Page 1

‫اقرأ في هذا العدد‬

‫المشرف العام‬ ‫الشيخ الدكتور خالد المال‬

‫ص‪3‬‬

‫ال��ع��راق��ي��ون ق��ل��ق��ون م��ن حت��دي��ات ال��ب��ي��ئ��ة ع���ام ‪2012‬‬

‫ص‪4‬‬

‫���ش��وارع امل���وت يف ال�سماوة ت���ودي بحياة اب��ن��اء املحافظة‬

‫ص‪5‬‬

‫ح���ق���ي���ق���ة اجل������ه������اد وال�����ق�����ت�����ال والإره�������������اب‬

‫ص‪6‬‬

‫���ش��خ�����ص��ي��ات ث���ق���اف���ي���ة غ���ـ���ادرت���ن���ا ع������ام ‪2011‬‬

‫العدد (‪ - )22‬االحد ‪2012/ 1 / 1‬‬ ‫تحذر من اللعب بالورقة الطائفية وتدعو الهاشمي للمثول امام القضاء العراقي‬

‫ج��م��اع��ة ع��ل��م��اء ال��ع��راق ‪ :‬الن��ق��ب��ل امل�����س��اوم��ة ع��ل��ى دم���اء العراقيني‬ ‫قلم اجلماعة ‪ /‬بغداد‬

‫ج � ��ددت ج �م��اع��ة ع �ل �م��اء ال��ع��راق‬ ‫تاكيدها على حرمة ال��دم العراقي‬ ‫وان امل�ساومة عليه مرفو�ضة وان‬ ‫بناء املجتمع ال�سليم يبد�أ بتطبيق‬ ‫العدالة واح�ترام القانون حمذرة‬ ‫من ال�شعارات التي يرفعها البع�ض‬ ‫والتي يختزل فيها املكون ال�سني‬ ‫يف ال�ع��راق ب�شخ�ص واح��د وهذا‬ ‫امر معيب ومهني ‪..‬‬ ‫واكدت اجلماعة يف بيان ن�شر على‬ ‫موقعها يف االنرتنت وتلقت ( قلم‬ ‫اجلماعة ) ن�سخة منه انها تتابع‬ ‫بقلق وح��ذر و��ص��دم��ة م��ا تناقلته‬ ‫و� �س��ائ��ل الإع �ل��ام م��ن اع�ت�راف��ات‬ ‫ت��دل��ل ع�ل��ى ��ض�ل��وع ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫اجل��م��ه��وري��ة ط � ��ارق ال �ه��ا� �ش �م��ي‬ ‫وحماياته بجرائم �إره��اب�ي��ة �ضد‬ ‫العراقيني ‪..‬‬ ‫وج � ��اء يف ال �ب �ي��ان اي �� �ض��ا ( ‪...‬‬ ‫وان اجلماعة �إذ ت�أ�سف م��ن هذه‬ ‫الأعمال التي ت�صدُر من رجل ميلك‬ ‫من�صبا م��رم��وق��ا ينتظره �أب�ن��اء‬ ‫ال�شعب ال�ع��راق��ي لينه�ض �ضمن‬ ‫امل �� �ش��روع ال��وط �ن��ي ال ��ذي يحقق‬ ‫�آمال وم�ستقبل العراقيني باعتبار‬

‫ال�صفة ال �ت��ي يحملها ك�م��ا توكد‬ ‫جماعة علماء العراق وقوفها مع‬ ‫امل���ش��روع الوطني وال��دف��اع �أوال‬ ‫ع��ن ال ��دم ال�ع��راق��ي ال��زك��ي داع�ين‬

‫ال�سيد طارق الها�شمي للمثول �أمام‬ ‫الق�ضاء العراقي امل�ستقل وتقدمي‬ ‫دفوعاته عن نف�سه وحماياته وترك‬ ‫اخلطابات احلما�سية لظرف غري‬

‫هذا الظرف فلقد دفع �أبناء العراق‬ ‫ب�سبب هذه اخلطابات زهرة �أبنائه‬ ‫ومن ثم ال نريد �أن نحرف احلقائق‬ ‫عن طريقها ال�صحيح وال احد فوق‬

‫القانون ون�ح��ذر بع�ض الأط��راف‬ ‫ال�سيا�سية التي حت��اول �أن تبني‬ ‫للر�أي العام �أن ا�ستهداف الها�شمي‬ ‫ه��و ا�ستهداف لل�سنة يف العراق‬

‫فلقد غ��ادرن��ا ه��ذه الثقافة ونريد‬ ‫من اجلميع �أن يتحلوا مبقدار من‬ ‫ال�صرب والهدوء وترك الق�ضاء كي‬ ‫يكون في�صال‪)....‬‬ ‫وح��ذرت اجلماعة بلهجة �شديدة‬ ‫من عقد �صفقات على ح�ساب الدم‬ ‫العراقي معلنة انها اذا حدث ذلك‬ ‫ف�سوف تبني رايها ب�صراحة ‪...‬‬ ‫وج��ددت اجلماعة ثقتها الكاملة‬ ‫يف الق�ضاء العراقي وانها تعول‬ ‫كثريا على اجلهود الأمنية لت�سليم‬ ‫املدانيني للق�ضاء وع��دم ال�سماح‬ ‫لبع�ضهم �أن يهربوا خارج العراق‬ ‫كما فعل غريهم من قادة الإره��اب‬ ‫واجل��رمي��ة متمنية على القيادات‬ ‫ال�ك��ردي��ة ال�ك��رمي��ة ان ت�ساهم يف‬ ‫تنفيذ ق ��رارات الق�ضاء العراقي‬ ‫‪....‬واختتم بيان اجلماعة التاكيد‬ ‫على الدفاع عن دماء العراقني ( ‪..‬‬ ‫ولن نر�ضى �أن يكون الدم العراقي‬ ‫��س�ل�ع��ة ت��ب��اع وت �� �ش�ت�رى ب���س��وق‬ ‫التوافقات ال�سيا�سية �شادّين على‬ ‫�أيدي احلكومة العراقية والقوات‬ ‫الأم��ن��ي��ة مب� �ط ��اردة الإره��اب��ي�ي�ن‬ ‫وامل� �ج ��رم�ي�ن وحم��ا� �س �ب �ت �ه��م ك��ي‬ ‫يكونوا ع�برة لغريهم وم��ا �ضاع‬ ‫حق ورائه مطالب)‪.‬‬

‫ت�سجيالت �صوتيه تهدد باندالع احلرب بني ال�سعودية وقطر‬

‫ال مكان بعد اليوم لمن يضع رجال في مع االرهاب واخرى في العملية السياسية‬

‫م�شعان اجلبوري يبيع االر�شيف ال�سري للقذايف‬

‫املالكي يعلن احلادي والثالثني من كانون االول عيدا وطنيا‬

‫وكاالت‬ ‫قالت م�صادر خربية نقال عن موقع "�أخبار بلدنا" الأردن��ى ان‬ ‫م�شعان اجلبوري باع وثائق وت�سجيالت �صوتية غاية يف االهمية‬ ‫واخلطورة تف�ضح امل�ؤامرات التي حتيكها قطر �ضد ال�سعودية ‪..‬‬ ‫و ح�صل اجلبوري على تلك الوثائق والت�سجيالت من الرئي�س‬ ‫الليبي املقتول معمر القذايف الذي ار�سلها له مع مبالغ مالية �ضخمة‬ ‫عندما ا�شتد ق�صف حلف االطل�سي ودمر مالجئه وخمابئه‪..‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر ف�أن العقيد معمر القذافى‪ ،‬قام بت�سجيل حمادثات‬ ‫دارت بني عدد من القادة وال�سيا�سيني العرب‪� ،‬أثناء زياراتهم �إىل‬ ‫ليبيا‪ ،‬حيث كانوا يتحدثون بحرية مطلقة دون �أن يتوقع �أحد‬ ‫منهم �أن يقوم القذافى بت�سجيل حواراتهم اجلانبية بال�صوت‬ ‫وال�صورة ‪...‬‬ ‫و بح�سب امل�صادر‪ ،‬ف�إن الت�سجيل ال�صوتي الذي ن�شر م�ؤخرا لأمري‬ ‫دولة قطر ال�شيخ حمد بن جا�سم �آل ثانى‪ ،‬ثم ت�سجيل �آخر لرئي�س‬ ‫وزراء قطر ال�شيخ حمد بن جا�سم �آل ثانى‪ ،‬وفيه يتحدثون عن‬ ‫م�ؤامرات على دول عربية من بينها ال�سعودية والأردن‪ ،‬كان جزءا‬ ‫من ذلك االر�شيف الذي يحوي ا�ضافة اىل ذلك ت�سجيالت تفوق يف‬ ‫خطورتها وتاثريها ت�سريبات وثائق ويكيليك�س ‪..‬‬

‫بغداد ‪ /‬متابعة قلم اجلماعة‬ ‫اعلن رئي�س الوزراء القائد العام للقوات‬ ‫امل�سلحة نوري كامل املالكي ت�سمية يوم‬ ‫احل��ادي والثالثني من �شهر كانون الأول‬ ‫الذي ي�صادف �إنتهاء عملية �سحب القوات‬ ‫الأجنبية من ال�ع��راق كافة‪ ،‬يوم ًا وطني ًا‬ ‫ب�أ�سم "يوم العراق" ‪..‬‬ ‫وق��ال املالكي يف الكلمة التي القاها يف‬ ‫االحتفال املركزي الذي اقيم يف بغداد‬ ‫�إن تباين املواقف ال�سيا�سية واختالف‬ ‫وجهات النظر‪ ،‬نعدها حالة طبيعية يف‬ ‫نظامنا ال��دمي �ق��راط��ي م��امل ت�ت�ح��ول اىل‬ ‫عمل م�سلح وت�صفيات واغتياالت ‪ ،‬وان‬ ‫اخل�لاف ح��ول �أي��ة ق�ضية يجب �أن ُيحل‬ ‫يف �إطار الإحتكام اىل الد�ستور‪ ،‬الذي ُيعد‬

‫والنهو�ض بعملية البناء والإعمار‪ ،‬و�أن‬ ‫يبقى حتت �سقف امل�صلحة الوطنية العليا‬ ‫لل�شعب ويتجاوز احل�سابات وامل�صالح‬ ‫ال�شخ�صية وال �ف �ئ��وي��ة ‪ ،‬و�إن التم�سك‬ ‫باخليارات ال�ضيقة �سيلحق �ضرر ًا فادح ًا‬ ‫ب�ألأمن واال�ستقرار‪.‬‬ ‫وقال رئي�س ال��وزراء‪� :‬إن العراق هو لكل‬ ‫من ي�ؤمن بالعملية ال�سيا�سية والتجربة‬ ‫ال��دمي��ق��راط��ي��ة وال� �ت� �ع ��ددي ��ة واحل ��ري ��ة‬ ‫واالنتقال ال�سلمي لل�سلطة ‪ ،‬وال مكان بعد‬ ‫اليوم ملن ي�ضع قدم ًا يف العملية ال�سيا�سية‬ ‫والأخ� � ��رى م��ع ال�ت�ن�ظ�ي�م��ات االره��اب �ي��ة‬ ‫والأج �ن��دة اخلارجية ‪ ،‬فالعراق و�شعبه‬ ‫و�أمنه و�إ�ستقراره و�سيادته وم�صاحله‬ ‫املالذ الوحيد لالنطالق يف بناء م�ؤ�س�سات ال �ع �ل �ي��ا خ ��ط �أح� �م ��ر المي��ك��ن جت��اوزه��ا‬ ‫ال ��دول ��ة وت �ع��زي��ز ال�ع�م�ل�ي��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة اوالإ�ضرار بها ‪.‬‬

‫العراق ير�سل ‪ 22‬مراقب ًا جديد ًا و‪ 30‬مدرعة اىل �سوريا‬ ‫قلم اجلماعة ‪ /‬وكاالت‬ ‫اعلن رئي�س غرفة العمليات اخلا�صة بعمل بعثة‬ ‫مراقبي اجلامعة العربية �إىل �سوريا ال�سفري عدنان‬ ‫اخل�ضري ار�سال العراق ‪ 22‬مراقبا جديدا لاللتحاق‬ ‫بزمالئهم يف �سوريا ‪.‬‬ ‫واو�ضح اخل�ضري �أن “ار�سال العراق دفعة جديدة‬ ‫من املراقبني يهدف اىل دعم زمالئهم يف �سوريا”‬

‫م�ضيف ًا ان “العراق ار� �س��ل اي���ض��ا ‪ 10‬م��درع��ات‬ ‫ع�سكرية لتقدمي دعم لوج�ستي العمال البعثة ‪،‬كما‬ ‫ان��ه �سري�سل ‪ 20‬م��درع��ة اخ��رى لي�صبح ال�ع��دد‪30‬‬ ‫مدرعة ع�سكرية يف خدمة بعثة مراقبي اجلامعة‬ ‫العربية يف �سوريا”‪.‬‬ ‫وب�ش�أن �سري عمل املراقبني‪ ،‬قال اخل�ضري ان “البعثة‬ ‫توا�صل عملها يف املناطق ال�سورية برئا�سة الفريق‬

‫�أول حممد �أحمد م�صطفى الدابي وتوايف اجلامعة‬ ‫العربية بتقاريرها ب�شكل دوري”‪،‬م�شري ًا �إىل‬ ‫“حترك البعثة ام�س االول اخلمي�س على عدد �آخر‬ ‫من املحافظات ال�سورية ‪،‬هي درع��ا وادل��ب وريف‬ ‫دم�شق بالإ�ضافة �إىل حم�ص التي جرت زيارتها يف‬ ‫وقت �سابق “‪،‬م�ضيف ًا ان “الدول الأع�ضاء باجلامعة‬ ‫العربية زودت البعثة بكل و�سائل الر�صد والتوثيق‬

‫مثل ك��ام�يرات الت�صوير الفوتوغرايف والفيديو‬ ‫وجميع و�سائل االت�صال والتنقل”‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن “بعثة املراقبني توا�صل عملها على‬ ‫�أر���ض ال��واق��ع ‪،‬م��ا جعلها تتعر�ض بالفعل لإط�لاق‬ ‫النار‪ ،‬لكنه مل يحدد من �أي��ة جهة �صادر بعد ‪،‬لأنه‬ ‫جرى ب�شكل متبادل”‪،‬م�شري ًا اىل ان”التحقق ب�ش�أنه‬ ‫يجرى حالي ًا”‪.‬‬

‫النظام العربي‬ ‫وامل�سرية املتخاذلة‬ ‫الدكتور الشيخ خالد المال‬

‫ظهر النظام العربي م�شو�شا بعد �سقوط اخلالفة العثمانية‬ ‫و�أفول جنمها وكان �سقوط عر�ش العثمانيني لأ�سباب عديدة‬ ‫من �أهمها زرع بذور الفرقة والتناحر فيما بينهم وابتعادهم‬ ‫عن جوهر الإ��س�لام فبعد ف��راغ ال�ساحة العربية من وجود‬ ‫ال�سلطة العثمانية وب��روز املحتل االجنبي هنا برز النظام‬ ‫ال�ع��رب��ي _ب��دي�لا ع��ن العثمانيني واملحتلني االج��ان��ب_‬ ‫وال ��ذي متثل يف جمموعة م��ن احل �ك��ام وامل �ل��وك منهم من‬ ‫انتهى لظروف ل�سنا ب�صدد ذكر �سريتهم ولكنهم باملجمل مل‬ ‫يقدموا �شيئا نافعا وم�شروعا بارزا لأمتنا التي هي بحاجة‬ ‫كبرية �إىل م�شروع يحفظ ماء وجهها �إن مل يكن ه�ؤالء احلكام‬ ‫وامل�ل��وك �سببا يف تخاذلها �أم��ام �أعدائها التقليدين ومنهم‬ ‫م��ن بقي ن�سله و�أوالده �إىل يومنا ه��ذا مثلما ه��و موجود‬ ‫يف بع�ض دول اخلليج العربي والذين �سببوا يف انتكا�سة‬ ‫الأمة و�ضعف �أركانها والذي ينبغي �أن نقف عنده للتحليل‬ ‫وامل�شاهدة واملطابقة _اللهم اال بع�ض املخل�صني امثال امللك‬ ‫في�صل االول _والت�أكد من �صحة كالمنا هو نظرنا للق�ضية‬ ‫الإ�سرتاتيجية ق�ضية القد�س واحتالل فل�سطني وكيف تعامل‬ ‫معها حكام العرب وق��د يتحدثون نيابة عن الأم��ة العربية‬ ‫ورمبا خا�ضوا حروبا مدمرة مل ينتفع منها اجلمهور العربي‬ ‫ومل ت�ساهم يف �صناعة اجليل الذي يخدم الأمة يف ق�ضاياها‬ ‫امل�صريية ب��ل ك��ان��وا �سببا يف �إدخ ��ال الأم ��ة يف �صراعات‬ ‫داخلية مذهبية وقومية وميكننا �أن نقف عند منوذجني كانا‬ ‫يحاوالن �أن يظهرا ب�صفة القيادة والزعامة لالمة وكانا يف‬ ‫واقعهما يحكمان بالنار واحلديد �أخ��ذا موقفهما من جمال‬ ‫عبد النا�صر عراب امل�شاريع اخلا�سرة واالنتكا�سات املتوالية‬ ‫وظنا �أنهما على �صواب ولنا �أن نقف عند هذين النموذجني‬ ‫لأنهما ميثالن �آي��ة �صريحة يف التخاذل والرتاجع واجلنب‬ ‫النموذج العراقي املتمثل بر�أ�س النظام ال�سابق ال��ذي كان‬ ‫يدعي القوة وال�شجاعة حتى �أوه��م بع�ض عقالء القوم انه‬ ‫�شجاع وبطل قومي بل �سيحرر الأق�صى حتى �أن الأدب��اء‬ ‫وال�شعراء واخلطباء كانوا يتغنون ب�شجاعته وبطوالته التي‬ ‫كان ميار�سها ولكن �ضد �شعبه الأعزل ثم ختم حياته بهزمية‬ ‫خم��زي��ة ام��ام دول التحالف ال ��دويل ل�ي�ترك ب�ل�اده و�شعبه‬ ‫يالقون م�صريهم املجهول وبذل العراقيون جهودا حثيثة كي‬ ‫يقفوا مرة ثانية على �أقدامهم لبناء دولتهم وم�ؤ�س�ساتهم التي‬ ‫دمرتها حروبه اخلا�سرة �أما �سيادة الرئي�س!!! ف�أطلق حليته‬ ‫واختب�أ يف حفرة �ضيقة ال يعي�ش بها �إال اجل��رذان يريد من‬ ‫خاللها �أن يقاتل العامل والتحالف الدويل ومن خاللها يحرر‬ ‫فل�سطني املغت�صبة !!!!!! وم��ن خاللها يغزو الكويت مرة‬ ‫اخرى ومن خاللها يحكم العراق من جديد لين�صب امل�شانق‬ ‫واملدافع ويحرك الطائرات ل�ضرب �شعبه وجريانه وال ميكننا‬ ‫�أن نقتنع ببع�ض الأ�صوات التي تقول ب�أن الأمريكان غدروه‬ ‫وخ�� ّدروه فهذه نقطة عليه ال له الن املنطق يقول الب��د لهذا‬ ‫الهمام �أن يقاتل العلوج �إىل �آخر نف�س يف حياته لكنه قدم‬ ‫حب نف�سه على كل القيم التي كان يت�شدق بها ومل يجر�أ على‬ ‫رم��ي ر�صا�صة واح��دة بوجه حلفائه الأمريكان وه��و الذي‬ ‫ملأ الدنيا �ضجيجا و�صراخا وقتل املئات بل الألوف الذين‬ ‫�ضعفوا وهربوا من �أر�ض معركته التي فر�ضها على ال�شعب‬ ‫العراقي فقتلهم واخذ من �أهلهم ثمن الر�صا�صات والتهمه انه‬ ‫هارب ومتخاذل فلماذا يحاول البع�ض حتويله �إىل امنوذج‬ ‫�صالح وهو فاقد لعن�صر ال�شجاعة الذي يعدها علماء الإ�سالم‬ ‫ب�أنها �شرط لتولية احلاكم امل�سلم‬ ‫وال�ن�م��وذج ال�ث��اين �صنوه معمر ال �ق��ذايف ال��ذي م�ل�أ الدنيا‬ ‫�صراخا يف ب�ط��والت زائ�ف��ة وك��اذب��ة وات�ه��م �شعبه ب��إح��دى‬ ‫خطاباته القذافية باجلرذان ثم ختم حياته جرذا يختب�أ يف‬ ‫املجاري ُي�ضرب ويهان من قبل �شباب ليبيا بغ�ض النظر عن‬ ‫وجهة نظرنا ب��ذات املمار�سة هل هي مقبولة �أم مرفو�ضة‬ ‫كالمي عن ال�صورة التي ظهر فيها القذايف بعد �أن نهب ثروة‬ ‫بالده حتى �أن ابنه �سيف الإ�سالم خرج على �شعبه ليقول لهم‬ ‫ان�سوا �أن عندكم نفطا النفط لنا وكان �سببا يف ن�شر العنف‬ ‫يف العراق وتناقلت �شا�شات التلفاز القائد الهمام!!! وهو‬ ‫يجتمع مبجموعة من العراقيني الذين ارت�ضوا �أن ي�أخذوا‬ ‫مال ال�شعب الليبي ل�ضرب وقتل �شعبهم يف العراق!!!‬ ‫و�إذن ه��ؤالء مل يخدموا �أمتهم ومل يخدموا �شعوبهم و�إمنا‬ ‫خدموا �أجندة خارجية تعمل على �إ�ضعاف الأمة ومتزيقها‬ ‫وت�ضييع م�شروعها ال��وط�ن��ي وب��ال�ت��ايل ت��وال��ت النك�سات‬ ‫والنكبات من �أحداث عام ‪ 1948‬و‪ 1967‬وحرب العراق مع‬ ‫�إيران وحربنا الغوغائية مع الكويت وحروب اخرى حدثت‬ ‫يف ال�ع��امل العربي وهلم ج��را وح�صيلة امل��واق��ف �أن هذه‬ ‫الأنظمة �أ�صبحت �ضعيفة ال قيمة لها وانتهى وقتها وزمنها‬ ‫ومل تعد نافعة لهذا الوقت وهذا الزمان وهذا اجليل ولهذا‬ ‫ال ينبغي لبع�ض الأطراف يف العراق �أو ليبيا �أو غريها من‬ ‫بلدان الوطن العربي الذين يحاولون �أن يرجعوا عقارب‬ ‫ال�ساعة �إىل الوراء ونقول لهم اقر�ؤا التاريخ جيدا وا�ستمعوا‬ ‫من �شعوبكم و�أبعدوا الأذى عنهم �إنها �أنظمة عميلة جاءت‬ ‫وهلكت ومل تقدم �شيئا ‪ ..‬وعلينا �أن ننه�ض مب�شروع وا�ضح‬ ‫املعامل ‪ ..‬بناء الإن�سان وبناء البلدان هذا الذي نريد �أن ن�صل‬ ‫�إليه ولذلك �أق��ول دعونا نعمل على ه��ذا ال�شيء من املعيب‬ ‫�أن نرجع �إىل ال��وراء منذ ُخلقنا ونحن ن�سمع التباكي على‬ ‫اخلالفة الإ�سالمية العثمانية وقلنا نحن ل�سنا ب�صدد تقييم‬ ‫تلك املرحلة لأننا �أوالد اليوم ذهب �أجدادنا و�آبا�ؤنا ونحن‬ ‫ورائ �ه��م ومل ت��رج��ع ه��ذه اخل�لاف��ة وب��ال�ت��ايل دع��ون��ا ن�شرع‬ ‫بالبناء على �شكل منظم ومتجرد ونبد�أ من بلدنا وننطلق �إىل‬ ‫الآخرين وهي ق�ضية يتحملها ال�سيا�سيون يف العراق الن‬ ‫جناح جتربتنا لن ت�سمح لطاغية جديد يظهر كي ي�صعد على‬ ‫ظهر امتنا وخال�صة القول بدال من �أن نكتب مئات ال�صفحات‬ ‫عن �شجاعة وهمية لهذا القائد �أو ذاك علينا �أن نكتب م�شروعنا‬ ‫الذي مبقدوره �أن يحفظ ماء وجهنا و ُيرجع كرامتنا ‪.‬‬

1  

‫اجلماعة‬ ‫قلم‬ ‫متابعة‬ / ‫بغداد‬ ‫العدد‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫اقرأ‬ ‫وقطر‬ ‫ال�سعودية‬ ‫بني‬ ‫احلرب‬ ‫باندلع‬ ‫تهدد‬ ‫�سوتيه‬ ‫ت�سجيالت‬ ‫المال‬ ‫خ...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you