Page 9

‫‪2‬‬

‫طحالب من البحر األحمر قد‬ ‫تكون المفتاح لمكافحة‬ ‫فيروس نقص المناعة‬ ‫المكتسبة ‪HIV‬‬ ‫توصل باحثون من جامعة الملك عبداهلل للعلوم والتقنية إلى بوادر اكتشاف‬ ‫ً‬ ‫أن األبحاث في‬ ‫عالج فيروس مرض نقص المناعة المكتسبة‪،‬‬ ‫وانطالقا من ّ‬ ‫بيت الحكمة الجديد تهدف بشكل رئيسي لوضع حلول للتحديات الكبيرة التي‬ ‫تواجه العالم‪ ،‬قام فريق بحثي مكون من البروفيسور كريستيان فولسترا‪،‬‬ ‫أستاذ مساعد في جامعة الملك عبداهلل في قسم علوم البحار‪ ،‬وستيفان‬ ‫كرمب‪ ،‬زميل ما بعد الدكتوراه في الجامعة وفريق من الباحثين األلمان‬ ‫بتأليف ورقة بحثية‪ ،‬نشرت في مجلة ‪ PLOS ONE‬العلمية‪ ،‬تناولت دراسة‬ ‫البنّ ية التي تعيش في البحر األحمر تسمى (لوبوفورا‬ ‫نوع معين من الطحالب ُ‬ ‫فاريجاتا) يعتقد أنها المفتاح لمكافحة فيروس نقص المناعة المكتسبة لما‬ ‫تمتلكه من خصائص مثبطة تكافح الفيروسات وتمنع دخول الفيروس إلى‬ ‫داخل الخاليا‪ .‬ويقول البروفيسور فولسترا‪" :‬ال يوجد عالج فاعل لفيروس نقص‬ ‫المناعة المكتسبة في الوقت الحالي ولكن أظهرت دراستنا أن طحالب‬ ‫لوبوفورا فاريجاتا التي تعيش في البحر األحمر تمتلك آليات دفاع كيميائية‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫ضد الكائنات الدقيقة الضارة‪ ،‬بما في ذلك الفطريات البحرية وهذه المواد‬ ‫الكيميائية تعمل بفاعلية ضد فيروس نقص المناعة المكتسبة حيث تستهدف‬ ‫بالتحديد غشاء الفيروس وتعطل جزيئاته مما يمنع وصوله إلى داخل الخاليا‬ ‫ويحد من عملية استنساخ الفيروس وبالتالي يحمي الخلية المضيفة من‬ ‫العدوى"‪.‬‬

‫كما أن آلية عمل هذه المواد الكيميائية في طحالب لوبوفورا فاريجاتا‬ ‫قد ال تقتصر على تثبيط آثار العدوى بل توفير مقاومة كاملة من العدوى‬ ‫الفيروسية وبالتالي تساعد على تجنب العديد من اآلثار الجانبية الضارة‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪ .‬ويقول المؤلف األول‬ ‫التي تسببها مضادات الفيروسات المستخدمة‬ ‫للورقة البحثية وزميل ما بعد الدكتوراه ستيفان كرمب‪" :‬كشفت دراستنا عن‬ ‫وجود مواد كيمائية ذات قدرة تثبيط واسعة لنشاط فيروس نقص المناعة‬ ‫المكتسبة ‪ HIV-1‬والتي ينبغي دراستها بصورة مكثفة حتى يتم تحديد‬ ‫ً‬ ‫كيميائيا لتعزيز قدرته وتحسين خصائصه‬ ‫مركب نشط يستطيع العلماء تعديله‬ ‫الفيزيائية ومن ثم تقييمه في التجارب والدراسات ما قبل السريرية"‪.‬‬ ‫ويختم البروفيسور فولسترا بقوله‪" :‬تظهر دراستنا مرة أخرى مدى اإلمكانات‬ ‫الكبيرة للبيئة الحيوية البحرية كمورد غني بمواد الجزيئات الحيوية النشطة‬ ‫الجديدة‪ ،‬وعلى وجه الخصوص الشعاب المرجانية المتنوعة قبالة الساحل‬ ‫السعودي والتي لم يتم دراستها بشكل جيد بعد‪ .‬وينبغي علينا اآلن أن نلتفت‬ ‫إلى الثروة الحيوية الغنية للبحر األحمر والتي تؤهله بجدارة ليكون صيدلية‬ ‫بحرية توفر لنا األدوية والعقاقير والعالجات للعديد من األمراض وااللتهابات‬ ‫الفيروسية" ‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫‪www.kaust.edu.sa‬‬

‫‪1. A researcher collects algal samples in a Red Sea coral reef for further‬‬ ‫‪analysis in the laboratory at KAUST.‬‬ ‫‪2,3. Researchers treat human cells with an aqueous extract of L. variegata.‬‬ ‫‪Various cell compartments were stained to visualize effects.‬‬ ‫‪(Blue = nucleus; Green = actin; Red = cell membrane). The extract leads to‬‬ ‫‪an increase in the number and size of membrane aggregates (red dots). This‬‬ ‫‪finding points to an interaction of the active compound with membranes.‬‬ ‫‪4. Christian Voolstra (left) and Stephan Georg Kremb at KAUST’s HCS facility.‬‬

2015 May Beacon  

The Beacon Newspaper

2015 May Beacon  

The Beacon Newspaper

Advertisement