Page 1

‫املعرض و امللتقى الدولي للطاقة والبيئة اخلضراء‬

‫‪https://www.facebook.com/IGEE.Expo/‬‬


‫املعرض وامللتقى الدولي للطاقة والبيئة اخلضراء‬ ‫تتعرض البيئة الفلسطينية‪ ،‬مبختلف عناصرها وأشكاهلا إىل مصادر تلوث خمتلفة كتلوث اهلواء واملياه‪ ،‬والنفايات الصلبة‬ ‫والسائلة واملياه العادمة ناهيك عن االنتهاك الصريح من قبل االحتالل اإلسرائيلي‪ ،‬حيث يقوم مبصادرة األراضي وجتريفها‪،‬‬ ‫والسيطرة على مصادر املياه وتلويثها بإلقاء املياه العادمة واملخلفات الصناعية السائلة والصلبة يف األراضي الفلسطينية‪،‬‬ ‫وجتريف األراضي الزراعية وتدمريها‪ ،‬وتدمري احلياة الربية‪ ،‬وبالتالي تعريض اإلنسان وما حييط به من مصادر إىل عمليات تلوث‪،‬‬ ‫وانتش ار أمراض معدية‪ .‬و ينتهك حق اإلنسان الفلسطيين من قبل املستوطنات واملصانع اإلسرائيلية املقامة على األرض‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬حيث يتم إلقاء هذه املصادر وسكبها ملا يقارب من ‪ 37.6‬مليون مرت مكعب من املياه العادمة على األراضي‬ ‫الفلسطينية احمليطة بها‪ ،‬وما ينتج عنها من أثار على اإلنسان والبيئة‪.‬‬ ‫وبسبب التطورات االقتصادية واالجتماعية اليت حدثت خالل السنوات املاضية ظهرت أمناط معيشية جديدة و ساهمت بشكل‬ ‫مباشر يف زيادة متطلبات اإلنسان وتنويعها‪ ،‬هذا األمر أدى إىل زيادة كمية النفايات املتولدة يومياً وتنوعها باالضافة اىل‬ ‫النفايات الصناعية اليت حتتوي على العديد من املركبات الكيميائية اليت تعترب خطرا على مجيع الكائنات احلية وتسبب‬ ‫تلوث اهلواء واملياه والرتبة‪ ،‬ادى اىل ضرورة إتباع األساليب العلمية يف إدارة هذه النفايات والتخلص منها بطرق سليمة‪ ،‬ولذلك نرى‬ ‫اهمية نشر الوعي يف ادارة النفايات حيث ان مشاريع إعادة تدوير خملفات النفايات وسيلة من وسائل تعزيز الوعي البيئي وتنمية‬ ‫ثقافة تدوير النفايات واحلس باملسؤولية للمجتمع الفلسطيين جتاه البيئة‪.‬‬ ‫تعاني فلسطني من شح كبري يف املوارد الطبيعية والثروات املعدنية‪ ،‬وتزداد هذه املعاناة عند احلديث عن مصادر الطاقة التقليدية‬ ‫املتمثلة بالنفط والغاز‪ ،‬وهذا يضع قطاع الطاقة يف فلسطني أمام حتديات كبرية تتمثل يف االعتماد على االسترياد للتزود‬ ‫بالطاقة‪ .‬حيث تستورد فلسطني أكثر من ‪ %86‬من الطاقة الكهربائية من إسرائيل و‪ %95‬من مشتقات النفط املنتجة للطاقة يتم‬ ‫استريادها أيضا من إسرائيل‪ .‬باإلضافة إىل ارتفاع أسعار هذا االسترياد وما ينجم عنه من كلفة مالية عالية للمستهلك واملنتج‬ ‫الفلسطيين حيث تصل فاتورة استرياد الكهرباء لوحدها حوالي ‪ 500‬مليون دوالر سنويا‪ ،‬وبسبب رفع إسرائيل ألسعار الكهرباء‬ ‫يف عام ‪ 2013‬إىل‪ % 33‬مقارنة بعام ‪ 2010‬وصلت فاتورة االسترياد الكهرباء إىل ‪ 650‬مليون دوالر أمريكي‪ ،‬يضاف إىل ذلك فاتورة‬ ‫استرياد النفط ومشتقاته حبوالي ‪ 800‬مليون دوالر سنويا‪ ،‬وهذا االسترياد من الكهرباء والنفط فقط يزيد عن ‪ 12 %‬من الناتج‬ ‫القومي الفلسطيين‪.‬‬ ‫ما تقدم أعاله يبني املربرات الكافية بإعادة التفكري والتوجه حنو بدائل أخرى ليس فقط لتوفري الطاقة الكهربائية يف‬ ‫فلسطني‪ ،‬بل العادة التدوير واحلفاظ على مصادر املياه ومحاية البيئة‪ ،‬وهذا التوجه يفرض حتديا جديا واسرتاتيجيا أمام صانع‬ ‫القرار الفلسطيين وأمام القطاع اخلاص يف إجياد إسرتاتيجية قابلة للتطبيق على املدى املنظور والتوجه حنو استثمارات جديدة‬ ‫يف هذا اجملال‪ ،‬وذلك كله مرتبط مبدى االعتماد على مصادر الطاقة املتجددة لضمان توفري األمن االقتصادي الغراض االستهالك‬ ‫واإلنتاج‪ .‬ومن اجل حتقيق ذلك قامت سلطة الطاقة الفلسطينية بإعداد إسرتاتيجية للطاقة املتجددة تهدف اىل استغالل مصادر‬ ‫الطاقة املتجددة يف فلسطني لزيادة نسبة مساهمتها يف جمموع الطاقة الكلي مبا يعادل ‪ %25‬حبلول عام ‪ .2020‬حيث ان هنالك‬ ‫حاجة ماسة للبحث عن مصادر الطاقة املتجددة اليت تعرف على أنها تلك الطاقة املستمدة من املوارد الطبيعية اليت تتجدد باستثمار‬ ‫أي اليت ال تنفذ‪ ،‬وختتلف بشكل جوهري عن الطاقة التقليدية املعرضة للنضوب أو االنتهاء مثل الوقود االحفوري والبرتول والفحم‬ ‫والغاز الطبيعي والطاقة النووية أي الطاقة اليت يتم توليدها دون انبعاثات تضر بالبيئة‪ .‬وتتكون الطاقة املتجددة من عدة مصادر‬ ‫تتمثل يف طاقة الرياح‪ ،‬الشمس‪،‬املياه‪ ،‬ومن حرارة األرض‪.‬‬ ‫ومن اجل إجياد اسرتاتيجيات فعالة الستغالل وحتسني قطاعات االطاقة والبيئة اخلضراء واملياه يف فلسطني ومتاشياً مع رؤية‬ ‫احلكومة يف بناء مستقبل مستدام للدولة سيتم عقد‪:‬‬

‫صفحة ‪ 2‬من ‪7‬‬


‫املعرض وامللتقى الدولي للطاقة والبيئة اخلضراء‬ ‫حتت عنوان رئيسي‬

‫العقبات و التحديات اليت تواجه قطاعات الطاقة والبيئة يف‬ ‫فلسطني ‪ -‬احلاضر واملستقبل"‬ ‫حيث يعترب امللتقى الرائد يف فلسطني يف جماالت الطاقة والبيئة واالستدامة‪ ،‬يأتي هذا امللتقى استكماال ملعرض البيئة والطاقة‬ ‫اخلضراء الذي مت عقده يف حزيران من العام ‪ 2015‬حيث شاركت العديد من الشركات العاملية واحمللية ‪.‬‬ ‫سيكون امللتقى بالشراكة الكاملة بني كل من جامعة القدس ومنتدى شارك الشبابي وشركة املنري للخدمات واالستشارات‪.‬‬ ‫وبرعاية سلطة الطاقة و املوارد الطبيعية و مبشاركة سلطة املياه و سلطة جودة البيئة ووزارة الزراعة ووزارة العمل ووزارة‬ ‫الرتبية و التعليم و وزارة احلكم احمللي و وزارة االشغال العامة و نقابة املهندسني و احتاد املقاولني الفلسطينيني وخنبة من‬ ‫املؤسسات احمللية والدولية الفاعلة يف قطاعات الطاقة والبيئة واملياه‪.‬‬

‫الفعاليات‬ ‫ترتكز فكرة هذا احلدث على جمموعة من الفعاليات املتنوعة تشمل مجيع املؤسسات والفئات املشاركة‪ ،‬يلتقي يف انشطتها‬ ‫مجيع املهتمني يف قطاعات الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه يف فلسطني ‪ .‬األمر الذي جيعل منه حدثاً فريداً من نوعه‪ ،‬حيث أنه‬ ‫سيصل إىل خمتلف شرائح اجملتمع واملؤسسات‪ ،‬إضافة إىل كونه منصة جتمع مشاركني وخمتصني يف القطاعات املعنية‪،‬‬ ‫مستقطباً خربات عاملية واسعة النطاق حتت سقف واحد‪.‬‬ ‫سيتضمن احلدث يوما علميا واحدا ويتبع مبلتقى ومعرض على مدى يومني آخرين‪ ،‬ليستمر احلدث على مدى ثالثة أيام‪ ،‬واليت‬ ‫من املتوقع أن تكون يف النصف الثاني من شهر أيلول هلذا العامل ‪.2016‬‬ ‫سيتم يف اليوم العلمي عرض اوراق واحباث ومشاريع علمية تناسب الواقع الفلسطيين‪ ،‬يتم انتقائها وبلورتها ومناقشتها وتقييمها‬ ‫قبل عرضها مسبقا‪ ،‬بأشراف جلنة علمية متخصصة‪ ،‬حيث سيتم عرض ومناقشة املشاريع واالوراق العلمية ذات عالقة بكل‬ ‫قطاع على حدة يف اجلزء املخصص له يف اليوم العلمي‪ ،‬سيتم اختيار حوالي أربعة أوراق علمية لكل قطاع‪ ،‬خيصص لكل‬ ‫ورقة ‪ 15‬دقيقة للعرض تتبع ب‪ 10‬دقائق لألسئلة واملناقشة‪ ،‬وستوجه الدعوة لكافة املؤسسات العلمية واألكادميية‬ ‫والشركات االستثمارية واملهتمني حملياً وإقليمياً ودوليا لتقديم أحباثهم ومشاريعهم‪.‬‬ ‫سيتم افتتاح احلدث يف جامعة القدس أبو ديس‪ ،‬حيث سيستهل بيوم علمي واحد‪ ،‬وسيتم تقسيم اليوم أىل ‪ 3‬فرتات‪ ،‬ختصص‬ ‫ساعتني تقريبا لكل فرتة لتختص بأحد القطاعات الثالثة املستهدفة حيث سيتم يف الفرتة األوىل عرض ومناقشة املشاريع‬ ‫واالوراق العلمية ذات عالقة بالطاقة البديلة يف فلسطينشوستخصص الفرتة الثانية لبحث األوراق العلمية واخلاصة بقطاع‬ ‫البيئة اخلضراء‪،‬والتغيري املناخي يف فلسطني‪ ،‬وعرض االحباث العلمية املتعلقة بهما‪ ،‬يف حني ستتناول الفرتة الثالثة األوراق‬ ‫العلمية الهم األحباث احمللية يف قطاع املياه يف فلسطني‪ ،‬مع الرتكيز على األحباث على املياه املعاجلة‪ ،‬وامكانية اعادة‬ ‫استخدامه‪.‬‬ ‫سيتم استكمال فعاليات احلدث يف يومني آخرين تتلي اليوم العلمي‪ ،‬وذلك يف أحد فنادق مدينة رام اهلل‪ ،‬حيث سيقام املعرض‬ ‫على مدى اليومني‪ ،‬والذي سيتم فيه ختصيص مساحات ووقت للشركات يف قطاعات الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه‪ ،‬لتقديم أهم‬ ‫منتجاتهم وابتكارتهم وآخر احللول التكنولوجية واهلندسية‪ ،‬وفتح اجملال أمامهم لعرض قصص جناحاتهم اليت من شأنها ان توفر‬ ‫حلول للعقبات اليت تواجه قطاعات الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه يف فلسطني‪ ،‬وسيتضمن املعرض أيضا زاوية لعرض البوسرتات‬ ‫صفحة ‪ 3‬من ‪7‬‬


‫اخلاصة باألحباث واألوراق العلمية اليت مل يتسع وقت اليوم العلمي لعرضها‪ .‬وسيقوم الباحث بشرح البوسرت اخلاص ببحثه‬ ‫ومناقشة املهتمني‪ ،‬خالل وقت املعرض‪.‬‬ ‫بالتزامن مع يومي املعرض‪ ،‬سيقام منتدى وملتقى على مدى اليومني سيتواجد فيه اصحاب القرار من القطاع احلكومي املتمثل‬ ‫بسلطة الطاقة واملوارد الطبيعية وسلطة جودة البيئة وسلطة املياه ووزارة الزراعة‪ ،‬باالضافة اىل مجيع الوزارات اليت هلا صلة يف‬ ‫املوضوع بشكل مباشر او غري مباشر‪،‬و اصحاب رؤوس االموال والشركات االستثمارية والبنوك ومزودي املنتجات واخلدمات‬ ‫اخلاصة بالطاقة والبيئة اخلضراء واملياه حملياً واقليمياً ودولياً‪،‬‬ ‫سيتم يف يوم امللتقى األول حبث ومناقشة وضع قطاع الطاقة البديلة احلالي‪ ،‬وحبث فرص التمويل املتاحة واملمكنة‬ ‫للقطاع‪ ،‬يف حني سيتم يف يوم امللتقى الثاني حبث ومناقشة وضع قطاعي البيئة واملياه‪ ،‬ومناقشة واقع التغيري املناخي يف‬ ‫فلسطني‪ ،‬وسيهدف امللتقى يف اليومني لوضع االسرتاتيجيات واخلروج بتوصيات واليات عمل وخمرجات ختدم رؤية مجيع اجلهات‬ ‫ذات العالقة‪ ،‬وتساهم يف تطوير وتكامل قطاعات الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه‪ ،‬و تهدف لتجاوز العقبات والتحديات احلالية‬ ‫واملستقبلية‪ ،‬واجياد بدائل وحلول مبشاريع جمدية و قابلة للتطبيق يف فلسطني‪ ،‬وتعزيز الفرص املتاحة واستغالهلا‪ ،‬وحبث فرص‬ ‫التمويل واستجالب فرص استثمارية للنهوض بقطاعات الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه يف فلسطني‪.‬‬

‫املواضيع الرئيسية‪:‬‬ ‫‪ -1‬الرتكيز على حمور فرص متويل الطاقة البديلة‪ ،‬ودراسة سبل استغالل مصادر الطاقة املستدامة‪ ،‬ومدى مالئمتها‬ ‫وجدواها اقتصاديا للتطبيق يف فلسطني‪ ،‬وقصص جناح تستعرض اخر التطورات والتقنيات املستخدمة الستغالل هذه‬ ‫املصادر‪.‬‬ ‫‪ -2‬مناقشة عناوين ابرزها البيئة اخلضراء والتلوث‪ ،‬املوارد الطبيعية‪ ،‬اعادة التدوير النفايات الصلبة والسائلة‪ ،‬التغري‬ ‫املناخي واالحتباس احلراري‪ ،‬واألبنية اخلضراء‪ ،‬واملمارسات الزراعية الصديقة للبيئة‪ ،‬كالزراعة العضوية‪ ،‬االضافة‬ ‫للسياحة الصديقة للبيئة مثل القرى اخلضراء‪.‬‬ ‫‪ -3‬الرتكيز على الوضع املائي احلالي‪ ،‬وختطيط وادارة موارد املياه السطحية واجلوفية ومحايتها من التلوث ‪ ،‬ترشيد‬ ‫االستهالك‪ ، ،‬وتطوير البنى التحتية‪ ،‬تفعيل وتطوير حمطات تنقية املياه العادمة‪ ،‬ومناقشة ومواكبة اخر التطورات‬ ‫العلمية والتكنولوجية يف جمال معاجللة املياه العادمة‪ ،‬للحصول على مصدر مائي مستدام يستخدم يف الزراعة ويف‬ ‫أية جماالت أخرى مالئمة‪.‬‬

‫مبادرة لدورات تدريبية مهنية وورشات عمل‬ ‫سيتم اطالقها خالل امللتقى بهدف خدمة املتخصصني واملهنيني العاملني يف قطاعات الطاقة والبيئة واملياه‪ ،‬لتطوير كفاءاتهم‬ ‫املهنية يف اجملاالت املتاحة‪ ،‬من خالل دراسة احتياجات متطلبات سوق العاملني لتحديد الدورات الالزمة لتطوير الكفاءات‪ ،‬و بناء‬ ‫على ذلك سيتم التنسيق لدورات متقدمة ومكثفة يشرف عليها مهندسون وخمتصون حمليون وعامليون‪ ،‬مع العلم ان كل شهادة‬ ‫تدريبية ستكون مرخصة وموقعة من وزارة العمل ومن اجلهة ذات العالقة وشركة املنري للخدمات واالستشارات بصفتها منظمة‬ ‫للحدث‪.‬‬

‫صفحة ‪ 4‬من ‪7‬‬


‫أهداف امللتقى‬ ‫‪ .1‬التنمية املستدامة عن طريق نشر وترويج املمارسات اخلضراء يف كل اجملاالت‪ ،‬وزرع ثقافة احلفاظ على املوارد املتاحة‪،‬‬ ‫حلفظ حق األجيال القادمة فيها‪.‬‬ ‫‪ .2‬توعية اجلمهور الفلسطيين كافة إىل أهمية احلفاظ على البيئة ومصادرها وطرق ترشيد استهالك الطاقة واملياه‬ ‫‪ .3‬البحث عن بدائل للطاقة التقليدية‪ ،‬ودراسة امكانية تطبيقها وجناحها يف فلسطني‪.‬‬ ‫‪.4‬‬

‫اجياد طرق جلذب االستثمارات احمللية واخلارجية‬

‫‪ .5‬تطوير الكفاءات املهنية العاملة يف قطاعات الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه‪ ،‬عن طريق دورات وورشات عمل متقدمة‬ ‫تواكب اخر التكنولوجيات املستخدمة لتطوير اجملاالت املذكورة‪.‬‬ ‫‪ .6‬مناقشة األمور ذات العالقة وأهم التحديات والعقبات اليت تواجه الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه بني احلاضر واملستقبل يف‬ ‫فلسطني‪ ،‬والعمل على اجياد احللول االجيابية والفعالة على املدى القصري والطويل‪.‬‬ ‫‪ .7‬عرض قصص جناح واملساهمة يف تبنيها وتطويرها ومتويلها‪.‬‬ ‫‪ .8‬تشجيع البحث العلمي‪ ،‬وحتفيز الباحثني على األٍستمرار يف البحث واألبداع‪ ،‬عرض مشاريعهم واحباثهم لفتح فرص‬ ‫تبنيها من قبل الشركات واجلهات املهتمة‪.‬‬

‫املستهدفون للمشاركة‬ ‫يستهدف امللتقى متخذي القرارات وصانعي السياسات واملستثمرين باالضافة اىل مجيع املؤسسات احمللية والدولية واالقليمية‬ ‫العاملة يف هذه القطاعات‪ ،‬ويسعى امللتقى اىل مشاركة املؤسسات التالية على سبيل املثال ال احلصر‪:‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫‪.3‬‬ ‫‪.4‬‬ ‫‪.5‬‬ ‫‪.6‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.8‬‬ ‫‪.9‬‬ ‫‪.10‬‬ ‫‪.11‬‬ ‫‪.12‬‬ ‫‪.13‬‬

‫‪ .14‬اجمللس الفلسطيين االعلى لالبنية اخلضراء‬ ‫‪ .15‬االحتاد االوروبي‬

‫سلطة الطاقة واملوارد الطبيعية‬ ‫سلطة جودة البيئة‬ ‫سلطة املياه‬ ‫وزارة العمل‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم العالي‬ ‫وزارة احلكم احمللي‬ ‫وزارة الزراعة‬ ‫وزارة االشغال العامة واإلسكان‬ ‫وزارة اخلارجية‬ ‫وزارة املالية‬ ‫احتاد املطورين العقاريني‬ ‫احتاد املقاولني الفلسطينيني‬ ‫نقابة املهندسني بفروعها‬

‫‪USAID .16‬‬ ‫‪.17‬‬ ‫‪.18‬‬ ‫‪.19‬‬ ‫‪.20‬‬ ‫‪.21‬‬ ‫‪.22‬‬ ‫‪.23‬‬ ‫‪.24‬‬ ‫‪.25‬‬

‫بكدار‬ ‫املؤسسات االجنبية العاملة يف هذه القطاعات‬ ‫املؤسسات الدولية املاحنة‬ ‫السفارات االجنبية والعربية العاملة يف فلسطني‬ ‫املؤسسات غري الرحبية العاملة يف فلسطني‬ ‫النقابات واالحتادات واجلمعيات ذات العالقة‬ ‫شركات توزيع الكهرباء‬ ‫املؤسسات العاملة يف قطاع الطاقة و البيئة و املياه‬ ‫الوسائل االعالمية املتخصصة‬

‫الربنامج االعالمي واالعالني للملتقى‬ ‫سيتم البدء بالرتويج للملتقى من بداية شهر نيسان ‪ 2016‬وسيتم اعتماد الرتويج االلكرتوني بشكل واسع النطاق كما‬ ‫سيخصص برنامج اذاعي و تلفزيوني على مدار شهرين قبل انطالق فعاليات امللتقى للرتويج لفعاليات امللتقى واستضافة‬ ‫اصحاب القرار من الوزارات و املؤسسات ذات العالقة لنشر الوعي وجلذب اكرب قدر ممكن من الزوار و املشاركني‪ .‬وسيتم الرتويج‬ ‫صفحة ‪ 5‬من ‪7‬‬


‫للشركات املشاركة يف املعرض والبحوث واالوراق العلمية اليت سيتم تناوهلا يف املؤمتر قبل احلدث بعدة اشهر وذلك لتشجيع‬ ‫مشاركة الشركات وحتفيزهم البراز اهم جتاربها وجناحاتها‪.‬‬

‫أهمية االشرتاك يف امللتقى‬ ‫‪‬‬

‫حيقق املعرض مكانة متميزة هلوية املؤسسات العاملة يف جماالت الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه‪.‬‬

‫‪‬‬

‫يوفر فرص أعمال جديدة للشركات متعددة اجلنسيات‪ ،‬ويفسح اجملال أمامها للتعاون مع شركاء اسرتاتيجيني وغريهم‬ ‫من أصحاب املصلحة و يرتقي بأداء الشركات من خالل تقديم أحدث التقنيات‪.‬‬

‫‪‬‬

‫يوفر فرصة لتبادل أفضل املمارسات واخلربات بني خمتلف العارضني احملليني والشركات متعددة اجلنسيات‪.‬‬

‫‪‬‬

‫يقدم فرصة مميزة لالستفادة من عروض الرعاية اخلاصة على الصعيدين اإلعالمي والتسويقي‪.‬‬

‫‪‬‬

‫يوفر فرصة للتواصل مع صناع القرار احلكوميني‪ ،‬وكبار روّاد األعمال‪ ،‬واملستثمرين‪ ،‬والوفود اليت متثل الدول من خمتلف‬ ‫أحناء العامل ضمن بيئة عرض وحوار متميزة ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫يشكل وسيلة مهمة لالستفادة من الفرص املتاحة يف فلسطني ‪.‬‬

‫النتائج املتوقعة‬ ‫‪‬‬

‫نشر الوعي والتوعية الالزمة خبصوص الطاقة النظيفة و البديلة وطرق ترشيد االستهالك بالتنسيق مع الوزارات واملؤسسات‬ ‫ذات العالقة‪.‬‬

‫‪‬‬

‫إجياد حلول للتحديات والعقبات اليت تواجه قطاعات الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه يف فلسطني‪.‬‬

‫‪‬‬

‫إجياد اسرتاتيجيات وتسهيالت جلذب رؤوس االموال احمللية واخلارجية لالستثمار يف هذه القطاعات‪.‬‬

‫‪‬‬

‫إجياد أساليب واسرتاتيجيات لتطوير الكفاءات املهنية العاملة يف هذه القطاعات‪.‬‬

‫‪‬‬

‫الوصول للتنمية املستدامة يف قطاعات الطاقة والبيئة اخلضراء واملياه‪.‬‬

‫منظمي امللتقى‬ ‫جامعة القدس‪:‬‬

‫جامعة فلسطينية تاسست يف العام ‪ .1984‬يقع احلرم الرئيسي للجامعة يف مدينة أبو ديس‪ .‬حتتوي اجلامعة‬

‫على ‪15‬كلية أكادميية‪ .‬تستوعب هذه الكليات أكثر ‪13.000‬طالبا وطالبة من منطقة القدس ومن مناطق بيت حلم واخلليل‬ ‫وجنني وأرحيا ونابلس ورام اهلل وطولكرم وقلقيلية‪.‬‬ ‫تقدّم جامعة القدس بيئة تعليمية حيوية لطالبها وختلق يف الوقت ذاته نواة لإلبداع وتبادل األفكار‪ ،‬وحرية التعبري واالبتكار‬ ‫يف البحوث‪ .‬تكمن رؤيتها يف مواصلة تزويد الطالب بأفضل أساليب التعليم املمكنة وترسيخ قيم املواطنة امللتزمة‪ ،‬واالنفتاح‬ ‫على األفكار اجلديدة‪ ،‬وحتفيز التعاون البنّاء‪ ،‬واحرتام ثقافات العامل ‪ .‬انشأت عدة شراكات مع مؤسسات تعليمية أمريكية‬ ‫وأوروبية‪ .‬يرتبط أكثر من ‪ 30‬مركزا ومعهدا باجلامعة‪ ،‬حيث يعمل بعضها يف إنشاء البحوث املبتكرة وبعضها اآلخر يعمل‬ ‫على تلبية االحتياجات اجملتمعية من خالل قديم املساعدة جملتمع القدس‪.‬‬ ‫منتدى شارك الشبابي‪ :‬يعترب منتدى شارك أحد منظمات الشباب األهلية الرئيسية املستقلة‪ ،‬الغري حزبية وغري املنحازة يف‬ ‫فلسطني‪ ،‬ومنربا معرتفا به حمليا ودوليا‪ ،‬لتفاعل الشباب مع بعضهم‪ ،‬ومع اجملتمع ومع األطفال‪ .‬تأسس املنتدى عام ‪ 1996‬بدعم‬ ‫من الوكالة السويسرية للتعاون وبرنامج األمم املتحدة اإلمنائي‪ /‬برنامج مساعدة الشعب الفلسطيين‪ .‬يف عام ‪ ،2004‬أصبح منتدى‬ ‫شارك مؤسسة مستقلة عند تسجيله وترخيصه لدى وزارتي الشباب والرياضة والداخلية كمؤسسة غري حكومية وغري رحبية‪.‬‬ ‫صفحة ‪ 6‬من ‪7‬‬


‫شركة املنري للخدمات واالستشارات‪ :‬تاسست شركة املنري يف العام ‪ ،2007‬حيث تقدم باقة واسعة من اخلدمات واالستشارات‬ ‫املتكاملة للمؤسسات واالفراد يف جماالت عديدة منها إدارة املشاريع‪ ،‬االستشارات التسويقية وادارة وتنظيم املناسبات للعالقات‬ ‫العامة‪ ،‬التدريب االكادميي الدولي اضافة اىل ادارة قدرات املوارد البشرية وخدمات كثرية اخرى ذات دور هام يف تقديم احللول‬ ‫الشاملة نسعى خللق مفهوم جديد للريادة من خالل توفري خدمات شاملة‪.‬‬

‫نرحب باي اقرتاحات و معلومات لتطوير هذه الورقة و تطوير فعاليات امللتقى و اليوم العلمي للخروج‬ ‫بافضل النتائج‬ ‫ملزيد من املعلومات الرجاء التواصل مع شركة املنري للخدمات واالستشارات الشركة املنظمة‬ ‫عيسى محايل ‪ ،‬املدير العام‬ ‫الربيد االلكرتوني‪ihamayel@almunir.ps :‬‬

‫رقم اجلوال‪00970599116096 :‬‬

‫صفحة ‪ 7‬من ‪7‬‬

Concept paper igee AR 2016  

International Green Environment and Energy Expo and Forum - 2016

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you