Issuu on Google+

‫الفواكه السطورية‬

‫‪2‬‬

‫الجزء الثاني‬

‫إعداد أنس – كتاب مجاني‬


‫الحرنكش‬

‫الحركن ش أو ‪ Physalis‬نب ات يش به العن ب م ع أوراق جاف ة تغطي ه‪ .‬اس تعمله الفراعن ة كمق وي ع ام‬ ‫للجسم ‪ ،‬وأثبت ت دراس ة علمي ة أن تن اول ‪ 9‬غرام ات يومي ا‪ ,‬م ن الحرنك ش‪،‬يمكن أن يق ي م ن ارتف اع‬ ‫الكوليسترول في الدم‪ ،‬ومن ارتفاع الضغط ‪ .‬الحرنكش يعد من الثمار المهمة للغاية في محاربة‬ ‫أنيميا نقص الحديد‪ .‬فالتجارب التي اجريت على الفئران لمدة ‪ 3‬أشهر أكدت أنها تحارب النيمي ا‬ ‫وبق وة‪ ،‬ل ذلك ف إن خل ط الحرنك ش منزلي ا‪ ,‬ف ي عص ائر الف واكه المتنوع ة مث ل الجواف ة أو الفراول ة أو‬ ‫الم انجو والبرتق ال يعت بر ام را جي دا للص حة العام ة‪ ،‬إض افة إل ى ان خلط ه م ع ب اقي الف واكه يحس ن‬ ‫طعمه من ناحية‪ ،‬ويرفع من قيمة العصير الغذائية من ناحية أخرى بخلف إمكانية تناول الحرنكش‬ ‫طازجا‪.,‬‬ ‫ثم رة ص غيرة تش به »حب ة العن ب« بغطائه ا الج اف والخفي ف غالب ا م ا ينس اها الكب ار ول يت ذكرها إل‬ ‫الصغار وهم في سن المدرسة‪ ،‬حيث يتناولونها على سبيل الترفيه فقط‪ ،‬لكن هذا قد يتغير قريبا‬ ‫بعد أن اثبتت دراسة علمية أخيرا أن تناول ‪ 9‬جرامات يوميا‪ ,‬من هذه الثمرة الصغيرة‪ ،‬يمكن أن يق ي‬ ‫من ارتفاع الكوليسترول في الدم‪ ،‬ومن ارتفاع الضغط‪ ،‬بل ويمكن ان يحافظ على معدلت أنزيمات‬ ‫الكب د ‪ GOT‬و ‪ GPT‬ف ي مس تواهما المث الي‪ .‬وه و غن ي بحامض تى ‪ %26‬والكاروتينوي دات ‪12‬‬ ‫ملليجراما في ال ‪ 100‬جرام‪ ،‬وأن الغلف الخارجي للثمار به ‪ %11‬بكتن وقشرة الثمرة بها ‪ %21‬بكتن‬ ‫أيض ا‪ ،,‬ب ل أن الغلف الخ ارجي احت وى عل ى ‪ 10‬ملليجرام ات كاروتينوي دات مقارن ة بالقش رة ‪4‬‬ ‫ملليجرامات فقط في ال ‪ 100‬جرام‪ ،‬وأن البذور الداخلية بها ‪ %16‬بروتين ومثلها ليبيدات‪ ،‬وأن المواد‬


‫الكربوهيدراتي ة واللي اف احتل ت المرك ز الول كم واد أساس ية ف ي الب ذور والغلف الخ ارجي‬ ‫والقش رة للثم ار‪ ،‬كم ا الحرنك ش غني ة أيض ا‪ ,‬بم واد أثبت ت التج ارب أنه ا ذات ت أثير مض اد‬ ‫للحساس ية أو اللته اب كونه ا تحت وي أيض ا‪ ,‬عل ى أعل ى كمي ة ك اروتين وفيت امين ‪ A‬و ‪ C‬وه ي ف ي‬ ‫ذل ك تع ادل ثمار الليم ون‪ ،‬الم ر ال ذي يجع ل الحرنك ش يحس ن م ن ق درات الجس م عل ى امتص اص‬ ‫الحدي د‪ ،‬مم ا يق ي م ن انخف اض هيموجل وبين ال دم‪ ،‬بخلف اللي اف الغذائي ة والس كريات‬ ‫والكربوهي درات‪ ،‬والك ولين مم ا يعط ي الحرنك ش مكان ة عالي ة ف ي الس لم الص حي‪ ،‬ل س يما وأن‬ ‫زيادة استهلكه ل تسبب أية آثار سمية‪ ،‬ويمكن تناوله يومي ا‪ ,‬وبأي كمية في أمان تام‪ .‬وهو بهذا‬ ‫يعم ل عل ى م د الجس م بعناص ر مهم ة مث ل الحدي د والكالس يوم والبوتاس يوم والزن ك والفوس فور‬ ‫والبروتين والدهون والرماد واللياف الغذائية والكربوهيدرات‪.‬‬ ‫يش به ف ي زراعت ه زراع ه الطم اطم ويتك اثر بالب ذرة و ه ي ش جيرة ص غير الحج م تش به تمام ا ش جيرة‬ ‫الطماطم وهى معمرة أو حوليه النمو النبات في العادة صغير ارتفاعه حوالى من ‪ 3 - 1‬قدم يحتاج‬ ‫للش مس بش كل كام ل ويحت اج لج و درج ة حرارت ه داف ئ لك ن لي س بح ار ج دا ويج ب حمايت ة م ن‬ ‫الصقيع في الماكن التي يحدث بها تجمد وصقيع وتنمو بسهوله حوليا وقي جميع أنواع التربة‬ ‫وكذلك بالراضى الفقيرة‪.‬‬


‫جوز الهند‬

‫ج وز الهن د م ن ان واع الثم ار الغريب ة والن ادرة ف ي بع ض البل دان‪ ،‬رغ م ك ثرته ف ي جن وب الق ارة‬ ‫الس يوية‪ .‬ورغم ذلك فهو مع روف ومتوفر جدا في السواق المحلية‪ ،‬مس توردا بالطبع م ن الهن د‬ ‫والفل بين وغيرهم ا‪ ،‬ولطالم ا ت وفر ف ي الس واق طازج ا او ج اهزا للكس ر والك ل‪ .‬وع ادة م ا يتل ذذ‬ ‫الناس في قلب الجوزة البيض السكري الطعم ومائه العذب وخصوصا في فصل الصيف‪.‬‬ ‫ويس تخدم ج وز الهن د ك ثيرا ف ي الم أكولت ح ول الع الم وف ي الع الم العرب ي يس تخدم ك ثيرا ف ي‬ ‫ص ناعة الحل وى‪ .‬كم ا يس تخدم م اؤه للتطهي ر وبقاي اه )القش ور وغيره ا( لنت اج الطاق ة‪ .‬وفيم ا‬ ‫تستخدم اخشابه للكثير من النشاطات النشائية‪ ،‬تستخدم اوراقه ايضا لحتياجات محلية ومنزلية‬ ‫ولصناعة الورق‪ .‬وفي بعض البلدان السيوية تستغل الجوزات كأدوات منزلية مطبخية كالصحون‬ ‫والقدر‪.‬‬ ‫وبشكل عام يستغل جوز الهند لص ناعة الدوية ايضا وبعض المواد الغذائية الصناعية‪ .‬وهو من‬ ‫اشهر انواع الثمار في الهند ولذا يستخدم كثيرا في وصفات الكاري المعروفة في جنوب البلد‬ ‫وشمالها وخصوصا ولية كيرال‪ .‬ومع هذا‪ ،‬ولنه يحتاج الى بيئة وشروط خاصة للنمو )الكثير من‬ ‫المط ر والش مس(‪ ،‬يظ ل ج وز الهن د محبوب ا ومرغوب ا ج دا لن درته وش كله وش كل ش جرته الحالم ة‬ ‫والخلبة‪.‬‬ ‫الس م العلم ي لج وز الهن د ) ‪ (coconut‬هو " كوكوس نيوس يفيرا " ) ‪ (Cocos nucifera‬م ن فص يلة‬ ‫"كوكوس " )‪ .(Cocos‬والسم يعود الى ثمرة شجرة النخيل وليس الشجرة نفسها‪ .‬ويعتقد ان‬


‫كلم ة "كوك و ن ات " )‪ (coconut‬النكليزي ة ت درجت م ن الس بانية " كوك و" )‪ ( Coco fruto‬ال تي‬ ‫تعود الى النقاط الثلث السود على حبة جوز الهند التي تبدو عادة اشبه بشخص غريب او مجنون‪.‬‬ ‫ام ا الس م العلم ي " نيوس يفيرا " )‪ (nucifera‬فه و لتين ي الص ل ال ذي يجم ع كلم تي " ‪ " nux‬و "‬ ‫‪) " ferre‬يعني جمع الكلمتين "يحمل الجوز" او ‪":‬يثمر الجوز"(‪.‬‬ ‫ولجوز الهند مكانة خاصة في بعض المجتمعات الهندية‪ ،‬إذ يعتبر شجره "ملبيا للماني" وهو جزء‬ ‫اساسي من الحتفالت الدينية الهندوسية‪ ،‬وترمز الثمرة عند الكثير من الناس الى " الف ائدة " و"‬ ‫الخدم ة الذاتي ة " و"الزده ار " و"الك رم "‪.‬كم ا ي أتي ذك ر الش جرة الجميل ة والطويل ة ف ي الك ثير م ن‬ ‫الساطير والخرافات والحكايات الشعبية في جنوب القارة السيوية‪.‬‬ ‫وحول اصل شجرة جوز الهند الطويلة جدا‪ ،‬ل يزال هناك جدل كبير حول هذه القضية رغم اصرار‬ ‫العدي دين عل ى جن وب الق ارة الس يوية وخصوص ا دلت ا الغان ج‪.‬بع ض الخ براء يقول ون ان اص ل ج وز‬ ‫الهن د يع ود ال ى ش مال غ رب اميرك ا الجنوبي ة‪ ،‬لك ن الحفري ات اش ارت ال ى وج ود آث ار ل ه ف ي‬ ‫نيوزيلندا يعود تاريخها الى ‪ 15‬مليون عام‪.‬كما تم العثور أخيرا على آثار اقدم من ذلك في كل من‬ ‫راجس تان والتامي ل وولي ة كي رال )الس م يعن ي ارض ج وز الهن د( ومهاراش ترا ف ي الهن د‬ ‫وبنغلديش‪.‬‬ ‫وفي الوليات المتحدة‪ ،‬من المعروف ان جوز الهند ينمو في العراء في وليتي هاواي وفلوريدا في‬ ‫الجنوب وخصوص ا الساحل الش رقي‪ .‬كما يمكن العثور عليه شمال فلوري دا باتجاه كيب كارنفال‬ ‫ودايت ون بت ش وجن وب تاكس اس ب القرب م ن براونس فيل وجزي رة غالفيس تون‪ ،‬وأض ف ال ى ذل ك‬ ‫بعض مناطق ولية كاليفورنيا‪.‬‬ ‫ويندر العثور على النبتة في المناطق الباردة التي تقتل موجات الصقيع ثمراته على امها‪ .‬وتقول‬ ‫الموسوعة الح رة إن جوز الهن د أو "النارجيل" هي إح دى الف واكه الس توائية المش هورة ال تي تنم و‬ ‫على الشواطئ و تدخل في صناعة العديد من المواد الغذائية‪.‬‬ ‫و"النارجيل" "من فصائل النخيل وفي الوطن العربي تشتهر بزراعتها محافظة ظفار في سلطنة عمان‬ ‫وذل ك دون س واها م ن من اطق الس لطنة الخ رى‪ ،‬وذل ك نظ را لطبيع ة جوه ا وموقعه ا المط ل عل ى‬ ‫المحيط الهندي‪.‬‬


‫وتتميز هذه الشجرة العريقة بأنها مصدر غذاء للنسان بما تجود به من ثمار جوز الهند ومصدر‬ ‫دخ ل للمزارعي ن ال ذين يهتم ون بزراعته ا والمحافظ ة عليه ا‪ ،‬فمنه ا يحص لون عل ى الزي ت وعل ى‬ ‫الجذوع لبناء المنازل والقوارب وعلى الليف لصناعات نسيجية مختلفة تتشابه كثيرا مع المنتجات‬ ‫المختلفة التي توفرها أشجار النخيل التي تتميز بها مناطق السلطنة الخرى‪.‬‬ ‫كم ا تتمي ز ه ذه الشجرة ب أن انتاجه ا مس تمر عل ى م دار الع ام وليس ت موس مية كب اقي الش جار"‪.‬‬ ‫ويس تخدم القش ر ال داخلي ال ذي يطل ق علي ه اس م "النارجي ل" بع د طحن ه ف ي مختل ف ان واع الطب خ‬ ‫وخصوصا في صناعة الحلوى وتزيينها‪ .‬ويبدو ان ابن بطوطة هو الذي ذكر وجود جوز الهند في‬ ‫عم ان ومنطق ة ظف ار وص للة وبح ر الع رب ف ي اح دى رحلت ه‪ .‬ويع ود ذل ك ال ى الموس م الم اطر ال ذي‬ ‫يطلق عليه اسم "الخريف"‪.‬‬ ‫وحول فوائد جوز الهند‪ ،‬وحسب الموسوعة الحرة‪ ،‬فإنها متعددة وكثيرة من الناحية الصحية‪ ،‬إذ‬ ‫ان ه يس تخدم لعلج ام راض الكل ى وبش كل خ اص م اؤه ال ذي يس اهم ع ادة بغس ل الكل ى وجمي ع‬ ‫المسالك البولية‪.‬وهو ايض ا‪ ,‬من الثمار التي تستخدم لعلج مرض الربو‪ .‬وكثيرا ما يجري الحديث‬ ‫عن جوز الهند وزيته‪.‬‬ ‫وحول سبل استخراج الزيت يقول احد العارفين بعالم جوز الهند‪ ،‬انه " يتم استخراجه واستخلصه‬ ‫منه ا‪ ،‬وال ذي يت م ع ادة ع ن طري ق تقش ير الثم رة ث م فتحه ا للحص ول عل ى الس ائل ال ذى يوج د‬ ‫ب داخلها وهو اللب ن ثم يوض ع في إناء عمي ق لم دة ‪ 24‬س اعة م ع تغطيته وبع د مروره ا أو م رور ‪36‬‬ ‫ساعة ينفصل الزيت بشكل طبيعي أو تلقائي ليكون بلونه الصافي الجميل ورائحته الشيقة ومذاقه‬ ‫اللذيذ‪ ،‬وبهذا يتم الحصول على زيت مفيد لكافة الغراض العلجية والطهي"‪.‬‬ ‫وحول خواص هذا الزيت‪ ،‬تضيف الموسوعة بأن حمض اللوريك يشكل ‪ %53 - %50‬منه وهو نفس‬ ‫الحمض الموجود في لبن الثدي‪ .‬كما ان هذا الزيت خال من الحماض الدهنية‪ " ،‬ويمكن تخزين‬ ‫زيت جوز الهند لفترة طويلة حيث إنه يحتوي على خواص طبيعية مضادة للكسدة"‪.‬‬ ‫وتض يف الموس وعة ب أن الزي ت مرط ب وملط ف للش عر ومض اد لقش رة ال رأس‪ .‬كم ا أن زي ت ج وز‬ ‫الهند مفيد جدا في أغراض الطهي كما سبق وذكرنا‪ ،‬إذ ان تركيبته الكيميائية ل تتحول إلى‬ ‫سلس لة م ن الحم اض الدهني ة ح تى عن د التع رض ل درجات الح رارة العالي ة بخلف ب اقي الزي وت‬ ‫الخرى مثل زيوت الخضراوات‪.‬‬


‫كما ان زيت جوز الهند يساعد كما يبدو على تخفيف الوزن بشكل طبيعي ومن دون الحاجة الى‬ ‫اتب اع نظ ام غ ذائي معي ن‪ .‬وأض ف ال ى ذل ك ان ج وز الهن د مفي د لض طرابات الجه از الهض مي )داء‬ ‫كرون والتهاب القولون(‪ ،‬و"مضاد لطفيليات المعاء‪ ،‬ومنشط لعملية التمثيل الغذائي عند مرضى‬ ‫الغدة الدرقية ويرفع من معدل درجات حرارة الجسم‪.‬‬ ‫ولن ه غن ي بحم ض اللوري ك فه و م ن الم واد المض ادة للبكتيري ا الض ارة والفايروس ات‪ .‬ولن ه يض م‬ ‫بع ض الم واد المهم ة‪ ،‬فه و ايض ا مج دد لطاق ة الجس م ويس تخدم لعلج مرض ى نق ص المناع ة‬ ‫المكتس بة " الي دز " والس رطان‪ .‬واله م م ن ه ذا ان زي ت ج وز الهن د م ن زي وت الت دليك المعروف ة‬ ‫والهام ة‪ ،‬كم ا ان مكون اته ت دخل ف ي "تص نيع الص ابون الط بيعي ومنتج ات العناي ة بالجل د والش عر"‬ ‫والتجميل بشكل عام‪.‬‬


‫الكاكاو‬

‫ك ان الكاك او ‪ ، Cocoa‬ق ديما‪ ,‬مش روب النخب ة وعمل ة تحتس ب بالحب ة وتش كل عنص ر مقايض ة ف ي‬ ‫التج ارة القديم ة‪ ،‬ل ذلك ك ان م ن عوام ل إث ارة الص ��اعات بي ن ش عوب وقب ائل قديم ة أبرزه ا ش عوب‬ ‫المايا التي عاشت في أمريكا الوسطى‪ .‬ولقد اكتشف العلماء أن للكاكاو تاريخ ا‪ ,‬عريق ا‪ ,‬يعود إلى‬ ‫أكثر من ‪ 1000‬عام‪ ،‬وذلك استنادا‪ ,‬إلى آنية وأكواب فخارية تم العثور عليها في إحدى مقابر المايا‪.‬‬ ‫كانت الكواب تحمل ترسبات تبين بعد اجراء تحاليل عليها أنها تفل الكاكاو‪.‬‬ ‫والماي ا م ن ش عوب أمريك ا الوس طى ال تي ك ان له ا حض ارة متقدم ة‪ ،‬وق د حك م ش عب الماي ا‬ ‫هن دوراس وغواتيم ال وش به جزي رة يوكات ان ف ي المكس يك‪ .‬وبلغ ت حض ارته أوجه ا م ا بي ن ع امي‬ ‫‪600‬م و ‪ 900‬م‪ .‬وق د لعب ت الش يكولتة أو م ا عرف ت س ابقا‪ ,‬بالكاك او دورا‪ ,‬ب ارزا‪ ,‬ف ي حي اة الماي ا‪ ،‬إذ‬ ‫ك ان علي ة الق وم ي دفنون موت اهم ويض عون ف ي قب ورهم أني ة أحش اء الكاك او لعتق ادهم ب أن ه ذا‬ ‫المشروب يشيع في نفوسهم البهجة في العالم الخر‪.‬‬ ‫والج دير بال ذكر أن كلم ة ك ا‪ -‬ك ا‪ -‬و)‪ (Ka-Ka-w‬ال تي نقش ت عل ى الني ة المكتش فة لعب ت دورا‪,‬‬ ‫أساس يا‪ ,‬ف ي عص ور لحق ة ف ي ف ك رم وز كتاب ة الماي ا‪ .‬وك انت حب وب الكاك او إح دى وس ائل التج ارة‬ ‫ق ديما‪ ,‬كم ا ك انت أيض ا‪ Z‬مس ار ص راع‪ ،‬واس تخدمت بمثاب ة النق ود ف ي نح و ع ام ‪1000‬م‪ ،‬إذ ك ان‬


‫»الزونتلي« الواحد يساوي ‪ 400‬حبة من حبوب الكاكاو‪ ،‬و»الزيكيبيلي« يساوي ‪ 800‬حبة‪.‬‬ ‫وك ان الكاك او بالنس بة لش عبي الماي ا والزتي ك مش روب ذوي النف وذ والمهاب ة والنخب ة م ن‬ ‫المحاربين‪ ،‬ويقدم في المناسبات والحتفالت الطقوسية‪ ،‬وتمسح به رؤوس وأصابع وأيدي وأرجل‬ ‫الطفال حديثي الولدة لتعم عليهم البركة‪.‬‬ ‫أما كريستوفر كولومبوس‪ ،‬فقد اعتبر الكاكاو مجرد مال‪ ،‬والوروبيون لم يتذوقوا طعم »الحبوب‬ ‫البنية« إل بع د قي ام الفات ح الس باني هرن ان ك ورتس بغ زو المكس يك ع ام ‪1519‬م‪ .‬وذك رت كتاب ات‬ ‫تعود لسنة ‪ 1590‬أن الرجال والنساء السبان كانوا يدمنون شرب الكاكاو ووقد ظهر أول كتاب‬ ‫عن القهوة عام ‪1609‬م اصدر البابا بايوس الخامس قرارا‪ ,‬سمح بموجبه باحتساء القهوة خلل فترة‬ ‫الصوم الديني‪.‬‬ ‫ثنم و ثم رة الكاك او ال تي تنت ج منه ا الش كولته م ن ش جرة قاري ة دائم ة الخض رة و ه ي تنم و م ن‬ ‫المناطق الس توائية من ذ ‪ 4000‬س نة و تتمي ز بأورقه ا العريضة و تنم و الى حدود ‪ 7‬أمتار و تشبه‬ ‫الثمرة الى حد كبير ثمرة اللوز‪ .‬الشيكولتة‪ ،‬سليلة تتربع الن على العرش بعد أن أصبح التنافس‬ ‫على صنعها على أشده بين سويسرا وبلجيكا وبريطانيا وأمريكا‪ ،‬وباتت سلعة استهلكية عالمية‬ ‫لها مصانعها وخبراؤها ومسوقوها في شتى أنحاء العالم‪.‬‬


‫البرتقال القبيح‬

‫البرتق ال القبي ح أو ‪ Uglifruit‬أو ‪ Tangelo‬كم ا يطل ق علي ه الج ام ايكيون و ه و فاكه ة مهجن ة م ن‬ ‫الحمض يات بالتحدي د م ن الجري ب ف روت و المن درين و نتت ج بش كل رئيس ي ف ي جامايك ا و ت م‬ ‫تسويقها تحت إسم ‪ UgliFruit‬أو ‪ UniqFruit‬في العديد من الدول في أوروبا و أمريكا‬ ‫يب دوا م ن مظه ره قبي ح و ك أنه برتق ال عف ن و ه ذا يظه ر جلي ا‪ ,‬ح تى م ن الس م‪ .‬ل ونه أص فر ال ى‬ ‫برتق الي أو أخض ر و ل ه قش رة ج د غض ة و س هلة الن زع م ع طع م حل و يمي ل ال ى طع م المن درين م ع‬ ‫مرارة الجريب فروت‪ .‬و ينضج في شهر أبريل‪-‬ديسمبر و حالي ا‪ ,‬بدأت زراعته في الوليات المنحدة‬ ‫المريكية و بعض الدول الوروبية‪.‬‬ ‫تم إنتاجه لول مرة سنة ‪ 1930‬بعد نجاح التهجين و هو حتى الن يعد من أغلى أنواع الحمضيات و‬ ‫أكثره ا مبيع ا‪ ,‬و هن اك العدي د م ن الن واع من ه م ع إختلف ات ف ي الطع م و الص ل مث ل اورلن دو أو‬ ‫سيمينول أو الصنف الشهر ‪ Tangelo Minneola‬الذي يزرع في الجامايكا و فوريدا و إسرائيل‪.‬‬


‫النوني‬

‫فاكه ة الن وني أو ل ‪ Noni‬فاكه ة فاق ة ش هرتها ه ذه الي ام جمي ع الوس اط و يمك ن تلقيبه ا بك ل‬ ‫إس تحقاق بالفاكه ة الس طورية حي ت تحم ل معه ا الك ثير م ن الحكاي ات و القص ص ع ن الق وى‬ ‫الخارق ة ال تي تمنحه ا ح تى أن بعض هم يض نها أنق ذته م ن الم وت بس ببه فوائده ا ال تي ل تع د و ل‬ ‫تحصى‪ .‬مرورا‪ ,‬بكونها الفاكهة المفضلة لسكان العديد من الجزر الستوائية‪.‬‬ ‫تنم و ه ذه الفاكه ة ف ي الهن د و أس تراليا و ج زر ت اهيتي وه اواي و ه ي ف ي مث ل حج م البط اطس‬ ‫الصغيرة مع شكلها الذي يشبه الثوت و تعتبر من الفواكه الباهضة رغم أنه يتم مالغة فوائدها إل‬ ‫أنه ا أفض ل إكتش اف ص حى ط بيعى ف ى ال ‪ 50‬عام ا الماض ية‪ .‬تس مى ش جرتها نون و و يت م تحوي ل‬ ‫أغلب النتاج الى عصائر غالية الثمن‪.‬‬ ‫تعود أسطوريتها أيضا الى إكتشاف قام به الدكتور رالف هاينكى بإكتشافه مادة ‪ Xeronine‬أو‬ ‫زيروني ن الموج ودة بك ثرة ف ي ه ذه الثم رة فه ي تتح د م ع بروتين ات الجس م ال تى تك ون الجس ام‬


‫المضادة والنتيجة رفع مستوى المناعة وتكون أيضا الهرمونات والنزيمات والبروتينات الغشائية‬ ‫الخلوي ة كم ا يحت وي الن وني عل ى س كريات معق دة ت دعى ماكوبوليس اكارايدز‬ ‫‪ Mucopolysaccharides‬تس اعد عل ى زي ادة نس بة البكتيري ا المفي دة ف ي المع اء‪ ،‬حي ث تتغل ب عل ى‬ ‫البكتيريا الضارة التي لها دور في ظهور اللم اللتهابي لدى مرضى التهاب المفاصل ‪.‬‬ ‫وق د بين ت البح اث أن الش خاص المص ابين بالته اب المفاص ل توج د ل ديهم نس بة مرتفع ة م ن‬ ‫البكتيريا الضارة في المعاء وهذه البكتيريا تدخل إلى مجرى الدم وتسبب اللتهاب في المفاصل ‪.‬‬ ‫ويؤمل أن يكون عصير فاكهة ) النوني ( علجا طبيعيا فعال للتهاب المفاصل وبالتالي يقلل من‬ ‫العتماد على الدوية التي ل تناسب جميع المرضى ول تخلو من المضاعفات الجانبية‪.‬‬


‫الكي‬

‫الك ي أو ‪ Ackee‬ه ي فاكه ة إس توائية يع ود أص لها إل ى أفريقي ا الغربي ة وب الخص إل ى دول‬ ‫الكاميرون‪ ،‬غابون‪ ،‬بوركينا فاسو‪ ،‬غانا‪ ،‬مالي‪ ،‬نيجيريا‪ ،‬سيراليون والتوغو‪ .‬ترتبط فاكهة الكي‬ ‫بفاكهتي الليتشي واللونجان الستوائيتين‪ ،‬حيث أن شجرتها دائمة الخضرة ويبلغ طولها تقريب ا‪,‬‬ ‫العشرة أمتار‪.‬‬ ‫رغم أن الم وطن الص لي لفاكه ة الك ي هو أفريقي ا الغربية‪ ،‬إل أن الس تعمال والس تهلك الك ثر‬ ‫لها هو في المطبخ الجامايكي‪ .‬الكي هي الفاكهة الوطنية في جامايكا‪ ،‬والكي والسمك المملح‬ ‫ه و الطب ق ال وطني هن اك‪ .‬الزي ت النب اتي للك ي يحت وي عل ى الك ثير م ن العناص ر الغذائي ة المهم ة‬ ‫وخصوصا‪ ,‬الحماض المشبعة الموجودة في الفواكه‪.‬ويعتبر زيت الكي مساهما‪ ,‬رئيسيا‪ ,‬في نظام‬ ‫الحمية الغذائبة للعديد من الجامايكيين‪.‬‬


‫المانغوستين‬

‫المانغوس تين ه ي ش جرة اس توائية مس تديمة الخض رة‪ ،‬يعتق د أن أص لها ه و ج زر س وندا وج زر‬ ‫الملوك‪ .‬تنمو الشجرة إلى حوالي ‪ 7‬إلى ‪ 25‬متر‪ ،‬وتنتج ثمار المانغوستين الصالحة للكل وهي ذات‬ ‫طعم حامض حلو‪.‬‬

‫تس مي الفي اغرا أو الفل ورا لن له ا مفع ول حب ة الفي اغرا قش رة الثم رة بنفس جية داكن ة أو بيض اء‬ ‫كم ا أن لبه ا حل و الم ذاق وذو رائح ة عط رة ومقس م إل ى ع دة قطاع ات تش به ش كل فص وص الث وم‪.‬‬ ‫على الرغم من تشابه اسمهما‪ ،‬ثمرة المانغوستين ليست مرتبطة نباتيا بثمرة المانغو‪.‬‬

‫شكلها مدور مع بحجم كرة التنس مع لحاء قوي يأخد اللون اللقرمزي عند النضج أما قشرتها‬ ‫فيخا بنفسجية داكنة أو بيضاء و لوبها أبيض حلو المذاق ذو رائحة عطرية مقسم الى قطعات و‬ ‫يتم تناولها نيئة‪ .‬تلقب عادة بملكة الفواكه السنوائية‪.‬‬


‫النارنجيل‬

‫النارنجيل أو ‪ Narangille‬أو ‪ Naranjilla‬نبات معمر يمتاز بالزغب ) الشعيرات ( التي تغطي أوراقه‬ ‫و أغص انه و ثم ار ه ذا النب ات ش بيهة بثم ار الطم اطم ) البن دورة( ‪ .‬فض ل نب ات الن ارانجيل المن اطق‬ ‫ذات النهار القصير لكن زراعته قد نجحت في ولية فلوريدا و في غيرها من المواقع ذات النهار‬ ‫الطويل و هذا النبات محب للرطوبة ول يحتمل الجفاف كما أنه ل يحتمل الصقيع ول يحتمل درجات‬ ‫الح رارة المرتفع ة و خصوص ا‪ ,‬ف ي اللي ل فق د ل وحظ أن ه ذا النب ات ل م ينت ج ثم ارا‪ ,‬ف ي المواق ع ال تي‬ ‫تزيد درجة الحرارة عن ‪ 30‬درجة‪.‬‬

‫يشبه حجمه حجم التفاحة أو البرتقالة لكن عندما يشطر سرعان يظهر أنه النارنجيل و عرفه شعب‬ ‫النكا تحت إسم ‪ lulum‬كما منتشرا‪ ,‬في المكسيك و البيرو و الكوادور و كولومبيا لهذا فهو‬ ‫فاكهة شائعة في هذه المناطق‪.‬‬


‫تتمي ز ه ذه الغاكه ة بس رعة نض جها حي ت تص ل ش جرتها ال ى ط ول ‪ 10‬أمت ار و ‪ 12‬م ترا‪ ,‬ف ي وق ت‬ ‫وجي ز كم ا تتمي ز أوراقه ا بطوله ا الملح وظ بي ن ‪ 30‬و ‪ 45‬س نتمتر‪ .‬ع ادة م ا يت م تحض ير عص ير‬ ‫الن ارنجيل كب ديل لعص ير البرتق ال الع ادي كم ا أن له ا إس تخدمات واس عة ف ي مطاب خ أمريك ا‬ ‫اللتنية و كما يستعمل في تحضير المربى ‪.‬‬


‫التماريلو‬

‫بإعتب ار أن الطم اطم ه و الف واكه ال تي ل إختلف عليه ا و إن ك ان إس تخدمتها ف ي المطب خ تف وق‬

‫كونه ا فاكه ة عادي ة لك ن ل ينطب ق ه ذا عل ى ب ديل الطم اطم الش هير التم اريلو أو ‪Tamarillo‬‬ ‫وتع رف بانه ا قريب ة الش بة بثمارالطم اطم وكم ا ه و مع روف تع د اش جار الطم اطم م ن‬ ‫الناحية التقسيم النباتى من الفاكهة وهى معلومة معروفة لكل الزراعيين والمشتغلين‬ ‫بالمجال ل ذا ه ذة الثم ار شبيه الطماطم فاكهه ايض ا من ناحي ة التقس يم النباتى وتعت بر‬ ‫من الخضر للمستهلك العادى‪.‬‬

‫و ثمار التماريللو موطنها الصلى البرازيل و بيرو كذلك هى منتشرة بشكل شعبى فى‬ ‫نيوزلند و استراليا وتعتبر مصدر غنى من فيتامينات ‪ A , B6, C , E‬كذلك هى غنية‬ ‫بالحدي د والبوتاس يوم تحت وى عل ى نس بة بس يطة م ن الك الورى)ف ى حال ة تق ديمها ب دون‬ ‫سكر( ‪.‬‬

‫قشرتها خشنة وهى اساسا ل تؤكل مباشرة لكن يجب سلقها فى البداية حتى تبيض‬


‫القشرة وذلك لمدة عدة دقائق ثم تنزع القشرة‪ .‬يمكن زراعتها بواسطة البذور وذلك بشراء‬ ‫ثمرة جيدة ثم نخرج بذورها ونزرعها بالنثر فى الربيع‪....‬يخرج منها شجيرات قص يرة‬ ‫صغيرة بعد فترة قصيرة من البذر )فترة نموها سريعه( ‪.‬‬

‫ج دير بال ذكر ان ه ذه الفاكه ة تنم و عن دما ينخف ض درج ة الح رارة اى تعت بر م ن ثم ار‬ ‫المناطق الباردة وذلك فى الوقت الذى ممكن ان تموت فية الطماطم بانخفاض الحرارة‬ ‫فه ى ب ديل ممت از فه ى تتحم ل انخف اض درج ات الح رارة ح تى ‪ 40‬فهرنهي ت واق ل م ن‬ ‫ذلك‪.‬‬


‫العنب‬

‫العن ب ه و ثم رة ش جر الك رءم وش جرة الك رم عب ارة ع ن نبت ة متس لقة معم رة ذات س يقان منتص بة‬ ‫زاحف ة وحوال ق وأوراق كف^ي ة الش كل وعناقي د م ن الزه ار الص غيرة الخض راء الل ون تتح ول إل ى‬ ‫عناقي د م ن الثم ر والمع روف ب العنب وال تي يتف اوت لونه ا بي ن الخض ر والص فر والعن ابي‬ ‫والبنفس جي والس ود‪ ،‬كم ا يتف اوت ش كلها فمنه ا الحب ات الطويل ة والحب ات الص غيرة ب دون ب ذر‬ ‫والحبات الكبيرة المدورة‪.‬‬ ‫ي_ع رف العن ب علمي ا‪ ,‬باس م ‪ Vitis Vinefera‬م ن الفص يلة العنبي ة ‪ .Vitaceae‬الج زاء المس تعملة م ن‬ ‫النب ات‪ :‬الثم ار والوراق والعص ارة والب ذور‪ .‬الم وطن الص لي للعن ب‪ :‬ي_ق ال إن أص ل ش جر العن ب م ن‬ ‫آسيا وادخله الفينقيون إلى جزر الرخبيل وجزر اليونان وصقلية وايطاليا ومرسيليا ومص ر والش ام‪،‬‬ ‫وع_رفت أنواع عديدة للعنب منذ عهد نوح عليه السلم‪.‬‬


‫تحت وي ش جرة العن ب بش كل ع ام عل ى فلفوفي دات وحم ض العف ص وحم ض الطرطري ك‬ ‫والينوس يتول والكاردتين ات والس كولين والس كريات‪ .‬ويحت وي الثم ر عل ى الطرطري ك وحم ض‬ ‫الماليك والسكريات والبكتين وأحماض العفص وجلوكوزيدات الفلفون والنثوسيانينات ومواد‬ ‫بروتوني ة وم واد دهني ة وحم ض الليم ون وأملح الكالس يوم والفوس فور والبوتاس يوم والحدي د‬ ‫والصوديوم والمغنسيوم والكلور واليود بنسب عالية وفيتامينات أ‪ ،‬ب‪ ،‬ج‪.‬‬ ‫لق د ع رف البش ر العن ب من ذ ب زوغ التاري خ وورد ف ي الس اطير والحكاي ات وروي ف ي أخب ار الص ين‬ ‫والهند‪ ،‬واعتبرته بعض الدول للخصب مع حبوب القمح الناضجة‪ .‬وقد وجدت آثار قديمة منه جدا‪,‬‬ ‫في البرتغال والوليات المتحدة المريكية وع_رفت أنواع عديدة من العنب منذ عهد النبي نوح عليه‬ ‫السلم‪ ،‬وورد ذكر العنب في التوراة والنجيل‪ .‬وذكر اسم العنب في القرآن الكريم عشر مرات ‪.‬‬ ‫وقال الطبيب المعاصر جان فالنيه‪" :‬العنب هاضم جدا‪ ،,‬منشط للعضلت والعصاب‪ ،‬مجدد للخليا‪،‬‬ ‫طارد للس موم م ن الب دن‪ ،‬مرط ب‪ ،‬م در‪ ،‬مطه ر‪ ،‬مف رغ للصفراء‪ ،‬وه و ينف ع في فق ر ال دم‪ ،‬ولزي ادة‬ ‫ال وزن‪ ،‬ولمقاوم ة الره اق‪ ،‬ودور النقاه ة ونق ص الغ ذاء‪ ،‬واله زال‪ ،‬وض عف العص اب‪ ،‬وض عف‬ ‫العظ ام‪ ،‬واض طرابات الكب د والطح ال‪ ،‬واض طرابات الص فراء وال دم‪ ،‬وداء المفاص ل‪ ،‬والروم اتيزم‪،‬‬ ‫والنق رس‪ ،‬والحص ى‪ ،‬والتس مم‪ ،‬واض طرابات ض غط ال دم‪ ،‬والهض م‪ ،‬والمس اك والعاه ات الجلدي ة‬ ‫وللعناية بالوجه والتهاب المعاء"‪.‬‬ ‫وقد اعطى الدكتور فالنيه التوصيات التالية للستفادة من العنب وهي‪:‬‬ ‫‪ -1‬يجب أن يغسل العنب عدة مرات بالماء المصبوب عليه لزالة كبريتات النحاس التي ترش عليه‬ ‫عادة‪ ،‬وفي حالة اتباع نظام المعالجة بالعنب يجب القتصار عليه وحده‪ ،‬وأن يؤكل منه من كيلوجرام‬ ‫إلى اثنين كيلوجرام في اليوم الواحد‪ .‬ويشرب من عصيره من ‪700‬إلى ‪1400‬ملي وذلك للعلل التالية‪:‬‬ ‫ادرار الب ول‪ ،‬تطهي ر المع دة‪ ،‬مكافح ة الح امض الب ولي‪ ،‬لزي ادة اف راز الم رارة‪ ،‬لذاب ة الحص ى‪،‬‬ ‫وللتخل ص م ن الرمال‪ ،‬والمس اك‪ ،‬وأم راض المفاص ل‪ ،‬والتسمم‪ ،‬والبواس ير‪ ،‬وبع ض ح الت الس ل‬ ‫الصدري‪ ،‬ول يسمح للمصابين بالسمنة أن يتناولوا من العنب أكثر من ‪1200‬جرام في اليوم وذلك‬ ‫كل يومين فقط من كل عشرة أيام‪ .‬وللتخلص م ن السموم ي_شرب ثلثة أكواب م ن عصير العن ب‬ ‫يوميا‪ ,‬بعد تناول الطعام بوقت طويل‪ .‬يجب عدم استعمال العنب لمرضى السكر‪.‬‬ ‫‪ -2‬تناول دبس العنب مع التفاح والكمثرى والسفرجل يفيد كمطهر جيد‪.‬‬ ‫‪ -3‬عصير العنب غير الناضج يفيد مرطبا‪ ,‬وفي حالت الذبحة الصدرية واحمرار الجلد ونفق الدم‪.‬‬ ‫‪ - 4‬الف راز ال ذي تف رزه س يقان النب ات ف ي الربي ع يؤخ ذ من ه ملعق ة قه وة ص باحا‪ ,‬ض د حص ى ورم ال‬ ‫البول والمرارة‪.‬‬ ‫تستعمل أوراق العنب الحمراء كقابضة ومضادة لللتهابات حيث يعمل منها مغلي لعلج الس هال‬


‫والنزيف الحيضي الشديد والنزيف الرحمي‪ .‬كما تؤخذ كفسول لقروح الفم وتفيد الوراق والعنب‬ ‫الحم ر ف ي علج أوردة ال دوالي والبواس ير وهشاش ة الش عيرات الدموي ة‪ .‬كم ا يس تخدم الس ائل‬ ‫المستخرج من سيقان شجرة الكرم في الربيع غسول‪ ,‬للعين كما ثبت تأثير خلصة بذر العنب على‬ ‫عدم كفاية عمل الوريد المحيطي حيث اعطي ‪150‬مللجرام مرتين لعدد ‪4729‬مريض ا‪ ,‬ولمدة ما بين‬ ‫‪45‬إلى ‪90‬يوما‪ ,‬وقد كانت النتائج جيدة جدا‪.,‬‬


‫التمر‬

‫م ن المؤك د أن التم ر وه و الغ ذاء ال ذي ل ه الفض ل ف ي الرش اقة والط ول والمناع ة ض د الم راض‬ ‫‪،‬وإتض ح علمي ا ًب أن التم ر )منج م(غن ي بالمع ادن وه ذا بخلف ف وائده الخ رى ال تي تجع ل من ه غ ذاء‬ ‫كامل بكل ما في هذه الكلمة من معنى‪ ،‬ورغم رخص ثمنه وتوفره الدائم في السواق مما يجعل‬ ‫منه فاكهة الش تاء الولى بغير منازع وقد عرفه الفراعنة منذ مئات السنين‪ ،‬فقد دلت الحفريات‬ ‫ال تي أجري ت ف ي مق ابرهم عل ى ش دة تق ديرهم ل ه‪ ،‬ح تى انه م نقش وه عل ى ج دران معاب دهم‪ .‬وعرف ه‬ ‫الع رب والمس لمون فالرس ول ص لى الل ه علي ه وس لم ك ان يقتص ر ف ي افط اره بع د ص ومه عل ى بض ع‬ ‫تمرات وجرعة من الماء يقوم بعدها إلى الصلة‪ ،‬حتى إذا أغطش الليل وانتهى من الصلة‪ ،‬تناول‬ ‫طعام ا‪ ,‬خفيف ا‪ ,‬يس د ج وعه وحاج ة جس مه م ن الغ ذاء دون ش عور بالتخم ة‪ .‬وق د اس تعمله الطي ارون‬ ‫المريكيون إبان الحرب العالمية الثانية أثناء غاراتهم الليلية كي يعاونهم على تمييز الهداف في‬ ‫الظلم‪.‬‬ ‫إن ه ذه الفاكه ة الص حراوية الممت ازة‪ ،‬غني ة ج دا‪ ,‬ب المواد الغذائي ة الض رورية للنس ان‪ ،‬إن كيل و‬ ‫غرام ا‪ ,‬واح د من ه يعط ي ‪ 3000‬ثلث ة آلف س عرة حراري ة ‪،‬أي م ا يع ادل الطاق ة الحراري ة ال تي يحت اج‬ ‫إليه ا الرج ل متوس ط النش اط ف ي الي وم الواح د‪ .‬إن م ا يعطي ه الكيل و الواح د م ن البل ح يع ادل ثلث ة‬ ‫أض عاف م ا يعطي ه كيل و واح د م ن الس مك‪ ،‬ان إض افة الج وز والل وز إل ى التم ر أو تن اوله م ع الحلي ب‬ ‫يزيد في قوته وغناه‪ .‬ومن فوائده ‪-1 :‬يخفض نسبة الكلسترول بالدم ‪،‬ويقي من تصلب الشرايين‬


‫لحتوائه على البكتين‪-2 .‬يمنع تسوس السنان لحتوائه على الفلور‪-3 .‬يقي من السموم لحتوائه‬ ‫عل ى الص وديوم ‪،‬والبوتاس يوم وفيت امين) ج(‪-4 .‬علج لفق ر ال دم)النيمي ا( ‪ ،‬لحت وائه عل ى الحدي د‬ ‫والنح اس وفيت امين )ب(‪-5 .‬علج للكس اح ‪ ،‬ولي ن العظ ام لحت وائه عل ى الكالس يوم ‪ ،‬والفس فور ‪.‬‬ ‫‪-6‬علج لفق دان الش هية ‪ ،‬وض عف ال تركيز لحت وائه عل ى المغنيس يوم والنح اس‪-7 .‬علج للض عف‬ ‫الع ام ‪ ،‬وخفق ان القل ب ‪ ،‬والروم اتزم ‪ ،‬وس رطان الم خ لحت وائه عل ى الب ورون‪-8 .‬مض اد للس رطان ‪،‬‬ ‫لحتوائه على السلينيوم وقد لوحظ أن س ك‪b‬ان الواحات ل يعرفون مرض السرطان‪-9 .‬علج لجفاف‬ ‫الجلد ‪ ،‬وجفاف قرنية العين ‪ ،‬ومرض العشو أو العمى الليلي ‪ ،‬لحتوائه على فيتامين)ا(‪-10 .‬علج‬ ‫لمراض الجهاز الهضمي ‪ ،‬والعصبي لحتوائه على فيتامين)ب ‪.(1‬‬ ‫التم ر منج م م ن الفيتامين ات يس مى التم ر ب المنجم لك ثرة م ا يحت ويه م ن العناص ر المعدني ة مث ل‬ ‫الفس فور والكالس يوم والحدي د والمغنيس يوم والص وديوم والك بريت والكل ور كم ا يحت وي التم ر‬ ‫أيض ا‪ ,‬عل ى فيتامين ات ‪ :‬أ ب ‪ 1‬ب ‪ 2‬د فض ل‪ ,‬ع ن الس كريات الس هلة البس يطة ف ي تركيبه ا ويمت از‬ ‫التم ر بع دة فوائد صحية م ن أبرزه ا أن ه مق و للكب د وملي ن ويزي د في الق وة الجنس ية ول س يما م ع‬ ‫الصنوبر‪ ،‬كما يعالج خشونة الحلق‪ ،‬وهو من أكثر النباتات تغذية للبدن ‪ ،‬كما أن أكله على الريق‬ ‫يقتل الدود‬ ‫كم ا يعم ل أيض ا كمق و للعض لت والعص اب وم ؤخر للش يخوخة‪ ،‬ويح ارب القل ق العص بي وينش ط‬ ‫الغ دة الدرقي ة ويلي ن الوعي ة الدموي ة‪ ،‬كم ا أن ه يرط ب المع اء ويحفظه ا م ن الض عف واللتهاب ات‪،‬‬ ‫ويق وي حج رات الم خ ويكاف ح ال دوار وزوغ ان البص ر وال تراخي والكس ل وي در الب ول وينظ ف الكب د‬ ‫ويغسل الكلى‬ ‫ويفيد التمر منقوعا‪ ,‬ضد السعال والتهاب القصبات الهوائية‪ ،‬فيما تكافح أليافه المساك وأملحه‬ ‫تعدل حموضة الدم التي تسبب حصى الكلى والمرارة والنقرس والبواسير وارتفاع ضغط الدم ول‬ ‫يمن ع التم ر إل ع ن الب دينين والمص ابين بالس كري ‪ 00‬التم ر م ن أفض ل الغذي ة ف ي البلد الح ارة و‬ ‫الباردة فهو سهل الهضم)يهضم خلل ساعة تقريبا في المعدة (و يساعد الجسم على التخلص من‬ ‫المساك لن له ألياف ا‪ ,‬سليوزية تساعد المعاء على حركاتها الستدارية إلى جانب أن التمر غذاء‬ ‫فهو فاكهة و شراب و حلوى و دواء و يتركب من ‪ %21‬ماء ‪ ،‬وعدد كبير من الفيتامينات‪%1.2 ،‬‬ ‫بروتي ن ‪ ،‬و ‪ %18‬دهون ا‪ ، ,‬و ‪%73‬س كريات ‪ ،‬و ‪%3‬ألي اف كيل و غ رام واح د م ن التم ر يعط ي القيم ة‬ ‫الحراري ة نفس ها ال تي يعطيه ا كيل وغرام م ن اللح م ‪ ،‬و ثلث ة أض عاف م ا يعط ي كيل و غ رام م ن‬ ‫الس مك ‪ ، ،‬و يرط ب المع اء فيحفظه ا م ن اللتهابات و الض عف ‪ ،‬وه و غني بسكر العن ب و سكر‬ ‫الفاكهة و سكر القصب ‪ ،‬و يحوي مادة تخفض ضغط الدم عن الحوامل ‪ ،‬و يمد الجسم بالحرارة‬ ‫والفيت امين المس اعد عل ى النم و المق وي للعص اب ‪ ،‬و يعط ي الحدي د اللزم لل دم و الفوس فور و‬ ‫يس اعد عل ى اله دوء و الراح ة النفس ية ل ذلك فه و يوص ف للعص بيين و ث ائري الم زاج كم ا أن أكل ه‬


‫على الريق يقتل الدود‪ .‬للحصول على وجبة غذاء كاملة من التمر يفضل شرب الحليب معه ‪.‬‬ ‫التم ور م ن أك ثر ان واع الفاكه ة انتش ارا وه ي غ ذاء ص حي مرك ز وط بيعي‪ ،‬وتتمي ز التم ور عل ى‬ ‫ك ثير م ن الغذي ة باحتوائه ا عل ى العناص ر الغذائي ة المفي دة لجس م النس ان ويتغ ذى عل ى ثماره ا‬ ‫ك ثير م ن الن اس ح ول الع الم‪ ،‬ف التمور غني ة ب المواد الس كرية ‪ %75 - 65‬كم ا انه ا غني ة ب الملح‬ ‫المعدنية والعديد من الفيتامينات‪.‬‬ ‫تميز نوع سكريات التمور بأنها سريعة المتصاص تذهب مباشرة الى الدم بعد المتصاص ثم‬ ‫بع د ذل ك ال ى الخلي ا الجس مية ول يحت اج امتصاص ها ال ى عملي ات هض م معق دة كم ا ف ي الم واد‬ ‫النش ويات وال دهون ول ذلك ن رى ان رسول الل ه ص لى الل ه علي ه وس لم ك ان يفط ر قب ل ان يص لي عل ى‬ ‫رطبات فان لم تكن رطبات فتميرات فإن لم تكن تميرا حسا حسوات من ماء ولهذا المر من رسول‬ ‫الهدى عليه افضل السلم حكمة حيث ان الصائم يعتريه نقص بعض انواع السكريات وال تي تم ده‬ ‫بالطاقة‬ ‫وك ذلك بع ض العناص ر الحيوي ة الهام ة والتم ر وكم ا ه و مع روف س ريع الهض م والمتص اص‬ ‫ويحتوي على الجلولكوز وكذلك الفركتوز اللذين يمتصان من جدار المعاء بشكل سريع وسهل‪.‬‬ ‫كم ا ان الب دء ب التمر او الرط ب م ن الم ور المفي دة ص حيا حي ث ان مع دة الص ائم تك ون ه ادئة‬ ‫مس ترخية ط وال س اعات الص يام فيحب ذ ص حيا ان تب دأ بم ادة غذائي ة س هلة الهض م س ريعة‬ ‫المتصاص‪.‬‬ ‫ك ذلك تعت بر التم ور بأنواعه ا مص درا جي دا للبوتاس يوم والحدي د وه ي معتدل ة ف ي محتواه ا م ن‬ ‫الكالسيوم وتحتوي على نسبة عالية من الفسفور والذي يعتبر منشطا للقوى الفكرية والجسمية‬ ‫ك ذلك ف التمور غني ة بفيت امين أ ومتوس طة ف ي فيتامين ات ‪ B1, B2‬ومنخفض ة ف ي فيت امين ج كم ا‬ ‫يمت از فيت امين أ ال ذي يتواج د به ا ف ي زي ادة ال وزن حي ث يعت بر عام ل نم و وذا ف ائدة ف ي تقوي ة‬ ‫العص اب البص رية ومكافح ة العم ى الليل ي‪ ،‬ام ا م ا تمت از ب ه الفيتامين ات ‪ B6,b2,b1‬المتواج دة به ا‬ ‫انه ا مقوي ة ايض ا للعص اب وملين ة للوعي ة الدموي ة‪ .‬ام ا ال دهون وال بروتين ف ي التم ور فتتواج د‬ ‫بنس ب ض ئيلة ج دا‪ ..‬والتم ر مه م ج دا للطف ال حي ث يعت بر ب ديل للحلوي ات الص ناعية ال تي تض ر‬ ‫بالسنان‪ ،‬حيث يساعدهم على تقوية وتحسين حالتهم الصحية وتناول التمور مع الوجبات الغذائية‬ ‫يخل ص الجس م م ن الفض لت الس امة الناتج ة م ن التمثي ل الغ ذائي‪ ..‬وكم ا نعل م ان التم ور تعت بر‬ ‫الغذاء المفضل في الصحراء لمكانية حفظها جيدا وتخزينها وقتا طويل بدون التعرض للفساد‬ ‫وتقدم اصنافها يوميا اما طازجة مع الوجبات الغذائية وفي الضيافة مع القهوة وفي كل الوقات او‬ ‫تدخل في صناعة منتجات غذائية متعددة كالتمور المجففة والمحفوظة تحت تفريغ وكذلك يمكن‬ ‫ان يص نع منه ا المرب ى وش راب الحلي ب ب التمر )ال دبس( والحلوي ات والفط ائر والبس كويت وغيره ا‬ ‫من المنتجات‪ .‬ومن فوائد التمر ان له تأثيرا جيدا على التخلص من الفضلت السامة والتي تنتج من‬


‫التمثي ل الغ ذائي للم واد الغذائي ة داخ ل الجس م ولق د اش ارت البح اث العلمي ة ان س كان الواح ات‬ ‫والمناطق الصحراوية ل ينتشر بينهم مرض السرطان وارجع السبب الى أنهم يعتمدون على التمر‬ ‫كغذاء رئيسي وهو كذلك غني بعنصر الماغنسيوم كما ذكرنا وهو واق ‪ -‬باذن الله ‪ -‬من مرض‬ ‫السرطان‪ .‬لقد لوحظ كذلك أن الملح القلوية الموجودة في التمر تعمل على تصحيح حموضة الدم‬ ‫الناتج ة م ن الف راط ف ي تن اول اللح وم والنش ويات وال تي تس بب ف ي الص ابة بك ثير م ن الم راض‬ ‫الوراثي ة كالس كري والنق رس والحص وات الكلوي ة والتهاب ات الم رارة وارتف اع ض غط ال دم‪،‬‬ ‫والبواس ير وه ذا مص داق لق ول الرس ول ص لى الل ه علي ه وس لم إن التم ر ي ذهب ال داء ول داء في ه‪،‬‬ ‫وق ال‪ :‬والعج وة )وه ي م ن التم ور( م ن الجن ة وفيه ا ش فاء‪ .‬كم ا ان التم ر دواء للمص ابين ب الهزال‬ ‫وذلك انه غني بالسكريات الحادية التي ل تحتاج الى عمليات هضم والسكريات الثنائية والتمر ل‬ ‫يحت وي عل ى م واد تعي ق امتص اص الحدي د كم ا يرف ع م ن درج ة كف اءة المتصاص ية ف ي الجس م‬ ‫وخصوصا عند الطفال‪.‬تتم زراعة أغلب أنواع الثمر في البلدان العربية حيت تستحوذ على ‪ %85‬من‬ ‫النتاج الع المي للتم ر حي ت يعت بر الع راق أك بر منتج تليه الس عودية و مص ر و إي ران و الم ارات و‬ ‫الجزائر ‪.‬‬


‫التفاح المائي‬

‫التف اح الم ائي أو التف اح الزه ري ‪ Rose Apple‬أو ‪ Red jambose‬تع ددت الس ماء و الش ي واح د‬ ‫أنها فاكهة إس توائية تشبه التفاح أو الجاص م ع قش رة حم راء ناص عة م ع ش كلها البي ض بع د‬ ‫التقشير و يتوسطها لب كالمشمش‪.‬‬

‫ترجع أصلوها الى ماليزيا يمكن أن يصل إرتفاع شجرتها الى ‪ 20‬مترا‪ ,‬تحتاج هذه الفاكهة الى جو‬ ‫مشمش مع حرارة معتدلة عادة ما يتم إستهلكها طازجة مع إمكانية إستعمالها في العصائر و‬ ‫المربى و الحلويات‪.‬‬

‫‪ Syzygium malaccense‬أو التفاح المائي يلقى شعبية كبيرة في بعض الدول كماليزيا و البرازيل و‬ ‫ذلك لطعمه الرائع و إحتوائه على كمية كيبرة من المياه ‪.‬‬


‫التمر الهندي‬

‫التم ر الهن دي أو ‪ Tamarind‬ه و ل ب ثم ار قرني ة لنب ات ش جري دائم الخض رة س ريع النم و يص ل‬ ‫ارتف اعه إل ى حوالي ثلثة امت ار واوراقه مركبة الزهار عنقودية‪ ،‬صفراء الل ون والخشب صلب لونه‬ ‫م ائل إل ى الحم رة‪ ،‬الثم ار عب ارة ع ن ق رون ويس تخدم الل ب البن ي لحم ي حمض ي الم ذاق ال ذي يغل ف‬ ‫البذور وحين تجم ع الثمار تزال قشورها الصلبة ثم تعجن فتتك ون كتل سمراء الل ون وربما تخلط‬ ‫بسكر ليساعد على حفظها وعدم فسادها‪ ،‬يعرف التمر الهندي بعدة أسماء منها الحمر والح ومر‬ ‫والعرديب والصبار‪.‬‬

‫يق ال ان م وطنه الص لي أفريقي ا الس توائية وع رف من ذ الق دم ف ي مص ر والهن د وانتش ر إل ى ج زر‬ ‫الك اريبي وال ى أغل ب بق اع الع الم‪.‬الط ب الق ديم‪ .‬يحت وي التم ر الهن دي عل ى م ا بي ن ‪ %18-16‬احماض ا‬ ‫منها حمض الليمون وحمض الطرطير وحمض الماليك ومواد عفصية قابضة وسترات البوتاس يوم‬ ‫وأملح معدنية مثل الفوسفور والمغنسيوم والحديد والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم والكلور‬ ‫وغيره ا‪ ،‬يحت وي التم ر الهن دي عل ى فيت امين ب ‪3‬وك ذلك زي وت طي ارة وأه م مركب اته جيراني ال‬ ‫وليم ونين وك ذلك بك تين وده ون وم واد س كرية‪ ،‬كم ا اثبت ت الدراس ات الحديث ة احت واء التم ر‬ ‫الهندي على المضادات الحيوية القادرة على إبادة الكثير من السللت البكتيرية المختلفة‪ ،‬هذا‬ ‫بجانب فوائده كملين ومضاد لحموضة المعدة‪.‬‬


‫لقد اثبتت الدراسات العلمية ان التمر الهندي يحتوي على مضادات حيوية قادرة على إبادة الكثير‬ ‫م ن الس للت البكتيري ة المختلف ة الض ارة بالنس ان ه ذا بج انب ف وائده كملي ن ومض اد للحموض ة‬ ‫وملطف وخافض للحرارة ولذلك تضيف بعض شركات الدوية الخلصة المائية لثمار التمر الهن دي‬ ‫إلى ادوية الطفال‪ .‬ويقال عن التمر الهندي بانه ثمرة صحية منظفة تحسن الهضم وتطرد الرياح‬ ‫وتلطف التهابات الحلق وتعمل كملين معتدل‪ ،‬ويعطي في الطب لفتح الشهية وتقوية المعدة‪ .‬كما‬ ‫أنه يستعمل لتفريج المساك ويعطى للزحار وبالخص إذا مزج معه الكمون والسكر‪ .‬وفي الهند‬ ‫يس تعمل المواطن ون صلص ة التم ر الهن دي ض د الزك ام والعل ل الخ رى ال تي تنت ج نزل ه مفرط ة‪،‬‬ ‫ويعت بر ف ي الط ب الص يني عش بة م بردة ملئم ة لعلج ح رارة الص يف ويعط ى التم ر لفق د الش هية‬ ‫والغثيان والقياء أثناء الحمل والمساك‪ .‬ويستعمل ضد زيادة حموضة الدم حيث يستخدم منقوع‬ ‫التمر الهندي لتخليص الدم من حموضته الزائدة وفي طرد ما يحتويه من سموم‪.‬‬


‫البيبينو‬

‫‪ Pepino‬أو ‪ Morelle de Wallis‬أو كم ا يس ميها س كان الن ديز ‪ Q'achan‬فاكه ة تش به البطي خ ف ي‬ ‫الشكل و أصغر منه الحجم ‪ .‬عادة ما يتم زراعتها في جزر الكناري حيت أن لها شعبية كبيرة هناك‬ ‫بالضافة الى أستراليا و نيوزيلندا‪.‬‬

‫ترج ع أص ول ه ذه الفاكه ة ال ى أمريك ا الش مالية خصوص ا ف ي من اطق جب ال الن ديز ال تي ك انت‬ ‫تع رف إزده ارا‪ ,‬ك بيرا‪ ,‬ف ي الزراع ة‪ .‬غني ة ج دا‪ ,‬بالمي اه كح ال البطي خ حي ت تص ل نس بته فيه ا ح والي‬ ‫‪ . %90‬عنية بفيتامين ‪ C‬حيت تحتوي كل ‪ 100‬غرام من هذه الفاكهة على ‪ %29‬مياه‪.‬‬

‫أم ا فيم ا يخ ص الطع م فه و حل و نوع ا‪ ,‬م ا بي ن الخي ار و الش مام‪ .‬ع ادة م ا يس تعمل ف ي الس لطات‬ ‫كالخيار أو يعصر كالبرتقال أو الليمون مع تزويده للجسم لكافة الطاقة التي يحتاجها لبداية اليوم‬ ‫بكامل النشاط ‪.‬‬


‫التين الشوكي‬

‫التين الشوكي هي نبتة من الصبار وتنمو بالماكن الجافة وهي معمرة كثيرا‪ ,‬ولها قدرة عجيبة عل ى‬ ‫مقاومة الجفاف نظرا‪ ,‬لسيقانها المليئة بالماء لذلك تعتبر س يقان هذه النبتة الطعام المفضل للبل‬ ‫ف ي المن اطق الص حراوية عل ى الرغ م م ن أش واكها الح ادة المنتش رة عل ى س طح النبت ة فيس تطيع‬ ‫الجمال والبل أكلها‪ ،‬ويشار أيضا أن السكان في بعض المناطق يزرعون هذه النبتة كسور حماية‬ ‫حول ممتلكاتهم وفي ذات الوقت للستفادة من ثمرها الشهي الذي ينضج عادة في أوائل الصيف‬ ‫وتج در الش ارة هن ا أن ه ل يوص ى بأك ل كمي ات م ن الثم رة قب ل الفط ور لن ذل ك ي ؤدي إل ى إمس اك‬ ‫شديد‪.‬‬

‫هن اك أن واع م ن الص بارات منه ا الوبنتي ا ‪ opuntia‬وه و م ا تؤك ل ثم اره ومن ه الق ائم والرض ي‬ ‫وألوراق منها الشوكى أو ما عليه سفا صغير وم هو عديم الشواك ‪.‬تسمى هذه النبتة في ت ونس‬ ‫وليبي ا ب الهندي نس بة إل ى الهن د الغربي ة‪ ،‬والمقص ود به ا الق ارة المريكي ة‪ ،‬حي ث الم وطن الص لي‬ ‫لل تين الش وكي وت م تص ديره_ إل ى الع الم الق ديم ف ي الق رن الس ادس عش ر‪ ،‬وم ن أوروب ا انتق ل إل ى‬ ‫الكثير من المناطق‪.‬ينتشر النبات في مناطق كثيرة في المغرب والمشرق العربيين‪.‬‬


‫خاتمة‬ ‫هن اك آلف آلف الف واكه م ا ل يس تطيع النس ان مع ه اي ج رد أو إحص اء ‪ .‬رغ م أن العل م الن تمك ن‬ ‫من دراستها و اصولها و عائلتها و فوائدها إل أنه مازال الكثير لكتشافه ‪ ٫‬فمع كل ما وصل له‬ ‫العلم مازال المستكشفون يجدون أجناس من الفواكه لم يعلموا بوجودها يوما‪ ,‬و هذا إن كان ي دل‬ ‫على شيء فإنه يدل على عظمة ما خلق الله و تنوعه بشكل يسلب اللباب‪....‬‬ ‫و ما هذا الكتاب سوى مجرد كتاب مرح و شغف يحملك بجزئيه الى التعرف على فوائد الفواكه و‬ ‫إكتشاف بعضها‪.‬‬

‫إنتهى بحمد الله المنان‬


الفواكه الأسطورية الجزء الثاني