Page 1

‫العرب وليبيا‪ ،،‬والحلقة المفقودة في األمن العالمي‬ ‫تبدو المنطقة العربية مطلع هذا العام ‪ 4102‬فراغا سياسيا فعليا‪ ،‬وخسارة أمنية لرعياها ومواطنيها التائهين بين أحالم التغيير المتبخرة‬ ‫وهيمنة أنظمة تعيش خارج الزمان‪..‬‬ ‫األزمة التي افتعلها الغرب في أوكرانيا لجس نبض روسيا والتي قابلتها موسكو من جهتها بأعمال استفزازية واضحة‪ ،‬ولكنها محسوبة‪،‬‬ ‫اثبت خروج الجسم العربي من دائرة حسابات الربح والخسارة في المعادلة الدولية رغم بعده منطقة الصراع من حول شبه جيرة القرم‪,‬‬ ‫الدول العربية سواء المتخبطة في "فساتين ثوراتها الربيعية" أو تلك التي تترنح تحت تهديد التغيير الموعود أبدت سلبية تامة وعمى‬ ‫سياسيا في التعامل مع ما تشهده شرق أوروبا من اعتى أزمة على اإلطالق تمر بها القارة منذ انهيار جدار برلين( وفق وليام هيغ ‪-‬وزير‬ ‫خارجية بريطانيا)‬ ‫في محاولته االستحواذ‪ ،‬في حركة خاطفة‪،‬على أوكرانيا اصطدم الغرب بقوة بحسابات روسية لم يضع لها المخططون في بروكسل‬ ‫وواشنطن أية حسابات على األرجح‪.‬‬ ‫لقد بدأت األزمة في أوكرانيا عندما حرٌك االتحاد األوروبي أنصاره في كيي بعد رفض الحكومة األوكرانية التوقيع على اتفاقية للشراكة‬ ‫مع االتحاد األوروبي تمنح أوكرانيا مزايا متواضعة في الواقع ولكنها تفصلها عن خطة" االتحاد الجمركي" التي كان يخطط لها الرئيس‬ ‫بوتين لمواجهة المخطط االندماجي األوروبي على مشارف حدود روسيا‪.‬‬ ‫لقد سقطت الخطوة األوروبية‪ ،‬إلى غاية اآلن‪ ،‬على األقل كما إن خطة بوتين انهارت أمام تحركت ساحة "ميدان" في كييف‪.‬‬ ‫الدول الغربية مجتمعة من الواليات المتحدة الى استراليا وكندا واالتحاد األوروبي عززت من تحالفها السياسي واألمني بفعل هذه‬ ‫التطورات فيما نأت الصين بنفسها عن االنحياز المطلق ألي طرف وتحصلت روسيا على دعم من حلفاء تقليديين لها مثل فنيزويال‬ ‫وكوبا اللتين تواجهان نفس الحصار الغربي على خالف ذلك أبدت األطراف العربية ارتعاشا مثيرا يعكس ما آلت إليه األوضاع في‬ ‫بالدنا العربية التي باتت دون "بوصلة" ومن دون ثقل جيو‪-‬استراتيجي يذكر في عالم تحكمه المصالح االقتصادية قبل كل شيئ ال يفتقد‬ ‫العرب لوسائل الضغط االقتصادي سواء في مجال الطاقة والمحروقات أو في مجال االحتياطي المالي لبعض من دولهم او المنشئات‬ ‫والمرافق الحيوية مثل قناة السويس وجبل طارق وخليج عدن‪ ...‬وغيرها‪.‬‬ ‫اال إنهم يفتقدون إلى العنصر المؤسس ألية قوة مؤثرة وهي الرؤية المحددة لمصالحهم أوال والتي غابت أو تم تغييبها بشكل مطلق‪...‬‬ ‫يبدو العرب غير قادرين ال على تحديد موقف مؤيد للغرب بسبب وقاحة التعامل الغربي بالكيل بمكيالين وإعالنه حالة الفزع بسبب مجرد‬ ‫تلويح روسي بخرق السيادة األوكرانية في حين رمت إسرائيل ألكثر من نصف قرن من الزمان بالسيادات العربية واإلسالمية (في‬ ‫القدس)عرض الحائط دون أن تحرك ساكنا‪.‬‬ ‫المسالة تتجاوز ذلك بشكل كبير‪(...).‬‬ ‫لقد خطط الغرب في الوقع لعزل روسيا مثل ما خططت روسيا لعزل الغرب وفعلت ذلك بقوة ونجحت في سوريا وإيران وسوف تستمر‪.‬‬ ‫الغرب بحاجة إلى موسكو كسوق للطاقة وسوق تجارية لمنتجاته وبيع معداته وبحاجة ماسة إليها في مسائل محددة أخرى وأكثر‬ ‫خطورة وهي جر الدب الروسي في متاهة ثانوية وتلهيته إلحكام السيطرة الغربية على المنطقة العربية وثروتها الهائلة‪ ،‬من جهة وعدم‬ ‫عرقلة جهود الناتو في اإلبقاء على حضوره في أفغانستان رغم خطط االنسحاب الوهمية المعلنة‪.‬‬ ‫في الحالتين تتفهم روسيا جيدا المصالح الغربية وتمتنع عن مناصبة العداء إلسرائيل وتعد بعدم إثارة البالبل العام المقبل في‬ ‫أفغانستان‪(...).‬‬ ‫كما ان روسيا (مثل الصين) باتت اليوم تمتلك قدرات مرعبة في شن الحرب الرقمية الي تفوق في اثارها الحرب النووية نفسها وهي‬ ‫مسالة يتكم عنها الغرب خوفا من إثارة الراي العام‪.‬‬


‫إسرائيل بدورها امتنعت عن توجيه أي انتقاد للكرملين طول األزمة الحالية صفقات مشتركة على حساب الدول العربية التي تنازلت عن‬ ‫مجمل أوراقها دفعة واحدة في لعبة الكبار!‬ ‫الفراغ السياسي الذي تمثله المنطقة العربية تجعلها دون أهمية على اإلطالق ال بالنسبة للكبار الذين يراقبون ثرواتها فقط وال من‬ ‫الصغار الذين فقدوا ثقفهم فيها سواء في إفريقيا أو أمريكيا الجنوبية أو آسيا‪.‬‬ ‫لم يصدر عن الحكومات العربية‪،،‬وال الجامعة العربية‪ ،،‬وال عن إي طرف آخر ردة فعل واضحة عن المواجهة الغربية الروسية الحالية‬ ‫وكما إن العرب يعيشون على كوكب آخر‪ ،‬في حين بدا العالم أليام وهو على مشارف حرب كونية جديدة كان من األجدر ان يضغط‬ ‫العرب وبما فيهم ليبيا( لو كانت في وضعها الصحيح ) على طرفي المواجهة للحصول علنا أو سرا على مواقف محددة تخدم قضاياهم‬ ‫عالم متغير ومتأقلم مع المستجدات وعالم عربي يشاهد صامتا ما يجري من حوله يستهلك ويتقاتل ويغتال الواحد األخر ويتم تدمير‬ ‫المدن العربية وإزهاق الثروات وتدمير البنى التحتية التي بنيت بعرق اآلخرين دون رقيب‪.‬‬ ‫هل أبدت دولة عربية واحدة أو إسالمية اهتمامها بالحضور اإلسالمي في شبه جزيرة القرم؟‪.‬‬ ‫هل دعا تنظيم واحد من الذين يحاصرن شعوبهم ويدمرون دولهم ويأتمون أوالدهم إلى مجرد تحرك عاقل ؟‪.‬‬ ‫لقد تحرك الرئيس الروسي فالدمير بوتين بقوة بعد أن نصب نفسه مدفعا وبالقوة عن مصالح بالده وعن جميع األنظمة الموالية لمصالح‬ ‫بالده‪..‬‬ ‫هناك من يرسم خطوط حمراء ويلتزم بها ألنه يؤمن بقضية وهناك من يدمر البالد والعباد حقدا على أهله وذويه وحقدا على األرض‪..‬‬ ‫وقع العرب في دائرة الفراغ السياسي وواقع الحال اآلن يعكس حالة اإلفالس الجماعي التي وصلت إليه األمة شعوبا وأنظمة متشبثين‬ ‫بالتفاصيل العقيمة ويرون عجلة التاريخ تمر إمامهم وهم دون حراك‪..‬‬ ‫ليبيا اليوم ليست أفضل حاال وال أسوا حاال من دول المنطقة والخروج من دارة التهميش ال يمكن أن يأتي ضمن هدايا عيد الميالد المقبل‬ ‫بأي حال من األحوال!!‬ ‫علي أوحيدة‬ ‫بروكسل‬

العرب وليبيا  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you