Page 1

‫‪6‬‬

‫ثقافية‬

‫�شخ�صيات ثقافية غـادرتنا عام ‪2011‬‬

‫ك��ت��اب يف ح�ضرة جنيب حمفوظ‬

‫�شهد عام ‪ 2011‬رحيل عدد من ال�شخ�صيات الثقافية العراقي امل�ؤثرة‪ ،‬التي �شكل رحيلها فراغا يف امل�شهد الثقايف العراقي‪ ،‬وخ�سارة للثقافة العراقية‪ .‬فقد‬ ‫�شهد ال�شهر الأخري منه رحيل �أحد رواد الق�صة والرواية يف العراق حممود عبد الوهاب‪ ،‬عن عمر ناهز الـ‪ 80‬عاما‪ ،‬اثر تعر�ضه لنوبة قلبية‪ .‬يذكر �أن القا�ص‬ ‫الراحل من مواليد بغداد ‪� ،1929‬أكمل درا�سته فيها‪ ،‬ويعترب من رواد الق�صة العراقية الق�صرية يف العراق مع مهدي عي�سى ال�صقر وعبد امللك نوري وف�ؤاد‬ ‫التكريل‪ ،‬مار�س الكتابة يف جمال الق�صة والرواية والنقد‪ ،‬قرابة �ستني عاما‪ ،‬وتر�أ�س احتاد �أدباء الب�صرة لفرتات‪ ،‬له عدد من الإ�صدارات منها (رائحة ال�شتاء‪،‬‬ ‫رغوة ال�سحاب‪ ،‬وثريا الن�ص‪ ،‬و�سرية بحجم الكف)‪ ،‬تخرج مطلع اخلم�سينيات يف جامعة بغداد‪ ،‬ونال �أعلى درجة يف دفعته بكلية الآداب‪ ،‬وعني مديرا لإحدى‬ ‫املدار�س يف مدينة الب�صرة‪.‬كانت حقبة ال�ستينيات‪ ،‬من �أحلك ال�سنوات التي جابهها‪ ،‬حيث ف�صل من وظيفته‪ ،‬وتعر�ض �إىل ال�سجن‪� ،‬إذ ا�ضطر �إىل العمل كقاطع‬ ‫تذاكر‪ ،‬ثم مديرا ل�سينما الكرنك يف الب�صرة‪ .‬و�سافر �إىل جامعة عني �شم�س لدرا�سة الدكتوراه لكنه مل يكمل الدرا�سة ب�سبب احلالة االقت�صادية‪.‬‬

‫ك �م��ا ��ش�ه��د ه ��ذا ال �ع��ام رح �ي��ل ال�ن�ح��ات‬ ‫الكبري حممد غني حكمت تويف يف �أحد‬ ‫امل�ست�شفيات بالعا�صمة الأردنية عمان‪.‬‬ ‫وك��ان قد نقل �إىل م�ست�شفى يف عمان‬ ‫بعد �إ�صابته بجلطة‪.‬‬ ‫ول ��د ال ��راح ��ل يف ب �غ��داد ع ��ام ‪،1929‬‬ ‫وتخرج من معهد الفنون اجلميلة عام‬ ‫‪ ،1953‬ح�صل على دب�ل��وم النحت من‬ ‫�أك��ادمي �ي��ة ال �ف �ن��ون اجل�م�ي�ل��ة يف روم��ا‬ ‫عام ‪ ،1959‬وعلى دبلوم امليداليات من‬ ‫مدر�سة الزكا يف روما �أي�ضا عام ‪،1957‬‬ ‫كما ح�صل على االخت�صا�ص يف �صب‬ ‫الربونزيف فلورن�سا عام ‪.1961‬‬ ‫و��س��اه��م يف اغ�ل��ب امل�ع��ار���ض الوطنية‬ ‫داخ ��ل ال �ع��راق وخ��ارج��ه وح�صل على‬ ‫ج��ائ��زة �أح �� �س��ن ن �ح��ات م��ن م��ؤ��س���س��ة‬ ‫كولبنكيان ع��ام ‪ ،1964‬ول��ه جمموعة‬ ‫من التماثيل والن�صب واجلداريات يف‬ ‫�ساحات ومباين العا�صمة بغداد منها‬ ‫مت �ث��ال � �ش �ه��رزاد و� �ش �ه��ري��ار‪ ،‬ع�ل��ي بابا‬ ‫والأربعني حرامي‪ ،‬حمورابي‪ ،‬جدارية‬ ‫مدينة الطب‪ ،‬ون�صب ال�سندباد البحري‬ ‫يف م��دخ��ل ف �ن��دق ال��ر��ش�ي��د‪ ،‬وامل�ت�ن�ب��ي‪،‬‬ ‫وب�ساط ال��ري��ح‪ ،‬واخلليفة �أب��و جعفر‬ ‫املن�صور‪ ،‬واجلنية وال�صياد‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �أعمال �أخ��رى ال حت�صى‪ ،‬منها ‪14‬‬ ‫لوحة جدارية يف �إح��دى كنائ�س بغداد‬

‫متثل درب الآالم لل�سيد امل�سيح‪.‬‬ ‫كما رحل يف هذا العام الأديب والباحث‬ ‫املحقق حممد ح�سني الأعرجي الذي له‬ ‫الكثري من الإ�سهامات يف جمال التحقيق‬ ‫وال�ت�راث الأدب��ي ‪ ..‬ح�صل على �شهادة‬ ‫ال��دك �ت��وراه م��ن كلية الآداب‪ -‬جامعة‬ ‫ب �غ��داد يف ع ��ام ‪ 1977‬ع��ن �أط��روح �ت��ه‬ ‫املو�سومة "ال�صراع بني القدمي واجلديد‬ ‫يف ال�شعر العربي" التي �أعدها ب�إ�شراف‬ ‫�أ� �س �ت��اذه ال��راح��ل ال��دك�ت��ور علي ج��واد‬ ‫الطاهر‪.‬‬ ‫وع��ل��ى ن �ه��ج �أ�� �س� �ت ��اذه ب� ��رع ال��دك �ت��ور‬ ‫الأع��رج��ي ه��و الآخ ��ر يف النقد الأدب��ي‬ ‫والبحث الأكادميي‪.‬‬ ‫عمل �أ�ستاذا يف كلية الآداب ‪ -‬جامعة‬ ‫بغداد وا�ضطرته ظ��روف التع�سف يف‬ ‫عهد الدكتاتورية املقبور �إىل مغادرة‬ ‫ال��وط��ن م��ع ع���ش��رات الآالف م��ن خرية‬ ‫�أبناء العراق‪ ،‬متنقال من براغ واجلزائر‬ ‫ودم���ش��ق‪،‬وع��اد منذ ب�ضع �سنوات �إىل‬ ‫بغداد ليوا�صل عمله يف كلية الآداب‪،‬‬ ‫كما توىل رئا�سة حترير جملة "املورد"‬ ‫التي ت�صدرها وزارة الثقافة‪.‬‬ ‫ا�شتهر الدكتور الأعرجي �أي�ضا ب�صداقته‬ ‫الوثيقة ب�شاعر العرب الأك�بر الراحل‬ ‫حممد مهدي اجلواهري‪ ،‬وكان من �أوثق‬ ‫رواة �شعره‪.‬‬

‫يف رحاب العربية‬ ‫ُقل وال ُ‬ ‫تقل‬ ‫التقل‪� :‬أداه حقه‪......................،‬وقل‪� :‬أدى �إليه حقه‪.‬‬‫التقل‪� :‬أكد على �أقواله‪........................‬وقل‪� :‬أكد �أقواله‪.‬‬‫التق ��ل‪ :‬هذاالبئ ��ر عميق‪..............،‬وقل‪ :‬ه ��ذه بئر عميقة؛لأن‬‫البئر م�ؤنثة‪.‬‬ ‫التقل‪ :‬ال�ش ��عوب ال ٍبدائية‪............‬وقل‪ :‬ال�ش ��عوب البُدائية �أو‬‫ال َبدائية‪،‬وذلك ن�سبة �إىل ال َبداءة مبعنى البدء‪.‬‬ ‫التق ��ل‪ :‬هذا بَرميل م ��ن النفط‪...............،‬وقل‪ :‬هذا ِبرميل من‬‫النفط بك�سر الباء؛لأن كلمة برميل دخيلة ‪،‬وقد �أقرها جممع اللغة‪.‬‬ ‫ال تق ��ل‪ :‬هذا َبطي ��خ طيب‪.....................،‬وق ��ل‪ِ :‬بطيخ طيب‬‫بك�سر الباء‪.‬‬ ‫التقل‪ :‬البنك التجاري‪..............،‬وقل‪ :‬امل�صرف التجاري؛لأن‬‫كلمة بنك كلمة فرن�سية‪.‬‬ ‫التقل‪� :‬أنت مبثاب ��ة �أبي‪.................،‬وقل‪� :‬أنت مثل �أبي ؛لأن‬‫من معاين املثابة البيت ‪،‬امللج�أ‪،‬اجلزاء‪.‬‬ ‫التق ��ل‪ :‬حُ �ض ��ن الأمهات‪................،‬وق ��ل‪ِ :‬ح�ض ��ن الأمه ��ات‬‫‪،‬بك�سر احلاء‪.‬‬ ‫التقل‪ :‬اخلٍ طة االقت�صادية‪.........،‬وقل‪ :‬ا ُ‬‫خلطة االقت�صادية؛لأن‬ ‫اخلٍ ط ��ة هي الأر� ��ض التي يختطه ��ا الرجل لنف�سه ليبنيه ��ا دار ًا‪�،‬أما‬ ‫ا ُ‬ ‫خلطة‪ :‬الأمر املعزوم عليه‪.‬‬ ‫التقل‪�:‬أخط�أ عن ال�صواب ‪............................،‬وقل‪�:‬أخطا‬‫ال�صواب ‪.‬‬ ‫التقل‪:‬ده�ست ��ه ال�سيارة‪.............،‬وقل‪:‬دا�ست ��ه ال�سي ��ارة �أو‬‫دع�ست ��ه �أو هر�ست ��ه؛ لأنه مل ي� ��أت الفعل (ده� ��س) مبعنى دع�س يف‬ ‫اللغة العربية‪.‬‬ ‫التقل‪:‬انده� ��ش فالن‪............،‬وقل‪:‬دُه� ��ش فالن؛لأن ��ه مل ي ��رد‬‫الفعل (انده�ش) يف كالم العرب‪.‬‬ ‫امل�ساع ��دة‪...............................،‬‬ ‫التقل‪�:‬أرج ��وك‬‫وقل‪�:‬أرجو امل�ساعدة‪.‬‬ ‫التقل ‪�:‬أر�سل ل ��ه كتاب ًا‪................................،‬وقل‪�:‬أر�سل‬‫�إليه كتاب ًا‪.‬‬ ‫التقل‪:‬مل يرق له هذا االم ��ر(مل يعجبه)‪...............،‬قل‪:‬مل يرقه‬‫هذا الأمر‪.‬‬ ‫التقل‪:‬زخ ��ة م ��ن املطر‪........................،‬وقل‪:‬دفقة �أو دفعة‬‫من املطر ؛لأنه لي�س من معاين الزخة ‪:‬الدفعة‪.‬‬ ‫التقل‪:‬بالرف ��اه والبنني‪..........................،‬وقل‪:‬بالرفاه ��ة‬‫�أو الرفاهية �أو الرفاء والبنني ‪�،‬أما الرفاه فهو خف�ض العي�ش ولينه‬ ‫والأجمل �أن تقول‪ :‬بارك الله لكم وبارك عليكم ‪.‬‬ ‫التقل‪:‬ت�س ��اءل ع ��ن الأمر‪..............،‬وقل‪�:‬س� ��أل ع ��ن الأمر؛لأن‬‫الفعل (ت�ساءل)يفيد اال�شرتاك يف ال�س�ؤال بني اثنني �أو �أكرث‪.‬‬ ‫التقل‪:‬ف ��ك �سراحه‪..........،‬وقل‪ُ :‬ف ��ك قي ��ده؛لأن ال�س ��راح ه ��و‬‫الطالق �أو االنطالق‪.‬‬

‫وقد خلف م�ؤلفات عدة يف الأدب والنقد‬ ‫وامل �� �س��رح ط�ب�ع��ت يف ب �غ��داد ودم���ش��ق‬ ‫والقاهرة‪ .‬وكانت جامعة الدول العربية‬ ‫ووزارة ال�ث�ق��اف��ة ال�ق�ط��ري��ة ق��د كرمتا‬ ‫العالمة الدكتور حممد ح�سني الأعرجي‬ ‫يف حفل �أقيم بالعا�صمة القطرية‪ ،‬يف‬ ‫نطاق االحتفاء بالدوحة عا�صمة للثقافة‬ ‫العربية‪ ،‬باعتباره علما من �أه��م �أعالم‬ ‫الثقافة ال�ع��راق�ي��ة ولأن ��ه مثل الإب ��داع‬ ‫العراقي �أف�ضل متثيل‪.‬‬ ‫ورح� ��ل ه ��ذا ال��ع��ام ال �ك��ات��ب والأدي � ��ب‬ ‫ال �ك��ردي امل �ع��روف حم�م��ود زام ��دار عن‬ ‫عمار ناهز �ستة و�ستون عاما يف احد‬ ‫م�ست�شفيات �أربيل‪ ،‬ولد حممود زامدار‬ ‫�سنة ‪ 1944‬يف مدينة �أرب�ي��ل وتخرج‬ ‫يف جامعة بغداد ‪ -‬كلية الآداب ‪ -‬الق�سم‬ ‫الكردي عام ‪� ،1971 - 1970‬شارك يف‬ ‫العديد من الن�شاطات الثقافية والأدبية‬ ‫ال �ك��ردي��ة‪ ،‬وع�م��ل يف ع��دد م��ن املجالت‬ ‫وال�صحف وامل�ط�ب��وع��ات ال�ك��ردي��ة كما‬ ‫عمل �سكرتري ًا ملجلة ب�ي��ان وم���س��ؤو ًال‬ ‫لل�صفحة الفنية يف جريدة ‪ -‬هاوكاري‪،‬‬ ‫وله �أكرث من ثالثني كتاب ًا مطبوع ًا‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت ��ويف يف ال �ق��اه��رة ��ش�ي��خ ال�ن�ق��اد‬ ‫املو�سيقيني العراقيني عادل الها�شمي‪،،‬‬ ‫�أثناء م�شاركته يف مهرجان املو�سيقى‬ ‫العربية‪ ،‬وقبل �أن يح�ضر حفل االفتتاح‬

‫�إثر نوبة قلبية يف فندق �أم كلثوم‪.‬‬ ‫وي� �ع ��د ال �ه��ا� �ش �م��ي اح� ��د �أه�� ��م ال �ن �ق��اد‬ ‫املو�سيقيني ال��ذي��ن اث ��روا ه��ذا املجال‬ ‫بنتاجاتهم القيمة‪.‬‬ ‫ول ��د ال ��راح ��ل يف ب��غ��داد ��س�ن��ة ‪1946‬‬ ‫يف الأع �ظ �م �ي��ة وت �خ��رج م��ن ال�ث��ان��وي��ة‬ ‫يف ب�غ��داد‪ ،‬و�سافر بعدها �إىل القاهرة‬ ‫ودر�� � ��س امل��و� �س �ي �ق��ى ال �ع��رب �ي��ة ه �ن��اك‬ ‫مل ��دة ث�ل�اث � �س �ن��وات‪ ،‬ع ��اد �إث ��ره ��ا �إىل‬ ‫ب�غ��داد ودخ��ل اجلامعة امل�ستن�صرية‪/‬‬ ‫ق�سم اللغة العربية وت�خ��رج يف العام‬ ‫‪.1973/1972‬‬ ‫عني حمررا يف جريدة الثورة يف العام‬ ‫‪ ،1967‬وتنقل بعد ذلك يف �صحف ذلك‬ ‫ال��وق��ت وجم�ل�ات��ه‪ ،‬وك �ت��ب يف خمتلف‬ ‫� �ص �ح��ف ال ��وط ��ن ال �ع��رب��ي وال���ص�ح��ف‬ ‫العربية يف �أوروب��ا‪ ،‬وع�شرات الربامج‬ ‫امل��و��س�ي�ق�ي��ة والأدب� �ي���ة وال �ث �ق��اف �ي��ة يف‬ ‫امل�ؤ�س�سة العامة ل�ل�إذاع��ة والتلفزيون‬ ‫العراقية �آنذاك‪.‬‬ ‫و�أ��� �ص� ��در ك �ت �ب��ا ع���دي���دة م �ن �ه��ا ك �ت��اب‬ ‫(املو�سيقى والغناء من ع�صر الإ�سالم‬ ‫وحتى احتالل بغداد �سنة ‪ )656‬وكتاب‬ ‫(م �� �س�يرة اللحنية ال �ع��راق �ي��ة) وك�ت��اب‬ ‫(ال�ع��ود العربي بني التقليد والتقنية)‬

‫و�أي �� �ض��ا ك�ت��اب ( ف��ن ال �ت�لاوة �أ� �ص��وات‬ ‫و�أمن � ��اط)‪ ،‬وك �ت��اب (�أ���ص��وات واحل��ان‬ ‫كردية)‪ ،‬وكتاب (املو�سيقى العربية يف‬ ‫مائة عام)‪.‬‬ ‫وان �ت��دب ع�ضوا مل��دة عقدين يف جلنة‬ ‫فح�ص الأ�صوات العائدة لدائرة الإذاعة‬ ‫والتلفزيون‪ ،‬وم��ار���س التدري�س مل��ادة‬ ‫املو�سيقى يف معهد الدرا�سات النغمية‬ ‫ال �ع��راق �ي��ة وال �ف �ن��ون اجل�م�ي�ل��ة وك��ذل��ك‬ ‫تدري�س مادة املو�سيقى يف كلية الفنون‬ ‫اجلميلة‪.‬‬ ‫و�شيعت الأو�ساط الثقافية يف الديوانية‬ ‫هذا العام �أي�ضا جثمان ال�شاعر واملنا�ضل‬ ‫علي ال�شباين ال��ذي ت��ويف �إث��ر مر�ض‬ ‫ع�ضال عن عمر ناهز ال�سابعة وال�ستني‪.‬‬ ‫و�شارك يف الت�شييع يف مدينة الديوانية‬ ‫م�ث�ق�ف��ون و� �ش �ع��راء يف احت ��اد الأدب� ��اء‬ ‫والكتاب يف املحافظة واحتاد ال�شعراء‬ ‫ال�شعبيني وق�صر الثقافة‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ال�شاعر ال��راح��ل م��ن مواليد‬ ‫مدينة الديوانية وبد�أ كتابة ال�شعر يف‬ ‫�ستينات القرن املا�ضي وكان قد اعتقل‬ ‫مع ال�شاعر الكبري مظفر النواب خالل‬ ‫ان�ق�لاب �شباط الفا�شي ع��ام ‪ 1963‬يف‬ ‫�سجن احللة‪ .‬وقد �صدرت له جمموعات‬ ‫�شعرية منها (خطوات على املاء) و(�أيام‬ ‫ال�شم�س) و(النار بطعم الأر�ض)‪.‬‬

‫يف كتاب ي�ضم اراء جنيب حمفوظ وطرفا من �سريته يقول‬ ‫جنيب حمفوظ ان الرئي�س امل�صري اال�سبق جمال عبد النا�صر‬ ‫"�أكرث من �أن�صف الفقراء‪ ...‬وما مل ي�ستطع حتقيقه �أعطاه لهم‬ ‫�أمال لذلك فالنا�س ال تن�ساه �أبدا الن االمل ال ميوت ورمبا كان‬ ‫هذا هو ال�سبب الذي يجعل ا�سم عبد النا�صر و�صوره ترتفع‬ ‫يف كل مظاهرة �شعبية‪".‬وظل حمفوظ منتميا اىل املرحلة‬ ‫الليربالية ال�ت��ي انتهت ب�صعود تنظيم ال�ضباط االح��رار‬ ‫اىل ال�سلطة حني قاموا بثورة يوليو مت��وز ‪ 1952‬و�أنهوا‬ ‫النظام امللكي يف البالد‪ .‬وانحاز حمفوظ يف بع�ض �أعماله‬ ‫اىل حزب الوفد وزعيمه �سعد زغلول يف حني وجه انتقادات‬ ‫كثرية اىل �أخطاء التجربة النا�صرية‪.‬ولكن حمفوظ (‪-1911‬‬ ‫‪ )2006‬يف كتاب جديد عنوانه (يف ح�ضرة جنيب حمفوظ)‬ ‫ي�ق��دم تف�سريا الرت �ب��اط اجل�م��اه�ير يف م�صر بعبد النا�صر‬ ‫قائال ان "لعبد النا�صر ح�سابا اخ��ر مع اجلماهري ال يعتمد‬ ‫على املعارك ال�سيا�سية �أو الع�سكرية التي خا�ضها وما ك�سبه‬ ‫فيها �أو ما خ�سره‪".‬والكتاب ال��ذي �ألفه رئي�س احت��اد كتاب‬ ‫م�صر حممد �سلماوي �صدر هذا اال�سبوع عن (الدار امل�صرية‬ ‫اللبنانية) يف القاهرة ويقع يف ‪� 399‬صفحة متو�سطة القطع‬ ‫ت�شمل ملحقا بال�صور ملحفوظ منها �أول عيد م�ي�لاد حني‬ ‫بلغ اخلم�سني بح�ضور �أم كلثوم وتوفيق احلكيم وحممد‬ ‫ح�سنني هيكل واخ��ر عيد ميالد عام ‪ 2005‬ا�ضافة اىل �صور‬ ‫له مع بع�ض احلا�صلني على جائزة نوبل مثل نادين جوردمير‬ ‫و�أحمد زويل و�صورة من حفل ت�سلمه الدكتوراه الفخرية من‬ ‫جامعة القاهرة التي تخرج فيها من ق�سم الفل�سفة بكلية االداب‪.‬‬ ‫وق��ال امل��ؤل��ف ان حمفوظ منذ تعر�ض‬ ‫ملحاولة اغتيال يف �أكتوبر ت�شرين‬ ‫االول ‪ 1994‬وعلى مدى ‪ 12‬عاما ظل‬ ‫يجري معه ح��وارا �أ�سبوعيا ين�شر‬ ‫يف �صحيفة االهرام نظرا لعجزه عن‬ ‫الكتابة‪.‬وحمفوظ ال��ذي ن��ال جائزة‬ ‫نوبل يف االداب عام ‪ 1988‬اخت�ص‬ ‫�سلماوي ب�أن يكون ممثله ال�شخ�صي‬ ‫يف اح�ت�ف��االت ت�سلم اجل��ائ��زة حيث‬ ‫�ألقى كلمته يف االكادميية ال�سويدية‪.‬‬ ‫و�سجل �سلماوي �أن ع�ضو اللجنة‬ ‫اال��س�ت���ش��اري��ة جل��ائ��زة ن��وب��ل الر���س‬ ‫ري��دك��وي �� �س��ت م��دي��ر م �ك �ت �ب��ة ن��وب��ل‬ ‫باالكادميية ال�سويدية يف �ستوكهومل‬ ‫زار حمفوظ ووج��ه اليه خم�سة �أ�سئلة بهدف و�ضع اجاباته‬ ‫عنها يف املوقع االلكرتوين اخلا�ص بجائزة نوبل وان �أحد‬ ‫هذه اال�سئلة عما حدث له منذ فوزه باجلائزة فقال حمفوظ ان‬ ‫�أبرز ما حدث له ب�سبب اجلائزة هو حماولة اغتياله "ثم �أ�شار‬ ‫اىل رقبته‪".‬و�أجرى �سلماوي حوارا مع ال�شاب حممد ناجي‬ ‫الذي غر�س ال�سكني يف رقبة حمفوظ بهدف قتله و�س�أله عما‬ ‫اذا كان قر�أ �شيئا ملحفوظ ف�أجاب "ا�ستغفر الله" م�شددا على‬ ‫�أنه ال يحتاج اىل قراءة �أعماله و�أنه ينفذ "�أوامر �أمري اجلماعة‬ ‫والتي �صدرت بناء على فتاوى ال�شيخ عمر عبد الرحمن‪".‬ويف‬ ‫ف�صل عنوانه (هل هادن حمفوظ ال�سلطة؟) يقول امل�ؤلف ان‬ ‫امل�شري عبد احلكيم عامر وزير احلربية ات�صل عام ‪ 1966‬بعبد‬ ‫النا�صر وحثه على اتخاذ اج��راء عقابي �ضد حمفوظ ب�سبب‬ ‫روايته (ثرثرة فوق النيل) التي تناولت االو�ضاع البولي�سية‬ ‫يف م�صر انذاك ولكن عبد النا�صر رف�ض قائال "احنا عندنا كام‬ ‫جنيب حمفوظ‪." ..‬ويعلق �سلماوي "لوال تدخل عبد النا�صر‬ ‫�شخ�صيا لكانت قد اتخذت بع�ض االج ��راءات العقابية �ضد‬ ‫جنيب حمفوظ على املوقف اجلريء الذي اتخذه يف نقد دولة‬ ‫املخابرات" مرجحا �أن �أمرا باعتقال حمفوظ "�صدر بالفعل"‬ ‫و�أن ات�صال عامر بعبد النا�صر مت "بغر�ض اخطاره بالقرار‬ ‫ولي�س ا�ستئذانه قبل التنفيذ" اال �أن رف�ض عبد النا�صر كان‬ ‫�صريحا‪.‬ويروي �أي�ضا �أن عبد النا�صر قام بحماية حمفوظ من‬ ‫ت�شدد "بع�ض �شيوخ االزهر" بعد ن�شر رواية (�أوالد حارتنا)‬ ‫م�سل�سلة يف �صحيفة االهرام عام ‪ 1959‬وقال عبد النا�صر "لن‬ ‫�أتخذ �أي اجراء �ضد جنيب حمفوظ ‪.‬‬

‫اللجنة الشعبية لمشروع النجف االشرف ‪ 2012‬تعقد ندوتها الدورية‬ ‫تحت شعار النجف الحاضر والمستقبل‬ ‫�ضياء اخلاقاين‬ ‫�إقامة اللجنة ال�شعبية مل�شروع النجف عا�صمة الثقافة‬ ‫الإ�سالمي ��ة يف حمافظ ��ة النج ��ف اال�ش ��رف ندوته ��ا‬ ‫الدوري ��ة والت ��ي تقيمها �ضم ��ن اال�ستع ��دادات لإقامة‬ ‫امل�ش ��روع وحت ��ت �شع ��ار (م�ش ��روع النج ��ف عا�صمة‬ ‫الثقاف ��ة احلا�ض ��ر وامل�ستقب ��ل )وبح�ض ��ور العدي ��د‬ ‫م ��ن ال�شخ�صي ��ات العلمي ��ة والأكادميي ��ة والثقافية و‬ ‫�أالثاري ��ة ‪.‬وق ��ال الدكت ��ور �ص ��ادق املخزوم ��ي ع�ضو‬ ‫اللجن ��ة ال�شعبي ��ة �إن ‪:‬اللجن ��ة تعتم ��د عل ��ى منه ��ج‬ ‫االنفتاح على خمتل ��ف قطاع املجتمع والإفادة من �إي‬ ‫فكرة �أو جه ��د وكذلك على حث �أبناء املحافظة خا�صة‬ ‫والعراقي�ي�ن عامة للم�شارك ��ة وامل�سان ��دة والت�أيد يف‬

‫امل�شروع ‪.‬و�أ�شار �إىل ‪�:‬إن الندوة �شملت ثالثة حماور‬ ‫منها البيوت الرتاثية �ألنجفية وم�شروع ازرع �شجرة‬ ‫الذي يتبناه جمموعة م ��ن ال�شباب و�أخرها العا�صمة‬ ‫الثقافي ��ة ب�ي�ن املا�ض ��ي واحلا�ضر وامل�ستقب ��ل والذي‬ ‫ميث ��ل املا�ض ��ي املت�أج ��ج بقم ��ة التاري ��خ واحل�ض ��ارة‬ ‫وحا�ضرن ��ا ال ��ذي بالواق ��ع يرث ��ا‪ ,‬ل ��ه وكي ��ف نر�س ��م‬ ‫امل�ستقب ��ل م ��ن خ�ل�ال بناء العالق ��ة بني ه ��ذه الأزمان‬ ‫لبنائ ��ه ‪.‬و�أ�ضاف املخزوم ��ي �إن‪ :‬اوالويات العا�صمة‬ ‫الثقافي ��ة لأح ��د �أالن مل نتفهمه ��ا ونحت ��اج �إىل وع ��ي‬ ‫اجلميع امل�س�ؤول ورجل الدين واملواطن ب�أهمية هذا‬ ‫امل�ش ��روع وكيف ��ه ا�ستثماره ليدر بع ��د انتهائه بفائدة‬ ‫ثقافي ��ة واقت�صادي ��ة ‪.‬وم ��ن جانبه ��ا قال ��ت الدكتورة‬

‫افتتاح �سينما علمية تعليمية يف كلية طب البيطري‬ ‫بغداد ‪ /‬زيد �سامل‬ ‫افتتحت كلية الطب البيطري يف جامعة بغداد ال�سينما‬ ‫العلمية وهي جزء من متطلبات النهو�ض بالواقع العلمي‬ ‫والتعليمي يف الكلية‪.‬وقال اال��س�ت��اذ ال��دك�ت��ور نعمان‬ ‫�سلمان مهدي امل�شرف على امل�شروع‪ ،‬ان امل�شروع مت‬ ‫بجهود متوا�ضعة و�إمكانيات ب�سيطة ومببادرة ت�ستحق‬ ‫الثناء وب�أ�شراف فرع الت�شريح والأن�سجة‪ .‬ومت افتتاح‬

‫ال�سينما العلمية بح�ضور العديد من التدري�سيني وطلبة‬ ‫ال��درا��س��ات العليا والأول �ي��ة يتقدمهم الأ�ستاذ الدكتور‬ ‫ح�سن علي عبد الر�ضا عميد الكلية‪ ،‬وت�ضمن العر�ض‬ ‫االول الأفالم العلمية والوثائقية التي تعد مرجعا علميا‬ ‫للطلبة والباحثني وقد ابدى اجلميع �إعجابهم وتقديرهم‬ ‫لهذه اخلطوة التي تعد الأوىل من نوعها متمنني جناحها‬ ‫ودعمها للو�صول �إىل الأهداف املرجوة منها ‪.‬‬

‫مركز ثقايف عراقي يف باري�س‬ ‫ا�ستكمل ��ت وزارة الثقاف ��ة اجراءات‬ ‫افتت ��اح املرك ��ز الثق ��ايف العراق ��ي‬ ‫يف العا�صم ��ة الفرن�سي ��ة باري� ��س‪،‬‬ ‫ح�سب ما ذك ��ر بيان �صحفي‪ .‬وقالت‬ ‫ال ��وزارة ان اللجن ��ة املكلفة بافتتاح‬ ‫مرك ��ز ثق ��ايف عراق ��ي يف باري� ��س‬ ‫كان ��ت برئا�س ��ة فالح الع ��اين‪ ،‬مدير‬ ‫ع ��ام ق�ص ��ر امل�ؤمت ��رات‪ ،‬وع�ضوي ��ة‬ ‫مظف ��ر الربيع ��ي‪ ،‬مع ��اون مدير عام‬ ‫دائ ��رة العالق ��ات الثقافي ��ة العام ��ة‪،‬‬ ‫وحمي ��د ف ��رج‪ ،‬امل�ست�ش ��ار القانوين‬ ‫لوزي ��ر الثقاف ��ة‪ ،‬و�سم�ي�رة �شاك ��ر‪،‬‬ ‫مديرة ح�سابات الوزارة‪.‬‬ ‫وا�ض ��اف البي ��ان ان اللجن ��ة كلف ��ت‬ ‫بتهيئ ��ة بناي ��ة خا�ص ��ة وتوف�ي�ر‬

‫احتياج ��ات املرك ��ز م ��ن م�ستلزمات‬ ‫ومع ��دات واجه ��زة حديث ��ة ‪.‬ونق ��ل‬ ‫ع ��ن مظف ��ر الربيعي قول ��ه ان دائرة‬ ‫العالق ��ات الثقافي ��ة يف ال ��وزارة‬ ‫خطط ��ت الفتت ��اح مراك ��ز ثقافي ��ة‬ ‫خ ��ارج الع ��راق‪ ،‬و�ص ��درت اوام ��ر‬ ‫وزاري ��ة لت�شكي ��ل جل ��ان يف ث�ل�اث‬ ‫عوا�صم اوربي ��ة هي باري�س ولندن‬ ‫و�ستكه ��ومل‪ .‬وا�ض ��اف ان اللج ��ان‬ ‫املكلفة "توجهت اىل هذه العوا�صم‬ ‫ال�ستكم ��ال افتت ��اح املراك ��ز الثقافية‬ ‫فيه ��ا"‪ .‬وا�ش ��ار اىل ان اللجنة التي‬ ‫توجهت اىل باري�س "اخذت �شقتني‬ ‫عائدت�ي�ن اىل وزارتن ��ا يف باري�س‪،‬‬ ‫[م ��ن اج ��ل] حتويلهم ��ا اىل مرك ��ز‬

‫ثقايف عراقي م�ؤقت حلني ا�ستئجار‬ ‫م ��كان اخ ��ر‪ ".‬وق ��ال انه ��م "جهزوا‬ ‫هذا املق ��ر [امل�ؤقت] باالثاث اخلا�ص‬ ‫با�ستخدام ��ات املركز م ��ن حا�سبات‬ ‫واجه ��زة مكتبي ��ة و�آث ��اث مكتب ��ي‬ ‫للموظفني العاملني "‪.‬‬ ‫وق ��ال الربيع ��ي ان جلنت ��ه التق ��ت‬ ‫"جمموع ��ة من املثقف�ي�ن العراقيني‬ ‫يف باري� ��س واطلعته ��م عل ��ى‬ ‫امل�ش ��روع"‪ .‬ولف ��ت الربيعي اىل ان‬ ‫املركز "�سيه ��دف اىل رعاية املثقفني‬ ‫[العراقي�ي�ن] يف فرن�س ��ا واملناط ��ق‬ ‫املج ��اورة"‪ .‬كما "يعم ��ل املركز على‬ ‫ايج ��اد قاع ��دة بيان ��ات للمثقف�ي�ن‬ ‫واملبدعني الفرن�سيني‪.‬‬

‫فوزي ��ة املالك ��ي مدير عام دائ ��ر ال�ت�راث �إن ‪�:‬أ املباين‬ ‫الرتاثية تعد انعكا� ��س �صادق للبيئة احل�ضارية التي‬ ‫�س ��ادت كل مرحل ��ة م ��ن املراح ��ل التاريخي ��ة الثقافية‬ ‫املتعاقب ��ة لهذه البيئة احل�ضارية وهي حم�صلة لكثري‬ ‫من التفاعالت لعوامل مت�صلة يف املكان وعرب الزمان‬ ‫منها الثقافي ��ة والعقائدية واالجتماعية واالقت�صادية‬ ‫‪.‬و�أو�ضح ��ت املالك ��ي �إن ‪�:‬أهمي ��ة املب ��اين الرتاثي ��ة‬ ‫يف النج ��ف ت�أت ��ي من �أهمي ��ة هذه املدين ��ة الإ�سالمية‬ ‫العريق ��ة حي ��ث (اخلان ��ات وال�سوب ��اط و احلمامات‬ ‫والأ�س ��واق والعنا�ص ��ر الزخرفي ��ة ) الرتاثي ��ة والتي‬ ‫تع ��د منوذج� � ًا ثري� � ًا ومتنوع� � َا يف العم ��ارة والف ��ن‬ ‫الإ�سالم ��ي للمب ��اين الرتاثي ��ة ‪ .‬ومن جان ��ب �أخر بني‬

‫املهند�س احمد املطريي �صاح ��ب فكرة م�شروع ازرع‬ ‫�شج ��رة �إن ‪:‬الفكرة هي زرع �ش ��وارع املدينة و�أزقتها‬ ‫ب�أ�شج ��ار متنوعة وب�شكل تطوع ��ي وم�شاركة العديد‬ ‫من ال�شباب ومن اغلب الكليات واالعداديات وغريهم‬ ‫يف املحافظ ��ة ‪.‬وتاب ��ع املطريي �إن ‪:‬لق ��د القت فكرتنا‬ ‫كمجموع ��ة م ��ن ال�شب ��اب ا�ستح�س ��ان الكث�ي�ر ومنه ��ا‬ ‫ال�سلطة التنفيذي ��ة يف املحافظة وعدد من امل�س�ؤولني‬ ‫وللجن ��ة ال�شعبي ��ة للم�ش ��روع والعدي ��د م ��ن اجلهات‬ ‫‪,‬مبين� � ًا �إننا ‪:‬نت�أم ��ل �إن يكون امل�ش ��روع احد م�شاريع‬ ‫عا�صمة الثقافة ملا فيه م ��ن ثقافة نف�سية لدى الإن�سان‬ ‫لتجميل املدينة بزراعة �أكرب عدد من الأ�شجار للق�ضاء‬ ‫على الت�صحر يف املدينة ‪.‬‬

‫املكتبة املركزية يف جامعة بغداد تعلن عن‬ ‫م�سابقة رواد املكتبة‬ ‫ت �ق �ي��م الأم� ��ان� ��ة ال �ع��ام��ة للمكتبة‬ ‫املركزية يف جامعة بغداد م�سابقة‬ ‫القراءة ال�سنوية مل�ستفيدي املكتبة‬ ‫م��ن ال�ب��اح�ث�ين وط�ل�ب��ة ال��درا� �س��ات‬ ‫الأول�ي��ة والعليا حتت �شعار( اق��ر�أ‬ ‫�إننا �أمة اقر�أ )‪.‬وقالت مديرة وحدة‬ ‫الإعالم يف املكتبة �سجى الطيار �إن‬ ‫الهدف من هذه امل�سابقة هو ت�شجيع‬ ‫و حتفيز الطلبة وال�ب��اح�ث�ين على‬ ‫ارتياد املكتبة املركزية و ا�ستعمال‬ ‫م�صادر املعلومات املختلفة التي‬ ‫توفرها لهم ‪ ،‬و و�ستبد�أ امل�شاركة‬ ‫للفرتة من ‪ 2011 / 12 / 1‬لغاية‬ ‫‪ 2012 / 3 / 20‬و�ستعلن نتائج‬ ‫امل�سابقة يف القاعة الرئي�سية للأمانة‬ ‫العامة للمكتبة املركزية يف يوم ‪/ 5‬‬ ‫‪ 2012 / 4‬مبنا�سبة االحتفالية‬ ‫امل��رك��زي��ة ب�ي��وم اجل��ام�ع��ة و �سيتم‬ ‫تخ�صي�ص جوائز قيمة للفائزين‪� ،‬إذ‬ ‫�سيمنح الفائز الأول من كل فئة من‬ ‫الفئات امل�شاركة كتاب �شكر و تقدير‬ ‫من ال�سيد رئي�س جامعة بغداد مع‬ ‫‪GB 1000 External Hard‬‬

‫‪ ،‬ومينح الفائــــز الثاين من كل فئة‬ ‫م��ن الفئات ك�ت��اب �شكر م��ن ال�سيد‬ ‫م�ساعد رئيــ�س جامـــــعة ب�غ��داد‬ ‫لل�ش�ؤون العلمية مع ‪External‬‬ ‫‪ ، GB 500 Hard‬فيما �سيمنح‬ ‫الفائز الثالث من كل فئة من الفئات‬ ‫كتاب �شكر من ال�سيد م�ساعد رئي�س‬

‫اجل��ام �ع��ة ل �ل �� �ش ��ؤون الإداري� � ��ة مع‬ ‫ج �ه��از(� �س �ك�نر) ي���دوي ‪Hands‬‬ ‫‪ ، Scanner‬و�ستعلن �أ�سماء‬ ‫الفائزين على ل��وح��ات خم�ص�صة‬ ‫لذلك يف القاعة الرئي�سية للمكتبة‬ ‫و على املوقع االلكرتوين للمكتبة‬ ‫واجلامعة ملدة �سنة كاملة ‪.‬‬

6  

No Description