Issuu on Google+

‫نداءاإلسالم‬

‫صحيفة أسبوعية إخبارية تصدر كل اثنني عن الهيئة العامة للتوجيه املعنوي يف لواء اإلسالم‬

‫‪/14‬ربيع الثاين‪1434/‬‬

‫ُص ّناع ال ّنرص‬

‫ُّ‬ ‫يظن أعدا ُء األمة أنه حينما نفقِ ُد ِمن‬ ‫الشهداء من نفقِد ويُصاب من يصاب‬ ‫أو تُستهدف قياداتنا‪ ،‬أننا سنتوقف‬ ‫عن متابعة المسير في درب الجهاد‪،‬‬ ‫ب من سبقونا إلى الشهادة و سجلوا‬ ‫در ِ‬ ‫بطوالتهم و إنجازاتهم وقدموا من‬ ‫التضحيات ما قدموا!‪0‬‬ ‫يتوهّمونَ َّ‬ ‫أن ق ْتل قائ ٍد سيُثني عزيمة‬ ‫المجاهدين‪ُ ،‬متَنَاسين أن «المسلمين‬ ‫يسعى بِ ِذ َّمتِهم أدناهم»‪َّ ،‬‬ ‫وأن كل قائ ٍد‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫يُستشهد يَخ ُر ُج مكانَه العشرات ليُك ِملوا‬ ‫ق ويتابعوا رفع راية اإلسالم‪،‬‬ ‫الطري َ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫فأيُّ خسار ٍة تلك التي يظنون أنهم‬ ‫يوقعونَها بنا؟ فأبطالنا قد َعقَ ُدوا العزم‬ ‫ولن يوقفهم أح ٌد عن التق ُّد ِم على درب‬ ‫النصر‪.‬‬ ‫وكما قال أحد أبطالنا قُبَ ْي َل استشهاده‬ ‫بلحظات (نحسبه شهيداً وهللا حسيبه)‪:‬‬ ‫ّخر حتّى نصن َع‬ ‫«سنبقى نحفِ ُر في الص ِ‬ ‫َمجْ داً لأِ ُ َّمتِنَا»‪0‬‬

‫‪/25‬شباط‪2013/‬‬

‫العدد ‪3‬‬

‫تخريج دفعة جديدة من املجاهدين‬ ‫حملت اسم «الصاعقة»‪.............‬ص‪2‬‬ ‫لواء اإلسالم يسقط طائرة «ميغ» بعد‬ ‫ارتكابها مجزرة يف «حمورية» ‪.....‬ص‪3‬‬ ‫صواريخ لواء اإلسالم تستهدف مبنى‬ ‫األركان ‪..................................‬ص‪2‬‬ ‫تحرير فرع الهجانة بدير الزور‪....‬ص‪3‬‬ ‫افتتاح املعهد الرشعي إلعداد وتأهيل‬ ‫الدعاة يف الغوطة الرشقية‪..........‬ص‪4‬‬ ‫همســة يف أذن مجـاهـد (السـمع و‬ ‫الطاعة) ‪.................................‬ص‪6‬‬ ‫قايض التحقيق اللبناين يطلب اإلعدام‬ ‫مليشال سامحة و عيل مملوك‪.....‬ص‪7‬‬


‫‪2‬‬ ‫صواريخ لواء اإلسالم تستهدف مبنى األركان‬

‫رداً على مجزرة «حمورية» بريف دمشق‬ ‫التي راح ضحيتها عشرات الشهداء استهدفت‬ ‫كتيبة الصواريخ في لواء اإلسالم مبنى قيادة‬ ‫أركان العصابة األسدية بدمشق بالقرب من‬ ‫ساحة األمويين بأربعة صواريخ من عيار‬ ‫‪107/‬مم‪ /‬وذلك يوم الخميس ‪0 2013/2/21‬‬ ‫وذكر ناشطون أن أعمدة الدخان بدأت تتصاعد‬ ‫من مبنى األركان عقب سقوط القذائف‬ ‫وهرعت سيارات اإلسعاف إلى المكان ورافق‬ ‫ذلك انتشار كثيف لعناصر جيش العصابة في‬ ‫شارع المالكي والمنطقة المحيطة مضيفين أنه‬ ‫تم إغالق جميع الطرق المؤدية إلى المكان‬ ‫المستهدف ‪.‬‬ ‫وكعادتهم لم يصرح أي مصدر من جيش‬

‫العصابة عن أعداد القتلى والجرحى الذي قدر‬ ‫عددهم بالعشرات وفق مصادر غير رسمية‪0‬‬ ‫ويشار إلى أنها ليست المرة األولى التي‬ ‫يُستهدف فيها مبنى األركان‪ ،‬فقد سبق وهز‬ ‫المبنى عدة إنفجارات في األشهر الماضية‬ ‫أسفرت عن احتراقه‪ ،‬ومنذ ذلك الحين تشهد‬ ‫المنطقة حراسة مشددة وانتشاراً أمنيا ً مكثفا‪0‬‬

‫تخريج دفعة جديدة من املجاهدين حملت اسم «الصاعقة»‬

‫بحضور قائد لواء اإلسالم الشيخ زهران‬ ‫علوش‪ ،‬قامت قيادة القطاع الجنوبي في اللواء‬ ‫أمس األول بتخريج دورة جديدة في الغوطة‬ ‫الشرقية بريف دمشق حملت اسم «الصاعقة»‪،‬‬ ‫وذلك في وقت يخوض فيه اللواء أقوى‬ ‫وأشرس معاركه مع جيش العصابة األسدية‪،‬‬ ‫ضمن سلسلة معارك القصاص العادل‪0‬‬ ‫وذكر النقيب عبد الرحمن قائد دورة الصاعقة‪،‬‬

‫أن هذه الدورة تختلف عن غيرها من الدورات‬ ‫السابقة‪ ،‬على اعتبار أنها تعتمد بشكل أساسي‬ ‫على تمارين رفع اللياقة للمقاتل وتدريبات‬ ‫منوعة ومختلفة تختص بقتال العدو دون‬ ‫استخدام للسالح‪ ،‬مضيفا ً أنه تم تدريب المقاتلين‬ ‫على فك وتركيب مختلف أنواع األسلحة‬ ‫الخفيفة والمتوسطة والثقيلة‪0‬‬ ‫ولفت إلى أن برنامج الدورة ساوى بين‬ ‫اإلعداد البدني واإلعداد النفسي‪ ،‬عبر مدربين‬ ‫مختصين إلعداد وتأهيل المقاتلين دينيا ً‬ ‫وأخالقيا ً حتى يعرف المجاهد أنه خرج مقاتالً‬ ‫لدرء الظلم وإحقاق الحق وإزهاق الباطل‪0‬‬ ‫وتعد هذه الدورة التي ضمت‪ /250/‬مجاهداً‬ ‫من دمشق وريفها أول دورة صاعقة يقوم‬ ‫«القطاع الجنوبي» للواء اإلسالم بتخريجها‬ ‫وثالث دورة له بشكل عام‪0‬‬


‫‪3‬‬ ‫لوء اإلسالم يسقط طائرة «ميغ» بعد ارتكابها مجزرة يف «حمورية»‬

‫أسقط مجاهدو لواء اإلسالم األربعاء كانت تحلق في سماء الغوطة الشرقية بعد‬ ‫‪ 2013/2/20‬طائرة مقاتلة من طراز «ميغ» دقائق من ارتكابها مجزرة في مدينة حمورية‬ ‫مخلفة نحو خمسين شهيداً والعشرات من‬ ‫الجرحى معظمهم من المدنيين‪0‬‬ ‫وفي تصريح خاص لـ« نداء اإلسالم» قال قائد‬ ‫عمليات المنطقة الشمالية أن المجاهدين قاموا‬ ‫بنصب المدافع الرشاشة المضادة للطيران على‬ ‫شكل مثلث لمحاصرة الطائرة عند انقضاضها‬ ‫من كل الجهات وقد نجحت هذه الخطة بالفعـ ل‬ ‫وتم إسـقاط الطـائرة بفضـل هللا ‪0‬‬

‫أخبار يف عجالة‬

‫ قامت إحدى سيارات عصابة األسد بدعس‬‫إمرأة وهي تعبر الشارع المقابل لسوق‬ ‫البحصة بدمشق ما أدى إلى انقالب السيارة‬ ‫ووفاه المرأة‪0‬‬ ‫ في مقطع فيديو انتشر على اإلنترنت ‪،‬يظهر‬‫أحد معممي الشيعة في دمشق وهو يقول‪ :‬إن‬ ‫قذائف لواء اإلسالم عندما تقترب من مرقد‬ ‫السيدة زينب تتحول إلى «بودرة»!‪0‬‬ ‫ حجرت حكومة العصابة األسدية على‬‫ممتلكات اإلعالمي فيصل القاسم المنقولة‬ ‫وغير المنقولة بتهمة تمويل اإلرهاب!‪0‬‬ ‫ ترك جيش العصابة األسدية مواقعه على‬‫جبهة الجوالن ليعزز مواقعه في دمشق حسبما‬ ‫أعلن متحدث باسم الكيان الصهيوني!‪0‬‬ ‫ انشقاق ‪ / 75/‬عسكريا ً من اللواء ‪ 39‬بعدرا‬‫الذي تحاصره كتائب لواء اإلسالم في إطار‬ ‫معركة القصاص العادل وقام مكتب المنشقين‬ ‫التابع للواء بتأمينهم‪0‬‬

‫تحرير فرع الهجانة بدير الزور‬

‫حرر مجاهدو كتائب المرابطين التابعة للواء‬ ‫اإلسالم باالشتراك مع كتائب أخرى فرع‬ ‫الهجانة في دير الزور بعد معارك طاحنة مع‬ ‫عصابات األسد‪ ،‬كما حرر المجاهدون بفضل‬ ‫هللا كالً من رحبة اإلصالح والعيادات الشاملة‬ ‫ومركز البريد وحي المطار القديم في المدينة‪..‬‬ ‫وارتقى خالل العملية عدد من أبطالنا نحسبهم‬ ‫عند هللا شهداء‬


‫‪4‬‬ ‫افتتاح املعهد الرشعي إلعداد وتأهيل‬ ‫الدعاة يف الغوطة الرشقية‬

‫برعاية لواء اإلسالم افتتح مؤخراً المعهد الشرعي‬ ‫إلعداد وتأهيل الدعاة في الغوطة الشرقية‪ ،‬وذلك‬ ‫بهدف نشر تعاليم الدين اإلسالمي الصحيح‪،‬‬ ‫القائمة على الكتاب والسنة ونبذ التطرف الفكري‬ ‫والبدع والخرافات واألساطير الباطلة التي ال‬ ‫عالقة لها بالدين الحنيف‪0‬‬ ‫وقال زكوان منور مدير المعهد لـ «نداء‬ ‫اإلسالم» إن األمة اإلسالمية بحاجة ماسة إلى‬ ‫مثل هذه المعاهد لتأهيل الدعاة‪ ،‬يبينون للناس‬ ‫المنهج الصحيح‪ ،‬وخاصة في زمن كثرت‬ ‫فيه الفتن والشبهات‪ ،‬وتاه الناس بين الحالل‬ ‫والحرام‪ ،‬وضعفت لديهم القدرة على تمييز الخطأ‬ ‫من الصواب‪ ،‬بعد عقود طويلة من التجهيل‬ ‫والتنكيل‪ ،‬مؤكداً على أهمية تخلق الدعاة بأخالق‬ ‫المعلم األول محمد صلى هللا عليه وسلم‪ ،‬الذي‬ ‫وصفه ربّه عز وجل بالقول «ولو كنت فظا ً غليظ‬ ‫القلب النفضوا من حولك»‪0‬‬ ‫وأوضح أن المعهد يقوم بتدريس عقيدة التوحيد‬ ‫والفقه وأصوله والتفسير وأصوله وقواعده‬ ‫واللغة العربية وفن الخطابة واإللقاء‪ ،‬ويضم‬ ‫حوالي ‪ /500/‬طالباً‪ ،‬يتم قبولهم وفقا ألسس‬ ‫عديدة‪ ،‬أهمها األخالق الحميدة والمخزون‬ ‫الثقافي الجيد في أمور الدين والدنيا‪ ،‬مبينا ً أنه‬ ‫تم توزيع الدعاة على مرحلتين عمريتين‪ ،‬األولى‬

‫من سن ‪ /16/‬إلى ‪ /18/‬عاماً‪ ،‬ومدة الدورة فيها‬ ‫ستة أشهر‪ ،‬والثانية من ‪ /18/‬وحتى ‪ /30/‬عاماً‪،‬‬ ‫ومدة الدورة فيها تسعة أشهر‪0‬‬ ‫يذكر أن إدارة المعهد التي خصصت حافالت‬ ‫لنقل الدعاة من بيوتهم في الغوطة الشرقية إلى‬ ‫مركز المعهد‪ ،‬توزع على الخريجين في نهاية‬ ‫الدورة وثائق معترف بها من قبل الهيئة الشرعية‬ ‫للواء اإلسالم‪0‬‬

‫لواء اإلسالم يستنكر تفجري حي‬ ‫املزرعة بدمشق‬

‫استنكرت قيادة لواء اإلسالم التفجير اإلرهابي‬ ‫الذي ضرب حي المزرعة قرب مشفى الحياة‬ ‫في شارع الثورة بدمشق الخميس ‪2013/2/21‬‬ ‫‪ ،‬وراح ضحيته العشرات من المدنيين بين قتيل‬ ‫وجريح‪0‬‬ ‫وفي بيان نشرته على صفحات اإلنترنت‪ ،‬حملت‬ ‫قيادة اللواء عصابة األسد المجرمة المسؤولية‬ ‫عن افتعال هذه التفجيرات بهدف اإلساءة إلى‬ ‫صورة الدين اإلسالمي الحنيف الذي يحرم هذه‬ ‫األعمال‪ ،‬كما أصدراالئتالف الوطني السوري‬ ‫المعارض بيانا ً أدان فيه التفجيرات (أيا كان‬ ‫مرتكبها)‪0‬‬ ‫فيما قالت وزارة خارجية عصابة األسد الخائنة‬ ‫في بيان أن التفجير (نفذته مجموعات إرهابية‬ ‫مسلحة ترتبط بالقاعدة)‪0‬‬


‫‪5‬‬ ‫إطاللة قائد‬ ‫القائد أبو طلحة ‪:‬‬ ‫الرجوع إىل كتاب الله وسنة رسوله عامل رئييس للنرص‬

‫ُّ‬ ‫نحث األمة اإلسالمية على الرجوع إلى كتاب هللا وسنة‬ ‫رسوله ألن ذلك هو العامل الرئيسي للنصر‪ ،‬فاهلل عز‬ ‫وجل وعد من رجع إليه بالنصر قال تعالى في سورة غافر‬ ‫ص ُر ُر ُسلَنَا َوالَّ ِذينَ آ َمنُوا فِي ْال َحيَا ِة ال ُّد ْنيَا َويَوْ َم يَقُو ُم‬ ‫‪«:‬إِنَّا لَنَ ْن ُ‬ ‫الأْ َ ْشهَادُ»‪ ،‬بهذه الكلمات بدأ أبو طلحة قائد كتائب لواء‬ ‫اإلسالم بدمشق حديثه لـ «نداء اإلسالم» التي استغلت‬ ‫وجوده في ريف دمشق وأخذت منه الحوار التالي ‪000‬‬ ‫حدثنا عن كتائب لواء اإلسالم في دمشق وعن أعمالها العسكرية هناك؟‬ ‫لدينا عشر كتائب مقاتلة تتبع للواء في القسم الجنوبي من دمشق‪ ،‬فضالً عن وجود بعض الكتائب‬ ‫في قلب دمشق وهي عبارة عن خاليا نائمة مهمتها تنفيذ عمليات نوعية لضرب العصابة األسدية‬ ‫في مقتلها‪ ،‬ويتم التنسيق بين جميع الكتائب وفق إجراءات أمنية مشددة من خالل اجتماعات دورية‬ ‫كل أسبوع يتم خاللها التخطيط لألعمال التي ستنفذ ضد العصابة المجرمة ومرتزقتها ووضع‬ ‫األهداف الكامنة ورائها‪0‬‬ ‫وفيما يخص أهم العمليات التي قامت بها كتائب اللواء في اآلونة األخيرة‪ ،‬قال أبو طلحة إنه تم‬ ‫ضرب حاجز الجوية في حارة الجورة بحي القدم بدمشق بمشاركة بعض الكتائب األخرى‪ ،‬ما‬ ‫أسفر عن مقتل العشرات من الشبيحة والمرتزقة وإعطاب دبابة لهم‪ ،‬وكان لهذه العملية أثر كبير‬ ‫في تخفيف الضغط على جبهة داريا مؤكداً أن اللواء يتوعد العصابة بعمليات مفاجئة ستزلزل‬ ‫كيانها في دمشق‪0‬‬ ‫وأضاف أيضا ً أنه يتم ضرب عصابات األسد المتمركزة في منطقة السيدة زينب بشكل دوري من‬ ‫قبل كتائب صقور األقصى وخلفاء األرض وعائشة أم المؤمنين الطاهرة‪ ،‬كما تقوم كتيبة شهداء‬ ‫القائد أبو طلحة فلسطيني الجنسية حلب وكتيبة الفتح المبين باستخدام األلغام والعبوات ال��اسفة‬ ‫من مواليد اإلمارات عام ‪ 1978‬في دك معاقل جنود األسد في منطقة عقربا وبيت سحم لقطع‬ ‫متزوج ولديه ثالثة أطفال وقد اإلمداد عنهم الذي يصلهم عبر طريق مطار دمشق الدولي‪0‬‬ ‫ولفت أبو طلحة إلى أن شبيحة العصابة األسدية بدؤوا يهربون‬ ‫اعتقل قبل األحداث في سجن‬ ‫كالفئران من ضربات المجاهدين وهم عاجزون تماما ً عن‬ ‫صيدنايا مدة ثالث سنوات‬ ‫دخول المناطق المحررة‪ ،‬وال يؤخر النصر النهائي إال عودة‬ ‫وكان سباقا ً للعمل الثوري ومن‬ ‫حقيقية إلى ديننا الحنيف ودعاة أكفاء يرشدون شبابنا إلى‬ ‫ثم العمل المسلح حتى تسلم قيادة‬ ‫طريق الهداية الصحيح‪ ،‬مشيرا إلى أن المجاهدين ال يقاتلون‬ ‫كتائب اللواء في دمشق منذ ما‬ ‫بعدد وال بعتاد وإنما بإيمانهم وتوكلهم على هللا‪0‬‬ ‫يقارب ثالثة أشهر‪0‬‬ ‫بقلم رئيس التحرير‬


‫‪6‬‬ ‫همسة يف أذن مجاهد‬ ‫السمع و الطاعة‬

‫السمع والطاعة لوالة األمور عبادة‪ ،‬إذ أن‬ ‫طاعتهم من طاعة هللا‪ ،‬والسمع والطاعة‬ ‫من أهم أسباب اجتماع كلمة المسلمين‬ ‫ووحدتهم‪ ،‬ففي طاعتهم حسم الختالف‬ ‫اآلراء التي تؤدي إلى التنازع والشقاق‬ ‫وذهاب الشوكة‪0‬‬ ‫ّ‬ ‫حث الشارع الحكيم طاعة من واله هللا‬ ‫األمر في الجهاد‪ ،‬وقد جعل النبي صلى هللا‬ ‫عليه وسلم من عصى أميره فكأنما عصى‬ ‫أبا القاسم صلى هللا عليه وسلم‪ ،‬والسمع‬ ‫والطاعة هو من االجتماع والتعاضد‬ ‫والقوة‪ ،‬والتي يُضادها التنازع والتفرق‬ ‫واالختالف‪0‬‬ ‫ويعتبر التنازع واالختالف في الجهاد من‬ ‫أسباب الفشل والهزيمة‪َ { :‬والَ تَنَا َز ُع ْ‬ ‫وا‬ ‫َب ِري ُح ُك ْم َواصْ بِر ْ‬ ‫فَتَ ْف َشلُ ْ‬ ‫وا َوت َْذه َ‬ ‫ُوا إِ َّن للاهّ َ‬ ‫َم َع الصَّابِ ِرينَ }‪0‬‬ ‫والمتأمل للتاريخ والسيرة يرى أن‬ ‫لمعصية األمير ‪ -‬مهما كانت المعصية ‪-‬‬ ‫شؤما ً وأثراً بالغاً‪ ،‬وخير شاه ٍد على ذلك ما‬ ‫وق َع على الصحاب ِة في أحد‪ ،‬حيث عصوا‬ ‫أمر النبي صلى هللا عليه وسلم‪ ،‬فوقعت‬ ‫المصيبة والنكسة على جيش المسلمين؛‬ ‫قتل لخيار الصحابة‪ ،‬وإصاب ٍة للنبي‬ ‫من ٍ‬ ‫صلى هللا عليه وسلم وجملة من أصحابه‪،‬‬ ‫وكلُّها بسبب المعصية‪0‬‬ ‫وكم حصل من معصية األمير في بعض‬ ‫أراضي وساحات الجهاد فكان ثمن‬ ‫ذلك مصائب وباليا من دما ٍء ونفوس‪،‬‬

‫فالمعصيةُ لألمير ليست ذنبا ً مجرداً يقتصر‬ ‫أثره على العاصي نفسه‪ ،‬بل أثره على‬ ‫المجموعة بأكملها‪ ،‬ومصابه يحلُّ بالجيش كلِّه‬ ‫في الغالب‪0‬‬ ‫وإن من المؤسف أن ترى أهل الباطل وجيوش‬ ‫الطاغوت لديهم من السمع والطاعة واالنضباط‬ ‫النسبي ما ال يخفى وترى أحدهم يقدم على‬ ‫المعصية بل والكفر وإذا سئل عنه قال‪« :‬عبد‬ ‫مأمور»!!‬ ‫في الصحيحين عن أبي هريرة‪ :‬قال رسول‬ ‫هللا صلى هللا عليه وسلم ‪« :‬من أطاعني فقد‬ ‫أطاع هللا‪ ،‬ومن عصاني فقد عصا هللا‪ ،‬ومن‬ ‫عص األمير‬ ‫يطع األمير فقد أطاعني‪ ،‬ومن يَ ِ‬ ‫فقد عصاني»‪0‬‬ ‫قال ابن كثير رحمه هللا (في البداية و النهاية)‪:‬‬ ‫أراد أبو بكر الصديق أن يبعث الجيوش إلى‬ ‫الشام فشرع في جمع األمراء في أماكن متفرقة‬ ‫من جزيرة العرب وكان قد استعمل عمرو‬ ‫بن العاص على صدقات قضاعة معه الوليد‬ ‫بن عقبة فيهم‪ ،‬فكتب إليه يستنفره إلى الشام‪:‬‬ ‫“إني كنت قد رددتك على العمل الذي َوالَّ َكه‬ ‫رسول هللا صلى هللا عليه وسلم مرة و َس َّماه‬ ‫لك أخرى‪ ،‬وقد أحببت أبا عبد هللا أن أفرغك‬ ‫لما هو خير لك في حياتك ومعادك منه‪ ،‬إال‬ ‫أن يكون الذي أنت فيه أحب إليك” فكتب إليه‬ ‫عمرو بن العاص‪ :‬إني سهم من سهام اإلسالم‪،‬‬ ‫وأنت عبد هللا الرامي بها‪ ،‬والجامع لها‪ ،‬فانظر‬ ‫أشدها وأخشاها فَارْ م بي فيها‪ ،‬وكتب إلى الوليد‬ ‫بن عقبة بمثل ذلك و َر َّد عليه مثله‪0‬‬ ‫بقلم الشيخ زين العابدين بن الحسين‬


‫‪7‬‬ ‫تركيا بقيادة «أردوغان»‬ ‫تسدد آخر ديونها‬

‫َ ُا ْلؤ‬ ‫مِن‬

‫ََ‬ ‫عل ْيِه‬

‫ِمِن‬ ‫َ‬ ‫َه ُدوا‬ ‫ني‬ ‫ٌ‬ ‫ر‬ ‫ِ َجال َص َد ُقوا َما َعا‬

‫ا َلل‬

‫ت لوا ِء اإلسالم نَ ُزفُّه إلى‬ ‫رج ٌل آخ ُر من رجاال ِ‬ ‫األمة اإلسالمية‪ ،‬إنه ياسر صعب أبو فراس‬ ‫قائد كتيبة حمزة‪ ،‬في السابعة والعشرين من‬ ‫عمره‪ ،‬متزوج وله صبي وبنت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تخرَّج من كلّية االقتصاد وأبرم عقدا للسفر‬ ‫والعمل في المملكة العربية السعودية‪ ،‬ولكن‬ ‫اندالع انتفاضة الشعب السوري في وجه الظلم‬ ‫جعله يعدل عن قرار السفر ويلبي داعي الجهاد‬ ‫للدفاع عن دينه وعرضه‪.‬‬ ‫باع أبو فراس نفسه هلل منذ أول يوم‪ ،‬فعمل‬ ‫مصوراً أيام الثورة السلمية‪ ،‬وكان من طليعة‬ ‫مؤسسي سرية اإلسالم عند بداية الكفاح‬ ‫المسلح‪..‬‬ ‫ً‬ ‫يذكر أبناء كتيبة حمزة أنه كان كثيرا ما يؤكد‬ ‫على مفهوم األخوة في هللا قوالً وتطبيقاً‪0‬‬ ‫كان حسن الخلق‪ ،‬وقافا ً عند حدود هللا وبطالً‬ ‫مقداماً‪ ،‬ال يقبل إال أن يكون في الصف األول‬ ‫في المعارك‪ ،‬فتوفاه هللا في معركة القصاص‬ ‫العادل ‪ 1‬عند تحرير حاجز الوتار مقبالً غير‬ ‫مدبر نحسبه عند هللا شهيداً‪0‬‬

‫أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب‬ ‫أردوغان أن الحكومة التركية ستدفع آخر‬ ‫ديونها لصندوق النقد الدولي بحلول ‪ 14‬أيار‬ ‫المقبل‪ ،‬وستتحول إلى دولة مقرضة للصندوق‬ ‫الذي طلب قرضا ً بقيمة ‪ 5‬مليارات دوالر‪0‬‬ ‫وقال إن الحكومات السابقة أفرغت صناديق‬ ‫البالد وخزائنها‪ ،‬ونحن عملنا في العشر سنوات‬ ‫من أجل إعادة إمالئها وقد نجحنا‪ ،‬مشيراً إلى أن‬ ‫احتياطي النقد األجنبي في المصرف المركزي‬ ‫التركي قد وصل إلى ‪ 125‬مليار دوالر‪0‬‬ ‫يُذكر أن الدين العام لتركيا بلغ ‪ 23‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وذلك على مدار عشرات السنين من‬ ‫الحكم العلماني وعمل أردوغان الموصوف‬ ‫بجذوره اإلسالمية على انتشال اقتصاد بالده‬ ‫من الهاوية‪ ،‬فأصبحت تركيا عضواً في‬ ‫مجموعة الدول العشرين ذات االقتصادات‬ ‫األكبر في العالم ‪0‬‬

‫قايض التحقيق اللبناين يطلب اإلعدام‬ ‫مليشال سامحة و عيل مملوك‬

‫طالب قاضي التحقيق العسكري األول في‬ ‫لبنان رياض أبو غيدا بتطبيق عقوبة اإلعدام‬ ‫بحق الوزير اللبناني السابق ميشال سماحة‬ ‫والمسؤول األمني السوري علي مملوك بتهمة‬ ‫نقل متفجرات من سوريا إلى لبنان بنية قتل‬ ‫سياسيين ورجال دين وسوريين‪ ،‬بحسب ما‬ ‫جاء في القرار االتهامي الذي صدر األربعاء‬ ‫‪.2103/2/20‬‬


‫مالحظة‪ :‬أخي القارئ يرجى وضع نسخة الصحيفة بعد قراءتها في مكان مناسب ألنها تتضمن‬ ‫أيات وأحاديث‬

‫ناصــــــــر املجــــاهديـــن‬

‫ـدر وفي أُحـ ٍد ‬ ‫يا ناصــر الحــق في بَ ٍ‬ ‫يا منجيًا نوحا ً في الطوفان من غر ٍ ‬ ‫ق‬ ‫يا رب أيــــوب يا ك ّشــــافَ كربتِــه ‬ ‫يسِّــــــر لنا ربَّنــا ما كـــان أعيـــانا ‬ ‫واألمــالك قاطبــ ةً‬ ‫يا ربَّ جبــــريل‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫أمهلـت بال ّشـــام ِحلمـا منك ظال َمــها ‬ ‫فال ّشــــا ُم لم تــزلْ يا ربُّ صــارخ ةً‬ ‫بعـــزك يا جبّــا ُر ِشرذم ةً‬ ‫ِّ‬ ‫فاقصــــم‬ ‫ِ‬ ‫مكلـــوم َو َوالِـهَ ٍ ة‬ ‫َوا ْمـنُـن على كـــلِّ‬ ‫ٍ‬

‫وفي‬ ‫حنيــن غــداة الجيـــشُ قـــد النَ‬ ‫ٍ‬ ‫يا صــادق الوعــد ل ّمــا وعـــ ُده حـانَ‬ ‫وربَّ ذي النّ‬ ‫ـــــون إذ نــاداك َولهـانـا‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫تكشـــــف الضُّ ـ َّر ولتصلـِحْ لنا شـانا‬ ‫ول‬ ‫ِ‬ ‫يا رب كـــــــ ِّل‬ ‫تـقـــي بالتـقــى ازدانَ‬ ‫ٍّ‬ ‫ً‬ ‫فازداد نُمــــرودهـا بغيـــا وطغـــــيانا‬ ‫طــــش طاغوتِــها َجـورًا وبُهتانا‬ ‫ِمن بَ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫عاثَـــــت بإخـــوانِنا فت َكـــا و ُعــــدوانا‬ ‫غيـــرها صبرًا وسُــلوانًا‬ ‫بال ّشـــــام أو‬ ‫ِ‬

‫من الطرائف‪..‬‬ ‫يرويها الفنان العاملي عيل فرزت‬

‫سألني أحد متابعي قناة الدنيا‪ :‬جار‪ 00‬صحيح‬ ‫الجماعات اإلرهابية عم تدبح الناس على الهوية؟‬ ‫جاوبته ‪:‬إيه وهللا يا جار‪..‬‬ ‫قال لي ‪:‬طيب ويللي ما معه هوية ؟‬ ‫جاوبته‪ :‬بيدبحوه على جواز السفر‪ ،‬وإذا ما‬ ‫معه جواز سفر سمعت إنه آخر وصل كهربا‬ ‫بيمشي الحال‪0!!!..‬‬

‫من هي؟؟‬

‫صحابية جليلة \‪ \14‬حرفاً‪ ،‬بنت أحد كبار الصحابة‬ ‫‪ :6+2‬مرادف شتم‪ :8+7+1‬ضمير إشارة للمخاطب‬ ‫‪ :11+1‬أداة نداء‬ ‫‪ :13+12+7‬مدينة في منطقة القلمون بريف دمشق‬ ‫‪ :10+9‬رب األسرة‬ ‫‪ :14+3‬عكس المذاق الحلو‬


صحيفة نداء الإسلام - العدد الثالث