Page 1

‫علم البيئة والرتبية البيئية ـ ـ كتاب الطالبة‬ ‫التعليم الثانوي (الربنامج امل�شرتك)‬

‫الـمــدر�ســـــــة ‪...................................................................................... :‬‬ ‫رقـ ـ ــم الإي ـ ـ ـ ــداع ‪14٢7/3799 :‬‬ ‫ردمك ‪9960 - 48 - 249 - 9 :‬‬

‫طبعة ‪1431‬هـ ‪1432 -‬هـ ‪2010 /‬م ‪2011 -‬م‬

‫اال�ســـــــــــــــــم ‪...................................................................................... :‬‬

‫كتـــــــــاب الطـــــــالبة‬

‫طبعة‬ ‫‪1431‬هـ ـ ‪1432‬هـ‬ ‫‪2010‬م ـ ‪2011‬م‬


‫قــــررت وزارة الـــتــربيـــة والتعليـــم تـــــدري�س‬ ‫هـــــذا الـكـتـــاب وطــبــعـــه عــلـــى نـفـقــتــهـــا‬

‫التعليم الثانوي (نظام املقررات)‬ ‫(الربنامج امل�شرتك)‬ ‫كتاب الطالبة‬ ‫ت�أليف‬ ‫د‪ .‬حم ��د بن عبد الرحم ��ن اليحيى‬ ‫�أ‪ .‬د‪ .‬عب ��داهلل ب ��ن م�س ��اعد الفالح‬

‫د‪�� .‬ص��ال��ح ب��ن �سليمان ال�شايع‬ ‫�أ‪ .‬ه���ان���ي ب� ��ن ع� �ل ��ي ال��ع��وف��ي‬ ‫مراجعة‬

‫د‪� .‬ص ��الح بن عبداهلل العبد الكرمي‬

‫�أ‪ .‬حمم ��د ب ��ن �س ��ليمان ال�س ��ويد‬

‫الإ�شراف‬ ‫على الت�صميم‬ ‫طبعة‬

‫‪ 1431‬ـــ ‪ 1432‬هـ‬ ‫‪ 2010‬ـــ ‪2011‬م‬

‫د‪�� .‬ص��ال��ح ب��ن �سليمان ال�شايع‬


‫ح‬

‫وزارة التربية والتعليم‪1428 ،‬هـ‬

‫فهرسة مكتبة امللك فهد الوطنية أثناء النشر‬ ‫وزارة التربية والتعليم‬ ‫العلوم التجريبية (التعليم الثانوي) ‪ -‬الرياض ‪1427‬هـ‬ ‫‪ 220‬ص ‪ 27 x 21‬سم‬ ‫ردمك ‪9960 - 48 - 249 - 9 :‬‬ ‫‪ - 1‬البيئة ‪ -‬كتب دراسية ‪ -2‬التعليم الثانوي ‪ -‬السعودية ‪ -‬كتب دراسية‬ ‫أ‪ .‬العنوان‬ ‫‪1427 /3799‬‬ ‫ديوي ‪ 301.3712‬‬ ‫رقم اإليداع ‪1427 / 3799 :‬‬ ‫ردمك ‪9960 - 48 - 249 - 9 :‬‬

‫لهذا الكتاب قيمة مهمة وفائدة كبيرة فحافظ عليه واجعل نظافته تشهد على حسن سلوكك معه‪.‬‬ ‫إذا لم حتتفظ بهذا الكتاب في مكتبتك اخلاصة في آخر العام لالستفادة فاجعل مكتبة مدرستك حتتفظ به‪.‬‬ ‫حقوق الطبع والنشر محفوظة لوزارة التربية والتعليم‪ -‬اململكة العربية السعودية‬

‫موقع‬

‫وزارة التربية والتعليم‬ ‫‪www.moe.gov.sa‬‬

‫موقع البوابة التعليمية للتخطيط والتطوير‬ ‫‪http://www.ed.edu.sa‬‬

‫موقع‬

‫إدارة التعليم الثانوي‬ ‫‪www.hs.gov.sa‬‬

‫البريد اإللكتروني إلدارة التعليم الثانوي‬

‫‪secondary-education@moe.gov.sa‬‬


‫ال ـم ــوضـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــوع‬

‫الصفحة‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬

‫الفهرس‬ ‫املقدمة‬ ‫الوحدة األولى ‪. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‬‬

‫‪10‬‬ ‫‪13 - 12‬‬ ‫‪15 - 13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15-14‬‬ ‫‪18-16‬‬ ‫‪21 - 19‬‬ ‫‪25-21‬‬

‫الوحدة الثانية ‪. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‬‬

‫‪28‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪31‬‬

‫مفهوم علم البيئة والنظم البيئية ‪......... Concept of Ecology and Ecosystems‬‬

‫< مفهوم البيئة‬ ‫‪..................................... Environmental Elements‬‬ ‫< أقسام البيئة‬ ‫< النظام البيئي ‪...................................................... Ecosystem‬‬ ‫< مكونات النظام البيئي ‪..............................................................‬‬ ‫< خصائص النظام البيئي ‪...............................Ecosystem characteristics‬‬ ‫< اختالل التوازن البيئي ‪...................................................‬‬ ‫‪........................................ Concept of Environment‬‬

‫بيئة املجموعات احليوية ‪................. The Ecology of Biotic Communities‬‬

‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬

‫مفهوم املجموعة‬ ‫أنواع العوامل التي تؤثر في توزيع املخلوقات احلية ‪:‬‬ ‫أو ً‬ ‫ال ‪ :‬العوامل احليوية ‪.............................................. Biotic Factors‬‬ ‫العالقات اإليجابية‪ ( :‬التكافل ‪ /‬التقايض‪ /‬التعايش ‪ /‬املعايشة ) ‪..................‬‬ ‫العالقات السلبية ‪( :‬التنافس‪ /‬االفتراس‪ /‬التطفل) ‪.............................‬‬ ‫ثاني ًا ‪ :‬العوامل الغيرحيوية ( الفيزيائية والكيميائية )‪.................. Abiotic Factors‬‬ ‫احلرارة ‪ /‬الرطوبة‪/‬املاء‪/‬الرياح‪ /‬الضوء‪ /‬التربة‪.....................................‬‬

‫‪..................................... Concept of Population‬‬

‫الوحدة الثالثة ‪. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‬‬

‫النباتات احليوية ‪................................. Biotic Environments‬‬

‫ ‬

‫أو ًال ‪ :‬بيئات اليابسة ‪................................................. Land‬‬ ‫< الصحراء ‪.............................................................. Desert‬‬ ‫< الغابات ‪ .................................................. Forests‬‬ ‫< البراري ‪.................................................... Prairie‬‬ ‫< السافانا (األعشاب) ‪............................................ Savana‬‬ ‫< التندرا ‪.............................................................. Tundra‬‬

‫‪32‬‬ ‫‪34-33‬‬ ‫‪38-35‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪57-39‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪64‬‬ ‫‪71-65‬‬ ‫‪78-72‬‬ ‫‪79‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪81‬‬


‫ال ـم ــوضـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــوع‬ ‫ثاني ًا ‪ :‬بيئات املاء ‪............................................................‬‬ ‫< املياه العذبة ‪...................................................... Fresh water‬‬ ‫< املياه املاحلة وقليلة امللوحة ‪...........................................Salt Water‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‬‬ ‫التلوث ‪...............................................................Pollution‬‬

‫مفهوم التلوث‪ /‬تعريف التلوث ‪............................................‬‬ ‫تصنيف امللوثات ‪.........................................................‬‬ ‫ملوثات املياه ‪............................................................‬‬ ‫تلوث التربة ‪..............................................................‬‬ ‫تلوث الهواء ‪...........................................................‬‬ ‫تلوث الغذاء ‪............................................................‬‬ ‫التلوث الكيميائي ‪.......................................................‬‬ ‫التلوث الفيزيائي ‪........................................................‬‬ ‫التلوث بالضجيج ‪.......................................................‬‬ ‫التلوث احليوي ‪..........................................................‬‬ ‫التلوث البصري ‪...........................................................‬‬

‫الصفحة‬ ‫‪82‬‬ ‫‪84-82‬‬ ‫‪93-85‬‬ ‫‪97‬‬ ‫‪99‬‬ ‫‪99‬‬ ‫‪101-100‬‬ ‫‪109-102‬‬ ‫‪112-110‬‬ ‫‪132-113‬‬ ‫‪137-133‬‬ ‫‪147-138‬‬ ‫‪154-149‬‬ ‫‪158-155‬‬ ‫‪160-159‬‬ ‫‪163-161‬‬

‫الوحدة الخامسة ‪. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . .‬‬

‫‪166‬‬ ‫‪169-166‬‬ ‫‪176-170‬‬ ‫‪185-177‬‬ ‫‪191-186‬‬ ‫‪193-192‬‬ ‫‪194‬‬ ‫‪205‬‬ ‫‪207-206‬‬ ‫‪209-208‬‬ ‫‪216-210‬‬

‫املراجع واملصادر ‪. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‬‬

‫‪218-217‬‬

‫التربية البيئية ‪Environmental Education‬‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬ ‫<‬

‫القيم البيئية اإلسالمية‬ ‫التنمية البيئية‬ ‫حتديات البيئة والتنمية‬ ‫حماية البيئة في اململكة العربية السعودية‬ ‫البيئة والتنمية املستدامة‬ ‫الرؤية الوطنية للبيئة السعودية‬ ‫إستراتيجية التنمية‬ ‫مشروع جلوب‬ ‫السياحة البيئية‬


‫بعض الفقرات في مقرر البيئة والتربية البيئية‬ ‫ومدلوالتها ورموزها‬ ‫الرمز‬

‫الفقرة‬

‫مدلوالتها‬

‫مثال‬

‫هو نوع من األسئلة احمللولة على الفكرة أو املفهوم املعروض‬ ‫يهدف إلى ترسيخها ويقيس عليها املتعلم عند تنفيذ‬ ‫التدريبات أو حل متارين أخرى عليها‬

‫تدريب‬

‫هو نوع من األسئلة يعرض في ثنايا املوضوع املدروس تطبيق ًا‬ ‫لفكرة أو مفهوم علمي مر به للتو‪ ،‬بغية التدريب عليها داخل‬ ‫الصف وباإلشراف والتقومي من قبل املعلم‪.‬‬

‫ويقصد بها تلك املعلومات اإلضافية حول املوضوع قيد‬ ‫معلومات إثرائية الدراسة أو فقرات منه يقف املتعلم الشغوف على املزيد حولها‬ ‫دون أن يدخل ما تضمنته في عمليات التقومي النهائية‪.‬‬

‫سؤال‬

‫هو نوع من األسئلة ذو عالقة مبوضوع الدرس ويترك فرصة‬ ‫للطالب لإلجابة عليه داخل الفصل‬

‫نشاط عملي‬

‫هو نوع من النشاطات التجريبية العملية التي يجريها املتعلمون‬ ‫داخل غرفة املختبر أو يجريها املعلم في حالة عدم توفر األدوات‬ ‫الكافية أو خلطورتها عليهم‪.‬‬

‫بحث‬

‫مناقشة‬ ‫تذكر أن‬

‫‪6‬‬

‫هو محاولة يتم من خاللها ممارسة املتعلم ملهارات البحث‬ ‫العلمي وأساليبه بصورة مبسطة مستخدم ًا املصادر املعرفية‬ ‫املختلفة املتوفرة بني يديه (املكتبة العلمية) البرامج احلاسوبية‪،‬‬ ‫الشبكة املعلوماتية‪ ،‬وغيرها‪ ،‬دون مطالبته بها في عمليات‬ ‫التقومي النهائية‪.‬‬ ‫هي تلك التساؤالت التي تسهم في تنمية مهارات التفكير‬ ‫لدى املتعلمني وترتبط ارتباط ًا وثيق ًا مبوضوع الدرس ويطالب‬ ‫بها في عمليات التقومي املختلفة‪.‬‬ ‫يراد بها تذكير املتعلم ببعض املفاهيم أو العالقات ذات العالقة‬ ‫باملوضوع دون أن تستهدف بذاتها في عمليات التقومي‪.‬‬


‫الرمز‬

‫الفقرة‬

‫مدلوالتها‬

‫يقصد بها التطبيقات احلياتية للموضوع أو فقرات منه‬ ‫البيئة في حياتنا تزيد من دافعية التعلم لدى املتعلمني وتشعره بأهمية البيئة‬ ‫واحلفاظ عليها‪.‬‬

‫علماء‬

‫زيارة ميدانية‬

‫لعرض منجزات علماء العرب واملسلمني في املاضي واحلاضر‬ ‫بهدف تنمية روح االعتزاز بأمتنا وبيان أثر العلوم اإلسالمية في‬ ‫تنوير العالم خاصة في مجال العلوم التجريبية‪ ،‬ورفع مستوى‬ ‫الثقة بالذات وأن باإلمكان املنافسة في عالم يعج باملبتكرات‪.‬‬ ‫هي نوع من النشاطات احليوية خارج الصف يوصى بتنفيذها‬ ‫جماعي ًا أو فردياً‪ ،‬يتم خاللها تسجيل التقارير الوصفية‬ ‫والتساؤالت ثم تتم مناقشتها مع املعلم وباقي الطالب‪ ،‬دون‬ ‫أن يدخل في عمليات التقومي النهائية للفصل الدراسي‪.‬‬

‫عرض‬

‫لتوظيف التقنية احلديثة ومصادر املعلومات وأدوات تطوير‬ ‫املهارات لدى املتعلمني‪ ،‬في مزديد من التعلم الفردي‬ ‫واجلماعي‪.‬‬

‫وقفة تأمل‬

‫للفت االنتباه إلى ما يستدعي التأمل والتفكر مما يعزز‬ ‫االجتاهات الوجدانية وينمي االجتاهات اإلميانية‪.‬‬

‫عرض فيديو‬

‫نوع من معينات التعلم السمعية البصرية املتحركة ذات‬ ‫العالقة باملوضوع‪ ،‬يؤدي توظيفها إلى مزيد من حتقيق‬ ‫التعلم وتعزيزه‪.‬‬

‫‪7‬‬


‫الحمد هلل رب العالمين والصالة والسالم على أشرف األنيباء والمرسلين وبعد‪:‬‬ ‫إن هذا الكتاب الذي نضعه بين يدي أبنائنا الطالب هو أحد المقررات التي أقرتها وزارة التربية‬ ‫والتعليم في خطة التعليم الثانوي بنظام المقررات‪.‬‬ ‫قسم هذا المقرر إلى خمس وحدات‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫الوحدة األولى تهدف إلى إعطاء الطالب بعضًا من المفاهيم األساسية في علم البيئة كمفهوم‬ ‫علم البيئة ومجاالته‪ ،‬وأساسيات النظام البيئي‪.‬‬ ‫أما الوحدة الثانية فقد خصصت لبيان مفهوم المجموعات الحيوية والعالقات اإليجابية‬ ‫والسلبية بين المخلوقات التي تؤثر في توزيعها‪.‬‬ ‫أنواع البيئات الحيوية في اليابسة والماء عرضت بشكل مفصل في الوحدة الثالثة‪.‬‬ ‫الوحدة الرابعة كانت مخصصة إلعطاء لمحة عن أثر الملوثات على األفراد والمجتمعات وما‬ ‫تحدثه من بعض المشكالت البيئية على النظم البيئية بشكل عام‪.‬‬ ‫وأخيرًا التربية البيئية كمفهوم تربوي يعد البيئة موردًا علميًا وجماليًا‪ ،‬يدرك المتعلم بعد‬ ‫معرفته بالبيئة ومشكالتها دوره ومسؤوليته في إدارة وحماية البيئة‪.‬‬ ‫دعمت المفاهيم‬ ‫وقد زودت هذه الوحدات بمجموعة كبيرة من الصور التوضيحية‪ ،‬كما ّ‬ ‫والحقائق العلمية بعدد من األنشطة الفكرية والتساؤالت المعززة للتفكير اإلبداعي لدى الطالب‪.‬‬ ‫ ‬

‫نتمنى للجميع التوفيق والنجاح‪.‬‬

‫املؤلفون‬


‫األهداف العامة لمقرر البيئة‪:‬‬ ‫يتوقع في نهاية دراسة مقرر علم البيئة والتربية البيئية أن يساعد الطالب على‪:‬‬ ‫‪ -1‬ترسيخ اإليمان باهلل في قلوبهم وتعميق العقيدة اإلسالمية في نفوسهم‪ ،‬وتنمية اتجاهات إيجابية نحو قيم اإلسالم من خالل دراسة‬ ‫علم البيئة والتربية البيئية ‪.‬‬ ‫‪ -2‬اكتساب االتجاهات اإليجابية والقيم والعادات السليمة بصورة وظيفية‪ ،‬وذلك من خالل المسؤولية في المحافظة على البيئة واالستخدام‬ ‫األمثل للموارد الطبيعية‪.‬‬ ‫‪ -3‬اكتساب مهارات التفكير من خالل تحليل الظواهر البيئية واستنتاج وتصميم األنشطة‪ ،‬وإدراك العالقات واقتراح النماذج واستخدام‬ ‫األساليب العلمية في حل المشكالت البيئية وكتابة المالحظات والتقارير العلمية وتطبيق المعارف في مواقف جديدة‪.‬‬ ‫‪ -4‬اكتساب االهتمامات والميول العلمية المناسبة بصورة وظيفية‪ ،‬وذلك من خالل تعرف األجهزة العلمية لقياس الظواهر البيئية‬ ‫وتشغيلها بالطريقة الصحيحة واستخدامها في إشباع حاجات وهوايات المتعلمين وشغل أوقات الفراغ واختيار المشاريع البيئية‬ ‫المناسبة وفق قدراتهم وإمكانياتهم‪.‬‬ ‫‪ -5‬تعرف جهود األفراد والمنظمات والحكومات في المحافظة على البيئة وتقدير جهود العلماء ودورهم في حماية الحياة الفطرية وخدمة‬ ‫اإلنسانية‪ .‬وذلك من خالل تأصيل أن العلم ثمرة جهد البشرية‪ ،‬ومن خالل ترسيخ الثقة بالنفس وتقدير الجهود العلمية في المملكة‬ ‫والسعي إلى المشاركة فيها‪.‬‬ ‫‪ -6‬كسب قدر مناسب من مهارات االتصال والتعلم الذاتي المستمر‪ ،‬وذلك من خالل استخدام التقنية بتدريب الطالب على كيفية الحصول‬ ‫على المعلومات من مصادرها الورقية واإللكترونية (اإلنترنت)‪ ،‬والتعامل بكفاءة في حفظ واسترجاع المعلومات‪ ،‬وتدريبهم على إيصال‬ ‫المعلومات لآلخرين باستخدام الطرق العلمية المناسبة‪ ،‬والوسائل العلمية الحديثة ليتمكنوا من االستمرار في التعلم الذاتي الذي‬ ‫يتم إكسابه للمتعلمين من خالل األنشطة العلمية والعملية المصاحبة للخبرات التعليمية‪.‬‬ ‫‪ -7‬تقدير دور علم البيئة والتربية البيئية في استقرار حياة اإلنسان والمجتمع وذلك من خالل تعرف بعض البرامج واألنشطة الداخلية‬ ‫والخارجية المتميزة في المحافظة على البيئة ‪.‬‬ ‫‪ -8‬تطبيق المعارف والطرائق العلمية في مواجهة مشكالت البيئة على المستوى الفردي والجماعي‪ ،‬وذلك من خالل وصف للجهود‬ ‫المبذولة في حل بعض المشكالت مثل مشكلة التلوث واستنزاف الموارد الطبيعية‪.‬‬ ‫‪ -9‬اكتساب الحقائق والمفاهيم البيئية والخبرات المعرفية األساسية في علم البيئة بصورة وظيفية مثل‪ :‬مفهوم البيئة ‪ ،‬أنواعها ‪،‬‬ ‫مكوناتها مفهوم النظام البيئي ‪ ،‬العالقات بين المخلوقات الحية وأهمية التوازن البيئي لحياتها ‪،‬التلوث البيئي ‪ ،‬البيئة والتنمية‪.‬‬ ‫‪ -10‬اكتساب المهارات العملية وتعزيز الخبرات المعرفية األساسية من خالل التربية البيئية بصورة وظيفية مثل‪ :‬الوعي التام لبعض‬ ‫المشاكل البيئية المحلية وأثرها على الحياة والتنمية ‪ .‬تنمية المهارات العلمية العملية من خالل تطبيقات وأنشطة ميدانية ومخبرية‬ ‫‪ .‬ممارسة بعض المهارات العقلية المتعلقة بعلم البيئة مثل ‪ :‬المالحظة‪ /‬الوصف ‪ /‬التعرف ‪ /‬المقارنة ‪ /‬التخطيط‪ /‬التصميم ‪.‬تعزيز‬ ‫أنماط التعامل االيجابي تجاه البيئة ومشكالتها‪ .‬تنمية الحس االجتماعي لدى المتعلم وذلك من خالل المشاركة في الحمالت التوعوية‬ ‫التي تقيمها المدرسة أو المؤسسات الحكومية واألهلية للمحافظة على البيئة‪ .‬التواصل مع المنظمات والهيئات الوطنية والعالمية‬ ‫التي تهتم بالبيئة وحماية الحياة الفطرية‪.‬‬


‫‪ -1‬يتعرف مفهوم علم البيئة‪.‬‬ ‫‪ -2‬يستنتج مفهوم النظام البيئي‪.‬‬ ‫‪ -3‬يعدد مكونات النظام البيئي‪.‬‬ ‫‪ -4‬يقارن بني أنواع النظم البيئية في العالم‪.‬‬ ‫‪ -5‬يتعرف مفهوم التوازن البيئي‪.‬‬ ‫‪ -6‬يعدد العوامل التي تؤدي إلى اختالل التوازن البيئي‪.‬‬


‫مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬ ‫‪Concept of Ecology and Ecosystems‬‬

‫مقــدمة‬

‫الوحدة األولى‪ :‬مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬

‫تع ّرف البيئة ‪ Environment‬بشكل عام بأنها اإلطار الذي يعيش فيه املخلوق احلي‪ ،‬مؤثراً أو متأثراً مبا‬ ‫يحيط به من مخلوقات حية وغير حية‪.‬‬ ‫أما علم البيئة ‪ Ecology‬فهو العلم الذي يدرس املخلوقات احلية وعالقتها بالبيئة احمليطة بهم‪.‬‬ ‫وعلم البيئة علم قدمي ولكنه لم يظهر للعيان إال في القرن التاسع عشر وفي النصف األخير من القرن‬ ‫العشرين حيث تطور بشكل سريع ومفاجئ‪ .‬لقد استخدم علم البيئة ألول مرة من قبل العالم األملاني‬ ‫هيجل (‪ )Haeckel‬عام ‪1866‬م‪.‬‬ ‫وعرفه بقوله‪ :‬هو العلم الذي يبحث في العالقات املتبادلة بني املخلوقات احلية بعضها ببعض من ناحية‪،‬‬ ‫وبينها وبني بيئتها من ناحية أخرى‪.‬‬ ‫ومنذ ذلك التاريخ‪ ،‬وأبعاد علم البيئة تتضح يوم ًا بعد يوم‪ ،‬وتزداد املعرفة البيئية وتتشعب حتى‬ ‫أصبحت تخصص ًا قائم ًا بذاته‪ ،‬له مصطلحاته اخلاصة به‪.‬‬ ‫أما اإلسالم فكان اهتمامه بالبيئة منذ أن أشرقت شمس اإلسالم بنور الهدى على البشرية‪ ،‬فالقرآن‬ ‫الكرمي والسنة املطهرة زاهرة باألدلة واملواعظ الداعية إلى االهتمام ببيئة اإلنسان وما حوله من املخلوقات‬ ‫واملمتلكات واملصادر الطبيعية‪ ،‬وما يترتب على اإلفساد في األرض من عقوبات وزواجر عظيمة‪ .‬لذلك‬ ‫كان اهتمام علماء املسلمني بالبيئة قدمي ًا جداً منذ فجر اإلسالم األول‪ .‬لقد اهتم املسلمون األوائل بصحة‬ ‫البيئة فيروي ابن قتيبة الدينوري املتوفى سنة ‪276‬هـ نص ًا في عيون األخبار يبني عدم سكنى العرب‬ ‫املسلمني في املدائن وانتقالهم إلى الكوفة واتخاذهم لها دار إقامة فيقول‪ :‬ملا اجتوى البلد العرب وآذاهم‬ ‫الغبار والذباب كتب عمر بن اخلطاب إلى سعد بن أبي وقاص "إن العرب ال يصلحها إال ما يصلح اإلبل‬ ‫والشاه وقد أشار عليه من رأى العراق من أعيان العرب (باللسان) وظهر الكوفة يقال له اللسان فكتب‬ ‫إلى سعد بذلك‪.‬‬ ‫وفي كتاب احليوان للجاحظ في معرض حديثه عن اخلنزير (ال ننكر أن يفسد الهواء في ناحية من‬ ‫النواحي فيفسد ماؤهم وتفسد تربتهم)‪.‬‬ ‫وملا اشتهر حذق الطبيب الرازي رأى السلطان العباسي عضد الدولة أن يفيد من موهبته ونبوغه‬ ‫فاستشاره في بناء موضع البيمارستان (املستشفى) العضدي فذهب الرازي إلى نواح يطلب أصحها هواء‬ ‫وأطهرها جواً فعلق قطعة من اللحم في جهات مختلفة واملوضع الذي بقيت فيه قطعة اللحم أطول فترة‬ ‫دون أن يفسد كان هو املكان الصحي الذي اختاره لبناء البيمارستان العضدي‪.‬‬ ‫‪12‬‬


‫كما جند في قصة حي بن يقظان البن طفيل (‪-494‬‬ ‫‪581‬هـ) إيحاء بشعور املؤلف بأهمية احلفاظ على البيئة‪،‬‬ ‫فمن ضمن القصة جند أن حي بن يقظان ال يأكل النباتات‬ ‫والفواكه النادرة خشية انقراضها‪ .‬وال يترك العوائق‬ ‫والعراقيل تقف في وجه تطور النبات واحليوان‪ ،‬بل إذا وقع‬ ‫بصره على نبات حجبه عن الشمس حاجب أزاله‪ ،‬أو تعلق‬ ‫به نبات آخر يؤذيه فصل بينهما أو عطش عطشا يكاد‬ ‫يفسده سقاه‪.‬‬ ‫وإذا رأى حيوانا أرهقه سبع حال بينه وبينه‪ ،‬أو تعلق به‬ ‫شوك‪ ،‬أو سقط في عينيه أو أذنيه شيء أزاله‪ ،‬أو كان ظامئ ًا‬ ‫سقاه أو جائعا أطعمه‪ ،‬وإذا رأى ماء جاريا يعوقه عن ممره‬ ‫لسقيا نبات أو حيوان حجر نحاه‪.‬‬ ‫علماء‬

‫شكل (‪ )1-1‬األرض‬

‫ابحث مع زمالئك عن دور علماء املسلمني في علم البيئة‪.‬‬

‫مفـهـوم البـيـئة‬

‫‪Concept of Environment‬‬

‫البيئة مبفهومها العام هي الوسط أو املجال املكاني الذي يعيش فيه اإلنسان يتأثر به ويؤثر فيه‪ .‬وعليه‬ ‫فإن كلمة بيئة تعني كل العناصر الطبيعية التي تتواجد حول وعلى سطح وداخل الكرة األرضية‪.‬‬ ‫فالغالف الغازي ومكوناته املختلفة‪ ،‬واملصادر الطبيعية‪ ،‬والطاقة ومصادرها‪ ،‬والغالف املائي وما بداخله‪،‬‬ ‫وسطح األرض وما يعيش عليها من نباتات وحيوانات‪ ،‬واإلنسان في جتمعاته املختلفة كل هذه العناصر‬ ‫هي مكونات البيئة‪.‬‬ ‫كما يطلق العلماء لفظ البيئة على مجموع الظروف والعوامل اخلارجية التي تعيش فيها املخلوقات‬ ‫احلية وتؤثر في العمليات احليوية التي تقوم بها‪.‬‬ ‫كما أن مصطلح علم البيئة ‪ Ecology‬أساسه الكلمتان اليونانيتان (‪ )Oikos‬ومعناها بيت و(‪)Logos‬‬ ‫التي تعني علم‪.‬‬ ‫ويعرف علم البيئة بأنه العلم الذي ُيعنى بدراسة مجموع العالقات والتفاعالت املوجودة بني جميع‬ ‫عناصر البيئة‪ ،‬أي تلك العالقة املوجودة بني اإلنسان وأخيه اإلنسـان‪ ،‬وبني غيـــره مــن املخلوقــات احليـــة‬ ‫‪13‬‬


‫األخرى سواء كانت حيوانية أو نباتية‪ ،‬وتشمل كذلك مجمل العالقات بني جميع املخلوقات‬ ‫احلية نباتية أو حيوانية مع عناصر غير حية كالتربة واملاء والهواء والصخور‪ ،‬وكذلك العالقات بني‬ ‫العناصر غير احلية‪.‬‬

‫�أق�سام علم البيئة‪:‬‬ ‫ ‬

‫ينقسم علم البيئة إلى قسمني رئيسني هما‪:‬‬

‫‪ .1‬علم البيئة الذاتية (‪)Autecology‬‬ ‫ويتناول دراسة العالقة بني املخلوقات احلية مبفردها والعوامل البيئية املتعددة التي حتيط بها وكيفية‬ ‫استجابتها لهذه العوامل املختلفة ومدى تفاعلها معها‪.‬‬ ‫‪ .2‬علم البيئة االجتماعية (‪:)Synecology‬‬ ‫وهذا العلم يعنى بدراسة مجتمعات املخلوقات احلية ملعرفة تركيبها ونشأتها والعوامل البيئية التي تؤثر‬ ‫في توزيعها ‪.‬‬

‫الوحدة األولى‪ :‬مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬

‫النظام البيئي‬ ‫‪Ecosystem‬‬

‫هناك عالقة وثيقة بني العناصر الطبيعية واحلياتية املوجودة‬ ‫حول وداخل سطح الكرة األرضية ومكوناتها املختلفة‪ ،‬تبرز‬ ‫من خالل عالقات وإرتباطات وظيفية معقدة ترتبط جميعها‬ ‫مبا يسمى بالنظام البيئي‪.‬‬ ‫فالنظام البيئي هو التفاعل املنظم واملستمر بني عناصر‬ ‫البيئة احلية وغير احلية‪ ،‬وما يولده هذا التفاعل من توازن بني‬ ‫عناصر البيئة‪.‬‬ ‫ولعل التوازن البيئي على سطح الكرة األرضية ما هو‬ ‫إال جزء من التوازن الدقيق في نظام الكون‪ ،‬وهذا يعني أن‬ ‫عناصر أو معطيات البيئة حتافظ على وجودها ونسبها احملددة‬ ‫كما أوجدها اهلل سبحانه وتعالى‪.‬‬ ‫‪14‬‬


‫ولكن اإلنسان بلغ في تأثيره على بيئته مراحل‬ ‫تنذر باخلطر‪ ،‬إذ جتاوز في بعض األحوال قدرة‬ ‫النظم البيئية الطبيعية على احتمال هذه التغيرات‪،‬‬ ‫وإحداث إختالالت بيئية تكاد تهدد حياة اإلنسان‬ ‫واملخلوقات األخرى على سطح األرض‪.‬‬ ‫وهناك أمثلة عديدة للنظم البيئية ومن أمثلتها‪:‬‬ ‫الغابة والنهر والبحيرة والبحر‪ ،‬األشكال (‪ 1‬ــ ‪،)2‬‬ ‫(‪1‬ــ ‪ 1( ، )3‬ــ ‪.)5-1( ، )4‬‬ ‫شكل (‪ )5-1‬نظام بيئي في بحيرة‬

‫سؤال‬

‫عدد ما تعرفه من أنظمة بيئية أخرى‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫مكونات النظام البيئي‬ ‫يتكون النظام البيئي بجميع أنواعه من مخلوقات أو مكونات حية وأخرى غير حية تتفاعل فيما بينها ويعتمد‬ ‫كل منها على اآلخر لتعطي نظام متكامل يؤثر بعضه في البعض اآلخر ويتأثر به كما في الشكل (‪ 1‬ــ ‪ 8‬أ)‪.‬‬ ‫ويتكون النظام البيئي من‪:‬‬

‫�أو ً‬ ‫ال‪ :‬مكونات حـية‪Biotic Components :‬‬ ‫تشمل ما يأتي‪:‬‬

‫‪ .1‬منتجات‬ ‫وهي مخلوقات حية تسمى املنتجة أي التي تصنع‬ ‫غذائها بنفسها من عناصر غير حية‪.‬‬ ‫وهي ذاتية التغذية أي أنها تستطيع أن تبني غذائها‬ ‫بنفسها من مواد غير عضوية بسيطة بواسطة عملية‬ ‫البناء الضوئي وتتمثل في النباتات اخلضـراء الشكل‬ ‫(‪ 1‬ــ ‪.)6‬‬ ‫‪Producers‬‬

‫الوحدة األولى‪ :‬مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬

‫‪ .2‬مسـتهلكات‬ ‫وهي مخلوقات حية مستهلكة غير ذاتية التغذية حيث‬ ‫أنها ال تستطيع أن تصنع غذائها بنفسها نظراً خللوها من‬ ‫صبغ الكلوروفيل (اليخضور) ‪ ،‬وميكن تقسيمها إلى‬ ‫قسـمني ‪:‬‬ ‫أ) مستـهلكات كبيرة ‪Macro consumers‬‬ ‫وهي املخلوقات التي تتغذى على غيرها من املخلوقات‬ ‫وتضم‪:‬‬ ‫< املستهلكات األولية ‪Primary Consumers‬‬ ‫التي تسمى بآكالت العشب ‪ Herbivorous‬مثل‬ ‫الوضيحي‪ ،‬الشكل (‪ 1‬ــ ‪.)7‬‬ ‫‪Consumers‬‬

‫‪16‬‬

‫شكل (‪ 1‬ــ‪ )6‬نظام بيئي في منتجات‬


‫< املستهلكات الثانوية ‪Secondary Consumers‬‬ ‫وهي آكالت اللحوم ‪ Carnivorous‬مثل‪ :‬األسد‪ ،‬شكل(‪ 1‬ــ ‪ 8‬ب)‪ ،‬والثعلب‪ ،‬شكل (‪ 1‬ــ ‪،)9‬‬ ‫هذا باإلضافة إلى آكالت النبات واللحوم ‪ Omnivorous‬مثل اإلنسان‪.‬‬

‫شكل (‪ 1‬ــ ‪ 8‬أ) مكونات النظام البيئي‬

‫شكل (‪ 1‬ــ‪ 8‬ب) األسد من آكالت اللحوم‬

‫شكل (‪ 1‬ــ ‪ )9‬الثعلب من املستهلكات الثانوية‬

‫‪17‬‬


‫ب) املسـتهلكات الصغيرة‬ ‫وتعرف باملخلوقات احملللة ‪ Decomposers‬ومن أمثلتها‬ ‫البكتيريا‪ ،‬شكل(‪ 1‬ــ ‪10‬ا ) وشكل (‪ 1‬ــ ‪ 10‬ب) ‪ ،‬والفطريات‬ ‫شكل (‪ 1‬ــ‪ ،)11‬وبعض املخلوقات املترممة‪ .‬وهذه املخلوقات‬ ‫تعتمد في غذائها على تفكيك املواد العضوية املعقدة في بقايا‬ ‫املخلوقات امليتة وحتولها إلى مركبات بســـيطة يسهل امتصاصها‪.‬‬ ‫‪Micro consumers‬‬

‫الوحدة األولى‪ :‬مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬

‫شكل (‪ 1‬ــ ‪/10‬ب ) البكتيريا من املستهلكات الصغيرة‬

‫شكل (‪ 1‬ــ ‪ 10‬ا ) البكتيريا‬

‫شكل (‪ 1‬ــ‪ )11‬فطر البنيسيليوم‬

‫ثاني ًا‪ :‬مكونات غري حية ‪Abiotic Components‬‬ ‫تشمل ما يأتــي‪:‬‬ ‫‪ .1‬مواد كيميائية‪ :‬مثل الكربون ‪ C‬واألوكسجني ‪ o2‬وثاني أكسيد الكربون ‪ .... CO2‬إلخ‪.‬‬ ‫‪ .2‬مواد عضوية‪ :‬مثل البروتينات والكربوهيدرات والدهون واملواد الدبالية‪.‬‬ ‫وجميع هذه املكونات احلية والغير حية تتأثر بالعوامل البيئية في الوسط الذي تعيش فيه‪ ،‬وهذه‬ ‫العوامل البيئية تتضمن الظروف املناخية مثل‪ :‬احلرارة والرطوبة واملطر واملاء والضوء والرياح إضافة إلى‬ ‫عوامل التربة‪ ،‬وسيأتي الشرح عن كل منها بالتفصيل في الوحدة الثانية‪.‬‬ ‫سؤال‬

‫من خالل دراستك السابقة ناقش مع زمالئك تعاريف كل من ‪ :‬املخلوقات املترممة ‪/‬‬ ‫الفطريات‪ /‬املواد الدبالية‪.‬‬

‫‪18‬‬


‫خ�صائ�ص النظام البيئي‬ ‫‪Ecosystem characteristics‬‬

‫للنظام البيئي عدة خصائص من ابرزها ما يلي‪:‬‬

‫�أو ً‬ ‫ال ‪ :‬تعدد مكـوناته‪:‬‬ ‫إن أي نظام بيئي يتكون من العديد من املخلوقات احلية والعوامل الغير حية كما سلف ذكره ‪ ،‬وتتفاعل‬ ‫ال متوازن ًا ومستقراً‪،‬فتقوم النباتات بتثبيت الطاقة‬ ‫مكونات هذا النظام مع بعضها البعض لتشكل ك ً‬ ‫الشمسية وصنع املواد الكربوهيدراتية فتدخل بذلك الكربون والطاقة في حلقة احلياة‪ ،‬ثم تنتقل الطاقة‬ ‫التي تثبتها النباتات إلى أجسام احليوان واإلنسان عن طريق أكلها للنباتات أو احليوانات التي تغذت‬ ‫على النباتات‪ ،‬ثم تقوم املخلوقات احملللة بتفكيك بقايا وجثث املخلوقات احلية وحتولها إلى مواد بسيطة‬ ‫تستعملها النباتات في غذائها ‪ ،‬وللمحلالت أهمية خاصة في كل نظام بيئي إذ أنها تسمح بإعادة‬ ‫استعمال املواد الغذائية بشكل مستمر فتؤمن بذلك اسـتمرار النـظام البيئي ‪.‬‬

‫ثاني ًا‪ :‬ترابط النظام البيئي‪:‬‬ ‫من خصائص النظام البيئي أنه نظام مترابط ملا يحتويه من مخلوقات حية متنوعة وعالقات متبادلة‬ ‫بني املخلوقات من جهة وبينها وبني الظروف البيئية من جهة أخرى ‪،‬وهذا يؤدي إلى وجود شبكة من‬ ‫العالقات املترابطة هي أساس التنظيم الذاتـي املتبادل بني الطبيعة واحلياة ‪.‬‬ ‫وهذا الترابط املعقد هو أحد العوامل األساسية في سالمة النظام البيئي ‪ ،‬إذ أنه يحد من أثر التغيرات‬ ‫البيئية ‪ ،‬أما إذا تتابعت التغيرات البيئية وتعددت املؤثرات فإن ذلك يؤدي إلى حدوث خلخلة في توازن‬ ‫النظام البيئي واستقراره‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫ثالث ًا ‪ :‬ا�سـتعمال الف�ضـالت‪:‬‬

‫الوحدة األولى‪ :‬مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬

‫من خصائص النظام البيئي إنه يستخدم فضالته‪،‬‬ ‫فإذا أخذنا النظام البيئي البحري مث ً‬ ‫ال فإننا جند أن‬ ‫األسماك تخرج فضالت عضوية تقوم البكتيريا‬ ‫بتحويلها إلى مركبات غير عضوية تستعمل في‬ ‫تغذية الطحالب التي تتغذى عليها األسماك ‪،‬‬ ‫وبذلك ال تبقى فضالت في ماء البحر الذي يظل‬ ‫محتفظ ًا بصفائه‪.‬‬ ‫ونشير في هذا املجال إلى أن قدرة النظام البيئي على‬ ‫شكل (‪ )12- 1‬تراكم املخلفات البالستيكية والورقية‬ ‫التخلص من الفضالت التي تنتج عن طريق نشاط‬ ‫اإلنسان تكون محدودة وأن جتمع هذه الفضالت‬ ‫دون أن تدخل في حلقة من التفاعالت احليوية يشكل خطراً على النظام البيئي‪.‬‬ ‫ونذكر على سبيل املثال تراكم املواد البالستيكية غير القابلة للتحلل‪،‬شكل (‪1‬ـ ‪ )12‬الذي يعطل‬ ‫النظام البيئي‪ ،‬وتراكم مخلفات املصانع في مياه البحيرات يؤدي إلى القضاء على املخلوقات احلية في‬ ‫تلك البحيرات أو األنهار‪.‬‬

‫رابع ًا‪ :‬التوازن البيئي‪:‬‬ ‫لو تصورنا أن بكتيريا واحدة من بكتيريا الكوليرا تكاثرت باالنقسام ملدة ‪ 24‬ساعة وكانت جميع‬ ‫ظروف احلياة مالئمة لهذه البكتيريا لبلغ عددها ما يقارب من ألف وستمائة بليون بكتيريا أي ما يقدر‬ ‫وزنه نصف رطل تقريب ًا ‪.‬‬ ‫ولو تصورنا أن ذكراً وأنثى من الضفادع أتيحت لها ولذريتها جميع الظروف املالئمة لنتج بعد خمسة‬ ‫أجيال نحو ‪ 2‬بليون ضفدعة ‪ ،‬غير أن كل هذا ال يتحقق في احلياة ألن الظروف املالئمة ال تتجمع ملخلوق‬ ‫حي ملدة طويلة‪ ،‬حيث أن هناك عوامل بيئية طبيعية وحيوية حتد من زيادة النسل والتكاثر‪.‬‬ ‫فقدرة النظام البيئي على إمداد املخلوقات احلية مبتطلباتها تصبح في بعض األحيان محدودة ‪ ،‬وكثيراً‬ ‫ما يحدث أن يصبح الغذاء أو املاء أو الشمس أو العناصر املعدنية محدودة ( لدى النبات ) وغير متوفرة‬ ‫بصورة مواتية ألي زيادة في أعداد أفراد نوع من املخلوقات‪.‬‬ ‫إن التوقف في زيادة عدد أفراد إحدى اجلماعات أو األنواع ال يكون سببه التحديد املطلق ملصادر‬ ‫‪20‬‬


‫الغذاء فقط بل يعود أيض ًا إلى منافسة مخلوقات أخرى لها على هذه املصادر‪ ،‬والتوازن الذي حتدثه عوامل‬ ‫البيئة يعرف بالتوازن البيئي الطبيعي‪.‬‬ ‫وتقوم املخلوقات آكلة اللحوم والطفيليات بدور هام وفعال في حفظ التوازن بني املخلوقات فعندما يزداد‬ ‫عدد نوع من املخلوقات فإن هناك أنواع ًا كثيرة من مخلوقات أخرى تكون على أهبة االستعداد حلصد أفراد هذا‬ ‫النوع واستعماله كغذاء له ‪ ،‬ومن ثم تقوم بحفظ التوازن بطريقة حيوية وهذا ما يعرف بالتوازن احليوي‪.‬‬ ‫ومن املعروف أن عدد أفراد نوع ما من املخلوقات يتوقف على معدل سرعة تكاثره ومدى مقاومة البيئة‬ ‫الطبيعية واحليوية لهذا املخلوق ‪ ،‬وبديهي أن التفاعل بني مكونات البيئة عملية مستمرة تؤدي في نهاية األمر إلى‬ ‫احتفاظ البيئة بتوازنها ما لم يطرأ أي تغير طبيعي أو حيوي يؤدي إلى اإلخالل بهذا التوازن‪ ،‬فإذا ما اختل توازن‬ ‫نظام بيئي ما تطلب الوصول إلى توازن جديد فترة زمنية تطول أو تقصر حسب األثر الذي أحدثه االختالل ‪.‬‬

‫اختالل التوازن البيئي‬ ‫إن التفاعل بني مكونات البيئة عملية مستمرة تؤدي في النهاية‬ ‫إلى احتفاظ البيئة بتوازنها ما لم ينشأ اختالل نتيجة لتغير بعض‬ ‫الظروف الطبيعية كاحلرارة واألمطار أو نتيجة لتغير الظروف‬ ‫احليوية أو نتيجة لتدخل اإلنسان املباشر في تغير ظروف البيئة‪.‬‬ ‫واليك بعض األسباب التي تؤدي إلى اختالل التوازن‬ ‫البيئي منها ما يأتي‪:‬‬ ‫‪ .1‬تغير الظروف الطبيعية‪:‬‬ ‫التغير في الظروف الطبيعية يؤدي إلى اختفاء بعض الكائنات احلية وظهور كائنات أخرى‪ ،‬مما يؤدي‬ ‫إلى اختالل في التوازن والذي يأخذ فترة زمنية قد تطول أو تقصر حتى يحدث توازن جديد‪ .‬وأكبر‬ ‫دليل على ذلك هو إختفاء الزواحف الضخمة نتيجة إلختالف الظروف الطبيعية للبيئة في العصور‬ ‫الوسطى مما أدى إلى انقراضها فاختلت البيئة ثم عادت إلى حالة التوازن في إطار الظروف اجلديدة بعد‬ ‫ذلك‪ .‬ومثال آخر ذلك التغير الذي حدث خالل العصور اجليولوجية وما يتبعه من اختفاء العديد من‬ ‫النباتات واحليوانات وظهور غيرها ‪ .‬ففي كل مرة تتغير فيها الظروف الطبيعية يختل التوازن ‪ ،‬ثم بعد‬ ‫فترة تطول أو تقصر يحدث توازن جديد في إطار الظروف اجلديدة له ‪.‬‬ ‫ال فإن توازن بيئاتها يختل نتيجة للدمار الذي يلحق بالكساء‬ ‫وعندما تصاب مناطق معينة باجلفاف مث ً‬ ‫النباتي الذي يغطي هذه املساحات وما يتبع ذلك من آثار ضارة على حيوانات البيئة‪.‬‬ ‫شكل (‪ )13- 1‬تغير الظروف الطبيعية‬

‫‪21‬‬


‫‪ -2‬إدخال مخلوق حي في بيئة جديدة‪:‬‬ ‫إن محاوالت نقل مخلوقات حية من مكان إلى آخر والقضاء على بعض األحياء يؤدي إلى اختالل في‬ ‫التوازن البيئي كما إن إدخال مخلوق حي جديد في بيئة تتوفر فيها ظروف مالئمة لنموه ويقل أعداؤه‬ ‫في تلك البيئة الطبيعية يؤدي إلى اختالل التوازن ‪ .‬ويرجع‬ ‫ذلك إلى أن أعداد هذا املخلوق ستتضاعف بشكل كبير‬ ‫جداً مما يؤثر سلب ًا على املخلوقات احلية األخرى التي تعيش‬ ‫معه في هذه البيئة‪.‬‬ ‫وكثيراً من اآلفات الزراعية الغير متوطنة أص ً‬ ‫ال في بعض‬ ‫البلدان نقلت من غير قصد من موطنها األصلي‪ .‬وينتج‬ ‫عن هذا النقل أن تتكاثر اآلفات في املوطن اجلديد حتى‬ ‫تصل إلى مستوى ضار وذلك نتيجة غياب األعداء احليوية‬ ‫شكل (‪ )14- 1‬الصقر عدو طبيعي للفأر‬ ‫التي كانت حتد من بقاءها وتكاثرها في املوطن األصلي‪ ،‬أو‬ ‫نتيجة لعدم وجود مقاومة بيئية أو لوجود ظروف مالئمة‬ ‫في املوطن اجلديد‪.‬‬

‫الوحدة األولى‪ :‬مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬

‫‪ -3‬القضاء على بعض أحـياء البيئة‪:‬‬ ‫يسبب القضاء على بعض مخلوقات البيئة اختالل التوازن‬ ‫البيئي فيها‪ ،‬فقد تكون هذه املخلوقات صاحبة دور رئيس في‬ ‫بعض التفاعالت البيئية التي تتناول األجسام غير احلية‪ ،‬وقد‬ ‫تكون ضمن حلقة في سالسل غذائية‪ ،‬فقد اشتكى فالحوا‬ ‫إحدى الواليات األمريكية من فتك الصقور والبوم بصغار‬ ‫أفراخهم ‪ ،‬فاستجابت احلكومة لهذه الشكوى فشجعت‬ ‫صيد البوم والصقور نظير مكافأة مالية ‪ ،‬فتم التخلص من‬ ‫‪125‬ألف طائر في ‪ 18‬شهراً وأحدث ذلك اختال ًال في توازن‬ ‫شكل (‪ )15- 1‬البوم له أهمية في التوازن البيئي‬ ‫البيئة إذ انتشرت الفئران انتشاراً كبيراً بعد غياب هذه الطيور‬ ‫التي تعتبر عدواً طبيعي ًا لها إذ تتغذى عليها ‪ ،‬وتبع انتشار‬ ‫تلك الفئران فتكها بالنبات واحملاصيل‪ ،‬وهكذا كانت اخلسائر أكثر جسامة‪ ،‬فأعادت احلكومة حترمي صيد‬ ‫الصقور والبوم حفاظ ًا على توازن البيئة‪.‬‬

‫‪22‬‬


‫أعداء طبيعية لبعض‬ ‫وعندما استخدمت املبيدات احلشرية‪ ،‬أدى ذلك إلى قتل مخلوقات عديدة تعتبر‬ ‫ً‬ ‫احلشرات التي انتشرت وأصبحت آفة ذات ضرر كبير على احملاصيل‪.‬‬ ‫ونشير في هذا املجال إلى رأي أحد أخصائي الطيور ‪ ،‬فهو يرى أنه لو انعدمت الطيور من البيئة ألصبحت‬ ‫حياة البشر في هذه البيئة متعذرة بعد فترة قصيرة ال تزيد على عشر سنوات من اختفاء الطيور ‪ ،‬فالطيور تتغذى‬ ‫على أعداد هائلة من احلشرات الضارة التي تهلك النباتات واحملاصيل الزراعية التي يتغذى عليها اإلنسان‪.‬‬ ‫‪ -4‬تدخل اإلنسـان املباشــر‪:‬‬ ‫يعتبر اإلنسان أهم عامل حيوي في إحداث التغيير‬ ‫البيئي واإلخالل الطبيعي احليوي‪ ،‬فمنذ وجوده وهو‬ ‫يتعامل مع مكونات البيئة‪ ،‬وكلما توالت األعوام ازداد‬ ‫حتكم ًا وسلطان ًا في البيئة‪ ،‬وخاصة بعد أن يسر له التقدم‬ ‫العلمي والتكنولوجي مزيداً من فرص إحداث التغير في‬ ‫البيئة وفق ًا الزدياد حاجته إلى الغذاء والكساء‪.‬‬ ‫يؤدي تدخل اإلنسان في البيئة إلى اإلخالل بتوازنها‪،‬‬ ‫فجفف اإلنسان البحيرات وردم البرك واملستنقعات‬ ‫شكل (‪ )16- 1‬احملافظة على األشجار أساس للتوازن البيئي‬

‫شكل (‪ )17- 1‬استخدم األسمدة واملبيدات احلشرية‬ ‫وأثرها على العالقة بني احملصول املزروع والبيئية احمليطة‬

‫شكل (‪)18-1‬‬ ‫التعامل السلبي مع مكونات البيئة‬

‫‪23‬‬


‫وردم الشواطئ واألودية وقطع اإلنسان كذلك أشجار الغابات وحول أرضها إلى مزارع ومصانع‬ ‫ومساكن‪ ،‬وأفرط في استهالك املراعي بالرعي املكثف‪ ،‬وجلأ إلى استخدام األسمدة الكيمائية واملبيدات‬ ‫مبختلف أنواعها‪ ،‬وهذه كلها عوامل فعالة في اإلخالل بتوازن النظم البيئية‪ ،‬ينعكس أثرها في نهاية‬ ‫املطاف على حياة اإلنسان‪.‬‬ ‫انظر مث ً‬ ‫ال إلى أشجار الغضا في عدد كبير من املسطحات الرملية باململكة حيث يتعرض للتدهور‬ ‫نتيجة االحتطاب والرعي اجلائرين والتدمير اآلدمي ألماكن التواجد الطبيعي للغضا وانخفاض نسبة‬ ‫اإلنبات الطبيعي‪ ،‬إضافة إلى تلف الشجيرات الصغيرة منه بفعل دهس السيارات‪.‬‬

‫الوحدة األولى‪ :‬مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬

‫شكل (‪ )19- 1‬احملافظة على األشجار‬ ‫أساس للتوازن البيئي‬

‫شكل (‪ )20- 1‬اسثمار األرض زراعي ًا‬

‫مناقشة‬

‫ناقش مع زمالئك أمثلة على الظروف الطبيعية املؤثرة على التوازن البيئي‬

‫‪24‬‬


‫معلومات إثرائية‬ ‫تدخل اإلنسان في البيئة‬ ‫الغابات‪ :‬الغابة نظام بيئي شديد الصلة باإلنسان‪ ،‬وتشمل الغابات ما يقرب ‪ ٪ 28‬من القارات ولذلك فإن‬ ‫تدهورها أو إزالتها يحدث انعكاسات خطيرة في النظام البيئي وخصوص ًا في التوازن املطلوب بني نسبتي‬ ‫األكسجني وثاني أكسيد الكربون في الهواء‪.‬‬ ‫املراعي‪ :‬يؤدي االستخدام السيء للمراعي إلى تدهور النبات الطبيعي‪ ،‬الذي يرافقه تدهور في التربة‬ ‫واملناخ‪ ،‬فإذا تتابع التدهور تعرت التربة وأصبحت عرضة لالجنراف‪.‬‬ ‫النظم الزراعية والزراعة غير املتوازنة‪ :‬قام اإلنسان بتحويل الغابات الطبيعية إلى أراض زراعية‬ ‫فاستعاض عن النظم البيئية الطبيعية بأجهزة اصطناعية‪ ،‬واستعاض عن السالسل الغذائية وعن العالقات‬ ‫املتبادلة بني الكائنات واملواد املميزة للنظم البيئية بنمط آخر من العالقات بني احملصول املزروع والبيئة احمليطة‬ ‫به‪ ،‬فاستخدم األسمدة واملبيدات احلشرية للوصول إلى هذا الهدف‪ ،‬وأكبر خطأ ارتكبه اإلنسان في تفهمه‬ ‫الستثمار األرض زراعي ًا هو اعتقاده بأنه يستطيع استبدال العالقات الطبيعية املعقدة املوجودة بني العوامل‬ ‫البيئية النباتات بعوامل اصطناعية مبسطة‪ ،‬فعارض بذلك القوانني املنظمة للطبيعة‪ ،‬وهذا ما جعل النظم‬ ‫الزراعية مرهقة وسريعة العطب‪.‬‬ ‫النباتات واحليوانات البرية‪ :‬أدى تدهور الغطاء النباتي والصيد غير املنتظم إلى تعرض عدد كبير من‬ ‫النباتات واحليوانات البرية إلى االنقراض‪ ،‬فأخل بالتوازن البيئي‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫�أ�سـئــــلة‬ ‫السؤال األول‪ :‬اختر اإلجابة الصحيحة‬ ‫‪ - 1‬من أمثلة النظم البيئية‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ أـ النهر‬ ‫ ‬ ‫ ج ـ البحر‬ ‫‪ - 2‬يقصد باملنتجات املخلوقات‪:‬‬ ‫ أـ احلية ‬ ‫ ج ـ املتحللة ‬

‫ب ـ الغابة‬ ‫د ـ جميع ما سبق‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ب ـ امليتة‬ ‫د ـ ذاتية التغذية‬

‫الوحدة األولى‪ :‬مفهوم علم البيئة والنظم البيئية‬

‫‪ - 3‬تشمل املستهلكات الكبيرة‪:‬‬ ‫ب ـ آكالت اللحوم‬ ‫ ‬ ‫ أـ آكالت العشب‬ ‫د ـ جميع ما سبق‬ ‫ ‬ ‫ ج ـ اإلنسان‬ ‫‪ - 4‬يسمى العلم الذي يعنى بدراسة مجتمعات املخلوقات احلية بالبيئة‪ :‬‬ ‫ب ـ االجتماعية‬ ‫ ‬ ‫ أـ البحرية ‬ ‫ د ـ الذاتية‬ ‫ ج ـ النباتية ‬ ‫‪ - 5‬املخلوقات احلية التي تعمل على تفكيك املواد العضوية تعرف بـ‪:‬‬ ‫ب ـ النباتات‬ ‫ ‬ ‫ أـ احمللالت ‬ ‫د ـ احلزازيات‬ ‫ ج ـ الفيروسات ‬ ‫السؤال الثاني‪ :‬اجب بـ (√) أو (‪ )x‬أمام العبارات اآلتية‪:‬‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬

‫‪26‬‬

‫) يتكون النظام البيئي من مكونات حية وغير حية تتفاعل فيما بينها‪.‬‬ ‫) تتضمن العوامل البيئية الظروف املناخية إضافة إلى عوامل التربة‪.‬‬ ‫) التعقيد هو أحد العوامل األساسية في سالمة كل نظام بيئي‪.‬‬ ‫) من خصائص النظام البيئي إنه يستخدم فضالته‪.‬‬ ‫) تقوم آكلة اللحوم والطفيليات بدو هام وفعال في حفظ التوازن البيئي‪.‬‬


‫السؤال الثالث‪ :‬أكمل الفراغات اآلتية بالعبارات املناسبة‪:‬‬ ‫‪ - 1‬من مسببات اختالل النظام البيئي ما يأتي‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ أـ‬

‫بـ‬

‫ ‬ ‫ جـ‬

‫دـ‬

‫‪ - 2‬يقصد مبفهوم البيئة‪ :‬‬ ‫‪ - 3‬املكونات غير احلية في النظام البيئي تشمل‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ أـ‬

‫بـ‬

‫ ‬ ‫ جـ‬

‫دـ‬

‫‪ - 4‬تنقسم املستهلكات إلى‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ أـ‬

‫بـ‬

‫ ‬ ‫ جـ‬

‫دـ‬

‫‪ - 5‬من خصائص النظام البيئي ما يأتي‪ :‬‬ ‫ ‬ ‫ أـ‬

‫بـ‬

‫ ‬ ‫ جـ‬

‫دـ‬

‫‪27‬‬


‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫‪28‬‬


‫‪ -1‬يتعرف مفهوم اجلماعة في النظام البيئي‪.‬‬ ‫‪ -2‬يعدد أنواع العوامل البيئية ويدرس العالقات التي تؤثر في توزيع‬ ‫مجموعات املخلوقات احلية‪.‬‬ ‫‪ -3‬يعدد املخلوقات احلية في بيئته احمللية ويفسر أسباب تواجدها‪.‬‬ ‫‪ -4‬يعدد العوامل احليوية اإليجابية التي تؤثر في ت وزيع املخلوقات احلية‬ ‫على سطح األرض‪.‬‬ ‫‪29‬‬


‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫‪30‬‬


‫مفهــــوم اجلمـاعــــــة‬ ‫‪Concept of Population‬‬

‫إن جتمع أفراد النوع الواحد في منطقة بيئية يشكل ما يسمى باجلماعة ‪ Population‬ومجموعة‬ ‫اجلماعات التي تعيش مع بعضها في منطقة بيئية وتتفاعل مع بعضها تشكل املجتمع ‪.Community‬‬ ‫وتفاعل املجتمعات احلية مع العوامل غير احلية في البيئة احمليطة تكون ما يسمى بالنظام البيئي ‪Ecosystem‬‬ ‫كما ورد تعريفه واحلديث عنه في الوحدة األولى شكل(‪ 2‬ــ ‪.)1‬‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )1‬أحد أنواع النظم البيئية‪.‬‬

‫العوامل الـبـيـئـيـة‬ ‫تقسم العوامل البيئية ‪ Environmental factors‬إلى‪:‬‬ ‫‪ .1‬عوامل حيوية ‪ Biotic factors‬تكون بني املخلوقات احلية وبعضها البعض‪.‬‬ ‫‪ .2‬عوامل غيرحيوية ‪ Abiotic factors‬تشمل العوامل الفيزيائية والكيميائية في املناخ والتربة‪.‬‬

‫‪31‬‬


‫العوامل احليويـة‬ ‫‪Biotic factors‬‬

‫تعتبر العوامل احليوية من العوامل الهامة‬ ‫التي تؤثر على املخلوقات احلية إذ ال يخلو‬ ‫نبات أو حيوان من وجود صلة بينه وبني‬ ‫مخلوق حي آخر سواء كان نبات ًا أم حيوان ًا ‪،‬‬ ‫ال تعتمد النباتات اخلضراء على احلشرات‬ ‫فمث ً‬ ‫في التلقيح الشكل (‪2‬ــ ‪ ،)2‬كما يوجد بني‬ ‫النبات وبني ما يجاوره من نباتات أخرى‬ ‫تنافس في احلصول على ما يلزمه من مواد‬ ‫غذائية وماء ‪.‬‬

‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫وتتباين العالقة بني املخلوقات احلية‪ ،‬فهي‬ ‫إما تكون مبنية على تبادل املنفعة بني الطرفني‬ ‫أو تعود بالنفع على أحدها والضرر على اآلخر‪.‬‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )2‬التقايض بني احلشرة والنبات‬

‫وميكن تقسيم العوامل احليوية إلى قسمني رئيسني‪:‬‬ ‫األول‪ :‬يتناول العالقة اإليجابية وهو التقايض واملعايشة‪.‬‬ ‫الثاني‪ :‬يتناول العالقة السلبية بني املخلوقات احلية ويشمل التنافس واالفتراس والتطفل‪.‬‬

‫‪32‬‬


‫�أو ً‬ ‫ال‪ :‬العالقة الإيجابية‬ ‫‪ - 1‬التكافل ‪: Symbiosis‬‬ ‫هو شراكة بني مخلوقني مختلفني يجدان فيها نفع ًا متباد ًال دون أن يكون هناك ضرر على أي منهما‪ .‬وهناك‬ ‫نوعان من التكافل هما املعايشة ‪ Commensalism‬والتقايض ‪ Mutualism‬الشكل (‪ 2‬ــ ‪:)3‬‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )3‬التقايض بني أنواع األسماك‬ ‫و الشعاب املرجانية‪.‬‬ ‫‪2‬ـ التقايض ‪:Mutualism‬‬ ‫في هذه العالقة تدخل النباتات أو احليوانات في مشاركة‬ ‫يستفيد خاللها كل منهما من اآلخر وال ميكن ألحد منهما‬ ‫االستغناء عن اآلخر‪ .‬ومن أمثلة ذلك األشنات الشكل (‪ 2‬ــ ‪4‬‬ ‫أ ب)‪ ،‬حيث يشترك فطر وطحلب في تكوين األشنة‪ .‬يقوم‬ ‫الطحلب بصنع الغذاء الحتوائه على اليخضور‪ ،‬ويقوم الفطر‬ ‫بتأمني احلماية وامتصاص املاء واألمالح املعدنية من التربة‪.‬‬ ‫من صور التقايض كذلك العالقة التي تتم بني بكتيريا العقد‬ ‫اجلذرية املعروفة بالريزوبيوم ‪ spp Rhizobium‬وجذور‬ ‫النباتات القرنية كالبرسيم والفول‪ ،‬حيث تقوم البكتيريا بتثبيت‬ ‫النيتروجني للنبات وتأخذ منه الكربوهيدرات واملاء واألمالح‪.‬‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪4‬أ) التقايض في‬ ‫األشنات القشرية‬ ‫‪33‬‬


‫ومن األمثلة األخرى لهذا النوع من العالقات‬ ‫تلك العالقة القائمة بني احليوانات السوطية وحيدة‬ ‫اخللية والنمل األبيض‪ ،‬حيث تعيش احليوانات‬ ‫السوطية في اجلهاز الهضمي للنمل األبيض‬ ‫وتتغذى من القناة الهضمية للنمل األبيض مقابل‬ ‫إفرازها لعدد من اإلنزميات التي تهضم السليلوز‬ ‫في غذاء هذا النمل‪.‬‬ ‫شكل (‪4-2‬ب) أشنة متثل التقايض‬ ‫‪3‬ـ املعايشة (التعايش) ‪:Commensalism‬‬ ‫في هذا النوع من العالقة يحصل أحد الشركاء على منفعة بينما ال يحصل الطرف اآلخر على أية منفعة‬ ‫ولكنه غالب ًا ال يضار من هذه العالقة‪ .‬من أمثلة املعايشة تلك العالقة بني النباتات املتسلقة والنباتات التي‬ ‫تتخذها دعامة تتسلق عليها‪.‬‬ ‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫هذا النوع من العالقات جند أنه واسع االنتشار بني احليوانات البحرية‪ ،‬فعلى سبيل املثال هناك أنواع‬ ‫من السرطان البحري (‪ )Crabs‬تعيش على ظهورها حيوانات ال فقرية توفر حماية للسرطان مبا حتويه‬ ‫أجسامها من السم الشكل(‪ 2‬ــ ‪-5‬أ)‪.‬‬

‫شكل (‪5-2‬أ) املعايشة‬ ‫‪34‬‬

‫شكل (‪5-2‬ب) املعايشة‬


‫نشاط عملي‬

‫يجمع عدد من الطالب عينات ومناذج من البيئة احمللية تبني بوضوح العالقات االيجابية بني املخلوقات‪.‬‬

‫عرض فيديو‬

‫عرض شريط فيديو عن أمناط العالقات االيجابيةاملتبادلة بني املخلوقات احلية في البيئات املختلفة‪.‬‬ ‫تعليقات الطالب‪:‬‬ ‫‪........................................................ -1‬‬ ‫‪.......................................................... -2‬‬ ‫‪.......................................................... - 3‬‬

‫ثاني ًا‪ :‬العالقات ال�سلبية‬ ‫ثالثة أنواع من العالقات السلبية بني املخلوقات احلية هي ما يأتي‪:‬‬

‫‪1‬ـ التنافس ‪:Competition‬‬ ‫إن وجود املخلوقات احلية متجاورة في وسط‬ ‫بيئي واحد من شأنه إيجاد تنافس بني هذه‬ ‫النباتات واحليوانات للحصول على ما يلزمها من‬ ‫مكان وضوء وماء ومواد غذائية‪ ،‬ويبلغ التنافس‬ ‫أقصاه عندما تكون النباتات أو احليوانات‬ ‫املتنافسة من نوع واحد ومتزاحمة وحتتاج إلى‬ ‫نفس املواد الغذائية ‪ ،‬ويصل إلى احلد األدنى أو‬ ‫يكون ضعيف ًا بني النباتات واحليوانات التي حتتاج‬ ‫إلى مواد غذائية مختلفة ‪ ،‬وكذلك بني النباتات‬ ‫التي تشغل أجزاؤها الهوائية طبقات مختلفة‬ ‫من الهواء أو حتتل جذورها طبقات مختلفة من‬ ‫التربة وبذلك يتم امتصاص اجلذور من طبقات‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )6‬التنافس القوي بني نباتات الغابة‬ ‫‪35‬‬


‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫مستقلة‪ .‬وقد يكون التنافس بالتزاحم (ميكانيكياً)‬ ‫ويتمثل ذلك في تزاحم ومنو النبات القوي فوق النبات‬ ‫الضعيف وينشأ التنافس دائم ًا عندما تزيد حاجة‬ ‫النبات من ضوء وماء أو مواد غذائية عن املوجود منها‬ ‫فع ً‬ ‫ال شكل ( ‪ 2‬ــ ‪.)6‬‬ ‫في البيئة الصحراوية حيث تكون النباتات متناثرة‬ ‫وجذورها متباعدة يكون التنافس ضعيف ًا جداً أو يكاد‬ ‫يكــون منعدماً‪ ،‬شكل (‪ 2‬ــ ‪ ،)7‬ويزداد التنافس‬ ‫بني نباتات البراري حيث تتزاحم أجزاؤها الهوائية‬ ‫شكل (‪ )7-2‬التنافس القوي بني النباتات الصحراوية‬ ‫وجذورها‪.‬‬ ‫وبني احليوانات جند أن أفراد النوع الواحد تتنافس‬ ‫في احلصول على الغذاء لتشابه احتياجاتهم الغذائية‪،‬‬ ‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ ،)8‬وكثيراً ما يالحظ بأن نوعني‬ ‫متشابهني من املخلوقات احلية ال يعيشان في نفس‬ ‫املكان فالتنافس بينهما ميكن أن يؤدي إلى نوع من‬ ‫التوازن أو إلى إحالل نوع مكان اآلخر‪ .‬وإذا عاش‬ ‫نوعان متشابهان من املخلوقات احلية في نفس املكان‬ ‫فإنهما يستعمالن غذاء مختلف ًا أو يكونان نشيطني‬ ‫في أوقات مختلفة‪.‬‬ ‫فقد أجريت جتارب بني نوعني من حيوانات‬ ‫شكل (‪ )8-2‬التنافس بني أفراد النوع الواحد‬ ‫البراميسيوم هما النوع ‪Paramecium aurelia‬‬ ‫والنوع ‪ Paramecium caudatum‬مت جمعهما في حوض ماء واحد ووفر لهما الغذاء الكافي‪ .‬وأوضحت‬ ‫النتائج أن عدد أفراد النوع الثاني بدأ باالنخفاض بعد فترة من الزمن بينما لوحظ زيادة عدد أفراد النوع‬ ‫األول كنتيجة للتنافس الشديد بني هذين النوعني‪.‬‬ ‫‪2‬ـ االفتراس ‪: Predation‬‬ ‫االفتراس هي عملية التهام كل أو جزء من الفريسة احلية بواسطة املفترس‪ ،‬الشكل(‪ 2‬ــ ‪/9‬أ‪/‬ب)‪.‬‬ ‫وفي النظام البيئي عامة جند أن هناك مخلوقات حية مستهلكة تتغذى على اللحوم وتسمى آكلة اللحوم‬ ‫أو املفترسات مثل األسود والصقور والذئاب‪ .‬وهذه العالقة قد تتم بني آكالت اللحوم فتسمى املفترسات‬ ‫في هذه احلالة مستهلكات ثالثة مثل األسماك التي تتغذى على الضفادع‪ .‬بينما تسمى املفترسات‬ ‫مثل الذئاب مستهلكات ثانوية إذا تغذت على آكالت األعشاب مثل األغنام واإلبل واألبقار وغيرها‪.‬‬ ‫‪36‬‬


‫شكل (‪9-2‬أ) االفتراس‬

‫‪3‬ـ التطفل ‪Parasitism:‬‬

‫شكل (‪9-2‬ب) الورل يفترس الضب‬

‫شكل (‪9-2‬جـ) الثعبان يفترس املاشية‬

‫هناك طريقة من املعيشة يكون فيها أحد املخلوقات متطف ًال على اآلخـر ‪،‬‬ ‫ويعـرف األول باسم الطفـيل (‪ )Parasite‬والثاني العائل (‪ )Host‬ويستفيد‬ ‫الطفيل من العائل مبا ينتج منه من مواد غذائية‪ ،‬بينما يلحق الضرر بالعائل‬ ‫‪ ،‬وهناك أمثلة عديدة للتطفل مثل نبات احلامول ‪ ،‬وهو نبات زهري يعيش‬ ‫متطف ًال على سيقان كثير من النباتات مثل البرسيم‪ ،‬وللحامول ساق خيطي‬ ‫يلتف حول ساق العائل‪ ،‬مرس ًال ممصات (‪ )Haustoria‬تخترق أنسجته‪،‬‬ ‫ويتم االمتصاص عن طريق هذه املمصات‪.‬‬ ‫في عالم احليوان هناك العديد من األمثلة على التطفل اخلارجي‬ ‫مثل البعوض والقمل والقراد أو داخليا مثل تطفل الدودة الشريطية‬ ‫والدودة الكبدية‪ ،‬والبلهارسيا التي تتطفل على اإلنسان وتسبب‬ ‫له األمراض وما يصحبها من أعراض عديدة تتنوع بتنوع الطفيل شكل (‪10-2‬أ) ذكر القراد كما ُيرى‬ ‫حتت املجهر‬ ‫وخطورته شكل (‪ -10 2‬أ ــ ج)‪.‬‬ ‫‪37‬‬


‫شكل (‪10-2‬ب) ذكر القراد كما ُيرى‬ ‫حتت املجهر‬

‫شكل (‪10-2‬جـ) ذكر القراد كما ُيرى‬ ‫حتت املجهر‬

‫نشاط عملي‬

‫يجمع عدد من الطالب عينات ومناذج من البيئة احمللية تبني بوضوح العالقات السلبية‬ ‫بني املخلوقات‪.‬‬ ‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫عرض فيديو‬

‫عرض شريط فيديو عن أمناط العالقات السلبية املتبادلة بني املخلوقات احلية في‬ ‫البيئات املختلفة‪.‬‬ ‫تعليقات املتعلمني‪:‬‬ ‫‪............................................................ -1‬‬ ‫‪............................................................ -2‬‬ ‫‪........................................................... - 3‬‬

‫‪38‬‬


‫العوامل الغريحيوية‬ ‫‪Abiotic Factors‬‬

‫وميكن تقسيم العوامل الغير حيوية إلى ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -2‬الرطوبة ‪Humidity‬‬ ‫ ‬ ‫‪ -1‬درجة احلرارة ‪Temperature‬‬ ‫‪ -4‬الرياح ‪ Wind‬‬ ‫ ‬ ‫‪ -3‬املاء ‪Water‬‬ ‫‪ -6‬التربة ‪Soil‬‬ ‫ ‬ ‫‪ -5‬الضوء ‪Light‬‬ ‫يلعب املناخ دوراً هام ًا في احلياة البيئية‪ ،‬فكل املخلوقات‬ ‫احلية تتأثر بالعوامل اجلوية املختلفة فبتغيرها ال تنمو وال تتكاثر‬ ‫طبيعياً‪.‬‬ ‫وحتدد العوامل املناخية منو وتوزع وانتشار النباتات البرية‬ ‫(الفلورا) واحليوانات البرية (الفونا) في كل منطقة‪ .‬كما أن‬ ‫تكوين التربة ودرجة احلرارة واألمطار من أهم العوامل احملددة‬ ‫للتربة ‪ ،‬وباإلضافة إلى ذلك فإن العوامل املناخية تعد من أهم‬ ‫العوامل املؤثرة على عوامل التعرية في التربة وخاصة في املناطق‬ ‫شكل (‪ )11-2‬تكوين الكثبان‬ ‫اجلافة مثل الصحاري الشكل(‪ 2‬ــ ‪.)11‬‬ ‫الرملية في الصحراء‬ ‫والعوامل اجلوية الرئيسة مثل درجة احلرارة والضوء والترسيب‬ ‫والرطوبة وحركة الهواء والتبخر ولها دور كبير في منو وتوزيع‬ ‫انتشار النبات واحليوان‪.‬‬

‫�أو ً‬ ‫ال‪ :‬درجة احلـرارة ‪Temperature‬‬ ‫تلعب درجة احلرارة دوراً هام ًا يقرب من دور املاء في حياة املخلوقات احلية وتوزيعها في البيئات‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫إذ تؤثر درجة احلرارة في كل وظيفة من وظائف النبات واحليوان‪ ،‬وتؤثر درجة احلرارة على التبخر فكلما‬ ‫زادت درجة احلرارة زاد معدل التبخر ‪ ،‬وبالتالي تؤثر درجة احلرارة على معدل النتح ‪. Transpiration rate‬‬ ‫سؤال ومناقشة‬

‫يذكر الطالب أمثلة ومناذج من البيئة احمللية في اململكة العربية السعودية حول تأثير‬ ‫املناخ في املناطق املختلفة على املخلوقات احلية‪.‬‬

‫‪39‬‬


‫وتتحكم درجة احلرارة في التوزيع اجلغرافي للنباتات واحليوانات في العالم من حولنا‪.‬‬ ‫ففي الصحاري حيث ترتفع احلرارة تتأثر النباتات وتذبل ثم متوت مما يتسبب في ندرة وجودها‬ ‫وانتشارها في تلك املناطق‪ ،‬الشكل(‪2‬ــ ‪ ،)12‬وفي املناطق القطبية يتأثر توزيع النباتات واحليوانات‬ ‫بدرجة احلرارة العظمى في الصيف‪ ،‬وليس‬ ‫الضرر الناجت عن ارتفاع درجة احلرارة في‬ ‫منتصف النهار في الصيف وال الضرر الناجت‬ ‫عن البرودة الشديدة محصوراً في ليل الشتاء‬ ‫القارص ولكن الضرر قد يحدث في الشتاء‬ ‫نتيجة لهبوب رياح دافئة جدا في الوقت‬ ‫الذي تكون فيه التربة متجمدة ‪.‬‬

‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫وغالب ًا ما تبلغ حساسية النبات واحليوان‬ ‫للضرر الناجت عن احلرارة والبرودة أقصاها في‬ ‫املراحل املتوسطة من النمو‪ .‬وفي بعض أنواع‬ ‫شكل (‪ )12-2‬احلنظل من النباتات الصحراوية‬ ‫النباتات تكون الفترة بعد اإلنبات هي الفترة‬ ‫احلرجة‪ ،‬وفي بعض األنواع األخرى تكون‬ ‫النباتات أشد حساسية للحرارة والبرودة املتطرفة في مرحلة البلوغ والنضج ‪ ،‬وأن للحرارة الشديدة‬ ‫والبرودة القارصة أثر كبير على حيوية النبات أو احليوان جميعه أو تضر بأنسجتهٍ أو وظائفها‪.‬‬ ‫تأثير احلـرارة املبـاشـر‪:‬‬ ‫يزداد معدل التنفس والنمو بارتفاع درجة احلرارة حتى يصل إلى الدرجة املثلى وبعدها يأخذ في‬ ‫النقصان عندما تزداد درجة احلرارة عن هذا احلد‪ .‬ولكن تقل درجة احلرارة املثلى للبناء الضوئي‬ ‫‪ Photosynthesis‬الذي يؤدي إلى منو النبات عن درجة احلرارة املثلى للتنفس الذي يهدم املركبات‬ ‫للحصول على الطاقة‪ .‬ولهذا تأثير هام على التوازن بني البناء الضوئي والتنفس مما يتيح للنبات بناء‬ ‫أنسجته وأعضاءه بطريقة متوازنة‪.‬‬

‫‪40‬‬


‫ثاني ًا‪ :‬الرطـوبة ‪Humidity‬‬ ‫تعد الرطوبة من أهم العوامل التي تؤثر مباشرة على تبخر املاء من سطح النبات بالنتح ومن سطح التربة‪،‬‬ ‫كما أن قدرة الهواء على التبخر تتأثر برطوبة الهواء ودرجة احلرارة وحـركة الهواء‪ .‬وهناك عدة طرق للتعبير‬ ‫عن كمية بخار املاء املوجودة في الهواء والطريقة العادية الشائعة هي الرطوبة النسبية وهي تعبر عن النسبة‬ ‫بني كمية بخار املاء املوجودة في الهواء وكمية املاء الالزمة لتشبع الهواء حتت نفس درجة احلرارة‪.‬‬ ‫ويتلخص تأثير بخـار املاء في الهواء على النباتات في اآلتـي‪:‬‬ ‫‪ -1‬تأثير الرطوبة على أشعة الشمس‪:‬‬ ‫يعبر اإلشعاع الشمسي عن احلرارة والضوء التي ينقلها الهواء من الشمس إلى األرض‪ ،‬يحتجز بخار املاء‬ ‫في الهواء كثيراً من الطاقة الشمسية التي تصل إلي األرض وهذا يؤدي إلى نقص في معدل البناء الضوئي‬ ‫ومعدل النتح عن املعدل العادي ويعزى تقزم األشجار التي تعلو على اجلبال في املناطق احلارة إلي كثرة‬ ‫الضباب الذي يحجب أشعة الشمس‪.‬‬ ‫‪ -2‬تأثير الرطوبة على عملية النتح‪:‬‬ ‫مع بقاء العوامل ثابتة فان الزيادة في رطوبة اجلو تكون مصحوبة بالنقص في معدل البخر والنتح وذلك‬ ‫يرجع إلى قلة الفرق بني الضغط البخاري في اجلو والضغط البخاري على سطح التبخر (سواء سطح التربة‬ ‫أو سطوح األوراق )‪ ،‬ولقد شوهد في بعض التجارب أن معدل النتح يزداد إلى ستة أمثاله إذا نقصت‬ ‫الرطوبة اجلوية من ‪ ٪ 95‬إلى ‪ .٪ 5‬وهناك بعض النباتات احلساسة جداً لرطوبة اجلو التي ال توجد إال في‬ ‫األماكن مرتفعة الرطوبة‪ ،‬وتنعدم في األماكن التي يكون فيها اجلو جافاً‪.‬‬ ‫‪ -3‬تأثير الرطوبة على التربة ‪:‬‬ ‫في املناطق التي يكثر فيها الضباب والندى تتكاثف قطرات املاء الدقيقة على سطح األوراق وتغمرها‬ ‫باملاء ومتتص األوراق املاء كما يتساقط منها ويزيد من رطوبة التربة‪ .‬ويحدث ذلك أيض ًا في املناطق‬ ‫املرتفعة حني يالمس السحاب سطح األرض ‪.‬‬ ‫‪ -4‬االمتصاص املباشـر لبخار املاء ‪:‬‬ ‫إن األشنة تستطيع أن متتص املاء على صورة بخار من الهواء دون أن يتكاثف وكذلك فإن بعض‬ ‫األشنات التي تعيش في فروع األشجار في املناطق احلارة وبعض النباتات الصحراوية ميكنها أن متتص بخار‬ ‫املاء من الهواء اجلوي مباشرة عندما ترتفع الرطوبة النسبية عن ‪. % 85‬‬

‫‪41‬‬


‫ثالث ًا‪ :‬الـمــاء ‪Water‬‬ ‫يعتبر املاء عنصر هام للحياة على سطح األرض‪ ،‬فالنبات واحليوان‬ ‫واإلنسان تعتمد عليه اعتمادا كبيرا لالستمرار في احلياة‪ .‬واملاء‬ ‫إما أن يكون على صورة بخار في الهواء أو ماء سائل في األنهار‬ ‫والبحيرات والبحار واحمليطات الشكل (‪2‬ــ ‪/13‬ا‪/‬ب) أو‬ ‫متجمد على هيئة برد‪ ،‬أو جليد في القطبني‪.‬‬ ‫تغطي مياه احمليطات والبحار حوالي ‪ % 70,8‬من املساحة‬ ‫الكلية للكرة األرضية‪ ،‬وتقدر كمية املاء املوجودة في احمليطات‬ ‫بحوالي ‪ % 97‬من كمية املاء على سطح األرض‪ ،‬ويتبخر منها‬ ‫حوالي ‪ 875‬كم‪ 3‬يوميا ويعود ‪ 775‬كم‪ 3‬على هيئة أمطار‬ ‫أما الباقي فيكون على صورة بخار متطاير في الهواء‪ ،‬هذا‬ ‫باإلضافة إلى ‪ 160‬كم‪ 3‬من املاء تتبخر يوميا من اليابسة‪.‬‬ ‫وتتوزع هذه الكمية على اليابسة واألنهار والبحار واحمليطات‪ ،‬شكل ( ‪/13-2‬أ) مياه األنهار ‪.‬‬ ‫وتكون املياه اجلوفية‪.‬‬ ‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫شكل ( ‪/13-2‬ب) ماء األنهار ‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫شكل (‪/13-2‬ج) اجلليد أحد صور املاء ‪.‬‬


‫املخلوقات احلية ال تعيش بدون املاء ألنه يدخل بنسبة عالية في تركيب خالياها ولكن حاجتها للماء‬ ‫تختلف من مخلوق آلخر‪ ،‬ويقول رب العاملني في كتابه الكرمي عن أهمية املاء في حياة املخلوقات احلية‪:‬‬ ‫األنبياء‪. 30:‬‬ ‫ ‬ ‫فالنباتات األولية (ذات التراكيب البسيطة) متتص املاء عبر سطح جسمها ولذلك تكثر في البيئة الرطبة كثيرة‬ ‫املياه‪ ،‬والنباتات الوعائية تنتشر على اليابسة‪ ،‬فترسل جذورها المتصاص املاء من التربة وتقاوم اجلفاف بطرقها‬ ‫اخلاصة‪ ،‬وبعض النباتات تعيش مغمورة باملاء هي وكثير من احليوانات املائية‪ ،‬وهناك حيوانات تعيش بالقرب‬ ‫من املاء كالضفادع التي تقضي معظم حياتها على اليابسة ولكن ال تعيش بعيداً عن املاء إذ ال ميكن لها أن تعيش‬ ‫في البيئات اجلافة‪ ،‬بينما جند أن اجلمال تتحمل البعد عن املاء والعطش في الصحاري القاحلة عدة أسابيع‪.‬‬ ‫وهناك أحياء تتميز بسعة انتشارها وتنوعها في املناطق املعتدلة‪ ،‬حلاجتها املعتدلة للماء‪ ،‬كما تتحمل‬ ‫تغيرات درجات احلرارة‪.‬‬ ‫تستهلك النباتات واحليوانات واإلنسان املاء الذي ما يلبث أن يعـــود أمـــا علـــى هيــئــــة بخـــــار الشكــل‬ ‫(‪ 2‬ــ ‪ )14‬كما هو احلال في عملية النتح والعرق والزفير وأبخرة املصانع‪ ،‬أو سائل كما في املياه العادمة املنزلية‬ ‫والصناعية‪ .‬وتعتمد كل هذه العمليات اعتمادا مباشرا على عناصر الطقس املختلفة من حرارة وضغط جوي‬ ‫ورياح وعمليات جريان املاء وتسربها إلى التربة‪ ،‬أو وصولها إلى األنهار والبحار‪ .‬وجتدر اإلشارة هنا إلى أن‬ ‫املياه العذبة ال تزيد نسبتها على سطح األرض عن ‪ % 3‬فقط من مجمل كمية املاء املوجودة وأن ‪ % 98‬من‬ ‫هذه املياه العذبة موجودة على صورة جليد في القطبني‪.‬‬ ‫وقفة تأمل‬

‫ورد في القرآن الكرمي عالقة املاء باملخلوقات احلية‪ .‬اذكر هذه اآليات‬ ‫مع ذكر أشكال املاء في القرآن الكرمي (أمطار أنهار‪ ،‬بحار)‪.‬‬ ‫عرض فيديو‬

‫عرض شريط فيديو‪:‬‬ ‫أهمية املاء للمخلوقات احلية وتوزيعه في الطبيعة وسبل احملافظةعليه‪.‬‬ ‫تعليقات الطالب‪:‬‬ ‫ ‪..................................................‬‬‫ ‪..................................................‬‬‫ ‪..................................................‬‬‫‪.................................................. -‬‬

‫‪43‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬ ‫هناك عالقة كبيرة بني الرطوبة النسبية (أي كمية بخار املاء املوجودة في الهواء) ودرجة حرارة الهواء إذ يأخذ‬ ‫ال مقلوب ًا بالنسبة لدرجة حرارة الهواء‪ .‬وهناك تقلبات يومية‬ ‫املنحنى الذي يبني التغيرات في الرطوبة النسبية شك ً‬ ‫و أخرى موسمية في درجة احلرارة وفي املناطق اجلافة تكون التقلبات اليومية أوسع من التقلبات املوسمية‪ ،‬وليس‬ ‫للمتوسط السنوي لدرجة احلرارة أهمية تذكر بالنسبة لتأثيره على الكساء اخلضري أو الزراعة ألنه في هذه احلالة‬ ‫ال تؤخذ التغيرات املوسمية في احلساب ‪ ،‬وتعتبر التغيرات الشهرية في درجة احلرارة على جانب كبير من األهمية‬ ‫من الوجهة الزراعية‪ .‬ولكل مخلوق حي ثالث حدود من درجة احلرارة تؤثر على منوه وإنتاجه وهي ما يأتي‪:‬‬ ‫ درجة احلرارة الصغرى ‪Minimum temperature‬‬‫وهي أقل درجة حرارة ينمو عندها املخلوق احلي وميارس نشاطه ووظائفه الفسيولوجية‪.‬‬ ‫ درجة احلرارة املثلى ‪Optimum temperature‬‬‫وهي أكثر درجة حرارة مالئمة للمخلوق احلي للقيام بوظائفه على أكمل وجه‪.‬‬ ‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫ درجة احلرارة القصوى ‪Maximum temperature‬‬‫وهي أعلى درجة حرارة ينمو عندها املخلوق احلي وميارس نشاطه ووظائفه الفسيولوجية‪.‬‬ ‫واجلدير بالذكر أن درجة احلرارة الصغرى واملثلى والقصوى تختلف وتتباين كثيراً بني املخلوقات احلية وذلك‬ ‫حسب النوع واخلصائص التركيبية وبيئة املخلوق احلي التي تأقلم للعيش فيها‪ ،‬فمث ً‬ ‫ال درجة احلرارة الصغرى واملثلى‬ ‫والقصوى لنبات البرسيم تختلف عنها لنبات الصنوبر‪ ،‬ودرجة احلرارة التي تناسب الدب القطبي ال ميكن أن‬ ‫يتحملها الضب الذي يعيش في الصحراء‪.‬‬

‫‪44‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬

‫دورة املاء يف الطبيعة‬ ‫تعتبر دورة املاء في الطبيعة التي طبع اهلل عليها الكون وتغيراته من حالة إلى أخرى ومن أهم ظواهر الطبيعة التي‬ ‫ترتبط بتغير درجة احلرارة‪ .‬ولهذه الظاهرة دور هام في حياة اإلنسان والنبات واحليوان‪ .‬وميكن تصنيف التغيرات‬ ‫التي حتدث في هذه الظاهرة فيما يلي‪:‬‬ ‫يتبخر املاء من البحار واحمليطات بتأثير حرارة الشمس‪.‬‬ ‫يصعد البخار إلى األعلى بسبب صغر كثافته (مقارنة بالهواء اجلوي)‪.‬‬ ‫عندما يصل بخار املاء إلى طبقات اجلو العليا‪ -‬وهي منطقة باردة جداً يتكثف‪ ،‬فيتحول إلى قطرات مائية‬ ‫صغيرة جداً (ال ميكننا رؤية القطرة الواحدة منها بالعني املجردة‪ ،‬لكننا ميكننا رؤية مجموعات منها على‬ ‫هيئة سحب بيضاء)‪.‬‬ ‫حتمل الرياح هذه السحب من مكان آلخر وفق نظام إلهي دقيق محكم‪.‬‬ ‫إذا مرت تلك السحب على منطقة جوية باردة‪ ،‬وتهيأت لها فرصة‪ ،‬بأمر اهلل‪ ،‬وجتمعت تلك القطرات في‬ ‫مجموعات تؤلف كل واحدة منها قطرة ماء فتسقط نحو األرض‪.‬‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )14‬يتبخر املاء من البحر ثم يعود إليه‬

‫‪45‬‬


‫يتميز املاء املوجود فوق األرض‪ ،‬باحلركة الدائمة والدوران املستمر‪ .‬فماء احمليطات والبحار يصعد إلى الهواء‪ ،‬عن‬ ‫كون السحاب‪ ،‬الذي تدفعه الرياح إلى مناطق األرض املختلفة‪،‬‬ ‫طريق عملية التبخر (‪ ،)Evaporation‬حيث ُي ِّ‬ ‫ثم يتكثف ويهطل أمطاراً على األرض‪ ،‬ومنها يرجع إلى احمليطات مرة أخرى‬ ‫وتبلغ كمية املياه املتبخرة من األرض‪ ،‬بفعل حرارة الشمس ّ‬ ‫لتكون السحاب‪ ،‬حوالى ‪ 500‬ألف كيلو متر مكعب‪.‬‬ ‫املتكون‪ ،‬ينشأ من احمليطات عن طريق عملية التبخر‪ .‬كما أن هناك كمية قليلة من السحاب‪،‬‬ ‫ومعظم هذا السحاب‬ ‫ِّ‬ ‫الذي ّ‬ ‫يتكون من خالل عملية التبخر من الرطوبة‪ ،‬املوجودة في سطح التربة وعملية النتح (‪)Transpiration‬‬ ‫من أوراق النبات‪ ،‬حيث تعرف هاتان العمليتان مع ًا باسم “التبخر ـ النتح” (‪)Evapotranspiration‬‬

‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )15‬السحب املتكونة من عمليات التبخر والنتح‬ ‫ثم يتكثف هذا السحاب‪ ،‬ليسقط أمطاراً على األرض‪ .‬وتسقط معظم هذه األمطار‪ ،‬مرة أخرى‪ ،‬في احمليطات‬ ‫و البحار‪ ،‬ويتبقى جزء قليل يسقط على اليابس‪ .‬ومبقارنة كمية ماء األمطار املتساقطة على اليابس‪ ،‬باملاء الذي‬ ‫تبخر منها عن طريق البخر والنتح‪ ،‬شكل (‪ 2‬ــ ‪ ،)15‬تعد كمية األمطار أكثر بكثير من تلك التي تصاعدت من‬ ‫اليابسة‪ .‬إ ّال أن هذه الزيادة ترجع مرة أخرى إلى احمليطات والبحار‪ ،‬عن طريق ظاهرة اجلريان السطحي ملياه األمطار‬

‫‪46‬‬


‫(‪ ،)Runoff‬من خالل املياه اجلوفية واألنهار اجلارية‪.‬‬ ‫ثم تبدأ دورة جديدة للمياه من احمليطات‪ ،‬إلى الهواء‪ ،‬إلى األرض‪ ،‬ثم إلى احمليط‪ .‬وهذه الدورة الدائمة ملياه‬ ‫األرض‪ ،‬تُسمى دورة املاء (‪.)Water Cycle‬‬ ‫إن مقدار ما يحتويه اجلو من بخار املاء يسمى الرطوبة اجلوية املطلقة وتقدر بالغرامات في املتر املكعب من الهواء‬ ‫في درجة حرارة معينة‪ .‬وإذا زادت كمية بخار املاء حتى يصل الهواء الى درجة االشباع فان النسبة بني كتلة بخار‬ ‫ال في وحدة احلجوم من الهواء‪ ،‬إلى الكمية الالزمة إلشباع وحدة احلجوم هذه في نفس درجة احلرارة‬ ‫املاء املوجود فع ً‬ ‫تسمى الرطوبة النسبية‪ .‬حيث تتأثر هذه الرطوبة حسب قرب أو بعد املكان عن البحر‪ .‬وللرطوبة النسبية أهمية‬ ‫خاصة في التغيرات اجلوية ويسمى جهاز قياس الرطوبة (الهيدروميتر)‪.‬‬

‫‪47‬‬


‫رابع ًا‪ :‬الـريـاح ‪Wind‬‬

‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫الرياح من العوامل البيئية الغيرحيوية الهامة وتتجلى أهميتها في السهول وعلى شواطئ البحار واملرتفعات‬ ‫‪ ،‬وتلعب دوراً هام ًا في حياة املخلوقات احلية فتؤثر على النباتات تأثيراً مباشراً ينتج عنه النتح والتبخر مما‬ ‫يؤدي إلى ازدياد فقد املاء من التربة والنبات‪،‬‬ ‫وإن كان تأثيره على البخر أكبر بكثير من‬ ‫تأثيره على النتح‪ .‬وكذلك ما تسببه للنباتات‬ ‫من أضرار ميكانيكية بتكسير النباتات أو‬ ‫بريها أو تشويهها أواقتالعها أو تغطيتها‬ ‫بالرمال‪،‬الشكل (‪ 2‬ــ ‪ ،)16‬وكذلك تؤدي‬ ‫دوراً هام ًا في عمليات التلقيح وانتشار‬ ‫البذور والثمار ‪.‬‬ ‫وتؤثر الرياح على النباتات واحليوانات‬ ‫خالل تأثيرها على العوامل البيئية األخرى‬ ‫كتأثيرها على الرطوبة النسبية عن طريق‬ ‫نقلها لكتل الهواء الساخن أو البارد من‬ ‫شكل ( ‪)16_2‬تأثير الرياح على النبات‬ ‫مكان إلى آخر وحتريكها للضباب والسحب‬ ‫مما يغير رطوبة اجلو وشدة الضوء ‪ .‬كما أنها‬ ‫تؤثر على درجة احل��رارة وخاصة في اجلهات الساحلية وذلك‬ ‫بخلطها الهواء اجلاف بالهواء الرطب ‪.‬‬ ‫فنجد أن توزع احليوانات في البيئات الطبيعية يتأثر بالرياح‪،‬‬ ‫ويالحظ أن تأثير الرياح على احليوانات يختلف من نوع ألخر‬ ‫بحسب تركيب احليوان وقدرته على التكيف والتأقلم مع شدة‬ ‫شكل (‪)17-2‬‬ ‫سواء الرياح الباردة احململة ببخار املاء أو الرياح‬ ‫وقسوة الرياح ً‬ ‫الشديدة وما يصاحبها من كتل الهواء الساخنة التي قد تقتل حتريك الرياح للضباب والسحب‬ ‫بعض األنواع احليوانية وتتسبب في اختفائها‪.‬‬ ‫وقفة تأمل‬

‫وردت الرياح والريح في القرآن الكرمي‪ ،‬ما الفرق بينهما‪ ،‬وما نتيجة كل منهما على‬ ‫بيئة اإلنسان؟‬

‫‪48‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬ ‫تأثير العوامل البيئية األخرى على سرعة حترك الرياح واجتاهها تؤثر عوامل بيئية كثيرة على سرعة الرياح ومن‬ ‫أهمها العوامل الطبوغرافية والقرب أو البعد عن ساحل البحر ‪ .‬ففي قمم اجلبال العالية تزداد شدة الرياح مما يؤدي‬ ‫إلى تعري هذه القمم من النباتات ‪ ،‬فإن سوء حترك الهواء تزداد بانتظام تبع ًا لزيادة االرتفاع عن البحر ‪ ,‬كما تؤثر‬ ‫درجات احلرارة وبالتبعية لها الضغط اجلوي على اجتاهات الرياح ‪ .‬ويلعب الكساء اخلضري دوراً هام ًا في تقليل‬ ‫سرعة الرياح وهذا يساعد على منع تآكل التربة وتعريتها‪.‬‬

‫ت�أثري الرياح عل النباتات والرتبة‪:‬‬ ‫تؤثر الرياح على النباتات بشكل واضح إما تأثيراً فسيولوجي ًا أو تأثيراً ميكانيكي ًا كما تؤثر على التربة فتعمل‬ ‫على تآكلها أو تعريتها أو زيادة سمكها بترسيب ما حتمله من حبيبات التربة ‪:‬‬

‫أثر الرياح على النباتات ‪:‬‬

‫تؤثر الرياح على األنواع النباتية املختلفة من خالل العوامل اآلتية‪:‬‬

‫التجـفيف ‪: Desiccation‬‬

‫يؤدي استمرار هبوب الرياح اجلافة على النبات إلى موت أوراقه وسيقانه احلديثة في مدة وجيزة وذلك الن‬ ‫الرياح اجلافة ترفع من قوة التبخير اجلوية إلى درجة يصعب فيها على النباتات أن حتتفظ بالتوازن املائى‬ ‫في أنسجتها وحتى عندما تكون التربة في درجة معتدلة من الرطوبة ‪ .‬وتضر الرياح اجلافة باألزهار والثمار‬ ‫وتعمل على إسقاطها وعالوة على ذلك فان حركة الرياح تسبب ثنى األوراق مسببة تقلصا وانقباضا‬ ‫متعاقبني في الفراغات البينية تؤدى إلى طرد الهواء املشبع باملاء خارج االوراق ودخول هواء جاف يحل‬ ‫محلة ‪.‬‬

‫التـقزم ‪:Dwarfing‬‬

‫تعرض النباتات للرياح اجلافة يسبب نقص ًا في درجة امتالئها باملاء مما يؤدي إلى عدم امتالء خالياها‬ ‫ويترتب على ذلك ضعف في تكوين أعضاء النبات واختزال حجمها وخاص ًة إذا كان هبوب الرياح في فترة‬ ‫النمو وبهذا تتقزم النباتات الواقعة حتت ظروف تهب فيها الرياح جافة وبصفة مستمرة‪.‬‬

‫‪49‬‬


‫التشـويه ‪: Deformation‬‬

‫عندما تتعرض األعضاء اخلضرية النامية لرياح شديدة تهب من اجتاه ثابت فإن شكل األعضاء ووضعها قد‬ ‫يتغير تغيراً مستدمي ًا وذلك يسمى التشويه وال يشترط أن يكون التشويه مصحوب ًا دائم ًا بالتقزم وذلك ألن‬ ‫الرياح الرطبة ميكن أن حتور شكل املجموع اخلضري دون أن تختزل حجمه اختزا ًال يذكر ‪.‬‬ ‫وحتدد األشجار املعرضة للرياح املستمرة اجتاه الرياح إذ أن أفرعها في اجلوانب املواجه للرياح تنحني بشدة‬ ‫وبشكل مستدمي نحو اجلهة البعيدة عن الرياح ‪ .‬كما يظهر أثر الرياح على التركيب التشريحي لألخشاب‬ ‫نتيجة للنمو غير املنتظم في األخشاب وذلك ألن نشاط الكمبيوم يكون أكبر في االجتاه البعيد عن الرياح‪.‬‬ ‫وال يقتصر تأثير الرياح على األشجار وحدها بل يتعداه إلى نباتات احملاصيل النجيلية أيض ًا كالقمح والذرة‬ ‫والشعير وقصب السكر فيسبب تفلطحها وانبطاحها على سطح األرض‪ ،‬ويسبب هذا االنبطاح خاصة إذا‬ ‫كان مبكراً أو أثناء منو النبات نقص ًا في احملصول‪.‬‬

‫التكســر ‪:Breakage‬‬

‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫تسبب الرياح الشديدة تكسير بعض األشجار أو فروعها على األقل‪،‬‬ ‫ويتوقف مدى التكسير على تركيب النبات التشريحي ووفرة العناصر‬ ‫امليكانيكية التي تقاوم قوة الرياح ‪ .‬وتتأثر بالرياح األشجار املصابة‬ ‫مبرض مثل تعطني اخلشب لتتكسر بسرعة ‪ ،‬وقد تقتلع األشجار متام ًا‬ ‫حتت تأثير الرياح القوية ‪ ،‬واقتالع النباتات الصحراوية ظاهرة ملحوظة‬ ‫وخاصة في الصحاري املكشوفة حيث التربة الرملية جافة غير متماسكة‬ ‫سهلة التآكل ‪ .‬ويكثر ذلك في وقت هبوب رياح اخلماسني ويكون‬ ‫أثرها في تدمير الكساء اخلضري بالغ اخلطورة وحتى النباتات التي ال‬ ‫تقتلع أو تتكسر فإن معظم مجموعها اخلضري يطير مبا حتمله الرياح‬ ‫شكل (‪)18-2‬‬ ‫من األتربة‪.‬‬ ‫تسبب الرياح تكسير األشجار‬

‫البرى ‪:Abrasion‬‬

‫حتمل الرياح وخاصة العاصفة حبيبات التربة وتقذف بها على النباتات مما يسبب تآكلها أو حدوث ثقوب‬ ‫بأوراقها ‪ ،‬كما تؤدي أحيان ًا على تآكل القلف املوجود على جذوع األشجار اخلشبية ‪ .‬وتتلف احملاصيل‬ ‫املزروعة على تربة رملية في مناطق معرضة للرياح لهذا السبب ‪.‬‬

‫الرذاذ امللحي ‪:Salt Spray‬‬ ‫حتمل الرياح الرذاذ املتناثر من األمواج التي ترتطم‬ ‫بالساحل بعيداً وتلقيه على النباتات التي تعيش على‬ ‫ال باألمالح فإنه يسبب‬ ‫الشاطئ‪ .‬وملا كان هذا الرذاذ محم ً‬ ‫أضراراً بالغة للنباتات احلساسة لألمالح‪ ،‬ولذلك فإن‬ ‫النباتات احلساسة لألمالح ال تنمو قريب ًا من البحر‪.‬‬

‫شكل ( ‪)19_2‬الرذاذ امللحي يضر بالنبات‬ ‫‪50‬‬


‫أثر الرياح على التربة ‪:‬‬

‫تتآكل التربة وتتحرك وتنتقل بفعل الرياح وخاصة إذا كانت التربة‬ ‫سائبة غير متماسكة وغير مغطاة بكساء خضري ‪ .‬وهذه الظاهرة‬ ‫واضحة جداً في السهول الرملية في الصحراء ‪ ،‬ففي أثناء الرياح‬ ‫الشديدة تنتقل كميات كبيرة من التربة من مكان إلى آخر‪ .‬والكثبان‬ ‫الرملية من البيئات التي تتحرك بفعل عامل الرياح مما يؤدي إلى حترك‬ ‫هذه الكثبان وانتقالها وخاصة إذا كانت خالية من النباتات‪.‬‬

‫شكل ( ‪)20_2‬أثر الرياح على التربة‬

‫‪51‬‬


‫خام�س ًا‪ :‬ال�ضـوء ‪Light‬‬ ‫الضوء هو من أهم العوامل املؤثرة على البيئة التي حتدد منو املخلوقات احلية فيها وخاصة النباتات‬ ‫وتكوين الكساء اخلضري‪.‬‬ ‫تسقط أشعة الشمس على سطح األرض على‬ ‫صورة موجات كهرومغناطيسية وحوالي ‪ ٪ 30‬من‬ ‫كمية اإلشعاعات التي تصل إلى سطح األرض‬ ‫ّ‬ ‫تكون الضوء املرئي ‪ ٪ 60 ،‬هي األشعة حتت‬ ‫احلمراء ‪ Infrared‬وحوالي ‪ ٪ 10‬أشعة فوق‬ ‫البنفسجية ‪.Ultraviolet‬‬

‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫أهمية الضــوء للنباتات‪:‬‬ ‫إن ما حتتاجه النباتات من الضوء ال يتعدى‬ ‫‪ ٪ 30‬من الدرجة القصوى لإلضاءة وال يستفيد‬ ‫النبات إال من حوالي ‪ ٪ 20‬فقط من الكمية التي شكل (‪ 2‬ــ ‪ 21‬أ) ضوء الشمس وتأثيره على البيئة‪.‬‬ ‫تسقط عليه في عملية البناء الضوئي وبذلك‬ ‫تكون النسبة الضئيلة تقل قيمتها نظراً لوجود عوامل محددة أخرى مثل كمية ثاني أكسيد الكربون‬ ‫التي تدخل في عملية البناء الضوئي وبذلك متثل املادة اجلافة التي تتكون في النباتات ‪ 1‬ـ ‪% 3‬من الطاقة‬ ‫الضوئية التي تسقط على األوراق‪ .‬وفي املناطق التي تستمر فيها السحب لفترة طويلة يقل معدل البناء‬ ‫الضوئي عن معدل الهدم الذي يتمثل في عملية التنفس وبذلك تتناقص كمية املواد الغذائية بالنسبة‬ ‫حليوانات الرعي مما يؤدي إلى هالكها ‪.‬‬ ‫وتنقسم النباتات من حيث استجابتها لشدة‬ ‫الضـوء إلى قسمني‪:‬‬ ‫إحداهما محب للضوء الشديد ‪Helophytes‬‬ ‫وهي النباتات التي تنمو جيداً عند تعرضها‬ ‫للضوء الشديد‪ .‬واآلخر كاره للضوء الشديد‬ ‫‪ Sciophytes‬وهي النباتات التي تنمو جيداً‬ ‫عند تعرضها للضوء الضعيف‪.‬‬ ‫التداول بني تأثير الضـوء واحلرارة على النباتات‪:‬‬ ‫هناك عالقة بني تأثير احلرارة وتأثير الضوء على‬ ‫النباتات إذ أن توفر أحد هذين العاملني في حدود‬ ‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ 21‬ب) نبات تباع الشمس‬ ‫‪52‬‬


‫مناسبة يعوض النقص في العامل اآلخر‪ .‬وأن فاعلية الطاقة الضوئية تزداد بازدياد درجة احلرارة‪ .‬وهناك‬ ‫نباتات يتشابه تركيبها إذا منت في الظل مصحوب ًا بدرجة حرارة مناسبة مع نباتات معرضة للشمس في‬ ‫درجة حرارة منخفضة‪.‬‬ ‫تأثير الضوء على احليوان‪:‬‬ ‫في عالم احليوان جند أن اهلل سبحانه‬ ‫ورد ذكر الضوء في القرآن الكرمي أذكر هذه‬ ‫وتعالى قد أمد كل منها مبا حتتاجه من‬ ‫اآليات وعالقاتها باملخلوقات احلية‬ ‫أجهزة وتراكيب تتناسب مع حاجتها‬ ‫للضوء مبا يضمن استمرار حياتها‬ ‫وقدرتها على املعيشة والتنافس في‬ ‫الوسط البيئي الذي توجد فيه‪ .‬فمعظم احليوانات نالحظ أن لها أعضاء حسية خاصة تستجيب للضوء‬ ‫بحسب حاجتها له‪ .‬وتتراوح هذه األعضاء بني أجزاء بروتوبالزمية محدودة وبسيطة فعلى سبيل املثال‬ ‫جند أن هناك في اليوجلينا بقعة عينية حساسة للضوء‪ ،‬ثم يتدرج اخللق في عالم احليوان إلى أعضاء‬ ‫أكثر تعقيداً كالعني‪ .‬فاحليوانات التي تعيش في مناطق مضيئة أمدها اهلل بأعضاء حسية متكنها من‬ ‫الرؤية والعثور على احتياجاتها الغذائية واختيار األماكن اآلمنة البعيدة عن األعداء‪ .‬بينما نالحظ أن‬ ‫هذه األعضاء اخلاصة بالرؤية أو االبصار تغيب في احليوانات التي تعيش في الظالم كما في قاع احمليطات‬ ‫والكهوف‪ .‬إضافة إلى ذلك فقد وجد أن للضوء أيض ًا تأثير على تناسل بعض احليوانات فنضوج البويضات‬ ‫واحليوانات املنوية يكون أسرع إذا زاد طول الفترة الضوئية التي يتعرض لها احليوان‪ .‬وكذلك فإن طول‬ ‫النهار له أثر في هجرة بعض األنواع من الطيور وانتقالها إلى بيئات ومواطن جديدة‪.‬‬ ‫تذكر أن‬

‫�ساد�س ًا‪ :‬الـتـربـة ‪Soil Factor‬‬ ‫تتكون التربة نتيجة لتفتت وحتلل الصخور واملواد النباتية واحليوانية ويشغل الفراغات التي تتخلل‬ ‫حبيباتها جزئي ًا الهواء واملاء ‪ .‬وفي املناطق اجلافة تسود العوامل الفيزيائية والعوامل الكيميائية في تكوين‬ ‫التربة كما يحدث العكس في املناطق الرملية ‪.‬‬ ‫وتختلف نسبة املادة العضوية باختالف نوع‬ ‫التربة ففي األراضي الرملية الصحراوية تصل إلى‬ ‫احلد األدنى وتزداد نسبتها في أراضي الغابات‬ ‫حيث يكون الغطاء النباتي كثيف ًا ‪.‬‬ ‫وتشمل هذه العمليات في تكوين التربة‬ ‫القوى الطبيعية التي تؤدي إلى التفتيت والتغيير‬ ‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )22‬تفتت وحتلل الصخور‬ ‫الكيميائي لألشياء احمليطة بنا‪.‬‬ ‫‪53‬‬


‫قوام التربـة ‪:Soil Texture‬‬

‫تتركب التربة من حبيبات تختلف في أحجامها وميكن فصل حبيبات التربة إلى مجاميع‬ ‫منفصلة على أساس حجم احلبيبات الشكل(‪ 2‬ـ ‪.)24‬‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )23‬قطاع طولي في التربة‪.‬‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪ )24‬طبقات التربة‬

‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫وتعتبر النسب بني أوزان هذه املجاميع من حبيبات التربة (وهو ما يعرف بالتركيب امليكانيكي)‬ ‫من أهم العوامل التي تؤثر على النبات‪ .‬ولقد اتفق في اجلمعية الدولية لعلوم التربة على حتديد‬ ‫حجم احلبيبات في كل مجموعة على النحو املبني باجلـدول التالي‪:‬‬ ‫اسم املجموعة‬ ‫احلصى ‪Gravel‬‬

‫‪54‬‬

‫قطر احلبيبة ( باملليمتر )‬ ‫‪ 2.0‬وأكبر من ذلك‬

‫الرمل اخلشن ‪Coarse Sand‬‬

‫‪ 2.0‬ـ ‪0.2‬‬

‫الرمل الناعم ‪Fine Sand‬‬

‫‪ 0.2‬ـ ‪0.02‬‬


‫واحلبيبات الكبيرة في حجمها حتتجز بينها كميات ضئيلة من املاء ولذلك تعد خاملة وال حتمل‬ ‫كساء خضري ًا وافراً مع أن اجلذور تنمو فيها بسهولة وحتمل فروع ًا‬ ‫األراضي الرملية ذات احلبيبات الكبيرة‬ ‫ً‬ ‫غزيرة‪.‬‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪/25‬ا) التشقق في التربة‬

‫شكل (‪ 2‬ــ ‪/25‬ب) التشقق في التربة الطينية‬

‫أما حبيبات الطني فهي غروية في طبيعتها ونظراً لدقة حجمها فتحصر بينها فراغات شعرية دقيقة‬ ‫ولذلك فإن قدرتها على حمل املاء تكون كبيرة جداً كما أن قدرتها على حمل الكاتيونات املتبادلة من‬ ‫املعادن الغذائية تكون كبيرة‪ ،‬وبذلك تتوفر في التربة الطينية العناصر الغذائية الالزمة للنبات التي تفتقر‬ ‫إليها التربة الرملية‪ .‬ومن مساوئ التربة الطينية أنها عندما يضاف إليها املاء تتشرب حبيباتها باملاء وتنتفخ‬ ‫وتصبح لزجة وعندما جتف تبقى حبيباتها ملتصقة بإحكام مع بعضها مما يؤدي إلى ظهور شقوق كبيرة‬ ‫وعميقة تتسبب في متزق اجلذور شكل(‪ 2‬ــ ‪/25‬ا‪/‬ب)‪.‬‬

‫بناء التربة ‪:Soil Structure‬‬

‫املقصود ببناء التربة هو ترتيب احلبيبات ‪ ،‬ويتوقف على ذلك حجم الفراغات الذي يؤثر على درجة‬ ‫التهوية في التربة ‪ ،‬وتشتمل املسامية في التربة على اجلزء الذي شغله املاء واجلزء الذي يشغله الهواء‪.‬‬ ‫وتصل املسامية عاد ًة إلى ‪ ،٪ 50‬وتنخفض هذه النسبة في األراضي الرملية وترتفع في األراضي الطينية‬ ‫وال ميكن معرفة درجة التهوية في التربة املسامية وحدها ‪ ،‬بل يجب ملعرفة ذلك تعيني حجم الفراغات ‪،‬‬ ‫إذ أن الفراغات الواسعة غير الشعرية هي التي يشغلها الهواء بعد رشح املاء الذي يعقب سقوط األمطار أو‬ ‫الري ‪ .‬والفراغات الضيقة الشعرية هي التي يشغلها املاء الشعري في معظم األوقات ويتعذر مرور الهواء‬ ‫فيها ‪ .‬وحتدد نسبة الفراغات الشعرية كمية املاء الذي حتتفظ به التربة عقب الري أو سقوط األمطار‪.‬‬ ‫وتعتبر التربة النموذجية هي التي تتكون فيها نصف املسامية من فراغات غير شعرية تسمح مبرور‬ ‫الغازات والنصف اآلخر من فراغات شعريــة حتتفظ بنسبة وافــرة من املــاء‪ ،‬أما التربة التي حتتوي على‬ ‫‪55‬‬


‫نسبة من الفراغات غير الشعرية عالية وذلك يرجع لكبر حجم حبيباتها ‪ ،‬بينما تكون نسبة الفراغات‬ ‫الشعرية ضئيلة ‪ ،‬تعتبر جيدة التهوية وقليلة االحتفاظ باملاء ‪ ،‬وهذه الصفة األخيرة تعتبر من عيوب التربة‬ ‫الرملية ‪ .‬والتربة الطينية ذات احلبيبات الدقيقة املنفردة على العكس رديئة التهوية وكثيرة االحتفاظ باملاء‬ ‫ولكي تعالج رداءة التهوية في األراضي الطينية يضاف إليها مواد عضوية أو جيرية إذ أن هذه املواد تعمل‬ ‫على جتميع احلبيبات الدقيقة على صورة حبيبات مركبة حتصر بينها فراغات واسعة وبذلك تزداد نسبة‬ ‫الفراغات غير الشعرية ومن ثم تتحسن التهوية في هذه األراضي ‪.‬‬ ‫وهناك نوع من األراضي الطينية عندما تبتل تنتفخ حبيباتها بدرجة كبيرة وتسد جزء من مسامها‬ ‫وتصبح رديئة التهوية وال تصلح لنمو اجلذور فيها ‪ .‬وتزداد املسامية في التربة بتحلل اجلذور التي تخترقها‬ ‫تاركة القنوات التي كانت تشغلها فارغة ‪ ،‬وبذلك متلؤها الغازات وكذلك تعمل حركة الديدان في التربة‬ ‫على زيادة املسامية فيها وتؤدي عملية احلرث على تفكيك الطبقة السطحية للتربة فتتباعد حبيباتها‬ ‫وتزداد التهوية‪.‬‬

‫تفاعل التربة ‪:Soil Reaction‬‬

‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫يعبر عن تفاعل التربة بالرقم الهيدروجيني للتربة ‪ .pH‬وتتأثر كمية احملصول الزراعي لدرجة كبيرة‬ ‫بالرقم الهيدروجيني للتربة‪ .‬ويعتبر الرقم الهيدروجيني املناسب لنمو معظم النباتات هو الواقع بني‬ ‫(‪ 6,5‬ــ ‪ ) pH 7,5‬أي أن التربة الضعيفة احلامضية أو القلوية هي املالئمة لنمو معظم النباتات‪.‬‬ ‫تعتبر التربة حامضية إذا كانت أيونات الهيدروجني في محلول للتربة أعلى في تركيزها من أيونات‬ ‫الهيدروكسل‪ ،‬والعكس بالنسبة للتربة القاعدية‪ ،‬أما في حالة تساويهما فتعتبر التربة متعادلة ويكون‬ ‫الـ ‪ pH‬يساوي ‪.7‬‬

‫مناقشة‬

‫ابحث مع زميلك أنواع النباتات التي تنمو في التربة احلامضية واألخرى التي تنمو‬ ‫في التربة القاعدية والفرق بينهما؟‬

‫‪56‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬ ‫تتلخ�ص عمليات تكوين الرتبة يف الآتــي‪:‬‬ ‫عمليات التفتيت‪:‬‬ ‫وتشمل حتول الصخور واملعادن من حيث الشكل واحلجم دون حدوث تغير في التركيب الكيميائي وتعرف هذه‬ ‫العمليات أيض ًا بالعمليات الفيزيائية‪.‬‬ ‫في املناطق اجلافة تفوق عمليات التفتيت العمليات الكيميائية في نشاطها نظراً لقلة املاء التي تعطل العملية‬ ‫الكيميائية ‪.‬وتعزى عمليات التفتت إلى التغيرات في درجة احلرارة وإلى فصل املاء‪.‬‬ ‫ويحدث التفتت نتيجة للتغيرات في درجة احلرارة واختالف معامل التمدد في املعادن التي تدخل في تركيب‬ ‫الصخور كما في اجلرانيت ‪ .‬فعندما يتعرض اجلرانيت للسخونة والبرودة مرات متكررة فإنه يتفتت نتيجة الختالف‬ ‫حجم التمدد في املعادن املختلفة التي تدخل في تركيبه ‪ ،‬وتؤدي االختالفات في درجة احلرارة أيض ًا إلى تشقق‬ ‫الصخور‪.‬‬ ‫ولفعل املاء أثره أيض ًا في تفتيت الصخور فعند جتمد املاء الذي ميأل الشقوق التي تتخلل الصخور يتمدد املاء‬ ‫ويؤدي ذلك إلى تفتت الصخور وهكذا فإن جتمد وانصهار املاء يعمل على تفتيت الصخور‪.‬‬

‫العمليات الكيميائية‪:‬‬ ‫تنشط هذه العمليات الكيميائية في املناطق الرطبة حيث يتوفر املاء وهو الوسط املالئم للعمليات الكيميائية ‪ .‬ومن‬ ‫العمليات الكيميائية الشائعة في تكوين التربة عمليات األكسدة واالختزال والتمدد والتحلل املائي والتكربن‪.‬‬

‫العمليات احليوية‪:‬‬ ‫تلعب املخلوقات احلية املجهرية املوجودة في التربة دوراً هام ًا في حتليل بقايا النباتات واحليوانات وينتج عن ذلك‬ ‫حترر العناصر الغذائية في التربة وكذلك تكوين ثاني أكسيد الكربون واملواد العضوية املستمدة التي تساعد في حتلل‬ ‫التربة ‪ .‬ويؤدي تخلخل اجلذور في الشقوق التي تتخلل الصخور إلى تفتت الصخور ‪ .‬وأن انسياب الديدان في التربة‬ ‫وتركها قنوات دقيقة خلفها وابتالعها لكميات من التربة أثرها في تغيير التربة فيزيائي ًا وكيميائياً‪.‬‬

‫‪57‬‬


‫�أ�سـئــــلة‬ ‫السؤال األول‪ :‬اختر اإلجابة الصحيحة‬ ‫‪ -1‬العالقة التي تتم بني بكتيريا العقد اجلذرية وجذور النباتات متثل‪:‬‬ ‫ج ـ ب ـ التقايض‬ ‫أ ـ املعايشة‬ ‫د ـ ليس مما سبق‬ ‫ج ـ الترمم‬ ‫‪ -2‬يعد التنافس بني املخلوقات احلية عالقة‪:‬‬ ‫ب ـ إيجابية‬ ‫أ ـ سلبية‬ ‫د ـ شكلية‬ ‫ج ـ تكافلية‬ ‫‪ -3‬من أمثلة النباتات املتطفلة‪::‬‬ ‫ب ـ النخيل‬ ‫أ ـ القطن‬ ‫الوحدة الثانية‪ :‬بيئة المجموعات الحيوية‬

‫ج ـ احلامول‬ ‫‪ - 4‬تشمل العوامل اجلوية الرئيسية‪:‬‬ ‫أ ـ درجة احلرارة‬ ‫ج ـ الرياح‬

‫د ـ األثل‬ ‫ب ـ الضوء‬ ‫د ـ جميع ما سبق‬

‫السؤال الثاني‪ :‬اجب بـ (√) أو (‪ )x‬أمام العبارات اآلتية‪:‬‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬

‫‪58‬‬

‫) يسمى جتمع أفراد النوع الواحد في منطقة بيئية باجلماعة ‪Population‬‬ ‫) تقسم العوامل البيئية إلى حيوية وال حيوية‬ ‫) التكافل هو عبارة عن تبادل منفعة بني مخلوقني دون أن يتضرر أي منهما‪.‬‬ ‫) يزداد التنافس بني نباتات البراري حيث تتزاحم أجزاءها الهوائية وجذورها‪.‬‬ ‫) تتحكم درجة احلرارة في التوزيع اجلغرافي للنباتات واحليوانات في العالم‪.‬‬


‫السؤال الثالث‪ :‬أكمل الفراغات اآلتية بالعبارات املناسبة‪:‬‬ ‫‪ - 6‬تنقسم النباتات من حيث استجابتها لشدة الضـوء إلى قسمني هما‪:‬‬ ‫بـ‬ ‫ ‬ ‫ أـ‬ ‫تتلخص عمليات تكوين التربة في اآلتي‪:‬‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫أـ‬

‫بـ‬

‫ ‬ ‫جـ‬

‫‪ - 7‬من أمثلة التطفل في عالم احليوان ما يأتي‪:‬‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫أـ‬

‫بـ‬

‫ ‬ ‫جـ‬

‫‪ - 8‬يتلخص تأثير بخار املاء في الهواء على النبات في اآلتي‪:‬‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫أـ‬

‫بـ‬

‫ ‬

‫ ‬ ‫جـ‬

‫دـ‬

‫‪59‬‬


‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫‪60‬‬


‫‪ -1‬يعدد أنواع البيئات احليوية‪.‬‬ ‫‪ -2‬يتعرف مفهوم الصحراء‪.‬‬ ‫‪ -3‬يناقش أهم التكيفات التي تتخذها املخلوقات احلية للعيش في الصحراء‪.‬‬ ‫‪ -4‬يقارن بني الغابات احمللية والعاملية‪.‬‬ ‫‪ -5‬يفرق بني إقليم احلشائش واألعشاب‪.‬‬ ‫‪ -6‬يعدد أقسام بيئة املياه العذبة واملاحلة‪.‬‬ ‫‪ -7‬يذكر أنواع الشواطئ‪.‬‬ ‫‪ -8‬يتعرف املستنقعات املائية‪.‬‬

‫‪61‬‬


‫البيئات الحيوية‬ ‫صحراء‬

‫صحراء‬

‫المـــاء‬

‫صحراء‬

‫مالحة‬

‫غابات‬

‫قليلة‬ ‫الملوحة‬

‫غابات‬

‫براري‬

‫مستنقعات‬ ‫ساحلية‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫براري‬

‫عذبة‬ ‫متحركة‬

‫التندرا‬

‫‪62‬‬

‫مستنقعات‬ ‫صحراوية‬

‫ساكنة‬


63


‫البيـئــات الـحـيــويــة‬ ‫‪Biotic Environments‬‬

‫توجد التجمعات احليوانية والنباتية املستقرة في بيئات لها خصائص معينة‪ ،‬وقد أمكن تقسيم البيئات‬ ‫بشكل عام على سطح األرض إلى مناطق أو أقاليم حياتية‪.‬‬ ‫اإلقليم الحياتي‪:‬‬

‫هو مجموعة من األنظمة البيئية التي تتشابه فيها املخلوقات احلية املنتجة من حيث أشكال النمو وتبعا‬ ‫لذلك تتشابه فيها املخلوقات املستهلكة من حيث طريقة التغذية والسلوك‪.‬‬ ‫فاملجتمع احلياتي ال يعتمد أساسا على أنواع احليوانات والنباتات املوجودة معا‪ ،‬ولكن في األساس‬ ‫يعتمد على أشكال احلياة ألنواع مهمة من النباتات فقط والتي تعطي النظام مظهره املميز‪.‬‬ ‫فمثال الصحراء يغلب عليها الطابع الصخري والرملي مع وجود أشجار ونباتات قليلة‪ ،‬والسفانا يغلب‬ ‫عليها الطابع العشبي واحلشائش ولكن توجد بعض األشجار املتفرقة‪.‬‬ ‫أما منطقة الغابات يغلب عليها طابع األشجار الكبيرة التي لها ارتفاع واحد تقريبا‪.‬‬ ‫ميكن تقسيم هذه األقاليم أو البيئات احليوية إلى صنفني‪:‬‬ ‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫‪ -1‬اليابسة‪.‬‬ ‫‪ -2‬املاء‬

‫أوال‪ :‬الياب�سة‬ ‫� ً‬ ‫‪Land‬‬

‫يشمل هذا اإلقليم البيئي عدد ًا من البيئات األرضية املتنوعة هي‪:‬‬ ‫‪ -1‬الصحراء‪.‬‬ ‫‪ -2‬الغابات ( الصنوبرية‪ ،‬متساقطة األوراق‪ ،‬االستوائية )‪.‬‬ ‫‪ -3‬البراري‬ ‫‪ -4‬السافانا‬ ‫‪ -5‬التندرا‬

‫‪64‬‬


‫ال�صحراء ‪Desert‬‬ ‫الصحراء هي‪:‬‬ ‫إقليم حيوي يتميز بارتفاع في درجة احلرارة صيفاً‪،‬‬ ‫شتاء مما يؤدي إلى قلة‬ ‫وبقلة األمطار‪ ،‬وشدة البرودة‬ ‫ً‬ ‫الغطاء النباتي ‪ ،‬كما في الشكل (‪ 3‬ــ ‪.)1‬‬

‫مناقشة‬

‫ناقش مع زمالئك بعضا من صفات‬ ‫الصحراء في اململكة ؟‬

‫(شكل ‪ 3‬ــ ‪ )1‬األشجار قليلة في الصحراء‬

‫أسباب تكون الصحراء(التصحر) ‪:Desertification‬‬

‫‪ -1‬األسباب الطبيعية (املناخ‪ ،‬زحف الرمال املتحركة‪ ،‬امللوحة)‪.‬‬ ‫‪ -2‬األسباب البشرية ( قطع األشجار الرعي اجلائر‪ ،‬استنزاف املاء)‪.‬‬

‫مناقشة‬

‫في رأيك ما وسائل مكافحة ظاهرة التصحر في اململكة؟‬

‫‪65‬‬


‫من معالم سطح األرض في البيئات الصحراوية‪:‬‬

‫‪ -1‬الكثبان الرملية‪:‬‬ ‫تراكمات رملية من نفس صخور املنطقة الصحراوية‪،‬‬ ‫تكونت نتيجة نقل العواصف والرياح حلبيبات الرمل‪،‬‬ ‫تشغل املساحات املنبسطة املفتوحة‪ ،‬وقد متتد ملسافات‬ ‫كبيرة‪.‬‬ ‫من أسمائها‪ :‬النفود‪ ،‬الدهناء‪.‬‬ ‫من أشكالها‪ :‬الطولية ( السيفية )‪ ،‬املقوسة‬ ‫(الهاللية)‪،‬العرضية‪ ،‬النجمية‪،‬الشكل (‪3‬ــ‪.)2‬‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 2‬ب)‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 2‬أ)‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 2‬ج) منازج من أشكال الكثبان الرملية‬

‫‪ -2‬السهول احلصوية‪:‬‬ ‫أرض منبسطة قد تكون مرصوفة باحلصى أو‬ ‫احلجارة الصغيرة‪ ،‬كما قد يترسب بها كميات من‬ ‫الرمال‪ ،‬كما في شكل (‪ 3‬ــ ‪)3‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ‪ )3‬السهول احلصوية‬

‫‪66‬‬


‫احلرات‪:‬‬ ‫‪ .3‬‬ ‫ّ‬ ‫أرض بركانية مليئة بصخور البازلت السوداء والتي‬ ‫قد تكون حوافها حادة تؤذي من يسير عليها ‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )4‬احلرات الصخرية‬

‫سؤال‬

‫أحدى مدن غرب اململكة تقع بني حرتني‪ ،‬ما هي هذه املدينة ؟‬

‫‪.4‬السطوح الصخرية‪:‬‬ ‫بقايا من احلصى والرمال والطني‪ ،‬تأخذ شكل القباب‬ ‫العريضة املسطحة‪ ،‬أو شكل الهضاب الصخرية ذات‬ ‫القمم املرتفعة‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )5‬السطوح الصخرية‬

‫‪67‬‬


‫‪ .5‬األودية‪:‬‬ ‫تنتشر على شكل شبكات مياه جافة في اجتاهات‬ ‫عديدة‪ ،‬تتميز بأنها غنية مبياهها اجلوفية‪ ،‬كما أن تربتها‬ ‫اجليرية الرملية صاحلة للزراعة‪،‬‬ ‫الشكل (‪ 3‬ــ ‪.)6‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )6‬أحد األودية بني املرتفعات اجلبلية‬ ‫سؤال‬

‫عدد بعض االودية املشهورة فى اململكة؟‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫‪ .6‬املرتفعات‪:‬‬ ‫وهي من املعالم التي توجد في البيئات الصحرواية وغيرها من البيئات األرضية‪ ،‬ولكن الذي مييزها في‬ ‫الصحراء هو قلة النباتات واحليوانات‪ ،‬وميكن تقسيم هذه املرتفعات إلى ما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الهضاب‪:‬‬ ‫أرض مرتفعة ومستوية السطح تقريباً‪ ،‬ومتتد على مساحة كبيرة‪.‬‬

‫سؤال‬

‫< أكبر مسطح رملي في الشرق األوسط هو‪:‬‬ ‫‪..................................................................‬‬ ‫< من أشهر األودية في اململكة‪:‬‬ ‫‪..................................................................‬‬ ‫< من أشهر الهضاب في اململكة‪:‬‬ ‫‪..................................................................‬‬ ‫< من أشهر السالسل اجلبلية في اململكة‪:‬‬ ‫‪..................................................................‬‬

‫‪68‬‬


‫التالل‪:‬‬ ‫التل عبارة عن جزء صغير من سطح األرض مرتفع‬ ‫قلي ً‬ ‫ال عما حوله‪ ،‬ولكنه أقل ارتفاع ًا من اجلبل‪ ،‬الشكل‬ ‫(‪ 3‬ــ ‪.)7‬‬ ‫‪ )2‬اجلبال‪:‬‬ ‫هي كتل كبيرة من الصخر مرتفعة عن سطح األرض‬ ‫وما حولها‪ .‬وتتميز بعدم استواء سطحها ‪ ،‬كما تتميز‬ ‫اجلبال بوجود قمم في أعالها وتكون أعلى أجزائها مثل‬ ‫قمة جبل إفرست بجبال الهماليا‪.‬‬ ‫قد تتصل مجموعة من اجلبال ببعضها مكونة "‬ ‫سلسلة جبلية "‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ ) 7‬مجموعة من التالل الصخرية‬

‫تتميز النباتات الصحراوية بالصفات اآلتية‪:‬‬ ‫‪ -1‬النباتات احلولية واحلشائش لها دورة حياة قصيرة‬ ‫جداً تناسب موسم األمطار‪.‬‬ ‫‪ -2‬الثغور قليلة وغائرة حتت سطح البشرة‪ ،‬أو في‬ ‫جتاويف متلؤها شعيرات كثيفة‪،‬كما أنها تنتشر‬ ‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )8‬قمة جبل‪.‬صخري‬ ‫على السطح السفلي للورقة‪ ،‬كما في نبات الرمت‪.‬‬ ‫‪ -3‬أوراقها غالب ًا سميكة‪ ،‬جلدية ونصلها صغير‪.‬‬ ‫‪ -4‬طبقات البشرة في الورقة عديدة‪ ،‬قد تصل إلى أربع طبقات‪ ،‬كما تغطيها طبقة أدمة سميكة‪،‬‬ ‫مثل نبات الدفلة‪.‬‬ ‫‪ -5‬بعض األوراق واألفرع متحور إلى أشواك لتقليل عملية النتح‪ ،‬مثل نبات الشبرم ونبات السدر‪.‬‬ ‫‪ -6‬تسقط األوراق في فصل اجلفاف كما في نبات العرفج‪ ،‬وقد جتف جميع األجزاء اخلضراء لكن‬ ‫اجلذور تبقى حية‪ ،‬مثل نبات الثمام‪.‬‬ ‫‪ -7‬جذورها كبيرة احلجم‪ ،‬عميقة وغزيرة التفرع‪ ،‬مثل نبات العاقول الذي يصل طول جذره إلى‬ ‫‪ 10‬أمتار‪.‬‬

‫‪69‬‬


‫شكل (‪ 9- 3‬أ)‬ ‫التني الشوكي (البرشوم) من النباتات الصحراوية‬

‫(شكل ‪ 9- 3‬ب)‬ ‫أحد األشجار الصحراوية الضخمة‬ ‫زيارة ميدانية‬

‫أثناء قيامك برحلة برية أنت وزمالئك‪ ،‬ما هي النباتات واحليوانات الصحراوية التي‬ ‫تشاهدها ؟ سجل تقرير وصفي عن النشاط امليداني‬ ‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫كما تتميز احليوانات الصحراوية مبا يلي‪:‬‬ ‫‪ .1‬معظمها ليلي املعيشة‪ ،‬مثل الثعابني‪ .‬شكل(‪ 3‬ــ ‪ 10‬أ) ‪.‬‬ ‫‪ .2‬وجود أغطية غير منفذة للماء على سطح اجلسم‪ ،‬مثل احلشرات والعقارب شكل (‪ 3‬ــ ‪ 10‬ب)‪.‬‬ ‫‪ .3‬بعضها يستطيع صنع املاء داخل جسمه من‬ ‫خالل احتاد األوكسجني من هواء التنفس مع‬ ‫هيدروجني بذور النباتات‪ ،‬مثل اجلربــوع أو‬ ‫الغـــزال شكــــــل (‪ 3‬ــ ‪10‬جـ)‪.‬‬ ‫‪ .4‬بعضها له القدرة على تخزين املاء في جسمه‪،‬‬ ‫مثل اجلمل‪.‬‬ ‫‪ .5‬قلة نسبة املاء في املواد اإلخراجية السائلة والصلبة‬ ‫شكل(‪ 3‬ــ ‪ 10‬أ) احلية املقرنة‬ ‫وكذلك غاز التنفس‪ ،‬مثل الضب والورل‪.‬‬ ‫‪.6‬كما أن بعضها ميتص املاء مباشرة من اجلو عندما‬ ‫تزيد نسبة الرطوبة عن ‪ ،% 80‬أو ميتص ماء املطر أو الندى من خالل اجللد‪.‬‬ ‫‪70‬‬


‫شكل(‪ 3‬ــ ‪ 10‬ب) العقرب الصفراء والسوداء‬

‫شكل(‪ 3‬ــ ‪ 10‬ج) الغزال‬

‫شكل(‪ 3‬ــ ‪ 10‬د) اجلربوع‬

‫عرض فيديو‬

‫عرض فلم وثائقي عن الصحراء وطبيعة احلياة النباتية واحليوانية فيها‪ .‬ناقش تعليقات‬ ‫الطالب على العرض‪.‬‬

‫‪71‬‬


‫الغابات ‪Forests‬‬ ‫الغابة ‪ :‬هي جتمع كبير من األشجار والشجيرات واألعشاب‬ ‫والطحالب واألشنات والبكتيريا والفطريات ‪ ،‬كما تضم العديد‬ ‫من احليوانات كلها في تفاعل مع بعضها البعض ومع املواد غير‬ ‫احلية‪ ،‬الشكل(‪ 3‬ــ ‪. )11‬‬ ‫أنواع الغابات‪:‬‬ ‫تغطي الغابات حوالي ثلث اليابسة على الكرة األرضية‪ ،‬وميكن‬ ‫تقسيمها إلى ثالثة أنواع رئيسة هي‪:‬‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫‪ -1‬الغابات الصنوبرية ‪:Coniferous Forests‬‬ ‫يكثر هذا النوع من الغابات في النصف الشمالي من الكرة‬ ‫األرضية‪ ،‬حيث تكثر أنواع عديدة من األشجار دائمة اخلضرة‬ ‫املتكيفة لتحمل البرودة الشديدة والتي من أمثلتها‪ :‬الصنوبر‬ ‫الشكل(‪ 3‬ــ ‪ )11‬الغابة ذات أشجار عالية‬ ‫األبيض واألحمر وصنوبر األوراق الطويلة والقصيــرة‪،‬‬ ‫شكـل (‪ 3‬ــ ‪ ،)12‬أشجار التنوب‪ ،‬البيسيه‪ ،‬وأشجار‬ ‫اخلشب األحمر‪.‬‬ ‫أما احليوانات فهناك أنواع عديدة من آكالت‬ ‫األعشاب والقوارض والطيور وآكالت اللحوم‬ ‫وغيرها‪ ،‬ومن أمثلة هذه احليوانات‪ :‬الراكون‪ ،‬األيل‪،‬‬ ‫السنجاب‪ ،‬ذئب الغابات‪ ،‬الوشق‪ ،‬الثعلب األحمر‬ ‫والدب األسود والرمادي‪.‬‬ ‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )12‬الغابات الصنوبرية‬ ‫مناقشة‬

‫كثير من دول العالم تعاقب من يقطع أشجار الغابات لالستفادة منها في صناعة األخشاب‪،‬‬ ‫هل يوجد في اململكة قانون مينع قطع األشجار في أزمان محددة‪ .‬ما هو ؟‬

‫‪72‬‬


‫‪ .2‬الغابات متساقطة األوراق ( النفضية ) ‪:Deciduous Forests‬‬ ‫في هذه الغابات‪ ،‬التي تنتشر ف املناطق املعتدلة من النصف الشمالي للكرة األرضية‪ ،‬توجد أشجار‬ ‫عالية لها أوراق عريضة تتساقط في فصل اخلريف‪ ،‬ومن أهم هذه األشجار‪ :‬البلوط‪ ،‬الزان‪ ،‬الصفصاف‪،‬‬ ‫احلور‪ ،‬الدردار‪ .‬الشكل ( ‪ 3‬ــ ‪ 13‬أ)‪.‬‬ ‫أمااحليواناتفهناكالراكون‪،‬األرانب‪،‬الفئران‪،‬طائرالبوم باإلضافةإلىاأليل‪،‬السنجاب‪،‬الشكل(‪ 3‬ــ‪ 13‬ب)‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 13‬أ) تساقط األوراق في فصل اخلريف‬

‫‪ .3‬الغابات االستوائية ‪:Tropical Forests‬‬ ‫تتميز املناطق القريبة من خط االستواء بغزارة األمطار‬ ‫وبالتالي منو أعداد كبيرة جداً من األشجار العالية ذات األوراق‬ ‫العريضة‪ ،‬كما تنمو فيها النباتات املتسلقة التي تبحث عن‬ ‫الضــوء في أعــالي األشجـــار كما في الشكل (‪ 3‬ــ ‪ 14‬أ)‪.‬‬ ‫احليوانات التي تعيش في هذه الغابات االستوائية لديها القدرة على‬ ‫التسلق أو الطيران‪ ،‬حيث جند أنواع ًا عديدة من احلشرات‪ ،‬القرود‪،‬‬ ‫السحالي ‪،‬اخلفافيش ‪ ،‬الثعابني‪ ،‬طيور الببغاء‪ .،‬شكل (‪ 3‬ــ ‪14‬ب)‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 13‬ب) السنجاباخلريف‬

‫شكل(‪ 3‬ــ ‪ 14‬ب) حيوانات استوائية‬

‫شكل(‪ 3‬ــ ‪ 14‬أ)‬

‫‪73‬‬


‫سؤال‬

‫أين يكثر انتشار الغابات في اململكة العربية السعودية‬ ‫الفوائد البيئية للغابات‪:‬‬

‫‪.1‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫‪.3‬‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫‪.4‬‬ ‫‪.5‬‬ ‫‪.6‬‬ ‫‪.7‬‬

‫‪74‬‬

‫التخفيف من سرعة الرياح الشديدة‪.‬‬ ‫تنقية اجلو من الغبار واألتربة وحبيبات الرمل‪.‬‬ ‫احملافظة على التربة من االجنراف مع مياه السيول‪ ،‬كما أنها تزيد من خصوبة التربة مبا تضيفه من‬ ‫مواد عضوية نتيجة حتلل األوراق واألغصان الساقطة‪.‬‬ ‫حفظ مصادر املياه وتنظيم جريانها إلى املناطق املجاورة من السهول واألودية‪.‬‬ ‫توفر بيئات غذائية وسكنية مناسبة لكثير من احليوانات البرية‪.‬‬ ‫تساعد على تلطيف اجلو وتخفيض درجة احلرارة وبالتالي جتميع السحب وسقوط األمطار‪.‬‬ ‫مناطق اصطياف ومتنزهات لكثير من الناس‪.‬‬


‫الغابات يف اململكة العربية ال�سعودية‪:‬‬ ‫مساحة اململكة حوالي ‪ 2.25‬مليون كم ‪ ،2‬تشكل الغابات الطبيعية منها حوالي ‪ % 0.8‬فقط‪.‬‬ ‫ابتداء من الطائف شما ًال حتى حدود اليمن جنوباً‪.‬‬ ‫وتقع في اجلزء اجلنوبي الغربي من اململكة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأهم أشجار الغابات في المملكة هي ‪:‬‬

‫‪ -1‬العرعر‪ :‬ويوجد في املناطق اجلبلية املرتفعة بداية من ‪1700‬متر‪،‬حيث ميثل الغالبية العظمى من‬ ‫أشجار الغابات‪.‬‬ ‫‪ -2‬الزيتون البري‪ :‬ويوجد على ارتفاعات أقل من أشجار العرعر ‪.‬‬

‫‪ -3‬أشجار األكاشيا املتنوعة ‪: Acacia spp‬‬ ‫وتوجد على سفوح اجلبال مثل الطلح‪ ،‬السنط العربي‬ ‫وغيرها ‪.‬‬

‫‪-4‬األثلوالسدر‪:‬التيتنموعلىارتفاعاتمنخفضة‪.‬‬ ‫من المنتزهات المشهورة في المملكة‬ ‫منتزهات عسير الوطنية والتي منها‪:‬‬

‫‪ -1‬منتزه السودة‪:‬‬ ‫ويوجد في أعلى منطقة في اململكة ‪ ،‬على بعد ‪ 20‬شكل (‪ 3‬ــ ‪ 15‬أ ) من األشجار الكبيرة في عسير‬ ‫كم شمال غرب مدينة أبها ‪ ،‬ويحتوي على العديد من‬ ‫املناظر الطبيعية‪ ،‬اجلميلة‪ ،‬اخلالبة‪،‬خاصة املطلة على سفوح تهامة‪.‬‬ ‫‪ -2‬منتزه الفرعا‪:‬‬ ‫ويعتبر من أكبر املنتزهات مساحة في منطقة عسير ‪ ،‬ويحتوي على العديد من أشجار العرعر واألكاشيا‪.‬‬ ‫‪ -3‬منتزه دلغان‪:‬‬ ‫يقع في منطقة سهلية ‪ ،‬يتميز بوجود بعض املرتفعات والتكوينات الصخرية ‪ ،‬كما تنمو فيه أشجار‬ ‫الطلح ‪.‬‬ ‫كما أن هناك منتزهات عديدة أخرى منتشرة على قمم سلسلة جبال السروات وغيرها من أرجاء وطننا الكبير‪.‬‬

‫‪75‬‬


‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 17‬أ ) السفوح اجلبلية‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 17‬ب ) السفوح اجلبلية‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 15‬ب ) يجب تهدئة السرعة في الطرق اجلبلية‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )16‬منوذج للغابات الشاسعة‬

‫‪76‬‬


‫معلومات �إثـرائــية‬

‫دور الأ�شجار يف درء �أخطار الغازات‪:‬‬ ‫يقوم الهكتار الواحد من الغابات بامتصاص الغبار وتصفية حوالي ‪ 18‬مليون متر مكعب من الهواء سنويا‪.‬‬ ‫ميكن لهكتار واحد من الغابات امتصاص ما بني ‪ 220‬إلى ‪ 280‬كلغ من غاز ثاني أكسيد الكربون‬ ‫وإطالق ما بني ‪ 180‬إلى ‪ 240‬كلغ من غاز األكسجني‪.‬‬ ‫يحتجز هكتار واحد من غابة الالركس ‪ Larix‬أكثر من ‪ 70‬كلغ من غاز ثاني أكسيد الكبريت وهكتار‬ ‫واحد من غابة الصنوبر احلرجي ‪ P. Sylvestris‬أكثر من ‪ 26‬كلغ من غاز ثاني أكسيد الكبريت‪.‬‬ ‫ينتج هكتار واحد من غابة اللزاب ‪ Juniperus 30‬كلغ من الزيوت الطيارة املضادة للجراثيم التي‬ ‫تنظف جو الغابة من األحياء الدقيقة‪.‬‬ ‫تفرز أوراق جنس الصنوبر ‪ Pinus‬موادا وزيوتا طيارة تنقي اجلو من اجلراثيم وتقضي حتى على جراثيم‬ ‫السل‪ ،‬لذلك ينصح بزراعتها في املصحات‪.‬‬ ‫تقضي مفرزات أشجار الشوح ‪ Abies‬على نسب كبيرة من جراثيم املكورات العنقودية‪.‬‬ ‫من املعروف أن التنفس والرياضة داخل الغابة ينعش األعصاب ويريحها ويعطي اجلسم راحة‬ ‫وخاصة غابات األرز ‪ Cedrus‬التي يتكون حتت مظلتها نسب كبيرة من غاز األوزون ‪.O3‬‬ ‫تفرك أشجار اآلس واحلور واجلوز والعرعر والزيزفون والكينا موادا مضادة للبكتيريا والفيروسات ومثبطة‬ ‫لنشاطها‪.‬‬ ‫تفرز غابات الكينا ‪ Eucalyptus‬مواد طاردة للبعوض‪.‬‬ ‫تخفض األجزاء اخلضراء عدد امللوثات الصلبة للهواء حول املدن واملناطق الصناعية بنسبة ‪ 100‬إلى ‪1000‬‬ ‫مرة وميكن أن حتتجز من ‪ 40‬إلى ‪ ٪ 80‬من اجلزئيات املعلقة‪.‬‬ ‫تساعد الغابات واألشجار الكثيفة على احلد من سرعة الرياح التي تثير الغبار مما يؤدي إلىتناقص التلوث‬ ‫بحدود من ‪ 30‬إلى ‪.٪ 40‬‬ ‫متتص أنواع الصنوبر والقيقب ‪ Acer‬والتفاح ‪ Malus‬والسنديان أكاسيد النيتروجني ‪ Nox‬وتؤدي إلى‬

‫‪77‬‬


‫تنظيف اجلو من حوالي ‪ ٪ 50‬من غاز ثاني أكسيد النيتروجني السام‪.‬‬ ‫ميتص كيلوغرام من الغابات ما وزنه ‪ 120‬كلغ من غاز أول أكسيد الكربون السام‪.‬‬ ‫تساهم األشجار باحلد من تركيز غاز ‪ SO2‬في الهواء اجلوي ومتتصه بكميات متفاوتة تتراوح بني ‪10‬‬ ‫إلى ‪ 18‬كلغ لكل كيلو غرام من األوراق اجلافة‪.‬‬ ‫تقدر مساحة الغابات في العالم‪ ،‬وبحسب تقديرات منظمة األغذية والزراعة (‪ )FAO‬لعام ‪ 1999‬بحوالي‬ ‫‪ 3454‬مليون هكتار وتشغل حوالي ‪ ٪ 6 ، 26‬من مساحة اليابسة‪ .‬وتتوزع هذه املساحة بني البلدان املتقدمة‪ ،‬التي‬ ‫متتلك ما مساحته ‪ 1493‬مليون هكتارا‪ ،‬والبلدان النامية والتي متتلك حوالي ‪ 1961‬مليون هكتار‪ ،‬وبذلك توجد‬ ‫النسبة األكثر من الغابات في البلدان النامية ‪ ٪ 77،56‬أما الدول املتقدمة فنسبتها ‪ ٪ 23،43‬وتتفاوت نسبة توزع‬ ‫الغابات بني الدول والقارات‪ ،‬وتأتي أميركا الالتينية ودول الكاريبي في مقدمة دول العالم حيث حتتوي على ‪950‬‬ ‫مليون هكتار‪ ،‬أما بقيةقارات ودول العالم فتتفاوت املساحة والنسبة فيما بينها‪ .‬وتشير دراسات الـفاو إلى أن ‪ ٪ 60‬من‬ ‫غابات العالم موجودة في ‪ 7‬دول هي‪ :‬روسيا االحتادية‪ ،‬البرازيل‪ ،‬كندا‪ ،‬الواليات املتحدة‪ ،‬الصني‪،‬أندونيسيا وزائير‪،‬‬ ‫وأن استزراع الغابات في الوقت احلالي يشهد تزايدا واهتماما السيما منذ عام‪ 1980‬وحتى الوقت احلالي‪.‬‬

‫�أكرب ثالث �أ�شجار يف العامل‬ ‫توجد في الصني وكندا العديد من األشجار العمالقة‪ ،‬غير أن كاليفورنيا هي موئل أكبر أشجار العالم‪.‬‬ ‫وهذه حملة خاطفة عن أكثرها أهمية وقيمة‪.‬‬

‫أشجار ريد وودز الساحلية‪ :‬وهي تُوجد على الشريط الساحلي الضيق املمتد مبحاذاة احمليط الهادي من‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫والية كاليفورنيا إلى والية أوريغون‪ .‬وتُعتبر هذه أطول أشجار العالم إذ يصل ارتفاع بعضها إلى ‪ 112‬مترا‪.‬‬ ‫وتنمو بعضها بـ‪ 30‬سنتمترا في السنة حينما تكون األجواء املناخية مناسبة‪ .‬وهذه األشجار قادرة على مقاومة‬ ‫الفطريات واحلرائق بسبب جذوعها السميكة ونسبة حامض التنيك العالية فيها‪.‬‬ ‫سيكويا العمالقة‪ :‬تعد هذه أقدم أشجار العالم‪ ،‬ويصل‬

‫ارتفاعها إلى ‪ 94‬متر‪ .‬وتوجد هذه األشجار في جبال سييرا‬ ‫نيفادا‪ ،‬ولها جذوع صلبة‪ .‬كما أنها أسرع أشجار العالم منوا‪.‬‬ ‫وأكبرها على اإلطالق هي شجرة جنرال شيرمان التي تبلغ كتلتها‬ ‫‪10‬أضعاف كتلة احلوت األزرق‪.‬‬

‫أشجار داون‪ :‬مت اكتشافها من قبل علماء الطبيعة قبل ستة‬

‫عقود فقط‪ .‬ويعود أصلها إلى الصني‪ ،‬لكنها منتشرة في أنحاء‬ ‫مختلفة من العالم‪ .‬وتنمو هذه األشجار‪ ،‬التي يصل ارتفاعها إلى‬ ‫‪ 45-40‬مترا‪ ،‬بسرعة‪ .‬ويفضل الكثيرون تربية هذه األشجار التي‬ ‫ّ‬ ‫تتشكل رؤوسها حسب فصول السنة حيث إنها تنمو في فصل‬ ‫الربيع وتكتسي لونا ذهبيا في اخلريف‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ ) 18‬األشجار العمالقة‬


‫الرباري ‪Prairie‬‬ ‫تسود احلشائش في هذا اإلقليم‪ ،‬وتوجد أكبر مناطق البراري في العالم في أمريكا الشمالية‪ ،‬وقد مت‬ ‫تدمير جزء كبير منها الستعمالها في الزراعة‪ ،‬شكل (‪ 3‬ــ ‪ 19‬أ)‪.‬‬ ‫تتميز البراري باألمطار املتذبذبة التي قد تكون غزيرة في أحد السنوات وقليلة في سنوات أخرى‪ ،‬هذا‬ ‫التذبذب يؤدي إلى اجلفاف الشديد في بعض السنني مما يدفع باحليوانات الكبيرة من آكالت األعشاب‬ ‫إلى الهجرة اجلماعية بحث ًا عن الغذاء واملاء‪.‬‬ ‫من أشهر النباتات املكونة للبراري‪ :‬احلشيش اإلبري ونبات الساق األزرق وحشيش السلك‪.‬‬ ‫أما احليوانات‪ :‬فهناك الثور األمريكي (البايسن)‪ ،‬الوعل األمريكي شائك القرون‪ ،‬كلب البراري‪،‬‬ ‫سنجاب األرض‪،‬النطاط‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 19‬أ) تسود احلشائش في البراري‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 19‬ب) الوعل من احليوانات املنتشرة في البراري‬

‫‪79‬‬


‫ال�سافانا ( الأع�شاب ) ‪:Savana‬‬ ‫تغطي السافانا أكبر مساحة من سطح األرض‪،‬حيث تتميز بأرض تغطيها األعشاب بشكل رئيس‪ ،‬مع‬ ‫وجود عدد قليل من األشجار‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )20‬عدد قليل من األشجار في السفانا‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫تقع أكبر مساحة سافانا في أفريقيا وأمريكا اجلنوبية وأستراليا‪ ،‬حيث املناطق شبه االستوائية ذات‬ ‫املناخ الدافئ طوال العام‪.‬‬ ‫لقد اهتم الباحثون بدراستها لكثرة أنواع احليوانات الثديية الكبيرة آكالت األعشاب مثل الزرافات‪،‬‬ ‫الغزالن‪ ،‬وحيد القرن‪ ،‬شكل (‪ 3‬ــ ‪ ،)21‬اجلواميس‪ ،‬وآكالت اللحوم مثل‪ :‬األسد‪ ،‬الفهد‬ ‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ ،)22‬النمر‪ ،‬الضبع‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )21‬وحيد القرن من آكالت األعشاب‬

‫‪80‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )22‬الفهد من آكالت اللحوم‬


‫زيارة ميدانية‬

‫ قم بزيارة ملشتل نباتي ‪.‬‬‫ تعرف على النباتات التي زرعت هناك‪.‬‬‫ دون عشرة أنواع منها ‪.‬‬‫‪ -‬قدم وناقش ذلك في غرفة الصف‪.‬‬

‫التندرا ‪:Tundra‬‬ ‫يتميز إقليم التندرا بالشتاء الطويل جداً والبرودة الشديدة وبالصيف القصير املعتدل نوع ًا ما‪ ،‬كما‬ ‫يتميز بانعدام األشجار لقلة التربة وجتمد املاء خالل مدة طويلة من العام‪.‬‬ ‫يوجد هذا اإلقليم بشكل واضح في النصف الشمالي من الكرة األرضية‪ ،‬كما يوجد في أعالي اجلبال‬ ‫التي يصل ارتفاعها إلى ‪4000‬م‪ ،‬شكل (‪ 3‬ــ ‪.)23‬‬ ‫من أهم النباتات التي تكثر في هذه املنطقة األعشاب املائية‪ ،‬احلشائش‪ ،‬األشنات الورقية‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )23‬جبال مغطاة باجلليد‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )24‬الدب القطبى‬

‫‪81‬‬


‫ثاني ًا‪ :‬املـــــاء‬ ‫‪Water‬‬

‫الصنف الثاني من البيئات احليوية هو املاء ويشتمل على األنواع اآلتية‪:‬‬ ‫ املياه العذبة‪.‬‬‫ املياه املاحلة‪.‬‬‫‪ -‬واملياه قليلة امللوحة‪.‬‬

‫املياه العذبة ‪:Fresh water‬‬ ‫تنقسم بيئة املياه العذبة إلى قسمني رئيسني وهما بيئة املياه اجلارية أو املتحركة وبيئة املياه الساكنة‪:‬‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫‪ .1‬املياه اجلارية (املتحركة)‪:‬‬ ‫من أمثلة هذه املياه األنهار واملجاري املائية مثل السيول واجلداول‪.‬‬ ‫فنجد أن منبع النهر يكون في منطقة مرتفعة ويبدأ باالنحدار تدريجيا‪ ،‬وتكون سرعة املياه عالية في مقدمة‬ ‫النهر وتبدأ باالنخفاض كلما قل ارتفاع السهول وبدأ حجم املاء يزداد وينتشر حتى يصبح املجرى راكدا أو‬ ‫شبه راكدة وقد يكون االنحدار شديداً في بعض األماكن مما يكـ ّون شالالت مائية‪ ،‬شكــل (‪ 3‬ــ ‪.)26‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 25‬أ) الشالالت املائية‬ ‫‪82‬‬

‫شكل (‪25 - 3‬ب)‬


‫بحث‬

‫مياه زمزم‪ ،‬الزالت كما هي منذ مئات السنني ‪ .‬اكتب ما تعرفه عنها؟‬

‫‪.2‬املياه الراكدة‪:‬‬ ‫وي��ش��م��ل ال��ب��ح��ي��رات وال���ب���رك واملستنقعات‬ ‫الشكل(‪ 3‬ـ ‪ 26‬أ‪/‬ب)‪.‬‬ ‫أن بيئة املياه الراكدة ميكن تقسيمها إلى‬ ‫ثالث أقسام‪:‬‬ ‫أ‪ -‬الشاطئ‪:‬‬ ‫يقع هذا النطاق على حافة البحيرة أو البرك‬ ‫املائية وميتد من خط الشاطئ إلى مكان انتهاء‬ ‫املجتمعات النباتيــة التي لها جذور في القاع‪،‬‬ ‫وحتتوي هذه املنطقة على فقاريات مثل الضفادع‬ ‫والثعابني‪.‬‬ ‫ب‪ -‬املاء املفتوح املضيء‪:‬‬ ‫وهو النطاق في عرض البحيرة الذي يخترقه‬ ‫الضوء وهو يحتوي على مخلوقات منتجة مثل‬ ‫الدياتوم والطحالب اخلضراء واخلضراء املزرقة‪ .‬أما‬ ‫املستهلك األول فهو البالنكتون احليواني‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 26‬أ) نباتات مائية طافية في بحيرة‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 26‬ب) نوع من البحيرات الراكدة‬

‫ج ‪ -‬املاء املفتوح املظلم‪:‬‬ ‫يقع حتت النطاق املضيء هذا اجلزء ممكن أن يكون صغيرا في البرك ولكنه يشكل جزءا كبيرا في‬ ‫البحيرات الكبيرة والعميقة‪ .‬هذا النطاق يعتبر ممرا للفتاتات من النطاق األعلى ويحتوي على مجتمعات‬ ‫‪83‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬ ‫احمللالت على قاعه الطيني‪ .‬توجد أنواع كثيرة من أسماك‬ ‫املياه العذبة في هذا النطاق‪.‬‬ ‫�أكرب بحرية‪:‬‬ ‫توجد أكبر البحيرات في آسيا وإفريقيا وأمريكا الشمالية وتشكل بحيرة‬ ‫بيكال السوفيتية أكبر جتمع للماء العذب وهو حوالي‪ ٪ 20‬من ماء‬ ‫البحيرات على األرض‪.‬‬

‫عمق املاء‪:‬‬ ‫إن عمق املاء له أهمية في تنظيم توزيع األسماك ولو أنها متحركة‬ ‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫وقادرة على االنتشار‪ .‬فاألسماك تختلف في تفضيلها لنوع القاع فاألسماك‬ ‫الصغيرة اليافعة تتواجد عادة في املياه الضحلة الصافية تقريبا وكثيرا من‬ ‫أسماك املاء البطيء تذهب إلى املاء السريع لوضع البيض‪.‬‬

‫البحر امليت‪:‬‬ ‫يوجد في األردن وسمي بهذا األسم لندرة املخلوقات احلية فيه بسبب‬ ‫امللوحة العالية جداً الناشئة عن إنفصاله عن البحار األخرى‪ ،‬وقد مت اكتشاف‬ ‫بعض البكتيريا والطحالب التي تتحمل امللوحة الشديدة‪.‬‬

‫العيون املوجودة في اململكة‪:‬‬ ‫عبارة عن فجوات أرضية حتتوي على مياه سطحية قد تكون عذبة أو‬

‫‪84‬‬


‫كبريتيه‪ ،‬تتناقص نسبة املاء بشكل كبير جداً في هذه العيون بسب السحب املستمر للماء بواسطة املضخات الزراعية‪ ،‬من أشهر‬ ‫العيون في اململكة عيون األفالج وعيون األحساء‪.‬‬

‫املياه املالـحة ‪:Salt Water‬‬

‫تغطي احمليطات ‪ 361‬مليون كم‪ 2‬أي حوالي ‪ ٪ 71‬من سطح الكرة األرضية‪ .‬ويبلغ معدل عمق‬ ‫احمليطات ‪3750‬م وأعمق نقطة هي خندق ماريانا ‪ Mariana Trench‬في احمليط الهادي حيث يبلغ‬ ‫عمقه ‪10750‬م ‪.‬‬ ‫نسبة امللوحة تعادل حوالي ‪ ٪ 3‬ولكن تتغير بالعمق واملوقع اجلغرافي فمثال معدل التبخر يكون عاليا‬ ‫حول خط االستواء مسببا ارتفاع في معدل امللوحة عنه في املناطق املعتدلة‪ .‬حوالي ‪ ٪ 90‬من صنع الغذاء‬ ‫وتكوين األكسجني يحدث في املياه‪ .‬لذلك معظم احلياة على األرض تعيش في املاء‪.‬‬ ‫االختالف في درجة احلرارة في البحار يكون قليال مقارنة باليابسة لذلك بيئات البحار تكون أكثر‬ ‫ثباتا‪ .‬درجة حرارة األعماق هي حوالي ثالث درجات مئوية‪.‬‬ ‫من مميزات احمليطات هو وجود األمواج بسبب وجود اختالفات في درجة احلرارة من مكان آلخر وبسبب‬ ‫وجود حركة الرياح فوق البحار ‪ ،‬شكل (‪ 3‬ــ ‪.)27‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )27‬أمواج البحار‪.‬‬

‫‪85‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬

‫اخلليج العربي ‪:Arabian Gulf‬‬ ‫اخلليج العربي يحد اململكة العربية السعودية من جهة‬ ‫الشرق ‪ ،‬ويبعد عن مدينة الرياض بحوالي ‪400‬كيلومتر ‪،‬‬ ‫وهو يعتبر من املناطق البيئية احلسـاسـة والغنية باملخلوقات‬ ‫احلية النباتية واحليوانية ‪ .‬يتمتع شـاطئه بانحدار خفيف‬ ‫من الغرب إلى الشرق مبعدل ‪ 35‬سـنـتيمتر لكل كيلومتر‬ ‫‪ ،‬كما يتميز بوجود كثبان رملية حتركت بفعل الرياح‬ ‫ّ‬ ‫مشـكلة تال ًال متتد من الشمال إلى اجلنوب ‪ ،‬باإلضافة إلى‬

‫شكل (‪ )28-3‬اخلليج العربي‬

‫مسطحات رملية وسبخات ‪.‬‬ ‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫توجد اجلبال شديدة االنحدار على الساحل اإليراني ‪ ،‬واحلائط الصخري على ساحل اإلمارات‪ ،‬واجلبال‬ ‫العالية على ساحل عمان ‪ ،‬بينما قطر والسعودية والكويت تتميز بسواحل منبسطة ومنخفضة تتخللها‬ ‫أخوار وخلجان وسبخات ‪ ،‬كما تكثر اجلزر الصغيرة‬ ‫البعيدة عن الشاطئ الغربي لهذا اخلليج ‪ ،‬ويبلغ طول‬ ‫الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية ‪ 650‬كم ‪.‬‬

‫البحر األحمر ‪:Red Sea‬‬ ‫جسم مائي طويل ( ‪2000‬كم ) وضيق ‪ ،‬يتصل ببحر‬ ‫العرب عن طريق مضيق باب املندب الذي يبلغ عرضه ‪29‬‬ ‫كم ‪ ،‬ويبلغ طول الساحل السعودي على البحر األحمر‬ ‫وخليج العقبة ‪ 1830‬كم‪.‬‬ ‫سمي هذا البحر باألحمر نتيجة لتغير لون املياه السطحية‬ ‫في بعض املناطق إلى اللون األحمر بسبب وجود عدد كبير‬

‫‪86‬‬

‫شكل (‪ )29-3‬البحر األحمر‬


‫جداً من الطحالب الدقيقة التي حتتوي على أصباغ متيل إلى احلمرة ‪ ،‬حيث تتواجد بالقرب من سطح البحر خالل أوقات معينة‬ ‫من السنة ‪.‬‬

‫تقسم بيئة املياه املاحلة إلى األقسام اآلتية‪:‬‬

‫أ‪ -‬منطقة الشاطئ ‪:‬‬ ‫وهو منطقة املد واجلزر حيث يتقابل البحر باليابس‪ .‬هذه املنطقة وحيواناتها معرضة لألمواج العنيفة‬ ‫وكذلك للعوامل الطبيعية األخرى كالشمس والرياح واألمطار وللتغير الكبير في درجة احلرارة‪ .‬باإلضافة‬ ‫إلى ذلك تكون معرضة لعوامل التعرية والترسيب‪.‬‬

‫أنواع الشواطئ ‪:‬‬

‫‪ .1‬الشواطئ الرملية ‪.Sandy Beaches‬‬ ‫‪ .2‬الشواطئ الصخرية ‪.Rocky Shores‬‬ ‫‪ .3‬الشواطئ الطينية ‪.Muddy Beaches‬‬ ‫األشكال(‪ 3‬ــ ‪ 30‬أ ‪ ،‬ب ‪ ،‬ج )‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 30‬ب) شاطئ صخري‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 30‬أ) شاطئ رملي‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 30‬ج ) شاطئ طيني به نخيل‪.‬‬

‫لقد تكيفت املخلوقات احلية في هذه املناطق الشاطئية إلى تلك التغيرات والظروف‪ ،‬فعلى الشواطئ‬ ‫الصخرية جند العدد الكبير من املخلوقات احلية التي تتميز باحتوائها على أعضاء ماسكة متكنها من‬ ‫مقاومة األمواج‪ ،‬أما في الشواطئ الرملية فتتميز حيواناتها بقابليتها للحفر واحلركة حتت الرمال‪ ،‬وأما‬ ‫‪87‬‬


‫الشواطئ الطينية فتكثر بها النباتات املقاومة للملوحة‬ ‫الشديدة مثل أشجار املاجنروف ‪.‬‬ ‫أشجار املاجنروف ‪:Mangroves‬‬ ‫نباتات املاجنروف هي أشجار أو شجيرات‬ ‫مدارية تنمو في املياه املاحلة الضحلة في منطقة املد‬ ‫واجلزر على سواحل البحار واحمليطات ويصل عدد‬ ‫أنواعها إلى ‪ 70‬نوعا‪ ،‬ومنها نوع الشورى أو القرم‬ ‫‪ ، Avicennia marina‬ونبات القندل ‪ Rhizophora‬شكل (‪ 3‬ــ ‪ )31‬شاطئ طيني به أشجار املاجنروف‬ ‫‪ mucronata‬اللذان ينتشران على سواحل اململكة‪.‬‬ ‫شكل (‪ 3‬ــ ‪.)31‬‬ ‫تتميز هذه النباتات بأن لها نوعني من اجلذور‪ :‬جذور تنمو ألسفل لتدعيم النباتات بالتربة ‪ ،‬وجذور‬ ‫أنبوبية هوائية تنمو ألعلى للتنفس فوق سطح املاء بسبب قلة األكسجني في تلك التربة‪.‬‬ ‫كما أن بذورها تبدأ في اإلنبات أثناء تواجدها على أفرع الشجرة ثم تسقط فتنغمس جذورها الصغيرة‬ ‫في التربة حيث تكمل منوها بعد ذلك‪.‬‬ ‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫أهمية أشجار املاجنروف ‪:‬‬

‫‪ -1‬أجزاء النباتات ( الثمار‪ ،‬األوراق‪ ،‬القلف‪ ،‬السيقان ‪ ،‬اجلذور التنفسية ) ميكن أن تستخدم‬ ‫كمواد أساسية لكثير من الصناعات الطبية وإلنتاج األصباغ ومواد الدباغة وكذلك صناعة القوارب‬ ‫وعلب الكبريت واللعب اخلشبية‪.‬‬ ‫‪ -2‬تثبيت التربة على السواحل وحمايتها من عوامل التعرية‪.‬‬ ‫غذاء أخضراً للماشية‪.‬‬ ‫‪ -3‬مصدر هام للوقود‪ ،‬كما أن األوراق تعتبر ً‬

‫معلومة إثـرائــية‬ ‫هل تعلم أنه مت إزالة غابات كثيفة من أشجار املاجنروف في بعض‬ ‫املناطق الساحلية لتحسني الشواطئ‪ ،‬مما أدى إلى قلة أعشاش الطيور‬ ‫البحرية ونقص كبير في أعداد األسماك والروبيان لدى الصيادين‪،‬‬ ‫وبالتالي إعادة استزراعها مرة أخرى‪.‬‬

‫‪88‬‬


‫ب‪ -‬منطقة الرف القاري ‪:‬‬ ‫وهي االمتداد اخلارجي لليابسة حتت املاء قبل‬ ‫االنحدار الفعلي احلاد إلى املناطق العميقة في البحار‪.‬‬ ‫ومتتد هذه املنطقة من املنطقة الساحلية متدرجة إلى‬ ‫أن يكون عمق املاء حوالي ‪200‬م‪ .‬هذه املنطقة غنية‬ ‫باألمالح املعدنية القادمة من األنهار ومن التيارات‬ ‫الصاعدة من حافة الرف القاري‪ ،‬ولذلك جند أن منو شكل (‪ 3‬ــ ‪ )32‬مناطق البحر وإجتاه التيارات الصاعدة‬ ‫النباتات يكون وفيرا مما يدعــم أحياء بحريــة متنوعة‪،‬‬ ‫شكل ( ‪ 3‬ــ ‪.)32‬‬ ‫ج ‪ -‬منطقة التيارات الصاعدة ‪:‬‬ ‫وهي منطقة صغيرة تقع عند حافة الرف القاري حيث تتعرض للتيارات الصاعدة من قاع احمليط‬ ‫مسببة دفع املياه من األعماق إلى حزام املنطقة املضيئة‬ ‫حيث تتمركز بعض مصايد أسماك العالم األكثر إنتاجا‬ ‫في هذه املنطقة لذلك هي منطقة جتارية‪ .‬إن ‪ ٪ 80‬من‬ ‫األسماك يؤخذ عادة من عمق ال يزيد عن ‪200‬م‪.‬‬ ‫د‪ -‬املنطقة السابحة ‪:‬‬ ‫وهي املنطقة الواسعة في عرض البحر حيث تشكل‬ ‫حوالي ‪ ٪ 90‬من مساحة احمليط‪.‬‬ ‫تضم املخلوقات احلية في هذه املنطقة األحياء‬ ‫الطافية‪( :‬بالنكتون) واحليوانات البحرية الكبيرة مثل‬ ‫احليتان الزرق وذوات الزعانف التي يبلغ طولها حوالي شكل (‪ 3‬ــ ‪ )33‬احلوت يفضل املنطقة السابحة (الواسعة)‬ ‫‪ 100‬قدم وتزن ‪ 150‬طنا‪.‬‬ ‫مناقشة‬

‫ماذا تفعل األسماك واحليوانات البحرية في فصل الشتاء‪ ،‬عندما يشتد البرد ورمبا يتكون‬ ‫اجلليد على سطح البحر وتصبح درجة احلرارة حوالي ‪4‬م ؟‬

‫‪89‬‬


‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫هـ‪ -‬منطقة الشعاب املرجانية‪:‬‬ ‫هي مجتمعات توجد عادة في احمليطات املدارية‬ ‫تكون كشرائط حول اجلزر أو مكونة جزر حلقية أو‬ ‫شعاب حاجزية بعيدة عن الشاطئ‪ ،‬حيث تعتبر واحات‬ ‫في صحراء احمليطات‪ ،‬شكل (‪ 3‬ــ ‪.)34‬‬ ‫املرجان هو حيوان جوفمعوي ذو عالقة باألسماك‬ ‫الهالمية وشقائق النعمان وهو يكون مستعمرة ذات‬ ‫هيكل خارجي مكون من كربونات الكالسيوم‪ ،‬شكل‬ ‫(‪ 3‬ــ ‪ .)35‬توجد في داخل خاليا املرجان العديد من‬ ‫خاليا الطحالب املتعايشة (الدينوفالجيليت) حيث‬ ‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ ) 34‬جزيرة حولها شعاب مرجانية‪.‬‬ ‫تقوم الطحالب بتموين الغذاء ومقابل ذلك يعطى‬ ‫املرجان هيكال مدعما لنمو الطحالب وكذلك مواد‬ ‫مغذية‪ .‬وهناك أيضا بعض التعاون بني الطحالب اخلضراء‬ ‫اخليطية واملرجان لتكون الهيكل اخلارجي للمستعمرات‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )35‬بعض أنواع الشعاب املرجانية‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )36‬احلوت يفضل املنطقة السابحة‬

‫إن الشعاب املرجانية‪ :‬مجتمعات ذات إنتاج عالي وتنوع كبير وتعتبر كجزر حيوية في البحار‬ ‫املدارية‪ .‬وكما هو احلال في الغابات االستوائية يوجد تنوع كبير في األنواع واأللوان كما توجد كثير من‬ ‫‪90‬‬


‫التحورات والتكيفات في األنواع احليوانية ‪.‬‬ ‫من ضمن احليوانات املوجودة في الشعاب املرجانية‬ ‫توجد الديدان واحملار‪ .‬رمبا تقوم بعض احليوانات‬ ‫كشقائق النعمان واإلسفنج وبلح البحر مبنافسة‬ ‫املرجان للمكان‪ ،‬سرطان البحر والقواقع البحرية‬ ‫واجللدشوكيات تنتشر بكثرة بني املستعمرات‬ ‫املرجانية‪ ،‬كما تنتشر بالقرب منها أسماك القرش‬ ‫شكل (‪ 3‬ــ ‪.)37‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ )37‬سمك القرش يكثر بني الشعاب املرجانية‬

‫معلومة إثـرائــية‬ ‫ال�شعاب املرجانية يف اململكة العربية ال�سعودية‪:‬‬ ‫الشعاب املرجانية في البحر األحمر فريدة من نوعها مقارنة ببقية شعاب بحار العالم‪ ،‬فهي ذات تنوع عالي‬ ‫حيث وصل عدد أنواع املرجان إلى ‪ 250‬نوع ‪ ،‬أما في اخلليج العربي فيصل أعدادها على الساحل السعودي إلى‬ ‫‪ 52‬نوعا ‪.‬‬ ‫لقد تعرضت هذه الشعاب إلى تدمير وموت بسبب التلوث البحري وارتفاع درجات احلرارة‪ ،‬وتكونت نتيجة‬ ‫لذلك ظاهرة بيئية أدت إلى هالكها تسمى “ ظاهرة ابيضاض الشعاب املرجانية “‪.‬‬

‫نشاط عملي‬

‫صمم حوض مائي زجاجي بحيث ميكن مشاهدة تدرج االنحدار من منطقة الشاطئ إلى املنطقة‬ ‫السابحة املفتوحة ؟‬

‫‪91‬‬


‫مياه قليلة امللوحة ‪: Brakish Water‬‬ ‫تشتمل هذه املياه على أنواع مختلفة من‬ ‫املستنقعات املائية‪:‬‬

‫أ‪ -‬مستنقعات ساحلية‪:‬‬ ‫من أهمها مصب النهر بالبحر حيث يلتقي املاء‬ ‫العذب باملالح وتوجد حيوانات تكيفت لهذه البيئة‬ ‫املتذبذبة‪ .‬وتضم كذلك بعض املستنقعات املتأثرة‬ ‫باملد و اجلزر وكذلك مستنقعات املاجنروف التي تكثر‬ ‫في املناطق االستوائية‪ ،‬شكل ( ‪3‬ــ ‪.) 38‬‬

‫شكل ( ‪ 3‬ــ ‪ ) 38‬املستنقعات الساحلية‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫ب‪ -‬مستنقعات قارية ( داخلية )‪:‬‬ ‫من أهمها البوك ‪ Bog‬الذي ينتشر في املناطق‬ ‫الرطبة ومناطق الغابات الباردة في أمريكا الشمالية وأوروبا وتكون املياه مغلقة اجلوانب وتصعب حركة‬ ‫املياه اجلوفية منها وإليها‪ .‬كذلك يوجد غطاء نباتي متماسك ويتميز لون املاء باللون األحمر الفاحت نتيجة‬ ‫إلفراز املواد العضوية من النباتات املتحللة‪ ،‬وتوجد كمية قليلة من النيتروجني كما توجد أنواع من‬ ‫البكتيريا التي تكون كبريتيد الهيدروجني ‪ ،H2S‬وتوجد‬ ‫في هذه البيئة بعض الطحالب واحلشائش والنباتات قانصة‬ ‫احلشرات‪ ،‬كذلك توجد حيوانات رخوية وحشرات‬ ‫وفئران وطيور‪.‬‬ ‫وتضم املستنقعات القارية كذلك مستنقعات الغابات‬ ‫والتي تشبه البرك املائية غير أنها حتتوي على أشجار وتوجد‬ ‫حيوانات مختلفة في هذه البيئة مثل التماسيح واألفاعي‬ ‫والسحالي وبعض الطيور واحلشرات شكل (‪ 3‬ــ ‪ 39‬أ ــ د )‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 39‬أ ) أحد املستنقعات الداخلية‬ ‫‪92‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 39‬ب ) أحد أنواع طيور املستنقعات‬


‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 39‬ج ) العصفور‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 39‬د ) أحد أنواع العناكب‬

‫باإلضافة إلى ذلك توجد املستنقعات امللحية التي تكثر في املناطق الصحراوية وخصوصا في األجزاء‬ ‫املنخفضة كما هي احلال في املستنقعات امللحية في اململكة أو ما يسمى بالسبخات‪ ،‬شكل (‪ 3‬ــ ‪ 40‬أ)‪.‬‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 40‬أ ) امللح في أحدالسبخات‬

‫شكل (‪ 3‬ــ ‪ 40‬ب ) امللح بعد تنقيته‬ ‫سؤال ومناقشة‬

‫كيف ميكن استخراج وإنتاج امللح ؟‬

‫‪93‬‬


‫�أ�سـئــــلة‬

‫السؤال األول‪ :‬اختر اإلجابة الصحيحة‬

‫الوحدة الثالثة‪ :‬البيئات الحيوية‬

‫‪ – 1‬من أسباب تكون الصحراء ‪:‬‬ ‫ أ‪ -‬قطع األشجار ب – الرعي اجلائر ج –زحف الرمال د –جميع ما سبق‬ ‫‪ – 2‬االمتداد اخلارجي لليابسة حتت املاء قبل االنحدار الفعلي احلاد في البحار يسمى ‪:‬‬ ‫د –الشعاب املرجانية‬ ‫ أ‪ -‬خط الشاطئ ب – الرف القاري ج –املنطقة السابحة ‬ ‫‪– 3‬الغالبية العظمى من أشجار الغابات املنتشرة في املناطق اجلبلية املرتفعة في اململكة هي أشجار‪:‬‬ ‫ أ‪ -‬العرعر ب ‪-‬الصفصاف ج – البلوط د – التنوب‬ ‫‪ – 4‬منتزه عسير الوطني يشمل عدد ًا من املنتزهات اجلميلة منها ‪:‬‬ ‫ج –منتزه دلغان د –جميع ما سبق‬ ‫ ‬ ‫ب – منتزه الفرعاء‬ ‫ أ‪ -‬منتزه السودة ‬ ‫‪ – 5‬لصيد كميات كبيرة جد ًا من األسماك‪ ،‬فإنه ينبغي وضع شباك الصيد في منطقة ‪:‬‬ ‫ب – الرف القاري‬ ‫ أ‪ -‬خط الشاطئ‬ ‫د – التيارات الصاعدة‬ ‫ ج –املنطقة السابحة ‬ ‫‪ – 6‬تتميز نباتات املاجنروف بأنها ‪:‬‬ ‫ب – تستطيع مقاومة اجلفاف ‪.‬‬ ‫ ‬ ‫ أ‪ -‬تعيش على سفوح اجلبال ‪.‬‬ ‫ ج – تبدأ البذور في االنبات وهي على الشجرة‪ .‬د – اجلذور تخزن الغذاء ‪.‬‬ ‫السؤال الثاني ‪ :‬أجب بـ ( ✓) أو ( ✗ ) ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬تتميز النباتات الصحراوية بكثرة الثغور املنتشرة على السطح العلوي للورقة ‪.‬‬ ‫‪– 2‬معظم احليوانات الصحراوية ليلي املعيشة ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬نسبة الغابات التي تغطي اليابسة على الكرة األرضية تصل إلى حوالي الثلث ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬من الصفات املميزة إلقليم البراري ‪ ،‬تذبذب األمطار بني الغزارة واجلفاف الشديد ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬تنعدم األشجار في إقليم التندرا لقلة التربة وجتمد املاء ‪.‬‬ ‫‪ – 6‬ميكن القول بشكل عام أن درجة احلرارة في أعماق البحار أعلى منها على السطح ‪.‬‬ ‫‪ – 7‬الشعاب املرجانية عبارة عن واحات في صحراء احمليطات ‪.‬‬

‫‪94‬‬


‫‪ – 8‬لم يهتم الباحثون بدراسة السفانا لقلة أنواع احليوانات الثديية الكبيرة بها ‪.‬‬ ‫‪– 9‬تتميز احليوانات املوجودة على السواحل الرملية باحتوائها على أعضاء ماسكة متكنها من مقاومة األمواج ‪.‬‬ ‫‪ – 10‬تكثر الغابات الصنوبرية في النصف الشمالي للكرة األرضية ‪.‬‬ ‫السؤال الثالث ‪ :‬أكمل الفراغ ‪:‬‬ ‫‪– 1‬األقاليم احليوية ميكن تقسيمها إلى صنفني هما ‪:‬‬ ‫‪ .......................‬و‪......................‬‬ ‫‪ – 2‬ميكن تقسيم الشواطئ من حيث نوع التربة إلى ‪:‬‬ ‫ أ ‪ ....................‬ب ‪ .......................‬ج‪...............‬‬ ‫‪ - 3‬من التكيفات التي وهبها اهلل سبحانه وتعالى للحيوانات الصحراوية مايلي ‪:‬‬ ‫ أ ‪.................................................................‬‬ ‫ ب ‪.................................................................‬‬ ‫ ج ‪.................................................................‬‬ ‫‪– 4‬ميكن تقسيم املستنقعات إلى ‪:‬‬ ‫ أ ‪....................‬‬

‫ب ‪.......................‬‬

‫‪– 5‬من الفوائد البيئية للغابات ‪:‬‬ ‫ أ ‪................................................................‬‬ ‫ ب ‪...........................................................‬‬ ‫ ج ‪...........................................................‬‬ ‫ د ‪...........................................................‬‬ ‫‪– 6‬من فوائد أشجار املاجنروف ‪:‬‬ ‫ أ ‪................................................................‬‬ ‫ ب ‪..............................................................‬‬ ‫ ج ‪.............................................................‬‬ ‫‪– 7‬يشمل إقليم اليابسة عدد ًا من البيئات األرضية هي ‪:‬‬ ‫ أ ‪................................................................‬‬ ‫ ب ‪...............................................................‬‬

‫‪95‬‬


‫‪ -1‬يساعد الطالب على اكتشاف وإدراك األسباب الرئيسة لتدهور البيئة وعالمات‬ ‫هذا التدهور‪.‬‬ ‫‪ -2‬يعي احلاجة إليجاد أساليب جماعية للمحافظة على البيئة وحمايتها‪.‬‬ ‫‪ -3‬يتعرف أثر التصنيع والتكنولوجيا احلديثة على البيئة واملصادر الرئيسة للتلوث‪.‬‬ ‫‪ -4‬ينمي االجتاه اإليجابي نحو املوارد الطبيعية والبيئية‪.‬‬ ‫‪ -5‬يعطي ح ًال أو عدة حلول مختلفة في احملافظة على البيئة وحمايتها‪.‬‬ ‫‪ -6‬يظهر مدى تفاقم املشكالت والقضايا البيئية وتعقدها‪ ،‬وبالتالي مدى احلاجة‬ ‫إلى تطوير طرق التفكير والتعامل مع هذه القضايا وطرق حلها‪.‬‬


‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪98‬‬


‫الـــتلــــــــــوث‬ ‫‪Pollution‬‬ ‫مفهوم التلوث ‪:‬‬

‫إذا تسرب إلى خزان مياه منزلك مياه صرف صحي أو مواد بترولية ماذا تطلق على هذه احلالة؟‬ ‫وإذا كنت في رحلة برية ووجدت املكان املناسب حتت ظل إحدى األشجار‪ ،‬لكنك فوجئت بأن املكان‬ ‫مليء بالعبوات املعدنية و األكياس واألطباق البالستيكية‬ ‫وبقايا الطعام ما التصور الذي سيتبادر إلى ذهنك؟ وما‬ ‫تعليقك على حالة املكان؟‬ ‫وما نظرتك ملن استخدمه من قبلك؟ ثم كيف ستترك‬ ‫املكان بعدك بعد أن ملست هذه املعاناة وعايشتها؟‬ ‫و إذا مرت بجانبك سيارة ينطلق منها صوت مزعج‬ ‫وينطلق من عادمها دخان كثيف ما الشعور الذي‬ ‫سينتابك وأنت تستنشق هذا الدخان وتسمع هذا‬ ‫الصوت املزعج؟‬ ‫( شكل ‪ 4‬ــ ‪ )1‬أشجار حتتها نفايات‬ ‫وما الصورة التي تتشكل في ذهنك عن قائد هذه‬ ‫السيارة وسلوكه؟‬ ‫وعلى هذا األساس ميكنك القياس على كثير من مظاهر التلوث‪.‬‬ ‫تعريف التلوث‪:‬‬

‫هو أي تغيير يؤثر على مكونات البيئة الطبيعية ينتج عنه أضرار صحية أو اقتصادية‪.‬‬ ‫وميكن أن يطلق على أي شيء غير نظيف كلمة ملوث‪.‬‬ ‫تعريف الملوث‪:‬‬

‫كل ما يؤثر في كل أو بعض عناصر البيئة مبا فيها من إنسان وحيوان ونبات وكذلك كل ما يؤثر في‬ ‫تركيب العناصر الطبيعية غير احلية مثل الهواء واملاء والتربة وغيرها‪.‬‬

‫‪99‬‬


‫البيئة في حياتنا‬

‫أكتب قائمة باملظاهر التي شاهدتها بهذا اخلصوص وسببت لك إزعاج ومضايقة ؟‬ ‫املظهـــــــــــــــــر‬

‫أثـــــــــــــــــــــــره‬

‫ت�صنيف امللوثات‬

‫ ‬

‫تصنيف امللوثات حسب حالتها أو مصادرها أو قابليتها للتحلل أو وفق النظام البيئي كما يأتي‪:‬‬ ‫‪ .1‬تصنيف امللوثات حسب حالتها‪:‬‬ ‫غازية‬ ‫مثل ‪:‬غاز أول أكسيد‬ ‫الكربون امليثان‬

‫صلبة‬ ‫مثل‪:‬ــ املعادن‬ ‫ــ البالستيك ــ الزجاج‬

‫سائلة‬ ‫مثل‪ :‬مياه الصرف‬ ‫الصحي ‪ -‬النفط‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪ .2‬تصنيف امللوثات حسب مصادرها‪:‬‬ ‫طبيعية‬ ‫تنتج من البيئة نفسها دون أن يكون‬ ‫لإلنسان دور فيها مثل الكوارث‬ ‫ال��ط��ب��ي��ع��ي��ة‪(:‬ب��راك�ين ـ حرائق‬ ‫الغابات ــ انتشار حبوب اللقاح )‪.‬‬ ‫‪100‬‬

‫غير طبيعية‬ ‫صناعية‬

‫منزلية‬

‫صناعات مختلفة ص����رف صحي‬ ‫ت���ن���ق���ي���ب ع��ن ن��ف��اي��ات صلبة‬ ‫ال��������ث��������روات‬

‫زراعية‬

‫عسكرية‬

‫أس��������م��������دة ح�����������������روب‬ ‫م�����ب�����ي�����دات استخدام أسلحة‬ ‫نووية أو كيماوية‬


‫‪ .3‬تصنيف امللوثات حسب قابليتها للتحلل‪:‬‬ ‫غير قابلة للتحلل‪ :‬ال ميكن أن تتفكك‬ ‫أو يتغير تركيبها أو تستغرق سنوات‬ ‫طويلة مثل ‪ :‬املطاط البالستيك والزجاج‬

‫قابلة للتحلل‪ :‬ميكن أن تتفكك بفعل‬ ‫العوامل املناخية والطبيعية مثل‪CO2 :‬‬

‫‪ .4‬تصنيف امللوثات وفق النظام البيئي‪:‬‬ ‫ملوثات الهواء‬

‫ملوثات املاء‬

‫ملوثات التربة‬

‫‪ .5‬تصنيف امللوثات حسب مكوناتها‪:‬‬ ‫كيميائية‬

‫حيوية‬

‫فيزيائية‬

‫وسنناقش موضوع امللوثات حسب تصنيفها ووفق النظام البيئي ‪،‬كما سنتطرق لها من حيث كونها‬ ‫كيميائية أو فيزيائية أو حيوية‪.‬‬ ‫سؤال‬

‫‪ - 1‬ما هو الفرق بني امللوث والتلوث‪.‬‬ ‫‪ - 2‬صنف امللوثات التالية حسب مصادرها‪ :‬مياه الصرف الصحي‪ ،‬األسمدة‪ ،‬حبوب اللقاح‪.‬‬ ‫‪ - 3‬صنف امللوثات التالية حسب حالتها ‪ :‬النفط ‪ ،‬العبوات املعدنية ‪ ،‬أكاسيد الكربون‪.‬‬

‫‪101‬‬


‫ملوثـات امليــــــاه‬ ‫تناولنا في الفصل الثاني أهمية املاء ودوره في استمرار احلياة على األرض واآلن سنتعرف على ما يهدد‬ ‫هذه الثروة احليوية وكيف نحافظ عليها‪.‬‬

‫( شكل ‪ 4‬ــ ‪ )2‬احملافظة على الثروة املائية‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫المصادر الرئيسية لتلوث المياه‪:‬‬

‫‪ -1‬مصادر صناعية‬

‫‪ -2‬مصادر الصرف الصحي‬ ‫‪ -3‬مصادر زراعية‬

‫‪102‬‬


‫امل�صادر ال�صناعية‬ ‫حتتوي مياه املصانع وفضالتها ما نسبته ‪ 60‬باملائة من مجموع املواد امللوثة للبحار والبحيرات واألنهار‪.‬‬ ‫ويصدر أغلب امللوثات من مصانع مثل مصانع الدهانات واإلسمنت والزجاج واملنظفات ومصانع تعقيم‬ ‫األلبان واملسالخ ومصانع تكرير السكر‪ .‬باإلضافة إلي التلوث بالهيدروكربون الناجت عن التلوث بالبترول‪.‬‬ ‫إن معظم املصانع ال تلتزم بضوابط الصرف الصناعي‪ ،‬بل تلقي بفضالتها في املياه‪ .‬ففي الواليات‬ ‫املتحدة وجدت مخلفات سامة في مياه األنهار والبحار احمليطة باملصانع‪ .‬وفي القاهرة أجريت دراسة علي‬ ‫اثني عشر محطة ملعاجلة مياه الشرب ووجدت جميعها تعاني من عدم انضباط في تصريف النفايات‬ ‫السائلة الصناعية‪ .‬كما أن تفريغ مياه التوازن من ناقالت النفط قبل تنقيتها من الزيت‪ ،‬والفضالت‬ ‫التي تلقى من السفن التجارية والزيوت والوقود املتسرب من محركاتها كل ذلك يضيف تهديد للبيئة‬ ‫املائية‪.‬‬ ‫إن الطرق التقليدية لتنقية املياه ال تقضي علي امللوثات الصناعية (مثل الهيدروكربون) وامللوثات‬ ‫غير العضوية واملبيدات احلشرية وغيرها من املواد الكيميائية املختلفة‪ .‬وقد يتفاعل الكلور املستخدم في‬ ‫تعقيم املياه مع الهيدروكربونات مكونا مواد كربوهيدراتية كلورينية متسرطنة‪.‬‬ ‫من أشكال التلوث الصناعي هو استعمال بعض املصانع ومحطات الطاقة ملياه األنهر والبحيرات في‬ ‫التبريد‪ ،‬وما ينتج عنة من ارتفاع في حرارة املياه مما يؤثر سلبا على التفاعالت البيوكيميائية في املياه‬ ‫وكذلك على األحياء املائية‪.‬‬

‫م�صادر ال�صرف ال�صحي‬ ‫تشكل مياه املجاري واحدة من أخطر املشاكل علي‬ ‫الصحة العامة في معظم دول العالم الثالث‪ ،‬ألن أغلب هذه‬ ‫الدول ليس لديها شبكة صرف صحي متكاملة واملشكلة‬ ‫الكبرى عندما تلقي املدن الساحلية مياه الصرف الصحي‬ ‫في البحار دون معاجلة مسببة بذلك مشكلة صحية خطيرة‪.‬‬ ‫كما أن استخدام احلفر االمتصاصية في األماكن التي ال‬ ‫يتوفر فيها شبكة صرف صحي له أضراره علي الصحة‬ ‫العامة خاصة إذا تركت مكشوفة أو ألقيت مخلفاتها في‬ ‫األماكن القريبة من املساكن حيث يتوالد البعوض والذباب‬ ‫مما يسبب الكثير من األمراض‪.‬‬

‫( شكل ‪ 4‬ــ ‪ )3‬مياه الصرف الصحي‬ ‫‪103‬‬


‫حتتوي مياه املجاري علي كمية كبيرة من املواد العضوية وأعداد هائلة من الكائنات احلية الدقيقة‬ ‫الهوائية والالهوائية‪ .‬وعند وصولها إلى املياه السطحية‪ ،‬تعمل الكائنات الدقيقة الهوائية على استهالك‬ ‫األوكسجني لتحليل املواد العضوية مسببة نقصا في األوكسجني مما يؤدي إلى اختناق الكائنات احلية التي‬ ‫تعيش في البحر وموتها‪.‬‬ ‫تتوقف درجة فساد املياه السطحية وصالحيتها لالستعمال علي عدة عوامل منها‪:‬‬ ‫‪ -1‬سرعة تيار املاء في املجري املائي‬ ‫‪ -2‬كمية األوكسجني الذائب في املاء‬ ‫‪ -3‬السرعة التي تستطيع بها بعض أنواع البكتريا حتليل هذه الشوائب والفضالت‬ ‫‪ -4‬مدي حجم الشوائب والفضالت التي تلقي في هذا املسطح املائي البحر ونوعيتها‬

‫مكونات مياه ال�صرف ال�صحي‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫تتكون مياه الصرف الصحي من املياه املستخدمة في املنازل سواء في احلمامات أو املطابخ وكذلك املياه‬ ‫املستخدمة في بعض الورش واملصانع الصغيرة ومحطات الوقود التي تقع داخل املدينة‪.‬‬ ‫حتتوي مياه الصرف الصحي علي نسبة عالية من املاء ‪ 99.9‬و الباقي مواد صلبة علي هيئة مواد غروية‬ ‫وعالقة وذائبة‪ .‬وهذه املركبات هي‪:‬‬ ‫‪ -1‬الكربوهيدرات‪:‬وتشمل السكريات األحادية والثنائية والنشا والسليلوز‬ ‫‪ -2‬أحماض عضوية‪ :‬مثل حمض الفورميك‪ ,‬بروبونيك وغيرها‬ ‫‪ -3‬أمالح أحماض عضوية‬ ‫‪ -4‬الدهون والشحوم‬ ‫‪ -5‬املركبات العضوية النتروجية وتشمل البروتينيات‬ ‫‪ -6‬األصباغ‬ ‫‪ -7‬األمالح املعدنية‬ ‫‪ -8‬مواد أخري‬

‫م�صادر زراعية‬ ‫زاد في اآلونة األخيرة استخدام املبيدات احلشرية واألسمدة الكيميائية في الزراعة‪ ،‬ينجرف قسم من‬ ‫هذه املواد مع مياه األمطار مياه الري لتصل إلى املياه السطحية واجلوفية مسببا تلوث كيميائي للمصادر‬ ‫املائية‪.‬‬ ‫‪104‬‬


‫تلوث املاء باملواد الكيميائية ميكن أن يكون خطرا علي البيئة وعلى صحة اإلنسان‪ .‬وميكن تلخيص‬ ‫أهم املواد الكيميائية التي تلوث املياه‪:‬‬ ‫‪-1‬مركبات حمضية أو قلوية‪:‬‬ ‫تعمل كل من املركبات احلمضية أو القلوية على تغيير درجة احلموضة للماء‪ .‬إن ارتفاع درجة حموضة‬ ‫املياه له تأثير سلبي على صحة اإلنسان كما يؤدي إلى تكون الصدأ في األنابيب وتآكلها‪ .‬أما التلوث‬ ‫بالقلويات يؤدي إلى تكون األمالح مثل كربونات وبيكربونات وهيدروكسيدات والكلوريدات‪ .‬وتسبب‬ ‫كربونات وبيكربونات الكالسيوم واملغنيسيوم عسر املاء كما أن مركبات الكلوريدات والسلفات تسبب‬ ‫ملوحة املاء‪.‬‬ ‫‪ -2‬مركبات النترات والفوسفات‪:‬‬ ‫تسبب هذه املركبات ظاهرة اخضرار املاء‪ .‬وتتكون األعشاب اخلضراء من الطحالب وهي من عناصر‬ ‫الكربون والنتروجني والفسفور‪ .‬ومن اجلدير بالذكر أن النترات تتحد مع الهيموجلوبني ومتنع احتاد‬ ‫األوكسجني معه مما يسبب االختناق‪.‬‬ ‫‪ -3‬احلديد واملغنيسيوم‪:‬‬ ‫يسبب احلديد واملغنيسيوم تغير لون املاء إلي أشبه بالصدأ وال يسبب ضررا إال إذا كان بكمية كبيرة‬ ‫وأكثر وجودهما في املياه اجلوفية‪.‬‬ ‫‪ -4‬مركبات عضوية‪:‬‬ ‫كثير من املركبات العضوية تسبب تلوث املاء وأشهرها املبيدات احلشرية واملبيدات الفطرية وغيرها من‬ ‫الكيماويات الصناعية‪.‬‬ ‫‪ -5‬الهالوجينات‪:‬‬ ‫يستخدم الكلور والفلور لتعقيم املياه من امليكروبات‬ ‫الضارة ولكن عند وجود مواد عضوية أو هيدروكربونات‬ ‫في املياه‪ ،‬فإنها تتفاعل مع الكلور مكونة مركبات‬ ‫هيدروكربونية كلورية مسرطنة‪.‬‬ ‫( شكل ‪ 4‬ــ ‪ )4‬مياه ملوثة بنفايات الصرف الصحي‬

‫‪105‬‬


‫املواد املشعة‪:‬‬ ‫قراءة إثـرائــية‬ ‫مثل الراديوم الذي يسبب السرطان وخاصة سرطان العظام‪.‬‬ ‫ ‪ 25000‬طفل ميوتون يوميا بسبب سوء إدارة املياه‪.‬‬‫ يعيش ثلثي سكان العالم تقريبا بدون مياه نظيفة‪.‬‬‫‪ 5 -‬م�لاي�ين ط��ف��ل دون اخل��ام��س��ة مي��وت��ون بسبب اإلس��ه��ال ال��ن��اجت ع��ن ش���رب أو اس��ت��خ��دام م��ي��اه غ��ي��ر نظيفة‪.‬‬

‫الآثار الناجمة عن تلوث املياه‪:‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪ -1‬شرب املياه امللوثة ينقل األمراض والتي منها‪ :‬الكوليرا ‪ ،‬البلهارسيا‪ ،‬الدوسنتاريا‪،‬االلتهاب الكبدي‬ ‫الوبائي‪ .‬املالريا‪ ،‬التيفود‪ ،‬حاالت تسمم‪.‬‬ ‫‪ -2‬تدمير الثروة احليوانية والنباتية في املياه امللوثة‬ ‫وكذلك التي تروى باملياه امللوثة‪.‬‬ ‫‪ -3‬نقل السموم التي لها خاصية التراكم إلى اإلنسان‬ ‫مباشرة أو عن طريق الطعام‪.‬‬ ‫‪ -4‬تعرض الدول ألزمة في املياه الصاحلة للشرب‬ ‫والزراعة والتي قد تقود ألزمات بني الدول‪.‬‬ ‫إضافة إلى ما سبق من اثر تلوث املياة ميتد ليشمل‬ ‫احلياة في مياه األنهار والبحيرات حيث أن األسمدة‬ ‫واملخلفات الزراعية التي تتسرب إلى مياه الصرف‬ ‫تساعد على منو الطحالب والنباتات املختلفة مما يضر‬ ‫بالثروة السمكية إذ تعمل هذه النباتات على حجب‬ ‫ضوء الشمس واألكسجني ومتنعه من الوصول إلى‬ ‫داخل املياه‪.‬‬ ‫شكل (‪ )5-4‬تلوث املياه‬ ‫‪106‬‬


‫طرق الوقاية من تلوث املياه‪:‬‬ ‫‪ -1‬نشر الوعي البيئي في املجتمع لتحقيق سلوك إيجابي في التعامل مع الثروة املائية من حيث عدم‬ ‫اإلسراف واحملافظة عليها من التلوث‪.‬‬ ‫‪ -2‬عدم نقل مياه الصرف الصحي إلى املسطحات‬ ‫املائية ومحاولة معاجلتها والتخلص من النواجت بعيدا‬ ‫عن املسطحات املائية‪.‬‬ ‫‪ -3‬سن القوانني الالزمة والتي متنع حدوث ملوثات‬ ‫ووضع آلية لتطبيقها‪.‬‬

‫شكل (‪ 4‬ــ ‪ )6‬مخلفات قرب أحد الشواطئ‬ ‫نشاط عملي‬

‫قياس درجة عكورة املاء باستخدام جهاز‪..................................‬‬ ‫‪ -1‬قياس الرقم الهيدروجيني للماء ‪.PH‬‬

‫قراءة إثـرائــية‬ ‫ه��ل ع��رف��ت اآلن أه��م��ي��ة ت��رش��ي��د اس��ت��ه�لاك امل���اء ‪ ،‬راج���ع ب��ع��ض س��ل��وك��ي��ات��ك ف��ي اس��ت��ه�لاك امل���اء ع��ن��د الوضوء‬ ‫واالغ��ت��س��ال وتنظيف األس��ن��ان االستحمام وغسيل ال��س��ي��ارة وكمية امل��ي��اه ال��ت��ي تنطلق م��ن خ���زان السيفون ‪.‬‬ ‫ق��ـ��ـ��در ك��م تستهلك م��ن امل��ي��اه ي��وم��ي��ا ف��ي أن��ش��ط��ت��ك وح��ت��ى غ��س��ي��ل امل�لاب��س وال���ش���رب ون��ظ��اف��ة غرفتك‪.‬هل‬ ‫بإمكانك التقليل م��ن كمية امل��اء امل��ه��دور؟ تذكر أن��ك ف��رد ف��ي املجتمع واملسئولية تقع على عاتق اجلميع‪.‬‬

‫تعليمية‪:‬‬ ‫باستعماالت املاء في حياتك العادية وقدر باللتر كم تستهلك في اليوم‪.‬‬ ‫مادةقائمة‬ ‫عرضاعمل‬ ‫‪107‬‬


‫عرض فيديو‬

‫فلم تلوث املاء‬ ‫ناقش تعليقات الطالب على العرض‬

‫قراءة إثـرائــية‬ ‫مأساة قرية مينا ماتا في اليابان عام ‪1952‬م حيث توفي عدد من السكان وأصيب أفراد آخرون وعند عمل دراسة وجد‬ ‫أن القرية تقع على بحيرة وان األسماك هي غذاء رئيس للسكان و بسبب تلوث مياه البحيرة وتراكم امللوثات في‬ ‫األسماك حدثت هذه املأساة‪.‬‬ ‫هل تعلم أن ‪3‬مليون فرد تقريبا من سكان اململكة يعيشون في مدن ساحلية؟‪.‬‬

‫سؤال‬

‫س‪/1‬أكمل الفراغ التالي‪:‬‬ ‫أ ـ يؤدي شرب املياه امللوثة النتقال بعض األمراض منها ‪ ..........................‬و ‪...................‬‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫ب ـ يؤدي تفريغ مياه التبريد من املصانع إلى ‪.............................‬‬ ‫س‪ /2‬كيف تساهم السفن التجارية وناقالت النفط في تلويث املسطحات املائية؟‬

‫‪108‬‬


‫قراءة إثـرائــية‬ ‫ت���ت���م م���ع���اجل���ة م���ي���اه ال����ص����رف ال���ص���ح���ي ع���ل���ي ع�����دة خ���ط���وات‪:‬‬ ‫‪ -1‬املعاجلة األولية‪:‬‬ ‫يتم فيها التخلص من املواد العالقة والصلبة بطريقة الترشيح والترسيب‬ ‫‪ -2‬املعاجلة الثانوية‪:‬‬ ‫وفيها تستخدم الطرق البيولوجية مثل البكتريا التي تؤكسد املواد العضوية‬ ‫‪ -3‬املعاجلة الثالثية‪:‬‬ ‫وه���������ي امل�����ع�����اجل�����ة ال����ن����ه����ائ����ي����ة وف�����ي�����ه�����ا ي�����ت�����م ال���ت���خ���ل���ص‬ ‫م�������ن ال����ب����ك����ت����ري����ا وال������ف������ي������روس������ات وامل���������������واد ال����ع����ض����وي����ة‬

‫‪109‬‬


‫تلــــــوث الرتبـــــــــة‬

‫استعرضنا في الوحدة الثانية أهمية التربة ودورها‬ ‫كأحد مكونات النظام البيئي‪ ،‬واآلن سنتطرق للتربة من‬ ‫حيث اآلثار الناجمة عن تلوثها وأسبابه وطرق مقاومة‬ ‫تلوث التربة‪.‬‬

‫(شكل ‪ 4‬ــ ‪ )7‬دور الشباب في احملافظة على البيئة‬

‫ي�ؤدي تلوث الرتبة �إىل‪:‬‬ ‫‪ -1‬تلوث النباتات خاصة التي يتغذى عليها اإلنسان واحليوان وبالتالي انتقال امللوثات لإلنسان‪.‬‬ ‫‪ -2‬التأثير على إنتاج الثروة النباتية واحليوانية‪.‬‬ ‫‪ -3‬تلوث املياه احمليطة بالتربة امللوثة‪.‬‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪ -4‬قتل البكتيريا املسئولة عن تثبيت النيتروجني‬ ‫و حتليل املواد العضوية‪.‬‬ ‫‪ -5‬ارتفاع نسبة األمالح بسبب إضافة األسمدة‬ ‫واملبيدات‪.‬‬

‫‪110‬‬

‫شكل (‪ 4‬ــ‪ ) 8‬الورقيات تتأثر بالتربة‬ ‫امللوثةعلى البيئة‬


‫�أ�سباب تلوث الرتبة‬ ‫‪ -1‬استخدام طرق ري وزراعة خاطئة ال تالئم نوع التربة‬ ‫والنباتات (متلح األراضي وظهور السبحات)‪.‬‬ ‫‪ -2‬االستخدام اخلاطئ للمبيدات واألسمدة‪.‬‬ ‫‪ -3‬النفايات واملخلفات الصناعية واملنزلية ومياه‬ ‫الصرف الصحي‪.‬‬ ‫‪ -4‬األمطار احلمضية‪.‬‬

‫(‪ 4‬ـــ ‪ ) 9‬األمطار قد تكون حامضية‬

‫‪ -5‬امللوثات النووية وعدم دفنها بالصورة العلمية‬ ‫الصحيحة‪.‬‬ ‫‪ -6‬احلروب‪.‬خاصة إذا استخدمت فيها األسلحة النووية واجلرثومية‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ ) 10‬آثار احلروب على البيئة‬ ‫ميتد لسنوات طويلة‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )11‬احلروب حترق آبار النفط وتلوث التربة‬

‫‪111‬‬


‫قراءة إثـرائــية‬ ‫الرادون‬ ‫الرادون هي مادة تنتج عن التحلل الطبيعي للمواد املشعة مثل اليورانيوم والراديوم‬ ‫املوجودة في التربة‪ .‬تختلف كمية ال��رادون في التربة حسب التركيب الكيميائي‬ ‫للتربة‪ ،‬وينتقل من التربة إلى الهواء مع ذرات الغبار‪ .‬تعتمد سرعة وكمية دخوله‬ ‫إلى الهواء على حالة الطقس ونفاذية التربة وعلى درجة رطوبة التربة‪ ،‬ويصعب متييز‬ ‫وجوده في الهواء ألنة ال يرى وليس له رائحة أو طعم‪ .‬ويعتبر الرادون املوجود في‬ ‫الهواء سبب رئيسي لسرطان الرئة ويتسبب سنويا مبوت آالف األشخاص‪ .‬يتواجد‬ ‫الرادون في كل مكان تقريبا‪ ,‬في الهواء اخلارجي واملنزلي ويشتد تركيزه كلما اقتربنا‬ ‫من سطح األرض‪ ,‬فمثال يكون تركيزه في الطبقات السفلى من البناية أكبر منه في‬ ‫الطبقات العليا‪ ،‬وميكن التخفيف من تركيزه داخل املنزل عن طريق التهوية اجليدة‪.‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ ) 12‬آثار احلرائق على األراضي الزراعيةالتربة‬

‫‪112‬‬


‫الوقــــــــــاية‬ ‫‪ -1‬توعية املزارعني بالتقنيات‬ ‫احلديثة للزراعة والطرق املناسبة‬ ‫للري حسب احملصول ونوع التربة‪.‬‬ ‫كيف تنتقل امللوثات من التربة إلى املاء ؟‬ ‫‪ -2‬ترشيـــــد وتقنيـــــن استــخـــــدام‬ ‫ناقش ذلك مع زمالئك‪....‬‬ ‫املبيدات واألسمدة و توعية املزارعني‬ ‫بأضرارها وتدريبهم علــى كيفــيــــة‬ ‫استخدامـهـــا والوقـــت األمـــــثــل‬ ‫الستخدامها‪ ،‬وتشجيع استخدام السماد الطبيعي‪.‬‬ ‫عرض فيديو‬ ‫‪ -3‬تفعيل املكافحة احليوية‪.‬‬ ‫‪ -4‬التخلص من النفايات واملخلفات الصناعية والنووية‬ ‫فلم تلوث التربة‬ ‫بطريقة علمية صحيحة‪.‬‬ ‫نشاط عملي‬

‫املكافحة احليوية ‪ :‬هي استحدام األعداء الطبيعيني من‬ ‫احليوانات في مكافحة احليوانات الضارة بالتعذية عليها‪،‬‬ ‫دون استخدام أي نوع من املبيدات الكيميائية‬

‫ناقش تعليقات الطالب على العرض‬

‫تلــــــــوث الهـــــــواء‬ ‫يستطيع اإلنسان البقاء دون طعام لعدة أيام ولكنه ال يستطيع‬ ‫االستغناء عن الهواء إال لدقائق معدودة‪ ،‬وبالتالي يجب أن يكون‬ ‫الهواء صاحل ًا لالستنشاق وال يحتوي على ملوثات من شأنها أن‬ ‫تسبب ضرراً بالصحة العامة سواء على املدى القريب أو البعيد‪.‬‬ ‫يتكون الغالف اجلوي اخلالي من امللوثات من ‪ % 78‬نيتروجني‬ ‫‪ ٪ 21‬أكسجــيــن وحوالــــي ‪ ٪ 0.9‬غــــاز أرجون والبقية عبارة‬ ‫عن كميات قليلة من ثاني أكسيد الكربون والنيون والهليوم‬ ‫والهيدروجني باإلضافة إلى بخار املاء‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )13‬تلوث الهواء في املدن‬ ‫‪113‬‬


‫و من أهم األدوار التي يقوم بها الهواء في النظام البيئي هو احتوائه على األكسجني وثاني أكسيد‬ ‫الكربون ودوره في حركة الغيوم وثبات درجة احلرارة‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )14‬الغازات املنبعثة من املصانع‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )15‬تلوث هواء املدن‬

‫الغالف الجوي‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫أو ما يسمى بالهواء والذي ميتد إلى عدة مئات من الكيلومترات فوق سطح األرض و يتكون الغالف‬ ‫اجلوي من ثالث طبقات‪:‬‬ ‫‪ -1‬التربوسفير ‪ Troposphere‬وهي الطبقة التي حتدث فيها معظم التغيرات اجلوية وهي التي‬ ‫فوق سطح األرض وتتركز أنشطة اإلنسان أو احلياة فيها‪.‬‬ ‫‪ -2‬االستراتوسفير ‪ Stratosphere‬وهي الطبقة التي تقع فوق التربوسفير ومتتد من ارتفاع ‪20‬‬ ‫إلى ‪ 80‬كم‪ .‬ال توجد تقلبات جوية في هذه الطبقة وبها تقع طبقة األوزون التي حتمي سطح األرض من‬ ‫مخاطر األشعة فوق البنفسجية‪.‬‬ ‫‪ -3‬األيونوسفير ‪ Ionosphere‬وهي الطبقة التي تقع فوق االستراتوسفير ومتتد من ارتفاع ‪80‬‬ ‫إلى ‪ 360‬كم وتتميز هذه الطبقة بخفة غازاتها ويتركز فيها الهيدروجني والهليوم‪.‬‬

‫‪114‬‬


‫م�صادر تلوث الهواء‬ ‫هناك مصدران لتلوث الهواء‪:‬‬

‫‪ -1‬مصادر طبيعية‪:‬‬ ‫مصادر ال دخل لإلنسان بها أي أنه لم يتسبب في‬ ‫حدوثها ويصعب التحكم بها وهي تلك الغازات‬ ‫املتصاعدة من التربة والبراكني شكل (‪ )16-4‬وحرائق‬ ‫الغابات شكل (‪.)17-4‬وكذلك الغبار الناجت من‬ ‫العواصف والرياح‪ .‬هذه املصادر عادة تكون محدودة في‬ ‫مناطق معينة ومواسم معينة‪.‬‬ ‫بالرغم أن املصادر الطبيعية ليس لها دور كبير في‬ ‫التلوث ما دامت حتدث بنسبتها الطبيعية ‪ ،‬لكن تدخل‬ ‫اإلنسان قد يؤدي إلى أن تصبح امللوثات الطبيعية ملوثات‬ ‫رئيسة‪.‬‬ ‫ال زراعة أنواع معينة من األشجار بكثافة لتزيني‬ ‫فمث ً‬ ‫الشوارع واحلدائق قد يؤدي إلى زيادة نسبة حبوب‬ ‫اللقاح في الهواء وبالتالي حدوث حتسس ملن يعانون من‬ ‫احلساسية لها‪ ،‬كما أن إزالة املسطحات اخلضراء أو السكن‬ ‫بجوار املناطق البركانية النشطة أو إنشاء مباني غير مقاومة‬ ‫للزالزل في مناطق زلزالية نشطة يضاعف آثار املصادر‬ ‫الطبيعية ‪.‬‬ ‫‪ -2‬مصادر غير طبيعية‪:‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )16‬غازات متصاعدة من بركان‬

‫(‪ )17-4‬حريق في غابة‬

‫وهي التي يحدثها أو يتسبب في حدوثها اإلنسان وهي أخطر من السابقة وتثير القلق واالهتمام حيث‬ ‫ال في تركيبة الهواء الطبيعي وكذلك في التوازن‬ ‫أن مكوناتها أصبحت متعددة ومتنوعة وأحدثت خل ً‬ ‫البيئي وأهم تلك املصادر‪:‬‬ ‫‪ -1‬استخدام الوقود إلنتاج الطاقة‪.‬‬ ‫‪ -2‬وسائل النقل البرى والبحري واجلوى‪.‬‬ ‫‪115‬‬


‫‪ -3‬النشاط اإلشعاعي‪.‬‬ ‫‪ -4‬النشاط السكاني ويتعلق مبخلفات املنازل من‬ ‫املواد الصلبة والسائلة وكذلك بسبب كثرة استخدام‬ ‫املبيدات احلشرية واملذيبات الصناعية‪.‬‬ ‫‪ -5‬النشاط الزراعي وكثرة استخدام املواد الكيميائية‬ ‫املختلفة في أغراض التسميد والزراعة‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )18‬مصنع أسمنت‬

‫قراءة إثـرائــية‬ ‫أمثلة امللوثات الطبيعية‪:‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪ -1‬غازات ثاني أكسيد الكبريت‪ ،‬فلوريد اإليدروجني‪ ،‬وكلوريد الهيدروجني املتصاعدة من البراكني‬ ‫املضطربة‪.‬‬ ‫‪ -2‬أكاسيد النيتروجني الناجتة عن التفريغ الكهربي للسحب الرعدية‪.‬‬ ‫‪ -3‬كبريتيد الهيدروجني الناجت من انتزاع الغاز الطبيعي من جوف األرض واملناجم أو بسبب البراكني ومن حتلل‬ ‫املواد العضوية احملتوية على الكبريت‪.‬‬ ‫‪ -4‬غاز األوزون املتخلق ضوئي ًا في الهواء اجلوي أو بسبب التفريغ الكهربي في السحب‪.‬‬ ‫‪ -5‬تساقط األتربة املتخلفة عن الشهب والنيازك إلى طبقات اجلو السطحية‪.‬‬ ‫‪ -6‬األمالح التي تنتشر في الهواء بفعل الرياح والعواصف وتلك التي حتملها املخفضات واجلبهات اجلوية‬ ‫وتيارات احلمل احلرارية‪.‬‬ ‫‪ -7‬حبيبات لقاح النباتات‪.‬‬ ‫‪ -8‬الفطريات والبكتريا وامليكروبات املختلفة التي تنتشر في الهواء سواء أكان مصدرها التربة أو نتيجة لتعفن‬ ‫احليوانات والطيور امليتة والفضالت اآلدمية‪.‬‬ ‫املواد ذات النشاط اإلشعاعي كتلك املوجودة في التربة وبعض صخور القشرة األرضية وكذلك الناجتة عن تأين‬ ‫بعض الغازات بفعل األشعة الكونية‪.‬‬

‫‪116‬‬


‫قراءة إثـرائــية‬ ‫إنتاج الطاقة الكهربائية‪:‬‬ ‫ينتج عن عملية إنتاج الطاقة الكهربائية انطالق عدة ملوثات ناجتة عن إحراق الوقود املستخدم في تشغيل‬ ‫املولدات وتعتمد كمية امللوثات املنطلقة على عدة عوامل منها‪ :‬نوع الوقود املستخدم وحجم احملطات ومدى‬ ‫اإللتزام باملواصفات احملددة من قبل ‪.‬مصلحة األرصاد وحماية البيئة‪.‬‬

‫�أهم ملوثات الهواء‬ ‫غاز أول أكسيد الكربون ‪،‬غاز ثاني أكسيد الكربون‪ ،‬ثاني أكسيد الكبريت‪ ،‬أكاسيد النتروجني‪،‬‬ ‫اجلسيمات العالقة‪ ،‬املخلوقات الدقيقة (امليكروبات) واإلشعاعات‪.‬‬ ‫فيما يلي عرض لهذه امللوثات الرئيسة في الهواء وأثرها على صحة اإلنسان‪:‬‬

‫غاز �أول �أك�سيد الكربون ‪CO‬‬ ‫غاز سام عدمي اللون والرائحة‪ ،‬ينتج عن عمليات االحتراق الغير كامل للوقود واملواد العضوية وميثل‬ ‫أكبر نسبة من ملوثات الهواء‪.‬‬ ‫يختلف تركيز أول أكسيد الكربون في املناطق العمرانية باختالف الظروف السائدة في كل من هذه‬ ‫املناطق وتعتمد أساس ًا على مدى كثافة حركة املرور ومن ثم فهي أكثر تركيزاً في النهار عنها في الليل‪.‬‬ ‫ويؤثر أول أكسيد الكربون على الصحة العامة خاصة على هيموجلوبني الدم حيث أن له قابلية شديدة‬ ‫لالحتاد معه ومن ثم فإنه يؤثر تأثيراً خطيراً على عمليات التنفس في املخلوقات احلية مبا فيها اإلنسان‬ ‫ويتسبب في كثير من حاالت التسمم‪.‬‬ ‫وميكن احلد من تأثير أول أكسيد الكربون بتزويد البيئة احمليطة باألكسجني الكافي إلمتام عملية‬ ‫التأكسد وتكوين ثاني أكسيد الكربون ويلزم ذلك ملواجهة حاالت التسمم بالغاز‪.‬‬ ‫يتحد أول أكسيد الكربون مع الهيموجلوبني مكون ًا كربوكسي هيموجلوبني وبذلك مينع األكسجني‬ ‫من االحتاد مع الهيموجلوبني وفي هذه احلالة يحرم اجلسم من احلصول على األوكسجني‪.‬‬ ‫‪117‬‬


‫وتعتمد سمية أول أكسيد الكربون على تركيزه في الهواء املستنشق فتركيز ‪ ٪ 0,01‬من أول أكسيد‬ ‫الكربون يعادل ‪ ٪ 20‬من كربوكسي هيموجلوبني ويؤدي إلى ‪:‬‬ ‫‪ -1‬شعور بالتعب‪.‬‬ ‫‪ -2‬صعوبة التنفس ‪.‬‬ ‫‪ -3‬طنني في األذن ‪.‬‬ ‫في حني تركيز ‪ ٪ 0.1‬من أول أكسيد الكربون يعادل ‪ ٪ 50‬من كربوكسي هيموجلوبني‬ ‫ويؤدي إلى ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ضعف في الق ّوة‪ ،‬ارتخاء في عضالت اجلسم وبذلك ال يستطيع املصاب املشي خارج املكان‪.‬‬ ‫‪ -2‬ضعف في السمع‪.‬‬ ‫‪ -3‬نقص في الرؤية‪.‬‬ ‫‪ -4‬غثيان وقيء‪.‬‬ ‫‪ -5‬إنخفاض ضغط الدم‪.‬‬ ‫‪ -6‬إنخفاض في احلرارة‪.‬‬ ‫‪ -7‬إزدياد النبض مع ضعف في إحساسه‪.‬‬ ‫‪-8‬أخيراً اإلغماء والوفاة خالل ساعتني‪.‬‬

‫غاز ثاين �أك�سيد الكربون ‪CO2‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫يتكون غاز ‪ CO2‬من احتراق املواد العضوية كالورق واحلطب والفحم وزيت البترول‪.‬‬ ‫ويعتبر غاز ‪ CO2‬الناجت من الوقود من أهم امللوثات التي أدخلها اإلنسان على الهواء‪.‬‬ ‫أن عملية االتزان البيئي الطبيعية تؤدي إلى ذوبان غاز ثاني أكسيد الكربون الزائد في مياه البحار‬ ‫واحمليطات مكون ًا حمض ًا ضعيف ًا يعرف باسم حمض الكربونيك الذي يتفاعل مع بعض الرواسب مكون ًا‬ ‫بيكربونات وكربونات الكالسيوم‪.‬‬ ‫كما أن النباتات أيضا تساهم في استخدام جزء كبير من ‪ CO2‬في عملية البناء الضوئي ‪.‬‬ ‫وجتدر اإلشارة من جديد إلى أن اإلسراف في استخدام الوقود وقطع الغابات أو التقليل من الساحات‬ ‫اخلضراء ساهم في ارتفاع نسبة غاز ‪ CO2‬في اجلو والذي قد يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة األرض وهو‬ ‫ما يعرف باالحتباس احلراري‪.‬‬ ‫إن زيادة غاز ‪ CO2‬في الهواء تؤدي إلى صعوبة في التنفس والشعور باالحتقان مع تهيج لألغشية‬ ‫املخاطية والتهاب القصبات الهوائية وتهيج احللق‪.‬‬

‫‪118‬‬


‫غاز كربيتيد الهيدروجني ‪H2S‬‬ ‫غاز ذو رائحة تشبه البيض الفاسد‪ ،‬يتكون من حتلل املواد العضوية مثل مياه الصرف الصحي‪.‬‬ ‫وهو غاز سام وقاتل وال يختلف عن أول أكسيد الكربون حيث يتحد مع هيموجلوبني الدم محدث ًا‬ ‫نقص ًا في األكسجني الذي يصل إلى األنسجة واألعضاء األخرى من اجلسم‪.‬‬ ‫وله التأثيرات التالية ‪:‬‬ ‫‪ -1‬يؤثر هذا الغاز على اجلهاز العصبي املركزي‪.‬‬ ‫‪ -2‬يؤدي إلى حدوث اضطراب وصعوبة في التنفس‪.‬‬ ‫‪ -3‬يسبب خمول في القدرة على التفكير‪.‬‬ ‫‪ -4‬يهيج ويخشن األغشية املخاطية للجهاز التنفسي وملتحمة العني‪.‬‬

‫غاز ثاين �أك�سيد الكربيت ‪SO2‬‬ ‫يحتوي الوقود األحفوري "الفحم احلجري والبترول والغاز الطبيعي" على كميات متفاوتة من‬ ‫الكبريت‪ ،‬وأثناء عملية احتراق هذا الوقود‪ ،‬يتصاعد الكبريت مع الدخان على شكل ثاني أكسيد‬ ‫الكبريت ‪.SO2‬‬ ‫إن غاز ‪ SO2‬عدمي اللون نفاذ وكريه الرائحة له أثار ضارة إذا ما تواجد مبعدالت تزيد على ‪ 3‬أ جزء في‬ ‫املليون في الهواء‪.‬‬ ‫ويتحول ‪ SO2‬في الهواء إلى حمض الكبريتيك نتيجة لتأكسده إلى ثالث أكسيد الكبريت وتفاعله‬ ‫مع بخار املاء‪ .‬ولكل من ثاني أكسيد الكبريت وحمض الكبريتيك تأثيراً ضاراً باجلهاز التنفسي لإلنسان‬ ‫واحليوان كما يشارك ثاني أكسيد الكبريت مع ملوثات أخرى في إحداث مشاكل بيئية منها األمطار‬ ‫احلمضية‪ ،‬وفي اآلونة األخيرة مت اتخاذ بعض اإلجراءات والتي من شأنها التقليل من استخدام مصادر‬ ‫الطاقة احملتوية على الكبريت‪.‬‬

‫‪119‬‬


‫قراءة إثـرائــية‬ ‫األمطار احلمضية ‪-: Acid rains‬‬ ‫تنتج األمطار احلمضية من تلوث الهواء بثاني أكسيد الكبريت وكبريتيد الهيدروجني وأكاسيد النيتروجني‬ ‫الناجتة من حرق كميات ضخمة من الوقود في املصانع وحتملها الرياح إلى مسافات بعيدة كل البعد عن املصدر‬ ‫الذي خرجت منه ‪.‬وال توجد فكرة واضحة عن تكون األمطار احلمضية ويعتقد أن غاز ثاني أكسيد الكبريت‬ ‫وأكاسيد النيتروجني تتفاعل مع بخار املاء املوجود في اجلو كما يلي‪:‬‬ ‫‪H2SO4‬‬

‫‪SO3 + H2O‬‬

‫ ‪SO2 + O2 1⁄2‬‬

‫‪HNO3‬‬

‫‪NO2 + H2O‬‬

‫‪HCO3‬‬

‫‪CO2 + H2O‬‬

‫وتبقى هذه األحماض معلقة في الهواء على هيئة رذاذ وتسقط مع األمطار‪ ،‬وفي البلدان قليلة األمطار مثل‬ ‫دول اخلليج تلتصق املركبات احلمضية على سطح األتربة العالقة في الهواء وتتساقط معها فيما يعرف بالترسيب‬ ‫احلمضي اجلاف وأحيان ًا يسمى الترسيب احلمضي‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )19‬األمطار احلمضية تدمر األشجار‬

‫‪120‬‬


‫أضرار غاز ثاني أكسيد الكبريت ‪:SO2‬‬ ‫‪ -1‬يؤثر على اجلهاز التنفسي لإلنسان محدث ًا آالم ًا في الصدر‪.‬‬ ‫‪ -2‬التهاب القصبات الهوائية وضيق التنفس‪.‬‬ ‫‪ -3‬التراكيز العالية تسبب تشنج احلبال الصوتية وقد تؤدي إلى تشنج مفاجئ واختناق‪.‬‬ ‫‪ -4‬التعرض الطويل للغاز يؤثر على حاسة التذوق والشم وإلى التصلب الرئوي‪.‬‬ ‫‪ -5‬يسبب تهيج العيون وكذلك اجللد‪.‬‬ ‫‪ -6‬يسبب األمطار احلمضية‪.‬‬

‫�أكا�سيد النيرتوجني‬ ‫يعتبر غاز ثاني أكسيد النتروجني ‪ NO2‬من أكثر أكاسيد النيتروجني شيوعا وانتشارا‪ .‬ينتج هذا الغاز‬ ‫عن عمليات احتراق الوقود في الهواء عند درجات حرارة مرتفعة‪ ،‬كذلك تنتج من احتراق املواد العضوية‬ ‫وأيضا من عوادم السيارات والشاحنات وبعض املنشآت الصناعية ومحطات توليد الطاقة التي تعمل على‬ ‫درجات حرارة مرتفعة‪.‬‬ ‫يك ّون ‪ NO2‬مع بخار املاء في اجلو حمض ًا قوي ًا‬ ‫هو حمض النيتريك ‪ H2NO3‬الذي يساهم أيضا في‬ ‫حدوث األمطار احلمضية‪ .‬كما يؤثر سلبيا عند وصوله‬ ‫لطبقة األوزون‪.‬‬ ‫أضرار غاز ثاني أكسيد النيتروجني ‪NO2‬‬ ‫‪ -1‬يؤدي إلى تهيج األغشية املخاطية للمجاري‬ ‫التنفسية ويسبب أضرار في الرئة‪.‬‬ ‫‪ -2‬يؤدي إلى تهيج األغشية املخاطية للعني‪.‬‬ ‫‪ -3‬يحدث ضرراً في طبقة األوزون‪.‬‬ ‫‪ -4‬يكون األمطار احلمضية‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ ) 20‬غازات تنبعث من إحدى منشآت البترول‪.‬‬

‫‪121‬‬


‫الر�صا�ص‬ ‫يضاف الرصاص للبنزين وقود السيارات لزيادة معدل األوكتان ويتم ذلك بإضافة‬ ‫وهذا هو البنزين احملتوي على الرصاص‪.‬‬ ‫يخرج الرصاص من عوادم السيارات إلى الهواء محدث ًا تلوث ًا به‪ ،‬وخاصة في املدن املزدحمة والتي‬ ‫تستخدم الوقود احملتوي على الرصاص‪.‬‬ ‫‪tetra-ethyl lead‬‬

‫أضرار الرصاص‬ ‫‪ -1‬يسبب الصداع والضعف العام‪ ،‬وقد يؤدي للغيبوبة وإلى حدوث تشنجات قد تؤدي‬ ‫للوفاة‪.‬‬ ‫‪ -2‬يؤدي إلى إفراز حمض البوليك وتراكمه في املفاصل والكلى‪.‬‬ ‫‪ -3‬يقلل من تكوين الهيموجلوبني في الدم‪.‬‬ ‫‪ -4‬يحل محل الكالسيوم في أنسجة العظام‪.‬‬ ‫‪ -5‬يؤدي إلى القلق النفسي والليلي‪.‬‬ ‫‪ -6‬يسبب التخلف العقلي لدى األطفال‪.‬‬ ‫‪ -7‬تراكمه في األجنة يؤدي إلى تشوه اجلنيني وإلى إجهاض احلوامل‪.‬‬ ‫لكن كثيراً من الدول تنبهت لذلك وبدأت تستخدم بنزين خالي من الرصاص للتقليل من مخاطر‬ ‫تلوث الهواء‪.‬‬

‫مركبات الكلوروفلوروكربون‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫تنتج هذه املركبات من صناعات عديدة أهمها األيروسول التي حتمل املبيدات أو بعض مواد تصفيف‬ ‫الشعر أو مزيل روائح العرق‪.‬‬ ‫كذلك تستخدم مركبات الكلورفلوروكربون على هيئة سائل في أجهزة التكييف والتبريد وثالجات‬ ‫املنازل‪ .‬كما أن إحراق النفايات املنزلية إحراق غير كامل يؤدي إلى انتشار هذه املركبات في اجلو‪.‬‬ ‫يالحظ تراكم هذه املركبات في طبقات اجلو على بعد ‪18‬كم فوق املناطق القطبية‪.‬‬ ‫تقدر كمية هذه املركبات التي تنطلق في اجلو مبا يزيد على مليون طن سنوياً‪ .‬وعند وصولها لطبقة‬ ‫اإلستراتوسفبر التي بها طبقة األوزون فإنها تتحلل بفعل األشعة الفوق بنفسجية املوجودة في الشمس إلى‬ ‫ذرات الكلور والفلور التي تقوم بدورها مبهاجمة األوزون ‪ O3‬وحتويله إلى أكسجني ‪ O2‬وبذلك تساهم‬ ‫على حتطيم طبقة األوزون‪.‬‬ ‫ولقد تنبهت العديد من الدول خلطورة هذه املركبات وبدأت بعضها في حظر إنتاجها مثل الواليات‬ ‫املتحدة األمريكية والسويد وكندا والنرويج وغيرها وذلك منذ عام ‪1982‬م‪.‬‬ ‫‪122‬‬


‫وهناك محاوالت أيضا الستبدالها مبواد نافعة أخرى من بينها استعمال خليط من غاز البيوتان واملاء‬ ‫ويطلق عليه اسم اكواصول ‪ aquasol‬وال حتتوي على الكلور والفلور‪.‬‬

‫الغبار واملواد العالقة‬ ‫كثير من املصانع تطلق أبخرة في اجلو حتتوي على مركبات شديدة السمية مثل مركبات الزرنيخ‬ ‫والفوسفور والكبريت والسلينوم‪ .‬كما حتمل معها بعض املعادن الثقيلة كالزئبق والرصاص والكادميوم‬ ‫وغيرها وتبقى هذه املواد الشائبة معلقة في الهواء‬ ‫على هيئة رذاذ أو ضباب خفيف ويكون هذا التلوث‬ ‫واضح ًا حول املصانع ولكن قد حتمله الرياح إلى‬ ‫أماكن أخرى‪.‬‬ ‫عندما تهب رياح ًا قوية على البحار واحمليطات‪,‬‬ ‫فإنها حتمل بعض األمالح الذائبة على هيئة رذاذ أو‬ ‫بخار دقيق من املاء إلى مسافات طويلة داخل الشواطئ‬ ‫وتحُ مل هذه الشوائب في طبقة التربوسفير ثم تعود‬ ‫وتسقط على األرض مع األمطار أو اجلليد‪.‬‬ ‫من خالل حتليل اجلليد القطبي تبني أنه يحتوى‬ ‫(‪ 4‬ــ ‪ )21‬أبخرة ملوثة تنطلق في اجلو‬ ‫على أمالح الكلوريدات والنترات والكبريتات‬ ‫للعديد من املعادن مثل الصوديوم ‪ Na‬والبوتاسيوم ‪K‬‬ ‫والكالسيوم ‪ Ca‬واملغنيسيوم ‪ Mg‬وهذه األمالح ال تتوفر إال في البحار‪.‬‬ ‫وأيضا وجد في اجلليد شوائب مثل النحاس ‪ Cu‬واحلديد ‪ Fe‬والزنك ‪ Zn‬والكوبالت ‪ Co‬والرصاص ‪Pb‬‬ ‫والبد أنها ناجتة من النشاط الصناعي‪.‬‬ ‫وعلى اليابسة‪ ،‬تعمل الرياح على حمل ونقل ذرات الغبار والرمل والتي قد تنتقل إلى مئات الكيلومترات‪،‬‬ ‫وتعتبر مصانع األسمنت واحملاجر والكسارات من أهم مصادر الغبار في الهواء‪.‬‬

‫املخلوقات الدقيقة �أو امليكروبات‬ ‫تنتشر في الهواء أنواع عديدة من البكتريا والفطريات في حالة ساكنة‪ ،‬وتصيب اإلنسان إذا توافرت‬ ‫الظروف املالئمة‪.‬‬ ‫ومن أجناس البكتريـــا‪.Yersina ،Streptococcus Mycobacterium ، Corynebactrium ،‬‬ ‫أما الفـطـريـــات فمن أجناسها ‪Pentium ،Candida ، Aspergillus :‬‬ ‫‪123‬‬


‫ويعتبر فيروس األنفلونزا من أكثر الفيروسات انتشاراً في الهواء‪.‬‬ ‫تستخدم امليكروبات في احلروب اجلرثومية لسهولة انتشارها في الهواء وتسبب أمراض ًا فتاكة باإلنسان‪،‬‬ ‫ومن أشهر هذه امليكروبات في وقتنا احلاضر اجلمرة اخلبيثة التي تسببها ‪ Bacillus anthrax‬ويعتبر الهواء‬ ‫موصل جيد للعدوى مثل الطاعون ‪ Pasture plague Upsets‬واجلدري الذي يسببه فيروس ‪Small pox‬‬ ‫الوقاية من امللوثات الكيميائية في الهواء‪:‬‬ ‫‪ -1‬عدم حرق النفايات واملخلفات في أماكن قريبة من العمران وإيجاد طرق أخرى للتخلص منها‪.‬‬ ‫‪ -2‬منع استخدام السيارات ذات احملركات التالفة ووضع عقوبات صارمة مع التطبيق اجلاد‪.‬‬

‫( ‪ 4‬ــ ‪ )22‬خاليا طاقة شمسية‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪ -3‬تشجيع فكرة استخدام بدائل للوقود املستخدم‬ ‫وإحالل بديل أقل تلويثا للهواء مثل الغاز الطبيعي‬ ‫واستغالل الطاقة الشمسية‪.‬‬ ‫‪ -4‬األخذ باالعتبار عند تصميم املكاتب واملصانع‬ ‫واملنازل ومختلف املنشآت جودة التهوية خلطورة‬ ‫التلوث في األماكن املغلقة‪.‬‬ ‫‪-5‬عدم اإلفراط في استخدام املبيدات وملطفات‬ ‫اجلو واملبيدات احلشرية‪.‬‬ ‫‪ -6‬ســــن قوانيـــن حتـــد من التدخيـــن في األماكن‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫‪ -7‬إجراء الصيانة الدورية على السيارات واألجهزة‬ ‫املنزلية مثل أفران الغاز والثالجات‪.‬‬ ‫‪124‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )23‬التلوث الناجت من السيارات‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )24‬مبيدات حشرية‬


‫‪ -8‬إبعاد املصانع ومحطات توليد الطاقة عن املدن واختيار مواقع لها تضاريس تساعد على تشتيت‬ ‫الغازات‪.‬‬ ‫‪ -9‬وضع مواصفات ومقاييس بخصوص كمية الغازات وتركيزها املسموح بانطالقها من املصانع‬ ‫ومحطات توليد الطاقة واستخدام األبراج والفالتر لتنقية الهواء الصادر منها‪.‬‬ ‫‪ -10‬احلد من تصنيع املواد التي تؤثر على طبقة األوزون‪ ،‬أو وضع مواصفات أكثر دقة خلفض انطالق‬ ‫الغازات امللوثة‪.‬‬

‫تلوث الهواء داخل املباين‬

‫ ‬

‫تلوث الهواء الداخلي ‪Indoor Air Pollution‬‬ ‫ال داخل املباني قد يصل ‪ % 90 – 80‬من وقتهم فالكثير يعملون‬ ‫كثير من الناس يقضون وقت ًا طوي ً‬ ‫ويأكلون وينامون ويشربون داخل املباني التي يوجد بها دورة هوائية مغلقة‪.‬‬ ‫ومنذ السبعينات بدأ االهتمام بتلوث الهواء الداخلي‪ ،‬ومن أهم مصادره تدخني السجائر و املعسالت‬ ‫واجلراك باإلضافة إلى الفريون الناجت من أجهزة التكييف كذلك األبخرة الناجتة من املفروشات أو مواد‬ ‫الدهانات‪.‬‬ ‫وفي مجتمعنا اخلليجي جند أن البخور الذي يستخدم بكثرة داخل األماكن املغلقة له دور في هذا‬ ‫املجال‪.‬‬ ‫وفي الواليات املتحدة وجد أن غاز الرادون ‪ Radon‬وهو غاز نشط إشعاعي ًا ‪radioactive gas‬‬ ‫ينبعث من األرض ويتواجد في الغرف والصاالت‬ ‫املنشأة حتت املنازل(حتت األرض)‪.‬‬ ‫وهناك أيض ًا بعض املخلوقات الدقيقة (امليكروبات)‬ ‫التي تلوث الهواء الداخلي ‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )25‬بقايا ّ‬ ‫مدخن‪.‬‬

‫‪125‬‬


‫قراءة إثـرائــية‬ ‫ ‬ ‫قال اهلل تعالى‪:‬‬

‫‪.‬‬

‫يعتبر التدخني من أهم ملوثات البيئة وذلك أن أثره ليس على املدخن فحسب بل يتعدى إلى غيره من استنشاق‬ ‫الدخان من احمليطني باملدخن‪.‬‬

‫اآلثار الصحية للتدخني‪:‬‬ ‫تلف األسنان والفم والتهابات الفم واحلنجرة‪.‬‬ ‫التأثير على اجلهاز التنفسي حيث قد يؤدي إلى اإلصابة بالسرطان في (الرئة ــ البلعوم ــ القصبة الهوائية ــ اللسان‬ ‫والفم)‪.‬‬ ‫أمراض القلب وتصلب الشرايني‪.‬‬ ‫في دراسة أجرتها وكالة احلماية البيئية األمريكية ورد أن الدخان املنبثق من السجائر به ‪ 400‬مركب كيميائي‬ ‫منها ‪ 34‬مسببة للسرطان‪.‬‬

‫قراءة إثـرائــية‬ ‫انقرض نوع من الطيور كان يعيش في سماء لندن منذ ‪ 80‬عام بسبب أن الهواء امللوث قضى على احلشرات‬ ‫الطائرة التي كان يتغذى عليها‪.‬‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫تعتبر معطرات اجلو من امللوثات الضارة بالصحة فهي ال ترفع من جودة الهواء بل تضيف‬ ‫عناصر كيماوية تؤثر على حاسة الشم وتهيج الرئتني حيث يدخل فيها غاز الفورمالديهايد‬ ‫‪FORMALDEHYDE‬‬

‫وهو غاز مدمر حلاسة الشم ومسبب للسرطان و أزمات الربو‪.‬‬

‫يصل أثر تلوث الهواء ملسافات بعيدة حيث وجد أن مياه اجلزء الشمالي في كل من احمليط األطلنطي واحمليط‬ ‫الهادي ظهر فيها التلوث بشكل واضح بالرصاص‪.‬‬

‫‪126‬‬


‫سؤال‬

‫ما هو البديل الستخدام معطرات اجلو في رأيك؟‬ ‫‪................................................. -1‬‬ ‫‪................................................... -2‬‬ ‫‪................................................... -3‬‬

‫تذكر‬

‫يؤدي تلوث الهواء إلى‪:‬‬ ‫ ‬ ‫‪ -‬تلوث املياه والتربة‪.‬‬

‫‪ -‬تآكل املباني واآلثار‪.‬‬

‫قراءة إثـرائــية‬ ‫األوزون ‪O3‬‬

‫األوزون غاز ذو رائحة نفاذة مييل لونه إلى الزرقة ‪ ،‬يتكون األوزون من ثالث ذرات أوكسجني ويرمز له بـ ‪O3‬‬ ‫يتواجد في طبقة من طبقات الغالف اجلوي تسمى التراتوسفير ‪.Tratosfer‬‬ ‫يقوم األوزون بامتصاص األشعة فوق البنفسجية الضارة من ضوء الشمس كما أنه يساهم مع الغازات األخرى‬ ‫في تدفئة جو األرض‪.‬‬ ‫يؤدي استنفاذ طبقة األوزون إلى اإلصابة بسرطان اجللد وانتشار أمراض العيون وتلف بعض املخلوقات البحرية‬ ‫وضعف منو بعض النباتات‪.‬‬ ‫تذكر‬

‫أثار تلوث الهواء‪:‬‬ ‫ إصابة املخلوقات احلية خاصة اإلنسان باألمراض واألوبئة‪.‬‬‫ زيادة تركيز ‪ CO2‬في الهواء يؤدي إلى زيادة حرارة األرض ألنه ميتص األشعة حتت‬‫احلمراء من الشمس‪.‬‬

‫‪127‬‬


‫اجل�سيمات العالقة‪:‬‬ ‫تنشأ من ‪:‬‬ ‫مصادر صناعية مثل أعمال احلفر والبناء واحتراق الوقود والتدخني‪.‬‬ ‫مصادر طبيعية مثل الرياح‪،‬خاصة في املناطق الصحراوية واجلافة كاململكة العربية السعودية حيث تثير‬ ‫الرياح السريعة األتربة لدرجة حتجب معها مدى الرؤية فتصبح في حدود أمتار معدودة‪.‬‬ ‫تتفاعل اجلسيمات العالقة والغبار مع األغشية املخاطية في األنف وتتلفها‪.‬‬

‫قراءة إثـرائــية‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫في دراسة علمية أجراها الدكتور إبراهيم املعتاز أورد اإلحصائيات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫وصل تركيز أول أكسيد الكربون في املدن املزدحمة كالرياض وجدة‬ ‫إلى ‪ 50‬جزء في املليون (النسبة املسموح بها ‪ 9‬أجزاء في املليون) ما‬ ‫تطلقه السيارة الواحدة سنويا حوالي ‪ 1450‬كيلوجرام من غاز أول‬ ‫أكسيد الكربون‪.‬‬ ‫أكثر مصادر التلوث في اململكة هي السيارات – محطات القوى‬ ‫الكهربائية – مصافي تكرير النفط – مصانع اإلسمنت ثم بقية‬ ‫الصناعات‪.‬‬ ‫بلغ تركيز اجلسيمات الدقيقة في الهواء إلى ‪ 184‬ميكروجرام لكل‬ ‫متر مكعب في الدمام مما يزيد عن ‪ %120‬عن احلد املسموح به‪ ،‬و‪930‬‬ ‫ميكروجرام في مدينة جدة مبا يزيد عن ‪ %620‬عن احلد املسموح به‪.‬‬ ‫وجد أن نسبة تساقط الغبار في املدن السعودية ما بني ‪117.5‬‬ ‫إلى‪ 621.2‬طن لكل كيلو متر مربع في السنة ومبتوسط قدره ‪293.8‬‬ ‫طن لكل كيلو متر مربع في السنة‪.‬علما أن احلد املسموح به عامليا ال‬ ‫يزيد عن ‪ 108‬طن لكل كيلومتر مربع في السنة‪.‬‬

‫‪128‬‬


‫ال�سحب الدخانية‪:‬‬

‫تنتج السحب الدخانية من ارتفاع نسبة امللوثات الهوائية وخاصة الناجتة عن احتراق الوقود حيث‬ ‫تتجمع كميات منها في الهواء اجلوي‪.‬‬ ‫وتؤثر العوامل اجلغرافية في تكون هذه السحب التي تظهر خاصة في ساعات الصباح األولى ‪ ،‬أماحركة‬ ‫الرياح وشدتها فلها دور كبير في تشتيت هذه السحب‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )26‬السحب الدخانية‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )27‬قطع األشجار يزيد من‬ ‫أخطار الغازات‬

‫‪129‬‬


‫قراءة إثـرائــية‬ ‫لألشجار دور هام في تنقية جو املدن من غاز ثاني أكسيد الكربون وبعض الغازات األخرى‪ ،‬وفيما يلي دور‬ ‫األشجار في درء أخطار الغازات‪:‬‬ ‫يقوم الهكتار الواحد من الغابات بامتصاص الغبار وتصفية حوالي ‪ 18‬مليون متر مكعب من الهواء سنويا‪.‬‬

‫ميكن لهكتار واحد من الغابات امتصاص ما بني ‪ 220‬إلى ‪ 280‬كلغ من غاز ثاني أكسيد الكربون وإطالق‬ ‫ما بني ‪ 180‬إلى ‪ 240‬كلغ من غاز األكسجني‪.‬‬ ‫يحتجز هكتار واحد من غابة الالركس ‪ Larix‬أكثر من ‪ 70‬كلغ من غاز ثاني أكسيد الكبريت وهكتار‬ ‫واحد من غابة الصنوبر احلرجي ‪ P. Sylvestris‬أكثر من ‪ 26‬كلغ من غاز ثاني أكسيد الكبريت‪.‬‬ ‫ينتج هكتار واحد من غابة اللزاب ‪ 30 Juniperus‬كلغ من الزيوت الطيارة املضادة للجراثيم التي‬ ‫تنظف جو الغابة من األحياء الدقيقة‪.‬‬ ‫تفرز أوراق جنس الصنوبر ‪ Pinus‬موادا وزيوتا طيارة تنقي اجلو من اجلراثيم وتقضي حتى على جراثيم‬ ‫السل‪ ،‬لذلك ينصح بزراعتها في املصحات‪.‬‬ ‫تقضي مفرزات أشجار الشوح ‪ Abies‬على نسب كبيرة من جراثيم املكورات العنقودية‪.‬‬ ‫من املعروف أن التنفس والرياضة داخل الغابة ينعش األعصاب ويريحها ويعطي اجلسم راحة وخاصة‬ ‫غابات األرز ‪ Cedrus‬التي يتكون حتت مظلتها نسب كبيرة من غاز األوزون ‪.O3‬‬ ‫تفرك أشجار اآلس واحلور واجلوز والعرعر والزيزفون والكينا موادا مضادة للبكتيريا والفيروسات ومثبطة لنشاطها‪.‬‬ ‫تفرز غابات الكينا ‪ Eucalyptus‬موادا طاردة للبعوض‪.‬‬ ‫تخفض األجزاء اخلضراء عدد امللوثات الصلبة للهواء حول املدن واملناطق الصناعية بنسبة ‪ 100‬إلى ‪1000‬‬ ‫مرة وميكن أن حتتجز من ‪ 40‬إلى ‪ %80‬من اجلزئيات املعلقة‪.‬‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫تساعد الغابات واألشجار الكثيفة على احلد من سرعة الرياح التي تثير الغبار مما يؤدي إلى تناقص التلوث‬ ‫بحدود من ‪ 30‬إلى ‪.%40‬‬ ‫متتص أنواع الصنوبر والقيقب ‪ Acer‬والتفاح ‪ Malus‬والسنديان أكاسيد النيتروجني ‪ Nox‬وتؤدي إلى‬ ‫تنظيف اجلو من حوالي ‪ %50‬من غاز ثاني أكسيد النيتروجني السام‪.‬‬ ‫ميتص كيلوغرام من الغابات ما وزنه ‪ 120‬كلغ من غاز أول أكسيد الكربون السام‪.‬‬ ‫تساهم األشجار باحلد من تركيز غاز ‪ SO2‬في الهواء اجلوي ومتتصه بكميات متفاوتة تتراوح بني ‪ 10‬إلى‬ ‫‪ 18‬كلغ لكل كيلو غرام من األوراق اجلافة‪.‬‬

‫‪130‬‬


‫ر�صد التلوث من الف�ضاء‬ ‫أصبح باإلمكان رصد درجة تلوث اجلو من خالل‬ ‫مسبار أعد لهذا الغرض فقد أظهرت الصور التي بعث‬ ‫بها مسبار تيرا سحب التلوث الناجت عن حرائق الغابات‬ ‫واستخدام الوقود وهي تنتشر عبر القارات واحمليطات‪.‬‬

‫شكل (‪ )28-4‬مداخن أحد املصانع قبل بداية العمل‬

‫نشاط عملي‬

‫قياس الغازات امللوثة للهواء باستخدام‪:‬‬ ‫‪))Draeger multi Detector‬ناقش ذلك مع زمالئك‪....‬‬

‫شكل (‪ )29-4‬قمر تيرا‬

‫شكل ( ‪ )30-4‬خطر‬ ‫التلوث على األرض‬ ‫‪131‬‬


‫يقوم مسبار تيرا الذي أطلقته وكالة الطيران والفضاء األمريكية ناسا (‪ )NASA‬بالدوران حول‬ ‫األرض ‪ 16‬مرة كل يوم لرصد نسبة غاز أول أكسيد الكربون في اجلو‪.‬‬ ‫ويوفر تيرا للعلماء أداة جديدة يستدلون بواسطتها على مصادر التلوث وطرق انتشاره حول األرض ‪.‬‬ ‫اطلق مسبار تيرا في شهر ديسمبر من عام ‪1999‬م‪ ،‬وبدأ بجمع املعلومات العلمية في شهر فبراير من‬ ‫العام التالي‪.‬‬ ‫تتلخص املهمة الرئيسة التي أطلق قمر تيرا من أجلها قياس نسبة غاز أول أكسيد الكربون الناجت عن‬ ‫االشتعال في اجلو‪.‬‬ ‫مبقدور تيرا االستدالل عن وجود هذا الغاز على ارتفاع ‪ 3‬إلى ‪ 5‬كيلومترات فوق سطح األرض حيث‬ ‫يتفاعل مع غازات أخرى ليكون غاز األوزون‬

‫عرض فيديو‬

‫عرض مادة تعليمية‪ :‬فلم تلوث الهواء‪.‬‬ ‫ناقش تعليقات الطالب على العرض‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪132‬‬


‫تلــــــــوث الغـــــذاء‬ ‫إن الغذاء مهم لبقاء اإلنسان وحلركته ومنوه بصورة سليمة ولتكاثره‪ .‬و بناء مقاومته وتقوية جهاز املناعة لديه‪.‬‬ ‫إذا قمت ببناء منزل مبواد سيئة وليست ذات جودة عالية وبطريقة عشوائية لبقيت طول عمرك وأنت‬ ‫تجُ ري أعمال صيانة ومعاجلة للمشاكل الناجمة عن البناء العشوائي واستخدام املواد غير اجليدة‪.‬‬ ‫كذلك جسم اإلنسان فال ميكن أن يكون هناك عقل سليم وجسم فعال ومقاوم لألمراض وذرية سليمة‬ ‫من العاهات واألمراض إذا لم يكن هناك اهتمام ببناء هذا اجلسم وتغذيته بصورة سليمة‪.‬‬ ‫راجع سلوكك الغذائي ونوع الغذاء الذي تتناوله واسأل نفسك هل أنت تعد هذا البدن لكي يعينك‬ ‫على طاعة اهلل وحتقيق أهدافك وطموحاتك في احلياة‪.‬‬ ‫وهل استشعرت خطر أن تقضي وقتا من عمرك وتنفق الكثير من مالك وتحُ َرم الكثير من املباحات في‬ ‫احلياة بسبب حياتك الصحية التي فرطت في احلفاظ عليها‪.‬‬

‫ال�سلوك الغذائي والطفرة‬ ‫املالية والثورة ال�صناعية‬ ‫تغيرت الكثير من األمناط السلوكية في املجتمعات بسبب الطفرة املالية وبسبب الثورة الصناعية‬ ‫وطبيعة األعمال‪.‬‬ ‫وتعتبر العادات الغذائية من السلوكيات التي تأثرت بشكل كبير وملحوظ‪ .‬فانتشرت املطاعم وخاصة‬ ‫مطاعم الوجبات السريعة وكذلك راجت صناعة األغذية احملفوظة واملعلبة‪.‬‬

‫بع�ض �أخطار الوجبات املحفوظة واملعلبة‪:‬‬ ‫‪ -1‬احتوائها على مواد حافظة وملونة ونكهات صناعية‪.‬‬ ‫‪ -2‬احتمال تلوثها باجلراثيم أو اإلشعاع أثناء التصنيع‪.‬‬ ‫‪ -3‬سوء التبريد والتخزين و التغليف‪.‬‬ ‫‪ -4‬فقدان القيمة الغذائية‪.‬‬

‫‪133‬‬


‫قراءة إثـرائــية‬ ‫يستخدم أكثر من ‪ 2500‬مادة مضافة بصورة مواد مانعة لألكسدة ومكسبة للطعم أو ملونة وذلك إلعطائها‬ ‫النكهة واللون أو احملافظة على صالحيتها‪.‬‬ ‫تبني أن أكثرها مسبب للسرطان وأمراض أخرى وبعضها ال بد من استخدامها بنسب بسيطة وجتاوزها يعتبر‬ ‫خطر على الصحة‪.‬‬ ‫في دراسة بريطانية أثبتت أن اللبان خطر على الصحة الحتوائه على زيت البرافني وعلى الفازلني وهو من‬ ‫املركبات العضوية الهيدروكربونية السامة وطالب كثير من العلماء بكتابة محتويات اللبان على أغلفته‪.‬‬ ‫أصدرت العديد من الدول قوائم باملواد احملرم إضافتها خلطورتها على الصحة ومنها مادة(سودان ‪ )1‬والتي صدر‬ ‫قرار من وزارة التجارة بسحب أي مادة غذائية حتتوي عليها‪.‬‬

‫نشاط عملي‬

‫قم بأجراء دراسة إحصائية أنت وزمالئك عن‬ ‫نسبة احللوى واللبان التي ال توجد معلومات‬ ‫عن مكوناتها على الغالف و تبنى مبدأ التأكد‬ ‫من مكونات أي حلوى تشتريها وتذكر أن ما‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫فيها من مواد حافظة ونكهات وألوان زاهية هي‬ ‫مواد كيماوية غالبا وليست طبيعية‪.‬‬ ‫ق���د ي���أت���ي ال���ي���وم ال�����ذي جت���د ف��ي��ه ع�لام��ة‬ ‫حت��ذي��ري��ة ع��ل��ى احل���ل���وى وال���ل���ب���ان ت��ق��ول‬ ‫( احذر أن اإلكثار منها خطر على الصحة)‪.‬‬

‫‪134‬‬


‫بع�ض �أخطار الوجبات املعدة يف املطاعم‪:‬‬ ‫‪ -1‬احتمال تلوثها باجلراثيم‪.‬‬ ‫‪ -2‬استخدام مواد غذائية منتهية الصالحية أو ذات جودة منخفضة سواء اللحوم أو الزيوت لتحقيق‬ ‫أعلى عائد ربحي‪.‬‬ ‫‪ -3‬إعادة استخدام الزيوت في القلي دون الوضع في االعتبار أن لها مدى استخدام معني‪.‬‬ ‫‪ -4‬عدم نظافة مطابخ املطاعم وانتشار احلشرات والقوارض في بعضها‪.‬‬ ‫‪ -5‬عدم التزام العاملني بالنظافة أثناء عملية الطبخ سواء في األواني أو غسل اللحوم واخلضار‬ ‫واحلبوب أو حتى في أيديهم وأبدانهم‪.‬‬ ‫‪ -6‬إصابة بعض العاملني بأمراض معدية وال تكتشف بسبب عدم الفحوصات الدورية لهم‪.‬‬ ‫‪ -7‬طريقة عرض املواد الغذائية أو حفظها وتعريضها للهواء واحلشرات بعرضها مكشوفة‪.‬‬ ‫‪ -8‬إضافة نكهات صناعية لتحسني الطعم‪ .‬له آثار على الصحة خاصة إذا استخدمت بكميات أعلى‬ ‫من املسموح بها‪.‬‬ ‫‪ -9‬التخزين السيئ للمواد الغذائية املستخدمة في إعداد الوجبات‪.‬‬

‫شكل(‪ 4‬ــ ‪ )31‬عملية قلي بواسطة الزيت‬

‫شكل(‪ 4‬ــ‪ ) 32‬ضرورة غسل اخلضار والفواكه جيدا‬

‫‪135‬‬


‫و�سائل املحافظة على �سالمة الغذاء‪:‬‬ ‫‪ -1‬تأكد من صالحية املواد الغذائية املعلبة قبل شرائها‪.‬‬ ‫‪ -2‬حاول أن تكتسب خبرة في معرفة اللحوم واملواد الغذائية اجليدة والصفات التي تظهر على اللحوم‬ ‫التي لم حتفظ بصورة سليمة‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال تستخدم مواد غذائية محفوظة الحظت تغير‬ ‫رائحتها أو طعمها حتى لو كانت بتاريخ صالحية‬ ‫س��اري املفعول‪ ،‬فقد تكون تلفت بسب سوء‬ ‫التخزين‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال حتفظ الطعام في عبوات غير مناسبة‪ ،‬حيث أن‬ ‫كثير من الناس يقوم باستخدام العبوات الفارغة‬ ‫دون معرفة مدى مالءمتها ألنها قد تتفاعل مع‬ ‫شكل(‪ 4‬ــ ‪ )33‬معظم الفيتامينات من الفواكه‬ ‫مكونات الغذاء وتؤدي إلى ضرر كبير‪.‬‬ ‫‪ -5‬اح��ذر م��ن ل��ف الطعام واخل��ب��ز ف��ي ورق املجالت‬ ‫والصحف أو استخدامها كأرضية (سفرة) لوضع الغذاء عليها و ذلك لألسباب التالية‪:‬‬ ‫أ‪ -‬قد يكون فيها آيات أو اسم اهلل وهذا فيه امتهان‪.‬‬ ‫ب‪ -‬عدم ضمان نظافتها وما فيها من جراثيم‪.‬‬ ‫ج‪ -‬تفاعل األحبار مع الغذاء وتلويثه‪.‬‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫تنبيهات على ا�ستخدام العبوات الفارغة يف حفظ الطعام‪:‬‬

‫‪-1‬ال تستخدم عبوات حلفظ األطعمة حفظ فيها مواد أخرى من قبل مثل عبوات مساحيق التنظيف‪.‬‬ ‫‪ -2‬العبوات الزجاجية ميكن استخدامها غالبا حلفظ األطعمة بدون معرفة نوع الطعام التي حفظت‬ ‫فيه من قبل‪.‬‬ ‫‪136‬‬


‫‪ -3‬ال حتفظ أطعمة حتتوي على خل في عبوات بالستيكية‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال تعيد استخدام مواد صناعية كالورق والكرتون والفلني في حفظ األطعمة ألنها تسمح مبرور‬ ‫الهواء و تبقى فيها بقايا الطعام السابقة‪.‬‬ ‫‪ -5‬ال تلف الطعام باألوراق إال ما صنع لهذا الغرض‪.‬‬ ‫‪ -6‬ال تستخدم أوراق أو لفات عليها طباعة لتغليف الطعام ألن احلبر يتسرب للغذاء‪.‬‬ ‫‪ -7‬ال تسخن الطعام في امليكروويف في أي نوع من العبوات إال ما هو مخصص استخدامه لهذا‬ ‫الغرض‪.‬‬ ‫‪ -8‬عقم ونظف جيدا أي عبوة قبل وضع الغذاء بها واحكم إغالقها‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )34‬جهاز امليكروويف‬

‫‪137‬‬


‫التلـــــــوث الكيميائي‬ ‫تعتبر امللوثات الكيميائية من أكثر امللوثات للهواء والتربة واملاء وذلك ناجت عن دخول املواد الكيماوية‬ ‫في الصناعة وإنتاج الطاقة واملبيدات واألسمدة‪.‬‬ ‫تعريف التلوث الكيميائي‪ :‬هو ضرر صحي أو مادي ناجت عن أحد املركبات الكيميائية إذا جتاوز‬ ‫استخدامه أو التعرض له احلد املسموح به‪.‬‬ ‫ويوضح اجلدول التالي بعض امللوثات الكيميائية مصادرها وآثارها‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫م‬

‫امللوث‬

‫بعض املصادر‬

‫أمثله من األمراض التي تسببها‬

‫‪1‬‬

‫الزئبق‬

‫مخلفات املصانع‬

‫اضطراب اجلهاز العصبي املركزي ( األرق ــ‬ ‫اإلكتئاب ــ التهاب اللثة ــ أمراض الكلي )‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫الكادميوم‬

‫الصناعة ( بالستيك ــ بطاريات) أم���راض القلب والكلى والعظام والرئة‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫الرصاص‬

‫أمراض اجلهاز العصبي والهضمي والكلى‬ ‫صناعة البطاريات ــ احتراق الوقود‬ ‫والدم ( األنيميا )‬

‫‪4‬‬

‫الزرنيخ‬

‫الصناعة ( صناعة املعادن مثل النحاس ألم وضعف في العضالت‪،‬أمراض اجلهاز الهضمي‬ ‫والعصبي والكلي والكبد وأمراض جلدية‪.‬‬ ‫والزنك ــ املبيدات ) احتراق الفحم‬

‫‪5‬‬

‫النترات‬

‫الصناعة ( األسمدة)‪.‬‬

‫تشوه األجنة ــ السرطان إصابات في الكبد‬ ‫والرئة واجلهاز العصبي‬

‫األسبستوس‬

‫ال��ص��ن��اع��ة ( بالستيك ـ��ـ نسيج ــ‬ ‫دهانات ــ بالط ــ ورق )‪.‬‬

‫سرطان املريء واملعدة والبنكرياس‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫أكاسيد الكبريت‬ ‫و أكاسيدالنيتروجني احترق الوقود ــ املصانع ومحطات‬ ‫توليد الطاقة‬ ‫وأول أكسيدالكربون‬

‫‪8‬‬

‫املخلفات الهيدروكربونية استعمال الكلور ف��ي تنقية املياه سرطان القولون واملثانة واملستقيم إذا زاد‬ ‫مثل الكلورفورم‬ ‫تركيز املادة املستخدمة عن احلد املسموح‬ ‫وبعض الصناعات األخرى‬

‫‪9‬‬

‫ال��ص��ن��اع��ات ال��ب��ت��رول��ي��ة واألس��م��دة أم��راض اجلهاز التنفسي وتهييج الغشاء‬ ‫املخاطي في األنف واحلنجرة‪.‬‬ ‫األمونيا ( النشادر ) وت����خ����م����ر امل����������واد ال���ع���ض���وي���ة‪.‬‬

‫‪138‬‬

‫أمراض اجلهاز التنفسي‬


‫قراءة إثـرائــية‬ ‫األسلحة الكيميائية‪:‬‬ ‫ظهر استخدامها في احلرب العاملية حيث استخدم األملان الكلور ثم تطورت صناعتها وانتشرت في العديد من‬ ‫دول العالم وصدرت اتفاقيات ومعاهدات دولية للتخلص منها إال أن بعض الدول التزال تطور أنواع مختلفة منها‬ ‫حيث أنها أرخص تكلفة من تصنيع األسلحة النووية ومن أشهرها غاز األعصاب‪.‬‬

‫الأ�سمدة واملبيدات‬ ‫الأ�سمدة الكيميائية‪:‬‬ ‫هي عبارة عن مواد كيميائية حتتوي على بعض العناصر‬ ‫املهمة لنمو النبات مثل ‪ :‬الفوسفات والنتروجني‬ ‫والبوتاسيوم‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )35‬أسمدة كيميائية‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )36‬أحد أنواع األسمدة العضوية الطبيعية‬

‫‪139‬‬


‫املبيدات‪:‬‬ ‫فهي مواد كيميائية حتتوي على سموم تؤدي إلى القضاء على اآلفات الزراعية واحلشرات والقوارض‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )37‬مجموعة من املبيدات الكيميائية‬

‫أثر األسمدة واملبيدات على تلوث البيئة‪:‬‬ ‫خالفا ملا يسببه تصنيع األسمدة واملبيدات من إطالق ملوثات للبيئة خالل مرحلة التصنيع والنقل فإنها‬ ‫تؤدي لتلوث البيئة وإحداث أضرار في احلاالت التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬استخدامها بتراكيز ونسب عالية أكثر من املسموح به‪.‬‬ ‫‪ -2‬استخدام األسمدة واملبيدات عشوائيا دون معرفة النوع املناسب للتربة والنباتات أواآلفات املراد‬ ‫القضاء عليها‪.‬‬ ‫‪ -3‬استنشاق الغازات الصادرة من املبيدات احلشرية خاصة املستخدمة في املنازل‪ .‬والتي تؤثر على‬ ‫اجلهاز التنفسي‪.‬‬ ‫‪ -4‬حصاد وبيع املنتجات الزراعية املرشوشة باملبيدات قبل مرور الوقت الكافي لتحللها وزوال أثرها‪.‬‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫أخطار املبيدات‬ ‫‪ -1‬متتاز بخاصية التراكم في جسم اإلنسان واحليوان والنبات‪.‬‬ ‫‪ -2‬حتتاج لسنوات طويلة للتحلل ( بعضها قد يصل إلى أكثر من ‪ 30‬سنة)‬ ‫‪ -3‬تؤدي إلى اإلصابة باألمراض‪ ,‬وبعضها يؤدي إلى اإلصابة بالشلل واملوت‪.‬‬ ‫‪ -4‬ظهور أجيال من اآلفات مقاومة للمبيد‪.‬‬ ‫‪ -5‬القضاء على مخلوقات نافعة‪.‬‬

‫‪140‬‬


‫�صناعة النفط والتلوث‬ ‫أنعم اهلل على بالدنا كونها متتلك الثروة النفطية‬ ‫وبوفرة جعلتها من أكبر الدول املصدرة للنفط والذي‬ ‫يعتمد عليه اقتصاد اململكة بشكل رئيس‪ .‬وعملية‬ ‫استثمار هذه الثروة متر مبراحل عديدة بدءا بالتنقيب‬ ‫حتى التصدير عبر الناقالت أو األنابيب‪ ،‬وفي جميع‬ ‫املراحل هناك نتائج سلبية تؤثر على البيئة وتساهم في‬ ‫زيادة معدل التلوث نذكر من أهمها‪:‬‬ ‫(‪ 4‬ــ ‪ )38‬تصنيع النفط وتخزينه‬

‫‪ -1‬عمليات التصفية (التكرير)‪:‬‬ ‫تنتج املصافي أنواع مختلفة من الوقود واملواد أهمها‬ ‫البنزين والكيروسني والزيوت و ينتج عن هذه العملية‬ ‫كمية من امللوثات إضافة مللوثات ناجتة عن احتراق‬ ‫الوقود الذي تستهلكه املصافي‪.‬‬ ‫من أهم امللوثات الناجتة‪ :‬الكبريت‪ ،‬أول أكسيد‬ ‫الكربون‪ ،‬أكسيد النتروجني‪ ،‬كبريتيد الهيدروجني‪.‬‬ ‫‪ -2‬عمليات النقل والتفريغ‪:‬‬ ‫وغالبا ما تستخدم فيها ناقالت النفط العمالقة‪.‬‬

‫(‪ )39- 4‬ناقلة نفط‬

‫‪141‬‬


‫طرق معاجلة بقع الزيت‪:‬‬ ‫‪ -1‬ترسيب الزيت في قاع البحر برش رمال ناعمة أو مواد لها قدرة على التماسك بالزيت‪.‬‬ ‫‪ -2‬جتميع الزيت باحلواجز العائمة ثم امتصاصه‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )40‬تسرب النفط في البحر‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )41‬إحدى طرق معاجلة بقع الزيت‬

‫قراءة إثـرائــية‬ ‫بلغت حصيلة ما تعرضت له الشواطئ السعودية من التلوث بالنفط لعام ‪ 2004‬م‬ ‫(‪ )3562‬برميل‪ ،‬تقدر تكلفة التخلص من البرميل الواحد ب (‪ )3750‬ريال تقريبا‪.‬‬ ‫يصل التلوث بالنفط ومشتقاته في منطقة اخلليج إلى ‪ 47‬ضعف عن البحار األخرى وذلك لكثرة اإلنتاج‬ ‫وضحالة مياه اخلليج‪.‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫تعتمد كمية امللوثات املنبعثة من مصافي النفط على عدة عوامل‪:‬‬ ‫ ‬

‫الطاقة االستيعابية للمصفاة‪.‬‬

‫ ‬

‫نوعية املواد اخلام املراد تكريرها‪.‬‬

‫ ‬

‫التقنية املستخدمة‪.‬‬

‫ ‬

‫التزام إدارة املصفاة باملعايير واملواصفات‬ ‫املشرعة حلماية البيئة‪.‬‬

‫ ‬

‫إجراء الصيانة الدورية‪.‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ )42‬نفايات نفطية‬

‫‪142‬‬


‫البـال�ستيــــك‬ ‫تعتبر صناعة البالستيك من امللوثات ذات املفعول املزدوج فباإلضافة للتلوث الذي تنتجه مصانع‬ ‫البالستيك فإن سوء استخدام املنتجات البالستيكية وصعوبة حتللها جتعل لها دور كبير في تلوث‬ ‫البيئة‪.‬‬ ‫وزاد خطر التلوث بالبالستيك بعد التوجه إلى إعادة تدوير املواد البالستيكية واستخدام مواد كمادة‬ ‫كلورايد الفينيل والتي تؤدي إلى تنشيط اخلالياالسرطانية‪.‬‬ ‫أهم الطرق للتخفيف من آثار التلوث الناجت عن البالستيك‪:‬‬ ‫‪ -1‬عدم استخدام العبوات واألكواب البالستيكية لألطعمة واألشربة الساخنة‪ ،‬حيث أن احلرارة‬ ‫تؤدي لتحلل بعض املكونات الداخلة في صناعتها‪ ،‬وبالتالي تؤدي إلى تلوث الطعام‪.‬‬ ‫‪ -2‬التقليل من استخدام األكواب واألطباق البالستيكية قدر اإلمكان‪.‬‬ ‫‪ -3‬جتنب استخدام املواد البالستيكية املعاد تدويرها في تغليف األطعمة أو صناعة األكواب واألطباق‬ ‫البالستيكية‪.‬‬ ‫‪ -4‬عدم رمي النفايات البالستيكية وخاصة األكياس في الشوارع أو املناطق البرية لصعوبة حتللها‪ ،‬و‬ ‫قد تأكلها احليوانات وتؤدي إلى انسداد أمعائها‪ ،‬إضافة إلى أنها تغطي بعض األغصان واألوراق في‬ ‫األشجار وحتجب عنها الضوء والهواء‪.‬‬

‫قراءة إثـرائــية‬ ‫األسبستوس‬

‫األسبستوس هو مجموعة من املعادن الطبيعية لها القدرة على مقاومة احلرارة والتحلل الكيميائي‪ ,‬وتختلف عن‬ ‫باقي املعادن من خالل تركيبها البلوري الذي يكون على شكل ألياف رفيعة وطويلة‪ .‬وبسبب مقدرته على حتمل‬ ‫احلرارة الشديدة‪ ،‬فإنه يستخدم بكثرة في أعمال البناء كعازل ضد احلرارة‪ .‬لقد أظهرت األبحاث العلمية والطبية‬ ‫التي أجريت على العمال أن الكثير من حاالت السرطان واملشاكل التنفسية األخرى مرتبطة بشكل كبير باستنشاق‬ ‫ألياف األسبستوس أثناء العمل‪ .‬وبسبب املخاوف من أي تأثير محتمل قد ينتج عن األسبستوس املستخدم كعازل‬ ‫في بناء املدارس واجلامعات‪ ,‬باشرت العديد من الدول بعملية إزالته من أبنيتها الرسمية‪ .‬لكن عملية إزالته مكلفة‬ ‫جدا عدا على أن مثل هذه العملية قد تزيد من احتمال تعرض الناس له‪.‬‬

‫‪143‬‬


‫التلوث بالنفايات‬ ‫تعتبر النفايات مشكلة وعقبة تواجه كثير من الدول‬ ‫سواء بقيت على حالها أو عند املعاجلة غير السليمة‬ ‫عند التخلص منها حيث تؤدي املعاجلة غير السليمة‬ ‫لها إلى انتشار اآلفات‪ ،‬وتلويث املياه والتربة والهواء‪.‬‬ ‫أما أهم مصادر النفايات فهي‪:‬‬ ‫‪ -1‬املخلفات املنزلية‪.‬‬ ‫‪ -2‬املخلفات الزراعية‪.‬‬ ‫‪ -3‬املخلفات احليوانية‪.‬‬ ‫‪ -4‬النفايات الصناعية والطبية‪.‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ ) 44‬مخلفات منزلية في حاوية‬

‫(‪ ) 46- 4‬مجموعة من األدوية الطبية منتهية الصالحية‬

‫‪144‬‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ ) 43‬مجمع نفايات حديدية‬

‫(‪ 4‬ــ ‪ ) 45‬مخلفات في غابة‬


‫قراءة إضافية‬ ‫استطاع بعض املزارعني في فرنسا من االستفادة من النفايات العضوية في إنتاج غاز وقود واستخدموه‬ ‫لتشغيل وتدفئة املزارع‪.‬‬ ‫في الهند يوجد عشرة اآلف مصنع تقريبا إلنتاج الطاقة وغاز امليثان من مخلفات مزارع الدواجن‪.‬‬

‫�أثر النفايات‬ ‫‪ -1‬تلويث الهواء واملياه والتربة‪.‬‬ ‫‪ -2‬انبعاث الروائح الكريهة ‪.‬‬ ‫‪ -3‬نقل األمراض و تكاثر امليكروبات على املواد العضوية‪.‬‬ ‫‪ -4‬بيئة خصبة لتكاثر احلشرات (البعوض‪ ،‬الذباب والصراصير)‪.‬‬ ‫‪ -5‬املساعدة على تكاثر القوارض والقطط والكالب الضالة‪.‬‬ ‫‪ -6‬هالك املواشي خاصة عند تناولها لنفايات بالستيكية أو سامة‪.‬‬ ‫‪ -7‬استنزاف جزء كبير من ميزانية البلديات التي تخصص لسيارات وعمال النظافة على حساب‬ ‫خدمات بلدية أخرى‪.‬‬

‫‪145‬‬


‫�أ�سباب ارتفاع كمية النفايات‪:‬‬ ‫‪ -1‬الزيادة الضخمة في عدد السكان‪.‬‬ ‫‪ -2‬إرتفاع مستوى املعيشة وتغير العادات االستهالكية لألفراد‪.‬‬ ‫‪ -3‬عدم الوعي بطرق التخلص منها‪.‬‬ ‫‪ -4‬اإلسراف‪ ،‬والعادات والسلوكيات اخلاطئة سواء‬ ‫في املنزل أو احلفالت واملناسبات‪.‬‬

‫عرض فيديو‬

‫عرض مادة تعليمية‪:‬‬ ‫فلم‪ :‬التلوث على األرض‬

‫طرق معاجلة م�شكلة النفايات‪:‬‬ ‫‪ -1‬الطمر الصحي‪ ،‬وذلك بدفنها في مواقع محكمة بحيث ال تتسرب إلى التربة واملياه اجلوفية‪ ،‬لكن‬ ‫مع الكميات الهائلة هناك أزمة في إيجاد مواقع للطمر‪.‬‬ ‫‪ -2‬إعادة التدوير بحيث يعاد تصنيع بعض النفايات الورقية واملعدنية والزجاجية‪.‬‬ ‫‪ -3‬استخدامها في إنتاج الطاقة‪.‬‬ ‫‪ -4‬احلد من كمياتها بالتوعية وسن القوانني وفرض الرسوم‪.‬‬ ‫‪ -5‬استخدامها في صناعة األسمدة‪.‬‬ ‫نشاط عملي‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫أجمع قائمة بأنواع نفايات منزلك التي تلقى في حاويات البلدية‪:‬‬

‫‪146‬‬


‫قراءة إضافية‬ ‫تعتبر الواليات املتحدة من أكثر الدول االستهالكية‬ ‫املنتجة للنفايات في العالم حيث تنتج ما يقارب من‬ ‫مليون طن يومي ًا كنفايات منازل ومصانع ومواد بناء‬ ‫وغيرها من املخلفات األخرى‪.‬‬

‫ماذا عن كمية النفايات في اململكة؟‬ ‫بلغت حوالي ‪ 1.8‬كيلوجرام‪ /‬للفرد‪ ،‬أي مبعدل‬ ‫‪ 12‬مليون طن سنويا تزيد بنسبة ‪ % 30‬سنويا !!!!!‬ ‫أال يدفعك هذا الرقم للتأمل وحتليل األسباب‪.‬‬

‫‪147‬‬


‫معلومة إثـرائــية‬ ‫كيف نسهم في التقليل من كمية النفايات ؟‬ ‫بالتقليل من إنتاج النفايات‬ ‫يكون عن طريق تغيير منط االستهالك كالعادات غير السليمة مثل طبخ كميات كبيرة من األطعمة أو شراء‬ ‫أطعمة قد ال يستهلكها الفرد وتأخذ طريقها إلى النفايات‪.‬‬

‫ عزل النفايات (فصل النفايات)‬‫األطعمة‬

‫البطاريات اجلافة‬ ‫مصابيح الفلورسنت ألنها حتتوي على زئبق‬ ‫األدوية (األدوية ميكن إرجاعها إلى املراكز الصحية)‬ ‫املذيبات ‪ /‬املنظفات ‪ /‬املبيدات احلشرية‪.‬‬ ‫املواد التي ميكن استرجاعها ‪ ،‬مثل الورق ‪ ،‬البالستيك‪ ,‬الزجاج ‪ ،‬املعادن‪.‬‬

‫‪ -‬بالسلوك االنتقائي عند شراء املواد االستهالكية على نحو‬

‫جتنب شراء األكواب واملالعق والصحون البالستيكية والورقية غير املرجتعة والتي ال ميكن استعمالها مرة‬

‫ثانية بهدف التقليل من كمية القمامة ‪.‬‬ ‫عند اختيار مواد الطباعة و مواد الزينة نسأل إن كانت هناك أنواع قابلة للتدوير أو إعادة التعبئة‪.‬‬ ‫ال نقبل من البائع أكثر من حاجتنا من األكياس البالستيكية‪.‬‬ ‫ال بأس في شراء أثاث مستعمل بحالة جيدة‪.‬‬ ‫ملاذا نشتري ما ال نحتاج؟‬ ‫كلما قل تغليف املادة املشتراة قل ما ستتسبب به من نفايات‪ ,‬ليكن ذلك أحد عناصر املفاضلة بني املواد‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫املزمع شراءها‪.‬‬

‫بتطبيق الطرق البديهية إلعادة استعمال ما لدينا قبل أن نقرر رميه كنفاية‬ ‫إعادة استعمال أكياس البالستيك التي أخذناها عند الشراء عدة مرات قبل إلقائها ‪.‬‬ ‫عند شرائك لعلب اجلنب أو املربى الزجاجية أعد استخدام هذه العلب بدال من رميها‪.‬‬ ‫استعمال وجهي األوراق للكتابة ‪.‬‬ ‫املالبس التي لم تعد تناسبنا قد تناسب آخرين‪ ,‬وكذلك احلقائب املدرسية و غيرها من األمتعة التي ال زالت بحالة‬ ‫جيدة‪.‬‬

‫‪148‬‬


‫التلوث الفيزيائي‬ ‫يندرج حتت التلوث الفيزيائي ما يلي‪:‬‬ ‫ التلوث احلراري‬‫ التلوث اإلشعاعي‬‫‪ -‬التلوث الضوضائي‬

‫�أوال‪ :‬التلوث احلراري‬ ‫يحدث التلوث احلراري نتيجة لعدة عوامل منها‪:‬‬ ‫‪ -1‬إرتفاع درجة حرارة األرض بسبب امللوثات الكيميائية للهواء أو مياه التبريد التي يتم إعادتها‬ ‫إلى املسطحات املائية من املصانع ومحطات توليد الطاقة‪.‬‬ ‫‪ -2‬مخلفات املصانع من مياه التبريد التي يعاد صرفها إلى املسطحات املائية مما يؤدي إلى قتل بعض‬ ‫يرقات وبيض احليوانات والنباتات واختالل املؤشرات احليوية لها سواء في التكاثر أو التغذية‪.‬‬

‫وقفة تأمل‬ ‫‪:‬‬ ‫ ‬ ‫قال تعالى ‪:‬‬ ‫فسرها بعض العلماء باختالط مياه البحار ببعض‪ ،‬ويقدر العلماء أن ارتفاع درجة حرارة اجلو سيؤدي‬ ‫إلى ذوبان جبال اجلليد في القطبني مما يؤدي إلى إغراق مساحات كبيرة باملياه ويتوقع أن تغير درجة حرارة‬ ‫األرض في حدود ‪ 2‬ــ ‪ 3‬درجات سيؤدي إلى ارتفاع مياه البحار خالل عقود بنسبة ما بني ‪ 10‬ــ ‪ 30‬سم‬ ‫تزداد مع مرور السنني وعدم زوال املسبب‪.‬‬

‫‪149‬‬


‫ثاني ًا‪ :‬التلوث الإ�شعاعي‬ ‫تعددت الوسائل التي ينتج عنها املواد املشعة أو اإلشعاعات سواء في التعقيم أو في العالج أو الصناعات‬ ‫وإنتاج الطاقة والتسلح‪.‬‬ ‫ومتتاز كثير من أنواع األشعة بأن لها خاصية التراكم في اخلاليا بحيث يبدأ أثرها عند وصولها ملستوى‬ ‫وتركيز معني‪.‬‬

‫م�صادر الإ�شعاع‪:‬‬ ‫تصنف مصادر اإلشعاع إلى‪:‬‬ ‫‪ -1‬طبيعية مثل األشعة الصادرة عن ضوء الشمس ‪.‬‬ ‫‪ -2‬صناعية مثل‪:‬‬ ‫أ‪ -‬أشعة األجهزة املنزلية (الرائي (التلفاز) ـ املذياع ــ‬ ‫املايكروويف ) أبراج املايكروويف والضغط العالي‪.‬‬ ‫ب‪ -‬األشعة السينية ‪. X-ray‬‬ ‫ج ‪ -‬الغبار الذري واإلشعاعات املتسربة من املفاعالت‬ ‫النووية أو األسلحة املخصبة باليورانيوم أو املزودة برؤوس‬ ‫نووية‪.‬‬ ‫(‪ 4‬ــ ‪ )47‬صوره للشمس واضحة فيها إشعاعاتها‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫( ‪ 4‬ــ ‪ 48‬أ ) أبراج الكهرباء واجلوال‬

‫‪150‬‬

‫( ‪ 4‬ــ ‪ 48‬ب ) أبراج الضغط العالي‬


‫( ‪ 4‬ــ ‪ ) 49‬صورة مفاعل نووي‬

‫�أنواع الإ�شعاعات‪:‬‬ ‫‪ -1‬األشعة حتت احلمراء ( ‪)Infra Red IR‬‬ ‫مصدرها ضوء الشمس واملصباح الكهربائي واألجسام املسخنة لدرجة اإلحمرار‪ .‬ولها تأثير حراري‪.‬‬ ‫‪ -2‬األشعة فوق البنفسجية (‪)Ultra Violet UV‬‬ ‫مصدرها ضوء الشمس خاصة في األيام احلارة وكذلك املصباح الكهربائي‪.‬‬ ‫لها آثار خطيرة حيث يؤدي التعرض الشديد لضوء الشمس إلصابة اجللد بالسرطان‪.‬‬ ‫‪ -3‬األشعة السينية أو أشعة ( ‪) X- Ray‬‬ ‫تستخدم في التصوير الطبي جلسم اإلنسان وفي‬ ‫الكشف عن األجسام املعدنية املدفونة‪.‬‬ ‫كثرة التعرض لها تؤدي لإلصابة بالعقم وأمراض‬ ‫الدم واجلسم‪.‬‬

‫( ‪ 4‬ــ ‪ ) 50‬صور للجسم بأشعة إكس (‪)X-ray‬‬

‫‪151‬‬


‫مناقشة‬

‫هل الحظت أن الطبيب وفني األشعة يغادران غرفة التصوير قبل أخد األشعة وهل الحظت‬ ‫اللباس الواقي الذي يرتديه مرافق املريض إذا اضطر للبقاء معه في غرفة التصوير‪.‬‬

‫‪ .4‬األشعة النووية ‪Nuclear‬‬ ‫تنتج عن املفاعالت النووية أو التفجيرات النووية أو استخدام أسلحة مخصبة باليورانيوم وينتج عنها‬ ‫تلويث البيئة احمليطة وكل من يتعرض لها سواء إنسان‬ ‫أو نبات أو حيوان أو حتى جماد‪ ،‬وكذلك الهواء‪.‬‬ ‫يؤدي التعرض لها إلى اإلصابة بأنواع عديدة من‬ ‫عرض فيديو‬ ‫السرطان‪.‬‬ ‫عرض مادة تعليمية‪:‬‬

‫فلم التلوث اإلشعاعي‬

‫معلومات إثرائية‬ ‫حادثة تشرنوبيل عام ‪1986‬م في روسيا والتي جنم‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫عنها تسرب اإلشعاعات النووية‬ ‫أدت إلى وفاة ‪ 31‬شخص وإصابة املئات باألمراض‬ ‫وأدت إلى تلوث املناطق احمليطة باإلشعاع‪ .‬يقدر بعض‬ ‫احملللني آثارها بأن‪ 800‬ألف طفل في روسيا و ‪370‬‬ ‫ألف طفل في أوكرانيا يعيشون خطر اإلصابة بالسرطان‬ ‫أو اللوكيميا (سرطان الدم) وقدر عدد املتأثرين بهذه‬ ‫الكارثة في روسيا وأوكرانيا بتسعة ماليني شخص‪.‬‬

‫‪152‬‬

‫( ‪ 4‬ــ ‪ 51‬أ ) مفاعالت إلنتاج الطاقة‬


‫‪ .5‬أشعة الليزر ‪LASER‬‬ ‫أشعة تنتج بواسطة جهاز يقوم بإطالق أشعة ضوئية متجانسة تسير بخط مستقيم ذات أطوال‬ ‫موجية موحدة‪ .‬تستخدم طبيا كما تستخدم في املجاالت العسكرية لتحديد الهدف وتوجيه القنابل‬ ‫والصواريخ‪.‬‬ ‫يتركز ضررها على العني واجللد وليس لها تأثير على تلوث البيئة احمليطة‪.‬‬ ‫‪ .6‬األشعة ذات املوجات القصيرة (امليكروويف) ‪Micro Wave‬‬ ‫أشعة تستخدم طبيا في العالج الطبيعي كما تستخدم في أفران تسخني الطعام‪ .‬قد يؤدي سوء‬ ‫استخدامها حلروق‪ ،‬كما أن األشعة ممكن أن تتسرب من األجهزة الغير صاحلة‪.‬‬ ‫‪ .7‬أشعة الرائي وشاشات العرض‪:‬‬ ‫يصدر جهاز الرائي إشعاعات ضعيفة من األشعة السينية يكمن خطرها في حالة مشاهدة الرائي‬ ‫لفترات طويلة ومن مسافات قريبة‪.‬‬

‫الوقاية من الإ�شعاعات ‪:‬‬ ‫‪ -1‬عدم التعرض لضوء الشمس لفترات طويلة واستخدام لباس مناسب ونظارات شمسية‬ ‫عند التعرض للشمس‪.‬‬ ‫‪ -2‬عدم اإلكثار من صور األشعة الطبية إال عند الضرورة و مغادرة غرفة تصوير األشعة عند مرافقة‬ ‫املريض حلظة التصوير أو االهتمام باستخدام اللباس الواقي‪.‬‬ ‫‪ -3‬عدم العبث بأقالم الليزر أو أي مصدر من مصادر أشعة الليزر وعدم تسليطها على العني واجللد‬ ‫مباشرة‪.‬‬ ‫‪ -4‬إنشاء املفاعالت النووية في مناطق بعيدة وغير‬ ‫آهلة بالسكان وبعيدا عن مصادر املياه واألنهار‬ ‫واحلقول الزراعية‪.‬‬ ‫‪ -5‬احلذر عند استخدام أفران طهي وتسخني‬ ‫الطعام ( املايكروويف) وقراءة تعليمات‬ ‫التشغيل بدقة‪.‬‬ ‫( ‪ 4‬ــ ‪ 51‬ب ) أشعة البرق‬

‫‪153‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬ ‫الحظ خطورة الهاتف احملمول على أجهزة‬ ‫املالحة في الطائرة والتحذير الذي يطلقه طاقم‬ ‫الطائرة قبل اإلقالع إضافة ألن هناك عقوبات‬ ‫ضد من يخالف‪.‬‬ ‫أجريت في طوكيو دراسة على أثر الهاتف‬ ‫احملمول على ‪ 221‬جهاز طبي نتدج عنها‬ ‫توقف واختالل عمل ‪ 138‬جهاز‪.‬‬ ‫الحظ أن غرف العناية املركزة مينع فيها الهاتف‬ ‫احملمول‪.‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪154‬‬


‫التلوث بال�ضجيج (ال�ضو�ضاء)‬ ‫كثير منا ال يدرك األضرار الناجمة من التعرض للضجيج‪ ،‬إضافة إلى أن التلوث بالضجيج يختلف عن‬ ‫غيره من امللوثات في أنه محدود في املكان والزمان وال ينتقل لبيئات أخرى وال يؤدي لتلوث الهواء واملاء‪.‬‬ ‫يعرف الضجيج على أنه‪:‬أي نوع من األصوات يزعج أو يضر باإلنسان‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وميكن أن يع ّرف على أنه األصوات غير املرغوب فيها‪.‬‬ ‫تقاس شدة الصوت بوحدة تسمى البل نسبه إلى ألكسندر جراهام بل ويستخدم للتعبير عنها بوحدة أصغر‬ ‫هي الديسبل ( بل =‪ 10‬ديسبل ) ويعتبر الديسبل أقل درجة صوت ميكن لشخص عادي أن يسمعها‪.‬‬ ‫تشير أغلب الدراسات أن مستويات الصوت املالئمة لإلنسان ينبغي أال تتجاوز ‪ 80-70‬ديسبل‬ ‫وتعتبر درجة ال ‪ 60‬هي األنسب في املنزل ومكاتب العمل‪.‬‬

‫م�صادر ال�ضجيج‬ ‫‪ -1‬حركة وسائل النقل خاصة الشاحنات والسيارات القدمية والطائرات العمالقة‪ ،‬وتؤثر السرعة في‬ ‫زيادة الضجيج كما أن الشاحنات تزيد درجة الضجيج الصادرة منها بزيادة احلمولة‪.‬‬ ‫‪ -2‬عمليات البناء والتعمير‪.‬‬ ‫‪ -3‬املصانع وورش الصيانة‪.‬‬ ‫‪ -4‬أصوات اجلماهير املتواجدة في األماكن العامة املغلقة واألسواق وكذلك البائعني‪.‬‬ ‫‪ -5‬األجهزة املنزلية‪.‬‬ ‫نشاط عملي‬

‫أكتب قائمة باألجهزة املنزلية التي تعتبر مصدر للضوضاء في منزلك‪.‬‬ ‫‪.................................................... -1‬‬ ‫‪.................................................... -2‬‬ ‫‪................................................... -3‬‬ ‫‪................................................... -4‬‬ ‫‪................................................... - 5‬‬

‫‪155‬‬


‫الآثار ال�صحية املرتتبة على ال�ضجيج‪:‬‬ ‫تعتمد اآلثار الصحية املترتبة على الضجيج على عدة عوامل‪:‬‬ ‫‪ )1‬شدة الضجيج‪.‬‬ ‫‪ )2‬مدة التعرض له‪.‬‬ ‫‪ )3‬االستمرار واإلنقطاع‪.‬‬ ‫‪ )4‬احلالة الصحية والنفسية للفرد‪.‬‬

‫و من �أهم �آثار ال�ضجيج‪:‬‬ ‫ الصداع‪.‬‬‫ األلم في األذن‪.‬‬‫ إرتفاع ضغط الدم‪.‬‬‫ فقدان أو ضعف السمع‪.‬‬‫ فقدان التركيز وضعف اإلنتاج‪.‬‬‫‪ -‬اإلرهاق العصبي‪.‬‬

‫معلومات إثـرائــية‬ ‫جدول يوضح أمثلة على شدة األصوات التي نتعامل مع بعضها‪:‬‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫مصدر الضجيج‬

‫‪156‬‬

‫شدته بالديسبل‬

‫صوت طائرة نفاثة‬

‫‪150‬‬

‫حركة املرور‬

‫‪100-90‬‬

‫مكنسة كهر بائية‬

‫‪100-70‬حسب النوع‬

‫كالم بصوت عالي‬

‫‪100-70‬‬

‫الهمس‬

‫‪30-20‬‬


‫مناقشة وسؤال‬

‫ما هو تفسيرك للفرق في الضجيج بني الشوارع الفسيحة والشوارع الضيقة ؟‬

‫كيف نخفف من �آثار ال�ضجيج؟‬ ‫‪ -1‬تخطيط املدن بطريقة علمية‪ ،‬لتجنب االزدحام واالختناقات املرورية وتكتل السكان في أحياء‬ ‫معينة‪.‬‬ ‫‪ -2‬عدم التعرض لتضاريس املدن‪ ،‬كنحت اجلبال أو ردم الوديان وقطع األشجار والتي لها دور في‬ ‫حجب الضجيج‪.‬‬ ‫‪ -3‬استخدام املواد العازلة في البناء‪ ،‬والزجاج املزدوج في النوافذ‪.‬‬ ‫‪ -4‬إنشاء املطارات واملصانع والورش خارج املدن‪ ،‬واختيار ممرات جوية للطائرات بعيدا عن أجواء‬ ‫املدن‪.‬‬ ‫‪ -5‬توزيع ورش الصيانة على مواقع محددة وموزعة في املدن‪ ،‬وعدم تركيزها في منطقة واحدة‪.‬‬ ‫‪ -6‬اإلكثار من احلدائق والتشجير‪ ،‬حيث ميكن أن تخفف األشجار ‪ 20%‬من الضجيج‪.‬‬ ‫‪ -7‬تزويد العاملني في املصانع وساحات املطارات بواقي األذن‪.‬‬ ‫‪ -8‬حتديد مرور الشاحنات في أوقات معينة‪ ،‬ومنع استخدام السيارات التي تصدر ضجيج عالي‬ ‫واحلد من استخدام املنبه ( سن قوانني وأنظمة مرور ومتابعة تنفيذها )‪.‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫‪ - 9‬أخيرا جدير بنا االلتزام بقوله تعالى‪:‬‬ ‫لقمان ‪.19‬‬ ‫ ‬ ‫ولو مارسنا سلوكا حضاريا عند حتدثنا واستخدامنا للوسائل السمعية واملرئية وفي احتفاالتنا وعند‬ ‫قيادتنا للسيارة بعدم السرعة أو استخدام املنبه إال عند الضرورة وراعينا حقوق اجلار‪ ،‬الستطعنا أن‬ ‫نخفف كثيرا من آثار الضجيج‪.‬‬ ‫فعلينا أن نتحلى بهذا السلوك وننشره بني أفراد أسرتنا وأصدقائنا‪.‬‬ ‫نشاط عملي‬

‫قياس شدة الصوت ( الضجيج)‬ ‫في مواقع مختلفة أو أوقات مختلفة في املجتمع احمللي‪.‬‬

‫‪157‬‬


‫نشاط علمي‬

‫استعرض أنت وزمالئك بعض أنواع الضجيج التي تعاني منها في املدرسة إن‬ ‫وجدت واذكر أثرها واقترح توصيات للحد من أثرها‪.‬‬ ‫نوع الضجيج‬

‫أثره‬

‫توصيات للحد منه ومن آثاره‬

‫‪-1‬‬ ‫‪-2‬‬ ‫‪-3‬‬ ‫‪-4‬‬

‫ميكنك مناقشة هذا املوضوع أيضا مع أفراد عائلتك أو جيرانك‪.‬‬

‫معلومات إثرائية‬ ‫هل تعلم أنه قدميا كانت تتم مكافحة اجلراد بإصدار األصوات املزعجة و قرع الطبول‪.‬‬ ‫تسعى بعض الدول إلنتاج نوع من اإلسفلت ميتاز بامتصاص الضوضاء الناجتة عن املرور في حدود ‪ 5‬ديسبل‪.‬‬ ‫ترتبط الضوضاء باملناطق احلضرية واملدن الكبيرة خاصة األحياء املزدحمة إضافة الرتباطها باملدن الصناعية‪.‬‬ ‫وغالبا ما يتعود اإلنسان على الضجيج وال يشعر بخطره‪.‬‬ ‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫عرض فيديو‬

‫عرض مادة تعليمية‪:‬‬ ‫فلم التلوث بالضجيج‬

‫‪158‬‬


‫التلوث احليوي (البيولوجي)‬ ‫يحدث التلوث احليوي بسبب املخلوقات الدقيقة التي تسبب األمراض وتؤثر على اإلنسان واحليوان‬ ‫والنبات مثل‪:‬‬ ‫البكتيريا ــ الفيروسات ــ الفطريات ــ املخلوقات املجهرية وغير املجهرية املتطفلة كاألميبا‬ ‫واإلسكارس‪.‬‬ ‫من أهم األمراض التي تسببها البكتيريا‪:‬‬ ‫ التيفوئيد‪.‬‬‫ السيالن‪.‬‬‫ الكوليرا‪.‬‬‫‪ -‬التتانوس ( الكزاز )‬

‫( ‪ 4‬ــ ‪ ) 52‬صوره للبكتيريا‬

‫من أهم األمراض التي تسببها الفيروسات‪:‬‬ ‫ شلل أطفال (‪)Poliomyelitis‬‬‫ االلتهاب الكبدي (‪)Hepatitis‬‬‫ نزالت البرد (‪)Influenza‬‬‫من أهم األمراض التي تسببها الفطريات‪:‬‬ ‫‪ -1‬االلتهابات اجللدية املختلفة‪.‬‬ ‫‪ -2‬التسمم الشديد كما في الفطريات التي تفرز مواد سامة على اللحوم امللوثة وتؤدي حسب‬ ‫درجة التلوث إلى الوفاة‪..‬‬

‫معلومات إثرائية‬ ‫في دراسة أجرتها باحثة سعودية وجد أن بن القهوة تنمو عليه بعض الفطريات إذا لم يخزن ويحفظ‬ ‫بطريقة سليمة تؤدي لإلصابة بأنواع من السرطان‪.‬‬

‫‪159‬‬


‫الطفيليات املجهرية وغير املجهرية األخرى‪:‬‬ ‫مثل األميبا والقيارديا التي تتسبب في أمراض للجهاز الهضمي وتنتقل بسبب تناول األطعمة واألشربة‬ ‫امللوثة ‪ ،‬هناك طفيليات أخرى تنتقل لإلنسان بسبب تلوث الطعام والشراب والهواء مثل‪ :‬األميبا ــ‬ ‫اإلسكارس ــ الدودة الكبدية ــ الدودة الشريطية ــ البلهارسيا‪.‬‬

‫معلومات إثـرائــية‬ ‫ تشير الدراسات إلى أن ‪ % 90‬تقريب ًا من الطفيليات تنتقل عن طريق الفم ( طعام أو شراب )‪.‬‬‫ يقدر عدد الذين ما توا بسبب البلهارسيا ‪ 200‬مليون ويقدر أن ‪ 600‬مليون آخرين قد ميوتون بسببها في‬‫القرن احلالي‪.‬‬ ‫ يقدر بعض العلماء أن الذبابة حتمل أكثر من ‪ 6‬مليون ميكروب تكفي لنقل ‪ 42‬مرض لإلنسان‪.‬‬‫‪ -‬أكثر من ‪150‬مرض تصيب اإلنسان حيوانية املنشأ‬

‫الوقاية من التلوث احليوي ( البيولوجي)‪:‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪ -1‬االبتعاد عن السكن في األماكن املزدحمة‪.‬‬ ‫‪ -2‬تخطيط املدن بصورة علمية‪.‬‬ ‫‪ -3‬االهتمام بالنظافة الشخصية‪.‬‬ ‫‪ -4‬جتنب تناول األطعمة واألشربة في األماكن واملطاعم غير النظيفة‪.‬‬ ‫‪ -5‬وضع أنظمة وقوانني صارمة للمطاعم واملطابخ ومحالت بيع الفواكه واخلضروات واللحوم‪.‬‬ ‫‪ -6‬التخلص من البرك واملستنقعات وعدم االستحمام والسباحة فيها أو الشرب منها ‪.‬‬ ‫‪ -7‬التخلص السليم من النفايات ‪.‬‬ ‫‪ -8‬القضاء على احليوانات واحلشرات الناقلة لألمراض ومكافحتها ‪.‬‬ ‫‪ -9‬غسل اخلضروات و الفواكه جيدا قبل أكلها أو استخدامها ‪.‬‬ ‫‪ -10‬حفظ األطعمة في أواني مغلقة وفي درجة احلرارة املناسبة وملدة محددة ( بعض األطعمة‬ ‫تفسد حتى مع حفظها في درجة حرارة منخفضة بعد مرور مدة زمنية محددة)‪.‬‬ ‫‪ -11‬غسل اليدين جيدا قبل أكل الطعام‪.‬‬ ‫‪ -12‬فحص اللحوم بعد ذبح احليوانات وإتالف املريض منها ‪ ( .‬راجع موضوع تلوث الغذاء )‪.‬‬ ‫‪160‬‬


‫التلوث الب�صري‬ ‫ميكن تعريفه بأنه املناظر الغير جمالية أو املزعجة التي نشاهدها في حياتنا اليومية‪ .‬و هي مناظر تشعر‬ ‫اإلنسان بعدم االرتياح واالشمئزاز أحيانا‬ ‫أمثلة على التلوث البصري‪:‬‬ ‫‪ .1‬أكوام النفايات في األحياء وحول حاويات النظافة‪.‬‬ ‫‪ .2‬سوء تنسيق الشوارع‪.‬‬ ‫‪ .3‬التصميم اخلارجي الغير متناسق للمباني وحتى لون الطالء‪.‬‬ ‫‪ .4‬وجود مباني قدمية ومهدمة وسط األحياء أو بجوار مباني حديثة‪.‬‬ ‫‪ .5‬السيارات التالفة املتروكة في األحياء والشوارع‪.‬‬ ‫‪ .6‬السيارات والشاحنات القدمية أو املصدومة التي تسير في الشوارع‪.‬‬ ‫‪ .7‬حجب املناظر اجلميلة باملباني الشاهقة كما يحدث في املناطق الشاطئية‪.‬‬ ‫‪ .8‬اإلعالنات املعلقة بصورة عشوائية و بألوان متضاربة‪.‬‬ ‫‪ .9‬رمي مخلفات املباني في األراضي املجاورة‪.‬‬ ‫سؤال ومناقشة‬

‫أذكر مع زمالئك أمثلة أخرى على التلوث البصري‪.‬‬ ‫‪..............................................‬‬ ‫‪..............................................‬‬ ‫‪..............................................‬‬ ‫‪........................................ ......‬‬

‫‪161‬‬


‫�أثر التلوث على الأفراد واملجتمعات‬

‫أصبحت قضية التلوث البيئي هاجس العالم وتسعى احلكومات لتجنب أخطاره واحلد منها‪ ،‬خاصة مع‬ ‫التقدم التقني والزيادة في عدد السكان‪.‬‬ ‫ويالحظ أن حجم املشكلة مرتبط باملستوى الثقافي والتوعوي لدى األفراد واحلكومات‪.‬‬

‫�أثر التلوث على الأفراد‬ ‫‪ -1‬أثر صحي يؤدي إلى إصابته باألمراض‪.‬‬ ‫‪ -2‬أثر اقتصادي ناجت عن‪:‬‬ ‫‪ )1‬تكاليف العالج‪.‬‬ ‫‪ )2‬عدم القدرة على العمل أو ضعف الكفاءة اإلنتاجية وبالتالي إنخفاض الدخل‪.‬‬ ‫‪ )3‬الفرد يتأثر باآلثار اإلقتصادية التي تؤثر على مجتمعه‪.‬‬

‫�أثر التلوث على املجتمعات‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫‪ -1‬ضعف أداء وإنتاجية األفراد‪ ،‬وبالتالي ضعف الناجت القومي بسبب تكاليف الرعاية الصحية والعالج‪.‬‬ ‫‪ -2‬استهالك امل��وارد الطبيعية وتدميرها مما يترتب عليه تكاليف إقتصادية‪.‬تؤدي إلى اإلنصراف‬ ‫أو ضعف التركيز على تأمني حاجات الفرد من املأكل وامل��ش��رب واملسكن والعمل والرعاية‬ ‫الصحية والتعليم وبالتالي إنتشار ظاهرة الفقر‪.‬‬ ‫‪ -3‬إنخفاض حركة السياحة بسبب تأثر املعالم واآلث��ار‪ ،‬أو املناخ غير الصحي وتلوث الشواطئ‬ ‫واملنتزهات بالنفايات‪ ،‬إضافة لتدمير الكساء النباتي والغابات وانقراض احليوانات الفطرية‪.‬‬ ‫‪ -4‬تغير املناخ سيؤدي حلدوث عدة ظواهر كالتصحر‪ ،‬اجلفاف‪ ،‬واألعاصير‪ ،‬وكلها لها آثار اقتصادية‬ ‫وصحية كبيرة‪.‬‬ ‫إن املسئولية تقع على عاتق األفراد واحلكومات معا‪ ،‬فنحن كأفراد شركاء في حدوث التلوث أو‬ ‫مساهمني في زيادته بسبب السلوكيات اخلاطئة‪.‬‬ ‫ال بد أن نعي أن هذه األرض ليست لنا‪ ،‬بل ال بد أن نتركها لألجيال التي تلينا ونحافظ على حقوقهم‬ ‫‪162‬‬


‫في العيش في بيئة سليمة‪.‬‬ ‫إن احملافظة على البيئة واجب شرعي قبل أن يكون وطني‪ ،‬والتفريط يعتبر ظلم للنفس وللغير‪ .‬وكثيرا‬ ‫ ‬ ‫ما نسلـــــك سلوكيـــات خاطئـــة ال نقــدر حجــم ضـــررها علينـــا وعلـــى بيئتنـــا‪ .‬قــــال تعالـــى‪:‬‬ ‫األعراف ‪.85‬‬ ‫ ‬ ‫وقفة تأمل‬

‫تأمل االجتاهات حول فساد البيئة وضرورة احملافظة على النعم‪.‬‬

‫معلومات إثـرائــية‬ ‫في تقرير ملنظمة الصحة العاملية لعام ‪1995‬م ذكر إن تلوث البيئة‬ ‫في املناطق‬ ‫العشوائية له دور في زيادة حاالت العنف واإلرهاب واإلدمان في‬ ‫الدول النامية‪ ،‬ومن األمراض والسلوكيات التي وردت في التقرير‪:‬‬ ‫(االكتئاب ــ إدمان املخدرات واخلمور ــ االنتحار ــ سوء معاملة‬ ‫األطفال ــ كثرة اخلالفات الزوجية ــ انتشار ظاهرة االغتصاب ــ طرد‬ ‫أفراد العائلة من املنزل ــ االعتداء على املدرسني ــ التشرد ــ القتل‪.‬‬ ‫وتساهم في هذه عوامل كثيرة منها تعرض األفراد للضغوط‬ ‫(االزدحام) في السكن واحلي ــ تلوث املياه ــ سوء الصرف الصحي ــ‬ ‫إنخفاض الدخل ــ إرتفاع األسعار ــ إنتشار األمراض ــ ضعف الرعاية‬ ‫الصحية ــ تكدس النفايات)‪.‬‬ ‫أوصى الكوجنرس في إحدى الدول الغربية بنقل املراحل األولى‬ ‫لصناعة النحاس إلى الدول النامية و ذلك بسبب التكاليف العالية‬ ‫للتحكم في التلوث الناجم عنها‪.‬‬

‫‪163‬‬


‫�أ�سـئــــلة‬ ‫السـؤال األول ‪ :‬اجب بـ (√) أو (‪ )x‬أمام العبارات اآلتية‪:‬‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬ ‫(‬

‫) التلوث بالنفط يشمل فقط سطح البحر وال يصل إلى القاع ‪.‬‬ ‫) قطرة النفط الواحدة تنتشر على مساحة يصل قطرها إلى ‪ 30‬سنتيمتر ‪.‬‬ ‫) إن استعمال العناصر التكميلية احملسنة للغذاء يعتبر من أسباب التلوث الغذائي باملواد الكيميائية ‪.‬‬ ‫) تغطي احمليطات والبحار أكثر من ‪ % 70‬من مساحة الكرة األرضية ‪.‬‬ ‫) املبيدات الكيميائية تسبب األمراض السرطانية لإلنسان ‪.‬‬ ‫) أسلوب إعادة استعمال املخلفات الصلبة هو احلل األفضل خلفض النفايات ‪.‬‬ ‫) زيادة تركيز ‪ CO2‬يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة جو األرض ‪.‬‬ ‫) من وظائف طبقة األوزون ‪ O3‬أنها متتص األشعة فوق البنفسجية الضارة باملخلوقات احلية‪.‬‬ ‫) يعتبر اإلنسان مصدراً طبيعي ًا من مصادر تلوث الهواء ‪.‬‬ ‫) الرادون من املواد املشعة املوجودة في التربة على هيئة غاز ‪.‬‬ ‫) احتراق آبار النفط ال يؤدي إلى تكوين األمطار احلمضية ‪ ،‬إمنا يلوث اجلو بغاز ‪. CO2‬‬ ‫) تعتبر أكسدة امللوثات من أهم طرق حتويلها إلى مركبات غير سامة ‪.‬‬ ‫) يتميز غاز ‪ CO2‬بخاصية امتصاص األشعة حتت احلمراء‪.‬‬

‫السـؤال الثاني ‪ :‬أكمل الفراغ بالعبارات املناسبة ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ ميكن أن جنمل ملوثات الهواء في اآلتي ‪:‬‬ ‫ ‬

‫أـ‬

‫ملوثات ناجتة عن حرق أو إعادة استعمال املخلفات والنفايات البشرية والصناعية ‪.‬‬

‫الوحدة الرابعة ‪ :‬التلوث‬

‫ ‬

‫ب ـ ‪..........................................................................‬‬

‫ ‬

‫ج ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫‪ 2‬ـ من املصادر الصناعية للتلوث باملواد املشعة ‪:‬‬

‫ أ ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫ ب ـ ‪ ......................................................................‬‬ ‫‪ 3‬ـ أهم مسببات الضوضاء ‪:‬‬ ‫أ ـ وسائل النقل األرضية املتنوعة ‪ ،‬العامة واخلاصة ( دراجات نارية ‪ ،‬سيارات ‪ ،‬حافالت ‪ ،‬قطارات وغيرها )‬ ‫ب ـ ‪......................................................................‬‬ ‫ج ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫د ـ ‪...........................................................................‬‬

‫‪164‬‬


‫‪ 4‬ـ من طرق التحكم في التلوث الهوائي ‪:‬‬ ‫أ ـ اتخاذ كافة اإلجراءات الوقائية التي حتافظ على سالمة الهواء ‪.‬‬ ‫ب ـ ‪ ..........................................................................‬‬ ‫ج ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫د ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫‪ 5‬ـ من أهم اإلجراءات الوقائية املساعدة على خفض تلوث الهواء وأخطاره ما يلي ‪:‬‬ ‫أ ـ التخطيط العلمي الرشيد عند إنشاء أية صناعة بحيث يؤخذ بعني االعتبار املناخ والتضاريس وتوسع‬ ‫املدن املستقبلي ‪.‬‬ ‫ب ـ االهتمام بزراعة األشجار واملسطحات اخلضراء ‪.‬‬ ‫ج ـ ‪ ..........................................................................‬‬ ‫د ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫هـ ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫‪ 6‬ـ ميكن أن جنمل مصادر تلوث املاء في اآلتي ‪:‬‬ ‫أ ـ ‪ .......................................................................‬‬ ‫ب ـ ‪ ..........................................................................‬‬ ‫ج ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫د ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫‪ 7‬ـ من طرق التخلص من بقع النفط الكبيرة التي تطفو فوق سطح البحر ‪:‬‬ ‫أ ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫ب ـ ‪ ..........................................................................‬‬ ‫ج ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫د ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫‪ 8‬ـ من أسباب تلوث مياه البحار واحمليطات بالنفط هي ‪:‬‬ ‫أ ـ ‪ ..........................................................................‬‬ ‫ب ـ ‪...........................................................................‬‬ ‫السـؤال الثالث ‪ :‬أختر اإلج ــابة الصـحـيحــة‬ ‫‪ 1‬ـ عند تعرض اإلنسان لكميات متزايدة من األشعة الفوق بنفسجية فإنه قد يصاب بـ ‪:‬‬

‫أ ـ مرض السل واجلرب واحلصبة‬

‫‪ 2‬ـ من اآلثار الكونية للتلوث ‪:‬‬

‫أ ـ األمطار احلمضية‬

‫ب ـ إعتام عدسة العني ج ـ جميع ما سبق د ـ ليس مما سبق‬

‫ب ـ تدمير طبقة األوزون‬

‫ج ـ تغير املناخ‬

‫د ـ جميع ما سبق‬

‫‪165‬‬


‫‪ -1‬يقوم باألعمال التي فيها حماية للبيئة من األضرار الناجمة عن سوء‬ ‫استغالل البيئة‪.‬‬ ‫‪ -2‬يعطي ح ًال أو عدة حلول مختلفة في احملافظة على البيئة وحمايتها‪.‬‬ ‫‪ -3‬يساهم مع اآلخرين في األعمال التطوعية في احملافظة على البيئة‬ ‫واحلياة الفطرية‪.‬‬


‫و‬

‫‪168‬‬


‫مقــدمة‬ ‫اإلنسان خليفة اهلل في أرضه‪ ،‬خلقه اهلل في أحسن تقومي‪ ،‬وأودع فيه قدرات عقلية وجسدية‪ ،‬وقابلية‬ ‫التكيف املستمر في سبيل حتقيق سعادته في الدنيا وجناته في اآلخرة‪ ،‬فأوكل إليه مهمة تعمير بيئة‬ ‫األرض‪ ،‬وإدارة عمليات احملافظة عليها‪ ،‬وجعله مسؤو ًال ومحاسب ًا عن تلك املهام‪ ،‬إ ّال أن اهلل جعل في‬ ‫النفس اإلنسانية جوانب اخلير والشر‪ ،‬فعلى الرغم من قوة العقل وإرادة اخلير‪ ،‬فاإلنسان مخلوق ضعيف‬ ‫تغلبه شهوات النفس ورغباتها‪ ،‬فتعميه عن احلقيقة‪ ،‬وقد تؤدي به إلى اخلروج عن املنهج الذي أراده اهلل‪،‬‬ ‫والذي يحقق فيه االنسجام مع قوانني البيئة التي خلقها اهلل فيسيء بجهله وشهواته إلى بيئته وبالتالي إلى‬ ‫نفسه‪.‬‬ ‫من أجـــل هــــذا وجه اإلسالم اإلنسان ورسم له السبيل الذي يبقيه دائم ًا بانسجام مع الطبيعة‬ ‫وقوانينها اإللهية‪.‬‬ ‫وجه اإلسالم اإلنسان بطلب العلم واملعرفة من أجل كشف قوانني بيئته القريبة والبيئة الكونية‪ ،‬وجعل‬ ‫ثمرة ذلك‪ ،‬التقرب إلى اهلل سبحانه‪ ،‬قال تعالى‪:‬‬ ‫فاطر ‪ .28‬وقد وجه اإلسالم اإلنسان نحو العلم النافع‪ ،‬الذي تعود ثماره عليه وعلى بيئته باخلير‪ ،‬والبد‬ ‫ال في نفسه‬ ‫للعلم النافع من إعمال العقل والتدبر‪ ،‬فاإلنسان مطالب أن يعمل عقله مفكراً متدبراً متأم ً‬ ‫وفي ما يحيط به‪ ،‬ذكر قوله تعالى‪( :‬أفال تعقلون) في مواضع كثيرة من القرآن‪.‬‬ ‫كل ذلك من أجل كشف أسرار البيئة الطبيعية وقوانني النفس البشرية فيفهم بيئته بكل جوانبها‪،‬‬ ‫ويتكيف منسجم ًا مع نظامها‪ ،‬مما يؤدي إلى حمايتها من األذى‪.‬‬ ‫وقفة تأمل‪ /‬بحث‬

‫اجمع مع زميلك نصوص من القرآن الكرمي والسنة النبوية تبني واجب املسلم جتاه‬ ‫املجتمع البيئي الذي يعيش فية وأهمية احملافظة علية بحيث يشتمل على‪:‬‬ ‫احملافظة على احليوان‬ ‫احملافظة على املاء‬ ‫احملافظة على النبات‬ ‫احملافظة على األرض والهواء‬ ‫قدم واعرض ما جمعت على زمالئك‪.‬‬

‫‪169‬‬


‫القيم البيئية الإ�سالمية‬ ‫‪Islamic Environmental Values‬‬

‫    هي " مجموعة األحكام املعيارية املنبثقة من األصول اإلسالمية‪ ،‬التي تكون مبثابة موجهات لسلوك‬ ‫اإلنسان جتاه البيئة‪ ،‬متكنه من حتقيق وظيفة اخلالفة في األرض "‬

‫�أق�سام القيم البيئية‬ ‫الإ�سالمية‬ ‫�أو ً‬ ‫ال ـ قيم املحافظة ‪:‬‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫في املجتمع املسلم شجع اإلسالم على احملافظة على البيئة اإلنسانية والطبيعة‪ ،‬ووضع عقوبات على‬ ‫املسيء للبيئة بكل جوانبها‪ ،‬وبهذا ضبط دائم لسلوك اإلنسان نحو اخلير والعطاء‪ ،‬والبعد عن اإلثم‬ ‫والشر‪ ،‬وهذا يشكل ركن ًا من أركان حماية البيئة في املجتمع‪.‬‬ ‫وتختص قيم احملافظة بتوجيه سلوك األفراد نحو احملافظة على مكونات البــيئة وتشمل ‪:‬‬ ‫احملافظة على نقاوة الهواء ‪.‬‬ ‫احملافظة على الثروة املائية ونظافنها ‪.‬‬ ‫احملافظة على الثروات النباتية ورعايتها ‪.‬‬ ‫احملافظة على الثروات احليوانية ورعايتها‪.‬‬ ‫احملافظة على استخدام الثروات املعدنية و الالمعدنية‪.‬‬ ‫احملافظة على نظافة الطرقات ‪.‬‬ ‫احملافظة على نظافة بيوت اهلل والبيوت العامة ‪.‬‬ ‫احملافظة على الصحة البدنية ‪.‬‬ ‫احملافظة على الهدوء وتوفيره ‪.‬‬

‫‪170‬‬


‫ثاني ًا ـ قيم اال�ستغالل ‪:‬‬ ‫هي تلك القيم التي تختص بتوجيه سلوك األفراد نحو االستغالل اجليد ملكونات البيئة‪.‬‬ ‫وتتضمن عدم اإلسراف ‪،‬وعدم التبذير ‪ ،‬والبعد عن الترف‪،‬االعتدال والتوازن في كل شيء‪ ،‬حيث يدعو‬ ‫اإلسالم إلى االعتدال في إستهالك موارده البيئية بحيث تكفى ضرورته وحاجاته‪ ،‬بدون إفراط وال تفريط ‪.‬‬ ‫كما نظم اإلسالم العالقة بني الفرد واجلماعة‪ ،‬فالفرد هو جزء من كل‪ ،‬إنه مسؤول عن نفسه ومجتمعه‬ ‫اإلنساني‪ ،‬ثم إن مقتضى املسؤولية التنبيه‪ ،‬وإيقاف أي إساءة من قبل الغير للبيئة اإلنسانية‪ ،‬ألن تدهور‬ ‫النظام البيئي يهدد البشرية جمعاء‪ ،‬يقول الرسول صلى اهلل عليه وسلم‪( :‬مثل القائم على حدود اهلل‬ ‫والواقع فيها‪ ،‬كمثل قوم استهموا على سفينة‪ ،‬فأصاب بعضهم أعالها‪ ،‬وبعضهم أسفلها فكان الذين في‬ ‫أسفلها إذا استقوا املاء مروا على من فوقهم فقالوا‪ :‬لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقاً‪ ،‬ولم نؤذ من فوقنا‪ ،‬فإن‬ ‫يتركوهم وما أرادوا هلكوا جميعاً‪ ،‬وإن أخذوا على أيديهم جنوا وجنوا جميعاً) رواه البخاري‪.‬‬

‫ثالث ًا  ـ قيم التكيف واالعتقاد ‪:‬‬ ‫قيم التكيف واالعتقاد‪ :‬هي تلك القيم التي تختص بتوجيه سلوك األفراد نحو التكيف مع بيئتهم‪،‬‬ ‫ونحو تصحيح معتقداتهم السلبية جتاهها وتشمل اآلتي ‪:‬‬ ‫( قسوة الظروف املناخية ‪ ،‬طبيعة األرض ) وكذلك االبتعاد‬ ‫التكيف مع التغيرات الطبيعية مثل‬ ‫عن املعتقدات اخلرافية مثل ( التعاويذ والتمائم والتبرك بالشجر ‪ ،‬والكهانة‪ ،‬والتشاؤم  ‪ ..‬الخ )‬ ‫في مجتمعنا املسلم هناك عالقة االحترام والعطف مع بقية املخلوقات احلية‪ ،‬وفي ذلك حماية ملكونات‬ ‫أساسية في البيئة‪ ،‬وحفاظ ًا على النظام البيئي من التدهور‪،‬‬ ‫فعن عبد الرحمن بن عبد اهلل عن أبيه رضي اهلل عنهما قال‪:‬‬ ‫كنا مع رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم في سفر فانطلق‬ ‫حمرة (طائر صغير كالعصفور) معها‬ ‫حلاجته‪ ،‬فرأينا ّ‬ ‫فرخان‪ ،‬فأخذنا فرخيها‪ ،‬فجاءت احلمرة فجعلت تفرش (‬ ‫ترفرف بجناحيها)‪ ،‬فلما جاء رسول اهلل صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم قال‪(:‬من فجع هذه بولدها؟ ردوا ولدها إليها) رواه‬ ‫أبو داوود في سننه‪.‬‬ ‫قالوا يا رسول اهلل وإن لنا في البهائم أجراً؟ قال‪( :‬في‬ ‫( شكل ‪ 5‬ــ ‪ )1‬احملافظة على الطيور من القيم اإلسالمية‬ ‫كل كبد رطبة أجر) رواه البخاري‪.‬‬ ‫‪171‬‬


‫وجاء في وصية أبي بكر الصديق ألسامة بن زيد‬ ‫عندما وجهه إلى الشام قوله (وال تقطعوا شجرة مثمرة‪،‬‬ ‫وال تذبحوا شاة وال بقراً وال بعيراً إال ملأكله)‪.‬‬ ‫وهذا عمر ابن اخلطاب يقول وهو في املدينة‬ ‫املنورة‪( :‬لو هلك حمل من ولد الضأن ضياع ًا بشاطئ‬ ‫الفرات‪ ،‬خشيت أن يسألني اهلل عنه)‪ .‬إن هذا اإلدراك‬ ‫في حقيقة األمر تعبير عن حس إنساني سليم‪ ،‬وفهم‬ ‫كامل لروح اإلسالم في احترام مكونات البيئة‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى فقد وضع اإلسالم قواعد إيجابية‬ ‫في استثمار األراضي واالنتفاع بها‪ ،‬وبذلك يقضي‬ ‫اإلسالم على مشكلة كبيرة تعاني منها شعوب‬ ‫كثيرة‪ ،‬أال وهي مشكلة التصحر نتيجة إهمال‬ ‫األراضي الزراعية‪:‬‬

‫( شكل ‪ 5‬ــ ‪ )2‬احملافظة على الفراخ وعي بيئي‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫قال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم ‪(:‬من كانت له‬ ‫أرض فليزرعها‪ ،‬أو ليمنحها أخاه‪ ،‬فإن أبى فليمسك‬ ‫أرضه) رواه البخاري‪.‬‬ ‫فاملسلم مطالب بزرع أرضه بنفسه‪ ،‬أو يتيح لغيره‬ ‫زراعتها دون مقابل أو يعطي أرضه ملن يزرعها أو‬ ‫يتحمل جانب ًا من نفقات اإلنتاج مقابل شطر من الناجت‪،‬‬ ‫وهي املزارعة‪.‬‬ ‫في مجال اإلنتاج والتنمية والتوزيع حتكمها قاعدة‬ ‫املصالح واملفاسد‪ ،‬فاملصلحة في ممارسة النشاطات النافعة ( شكل ‪ 5‬ــ‪ ) 3‬احملافظة على النبات واحليوان‬ ‫للبيئة الطبيعية‪ ،‬أما املفسدة ففي النشاطات التي تؤذي‬ ‫البيئة الطبيعية‪ ،‬ومن هنا فقد نظر اإلسالم إلى اإلنتاج‬ ‫النافع كواجب‪ ،‬وال يكتمل هذا الواجب الديني إال‬ ‫به‪ ،‬وبهذا فإن اإلسالم ينظر إلى الصناعات ضمن‬ ‫منظور مدى ضررها على البيئة وحماية املجتمع‬ ‫اإلنساني‪ ،‬ومينع اجلشع من وراء التطور الصناعي‪ ،‬وما‬ ‫ينتج عنه من تخريب الوسط الغازي والصلب واملائي‬ ‫‪ ،‬كما حدث اليوم ‪ .‬فاحلديث النبوي الشريف يضع ( شكل ‪ 5‬ــ ‪ )4‬من أسباب التصحر قطع األشجار‬ ‫‪172‬‬


‫النظام ملدى التطور الصناعي وعالقته مع حماية البيئة بكل جوانبها ‪ ،‬فيقول الرسول الكرمي‪( :‬ال ضرر‬ ‫وال ضرار) رواه مالك في املوطأ‪.‬‬ ‫وضع اإلسالم حداً قاطع ًا للتدهور البيئي الناجت عن الفقر وهو ما يعاني منه ماليني الناس في العالم‪،‬‬ ‫وسد منافذ الفقر‪ ،‬فما آمن باهلل ساعة من نهار ‪ ،‬من أمسى شبعان وهو يعلم أن إنسان ًا جائع ًا في مجتمعه‬ ‫كما قال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم‪( :‬ما آمن بي‬ ‫من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به )‬ ‫رواه البزار والطبراني عن أنس‪.‬‬ ‫اإلسراف والتبذير في املوارد يزيد في تضخم مشكلة‬ ‫البيئة‪ ،‬لذلك وضع اإلسالم قواعد متنع أي هدر في أي‬ ‫مورد‪ ،‬قال تعالى‪:‬‬ ‫األنعام‪.141 :‬‬ ‫( شكل ‪ 5‬ــ‪ ) 5‬زراعة األرض مطلب حضاري‬ ‫اإلسراء ‪.27‬‬ ‫وقال النبي صلى اهلل عليه وسلم لسعد وهو يتوضأ‪(:‬ما‬ ‫هذا السرف يا سعد؟) فقال‪ :‬أفي الوضوء سرف؟ قال‪:‬‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم (نعم‪ ،‬وإن كنت على نهر جار)‪.‬‬ ‫والزراعة من املوارد األساسية التي حتمي بيئة األرض‪،‬‬ ‫وقد أوالها اإلسالم عناية متميزة‪ ،‬وجعل االهتمام بها‬ ‫عبادة‪ ،‬فعن أنس رضي اهلل عنه‪:‬قال‪ :‬قال رسول اهلل صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم (ما من مسلم يغرس غرساً‪ ،‬أو يزرع‬ ‫زرعاً‪ ،‬فيأكل منه طير أو إنسان‪ ،‬أو بهيمة‪ ،‬إال كان‬ ‫له بها صدقة) رواه البخاري‪ .‬ويقول أيضاً(إذا قامت ( شكل ‪ 5‬ــ ‪ ) 6‬استعمال املاء فوق احلاجة إسراف‬ ‫حتى ولو من النهر اجلاري‬ ‫الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها) رواه ابن‬ ‫عدي‪.‬‬ ‫فهل هناك أبلغ من هذا في التربية البيئية حلماية موارد األرض النباتية‪ ،‬وإغنائها؟‬ ‫البيئة في حياتنا‬

‫هناك أنواع من اإلسراف في حياتنا اليومية‪ ،‬ما أثره على‬ ‫شخصية الفرد واملجتمع؟!‬

‫‪173‬‬


‫( شكل ‪ 5‬ــ ‪ )7‬الطير يعيش فوق األشجار يأكل‬ ‫من غرس اإلنسان‬

‫( شكل ‪ 5‬ــ ‪ )8‬فسيله النخل‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫ومن املسائل املتعلقة بالبيئة وإساءة اإلنسان استخدامها تلوث البيئة‪( ،‬انظر الوحدة اخلاصة‬ ‫بالتلوث)‪.‬‬ ‫ويعتبر اإلنسان جزءاً من هذا الكون الذي تكمل عناصره بعضها البعض في شكل موزون‪ .‬قال اهلل‬ ‫‪.‬‬ ‫سبحانه وتعالى‪ :‬‬ ‫إن حق االستثمار واالنتفاع والتسخير التي شرعه اهلل‬ ‫لإلنسان‪ ،‬يتضمن بالضرورة التزام ًا منه باحملافظة على كل‬ ‫املوارد الطبيعية كم ًا وكيفاً‪ ،‬لتتحقق حكمة اهلل من خلقه‬ ‫جلميع األسباب حلياة اإلنسان للتفكير والعبادة والسكن‬ ‫واإلعمار واإلستثمار واإلنتفاع واملتعة وتذوق اجلمال ‪ ،‬فال‬ ‫يجوز لإلنسان إفساد البيئة التي خلقها اهلل له ‪.‬‬ ‫وموقف اإلسالم من البيئة والتنمية ملوارد احلياة وأسبابها‬ ‫( شكل ‪ 5‬ــ ‪ )9‬النباتات واملياه ةموزعة على‬ ‫هو موقف إيجابي‪ ،‬فكما يقوم على احلماية للبيئة ومنع‬ ‫األرض بشكل موزون‬ ‫الفساد لها‪،‬يقوم أيض ًا على البناء والعمارة والتنمية‪ ،‬قال اهلل‬ ‫تعالى‪:‬‬ ‫وتعتبر خضرة النبات في البيئة واحملافظة عليها من أهم عوامل االتزان البيئي ملنع التصحر والتي حث‬ ‫عليها القرآن الكرمي‪.‬‬ ‫البيئة في حياتنا‬

‫احملافظة على البيئة في حياتنا اليومية مطلب شرعي‬

‫‪174‬‬


‫واحملافظة على املاء من أهم ما حث عليه اإلسالم‪ ،‬قال‬ ‫‪،‬‬ ‫ ‬ ‫اهلل تعالى‪:‬‬ ‫فهو مرفق عام‪ ،‬وقال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم‪:‬‬ ‫(الناس شركاء في ثالث‪ :‬املاء‪ ،‬والكأل‪ ،‬والنار )‪.‬‬ ‫( شكل ‪ 5‬ــ ‪ )10‬اخلضرة واملاء من أسباب السعادة‬

‫رابع ًا ـ قيم اجلمال ‪:‬‬ ‫قيم جمالية  وهى تلك القيم التي تختص بتوجيه سلوك اإلنسان نحو التذوق اجلمالي ملكونات البيئة ‬ ‫‪ ..‬قال صلى اهلل عليه وسلم ‪( :‬إن اهلل جميل يحب اجلمال الكبر بطر احلق وغمط الناس)‪ .‬أخرجه‬ ‫مسلم‪ .‬قال تعالى ‪:‬‬ ‫فاطر ‪.28 – 27‬‬

‫ ‬ ‫وتبني اآليات عظيم صنعه وروعة وجمال الصنعة وعظمة‬ ‫الصانع سبحانه وتعالى ‪ ،‬الذي خلق كل شيء جميل ‪.‬‬ ‫في مجال حماية البيئة ونظافة الطريق وحماية الناس‬ ‫من أي أذى معنوي أو جسدي يقول النبي صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم‪( :‬اإلميان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة‬ ‫فأفضلها قول ال إله إال اهلل وأدناها إماطة األذى عن‬ ‫الطريق) رواه مسلم‪.‬‬ ‫كما منع اإلسالم تلويث املاء الراكد أو اجلاري حتى من‬ ‫قبل األفراد‪ ،‬فقد نهى النبي صلى اهلل عليه وسلم أن يبال ( شكل ‪ 5‬ــ ‪ 11‬أ) البد من التكاتف من حماية البيئة‬ ‫في املاء الراكد(رواه مسلم في كتاب الطهارة) وعن جابر‬ ‫أيض ًا أن النبي صلى اهلل عليه وسلم ‪ :‬نهى أن يبال في املاء اجلاري أخرجه الطبراني في األوسط عن جابر‬ ‫وعن معاذ بن جبل قال‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم ‪(:‬اتقوا املالعن الثالث‪ :‬البراز في املوارد‪،‬‬ ‫وقارعة الطريق‪ ،‬وفي الظل) رواه الطبراني‪.‬‬ ‫‪175‬‬


‫ومن هذه الشواهد يتضح أن تلوث البيئة والطبيعة أمر خطير ولو كان على مستوى فردي محدود‪.‬‬ ‫من ذلك جند أن القيم البيئية اإلسالمية قد اهتمت عن طريق التربية بتنظيم العالقة بني مكونات‬ ‫البيئة‪ ،‬فوضعت ضوابط ملعاملة اإلنسان مع نفسه‪ ،‬ومع اآلخرين ومع األحياء‪ ،‬وكذلك نظمت العالقة بني‬ ‫اإلنسان وبني موارد األرض والسماء‪ ،‬ودعت إلى حمايتها‪ ،‬واحلفاظ عليها‪ ،‬وإمنائها‪ ،‬وسخرت لتحقيق‬ ‫تلك الغايات تربية شاملة ممتدة مدى احلياة‪ ،‬من أجل هندسة سلوكية إلنسان متكامل يحمل حس ًا بيئي ًا‬ ‫سليم ًا وعميقاً‪ ،‬الرتباطه الدائم مع موجد البيئة‪ ،‬ومصمم قوانينها‪.‬‬ ‫كل ذلك يجعل اإلنسان املسلم يقدر البيئة اإلنسانية والطبيعة‪ ،‬ويقيها من التدهور والدمار‪ ،‬من أجل‬ ‫حتقيق بيئة األمن والسالم‪.‬‬

‫( شكل ‪ 5‬ــ ‪ 11‬ب ) صورة لبعض األشجار في بيئات متنوعة‬

‫( شكل ‪ ) 12-5‬العالقة االيجابية مع البيئة واحملافظة‬ ‫عليها من القيم اإلسالمية‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫مناقشة‬

‫ابحث مع زمالئك جهود علماء املسلمني في مجال البيئة‬ ‫وقدمها بعرض شيق إلى زمالئك اآلخرين‬

‫عرض فيديو‬

‫عرض مادة تعليمية‪ :‬االنسان والبيئة‬ ‫ناقش تعليقات الطالب على العرض‬

‫‪176‬‬


‫التنمية البيئية‬ ‫‪Environmental Development‬‬

‫هي إمناء وتطويع االنتفاع بالظواهر الطبيعية واملعنوية لتلبية احتياجات اإلنسان املادية واملعنوية مع‬ ‫احملافظة على ما يحيط به من البيئات الطبيعية واملعنوية وحمايتها وعدم اإلضرار بها‪.‬‬ ‫ويتخذ مفهوم التنمية أبعاد وآفاق متعددة ويشتمل على اجلوانب االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬ ‫والسياسية للمجتمع البشري ‪ .‬وتأخذ عملية التنمية مسارات متعددة منها‪:‬‬ ‫تنمية بشرية‪.‬‬ ‫تنمية إدارية‪.‬‬ ‫تنمية اجتماعية‪.‬‬ ‫تنمية اقتصادية‪.‬‬ ‫تنمية زراعية‪.‬‬ ‫تنمية صناعية‪.‬‬ ‫تنمية ثقافية‪.‬‬ ‫تعتمد الطريقة التي يتفاعل بها البشر مع البيئة الطبيعية وكيفية تأثير البشر عليها على األسلوب الذي‬ ‫تعمل به حالة البيئة على حتديد مسارات التنمية‪.‬‬ ‫أسئلة‬

‫ ما هي الروابط والعالقات بني البيئة والتنمية؟‬‫ وهل هناك تعارض بني الصيانة واحملافظة على البيئة مع التنمية املستدامة؟‬‫ وما هي أفضل الطرق إليجاد توازن بينهما؟‬‫لإلجابة على هذه األسئلة البد أوال من تعريف واضح للتنمية‪.‬‬

‫تعريف التنمية‬ ‫ويقصد بالتنمية‪ :‬القابلة لإلدامة‪ ،‬حتسني نوعية احلياة بالنسبة للجميع ‪.‬‬ ‫ومن بني الشروط األساسية املسبقة لتحقيق التنمية القابلة لإلدامة‪ ،‬الصيانة واحملافظة على البيئة‬ ‫واالعتراف بدور اإلنسان في حتقيق الهدف‪.‬‬ ‫‪177‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬ ‫عرفت هيئة األمم التنمية بأنها العمليات التي ميكن بها توحيد جهود املواطنني‬ ‫واحلكومة لتحسني األحوال االقتصادية واالجتماعية والثقافية في املجتمعات احمللية وملساعدتها على‬ ‫االندماج في حياة األمة واملساهمة في تقدمها بأقصى قدر مستطاع‪.‬‬ ‫وهناك العديد من التعاريف للتنمية من أهمها‪:‬‬ ‫‪ -1‬أنها حدوث تقدم سريع في املجاالت األدبية‪ ،‬واألخالقية‪ ،‬والسلوك البشري‪...،‬الخ ‪.‬‬ ‫‪ -2‬بأنها تتمثل في عميلة تراكم رأس املال في النشاط الصناعي‪ ،‬واملصرفي‪ ،‬والتقدم في اإلنتاج‪،‬‬ ‫والزراعة‪....‬الخ ‪.‬‬

‫�أهمية التوعية البيئية‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫التوعية البيئية ليست حديثة العهد ‪ ،‬فلها أصول في تعاليم ديننا احلنيف وتأكيد على أهمية حماية‬ ‫البيئة بكافة عناصرها‬ ‫عندما خلق اهلل – سبحانه وتعالى – اإلنسان خلق معه البيئة الطبيعية‪ ،‬خلقها مبكونات ذات مقادير‬ ‫‪ .‬بحيث تكفل هذه املكونات وهذه‬ ‫ ‬ ‫محدودة وخصائص معينة‪،‬‬ ‫اخلصائص القدرة على توفير سبل احلياة املالئمة للبشر وباقي املخلوقات احلية األخرى التي تشارك اإلنسان‬ ‫احلياة على األرض‪.‬‬ ‫لقد سخر اهلل األرض لإلنسان مبا فيها من الشجر والزرع واملاء‪ ،‬وسخر له الليل والنهار والشمس والقمر‪،‬‬ ‫ورزقه بنعم كثيرة‪ ،‬منها الدين والعقل واإلميان واإلسالم والقرآن‪ ،‬وجعل البيئة الطبيعية في خدمته‪ ،‬ومن‬ ‫ثم فكان على اإلنسان أن يقابل هذه النعم بالشكر واحملافظة عليها إلى أن يأتي أمر اهلل‪ ،‬ولكنه مع األسف‬ ‫‪178‬‬


‫أساء استخدام البيئة حتى أنه توصل إلى تلويث الهواء وإفساد املاء واألرض‪ ،‬وهي مشكلة أخالقية‪ ،‬أي‬ ‫عدم استعمال البيئة املادية واملعنوية االستعمال الرشيد والصحيح ‪.‬‬ ‫كما أكد اإلعالن العاملي حلقوق اإلنسان على حق املواطن أينما كان في العيش في بيئة نظيفة‪ ،‬توفر له‬ ‫احلياة الكرمية واألمان من كافة جوانبه‪.‬‬ ‫تؤكد االجتاهات احلديثة ‪ ،‬على وجود منظومة من األفكار الواجب أخذها بعني االعتبار عند‬ ‫استراتيجيات للبيئة تشمل ‪:‬‬ ‫التنمية املستدامة‪.‬‬ ‫تقييم األثر البيئي‪.‬‬ ‫احملافظة على مصادر الطبيعة املختلفة‪.‬‬ ‫التفاهم الدولي‪.‬‬ ‫النوع االجتماعي‪.‬‬ ‫مناقشة‬

‫ناقش مع زمالئك االجتاهات احلديثة واألفكار الواجب تضمينها برامج التوعية البيئية‬

‫‪179‬‬


‫التوعية البيئية‬ ‫يف اململكة العربية ال�سعودية‬ ‫يوجد العديد من املؤسسات العاملة في مجال التوعية البيئية في العالم والتي منها‪:‬‬

‫االحتاد الدويل ل�صون الطبيعة‬ ‫‪(IUCN) The World Conservation Union‬‬

‫تأسس عام ‪1948‬م ويعد من أقدم وأكبر املنظمات التي تعني بالبيئة ويضم بعضويته (‪ )78‬دولة‪،‬‬ ‫(‪ )122‬وكالة حلكومات‪ ،‬وما يقارب (‪ )10000‬عالم وخبير‪.‬‬

‫�أهداف االحتاد الدويل ل�صون الطبيعة ‪:‬‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫‪ -1‬استخدام املوارد الطبيعية حلماية البيئة‬ ‫‪ -2‬ندوات ومحاضرات تثقيفية‪.‬‬ ‫‪ -3‬حفالت واجتماعات ومؤمترات بيئية‪.‬‬ ‫‪ -4‬نشرات ومجالت للتوعية البيئية‪.‬‬ ‫‪ -5‬تطبيق البرامج ورسمها للمستقبل القريب ‪.‬‬ ‫أما في اململكة العربية السعودية فإننا جند العديد من الهيئات واملؤسسات التي تعنى بالبيئة‬ ‫واحملافظة عليها‪ ،‬منها‪:‬‬ ‫‪ - 1‬الرئاسة العامة لألرصاد وحماية البيئة‪.‬‬ ‫‪ - 2‬الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية‪.‬‬ ‫‪ - 3‬شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية)‪.‬‬ ‫‪.- 4‬وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫‪.- 5‬وزارة الصحة‪.‬‬ ‫‪ - 6‬وزارة الثقافة واإلعالم‪.‬‬ ‫‪ - 7‬وزارة التربية والتعليم‪.‬‬ ‫‪ - 8‬مدينة امللك عبدالعزيز للعلوم والتقنية‪.‬‬ ‫‪.- 9‬وزارة الكهرباء واملياه‪.‬‬ ‫‪180‬‬


‫‪ - 10‬وزارة الزراعة والثروة احليوانية‪.‬‬ ‫‪ - 11‬اجلمعية السعودية لعلوم احلياة‪.‬‬ ‫‪ - 12‬جمعية الكشافة العربية السعودية‪.‬‬ ‫‪ - 13‬الهيئة امللكية باجلبيل وينبع‪.‬‬ ‫‪ - 14‬الهيئة العليا للسياحة‪.‬‬ ‫‪ - 15‬املؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب املهني‪.‬‬

‫معلومات إثـرائــية‬ ‫برنامج الصحة البيئية ‪:‬‬ ‫للبيئة أثر كبير وواضح على صحة الناس واملجتمع‪ ،‬فإن توفرت الشروط الصحية واجلو املناسب فيها غدا‬ ‫األفراد خاصة واملجتمع عامة في مأمن من األضرار املرضية واألوبئة‪ ،‬ومخاطر احلوادث والكوارث ويعزى سبب‬ ‫زوال األمراض السارية كالتيفوئيد مث ً‬ ‫ال في معظم الدول املتقدمة إلى اإلجراءات الصحية املتخذة لديها لتوفير ماء‬ ‫شرب صحي ‪ ،‬والتخلص من القاذورات وفضالت اإلنسان واحليوانات وجمع النفايات ومخلفات املعامل بالطرق‬ ‫الصحية وإبعاد مصادر التلوث عن الطعام والشراب وهواء اإلنسان الفرد واملجتمع‪ ،‬لذلك فإن برنامج صحة البيئة‬ ‫يركز وبشكل رئيسي على املواضيع اآلتية ‪:‬‬

‫تأسيس األجهزة احلكومية الراعية للبيئة ‪:‬‬ ‫تأسيس أجهزة حكومية تعني بالبيئة وشؤونها‪ ،‬فأنشئ جهاز حلماية البيئة بالرئاسة العامة لألرصاد وحماية‬ ‫البيئة لالهتمام بالبيئة احمليطة باإلنسان‪ ،‬فهي تهتم باملشروعات التي تؤثر سلب ًا في احملافظة على احلياة الفطرية‬ ‫ليست الشيء الوحيد الذي تهتم به الدول‪ ،‬كما أنها ليس لها األولوية املطلقة‪ ،‬فهي تتنافس مع التنمية االقتصادية‬ ‫بجميع أشكالها وحفظ حقوق املجتمع ومصاحله ‪ .‬ولذلك يجري خلق توازن بني اهتمام الدولة باحملافظة مع‬ ‫املتطلبات األخرى للدولة‪ ،‬ومن هذه األنظمة‪:‬‬

‫أوالً‪ :‬أنظمة تقوم على متابعتها الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية وإمنائها‪:‬‬ ‫‪ .1‬نظام الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية وإمنائها ‪.‬‬

‫‪181‬‬


‫‪ .2‬نظام املناطق احملمية للحياة الفطرية ‪.‬‬ ‫‪ .3‬نظام صيد احليوانات والطيور البرية‪.‬‬ ‫‪ .4‬نظام االجتار باملخلوقات الفطرية املهددة باالنقراض ومنتجاتها‪.‬‬

‫ثانياً‪ :‬أنظمة تقوم مبتابعتها وزارة الزراعة‪:‬‬ ‫‪ .1‬نظام الغابات واملراعي‪.‬‬ ‫‪ .2‬نظام صيد واستثمار وحماية الثروات املائية احلية في املياه‬ ‫اإلقليمية للمملكة العربية السعودية‪.‬‬

‫ثالثاً‪ :‬أنظمة ومشروعات أنظمة تقوم مبتابعتها الرئاسة‬ ‫العامة لألرصاد وحماية البيئة‪:‬‬ ‫‪ .1‬النظام العام للبيئة في اململكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫‪ .2‬مشروع نظام تقومي التأثيرات البيئية في اململكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫‪ .3‬مقاييس حماية البيئة في اململكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫‪ .4‬اخلطة الوطنية ملكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت واملواد‬ ‫الضارة األخرى في احلاالت الطارئة ‪.‬‬ ‫‪ .5‬جدول أعمال القرن الواحد والعشرين‪.‬‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫‪ .6‬رابعاً‪ :‬أنظمة تشرف على تطبيقها وزارة الداخلية‪:‬‬ ‫الئحة شروط السالمة في ورش الدهانات والطالءات ومجال بيعها‪.‬‬

‫‪182‬‬


‫الهيئة الوطنية حلماية احلياة‬ ‫الفطرية و�إمنائها‬ ‫)‪National Commission for Wildlife Conservation and Development (NCWCD‬‬

‫تأسست هذه الهيئة عام ‪1406‬هـ وقد اعتمدت الهيئة منذ ذلك الوقت إستراتيجية وطنية للمحافظة‬ ‫على احلياة الفطرية في اململكة العربية السعودية تعتمد‬ ‫على أربعة محاور رئيسة‪:‬‬ ‫أوالً‪ :‬احملافظة على جميع أشكال احلياة الفطرية‬ ‫احليوانية والنباتية والعمل على إمنائها‪ ،‬وإعادة توطني‬ ‫املهدد باالنقراض منها إلى بيئاته الطبيعية‪ ،‬واستصدار‬ ‫وتنفيذ التشريعات الالزمة لذلك‪.‬‬ ‫ثاني ًا ‪ :‬إنشاء منظومة من املناطق احملمية تغطي أكبر ( شكل ‪ ) 13/5‬توطني أنواع من احليوانات املهددة‬ ‫باالنقراضفيبيئاتطبيعية‬

‫مساحة ممكنة للمحافظة على التنوع األحيائي باململكة‪،‬‬ ‫وتكون هذه املناطق احملمية مبثابة مواطن إلعادة توطني األنواع املهددة‬ ‫باالنقراض ‪.‬‬ ‫ثالث ًا ‪ :‬إجراء البحوث واملسوحات امليدانية ومراقبة تطور األوضاع البيئية‬ ‫داخل وخارج املناطق احملمية ‪.‬‬ ‫رابعاً‪ :‬زيادة الوعي البيئي وتنمية الشعور اإليجابي لدى املواطنني جتاه‬ ‫مبدأ احملافظة على احلياة الفطرية ‪.‬‬

‫( شكل ‪ )14/5‬احملافظة على‬ ‫احلبارى في املناطق احملمية‬

‫( شكل ‪ ) 15/5‬االلتزام بنظام الصيد يحمي الطيور من االنقراض‬

‫‪183‬‬


‫( شكل ‪ )16/5‬جهود متواصلة للمحافظة على‬ ‫صحة البيئة النباتية‬

‫( شكل ‪ )17/5‬واحة جميلة يجب احملافظة على‬ ‫احلياةالفطريةبها‬

‫معلومات إثـرائــية‬ ‫االتفاقيات اإلقليمية التي للمملكة عضوية بها‪:‬‬

‫‪ -1‬االتفاقية اإلقليمية حلماية البيئة البحرية (‪ )Ropme‬ع��ام ‪1978‬م ‪ .‬وتختص ه��ذه االتفاقية‬

‫باخلليج العربي وتشترك بها جميع الدول املطلة على اخلليج ‪.‬‬ ‫‪ -2‬االتفاقية اإلقليمية حلماية البيئة البحرية للبحر األحمر وخليج عدن عام ‪1982‬م ‪.‬‬ ‫‪ -3‬مشروع النظام املوحد حلماية احلياة الفطرية وإمنائها بدول مجلس التعاون لدول اخلليج العربية ‪.‬‬ ‫‪ -4‬ي��ح��وي ال��ن��ظ��ام امل��وح��د على ‪ 43‬م���ادة ف��ي ستة ف��ص��ول ع��ن امل��ن��اط��ق احملمية ‪ ،‬وال��ص��ي��د ‪ ،‬واالجت���ار‬ ‫بالكائنات الفطرية ومبنتجاتها ‪ ،‬وأحكام عامة ‪ ،‬وعقوبات ‪.‬‬ ‫‪ -5‬إجراءات التنسيق بني دول مجلس التعاون فيما يخص عمليات نقل النفايات عبر احلدود فيما بينها‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫بغرض معاجلتها أو تدويرها أو التخلص منها ‪.‬‬

‫االتفاقيات الدولية مع اململكة‪:‬‬

‫‪ -1‬اتفاقية بشأن مشروع جلوب البيئي‪(. .‬سيتم في هذه الوحدة تخصيص جزء عن هذا املشروع الفعال)‪.‬‬ ‫‪ -2‬اتفاقية حفظ األنواع املتنقلة من احليوانات املتوحشة‪.‬‬ ‫‪ -3‬اتفاقية ال��ت��ج��ارة ال��دول��ي��ة ف��ي األن���واع امل��ه��ددة ب��االن��ق��راض م��ن مجموعات احل��ي��وان وال��ن��ب��ات البرية‬

‫(اتفاقية سايتس) ‪.‬‬ ‫‪ -4‬اتفاقية األمم املتحدة ملكافحة التصحر في البلدان التي تعاني من اجلفاف الشديد و‪/‬أو من التصحر‪،‬‬ ‫وبخاصة في أفريقيا ‪.‬‬ ‫‪ -5‬اتفاقية األمم املتحدة اإلطارية بشأن تغير املناخ ‪.‬‬

‫‪184‬‬


‫اتفاقية بشأن التنوع احليوي (البيولوجي) ‪.‬‬ ‫مشاركة اململكة في املؤمترات العاملية حلماية البيئة‪:‬‬ ‫تشارك اململكة العربية السعودية في املؤمترات والفعاليات العاملية التي تنعقد ملعاجلة شؤون البيئة ‪ ،‬وقد كانت‬ ‫من ضمن الدول التي حضرت مؤمتر «قمة األرض» في ريو دي جانيرو الذي صدرت عنه عدة اتفاقيات تختص‬ ‫بالتنوع البيولوجي والتغير املناخي ومكافحة التصحر ‪ .‬كما حترص على املشاركة الفعالة في الندوات واملؤمترات‬ ‫الالحقة الهادفة لتنفيذ توصيات ذلك املؤمتر ‪.‬‬ ‫مكافحة التلوث وحتقيق صحة البيئة‬ ‫جهود اململكة في مكافحة التلوث وحتقيق صحة البيئة‬ ‫جهود الرئاسة العامة لألرصاد وحماية البيئة في حماية البيئة‬ ‫فعاليات بيئية في إطار املجتمع الدولي‬ ‫وقعت اململكة حتى الوقت احلاضر أكثر من عشر اتفاقيات وبروتوكوالت إقليمية ودولية ذات عالقة بحماية‬ ‫احلياة الفطرية‪ .‬وقامت الهيئة بدورها في توثيق صلتها باملنظمات اإلقليمية والدولية العاملة في مجال احلياة‬ ‫الفطرية ‪ ،‬وكان جلهودها األثر على مستوى العالم ما جعل اململكة حتتل مركزاً رائداً في مجال حماية احلياة‬ ‫الفطرية‪ ،‬وإمنائها أتاح لها الفوز بعدد من اجلوائز الدولية املخصصة لهذا النشاط ‪.‬‬ ‫وال تزال الهيئة تهتم بدراسة اتفاقيات إقليمية ودولية أخرى في الوقت الراهن بالتنسيق مع اجلهات املعنية في‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫فعلى الصعيد الدولي كانت أدوار اململكة حيوية ورائدة في اتفاقية احملافظة على أنواع احليوانات الفطرية‬ ‫املتنقلة ‪ CMS‬واتفاقية التجارة الدولية في األنواع النباتية واحليوانية املهددة باالنقراض ‪ CITES‬واتفاقية‬ ‫التصحر واتفاقية التنوع األحيائي‪ ،‬إذ قامت اململكة بإعداد مذكرات تفاهم وبرامج تطوير فاعلة تتعلق بطيور‬ ‫احلباري وذوات احلوافر والسالحف البحرية في اجلزيرة العربية وعلى املستوى اإلقليمي والدولي ‪ .‬وإلى جانب‬ ‫ذلك فقد استمرت برامج التعاون القائمة مع االحتاد الدولي للمحافظة ‪ IUCN‬ومنظمة اليونسكو وبرنامج األمم‬ ‫املتحدة اإلمنائي ‪ UNDP‬والعديد من املنظمات الدولية ذات العالقة‪.‬‬

‫‪185‬‬


‫حتديات البيئة والتنمية‬ ‫‪Environmental Challenges & Development‬‬

‫للبيئة والتنمية حتديان هما ‪:‬‬ ‫أو ًال ‪ :‬إنهما مرتبطان ارتباط ًا ال يقبل التجزئة ‪.‬‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫ثاني ًا ‪ :‬إن التنمية ال ميكن أن تستمر على قاعدة موارد بيئية متدهورة ‪ ،‬كما ال ميكن حماية البيئة‬ ‫عندما ال تضع التنمية في حساباتها تكاليف تخريب البيئة ‪.‬‬ ‫وال ميكن معاجلة هاتني املشكلتني على حدة مبؤسسات وسياسات جزئية‪ ،‬إنهما مرتبطتان في شبكة‬ ‫معقدة من األسباب والنتائج كما يلي‪:‬‬ ‫‪ .1‬مترابطة‪ ،‬مثالً‪ :‬زيادة جريان املياه يفسد التربة‪.‬‬ ‫‪ .2‬التواترات البيئية وأمناط التنمية االقتصادية مترابطان‪.‬‬ ‫‪ .3‬املشاكل اإلمنائية واالقتصادية مرتبطة بعوامل اجتماعية وسياسية ‪.‬‬ ‫‪ .4‬ترابط األنظمة البيئية بني الشؤون احمللية والوطنية واإلقليمية والدولية مثل‪ :‬نقل الهواء‪ ،‬ونقل‬ ‫التقنية‪.‬‬ ‫‪ .5‬التلوث البيئي بصرف النظر عن احلدود بني الدول‪ ،‬ونقل التقنية وتعدد االتفاقيات الدولية‬ ‫املتعلقة بالبيئة والتنمية ‪.‬‬ ‫ويقوم مفهوم التنمية املتواصلة أو املستمرة إطاراً للجميع بني السياسات البيئية واإلستراتيجيات‬ ‫اإلمنائية ‪ ،‬ويعتقد الكثير أن املقصود باجلمع بني البيئة والتنمية يخص التغير االجتماعي واالقتصادي في‬ ‫العالم الثالث فقط ‪ ،‬ولكن هذا اجلمع مطلوب في جميع البلدان ‪ ،‬الغنية والفقيرة املتقدمة والسائرة في‬ ‫طريق التقدم والنمو على حد سواء‪.‬‬ ‫فالتنمية املتواصلة تتطلب التغيرات في السياسات احمللية‬ ‫والدولية جلميع الدول ‪ ،‬ومن أهداف التنمية املتواصلة ‪،‬‬ ‫حتقيق احتياجات وتطلعات احلاضر دون اإلخالل بالقدرة‬ ‫على حتقيق احتياجات وتطلعات املستقبل واألجيال‬ ‫القادمة ‪.‬‬ ‫وال يوجد منوذج فريد للتنمية املتواصلة نظراً الختالف‬ ‫األنظمة االقتصادية واالجتماعية والظروف البيئية لكل‬ ‫بلد‪ ،‬فينبغي على كل دولة أن تدرس السياسات التي‬ ‫( شكل‪ )18/5‬دور عاملي مشترك حلماية الغالف اجلوي‬ ‫‪186‬‬


‫تالئمها‪ ،‬ومع ذلك ‪ ،‬رغم هذه‬ ‫االختالفات ينبغي النظر أيض ًا إلى التنمية املتواصلة كهدف عاملي ‪.‬‬ ‫فال يستطيع أي بلد أن يتطور في معزل عن بقية البلدان‪.‬‬ ‫من هنا‪ ،‬يتطلب حتقيق التنمية املتواصلة توجيهات جديدة للعالقات الدولية ‪.‬‬ ‫وستتطلب التنمية املتواصلة طويلة األجل تغيرات بعيدة املدى في نظم اإلدارة واإلنتاج إليجاد‬ ‫تدفقات جتارية ورأسمالية وتقنية أكثر إنصاف ًا وأفضل التصاقا للمقتضيات البيئية ‪ .‬وهذا يتطلب‬ ‫دخول العالم إلى عهد جديد من التعاون الدولي في مجال حماية البيئة وتطور التنمية املتواصلة ‪.‬‬ ‫ألن الدول يعتمد بعضها على بعض ‪.‬‬

‫( شكل ‪ 19/5‬أ) الصحراء وقت الربيع‬

‫( شكل ‪19/5‬ب) مخيم كشفي‬

‫مناقشة‬

‫ناقش مع زمالئك أمثلة على ارتباط البيئة بالتنمية ؟‬

‫‪187‬‬


‫معلومات إثـرائــية‬ ‫أوالً‪ :‬إعالن ريو بشأن البيئة والتنمية ‪:‬‬ ‫أعلن مؤمتر األمم املتحدة املعني بالبيئة والتنمية الذي انعقد في ريو دي جانيرو في الفترة من ‪ 14_3‬يونيو‬ ‫‪ 1972‬م ويسعى إلى اتخاذه ركيزة ملواصلة البناء ‪.‬‬ ‫ويهدف هذا اإلعالن على إقامة مشاركة عاملية جديدة ومنصفة عن طريق إيجاد مستويات جديدة للتعاون‬ ‫بني الدول وقطاعات املجتمع الرئيسية والشعوب‪.‬‬ ‫من أجل عقد اتفاقات دولية حتترم مصالح اجلميع‪ ،‬وحتمي سالمة النظام العاملي للبيئة والتنمية‪ ،‬مع إدراك‬ ‫الطابع املتكامل واملترابط لألرض موطننا‪.‬‬ ‫ويشتمل إعالن ريو بشأن البيئة والتنمية على ‪ 27‬مبدأ هي‪:‬‬ ‫‪ -1‬يقع البشر في صميم االهتمامات املتعلقة بالتنمية املستدامة‪ ،‬ويحق لهم أن يحيوا حياة صحية‬ ‫ومنتجة في وئام مع الطبيعة ‪.‬‬ ‫‪ -2‬متلك الدول ‪ ،‬وفق ًا مليثاق األمم املتحدة ومبادئ القانون الدولي‪ ،‬احلق السيادي في استغالل مواردها‬ ‫وفق ًا لسياساتها البيئية واإلمنائية‪ ،‬وهي مسؤولة عن ضمان أن تسبب األنشطة التي تدخل في نطاق‬ ‫واليتها أو سيطرتها أضراراً لبيئة دولة أخرى أو ملناطق واقعة خارج حدود والياتها الوطنية‪.‬‬ ‫‪ -3‬يجب إعمال احلق في التنمية على نحو يكفل الوفاء بشكل منصف باالحتياجات اإلمنائية والبيئية‬ ‫لألجيال احلالية واملقبلة‪.‬‬ ‫‪ -4‬من أجل تنمية مستدامة‪ ،‬يجب أن تكون حماية البيئة جزءاً ال يتجزأ من عملية التنمية وال ميكن‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫النظر فيها مبعزل عنها‪.‬‬ ‫‪ -5‬تتعاون جميع الدول وجميع الشعوب في املهمة األساسية املتمثلة في إستئصال شأفة الفقر‪ ،‬كشرط‬ ‫ال غنى عنه للتنمية املستدامة‪ ،‬بفرض احلد من أوجه التفاوت في مستويات املعيشة وتلبية احتياجات‬ ‫غالبية شعوب العالم على وجه أفضل‪.‬‬ ‫‪ -6‬متنح أولوية خاصة حلالة البلدان النامية واحتياجاتها اخلاصة ‪ ،‬السيما أقل البلدان منواً وأضعفها بيئي ًا ‪،‬‬ ‫ينبغي لإلجراءات الدولية املتخذة في ميدان البيئة أن تتناول أيض ًا مصالح واحتياجات جميع البلدان‪.‬‬ ‫‪ -7‬تتعاون الدول ‪ ،‬بروح من املشاركة العاملية ‪ ،‬في حفظ وحماية واستعادة صحة وسالمة النظام‬ ‫اإليكولوجي لألرض ‪ ،‬وبالنظر إلى املساهمات املختلفة في التدهور العاملي للبيئة ‪ ،‬يقع على عاتق الدول‬ ‫مسؤوليات مشتركة وإن كانت متباينة ‪ ،‬وتسلم البلدان املتقدمة النمو باملسؤولية التي تتحملها في‬

‫‪188‬‬


‫السعي ‪ ،‬على الصعيد الدولي ‪ ،‬إلى التنمية املستدامة بالنظر إلى الضغوط التي تلقيها مجتمعاتها على كاهل‬ ‫البيئة العاملية وإلى التكنولوجيات واملوارد املالية التي تستأثر بها ‪.‬‬ ‫‪ -8‬من أجل حتقيق التنمية املستدامة واالرتقاء بنوعية احلياة جلميع الشعوب ‪ ،‬ينبغي أن تعمل الدول‬ ‫على احلد من أمناط اإلنتاج واالستهالك غير املستدامة وإزالتها وتشجيع السياسات الدميغرافية املالئمة ‪.‬‬ ‫‪ -9‬ينبغي أن تتعاون الدول في تعزيز بناء القدرة الذاتية على التنمية املستدامة بتحسني التفاهم العلمي عن‬ ‫طريق تبادل املعارف العلمية والتكنولوجيات اجلديدة واإلبتكارية‪.‬‬ ‫‪ -10‬تعالج قضايا البيئة على أفضل وجه مبشاركة جميع املواطنني املعنيني‪ ،‬على املستوى املناسب ‪ ،‬وتوفر‬ ‫لكل فرد فرصة مناسبة ‪ ،‬على الصعيد الوطني ‪ ،‬للوصول إلى ما في حوزة السلطات العامة من معلومات‬ ‫متعلقة بالبيئة ‪ ،‬مبا في ذلك معلومات متعلقة بالبيئة ‪ ،‬مبا في ذلك املعلومات املتعلقة باملواد واألنشطة اخلطرة‬ ‫في املجتمع ‪ ،‬كما تتاح لكل فرد فرصة املشاركة في عمليات صنع القرار ‪ ،‬وتقوم الدول بتيسير وتشجيع‬ ‫توعية اجلمهور ومشاركته عن طريق إتاحة املعلومات على نطاق واسع ‪ ،‬وتكفل فرصة الوصول بفعالية إلى‬ ‫اإلجراءات القضائية واإلدارية ‪ ،‬مبا في ذلك التعويض وسبل اإلنصاف ‪.‬‬ ‫‪ -11‬ينبغي أن تتعاون الدول على تشجيع قيام نظام اقتصادي دولي داعم ومنفتح يؤدي إلى النمو‬ ‫االقتصادي والتنمية املستدامة في جميع البلدان ‪ ،‬وحتسني معاجلة مشاكل تدهور البيئة ‪ ،‬وينبغي‬ ‫أال تكون تدابير السياسة التجارية املوجهة ألغراض بيئية وسيلة لتمييز تعسفي أو ال مبرر له أو تقييداً‬ ‫مقنع ًا يفرض على التجارة الدولية ‪ ،‬وينبغي تالفي اإلجراءات التي تتخذ من جانب واحد ملعاجلة‬ ‫التحديات البيئية خارج نطاق والية البلد املستورد ‪ ،‬وينبغي أن تكون التدابير البيئية التي تعالج‬ ‫مشاكل بيئية عبر احلدود أو على نطاق العالم مستندة قدر املستطاع إلى توافق دولي في اآلراء ‪.‬‬ ‫‪ -12‬تضع الدول قانون ًا وطني ًا بشأن املسؤولية والتعويض فيما يتعلق بضحايا التلوث وغيره من األضرار البيئية‬ ‫‪ ،‬وتتعاون الدول أيض ًا على وجه السرعة ومبزيد من التصميم في زيادة تطوير القانون الدولي بشأن املسؤولية‬ ‫والتعويض عن اآلثار السلبية لألضرار البيئية التي تلحق مبناطق خارج واليتها من جراء أنشطة تدخل في نطاق‬ ‫واليتها أو سيطرتها ‪.‬‬ ‫‪ -13‬ينبغي أن تتعاون الدول بفعالية في الثني عن حتويل ونقل أي أنشطة ومواد تسبب تدهوراً شديداً للبيئة‬ ‫أو يتبني أنها ضارة بصحة اإلنسان إلى دول أخرى أو منع هذا التحويل والنقل ‪.‬‬ ‫‪ -14‬من أجل حماية البيئة تأخذ الدول على نطاق واسع بالنهج الوقائي حسب قدرتها ‪ ،‬وفي حال ظهور‬ ‫خطر حدوث ضرر جسيم أو ال سبيل إلى عكس اجتاهه ال يستخدم االفتقار إلى التيقن العلمي الكامل سبب ًا‬ ‫لتأجيل اتخاذ تدابير فعالة من حيث التكلفة ملنع تدهور البيئة‪.‬‬

‫‪189‬‬


‫‪ -15‬ينبغي أن تسعى السلطات الوطنية إلى تشجيع استيعاب التكاليف البيئية داخلها واستخدام األدوات‬ ‫االقتصادية آخذة في احلسبان النهج القاضي بأن يكون املسؤول عن التلوث هو الذي يتحمل من حيث املبدأ‬ ‫تكلفة التلوث مع إيالء املراعاة الواجبة للصالح العام ودون اإلخالل بالتجارة واالستثمار الدوليني ‪.‬‬ ‫‪ -16‬يضطلع بتقييم األثر البيئي كأداة وطنية لألنشطة املقترحة التي يحتمل أن تكون لها آثار سلبية كبيرة على‬ ‫البيئة ‪ ،‬والتي تكون مرهونة بقرار إلحدى السلطات الوطنية املختصة ‪.‬‬ ‫‪ -17‬تقوم الدول بإخطار الدول األخرى على الفور بأي كوارث طبيعية أو غيرها من حاالت الطوارئ التي‬ ‫يحتمل أن تسفر عن آثار ضارة مفاجئة على بيئة تلك الدول ‪ ،‬ويبذل املجتمع الدول كل جهد ممكن ملساعدة‬ ‫الدول املنكوبة على هذا النحو ‪.‬‬ ‫‪ -18‬تقدم الدول إخطاراً مسبق ًا وفي حينه ومعلومات ذات صلة بشأن األنشطة التي قد تخلف أثراً بيئي ًا سلبي ًا‬ ‫كبيراً عبر احلدود إلى الدول التي يحتمل أن تتأثر بهذه األنشطة ‪ ،‬وتتشاور مع تلك الدول في مرحلة مبكرة‬ ‫وبحسن نية ‪.‬‬ ‫‪ -19‬للمرأة دور حيوي في إدارة وتنمية البيئة ‪ ،‬ولذلك فإن مشاركتها الكاملة أمر أساسي لتحقيق التنمية‬ ‫املستدامة ‪.‬‬ ‫‪ -20‬ينبغي تعبئة شباب العالم بقدراتهم اإلبداعية ومثلهم وشجاعتهم من أجل إقامة مشاركة عاملية لتحقيق‬ ‫التنمية املستدامة وضمان مستقبل أفضل للجميع ‪.‬‬ ‫‪ -21‬للسكان األصليني ومجتمعاتهم واملجتمعات احمللية األخرى دور حيوي في غدارة وتنمية البيئة بسبب ما‬ ‫لديهم من معارف وممارسات تقليدية ‪ ،‬وينبغي أن تعترف الدول بهويتهم وثقافتهم ومصاحلهم وأن تدعمها‬ ‫على النحو الواجب ومتكنهم من املشاركة بفعالية في حتقيق التنمية املستدامة ‪.‬‬ ‫‪-22‬توفر احلماية للبيئة واملوارد الطبيعية للشعوب الواقعة حتت االضطهاد والسيطرة واالحتالل‪.‬‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫‪ -23‬إن احلرب بحكم طبيعتها تدمر التنمية املستدامة ولذلك يجب أن حتترم الدول القانون الدولي الذي يوفر‬ ‫احلماية للبيئة وقت النزاع املسلح وأن تتعاون في زيادة تطويره عند اللزوم‪.‬‬ ‫‪ -24‬السلم والتنمية وحماية البيئة أمور مترابطة ال تتجزأ ‪.‬‬ ‫‪ -25‬على الدول أن تفض جميع منازعاتها البيئية سلمي ًا وبالوسائل املالئمة وفق ًا مليثاق األمم املتحدة‪.‬‬ ‫‪ -26‬تتعاون الدول والشعوب بحسن نية وبروح من املشاركة في حتقيق املبادئ الواردة في هذا اإلعالن وفي زيادة‬ ‫تطوير القانون الدولي في ميدان التنمية املستدامة ‪.‬‬

‫ثانياً‪ :‬جدول أعمال القرن ‪:21‬‬ ‫اتخذ مؤمتر األمم املتحدة املعني بالبيئة والتنمية قراراً باعتماد جدول أعمال القرن ‪ 21‬وهو قرار غير ملزم للدول‪ ،‬وإمنا‬

‫‪190‬‬


‫تهتدي به في وضع سياساتها املعنية بالبيئة والتنمية‪.‬‬ ‫ويشتمل جدول أعمال القرن ‪ 21‬على األبعاد االجتماعية واالقتصادية والتعاون الدولي للتعجيل بالتنمية املستدامة في‬ ‫البلدان النامية والسياسات احمللية املرتبطة بها ‪ ،‬ومكافحة الفقر وحتديد أمناط االستهالك املتغيرة الديناميات‪ ،‬الدميغرافية‪،‬‬ ‫واإلستدامة على حماية صحة اإلنسان وتعزيزها‪ ،‬تعزيز التنمية املستدامة للمستوطنات البشرية‪ ،‬إدماج البيئة والتنمية في‬ ‫صنع القرار ‪.‬‬ ‫كما يؤكد على صون وإدارة املوارد من أجل التنمية عن طريق حماية الغالف اجلوي ‪،‬واتخاذ نهج متكامل لتخطيط‬ ‫وإدارة موارد األراضي ومكافحة إزالة الغابات‪ ،‬املجاالت البرنامجية إدارة النظم االيكولوجية الهشة‪ :‬مكافحة التصحر‬ ‫واجلفاف‪ ،‬إدارة النظم االيكولوجية الهشة‪ :‬التنمية املستدامة للجبال والنهوض بالزراعة والتنمية الريفية املستدامة‪ ،‬مع‬ ‫حفظ التنوع البيولوجي باتخاذ أساليب اإلدارة السليمة بيئيا للتكنولوجيا احليوية مع حماية احمليطات وكل أنواع البحار‪،‬‬ ‫مبا في ذلك البحار املغلقة وشبة املغلقة واملناطق الساحلية‪ ،‬وحماية مواردها احلية وترشيد استغاللها وتنميتها‪ ،‬وحماية‬ ‫نوعية موارد املياه العذبة وإمداداتها‪ ،‬تطبيق نهج متكاملة على تنمية موارد املياه وإدارتها واستخدامها اإلدارة السليمة‬ ‫بيئي ًا للنفايات اخلطرة مبا في ذلك منع اإلجتار الدولي غير املشروع بالنفايات اخلطرة ‪ ،‬اإلدارة السليمة بيئي ًا للنفايات‬ ‫الصلبة واملسائل املتصلة باملجاري‪ ،‬اإلدارة املأمونة والسليمة بيئي ًا للنفايات املشعة‪.‬‬ ‫وأكد على تعزيز دور الفئات الرئيسية في املجتمعات ‪ ،‬مثل الدور العاملي للمرأة في حتقيق تنمية مستدامة ومنصفة ‪،‬‬ ‫ودور األطفال والشباب في التنمية والعناية بهم واالعتراف بدور السكان األصليني ومجتمعاتهم وتعزيز هذا الدور وتعزيز‬ ‫دور املنظمات غير احلكومية‪ ،‬شركاء في التنمية املستدامة‪ ،‬مبادرات السلطات احمللية في مجال دعم جدول أعمال القرن ‪،21‬‬ ‫تعزيز دور العمال ونقاباتهم وتعزيز دور التجارة والصناعة واألوساط العلمية والتكنولوجية‪ ،‬وتعزيز دور املزارعني ‪ .‬‬ ‫ويحدد جدول أعمال القرن احلادي والعشرين‪ ،‬وسائل التنفيذ بحسن استخدام املوارد واآلليات وتسهيل نقل‬ ‫التكنولوجيا السليمة بيئي ًا والتعاون وبناء القدرات وتسخير العلم ألغراض التنمية املستدامة وتعزيز التعليم والوعي‬ ‫العام والتدريب إليجاد اآلليات الوطنية والتعاون الدولي لبناء القدرات في البلدان النامية مع اتخاذ الترتيبات املؤسسية‬ ‫الدولية ‪ ،‬مع أخذ االعتبار لتنفيذ الصكوك واآلليات القانونية الدولية وحتسني أساليب جمع املعلومات الالزمة لعملية‬ ‫صنع القرارات‪.‬‬ ‫وكل هذه املوضوعات والقضايا البيئية موضحة تفصيلي ًا في وثيقة جدول أعمال القرن ‪ 21‬في أربعة أبواب مبا يزيد‬ ‫عن خمسمائة (‪ )500‬صفحة‪ ،‬وما يزيد عن مائتي توصية‪.‬‬ ‫وتعتبر من أهم الوثائق التي أصدرتها هيئة األمم املتحدة على مستوى القمة وستكون مرجع ًا للدراسة والبحوث‬ ‫واملراجعة في السنوات القادمة حتى ما بعد القرن الواحد والعشرين‪.‬‬ ‫وقد بدأت املنظمات الدولية املعنية بالبيئة والتنمية تتسائل عن ما مت اجنازه وتنفيذه من توصيات جدول أعمال القرن‬ ‫‪ ، 21‬وحتاسب نفسها ‪ ،‬وتراجع برامجها على ضوءه فهو بحق وثيقة مهمة وجديرة باالهتمام والدراسة ‪.‬‬

‫‪191‬‬


‫حماية البيئة يف اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية‬ ‫حماية البيئة إحدى مواد نظام احلكم وأساس إستراتيجي في خطط التنمية‪:‬‬ ‫صدر النظام األساسي للحكم مشتم ً‬ ‫ال على ثالث وثمانني مادة ‪.‬‬ ‫نصت املادة الثانية والثالثون من النظام على أن‪ ":‬تعمل الدولة على احملافظة على البيئة وحمايتها‬ ‫وتطويرها ومنع التلوث عنها"‪.‬‬ ‫وقد سنت القوانني الهادفة إلى تنفيذ هاتني املادتني‪ ،‬ومنها‪ :‬نظام املراعي والغابات‪ ،‬ونظام املناطق احملمية‪،‬‬ ‫ونظام صيد احليوانات والطيور البرية‪ ،‬ونظام صيد واستثمار الثروات املائية احلية من املياه اإلقليمية وغيرها‬ ‫من النظم اخلاصة بصحة البيئة‪.‬‬

‫معلومات إثـرائــية‬ ‫نظام التقومي البيئي ملجلس التعاون لدول اخلليج العربية الصادر باملرسوم‬ ‫امللكي رقم م‪ 3/‬في ‪1421/2/4‬هـ املبني على قرار مجلس الوزراء رقم‬ ‫(‪ )23‬وتاريخ ‪1421/1/26‬هـ‬ ‫املشاريع التي تتطلب إعداد وتقدمي تقرير تقومي اآلثار البيئية وتشمل‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫األنشطة التنموية العامة التي قد تستدعي إعداد وتقدمي تقرير للتقومي‬ ‫البيئي ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬املشاريع التي قد تؤثر على املناطق ذات القيمة البيئة العالية وفق‬ ‫منظور حماية البيئة وتشمل هذه املناطق كال من املناطق اجلبلية ‪،‬‬ ‫واملناطق الرطبة ‪ ،‬الغابات ‪ ،‬املراعي والوديان واألراضي الساحلية واجلزر‬ ‫والشعب املرجانية واخللجان الضحلة ومصبات الوديان واملناطق الفريدة‬ ‫للمجموعات النباتية واحليوانية مبا في ذلك األحمية ‪.‬‬ ‫‪ -2‬املشاريع التي قد تلحق أضراراً باملواقع األثرية والتاريخية أو ذات‬

‫‪192‬‬


‫القيمة العلمية والتعليمية أواجلمالية ‪.‬‬ ‫‪ -3‬املشاريع التي تتضمن استغالل واستخدام املوارد الطبيعية وباألخص الشحيحة‬ ‫منها‪.‬‬ ‫‪ -4‬املشاريع املتضمنة تخصيص مناطق معينة ألمناط خاصة من التنمية مثل املدن‬ ‫(املناطق)‬ ‫واخلدمات الصناعية والضواحي اجلديدة‪.‬‬ ‫‪ -5‬األعمال الهندسية الرئيسية مثل ‪:‬‬ ‫خطوط الكهرباء والتليفون وخطوط األنابيب ‪.‬‬ ‫ ‬

‫مرافق النقل مثل ‪ :‬الطرق الرئيسية ‪ ،‬املوانيء ‪ ،‬السكك احلديدية ‪ ،‬املطارات‪.‬‬ ‫‪ -6‬األعمال التي لها تأثير ملموس على طبيعة وتكوين األودية أو السدود وما حتتويه‬

‫من مياه أو املياه اجلوفية أو شبكات الري والصرف ‪.‬‬ ‫‪ -7‬املشاريع املتضمنة إنشاء مصانع أو القيام بعمليات يحتمل أن تؤدي إلى تلوث‬ ‫الهواء أو املاء أو التربة مبا في ذلك التلوث الكيميائي والبيوجلي واحلراري واإلشعاعي‬ ‫أو تؤدي إلى إحداث ضوضاء أو أي تلوث آخر محتمل‪.‬‬ ‫إذا لم يكن مقترح املشروع متأكداً من أن مشروعه الذي يقع ضمن التصنيف أعاله‬ ‫يتطلب إعداد تقومي لآلثار البيئية ‪ ،‬فعليه أن يقدم تقريراً مبدئي ًا للسلطة املختصة‬ ‫وفق استبيان تقدمه له السلطة املختصة وسيكون قرار السلطة املختصة نهائي ًا ‪.‬‬

‫‪193‬‬


‫البيئة والتنمية امل�ستدامة‬ ‫‪Environment &Sustainable Development‬‬

‫أصبح الهدف احلادي عشر من أهداف اخلطة اخلمسية الثامنة ‪1426/1425‬هـ ‪1430/1429 -‬هـ ‪:‬‬ ‫(حماية البيئة وتطوير أنظمتها في إطار متطلبات التنمية املستدامة)‪.‬‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫لقد حظي العمل البيئي في اململكة باهتمام متزايد خالل السنوات املاضية‪ ،‬جتسد في صدور مجموعة‬ ‫من األنظمة واللوائح‪ ،‬والتقارير واألبحاث املناخية‪ ،‬والقيام بأعمال الرصد اجلوي‪ ،‬والقياسات البيئية‬ ‫وملوثات الهواء‪ ،‬باإلضافة إلى االنضمام للعديد من اتفاقيات حماية البيئة العاملية‪ .‬ويندرج العمل البيئي‬ ‫في اململكة – بحكم طبيعته – حتت العديد من قطاعات التنمية‪ ،‬وتتوزع مسؤولياته بني مجموعـة من‬ ‫اجلهات احلكومية واخلاصة‪ .‬وتعد الرئاسة العامة لألرصاد وحماية البيئة مبثابة اجلهاز املركزي املكلف‬ ‫بشؤون البيئة وحمايتها على املستوى الوطني؛ كما تتولى – وبالتنسيق مـع اجلهات املعنية – مراقبة‬ ‫البرامج والنشاطات واملشروعات ذات العالقة أو املؤثرة على البيئة‪.‬‬ ‫وتتولى الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية وإمنائها‬ ‫مسؤولية حماية مختلف أمناط احلياة الفطرية البرية والبحرية‪،‬‬ ‫واحملافظة على التوازن البيئي والتنوع اإلحيائي باإلضافة إلى‬ ‫صيانة املوارد البيئية الطبيعية‪.‬‬ ‫وتضطلع وزارة الزراعة مبسؤولية احلفاظ على املراعى‬ ‫والغابات والثروات احليوانية والسمكية‪ ،‬باإلضافة إلى إنشاء‬ ‫املتنزهات الوطنية‪ .‬وتقوم العديد من اجلهات التنفيذية‬ ‫األخرى بعمل مؤثر في عملية احلفاظ على البيئة وضمان‬ ‫التنمية املستدامة‪ ،‬من بينها وزارة املياه والكهرباء التي تتولى‬ ‫( شكل ‪ )20/5‬األرنب البري‬ ‫إدارة املوارد املائية وخدمات املياه والصرف الصحي وشؤون‬ ‫الكهرباء‪ ،‬ووزارة البترول والثروة املعدنية فيما يتعلق بالثروات املعدنية والبترولية‪ ،‬ووزارة الشؤون البلدية‬ ‫والقروية مبا تقدمه من خدمات في مجاالت صحة البيئة ونظافة املدن وإدارة النفايات وإنشاء احلدائق؛‬ ‫ووزارة الصحة من خالل إدارتها للنفايات الطبية وغيرها؛ ووزارة الداخلية من خالل جهودها في تطبيق‬ ‫الفحص الدوري على املركبات للحد من تلوث الهواء الناجت من انبعاثات عوادمها‪ ،‬ووزارة الثقافة واإلعالم‬ ‫من خالل دورها في التوعية البيئية؛ وهيئة املواصفات واملقاييس من خالل وضع املواصفات واملقاييس‬ ‫الهادفة إلى حماية البيئة واحلد من التلوث‪.‬‬ ‫إضافة إلى ما سبق‪ ،‬تقوم العديد من اجلهات والهيئات األخرى باالهتمام بشؤون البيئة واحلفاظ عليها‪،‬‬ ‫‪194‬‬


‫مثل الهيئة امللكية للجبيل وينبع‪ ،‬ومدينة امللك عبد العزيز للعلوم والتقنية‪ ،‬وشركة الزيت العربية‬ ‫السعودية (أرامكو السعودية)‪ ،‬والشركة السعودية للصناعات األساسية (سابك) وغيرها‪.‬‬

‫( شكل ‪ )21/5‬احملافظة على أنواع الطيور لتحقيق‬ ‫التوازن البيئي‬

‫( شكل ‪ ) 22/5‬احملافظة على احلياة النباتية يؤدي إلى‬ ‫احملافظةعلىاحليوانات‬

‫معلومات إثـرائــية‬ ‫برامج البيئة في خطط التنمية‬ ‫بدأت خطط التنمية في معاجلة مشكالت البيئة التي بدأت في الظهور بسبب التنمية الشاملة في جميع‬ ‫املجاالت خالل العقود املاضية‪.‬‬ ‫فابتداء من خطة التنمية اخلامسة (‪1415-1410‬هـ‪ 1995-1990/‬م) أصبح عالج املشكالت البيئية‬ ‫هاجس ًا للمخططني باململكة‪ ،‬حيث ورد فيها نص صريح بهذا املوضوع هو ‪ »:‬لقد صاحب التوسع االقتصادي‬ ‫السريع في اململكة‪ ،‬وحتقيق معدالت في التنمية العمرانية لم يسبق لها مثيل خالل العقدين املاضيني‪ ،‬حدوث‬ ‫بعض األضرار باملواد الطبيعية والبيئية مثل‪ :‬التلوث واألخطار الصحية الناجمة عن املعاجلة غير املالئمة لنفايات‬ ‫النشاطات الصناعية والزراعية واحلضرية‪ ،‬وتلوث الهواء في املدن الكبيرة واملناطق الصناعية‪ ،‬وتلوث البحار والسيما‬ ‫في املوانئ وبالقرب من املجمعات الصناعية الكبرى ومحطات التحلية‪ ،‬وارتفاع مستوى املياه األرضية في املدن ‪،‬‬ ‫وتراكم املياه بالقرب من سطح األرض‪ ،‬وارتفاع ملوحة التربة‪ ،‬واألخطار التي تواجه احلياة الفطرية‪ ،‬وانقراض بعض‬ ‫أنواع احليوانات والسالالت واحلد من التباين الوراثي‪ ،‬عالوة على نقص احتياطي املياه اجلوفية وتدني مستوى‬ ‫جودتها‪.‬‬

‫‪195‬‬


‫وفي إطار املنظور البيئي للتنمية أكدت خطة التنمية اخلامسة على أنه ميكن اعتماد األهداف اآلتية‬ ‫كأهداف بعيدة املدى‪:‬‬ ‫‪ -1‬حتسني نوعية احلياة واالرتقاء مبستوى رفاهية املواطنني‪ ،‬واحلرص على توفير البيئة اخلالية من التلوث‬ ‫وبخاصة الهواء النقي‪ ،‬واملياه النقية‪ ،‬والغذاء الصحي‪.‬‬ ‫‪ -2‬حتقيق التنمية املتوازنة على أساس حتسني إدارة املوارد الطبيعية املتاحة ‪ ،‬والطاقات االستيعابية للبيئة‪،‬‬ ‫إضافة إلى إصالح األضرار البيئية الناجمة عن عدم االهتمام بها ‪.‬‬ ‫كما أكدت خطة التنمية هذه على أن تتعاون اجلهات احلكومية كافة على حتقيق األهداف اآلتية‬ ‫خالل خطة التنمية اخلامسة‪:‬‬ ‫حماية البيئة وأنظمتها واحملافظة على خصائصها الطبيعية‪ ،‬عالوة على صيانة املواد الطبيعية‪.‬‬ ‫حماية مختلف أمناط احلياة الفطرية في اململكة وتطويرها مع احلفاظ على التوازن البيئي وتباين‬ ‫املصادر الوراثية احليوانية والنباتية‪.‬‬ ‫حتقيق توازن مستمر بني التوزيع السكاني والطاقات االستيعابية للبيئة مع األخذ في االعتبار آثار‬ ‫النمو السكاني واألمناط االستهالكية على قاعدة املوارد الطبيعية‪.‬‬ ‫توفير الطاقة الكافية بتكلفة مالئمة‪ ،‬وبالطرق التي حتد من مخاطر تدهور البيئة‪ ،‬مع احملافظة على‬ ‫موارد الطاقة غير املتجددة‪ ،‬واالستفادة من إمكانات موارد الطاقة النقية املتجددة مثل الشمس‬ ‫والرياح ‪.‬‬ ‫حتقيق أعلى قدر ممكن من التنمية الصناعية التي تأخذ بأحدث أساليب التقنية املتاحة امللتزمة‬ ‫باالعتبارات البيئية لتالفي التلوث في مراحل التصميم كافة‪ ،‬واإلنشاء‪ ،‬والتشغيل لهذه‬ ‫الصناعات‪.‬‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫حتقيق األمن الغذائي دون استنزاف للموارد‪ ،‬أو أضرار بالبيئة‪ ،‬إضافة إلى إصالح قاعدة موارد املياه‬ ‫واألرض في املواقع التي تصاب بالتدهور البيئي‪.‬‬ ‫وقد وضعت خطة التنمية السادسة (‪1420-1415‬هـ) أساس ًا إستراتيجي ًا هو األساس اإلستراتيجي‬ ‫العاشر الذي يهتم بالبيئة واحملافظة عليها‪ ،‬ونصه هو‪ :‬احملافظة على البيئة وحمايتها ومنع التلوث عنها من‬ ‫خالل حتقيق السياسات اآلتية‪:‬‬ ‫‪ -1‬حماية البيئة وأنظمتها واحملافظة على خصائصها الطبيعية‪ ،‬عالوة على صيانة املوارد‬ ‫الطبيعية‪.‬‬ ‫‪ -2‬حماية مختلق أمناط احلياة الفطرية في اململكة وتطويرها مع احلفاظ على التوازن البيئي وتباين‬ ‫املصادر الوراثية احليوانية والنباتية ‪.‬‬

‫‪196‬‬


‫‪ -3‬حتقيق توازن مستمر بني التوزيع السكاني والطاقات االستيعابية للبيئة ‪ ،‬مع األخذ‬ ‫في االعتبار آثار النمو السكاني واألمناط االستهالكية على قاعدة املوارد الطبيعية ‪.‬‬ ‫شهد قطاع البيئة العديد من التطورات املهمة خالل خطة التنمية السابعة‪ ،‬منها صدور النظـام العام‬ ‫للبيئة مبوجب املرسوم امللكي رقم (م‪ )34/‬وتاريخ ‪1422/7/28‬هـ (‪ ،)2001/10/15‬والئحتـه‬ ‫التنفيذية بالقرار الوزاري رقم (‪ )924/5/4/1‬وتاريخ ‪1424/8/3‬هـ (‪ .)2003/9/29‬وقد أناط‬ ‫النظام بالرئاسة العامة لألرصاد وحماية البيئة مهمة متابعة تنفيذ بنوده بالتنسيق مع اجلهات ذات العالقة‪.‬‬ ‫ومبوجب قرار مجلس الوزراء رقم (‪ )78‬وتاريخ ‪1415/7/3‬هـ (‪ )1994/12/5‬متت املوافقة على أجندة‬ ‫القرن احلادي والعشرين‪ ،‬وهي إحدى الوثائق الصادرة عن قمة األرض التي عقدت بالبرازيل في عام ‪1413‬هـ‬ ‫(‪ ،)1992‬وتعتبر هذه الوثيقة مبثابة خطة تنموية بيئية للقرن (‪ )21‬مت فيها حتديد الكيفية التي ميكن من‬ ‫خاللها حتقيق تنمية مستدامة‪ .‬وجتدر اإلشارة في هذا السياق أن اململكة قد انضمت – خالل خطة التنمية‬ ‫السابعة – إلى العديد من االتفاقيات البيئية الدولية مثل‪ ،‬اتفاقية األمم املتحدة اإلطارية بشأن التغير املناخي‬ ‫وبروتوكول كيوتو امللحق بها املصادق عليه مبوجب املرسوم امللكي رقم (م‪ )57/‬وتاريخ ‪1425/11/20‬هـ‬ ‫(‪ ،)2005/1/1‬واتفاقيـة األمم املتحدة للتنوع اإلحيائي‪ ،‬واتفاقية األمم املتحدة ملكافحة التصحر‪.‬‬ ‫كما قامت الرئاسة العامة لألرصاد وحماية البيئة بالتنسيق مع اجلهات ذات العالقة مبتابعة تنفيذ بعض‬ ‫االتفاقيات البيئية التي تقع ضمن مسؤوليتها‪ ،‬ومنها اتفاقية «بازل» بشأن نقل النفايات اخلطرة عبر احلدود‬ ‫والتخلص منها‪ ،‬واتفاقية «فيينا» حلماية طبقة األوزون‪ ،‬وبروتوكول مونتريال اخلاص باملواد املستنفذة لطبقة‬ ‫األوزون وغيرها‪.‬‬ ‫وفي إطار إعداد االستراتيجيات الوطنية اخلاصة بالبيئة‪ ،‬وتطوير األنظمة ذات العالقة‪ ،‬قامت اململكة‪،‬‬ ‫بإعداد‪:‬‬ ‫اإلستراتيجية الوطنية للصحة والبيئة‪.‬‬ ‫اإلستراتيجية الوطنية للبيئة‪.‬‬ ‫إستراتيجية وبرنامج العمل الوطني ملكافحة التصحر‪.‬‬ ‫اإلستراتيجية الوطنية للتنوع اإلحيائي‪.‬‬ ‫اإلستراتيجية الوطنية للغابات‪.‬‬ ‫اخلطة الوطنية إلدارة املناطق الساحلية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باحملافظة على املوارد املائية وترشيد استخدامها‪ ،‬صدر نظام معاجلة مياه الصرف الصحي وإعادة‬ ‫استخدامها‪ ،‬كما تعمل وزارة املياه والكهرباء حالي ًا على حتديث الدراسات اخلاصة مبوارد املياه من أجل إكمال‬ ‫إعداد اخلطة الوطنية للمياه‪.‬‬

‫‪197‬‬


‫األرصاد اجلوية والقياسات البيئية‬

‫أنيطت بالرئاسة العامة لألرصاد وحماية البيئة منذ خطة التنمية‬ ‫الثالثة مسؤولية إنشاء شبكة متكاملة للرصد اجلوي والقياسات‬ ‫البيئية تغطي جميع مناطق اململكة‪ .‬وأنشئ في إطار هيكلها‬ ‫التنظيمي إدارة منفصلة حتت اسم “املركز الوطني لألرصاد‬ ‫والبيئة”‪ ،‬يتولى مسؤولية إعداد األبحاث والتحاليل والتقارير‬ ‫املناخية والبيئية على املستوى الوطني‪ ،‬من أجل خدمة املجاالت‬ ‫املالحية والنقل وغيرها مبا في ذلك احملافظة على صحة البيئة‪ ،‬كما‬ ‫مت إنشاء مركز املعلومات والوثائق العلمية من أجل توفير اخلدمات‬ ‫املتعلقة باملعلومات املناخية ملن يحتاج إليها بأفضل وأسرع السبل‪.‬‬ ‫وسيتوفر باململكة بنهاية خطة التنمية السابعة (‪ )39‬محطة قياس‬ ‫لرصد العناصر املناخية األساسية كاإلشعاع الشمسي واحلرارة‬ ‫والضغط والرطوبة واجتاهات وسرعة الرياح‪.‬‬ ‫كما توجد (‪ )8‬محطات رادار تختص بطبقات اجلو العليا‬ ‫لقياس مستوى الضغط واحلرارة والرطوبة الرتفاع يصل إلى نحو‬ ‫(‪ )15‬كيلومتراً‪ ،‬ويتوفر لدى الرئاسة شبكة من رادارات الطقس‬ ‫لرصد خصائص الغيوم وتطوراتها وحركتها‪ ،‬باإلضافة إلى عدد من‬ ‫محطات استقبال صور األقمار الصناعية اخلاصة باألرصاد‪ ،‬وأيض ًا‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫(‪ )9‬محطات بيئية لقياس مستويات ملوثات الهواء‪ ،‬الشكل‬ ‫(‪.) 1/12‬‬ ‫كما أن هناك تنسيق ًا تام ًا بني الرئاسة العامة لألرصاد وحماية‬ ‫البيئة واجلهـات ذات العالقـة بالعمـل البيئـي في مجال حصر‬ ‫املعلومات البيئية وخاصة تلك التي لديهـا محطـات للرصد البيئي‪،‬‬ ‫مثل الهيئة امللكية للجبيل وينبع‪ ،‬وشركة الزيت العربية السعودية‬ ‫(أرامكو السعودية) ومدينة امللك عبدالعزيز للعلوم والتقنية‪ .‬كما‬ ‫يوجد تنسيق مماثل أيضـ ًا مع اجلهات ذات العالقة بعمل الرصد‬ ‫املناخي‪ ،‬مثل وزارة الزارعة‪ ،‬ووزارة املياه والكهرباء‪.‬‬

‫‪198‬‬


199


‫حماية احلياة الفطرية و�إمنائها‬

‫شهدت خطة التنمية السابعة عدداً من التطورات في مجال العناية باحلياة الفطرية البرية والبحرية‬ ‫وحمايتها وإمنائها وذلك على الصعيدين التنظيمي والتنفيذي‪.‬‬ ‫فعلى الصعيد التنظيمي‪ ،‬أعدت الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية وإمنائها‪:‬‬ ‫اإلستراتيجية الوطنية للمحافظة على األنواع الفطرية‬ ‫النباتية واحليوانية الرئيسة باململكة‪،‬‬ ‫نظام اإلجتار باملخلوقات املهددة باالنقراض ومنتجاتها‪.‬‬ ‫الالئحة التنفيذية لنظام املناطق احملمية للحياة‬ ‫الفطرية‪.‬‬ ‫وعلى الصعيد التنفيذي‪ ،‬شهدت خطة التنمية‬ ‫السابعة‪:‬‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫ترسيم حدود محميتي حرة احلرة باجلوف واخلنفة‬ ‫بتبوك‪ ،‬وهما من أكبر احملميات مساحة‪ ،‬ويشكالن‬ ‫معا (‪ )٪40‬من إجمالي مساحة احملميات باململكة‬

‫( شكل ‪ )23/5‬احليوانات املهددة‬ ‫باإلنقراض تتكاثر في احملميات‬

‫اإلعالن عن إقامة منطقة محمية في جبل شدا األعلى بالباحة‪.‬‬ ‫واجلدول ( ‪ ) 1/5‬يبني محميات احلياة الفطرية باململكة‪.‬‬

‫‪200‬‬


‫اجلدول ( ‪ ) 1/5‬محميات احلياة الفطرية باململكة‬ ‫م‬

‫اسم احملمية‬

‫املنطقة اإلدارية‬

‫املساحة كم‪2‬‬

‫سنة إعالن احلماية‬

‫‪1‬‬

‫حرة احلرة‬

‫اجلوف‬

‫‪13775‬‬

‫‪1407‬هـ (‪)1987‬‬

‫‪2‬‬

‫اخلنفة‬

‫تبوك‬

‫‪20450‬‬

‫‪1407‬هـ (‪)1987‬‬

‫‪3‬‬

‫الطبيق‬

‫تبوك‬

‫‪12200‬‬

‫‪1409‬هـ (‪)1989‬‬

‫‪4‬‬

‫الوعول‬

‫الرياض‬

‫‪2369‬‬

‫‪1408‬هـ (‪)1988‬‬

‫‪5‬‬

‫محازة الصيد‬

‫مكة املكرمة‬

‫‪2190‬‬

‫‪1408‬هـ (‪)1988‬‬

‫‪6‬‬

‫جزر أم القماري‬

‫مكة املكرمة‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1408‬هـ (‪)1988‬‬

‫‪7‬‬

‫فرسان‬

‫جازان‬

‫‪696‬‬

‫‪1409‬هـ (‪)1989‬‬

‫‪8‬‬

‫ريدة‬

‫عسير‬

‫‪9‬‬

‫‪1409‬هـ (‪)1989‬‬

‫‪9‬‬

‫عروق بني معارض‬

‫الرياض‬

‫‪11980‬‬

‫‪1412‬هـ (‪)1992‬‬

‫‪10‬‬

‫مجامع الهضب‬

‫الرياض‬

‫‪3400‬‬

‫‪1412‬هـ (‪)1992‬‬

‫‪11‬‬

‫نفود العريق‬

‫املدينة املنورة‬

‫‪1767‬‬

‫‪1417‬هـ (‪)1996‬‬

‫‪12‬‬

‫التيسية (جبل أجا)‬

‫حائل‬

‫‪2080‬‬

‫‪1419‬هـ (‪)1998‬‬

‫‪13‬‬

‫اجلندلية‬

‫احلدود الشمالية‬

‫‪1160‬‬

‫‪1419‬هـ (‪)1998‬‬

‫‪14‬‬

‫سجا وأم‬

‫مكة املكرمة‬

‫‪7190‬‬

‫‪1419‬هـ (‪)1998‬‬

‫‪15‬‬

‫اجلبيل‬

‫الشرقية‬

‫‪2000‬‬

‫‪1419‬هـ (‪)1998‬‬

‫‪65‬‬

‫‪1422‬هـ (‪)2001‬‬

‫الباحة‬ ‫جبل سدا األعلى‬ ‫‪16‬‬ ‫املصدر‪ :‬الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية وإمنائها‪.‬‬

‫وفي مجال إعادة توطني الطيور‪ ،‬مت حتجيل (‪ )1500‬طائر في محمية محازة الصيد مبنطقة مكة‬ ‫املكرمة ومركز أبحاث الطائف‪ ،‬ومراقبة (‪ )883‬طائراً في موقعي الطائف مبنطقة مكة املكرمة‬ ‫واحلائر مبنطقة الرياض‪.‬‬ ‫أعدت خرائط للنباتات املهددة باإلنقراض‪.‬‬ ‫إنشاء مركز أبحاث خاص بزراعة أشجار العرعر في أبها‪ ،‬وزراعة نحو (‪ )10‬آالف شجرة ماجنروف‪.‬‬ ‫أعدت خرائط عن التوزيع الطبيعي للثدييات الكبيرة العاشبة واملفترسة وبعض أنواع الطيور‪.‬‬ ‫‪201‬‬


‫التحديات‬ ‫بالرغم من اخلطوات التي حتققت في مجال االهتمام بشؤون البيئة وحماية احلياة الفطرية وإمنائها‪ ،‬إال أن‬ ‫هناك بعض القضايا والتحديات التي ينبغي التعامل معها خالل خطة التنمية القادمة‪ ،‬من أبرزها ما يلي‬

‫املحافظة على املوارد الطبيعية‬ ‫ُيعد استنزاف موارد املياه اجلوفية‪ ،‬وإجهاد التربة الزراعية وتدهور نوعيتها‪ ،‬والرعي اجلائر‪ ،‬من أبرز‬ ‫التحديات التي تواجه التنمية املستدامة في اململكة‪ .‬حيث يشير امليزان الوطني للميـاه إلى عجز كبير في‬ ‫إمدادات املياه‪ ،‬يتم تعويضه باالعتماد على املخزون االستراتيجي للمياه اجلوفية غير املتجددة‪ ،‬األمر الذي‬ ‫يعرض هذا املخزون لالستنزاف السريع‪ ،‬إضافة إلى إمكانيـة تعرض هـذا املصدر احليوي ملخاطر التلوث‬ ‫نتيجة لتسرب امللوثات الصناعية وسوائـل املدافن العشوائية للنفايات إلى خزانات املياه اجلوفية‪ .‬هذا إلى‬ ‫جانب االنعكاسات السلبية التي قد تنجم عن تدهور نوعية التربة نتيجة تعاقب زراعة احملاصيل املجهدة‬ ‫في ظل الظروف املناخيـة القاسية‪ ،‬مما يتطلب وضع ضوابط وإرشادات الستخدام األراضي الزراعية وفقا‬ ‫لطاقتها وإمكاناتها وما متليه مقتضيات استدامة املوارد املائية‪ ،‬إضافة إلى البحث عن طرق تطبيقيـة لزيـادة‬ ‫املوارد املائيـة العذبـة‪ ،‬مثل تقنية زيادة الهاطل املطري عن طريق زرع الغيـوم‪ ،‬والترشيـد فـي استخـدام‬ ‫محفـزات هطول األمطار فـي املناطق األكثر حاجة للمياه‪.‬‬

‫معاجلة مياه ال�صرف ال�صحي‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫تُعد مياه الصرف الصحي أحد مصادر التلوث‬ ‫الرئيسة للبيئة الطبيعية‪ ،‬خاصة للمياه اجلوفية‬ ‫والتربة والشواطئ‪ .‬وهذه القضية ال ميكن معاجلتها‬ ‫بالكامل ما لم يتم حتقيق التغطية الشاملة لشبكات‬ ‫مياه الصرف الصحي‪ ،‬والتخلص من هذه املياه‬ ‫عن طريق معاجلتها وتدويرها‪ .‬وينبغي في هذا‬ ‫الصدد إعطاء األولوية الستكمال شبكات الصرف‬ ‫الصحي‪ ،‬وتوفير طاقات كافية للمعاجلة‪ ،‬والعمل‬ ‫( شكل ‪ )24/5‬مياه الصرف الصحي أحد مصادر التلوث‬

‫‪202‬‬


‫على احملافظة على املوارد الطبيعية‪ ،‬خاصة املياه‪ ،‬وإعادة استخدام املعالج منها في األغراض الزراعية وتطوير‬ ‫الغابات داخل املراكز احلضرية وحولها‪.‬‬

‫نظافـة الوقـود‬ ‫يتطلب احلفاظ على مستويات مقبولة‬ ‫من التركيز للمواد امللوثة ‪ -‬الناجتة عن‬ ‫استعمال املنتجات البترولية كوقود‬ ‫في القطاعات املختلفة كالنقل وتوليد‬ ‫الطاقة الكهربائية وحتلية املياه‪ ،‬والصناعة‬ ‫ تخفيض مستويات تركيز تلك املواد‬‫عند املصدر‪ ،‬أي في عملية التكرير‪،‬‬ ‫هذا باإلضافة إلى احلرص على تطبيق‬ ‫املعايير املناسبة املتعلقة بجودة وسائل‬ ‫النقل من خالل الفحـص الدوري لهـا من‬ ‫( شكل ‪ )25/5‬تلوث البحار بالنفط‬ ‫أجل تخفيض إنبعاثات املواد واجلزئيات‬ ‫امللوثة‪ .‬وينبغي في هذا الصدد تخفيض‬ ‫مستويات الكبريت والرصاص في وقود‬ ‫الديزل واجلازولني واملنتجات البترولية األخرى املستهلكة في السوق احمللي‪ ،‬وتوفير وسائل النقل العام‬ ‫وتشجيع استخدامها خاصة داخل املدن‪.‬‬

‫‪203‬‬


‫البيئة ال�ساحلية‬ ‫ُيعد تصريف مياه الصرف الصحي سواء‬ ‫املعاجلة أو غير املعاجلة في البحر‪ ،‬إلى جانب‬ ‫التلوث الناجت عن مخلفات السفن وناقالت‬ ‫النفط‪ ،‬والضغوطات البيئية املستمرة نتيجة‬ ‫التوسع العمراني واستغالل الشواطئ من أهم‬ ‫الظواهر ذات التأثير الضار على البيئة الساحلية‪،‬‬ ‫نظراً ملا يترتب عليه من انعكاسات سلبية على‬ ‫( شكل ‪ )26/5‬تلوث البحار مبياه الصرف الصحي‬ ‫املدن الساحلية‪ ،‬وإلى تباطؤ منو غابات الشورى‬ ‫والقرم (املاجنروف)‪ ،‬التي تعد مبثابة بيئة ضرورية‬ ‫للحياة البحرية من الفقاريات والعوالق النباتية واحليوانيـة‬ ‫والقشريات‪ ،‬هذا إضافة إلى أهميتها لألسماك والطيور‬ ‫املهاجرة‪ .‬إن عدم االهتمام بتلـك الظواهـر‪ ،‬ينتج عنه‬ ‫عدم صالحية بعض املناطق الساحلية للصيد أو السباحة‬ ‫( شكل‪ )27/5‬اإلنذار املبكر عن األحوال‬ ‫أو الترفيه‪.‬‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫اجلوية يقلل األضرار بالبيئة‬

‫التعامـل مع هذا الوضع يتطلب اإلسراع في حل‬ ‫مشكلة مياه الصرف الصحي مبعاجلتها وإعادة استخدامها ألغراض تنمية املساحات اخلضراء‪ .‬كما‬ ‫ينبغي تشديد الرقابة على السفن وناقـالت النفـط في املياه اإلقليمية والدولية‪ ،‬واحملافظة على الشواطـئ‪،‬‬ ‫وحمايتها من النشاطات واالستخدامـات املضرة بهـا‪ .‬ومـن الضروري في هذا املجال‪ ،‬توفير معلومات‬ ‫الرصـد اجلـوي والبحري عن شواطئ اململكة ومياهها اإلقليمية‪ ،‬وإصدار اإلنذارات املبكرة عن األحوال‬ ‫اجلوية البحرية املتطرفة‪ ،‬مما يقلل من التأثيرات السلبية على البيئة في تلك املناطق‪.‬‬

‫‪204‬‬


‫الر�ؤية الوطنية للبيئة‬ ‫ال�سعودية‬ ‫تتبنى اإلستراتيجية الوطنية للبيئة في اململكة‪ ،‬وضع إدارة بيئية متكاملة‪ ،‬تعمل على تعظيم االستفادة‬ ‫من املوارد الطبيعية املتاحة‪ ،‬وتأخذ في احلسبان مبدأ التنمية املستدامة‪ .‬وتُعـد النقاط التالية من أبرز‬ ‫السمات واملعالم الرئيسة للرؤية املستقبلية للبيئة في اململكة وهي‪:‬‬ ‫انسجام جميع النشاطات االقتصادية واالجتماعية مع مقتضيات احملافظة على املوارد الطبيعية‬ ‫واستدامتها‪ ،‬واالستخدام املُ َر ّشد للموارد غير املتجددة لتعظيم فوائدها للمجتمع في أجياله‬ ‫احلاضرة والقادمة‪.‬‬ ‫اقتصار استخدام املوارد املائية في جميع النشاطات االقتصادية واالجتماعية على مصادر املياه‬ ‫املتجددة‪ ،‬مع مراعاة أعلى درجات ترشيد استهالكها واحملافظة عليها مع توفير املعطيات الالزمة‬ ‫واحملفزة لذلك‪.‬‬ ‫تكثيف اجلهود لوقف عملية التصحر‪ ،‬وتطوير زراعات صاحلة لألراضي اجلافة‪ ،‬ومصادر مياه‬ ‫متجددة مجدية اقتصادي ًا ألغراض الزراعة وتنمية الغابات‪.‬‬ ‫إقرار تنظيمـات تقضـي بفرض غرامات وعقوبات علـى امللوثني للبيئة‪ ،‬تشمل إجراءات حتمي‬ ‫املرافق والشوارع والساحات العامة وغيرها من التلوث بالنفايات واملخلفات‪.‬‬ ‫متابعة تطورات التقنيات والوسائل الالزمة للحد من انبعاثات امللوثات الناجمة عن املرافق الصناعية‬ ‫ووسائل النقل مبا في ذلك مرافق الطاقة‪ .‬وضرورة أن تشمل مرافق الطاقة وسائل للتخلص اآلمن‬ ‫من غازات االحتباس احلراري من خالل تطوير التقنيات والوسائل الالزمة للتعامل معها بالتعاون‬ ‫مع دول العالم املتقدمة‪.‬‬ ‫فرز املخلفات والنفايات عند املصدر وإعادة‬ ‫تدويرها واستخدامها‪.‬‬ ‫جتميع مياه الصرف الصحي ومعاجلتها‪،‬‬ ‫واستخدامها لألغراض الصناعية والزراعية‬ ‫املناسبة‪.‬‬

‫( شكل ‪ ) 28/5‬النباتات حتتاج إلى حماية وإمناء‬ ‫في بيئتها الطبيعية‬

‫‪205‬‬


‫�إ�سرتاتيجية التنمية‬ ‫‪Development Strategy‬‬

‫تهدف إستراتيجية التنمية فيما يتعلق بالقطاع البيئي‪ ،‬إلى ضمان استدامة التنمية دون التأثير السلبي‬ ‫على املوارد الطبيعية‪ ،‬ونوعية احلياة والصحة العامة للسكان من خالل احملافظة على البيئة وحمايتها من‬ ‫أخطار النشاطات واألفعال املضرة بها‪.‬‬

‫الأهداف العامة‬ ‫احملافظة على البيئة وحمايتها من التلوث‪.‬‬ ‫حتسني نوعية احلياة والصحة العامة للسكان‪.‬‬ ‫حتقيق التنمية املستدامة على أساس املواءمة بني النشاطات وحماية قاعدة املوارد الطبيعية وتعزيزها‬ ‫وضمان استمراريتها‪ ،‬واحملافظة على املوارد غير املتجددة‪ ،‬والبحث عن موارد بديلة أو إضافية‪.‬‬ ‫حماية احلياة الفطرية وتطويرها والعمل على إمنائها واستدامتها‪.‬‬

‫ال�سيا�سات‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫زيادة فاعلية اآلليات الوقائية الالزمة حلماية البيئة واملوارد الطبيعية‪.‬‬ ‫مراجعة املعايير واملقاييس البيئية وحتديثها‪.‬‬ ‫تعزيز قاعدة معلومات األرصاد والبيئة‪.‬‬ ‫تعزيز دور القطاع اخلاص في مجاالت حماية البيئة واحملافظة على املوارد الطبيعية واحلياة الفطرية‪.‬‬ ‫تطوير القدرات املؤسسية للعمل البيئي‪.‬‬ ‫إدخال مادة الوعي البيئي في التعليم واإلعالم‪.‬‬

‫‪206‬‬


‫الأهداف املحددة‬ ‫اعتماد توفير "دراسة اآلثار البيئية" ضمن شروط منح التراخيص للمصانع وغيرها من املنشآت‪.‬‬ ‫تشكيل "جلان علمية" لتحديث املقاييس واحلدود البيئية اخلاصة بتلوث الهواء والتربة واملياه‬ ‫اجلوفية والسطحية واملياه الساحلية وغيرها‪.‬‬ ‫تكثيف برامج التوعية البيئية‪.‬‬ ‫تشجيع إنشاء جمعيات أهلية حلماية البيئة على مستوى مناطق اململكة‪.‬‬ ‫تفعيل دور التفتيش والتقومي البيئي‪ ،‬والعمل على توثيق الوضع البيئي للمنشآت الصناعية‬ ‫القائمة وضمان التزام املنشآت اجلديدة مبتطلبات حماية البيئة‪.‬‬ ‫إجناز التغطية الشاملة لشبكة األرصاد اجلوية والبيئية لتغطية جميع أنحاء اململكة‪.‬‬ ‫مراجعة املناهج الدراسية وإجراء تعديالت مالئمة عليها لتضمينها الوعي البيئي بدءاً من املرحلة‬ ‫االبتدائية‪.‬‬ ‫التنسيق مع وزارة الثقافة واإلعالم حول أفضل السبل إلعداد برامج ومسلسالت مرئية ومسموعة‬ ‫ذات أبعاد بيئية‪ ،‬ونشر األخبار والقضايا البيئية احمللية واإلقليمية والعاملية‪.‬‬

‫( شكل ‪ ) 29/5‬احملافظة على األنواع النادرة من‬ ‫الثعالب مسؤولية اجلميع‬

‫( شكل ‪ )30/5‬أحد األشجار الكبيرة‬ ‫التي يجب احملافظة عليها‬

‫‪207‬‬


‫م�شروع جلوب‬ ‫  ‪The GLOBE program‬‬

‫ماهية م�شروع جلوب‬ ‫كلمة جلوب ‪ The Globe‬تعنى الكره األرضية وعلى نفس وزن الكلمة مت وضع اسم البرنامج‬ ‫‪  THE GLOBE‬والذي أصبح اختصاراً خلمس كلمات تشكل مع ًا اسم البرنامج وهى ‪Global‬‬ ‫‪ Learning and Observation to Benefit the Environment‬ومعنى الكلمات‬ ‫اخلمس هو التعلم عن كوكب األرض ومالحظته ملنفعة البيئة ومن ثم فان الهدف احملوري املشروع هو‬ ‫التعلم عن كوكب األرض ومالحظته ملنفعة البيئة‪.‬‬ ‫لقد بدأ هذا البرنامج عندما أقترح نائب الرئيس األمريكي السابق آل جور برنامج ًا يضم أكبر عدد‬ ‫ممكن من الدول ويقوم على استخدام مدرسي وطلبة املدارس من أجل مراقبة أي تغيرات قد تطرأ على‬ ‫كوكب األرض‪.‬‬

‫�أهداف امل�شروع‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫‪ -1‬تنمية الوعي البيئي لألفراد عبر العالم‬ ‫‪ -2‬املشاركة في حتقيق فهم علمي لكوكب األرض‬ ‫‪ -3‬حتسني مستوى حتصيل الطلبة في العلوم والرياضياتنظرة عامة على املشروع‬ ‫يعد مشروع ‪   The GLOBE‬مشروع ًا بيئي ْا ‪ ،‬علمي ُا ‪ ،‬تربوي ًا دولي ًا قائم على املدارس‬ ‫يضم مشروع جلوب طلبة املدارس من رياض األطفال وحتى نهاية املرحلة الثانوية وذلك‬ ‫في كثير من بلدان العالم‬

‫مراحل تطبيق امل�شروع‬ ‫‪ -1‬يقوم الطالب أنفسهم مع مدرسيهم بإجراء قياسات بيئية باستخدام أجهزة قياس  وبإتباع‬ ‫إجراءات قياس متفق عليها كبرتوكول يتبعه اجلميع لضمان الدقة العلمية مع تسجيل هذه‬ ‫القياسات في السجالت اخلاصة بذلك‬ ‫‪ -2‬إرسال القياسات إلى موقع مشروع جلوب على شبكة اإلنترنت ‪www.Globe.gov‬‬ ‫‪208‬‬


‫م������ن خ���ل��ال ك���ل���م���ة س����ر واس�������م م���س���ت���خ���دم ك����رق����م ك�������ودي ل���ك���ل م����درس����ة‪.‬‬ ‫‪ -3‬استرجاع البيانات التي مت إرسالها واخلاصة بكل م��دارس املشروع ولكن في صورة صور‬ ‫ورس���وم���ات بيانية وم���ن ث��م مي��ك��ن احل��ص��ول ع��ل��ى م��ع��ل��وم��ات تتعلق ب��أح��وال الطقس‬ ‫وامل��ن��اخ ع��ن أي م��ك��ان ف��ي ال��ع��ال��م تقريب ًا وخ��اص��ة األم��اك��ن ال��ت��ي تقع فيها م��دارس‬ ‫امل��ش��روع ك��ذل��ك ميكن االس��ت��ف��ادة م��ن امل���واد التربوية امل��وج��ودة على م��وق��ع املشروع‪.‬‬ ‫‪ -4‬إجراء األنشطة التربوية اخلاصة باملشروع حتت إشراف مدرسي املشروع‪.‬‬

‫قيا�سات امل�شروع‬ ‫ميكن تصنيف القياسات التي يقوم طلبة املشروع ومدرسيه بإجرائها الى ثالثة أقسام‪:‬‬ ‫‪ -1‬قياسات تتعلق بالغالف اجلوى وهى قياسات يومية منها قياسات درجة حرارة اجلو العظمى‬ ‫والصغرى واآلنية ‪ ،‬قياس كمية املطر ومستوى حامضيته ‪ ،‬أنواع السحب وكثافتها‪.‬‬ ‫‪ -2‬قياسات تتعلق باملسطحات املائية وهى قياسات أسبوعية منها حرارة املاء ‪،‬درجة حامضيته‬ ‫وقلويته وملوحته‪ ،‬درجه شفافيته ‪،‬مستوى األكسجني املذاب فيه‪ ،‬وغيرها‪.‬‬ ‫‪ -3‬قياسات بيولوجية تتعلق بالكائنات احلية وخاصة الغطاء النباتي منها ارتفاعات األشجار‬ ‫وأقطارها ‪،‬كثافة الغطاء النباتي وكذلك كثافة سقف الغابة‪ ،‬التعرف على األنواع النباتية‬ ‫ووصف الغطاء النباتي وغيرها‪.‬‬ ‫‪ -4‬قياسات تتعلق بالتربة وتضم وصف التربة (تركيبها‪،‬لونها‪،‬متاسكها‪،‬ملمسها‪،‬حجم‬ ‫احلبيبات‪ ، ).… ،‬مستوى الكربونات بها‪،‬حموضة التربة‪،‬خصوبتها‪،‬رطوبتها‪،‬نفاذيتها‬ ‫للماء ‪ ،‬حرارتها ‪..…،‬‬

‫مناقشة‬

‫هل ترغب باملشاركة في برنامج جلوب البيئي ؟‬ ‫ناقش ذلك في غرفة الصف‪.‬‬

‫‪209‬‬


‫ال�سياحة البيئية‬ ‫‪Eco-Tourism‬‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫السياحة البيئية هي خيار متزن الستغالل املوارد الفطرية وتعني التمتع بالطبيعة والتجول فيها بغرض‬ ‫دراستها أو التعرف عليها واالستمتاع مبظاهرها الطبيعية وتراثها الثقافي ومزاولة أنشطة رشيدة غير ضارة‬ ‫بالبيئة فيها ‪ .‬ويتسع مدى ذلك الغرض من مجرد النزهة سيراً على األقدام في واد صغير إلى ممارسة البحث‬ ‫والدراسة واستكشاف املناطق النائية والوعرة ‪0‬‬ ‫وتهدف السياحة البيئية إلى تعميق املعرفة بالبيئات الطبيعية ومكوناتها احليوية وغير احليوية والتعامل‬ ‫معها بعناية خاصة وبدرجة عالية من األمانة والوعي‬ ‫واإلحساس بخصائصها ومتطلباتها ‪ .‬وتتميز باجتاه مجموعا‬ ‫قليلة من األشخاص إليها ممن يحرصون على التعرف بعمق‬ ‫على أسرار الطبيعة بأقل التكاليف مع االلتزام باستخدام‬ ‫الوسائل التي تقلل من حجم التأثيرات السلبية على البيئة‬ ‫ومبحدودية خدمات املعيشة وميل السائح إلى جتنب اإلقامة‬ ‫والعيش في املباني بوجه عام ‪ .‬ويفضل السائح البيئي‬ ‫االندماج مع أهل املنطقة والتعرف على التراث الشعبي‬ ‫شكل (‪ )31/5‬متعة السياحة البيئية‬ ‫حتى يثمن االستخدام التقليدي القائم ويدعم االستغالل‬ ‫املستدام لتلك العناصر ‪.‬‬ ‫وتوفر السياحة البيئية منافع ثقافية وتعليمية واقتصادية‬ ‫واجتماعية هائلة للمجتمع ‪ .‬لذلك تعد من الوسائل املثلى‬ ‫للمحافظة على موارد صناعة السياحة مثل احلياة الفطرية‬ ‫ال عن تعزيزها‬ ‫واآلثار التاريخية واملعالم اجلغرافية ‪ ،‬فض ً‬ ‫للدخل احمللي والوطني خاصة عند تهيئة مواقع مناسبة‬ ‫للزيارة في كل موسم على مدار السنة ‪ .‬وفوق ذلك فإن‬ ‫السياحة البيئية ترفع من مستوى الوعي البيئي واحلس لدى‬ ‫املواطنني ‪.‬‬ ‫شكل (‪ )32/5‬من صور السياحة البيئية االستمتاع‬ ‫باملظاهر الطبيعية‬

‫‪210‬‬


‫( شكل ‪ )33/5‬السياحة تعزز الوعي باحملافظة على‬ ‫البيئات الطبيعية‬

‫( شكل‪ )34/5‬التعرف على أنواع البيئات احمللية‬

‫تطور ال�سياحة البيئية‬ ‫متثل السياحة املتعلقة بالطبيعة على وجه التحديد واحداً من أسرع القطاعات منواً في كثير‬ ‫من بلدان العالم النامية في الوقت الذي تزايدت فيه مساحات البيئات احلرجة واحلساسة‬ ‫واملتدهورة نتيجة أنشطة التنمية‪ .‬لذلك جتئ أهمية االنطالقة التطويرية الستغالل البيئة بأساليب‬ ‫اقتصادية معاصرة حتقق مواصلة االستفادة من عناصر التراث الطبيعي وصونها عبر األجيال ‪.‬‬ ‫وليس ثمة شك في أن الوضع الراهن ألمناط السياحة املتعلقة بالطبيعة في اململكة قد شهد اهتمام ًا‬ ‫متنامي ًا في اآلونة األخيرة خاصة في مجال السياحة الداخلية‪.‬‬ ‫كما أن املعطيات السابقة تفرض ضرورة إعطاء أولوية متقدمة لدراسة خيارات تنظيم السياحة البيئية‬ ‫والنظر بعمق في تطبيقها كأحد احللول للترغيب في االستخدام األمثل للموارد الطبيعية واحلد من‬ ‫استغاللها بشكل جائر ومن ثم مواصلة احملافظة عليها ‪.‬‬ ‫ولكي تكون السياحة مالئمة للظروف املتغيرة ورشيدة في استخدامها للبيئة فمن الضروري ربط‬ ‫أساليب تنمية السياحة باملعايير البيئية في إطار االستثمار طويل األجل ‪ ،‬مثل مراعاة حتقيق الدخل‬ ‫وحتسني البنى التحتية للمجتمعات احمللية واحملافظة على احلياة الفطرية في آن واحد‪.‬‬ ‫‪.‬وتنتشر بعض أمناط السياحة املتعلقة بالطبيعة في دول شبه اجلزيرة العربية منذ أزمان بعيدة بحيث‬ ‫‪211‬‬


‫تكاد ال توجد منطقة خالية من منط واحد على األقل‬ ‫مرتبط بالتراث الثقافي الطبيعي املتميز لبيئتنا العربية‪.‬‬ ‫ومن أهم تلك األمناط التخييم املوسمي املرتبط بتراث‬ ‫البادية في فصل الربيع‪ ،‬والتنزه في الوديان والرياض وعند‬ ‫جتمعات املياه واخلضرة‪.‬‬

‫تطلعات مستقبلية إلسهام املواطن في تعزيز حماية‬ ‫احلياة الفطرية‪:‬‬

‫( شكل ‪ )35/5‬السياحة البيئية تعمق املعرفة بالبيئات‬ ‫الطبيعية القريبة من السحاب‬

‫بالدنا جميلة‬ ‫فلنحافظ عليها‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫تزداد في كل يوم قناعة اإلنسان بتأثيرات مشكالت البيئة في طبيعة كل بالد العالم‪ ،‬حيث تستقطب‬ ‫الكثير من االهتمام بدرجات متفاوتة‪ .‬ويعتقد بأنها سوف تتفاقم خالل السنوات القادمة ما لم تتحرك‬ ‫الدول ملواجهتها‪.‬‬ ‫ومبا أننا جزء ال يتجزأ من العالم فإننا ندعو أنفسنا واملتعلمني ملواجهة أهم املشكالت البيئية والعودة‬ ‫إلى تقدير وتقومي ما استخلفنا اهلل فيه من مناطقنا الطبيعية كما يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬مواجهة التحدي األكبر الذي يواجهنا خالل القرن احلادي والعشرين بتحقيق االتزان‬ ‫الدقيق بني احتياجاتنا وقدرة نظمنا البيئية على الوفاء بهذه االحتياجات ولنأخذ منها ما‬ ‫يكفينا استجابة لدعوة اخلالق عز وجل مبنع‬ ‫اإلسراف في االستهالك والسعي في األرض‬ ‫باإلفساد‪.‬‬ ‫‪ -2‬إحكام الرقابة في تنفيذ النظم املرعية‬ ‫للمحافظة على البيئة واحلياة الفطرية‪،‬‬ ‫واحملافظة على مراعينا وغاباتنا وجميع‬ ‫املخلوقات الفطرية كموارد أساسية ننهل ( شكل ‪ )36/5‬تعزيز احملافظة على املخلوقات‬ ‫منها بقدر احلاجة ‪ ،‬ولتكن املراقبة من‬ ‫الفطرية في البيئة احمللية‬ ‫النفس عليها قبل أن تكون من الغير ‪.‬‬ ‫‪212‬‬


‫‪ -3‬إنشاء عدد كاف من املناطق احملمية التي تضم‬ ‫نظم ًا بيئية ممثلة جلميع البيئات البرية والبحرية‬ ‫باململكة ونترك األنواع الفطرية تنمو وتزدهر‬ ‫فيها ثم تنتشر لتعمر جميع املناطق احمليطة بها ‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال��ت��ع��اون ف��ي االل���ت���زام ب��ع��دم ال��ت��ع��دي على‬ ‫املناطق احملمية واحلياة الفطرية أو دخولها إال‬ ‫بالترخيص الذي تصدره الهيئة‪.‬‬ ‫‪ -5‬إعادة تأهيل املناطق املتدهورة بيئي ًا الستعادة‬ ‫( شكل ‪ ) 37/5‬الرمي‬ ‫إنتاجيتها من صنوف األنواع الفطرية احمللية‬ ‫السيما األشجار التي كانت تسود فيها قبل‬ ‫تدهورها حتى تسنح الفرصة لعودة األنواع‬ ‫الفطرية األخرى فيها واستعادة تكامل النظام‬ ‫البيئي ‪.‬‬ ‫‪ -6‬احملافظة على البيئات البحرية والساحلية من‬ ‫الصيد اجلائر لألسماك واألحياء البحرية ‪ ،‬إذ إنها‬ ‫أفضل النظم البيئية وأوفرها إنتاجية ‪ ،‬واحملافظة‬ ‫على إنتاجيتها مبنع الردم والتجريف وإلقاء ( شكل‪ ) 38/5‬تأهيل املناطق الستعادة‬ ‫تكامل النظام االبيئي‬ ‫املخلفات والنفايات وحمايتها من التلوث ‪.‬‬ ‫‪-7‬ت����ع����اون ك���ل م���واط���ن ف���ي ال��س��ي��ط��رة على‬ ‫اقتالع األشجار ونقل األحطاب بني املدن واألسواق‬ ‫واستخدامها في الوقود والتفحيم طاملا تتوافر‬ ‫مصادر الطاقة النظيفة البديلة الرخيصة محلي ًا ‪.‬‬ ‫‪-8‬ترشيد استخدام املياه العذبة خاصة في ري املزارع‬ ‫واحل����دائ����ق ال���ع���ام���ة واخل����اص����ة‪ .‬وق����د ب��ات‬ ‫ض����روري���� ًا أن ن��ع��ي��د ت���دوي���ر امل���ي���اه بالطرق‬ ‫امل�ل�ائ���م���ة ل�ل�اس���ت���خ���دام���ات امل��خ��ت��ل��ف��ة‪.‬‬ ‫( شكل ‪ ) 39/‬املها العربي‬

‫‪213‬‬


‫‪ -9‬تشجيع ك��ل دارس وب��اح��ث ع��ل��ى إج���راء‬ ‫ال��دراس��ات واألب��ح��اث العلمية‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫طالب اجلامعات والدراسات العليا والعلماء ‪،‬‬ ‫الستكشاف ما قد يكمن في احلياة الفطرية‬ ‫والطبيعة من فوائد غير محدودة لنفع البشرية ‪.‬‬ ‫‪ -10‬إي��ق��اف ال��ت��وس��ع ال��ع��م��ران��ي غ��ي��ر امل��رش��د ‪،‬‬ ‫ومنع حتول املدن الصغيرة محدودة املشكالت‬ ‫قليلة التلوث البيئي إل��ى م��دن كبيرة تزداد‬ ‫مشكالتهاوتتفاقممعدالتالتلوثالبيئيفيها‪.‬‬ ‫‪ -11‬زراع��ة ح��زام أخضر ح��ول امل��ن��ازل واألحياء‬ ‫وكل مدينة وقرية حتى نسهم في تخليصها‬ ‫من التلوث ونحفظ االت��زان البيئي حولها ‪.‬‬ ‫‪ -12‬تشجيع كل مواطن على استخدام املناطق‬ ‫البرية ألغراض السياحة البيئية والسياحة املتعلقة‬ ‫بالطبيعة محافظني على ترشيد استخدامها‬ ‫واحملافظة على نظافتها وصحتها وأصالتها وتراثها‬ ‫البيئي ونوعية األنشطة البشرية املسموح بها‪.‬‬ ‫‪ -13‬تشجيع كل مواطن على استخدام املناطق‬ ‫البحرية والشاطئية الشاسعة التي حبانا اهلل إياها‬ ‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫( شكل‪ ) 42/5‬زراعة األحزمة اخلضراء‬ ‫حول القرى واملدن‬

‫‪214‬‬

‫( شكل ‪ )40/5‬احملافظة على األشجار من االحتطاب اجلائر‬

‫( شكل ‪ )41/5‬استخدام املفرط لألشجار في الوقود والتدفئة‬

‫( شكل ‪ )43/5‬التعاون للعناية باملناطق البيئية‬ ‫للمحافظة على توازنها‬


‫للتمتع باحملافظة على نظافتها وطبيعتها ‪.‬‬ ‫‪ -14‬قيام كل مواطن بتفعيل البرامج التوعوية‬ ‫وبرامج التربية البيئية والتعليم البيئي في‬ ‫املنزل وفي املسجد وفي دور العلم املختلفة‪.‬‬ ‫‪ -15‬مشاركة كل مواطن ومساهمته في املساحات‬ ‫املخصصة لإلعالم البيئي في وسائل اإلعالم‪.‬‬ ‫‪ -16‬تفاعل كل مواطن مع غيره من املواطنني‬ ‫والتكاتف مع اجلهات املعنية بالدولة من‬ ‫أج���ل احمل��اف��ظ��ة ع��ل��ى بيئة نظيفة متوازنة‬ ‫( شكل‪ )44/5‬الشواطئ البحرية اجلميلة‬ ‫غنية تكفل األمن واألم��ان والعون للجميع‬ ‫‪ ،‬وي��ق��وم ك��ل ف��رد فيها ب��واج��ب��ه نحوها ‪.‬‬ ‫�لا ع��ن املصالح‬ ‫‪ -17‬ت��ن��ازل ك��ل م��واط��ن ق��ل��ي ً‬ ‫الشخصية في مقابل حتقيق املصالح اجلماعية‬ ‫واخلير والرفاه للجميع ‪.‬‬ ‫‪ -18‬تزويد كل مواطن باملعرفة عن طبيعة بالده من‬ ‫خ���ل��ال ت��ن��ظ��ي��م ال������زي������ارات ل�ل�أم���اك���ن‬ ‫األث�����ري�����ة وال���ت���اري���خ���ي���ة امل�����وج�����ودة في‬ ‫ال��ب��ي��ئ��ات ال��ط��ب��ي��ع��ي��ة ال��ف��ري��دة وال���ن���ادرة‪.‬‬ ‫( شكل‪)45/5‬الغزال من احليوانات الفطرية‬ ‫‪ -19‬مشاركة املواطنني في الندوات واللقاءات‬ ‫التي تنظمها األجهزة احلكومية ذات العالقة‪.‬‬

‫( شكل‪ )46/5‬احلفاظ على األماكن األثرية‬ ‫مطلب وطني‬

‫( شكل‪ )47/5‬النخلة شعار واستثمار‬

‫‪215‬‬


‫( شكل‪ )48/5‬الشجرة ظل واجتماع‬

‫ابرز املنظمات الدولية املهتمة‬ ‫بالبيئة والرتبية البيئية‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫‪ - 1‬منظمة الصحة العاملية‬ ‫‪ - 2‬منظمة العمل الدولية‬ ‫‪ - 3‬املنظمة العاملية لألرصاد اجلوية‪.‬‬ ‫‪ - 4‬منظمة األغذية والزراعة الدولية‪.‬‬ ‫‪ - 5‬املنظمة االستشارية البحرية بني احلكومات‬ ‫‪ - 6‬منظمة اليونسكو‬ ‫‪- 7‬منظمة األمم املتحدة للطفولة (اليونيسف)‬ ‫‪ - 8‬وكالة الطاقة الذرية‬

‫‪216‬‬


‫الـمــراجـــع والـمـ�صــــادر‬ ‫القرآن الكرمي‪.‬‬ ‫احلديث النبوي‪.‬‬ ‫الدنشاري‪ ،‬عز الدين‪ ،‬و‪.‬صادق أحمد طه ( ‪1993‬م ) سموم البيئة‪ ،‬أخطار تلوث الهواء‬ ‫واملاء والغذاء ‪ ،‬دار املريخ للنشر‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫أبوالفتح‪ ،‬حسني علي (‪1990‬م)‪،‬علم البيئة‪ ،‬جامعة امللك سعود‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫الشاذلي‪ ،‬محمد (‪2000‬م)‪ ،‬مبادئ علم بيئة احلشرات‪ ،‬الدار العربية للنشر والتوزيع‪ ،‬القاهرة‪.‬‬ ‫املنسي‪ ،‬أحمد محمد عبدالرحمن (‪1420‬ه���ـ)‪ ،‬بيئات البحر األحمر واخلليج العربي‪،‬‬ ‫الهيئة الوطنية حلماية احلياة الفطرية‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫مجاهد‪ ،‬أحمد محمد وآخرون‪1980( ،‬م)‪،‬علم البيئة النباتية‪ ،‬جامعة امللك سعود‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫كامل‪ ،‬مختار محمد‪1997( ،‬م)‪ ،‬البيئة وعوامل التلوث البيئي وطرق إنقاذ البشرية‪ ،‬مركز‬ ‫اإلسكندرية للكتاب اإلسكندرية‪.‬‬ ‫الصباريني ‪،‬محمد سعيد (مترجم ) ‪1423( ،‬ه��ـ) ‪،‬التميز في التربية البيئية ‪ ،‬مكتب‬ ‫التربية العربي لدول اخلليج‪ ،‬الرياض ‪.‬‬ ‫العقيلي‪ ،‬سليمان ‪ ،‬وبشير جرار‪1990( ،‬م)‪ ،‬تلوث الهواء ‪ ،‬مكتب التربية العربي لدول‬ ‫اخلليج‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫الفالح‪ ،‬عبد اهلل مساعد‪ ،‬وآخ��رون ‪1426/1425( ،‬ه����ـ) دليل املعلم والطالب مبشروع‬ ‫جلوب البيئي في اململكة العربية السعودية ‪،‬مطابع الشرق األوسط‪ ،‬الرياض ‪.‬‬ ‫القاسمي ‪ ،‬خالد محمد‪ ،‬و وجيه جميل البعيني‪1999( ،‬م) ‪ ،‬حماية البيئة اخلليجية ‪،‬‬ ‫املكتب اجلامعي احلديث‪ ،‬اإلسكندرية ‪.‬‬ ‫الطيب‪ ،‬نوري‪ ،‬وبشير جرار‪1988( .‬م)‪ ،‬قياس التلوث البيئي‪ ،‬دار املريخ‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫املليجي‪ ،‬أسامة‪ ،‬و ‪.‬علي عبدالعزيز علي‪1999( ،‬م)‪ ،‬األيزو ‪ 14000‬نظام االدارة البيئية‬ ‫‪ ،‬الشركة العربية لالعالم العلمي "شعاع"‪ ،‬القاهرة‪.‬‬ ‫الوليعي‪ ،‬عبد اهلل بن ناصر (‪ 1422‬هـ)‪ ،‬حماية البيئة في عهد خادم احلرمني الشريفني‪،‬‬ ‫جامعة اإلمام محمد بن سعود اإلسالمية‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫حاتوغ _ب��وران ‪.،‬علياء‪ ،‬و محمد حمدان أب��ودي��ة‪ 2003(،‬م)‪ ،‬علم البيئة‪ ،‬دار الشروق‬ ‫عمان ‪.‬‬ ‫للنشر والتوزيع‪ّ ،‬‬ ‫وزارة التخطيط‪2005( ،‬م)‪ ،‬خطط التنمية (اخلامسة‪ ،‬السادسة‪ ،‬السابعة‪ ،‬الثامنة) من‬ ‫‪ 1410‬هـ ــ ‪1429‬هـ‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫‪217‬‬


‫شحاته ‪ ،‬حسن أح��م��د‪1998(،‬م) ‪ ،‬التلوث البيئي ‪...‬ف��ي��روس العصر ‪ ،‬كلية العلوم "‬ ‫جامعة األزهر " ‪ ،‬القاهرة ‪.‬‬ ‫مجلة مناهج _ التطوير التربوي ‪ /‬اإلدارة العامة للمناهج العدد اخلامس‪.‬‬ ‫غالب ‪ ،‬د‪.‬محمد السيد ‪ 1997 ،‬م ‪ ،‬البيئة واملجتمع ‪ ،‬مكتبة ومطبعة اإلشعاع الفنية‪.‬‬ ‫الفقي‪ ،‬محمد عبدالقادر(‪1413‬هـ)‪ ،‬البيئة مشاكلها وقضاياها وحمايتها من التلوث‬ ‫"رؤية إسالمية" مكتبة ابن سينا‪ ،‬القاهرة‪.‬‬ ‫اخلضيري‪ ،‬محسن أحمد‪2005(،‬م)‪ ،‬السياحة البيئية‪،‬مجموعة النيل العربية‪ ،‬القاهرة‪.‬‬ ‫عمان‪.‬‬ ‫غرايبة‪ ،‬سامح و الفرحان‪ ،‬يحيى‪1998( ،‬م)‪ ،‬املدخل إلى العلوم البيئية‪ّ ،‬‬ ‫حسن‪ ،‬عبدالهادي‪2001( ،‬م)‪ ،‬حماية البيئة "التلوث باملبيدات الكيماوية وأفضل‬ ‫احللول" ‪ ،‬دار عالء الدين‪ ،‬دمشق‪.‬‬ ‫السويدان ‪ ،‬حسن محمد (‪1997‬م)‪ ،‬علوم تلوث البيئة‪ ،‬جامعة امللك سعود‪ ،‬الرياض‪.‬‬ ‫الشراح‪ ،‬يعقوب أحمد (‪1986‬م)‪ ،‬التربية البيئية‪ ،‬مؤسسة الكويت للتقدم العلمي‪ ،‬الكويت‪.‬‬ ‫احلسن‪ ،‬محمد بن إبراهيم‪ ،‬و إبراهيم بن صالح املعتاز ( ‪1419‬ه���ـ)‪ ،‬ملوثات البيئة‪،‬‬ ‫أضرارها‪ ،‬مصادرها وطرق مكافحتها‪ ،‬جامعة امللك سعود‪ ،‬الرياض‪.‬‬

‫الوحدة الخامسة ‪ :‬التربية البيئية‬

‫‪218‬‬


....


البيئة  

البيئة environment

البيئة  

البيئة environment

Advertisement