Page 1

‫سوريون‬ ‫مقابلة‬

‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫ماذا تبقى ألطفال « أخوية العنب والدم»‬ ‫هكذا تأسست حركة أحرار الشام‬

‫سورية أسبوعية مستقلة‬

‫الثالثاء ‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‪ /‬السنة األولى‬

‫رص الصفوف‬ ‫مرحلة ّ‬ ‫عبد الناصر العايد‬

‫اجتماعات ماراثونية لالئتالف وال قرارات‬

‫مشفى الحسكة الوطني في‬ ‫النزع االخير‬

‫نساء (تل ابيض) يفتحن النار‬ ‫على احتكار الرجال للمجلس‬ ‫المحليوأعمالالخدمات‬

‫‪5‬‬

‫‪www.fasebook.com/jesrpress‬‬

‫الحراك الطالبي بالسويداء‬ ‫يكسر صمت الجبل ويلهب‬ ‫الشوارع بالهتافات للثورة‬

‫‪6‬‬

‫‪www.twitter.com/jesr_press‬‬

‫‪8‬‬

‫حني بدأت حرب التحرير الشعبية‪ ،‬كانت قوات‬ ‫النظام تنتشر على كامل األرض السورية‪ ،‬وكان‬ ‫يكفي أن خيرج بضعة ثوار على مفارزه وكتائبه‬ ‫ليدحروها عن ديارهم‪ ،‬لكنه اآلن وقد انكفأ إىل‬ ‫مناطق صغرية ومتركز فيها بكامل قواه‪ ،‬اصبح‬ ‫أمر إزالته منها بالقوى احمللية املوجودة يف تلك‬ ‫املناطق أمرا صعباً من الناحية العسكرية‪ ،‬ومكنه‬ ‫من حتقيق بعض االنتصارات عليها هنا وهناك يف‬ ‫األيام املاضية‪ ،‬وهو ما يتخذ اليوم ذريعة لفرض‬ ‫الشروط واالمالءات على الثوار‪ ،‬من قبل القوى‬ ‫الداعمة للنظام‪ ،‬لتقدمي تنازالت على رأسها‬ ‫التخلي عن هدف اسقاط النظام ورأسه اجملرم‪.‬‬ ‫يتمثل الرد على أصحاب هذه الدعوات اخلبيثة‬ ‫للتفاوض من موقع الضعف‪ ،‬أن يعمل الثوار‬ ‫على حمورين‪ :‬بعث النشاط جمدداً يف قوى الثورة‬ ‫خاصة تلك اليت اسرتخت بعد أن مت هلا حترير‬ ‫مناطقها‪ ،‬وإعادة زجها يف ميزان القوى‪ ،‬فالثائر‬ ‫يستطيع أن ينعم باسرتاحة حمارب بعد جولة‬ ‫ناجحة‪ ،‬لكن ال حيق له أن يغط يف نوم عميق‪.‬‬ ‫واحملور الثاين هو توحيد تلك القوى أو من‬ ‫يسعى منها فعال إلسقاط النظام‪ ،‬وتوجيه‬ ‫فاعليتها بشكل مركز إىل ما بقي من مواقعه‬ ‫وحصونه ملواصلة التقدم على األرض‪.‬‬ ‫لن يقتنع النظام وال القوى الداعمة له أن ال خيار‬ ‫له سوى الرحيل إال مبواصلة قوى الثورة حلركتها‬ ‫وتقدمها‪ ،‬وظهورها مبظهر القوة الواحدة املتماسكة‪،‬‬ ‫على األرض ويف العمل السياسي‪ ،‬وتناغم وانسجام‬ ‫حركة كل هذه االطراف‪ ،‬واتفاقها الواضح واألكيد‬ ‫على أن هدف اسقاط النظام ال ميكن التنازل عنه‪،‬‬ ‫وامساع ذلك بصوت عال‪ ،‬لدعاة ورعاة مؤمتر جنيف‬ ‫‪ ،2‬الذين يسعون لفرض حل أقل ما يقال فيه‪ ،‬إنه‬ ‫على حساب دماء ودموع وآالم مئات األلوف‬ ‫ممن ضحوا من أجل حرية وكرامة شعبهم ووطنهم‪.‬‬ ‫‪jesr.press@gmail.com‬‬


‫أخبار‬ ‫وسط ضغوط وصعوبات كبيرة‬

‫اجتماعات ماراثونية لالئتالف لإلجابة على أربعة مسائل مصيرية‬ ‫واصلت الليل بالنهار وحىت ساعة إعداد هذا التقرير‪ ،‬مل‬ ‫تتمكن اهليئة العامة لالئتالف الوطين لقوى الثورة واملعارضة‪،‬‬ ‫اجملتمعة يف استنبول من اختاذ أي قرار فيما خيص النقاط‬ ‫األربع املدرجة على جدول أعماهلا‪.‬‬ ‫النقطة األولى‪ :‬وهي توسعة االئتالف وتعترب نقطة حامسة‬ ‫يرتكز عليها كل ما يتم التداول فيه‪ ،‬نظراً إىل أن بقية‬ ‫القرارات اليت سيتم اختاذها بالتصويت الذي سيشارك فيه‬ ‫االعضاء اجلدد‪ ،‬واخلالف يدور على انتقاء هؤالء االعضاء‬ ‫حبيث ال يؤثرون جوهريا يف تركيبة وتوازنات االئتالف‬ ‫بصيغته السابقة‪.‬‬ ‫عضو بارز يف االئتالف اشرتط عدم ذكر امسه خلص‬ ‫لـ «جسر» مواضيع النقاش وما يدور يف االجتماعات على‬ ‫النحو التايل‪:‬‬ ‫_الزال هناك اخلالف شديدا حول توسيع االئتالف‬ ‫واألمساء والنسب املطروحة‪ ،‬خاصة جلهة الئحة ميشيل‬ ‫كيلو املدعومة من رياض سيف‪ ،‬إذ بعد أن متت املوافقة‬ ‫على حوايل ثلثي االمساء مت تغيريها من قبل مقدمي الالئحة‪.‬‬ ‫النقطة الثانية‪ :‬وختص رئاسة االئتالف فإن األمر سيتحدد‬ ‫بعد التوسعة وأبرز املرشحني‪-‬حبسب املصدر‪ -‬احملتملني‬ ‫جورج صربا وبرهان غليون ولؤي صايف وبسام امللك ومعاذ‬ ‫اخلطيب الذي عرب عن رغبته بالعودة إىل منصبه السابق‬ ‫بعدة اساليب‪.‬‬ ‫النقطة الثالثة‪ :‬وتتعلق برئاسة احلكومة فالتوجه الغالب‬ ‫حسب املصدر‪ -‬هو إلعفاء هيتو وضمه إىل حكومة‬‫جديدة يرأسها شخص آخر‪ ،‬واملرشح األوفر حضاً هو أمحد‬ ‫طعمة اخلضر‪.‬‬ ‫النقطة الرابعة‪ :‬وهي حول حضور جنيف ‪ 2‬فقد قال‬ ‫املصدر إنه ال يزال هناك انقسام إىل ثالث تيارات داخل‬ ‫االئتالف هي التالية‪ :‬تيار يرى املوافقة والذهاب إىل جنيف‬ ‫بسقف عايل‪ ،‬يدافع عن وجهة النظر هذه كل من برهان‬ ‫غليون وورياض سيف ولؤي صايف‪ ..‬ومثة دعم امريكي اوريب‬ ‫وتركي هلا‪.‬‬ ‫وتيار يقول بالذهاب بعد حدوث تغري ملموس يف موازين‬ ‫القوى على االرض ويدافع عن هذا الرأي اجمللس الوطين‪.‬‬ ‫وتيار يرفض الذهاب مامل يعلن منذ اليوم األول أن‬ ‫املفاوضات هي لرتتيب رحيل بشار األسد ‪ ..‬ميثل هذا الرأي‬ ‫أمحد عاصي اجلربا واسعد مصطفى وتدعمه السعودية‪.‬‬ ‫وأضاف املصدر بأنه ميكن أن ال حيسم يف هذا االجتماع‬ ‫عدد من املواضيع املدرجة على جدول االجتماع ورمبا كافة‬ ‫املواضيع‪ ،‬بانتظار لقاء بوتني اوباما يف منتصف الشهر‬ ‫القادم‪.‬‬

‫عائالهتم وأطفاهلم إىل أي بلد يرغب باستضافتهم من دون‬ ‫حصانة من املالحقة القانونية‪.‬‬ ‫وتحذير امريكي لألسد‬ ‫يأيت ذلك فيما وال تزال املواقف الروسية والغربية متباعدة‬ ‫يف شأن املؤمتر الدويل يف جنيف والدور الذي سيلعبه بشار‬ ‫االسد خالل املرحلة االنتقالية اليت ينتظر اعالهنا اذا جنح‬ ‫املؤمتر‪.‬‬ ‫و محَّل وزير اخلارجية االمريكي جون كريي بشار االسد‬ ‫املسؤولية اذا فشلت اجلهود الدولية‪ .‬وقال يف مؤمتر صحايف‬ ‫يف عمان ‪ :‬ان احلرب يف سورية «طعنة يف ضمري العامل‪...‬‬ ‫لذلك حنن ملتزمون حماولة العمل من أجل اجياد هنج حمدد‬ ‫لتنفيذ بيان مؤمتر جنيف ‪ .»1‬ووجه كريي حتذيراً لألسد‬ ‫من انه اذا مل يوافق على التفاوض «سنتحدث أيضاً عن‬ ‫استمرار دعمنا للمعارضة لتمكينها من مواصلة الكفاح من‬ ‫أجل بلدها» ‪.‬‬ ‫وتصور االخضر لجنيف‪2‬‬ ‫وقالت أوساط رفيعة يف جملس األمن إن «املمثل اخلاص‬ ‫املشرتك اىل سورية األخضر اإلبراهيمي» يعد مؤمتر جنيف‬ ‫ويف ذهنه جتربة مؤمتر املصاحلة يف أفغانستان‪ ،‬حبيث يبدأ‬ ‫مسار التفاوض يف مؤمتر دويل موسع ووازن‪ ،‬ويتدرج اىل‬ ‫إطار أضيق وأكثر اخنراطاً لطريف النزاع» فيما «يدعم جملس‬ ‫األمن نتيجة املؤمتر بقرار دويل قوي»‪ .‬وأضافت أن « بان‬ ‫كي مون سيفتتح املؤمتر مث يتابع اإلبراهيمي إدارة اجللسات‪،‬‬ ‫وجيري االتصاالت املكوكية بني األطراف‪ ،‬يف املؤمتر وما‬ ‫يليه»‪.‬‬

‫وسالح للمعارضة‬ ‫ويف هذه األثناء قال ديبلوماسي أورويب يف األمم املتحدة‬ ‫إن االحتاد األورويب «سيتوصل يف بروكسيل اىل تعديل حظر‬ ‫األسلحة املفروض من االحتاد على سورية للسماح بتسهيل‬ ‫حصول املعارضة املعتدلة على أسلحة هبدف زيادة الضغط‬ ‫ومبادرة الخطيب‬ ‫على النظام السوري قبل انعقاد مؤمتر جنيف‪ ،‬ولتطمني‬ ‫الوطين‬ ‫«االئتالف‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫السابق‬ ‫ئيس‬ ‫من ناحية أخرى دعا الر‬ ‫املعارضة بأهنا غري مرتوكة لوحدها»‪.‬‬ ‫لقوى املعارضة والثورة السورية» أمحد معاذ اخلطيب اخلميس‬ ‫بشار األسد إىل تسليم صالحياته كاملة لنائبه أو لرئيس لكن القصير لن تسحم‬ ‫الوزراء ومغادرة البالد مع ‪ 500‬شخص ممن خيتارهم مع وأضاف الديبلوماسي أن «معركة القصري‪ ،‬على أمهيتها لكال‬

‫‪2‬‬

‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫الطرفني‪ ،‬إال أهنا لن حتسم نتيجة القتال بينهما رغم أن‬ ‫النظام السوري يعول على إحراز تقدم عسكري فيها قبل‬ ‫مؤمتر جنيف ليظهر تصلباً أكرب خالل املفاوضات املرتقبة»‪.‬‬ ‫لكن املصدر نفسه أكد أن «روسيا تعهدت تأمني احضار‬ ‫احلكومة اىل طاولة املفاوضات لالخنراط جدياً يف جنيف ‪2‬‬ ‫هبدف التوصل اىل حل سياسي»‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى‪ ،‬أكد وزير اخلارجية السعودي األمري‬ ‫سعود الفيصل يف انقرة تطابق وجهات النظر بني الرياض‬ ‫وأنقرة حول مؤمتر جنيف‪ 2‬بعد فشل األول‪ ،‬مشرياً إىل‬ ‫ضرورة تغيري موازين القوى على األرض يف سورية‪ ،‬مشرياً إىل‬ ‫أن سورية تواجه مشكالت‪ ،‬بعضها حقيقي وآخر مفتعل‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬إن تغيري موازين القوى على األرض يتأتى من خالل‬ ‫تسليح اجليش احلر»‪.‬‬ ‫ويف هذا االجتاه صوتت جلنة العالقات اخلارجية النافذة يف‬ ‫جملس الشيوخ وبغالبية ساحقة (‪ )٣ - ١٥‬على مشروع قرار‬ ‫يعطي اإلدارة حق تسليح «جمموعات حمددة» يف املعارضة‬ ‫السورية‪ ،‬يف وقت نقلت صحيفة «واشنطن بوست» عن‬ ‫اللواء سليم إدريس املوجود يف األردن طلبه من األمريكيني‬ ‫«موازنة الدعم العسكري» قبل التوجه إىل جنيف‪.‬‬ ‫وأعطى إدريس ضمانات بعدم وقوع هذه األسلحة يف‬ ‫أيدي من تعتربهم واشنطن على صلة بتنظيم «القاعدة»‪،‬‬ ‫وأكد أهنا ستصل جمموعات «مدربة وهلا خربة يف اجليش‬ ‫السوري»‪ .‬وكتب احمللل السياسي يف الواشنطن بوست‬ ‫ديفيد اغناتيوس الذي أجرى اللقاء معقبا على ذلك بالقول‬ ‫‪ « :‬تتجلى قوة املتطرفني داخل صفوف املعارضة بشكل‬ ‫مؤسف يف الوضع اجلاري يف مشال شرقي سوريا‪ ،‬إذ يقال‬ ‫إن «جبهة النصرة»‪ ،‬اليت تعترب فرعا من تنظيم القاعدة‪،‬‬ ‫لعبت دورا قويا على وجه اخلصوص يف منطقة دير الزور‪،‬‬ ‫من خالل سيطرهتا على مبيعات القطن احمللية وتوزيع ‪100‬‬ ‫عربة مت االستيالء عليها على املقاتلني والتخطيط لتسويق‬ ‫النفط باملنطقة»‪.‬‬ ‫هذه األثناء تتواصل املعارك يف مدينة القصري على حمتدمة‬ ‫بني الثوار الذين وصلتهم تعزيزات من الداخل من جهة‪،‬‬ ‫وبني قوات النظام املدعومة مبقاتلي حزب اهلل من جهة‬ ‫اخرى‪ ،‬وقد اعرتف رئيس احلزب حسن نصراهلل بتورطه يف‬ ‫الصراع داخل سوريا بشكل علين يف خطابه يوم السبت‪.‬‬


‫اقتصاد‬ ‫حواالت وضرائب وغاز‬ ‫المركزي يشطب حقًا آخر من حقوق المواطن‪..‬‬ ‫الحواالت الخارجية بالليرة حصرًا‬ ‫منع مصرف سورية املركزي تسليم حواالت املواطنني‬ ‫بالدوالر‪ ،‬حيث ألزم مجيع شركات الصرافة املرخصة صرف‬ ‫مجيع احلواالت اخلارجية اليت ال تزيد قيمتها عن ‪5000‬‬ ‫دوالر باللرية السورية حصراً‪.‬‬

‫ومشل القرار مجيع احلواالت الواردة إىل سورية بالعمالت‬ ‫األجنبية بـ»مربر شخصي غري جتاري» بغض النظر عن‬ ‫قيمتها‪ ،‬وكذلك احلواالت اليت تزيد عن القيمة احملددة‬ ‫‪ 5000‬دوالر‪ ،‬إذا مل تكن خمصصة لتمويل األغراض‬ ‫التجارية حصراً‪.‬‬ ‫اخلارج‪ ،‬وبالتايل احلسابات البنكية بالدوالر سيتم تفريغها‬ ‫ٍ‬ ‫بشكل ممنهج‪ ،‬اذ نص القرار اجلديد َّ‬ ‫أن مجيع احلواالت‬ ‫كما نص القرار على أن «يتم شراء القطع األجنيب املبني يف اليت تدخل القطر حتت الـ ‪ 5000‬دوالر سيتم حتويلها جربًا‬ ‫احلوالة على أساس سعر الصرف احملدد هلذه الغاية يف نشرة للرية السورية‪ ،‬وكل حوالة لو جتاوزت هذا الرقم اذا مل تكن‬ ‫وسطي أسعار الصرف اخلاصة مبؤسسات الصرافة الصادرة هبدف جتاري سيتم حتويلها إىل اللرية السورية‪.‬‬ ‫عن مصرف سورية املركزي والسارية بتاريخ تنفيذ احلوالة»‪.‬‬ ‫وألزم املركزي بـ»ببيع حصيلة القطع األجنيب املقابلة لقيمة يعترب أحد اخلرباء (فضل عدم ذكر امسه) أن القرار هو منع‬ ‫احلوالة الواردة واملسلمة إىل أحد املصارف املرخصة املسموح متلك الدوالر بطر ٍ‬ ‫يقة ملتفة‪ ،‬كما يأيت يف سياق امتالك‬ ‫هلا التعامل بالقطع األجنيب ووفق اآللية الصادرة عن مصرف املركزي للقطع األجنيب الذي استنزفته اآللة العسكرية طيلة‬ ‫سورية املركزي هبذا اخلصوص»‪.‬‬ ‫عامني‪ ،‬حيث اخنفض احتياطي القطع األجنيب يف ظل‬ ‫ٍ‬ ‫بشكل شبه كامل‪.‬‬ ‫ويرى بعض اخلرباء يف مثل هذا القرار إلغاءً حلق املواطن شلل احلركة االقتصادية‬ ‫باحلصول على حسابات بالدوالر اليت يتم تغذيتها من‬

‫حكومة النظام ترفع الضرائب ‪ %5‬لتدارك انخفاض ايراداتها للنصف‬ ‫فرضت حكومة النظام زيادة الضرائب والرسوم بنسبة ‪% 5‬‬ ‫ذلك ملدة ثالث سنوات‪ ،‬هبدف زيادة اإليرادات اجلارية‬ ‫للموازنة العامة للدولة عن طريق إضافة نسبة حمددة على‬ ‫مجيع الرسوم والضرائب املباشرة وغري املباشرة مبا فيها ضريبة‬ ‫ريع العقارات اليت تستوفيها الدولة من املواطنني‪.‬‬

‫واألجور وهي مضمونة التحصيل‪ ،‬يف حني تنخفض عن‬ ‫ذوي الدخل غري احملدود‪ ،‬ونسب التهرب الضرييب عالية‬ ‫جداً»‪ ،‬والناحية األهم –حبسب اخلبري‪ -‬أن زيادة الرسوم‬ ‫والضرائب ستضاف إىل التكاليف ما يعين أن السعر‬ ‫النهائي للمنتج سريتفع وبالتايل أيضاً يتم سداد الفاتورة‬ ‫من جيوب ذوي الدخل احملدود‪ ،‬ولفت إىل أن «غياب‬ ‫العدالة الضريبية أحد أهم نقاط الفساد يف النظام السوري‬ ‫طيلة ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫بشكل سافر»‪.‬‬ ‫عقود مضت ويتم ترسيخها اليوم‬

‫ٍ‬ ‫اخنفاض حاد يف إيرادات الضرائب‬ ‫وتأيت هذه الزيادة بعد‬ ‫والرسوم زاد عن النصف‪ ،‬حيث ذكر آخر األرقام الرمسية‬ ‫والصادرة يف عام ‪ 2009‬أن قيمة الضرائب والرسوم‬ ‫احملصلة بلغت ‪ 300‬مليار لرية‪ ،‬لكنها شهدت اخنفاضاً يف‬ ‫ينوه اخلبري االقتصادي إىل‬ ‫اء‬ ‫ر‬ ‫اإلج‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫دالالت‬ ‫وحول‬ ‫َّ‬ ‫ِّ‬ ‫العام ‪ 2012‬حيث مل تتجاوز ‪ 162‬مليار لرية‪ ،‬حسب أنّه أتى بناءً على اقرتاحات وزارة املالية لزيادة موارد اخلزينة‬ ‫ما ذكر وزير املالية يف حكومة النظام امساعيل امساعيل‪ .‬اليت تعتمد على الضرائب والرسوم وعلى احلركة اإلنتاجية‪،‬‬ ‫وبالتايل اخنفاض كل األنشطة االقتصادي وتقلص حجم‬ ‫ورغم تأكيدات مسؤويل النظام أن ال آثار سلبية هلذه اجلباية الضريبية فرض على احلكومة اختاذ هذا اإلجراء‪ ،‬ويف‬ ‫الضرائب على احلياة املعيشية للمواطنني من حيث ارتفاع هذا السياق يشار أن النظام خسر جزءاًكبرياً من املكلفني‬ ‫األسعار إال أن خبرياً اقتصادياً يؤكد لـ «جسر» بأن «موارد ضريبياً بسبب حترير العديد من املناطق ونزوح عدد كبري‬ ‫اخلزينة من الضرائب دائماً يتم جنيها من جيوب ذوي من الصناعيني والتجار إىل خارج البلد‪.‬‬ ‫الدخل احملدود‪ ،‬حيث تزيد الضرائب املباشرة على الرواتب‬

‫زيادة جديدة ألسعار الغاز‬ ‫والبنزين والسوق السوداء خارج‬ ‫السيطرة‬ ‫رفعت حكومة النظام منذ أيام سعر أسطوانة الغاز إىل‬ ‫‪ 1000‬لرية‪ ،‬بعد أن كان سعرها الرمسي ‪ 450‬لرية‪ ،‬وسبق‬ ‫ذلك رفع سعر مادة البنزين من ‪ 65‬لرية إىل ‪ 80‬لرية لليرت‬ ‫الواحد‪ ،‬وبذات الوقت يتم تسريب أنباء تتحدث عن رفع‬ ‫سعر املازوت قبل حلول الشتاء‪.‬‬ ‫وتأيت هذه القرارات يف ظل ٍ‬ ‫أزمة خانقة يعيشها املواطن‬ ‫وانتشا ٍر كبري للسوق السوداء حيث وصل سعر أسطوانة‬ ‫الغاز يف دمشق إىل ‪ 2600‬لرية‪ ،‬يف حني وصل سعر ليرت‬ ‫ٍ‬ ‫حسيب أو رقيب‪ ،‬ال سيما‬ ‫البنزين إىل ‪ 150‬لرية‪ ،‬دون‬ ‫ٍ‬ ‫وأن حلقات السوق السوداء مرتبطة حبلقات فساد من‬ ‫اجلهات املعنية يف الدوائر والوزارات الرمسية‪.‬‬ ‫وانتشار السوق السوداء أبطل حجة احلكومة بأن ما مينع‬ ‫تأمني احلاجة هو مشكالت النقل والواقع األمين الذي‬ ‫متر به البالد‪.‬‬ ‫ُّ‬ ‫وبالسعر اجلديد ألسطوانة الغاز باتت خارج ما تدعي‬ ‫احلكومة بأنه قائمة املواد املدعومة وكذلك بالنسبة للبنزين‪،‬‬ ‫رغم أن اإلنتاج احمللي يغطي ‪ %50‬من احلاجة ملادة الغاز‬ ‫و‪ % 75‬من احلاجة ملادة البنزين‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة‪ ،‬قررت ‪ 21‬كانون الثاين عام ‪ 2012‬رفع‬ ‫سعر اسطوانة الغاز من ‪ 250‬إىل ‪ 400‬لرية ‪ ،‬ليقوم‬ ‫املكتب التنفيذي يف «حمافظة دمشق» بعد أيام من ذلك‬ ‫بتحديد سعر أسطوانة الغاز بـ ‪ 420‬لرية ‪ ،‬استناداً إىل قرار‬ ‫وزارة االقتصاد بتحديد السعر تبعاً لكل حمافظة‪.‬‬ ‫ويعتقد أحد اخلرباء (فضل عدم ذكر امسه) أن قرار رفع‬ ‫األسعار ليس غريباً أو مستهجناً فاحلكومة أدركت أن‬ ‫املواطن ونتيجة احلاجة يشرتي بأي سعر‪ ،‬وألهنا تتعامل‬ ‫بعقلية التاجر‪ ،‬ومل تعد تبايل مبا يفكر به املواطن فهي حتيل‬ ‫كل االزمات اىل «العصابات املسلحة» ما يدفعها إىل رفع‬ ‫السعر مباشرة وبال أي مقدمات‪.‬‬

‫الدوالر «بالعاللي» والليرة تصيح «يا يما اللي»‬ ‫أغلق سعر صرف الدوالر مقابل اللرية السورية األسبوع‬ ‫الفائت على سعر ‪ 148‬شراء‪ ،‬و‪ 150‬للمبيع‪ ،‬حيث‬ ‫ٍ‬ ‫اخنفاض طفيف‪ ،‬يف حني وصل سعر‬ ‫عاود ارتفاعه بعد‬ ‫غرام الذهب عيار ‪ 21‬إىل ‪ 5550‬لرية ما يعين أن دوالر‬ ‫الذهب وصل سعره إىل ‪ 142.5‬لرية سورية‪.‬‬

‫ويأيت ارتفاع سعر الصرف يف الوقت الذي توقف مصرف‬ ‫سوريا املركزي عن متويل مستوردات القطاع اخلاص بالقطع‬ ‫األجنيب‪ ،‬إىل جانب ٍ‬ ‫مجلة من القرارات اليت ال توحي بالثقة‬ ‫يف الوضع النقدي‪ ،‬واليت كان آخرها صرف احلواالت‬ ‫اخلارجية باللرية السورية‪.‬‬

‫وعزا اخلرباء اخنفاض الدوالر مرةً واحدة خالل األسبوع‬ ‫الفائت إىل ضخ قطع أجنيب من قبل املركزي يف السوق‪،‬‬ ‫لكن من الواضح أن الكميات مل تكن كافية لكبح مجاح‬ ‫أسعار الصرف‪ ،‬ويتوقع اخلرباء أن ال ينتهي العام احلايل إال‬ ‫بوصول سعر الصرف إىل ‪ 200‬لرية‪.‬‬ ‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫‪3‬‬


‫سوريون‬ ‫ماذا تبقى ألطفال «أخوية العنب والدم‬ ‫تغريبة داريا‪..‬شهادات لناجون من المجازر وذكريات بلون الجثث المحروقة‬ ‫بسمة يوسف‪ -‬دمشق‬ ‫حتاصر قوات النظام مدينة داريا يف ريف دمشق منذ حنو ‪8‬‬ ‫أشهر ويتم قصفها برامجات الصواريخ والدبابات واملدفعية‬ ‫الثقيلة‪ ،‬تزورها طائرات امليغ بشكل متكرر ليكتمل مشهد‬ ‫احلرب‪ ،‬ما نتج عنه تدمري مئات األبنية مبا فيها اجلوامع‬ ‫والكنيستان الوحيدتان‪ ،‬لتتحول داريا اليت يعين امسها‬ ‫السرياين «البيوت الكثرية» إىل ما يشبه ركام مدينة‪.‬‬ ‫بعد جمزرتني وحنو ‪ 1712‬شهيداً بينهم ‪ 133‬طفالً‪-‬يقول‬ ‫ناشطو املدينة أنه متّ توثيقهم باالسم‪ -‬وما يزيد عن ‪2566‬‬ ‫معتقالً مازال ‪ 1003‬منهم يف السجون ومئات املفقودين‪،‬‬ ‫هجر السكان مدينتهم (يقدر عدد سكان داريا بنحو ربع‬ ‫مليون نسمة)‪ ،‬وتشتتوا داخل وخارج البالد حبثاً عن مالذ‬ ‫امن ألطفاهلم‪.‬‬

‫كل ما تتمناه(ج‪.‬ع) ان تعود إىل مدرستها وتلعب مع‬ ‫في بيت واحد‬ ‫اصدقائها الذين قضى بعضهم جراء القصف املتواصل على‬ ‫هربوا بأرواحهم‪ ،‬تركوا كل ما ميلكونه من مال وأمالك داريا وآخرون خالل اجملزرتني الداميتني فيها‪.‬‬ ‫خلفهم إثر اقتحام اجليش النظامي بيوهتم يف بساتني مدينة «كل شي بدي انو نرجع على بيتنا‪ ،‬نرجع حلياتنا‪،‬‬ ‫داريا‪ ،‬هذا ما يؤكد عليه بعض الناجني من اخر جمزرة بأواخر للمدرسة‪ ،‬نص رفقايت استشهدوا‪ ،‬شي بالقصف وشي‬ ‫وقت اجملزرة‪ ،‬نياهلم راحوا وارتاحوا»‪.‬‬ ‫آب من العام املاضي‪.‬‬ ‫جغرافيا بيت صغير‬ ‫أكثر من ‪ 36‬شخصاً تربطهم أواصر قربة وجيمعهم أمل البحث عن سبيل للحياة‬ ‫مجيعهم يقيمون يف هذا املنزل املكون من ثالث غرف‬ ‫وحد مصاهبم بعدما فقدوا أحبتهم بني قتيل وأسري‪ ،‬التجئوا‬ ‫خالتها(م‪.‬ع) اليت قضى زوجها وابوه حرقاً‪ ،‬تروي لـ «جسر» وصالون واسع‪ ،‬وزعوه بينهم غرفة للنساء وأخرى للرجال‬ ‫اىل منزل يقع يف بساتني كفر سوسة يلملمون ما تبقى من‬ ‫مأساهتا ومعاناهتا يف إعالة أربعة أطفال ويف العمل الشاق وثالثة ألطفاهلم‪ ،‬يعملون مجيعاً صغريهم قبل كبريهم يف‬ ‫افراد عائالهتم‪ ،‬ليبدؤوا برسم حياة جديدة يف ظل حرب مل‬ ‫زراعة االرض وجين احملاصيل ألن هذه هي مهنتم االصلية‬ ‫الذي تسعى فيه لتأمني حياة صغارها‪.‬‬ ‫تعرف هنايتها بعد‪.‬‬ ‫تقول‪« :‬عندما دخل اجليش النظامي بساتيننا يف محلة كما تقول(أ‪.‬ع) لـ»جسر» حيث اهنم كانوا ميلكون مزارع‬ ‫املنزل حيوي حالياً ما يزيد عن ‪ 25‬طفالً وتسع نساء ورجلني‬ ‫مدامهات اختبأنا نساءً وأطفاالً يف قبو مسجد قريب منا‪ ،‬واسعة يف بساتني داريا‪ ،‬إضافة اىل ذلك يستيقظ صغارهم‬ ‫فقط‪ ،‬كل منهم لدية تفاصيل حكاية مؤملة‪ ،‬حكايا تدور‬ ‫بينما بقي الرجال يف املنازل‪ ،‬وعندما عدنا وجدت منزلنا قد يف اخلامسة صباحاً للتوجه اىل املخبز القريب‪ ،‬يشرتون منه‬ ‫حول التشرد والبحث عن سبيل للحياة واالستمرار ومتتد إىل‬ ‫اخلبز ليقوموا بدورهم ببيعه للناس يف الطرقات ويف البيوت‪.‬‬ ‫احرتق كامالً ويف داخله جثيت زوجي ووالده»‪.‬‬ ‫الغياب يف السجون واألمل بالعثور على مفقود والرتحم من‬ ‫حالياً تعمل يف احلقول اجملاورة مقابل أجر زهيد تعيل فيه من بني الـ‪ 25‬طفل يف البيت استطاع االهل وبصعوبة تأمني‬ ‫تساقطوا يف الدروب‪.‬‬ ‫عائلتها‪ ،‬يف غالب األحيان يقوم الناشطون بتوزيع معونات ثالثة فقط يف املدرسة القريبة من ملجأهم اجلديد‪.‬‬ ‫طفلة تشهد مقتل والدها‬ ‫غذائية وأحيانا مادية للنازحني الذي قدموا من املناطق وحلم بالعودة‬ ‫الطفلة (ج‪.‬ع) مل تتجاوز التاسعة من عمرها‪ ،‬أجربهتا املتضررة ولكن مع ارتفاع األسعار وغالء املعيشة مل يعد‬ ‫بعد كل هذه املعاناة مازال لديهم األمل‪ ،‬تقول الطفلة‬ ‫احلرب على ان تكرب اكثر مما ينبغي لطفلة‪ ،‬هربت مع أمها يكفيهم ما يقدم هلم‪.‬‬ ‫يشتكي ناشطون من أن كثرة الفارين من بطش النظام من (ج‪.‬ع) برباءة مل تفارقها رغم كل شيء‪»:‬سرقويل ألعايب‪،‬‬ ‫وثالثة إخوة أصغر منها‪ ،‬بعد أن شهدت مقتل والدها‬ ‫مدن ريف دمشق‪ ،‬وقبضة النظام احملكمة حول أحياء مدينة وكسرولنا البيت‪ ،‬بس احلمدهلل لسا ال هتدم وال انقصف‪،‬‬ ‫أمام ناظريها‪ ،‬تقول‪»:‬وقت بلشت محلة املدامهات‪ ،‬ما حلقنا‬ ‫دمشق وكثرة احلواجز اليت قطعت أوصال املدينة أعاقت ان شاهلل هتدأ‪ ،‬ومنرجع ع البيت‪ ،‬بس اشتقنا لبابا كتري»‪.‬‬ ‫هنرب‪ ،‬ما لقيناهم إال فوق روسنا‪ ،‬طلعونا على البستان‪ ،‬كل‬ ‫علمهم‪ ،‬مما أدى اىل انقطاع املعونات عن احملتاجني يف بيوهتم هنبت ومنها ما حرق‪ ،‬رجاهلم قتلوا ومنهم من أعتقل‪،‬‬ ‫النسوان واألوالد‪ ،‬وتركوا الرجال جوا‪ ،‬مسعنا صوت الروسية‪،‬‬ ‫بعض األحيان‪ ،‬لذلك فإن كثريا من املتضررين يسعون ومازالوا حيلمون ان تعود حياهتم كما كانت‪.‬‬ ‫طلعوا لربا عم يضحكوا بعد ما قتلوا أيب وعمي» حادثة‬ ‫ً‬ ‫مل تغب عن باهلا حلظة واحدة وحفرت عميقا يف ذاكرهتا‪ .‬جاهدين إلجياد فرصة عمل يؤمنون من خالهلا حاجاهتم مل يتسرب اليأس إىل قلب السيدة (أ‪.‬ع) اليت حتمل طفالً‬ ‫ً‬ ‫على يدها‪ ،‬فهي وكما تقول حتلم كل يوم بالعودة اىل‬ ‫تصف والدة الطفلة (ج‪،‬ع) ما جرى بالقول «يومها مجعوا الرئيسية‪ ،‬وهذه تعترب مهمة شبه مستحيلة يف دمشق‪.‬‬ ‫بيوهتم‪ ،‬إىل حواريهم وطرقاهتم وحقوهلم وكروم العنب اليت‬ ‫رجال احلي سوية يف غرفة واحدة وأعدموهم رمياً بالرصاص‪ ،‬التهمة مواليد داريا‬ ‫ذاقت من مر احلرب مثلما ذاقوا‪.‬‬ ‫قتلوا كل شاب صادفوه يف طريقهم هبمجية وحقد‪ ،‬وما‬ ‫السيدة (س‪.‬ع)هي االخرى هربت يوم اجملزرة وطفلها‬ ‫تبقى من الشباب صبوا جهدهم يف االعمال اإلغاثية‬ ‫الرضيع مع عائلة زوجها والتجئوا اىل هنا بعدما قضى ‪ 6‬من‬ ‫واإلنسانية‪ ،‬وحنن هنا مل يبق لنا من معني إال اهلل»‪.‬‬ ‫رجاهلم كما تروي‪ ،‬لكنها حىت اليوم ال تدري عن زوجها‬ ‫يبعن الخبر بالشوارع‬ ‫املعتقل شيئاً‪ ،‬تتأمل أن يعود ساملاً فهو مل يرتكب أي جرم‬ ‫الطفلة (ج‪.‬ع) تعمل اليوم يف بيع اخلبز هي وأختها اليت مل حسب قوهلا‪ ،‬ومل تكن له أي نشاطات يف هذه الثورة‪،‬‬ ‫تتجاوز السابعة‪ ،‬تتوجهان إىل املخبز القريب يف اخلامسة من أخذوه عنوة من منزله يف محلة املدامهات‪ ،‬ال ذنب له إال انه‬ ‫صباح كل يوم‪ ،‬تشرتيان اخلبز ومن مث تبدأن رحلتهما بطرق من مواليد مدينة داريا‪ ،‬فاالنتماء إىل مدينة ثائرة أصبح جرماً‬ ‫يقتضي موت صاحبه أو أسره‪.‬‬ ‫أبواب سكان املنطقة ليشرتوا‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫يف كل مرة يسمعون فيها استشهاد أحد معارفهم تعذيباً يف‬ ‫غياهب املعتقالت يزداد جرحهم عمقاً‪ ،‬يتنامى خوفهم أال‬ ‫يعود إليهم مرة أخرى‪ ،‬كما حصل مع عمها الذي اعتقل‬ ‫على (حاجز األربعني) بتهمة أنه من أبناء مدينة داريا‪،‬‬ ‫ومات بعد شهرين حتت التعذيب‪.‬‬


‫حتقيق‬ ‫هجرته كوادره وسرقت معداته وأدويته‬

‫مشفى الحسكة الوطني في النزع االخير‬ ‫• طلبوا منه برميل مازوت مقابل صورة طبقي محوري البنه‬ ‫• ستون طبيباً متخصصاً غادروا الحسكة ومن بقي يخشى الخطف‬ ‫• بعض الكوادر يسرقون أدوية المشفى ومعداتها‬

‫آدم إبراهيم – بهزاد حاج حمو‪ -‬الحسكة‬ ‫دق ناشطون يف مدينة احلسكة ناقوس اخلطر جراء ما حييط‬ ‫باملشفى الوطين يف مدينتهم من ختريب‪ ،‬بعضه متعمد بفعل‬ ‫فاعلني والبعض بسبب سوء االوضاع العامة وعدم توفر‬ ‫االمكانات واملقومات الضرورية لعمله‪ ،‬ما ينعكس سلباً‬ ‫على مئات املرضى واحملتاجني لعالج سريع يومياً‪ ،‬خاصة‬ ‫من الفقراء وذوي الدخل احملدود‪.‬‬ ‫ويربطون بدء حالة التدهور مع تقدَّم الدكتور عيسى سلمان‬ ‫خلف مدير املشفى الوطين‪ ،‬هناية العام الفائت‪ ،‬باستقالته‬ ‫«احتجاجاً على إحجام احلكومة عن تقدمي أي دعم»‬ ‫حبسب مقربون من املدير املستقيل‪.‬‬

‫برميل مازوت‬

‫املواطن الستيين (أبو أمحد) دق آخر إسفني يف نعش هذا‬ ‫املشفى الذي كان يعتمد عليه بنسبة ‪ %60‬من سكان‬ ‫احلسكة وضواحيها‪ ،‬حني ارمتى على أرضية املشفى باكياً‬ ‫ونادباً عندما أخربه الكادر الطيب أنه ليس مبقدورهم فعل‬ ‫شيء البنه املرمي يف إحدى ردهات املشفى إن مل يقدِّم‬ ‫العجوز برميالً من املازوت لتشغيل املولِّدة اليت تغ ّذي جهاز‬ ‫الطبقي احملوري بالطاقة الكهربائية‪.‬‬ ‫تركيبة من املشكالت والعقبات بدأت تظهر تدرجيياً منذ‬ ‫عشرة أشهر‪ ،‬يقول (م‪.‬ع) أحد األطباء يف املشفى‪« :‬نواجه‬ ‫املطول‬ ‫مشكالت معقدة ومرتاكمة‪ ،‬أمهها االنقطاع املتكرر و َّ‬ ‫أي من‬ ‫للتيار الكهربائي‪ ،‬ما جيعلنا نعجز عن االستفادة من ٍّ‬ ‫املعدات واالجهزة الطبية الكهربائية‪ ،‬واإلضاءة والتكييف‪،‬‬ ‫ناهيك عن االفتقار للكوادر الطبية املتخصصة واليت بات‬ ‫يعاين منها القطاع الطيب يف احلسكة بعد موجة اهلجرة اليت‬ ‫اجتاحت قطَّاع األطباء»‪.‬‬

‫هجرة األطباء وهاجس الخطف‬

‫أية جراحات باستثناء العمليات اإلسعافية البسيطة‪ ،‬بسبب‬ ‫النقص يف املواد لالزمة للجراحة»‪ .‬وتضيف‪« :‬ختيَّل أن‬ ‫ُترج مريضاً من غرفة العمليات لتكتشف ال يوجد أكياس‬ ‫سريوم ! حىت التحاليل الطبية‪ ،‬مل تعد خمتربات املشفى بكل‬ ‫جتهيزاهتا تنفذ سوى البدائي منها‪ ،‬أما باقي التحليالت‬ ‫فيضطر املريض أن جيريها يف خمتربات خاصة‪ ،‬إن وجدت»‪.‬‬

‫وسرقات للمعدات واألدوية‬

‫وال حيمل الناشط اإلعالمي باحلسكة (أمين) كامل املسؤولية‬ ‫بالنسبة للعجز يف املشفى الوطين للحكومة فقط‪ ،‬ويكشف‬ ‫عن «سرقات خمزية أبطاهلا بعض الكوادر ألدوية املشفى‬ ‫ومعداهتا» مث يضيف «مثة من ُيرج أكياس السريوم ليبيعها‬ ‫للصيدليات‪ ،‬مستغالً التسيب وضعف اجلهاز الرقايب‬ ‫واحملاسبة يف املشفى‪ .‬إهنا أزمة أخالق»‪.‬‬ ‫تعرض إلصابة يف يده‪ ،‬ترك‬ ‫(إبراهيم حممد) الشاب الذي َّ‬ ‫قسم اإلسعاف وخرج غاضباً بعد أن علِم أن الشاش الذي‬ ‫يستخدمه املسعفون غري معقم‪« ،‬سأعاجل يدي بنفسي»‬ ‫صاح منسحباً من املشفى‪ .‬مئات اجلرحى واملرضى جيدون‬ ‫أنفسهم يومياً يف املأزق ذاته‪.‬‬ ‫مؤهلة الستقبال الفارين‬ ‫أما املستشفيات اخلاصة فهي غري َّ‬ ‫من «جحيم املشفى الوطين»‪ ،‬ثالثة منها اضطرت مؤخراً‬ ‫للرتكيز يف العمل على اخلدمات الطبية‪ ،‬كالتوليد مثالً‪،‬‬ ‫ومجيعها( عددها ستة) تعتذر عن استقبال حاالت‬ ‫اإلسعاف وتغلق أبواهبا بوجه مجيع احلاالت بشكل هنائي‬ ‫ليالً‪.‬‬

‫نفسها «رابطة أهايل حي العزيزية» حيث يوجد املشفى‪،‬‬ ‫باعتالء أسطحه ونصب حواجز عسكرية على مداخله‬ ‫واالستيالء عليه‪ .‬ويربر أحد مقاتلي اجملموعة(رفض الكشف‬ ‫عن امسه) لـ»جسر»‪« :‬إن اهلدف هو حراسة ومحاية املشفى‬ ‫من النهب والسطو‪ ،‬ومساعدة املتخصصني يف تسيري أمور‬ ‫تعمدت الدولة إغفال املساعدة عن القطاع‬ ‫األهايل بعد أن َّ‬ ‫الصحي وإمهاله»‪.‬‬ ‫وبالفعل قامت هذه اجملموعة حبملتني واسعتني مبشاركة أهايل‬ ‫تضمنت األوىل تنظيف باحات وردهات املشفى من‬ ‫احلي‪َّ ،‬‬ ‫نت‬ ‫فتضم‬ ‫الثانية‬ ‫أما‬ ‫شهور‪،‬‬ ‫منذ‬ ‫اكمة‬ ‫رت‬ ‫امل‬ ‫القمامة‬ ‫األوساخ و‬ ‫َّ ْ‬ ‫محلة تربع بالدم لرفد بنك املشفى‪ ،‬باإلضافة إىل جلب‬ ‫كمية من الوقود لتشغيل املولدة»‪ ،‬حبسب شهادة الطالب‬ ‫(حاجي رشيد) املقيم يف احلي‪ ،‬الذي يضيف‪« :‬رغم‬ ‫احلماية والدعم الذي حتاول هذه اجلماعة تقدميه لألهايل‪،‬‬ ‫هناك سلبيات لتواجدهم هنا‪ ،‬كون املشفى يقع على خط‬ ‫التماس بني هذه اجملموعة العربية من جهة وحواجز وحدات‬ ‫احلماية الشعبية الكردية (‪ )YPG‬الذراع العسكرية حلزب‬ ‫االحتاد الدميقراطي (‪ )PYD‬من جهة أخرى‪ ،‬يف حيي‬ ‫املفيت والصاحلية الكرديني‪ ،‬مما جيعل تواجد املدنيني يف هذه‬ ‫املنطقة املشحونة عرقياً أمراً حمفوفاً باملخاطر»‪.‬‬ ‫انفجرت سيارة املدعو‬ ‫يُذكر أنه يف أواسط شهر أيار اجلاري‬ ‫ْ‬ ‫(نوح خليل) القيادي يف حزب البعث يف بالقرب من املشفى‬ ‫الوطين‪ ،‬مما استدعى حماولة اقتحام وحدات تابعة لقوات‬ ‫النظام مدعومة بامللثمني حلي العزيزية ومنه حيي الصاحلية‬ ‫واملفيت حيث تسيطر القوات الكردية السابقة الذكر‪ ،‬عن‬ ‫طريق جسر الصناعة‪ ،‬حدثت على إثره اشتباكات بينهما‬ ‫أدت إىل سقوط جرحى من الطرفني باإلضافة إىل عدة‬ ‫إصابات بني صفوف املدنيني املتواجدين‪.‬‬

‫أكثر من ستني طبيباً متخصصاً من ذوي الكفاءة واخلربة‬ ‫غادروا مدينة احلسكة العام املاضي‪ ،‬حسب إحصاءات‬ ‫النشطاء‪ ،‬والسبب عمليات اخلطف وطلب الفدية اليت‬ ‫استهدفت الكثري منهم‪.‬‬ ‫ويتحدث فين التخدير يف املشفى (شيندار) لـ «جسر»‬ ‫قائالً‪« :‬أغلب هذه احلاالت هي بداعي الفدية املالية اليت‬ ‫تغري اخلاطفني نتيجة مستوى املعيشة املرتفع نسبياً الذي‬ ‫يتميز به األطباء‪ ،‬إال أنه مثة حاالت خطف يلجأ من خالهلا‬ ‫اخلاطفون إىل إجبار الطبيب على معاجلة جراح مسلحني مسلحون يتولون حراسة المشفى‬ ‫سواء تابعني إلحدى خاليا اجليش احلر يف املدينة أو ريفها‪ ،‬قامت جمموعة مسلحة مطلع نيسان املاضي تطلق على‬ ‫أو لعصابات سطو تستخدم السالح يف عملياهتا»‪.‬‬ ‫ويضيف (شيندار)‪ :‬من بقي من األطباء يف املدينة‪ ،‬يعيش‬ ‫ناقوس الخطر‬ ‫هاجس التعرض للخطف باستمرار‪ ،‬فيضطر بالتايل إىل‬ ‫ظل احنسار الرعاية الطبية‬ ‫يف‬ ‫احلسكة‬ ‫واقع صعب تعيشه‬ ‫ِّ‬ ‫التقليل من حتركاته‪ .‬حيث بات من الصعب أن جتد طبيباً‬ ‫العامة واخلاصة بآن‪ ،‬يف وقت تزداد احلاجة هلما مع اقرتاب‬ ‫مداوماً بعد الساعة الرابعة عصراً»‪.‬‬ ‫املواجهات املسلحة من حميط املدينة‪ ،‬وارتفاع درجات‬ ‫تراجع العمليات الجراحية‬ ‫احلرارة‪ ،‬منذرةً بأمراض وأوبئة الصيف‪.‬‬ ‫ري‬ ‫ن‬ ‫«كنا‬ ‫املشفى‪:‬‬ ‫وتكشف (آالء) إحدى العامالت يف‬ ‫ُ‬ ‫«أن متوت يف احلسكة أفضل من أن مترض»‪ .‬يقوهلا أحد‬ ‫أكثر من عشرين عملية جراحية يومياً‪ ،‬مل نعد جنري اآلن‬ ‫يصر أن يسميه‪.‬‬ ‫اخلارجني من «املذبح الوطين»‪ ،‬كما ُّ‬ ‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫‪5‬‬


‫قضية‬ ‫نساء (تل ابيض) يفتحن النار على احتكار الرجال للمجلس المحلي وأعمال الخدمات‬ ‫•رئيسة منظمة نسائية‪ :‬طالبنا بتمثيل للمرأة بالمجلس والجواب أن الظروف ال تسمح‬ ‫• رئيس المجلس المحلي‪ :‬ال نريد اقصاءها نهائيا ولكن بعض الظروف أقوى من الجميع‬ ‫• رئيسة المنظمة‪ :‬طالبنا المجلس بمقر لجمعيتنا أكثر من مرة ولم يستجب‬ ‫• رئيس المجلس‪ :‬المرأة حالياً ال تستطيع الخروج مع عمال الكهرباء أو المياه أو عمال اإلغاثة‬

‫محمود الدرويش‪ -‬الرقة‬

‫ال تقف الثورة لدى نساء تل ابيض التابعة حملافظة الرقة‬ ‫عند حترير مدينتهم‪ ،‬وال حىت عند حدود اسقاط النظام‬ ‫السياسي‪ ،‬بدأن يدركن اليوم ان للثورة بعدا يتعلق حبقوقهن‬ ‫املهدورة‪ ،‬ما يضعهن يف مواجهة عقلية تعمل على هتميش‬ ‫دورهن وحتاول دفعهن إىل الظل‪ ،‬تارة حبجة أن الوقت ال‬ ‫يسمح وتارة مبربر أن االعمال املطلوبة هبذه املرحلة ال‬ ‫تناسبهن‪.‬‬ ‫جدل بدأ يطل برأسه وتتضح معامله يف اجملتمع السوري‬ ‫حول دور املرأة‪ ،‬وذلك بعد ان فتحت الثورة السورية الباب‬ ‫واسعاً لتغيري حقيقي ميتد إىل أبعد من النظام السياسي‪.‬‬

‫مشاركة فاعلة‬

‫حتررت مدينة تل ابيض منذ الشهر التاسع من العام الفائت‪،‬‬ ‫وكان للنساء بصمة يف احلياة العامة‪ ،‬فالسيدة مدينة عبداهلل‬ ‫ذات ال‪ 55‬عاما أنشئت (مجعية إعانة املرأة يف تل أبيض)‪،‬‬ ‫هتدف هذه اجلمعية إىل دعم دور النساء يف اجملتمع‬ ‫ومساعدهتن من خالل تقدمي املعونات اإلغاثة‪.‬‬ ‫تقول أم أمحد كما حتب أن يناديها الناس جلسر ‪ :‬ان مجعيتنا‬ ‫مؤلفة من ‪ 30‬فتاة نعمل يف خمتلف اجملاالت‪ ،‬كتوزيع‬ ‫اإلغاثة ومساعدة النازحني واحملتاجني من خالل اإلعانات‬ ‫اليت كانت تأتينا من اجلانب الرتكي‪ ،‬كما أننا لدينا فتيات‬ ‫خضعن لدورات متريض يقمن اآلن بعمل تطوعي يف املشفى‬ ‫الوطين يف تل أبيض ويشاركن يف محلة التلقيح ضد احلصبة‬ ‫اليت أطلقتها منظمة أطباء بال حدود‪.‬‬ ‫تضيف أم أمحد جلسر قائلة‪ :‬أننا نقيم أيضا دورات يف‬ ‫التطريز للفتيات إلقامة معرض من خالل األعمال اليت يتم‬ ‫انتاجها‪ .‬كما أننا قمنا بورشات عمل لفتيات يف املناصرة‬ ‫وكسب التأييد والسلم األهلي‪.‬‬

‫تهميش وعدم اعتراف‬

‫أبدت أم أمحد استيائها من اجلهات العامة يف املدينة‬ ‫كاجمللس احمللي وغريه وقالت‪ :‬أهنم اليعرتفون بنا وال يقدمون‬ ‫لنا اإلغاثات اليت تصل لكي نوزعها على املستحقني‪ ،‬كما‬ ‫أننا طالبنا اجمللس مبقر جلمعيتنا بأكثر من مرة ومل يستجب‬ ‫لنا‪.‬‬ ‫حتدثت أم أمحد عن عدم متثيل املرأة يف اجمللس فتقول ‪:‬‬ ‫طالبنا بتمثيل للمرأة باجمللس ولكن أجابنا رئيس اجمللس بأن‬ ‫اآلن ليس وقت انتخابات فالظروف ال تسمح بذلك‪!..‬‬

‫دورات ومواهب‬

‫مل تكن (مجعية إعانة املرأة يف تل أبيض) الوحيدة يف املدينة‪،‬‬ ‫بل هناك مجعية ومنظمات نسائية أخرى كمنظمة (أنا‪-‬‬ ‫هي) ‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫التقت جسر برئيسة املنظمة صباح الطحري واليت قالت القادمة ويف أي انتخابات ستكون املرأة جاهزة للرتشح‬ ‫‪ :‬أن هدف املنطمة مساعدة املرأة وتثقيفها والنهوض هبا ليكون هلا متثيل‪.‬‬ ‫ملستوى أفضل‪ ،‬كي تكون جاهزة للمشاركة باحلياة العامة‬ ‫نقطة ضعف ووعد‬ ‫السياسية واالجتماعية‪.‬‬ ‫وتكشف الطحري أن املنظمة تضم حنو ‪ 40‬فتاة ميتلكن التقت «جسر» رئيس اجمللس احمللي مبدينة تل أبيض أكرم‬ ‫مواهب عديدة ومتعلمات مبراحل تعليمية متقدمة دادا فأوضح‪ :‬مل متثل املرأة يف اجمللس احمللي ونعرتف بأن‬ ‫(جامعات‪ -‬معلمات) ومجيعهن اجتمعن للنهوض بدور تلك النقطة نقطة ضعف لدينا ونعلم أن النظام قد مهش‬ ‫دور املرأة يف اجملتمع ولكننا اآلن منر بظروف عصيبة من‬ ‫املرأة‪.‬‬ ‫وتضيف الطحري بأن «هناك فتيات لديهن موهبة يف الناحية األمنية واملهنية‪.‬‬ ‫وعن عدم تزويد مجعيات النساء اليت تعمل يف جمال اإلغاثة‬ ‫التطريز وأخريات لديهن فكر ثقايف واجتماعي مميز»‪.‬‬ ‫تتحدث رئيسة املنظمة عن دورات أقامتها املنظمة للنسوة باملواد يقول الدادا‪ :‬بأن الكميات اليت تأيت عن طريق‬ ‫يف جمال اخلياطة لتأمني مصدر دخل تستطيع املرأة من اجمللس هي كميات قليلة وال تليب كافة االحتياجات وحنن‬ ‫خالله تلبية حاجياهتا‪ ،‬كما كشفت الطحري عن مشروع لدينا مكتب إغاثي يعمل وفق آلية منظمة ومل تكن تلك‬ ‫من الدورات للنساء يف مدينة تل أبيض‪ ،‬كتأهيل كوادر اجلمعيات موجودة أثناء توزيع قطاعات اإلغاثة ومل نعد‬ ‫نسائية ودورات يف التمريض وندوات حوارية وتثقيفية نستلم الكثري من املواد لكي نزيد قطاعاتنا‪.‬‬ ‫وال خيفي رئيس اجمللس احمللي رأيه قائالً‪ :‬إن جملسنا اآلن‬ ‫وتوعوية ‪.‬‬ ‫هو جملس خدمي بامتياز فاملرأة يف الوقت احلايل ال تستطيع‬ ‫اخلروج مع عمال الكهرباء أو املياه أو عمال اإلغاثة‪.‬‬ ‫دعم وشفافية‬ ‫مل ختف الطحري أن هناك منظمة نروجيية (مل تكشف عن لكن الدادا يستدرك بالكشف عن أهنم يدرسون متثيل املرأة‬ ‫امسها) تقدم هلن دعماً مادياً «بسيط»‪ ،‬وأهنا هي شخصياً يف اجمللس «يف األيام القادمة ستكون املرأة ممثلة يف اجمللس‬ ‫تدعم املنظمة لكي تستمر يف العمل‪ ،‬أما عن الدعم املعنوي فنحن ال نريد اقصاءها هنائيا ولكن بعض الظروف أقوى من‬ ‫تقول الطحري ‪ :‬لوقتنا هذا ال يوجد ذاك الدعم الذي اجلميع حيث أننا ال نعيش حبالة من الرخاء واألمور بشكل‬ ‫يشجع املرأة على االستمرار يف العمل ومشاركتها يف مجيع عام مل تستقر بعد على حد تعبريه»‪.‬‬ ‫اجملاالت‪.‬‬ ‫أصعب ما يواجه املرأة هو عدم تقبل بعض األسر لعمل بانتظار الوعود‬ ‫الفتيات داخل املؤسسات العامة فأكثرهم ال حيبذون فكرة ما جيري يف تل ابيض يعرب عن مناطق عديدة‪ ،‬أصبحت‬ ‫أختالطهن بالرجال فأغلب األهايل ال يقبلون ذلك حبسب حبكم «احملررة» من قوات النظام ومازالت اسرية عقلية‬ ‫«متزمته» اجتاه دور املرأة يف احلياة العامة ومكانتها‪ ،‬وبني‬ ‫الطحري‪.‬‬ ‫وعن الدور الذي تلعبه النساء اآلن داخل اجملتمع وعلى ما جيب وما هو قائم تنتظر نساء تل أبيض تنفيذ الوعود‬ ‫مستوى متثيليها يف اجمللس‪ ،‬قالت الطحري رمبا الظروف اليت أطلقها أصحاب القرار يف املدينة بأن تأخذ حقوقها يف‬ ‫اآلن ال تسمح بتمثيل املرأة داخل اجمللس ولكن يف املرحلة مجيع اجملاالت لتنهض بدورها كما ينبغي‪.‬‬


‫مقابلة‬ ‫أبو معاذ لـ «جسر»‪ :‬هكذا تأسست حركة أحرار الشام‬ ‫بدأ مجاهدًا في العراق ثم نزي ً‬ ‫ال في سجن صيدنايا واليوم أحد أبرز قادة الحركة‬ ‫• أسسنا الحركة داخل سجن صيدنايا وانتخبنا رجالً من االخوة ليكون القائد‬ ‫• هتاف الموت وال المذلة اطلقناه في سجن صيدنايا اثناء مجزرة ‪2008‬‬ ‫• أسرنا مدير السجن وعدد كبير من العناصر وبقوا لدينا ‪ 17‬يوماً قبل االقتحام‬ ‫• قدمنا مطالب قابلها النظام بمجزرة وأدركنا ان ال حل مع النظام إال باستخدام السالح‬ ‫• النظام ال يلتزم بأي ميثاق او اتفاق وال يتوانى عن قتل شعب أعزل‬ ‫حسين الغجر‬ ‫يلف الغموض عدد من التشكيالت املقاتلة يف سوريا‪،‬‬ ‫وال يعرف عنها السوريني إال ما ينشر من بيانات مقتضبة‬ ‫ال تتحدث عنها بقدر ما تتحدث عن عملياهتا‪ ،‬حركة‬ ‫أحرار الشام اسم ال ميكن للمتابع للثورة السورية إال ان‬ ‫يتوقف عنده‪ ،‬فاالسم معروف كأحد التشكيالت املعارضة‬ ‫العسكرية «االسالمية» اليت نفذت العديد من العمليات‬ ‫ليس آخرها مشاركتها يف حترير مدينة الرقة‪.‬‬ ‫جريدة جسر التقت أحد قادة أحرار الشام بريف مدينة‬ ‫إدلب‪ ،‬وأحد مؤسسيها وامللقب (أبو معاذ)‪ ،‬والذي‬ ‫يكشف ألول مرة بأن املؤسسني تعاهدوا من داخل سجن‬ ‫صيدنايا على تشكيل احلركة‪ ،‬وخرجوا ليرتمجوا عملياً‬ ‫القناعات اليت تشكلت لديهم عن النظام اثناء مواجهتهم‬ ‫معه‪ ،‬كما يكشف عن جوانب هام خلفايا وخلفيات احلركة‪.‬‬

‫من العراق إلى صيدنايا ‪:‬‬ ‫يرى أبو معاذ البالغ من العمر ‪ 45‬سنة‪ ،‬أن على الباحث‬ ‫يف تشكيل وتأسيس حركة أحرار الشام ال بد له من العودة‬ ‫إىل احتالل العراق‪ ،‬ومن مث سجن صيدنايا الذي حتول بعد‬ ‫سقوط العراق ليصبح أكرب جتمع للمقاتلني واجملاهدين الذين‬ ‫عادوا من هناك‪ ،‬ليضعهم نظام األسد فيه دون اي حماكمة‪،‬‬ ‫هذا ما جعله اآلن رمبا يندم على ما فعل حيث انقلب‬ ‫السحر على الساحر‪.‬‬ ‫أليب معاذ قصة بدأت بالعراق حيث ذهب يف العام ‪2003‬‬ ‫اىل هناك للدفاع عنه أمام االحتالل األمريكي حاله حال‬ ‫الكثري من الشباب العريب واملسلم‪ ،‬هناك حتول اىل ضابط‬ ‫أمن اجملاهدين مبحض الصدفة حيث كان صلة الوصل بني‬ ‫ضباط اجليش العراقي واجملاهدين لفرتة انتهت بعد سقوط‬ ‫بغداد خبمسة عشر يوماً حيث عاد اىل سوريا ليعتقل فيما‬ ‫بعد بتهمة كونه ضابط أمن اجملاهدين كما يقول‪.‬‬ ‫سجن صيدنايا البداية والتأسيس‬ ‫يرجع ابو معاذ مرحلة التأسيس إىل سجن صيدنايا حيث‬ ‫قال ‪ :‬يف ‪ 2008 /7/ 5‬حدث مترد داخل سجن صيدنايا‬

‫الشهري والذي انتهى مبجزرة راح ضحيتها العشرات من‬ ‫السجناء السياسيني‪.‬‬ ‫هذا السجن الذي يضم اآلالف‪ %90 ،‬من نزالئه هم‬ ‫االسالميني والنشطاء االكراد‪ ،‬حاول حينها النظام أن ينهي‬ ‫التمرد وأن خيفي ما حيدث داخله ولكنه للمرة األوىل مل‬ ‫ينجح يف ذلك جناحا كامالً حيث استطعنا احلصول على‬ ‫استقالل كامل داخل السجن والذي استمر وقتها ألشهر‬ ‫قبل اقتحام السجن‪ ،‬أطلقنا حينها هتافاً يرتدد اآلن يف الثورة‬ ‫السورية وكل من كان هناك يعرف هذا اهلتاف حيث قلنا‬ ‫(املوت وال املذلة)‪.‬‬ ‫ومن األشياء اليت مل يتجرأ النظام على قوهلا يف ذلك الوقت‬ ‫هو أننا استطعنا ان نأسر مدير السجن وعدد كبري من‬ ‫عناصر النظام والذي بلغ عددهم ‪ 1635‬عنصراً أبرزهم‬ ‫املقدم منذر والذي كان معروفاً لدى كل من يدخل صيدنايا‬ ‫وبقوا لدينا ملدة سبعة عشر يوماً جرت خالهلا مفاوضات‬ ‫لفك األسرى من السجناء والذي كان عددهم ‪ 30‬سجيناً‪،‬‬ ‫قتل منهم ‪ 4‬وبادلنا اجليش واألمن وقتها على الباقي منهم‬ ‫وكانت لدينا حينها مطالب واضحة وهي‪ :‬تدمري سجن‬ ‫صيدنايا واالفراج عن السجناء مجيعاً ومقابلة بشار األسد‪.‬‬ ‫وطبعاً مل يتم أي شيء سوى اجملزرة اليت ارتكبها اجليش‬ ‫حينها‪ ،‬لذلك أدركنا أن احلل مع هكذا نظام هو السالح‬ ‫فقط‪ ،‬وبدأنا بتأسيس ما أصبح اليوم حركة أحرار الشام‬ ‫حيث قمنا بانتخاب رجل من االخوة داخل السجن ليكون‬ ‫القائد‪ ،‬وبدأنا بتوزيع املسؤوليات‪ ،‬من االخوة من اختص‬ ‫بالتحليل ومنهم باإلعالم‪ ،‬ووضعنا خمطط كامل لكل شيء‪.‬‬ ‫حىت أننا وضعنا مكان االنطالقة حيث متّ اختيار بانياس‬ ‫وذلك لعدة أسباب أبرزها هو ما يتعرض له سكان هذه‬ ‫املدينة والقرى اجملاورة من متييز طائفي الكل يعرفه وخصوصاً‬ ‫بعض القرى اليت هجر سكاهنا املسلمون من اليونان‪ ،‬واتفقنا‬ ‫أن من خيرج منّا ينتظر حىت خروج أكرب عدد ممكن من‬ ‫املؤسسني‪ ،‬وفعالً يف عام ‪ 2010‬بدأ النظام باإلفراج عن‬ ‫عدد من سجناء صيدنايا نتيجة للضغوط اليت وقعت عليه‪،‬‬ ‫وكذلك خرجت الدفعة الثانية يف شهر نوفمرب ‪ 2011‬بعد‬ ‫إلغاء حمكمة أمن الدولة‪.‬‬ ‫كانت حينها الثورة تغطي معظم أحناء سوريا ولكنها سلمية‬ ‫يف غالبيتها حينها استطعنا إعادة مجع انفسنا وترتيب االمور‬ ‫على أرض الواقع وأمام استخدام النظام لكل أدوات القتل‬ ‫والتدمري جتاه الشعب السوري تأكدنا بأن ما وصلنا اليه يف‬ ‫‪ 2008‬من قناعة‪ ،‬أن هكذا نظام ال ميكن اسقاطه بغري‬ ‫السالح‪ ،‬فهو ال يلتزم بأي ميثاق او اتفاق وال يتواىن عن‬ ‫قتل شعب أعزل بأكثر الطرق خسة وإجراماً‪.‬‬

‫التشكيل و االنطالقة‬ ‫قمنا حينها بتشكيل القوة العسكرية واليت بقيت ألشهر‬ ‫تنفذ عملياهتا حتت اسم اجليش احلر‪ ،‬وذلك يف ريف محاة‪،‬‬ ‫حىت اندجمت جمموعة من األلوية والكتائب يف كثري من‬ ‫احملافظات‪ ،‬واحتدت حتت اسم حركة أحرار الشام االسالمية‬ ‫وذلك يف الشهر الثاين من العام ‪ 2012‬وتتألف حركة احرار‬ ‫الشام من‪ :‬لواء االميان يف دمشق وحركة الفجر االسالمية‬ ‫يف حلب والطليعة املقاتلة يف بنش‪ ،‬وكتائب احرار الشام‬ ‫وهي تقدر حبوايل ‪ 200‬كتيبة مقاتلة تنتشر على معظم‬ ‫جبهات سوريا‪.‬‬ ‫دولة لكل السوريين‬ ‫ورغم ان تقارير اعالمية تصنف حركة احرار الشام من‬ ‫احلركات «املتشددة» اليت تريد تطبيق الشريعة االسالمية‬ ‫على اجملتمع السوري‪ ،‬غري أن ايب معاذ يقدم حركتة بشكل‬ ‫خمتلف‪ ،‬حيث يقول «حنن نعمل بشكل مؤسسات لنا‬ ‫مكاتبنا املدنية والسياسية واالغاثية‪ ،‬ونسعى ككل الشعب‬ ‫السوري اىل اسقاط النظام الذي قتل ما قتل من الشعب‬ ‫السوري ودمر معظم بنيته التحتية لنصل فيما بعد اىل حترير‬ ‫سوريا وبناء دولة جلميع السوريني ال ظلم فيها وال قتل دولة‬ ‫حترتم وتقدر اهلها وهدفنا االساسي اآلن هو اسقاط النظام‬ ‫والتحرر من سلطة القتل واملوت‪.‬‬

‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫‪7‬‬


‫شباب‬ ‫طالب السويداء في الميدان‬ ‫الحراك الطالبي بالسويداء يكسر صمت الجبل ويلهب الشوارع بالهتافات للثورة‬

‫• لم نتحمل رؤية المحافظة التي ولدنا فيها معزولة عن الحراك الثوري‬ ‫• أطلقنا حملة أنا طالب ومن حقي طالب ونعمل في إغاثة ضيوف المحافطة‬ ‫• لن نتوقف حتى رحيل بشار االسد ونظامه القمعي وبناء سوريا الجديدة‬ ‫خلدون الجبل‬ ‫طالب يف مقتبل العمر بعضهم مازال يف املرحلة االعدادية‬ ‫والثانوية‪ ،‬شكلوا تنسيقية خاصة هبم‪ ،‬وشقوا طريقهم وسط‬ ‫صمت البازلت‪ ،‬ال احد يعرف كيف ومىت ينفجرون فجأة‬ ‫من مكان ما وسط مدينة السويداء‪ ،‬هتدر اصواهتم كالربكان‬ ‫متحدين بقبضاهتم الغضة «قطعان» االمن والشبيحة‪.‬‬ ‫« لن نتوقف عن ترداد أهازيج الثورة‪ ..‬مهما كان الثمن‪..‬‬ ‫سنعيد الروح جلبلنا ولن نقبله إال ثائراً»‪ ،‬بتلك العبارات من‬ ‫التحدي خلص طالب(صف عاشر) من حمافظة السويداء‬ ‫لـ»جسر» حراكهم السلمي منذ مطلع الثورة‪ ،‬معترباً أن‬ ‫«قطار الثورة» ليس ٍ‬ ‫ببعيد عن أهل اجلبل وأن تأخروا عن‬ ‫اللحاق به حىت اآلن‪.‬‬ ‫بسواعدهم الغضة تحدوا النظام‬ ‫(ر‪.‬ش) أحد طالب كلية اآلداب يرى أن طالب السويداء‬ ‫انتقلوا من مقاعد الدراسة إىل منابر احلرية بشكل واضح‬ ‫وملموس عرب مراحل النشاط السلمي للمحافظة‪ ،‬حاملني‬ ‫ٍ‬ ‫حمافظة مل تلتحق بركب ثورة الشعب‬ ‫على اكتافهم «تاريخ‬ ‫السوري ضد نظام األسد بشكل واسع»‪ ،‬باستثناء بعض‬ ‫احملاوالت الفردية اليت ال تسمن من جوع وال تغين من‬ ‫عطش حىت اللحظة‪.‬‬ ‫وتابع طالب السنة الثانية أن «احلراك الطاليب برز يف احملافظة‬ ‫بشكل كبري وسط تراجع بقية الفئات االجتماعية اليت‬ ‫اليزال التخوف من القبضة األمنية يسيطر عليها»‪ ،‬موكداً‬ ‫أن «النشاط الثوري للطالب خيطو خبطوات ثابتة رغم‬ ‫أعمارهم الصغرية لكن ثقافتهم ورغبتهم يف مشاركة كافة‬ ‫أبناء الوطن يف األمل واألمل املشرتك وبناء الدولة املنشودة‬ ‫كان قاعدة أساسية لكافة نشاطاهتم»‪.‬‬ ‫وأردف (ر‪.‬ش) «مل نتحمل رؤية احملافظة اليت ولدنا فيها‬ ‫معزولة عن احلراك الثوري ضد آلة القمع والقتل للنظام‬ ‫فقمنا بنشاطات عدة للتعبري عن موقفنا متثلت يف التظاهر‬ ‫واالعتصامات والوقفات التضامنية مع املعتقلني واملشاركة‬ ‫بشكل فاعل يف النشاط االغاثي للنازحني من بقية املناطق‬ ‫السورية‪ ،‬إضافة إىل تشكيل فرق تطوعية ملساعدة األطفال‬ ‫النازحني على جتنب احلالة النفسية السيئة النامجة عن الة‬ ‫احلرب والقتل»‪.‬‬ ‫توثيق للبدايات‬ ‫وخاض طالب السويداء منذ مطلع الثورة دوراً أساسياً‬ ‫وفاعالً يف حراك حمافظتهم‪ ،‬واخنرطوا بأعدادهم الكبرية يف‬ ‫مظاهراهتا الناجحة (ساحة الفخار ‪ ،2011-7-7‬شهبا‬ ‫‪ ،2012-2-7‬مظاهرة املؤسسة العسكرية ‪-6-27‬‬ ‫‪ ،2012‬وتشييع الشهيدين معني رضوان وصفوان شقري‬ ‫‪.)2012-7-6‬‬ ‫بدأ حراكهم الطاليب على شكل اعتصامات ومظاهرات‬ ‫«طيارة» اثر اعتقال الطالب سامي مسعود ويزن الشوفاين‬ ‫وأجمد خابورة ويزن جربوع بتاريخ ‪ 2012-3-9‬من قبل‬

‫‪8‬‬

‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫األمن السياسي على خلفية مشاركتهم يف نشاطات بخ‬ ‫وتوزيع مناشري مناهضة لنظام األسد‪.‬‬ ‫أخرجوا مدرسهم من السجن‬ ‫أخذ طالب املدارس دوراً مستقالً عن حراك شارع احملافظة‬ ‫يف الفرتة األخرية‪ ،‬وخطاً طالبياً صرفاً منذ اعتقال األستاذ‬ ‫أدهم مسعود من قبل األمن العسكري يف ‪-11-29‬‬ ‫هب طالبه يف مدرسة (شكيب أرسالن)‬ ‫‪ ،2012‬إذ َّ‬ ‫بسلسلة من االعتصامات أمام مديرية الرتبية يف احملافظة‪،‬‬ ‫ما دفع قوى األمن إىل إطالق سراحه بعد ‪ 12‬يوماً على‬ ‫اعتقاله راضخني لضغوط الطالب املستمرة‪.‬‬ ‫ومل يتوقف طالب مدرسة (أرسالن) عن حراكهم السلمي‬ ‫مع خروج مدرس مادة الرياضيات من سجون األسد‪ ،‬بل‬ ‫صعدوا من حراكهم الثوري السلمي وخرجوا يف مظاهرات‬ ‫ّ‬ ‫عديدة داخل املدرسة نادت بـ»احلرية وإسقاط النظام‬ ‫وحيّت شهداء احملافظة وأبطال الوطن» حبسب أحد‬ ‫الطالب الناشطني من السويداء‪.‬‬ ‫كما دعوا بقية املدارس يف احملافظة لاللتحاق بركب الثورة‬ ‫وإعادة السويداء إىل «طريقها الصحيح»‪ ،‬وقد القت‬ ‫دعواهتم قبول واستجابة العديد من املدارس يف احملافظة‬ ‫كاملتفوقني وكمال عبيد واللواء وغريها‪.‬‬ ‫كما زيّن أحرار قرى القريّا وشهبا وعريقة «سبورات»‬ ‫مدارسهم بعبارات احلرية واالستنكار لـ»جرائم العصابة‬ ‫األسدية احلاكمة على امتداد الوطن الغايل» حبسب تعبري‬ ‫أحد طالب املدارس املذكورة‪ ،‬معلنني تضامنهم الكامل‬ ‫مع شهداء الوطن ومدارس املدينة الثائرة ومنخرطني بالتايل‬ ‫حبراك الطالب الثوري‪.‬‬ ‫تظاهروا لساعتين اثر استشهاد زميلهم‬

‫وتكرس جناح «املخطط الثوري الطاليب» مبظاهرة التضامن‬ ‫ّ‬ ‫مع شهيد السويداء الشاب ناصر مجول شباط املاضي‬

‫خبروج أكثر من ألف ومخسمائة طالب وطالبة‪ ،‬جابوا‬ ‫خالهلا شوارع احملافظة انطالقاً من مدرسة كمال عبيد مروراً‬ ‫بدوار الزنبقة وبيت الشهيد انتهاءً بساحة الشعلة ولفرتة‬ ‫زمنية جتاوزت الساعتني‪ ،‬رددوا خالهلا أغاين وأهازيج ثورة‬ ‫الكرامة يف مشهد يعد األبرز للمحافظة منذ اشتعال فتيل‬ ‫الثورة السورية‪.‬‬ ‫وكان أهلي السويداء عثروا على جثة الشاب الناشط ناصر‬ ‫عادل مجول يف أحدى شوارع املدينة‪ ،‬وهو شاب يافع يف‬ ‫الصف احلادي عشر(‪17‬سنة)‪ ،‬وكان قد مت خطفه قبل‬ ‫شهر تقريباً‪ ،‬من قبل «عصابة إجرامية»‪ ،‬طالبت مقابل‬ ‫إخالء سبيله بفدية مالية بلغت املاليني العشرة‪ ،‬مث وجدت‬ ‫جثة يف أحد الشوارع‪ ،‬ومحّل الطالب مسؤولية مقتله‬ ‫«للنظام وعصاباته من الشبيحة»‪.‬‬ ‫حملة من حقي طالب‬ ‫وضمن نشاطهم االبداعي السلمي أطلق طالب السويداء‬ ‫مؤخراً محلة حتت عنوان «أنا طالب ومن حقي طالب»‬ ‫تتجسد باألعمال االحتجاجية السلمية والكتابات‬ ‫واملنشورات ومحالت التوعية مبعىن احلرية ودور الطالب يف‬ ‫صياغة حريتهم و مطالبهم‪ ،‬وهتدف احلملة اىل نشر أفكار‬ ‫الثورة واحلرية بني الطالب و التأكيد على أمهية دورهم يف‬ ‫رسم مستقبل سوريا اجلديدة‪.‬‬ ‫ولن يتوقفوا‬ ‫ويرى الطالب األحرار يف حمافظة السويداء أن حراكهم‬ ‫الثوري لن يتوقف حىت الوصول إىل اهلدف املنشود برحيل‬ ‫نظام بشار اآلسد وبناء سوريا اجلديدة القائمة على العدالة‬ ‫والتمثيل الشرعي احلقيقي بعيداً عن القمع والقبضة االمنية‬ ‫اليت عمدت عائلة األسد إىل تكريسها يف البلد من ‪40‬‬ ‫عاماً حىت اآلن‪.‬‬


‫شعب بوك‬ ‫جولة في صفحة ويوميات المحامي انور البني على الفيسبوك‬ ‫‪https://www.facebook.com/anwar.bounni‬‬

‫حمامي ورئيس املركز السوري للدراسات واألحباث القانونية‪،‬‬ ‫ناشط حقوقي يف جمال الدميقراطية وحقوق اإلنسان‪ ،‬اعتقلته‬ ‫السلطات السورية عدة مرات على خلفية نشاطه احلقوقي‪،‬‬ ‫اعتقل يف العام ‪ 2006‬ملدة مخس سنوات‪ ،‬يرفض اخلروج‬ ‫من سوريا بالرغم من كل الضغوط اليت يواجهها‪ ،‬متزوج‬ ‫ولديه ابنة‪ ،‬متتاز صفحته على موقع التواصل اإلجتماعي‬ ‫الفيس بوك بعدم وجود اي معلومات شخصية كاملواليد‬ ‫واحلالة االجتماعية وال حىت يوجد ذكر لتجربته يف املعتقل‪.‬‬

‫املرحلة املاضية ومصري مرتكيب جرا‪See More...‬‬ ‫يحدثنا الفيس بوك عن المحامي أنور البني‪:‬‬

‫ينصب اهتمام السيد البين على الثورة السورية وحال‬ ‫املعتقلني‪ ،‬باإلضافة إىل اهتمامه بالشأن القانوين وتطوير‬ ‫القوانني وتغيري الدستور يف سوريا‪ ،‬نالحظ أن لدى انور‬ ‫البين ‪ 25‬مالحظة منشورة على صفحته‪ ،‬هتتم بالشؤون‬ ‫القانونية‪ ،‬فقد كتب عن قانون األحزاب وعن الدستور‬ ‫اجلديد وعن محاية القانون للمجرمني من خالل بعض مواده‬ ‫باإلضافة إىل بعض مواد الدستور‪.‬‬ ‫يشارك البين يف ‪ 143‬جمموعة‪ ،‬مجيعها تعىن بالشأن‬ ‫السوري ويف الشؤون الثقافية والرتبوية‪ ،‬وأصدقاء البين على‬ ‫الفيس بوك يبلغ عددهم ال ‪ 4987‬معظمهم من املثقفني‬ ‫واحملامني والكتاب‪.‬‬ ‫تعترب صفحة السيد أنور البين مرجعاً يف اجملال القانوين ويف‬ ‫جمال املعتقلني واملفرج عنهم‪.‬‬ ‫نشر البني في ‪ 27‬نيسان‬ ‫عبارة كتبتها يف أول يوم من عام ‪ . 2012‬وأحببت أن‬ ‫أذ ّكر هبا مع اشتداد تكالب العامل علينا ولكن النصر قريب‬ ‫‪...‬قريب‪...‬قريب‬ ‫أيها الثائر السوري املطالب حبريّته وحقوقه ‪ .‬أنت لن تغري‬ ‫سوريا فقط ‪ ،‬أنت تغري املنطقة والعامل‪.‬‬ ‫تقوم بانتزاع حريتك وحريّة العامل من حولك ‪.‬ستغري‬ ‫مستقبلك ومستقبل املنطقة والعامل‪ ،‬فال تيأس من تكالب‬ ‫كل القوى ضدك ‪،‬فأنت هتز عروشا استشرست مل يتوقع‬ ‫أحدا أهنا ستهتز يوما‪ .‬وترسم مالمح مستقبل مشرق خييف‬ ‫من حياته بالعتمة‪ .‬ستنتصر‪ .‬واجلميع سيأيت ليقبل قدميك‬ ‫شكرا وعرفانا‪ ،‬فانتصارك سيعلّم العامل دروسا ومعاين‬ ‫المركز السوري للدراسات واالبحاث القانونية‬ ‫جديدة‪ ،‬وسيكون تاريخ العامل اجلديد معلّما بعبارة ( قبل‬ ‫نشر البني في ‪ 16‬نيسان ‪:‬‬ ‫الثورة السورية أو بعد الثورة السورية)‬ ‫«على ما يبدو من آثار العفو الصادر اليوم مت اإلفراج عن لدى السيد البين حساب على موقع التويرت أيضا‪،‬‬ ‫جثمان صديقنا احملامي حممد برهان السقال حيث أبلغت ‪anwar al bounni‬‬ ‫الشرطة العسكرية عائلته بإمكان استالم جثمانه للدفن ‪anwaralbounni@ .‬‬ ‫احملامي الدمث واملرح والطيب برهان أب لعائلة من مخسة‬ ‫أطفال أكربهم عمران ذي الثالثة عشر ربيعا ‪ ،‬برهان احملامي‬ ‫الناشط السلمي واملدافع عن املعتقلني‪ ،‬اعتقل منذ أكثر من‬ ‫ستة أشهر لدى األمن العسكري قضى حنبه يف املعتقل ‪.‬‬ ‫لروحك الطاهرة الرمحة ولزوجتك وأطفالك وعائلتك العزاء ‪.‬‬ ‫ولنا بقية الطريق ‪ ،‬رح بنكمل باللي بقيوا»‪.‬‬ ‫يعمل البين مع جمموعة من احملامني على الدفاع عن املعتقلني‬ ‫السياسيني واملعتقلني على خلفية العمل الثوري‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إىل نشرهم ألخبار اإلعتقاالت واإلفراج عن املعتقلني‪ ،‬تعترب‬ ‫هذه الصفحات مرجع يف اجملال القانوين‪.‬‬ ‫إعالن دستوري مؤقت للمرحلة االنتقالية بسوريا نشره‬ ‫البني على صفحته‪:‬‬ ‫ترتدد كثرياً تساؤالت حمقة حول املرحلة االنتقالية ومدهتا‬ ‫واآللية القانونية اليت حتكمها ‪ ،‬وترد أفكار كثرية حول العودة‬ ‫للعمل بدساتري سابقة أو استمرار العمل بالدستور احلايل‬ ‫مع التعديل عليه‪ .‬كما تطرح أسئلة حول طريقة االنتقال‬ ‫إىل بيئة قانونية جديدة دميوقراطية يكون الشعب فيها هو‬ ‫صاحب القرار‪ ،‬مع طريقة إعداد دستور جديد وتصفية آثار‬

‫هناك ربط بني حسايب تويرت وفيس بوك اخلاصني بالسيد‬ ‫البين وكل ما يتم نشره على أحد املوقعني يتم نشره تلقائيا‬ ‫على املوقع اآلخر‪.‬‬ ‫مما قرأت على صفحات الفيس بوك‪:‬‬ ‫وعد بلفور ووعد الفروف‬ ‫هيئة التنسيق حزينة وحنن حزينني كمان على وعد بلفور‬ ‫الذي اعطى ‪ 20‬الف كم مربع لتيدور هرتزل الصهيوين من‬ ‫االرض العربية‬ ‫بس ان اهليئة ‪ ....‬اهليئة انو ناسني كمان انو وعد الفروف‬ ‫صديقهم الصدوق ؟؟! وعد احلاخام خامنئي باعطائه‬ ‫‪ 185‬الف كم مربع من االرض السورية‪.....‬‬ ‫معلومات عامة حول أمن المعلومات‪:‬‬ ‫جيب أن تكون كلمة السر اخلاصة بك أكثر من ‪ 14‬حرفا‬ ‫ويفضل أن حتتوي على أحرف كبرية وأحرف صغرية كما‬ ‫أنه من املفضل وضع رموز ضمن كلمة السر‪ ،‬حاول ان‬ ‫تكون كلمة السر مستخدمة كثريا يف حياتك لكن بعيدا‬ ‫عن امسك او اسم عائلتك او اسم شخص مقرب جدا‬ ‫منك‪ ،‬يفضل ان ال حتتوي كلمة السر على رقم هاتفك او‬ ‫مواليدك او مواليد شخص مقرب جدا منك‪ .‬خصص لكل‬ ‫حساب كلمة سر خاصة وحاول عدم توحيد كلمات السر‬ ‫اخلاصة بك‪.‬‬ ‫ميكن استخدام برنامج « ‪ « KeePass‬حلفظ كلمات‬ ‫السر اخلاصة بك وهو برنامج آمن جدا‪.‬‬ ‫ميكن حتميل الربنامج من خالل هذا الرابط « ‪http://‬‬ ‫‪.»keepass.info/download.html‬‬

‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫‪9‬‬


‫كوميديا جسر‬

‫كوميديا جسر‬ ‫نبيل يوسف‬

‫جماعة «األينعم» تطور طبيعي لبعض أنواع الشبيحة القابلة للتطور‬ ‫األينعمجية مصطلح ملن يكررون كلمة «أي نعم» وهم‬ ‫مؤيدون للنظام السوري إمنا بطريقة حتاول االلتفاف على‬ ‫التشبيه بالشبيحة‪ ،‬مبعىن أن «األينعمجي» مؤيد حبذر‪،‬‬ ‫حياول اللعب على احلبال‪ ،‬غالبا بطريقة مكشوفة للجميع‪.‬‬ ‫محاولة للقبض علية‬ ‫واألينعمجي هو تلك الشخصية االعتبارية اليت تكثر من‬ ‫لقاءاهتا على القنوات امليالة للتأييد ولكن ليست رمسية‬ ‫سورية بوضوح (امليادين‪ ،‬اجلديد‪ )NBN ،‬وتدافع عن‬

‫مواقف النظام السوري املتعلقة باملقاومة وثقافة الرد على‬ ‫السؤال من فوق‪ ،‬إال أن هذه الشخصية غالباً ما تقول «أي‬ ‫نعم النظام فيه أخطاء»‪« ،‬أي نعم احلرية مطلب شعيب»‪،‬‬ ‫«أي نعم سوريا تعاين من الفساد كثرياً» وتتبع دائماً بكلمة‬ ‫«لكن» وخلف هذه ا»لكن» يكمن التربير الواضح لكل‬ ‫ما يقوم به النظام فتخلق الصورة الواضحة لصاحبها متخلياً‬ ‫عن مضمون أي نعم السابقة»‪.‬‬ ‫بعض شخصيات األينعم خياف الكثريون من التعقيب على‬

‫موقفها ملا هلا من تاريخ نضايل‪ ،‬أو قيمة فكرية وسياسية‪،‬‬ ‫ويف املراحل األخرية صنفت الكثري من األمساء حتت قائمة‬ ‫«األينعمجية» من جناح واكيم إىل زياد الرحباين وحىت عبد‬ ‫الباري عطوان بل وبعض أعضاء هيئة التنسيق الوطنية‬ ‫الذين ال خيتلفون كثرياً عن موقف «األينعمجي» إال أهنم‬ ‫ال يكررون كلمة «أينعم»‪.‬‬ ‫لألينعمجي صفات كثرية خيتلف فيها عن «املنحبكجي»‬ ‫على سبيل املثال هو ال يكرر إجنازات بشار األسد بل‬ ‫وقد يهرب من لفظ امسه‪ ،‬اليركز على املعارضة املسلحة‬ ‫كإرهابيني وإمنا يركز على الفشل الدبلوماسي للمعارضة‬ ‫اخلارجية «رغم منطقية هذا الطرح»‪ ،‬يتباكى على وضع‬ ‫سوريا أكثر مما يتفائل مبستقبل القضاء على اإلرهابيني‪ ،‬بني‬ ‫كل ثالثة «أزمة سوريا» يقول «ثورة سوريا»‪ ،‬يتغىن مباضي‬ ‫املظاهرات السلمية ويعترب بدء الكفاح املسلح اهنياراً للثورة‪.‬‬ ‫مواصفاته الجسدية‬ ‫يلجأ إىل شتم إسرائيل وقطر وأمريكا وحىت روسيا وإيران‬ ‫أحياناً بصيغة مشاريع سياسية ال بطريقة غوغائية‪،‬‬ ‫األينعمجي حمبوب من النظام السوري إال أنه حياول أن‬ ‫خيفي تلك العالقة العاطفية وال ميارس احلب مع النظام‬ ‫بشكل فاقع‪ ،‬وال يُنشئ صفحات على الفيس بوك لعشاقه‬ ‫ومؤيديه‪ ،‬األينعمجي حياول التوسط كثرياً ويستغل أي‬ ‫نقطة ضعف أو خلل فيكربها لصاحل النظام ويتحدث يف‬ ‫التاريخ أكثر مما يتحدث يف احلاضر‪ ،‬ينتمي إىل تيارات‬ ‫يسارية غالباً‪ ،‬ويقول املقاومة اللبنانية وال يقول حزب اهلل أو‬ ‫حسن نصر اهلل‪ ..،‬حليق الذقن‪ ..‬مدخن‪ ..‬يهتم بشكله‬ ‫قليالً‪ ...‬يفضل املوسيقى الكالسيكية ويهاجم األجيال‬ ‫اجلديدة وهوسها بكل جديد‬

‫قدري جميل السحري يبتكر الحلول لكل شيء‬

‫«سيطرة اإلرهابيني على حقول النفط ‪ ..‬تتطلب إطالة‬ ‫أمد االستفادة من االحتياطي احلايل عرب ابتكار حلول‬ ‫إبداعية»‪ ،‬كيف ميكن تفسري هذه احللول اليت يعمل عليها‬ ‫نائب رئيس جملس الوزراء للشؤون االقتصادية وزير التجارة‬ ‫الداخلية ومحاية املستهلك‪ ،‬فاالحتياطي الذي يف يد الدولة‬

‫‪10‬‬

‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫هو القائم على مد خمتلف مؤسسات اإلنتاج واخلدمات‬ ‫املتبقية بيدها‪ ،‬فاإلبداع إذاً يكمن إما بتخفيض نسبة‬ ‫اإلنتاج أو قطع اخلدمات أو منع التوزيع املنزيل‪ ..‬أو رمبا‬ ‫احلوار ‪ ..‬ذلك احلل اإلبداعي الذي ال يفارق لسان قدري‬ ‫مجيل يف كل منتدى أو لقاء‪« ،‬احلوار» حل لكل شيء من‬

‫باألسماء موالو األسد‬ ‫يتفوقون في عدد السكان‬ ‫ال خيف على عقل أحد أن الدبلوماسية الروسية أفرزت‬ ‫وتفرز عرب تارخيها‪ ،‬شخصيات وعقول أكثر ما يقال‬ ‫عنها أهنا اتبعت دورات إعداد حزيب عقائدي يف البعث‬ ‫وخترجت برتبة عضو عامل‪ ...‬ولكل دبلوماسي أو سياسي‬ ‫سوري نظريه يف اجلانب الروسي‪ ،‬ميكنك أن جتد هبجت‬ ‫سليمان روسي مثالً‪ ،‬أو حىت رفيق لطف روسي‪ ،‬هناك‬ ‫منهم من مل يقتنع حىت االن بسقوط االحتاد السوفييت‪....‬‬ ‫وهنا تربز شخصية دبلوماسية روسية فذة تقارن مؤيدي‬ ‫األسد مبعارضيه فتقول إن معظم دول معارضة األسد ال‬ ‫يبلغ تعداد سكاهنا حي من أحياء العاصمة الصينية بكني‬ ‫حيث عدد سكان الصني واهلند لوحدمها أكثر من نصف‬ ‫سكان الكرة األرضية‪ ،‬فماذا لو أضيفت روسيا‪ ،‬وجنوب‬ ‫أفريقيا‪ ،‬والربازيل‪ ،‬وإيران‪ ،‬وغريها الكثري من الدول‪..‬‬ ‫كلهم في صف األسد وهو يشكي من المؤامرة الكونية‬ ‫‪ ...‬بطر‬ ‫منظور الوزير «الفريد من نوعه»‪.‬‬ ‫ومن الالفت أن الشيوعي اليساري الذي صنف نفسه من‬ ‫معارضي نظام «حافظ األسد» على أقل تقدير‪ ،‬يرى أن‬ ‫األزمة االقتصادية سببها الرتاجع عن السياسات االقتصادية‬ ‫اليت كانت متبعة خالل حقبة السبعينات والثمانينات‪،‬‬ ‫وبالعودة إىل تلك املرحلة ال يستحضر املواطن إال طوابري‬ ‫االنتظار اليومي أمام املؤسسات االستهالكية الرمسية لتوزيع‬ ‫املواد التموينية منها‪ ،‬وتقبيل يد الدولة بعد كل علبة حمارم‬ ‫«كنار» أو مسنة «إفت» أو كربيت «الفرس» حيث وزير‬ ‫التموين «صائم الدهر» ووزير اإلسكان «مشنطط»‪،...‬‬ ‫هذا أيضاً ينتمي إىل حلول مجيل اإلبداعية‪ ،‬الذي يصر كل‬ ‫يوم على أن «سعر صرف اللرية السورية يف السوق السوداء‬ ‫غري حقيقي وومهي وهناك إمكانية إلجبار سعر الصرف‬ ‫على الرتاجع أكثر» ‪ ..‬والسؤال كيف؟‪.‬‬ ‫الجواب ‪ ...‬حلول قدري جميل اإلبداعية‬ ‫حلول قدري مجيل ‪ ...‬ميكنها استخراج النفط من ساحة‬ ‫األمويني‪ ...‬وزراعة البطاطا يف حديقة تشرين‪ ...‬وتشغيل‬ ‫احملطات احلرارية على بطاريات أجهزة التحكم الصغرية‪....‬‬ ‫تبول مجاعي يف مصفاة‬ ‫ومجع كل مسؤويل الدولة يف حفلة ّ‬ ‫بانياس لتشغيل آالت التكرير واستخراج موارد الطاقة‪.‬‬


‫منوعات‬ ‫احباط خطة الغتيال مهجرين سوريين في تركيا‬

‫متكنت الشرطة الرتكية من احباط خطة لتنفيذ اعتداءات‬ ‫على الجئني سوريني يف جنوب تركيا واعتقلت ستة اتراك‬ ‫لالشتباه بتورطهم يف هذه القضية‪ ،‬وفق ما أعلن مسؤول‬ ‫تركي االربعاء املاضي ‪ 22‬أيار اجلاري‪.‬‬ ‫وقال جالل الدين ليكيسيز حاكم مقاطعة هاتاي احملاذية‬ ‫لسوريا واليت تضم عدداً من خميمات الالجئني السوريني أن‬ ‫هؤالء املشتبه هبم كانوا خيططون لتنفيذ «هجمات بالعبوات‬

‫الناسفة وخطف الجئني سوريني» من املخيمات‪ ،‬وفقاً‬ ‫ملوقع فرانس ‪.24‬‬ ‫ومل يوضح املسؤول تاريخ حصول عمليات االعتقال إال‬ ‫أنه أشار يف تصرحيات متلفزة إىل أن التحقيق يف القضية‬ ‫ما زال مستمراً‪.‬‬ ‫وحبسب قناة ان يت يف اخلاصة فإن عملية الشرطة حصلت‬ ‫مساء الثالثاء يف هاتاي وحميطها‪.‬‬ ‫يشار أن تركيا تستقبل حنو ‪ 400‬الف الجئ يتوزع نصفهم‬ ‫تقريباً على ‪ 12‬خميماً‪ ،‬وكانت مدينة الرحيانية الرتكية القريبة‬ ‫من احلدود السورية والواقعة داخل مقاطعة هاتاي‪ ،‬تعرضت‬ ‫يف ‪ 11‬أيار اجلاري اىل اعتداء مزدوج بسيارات مفخخة ما‬ ‫أدى إىل سقوط ‪ 51‬قتيالً‪.‬‬ ‫ووجهت تركيا اهتامات اىل ‪ 12‬تركياً بالضلوع يف اهلجوم‬ ‫الذي نسبته اىل جمموعة سرية من اليسار املتطرف الرتكي‬ ‫على صلة بأجهزة استخبارات النظام السوري‪.‬‬

‫اقتراح بريطاني وتأييد فرنسي لوضع حزب اهلل على قائمة المنظمات االرهابية‬

‫كشف مسؤول فرنسي يوم اخلميس املاضي أن فرنسا‬ ‫مستعدة لتأييد مبادرة بريطانية لوضع اجلناح املسلح حلزب‬ ‫اهلل اللبناين يف قائمة االحتاد االورويب للمنظمات االرهابية‬ ‫مؤكداً تصرحيات سابقة لوزير اخلارجية الفرنسي لوران‬ ‫فابيوس‪.‬‬

‫مخيم جديد لالجئين السوريين في‬ ‫االزرق باألردن بتمويل االمم المتحدة‬

‫ستدرس كل اخليارات‪.‬‬ ‫وسبق لربيطانيا أن طلبت االسبوع املاضي من االحتاد تعتزم االمم املتحدة تقدمي ‪ 9.8‬مليون دوالر إلقامة خميم‬ ‫االورويب وضع اجلناح العسكري حلزب اهلل يف قائمة جديد للمهجرين السوريني يف األردن‪ ،‬وفقاً لوكالة األنباء‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫املنظمات االرهابية‪.‬‬ ‫وقال املسؤول الفرنسي ‪-‬مستشهداً بتصرحيات أدىل‬ ‫وأوضح مكتب األمم املتحدة لتنسيق الشؤون اإلنسانية‬ ‫يف الشرق األوسط ومشال أفريقيا بالقاهرة يف بيان نشر‬ ‫اخلميس ‪ 23‬أيار اجلاري أن التمويل سيقدم من املفوضية‬ ‫السامية لشؤون الالجئني وصندوق األمم املتحدة للطفولة‬ ‫(اليونيسيف) ملساعدة نصف مليون الجئ سوري يف‬ ‫األردن‪.‬‬ ‫وبني أن احلكومة األردنية طالبت بدعم األمم املتحدة‬ ‫إلقامة معسكر جديد يف مدينة األزرق وتوفري خدماته‬ ‫لتخفيف الضغط عن خميم الزعرتي بعدما جتاوز عدد‬ ‫الالجئني فيه مئة ألف الجئ‪.‬‬

‫وكانت باريس –وفقاً لوكالة رويرتز‪-‬حذرة يف تأييد خطوات‬ ‫ملعاقبة حزب اهلل خوفاً من اشاعة عدم االستقرار يف لبنان‬ ‫وإمكانية تعريض قوات حفظ السالم التابعة لألمم املتحدة‬ ‫للخطر لكنها أعلنت يف االسابيع القليلة املاضية اهنا‬

‫هبا فابيوس يف ختام اجتماع جمموعة أصدقاء سوريا يف‬ ‫العاصمة االردنية عمان األربعاء أن الدعم املتزايد الذي‬ ‫يقدمه حزب اهلل للرئيس السوري بشار االسد شجع باريس‬ ‫على إعادة النظر يف موقفها‪.‬‬ ‫وقال فابيوس يف تصرحياته سابقة «أود ان أؤكد انه نظرًا‬ ‫للقرار الذي اختذه حزب اهلل وحماربته للسوريني بضراوة‬ ‫شديدة ستتقدم فرنسا باقرتاح لوضع اجلناح العسكري‬ ‫حلزب اهلل يف قائمة املنظمات االرهابية»‪.‬‬

‫وأفاد أن األزمة السورية احلالية تسببت يف تدفق أكثر من‬ ‫‪ 1.5‬مليون الجئ سوري مستضافون بشكل أساسي يف‬ ‫العراق واألردن ولبنان وتركيا ومشال أفريقيا‪.‬‬

‫كما أعلن دبلوماسيون أملان يوم االربعاء املاضي أن برلني‬ ‫ستؤيد أيضا الطلب‬الربيطاين الذي سيتم حبثه اوائل حزيران‬ ‫خالل اجتماع جملموعة عمل خاصة تابعة لالحتاد االورويب‪.‬‬ ‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

‫‪11‬‬


‫األخرية‬

‫جلد مواطنين في سراقب وسط ساحة عامة على يد محكمة شرعية‬ ‫استنكر ناشطون ما مت تداوله على صفحات الناشطني على‬ ‫موقع التواصل االجتماعي الفيسبوك لتسجيل فيديو مصور‬ ‫يظهر رجال احملكمة الشرعية وسط ساحة عامة يف مدينة‬ ‫سراقب التابعة حملافظة ادلب‪ ،‬وهم جيلدون رجلني بسبب‬ ‫خمالفتهما للشريعة‪.‬‬ ‫واعترب أحد املعارضني املدنيني يف دمشق‪ :‬أن ما جرى‬ ‫ال ميثل روح الثورة اليت قامت من أجل االنتصار حلقوق‬ ‫البشر املهدورة ال لالعتداء على كراماهتم حتت اي مسمى‬ ‫كان‪ ،‬مستغرباً أن ينحدر أي من الكتائب املسلحة هلذه‬ ‫املمارسات الغريبة ليس فقط على السوريني بل على العصر‪.‬‬ ‫وظهر يف تسجيل الفيديو املؤرخ بتاريخ يوم ‪ 19‬أيار‬ ‫اجلاري‪ ،‬حشد من الرجال‪ ،‬حيث تال أحدهم بياناً اوضح‬ ‫فيه بأن أحد سكان املدينة (أ‪.‬ر) أقدم على تزويج ابنته‬ ‫للشاب (م ‪.‬ح) قبل أن تنتهي عدة الطالق احملددة بثالثة‬ ‫أشهر (وهي الفرتة الزمنية اليت جيب أن تفصل بني طالق‬ ‫املرأة وزواجها مرة أخرى من رجل اخر حبسب الشريعة وفقاً‬ ‫للبيان) ما استوجب «إقامة احلد عليهما» وعقوبتهما باجللد‬ ‫‪ 50‬جلدة لوالد الفتاة و‪ 45‬جلدة للشاب الذي تزوج ابنته‪،‬‬

‫واعتبار الزواج باطالً‪.‬‬ ‫وحول تطبيق الشريعة يف سوريا قال حمامي ناشط‪ :‬أن هذا‬ ‫جيب ان جيمع عليه السوريني أوال وجيب ان يستمد شرعيته‬ ‫من تفويض مؤسسات منتخبة وليس من رجال دين‪ ،‬أو‬ ‫كتائب مقاتلة» مستبعداً أن يقبل الشعب السوري املكون‬ ‫من طوائف وأديان وقوميات خمتلفة سوى بقوانني عصرية‬ ‫مدنية حترتم وتأخذ بشرعة حقوق االنسان‪.‬‬ ‫وكان التسجيل عرض عملية اجللد على مرآى من احلشد‪،‬‬ ‫وحاول كل من والد الفتاة والشاب استعطاف الرجل الذي‬ ‫يقوم باجللد دون جدوى‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫‪ 28‬أيار ‪ / 2013‬العددالواحد والعشرون‬

العدد الحادي والعشرون من جريدة جسر  

جريدة جسر : جريدة أسبوعية مستقلة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you