__MAIN_TEXT__
feature-image

Page 1

‫آن سوليفان‬

‫بإشراف رئيسة القسم النسائي‬ ‫بمركز الملك فهد بن عبدالعزيز للجودة‬ ‫إقبال محمد الشهيل‬ ‫جميع حقوق الترجمة محفوظة لمركز الملك فهد بن‬ ‫عبدالعزيز للجودة‬

‫فاطمة المال‬

‫ترجمة ‪ :‬نسرين العباد‪.‬‬ ‫تدقيق لغوي‪ :‬إيمان السعيد‪.‬‬

‫‪1‬‬


‫آن سوليفان منشأة من نوع خاص من التعليم ‪..‬‬

‫فلقد انتشلت هيلني كليري من افعاقة املدمرة إىل الفصاحة املسموعة لكل‬ ‫مايدور حوهلا يف العامل‪.‬‬ ‫من الصعب جداً أن نفكر يف املعلمة أكثر تضحية من آن سوليفان‪.‬‬

‫املرأة اليت أخذت هيلني كليري الضعيفة بإعاقتها من احلالة الشبة وحشية إىل‬ ‫أن خترجت من كلية رادكف ‪ ،‬لقد حتملت سوليفان نفسها طفولة من‬ ‫املعاناة املستمرة ‪ ،‬فوالداها من املهاجرين اإليرالندين كانا فقريين ‪ ،‬والدها‬ ‫املؤذي جسدياً أحياناً كان شارباً للكحول ووالدتها قد ماتت نتيجة مرض‬ ‫السل يف عام ‪ 1874‬م عندما كانت آن يف التاسعة وضعها أحد األقارب هي‬ ‫وأخاها األصغر يف بيت ‪ Tewksbury‬للفقراء حيث مات أخاها أيضاً من‬ ‫‪. T.B‬‬ ‫إن حماصرة أمراض العيون هلا أدت إىل معاناتها‬

‫فاطمة المال‬

‫باخلضوع للكثري من العمليات املختلفة ‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫جميع حقوق الترجمة محفوظة لمركز الملك فهد بن عبدالعزيز للجودة‬


‫وقد دخلت مدرسة للمكفوفني وخترجت كخطيبة يف عام ‪ 1886‬م وبعد أن‬ ‫اسرتدت جزءاً من بصيص بصرها أخذت سوليفان على عاتقها مهمة‬ ‫تدريس طفل غري قادر على اإلبصار ‪ ،‬السمع أو الكالم وذلك من خالل‬ ‫االبتكار والتجديد والقوة ‪ .‬باإلضافة إىل بعض احلظ (فإن أغلب هؤالء‬ ‫األطفال يولدون متقدي الذكاء بشكل طبيعي ) لقد كانت عندها القدرة‬ ‫على التدريس من خالل لغة اإلشارة كانت تكتب يف راحة يد تلميذتها ‪،‬‬ ‫مساعدة لكليري على استخدام قدراتها اخلارقة للعادة‪.‬‬

‫بعد أن خترجت كليري من الكلية يف عام ‪ 1904‬م عاشت سوليفان وترحلت‬ ‫بشكل واسع بعبها املشهور على حنو متزايد ‪.‬‬

‫فاطمة المال‬

‫يف عام ‪ 1935‬م فقدت بصرها نهائياً وقد ماتت يف أكتوبر يف السنة اليت‬ ‫تليها ‪ .‬لقد كانت متميزة كمحاضرة ‪ ،‬إن سوليفان كانت الشخص‬ ‫األكثر أهمية ‪ ،‬عندما تنبه العامل ملواهب هيلني كييلري فإن ال أحد‬ ‫يستطيع أن يشكك مرة أخرى يف قيمة تعليم األطفال ذوي االحتياجات‬ ‫اخلاصة ‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫جميع حقوق الترجمة محفوظة لمركز الملك فهد بن عبدالعزيز للجودة‬

Profile for Iqbal Mohd

آن سوليفان  

آن سوليفان  

Advertisement

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded