Page 100

‫‪ 227‬نزهة المشتاق‪ ،‬ص‪.372 .‬‬

‫وإبان‬ ‫‪ 228‬هو في العصور القديمة ‪‬وجه اإلله‪ ،‬وفي العصر البيزنطي ‪‬وجه الحجر‪ّ ،‬‬ ‫وحاليا ‪‬رأْ س الشقعة‪.‬‬ ‫حكم الفرنج ‪‬رأس السيدة‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫ًّ‬ ‫‪ 229‬نزهة المشتاق‪ ،‬ص‪.372 .‬‬

‫‪Orthosia ou Artousia. R. Dussaud, Topographie historique de la Syrie 330‬‬ ‫‪antique et médiévale, (BAH 4), Paul Geuthner, Paris, 1927, p. 68.‬‬

‫‪ 331‬نزهة المشتاق‪ ،‬ص‪ .273–272 .‬في ضبط أسماء األماكن التابعة لمدينة‬ ‫استنادا الى‬ ‫طرابلس خطأٌ في نص اإلدريسي لعلّ ه تصحيف من عمل النساخ‪ ،‬لذا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ديسو‪ ،‬نقترح استبدال ‪‬أبو العدس‪ ‬بـ ‪‬برج العدس‪( ‬االسم الحالي‬ ‫المستشرق رينيه ّ‬

‫حالة األندلسيّين‬ ‫لبنان في كتابات الر ّ‬

‫سد أو حاجز‪،‬‬ ‫‪ 226‬في كتب اللسان أن الماحوز من ال َـحوز‪ ،‬وهو الموضع إذا أقيم حوله ٌّ‬ ‫أو من الحوزة أي الناحية‪ ،‬أو التخوم‪.‬‬

‫‪99‬‬

‫في العصور الوسطى‬

‫عشرة أميال‪ ،‬ومنه الى ماحوز‪ 26‬جبيل وهو حصن كبير‪ ،‬ثم الى موقع نهر‬ ‫ابراهيم ثالثة أميال‪ .‬ومن النهر الى مدينة جبيل خمسة أميال‪ ،‬وهي‬ ‫مدينة حسنة على البحر‪ ،‬لها سور من حجر حصين‪ ،‬ولها كورة واسعة‬ ‫وأشجار وفواكه وكــروم وليس فيها ماء جار ّإنما يشرب أهلها من مياه‬ ‫اآلبار‪ ،‬وبها إرساء وحط‪.27‬‬ ‫مر اإلدريسي بالبترون‪ :‬ومن مدينة جبيل على البحر‪ ،‬الى بثرون‬ ‫ّ‬ ‫‪28‬‬ ‫عشرة أميال‪ ،‬وهو حصن حسن‪ ،‬ومنه الى أنف الحجر خمسة أميال‪،‬‬ ‫ومن أنف الحجر الى مدينة طرابلس ثمانية أميال‪.29‬‬ ‫ويصف مدينة طرابلس‪ :‬مدينة إطرابلس الشام عظيمة‪ ،‬عليها‬ ‫ســور من حجر منبع‪ ،‬ولها رساتيق وأكــوار وضياع جليلة‪ .‬وبها شجر‬ ‫الزيتون والكروم وقصب السكر وأنــواع الفواكه وضروب الغالت الشيء‬ ‫الكثير‪ ،‬والــوارد والصادر إليها كثير‪ ،‬والبحر يأخذها من ثالثة أوجه‪.‬‬ ‫وهي معقل من معاقل الشام‪ ،‬مقصود إليها باألمتعة وضروب األموال‬ ‫وصنوف التجارات‪ ،‬وينضاف إليها عدة حصون وقالع معمورة داخلة في‬ ‫أعمالها مثل أنف الحجر المتقدم ذكرها‪ ،‬وحصن القالمون (القلمون)‬ ‫وحصن أبــي العدس وأرطــوسـيــة‪ ،30‬ولها من أمهات الضياع المشهورة‬ ‫المذكورة أربعة‪ ،‬منها الضيعة المعروفة بالشفيقية والزيتونية والراعبية‬ ‫والحدث وأميون‪ .‬وبها من شجر الزيتون‪ ،‬وأنواع الفواكه أكثر مما في‬ ‫غيرها‪ .‬ومنها في جهة الجنوب حصن بناه ابن صنجيل اإلفرنجي ومنه‬ ‫جدا وهو بين‬ ‫افتتح طرابلس‪ ،‬وبينهما أربعة أميال‪ ،‬وهو حصن منيع ًّ‬ ‫وادي ْـيـن‪.31‬‬ ‫َ‬

Maraya Journal, Spring 2016  

Biannual publication published by the Center for Lebanese Heritage at the Lebanese American University (LAU)

Maraya Journal, Spring 2016  

Biannual publication published by the Center for Lebanese Heritage at the Lebanese American University (LAU)