Issuu on Google+

‫اللوحات االستشراقية البريطانية‬ ‫م‪1925 - 1830‬‬

‫‪British Orientalist Painting‬‬ ‫‪1830 - 1925‬‬

‫سحر الشرق‬

‫‪The Lure of the East‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫متحــف الشــارقـة للفنـون‬ ‫الشــارقـة‪ ،‬اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫‪ 18‬فبراير‪ 30 -‬إبريل ‪2009‬م‬ ‫‪Sharjah Art Museum‬‬ ‫‪Sharjah, United Arab Emirates‬‬ ‫‪18 February – 30 April 2009‬‬


© 2009 Sharjah Museums Department

4

‫م‬2009 ‫حقوق النرش والطبع محفوظة إلدارة متاحف الشارقة‬

‫م نيكوالس ترومانس محارض أول‬1925 - 1830 ،‫ اللوحات االسترشاقية الربيطانية‬:‫توىل تنظيم معرض سحر الرشق‬ ‫ وكريستني رايدينج مسؤولة الفن الربيطاني يف القرن‬،‫ لندن‬-‫ جامعة كنجستون‬،‫بكلية الفنون والتصميم والعمارة‬ ‫ بينما تولت كل من كريستني فون أوسني وسو طومبسون من املجلس‬.‫الثامن عرش والتاسع عرش يف متحف تيت بريتن‬ .‫ اململكة املتحدة التنسيق مع تيت إلحضار هذا املعرض إىل إمارة الشارقة‬-‫ لندن‬،‫الثقايف الربيطاني‬

‫اللوحات االستشراقية البريطانية‬

1925 - 1830

‫سحر الشرق‬ The Lure of the East

British Orientalist Painting 1830 - 1925

The Lure of the East: British Orientalist Painting, 1830 – 1925 has been curated by Nicholas Tromans, Senior Lecturer, Faculty of Art, Design and Architecture, Kingston University, London, and by Christine Riding, Curator of Eighteenth and Nineteen Century British Art at Tate Britain. Kristine von Oehsen and Sue Thompson at the British Council, London, UK been responsible for working with the Tate to bring the exhibition to Sharjah.

Produced by I-Guide :‫اإلخراج‬ Design by www.LimeDesign.ae :‫التصميم‬

.‫ ألوان زيتية عىل قماش‬.)1864 - 1796( ‫ للفنان دافيد روبرتس‬،‫م‬1861 ،‫ بقايا معبد الشمس يف بعلبك‬:‫صورة الغالف‬ .‫م‬2007 ‫حقوق الطبع والنرش محفوظة إلدارة متاحف الشارقة‬ Cover: David Roberts (1796 - 1864), The Ruins of the Temple of the Sun at Baalbec, 1861, oil on canvas © Sharjah Art Museum 2007

،‫ ومتحف بريا – إسطنبول‬،‫توىل تنظيم هذا املعرض متحف “تيت بريتن” بالرشاكة مع املجلس الثقايف الربيطاني‬ .‫ اإلمارات العربية املتحدة‬- ‫ومتحف الشارقة للفنون‬ This exhibition has been organised by Tate Britain in partnership with the British Council, the Pera Museum, Istanbul and the Sharjah Art Museum, United Arab Emirates.


،‫الجزء األكرب من النصوص الواردة يف هذا الكتالوج مأخوذة من كتيب تيت بريتن‬ ‫ سحر الرشق» الذي تم إعداده للمعرض املقام‬،‫«اللوحات االسترشاقية الربيطانية‬ ‫ كما استمدت بعض‬.‫م‬2008 ‫ أغسطس‬31 -‫ يونيو‬4 ‫يف متحف تيت بريتن من‬ »‫ اللوحات االسترشاقية الربيطانية‬،‫النصوص أيضا ً من منشور «سحر الرشق‬ ،‫م‬2008 ‫ لندن‬،‫الذي حرره نيوكالس ترومانس من ضمن مطبوعات تيت‬ ‫ وهناك نصوص مستمدة أيضا ً من‬.‫وقد أعد من أجل متحف الشارقة للفنون‬ ،‫ اللوحات االسترشاقية الربيطانية‬،‫ سحر الرشق‬،‫مركز يال للفن الربيطاني‬ ‫ فرباير حتى‬7 ‫م املعد للمعرض املقام يف مركز يال من‬2008 ‫ يال‬،‫م‬1925 - 1830 .‫م‬2008 ‫ إبريل‬27 ‫تتقدم إدارة متاحف الشارقة بعظيم الشكر والعرفان إىل كريستني فون أوسني‬ ،‫ مركز تيت للمطبوعات‬- ‫ وفرانسيسكا فينرت‬،‫من املجلس الثقايف الربيطاني – لندن‬ ،‫ إليزابيث ستوني من جامعة الشارقة عىل كتابتها مقدمة هذا الكتالوج‬/‫والدكتورة‬ ‫ مدير عام دارة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي للدراسات‬،‫ عيل املري‬/‫والسيد‬ ‫ وممدوح خضري عىل‬،‫الخليجية عىل توفري خريطة مواقع رحالت املسترشقني‬ .‫الرتجمة إىل اللغة العربية‬ The text for this catalogue is largely taken from the Tate Britain pamphlet, british orientalist painting the lure of the east, prepared for the exhibition displayed there from 4 June –31 August 2008. It has also been informed by: Tromans, Nicholas (ed), The Lure of the East, British Orientalist Painting, Tate Publishing, London, 2008, prepared for the Sharjah Art Museum Yale Center for British Art, The Lure of the East, British Orientalist Painting, 1830 -1925, Yale, 2008 prepared for the exhibition displayed there from 7 February – 27 April 2008 Sharjah Art Museum would also like to thank the following individuals for their assistance: Kristine von Oehsen and Sue Thompson at the British Council, London, Francesca Vinter, Tate Publishing, Dr Elisabeth Stoney, University of Sharjah for the Introduction, Mr Ali Almarri, General Director of Dr. Sultan Al Qasimi Centre of Gulf Studies for the location map and Mamdooh Khoodir for the translation.

‫المحتويات‬

Contents

Foreword Introduction The Oriental Portrait Genre and Gender The Orient in Perspective Religion Home and Harem List of Paintings in the Exhibition

2 4 8 10 15 18 20 22

‫كلمة مدير عام إدارة متاحف الشارقة‬ ‫مقدمة‬ ‫اللوحات الشخصية‬ ‫املشاهد اليومية وأدوار الرجال والنساء‬ ‫اللوحات املنظرية‬ ‫األديان‬ ‫العمارة وبيت الحريم‬ ‫قائمة لوحات املعرض‬


‫كلمة‬ ‫‪5‬‬

‫منال عطايا‬ ‫الـمديـر العـام‬ ‫إدارة متاحف الشارقة‬

‫يفخر متحف الشارقة للفنون بأنه املتحف الوحيد الذي يستضيف معرض “سحر الرشق” الجوّال للوحات االسترشاقية يف الوطن العربي‪ .‬ويرمي هذا املعرض‬ ‫إىل اقتفاء أثر الفنانني الرواد الذين ش ّدوا الرحال من بريطانيا العظمى قاصدين القسطنطينية واإلمرباطورية العثمانية والبلدان العربية‪ ،‬بحثا ً عن عالم لطاملا‬ ‫جذبهم وأوقع فيهم مهابته‪ .‬ونشأت مركبة هذا املعرض الجوال لتعقب املراحل الرئيسة لرحالت هؤالء الفنانني بغية مد اتصال فني عرب الثقافات‪ ،‬أي ثقافة‬ ‫الرسامني وثقافة ما أسكنوه يف لوحاتهم من مشاهد رشقية‪.‬‬ ‫اختيار إمارة الشارقة كإحدى الوجهات الثالث العاملية املستضيفة لهذا املعرض الطالع‪ ،‬يحمل رمزية ويعزز مكانة استحقت إقامة هذا املعرض يف الشارقة‪.‬‬ ‫وجاءت الرمزية واملكانة يف املقام األول ثمرة للرعاية وااللتزام الفكري لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو املجلس األعىل حاكم‬ ‫الشارقة‪ .‬وقد اعتاد جمهور الشارقة وألِف املشاهد االسترشاقية للحياة العربية والرشق أوسطية‪.‬‬ ‫إضافة إىل ذلك‪ ،‬فإن الشارقة التي تحظى باعرتاف عاملي كمركز للفن والثقافة يف الوطن العربي‪ ،‬تعترب موقعا ً نموذجيا ً إلقامة منتدى حوار معني بفن املشاهد‬ ‫اليومية‪ ،‬وقد جمعت يف جعبة واحدة الشغف الفني والواقعية الوصفية واالفتتان بمنطقة الرشق األدنى واألوسط‪ ،‬وما تحتضنه من مشاهد ومناظر وأقوام متشبعة‬ ‫باتجاهات تاريخية وثقافية تؤثر يف العالقة بني الغرب والرشق حتى يومنا هذا‪.‬‬

‫جون فريدريك لويس‬

‫(‪)1876 - 1805‬‬ ‫القيلولة‪ .‬ألوان زيتية عىل قماش‪.‬‬ ‫متحف تيت‬ ‫‪John Frederick Lewis‬‬ ‫‪(1805-1876), The Siesta,‬‬ ‫‪4 1876, oil on canvas © Tate‬‬


‫خريطة من القرن التاسع عرش تعرض املناطق الجغرافية الواردة‬ ‫ وقد غطت مواضيع هذه اللوحات‬،‫يف اللوحات التي أبدعها فنانون‬ .‫أقواما ً وأمكنة يف الرشق حسب ما كان يسميه الربيطانيون حينذاك‬ ‫خريطة إمرباطورية اإلسكندر األكرب ألدرين هيوبرت برو‬ ‫م) حقوق النرش والطبع محفوظة لدارة الشيخ‬1822 ‫(باريس‬ ‫الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية‬ This 19th century map shows the geographical area illustrated in the paintings, drawings and prints created by the artists whose subject matter covered people and places from the Orient, as it was then called by the British. The Empire of Alexander The Great by Adrien Hubert Brue (Paris 1822) © Dr. Sultan Al Qasimi Centre of Gulf Studies, Sharjah

7

Foreword By Manal Ataya Director-General Sharjah Museums Department The Sharjah Art Museum is proud to be the only venue in the Arab world to host ‘The Lure of the East’ touring exhibition of British Orientalist Painting. Intent on following in the footsteps of those pioneering artists who travelled from London and Great Britain to Constantinople, Ottoman Turkey and Arab Lands in search of a world that profoundly attracted and awed them, this touring exhibition was conceived to retrace the major stages in their journeys with the aim of engendering an intercultural artistic discourse between the culture of the Painters and those of the Painted. The choice of Sharjah as one of the three international hosts for this

seminal exhibition is deeply symbolic and befitting in this respect. Firstly, due to the patronage and intellectual commitment of His Highness Sheikh Dr Sultan Bin Mohammad Al Qasimi, engaging with evocative Orientalist scenes of Arab and Middle Eastern life has long been a familiar and popular experience for Sharjah audiences. Moreover, as an internationally acknowledged center of art and culture in the Arab world, Sharjah is ideally suited to present a show that provides a unique forum for dialogue concerning an artistic genre that combines a sense of artistic passion, ethnographic realism and fascination for the Near and Middle East, its sights, landscapes and peoples, with historical and cultural attitudes that impact on the relationship between the West and East to this day.


‫مقدمة‬ ‫د‪ /‬إليزابيث ستوني‬ ‫جامعة الشارقة‬

‫‪9‬‬

‫حيث املحطة األخرية ملعرض “سحر الرشق”‪ ،‬يستضيف متحف الشارقة‬ ‫للفنون أول أكرب معرض للفن االسترشاقي عىل اإلطالق يف دولة اإلمارات‬ ‫العربية املتحدة‪ .‬وقد وصل هذا املعرض إىل إمارة الشارقة بعد أن طاف ثالثة‬ ‫بالد استهلها بالواليات املتحدة األمريكية‪ ،‬ثم بريطانيا‪ ،‬ثم تركيا‪ .‬وتحت سقف‬ ‫واحد حظيت الوجهة األخرية للمعرض هنا يف متحف الشارقة للفنون ببيئة‬ ‫مواتية ومبرشة‪ ،‬والسيما يف وجود املعرض الدائم للوحات االسترشاقية من‬ ‫املقتنيات الخاصة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي‬ ‫عضو املجلس األعىل حاكم الشارقة‪.‬‬ ‫يحوي معرض “سحر الرشق” لوحات استرشاقية بريطانية بالغة الجمال‬ ‫ورائعة املنظر ملشاهد يومية سكنت هذه اللوحات‪ ،‬ولكنها استمدت مادتها من‬ ‫فكرة الرسام األوروبي عن الرشق البعيد والغريب عىل ثقافة بالده‪ .‬وأضحى‬ ‫الرشق يستأثر بجل اهتمام الفن األوروبي‪ ،‬وبلغ االنشغال بالرشق ذروته يف‬ ‫القرن التاسع عرش‪ .‬وقد عُرف الفن االسترشاقي بأنه وصف ألبناء وأماكن‬ ‫رشقية مع موضوعات مثل املناظر املتعددة لرمال الصحراء الزاهية‪ ،‬ومشاهد‬ ‫الشوارع النابضة بالحياة‪ ،‬ودواخل البيوت الهادئة التي يقطنها أقوام من‬ ‫العرب والعثمانيني‪.‬‬ ‫من خالل ‪ 87‬لوحة عىل يد أكرب الفنانني الربيطانيني الذين عاشوا وجابوا شمال‬ ‫أفريقيا والرشق األوسط‪ ،‬أخذ هذا املعرض الصدارة باعتباره أول حدث من‬ ‫نوعه يستكشف اإلسهامات الربيطانية يف فن االسترشاق‪ .‬وفيما يتعلق بتعيني‬ ‫مكان الرشق عند اإلشارة إليه‪ ،‬فقد اختلف املوقع الجغرايف للرشق من املنظور‬ ‫ّ‬ ‫محل اهتمام هؤالء‬ ‫الغربي عىل مدار الزمن وعىل حسب األحوال‪ ،‬ولكن الرشق‬ ‫الفنانني الربيطانيني يمتد من املغرب إىل القاهرة‪ ،‬ويصل إىل القسطنطينية‬ ‫ودمشق واألرايض املقدسة‪.‬‬

‫يعترب فن االسترشاق الربيطاني حلقة رئيسة يف مسلسل كبري يتمثل يف الحركة‬ ‫الثقافية االسترشاقية عندما طرقت أبواب جميع جوانب الحياة يف أوروبا‪ ،‬من‬ ‫أدب وعمارة وأسفار وأزياء وتصميم وفنون مستوحاة من التوسع االستعماري‬ ‫للبلدان األوروبية الحديثة يف القرن التاسع عرش‪ .‬وقد عثر تيار الرشق عىل‬ ‫قنواته االستعراضية يف الغرب من خالل ظهور التصوير‪ ،‬وثورة الوسائل‬ ‫اإلعالمية‪ ،‬والسفر باملراكب البخارية‪ ،‬وهو ما قاده إىل ترقب ما يصل من الرشق‬ ‫إلشباع حب استطالع املجتمع الغربي الذي لطاملا اشتاق للتعرف إىل ثقافة‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫تعرض املفكر إدوارد سعيد يف كتابه املثري للجدل “االسترشاق” إىل الربط بني‬ ‫الفكر االستعماري واالفتتان الثقايف بالرشق األوسط وشمال أفريقيا‪ .‬ويرى‬ ‫إدوارد سعيد أن فكرة الرشق املتمخضة عن البعثات والكتابات األوروبية كشف‬ ‫حالم يصف يف املقام األول مخاوف األوروبيني ورغباتهم غري املقبولة املصورة‬ ‫لهم يف أقوام وأماكن غريبة مهيمن عليها‪ .‬طرح إدوارد مسألة أنه بناء عىل‬ ‫منطق املرشوع االستعماري ونظريته اإلمربيالية يرى املجتمع األوروبي نفسه‬ ‫عىل أنه الطرف العادل واملتحرض واألعىل مقابل الطرف اآلخر الوهمي‪ -‬الرشق‬ ‫املغري‪ ،‬والباحث عن اللذة‪ ،‬والرجعي يف شكل توتر بني الحقيقة واالبتذال‬ ‫واألحالم‪.‬‬ ‫عىل مدار ثالثني سنة بعد نرش إدوارد سعيد كتابه “االسترشاق” حظي فن‬ ‫االسترشاق بشهرة واسعة‪ ،‬وانتشل بعض الفنانني من الغمور إىل األضواء‪،‬‬ ‫وصار لهم شأن عظيم‪ .‬وامتد تأثري كتاب إدوارد سعيد‪ ،‬وكذلك أعمال مؤرخي‬ ‫الفن من أمثال ليندا نوكلني إىل استنهاض االهتمام بالفن االسترشاقي وما‬ ‫يحويه من حوار سيايس وثقايف كبري‪.‬‬ ‫يتناول املعرض خمسة موضوعات يمثل كل منها رضبا ً فرعيا ً من فن املشاهد‬ ‫اليومية االسترشاقية‪ .‬يُظهر املوضوع األول شغف الربيطانيني باللوحات‬ ‫الشخصية‪ ،‬حيث تظهر فيها شخصيات غربية ترتدي زيا ً رشقياً‪ .‬ولكن عىل‬ ‫الرغم من أن هذه املحاكاة نشأت من اعتياد الرحالة الغربيني إىل الرشق عىل‬ ‫لدواع شخصية أو الشعور بالراحة‪ ،‬فإن درجة إتقان‬ ‫ارتداء اللباس الرشقي‬ ‫ٍ‬

‫‪Introduction‬‬ ‫‪Dr Elisabeth Stoney‬‬ ‫‪University of Sharjah‬‬ ‫‪by‬‬

‫هذه اللوحات الشخصية بلغت مبلغ التسليم بأن املاثلني يف اللوحات‬ ‫شخصيات رشقية‪.‬‬ ‫ويربز املوضوع الثاني فن املشاهد اليومية؛ حيث يتمعن املشاهد يف مجموعة‬ ‫من مشاهد الحياة املدنية والتقليدية‪ ،‬ويلمس دور الرسامني يف هيكلة عالم‬ ‫مختلف عن عاملهم يف لوحات استعراضية ألنماط عرقية واجتماعية كشفت‬ ‫عنها األسفار والرحال‪ .‬أما املوضوع الثالث فيطل عىل مناظر يف طبعها‬ ‫الرشقي تبعث عىل التأمل تنقيبا ً عن مجد القدم بني بقايا معمارية‪ ،‬وعىل‬ ‫مشاهد تخلد طرق حياة لم يُضنها كر األيام والزمان تحت األهرامات أو يف‬ ‫واحة مقمرة‪ .‬ويف هذه اللوحات أيضا ً ُتضاهي املشاهد الشاملة واملفتوحة‬ ‫لسالسل الجبال وسهول الصحراء املسح الطبوغرايف العسكري نظرا ً لدقة‬ ‫إبداعها البالغة‪.‬‬ ‫يفتح املوضوع الرابع سجالت نظرة الفنانني الربيطانيني ملدينة القدس‬ ‫واملواقع املقدسة األخرى التي تحمل أهمية لدى املسلمني واملسيحيني يف‬ ‫الرشق األوسط‪ .‬فيما يتطرق املوضوع األخري إىل عالم الحريم املعزول؛‬ ‫حيث يقبل املشاهد عىل استكشاف عالم النساء وتقيص غرابته‪.‬‬ ‫وبني أركان اللوحة األربعة يدور مشهد ّ‬ ‫وثقته عني فنان أثناء أسفاره‬ ‫عندما انتابه شعور غريب من الحرية واالنفصال وسط املجهول‪ .‬ومن ث ّم‬ ‫يتعقب سحر الرشق رحلة الفن االسترشاقي الربيطاني‪ ،‬ولك ْن يف حدود‬ ‫املشهد موضوع اللوحة‪ ،‬يف محاولة من هؤالء الفنانني لرسد أحداث لقائهم‬ ‫بمشاهد يف الرشق‪.‬‬

‫‪With The Lure of the East, the Sharjah Art Museum presents the first‬‬ ‫‪major exhibition of Orientalist art to be seen in the United Arab‬‬ ‫‪Emirates. The exhibition visits Sharjah en route from the United‬‬ ‫‪States, Britain and Turkey. In its final venue, it is appropriate and‬‬ ‫‪auspicious that Sharjah Art Museum is presenting this exhibition‬‬ ‫‪alongside the permanent display of Orientalist art from the private‬‬ ‫‪collection of His Highness Dr. Sheikh Sultan Bin Mohammad‬‬ ‫‪Al Qasimi, Ruler of Sharjah.‬‬ ‫‪The Lure of the East: British Orientalist Painting is an encounter‬‬ ‫‪of great beauty and elegance with a popular genre of British‬‬ ‫‪painting which was shaped by particularly European notions of‬‬ ‫‪a distant and exotic Orient. The East was a major preoccupation‬‬ ‫‪of European painting, a fascination that reached its height in the‬‬ ‫‪nineteenth century. Orientalist painting, defined as the depiction‬‬ ‫‪by European artists of Eastern people and places, was unified‬‬ ‫‪by ‘Oriental’ subject matter; the recurring imagery of luminous‬‬ ‫‪desert sands, colourful street scenes, serene and opulent interiors‬‬ ‫‪- all inhabited by darkly enchanting peoples from the Arab and‬‬ ‫‪Ottoman worlds.‬‬ ‫‪This exhibition is also the first of a kind in its exploration of‬‬ ‫‪the British contribution to Orientalist painting, presenting 120‬‬ ‫‪paintings, drawings and prints by the most significant British‬‬ ‫‪artists who lived and travelled in North Africa and Middle East.‬‬ ‫‪While for the West the geographic location of the Orient has varied‬‬

‫‪8‬‬


10

‫عمل منسوب إىل جوناثان ريتشاردسون‬

‫) الليدي ماري ورتيل مونتاجو يف‬1745 - 1667( .ً‫م تقريبا‬1625 ‫زي تركي وخلفها خادم يف عام‬ ،‫ بريطانيا‬،‫ مجموعة خاصة‬.‫ألوان زيتية عىل قماش‬ ‫معارة من أحد أحفاد مونتاجو‬ Attributed to Jonathan Richardson (1667-1745), Lady Mary Wortley Montagu in Turkish Dress with a Page about 1625, oil on canvas, Private Collection, Great Britain, lent by a descendant of the sitter

over time and circumstance, the Orient of these British artists reached from Morocco and Cairo and onwards to Constantinople, Damascus and the Holy Lands. British Orientalist painting is a keynote in the broader cultural movement of Orientalism, a passion for all things Eastern that swept across nineteenth century European literature, architecture, tourism, fashion, design and arts, inspired by the colonial expansion of modern European states. While pictures flooded the West with the invention of photography and the explosion of mass media, steam travel facilitated tourism. The taste for the Orient fed the great curiosity among the nascent consumer society for new sensations in arrival from the outposts of the empires. This link between colonial exploration and the cultural fascination for the Middle East and North Africa was exposed by Edward Said in his influential and controversial study, Orientalism. For him, the ‘Orient’ of European scholarship and literature was a fantasy invention that described foremost the fears and inadmissible desires of the Europeans projected onto dominated foreign people and places. Said argued that in the logic of the colonial project and its imperialist ideology, European society defined itself as just, civilized and indeed superior, against a largely imaginary Other - a seductive, hedonistic and pre-modern ‘Orient,’ formed in a tension between truth, cliché and reverie. In the thirty years since Said’s publication, Orientalist art has enjoyed a renewed popularity and, in the case of some artists, has been rescued from obscurity. Rather than diminishing the importance of Orientalist works, Said’s influence, together with the works of art historians such as Linda Nochlin, has had the effect of reinvigorating interest in Orientalist art and surrounding it

with the rich political and cultural dialogue that also accompanies this exhibition. The exhibition addresses five themes, each a sub-genre of Orientalist painting. The first considers the British fondness for the Oriental portrait, generally a portrayal of Westerners in Oriental costume. While the trope may have originated with the habits of Western travellers to the East who adopted local dress for reasons of social or personal comfort, the theatrical quality of these portraits proposes the ‘Oriental’ like a persona that one might assume. With the second theme, genre painting, we look at an array of scenes of urban and traditional life and how the artist regulated the unfamiliar worlds discovered in travel, in a pageant of ethnic and social types. The third theme looks at Romantic landscape in its Oriental mood, in search of ancient splendour among architectural ruins and in scenes that confirm an apparent timelessness of a way of life, under the great pyramids or in a moonlit oasis. The open panoramic views that map mountain ranges and desert plains parallel moreover the topographical survey of military usage. The fourth theme of the exhibition observes the response of British artists to the city of Jerusalem and other holy sites of both Muslim and Christian significance in the Middle East. In the final theme, the viewer accesses the segregated realm of the harem, to explore together feminine sexuality and the foreign, investigating femininity as foreign. At each turn, The Lure of the East is about travel. Each image describes the confrontation with the strange, the sense of wonder and disorientation amidst the unknown. The Lure of the East traces the journey of British Orientalist painting, at the limits of the picturesque, where these artists narrate this encounter.

11


‫اللوحات الشخصية‬ The Oriental Portrait 12

)1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ )‫ القاهرة (بائع السجاد‬،‫خان الخلييل‬ ‫ متحف‬.‫ ألوان مائية عىل ورق‬.‫م‬1850 ‫بالك برين‬ John Frederick Lewis (1805-1876), In the Bezestein, El Khan Khalil, Cairo (The Carpet Seller),1850, watercolour on paper, Blackburn Museum and Art Gallery

Private travel from Britain to the Middle East was rare before the 1830s, but travel for warfare, diplomacy, trade and religion had been going on for centuries. Outside Europe these early travellers and residents assumed ‘Oriental’ costume for different reasons. Many believed themselves to be safer when dressed similarly to local people while more academic visitors often wished to appear incognito in order to facilitate their researches. Others did so out of a love for ‘fancy dress’, while still others wished to signal a committed solidarity with the culture whose clothes they wore. As demonstrated in the portraits in the exhibition, some chose to record themselves in the dress that they adopted or purchased abroad and subsequently brought back to Britain. British artists such as John Frederick Lewis, The Bezestein Bazaar, El Khan Khalil, Cairo - The Carpet Seller,1860, may have chosen to portray himself in Eastern dress to imply authority as an Orientalist painter to a Western audience.

‫قلما انطلقت أسفار فردية وخاصة من بريطانيا إىل الرشق األوسط قبل‬ ‫ ولكن شهد التاريخ دوما ً أسفارا ً تمثلت‬.‫حلول ثالثينيات القرن التاسع عرش‬ ‫يف الحمالت العسكرية والبعثات الدبلوماسية والتجارة والرحالت الدينية‬ ‫ شأنهم‬،‫ وعند بلوغ الرشق تبنى الرحالة األولون‬.‫التي استمرت عرب القرون‬ ‫ الزي الرشقي ألسباب متباينة منها الشعور باألمان‬،‫شأن املقيمني األوروبيني‬ ‫ بينما سعى الباحثون األكاديميون‬.‫أكثر عند ارتداء ثياب كثياب أهل البلد‬ ‫ وجاء دافع فئة أخرى‬.‫إىل التسرت بزي أهل البلد بغية تيسري إجراء أبحاثهم‬ ‫ فيما ابتغى أوروبيون آخرون‬،”‫الرتداء الزي املحيل من شغفهم “بالزي املميز‬ ‫ وبحسب‬.‫إظهار تضامنهم مع ثقافة الرشق من خالل ارتداء زي هذه الثقافة‬ ‫ فقد حرص الفنانون عىل توثيق وتسجيل هيئتهم يف زي‬،‫ما تعرضه اللوحات‬ ‫ظهروا به أو اشرتوه من الرشق ثم اصطحبوا هذه الثياب معهم عند عودتهم‬ .‫إىل ديارهم يف بريطانيا‬ ‫ فإن فنانني بريطانيني من أمثال جون فريدريك لويس‬،‫وعىل الرغم من هذا‬ ‫م” آثروا‬1860 ،‫ و”بائع السجاد‬،”‫ القاهرة‬،‫يف لوحتي “سوق بخان الخلييل‬ ‫ ولعل ذلك يرجع إىل الرغبة يف تحميل أعمالهم‬،‫رسم أنفسهم يف الزي الرشقي‬ .‫إيحاءات تربز قدرتهم كفنانني مسترشقني أمام الجمهور الغربي‬

13


14

‫احتل رسم مشاهد الحياة اليومية مرتبة رئيسة يف الفن الربيطاني خالل القرن‬ ‫ ومن ثم صار بوسع املجتمع الربيطاني سرب أغوار حياته يف ضوء‬،‫التاسع عرش‬ ‫ بينما يأخذ وصف‬.‫رؤية مصحوبة بتحليالت للوحات أحداث الحياة املحلية‬ ‫الحياة اليومية يف الرشق األوسط شكالً آخر كونته املبادئ اإلسالمية التي‬ ‫ ومن ثم انصبت لوحات املشاهد الحياتية‬،‫تنهى عن اختالط الرجال بالنساء‬ ‫ وغابت النساء عن مسارح األماكن العامة‬، ‫واليومية يف الشوارع عىل الرجال‬ ‫يف لوحات املسترشقني باستثناء ظهورهن يف جنبات اللوحة كمارّة يف تحفظ‬ ‫ ويف لوحات أخرى ثمة توتر يف تمثيل صورة النساء حيث يستحوذن‬.‫وعزلة‬ ‫م‬1838 ”‫ القسطنطينية‬،‫عىل جل االهتمام والظهور مثل لوحة “سوق العبيد‬ .‫للفنان وليام آلن‬

‫المشاهد‬ ‫اليومية‬ ‫وأدوار الرجال‬ ‫والنساء‬

Genre and Gender The painting of everyday life was fundamental to nineteenth century British art. Through such images British society was able to analyse itself, especially to reflect upon the little dramas of domestic life. In the Middle East, the depiction of daily life was necessarily rethought in an Islamic context because of the greater segregation of the sexes. Hence, to a substantial extent, the painting of street life and the everyday comes to be about men. While women are by no means absent from paintings of public spaces, they are often shown moving discreetly along the margins of the picture. In those paintings where women are depicted centre stage there is an element of discomfort in the representation as in The Slave Market, Constantinople, 1838 by William Allan.

15

‫جون فريدريك لويس‬

)1876 - 1805( ‫رسم إعدادي لفناء البطريركية القبطية‬ .‫ ألوان زيتية عىل خشب‬.‫يف القاهرة‬ ‫متحف تيت‬ John Frederick Lewis (1805-1876), Study for ‘The Courtyard of the Coptic Patriach’s House in Cairo,1864, oil on board © Tate


‫اللوحات المنظرية‬ 16

The Orient in Perspective David Roberts was the first professional British artist to travel independently to the Middle East in 1838-39, bringing home several hundred studies which formed the basis for painting over twenty years. The cover image, The Ruins of the Temple of the Sun at Baalbec painted by David Roberts is a perfect example of an artist who used monuments to frame and compose his view. While Roberts was able to depend upon his architectural motifs to provide structure to his composition, those who came after him, such as Edward Lear, who travelled in the 1850s, often found it awkward to fit what they saw into the conventional formats of European landscape painting. It seemed that the ‘Oriental’ landscape had to be broken down into geometric blocks in order to accommodate the needs of the picture, or else it was stretched lengthwise to make panoramic views whose broad compass compensated for the absence of a conventional composition.

‫يعد دافيد روبرتس أول فنان بريطاني محرتف يسافر بمفرده إىل الرشق‬ ‫ وعقب انتهاء رحلته وعودته إىل دياره جلب معه‬.‫م‬1839 - 1838 ‫األوسط يف‬ .‫مئات الرسوم اإلعدادية التي باتت أساس لوحاته عىل مدار عرشين سنة‬ ‫صورة الغالف «بقايا معبد الشمس يف بعلبك» بريشة الفنان دافيد روبرتس‬ ‫ تمتع‬.‫تعد مثاال ً نموذجيا ً لرسام وظف اآلثار لتكوين وتشكيل رؤيته الخاصة‬ ،‫روبرتس بالقدرة عىل االعتماد عىل نهج رسومه املعماريه لتشييد بنية أعماله‬ ‫ أمثال إدوارد لري الذي سافر يف خمسينيات القرن‬،‫لكن خلفاءه من الرحالة‬ ‫ وجدوا تركيب املناظر الرشقية يف القوالب املتعارف عليها للوحات‬،‫التاسع عرش‬ ‫ وبشكل عميل أكثر صارت هناك حاجة‬.‫املنظرية األوروبية غري واف بالغرض‬ ،‫لتقسيم املشاهد الرشقية إىل قوالب هندسية لكي تستوعب متطلبات الصورة‬ ‫أو تمديد اللوحة طوليا ً إلرساء مشاهد كبرية شاملة يعوض محيطها الواسع‬ .‫غياب اإلخراج املتعارف عليه لألعمال الفنية‬

‫جون فريدريك لويس‬

)1876 - 1805( ‫ ألوان‬.‫م‬1860 ‫ صعيد مرص‬-‫مدينة إدفو‬ ‫ متحف تيت‬.‫زيتية عىل خشب‬ John Frederick Lewis (18051876), Edfu, Upper Egypt,1860, oil on wood © Tate

17


Religion 18

)1935 - 1846( ‫جوزيف فاركورسون‬ ‫ داخل مسجد السلطان‬:‫وقت الصالة‬ ‫ ألوان زيتية عىل‬.‫م‬1888 ‫ القاهرة‬،‫حسن‬ ‫ متحف أبردين للفنون‬.‫قماش‬ Joseph Farquharson (1846-1935), The Hour of Prayer: Interior of the Mosque of Sultan Hasan, Cairo, 1888, oil on canvas, Aberdeen Art Gallery & Museum Collection

Many British travellers felt, as Christians, they had a personal stake in the Middle East. The name of Jerusalem, a city sacred to Muslims, Christians and Jews, had long been embedded in British religious, literary and political life as the symbol of a longed-for destination imbued with religious importance. But the reality was that in comparison with their preconceptions of Jerusalem, many artists were in fact disappointed with what they found. David Roberts wrote that, while trying to capture picturesque images of the city, ‘I have often laid down my pencil in despair’. British Orientalist painting also included subjects of Islamic religious significance such as Joseph Farquharson, The Hour of Prayer: Interior of the Mosque of Sultan Hasan, Cairo 1888 and John Frederick Lewis Interior of a Mosque at Cairo, Afternoon Prayer (The’ Asr),1857. Artists generally displayed an admiration for Islamic culture. In Cairo, Damascus and elsewhere, the daily prayers in the great mosques, the gathering for the annual pilgrimage to Mecca, and the study of the Qur’an were all frequent subjects.

‫األديان‬ ‫كان للرحالة الربيطانيني اهتمام خاص وشخيص بمنطقة الرشق األوسط عىل‬ ‫ وهناك شواهد أخذت موقعها يف صورة ورود اسم‬.‫أساس أنهم مسيحيون‬ ‫القدس مدينة مقدسة للمسلمني واملسيحيني واليهود يف الحياة الدينية واألدبية‬ ‫والسياسية الربيطانية كرمز لوجهة تحمل أهمية دينية طاملا رغب الجميع يف‬ ‫ ولكن واقع األمر أظهر أن مقارنة أفكار الرحالة عن القدس قبل‬.‫زيارتها‬ ‫ ويأتي تعليق دافيد روبرتس‬.‫رؤيتها بما وجدوها عليه أصابتهم بخيبة أمل‬ ‫مؤيدا ً لتبدل فكرة القدس عند رؤيتها عىل أرض الواقع حيث كان يكتب عندما‬ .»‫يرشع يف رسم مناظرها « أضع ريشتي دوما ً ألرسم ولكن دون جدوى‬ ‫تشمل اللوحات االسترشاقية الربيطانية أيضا ً موضوعات ذات مغزى ديني‬ ‫ القاهرة‬،»‫ داخل مسجد السلطان حسن‬:‫ مثل لوحة «وقت الصالة‬،‫إسالمي‬ ،‫ ولوحة «داخل أحد مساجد القاهرة‬،‫م للرسام جوزيف فاركورسون‬1888 ‫ وبشكل عام أبدى الفنانون‬.‫م للرسام جون فريدريك لويس‬1857 »‫صالة العرص‬ ‫إعجابهم بالثقافة اإلسالمية وال سيما يف القاهرة ودمشق وسائر األماكن املفعمة‬ ‫بمظاهر إسالمية وخاصة الصالة اليومية يف املساجد الكبرية والحشود السنوية‬ .‫املتوافدة عىل مكة ألداء فريضة الحج وحلقات تدارس القرآن‬

19


Home and Harem The design of domestic architecture in the Middle East was one of the most consistent motifs in British Orientalist painting. The modest facades, projecting balconies and above all the delicate mashrabiyyas (lattice-work screens) of private buildings attracted most of the British Orientalist artists. There was also a fascination with life inside these houses, particularly in the female quarters – the harem. The harem was in many ways the defining symbol of the Orient for Western Europeans, however the harem as imagined by Europeans actually bore little relation to reality. The Western notion of the harem as an eroticized space changed over time with the arrival of female travelers who, unlike their male counterparts, were invited inside. The representation of the harem as a domestic space not dissimilar to its Western counterpart thus began to appear in Orientalist painting.

20

‫جون فريدريك لويس‬

،‫) حياة الحريم‬1876 - 1805( ‫ ألوان مائية‬.‫م‬1857 ‫القسطنطينية‬ ‫ متحف تاين آند وير‬.‫عىل ورق‬ John Frederick Lewis (1805 – 1876), Hhareem Life, Constantinople, 1857, watercolour on paper, Laing Art Gallery, Newcastleupon-Tyne (Tyne and Wear Museums)

‫العمارة‬ ‫وبيت‬ ‫الحريم‬

‫ ومن معالم هذه التصميمات التي شدت الرسامني املسترشقني‬.‫ساد موضوع الفن املعماري وتصميماته لبيوت الرشق األوسط يف اللوحات االسترشاقية الربيطانية‬ ،‫ وتابع انبهار الرحالة مجراه إىل دواخل البيوت وال سيما بيت الحريم‬.‫واجهات البيوت البسيطة التي تربز منها رشفات يعلوها مرشبيات متقنة لبيوت خاصة‬ ‫ وخاصة بعد‬،‫ إال أن بيت الحريم الذي بات يف مخيلة األوروبيني ال يمس يف حقيقة األمر الواقع بصلة‬.‫حيث اعتربه األوروبيون الغربيون رمزا ً تعريفيا ً للرشق‬ ‫تبديل االنطباع الغربي عن بيت الحريم عىل أنه مكان شهواني وقد تبني خالف ذلك مع قدوم الرحالة من النساء الالتي دخلن وشاهدن بأنفسهن بيت الحريم‬ ‫ وقد ظهر تمثيل بيت الحريم كمكان‬.‫ وكشفن حقيقته عىل العكس من نظرائهن من الرجال الذين لم يدخلوا بيت الحريم ورسموا صورة غري واقعية‬،‫من الداخل‬ .‫منزيل يف اللوحات االسترشاقية مشابها ً لنظريه الغربي‬

21


‫قائمة لوحات المعرض‬

List of Paintings in the Exhibition Robert Scott Lauder (1803-1869) David Roberts Esq. in the Dress he wore in Palestine, 1840, oil on canvas, Scottish National Portrait Gallery, Edinburgh Augustus John (1878-1961) Colonel T E Lawrence, 1919, oil on canvas,Tate. Presented by the Duke of Westminster 1920 Attributed to Jonathan Richardson (1667-1745) Lady Mary Wortley Montagu in Turkish Dress with a Page, about 1625, oil on canvas, Private Collection, Great Britain, lent by a descendant of the sitter Thomas Seddon (1821-1856) Portrait of Richard Francis Burton in Arab Dress, 1853, watercolour on paper, Private Collection David Wilkie (1785-1841) Elizabeth Young in Eastern Costume, 1841, watercolour on paper, Tate. Bequeathed by Mrs Elizabeth Young 1900 Andrew Geddes (1783-1844) Sir William Allan in Circassian Costume, 1815, etching on paper, Tate. Presented by Sir Charles Holmes 1924

22

Richard Dadd (1817-1886) Three pages from the artist’s Middle-Eastern sketchbook 1842-43, pencil on paper, Victoria and Albert Museum William Allan (1782-1850) The Slave Market, Constantinople, 1838, oil on panel, National Gallery of Scotland, Edinburgh David Wilkie (1785-1841) The Tartar Messenger Narrating the News of the Victory of St Jean d’Acre, 1840, oil on panel, Private Collection William Holman Hunt (1827-1910) A Street Scene in Cairo: The Lantern-Maker’s Courtship, 1854-57; 1860-61, oil on canvas, Birmingham Museums & Art Gallery Arthur Melville (1855-1904) Cock Fight, 1900, watercolour on paper, Private Collection Frederic Leighton (1830-1896) A Courtyard, Algiers, about 1895, oil on panel, Leighton House Museum

John Frederick Lewis (1805-1876) Edfou, Upper Egypt, 1860, oil on panel, Tate. Purchased 1894 David Roberts (1796-1864) Ruins of the Great Temple of Karnak, 1845, oil on canvas, Interaudi Bank William James Müller (1812-1845) Moonrise on the Nile, 1838-39, watercolour and graphite on paper, The British Museum, London David Roberts (1796-1864) Temple at Philae, 1838, watercolour on paper, Private Collection Thomas Seddon 1921-1856 View on the Nile near Cairo, 1853-54, watercolour on paper, Private Collection John Singer Sargent (1856-1925) The Plains of Esdraelon, 1905, oil on canvas, Tate. Purchased 1957

Arthur Melville (1855-1904) A Cairo Street, watercolour on paper, Flemming Collection

William Blake Richmond (1842-1921 ) The Libyan Desert, Sunset, 1888, oil on panel, Tate. Bequeathed by Miss Maud Beddington 1940

Arthur Melville (1855-1904) An Arab Interior, 1881, oil on canvas, National Gallery of Scotland, Edinburgh.

Richard Carline (1896-1980) Damascus and the Lebanon Mountains from 10,000 feet, 1920, oil on canvas, Imperial War Museum, London

Thomas Phillips (1770-1845) George Gordon, Lord Byron, 1814, oil on canvas Government Art Collection, UK

John Frederick Lewis (1805 – 1867) The Pipe-Bearer, 1859, watercolour, pencil and bodycolour in paper, Cecil Higgins Art Gallery, Bedford

John Lavery (1856-1941) Tangier: The White City, 1893, oil on canvas, Private Collection, Courtesy Karen Reihill Fine Art, Dublin

John Frederick Lewis (1805-1876) In the Bezestein, El Khan Khalil, Cairo (The Carpet Seller), 1850, watercolour on paper, Blackburn Museum and Art Gallery

John Frederick Lewis (1805-1876) A Kibab Shop, Scutari, 1858, watercolour on paper, Private Collection

David Roberts (1796 – 1864) Entrance to Petra, 1839, watercolour heightened with white on light grey paper, Cecil Higgins Art Gallery, Bedford

John Frederick Lewis (1805-1867) The Bazaar of the Ghûriyah from the steps of the Mosque of El-Ghûri, Cairo, 1841-51, pencil, watercolour and gouache on paper, Tate.

Edward Lear (1812-1888) Petra, 1859, oil on canvas, Private Collection

Henry William Pickersgill (1782-1875) James Silk Buckingham and his wife Elizabeth in Arab Costume Baghdad 1825, oil on canvas, Royal Geographical Society (with IBG)

David Wilkie (1785-1841) Muhammad ‘Ali, Pasha of Egypt, 1841, oil on board, Tate. Bequeathed by the Earl of Effingham 1927 Andrew Geddes (1783 -1844) Charles Lenox Cumming –Bruce in Turkish Dress, 1817, oil on board, Yale Center for British Art, Paul Mellon Collection Matthew William Peters (1742 – 1814) Portrait of Edward Wortley Montagu, 1775, oil on canvas, National Portrait Gallery Joshua Reynolds (1723-1792) Mrs Baldwin, 1782, oil on canvas, Compton Verney Andrea Soldi (circa 1703-71) Portrait of Henry Lannoy Hunter in Oriental Dress, Resting from Hunting, with a Manservant Holding Game, c.1733-6, oil on canvas, Tate John Frederick Lewis (1805-1876) The Bazaar Cairo, 1872, watercolour and bodycolour on paper, Cecil Higgins Art Gallery, Bedford

William James Müller (1812-1845) Opium Seller, Egypt, 1838-39, watercolour and bodycolour on paper, The British Museum, London David Roberts (1796 – 1864) Sea of Galile, watercolour / oil on canvas, Private Collection David Roberts (1796 – 1864) Philae, watercolour / oil on canvas, Private Collection

David Roberts (1796-1864) Ruins of the Temple of the Sun, Baalbec, 1861, oil on canvas, Sharjah Art Museum Thomas Seddon (1821-1856) The Mountains of Moab, 1854, watercolour on paper, Tate. Bequeathed by Miss E K Virtue Tebbs 1949 Edward Lear (1812-1888) Beirut, circa 1861, oil on canvas, Government Art Collection, UK

George Price Boyce (1826-1897) The Pyramids, 1861, watercolour and pencil on paper, The Robertson Collection, Orkney

John Frederick Lewis (1805-1876) Interior of a Mosque at Cairo, Afternoon Prayer (The ‘Asr), 1857, oil on panel, Private Collection

John Frederick Lewis (1805 – 1867) A Halt in the Desert, 1855, watercolour on paper, Victoria and Albert Museum, Ellison Gift

Frederic Leighton (1830-1896) Interior of the Grand Mosque of Damascus, 1873-75, oil on canvas, Harris Museum and Art Gallery, Preston

John Frederick Lewis (1805 – 1867) The Ramesseum at Thebes, circa 1850, watercolour, gouache and chalk on paper, Yale Center for British Art

Joseph Farquharson (1846-1935) The Hour of Prayer: Interior of the Mosque of Sultan Hasan, Cairo, 1888, oil on canvas, Aberdeen Art Gallery & Museum Collection

Stanley Spencer (1891-1959) Sarajevo, 1922, oil on paper mounted on board, Southwark Art Collection. Gift of the Contemporary Art Society, 1954 to the South London Gallery Frederic Leighton (1830-1896) Courtyard at Bursa, 1867, oil on canvas, Cecil Higgins Art Gallery, Bedford John Frederick Lewis (1805-1876) Mausoleum of Sultan Mehmet, Bursa, 1840-41, watercolur on paper, Victoria and Albert Museum John Frederick Lewis (1805-1876) Great Door of the Mosque of al-Ghuri, Cairo 1841-51, watercolour on paper, Private Collection Edward Lear (1812-1888) Damascus, 1861, oil on canvas, Qatar Museums Authority Richard Beavis (1824-1896) Pilgrims en route to Mecca, 1878, oil on canvas, Sharjah Art Museum Gustav Bauernfeind (1848-1904) Entrance to the Temple Mount, Jerusalem, 1886, oil on canvas, Qatar Museums Authority Richard Dadd (1817-1886) The Flight out of Egypt, 1849-50, oil on canvas, Tate. Purchased 1947 David Roberts (1796-1864) Church of the Nativity, Bethlehem, 1840, oil on canvas, Paisley Museum and Art Galleries, Renfrewshire Council David Roberts (1796-1864) Church of the Holy Sepulchre, Jerusalem, 1839, watercolour on paper, Harris Museum and Art Gallery, Preston David Roberts (1796-1864) Chapel of the Convent of St Saba, 1839, watercolour and ink heightened with white on paper, Cecil Higgins Art Gallery, Bedford John Frederick Lewis (1805-1876) Chapel of the Burning Bush, St. Catherine’s Monastery, Mount Sinai, 1843, watercolour and pencil on paper, Tate. Presented by Lady Holroyd in accordance with the wishes of the late Sir Charles Holroyd 1919 William Simpson (1823-1899) Al-Bahr al-Kabir, or the ‘Great Sea’. Rock-cut cistern under the site of Solomon’s Temple, 1870, watercolour and pencil on paper, Courtesy of the Palestine Exploration Fund, London William Holman Hunt (1827-1910) Scene in a Synagogue, 1854, pen and ink on paper, John Constable, England David Wilkie (1785-1841) Jews Praying at the Wailing Wall, Jerusalem, 1841 oil and pencil on board, University of Dundee Museum Services

)1896 - 1830( ‫فريدرك اليتون‬ ‫ قاعة سيسل‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1867 ،‫ساحة يف مدينة بورصة‬ ‫ بيدفورد‬،‫هيجينز للفنون‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ ألوان مائية عىل‬،‫م‬1841 - 1840 ،‫ البورصة‬،‫رضيح السلطان محمد‬ ‫ متحف فيكتوريا وإلربت‬،‫ورق‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ ألوان مائية عىل‬،‫م‬1851 - 1841 ،‫ القاهرة‬،‫الباب الكبري ملسجد الغوري‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫ورق‬ )1888 - 1812( ‫إدوارد لري‬ ‫ هيئة متاحف قطر‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1861 ،‫دمشق‬ )1896 - 1824( ‫ريتشارد بيفيس‬ ‫ متحف‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1878 ،‫حجاج يف طريقهم إىل مكة‬ ‫الشارقة للفنون‬ )1904 - 1848( ‫جوستاف بورنفيند‬ ‫ هيئة‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1886 ،‫ القدس‬،‫مدخل إىل جبل املعبد‬ ‫متاحف قطر‬ )1886 - 1817( ‫ريتشارد داد‬ ‫م‬1947 ‫ تيت‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1850 - 1849 ،‫الهروب من مرص‬ )1864 - 1796( ‫دايفيد روبرتس‬ ،‫ متحف بيزيل‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1840 ،‫ بيت لحم‬،‫كنيسة املهد‬ ‫مجلس رينفروشري‬ )1864 - 1796( ‫دايفيد روبرتس‬ ‫ متحف‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1839 ،‫ القدس‬،‫كنيسة القيامة‬ ‫ بريستون‬،‫هاريس‬ )1864 - 1796( ‫دايفيد روبرتس‬ ‫ ألوان مائية وحرب مدعمة باألبيض عىل‬،‫م‬1839 ،‫كنيسة القديس سابا‬ ‫ بيدفورد‬،‫ متحف سيسل هيجينز للفنون‬،‫ورق‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ،‫م‬1843 ،‫ جبل سيناء‬،‫ دير سانت كاترين‬،‫كنيسة الشجرة املحرتقة‬ ‫ مهداة من الليدي هولرويد‬:‫ تيت‬،‫ألوان مائية ورصاص عىل ورق‬ ‫م‬1919 ‫حسب ما أوىص به الراحل السري تشارلز هولرويد‬ )1899 - 1823( ‫وليام سيمبسون‬ ،‫م‬1870 ،‫ حوض محفور يف الصخر تحت هيكل سليمان‬.‫البحر الكبري‬ ‫ لندن‬،‫ صندوق استكشاف فلسطني‬،‫ألوان مائية ورصاص عىل ورق‬ )1910 - 1827( ‫وليام هوملان هانت‬ ‫ إنجلرتا‬،‫ جون كونستابل‬،‫ حرب عىل ورق‬،‫م‬1854 ،‫مشهد يف كنيس‬ )1841 - 1785( ‫دافيد ويلكي‬ ‫ ألوان زيتية‬،‫م‬1841 ،‫ القدس‬،‫يهود يصلون عند حائط املبكى‬ )‫ جامعة دندي (الخدمات املتحفية‬،‫ورصاص عىل خشب‬ )1957 - 1890( ‫دافيد بومربج‬ ،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1925 ،‫ إطاللة عىل جبل املشارف‬،‫القدس‬ ‫م‬1972 ‫تيت‬ )1910 - 1827( ‫وليام هوملان هانت‬ ،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1893 - 1892 ،‫مشهد لبيت لحم من الشمال‬ ‫مقتنيات خاصة‬ )1856 - 1821( ‫توماس سيدون‬ ،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1855 - 1854 ،‫القدس ووادي يهوشافاط‬ ‫م‬1857 ‫ مهداة من مساهمني‬:‫تيت‬

)1864 - 1796( ‫دافيد روبرتس‬ ‫ انرتودي بنك‬،‫ ألوان زيت عىل قماش‬،‫م‬1845 ،‫بقايا معبد الكرنك الكبري‬ )1845 - 1812( ‫وليام جيمس مولر‬ ،‫ ألوان مائية وغرافيت عىل ورق‬،‫م‬1839 - 1838 ،‫بزوغ القمر عىل النيل‬ ‫ لندن‬،‫املتحف الربيطاني‬ )1864 - 1796( ‫دافيد روبرتس‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1838 ،‫معبد فيله‬ )1856 - 1921( ‫توماس سيدون‬ ‫ ألوان مائية‬،‫م‬1854 - 1853 ،‫إطاللة عىل نهر النيل بالقرب من القاهرة‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫عىل ورق‬ )1925 - 1856( ‫جون سينجر سريجنت‬ ‫م‬1957 :‫ تيت‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1905 ،‫مرج بن عامر‬ )1921 - 1842( ‫وليام بليك رتشموند‬ ،‫ ألوان زيتية عىل خشب‬،‫م‬1888 ،‫ غروب الشمس‬،‫الصحراء الليبية‬ ‫م‬1940 ‫ من موروثات السيدة مود بدينجتون‬:‫تيت‬ )1980 - 1896( ‫ريتشارد كارالين‬ ‫ ألوان زيتية عىل‬،‫م‬1920 ،‫ قدم‬10,000 ‫جبال دمشق ولبنان من ارتفاع‬ ‫ لندن‬،‫ متحف الحرب اإلمربيايل‬،‫قماش‬ )1941 - 1856( ‫جون الفريي‬ ‫ مجموعة‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1893 ،‫ املدينة البيضاء‬:‫طنجة‬ ‫ دبلن‬،‫ كورتيس كارن ريهيل للفنون الجميلة‬،‫خاصة‬ )1864 - 1796( ‫دافيد روبرتس‬ ‫ ألوان مائية مدعمة باألبيض عىل ورق‬،‫م‬1839 ،‫مدخل إىل البرتاء‬ ‫ بيدفورد‬،‫ متحف سيسل هيجينز للفنون‬،‫رمادي فاتح‬ )1888 - 1812( ‫إدوارد لري‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1859 ،‫البرتاء‬ )1864 - 1796( ‫دافيد روبرتس‬ ‫ متحف‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1861 ،‫ بعلبك‬،‫بقايا معبد الشمس‬ ‫الشارقة للفنون‬ )1856 - 1821( ‫توماس سيدون‬ ‫ من موروثات السيدة‬:‫ تيت‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1854 ،‫جبال مؤاب‬ ‫م‬1949 ‫ فريتيو تيبس‬.‫ ك‬.‫إي‬ )1888 - 1812( ‫إدوارد لري‬ ‫ مجموعة الفنون‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1861 - 1860 ،‫بريوت‬ ‫ اململكة املتحدة‬،‫الحكومية‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ ألوان زيتية عىل‬،‫م‬1857 ،‫ صالة العرص‬-‫داخل أحد مساجد القاهرة‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫خشب‬ )1896 - 1830( ‫فريدريك اليتون‬ ،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1875 - 1873 ،‫داخل الجامع الكبري بدمشق‬ ‫ بريستون‬،‫متحف هاريس وصالة الفنون‬ )1935 - 1846( ‫جوزيف فاركورسون‬ ‫ ألوان‬،‫م‬1888 ،‫ القاهرة‬،‫ داخل مسجد السلطان حسن‬:‫وقت الصالة‬ ‫ متحف أبردين للفنون‬،‫زيتية عىل قماش‬ )1959 - 1891( ‫ستانيل سبنرس‬ ‫ مجموعة‬،‫ ألوان زيتية ورق مثبت عىل لوح خشب‬،‫م‬1922 ،‫رسايفو‬ ‫ مهداة من جمعية الفن املعارص إىل قاعة جنوب‬.‫سوث وارك الفنية‬ ‫م‬1954 ‫لندن‬

)1850 - 1782( ‫وليام آلن‬ ‫ متحف‬،‫ ألوان زيتية عىل خشب‬،‫م‬1838 ،‫ القسطنطينية‬،‫سوق العبيد‬ ‫ ادنربا‬،‫اسكتلندا الوطني‬

)1869 - 1803( ‫روبرت سكوت لودر‬ ‫ ألوان زيتية عىل‬،‫م‬1840 ،‫املبجل دافيد روبرتس يف رداء يف فلسطني‬ ‫ ادنربا‬، ‫ متحف اسكتلندا الوطني للوحات الفنية‬،‫قماش‬

)1841 - 1785( ‫دايفيد ويلكي‬ ‫ ألوان زيتية عىل‬،‫م‬1840 ،‫رسول متجهم يروي أنباء سقوط عكا‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫خشب‬

)1961 - 1878( ‫أوغسطوس جون‬ ،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1919 ،‫الكولونيل توماس إدوارد لورنس‬ ‫م‬1920 ‫ مهداة من دوق ويستمنسرت‬:‫تيت‬

)1910 - 1827( ‫وليام هوملان هانت‬ ،‫ حوار صانع الفوانيس مع فتاة‬:‫مشهد يف أحد شوارع القاهرة‬ ‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1861 - 1860 /‫م‬1857 - 1854 ‫متحف بريمينجهام‬

)1745 - 1667( ‫منسوب إىل جوناثان ريتشاردسون‬ ‫م‬1725 ‫ عام‬،‫الليدي ماري ورتيل مونتاجو يف زي تركي وخلفها خادم‬ ‫ معارة من‬،‫ بريطانيا‬،‫ مجموعة خاصة‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬.ً‫تقريبا‬ ‫أحد أحفاد مونتاجو‬

)1904 - 1855( ‫آرثر ملفيل‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1900 ،‫مصارعة الديوك‬

)1856 - 1821( ‫توماس سيدون‬ ‫ ألوان‬،‫م‬1853 ،‫صورة لريتشارد فرانسيس بورتون يف رداء عربي‬ ‫ مجموعة خاصة‬،‫مائية عىل ورق‬

)1896 - 1830( ‫فريدريك اليتون‬ ‫ متحف‬،‫ ألوان زيتية عىل خشب‬،ً‫م تقريبا‬1895 ،‫فناء يف مدينة الجزائر‬ ‫اليتون هاوس‬ )1904 - 1855( ‫آرثر ملفيل‬ ‫ مجموعة فليمنج‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫أحد شوارع القاهرة‬ )1904 - 1855( ‫آرثر ملفيل‬ ‫ متحف اسكتلندا‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1881 ،‫داخل بيت عربي‬ ‫ ادنربا‬،‫الوطني‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ،‫ ألوان مائية ورصاص وجواش عىل ورق‬،‫م‬1859 ،‫حامل األرجيلة‬ ‫ بيدفورد‬،‫متحف سيسل هيجنز للفنون‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ مقتنيات‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1858 ،‫ سكوتاري‬،‫محل كباب‬ ‫خاصة‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ،‫م‬1851 - 1841 ‫ القاهرة‬،‫سوق الغورية من درج مسجد الغوري‬ ‫ تيت‬،‫رصاص وألوان مائية وجواش عىل الورق‬ )1845 - 1812( ‫وليام جيمس مولر‬ ،‫ ألوان مائية وجواش عىل ورق‬،‫م‬1839 - 1838 ‫ مرص‬،‫بائع األفيون‬ ‫ لندن‬،‫املتحف الربيطاني‬ )1864 - 1796( ‫دافيد روبرتس‬ ‫ ألوان زيتية عىل قماش‬/ ‫ ألوان مائية‬،‫بحر الجليل‬

)1841 - 1785( ‫دافيد ويلكي‬ ‫ من‬:‫ تيت‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1841 ،‫إليزابيث يانج يف زي رشقي‬  ‫م‬1900 ‫موروثات السيدة إليزابيث يانج‬ )1844 - 1783( ‫آندرو جيديز‬ ‫ مهداة‬:‫ تيت‬،‫ طباعة عىل ورق‬،‫م‬1815 ،‫سري وليام آلن يف زي رشكيس‬ ‫م‬1924 ‫من السري تشارلز هوملز‬ )1875 - 1782( ‫هنري ويليام بيكرسجيل‬ ‫ بغداد‬،‫جيمس سيلك باكينجهام وزوجته إليزابيث يف زي عربي‬ ‫ الجمعية الجغرافية امللكية‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1825 )1845 - 1770( ‫توماس فيليبس‬ ،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1814 ،”‫جورج غوردون “اللورد بايرون‬ ‫ اململكة املتحدة‬،‫املجموعة الفنية الحكومية‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1850 ،)‫ القاهرة (بائع السجاد‬،‫خان الخلييل‬ ‫متحف بالك برين‬ )1841 - 1785( ‫دافيد ويلكي‬ ‫ من‬:‫ تيت‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1841 ‫ مرص‬،‫محمد عيل باشا‬ ‫م‬1927 ‫موروثات إيرل إفينجهام‬ )1844 - 1783( ‫آندرو جيديز‬ ‫ ألوان زيتية عىل‬،‫م‬1817 ،‫تشارلز لينوكس كامينج بروس يف زي تركي‬ ‫ مجموعة بول ميلون‬،‫ مركز يال للفن الربيطاني‬،‫خشب‬

)1864 - 1796( ‫دافيد روبرتس‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬/ ‫ ألوان مائية‬،‫م‬1838 ،‫معبد فيله‬

)1814 - 1742( ‫ماثيو وليام بيرت‬ ‫ ألوان زيتية عىل‬،‫م‬1775 ،‫صورة شخصية إلدوارد وارتيل مونتاجو‬ ‫ املتحف الوطني للوحات البورتريه‬،‫قماش‬

)1897 - 1826( ‫جورج برايس بويس‬ ‫ مجموعة‬،‫ ألوان مائية ورصاص عىل ورق‬،‫م‬1861 ،‫األهرامات‬ ‫ أوركني‬،‫روبرتسون‬

)1792 - 1723( ‫جوشوا رينولدز‬ ‫ كومبتون فريني‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1782 ،‫السيدة بالدوين‬

)1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ متحف‬،‫ ألوان مائية عىل الورق‬،‫م‬1855 ،‫محطة اسرتاحة يف الصحراء‬ ‫ إليسون جيفت‬،‫فيكتوريا وإلربت‬

)ً‫ تقريبا‬1771 - 1703( ‫أندريا سولدي‬ ‫لوحة لهنري النوي هانرت يف زي رشقي يسرتيح من رحلة صيد مع‬ ً ‫م تقريبا‬1736 - 1733 ،‫خادم يمسك بطريدة‬ ‫ تيت‬،‫ألوان زيتية عىل قماش‬

)1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ ألوان مائية وجواش‬،ً‫م تقريبا‬1850 ،‫معبد الرامسيوم يف طيبة‬ ‫ مركز يال للفن الربيطاني‬،‫وطباشري عىل ورق‬

)1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ متحف سيسل‬،‫ ألوان مائية وجواش عىل ورق‬،‫م‬1872 ،‫سوق القاهرة‬ ‫ بيدفورد‬،‫هيجينز للفنون‬

)1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ،‫ ألوان زيتية عىل خشب‬،‫م‬1860 ،‫ صعيد مرص‬-‫مدينة إدفو‬ ‫م‬1894 :‫تيت‬

)1886 - 1817( ‫ريتشارد داد‬ ،‫م‬1843 - 1842 ،‫ثالث صفحات من اسكتش لوحات الرشق األوسط‬ ‫ متحف فيكتوريا وألربت‬،‫رسم بالرصاص عىل الورق‬

23


David Bomberg (1890-1957) Jerusalem, looking to Mount Scopus, 1925, oil on canvas, Tate. Purchased 1972

John Frederick Lewis (1805-1876) In the Bey’s Garden, oil on board, Harris Museum and Art Gallery, Preston

)1910 - 1827( ‫وليام هوملان هانت‬ ‫ جالريي‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1854 ،‫القدس تحت ضوء القمر‬ ‫أولدهام‬

William Holman Hunt (1827-1910) Bethlehem from the North, 1892-93, watercolour on paper, Private Collection

John Frederick Lewis (1805-1876) The Bouquet, 1857, oil on panel, Dunedin Public Art Gallery

)1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1841 ،‫فتاة رشكسية‬

Thomas Seddon (1821-1856) Jerusalem and the Valley of Jehoshaphat, 1854-55, oil on canvas, Tate. Presented by subscribers 1857

John Frederick Lewis (1805-1876) Indoor Gossip, Cairo, 1873 Outdoor Gossip, Cairo, 1873 , oil on panel, The Whitworth Art Gallery, University of Manchester

William Holman Hunt (1827-1910) Jerusalem by Moonlight, 1854, watercolour on paper, Gallery Oldham

Henriette Browne (1829-1901) A Visit: Harem Interior, Constantinople, 1860 - 1861, oil on canvas, Private Collection. Courtesy of Marco Frignati Art Advisory, London

24

Frank Dillon (1823-1909) Recess in the Reception Room in the House of the Mufti Sheikh El Mahandi, watercolour in paper, Victoria and Albert Museum Frank Dillon (1823-1909) Al Hosh (courtyard) in the House of Sheikh Sadat, Cairo watercolour on paper, Victoria and Albert Museum Edith Holman Hunt (1846-1931) Interior of the Holman Hunts’ House in Jerusalem, about 1876-81, watercolour on paper, Chris and Carolyn Lamb Henry William Pickersgill (1782-1875) The Oriental Love Letter, 1824, oil on canvas, lent by the Royal Academy of Arts, London Frank Dicksee (1853-1928) Leila, 1892, oil on canvas, Private Collection Walter Horsley (1855-1934) A Captive, 1892, oil on canvas, Private Collection John Frederick Lewis (1805-1876) Hhareem Life, Constantinople 1857, watercolour on paper, Laing Art Gallery, Newcastle-upon-Tyne (Tyne and Wear Museums) John Frederick Lewis (1805-1876) The Siesta, 1876, oil on canvas, Tate John Frederick Lewis (1805-1876) An Armenian Lady, Cairo – The Love Missive, 1854, oil on panel, Qatar Museums Authority John Frederick Lewis (1805-1876) Study for ‘The Courtyard of the Coptic Patriach’s House in Cairo’ , oil on board, Tate

)1901 - 1829( ‫هنريت براون‬ ،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1860 ،‫ القسطنطينية‬،‫ داخل الحريم‬:‫زيارة‬ )‫ لندن (مستشار فني‬،‫ من ماركو فريجناتي‬،‫مجموعة خاصة‬ )1909 - 1823( ‫فرانك ديلون‬ ‫ ألوان مائية عىل‬،‫فجوة بجدار ردهة استقبال دار املفتي الشيخ املهدي‬ ‫ متحف فيكتوريا وإلربت‬،‫ورق‬

John Frederick Lewis (1805-1876) The Circassian Girl (A Levantine Lady in Turkish Dress, Constantinople), 1841, watercolour, gouache and chalk on paper, Private Collection John Frederick Lewis (1805-1876) Courtyard of the Artist’s House, Cairo 1841-51, watercolour on paper, Victoria and Albert Museum

)1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1851 - 1841 ،‫ القاهرة‬،‫فناء بيت الرسام‬ ‫متحف فيكتوريا وإلربت‬

A special thanks to all the lenders for making this exhibition possible: Aberdeen Art Gallery & Museum Collections (Aberdeen, UK) Birmingham Museums & Art Gallery (Birmingham, UK) Blackburn Museum & Art Gallery (Blackburn, UK) Cecil Higgins Art Gallery, Bedford (Bedford, UK) Chris and Carolyn Lamb (Isle of Wight, UK) Compton Verney (Warwick, UK) Courtesy Palestine Exploration Fund, London (London, UK) Dunedin Public Art Gallery (Dunedin, New Zealand) Flemming Collection (London, UK) Gallery Oldham (Oldham, UK) Harris Museum and Art Gallery (Preston, England) Imperial War Museum ( London, UK) Interaudi Bank (New York, USA) John Constable, England (Gloucestershire, UK) Laing Art Gallery, Tyne and Wear Museums (Newcastle, UK) Leighton House Museum (London, UK) National Gallery of Scotland, Edinburgh (Edinburgh, UK) National Portrait Gallery (London, UK) Paisley Museum and Art Gallery (Paisley, UK) Qatar Museums Authority (Qatar) Royal Academy of Arts, London (London, UK) Royal Geographical Society (London, UK) Scottish National Portrait Gallery (Edinburgh, UK) Sharjah Art Museum (Sharjah, UAE) Southwark Art Collectio (London, UK) Tate (London, UK) The British Museum, London (London, UK) The Robertson Collection, Orkney (Orkney, UK) The Whitworth Art Gallery, University of Manchester (Manchester. UK) UK Government Art Collection (London, UK) University of Dundee Museum Services (Dundee, UK) Victoria and Albert Museum(London, UK) Yale Center for British Art (New Haven, USA) and over 15 different Private Collections

)1909 - 1823( ‫فرانك ديلون‬ ،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫ القاهرة‬،‫الحوش (فناء) يف بيت الشيخ سادات‬ ‫متحف فيكتوريا وإلربت‬ )1931 - 1846( ‫إديث هوملان هانت‬ ‫ ألوان‬،ً‫م تقريبا‬1881 - 1876 ‫ عام‬،‫داخل منزل هوملان هانت يف القدس‬ ‫ كريس وكارولني الم‬،‫مائية عىل ورق‬ )1875 - 1782( ‫هنري ويليام بيكرسجيل‬ ‫ معارة من‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫م‬1824 ،‫رسالة الحب الرشقية‬ ‫ لندن‬،‫األكاديمية امللكية للفنون‬

25

)1928 - 1853( ‫فرانك ديكيس‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫ ألوان مائية عىل قماش‬،‫م‬1892 ،‫ليىل‬ )1934 - 1855( ‫والرت هورسيل‬ ‫ مقتنيات خاصة‬،‫ ألوان مائية عىل قماش‬،‫م‬1892 ،‫األسري‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ متحف‬،‫ ألوان مائية عىل ورق‬،‫م‬1857 ،‫ القسطنطينية‬،‫حياة الحريم‬ ‫تاين آند وير‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ تيت‬،‫ ألوان زيتية عىل قماش‬،‫القيلولة‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ،‫ ألوان زيتية عىل خشب‬،‫م‬1854 ،‫ رسالة حب‬-‫ القاهرة‬،‫سيدة أرمنية‬ ‫هيئة متاحف قطر‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ ألوان زيتية عىل‬،‫رسم تمهيدي لفناء البطريركية القبطية يف القاهرة‬ ‫ تيت‬،‫خشب‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ،‫ متحف هاريس للفنون‬،‫ ألوان زيتية عىل خشب‬،‫يف حديقة البك‬ ‫بريستون‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫ رواق دوندن للفنون‬،‫ ألوان زيتية عىل خشب‬،‫م‬1857 ،‫باقة زهور‬ )1876 - 1805( ‫جون فريدريك لويس‬ ‫م‬1873 ،‫ القاهرة‬،‫لغو داخل الحرملك‬ ‫م‬1873 ،‫ القاهرة‬،‫لغو يف الشارع‬ ‫ جامعة مانشسرت‬،‫ متحف وايتورث للفنون‬،‫ألوان زيتية عىل خشب‬

.‫شكر خاص لكل املساهمني يف إنجاح هذا املعرض‬

‫جون فريدريك لويس‬

‫) داخل أحد مساجد‬1876 - 1805( ‫ ألوان زيتية‬.‫م‬1857 ‫ صالة العرص‬-‫القاهرة‬ ‫ مقتنيات خاصة‬.‫عىل خشب‬ John Frederick Lewis (1805-1876), Interior of a Mosque at Cairo, Afternoon Prayer (The ‘Asr), 1857 oil on panel, Private Collection


Tate Feb09 Shj