Issuu on Google+

‫نداءاإلسالم‬

‫صحيفة أسبوعية إخبارية تصدر كل اثنني عن الهيئة العامة للتوجيه املعنوي يف لواء اإلسالم‬

‫‪/19‬جامدى األول‪1434/‬‬

‫‪/1‬نيسان‪2013/‬‬

‫العدد ‪8‬‬

‫مامطلة‪ ..‬بعبارات براقة!‬

‫من المثير في انتفاضة سورية هي أنها‬ ‫تكشف زيف وكذب جميع دول العالم‬ ‫التي تأخذ مواقفها القديمة بالمطالبة‬ ‫بتوحيد المعارضة وضمان حماية‬ ‫األقليات كلما فشلت مفاوضاتها مع‬ ‫المجاهدين من تحت الطاولة‪ ،‬هذه‬ ‫المفاوضات التي إنما هدفها ضمان‬ ‫امتيازاتهم وحماية «إسرائيل»‪.‬‬ ‫كم هي جميلة تلك الشعارات البراقة التي‬ ‫يرددونها‪ ،‬وكم هو ساذج من يصدق هذه‬ ‫االدعاءات‪ ،‬فمن قتل عشرات اآلالف‬ ‫في هيروشيما بالقنبلة النووية ‪ -‬بحجة‬ ‫حماية العالم الحر ‪ -‬ال يمكن أن يكون‬ ‫صادقا ً في ادعائه حماية طائفة من‬ ‫الطوائف دون مقابل! وكذلك من قتل‬ ‫عشرات اآلالف الذين ثاروا يطالبون‬ ‫بحقوقهم في الشيشان وغيرها ال يمكن‬ ‫أن يكون محبا ً للعدالة واإلنسانية ألجل‬ ‫طائفة من الطوائف‪..‬‬ ‫لقد بات جليا ً تبادل األدوار فيما بين‬ ‫العواصم الغربية‪ ،‬هذا يشد وآخر‬ ‫يرخي‪ ،‬وقضية الشعب المظلوم تراوح‬ ‫مكانها ال يقدمون الدعم إال بالقطارة‬ ‫ليبقوا الصراع قائماً‪ ..‬هؤالء ال يهمهم‬ ‫في الحقيقة سوى مصالحهم‪ ،‬ولو ضمن‬ ‫لهم الثوار هذه المصالح النهالت عليهم‬ ‫المساعدات من كل حدب وصوب سواء‬ ‫منها الفتاكة وغير الفتاكة!‪.‬‬ ‫سكرتير التحرير‬

‫لواء اإلسالم يدمر رتالً عسكرياً بعدرا‬ ‫ويغتنم مدرعة وناقلة جند ‪................‬ص‪2‬‬ ‫قصف مقر الرشطة العسكرية بدمشق‬ ‫بقذائف الهاون‪................................‬ص‪3‬‬ ‫استهداف مطار املزة العسكري بثالثة‬ ‫صواريخ سهم اإلسالم‪ .................. /2 /‬ص‪4‬‬ ‫إطاللة قائد‪:‬سالح اإلشارة الطريق األساس‬ ‫لقيادة القوات يف املعركة الحديثة ‪.....‬ص‪5‬‬ ‫همسة يف أذن مجاهد‪ :‬أمراض فتكت‬ ‫باألمة ‪« ..‬الغيبة»‪...........................‬ص‪6‬‬ ‫الواليات املتحدة تدرس فرض منطقة حظر‬ ‫جوي فوق سوريا ‪............................‬ص‪7‬‬


‫‪2‬‬ ‫لواء اإلسالم يدمر رتالً عسكرياً لعصابات األسد بعدرا ويغتنم مدرعة وناقلة جند‬ ‫دمر مجاهدوا لواء اإلسالم الجمعة‬ ‫‪ 2013/3/29‬رتالً عسكريا ً ضخما ً تابعا ً‬ ‫لعصابة األسد‪ ،‬كان متجها ً إلى مدينة عدرا‬ ‫بريف دمشق لمحاولة فك الحصار عن اللواء‬ ‫‪ ،/39/‬كما اغتنم المجاهدون منه مدرعة‬ ‫‪/‬تـ‪ /72‬وناقلة جند‪.‬‬ ‫وذكر أبو قتادة القيادي في مكتب عمليات لواء‬ ‫اإلسالم أن الرتل العسكري حاول الدخول إلى‬ ‫مدينة عدرا من جهة طريق دمشق ‪ -‬حمص‬ ‫الدولي‪ ،‬فتركه المجاهدون يدخل وفتحوا له‬ ‫الطريق دون مقاومة‪ ،‬مستدرجينه إلى كمين‬ ‫أعد سلفا ً لهذ الغرض بعد أن وصلتنا معلومات‬ ‫استخباراتية عن قدوم هذا الرتل ووجهته‪.‬‬ ‫وأضاف أبو قتادة أنه ما إن وصل الرتل إلى‬ ‫المكان المطلوب حتى انهالت عليه القذائف من‬

‫جميع االتجاهات ما أسفر عن مقتل عدد كبير‬ ‫من العناصر التي كانت في الرتل واحتراق‬ ‫ثالث مدرعات واغتنام واحدة من نوع ‪/‬تـ ‪/ 72‬‬ ‫وعربة ناقلة للجند ‪ ،‬كما اغتنم المجاهدون‬ ‫كمية من الذخيرة ورشاش‪ /‬دوشكا‪ /‬وعدداً من‬ ‫قذائف المدرعات‪.‬‬ ‫من جهة ثانية نشرت بعض المواقع اإللكترونية‬ ‫الموالية لألسد قبل عدة أيام من تدمير الرتل أن‬ ‫جيش العصابة أعلن عن بدء عملية «تطهير»‬ ‫الغوطة الشرقية‪ ،‬وذلك باقتحامها من ثالثة‬ ‫محاور هي عدرا والعتيبة وجوبر‪.‬‬ ‫ويرى مراقبون أن الخسائر الفادحة التي ألحقها‬ ‫المجاهدون بقوات األمن والشبيحة في‬ ‫ً‬ ‫األيام األخيرة عند المحاور المشار إليها آنفا قد‬ ‫يرغمها إلى العدول عن فكرة االقتحام إذا ص ّح‬ ‫ما جاءت به هذه المواقع‪.‬‬ ‫معلوم أن لواء اإلسالم يحاصر فوج مدينة‬ ‫عدرا المؤلف من اللواء ‪ /39/‬وكتيبة اإلشارة‬ ‫والكتيبة الطبية منذ أكثر من شهرين وقد‬ ‫أجهض كل محاوالت جيش العصابة الساعية‬ ‫إلى فك الحصار مدمراً ما يزيد عن خمسين‬ ‫مدرعة عسكرية لها فضالً عن قتله للكثير من‬ ‫قوات األمن والشبيحة هناك‪.‬‬

‫املجاهدون يعزلون درعا عن دمشق بشكل شبه كامل‬

‫بعد تدمير حواجز العصابة األسدية عند مداخل مدينة داعل ومحيطها وسيطرة المجاهدين‬ ‫على البلدة تماما ً كل ذلك أدى إلى عزل درعا عن دمشق بشكل شبه كامل‪.‬‬ ‫وقال المرصد السوري لحقوق االنسان إن البلدة «داعل» الواقعة على طريق دمشق درعا‬ ‫القديم باتت خارجة عن سيطرة النظام في شكل كامل‪ ،‬موضحا ً أن ما جرى «مرحلة من‬ ‫مراحل اإلطباق على درعا» وعزلها عن محيطها وعن دمشق‪.‬‬ ‫يشار إلى أن المجاهدين حققوا مؤخرا تقدما ً واسعا ً في مناطق جنوب البالد‪ ،‬شمل السيطرة على‬ ‫شريط حدودي بطول‪ /25/‬كم يمتد من الحدود االردنية حتى الجزء السوري من الجوالن‪.‬‬


‫‪3‬‬ ‫قصف مقر الرشطة العسكرية‬ ‫بدمشق بقذائف الهاون‬

‫رداً على مجازر األمن والشبيحة بحق أهلنا‬ ‫في حي برزة الدمشقي فقد قصفت إحدى كتائب‬ ‫لواء اإلسالم العاملة في دمشق باالشتراك مع‬ ‫المجلس العسكري في دمشق وريفها مقر‬ ‫الشرطة العسكرية في حي تشرين بقذائف‬ ‫الهاون‪.‬‬ ‫وأكد أحد قيادي كتيبة راية اإلسالم التابعة للواء‬ ‫اإلسالم في حي برزة أن العملية أسفرت عن‬ ‫إحداث ضرر بالغ في مقر الشرطة العسكرية‬ ‫متوعداً عصابات األسد بعمليات أخرى على‬ ‫نطاق أوسع‪.‬‬ ‫يشار إلى أن عصابات األسد تشن في اآلونة‬ ‫األخيرة هجمة شرسة على حي برزة في‬ ‫دمشق وترتكب بحق أبنائه أفظع الجرائم‬ ‫الوحشية‪ ،‬ويذكر أن فرع الشرطة العسكرية‬ ‫في سورية هو المسؤول األول عن مالحقة‬ ‫المدنيين والمنشقين وتعذيبهم في السجون‬ ‫والمعتقالت‪.‬‬

‫تــنــويــــه!‬

‫لواء اإلسالم يح ّمل عصابات األسد الهمجية‬ ‫مسؤولية العملية اإلرهابية التي جرت مؤخراً‬ ‫في كلية الهندسة المعمارية بدمشق وراح‬ ‫ضحيتها عدد من األبرياء بعد استهدافهم‬ ‫بقذيفة هاون غادرة‪ ،‬مؤكداً أنّ مثل هذه الجرائم‬ ‫لن تزيد السوريين إال إصراراً على مواصلة‬ ‫طريقهم الذي بدأوه إلزالة هذه العصابة وجميع‬ ‫رموزها من القتلة والمفسدين‪.‬‬

‫متفرقات‬ ‫ اشتباكات عنيفة بين المجاهدين وقوات األمن‬‫والشبيحة على أطراف حي مخيم اليرموك‪.‬‬ ‫ تص ّدى المجاهدون لمحاولة قوات األمن‬‫والشبيحة اقتحام حي جوبر بالتزامن مع تجدد‬ ‫االشتباكات على الطريق الواصل بين الحي‬ ‫وساحة العباسيين‪.‬‬ ‫ استهدف المجاهدون مدرعة لقوات العصابة‬‫في داريا ما أسفر عن وقوع طاقمها بين قتيل‬ ‫وجريح كما تصدى المجاهدون لمحاولة اقتحام‬ ‫المدينة من جهة طريق المعامل‪.‬‬ ‫ انقطع التيار الكهربائي عن كافة مناطق‬‫دمشق لعدة ساعات في وقت واحد يوم السبت‬ ‫‪ 30‬آذار‪ ،‬ويُتوقع أن هدف هذه الخطوة هو نقل‬ ‫أسلحة أو زرع قناصة جدد في أحياء دمشق‪.‬‬ ‫ الشيخ رائد صالح زعيم الحركة اإلسالمية‬‫في األراضي المحتلة عام ‪ 1948‬يفوز بجائزة‬ ‫الملك فيصل ويقدم نصفها ألطفال سوريا‬ ‫وأراملها‪.‬‬ ‫ قال رئيس وزراء عصابة األسد أن «الحكومة‬‫تعمل على توفير الخدمات ألهالي حلب بشكل‬ ‫كامل‪ ».‬وفي ذات اليوم سقط صاروخ سكود‬ ‫على المحافظة‪( ،‬ياهيك الخدمات يابال)!!!‪.‬‬


‫‪4‬‬ ‫استهداف مطار املزة العسكري‬ ‫بثالثة صواريخ سهم اإلسالم‪/2 /‬‬ ‫استهدفت كتيبة الصواريخ التابعة للواء‬ ‫اإلسالم مؤخراً ألول مرة مطار المزة‬ ‫العسكري بثالثة صواريخ من نوع سهم‬ ‫اإلسالم ‪ ،/2/‬ما أسفر عن مقتل عدد كبير من‬ ‫الشبيحة هناك وإحداث دمار كبير في مكان‬ ‫سقوط الصواريخ‪.‬‬ ‫وقال الناطق باسم لواء اإلسالم النقيب‬ ‫إسالم علوش إنه شوهدت سيارات اإلسعاف‬ ‫وسيارات اإلطفاء تُهرع إلى المكان لنقل جثث‬ ‫الشبيحه وإخماد الحرائق الكبيرة التي سببتها‬ ‫الصواريخ ‪ ،‬مؤكداً أن العملية «تأتي في إطار‬ ‫ما بات يُعرف بسلسلة عمليات القصاص‬ ‫العادل زلزلة الحصون‪ »،‬والتي تستهدف‬ ‫«جميع مقار عصابة األسد العسكرية واألمنية‬ ‫في دمشق وريفها بصواريخ شديدة الدقة‪».‬‬ ‫ويُعد مطار المزة العسكري من أهم المطارات‬ ‫العسكرية والمركز الرئيسي لفرع المخابرات‬ ‫الجوية‪ ،‬الذي اشتهر بإجرامه في غوطة‬ ‫دمشق الغربية خاصة ضد أهالي مدينتي‬ ‫المعضمية وداريا‪.‬‬

‫و اََل َت ُقو ُلوا لِمَنْ يُ ْق َت ُل فِي سَ ِبي ِل ال َّلهِ َأمْوَاتٌ‬ ‫ب َْل َأحْيَاءٌ وَلَكِنْ اَل َتشْعُرُونَ‬

‫أبو القعقاع محمد غزال من أبناء مدينة الضمير‪،‬‬ ‫انتقل إلى رحمة هللا شهيداً بعد أن أصابته‬ ‫رصاصات الغدر‪،‬عندما تاه في طريق عودته‬ ‫إلى مكان المعركة من النقطة الطبيّة ‪،‬بعد أن‬ ‫ت بقذيفة دبابة‪.‬‬ ‫ض َّمد جراحه إثر إصابته ع َّدة مرا ٍ‬ ‫أبو القعقاع الذي ارتبطت باسمه كلُّ صفات‬ ‫ت عديدة‬ ‫الشجاعة‬ ‫واالقدام‪،‬لوحق واعتقل مرا ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ذاق فيهم عذاب وويالت السجن فما زاده ذلك‬ ‫االّ اصراراً على الحق والثبات على المبدأ ‪،‬وما‬ ‫إن خرج من السجن في آخر مر ٍة حتى التحق‬ ‫بصفوف لواء اإلسالم مباشرةً‪ ،‬واضعا ً نُصب‬ ‫عينيه إحدى الحسنيين إ َّما الشهادة أو النّصر‪.‬‬ ‫عرض عليه قائد كتيبته أن يكون قائداً ألحد‬ ‫السرايا المقاتلة ‪،‬فرفض وآثر أن يكون كغيره من‬ ‫المجاهدين في صفوف الكتيبة‪.‬‬ ‫أُثِر عنه في معركة تحرير فوج الشيفونية أنهَّ‬ ‫رفض الخروج من الفوج‪ ،‬رغم مغادرة جميع‬ ‫المجاهدين له ألن جيش العصابة أمطره بوابل‬ ‫أيام قضاها‬ ‫من المدافع والصواريخ وبعد ستة ٍ‬ ‫داخل الفوج‪ ،‬خرج لوحده حامالً بين كتفيه ويديه‬ ‫‪ /30/‬بندقيةً‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫رحل ابو القعقاع وقد وفى بعهده ونال إحدى‬ ‫الحسنين كما أراد ‪،‬ونسأل هللا أن يُكرمنا بالثانية‬ ‫وهي النصر المظفر بإذن هللا‪.‬‬


‫‪5‬‬ ‫إطاللة قائد‬ ‫العقيد املهندس املنشق «أبوعبدو»‪:‬‬ ‫سالح اإلشارة الطريق األساس لقيادة القوات يف املعركة الحديثة‬

‫اإلشارة هي الطريقة الوحيدة واألساسيَّة‬ ‫لقيادة القوات في المعركة الحديثة ‪،‬فعن‬ ‫طريقها يت ُّم إعطاء األوامر وتلقِّي التقارير‬ ‫اآلنية عن مجريات المعركة ‪،‬وعليه يت ُّم اتخاذ‬ ‫القرار المناسب‪.‬‬ ‫اختصاصي سالح اإلشارة في لواء‬ ‫هكذا بدأ‬ ‫ُّ‬ ‫اإلسالم العقيد المهندس «أبو عبدو» المنشق‬ ‫عن جيش العصابة األسدية لقاءه مع صحيفة‬ ‫«نداء اإلسالم» ‪.‬‬ ‫وعن الفائدة التي يقدمها سالح اإلشارة للواء‬ ‫اإلسالم قال ‪َّ :‬‬ ‫إن االنتشار الواسع لكتائب‬ ‫اللواء في معظم أنحاء سورية ‪،‬فرض عليه‬ ‫مختص بتقنية اإلشارة ‪،‬كي يؤ ّمن‬ ‫كادر‬ ‫إيجاد‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫االتصال والتنسيق بين جميع سرايا اللواء‬ ‫وكتائبه على مدار الساعة‪ ،‬خصوصا ً بعد أن قام‬ ‫جيش العصابة بتدمير الشبكة الهاتفية السلكية‬ ‫في المناطق المحررة‪ ،‬منعا ً لالستفادة منها في‬ ‫أن لدى اللواء سريّةً‬ ‫المجال العسكري‪ ،‬مؤكداً َّ‬ ‫مختصةً بصيانة وإعادة تشغيل أجهزة اإلشارة‬ ‫المعطّلة ‪،‬تضاهي ورش الصيانة واإلصالح‬ ‫التي تمتل ُكها عصابة األسد من حيث الدقة‬ ‫والجودة‪.‬‬ ‫واعتبر العقيد «أبو عبدو» في معرض حديثه‬ ‫عن واقع المعارك الدائرة مع عصابة األسد‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫أن الحرب في سورية غيّرت جميع القواعد‬ ‫ً‬ ‫والموازين المعروفة عسكريا‪ ،‬فالعرف يقول‪:‬‬ ‫حتى تنجح عملية اقتحام أيُّ ثكن ٍة عسكري ٍة‪،‬‬ ‫يجب أن تكون القوات المهاجمة ثالثة أضعاف‬ ‫القوات المدافعة ‪ ،‬مضيفا ً َّ‬ ‫أن لواء اإلسالم وهلل‬ ‫ت‬ ‫الحمد يستطيع محاصرة ثالث قطعا ٍ‬

‫عسكري ٍة‪ ،‬في نفس الوقت بعدد أقل من القوات‬ ‫المدافعة ‪،‬وهذا يدلُّ على نقص الخبرة العسكرية‬ ‫لجيش العصابة وانهياره معنويا ً ونفسيا ً من‬ ‫ناحية‪ ،‬وتحلّي المجاهدين األبطال بالخبرة‬ ‫والعزيمة واإلصرار على تحقيق النصر من‬ ‫ناحي ٍة أخرى‪.‬‬ ‫وأضاف َّ‬ ‫أن جيش العصابة لم يعد لديه أي مقوم‬ ‫ً‬ ‫من مقومات القوة‪ ،‬وهو يخوض حاليا معركة‬ ‫استنزاف بتوجيه من الخارج ‪،‬معتبراً َّ‬ ‫أن اكتفاء‬ ‫ٍ‬ ‫هذا الجيش بالدفاع عن قطعاته العسكرية وعدم‬ ‫قيامه بأي هجوم ضد المجاهدين دلي ٌل صار ٌخ‬ ‫على ضعفه وفقدان قوته ‪ ،‬الفتا ً إلى أنَّه يعتمد‬ ‫حاليا ً في «استراتيجية الرعب» على فقاعة‬ ‫األسلحة الكيمائية التي لن يستطيع االنتصار‬ ‫بها إن شاء هللا‪.‬‬ ‫سؤال كم ستطول المعركة مع‬ ‫وفي رده على‬ ‫ٍ‬ ‫العصابة ومن سينتصر؟ أكد العقيد «أبو عبدو»‬ ‫أن االنتصار حتمي للمجاهدين بإذن هللا ‪،‬ولكن‬ ‫قد تطول المعركة إلى ثالثة أو أربعة أشهر‬ ‫على األكثر ‪ ،‬مشيراً إلى َّ‬ ‫أن انتصار المجاهدين‬ ‫لن يكون فقط على جيش العصابة‪ ،‬وإنَّما على‬ ‫ثالثة دول تشاركه هذه الحرب ض َّد السوريين‪،‬‬ ‫وهذه الدول أصبحت معروفة للجميع‪.‬‬


‫‪6‬‬ ‫همسة يف أذن مجاهد‬

‫أمراض فتكت باألمة ‪« ..‬الغيبة»‬

‫تعريـف الغيبـة‪ :‬الغيبة أن تذكر أخاك بما‬ ‫يكرهه لو بلغه وإن كان فيه‪.‬‬ ‫ومنه قولهم عند ذكره‪( :‬هللا يعافينا‪ ،‬هللا يتوب‬ ‫علينا‪ ،‬نسأل هللا السالمة‪ ...‬فكل ذلك من الغيبة)‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫فحيث ما أفهمتَ‬ ‫والغيبة ال تختص باللسان‬ ‫الغير ما يكرهه المغتاب ولو بالتعريض‪ ،‬أو‬ ‫الفعل‪ ،‬أو اإلشارة‪ ،‬أو الغمز‪ ،‬أو اللمز‪ ،‬أو‬ ‫الكتابة‪ ،‬وكذا سائر ما يتوصل به إلى المقصود‬ ‫كأن يمشي مشيه فهو غيبة بل هو أعظم من‬ ‫الغيبة ألنه أعظم وأبلغ في التصوير والتفهيم‪.‬‬ ‫والشك أن الغيبة محرمة بإجماع المسلمين‬ ‫وقد تظاهر على تحريمها الدالئل الصريحة‬ ‫من الكتاب والسنة وإجماع األمة‪.‬‬ ‫قال سبحانه وتعالى‪{ :‬يَا أَيُّهَا الَّ ِذينَ آ َمنُوا‬ ‫ْض الظَّنِّ إِ ْث ٌم َوال‬ ‫اجْ تَنِبُوا َكثِيرًا ِّمنَ الظَّنِّ إِ َّن بَع َ‬ ‫ض ُكم بَ ْعضًا أَي ُِحبُّ أَ َح ُد ُك ْم‬ ‫تَ َج َّسسُوا َوال يَ ْغتَب بَّ ْع ُ‬

‫أَن يَأْ ُك َل لَحْ َم أَ ِخي ِه َم ْيتًا فَ َك ِر ْهتُ ُموهُ َواتَّقُوا للاهَّ َ إِ َّن‬ ‫َّحي ٌم}‪.‬‬ ‫للاهَّ َ تَ َّوابٌ ر ِ‬ ‫والغيبة آفة خطيرة من آفات اللسان‪ ،‬ولقد‬ ‫عرفها النبي صلّى هللا عليه وسلّم بقوله في‬ ‫حديث أبي هريرة كما في صحيح مسلم‪:‬‬ ‫”أتدرون ما الغيبة“؟ قالوا هللا ورسوله أعلم‪.‬‬ ‫قال‪” :‬ذكرك أخاك بما يكره“ قيل‪ :‬أفرأيت إن‬ ‫كان في أخي ما أقول‪ :‬قال‪” :‬إن كان فيه ما‬ ‫تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته“‪.‬‬ ‫وعند أبي داود عن أنس بن مالك قال‪ :‬قال‬ ‫رسول هللا صلّى هللا عليه وسلّم‪” :‬لّ ّما عرج بي‬ ‫مررت بقوم لهم أظفار من نحاس‪ ،‬يخمشون‬ ‫وجوههم‪ ،‬وصدورهم‪ ،‬فقلت‪ :‬من هؤالء يا‬ ‫جبريل‪ :‬قال‪ :‬هؤالء الذين يأكلون لحوم الناس ‪.‬‬ ‫وعن أبي برزة األسلمي رضي هللا عنه قال‪:‬‬ ‫قال رسول هللا صلّى هللا عليه وسلّم‪” :‬يا معشر‬ ‫ُ‬ ‫اإليمان قلبَهُ ال‬ ‫من آمن بلسانه ولم يدخل‬ ‫تغتابوا المسلمين وال تتَّبعوا عوراتهم؛ فإنه من‬ ‫اتّب َع عوراتِهم يتّبع هللاُ عورتَهُ‪ ،‬ومن يتبع هللا‬ ‫عورته‪ ،‬يفضحهُ في بيته“‪.‬‬ ‫ومما ينبغي لمن سمع غيبة أخيه المسلم أن‬ ‫يردها‪ ،‬ويزجر قائلها‪.‬‬ ‫فعند الترمذي عن أبي الدرداء عن النبي صلّى‬ ‫هللا عليه وسلّم أنه قال‪” :‬من رد عن عرض‬ ‫أخيه رد هللا عن وجهه النار يوم القيامة“‬ ‫وفي مسند أحمد عن أسماء بنت يزيد عن النبي‬ ‫صلّى هللا عليه وسلّم قال‪” :‬من ذب عن لحم‬ ‫أخيه بالغيبة كان حقا ً على هللا أن يعتقه من‬ ‫النار“‪.‬‬ ‫بقلم الشيخ‪ :‬زين العابدين بن الحسين‬


‫‪7‬‬ ‫الواليات املتحدة تدرس فرض منطقة حظر جوي فوق سورية‬

‫قالت وزارة الخارجية األمريكية «إن بالدها‬ ‫تدرس امكانية فرض منطقة حظر جوي في‬ ‫سورية»‪.‬‬ ‫وأضافت الخارجية األمريكية أنها تدرس كافة‬ ‫الخيارات من أجل مساندة التسوية السلمية‬ ‫للنزاع في سورية‪ ،‬كما تدرس مدى إمكانية‬ ‫هذه اإلجراءات‪ ،‬وهل سيكون بإمكانها انقاذ‬ ‫حياة الناس‪.‬‬ ‫وكان رئيس االئتالف الوطني السوري‬ ‫المستقيل معاذ الخطيب ‪ -‬الذي شغل مقعد‬ ‫سورية في مؤتمر القمة العربية األخير ‪ -‬قد‬ ‫طالب في كلمته التي ألقاها في المؤتمر بزيادة‬ ‫مدى «بطاريات الباتريوت» المنصوبة في‬

‫تركيا لتشمل األجزاء الشمالية من سورية‪.‬‬ ‫وأكد الخطيب أن مطالبته بمد صواريخ‬ ‫باتريوت ال تهدف لدعم الثورة‪ ،‬وإنما تحمل‬ ‫هدفا ً إنسانيا ً لحماية األطفال والنساء من‬ ‫صواريخ أرض – أرض التي تطلقها عصابة‬ ‫األسد على مدن الشمال السوري‬

‫روسيا ترفض منح مقعد سوريا باالمم املتحدة للمعارضة‬

‫عبرت روسيا عن معارضتها الحازمة‬ ‫لمنح مقعد سوريا في األمم المتحدة لالئتالف‬ ‫السوري‪.‬‬ ‫كما كررت انتقادها منح الجامعة العربية‬ ‫مقعد سورية لإلئتالف معتبرة ذلك تخليا ً عن‬ ‫الحل السياسي من قبل الجامعة‪.‬‬ ‫وقال سفير روسيا لدى االمم المتحدة «فيتالي‬

‫تشوركين» «ن منح مقعد سوريا للمعارضة‬ ‫سيقوض سمعة االمم المتحدة»‪.‬‬ ‫وكان معاذ الخطيب رئيس االئتالف السوري‬ ‫المعارض دعا في كلمة له الثالثاء الماضي‬ ‫في قمة جامعة الدول العربية في الدوحة‬ ‫«الدول الشقيقة والصديقة» إلى مساعدة‬ ‫ائتالفه على تولي مقعد سوريا في األمم‬ ‫المتحدة والمنظمات الدولية ليحل االئتالف‬ ‫محل الحكومة السورية‪.‬‬ ‫وقال دبلوماسيون أن دوالً عربية تحضر‬ ‫لحملة من أجل منح مقعد سوريا في االمم‬ ‫المتحدة لإلئتالف السوري ‪ ،‬لكن بكل‬ ‫االحوال ال يمكن أن يحدث أي تغيير قبل‬ ‫انعقاد اجتماع الجمعية العامة المقبلة لألمم‬ ‫المتحدة في أيلول القادم‪.‬‬


‫البداء ارائكم وتعليقاتكم نرجو التواصل معنا عبر صفحة الفيس بوك‬

‫‪8‬‬

‫من هو‬

‫من هي صاحبة الهجرتين مؤلفة من ‪12‬‬ ‫حرف‬ ‫‪=1‬أداة استفهام‬ ‫‪=5+4+6‬ثاني حرف باللغة العربية‬ ‫‪=6+4+7‬اسم الجزء االخير من االسنان‬ ‫‪=12+10+8‬ذكر الماعز‬ ‫‪=7+4+10+9‬عاصمة االردن‬ ‫الحل السابق حنظلة بن ابي عامر غسيل المالئكة‬

‫الفوز العظيم‬

‫كـالما ً صادق النّسْب‬ ‫أال أُنبيـــك يـا هـذا‬ ‫إلهُ الكون ليس عليه دَحضُ الظّلم بالصعب‬ ‫ولكن انت قل لي كم ليوم الـدين قـد تَجـبي‬ ‫اخي في هللا ال تركن لهـذا الـظالـم الكـلب‬ ‫جهاد المؤمن الصلب‬ ‫وجاهـد رهطه حـقا‬ ‫تفز وهللا في الدارين فانـصر عالـم الغيـب‬ ‫شاعر لواء اإلسالم‪ :‬أبو جمعة امليداين‬

‫قال الحكماء‬ ‫ أعقل الناس أعذرهم للناس ‪-‬ـ إن كان الشغل محمدة فان الفراغ مفسدة‬‫ من كثر ضحكه قلت هيبته ‪-‬ـ أحب الناس إلي من رفع إلي عيوبي‬‫ من كتم سره كان الخيار بيده ‪-‬ـ ثالث مهلكات؛ شح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه‬‫‪ -‬ال تصحب الفاجر فيعلمك من فجوره ‪-‬ـ حاسب نفسك في الرخاء قبل حساب الشدة‬


صحيفة نداء الإسلام - العدد الثامن