Issuu on Google+

-

1


‫القيادة العامت لحشكت الشباب اإلاجاهذًً‬

‫|| بيان حعضٍت في اظدشهاد الشيخ عطيت هللا ابشاهيم اإلاصشاحي ||‬

‫__ بعم هللا الشحمً الشحيم __‬ ‫َ ً‬ ‫َْ َ َ ا ْ‬ ‫ا َ‬ ‫ََ َ َ َْ‬ ‫غ أن ج ُمىث ِإَّل ِب ِئر ِن الل ِه ِكخ ًابا ُمؤ اجل﴾‪ ،‬والصلة‬ ‫ف‬ ‫الحمذ هلل القائل‪﴿:‬وما كان ِلى ٍ‬ ‫والعلم على مً جاهذ في ظبيل هللا حق جهاده وعلى آله وصحبه ومً جبعهم بئحعان‬ ‫إلى ًىم الذًً‪ ،‬أما بعذ‪:‬‬ ‫فقذ جلقيىا بقلىب مؤمىت بقظاء هللا وقذسه‪ ،‬خبر اظدشهاد فظيلت الشيخ اإلاجاهذ عطيت‬ ‫هللا أبي عبذ الشحمً‪ ،‬جمال إبشاهيم اإلاصشاحي بعذ جاسٍخ حافل بالهجشة والجهاد وطلب‬ ‫العلم والثباث‪ ،‬هحعبه وهللا حعيبه ممً هزس هفعه لىصشة ّأمخه ولشفع الزل والهىان‬ ‫الزي قيذها في عقىد مً الضمان‪ .‬فجمع بين فظل الجهاد وفظل طلب العلم‪ ،‬وأبى إَّل‬ ‫ُ‬ ‫أن ًكىن في عذاد الىخبت ألاخياس‪ ،‬ومً طلب الشهادة‪ ،‬قال هللا حعالى‪﴿ :‬ق ْل َه ْل‬ ‫ْ َ‬ ‫َ َا ُ َ َ ا ْ َ ْ ُ ْ َ َْ َ َ ْ ُ ََ َا ُ ُ ْ َ ْ ُ َ ُ ُ ا ُ َ َ‬ ‫اب ِم ًْ ِعى ِذ ِه أ ْو‬ ‫ز‬ ‫ج َشبصىن ِبىا ِإَّل ِإحذي الحعييي ِن وهحً هتربص ِبكم أن ً ِصيبكم الله ِبع ٍ‬ ‫ْ َ ََ َا ُ ا َ َ ُ ْ ُ َ َّ ُ َ‬ ‫صىن﴾__ (آلاًت ‪ 25‬الخىبت)‪.‬‬ ‫ِبأً ِذًىا فتربصىا ِإها معكم مترِب‬ ‫‪2‬‬


‫إهىا في هزا اإلاقام هقذم حعاصٍىا ألمخىا ؤلاظلميت اإلاعطاءة التي مافخئذ جقذم أبىاءها‬ ‫واحذا جلى آلاخش ألجل أن جكىن كلمت هللا هي العليا‪ ،‬فباألمغ ودعخىا ثلت مً إخىاهىا‬ ‫البارلين أهفعهم في ظبيل هللا والقاهشًٍ ألعذاء هللا‪ ،‬واليىم ًشحل فاسط مً فشظان‬ ‫الخىحيذ‪ ،‬ليجعل مً سحيله هىسا وهاسا‪ ،‬ولدعخمش قافلت الجهاد ًحذوها إًمان ساسخ‬ ‫وٍقين ثابذ بىعذ هللا الحق‪ ،‬فأبششي ًا أمخىا الغاليت‪ ،‬لقذ َّلح فجش الىصش وظيهضم‬ ‫الجمع وٍىلىن ألادباس بئرن الىاحذ القهاس‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫كما َّل ًفىجىا أن وعضي حكيم ألامت ألامير الفز‪ ،‬الشيخ الذكخىس أًمً الظىاهشي حفظه‬ ‫هللا ومً معه‪ ،‬وأدامهم شىكت في حلىق الكفاس واإلاىافقين‪ ،‬بفقذان أخيهم وسفيق دسبهم‪،‬‬ ‫فلخصبروا ولخصابشوا‪ ،‬فلبذ مً اإلاىث‪ ،‬والحمذ هلل على مىجت ألاششاف ومىجت ًشطاه هللا‬ ‫وسظىله صلى هللا عليه وظلم‪ .‬وإها هلل وإها إليه ساجعىن وإها على فشاقك ًا عطيت هللا‬ ‫إلاحضوهىن‪.‬‬ ‫وليعلم أعذاء هللا في مشاسق ألاسض ومغاسبها‪ ،‬أن اظدشهاد إخىاهىا ما هى إَّل وقىد لحشب‬ ‫ظخقخلع ألاخظش واليابغ حتى ًقام ششع هللا وحعىد العضة ألمت ؤلاظلم‪ ،‬وهللا غالب على‬ ‫أمشه ولكً أكثر الىاط َّل ٌعلمىن‪.‬‬ ‫والحمذ هلل سب العاإلاين والصلة والعلم على أششف اإلاشظلين وعلى آله وصحبه وظلم‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫إصذاس مؤظعت الكخائب لإلهخاج ؤلاعلمي‬

‫محشم ‪ 3311‬هـ اإلاىافق لذٌعمبر ‪ 5033‬م‬

‫َّل جيعىا إخىاهكم اإلاجاهذًً مً الذعاء‬

‫‪4‬‬


harakat al shabaab