Page 1

‫‪‬‬

‫العدد (‪)220‬‬ ‫السنة الثانية‬

‫‪ 7‬شعبان ‪1434‬‬ ‫هـ‬ ‫‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬م‬

‫‪ 16‬صفحة‬ ‫الثمن‪500 :‬‬

‫‪‬‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫وزارة الدفاع‪:‬‬

‫سنواجه المعتدين على الجيش والشرطة بكل قوة‬

‫‪ 700‬مليون إجمالي تعويضات سجناء الرأي!!‬ ‫لجنة األزمة بالحكومة تعقد اجتماعا طارئا‬ ‫لمناقشة التداعيات األمنية ببنغازي‬

‫مجلس الحريات ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫عقدت لجنة األزمة بالحكومة المؤقتة اجتماعا طارئا أمس السبت‬ ‫بدعوة من رئيس الحكومة " عيل زيدان " عىل خلفية الهجمات التي‬ ‫تعرضت لها معسكرات ومقرات الجيش الليبي الليلة قبل الماضية‬ ‫بمدينة بنغازي وأدت إىل مقتل وإصابة عناصر من قوات الصاعقة ‪..‬‬ ‫وذكر بيان لديوان رئاسة الحكومة أن هذا االجتماع خصص لمتابعة‬ ‫ما يجري يف المدينة ‪ ،‬ومناقشة اإلجراءات التي ستتخذ بالخصوص ‪.‬‬

‫تعليق العمل في المحاكم يقترب من جريمة إنكار العدالة‬

‫خالل جولته في أوباري ‪:‬‬

‫زيدان يؤكد أن الجيش الليبي للوطن‬ ‫وليس لقبيلة أو مدينة معينة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أكد رئيس الحكومة " عيل زيدان " أن زيارته لمدينة أوباري و وادي‬ ‫االجال خير دليل عىل أن الدولة الليبية حاضرة يف كل مكان من‬ ‫الوطن بفضل ثورة السابع عشر من فبراير ‪.‬‬ ‫وأثنى " زيدان " يف كلمة له خالل لقائه حكماء وأعيان المنطقة‬ ‫عىل كافة أفراد الجيش الليبي الذي كان له الدور المهم والرئيس‬ ‫يف حماية وتأمين الحدود الليبية باعتباره درعا وحصنا لكل مناطق‬ ‫ليبيا ‪.‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫بعد أن ضلوا طريقهم في الصحراء ‪:‬‬

‫نج��اة مواطنة من الم��وت ووفاة‬ ‫زوجها وأبنائها عطشا‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫لقى رجل وابناه حتفهم فيما نجت زوجته من الموت بعد أن ضلوا‬ ‫الطريق يف منطقة صحراوية شمال مدينة الشويرف بمسافة ‪60‬‬ ‫كيلومترا أثناء عودتهم من مدينة سبها ‪.‬‬ ‫وتمكن عناصر من مركز األمن الوطني الشويرف من العثور عىل‬ ‫السيارة التي كانت تستخدمها هذه العائلة وبالقرب منها جثة الزوج‬ ‫وابنه البالغ من العمر سنة ونصف وابنته أربع سنوات ‪.‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫واعتبر المجلس يف بيان له أن تعليق العمل بالمحاكم ليس هو الطريق الصائب‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫دعا المجلس الوطني للحريات العامة وحقوق اإلنسان إىل محاسبة كل من أساء إىل لحل تداعيات قانون العزل السياسي ‪ ،‬ألن ذلك يقترب من جريمة إنكار العدالة " ‪.‬‬ ‫الشعب الليبي وأفسد الحياة السياسية فيما رفض أي عزل يقوم عىل معطيات غير‬ ‫التتمة ص‪2‬‬ ‫موضوعية وغير عادلة ‪.‬‬

‫قبعة القذافي‬

‫كتاب يحكي تفاصيل دقيقة لثورة شعب‬ ‫*شهادات ومشاهدات‬ ‫*خفايا وأسرار ‪ ،‬معارك وحصار‬ ‫*مالحم الثوار ونضال المدن‬ ‫*ماذا كان يدور في الريكسوس من أالعيب لتضليل‬

‫‪ ..‬سقوط طاغية وقيام أمة‬

‫للكاتبة أليكس كراوفورد‬

‫الصحفيين والرأي العام؟‬ ‫*بقاء في الظل أم البحث عن الحقيقة‬ ‫*قبعة القذافي ‪ ..‬رحلة عاشتها أليكس كراوفورد خالل مرحلة ثورة‬ ‫‪17‬فبراير كانت فيها ناقالً للحقيقة التي كشفت للعالم بشاعة جرائم‬ ‫صاحب القبعة‪.‬‬

‫متوفر بدار الفرجاني ‪ -‬حي األندلس ‪ -‬شارع ‪ 24‬ديسمبر ‪-‬‬ ‫شارع ميزران صندوق بريد ‪ 132‬طرابلس ‪ -‬ليبيا‬ ‫‪Tel 021.333192‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫ال�سنة الثانية االحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫خالل جولته في أوباري ‪:‬‬ ‫زيدان يؤكد أن الجيش الليبي للوطن‬ ‫تعليق العمل يف املحاكم يقرتب من جريمة إنكار العدالة‬ ‫وليس لقبيلة أو ملدينة معينة‬ ‫القانون ‪ -‬على ض��رورة استقاللية القضاء المحاكم لتحقيق العدالة بين المواطنين‬ ‫تتمة‬ ‫مجلس الحريات ‪:‬‬

‫ش��دد في بيانه بشأن موقف أعضاء‬ ‫الهيئات القضائية من قانون العزل السياسي‬ ‫وتعليق العمل احتجاجا على بعض نصوص‬

‫وأن يتجاسر مجلس القضاء للدفاع عن‬ ‫والبعد به عن أية تجاذبات سياسية ‪.‬‬ ‫وأه����اب المجلس ب��أع��ض��اء الهيئات استقالل القضاء ‪ ،‬وحماية الحريات العامة‬ ‫القضائية ال��ع��ودة ف��ور ًا الستئناف عمل وحقوق اإلنسان ‪.‬‬

‫بعد أن ضلوا طريقهم في الصحراء ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تتمة‬ ‫وفيما شدد (زي��دان) على التأكيد أن الجيش‬ ‫للوطن بأكمله وليس لفئة أو قبيلة أو مدينة‬ ‫معينة مفندا “ االدعاءات واإلشاعات الكاذبة بأن‬ ‫مدينة أوب��اري هي وكر لعناصر النظام السابق‬ ‫الفارين من أيدي العدالة‪ ،‬وبأن سكانها مرتدون عن‬ ‫مسار ثورة ‪ 17‬فبراير ‪.‬‬ ‫وشدد في كلمته على أن اإلخالص يكون للوطن‬ ‫وعدم رفع السالح في وجه الدولة والذي ال ينبغي‬ ‫أن يكون أداة الحوار والمطالبة لتعطيل مؤسسات‬ ‫الدولة كافة‪.‬‬ ‫وتطرق االجتماع إلى عديد القضايا والمواضيع‬ ‫األمنية التي تعاني منها مدينة أوباري ‪ ،‬خاصة‬ ‫ملفات األم��ن ‪ ،‬والصحة ‪ ،‬والنفط ‪ ،‬والعمل‬ ‫والتشغيل ‪ ،‬واإلسكان والمشروعات المتوقفة في‬ ‫المنطقة وإمكانية استئناف العمل بتلك المشاريع‪.‬‬

‫مقتل شخصني وإصابة ‪6‬‬ ‫بجروح يف اشتباكات طالبية‬ ‫مسلحة داخل جامعة سرت‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قتل شخصان وأصيب ‪ 6‬بجروح بعضهم‬ ‫في حالة حرجة في مشاجرة استخدمت فيها‬ ‫األسلحة النارية بين عدد من الطلبة داخل‬ ‫جامعة سرت ‪ .‬وأف��اد مدير األمن الوطني‬ ‫العقيد “ جمال عطالله “ أن المشاجرة بين‬ ‫الطلبة حصلت بين شخصين خارج الجامعة ‪،‬‬ ‫وتطورت المشكلة بينهما الخميس الماضي‬ ‫داخ��ل الحرم الجامعي ‪ .‬وأض��اف العقيد “‬ ‫عطالله “ أن المشاجرة استخدمت فيها‬ ‫األسلحة النارية وتم خاللها إطالق النار بشكل‬ ‫عشوائي ما أدى إلى مقتل طالبين ‪ ،‬وإصابة‬ ‫‪ 6‬آخرين بجروح نقلوا على إثرها للمستشفى‬ ‫‪ .‬وأشار مدير األمن الوطني إلى أن عناصر‬ ‫البحث الجنائي يتولون التحقيق في الحادثة‬ ‫‪ ،‬وتقوم كتيبة شهداء الزاوية والشرطة‬ ‫العسكرية بتأمين الجامعة حاليا‪ .‬من جهته‬ ‫قال مدير األم��ن بمستشفى ابن سيناء “‬ ‫مخلوف بن ناصر “ إن ‪ 12‬حالة وصلت يوم‬ ‫الخميس الماضي إلى المستشفى بينهم حالتا‬ ‫وفاة ‪ ،‬وعشرة حاالت مصابة بجروح متفاوتة‬ ‫الخطورة ‪ .‬وطالب عضو المؤتمر الوطني‬ ‫العام (محمد العريشية ) ‪ -‬خالل زيارته للجرحى‬ ‫ الحكومة مؤسستي الجيش والشرطة وجمع‬‫السالح المنتشر بين المواطنين ‪ ،‬مناشدا‬ ‫مجلس الحكماء وال��ش��ورى ومجلس سرت‬ ‫المحلي بالتدخل لتهدئة األوضاع حقنا لدماء‬ ‫المواطنين بالمدينة ‪.‬‬

‫تعزية‬

‫نجاة مواطنة من املوت ووفاة زوجها وأبنائها عطشا‬ ‫تتمة‬ ‫وأف��ادت زوج��ة المتوفى أنها‬ ‫وزوجها وطفليها كانوا قادمين من‬ ‫مدينة سبها باتجاه مدينة طرابلس‬

‫ومعهما مهاجران غير شرعيين وقد‬ ‫ضلوا عن الطريق الرئيس نحو‬ ‫الغرب لمسافة طويلة وتعرضت‬ ‫سيارتهم ألعطال فنية ونفذت‬

‫كميات المياه التي كانت بحوزتهم ‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة األنباء الليبية‬ ‫عن مصادر بمديرية األمن الوطني‬ ‫الشويرف أن أحد المهاجرين غير‬

‫وزارة الدفاع ‪:‬‬

‫سنواجه املعتدين على الجيش والشرطة بكل قوة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تعهدت وزارة الدفاع بأن تقوم قوات‬ ‫الجيش الوطني بالرد على كل من يتعدى على‬ ‫مقرات الجيش والشرطة والممتلكات العامة‬ ‫في ليبيا وذلك على إثر مقتل ‪ 5‬من أفراد‬ ‫الجيش في اشتباكات مع مسلحين مجهولين‬ ‫بمدينة بنغازي أمس ‪.‬‬ ‫وشددت الوزارة في بيان لها على التأكيد‬ ‫بأنها سترد بقوة على كل من يحاول مهاجمة‬ ‫هذه المقرات ‪.‬‬ ‫وج���اءت ه��ذه التهديدات ف��ي أعقاب‬ ‫االشتباكات المسلحة العنيفة التي اندلعت‬ ‫فجر أم��س السبت في بنغازي بين قوات‬ ‫الصاعقة التابعة للجيش ومجموعة من‬ ‫المسلحين المجهولين والذين كانوا ملثمين‬ ‫ومزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة ‪.‬‬ ‫ووفق محصلة أولية فإن هذه االشتباكات‬ ‫أدت إلى مقتل‪ 6 ‬عناصر من الجيش وهو ما‬ ‫دفع وزارة الدفاع إلى مناشدة أهالي المدينة‬ ‫وحكمائها إلى دعم جهود الدولة في التصدي‬ ‫مما أسمتهم الخارجين عن القانون ‪.‬‬ ‫وبدوره حذر رئيس أركان الجيش المكلف‬ ‫اللواء (سالم القنيدي) م ّما أطلق عليه "‬ ‫حمام دم" قد تشهده مدينة بنغازي ثاني أكبر‬ ‫المدن الليبية في الشرق ‪ ..‬مشيرا إلى أن مثل‬ ‫هذه الحمامات ستقع حال تعرضت معسكرات‬ ‫قوات الصاعقة التابعة للجيش لهجوم من‬

‫المسلحين‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة األنباء الليبية عن الناطق‬ ‫الرسمي باسم الغرفة األمنية المشتركة "‬ ‫محمد الحجازي " أن أربعة من شهداء قوات‬ ‫الصاعقة سقطوا برصاص قناصين محترفين‬ ‫كانوا ضمن عصابات من الملثمين متمترسين‬ ‫داخل حي الليثي السكني ‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن العنصرين اآلخرين استشهدا‬ ‫بعد أن تم ذبحهما بواسطة سكاكين من‬ ‫قبل خلية من الملثمين اعترضتهم وهما في‬ ‫طريقهما إلى عملهما بمقر القوات الخاصة ‪.‬‬ ‫وأوضح الناطق الرسمي باسم الغرفة أن‬ ‫هجوم العصابات المسلحة أسفر أيضا عن‬ ‫تدمير وإتالف وحرق عدة مقرات ومعسكرات‬ ‫وآليات تابعة للجيش الليبي من بينها مقر‬

‫تنفيذا لقرار المؤتمر الوطني ‪:‬‬

‫الحكومة تشكل ‪ 4‬لجان لتقديم مقرتحات لدمج التشكيالت املسلحة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫أحر التعازي القلبية للزميل (امحمد مصباح‬ ‫المنصوري) في وفاة المغفور له بإذن الله‬ ‫تعالى ابن اخته ‪ .‬تغمد الله الفقيد بواسع رحمته‬ ‫وألهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان ‪.‬‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬ ‫أسرة ليبيا الجديدة‬

‫الشرعيين وجد على بعد ‪ 2‬كليومتر‬ ‫من السيارة متوفيا فيما نجا اآلخر‬ ‫بعد العثور عليه حيا وتسليمه إلى‬ ‫مركز األمن الوطني الشويرف ‪.‬‬

‫شكلت الحكومة أربعة لجان لتنفيذ قرار‬ ‫المؤتمر الوطني بتكليفها بتقديم خطة محددة‬ ‫لدمج كل التشكيالت المسلحة التي منحت لها‬ ‫صفة الشرعية ضمن ق��وات الجيش الليبي‬ ‫واألمن الوطني وضمهم برقم عسكري كأفراد‬ ‫إلى هذه القوات ‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل االجتماع الذي عقده رئيس‬ ‫الحكومة “ علي زيدان “ وضم كل من اللواء”‬ ‫يوسف المنقوش “ ورئ��ي��س هيئة ش��ؤون‬ ‫المحاربين “ مصطفى لساقزلي “ وع��دد من‬ ‫قيادات الجيش والشرطة والهيئة االستشارية‬ ‫لمجلس الوزراء ‪.‬‬

‫مدير التحرير‪ :‬يحيى �أحمد الباروين‬ ‫رئي�س الق�سم الفني‪� :‬أمرية �أحمد ال�شرع‬

‫االستخبارات العسكرية بمنطقة سيدي‬ ‫حسين والمقرات التابعة للواء األول مشاة‬ ‫بمناطق البركة وقنفودة وبودزيرة ومقر‬ ‫التنظيم واإلدارة التابع للجيش الليبي (‬ ‫رئاسة األركان سابق ًا ) بمنطقة الحدائق ومقر‬ ‫مديرية األمن الوطني بمنطقة بوعطني "‬ ‫الذي تعرض هو اآلخر لعملية إتالف وحرق‬ ‫كامل لمخزن األسلحة والذخائر ولآلليات‬ ‫التابعة للمديرية ‪.‬‬ ‫وبين "الحجازي " أن عناصر الجيش‬ ‫الليبي قامت ليلة البارحة بإخالء المقرات‬ ‫والمعسكرات تفاديا لسقوط ضحايا من بين‬ ‫المواطنين المدنيين المغرر بهم " حسب قوله‬ ‫" الذين تجمهروا بالقرب من األماكن التي‬ ‫تعرضت للهجوم ‪ ،‬مشيرا في نفس الوقت إلى‬ ‫أن العصابات المسلحة والملثمة الذت بالفرار‬ ‫في الساعات األولى من أمس السبت بعد أن‬ ‫تم دحرها من قبل عناصر القوات الخاصة‬ ‫الذين دافعوا ببسالة في سبيل المحافظة‬ ‫على أمن واستقرار مدينة بنغازي وحمايتها‬ ‫من الخارجين عن القانون ‪.‬‬ ‫ونوه الناطق الرسمي باسم الغرفة األمنية‬ ‫المشتركة أن الوضع اآلن خالل هذه الساعات‬ ‫مستقر نسبيا مع هدوء حذر داعي ًا في نفس‬ ‫الوقت أهالي مدينة بنغازي بضرورة وقوفهم‬ ‫ودعمهم للشرعية وقطع الطريق على من‬ ‫يحاولون العبث بأمن واستقرار الوطن‪.‬‬

‫العثور على جثتني مجهولتي الهوية‬ ‫بمنطقة الصفصفة ببنغازي‬

‫‪2‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫عثر عناصر ركن حرس الحدود واأله��داف الحيوية على‬ ‫جثتين بمنطقة مشروع “ الصفصفة “ الزراعي بضواحي‬ ‫بنغازي ‪.‬‬ ‫وأوضح مدير مكتب آمر االنضباط بركن حرس الحدود‬ ‫واألهداف الحيوية “ أبوبكر الجمل “ أن الجثتين لشخصين‬ ‫مجهولين الهوية في العقد الخامس من عمرهما تم قتلهما‬ ‫ورميهما ‪.‬‬ ‫وأضاف في تصريح لوكالة األنباء الليبية أن عناصر ركن‬ ‫حرس الحدود واألهداف الحيوية بالمدينة تحركوا إلى مكان‬ ‫الجريمة يوم الجمعة بعد أن تلقوا بالغ ًا من المواطنين وأن‬ ‫الكشوفات المبدئية للجثتين تظهر إصابتهما بعدة طلقات‬ ‫نارية في الرأس ‪.‬‬ ‫يشار إلى أن عناصر حرس الحدود واأله��داف الحيوية‬ ‫بالمدينة اكتشفوا صباح األربعاء الماضي في نفس المنطقة‬ ‫جثة لشاب في الثالثين من عمره مغمى عليه ومكبل اليدين‬ ‫ومغمض العينين ومصابا بعيار ناري في رأسه ‪.‬‬

‫مصر تعلن بأنها ستقدم خرباتها لليبيا يف مجاالت حماية الرتاث‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال وزير اآلثار (أحمد عيسى) إن مصر بصدد توقيع مذكرة تفاهم‬ ‫مع ليبيا تقدم من خاللها كل ما لديها من خبرات‪ ،‬في شتى مجاالت‬ ‫العمل األثري وحماية التراث‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل لقاء الوزير بالسفير الليبي بالقاهرة (محمد فايز‬ ‫جبريل) في إطار ترحيب مصر بتقديم جميع اإلمكانيات المتاحة‬ ‫للمساهمة في حماية التراث الليبي بما يملكه من موروثات ثقافية‬ ‫وحضارية‪ ،‬بحسب بيان للوزارة‪.‬‬ ‫وأضاف البيان‪« :‬اللقاء تناول عدة موضوعات في مقدمتها بحث‬ ‫آليات التفاعل من خالل تنظيم دورات تدريبية في مجال التسجيل‬ ‫والتوثيق والترميم والحفظ والصيانة‪ ،‬وتم خالله دراسة إمكانية‬ ‫تنفيذ رغبة الجانب الليبي في إعداد دورات مكثفة تهدف لتدريب‬ ‫العاملين على الضوابط واآلليات المؤهلة لتسجيل بعض المواقع‬ ‫األثرية الليبية على قائمة التراث العالمي»‪.‬‬

‫‪ 700‬مليون إجمالي تعويضات سجناء الرأي‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ذك��رت عضو المؤتمر الوطني العام عن لجنة الميزانية‬ ‫والتخطيط والمالية أمينة محجوب أن��ه تم اعتماد مبلغ‬ ‫‪ 700‬مليون دي��ن��ار ليبي‬ ‫كتعويضات لسجناء الرأي‪.‬‬ ‫ونقل موقع أج��واء لبالد‬ ‫عن السيدة أمينة قولها إن‬ ‫اللجنة خصصت مبلغ ‪350‬‬ ‫مليون دينار ليبي لعام ‪2013‬‬ ‫ومبلغ ‪ 200‬مليون دينار لعام ‪ ,2014‬باإلضافة لمبلغ ‪ 150‬مليون ًا‬ ‫لعام ‪.2015‬‬ ‫وبينت أمينة أن المبلغ التقديري للتعويض سيكون ‪ 8‬آالف‬ ‫ً‬ ‫موضحة أن التعويضات ستخصص‬ ‫دينار عن كل شهر في السجن‪,‬‬ ‫للسجناء الذين لم يقوموا برفع دعاوى أمام المحاكم القضائية‪,‬‬ ‫والذين لم تدخل قضاياهم حيز التنفيذ‪.‬‬ ‫من جانبه قال رئيس جمعية السجناء السياسيين (أنور‬ ‫واستجابة للقرار وتنفيذ ما ورد في الصواني) إن جميع من دخلت قضاياهم حيز التنفيذ ولم تستوف‬ ‫ً‬ ‫المناطة بها‬ ‫مادته الرابعة بإعداد مقترحات وخطط لمواجهة مبلغ ‪ 8‬آالف دينار في الشهر‪ ,‬ينبغي أن يحظوا بتسوية من قبل‬ ‫هذه المهمة مأخوذا في االعتبار التجارب السابقة الدولة‪ ,‬مطالب ًا الدولة بمراعاة مثل هذه األمور عند البت في أية‬ ‫قرارات أو قوانين‪.‬‬ ‫في هذا اإلطار ‪.‬‬

‫وكان المؤتمر كلف الحكومة بتقديم خطة‬ ‫محددة لذلك في مدة ال تتجاوز نهاية العام‬ ‫ال��ج��اري ‪ . 2013‬وأفضى ه��ذا االجتماع إلى‬ ‫االتفاق على تشكيل لجنة عليا لدمج الثوار‬ ‫وستركز هذه اللجان على العمل في عدة‬ ‫ولجنة أخ��رى تتولى ال��ح��وار مع التشكيالت‬ ‫المسلحة للوصول معها إلى تفاهمات تؤدي إلى اتجاهات من خ�لال استيعاب ج��زء منهم في‬ ‫تحقيق طموحاتهم وفرص واعدة في العمل ال��ح��رس الوطني والجيش الوطني واألم��ن‬ ‫والبناء ‪ ،‬باإلضافة إلى تشكيل لجنة تتولى حصر الوطني ‪ ،‬إلى جانب اقتراح مشاريع اقتصادية‬ ‫وتصنيف مجموعات الثوار والتشكيالت ولجنة تشرف عليها هيئة شؤون المحاربين ومؤسسات‬ ‫أخرى تتابع التدريب وتقدم المقترحات الالزمة أخرى وتشمل المشاريع الصغرى والمتوسطة ‪،‬‬ ‫إضافة إلى إنشاء صندوق يتولى تنفيذ الخطط‬ ‫إلنجاح هذا المشروع ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يشار إل��ى أن ه��ذا االجتماع يأتي حرصا الخاصة الستيعاب بعض ال��ث��وار في مجال‬ ‫من الحكومة على االلتزام بالمهام والواجبات التعليم العالي والتدريب والعمل ‪.‬‬ ‫اجلمع والتنفيذ والإخراج ‪/‬الإدارة الفنيةبال�صحيفة‬ ‫فرز‪ :‬مطبعة هيئة دعم وت�شجيع ال�صحافة‬ ‫طباعة‪ :‬ال�شركة العامة للورق والطباعة‬ ‫الآراء املن�شورة ال تعرب عن ر�أي ال�صحيفة و�إمنا تعرب عن �آراء �أ�صحابها‬

‫تعديل اسم‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا (جمعة محمد ونيس الدلوح) بأن‬ ‫اسم ابنتي الصحيح هو (آمال جمعة محمد ونيس‬ ‫الدلوح) وليس كما جاء بسجالت بلدية القره بوللي‪.‬‬ ‫تعديل اسم ولقب‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا (نور الدين األثرم بشير السوالمي)‬ ‫بأن هذا هو اسمي ولقبي الصحيحين وليس كما‬ ‫جاء بسجالت سوق الجمعة ‪.‬‬

‫للمرا�سالت‪:‬‬

‫الهاتف ‪:‬‬ ‫‪0213342731‬‬ ‫‪0924371903‬‬ ‫‪0914098601‬‬

‫فاك�س ‪0213342732 :‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬ ‫‪info@libyaaljadida.com‬‬ ‫‪www.libyaaljadida.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪ -‬شارع الصريم زنقة فكيني‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫على متن قارب قديم متهالك ‪:‬‬

‫نتائج أولية ‪:‬‬

‫‪ 160‬مهاجرا غري شرعي يصلون إىل إيطاليا‬

‫مرشح الرئاسة اإليرانية حسن روحاني يتقدم بفارق كبري على منافسيه‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫وصل نحو ‪ 160‬مهاجرا من جنسيات مختلفة‬ ‫إل��ى جنوب إيطاليا على متن ق��ارب قديم‬ ‫متهالك‪.‬‬ ‫وذك���رت وك��ال��ة أن��ب��اء (أن��س��ا) اإليطالية‬ ‫أمس السبت‪ ،‬أن نحو ‪ 15‬ام��رأة وطفال بين‬ ‫المهاجرين الذين وصلوا بالقرب من مقاطعة "‬ ‫ريدجو كاالبريا " جنوبي إيطاليا‪ ،‬وأن مهاجرة‬ ‫وضعت مولودها خالل م��رور القارب بالمياه‬ ‫التركية‪.‬‬ ‫وأش��ارت إل��ى أن ه��ؤالء المهاجرين أف��ادوا‬ ‫بأنهم بدأوا رحلتهم قبل بضعة أيام وينحدرون‬ ‫من سوريا وأفغانستان ومصر وباكستان‪.‬‬

‫يف ثاني انفجار ‪:‬‬

‫مقتل وإصابة ‪ 6‬أشخاص يف‬ ‫انفجار بمصنع كيميائي أمريكي‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قتل وأصيب أكثر من " ‪ " 6‬أشخاص في انفجار‬ ‫هو الثاني من نوعه خالل يومين فقط‪ ،‬داخل مصنع‬ ‫للمواد الكيميائية بوالية لويزيانا األمريكية‪.‬‬ ‫وأفادت وسائل إعالم أمريكية أن انفجار ًا وقع في‬ ‫مصنع سي إف إنداستريز للمواد الكيميائية في جنوب‬ ‫والية لويزيانا‪ ،‬وهو يبعد كيلومترات قليلة عن مصنع‬ ‫آخر شهد انفجار ًا مماث ًال قبل يوم واحد‪ ،‬مما أسفر عن‬ ‫مقتل شخص واحد وإصابة ‪ 5‬آخرين‪.‬‬ ‫وقال رئيس شرطة والية لويزيانا " جارن سانديفر"‬ ‫إن حالة ‪ 3‬من الجرحى خطيرة‪ ،‬ولم يكشف عن هوية‬ ‫القتيل في االنفجار‪.‬‬ ‫يشار إلى أن هذه ليست المرة األولى التي يحصل‬ ‫فيها حادث في هذا المصنع إذ سبق وقتل ‪ 3‬عمال‬ ‫وأصيب ‪ 9‬آخرين في انفجار أعقبه حريق العام ‪.2000‬‬ ‫وكان انفجار وقع يوم الخميس الماضي في مصنع آخر‬ ‫للمواد الكيميائية في لويزيانا تاله حريق آخر مما‬ ‫أسفر عن مقتل شخصين وإصابة العشرات‪.‬‬

‫السعودية تسجل أعلى نسبة وفيات بفريوس كورونا‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫اعلنت وزارة الصحة السعودية وفاة اثنين من المقيمين بفيروس كورونا‬ ‫الشبيه بسارس‪ ،‬ليرتفع بذلك ع��دد الوفيات في المملكة إل��ى ‪ 28‬شخصا‬ ‫والمصابين إلى ‪ 46‬حالة‪.‬‬ ‫وذكرت ال��وزارة على موقعها االلكتروني إن أحد المقيمين (‪ 21‬عاما) في‬ ‫منطقة حفر الباطن‪ ،‬شمال شرق‪ ،‬توفي أول أمس الجمعة في حين توفي مقيم‬ ‫آخر (‪ 46‬عاما) في منطقة وادي الدواسر جنوب‪ ،‬األربعاء الماضي‪.‬‬ ‫ولم تحدد ال��وزارة جنسية المتوفيين‪ ،‬مؤكدة تسجيل ‪ 46‬إصابة بفيروس‬ ‫كورونا منذ سبتمبر الماضي‪.‬‬ ‫يذكر أن معظم اإلصابات بهذا الفيروس القريب من السارس قد سجلت في‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫كما سجلت حاالت أخرى في قطر واألردن وتونس واإلمارات العربية المتحدة‬ ‫وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا‪.‬‬ ‫وقبل عشرة أعوام تسبب وباء السارس الذي انطلق من الصين بوفاة أكثر‬ ‫من ‪ 800‬شخص وأثار القلق في العالم‪.‬‬ ‫ولكن الفيروس الجديد مختلف عن سارس وخصوصا ألنه يؤدي بسرعة إلى‬ ‫إصابة المريض بالفشل الكلوي‪.‬‬

‫عدد سكان العالم سيقرتب من ال ‪ 10‬مليارات نسمة مع حلول العام ‪2028‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫توقعت دراسة حديثة نشرتها األمم المتحدة‬ ‫تجاوز عدد سكان الهند نظيره الصيني بحلول‬ ‫عام ‪ 2028‬ووصول عدد سكان العالم إلى ‪6‬ر‪9‬‬ ‫مليارات نسمة بحلول عام ‪.2050‬‬ ‫وأش���ارت دراس���ة األم��م المتحدة بعنوان ‘‬ ‫مستقبل سكان العالم ‪ :‬تقرير المراجعة لعام‬ ‫‪ 2012‬التي صدرت في نيويورك إلى أن الزيادة‬ ‫اإلجمالية حتى عام ‪ 2050‬ستحدث في الدول‬ ‫المرتفعة الخصوبة بما في ذلك الدول اآلسيوية‬ ‫ذات الكثافة السكانية العالية مثل الهند‬ ‫وإندونيسيا وباكستان والفلبين‪.‬‬ ‫وتوقعت ال��دراس��ة تجاوز ع��دد سكان الهند‬ ‫نظيره فى الصين عام ‪ ، 2028‬حيث يكون عدد الخصوبة‪ ،‬تم تقديم الموعد المحدد‪ ،‬وتوقعت‬ ‫سكان كل دولة منهما حوالي ‪45‬ر‪ 1‬مليار نسمة‪ .‬دراسات سابقة لألمم المتحدة أن يحدث التحول‬ ‫وتنبأت الدراسة حصول الهند على لقب أكبر بحلول عام ‪.2030‬‬ ‫دولة من حيث السكان في العالم مرات كثيرة وتشير تقديرات إلى أن عدد سكان الصين‬ ‫في األع��وام الماضية ولكن بسبب مستويات والهند يبلغ حوالي ‪3‬ر‪ 1‬مليار نسمة و ‪2‬ر‪ 1‬نسمة‬

‫‪3‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أظ��ه��رت ال��ن��ت��ائ��ج األول��ي��ة‬ ‫لالنتخابات الرئاسية اإليرانية‬ ‫ال��ت��ي ج��رت أم��س أن المرشح‬ ‫المعتدل (حسن روحاني) يتقدم‬ ‫ب��ف��ارق كبير ع��ل��ى منافسيه‬ ‫الخمسة المحافظين‪.‬‬ ‫وقال وزير الداخلية اإليراني‬ ‫"محمد نجار " للتلفزيون الرسمي‬ ‫اإليراني‪ :‬إن من بين ‪826649‬‬ ‫صوتًا أدل��ى بها الناخبون في‬ ‫‪ 1631‬م��رك��ز اق��ت��راع ف��ي شتى‬ ‫أنحاء إيران حصل (روحاني) على‬ ‫‪ 401949‬صوتا‪ ،‬في حين حصل‬ ‫أق��رب منافسيه رئيس بلدية‬ ‫طهران (محمد باقر قاليباف)‬

‫على ‪ 126896‬صوتًا فقط‪.‬‬ ‫ول��م يتضح بعد موعد إعالن‬ ‫النتائج النهائية لالنتخابات ‪،‬‬ ‫علم ًا بأن عدم حصول أي منهم‬ ‫على نصف األصوات سيؤدي إلى‬ ‫إعادة االنتخابات بعد أسبوع بين‬ ‫المرشحين المتقدمين ‪.‬‬ ‫ودعت وزارة الداخلية اإليرانية‬ ‫ال��م��واط��ن��ي��ن اإلي��ران��ي��ي��ن إل��ى‬

‫الحفاظ على الهدوء والتحلي‬ ‫بالصبر إلى حين إعالن النتائج‬ ‫ال��رس��م��ي��ة دون االك���ت���راث‬ ‫ب��االش��اع��ات وك��ان��ت األن��ب��اء قد‬ ‫ذكرت أن مراكز االقتراع شهدت‬ ‫إقبا ًال كثيف ًا حيث تقرر تمديد‬ ‫التصويت عدة ساعات‪.‬‬ ‫وكان ماليين الناخبين أدلوا‬ ‫يوم الجمعة بأصواتهم الختيار‬ ‫الرئيس اإليراني ال��ـ‪ ،11‬إضافة‬ ‫إلى اختيار ممثليهم في مجالس‬ ‫البلديات والمدن‪.‬‬ ‫يذكر أن ع��دد الناخبين في‬ ‫إي��ران يقارب ال��ـ ‪5‬ر‪ 50‬مليون‬ ‫ش��خ��ص‪ ،‬بينهم ‪6‬ر‪ 1‬مليون‬ ‫شخص ينتخبون للمرة األولى‪.‬‬

‫تواصل االحتجاجات يف تركيا والحكومة تح ّذر من خطورة ذلك‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫انتقد المتحدث باسم الحكومة التركية (حسين‬ ‫تشيليك) أم��س السبت ق��رار "منبر التضامن مع‬ ‫تقسيم" استمرار اعتصامه‪ ،‬محذر ًا من أنه في حال‬ ‫مضيه في ق���راره‪ ،‬قد يصبح هو "المخطئ" في‬ ‫النهاية‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة (حرييت) التركية عن (تشيليك)‬ ‫قوله للصحفيين "في حال كانت المسألة مسألة‬ ‫حماية البيئة والطبيعة‪ ،‬فقد وصلت الرسائل كافة‬ ‫وقد فهمها العالم أجمع"‪ ،‬غير أنه أضاف "إذا كنتم‬ ‫ال تريدون أن ينتهي بكم المطاف وأنتم مخطئون‪،‬‬ ‫فيما أنتم في الواقع على صواب‪ ،‬على سلوككم أن‬ ‫يبقى منطقي ًا"‪.‬‬ ‫وأكد (تشيليك) أن المسألة أصبحت أهم بكثير من‬ ‫مسألة بعض األشجار‪ ،‬معتبر ًا أن "تمديد (التظاهرات)‬ ‫غير ّ‬ ‫مبشر"‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬قال زعيم حزب الشعب الجمهوري‪،‬‬ ‫الحزب الرئيسي المعارض في تركيا (كمال كليشدار‬ ‫أوغلو) إنه يجب احترام قرار المتظاهرين باستمرار‬ ‫اعتصامهم‪.‬‬ ‫وأض��اف أن "الشباب ق��رروا االعتصام‪ ،‬وأج��روا‬ ‫مباحثات طويلة"‪ ،‬مشير ًا إلى أنه بعد انتهاء هذه‬ ‫المباحثات‪ ،‬سنمتثل ألحكام الديمقراطية ونحترم‬ ‫قرارهم ‪.‬‬

‫على التوالي‪.‬‬ ‫وقال التقرير بعد عام ‪ 2028‬سيواصل سكان‬ ‫الهند الزيادة لعدة عقود ليصل إلى حوالي‬ ‫‪6‬ر‪ 1‬مليار نسمة‪ ،‬ثم ينخفض تدريجيا إلى ‪5‬ر‪1‬‬ ‫مليار نسمة في عام ‪ .2100‬سكان الصين على‬ ‫الجانب اآلخر من المتوقع أن يبدأ في التراجع‬ ‫بعد ‪ 2030‬وربما يصل إلى ‪1‬ر‪ 1‬مليار نسمة في‬ ‫عام ‪.2100‬‬ ‫وخالل الفترة بين عامي ‪ ، 2100 2013-‬من‬ ‫المتوقع أن تشكل ثماني دول زيادة أكثر من‬ ‫نصف سكان العالم‪ ،‬بما في ذلك نيجيريا والهند‬ ‫وتنزانيا والكونغو والنيجر وأوغندا وأثيوبيا‬ ‫والواليات المتحدة‪.‬‬ ‫وفي نيويورك أظهر تقرير لألمم المتحدة أن‬ ‫عدد سكان العالم البالغ حاليا ‪ 7,2‬مليارات نسمة‬ ‫يتوقع أن يصل إلى ‪ 8,1‬مليارات العام ‪2025‬‬ ‫و إلى ‪ 9,6‬مليارات في ‪ 2050‬و ‪ 10,9‬مليارات‬ ‫في ‪.2100‬‬

‫يذكر أن الرئيس التركي (عبد الله غول) ن ّوه في‬ ‫وقت سابق ‪ ،‬بالمباحثات األخيرة التي أجرتها حكومة‬ ‫البالد مع ممثلين عن المتظاهرين في منتزه "غيزي"‬ ‫باسطنبول‪ ،‬داعي ًا المحتجين إلى العودة إلى منازلهم‪.‬‬ ‫وك��ان "منبر التضامن مع تقسيم"‪ ،‬ال��ذي يعد‬ ‫الجهة المنظمة الرئيسية التي تمثل حركة االحتجاج‬ ‫المستمرة في منتزه غيزي باسطنبول‪ ،‬ق��ال‪ :‬إنه‬ ‫سيمضي في اعتصامه‪ ،‬رغم دع��وة رئيس ال��وزراء‬ ‫التركي (رجب طيب أردوغان) بانهاء االحتجاج‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة (زم��ان) التركية عن بيان لمنبر‬ ‫"التضامن مع تقسيم"‪ ،‬بعيد لقاء أعضائه لمدة‬ ‫ساعة واحدة‪" ،‬سنستمر بنضالنا"‪.‬‬ ‫ويأتي هذا البيان بعد إص��دار (أردوغ���ان) إن��ذاره‬ ‫األخير للمتظاهرين‪ ،‬الذي دعاهم فيه إلخالء منتزه‬ ‫غيزي خالل ‪ 24‬ساعة‪.‬‬

‫أمريكا تدرس إقامة منطقة حظر جوي يف سوريا‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال دبلوماسيون غربيون إن الواليات المتحدة تدرس إقامة منطقة حظر جوي في‬ ‫سوريا ‪ -‬في أول تدخل محتمل لها في الحرب المستمرة منذ عامين ‪ -‬وذلك بعد أن قال‬ ‫البيت األبيض إن سوريا تجاوزت "الخط األحمر" باستخدامها غاز األعصاب‪.‬‬ ‫وبعد مداوالت استمرت شهورا قالت ادارة الرئيس األمريكي باراك أوباما يوم الخميس‬ ‫الماضي إنها ستمد المعارضة المسلحة بالسالح بعد أن حصلت على دليل على أن الحكومة‬ ‫السورية استخدمت األسلحة الكيماوية ضد المقاتلين الذين يحاولون اإلطاحة بالرئيس‬ ‫السوري بشار األسد‪.‬‬ ‫وقال دبلوماسيان غربيان كبيران إن واشنطن تدرس إقامة منطقة حظر طيران قريبة‬ ‫من حدود سوريا الجنوبية مع األردن‪.‬‬ ‫وقال دبلوماسي "واشنطن تدرس إقامة منطقة حظر طيران لمساعدة معارضي األسد"‪.‬‬ ‫وقد يتطلب إقامة منطقة حظر طيران أن تدمر الواليات المتحدة الدفاعات الجوية‬ ‫السورية التي إقامتها روسيا وهو ما يقحمها في الحرب بنفس الطريقة التي تدخل بها‬ ‫حلف شمال األطلسي للمساعدة ليبيا ‪.‬‬ ‫وتقول واشنطن إنها لم تستبعد هذا األمر لكن القرار ليس "وشيكا"‪.‬‬ ‫وقالت سوزان رايس سفيرة الواليات المتحدة في االمم المتحدة ومستشارة األمن‬ ‫القومي المقبلة "أوضحنا أننا ال نستبعد خيارات ولكن لم يتخذ قرار في هذه المرحلة‪".‬‬


‫ال�سيا�سيــة‬

‫في دراسة بحثية‬ ‫أجراها المجلس الثقافي‬ ‫البريطاني ومركز جون‬ ‫جيرهارت لألعمال الخيرية‬ ‫والمشاركة المدنية‬ ‫بالجامعة األمريكية‬ ‫بالقاهرة ألوضاع الشباب‬ ‫في ثالث من دول الربيع‬ ‫العربي ‪ ،‬أظهرت تراجعا‬ ‫خطيرا في الثقة في‬ ‫وسائل اإلعالم مما ساهم‬ ‫في تعزيز الفجوات في‬ ‫العالقة بين الشباب‬ ‫وباقي المجتمع في الدول‬ ‫الثالث‪..‬‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫ال�سنة الثانية اخلمي�س ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫دراسة ‪..‬‬

‫‪،،‬‬

‫‪4‬‬

‫الشباب يف ثالث من دول الربيع العربي ال يثقون يف وسائل اإلعالم‬

‫وقالت الدراسة إن الفجوات أصبحت سمة‬ ‫مميزة بدال من روابط العالقة بين الشباب‬ ‫وبقية فئات المجتمع وخاصة فجوة الثقة‬ ‫والفجوة بين األجيال والفجوة بين الجنسين‪.‬‬ ‫وأض��اف��ت ال��دراس��ة أن أكثر م��ا ك��ان مخيبا‬ ‫آلمال الشباب في تونس ومصر وليبيا التي‬ ‫أطاحت االنتفاضات الشعبية بثالثة حكام‬ ‫مستبدين فيها ع��ام ‪ 2011‬أنهم توقعوا‬ ‫اإلنصات لصوتهم وتلبية احتياجاتهم خالل‬ ‫مرحلة إعادة البناء الوطني لكن الفاعلين‬ ‫العسكريين والسياسيين األكبر سنا واألكثر‬ ‫خبرة هيمنوا على المجال العام خالل العامين‬ ‫التاليين للثورة‪..‬وكانت عينة البحث في‬ ‫الدراسة "شباب ًا فاعلين" أي ينتمون للمجتمع‬ ‫المدني أو شاركوا في مجموعات النشطاء‬ ‫وتتراوح أعمارهم بين ‪ 18‬و‪ 35‬عاما‪ .‬وتضمنت‬ ‫الدراسة عقد حلقة دراسية في كل البلدان‬ ‫المشاركة طوال فترة البحث باإلضافة إلى‬ ‫سلسلة من النقاشات المعمقة شملت ما بين‬ ‫خمس وثماني مجموعات مصغرة إلى جانب‬ ‫سلسلة م��وازي��ة من عشر مقابالت قصيرة‬ ‫مع حوالي ‪ 100‬ش��اب وشابة في كل بلد‪..‬‬ ‫وذك��رت دراس��ة "الوعد الثوري‪ :‬التحول في‬ ‫مفاهيم الشباب في مصر وليبيا وتونس"‬

‫التي استمرت على مدى الشهور الثمانية‬ ‫األخيرة من ‪ 2012‬وكشف عن نتائجها في‬ ‫مؤتمر بالقاهرة يوم االثنين أن الشباب‬ ‫المصريين الذين قادوا االنتفاضة ضد نظام‬ ‫حسني مبارك بلغ بهم اإلحباط أنهم أصبحوا‬ ‫يتساءلون "هل قمنا بثورة؟"‪ .‬وأضافت أن‬ ‫التضامن والتالحم في ميدان التحرير خالل‬ ‫األيام الثمانية عشرة لالنتفاضة تحول إلى‬ ‫انقسام ومجموعات مستقطبة‪ .‬وقالت "أرسى‬ ‫االستفتاء الذي أجري في شهر مارس ‪2011‬‬ ‫األساس لعملية استقطاب المصريين حسب‬ ‫التوجه الفكري واالنتماء الديني مما أدى‬ ‫إلى ظهور مناخ من عدم الثقة وال��ذي كان‬ ‫من أبرز سماته الخالف الطائفي‪.".‬ورغم الدور‬ ‫المهم الذي لعبته وسائل اإلعالم خالل الفترة‬ ‫االنتقالية بعد االنتفاضات ذك��رت الدراسة‬ ‫أن الشباب المشاركين انتقدوا أداء وسائل‬ ‫اإلعالم حاليا ووصفوها بأنها "منحازة وتفتقر‬ ‫إلى المصداقية والموضوعية وبأنها تنقل‬ ‫األكاذيب واالفتراءات التي ساهمت في حالة‬ ‫االنقسام والتفتيت التي يعاني منها المجتمع‬ ‫المصري‪ ...‬فضال عن تهميشها للشباب من‬ ‫خالل ترسيخ الصور النمطية بأنهم يفتقرون‬ ‫إلى الخبرة على الرغم من وصفها لهم بأنهم‬

‫‪،،‬‬

‫وسائل االعالم تفتقر إلى‬ ‫المصداقية والموضوعية‬

‫أبطال الثورة‪".‬‬ ‫وفي لييبا عبر من شملتهم الدراسة عن‬ ‫ن��ظ��رة سلبية ف��ي وس��ائ��ل اإلع�ل�ام وقالت‬ ‫الدراسة إن "الثقة في وسائل اإلع�لام في‬ ‫الوقت الراهن تتضاءل بشدة‪ ...‬وينظر إلى‬ ‫وس��ائ��ل اإلع�ل�ام على أنها منحازة سياسيا‬ ‫وتتبنى نهجا شخصيا غير موضوعي مما‬ ‫أدى إلى تضاؤل نزاهتها في عيون الشباب‬ ‫الليبيين‪ .".‬وف��ي تونس "استهجن معظم‬ ‫المشاركين ف��ي ال��دراس��ة وس��ائ��ل اإلع�لام‬ ‫لكونها غير مهنية ومسؤولة عن نشر أخبار‬ ‫زائفة‪ ".‬وقالت الدراسة إن "مستويات الثقة‬ ‫في وسائل اإلع�لام منخفضة بشكل خطير‬ ‫في البلدان الثالثة‪ ".‬وأضافت أن وسائل‬ ‫اإلعالم االجتماعية ساهمت في السابق في‬ ‫زيادة الوعي لكن "يخشى اآلن من أن تصبح‬ ‫أداة يصعب السيطرة عليها تستخدم لتعزيز‬

‫االنقسام ونشر الشائعات‪ ".‬وأضافت "أدى‬ ‫استخدام وسائل اإلعالم االجتماعية للتعبئة‬ ‫السياسية في الوقت الراهن إلى مزيد من‬ ‫التنميط والمراوغة األمر الذي جعل العديد‬ ‫من المشاركين في الدراسة يعتقدون بأن‬ ‫دورها الثوري قد انتهى‪ ".‬وأشارت الدراسة إلى‬ ‫أن وسائل اإلعالم تعد إحدى الجهات الفاعلة‬ ‫الرئيسة في خلق الثقة أو تقويضها في‬ ‫المؤسسات القائمة‪ ..‬ورغم تراجع الثقة في‬ ‫وسائل اإلعالم قالت الدراسة إن المشاركين‬ ‫ع��ب��روا "ع���ن ق��ن��اع��ة ث��اب��ت��ة ب���أن وس��ائ��ل‬ ‫اإلع�لام يمكن أن تستخدم ك��أداة لترسيخ‬ ‫الديمقراطية‪ ".‬وأوصت الدراسة بدعم الجهود‬ ‫لوضع ميثاق ألخالقيات اإلع�لام للتنظيم‬ ‫ال��ذات��ي بحيث تبعث من خاللها مؤسسات‬ ‫اإلعالم بإشارة قوية إلى جمهورها المحتمل‬ ‫عن المعايير التي تلتزم بها ومدونة قواعد‬ ‫السلوك والمعايير المهنية التي تتبناها‪.‬‬ ‫وب��ص��ورة عامة دع��ت ال��دراس��ة إل��ى وضع‬ ‫استراتيجية متكاملة ومتعددة العناصر يمكن‬ ‫لها أن تدعم مبادرات الشباب‪ ...‬وتضمينهم‬ ‫ب��وص��ف��ه��م ش��رك��اء أس��اس��ي��ي��ن ف��ي صياغة‬ ‫السياسات ول��ي��س فقط كمجرد مجموعة‬ ‫مستهد فة‬

‫االنتخابات اإليرانية ‪ ..‬روحاني يتصدر النتائج األولية‬ ‫أظهرت النتائج األولية النتخابات الرئاسة‬ ‫التي جرت في إيران يوم الجمعة الماضية تقدم‬ ‫رجل الدين المعتدل (حسن روحاني) بشكل قوي‬ ‫على منافسيه المحافظين‪..‬‬ ‫ولكن عدد األص��وات التي حصل عليها ال‬ ‫تكفي على ما يبدو لتفاديه خوض جولة إعادة‬ ‫في ‪ 21‬يونيو الجاري‪.‬‬ ‫وبعد فرز نحو خمسة في المئة من األصوات‬ ‫بدا أن المفاوض النووي السابق استفاد من‬ ‫زي��ادة في شعبيته في اآلون��ة األخيرة بين‬ ‫الليبراليين اإليرانيين الذين اجتذبتهم سياساته‬ ‫التقدمية‪..‬وبموجب قوانين االنتخابات البد أن‬ ‫يحصل المرشح على أكثر من ‪ 50‬في المئة‬ ‫من إجمالي األصوات للفوز من الجولة األولى‪،‬‬ ‫وتجرى جولة إعادة بين أكثر مرشحين حصال‬ ‫على أصوات في الجولة األولى‪.‬‬ ‫وحصل (روحاني) على نحو ‪ 45‬في المئة‬ ‫حتى اآلن‪..‬ومددت فترة التصويت عدة ساعات‬ ‫في كل مراكز االقتراع في شتى أنحاء إيران يوم‬ ‫الجمعة الماضي مع إقبال ماليين اإليرانيين‬ ‫لإلدالء بأصواتهم في أول انتخابات رئاسة منذ‬ ‫انتخابات عام ‪ 2009‬المتنازع عليها والتي أدت‬ ‫إلى اضطرابات سياسية استمرت شهور ًا‪.‬‬ ‫ومن بين (‪ )1819984‬صوت ًا أفرزت حتى‬ ‫اآلن حصل روحاني على (‪ )834859‬صوت ًا مع‬ ‫حصول أقرب منافسيه رئيس بلدية طهران‬ ‫(محمد باقر قاليباف) على (‪ )320562‬حسبما‬ ‫ذكر مسؤول انتخابي في التلفزيون الرسمي‪.‬‬

‫وجاء في المركز الثالث (سعيد جليلي) كبير‬ ‫المفاوضين النوويين بحصوله على (‪)257822‬‬ ‫صوت ًا ثم محسن رضائي الرئيس السابق للحرس‬ ‫الثوري اإليراني والذي حصل على (‪)214368‬‬ ‫صوت ًا‪..‬‬ ‫وج��اء في المؤخرة وزي��ر الخارجية السابق‬ ‫(علي أكبر واليتي) وحصل على (‪)144 106‬‬ ‫صوت ًا والوزير السابق غير المعروف على نحو‬ ‫يذكر (محمد غرضي) الذي حصل على (‪)25324‬‬ ‫صوت ًا‪ ..‬يذكر أن (محمد رضا ع��ارف) النائب‬ ‫اإلصالحي السابق للرئيس اإليراني انسحب‬ ‫من انتخابات الرئاسة‪ ،‬بعد أن تلقى رسالة من‬ ‫الرئيس اإلصالحي السابق (محمد خاتمي) اعتبر‬ ‫فيها بقاءه في السباق ليس مناسب ًا‪.‬‬ ‫وج��اء انسحاب (ع��ارف) بعد مناشدات من‬ ‫جانب اإلصالحيين لالتحاد في تحالف مع رجل‬ ‫الدين المعتدل (حسن روحاني) ال��ذي مازال‬ ‫مرشح ًا في انتخابات الرئاسة‪.‬‬ ‫ول��م يذكر ع��ارف في بيانه (روح��ان��ي) أو‬ ‫التحالف‪ ،‬لكن (خاتمي) أعلن تأييده لمثل هذا‬ ‫التحالف االنتخابي‪.‬‬ ‫وكانت هيئة االنتخابات في إيران قد سمحت‬ ‫لثمانية بترشيح أنفسهم لخوض االنتخابات‪،‬‬ ‫ينتمي خمسة من هؤالء إلى المعسكر المحافظ‪،‬‬ ‫بينما ينتمي مرشح آخر إلى جناح المعتدلين‪،‬‬ ‫ويأتي مرشح سابع من بين اإلصالحيين‪ ،‬أما‬ ‫المرشح األخير‪ ،‬وهو مستقل‪ ،‬فال يع ّول عليه‬ ‫كثير ًا‪..‬ويعكس اختيار المرشحين الثمانية‬

‫سيطرة المحافظين وأنصارهم من الجناح‬ ‫اليميني‪ ،‬خاصة أولئك الذين ينتمون إلى‬ ‫الحرس الثوري في البالد‪ ،‬على أجندة االنتخابات‪،‬‬ ‫وأن لهم اليد الطولى في البالد‪.‬‬ ‫وخ�لال األش��ه��ر القليلة الماضية‪ ،‬كانت‬ ‫نظرتهم إلى مجريات األح��داث التي تشهدها‬ ‫الساحة السياسية في إي��ران هي األكثر دقة‬ ‫في استشراف التطورات وتحديد مجموعات‬ ‫المصالح‪.‬‬ ‫المرشحون •( سعيد جليلي)‪ ،‬الخبير النووي‬ ‫االستراتيجي (محافظ)‬ ‫• (محمد باقر قاليباف)‪ ،‬عمدة طهران‬ ‫(محافظ)‬ ‫• (غالم علي حداد عادل)‪ ،‬الرئيس السابق‬ ‫للبرلمان اإليراني (محافظ)‬ ‫• (علي أكبر واليتي) مستشار المرشد األعلى‬ ‫(محافظ)‬ ‫•( محسن رضائي)‪ ،‬القائد السابق للحرس‬ ‫الثوري (محافظ)‬ ‫• (حسن روحاني) المفاوض النووي السابق‬ ‫(وسط)‬ ‫• (محمد غرضي) (مستقل)‬ ‫ويرى المراقبون أن المحافظين ال يزالون‬ ‫يلعبون لعبة التمويه إذ إن ترشيحهم لخمسة‬ ‫من المرشحين من شأنه أن يعمل على حماية‬ ‫مرشحهم األخير من الهجمات التي سيتلقاها من‬ ‫منافسيه ومن انتقادات الرأي العام أيض ًا‪.‬‬ ‫ويعتبر (جليلي) و(قاليباف) الشخصيتين‬

‫الرئيستين في هذا المعسكر‪ ،‬إذ يمثل (قاليباف)‬ ‫التيار السائد المحافظ بينما يعتبر (جليلي)‬ ‫أكثر يمينية منه‪ ،‬فقد كان شخصية مقربة من‬ ‫المرشد األعلى (آية الله خامنئي)‪..‬أما العامل‬ ‫الحاسم في ذلك فيكمن في الطريقة التي‬

‫ستلجأ إليها قيادات المحافظين للفوز بأصوات‬ ‫الناخبين في المرحلة األخيرة‪ ،‬إذ إن ذلك القرار‬ ‫سيوجه كتلتهم التصويتية التي تضم بشكل‬ ‫ملحوظ أف��راد الحرس الثوري والقوات شبه‬ ‫العسكرية لدعم مرشحيهم في تلك الجولة‪.‬‬


‫ال�سيا�سيــة‬

‫ال�سنة الثانية الإحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫مقاب�سات‬

‫التعصـب الهالك املهلك !‪...‬‬ ‫ّ‬

‫‪5‬‬

‫ال��ح��ال��ة الفكرية‬ ‫والسياسية العربية‬ ‫بعد الحراك الربيعي تتسم باالصطفاف بين‬ ‫تيا َرين رئيسين ‪ :‬أحدهما ديني سياسي ‪ ،‬واآلخر‬ ‫مدني قومي أو ليبرالي أو يساري ‪ ،‬بين مدارسهما‬ ‫العديدة اختالفات في معالجة مشكالت المجتمع‬ ‫العربي المزمنة‪ .‬ما يمكن مالحظته هو اشتداد‬ ‫ِح َّدة التجاذب والتطاحن علني ًا بعد بتر القبضات‬ ‫البوليسية الباطشة ‪ ،‬وظهور االصطفافات‬ ‫فوق األرض وتحت الشمس ‪ ،‬خاصة لدى جماعات‬ ‫اإلسالم السياسي ‪ .‬هناك ملحوظة أخرى وهي‬ ‫أن هذه الحالة الصدامية تعتبر امتداد ًا لقرينها‬ ‫وص��ن��وه��ا تكوينا وبنية ف��ي ال��ق��رن الثاني‬ ‫الهجري وما تاله ‪ .‬فاألخيرة تول ّدت من التغ ّيرات‬ ‫والتفاعالت والمخاضات الفكرية والسياسية‬ ‫واالجتماعية إثر الفتوحات اإلسالمية الكبرى وما‬ ‫رافقها من ظهور الفرق اإلسالمية الكالمية وغير‬ ‫الكالمية ‪ ،‬والتيارات المدنية والشعوبية‪.‬‬ ‫ويسكن االم��ت��داد ذات السمات الالحوارية‬ ‫ونفس ق��راءات وتطبيقات الثقافة الوثوقية‬ ‫واإلقصائية التكفيرية ‪ ،‬سواء من المحافظين‬ ‫( السلفيين واألش��اع��رة ) أو م��ن العقالنيين‬ ‫(المعتزلة ) ‪ ،‬حيث العنف واالستئصال المتبادل‬ ‫في عصور المأمون والمعتصم والواثق والمتوكل‬ ‫خالل وبعد ما عرف بمحنة خلق القرآن ‪.‬‬ ‫تتضح أمامنا حقيقة تاريخية مؤلمة قد‬ ‫ننفرد بها أمام شعوب العالم ‪ ،‬وهي أنه بالرغم‬ ‫من اكتوائنا بمحارق تاريخ الفتنة الطويل جدا‬ ‫التعصب الذي يس ّد‬ ‫فلم نفلح في فتح ك ّوة بجدار‬ ‫ّ‬ ‫طريق التوافق الديمقراطي الضروري ‪ ،‬لننعم‬ ‫جميعا بالسالم بدل االستمرار في المكوث بأنفاق‬ ‫العدم والمتاهات والنوازل ‪.‬‬ ‫سالم الوخي‬

‫العقم الفكري و«سوفت وير» اإلخوان‬ ‫نعرف عن اإلقصاء‬ ‫الفكري‪ ،‬ولكن ماذا‬ ‫يعني اإلخصاء‬ ‫الفكري؟ اإلخصاء‬ ‫الفكري باختصار هو‬ ‫أنك تمارس عملية‬ ‫التفكير‪ ،‬وربما‬ ‫تستمتع بها ولكن من‬ ‫دون إنجاب‪ ،‬أي أن‬ ‫نتيجة هذه الممارسة‬ ‫الفكرية هي مزيد مما‬ ‫يهيئ لنا أنها أفكار‬ ‫ولكنها أفكار غير‬ ‫مفيدة وغير بناءة‪ ،‬هي‬ ‫مجرد تفكير للتفكير‬ ‫ولكن نتيجة هذا‬ ‫التفكير شبه معدومة‪.‬‬ ‫هذا ما يحدث في مصر‬ ‫في ظل حكم «اإلخوان‬ ‫المسلمين»‪ ،‬حيث‬ ‫انتهى «اإلخوان»‬ ‫من عملية اإلقصاء‬ ‫ودخلوا على مرحلة‬ ‫اإلخصاء‪.‬‬

‫مأمون فندي‬

‫ب��دأ م��ش��روع «اإلخ���وان» ف��ي مصر بمحاولة‬ ‫تفكيك الثقافة القائمة وتحويلها إلى ثقافة‬ ‫إخوانية‪ ،‬عن طريق إقصاء كل من هو ليس‬ ‫من «اإلخ��وان» في وزارات التعليم والثقافة‬ ‫واإلعالم‪ ،‬أي في الوزارات التي تشكل العقل‬ ‫الثقافي المصري‪ .‬كما هو واض��ح في حالة‬ ‫االعتصام الذي يقوم به المثقفون في مصر‬ ‫في مكتب وزي��ر الثقافة اإلخ��وان��ي الجديد‪،‬‬ ‫والرافض لممارساته التي تقصي العديد من‬ ‫كبار المثقفين في مصر‪ .‬اإلقصاء في وزارات‬ ‫التعليم أيضا يسير على قدم وساق‪..‬‬ ‫ح��ي��ث ي��ج��ري ل��ي��س ف��ق��ط عملية إح�لال‬ ‫وتجديد لقيادات وزارة التعليم‪ ،‬بل إحالل‬ ‫رجال «اإلخوان» بدال من القيادات التعليمية‬ ‫القائمة‪ ،‬ومعه أيضا تجديد المناهج ليحل‬ ‫الكتاب اإلخ��وان��ي ب��دال من الكتاب السابق‪،‬‬ ‫أي أن يدخل سيد قطب وحسن البنا وزينب‬ ‫ال��غ��زال��ي م��ق��ررات ال��ت��اري��خ والمطالعة في‬ ‫المدارس االبتدائية حتى الثانوية‪ .‬ممارسات‬ ‫كلها تصب فيما يمكن تسميته بتغيير‬ ‫«السوفت وير»‪ ،‬أو البرامج المحملة في عقول‬ ‫المصريين‪ ،‬إلى سوفت وير اإلخوان‪.‬‬ ‫سوفت وي��ر اإلخ��وان ال��ذي تركبه المدارس‬ ‫ووسائل اإلعالم الحكومية في عقول المصريين‬ ‫هو ما يمكن تسميته باإلخصاء الفكري‪ ،‬أي‬ ‫الترويج ألفكار غير قادرة على اإلنجاب‪ ،‬بمعنى‬ ‫أن يستمتع الفرد بما يظنه تفكيرا أو أفكارا‬ ‫ولكن المحصلة صفر كبير في النهاية‪" .‬سوفت‬ ‫وير" اإلخوان تدشنه أيضا وزارة الثقافة التي‬ ‫يعتصم كبار المثقفين ضد وزيرها ‪.‬‬ ‫"سوفت وي��ر" اإلخ���وان أو البرنامج المراد‬ ‫تركيبه في عقول المصريين من خالل المدرسة‬ ‫والتلفزيون والصحيفة ووزارة الثقافة هو‬ ‫المرحلة الثانية بعد اإلقصاء الجسدي للعاملين‬

‫بالوزارات التي تنتج أو تعلم التفكير وتحويلها‬ ‫إلى مجرد أدوات لترديد مقوالت «اإلخ��وان»‬ ‫حفظا وتلقينا يؤدي في النهاية إلى اإلخصاء‬ ‫الفكري أو اإلحساس بأن الشعب يفكر‪ ،‬ولكنها‬ ‫أفكار ال تنجب أفكارا أخرى؛ ألنها عقيمة أو‬ ‫أفكار خصي‪.‬‬ ‫السائد ف��ي مصر اآلن ه��و تحبير وتسويد‬

‫لألوراق من خالل مقاالت تقرها للوهلة األولى‬ ‫فتجد فيها كل عناصر التشويق والرغبة‪ ،‬ومتى‬ ‫ما انتهيت من قراءتها وسألت نفسك ماذا‬ ‫قرأت؟ تكتشف أنك ال تذكر شيئا من المقال‬ ‫ألنه مقال خصي ألفكار خصي ال يتوالد وال يولد‬ ‫عندك ردة فعل‪ ،‬مقال يشبه المقال ولكن ال‬ ‫فكرة فيه‪..‬ما ينطبق على الكتابة ينطبق‬

‫على برامج التلفزيون‪ ،‬حيث تستمع ألكثر‬ ‫من ساعة لحوارات «التوك شو» وقد تستمتع‬ ‫بعبارة هناك أو مناوشة كالمية هناك‪ ،‬وما إن‬ ‫تمض الساعة وتسأل نفسك عما سمعت وماذا‬ ‫ِ‬ ‫تتذكر مما قيل طوال كل هذا الوقت تكتشف‬ ‫أنه لم يعلق شيء في رأسك؛ ألن «التوك شو»‬ ‫هو من النوع الخصي‪ ،‬كالم متراص إلى جوار‬ ‫بعضه ال ينجب وال يولد ردة فعل لديك‪ .‬أما‬ ‫الزبد فيذهب جفاء‪ ،‬وال شيء هناك يمكث ال‬ ‫في األرض‪ ،‬وال في الذهن من كل هذا التكرار‬ ‫السقيم "لكليشيهات" تلوكها األلسنة كل‬ ‫يوم‪..‬عملية اإلخصاء الفكري حدثت سريعا‬ ‫في مصر ألن فيها مقايضة قاسية قد تمت ما‬ ‫بين اإلقصاء واإلخصاء‪ .‬فمثال لو أن إنسانا نام‬ ‫يوم ‪ 25‬يناير ‪ ،2011‬ثم استيقظ اآلن ونظر‬ ‫إلى الشاشات المصرية لما عرف أن ثورة قد‬ ‫قامت‪ ،‬فالوجوه على الشاشات من المذيعين‬ ‫ومقدمي برامج «التوك شو» هم ذات الوجوه‬ ‫ونفس األش��خ��اص ممن كانوا يظهرون على‬ ‫تلفزيونات النظام القديم‪ ،‬واليوم يظهرون‬ ‫على تلفزيونات الحكومة والتلفزيونات‬ ‫الخاصة أو الفضائيات الخاصة‪ ،‬والفضائيات‬ ‫تبدو وكأنها مأخوذة ليس من معنى الفضاء‪،‬‬ ‫وإنما من معنى «الكالم الفاضي» أو الكالم‬ ‫الخصي‪ ،‬الوجوه نفسهاعقدت صفقة من أجل‬ ‫البقاء أساسها «نقبل باإلخصاء الفكري من‬ ‫أج��ل استمرار وجوهنا على ال��ش��اش��ات»‪ .‬إذن‬ ‫بالنسبة للرجل الذي نام يوم ‪ 25‬يناير وصحا‬ ‫اليوم ال شيء تغير في مصر المحروسة‪ :‬الوجوه‬ ‫على الشاشات هي الوجوه ذاتها واألقالم في‬ ‫الصحف هي ذات األقالم‪ ،‬ولكن بأفكار خصي‬ ‫وم��ق��االت خصي تمنحك اإلح��س��اس بالتفكير‬ ‫وبنشوة الكتابة‪ ،‬ولكنها وجوه ومقاالت غير‬ ‫قادرة على اإلنجاب‪.‬‬


‫االقت�صادية‬

‫العدد (‪) 220‬‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫بال حدود‪...‬‬

‫املركزي طرح اإلصدار الجديد من العملة الورقية فئة ‪ 50‬ديناراً للتداول‬

‫جميعنا ‪ ...‬رقم يف منظومة‬

‫خاص‪ /‬ليبيا الجديدة‬ ‫طرح مصرف ليبيا المركزي الخميس الماضي اإلصدار الجديد من العملة الورقية فئة‬ ‫(‪ )50‬دينار ًا للتداول في جميع المصارف العاملة في ليبيا وذلك في إطار تغيير شكل العملة‬ ‫بما يتناسب والمرحلة الحالية‪.‬‬ ‫وحول إصدار العملة أكد (علي محمد سالم) نائب محافظ مصرف ليبيا المركزي في‬ ‫تصريح صحفي أن المصرف المركزي درس ملي ًا فكرة إع��ادة هيكلة العملة من حيث‬ ‫مواصفاتها وأشكالها مؤكد ًا أن إصدار فئات جديدة من العملة تكون لها القدرة على اختصار‬ ‫الكميات الكبيرة من األموال التي ستدفع نحو تفعيل سياسة االدخار في المجتمع‪.‬‬ ‫بدوره قال (محمد السوكني) الخبير االقتصادي إن إصدار العملة بهذا الرقم الكبير غير‬ ‫مناسب في هذه المرحلة وبأن هذه القيمة ستدعم عمليات التهريب واالكتناز‪.‬‬

‫ليبيا أكرب مستهلك البنك الدولي يخفض تقديراته للنمو العاملي‬ ‫لأللبسة الجاهزة‬

‫أعلن البنك الدولي في تقديراته نصف السنوية‬ ‫أنه يتوقع تباطؤ ًا في النمو االقتصادي في العالم في‬ ‫‪ 2013‬بتأثير من منطقة اليورو من جديد لكنه رأى أن‬ ‫االقتصاد سيصبح أكثر "استقرار ًا" عما كان عليه قبل‬ ‫األزمة‪.‬‬ ‫ويتوقع البنك أن يبلغ النمو (‪ ) % 2,2‬هذا العـــام‬ ‫في الـــعالم و(‪ )% 5,1‬في الدول النامية‪ ،‬اي بتراجع‬ ‫طفيف عن النمو في العالم في ‪ 2012‬الذي بلغ (‪2,3‬‬ ‫‪ )%‬وتقديراته السابقة التي نشرت في يناير وتحدث‬ ‫فيها عن (‪.)% 2,4‬‬

‫التونسيون سيديرون املصانع املتعثرة يف ليبيا‬ ‫خاص‪ /‬ليبيا الجديدة‬ ‫أكد (أحمد قاسمي األمين) الرئيس‬ ‫التنفيذي لشركة " اللتر بك " التركية‬ ‫للمالبس الرياضية أن السوق الليبي أكبر‬ ‫األسواق العربية وأوضح أن الشركة حققت‬ ‫معدل نمو في مبيعاتها بالسوق الليبي‬ ‫يزيد على ( ‪ )% 25‬خالل العام الماضي‪،‬‬ ‫وأنها تخطط للحفاظ على هذا المعدل‬ ‫في ‪ 2013‬الفت ًا إلى أن سوق التجزئة في‬ ‫ليبيا يشهد نمو ًا مضطرد ًا‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن الشركة تخطط الستثمار‬ ‫نحو (‪ )120‬مليون دوالر خالل ‪،2013‬‬ ‫الفتتاح محال جديدة في ليبيا وأنها‬ ‫تخطط إلطالق عالمة شهيرة من خارج‬ ‫المنطقة‪ ،‬األمر الذي سيسهم في تعزيز‬ ‫تميزها عن غيرها من شركات تجارة تجزئة‬ ‫المالبس الرياضية في المنطقة‪.‬‬ ‫ولفت " قاسمي األمين " أنه ال توجد‬ ‫إح��ص��اءات دقيقة لحجم تجارة تجزئة‬ ‫المالبس الرياضية الجاهزة في ليبيا أو‬ ‫أية بيانات معلنة متاحة إال أن أزياء‬ ‫"اللتر بك" موجهة لتلبية متطلبات الفئة‬ ‫المتوسطة من السوق ممن يركزون على‬ ‫مسألة القيمة االقتصادية وفي نفس‬ ‫الوقت يرغبون بالتسوق للحصول على‬ ‫سلع عصرية‪.‬‬

‫خاص‪ /‬ليبيا الجديدة‬ ‫لم تثمر االجتماعات المتتالية‬ ‫التي عقدتها وزارة الصناعة مع‬ ‫شركائها ع��ن تشغيل المصانع‬ ‫المتوقفة والمتعثرة والتي يصل‬ ‫عددها لنحو ‪ 53‬مصنع ًا تتوزع‬ ‫في مختلف مدن ليبيا‪ ،‬ويبدو أن‬ ‫الحكومة بعد أن باتت غير قادرة‬ ‫على إعادة تشغيل تلك المصانع‬ ‫ت��ع��ت��زم م��ن��ح ف��رص��ة تشغيلها‬ ‫للتونسيين وذلك في إطار التعاون‬ ‫االقتصادي بين البلدين ‪.‬‬ ‫(منير المؤخر) رئيس غرفة‬ ‫ال��ت��ج��ارة والصناعة التونسية‬ ‫أكد بأن المباحثات مع الحكومة‬ ‫الليبية ح���ول ت��و ِّل��ي الجانب‬ ‫التونسي فرصة تشغيل المصانع‬ ‫المتوقفة عن العمل في ليبيا‬ ‫أث��م��رت ع��ن منح التونسيين‬ ‫ح��ق إع���ادة تشغيل وتحديث‬ ‫وتطوير تلك المنشآت الصناعية‬ ‫بالمشاركة مع الجانب الليبي‪ ،‬كما‬ ‫أضاف أن من شأن تشغيل هذه‬ ‫المصانع توطين بعض الصناعات‬

‫بليبيا التي تعتبر من أكبر األسواق‬ ‫المستهلكة موضح ًا أيض ًا ستمتص‬ ‫هذه المصانع أعداد ًا من البطالة‬ ‫في كلتا الدولتين‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬وعلى الرغم من عدم‬ ‫استكمال الجوانب التنظيمية‬ ‫لكيفية استالم تلك المنشآت إال‬ ‫أن فرق العمل بدأت بالعمل على‬ ‫وضع خطط التطوير والتحديث‬ ‫متوقع ًا أن تتم عملية االستالم‬ ‫بداية العام القادم‪.‬‬ ‫ب��دورة أك��د (حسين الدوعي)‬ ‫وكيل وزارة الصناعة بأن الوزارة‬

‫أسعار الدينار في مقابل العمالت األخرى ليوم األحد‬ ‫اليورو‪:‬‬ ‫اليورو‬

‫أعلنت عن عطاء إلعادة تشغيل‬ ‫المصانع المتوقفة والمتعثرة‬ ‫وبأنها طرحت بداية الشهر الجاري‬ ‫كراسة مواصفات ودع��ت بيوت‬ ‫الخبرة العالمية للتعاون بدون‬ ‫تحديد جنسية بعينها كما أفاد بأنه‬ ‫تم تشكيل لجنة لمتابعة المعايير‬ ‫والمواصفات المناسبة مضيف ًا‬ ‫بأنه أثناء لقاء (محمد األمين‬ ‫الشخاري)‪ ،‬وزير الصناعة التونسي‬ ‫لنظيره الليبي (سليمان علي‬ ‫الفيتوري) تم بحث هذا الموضوع‬ ‫ودعيت الشركات التونسية لتقديم‬

‫عروضها إلمكانية المساهمة في‬ ‫تشغيل المصانع المتوقفة‪.‬‬ ‫يذكر بأن لقاء رئيس الوزراء‬ ‫(علي زيدان) مع نظيره التونسي‬ ‫(علي العريض) األربعاء الماضي‬ ‫بتونس العاصمة ركز على ضرورة‬ ‫تعزيز التعاون االقتصادي بين‬ ‫ليبيا وت��ون��س‪ ،‬ح��ي��ث استبق‬ ‫الجانبان ال��زي��ارة بالتوقيع على‬ ‫جملة م��ن االت��ف��اق��ي��ات لتعزيز‬ ‫ال��ت��ع��اون ف��ي م��ج��االت التجارة‬ ‫والصناعة واالستثمارات والطاقة‪،‬‬ ‫حيث تعهدت ليبيا بتزويد تونس‬ ‫بـ (‪ )10‬ماليين برميل من النفط‬ ‫الخام خالل الفترة من أغسطس‬ ‫‪ 2013‬حتى نهاية ‪ ،2014‬كما‬ ‫اتفق الجانبان أيض ًا على تشكيل‬ ‫ف��ري��ق ع��م��ل م��ش��ت��رك ل��دراس��ة‬ ‫إمكانية استخدام الجانب الليبي‬ ‫خطوط أنابيب الشركة التونسية‬ ‫للنقل باألنابيب عبر الصحراء وخط‬ ‫أنابيب الغاز الذي يربط الجنوب‬ ‫التونسي بمدينة قابس لنقل‬ ‫الخام الليبي إلى تونس‪.‬‬

‫تقرير االقتصاد اإلفريقي يتوقع ‪ % 4.8‬نسبة نمو لعام ‪2013‬‬ ‫كشف تقرير االقتصاد اإلفريقي أن التوقعات االقتصادية في‬ ‫القارة لعام ‪ 2013‬و‪ 2014‬واعدة‪ ،‬حيث من المتوقع أن تشهد نمو ًا‬ ‫اقتصادي ًا بنسبة (‪ )% 4.8‬في السنة األولى و(‪ )% 5.3‬في العام‬ ‫التالي‪ ،‬ومع ذلك‪ ،‬فإنه يؤكد على أن النمو االقتصادي وحده لن‬ ‫يكون كافي ًا للحد من الفقر‪ ،‬ومعالجة البطالة السائدة‪ ،‬والتفاوت‬ ‫في الدخل ومستويات تدهور الصحة والتعليم‪.‬‬ ‫وأضاف التقرير أن البلدان اإلفريقية يجب أن تستفيد استفادة‬

‫سعر البيع ‪1.6711‬‬

‫‪ ‬سعر الشراء ‪1.6628‬‬

‫كاملة من ثرواتها من الموارد الطبيعية لتسريع وتيرة النمو وضمان‬ ‫استفادة عامة األفارقة العاديين‪ ،‬ويشدِّد التقرير أيض ًا على أن يكون‬ ‫ذلك مصحوب ًا بالسياسات االجتماعية الشاملة التي تسعى إلى الحد‬ ‫من عدم المساواة في القارة‪.‬‬ ‫ووفق ًا للتقرير هناك أربعة عناصر أساسية ضرورية لتحقيق‬ ‫النمو الشامل وتشمل خلق الظروف المناسبة للتحول بما فيها‬ ‫البنية التحتية‪ ،‬وإنشاء أسواق أكثر تنافسية وتنفيذ نظم ضريبية‬

‫الدوالر ‪:‬‬

‫‪6‬‬

‫الشك بأن وفرة المعلومات ثروة تقوم عليها‬ ‫كيانات اقتصادية كبرى وألهمية ذلك تسعى‬ ‫المؤسسات العالمية‬ ‫ربيعة عمار‬ ‫إل��ى تجديد وتطوير‬ ‫معلوماتها وأبحاثها‬ ‫إليمانها المطلق بأن‬ ‫رق��م � ًا َّم��ا ق��د ُيكسبها‬ ‫الماليين وقد يغير ذلك‬ ‫الرقم في السياسيات‬ ‫ال��ع��ام��ة ل��ل��دول وق��د‬ ‫يسقط إمبراطوريات‬ ‫تجارية عظمى لتقوم به غيرها‪ ،‬ورغم أهمية‬ ‫األرقام كعامل مهم في معادلة تحقيق اقتصاد‬ ‫المعرفة إال أن مؤسساتنا تتناسى هذه األهمية‬ ‫فما أن تبحث ـ عزيزي القارئ ـ عن معلومة‬ ‫حتى يصدمك تضارب األرق���ام والمؤشرات‬ ‫مابين المؤسسات المختلفة وأحيان ًا التضارب‬ ‫في المعلومة يكون بين إدارات المؤسسة‬ ‫الواحدة ‪.‬‬ ‫لبناء ليبيا محتاجون إل��ى أرق��ام كثيرة‬ ‫ومتنوعة في كل المجاالت‪ ،‬نحتاج إلى أن‬ ‫نعرف عدد الليبيين الحقيقي‪ ،‬وعدد األجانب‬ ‫المقيمين‪ ،‬وع��دد المصابين ب��داء السكري‬ ‫والقلب‪ ،‬وحتى المصابين بمرض اإليدز‪ ،‬وأن‬ ‫نعرف عدد ح��االت الطالق‪ ،‬ومؤشرات تأخر‬ ‫سن الزواج‪ ،‬ومعدالت البطالة‪ ،‬وأيض ًا نحتاج‬ ‫إل��ى أن نعرف ع��دد مستخدمي اإلنترنت‪،‬‬ ‫ومعدالت استخدام الهاتف‪ ،‬ومتوسط سعر‬ ‫فواتير الكهرباء‪ ،‬وبحاجة لمعرفة إحصاءات‬ ‫عن عدد المعامالت التي تنجز في كل وزارة‪،‬‬ ‫ومعلومات أكثر عن القدرة الشرائية للفرد‪،‬‬ ‫وحجم المدخرات في المصارف‪ ،‬وعدد براميل‬ ‫النفط المباعة يومي ًا‪ ،‬وكم منَّا يملك مسكن ًا‪،‬‬ ‫وكم حجم العجز في األسرة في المستشفيات‪،‬‬ ‫باختصار الواقع يقول إننا نفتقد المعلومة‬ ‫ونعاني نقص ًا حادا في األرقام‪ ،‬وحتى في جل‬ ‫القرارات التي ترسم صور الواقع والمستقبل‬ ‫للدولة نخطط من غير أرقام واضحة الذنب هو‬ ‫قد يكون غياب ًا للشفافية أو خوف ًا في توثيق‬ ‫المعلومة ‪.‬‬ ‫كل رقم هو بمثابة ثروة يمكن ترجمتها‬ ‫لمشروع تجاري أو تنموي‪ ،‬وحتى ال يأتي‬ ‫اليوم الذي نندم فيه على نتائج مشاريعنا‬ ‫علينا أن نؤسس قواعد معلومات عديدة بد ًال‬ ‫من سياسية التستر التي هي بعيدة كل البعد‬ ‫عن مبدأ الشفافية الذي تتشدق به الحكومة‪.‬‬

‫أكثر فعالية وكذلك تحسين إدارة األراضي وضمان العائدات من‬ ‫الموارد الطبيعية واستثمارها في المشاريع التي تعود بالفائدة‬ ‫على المجتمع المدني‪ ،‬وتعزيز نشاط التنويع االقتصادي‪.‬‬ ‫ويشار إل��ى أن ه��ذا التقرير يصدر سنوي ًا عن بنك التنمية‬ ‫اإلفريقي‪ ،‬ومركز التنمية التابع لمنظمة التعاون والتنمية في‬ ‫الميدان االقتصادي‪ ،‬واللجنة االقتصادية إلفريقيا‪ ،‬وبرنامج األمم‬ ‫المتحدة اإلنمائي‪.‬‬

‫سعر البيع ‪1.2990‬‬

‫سعر الشراء ‪1.2926‬‬

‫اإلسترليني ‪ :‬سعر البيع ‪1.9772‬‬

‫‪ ‬سعر الشراء ‪1.9674‬‬


‫إعالن عن وظيفة شاغرة‬ ‫تعلن وزارة العمل والتأهيل بأن منظمة العمل العربية أعلنت عن فتح باب الترشح لوظيفة مدير‬ ‫عام منظمة العمل العربية فمن يأنس في نفسه الكفاءة لتولي هذا المنصب التقدم بطلب الترشح‬ ‫إلى مكتب التعاون الفني والدولي بوزارة العمل والتأهيل بمنطقة الظهرة بمدينة طرابلس أو إرسال‬ ‫الطلب مرفق ًا بالسيرة الذاتية عبر البريد المصور رقم (‪ )0217302211‬في موعد أقصاه ‪.2014/1/31‬‬

‫علما بأن قواعد الترشح لتولي هذا المنصب تنص على ضوابط وإجراءات منها‪:‬‬ ‫‪ - 1‬يتم اإلعالن عن الترشح قبل عام من تاريخ نهاية والية المدير العام الحالي‪.‬‬ ‫‪ - 2‬يتم الترشح لتولي منصب مدير عام من قبل الجهات المعنية بالدول األعضاء عن طريق وزارات الخارجية وتقوم‬ ‫باإلبالغ عن المرشح بكتاب رسمي للمنظمة ولألمانة العامة لجامعة الدول العربية حتى يعمم على الدول األعضاء قبل‬ ‫شهرين من موعد عقد اجتماع الجمعية العامة ( األمانة العامة)‪.‬‬ ‫‪ - 3‬تقوم الجمعية العامة (األمانة العامة ) باختيار المدير العام من بين مرشحي دول األعضاء ويكون انتخاب المدير‬ ‫العام بنسبة ثلثي أصوات الدول األعضاء‪.‬‬

‫ولالطالع على مزيد من شروط الترشح لتولي هذا المنصب الرجاء زيارة الموقع اإللكتروني لمنظمة العمل العربية‪:‬‬

‫البريد اإللكتروني‪Email:alo@alolabor.org:‬‬ ‫الموقع على اإلنترنت ‪Website: alolabor.org :‬‬


‫متابعة‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫‪8‬‬

‫إحياء اليوم العالمي للتبرع بالدم‬

‫تحت شعار ( امنحهم هبة الحياة ‪...‬تربع بالدم)‬ ‫شهدت القاعة الكبرى‬ ‫بالمركز الطبي بمدينة‬ ‫طرابلس خالل اليومين‬ ‫الماضيين إحياء اليوم‬ ‫العالمي للتبرع بالدم‬ ‫التي نظمها المركز‬ ‫الطبي‬ ‫وقد حضر فاعليات‬ ‫هذا المؤتمر جمع غفير‬ ‫من الدكاترة واألساتذة‬ ‫والطلبة وعدد من‬ ‫وحدات مصارف الدم‬ ‫وجملة من المهتمين‬ ‫بالشؤون الصحية من‬ ‫معظم أنحاء ليبيا‬ ‫احتفاء‬ ‫بهذا اليوم ‪.‬‬ ‫متابعة ‪ :‬أمل نورالدين‬ ‫تصوير ‪:‬زهور العرفية‬

‫وقد أكد المشاركون على أهمية هذا‬ ‫اليوم باعتبار أن الدم هو وقود الجسم‬ ‫وط���وق ال��ن��ج��اة للعديد م��ن المرضى‬ ‫والجرحى لهذا كان من يتبرع بدمه يعود‬ ‫بالفائدة عليه وعلى المتبرع له فعملية‬ ‫نقل الدم من العمليات التي تسهم في‬ ‫إنقاذ األرواح وتحسين صحة الناس ‪ ،‬غير‬ ‫أن كثير ًا من المرضى الذين يحتاجونها‬ ‫ال يستفيدون م��ن ال���دم ف��ي الوقت‬ ‫المناسب حيث يتم كل عام جمع نحو ‪92‬‬ ‫مليون وحدة من وح��دات الدم المتبرع‬ ‫به في جميع أنحاء العالم وتجميع قرابة‬ ‫‪ % 50‬من وحدات الدم تلك في البلدان‬ ‫المرتفعة الدخل ‪ ،‬والتي تؤوي ‪% 15‬‬ ‫من سكان العالم ‪.‬‬ ‫وال يمكن ض��م��ان إم���دادات كافية‬ ‫وموثوقة من الدم المأمون إال من خالل‬ ‫التبرعات التي تتم بانتظام من قبل‬ ‫المتبرعين الذين ال يتلقون أجر ًا مقابل‬ ‫تبرعاتهم وه��ؤالء األش��خ��اص يمثلون‬ ‫أكثر فئة آمنة من المتبرعين ألن نسبة‬ ‫انتشار أن��واع العدوى المنقولة بالدم‬ ‫تبلغ أدنى مستوياتها لدى تلك الفئة ‪.‬‬ ‫وق��د ألقيت خ�لال برنامج المؤتمر‬ ‫العديد من الكلمات ومن بينها كلمة‬ ‫السيد (صالح عبدالقادر) المسؤول عن‬ ‫النقابة العامة للمهن الطبية المساعدة‬ ‫ال���ذي ب��دأ ف��ي مستهل حديثه بشكر‬ ‫الحضور ومشير ًا للدور الرائد والمهم‬ ‫ال��ذي تلعبه إدارات التبرع بالدم في‬ ‫فروعه كافة وش��دد على ض��رورة قيام‬ ‫وزارة الصحة االهتمام بما يخرج عن هذه‬ ‫المحافل والمؤتمرات وما تنطوي عليه‬ ‫م��ن نتائج وتوصيات تسهم بالشكل‬ ‫الكبير في تطوير المجال الطبي ‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫المتبرعون يمثلون‬ ‫أكثر فئة آمنة‬ ‫لعملية نقل الدم‬

‫‪،،‬‬

‫‪،،‬‬

‫أنتصار اشتيوي‬

‫عبد الجواد الشيخي‬

‫عملية نقل الدم من‬ ‫العمليات التي تسهم‬ ‫في إنقاذ األرواح‬

‫كما جاءت كلمة السيد ( عبد المجيد‬ ‫األسطى ) عن المركز الطبي مؤكدة على‬ ‫أهمية التبرع ففي كل عملية تبرع بالدم‬ ‫توهب حياة جديدة ‪.‬‬ ‫وقد ألقيت خالل المؤتمر العديد من‬ ‫المحاضرات ومن بينها محاضرة دينية‬ ‫ع��ن التبرع ب��ال��دم ألقها الشيخ (علي‬ ‫عزوز) مؤكد ًا فيهاعلى أن التبرع بالدم‬ ‫من أعمال البر واإلحسان وأن لإلنسان‬ ‫في اإلسالم مكانة رفيعة وقيمة كبيرة‬ ‫وأن على اإلنسان أن يهتم بجسده من‬ ‫خ�لال مآكله ومشربه وأن يعالجه إذا‬

‫‪،،‬‬

‫أصابه مرض ولهذا فالجسد أمانة عند‬ ‫اإلن��س��ان وعليه أن يحفظ نفسه كما‬ ‫يحفظ ماله ‪.‬‬ ‫وأكد على جواز نقل الدم والتبرع به‬ ‫بإجماع علماء الشريعة وفقهائها لما‬ ‫لهذا األم��ر م��ن أهمية لحفظ النفس‬ ‫وإنقاذ ًا لحياة اآلخرين‬ ‫وشفائهم ‪.‬‬ ‫ك��م��ا أل��ق��ي��ت م��ح��اض��رة ب��ع��ن��وان (‬ ‫المشاورة ودور اإلعالم) ألقاها المهندس‬ ‫(ال��ع��ب��اس ال��ح��واس��ي) أش���ار فيها إلى‬ ‫أهمية ال��م��ش��اورة س��واء م��ن الناحية‬

‫النفسانية أو الطبية وتساعد على إزالة‬ ‫المخاوف وتقبل المعلومات الخاصة‬ ‫بصحة المتبرع وتساعد على زيادة عدد‬ ‫المتبرعين وذلك بإعطائهم المعلومات‬ ‫التي تساعدهم وتشجعهم على التبرع ‪.‬‬ ‫ون��� َّو ه إل���ى دور اإلع�ل�ام بوسائلة‬ ‫كافة في حث المواطنين على التبرع‬ ‫بالدم وتعليم المتبرعين بالدم بعض‬ ‫المعلومات التي تفيد في عملية التبرع‪،‬‬ ‫والمساعدة ف��ي انتظام واستمرارية‬ ‫ال��ت��ب��رع ل��ك��ل م��ت��ب��رع ع��ل��ى ح���دة وحث‬ ‫الهيئات باختالف أنواعها على تنظيم‬ ‫حمالت جمع الدم ‪.‬‬ ‫كما تم عرض مرئي يشرح خطوات نقل‬ ‫الدم وألقتها األستاذة ربيعة البرعص‪d‬‬ ‫عن الهالل األحمر بنغازي وأكد العرض‬ ‫على أنه يتم تحليل العينة للتأكد من‬ ‫خلوها من األم��راض قبل إتمام عملية‬ ‫التبرع والتـأكد من فصيلة الدم ‪.‬‬ ‫(ليبيا الجديدة ) واكبت هذا اليوم‬ ‫العالمي وأج��رت العديد من اللقاءات‬ ‫وكانت البداية مع الدكتورة انتصار‬ ‫اشتيوي التي نوهت بدورها على أهمية‬ ‫هذا اليوم لتوعية وتذكير المواطنين‬ ‫بمدى ضرورة التبرع وفوائده وأهمية‬ ‫الدم اآلمن‪.‬‬ ‫وقالت بأن عدد المتبرعين في ليبيا‬ ‫ضعيف ج��د ًا ال يتناسب مع احتياجات‬ ‫المصارف والمحتاجين للدم مشيرة إلى‬ ‫أنه سيتم إنشاء قاعدة بيانات ثابتة‬ ‫للمتبرعين حتى يسهل الرجوع لهم بعد‬ ‫إجراء الفحوصات الدورية لهم ‪.‬‬ ‫وأكد الدكتور ( عبد الجواد الشيخي )‬ ‫على أهمية هذا اليوم إعالمي ًا‬ ‫ويعتبر وسيلة لتنبيه المواطنين‬ ‫بأهمية هذا اليوم باعتبار أن المتبرع‬ ‫سينقذ حياة الكثيرين وأنه في حالة‬ ‫ع��دم وج��ود متبرعين فإنه لن يكون‬ ‫هناك مصدر آخ��ر لتوفير ال��دم ال�لازم‬ ‫إلنقاذ حياتهم ‪.‬‬ ‫��و ه الشيخي ب��أن��ه ق��د ال يكون‬ ‫ون� َّ‬ ‫نقص اإلمكانات هو العائق أمام التبرع‬ ‫وإنما المشكلة الحقيقة هي قلة وعي‬ ‫المواطن بأهمية التبرع وفوائده ‪.‬‬


‫متابعة‬

‫العدد (‪) 220‬‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪9‬‬

‫بمشاركة إعالميين من البلدين ‪:‬‬

‫ورشة عمل تدريبية حول العدالة االنتقالية يف ليبيا وتونس‬

‫عادة ما تكون العدالة االنتقالية مرحلة الحقة لحقبة‬ ‫من النزاعات المسلحة أو الحروب الداخلية أو نتيجة‬ ‫النتهاكات حقوق اإلنسان الواسعة النطاق والتي عادة‬ ‫ما تفرض على المجتمع إعادة التوازن من خالل زرع‬ ‫بذور الثقة التي تكون في أسوء حاالتها سواء بين‬ ‫السلطة والمجتمع أو بين فئات متنازعة فيه‪.‬‬ ‫وألن العدالة ركيزة ألية عملية انتقالية كونها‬ ‫االستثمار الحقيقي في تأسيس مجتمع مسالم‬ ‫العدالة االنتقالية البد إلعادة الثقة بالحكومة‬ ‫وسيادة القانون اتخاذ عدد من اإلجراءات االنتقالية‬ ‫من تحقيقات ومحاكمات عادلة ولجان تحقيق في‬ ‫قضايا الفساد وانتهاكات حقوق اإلنسان وبرامج‬ ‫جبر الضرر كان محور ما ركزت عليه فاعليات ورشة‬ ‫العمل حول " المحكمة الجنائية والعدالة االنتقالية‬ ‫في ليبيا وتونس " التي عقدت يومي الثالثاء‬ ‫واألربعاء الماضيين بتونس العاصمة بحضور عدد من‬ ‫اإلعالميين من ليبيا وتونس تحت إشراف المحكمة‬ ‫الجنائية الدولية وبتنظيم من مركز الكواكبي‬ ‫للتحوالت الديمقراطية‪.‬‬

‫متابعة وتصوير ‪ ... /‬ربيعة عمار‬

‫أهمية العدالة االنتقالية لبناء الدول‪.‬‬

‫وت��ن��اول��ت ال��ورش��ة أهمية ال��ح��اج��ة إلى‬ ‫المصالحات الداخلية بعد عقود م��ن عدم‬ ‫االت��زان وسطوة السلطة المطلقة على كل‬ ‫مفاصل الحياة التي كانت الدولة األمنية‬ ‫طاغية فيها بشكل شبه كلي ف��ي ليبيا‬ ‫وتونس إل��ى جانب ما راف��ق الثورتين من‬ ‫جرائم القتل واالعتداءات واالنتهاكات لحقوق‬ ‫اإلنسان حيث يتطلب إعادة البناء االجتماعي‬ ‫والمصالحة الوطنية تأسيس كخطوة أولى‬ ‫لجان الحقيقة وإصالح المؤسسات العامة التي‬ ‫ارتبطت بها الشبهات أثناء فترات الثورتين‬ ‫مثل الشرطة وقوى األمن والجيش واالعتراف‬ ‫بواقع المشكلة وتقبل التغيير وم��ن هنا‬ ‫تعتبر العدالة االنتقالية في ظل غياب روح‬ ‫المساءلة والمسؤولية التي يفترض من الدولة‬ ‫بمؤسساتها القيام بها برنامج يهيئ المجتمع‬ ‫والسلطة مع ًا لقبول اآلخر مهما كان مختلف ًا‬ ‫وكشف ولو بعض ًا من الحقيقة‪.‬‬ ‫ضرورة العدالة االنتقالية في ليبيا‪.‬‬

‫وعن ضرورة مشروع العدالة االنتقالية في‬ ‫ليبيا ناقشت الورشة مشروع قانون العدالة‬ ‫االنتقالية المعروض من قبل لجنة القانون‬ ‫بالمؤتمر الوطني العام من حيث كونه ضرورة‬ ‫لتحقيق االستقرار والبدء في بناء ليبيا الدولة‬ ‫الديمقراطية‪ ،‬وكذلك التحديات التي تواجه‬ ‫واقع الليبيين الذين يمرون بامتحان صعب‬ ‫لشكل ومستقبل النظام السياسي لليبيا‬ ‫والذي بطبيعة الحال قد ينجح أو يفشل ألن‬ ‫األمر مرهون ومتروك لليبيين ونظرتهم لواقع‬ ‫متطلباتهم السياسية والمعيشية‪.‬‬ ‫وأكد المشاركون على تعدد الملفات التي‬ ‫تعني بالعدالة االنتقالية في المجتمع الليبي‬ ‫سواء قبل ثورة ‪ 17‬فبراير أو أثنائها والتي‬

‫أهمها قضايا القتل الجماعي واالغتصاب التي شكل غير مباشر هو بداية الطريق نحو إنجاح‬ ‫تطبيق العدالة االنتقالية‪.‬‬ ‫تعرضت لها بعض المدن أثناء فترة الثورة‬ ‫وأق���ر ال��م��ش��ارك��ون ب��ض��رورة‬ ‫إل��ى جانب التهجير والملفات‬ ‫تطبيق العدالة االنتقالية‬ ‫السابقة لفترة الثورة كقضية‬ ‫ف���ي ت��ون��س ف���ي ه��ذا‬ ‫سجن أب��و سليم وقضية‬ ‫ال��س��ي��اس��ي ال��دق��ي��ق‬ ‫أطفال اإلي��دز واختفاء‬ ‫من حياتها وحتى ال‬ ‫واغتيال واعتقال العديد‬ ‫ت��ف��وت ال��ف��رص��ة من‬ ‫م��ن رم����وز ال��م��ع��ارض��ة‬ ‫ج���راء تكالب الحرس‬ ‫ال��وط��ن��ي��ة ف���ي تلك‬ ‫القديم على الثورة إلى‬ ‫الحقبة‪ ،‬واتفق المشاركون‬ ‫فادي العبدالله‬ ‫اعتماد منهجية العدالة‬ ‫على أن ليبيا تحتاج فعال‬ ‫االنتقالية للخروج من مأزق‬ ‫إلى مشروع للعدالة االنتقالية‬ ‫ما بعد ديكتاتورية "بن‬ ‫مبني على رؤي���ة ليبية‬ ‫ع���ل���ي" وال��ت��أس��ي��س‬ ‫مستقلة ول��ي��س على‬ ‫ال��ح��ق��ي��ق��ي ل��ل��دول��ة‬ ‫أفكار نمطية مستوردة‬ ‫الديمقراطية ودولة‬ ‫ال تتماشى بالضرورة مع‬ ‫ال��ح��ق وال��ق��ان��ون‪،‬‬ ‫الواقع الليبي المليء‬ ‫ب��اع��ت��ب��ار أن ه��ذه‬ ‫بالمتناقضات‪.‬‬ ‫ال��م��ن��ه��ج��ي��ة تسمح‬ ‫م��ش��روع العدالة‬ ‫كذلك ببث نوع من روح‬ ‫االنتقالية في تونس‪.‬‬ ‫المبادرة في كل المؤسسات‬ ‫وناقشت الورشة أسباب‬ ‫منية عمار‬ ‫والفاعليات المترهلة‪ ،‬وتستفز‬ ‫عدم إطالق مسار العدالة االنتقالية‬ ‫في تونس طيلة العامين الماضيين على الذكاء الجماعي‪ ،‬وتفتح المجال أمام األفراد‬ ‫رغم أن حجم األحقاد والصراعات أقل بكثير والمجموعات لالقتراح والمبادرة واالنخراط في‬ ‫من مثيله في بلدان أخرى تمت فيها عملية البناء الديمقراطي والمساهمة فيه‬ ‫المحكمة الدولية قد تتنازل عن‬ ‫العدالة االنتقالية واعتبر المشاركون أن تونس‬ ‫لم تستكمل حتى اآلن المرحلة األولى المتمثلة محاكمة سيف والسنوسي‪.....‬‬ ‫إقرار مشروع قانون العدالة االنتقالية تلك‬ ‫في تشكيل اللجان المكلفة بالعدالة االنتقالية‬ ‫وإقرار موازنات لها‪ ،‬أما المرحلة الثانية ـ وهي كانت الرسالة األساسية لورشة العمل التي‬ ‫العدالة الجنائية أي مالحقة الجرائم ـ فلم تحدث فيها الدكتور (فادي عبدالله) المتحدث‬ ‫تقطع أي��ة خطوة في إنجازها بسبب بقاء باسم المحكمة الجنائية الدولية عن اتفاق‬ ‫الجهاز القضائي مشلو ًال‪ ،‬واعتبروا أن رفض روما الذي صادقت عليه تونس إقرارا للضمان‬ ‫سلك القضاة لمشروع إقامة هيئة قضائية اآلمن فيها في حين أن ليبيا لم تصادق عليه‬ ‫عليا تخضع القضاء لسلطة الحزب الحاكم في حتى اآلن مضيفا بأن المحكمة الجنائية أوكل‬

‫كل من (سيف‬ ‫لها من قبل مجلس األمن تتبع ٍ‬ ‫القذافي ومعمر القذافي وعبدالله السنوسي)‬ ‫المتهمين بقضايا القتل واإلبادة الجماعية في‬ ‫المجتمع الليبي‪.‬‬ ‫وأضاف المدعي العام بالمحكمة الجنائية‬ ‫الدولية أنه فتح حوارا مع الكتائب التي تحتجز‬ ‫(سيف وك��ان من الممكن أن تسير‬ ‫األم��ور نحو األفضل ل��وال ع��دم فهم‬ ‫من يحتجزون سيف االسالم بقوانين‬ ‫المحكمة الجنائية الدولية وهو ما نتج عنه‬ ‫أزمة مازالت قائمة حتى اآلن والتي تتمثل في‬ ‫اتهام أحد محاميات المحكمة بالتواطئ لصالح‬ ‫(سيف القذافي)‪ ،‬مضيف ًا طالما مازال (سيف‬ ‫القذافي) في أيدي كتائب مسلحين وليس‬ ‫لدى أجهزة الدولة الرسمية فإن ليبيا مازالت‬ ‫تعتبر دولة غير آمنة وال سيادة للقانون فيها‪.‬‬ ‫وعن تسليم (عبدالله السنوسي) أفاد بأن‬ ‫هناك أيضا حوارا مع الحكومة الليبية وبأن‬ ‫المحكمة الجنائية الدولية ال ترى مانعا في أن‬ ‫يحاكم بليبيا بشرط توفير المحاكمة العدالة‪،‬‬ ‫كما قال حتى اآلن األمور حول ملف المتهمين‬ ‫وم��دى تسليمهم للمحكمة غير واض��ح وقد‬ ‫تتنازل المحكمة على محاكمة المتهمين لتترك‬ ‫للقضاء الليبي المحلي شأن ذلك‪.‬‬ ‫من جانبها حددت القاضية (منية عمار)‬ ‫عضو مركز الكواكبي للتحوالت الديمقراطية‬ ‫ال���دور ال��م��رك��زي ا ّل���ذي يجب على العدالة‬ ‫االنتقالية االضطالع به في ال��ح��وارات عن‬ ‫سيادة القانون في مجتمعات اختبر انتهاكات‬ ‫واسعة النطاق لحقوق اإلنسان قائلة " يجب‬ ‫التعامل مع الماضي‪ ،‬واالعتراف بالضحايا‪،‬‬ ‫وتبيان الحقيقة‪ ،‬وإصالح المؤسسات " على‬ ‫ح ّد قولها فإذا لم يحصل ذلك ما من أساس‬ ‫لسيادة القانون‪.‬‬


‫ثقافيـــــة‬

‫إشراف ‪:‬عبد الباسط أبوبكر‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫وبعد‬

‫حد ُ‬ ‫فيك‬ ‫قت ِ‬ ‫لماذا ُكلما ّ‬ ‫ُ‬ ‫أسرفت في األسئلةِ‬ ‫يا إلهي ‪..‬‬ ‫حاف‬ ‫لماذا ورقي ٍ‬ ‫لماذا موتي ُمع ّل ٌق فوق رأسي ؟!‬

‫تحوّالت‪...‬‬

‫‪1‬‬ ‫ذات مساء َش َّر َفنا سيادة الوزير بزيارة مفاجئة‪ ..‬حتى‬ ‫إنَّ المسؤولين في مدينتنا لم يأخذوا بذلك خبر ًا‪ ..‬ليقوموا‬ ‫بتنظيف الشوارع والميادين الرئيسة‪ ..‬لكن حتى لو‬ ‫علموا ُم ْس َبق ًا وقاموا بالتنظيف المعتاد قبل كل زيارة‬ ‫فإنَّ ذلك لم يكن ل ُيجدي نفع ًا‪ ..‬ألنَّ سيادته هذه الم َّرة‬ ‫ــ وعلى غير العادة ــ دخل حارتنا التي تقع في ط َرف‬ ‫المدينة‪ ..‬وحيث إنَّ َأز َّقتنا كانت بطبيعة الحال أضيق‬ ‫من أن تستو ِعب سيارة الوزير العريضة‪ ..‬فقد ترجَّ ل‬ ‫سيادته‪ ..‬وأخذ يخطو بح َذر‪ ..‬وحاشيته يمشون ِمن بين‬ ‫يديه ومن خلفه‪.‬‬ ‫كانت مظاهر االستقبال ــ رغم المفاجأة ــ كالتالي‪:‬‬ ‫بحسها الغريزي تُدرك أنَّ زيارة‬ ‫مذرحت الكالب‪ ..‬فهي ِّ‬ ‫الوزير لحارة َمن ِْس َّية ٌ‬ ‫حدث نادر‪ ..‬قد ال يتك َّرر إ ّال مر ًة واحدة‬ ‫في ال َق ْرن‪ ..‬تقافزت القطط هنا وهناك‪ ..‬حتى الديوك‬ ‫اشرأ َّبت بأعرافها‪.‬‬ ‫هر َو َل وجهاء حارتنا فاغرين أفواههم‪ ..‬وأخذوا ينهرون‬ ‫الكالب‪ ..‬ويقتضينا اإلنصاف أن نقول إنَّ زجرهم للكالب‬ ‫لم يكن خوف ًا على سيادة الوزير‪ ..‬بقدر ما كان غ ْير ًة من‬ ‫الكالب التي أسرفت في ال َم ْذ َرحة‪ ..‬بحيث سرقت األضواء ‪،‬‬ ‫لكن حدث ما لم يكن في الحُ سبان‪..‬‬

‫ُي ّ‬ ‫ذكرني به ‪:‬‬ ‫حرف ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫نزق‬ ‫وامرأة وادعةٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫الجيوب‬ ‫تنام في‬ ‫وق‬ ‫صاصات ُ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫فيك ؟!‬ ‫لماذا كلما حدقت ِ‬

‫لكن‪ ..‬يا لألسف‪ ..‬فات األوان‪ ..‬وليت األمر‬ ‫اقتصر على تع ُّثر الوزير‪ ..‬بل المفاجأة التي لم‬ ‫تكن في حُ سبان أحد‪ ..‬هي أنَّ (الواو) بسبب‬ ‫تط ُّرفها‪َ ..‬أعني وقوعها في الط َرف‪ ..‬قد طارت‬ ‫بعيد ًا ُمن ً‬ ‫ْزلقة بين األقدام‪ ..‬وأخذت تصطدم‬ ‫بالجدران‪ ..‬تقفز هنا وهناك‪ ..‬حتى غابت في‬ ‫أحد المنعطفات وهي تلعن التط ُّرف‪.‬‬ ‫تح َّول (ال��وز ْي��ر) إلى ِ(ز ْي��ر) ُمنكفئ ًا على‬ ‫وجهه وسط الزحام‪.‬‬ ‫فغرت األفواه‪ ..‬اتَّسعت العيون‪ ..‬وته َّدلت‬ ‫حتى اآلذان‪.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ ...‬صرخ المختار‪:‬‬ ‫ــ الواو‪ ..‬ابحثوا عن الواو‪.‬‬ ‫ر َّددت الصيحات‪:‬‬ ‫ــ الواو‪ ..‬واو‪ ..‬واو‪.‬‬ ‫لعلع صوت المختار من جديد فوق الصخب‪:‬‬ ‫ــ أين الكالب لتقتفي أثر الواو؟‬

‫ُ‬ ‫سرقتني‬ ‫الطفولة وشوارعُ الدهشةِ‬ ‫األو ُل‬ ‫وطعم األشيا ِء ّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫فيك‬ ‫لماذا كلما‬ ‫حدقت ِ‬ ‫ُ‬ ‫رأيت وجهي المتناث َر‬ ‫َ‬ ‫وخطواتي المبعثرة !!‬

‫الفكرة‬ ‫محمد زيدان‬ ‫لماذا ؟‬ ‫الشمس تلوح‬ ‫حينما‬ ‫ُ‬ ‫وحين آخ ُر غيمةٍ تف ّر ‪..‬‬ ‫ُيشهر ُ‬ ‫َ‬ ‫سياطه‬ ‫البرق‬ ‫يف وجه السماء ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وتصرخ الرعود ؟!‬ ‫‪...‬‬ ‫لماذا ؟‬ ‫حينما المط ُر يجيء‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫تهطل‬ ‫الحياة‬ ‫وحين‬ ‫يف كهوف الموت ‪..‬‬ ‫ُيعلِنُ اإلعصا ُر تم ّرده المفاجئ ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ولد العاصفة ؟!‬ ‫وت ُ‬ ‫‪...‬‬ ‫لماذا ؟‬ ‫ً‬ ‫سنبلة تصير‬ ‫حين الح ّب ُة‬ ‫ُ‬ ‫األرض ُت ّ‬ ‫فض‬ ‫بكارة‬ ‫وحين‬ ‫ِ‬ ‫الحقود‬ ‫اليباس‬ ‫يندلع‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫يف رحم المدى ‪،‬‬ ‫وينداح اليباب ؟!!‬ ‫ُ‬ ‫‪...‬‬ ‫ولماذا ‪ ..‬لماذا ؟؟‬ ‫‪...‬‬ ‫ثمة ٌ‬ ‫خطأ ما ‪.‬‬ ‫بد (!)‬ ‫ال ّ‬ ‫‪...‬‬ ‫آه ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫الطفلة عىل األرجوحة تلهو‬ ‫حينما‬ ‫وحين العجو ُز مبتسم ًا يعود ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫يتساقط البش ُر من قبعة الغول ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫اص الرصاصة!‬ ‫ويطلق الق ّن ُ‬

‫ـ���ـ ال���ك�ل�اب ال ت��ع��رف‬ ‫ال��ق��راءة‪ ..‬كالبنا ُأم�� ّي��ة يا‬ ‫مختار‪.‬‬ ‫ـ��ـ عليكم ال��ل��ع��ن��ة يا‬ ‫حُ ثالة‪ ..‬كيف نرفع رؤوسنا‬ ‫أمام الحكومة بعد اليوم‪..‬‬ ‫وقد تح َّول الوزير عندنا إلى‬ ‫ِزير‪ ..‬يا َللعار!‬ ‫‪4‬‬ ‫أحمد يوسف عقيلة‬ ‫‪ ...‬لم ُيس ِفر البحث عن‬ ‫شيء‪ ..‬وبدأ الظالم ُيخ ِّيم على الحارة‪.‬‬ ‫قال المختار في َح َرج‪:‬‬ ‫��ـ‪..‬زي��ر‪ ..‬إلى‬ ‫ـ‬ ‫��‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ه��ذا‪..‬‬ ‫نحمل‬ ‫أن‬ ‫ــ يجب أن نحمل‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫السيارة‪ ..‬لكن حاذروا‪ ..‬على مهلكم‪ ..‬انتبهوا‪.‬‬ ‫صرخ أحدهم‪:‬‬ ‫ــ سقطت (الياء) يا مختار‪.‬‬ ‫ــ عليكم اللعنة‪ ..‬أتعجزون عن حمل ِزي��ر؟ إنكم ال‬ ‫تصلحون لشي ٍء أبد ًا‪.‬‬ ‫من خالل الضحكات المكتومة والهمسات‪ُ ..‬س ِمعت‬ ‫كلمة ِ(ز ّر) تتر َّدد‪،‬‬ ‫قال أحد الشيوخ‪:‬‬ ‫ــ ضاعت (ال��واو)‪ ..‬وسقطت (الياء) يا مختار‪ ..‬فما‬ ‫رأيك في أن نق ِلب الباقي رأس ًا على َع ِقب؟‬ ‫ــ يا َلك من ن َِهم‪ ..‬ال ت ِّ‬ ‫ُفكر أبد ًا إ ّال ببطنك‪.‬‬ ‫ــ ليس هناك من يكره الر ّز على كل حال‪ ..‬ال بأس‪..‬‬ ‫إذا تح َّول الوزير إلى ر ّز في نهاية المطاف فهذا في‬ ‫صالح ُاألمة‪ ..‬أليس من مهام الوزير أن يو ِّفر الرزّ؟ لكنَّ ما‬ ‫ُيذهلني ح ّق ًا هو أنني لم أكن أتص َّور أنّ سيادة الوزير من‬ ‫الممكن أن ُيخ ِّبئ كل هذه األشياء‪.‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪ ...‬انزلقت ِرجل الوزير‪ ..‬الذي لم يكن ُمعتاد ًا على السير‬ ‫في َاألز َّقة الحجرية‪ ..‬وال ِب َرك وال َمط ّبات‪ ..‬وتدحرج‪ ..‬أو‬ ‫وش ِرب من ال ِب ْركة السوداء ال ُم َ‬ ‫تدحرجت سيادته‪َ ..‬‬ ‫تخ ِّمرة!‬ ‫وسط ذهول الجميع‪ ..‬بما في ذلك الكالب‪ ..‬التي لم تكن‬ ‫تُصدِّق بأنَّ الوزير من الممكن أن يتدحرج كسائر َ‬ ‫الخ ْلق‪.‬‬ ‫قال مختار مح َّلتنا في بادرة إلنقاذ الموقف‪:‬‬ ‫ــ يجب أن نتدحرج جميع ًا حتى ال يشعر سيادته بأي‬ ‫حرج‪.‬‬

‫النـــديم‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫صالح قادربوه‬

‫يمرر عصاه السحرية قرب فمي‬ ‫فيفر صوتي كما يفر المطر من الغيم‪  ‬‬ ‫ثم يمررها قرب قلبي‬ ‫فيتوقف عن النبض‬ ‫وتخرج منه األيام على شكل نعام‬ ‫تتبعها الظنون الغابرة‬ ‫عصاه التي ورثها من الجن‬ ‫أصحاب الوجوه البيضاء‬ ‫كمن ُب ِّشر بمصيبة مطلع الصباح‬ ‫أو هوى من حالق‬ ‫و صاحبات النور الذهبي‬ ‫يخرجن من قنديل الرمل‬ ‫إلى قنديل البحر‬ ‫إلى قنديل البيت‪ ‬‬ ‫ويكنسن غرفة الضيوف‬ ‫بأسماء المردة الطيبين‬

‫الذين يفرقون بين المرء ومرآته‬ ‫الحمى والشراشف‬ ‫وبين ّ‬ ‫ثم يدعوني إلى الشمس‬ ‫جدة الذهب المغطوس‬ ‫وفي غفلة ّ‬ ‫يدي‬ ‫يركب عصاه في ّ‬ ‫ويدفع الدم من وجنتيه إلى مرفقي‬ ‫فينبت لي ريش‪ ‬‬ ‫وذيل ملون كالديوك‬ ‫ولحية شهباء كالملوك‪ ‬‬ ‫ويغادر‬ ‫ال يدل عليه إال السفر‬ ‫وال يدل على عصاه إال قدي الممشوق‬ ‫وأعضائي الخاوية‬ ‫تخرج منها األيام على شكل نعام‬ ‫تتبعها الظنون الغابرة ‪.‬‬

‫املنتهى‬

‫َ‬ ‫ْ‬ ‫كتفيك يا‬ ‫احمل على‬ ‫منفي حبالك‬ ‫والج ْم هدير الصبر ‪ ،‬أو‬ ‫ُ‬ ‫فالجم خيالك‬ ‫ْ‬ ‫يتركه‬ ‫الشي َء‬ ‫ُ‬ ‫المدى للتائهين سوى‬ ‫الصدى‬ ‫َ‬ ‫مدادك‬ ‫فاسقي‬ ‫ً‬ ‫غاية ‪ ،‬ودم ًا نصالك !‬ ‫في البحر والصحراء‬ ‫ُ‬ ‫بعض إجابة ؛‬ ‫فابدأ مسيرك من هنا ‪،‬‬ ‫واشرع ظاللك‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫كفكف حنينك يا فتى‬ ‫فاألمس ال يعنيه حالك‬ ‫ُ‬ ‫والعابرون تف ّرقوا‬ ‫تنس سؤالك‬ ‫أمم ًا ولم َ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ستترك وجهة ‪،‬‬ ‫أترى‬ ‫إ ّال وقد تحكي ضاللك‬ ‫صنوان أنت وآخرك ‪،‬‬ ‫ضدان فاحذ ْر أنْ يطالك !‬

‫عبدالدائم أكواص‬ ‫للشعر عم ٌر قد مضى مذ‬ ‫كان حب ًا قد بدا لك‬ ‫جرح غائ ٌر مذ كان‬ ‫ّ‬ ‫والحب ٌ‬ ‫شعر ًا أو مهالك‬ ‫القلب الحزينَ‬ ‫ال تعصر‬ ‫َ‬ ‫فقد هوى ‪ ،‬أو قد تهالك‬ ‫فامض يا فتى ‪،‬‬ ‫اآلن‬ ‫ِ‬ ‫تعد…‬ ‫واذهب ُ‬ ‫وعد ‪ ،‬أو ال ُ‬ ‫أو ال…تمالك‬ ‫مازال في العمر البطيء‬ ‫ٌ‬ ‫بقية ‪،‬‬ ‫يبوح بما جرى لك !!‬ ‫ولقد‬ ‫ُ‬

‫‪10‬‬


‫ريا�ضة‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫ال�سنة الثانيةالأحد ‪�7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪12‬‬

‫فوز أفرح كل الليبيني ‪ ..‬وقربنا خطوات «للمونديال»‬ ‫خطا منتخبنا الوطني لكرة القدم « فرسان‬ ‫المتوسط»خطوة مهمة نحو التأهل لنهائيات‬ ‫كأس العالم بفوزه الهام الجمعة الذي حققه‬ ‫على ضيفه منتخب توجو بنتيجة هدفين‬ ‫نظيفين بملعب طرابلس الدولي على حساب‬ ‫الجولة الخامسة من المجموعة التاسعة ضمن‬ ‫تصفيات قارة إفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس‬ ‫العالم ‪ 2014‬بالبرازيل‪ ،‬هذا الفوز الذي حققه‬ ‫منتخبنا الوطني هو األول على‬ ‫ملعبه بعد ثورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫الخالدة جاء وسط‬ ‫حضور جماهيري‬ ‫كبير امتالت به‬ ‫مدرجات ملعب‬ ‫طرابلس الدولي‬ ‫هتفوا جميع ًا‬ ‫ألرواح الشهداء والجرحى‬ ‫سواء الذين سقطوا أثناء‬ ‫حرب التحرير أو بعد الثورة‬ ‫الخالدة‬

‫كتب ‪ :‬خالد القاضي‬

‫‪ ،‬منتخبنا الوطني دخل هذه المباراة‬ ‫عاقد ًا العزم على نيل ث�لاث النقاط من‬ ‫أجل تعزير صدارته في المجموعة ‪ ،‬مباراة‬ ‫الجمعة شهدت سيطرة واضحة لالعبي‬ ‫منتخبنا الوطني ـ منذ دقائق الشوط األول‬ ‫على مفاتيح اللعب داخل الملعب من خالل‬ ‫الهجمات المكثفة ‪ ،‬التي قادها كل من أحمد‬ ‫سعد والزوي والمغربي والتربي ومنير حتى‬ ‫أثمرت بتسجيل الهدف األول في الدقيقة‬ ‫الـسابعة من ركلة ج��زاء أسكنها الالعب‬ ‫«فيصل البدري» بكل اقتدار في شباك الحارس‬ ‫التوغولي ‪ .‬بعدها واص��ل العبو منتخبنا‬ ‫ظغطهم الهجومي لمضاعفة النتيجة ‪،‬‬ ‫وإثر هجوم منسق قام به العبو المنتخب‬ ‫الوطني ‪ ،‬وتحديد ًا في الدقيقة الـ ‪ ، 18‬على‬ ‫إثر كرة مرفوعة داخل منطقة جزاء منتخب‬ ‫توجو ينجح منتخبنا الوطني من تسجيل‬ ‫الهدف الثاني بعد أن غالط مدافع التوجو‬ ‫«أميوو» ـ المحترف في فريق أولمبيك نيم‬ ‫الفرنسي حارس مرماه بكرة رأسية ‪ ،‬لينتهي‬ ‫الشوط األول بهذه النتيجة ‪ ،‬في الشوط‬ ‫الثاني من عمر المباراة الحت العديد من‬ ‫الفرص إلى أن أعلن الحكم الجزائري محمد‬ ‫بلوزة انتهاء مجريات الشوط الثاني بفوز‬ ‫مستحق للمنتخب الوطني بنتيجة هدفين‬ ‫دون مقابل ‪ ،‬وقد لعب منتخبنا هذه المباراة‬ ‫بتشكيلة ضمت محمد نشنوش لحراسة‬ ‫المرمى ‪ ،‬ويونس الشباني ‪ ،‬علي سالمة ‪،‬‬ ‫أبوبكر العبيدي ‪،‬محمد المغربي ‪ ،‬محمد منير‬

‫شكراً سيادة املستشار‬

‫‪ ،‬فيصل البدري ‪ ،‬أحمد التريبي ‪ ،‬سالم اعبلو ‪،‬‬ ‫أحمد سعد ‪ ،‬أحمد الزوي‪ .‬وقد استبدل المدرب‬ ‫عبد الحفيظ أربيش خالل الشوط الثاني‬ ‫أحمد الزوي بالالعب عبد السالم الفيتوري‬ ‫‪ ،‬وعبد الرحمن العبيدي بديال لسالم اعبلو ‪،‬‬ ‫كما استبدل أحمد سعد بصهيب بن سليمان‪،‬‬ ‫وحضر هذه المباراة السيد « علي غويلة « وزير‬ ‫الشباب والرياضة ‪ ،‬والمستشار «مصطفى‬ ‫عبد الجليل ‪ ،‬والسيد «أنور الطشاني» رئيس‬ ‫االتحاد العام الليبي لكرة القدم ‪ ،‬والعديد‬ ‫من الشخصيات الرياضية الليبية ‪ .‬يذكر أن‬ ‫المنتخب الوطني بهذه النتيجة عزز صدارته‬ ‫برصيد ‪ 9‬نقاط ‪ ،‬واحتل صدارة مجموعته‬ ‫التاسعة بفارق ثالث نقاط كاملة عن أسود‬ ‫الكاميرون ‪ ،‬ويبقى في انتظار ما تسفر عنه‬ ‫مباراة الكاميرون والكونغو اليوم األحد في‬ ‫كنشاسا‪.‬‬ ‫فرضية التأهل «لمونديال»‬ ‫البرازيل‬ ‫لم يعد «فرسان المتوسط» في حاجة‬ ‫سوى لتعادل في المباراة الختامية التي‬ ‫ستجمعه بنظيره الكاميروني في تنقل‬ ‫صعب في الجولة األخيرة المبرمجة في‬ ‫‪ 6‬سبتمبر المقبل‪ ،‬وذل��ك ف��ي ح��ال فوز‬ ‫منتخب الكاميرون اليوم على الكونغو‬ ‫الديموقراطية بأقل من ‪ 4‬أه��داف‪ .‬وفي‬ ‫قراءة لمعطيات المجموعة يتفوق منتخبنا‬ ‫الوطني بمعطى فارق األهداف حيث تملك‬

‫المستشار مصطفى عبد الجليل أحد رموز ثورة ‪ 17‬فبراير الخالدة ‪ ،‬ورئيس المجلس االنتقالي السابق قام بعمل‬ ‫إنساني رائع عندما راعى مشكلة الالعب الدولي أحمد الزوي مع جمهور األهلي طرابلس ‪ ،‬فكان تدخله في إنهاء هذه‬ ‫المعضلة واعتذار الالعب لمؤسسة األهلي وجمهورها الرياضي الكبير قد ساهم مساهمة فعالة في تهيئة األجواء في‬ ‫المباراة المصيرية بين منتخبنا وضيفه التوجولي ‪ ،‬حتى تحقق الفوز ‪ ،‬ومانتمناه أن تتواصل هذه الجهود خدمة‬ ‫للرياضة الليبية و أن تنهي االحتقان بين مختلف األندية في بالدنا ‪ ..‬فشكر ًا سيادة المستشار مصطفى عبد الجليل وهذا‬ ‫ليس غريب ًا عليك فأنت ابن ليبيا الثوره قبل أن تكون ابن الرياضة والعبها السابق الخلوق ‪.‬‬

‫حاليا ‪ +3‬مقابل ‪ -1‬للكاميرون و‪ +1‬للكونغو‬ ‫الديمقراطية التي تطمح إلى الفوز لتقليص‬ ‫الفارق إلى نقطة واحدة بينها وبين منتخبنا‬ ‫على أمل فوزها على مضيفتها توجو التي‬ ‫خرجت خالية الوفاض بعدما تج ّمد رصيدها‬ ‫عند ‪ 4‬نقاط في المركز األخير‪ ،‬في الجولة‬ ‫األخيرة في لومي تع ّثر المنتخب الوطني‬ ‫«السامح الله» أمام الكاميرون‪ .‬وهذا ماال‬ ‫نتمناه أن يحدث بعد كل هذا الجهد ‪ .‬جدير‬ ‫بالتنويه أنّ متزعّم ّ‬ ‫كل مجموعة في هذه‬ ‫التصفيات سيضمن تأهله مباشرة إلى الدور‬ ‫الحاسم‪ ،‬حيث يخوض كل منتخبين ذهاب ًا‬ ‫وإياب ًا لتحديد المتأهلين الخمسة الذين‬ ‫سيم ّثلون القارة السمراء في حفل مونديال‬ ‫‪ 2014‬المق ّرر إقامته بالبرازيل‪.‬‬ ‫لوحة الجمهور الرائعة‬ ‫رسم الجمهور الليبي والذي كان الالعب‬ ‫رق��م واح��د على مدرجات ملعب طرابلس‬ ‫ال��دول��ي ص��ورة رائ��ع��ة حملت ع��ن��وان «‬ ‫الشرقية وال غربية ليبيا وحدة وطنية « ‪،‬‬ ‫وعبرت هذه الجموع عن دعمها وحبها الكبير‬ ‫لمنتخب فرسان المتوسط والذي عرف الفوز‬ ‫من خالل هذا الدعم والمساندة طوال شوطي‬ ‫ينس جمهورنا الرياضي‬ ‫المباراة ‪ ،‬كما لم َ‬ ‫مساندة مدينة بنغازي مهد الثورة وبهذا‬ ‫التالحم الوطني الليبي ضربت هذه الجماهير‬ ‫الرياضية ـ والذي أتت من كل مدن ليبيا ـ‬ ‫الفتنة واالنقسام عرض الحائط ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫مما الشك فيه أن‬ ‫رياضة المصارعة في ليبيا‬ ‫تع َّرضت لظلم كبير بإلغائها‬ ‫من قاموس األلعاب في‬ ‫ليبيا سنة ‪ 1979‬من قبل‬ ‫النظام السابق مدعي ًا أنها‬ ‫من األلعاب الوحشية‪,‬إال‬ ‫أن عشاق اللعبة ومحبيها‬ ‫وبعد التحرير مباشرة‬ ‫اجتمعوا وق َّرروا أن يحيوها‬ ‫من جديد وهو ما تم بالفعل‬ ‫لتعود اللعبة للواجهة‬ ‫من جديد‪ ،‬ولكن قبل أيام‬ ‫تصل مراسلة من اللجنة‬ ‫األولمبية الدولية للجنة‬ ‫الفنية للعبة تفيدهم‬ ‫بتجميد نشاطهم إلى حين‬ ‫إجراء االنتخابات ‪ ،‬صحيفة‬ ‫ليبيا الجديدة قامت بزيارة‬ ‫مقر اللعبة ‪ ،‬وحضرت‬ ‫االجتماع الطارئ للجنة‬ ‫الفنية وأجرت لقا ًء مع‬ ‫رئيس اللجنة الفنية َّ‬ ‫وضح‬ ‫خاللها مالبسات وتبعيات‬ ‫الموضوع ‪...‬‬

‫حوار وتصوير –‬ ‫عبد اللطيف مختار بوكر‬

‫‪،،‬‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪،،‬‬

‫طالبنا برفع اللجنة‬ ‫لمستوى اتحاد فلم‬ ‫نتلق إال وعود ًا‬

‫‪13‬‬

‫على خلفية تجميد نشاط لعبة المصارعة الليبية من قبل االتحاد الدولي‬

‫رئيس اللجنة الفنية للمصارعة يقول ‪:‬‬

‫رعونة اللجنة األوملبية تسببت يف تجميد نشاطنا دولياً‬ ‫بداية حذثنا ولو قلي ًال عن اللعبة ‪.‬‬ ‫عادت اللعبة من جديد بعد التحرير مباشرة تنادي‬ ‫محبي المصارعة في شهر نوفمبر ‪ 2011‬بعد اجتماعين‬ ‫وبحضور جمعية قدماء الرياضيين تم ترشيح لجنة‬ ‫والتأكيد عليها وإص��در ق��رار من اللجنة األولمبية‬ ‫الليبية رقم ‪ 64‬لسنة ‪ 2011‬ومنها تم تشكيل فريق‬ ‫عمل وعقد سلسلة من االجتماعات ووضع عدة خطط‬ ‫لعودة النشاط‪ ،‬وتم تشكيل لجنة برئاسة (فوزي‬ ‫محمد عزيز)‪.‬‬ ‫هل قمتم باالتصال بالرياضيين القدماء‬ ‫باللعبة ؟‬ ‫بكل تأكيد تم االتصال بهم واالستعانة بهم‬ ‫وبخبرتهم السابقة من مختلف مناطق ليبيا وتم‬ ‫إنشاء ستة مراكز فنية مساندة ‪.‬‬ ‫حدثنا عن بداية النشاط ‪.‬‬ ‫بدأنا نشاطنا المحلي بإعداد كوادر فنية وممارسة‬ ‫النشاط وكانت البادرة من مدينة مصراتة من قبل أحد‬ ‫الرياضيين الذي قام بتجميع عدة العبين‪ ،‬والبداية‬ ‫بهم ثم لحقته مجموعة من الرياضيين بمنطقة بن‬ ‫غشير والثالثة عن طريق مدينة مصراتة وبذلك‬ ‫تم عقد بعض النشاطات المحلية الشاطئية‪ ،‬وصل‬ ‫بعضها إلى ‪ 75‬رياضي ًا‪.‬‬ ‫هل بدأتم في إعداد ال��دورات للكوادر‬ ‫الفنية والتحكيمية والتدريبية ؟‬ ‫نعم بدأنا بالعمل في هذا االتجاه‪ ،‬وتم تنظيم‬ ‫حلقتين لدراسة القانون وأسس التدريب الرياضي‪،‬‬ ‫واستهدف منها ‪ 50‬رياضي ًا تقريب ًا‪ ..‬ولكن لألسف‬ ‫كان العائق الوحيد هو البساط الذي يمارس عليه‬ ‫اللعب وفي سبتمبر ‪ 2012‬تحصلنا على دعم بسيط‬ ‫من اللجنة األولمبية وتم شراء البساط حتى يستطيع‬ ‫الرياضيون ممارسة تدريباتهم عليه ‪.‬‬ ‫من الجهة التي تدعم اللعبة وماذا عن‬ ‫المشاركات الدولية ؟‬ ‫في البداية كانت اللجنة األولمبية الليبية بشكل‬ ‫بسيط ثم وزارة الشباب والرياضة ولكن قيمة الدعم‬ ‫بسيط ويعتبر قيمة تسييرية‪ ،‬وتم تجميع عدد من‬ ‫الرياضيين للمنتخب الوطني وتدريبهم بعناصر ليبية‬ ‫‪ ،‬وكانت أولى المشاركات بالبطولة العربية بالقاهرة‬ ‫بشهر سبتمبر ‪ ،2012‬وتم استغالل هذه البطولة‬ ‫بإيفاد ‪ 10‬أشخاص لتلقي دورة دراسات في اللعبة ‪.‬‬ ‫هل نظمتم دورات في ليبيا ؟‬ ‫نعم نظمنا مسابقتين في ليبيا وقمنا باستدعاء‬

‫خبير دولي في اللعبة من تونس لشرح القانون الدولي‬ ‫للعبة وتم استهداف قدماء اللعبة لكسب الخبرة في‬ ‫هذا المجال‪ ،‬بعدها دورة في أساسيات التدريب بإشراف‬ ‫األكاديمية الليبية نظمها الدكتور (حافظ القريتلي)‪.‬‬ ‫هل أعددتم لوائح ونظم تسيير اللعبة ؟‬ ‫نعم قمنا بتجهيز وإعداد العديد من اللوائح والنظم‬ ‫التي تس ِّير اللعبة وكذلك القيام بترجمة قوانين اللعبة‬ ‫ومستجداتها وكل ما يتعلق بها ‪ .‬وتجهيز مسودة‬ ‫نهائية لعدد ‪ 15‬الئحة في انتظار االعتماد النهائي ‪.‬‬ ‫هل انتسبتم لالتحادات الدولية ؟‬ ‫نعم خالل الفترة الماضية وأثناء اإلعداد والتجهيز‬ ‫قمنا بعدة مراسالت لالتحادات المختلفة الدولي‬ ‫واإلفريقي والعربي والمغاربي واللجنة األولمبية‬ ‫الدولية ودورة البحر المتوسط وكلها انتسبنا إليها‬ ‫وأصبحنا أعضاء فيها ‪.‬‬ ‫حدثنا عن وضع اللجنة اآلن بعد تجميد‬ ‫نشاطها ؟‬ ‫وضعنا الحالي مؤسف ج��د ًا فقد تلقت اللجنة‬ ‫الفنية رسالة صباح يوم ‪ 7‬يونيو ‪ 2013‬بتجميد‬ ‫نشاط اللعبة ‪ ،‬وهي خاتمة السلسلة ‪ ،‬وقبلها بدأت‬ ‫اإلجراءات بعد بيان وزارة الشباب والرياضة بتنظيم‬ ‫االنتخابات ‪ ،‬قمنا بمراسلة اللجنة األولمبية ووزارة‬ ‫الشباب والرياضة باعتبارهما الجهتين المسؤولتين‬ ‫عن الرياضة في ليبيا الس��ت��دراك األم��ر باعتبار‬ ‫اللجان الفنية وضعيتهم غير معروفة من حيث‬ ‫االنتخابات المزمع إقامتها وطالبنا بتزويدنا‬ ‫باإلجراء القانوني المتخد لتالفي ما وصلنا‬ ‫إليه اليوم من تجميد لنشاط اللعبة ‪.‬‬ ‫ماهي مطالبكم كلجنة‬ ‫فنية في هذا الشأن ؟‬

‫مطالبنا كانت ترفيع اللجنة إلى مستوى اتحاد‬ ‫ولكن حتى شهر م��ارس الماضي ل��م نتلق أي رد‬ ‫بالخصوص وكل ما تلقيناه هو وعود شفوية ‪ .‬وتم‬ ‫تكوين لجنة اسمها لجنة متابعة وضعية اللجان‬ ‫الفنية لبعض األل��ع��اب الرياضية‪ ،‬وت��م االجتماع‬ ‫معهم والتطرق إلى اإلمكانات والموقف العام للعبة‬ ‫وطلبوا تقرير ًا بالوثائق عن نشاط اللعبة والمسابقات‬ ‫وغيرها‪ ،‬ونحن بدورنا قدمنا لهم التقرير المطلوب مع‬ ‫طلبنا بترفيع اللجنة إلى مستوى اتحاد ‪.‬‬ ‫وماذا بعد هذا التقرير واالجتماع ؟‬ ‫لألسف الشديد إلى اآلن لم يتغير شيء من شهر‬ ‫ديسمبر بداية مراسلتنا لهم وحتى شهر مارس وهو‬ ‫تشكيل لجنة المتابعة واالتصال بنا ووص��ل األمر‬ ‫إلى سبعة أشهر بال استجابة‪ ،‬وفي شهر مايو وصلت‬ ‫رسالة اللجنة األولمبية الدولية بضرورة عقد اجتماعات‬ ‫و منها‬ ‫اللجان وإج��راء االنتخابات المحلية‬ ‫االتحاد الدولي للمصارعة الذي‬ ‫راسلنا بضرورة انتخاب هيئة‬ ‫إداري���ة‬

‫ج��دي��دة وإف��ادت��ه��م بهذا اإلج���راء وإرس���ال محضر‬ ‫االجتماع ‪.‬‬ ‫ماهو ردكم على هذا األمر ؟‬ ‫نحن راسلنا اللجنة األولمبية الليبية ثالث مرات‬ ‫على فترات وأبلغناهم بقرار االتحاد الدولي للعبة‬ ‫المصارعة ولكن لم نتلق أي رد منهم وبالتالي مع‬ ‫بداية شهر يونيو الحالي االتحاد الدولي وجه لنا‬ ‫إنذار ًا بإجراء االنتخابات في أسرع وقت‪ ،‬وفي يوم‬ ‫‪ 6‬يونيو وصلنا إنذار نهائي بضرورة إجراء اجتماع‬ ‫الجمعية العمومية واالنتخابات‪ ،‬وبعد مقابالت‬ ‫متكررة مع كل مسؤولي اللجنة األولمبية الليبية‬ ‫وبجهد جهيد تحصلنا على رسالة وتوصلنا إلى‬ ‫صيغة معينة للرسالة وحتى طبعت أخذت ثالث‬ ‫أسابيع ونحن قمنا بصياغتها وطبعها وترجمتها‬ ‫وتملصوا من التوقيع أكثر من مرة وبعد ضغوط‬ ‫كثيرة وقع السيد (نور الدين الكركشي) الرسالة‬ ‫في يوم ‪ 6‬يونيو وهو اليوم النهائي لإلنذار الذي‬ ‫وجهه االتحاد الدولي‪ ،‬وتم التوقيع في بيته وقام‬ ‫بتوصيل الرسالة لبيته ليوقعها السيد (عبد الرؤوف‬ ‫الزويبطي) مشكور ًا وهو موظف باللجنة األولمبية‬ ‫الليبية قام بجهد كبير معنا في هذا الخصوص‪.‬‬ ‫ماذا حدث بعد توقيع الرسالة في آخر‬ ‫يوم من الموعد المحدد ؟‬ ‫لألسف بعد أن أرسلنا الرسالة إلى االتحاد الدولي‬ ‫عبر البريد اإللكتروني ر َّد علينا بالرفض القاطع ألنها‬ ‫تخالف مواثيق االتحاد الدولي واألولمبي ألنه لم يعقد‬ ‫انتخاب ًا ‪ ،‬وبالتالي أفادنا رسمي ًا بإيقاف عمل اللجنة‬ ‫الفنية للمصارعة عن أي نشاط دولي إلى حين تلقي‬ ‫االتحاد الدولي محضر اجتماع وإجراء االنتخابات ‪.‬‬ ‫م��ا ك��ان ردك���م على رس��ال��ة تجميد‬ ‫النشاط ؟‬ ‫عقدنا اجتماع ًا طارئ ًا للجنة الفنية واللجان‬ ‫الفنية االستشارية المساندة لمناقشة هذا الموضوع‬ ‫وم��ا وصلت إليه واألس��ب��اب والمسببات وكيفية‬ ‫عالج الموضوع حتى ال يستمر تجميد نشاط اللعبة‬ ‫خصوص ًا ونحن مقبلون على مشاركات دولية وأقربها‬ ‫دورة ألعاب البحر المتوسط ومنتخبنا بمعسكر‬ ‫بتونس يستعد لهذه المشاركة ‪.‬‬ ‫ماهي نتائج هذا االجتماع ؟‬ ‫خرجنا ببيان نهائي للوسط الرياضي‬ ‫الليبي حتى نوضح مالبسات الموضوع‬ ‫والمسؤول عنه حتى ال نالم على‬ ‫ذل��ك وسيتم عقد اجتماع عام‬ ‫لكل م��ن ل��ه عالقة باللعبة‬ ‫من مدربين والعبين وحكام‬ ‫وم��س��ؤول��ي��ن ومحبين‬ ‫وسيكون االجتماع يوم‬ ‫‪ 13‬م���ن ه����ذا الشهر‬ ‫لمناقشة هذا الموضوع‬ ‫ودع��وة وسائل اإلعالم‬ ‫ال��م��خ��ت��ل��ف��ة وج��م��ع‬ ‫ت���وق���ي���ع���ات الت���خ���اذ‬ ‫ق����رار ب��ت��رف��ي��ع اللجنة‬ ‫إل��ى مستوى ات��ح��اد ألنها‬ ‫أصبحت الخيار الوحيد أمامنا‬ ‫اآلن لسماع‬ ‫ص��وت��ن��ا‬ ‫ع�����ل�����ى‬ ‫األقل ‪.‬‬ ‫الصور من االرشيف‬


‫ريا�ضة‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫ال�سنة الثانيةالأحد ‪�7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫مانشسرت يستعني‬ ‫بفريجسون للتعاقد مع‬ ‫كريستيانو‬

‫اإليطالي بالوتيلي قد‬ ‫يغيب عن لقاء املكسيك‬ ‫تعرض المهاجم اإليطالي ماريو بالوتيلي‬ ‫لإلصابة في تدريبات المنتخب اإليطالي أمس في‬ ‫البرازيل وغادر تدريبات الفريق ليثير الشكوك حول‬ ‫قدرته على المشاركة في اللقاء االفتتاحي للمنتخب‬ ‫اإليطالي اليوم المقبل أمام المكسيك وهو ما قد‬ ‫يشكل ضربة قوية للمدرب تشيزاري برانديلي الذي‬ ‫يعتمد على مهاجم الميالن بشكل واضح في قيادة‬ ‫هجوم االزوري‪.‬وأع��ل��ن الطاقم الطبي للمنتخب‬ ‫اإليطالي أن الالعب سيخضع للفحوصات الطبية‬ ‫غد ًا لتقييم حالته وتحديد إمكانية مشاركته في‬ ‫لقاء المكسيك من عدمه اليوم األحد‪ .‬وقال طبيب‬ ‫الفريق انريكو كاستيالتشي لشبكة سكاي سبورت‬ ‫« نحن متفائلون بشأن مشاركة بالوتيلي في لقاء‬ ‫المكسيك وأن تكون إصابته في الفخذ األيمن‬ ‫خالل التدريبات أمر هين وغير خطير ولكني ال أملك‬ ‫أية تفاصيل عن اإلصابة قبل الفحوصات الطبية‬ ‫اليوم»‪.‬وحملت التدريبات أنباء أخ��رى سعيدة‬ ‫للمدرب برانديلي بعودة المهاجم ستيفان الشعراوي‬ ‫بعد غيابه عن تدريبات المنتخب بسبب مشاكل في‬ ‫العضالت‪.‬‬

‫كشفت تقارير إخبارية السبت أن ن��ادي مانشستر‬ ‫يونايتد اإلنجليزي ينتظر أن يقوم مديره الفني السابق‬ ‫أليكس فيرجسون بإقناع نجم ري��ال مدريد البرتغالي‬ ‫كريستيانو رونالدو بالعودة لصفوف «الشياطين الحمر»‪،‬‬ ‫وأشارت صحيفة «ذا صن» البريطانية إلى أنه رغم أن نجم‬ ‫ريال مدريد أصيب باإلحباط نتيجة اعتزال «السير» الذي‬ ‫دربه لمدة ستة مواسم ‪ ،‬ويبدو أن فرص عودته تتضاءل‬ ‫لكن مانشستر يونايتد يحاول حاليا استخدام فيرجسون‬ ‫إلقناع كريستيانو أن رحيله عن قيادة «الشياطين‬ ‫الحمر» لن يجعله يختبر مقاعد البدالء حال عودته إلى‬ ‫النادي اإلنجليزي ‪ ،‬حيث إنه سيعمل في اإلدارة‪ ،‬ويواجه‬ ‫مانشستر يونايتد منافسة قوية من جانب عدد من األندية‬ ‫لالستعانة بخدمات الالعب البرتغالي ‪ ،‬وأبرزها باريس سان‬ ‫جيرمان وموناكو الفرنسيان‪.‬وكان كريستيانو (‪ 28‬عاما) قد‬ ‫أكد أن أنباء تجديد عقده مع فريقه ليست لها أساس من‬ ‫الصحة‪ ،‬وأوضح رونالدو الذي ينتهي تعاقده في ‪ 2015‬في‬ ‫صفحاته االجتماعية الرسمية قائال «كل ما توارد من أنباء‬ ‫عن تجديد عقدي مع الريال ليس له أساس من الصحة»‪.‬‬

‫تونس ترفع شعار ال بديل عن الفوز أمام غينيا‬ ‫يرفع منتخب تونس لكرة القدم شعار ال‬ ‫بديل عن الفوز عندما يلعب في ضيافة غينيا‬ ‫االستوائية ف��ي المجموعة الثانية اليوم‬ ‫األحد لحسم تأهله للدور األخير في التصفيات‬ ‫اإلفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم‬ ‫‪ ،2014‬وتمتلك تونس عشر نقاط من أربع‬ ‫مباريات متقدمة بخمس نقاط على سيراليون‬ ‫وتأتي غينيا االستوائية في المركز الثالث‬ ‫بأربع نقاط وتتذيل ال��رأس األخضر الترتيب‬

‫‪14‬‬

‫بثالث نقاط‪ ،‬وقال نبيل معلول مدرب تونس‬ ‫«رغ��م أننا ف��ي حاجة إل��ى نقطتين م��ن آخر‬ ‫مباراتين لالطمئنان على ص��دارة مجموعتنا‬ ‫لكننا سنخوض مباراتنا ضد غينيا االستوائية‬ ‫بهدف حصد النقاط الثالث لحسم التأهل‪».‬وأكد‬ ‫مدرب تونس جاهزية العبيه لمواجهة غينيا‬ ‫االستوائية وق��ال «هناك إص��رار كبير لدى‬ ‫الالعبين وانضباط وروح عالية ويمتلكون‬ ‫الرغبة للعودة بنقاط االنتصار‪».‬ورحب معلول‬

‫بعودة العبين بارزين إل��ى تشكيلة الفريق‬ ‫بعد غيابهم عن مباراة سيراليون التي انتهت‬ ‫بالتعادل ‪ 2-2‬في الجولة السابقة‪ ،‬ومضى‬ ‫يقول «ف��ي المباراة السابقة افتقد الفريق‬ ‫جهود خمسة العبين أساسيين لكننا سنستعيد‬ ‫ثالثة على األقل بعودة العب الوسط مجدي‬ ‫ال��ت��راوي وع��ص��ام جمعة كما ن��ح��اول تأهيل‬ ‫صابر خليفة قبل اللقاء‪».‬ويواصل صانع اللعب‬ ‫يوسف المساكني غيابه عن تشكيلة الفريق‬

‫بسبب المرض بينما يسابق الجهاز الطبي‬ ‫الزمن لتأهيل خليفة مهاجم ايفيان الفرنسي‪،‬‬ ‫وسيكون على دفاع تونس استعادة صالبته‬ ‫لتجنب تلقي األهداف ويأمل معلول في عودة‬ ‫هدافه التاريخي عصام جمعة إلى خطه األمامي‬ ‫عسى أن يمنحه المزيد من الفعالية‪ ،‬وسبق‬ ‫لتونس التأهل إلى كأس العالم أربع مرات في‬ ‫أعوام ‪ 1978‬و‪ 1998‬و‪ 2002‬و‪. 2006‬‬

‫الجزائر تبحث عن انتصار جديد خارج أرضها‬ ‫سيحاول منتخب الجزائر تحقيق فوزه الثاني على‬ ‫التوالي خارج أرضه عندما يلعب في ضيافة رواندا اليوم‬ ‫األحد ضمن منافسات الجولة الخامسة وقبل األخيرة‬ ‫للتصفيات اإلفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم‬ ‫‪.2014‬وتتصدر الجزائر المجموعة الثامنة برصيد تسع‬ ‫نقاط متقدمة بفارق نقطتين على منتخب مالي الذي‬ ‫سيحل ضيفا على الجزائر في المرحلة السادسة واألخيرة‬ ‫في سبتمبر‪ .‬وقال وحيد خليلوجيتش مدرب الجزائر إن‬ ‫فريقه جاهز لتحقيق الفوز في ظل ارتفاع معنوياته‬ ‫بعد الفوز الثمين ‪ 1-3‬خارج أرضه على بنين األسبوع‬ ‫الماضي في الجولة الرابعة للتصفيات‪ ،‬وأضاف لوسائل‬ ‫إعالم محلية «يجب علينا أن نفوز على منتخب رواندا‬ ‫في الجولة القادمة حتى ي��زداد الالعبون تحفيزا في‬ ‫هذه التصفيات‪ .‬حسب اإلحصائيات المتوفرة عندي لم‬ ‫يسبق للمنتخب الجزائري أن حقق فوزين متتاليين خارج‬ ‫أرضه في تصفيات كأس العالم‪».‬وتابع «نحن أمام تحد‬

‫حقيقي وسأحاول مع الالعبين وضع حد لهذا األمر الذي‬ ‫لم يحققه الفريق منذ فترة طويلة‪».‬وأشار خليلوجيتش‬ ‫إلى نيته إجراء تغييرات بسيطة في تشكيلة الجزائر‬ ‫التي فازت على بنين عندما يواجه رواندا التي خرجت‬ ‫من المنافسة ولم تحقق أي فوز في أرب��ع مباريات‪.‬‬ ‫وقال مجيد بوقرة قائد الجزائر «يجب علينا اآلن التركيز‬ ‫على المباراة أمام رواندا ونسيان الفوز الذي حققناه‬ ‫أمام بنين ألننا لم نتأهل إلى كأس العالم والمشوار ما‬ ‫زال طويال‪».‬وأضاف مدافع لخويا القطري «أنصح كل‬ ‫الالعبين بتجنب الوقوع في فخ الغرور والتقليل من‬ ‫منتخب رواندا‪».‬وسيفتقد المنتخب الجزائري ‪ -‬الذي كان‬ ‫الفريق العربي الوحيد الذي تأهل لكأس العالم ‪- 2010‬‬ ‫جهود الالعب ياسين بن طيبة كادامورو بسبب اإلصابة‪،‬‬ ‫وتتأهل الفرق العشرة الفائزة بصدارة مجموعاتها إلى‬ ‫الدور الحافي التصفيات اإلفريقية الذي سيصعد منه‬ ‫خمسة منتخبات إلى كأس العالم‪.‬‬

‫مصر تتطلع للحفاظ على العالمة الكاملة‬

‫تتطلع مصر إلى تحقيق فوزها الخامس على التوالي في التصفيات‬ ‫اإلفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم ‪ 2014‬عندما‬ ‫تلعب في ضيافة موزمبيق اليوم ‪ ،‬من أجل أن تضمن مبكرا الظهور‬ ‫في الدور الحاسم‪ ،‬وعادة ما تواجه مصر صعوبات عندما تلعب خارج‬ ‫أرضها في التصفيات إال أنها حققت األسبوع الماضي فوزها الثاني‬ ‫على التوالي خارج أرضها عندما فازت على زيمبابوي ‪ 2-4‬بعد أن‬ ‫سبق وتغلبت على غينيا ‪ ، 2-3‬وتتصدر مصر المجموعة السابعة‬ ‫برصيد ‪ 12‬نقطة وتتقدم بخمس نقاط على غينيا لكن التعادل في‬ ‫موزمبيق سيفتح المجال أمام صاحب المركز الثاني للتأهل إذا فاز على‬

‫الفراعنة في الجولة األخيرة في سبتمبر المقبل‪ ،‬وقال حسن فريد‬ ‫رئيس بعثة منتخب مصر في موزمبيق إن الفريق بقيادة المدرب‬ ‫األمريكي بوب برادلي يعيش حالة من التركيز الشديد لمواصلة‬ ‫انتصاراته وحسم بطاقة الصعود إلى الدور الحاسم‪.‬وأضاف «برادلي‬ ‫طالب الالعبين بالسعي للفوز فقط وعدم االلتفات لنتيجة مباراة‬ ‫غينيا مع زيمبابوي من أجل التأهل وأيضا تحسين التصنيف العالمي‬ ‫لمنتخب مصر‪».‬ومن المنتظر أال يجري برادلي تغييرات كبيرة على‬ ‫تشكيلة مصر التي فازت األسبوع الماضي باستثناء إمكانية الدفع‬ ‫بمهاجم مثل أحمد جعفر في التشكيلة األساسية‪ ،‬وسيبقى شريف‬

‫إكرامي في حراسة المرمى وأمامه الثالثي وائل جمعة وأحمد حجازي‬ ‫ومحمود فتح الله إلى جانب محمد النني وحسام عاشور وأحمد فتحي‬ ‫وأحمد شديد في وسط الملعب‪ ،‬وربما تأتي مشاركة جعفر على حساب‬ ‫زميله في الزمالك أحمد عيد عبد الملك بينما يبقى الثنائي المتفاهم‬ ‫والمتألق محمد صالح ومحمد أبو تريكة‪.‬وفي زيمبابوي صنع صالح‬ ‫الهدف األول ألبو تريكة قبل أن يسجل العب بازل السويسري ثالثة‬ ‫أهداف منها هدف من تمريرة رائعة من أبو تريكة‪.‬ولم تصل مصر إلى‬ ‫نهائيات كأس العالم منذ ‪ 1990‬ويحلم الجيل من الحالي من الالعبين‬ ‫بوضع حد لهذا الغياب الطويل‪.‬‬

‫نفي تورط‬ ‫ميسي يف التهرب‬ ‫من الضرائب‬ ‫أك����دت م��ج��م��وع��ة «ك��رب��اخ��ال»‬ ‫الكولومبية ـ التي يشتبه في تورط‬ ‫اثنتين م��ن شركاتها ف��ي قضية‬ ‫التهرب الضريبي التي يواجهها نجم‬ ‫برشلونة ليونيل ميسي ـ أن عالقتها‬ ‫بالالعب دائ��م��ا م��ا كانت ف��ي إط��ار‬ ‫القانون‪ .‬وقامت شركة «السيد إي‬ ‫بيكو» التي تديرها «نورما» التابعة‬ ‫للمجموعة المذكورة باستخدام صورة‬ ‫النجم األرجنتيني على غالف الدفاتر‬ ‫ال��ت��ي صنعتها بين ع��ام��ي ‪2007‬‬ ‫و‪ ،2009‬وك��ان��ت النيابة العامة‬ ‫للجرائم االق��ت��ص��ادي��ة ف��ي مدينة‬ ‫برشلونة اإلسبانية قد تقدمت يوم‬ ‫األربعاء الماضي بدعوى ضد كل من‬ ‫ميسي ووالده خورخي أوراسيو ميسي‬ ‫‪ ،‬بتهمة ارتكاب ثالث جرائم بحق‬ ‫األموال العامة من خالل إخفاء أربعة‬ ‫ماليين يورو في اإلقرارات الضريبية‬ ‫لالعب خ�لال أع��وام ‪ 2007‬و‪2008‬‬ ‫و‪.2009‬وذكرت النيابة أن ميسي لجأ‬ ‫«من أجل التهرب من الضرائب» إلبرام‬ ‫عقود للحقوق الدعائية مع شركات‬ ‫ص��وري��ة تتخذ م��ن ب��ل��دان معروفة‬ ‫ـ ألن��ه��ا م�ل�اذات للتهرب الضريبي‬ ‫مثل بيليز وأوروج���واي وبريطانيا‬ ‫وسويسرا ـ مقرا لها‪ .‬وأكدت المجموعة‬ ‫الكولومبية ـ في بيان ص��ادر عنها‬ ‫الجمعة ـ أن استخدام صورة ميسي‬ ‫على غالف الدفاتر تم بناء على عقود‬ ‫تم توقيعها مع الشركة التي تمثل‬ ‫الحقوق الدعائية لالعب‪.‬وأشارت إلى‬ ‫أن األرباح التي أدرتها صورة ميسي‬ ‫تم تسجيلها بموجب القانون في كل‬ ‫بلد يتم فيها الترويج للدفاتر ‪ ،‬وتم‬ ‫احتساب الضرائب‪.‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫ال�سنة الثانية الأحد ‪� 7‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 16‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)220‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫الكلمات املتقاطعة‬ ‫* أفقي ًا وعمودي ًا‬ ‫‪ - 1‬لقب كاتب‬ ‫وأديب ليبي راحل‬ ‫‪ - 2‬مكاتب‬ ‫(معكوسة) ‪ -‬أنت‬ ‫(باإلنجليزية)‬ ‫‪- 3‬العب كرة قدم‬ ‫برازيلي ‪ -‬وكالة أنباء‬ ‫عالمية‬ ‫‪ 4/3 - 4‬عراب ‪-‬‬ ‫تضحية ( معكوسة)‬ ‫‪ - 5‬أغلظ أوتار العود‬ ‫ منظمة عالمية‬‫‪- 6‬جمع (هتاف ‪-‬‬ ‫معكوسة)‬ ‫‪- 7‬إضافات‬ ‫‪ - 8‬فنان عربي راحل‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫إذا أخدنا‬ ‫‫‪ ‬=4+2+1‬جدار‬ ‫‪ =5+3‬للنداء‬

‫من‬

‫‪3‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫م‬

‫ا‬

‫و‬ ‫ة‬

‫ا‬

‫م‬

‫ي‬

‫ا‬

‫هـ‬ ‫ا‬

‫ي‬ ‫ن‬

‫‪1‬‬

‫ن‬

‫ا‬

‫س‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫م‬

‫ي‬

‫س‬

‫ي‬

‫ن‬

‫ح‬

‫د‬

‫د‬

‫م‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ن‬

‫س‬

‫غ‬

‫س‬

‫غ‬

‫س‬

‫س‬

‫غ‬

‫س‬

‫م‬

‫ن‬

‫هـ‬ ‫ل‬

‫هـ‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ا‬

‫ا‬

‫هـ‬ ‫ي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ث‬

‫ث‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ث‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ح‬

‫د‬

‫ح‬

‫ح‬

‫د‬

‫هـ‬

‫و‬

‫د‬

‫ك‬

‫و‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ر‬

‫ر‬

‫م‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ي‬

‫ع‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪- 1‬شتم‬ ‫‪ - 2‬شهد‬ ‫‪- 3‬مدينة‬ ‫فلسطينية‬ ‫‪ - 4‬إعالم‬ ‫‪- 5‬أحد أيام‬ ‫األسبوع‬

‫‪/‬‬

‫‪/‬‬

‫حلول العدد اال�سابق‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫حل‬ ‫متاهة‬ ‫األرقام‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪x‬‬ ‫‪2‬‬ ‫=‬

‫‪16‬‬

‫‪x‬‬

‫‪+‬‬ ‫‪/‬‬

‫‪7‬‬

‫=‬

‫‪56‬‬

‫‪5‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫‪7‬‬

‫=‬

‫‪8‬‬

‫_‬

‫‪2‬‬

‫‪/‬‬

‫=‬

‫حل حروف ودوائر‬ ‫‪1‬‬

‫ق‬

‫‪2‬‬

‫ش‬

‫ر‬

‫و‬

‫م‬

‫هـ‬

‫د‬

‫م‬

‫ل‬

‫ا‬

‫‪3‬‬

‫ي‬

‫‪4‬‬ ‫ي‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫م‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫حل ما هي ؟‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬‬ ‫بنفس شروط السودوكو‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫=‬

‫‪8‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫كاتب وأديب عربي قديم ؟‬

‫الجاحط‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬ ‫=‬

‫‪x‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪2 6‬‬

‫أك��م��ل ه���ذه ال��م��ت��اه��ة بوضع‬ ‫مايناسب من أرقام وإشارات‪.‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪56‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫سودوكو األرقام‬

‫‪8‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫ن‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سلم الكلمات‬ ‫ب‬

‫ا‬

‫ج‬

‫م‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ل‬ ‫و‬

‫سور‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ل‬

‫س‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫القر‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ن‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫يتبقى في النهاية (‪ )7‬أحرف‬ ‫تكون كلمة السر الضائعة ‪ ،‬وهي‬ ‫اسم مدينة سودانية‪.‬‬

‫ن‬

‫آن ا‬

‫ي‬

‫ن‬

‫ي‬

‫قم بشطب الحروف التي تظهر‬ ‫أكثر من م��رة واح��دة في األسطر‬ ‫األفقية ‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ن‬

‫هـ‬

‫م‬

‫ص‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ص ص‬

‫ق‬

‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط‬ ‫الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬ ‫‪- 1‬بلد إفريقي‬ ‫حروف‬ ‫‪- 2‬وصول‬ ‫ودوائر‬ ‫‪- 3‬وميض‬ ‫‪- 4‬ضحكة خفيفة‬

‫لكري‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ي‬

‫و‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ر‬

‫د‬

‫م‬

‫ا‬

‫د‬

‫ن‬

‫د‬

‫‪2‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫هـ‬

‫و‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ك‬

‫س‬

‫و‬

‫‪4‬‬

‫نور)‬ ‫م (ال‬

‫س‬

‫خ‬

‫خ‬

‫ب‬

‫خ‬

‫خ‬

‫خ‬

‫ب‬

‫ب‬

‫‪3‬‬

‫حدى‬ ‫إ‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ع‬

‫م‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫م‬

‫م‬

‫وم‬ ‫عل‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ب‬

‫‪5‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫ل‬

‫و‬

‫و‬

‫ي‬ ‫د‬

‫و‬ ‫ل‬

‫و‬

‫و‬

‫ي‬

‫ي‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫س‬

‫م‬

‫ب‬

‫هـ‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫الل‬

‫‪3‬‬

‫ل‬

‫غة‬

‫‪2‬‬

‫س‬

‫سلَّم الكلمات ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج‬ ‫باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫ل‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫هـ‬

‫صحيفة ليبية‬ ‫يتكون اسمها‬ ‫من ‬(‪ )‪5‬حروف‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫ا‬

‫س‬

‫ل‬

‫س‬

‫س‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫ما‬ ‫هي ؟‬

‫أكمل توزيع األرقام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫‪4‬‬

‫‪15‬‬

‫ر‬


‫‪‬‬

‫‪7‬‬

‫شعبان‬

‫‪ 16‬يونيو‬

‫‪ 1434‬هـ العدد (‪ )220‬السنة الثانية‬ ‫‪ 2013‬م‬

‫مذكرات مدع عام‪ ..‬شهادات على عصر الظالم‬ ‫تواص��ل ليبي��ا الجدي��دة‬ ‫نش��ر كت��اب ( مذك��رات مدع‬ ‫ع��ام‪ ..‬ش��هادات ع�لى عص��ر‬ ‫الظ�لام) للمستش��ار "ع�لي‬ ‫س��ليم الفيتوري" المذكرات‬ ‫تعك��س نتاج تجرب��ة طويلة‬ ‫يف مقارع��ة الظل��م والج��ور‬ ‫وت��روي أح��داث ع��دد م��ن‬ ‫قضاي��ا تج��اوزات الق��ذايف‬ ‫وأع��وان نظامه م��ن اللجان‬ ‫الثوري��ة واألجه��زة األمني��ة‬ ‫ومح��اوالت التدخ��ل يف جهاز‬ ‫القض��اء والنياب��ة‪.‬‬ ‫(الكت��اب م��ن منش��ورات دار‬ ‫ال��رواد مقاس��ه متوس��ط‬ ‫‪17X24‬س��م وع��دد صفحات��ه‬ ‫‪160‬صفح��ة‬ ‫الضغط إلخالء سبيل‬ ‫الصيادين اإليطاليين‬

‫جع��ل ليبيا مس��رحاً لكل تجارب��ه و أفكاره ‪،‬‬ ‫نظ��ر ًا و قائد ًا‬ ‫أراد أن ُين ّص��ب م��ن نفس�� ِه ُم ّ‬ ‫لش��عوب األم��م يف إفريقيا والع��رب ‪ ،‬فهو‬ ‫ِ‬ ‫الـ ُمخلّ��ص فات��ح الحدود ‪ ،‬فليبي��ا أرض كل‬ ‫الع��رب والنفط ل��كل الع��رب وإفريقيا حتى‬ ‫يسيطر بماله و أفكاره الصبيانية عىل حكام‬ ‫إفريقيا‪ ،‬فبذل له��م المال ليخضعوا ألوامره‬ ‫حتى نصبوه عليهم يف آخر المطاف ‪.‬‬ ‫كان قبله��ا قد افتعل صدام��ات وحروب مع‬ ‫األش��قاء يف مص��ر وتون��س وط��رد العمالة‬ ‫المصري��ة والتونس��ية ‪ ،‬وجند له��ا بلطجية‬ ‫اللج��ان الثوري��ة لمطاردته��ا و إلقائه��ا‬ ‫ع�لى الحدو ِد ش��رقاً وغرب��اً ‪ ،‬وفع��ل ذلك مع‬ ‫الفلس��طينيين غصباً عىل رئيس��هم ‪ ،‬وعلق‬ ‫المس��اكين أش��هر ًا ع�لى الح��دو ِد المصري��ة‬ ‫الليبية ال يس��تطيعون الع��ودة إىل ليبيا و‬ ‫ال الدخ��ول إىل مص��ر وكل حياته��م نكس��ة‪.‬‬ ‫إس��رائيل والع��رب ( م��ا حد أحس��ن من حد )‬ ‫وص َر حتى َرضَخ‬ ‫وح ِ‬ ‫خل��ق صدمات مع الغ��رب ُ‬ ‫و الضحية هو الش��عب ‪،‬عاد للتود ِد إلفريقيا‬ ‫وص��رف األم��وال الطائل��ة لحكامه��ا حتى‬ ‫نصب��وه مل��ك الملوك والس�لاطين و القائد‬ ‫األممي ‪.‬‬ ‫أذكر أنه يف س��نة ‪ 1982‬وق��د كثر التهريب‬ ‫إىل داخ��ل ليبي��ا و خ��اف التس��لل فت��م‬

‫للمسؤولين إقامة نيابة خاصة ُسميت نيابة‬ ‫التهريب االبتدائية ‪ ،‬مقرها مدينة درنة ‪ ،‬و‬ ‫اتسعت دائرة اختصاصها عىل مستوى ليبيا‬ ‫كلها ‪ ،‬و ان ُتد َِب لها وكيل نيابة يف كل نيابة‬ ‫إيل تس��مية وكيل نيابة‬ ‫ابتدائي��ة و ُطلِب َّ‬ ‫يف طرابلس و تم ندب وكيل النيابة بدائرة‬ ‫الجنايات (حسين بونه ) ‪.‬‬ ‫وردت للنيابة قضية تهريب حيث تم ضبط‬ ‫س��فينة صيد كبي��رة إيطالية داخ��ل المياه‬ ‫اإلقليمي��ة الليبي��ة وع�لى متنها ع��دد من‬ ‫اإليطاليي��ن ‪ ،‬وق��د اصط��ادت كمية هائلة‬ ‫من األسماك وتم اقتيادها إىل الميناء ‪ ،‬وتم‬ ‫ضبط الواقعة و ُأحيل أمرها إىل وكيل نيابة‬ ‫التهري��ب المنتدب ‪ ،‬وت��م التحقيق وحبس‬ ‫المتهمين الثالث��ة الذين صدر بحقـهم حكم‬ ‫بالحبس ثالث س��نوات والغرام��ة مع النفاذ‬ ‫ِ‬ ‫ومص��ادرة الس��فينة وم��ا عليه��ا ‪ ،‬إىل هنا‬ ‫األمور كلها عادية ‪.‬‬ ‫و يف أحد األيام اتصل بي مدير عام المباحث‬ ‫( إمحم��د الغ��زايل ) و أخبرن��ي أن "القيادة"‬ ‫اتصل��ت به تطلب من��ه بأمر من ( القذايف)‬ ‫إخ�لاء س��بيل اإليطاليين فور ًا و تس��ليمهم‬ ‫إىل أهلهم المتواجدين اآلن يف مقر القيادة‪،‬‬ ‫كان االتصال من أمي��ن االتصال ‪ ،‬فأفهمت‬ ‫تهريب‬ ‫مدي��ر المباح��ث أن القضي َة قضي�� ُة‬ ‫ٍ‬ ‫ال تتبعني ولها رئيس نيابة يف درنة وليس‬ ‫يل اختص��اص يف أمرها ‪ ،‬ثم أنها خرجت من‬ ‫ح��وزة النيابة بصدو ِر حكم فيها من القضاءِ‪،‬‬ ‫فاتص��ل بهم إليضاح ذل��ك ‪،‬فأعادوا له األمر‬ ‫بإخال ِء س��بيلهم فور ًا وعلي��ك و رئيس نيابة‬ ‫طرابل��س تحم��ل المس��ؤولية باعتباركم��ا‬ ‫ممتنعين عن التنفيذ ‪.‬‬ ‫و ش��رح يل األمر قائ ًال ‪ :‬إن أقارب المحبوسين‬ ‫وقفوا أم��ام القنصلية الليبي��ة يف صقلية‬ ‫يحملون شعارات الرأفة والرحمة ويلتمسون‬ ‫من القذايف التدخل إلخالء س��بيلهم ‪ ،‬و أبرق‬ ‫القنصل هذا األمر للقياد ِة ‪ ،‬جاء بعدها عضو‬ ‫بمجلس النواب اإليط��ايل اعتاد القدوم إىل‬ ‫ِ‬ ‫للتوس��ط تعرف��ت عليه م��ر ًة ( قصير‬ ‫ليبي��ا‬ ‫ِ‬ ‫القام��ة ) وأحضر معه هؤالء للقياد ِة و تمت‬ ‫لهم مقابلة ( القذايف ) الذي أمر بتس��ليمهم‬ ‫إىل أهله��م فور ًا ‪ ،‬و أقس��م مدي��ر المباحث ‪:‬‬ ‫إذا لم َ‬ ‫يخل س��بيلهم سيأخذوننا معاً ‪ ،‬وتكرر‬ ‫فرأي��ت أن األمر جدي‬ ‫اتصال��ه ب��ي خائف��اً‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ورأي��ت أن اإلف��راج عنهم مخال��ف للقانون‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ألن��ه تعطي��ل لحكم ال أمل��ك إيقافه و ألنه‬ ‫يخ��رج عن اختصاصي ‪ ،‬فقررت أن ألتجئ إىل‬ ‫عيل يتم‬ ‫( وزارة الع��دل ) حتى إذا م��ا قبض َّ‬ ‫فدخلت مكتب الكاتب العام‬ ‫األمر بعلمه��م ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫أوضحت له األمر ‪ ،‬أي أن‬ ‫( سالم النعاجي ) و‬ ‫ُ‬

‫الجزء العشرون‬

‫من هؤالء ؟!!‬ ‫الصديق بودوارة‬ ‫المستشار ـ عيل سليم الفيتوري‬

‫عيل مع علم األمين خير من أن‬ ‫يت��م القبض َّ‬ ‫دخلت‬ ‫يأخذوني من مكتبي وال يعلم أحد ‪ ،‬و ُ‬ ‫مكت��ب األمين ( ال��زوي ) و ناقش��نا األمر ‪،‬‬ ‫و اتص��ل ال��زوي بأمي��ن اللجن��ة الش��عبية‬ ‫العامة ( جاد الله الطلحي ) ‪ -‬وكانت قرارات‬ ‫العف��و تص��در وقتها ع��ن اللجنة الش��عبية‬ ‫العام��ة ‪ -‬و دون أن يدخ��ل يف التفاصي��ل‬ ‫ق��ال له ‪ :‬إن القيادة أم��رت بإصدار عفو عن‬ ‫متهمين إيطاليين دخل��وا المياه اإلقليمية‬ ‫الصطي��ا ِد الس��مك ‪ ،‬والمطل��وب عودته��م‬ ‫الي��وم إىل إيطالي��ا ‪ .‬و جاء ق��رار العفو قبل‬ ‫تنفس��ت الصعداء ‪،‬‬ ‫أن تم��ر س��اعة‪ ،‬عندها‬ ‫ُ‬ ‫واتصل الكاتب الع��ام بأمين عدل طرابلس‬ ‫وأبلغه األمر وأن قرار العفو يف طريقه إليه‪،‬‬ ‫فأجاب��ه‪ :‬أنني س��أتحدث يف ذل��ك مع رئيس‬ ‫النيابة (األس��تاذ‪ /‬عيل سليم )‪ ،‬فأجابه ‪ :‬إنه‬ ‫عندي اآلن و هو ع�لى علم بتفاصيل األمر ‪،‬‬ ‫عدت إىل بيتي ‪.‬‬ ‫عندها ُ‬ ‫إلهي ما أعظم حلمك و ما أسرع نجدك ‪.‬‬

‫الوسـاطــة و الـمحسوبيــة‬ ‫يف العــالج بالـخــارج‬

‫يف س��نة ‪ 1984‬عرض أمي��ن العدل ( محمد‬ ‫ال��زوي ) عىل رئي��س النيابة ( عم��ر بهيج )‬ ‫تقاري��ر عدي��دة يف حجم مجلدي��ن كبيرين ‪،‬‬ ‫أعدتهم��ا لجنة مكلفة بأوام��ر من القذايف ‪،‬‬ ‫لحص ِر التج��اوزات يف الس��فاراتِ الليبية يف‬ ‫موض��وع العالج بالخارج‬ ‫الخ��ارج و خاصة يف‬ ‫ِ‬ ‫عىل حساب الدولة بالوس��اط ِة والمحسوبية‬ ‫ع��ن فت��رة طويل��ة ‪ .‬زارت اللجن��ة ك ًال‬ ‫م��ن ألماني��ا وسويس��را والنمس��ا وتركي��ا‬ ‫وإيطالي��ا ومالط��ا ‪ ،‬لتحديد حاالت التصرف‬ ‫يف أم��وال المكات��ب الش��عبية بطريق غير‬ ‫مش��روع مجامل ًة وخوفاً م��ن أصحاب النفوذ‬ ‫َ‬ ‫المرض المس��كي ُن من‬ ‫يف الب�لاد‪ ،‬وليعان��ي‬ ‫الش��عب الذي لم يحالفه الحظ ولم يجد من‬

‫يعين��ه ع�لى الع�لاج يف الخ��ارج ‪ .‬وتمكنت‬ ‫اللجنة م��ن حص ِر جميع الرس��ائل والبرقيات‬ ‫والتوصي��ات ‪ ،‬و دونت تل��ك التقارير بأمانة‬ ‫وب َّين��ت وس��ائط جمي��ع مس��ؤويل الدول��ة‬ ‫بأس��مائهم و صفاتهم بنا ًء ع�لى التكليفات‬ ‫واألوام��ر الص��ادرة منه��م بأس��مائهم لتلك‬ ‫للص��رف و العالج دون‬ ‫المكات��ب الش��عبية‬ ‫ِ‬ ‫تحدي��د منه��ا ( جمي��ع أعضاء "القي��ادة" ‪/‬‬ ‫أمانة مؤتمر الشعب العام ‪ /‬مكتب االتصال‬ ‫باللج��ان الثوري��ة ‪ /‬أمانة قي��ادة األركان ‪/‬‬ ‫أمناء اللجنة الش��عبية العام��ة المتعاقبين‬ ‫‪ /‬معظ��م أمن��اء اللج��ان الش��عبية العام��ة‬ ‫النوعي��ة ( الوزراء ) وخاص��ة الخارجية التي‬ ‫فاقتهم يف الوساطة ) وغيرهم عديدون ‪.‬‬ ‫ويب��دو أنه طل��ب منه عرضها ع�لى النياب ِة‬ ‫للتحقي��ق ‪ ،‬فاس��تلمتها و زمي�لي يف‬ ‫ِ‬ ‫ش��كل مجلدي��ن لدراس��تها دراس��ة وافي��ة‬ ‫لب��د ِء التحقيق فيها و خوف��اً من التدخالت‬ ‫باعتباره��ا تض��م جمي��ع أجه��زة الدول��ة ‪،‬‬ ‫فناقش��نا أمره��ا وكي��ف يب��دأ التحقي��ق‬ ‫وكيف تت��م دعوة هؤالء المس��ؤولين ومن‬ ‫يت��وىل مس��اعدة النياب��ة يف خضوعه��م‬ ‫بطلب‬ ‫للتحقيقات ‪ ،‬فعدن��ا إىل أمين العدل‬ ‫ِ‬ ‫ع��دم التدخل من أحد وطلبنا تأمين تكليف‬ ‫من يت��م اس��تدعاءه ومثوله للحض��و ِر دون‬ ‫حاج��ة إلج��را ِء ضب��ط ‪ ،‬حت��ى ال يرفض أي‬ ‫مطل��وب المثول أمام النيابة ‪ ،‬و اش��ترطنا‬ ‫أن يت��م التحقي��ق م��ع كب��ار المس��ؤولين‬ ‫أو ًال وخاصة أعضاء مجلس القيادة ‪ ،‬فرفض‬ ‫الزوي ه��ذه المطالب و ق��ال‪ :‬يجب أن يبدأ‬ ‫التحقيق مع غير المسؤولين الكبار ثم أقوم‬ ‫بعرض نتائج التحقيق ‪ ،‬فوجدنا أنه سينتصر‬ ‫عىل صغار أصحاب الوس��اطات وينتهي عند‬ ‫ه��ذا الح��د‪ ،‬و قال‪ :‬إم��ا أن تب��دؤوا بالصغار‬ ‫داع للتحقي��ق‪،‬‬ ‫وال تمس��وا الكب��ار و إال ف�لا ٍ‬ ‫فس��لمنا ل��ه مجلدي��ه ألن األم��ر س��يتهم‬ ‫الصغار ويس��تحيل علين��ا دعوة من يرفض‬ ‫الحض��ور من الكبار ‪ ،‬وال ندري ما الذي فعله‬ ‫بها بعد ذلك ‪.‬‬

‫يف حوار خص به ليبيا الجديدة‪:‬‬

‫المخزوم يستبعد انتخاب رئيس للمؤتمر قبل تطبيق قانون العزل السياسي‬ ‫أك��د النائ��ب الثان��ي لرئي��س المؤتم��ر‬ ‫الوطن��ي الع��ام (صال��ح المخ��زوم) أن‬ ‫اجتماع��ات مكثفة تعق��د الحتواء األزمة‬ ‫يف بنغ��ازي وتجنيب البلد إراق��ة الدماء‬ ‫معتمدة عىل تقارير استخباراتية وأمنية‬ ‫قدمت لرئاسة المؤتمر ‪.‬‬ ‫وأض��اف (المخ��زوم) يف لق��اء م��ع ليبيا‬ ‫الجدي��دة ستنش��ر تفاصيل��ه يف األع��داد‬ ‫المقبل��ة ب��أن من يرف��ع الس�لاح ويقتل‬ ‫الليبيين مهما كان��ت انتماءاته إنما هو‬ ‫ينفذ وصاية (القذايف) الذي قال إن ليبيا‬

‫من بعده ستكون صوماال أخرى ‪.‬‬ ‫كما اس��تبعد المخزوم أن يتم يف جلس��ة‬ ‫الي��وم انتخ��اب رئي��س جدي��د للمؤتم��ر‬ ‫الوطن��ي العام ‪ ،‬مرجع��اً ذلك إىل عدد من‬ ‫أعض��اء المؤتمر طالبوا بتأجيل االنتخاب‬ ‫حتى يتم تطبيق قانون العزل السياس��ي‬ ‫عىل األعضاء المتوقع أن يش��ملهم داخل‬ ‫المؤتمر ‪.‬‬ ‫كما أكد المخزوم ع�لى أهمية اإلعالم يف‬ ‫هذه المرحلة الحساس��ة م��ن تاريخ ليبيا‪،‬‬ ‫متمني��ا أن يلع��ب دور الس��لطة األوىل‬

‫بدال من س��لطتها الرابعة التي اكتس��بها‬ ‫عبر التاريخ ‪.‬موضحا أن ما يش��هده قطاع‬ ‫اإلع�لام م��ن تخب��ط يع��ود لع��دم رغبة‬ ‫البعض يف وجود إعالم متزن وحر يس��هم‬ ‫يف مشروع بناء الدولة ‪ ،‬حيث أشار إىل أن‬ ‫المؤتمر قد غدر به يف هذا الش��أن حينما‬ ‫تم التصويت عىل وزارة اإلعالم ووزيرها ‪،‬‬ ‫موضحا أنه يف حالة عجز رئيس الحكومة‬ ‫ع�لى تس��مية وزي��ر لإلع�لام خ�لال هذا‬ ‫األس��بوع فإن المؤتمر قد يعيد النظر يف‬ ‫قرار إنشاء الوزارة برمته ‪.‬‬

‫تصوير‪ :‬عيل العكرمي‬

‫(‪)1‬‬ ‫ص��ار واضح��اً اآلن أن س��ؤالنا الكبي��ر‬ ‫الذي يجب أن يتقدم كل األسئلة ‪ ،‬هو‬ ‫‪ :‬من هؤالء ؟!!‬ ‫(‪)2‬‬ ‫أعتقد أننا لن نصل إىل شيء بدون أن‬ ‫نجيب عىل هذا السؤال ‪ ،‬والغريب أنه‬ ‫رغ��م الفضائيات الليبية التي تعددت‬ ‫وتفرعت حت��ى صار صعباً أن نحصيها‬ ‫ونعده��ا ‪ ،‬رغ��م هذا الع��دد الكبير من‬ ‫الفضائي��ات باإلضاف��ة إىل مئ��ات‬ ‫الصح��ف ‪ ،‬فإن أح��د ًا لم يجب عن هذا‬ ‫السؤال ‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫م��ن هؤالء ؟ من يفجر ؟ ومن يقتحم ؟‬ ‫ومن ينفذ عمليات االغتيال ؟‬ ‫(‪)4‬‬ ‫هذا هو السؤال اآلن ‪ ،‬فمن يمنعنا من‬ ‫معرفة الجواب ؟‬ ‫(‪)5‬‬ ‫كل م��ا نعرفه ص��ار قريناً باإلش��اعات‬ ‫وأقاوي��ل الش��ارع ‪ ،‬ويف غياب واضح‬ ‫لإلعالم الرسمي أصبحنا نلتقط شذرات‬ ‫الحقيقة من ألسنة الناس ‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫كل م��ا يحدث يضرب حول��ه جدار ًا من‬ ‫الكتم��ان ‪ ،‬ولج��ان التحقي��ق نس��مع‬ ‫جعجعتها وال نرى طحينها ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫صدقون��ي ‪ ،‬لن نصل إىل عالج الداء ما‬ ‫لم نش��خص المرض ونعرف أس��بابه ‪،‬‬ ‫ولن نعرف االس��تقرار م��ا لم نصل إىل‬ ‫الحقيق��ة ‪ ،‬ول��ن نتمك��ن من إرس��اء‬ ‫دعائم الدولة ونحن نجهل عن أعدائها‬ ‫كل شيء‪.‬‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬

‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬

220 صحيفة ليبيا الجديدة - العدد  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you