Issuu on Google+

‫عمر بوزلماط‬ ‫المغرب مازال بعيدا‬ ‫جدا ليكون دولة‬ ‫نفطية‬

‫إميــوزار‬

‫أكاديـر تتربع على رأس‬ ‫اجلهات املغربية األكثر جاذبية‬ ‫لالستثمار‬

‫شالالت ساحرة وخضرة آسرة‬ ‫وبنية حتتية قافرة‬

‫ت�صدر من �أكادير‬

‫بوهدود ‪ ..‬الوزير األخرس‬ ‫في النسخة الثانية حلكومة‬ ‫بنكيران‬

‫‪www.machahid.info‬‬

‫املدير ورئي�س التحرير �إدري�س مبارك ‪ -‬عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫هل هي بداية‬ ‫نهاية القباج داخل‬ ‫تنظيمات االتحاد‬ ‫االشتراكي بأكادير؟‬

‫قريبا ‪ ..‬الشيخة موزة حتل‬ ‫بأكادير بعد اقتنائها لقصر‬ ‫أمير سعودي‬

‫فضيحة بنيابة التعليم‬ ‫بتارودانت‪ :‬شواهد طبية‬ ‫سلمها طبيب متوفى‬

‫شرطة إنزكان حتجز ‪ 17‬طن من‬ ‫الكازوال املهرب بالقليعة‬

‫جتار وحرفيون يتهمون والية‬ ‫أكادير بعرقلة استفادتهم من‬ ‫إعادة اإليواء‬

‫الصحرَاء َما َتبَ ّقى‬ ‫ص ِّدرُ ّ‬ ‫هل ُت َ‬ ‫اهها ال َجو ِفّية؟‬ ‫مِن ِمّي ِ‬


‫‪02‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫لقطات من زمن رديء‬ ‫�رصاع الديكة بني بنكريان و�شباط‬

‫يتابع الرأي العام الوطني ‪-‬بقرف كبير‪ -‬هذه‬ ‫األيام فصول اخلصام اجلديد بني زعيمي حزبي‬ ‫العدالة والتنمية واالستقالل حول موضوع‬ ‫تهريب األموال إلى اخلارج‪ ،‬حيث تبادل الطرفان‬ ‫السباب‪ ،‬ومت توزيع االتهامات بني الطرفني…وتعود‬ ‫فصول هذه احملطة اجلديدة من الصراع ‪-‬غير‬ ‫املفهوم على مستوى اخللفيات‪ -‬إلى مقترح‬ ‫حكومي يتضمن إصدار عفو على مهربي األموال‬ ‫إلى اخلارج شريطة القيام باسترجاع هذه األموال‬ ‫وإعادتها من جديد إلى املغرب‪ ،‬إذ انتفض حزب‬ ‫االستقالل على مستوى البرملان مبرزا أن هذا‬ ‫القرار يشجع املهربني‪ ،‬ويتعاطف معهم‪ ،‬ويكرس‬ ‫قانون االعقاب‪..‬الشيء الذي دفع ببنكيران إلى الرد‬ ‫بقوة على تبريرات االستقالليني قائال إن من بني‬ ‫أعضاء حزب شباط من مارس عملية التهريب‪،‬‬ ‫في إشارة إلى وزيرة الصحة السابقة ياسمينة‬

‫بادو التي قيل إنها متلك شقتني بباريس اشترتهما‬ ‫في غفلة من رقابة مكتب الصرف‪.‬‬ ‫وإذا كان هذا املوضوع يحتاج من أجل تسليط‬ ‫األضواء عليه إلى جرعة زائدة في اجلرأة ‪-‬أعتقد‬ ‫أنها لم تعد تتوفر في بنكيران‪ ،-‬فإن إثارة هذا‬ ‫امللف بنوع من السطحية والضبابية والتعومي‬ ‫يدل أن القضية مجرد محطة جديدة لالستهالك‬ ‫اإلعالمي‪ ،‬وفرصة سانحة لإللهاء الشعبية‪،‬‬ ‫ومناسبة للقفز على إثارة القضايا األكثر أهمية‬ ‫والتي تهم املعيش اليومي للمواطن الذي تتضرر‬ ‫قدرته الشرائية يوما بعد يوم بسبب االختيارات‬ ‫غير االجتماعية حلكومة بنكيران‪.‬‬ ‫إن موضوع تهريب األموال إلى اخلارج‪ ،‬يتطلب‬ ‫وقفة جريئة ملدارسة أسباب هذه اآلفة وتداعياتها‪،‬‬ ‫كما ينبغي قبل إقرار أي عفو حكومي عن املهربني‪،‬‬ ‫اإلجابة عن األسئلة التالية‪:‬‬

‫ماهو احلجم احلقيقي لألموال املغربية‬‫املهربة؟‬ ‫ماهي األسباب الذاتية واملوضوعية الستفحال‬‫هذه الظاهرة؟‬ ‫من هي الفئات األكثر تهريبا لألموال؟‬‫كيف يتم تهريب هذه األموال‪،‬‬‫من هي أهم الدول املستقبلة لألموال املغربية‬‫املهربة؟‬ ‫ملاذا مت غض الطرف من طرف احلكومات‬‫السابقة عن هذه الظاهرة؟‬ ‫ماهو الدور احلقيقي ملكتب الصرف حيال‬‫استفحال ظاهرة تهريب األموال؟‬ ‫ ماهي التدابير املستقبلية الكفيلة بوضع‬‫حد لهذه الظاهرة؟‬

‫املدير ورئيس التحرير‬ ‫إدريس مبارك‬ ‫املستشار العام للتحرير‬ ‫عزيز العماري‬ ‫هيئة التحرير‬ ‫عزالدين فتحاوي‬ ‫عبداحلي مبارك‬ ‫اسماعيل االدريسي‬ ‫هشام منصوري‬ ‫مراسلو اجلريدة‬ ‫محمد أنفلوس‬ ‫رشيد بن أحمد‬ ‫امبارك كرزابي‬ ‫اسماعيل أيت احماد‬ ‫سعيد مكراز‬ ‫السحب‬ ‫مطابع إكوبرانت‬ ‫التوزيع‬ ‫الوسيط‬

‫‪info@machahid.info‬‬

‫‪06 61 38 59 93 - 05 28 23 29 79‬‬ ‫‪05 28 22 32 75‬‬ ‫الإدارة والتحرير والإ�شهار‪:‬‬ ‫زنقة ابن العربي بعمارة امل�ستقبل ‪ -‬الطابق ‪ 1‬رقم ‪� – 12‬أكادير‬ ‫عضو الفيدرالية املغربية لإلعالم‬

‫أنفو‬

‫‪www.machahid.info‬‬

‫‪dmoubarik@gmail.com‬‬


‫‪03‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫كواليس‬ ‫أكاديـر تتربع على رأس‬ ‫اجلهات املغربية األكثر جاذبية لالستثمار‬

‫أصدر البنك الدولي نشرة برسم ‪ 2014‬املتعلقة بالترتيب‬ ‫العاملي للدول التي تقدم أكبر التسهيالت جللب االستثمارات‪،‬‬ ‫إذ احتل املغرب املرتبة الـ ‪ 87‬من أصل ‪ 189‬دولة التي شملتها‬ ‫الدراسة‪ ،‬وبذلك احتل املغرب الرتبة الثانية في شمال أفريقيا‬ ‫بعد تونس‪.‬‬ ‫وعلى املستوى الوطني احتلت أكادير وجهة سوس ماسة‬ ‫درعة الرتبة األولى وطنيا على مستوى تسهيل االستثمارات‪،‬‬ ‫في حني احتلت الدار البيضاء الرتبة السادسة من أصل ثمان‬ ‫جهات‪.‬‬

‫قريبا ‪ ..‬الشيخة موزة حتل بأكادير‬ ‫بعد اقتنائها لقصر أمير سعودي‬

‫بوهدود ‪ ..‬الوزير األخرس في‬ ‫النسخة الثانية حلكومة بنكيران‬

‫عندما وصفت إحدى اجلرائد الوزير السوسي‬ ‫املامون بوهدود بكونه وزيرا متدربا وليس منتدبا‬ ‫لدى وزير التجارة والصناعة موالي حفيظ العلمي‪،‬‬ ‫لم يكن وصفها إياه قاسيا أو فيه نوعا من املزايدة‪،‬‬ ‫فقد أظهرت األيام أن ابن أخ القطب التجمعي‬ ‫بودالل لم يلي بأية تصريحات صحفية أو مبادرات‬ ‫عملية تسلط عليه األضواء‪.‬‬ ‫فإذا كان أصغر وزير بحكومة بنكيران يشرف‬ ‫على مجال حساس وهو القطاع غير املهيكل في‬ ‫التجارة‪ ،‬فإن تواريه عن األنظار واختفائه في جلباب‬ ‫الوزير العلمي يجعل منه ليس متدربا فقط بل‬ ‫شبحا أو وزيرا أخرس‪.‬‬ ‫وال تعرف حلد الساعة أسباب هذا التواري‬ ‫واالختباء‪ ،‬هل مرده التغطية على العجز في‬ ‫التواصل أم أن هناك مسببات أخرى؟‬

‫جتار وحرفيون يتهمون والية أكادير‬ ‫بعرقلة استفادتهم من إعادة اإليواء‬

‫ينتظر أن حتل قريبا مبدينة أكادير‪ ،‬الشيخة موزة عقيلة‬ ‫أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة وأم األمير احلالي‬ ‫متيم بن حمد‪ ،‬حيث ستقضي أياما عديدة بقصرها الذي‬ ‫اشترته من األمير السعودي الراحل سلطان بن عبد العزيز‬ ‫مبنطقة أورير‪.‬‬ ‫وكانت مصادر إعالمية قد ذكرت منذ مدة أن أمير قطر‬ ‫اجلديد متيم بن حمد آل خليفة هو من اشترى القصر‪ ،‬إال أن‬ ‫مصادر مطلعة أكدت لـ"مشاهد" أن والدتة القوية بقصر‬ ‫قطر هي من اشترت القصر‪.‬‬

‫اجلمعيات تستنزف ‪ 66‬مليار‬ ‫من مالية اجلماعات احمللية‬ ‫بلغت مساهمة اجلماعات احمللية باملغرب في تغذية مالية‬ ‫اجلمعيات مبختلف توجهاتها مبلغ ‪ 66‬مليار سنتيم برسم‬ ‫سنة‪ 2013‬وهو رقم مهم في ظل مقارنته مببلغ املساهمة‬ ‫في سنة ‪ 2008‬والدي حدد في ‪ 33‬مليار سنتيم‪ ،‬جاء ذلك‬ ‫على لسان وزير الداخلية مبجلس النواب‪.‬‬ ‫وجتد اجلماعات احمللية صعوبات كبيرة في حتديد معيار‬ ‫موحد الستفادة اجلمعيات وهو النقاش الذي يسيطر على‬ ‫األغلب في دوراتها ويخلق نقاشا حادا بني مكونات اجملالس‬ ‫املنتخبة‪ ،‬والتي تعطي صالحية تدبير ملف املنح للجن‬ ‫خاصة‪.‬‬ ‫وحاول برملانيون في جلسة األسئلة الشفهية إقناع‬ ‫وزير الداخلية بالتدخل ورسم خطة‪ ‬طريق تضمن استفادة‬ ‫اجلمعيات من هده املنح بعيدا عن اﻻستغالل السياسي لها‬ ‫وما يطبع هذه اإلستفادة من زبونية ومحسوبية ومحاباة‬ ‫ولم تفلح كل التدخالت بعد أن أكد الوزير أنه عاين عدة‬ ‫اجتماعات جملالس وكان ملنح اجلمعيات نصيب األسد في ما‬ ‫يقع داخلها من صراعات‪.‬‬

‫اتهم عدد من التجار واحلرفيني بسوق اخليام‬ ‫العرب للمتالشيات واملتضررين من هدم سوقهم‬ ‫العشوائي بكاريان حي اخليام بأكادير سنة ‪،2008‬‬ ‫والية أكادير بعرقلة‪ ‬استفادتهم من عملية إعادة‬ ‫اإليواء ومتكينهم من احملالت التجارية املتواجدة‬ ‫بتجزئة أبراز‪.‬‬ ‫وقال هؤالء التجار الـ ‪ 29‬في تصريحات لـ”مشاهد”‪،‬‬ ‫على هامش تنظيمهم العتصام مفتوح أمام مقر‬ ‫الوالية‪ ،‬أن اجمللس اجلماعي ملدينة أكادير وافق على‬ ‫منح تسعة منهم دكاكني بسوق جتزئة أبراز‪ ،‬فيما‬ ‫سيستفيد ‪ 20‬منهم من شقق ذات التكلفة‬ ‫املنخفضة‪ ،‬غير أن هؤالء يحملون املسؤولية ملصالح‬ ‫والية أكادير في عدم تسوية وضعيتهم‪ ،‬حتى اآلن‪.‬‬ ‫وصرح التجار‪ ،‬أن مسؤولو الوالية رفضوا‬ ‫استقبالهم رغم عديد الشكايات التي توجهوا بها‬ ‫إليهم‪ ،‬مشيرين إلى أنهم غالبا ما يتلقون وعودا‬ ‫شفهية تنتهي برفعهم لشكلهم االحتجاجي أمام‬ ‫الوالية‪.‬‬

‫مع قرب انتهاء صالحية رخص السياقة القدمية ‪ ..‬معاناة‬ ‫وأعطال متكررة بجهاز مديرية التجهيز بسيدي إفني‬

‫يضطر العديد من املواطنني القاطنني بسيدي افني إلى التنقل لتيزنيت من أجل‬ ‫تغيير رخص السياقة اخلاصة بهم‪ ،‬رغم وجود العمالة بسيدي افني ولكن بعدة‬ ‫مصالح معطل‪ ،‬بعد دنو أجال انتهاء صالحيتها وتغييرها بالرخص البيومترية‪ ،‬غير‬ ‫أن هؤالء يعبرون عن غضبهم جراء األعطال املتكررة التي تصيب اجلهاز مما يفرض‬ ‫عليهم العودة وتكرار األمر ملرات مما يؤثر على برامجهم وأعمالهم ‪.‬‬ ‫ويطالب املتضررون من مديرية التجهيز التفكير بخلق مكتب مبركز اإلقليم‬ ‫بسيدي افني لتسوية وتغيير الرخص أو تخصيص يوم خاص بساكنة اإلقليم جتنبا‬ ‫لهدر ساعات وجهود دون نتيجة‪.‬‬

‫وقفة االحتجاجية لعائالت ضحايا‬ ‫فاجعة النزروطي أمام البرملان‬ ‫نظمت عائالت ضحايا فاجعة النزروطي وقفة احتجاجية أمام غرفة البرملان‬ ‫بالرباط في اليوم الذي يصادف الذكرى األولى التي مرت عن االصطدام الذي وقع‬ ‫بني زورق خلفر السواحل االسبانية ومركب تقليدي يقل أزيد من ‪ 20‬مهاجرا من أبناء‬ ‫سيدي إفني وكلميم جنم عنه غرق املركب وفقدان ‪ 6‬شبان‪ .‬ورفعت في هذه الوقفة‬ ‫شعارات مطالبة بكشف احلقيقة ومحاسبة املسؤولني عن احلادث ونددوا بالصمت‬ ‫الذي تنهجه الدولة جتاه هذا امللف‪.‬‬ ‫جتدر اإلشارة إلى أن عائالت الضحايا قد وضعت طلب املؤازرة لدى مكتب فرع‬ ‫سيدي إفني للجمعية املغربية حلقوق اإلنسان أياما قبل سفرها إلى الرباط ومن‬ ‫املنتظر أن يشهد امللف حتركات على املستوى احمللي والوطني لكشف احلقيقة‬ ‫وتعويض عائالت الضحايا بعد تراجع العديد عن تبني هذا امللف اإلنساني‪.‬‬

‫الداخلية بأكادير تساهم في انتشار البؤر السوداء‬ ‫بسبب املشاريع املتوقفة‬ ‫إلى جانب تعنت بلدية أكادير في‬ ‫متكني صاحب مشروع فندق السالم‬ ‫من رخص إعادة تهيئة وجتديده‪،‬‬ ‫حيث مت توقيف هذا املشروع بسبب‬ ‫صراعات شخصية بني الوالي األسبق‬ ‫رشيد الفياللي والرئيس طارق القباج‪،‬‬ ‫ينضاف فندق “عبر احمليط” التابع‬ ‫ملؤسسة احلسن الثاني لشؤون‬ ‫االجتماعية لوزراة الداخلية إلى‬ ‫الئحة الوحدات الفندقية “املعطلة”‬ ‫باملنطقة السياحية بأكادير‪ ،‬حيث‬ ���حتول الفندق منذ أن مت استرداده من طرف أحد املستثمرين إلى مأوى للمتسكعني‬ ‫الذين يقلقون راحة احملالت التجارية واملطعمية اجملاورة‪.‬‬ ‫يذكر أن أكادير شهدت أكبر عملية لتوقف الوحدات الفندقية تارة ألسباب‬ ‫نقابية أو بسبب الظرفية االقتصادية‪ ،‬وتارة أخرى بفعل إصرار رئاسة اجمللس البلدي‬ ‫على عدم منح التراخيص‪ ،‬وهي وضعية مقلقة وغير مشجعة خصوصا بالنسبة‬ ‫للمستثمرين في الصناعة الفندقية‪.‬‬

‫جمعية بسيدي إفني تثير خروقات طالت مشروع الربط باملاء الشروب‬

‫عاد اجلدل مجددا حول مشروع تزويد‬ ‫مناطق بجماعة سبت النابور إقليم افني‬ ‫باملاء الشروب‪ ،‬إلى الواجهة‪ ،‬بعد رصد‬ ‫خروقات تهم املعايير اخلاصة بأنابيب املياه‪،‬‬ ‫وكيفية تثبيتها على األرض‪.‬‬ ‫وتشير شكاية إلحدى اجلمعيات احمللية‬ ‫باملنطقة‪ ،‬توصل املوقع بنسخة منها‪ ،‬إلى‬ ‫وجود خروقات في الشطر الثاني للمشروع‪،‬‬ ‫الذي عرف شطره األول خروقات هو اآلخر‪،‬‬ ‫منها عدم استعمال الشبكة الوقائية‬ ‫لألنابيب‪ ،‬وعدم استعمال الرمال لتغطية‬ ‫األنابيب في جل املناطق‪.‬‬

‫وتضيف الشكاية املوجهة ملدير التجهيز‬ ‫والنقل بتيزنيت وعدد من املصالح ذات‬ ‫الصلة باملشروع‪ ،‬إلى استعمال أنابيب غير‬ ‫صاحلة‪ ،‬وال حتترم املعايير املطبقة في مثل‬ ‫هذه املشاريع‪ ،‬بالرغم من امليزانية الضخمة‬ ‫اخملصصة له‪.‬‬ ‫الشكاية ذاتها طالبت بإيفاد جلنة لتقصي‬ ‫احلقائق للوقوف على ما أسمته اجلمعية‬ ‫خروقات باجلملة‪ .‬وسبق للجمعية أن نبهت‬ ‫إلى خروقات بالشطر األول للمشروع‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن مشروع ربط مناطق‬ ‫بجماعة سبت النابور التابعة لنفوذ عمالة‬

‫افني عرف تعثرا كبيرا منذ سنة ‪ ،2009‬كما‬ ‫عرف جدال واسعا بني فعاليات املنطقة وصل‬ ‫صداه إلى املسؤولني االقليمني‪ ،‬واملديرية‬ ‫اجلهوية للتجهيز بأكادير‪ ،‬وكذا ديوان وزارة‬ ‫الرباح‪ ،‬غير أنه إلى حدود الساعة‪ ،‬لم يتخذ‬ ‫أي إجراء للوقوف على اخلروقات التي طالته‪،‬‬ ‫واألسباب التي تقف وراء تعثره ألزيد من أربع‬ ‫سنوات‪ ،‬والعمل على تسريع وتيرة مشروع‬ ‫الربط باملاء الصالح للشرب‪ ،‬والذي خصصت‬ ‫له ميزانية ضخمة قدرت مبليار و‪ 200‬مليون‬ ‫سنتيم‪.‬‬


‫‪04‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫كواليس‬

‫"مندوبية الغابات" أمام القضاء الستيالئها على أراضي القبائل بأكادير‬

‫أكد الطاهر أنسي رئيس النقابة الوطنية‬ ‫للفالحني الصغار واملهنيني الغابويني‪ ،‬أن النقابة‬ ‫رفعت دعوى قضائية ضد املندوبية السامية للمياه‬ ‫والغابات ومحاربة التصحر‪ ،‬حيث ينص محتوى‬ ‫الدعوى على طلب اإلفراغ وحترير أراضي القبائل من‬ ‫االستغالل غير القانوني ملصالح املندوبية وشركائها‬ ‫من القطاع اخلاص‪ ،‬حيث اتضح أن املندوبية متنح‬ ‫تراخيص الستغالل الكنوز البيئية بالغابة مقابل‬ ‫أموال باهظة وبواسطة عقود تتجاوز مدتها ‪15‬‬ ‫سنة‪.‬‬ ‫وقال أنسي‪ ،‬أنه بعد عملية البحث في األرشيف‬ ‫املغربي‪ ،‬متكن من التوصل إلى حقيقة ملكية‬ ‫القبائل لألراضي الغابوية بأكادير‪ ،‬وهي أراضي‬ ‫جماعية (‪ 3730‬هكتار) في ملك قبائل كسيمة‬ ‫مسكينة‪ ،‬حوالي ‪ 3‬مليون نسمة‪ ،‬برسم الظهير ‪ 18‬أراضي القبائل باجملاالت الغابوية‪ ،‬شأن أراضي دواوير‬ ‫فبراير ‪ 1933‬الذي نشر باجلريدة الرسمية عدد ‪ 804‬توزونني وتنفوت بأمسكرود‪ ،‬لالستثمارات اخلاصة‬ ‫الصادر بتاريخ ‪ 20‬مارس ‪.1928‬‬ ‫بذريعة التحديد الغابوي‪ ،‬متسائال إن كان التحديد‬ ‫وأضاف املصدر ذاته‪ ،‬أن املندوبية السامية للمياه الغابوي هو متكني شركة معينة من استخراج‬ ‫والغابات تعمل منذ ‪ 1916‬على استغالل وتفويت الكنوز الطبيعية وتوفير احلماية األمنية حتى ال‬

‫تقاعد األطباء بتيزنيت يهدد الخدمات‬ ‫الصحية بالشلل‬

‫دق أعضاء اجمللس اإلقليمي لتيزنيت‪،‬‬ ‫في دورتهم األخيرة ناقوس اخلطر حول‬ ‫اخلصاص في املوارد البشرية الذي يهدد‬ ‫املركز االستشفائي اإلقليمي بتيزنيت‪،‬‬ ‫بالنظر إلى االرتفاع املرتقب في احلاالت‬ ‫التي ستحال على التقاعد ابتداء من‬ ‫السنة املقبلة‪ .‬وشدد أعضاء اجمللس‬ ‫على ضرورة الترافع على كافة األصعدة‬ ‫واملستويات قصد دعم تأطير املركز‬ ‫االستشفائي اإلقليمي بالتخصصات‬ ‫الناقصة‪ ،‬وخاصة في اجملاالت املرتبطة‬ ‫بطب العيون والنساء واجلراحة العامة‪،‬‬ ‫فضال عن طب التخدير واإلنعاش‬ ‫وأمراض القلب والشرايني‪ ،‬وعدد من‬ ‫األطر التمريضية الضرورية‪.‬‬ ‫وفي ذات السياق‪ ،‬أشار تقرير‬ ‫اللجنة املكلفة بالتنمية االقتصادية‬ ‫واالجتماعية باجمللس اإلقليمي‬ ‫لتيزنيت‪ ،‬إلى أن توقعات اإلحالة على‬ ‫التقاعد تشير إلى ارتفاع العدد بحلول‬ ‫سنة ‪ ،2014‬األمر الذي يشكل تهديدا‬ ‫لقدرة املؤسسة على تقدمي خدماتها‬ ‫بالشكل املطلوب خالل املرحلة املقبلة‪،‬‬ ‫فضال عن كون خمسني باملئة من أطر‬ ‫التمريض جتاوزوا سن اخلمسني‪ ،‬كما‬ ‫حددت حاجيات قطاع الصحة بتيزنيت‬ ‫من أطر التمريض في ‪ 31‬إطارا لم‬ ‫تتجاوز نسبة استجابة الوزارة الوصية‬ ‫أربعة أطر‪ ،‬زيادة على كون التخصصات‬

‫املتوفرة ال تناسب احلاجيات املطلوبة‬ ‫من قبيل تشغيل جهاز السكانير التي‬ ‫مت اقتناؤه مؤخرا في إطار شراكة بني‬ ‫اجمللس اإلقليمي ومندوبية الصحة‪.‬‬ ‫وأوضح التقرير أنه وعلى الرغم من‬ ‫توفر اإلقليم على بعض التخصصات‬ ‫التي ال توجد عادة في املستشفيات‬ ‫اإلقليمية باململكة‪ ،‬كاالختصاص في‬ ‫املسالك البولية على سبيل املثال‪ ،‬فإن‬ ‫هناك تخصصات أخرى باملستشفى‬ ‫اإلقليمي لتيزنيت مت نقل القائمني‬ ‫عليها دون تعويضهم بآخرين‪ ،‬األمر‬ ‫الذي خلق خصاصا استغرب له‬ ‫املنتخبون والقائمون على الشأن‬ ‫الصحي باملنطقة‪ ،‬كما طرحوا بشأنه‬ ‫عالمات استفهام عديدة‪ ،‬تساءلوا‬ ‫خاللها عن املقاربة التي تستعملها‬ ‫وزارة الصحة في تدبير املوارد البشرية‬ ‫الصحية بتيزنيت‪ ،‬من قبيل طب‬ ‫العيون وأمراض القلب والشرايني‬ ‫واجلراحة العامة والتخدير واإلنعاش‬ ‫وأمراض النساء والتوليد‪.‬‬ ‫يذكر أن العاملني بالشبكة‬ ‫االستشفائية بكل من مستشفى‬ ‫احلسن األول ومستشفى حمان‬ ‫الفطواكي بتيزنيت‪ ،‬تشكل نسبة‬ ‫‪ 58‬باملائة من مجموع األطر التابعة‬ ‫للمندوبية اإلقليمية للصحة‪.‬‬

‫يثور السكان ذوي احلقوق؟ وهل التحديد الغابوي هو‬ ‫اجتثاث شجر أركان والزيتون والتمر من أجل تنمية‬ ‫اقتصاد مؤسسة خاصة؟‬ ‫وفي نفس السياق‪ ،‬يرى أنسي أن تفرد الداخلية‬ ‫مبلف األراضي الساللية‪ ،‬يشكل مدخال أساسيا‬ ‫لشرعية جتارة العمال والوالة من حيث تسويق‬ ‫وتفويت هكتارات من مجموع ‪ 15‬مليون هكتار‪ ،‬وإذا‬ ‫كانت الداخلية عازمة على ضبط ملف اجلماعات‬ ‫الساللية‪ ،‬يقول رئيس النقابة الوطنية للفالحني‬ ‫الصغار واملهنيني الغابويني "عليها حتيني املقاربة‬ ‫وإفراغها من محتوى األمن ألنه لن يضيف شيء‬ ‫سوى توليد العنف والصراعات القبلية‪ ،‬وعليها فتح‬ ‫متكني الفالحني من رسوم عقارية تيسر لهم طريق‬ ‫االستثمار في اجملال الفالحي الذي يعتبر القلب‬ ‫النابض ألزيد من ‪ 11‬مليون نسمة"‪.‬‬ ‫وفي انتظار أن تقول العدالة كلمتها قال رئيس‬ ‫النقابة "لن نسكت على الظلم وسوف نعمل على‬ ‫تشريع جترمي االستثمار اخلاص في اجملاالت الفالحية‬ ‫والغابوية"‪.‬‬

‫توتر غير مسبوق بمعهد التكوين المهني‬ ‫بتيزنيت وصراعات نقابية تطفو على السطح‬ ‫اتهم نقابيو االحتاد العام للشغالني باملغرب بتيزنيت‪ ،‬مدير دراسات مؤسسة‬ ‫التكوين املهني بتيزنيت‪ ،‬بدهس زميل لهم بسيارته اخلاصة حلظة تنظيمهم‬ ‫لوقفة احتجاجية مرفوقة بإضراب ومسيرة لعمالة اإلقليم ضد األوضاع التي‬ ‫تعيشها املؤسسة التكوينية في األيام األخيرة‪ .‬وقال احملتجون إن مدير الدراسات‬ ‫عمد إلى اقتحام الفتات احملتجني أمام البوابة الرئيسية للمؤسسة‪ ،‬قبل أن يصدم‬ ‫أستاذا من بني احملتجني (أستاذ شعبة جنارة األملنيوم) سقط على إثرها أرضا‪ ،‬وهو‬ ‫في حالة إغماء‪ ،‬ما أدى إلى نقله على منت إسعاف تابعة للوقاية املدنية إلى‬ ‫مستعجالت املستشفى اإلقليمي‪ ،‬حيث حدد الهيئة الطبية مدة العجز الطبي‬ ‫لعدة أيام‪ ،‬ومباشرة بعد احلادث بدقائق فتحت أجهزة األمن اإلقليمي حتقيقاتها في‬ ‫القضية‪ ،‬حيث استمعت ألقوال الطرفني والشهود ودونتها في محاضر رسمية‪،‬‬ ‫على أساس تقدميها أمام أنظار النيابة العامة بتيزنيت في غضون األيام املقبلة‪،‬‬ ‫وقال نقابيو االحتاد العام للشغالني إن ما وقع أمام بوابة التكوين املهني‪ ،‬يعد‬ ‫إجهازا على واضحا من قبل اإلدارة على حق املمارسة النقابية املكفولة بالقانون‪،‬‬ ‫واصفني ما وقع بـ"االستفزاز غير املقبول‪ ،‬وبأنه محاولة للقتل العمد"‪.‬‬ ‫وارتباطا بأوضاع التوتر التي يعيشها معهد التكوين املهني في الشهور‬ ‫األخيرة بتيزنيت‪ ،‬ندد املكتب احمللي للجامعة احلرة للتكوين املهني واملنضوية‬ ‫حتت لواء االحتاد العام للشغالني باالقتطاعات التي وصفها بـ"التعسفية" والتي‬ ‫طالت أجور بعض املكونني بسبب غياباتهم املرضية املبررة‪ ،‬كما استنكروا توزيع‬ ‫االستفسارات اجملانية على بعض املكونني دون أي مبرر‪ ،‬والضغط على إحدى املكونات‬ ‫إلجبارها على العمل داخل اإلدارة دون مراعاة حالتها النفسية واالجتماعية‪ ،‬وفرض‬ ‫وحدات على املكونني ال تدخل في نطاق تخصصهم التكويني‪ ،‬فضال عن إجبار‬ ‫بعض املكونني على الساعات اإلضافية‪ ،‬وعدم احتساب الشواهد لبعض املكونني‪،‬‬ ‫كما ندد احملتجون بتجاهل اإلدارة للملف املطلبي ملكوني املراكز التكوينية داخل‬ ‫السجون والذين يزاولون عملهم في ظروف جد صعبة‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬وتعليقا على نفى مدير الدراسات مبعهد التكنولوجيا التطبيقية‬ ‫بتيزنيت‪ ،‬جميع ما نسب إليه من قبل نقابة شباط‪ ،‬قائال في تصريح للجريدة‬ ‫إن "احملتجني وضعوا الفتاتهم أمام بوابة املؤسسة‪ ،‬بشكل أدى إلى عرقلة‬ ‫السير‪ ،‬وحينما حاولت الدخول بسيارتي إلى املؤسسة قبل الوقت املعلن‬ ‫للوقفة االحتجاجية‪ ،‬أثار استغرابي سقوط أحد احملتجني أمام السيارة‪ ،‬بدعوى‬ ‫أني صدمته"‪ ،‬واضاف املتحدث قائال إن "الواقع يظهر عكس زيف ما ذهب إليه‬ ‫احملتجون‪ ،‬فال أثر ألي دهس ألي شخص على اإلطالق‪ ،‬وال أثر لعجالت السيارة سواء‬ ‫على الالفتة أو على األرض‪ ،‬واألمر ال يعدو أن يكون مسرحية محبوكة بعناية‪،‬‬ ‫وبدافع انتقامي ضد تفعيلي ملساطر إدارية محضة في حق بعض املكونني من‬ ‫جميع االنتماءات النقابية دون ميز أو متييز"‪ ،‬وما وقع – يؤكد مدير الدراسات ‪-‬‬ ‫ال عالقة له بالتسيير الداخلي للمؤسسة‪ ،‬بل له عالقة بأمور أخرى خارجة عن‬ ‫املؤس��ة‪ ،‬ذلك أن جميع املؤشرات إيجابية‪ ،‬واألطر اإلدارية والتكوينية تؤدي عملها‬ ‫بتفان وأمانة منقطعة النظير"‪ ،‬خامتا قوله بأن "األحداث املفبركة أمام املؤسسة‪،‬‬ ‫ماهي إال مسرحية هزلية دبر لها بليل‪ ،‬ومتثيلية رديئة اإلخراج‪ ،‬واأليام القادمة‬ ‫كفيلة بتبيان الظالم من املظلوم"‪ ،‬كما حتدى متهميه بإثبات أقوالهم بدليل‬ ‫ملموس يؤكد املنسوب إليه‪.‬‬ ‫وفي السياق ذاته‪ ،‬استنكر املكتب احمللي لنقابة اإلحتاد املغربي للشغل بنفس‬ ‫املؤسسة التكوينية‪ ،‬ما ورد ببيانات النقابة احملتجة‪ ،‬قائلة إن بياناتها تتضمن‬ ‫"افتراءات واستفزازات مجموعة صغيرة تعد على رؤوس األصابع من مستخدمي‬ ‫املعهد بتيزنيت‪ ،‬والتي تصر عليها من خالل بالغاتها املزاجية و حترشاتها املتكررة"‪،‬‬ ‫وحملت نقابة االحتاد املغربي للشغل احملتجني مسؤولية السالمة البدنية ملدير‬ ‫الدراسات بعد التحرش به واحملاوالت املتكررة لالعتداء عليه‪ ،‬كما حذرت من‬ ‫االستمرار في استهداف أعضائها والتحرش بهم وحملتهم مسؤولية تبعات‬ ‫أعمالها الالمسؤولة‪ ،‬كما أعلنت مسؤولية التصدي بكل حزم لكل ما من شأنه‬ ‫املساس بحرمة املعهد وسالمة كل مستخدميه و متدربيه‪.‬‬

‫مــجــرد رأي‬ ‫‪ 2013‬التباطؤ الخارق‬ ‫في مشاريع القباج طارق‬ ‫أحمد الشافعي‬

‫يحق للمرء‪ ،‬بل ومن واجبه‬ ‫مواطنا كان �أم متتبعا �أم م�شاركا �أن‬ ‫يت�ساءل عن املتحقق ب�أكادير الكربى‬ ‫خالل ال�سنة التي ودعناها‪ .‬و�سواء‬ ‫�أكانت تلك امل�شاريع من �إجناز‬ ‫اجلماعة �أو من �إجناز �شركائها‪،‬‬ ‫فلن نعتمد يف تقوميها على �أحالمنا‬ ‫ومتمنياتنا كي ال يقال �إن يف الأمر‬ ‫حتامال �أو �سوء نية‪ ،‬لن نعتمد �إذن‬ ‫�إال على امل�شاريع ايل �سطرت يف‬ ‫برنامج القباج يف املخطط اجلماعي‬ ‫للتنمية‪ .‬ولن نتحدث �سوى عن‬ ‫امل�شاريع التي برجمت نهاية �أ�شغالها‬ ‫يف متم ال�سنة التي ان�صرمت قبل‬ ‫�أيام‪ .‬فالواقف على هذا الربنامج‬ ‫�سي�صاب باندها�ش كبري عندما‬ ‫�سيالحظ �أن التعرث هو الغالب على‬ ‫الإجناز‪� ،‬إذ �أن املربمج من الطرقات‬ ‫مل ينجز فيه �إال النزر القليل وظل‪،‬‬ ‫مثال‪ ،‬يف �أكادير املركز متديد �شارع ‪2‬‬ ‫مار�س ينتظر وطريق تيل�ضي كذلك‬ ‫والطريق املحاذية ملركز اال�ست�شفاء‬ ‫بتالبورجت مل تنجز وموقعي �شارع‬ ‫احل�سن الثاين و�شارع كينيدي‬ ‫النظيفني مل ينجزا وم�شروع �شارع‬ ‫الكتاين نظيفا مل ينجز‪ ،‬وحتويل‬ ‫القبة املوجودة باحلي احل�سني �إىل‬ ‫قاعة للعرو�ض مل تنجز كذلك‪ ،‬و�أما‬ ‫تغطية م�سرح الهواء الطلق وجتديد‬ ‫جتهيزاته وقنوات الرت�صي�ص‬ ‫به و�صباغة املرفق وخلق مركز‬ ‫�سو�سيوثقايف بداخله حتت الأدراج‬ ‫و�إعادة ترميم خ�شباته باخل�شب‬ ‫البحري (كذا) فلم ير النور‪ .‬وبقي‬ ‫حلم احلزام الأخ�ضر يف حي �إليغ‬ ‫من امل�شاريع التي مل ي�شرع فيها‬ ‫بعد‪ .‬كما ظلت �ساحة بيجاوان على‬ ‫حالها ومت �إقبار م�شروع املربد حتت‬ ‫الأر�ضي بهذه ال�ساحة الذي كان من‬ ‫املفرت�ض �أن تت�سع طاقته لت�صل �إىل‬ ‫‪� 350‬سيارة فوقه �ساحة مهيئة حرب‬ ‫على ورق‪ ،‬وال�شيء نف�سه بالن�سبة‬ ‫م�شروع التجوال احل�ضري ‪La‬‬ ‫‪ promenade urbaine‬الذي‬ ‫ظل يراوح مكانه دون �أن ي�شرع‬ ‫فيه‪ .‬تلكم م�شاريع كان �إجنازها‬ ‫�سيدخل البهجة على �ساكنة �أكادير‬ ‫ويعيد ثقة �إىل امل�ؤ�س�سات املنتخبة‬ ‫وي�ضفي م�صداقية كربى على‬ ‫مدبجات املخطط اجلماعي للتنمية‬ ‫الذي ا�ستمات الرئي�س القباج من‬ ‫�أجل متريره يف دوراته ولكن غلبه‬ ‫التباط�ؤ لذلك نقول لكم �سنة �سعيدة‬ ‫وندعو له وللم�شرفني على الإجناز‬ ‫�شيئا من ال�سرعة يف الوترية ولن‬ ‫يكون بيننا �إال الربنامج الذي‬ ‫�سطروه ب�أنف�سهم‪.‬‬


‫‪05‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫فضيحة بنيابة التعليم بتارودانت‪ :‬شواهد طبية‬ ‫سلمها طبيب متوفى‬

‫كشفت مصادر مطلعة أن نيابة التربية والتكوين بتارودانت شهدت‬ ‫فضيحة مدوية في األسبوع املاضي‪ ،‬وذلك بعد أن اكتشف مسؤول بالنيابة‬ ‫عن وجود مجموعة من الشواهد الطبية موقعة من نفس الطبيب كوسيلة‬ ‫لتبرير الغياب‪.‬‬ ‫وبعد التحري تبني لذات املسؤول أن هذه الشواهد ترجع لطبيب خاص مبدينة‬ ‫أوالد التامية كان قد فارق احلياة منذ سنتني‪ .‬مما يطرح أكثر من عالمة استفهام‬ ‫حول مصدرها ومن اجلهة التي مازالت تستغل توقيع الطبيب املتوفى‪.‬‬ ‫وأكدت ذات املصادر أن نائب التعليم بتارودانت قد وجه شكاية مباشرة لوكيل‬ ‫امللك بإبتدائية تارودانت من أجل فتح التحقيق في مصدر هذه الشواهد‪.‬‬ ‫ومن املنتظر أن تزيد هذه الفضيحة من تسليط األضواء حول ظاهرة تقدمي‬ ‫الشواهد الطبية من طرف مجموعة من رجال التعليم من أجل الغياب‬ ‫املتكرر‪.‬‬ ‫يشار إلى أن مجموعة من املدارس بإقليم تارودانت ما زالت تسجل عدم‬ ‫التحاق عدد من رجال التعليم بأقسامهم رغم مرور أربعة أشهر عن بداية‬ ‫السنة الدراسية‪ ،‬وخير دليل ما تعرفه بعض الفرعيات املدرسية بجماعة‬ ‫التابيا‪.‬‬

‫السراح املؤقت لفارس عفيفي الكاتب اإلقليمي‬ ‫لنقابة البحارة بسيدي إفني‬ ‫قضت احملكمة االبتدائية بتيزنيت‬ ‫مبتابعة املناضل احلقوقي والناشط‬ ‫النقابي فارس عبد النبي عفيفي الكاتب‬ ‫احمللي لنقابة بحارة وأرباب قوارب الصيد‬ ‫التقليدي في حالة سراح بضمانة مالية‬ ‫قدرها عشرة آالف درهم‪ .‬وتعتبر هذه املرة‬ ‫األولى التي تقضي فيها محكمة تيزنيت‬ ‫باملتابعة في حالة سراح أحد املتابعني‬ ‫على ذمة أحداث سيدي إفني‪ .‬وتعود‬ ‫أسباب اإلعتقال إلى وجود مذكرة بحث‬ ‫في حق املعني والتي ترجع إلى وقائع تعود‬ ‫إلى سنة ‪ 2012،‬أو ما بات يعرف بأحداث سيدي إفني والتي تتعلق مبشاركته‬ ‫في الوقفات االحتجاجية وإهانة قائد املقاطعة احلضرية الثانية‪ .‬ورغم كل‬ ‫الضمانات املتوفرة في املعني باعتباره الكاتب احمللي لنقابة البحارة والصيد‬ ‫التقليدي التابعة لالحتاد العام للشغالني باملغرب‪ ،‬فإن النيابة العامة أصرت‬ ‫على وضعه رهن احلراسة النظرية‪.‬‬ ‫وفي بالغ لها ـ توصلت مشاهد بنسخة منه ـ أعربت الكتابة اإلقليمية‬ ‫لإلحتاد العام للشغالني بسيدي إفني عن تضامنا ومؤازرتها للموقوف‪ ،‬مطالبة‬ ‫بإسقاط املتابعات القضائية املتابع بها‪ ،‬داعية إلى إيقاف مسلسل املالحقات‬ ‫القضائية باملدينة والتي تعيد أجواء االحتقان وتعرقل مسيرة التنمية باإلقليم‪،‬‬ ‫حسب تعبير البيان‪.‬‬ ‫وفور خروجه من السجن احمللي بتزنيت عبر فارس عبد النبي عفيفي عن‬ ‫شكره جلميع الهيئات النقابية واحلقوقية والسياسية التي تضامنت معه‪،‬‬ ‫مؤكدا أنه لم يتعرض ألي شيء مخالف حلقوق السجني إبان تواجده باملعتقل‪،‬‬ ‫مؤكدا أن التهم امللفقة له ال أساس لها من الصحة منتظرا الكلمة األخيرة‬ ‫للقضاء في الفصل في املوضوع‪.‬‬

‫شرطة إنزكان حتجز ‪ 17‬طن من الكازوال‬ ‫املهرب بالقليعة‬

‫قامت الشرطة القضائية أليت ملول بحجز أكثر من ‪ 17‬طن‬ ‫من الكازوال املهرب مبستودع عشوائي متواجد بدوار العزيب‬ ‫التابع لتراب جماعة القليعة‪.‬‬ ‫وقام رئيس املنطقة األمنية بإنزكان‪ ،‬الذي أشرف على عملية‬ ‫مداهمة املستودع‪ ،‬باعتقال شخصني أحدهما ابن صاحب‬ ‫املستودع والثاني حارس للمستودع‪.‬‬ ‫وعرفت عملية املداهمة صراع حادا بني رئيس املنطقة‬ ‫األمنية النزكان ورجال الدرك التابعني للتمسية الذين حاولوا‬ ‫طمس معالم جرمية بيع الكازوال املهرب‪ ،‬إذ استغل رجال الدرك‬ ‫بالقليعة تواجد املستودع بنفوذهم الترابي‪ ،‬ليثيروا مسألة‬ ‫اإلختصاص الترابي‪ ،‬وبعد تدخالت من جهة عليا مت إمتام عملية‬ ‫حجز الكازوال املهرب‪.‬‬ ‫ويتواجد املستودع املذكور بجانب الطريق الثانوية التي تربط‬ ‫بني الطريق املزدوج اكادير تزنيت‪ ،‬على مستوى ايت ملول‪ ،‬ودوار‬ ‫العزيب‪ ،‬إذ يتم بيع الكازوال بالتقسيط أمام أنظار الدرك امللكي‬ ‫وقائد املنطقة دون أن يتدخلوا ملنع ذلك‪.‬‬ ‫وتنضاف عملية حجز الكازوال املهرب من طرف رئيس املنطقة‬ ‫النزكان خارج نفوذه الترابي لعمليات أخرى مت فيها حجز كميات‬ ‫كبيرة من مخدر الشيرا بكل الدراركة وأزرراك‪.‬‬

‫منتجو احلوامض بسوس يفتحون النار‬ ‫على احلكومة والـ ‪ONE‬‬

‫علمت "مشاهد" من مصدر موثوق‪ ،‬أن أروقة‬ ‫احملكمة االبتدائية مبدينة أكادير‪ ،‬شهدت مؤخرا حدثا‬ ‫نادرا باحملكمة‪ ،‬إذ أقدمت إحدى السيدات األجنبيات‬ ‫يرجح أنها فرنسية اجلنسية على إحداث فوضى‬ ‫داخل احملكمة بسبب غياب أحد املوظفني مبكتبه‬ ‫بالغرفة اجلنحية‪.‬‬ ‫وأكد املصدر ذاته أن السيدة األجنبية‪ ،‬قصدت‬ ‫ملف‪ ‬لها بالغرفة اجلنحية‪،‬‬ ‫احملكمة من أجل متابعة ٍ‬ ‫غير أن املوظف املكلف باستقبال املواطنني لم‬ ‫يحضر إلى مقر العمل‪ ،‬مما جعل عددا من املعنيني‬ ‫باألمر يتذمرون من سوء اخلدمات املقدمة باحملكمة‬ ‫واالستهتار الذي يجابهون به‪ ،‬قبل أن تخرج األجنبية‬ ‫عن صمتها وتبدأ في سب القائمني على هذه‬ ‫املنشأة العمومية واخلدمات التي يقدمونها‪.‬‬ ‫وأضاف املصدر‪ ،‬أن احلادث وقع في حدود الساعة‬ ‫العاشرة صباحا‪ ،‬غير أن املوظف املعني باألمر لم‬ ‫يحضر بعد‪ ،‬مما جعل األجنبية حتدث تلك الضجة‬ ‫قبل أن تغادر املكان دون أن تتمكن من قضاء الغرض‬ ‫الذي جاءت من أجله‪ ،‬ودون أن تتدخل اإلدارة الحتواء‬ ‫الوضع أو شرح األسباب التي حالت دون حضور‬ ‫املوظف أو تأخره‪.‬‬

‫اتهامات لرئيس بلدية أكدز بالتغيب‬ ‫عن العمل واستغالل النفوذ‬

‫انتقد منتجو احلوامض بسوس التدبير العشوائي للقطاع‬ ‫الفالحي من طرف احلكومة‪ ،‬وأجمعوا على أن احلكومة لم تتخذ‬ ‫أي إجراءات آنية للحد من آثار املوسم اإلستثنائي الذي يعرفه‬ ‫القطاع وخصوصا إنتاج احلوامض‪.‬‬ ‫وكانت جمعية منتجو احلوامض قد عقدت يوم ‪ 2‬يناير‬ ‫اجتماعا طارئا مبدينة أوالد التامية لتدارس وضعية انتاج احلوامض‬ ‫بسوس‪ ،‬وتأثير قلة التساقطات املطرية عليه‪ ،‬وكذا اجلانب‬ ‫التصديري املتعلق بكساد املنتوج املغربي‪ ،‬إذ أن أغلب املنتجني‬ ‫يصدرون منتوجاتهم فقط للسوق الروسية نظرا لقلة الطلب‬ ‫في األسواق األوروبية التقليدية واألمريكية‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى‪ ،‬طالب جموع الفالحني من املكتب الوطني‬ ‫للكهرباء واملاء بإعادة في كيفية استخالص واجبات استهالك‬ ‫الفالحني من هذه املادة عبر جدولة ديون الفالحني‪.‬‬ ‫ومن املعلوم أن هذه السنة الفالحية تعرف وفرة في إنتاج‬ ‫احلوامض وقلة في اجلودة مما قلص الطلب اخلارجي على املنتوج‪.‬‬

‫حميد شباط يشن حربا على بنكيران من سيدي افني‬ ‫ﺩﻋﺎ ﺍأل‌ﻣﻦﻴ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺤﻟﺰﺏ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻘﻼ‌ﻝ‪ ،‬ﺣﻤﻴﺪ ﺷﺒ���ﻁ‪،‬‬ ‫إلى ﺗﺨﻠﻴﻖ ﺍﺤﻟﻴﺎﺓ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﻠﻤﺘﻪ ﺍﻟﺘﻲ ألقاها‬ ‫ﺑﺴﻴﺪﻱ ﺍﻓﻨﻲ ﻤﺑﻨﺎﺳﺒﺔ ﺃﺷﻐﺎﻝ ﺍﺠﻤﻟﻠﺲ ﺍإل‌ﻗﻠﻴﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﺤﺰﺏ‪ ،‬ﻭﻟﻢ ﻳﻔﺘﻪ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﻭﺣﻜﻮﻣﺘﻪ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺣﻤﻠﻬﺎ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺗﺮﺩﻱ ﺍﻻ‌ﻭﺿﺎﻉ ﺍالقتصادية‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻧﺒﻪ إلى ﺧﻄﺮ ﺍﻻ‌ﺣﺘﻘﺎﻥ ﺍﻻ‌ﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﻣﻌﺎﻧﺎﺓ‬ ‫ﺍﻤﻟﻌﻄﻠﻦﻴ ﻭﺍﻧﺘﻬﺎﻙ ﺣﻘﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻻ‌ﺣﺘﺠﺎﺝ‪.‬‬ ‫ونعت الكثير من املتتبعني زيارة األمني العام حلزب‬ ‫االستقالل ملدينة سيدي افني بالزيارة التاريخية‬ ‫باعتبارها إشارة سياسية معبرة عن عزم حميد‬ ‫شباط جتاوز سقطة األمني العام السابق للحزب‬ ‫بسبب تصريح عقب أحداث يونيو ‪ ،2008‬وإشرافه‬

‫أجنبية تعربد باحملكمة االبتدائية‬ ‫بأكادير بسبب سوء اخلدمات‬

‫شخصيا رفقة رجل احلزب القوي بسوس احلاج قيوح‬ ‫رفقة االبن‪ /‬الوزير السابق بنسخة بنكيران األولى‬ ‫على أشغال اجمللس وتنصيب مفتش جديد‪.‬‬ ‫وبغض النظر عن الرسائل السياسية التي‬ ‫حملتها كلمة حميد شباط وغيرها فإن املتتبع‬ ‫والقارئ البسيط يدرك أن حزب امليزان يسير‬ ‫بخطوات وثيقة‪ ،‬سيما بعد توسيع حضور أدرعه‬ ‫النقابية والدعم الكبير الذي لقيه األمر معززا‬ ‫بإلتحاقات متتالية قد تقوي حضوره باملنطقة‬ ‫مستفيدا من سبات وتصدعات وضعف العديد من‬ ‫األحزاب وتراجع أدائها وتشتت قياديي السكرتارية‬ ‫احمللية الذين حاربوا احلزب بكل الوسائل باعتباره‬

‫مسؤوال عن أحداث السبت األسود‪.‬‬ ‫فهل تخلص االستقالليون من عزلة ومخاصمة‬ ‫اجتماعية لهم توجت بحضور رجل احلزب األول‬ ‫وأمينه العام؟ وهل ستعبد الزيارة املزيد من الطريق‬ ‫نحو اإلمساك بخيوط اللعبة السياسية محليا‬ ‫وباملنطقة ؟‬ ‫املالحظ في هذا اللقاء هو التوجس الكبير لدى‬ ‫ضيوف سيدي إفني وخوفهم الكبير من ردة فعل‬ ‫غير متوقعة من الساكنة واحلضور حيث وزعت‬ ‫الكلمات على أسماء معدودة ومت رفض إعطاء‬ ‫الكلمة للحضور ولم يتنفس املنظمون الصعداء‬ ‫إال بعد مغادرة الوفد قاعة االجتماعات واملدينة‪.‬‬

‫أدان املكتب احمللي للعصبة املغربية عن حقوق‬ ‫اإلنسان بأكدز‪ ،‬ما وصفه بالغياب الدائم لرئيس‬ ‫البلدية عن املرفق العمومي واستغالله للسلطة‬ ‫من أجل املصالح الشخصية‪ ،‬دون مصالح املواطنني‬ ‫وذلك بتنسيق مع لوبيات الفساد والتستر على‬ ‫املفسدين‪ ،‬واحتالل امللك العام‪.‬‬ ‫وطالب البيان الذي توصلت "مشاهد" بنسخة‬ ‫منه‪ ،‬السلطة الوصية بأكدز باتخاذ خطوات عاجلة‬ ‫لوقف للفساد‪ ،‬وفتح حتقيق في شأن مشاريع إعادة‬ ‫الهيكلة باملنطقة ومدى التزام الشركة الوصية‬ ‫ببنود دفتر التحمالت للمشروع‪.‬‬ ‫وفي ذات السياق‪ ،‬استنكرت هيئات جمعوية‬ ‫ونقابية وسياسية وحقوقية استغالل رئيس البلدية‬ ‫لنفوذه‪ ،‬مدينني تواطؤ بعض املسؤولني معه في‬ ‫االستيالء عل قطعة أرضية تابعة للملعب البلدي‬ ‫مبباركة السلطات احمللية وباقي اجلهات املسؤولة‬ ‫إقليميا‪ ،‬داعية الى فتح حتقيقات نزيهة وعاجلة في‬ ‫ملف الفساد الذي تعرفه مشاريع إعادة التهيئة‬ ‫باملدينة‪.‬‬


‫‪06‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫ملف‬

‫لشكر كان على علم بتفاصيل‬ ‫وكواليس انتخابات الفروع‬ ‫بعاصمة سوس‬ ‫أفاد أكثر من مصدر احتادي مطلع أن إدريس‬ ‫لشكر كان علم بتفاصيل وكواليس االنتخابات‬ ‫التي شهدتها فروع أكادير األربعة‪ ،‬والتي جاءت‬ ‫نتائجها مخيبة آلمال رئيس بلدية أكادير طارق‬ ‫القباج واحللقة املقربة منه‪ ،‬وأضافت ذات املصادر‬ ‫أن الكاتب األول إدريس لشكر الذي سبق له أن‬ ‫عقد لقاءات بأكادير بعيد هذه االنتخابات مع‬ ‫القباج وبعض مستشاريه اجلماعيني باإلضافة‬ ‫إلى احتاديني آلخرين‪ ،‬في محاولة منه لتهدئة‬ ‫األمور‪ ،‬اليخفي رضاه على النتائج احملققة‪ ،‬يذكر‬ ‫أن الصراع بني لشكر والقباج انتقل إلى احللبة‬ ‫احمللية بأكادير‪ ،‬إذ حتدثت نفس املصادر أنه قد حان‬ ‫األوان لكي يرد الكاتب األول لشكر الصاع صاعني‬ ‫لرئيس بلدية أكادير الذي بدأت خيوط إمساكه‬ ‫بهياكل احلزب بأكادير تتقطع وتتآكل‪.‬‬

‫انتخاب الفروع…‪.‬بداية نهاية‬ ‫القباج‬

‫استغل عدد من اإلحتاديني بأكادير‪ ،‬فرصة‬ ‫اإلعالن عن جتديد مكتب الفرع احمللي باملدينة من‬ ‫أجل محاسبة ثالث سنوات من أداء مكتب الفرع‬ ‫الذي يترأسه مصطفى إليسا املقرب جدا من‬ ‫طرف الرئيس القباج‪.‬‬ ‫وهكذا حج عدد كبير من احتادي أكادير القدماء‬ ‫واملندمجني إلى مقر مكتب الفرع بأكادير من أجل‬ ‫جتديد املكتب‪ ،‬غير أن جميع أعضاء املكتب احلالي‬ ‫مبن فيهم كاتب الفرع إلياسا لم يحضروا مما‬ ‫دفع الكاتب اجلهوي للحزب عبد الكرمي مدون إلى‬ ‫ترؤس االجتماع مبعية نائبه البشير خنفر‪ ،‬حيث‬ ‫مت خالل االجتماع فتح النقاش من أجل تقييم أداء‬ ‫املكتب املنتهية واليته‪.‬‬ ‫واتفق احلاضرون على أن أداء مكتب الفرع لم‬ ‫يكن‪ ‬دينامكيا بالشكل املطلوب‪ ،‬معتبرين إياه من‬ ‫أفشل مكاتب الفروع لإلحتاد االشتراكي باملغرب‪،‬‬ ‫حيث لم يتم فتح مقر الفرع إال في محطات‬ ‫قليلة جديدا‪ ،‬في حني غابت األنشطة احلزبية‬ ‫والتأطيرية عنه‪ ،‬الشيء الذي أفقد احلزب باملدينة‬ ‫حسب احلاضرين زخمه ومكانته السابقة‪.‬‬ ‫واتهم احلاضرون الفرع احمللي السابق‬

‫باالنغماس في خوض املعارك الهامشية‪ ،‬عوض‬ ‫املعارك الكبيرة التي من شأنها أن تقوي احلزب‬ ‫وحتافظ على ريادته باملدينة التي يسيرها احلزب‬ ‫منذ سنوات طويلة‪ ،‬في حني شبه بعض احلضور‬ ‫مكتب الفرع احلالي ب"ضيعة" ميلكها القباج‬ ‫واملتواجدين به أشبه بـ “كبرانات” في تلك‬ ‫الضيعة‪.‬‬ ‫وشدد احلضور في االجتماع ذاته‪ ،‬على أن‬ ‫املندمجني امللتحقني باحلزب من احلزبني العمالي‬ ‫واإلشتراكي سيشكلون قوة للحزب وليس ضعفا‬ ‫له‪ ،‬معتبرين أن من يروج ملقولة أن املندمجني‬ ‫يساهمون في شق صف االحتاديني باملدينة‪ ،‬يفعل‬ ‫ذلك انطالقا من هواجس انتخابية بالدرجة‬ ‫األولى‪.‬‬ ‫بعد أن مت تأجيل انتخابات الفرع خالل‬ ‫االجتماع األول‪ ،‬متيز االجتماع الثاني باستمرار‬ ‫غياب مكتب الفرع احلزبي احملسوب على الرئيس‬ ‫القباج وأعضاء الكتابة اإلقليمية‪ ،‬فيما ترأست‬ ‫الكتابة اجلهوية االجتماع‪ ،‬حيث مت االتفاق على‬ ‫انتخاب الناصري كاتبا للفرع مكان مصطفى‬ ‫إلياسا املطاح به من عضوية مكتب الفرع‪.‬‬ ‫خالل آخر اللحظات من يوم ‪ 31‬دجنبر‬

‫‪ 2013‬قرر اجلميع بأنزا وتيكوين جتديد فروعهما‬ ‫مما أدى إلى انتخاب مكتبني للحزب بتيكيون‪،‬‬ ‫حيث أشرفت الكتابة اإلقليمية على جتديد‬ ‫مكتب الفرع ومت انتخاب بهضرة كاتباله‪ ،‬ومت‬ ‫اإلجتماع في مقر احلزب بتيكوين‪ ،‬وحضر هذا‬ ‫اإلجتماع املكتب السابق وعدد من أعضاء احلزب‬ ‫واملستشارين اجلماعيني‪ ،‬وفي نفس الوقت اجتمع‬ ‫احتاديون آخرون في املقر القدمي للحزب‪ ،‬الذي أغلق‬ ‫منذ سنتني‪ ،‬النتخاب مكتب جديد دون حضور‬ ‫الكتابة اإلقليمية أو الكتابة اجلهوية‪ ،‬وحضره‬ ‫التيار املناوئ للقباج مبعية املندمجني‪ ،‬ومت انتخاب‬ ‫مصطفى أخمير كاتبا آخر لالحتاد اإلشتراكي‬ ‫بتيكوين‪ .‬‬ ‫ومن جهة أخرى أدى الصراع بني اإلخوة األعداء‬ ‫بأنزا إلى انتخاب مكتبني حزبني‪ ،‬األول تابع‬ ‫للرئيس القباج ويترأسه توفيق بولكيد‪ ،‬واآلخر‬ ‫تابع للقيادي عضو املكتب السياسي عبداهلل‬ ‫العروجي يترأسه اخلويبي‪.‬‬ ‫فيما استطاع املندمجون ببنسركاو اإلطاحة‬ ‫بكاتب فرع احلزب ببنسركاو املوالي للقباج‪ ،‬حيث‬ ‫مت انتخاب عزوز الوارثي كاتبا جديدا حلزب الوردة‬ ‫ملنطقة ببنسركاو‪.‬‬


‫‪07‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫التموقع التنظيمي للمندمجين داخل اإلتحاد‬ ‫اإلشتراكي بسوس ‪ ..‬حسابات متضاربة‬ ‫تعرف تنظيمات اإلحتاد االشتراكي بسوس حركية كبيرة قبيل املواعيد التنظيمية املقبلة‪ ،‬خصوصا ‪ ‬املؤمتر اجلهوي للشبيبة‬ ‫االحتادية واملؤمترات اإلقليمية واجلهوية‪ ،‬التي ستسفر على األجهزة التنظيمية‪ ‬التي ستشرف على اإلستحقاقات اإلنتخابية املقبلة‬ ‫بسوس إلى جانب املكتب السياسي‪.‬‬ ‫وإذا كانت تداعيات املؤمتر الوطني لإلحتاد اإلشتراكي‪ ،‬ودعم احتاديي سوس إلدريس لشكر فيه سباقة على قيادة احلزب‪ ،‬مازالت‬ ‫تهيمن على النقاشات اإلحتادية بسوس‪ ،‬فإن عملية اندماج مناضلي احلزب اإلشتراكي والعمالي في األجهزة احمللية أججت الصراع‬ ‫بني األقطاب االحتادية باملنطقة‪ ،‬وحتكم في قبول ورفض لوائح املندمجني‪ ،‬حسابات احملطات التنظيمية املقبلة‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر مطلعة‪ ،‬أن اللوائح املقدمة من مسؤولي احلزبني بهذه املناطق ال متت بصلة للواقع التنظيمي لهذين احلزبني‬ ‫املندمجني مؤخرا مع اإلحتاد االشتراكي‪ .‬وحتاول جهات تصفية صراعات قدمية داخل اإلحتاد االشتراكي باستعمال ورقة املندمجني‪،‬‬ ‫على اعتبار أنها ورقة انتخابية هامة قبيل املؤمترات اإلقليمية واجلهوية املزمع تنظيمهما مطلع السنة املقبلة‪.‬‬ ‫فكيف سيتم تدبير اإلختالف بني األجنحة املتصارعة؟ وكيف سيتم التعامل مع املندمجني في جميع احملطات التنظيمية؟ هل‬ ‫الوضع احلزبي بأكادير سيتطلب اإلشراف مباشر للكاتب األول لإلحتاد على جتديد فروعه؟‪ ‬‬ ‫عزالدين فتحاوي‬

‫عملية االندماج داخل الهياكل‬ ‫االحتادية بسوس بني الرفض والقبول‬

‫أكد إدريس لشكر‪ ،‬الكاتب األول حلزب االحتاد‬ ‫االشتراكي للقوات الشعبية على ضوء إطالق‬ ‫مسار اندماج األحزاب الثالثة‪ ،‬أن االحتاد سيكون‬ ‫البديل في االستحقاقات التشريعية القادمة‪.‬‬ ‫وأضاف‪ ،‬في لقاء صحفي‪ ‬أن حزب االحتاد‬ ‫االشتراكي للقوات الشعبية سيكون بديال‬ ‫غير مفبرك في الدهاليز في احملطة االنتخابية‬ ‫املقبلة‪ .‬ومن جانب آخر قال الكاتب األول حلزب‬ ‫االحتاد االشتراكي للقوات الشعبية إن الوحدة‬ ‫كانت دائما مطلب العائلة االحتادية‪.‬‬ ‫وشخص لشكر الوضع الذي يعيشه حزب‬ ‫االحتاد االشتراكي للقوات الشعبية الذي تباين‬ ‫على مر عقود بني االنسحابات بعد كل محطة‬ ‫تاريخية من محطات نضال احلزب‪ ،‬كونه حركة‬ ‫تتسم بأفكارها ومصطلحاتها ومفاهيمها‬ ‫املتجددة والدعوة إلى التكتل ورأب الصدع‪ ،‬مشيرا‬ ‫في اآلن ذاته إلى إنه بالرغم من االنقسامات‬ ‫التي عرفها احلزب متسكت العائلة االحتادية منذ‬ ‫سنوات الستينيات بخط الرجعة للتواصل في‬ ‫ما بينها من جديد‪.‬‬ ‫وحسب ما صرح به لشكر فإن عملية‬ ‫االندماج متت بطريقة سلسة على مستوى‬ ‫األجهزة الوطنية للحزب من خالل متثيل احلزبني‬ ‫املندمجني في كل من املكتب السياسي واللجنة‬ ‫اإلدارية للحزب‪  .‬أما على املستوى احمللي عرفت‬ ‫في مناطق متعددة من املغرب تباينا ملحوظا‪،‬‬ ‫حيث حتكم في األمر الوضع التنظيمي لإلحتاد‬ ‫بهذه املناطق‪ ،‬ففي سال أدت عملية االندماج‬ ‫وقبول اللوائح املقدمة‪ ،‬إلى متثيلية أكبر للحزبني‬ ‫املنحلني في مجالس الفروع‪ ،‬وأصبح االحتاديون‬ ‫أقلية داخل هاته الفروع‪.‬‬ ‫أما بالنسبة ملنطقة سوس‪ ،‬ما زالت األجهزة‬ ‫اإلقليمية لم تتضح لديها الصورة في كيفية‬ ‫التعامل مع ‪ ‬اللوائح املقدمة من طرف اللجنة‬ ‫املركزية املكلفة مبلف اإلندماج والتي يشرف‬ ‫عليها احلبيب املالكي وعبد الكرمي بنعتيق‬ ‫ومحمد بوزوبع‪.‬‬ ‫ومن أكثر األقاليم باجلهة التي تعرف حراكا‬ ‫تنظيميا منقطع النظير جند أكادير وتارودانت‬ ‫وإنزكان‪ .‬فبالنسبة لتارودانت مازالت األمور لم‬ ‫حتسم بعد‪ ،‬رغم أن االجتاه السائد هو إعطاء‬ ‫متثيلية للمندمجني في األجهزة التنظيمية‬ ‫احمللية واإلقليمية‪ ،‬مع إعادة النظر في لوائح‬ ‫املندمجني‪ ،‬لكون الئحة املندمجني تقارب ‪800‬‬ ‫اسم رغم ضعف احلزب االشتراكي تنظيميا‬ ‫وإشعاعيا مبدينة تارودانت‪.‬‬ ‫وفي هذا الصدد‪ ،‬تعرف مدينة إنزكان نقاشا‬ ‫حادا فيما يخص تضخيم لوائح املندمجني‪ ،‬إذ‬ ‫وصل األمر مبسؤول احلزب االشتراكي باملدينة إلى‬ ‫تقدمي الئحة ثانية ‪ ‬تضم ما يقارب ‪ 1100‬شخص‪،‬‬ ‫بعدما كان احلديث عن ‪ 4000‬فرد في املرحلة‬ ‫األولى‪ ،‬وبعد رفض مكتب فرع اإلحتاد قبول الالئحة‬

‫األولى‪ ،‬تدخلت اللجنة املركزية وأبقت على ‪40‬‬ ‫شخصا سيمثل في مجلس الفرع املقبل‪ .‬وكان‬ ‫مكتب الفرع‪  ‬قد علل رفضه لالئحة املندمجني‪،‬‬ ‫اخلاصة باحلزب االشتراكي‪ ،‬بكون هذا العدد ال ميت‬ ‫بصلة للتواجد التنظيمي لهذا احلزب بإنزكان‪،‬‬ ‫إذ أن الئحة احلزب االشتراكي لم تستطع جتاوز‬ ‫العتبة في االنتخابات اجلماعية ‪ ‬األخيرة‪.‬‬ ‫وإذا كانت فروع اإلحتاد االشتراكي قد حاولت‬ ‫إيجاد صيغ مختلفة لقبول لوائح املندمجني‪ ،‬فإن‬ ‫األمر أصبح أكثر صعوبة بالنسبة لفرع أكادير‪،‬‬ ‫الذي يعد عصب التنظيم على املستوى اجلهوي‪،‬‬ ‫خصوصا بعد أن مت تقدمي لوائح املندمجني بصفة‬ ‫نهائية للمكتب السياسي لإلحتاد الذي أحالها‬ ‫بدوره على الكتابة اجلهوية‪.‬‬ ‫وحسب التوليفة اجلديدة للتنظيمات‬ ‫االحتادية ملدينة أكادير‪ ،‬فروع بنسركاو وأكادير‬ ‫وتكوين وأنزا‪ ،‬جند أنها تضم ‪ 616‬احتاديا و‪829‬‬ ‫اسما محسوبا على احلزبني املندمجني‪ ،‬مما يعني‬ ‫أن اإلحتاد اآلن يضم في فروع بلدية أكادير ‪1445‬‬ ‫أي مايناهز نسبة ‪ 57%‬من املندمجني‪ ،‬وما يعادل‬ ‫النصف بالنسبة لكافة فروع احلزب بعمالة‬ ‫أكادير إداوتنان‪ .‬مما يعني أن أعضاء مجالس الفروع‬ ‫ومتثيليتها في املؤمتر اإلقليمي املقبل سيصبحون‬ ‫أقلية أمام عدد أعضاء احملسوبني سابقا على‬ ‫احلزبني املنحلني‪ .‬فكيف سيتعامل اإلخوة‪ /‬األعداء‬ ‫واملسؤولني احملليني احلزبيني مع هذا املعطى؟‬

‫التموقع التنظيمي على ضوء‬ ‫االندماج‪ :‬حسابات متضاربة‬ ‫طغى على كافة االجتماعات التي عقدتها‬ ‫األجهزة احلزبية بأكادير حسابات تنظيمية تتعلق‬ ‫مبن الرابح أو اخلاسر من قبول لوائح املندمجني‪،‬‬ ‫خصوصا مبدينة أكادير التي تعرف صراعا قويا‬ ‫بني أقطاب احتادية مختلفة‪ ،‬كانت أولى جوالتها‬ ‫املؤمتر األخير لإلحتاد‪ ،‬وجوالتها األخرى احملطات‬ ‫التنظيمية املقبلة‪ ،‬التي ستسفر عن انتخاب‬ ‫األجهزة احمللية واإلقليمية واجلهوية‪ ،‬والتي‬ ‫ستتحكم بدورها في االستحقاقات االنتخابية‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫وإذا كانت الكتابة اإلقليمية‪ ،‬في آخر اجتماع‬ ‫لها‪ ،‬قد أجمعت على رفضها للوائح املمثلة‬ ‫للمندمجني‪ ،‬على اعتبار أنها سوف جتعل‬ ‫املنخرطني االحتاديني أقلية في االستحقاقات‬ ‫التنظيمية املقبلة‪ ،‬فإن الكاتب اجلهوي يدافع‬ ‫بقوة على اللوائح التي اعتمدتها اللجنة املركزية‬ ‫املكلفة بعملية االندماج‪ ،‬وصرح في آخر اجتماع‬ ‫تنظيمي أن ال مجال للحديث عن املندمجني بل‬ ‫اجلميع متساو في احلقوق والواجبات التنظيمية‪،‬‬ ‫وهذا عارضه اجلميع‪ ،‬في اجتماع تقدمي لوائح‬ ‫املندمجني بأكادير‪ ،‬إذ اخلالف ليس على التمثيلية‬ ‫داخل فروع أكادير‪.‬‬ ‫ومن املرجح أن تتحكم الكوطا في متثيلية‬ ‫املندمجني‪ ،‬بل األمر يتعدى ذلك إلى مستوى‬ ‫كيفية تدبير املؤمتر املقبل‪ ،‬حيث أن القول‬

‫بالتساوي في احلقوق والواجبات التنظيمية‬ ‫يعطي ‪ ‬أوتوماتيكيا سيطرة املندمجني على‬ ‫املؤمتر اإلقليمي املقبل ومن خالله على الكتابة‬ ‫اإلقليمية املقبلة‪.‬‬ ‫والتذبذب الواضح بني قبول أو رفض اللوائح‬ ‫بني األطراف املتحكمة في التنظيمات احمللية‬ ‫بأكادير جعل األمر يخرج عن إطار عملية االندماج‬ ‫ليتعداه إلى مستوى الرهانات التنظيمية املقبلة‬ ‫وخصوصا تدبير ملف االنتخابات في االستحقاق‬ ‫القادم‪.‬‬ ‫وإذا كان كاتب فرع أكادير‪ ،‬احملسوب على القباج‬ ‫رئيس البلدية‪ ،‬قد دعا الجتماع مجلس فرع في‬ ‫نهاية هذا الشهر لتجديد املكتب ‪ ‬دون احلسم‬ ‫في لوائح املندمجني ودون استدعاءهم لهذا‬ ‫االجتماع‪ ،‬فقد اعتبره البعض خروجا على املذكرة‬ ‫التنظيمية‪ ،‬اخلاصة باالندماج‪ ،‬التي تنص على‬ ‫ضرورة متثيل املندمجني في كافة األجهزة احمللية‪،‬‬ ‫وهروبا إلى األمام محاولة في جتاهل املندمجني‬ ‫وتدبير املثبطات التنظيمية والصراع الدائر بني‬ ‫عدة أقطاب تلتقي حينا وتتصارع حينا‪.‬‬ ‫وقد خلخلت عملية االندماج كافة التوجهات‬ ‫التي تتحكم في التدبير احلزبي واالنتخابي مبدينة‬ ‫أكادير‪ ،‬إذ أن التحالف اآلني بني املندمجني وأحد‬ ‫هذه التيارات قد يعصف بباقي الترتيبات التي‬ ‫وضعتها في املؤمتر اجلهوي املقبل‪ ،‬خصوصا وأن‬ ‫هذه التوجهات تلتقي كلها عند فكرة قطع‬ ‫الطريق على الرئيس القباج في االنتخابات‬ ‫اجلماعية املقبلة‪.‬‬ ‫وكانت الهندسة التنظيمية اجلديدة‪ ،‬التي‬ ‫أسفر عنها املؤمتر األخير‪ ،‬قد أزاحت‪ ،‬ولو حلظيا‪،‬‬ ‫بعض الزعامات التقليدية عن التأثير في املشهد‬ ‫احلزبي باملنطقة‪ .‬وحسب مصادر مطلعة‪ ،‬فإن‬ ‫احلسابات اآلنية املتعلقة مبحاولة استغالل‬ ‫املندمجني لترجيح كفة أحد األجنحة قد‬ ‫تضعفه في احملطات التنظيمية األخرى‪ ،‬وخاصة‬ ‫املتعلقة باملؤمتر اجلهوي املقبل‪ ،‬ألن احلسابات‬ ‫التنظيمية اخلاصة بأكادير تتعارض بعضها مع‬ ‫التوازنات التنظيمية في األقاليم األخرى‪    .‬‬ ‫وقد متكن إدريس لشكر الكاتب األول‬ ‫لإلحتاد االشتراكي من ترؤس اجتماع حزبي في‬ ‫شهر ‪ ‬ماي املاضي بأكادير حضره اإلخوان األعداء‪.‬‬ ‫واستطاع لشكر في أول زيارة له لعاصمة‬ ‫سوس‪ ،‬بعد املؤمتر‪ ،‬من جمع اإلخوة األعداء إذ‬ ‫حضر اللقاء الرئيس القباج إلى جانب العروجي‬ ‫والواثيق‪ ..‬وحضرت كافة الوجوه اللتحادية التي‬ ‫بصمت التدبير اجلماعي لبلدية أكادير منذ ‪،1976‬‬ ‫باإلضافة ‪ ‬إلى أسماء فضلت االبتعاد عن البيت‬ ‫االحتادي كوسيلة تبرز موقفها من تدبير اإلحتاد‬ ‫مبجلس أكادير منذ وصول القباج إلى رئاسة‬ ‫بلدية أكادير‪.‬‬ ‫ونظرا للتجاذبات احلزبية فإن أغلبية املنتمني‬ ‫لإلحتاد يعولون على تدخل إدريس لشكر حلل هذه‬ ‫اإلشكاالت التنظيمية التي تكبل كافة األجهزة‬ ‫احلزبية‪ ،‬خاصة وأن هذا األخير له معرفة مدققة‬

‫بدهاليز‪ ‬التنظيم بسوس ومشاكلها‪ ،‬وكانت له‬ ‫مواقف حاسمة في التعاطي مع عدة مشاكل‬ ‫عانى منها احلزب سابقا‪ ،‬وله دراية كبيرة بكافة‬ ‫اجلزئيات املتحكمة في مردودية التنظيمات‬ ‫احلزبية بسوس‪.‬‬ ‫وتزامن ‪ ‬تنزيل عملية االندماج ‪ ‬بسوس مع‬ ‫إطالق مبادرة مجموعة من القيادات االحتادية‪،‬‬ ‫أعضاء اللجنة اإلدارية‪ ،‬لدعم ترشيح سعد‬ ‫املتوكل كاتبا جهويا في املؤمتر اجلهوي املقبل‪.‬‬ ‫وهذه املبادرة خلخلت التوازنات والتوافقات‬ ‫القبلية التي مت وضعها لتمرير األجهزة اجلهوية‬ ‫في املؤمتر املقبل‪ ،‬وكان لتقارب هذه اجملموعة مع‬ ‫القيادة احلزبية األثر الكبير على الرأي االحتادي‬ ‫بأقاليم اجلهة‪  .‬والبعض يحاول استمالة أصوات‬ ‫وقيادات املندمجني لتقوية حظوظه في ترسيم‬ ‫أشخاص متحكم فيهم عن بعد في األجهزة‬ ‫التنظيمية القادمة‪ ،‬وهذا ما يظهر في التحضير‬ ‫للمؤمتر اجلهوي للشبيبة االحتادية‪ ،‬التي استحوذ‬ ‫على التحضير لها الكتابة اجلهوية‪ .‬والتي عرفت‬ ‫صراعا قويا على أجرأة التنظيمية للمؤمتر والتي‬ ‫ستؤثر ال محالة على التركيبة البشرية للجهاز‬ ‫اجلهوي الشبيبي وكذا قيادته املستقبلية‪.‬‬ ‫وأكدت مصادر احتادية أن حسابات بعض‬ ‫الزعامات بسوس تخاف من حتالف القيادات‬ ‫اجلديدة مع املندمجني مما سيقوي حظوظهم‬ ‫في االستحواذ على احملطات التنظيمية املقبلة‪،‬‬ ‫وسيسفر أيضا‪ ‬على خلخلت األوضاع التنظيمية‬ ‫والقطع مع تواجد بعض الوجوه التي عمرت‬ ‫طويال داخل التنظيمات احمللية والتي ساهمت‬ ‫بشكل أو بآخر في جمود تنظيمات اإلحتاد وتراجع‬ ‫إشعاعه في مجموعة من املناطق كآيت ملول‬ ‫واشتوكة وتارودانت وأكادير‪.‬‬ ‫وأضافت مصادر مطلعة أن تركيبة املؤمتر‬ ‫اجلهوي بسوس ستحتفظ بنفس األسماء التي‬ ‫شاركت في املؤمتر الوطني‪ ،‬زيادة على كوطا‬ ‫للمندمجني‪ ،‬مما يسمح ببسط هذه القيادات‬ ‫اجلديدة لنفوذها على تشكيلة الكتابة اجلهوية‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫إن مسارات‪ ‬االندماج تختلف من تنظيم‬ ‫محلي احتادي إلى آخر‪ ،‬وحسابات االندماج يعتبرها‬ ‫البعض‪  ‬تسير في اجتاه إضفاء بعد عقالني على‬ ‫املشهد احلزبي‪ ،‬ويرى فيها البعض نوعا من ابتالع‬ ‫حزب مثل االحتاد االشتراكي للقوات الشعبية‬ ‫ألحزاب صغيرة‪.‬‬ ‫فإذا كانت فكرة االندماج‪ ،‬على املستوى املركزي‪/‬‬ ‫القيادات‪ ،‬تعد خطوة للحد من‪  ‬االنشقاقات‬ ‫ودعوة لتوحيد اليسار‪ ،‬فإنها باملقابل تطرح‬ ‫سيناريوهات االندماج وما يصاحبها من‬ ‫حتديات‪ ‬على املستوى القاعدي‪ ،‬ألنها ال تعدو أن‬ ‫تكون ورقة لتصفية حسابات ضيقة بني األطراف‬ ‫املتنفذة داخل التنظيمات احمللية‪.‬‬


‫‪08‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫حوار‬

‫عمر بوزلماط المغرب مازال بعيدا جدا ليكون دولة نفطية‬

‫عمر بوزملاط‪ ،‬الشهير بالدركي الذي اكتشف البترول باملغرب‪ ،‬يقول أن املغرب ما زال بعيدا جدا عن تبؤ صفة «الدولة النفطية»‪ ،‬ألسباب يعتقد الرجل أنها تتعلق بالصراع بني‬ ‫القوى العاملية الكبرى التي ال ترغب في أن يكون املغرب اآلن بلدا نفطيا‪ .‬تفاصيل أخرى مثيرة في هذا احلوار الذي ارتأت جريدة «مشاهد» أن تستضيف فيه واحد من أكثر الوجود جدال‬ ‫في األخبار املتعلقة بالذهب األسود باملغرب‪ ،‬حيث يعتقد بوزملاط أن البترول يوجد في املغرب أكثر من أي دولة في العالم‪ ،‬لكن املسؤول��ي يفضلون التنقيب عنه في أماكن أخرى ظل‬ ‫يردد أنها ال حتتوي على شيء‪ ،‬فيما جتاهلوا األمان التي يقول أنها مليئة بالنفط والغاز‪.‬‬ ‫حاوره‪ :‬إسماعيل األداريسي‬ ‫جدوى‪ ،‬فإذا أردنا أن نتوجه إلى ساحل طانطان‪،‬‬ ‫كي نلقي نظرة عن الشركة التي نصبت منصة‬ ‫نفطية في البحر‪ ،‬ورغم أنه ابتدا ًء من الشطر‬ ‫الشمالي لساحل طانطان حتى طرفاية‪ ،‬قد‬ ‫حتتضن ‪ 5‬حقول نفطية متوسطة‪ ،‬أصغرها ذات‬ ‫مساحة ‪ 100‬كلم‪ 2‬وأكبرها ‪ 280‬إلى ‪ 300‬كلم‪،2‬‬ ‫سمك الطبقة النفطية حلقل واحد ال‬ ‫وكما أن ُ‬ ‫يتجاوز ‪ 15‬مترا‪ ،‬فإن هذه احلقول ليست مغرية‬ ‫قطعا‪ .‬كما أن باقي احلقول التي يتم التنقيب‬ ‫سمك الطبقات النفطية‬ ‫فيها اآلن يتأرجح ُ‬ ‫فيها ما بني ‪ 20‬إلى ‪ 25‬مترا‪ ،‬وهذا ليس شيئا‬ ‫مغريا بالطبع‪ .‬ولنفرض جدال أن الشركة املنقبة‬ ‫بساحل «طانطان» قد عثرت على أحد احلقول‬ ‫النفطية‪ ،‬فهل سنعول على حقول صغيرة أن‬ ‫تبؤنا صفة دولة نفطية؟ هذا مستحيل‪.‬‬

‫كيف تتابع النقاش الدائر حاليا حول كون‬ ‫املغرب سيصبح دولة بترولية قريبا؟‬ ‫لن أخفي عنكم أنني أتابع عن كثب كل مقال‬ ‫تنحشر فيه أية كلمة تتعلق بالنفط أو البترول أو‬ ‫الغاز‪ ،‬وهذا ليس لكوني مجنون النفط فحسب‪،‬‬ ‫بل نظرا لكوني صاحب موهبة فريدة عامليا في‬ ‫مجال اكتشاف البترول والغاز عن بُعد وباملباشر‪،‬‬ ‫وكما عامل الثقة في النفس والتفوق املذهل‬ ‫على جل الشركات النفطية االستكشافية‬ ‫النفطية العاملية‪ ،‬وهو ما جعلني أنظر من موقع‬ ‫«بانورامي» في شأن إبداء الرأي حول مدى اقتراب‬ ‫حلظة شروق شمس البترول باملغرب‪ ،‬لذا أقول‬ ‫صراحة‪ ،‬وانطالقا من جتربتي في اجملال أن املغرب‬ ‫ما زال بعيدا عن تبوء صفة «دولة بترولية»‪.‬‬ ‫وفي هذا الصدد‪ ،‬أقول أن ما تروج له الشركة‬ ‫األسترالية «لونغريتش» بشأن وجود احتياطات‬ ‫ضخمة من الغاز بجماعة «مجي» ال يعدو أن‬ ‫يكون مجرد جعجعة ال طحني‪ .‬وبالنسبة لألماكن‬ ‫األخرى للتنقيب عن النفط‪ ،‬فهي ليست ذات‬

‫أين توجد احلقول النفطية في املغرب إذا؟‬ ‫في املنطقة املتاخمة «جلزر الكناري» يوجد‬ ‫حقل نفطي إستراتيجي‪ ،‬وذو أهمية جد قصوى‪،‬‬ ‫لكنه أقرب إلى اجلزر‪ ،‬وهذا ما جعلني سابقا‬ ‫أحرر مقاال‪ ،‬نبهت فيه الدولة املغربية إلى ضرورة‬ ‫تقسيم النفط من ساحل طرفاية حتى وراء اجلزر‬ ‫وعدم اقتسام املناطق‪ ،‬طاملا لم يتم بعد رسم‬ ‫احلدود البحرية‪ .‬لكن‪ ،‬ال حياة ملن تنادي‪.‬‬ ‫أما في منطقة الغرب والساحل الشمالي‪،‬‬ ‫سمك الطبقات الغازية‪ ،‬متأرجح‬ ‫فمعظم ُ‬ ‫ما بني ‪ 5‬و‪ 14‬مترا‪ ،‬وهي خاصية جيولوجية‬ ‫معممة على جل منطقة الغرب‪ ،‬مبا فيها‬ ‫املناطق املتاخمة البحرية‪ ،‬وهي ضعيفة‪ .‬وهنا‬ ‫أعني سواحل «أصيال والعرائش»‪ .‬كما أشير أن‬ ‫التحركات احلالية للشركات النفطية ما زالت‬ ‫في بدايتها‪ ،‬وأغلب الظن‪ ،‬أنها بطيئة جدا‪،‬‬ ‫وبطئها يطرح ألف سؤال‪ .‬ال نعرف هل هي‬ ‫إستراتيجية لتأجيل تدفق نفط املغرب‪ ،‬أم راجع‬ ‫إلى نقص في كفاءة الشركات‪ .‬ولكن أغلب‬ ‫الظن أن ثمة شيء يطبخ في الدهاليز اخلفية‪،‬‬ ‫لكونهم رفضوا التعامل معي علنا رغم أنني‬ ‫أعلنت عن اكتشاف أكبر حقل بترول في العالم‬ ‫باملياه األطلسية املغربية ذات مساحة ‪7000‬‬ ‫كلم‪ ،2‬وطبقته النفطية تبدأ في بعض املناطق‬ ‫سمك‪ ،‬ذو أهمية‬ ‫من ‪ 38-45‬وحتى ‪ 65‬مترا‪ .‬وهو ُ‬ ‫إستراتيجية وغني بالنفط والغاز‪ ،‬وحتت ضغط‬ ‫شديد وجهنمي وخارج عن املألوف‪ ،‬وقد يشبه‬ ‫حقل الغوار بالعربية السعودية‪ ،‬والذي جاد في‬ ‫حدود ‪ 2010‬بـ ‪ 65‬مليار برميل‪ ،‬ومنذ ‪ 1952‬وهو‬ ‫ما زال مينح إلى حدود اليوم ‪ 5‬ماليني برميل يوميا‪.‬‬ ‫واحلقل الثاني الذي رفعت عنه السرية في اآلونة‬ ‫األخيرة ألحد اجلرائد األسبوعية‪ ،‬هو حقل توأم‬ ‫للحقل األطلسي العمالق‪ ،‬وميتد من قبالة مدينة‬ ‫أزمور حتى املياه اإلقليمية ملدينة أسفي‪ ،‬أي قبالة‬ ‫ساحل قرية «لعكارطة»‪ ،‬بطول يتجاوز قليال ‪100‬‬ ‫كلم وعرضه ‪ 10‬كلم‪ ،‬وهو ما يناهز ‪ 1000‬كلم‪،2‬‬ ‫ويشبه حقل «السفانية» بالعربية السعودية‪،‬‬ ‫وسمكه يبدأ من ‪ 25‬مترا حتى ‪ 37‬مترا في بعض‬ ‫املناطق‪ ،‬وهو غني بالنفط‪.‬‬ ‫ملاذ يفضل املغرب حتى اآلن التنقيب عن‬ ‫النفط في األماكن التي تقول إنها ليس فيها‬ ‫شيء ويترك في املقابل التنقيب عنه في‬ ‫األماكن املأهولة بالنفط؟‬ ‫سؤال جد رائع‪ ،‬أوال‪ ،‬فبعد مرور أكثر من‬ ‫نصف قرن‪ ،‬لم تفكر احلكومات املتعاقبة في‬

‫إنشاء «شركة نفطية» ولو صغيرة قصد جس‬ ‫نبض أرض املغرب في مجال النفط‪ .‬ولكن حتى‬ ‫ال ننساق إلى لغة اخلشب والهروب بعيدا عن‬ ‫احلقائق‪ ،‬فملف بترول املغرب ال تتحكم فيه‬ ‫«احلكومات املتعاقبة»‪ ،‬بل هو في يد احلكومة‬ ‫املوازية‪ .‬إذن هنا سندرك أن ملف النفط باملغرب‬ ‫تلفه أسرارا كثيرة ومن جملتها؛ ملاذا يتهرب‬ ‫املغرب من احلفر في األماكن التي أجهرت بها؟‬ ‫وهنا أفيد اجلميع أن القوى الغربية قد دخلت على‬ ‫اخلط سريا‪ ،‬لتطبيق لعبتها القذرة واملتمثلة في‬ ‫اللعبة اجليوسياسية املرتبطة في احلفاظ على‬ ‫اإلحتياطات اإلستراتيجية وراء البحار‪ ،‬ومتديد‬ ‫زمن أخذ قرار تدفق النفط باملغرب‪ .‬وما يثير لدي‬ ‫ارتيابا شديدا أن القوى الغربية تصرف فوائض‬ ‫مالية للدفع بالشركات الغربية إلى احلفر في‬ ‫أماكن ضعيفة جدا‪ ،‬وترفق العمل بتهليل وهالة‬ ‫إعالمية حتى تثير في دماغ املواطن أن عمليات‬ ‫البحث عن النفط على قدم وساق‪ .‬وهنا ال أتكلم‬ ‫عن هوى‪ ،‬وأعزز كالمي مبثالني‪ :‬األول‪ ،‬ملاذا يرفض‬ ‫املغرب احلفر في املنطقة احملصورة بني جنوب‬ ‫البيضاء والصويرة‪ ،‬يعني الشريط األطلسي‪،‬‬ ‫حيث حتتضن املنطقة حقلني استراتيجيني‪،‬‬ ‫األول مبساحة ‪ 7000‬كلم‪ 2‬والذي ميتد من قبالة‬ ‫ساحل البيضاء حتى الصويرة باملياه العميقة؟‬ ‫واحلقل الثاني ميتد من قبالة ساحل أزمور حتى‬ ‫ساحل قرية «لعكارطة» بأسفي ومبساحة ‪1000‬‬ ‫كلم‪ ،2‬وهو ما يعني أن املنطقة حتتضن مساحة‬ ‫نفطية أقرب من دولة لبنان‪ ،‬في حني ذهبت إلى‬ ‫قرية «مجي» ضواحي الصويرة حيث اكتشفت‬ ‫حقال غازيا جد ضعيفا وغير قابل لالستغالل وذو‬ ‫مساحة ‪ 70‬كلم‪.2‬‬ ‫هل يعي املكتب الوطني للهيدروكروبات‬ ‫هذه احلقائق التي ذكرت ومتواطئ فيها‪ ،‬أم أنه‬ ‫ضحية ما ميكن تسميته باملآمرة؟‬ ‫دعوني أكون صريحا‪ ،‬فهناك من ينتظر أن توجه‬ ‫له اللوم وهو يعرف أنه ضمن اللعبة وفي العلبة‬ ‫السوداء‪ ،‬وحتى يندفع بصفة البريء‪ ،‬ألنك منحته‬ ‫فرصة «باش أتبورد عليك»‪ ،‬لكن العقول الداهية‬ ‫تبحث عن منافذ إستراتيجية في الهجوم والتي‬ ‫جتعل اخلصم يصعب عليه صد «الهجمة»‪ .‬وعلى‬ ‫سبيل الذكر‪ ،‬أطرح سؤاال مشفرا؛ أال تعرف‬ ‫أمينة بنخضراء مديرة الهيدروكاربورات بأن «عمر‬ ‫بوزملاط» قد مت سجنه على خلفية اكتشاف أكبر‬ ‫حقل بترول في العالم؟ أال تعرف أن بوزملاط هو‬ ‫الذي أقدم على فك شفرة سراب بترول تالسينت؟‬ ‫أال تعرف بأنني قد حذرتها بكون حقل تندرارة‬ ‫قرب بوعرفة غير مجدي جتاريا ويجب مغادرته؟ أال‬ ‫تعرف أن بوزملاط قد كان سباقا الكتشاف حقلني‬ ‫بالساحل الشمالي ووضح أنهما ضعيفني‬ ‫جد‪ ،‬وأعلنت شركة «ريبسول» اكتشاف حقل‬ ‫ساحل العرائش‪ ،‬وقامت بعملية احلفر ثم‬ ‫هربت الشركة‪ ! ‬أال تعرف أن عمر بوزملاط كان‬ ‫سباقا الكتشاف حقل «ساحل الرباط» ومن ثم‬ ‫صنفته بغير اجملدي‪،‬وبعدئذ أتت شركة «بتروناس‬ ‫املاليزية» وقالت بأن نفط املغرب في السوق بعد‬ ‫أربع سنوات‪ ،‬وبعد ذلك الذت بالفرار‪ !! ‬أال تعرف أن‬ ‫قضية تدفق بترول «تيفولتوت» واستقدام خبراء‬ ‫أجانب ومن ثم الصمت املطبق‪ ،‬وعاد بوزملاط‬ ‫لفك شفرة بترول «تيفولتوت» ومن ثم كشف‬ ‫عن حقل ثان باملناسبة‪ ،‬حيث ميتد من املدخل‬

‫الشرقي لورزازات حتى قرية إدلسان مبساحة‬ ‫‪ 100‬كلم‪ 2‬وقابل لالستغالل ومتر فوقه احلافالت‬ ‫والسيارات واملارة‪ ! ‬والقائمة طويلة جدا‪.‬‬ ‫فإذا كانت مديرة «الهيدروكاربورات»‪ ،‬ووزراء‬ ‫الطاقة واملعادن املتعاقبني ال يسمعون وال‬ ‫يتجاوبون‪ ،‬فهذا سيعني أنهم مجرد موظفني‪،‬‬ ‫ليست لهم اليد الطولى ألخذ القرار‪ ،‬وأنا ال‬ ‫ألومهم لكوني أعرف أنه ال سلطة لهم على‬ ‫بترول املغرب إطالقا‪ ،‬ومما يزيد تأكيدا ذلك هو أنه‬ ‫يوم تعديل احلكومة احلالية‪ ،‬مت استوزار أشخاص‬ ‫آخرين بوزارة الطاقة‪ ،‬حيث أضافوا وزيرة منتدبة‬ ‫مكلفة باملاء‪ ،‬ووزيرة منتدبة مكلفة بالبيئة‪،‬‬ ‫وال منصب وزاري منتدب مكلفة بالبترول‪،‬‬ ‫وكأن البترول ليست بالسالح اإلستراتيجي‬ ‫بامتياز‪ ،‬وكأن البترول ليس مبحرك دوالب الكون‪،‬‬ ‫وكأن البترول ليس مبوجه السياسة العاملية‪.‬‬ ‫أضف إلى ذلك‪ ،‬أن كلمة بترول غير مدرجة ال‬ ‫في تسمية «وزارة الطاقة واملعادن» وال مديرية‬ ‫الهيدروكاربورات‪ ،‬وهذه املعطيات كافية‬ ‫الستدراج من يريد أن يرد‪ ،‬لكن ثق بي ليس هناك‬ ‫من يرد‪ ،‬ألن كالم احلق يقابله صمت القبور‪.‬‬ ‫ولكن إذا خصصت احلكومة قطاعا وزاريا‬ ‫للبترول‪ ،‬فهذا يعني ضمنيا أن املغرب دولة‬ ‫نفطية‪ ،‬والواقع عكس ذلك حتى اآلن‪ ،‬أال ترون‬ ‫أن التسرع في تسمية قطاعات وزارة خاصة‬ ‫بالبترول ميكن أن يخلق ضجة كتلك التي‬ ‫خلقت إبان عهد احلسن الثاني؟‬ ‫سؤالكم يحيلنا أوتوماتيكيا على وجهني‬ ‫منفصلني‪ ،‬فهنا إما أن املغرب ال يريد «البترول‬ ‫حاليا» لذا تعمد عدم تسمية «قطاع النفط»‬ ‫باالسم‪ .،‬وإما أن نشفق عليه‪ ،‬ونقول «عدم‬ ‫اكتشاف النفط» كان وراء عدم تسمية‬ ‫«القطاع»‪ .‬فهذا يخرج عن جادة الصواب‪ ،‬فطاملا‬ ‫أن املغرب يحفر بعض آبار الغاز بالغرب وأخرى‬ ‫مبنطقة «مسقالة» قرب الصويرة‪ ،‬وطاملا تتواجد‬ ‫أكثر من ‪ 30‬شركة نفطية على أرض املغرب‪،‬‬ ‫وطاملا أن شريط املغرب ميتد على مسافة ‪3500‬‬ ‫كلم‪ ،‬ويتوفر على براري وصحاري شاسعة‪ ،‬فكان‬ ‫األجدر إنشاء وزارة البترول‪ ،‬حتى تركز جميع‬ ‫خدماتها بالشؤون النفطية‪ ،‬وحتسم في رخص‬ ‫اإلستكشاف‪ ،‬أو على األقل أن تتكلف بعرض‬ ‫الرخص باملناقصة‪ ،‬فهو ملف استراتيجي ال ميكن‬ ‫ربطه «بعدم تدفق النفط»‪ ،‬ألنه حاليا‪ ،‬قد مت منح‬ ‫حصة ‪ 75/100‬للشركات األجنبية‪ ،‬وهو ما ميكن‬ ‫اعتباره مبثابة تبديد بالغ اخلطورة ملستقبل نفط‬ ‫املغرب‪ ،‬وأعني بذلك أن املغرب سيعيش فترة‬ ‫نهاية عصر النفط قبل تدفقه‪ ،‬وحينما يتدفق‪،‬‬ ‫ويفكر املغرب في إنشاء وزارة النفط‪ ،‬يكون قد‬ ‫دفع بهذه الثروة إلى مهب الريح‪ ،‬ولم يتم حتسني‬ ‫تدبير شؤونه سابقا‪ ،‬وختاما‪ ،‬أجدد السؤال ملاذا‬ ‫مت رفض إنشاء وزارة البترول باملغرب؟ في حني أن‬ ‫املغرب ثري نفطيا بال جدال‪ .‬فهل نطلب رخصة‬ ‫من «الفيفا» أم أنها سوف ترفض أي اجتماع‬ ‫يتعلق بإنشاء وزارة النفط!‬


‫‪11‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫إميــوزار‬

‫شالالت ساحرة وخضرة آسرة‬ ‫وبنية حتتية قافرة‬

‫رشيد إلهوم‬ ‫على بعد كيلومترات شمال مدينة أكادير‬ ‫ووسط جبال األطلس الكبير تقع منطقة إدوتنان‬ ‫التابعة لعمالة أكادير إيدوتنان‪.‬‬ ‫عند االنطالق من مدينة أكادير في اجتاه‬ ‫مدينة الصويرة عبر الطريق الساحلية وفي‬ ‫منطقة تدعى “أورير” قبل الوصول إلى شاطئ‬ ‫تغازوت املعروف ينعرج الزائر ميينا في اجتاه “طريق‬ ‫العسل” الذي يخترق جبال األطلس الكبير عبر‬ ‫واد تصطف بجنباته أشجار النخيل يسمى “واد‬ ‫اجلنة” نظرا لسحر طبيعته وجمالية مناظره‪.‬‬ ‫عندما يصل املرء إلى قيادة إميوزار‪ ،‬مركز‬ ‫املنطقة ال تبقى أمامه سوى أربع كيلومترات‬ ‫نزوال‪ ،‬حيث تتربع شالالت إميوزار إدوتنان التي‬ ‫تنتصب شامخة وسط دوار اسمه “متروت”‪ ،‬هنا‬ ‫يجد الزائر نفسه وسط مناظر خالبة حتيط‬ ‫بالشالل من أشجار للزيتون ومن تشكيالت‬ ‫كلسية آية في اجلمال نتيجة لتدفق املياه على‬ ‫مر الزمان‪.‬‬ ‫مياه الشالالت جتري عبر واد يخترق األراضي‬ ‫الفالحية في اجتاه وديان النخيل غير بعيد عن‬ ‫مصب الشالالت‪.‬‬ ‫أول ما يسترعي انتباه الزائر وعورة املسالك‬ ‫الطرقية املؤدية إلى هذه املنطقة السياحية‬ ‫نظرا لضيقها وعدم وجود حواجز متنع السقوط‬ ‫ما يؤدي في بعض احلاالت إلى خسائر مادية‬ ‫وبشرية‪.‬‬ ‫خالل فصل الشتاء تكون شالالت إميوزار في‬ ‫أبهى حللها خاصة‪ ،‬عندما ميتزج فيها خرير املياه‬ ‫بأزهار شهر الربيع فيندهش السياح األجانب‬ ‫منهم واملغاربة أميا إعجاب بسحر املكان وبجمال‬ ‫هذه الطبيعة اجلبلية اخلالبة‪.‬‬ ‫أثناء توقيف السيارة حتت أشجار الزيتون‬ ‫يسلك الزوار الطريق املؤدي إلى مصب الشالل‬ ‫مشيا على األقدام حيث تعرض بعض منتجات‬

‫الصناعة التقليدية اخلزفية أو املصنوعة من زائر ويتخذ أغلب هؤالء من هذا املكان مورد رزق‬ ‫خشب العرعار الذي تتميز به املنطقة‪ ،‬كما لهم‪.‬‬

‫جند محالت لبيع زيت الزيتون وزيت أركان وأنواع‬ ‫مختلفة من العسل (ولإلشارة فاملنطقة حتتضن‬ ‫سنويا خالل شهر يوليوز مهرجانا للعسل‬ ‫يحضره ثلة من املسئولني وتعرض فيه مختلف‬ ‫املنتجات الزيتية والنباتية احمللية)‪ ،‬كما جند‬ ‫مقاهي وفنادق إليواء السياح‪.‬‬ ‫وعند الوصول إلى مصب الشالل مباشرة جند‬ ‫بركة مائية عميقة تتميز ببرودة مياهها طول‬ ‫فصول السنة‪ ،‬كما يسترعي انتباهنا مهارة‬ ‫بعض السكان احملليني في تسلق التشكيالت‬ ‫الكلسية احمليطة بالبركة املائية وفي القفزات‬ ‫املميتة التي يقومون بها والتي يندهش لها كل‬

‫ورغم ما تتميز به املنطقة من طبيعة‬ ‫فهناك مجموعة من املشاكل واملعيقات التي‬ ‫حتول دون تقدم املنطقة واشتهارها أكثر‪ ،‬حيث‬ ‫يعتبر مشكل الطريق املشكل الرئيسي الذي‬ ‫يشتكي منه السياح والساكنة على حد سواء‪،‬‬ ‫نظرا لوعورة مسالكه وضيقها وانقطاعه خالل‬ ‫موسم األمطار‪.‬‬ ‫أما املعيق الثاني للتنمية في املنطقة هو‬ ‫شح املياه في الشالل وتدفقها خالل فصل‬ ‫الشتاء فقط أي انقطاع املياه في متم مارس‬ ‫وبذلك جفاف الشالل خالل فصل الصيف الذي‬ ‫يكثر فيه الزوار املغاربة على وجه اخلصوص‪.‬‬

‫كما يعتبر مشكل قلة املرافق الضرورية من‬ ‫موقف للسيارات والطريق اإلسمنتية املفضية‬ ‫للمصب وتهيئة لباحات لالصطياف مشكال آخر‬ ‫يستدعي حله‪ ،‬باإلضافة كذلك إلى قلة احملالت‬ ‫التجارية واملقاهي‪ ،‬وعدم وجود لوحات والفتات‬ ‫لتوجيه بعض السياح الذين ال يحترمون الطبيعة‬ ‫اخلالبة من خالل إلقاء نفاياتهم في العراء‪،‬‬ ‫وتخريبهم ألغراس الساكنة ومزروعاتهم‪.‬‬ ‫وفي ظل هذه الظروف ال يستفيد سوى‬ ‫أشخاص قليلني من هذا القطاع غير املهيكل‪،‬‬ ‫وهناك عدة مشاكل أخرى ال يتسع اجملال هنا‬ ‫لذكرها كضعف هيئات اجملتمع املدني القادرة‬ ‫على التعريف باملنطقة‪ ،‬وتنظيم وتأطير السياح‬ ‫خالل فترة اصطيافهم‪ ،‬وكل هذا وسط جتاهل‬ ‫اجلهات املسؤولة وعدم اهتمامها بهذه املنطقة‬ ‫ال سيما وأن السياحة اجلبلية تعتبر رافدا مهما‬ ‫من روافد السياحة التي توليها الدولة اهتماما‬ ‫بالغا باعتبارها قطاعا حيويا في االقتصاد‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫وفي هذه الظروف املزرية لشالالت إميوزار‬ ‫يتمنى ساكنة املنطقة املهمشني‪ ،‬التفات كافة‬ ‫املسؤولني واملعنيني بهذا املوضوع نحو الوضع‬ ‫الغير املرضي إليجاد حلول ناجحة وواقعية بغية‬ ‫تأهيل هذا املوروث الطبيعي الذي تنهشه أيادي‬ ‫اإلهمال‪ ،‬والسعي إلى تنمية املنطقة وتزويدها‬ ‫مبختلف املرافق الضرورية‪ ،‬قصد حتقيق التنمية‬ ‫املنشودة واخلروج من التهميش والفاقة التي‬ ‫يعاني منهما السكان منذ سنوات االستعمار‬ ‫الفرنسي التي شهدتها املنطقة‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫دالح زاكورة‪ ..‬عالمة جتارية‪ ،‬وإن كانت غير‬ ‫مسجلة في السجالت التجارية‪ ،‬فإنها حققت‬ ‫لنفسها شهرة وطنية‪ .‬فجودة هذه الفاكهة‬ ‫وحالوتها ليست محل نقاش‪ ،‬والطلب عليها كبير‪،‬‬ ‫والتجار يصيحون في األسواق بأن دالح زاكورة ال‬ ‫يحتاج إلى "طبع"‪.‬‬ ‫من أي يأتي إذن؟ وكم تكلف هذه الفاكهة‬ ‫هذا اإلقليم الصحراوي من مياه؟ وما عالقة‬ ‫تنامي ضيعات البطيخ بأزمة املاء التي اجتاحت‬ ‫املنطقة؟‬ ‫إن أول الصعوبات التي صادفناها أثناء إجناز هذا‬ ‫العمل‪ ،‬كون إقليم زاكورة ينتمي إداريا إلى جهة‬ ‫سوس ماسة درعة‪ .‬لكنه من "الناحية املائية" ينتمي‬ ‫إلى جهتني مختلفتني‪ .‬فاحلصول على معلومات‬ ‫رسمية تتعلق باآلبار والثقوب والفرشات والتوزيع‬ ‫املائي وغير ذلك‪ ،‬يتطلب تنقال كثيرا بني زاكورة‪ ،‬أكادير‬ ‫والراشيدية‪ ،‬ذلك أن اإلقليم يشمل حوضا درعة‬ ‫وامل ِعيدر املائ َّيني‪.‬‬ ‫حوض درعة تابع لوكالة يوجد مقرها بأكادير‬ ‫ويشمل جز ًء من زاكورة املركز وأكذز والفايجة‪،‬‬ ‫وشريط وادي درعة عموما‪ ،‬وحوض املعيدر يشمل جز ًء‬ ‫من زاكورة والنقوب وتازارين وتاغبالت‪ ،‬وهذا احلوض‬ ‫تابع لوكالة يوجد مقرها بالراشيدية‪.‬‬ ‫ثاني الصعوبات وأ َ ْطرفها يتعلق بالفالحني الذين‬ ‫يبخلون باملعلومات التي تتعلق بإنتاجهم‪ ،‬أرباحهم‪،‬‬ ‫ومجمل نشاطهم‪ ،‬فتراهم يُبالغون في نفخ فواتير‬ ‫ني‬ ‫التكاليف والصوائر خوفا على أرزاقهم من َع ِ‬ ‫سادِ‪ ،‬وكذلك اللتباس العالقة التاريخية التي‬ ‫احلُ ّ‬ ‫تربطهم باخملزن‪ .‬فأغلبية الفالحني ينظرون إلى كل‬ ‫من يحمل أوراقا ويقصد ضيعاتهم مهما ع ّبر عن‬ ‫"سلمية أهدافه" بأنه مجرد َجابي ضرائب متنكر في‬ ‫ِ‬ ‫باحث أو ُمحقّ ق‪ .‬وال نلومهم في ذلك فقد عاش‬ ‫ُج ّبة‬ ‫ٍ‬ ‫أغلبهم زمنا يستطيع فيها مجرد موظف بسيط‬ ‫في جماعة قروية مهما ُ‬ ‫صغر شأنه أن يبتزّهم ويأخذ‬ ‫"حقّ ه" و"حق" رؤسائه من املكوس والضرائب دون أن‬ ‫يصل ذلك إلى خزينة الدولة‪ .‬لذلك فكل من يقصد‬ ‫ضيعاتهم ويطرح عليهم بعض األسئلة مهما حاول‬ ‫التنكر فنظرتهم جتاهه ال تخرج عن هذه الصفة‬ ‫مهما كانت غايته نبيلة وقصده شريف‪.‬‬

‫تعددت الروايات واألزمة واحدة‪..‬‬

‫هناك رواية ُمتداولة بهالة كبيرة ت َ ُروج بني‬ ‫السكان في املقاهي واألسواق واجملالس‪ ،‬مفادها أن‬ ‫زراعة الدالح املنتشرة مؤخرا بإقليم زاكورة هي التي‬ ‫استنزفت الفرشة املائية الباطنية‪ ،‬وتسببت في‬ ‫كل هذا العطش الذي جعل حياة سكان الدواوير‬ ‫فهؤالء الذين‬ ‫ـــ خارج مجرى درعة ـــ في جحيم‪ُ .‬‬ ‫يعانون يوميا مع ندرة املاء الصالح للشرب يرون في‬ ‫هذه الزراعة املستحدثة وباال ً عليهم وعلى نخيلهم‬ ‫وبهائمهم العجاف‪.‬‬ ‫اجلمعيات املهتمة بالشأن احمللي والبيئي باإلقليم‬ ‫تدق نواقيس اخلطر وحتذر من مخاطر هذه الزراعة‬ ‫وتبذيرها للمياه‪ ،‬وبأنها آخر زراعة يجب أن يفكر فيها‬ ‫الفالحون في هذه املنطقة الصحراوية‪ .‬وفي اجلهة‬ ‫األخرى من املوضوع يرى املستثمرون في هذا القطاع‬ ‫والفالحون من أرباب الضيعات‪ ،‬أن نشاطهم مشروع‬ ‫وتضمنه املواثيق‪ ،‬وأن اجلفاف مرده قلة التساقطات‪،‬‬ ‫وبأن كل هذه األصوات التي تعالت مؤخرا ليست‬ ‫سوى أدوات بني يدي لوبيات فالحية أخرى خاصة من‬ ‫مناطق س ّباقة إلى زراعة الدالح في تادلة وسوس‬ ‫وشيشاوة بهدف استغالل ورقة املاء ملنعهم من‬ ‫مزاولة نشاطهم الفالحي‪ ،‬خاصة وأن دلاّ ح زاكورة‬ ‫صنع له مكانا في السوق الوطنية‪ ،‬ويتم تصديره‬ ‫نحو أسواق خارجية‪ ،‬وأضحى منافسا قويا لرواد هذه‬ ‫الفاكهة الصيفية في ربوع املغرب‪ .‬من هنا جاء هذا‬ ‫التحقيق‪ ،‬ال ليؤكد هذه الرواية أو ينفي تلك‪ .‬وال يكون‬ ‫أداة بطش بيد هذا "اللوبي" أو ذاك‪ ..‬لكن لينتصر‬ ‫للحقيقة‪ ،‬على األقل حقيقة العطش التي يعيشها‬ ‫سكان دواوير عديدة استنزفت مياههم الباطنية‬ ‫صدرون‬ ‫ومياه أبنائهم وأحفادهم بينما أباطرة الدلاّ ح ي ُ ّ‬ ‫املياه في ُجلَل خضراء مخططة بالسواد يصل وزنها‬ ‫أحيانا ‪ 25‬كيلوغرام ‪..‬‬

‫نزول حاد ملستوى املياه‬

‫سنة ‪ ،1978‬كان التنقيب على املاء مبنطقة‬ ‫الفايجة آخر ما يشغل بال الفالحني‪ .‬األمر ال يكلف‬ ‫سوى حفر ‪ 8‬أمتار على أكثر تقدير‪ .‬حينئذ كان عدد‬ ‫اآلبار بكل تلك املنطقة كلها ‪ 34‬بئرا فقط‪.‬‬ ‫املزروعات في أغلبها معيشية‪ ،‬قمح‪ ،‬ذرة وشعير‬ ‫وبعض األشجار املثمرة‪...‬وكان البطيخ األحمر ‪lCitru‬‬ ‫‪ lus Lanatus‬وغيره من الفواكه التي تنتمي لعائلة‬ ‫‪ Curcurbitaceae‬يزرع‪ ،‬لكن ليس بغرض تسويقي‪،‬‬ ‫فقط إلشباع احلاجة اليومية من هذه الفاكهة‬ ‫الصيفية التي حتتوي على ‪ 92%‬من وزنها من املاء‪.‬‬ ‫مت االستثمار في زراعة الدالح بهدف جتاري مبنطقة‬ ‫الفايجة أول مرة سنة ‪ .2003‬احملصول كان جيدا‬ ‫واملردودية كانت مبهرة‪ ،‬مما شجع فالحني آخرين على‬ ‫خوض غمار جتربة زراعية تذر املاليني دون أن يأبهوا‬ ‫لذلك‪.‬‬ ‫تضاعفت املساحة اخملصصة للدالح لتلتهم‬ ‫فياف لم‬ ‫مساحات شاسعة وليصل ثمن العقار في‬ ‫ٍ‬ ‫تكن سوى مرتعا للذئاب إلى أرقام فلكية‪.‬‬ ‫التهم الدالح جل مساحة الفايجة‪ ،‬ونزح‬ ‫املستثمرون من سوس ومن أماكن أخرى وظهرت‬ ‫الصراعات على أراضي اجلموع‪ .‬وكعدوى انتقلت هذه‬ ‫َ‬ ‫كأنكام‪،‬‬ ‫الزراعة املغرية إلى مناطق أخرى من اإلقليم‬ ‫بويزكارن‪ ،‬ميرد‪ ،‬بني خليل‪ ،‬فم العشار‪ ،‬أوجيال‪ ،‬أفرا‪،‬‬ ‫تانومريت‪ ،‬تيوريرين‪ ،‬زاوية الفضل‪ ،‬النقوب‪ ،‬تازارين‪...‬‬ ‫القت هذه الزراعة تشيجع املصالح الفالحية‬ ‫س ّيما مع تخصيص دعم للفالحني لتجهيز بقعهم‬ ‫الفالحية يتمثل في تعويض مادي ‪ 100%‬لتكاليف‬ ‫التجهيز للمساحات األقل من ‪ 5‬هكتارات‪ .‬و‪80%‬‬ ‫للمساحات األكثر من ‪ 5‬هكتار‪.‬‬ ‫سنة ‪ 2006‬هبط مستوى املياه اجلوفية مبنطقة‬ ‫الفايجة من ‪ 8‬أمتار إلى ‪ 24‬مترا؛ ليصل في ‪ 2013‬إلى‬ ‫‪ 43‬مترا‪ .‬وبلغ عدد اآلبار أزيد من ‪ 1130‬بئرا‪.‬‬ ‫قد يبدو تأثير النشاط الفالحي املتزايد على‬ ‫شريط وادي درعة جل ّيا‪ ،‬لكن التأثير أكثر حدة في‬ ‫مناطق خارج الواحة كتازارين وتاغبالت والنقوب‪ .‬مما‬ ‫يؤكد فرضية جتدد فرشة محيط وادي درعة مقارنة‬ ‫بالفرشة املائية خارج مدار الوادي التي تأثرت بشكل‬ ‫مهول‪.‬‬ ‫بعض الفالحني مبنطقة تانومريت (‪ 30‬كيلومتر‬ ‫عن مركز تازارين) يؤكدون أن مستوى املياه في أعماق‬ ‫اآلبار انخفض بـ ‪ 40‬مترا مباشرة بعد تنامي النشاط‬ ‫الفالحي لفاكهة البطيخ األحمر بـ"أوجكال" التي‬ ‫تبعد عن "تانومريت" بـ ‪ 10‬كيلومترات عن تانومريت‪،‬‬ ‫بل إن ‪ 5‬آبار من أصل ‪ 47‬بئرا قد جفت بنفس البلدة‪.‬‬ ‫نفس الشيء بـ"أمراد" جماعة أيت بوداود حيث هبط‬ ‫مستوى املياه اجلوفية بـ ‪ 48‬مترا‪.‬‬ ‫جفاف أزيد من ‪ 540‬بئرا بكل من عبدي‪ ،‬أم الرمان‪،‬‬ ‫تامساهلت‪ ،‬تيوريرين‪ ،‬مالل‪ ،‬أيت مسعود‪ ،‬النقوب‪...‬‬ ‫جفاف عني تقات ن بني علي بني تاكونيت وفزواطة‬ ‫في ‪ 2013‬ألول مرة في التاريخ‪ .‬جفاف ساقية كجور‪،‬‬ ‫وساقية تاكرسيفت ‪..‬‬ ‫هل يكون الدالح سبب كل هذا أم أن هذه الفاكهة‬ ‫التي تنعش املستهلكني في حر الصيف بريئة من‬

‫كل هذه التهم؟‬

‫كيلوغرام من اّ‬ ‫الدلح يستهلك ‪ 95‬لتر‬ ‫من املاء‬

‫ال يخجل أبدا مسؤولو الفالحة الذين طرقنا أبواب‬ ‫مكتبهم في التصريح مبلء الفم‪ :‬ليس لدينا معلومات‬ ‫عن هذا اجلانب! ليس لدينا أرقام مضبوطة! ال علم لنا‬ ‫بهذا األمر! أحيانا يقول أحدهم مراوغا "بأن دراسة‬ ‫في هذا املوضوع اآلن طور اإلجناز"‪ .‬ولم يكن أمامنا‬ ‫سوى ُمالزمة الفالحني ــ على قلة من فتح ضيعته‬ ‫في وجهنا ــ حلساب الكمية التي يستهلكها زراعة‬ ‫هكتار واحد من هذه الفاكهة‪ ،‬منذ سقي األرض قبل‬ ‫صنَا إلى أن هكتارا‬ ‫زرع البذور إلى عملية اجلني‪ .‬وخَ لُ ْ‬ ‫واحدا يستهلك ‪ 6000‬متر مكعب من املاء باستعمال‬ ‫تقنية الري بالتنقيط وتتضاعف الكمية عندما‬ ‫يتعلق األمر بالسقي بالغمر‪.‬‬ ‫وهذا يعني أن كيلوغراما واحدا من البطيخ‬ ‫عدله ‪ 95‬لترا من املاء‪ ،‬ويحتاج أكثر‬ ‫األحمر يحتاج ما ُم ّ‬ ‫من ذلك في مناطق أخرى حسب نوعية التربة‪ .‬أي أن‬ ‫دالحة واحدة تستهلك من طن إلى طنني من املاء‬ ‫حسب وزنها الذي وصل في ضيعات أوجكال (جماعة‬ ‫تازارين) إلى ‪ 30‬كيلوغرام في بعض البطيخات‪.‬‬

‫الدالح أقل استهالكا للماء ولكن!‬

‫يدافع موظفو املصالح الفالحية بزاكورة عن زراعة‬ ‫الدالح‪ ،‬ويصرون على أنها أقل استهالكا للماء‪ ،‬شأنهم‬ ‫في ذلك شأن الفالحني وأرباب الضيعات املستثمرين‬ ‫في هذا اجملال‪ .‬وهذا أمر ميكن اعتباره صحيحا‪ .‬فرغم‬ ‫كل هذه الضجة املُثارة فإن الدالح أقل استهالكا‬ ‫للماء عكس مزروعات أخرى في املنطقة كالفصة‬ ‫مثال التي تستهلك ‪ 20‬ألف متر مكعب للهكتار‬ ‫الواحد أي أربعة أضعاف ما يستهلكه هكتار واحد‬ ‫من الدالح‪.‬‬ ‫وإذا قلنا بأن كيلوغرام واحد من الدالح يستهلك‬ ‫‪ 95‬لترا من املاء فإن كيلوغراما من احلناء يستهلك‬ ‫‪ 455‬لترا من املاء! وكيلوغرام واحد من القمح يكلف‬ ‫‪ 195‬لتر من املاء كي ينضج‪ .‬ثم إن هذه الزراعات‬ ‫األخرى تُسقى طوال السنة بينما الدالح ال يدوم‬ ‫سقيه سوى أربعة أشهر فقط‪ .‬فالقمح والفصة‬ ‫واحلناء والنخيل كلها مزروعات تستهلك أكثر مما‬ ‫يستهلكه البطيخ األحمر إذا نظرنا من هذا املنظور‬ ‫املتعلق بــ عدد اللترات لكل كيلوغرام واحد‪.‬‬ ‫كل هذا صحيح‪ ،‬لكن مشكلة زراعة البطيخ‬ ‫األحمر هي الشساعة‪ .‬فضيعات البطيخ األحمر‬ ‫تقترب من التهام ‪ 2000‬هكتار من املساحة الفالحية‬ ‫فيها ‪ 1300‬هكتار نواحي زاكورة وحدها في السنة‬ ‫املاضية‪ .‬ما يعني أن زراعة الدالح تكلف هذه املنطقة‬ ‫ما يقارب ‪ 12‬مليون متر مكعب سنويا‪ .‬وهذه الكمية‬ ‫متثل خُ مس املوارد املائية السطحية لدرعة الوسطى‪،‬‬ ‫حسب املعلومات الواردة في اخملطط املديري للتهيئة‬ ‫املندمجة للموارد املائية حلوض درعة‪ ،‬من خالل دراسة‬ ‫منجزة على الفترة بني ‪ 79‬و‪.2003‬‬

‫تصدر نحو اخلارج‬ ‫مدينة َعطشى‬ ‫ّ‬ ‫فاكهة ‪ 92%‬وزنها من املاء‬

‫َقد ال يثيرك منظر البائعني املتجولني في زاكورة‪،‬‬ ‫فهذه الفئة من التجار توجد في كل مدينة ومدشر‪.‬‬ ‫لكن حتما سيثيرك منظر بائعي املاء املتجولون‪،‬‬ ‫وهم يطوفون األحياء لبيع املاء الذي جلبوه من آبار‬ ‫دواوير مجاورة إلرواء حاجة السكان التي ترى بأن‬ ‫ماء الصنابير ال يصلح سوى للغسيل‪ .‬بسبب تغير‬ ‫ُطعمه‪ ،‬والنقطاعه اليومي لقرابة ‪ 10‬ساعات في‬ ‫اليوم‪ .‬سيارات مكشوفة (پيكوبات) محملة ببراميل‬ ‫من مختلف األحجام لبيع هذه املادة لساكنة زاكورة‪.‬‬ ‫مشكل العطش ال يوجد في مركز زاكورة وحده‪ ،‬بل‬ ‫في ضواحيها‪ ،‬خاصة في واحة تازارين حيث الفرشة‬ ‫تتجدد‪ ،‬وإمنا يعتمد السكان على املياه‬ ‫املائية ال‬ ‫ّ‬ ‫اجلوفية‪ :‬ونذكر هنا على سبيل النمذجة معظم‬ ‫حدو‪،‬‬ ‫الدواوير التي تنتمي جلماعة تاغبالت؛ دوار أيت ّ‬ ‫ّ‬ ‫تقشا‪ ،‬أيت عيسى وبراهيم‪،‬‬ ‫أملو‪ ،‬ايت يزو‪ ،‬أيت مناد‪،‬‬ ‫تالكلو‪ ،‬آيت اسفول وتغوليدت ‪.‬وال يقتصر األمر على‬ ‫جماعة تغبالت‪ ،‬بل يشمل العطش دواوير تنتمي‬ ‫إلى جماعة تازارين كتيماريغني‪ ،‬امالل‪ ،‬أم الرمان‪،‬‬ ‫تامساهلت‪ ..‬جماعة اكتاوة بها دواوير ال تتزود من‬ ‫املاء سوى مرة في الشهر‪ .‬على مرمى حجر من كل‬ ‫هذه الدواوير املذكورة التي تئن حتت وطأة العطش‪،‬‬ ‫توجد ضيعات فالحية للبطيخ األحمر‪ ،‬ضيعات مت‬ ‫استحداثها في الغالب منذ سنتني أو ثالث‪ ،‬وتستفيد‬ ‫من كامل التسهيالت التي تخولها السلطات احمللية‬ ‫واملصالح الفالحية‪ .‬بعض هذه الضيعات هي في‬ ‫األصل ملنتخبني محليني كما هو الشأن بالنسبة‬

‫ألوجيال والفايجة‪ .‬مجهزة بالكهرباء وبآبار في أعماق‬ ‫تصل أحيانا ‪ 300‬متر‪ ،‬وتتجاوز ذلك في أماكن أخرى‪.‬‬ ‫الدواوير تعاني شح املياه الصاحلة للشرب‪ .‬وبعضها‬ ‫بحكم احلفريات العميقة لم يجد السكان من بديل‬ ‫عن استعمال ماء أجاجية تبلغ نسبة امللوحة بني ‪4‬‬ ‫و‪ 10‬غرام في اللتر بسبب متاس املياه مع الطبقات‬ ‫اجلبسية‪.‬‬ ‫وقد تفاقمت أزمة هذه الدواوير عندما عمد مالكو‬ ‫هذه الضيعات إلى حفر ثقوب عميقة‪ ،‬مما أدى إلى نزول‬ ‫مستوى املياه وجفاف اآلبار التي يجلب منها السكان‬ ‫مياههم الصاحلة للشرب‪ ،‬علما أن آبار الدواوير في‬ ‫أغلبها ال تتجاوز ‪ 40‬و‪ 50‬مترا‪.‬‬ ‫تعقّ ب املاء من طرف املواطنني ومضاعفة الثقوب‬ ‫واحلفريات للتزود باملاء الصالح للشرب جعل العديد‬ ‫من الدواوير تصل إلى مياه ذات لون وطعم غريب‪.‬‬ ‫أحيانا يكون ماحلا وترتفع حموضته بشكل ال يطاق‪.‬‬ ‫وقد سجلت جمعية صحية أن دوارا ً قرب تازارين يعاني‬ ‫‪ 98%‬من سكانه الذين استفادوا من فحص مجاني‬ ‫من ارتفاع ضغط بسبب ملوحة املاء‪.‬‬

‫التنقيب عن املاء ‪ ..‬خروقات وجتاوزات‬ ‫باجلملة‬ ‫في التاسع والعشرين من أكتوبر مت عقد لقاء‬ ‫بعمالة زاكورة‪ ،‬لتناول موضوع حفر ثقوب دون‬ ‫رخصة وتذكير املتدخلني بالعقوبات الزجرية لكل‬ ‫من خالف القوانني‪ .‬وإن مت رفض ‪ 85‬طلبا بحر ثقوب‬ ‫جديدة مبنطقة الفايجة‪ ،‬ورفض ‪ 21‬طلب من أصل ‪60‬‬ ‫طلب مبنطقة تازارين‪ ،‬فإن عملية حفر ثقوب ما تزال‬ ‫تعرف خروقات واسعة‪ .‬فاحلفر يتم ليال وتتغاضى عنه‬ ‫السلطات كما ص ّرح بذلك مواطنون كثر ومن بينهم‬ ‫اجلمعوي أحمد السعدي الذي التقته «مشاهد»‬ ‫بتنومريت حيث ص ّرح بقوله‪« :‬أوال هناك من يقوم‬ ‫بحفر اآلبار بدون ترخيص‪ ،‬ثانيا أن هذا الترخيص إن‬ ‫وجد يستعمل دون وجه حق حلفر عدة آبار‪ ،‬ثم حفر آبار‬ ‫في إحداثيات غير تلك احملددة في الترخيص‪ ،‬ألن وكالة‬ ‫احلوض املائي ال تتحرى الدقة في وضع اإلحداثيات‪،‬‬ ‫وغياب مراقبة لعملية احلفر من طرف السلطات‬ ‫احمللية‪ .‬وعدم احترام العمق احملدد في الرخص‪ ،‬كما يتم‬ ‫منح رخصة حفر ثقوب عميقة لغير ذوي احلقوق»‪.‬‬


‫‪13‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫وقد تزامنت زيارتنا لتنومريت (نفود جماعة أيت‬ ‫والل) أثناء إجنازنا لهذا التحقيق يوم ‪ 27‬نونبر ‪ 2013‬مع‬ ‫احتجاج مجموعة من ممثلي جمعيات لدوار تنومريت‬ ‫ومتاللت وممثلي اجلماعة الساللية على ما يسمونه‬ ‫«قيام شخص من غير ذوي احلقوق بحفر ثقب في‬ ‫أرض تابعة جلماعتهم الساللية ليال‪ُ ،‬مدعيا شراءه‬ ‫لهذه القطعة األرضية»‪ .‬وقد رفع احملتجون شكاية‬ ‫إلى كل من السلطة احمللية بالنقوب‪ ،‬ورئيس دائرة‬ ‫أكذز وعامل اإلقليم ومدير وكالة احلوض املائي كير زيز‬ ‫غريس بالراشيدية‪ ،‬مطالبني فيها املسؤولني بوضع‬ ‫حد ملثل هذه املمارسات‪ ،‬والتدخل لتصحيح الوضع‬ ‫ومحاسبة املتورطني في خرق القوانني املنظمة حلفر‬ ‫الثقوب و منح شواهد اإلستغالل‪.‬‬ ‫وقد نقلنا هذه احلادثة التي تتكرر كثيرا إلى عبد‬ ‫الرحمان محبوب مدير وكالة احلوض املائي كير زيز‬ ‫غريس بالراشيدية‪ ،‬وسألناه عن اإلجرا َءات املتخذة‬ ‫ّ‬ ‫فذكرنا باملادة ‪ 104‬من قانون‬ ‫في مثل هذه احلاالت‬ ‫‪ 10.95‬املتعلق باملاء التي تنص على "أن معاينة‬ ‫اخملالفات ملقتضيات قانون املاء ونصوصه التطبيقية‬ ‫تُعهدـ عالوة على ضباط الشرطة القضائيةـ إلى‬ ‫األعوان املعينني لهذا الغرض من طرف اإلدارة ووكالة‬ ‫احلوض املائي واملكلفني"‪ .‬محبوب أوضح أن سلطات‬ ‫زاكورة وتازارين من يجب عليها أن يضع حدا ملثل هذه‬ ‫السلوكات املنافية للقانون ما دامت الوكالة ال متلك‬ ‫سيارة وال إمكانيات مادية تتيح لها مراقبة ناجعة‬ ‫لكافة األراضي‪ ،‬علما أن نفوذ وكالة احلوض املائي كير‬ ‫زيز غريس يشمل تقريبا ‪ 58000‬كيلومتر مربع‪.‬‬

‫اع و ُت ْشتَ َرى في‬ ‫األراضي الساللية ‪ُ ..‬ت َب ُ‬ ‫زاكورة!‬

‫زراعة الدالّح أسالت لُعاب املستثمرين داخل‬ ‫زاكورة وخارجها‪ ،‬والوعاء العقاري املستصلح ال‬ ‫يستحمل تزايد الطلب على الضيعات‪ ،‬وال ّ‬ ‫حل أمام‬ ‫الفالحني سوى استصالح ضيعات جديدة في األراضي‬ ‫الساللية‪.‬‬ ‫تُعرَّف األراضي الساللية بأنها تلك األراضي التي‬ ‫تعود ملكيتها للجماعات الساللية أو القبائل أو‬ ‫الفخذات أو دواويير تتمتع بالشخصية املعنوية‬ ‫ويقدر عددها باملغرب بـ ‪ 4563‬جماعة ساللية‪ .‬وتقدر‬ ‫مساحتها اإلجمالية باملغرب بـ ‪ 15‬مليون هكتار‪.‬‬ ‫ومن املبادئ األساسية التي حتكم النظام العقاري‬ ‫لهذه ا��لراضي عدم قابليتها للتفويت‪ ،‬خاصة ما جاء‬ ‫في الفصل ‪ 4‬من الظهير الشريف املؤرخ في ‪26‬‬ ‫رجب ‪ 1337‬املوافق لـ ‪ 27‬أبريل ‪ 1919‬املتعلق بتنظيم‬ ‫الوصاية اإلدارية على اجلماعات األصلية وضبط تدبير‬ ‫شؤون األمالك اجلماعية وتفويتها حسب ما وقع‬ ‫تعديله وتتميمه‪.‬‬ ‫إال أن الفصل ‪ 11‬جاء باستثناء‪ ،‬يتيح التفويت‬ ‫للدولة وللجماعات احمللية وللمؤسسات العمومية أو‬ ‫اجلماعات الساللية بهدف إجناز مشاريع ذات منفعة‬ ‫عامة‪.‬‬

‫أراضي اجلموع ‪ ..‬طبول حروب َب ْيقبلية‬ ‫رع‪ ..‬فأين السلطات؟‬ ‫ُت ْق ُ‬

‫إذا كانت مصالح الوصاية قد عملت على سن‬ ‫مسطرة واضحة ومضبوطة فيما يخص عملية‬ ‫التفويت‪ ،‬واعتبرت أي تفويت خارج اإلطار املذكور‬ ‫أعاله غير قانوني فإن الواقع في زاكورة ال يحترم هذا‬ ‫الظهير‪ ،‬وبيع األراضي الساللية جارٍ على قدم وساق‬ ‫منذ ظهور زراعة البطيخ األحمر‪ ،‬ففي منطقة‬ ‫أوجيال (نفوذ قيادة تازارين) مت تفويت أراضي ساللية‬ ‫لغير ذوي احلقوق حتت غطاء تفويت شهادة االنتفاع‪،‬‬ ‫كما مت تفويت ‪ 30‬هكتار ألحد السوريني مبنطقة دوكو‬ ‫(نفوذ قيادة النقوب) ‪.‬كما أن معظم األراضي التي‬ ‫يتم استغاللها لزراعة الدالح في منطقة الفايجة‬ ‫حتت غطاء الكراء هي أراضي ساللية جرى تفويت جزء‬ ‫منها بطرق ملتوية‪.‬‬ ‫حيث تفيد مصادرنا أن هذا امللف اغتنى منه‬ ‫مسؤولون محليون سابقون بتازارين والنقوب وزاكورة‪،‬‬ ‫وانتقلوا إلى أماكن أخرى عن طريق التأشير على عقود‬ ‫البيع وشواهد الكراء واالنتفاع من مساحات هي في‬ ‫األصل أراض ساللية مقابل مبالغ مالية كبيرة‪ ..‬ذلك‬ ‫أن التأشير على عقد "البيع" هذا يتم من طرف ‪5‬‬ ‫أشخاص هم على التوالي‪ :‬نائب األراضي‪ ،‬املقدم‪،‬‬ ‫الشيخ‪ ،‬موظف باجلماعة القروية‪ ،‬ثم قائد املنطقة‪.‬‬ ‫لقد جعلت زراعة البطيخ األحمر مشكل األراضي‬

‫الساللية يطفو على سطح الشأن احمللي بزاكورة‪،‬‬ ‫حيث ميكن اعتباره قنبلة موقوتة ستنفجر في أي‬ ‫حلظة‪ .‬فغياب أي تدبير قانوني جدي وصارم للموضوع‬ ‫ومحاسبة املتورطني جعل بعض األشخاص يراكمون‬ ‫الثروات من هذا امللف‪ .‬ومن املؤكد أن هذا امللف‬ ‫سيخلق مواجهات دامية بني القبائل اخملتلفة‪ ،‬وبني‬ ‫أفراد نفس القبائل بسبب التوزيع غير القانوني لهذه‬ ‫األراضي لزراعة البطيخ‪ :‬ففي مبنطقة أ َ ْح ْدجمي على‬ ‫بعد ‪ 7‬كيلومتر من إ ِ ِمي ْن واسيف‪ ،‬يتم توزيع أراضي‬ ‫اجلموع دون إعمال املسطرة املنصوص عليها في‬ ‫" دليل نواب األراضي " الذي أصدرته وزارة الداخلية‬ ‫في ‪ .2008‬دون جرد لذوي احلقوق‪ ،‬فقط من يحتج يتم‬ ‫إسكاته بقطعة أرضية يحدد معاملها وإحداثياتها‬ ‫أشخاص مجهولي الصفة‪ ،‬دون احترام ملا جاء في‬ ‫املساطر القانونية املنظمة لهذا الشأن‪ .‬في صمت‬ ‫الوصية التي كان يجب عليها أن تتدخل‬ ‫للسلطات‬ ‫ِ‬ ‫حلماية ذوي احلقوق من النساء واألرامل والرجال‪،‬‬ ‫وجتنبا لكل احتقان اجتماعي مستقبلي‪ .‬وفي آيت‬ ‫عجلت الرغبة في زراعة‬ ‫خلفون (نفوذ جماعة أفرا) ّ‬ ‫الدالح بتقسيم ما تبقى من األراضي الساللية‪ ،‬إال‬ ‫أن التوزيع شمل البيض دون السود‪ ،‬مما جعل الفئة‬ ‫األخيرة حتتج بعمالة زاكورة مطالبة بحقها في توزيع‬ ‫هذه األراضي‪.‬‬ ‫وقد تكرر األمر كثيرا في بؤر كثيرة ومن الوارد جدا‬ ‫أن تتطور األمور إلى ما ال حتمد عقباه إذا لم تتدخل‬ ‫الوزارة الوصية إلعمال القانون ومحاسبة املتورطني‪.‬‬

‫أصدقاء البيئة ‪ ..‬نحن ضد املافيات‬ ‫الفالحية‬

‫إلى جانب تنسيقية اجملتمع املدني بتازارين التي‬ ‫تضم جمعيات عديدة‪ ،‬هناك جمعيات بزاكورة املركز‪،‬‬ ‫ما فتئت تصدر بيانات حتاول أن تسلط الضوء على‬ ‫زراعة الدالح وأزمة املاء باملنطقة‪ .‬ومنها جمعية‬ ‫أصدقاء البيئة والتي يقول رئيسها جمال أقشباب‬ ‫في تصريحات للجريدة "بأن زاكورة عرفت قبل سنتني‬ ‫تسيبا في حفر األثقاب‪ ،‬ولم تكن تخضع ملراقبة أي‬ ‫وكالة من الوكاالت املائية‪ ،‬إلى أن وصل عدد اآلبار إلى‬ ‫‪ 7000‬بئر في مجموع تراب زاكورة"‪.‬‬ ‫وبخصوص االتهامات املوجهة لهذه اجلمعيات‬ ‫بكونها ليست سوى "بيادق يحركها لوبي فالحي ملنع‬ ‫الفالحني احملليني من االستثمار في زراعة البطيخ"‬ ‫يقول أقشباب‪" :‬نحن ضد املافيات الفالحية القادمة‬ ‫من سوس ومن مناطق أخرى بهدف استنزاف الفرشة‬ ‫املائية الباطنية باملنطقة‪ ،‬ولست أبدا ضد الفالحني‬ ‫الصغار احملليني‪ ،‬ألنهم ال يستفيدون شيئا‪ .‬بالعكس‬ ‫الفالحون الكبار القادمون من مناطق أخرى والذين‬ ‫ُفوتت لهم أراض شاسعة وإن كانت أراضي ساللية‬ ‫هم من يستفيد أكثر وال يتبقى للفالحني الصغار‬ ‫غير الفتات"‪ .‬فاملنطقة يوضح رئيس جمعية هذه‬ ‫اجلمعية معروفة بقلة التساقطات وبضعف اخملزون‬ ‫املائي والدالح أ َ ّز َم الوضع أكثر‪ ،‬فألول مرة ينقطع‬ ‫املاء الصالح للشرب في زاكورة خالل فصل اخلريف‬ ‫والشتاء‪".‬‬ ‫التقينا املناصفي في زاكورة‪ ،‬أول من أدخل زراعة‬ ‫البطيخ األحمر إلى املنطقة‪ ،‬وأول من استثمر في‬ ‫زراعة هذه الفاكهة بهدف تسويقي منذ سنة ‪2003‬‬ ‫مبنطقة الفايجة‪ ،‬ورد على إدعا َءات اجلمعيات البيئية‬ ‫التي تعارض هذه الزراعة احلديثة بقوله "أغلب هؤالء‬ ‫يتحدثون من فراغ‪ ،‬وال علم لهم باستهالك املاء‪،‬‬

‫وليس لديهم أي إحصائيات وكالمهم غير مبني على‬ ‫أي دراسة‪ ،‬وأنا أحتداهم إن كان هناك من قدم تكوينا‬ ‫أو يوما حتسيسيا للفالحني‪.‬‬ ‫املناصفي احلاصل على إجازة في البيولوجيا‬ ‫واملستثمر في اجملال الفالحي أكد للجريدة "بأن‬ ‫التمر يستهلك ‪ 1126‬لتر من املاء إلنتاج كيلوغرام‬ ‫واحد‪ ،‬والدالح بريء من كل هذه التهم‪ ،‬فهناك نقص‬ ‫في التساقطات‪ ،‬وضغط على الفرشة املائية‪ ،‬أما‬ ‫املزروعات األخرى فهي أكثر استهالكا للماء من‬ ‫الدالح"‪.‬‬

‫من أجل إستفادة تازارين الكبرى من‬ ‫مياه وادي درعة‬ ‫الثقوب في حدود ‪ 80‬متر مبنطقة الفايجة‪ ،‬لكن‬ ‫ال ُفرشة املائية الباطنية في منطقة الفايجة بحسب‬ ‫مختصني غير مرتبطة بالتساقطات التي تعرفها‬ ‫املنطقة وإمنا تتغذى من تساقطات وثلوج منطقة‬ ‫تاليوين ووديانها‪ .‬عكس الفرشات املائية مبنطقة‬ ‫تازارين التي استنزفت بالرغم من غياب أي مصدر‬ ‫للتجديد وتغديتها‪ ،‬فقد وصل الفالحون أعماق ‪310‬‬ ‫متر في مجموعة من املناطق‪ ،‬حتى وهم يحصلون‬ ‫على تراخيص بأال تتجاوز الثقوب ‪ 120‬مترا يظهر‬ ‫تأثير اجلفاف واستنزاف الفرشات املائية الباطنية في‬ ‫املناطق التي توجد خارج واحدة زاكورة‪ ،‬وتبتعد عن‬ ‫يغدي الفرشاة‬ ‫مجرى وادي درعة ذلك أن هذا الوادي ّ‬ ‫املائية الباطنية‪.‬‬ ‫وحات النخيل حتتضر بسبب نزول مستويات املياه‬ ‫إلى أعماق لم تعد جذور النخلة تصلها وانعدام‬ ‫التساقطات‪ ،‬واجملتع املدني يدق ناقوس اخلطر إليجاد‬ ‫حل لتازارين الكبرى وجتديد الدعوة إلى جر جزء من‬ ‫مياه وادي درعة نحو منطقة تازارين إلنقاذ الواحة من‬ ‫املوت املنتظر‪ .‬واد تزارين مبنطقة "إمي نسيت أو رافد‬ ‫من روافد واد تزارين مثل (بويكلزن) في اجتاه جبل (أغرد ن‬ ‫زاور) مع مد املناطق اجملاورة بسواقي لالستفادة كذلك‬ ‫من مياه السد‪ ،‬وهذا السد سيتمكن من حجز كمية‬ ‫كبيرة من مياه الفيضانات التي تعرفها املنطقة في‬ ‫بعض األحيان مثل سنة ‪ 2009‬و‪ ،2010‬واالستفادة‬ ‫منها في تغذية الفرشة الباطنية وبالتالي تنميته‬ ‫كما ً ونوعا ً مما يوفر الستمرارية للمشاريع التنموية‬ ‫اخملتلفة باملنطقة (زراعة احلناء‪ ،‬البطيخ األحمر‪،‬‬ ‫النخيل‪ ،)...‬كذلك تنشيط السياحة الواحية‪ .‬كل‬ ‫ذلك يساهم بشكل كبير في استقرار سكان واحة‬ ‫تزارين الكبرى في قراهم وعدم الرحيل عنها"بحسب‬ ‫رأي الناشط رضوان حدويدن‪.‬‬ ‫أما املامون حساين فيرى أن احلل في "التعديل‬ ‫الوراثي للنخيل مثال قصد أن يتالءم مع املناخ اجلاف‬ ‫للمنطقة‪ ،‬التشجيع على توظيف التقنيات احلديثة‬ ‫(الكوتاكوت) وذلك مبساهمة الدولة كما في باقي‬ ‫مناطق املغرب‪ ،‬بناء قناة باطنية من واد درعة أو زيز‬ ‫تصب في حالة الفيضان في واد تزارين‪ ،‬إعادة النظر‬ ‫في طرق استغالل الفرشات املائية (منوذج شركة‬ ‫استخراج املعادن مبنطقة مجران مثال)‪".‬‬ ‫أما الباحث أحمد صدقي‪ ،‬فيرى أن حل اجلاف‬ ‫الذي تعاني منه املنطقة يتجلى في "إحداث سدود‬ ‫باملنطقة وسيمثل ذلك القاعدة األساسية للتدبير‬ ‫املائي باملنطقة‪ ،‬وميكن من حماية الساكنة واألراضي‬ ‫الزراعية واملنشآت الهيدروفالحية والسياحية من‬ ‫الفيضانات‪ ،‬وسقي مساحات السقي الصغير‬ ‫واملتوسط وتنمية وتطوير النشاط الفالحي وتوسيع‬

‫األراضي الزراعية‪ ،‬ودعم القطاع السياحي بخلق‬ ‫عروض سياحية جديدة مرتبطة بالسد وبحيرته‪،‬‬ ‫وتوفير مياه الشرب ملناطق اخلصاص املائي خصوصا‬ ‫في جنوب اإلقليم‪ .‬تطعيم الفرشة املائية الباطنية‪.‬‬ ‫اإلنعاش اإلقتصادي العام للمنطقة ‪ .‬ثم إحداث‬ ‫قنوات اجلر وهي قنوات ستمكن من نقل مياه الشرب‬ ‫من مناطق األطلس الكبير خصوصا من السد‬ ‫املرتقب في اجتاه جنوب اإلقليم وخصوصا حوض‬ ‫املعيدر ومناطق أخرى باإلقليم املوسومة بإشكاالت‬ ‫اخلصاص في مياه الشرب‪ .‬وتعتبر هذه الدعامة‬ ‫مبثابة احلل احلقيقي واجلدري إلشكاالت اخلصاص في‬ ‫مياه الشرب‪ ،‬وستمكن من حتقيق هدفني أساسني‪:‬‬ ‫درء األشغال الترقيعية املكلفة جدا والغير مفيدة‬ ‫التي تتم سنويا على شكل تنقيبات جديدة وحفر‬ ‫اآلبار وتعميقها‪ .‬فكما سبق ذكره وبالنظر إلى‬ ‫الرأي العلمي والتقني فتلك األشغال تعتبر عدمية‬ ‫اجلدوى ومبددة للموارد املائية‪ ،‬وإرساء شبكة ذات‬ ‫بعد استراتيجي لتزويد املناطق املعنية باملاء الشروب‬ ‫بشكل مضمون وتابت‪ .‬ثم مشاريع مشابهة‪ ،‬وهذا‬ ‫النوع من اإلجراءات قد أعطى أكله بشكل يشهد‬ ‫عليه اجلميع في كثير من مناطق املغرب التي تعرضت‬ ‫إلشكاالت مماثلة في إطار مشاريع من أبرزها‪ :‬مشروع‬ ‫تزويد وجدة باملاء الشروب‪ ،‬مشروع تزويد الناظور باملاء‬ ‫الشروب‪ ،‬مشروع تزويد طنجة وتطوان انطالقا من‬ ‫القصر الكبير‪ ،‬مشروع تزويد سيدي افني ومناطق‬ ‫آيت باعمران باملاء الشروب املشاريع اجلديدة في إطار‬ ‫التصور أو اإلنشاء مثل مشروع تزويد مناطق بن كرير‬ ‫ومراكش باملاء الشروب انطالقا من سطات‪.‬‬ ‫وفي تعليقه على ما ميكن تسميته الالعدالة‬ ‫اجملالية في توزيع السدود باملغرب وتركزها في مناطق‬ ‫دون أخرى‪ ،‬ومطالبة السكان في زاكورة وتازارين‬ ‫بإنشاء سدود تلية إلنقاذ املنطقة‪ ،‬يقول محمد‬ ‫فسكاوي مدير وكالة احلوض املائي لسوس ماسة‬ ‫درعة‪ ،‬أن الالعدالة مصدرها السماء‪ ،‬فحتى لو مت‬ ‫إنشاء سدود مباذا ستمأل‪ ،‬فالتساقطات في زاكورة‬ ‫ال تتعدى ‪ 60‬ملمتر في السنة‪ ،‬ومعدل التبخر ‪3000‬‬ ‫ملمتر في السنة‪ .‬وعن تزويد تازارين مبياه وادي درعة‬ ‫يقول مدير الوكالة املائية‪ ،‬بأنه حتى وإن كانت تازارين‬ ‫ال تنتمي لنفوذ حوض درعة فإن مخططا متوسط‬ ‫املدى سيشمل تازارين في األفق بغاية تزويدها باملاء‬ ‫الصالح للشرب القادم من سد يبنى أعلى أكذز‪.‬‬ ‫أما عبد الرحمان محبوب مدير وكالة حوض كير‬ ‫زيز غريس فقد علقّ عن مطلب تزويد تازارين بساقية‬ ‫من مياه وادي درعة بأن ذلك يحتاج قرارا سياسيا‪،‬‬ ‫ألن كل حوض تابع لوكالة‪ ،‬وبخصوص تزويد مجموع‬ ‫دواوير تازارين باملاء الصالح للشرب‪ ،‬خاصة مع ارتفاع‬ ‫ملوحة املاء وتغير لونه وعدم صحيته‪ ،‬يقول مدير‬ ‫وكالة كير زيز غريس بأن مخططا في األفق سيشمل‬ ‫تزويد تازارين باملاء الشروب القادم من سد سيبنى‬ ‫في تامتتّوشت قرب تنغير‪ .‬وعن مطالب إنشاء‬ ‫السدود باملنطقة يقر السيد محبوب بأن دراسة مت‬ ‫إجنازها شملت املنطقة واجلميع في انتظار نتائجها‬ ‫وأن سدودا ستبنى في حدود اإلمكانيات املتوفرة‬ ‫ّ‬ ‫املسطرة‪..‬‬ ‫واألولويات‬ ‫فهل ضاعت تازارين وزاكورة بني مخططات وكالة‬ ‫أكادير ووكالة الراشيدية؟ أم أن السماء وحدها‬ ‫تستطيع أن تنقد النخيل احملتضر والسكان الذين‬ ‫يهاجرورن الواحد تلو اآلخر؟‬


‫‪14‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫رياضة‬ ‫أبرز النتائج الرياضية لسنة ‪ 2013‬بجهة سوس ماسة درعة‬ ‫مبناسبة السنة اجلديدة ‪ 2014‬نتوقف من أجل استعراض أبرز النتائج التي حققها الفعل الرياضي بجهة سوس ماسة درعة على املستوى الوطني والدولي مع مالحظة أولية تتجلى في احتكار‬ ‫عاصمة اجلهة أكادير الكبير ألغلبية هذه النتائج في مختلف الرياضات اجلماعية والفردية‬

‫النادي البلدي رجاء أكادير لكرة اليد يفوز‬ ‫بلقب بطولة املغرب لفئة الفتيان‬

‫فاز فريق فئة فتيان النادي البلدي رجاء أكادير لكرة اليد‬ ‫بلقب بطولة املغرب لهذه الفئة برسم املوسم الرياضي‬ ‫‪ 2012/2013‬وذلك بعد انتصاره مبراكش شهر يوليوز املنصرم‬ ‫على فتيان نادي النهضة الرياضية البركانية بحصة ‪27‬‬ ‫مقابل ‪ ، 23‬وكان الوقت القانوني قد انتهى بالتعادل ب ‪20‬‬ ‫هدفا لكل فريق‪ ،‬وحسمت املقابلة ‪ ‬باألشواط اإلضافية التي‬ ‫استطاع خاللها العبو الفريق السوسي بقيادة مدربهم‬ ‫رشيد احلويطي حتقيق اإلمتياز والفوز باملقابلة وبالتالي إحراز‬ ‫لقب بطولة املغرب لكرة اليد فئة الفتيان‪.‬‬ ‫وبهذا الفوز بلقب بطولة املغرب لفئة الفتيان للموسم‬ ‫احلالي يكون النادي البلدي رجاء أكادير لكرة اليد قد أضاف‬ ‫إجنازا جديدا في مساره الرياضي الوطني‪ ،‬وهو اللقب الوطني‬ ‫الثالث له في مساره بعد أن كان النادي قد أحرز لقب بطولة‬ ‫املغرب لفئة الصغار موسم ‪ ،2007/2008‬ولقب بطولة املغرب‬ ‫للفتيان موسم ‪ 2010/2011‬رفقة اإلطار محمد الطيب‬ ‫بلفايدة ‪.‬‬

‫شباب هوارة يعود للقسم الثاني للنخبة‬ ‫بعد موسم بالهواة‬

‫بعد طول انتظار وترقب قررت اجلامعة امللكية املغربية‬ ‫لكرة القدم االعالن رسميا عن عودة فريق شباب هوارة‬ ‫للقسم الثاني للنخبة أسبوعني فقط قبل االنطالق الرسمي‬ ‫للمنافسات خالل شهر شتنبر ‪ ،2013‬القرار املتأخر للجامعة‬ ‫جاء بعد توصل جلنة البرمجة باجلامعة بوثيقة إدارية صادرة‬ ‫عن جلنة الهواة تقر من خاللها بصعود الفريق الهواري‬ ‫ممثال للقسم األول هواة مجموعة اجلنوب الذي توقفت به‬ ‫املنافسات منذ الدورة ‪ 20‬إثر التأجيل املتواصل ملقابالت أندية‬ ‫الصحراء‪ ،‬والصدارة لفريق شباب هوارة بفارق ‪ 6‬نقط عن‬ ‫فريق أمل تيزنيت الذي لم يتقبل مسيروه القرار وأصدروا بيانا‬ ‫استنكاريا في املوضوع‪ ،‬وهو نفس ما قام به مسيرو فريق‬ ‫االحتاد البيضاوي الذي احتل الصف ما قبل األخير ببطولة‬ ‫النخبة الثاني املوسم املاضي والذي أدعوا فيه األحقية في‬ ‫البقاء بهذا القسم بدل صعود شباب هوارة‪.‬‬

‫أربعة مالكمني من الفئات الصغرى واألمل يتألقون‬ ‫ببطولة املغرب للمالكمة‬ ‫استطاعت املالكمة السوسية التألق‬ ‫في نهائيات بطولة املغرب للفئات الصغرى‬ ‫واألمل بعد فوز أربعة مالكمني بألقاب وطنية‬ ‫في املنافسات التي نظمتها اجلامعة امللكية‬ ‫املغربية للمالكمة برسم املوسم الرياضي‬ ‫املنصرم ‪.2012/2013‬‬ ‫املشاركة السوسية في املنافسات‬ ‫الوطنية توجت في فئة الشبان وزن ‪ 69‬كلغ‬ ‫بإحراز املالكم يونس ريبحي من النادي البلدي‬ ‫حسنية أنزا للمالكمة لقب بطولة املغرب‬ ‫بعد تأهله في نصف النهاية وفوزه على‬ ‫املالكم عبد املنعم هاشم من نادي الشرق‬ ‫ببركان‪.‬‬ ‫كما فاز املالكم محمد الصغير املنتمي‬ ‫للنادي املغربي بتراست إنزكان بلقب بطولة‬ ‫املغرب فئة األمل لوزن ‪ 75‬كلغ بعد تأهله عن‬ ‫دور نصف النهاية وانتصاره في لقاء النهاية‬ ‫على املالكم أيوب الدعري من النادي الشعبي‬ ‫املراكشي‪.‬‬ ‫وفي فئة الفتيان متكن املالكم املهدي واردمي‬ ‫(وزن ‪ 57‬كلغ) من جمعية جنم أنزا للمالكمة‬ ‫من احلصول على لقب بطولة املغرب ملوسم‬ ‫‪ 2012/2013‬بعد تفوقه على املالكم وديع‬ ‫صرصار من جمعية حلبة مراكش‪ .‬وفي نفس‬ ‫الفئة وزن ‪ 50‬كلغ استطاع املالكم املهدي‬ ‫الزرايدي من نادي املغرب الرياضي بتراست من‬ ‫التفوق على املالكم زين العابدين أمركوز من‬ ‫جمعية األمل املراكشي لينال لقب املوسم‪.‬‬

‫منتخب عصبة سوس ماسة درعة إناث يفوز بكأس‬ ‫العرش في الاليت كونتاكت‬

‫رتبة أولى وثانية ألندية سوس في املنافسات‬ ‫النهائية للبطولة الوطنية لأليروبيك‬ ‫والرشاقة البدنية‬

‫فاز نادي تيليال ونادي القدس مبدينة أكادير مبيداليتني‬ ‫في نهائيات بطولة املغرب لأليروبيك والرشاقة البدنية‬ ‫املنظمة من طرف اجلامعة امللكية املغربية لأليروبيك‬ ‫والرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية واألساليب املماثلة‬ ‫شهر يونيو ‪ 2013‬بقاعة عالل الفاسي بالرباط‪ ،‬ففي‬ ‫التباري الفردي ملنافسات الرشاقة البدنية‪.‬‬ ‫صنف الهيب هوب أحرز ناي جمعية القدس بأكادير‬ ‫الرتبة الثانية‪ ،‬فيما فازت جمعية تيليال بالرتبة األولى‬ ‫في منافسات التباري الفردي لصنف البريك دانس‪.‬‬

‫احلكم الدولي رضوان جيد يحصل على‬ ‫أفضل تنقيط خالل املوسم الرياضي املنصرم‬

‫حصل احلكم الدولي رضوان جيد من عصبة سوس‬ ‫لكرة القدم نهاية املوسم الرياضي املنصرم ‪2012/2013‬‬ ‫على أفضل تنقيط بناء على مردوده أثناء قيادته خملتلف‬ ‫مقابالت املنافسات الوطنية التي عني لها خالل املوسم‪،‬‬ ‫وذلك بناء على تقارير مراقبي احلكام التابعني للمديرية‬ ‫الوطنية للتحكيم باجلامعة امللكية املغربية لكرة‬ ‫القدم ‪.‬‬ ‫هذا في الوقت الذي عادت فيه الرتبة الثانية للحكم‬ ‫الدولي نور الدين اجلعفري والثالثة لبوشعيب احلرش‬ ‫وهما معا من عصبة الدار البيضاء‪ ،‬فيما عادت الرتبة‬ ‫الرابعة للحكم رشيد بوحلواجب من عصبة دكالة عبدة‪،‬‬ ‫وحل احلكم عادل زوراق املرشح حلمل الشارة الدولية هذا‬ ‫املوسم في املرتبة اخلامسة‪.‬‬

‫الالعب معاذ احلوزي من أوملبيك الدشيرة‬ ‫للشطرجن يفوز بلقب بطولة املغرب لفئة أقل‬ ‫من ‪ 10‬سنوات‬

‫فاز الالعب معاذ احلوزي املنتمي لنادي اوملبيك الدشيرة‬ ‫للشطرجن‪ ،‬بلقب بطولة املغرب للشطرجن فئة اقل من‬ ‫‪ 10‬سنوات برسم املوسم الرياضي ‪ 2012/2013‬خالل‬ ‫املنافسات التي نظمت مبدينة سيدي سليمان شهر‬ ‫ابريل ‪. 2013‬وقد حاز زميله في الفريق رضى محسن على‬ ‫الرتبة الثانية بنفس عدد النقاط حيث عاد اللقب ملعاذ‬ ‫بعد جولة كسر التعادل‪.‬‬ ‫منافسات الدورة الثامنة للمهرجان الوطني لشطرجن‬ ‫الطفل وبطولة املغرب الفردية في الشطرجن اخلاطف‬ ‫املنظم حتت إشراف اجلامعة امللكية املغربية للشطرجن‬ ‫عرف مشاركة ناديني من منطقة سوس وهما نادي أمل‬ ‫تزنيت ونادي اوملبيك الدشيرة للشطرجن‪.‬‬

‫مصطفى املواس يفوز بلقب الهواة بالدوري‬ ‫الدولي للكولف «ميناتور» باإلمارات‬

‫متكن منتخب عصبة سوس ماسة درعة لرياضات الكيك بوكسينغ‬ ‫من الفوز‪  ‬بكأس العرش صنف االناث‪  ‬في رياضة الاليت كونتاكت وذلك‬ ‫عقب النهائيات الوطنية التي نظمتها اجلامعة امللكية املغربية لرياضات‬ ‫الكيك بوكسينغ واخلاصة بفئتي الكبار والكبيرات مبدينة‪  ‬فاس أيام‪ 29  ‬و‪30‬‬ ‫نونبراملنصرم وفاحت ‪ ‬دجنبر‪ ‬اجلاري‪.‬‬ ‫وجاء فوز فريق إناث العصبة بكأس العرش ملوسم ‪ ،2012/2013‬واملتكون‬ ‫من الالعبات‪ :‬سارة بونابري في وزن ‪ 55‬كلغ وتنتمي لنادي النجوم بتيكوين‪،‬‬ ‫كوثر هوكمان في وزن ‪ 61‬كلغ من جمعية القدس باكادير‪ ،‬وسلمى بوعصبة‬ ‫في وزن أكثر من ‪ 61‬كلغ املمارسة بنادي سبورتنك القليعة‪ ،‬بعد تألقهن‬ ‫في االقصائيات والفوز‪  ‬على منتخب عصبة الريف في دور ربع النهاية ‪،‬‬ ‫وعلى منتخب عصبة فاس سايس في نصف النهاية ليصلن الى املقابلة‪ ‬‬ ‫النهاية‪ ‬حيث حققن الفوز على ‪ ‬منتخب عصبة الوسط‪.‬‬ ‫العصبة سجلت اسمها كأول عصبة لفنون احلرب بجهة سوس ماسة‬ ‫درعة تفوز بكأس العرش‪.‬‬

‫بعد تألقه رفقة النادي امللكي للكولف بأكادير‬ ‫واملساهمة في فوز النادي بكأس العرش لسنة ‪2013‬‬ ‫تألق العب الكولف مصطفى املواس‪ ‬املمارس بالنادي‬ ‫امللكي للكولف بأكادير واملشارك رفقة املنتخب الوطني‬ ‫املغربي في دوري «ميناتور» للكولف املقام بدول اخلليج‪،‬‬ ‫حيث متكن من الفوز بلقب دوري فئة الهواة الذي عرف‬ ‫مشاركة ‪ 68‬ممارسا ينتمون ل ‪ 15‬بلدا‪ ،‬تتويج مصطفى‬ ‫املواس بلقب الهواة في الدورة جاء بعد احتالله للصف‬ ‫األول في الترتيب العام مبا مجموعه ‪ 251‬نقطة متبوعا‬ ‫بالالعب االجنليزي آالن جيمس مبجموع ‪ 232‬نقطة‪.‬‬ ‫والى جانب الفوز بلقب فئة الهواة بالدورة الثالثة‬ ‫لدوري «مينا تور» للكولف التي اشتمل برنامجها على‬ ‫عشر جوالت متكن مصطفى املواس من كسب ورقة‬ ‫املشاركة ببطولة «أوميغا دبي ديزرت كالسيك» التي‬ ‫تعد ضمن‪ ‬دورات ‪ ‬دوري التحدي األوروبي والتي ستنطلق‬ ‫في يناير ‪ 2014‬على مسالك نادي اإلمارات في دبي‪.‬‬


‫‪15‬‬

‫عدد مزدوج ‪ 31 -147 / 146‬دجنرب ‪2013‬‬

‫* الدراج السوسي حاريت كباري ينهي مشاركته في "رالي باريز داكار"‬ ‫‪ 2013‬في الصف ‪63‬‬

‫انهى الدراج السوسي‬ ‫حاريت كباري مشاركته في‬ ‫أرقى التظاهرات العاملية‬ ‫اخلاصة بالراليات "رالي باريز‬ ‫داكار" املقام بأمريكا اجلنوبية‬ ‫من ‪ 5‬الى ‪ 20‬يناير ‪ 2013‬في‬ ‫الرتبة ‪ 63‬ضمن املشاركني في‬ ‫صنف الدراجات النارية والبالغ‬ ‫عددهم ‪ 125‬دراجا من مختلف‬ ‫بقاع العام‪.‬‬ ‫أنهى‬ ‫كباري‬ ‫حاريت‬

‫مشاركته الثانية كدراج مغربي‬ ‫ومن دول شمال افريقيا الوحيد‬ ‫في الصف ‪ 63‬في الترتيب العام‬ ‫لصنف الدراجات التي فاز بها‬ ‫الدراج الفرنسي "ديسبريس"‬ ‫بتحقيقه ملا مجموعه ‪43‬‬ ‫ساعة و ‪ 24‬دقيقة و‪ 22‬ثانية‬ ‫كتوقيت عام جملموع مراحل‬ ‫الرالي الذي انطلق من البيرو‬ ‫مرورا باألرجنتني ليصل الى‬ ‫الشيلي على طول ‪8000‬كلم‪،‬‬

‫فيما عادت الرتبة الثانية‬ ‫للدراج"فاريا" من البرتغال‬ ‫بفارق ‪ 10‬دقائق و‪ 43‬ثانية عن‬ ‫توقيت الفائز بالرالي‪ ،‬ويحتل‬ ‫حاريت كباري الصف ‪ 63‬بفارق‬ ‫‪ 11‬ساعة و ‪ 44‬دقيقة و‪ 50‬ثانية‬ ‫عن الفائزبدورة سنة ‪،2013‬‬ ‫فيما احتل الدراج األمريكي‬ ‫"بلوستيكوي" الصف ‪125‬‬ ‫واألخير بفارق ‪ 72‬ساعة و‪46‬‬ ‫دقيقة و‪ 57‬ثانية‪.‬‬

‫عبد اللطيف حفيظي يهدي عصبة سوس الصحراء للكرة احلديدية‬ ‫لقب بطولة املغرب في التصويب بالدقة‬ ‫أهدى الالعب عبد اللطيف‬ ‫حفيضي لقب بطولة املغرب‬ ‫للتصويب بالدقة في الكرة‬ ‫احلديدية ملنطقة سوس بعد‬ ‫الفوز باللقب خالل املنافسات‬ ‫النهاية لبطولة املغرب للكرة‬ ‫احلديدية املقامة مبدينة‬ ‫خريبكة شهر نونبر ‪.2013‬‬ ‫وجاء فوز حفيضي العب‬ ‫نادي جمعية أمل طلبة‬ ‫بيوكرى للكرة احلديدية بلقب‬ ‫بطولة املغرب بعد فوزه‬ ‫بالنقط في لقاء النهاية‬ ‫على الالعب محمد أجواد‬ ‫من عصبة الوسط‪ ،‬وتأهل‬ ‫الالعبان إلى نهاية البطولة حيث شاركت عصبة سوس اللطيف حفيضي وحديفة‬ ‫التي عرفت مشاركة ‪ 16‬العبا الصحراء بالعبني وهما الفائز بوشكور من نادي شبيبة‬ ‫ينتمون لثماني عصب جهوية‪ ،‬بلقب البطولة الوطنية عبد الوطية من طانطان‪.‬‬

‫رضى املسعودي يفوز بامليدالية الفضية في بطولة أفريقيا‬ ‫للكراطي فئة الشبان بتونس‬ ‫باإلضافة الى االجنازات الوطنية سطع جنم‬ ‫البطل السوسي الواعد في الكراطي رضى‬ ‫املسعودي خالل املوسم الرياضي املنصرم‬ ‫حيث توج إجنازاته احمللية واجلهوية والوطنية‬ ‫بالفوز بامليدالية الفضية في منافسات‬ ‫بطولة أفريقيا للكراطي فئة الشبان والتي‬ ‫أقيمت بتونس شهر غشت‪ ،2013‬رضى‬ ‫املسعودي املنتمي جلمعية السالم للكراطي‬ ‫شوطوكان وفنون احلرب مبدينة أيت ملول‬ ‫بعصبة سوس الوسط للكراطي واملشارك‬ ‫في البطولة االفريقية رفقة املنتخب الوطني‬ ‫املغربي متكن من نيل امليدالية الفضية لوزن‬ ‫اقل من ‪ 68‬كلغ في منافسات فئة الشبان‬ ‫بعد انهزامه في لقاء نهاية هذا الوزن أمام‬ ‫ممثل منتخب اجلزائر‪.‬‬

‫* نادي الكولف امللكي بأكادير يفوز بكأس العرش‬ ‫للكولف برسم سنة ‪2013‬‬

‫بعد مسار موفق في‬ ‫منافسات الدورة العاشرة‬ ‫لكأس العرش للكولف متكن‬ ‫فريق نادي الكولف امللكي‬ ‫بأكادير من الفوز بكأس العرش‬ ‫لسنة ‪ 2013‬وذلك عقب فوزه‬ ‫شهر شتنبر املنصرم باحملمدية‬ ‫على فريق نادي الكولف امللكي‬ ‫دار السالم بالرباط بنتيجة ‪7,5‬‬ ‫من النقط لنادي أكادير مقابل‬ ‫‪ 4,5‬لنادي الرباط‪.‬‬ ‫وكان فريق‪ ‬نادي الكولف‬ ‫امللكي بأكادير قد وصل الى‬ ‫املقابلة النهائية بعد مسار‬ ‫موفق انطلق منذ في الدور‬ ‫التمهيدي األول والثاني حيث‬ ‫تصدر الترتيب العام أمام ‪11‬‬ ‫فريقا مشاركا متثل مختلف‬ ‫أندية الكولف باملغرب برصيد‬

‫‪ 572‬ضربة‪ ،‬فيما احتل نادي‬ ‫الكولف امللكي دار السالم‬ ‫بالرباط الصف الثاني برصيد‬ ‫‪ 583‬ضربة‪.‬‬ ‫وفي مرحلة ربع النهاية فاز‬ ‫النادي امللكي للكولف بأكادير‬ ‫على فريق نادي الكولف امللكي‬ ‫بسطات ليضمن التأهل الى‬ ‫نصف النهاية األولى التي‬ ‫جمعه بنادي مراكش وفاز‬ ‫عليه بنتيجة ‪ 6‬نقاط مقابل‬ ‫‪ ،2‬ليواجه فريق نادي دار السالم‬ ‫بالرباط في لقاء النهاية الذي‬ ‫عاد لفريق نادي اكادير‪.‬‬ ‫وبذلك يفوز النادي السوسي‬ ‫بأول لقب لكأس العرش في‬ ‫رياضة الغولف‪ ،‬وهي التظاهرة‬ ‫التي نظمت دورتها العاشرة من‬ ‫‪ 2‬إلى ‪ 7‬شتنبر ‪ 2013‬بشراكة‬

‫بني اجلامعة امللكية املغربية‬ ‫للغولف وجمعية جائزة احلسن‬ ‫الثاني ووزارة الشباب والرياضة‪.‬‬ ‫تتويج نادي الكولف امللكي‬ ‫ألكادير بلقب كأس العرش‬ ‫لسنة ‪ 2013‬يأتي بعد أن كان‬ ‫قد وصل الى لقاء نهاية الدورة‬ ‫الثامنة باجلديدة سنة ‪2011‬‬ ‫وانهزام أمام نادي مراكش الذي‬ ‫كان قد فاز بلقب تلك الدورة‪،‬‬ ‫كما احتل الصف الثالث خالل‬ ‫الدورة التاسعة سنة ‪2012‬‬ ‫والتي نظمت بنادي دار السالم‬ ‫بالرباط‪ ،‬حيث أنهى مشاركته‬ ‫بالفوز على نادي طنجة في‬ ‫لقاء الترتيب ليتمكن بذلك‬ ‫من احتالل الصف الثالث‪.‬‬

‫يونس كوزكوز يفوز بلقب إفريقيا للترياتلون ويتأهل‬ ‫الى بطولة العالم بلندن‬ ‫بفضل مجهوده واجتهاده ودعم‬ ‫أسرته الصغيرة أهدى البطل املغربي‬ ‫يونس كوزكوز‪ ٬‬املنتمي جلمعية هواة‬ ‫الطبيعة بأكادير لقب بطولة افريقيا‬ ‫لرياضة الترياتلون لفئة اقل من ‪19‬‬ ‫سنة للمغرب وذلك خالل مشاركته في‬ ‫منافسات الدورة الثالثة ملسابقة ترياتلون‬ ‫أكادير‪ -‬املغرب ‪ 2013‬والتي أقيمت يوم ‪25‬‬ ‫ماي ‪ 2013‬بأكادير‪ .‬وحل املتسابق املغربي‪٬‬‬ ‫في الرتبة األولى بتوقيت ساعة واحدة‬ ‫ودقيقة واحدة و ‪ 20‬ثانية‪ ،‬متقدما بذلك‬ ‫على اجلنوب إفريقيني إيدي فان هيردن الذي‬ ‫حقق ساعة واحدة ودقيقتني و ‪ 29‬ثانية‬ ‫وغاريت جوست الذي حقق ساعة واحدة‬ ‫و‪3‬دقائق و ‪ 26‬ثانية‪.‬‬ ‫البطل السوسي يونس كوزكوز حتدى‬ ‫الصعوبات املادية وغياب دعم الدولة‬ ‫املغربية حيث شارك في بطولة العالم‬ ‫لرياضة الترياتلون الذي أقيمت مبدينة‬ ‫لندن يوم ‪ 12‬شتنبر ‪ 2013‬وانهى املشاركة‬ ‫في الصف ‪ 51‬عامليا من أصل ‪ 74‬املرتبني‬ ‫في الالئحة النهائية للمشاركني البالغ‬ ‫عددهم قرابة مئة مشارك من كل بقاع‬ ‫العالم‪ ،‬ليكون بذلك أول ممارس إفريقي في‬ ‫سبورة الترتيب العام بفارق دقيقتني و‪83‬‬ ‫ثانية عن الفرنسي دوغيان كونني الفائز‬ ‫باللقب العاملي بتوقيت ‪ 51‬دقيقة و‪57‬‬ ‫ثانية‪.‬‬



مشاهد - عدد مزدوج 146 و 147