Page 1

‫إشراق‬

‫‪1‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشـــراق‬

‫إشراق‬

‫كلمة العدد‬ ‫مقاالت إرشاق‬ ‫التفكري خارج الصندوق الجزء الثاين‬ ‫بني الراعي السوداين و عامل املحطه‬ ‫دروس و عرب ‪...‬‬ ‫شاب يف الغربه ‪ ....‬إذا ما الغربه ملتنا‬ ‫‪#‬يستاهل ‪like‬‬ ‫بسمة أمل سودانيه‬ ‫حكايات ارشاق‬ ‫إبراهيم و سهى الجزء الثالث ‪..‬‬ ‫جون سيــنا و جايك شان؟؟!‬ ‫كوميـــديا إرشاق‬ ‫كوميـــكس ‪comics ...‬‬ ‫شعر حلمنتيــش‬ ‫إرشاق املواهب‬ ‫شعر ‪ :‬مرافئ الشوق‬ ‫‪2‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫إشـــراق‬ ‫كلِمة العدد‬

‫رئيس التحرير‬ ‫محمد فخر الدين‬

‫‪university selangor‬‬ ‫)‪(unisel‬‬ ‫يتجدد اللقاء و تكرب آمالنا بأن تصل رسالتنا لكل من مسحت له الفرصة بأن يقرأ و‬ ‫يتأمل صفحات هذة اجمللة ‪.‬‬ ‫مل يقلل بعدنا عن الوطن إهتمامنا بقضاياه بل كان دافعا لنا حنن أبناء اجلالية السودانية‬ ‫بدولة ماليزيا بأن ننمي قدراتنا و أن نتشرب من جتربة هذا البلد الذي أصبح قبلتاً للعلم‬ ‫و السياحة بعزمية أهله و التضحيات اليت قدموها من أجله ‪.‬‬ ‫نسأل هللا ان حيفظ سودننا و أهلة ‪...‬‬ ‫و أن جيرينا من بطش الطغاة و من ظلم احلكام ‪...‬‬ ‫و إىل لقاء جيمعنا يف العدد القادم ‪...‬‬ ‫‪3‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫التـفـكيــر‬

‫خارج الصندوق ‪2.0‬‬

‫بقلم ‪ :‬صالح عبدالوهاب صالح‬

‫‪graduate of university selangor‬‬

‫من املؤكد أ�ن امجليع تساءل عن السبب الرئييس لتدهور التعلمي يف السودان ! ل إلجابه عيل السؤال ‪� ...‬أغلبية‬ ‫اجملمتع السوداين �ستلقي ابللوم عىل النظام احلامك ‪ ،‬عدم توفر مدارس ابملواصفات املطلوبة ‪ ،‬املهنج القدمي ‪ ،‬و �إىل‬ ‫�آخره من ا أل�سباب اليت اعتدان عىل سامعها‪.‬‬ ‫مجيع ا أل�سباب اليت ذكرت منطقية و مؤثرة بشلك كبري يف مسرية التعلمي ‪ ،‬و لكن فلنخرج سو ًاي من الصندوق!‬ ‫س�أحتدث عن سبب يعتقد معظمنا أ�نه سبب تبعي وهو مدى رغبة‬ ‫الطالب السوداين يف التعلمي و حرصه عىل ذكل‪ .‬من الطبيعي جد ًا‬ ‫أ�ن يفقد املتسابق حامسه و حرصه عىل �إكامل ال�سباق �إذا اكن يشاهد‬ ‫فوز مناف�سيه أ�مامه ‪ ،‬كام أ�نه ليس من املنطقي أ�ن ينفق الطالب ما‬ ‫ال يقل عن ‪� 16‬سنة من معره يف سبيل البقاء عاطل بقية حياته!‬ ‫من البدهي�ي جد ًا أ�ن يتوقع لك خرجي حصوهل عىل وظيفة يف جمال‬ ‫درا�سته بغض النظر عن الإشرتاطات ‪ ،‬من البدهي�ي جد ًا أ�ن يكون‬ ‫السودان من ادلول املتقدمة اقتصاد ًاي لتوفري تكل الوظائف !‬ ‫جعز السودان الاقتصادي ابلإضافة �إىل اهنيار النظام التعلميي أ�مه‬ ‫�سببني رئي�سيني يف النكسة اليت حنن فهيا الآن ‪ ،‬التعنت ال�سيايس‬ ‫‪4‬‬

‫و احلكومات الغري مؤهةل ت�سببت يف شل رغبة الطالب السوداين يف‬ ‫التعلمي و المتزي ‪ ،‬ل ألسف ف�إن بعض الرشاكت العاملية هتمت ابلطالب‬ ‫السوداين أ�كرث بكثري من احلكومة السودانية ‪ ،‬تعرف تكل الرشاكت‬ ‫جيد ًا ما ميزي العقل السوداين عن غريه ‪ُ ،‬تري تكل الرشاكت‬ ‫�إختبارات لتحديد الطالب املمزيين و متنحهم منح لدلراسة خارج‬ ‫البدل و بعد �إكامل ادلراسة يمت تدريهبم ٌ‬ ‫لك حسب ختصصه و لك ذكل‬ ‫لتوظيفهم حسب �إحتياجات تكل الرشاكت‪.‬‬ ‫يدرس الطالب السوداين مرحةل ا ألساس يف مدرسة حكومية من‬ ‫املفرتض أ�هنا جمانية !! يف فصل يصل فيه عدد الطالب أ�حيا ًان لأكرث‬ ‫من مائة طالب !! بغض النظر عن املدرسة و مرفقاهتا فلنعتربها‬ ‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫يجب علينا العمل سويًا لكي نخرج من األزمة التي وقع‬ ‫فيها التعليم السوداني‪.‬‬ ‫كامليات ‪ ،‬و لكن س�أفصل قلي ًال يف ا ألسا�سيات‪ .‬الكتب ادلرا�سية‬

‫اذلي يعمتد عىل التلقني ‪ ،‬املهنج اذلي جيب العمل عىل تطويره �سنو ًاي‬

‫ابلية و أ�لك علهيا ادلهر و رشب و مع ذكل يتشاركها أ�كرث من طالب‬

‫ليواكب التطورات الرسيعة يف عاملنا اليوم ‪ ،‬ليس فقط عىل م�ستوى‬

‫! املدرس القدوة اذلي جيب أ�ن يكون صاحب الشخصية املؤثرة يف‬

‫التعلمي ا ألسايس و �إمنا التعلمي العايل أ�يض ًا !!‬

‫نفوس الطالب و لكن ل ألسف مل ي�ستطع الكثري أ�ن يكونوا القدوة‬

‫يطول احلديث يف لك بن ٍد ذكر يف هذا املقال و �سيكون لنا وقفة عىل‬

‫اليت جيب عىل الطالب الإقتداء هبا‪ .‬عىل اجلانب الآخر ا ألقلية اليت‬

‫لك بند و رشح مطول يف كيفية التطوير و حتسني الوضع احلايل ‪،‬‬

‫إ��ستطاعت ال�سيطرة عىل ترصفاهتا لتكون قدوة ح�سنة َص ُع َب علهيا‬

‫جيب عىل احلكومة و الشعب الوعي ألمهية العقل السوداين و تقميه‬

‫�إيصال ادلروس لأكرث من مائة طالب خالل ‪ 45‬دقيقة ‪ ،‬املدرس‬

‫مبا ي�ستحق حىت ال هترب العقول املمزية و ي�ستفيد مهنا الآخرون‬

‫اذلي يتحصل عىل القليل جد ًا مقابل تكل املهمة ا ألصعب ‪ ،‬تعلمي‬

‫أ�كرث منا !! لن ي�ستطيع أ�حد منا بإلقاء اللوم عليه فهو مل يُق ِدر ويُ َقمي‬

‫جيل اكمل مبا ال يزيد عن ‪ 500‬جنيه سوداين !! السمل ادلرايس‬

‫يف بدله ابلقدر اذلي ي�ستحقه‪.‬‬

‫ا ألعوج اذلي جيمع بني طالب أ�عامرمه بني السادسة �إىل الثانية عرش‬

‫تبادل الهتم و لوم لك طرف للآخر لن حيل القضية ‪ ،‬جيب علينا‬

‫مع طالب أ�عامرمه جتاوزت الثالثة عرش و أ�حيا ًان تصل �إىل اخلامسة‬

‫العمل سو ًاي ٌ‬ ‫لك يف جماهل ليك خنرج من ا ألزمة اليت‬

‫عرش ‪ ،‬السمل اذلي زج بطالب معره �سبعة عرش �سنة �إىل اجلامعة‬

‫وقع فهيا التعلمي السوداين‪.‬‬

‫ليك يلعب َ(س ْك َس ْك) يف فناء احلرم اجلامعي !! املهنج التقليدي‬ ‫‪5‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫بقلم ‪ :‬خالد عباس محمد شيخ الدين‬

‫)‪UNIVERSITI TENAGA NASIONAL (UNITEN‬‬

‫مابين الراعي السوداني‬ ‫وعامل محطة بتروناس ‪............‬دروس وعبر !!‬

‫يف ليةل العرشين من فرباير ‪ 2014‬كنت يف طريق العودة من كوالاملبور ايل حيث أ�قطن واكن يف معييت ا ألخ العزيزمحمد ماهر جعفر اذلي‬ ‫أ�كن هل من احلب والتقدير مااليعلمه الا هللا ‪ ,‬نهبين محمد أ�ن أ�توقف عند حمطة برتوانس يك نزتود ابلوقود ألن الطريق مايزال طويال وفعال‬ ‫توقفت عند أ�قرب حمطة حيث ال تبعد سوي بضع دقائق ‪ .‬وكام يه العادة أ�ن مجيع احملطات يف كوالاملبور تغلق أ�بواب السوبرماركت املرفق‬ ‫هبا عند العارشه مساء‬ ‫ولكن هناكل عامل واحد يقوم عيل أ�مر البيع من خالل الاكونرت‬ ‫‪ ,‬فرتجلت عن ال�سيارة واجتهت صوب الاكشري اذلي ابن يل من‬ ‫النظرة ا ألويل أ�نه من ذوي اجلن�سية البنغالدي�شية ف�ألقيت اليه التحية‬ ‫وطلبت هذه ا أل�شياء ( وقود بعرشة رجنتات و ثالثة علب سفن‬ ‫ّاب ) ومددت اليه بورقة نقدية من فئة امخلسني رجنتا وهنا بد أ�ت‬ ‫فطنت ذلكل مذ الوهةل الاويل‬ ‫القصة ت�أخذ منحي خمتلف وقد‬ ‫وهذا ما إ��ستفز يراعى ليكتب اليمك هذا املقال التصويري املمزتج ب�أمل‬ ‫الغربة وخنوة وشهامة الرجل السوداين ا ألصيل اذلي اىن ما اجته‬ ‫‪6‬‬

‫محل معه هذه الصفات و أ�ريس مبادهئا ‪.‬‬ ‫ذهب العامل قاصدا الثالجات وإ�ذا به جيلب أ�ربعة علب بيبيس‬ ‫عيل نقيض ماطلبت (ثالثة علب سفن اب ) وعندما أ�حرضها‬ ‫تعمد أ�ن يضع �إحدي العلب عيل الطاوةل ولكن حيهنا حدثته فتظاهر‬ ‫ابلن�سيان بيد أ�نه قام ابرجاع ثالثة علب فقط ‪ ,‬وعندها �إبتسمت‬ ‫ساخرا وساخطا وقلت يف نفيس ( النشوف اخرات �شنو!!!! عشان‬ ‫مااظمل اخينا دا ساي ميكن نساها ابجلد ) فرجع حامال طليب بعينه‬ ‫( ثالثة علب سفن اب ) ولكن زال شيك وتيقنت أ�نه فعل ذكل مع‬ ‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬ ‫�سبق ا إلرصار والرتصد‪ ,‬عندما أ�رجع يل ماتبقي من النقود �إكتشفت فقلت أ�ان من أ�رض‬

‫النيلني السودان‪ ,,,‬فهز ر أ�سه فعرفت أ�نه‬

‫أ�نه قد حاسب علبة البيبيس املبعده لصاحله (هو ما عارف انوا مل يسمع عهنا حيت يف ا ألساطري ‪!!..‬‬ ‫دي اخر مخسيناية يف جييب املهرود وبعدهيا حاقيض الشغهل زالاابية فقلت زر السودان‬ ‫ساااااي ‪....‬هههههه ‪....‬طبعا دي اليعرف وقعها يف الانفس الا فركة و�سيعلمك أ�ههل‬ ‫وهنوا وادلاهونق والربنس ومييس وال�شيفو والكندي واخلالني وشةل املبادئ والقمي‬ ‫العزابة اخملرضمني )‪.‬عندها‬ ‫ّمر عيل خميليت رشيط ذكل الراعي و الا خال ق‬ ‫السوداين ا ألمني اذلي ا�سترب أ� لنفسه وماهل ووطنة ورشفه وعرضه النبيةل اليت قلت‬

‫وجلم هوي نفسه ساعة ضعف ومل يرضب مببادئه عرض احلائط يف زماننا ‪..‬‬ ‫ومل يقل يف نفسه‬ ‫و أ�خريا سلمت عليه مؤذان‬ ‫(دي ب�سيطة ايخ واخر مره ) ‪.‬‬ ‫ابنهتاء لقائنا وذهبت ‪.‬‬ ‫ويف حلظة ت�أمل رجعت ايل ال�سيارة و أ�خربت رفيق دريب مبا جري‬ ‫املفارقة السارة اليت اكنت بطعم ( احللو مر !!)‬ ‫وقلت راقب ماس�أفعل‪ !....‬فذهبت �إيل العامل وس�ألته عن امسه‬ ‫ابلن�سبة يل عندما أ�تيت ايل نفس املاكن بعد‬ ‫فقال (فالن ) فقلت من اي البالد أ�نت ؟ ف�أجاب من بنغالديش‬ ‫عرشة أ�ايم تقريبا واكن ذكل يف وحض‬ ‫‪...‬قلت هل انت مسمل ؟ طبعا أ�عرف‬ ‫اجابته م�سبقا ولكنه‬ ‫الهنار ‪ ,‬بيامن أ�ان يف مدخل السوبرماركت‬ ‫سؤال تقريري‪ !! ....‬ف�أجاب نعم أ�ان مسمل ‪...‬فقلت و أ�ان أ�شري ايل علبة‬ ‫اذ بصوت ينادي ‪..‬فالتفت ايل الاكشري‬ ‫البيبيس اليت فعل هبا فعلته ‪ ...‬أ�ن املسمل هو من سمل املسلمون من‬ ‫فاكن هو‪ ...‬هو نفس العامل البنغالدييش‬ ‫لسانه ويده فهو ليس أ�هال ملثل هذه الافعال اليت حنن يف غين عهنا (‬ ‫الفينا مكفينا ) وزدت ان مل يرك الناس فرب الناس يراك ايهذا‪ ..‬حفياين ورددهتا حبرراة وحفاوة وعندها فقط‬ ‫فقال يف دهشة وصوت خافت نعم و أ�قر بفعلته و أ�عتذر يل ‪...‬فقلت استيقنت حق اليقني أ�نه وعي ادلرس بعمق‬ ‫وكذكل أ�ان ‪....‬مفاذا عنمك !!!!!؟ ‪.‬‬ ‫التكرر ذكل مع أ�حد اخر‬ ‫(فانه التسمل اجلرة مرتني ) وعندها س�ألين من أ�ي البقاع أ�نت ؟‬

‫‪7‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫شاب في الغربة‬ ‫إذا ما الغربة لمتنا ‪..‬‬ ‫رمح هللا الشاعر الوطن "محيد" ولك من رفع صوت الوطن حبروفه ‪..‬‬ ‫�إلتقيته ذات مره مع كوكبة من شعراء بالدي مبزنل الوطن ا ألخر "القدال" وعندما‬ ‫جيمتع محيد والقدال فالبد من �إجامتع أ�طراف الوطن "ابوعريك البخيت" و"النو"‬ ‫ومجموعته املنقسمة أ�حصاب صوت الشارع أ�بناء حاجة أ�منة مجموعة "عقداجلالد"‬ ‫و أ�رسة املرحوم "جعاج" �إبنتاه وحرمه ‪ ..‬اكنت ليةل حافةل بلك ما حتمهل املعاين من أ�حرف ومو�سيقي ‪..‬‬ ‫مل أ�تبادل أ�طراف احلديث �إال مع "محيد" فقد اكن أ�ول احلضور متواضعا وسامقا كنخيل شامهل ‪..‬‬ ‫واكنت أ�وىل ُ َج ِل "ملّات امدرمان وال ماليني الإغرتاب ؟!!"‬ ‫أ�تفقت معه و أ�ثنيت ومل ازد ‪ ..‬ففي حرضة أ�حصاب القمل والورق ال متكل سوي الإبتسام‬ ‫والثناء ‪..‬‬ ‫حدثين عن أ�هل الشامل والعالقات ا ألرسية بيهنم وبيننا يف الوسط وكيف أ�ن الإجامتعيات‬ ‫تغلب لك "الاوجاع" مل ندلف �إيل موضوع أ�خر فقد قاطعه القدال "خيل ودلان وما تعلمو‬ ‫أ�لك البلح" فدوت حضكته اليت ال يزال صداها يتجول يف أ�رجاء حوش القدال ‪ ..‬فاكن رده‬ ‫"خلينا ليمك خلهيو ي�شبع لقيط قطن" ف�إمزتجت أ�صوات الضحك ولك عيل وتره اخلاص ‪ ..‬ولكي‬ ‫�إندهاش هبذه اجللسة التارخيية وكيف أ�ين حظيت ابجللوس مع هذا المك الهائل من جامل الوطن ‪..‬‬ ‫نعم أ�حبيت رمغ املواجع داخل هذا البدل تظل جلساتنا السودانية يف حوش الفرح يه البنسلني‬ ‫والراحة اليت ال نشعر هبا �إال وحنن يف حرضة الوطن ‪..‬‬ ‫أ�و كام قال محيد ‪:‬‬

‫‪8‬‬

‫�إذا ما الغربة ملتنا ‪..‬‬ ‫عيل ذات اخللق و أ�خالق ‪...‬‬ ‫وطن وين اكن ‪ ..‬يف زمتنا ‪..‬‬ ‫فكيف يبقي الزمن فراق !!‬ ‫ما طال املطر بيصب ‪..‬‬ ‫طبيعي �إنو البحر ما راق ‪..‬‬ ‫كام �إنو العاكر من طني ‪..‬‬ ‫كامن من طني جبي الرواق ‪..‬‬ ‫حصيح �إنو البحر رايق ‪..‬‬ ‫لكن كبد السحاب قد ضاق‬

‫بقلم عمارعبدالمنعم‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫‪#‬يستاهل‬ ‫يستاهل اليك‬ ‫هي مساحة أردنا بها إلقـاء الضوء و تشجيع كل فرد أو‬ ‫منظومة ساهموا بفكرة أو عمل إيجابي ينتفع به سوداننا‬ ‫بسمة أمل سودانيه‬ ‫مؤسس منظمة (و لشباب السودان خواطر) شاب أدمن العمل التطوعي و ترعرع يف فصول الدراسة على‬ ‫النشاط الرياضي و اإلذاعي و التنظيمي و كل ذلك تطوعاً منه و إمياناً منه جبمالية دور القائد يف التأثري‬ ‫معتمداً على موهبة ربانية منحت له يف السيطرة و التحكم يف اآلراء بطريقة مباشرة أو غري مباشرة ‪ .‬الغريب‬ ‫يف األمر أن املنظمة اليت تضم هذا العدد الضخم من األعضاء و املؤيدين تعتمد على قاعدة عظيمة أمهلها‬ ‫السودان برمته أال و هي اإلحسان و هو مبدأ اإلتقان يف أي عمل ديين أو دنيوي بكل اختصار‪.‬‬

‫يف أحد معاهد السوق العريب باخلرطوم إلتقيت التطوعية يف السودان‪ .‬لن أطيل عليكم و أترككم‬ ‫بشخصية فريدة ‪ ،‬شخصية إمتازت بالبساطة ‪ ،‬مع قصة املنظمة‪.‬‬ ‫الصدق و حب العمل‪ .‬مهندس الربجميات صديق‬ ‫حجازي كان هو السبب يف تعريف على منظمة و مؤسس منظمة (و لشباب السودان خواطر) شاب‬ ‫لشباب السودان خواطر‪ .‬يف بداية األمر تعرفت أدمن العمل التطوعي و ترعرع يف فصول الدراسة‬ ‫على جمموعة صغرية من املتطوعني يف املنظمة على النشاط الرياضي و اإلذاعي و التنظيمي و‬ ‫جبامعة النيلني – كلية احلاسوب ‪ ،‬ومع مرور الوقت كل ذلك تطوعاً منه و إمياناً منه جبمالية دور القائد‬ ‫إكتشفت أنه ميكن تصنيفها ضمن أكرب املنظمات يف التأثري معتمداً على موهبة ربانية منحت له يف‬ ‫‪9‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫السيطرة و التحكم يف اآلراء بطريقة مباشرة أو غري‬ ‫مباشرة ‪ .‬الغريب يف األمر أن املنظمة اليت تضم‬ ‫هذا العدد الضخم من األعضاء و املؤيدين تعتمد‬ ‫على قاعدة عظيمة أمهلها السودان برمته أال و هي‬ ‫اإلحسان و هو مبدأ اإلتقان يف أي عمل ديين أو‬ ‫دنيوي بكل اختصار‪.‬‬ ‫إن األهداف اليت تطمح املنظمة للوصول إليها‬ ‫ليست باألمر السهل ‪ ،‬و لكنهم تعاهدوا على‬ ‫حتقيقها‪:‬‬

‫• اإلهتمام باجلانب اإلنساين من التطوير‪.‬‬ ‫• تأهيل األفراد مبلكات إدارية و توعوية جيدة‪.‬‬ ‫• نشر الوعي الديين و الرتبوي وسط اجملتمع‪.‬‬ ‫• حماربة الفقر و اجلهل و املرض يف اجملتمع‬ ‫السوداين يف الوقت احلايل و العامل العريب ُمستقبالً‬ ‫بإذن هللا‪.‬‬ ‫• صقل طاقات الشباب و توجيهها و رفع‬ ‫اهلامة و رفع روح العطاء و حب الوطن و فكر‬ ‫التطوع ‪.‬‬ ‫برنامج خواطر التلفزيوين و الذي يقدمه أمحد‬ ‫الشقريي واجه الكثري من النقد ليس من السودان‬ ‫البسيط و إمنا من دول أكثر تقدماً من السودان‬ ‫مبراحل‪ .‬كان أغلب النقد يتمحور حول املقارنات‬ ‫اليت كانت يف أحد أجزاء الربنامج و اليت وصفها‬ ‫الناقدون بغري العادلة !! لقد أنفقت اليابان مجيع‬ ‫الثروات أو باألصح ما تبقى من فتات تلك األموال‬ ‫لصاحل التعليم و أصرت على أن يستحوذ التعليم‬ ‫على النصيب األكرب من امليزانية طوال السنني اليت‬ ‫‪10‬‬

‫عاشتها بعد احلرب العاملية الثانية و كارثة القنبلة‬ ‫النووية‪ .‬كان اهلدف من ذلك هو الفوز يف مقارنات‬ ‫مع ٍ‬ ‫دول متتلك ثروات طائلة مل تنفق على الوجه‬ ‫الصحيح‪ .‬حىت ال أحيد كثرياً ‪ ،‬اعتربت املنظمة فكرة‬ ‫برنامج خواطر و حمتواه دستوراً هلم يف التخطيط و‬ ‫التنفيذ ‪ ،‬على حد قول أعضاء املنظمة أن هناك‬ ‫دراسات أثبتت تأثر العديد من الشباب يف السودان‬ ‫بسلسلة برنامج خواطر‪.‬‬ ‫تساءلت كثرياً عن حلظة فقدت فيها هذه اجملموعة‬ ‫األمل يف النجاح و لكن ال معىن لليأس يف قاموس‬ ‫لغة أعضاء خواطر ألهنم يؤمنون مببدأ اإلحسان‬ ‫أن الفشل هو طريق النجاح لذا كثرياً ما تعرضت‬ ‫املنظمة للفشل إدارياً أو تنظيمياً أو للخداع أو حىت‬ ‫تنصل البعض من أمانة التزموا هبا و لكن كل ذلك‬ ‫كان هو السر يف النجاح و التطور املستمر‪.‬‬ ‫ليس من الغريب أن يكون تأسيس منظمة مثل‬ ‫خواطر شباب السودان عفوياً و ليس نتاج ختطيط‬ ‫مسبق أو حتويراً لفكرة ما ‪ ..‬بل هو نتاج صدفة‬ ‫جعلت من جمموعة ‪ Facebook‬مغلقة على‬ ‫أقل من ‪ 20‬عضواً هم طالب الدفعة السادسة‬ ‫لنظم املعلومات و الشبكات بكلية علوم احلاسوب‬ ‫و تقانة املعلومات جبامعة السودان للعلوم و‬ ‫التكنولوجيا اجلناح الغريب ‪ ..‬تتحول ملنظمة ممتدة يف‬ ‫أكثر من ‪ 30‬جامعه ومدرسة ثانوية داخل و خارج‬ ‫السودان ‪ ...‬و أعضاء جتاوزوا حاجز الـ ‪ 30‬ألف‬ ‫عضو ‪ ،‬غري متابعني اجملموعة عرب املواقع األخرى‬ ‫‪ Twitter‬و ‪ Flickr‬و ‪YouTube‬‬ ‫و تطبيق ‪ .. What’s App‬حاولت املنظمة‬ ‫منذ الشهر األول احلصول على إعرتاف من الدولة‬ ‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫بالفكرة و بعد صراعات طويلة بني أروقة املكاتب‬ ‫يف املؤسسات املختصة إستمر لسنتني إستطاعت‬ ‫يف يوم ‪ 9/8/2013‬احلصول على شهادة تسجيل‬ ‫املنظمة يف مفوضية العون اإلنساين كمنظمة تطوعية‬ ‫شبابية حرة ‪ ..‬و هتدف للحصول على إعرتاف‬ ‫دويل مستقبالً هبا‪.‬‬ ‫لقد قمت بزيارة من قبل ملفوضية العون اإلنساين‬ ‫و املفاجأة أنين تعرفت على أكثر الدوائر احلكومية‬ ‫ازدحاماً بعد إدارة اجلوازات و جهاز املغرتبني !!‬ ‫املفوضية مكتظة باملراجعني و ملفات املنظمات‬ ‫التطوعية كل يف جماله ‪ ،‬استغربت هلذا العدد من‬ ‫املنظمات يف السودان اليت مل أحلظ منها إال القليل‪.‬‬ ‫تؤمن املنظمة مببدأ السياسة املرنة و لذا فال أحد‬ ‫له ضمان املنصب أو باألصح التكليف فدميقراطية‬ ‫اإلحسان كانت سبباً يف كثري من األوقات بتبادل‬ ‫األدوار سواء بني أعضاء اإلدارة أو ضخ دماء‬ ‫جديدة من العضوية العامة‪.‬‬ ‫ ‬ ‫حىت اللحظة ختطت املنظمة و أعضاؤها العقبات‬ ‫الصغرية فقط يف وجهة نظري‪ .‬املال هو السبيل‬ ‫الوحيد لضمان استمرارية املنظمة و تنفيذ أفكارها‬ ‫و أهدافها‪ .‬و كما هو احلال لدى أغلب املنظمات‬ ‫التطوعية يف السودان لدينا املشكلة و احلل و القوة‬ ‫البشرية و لكن ال نستطيع حلها‪ .‬العائق األخري‬ ‫للمنظمة عدم توفر الدخل املستمر أو الشركة أو‬ ‫املؤسسة أو اجلهة أو حىت الشخص الذي ميثل‬ ‫داعماً مباشراً ‪ ..‬و مع ذلك ‪-‬و بفضل هللا‪ -‬مل‬ ‫تتوقف خواطر عن القيام بأي فكرة فقط بالتعاون‬ ‫و مبالغ االشرتاكات األسبوعية يف املنظمة و اليت‬ ‫ال تتجاوز جنيه يتم حتويله عن طريق خدمة حتويل‬ ‫الرصيد ‪-‬عرب شبكات اهلاتف اجلوال‪ -‬كانت كافية‬ ‫‪11‬‬

‫للقيام حبمالت خمتلفة جتاوزت قيمة بعضها حاجز الـ‬ ‫‪ 10,000‬جنيه‪ .‬إن وضوح الفكرة واستنادها على‬ ‫برنامج مشاهد ال كلمات عرب الورق و حريتها و‬ ‫إستقالليتها و نقائها من شوائب السياسة و بساطة‬ ‫اإلندماج فيها كانت كلها مقومات سامهت يف قوة‬ ‫إنتشار خواطر و ختللها اجملتمع جبميع طبقاته عن‬ ‫طريق اجلامعات و املدارس‪.‬‬ ‫نشاطات و فعاليات منظمة و لشباب السودان‬ ‫خواطر‪:‬‬ ‫• محالت أمل وعمل (‪)1،2،3،4‬‬ ‫اهلدف منها‪ :‬شرح فكرة املنظمة عرب عروض‬ ‫فيديو قصرية داخل قاعات اجلامعات ‪ ،‬نتج عنها‬ ‫انضمام ‪ 800‬متطوع من خمتلف اجلامعات يف‬ ‫والية اخلرطوم ‪.‬استمرت فرتة من الزمان مدهتا شهر‬ ‫مبعدل جامعة واحدة كل يومني ‪.‬‬ ‫• محالت الشتاء الدافئ (‪)1،2‬‬ ‫اهلدف منها‪ :‬مجع املالبس وتوزيعها على احملتاجيـن‬ ‫• محالت عيدنا إحسان (‪)1،2‬‬ ‫اهلدف منها‪ :‬مجع املالبس وتوزيعها على احملتاجيـن‬ ‫• محالت إحسان للتربع بالدم (‪)1،2،3،4‬‬ ‫اهلدف منها‪ :‬التربع بالدم‬ ‫• محلة النور‬ ‫اهلدف منها‪ :‬مجع تكاليف عملية إعادة بصر‬ ‫لطفل ‪.‬‬ ‫• زيارات دورية لدور الرعاية ( املسنني و‬ ‫املسنات ) و األطفال جمهويل اهلوية (املايقوما)‬ ‫اهلدف منها‪ :‬إقامة يوم ترفيهي يتضمن كل من‬ ‫الرعاية الصحية والغذائية ملن قام أفراد املنظمة‬ ‫بزيارهتم ‪.‬‬ ‫• محالت (استغاثوا فلبينا) لدعم ضحايا و‬ ‫الجئي الشعب السوري (‪)1،2،3،4،5،6‬‬ ‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫اهلدف منها‪ :‬مناصرة الشعب السوري و هي‬ ‫محالت إنسانية و ليست سياسية‪ .‬كانت املنظمة‬ ‫ضمن طاقم عمل املعارض و شاركت بالتعاون مع‬ ‫شباب اجلالية السورية يف اخلرطوم ‪.‬‬ ‫• محلة حتدي احلرية‬ ‫اهلدف منها‪ :‬مجع مبلغ نقدي لفك أسر إحدى‬ ‫األسريات يف دار التائبات كان عليها دين ‪.‬‬ ‫• زيارة أطفال غسيل الكلى مبركز نورة‬ ‫اهلدف منها‪ :‬التخفيف عن األطفال ما يعانونه من‬

‫آالم أثناء الغسيل الكلوي خبلق جو من املرح و‬ ‫توزيع اهلدايا لألطفال باملركز‪.‬‬ ‫أبدى املتحدث باسم املنظمة حتفظاً شديد عندما‬

‫سألته عن ما ختطط له خواطر شباب السودان يف‬ ‫املستقبل ‪ ،‬و قال أن املنظمة تدرس ثالث مشاريع‬ ‫فريدة من نوعها ليس يف السودان فقط و إمنا على‬ ‫مستوى الشرق األوسط بالكامل‪.‬‬

‫كلمة ختام‪:‬‬ ‫ليس يف اخلاطر سوى الشكر لكم على مثل هذه فرص تتيح لنا التحدث عن أحالمنا للمستقبل‬ ‫و دعوة بالتوفيق للكل و دعوة للكل لإلنضمام‪.‬‬

‫‪#‬يستاهل‬

‫‪12‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫حكايات إشراق‬ ‫ابراهيم‬

‫الجزء الثالث‬

‫و‬

‫سهى‬

‫تري‬ ‫دني أن اصبح مفتول العضألت‬ ‫مش أرب الفلنكات شلولخ ??!‬

‫بقلم ‪ :‬يوسف احمد عبد الكريم‬

‫"سحبت انفاسي بقوه و استعددت للمعركه قفزت و‬ ‫انا اصرخ طيب تعال ‪,‬الليله‪?...........‬‬

‫يتباىه معظم اذلكور بقوامه اجلسديه و بنياهتم العضليه و املقدرات الفزايئيه العجيبه‪,‬مل اكن ابدا من هذا‬ ‫النوع فقناعيت أ�ن القوه يه قوة العقل و املقدره يه مقدرة الفكر فاالنسان بعد فرته يصاب بضعف و‬ ‫وهن و تصري الكتل العضليه الصلبه اىل سوائل محليه مـرتههل امامك و جتعل من جسمك جدل ًا همله ًال‬ ‫مثل الكره الفارغه ‪ ..‬خطيبيت سه�ى مل تكن تقتنع هبذا بل تريدين أ�ن اصبح مفتول العض ألت مرش أ�ب‬ ‫الفلناكت شلوخل؟؟!!‬ ‫و السبب يف هذا ابن معها اذلي ٍقدم من الصني مؤخرا و‬ ‫هو حيمل حزاما يف الكونغ فو‪ .‬طلبت مين مالقاته يف جامعهتا‬ ‫حفرضت‪,‬رصاحة مل اطقه وال حلظه و لكين جمبور ‪ ..‬بعد انهتاء اللقاء‬ ‫طلبت ان اعيدها دلايرها ليتثىن يل "خلطها" بعيد ًا عن "جايك‬ ‫شان دا" ف�أرص "جايك شان" عىل اذلهاب معنا و "حققننا" و عىل‬ ‫قدر ما حاولت ان امتلص منه اجده مرصا عىل "حقننا" ‪ .‬سلمت‬ ‫امري هلل و انطلقنا سريا عىل الاقدام جفامعهتا ليست ببعيده عن‬ ‫‪13‬‬

‫املزنل‪,‬يف مسريان اعرتضنا خشص خضم اجلثه أ��شبه بـ "مارك هـرني"‬ ‫املصارع و يزيد ‪,‬ما أ�ن ر أ�ان هذا "الهرني "حىت لطم "جايك" لطمة‬ ‫فر�شته عىل الارض مث اثنيه مث اثلثه و اان سعيد فهو ي�ستحق هذا‬ ‫و سه�ى ترصخ ‪:‬هامي حصلو هامي حصلو ابراهمي‪ :‬احصلو �شنو دا‬ ‫بطل كونفو ما حصل نفسو "و بداخيل اموت حضاك"‪ .‬بعد أ�ن‬ ‫وجدت الامر فات حده قدمت لهذا املصارع و قلت‪ :‬ابو ال�شباب‬ ‫يف �شنو؟الزول دا غلط عليك يف �شنو و نعاجل الامر‪ .‬نطحين ذاك‬ ‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫الثور الفرتش الرتاب ايضا و رصخ‪ :‬انت مال اهكل؟اان ما بعرفو‬ ‫ذاتو ‪ .‬رصخت غضباان‪:‬ايخ طلع تيــــتو اان مايل ؟‪ .‬حىت فرغ متاما‬ ‫منه لن�أخذ جايك شان مبا تبقى فيه من روح اىل املشتشفى‪ .‬بعدها‬

‫توالات الظعطات من حبييت ‪-‬هامي انت الزم تتدرب ‪-‬الادربو سو‬ ‫�شنو ؟ ‪-‬هامي نفرض يف زول عاك�سين حتعمل �شنو ؟ ‪-‬البعاكسك‬ ‫دا اي احوص اي جمنون ما ي�ستحق هنمت بهيو‪- .‬هامي الزم تتدرب و‬ ‫ت�شيل حديد ‪ ..‬اخل اخل "مع نقة مزتايده بصورة مكثفه" ‪ .‬والرمح‬ ‫نفيس و أ�ذين وافقت و اشرتك يف اندي للفنون القتاليه و اشرتك‬ ‫ابجلمي "‪" gym‬و ابتلعت البيض نئي و فعلت ما ي�ستوجب و‬ ‫ما يه �إال شهرين و رصت مثل الافعى "راندي اورتن" و سه�ى‬ ‫"مبسوطه" جدا من هذا و اصبحت تفتخر بشلكي املذهل‪ .‬يف‬ ‫نفس املنطقه اليت أ�خد فهيا ابن معها "العلقه" التقينا مبجنون أ�خر‬ ‫و عاكس سه�ى خفلعت مقيص البز "الرتابيس و الباي و الرتاي" ‪..‬‬

‫بس الا تطري ‪-‬طيب تعال ‪,‬الليهل حتطلع هريسه " وووووع "‬ ‫"صوت اجملانني " ‪-‬حسبت انفايس بقوه و ا�ستعددت للمعركه قفزت‬ ‫و اان ارصخ ‪:‬جيـــها هاااو يــيـــعااااو "اصوات الصينني" قفزت عاليا‬ ‫و الصقت قديم بوهجه ليزنل ادلم من انفه و بعدها يهتييج ذاك‬ ‫اجملنون‪,‬انه حبق جمنون‪..‬مع رؤيته ادلم خيرج منه "عينك ما تشوف‬ ‫الا النور" و اان ايضا مل " اشووف " شيئا حىت وجدت حبيبيت‬ ‫قريب ابملشفى تعتذر و تضحك و تقول ‪� :‬شنو اي جون سينا ؟‬ ‫طلعت ف�شنك ! احضك مثقاال و الامل تقتلين ‪ :‬اي بيت قلت ليك اي‬ ‫جمنون اي جمنون فتاين ما ت�شييل مه‪,‬و �إن شاء هللا كده انبسطيت؟‬ ‫اديتو ليك شلوت صيين و جايك شان ما اداهو يش ‪-‬فعال اي هامي‬ ‫صيين عشان كده جيت راقد هنا ‪!.‬‬ ‫و القصه بني سه�ى و جون سينا ال تنهت�ي‬

‫حضك و قال يل ‪ :‬يعين حتسوي �شنو ؟ ‪-‬حاسوي �شنو ؟؟ الليهل‬

‫‪14‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫إشراق كوميديا‬

‫‪comics‬‬

‫تصميم المبدع ‪ :‬عمار عبدالمنعم‬

‫‪15‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫شعر حلمنتيش‬

‫رغبه من أعمق جروف‬ ‫ملكات‪ :‬حممد جعفر حممد دفع الهل‬ ‫قالتو ال ال وتاني ال ال‬ ‫‪university of selangor unisel‬‬ ‫البوره ليه !! ي المابتشوف‬ ‫وين تلقي قلبا حنين عطوف‬ ‫أنا ريدتي ليك كانت من جوه الجوف‬ ‫أَنِى ما دايرالِى غير زو ًال ولوف‬ ‫و ما فارقه العيشه في ها ِدى أو تلك الظروف‬ ‫بس ياهو القدر خالك خروف‬ ‫ي المابتشوف‬ ‫شوف العمي المامنو عوف‬ ‫بس الظاهر إنو ‪ ....‬حبيت الدنيا وأغرتك أأللوف‬ ‫وأفتكرت إنو الشهامه في تنقيط الحروف‬ ‫بس ياحليلك ‪ ........‬ركبت الماسوره!! دوغري تووووش‬ ‫‪6‬بوصه ‪ ....:‬وخالاااااص ‪ ...‬خالص عامل فيها بقيت‬ ‫حنوكش‬ ‫بس أنِى مستغربه ‪ ....‬كيف نسيت إنو إسمك عبدوش‬ ‫عب يخنقك ‪ ...‬يا طرطوش‬ ‫سمحه القدال في أهلها‬ ‫وحلوه الردعه في سهال‬ ‫وظريفه الدنيا بي مهال‬ ‫بس انت مابتستاهال ‪----‬‬ ‫اااه ‪ ...‬اااه من مواجع لقليب رادك من جوه‬ ‫ساب كالم الناس في شان الخوه‬ ‫بس ياها ‪ .....‬اخالق حواء‬ ‫بقول ليكم مسامحه ود عمي ِشن ما سوا‬ ‫مسامحه ود عمي ِشن ما سوا‬ ‫‪16‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬ ‫رر‬

‫إشراق المواهب‬ ‫مشاركة الشاعر ‪:‬هشام محمد العوض‬ ‫مقدمة ديـوان مرافئ الشــوق‬

‫أفتش في الكالم وأشوف حروف توصف غ رامي معاك‬ ‫لقيت كل الحروف ناقصات و مافي كالم يليق بي‬ ‫هواك‬ ‫نقشت علي ألمدي الممدود‬ ‫غ رقت عشقت‬ ‫أغلي مالك‬ ‫كتبت بي حروف الصوت بحبك بالشعاع جاياك‬ ‫بديت أشعار بي اسمك بختم الفرحة بي ذك راك‬

‫‪17‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫‪18‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫إشراق المواهب‬ ‫‪photographer :‬‬

‫‪HUSSAM ABBAS‬‬ ‫‪nikon : 50mm F1.8‬‬

‫‪19‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫إشراق املواهب هي مساحه لعرض مواهبكم و ابداعاتكم و مشاركتها‬ ‫مع القراء لتنمية املواهب‬ ‫شعر‪ ,‬تصميم او تصوير او اي شكل من اشكال الفن واالبداع‪......‬‬ ‫للراغبني يف املشاركه ارسال مشاركاهتم‬ ‫على الربيد االيت‪-:‬‬

‫‪ishraag_malaysia@live.com‬‬ ‫‪ishragmalaysia@gmail.com‬‬ ‫او مشاركتهتا معنا يف صفحه الفيسبوك‬ ‫مجلة_إرشاق\‪www.facebook.com‬‬

‫‪20‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬


‫إشراق‬

‫شكر و تقدير‬

‫كل الشكر لكل من أهدونا من وقتهم الثمين إلنجاح هذا‬ ‫العمل الذي نطمح أن يكون رسوال منا نحن أبناء الجالية‬ ‫السودانية بدولة ماليزيا يستبشر به سوداننا الحبيب‬ ‫بجيل يضيئ المستقبل‬

‫فريق العمل‬

‫رئيس المجلة‪:‬‬ ‫حسام عباس إبراهيم‬ ‫رئيس التحرير‪:‬‬ ‫محمد فخرالدين محمد‬ ‫التصميم ‪:‬‬ ‫حسام عباس إبراهيم‬ ‫عمار عبدالمنعم‬ ‫المراجعة اللغوية و التدقيق االمالئي ‪:‬‬ ‫محمد جعفر دفع هللا‬

‫من إنتاج رابطة الطالب السودانين بجامعة سالنجور‬ ‫‪SUDANESE STUDENTS SOCIETY UNISEL‬‬

‫‪21‬‬

‫مجله إشراق | العدد الثالث | ‪ | 15/3/2014‬إشراق جيل يضيئ المستقبل‬

العدد الثالث  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you