Page 1

‫صحيفة صادرة عن‬ ‫الهيئة العامة لإلعالم يف لواء اإلسالم‬

‫نداء اإلسالم‬

‫‪/29‬ربيع األول‪1434/‬‬

‫لواء اإلسالم ينتج الدفعة األوىل من صواريخ‬ ‫ص‪2‬‬ ‫سهم اإلسالم الجيل الثالث‬

‫بدء معركة امللحمة الكربى متهيدا لدخول‬ ‫ص‪3‬‬ ‫دمشق‬ ‫‪ /100/‬عنرص متوسط عدد املنشقني اليومي‬ ‫ص‪4‬‬ ‫عن جيش العصابة األسدية‬ ‫قائد القطاع الجنويب يف لواء اإلسالم‪:‬‬ ‫كبدنا عصابات األسد خسائر فادحة قرب‬ ‫ص‪5‬‬ ‫املتحلق الجنويب‬ ‫نوري املاليك‪ :‬العلويون يقاتلون بنسائهم‬ ‫ص‪7‬‬ ‫ورجالهم‬

‫العدد ‪1‬‬

‫‪/11‬شباط‪1434/‬‬

‫اإلسالم قادم‬ ‫حذرت إحدى المؤسسات البحثية‬ ‫في كندا عبر فلم وثائقي من االنتشار‬ ‫المتنامي لإلسالم في العالم ويتناول‬ ‫الفلم واقع النمو السكاني الطبيعي‬ ‫في أوروبا والدول الغربية ومقارنته‬ ‫بالنمو السكاني الهائل للمسلمين‬ ‫هناك ففي فرنسا على سبيل المثال‬ ‫ال الحصر نسبة النمو السكاني‬ ‫(‪ )1.8‬فيم نسبة نمو المسلمين هناك‬ ‫(‪ )8,1‬وحسب المؤسسة البحثية فإن‬ ‫أي ثقافة بحاجة إلى (‪ )%2.11‬كحد‬ ‫ادنى لمعدل اإلنجاب في كل عائلة‬ ‫لتتمكن تلك الثقافة من االستمرار‬ ‫في الوجود لمدة (‪)25‬عاماً‪0‬‬ ‫وإن المتابع لما يجري اليوم في‬ ‫العالم العربي عامة وسورية بشكل‬ ‫خاص يجد أن كفة موازين القوى‬ ‫على األرض بدأت ترجح لمصلحة‬ ‫اإلسالم والمسلمين رغم الحرب‬ ‫الشعواء التي تشنها روسيا وإيران‬ ‫عليهم بشكل علني وأمريكا وأوروبا‬ ‫بشكل مبطن من خالل محاولتهما‬ ‫منع وصول اإلمداد المالي‬ ‫واللوجستي للمجاهدين ولكن يأبى‬ ‫هللا إال أن يتم نوره ويعز دينه ولو‬ ‫كره الكافرون‪0‬‬ ‫بقلم رئيس التحرير‬


‫‪2‬‬ ‫لواء اإلسالم ينتج الدفعة األوىل من صواريخ سهم اإلسالم الجيل الثالث‬

‫حقق لواء اإلسالم نقلة نوعية جديدة في صناعة‬ ‫األسلحة بعد أن نجح بإنتاج الدفعة األولى من‬ ‫صواريخ سهم اإلسالم الجيل الثالث متوسطة‬ ‫المدى وذلك بخبرات محلية خالصة‪0‬‬ ‫وفي تصريح خاص لنداء اإلسالم ذكر قائد‬ ‫كتيبة الهندسة في اللواء أن صناعة الصاروخ‬ ‫جاءت على قسمين األول صناعة الهيكل‬ ‫الخارجي والذي تم عبر مختصين في صناعة‬ ‫الحديد والصلب مستخدمين مكنات ألية حديثة‬ ‫مجهزة بمخارط ومفارز لهذا الغرض بالذات‬ ‫أما القسم الثاني المتضمن صناعة الحشوة‬

‫الداخلية المتفجرة والدافعة للصاروخ فكانت من‬ ‫اختصاص خبراء في الكيمياء العليا‪0‬‬ ‫وأشار قائد الكتيبة إلى أن نجاح إنتاج صاروخ‬ ‫«سهم اإلسالم الجيل الثالث» الذي يبلغ طوله‬ ‫أربعة أمتار ومداه المجدي ‪ /50/‬كم جاء بعد‬ ‫تجارب عديدة ومطورة عن صواريخ قصيرة‬ ‫المدى‪ ،‬مضيفا ً أنه أُعد الستهداف قطع ووحدات‬ ‫ومطارات عصابات األسد العسكرية وإعطاب‬ ‫ما تحتويه من ذخائر وأسلحة ومعدات حربية‬ ‫يمكن استخدامها لضرب المدنيين اآلمنيين‬ ‫والمجاهدين على حد سواء وذلك بسبب قوته‬ ‫التدميرية الهائلة التي يصل قطرها إلى أكثر من‬ ‫‪/200/‬م وبدقة إصابة عالية جداً‪0‬‬ ‫وتعد كتيبة الهندسة والصواريخ في لواء اإلسالم‬ ‫إحدى أهم الكتائب وأكثرها فاعلية مختصة‬ ‫بتصنيع الصواريخ واأللغام وقذائف الهاون مع‬ ‫ذخيرته وهي حاليا ً تضع اللمسات األخيرة على‬ ‫«راجمة للصواريخ» سيتم وضعها في الخدمة‬ ‫بالقريب العاجل فضالً عن مفاجآت كثيرة في‬ ‫هذا المجال سيعلن عنها تباعاً‪0‬‬

‫تدمري حاجز ساحة شمدين للمرة الثانية‬

‫مدافع إضافية يف ملعب ترشين‬

‫نسفت كتيبة االستشهاديين التابعة للواء اإلسالم‬ ‫حاجز ساحة شمدين في حي ركن الدين بدمشق‬ ‫للمرة الثانية وأسفرت العملية عن مقتل أكثر‬ ‫من ‪10‬عناصر أمن وشبيحة وجرح آخرين‬ ‫وقد شوهدت سيارات اإلسعاف تتحرك نحو‬ ‫الحاجز لنقل القتلى والجرحى كما توعدت‬ ‫كتيبة االستشهاديين عصابات األسد بالمزيد‬ ‫من العمليات المزلزلة‪.‬‬

‫اعترت عصابات األسد حالة هسترية بعد‬ ‫إعالن كتائب المجاهدين بدء معركة الملحمة‬ ‫الكبرى فقد عمدت إلى نشر عدد إضافي‬ ‫من راجمات الصواريخ في ملعب تشرين‬ ‫الرياضي في قلب دمشق‪0‬‬ ‫وحسب ناشطين فقد تم إدخال ست راجمات‬ ‫صواريخ ذات ‪ 24‬فوهة إلى الملعب‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى مدفعين وذلك استعداداً لقصف دمشق‪0‬‬


‫‪3‬‬ ‫بدء معركة امللحمة الكربى متهيدا لدخول دمشق‬

‫فجر مجاهدو لواء اإلسالم باالشتراك مع‬ ‫كتائب وألوية أخرى في دمشق وريفها مفاجأة‬ ‫من العيار الثقيل في وجه عصابات األسد‬ ‫وأزالمهم المرتزقة بإعالنهم بدء معركة‬ ‫الملحمة الكبرى تمهيدا لدخول دمشق عبر‬ ‫بوابة جوبر وساحة العباسيين‪0‬‬ ‫وصرح قيادي في مكتب عمليات لواء اإلسالم‬ ‫أنه تم تطهير حاجز جسر زملكا وحاجز َح َرملة‬ ‫وحاجز أسواق الخيروتدمير ‪ 3‬دبابات معادية‬ ‫في اليوم األول للعملية ما اضطر العصابة‬ ‫الخائنة إلى استقدام تعزيزات كبيرة من ‪7‬‬ ‫دبابات و ‪ 4‬سيارات ‪/‬بي ام بي‪ /‬إلى المنطقة‬ ‫الستعادة حاجز حرملة االستراتيجي‪0‬‬

‫وأ ّكد أنه بعد يوم واحد فقط تمكنت قوات‬ ‫المجاهدين من تحرير حاجز حرملة مرة‬ ‫ثانية وطهروا جامع العدنان المحاذي له من‬ ‫رجس عصابات األسد الخائنة ولم يعد يفصل‬ ‫المجاهدين عن ساحة العباسيين سوى بضعة‬ ‫مئات من األمتار والتي تشهد اشتباكات‬ ‫متقطعة بين الحين واآلخر‪0‬‬ ‫وأشار القيادي إلى أن معركة الملحمة الكبرى‬ ‫ال تهدف إلى دخول دمشق حاليا ً وإنما تطهير‬ ‫المزيد من المناطق القريبة منها كجوبر لتشديد‬ ‫الخناق على العاصمة تمهيداً لدخولها في‬ ‫مرحلة الحقة‪0‬‬

‫تعتبرمعركة الملحمة الكبرى أحد أجزاء‬ ‫عملية القصاص العادل التي أطلقها اللواء‬ ‫منذ ما يقارب األسبوع والتي تدور رحاها‬ ‫في مدينة عدرا وهدفها عزل دمشق وقطع‬ ‫الشريان الشمالي للعصابة عنها‪0‬‬

‫مئات القتىل من «الشبيحة» والتعتيم اإلعالمي مستمر‬

‫كشفت ’’ شبكة أخبار جبلة’’ الموالية للعصابة األسدية عن ’’ استشهاد مئة شخص وجرح المئات‬ ‫إثر تفجير إرهابي استهدف باصات معامل الدفاع بحماه’’ وفقا ً لتعبير الشبكة‪0‬‬ ‫وذكرت أنه رغم مرور يومين على الحادثة لم يصدر أي بيان سواء من السلطات أو المعارضة‬ ‫مشيرة إلى أن ’’ االعالم السوري إما ما زال نائما ً أوأن العدد غير جدير بالذكر‪0‬‬ ‫وأوضحت الشبكة ساخرة ’’ أن االعالم الرسمي يتبع سياسة النعامة في تغطيته لألحداث‪ ،‬فهو‬ ‫ أي نظام األسد ‪ -‬قتل من اإلرهابيين المرتزقة ما يفوق عدد سكان سورية‪ ،‬و دمر من سيارات‬‫الدوشكا ما يملكه العالم أجمع‪ ،‬ولم يستطع القضاء على هؤالء الحفنة من االرهابيين حتى اآلن’’‬ ‫حسب وصف الشبكة‪.‬‬


‫‪4‬‬ ‫‪ /100/‬عنرص متوسط عدد املنشقني اليومي عن جيش العصابة األسدية‬ ‫وصل متوسط عدد العناصر المنشقة عن‬ ‫صفوف «جيش العصابة األسدية» إلى ‪/100/‬‬ ‫عسكري منشق يوميا ً متطوعين ومجندين ومن‬ ‫مختلف الرتب العسكرية‪0‬‬ ‫وذكر رئيس مكتب‬ ‫المنشقين في لواء‬ ‫اإلسالم أن عدد‬ ‫المنشقين في ازدياد‬ ‫مستمر ويقوم المكتب‬ ‫بتأمين إنشقاقهم من‬ ‫وحداتهم وتشكيالتهم‬ ‫العسكرية وإيصالهم‬ ‫إما إلى بيوتهم أو إلى ألوية وكتائب المجاهدين‬ ‫وذلك حسب الرغبة‪0‬‬ ‫وأضاف رئيس المكتب أنه يتم تأمين الطعام‬ ‫والشراب للعناصر المنشقة طيلة فترة إقامتهم‬ ‫لدى اللواء والتي تترواح بين يومين وأسبوع‬ ‫ومن ثم يتم ترحيلهم عبر وسائل نقل مختلفة إلى‬ ‫مدنهم وبلداتهم في جميع أنحاء سورية مشيرا‬ ‫إلى بعض الصعوبات التي يواجها المكتب‬ ‫وأهمها صعوبة تأمين الوقود ومشقة السفر‪.‬‬ ‫وقال أحد المجندين النصارى المنشقين عن‬

‫الفرقة الرابعة والذي رفض ذكر اسمه ألسباب‬ ‫أمنية أنه قرر ترك هذه العصابة واإلنشقاق‬ ‫عنها بسبب ظلمها وقتلها للشعب السوري دون‬ ‫وجه حق مشيداً بالمعاملة اإلنسانية الرائعة‬ ‫التي تلقاها على يد مجاهدي لواء اإلسالم‬ ‫الذين سيؤمنون له الوصول إلى بيته وأهله في‬ ‫الحسكة‪0‬‬ ‫وأكد أن هناك الكثير من العناصر التي تريد‬ ‫االنشقاق ولكنهم ال يتمكنون بسبب الحصار‬ ‫الخانق عليهم من قبل العصابة األسدية فال‬ ‫إجازات وال مغادرات وال حتى أذونات ساعية‪0‬‬ ‫فيما قرر عبدهللا المنشق عن القوات الخاصة‬ ‫في منطقة الدريج بريف دمشق أنه بعد أن‬ ‫يصل إلى بلده في الرحيبة سينضم إلى لواء‬ ‫بركان القلمون لمقاتلة شبيحة هذه العصابة التي‬ ‫استباحت الدم والعرض واألرض‪0‬‬

‫الشبيحة يغلقون املنطقة املحيطة مبقام السيدة رقية‬

‫أغلقت مجموعة من شبيحة عصابات األسد األحياء المحيطة بمقام السيدة رقية قرب الجامع‬ ‫األموي بأبواب حديدية كبيرة الحجم تاركين فتحة صغيرة لعبور الناس فقط‪0‬‬ ‫ويرى مراقبون أن عصابات األسد تحاول إظهار نفسها بمظهر المدافع عن مقامات آل البيت‬ ‫من أجل كسب تعاطف الشيعة‪ ،‬حيث أنها استغلت المعارك الجارية في السيدة زينب وحرضت‬ ‫مقاتلي ما يسمى «حزب هللا» لدخول سوريا والتمترس خلف مقام السيدة زينب لحمايته من‬ ‫«أعداء أهل البيت» على حد زعمهم‪0‬‬


‫‪5‬‬ ‫إطاللة قائد‬ ‫قائد القطاع الجنويب يف لواء اإلسالم‪:‬‬ ‫كبدنا عصابات األسد خسائر فادحة يف معركة امللحمة الكربى قرب املتحلق الجنويب‬ ‫يشغل منصب قائد القطاع الجنوبي في الغوطة‬ ‫الشرقية وواحد من أهم قيادات لواء اإلسالم‬ ‫المنتشر على أجزاء كبيرة من الخارطة السورية‬ ‫وخاصة في دمشق وريفها هو أبو طارق الملقب‬ ‫بالفاروق الذي قال في مستهل لقائه مع نداء‬ ‫اإلسالم إن قيادة القطاع الجنوبي تفرض عليه‬ ‫مسؤوليات كبيرة فهي تضم الكثير من الكتائب‬ ‫منها كتائب زملكا وجوبر وعين ترما وسقبا‬ ‫وعربين ومديرة وكفربطنا وحتيتة التركمان‬ ‫وبعض الكتائب األخرى المتفرقة ‪0‬‬ ‫وأوضح القائد أبو طارق رداً على سؤال يتعلق باألعمال التي تقوم بها كتائب القطاع في الوقت‬ ‫الحالي ‪00‬أنهم يخوضون معارك ضارية مع عصابات األسد على مشارف العاصمة دمشق‬ ‫وقرب المتحلق الجنوبي فيما يسمى بالملحمة الكبرى التي تهدف من خاللها كتائب القطاع‬ ‫فتح ثغرة مركزية للوصول إلى دمشق عبر بوابة جوبر والعباسيين مشيداً بشجاعة وصمود‬ ‫المجاهدين بوجه أعتى اآلالت الحربية الحديثة التي تمتلكها عصابات األسد مؤكداً أنهم يكبدون‬ ‫عصابات األسد الخائنة يوميا ً الكثير من الخسائر الفادحة في األرواح والعتاد على عكس ما‬ ‫يدعيه إعالمهم الرخيص وذلك رغم اختبائهم كالفئران وراء دباباتهم وفي ثكناتهم‪0‬‬ ‫وأضاف أن من أولويات عمله اإلشراف على تدريب عناصر الدورات الجديدة التي تنضم إلى‬ ‫كتائب اللواء وتنشئتها عسكريا وعقائديا ً وأخالقيا ً لجعل المقاتل أهالً للجهاد في سبيل هللا وإعالء‬ ‫كلمته فضال عن قيامه برسم الخطط الهجومية والدفاعية مع‬ ‫القائد أبو طارق الفاروق من‬ ‫قادة كتائب القطاع‪0‬‬ ‫مواليد ريف دمشق عام ‪1980‬‬ ‫ورداً على سؤال حول أهم المواقع التي خاضتها كتائب‬ ‫متزوج وله ثالثة أطفال وهو‬ ‫القطاع ذكر أنها شاركت بجميع عمليات ومعارك اللواء‬ ‫من مؤسسي لواء اإلسالم وقد‬ ‫إضافة إلى قيام كتائب القطاع بالمرابطة ثالثة أشهر متتالية‬ ‫شكل منذ بداية عمله المسلح‬ ‫على مداخل الغوطة الشرقية لمنع تقدم قوات العصابة‬ ‫كتيبة معاذ بن جبل وبقي فيها‬ ‫األسدية التي قامت بعدة محاوالت القتحامها جميعها باءت‬ ‫إال أن تم تكليفه بقيادة القطاع‬ ‫بالفشل بفضل ثبات وبسالة مجاهدي القطاع‪0‬‬ ‫الجنوبي في اللواء‪0‬‬ ‫حاوره أمين التحرير‬


‫‪6‬‬ ‫جيل النرص والتمكني‬ ‫َّ آ‬ ‫قال تعالى‪(َ :‬و َع َد َّالل ُه ال ِذ َين � َم ُنوا ِم ْن ُك ْم َو َع ِم ُلوا‬ ‫ْ‬ ‫َّ َ َ‬ ‫ض َك َما ْاس َت ْخ َل َف‬ ‫ات ل َي ْس َت ْخ ِل َف َّن ُه ْم ِفي َأال ْر‬ ‫الصا ِلح ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّ َ ْ َ ْ ْ َ َ ُ َ ّ َ َّ َ ُ ْ َ ُ ُ َّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ال ِذين ِمن قب ِل ِهم وليم ِكنن لهم ِدينهم ال ِذي ارتضى‬ ‫اَ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ل ُه ْم َول ُي َب ِّدل َّن ُه ْم ِم ْن َب ْع ِد َخ ْو ِف ِه ْم َأ� ْم ًنا َي ْع ُب ُد َون ِني ل‬ ‫َ‬ ‫اً‬ ‫ُي ْشرُك َ‬ ‫ون ِبي َش ْيئ َو َم ْن � َك َف َر َب ْع َد َذ ِل َك َف ُأ�ول ِئ َك ُه ُم‬ ‫ْ ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫النور‬ ‫ال َف ِاسقون) سورة (‪)55‬‬ ‫هذا وعد من هللا لرسوله صلى هللا عليه‬ ‫وسلم‪ ،‬بأنه سيجعل أمته خلفاء األرض‪،‬‬ ‫أي‪ :‬أئمةَ الناس والوالةَ عليهم‪ ،‬وبهم تصلح‬ ‫البالد‪ ،‬وتخضع لهم العباد‪ ،‬ولَيُبدلَ ّن بعد‬ ‫خوفهم من الناس أمنا وحكما فيهم‪ ،‬وقوله‪:‬‬ ‫(يعبدونني) يقول‪ :‬يخضعون لي بالطاعة‬ ‫ويتذللون ألمري ونهيي‪.‬‬ ‫(ال يُ ْش ِر ُكونَ بِي َش ْيئًا) يقول‪ :‬ال يشركون‬ ‫في عبادتهم إياي األوثان واألصنام وال‬ ‫شيئا ً غيرها‪ ،‬بل يخلصون لي العبادة‬ ‫ي دون كل ما عبد من شيء‬ ‫فيفردونها إل َّ‬ ‫غيري‪ ،‬وهذا وعد من هللا بأنه من قام‬ ‫باإليمان والعمل الصالح من هذه األمة‪ ،‬أن‬ ‫يستخلفهم في األرض‪ ،‬يكونون هم الخلفاء‬ ‫فيها‪ ،‬المتصرفين في تدبيرها‪،‬‬ ‫لذلك ال عز لألمة وال نصر وال فالح وال‬ ‫نجاح إال بتمسكها بدينها وبشرع ربها‬ ‫وبامتثال أمر نبيها‪ ،‬فهذا أول طريق النصر‬ ‫بعد إعداد العدة بحسب المستطاع‪.‬‬ ‫بقلم الشيخ‪ :‬المعتصم باهلل الهادي‬

‫قصة شهيد‬

‫هَّ َ‬ ‫ُ‬ ‫« َو اَل حَْت َس نََّ َّ‬ ‫الل أ ْم َو ًاتا‬ ‫يل ِ‬ ‫بَال ِذ َين ُق ِتلوا يِف َس ِبَ ُ َِ‬ ‫َب ْل أ ْحيَاٌء ِع ْن َد َر ِّب ِه ْم ُيرْزقون»‬

‫من درجات الشهيد‪ :‬أَ ْن يَ َرى َم ْن ِزلَهُ ِمنَ ْال َجنَّ ِة‬ ‫ُوح ِه فَيَه ُ‬ ‫ُون َعلَ ْي ِه َما بِ ِه‪...‬‬ ‫ُوج ر ِ‬ ‫قَ ْب َل ُخر ِ‬ ‫قد يبدو هذا الرجل في الصورة نائماً‪ ،‬ولكن‬ ‫في الحقيقة إنه الشهيد بإذن هللا المجاهد عبد‬ ‫الحميد غنوم (أبو حسام)‪ ،‬قائد كتيبة الفرقان‬ ‫في لواء اإلسالم‪ ،‬يبتسم بعد صعود روحه‬ ‫نسأل هللا أن يكون رأى منزله في الجنة‪...‬‬ ‫الشهيد في العشرينات من عمره متزوج وله‬ ‫‪ 4‬أوالد‪ ..‬منذ بداية الثورة كان في جميع‬ ‫مظاهراتها حتى بدأ العمل المسلح فانخرط‬ ‫في صفوف المجاهدين‪.‬‬ ‫وعمل بصنع وتجهيز العبوات الناسفة على‬ ‫اعتبار أنه يملك محل كهربائيات والكترونيات‬ ‫وبواسطتها تم تفجير حصون الكفر والعهر‬ ‫األسدي وقتل الكثير من المرتزقة والشبيحة‬ ‫بفضل هللا‪.‬‬ ‫إلى أن توفاه هللا في معركة القصاص العادل‬ ‫في مدينة عدرا‪.‬‬


‫‪7‬‬ ‫أوباما يرفض تسليح الثورة السورية حامي ًة إلرسائيل‬ ‫قال الناطق باسم البيت االبيض جاي كارني‬ ‫إن الرئيس األميركي باراك أوباما رفض العام‬ ‫الماضي تسليح المعارضين السوريين حماية‬ ‫للمدنيين واالسرائيليين وضمان أمن الواليات‬ ‫المتحدة على حد تعبيره مؤكداً أن المشكلة في‬ ‫سوريا ليست في نقص السالح‪ ،‬في إشارة إلى‬ ‫أن المعارضين يتلقون ما يكفي من األسلحة‬ ‫عبر دول مجاورة وأن «نظام بشار األسد»‬ ‫يتلقى الدعم من ايران‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن األولوية بالنسبة إلى واشنطن‬ ‫هي ضمان عدم وقوع السالح في أيدي من‬ ‫يمكن أن يهددوا أمن «الواليات المتحدة‬ ‫وسوريا و أسرائيل»‪.‬‬ ‫بدوره أفاد الرئيس الفرنسي فرنسوا هوالند‬ ‫في بروكسيل أن االتحاد األوروبي لن يرفع‬ ‫الحظر عن األسلحة المرسلة إلى المعارضين‬

‫السوريين ما دام الحوار السياسي ممكنا ً لتسوية‬ ‫األزمة مضيفا ً أن الموضوع لم يطرح للنقاش‬ ‫خالل اجتماعات المجلس االوروبي‪ ،‬لكن‬ ‫الحظر ال يمكن رفعه إال اذا تأكد أنه لم يعد‬ ‫هناك أية إمكانية للحوار السياسي‪0‬‬ ‫ويشار إلى أن بعض الدول ومنها بريطانيا‬ ‫ترغب في أن يتراجع االتحاد األوروبي عن‬ ‫قرار الحظر لتسليم أسلحة الى المعارضين‬ ‫الذين يقاتلون «نظام االسد»‪0‬‬

‫املاليك‪ :‬العلويون يقاتلون بنسائهم ورجالهم‬

‫ذكر رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي‬ ‫لصحيفة الشرق األوسط على هامش القمة‬ ‫اإلسالمية في القاهرة أن بشار األسد أذكى من‬ ‫صدام حسين وأنه جعل لدى العلويين شجاعة‬ ‫اليأس‪ ،‬ولذلك هم يقاتلون بنسائهم ورجالهم‬ ‫قائالً «إنهم سوف يقاتلون‪ ،‬ومعهم العلمانيون‬ ‫والمسيحيون وآخرون‪».‬‬ ‫وأضاف أنه قال في واشنطن إن األسد لن‬ ‫يسقط حتى بعد سنتين رداً على ما جاء على‬ ‫لسان الرئيس األميركي باراك أوباما ونائبه‬ ‫ووزيرة خارجيته السابقة بأن ’’بشار األسد’’‬ ‫سيسقط خالل شهرين‪0‬‬

‫من جهته وعد وزير الخارجية االميركي‬ ‫الجديد جون كيري بمبادرة ’’دبلوماسية’’‬ ‫لمحاولة وقف النزاع في سورية مؤكدا أن‬ ‫«الجميع داخل الحكومة وفي كل مكان في‬ ‫العالم ر ّوعه العنف المستمر في سورية»‪0‬‬ ‫واعلنت االمم المتحدة عن وجود بصيص امل‬ ‫بشان انهاء المجازر التي ترتكب بحق الشعب‬ ‫السوري بعد العرض الذي قدمه معاذ الخطيب‬ ‫رئيس االئتالف الوطني خالل االجتماع‬ ‫االخير والذي ابدى استعداده للحوار مع ممثلي‬ ‫النظام ممن لم تتلطخ ايديهم بالدماء‪.‬‬


‫‪8‬‬ ‫شتائم عىل شاشة‬ ‫حزب الله ومؤيد‬ ‫يرش خصمه باملاء‬

‫تبادل الصحافيان أسعد بشارة‬ ‫المعارض لألسد وعصابته‬ ‫وسالم زهران المؤيد الشتائم‬ ‫على شاشة قناة المنارالتابعة‬ ‫لحزب هللا ضمن برنامج‬ ‫حديث الساعة‪0‬‬ ‫وتطور السباب إلى أن قام‬ ‫المؤيد للنظام بشتم أخت‬ ‫المعارض بألفاظ تصعب‬ ‫كتابتها أو بثها على الشاشات‬ ‫ثم رشه بالماء‪ ،‬فيما قطعت‬ ‫«المنار» بث البرنامج‬ ‫تداركا ً لمزيد من خدش‬ ‫الحياء وقلة األدب على‬ ‫شاشة «المقاومة اإلسالمية»‬ ‫على حد زعمهم‪0‬‬ ‫وكعادة اللبنانيين فقد خرج‬ ‫مقدم البرنامج بعد دقائق‬ ‫على الشاشة‪ ،‬ومعه ضيفاه‬ ‫اللدودان‪ ،‬فاعتذرا معا ً إلى‬ ‫المشاهدين وإلى بعضهما‪ ،‬ثم‬ ‫تشابكت األيادي بالمصافحة‬ ‫ولمعت االبتسامات‪ ،‬وكأن‬ ‫شيئا ً لم يكن‪.‬‬ ‫حكم وعبر‬ ‫سأل رجل أحد التابعين ‪:‬‬ ‫متى اطمئن ؟‬ ‫قال‪ :‬اذا كان الصراط‬ ‫خلفك !‬

‫قادمون يا دمشق‬

‫دمشق المجد جـاءتك األســو د‬ ‫أتــاك شــبابك األبطــال يعلـي ‬ ‫أتـــوك يزفهــم أمـــل كـبيــــر ‬ ‫وصبر يجعل األقصـى قــريبا ‬ ‫دمشق المجد يا زيــن الروابي ‬ ‫أتاك الغيث فابتسمي وطيبـــي ‬ ‫نعم ياشامنا اجتمــع األعــادي ‬ ‫فأقربهــم ألبعدهــــم عميـــــل ‬ ‫دمشق المجد إن جمع األعادي ‬ ‫فحسـبك أن رب الكــون أقوى ‬

‫وقد خفقــت بمقدمها البنود‬ ‫مقامهـم التهجــد والســجود‬ ‫وإيمــان تفــك بـــه القيــود‬ ‫وإن شطحت به عنا اليهود‬ ‫وياقمما ً يطيب لها الصعود‬ ‫بما ستقولــه عنـك الرعود‬ ‫قريبهـــم المكابــر والبعيـد‬ ‫وأبعدهـم ألقربهـــم يقــــود‬ ‫جحافلهــم وأبرمـت العقود‬ ‫وأن عــذاب نقمــته شــديد‬

‫د‪.‬عبد الرحمن بن صالح العشماوي‬ ‫مالحظة‪ :‬أخي القارئ يرجى وضع نسخة الصحيفة بعد‬ ‫قراءتها في مكان مناسب ألنها تتضمن أيات وأحاديث‬

صحيفة نداء الإسلام - العدد واحد  

لواء الإسلام ينتج الدفعة الأولى من صواريخ سهم الإسلام الجيل الثالث ص 2بدء معركة الملحمة الكبرى تمهيدا لدخولدمشق ص 3/ 100 / عنصر متوسط عدد ال...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you