Page 33

‫حاكما على ‪‬لبنان الكبير‪ ‬على‬ ‫المفوض السامي بتعيين الكومندان ترابو‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫أن َّ‬ ‫مهام الحكم في أول تشرين األول‪.‬‬ ‫يتسلم َّ‬ ‫ومقَ ِّري معه بصفتي َأمينً ا‬ ‫ُ‬ ‫قر الحاكم صيفً ا‪َ ،‬‬ ‫رجعت إلى بيت الدين َ‬ ‫(م ّ‬ ‫ْ‬ ‫وابتدأ ُت بتصفية أشغالي وأشغال مجلس اإلدارة (وقد‬ ‫عاما للحكومة)‪،‬‬ ‫ًّ‬ ‫ّ‬ ‫فرفضها الحاكم‬ ‫مت استقالتي‪،‬‬ ‫قد‬ ‫أيلول‬ ‫آخر‬ ‫وفي‬ ‫ه)‪.‬‬ ‫حل‬ ‫بعد‬ ‫بها‬ ‫ت‬ ‫ـج‬ ‫َ‬ ‫ّ ُ‬ ‫ُو ِّل ْ ُ‬ ‫البرو‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫–  لم تَ ُعد المسألة من اختصاصي‪ ،‬بل من اختصاص ترابو‪.‬‬ ‫علي مركزً ا‬ ‫وزودني بكتاب ِّ‬ ‫ّ‬ ‫يقدمني فيه إليه‪َ ،‬ويطلب منه أن َيعرض َّ‬ ‫فهمت مما دار بيننا من‬ ‫أني‬ ‫غير‬ ‫الجديدة‪.‬‬ ‫اإلدارية‬ ‫التشكيالت‬ ‫في‬ ‫كبيرا‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫مديرا‬ ‫تعييني‬ ‫من‬ ‫ـمنع‬ ‫ي‬ ‫الحاكم‬ ‫جنسية‬ ‫عن‬ ‫دوردور‬ ‫للكابتن‬ ‫جوابي‬ ‫أن‬ ‫حديث‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫عضوا في‬ ‫حد َثت‪ ،‬وسيمنع من تعييني‬ ‫عاما في إحدى ال ُـمديريات التي ُ‬ ‫است ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫تشكيله‪.‬‬ ‫وي‬ ‫المجلس التمثيلي ال ْ‬ ‫ـمن ّ‬ ‫‪32‬‬

‫ر ْفضي « َعرض» شارل دبَّاس‪ ...‬وخيبتي من هذا االنتداب‬

‫أ‪.‬د‪ .‬عمر عبدالسالم تدمري‬

‫إال إذا ّ‬ ‫مصمما أن أتشبث باستقالتي‪َّ ،‬‬ ‫والني‬ ‫قابلت الكومندان ترابو‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قائال‪ :‬إنني أعرف‬ ‫السكرتيرية العامة في ‪‬دولة لبنان الكبير‪ ،‬فبادرني‬ ‫بت بها‪ ،‬وأنا أثق بكالمك فيما إذا‬ ‫رأيك في جنسية الحاكم والمسألة قد ّ‬ ‫اكتفيت بالرأي الذي أبديتَ ه دون السعي إلى تحقيقه‪ ،‬ولهذا أعرض عليك‬ ‫َ‬ ‫كبيرا في التنظيم الجديد‪ .‬وسألته‪ :‬ما هو المركز؟ فأجاب‪ :‬معاون‬ ‫مركزً ا ً‬ ‫عته‪ .‬وعند‬ ‫فرنسيا مثلي‪ .‬فشكرته‬ ‫السكرتير العام الذي سيكون‬ ‫وود ُ‬ ‫معتذرا ّ‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫نُ‬ ‫خروجي من ديوانه استوقفني شارل دباس وكان قد قل من المفوضية العليا‬ ‫مديرا للعدلية في لبنان وقال لي‪ :‬ما َ‬ ‫لك ولإلدارة فأنت ابن عدلية وفيها‬ ‫ً‬ ‫إليك ً‬ ‫أسندتُ ُه َ‬ ‫حاال‪.‬‬ ‫شئت‬ ‫فإذا‬ ‫االتهامية‪،‬‬ ‫الدائرة‬ ‫رئاسة‬ ‫هو‬ ‫شاغر‬ ‫كبير‬ ‫مركز‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫حقوقها‪ ،‬بدون‬ ‫مطمع سوى أن تنال بالدي‬ ‫معتذرا بأن ليس لي‬ ‫فشكرتُ ُه‬ ‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫االستسالم إلى أحد‪ ،‬مع معرفتي أن االنتداب أمر واقع ال بد منه في تلك‬ ‫الفترة‪ ،‬فعلينا أن نسعى لتخفيف وطأته واإلفادة من دولة قوية لها تقاليد‬ ‫إدارية ّ‬ ‫نتعلم منها ُأصول ْ‬ ‫الحكم ونصبح قادرين على تَ َـح ُّـمـ ِـل تبعاتنا‪.‬‬ ‫وتعسر الفرنسيون من‬ ‫وخابت آمالُ نا حتى من جهة اإلصالح اإلداري‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫اللحظة ُ‬ ‫األولى في طريق األعمال التي قاموا بها لتحسين الحالة العامة‪،‬‬ ‫وتقلبوا مع الظروف وال َّ‬ ‫فاستعانوا بــ ‪‬ترضية الخواطر‪َّ ‬‬ ‫خط َة ُمثلى لهم في‬ ‫ً‬ ‫الضيقة‪ ،‬نزلوا في مضمارها‬ ‫حزبياتنا‬ ‫وبدال من أن يرتفعوا فوق‬ ‫أعمالهم‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫ولم ُيـحالِ فْ هم التوفيق‪َّ ،‬‬ ‫تتخبط في ذُ يول الخيبة‪.‬‬ ‫وظلت اإلدارة َّ‬

Profile for Center for Lebanese Heritage

Mirrors of Heritage - مرايا التراث - عدد خاص - Special Edition - The greater Lebanon era  

On the eve of the centenary proclamation of the nation of Lebanon, the Center for Lebanese Heritage at the Lebanese American University in L...

Mirrors of Heritage - مرايا التراث - عدد خاص - Special Edition - The greater Lebanon era  

On the eve of the centenary proclamation of the nation of Lebanon, the Center for Lebanese Heritage at the Lebanese American University in L...

Profile for lau-clh