Issuu on Google+


‫حصاد المجاهـدين‬ ‫* تقرأ يف هذا العدد ‪:‬‬ ‫• المشرف العام‬

‫أبو هاشم األنصــــاري‬

‫• رئيس التحرير‬

‫ُحسام الدين الشمري‬

‫• تنقيح لُغوي‬

‫مهند أبو عبد الرحمن‬

‫• تصميم‬

‫أبو دجانة المهـاجــر‬ ‫أبو القعقاع العراقي‬

‫• تصوير فوتغرافي‬ ‫حــارث الجنــوبي‬

‫لإلستفسارات وإبداء اآلراء‬ ‫والمشاركات‬ ‫التواصل على البريد االلكتروني ‪:‬‬ ‫‪asdarat@yahoo.com‬‬

‫مجلة دورية جهادية‬

‫السنة الثامنة ‪ 1432‬هـ‬ ‫تصدر عن‬ ‫مؤسسة األنصار اإلعالمية‬ ‫جماعـــة أنصــار اإلســــالم‬

‫متوفرة حالي ًا في المنتديات الجهادية‬ ‫أشترك ‪ ..‬األن ‪..‬‬

‫لضمان الحصول على آخر اإلصدارات الجهاديــة المرئية والمقروءة ومتابعة أحوال المجاهدين في أنحاء العالم ‪..‬‬ ‫أشترك بمجموعة األنصار البريدية على العـــــــنوا ن ‪:‬‬ ‫‪al_anssar_2001@yahoo.com‬‬


‫الكثري منا قد مسع وشاهد كيف قامت القوات الرافضية بكربالء واليت تلبس لباس اجليش والشرطة وبأمر من رئيس وزراء املنطقة اخلضراء‬ ‫وحمافظ كربالء بعملية اختطاف جمموعة من أهلنا يف قضاء الرطبة غرب العراق من بيوتهم ومن بني أهليهم وأطفاهلم‪ ،‬ومن ثم بعملية‬ ‫حقرية التنم إال عن حقد دفني ‪ ..‬فبدأوا باستعراض كبري وواسع يف خمتلف مناطق كربالء واضعني املختطفني من أهل السنة يف احلوض‬ ‫املكشوف لسيارات (البيك اب) وهم معصوبي األعني ومقيدي األيدي وفوقهم الروافض بزي اجليش والشرطة وهم ينشدون باألهازيج‬ ‫ويطلقون العيارات النارية فوق رؤوس إخواننا ومن يشاهد فرحتهم يقول كأنهم حرروا األقصى (وحاشهم من ذلك) ‪ ..‬واملشهد صعب جداً‬ ‫لكل مسلم لديه كرامة وعزة اإلسالم وال ميكن ألسطر أو صور أن تصف ما حدث‪ ،‬لبشاعة هذا األمر‪ ،‬فالقتل واهلل أهون بكثري جداً مما جرى‪.‬‬ ‫قبل اخلوض يف دالالت وتفاصيل هذا احلدث البد لنا هنا أن نشري أن هذه احلادثة جاءت رداً على قتل جمموعة من الروافض أثناء عودتهم‬ ‫للعراق بعد أن كانوا يف يف زيارة للمراقد واألوثان يف سورية‪ ،‬وقد مت تغطية العملية يف املنابر اإلعالمية بكل تفاصيل احلادثة إال من جانب‬ ‫واحد مل يذكر‪ ،‬وهو أن غالب من قتلوا هم من حزب الدعوة الرافضي الذي يتزعمه رئيس حكومة املنطقة اخلضراء ويعملون يف أجهزة هذه‬ ‫احلكومة‪ ،‬ومعلوم أن هذه احلكومة تشن حرباً ضروس على من يصفونهم بــ (األرهابيني) مما يعين أنهم هدف مشروع ملن يعادونهم‪.‬‬ ‫وبعد أن ع ّرت بعض وسائل اإلعالم هذه احلادثة ونقلتها وبثتها‪ ،‬إطلع الناس عليها مما و ّلد رأي عام غاضب جداً وحمتقن وصل إىل حدود‬ ‫اإلنفجار عند عموم أهل السنة وباألخص أهل األنبار منهم‪ ،‬مما جعل ساسة (عمالء) أهل األنبار يف حرج ومأزق كبري‪ ,‬وبعد الضغط‬ ‫اجلماهريي الكبري اضطروا للمطالبة مبن اختطف من أهل السنة وأمهلوا الروافض ‪ 24‬ساعة لتحريرهم‪ ،‬وملا رأى الروافض ردة فعل أهل‬ ‫السنة واحتمالية خروج املسألة خارج نطاق السيطرة شعروا خبطورة ما قاموا به‪ ،‬وعلى الفور قام رئيس حكومة املنطقة اخلضراء بإصدار‬ ‫أمر اإلفراج الفوري عن كل املعتقلني ألنه (مل تثبت أدانتهم!!!) ومت إطالق سراحهم على الفور‪ ،‬ويف ماجرى يف تفاصيل هذه احلادثة وقفات‬ ‫وعظات كثرية ال يسع املقام لذكرها ولكن سنكتفي بطرح نقاط مهمة ورئيسية وهي‪:‬‬ ‫* احلقد الرافضي الدفني على أهل السنة ‪ ..‬فمهما حاول الروافض إخفاء هذا احلقد وتأطريه بأطر من اإلخوة واملصاحلة وما شابه يريدون‬ ‫ال أم أج ً‬ ‫فإن اهلل عزوجل سيخرج أضغانهم عاج ً‬ ‫أن يستغلوا السذج من أهل السنة ليحققوا مأربهم ويبسطوا نفوذهم‪َّ ،‬‬ ‫ال‪ ,‬قال تعاىل‪( :‬أَ ْم َح ِس َب‬ ‫ض أَ ْن َل ْن خُ ْ‬ ‫وب ِه ْم َم َر ٌ‬ ‫ُم * َو َل ْو َن َشا ُء لأََ َر ْي َن َ‬ ‫اه ْم َو َل َت ْع ِر َفَّنه ْ‬ ‫ُم َف َل َع َر ْف َته ْ‬ ‫اكه ْ‬ ‫ي ِر َج اللهَُّ أَ ْض َغا َنه ْ‬ ‫َّال ِذ َ‬ ‫يم ُ‬ ‫ُم فيِ لحَ ْ ِن ْال َق ْو ِل َواللهَُّ َي ْع َل ُم أَ ْع َما َل ُك ْم)‬ ‫ُم ِب ِس َ‬ ‫ين فيِ ُق ُل ِ‬ ‫حممد‪ ،30-29 :‬وشاء اهلل تعاىل أن خيرج أضغان الروافض احلاقدين يف هذه احلادثة لتكون عربة وحجة ملن استغفله الروافض ومل يعرفهم على‬ ‫حقيقتهم بعد‪.‬‬ ‫* سبحان اهلل كيف تتحول دولة هلا سيادة وكيان ووزراء وجيش وشرطة إىل عصابة يف يوم وليلة‪ ،‬فتمارس عملية القتل واإلختطاف‬ ‫والتنكيل خارج األطر القانونية وكأننا يف شريعة غاب ‪ ..‬هكذا كان يقول بعض أهل السنة ‪ ..‬وحنن نقول تصحيحاً ملن قال هذا القول أن هذه‬ ‫ليست دولة وحتولت إىل عصابة وإمنا هم جمموعة من اجملرمني واحلثاالت إختارتهم أمريكا هلوانهم وكثرة ذلتهم ألن يكونوا عمالئهم‬ ‫يف هذا البلد فمنهم من لبس عمامته السوداء وأطلق حليته ومنهم من حلق حليته ولبس البدلة ومنهم من لبس الزي العسكري وهو مل يكن‬ ‫عسكرياً يف حياته وهؤالء أرادوا أن يكونوا معاً (دولة!) ولكم أن تتخيلوا كيف هي هذه الدولة ‪ ..‬وملّا حدثت حادثة هزتهم ‪ ..‬نسوا ما هم عليه‬ ‫اليوم وعادوا إىل أصلهم كمجرمني‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬


‫* من هذه احلادثة لكم أن تتخيلوا النظام القضائي الذي يعمل به الروافض يف هذا البلد‪ ,‬فاآلالف املعتقلني‬ ‫من أهل السنة يف سجون الروافض قضوا سنني وإىل اآلن مل توجه هلم التهم ومل يتم عرضهم حتى‬ ‫للمحاكم‪ ،‬بينما نرى يف هذه احلادثة أن أمر إلقاء القبض قد صدر بساعات معدودة‪ ،‬وبعد أن تأزم األمر‬ ‫واشتد يف وتري ٍة متسارعة مل تتجاوز اليومني صدر أمر بإطالق سراحهم مجيعاً بعد أن تبني براءتهم مما‬ ‫نسب إليهم !! فنقول سبحان اهلل ‪ ..‬متى مت عرضهم على القضاء ومتى مت التحقيق معهم وكيف ثبتت‬ ‫براءتهم !! فهذا فيه داللة واضحة على أن القضاء يف هذا البلد اجلريح هو أسم من غري مسمى‪ ،‬يتحكم فيه‬ ‫من يقبع يف املنطقة اخلضراء وأسيادهم الصليبيني فيدخلون األبرياء إىل السجون ويوجهون التهم هلم‬ ‫جزافاً بينما يطلق سراح اجملرمني والقتلة وقطاع الطرق ومدمين املخدارات وما شابه وأغلب هذه اجلرائم‬ ‫حتدث يف جنوب العراق ‪ ..‬فهذه هي صورة حية وواقعية ملن ميلكون زمام األمر بالقضاء‪.‬‬ ‫وجلي خذالن من يدّعون أنهم ميثلون أهل السنة وجيلسون يف الكراسي‬ ‫* هذا املشهد بينّ بشكل واضح‬ ‫ّ‬ ‫ويتصدرون املنابر من النواب يف برملان املنطقة اخلضراء أو قادة الصحوات أو شيوخ العشائر املرتبطني‬ ‫باحملتل وعمالئة وغريهم ‪ ..‬وقد رأينا بعد أن ضغطت اجلماهري عليهم وشعروا بغضب اجلماهري وبأن‬ ‫اخلطر اقرتب منهم باألخص وأن املسالة خرجت عن حدود إعتقال أشخاص معينني إىل مسألة كرامة أهل‬ ‫السنة وباألخص أهل األنبار منهم وبأخص اخلصوص عشائر الدليم املعروفني بعزتهم وشدتهم وخنوتهم‬ ‫وكرمهم‪ ،‬فرتى اخلونة راحوا ينعقون ويهددون فهذا يقول سنقطع يد حزب الدعوة‪ ،‬وذاك ميهل احلكومة‬ ‫‪ 24‬ساعة لرد اإلعتبار‪ ،‬وبدأت األصوات تتعاىل من هنا وهناك‪ ،‬وإذ باحلكومة تهدد هؤالء اخلونة وتساومهم‬ ‫يف كراسيهم ومناصبهم فغريوا يف هلجتهم وراحوا يطلبون من احلكومة تشكيل جلان للتفاوض بني األنبار‬ ‫وكربالء وغريها من دروب الذلة‪ ،‬بينما احلكومة اكتفت بإخراج املعتقلني بدون حتى تقديم إعتذار هلم‪،‬‬ ‫وعلى الفور سكت كل من كان ينعق وغطس رأسه بالرتاب وتقبل ذل ومهانة وكأن شيء مل يكن واملسألة‬ ‫انتهت‪ ،‬فهذه هي حقيتهم واضحة كوضوح الشمس يف كبد السماء‪.‬‬ ‫ويف اخلتام نقول ‪ ..‬لو مل يكن سوى هذه احلادثة دلي ً‬ ‫ال يف أرض الواقع على صحة املذهب والطريق الذي يسري‬ ‫ال واضحاً ونقياً يعقله ُ‬ ‫عليه اجملاهدين يف العراق‪ ،‬لكانت دلي ً‬ ‫كل ذي لب‪ ،‬وعلى هذا فأن اجملاهدين سائرون‬ ‫يف طريقهم ال يضرهم من خذهلم وال من خالفهم فهم أهل احلق‪ ،‬الخيشون الباطل وال ينامون على الضيم‪،‬‬ ‫وبإذن اهلل سيدفع الروافض مثناً باهضاً نتيجة ما اكتسبته أيديهم األمثة ‪ ..‬قال تعاىل‪َ ( :‬و َس َي ْع َل ُم َّال ِذ َ‬ ‫ين‬ ‫نق َل ٍب َي َ‬ ‫َظ َل ُموا أَ َّي ُم َ‬ ‫نقِل ُب َ‬ ‫ون) الشعراء‪.227:‬‬

‫وآخر دعونا أن احلمد هلل رب العاملني‪ ,‬وصلى اهلل على نبينا حممد وعلى آله وصبحه أمجعني ‪..‬‬

‫* * *‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬


9

8


‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫قال تعاىل «أَ ْم َح ِس ْب ُت ْم أَ ْن ُتترْ َ ُ‬ ‫ُون اللهَّ ِ َوال َر ُسو ِل ِه َوال المُْ ْؤ ِم ِن َ‬ ‫كوا َولمََّا َي ْع َل ْم اللهَُّ َّال ِذ َ‬ ‫ين َج َ‬ ‫ني‬ ‫اهدُوا ِمن ُك ْم َولمَ َي َّت ِخ ُذوا ِم ْن د ِ‬ ‫ري بمِ َا َت ْع َم ُل َ‬ ‫ون» التوبة‪. 16:‬‬ ‫َو ِل َ‬ ‫يج ًة َواللهَُّ َخ ِب ٌ‬ ‫إستمراراً لتنفيذ األمر الرباني بوجوب قتال الكفرة واملرتدين ؛ ودفع العدو الصلييب الصائل وصد أذياله من زمر الردة‬ ‫‪ ،‬ولتحكيم شرعه احلنيف ‪ ،‬يواصل إخوانكم اجملاهدين ضمن تشكيالت ديوان اجلند يف «مجاعة أنصار اإلسالم» تنفيذ‬ ‫العمليات اجلهادية متوكلني على اهلل بعد األخذ باالسباب املمكنة ‪ ،‬ومتيقنني بوجوب إستمرار اجلهاد واملواصلة الطريق‬ ‫القويم ‪ ،‬كونه الطريق الوحيد للرجوع اىل العزة والتمكني هلذا الدين ‪ ،‬لذا نستعرض عليكم جابناً من هذه العمليات‬ ‫واليت هي حصيلة البيانات الصادرة عن ديوان اجلند للفرتة السابقة اليت تلت العدد ‪ 58‬من جملة حصاد اجملاهدين واليت‬ ‫ميكنكم الرجوع اليها يف قسم البيانات يف املنتديات اجلهادية املعروفة ‪ ،‬وكذا ميكنكم االشرتاك يف أحد القوائم الربيدية‬ ‫ لضمان وصول النشرة اليكم ‪ ،‬وذلك من خالل جمموعة االنصار الربيدية اجلهادية على الربيد االكرتوني اآلتي ‪:‬‬ ‫‪al_anssar_2001@yahoo.com‬‬

‫وصلى اهلل على نبينا حممد وعلى آله وصحبه وسلم ‪.‬‬ ‫العمليات املنفذة من قبل ديوان اجلند يف مجاعة أنصار اإلسالم ‪:‬‬

‫‪ / 27‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /25‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل بعملية مباركة يف يوم‬ ‫الثالثاء حيث قاموا بزرع عبوة ناسفة ذات حجم كبري داخل احد مقرات‬ ‫جيش الردة يف حي امليثاق يف الساحل االيسرمن املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫‪ 8:00‬مسا ًءا مت تفجريها داخل املقر ما أدى إىل تدمري املقر بالكامل ومقتل‬ ‫مجيع من كان فيه باإلضافة إىل تدمري عجلتني‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 26‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /24‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم االثنني من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي النور يف الساحل االيسر من املدينة قرب إحدى‬ ‫الثكنات للجيش املرتد‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 7:15‬مسا ًءا مت تفجريها على‬ ‫عجلة نوع بيك آب جليش الردة ما إىل تدمريها وسقوط من فيها بني‬ ‫قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 22‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /20‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل بعملية مباركة يف يوم‬ ‫اخلميس حيث متكن االبطال من زرع عبوتني ناسفتني ذات حجم كبري‬ ‫داخل أحد املقرات اجليش املرتد يف حي امليثاق يف الساحل األيسر من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 7:15‬مسا ًءا مت تفجري العبوة األوىل ما أدى إىل‬ ‫تدمري املقر بالكامل ومقتل مجيع من كان فيه‪ ،‬وبعد جتمع املرتدين‬ ‫النتشال جثث اهللكى مت تفجري العبوة الثانية ما أدى إىل سقوط عدد‬ ‫من القتلى واجلرحى يف صفوفهم‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 21‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /19‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم االربعاء بزرع عبوة ناسفة يف حي‬ ‫الزهور قرب دورة العبادي يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫‪ 8:15‬مسا ًءا مت تفجريها على جتمع للمرتدين ما أدى إىل سقوط عدد من‬ ‫القتلى واجلرحى‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫‪ / 19‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /17‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف مدينة املوصل يف يوم األثنني‬ ‫من زرع عبوة ناسفة يف حي الوحدة على الطريق السريع يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬و يف متام الساعة ‪ 7:45‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة‬ ‫نوع بيك آب للجيش املرتد ما أدى إىل تدمريها بالكامل ومقتل مجيع من‬ ‫كان فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‬ ‫‪ / 19‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /17‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم األثنني بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف منطقة الورشان يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬و يف متام‬ ‫الساعة ‪ 11:55‬صباحاً مت تفجريها على عجلة نوع همر وقد أدى التفجري‬ ‫إىل تدمريها وسقوط من كان بداخلها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد‬ ‫واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 19‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /17‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة املوصل يف يوم األثنني من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة شارع بغداد بالقرب من سيطرة العقرب يف‬ ‫الساحل األمين من املدينة‪ ،‬و يف متام الساعة ‪ 1:45‬ظهراً مت تفجريها على‬ ‫عجلة نوع بيك آب للشرطة املرتدة ما أدى إىل اعطابها وسقوط من كان‬ ‫بداخلها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‬ ‫‪ / 18‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /16‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم األحد من زرع عبوة ناسفة يف حي‬ ‫الطريان مقابل ساحة األحرار يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬و يف متام‬ ‫الساعة ‪ 07:30‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع فورد حتمل ضابط‬ ‫برتبة عقيد ما أدى إىل هالكه على الفور‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 20‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /18‬‬ ‫* َّ‬ ‫مكن اهلل تعاىل إلخوتكم جنود احلق من اسود األنصار يف مدينة املوصل‬ ‫يف يوم الثالثاء من زرع عبوة ناسفة يف حي القدس على الطريق السريع‬ ‫يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 5:00‬مسا ًءا مت تفجريها‬ ‫على جتمع جليش الردة ما أدى إىل سقوط عدد من القتلى واجلرحى يف‬ ‫صفوفهم‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‬

‫‪ /15‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /13‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم اخلميس من زرع‬ ‫عبوة ناسفة داخل أحد أبراج املراقبة يف احلي الصناعي شارع ‪ 60‬يف‬ ‫الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬و يف متام الساعة ‪11:30‬صباحاً مت تفجريها ما‬ ‫أدى إىل تدمري الربج بالكامل‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 20‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /18‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي البعث قرب اجلسر الرابع يف الساحل األيسر من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:15‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع بيك آب‬ ‫تابعة إلستخبارات الفرقة الثانية‪ ،‬ما أدى إىل تدمريها بالكامل ومقتل‬ ‫مجيع من كان فيها بينهم ضابط‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 12‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /10‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل بعملية مباركة يف يوم‬ ‫االثنني حيث قاموا بزرع عبوتني موجهتني يف منطقة حي الضباط‬ ‫بالقرب من إحدى نقاط التفتيش للجيش املرتد يف الساحل األيسر من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 5:00‬مسا ًءا مت تفجري العبوة األوىل على عجلة‬ ‫نوع همر حتمل ضابط كبري وكانت اإلصابة مباشرة أدت إىل سقوط‬

‫‪11‬‬


‫من كان على متنها بني قتيل وجريح وبعد ساعة جتمع املرتدون حبذر‬ ‫شديد خوفاً من وقوعهم بكمني كالعادة‪ ،‬وبالفعل كان االخوة بانتظار‬ ‫وقوعهم يف الفخ فتم تفجري العبوة الثانية على جتمعهم فسقط عدد‬ ‫كبري منهم بني قتيل وجريح مل نتمكن من احصاءهم بسبب الطوق‬ ‫االمين الذي فرض حول مكان احلادث‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫واجلرحى يف صفوفهم وبعد جتمع املرتدين يف مكان احلادث للمرة‬ ‫الثانية النتشال جثثت اهللكى مت تفجري العبوة الثانية املوجهة على‬ ‫جتمع املرتدين مما أدى إىل سقوط عدد من القتلى واجلرحى يف صفوف‬ ‫املرتدين وعلى إثرها مت فرض حظر جتوال يف املنطقة ومل نتمكن من‬ ‫احصاء هلكى املرتدين‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 25‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /23‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم اجلمعة بزرع عبوة‬ ‫موجهة داخل احدى نقاط التفتيش للجيش املرتد يف حي االنتصار يف‬ ‫الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:15‬مسا ًءا مت تفجريها مما‬ ‫أدى إىل سقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ /12‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /10‬‬ ‫* قام اخوانكم اجملاهدين يف مدينة بغداد بتنفيذ هجوم حمكم بعملية‬ ‫نوعية استهدفت عناصر للجيش والشرطة املرتدين يف ساحة اللقاء‬ ‫مبنطقة الوشاش يف العاصمة بغداد‪ ،‬ففي يوم االثنني قام اإلخوة بوضع‬ ‫عبوة ناسفة يف صندوق لسيارة تابعة حلكومة الردة من نوع «بيك‬ ‫أب» وتفجريها يف متام الساعة ‪ 8:20‬مسا ًءا الستدراج عناصر الشرطة‬ ‫واجليش‪ ،‬وعند جتمعهم كما هو متوقع مت تفجري العبوة الثانية عليهم‬ ‫يف متام الساعة ‪ 8:35‬مسا ًءا ما أسفر عن مقتل ‪ 25‬مرتدا بينهم عميد‬ ‫يف القوة اجلوية وضابط برتبة مقدم يف الشرطة االحتادية املرتدة‬ ‫والعديد من عناصر اجليش والشرطة و‪ 26‬جريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 5‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /3‬‬ ‫* بتسديد من اهلل وتوفيق من عنده‪ ،‬متكن اخوتكم اسود األنصار يف‬ ‫مدينة املوصل يف يوم األثنني يف متام الساعة ‪ 7:00‬مسا ًءا من اهلجوم على‬ ‫عجلة جليش الردة باألسلحة الرشاشة يف حي االنتصار يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬وقد أدى اهلجوم إىل مقتل أثنني وجرح أخر جبروح‬ ‫خطرية‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 25‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /23‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة املوصل يف يوم اجلمعة من زرع‬ ‫عبوة موجهة يف املنطقة الصناعية قرب معرض الرباوي يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:15‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة‬ ‫نوع بيك آب للجيش املرتد وكانت اإلصابة مباشرة أدت إىل سقوط من‬ ‫فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 3‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /1‬‬ ‫* بتوفيق من اهلل العلي القدير وفضل من عنده‪ ،‬متكن اخوتكم أسود‬ ‫اإلسالم يف مدينة املوصل يف يوم السبت من زرع عبوة موجهة بالقرب‬ ‫من مدخل حي السالم يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫‪ 8:00‬مسا ًءا مت تفجريها على نقطة مرابطة للجيش املرتد مما أدى إىل‬ ‫تدمري النقطة ومقتل من كان فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 21‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /19‬‬ ‫* متكن أخوتكم أسود بغداد يف يوم االثنني من زرع عبوة ناسفة يف حي‬ ‫االعالم‪ ،‬ويف متام الساعة ‪11:40‬صباحاً مت تفجريها على احد افراد الشرطة‬ ‫احمللية املرتدة مما أدى إىل مقتله على الفور‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 8‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /6‬‬ ‫* بتسديد من اهلل العلي القدير‪ ،‬قام اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة‬ ‫املوصل يف يوم االربعاء من زرع عبوة موجهة يف منطقة رأس اجلادة يف‬ ‫الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:45‬مسا ًءا مت تفجريها على‬ ‫عجلة نوع بيك آب للشرطة املرتدة ( الفوج األول ) مما أدى إىل مقتل‬ ‫مجيع من كان فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 8‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /6‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف يوم اخلميس من وضع عبوة‬ ‫الصقة يف سيارة حلكومة االحتالل ومت زرع عبوة ناسفة قريبة من‬ ‫السيارة يف منطقة االعظمية يف بغداد‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:00‬صباحاً مت‬ ‫تفجري العبوة الالصقة الستدراج املرتدين فتجمع املرتدون فوق العبوة‬ ‫الثانية ومت تفجريها عليهم فسقط عدد من املرتدين بني قتيل وجريح‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‬ ‫‪ / 8‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /6‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف يوم اخلميس من نصب كمني‬ ‫حمكم ألعداء الدين بعبوتني ناسفتني يف منطقة العطيفية قرب جامع‬ ‫براثا يف بغداد‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:20‬مسا ًءا مت تفجري العبوة االوىل على‬ ‫سيارة للشرطة املرتدة «املغاوير» واصابة العبوة هدفها بدقة وسقط ‪6‬‬ ‫من املرتدين صرعى‪ ،‬وبعد جتمع املرتدين النتشال جثث اهللكى من‬ ‫رفاقهم مت تفجري العبوة الثانية يف متام الساعة ‪ 8:30‬مسا ًءا فسقط ‪18‬‬ ‫مرتدا بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 6‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /4‬‬ ‫* يف عملية نوعية كتب اهلل هلا التوفيق والسداد‪ ،‬متكن إخوتكم األبطال‬ ‫أسود مدينة املوصل اجملاهدة يف يوم الثالثاء من زرع ثالث عبوات اثنان‬ ‫من النوع اخلاص املوجه وواحدة ناسفة يف حي االنتصار يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬يف متام الساعة ‪ 4:30‬مسا ًءا مت تفجري العبوة الناسفة‬ ‫الستدراج املرتدين وبعد جتمع املرتدين يف مكان احلادث مت تفجري العبوة‬ ‫األوىل املوجهة على جتمع املرتدين مما أدى إىل سقوط عدد من القتلى‬

‫‪12‬‬

‫‪ / 2‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /30‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف يوم اجلمعة من وضع عبوة‬ ‫الصقة يف سيارة املدعو «حممد الربيعي» القيادي بلواء اليوم املوعود‬ ‫التابع ملليشيا جيش الدجال (املهدي) يف حي الشباب قرب حي االعالم‬ ‫يف بغداد‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 6:30‬مسا ًءا مت تفجري العبوة عليه‪ ،‬ما ادَّى إىل‬ ‫هالكه على الفور‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 29‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /27‬‬ ‫* متكن إخوتكم األبطال أسود بغداد يف يوم الثالثاء من زرع عبوتني‬ ‫ناسفتني يف منطقة الشاجلية‪ ،‬و يف متام الساعة ‪ 6:45‬مسا ًءا مت تفجري‬ ‫العبوة االوىل على عجلة للشرطة احمللية املرتدة‪ ،‬وبعد جتمع املرتدين‬ ‫من الشرطة املرتدة «املغاوير» النتشال جثث اهللكى مت تفجري العبوة‬ ‫الثانية على جتمعهم ما أدى إىل سقوط عدد من القتلى واجلرحى يف‬ ‫صفوف املرتدين‪ ،‬وعلى إثرها مت فرض حظر جتوال يف املنطقة ومل‬ ‫نتمكن من احصاء هلكى املرتدين‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 28‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /26‬‬ ‫* قام اخوتكم االبطال اسود مدينة املوصل يف يوم األثنني يف متام الساعة‬ ‫‪ 6:15‬مسا ًءا باهلجوم على إحدى نقاط التفتيش للجيش املرتد يف حي‬ ‫امليثاق يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬واستخدم االخوة يف هذا اهلجوم‬ ‫االسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬مما أدى إىل مقتل جندي وإصابة أخر‬ ‫جبروح خطرية‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 27‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /25‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم األحد من وضع عبوة الصقة داخل‬ ‫سيارة تابعة ملنتسب يف استخبارات البيشمركة على طريق كركوك‬ ‫يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:00‬مسا ًءا مت تفجريها‬ ‫مما أدى إىل تدمري العجلة بالكامل ومقتله على الفور‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 17‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /15‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف مدينة املوصل يف يوم اخلميس‬ ‫من زرع عبوة ناسفة يف حي املأمون قرب دورة بغداد يف الساحل األمين‬ ‫من املدينة‪ ،‬بالقرب من أربع نقاط مراقبة ويف متام الساعة ‪ 3:20‬صباحاً‬ ‫مت تفجريها على عجلة نوع همر جليش الردة مما إىل تدمري العجلة‬ ‫بالكامل ومقتل مجيع من كان فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 11‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /9‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة املوصل يف يوم اجلمعة من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف املنطقة الصناعية قرب معرض الرباوي يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 9:55‬صباحاً مت تفجريها على عجلة‬ ‫نوع بيك آب جليش الردة « الفرقة الثانية « مما إىل تدمري العجلة‬ ‫بالكامل ومقتل مجيع من كان فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 10‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /8‬‬ ‫* متكن أخوتكم أسود منطقة البغدادي مبحافظة االنبار يف يوم اخلميس‬ ‫من وضع عبوة الصقة يف سيارة ضابط يف جيش الردة‪ ،‬ومت تفجريها‬ ‫عليه واصيب جبروح خطرية‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 9‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /7‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة اجملموعة الثقافية قرب النفق يف الساحل األيسر‬ ‫من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 6:45‬صباحاً مت تفجريها على جندي يف‬ ‫جيش الردَّة كان راج ً‬ ‫ال مما ادَّى إىل تناثر اشال ِئ ِه‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 8‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /6‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جنود احلق يف مدينة املوصل من زرع عبوة ناسفة‬ ‫على طريق ( املوصل ـ كركوك ) يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام‬

‫الساعة ‪ 8:30‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع بيك اب تابعة للجيش‬ ‫املرتد مما ادَّى إىل تدمري العجلة بالكامل ومقتل مجيع من كان فيها‪.‬‬ ‫‪ / 8‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /6‬‬ ‫* بتوفيق من اهلل العلي العظيم‪ ،‬متكن اخوتكم االبطال من اسود االنصار‬ ‫يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء من زرع عبوة ناسفة يف حي املثنى يف‬ ‫التقاطع املؤدي إىل دورة حاملة اجلرار يف الساحل األيسر من املدينة‪،‬‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 2:10‬ظهراً مت تفجريها على عجلة نوع بيك آب جليش‬ ‫الردة « الفرقة الثانية « مما أدى إىل إعطابها وسقوط من فيها بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 8‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /6‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء من وضع‬ ‫عبوة مموهة يف نقطة تفتيش تابعة للشرطة املرتدة يف منطقة وادي‬ ‫حجر قرب النفق يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪8:30‬‬ ‫مسا ًءا مت تفجريها على احد املرتدين مما ادَّى برت يديه‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 8‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /6‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم الثالثاء بزرع عبوة ناسفة يف حي‬ ‫الوحدة يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 1:45‬ظهراً مت‬ ‫تفجريها على جتمع للمرتدين كانوا حياولون تفكيكها مما ادَّى إىل‬ ‫مقتل ثالثة مرتدين وجرح اثنني منهم‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /7‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /5‬‬ ‫* قام إخوتكم األبطال من أسود األنصار يف مدينة املوصل اجملاهدة يف‬ ‫يوم األثنني قاموا بزرع عبوة ناسفة يف حي املشاهدة يف الساحل األمين‬ ‫من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 10:45‬صباحاً مت تفجريها على ثالثة من‬ ‫الشرطة املرتدة بينهم ضابط ما أدى إىل مقتلهم على الفور‪ ،‬وهلل احلمد‬ ‫واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /4‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /2‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود املوصل يف يوم اجلمعة يف متام الساعة ‪ 11:00‬مسا ًءا‬ ‫من تفجري عبوة ناسفة على جندي راجل من اجليش املرتد « الفرقة‬ ‫الثانية « وذلك يف منطقة حي الزراعي يف الساحل األيسر من املدينة‪،‬‬ ‫وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /28‬رمضان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /8/ 28/‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود األنصار يف مدينة تكريت مبحافظة صالح الدين‬ ‫يف يوم االحد من زرع عبوة ناسفة يف قضاء بلد بالقرب من ناحية يثرب‪،‬‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 11:00‬مسا ًءا مت تفجري العبوة على رتل للقوات الصليبية‪،‬‬ ‫ما أدى إىل تدمري «كاسحة ألغام» ومقتل من فيها‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 28‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /28‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف مدينة املوصل يف يوم األحد من‬ ‫زرع عبوة ناسفة يف منطقة حي الزهور قرب دورة العبادي يف الساحل‬

‫‪13‬‬


‫األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 11:10‬مسا ًءا مت تفجريها على «همر»‬ ‫جليش حكومة املنطقة اخلضراء عمالء االحتالل‪ ،‬وقد أدى التفجري إىل‬ ‫إعطابها وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫آب» للشرطة احمللية‪ ،‬وقد أدى التفجري إىل إعطابها وسقوط من فيها‬ ‫بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 23‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /23‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جماهدو املوصل االبطال يف يوم الثالثاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة رأس اجلادة يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف‬ ‫متام الساعة ‪ 9:00‬صباحاً مت تفجريها على عجلة نوع «بيك آب» تابعة‬ ‫للشرطة املرتدة‪ ،‬وقد أسفر التفجري عن إعطابها وسقوط من فيها بني‬ ‫قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 27‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /27‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود يف مدينة املوصل يف يوم السبت بزرع عبوة ناسفة‬ ‫يف حي اهلرمات على الشارع الرئيسي يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف‬ ‫متام الساعة ‪ 7:30‬صباحاً مت تفجريها على عجلة نوع «بيك آب» للجيش‬ ‫املرتد « الفرقة الثالثة « ومت اعطابها وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 27‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /27‬‬ ‫* َّ‬ ‫مكن اهلل تعاىل إلخوتكم جنود احلق من اسود األنصار يف مدينة املوصل‬ ‫يف متام الساعة ‪ 2:00‬فجراً من يوم السبت من زرع عبوة ناسفة يف منطقة‬ ‫مشريفة على الشارع الرئيسي املؤدي إىل قرية حليلة يف الساحل األمين‬ ‫من املدينة‪ ،‬ومت تفجريها على عجلة نوع «بيك آب» الستخبارات جيش‬ ‫الردة « الفرقة الثالثة « وقد أدى التفجري إىل إعطاب العجلة وسقوط‬ ‫من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 27‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /27‬‬ ‫* متكن اخوتكم األبطال اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم السبت‬ ‫من زرع عبوة ناسفة يف منطقة مشريفة على الشارع الرئيسي املؤدي إىل‬ ‫قرية حليلة يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 2:30‬فجراً‬ ‫مت تفجريها على عجلة نوع «همر» للجيش املرتد « الفرقة الثالثة « مما‬ ‫أدى إىل إعطاب العجلة وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل‬ ‫واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 27‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /27‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة املوصل يف يوم السبت من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة حي سومر يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف‬ ‫متام الساعة ‪ 4:30‬عصراً مت تفجريها على احد جنود الردة من اجليش‬ ‫العميل فتحول املرتد اىل اشالء متناثرة‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 23‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /23‬‬ ‫* متكن اخوتكم أسود األنصار يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي الفيصلية قرب املشاتل يف الساحل األيسر من املدينة‪،‬‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 10:00‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع «بيك آب» تابعة‬ ‫للجيش املرتد « الفرقة الثانية « أدت إعطابها وسقوط من فيها بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 22‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /22‬‬ ‫* متكن إخوتكم يف مدينة املوصل يف يوم األثنني من زرع عبوة ناسفة يف‬ ‫حي االندلس يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 11:40‬لي ً‬ ‫ال مت‬ ‫تفجريها على عجلة نوع بيك آب تابعة جليش الردة « الفرقة الثانية «‬ ‫مما أدى إىل تدمري العجلة بالكامل ومقتل ثالثة جنود كانوا على متنها‬ ‫بينهم ضابط‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 25‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /25‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل بعملية مباركة يف يوم‬ ‫اخلميس حيث قاموا بزرع عبوتني ناسفتني يف حي الزهور قرب دورة‬ ‫احملروق يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 9:55‬مسا ًءا مت‬ ‫تفجري العبوة األوىل على همر للجيش املرتد « الفرقة الثانية « أدت إىل‬ ‫تدمريها بالكامل‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 11:00‬مسا ًءا وبعد جتمع املرتدين قرب‬ ‫مكان العبوة الثانية مت تفجريها عليهم‪ ،‬واسفرت العملية عن سقوط‬ ‫عدد من القتلى واجلرحى يف صفوف املرتدين‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 26‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /26‬‬ ‫* متكن إخوتكم األبطال أسود االسالم يف مدينة املوصل من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي الزراعي على الشارع الرئيسي يف الساحل األيسر‬ ‫من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:30‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع‬ ‫«بيك آب» للشرطة املرتدة‪ ،‬أدت إىل إعطابها وسقوط من فيها بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 25‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /25‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف مدينة املوصل يف يوم اخلميس‬ ‫من زرع عبوة ناسفة قرب كراج الشمال يف الساحل األيسر من املدينة‪،‬‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 10:00‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع «فورد» للجيش‬ ‫املرتد « الفرقة الثانية « مما أدى إىل تدمري العجلة بالكامل ومقتل من‬ ‫كان فيها بينهم ضابط‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 26‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /26‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم اجلمعة من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي اجلامعة قرب النفق يف الساحل األيسر من املدينة‪،‬‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 10:30‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع «بيك آب»‬ ‫للجيش املرتد « الفرقة الثانية « كان ضمن رتل كبري حيمل شخصية‬ ‫مهمة لدى حكومة االحتالل‪ ،‬مما أدى إىل تدمري العجلة بالكامل ومقتل‬ ‫من كان فيها‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 25‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /25‬‬ ‫* زرع االخوة االبطال اسود االسالم عبوة ناسفة يف حي املثنى على الشارع‬ ‫الرئيسي يف الساحل األيسر من مدينة املوصل اجملاهدة يف يوم اخلميس‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 9:30‬مسا ًءا فجروها على عجلة نوع «بيك آب» للجيش‬ ‫املرتد « الفرقة الثانية «ومت اعطابها وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫‪ / 24‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /24‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف منطقة مشريفة الشارع املؤدي إىل قرية حليلة يف الساحل‬ ‫األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:10‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة‬ ‫تابعة جليش الردة مما أدى إىل إعطاب العجلة وسقوط من فيها بني‬ ‫قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 24‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /24‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء من‬ ‫زرع عبوة ناسفة يف حي البعث قرب مدخل احلي يف الساحل األيسر من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 9:30‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع «بيك‬ ‫آب» تابعة للجيش املرتد « الفرقة الثانية « ما أدى إىل إعطابها وسقوط‬ ‫من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 24‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /24‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم األبطال جنود احلق يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء‬ ‫من زرع عبوة ناسفة يف حي الفيصلية قرب تقاطع النيب يونس يف‬ ‫الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 10:45‬مسا ًءا مت تفجريها‬ ‫على جندي من « الفرقة الثانية « فتحول املرتد اىل اشالء متناثرة‪ ،‬وهلل‬ ‫الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 24‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /24‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف منطقة اهلرمات من جهة باب وشباك يف الساحل األمين من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 12:45‬ظهرا مت تفجريها على عجلة نوع «بيك‬

‫‪ / 21‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /21‬‬ ‫* بتسديد من اهلل وتوفيق من عنده‪ ،‬متكن اخوتكم اسود األنصار يف‬ ‫مدينة املوصل يف يوم األحد من وضع عبوة مموهة داخل عجلة تابعة‬ ‫للشرطة املرتدة يف شارع خالد بن الوليد يف الساحل األمين من املدينة‪،‬‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 12:00‬ظهراً مت تفجريها عل أحد جنود الردة مما أدى إىل‬ ‫برت يديه‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 21‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /21‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم األحد من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف شارع الغابات قرب دورة فندق نينوى الدولي يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 10:45‬لي ً‬ ‫ال مت تفجريها على عجلة‬ ‫نوع بيك آب تابعة جليش الردة « الفرقة الثانية « مما أدى إىل تدمري‬ ‫العجلة بالكامل ومقتل أربعة جنود كانوا على متنها بينهم ضابط‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ /21‬رمضان ‪1432/‬املوافق ‪2011 /8/ 21/‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة تكريت بعملية مباركة يف يوم‬ ‫االحد حيث قاموا يف متام الساعة ‪ 12:00‬لي ً‬ ‫ال بتفجري عبوة ناسفة على‬ ‫رتل تابع للقوات الصليبية يف قضاء بلد بالقرب من حمطة تعبئة بلد‬ ‫الرئيسية‪ ،‬وقد ادى التفجري اىل تدمري «كاسحة الغام» تدمرياً كام ً‬ ‫ال‬ ‫ولقي مجيع من كان على متنها حتفهم‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫‪ / 20‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /20‬‬ ‫* َّ‬ ‫مكن اهلل تعاىل إلخوتكم جنود احلق من اسود األنصار يف مدينة املوصل‬ ‫يف يوم السبت من زرع عبوة ناسفة يف حي املثنى السايدين الرئيسي يف‬ ‫الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 2:45‬عصراً مت تفجريها على‬ ‫عجلة نوع « فورد « تابعة جليش الردة مما أدى إىل إعطابها وسقوط من‬ ‫فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 20‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /20‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم السبت بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف منطقة الغابات قرب مدينة األلعاب يف الساحل األيسر من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 10:10‬لي ً‬ ‫ال مت تفجريها على عجلة نوع «بيك آب «‬ ‫تابعة للشرطة املرتدة مما أدى إىل إعطابها وسقوط من فيها بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 19‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 8 /19‬‬ ‫* مع تواصل اهلجمات ضد أذناب احملتلني وأعوانهم يف العاصمة بغداد‬ ‫يواصل اخوتكم جماهدو االنصار عملياتهم البطولية فهؤالء العمالء لن‬ ‫يهنؤوا بعيش ولن يهدأ هلم بال مادام فينا عرق ينبض بأذن اهلل‪ ،‬ففي يوم‬ ‫اجلمعة قام االخوة االبطال اسود بغداد بنصب كمني للمرتدين بزرع‬ ‫عبوة الصقة يف سيارة ضابط يف الشرطة املرتدة وعبوة اخرى كبرية‬ ‫قريبة من السيارة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 9:00‬مسا ًءا مت تفجري العبوة الالصقة‬ ‫فتجمع املرتدون حول السيارة ففجرة االخوة عبوتهم الناسفة وكانت‬ ‫حصيلة العملية هالك ‪ 6‬من املرتدين وجرح عدد منهم‪ ،‬وذلك يف منطقة‬ ‫احلرية يف قاطع الكرخ‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 18‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /18‬‬ ‫* قام إخوتكم االبطال يف مدينة املوصل يف يوم اخلميس بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف حي نابلس يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪4:00‬‬ ‫فجراً مت تفجريها على عجلة نوع « همر « جليش الردة مما أدى إىل‬ ‫إعطابها وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /17‬رمضان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /8 /17‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جنود احلق يف مدينة كركوك من زرع عبوتني‬ ‫ناسفتني يف حي القادسية بالقرب من مديرية املرور العامة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 9:00‬صباحاً مت تفجري العبوتني على دورية للشرطة املرتدة مما‬ ‫ادى اىل سقوط عدد من افراد الشرطة بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد ‪.‬‬ ‫‪ /17‬رمضان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /8/ 17‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود االسالم يف مدينة كركوك بعملية مباركة يف‬ ‫يوم االربعاء من وضع عبوة الصقة يف سيارة ضابط برتبة رائد‪ ،‬ويف‬ ‫متام الساعة ‪ 12:00‬لي ً‬ ‫ال تفجريها عليه بالقرب من مدينة االلعاب مما ادى‬ ‫اىل اصابته جبروح بليغة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 16‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 16‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي البكر يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫‪12:00‬ظهراً مت تفجريها على عجلة نوع همر تابعة جليش الردة مما أدى‬

‫‪16‬‬

‫إىل تدمريها بالكامل ومقتل مجيع من كان فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 16‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 8 /16‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االنصار يف يوم الثالثاء بتفجري عبوة ناسفة على احد‬ ‫عناصر صحوة الردة والنفاق‪ ،‬وذلك يف منطقة اللطيفية جنوب بغداد‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 15‬رمضان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011/ 8/ 15‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود كركوك يف يوم االثنني يف متام الساعة ‪2:30‬‬ ‫ظهراً من تفجري عبوة ناسفة على مدير مكافحة االرهاب يف الطوز‬ ‫املدعو نقيب حسن يف الطريق بني قضاء الطوز وقرية بسطاملي‪ ،‬مما ادى‬ ‫اىل اصابة النقيب ومخسة من مرافقيه جبروح بليغه‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 15‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 15‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم األثنني من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي األنتصار يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪10:30‬صباحاً مت تفجريها على عجلة نوع « بيك آب « تابعة حلرس‬ ‫الردة مما أدى إىل تدمري العجلة بالكامل ومقتل مجيع من كان فيها‪،‬‬ ‫وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 14‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 14‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم األحد بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف حي املثنى يف التقاطع املؤدي إىل حي الزهور يف الساحل االيسر‬ ‫من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 3:00‬عصراً َّ‬ ‫مت تفجريها على عجلة نوع بيك‬ ‫آب تابعة للجيش املرتد « الفرقة الثانية « وكانت اإلصابة مباشرة ادَّت‬ ‫اىل اعطاب العجلة وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬

‫‪ / 14‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 14‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم األحد من زرع‬ ‫عبوتني ناسفتني يف حي الزهور قرب دورة احملروق يف الساحل األيسر من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪10:00‬مسا ًءا مت تفجري العبوة األوىل على عجلة‬ ‫نوع « بيك أب « حلرس الردة مما أدى إىل تدمري العجلة بالكامل ومقتل‬ ‫مجيع من فيها وبعد جتمع املرتدين يف مكان احلادث مت تفجري العبوة‬ ‫الثانية على ضابط وأربعة من املرتدين مما أدى إىل مقتلهم مجيعاً‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 12‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 12‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة املوصل يف يوم اجلمعة وبكمني‬ ‫حمكم مت زرع عبوتني ناسفتني يف حي « ‪ 17‬متوز « يف الساحل األمين‬ ‫من املدينة وبعد مراقبة دقيقة ويف متام الساعة ‪06:00‬عصراً مت تفجري‬ ‫العبوة االوىل على رتل لضابط يف الشرطة اإلحتادية برتبة « عقيد « مما‬ ‫أدى إىل إعطاب احدى العجالت وسقوط من فيها بني قتيل وجريح وبعد‬ ‫جتمع ما يقارب « ‪ « 20‬من املرتدين ومن ضمنهم الضابط يف مكان احلادث‬ ‫مت تفجري العبوة الثانية على جتمع املرتدين مما أدى إىل مقتل الضابط‬ ‫وسقوط االخرين بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 12‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 8 /12‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف منطقة البغدادي يف حمافظة االنبار‬ ‫بعملية نوعية مباركة حيث قاموا بزرع عبوتني ناسفتني‪ ،‬ومت تفجـيـــر‬ ‫العبوة االوىل على دورية للجيش املرتد و‪ 3‬آليات عسكرية لنقل املياه‬ ‫وكانت االصابة مباشرة فقتل ضابط برتبة نقيب و‪ 3‬من افراد الدورية‬

‫وبعد جتمع اكثر من ‪ 10‬مرتدين النتشال جثث اهللكى فجرة االخوة‬ ‫العبوة الثانية عليهم فأحالوا املرتدين بقدرة اهلل اىل اشالء متناثرة‪،‬‬ ‫وكانت حصيلة العملية اكثر عشرة من املرتدين بني قتيل وجريح‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 12‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق‪2011 / 8 / 12‬‬ ‫* قام إخوتكم جماهدو مدينة املوصل اجملاهدة يف يوم اجلمعة وبكمني‬ ‫حمكم بزرع عبوتني ناسفتني يف حي « ‪ 17‬متوز « يف الساحل األمين من‬ ‫املدينة‪ ،‬يف متام الساعة ‪6:00‬عصراً مت تفجري العبوة االوىل على رتل‬ ‫لضابط يف الشرطة االحتادية برتبة « عقيد « وقد اصابة العبوة احدى‬ ‫عجالت الدورية ال حتمل «العقيد» واعطبت العجلة وسقط من فيها‬ ‫بني قتيل وجريح‪ ،‬وبعد جتمع ما يقارب « ‪ « 20‬من املرتدين ومن ضمنهم‬ ‫الضابط يف مكان احلادث مت تفجري العبوة الثانية فقتل الضابط وحتول‬ ‫املرتدين بفضل اهلل اىل اشالء متناثرة‪ ،‬وكانت حصيلة العملية عشرون‬ ‫مرتداً بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ /11‬رمضان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011/ 8 /11‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جنود احلق من اسود األنصار يف مدينة كركوك‬ ‫يف متام الساعة الثامنة صباحاً من يوم اخلميس من تفجري عبوة ناسفة‬ ‫على مدير شرطة آزادي العقيد بيستون بالقرب من كراج الشمال‪ ،‬مما‬ ‫ادى اىل تدمري سيارته بالكامل واصابته جبروح بليغه‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 10‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق‪2011 / 8 / 10‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف حي احملطة يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫‪3:45‬عصراً َّ‬ ‫مت تفجريها على عجلة نوع (بيك آب) تابعة للشرطة املرتدة‪،‬‬ ‫مما ادَّى اىل اعطاب العجلة وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /9‬رمضان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /8 /9‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة كركوك يف يوم الثالثاء يف‬ ‫متام الساعة ‪ 6:00‬مسا ًءا من تفجري عبوة ناسفة على دورية للشرطة‬ ‫املرتدة التابعة ملركز شرطة القورية بالقرب من ساحة الطريان‪ ،‬مما‬ ‫ادى اىل اصابة ثالثة من افراد الشرطة جبروح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 6‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 6‬‬ ‫* قام إخوتكم يف مدينة املوصل يف يوم السبت من زرع عبوة ناسفة يف‬ ‫حي املزارع على الطريق السريع يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪6:30‬عصراً َّ‬ ‫الردَّة‬ ‫مت تفجريها على عجلة نوع همر تابعة جليش ِّ‬ ‫من»الفرقة الثانية» مما ادَّى اىل اعطاب العجلة وسقوط من فيها بني‬ ‫قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /5‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 5‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم اجلمعة يف متام‬ ‫الساعة ‪12:00‬ليال ً من استهداف منزلني تابعني ملرتدي الشرطة بعبوتني‬ ‫الصقتني يف حي املأمون يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ومل تتم معرفة‬ ‫حجم اخلسائر‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪ /29‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /30‬‬ ‫* متكن اخوتكم اجملاهدون يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة النمرود يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 9:00‬صباحاً َّ‬ ‫مت تفجريها على عجلة نوع (بيك اب) تابعة للشرطة‬ ‫املرتدة‪ ،‬مما أدَّى اىل اعطاب العجلة وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪.‬‬ ‫‪ /28‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /29‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود املوصل يف يوم اجلمعة من زرع عبوة ناسفة يف‬ ‫منطقة حي احلدباء يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫‪10:10‬صباحاً مت تفجريها على عجلة نوع (همر) تابعة جليش ال ّردة‪ ،‬مما‬ ‫ادى إىل اعطاب اهلمر ومقتل وجرح من فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 27‬شعبان‪ 1432/‬املوفق‪2011/ 7 /29‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة كركوك بعملية مباركة يف‬ ‫يوم الثالثاء بزرع عبوة موجهة يف منطقة راس دوميز‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫‪ 12:00‬ظهراً مت تفجري العبوة على سيارة تابعة لشرطة الطوارئ‪ ،‬وقد ادى‬ ‫التفجري اىل جرح اربعة اثنان منهم يف حاله خطرية‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 26‬شعبان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /7/ 27‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جنود احلق اسود األنصار يف مدينة كركوك يف‬ ‫يوم االربعاء يف متام الساعة ‪ 9:00‬صباحاً من تفجري عبوة ناسفة استهدفت‬ ‫دورية للشرطة املرتدة يف منطقة الشورجة بالقرب من حمطة تعبئة‬ ‫الشورجة‪ ،‬مما ادى اىل مقتل شرطي واصابة ثالثة اخرين جبروح بليغه‬ ‫بينهم ضابط برتبة نقيب‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‬ ‫‪ /26‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /27‬‬ ‫* ّ‬ ‫من اهلل على اخوتكم اسود االنصار يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء‬ ‫من زرع عبوة ناسفة يف منطقة حي املأمون قرب دورة بغداد يف الساحل‬ ‫األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:00‬صباحاً مت تفجريها على عجلة‬ ‫الردة جيش حكومة املنطقة اخلضراء‪ ،‬مما ادى إىل‬ ‫نوع (همر) جليش ِ‬ ‫اعطاب العجلة ومقتل وجرح من فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ /26‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /27‬‬ ‫* َّ‬ ‫مكن اهلل تعاىل الخوتكم جماهدو املوصل يف يوم الثالثاء من زرع عبوة‬ ‫ناسفة يف حي القاهرة يف الساحل األيسر من املدينة‪،‬ويف متام الساعة‬ ‫‪ 1:45‬ظهراً َّ‬ ‫مت تفجريها على همر جليش ال ّردة‪ ،‬وقد ادَّى التفجري اىل‬ ‫تدمريها وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 24‬شعبان‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /7 /26‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جنود احلق يف مدينة كركوك يف يوم السبت‬ ‫يف متام الساعة ‪ 10:00‬صباحاً من تفجري عبوة الصقة على احد عناصر‬ ‫الشرطة احمللية املرتدة يف سيارته اخلاصة وذلك عند مروره يف نقطة‬ ‫تفتيش يف حي العروبة مما ادى اىل برت ساقيه وجرح اثنني من عناصر‬ ‫النقطة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /24‬شعبان‪ 1432/‬املوفق ‪2011 /7/ 26‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود كركوك يف يوم االثنني بزرع عبوة ناسفة على‬ ‫طريق الكورنيش قرب سوق االغنام‪ ،‬ويف متام الساعة التاسعة صباحاً مت‬

‫‪18‬‬

‫تفجري العبوة على سيارة لشرطة الطوارئ‪ ،‬وقد ادى التفجري اىل مقتل‬ ‫مرتد وجرح ثالثة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /24‬شعبان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011/ 7 / 25‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود االنصار يف حمافظة االنبار من استهداف دورية‬ ‫للشرطة املرتدة يف يوم االثنني حيث مت تفجري عبوة ناسفة عند مرور‬ ‫الدورية يف منطقة البغدادي‪ ،‬وادى التفجري اىل اعطاب احدى عجالت‬ ‫الدورية وقتل ‪ 3‬مرتدين من افراد الشرطة‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ /23‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /24‬‬ ‫* قام اخوتكم األبطال اسود املوصل املوصل يف يوم األحد يف متام الساعة‬ ‫‪ 5:30‬عصراً بزرع عبوتني ناسفتني يف منطقة حاوي الكنيسة يف الساحل‬ ‫االمين من املدينة‪ ،‬ومت تفجري العبوة األوىل على عجلة نوع همر تابعة‬ ‫الردَّة مما أدى إىل إصابة العجلة إصابة مباشرة وسقوط من‬ ‫جليش ِّ‬ ‫فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬ويف متام الساعة السابعة والنصف مت تفجري‬ ‫العبوة الثانية على أثنني من الشرطة املرتدة مما أدى إىل مقتلهم على‬ ‫الفور‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‬ ‫‪ /22‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /23‬‬ ‫* بتسديد وتوفيق من اهلل العلي القدير قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم‬ ‫السبت بزرع عبوة ناسفة يف منطقة شقق الريموك يف الساحل االمين من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪1:30‬ظهراً مت تفجريها على عجلة نوع (بيك اب)‬ ‫تابعة للشرطة املرتدَّة‪ ،‬مما ادى إىل إعطاب العجلة ومقتل اثنني بينهم‬ ‫ضابط برتبة مالزم‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ /22‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /23‬‬ ‫* قام إخوتكم األبطال من أسود األنصار يف مدينة املوصل اجملاهدة يف‬ ‫يوم السبت بزرع عبوة ناسفة يف منطقة االصالح الزراعي يف الساحل‬ ‫االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 5:00‬عصراً مت تفجريها على عجلة‬ ‫نوع (زيل) تابعة جليش الردة مما ادى إىل اعطاب العجلة ومقتل ثالثة‬ ‫مرتدين‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬

‫‪ /18‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /7 /19‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف يوم الثالثاء من زرع عبوة ناسفة يف‬ ‫حي الزهور قرب دورة النافورة يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 9:00‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع (همر) تابعة للفرقة‬ ‫املشرتكة االمريكية العراقية (الفرقة القذرة) وقد أدى االنفجار إىل‬ ‫إعطاب العجلة وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ /12‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /7 /14‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم اخلميس من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي الريموك مقابل مركز شرطة الريموك يف الساحل‬ ‫االمين‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 7:00‬مسا ًءا مت تفجريها على زيل للجيش املرتد‬ ‫حيمل ما يقارب « ‪ « 20‬مرتد مما أدى إىل تدمري الزيل بالكامل واحرتاقه‬ ‫مبن فيه‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ /7‬شعبان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011/ 7 /8‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار من زرع وتفجري عبوة ناسفة على‬ ‫احد جمرمي حكومة املنطقة اخلضراء املدعو (سعدون) برتبة نقيب يف‬ ‫منطقة اللطيفية جنوب بغداد‪ ،‬مما ادى اىل قتله يف احلال وذلك يف يوم‬ ‫اجلمعة وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ /5‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /6‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود املوصل يف يوم االربعاء من زرع عبوة ناسفة يف‬ ‫منطقة الريموك يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫الردَّة‪ ،‬مما‬ ‫‪2:30‬ظهراً مت تفجريها على عجلة نوع (همر) تابعة جليش ِّ‬ ‫ادى إىل اعطاب اهلمر وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد‪.‬‬ ‫‪ /28‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 /29‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود االنصار يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء بزرع عبوتني‬ ‫ناسفتني يف حي التنك يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪8:00‬‬ ‫مسا ًءا مت تفجري العبوة األوىل على عجلة نوع « بيك آب» للشرطة املرتدة‬ ‫مما أدى إىل تدمري العجلة ومقتل من فيها وبعد ساعة من العملية وبعد‬ ‫جتمع املرتدين يف مكان احلادث مت تفجري العبوة الثانية على عجلة نوع «‬ ‫بيك آب « مما أدى إىل إعطاب العجلة وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ /19‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /20‬‬ ‫* إخوتكم أسود األنصار يف مدينة املوصل مستمرون يف ضرب أعداء‬ ‫اهلل‪ ،‬ضربات أفقدتهم صوابهم حبول اهلل‪ ،‬ففي يوم االربعاء قام إخوتكم‬ ‫األبطال بزرع عبوتني األوىل عبوة ناسفة عادية والثانية عبوة موجهة‪ ،‬يف‬ ‫منطقة املأمون يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪10:00‬صباحاً‬ ‫مت تفجري العبوة االوىل على عجلة نوع بيك اب تابعة للشرطة االحتادية‬ ‫املرتدَّة مما ادى إىل احرتاق العجلة ومقتل مجيع من فيها‪ ،‬وبعد جتمع‬ ‫أكثر من ثالثني مرتد يف مكان احلادث َّ‬ ‫مت تفجري العبوة الثانية (‬ ‫املوجهة ) مما أدَّى إىل مقتل عشرة مرتدين وسقوط الباقي جرحى‪ ،‬وهلل‬ ‫َّ‬ ‫احلمد واملنة‪.‬‬

‫‪ /21‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 /22‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة املوصل يف يوم األربعاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة االصالح الزراعي يف الساحل االمين من املدينة‪،‬‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 12:00‬ظهراً ّ‬ ‫مت تفجريها على عجلة نوع «همر» تابعة‬ ‫للجيش احلكومي املرتد‪ ،‬مما ادّى إىل إعطاب العجلة وسقوط من فيها‬ ‫بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬

‫‪ /18‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /19‬‬ ‫* متكن اخوتكم اجملاهدون يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء من زرع عبوة‬ ‫ناسفة يف حي القاهرة يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‬ ‫الردَّة و كانت‬ ‫‪6:00‬صباحاً مت تفجريها على عجلة نوع همر تابعة جليش ِّ‬ ‫االصابة مباشرة ادت اىل سقوط من يف العجلة بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة‪.‬‬

‫‪ / 15‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 / 16‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف يوم اخلميس بزرع عبوة‬ ‫موجهة مقابل بيت املدعو « زهري حازم « عضو جملس القضاء مبحافظة‬ ‫نينوى‪ ،‬يف منطقة حي الضباط يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 8:30‬صباحاً َّ‬ ‫مت تفجريها على سيارته الشخصية مما أدى إىل‬ ‫إعطاب العجلة وإصابته جبروح بليغة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 14‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 / 15‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم اجملاهدين جنود احلق يف مدينة املوصل يف يوم‬ ‫األربعاء من زرع عبوتني موجهتني يف املنطقة الصناعية يف الساحل‬ ‫األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 10:25‬صباحاً َّ‬ ‫مت تفجري العبوة األوىل‬ ‫على عجلة نوع « مونيكا « كانت ضمن رتل ألحد املسؤولني وقد أدى‬ ‫التفجري إىل إصابة العجلة بأضرار كبرية وسقوط من فيها بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وبعد جتمع املرتدين يف مكان احلادث مت تفجري العبوة الثانية‬ ‫عليهم مما أدى إىل سقوط عدد من القتلى واجلرحى يف صفوفهم‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 13‬رجب ‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /6/ 15‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جنود احلق يف مدينة العز واالباء مدينة بغداد يف‬ ‫متام الساعة ‪ 8:00‬صباحاً من يوم االربعاء من قتل اجملرم املدعو (عماد‬ ‫ولي) قائد صحوة يف منطقة سويب قرب الشرطة اخلامسة جنوب‬ ‫العاصمة بغداد بعبوة الصقة‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 7‬رجب ‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /6 /9‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار من زرع عبوة الصقة يف سيارة‬ ‫اجملرم (عباس ابو فاضل) والذي يعمل عمي ً‬ ‫ال للقوات الصليبية وذنب‬ ‫من أذناب الرافضة «وشيخ يف صحوة النفاق» يف قضاء إبي غريب ومت‬ ‫فجريها عليه يف متام الساعة ‪ 7:00‬من صباح يوم اخلميس مما أدى‬ ‫هلالكه يف احلال‪ ،‬وهلل الفضل واملنه ‪.‬‬

‫‪ / 7‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 / 8‬‬ ‫* َّ‬ ‫مكن اهلل تعاىل الخوتكم جماهدو املوصل يف يوم االربعاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة البوسيف يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف‬ ‫متام الساعة ‪ 8:00‬صباحاً َّ‬ ‫مت تفجريها على عجلة لضابط برتبة عقيد‬ ‫يف الشرطة املرتدة وقد ادَّى االنفجار إىل إصابته جبروح خطرية‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 7‬رجب‪ 1423 /‬املوافق ‪2011 /6 / 8‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم االربعاء بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف حي الرسالة قرب تقاطع الرسالة يف الساحل األمين من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪10:15‬صباحاً َّ‬ ‫مت تفجريها على عجلة نوع « بيك‬ ‫آب « تابعة للشرطة املرتدة كانت ضمن رتل‪ ،‬وقد ادَّى االنفجار إىل‬ ‫تدمري العجلة بالكامل ومقتل من كان فيها‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /5‬رجب ‪ 1432/‬املوافق ‪2011/ 6/ 7‬‬ ‫* بعد مراقبة ومتابعة حثيثة وبعد ورود معلومات دقيقة عن أحد‬ ‫قيادات جيش الدجال «املهدي» ممن اشتهر بتوغله بدماء أهل السنة يف‬ ‫منطقة الوشاش يف العاصمة بغداد‪ ,‬وبتمكني من اهلل القوي العزيز‪ ،‬قام‬ ‫اخوتكم اجملاهدين االبطال اسود بغداد يف يوم الثالثاء يف متام الساعة ‪10:00‬‬ ‫صباحاً بوضع عبوة ناسفة يف سيارته نوع (‪HYNDAI-SONATA‬‬ ‫زيتوني اللون) ومت تفجريها عليه مما ادى اىل مقتله على الفور‪ ،‬وهلل‬ ‫الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪ /3‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 6 /5‬‬ ‫* بعد مراقبة ومتابعة حثيثة وبعد ورود معلومات عن آمر مركز‬ ‫الشهيد يف منطقة الكرمة يف حمافظة األنبار‪ ،‬قام اإلخوة بزرع عبوة‬ ‫ناسفة على جانب الطريق ويف متام الساعة ‪ 10:00‬صباحاً مت تفجريها عليه‬ ‫فتم حبمد اهلل مقتل آمر املركز اجملرم املعروف بـــ «علي طيارة»وتدمري‬ ‫سيارته وذلك يف يوم األحد وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ /3‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 6 /5‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف يوم األحد بزرع عبوة ناسفة على جانب‬ ‫الطريق السريع يف منطقة الرضوانية‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 10:00‬صباحاً‬ ‫مت تفجريها على رتل تابع للمرتزقة «شركات أمنية» فاصابت العبوة‬ ‫احدى سيارات الرتل نوع (‪ )GMC‬وكانت اإلصابة مباشرة‪ ،‬وقد أدى‬ ‫التفجري اىل مقتل أثنني وجرح أثنني آخرين وتدمري السيارة بالكامل‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫الرسالة يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪12:20‬ظهراً مت‬ ‫تفجريها على عجلة نوع (بيك آب) للشرطة « االحتادية « املرتدة حتمل‬ ‫مثانية أفراد‪ ،‬وقد أدى التفجري إىل مقتل أربعة مرتدين وإصابة أربعة‬ ‫مرتدين جبروح خطرية‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 26‬مجادى االخر ‪ 1423‬املوافق ‪2011 /5 / 29‬‬ ‫* بعد متابعة ورصد وبعد جهد استخباراتي ومتابعة دقيقة استمرت‬ ‫مخسني يوماً ملُ َّ‬ ‫رشح القائمة العراقية لمِ نصب وزير الدفاع املدعو االستاذ‬ ‫« خالد « قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم االحد بزرع عبوة ناسفة داخل‬ ‫التقين يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬وقد َّ‬ ‫املعهد ِّ‬ ‫مت تأجيل العملية ثالث‬ ‫مرات بسبب وجود املدنيني يف مكان وجود العبوة‪ ،‬وبعد مرابطة وانتظار‬ ‫َّ‬ ‫وتأكد االخوة من خلو املكان من املدنيني كرب االخوة وفجروا عبوتهم‬ ‫عليه فأصابته جبروح خطرية‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ /21‬مجادى االخر‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 5 /24‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود بغداد يف يوم الثالثاء بزرع عبوة الصقة يف سيارة‬ ‫مضلله تابعة حلكومة املنطقة اخلضراء عمالء االحتالل‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 9:30‬صباحاً مت تفجريها‪ ،‬ما اسفر عن مقتل اثنني كانا‬ ‫يستقالنها‪ ،‬وذلك يف منطقة البلديات‪ ،‬وهلل الفضل واملنه ‪.‬‬ ‫‪/20‬مجادي الثاني‪1432/‬املوافق ‪2011 /5/ 23‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود االنصار يف مدينة كركوك يف يوم االثنني يف‬ ‫متام الساعة ‪ 9:30‬صباحاً من تفجري عبوة ناسفة على دورية للشرطة‬ ‫املرتدة قرب مدينة العاب كركوك‪ ،‬ما أدى اىل تدمري احدى عجالت‬ ‫الدورية وسقوط من كان على متنها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل‬ ‫واملنة‪.‬‬

‫‪ /1‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪3/6/2011‬‬ ‫* أستمراراً لعمليات مالحقة اجملرمني ‪..‬وصلت أخبار من منطقة‬ ‫بلد أن قائد صحوة منطقة بلد يف صالح الدين سيزور بغداد فأستقبله‬ ‫اجملاهدون بعبوة الصقة مباركة وضعت يف سيارته ويف متام الساعة‬ ‫‪12:30‬ظهراً مت تفجريها عليه وقد أدت اىل هالكه على الفور‪ ،‬وذلك يف‬ ‫منطقة الكرادة قرب «اجللود» يف يوم اجلمعة وهلل الفضل واملنه ‪.‬‬

‫‪ /26‬مجادى اآلخر‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 5/ 29‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف منطقة الشعلة يف بغداد يف يوم االحد‬ ‫بزرع عبوة الصقة يف سيارة تابعة ملنظمة بدر الرافضية ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 9:30‬مسا ًءا مت تفجريها على احد قيادات املنظمة ُفقتل يف احلال‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ /26‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 29‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود املوصل يف يوم األحد من زرع عبوة ناسفة يف حي‬

‫‪20‬‬

‫‪ /14‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 17‬‬ ‫* يسر اهلل الخوتكم جماهدو املوصل االبطال يف يوم الثالثاء من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة حي التحرير قرب أحد أبراج املراقبة يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:45‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة‬ ‫نوع « الندكروز» يستقلها مدير شؤون مديرية شرطة حمافظة نينوى‪،‬‬ ‫وقد أدى التفجري إىل إصابته جبروح بليغة ومقتل أحد حراسه‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ /13‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 16‬‬ ‫* قام إخوتكم جماهدو املوصل االبطال يف يوم االثنني من زرع عبوة‬ ‫ناسفة يف منطقة حي الرسالة قرب بدالة أبي متام يف الساحل االمين‬ ‫من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 10:55‬صباحاً مت تفجريها على همر تابعة‬ ‫جليش الردة‪ ،‬مما أدى إىل تدمريها بالكامل ومقتل من كان فيها‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة‪.‬‬

‫‪ / 29‬مجادى االخر ‪ 1423‬املوافق ‪2011 /6 / 1‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف مدينة املوصل يف يوم االربعاء‬ ‫من زرع عبوة ناسفة يف حي الوحدة قرب حمطة تعبئة نينوى َّ‬ ‫الشرقية‬ ‫يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 12:30‬ظهراً َّ‬ ‫مت تفجريها‬ ‫على عجلة نوع همر تابعة للفرقة الثانية من اجليش احلكومي املرتد‬ ‫كان على متنها ضابط برتبة ُمقدَّم‪ ،‬وقد ادَّى االنفجار إىل إصابة‬ ‫شوهد‬ ‫العجلة بأضرار كبرية وسقوط من فيها بني قتيل وجريح وقد ِ‬ ‫الضابط ُملقى على االرض‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 29‬مجادى االخر‪ 1423 /‬املوافق ‪2011 /6 / 1‬‬ ‫* قام إخوتكم األبطال من أسود األنصار يف مدينة املوصل اجملاهدة يف‬ ‫يوم االربعاء بزرع عبوتني ناسفتني يف حي الريموك قرب شقق الريموك‬ ‫يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 8:00‬مسا ًءا َّ‬ ‫مت تفجري‬ ‫العبوة األوىل على عجلة نوع « بيك آب « تابعة للشرطة االحتادية املرتدة‬ ‫كانت ضمن رتل كبري‪ ،‬وقد ادَّى االنفجار إىل إصابة العجلة بأضرار‬ ‫كبرية وسقوط من فيها بني قتيل وجريح وقدّر اهلل أن العبوة الثانية مل‬ ‫تنفجر‪ ،‬وهلل الفضل واملنة ‪.‬‬

‫‪ /17‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 20‬‬ ‫* متكن اخوتكم اجملاهدون يف مدينة املوصل يف يوم اجلمعة من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف حي االقتصاديني يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 1:00‬ظهراً مت تفجري العبوة على عجلة حلماية احد الضباط من‬ ‫الشرطة احمللية املرتدة‪ ،‬مما ادى اىل مقتل احد أفراد محايته على الفور‪،‬‬ ‫وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ /12‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 15‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود املوصل يف يوم األحد من زرع عبوة ناسفة يف‬ ‫منطقة حي العربي يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪5:30‬‬ ‫مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع همر تابعة للجيش املرتد‪ ،‬وكانت‬ ‫اإلصابة مباشرة مما أدى إىل اعطابها وسقوط من فيها بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ /24‬مجادى االخر‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/5/27‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار من زرع عبوة الصقة يف سيارة‬ ‫أحد جمرمي وزارة الداخلية يف حكومة املنطقة اخلضراء املدعو (ثامر‬ ‫حممد حسني) برتبة ضابط وتفجريها عليه يف منطقة املشتل شرق‬ ‫بغداد‪ ،‬مما ادى اىل قتله يف احلال وتدمري سيارته وذلك يف متام الساعة‬ ‫‪ 8:30‬من صباح يوم اجلمعة وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ /20‬مجادى اآلخر ‪1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 23‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود مدينة املوصل يف يوم األثنني من زرع عبوتني ناسفتني‬ ‫يف حي االقتصاديني يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪8:00‬‬ ‫مسا ًءا مت تفجري العبوة االوىل على إثنني من عناصر الشرطة املرتدة مما‬ ‫أدى إىل مقتلهما على الفور وبعد جتمع املرتدين مت تفجري العبوة الثانية‬ ‫مما أدى إىل سقوط مثانية من املرتدين بني قتيل وجريح‪.‬‬

‫‪/22‬مجادي الثاني‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /5/ 25/‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة كركوك يف يوم االربعاء من‬ ‫زرع عبوة ناسفة ويف متام الساعة ‪ 8:30‬صباحاً مت تفجريها على مدير‬ ‫شرطة الدبس اجملرم املدعو(حسني اهلايس) وقد ادى التفجري اىل‬ ‫هالكه على الفور‪،‬وذلك قرب جسر دوميز (الرشيد)‪ ،‬وهلل الفضل واملنة ‪.‬‬

‫‪ /18‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 21‬‬ ‫* قام أسود املوصل األبطال بزرع عبوة ناسفة يف حي الزجنيلي قرب‬ ‫معمل البيبسي يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪11:30‬‬ ‫صباحاً مت تفجريها على عجلة نوع (بيك آب) تابعة للجيش احلكومي‬ ‫املرتد‪ ،‬وقد أدت إىل إعطابها وسقوط من فيها بني قتيل وجريح‪.‬‬

‫‪ /12‬مجادى االخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 15‬‬ ‫* قام إخوتكم اسود األنصار يف مدينة املوصل يف يوم االحد من زرع‬ ‫عبوة ناسفة يف منطقة حي الوحدة على الطريق السريع قرب احد ابراج‬ ‫املراقبة للجيش املرتد يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬يف متام الساعة‬ ‫‪ 12:15‬ظهراً َّ‬ ‫مت تفجريها على عجلة مصفحة تابعة للفرقة الثانية من‬ ‫اجليش املرتد‪ ،‬وكانت اإلصابة مباشرة أدَّىت إىل سقوط من فيها بني‬ ‫قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪/11‬مجادي الثاني‪1432/‬املوافق ‪2011/ 5/ 14‬‬ ‫* قام إخوتكم اجملاهدين األبطال أسود اإلسالم وجنود التوحيد يف مدينة‬ ‫كركوك يف يوم السبت بزرع عبوة ناسفة ويف متام الساعة ‪ 9:00‬صباحاً‬ ‫ومت تفجريها على دورية للشرطة املرتدة يف قضاء طوز حبي اجلميلة‪،‬‬ ‫مما ادى اىل جرح مخسة من أفراد الدورية ومن ضمنهم أثنني من‬ ‫الضباط‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪21‬‬


‫‪ / 8‬مجادى االخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 11‬‬ ‫* يف عملية بطولية نفذها إخوتكم أسود األنصار يف مدينة املوصل‬ ‫اجملاهدة يف يوم األربعاء حيث قام أحد األسود بالتسلل اىل احد ابراج‬ ‫املراقبة للشرطة « االحتادية « املرتدة يف حي الثورة قرب سكة احلديد‬ ‫يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وزرع عبوة ناسفة حتت الربج‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 10:15‬صباحاً مت تفجري العبوة على رتل قائد الفرقة الثالثة‬ ‫للشرطة االحتادية مما أدى إىل إصابة الربج وإحدى العجالت بأضرار‬ ‫كبرية وسقوط عدد من املرتدين بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 7‬مجادى االخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 10‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االنصار يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء بوضع عبوة‬ ‫الصقة يف سيارة أحد ضباط الردة من الشرطة برتبة «عقيد» ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 4:30‬مسا ًءا مت تفجريها عليه مما أدى إىل إصابته جبروح خطرية‪،‬‬ ‫وذلك يف حي الضباط يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 4‬مجادى االخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 7‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم السبت بزرع عبوة‬ ‫ناسفة يف منطقة حي ‪ 17‬متوز يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 10:15‬مسا ًءا مت تفجريها على عجلة نوع (بيك آب) تابعة للشرطة‬ ‫املرتدة‪ ،‬وقد أدى التفجري إىل مقتل مرتد وإصابة الباقني جبروح‬ ‫خطرية‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪/28‬مجادي االوىل‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /5/ 2/‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جنود احلق يف مدينة كركوك قضاء الطوز يف يوم‬ ‫االثنني ويف متام الساعة ‪ 8:45‬صباحاً مت تفجري عبوة ناسفة على موكب‬ ‫مدير اسايش قضاء طوز‪ ،‬مما أدى إىل مقتل أثنني من محايته الشخصية‬ ‫وجرح مخسة آخرين من ضمنهم املدير‪ ،‬وهلل الفضل واملنة ‪.‬‬ ‫‪/24‬مجادي االوىل‪1432/‬املوفق ‪2011/ 4/ 28‬‬ ‫* بتيسر من اهلل العلي القدير‪ ،‬قام اخوانكم اسود االنصار يف مدينة‬ ‫كركوك بعملية مباركة يف يوم اخلميس حيث قاموا بزرع عبوة‬ ‫ناسفة ويف متام الساعة ‪ 3:00‬ظهراً مت تفجريها على عجلة من نوع‬ ‫(بهبهان) تابعة حلرس الردة يف منطقة احلي العسكري‪ ،‬ما أدى اىل‬ ‫تدمريها وسقوط من كان على متنها بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل الفضل‬ ‫واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 25‬مجادى األوىل ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /4 / 28‬‬ ‫* قام اخوتكم جماهدو املوصل االبطال يف يوم اخلميس من زرع عبوة‬ ‫ناسفة يف منطقة مشريفة يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬ويف متام‬ ‫الساعة ‪ 9:50‬صباحاً مت تفجريها على عجلة نوع همر تابعة للجيش‬ ‫املرتد‪ ،‬وقد أدى التفجري إىل تدمريها وسقوط من كان فيها بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 23‬مجادى األوىل ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /4 / 26‬‬ ‫* فقد متكن إخوتكم أسود األنصار يف يوم الثالثاء ويف متام الساعة ‪11:30‬‬ ‫صباحاً متكن االخوة االبطال من قتل أحد ضباط الردة من الشرطة‬ ‫األحتادية عندما كان يف سيارته الشخصية يف منطقة وادي حجر قرب‬ ‫شارع السايلو يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫‪ / 13‬مجادى األوىل ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /4 /16‬‬ ‫* متكن أخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل يف متام الساعة ‪ 1:00‬ظهراً‬ ‫من يوم السبت من زرع عبوة ناسفة وتفجريها على عجلة نوع (بيك آب)‬ ‫تابعة الستخبارت اجليش املرتد يف منطقة اهلرمات يف الساحل األمين‬ ‫من املدينة‪ ،‬ما ادى اىل اعطابها ومقتل وجرح من كان بداخلها‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪/11‬مجادي االوىل‪1432/‬املوافق ‪2011 /4/ 15‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة كركوك يف متام الساعة‬ ‫‪10:00‬مسا ًءا‪ ،‬من تفجري عبوة الصقة على ضابط يف الشرطة احمللية يف‬ ‫منطقة حي املعلمني‪ ،‬وقد ادى التفجري اىل اصابته جبروح خطرية‪ ،‬وذلك‬ ‫يف يوم اجلمعة وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪/10‬مجادي االوىل‪1432/‬املوافق ‪2011/ 4 /14‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة كركوك بعملية مباركة يف يوم‬ ‫اخلميس حيث قامو بزرع عبوة الصقة على سيارة لوزارة الدفاع التابعة‬ ‫حلكومة املنطقة اخلضراء ويف متام الساعة ‪ 10:00‬مسا ًءا مت تفجريها على‬ ‫ضابط برتبة نقيب كان يستقلها فأصابته جبروح خطرية‪ ،‬وهلل الفضل‬ ‫واملنة‪.‬‬ ‫‪/9‬مجادي االوىل‪1432/‬املوافق ‪2011 /4 /13‬‬ ‫* يسر اهلل إلخوتكم جنود احلق يف مدينة كركوك يف يوم االربعاء يف‬ ‫متام الساعة ‪ 8:00‬مسا ًءا من تفجري عبوة ناسفة على معاون مدير شرطة‬ ‫العروبة يف منطقة القادسية قرب مديرية مرور كركوك‪ ،‬وقد ادى‬ ‫التفجري اىل اصابته واحد عناصر محايته جبروح بليغة‪ ،‬وهلل احلمد‬ ‫واملنة ‪.‬‬

‫‪ /18‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 21‬‬ ‫* متكن اخوتكم اجملاهدون يف مدينة املوصل يف متام الساعة ‪ 7:30‬مسا ًءا‬ ‫من إطالق مخس قنابر هاون « عيار ‪ 60‬ملم « على مقر للجيش املرتد يف‬ ‫منطقة اهلرمات يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬وكانت اإلصابة مباشرة‬ ‫أدت إىل سقوط عدد من القتلى واجلرحى يف صفوف املرتدين داخل‬ ‫املقر‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 9‬مجادى االخر ‪1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 12‬‬ ‫* قام اسود التوحيد يف مدينه املوصل احلدباء‪ ،‬بقصف مقر قيادة عمليات‬ ‫نينوى قرب جسر احلرية يف الساحل األمين من املدينة بقذائف اهلاون‬ ‫عيار (‪ 60‬ملم )‪ ،‬وذلك يف متام الساعة ‪ 5:00‬مسا ًءا وهلل الفضل واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 1‬مجادى االخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 4‬‬ ‫* قام جماهدو األنصار أسود املوصل بقصف مقر مديرية شرطة ام‬

‫‪ / 10‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /8‬‬ ‫* قام االخوة باعداد العدة للهجوم على إحدى نقاط التفتيش للجيش‬ ‫املرتد يف منطقة حي الوحدة يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وبقوة اهلل‬ ‫ويف متام الساعة ‪ 7:00‬مسا ًءا بدأ اهلجوم على النقطة مستخدمني فيه‬ ‫األسلحة الرشاشة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬واقتحامها االخوة وقتلوا ثالثة‬ ‫من املرتدين‪ ،‬وانسحبوا اىل قواعدهم ساملني غامنني وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫* * *‬

‫‪ / 8‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /6‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم االربعاء يف متام‬ ‫الساعة ‪ 7:15‬مسا ًءا باهلجوم على إحدى نقاط التفتيش للجيش املرتد‬ ‫باألسلحة اخلفيفة واملتوسطة يف منطقة مشريفة يف الساحل األمين‬ ‫من املدينة‪ ،‬وقد أدى اهلجوم إىل سقوط من بداخل النقطة بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 8‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /6‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم االربعاء يف متام الساعة ‪ 7:15‬مسا ًءا‬ ‫باهلجوم على إحدى نقاط التفتيش للشرطة املرتدة باألسلحة اخلفيفة‬ ‫واملتوسطة يف منطقة مشريفة من جهة حاوي الكنيسة يف الساحل‬ ‫األمين من املدينة‪ ،‬وقد أدى اهلجوم إىل سقوط من بداخل النقطة بني‬ ‫قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫الربيعني يف متام الساعة ‪ 9:00‬مسا ًءا حيث قاموا بإطالق اربع قنابر هاون‬ ‫عيار ( ‪ 60‬ملم ) على مقر مديرية شرطة ام الربيعني يف منطقة حي‬ ‫ِّ‬ ‫الزجنلي يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬وبفضل اهلل‬ ‫الرفاعي قرب تقاطع‬ ‫شوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من‬ ‫حيث‬ ‫بدقة‪،‬‬ ‫هدفها‬ ‫اصابت القذائف‬ ‫ِ‬ ‫املقر‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 11‬مجادى األوىل ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /4 / 14‬‬ ‫* متكن إخوتكم اسود االنصار يف مدينة املوصل يف متام الساعة ‪7:15‬‬ ‫مسا ًءا من إطالق أربعة قنابر هاون عيار «‪60‬ملم « على مقر للشرطة‬ ‫« االحتادية « املرتدة يف حي الشهداء قرب شارع بغداد يف الساحل األمين‬ ‫من املدينة‪ ،‬وكانت اإلصابة مباشرة حيث شوهدت أعمدة من الدخان‬ ‫تتصاعد من املقر‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 5‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /3‬‬ ‫* منكن إخوتكم اجملاهدين من اهلجوم على إحدى نقاط التفتيش‬ ‫للجيش املرتد باألسلحة اخلفيفة واملتوسطة يف منطقة اهلرمات يف‬ ‫الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وقد أدى اهلجوم إىل سقوط من بداخل‬ ‫النقطة بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 4‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /02‬‬ ‫* يف متام الساعة ‪ 7:00‬مسا ًءا باهلجوم على إحدى نقاط التفتيش‬ ‫باألسلحة الرشاشة يف حي سومر يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وقد‬ ‫أدى اهلجوم إىل سقوط من بداخل النقطة بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد‬ ‫واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 2‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /29‬‬ ‫* يف متام الساعة ‪ 7:15‬مسا ًءا باهلجوم على ناقلة جند تابعة للجيش‬ ‫املرتد باالسلحة اخلفيفة واملتوسطة يف حي الزهور قرب دورة احلروق‬ ‫يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬واسفرت العملية عن مقتل جندي وإصابة‬ ‫أخر جبروح خطرية‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‬ ‫‪ / 28‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /26‬‬ ‫* قام اجملاهدين األبطال باهلجوم على إحدى نقاط التفتيش للجيش‬ ‫املرتد يف حي الزهور قرب دورة احلروق يف الساحل األيسر من املوصل‪،‬‬

‫‪23‬‬


‫باستخدام االسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬مما أدى إىل مقتل جندي‬ ‫وإصابة أخر جبروح خطرية‪.‬‬ ‫‪ / 27‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /25‬‬ ‫* قام اخوتكم أسود االسالم باهلجوم على إحدى نقاط التفتيش للجيش‬ ‫املرتد يف حي القدس يف الساحل األيسر م�� املدينة‪ ،‬حيث استخدم االخوة‬ ‫يف هذا اهلجوم االسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬مما أدى إىل مقتل جنديني‬ ‫وجرح آخرين‪ ،‬وانسحب االخوة اىل قواعدهم ساملني غامنني‪ ،‬وهلل الفضل‪.‬‬ ‫‪ / 25‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /23‬‬ ‫* من اهلجوم على إحدى نقاط التفتيش يف منطقة حي الزهور قرب‬ ‫دورة احملروق يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬مما أدى إىل هالك أحد‬ ‫جنود الردة وسقوط عدد من جرحى‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫متام الساعة ‪ 8:00‬مسا ًءا بدأ اهلجوم مستخدمني فيه األسلحة الرشاشة‬ ‫اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬وكانت احلصيلة النهائية مقتل ثالثة مرتدين‬ ‫بينهم ضابط برتبة « عقيد «‪ ،‬وانسحب االخوة اىل قواعدهم ساملني‬ ‫غامنني فرحني مكربين‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 11‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق‪2011 / 8 / 11‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم اخلميس يف متام الساعة ‪ 8:00‬مسا ًءا‬ ‫باهلجـوم على إحــدى نقـــاط املراقبة للجيش املرتد‪ ،‬باالسلحة اخلفيفة‬ ‫واملتوسطة‪ ،‬يف حي سومر يف الساحل االيسر من املدينة‪ ،‬وقد ادَّى اهلجوم‬ ‫اىل مقتل جندي وإصابة اخرين جبروح‪ ،‬وانسحب االخوة اىل قواعدهم‬ ‫ساملني غامنني‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫متام الساعة ‪ 1:00‬لي ً‬ ‫ال بدأ اهلجوم مستخدمني فيه األسلحة الرشاشة‬ ‫اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬فقام االخوة باهلجوم على إحدى عجالت املرتدين‬ ‫بالقرب من الثكنة وكان على متنها أربعة مرتدين من اجليش بينما‬ ‫قامت مفرزة اإلسناد باالشتباك مع أحد األبراج القريبة ثم قام األبطال‬ ‫يف مفرزة اإلسناد باهلجوم مرة ثانية على العجلة املستهدفة وكانت‬ ‫احلصيلة النهائية مقتل ‪ 6‬من املرتدين‪ ،‬وانسحب االخوة اىل قواعدهم‬ ‫ساملني غامنني فرحني مكربين‪ ،‬وهلل احلمد والفضل كله‪.‬‬ ‫‪ /10‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /7 /12‬‬ ‫* قام االخوة االبطال من اقتحام إحدى نقاط التفتيش للجيش املرتد‬ ‫«الفـرقة الثالثـــــة» يف حــــــي اإلصـــــــالح الزراعــــي يف الساحل األمين من‬

‫‪ / 24‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /22‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف متام الساعة ‪ 7:30‬مسا ًءا يف يوم اخلميس‬ ‫من اهلجوم على إحدى نقاط التفتيش يف منطقة حي االنتصار يف‬ ‫الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬مما أدى إىل سقوط من يف النقطة بني قتيل‬ ‫وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 29‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 8 /29‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود بغداد بعد مراقبة إلحدى نقاط التفتيش التابعة‬ ‫للشرطة املرتدة الكائنة يف ساحة االندلس مبنطقة الغدير يف قاطع‬ ‫الرصافة‪ ،‬بتنفيذ هجوم مباغت وشجاع على السيطرة‪ ،‬مستخدمني‬ ‫فيه اسلحة كامتة للصوت‪ ،‬ففي متام الساعة ‪ 7:15‬مسا ًءا مت اقتحام‬ ‫السيطرة وقتل ‪ 3‬من املرتدين وغنم اسلحتهم ودروعهم وزرع عبوة‬ ‫ناسفة قرب جثثهم وبعد جتمع عدد من افراد الشرطة جاءوا النتشال‬ ‫جثث رفاقهم اهللكى مت تفجري العبوة عليهم فسقطوا بني قتيل وجريح‪.‬‬ ‫‪ / 14‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 14‬‬ ‫* قام االخوة باعداد العدة للهجوم على إحدى نقاط التفتيش حلرس‬ ‫الردة الواقعة يف حي سومر يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وبقوة اهلل ويف‬

‫‪24‬‬

‫‪ /26‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 29‬‬ ‫ً‬ ‫* قام أسود املوصل األبطال يف يوم األحد يف متام الساعة ‪1:05‬ليال قاموا‬ ‫باالشتباك مع إحدى نقاط التفتيش التابعة للشرطة املرتدة يف حي‬ ‫الفاروق قرب حظرية السادة يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬وقد استخدم‬ ‫االخوة يف هذا اهلجوم االسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬وقد أدَّى اهلجوم إىل‬ ‫مقتل اثنني من املرتدين وجرح اثنني‪ ،‬بينما انسحب االخوة اىل قواعدهم‬ ‫ساملني‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /21‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 24‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االنصار ومحاة الدار يف مدينة املوصل يف يوم الثالثاء‪,‬‬ ‫يف متام الساعة ‪ 3:00‬صباحاً من االشتباك مع أحدى نقاط املراقبة‬ ‫للشرطة املرتدة يف حي املأمون يف الساحل االمين من املدينة ومت نصب‬ ‫كمني للقوات املساندة للنقطة ومت االشتباك معهم مما أدى إىل سقوط‬ ‫قتلى وجرحى يف صفوف املرتدين « من عناصر النقطة والقوات املساندة‬ ‫« ومتكن اإلخوة من االنسحاب بسالم‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 24‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /22‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االنصار يف مدينة املوصل يف يوم اخلميس باهلجوم‬ ‫على إحدى نقاط التفتيش للجيش املرتد يف حي سومر يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬وذلك يف متام الساعة ‪ 7:00‬مسا ًءا وكان اهلجوم مباغتا‬ ‫حيث قام األخوة األبطال بإستخدم األسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬مما‬ ‫أدى إىل سقوط من يف النقطة بني قتيل وجريح‪ ،‬وانسحبة األخوة بعدها‬ ‫اىل قواعدهم ساملني غامنني‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 18‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /16‬‬ ‫* متكن أخوتكم أسود االشتباكات يف مدينة املوصل يف يوم اجلمعة من‬ ‫اهلجوم على إحدى نقاط املراقبة حلرس الردة « الفرقة الثالثة « يف متام‬ ‫الساعة ‪ 7:15‬مسا ًءا يف حي ‪ 17‬متوز يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وكان‬ ‫اهلجوم قوياً ومباغتاً استخدم االخوة األسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬ما‬ ‫أدى اىل مقتل أحد جنود الردة وإصابة الباقني جبروح‪ ،‬وانسحب األخوة‬ ‫اىل قواعدهم ساملني‪ ،‬وهلل احلمد والفضل كله‪.‬‬

‫‪ / 7‬رجب ‪ 1432/‬املوافق ‪2011 /6 /9‬‬ ‫* متكن أخوتكم اسود االسالم يف قضاء ابي غريب غرب العاصمة بغداد‬ ‫من إستهداف رتل تابع للقوات األمريكية برمانتني حراريتني‪ ،‬فأصابة‬ ‫الرمانتني إحدى آليات الرتل ومت إعطابها دون معرفة اخلسائر البشرية‬ ‫وهلل الفضل واملنه ‪.‬‬

‫‪ /18‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 21‬‬ ‫* متكن اخوتكم اجملاهدون يف مدينة املوصل يف متام الساعة ‪10:30‬لي ً‬ ‫ال‬ ‫من االشتباك مع أحدى نقاط التفتيش التابعة للشرطة املرتدة يف‬ ‫حي الفاروق قرب اجلسر اخلامس يف الساحل االمين من املدينة‪ ،‬وقد‬ ‫استخدم االخوة يف هذا اهلجوم االسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬وقد أدى‬ ‫اهلجوم إىل سقوط عدد من املرتدين بني قتيل جريح‪ ،‬ومتكن اإلخوة من‬ ‫االنسحاب اىل قواعدهم بسالم‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 8‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 / 8‬‬ ‫* قام إخوتكم باهلجوم إحدى نقاط املراقبة للجيش املرتد باألسلحة‬ ‫الرشاشة اخلفيفة واملتوسطة يف حي اهلرمات يف الساحل االمين من‬ ‫املدينة‪ ،‬وبينما االخوة مشتبكني مع املرتدين جاءت قوات اإلسناد إىل‬ ‫مكان احلادث فقام اإلخوة باالشتباك مع قوات اإلسناد أيضاً مما أدى إىل‬ ‫سقوط عدد من القتلى واجلرحى يف صفوف املرتدين‪ ،‬بينما انسحب‬ ‫االخوة اىل قواعدهم ساملني‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /29‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /30‬‬ ‫* قام إخوتكم يف يوم السبت‪ ،‬على أحد أبراج املراقبة للجيش املرتد‬ ‫يف منطقة حي اهلرمات يف الساحل األمين من مدينة املوصل ‪ ,‬وأسفر‬ ‫االشتباك الذي مت يف متام الساعة ‪ 3:30‬عصراً واستخدم االخوة فيه‬ ‫االسلحة الرشاشة اخلفيفة واملتوسطة عن هالك احد املرتدين‪.‬‬ ‫‪ /17‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /7 /18‬‬ ‫* قام االخوة باعداد العدة للهجوم على إحدى الثكنات العسكرية الواقع‬ ‫يف منطقة اهلرمات يف الساحل األمين من مدينة املوصل ‪ ,‬وبقوة اهلل ويف‬

‫مدينة املوصل ‪ ,‬وقد استخدم االخوة يف هذا اهلجوم االسلحة اخلفيفة‬ ‫واملتوسطة‪ ،‬وقد أدى اهلجوم إىل قتل أثنني من املرتدين‪..‬‬ ‫‪ /25‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 /26‬‬ ‫* َّ‬ ‫مكن اهلل تعاىل إلخوتكم اسود األنصار يف املوصل يف متام الساعة ‪2:30‬‬ ‫فجراً من اقتحام أحد أبراج املراقبة التابعة للفرقة الثالثة من اجليش‬ ‫املرتد يف منطقة اهلرمات يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وقد ّ‬ ‫مت قتل‬ ‫ثم قام أحد االبطال باالشتباك مع أحد‬ ‫اثنني من جيش الردة داخل الربج‪ّ ,‬‬ ‫االبراج القريبة لتأمني انسحاب االخوة من مكان احلادث‪ ،‬وهلل احلمد‪.‬‬ ‫‪ /25‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 /26‬‬ ‫* متكن أخوتكم أسود االشتباكات يف مدينة املوصل يف يوم األحد يف‬ ‫متام الساعة ‪ 8:00‬مسا ًءا من اهلجوم على أحد أبراج املراقبة التابعة‬ ‫للفرقة الثالثة من اجليش املرتد يف منطقة اهلرمات يف الساحل األمين‬ ‫من مدينة املوصل ‪ ,‬وقد استخدم االخوة االسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪،‬‬ ‫مما أدى إىل سقوط من بداخل الربج بني قتيل وجريح‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‬

‫‪ /12‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 15‬‬ ‫* قام أسود االنصار يف مدينة املوصل اجملاهدة بتنفيذ هجوم مباغت‬ ‫على نقطة مراقبة للشرطة املرتدة يف منطقة الفاروق قرب حضرية‬ ‫السادة يف الساحل األمين من املدينة حيث قام االخوة باعداد العدة‬ ‫ووضع اخلطة املناسبة‪ ،‬ويف متام الساعة ‪ 1:15‬لي َ‬ ‫ال بدأ اهلجوم من قبل‬ ‫االخوة على النقطة متوكلني على اهلل ومستخدمني االسلحة الرشاشة‬ ‫اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬وكان اهلجوم مباغتا وقويا من جانب اجملاهدين‪،‬‬ ‫أدى إىل سقوط من بداخل النقطة بني قتيل وجريح‪ ،‬هذا وقد انسحب‬ ‫االخوة اىل قواعدهم ساملني غامنني‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 5‬مجادى االخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 8‬‬ ‫* قام بطل من ابطال االسالم وجماهد شجاع بهجوم جريء على مقر‬ ‫للشرطة املرتدة يف حي الرسالة قرب خزان املاء يف الساحل األمين من‬ ‫املدينة‪ ،‬حيث قام األخ برمي املقر برمانة يدوية أصابت هدفها بدقة‪،‬‬ ‫فسقط عدد من املرتدين بني قتيل وجريح‪ ،‬وعاد البطل ساملاً حبفظ اهلل‬ ‫ورعايته‪.‬‬ ‫‪ / 2‬مجادى االخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 5‬‬ ‫* قام االخوة فرسان الصوالت باإلشتباك مع إحدى نقاط املراقبة‬ ‫للشرطة املرتدة يف حي املأمون يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬حيث‬

‫‪25‬‬


‫استخدم االخوة يف هذا اهلجوم االسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬وقد أدى‬ ‫اهلجوم إىل سقوط من فيها بني قتيل وجريح‪ ،‬وانسحب االخوة اىل‬ ‫قواعدهم ساملني غامنني‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 1‬مجادى االخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 4‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف يوم االربعاء يف متام الساعة ‪ 8:00‬مسا ًءا‬ ‫باهلجوم على احد ابراج املراقبة التابع جليش حكومة املنطقة اخلضراء‪،‬‬ ‫باالسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬يف منطقة االصالح الزراعي يف الساحل‬ ‫االمين من املدينة‪ ،‬وقد ادَّى اهلجوم اىل سقوط من فيه بني قتيل وجريح‪،‬‬ ‫وانسحب االخوة اىل قواعدهم ساملني غامنني‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 22‬مجادى األوىل ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /4/ 25‬‬ ‫* متكن أخوتكم أسود االشتباكات يف مدينة املوصل من اهلجوم على‬ ‫إحدى النقاط التابعة للشرطة « االحتادية « املرتدة يف متام الساعة‬ ‫‪ 7:50‬مسا ًءا يف منطقة حي الرسالة يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وكان‬ ‫اهلجوم مباغتاً استخدم االخوة األسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬فقتل‬ ‫االخوة وجرحوا عدداً من عناصر الشرطة املرتدة‪ ،‬وانسحب األخوة اىل‬ ‫قواعدهم ساملني‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 22‬مجادى األوىل ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /4 / 25‬‬ ‫* قام االخوة باعداد العدة للهجوم على نقطة تفتيش للشرطة «‬ ‫االحتادية « املرتدة يف منطقة شقق الريموك يف الساحل األمين من‬ ‫املدينة‪ ،‬ويف متام الساعة‪ 7:40‬مسا ًءا بدأ اهلجوم على نقطة التفتيش من‬ ‫عدة حماور مستخدمني فيه األسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬فقتل االخوة‬ ‫أحد املرتدين وجرحوا عدداً من عناصر الشرطة املرتدة‪ ،‬وانسحبوا اىل‬ ‫قواعدهم ساملني غامنني‪ ،‬وهلل الفضل واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 11‬مجادى األوىل ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /4 / 14‬‬ ‫* متكن أسود املوصل يف يوم اخلميس من تنفيذ هجوم مباغت على‬ ‫أحدى الثكنات العسكرية التابعة للجيش املرتد يف دورة الريموك يف‬ ‫القاطع األمين من املدينة‪ ،‬ومت اهلجوم يف متام الساعة ‪ 7:30‬مسا ًءا من‬ ‫عدة حماور مستخدمني فيه االسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪ ،‬فأوقع‬ ‫االخوة خسائر فادحة يف املرتدين فقتلوا وجرحوا عددا منهم‪ ،‬هذا وقد‬ ‫متكن االخوة من االنسحاب اىل قواعدهم ساملني‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 10‬مجادى األوىل ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /4 / 13‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االنصار يف مدينة املوصل يف متام الساعة ‪ 8:40‬مسا ًءا‬ ‫من يوم األربعاء باألشتباك مع إحدى الثكنات العسكرية التابعة للجيش‬ ‫املرتد يف منطقة مشريفة يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وكان اهلجوم‬ ‫مباغتا حيث قام األخوة األبطال بإستخدم األسلحة اخلفيفة واملتوسطة‪،‬‬ ‫وقد ادى اهلجوم عن سقوط قتلى وجرحى يف صفوف املرتدين مل نتمكن‬ ‫من معرفة عددهم‪ ،‬وانسحبة األخوة بعدها اىل قواعدهم ساملني غامنني‪،‬‬ ‫وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫* * *‬

‫‪ / 25‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /23‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف مدينة املوصل يف يوم االحد‬ ‫وبعد متابعة ومراقبة دقيقة من قتل ضابط برتبة عميد املدعو ( مجال‬ ‫حممود حممد ) مدير الشرطة الدولية قرب منزله يف حي الكفاءات يف‬ ‫الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ /10‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /11‬‬ ‫* يسر اهلل الخوتكم جماهدو املوصل االبطال يف يوم االثنني يف متام‬ ‫الساعة ‪11:45‬صباحاً من قتل اثنني من جنود الردَّة من عناصر ( الفرقة‬ ‫الثانية ) باألسلحة الكامتة‪ ،‬وذلك يف حي النور يف الساحل االيسر من‬ ‫املدينة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬

‫‪ / 14‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /12‬‬ ‫* َّ‬ ‫مكن اهلل تعاىل إلخوتكم جنود احلق من اسود األنصار يف مدينة املوصل‬ ‫ً‬ ‫يف متام الساعة ‪12:00‬ظهرا من قتل أثنني من جيش الردة يف منطقة‬ ‫الورشان قرب حمطة تعبئة مراكش يف الساحل األمين من املدينة‪.‬‬

‫‪ / 8‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 7/ 9‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف منطقة البغدادي مبحافظة‬ ‫االنبار من اهلجوم على نقطة مرابطة للشرطة املرتدة مبسدسات‬ ‫كامتة للصوت‪ ،‬وأسفرت العملية عن مقتل أحد عناصر الشرطة‪ ،‬وهلل‬ ‫الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 6‬ذو القعدة ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 10 /4‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف يوم الثالثاء من شد وثاق‬ ‫املدعو «ابوحسن» القيادي يف اجمللس االعلى يف جرف النداف يف بغداد‪،‬‬ ‫وبعد التحقيق معه واعرتافه بقتل عدد من اهل السنة كان القصاص‬ ‫من هذا اجملرم ومت قتله‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪ /1‬شعبان ‪ 1432/‬املوافق ‪2011/ 7 /2‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف يوم السبت من قتل احد عناصر‬ ‫االستخبارات (مصدر للشرطة الوطنية) علما انه يعمل مصدر وشرطي‬ ‫يف نفس الوقت‪ُ ،‬جند قبل فرتة وأوكلت له مهمة مدنية يسترت فيها‬ ‫بعمله هذا ‪ ..‬حيث عمل ببيع الوقود (البانزين) يف منطقة حي اجلهاد‬ ‫مقابل كلية االمن القومي‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪ / 22‬شوال ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 9 /20‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود املوصل يف متام الساعة ‪ 3:15‬مسا ًءا وبعد متابعة‬ ‫دقيقة من قتل ضابط برتبة ( عقيد ) يف الشرطة املرتدة باألسلحة‬ ‫الكامتة للصوت يف حي البلديات يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /3‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /3‬‬ ‫ً‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف متام الساعة ‪12:15‬ظهرا من قتل‬ ‫الردَّة من» الفرقة الثانية « باألسلحة الكامتة للصوت يف‬ ‫جندي يف جيش ِّ‬ ‫منطقة حي الشرطة يف الساحل األيسر من املوصل‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ / 2‬رمضان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 8 /2‬‬ ‫* متكن اخوتكم اسود األنصار يف مدينة املوصل يف متام الساعة ‪1:45‬‬ ‫ظهراً يف يوم الثالثاء من قتل أثنني من جنود الردة من الفرقة الثانية‬ ‫يف منطقة الدركزلية يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /26‬شعبان ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 7 /27‬‬ ‫* استمراراً لعمليات املالحقة والتصدي لدروع احملتل وأعوانه ممن قتلوا‬ ‫وعذبوا املسلمني األبرياء وزجوهم يف سجون التعذيب السرية‪ ،‬يسر اهلل‬ ‫إلخوتكم جنود احلق يف مدينة املوصل يف متام الساعة ‪ 5:00‬عصراً من يوم‬ ‫األربعاء من قـتل أثنني من جنود الردة من» الفرقة الثانية « باألسلحة‬ ‫الكامتة للصوت يف حي احلدباء بالقرب من مقر الفرقة يف الساحل‬ ‫األيسر من املدينة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬

‫‪ /25‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 /27‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود العقيدة يف مدينة املوصل يف يوم األثنني يف متام‬ ‫الساعة ‪ 8:00‬مسا ًءا قاموا بقتل شرطي مرتد بالسالح الرشاش يف حي‬ ‫االقتصاديني الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /23‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 6/ 25‬‬ ‫* قتل اجملرم (حمسن املوسوي) أحد كبار مصادر املعلومات يف منطقة‬ ‫الزعفرانية لديه عالقات مع كبار ضباط وزارة داخلية املنطقة‬ ‫اخلضراء جللب املعلومات واألهداف عن تواجد اجملاهدين وحتركاتهم‬ ‫يف تلك املنطقة‪ ،‬وذلك بأسلحة كامتة للصوت يف منطقة الزعفرانية‬ ‫يف متام الساعة ‪ 9-30‬مساءاً يوم السبت‪ ,‬وهلل احلمد‪.‬‬ ‫‪ /24‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 /25‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار من قتل اثنني من عناصر اجليش‬ ‫احلكومي املرتد باألسلحة الكامتة للصوت يف منطقة حي الشرطة يف‬ ‫الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وذلك يف متام الساعة ‪ 12:15‬ظهراً يف يوم‬ ‫السبت وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ /20‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 6/ 22‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار يف يوم االربعاء من قتل اجملرم املدعو (حيدر‬


‫الساعدي) أحد قيادات جيش الدجال يف منطقة حي العامل –اجلمعيات‬ ‫بأسلحة كامتة للصوت يف متام الساعة ‪ 2:00‬ظهراً‪ ،‬وهلل الفضل واملنه ‪.‬‬ ‫‪ /19‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 6/ 21‬‬ ‫* يف يوم الثالثاء نفذ أسود بغداد هجوماً على أحد اجملرمني الذين‬ ‫أوغلوا يف دماء املسلمني األبرياء‪ ،‬حيث متكنوا من قتل اجملرم (سعد‬ ‫علي البيضاني) ضابط التحقيق التابع لدائرة الشؤون واألمن يف وزارة‬ ‫الداخلية الرافضية‪ ،‬واملسؤول عن مراكز الشرطة يف جانب الكرخ من‬ ‫بغداد‪ ،‬ومشهود له باإلجرام واحلقد الرافضي ضد املسلمني‪ ،‬حيث قام‬ ‫االخوة بقتله بعبوة الصقة مت زرعها له داخل سيارته ‪.‬‬

‫‪ / 13‬رجب‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 / 14‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود املوصل يف متام الساعة ‪ 4:00‬مسا ًءا من يوم الثالثاء‬ ‫قاموا بقتل أثنني من عناصر اجليش املرتد من « الفرقة الثانية « يف حي‬ ‫القدس يف الساحل األيسر من املدينة‪ ،‬وهلل الفضل واملنة ‪.‬‬

‫‪/11‬رجب ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 /6 /13‬‬ ‫* متكن إخوتكم أسود بغداد من قتل اجملرم املدعو(صادق علي صادق)‬ ‫القيادي يف جيش الدجال بأسلحة كامتة للصوت يف منطقة حي‬ ‫اجلهاد‪ ،‬وذلك يف يوم األثنني وهلل الفضل واملنة ‪.‬‬

‫‪ / 10‬رجب ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 6 / 12‬‬ ‫* مت قتل اجملرم (عماد صغري الساعدي) أحد عناصر االستخبارات‬ ‫(مصدر للشرطة الوطنية) ‪ ,‬وقد ُجند قبل فرتة وأوكلت له مهمة‬ ‫مدنية يف موقع اسرتاتيجي يسترت فيها بعمله هذا ‪ ..‬حيث عمل ببيع‬ ‫الوقود (البانزين) يف منطقة حي اجلهاد قرب الكراج ومت اغتياله بأسلحة‬ ‫كامتة للصوت‪ ,‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 10‬رجب ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 6 / 12‬‬ ‫* قتل اجملرم (رائد موحان الوائلي) ضابط استخبارات‪ ،‬حيث قام‬ ‫االخوة بوضع عبوة الصقة مموهة يف سيارته الشخصية وهي من نوع‬ ‫(‪ DAEWOO-PRINCE‬بيضاء اللون) على الشارع العام مقابل‬ ‫جممع (حي صدام السكين)‪ ،‬ومت تفجريها عليه يف متام الساعة ‪3-00‬‬ ‫عصراً من يوم األحد‪ ,‬وهلل واحلمد‪.‬‬

‫‪ / 9‬رجب ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 6 / 11‬‬ ‫* بعد أن قتل العباد وهتك االعراض وعاث يف األرض الفساد‪ ،‬كان ال‬ ‫بد له أن يلقى جزاءه يف الدنيا قبل اآلخرة‪ ،‬فبعد متابعة ومراقبة دقيقة‬ ‫ألحد قيادات جيش الدجال الرافضي املدعو (كريم الكعيب) والذي‬ ‫شارك يف الكثري من عمليات القتل واخلطف واالعتقال اليت استهدفت‬ ‫اهل السنة‪ ،‬قام اإلخوة اسود بغداد‪ ،‬يف متام الساعة ‪ 7:00‬من صباح يوم‬ ‫السبت بقتل اجملرم مبسدسات كامت للصوت فأردوه قتي ً‬ ‫ال على الفور‬ ‫وذلك يف منطقة حي العامل‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫ش‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫وج‬

‫‪/ 7‬رجب ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 6 / 9‬‬ ‫* بكمني حمكم وعملية مدروسة بدقة استندت على معلومات دقيقة‪،‬‬ ‫قام االخوة أسود بغداد بقتل اجملرم (عمار علي) وهو ضابط حتقيق‪ ،‬حيث‬ ‫قام االخوة باهلجوم عليه بأسلحة كامتة للصوت يف مدخل منطقة حي‬ ‫اإلعالم جنوب غرب العاصمة بغداد وذلك يف متام الساعة ‪ 5-00‬عصراً‪.‬‬

‫وه‬

‫‪ / 6‬رجب ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 / 6 / 8‬‬ ‫* قام اإلخوة األبطال بقتل ضابط برتبة عميد ومخسة من حراسه‬ ‫بأسلحة كامتة للصوت فوق نفق الشرطة يف منطقة حي اجلامعة يف‬ ‫متام الساعة ‪ 11-00‬صباحاً‪ ,‬وهلل احلمد واملنة‪.‬‬ ‫‪ / 4‬رجب‪ 1423 /‬املوافق ‪2011 /6 / 5‬‬ ‫* قام إخوتكم أسود اإلسالم يف مدينة املوصل يف يوم االحد يف متام‬ ‫الساعة ‪ 1:00‬ظهراً بقتل أحد جنود الردة من اجليش احلكومي يف الريموك‬ ‫يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪ /30‬مجادى اآلخر‪ 1432 /‬املوافق ‪2011/ 6/ 2‬‬ ‫* مسجد طيبة يف منطقة زيونة‪ ،‬أراد الرافضة األستيالء عليه وحتويله‬ ‫كرب هذه اجلرمية أحد عناصر جيش‬ ‫اىل معبد وثين للرافضة وتوىل ِ‬ ‫الدجال «املهدي» واملشهور يف املنطقة بإيذاء عباد اهلل وضيوف الرمحن‬ ‫وسعيه لتهجري أهل السنة اما بالقتل أو الرتويع والتخويف وتعدى‬ ‫إجرامه كل احلدود فقام أسود األنصار ومحاة الدار بزرع عبوة ناسفة يف‬ ‫باب منزله وتفجريها عليه عند خروجه من املنزل ُفقتل يف احلال ليكون‬ ‫عربة لغريه من ��افضة احلق وشيعة الباطل‪.‬‬ ‫‪ /27‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 30‬‬ ‫* متكن اخوتكم اجملاهدون يف مدينة املوصل يف يوم األثنني يف متام‬ ‫الساعة ‪1:45‬ظهراً من قتل اثنني من الشرطة املرتدة « االحتادية « يف‬ ‫موصل اجلديدة يف الساحل االمين من املدينة وغنم اسلحتهم‪ ،‬وهلل‬ ‫احلمد واملنة ‪.‬‬ ‫‪/21‬مجادي الثاني‪1432/‬املوافق ‪2011 /5/ 24‬‬ ‫* مكن اهلل جلنود األنصار ومحاة الدار يف مدينة كركوك يف يوم‬ ‫الثالثاء يف متام الساعة ‪ 9:00‬مسا ًءا من قتل احد أفراد الشرطة احلكومية‬ ‫املرتدة يف حي الواسطي‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪/30‬مجادي االوىل‪ 1432/‬املوافق ‪2011/ 5/ 4/‬‬ ‫* قتل اجملرم (قاسم حممد) الضابط برتبة مقدم يف وزارة الداخلية‬ ‫والذي حتول اىل منصب آخر قبل مدة‪ ،‬حيث مت اهلجوم على سيارته وهي‬ ‫من نوع بيك آب نيسان وذلك بأسلحة كامتة للصوت يف شارع الربيع‬ ‫مبنطقة حي اجلامعة غربي العاصمة بغداد‪ ،‬وذلك بكمني نصب له يف‬ ‫متام الساعة ‪ 9:00‬صباحاً من يوم السبت ‪.2011/ 5/ 4‬‬

‫‪ /20‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 23‬‬ ‫ً‬ ‫* قام أسود املوصل األبطال يف يوم األثنني يف متام الساعة ‪ 1:30‬ظهرا بقتل‬ ‫أثنني من جنود الردة من اجليش احلكومي صنيعة االحتالل باألسلحة‬ ‫الكامتة للصوت يف منطقة حي الرسالة يف الساحل االمين من املدينة‬ ‫وغنم سالحيهما‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫‪/25‬مجادي االوىل‪1432/‬املوافق ‪2011/ 4/ 29/‬‬ ‫* متكن إخوتكم جنود اإلسالم يف مدينة كركوك يف يوم اجلمعة يف‬ ‫متام الساعة ‪ 12:00‬ظهراً من قتل احد عناصر شؤن الداخلية قرب شارع‬ ‫القدس‪ ،‬وهلل الفضل واملنة‬

‫‪ /12‬مجادى اآلخر ‪ 1432 /‬املوافق ‪2011 \ 5 \ 15‬‬ ‫* قام اخوتكم اسود االسالم يف مدينة املوصل بعملية مباركة يف يوم‬ ‫األحد حيث قاموا يف متام الساعة ‪ 12:40‬ظهراً بقتل أثنني من جنود الردة‬ ‫من جيش حكومة املنطقة اخلضراء داخل إحدى نقاط املراقبة يف منطقة‬ ‫اإلصالح الزراعي يف الساحل األمين من املدينة‪ ،‬وهلل احلمد واملنة ‪.‬‬

‫* قتل النقيب (عالء الفتالوي) والذي يعمل ضابطاً للتحقيق يف ما‬ ‫يسمى «مديرية اجلرائم « يف منطقة العامرية والذي انتقل فيما بعد‬ ‫اىل مديرية جرائم الكاظمية ثم اىل مديرية مكافحة اإلرهاب‪ ،‬وذلك‬ ‫بهجوم باألسلحة الكامتة للصوت بكمني نصبه اإلخوة له يف منطقة نفق‬ ‫الشرطة غربي العاصمة بغداد‪.‬‬

‫‪29‬‬


‫طياته الكثري ألبناء فلسطني يف العراق‪،‬‬ ‫لقد محل عام ‪ 2006‬يف َّ‬ ‫محل رعباً وأملاً وقت ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ال وأسرا وتهجريا وتشريدا‪ ،‬محل حسرة‬ ‫تشق الصدور مبا آل إليه حال هذه الفئة الصغرية املستضعفة‬ ‫اليت مل جتد معيناً هلا إال اهلل‪ ،‬وكفى باهلل ناصراً ومعيناً‪ ،‬حرب‬ ‫شعواء شنت ضدهم‪ ،‬على مرأى العامل أمجع وحتت غطاء‬ ‫سافر تكالب عليهم‪.‬‬ ‫حكومي أمريكي ٍ‬

‫املالصقة للحي يف مبنى (مديرية األمن العامة سابقا)!!‪،‬‬ ‫وقد شوهد اجلنود األمريكان وهم يتابعون املنظر عن كثب‬ ‫دون أي تدخل ما يدل على حجم املؤامرة اليت أحيكت ضد‬ ‫الفلسطينيني ما يذكرنا باملؤامرة الكربى اليت تعرضوا هلا‬ ‫عندما هجروا من أراضيهم وبيوتهم يف عامي ‪ 1948‬و‪.1967‬‬

‫لقد كان تفجري املرقدين يف سامراء عام ‪ 2006‬إشارة بدء‬ ‫مليليشيات اجلرمية الرافضية (املهدي وبدر) ملمارسة عدوانها‬ ‫السافر على أهل السنة بدعوى األخذ بالثأر ممن فجر‬ ‫املرقدين‪ ،‬وال ريب عندنا أنهم هم من قاموا بتفجريه ليكون‬ ‫ذريعة هلم إلستباحة األعراض والدماء وبيوت اهلل‪ ،‬وقد‬ ‫مت تصوير لقاء مع ح ّراس املرقد الذين أكدوا َّ‬ ‫أن العناصر‬ ‫األمنية احلكومية هي من قامت وسهلت الدخول لعناصر‬ ‫امليليشيات اإليرانية إلمتام العملية وقد مت عرض اللقاءات‬ ‫يف سلسلة إصدار (العرق النابض لصد حقد الروافض) يف‬ ‫سلسة االنتاجات املرئية اليت تصدر عن مؤسسة االنصار ‪ ،‬وقد‬ ‫كان لفلسطينيي العراق نصيب مما عاناه أهل السنة يف عموم‬ ‫العراق ويف بغداد حتديداً‪ ،‬فتعرضوا هلجمات شرسة أضيفت‬ ‫إىل سابقاتها ولكن هذه املرة علناً وعلى مرأى من القوات‬ ‫احلكومية والقوات األمريكية‪.‬‬ ‫فقد مت اهلجوم على مسجد القدس يف احلي الفلسطيين‬ ‫يف البلديات وقاموا بضربه بالقذائف الصاروخية وعبثوا‬ ‫مبحتوياته وكتبوا شعارات طائفية جموسية‪ ،‬سرعان ما‬ ‫فوجئوا خبروج الفلسطينيني حلماية مسجدهم‪ ،‬وهذا ما مل‬ ‫يتوقعوه من أقلية يف جانب الرصافة ذوالغالبية الرافضية‬ ‫يرتض أهل فلسطني أن يدنس‬ ‫وما كان باألمر السهل‪ ،‬فلم‬ ‫ِ‬ ‫مسجدهم وهم ينظرون‪ ،‬فحاولوا فك احلصار وإبعاد اجملرمني‬ ‫عنه‪ ،‬بالرمي الكثيف عليهم من أسطح العمارات السكنية ومن‬ ‫بني األزقة‪ ،‬ما حدا مبيليشيات املهدي الدجال بطلب اإلسناد‬ ‫واهلجوم على اجملمع الفلسطيين وسط دفاع من الفلسطينيني‬ ‫وحسب استطاعتهم‪ ،‬وكانت دورية للشرطة العراقية‬ ‫تقف خلف املهامجني وحتمي ظهورهم‪ ،‬إضافة إىل حتليق‬ ‫لطائرة استطالع بدون طيار مرسلة من القاعدة األمريكية‬

‫‪30‬‬

‫ذكرنا آنفآ‪ ,‬ونذكر من جرائمها حبق الفلسطينيني أيضآ‬ ‫بدم بارد الشيخ «أمحد غازي الشقريي» إمام وخطيب‬ ‫قتلتها ٍ‬ ‫جامع قرية عائلة العراق صبيحة أول أيام عيد األضحى‬ ‫املبارك يف حي اجلامعة غربي العاصمة بغداد أثناء زيارته‬ ‫لألهل واألصحاب‪.‬‬

‫إستمرت عمليات التصفية واإلعتقال والرتهيب ضد أهلنا أبناء‬ ‫فلسطني وتتصاعد وتريتها يوماً بعد يوم يف حماولة إلنهاء‬ ‫وجودهم يف بلدهم الثاني العراق‪ ،‬فقد مت إعتقال وقتل املئات‬ ‫من شيب وشباب أهل فلسطني وتعرضوا ألبشع أنواع التعذيب‬ ‫والرتويع‪ ،‬ومل تكن القوات األمريكية بعيدة عن املشهد كما‬

‫فقد مت تهجري ‪ 1200‬عائلة يف عام ‪ 2006‬فقط وتشريدهم إىل‬ ‫الصحاري ودول اجلوار على يد امليليشيات الرافضية املسنودة‬ ‫باألجهزة احلكومية أسو ًة باليهود الغاصبني احملتلني إن‬ ‫مل يكن األمر بأوامر من عندهم‪ ،‬وكتب مراجع الروافض‬ ‫مليئة باحلقد والكراهية والتحريض على قتل الفلسطينيني‪،‬‬ ‫وتراهم يدعون ويتشدقون بنصرتهم لفلسطني‪ ،‬وهم ألد أعداء‬ ‫هم هلم سوى مجع األتباع وكسب التأييد الشعيب‬ ‫القضية‪ ،‬فال َّ‬ ‫احملب لفلسطني حوهلم‪ ،‬بعبارات منمقة ال ختدع إال السذج‬ ‫والعوام من أهل السنة الذين مل يدركوا حقد هؤالء على كل‬ ‫مسلم‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫إن ما جرى وجيري لفلسطينيي العراق ليشيب من هوله‬ ‫الولدان‪ ،‬ولتقشعر من بشاعته األبدان‪ ،‬وليعجز عن وصفه‬ ‫أبلغ لسان‪ٌ ،‬‬ ‫ٌ‬ ‫ري وطردٌ‪ ،‬لكلمات‬ ‫وقصف‬ ‫قتل وأس ٌر‬ ‫ٌ‬ ‫ورعب وتهج ٌ‬ ‫أقل من أن تصف حاهلم‪ ،‬فخيامهم باتت منصوبة يف العراء‬

‫تنشد األمن واألمان‪ ،‬وبعد أن رفضتهم بالد العرب واإلسالم‬ ‫ولفظتهم‪ ،‬بات حلهم الوحيد اللجوء إىل دول الغرب اليت‬ ‫متننت عليهم باستقباهلم‪ ،‬وكان حري بالدول العربية أن‬ ‫تضعهم على رؤوسها‪ ،‬كيف ال وهم أهل حبيبتنا فلسطني‬ ‫وأبناء بيت املقدس املبارك وما حوله‪ ،‬لكن أرض اإلسالم ضاقت‬ ‫على ما يقارب الـ ‪ 25000‬لترتكهم أسريي مصريهم اجملهول!‪.‬‬ ‫والسؤال الذي يطرح نفسه دائماً ملاذا هذا الصمت والسكوت‬ ‫من اجملتمع الدولي أو ((أدعياء الدميقراطية)) على قتل املئات‬ ‫من أبناء فلسطني يف العراق‪ ،‬بينما ترى األبواق الناعقة ترتفع‬ ‫أصواتها وتقوم الدنيا وال تقعد كلما قتل نصراني يف العراق‬ ‫أو يزيدي على سبيل املثال‪ ،‬ملاذا تقيم احلكومة الرافضية الدنيا‬ ‫وال تقعد إذا قتل عدد من الزوار الرافضة‪ ،‬ملاذا أهل السنة‬ ‫وأهل فلسطني ال بواكي هلما وأين رئيسا دولة فلسطني‬ ‫حممود عباس وإمساعيل هنية املمثلني لفتح ومحاس عن‬ ‫ما جيري هلم‪ ،‬أليس ٌ‬ ‫حري بهم التدخل وطرح قضيتهم أمام‬ ‫جل أم إن وراء األكمة ما وراءها‪ ،‬واملصاحل‬ ‫املأل بدون ٍ‬ ‫خوف أو ٍ‬ ‫االسرتاتيجية فوق كل اعتبار!!‪.‬‬ ‫حتقيق أعده‪ :‬ابو القاسم األنصاري‬

‫‪31‬‬


‫كان أعرج فكان أبناءه يقولون للنيب صلى اهلل عليه وسلم أنه‬ ‫أعرج لكـي خيرج أبناءه للجهاد يف سبيل اهلل بد ً‬ ‫ال عنه فكان‬ ‫رضي اهلل عنه يقول أنا أعرج واهلل الطأن اجلنة بعرجيت هذه‬ ‫ثم بعد القرن األول أتى جيل التابعني وتابع التابعني وضربوا‬ ‫أمثلة كثرية لنصرة الدين وأفنوا أوقاتهم بل َّ‬ ‫وجل أعمارهم‬ ‫وعانوا ماعانوا وحتملوا األذى وفتنوا ثم كانت العاقبة هلم‬ ‫رمحهم اهلل‪.‬‬

‫احلمدهلل رب العاملني والصال ُة والسالم على حمم ٍد الصادق‬ ‫االمني وعلى آلــــــــه وأصحابه ومن اهتدى بهديه اىل يوم الدين‬ ‫‪ ..‬أما بعد ‪..‬‬ ‫قال تبارك وتعاىل‪( :‬اللهَُّ ي ْ‬ ‫َص َط ِفي ِم ْن المَْال ِئ َك ِة ُر ُسال َو ِم ْن َّ‬ ‫اس‬ ‫الن ِ‬ ‫ري) احلج‪ ,75:‬فكــــما َّ‬ ‫أن اهلل يصطفي الرسل‬ ‫ِإ َّن اللهََّ سمَ ِ ٌ‬ ‫َص ٌ‬ ‫يع ب ِ‬ ‫ليدلوا الناس على طريق اخلري والصالح َّ‬ ‫فإن اهلل يصطفي من‬ ‫عباده أناسـاً هم ليسوا أنبياء وال مرسلني‪َّ ,‬‬ ‫ولكن اهلل جيتبيهم‬ ‫ليكونوا لدينه خادمني وللواء التوحيد حاملني وعن بيـضة‬ ‫الدين منافحـني خيتارهم اهلل ليكونوا من أولياءه الصاحلني‬ ‫ويف يوم القيامة من االمنني ولوجهه الكريم ناظرين‪ ,‬قال‬ ‫اظ َر ٌة) القيامة‪.23-22 :‬‬ ‫اض َر ٌة * ِإلىَ َر ِّبهَا َن ِ‬ ‫تعاىل‪ُ ( :‬و ُجو ٌه ي َْو َم ِئ ٍذ َن ِ‬ ‫ولكن خلدمة الدين ضريبة يدفعها هؤالء من أمواهلم وأبنائهم‬ ‫بـل وانفسهم‪ ,‬إذ لدعوة احلق أعداء كثر جندوا كل طاقاتهم‬ ‫حملاربة أولياء اهلل العاملـني لدينه ولنشـر الرذيلة والفحش‬ ‫بني الناس ليعلوا كعبهم وليعبدوا الناس للشهوات وهؤالء هم‬ ‫أولياء الشيطان وأنصاره من اجلن واإلنس‪ ,‬واألمثلة كثرية‬ ‫لرجال أفنوا أعمارهم خلدمة هذا الدين منهم أبو بكر الصديق‬ ‫رضي اهلل عنه فما إن أسلم حتى انطلق ليخدم العقيدة اليت‬

‫‪32‬‬

‫آمن بها إذ أسلم على يديه من الوهلة األوىل إلسالمه ستة‬ ‫من كبار الصحابة رضوان اهلل عليهم أمجعني فهل كان عاملاً‬ ‫آنذاك والدين كان يف بدايته فمن قال ان عليــك أن تكون عاملاً او‬ ‫طالب علم حتى تكون عام ً‬ ‫ال لدين اهلل فهذه حجج املتقاعسني‪.‬‬ ‫فبعدما توىل الصديق اخلالفـة قال عن نفسه مامنت فحلمت‬ ‫أي أنه مل يكن يستغرق يف النوم حتى يرى الرؤى رضي اهلل‬ ‫عنه وأرضاه وأيام حروب الردة قال أينقص الدين وانا حي‪,‬‬ ‫وهذا أخيه الفاروق رضي اهلل عنه ما أن خالط اإلميان بشاشة‬ ‫قلبه حتى قال للنيب صلى اهلل عليه وسلم‪( :‬أَ َل ْس َت َنبيِ َّ اللهَّ ِ َح ًّقا‬ ‫َق َ‬ ‫اط ِل َق َ‬ ‫ال َب َلى ُق ْل ُت‬ ‫ال َب َلى ُق ْل ُت أَ َل ْس َنا َع َلى الحْ َ ِّق َو َعد ُّ‬ ‫ُو َنا َع َلى ْال َب ِ‬ ‫َفِل َم ُن ْع ِطي َّ‬ ‫الد ِن َّي َة فيِ ِدي ِن َنا) البخاري‪ ،‬فأي حرارة هذه اليت عمرت‬ ‫صد��ه باإلميان وهو اليزال حديث عهد جباهلية وأحدنا يبلغ‬ ‫اخلمسيـن والستني من عمره وقد ولد مسلماً فإذا أستوقفته‬ ‫لتقول مالذي قدمته لإلسالم سيقول أنا أصلي وأصوم‪ ,‬فأقول‬ ‫صيامك وصالتك لك ولكن أخربني مالعمل الذي قمت به‬ ‫خدمة لدينك وقد بلغك الشيب ؟! أظن أنه لن جييب أو رمبا‬ ‫يربر لنفسه حبجج واهية فإن قلت أنا معذور أذكرك بابن أم‬ ‫أصر أن جياهد يف سبيل‬ ‫مكتوم اذ أنه كان كفيف العني ولكن َّ‬ ‫اهلل فقال أنا أمحل الراية فأذن له ودخل املعركة واستشهد‬ ‫وإن قلت أنا أعرج قلت لــك أن عمرو بن اجلموح رضي اهلل عنه‬

‫ومن هؤالء من فضل القتل على أن يرتاجع عن مبادءه كسعيد‬ ‫بن جبري رمحه اهلل الذي قتل على يد احلجاج بن يوسف‬ ‫الثقفي ثم بعد ذلك ظهر جيل أمحد بن حنبل والبخاري ثم‬ ‫بعده أصحاب السنن كالنسائي والرتمذي ثم طبقة البيهقي‬ ‫والطرباني رمحهم اهلل أمجعني وجزاهم اهلل عن االسالم‬ ‫خري اجلزاء حيث انهم تركوا تراثاً علميا هائ ً‬ ‫ال والعديد من‬ ‫املصنفات يف خمتلف الفنون ومنهم من كان مع سعة علمه‬ ‫وفقهــه أضاف إىل هذا اخلري جهاده أعداء الدين‪ ,‬ثم بعد ذلك‬ ‫سقطت اخلالفة العباسية على يد الترت ومرت األمة حبالـة‬ ‫من اإلستضعاف مل متر عليها منذ مبعث النيب صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم فخنعت األمة هلذا الغازي الذي أهـلك احلرث والنسل‬ ‫ومن القصص اليت تثبت ذلك ان املراة املغولية كانت تاتي على‬ ‫عشرة رجال من املسلميــــن وتوقفهم صفاً وتقول هلم مكانكم‬ ‫ال تربحوه بينما تاتي بسكني من بيتها ثم تذحبهم كاخلراف‬ ‫دون أن يفكر أحدهم باهلرب فض ً‬ ‫ال أن يرد عاديتها حتى كادت‬ ‫تدين األرض للمغول قيض اهلل هلذه األمة علماء أجالء وقادة‬ ‫أفذاذ نصر اهلل بهم امللة وقضى على أيديهم على هذه الشرذمة‬ ‫من املغول منهم وعلى رأسهم شيخ االسـالم بن تيمية رمحه‬ ‫اهلل وجعل اجلنة مثواه والع ّز بن عبد السالم سلطان العلماء‬ ‫ومن القادة كالظاهر بيبـــــــــرس وسيف الدين قطز رمحهم‬ ‫اهلل أمجعني ثم قامت اخلالفة العثمانية ثم لبثت ماشاء اهلل‬ ‫أن تلبث حتى اجتمع عليها الصليبني وحتالف معهم من‬ ‫داخل الدول العثمانية ثلة من اخلونة والعمالء وحاكوا هلا‬ ‫املؤمرات تـــــلو بعض‪ ,‬حتى أزالوا دولتهم ثم تداعت على أمتنا‬ ‫الدول اإلستعمارية كما تتدعى األكلة إىل قصعتها فنهبوا‬ ‫خريات البــالد والعباد ونشروا باطلهم ورذائلم بني شعوب امتنا‬ ‫فقسمت اراضي املسلمني اىل دول وشعوب وأعــراق وقوميات‬ ‫متصارعة فيما بينها وانتشر الفقر واالمراض واالوبئة اليت‬ ‫كانت تفتك بالناس وعم اجلهل يف امـة حييى بن معني‬ ‫وسفيان الثوري والرازي امة العلم والعلماء‪.‬‬ ‫ويف هذه االثناء ظهر جيل من املهزومني انـاس ذو بشرة‬ ‫مسراء يشبهوننا يتحدثون لغتنا تركوا دينهم وراحوا يلهثون‬ ‫خلف الغرب الكافر الذي تربوا وتـرعرعوا يف احضانه يسمون‬ ‫انفسهم حداثيني من احلداثة اي انهم ثائرون على القيم‬ ‫االسالمية اليت يعتربونها باليــة ال تصلح الدارة شؤون الناس‬

‫يف قرن العشرين عصر النهضة العلمية بزعمهم كذبوا حتى‬ ‫قال احد الشعراء عن التقدم الذي جاءوا به‪:‬‬ ‫الدين يُدعى تقدماً‬ ‫إن كان ُ‬ ‫ترك ِ‬ ‫نفس موتي قبل أن تتقدمي‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫فيا ُ‬ ‫إستطاع الغرب الصلييب زرع هذه البذرة اخلبيثة يف جمتمعنا‬ ‫املسلم احملافظ ليخرجوا بناتنا من بيوتهن بدون جالبيبهن‬ ‫بدعوى العمل واملساواة بينهن والرجال ومن أمثلة هؤالء طه‬ ‫ياسني وقاسم أمني فاستطاع الغــرب بفضل هؤالء أن يهدموا‬ ‫العقيدة اإلسالمية يف صدور املسلمني مبعاول أفكارهم‬ ‫اهلدامة للقيم واألخالق الــيت زرعها اإلسالم يف صدور‬ ‫املسلمني حتى متكنوا من إحتالل عقول وأفكار الناس قبل‬ ‫ديارهم وبلدانهم فتــــرك الناس الدين بل وتركواعبادتهم‬ ‫(الفرائض) كالصيام والصالة فض ً‬ ‫ال عن ترك العمل للدين‬ ‫وحتكيم شريعة اللـه ونشر التوحيد وجهاد الكفار فذل املسلمني‬ ‫يف ديارهم حتى أصبحوا غرباء يف أوطانهم وبني أهليهم واتهم‬ ‫أهل الدين بالرجعية واألصولية وما إىل ذلك من األلقاب اليت‬ ‫كانوا ينبزونهم بها العلمانيون ليحذروا النـــاس منهم‪.‬‬ ‫فاجته الشباب إىل املسارح والسينمات بعدما كانت تضيق‬ ‫بهم ساحات الوغى ذرعاُ وتزدحم بـهم ثغور املسلمني‪ ,‬وسجن‬ ‫العلماء الصادقني وأذوا أميا إيــذاء فصارت عقول املسلمني‬ ‫ً‬ ‫تابعة للكفار بعدما كانت تغزوهم دعوتنا قبل جحافلنا‪,‬‬ ‫فشتان بني ذاك العز وهذا الذل !!‬ ‫وبعد كل هذا العرض نقول ‪ ..‬قد الحت باألفق بوادر جي ً‬ ‫ال‬ ‫جديداً يف هذه األمة يعيد هلا أجمادها وسالف عزها‪ ،‬ال يرضى‬ ‫بالذل واملهانة‪ ،‬يقدم الغالي والنفيس من أجل رفعة أمته‪ ،‬مل‬ ‫تهد من عزميته تكالب أعداء اهلل عليه ‪ ..‬نسأل اهلل عزوجل أن‬ ‫جيعلنا ممن يصطفيه من عباده لتمكني دينه ‪ ..‬آمني‬ ‫وآخر دعوانا ان احلمد هلل رب العاملني‬ ‫وصلى اهلل وسلم على نبينا حممد وعلى اله وصحبه امجعني‬

‫كتبـــــ ُه ‪ /‬اُســـامة احلجـــازي‬ ‫* * *‬

‫‪33‬‬


‫حمارب‪ ،‬أو آخى مقات ً‬ ‫ال جماهداً‪ ،‬أو نصره‪،‬‬ ‫* إن العيد ملن أثخن بكافر‬ ‫ٍ‬ ‫أو غطى منسحباً‪ ،‬أو قاتل بنفسه أو ماله‪ ،‬أو خلف أخيه اجملاهد يف عياله‬ ‫خرياً‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫إن األمثلة على اخلونة وبائعي دينهم وأرضهم وعرضهم‬ ‫كثرية جداً يصعب حصرهاً‪ ،‬فأمثال أبو ريشة ومن معه من‬ ‫مرتدي الصحوات وعبد الغفور السامرائي وأبو منار العلمي‬ ‫لكثر‪ ،‬وهؤالء معروفون بشكل كبري يف العراق وعرفوا‬ ‫بأدوارهم اخليانية ال ببطوالتهم‪ ،‬أما بطل قصتنا اليوم‪،‬‬ ‫صو َر ُه اإلعالم األمريكي والعراقي‬ ‫فهو على شاكلتهم‪َّ ،‬‬ ‫املتأمرك بـ «الوطين»‪ ،‬وأي وطين يتآمر مع حمتليه على‬ ‫وطنه‪.‬‬ ‫عماد فتح أبواب بيته للمحتلني‪ ،‬وفتح عقله أيضاً ليقوم‬ ‫مبساعدتهم بكل الوسائل والسبل املتاحة‪ ،‬فقد كان منزله‬ ‫مرتعاً له ومسكناً لراحتهم‪ ،‬وباعرتافهم يقولون إن عماد‬ ‫كان يقيم العروض الفنية الراقصة فيه‪ ،‬أي جلسات مسر‬ ‫وطرب على رقص املاجنات‪ ،‬فقد كان عماد يقوم على‬ ‫راحتهم ليل نهار‪ ،‬معرتفاً هلم باجلميل حيث يقول عماد‪:‬‬ ‫َّ‬ ‫(إن العراق لن ينسى املساهمة الكبرية للقوات األمريكية‬ ‫لتوفري األمن يف العراق)‪.‬‬ ‫وقد حرص اجملرم العميد يف اجليش األمريكي «ريكي‬ ‫جيبس» نائب القائد العام للقوات األمريكية يف العراق‬ ‫لشؤون العمليات ضمن فرقة املشاة األوىل التابعة لفرقة‬

‫‪34‬‬

‫القوات األمريكية يف اجلنوب على زيارة عماد!‪ ،‬فقد خدم‬ ‫جيبس يف بغداد من ‪2007‬ــ‪ 2008‬عندما كان عقيداً يقود اللواء‬ ‫الرابع التابع لفرقة املشاة األوىل‪.‬‬ ‫وقد قدم املواطن العراقي عماد املساعدة إىل العميد جيبس‬ ‫من خالل إعطائه املعلومات الالزمة عن طبيعة املنطقة‬ ‫وسكانها ومل يبخل عليه بالتقارير اجلاسوسية اليت تركز‬ ‫على أماكن تواجد اجملاهدين وحتركاتهم‪ ،‬كما شاطره‬ ‫بنفس األفكار اليت تهدف إىل تأمني املنطقة والقوات‬ ‫األمريكية من هجمات اجملاهدين‪ ،‬األمر الذي جعل‬ ‫الرجالن يعمالن معاً من أجل تغيري منطقة الرشيد حنو‬ ‫األحسن ــ على حد زعمه ــ ‪.‬‬ ‫عماد مل يبخل بطبيعة احلال على أصدقاءه القدامى‪ ,‬فأقام‬ ‫هلم مأدبة غداء فاخرة يف منزله على شرف حضورهم‪،‬‬ ‫كيف ال وهو العربي األصيل!!‪.‬‬ ‫وعندما أراد العميد جيبس أن يتحدث عن إخالص عماد يف‬ ‫العمل وحـُسن تعاونه‪ ،‬وصفه بأنه «وطين عراقي حقيقي‪ ،‬ما‬ ‫جعل عماد يطري فرحاً بهذا الشهادة اليت يعتز بها من أعز‬ ‫أصدقاءه (العميد جيبس)‪ ،‬فهنيئاً جليبس بعماد وهنيئاً‬ ‫لعماد جبيبس‪ ،‬كيف ال فالطيور على أشكاهلا تقع!!‪.‬‬

‫* وطنوا أنفسكم على خوض املكاره وجتشم الصعاب‪ ،‬وال َيكن أهل‬ ‫الباطل أصرب على باطلهم منكم حلقكم‪ ،‬فأنتم أهل احلق وأنصاره ‪.‬‬ ‫ديوان اجلند‬

‫‪35‬‬


‫املعركة لصاحلهم‪ ,‬فلم متنعهم سيطرات العدو ومقراته من أمر اهلل‪ ،‬وأتى‬ ‫بعمليات نوعية ماهي إال تكتيكات‬ ‫ــ اجملاهدون ــ األعداء من حيث مل حيتسبوا‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫قاتلة ابتكرت يف العراق يف احلرب الضروس مع احملتلني واذنابهم من جواسيس‬ ‫ومرتدين‪َّ ،‬‬ ‫وإن ما رأيناه يف إصدار حرب بالوكالة خلري دليل على قدرة اجملاهدين‬ ‫على الوصول ألهداف أعداء اهلل بطرق وأساليب مبتكرة مل يتوقعها العدو ومل يتمكن‬ ‫من ردعها‪ ,‬فباغتوهم يف عقر دارهم وانفجرت العبوات الناسفة عليهم من كل حدب‬ ‫وصوب‪ ،‬من فوقهم ومن حتتهم وعن أميانهم وعن مشائلهم‪ ،‬يف أماكن جلوسهم‬ ‫واسرتاحتهم‪ ،‬يف ثكناتهم وسيطراتهم‪ ،‬يف معسكراتهم ومطاعمهم‪ ،‬حتت أرجلهم‬ ‫وفوق رؤوسهم‪.‬‬ ‫إمتاز املسلمون منذ قرون اإلسالم األوىل باحلنكة والذكاء والدهاء يف املعارك‪ ،‬فكثري من املعارك‬ ‫حسمت‪ ،‬وكثري من القالع سقطت‪ ،‬وبالد فتحت بذكاء منقطع النظري وبعقول حباها اهلل بعد‬ ‫اإلسالم بالذكاء والدهاء‪ ،‬والتاريخ حافل خبطط عسكرية وضعها املسلمون وحسموا بها معاركهم‬ ‫مع الكافرين ومن االمثلة على ذلك مافعله سيف اهلل املسلول خالد بن الوليد رضي اهلل عنه يف معركة‬ ‫مؤتة حني ارتأى رضي اهلل عنه ان ينسحب من هذه املعركة بسبب قلة املسلمني عدة وعددا مقابل‬ ‫العدد اهلائل للروم وعدتهم املتطورة انذاك فمن اخلطوات اليت اختذها رضي اهلل عنه وارضاه ان جعل‬ ‫امليمنة ميسرة واملقدمة مؤخرة وطلب من اجليش ان يرتدوا مالبسهم باملقلوب لكي ترى على انها‬ ‫خمتلفة عن ما كانت عليه وطلب من مخسني نفراً من اجليش ان يذهبوا اىل مكان ً‬ ‫مبنئ عن مكان‬ ‫املعركة ثم ياتون حني يلتحم اجليشان وغريالرايات لكي ترى وكأنها مغايرة عن ماسبق ثم ماأن‬ ‫طلع الصباح حتى دارت رحى احلرب وفوجئ جيش الروم جبيش هو ليس اجليش الذي كانو يقاتلونه‬ ‫قبل يوم مضى فاملالبس ليست هي نفس املالبس والرايات على شاكلة اخرى بدأ الشك يعرف طريقه‬ ‫اىل معناويات جيش الروم عن التغيريات اليت رؤها يف جيش املسلمني ثم على حني غفلة من جيش‬ ‫الروم وأذا بالنفر الذين ارسلهم سيف اهلل رضي اهلل عنه حيدثون جلبة ويثريون الغبار الذي يف االرض‬ ‫وينظمون اىل جيش املسلمني وهم مكربين وكان مددا هائ ً‬ ‫ال انظم اىل اجليش وبعد مدة ينظم فريق‬ ‫اخر اىل ركب املسلمني وثالث جعل خالد رضي اهلل عنه الصف االول من اجليش يقاتل قلي ً‬ ‫ال ثم‬ ‫ينسحب وهكذا حيت ظن الروم انه كمني اذ كيف جبيش انظم اليه هذا العدد اهلائل من املدد بظنهم‬ ‫ان ينسحب دومنا امر قد دبر بليل رحم اهلل خالد وضي اهلل عنه فبفتح اهلل ثم حبنكته استطاع ان خيرج‬ ‫املسلمني من مقتلة اهلل بها عليم‪ ,‬حتى باتت تدرس هذه اخلطة يف أرقى جامعات العامل‪.‬‬

‫فبعد توفيق من اهلل َّ‬ ‫عز وجل متكن اجملاهدون من جعل أعداء اهلل يف حالة رعب دائم خيافون من كل‬ ‫شيء حوهلم‪ ,‬حتى احلجر والشجر باتوا خيشونه فحياتهم باتت دوامة من الرعب ال تنفك عنهم حتى‬ ‫تقتلهم بإذن اهلل ‪.‬‬

‫بعقول نرية‪ ،‬وأفكاراً خرية‪ ،‬فكانت أسلحة طيعة‪،‬‬ ‫ولقد فتح اهلل على اجملاهدين يف العراق وحباهم‬ ‫ٍ‬ ‫تفوقوا بفضلها على غلبة العدو العسكرية واملادية‪ ،‬فسجلوا اإلنتصارات تلو اإلنتصارات‪ ،‬وأحرقوا‬ ‫أعداء اهلل بنار كلما خبت زادها اهلل بفضله‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫إن تفوق العدو العسكري واملادي مل مينع اجملاهدين من إجياد حلول بديلة لتعويض النقص احلاصل‬ ‫يف العدد والعدة‪ ،‬فاستخدموا تكتيكات يف املعركة قاتلة ومرعبة‪ ،‬وبأساليب متنوعة قلبت موازين‬

‫‪36‬‬

‫‪37‬‬


‫احلمد هلل الذي خلق اجلنان وحورها‪ ..‬كثبانها أنهارها‬ ‫وقصورها‪ ..‬ونعيمها وسرورها وحبورها‪ ..‬ثم الصالة‬ ‫على الذي جازاه ربي كلها‪ ..‬أما بعد‪:‬‬ ‫إذا ادهلمت بي اخلطوب‪ ،‬واشتدت بي الكروب‪ ,‬وعظم‬ ‫ُ‬ ‫حلقت بالروح إىل دار‬ ‫علي البالء‪ ,‬وتفاقمت األ َواء‪..‬‬ ‫َّ‬ ‫املستقر حيث اجلنان ونعيمها‪ ,‬واحلور ومجاهلا‪ ,‬سارح‬ ‫خبيالي الواسع إىل تلك الديار‪ ..‬حيملين شوقي إىل‬ ‫منازل األبرار‪ ..‬إىل اجلميلة احلسناء الدرة البيضاء إىل‬ ‫احلوراء العيناء الطاهرة العذراء‪..‬‬ ‫إىل الزوجة الغالية‪ ..‬واللعبة املرضية‪ ,‬تلك اليت ُخلقت‬ ‫من نور‪ ،‬ونشأت يف ظالل القصور أفكر بها وأسرح‬ ‫جبماهلا‪..‬‬ ‫أختيل كالمها الرخيم‪ ،‬وقدُّها القويم‪ ،‬وشعرها البهيم‪,‬‬ ‫وقدرها العظيم‪ ،‬أسرح يف حسنها الباهر‪ ،‬ومجاهلا‬ ‫الزاهر‪ ،‬ودالهلا الظاهر‬ ‫تلك الغالية اليت لو برز ظفرها لطمس بدر التمام‪،‬‬ ‫ولو ظهر سوارها ليال مل يبق يف الكون ظالم‪ ،‬ولو بدا‬ ‫معصمها لسبى كل األنام‪ ،‬ولو اطلعت بني السماء‬ ‫واألرض ملأل رحيها ما بينهما‪ ..‬ولو تفلت يف البحر املاحل‬ ‫عاد كأعذب املاء‬ ‫تولــد نـــور النــــور مــــن نــــور وجههـــــا‬ ‫فمازج طيب الطيب من خالص العطر‬ ‫فلو وطئت بالنعـل منهـا على احلصــى‬ ‫ألعشبـــت األقطــار مـن غيـــر ما قطــر‬ ‫ولو شئت عقــد اخلصــر منهــا عقـــدته‬ ‫كغصن من الرحيــان ذي ورق خضــر‬ ‫ولــو تفلـت يف البحـــر شهـــد رضـــــــابها‬ ‫ـــــرب من البحر‬ ‫لطاــب ألهــــل البـــــر ُش ٌ‬

‫‪38‬‬

‫ومجلها‬ ‫خلقها الرمحن بيديه فال ترى فيها نقصا‪ّ ,‬‬ ‫بأمره فال ترى فيها عيبا قال تعاىل‪« :‬وهلم فيها أزواج‬ ‫مطهرة وهم فيها خالدون»‬ ‫طاهرة مطهرة من احليض والبول والنفاس والغائط‬ ‫واملخاط والبصاق وكل قذر وكل أذى يكون من نساء‬ ‫الدنيا‪ ,‬وطهّر باطنها من االخالق السيئة والصفات‬ ‫املذمومة‪ ,‬وطهّر لسانها من الفحش والبذاء فيزداد‬ ‫شوقي إىل ُلقياها وحين قليب إىل َنظرة تنشطه وتعينه‬ ‫على مصائب الدنيا ومشاقها يثبتين ذكرها‪ ,‬ويقوي‬ ‫عزمييت وصفها‪ ,‬ويرفع هميت حسنها وحيب هلا‪ ,‬عن‬ ‫ابن عباس رضي اللهّ عنهما‪ ،‬عن رسول اللهّ صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم‪ ،‬قال‪« :‬إن احلور العني إذا التقى الزحفان‪،‬‬ ‫يدرن عند أطراف األسنة‪ ،‬وهلن أعرف بأزواجهن من‬ ‫أهل الدنيا بأزواجهن‪ ،‬وجعلن وجه إحداهن إىل وجه‬ ‫زوجها‪ ،‬فإذا رأته قد وىل‪ ،‬فتصد بوجهها‪ ،‬حياء من‬ ‫صواحباتها‪.‬‬ ‫فتصبح الدنيا بعذابها وسجونها وقسوتها حلظة عابرة‬ ‫أكاد أن أفارقها إىل دار املستقر حيث اجلنة العالية‬ ‫واحلبيبة الغالية‪..‬‬ ‫أختيل دخولي إىل قصري يف جنة ربي إن شاء سبحانه‬ ‫ألرى الزوجة املرضية فيِ حسن حللها‪..‬‬ ‫ألي مسرعة بكمال بدنها‪ ،‬نازلة َعن سريرها ِإلىَ‬ ‫قادمة ّ‬ ‫صحن قبتها وقرار خيمتها‪ ،‬فوثبت َح َّتى أتت قصري‬ ‫وقصرها‪..‬‬ ‫ــــــر ْح × يجَ ُد َّ‬ ‫َغــــــــا َد ٌة َذ ُ‬ ‫اع ُت ِفيهَا َما ْاقترَ َ ْح‬ ‫َالل َو َم َ‬ ‫الن ِ‬ ‫ات د ٍ‬ ‫ك ِّل َشيء َح َس ٍن َ‬ ‫×ط ِّي ٍب َف َّ‬ ‫ُخ ِل َق ْت ِم ْن ُ‬ ‫الـ«ل ْي َت» ِفيهَا ُم َّط َر ْح‬ ‫َزا َنهـــَا ُ‬ ‫أوص ٌ‬ ‫اف َغري َب ٌ‬ ‫ات ُم َل ْ‬ ‫ــح‬ ‫اهلل ِب َوجــ ٍه جمُ ِ عــــــَ ْت × ِفيـ ِه َ‬ ‫كح ُلهَا ْ‬ ‫ني ُ‬ ‫من ُغ ْن ِجهَــا × َوبخِ َ ـــــ ٍد ِم ْس ُكــ ُه ِفيـ ِه َر َش ْ‬ ‫ــــح‬ ‫َو ِب َع ٍ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫لك وألال ُء َ‬ ‫الف َر ْح‬ ‫اع ٍم تجَ ِري َع َلى َصف َح ِت ِه × َنض َ‬ ‫ـــر ُة املُ ِ‬ ‫َن ِ‬

‫َف َل َّما قا َب ُ‬ ‫لت وجوهها حار طريف‪ ،‬وهاج قليب‪ ،‬فبقيت‬ ‫كاملبهوت الذاهل من عظيم ما هاج فيِ قليب من سرور‬ ‫ما رأت عيناي وسكنت إليها نفسي‪..‬‬ ‫فتخيلت نعيم بدنها ملا ضمتين إليها حتى كاد أن‬ ‫يداخل بدني بدنها من لينه ونعيمه‪.‬‬ ‫شمَ مت طيبها‪ ،‬فذهب قليب من ُ‬ ‫ك ّل َش ْيء سواها َح َّتى‬ ‫فرحا‪ ،‬ملا وصل ِإلىَ روحي من‬ ‫غرق فيِ السرور‪ ،‬وامتأل ً‬ ‫طيب مسيسها‪ ،‬ولذة روائحها‪.‬‬ ‫فتخيلت صعودها على السرير ب َع ِظيم بدنها ونعيمه‪،‬‬ ‫ً‬ ‫جالسة‪ُ ،‬ث َّم ارتقيت على السرير‪،‬‬ ‫َح َّتى استوت َع َل ْي ِه‬ ‫فاستويت َع َل ْي ِه معها‪ ،‬فقابلتين وقابلتها‪ ،‬أنظر إليها‬ ‫ً‬ ‫جالسة فيِ حاهلا وحليها بصباحة وجهها ونعيم‬ ‫وهي‬ ‫جسمها!‬ ‫األساور فيِ معاصمها‪ ،‬واخلوامت فيِ أَكفها‪ ،‬واخلالخيل‬ ‫فيِ أسواقها‪ ،‬والقالئد فيِ عنقها‪ ،‬واألكاليل من الدر‬ ‫والياقوت على قصتها وجبينها‪ ،‬والتاج من فوق َذ ِل َك‬ ‫على رأسها‪ ،‬والذوائب من حتت التاج َق ْد حل من‬ ‫مناكبها‪.‬‬ ‫و َق ْد تدلت األشجار من حولنا بثمارها‪ ،‬واطردت األنهار‬ ‫من حتتنا‪ ،‬و َق ْد أضاءت الجْ َ َّنة بفضل ربها‪ ,‬فيا مرحباً‬ ‫باخللود مبثل هذا‪..‬‬ ‫يا رب ال حترمنا هذا مبنك وفضلك وكرمك‬ ‫ْ‬ ‫خاطب ُ‬ ‫ــدرها‬ ‫يا‬ ‫َ‬ ‫ور يف ِخدرها × وطـالـ ًبا ذاك على قـَ ِ‬ ‫احل ِ‬ ‫ْان ْ‬ ‫النفس على َصربها‬ ‫هـض جبـ ٍد ال َت ُكـن وانــ ًيا × وجاهد‬ ‫َ‬

‫كتبه‪ /‬أبو عبد الرمحن البغدادي‬

‫‪39‬‬


‫قبل أن أخوض يف هذا املوضوع أقول‪ :‬لست هنا أدافع‬ ‫عن َعرض عمل معني أو أخوض مبشروعيته من‬ ‫عدمها‪ ،‬وإمنا كالمي هو من باب أمر وقع‪ ،‬وأخذ‬ ‫منحى ومقصد خيتلف كثرياً عن كونه جمرد‬ ‫عمل درامي يعرض على الشاشة (وكالمي هنا على‬ ‫الساحة العراقية على وجه اخلصوص) وبالتالي مت‬ ‫منع عرضه يف العراق بإيعاز من املراجع الرفضية يف‬ ‫النجف وغريها و (بإمجاع!!!) برملان املنطقة اخلضراء‪.‬‬ ‫فالعجب كل العجب من حدوث هذا األمجاع !!!‬ ‫فالروافض أكثر ما أغضبهم بهذا العمل هو جتسيد‬ ‫شخصية احلسني ــ رضي اهلل عنه ــ وكما هو معلوم‬ ‫أن هذا الرجل (بأفعاهلم) هو مبقام اإلله لديهم‪ ،‬فهل‬ ‫ُيعقل أن يجُ سد اإلله!! فهذا التجسيد يف نظرهم‬ ‫سيفقد من هيبة هذا اإلله بني أتباعه حني يظهر‬ ‫على أنه بشر كسائر البشر‪ ،‬أضف إىل ذلك أن هذا‬ ‫العمل الدرامي انتقص شخصيات كثري ٍة جيلونها‬ ‫ويعظمونها كحكيم بن جبلة وعبد اهلل بن سبأ‬ ‫وغريها‪ ،‬هذا باإلضافة إىل أمور أخرى ال يسع املقام‬ ‫لذكرها‪ ،‬لذلك أمجعوا فيما بينهم على اختاذ موقف‬ ‫عدم عرض املسلسل على أي قناة تبث داخل العراق‬ ‫(وذلك حسب زعمهم أضعف اإلميان)‪.‬‬ ‫لكن لو قلبت األمر رأساً على عقب فلن جتداً مربراً ملن‬ ‫ينتسب إىل أهل السنة يف برملان املنطقة اخلضراء بأن‬ ‫يوافقوا الروافض على ما ذهبوا إليه‪ ،‬والكثري منهم مل‬ ‫يطلع على هذا العمل أص ً‬ ‫ال ليحكم عليه!! ومن ثم يتم‬ ‫األمر بهذه العجلة وبدون أي معوقات أو روتينيات‬ ‫اعتادها هذ اجمللس يف كل قراراته !! سبحان اهلل‬ ‫العظيم‪.‬‬ ‫بالطبع فإن هذا األمر أخذ صداه يف الشارع‪ ،‬فرتى أن‬ ‫الكثري من أهل السنة قد استاء وحزن من هذا األمر‬

‫‪40‬‬

‫كثرياً وأحس بالضعف واملهانة‪ ،‬ليس بسبب منع‬ ‫عرض هذا املسلسل‪ ،‬كال ‪ ..‬فيمكن وبكل بساطه‬ ‫مشاهدته على قنوات كثرية أخرى‪ ،‬وإمنا بسبب هذا‬ ‫اجلنب والذل واخلنوع ممن ميثلون (السنة) يف هذا‬ ‫الربملان هلؤالء الطغمة الرافضية‪.‬‬ ‫فإىل أهلنا يف العراق نقول‪ :‬واهلل َّ‬ ‫إن هذا غيظ من‬ ‫فيض ‪ ..‬وهذا الذي وقع ليس هو باخلطب العظيم‬ ‫وال هو باحلدث اجللل‪ ،‬ولكن إعلموا َّأنه لوال وجود‬ ‫فئة صادقة ثابتة كاجلبال الراسيات على احلق‪،‬‬ ‫تدافع عنكم وتقتص ممن يريد السوء بكم وتتحمل‬ ‫التشريد والسجون والتعذيب والتقتيل ‪ ..‬لوال ذاك‬ ‫لدخل الروافض على كل بيت من أهل السنة ليهتكوا‬ ‫سرته وينتهكوا عرضه‪ ،‬وجلعلوكم كالعبيد عند‬ ‫السادة‪ ،‬ولكنهم إىل يومنا هذا يرتعبون من أهل احلق‬ ‫ويتجنبون غضبتهم‪ ،‬ألن غضبتهم تكلفهم أنهاراً من‬ ‫الدماء ‪ ..‬هم أدرى بها بعد أن اكتووا بنارها‪ ،‬لكنهم‬ ‫ينتظرون اليوم الذي يقضون به على اجملاهدين ــ ال‬ ‫قدر اهلل عز وجل ــ ليقوموا بأفعاهلم الشنيعة عليكم‪.‬‬ ‫وحنن نعلم يقيناً أن أصلكم طيب ومعدنكم نقي‬ ‫وجوهركم صايف‪ ،‬ولو قلنا جد ً‬ ‫ال بأنكم ذهبتم وانتخبتم‬ ‫هؤالء بعد أن أضلكم أئمة الضاللة ووعاظ السوء‬ ‫من املنتمني إىل هذا احلزب أو ذاك وهلم مصاحلهم‬ ‫معه (ولألسف فإن ُجل منابرنا اليوم يسيطر عليها‬ ‫أمثال هؤالء) بالتالي اختلط عليكم احلق من الباطل‬ ‫والصحيح من اخلطأ‪ ،‬وكانت وال زالت اهلجمة‬ ‫الرافضية احلاقدة على أهل البلد واضحة للعيان‪،‬‬ ‫فانتخبتم هؤالء ليصدوا الروافض عنكم ويردعوهم أو‬ ‫على األقل ليوقفوا زحفهم‪ ،‬وكذا حيررون البلد من‬ ‫أدناس الصليبـيني (كما ادعو ويدعون) ولكن ما الذي‬ ‫جرى !! وماذا تبني لكم اليوم؟؟‬

‫اليوم من انتخبتموهم للدفاع عنكم جلسوا الكراسي‬ ‫واستلموا رواتباً مع خمصصات تقدر بعشرات اآلالف‬ ‫من الدوالرات شهرياً‪ ،‬وهذا األمر لوحده يكفي ألن‬ ‫ينسى أحدهم أصلة وليس فقط ينساكم!‪.‬‬ ‫فأما احملتل الصلييب‪ ،‬صاروا أذنابه وأتباعه‪ ،‬فاستطاع‬ ‫حلكومة‬ ‫أن يفخر بهم مبأ أجنزه ويعطي الشرعية‬ ‫ٍ‬ ‫نصبها على أساس أنها متثل كل مكونات الشعب‬ ‫العراقي‪.‬‬ ‫وأما الروافض فصارت خمططاتهم وجرائمهم تنفذ‬ ‫باالشرتاك مع (السنة) الذين انتخبتموهم بعد أن‬ ‫صاروا يف متناول أيديهم ‪ ..‬أليست هذه هي اللعبة‬ ‫الدميقراطية!؟ فالكثرة تعمل وتشرع وتنفذ‪ ،‬والقلة‬ ‫ما عليها إال املتابعة أو االعرتاض الذي ال يساوي شيئاً‬ ‫مبيزان هذا النظام‪ ،‬ويكفي هلذا مث ً‬ ‫ال أن نقول أن أحكام‬ ‫اإلعدام اليت يصدرها الروافض على أبنائكم من أهل‬ ‫السنة ال متر وال ُتنفذ حتى ميضيها من انتخبتموهم‬ ‫بأنفسهم ليتم األمر‪ ،‬ال واألكثر من ذلك يفتخرون‬ ‫بهذا العمل ‪ ..‬وصدق املتنيب حينما قال‪:‬‬

‫كالجْ َ مل الأْ‬ ‫المُْ ْؤ ِم ُن َ‬ ‫َِ‬

‫َ ِن ِف َح ْي ُث َما ْان ِق َ‬ ‫يد ْان َقادَ) رواه ابن ماجه‪.‬‬

‫نسأل اهلل ع ّز وجل أن يثبت املسلمني للحق وجينبهم��� ‫الفنت ما ظهر منها وما بطن‪ ،‬وأن يرزقنا وإياهم حسن‬ ‫اخلامتة باألقوال واألعمال‪.‬‬ ‫وصلى اهلل وسلم على نبينا حممد وعلى آله وصحبه‬ ‫أمجعني‬ ‫واحلمد هلل رب العاملني‬

‫* * *‬

‫من يه ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫رح مب ّيت إيال ُم‬ ‫ُن يسه ِ‬ ‫ُل اهلوان عليه * ما جل ٍ‬ ‫وحنن نسأل أهلنا يف العراق هل فيكم إىل اآلن من‬ ‫يرجو خرياً من أذناب احملتل يف املنطقة اخلضراء؟؟‬ ‫فاألمر اتضح لألعمى قبل البصري‪ ،‬ومسك ختامنا‬ ‫هو حديث العرباض بن سارية‪َ ،‬ي ُق ُ‬ ‫ول‪ :‬وعظنا رسول‬ ‫اهلل صلى اهلل عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون‬ ‫ووجلت منها القلوب فقلنا يا رسول اهلل إن هذا ملوعظة‬ ‫مودع فإذا تعهد إلينا قال‪َ ( :‬ق ْد َت َر ْك ُت ُك ْم َع َلى ْال َب ْي َضا ِء‬ ‫َار َها لاَ َي ِز ُ‬ ‫َل ْي ُلهَا َ‬ ‫يغ َع ْنهَا َب ْع ِدي ِإلاَّ َها ِل ٌك َو َم ْن‬ ‫ك َنه ِ‬ ‫َي ِع ْش ِم ْن ُك ْم َف َسيرَ َ ى ْاخ ِتلاَ ًفا َ‬ ‫ريا َف َع َل ْي ُك ْم بمِ َا َع َر ْف ُت ْم‬ ‫ك ِث ً‬ ‫ين المَْ ْه ِد ِّي َ‬ ‫اش ِد َ‬ ‫ني َو َع َل ْي ُك ْم‬ ‫ِم ْن ُسَّنتيِ َو ُسَّن ِة الخْ ُ َل َفا ِء َّ‬ ‫الر ِ‬ ‫ِب َّ‬ ‫اع ِة َوِإ ْن َع ْبدًا َح َب ِش ًّيا َع ُّضوا َع َل ْيهَا ِب َّ‬ ‫اج ِذ َفإِنمَّ َ ا‬ ‫الط َ‬ ‫الن َو ِ‬

‫‪41‬‬


‫ومن عقوباتها ‪ :‬انها تطفئ من القلب نارالغرية اليت هى حلياته‬ ‫وصالحه كاحلرارة الغريزية حلياة مجيع البدن فان الغرية‬ ‫حرارته وناره اليت خترج ما فيه من اخلبث والصفات املذمومة‬ ‫كمال خيرج الكري خبث الذهب والفضة واحلديث وأشرف‬ ‫الناس وأعالهم قدر وهمة أشدهم نفسه وخاصته وعموم‬ ‫الناس وهلذا كان النيب أغري االمة واهلل سبحانه أشد غرية‬ ‫منه‪ ,‬كما ثبت يف الصحيح عنه انه قال ‪( :‬أتعجبون من غرية‬ ‫سعد ؟ ألنا أغري منه واهلل أغري منى) ‪.‬‬ ‫ويف الصحيح أيضا عنه انه قال يف خطبة الكسوف ‪( :‬يا أمة‬ ‫حممد ما أحد أغري من اهلل أن يزني عبده أو تزني أمته) ‪.‬‬ ‫ويف الصحيح أيضا عنه أنه قال ‪( :‬ال أحد أغري من اهلل ‪ ,‬من أجل‬ ‫ذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن‪ ,‬وال أحد أحب اليه‬ ‫العذر من اهلل ‪ ,‬من أجل ذلك أرسل الرسل مبشرين ومنذرين‬ ‫‪ ,‬وال أحد أحب اليه املدح من اهلل ‪ ,‬من أجل ذلك أثنى على‬ ‫نفسه) فجمع يف هذا احلديث بني الغرية اليت أصلها كراهة‬ ‫القبائح وبغضها وبني حمبة العذر الذي يوجب كمال العدل‬ ‫والرمحة واالحسان واهلل سبحانه مع شدة غريته حيب إن‬ ‫يعتذر اليه عبده ويقبل عذر من اعتذر اليه وانه اليؤاخذ عبده‬ ‫بارتكاب ما يغار من ارتكابه حتى يعذر اليهم وألجل ذلك أرسل‬ ‫رسله وأنزل كتبه إعذارا وإنذارا وهذا غاية اجملد واالحسان‬ ‫ونهاية الكمال فان كثريا ممن تشتد غريته من املخلوقني‬ ‫حتمله شدة الغرية على سرعة االيقاع والعقوبة من غري إعذار‬ ‫منه ومن غري قبول العذر ممن إعتذر اليه بل قد يكون له فى‬ ‫نفس االمر عذر والتدعه شدة الغرية ان يقبل عذره ‪ ,‬وكثري‬ ‫ممن يقبل املعاذير حيمله على قبوهلا قلة الغرية حتى يتوسع‬ ‫يف طريق املعاذير ويرى عذراً ما ليس بعذر حتى يعذر كثري‬ ‫منهم بالعذر وكل منهما غري ممدوح على االطالق ‪.‬‬ ‫وقد صح عن النيب صلى اهلل عليه وسلم انه قال (أن من الغرية‬ ‫ما حيبها اهلل ‪,‬ومنها ما يبغضها اهلل فاليت يبغضها اهلل الغرية من‬ ‫غري ريبة) وذكر احلديث وامنا املمدوح اقرتان الغرية بالعذر‬ ‫فيغار يف حمل الغرية ويعذر يف موضع العذر ومن كان هكذا‬ ‫فهو املمدوح حقا‪.‬‬ ‫وملا مجع سبحانه صفات الكمال كلها كان أحق باملدح من‬ ‫كل أحد واليبلغ أحد إن ميدحه كما ينبغي له بل هو كما‬

‫‪42‬‬

‫مدح نفسه وأثنى على نفسه فالغيور قد وافق ربه سبحانه يف‬ ‫صفة من صفاته ومن وافق اهلل يف صفه من صفاته قادته تلك‬ ‫الصفة اليه بزمامه وأدخلته على ربه وأدنته منه وقربته من‬ ‫رمحته وصريته حمبوبا له فانه سبحانه رحيم حيب الرمحاء‬ ‫كريم حيب الكرماء ‪,‬عليم حيب العلماء ‪ ,‬قوى حيب املؤمن‬ ‫القوي ‪ ,‬وهو أحب اليه من املؤمن الضعيف حتى حيب أهل‬ ‫احلياء‪ ,‬مجيل حيب أهل اجلمال ‪ ,‬وتر حيب أهل الوتر‪.‬‬ ‫ولو مل يكن يف الذنوب واملعاصي اال انها توجب لصاحبها ضد‬ ‫هذه الصفات ومتنعه من االتصاف بها لكفى بها عقوبة فان‬ ‫اخلطر تنقلب وسوسة ‪ ,‬والوسوسة تصري إرادة واالرادة تقوى‬ ‫فتصري عزمية ثم تصري فعال ثم تصري صفة الزمة وهيئة‬ ‫ثابتة راسخة وحينئذ يتعذر اخلروج منهما كما يتعذر عليه‬ ‫اخلروج من صفاته القائمة به ‪.‬‬ ‫واملقصود انه كلما اشتدت مالبسته للذنوب أخرجت من قلبه‬ ‫الغرية على نفسه وأهله وعموم الناس وقد تضعف يف القلب‬ ‫جدا ال يستقبح بعد ذلك القبيح ال من نفسه وال من غريه واذا‬ ‫وصل اىل هذا احلد فقد دخل يف باب اهلالك وكثري من هؤالء‬ ‫ال يقتصر على عدم االستقباح بل حيسن الفواحش والظلم‬ ‫لغريه ويزينه له ويدعوه اليه وحيثه عليه ويسعي له فى‬ ‫حتصيله وهلذا كان الديوث أخبث خلق اهلل واجلنة عليه حرام‬ ‫وكذلك حملل الظلم والبغي لغريه ومزينه لغريه فانظر ما‬ ‫الذي محلت عليه قلة الغرية‪.‬‬ ‫وهذا يدلك على أن أصل الدين الغرية ومن ال غرية له ال‬ ‫دين له الغرية حتمي القلب فتحمي له اجلوارح فتدفع السوء‬ ‫والفواحش ‪ ,‬وعدم الغرية متيت القلب فتموت اجلوارح فال‬ ‫يبقى عندها دفع البتة ‪ ,‬ومثل الغرية يف القلب مثل القوة‬ ‫اليت تدفع املرض وتقاومه فاذا ذهبت القوة وجد الداء احملل‬ ‫قاب ً‬ ‫ال ومل جيد دافعا فتمكن فكان اهلالك ومثلها مثل صياصي‬ ‫اجلاموس (قرونها)اليت تدفع بها عن نفسه وعن ولده فاذا‬ ‫تكسرت طمع فيها عدوه‪.‬‬ ‫مقتبسة من كتاب ابن القيم (الداء والدواء)‪.‬‬ ‫ترتــيــب وإعداد ‪ /‬أســامة أحلجـازي‬

‫هل تذوقت أطيب الرزق !؟‬ ‫هل تذوقت أحل احلالل !؟‬ ‫الكثري منا م ّر عليه مواقف كثرية يف الطعام والشراب ‪..‬‬ ‫الثريد مث ً‬ ‫ال يقول عنه عليه الصالة والسالم إكراماً لزوجته‬ ‫عائشة الصديقة بنت الصديق رضي اهلل عنهما‪َ ( :‬ف ْض ُل َعا ِئ َش َة‬ ‫الث ِري ِد َع َلى َسا ِئ ِر َّ‬ ‫ك َف ْض ِل َّ‬ ‫الن َسا ِء َ‬ ‫َع َلى ِّ‬ ‫الط َع ِام) البخاري ومسلم‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫منزلة‬ ‫فالثريد عند العرب أزكى الطعام وأكثره بركة وله‬ ‫معتربة بني أصناف الطعام‪ ،‬وهو وإن كان مركباً َّ‬ ‫فإنه‬ ‫مركب من خبز وحلم‪ ،‬فاخلبز أفضل األقوات واللحم سيد‬ ‫اإلدام فإذا اجتمعا مل يكن بعدهما غاية‪ ،‬فجمع الثريد بني‬ ‫الغذاء واللذة يقول فيه الشاعر‪:‬‬ ‫ِإذا َما الخْ َ َب ُز َت ْأ ِد ُم ُه ِب َل ْحم * َف َذ َ‬ ‫هلل َّ‬ ‫الثري ُد‬ ‫اك أَ َما َن َة ا ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ضربت هذا املثال لتوضيح الصورة وجعلها أقرب إىل األذهان‪،‬‬ ‫فاهلل َّ‬ ‫عز وجل يرزق عباده بأصناف كثرية من الرزق‪ ،‬كما أن‬ ‫أصناف الطعام كثرية‪ ،‬وكل واح ٍد منا له سبباً معيناً يرزقه‬ ‫مسلم‬ ‫اهلل منه كالتاجر أو املزارع أو املد ّرس أو غريها‪ ،‬وكل‬ ‫ٍ‬ ‫قد ذاق الرزق من األنواع اليت يسرها اهلل له‪ ،‬ولكن السؤال هنا‬ ‫هل تذوقت رزق «الغنائم» !؟‬ ‫أذا أجبت بـ ‪..‬ال‪ ..‬فأقول لك قد فاتتك نكهة عجيبة ورائعة‬ ‫يف هذه احلياة الدنيا‪ ،‬حمرو ٌم من مل يذقها‪ ،‬هي أعظم سبب‬ ‫للرزق وأحل احلالل وأطيبه يف األرض ومصداق ذلك قوله‬ ‫تعاىل‪َ ( :‬ف ُكُلوا ممِ َّ ا َغ ِن ْم ُت ْم َحال ً‬ ‫ال َط ِّيباً) (األنفال‪ ،)69:‬فجمع اهلل‬ ‫عزوجل يف هذه األية بني احلل والطيب ‪ ..‬وكما أن الثريد‬ ‫وطعم‬ ‫هو من أشهى الطعام وألذه‪ ،‬فكذلك الغنيمة هلا نكهة‬ ‫ٌ‬ ‫خاص ال يعرفه إال من تذوقه‪ ،‬وهنا قد يسأل سائل فيقول ما‬ ‫الفرق ؟!! فكما جتنى األموال مث ً‬ ‫ال يف اجلهاد فكذلك التجارة‬ ‫أو الزراعة فاألمر سواء ؟‬ ‫والسؤال هنا منطقي ولكن اجلواب عليه هو أن هنالك فرق‬ ‫كبري بني هذا وذاك ‪ ..‬هذا الفرق مل نلمسه إال عندما دخلنا‬ ‫يف اجلهاد وخضنا غماره‪ ،‬فكل من يعمل يف التجارة مث ً‬ ‫ال جتد‬ ‫يف قلبه شيء من الذلة للشخص الذي يرى أن رزقه يأتي‬

‫من جهته ‪ ..‬فقد يستعبده الطمع للمال واخلوف من فواته‪،‬‬ ‫أما اجملاهد الذي يرتزق بسيفه عن طريق الغنائم فال يشعر‬ ‫بالفقر وال بالذل ‪ ..‬ألن رزقه مأخو ٌذ بالسيف أو السالح‪ ،‬فليس‬ ‫ألح ٍد غري اهلل ع ّز وجل له فيه ٌ‬ ‫منة‪.‬‬ ‫لذلك جتد القوة والعزة والفخر يف قول الرسول صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم‪َ ( :‬و ُج ِع َل ِر ْز ِقي تحَ ْ َت ِظ ّل ُرمحْ ِ ي‪َ ،‬و ُج ِع َل ِّ‬ ‫الذ َّل ُة‬ ‫الص َغا ُر َع َلى َم ْن َخا َل َف أَ ْم ِري) البخاري‪ ،‬أي جعل اهلل تعاىل‬ ‫َو َّ‬ ‫كسيب ومعاشي من الغنيمة وهي ال تنال إال باجلهاد ومن‬ ‫خالف ما جئت به ناله الذل باألسر والرق أو فرض اجلزية‬ ‫عليه‪ ،‬وقيل (تحَ ْ َت ِظ ّل ُرمحْ ِ ي) ألن اخلصم إذا قرب من املقاتل‬ ‫فعاله اآلخر بالرمح كان حتت ظله‪.‬‬ ‫وهنالك فرق آخر هو أن الذي يعمل بالتجارة ترى أن الدنيا‬ ‫تستدرجه شيئاً فشيئاً‪ ،‬فبد ً‬ ‫ال من أن حيتسب خروجه وعمله‬ ‫هذا يف سبيل اهلل ويؤدي حقه‪ ،‬خيرج للدنيا ليجمع املال ويكثره‬ ‫ويضيع حقوق اهلل َّ‬ ‫عز وجل فيه بعد أن تكون الدنيا أكرب همه‪.‬‬ ‫أما اجملاهد فهو خيرج أص ً‬ ‫ال إلعالء كلمة اهلل ع ّز وجل‪،‬‬ ‫واملغامن تأتي تبعاً فض ً‬ ‫ال ً‬ ‫ومنة من اهلل ع ّز وجل على من جياهد‬ ‫يف سبيله‪.‬‬ ‫ليسع كل‬ ‫لذلك نوصي إخواننا يف اهلل أينما كانوا ونقول‪:‬‬ ‫َ‬ ‫مسلم بأن يتذوق هذا الرزق قبل أن يالقي ربه فيجتمع فيه‬ ‫ٍ‬ ‫حالوتان ‪ ..‬حالوة طيب الرزق ولذته مع حالوة قهر العدو‬ ‫وذلته ‪ ..‬وله فيه من األجر الوفري ما اهلل أعلم به‪ ،‬فحدّث نفسك‬ ‫بل عاهدها أن تذوق هذا الرزق قبل أن تالقي ربها‪ ،‬لعل اهلل‬ ‫ع ّز وجل أن يوفقك لذلك‪ ،‬ويدخلك يف يوم القيامة مع الذين‬ ‫جاهدوا يف سبيله أنه نعم املوىل ونعم النصري‪.‬‬ ‫* * *‬

‫‪43‬‬


‫يف يوم من األيام كان حبيب واألخ مسؤول كتيبة‬ ‫العبوات الناسفة يتجولون يف إحدى املناطق وشاء‬ ‫اهلل حلكمته أن ينال املرتدين منهم فحاصروهم‬ ‫ثم اعتقلوا حبيب واألخ املسؤول‪ ,‬فقاموا بتعذيبهم‬ ‫وضربهم ضرباً مربحاً ولكن كانت اإلستعانة‬ ‫باهلل هي اليت تصربهم على التعذيب وتثبتهم على‬ ‫طريقهم‪ ,‬وكان يروي لنا حبيب فيما بعد َّ‬ ‫أن ضابط‬ ‫التحقيق يقول للمرتدين فتشوا احملجر الذي يقطنه‬ ‫حبيب من احلبوب املخدرة حيث كان يعتقد أن‬ ‫حبيب ومسؤول الكتيبة يتعاطونها ويقول ال يوجد‬ ‫بشر يتعذب هذا التعذيب وال يعرتف أو يتكلم بشي‬ ‫إال إذا كان يأخذ حبوب ختدرهو وما درى هذا‬ ‫اخلبيث أن رعاية اهلل وحفظه ومعيته لعباده هي اليت‬ ‫ثبتت األخوين‪.‬‬ ‫األخ حبيب أسد من أسود اإلعالم اجلهادي‪ ,‬وهو ابن‬ ‫أحد اإلخوة الشرعيني‪ ,‬فوالده رجل خاض طريق‬ ‫اجلهاد ضمن ديوان الشرع والقضاء يف اجلماعة‪,‬‬ ‫وكان حبيب اإلبن الثاني يف تسلسله بني عائلته أي‬ ‫بعد أخيه األكرب‪ ,‬وكان بداية قصته مع اجلهاد يوم‬ ‫أن جاء أبيه وأراد أن يدخله يف اجلماعة وحتديداً‬ ‫يف ديوان اإلعالم لكونه طالب يف املرحلة اجلامعية‬ ‫ولديه من الثقافة ما تستفاد منه اجلماعة يف جمال‬ ‫اإلعالم‪.‬‬ ‫عمل بطلنا يف قسم التصوير حتت إمرة أحد اإلخوة‬ ‫ــ تقبله اهلل ــ آنذاك‪ ,‬فكان يكلف حبيب باملرابطة على‬ ‫العبوات الناسفة لكي يقوم بتصويرها مع اإلخوة‬ ‫فدبت روح اجلهاد يف روح هذا الفتى‪,‬‬ ‫العسكريني‪َّ ,‬‬ ‫وكان شيئاً فشئياً يقوم بأخذ جهاز التفجري من‬ ‫األخ العسكري املسؤول عن التنفيذ ويقوم بتنفيذ‬ ‫وتصوير العبوة يف وقت واحد‪ ,‬وأخذ حبيب يساعد‬ ‫اإلخوة العسكريني يف زرع العبوات الناسفة وهو يعمل‬ ‫مع اجملاهدين حتت واجب مصور!‪.‬‬ ‫تعجب اإلخوة العسكريني بشجاعة هذا الرجل املقدام‪,‬‬ ‫وبعد فرتة قام املسؤول العسكري بطلب إىل مسؤول‬

‫‪44‬‬

‫اإلعالم بسحب حبيب لينضوي حتت سقف ديوان‬ ‫اجلند يف اجلماعة ويعمل معهم وحتديداً إىل قسم‬ ‫العبوات الناسفة فوافق اإلخوة على نقل حبيب‪ ,‬فيسر‬ ‫اهلل له وعمل وأبدع يف مضماره اجلديد يف كتيبة‬ ‫العبوات الناسفة‪ ,‬فقد فتح اهلل على يديه فتحاً مبيناً‬ ‫ونكل بطلنا بأعداء اهلل ودمرهم تدمرياً فقد قطع‬ ‫أشالئهم وأعطب هلم آليات وهمرات أحصاها اهلل‬ ‫وحده‪.‬‬ ‫كان حبيب يفرح ويبشر اإلخوة كل يوم تقريباً إما‬ ‫بتفجري أو زرع عبوة يف مكان خطر أو مكان حساس‬ ‫للعدو‪ ,‬وقد أرى اهلل بأس هذا الشاب وشدته إلعداءه‪,‬‬ ‫ونذكر إحدى العمليات اليت نفذها حيث كانت‬ ‫هناك مدرسة يتخذها املرتدين مقراً هلم حياربون‬ ‫عباد اهلل وينطلقون منها‪ ,‬فلم يزل بطلنا خيطط‬ ‫ويدبر ألعداء اهلل أن يوقع بهم بكل ما أوتي من‬ ‫قوة‪ ,‬فقرر هلم حبيب وتسللهم لي ً‬ ‫ال إىل داخل املقر‬ ‫من حيث ال يشعرون وقام بزرع عبوة ناسفة بينهم‪,‬‬ ‫وشاء اهلل تعاىل أن يقوم يف صباح اليوم التالي أن‬ ‫يفجرها عليهم ويرعبهم‪ ,‬فأصبح املرتدين يف حرية‬ ‫من أمرهم‪ ,‬فتخبطوا كيف دخلت العبوة إىل داخل‬ ‫املقر‪ ,‬وقد قتل من قتل وجرح آخرون وأرعب البقية‬ ‫من املرتدين أميا رعب واحلمد هلل‪.‬‬

‫كان اإلخوة اجملاهدين دائماً ما يزورن والد حبيب‬ ‫عندما كان إبنه يف املعتقل للسؤال عن قرينهم‪,‬‬ ‫وكانوا دائماً يذكرون مقولة أبو حبيب اجلميلة‬ ‫على ح ّد وصفهم‪( :‬إحنا ليش جبناهم لويالدنا؟!‬ ‫احلمد هلل إما يعتقلون أو يقتلون‪ ,‬أنا ما خايف على‬ ‫حبيب إلن يوم إلي اعتقلوه كان قد صلى الفجر‬ ‫مجاعة فهو يف ذمة اهلل)‪ ,‬وأردا اهلل الثبات حلبيب‬ ‫ومسؤول الكتيبة طول الفرتة حتى شاء أن خيرج‬ ‫حبيب لوحده‪ ,‬وسرعان ما عاد إىل اجلهاد يف سبيل‬ ‫اهلل لكي يذيق املرتدين األمرين‪ ,‬ويف اليوم الثاني‬ ‫باشر وعاد حبيب إىل جمال عمله بني رفقة إخوانه‬ ‫اجملاهدين‪.‬‬ ‫كان أخينا قد أراد أن يتزوج‪ ,‬ويف هذه األثناء تسارعت‬ ‫األمور يف خضمها‪ ,‬وحبيب ككل يوم خيرج إىل صالة‬ ‫الفجر يف املسجد القريب مع والده‪ ,‬وذات يوم صلى‬ ‫الفجر يف مجاعة ومن ثم توجه إىل رزقه يطلب ما‬ ‫كتبه اهلل له من رؤوس الصليبيني واملرتدين‪ ,‬فذهب‬ ‫إىل أحد اإلخوة وقال له هناك مكان جيد نستطيع إن‬ ‫شاء اهلل أن نزرع فيه عبوة ناسفة‪ ,‬بعدها قررا على‬ ‫ذلك وطلبا من مسؤوهلم عبوة كبرية احلجم بعد أن‬ ‫شرحا له العملية‪ ,‬فوافق األخ وجهز اإلخوة بالعبوة‬ ‫الناسفة‪.‬‬

‫ذهب حبيب وأخيه لكي يزرعوا العبوة لي ً‬ ‫ال بعد‬ ‫مراقبة املكان جيداً‪ ,‬فأخذ حبيب العبوة حيملها على‬ ‫صدره ووصل املكان الذي سيزرع العبوة فيه فوضع‬ ‫العبوة وأخذ يربط جهاز التفجري ويف هذه األثناء شاء‬ ‫اهلل ع ّز وجل وجاء أمره أن تنفجر العبوة على حبيب‬ ‫واالخ الذي كان برفقته‪ ,‬فمزقت أشالءهم وسالت‬ ‫دماءهم الزكية الطاهرة وطارت أرواحهم إىل رب‬ ‫كريم‪ ,‬فنال ما كان يتمنى حبيب‪ ,‬وحصل مع أخيه‬ ‫على أنبل األومسة على م ّر العصور‪ ,‬أال وهو وسام‬ ‫الشهادة يف سبيل اهلل‪ ,‬وحنسبهما من الشهداء عند اهلل‬ ‫تعاىل‪ ,‬وإن شاء اهلل نقول قد تزوج حبيب من احلور‬ ‫العني وأبدله اهلل خرياً مبا أراد‪.‬‬ ‫مسع والد حبيب صوت اإلنفجار الذي كان قريباً‬ ‫عن منزهلم ومل يكن يدري أن حبيب قد قتل يف هذا‬ ‫اإلنفجار‪ ,‬ويف تلك الليلة تأخرت عودة حبيب عن‬ ‫والده ومل يعرف أبو حبيب سبباً لتأخر ابنه وعدم‬ ‫جميأه إىل املنزل‪ ,‬فبقي طوال الليل ينتظر فلذة‬ ‫كبده وكان قد قلق عليه وأخذ يتصل به وإذ بهاتف‬ ‫حبيب مغلق!‬ ‫أذن مؤذن الفجر واستعد أبو حبيب وذهب للمرة‬ ‫رفقة ابنه حبيب إىل املسجد‪,‬‬ ‫األوىل لوحده دون‬ ‫ِ‬ ‫فصلى الفجر وبعدها أتاه أحد اإلخوة يبشره َّ‬ ‫بأن‬ ‫حبيب قد قتل حبيب يف سبيل اهلل‪ ,‬فذكر اهلل أبو‬ ‫حبيب ومحده على ما أصاب ابنه من خري وصرب‬ ‫وقال‪َّ :‬إنا هلل َّ‬ ‫وإنا اليه راجعون‪ ,‬وأدمعت عينا أبا حبيب‬ ‫تقياً‬ ‫بارا َّ‬ ‫على فراق ابنه احلبيب‪ ,‬فقد كان ابنه مطيعاً َّ‬ ‫وتقبله عنده يف الشهداء‪,‬‬ ‫َّ‬ ‫نقياً‪ ,‬فرحم اهلل أخانا املقدام‪َّ ,‬‬ ‫وحشره من األنبياء والصديقني والصاحلني‪ ,‬وأحلقنا‬ ‫من بعدهم مقبلني فري مدبرين‪ ,‬ونسأل اهلل أن يصرب‬ ‫أهله ويثبتهم ويبدهلم خرياً‪.‬‬ ‫آمني ‪ ..‬واحلمد هلل رب العاملني‬

‫‪45‬‬



Ansar al Islam Majalah