Issuu on Google+

‫‪‬‬

‫العدد (‪)219‬‬ ‫السنة الثانية‬

‫‪ 4‬شعبان ‪1434‬‬ ‫هـ‬ ‫‪ 13‬يونيو ‪ 2013‬م‬

‫‪ 16‬صفحة‬ ‫الثمن‪500 :‬‬

‫‪‬‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫عميد علي الجربي‪:‬‬

‫ليبيا األولى في إحصائيات الموت والسـالح‬

‫في مباراة الغد ‪:‬‬

‫تكفكف طـرابلس َ‬ ‫ُ‬ ‫دمـوع بنغـازي؟‬ ‫هل‬ ‫اللواء قنيدي ‪:‬‬

‫يدعو الكتائب المس��لحة للخروج من‬ ‫المدن وتسليم مقراتها ومعداتها‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال رئيس األركان المكلف اللواء (سالم اقنيدي)‪ :‬إن ما أسماه‬ ‫األخطاء التنظيمية والمجامالت كان لها أثر يف أحداث بنغازي ‪.‬‬ ‫وذكر (اقنيدي) يف مؤتمر صحفي بمدينة بنغازي أن الجيش‬ ‫سيتسلم كل المرافق الموجودة يف المدن‪ ،‬وأنه توجد لجنة تستلم‬ ‫وتعوض كل الفصائل التي تسلم ما لديها‪،‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫انتخاب المستشار علي حفيظة رئيسا‬ ‫للمجلس األعلى للقضاء‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫انت ُِخب الرئيس بمحكمة استئناف طرابلس المستشار "عيل مولود‬ ‫حفيظة " رئيسا للمجلس األعىل للقضاء وذلك خالل الجلسة التي‬ ‫عقدها المجلس أمس األربعاء بطرابلس ‪.‬‬ ‫وخالل نفس الجلسة تم انتخاب الرئيس بمحكمة استئناف بنغازي‬ ‫المستشار " عبد الفتاح حسين سوسي " نائبا لرئيس المجلس ‪.‬‬ ‫التتمة ص ‪2‬‬

‫بعد توقف ألسابيع ‪:‬‬

‫الحريق��ة والزويتين��ة يع��ودان‬ ‫لتصدير النفط الخام‬

‫في مؤتمر صحفي بتونس ‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫استؤنفت عمليات تصدير النفط من ميناءي الحريقة والزويتينة‬ ‫النفطيين بعد توقف استمر ثالثة أسابيع بسبب االعتصامات ‪.‬‬ ‫وأكد المشرف عىل ميناء الحريقة النفطي " رجب سحنون " أن‬ ‫أنشطة التصدير بدأت بالفعل ‪ ،‬مضيفا أنه جرى التوصل إىل حل‬ ‫لمطالب المحتجين ‪ ،‬الذين غادروا الموقعين بعد وصول عناصر من‬ ‫الجيش الليبي لتأمين الميناء ‪.‬‬

‫زيدان والعريض يؤكدان أهمية العالقات الليبية التونسية‬ ‫وأكد (زيدان والعريض) عىل أهمية االتفاق عىل مواعيد لعقد اجتماعات حول آليات‬ ‫تونس ‪ :‬رجاء غرسة الجالصي‬ ‫عقد رئيسا الحكومتين الليبية (عيل زيدان) والتونسية (عيل لعريض) بالعاصمة التعاون ‪ ،‬خاصة اللجنة العليا المشتركة‪ ،‬واللقاء نصف الشهري ولجنة التشاور‬ ‫تونس مؤتمرا صحفيا أكدا خالله عىل ضرورة تفعيل االتفاقيات ومذكرات التفاهم السياسي ولجنة اآلفاق المستقبلية‪.‬‬ ‫التي وقّع عليها الطرفان منذ مطلع سنة ‪.2012‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫التتمة ص ‪2‬‬

‫قبعة القذافي‬

‫كتاب يحكي تفاصيل دقيقة لثورة شعب‬ ‫*شهادات ومشاهدات‬ ‫*خفايا وأسرار ‪ ،‬معارك وحصار‬ ‫*مالحم الثوار ونضال المدن‬ ‫*ماذا كان يدور في الريكسوس من أالعيب لتضليل‬

‫‪ ..‬سقوط طاغية وقيام أمة‬

‫للكاتبة أليكس كراوفورد‬

‫الصحفيين والرأي العام؟‬ ‫*بقاء في الظل أم البحث عن الحقيقة‬ ‫*قبعة القذافي ‪ ..‬رحلة عاشتها أليكس كراوفورد خالل مرحلة ثورة‬ ‫‪17‬فبراير كانت فيها ناقالً للحقيقة التي كشفت للعالم بشاعة جرائم‬ ‫صاحب القبعة‪.‬‬

‫متوفر بدار الفرجاني ‪ -‬حي األندلس ‪ -‬شارع ‪ 24‬ديسمبر ‪-‬‬ ‫شارع ميزران صندوق بريد ‪ 132‬طرابلس ‪ -‬ليبيا‬ ‫‪Tel 021.333192‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫العدد (‪)219‬‬

‫ال�سنة الثانية اخلمي�س ‪� 4‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 13‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫في مؤتمر صحفي بتونس ‪:‬‬

‫زيدان والعريض يؤكدان على أهمية تعميق العالقات الليبية التونسية‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وقال العريض إن االتفاقيات الراهنة ترنو‬ ‫إلى دعم التعاون في شتى المجاالت وفي صدارتها‬ ‫المجال األمني‪ ،‬عبر التطرق إلى مشموالت وزارتي‬ ‫الداخلية بالبلدين ‪ ،‬مشيرا الى توقيع ثالثة‬ ‫اتفاقيات في اآلونة األخيرة‪.‬‬ ‫ولفت في هذا الخصوص إلى سعي البلدين‬ ‫إلى مالحقة الجريمة والعنف و اإلره��اب‪ ،‬فضال‬ ‫عن إرساء عالقات أكثر متانة في الجهات الداخلية‬ ‫والمناطق الحدودية‪.‬‬

‫أن إنشاء منطقة حرة على الحدود يعد أمرا في‬ ‫طور الترتيب حتى يتم تهيئة األرضية األمنية‬ ‫المالئمة‪.‬‬ ‫وعلى صعيد آخر‪ ،‬أ ّكد زيدان حرص الحكومة‬ ‫األك��ي��د ونيتها ال��ص��ادق��ة على تسوية أم��ور‬ ‫المواطنين الليبيين الموجودين في تونس‬ ‫والذين اضطرتهم الظروف الراهنة إلى البقاء بها‪.‬‬ ‫وعلى هامش اللقاء الثنائي أص��در رئيسا‬ ‫الحكومتين بيانا مشتركا تط ّرقا فيه إلى سبل‬ ‫تسهيل حركة تنقل األشخاص وانسياب السلع‬

‫وبدوره أكد (زيدان) أن التعاون بين الجانبين‬ ‫سيخضع لصيغة التعاقد العادل بما يضمن حقوق‬ ‫ّ‬ ‫كل األط��راف ويقطع ما تم إبرامه سابقا من‬ ‫قرارات سياسية‪ ،‬وإعادة صياغة ما اتفق عليه بما‬ ‫يحقق األهداف المرج ّوة ‪.‬‬ ‫وشدد في الخصوص على ضرورة توفير كافة‬ ‫المستلزمات التشريعية التي تضمن سالمة‬ ‫المستثمرين وتحمي رؤوس أموالهم‪.‬‬ ‫وقال زيدان إن الشركات التونسية ستكون‬ ‫لها األولوية في إعادة إعمار ليبيا ‪ ..‬مشيرا إلى‬

‫بين البلدين ‪ ..‬مؤكدين على أهمية توفير‬ ‫الظروف المالئمة لتنمية المناطق الحدودية‬ ‫عبر إقامة مشاريع مشتركة فيها وذلك لما لها من‬ ‫نتائج إيجابية على استقرار سكان هذه المناطق‪.‬‬ ‫وفيما يتّصل بالقضايا اإلقليمية والدولية‬ ‫ذات االهتمام المشترك‪ ،‬أكد البيان الثنائي حرص‬ ‫الجانبين على تفعيل هياكل ومؤسسات اتحاد‬ ‫المغرب العربي على أسس تستجيب لطموحات‬ ‫وتط ّلعات الشعوب المغاربية إل��ى التكامل‬ ‫والتضامن واالندماج‪.‬‬

‫انتخاب املستشار علي محكمة استئناف طرابلس تؤجل النظر يف قضية البغدادي إىل شهر أغسطس القادم‬

‫حفيظة رئيسا للمجلس‬ ‫األعلى للقضاء‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وأفاد المستشار " كمال دهان "‬ ‫الرئيس السابق للمجلس أن المجلس‬ ‫استطاع بآلية ديمقراطية جديدة ‪،‬‬ ‫أن ينتخب رئيسا له ونائبا للرئيس ‪،‬‬ ‫وذلك عن طريق صندوق االقتراع ‪...‬‬ ‫مشيرا إلى أنه بذلك أصبح المجلس‬ ‫وفقا للقانون متفرغا بالكامل عدا‬ ‫النائب العام ورئيس إدارة التفتيش‬ ‫القضائي ‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أجلت محكمة استئناف طرابلس الخاصة‬ ‫بمحاكمة رموز النظام السابق ـ أمس األربعاء ـ‬ ‫جلسة محاكمة المتهمين " البغدادي المحمودي‬ ‫" والمبروك زهمول " و"عامر ترفاس" إلى السابع‬ ‫من شهر أغسطس القادم ‪.‬‬ ‫وأرجعت هيئة المحكمة قرار التأجيل إلى‬ ‫طلب دفاع المتهم الثالث "عامر ترفاس" لحداثة‬ ‫التوكيل وطلبه االطالع ‪.‬‬ ‫وكلفت المحكمة النيابة العامة بضرورة‬ ‫استعجال تنفيد القرارات السابقة فيما يخص‬

‫المرئية والمقاطع الصوتية المذكورة ‪ ,‬بعد إفراغ‬ ‫محتوياتها كافة والتي أقرت النيابة فع ًال بأنها‬ ‫موجودة بحوزتهم ‪.‬‬ ‫ي��ش��ار إل���ى أن المتهمين "ال��ب��غ��دادي‬ ‫المحمودي" ‪ ،‬و"المبروك زهمول" ‪ ،‬و"عامر‬ ‫ترفاس" ‪ ،‬يواجهون تهما جنائية من بينها‬ ‫التحريض ‪ ،‬والقيام بأعمال القتل ‪ ،‬وتحويل‬ ‫مبالغ مالية في حسابات خاصة كدعم لوجستي‬ ‫للنظام السابق بهدف إجهاض ث��ورة السابع‬ ‫إرفاق التحقيقات التي أجريت بتونس ‪ ،‬وكذلك عشر من فبراير ‪ ،‬وتهما تتعلق بالفساد اإلداري‬ ‫استعجال إرف��اق وتفريغ محتوى التسجيالت والمالي ‪.‬‬

‫في وقفة احتجاجية ‪:‬‬

‫هجوم مسلح على دورية‬ ‫لإلسناد يف بنغازي‬

‫خريجو كلية الصيدلة والتقنية يطالبون بفرص عمل بعد تخرجهم‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طالب خريجو كلية الصيدلة والتقنية الطبية‬ ‫بجامعة عمر المختار فرع درنة وزارة العمل بإيجاد فرص‬ ‫عمل لهم وتعيينهم ‪ .‬واحتج الخريجون أم��ام مبنى‬ ‫الخدمات الصحية بالمدينة على عدم حصولهم على‬ ‫تعيين أو فرص عمل ‪ .‬وقال مسؤول الخدمات الصحية‬ ‫بدرنة ‪ " :‬إن تعيين الخريجين وإيجاد فرص عمل لهم هو‬

‫اختصاص أصيل لوزارة العمل ‪ ،‬وليس بالتعيين المباشر‬ ‫من وزارة الصحة أو المستشفيات " ‪.‬‬ ‫وأوضح ‪ -‬في تصريح لوكالة األنباء الليبية ‪ -‬أن‬ ‫الجهات المختلفة تخاطب مكاتب العمل لتحديد‬ ‫التخصصات التي يحتاجها من أطباء وممرضين ‪ ،‬لتقوم‬ ‫بتعيينهم حسب قوائم الباحثين عن عمل الموجودة‬ ‫لديها ‪. .‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تعرضت دوري��ة تابعة لقوة‬ ‫اإلسناد لحماية بنغازي (اللجنة‬ ‫األمنية سابقا) لهجوم مسلح من‬ ‫قبل مجهولين‪ ،‬فجر أول أمس‬ ‫الثالثاء ف��ي م��ي��دان مستشفى‬ ‫الهواري ببنغازي‪.‬‬ ‫المسؤول بالمكتب اإلعالمي‬ ‫لمديرية أم��ن بنغازي " ط��ارق‬ ‫الخراز" قال ألجواء لبالد إن الدورية‬ ‫تعرضت للرماية بالسالح الخفيف‬ ‫من قبل سيارتين مدنيتين مما‬ ‫أسفر عن إت�لاف آليات الدورية‬ ‫بالكامل دون خسائر في األرواح‪،‬‬ ‫بحسب قوله‪.‬‬ ‫وأض��اف (ال��خ��راز) أن الدورية‬ ‫مكونة من أربعة عناصر وسيارتين‪،‬‬ ‫بينما قدر عدد المهاجمين بحوالي‬ ‫سبعة أشخاص‪ ،‬حسب قول الخراز‪.‬‬ ‫يذكر أن مقر كتيبة "ال��درع‬ ‫واح���د" ف��ي مدينة بنغازي قد‬ ‫تعرض السبت الماضي لهجوم من‬ ‫قبل متظاهرين راح ضحيته أكثر‬ ‫من ‪ 30‬قتيال ‪.‬‬

‫املؤتمر الوطني يعيد حميدان تنفيذا لتعليمات رئاسة األركان ‪:‬‬

‫ناطقا رسميا باسمه‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ألغى المؤتمر الوطني العام‬ ‫قرار تعيين متحدث أو ناطق رسمي‬ ‫باسمه من خارج المؤتمر ‪ ،‬وأبقى على‬ ‫المتحدث الرسمي " عمر حميدان " ‪.‬‬ ‫وق��ال المتحدث الرسمي باسم‬ ‫المؤتمر ال��وط��ن��ي ال��ع��ام " عمر‬ ‫حميدان" في المؤتمر الصحفي الذي‬ ‫عقده أول أمس الثالثاء بطرابلس إن‬ ‫المؤتمر سبق وأن قدم شرطا ورد في‬ ‫الالئحة الداخلية متعلق ًا بالمتحدث‬ ‫الرسمي ولكنه عاد وقرر إلغاءه في‬ ‫االجتماع الذي عقده الثالثاء ‪.‬‬

‫قوات درع ليبيا باجدابيا تسرح منتسبيها وتدعوهم لاللتحاق بالجيش أو الشرطة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫سرحت ق��وات درع ليبيا ف��رع اجدابيا جميع عناصرها‬ ‫التابعين لها تنفيذا لتعليمات رئاسة األركان القاضية بحل‬ ‫جميع تشكيالت الدروع التابعة لها وفقا لما أكده آمر سرية درع‬ ‫ليبيا القوة الثانية اجدابيا (ناصر الدرسي) ‪.‬‬ ‫وأوضح (الدرسي) ل "وكالة أنباء التضامن" أنه بصفته‬ ‫آمر الدرع ترك الخيار أمام عناصر قواته في المدينة باالنضمام‬ ‫إلى الجيش أو الشرطة أو الرجوع إلى أعمالهم ومدارسهم‬ ‫وجامعاتهم‪ ،‬الفتا إلى أنه شخصيا سيرجع إلى عمله في‬ ‫الجيش الوطني‪.‬‬ ‫وأشار آمر قوات درع ليبيا اجدابيا إلى أن قواته انسحبت‬ ‫من جميع النقاط التي كانت تتمركز فيها بالمدينة وضواحيها‪.‬‬

‫فتح مظاريف تجهيز مجموعة عيادات مجمعة بطرابلس وبنغازي‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫كتب‪ /‬عبدالرحمن كحيل‬ ‫بحضور أعضاء لجنة الصحة بالمؤتمر الوطني العام‬ ���ومدير إدارة المشروعات ب���وزارة الصحة ومدير إدارة‬ ‫المناطق الصحية والسيدة مدير إدارة الصيدلة والمعدات‬ ‫والمستلزمات الطبية تم أمس فتح المظاريف ومراجعة‬ ‫المستندات المقدمة من قبل ع��دد ‪ 84‬شركة وطنية‬ ‫وعالمية بشأن تجهيز العيادات المجمعة ‪.‬‬ ‫يشار إلى أن هذه العيادات المستهدفة إعادة صيانتها‬ ‫هي ( العيادة المجمعة طريق المدار ـ العيادة المجمعة‬ ‫غوط الشعال ـ العيادة المجمعة أبوسليم والعيادة المجمعة‬ ‫الكيش بنغازي والعيادة المجمعة الصابري بنغازي )‪.‬‬

‫مدير التحرير‪ :‬يحيى �أحمد الباروين‬ ‫رئي�س الق�سم الفني‪� :‬أمرية �أحمد ال�شرع‬

‫األمن الجزائري يضبط ‪ 3‬أطنان من املخدرات كانت يف طريقها لليبيا‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تمكن األم��ن الجزائري بالتعاون‬ ‫مع ق��وات الجيش من إحباط عملية‬ ‫تهريب ‪ 3‬أطنان من المخدرات كانت في‬ ‫طريقها إلى ليبيا ‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة الخبر الجزائرية عن‬ ‫مصدر أمني قوله إن المخدرات كانت‬ ‫مخبأة في شاحنة في طريقها من والية‬ ‫مستغانم إل��ى ليبيا ‪ ،‬حيث تمكنت‬ ‫شرطة والية ورقلة جنوب البالد ‪ ،‬خالل‬ ‫عملية تفتيش في نقطة مراقبة من‬

‫ضبطها ‪.‬‬ ‫وأضافت الصحيفة بأن التحقيقات‬ ‫كشفت أن الموقوفين متورطان سابقا‬ ‫في قضايا المتاجرة بالمخدرات ‪.‬‬ ‫يشار إلى أن األمن الجزائري يضبط‬ ‫بصورة شبه يومية كميات كبيرة من‬ ‫المخدرات ‪ ،‬خصوصا الحدود مع المغرب‬ ‫‪ ،‬وقد بلغت كمية المخدرات المصادرة‬ ‫العام الماضي ‪ 157‬طنا وهو رقم قياسي‬ ‫مقارنة بالعام ‪ 2011‬حيث بلغت الكمية‬ ‫‪ 53‬طنا‪.‬‬

‫اجلمع والتنفيذ والإخراج ‪/‬الإدارة الفنيةبال�صحيفة‬ ‫فرز‪ :‬مطبعة هيئة دعم وت�شجيع ال�صحافة‬ ‫طباعة‪ :‬ال�شركة العامة للورق والطباعة‬ ‫الآراء املن�شورة ال تعرب عن ر�أي ال�صحيفة و�إمنا تعرب عن �آراء �أ�صحابها‬

‫بعد توقف ألسابيع ‪:‬‬

‫الحريقة والزويتينة يعودان لتصدير‬ ‫النفط الخام‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وأفاد مهندس يعمل في الزويتينة بأنه يجري استئناف‬ ‫ضخ النفط والغاز ‪ ،‬وسيبدأ التصدير قريب ًا ‪.‬‬ ‫وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قد أعربت عن أسفها‬ ‫إلغالق بعض الحقول النفطية مما أدى إلى تراجع اإلنتاج إلى‬ ‫أقل من مليون برميل يوميا واعتبرت أنه عمل تخريبي يضر‬ ‫بمصالح الشعب الليبي واقتصاده‪.‬‬ ‫وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن إغالق بعض الحقول‬ ‫والموانئ النفطية أدى إلى تراجع الدخل بمقدار مئات‬ ‫الماليين من ال��دوالرات وكذلك تراجع إنتاج الغاز الطبيعي‬ ‫مما يكبد الخزانة العامة مزيدا من المصاريف نتيجة استيراد‬ ‫الوقود البديل‪ .‬وأعربت عن رفضها ألسلوب االبتزاز والتهديد‬ ‫بقطع الطرق ووقف اإلنتاج ومس مقدرات الشعب الليبي‬ ‫من أي كان ‪ ،‬موضحة أن استعمال القوة وفرض األمر الواقع‬ ‫يتعارض مع مبدأ حق التظاهر السلمي‪.‬‬ ‫يشار إلى أن ميناء الزويتينة قد أغلق أكثر من مرة بسبب‬ ‫االحتجاجات ومشاكل فنية ‪ ،‬وتوقف عن العمل لنحو ستة‬ ‫أسابيع في بداية العام الجاري وأدى تعطل العمل بميناءي‬ ‫الحريقة بطبرق والزويتينة إلى هبوط إنتاج النفط إلى أقل‬ ‫من مليون برميل يوميا ‪ ،‬في الوقت الذي كانت فيه ليبيا‬ ‫تنتج حوالي ‪ 1.6‬مليون برميل يوميا قبل ثورة ‪ 17‬من فبراير ‪.‬‬

‫اللواء قنيدي يدعو الكتائب املسلحة‬ ‫للخروج من املدن وتسليم مقراتها‬ ‫ومعداتها‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫وطالب الفصائل التي ليس لديها الشرعية الخروج من‬ ‫المدن وتسليم مقراتها ومعداتها‪.‬‬ ‫وأكد أن الجيش لن يقف مكتوف اليدين وسوف يحدد‬ ‫موعدا لخروج جميع الفصائل وموعد ًا آخر لتسليم السالح‪،‬‬ ‫خاصة مع تسليح الجيش في األي���ام القادمة وتوفير‬ ‫اإلمكانيات التي يحتاجها‪.‬‬ ‫وكان المؤتمر الوطني العام قد قرر تكليف (قنيدي)‬ ‫برئاسة األرك��ان إلى حين تعيين رئيس أرك��ان جديد بعد‬ ‫استقالة اللواء (يوسف المنقوش)‪.‬‬ ‫تعديل اسم‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا (جمعة محمد ونيس الدلوح) بأن‬ ‫اسم ابنتي الصحيح هو (آمال جمعة محمد ونيس‬ ‫الدلوح) وليس كما جاء بسجالت بلدية القره بوللي‪.‬‬ ‫تعديل اسم ولقب‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا (نور الدين األثرم بشير السوالمي)‬ ‫بأن هذا هو اسمي ولقبي الصحيحين وليس كما‬ ‫جاء بسجالت سوق الجمعة ‪.‬‬

‫مبنى لإلىجار‬

‫مبنى لإليجار بجامع الصقع على الطريق العام‬ ‫مقابل شركة الشرارة الذهبية جاهز للسكن أو للعمل‬ ‫اإلداري يتكون من ثالثة أدوار مساحته ‪550‬متر ًا‬ ‫مربع ًا مسقوف به صالة ومقهى ومحل بالدور‬ ‫األرضي‪.‬‬ ‫لالستفسار يرجى االتصال بالرقم ‪0912091111‬‬

‫للمرا�سالت‪:‬‬

‫الهاتف ‪:‬‬ ‫‪0213342731‬‬ ‫‪0924371903‬‬ ‫‪0914098601‬‬

‫‪2‬‬

‫فاك�س ‪0213342732 :‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬ ‫‪info@libyaaljadida.com‬‬ ‫‪www.libyaaljadida.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪ -‬شارع الصريم زنقة فكيني‬


‫شـركة الـراحلة للخدمات النفطية‬ ‫تعلن ش��ركة الراحل��ة للخدمات النفطية عن فتح س��جل عام للموردين لديها لجميع الش��ركات والتش��اركيات الوطنية‬ ‫واألجنبية واألفراد وذلك لتوفير احتياجات الشركة في المجاالت واالختصاصات التالية‪:‬‬

‫• تجهيزات الوقاية والسالمة المهنية‪.‬‬ ‫• الخدمات النفطية‪.‬‬ ‫• مستلزمات مواد البناء وتجهيزات ومعدات الورش‪.‬‬ ‫• مستلزمات التشغيل والصيانة وقطع الغيار‪.‬‬ ‫• صيانة اإلنشاءات والمقاوالت العامة‪.‬‬ ‫• توريد اإلطارات‪.‬‬ ‫• قرطاسيه وأدوات مكتبية‪.‬‬ ‫• األعمال الهندسية والتقنية‪.‬‬ ‫• التدريب وتنمية الموارد البشرية‪.‬‬ ‫• توريد السيارات والشاحنات‪.‬‬ ‫• االتص��االت والحاس��وب والتجهي��زات اإللكتروني��ة وأم��ن • أعمال الطباعة والدعاية‪.‬‬ ‫• الخدمات العامة‪.‬‬ ‫المؤسسات‪.‬‬ ‫• التفتيش النفطي والصناعي‪.‬‬ ‫• زيوت صناعية‪.‬‬ ‫وذلك بالحضور الش��خصي لمقر الش��ركة الكائن بش��ارع عبد المنعم رياض بمدينة بنغازى أو إدارة المشتريات والمخازن‬ ‫بمقر الش��ركة بطرابلس بالدريبي خالل س��اعات الدوام‪  ‬الرسمي وإحضار المس��تندات الالزمة للتسجيل وذلك اعتبارا من‬ ‫‪2013 / 07 / 01‬م إلى غاية ‪2013 / 07 / 31‬م والمستندات المطلوبة هي‪ -:‬‬ ‫‪ .1‬رســــــالة مـــوجهة لشركة الراحلة لغرض التسجيل‪.‬‬ ‫‪ .2‬مــلف الشــــركة كام ًال ويشمل المستندات التالية ‪:‬‬ ‫• النظـــــــام األســــاســي وعقـــد التأسيس‪.‬‬ ‫• آخر ميزانية معتمدة‪.‬‬ ‫• رســــــم كروكي لمقر الشركة وشهادة الملكية‪.‬‬ ‫• السجــــــل التجـاري ‪.‬‬

‫• شهــــــــادة إثبات سداد ضريبة ‪.‬‬ ‫• شهـــــــادة إثبات قيد بالغرفة التجارية ‪.‬‬ ‫• رخصـــــــــــــة مــــزاولــــة‪.‬‬ ‫• رســـــالة فتــح حساب ورقــم الحساب ‪.‬‬ ‫• رسالة تكليف من الشركة إلتمام االجراءات لدى شركة الراحلة ‪.‬‬ ‫• رقـــــــــــــــــم هـــاتف المفــــوض أو من يخوله‪.‬‬

‫مع مراعاة أن تكون جميع المستندات حديثة التاريخ‬ ‫المس��تندات المطلوبة بشأن قيد الشركات األجنبية‬ ‫التي لديها فرع في ليبيا ‪:‬‬ ‫• رسالة اإلحالة لشركة الراحلة لغرض التسجيل‪.‬‬ ‫• رسالة مفوض الشركة في ليبيا أو المندوب وإثبات الهوية (صورة‬ ‫من جواز السفر)‪.‬‬ ‫• ق��رار موافقة وزارة االقتصاد والتجارة بمزاولة الش��ركة أعمالها في‬ ‫ليبيا‪.‬‬ ‫• نموذج السجل التجاري‪.‬‬ ‫• قيد الغرفة التجارية‪.‬‬ ‫• شهادة سداد ضريبي موجهة لشركة الراحلة (أصل )‪.‬‬ ‫• شهادة صادرة عن صندوق الضمان االجتماعي بسدادها االشتراكات‬ ‫( أصل)‪.‬‬ ‫• موق��ع الش��ركة اإلداري ( رس��م كروكي بالموقع أو نس��خة من عقد‬ ‫اإليجار) ‪.‬‬

‫المس��تندات المطلوبة بشأن قيد الشركات األجنبية‬ ‫التي ليس لها فرع في ليبيا ‪:‬‬ ‫• رسالة اإلحالة لشركة الراحلة لغرض التسجيل‪.‬‬ ‫• رسالة مفوض الشركة في ليبيا أو المندوب وإثبات الهوية (صورة‬ ‫من جواز السفر)‪.‬‬ ‫• ش��هادة بع��دم اإلفالس ص��ادرة عن جهة رس��مية بدولة وجنس��ية‬ ‫الشركة‪.‬‬ ‫• آخر ميزانية مالية حديثة لمركز الشركة الرئيسي ‪.‬‬ ‫• نموذج السجل التجاري ‪.‬‬ ‫• قيد الغرفــة التجاريـــــة‪.‬‬ ‫لالستفســــار االتصال باألرقام التالية‪:‬‬ ‫بنغازى ‪0918847439 - 0614701223 - 0619081514‬‬ ‫طرابلس ‪0217218447 - 0928324862‬‬


‫إعالن‬

‫إعالن عن تأهيل شركات مقاوالت لتصميم وإنشاء وتجهيز وتشغيل‬ ‫مستشفى أطفال ووالدة ومركز أشعة متكامل في طرابلس ‪ -‬ليبيا‬

‫تعلن لجنة اإلشراف والمتابعة لمشروع مستشفى األطفال والوالدة ومركز األشعة بموجب قرار طبيعة العالقة بين المقاول والشريك الليبي مثل الشراكة التامة أو غير التامة وغيرها مع‬ ‫مدير عام الشركة رقم ( ‪ ) 4‬لسنة ‪ 2013‬بمقر الشركة الليبية الستثمار وتشغيل المرافق الصحية تاريخ تأسيس هذه العالقة ‪.‬‬ ‫دعوتها للشركات االستثمارية الهندسية والمحلية والعالمية المتخصصة والمصنفة على أساس تقديم البيانات المطلوبة كافة باللغة العربية أو اإلنجليزية ‪.‬‬ ‫شركات ( ‪ ) EPC‬لتنفيذ أعمال تصميم وإنشاء وتجهيز وتشغيل مستشفى مسبق الصنع‬ ‫( ‪ ) PRE – ENGINEERING‬يشمل مبنى المستشفى ومركز األشعة ‪ .‬فعلى الشركات التي تأنس في ثالثا‪ :‬المؤهالت المطلوبة‬ ‫نفسها الخبرة والكفاءة في تنفيذ األعمال المطلوبة والالحق ذكرها في نموذج التأهيل للتقدم للحصول على التأهيل المطلوب يجب التأكد من مطابقة الشروط التالية وكذلك سيتم‬ ‫إلى اللجنة المشكلة بالخصوص بالشركة الليبية الستثمار وتشغيل المرافق الصحية بملف طلب معلومات إضافية عند الحاجة ‪.‬‬ ‫متكامل يحتوي جميع المتطلبات ومستوفى الشروط وذلك لغرض التقييم والتأهيل المسب ‫ق‪ ‬.‬السيرة الذاتية للشركة يجب أن تتضمن اآلتي‪:‬‬ ‫المشاريع المنفذة وباألخص إنشاء المباني مسبقة الصنع ( ‪ )PRE – ENGINEERING‬في مجال‬ ‫وبناء عليه سيتم تحديد الشركات المؤهلة التي ستدعى للمشاركة في عطاء المشروع ‪.‬‬ ‫فعلى الشركات الراغبة في التقدم سحب نماذج التأهيل من موقع الشركة االلكتروني على شبكة بناء المستشفيات بواسطة الشركة بالكامل أو بالشراكة مع أخرى خارج ليبيا وكذلك المشاريع‬ ‫التي قامت بتنفيذها في العالم وفي ليبيا إن وجدت ‪.‬‬ ‫المعلومات الدولية على العنوان التالي ‪www.lchim.ly -:‬‬ ‫خبرة ال تقل عن ( ‪ ) 10‬سنوات بمجال المقاوالت ذات طبيعة وأعمال تشغيل المرافق وإدارة‬ ‫الذي يشمل مجال العمل العام للشركات والتي سوف تتأهل للدخول في العطاء ‪.‬‬ ‫المستشفيات ‪.‬‬ ‫الهيكل التنظيمي للشركة يبين بوضوح الكادر الفني واإلدارة للشركة وخبراتهم ومؤهالتهم‬ ‫أوال ‪ :‬مجال عمل شركات المقاوالت‬ ‫إعداد أعمال التصاميم المعمارية والهندسية لمستشفى األطفال والوالدة ومركز األشعة وكذلك نوعية العالقة مع الشركة ( عامل ثابت أو مؤقت )‪.‬‬ ‫مسبق التصنيع يشمل جميع المرافق الالزمة للعمل مثل إقامة األطباء وطاقم التمريض‬ ‫ومبنى إدارة الشركة ‪ ،‬مساحات خضراء ‪ ،‬وتشمل أعمال التصميم جميع األعمال المدنية رابعا‪ :‬الشروط العامة‬ ‫واإلنشائية والبنية التحتية واألمنية والطبية العامة والخاصة وفق طبيعة المستشفى يجب مراعاة ما يلي‪-:‬‬ ‫تحتفظ اللجنة المكلفة بهذا المشروع بالشركة بحق طلب معلومات إضافية من الشركات‬ ‫وتخصصه وعدد األسرة المخصص له‬ ‫أعمال تنفيذ اإلنشاءات المدنية لجميع المباني مسبقة الصنع ( ‪ ) PRE – ENGINEERING‬وفقا المتقدمة للتأهيل ‪.‬‬ ‫ال تعتبر هذه الدعوة للتأهيل بمثابة دعوة لتقديم العروض واللجنة ليست ملزمة بإصدار‬ ‫للمواصفات والقياسات العالمية إلقامة المباني الجاهزة للمستشفى‪.‬‬ ‫توريد وتركيب وتجهيز المباني الجاهزة والمسبقة الصنع وفق التصاميم والمواصفات أي طلب لتقديم عرض أو أي مقاول في أي عطاء أو تمنحه أي عقد ‪.‬‬ ‫العالمية لمستشفيات المراكز الصحية أعمال تنفيذ وتركيب المولدات ومحطات المياه سيتم إرسال البيانات الكاملة للعطاء أو الدعوة لتقديم العروض للشركات التي استكملت‬ ‫والصرف الصحي وكل ما يلزم للتشغيل ووفق طبيعة كل مستشفى‪ ،‬كما يضمن األداء إج��راءات التأهيل بنجاح والتي تعتبرهم لجنة اإلشراف والمتابعة بالشركة مؤهلين من‬ ‫الناحية الفنية واإلدارية لتقديم الخدمات المطلوبة خالل أسبوع من تاريخ انتهاء اإلعالن ‪.‬‬ ‫التشغيلي لمدة ( ‪ ) 5‬سنوات ‪.‬‬ ‫األعمال الخارجية والمرافق المتكاملة والحديقة الخارجيىة وموقف السيارات بالمستشفى يجب استكمال جميع المستندات المطلوبة في هذا اإلعالن ونموذج التأهيل للمشروع ولن‬ ‫وأعمال األسوار والمراقبة األمنية وكل ما يلزم إلنهاء العمل وفقا للمواصفات العالمية من تقوم اللجنة المكلفة بالخصوص بدفع أي مبلغ مقابل ما يتم تقديمه بموجب هذا اإلعالن‬ ‫مخارج الطوارئ وخدمات ذوي االحتياجات الخاصة من مداخل ومراحيض ومصاعد ومواقف أو مقابل استكمال تقديم مستندات التأهيل ‪.‬‬ ‫لن يتم النظر للملفات غير المستوفاة للمستندات المطلوبة ‪ ,‬ويتم التعامل مع األشخاص‬ ‫سيارات ‪ .....‬الخ ‪.‬‬ ‫يطلب من الشركات العالمية والمحلية والمتخصصة الراغبة بالمشاركة بهذا التأهيل المسبق المخولين رسميا فقط من قبل الجهات المتقدمة للتأهيل ‪.‬‬ ‫تزويد اللجنة الفنية للمشروع بالمعلومات التالية ‪:‬‬

‫خامسا ‪ :‬العنوان والمواعيد النهائية‬

‫أخر موعد لسحب نموذج التأهيل يوم الخميس ‪ 2013-06-10‬الساعة ‪ 14:00‬ظهرا على موقع‬ ‫ثانيا‪ :‬المعلومات العامة‬ ‫تشمل بيانات عن الشركة بالكامل وأن تكون بياناتها وتسجيلها سارية المفعول وكذلك الشركة الليبية الستثمار وتشغيل المرافق الصحية االلكتروني على شبكة المعلومات‬ ‫خطتهم ونيتهم للتسجيل في ليبيا بشكل مستقل أو بالمشاركة مع شريك ليبي مسجل‪ ،‬الدولية على العنوان التالي ‪www.lchim.ly :‬‬ ‫تسلم المستندات والملفات سابقة الذكر ونموذج التأهيل بعد توقيعه وختمه بشكل‬ ‫وتنفيذ األعمال وفق القانون الليبي ‪.‬‬ ‫نسخة ورقية مطبوعة ( ‪ ) HARD COPY‬من الجهة المقدمة وفق السياق المتبع لدى الشركة‬ ‫سوف تعطى األولوية للشركات الوطنية والمشتركة مع الشركات العالمية‪.‬‬ ‫الليبية الستثمار وتشغيل المرافق الصحية خالل الدوام الرسمي من الساعة ‪ 10:00‬صباحا‬ ‫التراخيص الالزمة لمزاولة النشاط ‪.‬‬ ‫حتى ‪ 14:00‬ظهرا في موعد أقصاه يوم األحد الموافق‪ 2013‪-‬6‪-‬25‬وتسلم إلى لجنة إدارة‬ ‫اسم وبيانات تسجيل الشريك الليبي بالكامل إن وجد ‪.‬‬ ‫المشاريع والتطوير بالشركة ‪.‬‬ ‫صورة من عقد المشاركة أو المحاصة معتمد من محرر العقود داخل ليبيا ‪.‬‬ ‫تحديد ما إذا كانت الشركة عامة أو خاصة أو مشتركة أو محاصة ‪.‬‬ ‫ألي استفسار يرجى االتصال باللجنة المكلفة بالشركة الليبية الستثمار وتشغيل المرافق‬ ‫تحديد أسماء المساهمين واألساسيين بالشركة ونسبة مساهمة كل منهم ‪.‬‬ ‫الصحية عن طريق البريد االلكتروني الموجود بموقع الشركة‪www.lchim.ly :‬‬ ‫الهيكل التنظيمي الذي يبين العالقات بين الشركات ومهامها ‪.‬‬ ‫اسم رئيس الشركة أو اسم المفوض العام للشركة ‪.‬‬


‫ال�سيا�سيــة‬

‫العدد (‪)219‬‬

‫ال�سنة الثانية اخلمي�س ‪� 4‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 13‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫مقاب�سات‬

‫بوتني ‪..‬سياسة "قلب"‬

‫‪5‬‬

‫سليم يونس‬ ‫يمثل تصريح الرئيس الروسي (فالديمير بوتين)‬ ‫يوم الثالثاء لشبكة (آر‪.‬تي) التلفزيونية الرسمية‬ ‫الروسية الناطقة باإلنجليزية حول سوريا من أنه‬ ‫كان بوسع الرئيس السوري (بشار األس��د) تفادي‬ ‫نشوب حرب أهلية دامية من خالل تلبية مطالب‬ ‫التغيير بقدر أكبر من السرعة هي محاولة رخيصة‬ ‫لقلب الحقائق‪ .‬وه��ذا التصريح ال��ذي يفتقد إلى‬ ‫النزاهة الفكرية واألخالقة يمكن قراءته على أن‬ ‫نظام (األسد) قد أحدث تغيير ًا ولكنه لم يتم بالسرعة‬ ‫المناسبة‪ ،‬فيما يتجاهل (بوتين) أن هكذا أنظمة ال‬ ‫تؤمن بالتغيير ابتداء وإن تمت فهي شكلية ‪ ،‬وذلك‬ ‫ألن هذه األنظمة هي في األصل أنظمة شمولية‬ ‫معادية للديمقراطية سلوك ًا وممارسة وثقافة‪ .‬كما‬ ‫أن حديث الرئيس (بوتين) عن حرب أهلية دامية في‬ ‫سورية فيه مجافاة للحقائق الملموسة على األرض‬ ‫‪ ،‬ذلك أن ما جرى في سورية ومنذ البدء هي حرب‬ ‫النظام على الشعب ‪،‬ألنه طالب بالحرية والكرامة‬ ‫والديمقراطية ‪ ،‬حيث استقبل (األسد) المظاهرات‬ ‫السلمية بالعنف القاتل من خالل آلة عسكرية سبق‬ ‫أن قيل إنها ُأعدت لمواجهة الكيان الصهيوني ‪،‬‬ ‫فإذا هي تدمر وتقتل الشعب السوري الذي واجهها‬ ‫بصدره العاري لمدة ستة أشهر ‪ ،‬قبل أن يلجأ للدفاع‬ ‫عن نفسه ؛ ليكون السؤال أين هي الحرب األهلية ؟!!‬ ‫ويستمر الرئيس الروسي في مجافاة الواقع‬ ‫بل والكذب عندما يقول إن روسيا ال تدافع عن‬ ‫(األسد) في حين أنها توفر له الحماية السياسية في‬ ‫مجلس األمن؛ إضافة إلى تزويد النظام باحتياجاته‬ ‫العسكرية في حربة المفتوحة على الشعب السوري‪،‬‬ ‫الذي يقف وحيد ًا في هذه المواجهة غير المتكافئة‬ ‫على األق��ل حتى اآلن‪ .‬ويمكن القول أخير ًا‪ ،‬لقد‬ ‫سقطت روسيا ورئيسها بامتياز في هذا االختبار‬ ‫األخالقي واإلنساني المتعلق بسورية ‪ ،‬وهذا الموقف‬ ‫المعادي لن ينساه ولن يغفره لموسكو الشعب‬ ‫السوري ‪.‬‬

‫هل هناك مناص من التغيري؟‬ ‫صحيفة ( الغارديان )‬ ‫البريطانية في افتتاحية لها‬ ‫مؤخر ًا تحدثت عن رياح التغيير‬ ‫العاصفة التي ه ّبت على بقاع‬ ‫عديدة من المنطقة ‪ ،‬ورأت‬ ‫أنه ليس هناك أية دولة أو‬ ‫أية حدود في مأمن من التغيير‬ ‫العنيف‪.‬‬ ‫الصحيفة حللت األوضاع‬ ‫بالسعودية لتلفت النظر إلى‬ ‫مسألة التغيير فيها قائلة إنها‬ ‫تنعم اآلن بواحة من الهدوء‪،‬‬ ‫إ ّال أن السالم الذي يسودها‬ ‫قد يكون وهمي ًا على حد قول‬ ‫الصحيفة ‪.‬‬

‫سالم الوخي‬

‫وأوضحت الصحيفة ـ التي وصفت السعودية‬ ‫بأنها مصنوعة من الرمال ـ أن إشارات التحذير‬ ‫موجودة ليراها الجميع ‪.‬‬ ‫ونقلت عن الداعية السعودي (سلمان‬ ‫العودة ) وهو رجل دين سعودي بارز من تيار‬ ‫الصحوة القريب من فكر اإلخوان المسلمين‬ ‫قوله‪" :‬هناك دخان وغبار في األفق‪ ،‬والكل‬ ‫لديه ما يبرره بشأن ما يكمن وراء ذلك‪،‬‬ ‫وإذا كانت األجهزة األمنية مص ّرة على إحكام‬ ‫قبضتها على األمور فإن ذلك سيزيد األمر سوء ًا‬ ‫وسيزول أي أمل في تحقيق اإلصالح"‪.‬‬ ‫وشد ّدت الصحيفة على ضرورة سماع صوت‬ ‫اإلصالح في السعودية‪ ،‬إذ ال تزال هناك فرصة‬ ‫للتغيير بصورة سلمية‪ ،‬محذرة بأنه في حال‬ ‫تجاهل هذا الصوت فإن ما حدث في البالد‬ ‫القريبة ال يستبعد حدوثه هناك‪.‬‬ ‫ما جاء بهذه االفتتاحية يشير إلى تجربة‬ ‫الدولة السعودية المدرجة في خانة الدولة‬ ‫الدينية الملكية الوراثية المحافظة ذات‬ ‫السني الحنبلي التيمي‬ ‫المذهب السلفي‬ ‫ّ‬ ‫الوهابي ‪ ،‬والتي قامت في القرن الـ ‪ 18‬أي‬ ‫منذ عقد أول تحالف بين السياسة والدين في‬ ‫العصر الحديث بالعالم العربي‪.‬‬ ‫وسألقي نظرة سريعة على تجربة الحراك‬ ‫السياسي الديني السعودي والتيارات الدينية‬ ‫السعودية وسط زعم صحيفة الـ(واشنطن‬ ‫بوست ) األمريكية مؤخر ًا نق ًال عن أحد المراكز‬ ‫البحثية عن وجود تيارات غير دينية هناك ‪.‬‬ ‫عند اإلضاءة على بعض ّ‬ ‫محطات التجربة‬ ‫في المجال الديمقراطي ‪ ،‬أرصد أن مجلس‬ ‫ال��ش��وري المع ّين ال يملك سلطة التشريع‬

‫ويكتفي بتقديم التوصيات حول السياسات‬ ‫العامة للبالد‪.‬‬ ‫ويالحظ وجود عدد من المؤسسات البعيدة‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪﯾﻤﻗﺮاطﯿﺔ اﻟﻤﻌﺮوﻓﺔ ‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﮭﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﻓﻲ ﻧﻄﺎق اﺣﺘﯿﺎﺟﺎت النظام‬ ‫اليميني الديني المحافظ‪ ،‬وقد حدثت في‬ ‫الفترة األخيرة بعض التعيينات في عدة‬ ‫مؤسسات ‪ ،‬وإن ﻛﺎن ﺑﻌﺾ اﻟﻤﺤﻠﻠﯿﻦ ﯾﺮون‬ ‫أﻧﮭﺎ ﻻ ﺗﻤﺜﻞ ﺷﯿﺌ ًﺎ مهم ًا ﻓﻲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﺄﺳﯿﺲ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮر ﻓﻲ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫ﻟﺘﺤﻮل وا ّ‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﯿﺔ ا ّ‬ ‫وعن حرية التعبير سبق وأن ن�� ّدد مفتي‬ ‫السعودية الشيخ (عبد العزيز آل الشيخ) بمن‬ ‫يتظاهرون باإلسالم ويدعون اإلصالح داعي ًا‬ ‫إلى الحذر منهم ‪.‬‬ ‫وحول المرأة السعودية فقد أصدر الملك‬ ‫(عبد الله) العام الماضي قرار ًا بمشاركتها في‬ ‫عضوية مجلس الشورى ‪ ،‬في بادرة هي األولى‬ ‫في البالد حيث ما تزال المرأة ممنوعة من‬ ‫قيادة السيارة‪.‬‬ ‫أع���ود إل���ي مشهد ال��ت��ي��ارات الدينية‬ ‫بالسعودية ‪ ،‬فيتحدث المراقبون عن وجود‬ ‫تيارات متطرفة سواء دينية أو غير دينية ‪،‬‬ ‫كما يضم المشهد تيارات ليبرالية وعلمانية‬ ‫باتت تنافس على الساحة من خالل نشاطها‬ ‫الثقافي واإلعالمي النخبوي‪ .‬عالوة على تواجد‬ ‫تيارات قومية يسارية ليس لها وجود على‬ ‫الساحة رغم وجود المنتمين فكري ًا إليها‪.‬‬ ‫تاريخي ًا‪ ،‬اصطدمت الدولة السعودية منذ‬ ‫نشأتها بحركات دينية متط ّرفة كان أولها‬ ‫حركة اإلخوان النجديين ( ‪) 1929 / 1915‬‬ ‫‪ ،‬ثم االنشقاق الشهير عن المؤسسة الدينية‬

‫‪،،‬‬

‫هناك دخان‬ ‫وغبار في‬ ‫األفق‬

‫‪،،‬‬

‫الرسمية بقيادة المتشدد الوهابي (جهيمان‬ ‫العتيبي)‪ ،‬عام ‪ ،1979‬تالها الصدام المسلح‬ ‫مع التنظيمات المتشددة بعد أح��داث ‪11‬‬ ‫سبتمبر ‪ . 2001‬وقبلها المعارك السياسية‬ ‫والثقافية واإلعالمية مع الناصرية ‪.‬‬ ‫الكاتب السعودي (خالد المشوح ) في‬ ‫كتابه عن التيارات الدينية السعودية يرى‬ ‫أن أبرز التيارات التي تحظى بتأثير واضح‬ ‫هي السلفية الجهادية والسرورية والسلفية‬ ‫العلمية واإلخ����وان المسلمي�� والجامية‬ ‫والعصرانية ‪ ،‬مشير ًا إل��ى أن جميع هذه‬ ‫التيارات ال تعلن عن وجودها نظرا ألن النظام‬ ‫يمنع نشوء األحزاب ‪.‬‬ ‫وبهذا الصدد ‪ ،‬يسجل الباحثون في تط ّور‬ ‫الحراك الديني السعودي ظهور حركة الصحوة‬ ‫اإلسالمية في تسعينيات القرن الماضي ‪ -‬بعد‬ ‫غزو القوات العراقية للكويت ‪ -‬وانتشر فكر‬ ‫شيوخها من خالل قنوات ومنابر ّ‬ ‫أقل رسمية‬ ‫ّ‬ ‫وأخف حكومية وفق ًا لتعبير الكاتب السعودي‬

‫(علي العمير) في ورقته عن اإلسالم الحركي‬ ‫السعودي ‪.‬‬ ‫وأشار (العمير) الي قدرة شيوخ الحركة‬ ‫علي إنشاء كالم إسالمي في قضايا سياسية‬ ‫واجتماعية وتربوية وثقافية وفكرية لم يكن‬ ‫علماء المؤسسة الدينية السعودية والمشايخ‬ ‫التقليديون بقادرين على إنشاء كالم مثله ‪.‬‬ ‫ويضيف أن ج ّدتهم تتمثل في أنهم كانوا‬ ‫يتبنون موقف ًا سياسي ًا يمكن وصفه بأنه‬ ‫وال للجسم الديني السعودي الوهابي وغير‬ ‫ُم ٍ‬ ‫وال للجسم السياسي‪.‬‬ ‫ُم ٍ‬ ‫المفاجأة المؤسفة ظهرت عندما نشرت‬ ‫صحيفة "واشنطن بوست" ‪ ،‬ما أسمته ببحث‬ ‫ادع��ى أن نسبة الملحدين في السعودية‬ ‫تضاهي نظيرتها في بلد أوروبي متقدم مثل‬ ‫بلجيكا‪ ،‬حيث حصلت األولى على نسبة ‪ 6‬في‬ ‫المائة‪ ،‬وهي بذلك تعد أول بلد في العالم‬ ‫اإلسالمي يتجاوز فيه اإللحاد حاجز الخمسة في‬ ‫المائة مقابل ‪ % 75‬من المتدينين و‪% 19‬‬ ‫من السعوديين يرون أنفسهم غير متدينين !‪.‬‬ ‫وأجرى (البحث) معهد (غالوب) الدولي‪ ،‬وهو‬ ‫غير معهد (غالوب ) الرئيس في واشنطن ‪،‬‬ ‫وذلك عام ‪ 2012‬في ‪ 57‬بلد ًا الكاتب الصحافي‬ ‫السعودي الشهير ( تركي الدخيل ) هاجم‬ ‫البحث المزعوم ووصفه بأنه وهم وإرجاف‪.‬‬ ‫ولإلجابة ع��ن س��ؤال ع��ن��وان المقال عن‬ ‫التغيير وحتميته ‪ ،‬فمن اليقينيات الراسخة‬ ‫رسوخ الجبال أن اإلسالم القويم حركة تغيير‬ ‫كبرى في تاريخ البشرية ‪ ،‬وفيه شواهد كثيرة‬ ‫تحث على التطوير باعتبار أنه رسالة تقدمية‬ ‫ودعوة تغيير وتجديد حضارية شاملة‪.‬‬


‫إعالن‬

‫جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي‪ ‬‬ ‫إعالن عن بيع بالمزاد‪ ‬‬

‫يعلن جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي عن رغبته بإجراء مزاد علني لبيع الطائرة‬ ‫التابعة له نوع (جيت استريم‪  ،)3200  ‬وفق اآلتي‪: ‬‬

‫‪ ‬تتم معاينة ملحقات الطائرة وقطع غيارها ومستنداتها بمقر الجهاز بقصر بن غشير ‪ ،‬كما تتم معاينة الطائرة بمطار طرابلس الدولي‬ ‫ابتداء من تاريخ ونشر‪ ‬هذا اإلعالن‪  ‬حتى تاريخ يوم االثنين الموافق‪ 2013/ 06 / 24  ‬م بالتنسيق مع إدارة منظومة الحساونة ‪ /‬سهل‬ ‫الجفارة بمقر الجهاز بقصر بن غشير (طريق وادي الربيع) بمدينة طرابلس‪.‬‬ ‫‪ - 1‬آخر موعد الستالم طلبات االشتراك بالمزاد وتقديم العروض في مظاريف مغلـــــقة بالشمع األحمر سيكون يوم االثنين‬ ‫المـــــوافـــــق‪ 2013/ 06 / 24  ‬م‪.‬‬ ‫‪ - 2‬سيتم فتح المظاريف المستلمة في جلسة علنية بمقر الجهاز بقصر بن غشير وذلك يوم األربعاء الموافق‪ 2013 /06 /26  ‬م عند‬ ‫الساعة ‪ 12:00‬ظهرا‪  ‬بحضور جميع المتقدمين المشاركين في المزاد مع ضرورة إحضار وإبراز‪  ‬رسالة تخويل ‪ in respect of‬لمندوبي الجهات‬ ‫اقتراحات لاللشركات و‪ ‬إثبات هوية‪ in respect of  ‬لألفراد ‪.‬‬ ‫‪ - 3‬يلتزم المتقدم للمزاد بأن يرفق تأمين ًا مالي ًا بصك مصدق عليه بقيمة ‪ ٪ 10‬من قيمة عرضه داخل مظروف مغلق وكل عرض غير‬ ‫مصحوب بقيمة التأمين لن يلتفت إليه وكل من يتخلف عن الموعد المحدد لجلسة فتح المظاريف يعتبر تأمينه مصادرا ويتم البيع‬ ‫لغيره من المتقدمين‪.‬‬ ‫‪ - 4‬تسلم العروض بظرف مغلق ومشمع بالشمع األحمر للسيد ‪ /‬مدير عام منظومة الحساونة ‪ /‬سهل الجفارة بمقر الجهاز بقصر بن غشير‬ ‫طيلة مدة اإلعالن‪.‬‬ ‫‪ - 5‬يرجع التأمين للمزيد في حالة عدم رسو المزاد عليه‪.‬‬ ‫‪ - 6‬يلتزم من يرسو عليه المزاد بإيداع القيمة المالية بحساب الجهاز رقم (‪ )4‬بمصرف الصحاري وكالة النهر الصناعي الكائن بمقر الجهاز‬ ‫بقصر بن غشير بموجب رسالة صادرة عن إدارة الجهاز‪ ،‬خالل خمسة عشر يوما من تاريخ رسو المزاد عليه‪ ،‬وفي حالة تأخره عن ذلك يصادر‬ ‫منه قيمة التأمين‪.‬‬ ‫‪ - 7‬يلتزم من يرسو عليه المزاد بسداد كافة الرسوم التي تترتب على البيع ونقل ملكية الطائرة‪.‬‬ ‫‪ - 8‬إ‪ ‬ذا تأخر من رسى عليه المزاد استالم ونقل الطائرة وملحقاتها خالل أسبوعين من تاريخ وأدائه الثمن ولم يقدم مبررات يقبلها الجهاز‬ ‫حصلت منه مصروفات تخزين ‪ pursuant‬الئحة التعاقدات بالجهاز‪.‬‬ ‫‪ - 9‬يحق للجهاز أن يمتنع عن البيع في حالة كون األسعار المقدمة من قبل المتقدمين غير مناسبة‪.‬‬ ‫‪ 10‬ـ تعتبر الئحة التعاقدات بجهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي هي األساس في فصل أي خالف بشأن المزاد‪.‬‬ ‫‪   - 1 ‬فيما يلي بعض المعلومات األساسية عن الطائرة وملحقاتها‪-:‬‬ ‫‪Aircraft Data‬‏‬ ‫‪This aircraft conforms to noise type certificate No. 110 issue 1‬‏‬ ‫‪‬ Aircraft Type: Jet Stream 3200‬‏‪1‪- ‬‬ ‫‪with modification.‬‬ ‫‪‬ Aircraft Registration Marks: 5A-DGR‬‏‪2‪- ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬ Constructor: British Aerospace‬‏‪3‪- ‬‬ ‫‪Aircraft specification book is available and can be provided on‬‏‬ ‫‪‬ Constructor Number (S/N): 945‬‏‪4‪- ‬‬ ‫‪demand.‬‬ ‫‪‬ Date of Construction: 1991‬‏‪5‪- ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬ Owner: The Man-Made River Authority‬‏‪6‪- ‬‬ ‫‪Complete aircraft log books for aircraft flying hours; aircraft‬‏‬ ‫‪‬ Aircraft Hours Since New: 3770‬‏‪7‪- ‬‬ ‫‪engines and propellers and modification books. available‬‬ ‫‪‬ Aircraft Landing Since New: 2930‬‏‪8‪- ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪Since the manufacture of the aircraft; it has been used and‬‏ )‪‬ There are some quantities of spare parts (rotable / consumables‬‏‪9‪- ‬‬ ‫‪which would be sold along with the aircraft.‬‬ ‫‪operated as VIP aircraft. Also VIP maintenance program approved‬‬ ‫‪‬ Some other special equipment / tools for this aircraft will by the Civil Aviation Authority.‬‏‪10‪- ‬‬ ‫‪be included for this deal. These are available for inspection in the  ‬‬ ‫‪warehouse.‬‬ ‫‪All inspection record and status available and can be verified any‬‏‬ ‫‪‬ Transport Category: Passenger‬‏‪11‪- ‬‬ ‫‪time.‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   -  2‬للمزيد من المعلومات أو االستفسارات يرجى االتصال باألرقام الهاتفية التالية‪-:‬‬ ‫لجنة العطاءات‪  0918288004  :‬‬ ‫إدارة منظومة الحساونة‪ /‬سهل الجفارة‪              0913807634 – 0917970331 :‬‬ ‫‪ ‬‬

‫لجنة العطاءات بجهاز تنفيذ‬ ‫وإدارة مشروع النهر الصناعي‬


‫محليات‬

‫ال�سنة الثانية اخلمي�س ‪� 4‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 13‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)219‬‬

‫ممنوع من التداول‬

‫‪7‬‬

‫حكاية امراة‬

‫طردوني خارج بلدتي والحرام ال مفر لي منه‬ ‫بطلتنا اليوم‬ ‫ليست لحكاية‬ ‫نسجها خيال قلمي‬ ‫أو صورة رسمت‬ ‫مالمحها ببعض‬ ‫األحرف والكلمات‬ ‫بل إنها واقع لحياة‬ ‫شاء سوء قدرها أن‬ ‫تعيش منبوذة مدى‬ ‫الحياة ‪" ..‬فوزية"‬ ‫التي تصعد ساللم‬ ‫العمر باتجاه عقدها‬ ‫الخامس ‪...‬‬

‫رصد ‪ :‬هدى الشيخي‬

‫ابنة ألس��رة بسيطة حرص األب دائما على‬ ‫توفير أفضل سبل العيش ألبنائه وعلى تفوقهم‬ ‫الدراسي إال هي التي لم توفق في دراستها وألنها‬ ‫تتمتع بقدر من الجمال تم خطبتها وهي ابنة‬ ‫البلدة الجبلية إلى إحدى المهندسين بشركات‬ ‫النفط لتسافر معه للعيش حيث يعمل وأنجبت‬ ‫منه ثالثة أبناء وألن��ه رجل متعلم ومثقف‬ ‫ويهوى السفر ولديه دائرة من العالقات تفرضها‬ ‫عليه طبيعة حياته االجتماعية فوجد بعد ‪6‬‬ ‫سنوات أن زوجته ال تتناسب وطبيعة الحياة فقرر‬ ‫تطليقها وعادت إلى بيت أبيها وحيدة بعيد‬ ‫وفاته وزواج والدتها بآخر ومرت األيام وضاق‬ ‫إخوتها الذين قرروا بيع منزل والدهم ذرعا بها‬ ‫فانتقلت للعيش إلى بيت خالتها وهناك وافقت‬ ‫على أول خاطب طرق بابها والذي أنجبت منه‬ ‫ابنة وف��ارق الحياة بعد أن بلغت عامها الرابع‬ ‫لتطردها والدته من الغرفة التي كانت تقطنها‬ ‫وإي��اه في منزل والدته وتعود محملة بأذيال‬ ‫الخيبة واأللم إلى بيت خالتها‪ ..‬خاصة وأن إخوتها‬ ‫الطبيبة والمهندسة والمحامي والمعلم والتاجر‬ ‫باتوا يستعرون من بدائيتها في التعامل على حد‬ ‫وصفها لما تعانيه معهم ‪ ...‬وفي أحد األيام طرق‬ ‫باب خالتها صبي بلغ الخامسة عشر من عمره‬ ‫بصحبته شاب ثالثيني وإذا به ابنها األكبر جاء‬ ‫لزيارتها برفقة ابن عمته وحلقت في السماء‬ ‫بأجنحة فراشة ودعاها ابنها إلى السفر معه‬ ‫لزيارتهم وبالفعل رافقته وابن عمته إلى تلك‬ ‫البلدة الصحراوية حيث رحبت بها زوجة طليقها‬ ‫وقضت بصحبة أوالدها أسبوع ًا كام ًال لتقرر الهرب‬ ‫بهم إلى مدينتها الجبلية وبالفعل خرجوا جميعا‬ ‫قبل شروق الشمس وانطلقوا في سيارة أجرة إلى‬

‫في‬

‫بيت خالتها وقررت حينها البحث‬ ‫عن منزل لإليجار وبالفعل تحصلت‬ ‫على غرفة بمنافعها وب��دأت تبحث عن‬ ‫عمل باليومية في صاالت األفراح وفي المنازل‬ ‫‪ ...‬وفي أحد األيام أثناء انهماكها في تنظيف أحد‬ ‫المنازل رن هاتفها وكان رفيق ابنها على الخط‬ ‫اآلخر ليخبرها بأن ابنها في المستشفى بحاجة‬ ‫إلى دم ليدخل غرفة العمليات خرجت مسرعة إلى‬ ‫هناك ‪...‬‬ ‫تقول فوزية (ابني كان على عالقة مع إحدى‬ ‫بنات الحي وهو الغريب عن بلدتنا الجبلية وقام‬ ‫ابن جيرانها بنهره وتهديده ولكنه لم يستجب‬

‫فأخطر‬ ‫أ شقا ئها‬ ‫الذين تربصوا به‬ ‫وتركوه حتى يدخل العمارة متجها إلى سطحها‬ ‫حيث يلتقيان في العادة وقاموا بالهجوم عليه‬ ‫وانهالوا عليه ضربا مما ترتب عليه إعاقة في‬ ‫رجله وتشويه في وجهه وجسده بالكامل وظل‬ ‫ابني في المستشفى قرابة شهر تحت العناية‬ ‫اإللهية والرعاية الطبية وما إن خرجنا إلى عشنا‬ ‫الصغير الكبير بمحبتنا كأسرة متماسكة حتى‬ ‫طالب سكان الحي بخروجنا من المنطقة ألن ذلك‬ ‫الغريب على حد قولهم انتهك حرمتهم ولم يسمع‬ ‫أحد توسالتي وفي أحد األيام قاموا بمهاجمة‬ ‫بيتي وإخراجنا بالقوة وعندما قام أحدهم بضربي‬ ‫حاولت ابنتي الدفاع عني فضربته على رأسه‬ ‫ودخلت ابنتي على أثرها سجن األحداث بالرغم من‬ ‫شكواي بمركز الشرطة واتهامي لهم بالتهجم على‬ ‫مسكني وأن ابنتي كانت تدافع عني ولكن في‬ ‫بلدتي (العرف هو سيد القانون)‪ ..‬بعيد خروجها‬ ‫من هناك لم تجد مكان ًا يأويها وخشيت العودة‬ ‫إلى بيت خالتها فتجر عليها المشاكل وإخوتها‬ ‫رفضوا استقبالها بحجة أن أبناءها تسببوا لها‬ ‫بالفضائح لها ‪ ،‬خاصة أن بعض أبنائها رفضوا‬ ‫العودة مع أبيهم عندما قام باللحاق بهم وهو‬ ‫ال��ذي ق��ام برفع دع��وة قضائية ضدها بتهمة‬ ‫اختطاف أبنائهما ‪.‬ولم تجد أمامها بابنها المعاق‬ ‫وصغيرتيها سوى اللجوء إلى المسجد لتحتمي في‬ ‫بيوت الله من شر خلق الله على حد وصفها فقرر‬ ‫إمام المسجد منحها وأبناءها الغرفتين المجودات‬ ‫داخل السور وبالفعل بات الجميع يتعاطف معها‬ ‫ومعظم الخيرين من سكان البلدة تعاونوا معها‬

‫ت�����أث���ي���ث‬ ‫ال��غ��رف��ت��ي��ن وع���ادت‬ ‫الحياة لطبيعتها ولكن ليس‬ ‫كما كانت فبعد انتشار أخبار سجن ابنتها‬ ‫وقضية ابنها ل��م تحصل على عمل يعينها‬ ‫على مصاعب األيام واكتشفت بعد فترة أن ابنها‬ ‫يساعد أحدهم في بيع الخمور ويقوم بإخفائها‬ ‫داخل سور المسجد وعندما كانت تسأله عن‬ ‫النقود التي يجلبها كانت إجابته بأنه يعمل في‬ ‫غسيل السيارات ويحصل على قوت يومه ولكن‬ ‫شاءت األقدار أن يفتضح أمره وتأتي الشرطة‬ ‫لتفتيش المكان وتخرج الخمور‪...‬‬ ‫تقول (فوزية) وأحرفها تجتر األلم والحسرة‬ ‫(هناك خرجت األهالي علينا وقاموا بطردنا‬ ‫ولم أجد أمامي سوى مغادرة المدينة بصحبة‬ ‫صغيراتي إلى أخرى نجهلها وال نعلم شيئ ًا عن‬ ‫شوارعها)‪..‬‬ ‫وبالسؤال تمكنت (فوزية) من الوصول إلى‬ ‫مخيمات الالجئين لتعيش بها وبعد فترة أشارت‬ ‫عليها إحداهن بتزويج ابنتها القاصر من أحد‬ ‫العرب المقيمين المقتدرين وبالفعل تم الزواج‬ ‫وانتقلوا للعيش معه في بيته وكان ودودا معهم‬ ‫عطوف ًا عليهم بالرغم من أنه يكبر ابنتها بأربعين‬ ‫عام ًا ولديه زوج��ة وأبناء ولكن لهم سكنهم‬ ‫الخاص هم أيضا‪ ،‬وحينها ابتسمت (فوزية)‬ ‫واعتقدت بأن الحياة أخير ًا قررت أن تبتسم لها‬ ‫وحينها قررت االلتفات إلى مَنْ هم في السجن‬ ‫من أبنائها والسفر إلى مدينتها لمواجهة األمر‬ ‫ولكن تأتي الرياح بما التشتهي السفن ‪..‬‬ ‫فلقد تكمن بعض اللصوص من السطو في‬ ‫وضح النهار على المحل الذي يملكه زوج ابنتها‬ ‫وعندما ق��رر مقاومتهم ق��ام أحدهم بإطالق‬ ‫رصاصة اخترقت قلبه وفارق على أثرها الحياة ‪...‬‬ ‫(فوزية) اليوم تتساءل هل أهل بلدتي اليوم‬ ‫آلت إليه أحوالي ؟ هل إخوتي ينامون‬ ‫راضون ع ّما ْ‬ ‫قريري األعين؟!! ال طريق أمامنا اليوم سوى‬ ‫الخبز الحرام لكي أتمكن من توفير متطلبات‬ ‫العيش ألبنائي وإخراج البقية من خلف القضبان‪..‬‬ ‫وإلى الملتقى‬


‫تحقيــق‬

‫ال�سنة الثانية اخلمي�س ‪� 4‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 13‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)219‬‬

‫‪8‬‬

‫مواطن يشتكي وموظف يعاني ‪ ..‬داخل أسوار ضرائب طرابلس ‪..‬‬

‫دخل كبري وإمكانيات معدومة يف مؤسسة الضرائب‬ ‫ضرائب طرابلس قصة لم‬ ‫تنتهِ بعد ‪ ..‬الموظف يعاني‬ ‫والمواطن ينتحب ‪ ,‬بعد أن‬ ‫وعدناكم قراءنا األعزاء في العدد‬ ‫‪ - 215‬األحد ‪ 9‬يونيو ‪2013‬‬ ‫وفي موضوع المشاكل التي‬ ‫يعانيها الموظف داخل إدارة‬ ‫ضرائب طرابلس حاولنا قدر‬ ‫االمكان توضيح المعاناة التي‬ ‫يعانيها الموظف من مبنى غير‬ ‫صالح لالستعمال وقلة في‬ ‫اإلمكانيات وتأخر للمرتبات‬ ‫فشعرنا باألسى على موظف‬ ‫الضرائب رغم أن مؤسسة‬ ‫الضرائب في ليبيا والعالم‬ ‫أجمع تعتبر ذات دخل كبير جدا‬ ‫على الدولة فلست أدري من‬ ‫المسؤول عن هذا التقصير بل‬ ‫المأساة ‪ ،‬هل الموظف هو من‬ ‫سيدفع الثمن و الدولة هي‬ ‫المستفيد الوحيد ؟؟‬

‫تحقيق ‪ :‬حسين البصير‬ ‫تصوير ‪ :‬علي العكرمي‬

‫كلها أسئلة والتفكير زاد أكثر وأكثر‬ ‫فقلت في نفسي إذا ك��ان الموظف في‬ ‫حد ذات��ه يعاني من الضرائب فما بالك‬ ‫بالمواطن " الممول " هنا أردت اإلجابة عن‬ ‫كل األسئلة التي تجول في خاطري حملت‬ ‫حقيبتي وورق��ت��ي والقلم وتوجهت من‬ ‫جديد إلدارة ضرائب طرابلس لكي أجيب‬ ‫عن كل األسئلة التي تدور في بالي دخلت‬ ‫مبنى الضرائب وعند دخولي صالة الدمغة‬ ‫شاهدت ازدحام ًا غير عادي من المواطنين‬ ‫" الممولين " وقفت لدقيقتين تقريبا أراقب‬ ‫االزدح���ام واألص���وات تتعالى وأن��ا واقف‬ ‫بصمت بعدها تقدمت نحو أحد المواطنين‬ ‫وهو ( عبد المجيد عبد الله ) وهو مندوب‬ ‫لشركة ألستفسر منه عن المشاكل التي‬ ‫تواجههم في ضرائب طرابلس ؟ فرد قائال‬ ‫الضرائب في ليبيا تعتبر أسوأ مؤسسة في‬ ‫نظري‪ ،‬نقص في اإلمكانيات وتالعب في‬ ‫األوراق وعرقلة للممول‪ ،‬لم أ َر في حياتي‬ ‫معاملة لتخليص ضرائب شركة تحتاج‬ ‫أسبوع ًا لتنتهي الضرائب باختصار مؤسسة‬ ‫فاشلة مع سبق اإلصرار صدمني أول لقاء‬ ‫داخل أسوار الضرائب أحبطت كثيرا ورغم‬ ‫هذا اإلحباط كان لدي شغف لكي أتعمق‬ ‫كثيرا في مشاكل المواطنين وأمتص‬ ‫قليال من ه��ذه المعاملة التي يواجهها‬ ‫الممول مع الضرائب ‪ ,,‬التقيت بعد ذلك‬ ‫بممول آخر وهو األستاذ (حسام عبد العزيز)‬

‫مندوب شركة أدوي��ة ما أث��ار استغرابي‬ ‫أن رأي حسام كان معاكس ًا جدا لرأي(عبد‬ ‫المجيد) فعندما سألته عن المشاكل التي‬ ‫تواجهك مع الضرائب رد بابتسامة بسيطة‬ ‫ثم قال الضرائب في ليبيا تحتاج لدعم‬ ‫من الدولة فقط أما بالنسبة للمعامالت‪،‬‬ ‫تعتبر قانونية فحتما ستأخذ وقتها المعتاد‬ ‫ولكن نحن الليبيين بصيفة عامة نفتقد‬ ‫للصبر‪ ،‬في رأي��ي الضرائب تحتاج لمبنى‬ ‫ورعاية للموظف فقط والله ولي التوفيق‬ ‫ضحكت في نفسي للتناقض بين الممولين‬ ‫أح��د يشكر ويثني على الضرائب واآلخر‬ ‫يستغيث ويذم المعاملة وسوء االستقبال‬ ‫لم أقتنع بعد فخرجت من قسم الدمغة‬

‫وتوجهت مسرعا لقسم الشركات وخدمة‬ ‫الممولين كانت الطوابير مصطفة والمكان‬ ‫يعج بالناس وكاد يصل الطابور إلى الباب‬ ‫الرئيس للمؤسسة‪ ،‬تقدمت نحوهم وفي‬ ‫آخ��ر الطابور وج��دت أح��د الممولين وهو‬ ‫( فوزي محمد) وهو مندوب شركة بدون أي‬ ‫مقدمات سألته عن المشاكل داخل ضرائب‬ ‫طرابلس فرد بحرقة وقال ‪ :‬إن سعة المكان‬ ‫وعدد الموظفين غير كافية إلتمام إجراءات‬ ‫الممولين وفي رأي أن يكون هناك عدة‬ ‫مكاتب للخزينة وليس مكتب ًا واحد ًا فقط‬ ‫لسهولة حركة الممولين وعدم تعطيلهم‬ ‫وزد على ذلك الخدمات الجيدة واألسلوب‬ ‫المحترم م��ع ال��م��م��ول‪ ،‬أرى الكثير من‬ ‫الموظفين داخل الضرائب طريقت تعاملهم‬ ‫مع الناس مستفزة جدا فما هو السبب؟ ال‬ ‫أعلم ‪ ,‬في المجمل العام الضرائب في‬ ‫طرابلس تحتاج الكثير والكثير من الدعم‬ ‫المادي والمعنوي ‪.‬‬ ‫هكذا وبعد أن أجبت عن كل األسئلة‬ ‫التي تدور في ذهني عن الضرائب وما رأي‬

‫المواطن فيها والمشاكل التي يعانيها ؟؟‬ ‫لفت نظري وأث��ار استغرابي أن المواطن‬ ‫يعاني من قلة في اإلمكانيات المادية‬ ‫والمعنوية والمواطن " الممول" يشتكي‬ ‫من سوء المعاملة وتأخر إنجاز العمل فمازالت‬ ‫هناك الكثير من األسئلة من المسؤول عن‬ ‫هذا الفساد اإلداري ؟؟ أين هي اإلدارة العامة‬ ‫للضرائب هل هي على علم بما يحدث داخل‬ ‫أسوار ضرائب طرابلس أم أنها تعتقد أن‬ ‫العمل على مايرام؟ أعتقد أن هذه المؤسسة‬ ‫هي من أكبر المؤسسات في ليبيا والعالم‬ ‫وذات دخل كبير جدا فهل تستحق ضرائب‬ ‫طرابلس من يجود عليها ببعض الدنانير‬ ‫لصيانتها وتوسيع مبناها؟ أم أنها تحتاج‬ ‫لزيادة عدد الموظفين وتنظيمهم إداريا‬ ‫؟ كلها أسئلة الزال��ت تبحث عن مسؤول‬ ‫ليجيب عنها ومازال في جعبتنا الكثير من‬ ‫األسئلة فهل من مجيب ؟‪.‬‬ ‫كما نعد قراءنا أننا سنحاول طرق أبواب‬ ‫المسؤولين للرد على مشاكل المواطن‬ ‫والموظف أيضا ‪.‬‬


‫لقــــــاء‬

‫العدد (‪) 219‬‬

‫(القيادة فن و ذوق‬ ‫وأخالق ) حيث تعد‬ ‫مشكلة الحوادث المرورية‬ ‫من المشاكل التي تؤرق‬ ‫حكومات العالم ألنها‬ ‫تشكل مشكلة على‬ ‫األصعدة كافة وبهذا‬ ‫اتجهت العديد من‬ ‫المنظمات الدولية إلى‬ ‫االهتمام بهذا الشأن‬ ‫وإعطائه األولوية من‬ ‫خالل تحسين ظروف‬ ‫السالمة المرورية على‬ ‫الصعيد العالمي ومن‬ ‫بينها المنظمة العالمية‬ ‫للسالمة المرورية حيث‬ ‫عملت على وضع العديد‬ ‫من األهداف اإلقليمية‬ ‫والوطنية للحد من‬ ‫الحوادث المرورية إلى‬ ‫جانب االعتماد على‬ ‫جملة من القوانين‬ ‫والمعايير المرورية والتي‬ ‫تعمل على خلق نوع من‬ ‫المواءمة بين مستعمل‬ ‫الطريق و حماية األرواح‬ ‫والممتلكات العامة‪.‬‬

‫لقاء ‪:‬أمل نورالدين‬ ‫تصوير‪:‬علي العكرمي‬

‫مصطفى عبدالجليل‬

‫‪،،‬‬

‫اختراق‬ ‫إشارات المرور‬ ‫دليل على‬ ‫انعدام األخالق‬

‫‪،،‬‬

‫ال�سنة الثانية اخلمي�س ‪� 4‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 13‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪9‬‬

‫عميد ‪ /‬علي الجربي مدير اإلدارة العامة للمرور و التراخيص‬

‫ليبيا تحتل املرتبة األوىل يف إحصائيات املوت والسالح‬ ‫ويرجع البعض أن من األسباب الكامنة خلف‬ ‫هذا االرتفاع المستمر في الحوادث المرورية هي‬ ‫السرعة المبالغ فيها و عدم التقيد باإلشارات‬ ‫واللوحات المرورية و تجاوزها واستعمال الهاتف‬ ‫النقال أثناء القيادة إلى جانب عدم االحترام وغير‬ ‫ذلك من األسباب و التي ترجع أغلبها إلى المواطن‬ ‫و قلة وعيه ‪.‬‬ ‫ولكن ه��ل يوجد بين طيات ق��ان��ون المرور‬ ‫الجزاءات الرادعة لمنع هذا المواطن المخالف ؟و‬ ‫هل الحالة المزرية للطرقات العامة تساهم في‬ ‫كثرة الحوادث ؟وهل رجل المرور يملك من الهيبة‬ ‫لكي يحترمه سائق المركبة اآللية أم أن السالح‬ ‫يسبق الكلمة ؟ هذه األسئلة و غيرها وجدت إلحاح ًا‬ ‫للوقوف عندها و الحصول على اإلجابات للبحث‬ ‫عن األسباب الحقيقية وراء هذا الحجم الهائل‬ ‫من الخسائر والتي تعد نذير ًا سيئ ًا لليبيا و عن‬ ‫قرب أجرينا حوار ًا مع الجهة المسؤولة فالتقينا ‪:‬‬ ‫عميد ‪ /‬علي الجربي مدير اإلدارة العامة‬ ‫للمرور و التراخيص‬ ‫ماهي أه��م المشاكل التي تعتري‬ ‫اإلدارة ال��ع��ام��ة وأق��س��ام ال��م��رور و‬ ‫التراخيص ؟‬ ‫في البداية نريد أن ننوه ألهمية هذا الموضوع‬ ‫باعتباره موضوع الساعة ويهم طائفة كبيرة من‬ ‫المواطنين الذين يحرص أغلبهم على استتباب‬ ‫األم��ن وال��س�لام ويطالبون ب��أن تكون هناك‬ ‫ضوابط وعقوبات قاسية على المخالفين ولهذا‬ ‫نعمل جاهدين على حل هذه اإلشكاليات وتخطي‬ ‫الصعوبات كافة ولكن هناك من الصعوبات‬ ‫قد ال تكون بالمعنى المادي و لكنها صعوبات‬ ‫تتعلق بالمواطن الليبي حيث أن أغلبهم يغيب‬ ‫عن إدراك��ه مدى أهمية احترام قانون المرور و‬ ‫اإلش��ارات المرورية سواء على سالمته و سالمة‬ ‫باقي المواطنين الذين يقع عليهم عبء متبادل‬ ‫للتعاون لبث األمن و السالمة‪.‬‬ ‫رغم أن نصوص قانون المرور واضحة‬ ‫في الجزاءات المترتبة على مخالفته‬ ‫إال أننا نجد اختراق ًا متواص ًال من قبل‬ ‫بعض سائقي المركبات اآللية لنصوص‬ ‫و لوائح القانون؟!‬ ‫أجيبك وكلي أسف إن ذلك راج��ع لقلة الوعي‬ ‫واستهتار البعض ‪،‬فقانون ال��م��رور في نظري‬ ‫ال يعتمد فقط على نصوصه وال��ج��زاءات التي‬ ‫يتضمنها و إنما يعتمد بشكل كبير على ذوق‬ ‫وثقافة المواطن في التعامل مع الطرق العامة و‬ ‫مدى استجابته لإلشارات المرورية والتزامه بارتداء‬ ‫حزام األمن فثقافة ورقي أي بلد ينظر لها من خالل‬ ‫ثقافة مواطنيها في التعامل في الطرقات العامة ‪.‬‬ ‫هل ه��ذا االستهتار وع��دم االحترام‬ ‫راجع لخلو القانون من‬ ‫لقانون المرور‬ ‫ٌ‬ ‫الجزاءات الرادعة و القاسية ؟!‬ ‫ال فقانون المرور السابق كان يحوي بين طياته‬ ‫ج��زاءات شديدة ولكننا في ظل القانون الجديد‬ ‫سيتضمن نصوص ًا أكثر تشديد ًا لكي تعمل على‬ ‫الحد من ه��ذه الظاهرة التي أصبحت تتفاقم‬

‫وتكلف الخزنة الليبية الماليين‬ ‫من األرواح و الممتلكات ‪.‬‬ ‫ق���ان���ون ال���م���رور‬ ‫ال��ج��دي��د م���ا أه��م‬ ‫م��ا تضمنه ه��ذا‬ ‫ال���ق���ان���ون وه��ل‬ ‫سيعالج ما نقص‬ ‫ف����ي ال���ق���ان���ون‬ ‫القديم ؟‬ ‫ل��ق��د شكلت لجنة‬ ‫مؤخر ًا إلعادة النظر في‬ ‫بعض القوانين الخاصة‬ ‫بحركة ال��م��رور و ال��ج��زاءات‬ ‫المتعلقة بها و على ضوء ذلك‬ ‫درس موضوع تطوير قانون المرور و‬ ‫استكمل إعداده في الفترة األخيرة و أحيل للمؤتمر‬ ‫الوطني العام من قبل السيد وزي��ر الداخلية‬ ‫السابق الدكتور «عاشور شوايل» إلصدار قانون‬ ‫المرور الجديد‪.‬‬ ‫ه��ل سيتضمن ال��ق��ان��ون الجديد‬ ‫عقوبات رادعة لكل الجرائم المرورية؟‬ ‫نعم بكل تأكيد حيث سيتضمن القانون الجديد‬ ‫بين طياته من نصوص ًا و جزاءات مشددة وذلك‬ ‫بالتشديد في بعض العقوبات ورفعها من مجرد‬ ‫مخالفة إلى درج��ة الجنحة و من بينها تغيير‬ ‫االتجاه فوق الرصيف العام حيث كانت هذه‬ ‫المخالفة قيمتها ‪ 4‬دينارات و نصف ولكن في‬ ‫ظل القانون الجديد شددت هذه الواقعة إلى ‪20‬‬ ‫دينار ًا ‪.‬‬ ‫كما وضع نظام عدد نقاط المخالفة فإذا وصل‬ ‫المخالف لعدد محدد من المخالفات تسحب منه‬ ‫رخصة القيادة الخاصة به وفيما يتعلق بتسوية‬ ‫المخالفات فقد كان المعمول به سابق ًا أن من‬ ‫يرتكب مخالفة و بعد عدة سنوات يتم ضبطه‬ ‫ت َُس َّو المخالفة األول��ى ولكن في ظل القانون‬ ‫الجديد من سيتم ضبطه بمخالفة وكانت لديه‬ ‫مخالفة سابقة سيتم تضعيف قيمة المخالفة‬ ‫وفي حالة تأخره عن مراجعة قسم المرور خالل‬ ‫أسبوع بخصوص المخالفة فسيتم تضعيف قيمة‬ ‫المخالفة عن كل أسبوع يتأخر فيه بعد ذلك و من‬ ‫ثم سيحال الموضوع للنيابة العامة ‪.‬‬ ‫جريمة اختراق اإلش��ارات المرورية‬ ‫نجدها أصبحت تفتعل بشكل علني و‬ ‫أمام رجل المرور هل السبب في ذلك‬ ‫غياب هيبة رجل المرور وانعدام األمن‬ ‫و انتشار السالح ؟!‬ ‫في البداية أري��د أن ننوه أن اختراق إشارة‬ ‫المرور تدل على انعدام األخالق و الذوق العام من‬ ‫قبل مرتكب هذه الجنحة ‪.‬‬ ‫وحيث أن عقوبة هذا الفعل ال يجوز فيها الصلح‬ ‫ويحال مرتكبها للنيابة العامة و لكننا نجد إصرار‬ ‫البعض وخاصة في ظل هذه الفوضى وانعدام‬ ‫األمن على اختراقها وعدم احترام المرور وأشار‬ ‫بأننا نكون في قمة األسف عندما يزداد عدد الجنح‬ ‫والمخالفات المرورية ألن أغلبها تكون نتائجها‬

‫وخيمة س��واء على صعيد األض��رار‬ ‫في األرواح أو في المركبات‬ ‫المتضررة ‪.‬‬ ‫م���س���أل���ة وج����ود‬ ‫ال���س���ي���ارات دون‬ ‫ل���وح���ات معدنية‬ ‫وك�����ذل�����ك ق���ي���ام‬ ‫ب��ع��ض��ه��م بتعتيم‬ ‫زج����اج ال��س��ي��ارات‬ ‫كيف سيتم التعامل‬ ‫مع هذه المخالفة؟‬ ‫ن��ح��ن عملنا ف��ي الفترة‬ ‫األخيرة على ضبط اآلل��ف من‬ ‫السيارات التي ال تحمل لوحات‬ ‫معدنية وشددنا في ضبط السيارات ذات‬ ‫الزجاج المعتم باعتبارها تشكل جريمة مرورية‬ ‫و كذلك جريمة أخالقية تمس األخ�لاق العامة‬ ‫وتعيق عمل رجل المرور وال تمكنه من ضبط‬ ‫المخالفات التي تقع بداخلها‪.‬‬ ‫جرائم المرور هل ارتفعت حصيلتها‬ ‫في اآلونة األخيرة أم أن هناك انخفاض ًا‬ ‫نسبي ًا فيها ؟‬ ‫في الفترة األخيرة أصبحت تقل وإن كانت ليس‬ ‫بالقدر المطلوب و خصوص ًا مع االرتفاع الكبير‬ ‫والمأهول في ح��وادث المرور وما صاحبها من‬ ‫ارتفاع في قيمة األضرار المادية و البشرية ‪.‬‬ ‫ما هو حجم الخسائر المسجلة من‬ ‫قبل أقسام المرور والتراخيص لهذه‬ ‫السنة ؟‬ ‫نريد إطالع المواطن على إحصائية سنة ‪2012‬‬ ‫قبل التعرض لهذه السنة لنقف على حجم الخسائر‬ ‫المادية خ�لال سنة ‪ 2012‬و التي بلغت حالة‬ ‫الوفيات فيها إلى ‪ 3020‬شخص ًا‪ ،‬أما قيمة األضرار‬ ‫فقد بلغت (‪ )21496355‬أم��ا حجم اإلصابات‬ ‫البليغة م��ن األش��خ��اص (‪ )3497‬أي (الموت‬ ‫السريري) و اإلصابات البسيطة ( ‪)3632‬‬ ‫وإذا ما أدركنا حجم الخسائر أليس حري بنا أن‬ ‫نقف عندها ونراجع أنفسنا ! هذه األموال التي‬ ‫ضاعت هدر ًا والتي تستخدم في الدول المتقدمة‬ ‫للتطوير والبناء ولكن مع كل ذلك يزال المواطن‬ ‫ال يعي حجم المشكلة و إذا استعرضنا حجم‬ ‫الحوادث لهذه السنة و اقتصرنا على شهر ‪ 4‬فقط‬ ‫لوجدنا إحصائية الوفيات من األشخــــاص بلغت‬ ‫‪ 270‬شخص ًا و قيمـــــــة األضرار (‪)2540860‬و‬ ‫اإلصابات البليغة من األشخاص (‪) 298‬واإلصابات‬ ‫البسيطة (‪ )250‬هذه األرقام تعكس أن حوادث‬ ‫المرور أصبحت حصيلتها في ازدياد مستمر ما لم‬ ‫تكن هناك قوانين صارمة و مواطنون على درجة‬ ‫من اإلدراك لمخاطر هذا الموضوع‪.‬‬ ‫نالحظ غياب رجل المرور عن الساحة‬ ‫وإن كان تواجد بعضهم ليس بالقدر‬ ‫الكافي باعتبار أن بعضهم متساهل مع‬ ‫ما يرتكب أمامه من مخالفات؟‬ ‫هذا صحيح ‪ ،‬ولكن ما تشهده الساحة الليبية‬ ‫اآلن من انتشار السالح يعيق عمل رجل المرور ‪،‬‬

‫فكثير من األحيان يتعرض رجل المرور للتهديد من‬ ‫قبل المخالفين وقد وصل األمر برفع السالح في‬ ‫وجه رجل المرور أثناء أدائه مهامه‪.‬‬ ‫نحن ال نريد رجل المرور أن يكون الرقيب على‬ ‫المواطن فالبد أن يكون هناك التزام ذاتي نابع‬ ‫من قناعة المواطن على احترام المرور‪.‬‬ ‫فرجل المرور وإن كان تواجده مهم ًا في بعض‬ ‫األماكن و لكن البد أن يعي المواطن أن هناك‬ ‫عبئ ًا كبير ًا يقع على عاتقه و يحقق سالمته‬ ‫المرورية إذا هو احترم إش��ارات المرور و ألتزم‬ ‫بارتداء حزام األمان وامتنع عن استخدام الهاتف‬ ‫المحمول أثناء القيادة فكل ما تقدم يضمن‬ ‫سالمته إلى جانب تواجد رجل المرور‪.‬‬ ‫إذا توقفنا قلي ًال واستعرضنا مسألة‬ ‫المطبات الصناعية والتي كثير ًا ال‬ ‫تكون مطابقة للشروط كيف ترى هذا‬ ‫الموضوع ؟!‬ ‫هذا الموضوع سيتم التعامل معه بشكل مخطط‬ ‫وسليم باعتبارنا نعذر المواطنين الذين يقومون‬ ‫بوضعها وإن كانت غير مطابقة بسبب سرعة و‬ ‫تهور البعض و لكن سنعمل على استحداث مطبات‬ ‫وفق ًا لشروط ومواصفات السالمة المرورية ‪.‬‬ ‫هل هناك خطة معدة الستقبال الشهر‬ ‫الكريم بعيد ًا عن االزدح��ام والحوادث‬ ‫المرورية ؟!‬ ‫نعم ‪ ،‬نحن سنعمل على وضع خطة محكمة‬ ‫لتالفي أية اختناقات مرورية و العمل على الحد‬ ‫من الحوادث من خالل التواجد المكثف لرجال‬ ‫المرور لتنظيم الحركة المرورية وتسهيلها مع‬ ‫اعتمادنا على رقي المواطن و احترامه للمرور‪.‬‬ ‫ماهي مقترحاتكم بخصوص إيجاد‬ ‫بيئة م��روري��ة تحقق السالمة وأمن‬ ‫المواطن ؟‬ ‫نحن طالبنا ب��أن يتم أو ًال إيجاد حل للنقل‬ ‫العام من خالل توفير وسائل النقل الكبيرة‬ ‫والتي ستكون بدي ًال ِل َما هو موجود اآلن و‬ ‫كذلك العمل على توفير مواقف للسيارات ذات‬ ‫الطوابق المتعددة لتالفي االزدحام و خاصة أمام‬ ‫المؤسسات و الهيئات العامة و إعادة النظر في‬ ‫التخطيط العمراني و معالجة موضوع وجود‬ ‫ال��م��دارس و األس���واق و غيرها على الطرقات‬ ‫الرئيسة ‪.‬‬ ‫وفي ختام هذا اللقاء ماهي النصيحة التي‬ ‫تقدمها لألخوة قائدي المركبات اآللية ووسائل‬ ‫النقل األخرى؟‬ ‫أناشد جميع المواطنين وخصوص ًا اآلباء منهم‬ ‫أن يكونوا القدوة الحسنة أم��ام أبنائهم وأال‬ ‫يقوموا باختراق اإلشارات المرورية ألن ذلك يهدد‬ ‫حياة أحدهم يوم ًا ما‪ ،‬ونبتعد عن استحداث جيل‬ ‫يعاني من اإلعاقات والذي سيجعله خارج عجلة‬ ‫اإلنتاج و يصبح عالة على المجتمع ‪ .‬‬ ‫وأوضح مرة أخرى بأن رجل المرور ليس سيف ًا‬ ‫مسلط ًا على المواطن حتى يعي ه��ذا األخير‬ ‫أهمية المرور و يتالفى الكوارث و الخسائر في‬ ‫األرواح و الممتلكات سواء العامة و الخاصة ‪.‬‬


‫الفنية‬

‫إعداد‪ /‬حمزة القذافي‬

‫العدد (‪) 219‬‬

‫ال�سنة الثانية اخلمي�س ‪� 4‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪13‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫( املرغني بني النشاط والتوقف )‬

‫( الشمــاخي‬ ‫مساند للمنتخب‬ ‫وصديق للشجـــــرة )‬ ‫انتهى الفنان الشاب ( محمد الشماخـي ) من تصوير عمل هادف‬ ‫لألطفال بعنوان ( الـشجـرة بـيـدي نـسـقيـهـا ) من كلمات "فاطمة‬ ‫الهمالي" ومن ألحان "الشماخي" ومن توزيعه الموسيقي أيضا ‪ ،‬وتم‬ ‫التسجيل في استوديو جمال الصول ‪ ،‬خصنا الشماخي بمطلعها فتقول‬ ‫الشجرة بيدي نسقيها ‪ ...‬نرعاها ونخاف عليها‬ ‫ومستهدفة اليوم العالمي للبيئة ‪ ،‬أيضا من نشاط "الشماخي"‬ ‫استكماله لعمل يستهدف تحفيز المنتخب الوطني لكرة القدم في‬ ‫التصفيات الحالية ‪ ،‬حيث انتهى من تصوير أغنية بعنوان ( منتخبنا يا‬ ‫غالي ) من كلمات أحمد السائح ومن ألحان" الشماخي" وتوزيعه ‪ ،‬حيث‬ ‫تم التسجيل في استوديو خالد المخزوم ‪ ،‬وقد تم تصوير العمل في‬ ‫مدرجات ملعب طرابلس الدولي أثناء مباراة المنتخب الجمعة الماضية‬ ‫‪،‬العمل من إنتاج قناة ليبيا الرياضية ‪ ،‬الشماخي يستعد أيضا لطرح‬ ‫ألبومه الجديد الذي ستكون أخباره حصرية في صفحتنا‬

‫يقوم المخرج الشاب "إبراهيم المرغني"‬ ‫بعدة نشاطات استعدادا لموسم شهر رمضان‬ ‫القادم ‪ ،‬حيث انتهى من تصوير أول حلقة‬ ‫من برنامج الكاميرا الخفية ‪ ،‬تمثيل عديد‬ ‫األسماء الشابة منها الممثل األردني" عاهد‬ ‫قصاص" ‪ ،‬حيث سيكون في إدارة اإلنتاج‬ ‫واإلشراف الممثل الشاب "واصف الخويلدي‬ ‫"‪ ،‬ستكون من ‪ 15‬حلقة من إنتاج قناة‬ ‫أجيال الفضائية ‪ ،‬وفي نشاطه أيض ًا سيعود‬ ‫في األي��ام القليلة القادمة لتصوير باقي‬ ‫حلقات برنامج ( زووم ) وهو من ‪ 30‬حلقة‬ ‫‪ ،‬يحاكي فيها بعض الجوانب االجتماعية‬ ‫التي تكون قريبة من الناس ‪ ،‬وفيه تتقرب‬ ‫الكاميرا من شبكة الصياد الكادح ‪ ،‬وتجانب‬ ‫العدسة فيه طاهية ( البازين ) ‪ ،‬مقارنات‬ ‫بين الشخصيات السلبية والشخصيات‬ ‫اإليجابية وأم��ور عدة يرصدها" إبراهيم‬ ‫"ال��ذي ق��ام ب��اإلخ��راج والتصوير للبرنامج‬ ‫منتظرا قناة تلفزيونية تستكمل إنتاجه ‪،‬‬ ‫وهو من فكرة إبراهيم المزوغي ‪ ،‬هذا حسب‬ ‫قول "إبراهيم المرغني" في حديث حصري‬ ‫ال��ذي سيقوم بالتصوير والمونتاج أيضا‬ ‫صحبة اإلخراج لهذا العمل ‪ ،‬وأضاف أيضا‬ ‫إبراهيم بخصوص انسحابه من أحد األعمال‬

‫الرمضانية بعنوان ( يوميات متقاعد )‬ ‫وال��ذي أكد أن السبب وراء ذلك جاء جراء‬ ‫تدخل الفنيـيـن في حركة اإلخراج ‪ ،‬وشركة‬ ‫اإلنتاج تعتبر في هذا الفريق متميزة من‬ ‫الناحية الفنية و لألسف لهذا لم تتدخل ‪،‬‬ ‫وربما رأت الشركة أن معهم حق ًا في تدخلهم‬ ‫وهذا ما أغضبني ‪ ،‬ألنه لألسف بعض من‬ ‫فريق العمل الفني تدخل في الحركة التي‬ ‫من المفترض واألساس فيها أن تكون من‬ ‫عمل المخرج ‪ ،‬وهذا حدث قبل اطالعهم‬ ‫على النص ‪ ،‬كيف يتم الحكم على الحركة‬ ‫قبل قراءتهم للنص ‪.‬؟ وأضاف حسب قوله‬ ‫حيث أن بعض ًا منهم حاول فرض علي حركة‬ ‫معينة مبررا ذلك بجماليتها أكثر ‪ !.‬وهذا‬ ‫خطأ فني كبير جدا ‪ ،‬حيث أن الرسالة من‬ ‫النص هي األس��اس وتسبق في أهميتها‬ ‫جمالية الصورة ‪.‬‬ ‫والسبب الثاني وربما أراه األهم هو أن‬ ‫المنتج مخرج جديد العهد في عمله ‪ ،‬بعد أن‬ ‫فهم ورأى الشكل اإلخراجي الذي وضعته ‪،‬‬ ‫يحاول أن يستحوذ على العمل بعد إخراجي‬ ‫منه ليضعه باسمه ‪ ،‬وختم المرغني الحديث‬ ‫بقوله إن الوضع ال يجب السكوت عليه ‪،‬‬ ‫وإنه يتحمل مسؤولية كالمه بشكل تام ‪.‬‬

‫( الشاعري دايخ مع صالح األبيض )‬ ‫يقوم في هذه الفترة المخرج ( فهمي الشاعري ) بتصوير مسلسل‬ ‫( دايخ في عالم دايخ ) تأليف وبطولة صالح األبيض صحبة وفاء‬ ‫نبيل وطارق أبوقرين وحمد الغرباوي وفرج الجعيدي ‪ ،‬المسلسل‬ ‫من ‪ 15‬حلقة كوميدي متصل الحلقات حيث ال تتجاوز كل حلقة ‪15‬‬ ‫دقيقة ‪ ،‬من إنتاج شركة ميت أورينت لإلنتاج الفني وهي شركة‬ ‫ليبية أردنية ‪ ،‬قد بدأ التصوير من فترة قصيرة لم تتجاوز أربعة‬

‫األيام ‪ ،‬حتى ُاصيب المخرج فهمي الشاعري بوعكة صحية توقف‬ ‫عن اثرها التصوير ‪ ،‬حيث حدثنا وهو بداخل المستشفى ‪ ،‬وأوضح‬ ‫لنا بشكل حصري وخاص أن فكرة المسلسل جديدة ولها شكل خاص‬ ‫ولم يخض في التفاصيل أكثر ألنه يريد المسلسل مفاجأة للجمهور‬ ‫الليبي حسب قوله الذي يتمنى أن ينال إعجابهم ‪ ،‬ونحن بدورنا‬ ‫نتمنى التوفيق لفهمي مع تمنياتنا له بالشفاء العاجل ‪.‬‬

‫( كاستينـج أبوجـواري )‬ ‫يقوم السينارست الليبي الشاب أنيس أبوجواري‬ ‫صحبة المخرج المصري أ ش��رف ف��ؤاد بجلسات عمل‬ ‫للفيلم القصير ( كاسـتـينـج ) وفكرة تحويله إلى‬ ‫فيلم روائي طويل ‪ ،‬وفي حديث خاص أوضح فيه‬

‫أنيس أن كاستنج فيلم قصير يحاكي الوسط الفني‬ ‫ومشاكله ‪ ،‬وخبايا الشخصيات االنتهزاية التي تعمل‬ ‫فيه ‪ ،‬وفيه مقارنة بين من يقدم تنازالت للوصول‬ ‫وآخرين ممن يرفضون هذه التنازالت ‪ ،‬ويرغب في‬

‫دف تولع‬ ‫يا دربـــــــاش‬

‫يستعد الممثل الشاب ( هيثم‬ ‫درباش ) لعدد من النشاطات التي‬ ‫سيكون موعدها رم��ض��ان القادم‬ ‫بعد غياب في موسمه الماضي ‪،‬‬ ‫حيث سيقوم درباش بتجربة تقديم‬ ‫ستاندب م��ن فكرته ‪ ،‬بعنوان (‬ ‫ستـانـدب لـيـبـي ) تأليف وحوار‬ ‫محمد العقوري ‪ ،‬ومن المتوقع أن‬ ‫تكون على شاشة قناة المنتدى في‬ ‫رمضان القادم ‪،‬‬ ‫وهي تجربة الممثل الواحد الذي‬ ‫يخاطب الجمهور فوق خشبة المسرح‬ ‫‪ ،‬أيض ًا حسب ما أوضح لنا هيثم أن‬ ‫برنامجه الكوميدي ( دف تـولع )‬ ‫الذي عرض بشكل جزئي على قناة‬ ‫الوطنية سيتم استـئناف عرضه عبر‬ ‫نفس الشاشة في شهر رمضان القادم‬ ‫‪ ،‬وهو من تأليف سليمان الديناري‬ ‫‪ ،‬وإخ��راج إبريك درب��اش ‪ ،‬نشاطات‬ ‫أخ��رى ل��درب��اش وع��دن��ا ب��أن تكون‬ ‫حصرية على صفحتنا قريبا ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫مـشوار‬ ‫عـلـي صـالـح يـستـمـر‬

‫يقوم الفنان "علي‬ ‫صالح" هذه الفترة بالتجهيز لحلقات‬ ‫برنامجه ( مشوار )‬ ‫حدثنا ( علي ) في موسمه الثاني ‪ ،‬وعن هذا الموضوع‬ ‫بشكل‬ ‫حصري عن استمرار البرنامج ‪ ،‬حيث قال‬ ‫إن الجرأة والطريقة‬ ‫ال‬ ‫مختلفة في طرح األسئلة على الضيوف‬ ‫تجسيد أن الفن هو أيضا يحتاج فعال لثورة ‪ ،‬وأضاف‬ ‫هي من جعلت البرن‬ ‫امج ناجحا وجعل المتتبعين يطالبون‬ ‫أنيس أن كتابته للفيلم قد ب��دأت بالفعل وسيتم‬ ‫بم‬ ‫وسم‬ ‫جديد للبرن‬ ‫دراسة بدء التصوير ‪ ،‬الذي من المتوقع أن يكون في إذاعته في رم امج ‪ ،‬وأضاف علي أيضا أن البرنامج سيتم‬ ‫ضان‬ ‫القادم ‪ ،‬و سيكون هذه المرة عبر أثير‬ ‫أواخر هذه السنة ‪.‬‬ ‫راديو الحرة‪.‬‬ ‫علي‬ ‫ي‬ ‫هتم‬ ‫بم‬ ‫سألة‬ ‫أن يكون الضيف من داخل البلد ‪ ،‬حيث‬ ‫يؤكد أن األسبقية‬ ‫لمن‬ ‫ي‬ ‫شعر‬ ‫بأنه‬ ‫يحتاج لدعم إعالمي أكثر من‬ ‫غيره ‪ ،‬ومن الضي‬ ‫الفنان صالح وف المقرر استضافتهم في حلقات البرنامج‬ ‫غالي‬ ‫‪،‬‬ ‫والفنان محمد عثمان ‪ ،‬السينارست أنيس‬ ‫أبوجواري ‪ ،‬أيضا اإل‬ ‫عالميون هدير بن هلوم ‪ ،‬نبيل الحاج ‪،‬‬ ‫يقوم المخرج الشاب ( معتصم‬ ‫غالية أبوزعكوك ‪،‬‬ ‫غادة المهدوي ‪ ،‬محمد أحفيظة ‪ ،‬حسام‬ ‫العلواني ) بالتجهيز لعدة أعمال‬ ‫الز‬ ‫وام وزهير البرع‬ ‫إذاعته في رم صي وآخرون ‪ ُ ،‬يذكر أن الموسم األول قد تم‬ ‫رمضانية من إخراجه ‪ ،‬حيث أوضح‬ ‫ضان ال‬ ‫لنا معتصم في حديث حصري أنه‬ ‫سنة الماضية عبر أثير راديو شباب ليبيا ‪.‬‬ ‫في هذه الفترة يقوم بتصوير برنامج‬ ‫رسوم كاريكاتير بريشة الرسام أحمد‬ ‫الكيالني بعنوان ( مـنـهـا فـيـهـا )‬ ‫من ‪ 30‬حلقة ‪ ،‬تطرح كل حلقة أحد‬ ‫الظواهر السلبية في الشارع الليبي‬ ‫‪ ،‬أيضا يستعد العلواني للبدء في‬ ‫تصوير ( قفشات رمضانية ) وهوا‬ ‫برنامج من ‪ 15‬حلقة يحاكي األمور‬ ‫االجتماعية والفوائد الصحية للشهر‬ ‫الكريم صحبة الشيخ ( حامد النكاع‬ ‫) ‪ ،‬وهو ليس التعاون األول بين‬ ‫الشيخ النكاع و العلواني ‪ ،‬حيث‬ ‫انتهت في الفترة الماضية عمليات‬ ‫تسجيل حلقات برنامج ( أح��وال‬ ‫القلوب ) وبرنامج ( ال تحزن ) وهما‬ ‫من إع��داد وتقديم الشيخ النكاع‬ ‫وإخراج معتصم العلواني ‪ ،‬وأضاف‬ ‫العلواني أن هذه البرامج مستهدفة‬ ‫شهر رمضان المبارك وهي من إنتاج‬ ‫شركة التميز للخدمات اإلعالمية ‪.‬‬

‫قـفـشات الـعـلوانـي‬


‫إعالن‬

‫إعالن‬

‫الشركة المتحدة للطيران‬

‫وزارة الصناعة‬ ‫يف خطوة لحصر المعامل والمختبرات المختصة يف إج��راء‬ ‫االختبارات والتحاليل للسلع بمختلف أنواعها‪ ،‬تعلن لجنة دراسة‬ ‫تطوير وتوكيد الرقابة المشكلة بقرار من معايل وزير الصناعة‬ ‫لجميع السادة المسؤولين عىل هذه المختبرات ضرورة التسجيل‬ ‫لدى اللجنة وذلك بتعبئة نموذج االستبيان الخاص بالتسجيل‬ ‫وذلك يف موعد أقصاه‪ 15‬يوليو ‪.2013‬‬ ‫يمكنكم الحصول ع�لى النماذج م��ن موقع وزارة الصناعة‬ ‫االلكتروني «‪ »WWW‪.‬industry‪.‬gov‪.‬ly‬أو من أقرب مراقبة صناعة‬ ‫بمنطقتكم‪.‬‬

‫إعـالن عن صيانـة حظيـرة‬ ‫تعلن الشركة المتحدة للطيران عن رغبتها يف صيانة وتكملة‬ ‫حظيرة الطائرات التابعة لها بمطار معيتيقة‪.‬‬ ‫فعىل الشركات الراغبة ومن تأنس يف نفسها الكفاءة التقدم‬ ‫بعرض إىل إدارة الشركة بمطار معيتيقة ال��دويل وسحب‬ ‫كراسة المواصفات مع إيداع مبلغ خمسين دينار ًا (‪ )50‬لدى‬ ‫خزينة الشركة غير قابلة للترجيع كتأمين وذلك يف موعد‬ ‫أقصاه نهاية شهر يونيو ‪2013‬م‪.‬‬ ‫لالستفسار يرجى االتصال على الهواتف التالية‪:‬‬ ‫‪FAX : 0213514011‬‬ ‫‪TEL : 0217306502‬‬ ‫‪MOPILE : 0912205220‬‬

‫إعالن‬

‫إعالن‬

‫شركة الشروق للمناولة والخدمات األرضية‬ ‫دعوة للجمعية العمومية للعادي وغير العادي‬

‫يسر مجلس إدارة شركة الشروق للمناولة والخدمات‬ ‫األرضية أن يدعو الجمعية العمومية لالنعقاد العادي‬ ‫وغير العادي وذلك لمناقشة البنود التالية ‪-:‬‬

‫أوال ‪ -:‬االجتماع العادي‬ ‫• اعتماد الميزانية التقديرية لسنة ‪2013‬‬ ‫ ‬ ‫• اعتماد الميزانية العمومية لسنة ‪ 2009‬إىل ‪2010‬‬ ‫ ‬ ‫• اعتماد اللوائح‬ ‫ ‬ ‫• اعتماد الهيكل التنظيمي للشركة‬ ‫ ‬ ‫ثانيا ‪ -:‬االجتماع غير العادي‬ ‫• تغيير اسم وشعار الشركة وذلك يوم ‪2013‪/6‬ /‪ 3‬ 0‬‬ ‫ ‬

‫مجلس اإلدارة لشركة الشروق للمناولة والخدمات األرضية‬

‫مصلحة اإلحصاء والتعداد‬ ‫إعالن عن شراء سيارات جديدة‬

‫تعلن مصلحة اإلحصاء والتعداد عن حاجتها لشراء عدد (‪ )36‬سيارة جديدة ‪ ،‬وذلك حسب‬ ‫المواصفات المذكورة بالجدول المرفق‪ ،‬فعلى الوكالء المعتمدين في ليبيا وأصحاب معارض‬ ‫السيارات والراغبين في توفير السيارات المطلوبة التقدم بعروضهم في ظرف مغلق مختوم‬ ‫َّ‬ ‫المشكلة خالل ساعات الدوام الرسمي ‪ ،‬وذلك بمقر المصلحة الكائن بشارع‬ ‫إلى اللجنة‬ ‫‪17‬فبراير ( شارع الجمهورية سابق ًا)‪ ،‬وفي أجل ال يتجاوز يوم األربعاء الموافق ‪2013/6/19‬م‪.‬‬ ‫مع إتمام جميع اإلجراءات القانونية من ضرائب وغيرها وكذلك إتمام إجراءات الملكية باسم‬ ‫مصلحة اإلحصاء والتعداد‪ ،‬ألي استفسار االتصال باألرقام التالية‪:‬‬

‫‪0918925683 - 0913612344 - 0914072252 - 0919813790‬‬‫ر‪.‬م‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫البيانات‬ ‫هونداي اكسنت موديل ‪2013‬‬ ‫هونداي النترا موديل‪2013‬‬ ‫تويوتا حافلة ‪14‬راكب موديل ‪2013‬‬ ‫تويوتا كامري يابانية موديل ‪2013‬‬ ‫هونداي سنتافي موديل ‪2013‬‬ ‫فولكس واجن باسات موديل‪2013‬‬

‫جميع السيارات موديل ‪ 2013‬وبمواصفات كاملة‬

‫لجنة شراء السيارات‬

‫العدد‬ ‫‪18‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫القوة‬ ‫‪16‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪ 24‬بنزين‬ ‫‪24‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪24‬‬


‫ريا�ضة‬

‫العدد (‪)219‬‬

‫ال�سنة الثانيةاخلمي�س ‪�4‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق‪ 13‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫الصناني ‪:‬‬

‫‪12‬‬

‫لم أرفض‬ ‫اإلنضمام للمنتخب ‪..‬‬ ‫وال أدعي اإلصابة‬ ‫ق��ال الع��ب ن��ادي االت��ح��اد والمنتخب‬ ‫الوطني لكرة القدم «محمد الصناني» ‪ ،‬إن‬ ‫األنباء التي ترددت حول إدعائه اإلصابة‬ ‫ورفضه دعوة مدرب المنتخب عبدالحفيظ‬ ‫أربيش لمباراتي الكونغو والتوغو ال صحة‬ ‫لها‪ .‬وأض��اف «الصناني» لـ «وكالة أنباء‬ ‫التضامن» أنه قدم إلدارة المنتخب وكادره‬ ‫الطبي جميع التقارير والصور الطبية التي‬ ‫تثبت حجم اإلصابة‪ ،‬وفترة الراحة الواجبة‬ ‫جراءها‪ .‬وأكد «الصناني» أنه مستعد لخدمة‬ ‫المنتخب الوطني في أي زمان ومكان كما‬ ‫فعل دائما‪ ،‬حتى ول��و اقتصر دوره على‬ ‫سقاية العبي المنتخب الماء‪ ،‬على حد قوله ‪.‬‬

‫في مباراة الخسارة فيها ممنوعة‬

‫منتخبنا الوطني يواجه غداً نظريه التوجولي وهدفه تعزيز صدارته‬ ‫يستقبل المنتخب الوطني لكرة القدم غد ًا‬ ‫الجمعة بملعب طرابلس الدولي ضيفه منتخب‬ ‫التوجو لحساب الجولة الخامسة وهي الجولة‬ ‫قبل األخيرة في تصفيات المجموعة اإلفريقية‬ ‫التاسعة لتصفيات كأس العالم لكرة القدم ‪، 2014‬‬ ‫وسيدخل العبو منتخبنا هذه المباراة وهم يرفعون‬ ‫شعار البديل عن الفوز وتعويض مافقده من نقاط‬ ‫خاصة في مباراة الجمعة الماضية بطرابلس عندما‬ ‫تعادل سلب ًا أمام منتخب الكونغو الديمقراطية ‪،‬‬

‫وكان المنتخب الوطني قد ب��شراستعدادته أمس‬ ‫األربعاء بتدريبات مغلقة ‪ ،‬ركز خاللها المدرب‬ ‫تدريبات الفريق على‬ ‫«عبدالحفيظ أربيش» على‬ ‫ٍ‬ ‫التشكيلة الرسمية التي سيخوض بها مباراة الغد‬ ‫وخطة اللعب التي سيلعب بها المباراة المصيرية ‪،‬‬ ‫وسيواصل اليوم الخميس تدريبات أخرى مفتوحة‬ ‫بنفس الملعب ‪ ،‬وكان منتخب توجو قد أحيا آمال‬ ‫منتخبنا الوطني عندما فجر مفاجأة من العيار‬ ‫الثقيل بفوزه في لومي مساء األحد على الكاميرون‬

‫بهدفين لصفر ليقدم هدية غالية وثمينة لمنتخب‬ ‫ليبيا الذي كان أكبر المستفيدين ليعتلي ويتصدر‬ ‫قمة الترتيب مؤقتا برصيد ست نقاط متساوي ًا في‬ ‫ذلك مع الكاميرون ومتقدما عليه بفارق األهداف‬ ‫وكذلك المواجهة المباشرة بينهما التي كانت‬ ‫لمصلحة المنتخب الوطني بينما يحتل منتخب‬ ‫جمهورية الكونغو الديمقراطية المركز الثالث‬ ‫برصيد خمس نقاط فيما رفع التوجو رصيده إلى‬ ‫أربع نقاط بعد أن حقق أول فوز له األحد الماضى‪.‬‬

‫كتب ‪ :‬خالد القاضي‬

‫يذكر أن مباراة ليبيا والتوجو كان مقرر لها أن تقام‬ ‫بملعب شهداء بنينة ببنغازي غير أن االتحاد العام‬ ‫الليبي لكرة القدم غير وجهة ومكان إقامة المباراة‬ ‫وقرر نقلها إلى ملعب طرابلس الدولي بناء على‬ ‫توصية من االتحاد الدولي لكرة القدم ‪ -‬الفيفا ‪-‬‬ ‫بعد نجاح مباراة ليبيا والكونغو الجمعة الماضي‬ ‫التي جرت بملعب العاصمة وبعد التقارير اإليجابية‬ ‫من قبل المراقب األمني للمباراة الموفد من الفيفا‪.‬‬

‫رومـــــــاو يرفض اللعب يف ليبيا اختيار منتخب ألعاب املشارك يف البطولة العربية‬ ‫رفض « الكسيس روماو» العب‬ ‫وسط توجو خوض مباراة مع منتخب‬ ‫بالده يوم غد الجمعة في ليبيا ضمن‬ ‫تصفيات كأس العالم لكرة القدم‬ ‫ألسباب تتعلق بالسالمة وقال على‬ ‫حسابه بموقع « تويتر للتواصل‬ ‫االجتماعي» إنه سيعود إلى فرنسا‬ ‫حيث يلعب في دوري الدرجة االولى‪.‬‬ ‫واستهدف هجوم دم��وي منتخب‬ ‫توجو خالل كأس األم��م اإلفريقية‬ ‫‪ 2010‬ال��ت��ي أقيمت ف��ي أنجوال‬ ‫حينما نصب مسلحون كمينا لحافلة‬ ‫الفريق في إقليم كابيندا ما أسفر‬ ‫عن مقتل ثالثة من أف��راد البعثة‬ ‫لينسحب الفريق بعدها من البطولة‪.‬‬ ‫ونقل االتحاد الدولي (الفيفا) مباراة‬ ‫الجمعة ضمن المجموعة التاسعة‬ ‫إلى طرابلس بعدما أسفرت اشتباكات‬ ‫وقعت ي��وم السبت الماضي في‬

‫العبون أفارقة يدعمون فريق االتحاد‬ ‫تجري إدارة ن��ادي االتحاد هذه األيام‬ ‫العديد من االت��ص��االت ألج��ل التعاقد مع‬ ‫العبين أفارقة لدعم صفوف الفريق األول‬ ‫لكرة القدم ‪ ،‬وقال السيد «عبد المجيد صالح‬ ‫«مدير الكرة بنادي االتحاد ‪ ،‬إن النادي بصدد‬ ‫التعاقد مع الالعب ْين النيجيري ْين «جون أبيا‬ ‫« و»أنتوني اكوبوتي « والالعب التوغولي‬ ‫«ماني سابول» وأكد عبد المجيد صالح لـ‬ ‫«وكالة أنباء التضامن» أن إدارة نادي االتحاد‬ ‫بصدد التعاقد مع الالعب ْين النيجيري ْين «جون‬ ‫أبيا» العب فريق باندوري الروماني و»أنتوني‬

‫مدينة بنغازي والتي كان من المقرر‬ ‫أن تستضيف المباراة في بادئ األمر‪.‬‬ ‫لكن روماو قال إن هذه الخطوة لم‬ ‫تكن كافية إلقناعه بالمشاركة في‬ ‫المباراة ‪ ،‬وأضاف روماو الذي يلعب‬ ‫في أولمبيك مرسيليا بصفحته على‬ ‫تويتر « أنا على وشك اإلق�لاع من‬ ‫لومي للعودة إل��ى فرنسا‪ ».‬وتابع‬ ‫الالعب البالغ من العمر ‪ 29‬عاما‬ ‫وال��ذي مثل ب�لاده في ‪ 50‬مباراة‬ ‫دولية «بعد التجربة المريرة التي‬ ‫عشتها في ‪ 2010‬خالل كأس األمم‬ ‫اإلفريقية في أنجوال ال أرغب في أن‬ ‫تتعرض أسرتي لهذا الضغط النفسي‬ ‫مرة أخ��رى‪ ».‬وأض��اف «طرابلس أو‬ ‫بنغازي ما هو الفارق؟ سوف أغير‬ ‫رأي��ي في حالة واح��دة فقط حينما‬ ‫يأتي مسؤولو الفيفا الذين اتخذوا‬ ‫هذا القرار معنا «‪.‬‬

‫اكوبوتي» مهاجم نادي لوبي ستارز النيجيري‬ ‫‪ ،‬لدعم صفوف الفريق استعدادا النطالق‬ ‫الدوري الليبي شهر سبتمبر القادم»‪ ،‬وأشار‬ ‫مدير الكرة بنادي االتحاد إلى أن «إدارة النادي‬ ‫توصلت كذلك التفاق مع الالعب التوغولي‬ ‫«ماني سابول» لالنضمام مجددا إلى صفوف‬ ‫الفريق بعدما سبق له اللعب لنادي االتحاد»‬ ‫‪ ،‬الجدير بالذكر أن نادي االتحاد تعاقد في‬ ‫األيام القريبة الماضية مع الالعب الغاني‬ ‫«كوفي بيكوي» ‪ ،‬وذلك ضمن استعدادات‬ ‫الفريق للموسم القادم‪.‬‬

‫أعلن المكتب التنفيذي لالتحاد العام‬ ‫أللعاب القوى خالل اجتماعه األخير عن‬ ‫قوائم الالعبين المشاركين في البطولة‬ ‫العربية لفئة الناشئين (بنين ‪ -‬بنات)‬ ‫والتي ستقام في الفترة من ‪ 23‬إلى ‪26‬‬ ‫يونيو الجاري بمصر ‪ .‬وتضم القائمة‬ ‫الالعبين اآلتية أسماؤهم ‪ * :‬فئة البنين‬ ‫ فضل فرج الجعدي ‪ ..‬سباق(‪ )100‬متر‬‫‪ -‬عوض فرج الدغيلي ‪ ..‬سباق (‪)200‬‬

‫متر ‪ -‬حسن محمد سعيد ‪ ،‬وعمر الهادي‬ ‫‪ ..‬سباق ( ‪ )400‬متر ‪ -‬منير أبولقاسم‬ ‫السالمي ‪ )800( ..‬متر ‪ -‬حمزة الهادي‬ ‫شليق ‪ )1500( ..‬متر ‪ -‬محمد نجيب‬ ‫السيفاو ‪ ..‬سباق (‪ )2000‬متر موانع ‪-‬‬ ‫محمد خالد الدغيلي ‪ ..‬رمي الرمح ‪ -‬زكريا‬ ‫عادل األحمر ‪ ..‬رمي القرص ‪ -‬علي بشير‬ ‫عنان ‪ ..‬رمي القرص ‪ -‬إيهاب فتحي عبود‬ ‫‪ ..‬الوثب الثالثي * فئة البنات ‪ -‬ريم‬

‫فضل دغمان ‪ ..‬سباق ( ‪ )200‬متر ‪ -‬صفاء‬ ‫محسن السباعي ‪ ..‬سباق (‪ )400‬متر ‪-‬‬ ‫وجدان المنجي السباعي ‪ ..‬سباق ( ‪)1500‬‬ ‫متر ‪ -‬رتاج سالم السائح ‪ ،‬ورحاب محمد‬ ‫السوري ‪ ..‬رمي القرص يذكر أن المدرب‬ ‫« عبدالله الجاحور « يتولى التدريب‬ ‫على ألعاب الميدان ‪ ،‬فيما يتولى كل‬ ‫من المدربين « المنجي محمد « و» خالد‬ ‫الدغيني « ألعاب المضمار ‪.‬‬

‫منتخب الجودو يستعد لدورة املتوسط يف بيالروسيا‬ ‫توجه المنتخب الوطني للجودو ـ يوم األحد الماضي ـ إلى‬ ‫بيالروسيا إلقامة معسكر تدريبي يستمر لعشرة أيام ضمن‬ ‫إطار استعداداته لدورة البحر المتوسط المزمع انطالقها في‬ ‫مدينة مرسين التركية في الفترة الزمنية من ‪ 20‬إلى ‪30‬‬

‫يونيو الجاري‪ .‬وشمل بعثة المنتخب الليبي كل من الالعبين‬ ‫أحمد الكويسح‪ ،‬محمد الكويسح‪ ،‬محمد صالح ومحمد الالفي‬ ‫باإلضافة إلى المدرب التونسي عادل قيراط وإداري الوفد أحمد‬ ‫أبو رويص‪.‬‬


‫إعالن عن وظيفة شاغرة‬ ‫تعلن وزارة العمل والتأهيل بأن منظمة العمل العربية أعلنت عن فتح باب الترشح لوظيفة مدير‬ ‫عام منظمة العمل العربية فمن يأنس في نفسه الكفاءة لتولي هذا المنصب التقدم بطلب الترشح‬ ‫إلى مكتب التعاون الفني والدولي بوزارة العمل والتأهيل بمنطقة الظهرة بمدينة طرابلس أو إرسال‬ ‫الطلب مرفق ًا بالسيرة الذاتية عبر البريد المصور رقم (‪ )0217302211‬في موعد أقصاه ‪.2014/1/31‬‬

‫علما بأن قواعد الترشح لتولي هذا المنصب تنص على ضوابط وإجراءات منها‪:‬‬ ‫‪ - 1‬يتم اإلعالن عن الترشح قبل عام من تاريخ نهاية والية المدير العام الحالي‪.‬‬ ‫‪ - 2‬يتم الترشح لتولي منصب مدير عام من قبل الجهات المعنية بالدول األعضاء عن طريق وزارات الخارجية وتقوم‬ ‫باإلبالغ عن المرشح بكتاب رسمي للمنظمة ولألمانة العامة لجامعة الدول العربية حتى يعمم على الدول األعضاء قبل‬ ‫شهرين من موعد عقد اجتماع الجمعية العامة ( األمانة العامة)‪.‬‬ ‫‪ - 3‬تقوم الجمعية العامة (األمانة العامة ) باختيار المدير العام من بين مرشحي دول األعضاء ويكون انتخاب المدير‬ ‫العام بنسبة ثلثي أصوات الدول األعضاء‪.‬‬

‫ولالطالع على مزيد من شروط الترشح لتولي هذا المنصب الرجاء زيارة الموقع اإللكتروني لمنظمة العمل العربية‪:‬‬

‫البريد اإللكتروني‪Email:alo@alolabor.org:‬‬ ‫الموقع على اإلنترنت ‪Website: alolabor.org :‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫ال�سنة الثانية اخلمي�س ‪� 4‬شعبان ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 13‬يونيو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)219‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫الكلمات املتقاطعة‬ ‫أفقي ًا وعمودي ًا‬ ‫‪ 1‬ـ لقب فنان ليبي‬ ‫‪ 2‬ـ بلد أوروبي‬ ‫‪ 3‬ـ ‪ 2/ 1‬ستار ـ من‬ ‫األحجار الكريمة‬ ‫‪ 4‬ـ هواية (مبعثرة)‬ ‫ـ علم مؤنث‬ ‫‪ 5‬ـ من مراحل‬ ‫القمر (معكوسة) ـ‬ ‫لالستفهام‬ ‫‪ 6‬ـ يشي ـ رمز‬ ‫رياضي‬ ‫‪ 7‬ـ عاصمة‬ ‫إفريقية ـ عقوبة‬ ‫‪ 8‬ـ علم مذكر ـ‬ ‫سائل حيوي‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪4‬‬

‫إح‬ ‫دى‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫سو‬

‫ا‬

‫‪ = 6 + 5 + 2 + 4‬النصيب‬ ‫‪ = 3 + 5 + 2 + 1‬إحدى سور‬ ‫القرآن الكريم‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد اال�سابق‬

‫حل سودوكو األرقام‬

‫ش‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ش‬

‫ع‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫م‬

‫ي‬

‫ن‬

‫ن‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫ي‬

‫‪8‬‬

‫ص ص ص‬ ‫س س ض‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪60‬‬

‫س‬

‫ي‬ ‫ن‬

‫ي‬ ‫ل‬

‫د‬

‫ك‬

‫ر‬

‫هـ‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ن‬ ‫ا‬

‫د‬

‫د‬

‫ي‬

‫ي‬

‫‪6‬‬

‫سودوكو األرقام‬

‫‪8‬‬

‫ن‬ ‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ص‬

‫ح‬

‫ل‬

‫س‬

‫س‬

‫ل‬

‫ل‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫د‬

‫م‬

‫م‬

‫ي‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ر‬

‫‪x‬‬

‫‪x‬‬

‫حل‬ ‫متاهة‬ ‫األرقام‬

‫‪2‬‬

‫‪/‬‬ ‫‪3‬‬ ‫=‬

‫‪20‬‬

‫‪-‬‬

‫‪40‬‬

‫=‬

‫‪20‬‬

‫‪x‬‬

‫‪20‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫‪60‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪60‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪80‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ح‬ ‫ر‬

‫و‬

‫ج‬

‫ا‬

‫و‬

‫‪3‬‬

‫ج‬

‫ل‬

‫و‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫د‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫حل ما هي ؟‬

‫دولة أفريقية ؟‬ ‫انغوال‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬‬ ‫بنفس شروط السودوكو‬

‫‪5‬‬ ‫=‬

‫‪/‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪-‬‬

‫‪+‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪8‬‬

‫أك��م��ل ه���ذه ال��م��ت��اه��ة بوضع‬ ‫مايناسب من أرقام وإشارات‪.‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫حل حروف ودوائر‬

‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪16‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪5‬‬

‫ش‬

‫‪8‬‬

‫‪5���‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫‪1‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ع‬

‫‪ 1‬ـ رمز‬ ‫كيميائي‬ ‫‪ 2‬ـ بعير‬ ‫‪ 3‬‫ـ أوالد‬‬ ‫‪ 4‬ـ اللعب‬ ‫‪ 5‬ـ أجزاء‬ ‫عددية‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫=‬

‫‪7‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫=‬

‫‪56‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سلم الكلمات‬ ‫خ‬

‫ا‬

‫خ‬

‫ا‬

‫حدى‬ ‫إ‬

‫يومي‬

‫و‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ى‬

‫ي‬

‫ا‬

‫س‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫ل‬

‫لقرآ‬

‫ا‬

‫ل‬

‫غ‬

‫ز‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫في النهاية يتبقى عدد (‪ )7‬أحرف‬ ‫تكون كلمة السر الشائعة وهي‬ ‫لقب كاتب وأديب ليبي راحل‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫منتهيا بالحرف المشترك وسط‬ ‫الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ عاصمة سوريا‬ ‫حروف‬ ‫‪ 2‬ـ أزمنة طويلة‬ ‫ودوائر‬ ‫‪ 3‬ـ قبيح المنظر‬ ‫‪ 4‬ـ رسام عالمي راحل‬

‫ن ال‬

‫ي‬

‫ا‬

‫قم بشطب الحروف التي تظهر‬ ‫لك أكثر من مرة واحدة في األسطر‬ ‫األفقية‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫ص‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ح‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ش‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ب‬

‫ي‬

‫‪4‬‬

‫كريم‬

‫ض‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ل‬

‫غ‬

‫غ‬

‫ز‬

‫ا‬

‫ل‬

‫م‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ي‬

‫ع‬

‫‪3‬‬

‫شر)‬ ‫(الح‬

‫ب‬

‫و‬

‫و‬

‫ك‬

‫و‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ر‬

‫ر‬

‫د‬

‫سور ا‬

‫ل‬

‫غ‬

‫م‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ل‬

‫غ‬

‫ا‬

‫ح‬

‫د‬

‫ح‬

‫ح‬

‫د‬

‫هـ‬

‫و‬

‫د‬

‫ر ال‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ض‬

‫ث‬

‫ث‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ث‬

‫ب‬

‫ب‬

‫قرآ‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ن ال‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫و‬

‫م‬

‫ن‬

‫هـ‬ ‫ل‬

‫هـ‬ ‫ي‬

‫هـ‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ريم‬ ‫ك‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫س‬

‫غ‬

‫س‬

‫غ‬

‫س‬

‫س‬

‫سلَّم الكلمات ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج‬ ‫باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫ي‬

‫غ‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫ن‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫ن‬ ‫س‬

‫كاتب وأديب عربي قديم ‪..‬‬ ‫يتكون اسمه من (‪ )6‬حروف‬ ‫إذا أخذنا ‪:‬ـ‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫من‬ ‫هو ؟‬

‫أكمل توزيع األرقام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫‪2‬‬

‫‪15‬‬

‫ر‬


‫‪‬‬

‫‪4‬‬

‫شعبان‬

‫‪ 13‬يونيو‬

‫‪ 1434‬هـ العدد (‪ )219‬السنة الثانية‬ ‫‪ 2013‬م‬

‫مذكرات مدع عام‪ ..‬شهادات على عصر الظالم‬ ‫تواصل ليبيا الجديدة نشر كتاب‬ ‫( مذك��رات م��دع ع��ام‪ ..‬ش��هادات‬ ‫ع�لى عص��ر الظ�لام) للمستش��ار‬ ‫"عيل سليم الفيتوري" المذكرات‬ ‫تعك��س نت��اج تجرب��ة طويلة يف‬ ‫مقارع��ة الظل��م والج��ور وتروي‬ ‫أحداث عدد م��ن قضايا تجاوزات‬ ‫الق��ذايف وأع��وان نظام��ه م��ن‬ ‫اللج��ان الثورية واألجهزة األمنية‬ ‫ومح��اوالت التدخ��ل يف جه��از‬ ‫القض��اء والنياب��ة‪.‬‬ ‫(الكتاب من منش��ورات دار الرواد‬ ‫مقاسه متوسط ‪17X24‬سم وعدد‬ ‫صفحات��ه‪160‬صفح��ة‬ ‫(‪ )1‬اتص��ل ب��ي بعدها ( عم��ار الطيف ) يطلب‬ ‫اإلف��راج ع��ن مق��دم يتبع��ه يدع��ى (مفت��اح‬ ‫الحطاب) ‪ -‬فهو صهر س��هل الق��ذايف ‪ -‬و كذلك‬ ‫( فرج ب��و منيار) ال��ذي كثرت التدخالت بش��أن‬ ‫اإلف��راج عنهما م��ن الطبالين ‪ ،‬فاعت��ذرت لعدمِ‬ ‫اس��تكمال التحقيقات وخطورة القضية ‪ ،‬فرفع‬ ‫متعجرف لطلب األمر‬ ‫متعال‬ ‫بأسلوب‬ ‫من لهجته‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫حت��ى يصع��ب ر ُّده فيه ‪ .‬و اش��تد الخالف بيننا‬ ‫‪،‬وأجبت��ه بما يس��تحقه الموق��ف ‪ ،‬وأنه تدخل‬ ‫من��ه يف القضاء ال نقبل��ه ‪ .‬وصادف أن كان يف‬ ‫المكتب وكيل النيابة ( حس��ن القنطري ) ‪ ،‬وله‬ ‫عالق��ة (بعم��ار) ‪ ،‬فهم��ا من بلد واح��د ‪ ،‬وطلب‬ ‫من��ي أن يقنع��ه ‪ ،‬فتح��دث مع��ه ‪ ،‬و لكن��ه لم‬ ‫يغير طلبه و أس��لوبه ‪ .‬استمرت التحقيقات يف‬ ‫القضي��ة بمعرفة وكيل النيابة ( صالح النعمي)‬ ‫تحت إش��رايف‪ ،‬ال��ذي واجه كاف��ة التهديدات و‬ ‫المضايقات بكل شجاعة ‪ ،‬إىل أن ُق ّد َمت القضية‬ ‫للمحاكم ِة ‪ ،‬و انتصر الحق عىل الباطل ‪.‬‬ ‫(‪ )2‬ويف قضي��ة مماثل��ة وفيه��ا ع��دد م��ن‬ ‫المتهمين اتصل ب��ي هاتفياً ( عمار الطيف ) ‪،‬‬ ‫وكان م��ن قيادات اللج��ان الثورية ‪ ،‬وقد ُأقصي‬ ‫من المباحث العامة ‪ ،‬وكنتُ وقتها محامياً عاماً‪،‬‬ ‫عيل إحال��ة المتهمين المحبوس��ين من‬ ‫يع��رض َّ‬ ‫للتحقيق معهم‬ ‫االتصال‬ ‫مكتب‬ ‫إىل‬ ‫ِق َب ِل النيابة‬ ‫ِ‬ ‫يف واقع��ة أخ��رى لها جانب سياس��ي كمايزعم ‪،‬‬ ‫فأفهمت��ه أن المتهمين صاروا عىل ذمة النيابة‬ ‫التي لم تس��تكمل تحقيقاتها بع��د ‪ ،‬وال يمكن‬ ‫نقلهم ألية جهة كانت ‪ .‬و إذا ما أردتم التحقيق‬ ‫معهم يف واقعة سياس��ية وغير التي حبسوا من‬ ‫بس��ماع‬ ‫للمحقق‬ ‫أجله��ا فيمكن للنياب ِة أن تأذن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫أقوالهم داخل السجن ‪ ( .‬وتيقنتُ أنهم لو سلموا‬ ‫له��م و يف قضي��ة سياس��ية س��وف يتعرضون‬ ‫للتعذيب الشديد فقد يؤدي ذلك إىل ما هو أشد)‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫ق��ال يل‪ :‬إن لجن��ة التحقي��ق مش��كلة برئاس��ة‬ ‫العقي��د (المج��دوب) ‪ ،‬و أدبي��اً يصع��ب علي��ه‬ ‫للس��جن فعرضتُ علي��ه أن بعد غـ ٍد هو‬ ‫الذه��اب‬ ‫ِ‬ ‫موعد تمديد حبسهم االحتياطي ‪ ،‬ويمكن للجن ِة‬ ‫للتحقي��ق و أتكف��ل بمكتب‬ ‫الحض��ور للنياب�� ِة‬ ‫ِ‬ ‫تجري في��ه تحقيقاتها ‪ .‬و لم يعجبه ذلك وقال‬ ‫سندرس األمر ‪.‬‬ ‫علم��تُ بعدها أن مدير الش��رطة القضائية وهو‬ ‫بجمي��ع األجهزة‬ ‫آم��ر الس��جن وتربطه عالق��ات‬ ‫ِ‬ ‫القانون وأدا ٌة َطيع�� ٌة لها رغم أنه‬ ‫الخارجة ع��ن‬ ‫ِ‬ ‫م��ن رج��ال القض��اء ولألس��ف مكنهم م��ن ذلك‬ ‫والحظتُ حضورهم للجلساتِ كان عادياً ‪.‬‬ ‫(‪ )3‬تك��رر ه��ذا التهديد م��ع وكيل نياب��ة آخر ‪،‬‬ ‫فق��د كان وكيل النيابة ( حس��ين بونه ) يترافع‬ ‫أمام محكم��ة الجنايات يف قضية قتل عمد راح‬ ‫تهم فيه��ا أحد ضباط‬ ‫ضحيتها مواط��ن بريء ُأ ِ‬ ‫المباح��ث العام��ة‪ ،‬وحاول��ت بع��ض األجه��زة‬ ‫التدخ��ل والتضلي��ل بأن المتهم ل��م يقصد قتل‬ ‫المجن��ي عليه ‪ ،‬و أنها قضي��ة قتل خطأ وهذه‬ ‫للتقليل من‬ ‫دائماً هي محاوالت بع��ض األجهزة‬ ‫ِ‬ ‫أهمي�� ِة الواقع��ة ‪ ،‬فلم��ا ل��م يظفر بش��يء من‬ ‫بس��بب‬ ‫النياب�� ِة وكنتُ ُأتابع أمرها يف الجلس�� ِة‬ ‫ِ‬ ‫تخوف أه��ل القتي��ل ‪ ،‬فجاءني وكي��ل النيابة‬ ‫الـ ُمكلف يف الجلس��ة مستا ًء خائفاً و أبلغني أنه‬ ‫بخطف ابنه ‪،‬‬ ‫تلق��ى هاتفاً من مجهول يه��دده‬ ‫ِ‬ ‫ورجان��ي اس��تبداله بوكيل نيابة آخ��ر ‪ .‬فأجبته ‪:‬‬ ‫بأنهم جبناء يحاولون التأثير عليك وس��يقع هذا‬ ‫التهدي��د عىل من اس��تبدله بك ‪،‬يج��ب الصمود‬ ‫أم��ام تهديداته��م وال يهم أن ينتهي ( حس��ين‬ ‫بونه ) و ( عيل سليم ) ‪ ،‬المهم أن يبقى القضاء‬

‫يف وجه هؤالء ‪ .‬لم يتعرض بعدها وكيل النيابة‬ ‫لسوء حتى صدر الحكم يف القضي ِة ‪.‬‬ ‫(‪ )4‬يف واقع��ة أخ��رى وم��ا أكثر الوقائ��ع التي‬ ‫يحاول��ون فيه��ا التأثير والضغط ع�لى النياب ِة‪،‬‬ ‫فقد جاءني يوماً وكيل بدائر ِة االستئناف ( أحمد‬ ‫البصي��ر ) ويف ي��د ِه ورقة فيها إس��اءة و ازدراء‬ ‫بالدول�� ِة‪ ،‬قال إنه‪ :‬لما فتح س��يارته يف المجمع‬ ‫عند المغ��ادرة وجدها بداخله��ا وخاف أن تكون‬ ‫مؤامرة تقصده ‪ ،‬فسألته إن كان يشتبه يف أحد‬ ‫له صل��ة بقضية لديه أو بين��ك وبينه خالف ‪،‬‬ ‫ق��ال ‪ :‬ال ولعله فخ نُص��ب يل ‪ .‬فقلت له ‪ :‬مادام‬ ‫األمر كذلك فاألفضل أن تُسلمها للمباحثِ العامة‬ ‫لِت َُف ِّوت عليهم هذه الفرصة ‪ ،‬وسلمها كما علمت‬ ‫منه ‪.‬‬ ‫(‪ )5‬و يف حادثة أخرى مع وكيل نيابة آخر ‪ ،‬كان‬ ‫وكي��ل النيابة ( الصغير مفتاح الماجري) منتدباً‬ ‫رئيس��اً لنياب�� ِة س��بها االبتدائية عندم��ا تدخل‬ ‫يف عمل��ه حاك��م منطقة ف��زان ‪ ،‬الحاكم بأمره (‬ ‫مسعود عبدالحفيظ ) ‪ ،‬وطلب منه إخالء سبيل‬ ‫بتهري��ب الخم��ر ‪ .‬فلما رف��ض مطلب ُه‬ ‫متهمي��ن‬ ‫ِ‬ ‫‪ ،‬أرس��ل إلي��ه اثني��ن من الش��رطة العس��كرية‬ ‫و اقت��اداه إىل مكت��ب (مس��عود عب��د الحفيظ)‬ ‫اس��تعراضاً للعضالتِ ‪ ،‬وبقي س��اعتين ثم سمح‬ ‫له بالمغادر ِة‪ .‬وكنتُ وقتها قائماً‬ ‫بأعمال النائب‬ ‫ِ‬ ‫العام حي��ث النائب العام يف إجازة ‪ ،‬فاتصل بي‬ ‫ع�لي اس��تقالته أو نقل��ه إىل طرابلس‬ ‫وع��رض َّ‬ ‫بتقدي��م الش��كوى باعتب��ا ِر‬ ‫‪ ،‬فحاول��تُ إقناع��ه‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫الفع��ل ُيش��كل جريم��ة‪ .‬وج��اء إىل طرابلس‬ ‫أن‬ ‫وعرضتُ عليه البقاء يف منصب ِه ألن انتقاله هو‬ ‫ال��ذي يطلبونه ‪ ،‬ولكنه أص َّر عىل االس��تقال ِة أو‬ ‫االنتقال إىل مكتب النائب‪ ،‬فاصدرتُ قرار ًا بندب ِه‬ ‫إىل مكتب النائب العام حتى يتم نقله بقرار من‬ ‫مجل��س القضاء‪ ،‬وبق��ي يف مكتب النائب العام‬ ‫ِ‬ ‫حتى استقال وفتح مكتباً للمحاماة ‪.‬‬

‫األمريـكـي السجــين والرغبـــة يف داره‬

‫يف تل��ك الفت��رة العصيب��ة ويف س��نة ‪1983‬‬ ‫والقطيع��ة كبيرة بي��ن ليبيا والغ��رب ‪ ،‬اتصل‬ ‫ب��ي مدي��ر إدارة الش��ؤون القنصلي��ة بالخارجية‬ ‫( محم��د نجاح ) مس��تعلماً عن ش��خص أمريكي‬ ‫ك��ررت الس��فارة األمريكية الس��ؤال عن��ه ألكثر‬ ‫وخاط َبت إدارة الشؤون القنصلية‬ ‫من ش��هرين ‪َ ،‬‬ ‫األمن العام واألمن‬ ‫يف‬ ‫‪،‬‬ ‫ة‬ ‫الدول��‬ ‫ع��دة جهات يف‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الداخيل واألمن الخارجي و االستخبارات وغيرها‪،‬‬ ‫فلم يردوا بشيء ‪ ،‬وقد ضايقني سكرتير السفارة‬ ‫وبالهات��ف لالس��تعالمِ ع��ن‬ ‫األمريكي��ة كتاب��ة‬ ‫ِ‬ ‫مصي��ره وأن��ه يعمل بإح��دى ش��ركات النفط ‪،‬‬ ‫ويالحظ أن العالقات الليبي��ة مقطوعة نهائياً‬ ‫مع معظ��م دول العالم ‪ ،‬ولذلك خاف الجميع أن‬ ‫يعط��وا أية معلومات ‪ ،‬فمن يجرؤ عىل الكالم ؟‬ ‫فطلبتُ البحث يف س��جالتِ وملفات النيابة عن‬ ‫االس��م الذي أعطاه يل ‪ ،‬لعل له قضية ‪ ،‬فتبين‬ ‫أنه يشتغل بإحدى ش��ركات النفط ‪ ،‬ومتهم يف‬ ‫قضي�� ِة تعاط��ي مخ��درات ومحبوس ع�لى ذم ِة‬ ‫القضي��ة ‪ ،‬وبعد االط�لاع عليه��ا ‪ ،‬أبلغتُ مدير‬ ‫الش��ؤون القنصلية بذلك ‪ ،‬وأبلغ بدوره سكرتير‬ ‫السفارة األمريكية الذي كان يتوىل رعاية شؤون‬ ‫بالده بس��فارة بلجي��كا بطرابلس‪،‬عندها أبلغني‬ ‫مدير الشؤون القنصلية أن ممثل السفارة يطلب‬ ‫زيارتي ش��اكر ًا ‪ ،‬فالتزمت باإلجراءات المعهودة ‪،‬‬ ‫ب��أن يقدم طلب��اً للخارجية ُيح��ال علينا ( رئيس‬ ‫النياب��ة ) ‪ ،‬لنحدد له موع��د ًا يحضر فيه بحضو ِر‬ ‫من��دوب عن الش��ؤون القنصلي��ة ‪ ،‬حتى ال يجد‬ ‫الواشون ما يوشون به وما أكثرهم ! وفع ًال حضر‬ ‫يف الموعد مع مترجم باكستاني وبرفقة مندوب‬ ‫الشؤون القنصلية ‪ ،‬وكان مسرور ًا بأنه استطاع‬ ‫أخي��ر ًا معرفة مصير األمريكي المحبوس ‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫إنه من رجال القانون وإنه عمل يف س��فارة بالده‬ ‫يف لبنان وباكس��تان ‪ ،‬وقدم يل بطاقة تعريف‬ ‫باس��مه ( جايمس ريتش��ارد هي��وز ) ‪ ،‬وأوضحتُ‬ ‫له وقائع الدعوى واعترافات المتهم ‪ ،‬ثم طلب‬ ‫اإلذن بزيارت��ه ‪ ،‬فطلبتُ من��ه تقديم طلبه عن‬ ‫طري��ق الخارجية ‪ ،‬وفع ًال وصلن��ي الطلب بذات‬ ‫الطريق��ة‪ ،‬ومكنت��ه من زيارته بخطاب رس��مي‬ ‫لمدي ِرالسجن ‪ .‬فقدم بعدها طلباً آخر ًا لمقابلتي ‪،‬‬ ‫وح��ددتُ له موعد ًا وجاء يف الموعد ‪ ،‬ولكن معه‬ ‫هذه المرة ممثل السفارة البريطانية ‪ ،‬الذي جاء‬ ‫يستفس��ر ع��ن إنجليزي معتقل م��ن ِقبل اللجان‬

‫الجزء التاسع عشر‬

‫ولو بفارق األهداف !!‬ ‫الصديق بودوارة‬ ‫المستشار ـ عيل سليم الفيتوري‬

‫الثوري��ة ‪ ،‬فقلت له‪ :‬هذه الجهات ال تتبعني وال‬ ‫تربطن��ي بها أي��ة عالق��ة ‪ ،‬ويف المقابلة َأجزل‬ ‫مندوب الس��فارة األمريكية الثن��اء وقال‪ :‬إنني‬ ‫للوض��ع الذي عليه األمريك��ي المحبوس‬ ‫مرتاح‬ ‫ِ‬ ‫يف الس��جن ‪ ،‬وأنه اختلط مع السجناء الليبيين‬ ‫وك��ون صداقات معه��م‪ ،‬وكان��وا يؤاكلونه مما‬ ‫يحض��ره أهله��م ‪ ،‬وس��أل إن كان يف اإلم��كان‬ ‫بشرط‬ ‫مراسلة السجين ألهله ‪ ،‬فقلت له‪ :‬المانع‪ِ ،‬‬ ‫طريق إدارة الس��جن ‪ ،‬ويمكنه‬ ‫أن يت��م ذلك عن ِ‬ ‫أيضاً مخاطبة الس��فارة ‪ ،‬فذهب شاكر ًا ‪ ،‬وشعرتُ‬ ‫بأنن��ي أ َّديتُ عم ًال طيباً لب�لادي ‪ ،‬وال يهمني ما‬ ‫يقولون ‪ ،‬ألنه م��ن واجبات وظيفتي وإمالءات‬ ‫ضميري ‪.‬‬ ‫حت��ى جاء يوم كان يبح��ثُ فيه أمين العدل عن‬ ‫مس��كن ‪ ،‬وصادف أن حصل ع�لى معلومات عن‬ ‫مسكن األمريكي السجين ( فيال بحي األندلس)‪،‬‬ ‫فذه��ب لزيارته��ا م��ع رئي��س مركز ش��رطة حي‬ ‫َ‬ ‫األندل��س ( المقدم‪ /‬محمد العري��ان ) ‪ ،‬فأعجبه‬ ‫وطلب من رئي��س المركز تجميع أمتعة المتهم‬ ‫يف حج��رة وتس��ليمه المفت��اح ‪ ،‬وألن المق��دم‬ ‫محم��د العريان ( رحمه الل��ه ) ولألمانة كان من‬ ‫ضباط الشرطة الجيدين الذين يتمتعون بحرص‬ ‫وجدي��ة ‪ ،‬فقد اتصل بي هاتفياً وأبلغني األمر ‪،‬‬ ‫إيل‪،‬‬ ‫فطلب��تُ منه إحالة مفتاح مس��كن المتهم َّ‬ ‫وفع ًال أحاله برس��الة ‪ ،‬فأرسلته بخطاب إىل مدير‬ ‫سجن باب بن غشير ‪ ،‬وطلبتُ منه االحتفاظ به‬ ‫مع أمتع��ة المتهم حتى انته��اء قضيته وإخالء‬ ‫سبيله ‪ ،‬ثم تسليمه إليه ‪ ،‬وكان ما كان ‪.‬‬

‫الصحـافـــة ونيـابـــة الصحـافـــة‬

‫طيل��ة األربعي��ن عام��اً والب�لاد ال وج��ود فيها‬ ‫لل��رأي ‪ ،‬ال وجود‬ ‫لصحاف�� ٍة حقيقي ٍةح��رة ‪ ،‬ال حق‬ ‫ِ‬ ‫للنق��دِ‪ ،‬ال حري��ة للكلم�� ِة ‪ ،‬عب��ارة ع��ن نش��رات‬ ‫ومطبوع��ات موجه��ة ‪،‬وإن تع��ددت ( الثورة ‪-‬‬ ‫الجمهوري��ة ‪ -‬الزح��ف ‪ -‬الش��مس‪ -‬الفجر الجديد‬ ‫)وغيره��ا ‪ ..‬التج�� ُد فيها ما تقرأ ‪ ،‬وال تس��تطيع‬ ‫إن ل��م َتكُن م��ن الطبالين الزماري��ن أن تَكتُب‬ ‫للتروي��ج للسياس�� ِة القائمة‬ ‫غي��ر ماهو موج��ه‬ ‫ِ‬ ‫‪ ،‬المبني��ة عىل الش��عاراتِ المزيف�� ِة والتخيالت‬ ‫والتوهمات ‪ ،‬س��وى صحيفة أو أكثر استُحدثت‬ ‫أخير ًا ‪ ،‬كانت تُر ّو ُج لخالف ِة ابنه س��يف وفش��لت‬ ‫‪،‬رغم إصدار قانون للمطبوعاتِ والنشر منذ سنة‬ ‫‪( 1973‬لتصحيح م��ا فات من كبتٍ للحرياتِ كما‬ ‫يوه��م!)‪ ،‬ولكي يوس��ع الحرية ع�لى الصحافة‪،‬‬ ‫ولكنه��ا حري��ة كالت��ي ُو ِه َب��ت للش��عب ‪ ،‬فجاء‬ ‫القان��ون قي��د ًا ع�لى الصحاف�� ِة ومنع��اً للكلم ِة‬ ‫الصادق��ة البناءة‪ ،‬وإن كان ق��د نص عىل نيابة‬ ‫للصحاف�� ِة تتب��ع مكت��ب النائب الع��ام ‪،‬لتكون‬ ‫حارساً عىل تطبيقه وان ُتدِبتُ رئيساً لها فوجدتُ‬ ‫عندئ�� ٍذ أن القان��ون جاء مكب ًال لحري�� ِة الصحافة‬ ‫‪،‬وفيه العدي��د من العيوب والقي��ود والثغرات‬ ‫‪ ،‬فح َّررت مالحظاتي علي��ه يف مذكر ٍة‪ ،‬واتجهت‬ ‫لطرح ما‬ ‫إىل مق��ر االتح��اد االش��تراكي وقته��ا ‪ِ ،‬‬ ‫لد ّي م��ن مالحظات عليه ‪َ ،‬عل َّن��ي أجد القبول ‪،‬‬ ‫فيتم تعديله ‪ ،‬ولم أجد أمين االتحاد االشتراكي‬ ‫وقته��ا (المق��دم‪ /‬بش��ير ه��وادي ) ‪ ،‬و َوج��دتُ‬ ‫المستش��ار القانون��ي ( الدكت��ور‪ /‬الجم��ل ) ‪ -‬ال‬ ‫أتذك��ر اآلن إن كان الدكت��ور (يحي��ى الجم��ل)‬ ‫أو الدكت��ور (ع�لي الجم��ل) ‪ ،‬وكالهم��ا من كبار‬ ‫رج��ال القان��ون والقض��اء يف مص��ر ‪ ،‬ووج��دتُ‬ ‫معه المرح��وم (الصادق النيه��وم) ‪ ،‬ولما بدأتُ‬ ‫بط��رح مالحظاتي عىل القان��ون ‪ ،‬قال (الصادق‬ ‫النيهوم) مش��ير ًا إىل الدكت��ور الجمل (هذا الذي‬ ‫يصن��ع لهم أعمالهم ‪ -‬وبأس��لوبه الس��اخر ( هذا‬ ‫إليل يطب��خ لهم ) فلما خ��رج صارحني الدكتور‬

‫الجمل بأنه كان قد كتب يف نفس المالحظات ‪،‬‬ ‫درج مكتبه وقال‪ :‬إنني قدمتُها‪،‬‬ ‫و َأخر َج ورقة من ِ‬ ‫خط أحمر ‪ ،‬وش��طب‬ ‫إيل وعليها ٌ‬ ‫ولكنه��ا ُأعيدت َّ‬ ‫م��ن العقي��د يفيد الرفض عندها ع��دتُ أدراجي‬ ‫م��ن مكتب�� ِه ‪،‬وتيقن��تُ أنه لي��س يف مقدوري‬ ‫فعل شيء ‪ ،‬وأن عيوب القانون جاءت بصيغتها‬ ‫متعمدة لِتُخرج القانون بهذه الصورة ‪.‬‬ ‫وخ�لال فت��رة عم�لي رئيس��اً لنياب�� ِة الصحاف��ة‬ ‫عيل بع��ض القضايا البس��يطة ‪ ،‬وهي‬ ‫ُع ِرضَ��ت َّ‬ ‫ش��كل بالغات رسمية أو شكاوى‬ ‫عادة ما تَرد يف ِ‬ ‫موجهة لرئيس نيابة الصحافة‪.‬‬ ‫( ‪ ) 1‬منه��ا ب�لاغ م��ن االتح��اد االش��تراكي ضد‬ ‫(الصحفي‪ /‬رجب خليفة حس��ين ) ‪ ،‬كان قد كتب‬ ‫منتق��د ًا بعض تصرفات االتحاد االش��تراكي عند‬ ‫اجتماعه ‪،‬فوج��دتُ أال جريمة فيه��ا ‪ ،‬وحفظتُ‬ ‫األوراق ‪ ،‬وكذل��ك الصحف��ي أعتق��د أن��ه ُيدعى‬ ‫للفصل بين‬ ‫(أحمد الحريري ) انتقد س��ياجاً ُأقيم‬ ‫ِ‬ ‫مس��اري ش��ارع عمر المختار أمام الداخلية ‪ ،‬كان‬ ‫قد أمر بوضعه وزير الداخلية وقتها ( الخويلدي‬ ‫الحمي��دي) ‪ ،‬و ُأ َ‬ ‫عيل الصحفي مع الـ َمحضر ‪،‬‬ ‫حيل َّ‬ ‫وبع��د التحقيق معه أفرجتُ عنه ‪ ،‬حيث وجدته‬ ‫نق��د ًا َبن��ا ًء ‪ ،‬ال ش��بهة للجريم ِة في��ه ‪،‬وحفظت‬ ‫األوراق‪ -‬أمر بأال وجه ‪. -‬‬ ‫( ‪ ) 2‬وأخ��رى كان��ت ُمقدم��ة من رئي��س تحرير‬ ‫جري��دة الرائد وقتها ‪ ،‬ضد رئي��س تحرير جريدة‬ ‫الفج��ر الجديد ‪ ،‬توليتُ التحقي��ق فيها وبعد أن‬ ‫س��معتُ أقوال الشاكي ( الصحفي‪ /‬أبو هروس )‬ ‫اس��تدعيتُ رئيس تحرير الفجر ‪،‬الصحفي وقتها‬ ‫( عب��د الرحمن ش��لقم ) ال��ذي أكد أن��ه لم يكن‬ ‫متواجد ًا يف البالد وقتها عندما ُح ّرر المقال ‪ ،‬ولم‬ ‫تك��ن له ي ٌد فيه وال علم له ب��ه‪ ،‬وقدم ما يفيد‬ ‫أن��ه كان خ��ارج البالد ذلك الوقت ‪،‬بعدها ُس��وي‬ ‫الموضوع عىل ما أذكر ‪.‬‬ ‫( ‪ ) 3‬و أخرى ضد رئيس شركة ليبيا للتأمين ألن‬ ‫الش��ركة طبعت تقويماً س��نوياً به منظ ٌر لشارع‬ ‫االس��تقالل ظهر فيه علم االس��تقالل بشكل غير‬ ‫بارز ‪،‬انتهيتُ فيها إىل األمر بأال وجه لعدمِ س��وء‬ ‫الني��ة ‪ ،‬فمن غير الـ ُمتصور أن يلجأ مدير ش��ركة‬ ‫طبع علم االس��تقالل ( الممنوع‬ ‫تَت َبع الدولة إىل ِ‬ ‫آنذاك ) ‪ ،‬فينشر ُه وال يخاف العقاب ‪.‬‬ ‫( ‪ ) 4‬ومثله��ا لرئيس ش��ركة خاصة يف بنغازي ‪،‬‬ ‫يدعى ( الس�َّل�اَّ ك ) وضع تقويماً دِعائياً لش��ركت ِه‬ ‫عليه آي ٌة قرآنية وقع خطأٌ لغوي يف كلمة منها‪.‬‬ ‫واعت��ذر يف التحقيق أنه غي��ر متعلم وال يحفظ‬ ‫الق��رآن ‪ ،‬و أن ال��ذي وضعه��ا موظ��ف معه يف‬ ‫الش��ركة غير ملم باللغ��ة ‪.‬انتهيتُ فيها إىل األمر‬ ‫بأال وجه لعدمِ الجريمة ‪ .‬وشكاوى أخرى ال أتذكر‬ ‫مضامينها اآلن ‪.‬‬ ‫تل��ك نماذج من القضايا التي تناولتها يف نيابة‬ ‫بالتحقيق والتصرف خالل فترة زمنية‬ ‫الصحافة‬ ‫ِ‬ ‫معينة عن بالغات تافهة ‪.‬‬ ‫وم��ا ي��زال القانون عىل حال��ه دون تعديل حتى‬ ‫اآلن ‪ ،‬ت��وىل بعده��ا نياب��ة الصحاف��ة العدي��د‬ ‫م��ن أعض��اء النيابة ‪ ،‬و يف علم��ي أنه لم تقدم‬ ‫قضي��ة ذات بال ‪ ،‬وأن أمناء اإلعالم كانوا دائماً‬ ‫يرفضون اإلذن بالتحقيق ورفع الدعوى‪.‬‬ ‫��باب واإلهان��ات الت��ي كان��ت تُنش��ر يف‬ ‫إن السِ َ‬ ‫الصحاف�� ِة بي��ن الحي��ن واآلخ��ر ـ وه��ي ليس��ت‬ ‫للني��ل م��ن بعض‬ ‫بالصحاف�� ِة ـ كان��ت موجه��ة‬ ‫ِ‬ ‫الجه��ات كالقوات المس��لحة ( الجيش حش��يش‬ ‫وطي��ش ) و كالقضاء ‪ ،‬عندما ال تروق له بعض‬ ‫أحكام��ه ‪ ،‬وكذل��ك ل�لازدراء من بعض ال��وزراء ‪،‬‬ ‫لِلَج ِم ِه�� ْم وإخافتهم نتيج�� ًة ألحاديثهم الجانبية‪،‬‬ ‫وم��ا يبلغه من الواش��ين لتحذيرهم ب��أن القادم‬ ‫هو األسوأ ‪.‬‬

‫(‪)1‬‬

‫كن��ا يف "اس��طمبول" ‪ ،‬كنز الماض��ي الثمين‬ ‫ومعجزة الحاضر التي لم نتعلم منها شيئاً بعد ‪.‬‬

‫(‪)2‬‬

‫كنا مجموعة م��ن الليبيين جاءت بهم ظروف‬ ‫الع�لاج ‪ ،‬وعىل حس��اب الدول��ة ‪ ،‬الدولة التي‬ ‫نعال��ج ع�لى حس��ابها ‪ ،‬ونقبض م��ن خزينتها‬ ‫روات��ب ش��هرية وبدل عم��ل إض��ايف دون أن‬ ‫ن��داوم حت��ى يف مكاتبن��ا ‪ ،‬ومع ذل��ك ال نريد‬ ‫له��ا أن تتكون ‪ ،‬ونس��اهم بضجيجنا يف تأخير‬ ‫والدتها قدر اإلمكان ‪.‬‬

‫(‪)3‬‬

‫كنا خليطاً من مناطق ليبيا جمعتنا الصدفة‪،‬‬ ‫وبالصدف��ة أيضاً كانت تفصلنا س��اعة واحدة‬ ‫ع�لى موعد مب��اراة منتخب ليبيا م��ع منتخب‬ ‫الكونغ��و ‪ ،‬وبال��كاد عثرن��ا ع�لى فن��دق تبث‬ ‫شاشاته محطات أخرى باإلضافة إىل ��لمحطات‬ ‫التركية ‪ ،‬وبجهد جهيد تمكنا من إقناع العامل‬ ‫المختص بإعادة بحث القنوات حتى نجحنا يف‬ ‫العثور عىل بث للمباراة ‪.‬‬

‫(‪)4‬‬

‫تحلقن��ا ح��ول الجه��از ‪ ،‬وم��ع بداي��ة المباراة‬ ‫تكش��ف يل أن ما نعيش��ه اآلن من وهم عداء‬ ‫وتفرق��ة هو محض خيال ‪ ،‬ومش��روع قصر من‬ ‫رم��ل لن يصم��د لطبيعة انهيار م��ا ال يجوز له‬ ‫إال االنهيار ‪.‬‬

‫(‪)5‬‬

‫كن��ا مجموع��ة ليبيي��ن ‪ ،‬ورف�لي وبرعص��ي‬ ‫وتاجوري وحاس��ي ومصرات��ي ومغربي ‪ ،‬وهذا‬ ‫الخليط بالنس��بة لوكاالت األنباء هو مش��روع‬ ‫ح��رب أهلية ب��كل المقاييس ‪ ،‬لكنها ليس��ت‬ ‫مقاييس الحقيقة ‪ ،‬فقد فضحت مباراة ليبيا ـ‬ ‫الكونغو ‪ ،‬كل األكاذيب ‪.‬‬

‫(‪)6‬‬

‫كن��ا معاً نتطلع إىل الشاش��ة ‪ ،‬ومع��اً كنا نكبر‬ ‫إذا ازداد ضغ��ط الهج��وم الليب��ي ع�لى مرمى‬ ‫الكونغو‪ ،‬وبنفس واح��د كنا نتنهد إذا ضاعت‬ ‫فرصة من هجوم الكونغ��و ‪ ،‬وبدعاء واحد كنا‬ ‫نبتهل إىل الله ‪ ،‬يا رب ‪ ،‬انصر ليبيا ‪.‬‬

‫(‪)7‬‬

‫هك��ذا كن��ا ندع��و ‪ ،‬وهكذا انكس��ر ش��يء يف‬ ‫نفوس��نا ونحن نش��اهد ضي��اع ركل��ة الجزاء ‪،‬‬ ‫وهك��ذا عانقن��ا بعضنا فرحاً يف الي��وم الثاني‬ ‫بعد أن س��معنا بخبر خسارة الكاميرون لتتصدر‬ ‫ليبيا مجموعتها ‪ ،‬ل��م تكن ثمة فوارق بيننا‪،‬‬ ‫ولم يكن ثمة مسافات ‪ ،‬كنا مواطنين ليبيين‬ ‫من بلد بعيدة اس��مها ليبي��ا ‪ ،‬ليبيا فقط ‪ ،‬بال‬ ‫تقس��يم وال ع��داوة ‪ ،‬ليبي��ا واحدة ت��أكل من‬ ‫قصعة واحدة وتنش��د الش��عر وتف��رح وتحزن‬ ‫وتصيل وتحج وتصوم ب��روح واحدة ‪ ،‬وتبكي‬ ‫فرح��اً أو تف��رح حتى ح��دود الب��كاء إذا تصدر‬ ‫منتخ��ب يدع��ى منتخب ليبي��ا مجموعته ولو‬ ‫بفارق األهداف !!‪.‬‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬

‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬


219 صحيفة ليبيا الجديدة - العدد