Page 1

‫ملف العدد‬

‫‪6‬‬ ‫رصد‬

‫‪10‬‬

‫سورية أسبوعية مستقلة‬

‫السياسة بين البراغماتية والحفاظ على الثوابت‬

‫الجنرال قاسم سليماني ‪ .‬مهندس "المد االيراني"‬ ‫تصدر عن مؤسسة النهرين للثقافة واالعالم‬

‫الثالثاء‬

‫‪ 5‬تشرين الثاني ‪ / 2013‬العددالثالث و األربعون‪ /‬السنة األولى‬

‫ال ُّ‬ ‫حل في جنيف ‪ 2‬فماذا نفعل؟!‬

‫شلل األطفال يعاود الظهور في سورية بعد ‪ 14‬عام على اختفائه‬ ‫زيتون إدلب صديق أهلها‬

‫‪5‬‬

‫دخان احلراقات يقتل املنطقة الشرقية‬

‫‪www.facebook.com/jesrpress‬‬

‫‪8‬‬

‫يف عنتاب‪:‬‬ ‫سوريون عاطلون عن العمل‬

‫‪www.twitter.com/jesr_press‬‬

‫‪9‬‬

‫عبد الناصر العايد‬ ‫حل يف جنيف ‪ 2‬وال يف اجلنيفات الالحقة‪ ،‬وما املفاوضات‬ ‫ال ّ‬ ‫املزعومة سوى مناورة أخرى من مناورات النظام وحلفائه لكسب‬ ‫الوقت‪ ،‬حىت حيني منتصف السنة القادمة‪ ،‬وتنتهي والية رأس‬ ‫النظام اجملرم وتكتمل عملية اتالف سالحه الكيمياوي‪ ،‬وعندها‬ ‫ستكون القضية السورية أمام استحقاقها اجلدي األول على‬ ‫الصعيد الدويل‪ ،‬ورمبا املواجهة النهائية‪.‬‬ ‫يف هذه األثناء سيحاول النظام حتت غطاء املفاوضات أن حيقق‬ ‫أقصى ما يستطيع من مكاسب على األرض وبني السوريني‬ ‫ليبلغ منتصف العام القادم وهو على خري مايرام‪ ،‬فيما الثورة‬ ‫والشعب السوري يف أدين درجات الضعف واالهنيار املادي‬ ‫واملعنوي‪.‬‬ ‫فمن الناحية العسكرية سيعمل بدعم من ايران وروسيا‪،‬‬ ‫وامليلشيات الطائفية اللبنانية والعراقية لتدمري القوى الثورية واحدة‬ ‫بعد أخرى وتشتيت مشلها وبث اليأس يف صفوف مقاتليها لتبلغ‬ ‫منتصف السنة القادمة وهي منهكة وعاجزة‪.‬‬ ‫وسيبث مكائده ومؤامراته بني صفوف املعارضني ليحوهلم إىل‬ ‫كتلة متناقضة متحاربة‪ ،‬ال متلك رصيدا شعبيا وال صفة سياسية‬ ‫متكنها من مقارعته‪.‬‬ ‫وسيواصل محلته االجرامية على الشعب السوري يف الداخل‬ ‫واخلارج من اجل تركيعه‪ ،‬بالتهجري والتجويع واالذالل وحتطيم‬ ‫مناعته الداخلية وصوال إىل اهنيار موقفه وقبوله بأي حل خيلصه‬ ‫من هذه الوضعية املأساوية‪.‬‬ ‫املعارضة السياسية السورية تبدو مدركة لعدم جدوى جنيف‬ ‫‪ ،2‬وتذهب إىل هناك لتدفع االهتام بعدم الرغبة يف الوصول اىل‬ ‫حل سياسي ال أكثر‪ ،‬و ستضع شروطها احلازمة اليت لن تلىب‪،‬‬ ‫وسيفشل املؤمتر‪.‬‬ ‫لكن ماذا لديها غري ذلك؟!‬ ‫أمامها وأمامنا مرحلة من ستة أشهر على األقل قبل الوصول اىل‬ ‫االستحقاق اجلدي كما قلنا ورمبا النهائي‪ ،‬فماذا ستفعل خالله؟‬ ‫اعتقد أهنا مطالبة على األقل مبواجهة خمطط النظام الرتكيعي‬ ‫على الصعيد العسكري والشعيب واالقتصادي والسياسي‪ ،‬أي‬ ‫مقلوب خمطط النظام‪ ،‬وهو برنامج عمل واضح وحمدد‪ ،‬هذا‬ ‫إن مل تستطع أن تتفوق على نفسها‪ ،‬فتستثمر فسحة الوقت‬ ‫املمنوحة هلا فعليا ملدة نصف سنة‪ ،‬لتصنع لنفسها اسرتاتيجية‬ ‫متينة وواثقة و خبالف هنجها وسلوكها االرجتايل املتخبط طوال‬ ‫السنوات الثالثة املنصرمة‪.‬‬ ‫‪jesr.press@gmail.com‬‬


‫أخبار سياسية‬

‫االئتالف‪ :‬لن نشارك بجنيف ‪ 2‬بحضور إيران‬ ‫قال رئيس االئتالف السوري "أمحد اجلربا" يف انطالق‬ ‫اجتماع وزراء خارجية الدول العربية حول سورية يف القاهرة‬ ‫إن "الشعب السوري يواجه نظام املاليل وحنن نقاوم احتالالً‬ ‫ال يرحم"‪ ،‬وكشف "اجلربا" عن أن املعارضة السورية ترفض‬ ‫حضور إيران ملؤمتر جنيف ‪.2‬‬ ‫وأوضح "اجلربا" أن املعارضة السورية ترفض انعقاد جنيف‬ ‫‪ 2‬إذا مل يستطع اجملتمع الدويل تطبيق قرارات جنيف ‪ ،1‬ومل‬ ‫يستطع فتح ممرات آمنة إلنقاذ السوريني‪ ،‬واملنطق يقول‪" :‬ال‬ ‫ضمانة ترجى من عاجز"‪.‬‬ ‫وطالب "اجلربا" اجملتمع الدويل بإعالن إيران دولة حمتلة‬ ‫لسورية‪ ،‬مؤكداً أن "املشاركة يف جنيف ‪ 2‬مرتبطة جبدول‬ ‫زمين حمدد لرحيل النظام"‪.‬‬ ‫ودعا "اجلربا" االجتماع إىل إعالن إيران دولة حمتلة لسورية‬ ‫و"ميليشيا حزب اهلل" منظمة إرهابية ترتكب عمليات‬ ‫تطهري طائفي ومتارس عدواناً على دولة عربية‪ ,‬وعضو‬ ‫مؤسس يف اجلامعة‪ .‬ووضع الدول الدائمة يف جملس األمن‬ ‫أمام مسؤولياهتا؛ كون سورية عضو يف األمم املتحدة‪.‬‬ ‫كما شدد على أن املعارضة "لن حتضر حمادثات السالم‬ ‫املقرتحة يف جنيف ما مل يكن هناك إطار زمين واضح لرحيل‬ ‫األسد"‪.‬‬ ‫وقال اجلربا‪" :‬أطالبكم بقرار واضح مبد الشعب السوري‬ ‫بالسالح إىل أن يتم االنتهاء من اإلعداد جلنيف ‪،2‬‬ ‫وسنقدم ضمانات بأن هذا السالح لن يصل إىل األيدي‬ ‫اخلطأ"‪.‬‬ ‫ومل حيدد "اجلربا" شروط االشرتاك يف "جنيف ‪ ،"2‬لكنه‬ ‫حتدث عن ضمانات وإطار زمين حمدد‪ ،‬ومشاركة موحدة‬ ‫للمعارضة‪ ،‬وانتهاء املؤمتر بنقل كامل للسلطة‪.‬‬

‫حان لتسريع االنتقال السياسي يف سورية‪ ،‬معرباً عن أمله يف‬

‫مطالب املعارضة قبل إقرار الذهاب إىل جنيف ‪.2‬‬

‫اهليئة العامة لـ "االئتالف" يف اسطنبول يومي ‪ 9‬و‪ 10‬من‬

‫وقال العريب‪" :‬إن اجلامعة تريد إطالق عملية سياسية‬ ‫تفاوضية تؤدي إىل بدء مرحلة انتقالية وتشكيل هيئة حكم‬ ‫انتقالية ذات صالحيات تنفيذية كاملة تتوىل مهام املرحلة‬ ‫االنتقالية‪ ،‬واجمللس مطالب اليوم بتوفري كل الدعم لالئتالف‬ ‫الوطين لقوى الثورة واملعارضة السورية؛ حلثه وتشجيعه على‬ ‫املشاركة يف مؤمتر جنيف‪ .‬وكذلك دعم موقفه التفاوضي‬ ‫املطالب بالغطاء العريب ملشاركته يف اإلطار املطلوب لرعاية‬ ‫وإجناح مسار احلل السلمي لألزمة السورية عرب املؤمتر"‪.‬‬ ‫وأكد العريب على أن اجلامعة ستستمر يف بذل املساعي‬ ‫لتخفيف معاناة الشعب السوري داخلياً وخارجياً؛ جراء ما‬ ‫حلق به من قتل ودمار وتشريد‪.‬‬

‫وطالب العريب جملس اجلامعة العربية بدعم املعارضة السورية‬ ‫وحثها على لقبول يف املشاركة يف مؤمتر جنيف ‪ ،2‬وكذلك‬ ‫البدء يف التحضري حلكومة انتقالية ذات صالحيات واضحة‪.‬‬ ‫أما خالد العطية‪ ،‬وزير خارجية قطر‪ ،‬فقد أوضح أن الوقت‬

‫وكان األمني العام للجامعة العربية "نبيل العريب" قد تسلم "أال يكون مؤمتر جنيف ‪ 2‬فرصة للنظام ملمارسة التسويف"‬ ‫من وفد االئتالف‪ ،‬قبل االجتماع‪ ،‬وثيقة تتضمن الئحة وسيقرر االئتالف موقفه من املشاركة يف املؤمتر يف اجتماع‬ ‫وجدد األمني العام دعوته وتشجيعه للمعارضة السورية الشهر اجلاري‪.‬‬ ‫وقد شارك يف اجتماع جملس اجلامعة كل من وزراء خارجية‬ ‫للمشاركة يف "جنيف ‪."2‬‬ ‫وشرح العريب موقف اجلامعة وحتركاهتا قائالً إهنا "استجابت مصر واألردن والعراق والسودان وعمان وفلسطني وقطر‬ ‫لطموحات الشعب السوري حنو نظام سياسي تعددي والكويت ولبنان وليبيا واملغرب وتونس‪ ,‬واقتصر متثيل‬ ‫ودميقراطي‪ ،‬مع احملافظة على وحدة سورية وسيادهتا وسالمة اإلمارات والبحرين على وزير الدولة للشؤون اخلارجية‪ ،‬ومثل‬ ‫أراضيها‪ ،‬والدعوة حلقن الدماء السورية‪ ،‬وأمهيته تزداد يومياً‪ ،‬السعودية نائب وزير اخلارجية األمري عبد العزيز بن عبد اهلل‪،‬‬ ‫ومطالبة جملس األمن لتحمل مسؤولياته باختاذ موقف حلقن واقتصر التمثيل لدى بقية الدول على مندوبيها الدائمني‬ ‫دماء السوريني"‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫لدى اجلامعة‪.‬‬

‫‪ 5‬تشرين الثاني ‪ / 2013‬العدد الثالث و األربعون‬

‫وزير خارجية قطر يلتقي قادة‬ ‫الكتائب اإلسالمية‬ ‫التقى وزير اخلارجية القطري خالد العطية أبرز قيادات‬ ‫«الكتائب اإلسالمية» يف سورية يف سلسلة اجتماعات‬ ‫مبدينة إسطنبول استمرت ليومني‪ ،‬وهدفت االجتماعات إىل‬ ‫بلورة موقف موحد للكتائب اإلسالمية خبصوص العالقة مع‬ ‫االئتالف السوري وهيئة أركان اجليش السوري احلر ومؤمتر‬ ‫«جنيف‪.»2‬‬ ‫وشارك يف االجتماع كل من زهران علوش‪ ،‬قائد «لواء‬ ‫اإلسالم» يف ريف دمشق‪ ،‬وأبو طلحة‪ ،‬القائد العسكري‬ ‫لـ«أحرار الشام»‪ ،‬أحد أكرب فصائل املعارضة‪ .‬كما ضم‬ ‫االجتماع عبد القادر الصاحل‪ ،‬القائد العسكري لـ«لواء‬ ‫التوحيد» الفصيل األقوى يف حلب‪ .‬كذلك شارك يف‬ ‫املداوالت عيسى الشيخ قائد ألوية «صقور الشام»‪،‬‬ ‫وقيادات لعشرين فصيالً مسلحاً آخر مثل «كتائب شهداء‬ ‫سورية» و«أحفاد الرسول» و«أنصار الشام»‪ .‬وكان‬ ‫الغائب األكرب هو فصيل «كتائب الفاروق» الذي ينشط‬ ‫يف محص‪.‬‬ ‫ودعا الوزير القطري خالل سلسلة االجتماعات‪ ،‬إىل‬ ‫اخلروج مبوقف أكثر اعتداالً لتلك الفصائل قبل عقد مؤمتر‬ ‫«جنيف‪.»2‬‬ ‫ومتثل الفصائل الرافضة لـ«جنيف‪ »2‬غالبية احلركة املسلحة‬ ‫املعارضة يف سورية‪ ،‬وهي اليت متتلك القرار الفعلي على‬ ‫األرض يف املناطق احملررة‪.‬‬ ‫غري أن هذه االجتماعات انتهت دون اتفاق واضح على‬ ‫توحيد جهودها يف إطار تنظيمي موحد؛ تردد أنه سيحمل‬ ‫اسم «جيش حممد»‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن تنعقد يف األيام القليلة املقبلة يف تركيا عدة‬ ‫اجتماعات هتدف من خالهلا الدول الداعمة للفصائل‬ ‫املسلحة‪ ،‬خصوصاً قطر وتركيا‪ ،‬إىل تكثيف جهودها‬ ‫للحصول على مواقف أكثر مرونة من قادة املعارضة‬ ‫املسلحة قبل عقد مؤمتر «جنيف‪.»2‬‬ ‫وميثل اجتماع الوزير القطري عودة قوية للدور القطري يف‬ ‫ملف الفصائل املسلحة بسورية‪ ،‬بعد غياب يف األشهر‬ ‫املاضية‪ ،‬خاصة وأن معظم الفصائل املشاركة تع ّد مقربة من‬ ‫قطر أكثر من غريها من الدول الداعمة‪.‬‬


‫أخبار اقتصادية‬

‫‪ 2.2‬بليون دوالر خسائر القطاع الصناعي في سورية‬ ‫أعلن وزير الصناعة السوري كمال الدين طعمة أن خسائر‬ ‫الصناعة بلغت نتيجة ‪ 31‬شهراً من النزاع ‪ 2.2‬بليون‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وقال الوزير لصحيفة «الوطن» بعد اجتماع مع مديري‬ ‫املؤسسات والشركات التابعة للوزارة‪ :‬إن «قيمة األضرار‬ ‫املباشرة وغري املباشرة اليت حلقت بالقطاعني العام واخلاص‬ ‫(الصناعيني) منذ بداية األزمة وحىت الشهر املاضي تشرين تتجاوز ذلك بكثري»‪.‬‬ ‫األول (أكتوبر) بلغت وفق البيانات‪ ،‬املتوافرة ‪ 336‬بليون وكانت وزارة الصناعة السورية قد قدرت قيمة األضرار‬ ‫لرية (‪ 2.2‬بليون دوالر)»‪.‬‬

‫املباشرة وغري املباشرة اليت حلقت مبؤسساهتا وشركاهتا‬

‫وأوضح أن «أضرار القطاع اخلاص بلغت حواىل ‪ 230‬واجلهات التابعة هلا؛ أي القطاع العام فقط‪ ,‬يف أيلول‬ ‫بليون لرية‪ ،‬وأضرار القطاع العام حواىل ‪ 106‬بليون لرية (سبتمرب) املاضي‪ ،‬حبوايل مئة بليون لرية (‪ 500‬مليون‬ ‫(‪ 68,5‬يف املئة من اإلمجايل)»‪.‬‬

‫دوالر)‪ ،‬وفق مصدر رمسي‪.‬‬

‫وأوضح الوزير أن هذا الرقم «غري هنائي وميكن أن يزداد يذكر أن رئيس الوزراء السوري وائل احللقي كان قد أعلن‬ ‫بسبب عدم القدرة على الوصول إىل بعض الشركات يف الثاين من تشرين األول أن تقديراً أولياً لألضرار الناجتة‬ ‫واملنشآت إىل جانب حساب بعض األضرار يف شركات عن النزاع السوري يصل إىل حواىل ‪ 16.5‬بليون دوالر يف‬ ‫القطاع العام حسب القيمة الدفرتية بينما القيمة الفعلية منشآت القطاعني العام واخلاص‪.‬‬

‫انخفاض انتاج النفط بنسبة ‪ %80‬مماكان عليه قبل عامين‬ ‫خنفض إنتاج النفط يف سورية إىل (‪ )31.5‬ألف برميل يومياً‬ ‫خالل عام ‪2013‬م‪ ،‬حيث سجل اخنفاضاً بنسبة‪ % 80‬مقارنة‬ ‫بإنتاجه قبل عامني‪ ،‬حيث وصل إىل (‪ )378‬ألف برميل‬

‫يومياً يف عام ‪2011‬م‪ ،‬وذلك بسبب العقوبات املفروضة‬ ‫على قطاع النفط وتواصل العمليات العسكرية يف البالد‪.‬‬

‫وحبسب تقرير أوردته املؤسسة العامة للنفط "إن اإلنتاج‬

‫الدوالر ينخفض بالسوق السوداء‬ ‫إلى ‪ 142‬ليرة سورية‬ ‫واصل سعر صرف الدوالر مقابل اللرية السورية يف السوق‬ ‫السوداء اخنفاضه‪ ،‬ليسجل االثنني ‪ 142‬لرية‪ ،‬مقرتباً بذلك‬ ‫من سعر صرفه الرمسي الذي وصل إىل ‪ 139.59‬لرية‪.‬‬ ‫وأفاد متعاملون يف السوق السوداء أ ّن "سعر صرف الدوالر‬ ‫اخنفض اليوم‪ ،‬حيث وصل سعر الشراء إىل ‪ 135‬لرية‪ ،‬فيما‬ ‫وصل سعر املبيع إىل ‪ 142‬لرية"‪.‬‬ ‫وكان الدوالر قد سجل سعراً مماثالً بالسوق السوداء قبل‬ ‫حنو مخسة أشهر قبل أن يتجه صعوداً إىل أرقام قياسية‬ ‫وصلت إىل أكثر من ‪ 300‬لرية‪ ،‬ليعاود االخنفاض ليستقر‬ ‫قريباً من ‪ 200‬لرية‪ ،‬قبل أن يهبط سعر الصرف يف األيام‬ ‫القليلة ليسجل دون ‪ 150‬لرية‪.‬‬ ‫إىل ذلك‪ ،‬قارب سعر صرف الدوالر يف السوق السوداء‬ ‫من خالل اخنفاضه سعر الصرف الرمسي‪ ،‬حيث سجل‬ ‫حبسب نشرة أسعار صرف العمالت الصادرة عن املركزي‬ ‫‪ 138.74‬لرية للشراء‪ 139.59 ،‬لرية للمبيع‪.‬‬ ‫واختذ املصرف املركزي مؤخراُ عدة إجراءات للحفاظ على‬ ‫اللرية أمهها‪ :‬عقد عدة جلسات تدخل يف سوق الصرف‬ ‫خلفض سعر صرف الدوالر‪ ,‬والقيام حبملة ملالحقة الصرافني‬ ‫النظاميني ممن خيالفون وغري النظاميني‪ ,‬كما ألزم مؤخراً مجيع‬ ‫املصارف املرخص هلا التعامل بالقطع األجنيب بإجراءين‬ ‫ملعاجلة التفاوت يف سعر الصرف وحفاظاً على قيمة اللرية‬ ‫السورية وقدرهتا الشرائية‪.‬‬ ‫ويشري مسؤولون سوريون إىل أن اخنفاض قيمة اللرية يعود‬ ‫لعوامل داخلية؛ متمثلة يف املضاربة والسمسرة بسعر اللرية‬ ‫يف السوق‪ .‬إضافة لعوامل خارجية؛ تتمثل بالعقوبات‬ ‫االقتصادية واهلجوم على اللرية واحلصار على البلد‪ .‬يف حني‬ ‫تأثر االقتصاد السوري باألحداث اليت تتعرض هلا البالد‪ ،‬ما‬ ‫أثر على االحتياطي النقدي لدى املصارف‪.‬‬ ‫يذكر أن مرسوماً تشريعياً صدر مؤخراً يقضي بتجرمي التعامل‬ ‫بغري اللرية السورية كوسيلة للمدفوعات أو أي نوع من أنواع‬ ‫التداول التجاري أو التسديدات النقدية‪ ،‬سواء كان ذلك‬ ‫بالقطع األجنيب أو باملعادن الثمينة‪.‬‬

‫النفطي خالل األرباع الثالثة من العام اجلاري بلغ‬ ‫(‪ )8.612.880‬برميالً مبعدل إنتاج وسطي بلغ‬ ‫(‪ )31.549‬برميالً يومياً باخنفاض (‪ )163.636‬اوكان إنتاج سورية قد وصل يف عام ‪ 2011‬إىل (‪)378‬‬ ‫برميالً يومياً عن الفرتة نفسها من العام املاضي‪ .‬فيما ألف برميل يومياً وفقاً لتقارير رمسية‪ ,‬إال أن هذا اإلنتاج بدأ‬

‫بلغ املص ّدر من النفط اخلام (‪ )658.998‬برميالً‪ ،‬دون باالخنفاض بعد فرض حظر على استرياد النفط السوري‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫حتديد الوجهة‪ ،‬أما كميات النفط املستورد فقد وصلت إىل حيث كان حجم النفط السوري املص ّدر يتجاوز (‪)140‬‬ ‫ُ‬ ‫(‪ )13.440.751‬برميل بكلفة (‪ )1730‬مليون دوالر"‪ .‬ألف برميل يومياً‪.‬‬ ‫‪ 5‬تشرين األول ‪ / 2013‬العدد الثالث واألربعون‬

‫‪3‬‬


‫تقرير‬

‫شلل األطفال يعاود الظهور في سورية بعد ‪ 14‬عام على اختفائه‬ ‫دير الزور‪ -‬مازن حويش‬ ‫هنا يف ريف دير الزور الشرقي‪ ،‬استقبلت األم‪ ،‬بوجه‬ ‫شاحب ونظرة تائهة‪ ،‬خرب إصابة ابنتها جلني بشلل األطفال‬ ‫الذي عطل عمل ساقيها‪ ،‬والذي سيتسبب هلا بإعاقة مدى‬ ‫احلياة‪ .‬وهو ذات املصري الذي سيواجه عشرات األطفال يف‬ ‫حمافظة دير الزور السورية‪.‬‬ ‫لل األطفال مرضاً شديد العدوى‪ ،‬يصيب‬ ‫يُعتربُ مرض َش ُ‬ ‫بشكل رئيسي األطفال بعمر أقل من مخسة أعوام‪ ،‬ويسبِّبه‬ ‫ٍ‬ ‫بدرجات متفاوتة‪ .‬ويف بيئة‬ ‫فريوس يصيب اجلهاز العصيب‬ ‫مهيأة لسريان العدوى‪ ،‬كالتلوث البيئي وظروف ضعف‬ ‫النظافة الشخصية‪ ،‬يصبح اللقاح الضامن الوحيد لعدم‬ ‫اإلصابة هبذا املرض‪ .‬لكن التطعيم باللقاح اخلاص هبذا‬ ‫املرض توقف تقريباً منذ اندالع الثورة يف معظم أحناء سورية‪.‬‬ ‫وقد أكد أطباء من منظمة "أطباء عرب القارات" بأن هذا‬ ‫املرض قد انتشر بشكل ملحوظ يف دير الزور وريفها‪ ،‬حيث‬ ‫تظهر أعراضه يف واحد فقط من بني كل عشرِة أشخاص‬ ‫مصابني به‪ ،‬وعند اإلصابة هبذا الفريوس يوجد ثالث‬ ‫احتماالت ملراحل تطور االصابة‪ ،‬وهي ختتلف حسب‬ ‫مناعة الطفل املصاب‪:‬‬ ‫احلالة األوىل‪:‬‬ ‫قد يصل الفريوس إىل احلنجرة فقط ويتوقف هناك وال تظهر‬ ‫أية أعراض على الطفل‪ ،‬وذلك بسبب مناعة الطفل الطبيعية‬ ‫أو بسبب إصابة الطفل ساب ًقا فأصبح لديه مناعة داخلية‪،‬‬ ‫أو أن الطفل قد سبق تطعيمه باللقاح املضاد للمرض‪ .‬ويف‬ ‫هذه احلالة‪ ،‬ال تظهر على الطفل املصاب أية عالمات‬ ‫مرضية ويكون حامالً للفريوس فقط‪.‬‬ ‫احلالة الثانية‪:‬‬ ‫قد يتعدى الفريوس احلنجرة ويصل إىل اجلهاز اهلضمي ومنه‬ ‫إىل الدم‪ ،‬ويقف أيضاً هناك بسبب وجود األجسام املضادة‬ ‫اليت تكونت بعد دخول الفريوس إىل الدم‪ .‬ويف هذه احلالة‬ ‫تظهر على املصاب بعض العالمات واألعراض‪ ،‬تتمثل‬ ‫يف‪ :‬ارتفاع احلرارة والقيء وتصلب عضالت الرقبة والظهر‪.‬‬ ‫ختتفي هذه األعراض بعد عدة أيام بال أية أضرار أخرى‪.‬‬

‫يف احلالة الثالثة‪ ،‬وهي األشد خطورة‪ ،‬يتسلل الفريوس إىل املرض‪ ،‬حيث مت تأمني حوايل ‪ 8000‬مثانية آالف جرعة‬ ‫اجلهاز العصيب للطفل ويصيب اخلاليا احلركية يف النخاع وصلت ملدينة العشارة كدفعة أوىل من وزارة الصحة السورية‬ ‫الشوكي بالتلف‪ ،‬ويف هذه احلالة يُـصاب الطفل بشلل يف بعد استشعارهم احلرج‪ ،‬وخصوصاً أن مرض شلل األطفال‬ ‫األطراف السفلية من جسمه خصوصاً‪.‬‬ ‫أخذ صدى واسعاً وكبرياً يف احملافل الدولية املعنية ‪.‬‬ ‫تظهر على الطفل بعد إصابة اجلهاز العصيب بعض وكانت منظمة الصحة العاملية قد حذرت من انتشار شلل‬ ‫األعراض وتتمثل يف‪ :‬ارتفاع درجة احلرارة والصداع مع األطفال يف سورية وقالت إهنا تأكدت من تفشي هذا‬

‫وجود آالم عامة‪ ،‬غثيان وقيء‪ ،‬وقد يعاين من تشنج املرض بني األطفال الصغار مشال شرقي سورية‪ ،‬وحذرت‬ ‫العضالت‪ ،‬يعقب ذلك مرحلة الشلل‪ .‬وتستمر األعراض‬ ‫من إمكانية انتشاره يف املنطقة‪.‬‬ ‫العامة للمرض ملدة ثالثة أسابيع تقريباً‪ ،‬ختتفي بعدها تاركة‬ ‫وقالت أيضاً إن املخترب التابع للمنظمة يف تونس متكن‬ ‫اإلعاقة الدائمة للطفل يف هذه احلالة‪.‬‬ ‫من عزل فريوس شلل األطفال يف مناذج أخذت من عشرة‬ ‫وقد صرح الدكتور "هيثم شقفة" بأنه من خالل عمليات‬ ‫مصابني‪.‬‬ ‫االستقصاء الوبائي امليداين الذي أجرته فرق االستجابة‬ ‫وقال "أوليفر روزنباور" الناطق باسم املنظمة يف جنيف‪:‬‬ ‫السريعة بوحدة تنسيق الدعم بالتعاون مع منظمة أطباء‬ ‫"من احلاالت الـ ‪ 22‬اليت جرى التحقق منها‪ ،‬تأكدنا أن‬ ‫ِ‬ ‫مطابقة أكثر من ثالثني‬ ‫عرب القارات‪ ،‬مت التأكد من‬ ‫حالة مجيعها ألطفال دون سن اخلامسة‪ ،‬توزعت يف ‪ 10‬أصيبت بشلل األطفال من الصنف األول‪".‬‬ ‫ً‬ ‫العديد من املناطق مبحافظة دير الزور‪ ،‬وتركزت معظمها وأضاف الناطق بأن أغلب املصابني دون سن السنتني‪ ،‬ومل‬ ‫يف مدينة "صبيخان" اليت سجل فيها وحدها أكثر من يسبق هلم أن طُعموا ضد املرض أبداً‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫مخس وعشرين حالة‪ .‬مما يشكل نسبة مرتفعةً مقارنة مع وقالت منظمة الصحة العاملية‪ :‬إن هذا هو أول تفش ملرض‬ ‫ٍ‬ ‫إحصائيات املبادرة العاملية للقضاء على شلل األطفال شلل األطفال يف سورية منذ عام ‪ .1999‬وقال "روزنباور"‪:‬‬ ‫واليت سجلت مئتان ٍ‬ ‫وست وتسعني حالة هذا العام‪ ،‬على "إن محلة تطعيم قد بدأت يف املنطقة املوبوءة"‪.‬‬ ‫مستوى العامل‪.‬‬

‫وقال أيضاً إن "اخلطوة التالية تتلخص يف فحص الفريوسات‬

‫قامت الكوادر الطبية بالتعاون مع اجمللس احمللي حملافظة اليت عزلت جينياً للتعرف على مصدرها‪".‬‬ ‫دير الزور والتجمعات املدنية كمنظمة "اوديتا" و"جتمع وحذر من أن "شلل األطفال مرض معد‪ ،‬ولذا فهناك خطر‬ ‫شباب التغيري" و"احتاد طلبة سورية األحرار يف دير الزور" من انتشاره إىل دول أخرى‪ ،‬خصوصاً مع حركة الالجئني‬ ‫بإقامة الندوات التوعوية لتجنب هذا املرض والقضاء السوريني إىل الدول اجملاورة‪".‬‬ ‫عليه؛ ساعني لتأمني العالج والتطعيم الالزم ملكافحة هذا‬

‫‪4‬‬

‫‪ 5‬تشرين الثاني ‪ / 2013‬العدد الثالث و األربعون‬


‫اضاءات‬ ‫موت وحياة تحت شجرة واحدة‪:‬‬

‫زيتون إدلب صديق أهلها ورفيقهم في السراء والثورة‬ ‫ادلب_عبيدة العمر‬ ‫إدلب اخلضراء‪ ،‬يظن الكثريون أن هذا االسم جاء لكثرة‬ ‫النباتات أو األعشاب اخلضراء فيها‪ ،‬لكن احلقيقة أن هذا‬ ‫االسم اقرتن منذ القدم بشجرة الزيتون اخلضراء حيث يعتقد‬ ‫السكان هنا أن أرض احملافظة هي أم الزيتون‪ ،‬حيث ال‬ ‫توجد بلدة إال وفيها آالف األشجار من الزيتون تغطي‬ ‫مساحات شاسعة من األرض‪ ،‬وتشاهد فيها مزارع الزيتون‬ ‫على مد البصر‪ ،‬ومنتشرة يف االجتاهات األربعة من حولك‪.‬‬ ‫يعترب زيت الزيتون من األدوية الشائع استخدامها يف حمافظة‬ ‫إدلب فالكثري من الناس يفضله على الدواء‪ ،‬يقول "احلاج‬ ‫أبو حممد" وهو فالح من سكان معرة النعمان‪" :‬منذ كنا‬ ‫أطفاالً كنا نرى أجدادنا يدهنون كل جسدهم بزيت الزيتون‬

‫ويقولون لنا إنه حيتوي على مادة غريبة فيها الشفاء من كل يتكون العمل من ورشة يرتاوح عددها بني (‪" )10_5‬القطع" فقد توجه بعض األهايل لقطع بعض أشجار‬ ‫داء‪ ،‬وبعضهم اآلخر كان يشرب الزيت كاملاء ويقول لنا إنه أشخاص‪ ،‬يرتأس الورشة (شاويش) مهمته مراقبة العمال الزيتون هبدف التدفئة بواسطتها؛ بسبب انقطاع الكهرباء‬ ‫أفضل من الدواء"‪.‬‬

‫وتأمني مستلزماهتم‪.‬‬

‫وندرة وقود التدفئة‪.‬‬

‫يستخدم الناس كثرياً من األدوات املساعدة يف قطف الزيتون ومن األخطار أيضاً بعض األوبئة اليت تنتشر يف املنطقة؛‬ ‫منها (السيبة والدرمول)؛ السيبة تشبه املثلث متساوي منها اصفرار األوراق وتيبس األغصان‪ ,‬ويقول لنا أحد‬ ‫الساقني‪ ,‬يستخدمها العامل ليصعد عليها ويصل اىل قمة األطباء املختصني إن السبب هو نقص األدوية وقلة اهتمام‬ ‫الشجرة ويقطف زيتوهنا‪ .‬أما الدرمول فهو أشبه باإلناء الناس بسبب انشغاهلم بتأمني متطلبات عيشهم‪.‬‬ ‫املصنوع من النايلون الثقيل جيمع به الزيتون الذي يقع على ويتعمد النظام قصف األراضي الزراعية وخصوصاً أثناء جين‬

‫األرض كي ال يضيع يف شقوق االرض‪.‬‬

‫املواسم‪ ,‬فقد استشهد عدة أشخاص أثناء قطافهم الزيتون‪,‬‬

‫يف حقل العم أبو حارث حتدث لنا عن ورشته قائالً‪ :‬الزيتون وهذا يشكل خطراًكبرياً على حياة الناس؛ ما جعل بعضهم‬

‫يف حمافظة إدلب يقوم األهايل بتخزين الزيت لفرتات طويلة نعمة كبرية وحنن يف منطقة معرة النعمان نعترب موسم الزيتون يتخلى عن زيتونه القريب من أماكن وجود النظام‪ ,‬وهذه‬ ‫فزيت الزيتون ال يصيبه الفساد كما يقولون‪ .‬بدأ موسم أساس معيشتنا‪ ,‬هذه الورشة تعمل عشر ساعات متواصلة مشكلة كبرية يعاين منها الناس يف منطقة معرة النعمان‪.‬‬

‫قطاف الزيتون هذا العام‪ ،‬وبدأ الناس يتوجهون إىل بساتينهم يتخللها بعض االسرتاحات القصرية نشرب الشاي فيها معاً بعد انتهاء القطاف يتوجه الناس إىل معاصر الزيتون‪ ,‬وهنا‬ ‫تقع الطامة الكربى؛ ففي مثل هذه األيام من املوسم املاضي‬ ‫اخلضراء وبدؤوا العمل جبد ونشاط وكلهم أمل أن ينهوا ونتناول الطعام حتت األشجار‪.‬‬ ‫أخطارا عديدة أمهها‪ :‬استشهد عدة أشخاص أثناء توجههم إىل إحدى املعاصر‬ ‫يف حمافظة إدلب تواجه شجرة الزيتون‬ ‫عملهم خبري كما بدؤوه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫القريبة من مناطق سيطرة النظام فاختلط دمهم بزيتهم‬

‫األخضر‪.‬‬ ‫كما يعاين األهايل من ارتفاع تكلفة إنتاج الزيت وتضاعف‬ ‫تكلفة نقله إىل أماكن عصره؛ وهذا هو السبب الرئيسي‬ ‫الرتفاع سعر الزيت‪ ,‬حيث ارتفع مبعدل مخسة أضعاف‪,‬‬ ‫ما يهدد بيوت الفقراء بفقدان الزيت الذي ال غىن هلا عنه‪.‬‬ ‫إذاً يعترب أهايل حمافظة إدلب زيت الزيتون عصب احلياة‬

‫وهواءها النقي‪ ,‬لكن هذا اهلواء تعكره شوائب احلرب اليت‬

‫يشنها النظام على الشعب‪ ،‬وحترق البشر والشجر واحلجر‪،‬‬ ‫كما توعدهم حني قال‪ :‬األسد أو حنرق البلد‪.‬‬ ‫‪ 5‬تشرين األول ‪ / 2013‬العدد الثالث واألربعون‬

‫‪5‬‬


‫ملف العدد‬

‫السياسة بين البراغماتية والحفاظ على الثوابت‬ ‫غياث بالل‬ ‫عندما تغري تعاطي اإلنسان مع مفهومي العلم واحلقيقة طبعاً مازال هناك بعض الشرائح اليت تسعى للتمسك أو قيمي إال بالقدر الذي خيدم مصلحتها‪ ,‬ولعل يف‬ ‫كوسيلة لفهم العامل من حولنا واستكشافه إىل أداة جمردة باحلقائق واملبادئ كثوابت‪ ،‬رغم أهنا قد ال حتقق اإلشارة للتفامهات املتعلقة بالسالح الكيماوي يف سورية‬ ‫لتسخريه يف خدمة اإلنسان‪ ،‬ترتب على ذلك تغريات املصلحة‪ ،‬فال يعقل أن تتغري األديان أو األخالق عند خري دليل‪ .‬وبالتايل فإن ولوج العمل السياسي ألي‬ ‫عظيمة يف السلوك البشري واملنظومة االجتماعية غريت وجه اجلميع وفق ما يتحقق هلا من مصاحل‪ ،‬وإال فإن مصلحة شخص من أصحاب املبادئ سيضعه حتماً يف املوقع‬ ‫العامل‪ .‬فبينما برع اليونانيون بتفسري العامل وحماولة الوصول اجملتمع ككل ستتعرض للخطر‪ .‬فهناك توازن دقيق بني الذي يضطره للتفاوض حول مبادئه أو على جزء منها‬ ‫للحقيقة املطلقة من خالل الفلسفة‪ ،‬أدخل املسلمون املنهج حتقيق املصلحة الفردية لألفراد وبني املصلحة العامة أو على أقل تقدير سيضعه يف معرض التفاوض على‬ ‫التجرييب يف البحث للوصول إىل احلقيقة‪ .‬مث قام األوروبيون للمجتمع‪ ،‬والذي حيمي ويصون هذا التوازن الذي التدرج يف طرح مبادئه و العمل ألجلها‪.‬‬ ‫كما أن احلقيقة ال تكون دائماً واحدة ويف أغلب األحيان‬

‫باستخدام املنهج التجرييب لتعريف احلقيقة بأهنا كل ما ينتج أصبح اليوم هشاً هم أصحاب املبادئ‪.‬‬ ‫عنه نفع و فائدة من خالل التجريب؛ فالنظرية اليت ال تأيت ال شك أن نسبة تلك الشرائح يف أوروبا أصبحت تكون ملتبسة ومتعددة األوجه فما يراه املسلم حقاً‬

‫مبنفعة ال فائدة منها وال تستحق االختالف حوهلا‪ ،‬وبالتايل ضئيلة؛ فال تكاد جتدها خارج جدران بعض الكنائس مطلقاً ومبادئ جيب االلتزام هبا ورمبا ميتلك االستعداد‬ ‫أصبحت املنفعة واملصلحة هي الثابت الوحيد بينما احلقيقة واجلماعات الدينية وبعض مراكز التنظري‪ ,‬وأحياناً بعض للتضحية يف سبيلها‪ ،‬قد ال يتفق مع أصحاب الديانات‬ ‫األصوات من هنا أو من هناك‪ ,‬واليت تعرب عن صرخة والعقائد األخرى‪ ،‬مما يعين بالضرورة أن اإلميان الراسخ‬ ‫هي املتغري وفقاً ملا حتققه من منفعة‪.‬‬ ‫وبناء عليه مل يعد من املمكن للفالسفة أن حيكموا مدينة الضمري يف أوقات األزمات‪ .‬يقوم هؤالء بأداء دور مببدأ ما والقناعة الكاملة به ستؤدي إىل احتكار احلقيقة‬ ‫أفالطون الفاضلة ألن علمهم اجملرد املبين على التأمل أصبح اإلنسان الذي يسعى لتغليب القيم على املنفعة ولتغليب يف كثري من األحيان‪ ،‬وستقود يف الغالب إىل تضارب‬ ‫غري ذي جدوى اليوم‪ ،‬حيث بات ينافسهم على مكانتهم الروح على اجلسد ولالنتصار ملا هو معنوي مقابل ما يف املصاحل مع أصحاب القناعات األخرى‪ .‬وبالتايل‬ ‫كل من يستطيع حتويل العلم اجملرد إىل تكنولوجيا ومنفعة هو مادي وملموس‪.‬‬

‫فإن العمل السياسي القائم على مبادئ متثل جمموعة‬

‫كاملهندسني التطبيقيني والعلماء التجريبيني يف كل اجملاالت؛ جتدر اإلشارة إىل أن أغلب اجملتمعات الشرقية حسب معينة من اجملتمع سيكون عمل فئوي‪ ،‬ويف حال حتوله‬ ‫حيث يصنعون املنفعة‪ ،‬وكذلك السياسيون القادرون على العديد من الباحثني واملراقبني هي من النوع الثاين الذي إىل عمل موجه لكامل اجملتمع سيفقده اخلصوصية‪.‬‬ ‫التفاوض وعلى حتقيق املصاحل؛ ومعيارهم يف هذا التفاوض ال يزال يتمسك بالقيم واملعاين الروحية على حساب وهذه مشكلة احلركات السياسية اليت تقوم على مبادئ‬ ‫هو املصاحل املتبادلة واملنفعة طاملا أهنا الثابت الوحيد‪.‬‬

‫املصلحة وعلى حساب القيم املادية‪ ،‬ولعل هذا هو وحقائق ثابتة أو مطلقة عندما تستلم احلكم‪ ،‬حيث أهنا‬

‫ميكن رؤية هذا التوجه بوضوح يف سلوكيات وسياسات السبب الذي يدفع اجلمهور الزدراء الناجحني يف العمل تعجز عن التحول حلكومة للجميع ما مل يكن اجلميع‬ ‫الغرب عموماً‪ ،‬وهذا باختصار ما اصطلح على تسميته بـ السياسي إن تبني أهنم خمادعون أو منحرفون عن القيم يؤمن بذات احلقائق‪ ،‬ويف حال جنحت فإهنا ستفقد‬ ‫العامة املتعارف عليها‪ ،‬بينما حيصل الكثري من رجال خصوصية احلركة وستحتاج للرباغماتية الستيعاب‬ ‫"الرباغماتية"‪.‬‬ ‫الدين والشخصيات اإلسالمية على شعبية مرتفعة كما شرائح أوسع كأحد أدوات النجاح‪ .‬باملناسبة فإن الدين‬ ‫رأينا لدى ترشيح الشيخ معاذ لرئاسة االئتالف املعارض اإلسالمي ترك فسحة كبرية يف هذا اجملال مبا حيقق‬ ‫يف سورية‪ .‬فالناس والشعوب عموماً تبحث عن القادة مصلحة اجملتمع وخيدم اإلنسان وبالتايل جتنب الصدام‬ ‫األقرب لتجسيد املثاليات اليت تقتنع هبا جمتمعاهتا وتسعى والتعارض بني مكونات اجملتمع املختلفة‪ .‬فالرسول حممد‬ ‫ألجلها‪ .‬وما فوز احلركات اإلسالمية يف االنتخابات بعد صلى اهلل عليه وسلم طاف بالكعبة وهي مليئة باألصنام‬ ‫الثورات يف مصر وتونس إال جتسيداً هلذا املعىن‪ ،‬حيث قبل الفتح‪ .‬ويف صلح احلديبية تنازل عن صفته عندما‬ ‫تظن الشعوب فيهم التمسك باملبادئ املطلقة واالنتصار طلبت منه قريش حذف عبارة "رسول اهلل" من العقد‪.‬‬ ‫للحق واحلقيقة اليت يؤمنون هبا‪.‬‬

‫ووافق على شرطهم بعد استقبال من يسلم من قريش‪.‬‬

‫ولكن دخول اإلسالميني يف العمل السياسي وضعهم بعض الصحابة أبدى التذمر وع ّد ذلك تنازالً‪ ،‬والقصة‬ ‫أمام حتديات من نوع جديد‪ ،‬حيث أن منظومة العمل معروفة ملن يرغب مبراجعتها يف كتب السرية‪ ،‬حيث يوجد‬ ‫السياسي عاملياً تعمل وفق قاعدة املصاحل املتبادلة العديد من العرب املستفادة من هذه احلادثة‪ .‬فاملصلحة‬ ‫واملنفعة وال تكاد تعري أي اهتمام ألي مبدأ أخالقي تقدر بقدرها وختضع لظروف عصرها‪,‬ويف حقيقة‬

‫‪6‬‬

‫‪ 5‬تشرين الثاني ‪ / 2013‬العدد الثالث و األربعون‬


‫ملف العدد‬ ‫األمر ليس هناك تضارب حقيقي بني املبدأ واملصلحة دعوي وتربوي وال يصح دخوهلم يف املعرتك السياسي‬ ‫يف هذه احلاالت‪ ,‬حيث أنك ترتكب ظاهرة خمالفة هبذه الذهنية وإال فإهنم إما سيتعثرون يف العمل السياسي‬ ‫للمبدأ من أجل جتنب أضرار أكرب مما سيرتتب على أو سيسيئون إىل صورة العمل الدعوي من خالل خمالفة‬ ‫هذه املخالفة‪ .‬فمن يأكل حلم امليتة أو اخلنزير ألنه مل سلوكهم ألقواهلم‪ ،‬على أن هذا ال يعين حرماهنم من‬ ‫جيد غريه كي ال ميوت جوعاً‪ ،‬ال يكون يف حقيقة األمر ممارسة العمل السياسي‪ ،‬حيث أهنم سيمثلون الدور الرقايب‬ ‫قد خالف التعاليم الدينية‪ ,‬بل يكون قد مارس واجب والرتبوي يف اجملتمع وحياكمون أفعال السياسيني إىل املبادئ‬ ‫احلفاظ على النفس‪ .‬ولكن يف حقل العمل السياسي قد والقيم اليت ينادون هبا وسيسلكون ألجل حتقيق هذا‬ ‫ال تكون الضرورات واحملظورات واضحة هبذا الشكل‪ ،‬اهلدف كل السبل القانونية املتاحة هلم‪ :‬التعليم واإلعالم األعراف‪ .‬باإلضافة إلدراكهم العميق ملبادئ جمتمعاهتم‬ ‫مما يتطلب من العاملني يف احلقل السياسي مرونة واخلطابة واملنابر وغريها مما يعرف يف املصطلح السياسي بـ وقيمها مما يؤهلهم للعمل من أجل الوصول إىل أنسب‬ ‫ذهنية كبرية وامتالك القدرة على رؤية احلقائق من عدة "جمموعات الضغط"‪ .‬وبالتايل سيشكلون قوة ضاغطة على املوجود‪ .‬ال شك بأننا نتناول موضوعاً شائكاً حيتاج‬ ‫زوايا ألجل الوصول حللول وسط وصناعة التوافقات السياسيني الرباغماتيني بالشكل الذي يرسم هلم اخلطوط املزيد من الدراسة املعمقة واملقارنة من أجل حماولة فهم‬ ‫والتحالفات‪ ،‬مبا تقتضيه املصلحة العامة‪.‬‬

‫احلمراء يف العمل السياسي التنفيذي‪ .‬وبالتايل سرتتبط احلالة العربية بشكل أفضل هبدف تقدمي حلول مفصلة‬

‫إن متسك أصحاب املبادئ والعقائد مبا لديهم باملطلق قوة تأثريهم يف العمل السياسي مبدى تأثريهم يف اجملتمع بشكل أكرب‪ .‬ولكن آمل أن تكون الفكرة األساسية‬ ‫والتزامهم به كحقيقة ثابتة هو أمر ضروري لسالمة وقدرهتم على امتالك قاعدة شعبية قوية وقدرهتم على الداعية للفصل ما بني العمل الدعوي والعمل السياسي‬ ‫الثوابت يف اجملتمع حيث تساهم هذه الثوابت يف حفظ حتريكها وجتييشها يف كل وقت‪ .‬ففي اجملتمعات املستقرة التنفيذي قد وصلت إىل القارئ بشكل واضح‪ ،‬لعلها‬ ‫متاسكه‪ ،‬بيد أن هذا التمسك سيحول بالقدر نفسه سينتج دعاة املبادئ واألفكار تياراً فكرياً يعمل على إنتاج حترك البعض لدراسة هذا املوضوع واملسامهة به للوصول‬ ‫تضارب املصاحل إىل صراعات مؤملة إن دخلت العمل سياسيني حيملون فكر وعقيدة دعاة هذا التيار ويسعون إىل حلول وتوصيات عملية يف هذا املضمار‪ ،‬تساهم يف‬

‫السياسي كحقائق مطلقة ألهنا ال تعرف التفاوض وال لتحقيق رؤيته وأهدافه ويقومون حبماية مصاحله‪.‬‬

‫بناء منوذج ونظام سياسي يناسب جمتمعاتنا‪ ،‬فالتحدي‬

‫تقبل باحللول الوسط اليت هي جوهر العمل السياسي أما من يوصفون بالرباغماتيني فهم األقدر على متثيل مصاحل القادم يف البالد العربية عموماً ويف سورية بعد سقوط‬ ‫املعاصر‪ .‬وتاريخ أوروبا خري شاهد على هذه الصراعات‪ .‬اجملتمع وترمجتها إىل برامج عمل تناسب املرحلة ومتدرجة النظام خصوصاً‪ ،‬سيكون يف حتويل الصراعات بني‬

‫أما يف حال قبلت اللعبة وبدأت التفاوض بشكل جدي يف النوع واجلودة بالشكل الذي يناسب الواقع‪ ،‬وبقدر املشاريع والتيارات الفكرية املختلفة على أرض املعركة‬ ‫فستنتفي الصفة املبدئية عنها جملرد جلوسها على طاولة حياديتهم وعدم وقوعهم يف دوائر االستقطابات سيكون إىل صراعات سياسية حتت قبة الربملان يف إطار دولة‬ ‫املفاوضات وستنهار الشعبية اليت حصلت عليها استناداً لديهم القدرة على متثيل املصاحل املتضاربة وتقدمي احللول‪ .‬تتسع للجميع‪ ،‬مما سيتطلب مهارات وقدرات كبرية‬ ‫وهذا ال يعين أيضاً أن السياسيني جيب أن يكونوا جمردين يف صناعة التوافقات والتحالفات للوصول باجملتمعات‬ ‫هلذه املبدئية‪.‬‬

‫واحلقيقة فإن اجملتمع حباجة لكال الصنفني من البشر من القيم واإليديولوجيات بالشكل الذي حيوهلم إىل عبيد العربية إىل بر األمان‪.‬‬ ‫لتحقيق التوازن ولكن كل منهم يف موقعه وله وظيفته؛ للمصاحل‪ ،‬وإال فإهنم سيفقدون البوصلة والصفة الوطنية‬ ‫فأصحاب املبادئ واملعتقدات الراسخة هم مبنزلة األوتاد وصفة االنتماء جملتمعهم جملرد اكتشاف مصاحلهم لدى‬ ‫يف اجملتمع‪ ،‬حتفظه من التحوالت السريعة وترعى فيه الطرف اآلخر‪ .‬وإمنا املقصود بأهنم يتمتعون مبرونة فكرية‬ ‫القيم ومعاين اخلري واإلنسانية‪ ،‬وبالتايل فإن دورهم‬

‫أكرب وحواجز نفسية أقل جتاه التغيري والتجريب وجتاوز‬

‫حول الكاتب‪:‬‬ ‫ غياث بالل من مواليد دمشق لعام ‪١٩٧٨‬حاصل على ماجستري‬‫يف علوم هندسة امليكاترونيك والروبوت من جامعة هانوفر يف أملانيا‪.‬‬ ‫ يعمل كمدير لتطوير األعمال وإدارة املشاريع يف شركة سيمينس‬‫العاملية‪.‬‬ ‫ باإلضافة لتخصصه يف علوم اإلدارة والتنظيم‪ ,‬مهتم بقضايا احلضارة‬‫والتاريخ اإلنساين‪.‬‬ ‫ عضو مؤسس يف اهليئة العامة للثورة السورية وكذلك جملس دمشق‬‫وعضو مكتبهما السياسي‪.‬‬ ‫ عضو يف العديد من مراكز األحباث والدراسات داخل سورية‬‫وخارجها‪.‬‬ ‫ يعمل على تقدمي االستشارات املختصة للعديد من دوائر صناعة‬‫القرار وكذلك للهيئات اإلعالمية يف أملانيا‪.‬‬ ‫ له العديد من الدراسات و املقاالت حول األزمة السورية يف مواقع‬‫خمتلفة على شبكة اإلنرتنت‪.‬‬

‫‪ 5‬تشرين األول ‪ / 2013‬العدد الثالث واألربعون‬

‫‪7‬‬


‫قضية‬

‫دخان الحراقات يقتل المنطقة الشرقية بصمت‬ ‫فادي جابر‬ ‫ليست الصور املرافقة مقتطعة من فلم عن هناية العامل أو‬ ‫خيال علمي بعيد عن احلقيقة‪ ،‬بل هي ظاهرة خطرية باتت‬ ‫تؤرق أهايل ريف دير الزور؛ حيث إن ذلك اجلدار األسود‬ ‫املرعب يف الصور والذي يتقدم مسرعاً باجتاه املنازل من‬

‫األفق‪ ,‬هو الدخان الناتج عن عمل آالف حراقات تكرير‬ ‫النفط املنزلية يف الريف الشرقي من حمافظة دير الزور‪.‬‬ ‫دخان تلك احلراقات يسبب مشاكل على املستويات‬ ‫الصحية واالجتماعية‪ ,‬مشاكل منها على املدى البعيد‬ ‫وخلقية يف مواليد‬ ‫سرطانات قاتلة وتشوهات (والدية) َ‬ ‫األجيال القادمة نتيجة تلوث املاء والرتاب واهلواء مبخلفات‬ ‫جتارة النفط وتكريره‪ .‬أما املشاكل احلالية فهي أمراض رئوية‬ ‫وحتسسية وجلدية وحاالت اختناق وحاجة لألوكسجني ويصف أبو عمر حالة األطفال والكبار باحملزنة‪ ،‬وخاصة الصور املأخوذة هباتف نقال خفيةً بعيداً عن أعني العاملني‬

‫وخاصة من قبل األطفال‪ ،‬حىت بات بعض السكان يف ساعات الليل؛ حيث يصبح النوم حلماً بعيد املنال فيها نظراً الحتمال تعرض من يصورها لألذى أو القتل‬ ‫يعيشون مستخدمني مضادات احلساسية كي يستطيعوا عن السكان؛ إذ متخر األخبرة الصادرة عن احلراقات اجلو بالرصاص‪.‬‬ ‫التنفس والنوم‪.‬‬ ‫منتشرة بطريقة كثيفة جداً‪ ،‬فيعجز الناس عن النوم ويصابون ويرى السكان يف دخان احلراقات سالحاً كيماوياً‬ ‫ويلخص أبو عمر‪ ,‬أحد النازحني من املدينة إىل الريف بأعراض احتقان أنفي شديدة وعدم القدرة على التنفس‪ ,‬يستخدمه أبناء جلدهتم ضدهم‪ ،‬فمخلفات النفط احملروق‬ ‫الشرقي‪ ،‬األمر بأنه موت بطيء‪ ,‬وعلى اإلنسان االختيار‪ :‬وللداللة على ذلك يقول أبو عمر‪ :‬كل ما هو مطلوب تطلق أخبرة سامة وغازات خانقة يف اجلو‪.‬‬ ‫إما املوت حتت القصف يف املدينة بسرعة‪ ,‬أو املوت البطيء منك لكي تعرف ما مدى التعرض ألخبرة النفط هو أن ويتندر البعض بأن النظام قتل أبناء الغوطة بالكيماوي‬ ‫بدخان احلراقات واألمراض اخلطرية املتوقع إصابة اإلنسان تدخل منديالً أبيض داخل أنفك وحتركه وخترجه وسرتى خالل دقائق أما الكيماوي الذي يقتلنا به أبناء جلدتنا‬

‫هبا الحقاً نتيجة التعرض لدخان احلراقات بكميات كبرية طبقة سوداء على املنديل‪ ،‬هي خملفات الدخان اليت جتمعت فيحتاج أعواماً من املعاناة كي يقتلنا‪ ,‬فعملية تكرير النفط‬

‫وتلوث كافة مصادر الطعام واملياه بذلك الدخان‪.‬‬

‫داخل األنف‪ ،‬بينما دخلت كميات أكرب إىل الرئتني ومنها منزلياً ينتج عنها دخان أسود اللون حيجب الرؤية ويسبب‬

‫كوارث بيئية وصحية تشكل خطراً على حياة السكان‬ ‫ويضيف أبو عمر‪ :‬بدأت تظهر أعراض تنفسية واضحة إىل جمرى الدم‪.‬‬ ‫على العديد من سكان املنطقة الشرقية وخاصة الريف وتقول أقل التقديرات بأن هنالك ‪ 30‬ألفاً من احلراقات واحليوان على مدى األجيال القادمة‪ ،‬ويهدد البيئة من هواء‬

‫الشرقي‪ ,‬من ربو وأمراض حتسسية وحاالت اختناق عديدة‪ ,‬يف املنطقة الشرقية من سورية متتد كحزام مرتابط حول قرى وماء بصورة مرعبة‪ ,‬وميكن مشاهدة آثارها على األرض‬ ‫كما أن اجلرب النفطي انتشر بشكل كبري بني السكان ومدن سرير هنر الفرات ابتداء من آخر نقطة تسيطر عليها ويف عيادات األطباء وعلى صوف األغنام اليت ترعى يف‬ ‫وخاصة العاملني يف النفط‪ ,‬إال أن أمراض الرئة واحلنجرة هي القوات احلكومية عند حاجز البانوراما جنوب دير الزور األراضي الزراعية‪.‬‬ ‫األكثر انتشاراً وظهوراً يف املنطقة‪.‬‬

‫حىت احلدود العراقية شرقاً‪ ،‬وحىت عدة مئات من األمتار ورغم الوضع العشائري املعقد يف املنطقة الشرقية واملرتبط‬ ‫عن حاجز امليلبية على حدود مدينة احلسكة يف الشمال بكل تفاصيل احلياة ومنها جتارة النفط فإن جهات ثورية‬ ‫الشرقي وبينهما زرعت الصحاري والرباري والقفار وشاطئ وهيئات شرعية حاولت ما استطاعت منع وصول النفط‬ ‫النهر باحلراقات ‪.‬‬

‫إىل جتمعات احلراقات عرب حواجز أقامتها على نقاط‬

‫وإضافة إىل تلك احلراقات العشوائية‪ ,‬توجد أماكن جتمع مرورها الرئيسية‪ ،‬ما خفف إىل حد كبري من الدخان الناجم‬ ‫كربى هلا جبانب مزادات بيع النفط كما يف قرية الزباري عن تلك احلراقات وسط دعوات إىل إزالة وإبعاد احلراقات‬ ‫واملنطقة الواقعة بني قرييت موحسن والبوليل حيث تشري عشرات الكيلومرتات بعيداً عن املراكز السكنية‪ ,‬واسترياد‬ ‫التقديرات والصور إىل وجود آالف احلراقات يف تلك البقعة فرازات كهربائية لتكرير النفط بدل استعمال الطريقة‬ ‫اجلغرافية الصغرية كأكرب جتمع هلا يف سورية كما تبني هذه البدائية‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫‪ 5‬تشرين الثاني ‪ / 2013‬العدد الثالث و األربعون‬


‫حتقيق‬

‫في عنتاب‪:‬‬ ‫سوريون عاطلون عن العمل وآخرون يعملون وهم يتأتؤون باللغة التركية‬ ‫حممود الدرويش – أمين سليمان‬ ‫يف تلك الزاوية من مطعم حليب لبيع الفول يف مدينة غازي‬ ‫عنتاب الرتكية تنتصب لوحة طوهلا مرت وعرضها مرتين‪ ،‬يعلق‬ ‫السوريون عليها آماهلم يف أن جيدوا فرصة عمل‪ ,‬رمبا من‬ ‫خالهلا يستطيعون أن جياهبوا مصاعب احلياة يف هذه املدينة‬ ‫الرتكية‪.‬‬ ‫يقوم السوريون بوضع أوراق يكتبون عليها اجملاالت اليت‬ ‫يستطيعون العمل هبا‪ ،‬كما يوجد على اللوحة إعالنات‬ ‫لوظائف عمل يتسابق عليها العاطلون عن العمل‪.‬‬

‫بسطة جامعي‬

‫يف مجهرة لشباب سوريني أمام لوحة الوظائف يقف سامر‬ ‫(‪30‬عاماً) ينظر إليها عسى أن يسعفه احلظ وجيد فرصة‬ ‫جديدة للعمل تبعده عن بسطة الدخان اليت صنعها‬ ‫ليحصل قوت يومه‪.‬‬ ‫سامر الشاب احلليب مهندس زراعي نزح من مدينته حلب‬ ‫منذ تسعة أشهر‪ ،‬بسبب املعارك العنيفة اليت تدور هناك بني‬ ‫الثوار وقوات النظام‪.‬‬ ‫كان سامر ميلك حمالً لبيع املواد الغذائية ولكنه ترك كل‬ ‫شيء وراءه خوفاً على حياته كحال معظم احللبيني الذين‬ ‫فروا خارج البالد‪ .‬منذ مخسة أشهر وما يزال سامر يعمل‬ ‫على بسطة الدخان ويراوده حلم بني احلني واآلخر مبركب‬ ‫يعرب به إىل أوربا يستطيع أن يبعده عن ذلك الرصيف الذي‬ ‫ترتبع عليه البسطة‪.‬‬

‫مطعم سوري‬

‫مل يكن حال كل السوريني كحال سامر‪ ،‬فمحمد احلليب‬ ‫(‪ 50‬عاماً) استطاع أن يفتتح مطعماً يقدم األكل السوري‬ ‫كالفول واحلمص وغريها من األطعمة السورية‪.‬‬

‫مل يواجه احلليب صعوبة يف افتتاح عمله فيقول‪ :‬مل أواجه‬ ‫صعوبة يف أخذ موافقة السلطات الرتكية كوين دخلت‬ ‫بطريقة شرعية وقدمت طلباً للسلطات للحصول على إقامة‬ ‫عمل ختولين فتح مشروع أستطيع أن أعيش من خالله‪.‬‬ ‫افتتح احلليب مطعمه منذ ‪ 8‬أشهر واآلن يعمل يف هذا املطعم‬ ‫تسعة عمال سوريني‪.‬‬ ‫مصطفى (‪ 18‬عاماً) أحد هؤالء العمال‪ ،‬قدم إىل غازي‬ ‫عنتاب منذ ثالثة أشهر‪ ،‬وبدأ العمل يف مطعم حممد احلليب‬ ‫منذ شهر‪.‬‬ ‫يقول مصطفى‪ :‬إنه سعيد يف حصوله على فرصة عمل يف‬ ‫تركيا‪ ،‬وباألخص أن صاحب العمل سوري بعد أن عمل‬ ‫عند صاحب عمل تركي ملدة أسبوعني‪ ،‬مل يستطع بعدها‬ ‫االستمرار يف العمل معه بسبب حاجز اللغة وطريقة التعامل‬ ‫السيئة مع العمال السوريني‪.‬‬

‫حاجز اللغة‬ ‫مل يعان كل السوريني من مشكلة اللغة للحصول على فرصة‬ ‫عمل؛ فالبعض منهم‪ ,‬خاصة الرتكمان‪ ,‬استطاع احلصول‬ ‫على عمل بوقت قياسي‪ .‬أمحد بكداش (‪ 29‬عاماً) متزوج‬ ‫ولديه طفلتان‪ ,‬نزح من مدينة حلب منذ سنة تقريباً‪ ،‬يعمل‬ ‫بكداش اآلن مبحل لبيع املعجنات صاحبه شخص تركي‪.‬‬ ‫مل يعان بكداش كثرياً يف احلصول على عمل؛ فهو يتقن‬ ‫مهنة صناعة املعجنات‪ ،‬فمنذ وصوله إىل غازي عنتاب كان‬ ‫هناك عمل ينتظره‪.‬‬ ‫يقول بكداش‪ :‬إن عمله يف سوريا تضرر كثرياً بسبب احلرب‬ ‫يف مدينة حلب‪ ,‬فكان دخله يتجاوز اخلمسة والعشرين‬ ‫ألف لرية سورية‪ ,‬أما اآلن فهو يتقاضى أجراً قدره مخسة‬ ‫وأربعون لرية تركية يومياً‪ ،‬وال ميلك أي ضمان صحي فهو ال‬ ‫يعمل عن طريق عقد قانوين‪.‬‬

‫يعترب بكداش نفسه حمظوظاً يف احلصول على فرصة عمل‬ ‫مبجال مهنته فيقول‪ :‬األتراك مل يعودوا يثقون بالعمال‬ ‫السوريني بسبب تصرفات بعض املسيئني‪ ,‬وهم قلة ولكنهم‬ ‫أثروا علينا بشكل كبري‪ ،‬فرب العمل الرتكي مل يعد يشغل‬ ‫سوريني بسبب عدم متكنهم من اللغة الرتكية‪ ،‬ولكن هناك‬ ‫من األتراك مازال يفضل السوريني بسبب أجرهم الزهيد‬ ‫مقارنة بالعمال األتراك‪.‬‬

‫ال حلول وال إحصائيات‬

‫يوجد يف مدينة غازي عنتاب ‪ 200‬ألف سوري حبسب‬ ‫ممثلية االئتالف يف غازي عنتاب‪ ،‬اليت ال متتلك أي‬ ‫إحصائية رمسية بعدد السوريني املقيمني داخل املدينة أو‬ ‫إحصائية للعاطلني عن العمل من السوريني حبسب املكتب‬ ‫اإلعالمي للممثلية‪.‬‬ ‫يضيف املصدر يف ممثلية االئتالف أهنم ال ميلكون خططاً‬ ‫كثرية يف تشغيل السوريني‪ ,‬وبرر املصدر ذلك بالقول‪:‬‬ ‫"القوانني الرتكية متنع العمل لألجانب دون احلصول على‬ ‫إقامة عمل واليت من الصعب احلصول عليها"‪.‬‬ ‫وعن القوانني الرتكية التقينا احملامي كمال أطلي ملحق‬ ‫الشؤون القانونية والوثائق يف ممثلية االئتالف الوطين يف‬ ‫غازي عنتاب‪.‬‬ ‫يقول أطلي‪" :‬ال يتمتع العامل السوري غالباً بأية محاية‬ ‫من القانون الرتكي اخلاص مبوضوع العمل؛ كونه يدخل إىل‬ ‫األراضي الرتكية بطريقة غري شرعية‪ ,‬األمر الذي ال ميكنه‬ ‫من احلصول على احلماية القانونية املطلوبة من ناحية األجر‬ ‫ومن ناحية إصابة العمل‪.‬‬ ‫يبقى حال السوريني العاطلني منهم والعمال ضبابياً يف‬ ‫غياب املؤسسات اليت توفر آليات محاية قانونية واجتماعية‪،‬‬ ‫ومؤسسات تعىن بتشغيل العاطلني عن العمل‪ ،‬أو مؤسسات‬ ‫تطالب حبقوق العمال السوريني‪.‬‬

‫‪ 5‬تشرين األول ‪ / 2013‬العدد الثالث واألربعون‬

‫‪9‬‬


‫رصد‬

‫الجنرال قاسم سليماني‪ ..‬مهندس "المد االيراني" في المنطقة العربية وقائده‬ ‫رصد‪ /‬جسر‬ ‫تول سليماين قيادة "فيلق القدس" قبل ‪ 15‬سنة‪ ،‬وسعى‬ ‫ّ‬ ‫خالل هذه الفرتة إىل إعادة تشكيل الشرق األوسط وفق‬ ‫املصاحل اإليرانية‪ .‬وعمل كصانع قرار سياسي وقوة عسكرية‪:‬‬ ‫يغتال اخلصوم‪ ،‬ويسلّح احللفاء‪ ،‬وألكثر من عقد من الزمن‪،‬‬ ‫كان يقود شبكة جمموعات عسكرية تنفذ العمليات السرية‬ ‫واالغتياالت لصاحل نظام الويل الفقيه‪ ،‬خاصة يف العراق‬ ‫وأفغانستان‪ .‬وقد وضعت وزارة اخلزانة األمريكية سليماين‬ ‫على الئحتها السوداء بسبب دوره يف دعم نظام األسد‬ ‫ولتحريضه على اإلرهاب‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬بقي معظم األوقات‬ ‫خمفياً بالنسبة للعامل اخلارجي‪ ،‬ويقول "جون ماغواير"‬ ‫العميل السابق للـ(‪ )CIA‬يف العراق‪" :‬سليماين هو أقوى‬ ‫مسؤول خمابرات يف الشرق األوسط اليوم‪ ،‬ويف الوقت نفسه‬ ‫مل يسمع به أحد"‪.‬‬ ‫كانت األشهر األوىل من العام ‪ ،2013‬تشهد احلد األدىن‬ ‫من التدخل اإليراين يف سورية‪ .‬وقد كان األسد خيسر بطريقة‬ ‫مستمرة األرض لصاحل الثوار‪ .‬ما يعين إليران أهنا ستفقد‬ ‫رابطها بـ"حزب اهلل"‪ ،‬قاعدهتا املتق ّدمة بوجه إسرائيل‪ ,‬وقد‬ ‫قال أحد املاليل اإليرانيني‪" :‬إذا خسرنا سورية‪ ،‬لن يعود‬ ‫بإمكاننا االحتفاظ بطهران"‬ ‫وعلى الرغم من أن اإليرانيني كانوا مرهقني نتيجة العقوبات‬ ‫األمريكية اليت فرضت لثين النظام يف طهران عن تطوير‬ ‫سالح نووي‪ ،‬إال أن جهودهم كانت غري حمدودة يف حماولة‬ ‫إنقاذ نظام األسد‪ .‬ومن بني أمور عديدة‪ ،‬ق ّدموا قرضاً بقيمة‬ ‫سبعة مليارات دوالر لتعزيز االقتصاد السوري‪ .‬حيث قال‬ ‫مسؤول أمين شرق أوسطي‪" :‬ال أعتقد أن اإليرانيني حيسبون‬ ‫ذلك بالدوالر‪ .‬ينظرون إىل خسارة األسد كتهديد وجودي‬ ‫هلم"‪ .‬وبالنسبة لسليماين‪ ،‬تبدو مسألة إنقاذ األسد عملية‬ ‫كرامة‪ ،‬خاصة إذا كان يعين ذلك متييزه عن األمريكيني‪.‬‬ ‫قال أحد القادة العراقيني السابقني‪" :‬سليماين قال لنا إن‬ ‫اإليرانيني سيقومون مبا هو ضروري‪ ,‬لسنا مثل األمريكيني‪,‬‬ ‫حنن ال نتخلّى عن أصدقائنا"‪.‬‬ ‫ويف العام املاضي‪ ،‬طلب سليماين من القادة األكراد يف‬ ‫العراق السماح له بفتح طريق إمداد عرب مشال العراق‬ ‫إىل سورية‪ ,‬لقد أمضى سنوات طويلة وهو يغري األكراد‬ ‫ويرشوهم يف حماولة للتعاون مع خططه‪ ،‬لكنهم هذه‬ ‫املرة رفضوا طلبه‪.‬‬ ‫األسوأ من ذلك أن جنود األسد ال يقاتلون‪ ،‬أو يف‬ ‫حال قاتلوا‪ ،‬فإهنم كانوا يذحبون املدنيني ويدفعون‬

‫‪10‬‬

‫السكان باجتاه الثوار‪ .‬قال سليماين ألحد السياسيني‬ ‫العراقيني‪" :‬اجليش السوري ال ينفع!"‪ .‬وكان يف ّكر‬ ‫بـ"الباسيج"‪ ،‬امليليشيا اإليرانية اليت سحق عناصرها التمردات‬ ‫الشعبية يف مجيع أحناء إيران‪ .‬ويف ذلك قال سليماين "أعطين‬ ‫كتيبة من الباسيج يكون باستطاعيت احتالل البلد بكامله"‪.‬‬ ‫ويف آب ‪ ،2012‬ألقى الثوار املناهضون لألسد القبض على‬ ‫‪ 48‬إيرانياً داخل سورية‪ ,‬واحتج القادة اإليرانيون‪ ,‬زاعمني‬ ‫أهنم حجاج جاؤوا ليصلّوا يف مقام ديين شيعي‪ ،‬لكن الثوار‬ ‫ووكاالت االستخبارات الغربية قالت إهنم أعضاء يف "فيلق‬ ‫القدس"‪.‬‬ ‫بدأ سليماين بالسفر بشكل مستمر إىل سورية لكي يتمكن‬ ‫شخصياً من إدارة التدخل اإليراين‪ .‬وقال مسؤول دفاعي‬ ‫أمريكي‪" :‬إنه يقود احلرب شخصياً"‪ .‬ويف دمشق‪ ،‬يزعم أن‬ ‫حمصن بشكل كبري‬ ‫سليماين يعمل انطالقاً من مركز قيادة ّ‬ ‫يف أحد املباين غري املعروفة‪ ،‬حيث يعاونه عدد كبري من‬ ‫القادة من جنسيات خمتلفة‪ :‬قادة اجليش السوري‪ ،‬قائد من‬ ‫"حزب اهلل"‪ ،‬ومنسق عمليات امليليشيات الشيعية العراقية‪،‬‬ ‫الذين جنّدهم سليماين وزجهم يف املعركة‪ .‬وإذا مل يتمكن‬ ‫سليماين من احلصول على "الباسيج"‪ ،‬فقد رضي بأفضل‬ ‫شيء ممكن‪ ,‬وهو اجلنرال حسني محداين‪ ،‬نائب القائد‬ ‫السابق للباسيج‪ .‬ومحداين‪ ،‬رفيقه السابق يف احلرب اإليرانية ـ‬ ‫العراقية‪ ،‬وهو خبري يف إدارة عمليات امليليشيات غري املنظّمة‬ ‫اليت كان اإليرانيون جيمعوهنا من أجل االستمرار يف القتال‬ ‫إذا سقط األسد‪.‬‬ ‫ويف العام املاضي‪ ،‬الحظ مسؤولون غربيون زيادة يف رحالت‬ ‫املؤن اإليرانية إىل مطار دمشق‪ .‬وعوضاً عن بضع طائرات‬ ‫ط يومياً يف مطار دمشق‬ ‫أسبوعياً‪ ،‬كانت الطائرات حت ّ‬ ‫حمملة باألسلحة والذخائر‪" ,‬أطنان كثرية منها" وفقاً ملا‬ ‫ّ‬ ‫قاله مسؤول أمين شرق أوسطي‪ ،‬إىل جانب ضباط من‬ ‫"فيلق القدس"‪ .‬واستناداً ملسؤولني أمريكيني‪ ،‬فإن الضباط‬ ‫ينسقون اهلجمات‪ ،‬ويدربون امليليشيات‪ ،‬وأنشؤوا‬ ‫كانوا ّ‬ ‫نظاماً متطوراً ملراقبة اتصاالت الثوار‪ .‬كما أجربوا العديد‬ ‫صممت للتجسس على‬ ‫من فروع أجهزة أمن األسد ـ اليت ُ‬ ‫بعضها البعض ـ على العمل معاً‪ ,‬وقال املسؤول األمين‬ ‫الشرق أوسطي‪ :‬إن عدد عناصر "فيلق القدس" وعناصر‬ ‫امليليشيات الشيعية العراقية الذين جاؤوا معاً يبلغ اآلالف‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬إهنم منتشرون يف مجيع أحناء البالد"‪.‬‬ ‫التحول يف نيسان املاضي بعدما متكن الثوار‬ ‫وكانت نقطة ّ‬ ‫من االستيالء على مدينة القصري السورية بالقرب من احلدود‬ ‫مع لبنان‪ .‬والستعادة املدينة‪ ،‬طلب سليماين من‬

‫‪ 5‬تشرين الثاني ‪ / 2013‬العدد الثالث و األربعون‬

‫حسن نصراهلل‪ ،‬األمني العام لـ "حزب اهلل" إرسال أكثر من‬ ‫ألفي مقاتل من احلزب‪ .‬مل يكن إقناعه صعباً؛ فالقصري‬ ‫تقع على مدخل وادي البقاع‪ ،‬الطريق الرئيسية للصواريخ‬ ‫واملواد األخرى اليت تصل إىل "حزب اهلل"؛ وإذا مت قطع‬ ‫هذه الطريق سيكون من الصعب على "حزب اهلل"‬ ‫الصمود‪ .‬وال سيما أ ّن سليماين ونصر اهلل أصدقاء منذ‬ ‫فرتة طويلة‪ ،‬وقد تعاونا لسنوات يف لبنان وأماكن أخرى‬ ‫عديدة من العامل‪ ,‬حيث ن ّفذ عناصر "حزب اهلل" عمليات‬

‫إرهابية بناء على أوامر من إيران‪ .‬واستناداً لـ"ويل فيلتون"‪،‬‬

‫خبري الشؤون اإليرانية يف معهد "أمريكان انرتبرايز"‪ ،‬فإن‬ ‫مقاتلي "حزب اهلل" حاصروا القصري‪ ،‬وقطعوا الطرقات‬ ‫إليها قبل أن يهامجوها‪ ،‬وقتل العشرات من مقاتليه‪ ,‬كما‬ ‫سقط ما ال يقل عن مثانية ضباط إيرانيني‪ .‬ويف اخلامس‬ ‫من حزيران سقطت املدينة‪ .‬وقال ماغواير الذي ال يزال‬ ‫ناشطاً يف املنطقة إ ّن العملية بأكملها كانت من تنظيم‬ ‫سليماين‪.‬‬ ‫شعور سليماين األخالقي حول األسلحة الكيميائية غري‬ ‫معروف‪ .‬فخالل احلرب اإليرانية ـ العراقية‪ ،‬عاىن آالف‬ ‫اجلنود اإليرانيني من آثار اهلجمات الكيميائية‪ ،‬وال يزال‬ ‫الناجون يتحدثون علناً عن هذه املأساة‪ .‬غري أن بعض‬ ‫املسؤولني األمريكيني يعتقدون أن جهوده ملنع األسد من‬ ‫استخدام هذه األسلحة كانت انطالقاً من إهلام أكثر‬ ‫واقعية‪ :‬اخلوف من استثارة التدخل العسكري األمريكي‪.‬‬ ‫وقال املسؤول العسكري األمريكي السابق‪" :‬قال اإليرانيون‬ ‫والروس لألسد ال نستطيع دعمك يف حمكمة الرأي العام‬ ‫العاملي إذا استخدمت هذه األسلحة"‪.‬‬ ‫( تتمة يف الصفحة ‪)11‬‬


‫متابعات‬

‫النظام السوري صار عاجزًا عن إنتاج الكيميائي‪ ..‬أما استخدامه؟‬ ‫النظام السوري صار عاجزاً عن إنتاج الكيميائي‪ ..‬أما‬ ‫استخدامه؟‬ ‫قالت منظمة حظر األسلحة الكيميائية إن النظام السوري‬ ‫دمر كل معدات اإلنتاج واملزج يف منشآت األسلحة‬ ‫الكيميائية اليت ميتلكها‪.‬‬ ‫وتعد عملية تدمري معدات اإلنتاج‪ ،‬املرحلة الثانية من‬ ‫االتفاق الدويل حول خطة تدمري األسلحة الكيميائية يف‬ ‫سورية‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة الدولية اليت تشرف على عملية تدمري‬ ‫األسلحة الكيميائية السورية‪ ،‬يف وثيقة حصلت وكالة رويرتز‬ ‫على نسخة منها‪ :‬إن فرقها فتشت ‪ 21‬موقعاً من أصل ‪23‬‬ ‫موقعاً لألسلحة الكيميائية يف أحناء البالد‪.‬‬ ‫وأضافت‪ :‬إن املوقعني اآلخرين شديدا اخلطورة حبيث يتعذر‬ ‫تفتيشهما‪ ،‬لكن املعدات املوجودة هبما نقلت إىل مواقع‬ ‫أخرى خضعت للتفتيش‪.‬‬ ‫وقالت الوثيقة‪" :‬منظمة حظر األسلحة الكيميائية حتققت‬ ‫من تدمري كل معدات اإلنتاج واملزج والتعبئة املعلنة يف املواقع‬ ‫الثالثة والعشرين كلها وشاهدهتا"‪.‬‬ ‫ووفقا للجدول الزمين للتخلص من األسلحة الكيميائية‬ ‫تبطل سورية قدرهتا على استخدام كل معدات إنتاج‬ ‫املواد الكيميائية وتعبئتها حبلول األول من نوفمرب‪ .‬وحبلول‬ ‫منتصف ‪ 2014‬يتعني عليها أن تكون قد استكملت تدمري‬ ‫مجيع خمزوناهتا من األسلحة الكيميائية‪.‬‬ ‫وكان نظام األسد قد قدم إىل املنظمة الدولية تقريراً مفصالً‬ ‫يشري إىل وجود ‪ 41‬منشأة كيميائية يف ‪ 23‬موقعاً يف سورية‪,‬‬ ‫حتتوي على حنو ‪ 1300‬طن من املواد الكيميائية اليت ميكن‬ ‫استخدامها لصنع األسلحة‪ ،‬باإلضافة إىل أكثر من ‪1200‬‬ ‫من الذخائر الفارغة‪.‬‬ ‫وتقول دمشق إهنا متتلك ‪ 18‬منشأة خمصصة إلنتاج األسلحة‬

‫الكيميائية و‪ 12‬خمزناً للمواد الكيميائية و‪ 8‬جممعات متحركة‬ ‫حلشو الذخائر باملواد الكيميائية و‪ 3‬منشآت أخرى هلا‬ ‫عالقة هبذا النوع من السالح‪.‬‬ ‫وحبسب اخلطة‪ ،‬يتعني على دمشق حبلول هذا املوعد تدمري‬ ‫كافة القدرات اإلنتاجية يف املنشآت الكيميائية‪ ,‬باإلضافة‬ ‫إىل وسائل إيصال السالح‪ .‬وجيب على املفتشني الدوليني‬ ‫أن يزوروا مجيع املنشآت الكيميائية اليت أعلنت السلطات‬ ‫السورية عنها‪.‬‬ ‫وقال رئيس منظمة حظر األسلحة الكيميائية "أمحد‬ ‫أوزوجمو" يف أول تقرير قدمه إىل جملس األمن‪ :‬إن مفتشي‬ ‫املنظمة حتققوا من املعلومات اليت قدمتها احلكومة السورية‬ ‫يف ‪ 37‬من املنشآت الـ‪ 41‬املعلن عنها‪.‬‬ ‫ويف وقت سابق قالت املتحدثة باسم وزارة اخلارجية‬ ‫النروجيية‪" ،‬راغنيلد إمريسلند" إن "األمم املتحدة ومنظمة‬ ‫حظر األسلحة الكيميائية‪ ،‬ترغبان يف تدمري كامل املخزون‬ ‫الكيميائي السوري يف مكان واحد"‪.‬‬ ‫وأضافت إمريسلند بأن "احلكومة النروجيية اجلديدة تدرس‬ ‫نقل غاز اخلردل والسالئف الكيميائية اليت ميكن أن تكون‬ ‫متعددة لتصنيع املزيد من األسلحة إىل أراضيها‪ ،‬لكنها‬ ‫ترفض التعامل مع املواد اجلاهزة للتسلح"‪ ،‬موضحة أنه "وفقاً‬ ‫ألحدث تقديرات األمم املتحدة‪ ،‬سورية لديها حنو مخسني‬ ‫طناً مرتياً من غاز اخلردل‪ ،‬وما يرتاوح ما بني ‪ 300‬و‪500‬‬ ‫طن مرتي من املواد الكيميائية اليت تستخدم يف تصنيع‬ ‫غازات األعصاب الفتاكة"‪.‬‬ ‫وقدمت كل من موسكو وواشنطن مؤخراً طلباً عرب منظمة‬ ‫حظر السالح الكيميائي يتضمن استقبال النرويج لكميات‬ ‫تبلغ حنو ثالمثئة ِ‬ ‫ومخسني طناً من غاز السارين ومخسني طناً‬ ‫من غاز اخلردل السام وتدمريها‪ ،‬وفقا لوسائل إعالم روسية‪.‬‬ ‫وتعهد األمني العام لألمم املتحدة "بان كي مون" جمللس‬

‫الجنرال قاسم سليماني‬ ‫ويعتقد أن النظام السوري استخدم مثل هذه األسلحة‬ ‫‪ 14‬مرة خالل العام األخري‪ .‬لكن حىت بعد اهلجوم املروع‬ ‫بواسطة غاز "السارين" يف ‪ 21‬آب املاضي الذي أدى‬ ‫إىل مقتل ‪ 1400‬شخص‪ ،‬فإن دعم سليماين لألسد‬ ‫طورها‬ ‫مل يرتاجع‪ .‬وإلنقاذ األسد‪ ،‬وضع كل املوارد اليت ّ‬ ‫منذ توليه قيادة "فيلق القدس" ومقاتلي "حزب اهلل"‪،‬‬ ‫وميليشيات شيعية من مجيع أحناء العامل العريب‪ ،‬وكل‬ ‫األموال واملواد اليت متكن من احلصول عليها من حكومة‬ ‫بالده احملاصرة‪.‬‬ ‫وأعظم "إجنازات" سليماين رمبا هو إقناعه عمالءه يف‬ ‫احلكومة العراقية بالسماح إليران باستخدام اجملال اجلوي‬ ‫العراقي لنقل الرجال والذخائر إىل دمشق‪ .‬قال اجلنرال‬ ‫"جيمس ماتيس" الذي ظل حىت آذار املاضي قائداً‬ ‫للقوات األمريكية يف الشرق األوسط إنه من دون هذه‬ ‫املساعدة‪ ،‬كان نظام األسد سينهار قبل أشهر كثرية‪.‬‬ ‫ويشرف على الرحالت اجلوية العراقية وزير املواصالت‬

‫األمن الدويل بأن يزور اخلرباء املنشأتني الباقيتني مبجرد‬ ‫أن تتاح هلم فرصة لذلك‪ ،‬وينحصر هدف زيارة اخلرباء‬ ‫للمنشآت يف تدمري القدرات اخلاصة بصنع السالح‬ ‫الكيميائي‪ ،‬مبا فيها أجهزة ومعدات تستخدم لتعبئة رؤوس‬ ‫قتالية بغاز السارين‪.‬‬ ‫وشرح "بان كي مون" يف رسالة وجهها إىل جملس األمن‬ ‫الدويل بأن املهمة ستجري على ثالث مراحل‪ :‬األوىل‬ ‫بدأت يوم األحد املاضي حيث مت تدمري قنابل ورؤوس‬ ‫صواريخ كيميائية‪ .‬والثانية تدمري أسلحة كيميائية واملعدات‬ ‫املستعملة إلنتاجها‪ .‬والثالثة التأكد من تدمري كافة السالح‬ ‫الكيميائي السوري‪ .‬واعترب بان كي مون أن املرحلة الثالثة‬ ‫هي األصعب وستطرح الكثري من التحديات ‪.‬‬ ‫وكشفت رسالة منسوبة لوزير خارجية النظام السوري عن‬ ‫حماوالت متارسها دمشق إلقناع منظمة حظر األسلحة‬ ‫الكيميائية كي ال ختسر كل مصانع إنتاج السالح احملظور‪.‬‬ ‫الرسالة سربتها صحيفة (فورن بوليسي) ويطلب فيها املعلم‬ ‫من املدير العام لوكالة حظر انتشار األسلحة الكيميائية‪،‬‬ ‫توجيه املفتشني الدوليني املوجودين يف سورية باالمتناع عن‬ ‫تدمري حوايل ‪ 10‬مصانع كيميائية‪.‬‬ ‫وقال املعلم يف الرسالة إن السلطات السورية تريد حتويل‬ ‫املصانع إىل مؤسسات لالستخدام الكيميائي املدين‪.‬‬

‫‪(..‬تتمة)‬

‫العراقي هادي العمري‪ ،‬احلليف القدمي لسليماين ـ والرئيس‬ ‫السابق لـ "فصائل بدر" ومقاتل سابق يف اجلانب اإليراين‬ ‫من احلرب اإليرانية ـ العراقية‪ .‬ويف مقابلة يف بغداد‪ ،‬نفى‬ ‫العمري‪ ،‬أن يكون اإليرانيون قد استخدموا اجملال اجلوي‬ ‫العراقي إلرسال األسلحة‪ .‬لكنه مل خيف إطالقاً تعاطفه مع‬ ‫رئيسه السابق‪ ،‬سليماين‪ .‬وقال "أحب قاسم سليماين‪ ،‬إنه‬ ‫صديقي العزيز"‪.‬‬ ‫ولغاية اآلن‪ ،‬متكن املالكي من مواجهة الضغوط لتزويد‬ ‫األسد مبا حيتاج إليه عن طريق الرب عرب العراق‪ ,‬لكنه مل‬ ‫يوقف الرحالت اجلوية؛ لقد تفوقت خماوفه من وصول نظام‬ ‫متطرف يف سورية على حتفظاته من االخنراط يف حرب‬ ‫سين ّ‬ ‫أهلية‪.‬‬ ‫وهذا النوع من املناخ املذهيب قد يكون له التأثري األكثر‬ ‫وضوحاً لسليماين يف الشرق األوسط‪ .‬وحلماية إمرباطوريته‬ ‫اإليرانية يف سورية ولبنان‪.‬‬ ‫وبالنسبة لسليماين‪ ،‬التخلّي عن األسد يعين التخلّي عن‬

‫التوسع الذي شغله طيلة ‪ 15‬عاماً‪ .‬ويف خطاب‬ ‫مشروع ّ‬ ‫أمام جملس اخلرباء ـ رجال الدين الذين خيتارون القائد األعلى‬ ‫ومصممة‪ .‬قال سليماين‪:‬‬ ‫ـ حت ّدث عن سورية بلهجة حادة‬ ‫ّ‬ ‫"دعونا ال نبايل باحلملة الدعائية اليت يشنّها العدو؛ ألن‬ ‫سورية هي اخلط األمامي للمقاومة‪ ،‬وهذه احلقيقة ال ميكن‬ ‫نكراهنا‪ .‬علينا واجب الدفاع عن املسلمني‪ ،‬ألهنم حتت‬ ‫الضغط واالضطهاد"‪.‬‬ ‫كان سليماين خيوض احلرب نفسها ضد األعداء أنفسهم‬ ‫الذين كان يقاتلهم طيلة حياته؛ وبالنسبة له‪ ،‬فالتسويات‬ ‫اليت يقوم هبا رجال الدولة‪ ،‬ال ميكن مقارنتها مع جنة أرض‬ ‫املعركة‪ .‬وأضاف أخرياً‪" :‬سوف ندعم سورية حىت النهاية"‪.‬‬

‫‪ 5‬تشرين األول ‪ / 2013‬العدد الثالث واألربعون‬

‫‪11‬‬


‫األخرية‬

‫تشييد أول نصب تذكاري للكالب المقاتلة في أمريكا‬

‫تحويل منزل طفولة جوبز‬ ‫إلى موقع تاريخي‬

‫فتتح اجليش األمريكي أمس أول نصب تذكاري يف الواليات‬

‫أصبح املنزل الذي قضى فيه مؤسس شركة أبل الراحل‬ ‫ستيف جوبز‪ ،‬طفولته وسنوات عدة من شبابه‪ ،‬وابتكر‬ ‫خالهلا أول جهاز حاسوب وشارك يف تأسيس شركته الرائدة‬ ‫يف عامل التكنولوجيا‪ ،‬موقعا تارخيياً‪.‬‬ ‫وجاء يف صحيفة "سان خوسيه مريكوري نيوز" األمريكية‬ ‫أن اللجنة التارخيية مبدينة لوس ألتوس األمريكية اختذت قراراً‬ ‫بإضافة منزل جوبز املتواضع إىل الئحة املعامل التارخيية اليت‬ ‫ال بد من احلفاظ عليها‪.‬‬ ‫وأوضحت الصحيفة أن اللجنة صوتت باإلمجاع على اعتبار‬ ‫منزل جوبز موقعاً تارخيياً‪.‬‬ ‫وذكرت أن هذا األمر يعين أنه ال بد من احلصول على‬ ‫توصية من اللجنة لتقدميها إىل جملس املدينة يف حال الرغبة‬ ‫اجورج تاون يف واشنطن‪.‬‬ ‫بالقيام بأية تعديالت باملنزل‪.‬‬ ‫وأثناء احلرب العاملية الثانية‪ ،‬ويف كوريا وفيتنام‪ ،‬استخدمت‬ ‫يُشار إىل أن اللجنة مل حتتج إىل إذن من باتريسيا جوبز‬ ‫الكالب يف احلراسة واالستطالع واقتفاء األثر‪ ،‬ويف العراق (شقيقة ستيف) لإلقدام على هذه اخلطوة‪ ،‬وهي مالكة‬ ‫وأفغانستان قامت كالب بالكشف عن عبوات ناسفة العقار احلالية‪ ،‬ولكن يتوقع أن تستأنف القرار لدى جملس‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫بدائية الصنع ومتفجرات مزروعة على جانب الطريق‪.‬‬

‫البلجيكي‪.‬‬

‫وقال جون بورنام الذي درب الكالب أثناء حرب فيتنام‬

‫املتحدة للكالب بصفتهم أفضل صديق للجنود‪ ،‬تقديراً منه‬ ‫لتضحياهتم يف القتال‪.‬‬ ‫ويضم النصب املصنوع من الربونز‪ ،‬والذي يبلغ أرتفاعه‬ ‫تسعة أقدام‪ ،‬أربعة كالب ومدرباً ونقشت عليه عبارة‬ ‫“حراس حرية أمريكا” يف قاعدة الكالند اجلوية يف سان‬ ‫أنطونيو بوالية تكساس‪.‬‬ ‫وقال مدرب الكالب جون بيكر من فالون بوالية نيفادا‬ ‫“هذه الكالب ال تقل وطنية عن أي شخص آخر خدم‬ ‫يف اجليش”‪.‬‬ ‫ويضم النصب الذي شيد بتربعات خاصة أربع سالالت‬ ‫رئيسية للكالب تستخدم منذ احلرب العاملية الثانية‪،‬‬ ‫وهي الدوبرمان والراعي األملاين والبرادور املسرتد واملالينوا‬

‫ويف احلرب العاملية األوىل ساعد كلب بيلدج يسمى ستويب إنه توصل لفكرة النصب التذكاري بعد أن قرر مسؤولون‬ ‫يف اكتشاف غاز سام ومتت ترقيته إىل سارجنت‪ ،‬ومنحه عسكريون عدم السماح للكالب العاملة يف فيتنام بالعودة‬ ‫اجلنرال جون بريشينج وسام الشجاعة وأصبح متيمة جلامعة إىل الواليات املتحدة مع مدربيها‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫‪ 5‬تشرين الثاني ‪ / 2013‬العدد الثالث و األربعون‬

43_