Page 1

Editor - in - Chief Nabil M. Al-Bader w w w. k i p i c . c o m . k w The Fifth Issue January, 2018/ Rabi-ul-Akhir 1439 AH Monthly Newspaper Published by Kuwait Integrated Petroleum Industries Company

Launch of largest integrated oil complex, with three mega projects Al-Mubarak: the government is studying and implementing strategic development projects

CEO's message

KIPIC’s mega projects: enduring achievement

Launching of Al-Zour Oil Complex Projects coinciding with KIPIC’s 1st Anniversary, sheds light on company’s projects HH the Prime Minister Sheikh Jaber Al-Mubarak Al-Hamad Al-Sabah standing between Al-Marzouq and Al-Adsani; Hashem and Baksh also seen

Kuwait Integrated Petroleum Industries Company (KIPIC) has announced the launching of Al-Zour Oil Complex Projects -- one of the largest projects in the oil sector. The launching ceremony was held under the generous sponsorship of His Highness the Prime Minister Sheikh Jaber Al-Mubarak Al-Hamad Al-Sabah who heralded the

implementation of this gigantic project. His Highness the Prime Minister confirmed that the Kuwaiti government is studying and implementing strategic development projects in the oil and non-oil sectors for the good of Kuwaitis and the foundations that care for their interests and needs. Present at the ceremony were First Deputy Prime

Minister and Minister of Foreign Affairs Sheikh Sabah AlKhaled Al-Hamad Al-Sabah, Deputy Prime Minister and Minister of Interior Sheikh Khaled Al-Jarrah Al-Sabah, Deputy Prime Minister and Minister of Finance Anas AlSaleh, a host of Sheikhs, senior State officials and His Highness the Premier's Diwan officials. Read page 6-7

No delay in Al-Zour Refinery project; work proceeding on schedule

KPC’s and KIPIC’s boards during the field visit

KIPIC has announced that work at Al-Zour Refinery, one of the world’s largest refineries, is proceeding on schedule, with the achievement rate in the project reaching 45 percent. The company staunchly denied delay in any of the five packages of the refinery project, which is slated to be

completed by the end of 2019, in line with schedule. Prompted by the great importance of such projects, which are witnessing unprecedented acceleration of work, Kuwait Petroleum Corporation (KPC) and Kuwait Integrated Petroleum Industries Company (KIPIC) Boards of Directors paid a field visit to inspect work and

KIPIC signs 4th contract to supply technology

KIPIC launch its oil bulletin, via Telegram

5

5

ascertain the achievement rate at Al-Zour Refinery’s five packages, as well as the LNG Import Facilities. KPC’s CEO Nizar Al-Adsani hoped that the initial units of the Refinery would start operations, as planned, in May 2019. Read page 3

KIPIC group visits Ahmad AlJaber Oil and Gas Exhibition

8

So delighted Kuwai is back in the game

KIPIC’s staff support “The Blue” in “Gulf 23” KIPIC’s staff have voiced full support to the Kuwaiti national team competing in ongoing the 23rd Arabian Gulf Cup football tournament, hoping “The Blue” will present high performance after a period of suspension. They indicted that “Gulf 23” offers an opportunity

for the national team to display its skills at the Gulf sports tournament, wishing all competing teams good luck. KIPIC’s staff are pleased and proud that Kuwait is hosting the tournament that embodies Gulf unity, and reiterates values of inter-Gulf cooperation.

Al-Zour Refinery Al-Zour Refinery is one of the world’s largest grassroot refineries and a major initiative of Kuwait Petroleum Corporation (KPC). It will add 615,000 barrels per day (bpd) — about 45 percent — to the refining capacity of the State of Kuwait. It will also process Kuwaiti heavy crude. The refinery will primarily provide 225,000 bpd of environmentally friendly lowsulphur fuel oil (LSFO) — less than 1 percent — for local power plants; in addition to 340,000 bpd of high-value light products on par with future standards of world markets for export purposes. The facility’s contract was signed at the end of 2015 after grading the land and constructing infrastructure for the project. So far, the total achievement rate reached 43 percent and the refinery is expected to kick off operations by the end of 2019. LNG Import Facilities The decision to implement this project is in line with KPC’s strategy to meet the growing need for natural gas in Kuwait’s power plants, refineries and petrochemical industries. The LNG Import Facilities project has been designed with a production capacity of 3 trillion British thermal units (Btu) per day -- about 65,000 tons. The achievement rate for this project has reached about 21 percent. The first stage is expected to operate in September 2020 and the second in February 2021. Petrochemicals Complex (PRIZe) The project includes grassroots Olefins III-Aromatics II plants and a catalytic cracking unit. Preparation of initial engineering studies for PRIZe is ongoing. The main focus of KIPIC’s specialized team for the project is to select top process licensors for designing a world-class project that integrates with AlZour Refinery to produce highquality products like p-Xylene (para-xylene), polypropylene and gasoline, as well as motor fuel for the local market and other products for export to world markets. Furthermore, PRIZe will give local businesses the opportunity to develop more downstream industries in the future. Hashem Sayed Hashem Chief Executive Officer


2 News

Rabi-ul-Akhirl 1439 AH

January 2017

1st meeting with company KIPIC highers 15 new Union of Workers fresh oilfield operators

Hashem Sayed Hashem and top management of KIPIC during the meeting with company Union of Workers

During the first meeting with the Top Management of Kuwait Integrated Petroleum Industries Company and the Board of Directors of the Union of Workers, the CEO Hashem Sayed Hashem congratulated the Board on their successful formation and stressed his

keenness on the success of the Union of Workers and their role in ensuring an ideal work environment for employees in the company. Hashem concluded the meeting by showing his support and announcing that the channels of communication will always be welcoming.

‫العدد صفر‬

Issue No.5

KIPIC: Ahmad Al-Mulaifi IT Manager

A part of the signing ceremony Ahmad Abdullah Al-Mulaifi

KIPIC has signed up 15 new graduates as oilfield operators, who will be among the first batch of 60 operators already in the company. “A plan is in place to recruit 25 others to complete the 100 required operators during the current fiscal year in cooperation with Kuwait National Petroleum Company (KNPC),” Human Resource Development Manager Abdulrahman Al-Olayan revealed. The operators will be assigned at Mina

Abdullah Refinery initially as they will undergo training there to gain operational expertise, he added. Al-Olayan stressed that the company relies on Kuwaiti experts for training, besides enhancing the operators’ experience by contracting with specialized international companies for further qualification. In addition, they will be required to complete overseas training programs to gain more experience, he concluded.

KIPIC has announced appointing Ahmad Abdullah Al-Mulaifi as Information Technology ( IT) Manager, responsible to the DCEO for Financial and Administrative Affairs. This is part of KIPIC's plan which started on April 3, 2017, as well as of its role for achieving integration in managing Al-Azour Refinery and the LNG Import Facilities.

Eid Al-Azmi and Heba Assad presented two papers

Maintenance Group participates in KOC’s Process Safety Management (PSM) Community launch

A part of the attendees

Eid Al-Azmi addressing the coordination meeting

Eid Al-Azmi: PSM, platform for exchanging information among oil sector staff

Mohammad Al-Ajmi: Such events boost partnership

Listening to the explaination

Kuwait Integrated Petroleum Industries Company (KIPIC) has participated in the Process Safety Management Community of Expertise launch organized by Kuwait Oil Company (KOC) in its tent in Al-Ahmadi. Representatives of the entire Kuwaiti oil sector were among the attendees in the event, during which KIPIC presented two papers – one by Senior Mechanical Maintenance Engineer at Al-Zour Refinery Eid Al-Azmi and the other by Senior Engineer at the Health, Safety and Environment Department in KIPIC Heba Assad. KIPIC’s Health, Safety, Environment and Security Group Manager Abdullah Al-Awadhi affirmed that PSM is essential in the oil and gas industry, indicating it is not “only confined to setting systems for the safety of facilities, but guaranteeing that of the staff as well.” “In KIPIC, we will develop the best systems and policies that provide protection for both the facilities and employees,” he stressed.

The two representations of the company delved into mechanical maintenance and process safety, Al-Awadhi revealed. Maintenance Group Manager at Al-Zour Refinery Mohammad Mansour Al-Ajmi pointed out such events and activities enhance partnership and exchange of expertise among oil companies. He added that attendance rate at the PSM Community launch was beyond expectation; while the presentations by young engineers – males and females – were impressive and had an immediate effect. He went on to say the participants discussed key safety and security methods in the industry. KIPIC’s presentations also highlighted security measures which must be taken to reduce risks and accidents. Senior Mechanical Maintenance Engineer at Al-Zour Refinery Eid Al-Azmi disclosed that the PSM gathering served as a platform for exchanging information between

staff in the oil sector in a bid to improve the work mechanism. “In my presentation at the event, I explained KIPIC’s measures in the field of PSM as a start-up company. I focused on mechanical maintenance of equipment and the company’s measures to develop it. These precautionary measures will guarantee the safety of equipment, facilities, staff and the surrounding environment,” he stressed. KIPIC’s second paper was on the health, safety and environment system it has adopted. Senior Engineer Health, Safety and Environment at KIPIC Heba Assad submitted and presented the paper. This system consists of 18 items which are all in line with those authorized by Kuwait Petroleum Corporation (KPC), she affirmed. She also talked about the company’s future plan to implement the system, including the formation of relevant committees and endorsement of necessary procedures.

Heba Assad: KIPIC’s health, safety and environment system – authorized by KPC

A group of senior officials

Abdullah Al-Awahdi: Process Safety is indispensable


Events Issue No.5

Rabi-ul-Akhirl 1439 AH‫العدد صفر‬

January 2017

‫العدد صفر‬

3

To inspect work and check achievement rate KPC and KIPIC boards on a field visit to Al-Zour Complex projects

No delay in Al-Zour Refinery project; Work proceeding by leaps and bounds

KPC’s and KIPIC’s boards during the field visit

KIPIC has announced that work at Al-Zour Refinery, one of the world’s largest, is proceeding by leaps and bounds, saying that achievement rate in the project has hit 45 percent. The company staunchly denied delay in any of the Five Packages of the Refinery project, which is slated to be completed by the end of 2019, in line with schedule. Prompted by the great importance of such projects, which are witnessing unprecedented acceleration of work, the Kuwait Petroleum Corporation (KPC) and the Kuwait Integrated Petroleum Industries Company (KIPIC) Boards of Directors have paid a field visit to inspect work and check the achievement rate at Al-Zour Refinery’s Five Packages, as well as the LNG Import Facilities. KPC’s CEO Nizar Al-Adsani hoped that the initial units of the Refinery would start operations, as planned, in May 2019. KIPIC’s CEO Hashem Sayed Hashem said that the rate of achievement at Al-Zour Refinery has hit 45 percent, and 21 percent at the LNG Import Facilities. This is not the first visit by the KPC’s board to follow up progress and the advanced phases of work at KIPIC’s projects, Al-Adsani said. He voiced hope that the initial units at Al-Zour Refinery would be operated in May 2019. “These projects are part of KPC’s 2030 Strategy to enhance growth in the refining and manufacturing sectors,” Al-Zour Refinery is one of KPC’s largest projects at present, and together with the Petrochemicals Complex (PRIZe), will lead to a quantum shift in transformative Industries to diversify sources of income. KIPIC is the first company in Kuwait to achieve refining-petrochemical integration, the KPC’s CEO noted, hoping more companies would follow suit. Al-Adsani said that such field visits offer KPC’s board the opportunity to be up to date with progress of work, and to follow up readiness to operate the Refinery in 2019. KIPIC’s Chairman Hamza Bakhsh said that it was the third visit for the company’s Board of Directors to the projects. This is time it was a joint one with the KPC board, which gave us further support. In fact, success of such a tremendous sophisticated project is impossible without KPC backing,” he stressed.

Nizar Al-Adsani

KIPIC’s CEO Hashem Sayed Hashem said that the visit to Al-Zour Complex included Al-Zour Refinery and the LNG import Facilities. “We have toured the five packages of the Refinery,” he added, pointing out that despite challenges, “work is proceeding in line with schedule. It is one of the largest projects in the region and the world.” “We inspected work closely and saw progress on the ground. Hopefully, the achievement rate will continue so that the project can be completed on time,” Hashem Hashem said. According to KIPIC’s CEO, the achievement rate in AlZour Refinery has hit nearly 45 percent, and 21 percent at the LNG Import Facilities. Hashem Sayed Hashem praised KPC’s close follow-up of KIPIC’s projects, which “gives incentive to officials in charge.” Member of KPC’s Board of Directors Sami Fahad AlRushaid said it was his first field visit to KIPIC’s project “I had a full idea on the projects, but when you see it in reality, one realizes their huge size and sophistication. They are mega projects, and Kuwait will reap up their fruits,” Al-Rushaid added. He stressed KPC’s regular follow-up of reports on progress of work in terms of schedule, and aspired efficiency, and pointed out that prime attention is paid to the safety of workers and contractors. KPC’s Board Member Khalid Saleh Bu-Hamra said that he was amazed how work proceeded in the projects. “I visited the site a year ago, and it was then just desert. Now, mega projects are being carried out,” he added. No doubt such projects will add to Kuwait and the pleasure of the Kuwaiti people, he said. “KPC follows up the projects to check how they will achieve the targeted economic return, and the opportunity they could offer for the training and qualifying Kuwaiti youth,” Bu-Hamra noted. “These are enormous projects that require support by all officials,” KPC’s Board Member Abdulmalek AlGharaballi said. He voiced pleasure that some of the Kuwaiti “elite” are in charge of the implementation of the projects. The achievement rate varies from one package to another, yet generally it is in line with the set timeframe, he added. “The projects are expected to achieve great economic benefits, for the good of Kuwait,” he stated.

Hashem Sayed Hashem

Hamza Bakhsh

Latest views of work at Al-Zour Refinery and the LNG Import Facilities

Abdulmalek Al-Gharaballi

Members of the KPC’s and KIPIC’s Boards

Khalid Saleh Bu-Hamra

Samie Fahad Al-Rasheed


4

Interview & Events January 2017

Rabi-ul-Akhirl 1439 AH

‫العدد صفر‬

Issue No.5

Al-Houti affirms belief in Kuwaitis' ability to handle legal affairs

Refining-petrochemical integration, valuable contribution of KIPIC General Counsel and Manager of Legal Affairs Group at KIPIC Tareq Al-Houti said the refiningpetrochemical integration is KIPIC’s valuable contribution to the oil industry in the country. He disclosed that the main concern of KIPIC’s officials in the transfer of employees from fellow companies to KIPIC was "to protect their rights.” He also affirmed his strong belief in Kuwaitis’ ability to handle legal affairs. For Al-Houti, challenges never end. After overcoming several difficulties and challenges, the implementation of mega projects follows, he added. He revealed the concurrent transfer of contracts, staff and budgets was an enormous challenge, but everything was completed simultaneously.Following is the full transcript of the interview:

Protecting the rights of employees transferred to KIPIC, a main concern What were the major challenges you faced in the past period? We have been facing challenges since the preparations for establishing KIPIC. Major challenges included setting up the company’s internal system and obtaining official approvals from the Supreme Petroleum Council, Ministry of Commerce and Industry, Kuwait Municipality and other relevant bodies. Obtaining licenses for establishing the company and its location was not considered less important. We thought it was easy to obtain official approvals, but unluckily, there were a host of difficulties but we triumphed over them; thanks to the support of KIPIC’s CEO Hashim Sayed

Overcoming difficulties in obtaining official approvals to establish KIPIC

Hashim. The company then took off with a logo and a strong identity. The transfer of projects to KIPIC was not less challenging. Thankfully, the mission was completed due to the efforts of specialized teams that worked on the contracts around the clock.

the transfer of staff from fellow companies to KIPIC? The main concern of KIPIC's officials at that time was protecting the employees’ rights, along with offering privileges which should not be less than other employees in the oil sector.

What obstacles did you face? The concurrent transfer of contracts, staff and budgets was a colossal challenge, but everything was accomplished simultaneously. In fact, it could be considered a positive challenge, as we all worked hard for the future of KIPIC. What was your main concern during

Have the challenges ended? Challenges never end. After overcoming several difficulties and challenges comes the implementation of mega projects that will greatly contribute to national economy.

Challenges never end; difficult times have gone by and implementation of mega projects follows

What will KIPIC contribute on domestic and foreign levels?

I think KIPIC’s main contribution will be the refining-petrochemical integration -- a distinctive feature of the company. The company will also forge special international relations, especially in petrochemicals. I would like to thank the officials of the oil sector for taking the decision to establish KIPIC; which will prove to be a significant move for further successes and a landmark in the oil industry not just in Kuwait, but the entire Gulf region as well. I strongly believe in the ability of Kuwaitis to work in the legal field and several nationals have shown their high level of efficiency.

Concurrent transfer of contracts, staff and budgets was a massive challenge; but everything was completed simultaneously

KIPIC officials inspect workers’ dormitory

Making sure all means of safety are provided

The officials of KIPIC conducted an inspection visit to the workers’ dormitory to ensure that all their needs are provided and to guarantee their comfort, to help them perform their duties well. Health, Safety, Environment and Security Group Manager Abdullah Al-Awadhi revealed the workers’ accommodation is in a vast area which is part of Al-Zour project. “The workers are near the worksite and this enables them to perform their tasks smoothly and efficiently,” he said. He disclosed the area also consists of the contractors’ accommodations – each one has his own living quarters, adding that restaurants offer various types of food taking into consideration the preference of each group. “The company is keen on ensuring the workers’ comfort in a bid to streamline the work,” Al-Awadhi explained. He went on say, the contractors have some recreation areas and playgrounds, besides a clinic and a fire station. “During the visit, we noticed something remarkable as the contractors are providing buses for the workers to go to the markets on weekends,” he narrated. He noted as well that the visit generated new ideas, such as contacting the Ministry of Health to check food quality and safety, and Kuwait Fire Service Directorate (KFSD) to inspect the security and safety systems. “It was a fruitful visit. We witnessed the contractors’ dedication in ensuring that the workers are comfortable and safe,” he added.

Hashem sitting between A-Jeemaz and Hartill; Al-Osaimi and Al-Awadhi also seen

Abdullah Al-Awadhi: KIPIC ensures comfort of workers, streamlining of work Inspecting the labor dormitory


Events Issue No.5

Rabi-ul-Akhirl 1439 AH‫العدد صفر‬

January 2017

‫العدد صفر‬

5

KIPIC signs 4th contract to supply technology for Petrochemicals Complex (PRIZe) Hashem Sayed Hashem: Key contract, outcome of excellent work

Ahmad Al-Jeemaz: Contract for 33 weeks, work to kick off next week

Hashem sitting between A-Jeemaz and Hartill; Al-Osaimi and Al-Awadhi also seen

KIPIC has signed the fourth and last contract to supply technology for the company’s Petrochemicals Complex (PRIZe). CEO Hashem Sayed Hashem said that the contract, signed with the American Grace Company, is vital for KIPIC. “The contract would not have been finalized if not for the excellent work and efforts exerted by the project, commercial and legal teams; as well as the cooperation of Grace,” Hashem disclosed during the signing ceremony. He added that he is looking forward to building a long-term relationship with the American partner through this agreement. Hashim went on to say he is sure that KIPIC and Grace will be able to “build a good and strong team to develop the petrochemical industry and technology in Kuwait.”

He confirmed the two partners will work together in developing the skills of Kuwaiti engineers in the field. Meanwhile, Deputy CEO of Petrochemicals & LNGI Ahmed AlJeemaz pointed out that the US company has a long history in manufacturing polypropylene. He said the contract includes training and qualifying KIPIC’s staff, referring to a plan to send a host of the company’s engineers to the US and France to help localize technology in KIPIC’s projects later. “We selected the best technology after long and thorough scrutiny to achieve the highest added-value for the Petrochemicals Complex (PRIZe),” he explained. Al-Jeemaz thanked all those who contributed to this achievement,

Al-Jeemaz honors Hartill

led by CEO Hashem Sayed Hashem. On the other hand, Grace’s Vice President for EMEA, David Hartill, affirmed that the signing of the contract is the outcome of a lot of hard work. “It (the contract) represents a significant step in the realization of the petrochemicals project in Kuwait,” he added. Hartill stressed that “selection of technology is critical” for such a project. He also expressed appreciation to KIPIC for its confidence in Grace. “It is now our job to ensure to you that your confidence is not misplaced. And I am sure, like all our partners, you will not be disappointed,” he said.

Hashim shekes hands with Hartill

KIPIC launch its oil bulletin, via Telegram

The latest oil news

KIPIC has launched a daily oil bulletin via the social media app Telegram. This new move reiterates the company’s eagerness to keep pace with the growing use of technology and the

Follow us

breath-taking of social media. Telegram is known of its high safety level, especially encryption; it is easy to use and substantially preserves the purity of pictures and

videos. The daily bulletin that is being issued at 12 am local time (GMT 0900) comprises all oil news published by local newspapers, as well

as regional and international media. It offers an account of the oil-related news and issues on the social media, in addition to a pdf version of the Kuwaiti newspapers front pages.


6

Events

Issue No.5

Rabi-ul-Akhirl 1439 AH‫العدد صفر‬

January 2017

‫العدد صفر‬

First of its kind and size in Kuwait, consisting of: Al-Zour Refinery,

Launch of largest integrated oil Jaber Al-Mubarak: the government is studying and implementing strategic development projects in the oil and non-oil sectors

HH the Prime Minister Sheikh Jaber Al-Mubarak Al-Hamad Al-Sabah standing between Al-Marzouq and Al-Adsani; Hashem and Baksh also seen

Kuwait Integrated Petroleum Industries Company (KIPIC) launched the AlZour Oil Complex -- one of the largest projects in the oil sector. The launch ceremony was held under the auspices of His Highness the Prime Minister Sheikh Jaber Al-Mubarak Al-Hamad Al-Sabah who heralded the implementation of this gigantic project. His Highness the Premier confirmed that the government is studying and implementing strategic development projects in the oil and non-oil sectors for the good of Kuwaitis and the foundations that care for their interests and needs. Present at the ceremony were First Deputy Prime Minister and Minister of Foreign Affairs Sheikh Sabah Al-Khaled Al-Hamad Al-Sabah, Deputy Prime Minister and Minister of Interior Sheikh Khaled Al-Jarrah Al-Sabah, Deputy Prime Minister and Minister of Finance Anas Al-Saleh, a host of Sheikhs, senior State officials and His Highness the Premier's Diwan officials. Numerous chief executive officers and senior officials of Kuwait Petroleum Corporation's (KPC) subsidiaries and diplomats also attended the event. The ceremony featured a documentary film on Al-Zour Complex -- one of the largest and strategic projects being carried out by the oil sector. It will cover the

local needs for energy in a bid to achieve self-sufficiency and to supply high quality products for export. Al-Zour Oil Complex is the first of its kind and size in the State of Kuwait, Former Minister of Oil Essam Al-Marzouq told all those present at the ceremony. Al-Marzouq, who also served as Minister of Electricity and Water, disclosed that Al-Zour Oil Complex includes three mega projects: Al-Zour Refinery, Petrochemicals Complex (PRIZe) and LNG Import Facilities. The former minister spotlighted the importance of the huge oil complex, as well as the vital role played by Kuwait Petroleum Corporation (KPC) and its subsidiaries in supporting the national economy. He affirmed that KPC is keen on accomplishing its main task -- to supply fuel; in addition to bearing its environmental responsibility in reducing harmful emissions. Al-Marzouq added that Al-Zour Refinery aims to be the main supplier of low sulphur fuel oil (LSFO) for power plants. In addition, the strategic importance of the refinery lies in the fact that it is the only one in the country designed to refine Kuwaiti heavy crude oil, he explained. On the LNG Import Facilities, Al-Marzouq disclosed this project aims to

HH the Premier (C) with Sheikh Sabah Khalid Al-Hamad Al-Sabah (L) and Sheikh Khalid Al-Jarrah Al-Sabah (R)

“consolidate KPC’s strategic role and support its commitment to cover the country's energy needs in both the present and future with optimal fuel which is economically and environmentally viable, as well as to achieve the highest added-value.” “Thus, KIPIC will provide the optimal mix of natural and LSFO to meet the needs of local power plants. Crude and diesel surplus will also be available for export to world markets, making utmost use and maximizing economic returns of our oil wealth,” Al-Marzouq pointed out. “The Petrochemicals Complex (PRIZe) project at Al-Zour, designed to be world-class, will be integrated with the refinery to offer high-quality products like p-Xylene (para-xylene), polypropylene and gasoline, besides motor fuel to meet the growing demand of the local market, and also for export to global markets,” “We anticipate the pioneering role of the great oil complex in pushing forward the wheel of national economy, generating new opportunities for further downstream industries (petrochemical) and support services, along with offering new jobs for our sons and daughters, as well as providing all means to

HH the Prime Minister talking with Sheikh Sabah Khalid Al-Hamad Al-Sabah

Essam AlMarzouq: Al-Zour Refinery will supply low sulphur fuel oil (LSFO) to power plants Honoring HH the Prime Minister

Essam Al-Marzouq

Hashem Sayed Hashem


Issue No.3

January 2017

Rabi-ul-Akhirl 1439 AH

Events

‫العدد صفر‬

7

Issue No.5

LNG Import Facilities and Petrochemicals Complex (PRIZe)

complex, with three mega projects Hashem: KIPIC’s vision is to be distinguished and a leader in integrated refining, petrochemical operations and LNG supply

develop their skills and improve their performance for the good of our beloved nation,” he stated. “Today, we mark KIPIC’s first anniversary and the launching of its mega projects, realizing that the journey is long and extensive and there will be plenty of challenges along the way. However, we hope the concerted efforts of the company’s officials and strength of team spirit will persist,” Al-Marzouq noted. “We also look forward to the unwavering support of KPC and its subsidiaries to overcome future challenges and to guarantee the success of these national projects to serve the interests of the State of Kuwait.” “On behalf of the entire oil sector, I express deep thanks and gratitude to His Highness the Premier Sheikh Jaber Al-Mubarak Al-Hamad Al-Sabah for his enormous support for the sector and keenness to follow up its development projects that contribute to the comprehensive renaissance of our beloved Kuwait,” Al-Marzouq said. “I would also like to reiterate my thanks and appreciation for my colleagues in the oil sector, particularly at KIPIC; wishing them more success to achieve further glory and pride for the State of Kuwait,” the minister concluded.

KIPIC’s CEO Hashem Sayed Hashem revealed the launching of Al-Zour Oil Refinery Complex coincided with the company’s first anniversary. “KIPIC was established in October 2016 as the first Kuwaiti integrated company in downstream industries in charge of managing and operating the entire Al-Zour Oil Complex -- one of the country’s strategic and development projects,” Hashim said at the launching ceremony. He noted that Al-Zour Complex and its three projects are located in one site. “This is beneficial as it will help realize maximum integration and harmony in terms of sharing infrastructure and using joint utilities and units, as well as exchanging major and minor products,” Hashem clarified. “KIPIC’s vision is to be distinguished and a leader in integrated refining, petrochemicals operations and LNG supply.” “This integration, which the company is aiming for, will be an added-value to the State of Kuwait. It will also achieve operational distinction by paying great attention to it and unleashing the potentials of our staff,” he asserted. “Since the human element is a pillar of success for companies and foundations, KIPIC has been keen on attracting the best Kuwaiti youth capacities in all

specializations -- both technical and administrative -- among the oil sector staff and the new graduates,” he disclosed. “We expect further growth and maximization of the State’s added-value in line with the 2040 strategic vision of KPC. The corporation has been working hard to increase the refining capacity of the State of Kuwait and to achieve the highest level of operational efficiency, making the best of all available opportunities.” “With the launching of the three vital projects, we laid down a solid foundation for constructing the second largest oil area after Al-Ahmadi; turning Al-Zour into a crucial hub for integrated industries,” Hashim enthused. Concluding his statement at the ceremony, Hashim voiced deep gratitude and appreciation to His Highness the Prime Minister Sheikh Jaber Al-Mubarak AlHamad Al-Sabah, who is also Chairperson of the Supreme Petroleum Council, for his great support for the sector. He also thanked Minister of Oil, Electricity and Water Essam Al-Marzouq, Kuwait Petroleum Corporation (KPC) and its subsidiaries, notably Kuwait National Petroleum Company (KNPC) and Kuwait Oil Company (KOC).

Ceremony venue form the air

Audience closely watching documentary on KIPIC’s mega projects

Nizar Al-Adassani speaking at the event

Hashem (C) with a host of KIPIC’s staff


8 Events

‫العدد صفر‬

Rabi-ul-Akhirl 1439 AH

January 2017

Issue No.5

Mohammad Mansour Al-Ajmi: Kuwait’s oil industry has long history

KIPIC group visits Ahmad AlJaber Oil and Gas Exhibition

Getting to learn about Kuwait’s oil history

Explanation of the exhibition items

The Exhibition comprises items of early discoveries of oil in Kuwait

A host of KIPIC’s engineers

Eid Al-Azmi: Visits aim to improve communication between group members Fifty-six engineers from the Maintenance Group at KIPIC have visited Ahmad Al-Jaber Oil and Gas Exhibition at Kuwait Oil Company (KOC). According to Maintenance Group Manager at Al-Zour Refinery Mohammad Mansour AlAjmi, the objective of the visit to the magnificent edifice was to learn about Kuwait’s oil history – starting from the early days of explorations, followed by production and exports. Meanwhile, acting leader of Workshops and Public Works Group Eid Al-Azmi said such visits seek to enhance the spirit of communication among members of the group, as well as enriching the oil culture of Al-Zour Refinery staff.

He thanked the Public Relations Department at KOC for arranging the visit. The models and designs showcased at the exhibition depicted the early days of oil discovery in Kuwait, including some techniques used for producing oil and natural gas at the time. The exhibition reopened in 2014 after completion of the expansion and renovation works. It consists of nine galleries and an auditorium. Ahmad Al-Jaber Oil and Gas Exhibition was named after the country’s 10th ruler who served as Amir from 1921 to 1950. Visitors at the exhibition are given a detailed account on the history of KOC and oil production. a

Explan

Delegation of Al-Zour Refinery Maintenance Group

e of the

portanc

the im tion of

E

n and xhibitio

nts

its conte


‫‪8‬‬

‫جولة‬

‫العدد اخلامس‬

‫العدد صفر‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2018‬م‬

‫رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ ‪ 1439‬هـ‬

‫محمد منصور العجمي‪ :‬للتعرف على تاريخ النفط منذ بداية االستكشافات‬

‫مجموعة الصيانة في البترولية المتكاملة‬ ‫تزور معرض أحمد الجابر النفطي‬

‫التعرف على تاريخ الكويت النفطي‬

‫شرح ملقتنيات املعرض‬

‫املعرض يحوي مقتنيات لبداية فترة اكتشاف البترول يف البالد‬

‫عدد من مهندسي التبرولية املتكاملة‬

‫عيد العازمي‪ :‬هذه الزيارات تهدف إلى خلق روح التواصل بين‬ ‫أفراد المجموعة‬ ‫قامــت مجموعــة الصيانــة مبصفــاة الــزور يف الشــركة‬ ‫الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة ممثلــة يف ‪56‬‬ ‫مهندس ـاً بزيــارة معــرض أحمــد اجلابــر للنفــط والغــاز‬ ‫يف شــركة نفــط الكويــت‪.‬‬ ‫مــن جانبــه قــال مديــر مجموعــة الصيانــة مبصفــاة‬ ‫الــزور محمــد منصــور العجمــي إن الهــدف مــن هــذه‬ ‫الزيــارة هــو التعــرف علــى تاريــخ الكويــت النفطــي مــن‬ ‫بدايــة االستكشــاف إلــى االنتــاج والتصديــر والتعــرف‬ ‫علــى هــذا الصــرح النفطــي الرائــع‪.‬‬ ‫بــدوره قــال رئيــس فريــق الــورش واألعمــال العامــة‬ ‫بالوكالــة عيــد العازمــي إن مثــل هــذه الزيــارات تهــدف‬ ‫إلــى خلــق روح التواصــل بــن أفــراد املجموعــة اجلــدد‬ ‫وإثــراء الثقافــة النفطيــة ملوظفــي مصفــاة الــزور‪،‬‬ ‫موجهـاً الشــكر إلدارة العالقــات العامــة يف شــركة نفــط‬ ‫الكويــت لتنظيــم هــذه الزيــارة‪.‬‬

‫وحتاكــي مجســمات وتصاميــم معــرض أحمــد اجلابــر‬ ‫للنفــط والغــاز بدايــات فتــرة اكتشــاف البتــرول يف‬ ‫البــالد إلــى جانــب عــرض بعــض الوســائل والتقنيــات‬ ‫املســتخدمة آنــذاك يف إنتــاج النفــط والغــاز الطبيعــي‬ ‫ومنشــآت شــركة نفــط الكويــت‪.‬‬ ‫ويحتضــن املعــرض الــذي أعيــد افتتاحــه يف عــام‬ ‫‪ 2014‬بعــد إجــراء عمليــة توســعة وجتديــد تســعة‬ ‫مرافــق مــن بينهــا دور عــرض وقاعــات متعــددة‬ ‫األغــراض يف حلــة جديــدة‪.‬‬

‫وﻳﺘﻴــﺢ اﳌﻌﺮض اﻟﺬي ﺗﺄﺳــﺲ ﻋــﺎم ‪ ١٩٥٦‬ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬

‫اﻷﺣﻤﺪي وﻳﺤﻤﻞ اﺳﻢ اﻟﺮاﺣﻞ اﻟﺸﻴﺦ أﺣﻤﺪ اﻟﺠﺎﺑﺮ اﻟﺼﺒﺎح ﺣﺎﻛﻢ‬ ‫دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﻌﺎﴍ اﻟﺬي ﺗﻮﱃ اﻟﺤﻜﻢ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ‪ ١٩٢١‬ﺣﺘﻰ‬ ‫‪ ١٩٥٠.‬ﻟﺰاﺋﺮﻳﻪ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﴩﻛﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻓﻴﻪ‬

‫شرح أل‬ ‫همية املعر‬

‫ضو‬

‫وفد مجموعة الصيانة مبصفاة الزور‬

‫ما يحتويه‬


‫فعاليات‬ ‫العدد صفر‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪201٨‬م‬

‫رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ ‪ 1439‬هـ‬

‫‪7‬‬

‫العدد اخلامس‬

‫لصناعة البتروكيماويات ومرافق دائمة الستيراد الغاز الطبيعي المسال‬

‫يضم ثالثة مشاريع عمالقة‬ ‫هاشم‪ :‬رؤيتنا أن تكون الشركة رائدة ومتميزة في إدارة عمليات التكرير وصناعة البتروكيماويات وإمداد الغاز الطبيعي المسال‬

‫جانب من احلضور‬

‫ويتخللهــا الكثيــر مــن التحديــات‪ ،‬إال أننــا نطمــح إلــى أن يســتمر تضافــر جهــود القائمــن علــى‬ ‫الشــركة ودأب العمــل بــروح الفريــق الواحــد‪ ،‬كمــا نتطلــع إلــى اســتمرار الدعــم مــن مؤسســة‬ ‫البتــرول الكويتيــة والشــركات التابعــة لنتجــاوز التحديــات املســتقبلية يف ســبيل إجنــاح هــذه‬ ‫املشــاريع الوطنيــة مبــا يعــود باملنفعــة العامــة علــى دولــة الكويــت"‪.‬‬ ‫واختتــم قائــال‪" :‬ويحدونــي الفخــر أن أتقــدم باســم القطــاع بجزيــل الشــكر وعميــق االمتنــان‬ ‫لســمو رئيــس مجلــس الــوزراء الشــيخ جابــر املبــارك احلمــد الصبــاح حفظــه اهلل علــى دعمــه‬ ‫الكبيــر للقطــاع النفطــي الكويتــي‪ ،‬وحرصــه ومتابعتــه للمشــاريع التنمويــة التــي تســاهم يف‬ ‫إحــداث النهضــة الشــاملة لدولــة الكويــت احلبيبــة‪ .‬وأود أن أكــرر شــكري وتقديــري لزمالئنــا‬ ‫يف القطــاع النفطــي‪ ،‬وعلــى األخــص الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة‪،‬‬ ‫متمني ـاً لهــم دوام التوفيــق والســداد مبــا يحقــق رفعــة وعــزة دولــة الكويــت"‪.‬‬ ‫مــن جانبــه قــال الرئيــس التنفيــذي للشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة هاشــم‬ ‫ســيد هاشــم "إن احتفاليــة انطالقــة مشــاريع مجمــع الــزور النفطــي تتزامــن مــع مــرور عــام‬ ‫تقريبـاً علــى تأســيس الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة‪.‬‬

‫وتابــع‪" :‬لقــد مت تأســيس الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة يف أكتوبــر‬ ‫‪ 2016‬لتكــون أول شــركة كويتيــة متكاملــة مختصــة يف الصناعــة النفطيــة الالحقــة‬ ‫(‪ ،)Downstream‬وليُســند إليهــا متلــك وإدارة وتشــغيل مجمــع الــزور النفطــي املتكامــل‬ ‫الــذي يعتبــر أحــد أهــم املشــاريع االســتراتيجية والتنمويــة يف الدولــة واملكــون مــن ثالثــة‬ ‫مشــاريع كبــرى‪ ،‬مســتفيدة مــن وجــود هــذا املجمــع يف موقــع جغــرايف واحــد يســاعدها علــى‬ ‫حتقيــق أقصــى قــدر مــن التكامــل والتناغــم بــن هــذه املشــاريع‪ ،‬مــن تقاســم للبنيــة التحتيــة‬ ‫واســتغالل املرافــق والوحــدات املشــتركة وتبــادل املنتجــات الرئيســية والثانويــة فيمــا بينهــا"‪.‬‬ ‫وأضــاف هاشــم "متتلــك الشــركة رؤيــة يف أن تكــون رائــدة ومتميــزة يف إدارة عمليــات التكريــر‬ ‫وصناعــة البتروكيماويــات وإمــداد الغــاز الطبيعــي املســال بشــكل متكامــل‪ ،‬هــذا التكامــل‬ ‫الــذي تســعى لــه الشــركة لتعظيــم القيمــة املضافــة لدولــة الكويــت وحتقيــق التميــز التشــغيلي‬ ‫مــن خــالل إطــالق إمكانيــات موظفينــا واهتمامنــا الكبيــر باملجتمــع‪ .‬ويُ َعــد العنصــر البشــري‬ ‫مــن أهــم ركائــز جنــاح املؤسســات والشــركات‪ ،‬فقــد حرصــت الشــركة الكويتيــة للصناعــات‬ ‫البتروليــة املتكاملــة علــى اســتقطاب خيــرة الطاقــات الشــبابية الكويتيــة يف مختلــف‬

‫منظر جوي ملكان االحتفالية‬

‫متابعة لفيديو يوثق املشاريع العمالقة للشركة‬

‫نزار العدساني متحذثاً خالل االحتفالية‬

‫هاشم متوسطا عدد من العاملن يف البترولية املتكاملة‬

‫التخصصــات الفنيــة واإلداريــة مــن موظفــي القطــاع النفطــي باإلضافــة إلــى الشــباب‬ ‫الكويتــي حديثــي التخــرج"‪.‬‬ ‫وزاد "نتطلــع للمزيــد مــن النمــو وتعظيــم القيمــة املضافــة للبــالد ضمــن إطــار التوجهــات‬ ‫االســتراتيجية ملؤسســة البتــرول الكويتيــة حتــى عــام ‪ ،2040‬حيــث اســتهدفت املؤسســة رفــع‬ ‫الطاقــة التكريريــة لدولــة الكويــت ومبعــدالت حتويليــة وكفــاءة تشــغيلية عاليــة مــع التركيــز‬ ‫علــى االســتغالل األمثــل لفــرص التكامــل املتاحــة كافــة‪ .‬ومــع انطالقــة هــذه املشــاريع احليوية‬ ‫نضــع قواعــد متينــة وقويــة لبنــاء ثانــي أكبــر منطقــة نفطيــة بعــد مدينــة األحمــدي وحتويــل‬ ‫منطقــة الــزور إلــى مركــز حيــوي للصناعــات البتروليــة املتكاملــة"‪.‬‬ ‫واختتــم هاشــم حديثــه بتوجيــه الشــكر واالمتنــان لســمو رئيــس مجلــس الــوزراء ورئيــس‬ ‫املجلــس األعلــى للبتــرول الشــيخ جابــر املبــارك احلمــد الصبــاح حفظــه اهلل علــى دعمــه‬ ‫الكبيــر للقطــاع النفطــي الكويتــي‪ ،‬ووزيــر النفــط ووزيــر الكهربــاء واملــاء الســابق عصــام‬ ‫املــرزوق ومؤسســة البتــرول الكويتيــة والشــركات الزميلــة وخاصــة شــركة البتــرول الوطنيــة‬ ‫الكويتيــة وشــركة نفــط الكويــت‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫فعاليات‬

‫العدد اخلامس‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2018‬م‬

‫العدد صفر‬

‫رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ ‪ 1439‬هـ‬

‫األول من نوعه وحجمه في الكويت ويشمل المصفاة ومجمع ًا‬

‫انطالقة أكبر مجمع نفطي متكامل‬ ‫جابر المبارك‪ :‬الحكومة مستمرة في دراسة وتنفيذ المشاريع االستراتيجية والتنموية‪ ،‬على مختلف القطاعات النفطية وغير النفطية‬

‫سمو رئيس مجلس الورزاء الشيخ جابر املبارك احلمد الصباح متوسطا املزروق والعدساني‪ ،‬ويبدو هاشم وبخش‬

‫أعلنــت الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة انطالقــة مشــاريع مجمــع الــزور‬ ‫النفطــي‪ ،‬الــذي يعــد أكبــر مجمــع نفطــي متكامــل‪ ،‬وذلــك خــالل احتفاليــة متــت برعايــة ســمو‬ ‫رئيــس الــوزراء الشــيخ جابــر املبــارك احلمــد الصبــاح‪ ،‬الــذي قــام بتدشــن هــذه املشــاريع‪،‬‬ ‫مؤكــداً ان‪ :‬احلكومــة مســتمرة يف دراســة وتنفيــذ املشــاريع االســتراتيجية والتنمويــة علــى‬ ‫مختلــف القطاعــات النفطيــة وغيــر النفطيــة مبــا يعــود باخليــر علــى املواطــن واملؤسســات‬ ‫التــي ترعــى مصاحلــه واحتياجاتــه‪.‬‬ ‫بــدوره أكــد وزيــر النفــط ووزيــر الكهربــاء واملــاء الســابق املهنــدس عصــام املــرزوق أن هــذا‬ ‫الصــرح النفطــي املتكامــل هــو األول مــن نوعــه وحجمــه يف دولــة الكويــت‪ ،‬حيــث يضــم‬ ‫املجمــع مصفــا ًة لتكريــر النفــط اخلــام ومجمعـاً لصناعــة البتروكيماويــات وأول مرافــق دائمــة‬ ‫الســتيراد الغــاز الطبيعــي املســال يف البــالد‪.‬‬ ‫وفيمــا شــدد علــى األهميــة االســتراتيجية لهــذا الصــرح النفطــي الكبيــر والــدور احليــوي‬ ‫الــذي تلعبــه مؤسســة البتــرول الكويتيــة وشــركاتها التابعــة يف دعــم االقتصــاد الوطنــي‪،‬‬ ‫وانطالقـاً مــن حــرص املؤسســة علــى حتقيــق دورهــا الرئيســي بتوفيــر الوقــود جلهــات الدولــة‬

‫والتزامهــا مبســؤوليتها البيئيــة بتقليــل االنبعاثــات الضــارة يف اجلــو‪ ،‬أكــد أن مشــروع مصفــاة‬ ‫الــزور جــاء بهــدف إنتــاج زيــت الوقــود ذي احملتــوى الكبريتــي املنخفــض‪ ،‬ليغــذي بشــكل‬ ‫رئيســي محطــات القــوى الكهربائيــة بالوقــود الــالزم‪ ،‬كمــا تكمــن األهميــة االســتراتيجية‬ ‫ملصفــاة الــزور يف كونهــا املصفــاة الوحيــدة يف دولــة الكويــت التــي يتــم تصميمهــا بأســلوب‬ ‫حديــث الســتيعاب النفــوط الكويتيــة الثقيلــة‪.‬‬ ‫وتابــع‪" :‬ولتعزيــز الــدور االســتراتيجي ملؤسســة البتــرول الكويتيــة ودعــم التزامهــا بتوفيــر‬ ‫احتياجــات البــالد مــن الطاقــة احلاليــة واملســتقبلية مــن خــالل الوقــود األمثــل اقتصادي ـاً‬ ‫وبيئيــاً‪ ،‬ولتحقيــق أعلــى قيمــة مضافــة ملراحــل العمليــات املتكاملــة‪ ،‬فقــد جــاء مشــروع‬ ‫املرافــق الدائمــة الســتيراد الغــاز الطبيعــي املســال يف الــزور‪ ،‬وبذلــك ســتقوم الشــركة‬ ‫الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة بتوفيــر املزيــج األمثــل مــن الغــاز الطبيعــي وزيــت‬ ‫الوقــود ذي احملتــوى الكبريتــي املنخفــض لتلبيــة احتياجــات محطــات القــوى الكهربائيــة‪،‬‬ ‫األمــر الــذي سيســاهم يف توفيــر كميــات إضافيــة مــن النفــط اخلــام وزيــت الغــاز (الديــزل)‬ ‫لبيعهــا يف األســواق العامليــة‪ ،‬لنضمــن بذلــك االســتغالل األمثــل وتعظيــم املــردود االقتصــادي‬

‫سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر املبارك احلمد الصباح متوسطاً الشيخ صباح خالد احلمد الصباح والشيخ خالد اجلراح الصباح‬

‫تكرمي سمو رئيس مجلس الوزراء‬

‫لثرواتنــا النفطيــة"‪.‬‬ ‫وقــال املــرزوق‪" :‬جــاء مشــروع مجمــع البتروكيماويــات االســتراتيجي واجلــاري تصميمــه‬ ‫علــى مســتوى عاملــي ومتكامــل مــع مصفــاة الــزور إلنتــاج مــواد عاليــة اجلــودة والقيمــة مثــل‬ ‫البرازايلــن والبولــي بروبلــن والبنزيــن‪ ،‬فضـ ً‬ ‫ال علــى وقــود الســيارات لتلبيــة الطلــب املتنامــي‬ ‫عليهــا يف الســوق احمللــي‪ ،‬باإلضافــة إلــى منتجــات أخــرى عاليــة اجلــودة ليتــم تصديرهــا‬ ‫لألســواق العامليــة"‪.‬‬ ‫وزاد‪" :‬إننــا نتطلــع إلــى الــدور الريــادي واملهــم لهــذا الصــرح النفطــي الكبيــر يف دفــع عجلــة‬ ‫التنميــة القتصادنــا الوطنــي مــن خــالل خلــق فــرص جديــدة لتطويــر املشــاريع احملليــة يف‬ ‫الصناعــات الالحقــة يف مجــال البتروكيماويــات واخلدمــات الرديفــة واملســاندة‪ ،‬وكذلــك خلــق‬ ‫فــرص عمــل جديــدة ألبنائنــا وبناتنــا مــع توفيــر كافــة الســبل املتاحــة لتطويرهــم واالرتقــاء‬ ‫بأدائهــم مبــا يعــود بالنفــع الكبيــر علــى بلدنــا احلبيــب"‪.‬‬ ‫وقــال‪ :‬وإننــا إذ نحتفــل اليــوم مبــرور عــام علــى تأســيس الشــركة الكويتيــة للصناعــات‬ ‫البتروليــة املتكاملــة وانطالقــة مشــاريعها الكبــرى‪ ،‬فإننــا نــدرك بــأن مســيرتها ممتــدة وطويلــة‬

‫سمو رئيس مجلس الوزراء يف حديث مع الشيخ صباح خالد احلمد الصباح‬

‫هاشم سيد هاشم‬

‫عصام املرزوق‬

‫المرزوق‪ :‬مشروع‬ ‫مصفاة الزور‬ ‫جاء بهدف إنتاج‬ ‫زيت الوقود‬ ‫ذي المحتوى‬ ‫الكبريتي‬ ‫المنخفض ليغذي‬ ‫محطات القوى‬ ‫الكهربائية‬ ‫بالوقود الالزم‬


‫فعاليات‬ ‫العدد صفر‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2018‬م‬

‫رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ ‪ 1439‬هـ‬

‫‪5‬‬

‫العدد اخلامس‬

‫مع شركة ‪ Grace‬األميركية‬

‫توقيع العقد الرابع واألخير لتوريد‬ ‫التكنولوجيا لمشروع البتروكيماويات‬ ‫هاشم سيد هاشم‪ :‬أحد العقود المهمة للشركة الذي لم يكن‬ ‫يتم لوال الجهد الكبير المبذول‬

‫أحمد الجيماز‪ :‬الشركة األميركية لها باع طويل في مجال تصنيع‬ ‫البولي بروبيلين‬

‫هاشم متوسطاً اجليماز وهرتيل ويبدو العوضي والعصيمي‬

‫أعلنــت الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة توقيــع العقــد الرابــع واألخيــر لتوريــد‬ ‫التكنولوجيــا ملشــروع البتروكيماويــات مــع شــركة ‪ Grace‬األميركيــة‪.‬‬ ‫بــدوره قــال الرئيــس التنفيــذي هاشــم ســيد هاشــم إن هــذا العقــد هــو أحــد العقــود املهمــة‬ ‫للشــركة الــذي لــم يكــن يتــم لــوال اجلهــد الكبيــر املبــذول مــن قبــل فريــق مشــروع البتروكيماويــات‬ ‫والفريــق التجــاري والفريــق القانونــي يف البتروليــة املتكاملــة باإلضافــة لتعــاون الشــركة‬ ‫األميركيــة‪.‬‬ ‫وأضــاف‪ :‬أتطلــع لبنــاء عالقــة طويلــة األمــد مــع هــذه الشــركة األميركيــة‪ ،‬وأنــا علــى يقــن بــأن‬ ‫"البتروليــة املتكاملــة" وشــركة غريــس ‪ American Grace Company‬ســتتمكنان مــن‬

‫بنــاء فريــق جيــد لتطويــر التكنولوجيــا‪ ،‬الفتــاً إلــى أنــه حريــص علــى أن يــرى هــذه الشــركة‬ ‫األميركيــة وهــي قائمــة علــى تطويــر املهندســن الكويتيــن الشــباب‪.‬‬ ‫مــن جانبــه قــال نائــب الرئيــس التنفيــذي للبتروكيماويــات والغــاز املســال أحمــد اجليمــاز إن‬ ‫هــذه الشــركة األميركيــة لهــا بــاع طويــل يف مجــال تصنيــع البولــي بروبيلــن‪.‬‬ ‫وبــن أن أحــد بنــود العقــد هــو تدريــب وتأهيــل موظفــي الشــركة وهنــاك خطــة البتعــاث‬ ‫مجموعــة مــن مهندســي الشــركة إلــى أميــركا وفرنســا وذلــك لتوطــن التكنولوجيــا يف املشــاريع‬ ‫التــي تنفذهــا الشــركة‪.‬‬ ‫وتابــع‪ :‬اخترنــا أفضــل تكنولوجيــا بعــد تدقيــق طويــل لتحقيــق أكبــر قيمــة مضافــة ملجمــع‬

‫هاشم مصافحاً هرتيل‬

‫اجليماز مكرما هرتيل‬

‫تشمل األخبار المحلية‬ ‫واالقليمية والدولية‬

‫تدشين النشرة النفطية عبر "تليغرام"‬

‫أبرز األخبار النفطية‬

‫يف خطــوة جديــدة ضمــن حرصهــا علــى متابعــة‬ ‫التكنولوجيــا واالنتشــار املتزايــد لتطبيقــات التواصــل‬ ‫االجتماعــي‪ ،‬أعلنــت الشــركة الكويتيــة للصناعــات‬ ‫البتروليــة املتكاملــة عــن تدشــينها النشــرة النفطيــة‬

‫البتروكيماويــات‪ ،‬موجهــاً الشــكر لــكل مــن عمــل علــى هــذا اإلجنــاز وعلــى رأســهم الرئيــس‬ ‫التنفيــذي هاشــم ســيد هاشــم‪.‬‬ ‫بــدوره قــال نائــب رئيــس شــركة غريــس "‪ "Grace‬ألوروبــا والشــرق األوســط ديفيــد هرتيــل‪:‬‬ ‫هــذا التوقيــع هــو نتــاج عمــل كبيــر ومتواصــل مــن قبــل البتروليــة املتكاملــة وشــركة ‪ Grace‬وهــو‬ ‫ميثــل خطــوة مهمــة يف مشــروع البتروكيماويــات‪.‬‬ ‫وفيمــا أشــار إلــى أن اختيــار نوعيــة التكنولوجيــا كان أمــر مهــم للغايــة‪ ،‬وتوجــه يف الوقــت نفســه‬ ‫بالشــكر للبتروليــة املتكاملــة علــى ثقتهــا يف التكنولوجيــا التــي تقدمهــا شــركته التــي ســتكون‬ ‫علــى قــدر هــذه الثقــة‪.‬‬

‫تابعونا‬

‫اليوميــة عبــر تطبيــق تليغــرام‪.‬‬ ‫ويُعــرف تطبيــق تلغــرام بنســبة أمانــه العاليــة‪ ،‬خصوصـاً‬ ‫يف عمليــة التشــفير‪ ،‬كمــا أنــه ســهل االســتخدام ويحافــظ‬ ‫إلــى حــد كبيــر علــى درجــة نقــاوة الصــور واملقاطــع‬

‫املرئيــة‪.‬‬ ‫وتشــمل هــذه النشــرة اليوميــة‪ ،‬التــي تبــث يف متــام‬ ‫الســاعة الثانيــة عشــرة مــن صبــاح كل يــوم‪ ،‬كافــة األخبــار‬ ‫النفطيــة املنشــورة يف الصحــف احملليــة‪ ،‬وكذلــك األخبــار‬

‫النفطيــة اإلقليميــة والدوليــة وأهــم مــا ورد يف مواقــع‬ ‫التواصــل االجتماعــي حــول القضايــا النفطيــة وأســعار‬ ‫النفــط‪ ،‬كمــا حتــوي النشــرة أيضــاً خدمــة عــرض‬ ‫الصفحــات األولــى "بــي دي اف" للصحــف الكويتيــة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫لقاء وفعاليات‬

‫العدد اخلامس‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2018‬م‬

‫العدد صفر‬

‫رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ ‪ 1439‬هـ‬

‫أكد إيمانه بالكويتيين وقدراتهم في النواحي القانونية‬

‫الحوطي‪ :‬التكامل بين "البتروكيماويات"‬ ‫و"التكرير"‪ ..‬أبرز ما ستضيفه "البترولية المتكاملة"‬ ‫أكــد املستشــار العــام مديــر مجموعــة الشــؤون القانونيــة يف الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة طــارق احلوطــي أن‬ ‫التكامــل بــني قطاعــي البتروكيماويــات والتكريــر أبــرز مــا ســتضيفه الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة‪ ،‬الفتـ ًا إلــى‬ ‫أن أهــم مــا كان يشــغل بــال القائمــني علــى الشــركة يف موضــوع نقــل املوظفــني ِمــن الشــركات الزميلــة إليهــا هــو كيفيــة احلفــاظ‬ ‫علــى حقــوق املوظفــني‪.‬‬ ‫وشــدد علــى إميانــه بالكويتيــني وقدراتهــم يف النواحــي القانونيــة‪ ،‬الفتـ ًا إلــى أن رحلــة التحديــات ال تنتهــي‪ ،‬فبعــد االنتهــاء مــن‬ ‫التحديــات والصعوبــات التــي مت التغلــب عليهــا ســتأتي مرحلــة تنفيــذ املشــاريع العمالقــة‪.‬‬ ‫وبــني أن عمليــة التزامــن بــني حتويــل العقــود والعمالــة وامليزانيــات كانــت حتديـ ًا كبيــر ًا يف أن يتــم إجنازهــا بوقــت واحــد‪ ،‬واحلمــد‬ ‫هلل اســتطعنا مواجهــة هــذا التحــدي بنجــاح‪ .‬وفيمــا يلــي نــص اللقــاء‪:‬‬

‫أهم ما كان يشغل بالنا في موضوع نقل الموظفين ِمن الشركات‬ ‫الزميلة للبترولية المتكاملة هو كيفية الحفاظ على حقوق الموظفين‬ ‫مــا أبــرز التحديــات التــي واجهتكــم خــال الفتــرة‬ ‫املاضيــة؟‬ ‫أبــرز التحديــات التــي واجهتنــا بــدأت منــذ عمليــة اإلعــداد لتأســيس‬ ‫الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة‪ ،‬كان مــن بينهــا‬ ‫تأســيس النظــام الداخلــي للشــركة واحلصــول علــى املوافقــات‬ ‫الرســمية مــن املجلــس األعلــى للبتــرول ووزارة التجــارة وبلديــة‬ ‫الكويــت واجلهــات الرقابيــة األخــرى واحلصــول علــى التراخيــص‬ ‫املتعلقــة بإنشــاء الشــركة وموقعهــا‪.‬‬ ‫كنّــا نعتقــد أن تلــك املوافقــات الرســمية ســتتم بســهولة لكــن كان‬ ‫هنــاك بعــض الصعوبــات التــي اســتطعنا التغلــب عليهــا مبســاندة‬ ‫الرئيــس التنفيــذي للشــركة هاشــم ســيد هاشــم‪ ،‬وانطلقــت الشــركة‬ ‫بعــد إطــالق شــعارها وترســيخ هويــة خاصــة بهــا‪.‬‬

‫محطــة نقــل املشــاريع أيضـاً كانــت مــن التحديــات الكبيــرة‪ ،‬واحلمــد‬ ‫هلل مت تشــكيل الفــرق املتخصصــة‪ ،‬حيــث متــت مناقشــة عقــود النقــل‬ ‫ومتــت بنجــاح بفضــل جهــود جماعيــة علــى مــدار الســاعة‪.‬‬ ‫وماذا عن أهم املعوقات التي صادفتكم؟‬ ‫عمليــة التزامــن بــن حتويــل العقــود والعمالــة وامليزانيــات كانــت‬ ‫حتديــا كبيــرا يف أن يتــم إجنازهــا بوقــت واحد‪ ،‬واحلمد هلل اســتطعنا‬ ‫مواجهــة هــذا التحــدي بنجــاح‪ .‬وقــد كان حتديــا إيجابيــا ألننــا نعلــم‬ ‫مــدى التأثيــر اإليجابــي ملــا يتــم بذلــه مــن اجلميــع ملســتقبل الشــركة‪.‬‬ ‫مــاذا كان يشــغل بالكــم أثنــاء العمــل علــى نقــل‬ ‫املوظفــنمــنالشــركاتالزميلــةللبتروليــةاملتكاملــة؟‬

‫عملية التزامن بين تحويل العقود والعمالة والميزانيات كانت تحدي ًا‬ ‫كبيراً في أن يتم إنجازها بوقت واحد واستطعنا مواجهته بنجاح‬

‫ك ّنا نعتقد أن الموافقات الرسمية إلنشاء الشركة ستتم بسهولة‬ ‫لكن كان هناك بعض الصعوبات التي استطعنا التغلب عليها‬ ‫أهــم مــا كان يشــغل بالنــا يف موضــوع نقــل املوظفــن مِ ــن الشــركات‬ ‫الزميلــة للبتروليــة املتكاملــة هــو كيفيــة احلفــاظ علــى حقــوق‬ ‫املوظفــن‪ ،‬وأن تكــون املميــزات التــي ســيحصلون عليهــا ال تقــل عمــا‬ ‫هــو موجــود يف القطــاع النفطــي‪.‬‬ ‫هــل انتهــت التحديــات التــي تواجهكــم يف البتروليــة‬ ‫املتكاملة ؟‬ ‫رحلــة التحديــات ال تنتهــي فبعــد االنتهــاء مــن التحديــات والصعوبات‬ ‫التــي مت التغلــب عليهــا ســتأتي مرحلــة تنفيــذ املشــاريع العمالقــة‬ ‫والتــي ستشــكل إضافــة كبيــرة لالقتصــاد الكويتــي‪.‬‬ ‫مــا اإلضافــة التــي ستشــكلها البتروليــة املتكاملــة‬

‫علــى الصعيديــن الداخلــي واخلارجــي؟‬ ‫أعتقــد أن أبــرز إضافــة تتمثــل يف عمليــة التكامــل بــن قطــاع‬ ‫البتروكيماويــات وقطــاع التكريــر بالشــكل الضخــم املرســوم لهــذه‬ ‫الشــركة‪ ،‬وهــذا أهــم مــا مييزهــا عــن باقــي الشــركات الزميلــة‪.‬‬ ‫دوليــاً‪ ،‬ســتكون للشــركة عالقــات دوليــة وخاصــة فيمــا يتعلــق‬ ‫بقطــاع البتروكيماويــات‪.‬‬ ‫أشــكر القائمــن علــى القطــاع النفطــي التخاذهــم قــرار إنشــاء‬ ‫هــذه الشــركة التــي ســتكون خطــوة مهمــة لتحقيــق القطــاع‬ ‫جناحــات جديــدة وســتكون عالمــة فارقــة داخــل الكويــت ومنطقــة‬ ‫اخلليــج‪.‬‬ ‫أنــا مؤمــن بالكويتيــن وقدراتهــم يف النواحــي القانونيــة‪ ،‬ولدينــا‬ ‫كــوادر أثبتــت كفاءتهــا‪.‬‬

‫رحلة التحديات ال تنتهي فبعد االنتهاء من الصعوبات التي تم‬ ‫التغلب عليها ستأتي مرحلة تنفيذ المشاريع العمالقة‬

‫لالطمئنان على توفر كل االحتياجات الالزمة ليتمكنوا من أداء مهامهم‬

‫جولة في منطقة سكن العمال‬

‫اإلطمئنان على منطقة سكن العمال‬

‫قامــت إدارة الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة بجولــة ميدانيــة يف مناطــق‬ ‫ســكن العمــال وذلــك لالطمئنــان علــى منطقــة ســكنهم وتوافــر كل االحتياجــات الالزمــة‬ ‫لهــم ليتمكنــوا مــن أداء عملهــم‪.‬‬ ‫بــدوره أكــد مديــر مجموعــة الصحــة والســالمة والبيئــة واألمــن واإلطفــاء عبــداهلل‬ ‫العوضــي أن منطقــة ســكن العمــال منطقــة كبيــرة تابعــة ملشــروع الــزور‪ ،‬وتســهم يف‬ ‫تواجــد العمــال بالقــرب مــن موقــع العمــل حتــى يتمكنــوا مــن أداء مهمتهــم علــى أكمــل‬ ‫وجــه بطريقــة ســهلة‪ .‬وتضــم هــذه املنطقــة أيضـاً ســكن إدارة املقــاول‪ ،‬حيــث يوجــد لــكل‬ ‫مقــاول جــزء خــاص ِبــه يحــوي الســكن ومطعمــا خاصــا بــه‪ ،‬بحيــث يحتــوي هــذا املطعــم‬ ‫علــى املأكــوالت التــي يفضلهــا عمــال كل منطقــة‪ ،‬مشــدداً علــى أن الشــركة حريصــة علــى‬ ‫راحــة العمــال وتوفيــر كل الوســائل التــي تســهل عملهــم‪.‬‬ ‫وأردف‪ :‬يوجــد أيض ـاً يف هــذه املنطقــة املخصصــة للمقاولــن بعــض األمــور الترفيهيــة‬ ‫وكذلــك نظــام اإلطفــاء وعيــادة ومالعــب ملمارســة الرياضــة‪ ،‬وهنــاك أيض ـاً زرع يحيــط‬ ‫مبخيــم كل مقــاول‪.‬‬ ‫وتابــع‪ :‬مــن األشــياء اجليــدة التــي رصدناهــا لــدى املقاولــن وجــود حافــالت تقــل العمــال‬ ‫يف عطلــة نهايــة األســبوع ألماكــن التســوق‪ ،‬مشــيراً إلــى أنــه مــن بــن األفــكار التــي‬ ‫خرجنــا بهــا مــن هــذه اجلولــة التواصــل مــع وزارة الصحــة للتأكــد مــن جــودة الطعــام‬ ‫املقــدم للعمــال وكذلــك مــع اإلدارة العامــة لإلطفــاء للتأكــد مــن إذا كانــت لهــم مالحظــات‬ ‫حــول إجــراءات األمــن والســالمة‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬الزيارة كانت ناجحة وملسنا حرص املقاولن على راحة العمال وسالمتهم‪.‬‬

‫التأكد من توفر كل وسائل األمن‬

‫جانب من عملية التوقيع‬

‫شرح لسير العمل يف املنطقة‬

‫عبداهلل‬ ‫العوضي‪:‬‬ ‫الشركة‬ ‫حريصة على‬ ‫توفير كل‬ ‫الوسائل‬ ‫التي تسهل‬ ‫عملهم‬


‫فعاليات‬ ‫العدد صفر‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2018‬م‬

‫رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ ‪ 1439‬هـ‬

‫‪3‬‬

‫العدد اخلامس‬

‫جولة ميدانية لمجلسي إدارة "المؤسسة" و "الشركة" لالطالع على سير العمل ونسبة اإلنجاز‬

‫ال تأخير في مشروع الزور والعمل يسير على قدم وساق‬

‫مجلسي إدارة مؤسسة البترول الكويتية والشركة الكويتية للصناعات البترولية املتكاملة أثناء اجلولة امليدانية‬

‫أكــدت الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة أن معــدالت‬ ‫اإلجنــاز يف مشــروع مصفــاة الــزور الــذي يعــد األضخــم يف العالــم تســير‬ ‫علــى قــدم وســاق وبلغــت ‪ ،%45‬نافيــة وجــود أي تأخيــر يف إجنــاز املشــروع‬ ‫بحزمــه املختلفــة‪ ،‬حيــث ســيتم االنتهــاء منــه يف نهايــة ‪ 2019‬وفقـاً للخطــط‬ ‫املوضوعــة ‪.‬‬ ‫و نظــرا ألهميــة هــذه املشــاريع التــي تشــهد تطــوراً كبيــراً وتســارع غيــر‬ ‫مســبوق يف اإلجنــاز‪ ،‬قــام مجلــس إدارة مؤسســة البتــرول مــع اعضــاء‬ ‫مجلــس إدارة البتروليــة املتكاملــة بجولــة ميدانيــة لإلطــالع علــى ســير‬ ‫العمــل يف املشــاريع و مــدى التســارع يف التنفيــذ و التــي شــملت احلــزم‬ ‫اخلمــس يف مصفــاة الــزور ومرافــق اســتيراد الغــاز الطبيعــي ‪.‬‬ ‫وفيمــا أمــل الرئيــس التنفيــذي يف مؤسســة البتــرول الكويتيــة نــزار‬ ‫العدســاني أن يتــم تشــغيل الوحــدات األوليــة يف مشــروع مصفــاة الــزور‬ ‫يف مايــو ‪ 2019‬أكــد الرئيــس التنفيــذي للبتروليــة املتكاملــة هاشــم ســيد‬ ‫هاشــم أن نســبة اإلجنــاز يف مشــروع مصفــاة الــزور قــد بلغــت خمــس‬ ‫وأربعــون يف املئــة بينمــا نســبة االجنــاز يف مشــروع مرافــق اســتيراد الغــاز‬ ‫املســال بلغــت واحــد وعشــرون يف املئــة ‪.‬‬ ‫وقــال الرئيــس التنفيــذي ملؤسســة البتــرول الكويتيــة نــزار العدســاني‪:‬‬ ‫هــذه ليســت اجلولــة االولــى مــن نوعهــا ملجلــس إدارة مؤسســة البتــرول‬ ‫الكويتيــة الــذي ارتــأى أن يطلــع علــى املراحــل املتطــورة ملشــاريع الشــركة‬ ‫الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة‪.‬‬ ‫وأردف‪ :‬نأمــل أن يتــم تشــغيل الوحــدات األوليــة يف مشــروع مصفــاة‬ ‫الــزور يف مايــو ‪ ،2019‬وهــذه املشــاريع هــي ضمــن اســتراتيجية مؤسســة‬ ‫البتــرول ‪ 2030‬لزيــادة النمــو يف قطــاع التكريــر والتصنيــع‪.‬‬ ‫وأردف‪ :‬مشــروع مصفــاة الــزور مــن أكبــر مشــاريع املؤسســة حاليـاً وهــو‬ ‫يشــكل مــع مشــروع البتروكيماويــات نقلــة نوعيــة يف الصناعــات التحويليــة‬ ‫لتنويــع مصــادر الدخــل‪.‬‬ ‫وعــن اإلضافــة التــي ستشــكلها البتروليــة املتكاملــة للقطــاع النفطــي‪،‬‬ ‫أوضــح قائـ ً‬ ‫ال‪ :‬تعــد أول شــركة علــى أرض الكويــت بهــا تكامــل بــن صناعــة‬ ‫البتروكيماويــات واملصفــاة ونأمــل أن تســير الشــركات األخــرى يف هــذا‬ ‫التوجــه‪.‬‬ ‫وتابــع‪ :‬هــذه اجلــوالت امليدانيــة تعطــي فرصــة ألن يكــون مجلــس إدارة‬ ‫املؤسســة علــى علــم مبــا مت إجنــازه ومتابعــة جاهزيــة الشــركة لتشــغيل‬ ‫املشــروع يف ‪.2019‬‬ ‫إلــى ذلــك بــن رئيــس مجلــس إدارة الشــركة الكويتيــة للصناعــات‬ ‫البتروليــة املتكاملــة حمــزة بخــش بالقــول‪ :‬هــذه ثالــث زيــارة ميدانيــة يقــوم‬ ‫بهــا مجلــس إدارة الشــركة‪ ،‬وهــذه املــرة كانــت برفقــة الزمــالء يف مجلــس‬ ‫إدارة مؤسســة البتــرول الكويتيــة‪ ،‬ويف احلقيقــة هــذه الزيــارة مــن قبلهــم‬ ‫متثــل دعم ـاً لنــا؛ ألن جنــاح مشــروع بهــذا احلجــم والتعقيــد ال ميكــن أن‬

‫نزار العدساني‬

‫يتــم دون دعــم مــن مؤسســة البتــرول الكويتيــة‪.‬‬ ‫بــدوره قــال الرئيــس التنفيــذي للشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة‬ ‫املتكاملــة هاشــم ســيد هاشــم أن‪ :‬هــذه الزيــارة شــملت مصفــاة الــزور‬ ‫ومرافــق اســتيراد الغــاز الطبيعــي وجتولنــا باحلــزم اخلمــس يف مصفــاة‬ ‫الــزور‪ ،‬الفتـاً إلــى أن التقــدم يف العمــل يســير وفقـاً للخطــة املوضوعــة رغم‬ ‫التحديــات كــون املشــروع يعتبــر مــن أكبــر املشــاريع يف املنطقــة والعالــم‪.‬‬ ‫وأضــاف‪ :‬اطلعنــا عــن كثــب علــى ســير العمــل ومتــت رؤيــة التقــدم علــى‬ ‫أرض الواقــع‪ ،‬وإن شــاء اهلل يســتمر هــذا املعــدل مــن اإلجنــاز لينتهــي‬ ‫املشــروع وفق ـاً للجــدول الزمنــي املوضــوع‪.‬‬ ‫وأردف‪ :‬نســبة اإلجنــاز يف مشــروع الــزور وصلــت لقرابــة ‪ %45‬ونســبة‬ ‫اإلجنــاز يف مشــروع مرافــق اســتيراد الغــاز الطبيعــي املســال وصلــت لـــ‬ ‫‪.%21‬‬ ‫وأشــاد مبتابعــة مؤسســة البتــرول الكويتيــة للمشــاريع التــي تنفذهــا‬ ‫الشــركة‪ ،‬الفتــاً إلــى أن هــذه املتابعــة تعطــي حافــزاً للقائمــن علــى‬ ‫املشــروع‪.‬‬ ‫مــن جانبــه قــال عضــو مجلــس إدارة مؤسســة البتــرول الكويتيــة ســامي‬ ‫فهــد الرشــيد‪ :‬بالنســبة لــي هــذه أول جولــة ميدانيــة ملشــاريع البتروليــة‬ ‫املتكاملــة‪ ،‬ورغــم أنــه كان لــدي فكــرة إال عندمــا نشــاهدها علــى أرض‬ ‫الواقــع نقــدر حجمهــا وتعقيدهــا فهــي مشــاريع عمالقــة وســتجني الكويــت‬ ‫ثمارهــا‪.‬‬ ‫وشــدد علــى أن مؤسســة البتــرول الكويتيــة تتابــع بشــكل دوري التقاريــر‬ ‫التــي تأتيهــا حــول املشــاريع ومــدى تقدمهــا وفقــاً للجــدول الزمنــي‬ ‫املوضــوع لهــا حتــى تتــم بالوقــت احملــدد والكفــاءة املطلوبــة مــع االهتمــام‬ ‫بســالمة العاملــن واملقاولــن‪.‬‬ ‫إلــى ذلــك قــال عضــو مجلــس إدارة مؤسســة البتــرول الكويتيــة خالــد‬ ‫صالــح بوحمــره‪ :‬دهشــت مــن تقــدم ســير املشــاريع‪ ،‬وســبق أن زرت هــذه‬ ‫املنطقــة قبــل عــام وكانــت أراضــي صحراويــة‪ ،‬أمــا اآلن فقــد انطلقــت‬ ‫املشــاريع الضخمــة‪.‬‬ ‫وتابــع‪ :‬هــذه املشــاريع تســعد الكويــت وأهلهــا‪ ،‬ونحــن يف املؤسســة دورنــا‬ ‫متابعــة هــذه املشــاريع وحتقيــق مــا هــو مطلــوب منهــا مــن عائــد اقتصــادي‬ ‫وتدريــب للشــباب الكويتــي‪.‬‬ ‫مــن جانبــه قــال عضــو مجلس إدارة مؤسســة البتــرول الكويتية عبدامللك‬ ‫الغربللــي‪ :‬هــذه املشــاريع جبــارة وحتتــاج إلــى دعــم كل املســؤولن‪ ،‬ومــا‬ ‫يســعدنا هــو وجــود نخبــة مــن أبنــاء الكويــت قائمــن علــى تنفيــذ هــذه‬ ‫املشــاريع ونســبة اإلجنــاز تختلــف مــن حزمــة ألخــرى لكــن كتقييــم شــامل‬ ‫تقتــرب مــن اخلطــط املوضوعــة‪.‬‬ ‫واختتــم بالقــول‪ :‬فائــدة اقتصاديــة كبيــرة منتظــرة مــن هــذه املشــاريع‬ ‫ســتعود بالنفــع علــى الكويــت‪.‬‬

‫هاشم السيد هاشم‬

‫لقطة جماعية ألعضاء مجلسي إدارة مؤسسة البترول الكويتية والشركة الكويتية للصناعات البترولية املتكاملة‬

‫حمزة بخش‬

‫أحدث صور لمشروعي مصفاة الزور‬ ‫واستيراد الغاز المسال‬

‫عبدامللك الغربللي‬

‫خالد بو حمرة‬

‫سامي الرشيد‬


‫‪2‬‬

‫أخبار‬

‫العدد اخلامس‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2018‬م‬

‫العدد صفر‬

‫رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ ‪ 1439‬هـ‬

‫أول اجتماع مع نقابة العاملين‬

‫عبدالرحمن العليان‪ :‬خطة لتعيين ‪ 25‬آخرين إلستكمال العدد المطلوب‬

‫في الشركة‬

‫توقيع عقود ‪ 15‬مشغل حقل‬

‫هاشم سيد هاشم واإلدارة العليا خالل لقائهم مع نقابة العاملن يف الشركة‬

‫يف أول لقــاء يجمــع اإلدارة العليــا‬ ‫للشــركة الكويتيــة للصناعــات البترولية‬ ‫املتكاملــة مــع مجلــس ادارة نقابــة‬ ‫العاملــن يف البتروليــة املتكاملــة‪ ،‬أكــد‬ ‫الرئيس التنفيذي هاشــم ســيد هاشــم‬ ‫حرصــه علــى جنــاح عمــل النقابــة ملــا‬ ‫فيــه مصلحــة العاملــن والعمــل يف‬

‫مشغلوا احلقل حديثي التخرج‬

‫الشــركة‪ ،‬مقدمــاً التهنئــة والتبريــكات‬ ‫لتشــكيل مجلــس ادارة النقابــة األول‪.‬‬ ‫وشــدد هاشــم‪ ،‬خــالل اســتقباله‬ ‫ألعضــاء مجلــس النقابــة‪ ،‬علــى أهميــة‬ ‫التعــاون معهــا‪ ،‬الفتــاً إلــى أن أبــواب‬ ‫التواصــل مفتوحــة أمــام أعضــاء‬ ‫النقابــة‪.‬‬

‫أعلنــت الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة‬ ‫املتكاملــة توقيــع عقــود خمســة عشــر موظفــاً‬ ‫كمشــغلي حقــل مــن حديثــي التخــرج‪ ،‬وذلــك‬ ‫اســتكماالً للدفعــة األولــى التــي مت تعيينهــا‬ ‫واملكونــة مــن ‪ 60‬موظفــاً‪.‬‬ ‫بــدوره قــال مديــر املــوارد البشــرية والتطويــر‬ ‫الوظيفــي عبدالرحمــن العليــان "هنــاك خطــة‬ ‫لتعيــن ‪ 25‬آخريــن إلســتكمال العــدد املطلــوب‬ ‫وهــو مئــة مشــغل حقــل خــالل الســنة املاليــة‬ ‫احلاليــة وذلــك بالتعــاون مــع شــركة البتــرول‬

‫الوطنيــة الكويتيــة"‪.‬‬ ‫وتابــع‪ :‬ســيتواجد الـــ ‪ 100‬مشــغل حقــل يف مصفاة‬ ‫مينــاء عبــداهلل بهــدف التدريــب واكتســاب اخلبرة‬ ‫للتشــغيل‪ ،‬الفتــاً إلــى أن الشــركة تعتمــد علــى‬ ‫اخلبــرات الكويتيــة مــع ثقــل خبراتهــم مــن خــالل‬ ‫التعاقــد مــع الشــركات العامليــة لتدريــب العمالــة‬ ‫الكويتيــة وتأهيلهــم لعمليــة التشــغيل‪.‬‬ ‫وأكــد أنــه ســتكون هنــاك برامــج تدريبيــة خارجيــة‬ ‫يف شــركات عامليــة ليتمكنــوا مــن اكتســاب اخلبــرة‬ ‫والعــودة للمســاهمة يف عمليــة التشــغيل‪.‬‬

‫البترولية المتكاملة‪ :‬أحمد‬ ‫المليفي مدير ًا لمجموعة‬ ‫تقنية المعلومات‬

‫أحمد املليفي‬

‫أعلنــت الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة‬ ‫تعيــن أحمــد عبــداهلل املليفــي مديــراً ملجموعــة تقنيــة‬ ‫املعلومــات ليكــون مســوؤالً أمــام نائــب الرئيــس التنفيــذي‬ ‫للشــؤون املاليــة واإلداريــة ‪ ،‬وذلــك اســتكماالً خلطــة‬ ‫الشــركة التــي بــدأت يف ‪ 3‬إبريــل ‪ 2017‬وحتقيقــاً لــدور‬ ‫الشــركة يف مباشــرة التكامــل يف إدارتهــا ملجمــع التكريــر‬ ‫والبتروكيماويــات ومرافــق اســتيراد الغــاز الطبيعــي‬ ‫املســال ‪.‬‬

‫من خالل عرضين قدمهما عيد العازمي وهبة أسد‬

‫البترولية المتكاملة تشارك في اجتماع رابطة‬ ‫إدارة سالمة العمليات الذي نظمته "نفط الكويت"‬

‫جانب من احلضور‬

‫عيد العازمي متحدثا يف االجتماع التنسيقي‬

‫عيد العازمي‪ :‬انعقاد هذه الفعالية هدفه تبادل المعلومات بين العاملين في القطاع النفطي لتطوير آلية العمل‬

‫العوضي‪:‬‬ ‫سالمة‬ ‫العمليات‬ ‫والعاملين أمر‬ ‫مهم للغاية‬

‫شــاركت الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة يف‬ ‫االجتمــاع التنســيقي لرابطــة إدارة ســالمة العمليــات الــذي نظمتــه‬ ‫شــركة نفــط الكويــت بخيمتهــا يف منطقــة األحمــدي بحضــور‬ ‫ممثلــن لشــركات القطــاع النفطــي‪ ،‬وذلــك مــن خــالل عرضــن‬ ‫قدمهمــا مهنــدس أول الصيانــة امليكانيكيــة يف مصفــاة الــزور عيــد‬ ‫العازمــي الــذي حتــدث عــن الصيانــة امليكانيكيــة‪ ،‬ومهنــدس أول‬ ‫نظــم إدارة الصحــة والســالمة والبيئــة يف "البتروليــة املتكاملــة"‬ ‫هبــة أســد التــي حتدثــت عــن نظــم إدارة الصحــة والســالمة‬ ‫والبيئــة‪.‬‬ ‫بــدوره قــال مديــر مجموعــة الصحــة والســالمة والبيئــة واألمــن‬ ‫اإلطفــاء عبــداهلل العوضــي إن ســالمة العمليــات أمــر مهــم للغايــة‬ ‫وال تعنــي فقــط وضــع نظــم وقواعــد لســالمة املنشــآت وإمنــا‬ ‫ضمــان ســالمة العاملــن كذلــك‪.‬‬ ‫وأضــاف‪ :‬ســيكون لدينــا يف "البتروليــة املتكاملــة" نظــم وإجــراءات‬

‫عدد من القيادات النفطية يف مقدمة احلضور‬

‫ســليمة وسياســات حتمــي املنشــأة وكذلــك املوظفــن أنفســهم‪.‬‬ ‫وبــن أن العرضــن اللذيــن تقدمــت بهمــا "البتروليــة املتكاملــة"‬ ‫ركــزا علــى ســالمة العمليــات والصيانــة امليكانيكيــة‪.‬‬ ‫مــن جانبــه قــال مديــر مجموعــة الصيانــة يف "البتروليــة املتكاملــة"‬ ‫محمــد منصــور العجمــي إن هكــذا فعاليــات مــن شــأنها تعزيــز‬ ‫املشــاركة وتبــادل اخلبــرات بــن الشــركات النفطيــة‪.‬‬ ‫وبــن أن احلضــور فــاق التوقــع وكانــت للعــروض التــي قدمهــا‬ ‫شــباب املهندســن واملهندســات نتائــج واضحــة‪.‬‬ ‫وزاد‪ :‬متــت مناقشــة أفضــل الوســائل والطــرق فيمــا يتعلق مبوضوع‬ ‫األمــن والســالمة‪ ،‬والعرضــان اللــذان قدمــا مــن "البتروليــة‬ ‫املتكاملــة" ناقشــا إجــراءات األمــن لتقليــل املخاطــر واحلــوادث‪.‬‬ ‫مهنــدس أول الصيانــة امليكانيكيــة يف مصفــاة الــزور عيــد العازمــي‬ ‫قــال إن انعقــاد هــذه الفعاليــة هدفــه تبــادل املعلومــات بــن العاملن‬ ‫يف القطــاع النفطــي لتطويــر آليــة العمــل‪.‬‬

‫وأضــاف‪ :‬شــرحت يف العــرض الــذي قدمتــه اإلجــراءات التــي‬ ‫تتبعهــا "البتروليــة املتكاملــة" كشــركة ناشــئة يف هــذا املجــال‪،‬‬ ‫وركــزت كذلــك علــى الصيانــة امليكانيكيــة للمعــدات واإلجــراءات‬ ‫التــي تتخذهــا الشــركة لتطويــر هــذه املعــدات‪.‬‬ ‫وأكــد أن هــذه اإلجــراءات االحترازيــة ســتؤدي لتحســن ســالمة‬ ‫املعــدات واملنشــآت واألفــراد والبيئــة احمليطــة‪.‬‬ ‫بدورهــا قالــت مهنــدس أول نظــم إدارة الصحــة والســالمة والبيئــة‬ ‫يف "البتروليــة املتكاملــة" هبــة أســد إنهــا ركــزت يف ورقــة العمــل‬ ‫التــي تقدمــت بهــا علــى نظــام الصحــة والســالمة والبيئــة الــذي‬ ‫مت اعتمــاده يف "البتروليــة املتكاملــة" والــذي يحتــوي علــى ‪ 18‬بنــداً‬ ‫متوافقــن مــع العناصــر املعتمــدة مــن مؤسســة البتــرول الكويتيــة‪.‬‬ ‫وبينــت أنهــا أشــارت إلــى اخلطــة املســتقبلية التــي تنــوي الشــركة‬ ‫تنفيذهــا لتطبيــق هــذا النظــام وإنشــاء اللجــان واعتمــاد اإلجراءات‬ ‫الالزمــة لذلــك‪.‬‬

‫هبة أسد‪ :‬نظام الصحة والسالمة والبيئة الذي تم اعتماده في "البترولية المتكاملة" يحتوي على ‪ 18‬بنداً‬

‫متابعة دقيقة‬

‫العجمي‪ :‬تعزيز‬ ‫المشاركة‬ ‫وتبادل الخبرات‬ ‫بين الشركات‬ ‫النفطية‬


‫ر)(' ا‪!"!#$%‬‬ ‫‪ "&'( )*#+‬ا‪"#$‬ر‬ ‫‪www. k i p i c . c o m . k w‬‬

‫العدد اخلامس يناير ‪2018‬م ربيع اآلخر ‪ 1439‬هـ‬ ‫جريدة شهرية صادرة عن الشركة الكويتية للصناعات البترولية املتكاملة‬

‫األول من نوعه وحجمه في الكويت‬

‫رسالة الرئيس‬

‫انطالقة أكبر مجمع نفطي متكامل‬ ‫جابر المبارك‪ :‬الحكومة مستمرة في دراسة وتنفيذ المشاريع االستراتيجية والتنموية‬

‫أعلنــت الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة انطالقــة‬ ‫مشــاريع مجمــع الــزور النفطــي‪ ،‬الــذي يعــد أكبــر مجمــع نفطــي‬ ‫متكامــل‪ ،‬وذلــك خــالل احتفاليــة متــت برعايــة ســمو رئيــس الــوزراء‬ ‫الشــيخ جابــر املبــارك احلمــد الصبــاح‪ ،‬الــذي قــام بتدشــن هــذه‬ ‫املشــاريع‪ ،‬مؤكداً ان‪ :‬احلكومة مســتمرة يف دراســة وتنفيذ املشــاريع‬

‫نوعــه وحجمــه يف دولــة الكويــت‪ ،‬حيــث يضــم املجمــع مصفــا ًة‬ ‫لتكريــر النفــط اخلــام ومجمعــاً لصناعــة البتروكيماويــات وأول‬ ‫مرافــق دائمــة الســتيراد الغــاز الطبيعــي املســال يف البــالد‪.‬‬ ‫طالع ص ‪7-6‬‬

‫العمل يسير وفق الخطط الموضوعة ونسبة اإلنجاز في مصفاة الزور وصلت ‪%45‬‬

‫ال تأخير في مشروع الزور والعمل يسير على قدم وساق‬

‫مجلسي إدارة مؤسسة البترول الكويتية والشركة الكويتية للصناعات البترولية املتكاملة أثناء اجلولة امليدانية‬

‫قــام أعضــاء مجلــس إدارة مؤسســة البتــرول الكويتيــة مــع أعضــاء مجلــس‬ ‫إدارة الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة بزيــارة ميدانيــة‬ ‫لالطــالع وتفقــد ســير العمــل يف مشــاريع الشــركة‪.‬‬ ‫مــن جانبــه قــال الرئيــس التنفيــذي يف مؤسســة البتــرول الكويتيــة نــزار‬ ‫العدســاني أن‪ :‬هــذه ليســت اجلولــة االولــى مــن نوعهــا ملجلــس إدارة‬ ‫مؤسســة البتــرول الكويتيــة الــذي ارتــأى أن يطلــع علــى املراحــل املتطــورة‬

‫ملشــاريع الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة املتكاملــة‪.‬‬ ‫وأردف‪ :‬نأمــل أن يتــم تشــغيل الوحــدات األوليــة يف مشــروع مصفــاة‬ ‫الــزور يف مايــو ‪ ،2019‬وهــذه املشــاريع هــي ضمــن اســتراتيجية مؤسســة‬ ‫البتــرول ‪ 2030‬لزيــادة النمــو يف قطــاع التكريــر والتصنيــع‪.‬‬ ‫وأردف‪ :‬مشــروع مصفــاة الــزور مــن أكبــر مشــاريع املؤسســة حالي ـاً وهــو‬ ‫يشــكل مــع مشــروع البتروكيماويــات نقلــة نوعيــة يف الصناعــات التحويليــة‬

‫لتنويــع مصــادر الدخــل‪.‬‬ ‫وعــن اإلضافــة التــي ستشــكلها البتروليــة املتكاملــة للقطــاع النفطــي‪،‬‬ ‫أوضــح قائــ ً‬ ‫ال‪ :‬تعــد أول شــركة علــى أرض الكويــت بهــا تكامــل بــن‬ ‫صناعــة البتروكيماويــات واملصفــاة ونأمــل أن تســير الشــركات األخــرى‬ ‫يف هــذا التوجــه‪.‬‬

‫ﻃﺎﻟﻊ ص ‪3‬‬

‫توقيع العقد‬ ‫الرابع لمشروع‬ ‫البتروكيماويات‬

‫تدشين‬ ‫النشرة‬ ‫النفطية عبر‬ ‫"تليغرام"‬

‫مجموعة‬ ‫الصيانة تزور‬ ‫معرض أحمد‬ ‫الجابر‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫عبروا عن سعادتهم بعودته للمالعب‬

‫العاملون في البترولية المتكاملة يدعمون "األزرق"‬ ‫عبــر عــدد مــن العاملــن يف الشــركة الكويتيــة للصناعــات البتروليــة‬ ‫املتكاملــة عــن دعمهــم الكامــل ملنتخــب الكويــت الوطنــي خــالل‬ ‫مشــاركته يف بطولــة خليجــي‪ ،23‬معربــن عــن أملهــم يف أن يــؤدي‬ ‫املنتخــب عروض ـاً طيبــة بعــد فتــرة اإليقــاف التــي تعــرض لهــا‪.‬‬ ‫وأشــاروا إلــى أن هــذه البطولــة فرصــة ليظهــر فيهــا املنتخــب‬

‫الكويتــي مهاراتــه الفنيــة خــالل هــذا العــرس الرياضــي اخلليجــي‪،‬‬ ‫متمنــن التوفيــق جلميــع املنتخبــات اخلليجيــة‪.‬‬ ‫وأبــدى العاملــون ســعادتهم الســتضافة الكويــت هــذه الــدورة‬ ‫الرياضيــة التــي جتســد الوحــدة اخلليجيــة‪ ،‬وتؤكــد مضامــن التعــاون‬ ‫اخلليجــي املشــترك‪.‬‬

‫كبرى‪ ..‬وإنجاز‬ ‫مستمر‬

‫هاشم سيد هاشم موقعا أحد العقود ويبدو اجليماز والعوضي والعصيمي وجاجل وموشي‬

‫االســتراتيجية والتنمويــة علــى مختلــف القطاعــات النفطيــة وغيــر‬ ‫النفطيــة مبــا يعــود باخليــر علــى املواطــن واملؤسســات التــي ترعــى‬ ‫مصاحلــه واحتياجاتــه‪.‬‬ ‫بــدوره أكــد وزيــر النفــط ووزيــر الكهربــاء واملــاء الســابق املهنــدس‬ ‫عصــام املــرزوق أن هــذا الصــرح النفطــي املتكامــل هــو األول مــن‬

‫مشاريع‬

‫يف الوقــت الــذي نحتفــل فيــه بانطالقــة‬ ‫مشــاريع مجمــع الــزور النفطــي"‪ ،‬والتــي‬ ‫تتزامــن مــع مــرور عــام تقريب ـ ًا علــى‬ ‫تأســيس الشــركة الكويتيــة للصناعــات‬ ‫البتروليــة املتكاملــة‪ ،‬يســعدني أن أســلط‬ ‫الضــوء علــى هــذه املشــاريع وهــي‪:‬‬ ‫أو ًال‪ :‬مشــروع مصفــاة الــزور‪ :‬يعتبــر مــن‬ ‫أكبــر املشــاريع العامليــة لتكريــر النفــط‬ ‫اخلــام يتــم بنــاؤه يف مرحلــة واحــدة‪ ،‬وهــو‬ ‫أحــد املبــادرات الرئيســية يف إســتراتيجية‬ ‫مؤسســة البتــرول الكويتيــة الــذي يهــدف‬ ‫إلــى إضافــة ‪ 615‬ألــف برميــل يومي ـ ًا‬ ‫مــن الطاقــة التكريريــة لدولــة الكويــت‬ ‫مبــا يعــادل ‪ %45‬مــن إجمالــي الطاقــة‬ ‫التكريريــة للبــالد واألول يف تكريــر نفــط‬ ‫الكويــت الثقيــل‪.‬‬ ‫وتعمــل مصفــاة الــزور بشــكل رئيســي‬ ‫علــى إنتــاج زيــت الوقــود الصديــق للبيئــة‬ ‫ذي احملتــوى الكبريتــي املنخفــض بنســبة‬ ‫‪ %1‬لتلبيــة احتياجــات محطــات الكهربــاء‬ ‫مبعدل ‪ 225‬ألف برميل يوميا‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلــى إنتــاج مــا يعــادل ‪ 340‬ألــف برميــل يف‬ ‫اليــوم مــن املنتجــات النفطيــة املكــررة‬ ‫عاليــة اجلــودة ذات احملتــوى الكبريتــي‬ ‫املنخفــض واملطابــق للمواصفــات‬ ‫املســتقبلية للتصديــر لألســواق العامليــة‪.‬‬ ‫وقــد مت توقيــع عقــد مصفــاة الــزور يف‬ ‫نهايــة عــام ‪ 2015‬بعــد اســتصالح األراضــي‬ ‫التــي ســيقام عليهــا املشــروع‪ ،‬وقــد بلغــت‬ ‫نســبة اإلجنــاز االجماليــة مــا يقــارب الـ ـ‬ ‫‪ %43‬ومــن املتوقــع أن يتــم االنتهــاء مــن‬ ‫املشــروع والبــدء يف التشــغيل يف نهايــة‬ ‫العــام ‪.2019‬‬ ‫ثانيـ ًا‪ :‬مشــروع املرافــق الدائمــة الســتيراد‬ ‫الغــاز الطبيعــي املســال‪ :‬الــذي جــاء قــرار‬ ‫إنشــاؤه ضمــن اخلطــة االســتراتيجية‬ ‫ملؤسســة البتــرول الكويتيــة لتلبيــة الطلــب‬ ‫احمللي املتزايد للوقود من الغاز الطبيعي‬ ‫حملطــات توليــد الطاقــة الكهربائيــة‬ ‫باإلضافــة إلــى احتياجــات مســتهلكني‬ ‫آخريــن للغــاز الطبيعــي كمصــايف النفــط‬ ‫والصناعــات البتروكيماويــة‪.‬‬ ‫فقــد مت تصميــم هــذا املشــروع علــى‬ ‫مســتوى عاملــي وبطاقــة تصــل إلــى ‪3000‬‬ ‫بليــون وحــدة حراريــة بريطانيــة يف اليــوم‬ ‫مــن الغــاز الطبيعــي املســال‪.‬‬ ‫حيــث بلغــت نســبة اإلجنــاز اإلجمالــي‬ ‫للمشــروع مــا يقــارب ال ـ ‪ %21‬ومــن املتوقــع‬ ‫أن يتــم االنتهــاء مــن املشــروع وتشــغيل‬ ‫املرحلــة األولــى يف ســبتمبر ‪2020‬‬ ‫واملرحلــة الثانيــة يف فبرايــر ‪.2021‬‬ ‫ثالث ـ ًا‪ :‬مشــروع مجمــع البتروكيماويــات‪:‬‬ ‫الــذي يتكــون مــن مصنــع األوليفينــات‬ ‫الثالــث ومصنــع العطريــات الثانــي‬ ‫ووحــدة التكســير بالعامــل احلفــاز‪ ،‬حيــث‬ ‫إن املشــروع ال يــزال يف طــور الدراســات‬ ‫الهندسية األولية‪ ،‬وقد كان تركيز الفريق‬ ‫املختص يف الشركة خالل الفترة املاضية‬ ‫علــى اختيــار أفضــل مرخصــي تكنولوجيــا‬ ‫التصنيــع (‪)Process Licensors‬‬ ‫ليتــم تصميــم املجمــع علــى مســتوى‬ ‫عاملــي ومتكامــل مــع مصفــاة الــزور وذلــك‬ ‫إلنتــاج منتجــات عاليــة اجلــودة للتصديــر‬ ‫لألســواق العامليــة‪ ،‬كمــا ســيوفر املشــروع‬ ‫فرص ـ ًا لتطويــر املزيــد مــن الصناعــات‬ ‫التحويليــة الالحقــة ألصحــاب املشــاريع‬ ‫علــى الصعيــد احمللــي‪.‬‬ ‫هاشم سيد هاشم‬ ‫الـرئيس الـتنفيـذي‬

KIPIC issues 5th edition of monthly - البترولية المتكاملة تصدر العدد الخامس من جريدتها الشهرية  

أصدرت الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة العدد الخامس من جريدتها الشهرية والذي سلط الضوء على انطلاقة مشاريع مجمع الزور النفطي، ال...

KIPIC issues 5th edition of monthly - البترولية المتكاملة تصدر العدد الخامس من جريدتها الشهرية  

أصدرت الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة العدد الخامس من جريدتها الشهرية والذي سلط الضوء على انطلاقة مشاريع مجمع الزور النفطي، ال...