Page 1

‫العدد ‪48‬‬

‫‪/13‬جامدى ثاين‪1435/‬‬

‫‪/14‬نيسان‪2014/‬‬

‫صحيفة أسبوعية إخبارية تصدر كل اثنني عن الهيئة العامة للتوجيه املعنوي يف جيش اإلسالم‬

‫املدرعات الثقيلة تشارك يف التصدي ألعنف هجوم تشنه عصابة األسد عىل الغوطة الرشقية‬

‫‪3‬‬

‫مجاهدو «أهل الشام» يضيقون الخناق عىل عصابة األسد يف حلب‬

‫‪5‬‬

‫مبشاركة الجبهة اإلسالمية‪ ،‬تقدُّ ٌم للمجاهدين يف ريفي إدلب وحامة‬

‫‪6‬‬

‫املكتب اإلغايث املوحد يطلق عدة مشاريع زراعية لتحقيق األمن الغذايئ يف الغوطة‬

‫‪2‬‬

‫قائد الجبهة اإلسالمية يهنئ الشعب الرتيك بفوز حزب أردوغان‬

‫‪5‬‬

‫تحرير التل الغريب يف منطقة القنيطرة بالجوالن السوري‬

‫‪8‬‬

‫إقبال لألتراك عىل تعلم لغة القرآن من الالجئني السوريني‬


‫أخبار يف أسبوع‬

‫االحتياط واجب‬

‫باريس‪ :‬األسد سيكون آخر الناجني من سياسة الجرمية يتغافل بعض المجاهدين عن اتخاذ تدابير‬ ‫الحيطة والحذر أثناء المعركة‪ ،‬بما َّ‬ ‫من هللا عليهم‬ ‫الجامعية‬ ‫أعلنت باريس على لسان المتحدث باسم وزارة من الشجاعة واليقين حتى أصبح أحدهم يقبل‬ ‫خارجيتها‪ ،‬رومان نادال أن الرئيس السوري ربما على الموت غير آبه‪ ،‬ألنه يعلم أن ما ينتظره‬ ‫سيكون آخر الناجين من سياسة الجريمة الجماعية جنة عرضها السموات واألرض بمجرد أن‬ ‫التي يتبعها‪.‬‬ ‫تفيض روحه إلى بارئها بإذن هللا‪.‬‬ ‫كما نددت فرنسا باالنتخابات الرئاسية المرتقبة في ولكن االحتياط والحذر واجب‪ ،‬وهذا ما أمر به‬ ‫سوريا والتي من المرجح أن يترشح لها الرئيس رسول هللا صلى هللا عليه وسلم‪ ،‬أمر الذي ترك‬ ‫السوري معتبرة إياها مهزلة مفجعة‪.‬‬ ‫ناقته دون عقال وقال توكلت على هللا‪ ،‬فقال له‬ ‫الجبهة اإلسالمية والنرصة والحر يطردون الخوارج من النبي عليه الصالة والسالم‪( :‬اعقلها وتوكل)‬ ‫البوكامل‬ ‫وعندما حل طاعون عمواس في أرض الشام‬ ‫استعاد المجاهدون السيطرة على مدينة البوكمال‪ ،‬وأرسل الخليفة عمر إلى أبي عبيدة بن الجراح‬ ‫الحدوديّة مع الجانب العراق ّي‪ ،‬وقتلوا أكثر من ‪ 50‬يحثه على ترك األرض التي حل بها الطاعون‬ ‫من تنظيم دولة الخوارج (العراق والشام)‪ ،‬بعد قال أبو عبيدة‪ :‬تفر من قدر هللا؟ فأجاب عمر‪:‬‬ ‫تسلل مقاتلي التنظيم إلى المدينة المحررة منذ فترة‬ ‫نعم أفرُّ من قدر هللا إلى قدر هللا‪.‬‬ ‫وارتكابهم مجزرة بح ّ‬ ‫ق ما يقارب ‪ 50‬شخصًا من‬ ‫ومن أهم االحتياطات التي ينصح األطباء‬ ‫أهلها‪.‬‬ ‫باتخاذها‪ ،‬ارتداء ال ُخ َوذ الواقية للرأس‪ ،‬حيث‬ ‫حزب الله يحظر نرش أخبار معاركه يف سوريا!‬ ‫أن اإلصابات في جميع مناطق الجسم يمكن‬ ‫قالت صفحات على صلة وثيقة بمليشيا «حزب‬ ‫عالجها وشفاؤها بإذن هللا كما يقول األطباء‪ ،‬ما‬ ‫هللا» إن المليشيا الشيعية أصدرت قرار يلزم هذه‬ ‫الصفحات بعدم نقل أخبار مقاتليها في سوريا أو عدا اإلصابات العصبية في الرأس التي يصعب‬ ‫نشر أي شيء عن عملياتهم‪ ،‬وترك ذلك حصرا عالجها ويستمر لفترة طويلة قد تكون سنوات‪.‬‬ ‫لقناة المنار وإذاعة النور‪ ،‬الناطقتين باسم المليشيا‪ .‬وهذا الخطر العظيم لإلصابات العصبية يمكن‬ ‫يأتي هذا فيما تتعرض المليشيا لخسائر فادحة جدا تقليله كثيراً – بإذن هللا – عن طريق ارتداء‬ ‫في سوريا‪ ،‬حيث يتم نعي ما بين ‪ 3‬و‪ 4‬مرتزقة من الخوذة الواقية للرأس‪.‬‬ ‫«حزب هللا» يوميا‬ ‫كما أن هناك عدة تدابير احتياطية أخرى يمكن‬ ‫بعد القرم‪ ،‬رشق أوكرانيا تسعى لالنفصال‬ ‫أن يتخذها المجاهدون من بناء المتارس وحفر‬ ‫أعادت أزمة أوكرانيا إشعال الحرب الباردة بين الخنادق‪ ،‬كل ذلك مما يعرفه العسكريون بشكل‬ ‫الغرب و االتحاد الروسي‪ ،‬خاصة بعد ضم األخير جيد‪ ،‬فقد بدأت حربنا مع عصابة األسد تتجه‬ ‫لشبه جزيرة القرم التابعة ألوكرانيا‪ ،‬وازدادت نحو حرب الجيوش وعليه فإن المجاهدين أيضا ً‬ ‫العالقات توتراً بعد اندالع احتجاجات جديدة في عليهم اتخاذ تدابير حروب الجنود النظاميين‪.‬‬ ‫بقلم رئيس التحرير‬ ‫شرق أوكرانيا تسعى أيضا ً لالنفصال‪ .‬‬

‫‪1‬‬


‫قائد الجبهة اإلسالمية يهنئ الشعب الرتيك بفوز حزب أردوغان‬

‫هنأ قائ ُد الجبهة اإلسالمية «أبو عيسى الشيخ»‪،‬‬ ‫رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان‪،‬‬ ‫َ‬ ‫والشعب التركي على فوز حزب «العدالة‬ ‫والتنمية» في االنتخابات المحلية‪.‬‬ ‫وقال أبو عيسى الشيخ عبر حسابه الشخصي‬ ‫على «تويتر»‪« :‬الجزاء من جنس العمل‪ ،‬لن‬ ‫يخذل هللا من نصر مظلو ًما وأغاث ملهوفًا‪..‬‬ ‫هنيئًا ألردوغان وللشعب التركي هذا الفوز»‪.‬‬

‫وأوضح «الشيخ» أن انتصار أردوغان «لم يكن‬ ‫بكثرة مؤيديه وقلة معارضيه‪ ..‬وال هو بالتفوق‬ ‫باالقتصاد وعمارة البالد‪ ،‬والذي يستطيع أن‬ ‫يحققه أي علماني عندما يقتفي طريق العلم»‪.‬‬ ‫وأرجع قائد الجبهة اإلسالمية أن سبب انتصار‬ ‫أردوغان بسبب نصرته «للمظلوم وإغاثته‬ ‫الملهوف‪ ،‬وباكتنافه الحق في الوقت الذي تخلى‬ ‫وتولى الكثير عنه»‪ ،‬مشيرًا إلى أن تركيا كانت‬ ‫«لثالثة أعوام بيتًا للمشردين‪ ،‬ومال ًذا للهائمين‬ ‫على وجوههم من أهل الشام‪ ،‬الذين استحالت‬ ‫بيوتهم إلى ركام‪ ،‬وأخرجوا من ديارهم وأموالهم‬ ‫وأصيبوا برجالهم ونسائهم وأطفالهم»‪.‬‬ ‫ووجه أبو عيسى الشيخ تهنئته إلى رئيس الوزراء‬ ‫التركي قائالً‪« :‬فهنيئًا ألردوغان المخلص فوزه‬ ‫الساحق‪ ،‬سائلين هللا أن يديمه ظهيرًا ونصيرًا‬ ‫وحليفًا ال يفتر‪ ،‬وعونًا ال يضجر لثورة الشام‬ ‫المباركة»‪.‬‬

‫زعيم عصابة األسد‪ :‬لست يانكوفيتش ولن أرحل أبداً!‬

‫أكد بشار األسد زعيم عصابة األسد في‬ ‫سورية‪ ،‬في رسالة وجهها إلى الرئيس‬ ‫الروسي فالديمير بوتين‪ ،‬تمسكه بالسلطة‬ ‫وأنه لن يرحل مثل الرئيس األوكراني السابق‬ ‫فيكتور يانوكوفيتش‪ ،‬الذي فر إلى روسيا في‬ ‫شباط الماضي إثر احتجاجات شعبية‪.‬‬ ‫وكشف عن الرسالة رئيس الحكومة الروسية‬ ‫السابق‪ ،‬سيرغي ستيباشين‪ ،‬خالل مؤتمر‬ ‫صحافي عقده في موسكو لدى عودته من‬ ‫دمشق‪ ،‬حيث نقل ستيباشين عن األسد «قل‬ ‫لبوتين إنني لست يانوكوفيتش ولن أرحل أبدا»‪.‬‬ ‫كما نقل ستيباشين عن األسد توقعه بانتهاء‬ ‫المرحلة النشطة من العمليات القتالية في‬ ‫سوريا بحلول نهاية هذا العام‪ ،‬حسب ما جاء‬ ‫في وكالة «إيتار تاس» االثنين‪.‬‬ ‫وقال إن األسد أبلغه بأن «المرحلة النشطة‬

‫أخبار سياسية‬

‫من العملية العسكرية في سوريا ستنتهي هذا‬ ‫العام‪ ،‬بعدها سنتحول إلى ما كنا نقوم به‬ ‫طوال الوقت‪ ..‬محاربة اإلرهابيين»‪.‬‬ ‫وكان سيرغي ستيباشين‪ ،‬وهو حليف للرئيس‬ ‫الروسي فالديمير بوتين ورئيس سابق لجهاز‬ ‫األمن الروسي‪ ،‬تو جّه إلى سوريا األسبوع‬ ‫الماضي على رأس وفد روسي عالي‬ ‫المستوى لنقل رسالة إلى األسد من نظيره‬ ‫الروسي‪.‬‬ ‫ويرى مراقبون أن الحلفاء الروس لعصابة‬ ‫األسد ربما بدؤوا يشعرون بخطورة الوضع‬ ‫في سورية على حليفهم بشار األسد‪ ،‬مما دفع‬ ‫هذا األخير إلطالق رسالة طمأنة للروس أنه‬ ‫ليس يانكوفيتش‪.‬‬ ‫فعالً لن يكون بشار األسد يانكوفيتش ولكنه‬ ‫سيكون قذافي بإذن هللا!‬

‫‪2‬‬


‫‪3‬‬

‫مجاهدو «أهل الشام» يضيقون الخناق عىل عصابة األسد يف حلب‬

‫تصاعدت حدة المواجهات ليل السبت‬ ‫‪ ، 2014\4\12‬بين مجاهدي غرفة عمليات‬ ‫أهل الشام وعصابات األسد في محيط فرع‬ ‫المخابرات الجوية بحلب‪.‬‬ ‫وقال مصدر في الجبهة اإلسالمية ‪ -‬التي تشارك‬ ‫في هذه المعارك جنبا ً إلى جنب مع بقية الفصائل‬ ‫المقاتلة في حلب ضمن غرفة عمليات أهل‬ ‫الشام ‪ -‬إن اشتباكات عنيفة اندلعت في محيط‬ ‫فرع المخابرات الجوية بمنطقة جمعية الزهراء‬ ‫في محافظة حلب بين مقاتلي غرفة أهل الشام‬ ‫وجيش األسد المدعوم بكتائب البعث وقوات‬ ‫الدفاع الوطني وسط قصف متبادل من الدبابات‬ ‫واألسلحة الثقيلة‪.‬‬ ‫وأكد المصدر أن مجاهدي غرفة أهل الشام‬ ‫يحرزون تقد ًما خالل المعارك الدائرة في‬

‫محيط المخابرات الجوية في حلب‪ ،‬وسط‬ ‫اشتباكات عنيفة في منطقة إكثار البذار بحي‬ ‫الليرمون‪.‬‬ ‫من جهة أخرى تمكن مجاهدو غرفة أهل الشام‬ ‫من قطع طريق االمداد الرئيسي لقوات النظام‬ ‫داخل مدينة حلب وهو استراد الراموسة بشكل‬ ‫كامل‪ ،‬كما تمت السيطرة على سوق الجبس‬ ‫الذي يعد طريقا ً استراتيجيا ً إلمداد عصابات‬ ‫االسد من االكاديمية العسكرية بالتزامن مع‬ ‫قطع طريق الراموسة‪.‬‬ ‫كما دارت اشتباكات عنيفة بين المجاهدين‬ ‫وعصابات االسد في جبهة كرم الجبل بحلب‪،‬‬ ‫تمكن المجاهدون على اثرها من التسلل الى‬ ‫حي سليمان الحلبي وقتل ثالثة عناصر من‬ ‫عصابات االسد في الحي‪.‬‬ ‫وفي حلب القديمة واصل المجاهدون حصارهم‬ ‫الخانق على قلعة حلب‪ ،‬وتمكن المجاهدون من‬ ‫نسف عربة ‪ BMB‬لقوات النظام بلغم أرضي‬ ‫على الطريق الواصل بين السبع بحرات‬ ‫والجامع الكبير بعد منتصف الليل‪ ،‬مما أدى‬ ‫إلى مقتل جميع طاقمها‪.‬‬

‫صواريخ ‪/‬غراد‪ /‬يف الالذقية مؤازرة ملعركة الساحل «األنفال»‬

‫دك مجاهدو جيش اإلسالم التابع للجبهة‬ ‫اإلسالمية معاقل عصابة األسد في مدينة‬ ‫الالذقية‪ ،‬مجدداً بعدد من الصواريخ من طراز‬ ‫‪/‬غراد‪ /‬استهدفت المقرات الحيوية لعصابة‬ ‫األسد‪ ،‬ضمن سلسلة هجمات أطلقها جيش‬ ‫اإلسالم باسم عملية كسر األغالل لمؤازرة‬ ‫األنفال‪.‬‬ ‫وقال أبو الحارث المسؤول العسكري لجيش‬ ‫اإلسالم في الشمال إن الصواريخ استهدفت‬ ‫حاجز العزيزية‪ ،‬ومقر شعبة التجنيد‪ ،‬ومنطقة‬

‫‪3‬‬

‫اليهودية التي تحولت إلى ثكنة عسكرية‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى مبنى األمن السياسي حيث‬ ‫أحدثت الصواريخ حالة من الرعب والفزع في‬ ‫صفوف الشبيحة‪.‬‬ ‫يُذكر أن جبهة الساحل اشتعلت قبل أسابيع‬ ‫حيث تمكن المجاهدون في معركة األنفال‬ ‫من تحرير مدينة كسب والمعبر الحدودي مع‬ ‫تركيا‪ ،‬باإلضافة إلى تحرير بلدة السمرا على‬ ‫الشاطئ السوري‪.‬‬

‫أخبار عسكرية‬


‫املدرعات الثقيلة تشارك يف التصدي ألعنف هجوم تشنه‬ ‫عصابة األسد عىل الغوطة الرشقية‬

‫تصدى المجاهدون ألعنف هجوم شنته عصابات‬ ‫األسد على الغوطة الشرقية منذ أشهر‪ ،‬وذلك في‬ ‫بلدة المليحة التي تعرضت أيضا ً لحملة تدمير‬ ‫وقصف عشوائي طال أغلب أحيائها‪.‬‬ ‫فقد قام مجاهدو جيش اإلسالم التابع للجبهة‬ ‫اإلسالمية – بمشاركة فصائل أخرى ‪ -‬بالتصدي‬ ‫للهجوم وتعويض التراجع عن بعض النقاط الذي‬ ‫حصل في اليوم األول‪ ،‬فتمت استعادة معظم هذه‬ ‫النقاط التي خسرها المجاهدون بعد أقل من ‪24‬‬ ‫ساعة‪.‬‬ ‫وأفاد الناشط أبو تيم الدمشقي لنداء اإلسالم أن جيش‬ ‫اإلسالم استقدم تعزيزات كبيرة إلى جبهة المليحة‬ ‫لينتشر مجاهدوه على أكثر من ‪ %60‬من الجبهة‬ ‫هناك‪ ،‬كما تم استقدام تعزيزات من المدرعات‬ ‫الثقيلة قصفت تحصينات عصابة األسد‪.‬‬ ‫وذكر الدمشقي أن الهجوم األخير على المليحة‬ ‫ وبخالف محاوالت االقتحام السابقة ‪ -‬كان عن‬‫طريق الميليشيات الشيعية الطائفية فقط دون‬ ‫االستعانة بعصابة األسد‪ ،‬ومن أهم هذه الميليشيات‬ ‫لواء أسد هللا الغالب العراقي‪ ،‬ولواء أبو الفضل‬ ‫العباس‪ ،‬وحزب هللا اللبناني‪.‬‬ ‫وخالل عشرة أيام على العدوان على المليحة‪،‬‬ ‫نفذ طيران العصابة األسدية ‪ -‬حسب الناشطين –‬ ‫حوالي ‪ /100/‬غارة على مدينة المليحة استهدفت‬ ‫منازل المدنيين‪ ،‬باإلضافة إلى ‪ /20/‬صاروخ‬ ‫أرض أرض وعدد هائل من قذائف الهاون‬ ‫والراجمات‪ ،‬عدا عن استخدام القنابل العنقودية‬ ‫المحرمة دولياً‪ .‬وأدى هذا إلى ارتقاء ‪ 30‬شهيداً‬ ‫من المدنيين وما ال يقل عن ‪ 600‬جريح‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أشار الناشط أبو تيم الدمشقي‬ ‫إلى مقتل ما ال يقل عن ‪ / 150 /‬من الميليشيات‬ ‫الطائفية في المليحة على أيدي المجاهدين‪ ،‬كما‬ ‫أشارت أنباء من داخل جرمانا إلى أن مستشفيات‬ ‫هذه البلدة المجاورة لمناطق االشتباكات‪ ،‬غصت‬

‫أخبار عسكرية‬

‫‪4‬‬

‫بالجرحى من الميليشيات الشيعية‪ ،‬فتم نقل عدد‬ ‫كبير من الجرحى إلى مستشفيات العاصمة دمشق‪.‬‬ ‫ومن بين القتلى أخبر أيو تيم عن مقتل قائد غرفة‬ ‫عمليات الهندسة لعصابة األسد في المليحة بعد‬ ‫استهداف مقره بقذائف الهاون وإصابة المقر‬ ‫إصابة مباشرة‪ .‬كما تم تدمير وإعطاب ست دبابات‬ ‫للعصابة وأربع عربات شيلكا‪ ،‬وذلك بعد استهدافها‬ ‫بقواذف الـ ‪ RPR‬وإمطارها بقذائف الهاون‪.‬‬ ‫وأضاف أن المجاهدين تمكنوا من إسقاط طائرة‬ ‫استطالع للعصابة بعد استهدافها بمضادات‬ ‫أرضية‪.‬‬ ‫وشارك لواء المدفعية والصواريخ في جيش‬ ‫اإلسالم بعملية صد االقتحام على المليحة‪،‬‬ ‫وأخبرنا الناشط أبو وسام الغوطاني عن إمطار‬ ‫مقرات عصابة األسد بنحو ‪ / 100 /‬قذيفة هاون‬ ‫يوميا ً خالل العشرة أيام األخيرة‪ ،‬وهي القذائف‬ ‫التي أدت إلى إعطاب عدة آليات من بينها جرافة‬ ‫ومدرعات‪.‬‬ ‫من جهتها قامت كتيبة الهندسة التابع لمعامل دفاع‬ ‫جيش اإلسالم بالتسلل وتلغيم مبنيين استراتيجيين‬ ‫كان يستخدمهما النظام إلعاقة تحركات المجاهدين‪،‬‬ ‫وتم تفجير المبنيين بالكامل‪.‬‬ ‫يُشار إلى مشاركة مجاهدي كل من فيلق الرحمن‬ ‫واالتحاد اإلسالم ألجناد الشام وأحرار الشام يداً‬ ‫بيد إلى جانب جيش اإلسالم في صد محاولة‬ ‫االقتحام على الغوطة الشرقية‪.‬‬

‫‪4‬‬


‫مبشاركة الجبهة اإلسالمية‪ ،‬تقدُّ ٌم للمجاهدين يف ريفي إدلب وحامة‬

‫تمكن مجاهدو الجبهة اإلسالمية (جيش اإلسالم‬ ‫وصقور الشام) بمشاركة فصائل أخرى‪ ،‬من‬ ‫التقدم في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة‬ ‫الشمالي‪ ،‬في معركة أطلقوها لمؤازرة معركة‬ ‫األنفال التي تجري في الساحل السوري‪ ،‬وأطلقوا‬ ‫عليها معركة صدى األنفال‪.‬‬ ‫وأعلنت غرفة العمليات المشتركة لمعركة صدى‬ ‫األنفال بعد أيام من انطالق المعركة عن تحرير‬ ‫حاجز مفرق حيش في مدينة خان شيخون بالكامل‪،‬‬ ‫واغتنام دبابتين وعدد من االسلحة والذخائر وقتل‬ ‫العديد من جنود االسد‪.‬‬ ‫كما تم تحرير حاجز الصياد في خان شيخون‬ ‫وتأمين انشقاق ‪ / 15 /‬من عناصره وقتل من تبقى‬ ‫وقاوم من عناصر الحاجز‪ ،‬واغتنم المجاهدون‬ ‫من الحاجز عربتي بي إم بي وصاروخ ميتس‬ ‫وعدداً كبيراً من الرشاشات المختلفة والقواذف‬ ‫وبندقيات روسية‪.‬‬ ‫يأتي هذا وسط قصف عنيف على مدينة خان‬ ‫شيخون حيث سجل في يوم واحد خمس غارات‬ ‫للطيران الحربي وثمان براميل ألقتها مروحيات‬ ‫عصابة األسد‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫تحرير التل الغريب يف منطقة القنيطرة بالجوالن السوري‬

‫تمكن مجاهدو الجبهة اإلسالمية (صقور الشام‬ ‫وأحرار الشام وجيش اإلسالم) باالشتراك مع‬ ‫فصائل أخرى‪ ،‬من تحرير التل األحمر الغربي‬ ‫في محافظة القنيطرة بعد اشتباكات عنيفة مع‬ ‫عصابة األسد‪.‬‬ ‫وقال أبو محمد البختاني وهو قائد في جيش‬ ‫اإلسالم بالقنيطرة‪ ،‬إن هذه المعركة تعد‬ ‫استكماالً لمعركة فجر الربيع‪ ،‬التي تمكنت من‬ ‫تحرير كامل الشريط الحدودي مع الجوالن‬ ‫المحتل‪ ،‬ما عدا التلين الشرقي والغربي‪ ،‬وإن‬ ‫الخطوة القادمة بعد تحرير التل الغربي هي‬ ‫التقدم لتحرير التل الشرقي‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫وحاولت عصابات األسد إغاثة عناصرها‬ ‫المحاصرين بإلقاء الذخائر لهم عبر المروحيات‪،‬‬ ‫ولكن جنود هللا ساعدت المجاهدين كما صرح‬ ‫مصدر عسكري من المعركة‪ ،‬حيث سقطت‬ ‫صناديق الذخيرة جميعها في أيدي المجاهدين‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى‪ ،‬واصل المجاهدون د ّ‬ ‫ك معاقل‬ ‫الميليشيات الرافضية في حاجزَيْ ‪ :‬شليوط‪،‬‬ ‫والقرامطة‪ ،‬الواقعان شمال مدينة محردة‪ ،‬في‬ ‫ريف حماة الشمالي الغرب ّي‪ ،‬بقذائف الدبابات‪،‬‬ ‫إضافة إلى مدافع الهاون ‪ 130‬و ‪ ،120‬حيث‬ ‫يُعتبر الحاجزان البوابة الرئيسيّة لمدينة محردة‪،‬‬ ‫الواقعة في ريف حماة‪.‬‬

‫وتمكن المجاهدون خالل العملية من تدمير‬ ‫دبابة وقتل العديد من عناصر ميليشيات األسد‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى اغتنام دبابة ورشاش دوشكا‬ ‫وكميات من األسلحة والذخائر‪.‬‬ ‫ودعا البختاني ثوار ومجاهدي سورية‬ ‫عموماً‪ ،‬ودرعا والقنيطرة خصوصا ً أن‬ ‫يكونوا يداً واحدة على الدوام ألن هذا هو‬ ‫طريق النصر وهو كان السبب األهم لتحقيق‬ ‫النصر في التل الغربي‪ -‬بعد توفيق هللا –‬ ‫حيث اجتمعت غالبية فصائل المجاهدين في‬ ‫درعا والقنيطرة في غرف عمليات مشتركة‬ ‫لتوحيد جهودها‪.‬‬

‫أخبار عسكرية‬


‫املكتب اإلغايث املوحد يطلق عدة مشاريع الشهيد بإذن الله أنس عبد املجيد‬ ‫زراعية لتحقيق األمن الغذايئ يف الغوطة‬

‫وصل مشروع زراعة القمح الذي يعمل عليه‬ ‫المكتب اإلغاثي الموحد في الغوطة الشرقية‪،‬‬ ‫إلى مرحلته الرابعة‪ ،‬وحقق نتائج ممتازة حتى‬ ‫اآلن‪ ،‬كما أخبرنا المهندس الزراعي عمر فاضل‬ ‫الذي يشرف على المشاريع الزراعية في المكتب‬ ‫اإلغاثي الموحد‪.‬‬ ‫وذكر المهندس فاضل أن مرحلتين فقط بقيتا‬ ‫على نهاية مشروع القمح الذي يتمثل بزراعة‬ ‫أكثر من ‪ /2000/‬دونم من القمح‪ ،‬مشيراً إلى أن‬ ‫العمل بدأ منذ أيام قليلة على مشروع آخر وهو‬ ‫مشروع الشتالت الصيفية‪ ،‬بزراعة ألف دونم من‬ ‫المزروعات المختلفة‪.‬‬ ‫وقد تم اعتماد عدة مزروعات آخذين بعين‬ ‫االعتبار حاجة الناس إلى هذه المنتجات‪ ،‬بهدف‬ ‫سد االحتياجات الغذائية األساسية للسكان‪ ،‬وتم‬ ‫تنفيذ المرحلة األولى من هذا المشروع حيث تمت‬ ‫حراثة األراضي وزراعة البذار‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫تخصيب األرضي باألسمدة الطبيعية‪.‬‬ ‫وتعاني هذه المشاريع الزراعية من معوقات عديدة‬ ‫أهمها شح المحروقات وغالء أسعارها مما يجعل‬ ‫كلفة سقاية المزروعات عالية جداً‪ ،‬كما يعاني‬ ‫المزارعون من فقدان األسمدة الصناعية والمبيدات‬ ‫الحشرية وشح البذار‪.‬‬ ‫جار‬ ‫وأخبرنا المهندس عمر فاضل أن العمل‬ ‫ٍ‬ ‫على تسميد األراضي بالسماد الطبيعي بدالً‬ ‫عن السماد االصطناعي‪ ،‬والتخفيف من عبء‬ ‫تكاليف المحروقات من خالل العمل على حفر‬ ‫فنية ومعدات من أجل إنتاج الغاز الطبيعي (غاز‬ ‫الميثان)‪ ،‬مشيراً أن المشروع يمضى بخطى حثيثة‬ ‫نحو النجاح بإذن هللا‪.‬‬

‫محليات‬

‫يروي المالزم أبو المجد قصته فيقول‪:‬‬ ‫كان من أشد الرجال الذين شاهدتهم في ساحات‬ ‫القتال‪ ،‬ترك الجامعة وكان طالبا ً في السنة الثانية‬ ‫إدارة أعمال ليلتحق بصفوف المجاهدين ‪..‬‬ ‫ذكر لي أن والدته حفظها هللا كانت ممن دفعته‬ ‫إلى الجهاد وقالت له‪ :‬لماذا أنت جالس بيننا في‬ ‫المنزل؟؟ اذهب إلى القتال‪..‬‬ ‫ليلة كل عملية كان يكون في غاية السعادة وكأنه‬ ‫ذاهب إلى فرح‪ ...‬كان قائداً ميدانيا ً بكل ما تعني‬ ‫الكلمة‪...‬‬ ‫استشهد في معركة تحرير الريحان ‪....‬وكانت من‬ ‫أشرس المعارك‪...‬‬ ‫قال لي قبل يوم العملية إني أشعر أن هذه آخر‬ ‫عملية وأني سوف أستشهد‪ .‬قلت له علينا دائما إن‬ ‫نكون جاهزين للموت ‪...‬‬ ‫وقتها علمت أنها وهللا أعلم هي أخر عملية له‬ ‫ألنها فراسة المؤمن وكنت أحسبه وهللا حسيبه من‬ ‫الصالحين‪....‬‬ ‫وفعال هذا ما كان استشهد بعد أن تقدم إلى مكان‬ ‫يحتاج إلى كتيبة لتتقدم إليه‪ ،‬وبعد تقدمه مع اثنين‬ ‫من إخوانه تقدمت مجموعات المجاهدين لتحرر‬ ‫المكان فكان له الفضل بعد هللا في تحريره‪،‬‬ ‫وأصيب في هذه العملية فكان في الطريق إلى‬ ‫إسعافه ال ينطق إال بذكر هللا‪....‬‬ ‫واستشهد بعدها بساعات رحمه هللا متأثرا بإصابته‬ ‫رحمك هللا يا أبا مالك وجمعنا بك في مقعد صدق‬ ‫عند مليك مقتدر‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫سالم عليكم مبا صربتم‬

‫ما رأيك لو خصك عظيم من عظماء الدنيا‬ ‫بتحية خاصة ‪ ،‬وأثنى عليك ‪ ،‬قبل أن تلج إلى‬ ‫قصر وارف أعده لك لقاء ما طلبه منك ؟!‬ ‫شعور خيالي ستشعر به حينها !‬ ‫تأمل معي قول هللا عز وجل ‪ ( :‬سالم عليكم بما‬ ‫صبرتم فنعم عقبى الدار )‬ ‫يا هللا المالئكة تحييك أيها المؤمن ‪ ،‬وتسلم‬ ‫عليك ‪ ،‬وأين ؟!‬ ‫في الجنة ‪ ،‬التي أعدها هللا لك ‪.‬‬ ‫نعيم الدنيا كله يتالشى أمام نعيم الجنة وما فيها‬ ‫‪ ،‬من رؤية هللا عز وجل ‪ ،‬ومجاورة األنبياء ‪،‬‬ ‫( فيها ما ال عين رأت ‪ ،‬وال أذن سمعت ‪ ،‬وال‬ ‫خطر على قلب بشر )‬ ‫ولكن متى تلج هذه الدار ؟!‬ ‫بعد أن تصبر نفسك على طاعة هللا ‪ ،‬وحينها‬ ‫تسلم عليك مالئك الرحمن ‪ ،‬بل تتمتع برؤيته‬ ‫جل جالله في نعيم ال يصل إليه نعيم ‪ ،‬فهو أنعم‬ ‫ما في الجنة ‪.‬‬ ‫ولكن تذكر ‪ ( :‬بما صبرتم )‬ ‫فاصبر على طاعة هللا وأدها أحسن أداء ‪،‬‬ ‫واصبر عن معصية هللا واعلم أنها سبب‬ ‫للحرمان من رؤية هللا عز وجل‪.‬‬ ‫واعلم أن الصبر مفتاح أساسي ألبواب الجنان‪:‬‬ ‫(وجزاهم بما صبروا جنة وحريراً ) ‪( ،‬أولئك‬

‫‪7‬‬

‫يجزون الغرفة بما صبروا‪ ،‬ويلقون فيها تحية‬ ‫وسالما ً )‬ ‫وهو من قبل ذلك مفتاح أساسي للوقاية من‬ ‫الفتن والثبات على هذا الدين ‪ ( :‬لتبلون في‬ ‫أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا‬ ‫الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيراً‪،‬‬ ‫وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم األمور )‬ ‫(تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك‪ .‬ما كنت‬ ‫تعلمها أنت وال قومك من قبل هذا فاصبر إن‬ ‫العاقبة للمتقين )‬ ‫يكفي أن تعلم أيضا أن هللا معك أيها الصابر‬ ‫على دينه ‪ ( :‬واصبروا إن هللا مع الصابرين )‬ ‫ومن كان هللا معه فمن أي شيء يخاف ‪ ،‬وعلى‬ ‫أي شيء يحزن ‪.‬‬ ‫وأن هللا جمع لك ثالث لم يجمعها لغيرك ‪:‬‬ ‫( أوالئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة‬ ‫وأوالئك هم المهتدون)‬ ‫بل ادخر لك األجر والثواب ‪ ،‬وما ظنك بالكريم‬ ‫الذي ال تنفد خزائنه ‪ ،‬ويده بالخير سحاء ‪ ،‬ينفق‬ ‫كيف يشاء ‪ ،‬يقضي لكل واحد مسألته وال يبالي‬ ‫‪ ،‬ما ظنك به جل جالله إذا ادخر لك شيئا ؟!‬ ‫(إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب)‬ ‫بقلم محمد بن مشعل العتيبي‬

‫همسات‬


‫إقبال لألتراك عىل تعلم لغة القرآن من الالجئني السوريني‬

‫شهدت اآلونة األخيرة إقبال الجمعيات التركية‬ ‫الحكومية وغير الحكومية التي تدرس اللغة‬ ‫العربية والقرآن الكريم على االستعانة بالمدرسات‬ ‫والمدرسين السوريين لرغبة األتراك في تعلم‬ ‫لغة الضاد والقراءة العربية للقرآن الكريم‪.‬‬ ‫وذكرت حنيفة آكين المسؤولة اإلدارية عن‬ ‫صفوف النساء في إحدى الجمعيات الحكومية‪،‬‬ ‫لشبكة الجزيرة‪ ،‬أن الدافع وراء االستعانة‬ ‫بمدرسين سوريين هو رغبتها في االستفادة من‬ ‫علومهم ومعرفتهم في مجال الدين واللغة العربية‬ ‫إضافة «لدعمهم ماديا ومعنويا لكي ال يحسوا‬ ‫بأنهم عبء على بالدنا»‪.‬‬ ‫وأكدت أنها تشعر بفرحة «لنيل األتراك شرف‬ ‫أن يكونوا األنصار للسوريين المهاجرين»‪،‬‬ ‫كما أكدت أن وجود العديد من السوريين‬ ‫المثقفين وذوي التحصيل العملي الجيد في‬ ‫تركيا في مختلف المجاالت وخاصة الدين‬ ‫«سيساهم في بناء جيل مسلم ذي معرفة جيدة‬ ‫بدينه»‪.‬‬

‫وعبرت جنغيز إحدى الشابات التركيات اللواتي‬ ‫يدرسن اللغة العربية والقرآن الكريم‪ ،‬عن فرحتها‬ ‫لحصولها على مدرسة سورية «ألن االستماع‬ ‫للقرآن الكريم من لسان عربي بحد ذاته تجربة‬ ‫رائعة»‪.‬‬ ‫واعتبرت أنهن محظوظات لوجود سوريين‬ ‫في تركيا «ألنني كنت أخطط للذهاب إلى‬ ‫سوريا لنفس الغرض لكن الحرب حالت دون‬ ‫ذلك»‪.‬‬

‫توتر يف العالقات بني نظام األسد وحلفائه اللبنانيني واإليرانيني‬

‫قال قائد سالح الطيران في الحرس الثوري‬ ‫اإليراني‪ ،‬إنه لوال الدعم اإليراني لقوات األسد‬ ‫لخسر األسد المعركة‪ ،‬مبينا ً أن السبب في بقاء‬ ‫النظام هي اإلرادة اإليرانية‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة األنباء اإليرانية «فارس»‪،‬‬ ‫عن أمير علي حجي زاده‪ ،‬قوله إن الرئيس‬ ‫السوري بشار األسد ال يزال في السلطة‪ ،‬ألن‬ ‫إيران أرادت ذلك‪.‬‬ ‫لم يقتصر جنون النصر – المزعوم! ‪ -‬على‬ ‫إيران‪ ،‬بل أخذت النشوة أيضا ً حزب هللا‬ ‫اللبناني‪ ،‬حيث صرح مصدر مقرب من زعيم‬ ‫الحزب حسن نصر هللا أنه لوال تدخل حزب هللا‬ ‫لما نجح النظام في السيطرة على يبرود‪.‬‬

‫أخبار دولية‬

‫من جهتها أصدرت وزارة اإلعالم في‬ ‫حكومة النظام قرارا بوقف التغطية المباشرة‬ ‫التي تجريها القنوات العربية على األراضي‬ ‫السورية‪ ،‬إال بإذن خطي من الوزارة‪ .‬وذلك‬ ‫بعد عدة تقارير بثتها قنوات لبنانية تعتبر مؤيدة‬ ‫للنظام‪ ،‬كالجديد والمنار والميادين‪.‬‬ ‫وأرجع محللون هذا القرار إلى أن حكومة‬ ‫النظام شعرت بأنّها فقدت السيطرة‬ ‫على أرضها‪ ،‬لصالح حزب هللا اللبناني‬ ‫والميليشيات الشيعية اللبنانية‪ ،‬التي باتت‬ ‫سيطرتها جلية على واقع الصراع السوري‪،‬‬ ‫بل باتت العامل األساسي في أي تقدم تحرزه‬ ‫قوات النظام‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫لنفيس ثم للناس‬ ‫ ‬

‫أقــــــــول لنفســــي ثم للنـــــاس بعدها‬ ‫قفــــا نذكـــر األيـــام أيــــــام عـــــزنا‬ ‫ ‬ ‫نجاهد فنحيا عيشــــة السلـــــف التـــي‬ ‫ولم ال والزال المـهيمـــــــــن حافظـــا ً ‬ ‫وخير جيـوش األرض في الشام قابض ‬ ‫ ‬ ‫أيا إخوة اإلســـــالم سـاحاتكــــم هنــــا‬ ‫ ‬

‫كفــــى بالفتـى اإليمــان باهلل وانتـهـى‬ ‫فال نبـــك لكـــن نستجـــد وصـالهــــا‬ ‫هـي الخير مـــن تلك التـي ال أبا لهــا‬ ‫عباداً على البيضاء يحـمون عرضهـا‬ ‫على الجمــر لم يـخنع كمـا غيره سها‬ ‫فمـــن مؤمـــن باهلل حقـــــا فمـــن لها‬ ‫بقلم أبو جمعة الميداني‬

‫غاية ال تُدرك‬

‫أهم ما يدور هذه األيام في مواقع التواصل ‪:‬‬ ‫لماذا تركتم الساحل يهدأ يا عمالء وإذا بالمجاهدين‬ ‫يقصفون مراكز للنظام في الالذقية وذات الفئة‬ ‫تخرج وتقول صواريخكم خاطئة يجب ان تسقط‬ ‫في غرفة ضباط النظام !! أنتم مجرمون !!!‬ ‫النصر في الساحل يا عمالء ‪ ..‬فبدأت معركة‬ ‫كسب والساحل وخرجت ذات الفئة تقول هل بدأتم‬ ‫المعركة لكي تبيعوها وتجنو أمواال أم ماذا وراء‬ ‫ذلك !!!‬ ‫ياعمالء يا خونة لماذا تدخلون المدن حتى يدمرها‬ ‫النظام ‪ ..‬عند السيطرة على مناطق واإلنسحاب‬ ‫منها لعدم دفع النظام لتدميرها‪ ..‬تقوم ذات الفئة‬ ‫وتقول يا عمالء هل أتتكم األوامر من الخارج‬ ‫باإلنسحاب !!!‬ ‫افتحو معركة دمشق لماذا هادئة يا خونة هأل‬ ‫هكذا يريد داعموكم ‪ ..‬لكن تيقنو لو أن المعركة‬ ‫بدأت ستخرج ذات الفئة وتقول لماذا دخلتم منطقة‬ ‫تحوي الماليين تريدون ان يرتكب النظام مجازر‬ ‫بالماليين من المدنيين!!‬ ‫لكن المجاهدين الزالو على جبهاتهم وارواحهم‬ ‫على اكفهم ينصرون دين هللا ويحمون اعراضهم‪،‬‬ ‫وعلموا أن رضى الناس غاية ال تُدرك‪.‬‬ ‫بقلم‪ :‬أبو حمزة الدومي‬

‫‪9‬‬

‫عاقبة الترسع‬

‫ترك كلبه ليحرس ابنه الرضيع‬ ‫وذهب للصيد‬ ‫وعندما عاد وجد الكلب ينبح أمام البيت‬ ‫وقد تلطخت أنيابه بالدماء‬ ‫أعتقد كما كلنا نعتقد بأن الكلب أكل الرضيع!!‬ ‫رفع بندقيته عليه وأزهق روحه ودخل مسرعا‬ ‫ليرى بقايا رضيعه‬ ‫فاذا به يرى ذئب غريق بدماءه والطفل لم‬ ‫يمسه سوء‬ ‫تخيلوا الشعور بالذنب الذي غشاه ورافقه الندم‬ ‫طيلة حياته‬ ‫فكم من روح أزهقت ظلما وكم من مشاعر‬ ‫ماتت من سوء الظن‬ ‫وكم من العالقات أنقطعت بسبب أخطاء‬ ‫أرتكبت‬ ‫فيا اخوانى‬ ‫ال تنظروا بأعينكم فقط بل أنظروا بعقولكم‬ ‫وأعرفوا الحقيقة أوال وال تتسرعوا بالحكم‬ ‫على األمور بنظرة عين‬ ‫أعرفوا الحقيقة أوال قبل أن تقعوا في أخطاء‬ ‫تندمون عليها طوال حياتكم‬

‫مشاركات‬


‫هل تعلم ‪:‬‬

‫‪ -1‬أن في اليابان تدرس مادة من أولى ابتدائي‬ ‫إلى سادسة ابتدائي اسمها «طريق إلى األخالق»‬ ‫يتعلم فيها التّالميذ األخالق والتعامل مع الناس !!‬ ‫‪ -2‬ال يوجد رسوب من أولى ابتدائي إلى ثالث‬ ‫متوسط‪ ،‬ألن الهدف هو التربية وغرس المفاهيم‬ ‫وبناء الشخصية‪ ،‬وليس فقط التعليم والتلقين !!‬ ‫‪ -3‬األطفال اليابانيون ينظفون مدارسهم كل‬ ‫يوم لمدة ربع ساعة مع المدرسين‪ ،‬مما أدى‬ ‫إلى ظهور جيل ياباني متواضع وحريص على‬ ‫النظافة !!‬

‫من هي‬

‫زوجة رسول هللا وام ابنه ابراهيم‬ ‫مؤلفة من ‪ 12‬حرف‬ ‫‪ = 1+4+3+1‬اسم امرأة ذكرت في القرآن‬ ‫الكريم‬ ‫‪ = 5+8+9+10‬مدينة في ريف الرقة‬ ‫‪ = 12+1+2+1+4‬اسم منقطة في المملكة‬ ‫العربية السعودية على اسم طائر‬ ‫‪ = 6+7‬أداة نفي وجزم‬

‫سؤال وجواب‬

‫سودوكو‬

‫كم كان عمر عبدالرحمن الداخل‬ ‫عندما فتح االندلس‬ ‫‪30 - 26 - 23‬‬ ‫ما معنى كلمة اسرائيل‬ ‫موسى ‪ -‬عبد هللا ‪ -‬اليهودي‬

‫الحل السابق‬

‫ساعة وساعة‬

‫‪10‬‬


‫اللواء ‪5‬‬ ‫لواء محزة بن عبد املطلب‬ ‫تشكلت جمموعة محزة يف الشهر التاسع‬ ‫من عام ‪ ،2011‬وكانت مع بعض اجملموعات‬ ‫نواة مؤسسة لسرية اإلسالم‪،‬‬ ‫وقد تشكلت جمموعة محزة بداية من أحد عشر جماهداً‬ ‫منهم أربعة على رأس أعماهلم يف اللواء‪،‬‬ ‫وهم أبو خليل ضابط أمن اللواء وأبو حسن‬ ‫تفتيش وأبو بكر العمليات وأبو عدنان يف ر‬ ‫حبة اللواء‪ ،‬وارتقى منهم أربعة حنسبهم عند‬ ‫اهلل شهداء‪ :‬القائدان أبو فارس وأبو فراس‬ ‫صعب‪ ،‬وأبو عبدو داوود امللقب أبو عبدو قاذف‬ ‫وأبو ياسني الرز‪.‬‬ ‫اشتهر هذا اللواء بأنه لواء للقادة واجملمو‬ ‫عات‪،‬‬ ‫فقد‬ ‫خر‬ ‫ج‬ ‫ال‬ ‫َّ‬ ‫لواء‬ ‫قادة‬ ‫مت‬ ‫ميز‬ ‫ين‪،‬‬ ‫نذ‬ ‫كر‬ ‫منهم على سبيل املثال ال احلصر‪ :‬قائد‬ ‫لواء الدفاع اجلوي ابا عمر‪ ،‬و قائد لواء املرابطني‬ ‫يف دير الزور الشهيد البطل القائد ابا خ‬ ‫طاب‪ ،‬وقائد سرايا الصراع ابا حممد ماهر‪ ،‬وقائد‬ ‫اللواء السابق ابا علي الذي أ‬ ‫سند له الشيخ مهمة خاصة حالياً يف القلمون‪.‬‬ ‫كما تأسست سرية اهلاون اليت اصبحت‬ ‫كتيبة بقيادة ابو عبدو سيف‪ ،‬وأنشأت كتيبة‬ ‫رامجة الصواريخ اليت استقلت بعد تأسي‬ ‫سها عن اللواء‪ ،‬ورفدت جيش االسالم بكثري من‬ ‫اجملاهدين‬ ‫الفاعلني على مستوى اجليش بشكل كامل‪.‬‬ ‫قام لواء محزة باملشاركة يف مجيع املعا‬ ‫رك اليت خاضها جيش اإلسالم خالل مراحل‬ ‫ً‬ ‫تكونه منذ كانت سرية اىل ان اضحى‬ ‫جيشا‪ ،‬وكان للواء محزة ثقله يف العديد من‬ ‫املعارك‪ ،‬بدءاً من ضرب حواجز االمن يف‬ ‫مدينة دوما قبل التحرير ومعركة ساحة‬ ‫الشهداء اليت كانت باكورة العمل العسك‬ ‫ري على مستوى حمافظة ريف دمشق واليت‬ ‫شكلت منعطفاً هاماً يف مسار الثورة يف‬ ‫هذه املنطقة‪ ،‬إىل املعارك الكبرية كتحرير دوما‬ ‫وحترير فوج الشيفونية‪ ،‬وحترير كت‬ ‫يبة اإلشارة والباتشورا‪ ،‬ومعركة القصاص‬ ‫العادل ومعركة رم‬ ‫ضان النصر ومعركة اهلل اعلى واجل وغريها‪.‬‬ ‫هذا وقد قدم لواء محزة خرية رجاله وش‬ ‫بابه فدا ًء هلذا الدين وعلى رأسهم قائده األول‬ ‫أبا فارس صعب‪ ،‬ثم قائده الثاني أب فراس‬ ‫صعب‪ ،‬ونائبه قناص جيش االسالم أبا امحد‬ ‫املدور‪ ،‬والبطل أبا عبدو داوود (قاذف) وغ‬ ‫ريهم من الشهداء الذين بلغوا (‪ )71‬شهيداً نسأل‬ ‫اهلل هلم القبول واجلنة‪.‬‬

صحيفة نداء الإسلام - العدد الثامن والأربعون  

صحيفة أسبوعية إخبارية تصدر كل اثنين عن الهيئة العامة للتوجيه المعنوي في جيش الإسلام 13 /جمادى ثاني/ 14 1435 /نيسان/ 2014 العدد 48

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you