة الكتاب المدرسي إلى ضرورة‬ ‫التقيد بالشروط الموجودة في كراسة العطاء والعمل‬ ‫بكل وطنية من أجل أبنائنا الطلبة وأن نكون على قدر‬ ‫المسؤولية وعند حسن ظن الجميع‪.‬‬

‫ضبط كميات من الخمور املهربة‬ ‫عرب الحدود الليبية التونسية‬

‫تمكنت سرية الدوريات الحدودية التابعة لرئاسة األركان العامة‬ ‫بقاطع العسة الحدودي من إحباط عمليات تهريب كميات من‬ ‫الخمور عبر قطاع مسؤوليتها الحدودي الغربي على الحدود الليبية‬ ‫التونسية‪ .‬وأف��اد العقيد (أحمد أبوزيد المسماري) آمر المكتب‬ ‫اإلعالمي بركن حرس الحدود في بيان أن سرية الدوريات الحدودية‬ ‫تعرضت لمجموعة من المهربين كانوا يحاولون تهريب كميات كبيرة‬ ‫من الخمور بواسطة سيارات صحراوية تونسية وذ��ك صباح يوم‬ ‫األربعاء الماضي بعد دخولها لألراضي الليبية‪.‬‬ ‫وقال البيان‪ :‬إن تبادال إلطالق النار جرى بين أف��راد الدورية‬ ‫والمهربين أسفر عن إصابة أحد أف��راد الدورية بإصابة بسيطة‬ ‫وإصابة أحد المهربين بإصابة بليغة أودع على إثرها المستشفى‪.‬‬ ‫وأضاف أن علمية إعدام الخمور المضبوطة تمت بحضور مندوب‬ ‫عن النيابة العامة بمدينة الزاوية وآمر ومنتسبي السرية بعد‬ ‫فتح محاضر تحقيق في القضية وأحالت المهربين إلى العدالة عبر‬ ‫القنوات الشرعية‪.‬‬

‫تأجيل امتحان مادة أسس الكهرباء‬ ‫بسب تسرب األسئلة‪ ‬‬

‫القبض على ساحر وعصابة سطو مسلح‬ ‫أل���ق���ي ال��ق��ب��ض‬ ‫على ساحر م��ن مصر‬ ‫ك����ان ي��ق��وم بفعل‬ ‫الي���رض���ي ال��ل��ه من‬ ‫تفرقة بين النساء‬ ‫و رجالهن كما اعترف‬ ‫بأنه مارس هذا الدجل‬ ‫من خراب بيوت عامرة‬ ‫م���رارا وت��ك��رارا‪ :‬ومن‬ ‫أقواله عند التحقيق‬ ‫كما تمكنت إدارة مكافحة الجريمه‬ ‫ق��ال‪ :‬أنا أرس��م صورة‬ ‫المرأة ثم أقوم بوضع الطالسم عليها‪ / .‬ف��رع ت��اج��وراء م��ن ال��ق��اء القبض‬ ‫وأضيف عليها بعض األشياء حتى يراها على عصابة مكونة من ستة أشخاص‬ ‫زوجها قبيحة أو على ص��ورة حيوان يقومون بالسطو المسلح و سرقة‬ ‫ممتلكات ال��ن��اس الشخصية بقوة‬ ‫ويتم التفريق بين الزوج وزوجته‪.‬‬

‫بالغات‬

‫مركز شرطة باب بن غشري ‪:‬‬

‫بتاريخ ‪ 2013-6-16‬عند الساعة ‪ 22:55‬ورد بالغ‬ ‫مفاده حضر إلى المركز المواطن (ع‪.‬ه)مهنته عضو األمن‬ ‫المكلف بحراسة مقر وزارة االتصاالت (بريد شارع الزاوية‬ ‫سابقا ) وأبلغ عن واقعة اقتحام مقر شركة البريد وتقنية‬ ‫المعلومات القابضة من قبل عدد من حوالي ‪ 50‬شخصا‬ ‫من موطفي شركة ليبيانا حيث قاموا بإتالف أثاث المقر‬ ‫وتكسير األبواب والنوافذ وإجبار رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫بالتوقيع على رسالة تسمح لهم بصرف األرباح ‪.‬‬ ‫اتخذت االجراءات القانونية بالخصوص ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫الغرباوي يف" عالم دايخ"والعمروني‬ ‫"ماعندكش مشكلة"‬

‫ش��ارك الفنان‬ ‫(حمد الغرباوي)‬ ‫ف����ي م��س��ل��س��ل‬ ‫"داي�����������خ ف��ي‬ ‫ع���ال���م داي�����خ"‪،‬‬ ‫والفنان (ميلود‬ ‫ال��ع��م��رون��ي) في‬ ‫مسلسل "ماعندكش مشكلة"‬ ‫وال��ل��ذان سيعرضان ف��ي شهر‬ ‫رمضان القادم‪.‬‬ ‫السالح‪.‬‬ ‫و يتناول المسلسل أحداث‬ ‫�اص‬ ‫�‬ ‫�خ‬ ‫�‬ ‫األش‬ ‫���ؤالء‬ ‫�‬ ‫ه‬ ‫�ط‬ ‫�‬ ‫�ب‬ ‫�‬ ‫ض‬ ‫��م‬ ‫�‬ ‫وت‬ ‫ما قبل الثورة وبعدها‪ ،‬والعمل‬ ‫السرقة‬ ‫قضايا‬ ‫�دى‬ ‫�‬ ‫�إح‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫متلبسين‬ ‫من إخ��راج (فهمي الشاعري)‬ ‫والتهديد بتاجوراء قرب جسر المجمع وتأليف (صالح األبيض) الذي‬ ‫الصناعي طريق المصانع‪.‬‬ ‫يشارك في بطولة المسلسل‬

‫إل���ى ج��ان��ب (ف���رج‬ ‫الجعيدي) و(طارق بوقرين)‪.‬‬ ‫كما يشارك الفنان (ميلود‬ ‫العمروني) كضيف شرف في‬ ‫حلقتين من مسلسل فوبيا‪،‬‬ ‫إضافة إلى مسلسل "ما عندكش‬ ‫م��ش��ك��ل��ة"‪ ،‬ب��ط��ول��ة الممثل‬ ‫(طارق الشيخي) ويخرجه خالد‬ ‫الشيخي‪.‬‬

‫بسبب إضراب المضيفين‬

‫تعطيل أكثر من ‪ 13‬رحلة وخسائر بـماليني الــدينارات ‪..‬‬ ‫اضطرت شركة الخطوط الجوية الليبية‬ ‫األحد الماضي إلى استئجار عدد من الطائرات‬ ‫بعد أن ّأخر إضراب لـمضيفي طائراتها أكثر من‬ ‫‪ 13‬رحلة دولية وداخلية من مطاري العاصمة‬ ‫طرابلس ومدينة بنغازي ‪..‬‬ ‫وذكر مدير إدارة العمليات بالخطوط الليبية‬ ‫(مصطفى حسين) إن إضراب مضيفي الشركة عن‬ ‫العمل والذي دخل يومه الثاني إحداث حالة من‬ ‫الفوضى واإلرباك في قاعتي السفر والترانزيت‬ ‫المخصصتين للشركة بمطاري طرابلس وبنغازي‪.‬‬

‫ويــطالب أطقم الـضيافة الجوية بالمطارين‬ ‫المذكورين بزيادة رواتبهم وتحسين ظروف‬ ‫عملهم لليوم الثاني على التوالي ورفـــضوا‬ ‫مواصلة العمل إ ّال بعد أن تقوم شركتهم بتنفيذ‬ ‫مطالبهم‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬إن هذا اإلضراب سبب في تـأخر إقالع‬ ‫الــرحالت الدولية والداخلية من وإلى الـمطارين‪،‬‬ ‫إلى جانب خسائر مالية ق ُــدرت بماليين الـــدينارات‬ ‫إلى جانب عودة المئات من الــمسافرين في عدد‬ ‫من مطارات دول العالم ‪..‬‬

‫أعلنت وزارة التربية والتعليم بأنه تم إلغاء‬ ‫امتحان مادة أسس الكهرباء واإللكترونات شعبة العلوم‬ ‫الهندسية الذي تم إجراؤه يوم األح��د‪ 2013‪/‬6‪/‬16‬إلى‬ ‫يوم الخميس القادم وذلك بسبب تسرب أسئلة امتحان‬ ‫المادة‪ ‬بمنطقة توكرة‪.‬‬ ‫وتم التوصل لهذه المعلومة عن طريق المنظومة‬ ‫اإللكترونية لالمتحانات وك��ذل��ك بفضل ع��دد من‬ ‫المواطنين الغيورين على مصلحة الوطن ‪ ..‬وتم إبالغ‬ ‫مكاتب االمتحانات في ليبيا كافة بإيقاف امتحان هذه‬ ‫المادة وقد تم اكتشاف عملية تسرب امتحان هذه‬ ‫المادة في الساعات األولى من صباح يوم االحد ‪ ..‬وتؤكد‬ ‫وزارة التربية والتعليم أن االمتحانات مستمرة في بقية‬ ‫المواد بجميع مناطق ليبيا وسيتم اجراؤها حسب جدول‬ ‫االمتحانات ‪ ..‬وفي ذات الوقت تؤكد الوزارة أنه في حالة‬ ‫تم اكتشاف أي تسرب ألسئلة االمتحانات ألي مادة‬ ‫سيتم االستعانة واللجوء لنماذج أسئلة االحتياط المعدة‬ ‫سلف ًا من قبل إدارة االمتحانات بوزارة التربية والتعليم ‪..‬‬ ‫وتشير وزارة التربية والتعليم إن أية عملية تسريب ألية‬ ‫أسئلة امتحانات سيتم اكتشاف من يقف وراءها بفضل‬ ‫األرقام السرية ألسئلة االمتحانات‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫ال�سنة الثانية الثالثاء ‪� 9‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 18‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)222‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫الكلمات املتقاطعة‬ ‫‫*‬ أفقي ًا وعمودي ًا‪-:‬‬ ‫‪ - 1‬م��ؤس��س الحركة‬ ‫الكشفية‬ ‫‪ - 2‬لقب فنان ليبي‬ ‫‪ - 3‬قريب ‪ -‬قذفت‬ ‫‪ - 4‬علم مذكر‬ ‫‪ - 5‬ب��واس��ط��ت��ي ‪-‬‬ ‫اإلرس�������ال اإلذاع�����ي‬ ‫(معكوسة)‬ ‫‫‬‪ - 6‬امتناع عن العمل‬ ‫أو األك�����ل ‪ -‬عملة‬ ‫آسيوية‬ ‫‪ - 7‬ينتمي ل��دول��ة‬ ‫عربية‬ ‫‪ 8 -‬دولة أوروبية‬

‫فوتوشيكي‬

‫\‬

‫س‬

‫ن‬

‫س‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ل‬

‫هـ‬

‫ي‬

‫ب‬

‫ل‬ ‫ط‬

‫هـ‬ ‫ب‬

‫ل‬

‫هـ‬

‫ل‬

‫هـ‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ت‬

‫خ‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫خ‬

‫خ‬

‫خ‬

‫ش‬

‫م‬

‫ش‬

‫ش‬

‫م‬

‫ن‬

‫ش‬

‫م‬

‫ص‬

‫ا‬

‫ص ص ص ص‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ب‬

‫* اشطب ك��ل ال��ح��روف التي‬ ‫تظهر أكثر من م��رة واح��دة في‬ ‫األسطر األفقية‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‫‪ = ‬6+5+4‬شركة نفط عالمية‬ ‫‪ =1+2‬بواسطتي‬ ‫‪ =3+2‬آخر العالج‬

‫من‬

‫األ‬

‫شهر‬

‫رية‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫ا‬

‫ي‬

‫و‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ر‬

‫س‬

‫ي‬

‫س‬

‫ت‬

‫ا‬

‫ة‬

‫م‬

‫م‬

‫ي‬

‫ن‬

‫فرج يومي‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ئـ‬ ‫ا‬

‫ب‬

‫ص‬

‫ن‬

‫ت‬

‫ئـ‬

‫د‬

‫ر‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ر‬

‫ت‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ت‬

‫ل‬

‫ص هـ‬

‫‪1‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫م‬

‫ت‬

‫هـ‬ ‫ي‬ ‫ا‬

‫ب‬ ‫ا‬

‫ي‬ ‫ه‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ل‬ ‫و‬

‫ا‬

‫ح‬

‫ل‬ ‫د‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ن‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ه‬

‫غ‬

‫ث‬

‫غ‬ ‫ن‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ك‬

‫ط‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ل‬

‫غ‬

‫ا‬

‫ه‬

‫ة‬

‫ا‬

‫ك‬ ‫ط‬

‫غ‬

‫غ‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ل‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪/‬‬

‫‪28‬‬

‫حل‬ ‫متاهة‬ ‫األرقام‬

‫‪2‬‬

‫‪56‬‬

‫‪/‬‬ ‫‪14‬‬ ‫=‬ ‫‪4‬‬

‫‪+‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪/‬‬

‫‪14‬‬ ‫=‬ ‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬

‫ة‬

‫‪2‬‬

‫‪x‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫د‬

‫ر‬

‫ز‬ ‫ه‬

‫ج‬

‫م‬

‫ع‬

‫ي‬

‫‪3‬‬

‫س‬

‫ل‬

‫م‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫ر‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫حل ما هي ؟‬

‫مدينة جزائرية‬ ‫وهران‬

‫=‬

‫‪25‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫‪50‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سلم الكلمات‬ ‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫ع‬

‫ز‬

‫ا‬

‫ل‬

‫و‬

‫دين‬

‫ع‬

‫ب‬

‫ر‬

‫س‬

‫ي‬

‫ة‬

‫حل سودوكو األرقام‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫حل حروف ودوائر‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫‪75‬‬

‫م‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ع‬

‫و‬

‫م‬

‫س‬

‫ا‬

‫س‬

‫ع‬

‫ي‬

‫ل‬

‫س‬

‫ع‬

‫س‬

‫م‬

‫ي‬

‫ع‬

‫س‬

‫ع‬

‫ي‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪25‬‬

‫‪X‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪3‬‬

‫بية‬ ‫ة لي‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫حلول العدد اال�سابق‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬‬ ‫بنفس شروط السودوكو‬

‫‪/‬‬

‫=‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫أك��م��ل ه���ذه ال��م��ت��اه��ة بوضع‬ ‫مايناسب من أرقام وإشارات‪.‬‬

‫‪+‬‬

‫‪/‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪10‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬

‫منتهي ًا بالحرف المشترك وسط‬ ‫الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ جياد‬ ‫‪ 2‬ـ صوت الحمام‬ ‫‪ 3‬ـ أحذية‬ ‫‪ 4‬ـ من أصناف النباتات‬

‫‪3‬‬

‫سودوكو األرقام‬

‫‪5‬‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ل‬

‫حروف‬ ‫ودوائر‬

‫‪5‬‬

‫هج‬ ‫ال‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫* في النهاية يتبقى عدد(‪)4‬‬ ‫أحرف تكون كلمة السر الضائعة‬ ‫وهي اسم صحيفة ليبية‪.‬‬

‫سلَّم الكلمات ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج‬ ‫باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪ - 1‬نثر‬ ‫‪ - 2‬عاد‬ ‫‪ - 3‬أفول‬ ‫‪ - 4‬بلد إفريقي‬ ‫‪ - 5‬فقراء‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫ك‬

‫م‬

‫و‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫م‬

‫رسام عالمي يتكون اسمه من (‪)6‬‬ ‫أحرف‬ ‫إذا أخذنا‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫م‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫ما‬ ‫هي ؟‬

‫أكمل توزيع األرقام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫‪5‬‬

‫‪15‬‬

‫ط‬

‫ن‬

‫ط‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ج‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫م‬

‫ي‬

‫‪4‬‬

‫ة‬


‫‪‬‬

‫شعبان‬

‫‪ 1434‬هـ‬

‫‪9‬‬

‫‪ 18‬يونيو‬

‫‪ 2013‬م‬

‫العدد (‪ )222‬السنة الثانية‬

‫مذكرات مدع عام‪ ..‬شهادات على عصر الظالم‬ ‫تواص��ل ليبيا الجديدة نش��ر كتاب‬ ‫( مذك��رات مدع عام‪ ..‬ش��هادات عىل‬ ‫عص��ر الظ�لام) للمستش��ار "ع�لي‬ ‫س��ليم الفيتوري" المذكرات تعكس‬ ‫نت��اج تجرب��ة طويل��ة يف مقارع��ة‬ ‫الظل��م والج��ور وت��روي أح��داث‬ ‫ع��دد م��ن قضايا تج��اوزات القذايف‬ ‫وأعوان نظامه م��ن اللجان الثورية‬ ‫واألجهزة األمنية ومحاوالت التدخل‬ ‫يف جه��از القض��اء والنياب��ة‪.‬‬ ‫(الكت��اب م��ن منش��ورات دار الرواد‬ ‫مقاس��ه متوس��ط ‪17X24‬سم وعدد‬ ‫صفحات��ه‪160‬صفح��ة‬ ‫جــ��اء للـتعــزيــ��ة فـ ُق ِت َ‬ ‫ــ��ل‬ ‫بـي��ن الـمعـزيــ��ن‬ ‫بس��بب وبغي ِر س��بب فذلك صار أمر ًا‬ ‫أن تقتل‬ ‫ٍ‬ ‫عادي��اً يف ب�لادي ‪ ،‬ووقف��تُ عىل ص��ور منها‬ ‫ألتف��ه األس��باب ‪ ،‬نتيج��ة االنح�لال ُ‬ ‫الخل ُق��ي‬ ‫والتدهور األمني أم��ا أن تقتل بريئاً يف جمع‬ ‫م��ن الحاضرين ‪ ،‬ج��اء يعزيك ‪ ،‬فذلك أمر يدل‬ ‫س��قوط الهمة قبل أن تكون قات ًال ‪.‬‬ ‫عىل‬ ‫ِ‬ ‫فقد سبق وأن وقع ش��جا ٌر بين طلبة الجامعة‬ ‫يف طرابل��س م��ن بني وليد وم��ن المقارحة ‪،‬‬ ‫أ َّدى إىل وف��اة طال��ب م��ن المقارح��ة‪ ،‬وكان‬ ‫خ��وف األجهزة أن يتحول األم��ر إىل أكثر من‬ ‫ذل��ك ‪ ،‬فكنتُ ُأش��رف ع�لى التحقيق��ات كي‬ ‫ال يتفاق��م الوض��ع ‪ ،‬ويتعط��ل التص��رف يف‬ ‫الواقعة‪ ،‬وكنتُ وقتها أقوم بوظيف ِة النائب‬ ‫الع��ام ‪ ،‬وانتقل عدد م��ن أهايل بني وليد إىل‬ ‫براك الش��اطئ بعد الواقع��ة للتعزي ِة‪ ،‬بعد أن‬ ‫ت��بله��ماألم��ركم��اه��يالع��ادة‪.‬‬ ‫ُر َ‬ ‫ويف ُس��رادق الع��زاء ‪ ،‬وبع��د الع��زاء ‪ ،‬اتجه‬ ‫المع��زون إىل الحافل��ة للعود ِة إىل بني وليد ‪،‬‬ ‫وبينم��ا ه��م يخرجون ‪ ،‬إذ تق��دم أ ُخ المتوفَّى‬ ‫بي��ن الن��اس ‪ ،‬وأطل��ق الرص��اص ع�لى آخ��ر‬ ‫مع��ز منهم ‪ ،‬فس��قط أرضاً بي��ن الحاضرين ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫القب��ض عليه يف‬ ‫وه��رب القات��لُ ‪ ،‬حيث ت��م‬ ‫مرك��ز الش��رطة‪ ،‬واعت��رف بالتهم�� ِة فكان��ت‬ ‫مأس��اة تفاق��م بها الوض��ع ‪،‬فب��دل أن كانت‬ ‫التعزي��ة مق ّدم��ة الحتم��االتِ الصل��ح ‪،‬ص��ار‬ ‫التصالح مس��تحي ًال بي��ن الطرفين ‪ ،‬ولخطور ِة‬ ‫الواقعة طلبتُ من رئيس نيابة س��بها آنذاك‬ ‫( عيل عمر الحس��ناوي ) ت��ويل التحقيق فيها‬ ‫�لا تم ذل��ك‪ ،‬وكان الـ ُمصاب قد‬ ‫بنفس��ه‪ ،‬وفع ً‬ ‫للع�لاج ‪ ،‬ولكنه‬ ‫الخ��ارج‬ ‫إىل‬ ‫عج��ل‬ ‫ُأخ��ذ ع�لى ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُويف َع ِق َب ذل��ك متأثر ًا بجراح ِه ‪ ،‬واتصل بي‬ ‫ت َّ‬ ‫أمي��ن العدل واألم��ن العام ( محم��د الزوي )‬ ‫ليبلغن��ي أن "العقيد" يريد أن يس��مع الحكم‬ ‫باإلع��دامِ ع�لى‬ ‫القاتل خ�لال أس��بوع ‪ ،‬فقلتُ‬ ‫ِ‬ ‫لألمي��ن‪ :‬كيف يكون هذا !؟ وس��تمر الدعوى‬ ‫بع��دة مراحل قبل أن تص��ل إىل الحكم وأنت‬ ‫تُدرك ه��ذا ؟! قال‪ :‬هذا الذي س��معته‪ ،‬فقلت‬ ‫يف نفس��ي‪ :‬لع��ل المقص��ود هو االس��تعجال‪،‬‬ ‫واألمي ُن لم يترك يوماً إال ويتصل بي ‪ ،‬وكنتُ‬ ‫َأ ُحثُّ رئي��س النيابة عىل اس��تكمال التحقيق‬ ‫والتص��رف ولكن أهل القتي��ل ( أولياء الدم)‬ ‫لس��ماع أقواله��م ‪،‬‬ ‫رفض��وا الحض��ور للنياب�� ِة‬ ‫ِ‬ ‫لرفع الدعوى الجنائية‬ ‫حيث يش��ترط القانون ِ‬ ‫طل��ب أولي��اء ال��دم القص��اص م��ن الجاني‪،‬‬ ‫وهن��ا ازدادت األمور تعطي ًال وتعقيداً‪ ،‬وحتى‬ ‫ُأس��هل األمر عىل أه��ل القتيل ‪ ،‬وإراحتهم من‬ ‫للظروف التي يعيش��ونها ‪،‬‬ ‫الس��فر إىل س��بها‬ ‫ِ‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وحت��ى ال يتعط��ل التحقيق ‪،‬طلب��تُ القضية‬ ‫إىل طرابل��س وس��لمتها إىل وكي��ل النياب��ة‬ ‫بمكت��ب المحام��ي الع��ام ( ع�لي الس��ويح )‬ ‫باس��تكمال التحقي��ق فيها ‪ ،‬ولكن‬ ‫‪،‬وكلفت�� ُه‬ ‫ِ‬ ‫أولياء الدم أه��ل القتي��ل المطلوبين أص ّروا‬ ‫وبأس��لوب غي��ر منطق��ي ع�لى ع��دمِ الحضور‬ ‫ٍ‬ ‫للنياب�� ِة ‪ ،‬بدع��وى أن المتوفَّ��ى م��ات ع�لى‬ ‫جميع أهل بني وليد ‪ ،‬وقد ش��اركوا يف العزاء‬ ‫‪ ،‬والبد للمتهم ش��ركاء آخرون‪ ،‬وهو ادعا ٌء غير‬ ‫صحي��ح ‪ ،‬ألن التحقيقات والوقائع لم تُس��فر‬ ‫إالع��نقات��لواح��د‪.‬‬ ‫وكان القانون رقم ‪ 1423/6‬بش��أن القصاص‬ ‫والد َّية نص وقتها ع�لى عدم الحكم باإلعدام‬ ‫قصاص��اً إال إذا طلب��ه أولي��اء ال��دم ‪.‬‬ ‫لإللحاح بس��رع ِة الحك��م يف القضية‪،‬‬ ‫ونتيجة‬ ‫ِ‬ ‫وامتن��اع أولي��اء ال��دم ع��ن الحض��و ِر ‪ ،‬قلتُ‬ ‫لألمي��ن ق��د نضط��ر إىل طل��ب القضي��ة إىل‬ ‫المحكم��ة ‪ ،‬بنص��وص قان��ون العقوب��ات‬ ‫تعزي��راً‪ ،‬وال يهمن��ي بعد ذل��ك إن حكم فيها‬ ‫باإلع��دام أو المؤبد أو بغيرهم��ا لعدمِ حضور‬ ‫��ماع أقواله��م أو تقدي��م‬ ‫أولي��اء ال��دم ‪َ ،‬‬ ‫وس ِ‬ ‫الضغط من‬ ‫طلبهم‬ ‫بالقصاص ‪ ،‬ولذلك حَ َّولتُ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫األمين عليه ‪ ،‬عنده��ا تكفل هو بدعوته��م ‪.‬‬ ‫ويف ي��وم اتص��ل ب��ي ‪ ،‬وق��ال‪ :‬إنه��م يف‬ ‫مكتب��ه‪ ،‬ولكنه��م متعنت��ون وتع��ذر‬ ‫ع�لي إفهامه��م‪ ،‬فعرض��تُ علي��ه ال��رأي‬ ‫َّ‬ ‫أن يطل��ب م��ن رئي��س المحكم��ة العلي��ا‬ ‫( محم��د الج��دي) لما ل��ه من تقدي��ر عندهم‬ ‫أن يتدخ��ل إلقناعه��م ‪ ،‬وكان ع�لى علم كامل‬ ‫بالواقع�� ِة‪ ،‬وبحك��م انتمائه لبن��ي وليد‪ ،‬وقد‬ ‫�لا ‪،‬وحضروا أمام وكي��ل النيابة‪،‬‬ ‫تم ذلك فع ً‬ ‫واس��تكمل التحقي��ق و ُأحيل��ت القضي��ة إىل‬ ‫غرف��ةاالته��امفمحكم��ةالجناي��ات‪.‬‬ ‫وألن القضي��ة مات��زال تطاردن��ا ‪ ،‬فقد ذهب‬ ‫وف�� ٌد م��ن بن��ي ولي��د يف فت��رة التحقيق إىل‬ ‫س��رت كم��ا علم��ت‪ ،‬بدع��وى أن القضي��ة‬ ‫تعطل��ت واش��ترطت علين��ا النياب��ة ضرورة‬ ‫َّ‬ ‫تقديم الش��كوى ‪ ،‬وأنه��ا اقتصرت عىل متهم‬ ‫واح��د‪.‬‬ ‫عقبهاطل��ب زيارتي رئي��س المحكم��ة العليا‬ ‫( محم��د الجدي )صباح��اً إىل مكتبه‪ ،‬إلبالغي‬ ‫أمراً‪ ،‬فقال يل‪ :‬إنني باألمس دُعيتُ إىل س��رت‬ ‫لمقابل��ة العقي��د‪ ،‬وخط��رت بب��ايل القضي��ة‬ ‫وتطوراتها ‪ ،‬فأحضرتُ معي قانون القصاص‬ ‫والد َّي��ة‪ ،‬وقابلت�� ُه ‪ ،‬ودون أن أجل��س ‪ ،‬ق��ال‬ ‫الئماً‪ :‬كيف ُيطلب من أهل القتيل الشكوى؟‬ ‫أه��ي قضية س��ب أم تهدي��د أم ضرب ؟ ومن‬ ‫ق��ال لهم ذلك ؟ فقلتُ له‪ :‬قاله األس��تاذ‪ /‬عيل‬ ‫س��ليم (المحام��ي الع��ام)‪ ،‬وقدم��تُ ل��ه نص‬ ‫القانون يف الجريد ِة الرس��مية ‪ ،‬والحظتُ أنه‬ ‫م�� َّر علي��ه مرتين( أعني بذل��ك عبارة ‪ -‬إال إذا‬ ‫طلب��ه أولي��اء ال��دم ) ثم ق��ال يل‪ :‬من وضع‬ ‫ه��ذا القانون ؟ ‪ -‬وكأن�� ُه ال ُيدرك واضعه‪ ،‬ثم‬ ‫ق��ال يخاطبني‪ :‬هذا يجب تعديله وخط عليه‬ ‫بقلم�� ِه ‪ ( .‬انته��ى حديث الج��دي )‪ .‬و حمدت‬ ‫الل��ه الذي حماني هذه المرة أيضاً‪ ،‬تم تقديم‬ ‫القضي��ة لمحكم��ة الجناي��ات وص��در الحك��م‬ ‫فيه��اباإلع��دامقصاص��اً‪.‬‬ ‫وخ�لال أيامٍ معدودة ت��م تعديل القانون إىل‬ ‫بالس��جن المؤبد م��ع ال َّدي�� ِة يف حال ِة‬ ‫الحك��م‬ ‫ِ‬ ‫العف��و ممن ل��ه الحقُ يف ذلك وه��و القانون‬ ‫الح��ايل‪.‬‬ ‫ه��ذه واحد ٌة م��ن المعان��اة التي عش��تُها‪ ،‬لم‬

‫تتابع تفاصيل أسباب اعتصام موظفي شركة‬ ‫ليبيانا وما دار حوله من جدل إثر مشاجرات دبت‬ ‫بينهم وبين موظفي وزارة االتصاالت ‪.‬‬

‫الجزء الواحد والعشرون‬

‫فوبيا قتل المدنيين !!‬ ‫الصديق بودوارة‬ ‫المستشار ـ عيل سليم الفيتوري‬

‫َأس��لم فيها ال م��ن الحاكم وال م��ن الوزير وال‬ ‫أهل القتيل ‪ ،‬وألنن��ي عىل حق فلم ُأهزم‬ ‫م��ن ِ‬ ‫أو يصيبن��ي مك��روه‪.‬‬ ‫ق��ال تعاىل ‪َ ﴿:‬ول َ َي ْن ُص�� َر َّن الل َّ ُه َم�� ْن َي ْن ُص ُر ُه ِإ َّن‬ ‫اللَّ�� َه ل َ َق ِو ٌّي َع ِزيزٌ﴾صدق الله العظيم ‪{ .‬س��ورة‬ ‫الح��ج‪،‬اآلي��ة‪}40‬‬ ‫وتَذك��رتُ ِحكـ َمـ�� ًة قاله��ا الخليف�� ُة عم��ر ب��ن‬ ‫ق��اض‪ ( :‬ال َيصل�� ُح‬ ‫عبدالعزي��ز ُأ ِ‬ ‫وج ُهه��ا ل��كل ٍ‬ ‫للقض��ا ِء إال القو ُي عىل أم ِر الناس المس��تخف‬ ‫حق الله تعاىل )‪.‬‬ ‫بس��خطهم ومالمتهم يف ِ‬ ‫الـمـؤتـمـ��ر القـانـونــي بالــريــ��اض‬ ‫ونظــ��اماالدعــ��اءالعــ��اميف‬ ‫الس��عوديـــة‬ ‫ُأوفِ��دتُ ورئي��س نياب��ة بنغازي ( األس��تاذ‪/‬‬ ‫عب��د الق��ادر رض��وان ) ورئيس نياب��ة غريان‬ ‫( األس��تاذ‪ /‬محم��د يوس��ف المخت��رش ) إىل‬ ‫الس��عودية ‪ ،‬لحض��و ِر مؤتم��ر قانون��ي يف‬ ‫الري��اض ع��ن األجه��زة القضائي��ة وتنظي��م‬ ‫العدالة االجتماعية يف السعودية ‪ ،‬يف الفترة‬ ‫م��ا بي��ن ‪ ، 1994/3/ 30-28‬بمق�� ِر المرك��ز‬ ‫العربي للدراس��ات األمنية والتدريب بالرياض‬ ‫‪،‬وال��ذي ش��ارك فيه العدي�� ُد م��ن القانونيين‬ ‫وأس��اتذة القان��ون من الب�لاد العربي��ة منها‬ ‫تون��س وليبي��ا والبحرين والس��عودية وقطر‬ ‫طريق جربة‪،‬‬ ‫وموريتانيا ‪ ،‬وكان الس��ف ُر ع��ن‬ ‫ِ‬ ‫حي��ث كان الحظ�� ُر الج��وي عىل الب�لا ِد ‪ ،‬وتم‬ ‫وبتدخل من‬ ‫الحصولُ عىل التأش��ير ِة بصعوب ٍة‬ ‫ٍ‬ ‫المركز لس��و ِء العالقات بين ليبيا والسعودية‬ ‫حينئ��ذ‪ ،‬وألن الري��اض ُيحظ�� ُر الس��ف ُر إليه��ا‬ ‫ع��اد ًة ‪ ،‬و ُألقي��ت بع��ض المحاض��رات ع��ن‬ ‫النظ��امِ القضائ��ي يف الس��عودية والقوانين‬ ‫الجنائي��ة والمدني��ة ونظام الس��جون فيها ‪،‬‬ ‫وبح��ث التدابي��ر البديلة للسياس�� ِة اإلجرائية‬ ‫وبدائل الس��جن‪.‬‬ ‫ويف محاضر ٍة ألحد أساتذة المركز هو الدكتور‪/‬‬ ‫محم��د محي الدين عوض (من فقها ِء القانون‬ ‫الجنائ��ي يف مص��ر ) تَع�� َّر َض فيه��ا لمش��اكل‬ ‫إج��راءات التح��ري والتحقي��ق يف المراح��ل‬ ‫الس��ابقة عىل المحاكمة ‪َ ،‬ب َّي َن فيها أن أجهزة‬ ‫األم��ن (الش��رطة ) ه��ي المختص��ة بجمي��ع‬ ‫مراحل الدعوى حت��ى صدور الحكم ‪ ،‬من جمع‬ ‫اس��تدالالت وتحقيق وتوقيف ورفع للدعوى‬ ‫الجنائي��ة واالدع��اء الع��ام أم��ام المحكمة ‪،‬‬ ‫حت��ى الحك��م يف القضية ‪ .‬وهي الت��ي تَمل ُك‬ ‫حف��ظ األوراق ‪ ،‬بمعن��ى أن أجه��زة الش��رطة‬ ‫��ع وزارة الداخلية ه��ي األمينة عىل‬ ‫وهي تَت َب ُ‬ ‫الدع��وى الجنائي��ة ‪ .‬وأش��ار ال ُمحاضر إىل أن‬

‫رف��ع الدع��وى الجنائية يف الجرائ��م المهمة‬ ‫وجرائ��م الموظفي��ن العموميي��ن ال تت ُم إال‬ ‫بموافق�� ِة أمير المنطق��ة ‪ ،‬وكذلك يف حالة‬ ‫حف��ظ الجرائ��م المهم��ة وحاالت طل��ب م ِّد‬ ‫الحب��س ( التوقي��ف ) واالعت��راض عىل أمر‬ ‫اإلف��راج ‪ ،‬حيث يبق��ى المته��م موقوفاً حتى‬ ‫ُمصادق��ة أمي��ر المنطق��ة ع�لى ذل��ك ‪ ،‬وأن‬ ‫النص��وص تُجي��ز لوزي�� ِر الداخلي��ة أو نائب��ه‬ ‫حف��ظ األوراق يف قضاي��ا التعزي��ر رغم ِصحة‬ ‫الواقع��ة ‪ ،‬وه��ذا الط��ر ُح األخي��ر ه��و ال��ذي‬ ‫اس��تفزني ‪ ،‬فطرحتُ م��ع الـ ُمحاضر (وهو من‬ ‫أس��اتذ ِة القان��ون) رأي��ي بأن ه��ذا تدخل يف‬ ‫اس��تقاللية المحققي��ن المدعي��ن ( المدع��ي‬ ‫الع��ام )‪ ،‬إذ كي��ف لوزي��ر الداخلي��ة وهو من‬ ‫رج��ال الس��لطة التنفيذي��ة والسياس��ية أن‬ ‫يأم��ر بحف��ظ األوراق وأن ُيس��تَأ َذ َن واألمي��ر‬ ‫يف حال�� ِة م�� ِد التوقي��ف ورف��ع الدع��وى ؟‬ ‫( وكن��تُ ُأدرك من ه��و وزي ُر الداخلي�� ِة ‪،‬فهو‬ ‫ورئي��س المرك��ز ال��ذي نَظم‬ ‫ش��قيقُ المل��ك‬ ‫ُ‬ ‫المؤتم��ر و ُألقيت في��ه المحاضرات)‪ ،‬وحاول‬ ‫الـمـُحاض��ر أن يوف��ق بي��ن رأي��ي وتل��ك‬ ‫النصوص ‪ ،‬واس��توضحت منه السبيل عندما‬ ‫يعترض أح��د أطراف الخصوم��ة عىل الحفظ‬ ‫عند ما اليجد له مبرر ًا يقنعه يف القانون ‪ ،‬إذ‬ ‫لو لم يصدر من وزي��ر الداخلية كان باإلمكان‬ ‫التظل��م من��ه والطع��ن عليه ب��أي من طرق‬ ‫الطع��ن أم��ام محكم��ة أع�لى‪ ،‬عنده��ا تدخل‬ ‫رئي��س المؤتم��ر وه��و وكي��ل وزارة الع��دل‬ ‫طالباً قف��ل الحديث وإيقاف النقاش يف هذا‬ ‫الموض��وع ‪.‬‬ ‫فلما خرجنا لالس��تراحة حادثت رئيس المؤتمر‬ ‫وكان مع��ه رئي��س التفتي��ش القضائ��ي‪،‬‬ ‫بأنن��ي طرحتُ رأي��اً قانونياً دس��تورياً يحمي‬ ‫القض��اء م��ن هيمن ِة الس��لطات عليه ‪ ،‬ويف‬ ‫بالدي كغيره��ا من العدي ِد من الدول تختص‬ ‫النياب��ة العام��ة دون غيره��ا ‪ ،‬وه��ي جه��ة‬ ‫مس��تقلة عن سلطات الدولة يف هذا الجانب‬ ‫برف��ع الدعوى الجنائية وحفظ األوراق ‪ ،‬وال‬ ‫ِ‬ ‫تأخ��ذوا علينا نحن الليبيين التش��دد يف كل‬ ‫ش��يء ‪ ،‬وحت��ى يف بالدن��ا كنت ق��د طالبت‬ ‫بإع��ادة وظيف��ة النائب الع��ام التي ُأوقفت‬ ‫فت��رة حت��ى تم��ت إعادته��ا ‪ ،‬فتالطف معي‬ ‫وق��ال يل‪ :‬ال علي��ك يف ذل��ك وم��ن حقك أن‬ ‫تط��رح رأي��ك ‪.‬‬ ‫التقين��ا بعده��ا بالدكت��ور‪ /‬صال��ح بن س��عد‬ ‫اللحي��دان ‪ ،‬وه��و س��عودي ‪ ،‬ال��ذي ألق��ى‬ ‫محاض��رة عن السياس��ة الجنائي��ة اإلجرامية‬ ‫والتدابي��ر البديل��ة بم��ا يف ذل��ك بدائ��ل‬ ‫�لا بالليبيي��ن الك��رام‬ ‫الس��جن‪ .‬فح َّيان��ا أه ً‬ ‫‪ ،‬وأثن��ى علين��ا للنق��اش ال��ذي ُط��رح يف‬ ‫المحاض��رة األوىل ‪ ،‬وكأنم��ا يؤي��د الرأي يف‬ ‫طل��ب تعدي��ل النص��وص الس��عودية ‪.‬‬ ‫ِ‬

‫ ما هي أسباب هذا االعتصام ولماذا تطورت إىل حد االعتداءات بالضرب؟‬‫ هل باتت حرية االعتصام وسيلة ضغط عىل اإلدارات؟‬‫ مطالب المعتصمين حقوق أم مطامع؟ وهل يكفلها القانون أم أن قانون القوة بات‬‫هو األسلوب األمثل ؟‬ ‫اإلجابات عن كل هذه األسئلة ‪ ،‬وغيرها بخصوص هذا الموضوع تجدونها عىل‬ ‫صفحات ليبيا الجديدة يف األعداد القادمة‪.‬‬

‫(‪)1‬‬ ‫في ديوان الشاعر "شوقي مسلماني" ‪ ،‬المعنون بـ ‪ " :‬لكل‬ ‫مسافة سكان أصليون" ‪ ،‬ثمة سطور تسترعي االنتباه ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫(( ‪“ ‬ض ٌّد يقتلك ألنك ض ّده ‪ ..‬ض ٌّد يقتلك ألنك عىل يساره‬ ‫‪ ..‬ض�� ٌّد يقتلك ألن كلبه لم يس��تطع أن يعضّ��ك ‪ ..‬ض ٌّد‬ ‫يقتلك ألن مل ّته طلبت ‪ ..‬ض ٌّد يقتلك ألنك ش��جرة ‪ ..‬ض ٌّد‬ ‫يقتلك ألنك تريد أن تعمل”‪)) .‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫هنا ما يشبه تراتبية للقتل ‪ ،‬متاهة من الدم يدور فيها‬ ‫الجميع ‪ ،‬فالموت واحد ‪ ،‬لكن أسبابه مختلفة ‪ ،‬والضحايا‬ ‫يف كل وقت هم الحطب الجاهز لكي تضرم فيه النار ‪.‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫لكن الش��اعر هنا ال يكتب عن واقع جديد بدأ يتش��كل‪،‬‬ ‫فالقت��ل مب��اح وس��هل ‪ ،‬والم��وت مش��روع ناجح بكل‬ ‫المقايي��س ‪ ،‬لكنه مت��اح فقط لرج��ل الش��ارع ‪ ،‬مح َّرم‬ ‫وممن��وع عىل رج��ل النظام ‪ ،‬وهنا يكم��ن موت الدولة‬ ‫الحقيقي ‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫ل��و تأملنا يف أحداث بنغازي األخيرة الكتش��فنا أن ثمة‬ ‫"فوبي��ا" أصبحت تجت��اح رجل " الحكوم��ة" ‪ ،‬وبالتايل‬ ‫مؤسس��ات "الحكومة" وبالتايل الدولة بأس��رها ‪ ،‬وهذه‬ ‫الفوبيا ليست حكر ًا عىل ليبيا فقط ‪ ،‬بل إننا نعثر عليها‬ ‫بحذافيرها بين ركام األحداث يف مصر وتونس معاً ‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫صار رجل النظام المكلف بمهمة والدة الدولة من خالل‬ ‫تواجده يف الشارع ‪ ،‬صار مرتعباً من فكرة أن يقتل مدنياً‬ ‫برص��اص بندقيته ‪ ،‬حت��ى لو كان ه��ذا المدني مدججاً‬ ‫بالس�لاح ‪ ،‬ومقدماً عىل تسلق أسوار كتيبة رجل الدولة‬ ‫ليضرم يف أرجائها النار ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫باعتقادي إن اإلعالم يتحمل جز ًءا من هذه المسؤولية ‪،‬‬ ‫إذ أنه الزال يرسخ ويعيد مشاهد اقتحام كتائب النظام‬ ‫الس��ابق من قبل مدنيين ‪ ،‬دون أن يعي��د إنتاج صورة‬ ‫رجل الصاعقة أو عنصر الجيش الذي يفرض وجوده عىل‬ ‫الشارع المدني ‪ ،‬ودون أن يستنكر وجود السالح يف أيدي‬ ‫مدنيين ‪ ،‬ويزكي وجود نفس السالح يف يد رجل الدولة ‪،‬‬ ‫نحن بحاجة فع ًال القتحام هذه المنطقة الغامضة يف ال‬ ‫وعي الوطن ‪ ،‬أن ننشر الوعي بأن المدني هو مواطن ال‬ ‫يحمل السالح ‪ ،‬وأن مجرد امتشاقه للسالح يخرج به عن‬ ‫كونه مدنياً ‪ ،‬وينقله إىل خانة مقاتل ‪ ،‬وأن مش��روعية‬ ‫حمل المدنيين للس�لاح قد س��قطت بنجاح الثورة ضد‬ ‫النظ��ام الس��ابق ‪ ،‬وأن ال مش��روعية له��ا اآلن ‪ ،‬وبهذا‬ ‫المعنى فإن المدني الذي يحمل السالح اآلن ويصوبه إىل‬ ‫صدر رجل الجيش إنما هو مسلح يصوب رصاصة إىل صدر‬ ‫الدول��ة ‪ ،‬ربما بهذا المعنى نخ��رج من نفق هذه الفوبيا‬ ‫التي تكاد تودي بفكرة الدولة من األساس ‪.‬‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬ ‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 222