Issuu on Google+

‫العددل ل ل لالعدسد دشل ل ل ل ل ل‬ ‫تد لخل د ل ل ‪22 32 32/ 3 :‬‬

‫النظام السوري لم اعد اسلطر على نصف الب د‪،‬‬ ‫اعلن قا د “ الي يليل السيوري‬ ‫الحر” العيقيليد راياض االسيعيد ا‬ ‫خمسلين بياليمينية مين االراييي‬ ‫السوراة لم تعد تحت سلطرة” نظيام‬ ‫بشار االسد‪ ،‬واصفًا العمليليات اليتيي‬ ‫اقوم بها ال لل الحر بيأنيهيا “ حيرب‬ ‫عصابات ” تعتمد على توجل ييربيات‬ ‫الى قوات النظام واالنسحاب ‪.‬‬ ‫وقاا االسعد في اتصاا هاتفي‬ ‫مع وكالة فيرانيس بيرس اليثي ثياء‬ ‫المايي من تركيليا ا “ خيميسيلين‬ ‫بالمنة من االرايي السوراة لم تيعيد‬ ‫تحت سلطرة النظيام‪ ،‬مين دو ا‬ ‫اعني ذلك وجود امكانيلية ليلي يليل‬ ‫الحر بالسلطرة اليكياميلية عيليى اي‬ ‫منطقة ”‪ .‬وايان ا “ العمللات اليتيي‬ ‫اقوم بها ال لل الحير فيي سيورايا‬ ‫بمثابة حرب عصابيات تيقيوم عيليى‬ ‫توجل يربات سراعة الى اليميواقيع‬ ‫االسداة ثم االنسحاب التكتلكيي اليى‬ ‫مناطق آمنة”‪.‬‬ ‫و اويح ا الي يليل اليحير ال‬ ‫امكن السلطرة بشك كام على اي‬ ‫منطقة ‪ ،‬خوفًا من حصوا تدملر كبلير‬ ‫في حاا رد النظام بأسلحت الثقللة ‪،‬‬ ‫وبالتالي الحيا مي ايد مين الضيرر‬ ‫بالمدنللن ‪ .‬وتحيدث عين عيميليليات‬ ‫نوعلة اوملة لل لل الحر تسيتيهيدن‬ ‫خصوصًا حواج لقوات النظيام ايتيم‬ ‫االستل ء عللها وتدملر عربيات فيليهيا‬ ‫قب االنسحاب ‪.‬‬

‫أنور مالك‪:‬‬

‫وذكر ا عمللتلن من هذا النيوع‬ ‫نفذتا في جسير الشيريور وميعيرة‬ ‫النعما في محافظة ادلر ‪ ،‬مويحيًا‬ ‫ا “ جنيود مينيشيقيلين مين خيارج‬ ‫الحواج انفذو هذ اليعيميليليات ‪،‬‬ ‫واحلانًا بالتنسلق مع عناصر الحاج ‪.‬‬ ‫وكا قلادي في ال لل الحر رفي‬ ‫الكشف عن هوات شيرح ليفيرانيس‬ ‫عينياصير اليحيواجي‬ ‫برس ا بع‬ ‫عندما اقررو االنشقا عن ال ليل‬ ‫النظامي استرلو وجيودهيم داخي‬ ‫آللات عسكراة وابتيعيدو بيهيا عين‬ ‫نقطتهم العسكراة قب الفرار منهيا ‪،‬‬ ‫ما اؤدي غالبًا الى اندالع اشتباخ بلين‬ ‫الطرفلن ‪.‬‬ ‫ووزعت ل ا التنسلق المحليلية‬ ‫امس االثنلن شرا فلداو ال ايميكين‬ ‫التأكد من صحت لدبابة تنيدليع فيليهيا‬ ‫النار بعد انيفي يارهيا ‪ ،‬ميؤكيدة ا‬ ‫ال لل الحر قام بتف لرهيا ‪ ،‬وقياا‬ ‫االسعد ردا عيليى سيؤاا ا قيوات‬ ‫النظام شددت منذ اسبوع حيميليتيهيا‬ ‫على ث ث مناطق في سيورايا هيي‬ ‫راف دمشق وحمص ( وس ) وادلير‬ ‫( شماا غرب سوراا) ‪ ،‬اقتناعيًا مينيهيا‬ ‫با اخماد الثورة في هذ المنياطيق‬ ‫اعني انتهاء اليثيورة بشيكي عيام ‪.‬‬ ‫وهناخ ه مة شرسة جد مسيتيميرة‬ ‫على هذ المنياطيق ‪ ،‬واعيتيبير ا‬ ‫الروح المعنواة لل لل االسدي هيي‬ ‫تحت الصفر ‪ ،‬و بدأ افقد اعصاب فيي‬ ‫موازاة فقدا سلطرت عليى االرض‬

‫‪ ،‬فلعمد الى اله وم على الميدنيليلين‬ ‫من دو ا افر بلن رج واميرأة‬ ‫وطف واقصف المنازا عشوا لًا ‪.‬‬ ‫واشار االسعد الى ا العمليليات‬ ‫العسكراة توقع خسا ر في صيفيون‬ ‫ال لل الحر ‪ ،‬اال ان اكد ا الشيعير‬ ‫صامد وال لل السوري الحر صياميد‬ ‫والثورة مستمرة والنظام سيليسيقي‬ ‫ا شاء هللا قرابًا ‪.‬‬ ‫وقت منذ اسبوع ما ال اق عين‬ ‫‪ 400‬شخص في اعماا العنف فيي‬ ‫سوراا معظمهم ميدنيليو وبيلينيهيم‬ ‫عسكراو ومنشقو ‪ ،‬في وقت اثلير‬ ‫تصعلد المواجهات المسلحة مخياون‬ ‫من سقوط الب د فيي اتيو حيرب‬ ‫اهللة ‪ ،‬وقاا اليعيقيليد االسيعيد ا‬ ‫النظام ا لل لحرب طا فلة وايليعير‬ ‫على هذا الوتر ‪ ،‬لكننا لن نني ير اليى‬ ‫هذ االكاذار ‪.‬‬

‫آصف شوكت هدد بإنهاء حركة االحت اج في ربع ساعة‪ ..‬لوال «الكاملرات»‬

‫دعا أنور مالك العضو المستقيلي‬ ‫في بعثة المراقبة العربلة في سيورايا‬ ‫االثنلن روسلا والصلن الى الكف عين‬ ‫دعم نظام بشار االسد ‪ ،‬ميعيتيبير ا‬ ‫دمشق تستعد الرتكاب مذابح بشيعية‬ ‫وذلك في مؤتمر صحافي عيقيد فيي‬ ‫باراس ‪.‬‬

‫وكانت بكلن وموسكو استخدمتيا‬ ‫في الثاني من اكتوبر المياييي حيق‬ ‫الفلتو يد مشروع قرار اداين نيظيام‬ ‫بشار االسد ‪ ،‬وال ت اا روسلا تعيارض‬ ‫مث هذا النص في حلن تل م الصلين‬ ‫الصييمييت بشييا نييواايياهييا وفييقييًا‬ ‫لدبلوماسللن ‪.‬‬

‫وقيياا الييمييراقيير ال ي ي ا ييري‬ ‫السابق عشلة اجتماع لم لس االمين‬ ‫لبحث مشروع قرار بشأ سيورايا ا‬ ‫بشار االسد ما زاا ايحيظيى بيدعيم‬ ‫الصلن وروسلا ‪ ،‬وآم ا ال اواصيليوا‬ ‫( الصلنلو والروس) دعم هذا النظام‬ ‫الذي استعد لمذابح بشعة حقًا ‪.‬‬

‫وشدد انور مياليك وهيو كياتير‬ ‫ومدافع عن حقيو االنسيا عيليى‬ ‫خطيورة واليحياح اليوييع ‪ ،‬وقياا‬ ‫سييمييعييت ميين فييم الييعييداييد ميين‬ ‫المسؤوللن ‪ :‬نحن عيليى اسيتيعيداد‬ ‫لهدم ك شيء ‪ .‬هينياخ خيون مين‬ ‫نشوب حرب اهللة لوجود تيحيراضيات‬ ‫على مواجهات طا فلة ‪.‬‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫وروى في حمص ( وسي ) كيا‬ ‫آصف شوكت ( نيا ير وزاير اليدفياع‬ ‫السوري ) في الفند الذي كينيا بي ‪،‬‬ ‫وسمعت اقوا ‪ :‬نستيطيليع اليقيضياء‬ ‫على حركة االحت اج هيذ فيي ‪15‬‬ ‫دقلقة ‪ ،‬ما امينيعيا هيو ا ليدايهيم‬ ‫( المعاريلن) كاملرات منصوبة بشك‬ ‫دا م على قناتي ال ارة والعربيلية ‪،‬‬ ‫وعندها سألت عما اذا كا ال اخيشيى‬ ‫سقوط العداد من الضحااا المدنللن؟‬ ‫رد قييا ي ً ‪ :‬اذا كييانييوا اييدعييمييو‬ ‫االرهابللن فانهم اكونو هيم ااضيًا‬ ‫ارهابللن ‪.‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫اعصفحةل‪2‬‬

‫اعد لاعس ش ل‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل للشد لخل د ل‬

‫ملخص األحداث الملدانلة في راف دمشق‬ ‫في هذا األسبوع تم ن وح منات العا ت بياتي يا‬ ‫دمشق من بلدات وقرى الروطة الشرقيلية فيي رايف‬ ‫النار والقصف المستمر على كي‬ ‫دمشق بسبر اط‬ ‫من البلدات التاللة ‪ :‬سقبا ‪ .‬حميوراية ‪ .‬كيفير بيطينيا ‪.‬‬ ‫عربلن ‪ ..‬زملكا ‪ .‬ح ة ‪ .‬علن ترما ‪ .‬دوميا ‪ .‬حيرسيتيا ‪.‬‬ ‫مسرابا ‪ .‬جسران ‪ .‬كما أ هذ المد معظمها افتيقيد‬ ‫للماء والخب و أاضًا انقطاع للكهرباء واإلتصاالت ‪.‬‬ ‫دوما ‪ :‬يحااا القناصة التي تعتليي األبينيلية مين‬ ‫عصييابييات األسييد ومييرتيي قييتييهييا فييي دومييا‬ ‫الطف تامر الطوا و الشاب سامر صبحيي الينيمير و‬ ‫الشهلد البط مروا كبكر و الشاب محمد الحماصينية‬ ‫و الشاب جمل القصلر باإليافة إلى إمرأة لم ايعيرن‬ ‫اسمها ‪ ،‬كما تم منع تشللع الشيهيداء األربيعية اليذاين‬ ‫عن التشللع مين‬ ‫سقطوا ث ث مرات بعدها تم اإلع‬ ‫جامع ان للة ومن بعد ص ة العصر خرج المشيليعيليو‬ ‫بأعداد كبلرة لتشللع الشهداء إلى مثواهم األخلر ‪ ،‬كيميا‬ ‫حدث انف ار قوي مت امن مع تشللع شهداء المدانة ‪.‬‬ ‫حرستا ‪ :‬شهدت اشتباكات عنلفة بلن ال لل الحير‬ ‫وقوات االسد وانتشار كثلف لعناصر األمن في ميعيظيم‬ ‫الحارات وحواج داخللة جدادة تم نصبها في المنطيقية‬ ‫ومحاصرتها لمدة ستة أاام عليى اليتيواليي فيي ي‬ ‫انقطاع ك انواع االتصاالت والكهيربياء ‪ ،‬واليقينياصية‬ ‫منتشرو في المنطقة وال زاليت حيرسيتيا ميحياصيرة‬ ‫وتحت القصف ‪.‬‬ ‫أما في بلدتي مسرابا ومدارة ‪ :‬تم إقتحام بيليدة‬ ‫مدارة باآلللات الثقللة والدبابات و عيربيات اا ‪ bmp‬و‬ ‫قصف لبلدة مسيرابيا مين داخي ميدايرة و حيميلية‬ ‫مداهمات طالت العشرات بشك عشوا ي و تم فيرض‬ ‫حظر ت واا في المنطقة وارتكبت م رة بحق اهيلينيا‬ ‫هناخ ‪ ،‬باإليافة الى انيقيطياع اليتيليار اليكيهيربيا يي‬ ‫واالتصاالت بكافة اشكالها ‪ ،‬كانت الحصللية االوليلية ‪8‬‬ ‫شهداء وعشرات ال يرحيى اسيمياء الشيهيداء اليتيي‬ ‫وردتنا ‪ :‬من مدانة مسرابا عيبيدو اليخيوليي ‪ ،‬هشيام‬ ‫الح ي ‪ ،‬عبد الكرام مح يوب ‪ ،‬شيخيص ميعيرون‬ ‫باسم وهو أبو علي بلو ‪ ،‬محمد مصطفى قدايح ‪ ،‬أميا‬ ‫شهداء مدانة مدارة هم ميحيميد هيوارة ‪ ،‬شيخيص‬ ‫معرون بيي ابو بكر لم اردنا اسم الكيامي ‪ ،‬وهينياخ‬ ‫شهلد في مدارة لم اردنا اسم ااضا بعد ‪.‬‬ ‫أما مأساة مسرابا ‪ :‬دخلت قوات األمن الى مس د‬ ‫الحم ة بمسرابا واقتحمت القوات الميسي يد ودخيليت‬ ‫الدبابة من باب المس د واوا ما نادى الضيابي عيليى‬ ‫المؤذ الذي كا اكبر على اليمينيذنية وذبيحي اميام‬ ‫النار داخ الميسي يد وتيحيدى‬ ‫المصللن ثم بدأ اط‬ ‫الذات االلهلة ‪ ،‬كما قياميوا بياعيدام ‪ 12‬شيابيًا داخي‬ ‫المس د ومن ثم تم اخراج الناس الى خارج الميسي يد‬ ‫وبطحهم فيي االرض دو ميراعياة ليكيبيار السين‬

‫وتفتلشهم واحد واحد واخذ ال واالت منهم ومين ثيم‬ ‫تفتلل كام بلوت مسرابا وسرقة المصيا اليذهيبيلية‬ ‫وال واالت ااضًا ‪ ،‬ثم انسحبت القوات من داخ اليبيليدة‬ ‫وتمرك ت ومنعت الدخيوا واليخيروج ‪ ،‬حيليث كيانيوا‬ ‫اطلقو النار على ك متحرخ ‪ ،‬ولم استطع اهلنا فيي‬ ‫مسرابا اخراج الشهداء لدفنهم ‪ ،‬اما جامع الحم ة فيهيو‬ ‫بناء مهدم ومثقر ومكسر النوافذ ولم تقم فيلي صي ة‬ ‫منذ اوم ال معة ‪.‬‬ ‫الروطة الشرقلة ‪ :‬دخوا قوات ال ليل واالمين‬ ‫الى تحوالة جسر االفتراس مع ‪ 6‬دبيابيات ‪ ،‬و اربيعية‬ ‫مصفحات وم ن رات و ‪٠١‬سلارات من نوع كلا محمللين‬ ‫بال نود على طراق المللحة في الريوطية وميدعيومية‬ ‫بتحللق كثلف للطا رات الحربلة فو أرايي (كفربيطينيا‬ ‫ سقبا‪ -‬حموراة‪ -‬جسران – علن ترما ‪ -‬زميليكيا) كيميا‬‫رصد تواجد سلارتلن منصوب عللهميا رشياشيات وبيدء‬ ‫اقتحام في كفر بطنا ‪ .‬وقصف مدفعي عينيليف عيليى‬ ‫حموراة وسقبا وكفربطنا ومحاولة اقتحامها مين قيبي‬ ‫عصابات االمن والشبلحة من عدة محياور ووقيع فيي‬

‫رنكوس ‪ :‬قصف عشوا ي على رنكوس بصواراي‬ ‫التوشكا الروسلة ‪ .‬واصابة الكثلر من المينيازا احيدهيا‬ ‫من ا المختار محمود شاهلن ابيو ميحيميد وتيدميلير‬ ‫بالكام بااليافة اليى قصيف طياا حيارة اليداير ‪.‬‬ ‫االهالي و سي ي‬ ‫وحدوث اصابات مؤكدة لدى بع‬ ‫انتشار القناصة على ال باا المحلطة والمباني العاليلية‬ ‫نار عشوا ي من الرشاشات لترهلر االهياليي‬ ‫و اط‬ ‫والسكا وحالة من الذعر واليخيون مينيتيشيرة ليدى‬ ‫االهالي واصوات صيراخ الينيسياء وبيكياء االطيفياا‬ ‫و االنف ارت تعم البلدة وخصوصا في منطقة المي ارع‪،‬‬ ‫و االهالي اواجهو االنف ارات بالتكبلرات ‪ ،‬وقيد تيم‬ ‫قصف اكثر من خمس عشر بلتا فو رؤوس ساكنيليهيا‬ ‫وتصاعد الدخا منها ‪ ,‬والشهداء بالعشرات بلن اطفياا‬ ‫ونساء تحت انقاض المنازا ‪.‬‬ ‫ال بداني ‪ :‬استشهاد مأمو عبد الس م الخطلر ‪،‬‬ ‫‪ 48‬عامًا ‪ ( ،‬المتطوع يمن قوات ال ليل اليحير فيي‬ ‫مدانة ال بداني ) أثناء اشتباخ م موعيتي ميع ميفيرزة‬ ‫األمن ‪.‬‬ ‫حوش عرب ‪ :‬تعلل حالة مأساواة اع اللسيا‬ ‫عن وصفها ‪ .���هذ القراة التي ال بت اوز عدد سيكيانيهيا‬ ‫في الشتاء ‪ ٠١١١‬مواطن ‪ ،‬ميقيطيوعية عين اليعياليم‬ ‫الخارجي ال ملا وال كهرباء وال هياتيف وال أدواية ‪،‬‬ ‫القراة محاصرة من ك المداخ اليدبيابيات و األمين‬ ‫منتشرو بكثافة وتم تخرار وسرقة عدة منازا داخي‬ ‫القراة ‪ ،‬نناشد صاحر ك يملر حيي واليمينيظيميات‬ ‫االس ملة واإلنسانلة واله ا والصللير األحيمير بيكي‬ ‫مكا في الدنلا إلغاثة هذ القراة اليميحياصيرة مينيذ‬ ‫اسبوع على االق ‪ .‬علمًا ا اغيليبيلية سيكيانيهيا مين‬ ‫الطاعنلن في السن ‪.‬‬

‫حموراة شهلد وعدة اصابيات جيراء اليقيصيف عيليى‬ ‫معظم انحاء الروطة ‪ .‬ووردنا أسماء خميس شيهيداء‬ ‫في حموراة منهم محمد ح ازي ‪ -‬رأفيت تيكيرايتيي ‪-‬‬ ‫ابراهلم القصلر كما قام االمن باختطان جثاملن اكيثير‬ ‫من عشر شهداء بااليافة الى اعتيقياا اليمينيات مين‬ ‫الشباب بشك عشوا ي كما قام باعتقاا اليميصيابيلين‬ ‫وتدملر اكثر من عشر منازا بشك شب كام ‪.‬‬ ‫علن ترما ‪ :‬تم انشقا ث ث دبابات في علن ترميا‬ ‫و ث ث يباب في جسران برتبة عقلد و مساعدان ‪.‬‬ ‫جسران ‪ :‬تيم انشيقيا ‪ 4‬دبيابيات فيي حي ة‬ ‫و ‪3‬دبابات انضموا لقوات ال لل اليحير اليتيي قياميت‬ ‫بتدملر دبابة في عربلن عند معم الدرة وغنمت قيوات‬ ‫ال لل الحر العداد من سلارات ال لر العسكراة بيعيد‬ ‫ا هرب جنود األسد منها‪.‬‬

‫الشبيا‬ ‫معضملة الشام ‪ :‬تم االعتداء على بع‬ ‫و يربهم ورملهم عيليى شيارع االربيعيلين وقيد تيم‬ ‫اسعافهم ‪ ،‬كما تم التأكد من إعتقاا ك ٍ من ‪ :‬ميحيميد‬ ‫محمدي ‪ -‬وا اللماني و‪ 3‬آخران قب أاام أثناء تشلليع‬ ‫الشهداء وهم من مصر _ المنصورة ومن القياطينيلين‬ ‫في معضملة الشام ‪.‬‬ ‫سقبا ‪ :‬شهدت المدانة حصار مين اربيع جيهيات‬ ‫واصوات المدفعلة التي تم استخدامها في قصف كيا‬ ‫من مختلف االنواع ‪ ،‬وانتشار كيثيليف و ال ايوجيد اي‬ ‫انسحاب و أغلر الحشود العسيكيراية ميوجيودة عينيد‬ ‫التحوا ‪ .‬وعشرات الدبابات اقتحمت المدانة اليتيي تيم‬ ‫قصفها ب ملع انوع القذا ف مين دبيابيات وراجيميات‬ ‫صوارا ورشاشات مضادات الطلرا كما تيم تيفي يلير‬ ‫خ ا الملا المرذي لسقبا ونشر قينياصية فيي ي‬ ‫انقطاع اليكيهيربياء واالتصياالت االرييلية والي يوالية‬ ‫واالنترنت عن المدانة مع حملة ميداهيميات وتيخيراير‬ ‫وتكسلر ‪.‬‬

‫مصادر ال لل الحر‪ :‬أسرنا مدار األمن العسكري في إدلر العقلد نوف الحسلن‬ ‫كشفت مصادر الي يليل السيوري اليحير عين‬ ‫أسرها لمدار األمن العسكري في محيافيظية إدلير‬ ‫العقلد نوف الحسلن خ ا ه وم على موكبي فيي‬ ‫مدانة سراقر أمس ‪ ،‬وأيافت المصادر إ كتلبة عبيد‬ ‫هللا اللوسف هي من تولى عمللة اإلاقاع ب ‪ ،‬وكيا‬ ‫عيليى‬ ‫نوف الحسلن قد أشرن على عمللة القيبي‬ ‫قا د لواء الضباط األحرار المقدم حسلن اليهيرميوش‬ ‫في تركلا ونقل إلى إدلر ‪ ،‬وقد تولى عملليات قيميع‬ ‫المظاهرات السلملة وبقوة في المحافظة ‪.‬‬ ‫وتم نق العقلد نوف إلى مكا آمن من أجي‬ ‫التحقلق مع ‪ ،‬وكانت سراقر قد شيهيدت بياألميس‬

‫عمللة نوعلة تمكن فلها ال لل السوري اليحير مين‬ ‫على ياب بيرتيبية عيقيليد مين اليحيرس‬ ‫القب‬ ‫ال مهوري وكذلك ييبياط وصيف ييبياط آخيراين‬ ‫باإليافة إلى جنود ‪ ،‬وقيد هيدد الي يليل األسيدي‬ ‫باألمس باقتحام سراقر إ ليم ايتيم اإلفيراج عين‬ ‫الضروط األسداية‬ ‫األسرى ‪ ،‬لكن ال لل الحر رف‬ ‫‪ ،‬وهو ما أدى إلى تعرض سراقر القتحام من قيبي‬ ‫كتا ر األسد ‪ ،‬وأفلد أ خميسية وعشيراين جينيدايًا‬ ‫ويابطًا انشقوا في جب ال اواة االسبوع اليمياييي‬ ‫وقد انضموا إلى ال لل السوري الحر ‪.‬‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫اعصفحةل‪2‬‬

‫اعد لاعس ش ل‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل للشد لخل د ل‬

‫الدالي تلرران‪ :‬بشار األسد وعا لت سلقتلو كما قت القذافي‬ ‫نقلت صحلفة الدالي تلريران عين‬

‫على إخفاق في االسيتي يابية ليحيركية‬

‫عضو الم لس التينيفيليذي ليليمي يليس‬

‫الشعر السوري السليميلية ‪ ” ،‬وأييان‬

‫األوس‬

‫الوطني السوري هلثم الماليح أ بشيار‬

‫المالح ‪ ”:‬األسد وعا لت سلقيتيليو فيي‬

‫إلى العودة إلى براطانلا أو عليى األقي‬

‫األسييد أغييلييق ك ي الييفييرص لييلييخييروج‬

‫سوراة ‪ ،‬وخطواتهم المقبيلية سيتيكيو‬

‫الهروب من دمشق مع أوالدها الث ثية ‪،‬‬

‫عرينا علل‬

‫وتيتيحييدث اليتيقيياراير فيي الشيير‬ ‫أ أسماء زوجة بشيار سيعيت‬

‫وكانيت صيحيليفية اليميصيري االسيبيوع‬

‫السلمي اآلمن من سوراة بسبر قمعي‬

‫دمواة ‪ ،‬فقب شهران فق‬

‫الوحشي للمتظاهران السلمللن ‪ ،‬وقاا‬

‫خيروجييًا آميينييًا لييكيين عييويييًا عيين الييرد‬

‫المايي كشفت عن ذلك في ميحياولية‬

‫القايي السابيق اليذي أمضيى عيقيود‬

‫اإلا ابي قام بإراقة م اد مين اليدمياء ‪،‬‬

‫للهيروب مين سيوراية ليكين عيميليليات‬

‫في الس و السوراة بيأني ايتينيبيأ مين‬

‫وبالتالي نهاات ستيكيو نيفيس نيهيااية‬

‫ال ي ييلييل الييحيير قييرب مييطييار دمشييق‬

‫القذافي ‪”.‬‬

‫أحبطت المحاولة ‪.‬‬

‫خ ا خبرت في العم اليحيقيوقيي أ‬ ‫اُقت بشار األسد وزوجت وأطفيالي رد‬

‫ال ملع استعد لرحل األسد‬ ‫أما بالنسبة إلارا ‪ ،‬فها هيو وزاير‬

‫وأهملة حداث صالحي تكمن فيي‬

‫ونبل بري ‪ ،‬ب ومن اذكير بيري اآل ؟‬

‫خارجلتها علي أكبر صالحي اقوا فيي‬

‫أن من أبرز المطلعلن على حقلقة ميا‬

‫ال ملع بات اسيتيعيد‬

‫وبالنسبة لحماس فها هو زعلم الحركة‬

‫مؤتمر صحافي عيليى هياميل قيمية‬

‫ادور في سوراا ‪ ،‬وبالتأكلد إن اعلم أ‬

‫لمرحلة ما بعد طاغيلية دمشيق بشيار‬

‫خالد مشع اص لألرد‬

‫بصحبة وليي‬

‫االتحاد األفراقي بالعاصمة اإلثلوبيلية ‪،‬‬

‫معارخ االسبوع الفا ت بلين الي يليل‬

‫األسد ‪ ،‬وهذا األمر بات وايحيًا سيواء‬

‫العهد القطري بعد غلاب ‪ 12‬عياميًا ‪،‬‬

‫إن اتعلن على النظام األسيدي إجيراء‬

‫الحر وجلل الطاغلة كانت تدور عيليى‬

‫ليدايهيم‬

‫بعد ‪ 8‬كللومترات من قصر بشار األسيد‬

‫اسيميحيوا‬

‫‪ ،‬وكانيت أصيوات اليميعيارخ تسيميع‬

‫إذا كا‬

‫هناخ من م حظية حيوا‬

‫م راات األمور تي يا‬ ‫الوايح اللوم أ‬

‫سيورايا ‪ ،‬فيإ‬

‫بالنسبة لحماس أو األكيراد ‪ ،‬وحيتيى‬ ‫البع‬

‫أما لبنا ‪ ،‬فقد طاا صميت عيو‬

‫وابدو أ‬

‫ولي عهد قطر اصطحب معي‬

‫في لبنا ‪ ،‬واألهم مؤخر هيو‬

‫كضامن لحسن السلرة والسليوخ فيي‬

‫نيفيسيهيا ‪،‬‬

‫بيات‬

‫ما بات اصدر مين إايرا‬

‫قادم األاام ‪ ،‬خصوصًا أ‬

‫مشعي‬

‫فال ملع بدأ اقف من المركر ‪ ،‬ومين‬

‫ساكنًا للفناد‬

‫لم افع فإن استعد لذلك ‪.‬‬

‫اندالع الثورة السوراة ‪ ،‬وعلى خيليفيلية‬

‫فبالنسبة لألكراد ‪ ،‬فها هو مسعيود‬ ‫بارزاني ر لس إقللم كردستا اليعيرا‬ ‫ادعو في كلمة ل في مؤتمر ال اليليات‬ ‫الكرداة السوراة بالخارج ‪ ،‬واليذي بيدأ‬

‫بعد أ غادر دمشق منيذ‬

‫انتخابات حرة‪ .‬ا ر أ اكيو‬ ‫الدستور المناسر وا ر أ‬

‫ألح اب سلاسلة مختليفية بيميميارسية‬

‫بويوح في قصير األسيد ‪ .‬ليذا فيإ‬

‫أنشطتها بحراة في الب د ‪ ،‬مضلفًا أني‬

‫صالحي بيات ايتيحيدث بيوييوح عين‬

‫ا ر إعطاء سوراا خلار الوقت‪.‬‬

‫غضر القلادة األسداة علل بادئ األايام‬ ‫ألن ت رأ بإع‬

‫استعداد‬

‫ليليتيوسي‬

‫إمكانلة حدوث فرا بشك‬

‫وهذ للست القصة ‪ ،‬فصياليحيي‬

‫في سوراا ‪ ،‬فاألكلد أ الي يميليع بيات‬

‫إذا حيدث أي‬

‫استعد لمرحلة رحل األسد ‪ ،‬وأوليهيم‬

‫اقوا وهذا األهم ‪ :‬بأن‬

‫بلن األسد واإلخوا المسيليميلين فيي‬

‫فرا بشك مفاجئ فيي سيورايا في‬

‫سوراا ‪.‬‬

‫أحد امكن أ اتوقع النتا ج ‪ ،‬قد تيكيو‬

‫وحري بالقوا أ األميلين اليعيام‬

‫العواقر أسوأ ألن ربما تنيدليع حيروب‬

‫بييحييضييور مييمييثييلييي األحي اب اليي‪11‬‬

‫لل امعة العربلة نبل العربي قد طيلير‬

‫داخللة واشتباكات داخللة بلن الينياس ‪،‬‬

‫المنضواة في إطار الم لس اليوطينيي‬

‫من مشع إاصاا رسيالية ليأليسيد ‪،‬‬

‫وهذا اعني أ صالحيي بيات ايتيوقيع‬

‫الكردي السوري ‪ ،‬إلى نبذ خي فياتيهيم‬

‫وهي الرسالة التي لم تص ‪ ،‬بيحيسير‬

‫نهااة طاغلة دمشق ‪ ،‬فيهيو ايقيوليهيا‬

‫واالبتعاد عين اليحي بيلية الضيليقية ‪،‬‬

‫ما كشفت هذ الصحلفة ال معة قيبي‬

‫بصراحة ‪ ،‬وذلك اعني أ طهرا بياتيت‬

‫أعمال السبت المايي بمدانية أربيلي‬

‫مشع من يمن‬

‫ومشتيرطيًا تيوحيليد الصيف اليكيردي‬

‫المايلة ‪ ،‬وعلل فإ‬

‫السوري يمانًا لحصيوا اليدعيم مين‬

‫القاف ان من المركر األسدي ‪.‬‬

‫ميفياجيئ‬

‫تتحسر لألسوأ ‪ ،‬مثلها ميثي‬

‫حلفاؤ ‪.‬‬

‫حيمياس‬

‫واألكراد وغلرهم في لبنا ‪.‬‬

‫قلادة إقللم كردستا ‪.‬‬

‫مفتي الثورة السوراة اص بس م الى المملكة االردنلة‬ ‫ل أ مفتي درعا وإميام اليميسي يد‬ ‫العمري الشل احميد الصيلياصينية إليى‬ ‫الرمثا اليحيدوداية ليلينيضيم إليى مينيات‬

‫نقلت الشل إلى عميا بيعيد إجيراءات‬

‫فيي السييليا‬

‫ذاتي ‪ ،‬أكيد مسييؤوا‬

‫التكفل الرسملة وتأملين ميني ا خياص‬

‫في المفويلة العللا ليألميم اليميتيحيدة‬

‫ل في العاصمة عما ‪.‬‬

‫لشؤو ال جنلن هينيا إ اليميفيوييلية‬

‫واطلق على الشل الضرار مفي ير‬

‫تسعى الى توفلر دعم دولي للحكيومية‬

‫بشار األسد ‪ ،‬بلنما توقعت اليميفيوييلية‬

‫الييثييورة فييي ميينييتييصييف آذار‪ /‬مييارس‬

‫األردنلة ‪ ،‬لتمكلنها من استضيافية أعيداد‬

‫اليعييلييليا لي جيينييلين تييدفييق اآلالن ميين‬

‫المايي ‪ ،‬وعثرت عناصر مين الي يليل‬

‫أكبر من ال جنلن السورايلين فيي حياا‬

‫ال جنلن ال دد عبر الحدود خ ا األايام‬

‫عيليى الشيلي فسياعيدتي وقيدميت لي‬

‫المقبلة ‪.‬‬

‫الم بس والطعام قب ا تينيقيلي اليى‬

‫المنشقلن عن نظام الير يليس السيوري‬

‫وذكر مراس صحلفة العرب الليوم‬

‫ال هات المختصة ‪.‬‬

‫ازداد تدفقهم إلى أرايي المملكة ‪.‬‬ ‫وتوقع المصدر في تصراح نقيليتي‬ ‫" الرد" ‪ ،‬زاادة أعداد ال جنلن (‪ )..‬بحليث‬

‫في الرمثا أ الصلاصنية وصي اليرميثيا‬

‫ووفق مصادر ال جنلن السورايلين‬

‫ال تستطلع المدارس والميسيتيشيفيليات‬

‫عن طراق الشلك الحدودي عبر منطقية‬

‫في اليرميثيا فيا السيليطيات السيوراية‬

‫األردنلة استلعابهم ‪ ،‬وباليتياليي اصيعير‬

‫ت شهاب المحاذاة لبيليدة اليطيرة فيي‬

‫اعتقلت شقلق الشل الصيلياصينية فيور‬

‫حلنها عليى اليدولية أ تيتيحيمي األمير‬

‫لواء الرمثيا ‪ .‬ونيقيليت الصيحيليفية عين‬

‫عييلييمييهييا بييمييرييادرة الشييل ي الييحييدود‬

‫مصدر أمني قول إ جيهيات ميخيتيصية‬

‫السوراة ‪.‬‬

‫وحدها‪.‬‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫العددد ل ل لالعدسد دشد ل ل د د ل‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل للشد لخل د ل‬

‫اعصفحةل‪4‬‬

‫فيي‬

‫من جانر آخر قام ناشطو‬

‫في ك‬

‫ميكيا‬

‫ليلينيادوا بيحيرايتيهيم‬

‫دمشق برفع عيليم االسيتيقي ا مين‬

‫وكرامتهم واقولوا بأعلى صوتيهيم لين‬

‫أوتسيتيراد اليمي ة‬

‫نصمت م دد على جرا م الينيظيام ‪..‬‬

‫الح م الكبلر فو‬

‫المكتظ بالسلارات ‪ ،‬وهي المرة الثانلة‬ ‫التي اتحدى فلها الثوار أجيهي ة األمين‬ ‫السوراة وس‬

‫العاصمة دمشق ‪.‬‬

‫ورفعت طالبات مدرسة الشيهيليد‬ ‫أحمد الرفاعي – مدرسة اليريربيلية ‪-‬‬ ‫بدرعا المحطة علم االستيقي ا عيليى‬ ‫وعلى الرغم من التصعلد األمينيي‬

‫بدأت ومنذ ساعات الف ر األوليى‬

‫هيتيافيات‬

‫أحد نوافذ المدرسة وسي‬ ‫طالبات المدرسة ‪.‬‬

‫اقتحامات وه مات عنلفة على غوطية‬

‫والعسكري الكبلر الذي تشهد معيظيم‬

‫دمشق وحمص وحيمياة وداير الي ور‬

‫المد‬

‫السوراة ‪ ،‬لم تتيوقيف حيمي ت‬

‫واستمر الشعر السيوري اليثيا ير‬

‫وغلرها الكثلر من المناطق ‪ ،‬في حلين‬

‫إسييتييرداد الشييوارع فييي عييدد ميين‬

‫في النضاا السلمي مودعيًا ميراقيبيي‬

‫أدى ثوار مدانة حلر القسم باالستمرار‬

‫المناطق حلث قام ناشطو‬

‫في مدانة‬

‫ال امعة العربلة ومتأهبًا لوداع النيظيام‬

‫لن نصمت عن الفساد واليقيميع ولين‬

‫بالنضياا واليوفياء ليدمياء الشيهيداء‬

‫الت براف دمشق بقطع طراق الشيام‬

‫الراشم ‪.‬‬

‫نصمت عن ك انتهاكات هذا الينيظيام‬

‫والمعتقللن مؤكدان على انضمام كي‬

‫ب انر البانوراما ‪ ،‬بهدن إعاقة وصيوا‬

‫أرايي سوراا للثورة ‪ ،‬وخيرج أحيرار‬

‫ال لل إلى مدانة رنكوس التي تعانيي‬

‫والمبدعلن السورالن االحرار بياطي‬

‫من ه مة شرسة من قب النظام ‪.‬‬

‫حملة حماة لن نصمت م دد ‪!..‬‬

‫الهبل‬

‫في إدلر بمظاهرة صيبياحيلية‬

‫واصدر بلا‬

‫ث ثو‬

‫حاشدة مع م سم السلف الدمشقي ‪،‬‬

‫من رابطة الفينيانيلين‬

‫ال ا ‪!!...‬‬ ‫ا‬

‫ت مع الفنانلين واليميبيدعيلين‬

‫السورالن االحرار اطلق صرخت اليليوم‬

‫عامًا مرت على اليمي ي رة‬

‫للعلن بدء حملت من تارا ‪2/2/2012‬‬ ‫‪،‬‬

‫كما سقطت صورة بشيار األسيد مين‬

‫الرهلبة التي قام بها النيظيام السيوري‬

‫بعنوا ‪" :‬حماة‪ ..‬لن نصمت م يدد‬

‫على بناء اليميصيرن اليميركي ي فيي‬

‫والتيي قيتيليت عشيرات االالن مين‬

‫وذلك على شك حملة اع ملة مكثفية‬

‫حييييميييياة‬

‫رة في شهير‬

‫السييييوراييييليييين‬

‫السبع بحرات بسبر الرااح العاتلة ‪.‬‬

‫عامًا من الصمت على جيرايمية‬

‫شباط ‪ ،‬و تهدن لكشف فظا ع النظيام‬

‫واستمر إيراب الكرامة في اومي‬

‫من ابشع الي يرا يم اليتيي شيهيدتيهيا‬

‫التي ارتكبها في م‬

‫رة حماة واليتيي‬

‫وفي نوى عم الحيداد عيليى شيهيداء‬

‫البشراة ‪ ،‬حلث قت النظام الحاكم كي‬

‫سكت العالم عنها طواا الث ثلن عياميا‬

‫رة ‪ ،‬وأغليقيت كيافية اليميحياا‬

‫هذ االعداد من البشر واسيتيطياع ا‬

‫التاسع واألربعلن في ارجاء حيورا‬ ‫الم‬

‫ث ثو‬

‫فييييي‬

‫توازي ااام استمرار الم‬

‫‪،‬‬

‫القي عللها تعواذة من الصمت لتبيقيى‬

‫الت اراة والخدملة في رنيكيوس فيي‬

‫ك تلك االرواح لضيحياايا اليمي ي رة‬

‫راف دمشق ‪.‬‬

‫معلقة تنتظر يوء الشمس الذي بي‬

‫كما رفرن علم االستقي ا فيو‬

‫مملكة الصمت فيي‬

‫أبراج الهواتف في زملكا شاهد عيليى‬

‫مع انكسار جدرا‬

‫أفعاا اإلجرام في راف دمشق ‪.‬‬

‫‪ ، 2011 / 3/ 15‬حلث خرج السيورايو‬

‫التي مضت ‪.‬‬ ‫النظام اللوم استمر في جيرا يمي‬ ‫امام مرأى العالم ونحن كفنانيلين لين‬ ‫نصمت وسنيكيو‬

‫جي ء مين نضياا‬

‫شعبنا العظلم لنل الحراة ‪.‬‬

‫االت ا المعاكس ‪..‬‬ ‫ابدو أ‬

‫سلاسة قت المعاريلين‬

‫امتدت وانتقلت بالعيدوى إليى خيارج‬

‫ال سداة ليعيدد مين رميوز ليبينيا‬ ‫(وتحداد اللذان اضااقو النظام)؟‬

‫سوراا!!‬

‫ألييلييس ميين الييرييرايير أ‬

‫أوا ما أسترربي‬

‫فيي حيليقيات‬

‫المعاريلن في لبنا‬ ‫ثمّ تس‬

‫برنامج االت ا اليميعياكيس هيو أ‬ ‫ميؤاييدي اليينيظييام هيم مين خييارج‬ ‫سيوراييا‪ ...‬وتيحييداييد ميين لييبينييا‬

‫!!‬

‫االلع ر !!‬ ‫نفوسهم عندما اذكر سلينيوا اليذكير ‪-‬‬

‫نفس الكتّاب !! حيليث عيليمي‬

‫أبيو‬

‫و مين‬

‫قضلتهم يد م هوا؟؟‬ ‫الذي اظهر جيليليًا فيي آخير‬

‫حلقة من االت ا المعاكس ‪-‬بيتياراي‬

‫السييوراييو ‪ -‬؟؟‬

‫م دوج للنظام السوري ولحي ب‬

‫عمل‬

‫ال ت الفاسد ‪.‬‬ ‫ونستررب أاضًا من رجي‬

‫بيهيذا‬

‫أال اعرفو ب واتأكدو أ الي يليل‬

‫المستوى الفكري ‪ ..‬وبهذا المنصير ‪..‬‬

‫السوري الموزع سر وعلنًا في أرجياء‬

‫وبهذا العمر ‪ ..‬ايقيوم واضيرب مين‬

‫هو أسياس اليفيسياد وسيبير‬

‫فيكيرايًا ‪ ..‬أليليس شيبيليهيًا‬

‫لبنا‬

‫أم أن ااترى درس مع بثار األثيد فيي‬

‫إمّا أ تكو مع النظام ‪..‬أو تموت!!!!‬

‫‪ -30/1/2012‬هو أ الموالي للنيظيام‬

‫أال اتضااق اللبنانلو فيي قيرارة‬ ‫الييمييتييينييفييذو‬

‫إ‬

‫اُرتالو‬

‫ترى من أي ثكنةٍ تخيرج هيذا؟؟‬

‫الييمييرييضييوب قيياعييدة واحييدة ‪:‬‬

‫ر لس في االغتيلياالت واليتيصيفيليات‬

‫اعاري‬

‫بالشبلحة؟؟‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫جد ل د لرل للرلاد لالخل للشد لخل د ل‬

‫اعصفحةل‪5‬‬

‫أحداث حماة أو م‬

‫العددد ل ل لالعدسد دشد ل ل د د ل‬

‫رة حماة‬

‫هي أوسع حملة عسكراة شنها الينيظيام السيوري‬ ‫يد اإلخوا المسليميلين فيي حيليني ‪ ,‬وأودت بيحيلياة‬ ‫عشرات اآلالن من أهالي مدانة حماة ‪ .‬بدأت الم ي رة‬ ‫في ‪ 2‬فبراار عام ‪ 1982‬م واستمرت ‪ 27‬ايوميًا ‪ .‬حيليث‬ ‫قام النظام السوري بتطواق ميداينية حيمياة وقصيفيهيا‬ ‫بالمدفعلة ومن ثم اجتلاحها عسكراًا ‪ ,‬وارتكاب م ي رة‬ ‫مروعة كا يحلتها عشرات اآلالن من المدنيليلين مين‬

‫سق يحلة هذ العمللة األمنلة العسكراية وفيق‬ ‫مختلف التقدارات ما بلن ألف قيتيلي حسير اليتيقياراير‬

‫مفقود لم اتم العثور على أثارهم منيذ ذليك اليحيلين ‪،‬‬ ‫ايطر نحو ‪ 100‬ألف نسمة إلى اله رة عين اليميداينية‬

‫الدبلوماسلة في حلن إلى ‪ 40‬ألف قتل وفق تقيدايرات‬ ‫الل نة السيوراية ليحيقيو اإلنسيا ‪ ،‬وهيدميت أحيلياء‬ ‫بكاملها على رؤوس أصحابهيا كيميا هيدم ‪ 8 8‬مسي يد‬

‫بعد أ تم تدملر ثلث أحلا ها تدملر كام ً ‪.‬‬

‫وث ث كنا س ‪ ،‬فلما هاجر عشرات اآلالن مين سيكّيا‬ ‫المدانة هربًا من القت والذّبح والتنكل ‪.‬‬

‫تعريت عدة أحلاء وخاصة قلر اليميداينية األثيري‬ ‫إلى تدملر واسع ‪ ،‬إلى جانر إزالية ‪ 8 8‬مسي يد وثي ث‬ ‫كنا س ومناطيق أثيراية وتيارايخيلية نيتيلي ية اليقيصيف‬ ‫المدفعي ‪.‬‬

‫أهالي المدانة ‪ ،‬وكا قا د تلك الحملة العقيليد رفيعيت‬ ‫األسد شقلق حافظ األسد ‪.‬‬

‫تقارار الصحافة‬

‫التحقلق في األحداث‬

‫تشلر التقارار التي نشرتها الصحافة األجنيبيلية عين‬

‫التي تتوس األرايي السوراة واقيطينيهيا قيرابية ‪7 5 0‬‬ ‫ألف نسمة اعتيبير األكيثير ميرارة وقسيوة قيلياسيًا إليى‬

‫تلك الم رة إليى أ الينيظيام السيوري مينيح اليقيوات‬ ‫العسكراة كام الص حلات لضرب المعاريية وتيأداير‬ ‫المتعاطفلن معها ‪ ،‬ولتفيادي االحيتي ياجيات الشيعيبيلية‬

‫بدال ً من أ تتخذ السيليطيات السيوراية اإلجيراءات‬

‫حم ت أمنلة مشابهة ‪ .‬فقد استخدمت حكيومية حيافيظ‬ ‫األسد ال لل النظامي والقوات المدربة تدرابيًا قياسيليًا‬ ‫ووحدات من األمن السري في القضاء على المعاريية‬

‫واإلدانة الخارجلة فريت السلطات تعتلمًا على األخيبيار‬ ‫‪ ،‬وقطعت طر اليميواصي ت اليتيي كيانيت تيؤدي إليى‬ ‫المدانة ‪ ،‬ولم تسمح ألحد بالخروج منهيا ‪ ،‬وخي ا تيليك‬

‫واجتثاثها ‪.‬‬

‫الفترة كانت حماة عرية لعميليلية عسيكيراية واسيعية‬ ‫النطا شاركت فليهيا قيوات مين الي يليل واليوحيدات‬

‫ورغم مضي األعوام إال أ ما شهدت تلك المداينية‬

‫وتشلر التقارار التي نشرتها الصحافة األجنبلية عين‬ ‫تلك الم رة إلى أ النظام منح القيوات اليعيسيكيراية‬ ‫كام الص حلات لضرب المعارية وتأدار المتعاطفلين‬ ‫معها ‪ .‬وفريت السلطات تعتلمًا على األخيبيار ليتيفيادي‬ ‫االحت اجات الشعبلة واإلدانة الخارجلة ‪.‬‬

‫الخاصة وسرااا اليدفياع واالسيتيخيبيارات اليعيسيكيراية‬ ‫ووحدات من المخابرات العامة والملليشيليات اليتيابيعية‬ ‫لح ب البعث ‪.‬‬ ‫وقاد تلك الحملة العقليد رفيعيت األسيد الشيقيليق‬ ‫األصرر لحافظ األسد واليذي عيُيلييّين قيبي اليمي ي رة‬ ‫بشهران مسؤوال ً عن الحيكيم اليعيرفيي فيي مينياطيق‬ ‫وس سوراا وشمالها ‪ ،‬وويعت تحت إمرت قوة تضيم‬ ‫‪ 12‬ألف عسكري مدربلين تيدرايبيًا خياصيًا عيليى حيرب‬ ‫المد ‪.‬‬ ‫لقد عكست ايطرابات حماة تيحيوال ً واييحيًا فيي‬ ‫السلاسة التي اتبعها النظام السوري في حلني ‪ ،‬تيميثي‬ ‫في االستعانة بال لل والقوات المسلحة عيليى نيطيا‬ ‫واسع إلخماد العنف السلاسي الذي اندلع بيلين عياميي‬ ‫‪ 1979‬م و‪ 1982‬م ‪ ،‬وال ج باليميدنيليلين فيي ميعيتيرخ‬ ‫الصراع مع المعارية ‪ ،‬وقد كا هؤالء المدنيليو هيم‬ ‫الضحلة األبرز في هذ الم رة الميروعية ‪ ،‬حيتيى أ‬

‫أسباب اندالع األحداث ‪...‬‬ ‫جاءت تلك األحداث في سلا‬

‫صراع عينيليف بيلين‬

‫نظام حافظ األسد وجماعة اإلخوا المسليميلين اليتيي‬ ‫كانت في تلك الفترة من أقوى وأنش قوى المعاريية‬ ‫في الب د ‪ ،‬واتهم النظام حلنها جماعة اإلخوا بتسليليح‬ ‫عدد من كوادرها وتنفلذ اغتلياالت وأعيمياا عينيف فيي‬ ‫سوراا من بلنها قيتي مي يميوعية مين طي ب ميدرسية‬ ‫المدفعلة في اونلو‪ /‬ح ارا ‪ 1979‬م في مداينية حيلير‬ ‫شماا سوراا‪.‬‬ ‫ورغم نفي اإلخوا لتلك التهم وتبرّ هم من أحيداث‬ ‫مدرسة المدفعيلية إال أ نيظيام حيافيظ األسيد حيظير‬ ‫ال ماعة بعد ذلك وشن حميلية تصيفيلية واسيعية فيي‬ ‫صفوفيهيا ‪ ،‬وأصيدر اليقيانيو ‪ 49‬عيام ‪ 1980‬م اليذي‬ ‫اعاقر باإلعدام ك من انتمي لها ‪.‬‬ ‫أحداث الم‬ ‫دامت الم‬

‫رة‬ ‫رة ‪ 27‬اومًا بدء من ‪ 2‬شباط‪ /‬فيبيرااير‬

‫‪ 1982‬م‪ .‬وقد قام النظام السوري بحشد‪:‬‬ ‫سرااا الدّفاع ‪ ،‬والليواء ‪ /47‬دبيابيات ‪ ،‬واليليواء ‪/21‬‬ ‫ملكانيليك ‪ ،‬واليفيوج ‪ /21‬إني اا جيوّي ( قيوات خياصّية)‪.‬‬ ‫فض ً عن م موعات القميع مين ميخيابيرات وفصيا ي‬ ‫ح بلة مسلّحة‪.‬‬

‫سوراا بعد تلك الوحشلة التي استخيدميهيا الينيظيام ليم‬ ‫تشهد أي احت اجات شعيبيلية عيليى السيلياسيات اليتيي‬ ‫انته ها الينيظيام إليى عيام ‪ 2011‬م عينيدميا انيدليعيت‬ ‫االحت اجات السوراة ‪.‬‬ ‫تقدار عدد الضحااا‬ ‫اختلف عدد يحااا الم‬

‫رة باخيتي ن اليميصيادر‪:‬‬

‫اقوا روبرت فلسك ( الذي كا في حماة بعد الم ي رة‬ ‫بفترة قصلرة ) أ عدد الضحااا كا ‪ 10‬أالن تيقيرايبيًا ‪.‬‬ ‫أما جرادة اإلندبندنت قالت بأ عدد الضحااا اصي إليى‬ ‫‪ 20‬ألفًا ‪ .‬و وفقًا لتوماس فرادما ‪ :‬قام رفيعيت األسيد‬ ‫بالتباهي بأن قت ‪ 38‬أليفيًا فيي حيمياة ‪ .‬اميا اليلي ينية‬ ‫السوراة لحقو اإلنسا قالت بأ عدد القتلى بلين ‪3 0‬‬

‫الكفللة بالحد من آثار الم رة وتداعلاتها عليى سيكيا‬ ‫المدانة المنكوبة واليمي يتيميع السيوري بشيكي عيام ‪،‬‬ ‫والتحقلق في أعماا التنكل والعنف التي وقيعيت ييد‬ ‫األهالي وأبلدت خ لها أسر بكاملها ‪ ،‬فقيد عيميدت إليى‬ ‫مكافأة العسكرالن المشتب في تورطهم فلها أو الذاين‬ ‫كا لهم يلع مباشر في أعيمياا اليقيميع ‪ ،‬ومين بيلين‬ ‫هؤالء العقلد رفعت األسد اليذي عيلين نيا يبيًا لير يليس‬ ‫ال مهوراة لشؤو األمن القومي ‪ ،‬وييبياط كيبيار فيي‬ ‫ال لل والمخابرات جرى منحهم رتبًا أعيليى ‪ ،‬كيميا تيم‬ ‫تعللن محافظ حماة آنذاخ محميد حيربية فيي مينيصير‬ ‫وزار الداخللة ‪ ،‬وكانت تلك اإلجراءات بمثيابية اسيتيهيتيار‬ ‫غلر مسو من قب الحكيومية بياليميشياعير اليعيامية ‪،‬‬ ‫وتأكلد وايحًا على استمرار منه يلية اليقيوة بيدال ً مين‬ ‫الحوار في التعاطي مع الشؤو الداخللة ‪.‬‬ ‫هذا باإليافة إلى الس نياء السيلياسيليلين اليذاين‬ ‫أودعوا في الس يو اليعيسيكيراية عشيرات السينيلين‪,‬‬ ‫وإن اا عقوبة اإلعدام بك مواطن انيتيميي لي يمياعية‬ ‫اإلخوا المسلملن ‪ ،‬عيدا عين اليميفيقيوداين اليذاين ال‬ ‫اعرن أهلهم ه هم أحلاء أم أموات ‪.‬‬ ‫ذكرى األحداث لدى أهالي مدانة حماة‬ ‫ال ت اا ذكرى م رة حماة الميروعية مياثيلية فيي‬ ‫أذها أهالي المدانة حيتيى اآل ( ‪ 2012‬م) ‪ .‬والصيور‬ ‫المرعبة والفظا ع التي ارتكبيت أثينياء تيليك اليمي ي رة‬ ‫جعلت أهالي المدانة اعيليشيو فيي خيون دا يم مين‬ ‫النظام حتى اللوم ‪ ،‬وال تكاد تخلو عا لية فيي حيمياة إال‬ ‫وفلها قتل أو مفقود أو مهاجر جيراء تيليك اليمي ي رة ‪،‬‬ ‫هذا باإليافة إلى غضر النظام عيليى هيذ اليميداينية‬ ‫وأهاللها حتى اومنا هذا ‪ ،‬فقد قام الينيظيام بيعيد تيليك‬ ‫الم رة بتهملل مدانة حماة والتشداد عليى أهياليليهيا‬ ‫ومعاملتهم كالخونة والمنبوذان ‪.‬‬ ‫واكفلك حتى تتصور هوا تلك الم رة أ تعيرن‬ ‫أ أهالي حماة عندما اروو لك قصةً ما سواء كيانيت‬ ‫والدة أو وفاة أو زفان أو أايًا كيانيت اليقيصية فيإنيهيم‬ ‫اقولو أنها وقعت قب األحداث أو بعدها بفترة كذا ‪.‬‬

‫و ‪ 4 0‬ألف ‪ ،‬غالبلتهم العظمى من الميدنيليلين ‪ ،‬وقضيى‬ ‫معظمهم رملًا بالرصاص بشك جماعي ‪ ،‬ثم تيم دفين‬ ‫الضحااا في مقابر جماعلة ‪.‬‬ ‫التقارار إلى صعيوبية اليتيعيرن عيليى‬ ‫تشلر بع‬ ‫جملع الضحااا أل هينياخ ميا بيلين ‪ 10‬آالن و‪ 15‬أليف‬ ‫مدني اختفيوا مينيذ وقيوع األحيداث ‪ ،‬وال اُيعيرن أهيم‬ ‫أحلاء في الس و العسكراة أم أموات ‪.‬‬ ‫خ صة عدد الضحااا والخسا ر‪:‬‬ ‫عدد الضحااا الذان سقطوا ميا بيلين ‪ 40 -10‬أليفيًا‬ ‫من بلنهم نساء وأطفاا ومسنلن ‪ ،‬إيافة إلى ‪ 1 5‬أليف‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫جد ل د لرل للرلاد لالخل للشد لخل د ل‬

‫اعصفحةل‪6‬‬

‫بلا جماعة االخوا المسلملن في ذكرى م‬ ‫إلى أصحاب الضما ر الحلة في ك مكيا ‪ ،‬إليى‬ ‫أبناء أمتنا العربلة واإلس ملة ‪ ،‬إليى شيعيبينيا السيوري‬ ‫الحر الثا ر ‪ ،‬ث ثو عامًا والم رة ما ت اا مستمرة ‪.‬‬ ‫ث ثو عامًا تمر على م رة حماة الكيبيرى وميا‬ ‫ت اا رحاها تدور على حضارة سيوراية وأمي يادهيا ‪،‬‬ ‫ث ثو عامًا وفصوا المأساة الحمراء تتتابع ‪،‬فتطحين‬ ‫في سوراة اإلنسا والبنلا والحق والخلر وال ماا ‪.‬‬ ‫ث ثو عامًا تمر والمشهد الدامي وتداعيلياتي ميا‬ ‫ا اا ملئ السمع والبصر ‪ ،‬ما ت اا أصيوات اليقيذا يف‬ ‫تدمر البلوت على ساكنلها تدوّي ‪ ،‬وما ت اا استرياثيات‬ ‫المسترلثلن ‪ ،‬وحشرجات المذبوحلن بسكلين اليبيريي‬ ‫تمأل األسماع ‪ ،‬وما ا اا الي يرح فياغير ايميجّ اليدم ‪،‬‬ ‫وال سد المعفر بالدم والتراب والرصاص انتظر القيبير‬ ‫الذي اوارا ‪.‬‬

‫ولكن الم‬

‫رة حماة‬ ‫رة لت مستمرة حتى اومينيا هيذا ‪،‬‬

‫فانتق سلف النقمة والكراهلة من الوالد إلى اليوليد ‪،‬‬ ‫وامتد العدوا من بنلا اإلنسا إليى عيقيلي وقيليبي‬ ‫وروح ‪.‬‬ ‫واستطالت الم رة ح ر على عقوا السورالين‬ ‫لن تفكر ‪ ،‬وتمت محاصرتها في بنلة الر لس الواحيد ‪،‬‬ ‫والحي ب اليواحيد ‪ ،‬واليرؤاية اليواحيدة ‪ ،‬واليحيقيليقية‬ ‫الواحدة ‪ ،‬والصواب الواحد‪ ،‬حتى على مستيوى اليفين‬ ‫والثقافة واإلبداع ‪ ،‬فصودرت آفا الفكير ‪ ،‬وأغيليقيت‬ ‫نوافذ المعرفة ‪ ،‬وجففت منابع التنوار ‪ ،‬وزج الم تيميع‬ ‫في دااجلر الفرد تطبل ً وت ميلير ‪ ،‬فيليم ايكين حصياد‬ ‫م رة العقوا على سوراة ودورها ومكانتيهيا بيأقي‬ ‫أثر من الم رة الحمراء التيي نياليت قيدس أقيداس‬ ‫هللا على األرض في بنلة اإلنسا ‪.‬‬

‫منذ ث ثلن عامًا في مث هذا اللوم ‪ ،‬قام حيافيظ‬ ‫األسد باجتلاح مدانة الفداء واإلباء والحميلية – حيمياة‬ ‫‪ -‬فأحر فلها ك ما اتحيرخ ‪ ،‬ودمير اليحي ير وقيطيع‬

‫نعم كانت الم رة الرهلبة اليتيي اعيتيدت عيليى‬ ‫بنلا اإلنسا ذبحًا ‪ ،‬وتعذابيًا ‪ ،‬وتشيوايهيا ً‪ ،‬وانيتيهياكيًا‬ ‫فصبرت حماة وسوراة ك سيوراية بيليو اليدم فيي‬ ‫الثاني من شباط (فبراار) فيي عيليم ‪ ،1982‬واميتيدت‬ ‫متواللتها الميروعية أكيثير مين عيقيد ‪ ،‬تيحيصيد حيبياا‬ ‫المشانق زهرة شباب سوراة في س يو اليطياغيلية‬ ‫األثلم ‪.‬‬

‫ث ثو عامًا وما ت اا الم‬

‫رة مستمرة‬

‫ث ثو عامًا‪ ،‬وصوت الذكرى انادي على الطرياة‪،‬‬ ‫ابحث في صحراء نفوسهم القاحلة المعمورة بالحقيد‬ ‫والبرضاء والنقمة عن نيبيتية خضيراء‪ ،‬وايرفيع صيوت‬ ‫الذكرى سورايو وعيرب ومسيليميو ‪ ،‬وسيلياسيليو‬ ‫وحقوقلو ‪ ،‬فما وجدوا إال اليلي ياجية فيي اليعيدوا ‪،‬‬ ‫والم اد من الطرلا ‪ .‬لقد كا لهم في ث ثيلين عياميًا‬ ‫فرصة لو كانوا اعقلو أو اشعرو ‪.‬‬ ‫وإن مما ا اد ال راح عمقًا في أاام هذ اليثيورة‬ ‫هؤالء ارجعو إلى الطياغيلية‬ ‫المباركة أ ن د بع‬ ‫اللوم‪ ،‬فلهلمو في بلدا ‪ ،‬وايحيطيبيو فيي حيبيالي ‪،‬‬

‫واثور شباب سوراة الحر األبييّ اليليوم‪ ،‬ثيورتيهيم‬ ‫الوطنلة السلملة‪ ،‬متطلعلن إلى اليحيق واليعيدا‪ ،‬إليى‬ ‫ك خلر وجمل في حلاة النياس‪ ،‬ايثيورو ليليعيليدوا‬

‫سنوات ووجبات اإلعدام تنفذ أسبوعلًا للكو الحيصياد‬ ‫أكثر من ما ة ألف شهلد ‪ ،‬وصيميت اليعياليمُ وأغضيى‬ ‫األقربو ‪ ،‬وداهن المداهنو ‪ ،‬فت اوز الظالم وعربيد‬

‫ث ثو عامًا وما ت اا الم‬

‫إ أبدع ما ال اشتهو ‪ ،‬واميثيليو بيأجسياد األطيفياا‬ ‫نقمة وحقد وانحطاطًا ال تتصور العقوا ‪.‬‬

‫إلى أصحاب الضما ر الحلة في ك مكيا ‪ ،‬إليى‬ ‫أبناء أمتنا العربلة واإلس ملة ‪ ،‬إليى شيعيبينيا السيوري‬ ‫الحر الثا ر ‪.‬‬

‫وتمادى بالقت بعد ذلك عقد من ال ميا ايقيتي‬ ‫من كا في اد من األسرى فيي زنيازاينيهيم ‪ ،‬عشير‬

‫رة مستمرة‬

‫المتطلع إلى األفق ال مل ‪ ،‬اكسرو أصابع اليفينيا‬

‫وابحرو في طوفا ادعاءات ‪!!..‬‬

‫الش ر ‪ ،‬وقت الرج والمرأة والشل والطف ‪.‬‬

‫‪ ،‬فيينييافييس اليينييمييرود وهييوالكييو وهييتييليير وكييا‬ ‫ميا جيرى عيليى‬ ‫الهولوكوست على بشاعت من بع‬ ‫أبناء سوراة في القر العشران ‪.‬‬

‫العددد ل ل لالعدسد دشد ل ل د د ل‬

‫ث ثو عامًا و لت الم‬

‫رة مستمرة‪..‬‬

‫واستيطياليت اليمي ي رة فياميتيدت إليى نيفيوس‬ ‫السورالن تدكها بالخراب ‪ ،‬وتضطيرهيا إليى اليفيسياد‪،‬‬ ‫ترذاها بالكراهلة والحقد‪ ،‬تمليؤهيا بيالشيك واليرايبية‪،‬‬ ‫وتقتادها باإلذالا والخيون واليتيخيوايف وليم ايكين‬ ‫حصاد هذ الم رة على المستيوى اليوطينيي بيأقي ّ‬ ‫خيطيير ميين الييذبيح والييقييتي واالنيتييهيياخ الييذي أدار‬ ‫الم رمو في مدانة أبي الفداء منذ ث ثلن عامًا ‪.‬‬ ‫واسييتييطييالييت الييم ي ي رة فييامييتييدت إلييى أرواح‬ ‫السورالن‪ ،‬وما ا اا اآلثمو ادوسو في سوراة كي ّ‬ ‫ما هو حق وخلر وجمل ‪ .‬اخنقو في اإلنسا اليروح‬

‫لوطنهم ف ر وألق ودور ‪ ،‬و ليليضيعيوا حيد ليليلي‬ ‫الكراهلة والحقد والنقمة الذي سل شعبنا عين دور‬ ‫الحضاري ال مل ‪.‬‬ ‫وحلن نستحيضير فيي ايوم اليمي ي رة اليكيبيرى‬ ‫صورها وتداعلاتيهيا وآثيارهيا فينيحين ال نيفيعي ذليك‬ ‫انرماسًا فلما نندد ب من حقد وكراهيلية وال نيفيعيلي‬ ‫دفعًا إلى نقمة وال طلبيا ليثيأر ‪ ،‬نيفيعي ذليك‪ ،‬وثيورة‬ ‫شعبنا في ميدهيا اليميتيصياعيد ليلطياحية بياليظيليم‬ ‫والظالملن‪ ،‬لنقوا لك أبناء شعبنيا إ اليريد اليقيادم‬ ‫سلكو غد األمن والسلم والحر واإلخاء ‪ ،‬نستحيضير‬ ‫ك هذ الصور‪ ،‬تنفلر منها‪ ،‬وتبشلر بوطين ايحيكيمي‬ ‫ك أبناؤ ‪ ،‬ال الفرد وال الح ب‪ ،‬وطين اسيود قيانيو‬ ‫قاعدت العدا وأفق العفو واإلحسا ال مل ‪.‬‬

‫رسالة من أه ال نة إلى ثوار سوراا ‪ -‬محمد العثما ‪:‬‬ ‫في طراق إلى ال نة كما نحسيبي‬ ‫وال ن كل على هللا ‪ ،‬والدم اتقياطير مين‬

‫أناشدكيم هللا أ تيتيقيوا هللا فيي هيذ‬

‫الم الن وانادي بيهيم أ اليحيق ايعيليو‬

‫التي بذلها للست في سبل اليمينياصير‬

‫الثورة المباركية وأ تيحيفيظيوهيا مين‬

‫رغم أنف الرافللن ‪.‬‬

‫رسيياليية تيينييادي األحييرار أ روح ي‬

‫وجنتل وحول أهل وأصحيابي ال ايفيتير‬

‫وال اهات ولو كانت لذلك لما فطن لهيا‬

‫العبث والضلاع ‪ ،‬كأنيي بي اينيادي وقيد‬

‫لسان الهج بكليميات ايودع األمية بيهيا ‪،‬‬

‫وهو انطق بالشيهيادتيلين وقيد بيليريت‬

‫خضيير الييدم رأسي أنييي عيين دنييليياكييم‬

‫بعد أ اكرر الشهادتلن واطمنن للنطق‬

‫روح الحلقيوم ‪ ،‬رسيالية تينيادي أ ميا‬

‫ال ا فة راحي بيربيحٍ وفيليرٍ نيقيي ‪ ،‬في‬

‫تيعياليي أو تيفيير‬

‫بهما اعود للناشد األه والثوار فليقيوا‬

‫بذل أمانة في قلوب جميليع األحيرار أ‬

‫تعكرو من بعدي ‪.‬‬

‫بييهييؤالء الييثييوار وهييم فييي ثييرييورهييم‬

‫( مشا هللا أكميليوا وال تيتيوقيفيوا عين‬

‫اكملوا المشوار ‪.‬‬

‫الثورة ) ‪.‬‬

‫أو إقصياء ‪ ..‬وكيأنييي‬

‫ومظاهراتهم تسود أجواء اإلخاء فيليميا‬

‫أقرب إلل منيهيم وليكين ال ايبيصيرو ‪،‬‬

‫بلنيهيم وتسيري بيلينيهيم روابي‬

‫انادي أ ال تلعبن بكم تلك الحلاة الدنليا‬

‫واالحييتييرام ��حسيين الييظيين واإلنصييات‬

‫إني بذليت روحيي ودميا يي فيي هيذ‬

‫يحى مين أجيلي هيو ثيورة ال تيكيمي‬

‫ال ا فة المؤقتة ‪ ،‬فأخلصوا في نوااياكيم‬

‫والتشاور والتناصح والتضحلة والفداء ‪.‬‬

‫الثورة فأكملوا الطرايق ‪ ،‬رسيالية عيليى‬

‫الطراق ‪ ،‬وللس ما ييحيى مين أجيلي‬

‫وال اررنكم بالل الررور ف ايوجيد فيي‬

‫مشييارن دار الييمييقييام وبييلييت الييخييلييود‬

‫هو ثورة تريى بعد اللوم باليفيسياد أو‬

‫دنلاكم ما استحق أ اشرلنكم عين دار‬

‫ارسلها للناشد جميليع األحيرار أ هيذ‬

‫التخلف أو الظلم أو الطرلا ‪ ،‬كأني بي‬

‫البقاء ‪ ،‬كأني بي وهيو عيليى شياشيات‬

‫الثورة ال تُشيرى وال تيبياع بي تيرخيص‬

‫وهو في سكرات اليميوت اصيرخ ليعي‬

‫الفيضيا يليات ايودع هيذ اليدنيليا أميام‬

‫أمامها األرواح والدماء ‪.‬‬

‫صوت اص إلى ك أبنياء اليوطين أنيي‬

‫رسالة على الطراق أرسلها للقيوا‬

‫إن اناشد الشعر أ دمة أمان ف‬

‫كأني ب وهم حول انظيرو وهللا‬

‫ال أتخل لمن ايرا مين اليثيوار أ‬ ‫اتعام مع اآلخران بيحيقيد أو حسيد أو‬

‫تضلعوها بالخ فات والن اع ‪ ،‬ليليس ميا‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫اليحير‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫اعصفحةل‪7‬‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل للشد لخل د ل‬

‫العددد ل ل لالعدسد دشد ل ل د د ل‬

‫مشاركيييييييات القيييييرّاء‬ ‫المشاهد شاهد‬ ‫تييييييراقييييييرُ كيييييي الييييييعييييييلييييييو‬

‫فييييتييييأميييي اييييا انييييت‪ . . .‬اييييا أنييييا‬

‫مييييياذا ايييييفيييييعييييي ُ السيييييورايييييو‬

‫ميييييياذا نييييييحيييييينُ فيييييياعِييييييلييييييو‬

‫أنيييييا من سيييييوراا‬

‫وهييييذا الييييقيييياتيييي ُ الييييميييي يييينييييو‬

‫اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييا رب‬

‫دمّيييييييير ‪ -‬حييييييييطّييييييييم ‪ -‬أبيييييييياد‬

‫انصيييييييير يَييييييييعييييييييفيييييييينييييييييا‬

‫وكييييي ُ اليييييعيييييالَيييييمِ اُشييييياهيييييدو‬

‫واجييييييييييبيييييييييير كَسييييييييييرنييييييييييا‬

‫اَييرييضَييبييوُ ايينييددو اسييتيينييكِييرو‬

‫وحييييييييييطييييييييييم عَييييييييييدونييييييييييا‬

‫بلدٌ إذا ثارَ بركانَها غَضَبًا في تيقيف فيي‬ ‫وجه ِ أبد ب ثُير ميعي ُ وال تيتيوقيف ‪. . .‬‬ ‫فهي وحدَها تعلمُ متى تُخميدُ نيليرانيهيا‬ ‫وكلف ‪.‬‬

‫والسيييييييورايييييييو اَصيييييييرخُيييييييو‬

‫ف نَاصر لنا اللوم إال أنت ‪.‬‬

‫أنيييا من سيييييييوراا‬

‫فيييييليييييعيييييودُ إليييييليييييهيييييم الصَيييييدى‬

‫بلدٌ اذا أزهرت غوطَتها ف تُتعر نَفسَيك‬ ‫بقطفِ أزهيارهيا أل ب بَيرَاعِيميهيا والدة‬ ‫كرامية ‪ ،‬وهيي وحيدهيا تيعيرنُ ميتيى‬ ‫اَحلنُ موعدَ قِطافِها وأان ‪.‬‬

‫وهُييييييييييييم صَييييييييييييامييييييييييييدو‬

‫أنييا من سييييييوراا‬

‫وكييييي ُ اليييييعييييياليييييمِ اُشَييييياهِيييييدُو‬

‫بيليدٌ إذا صيياحَ مُيؤذنييهيا هللا أكييبير صَيدَحَ‬ ‫رِجالُها بيهيذ الصيرخيةِ فَيكَيسيروا بيهيا‬ ‫صييمييتَ الييلييليي وأرهييبييوا الييظييالييم‬ ‫وهم وحدهم القادرو على ذلك ‪.‬‬

‫وبييأبسيي ِ حُييقييوقيييهييم اُييطييالييبيييو‬ ‫وكيييييأ ّ شيييييلييييينيييييًا ليييييم ايييييكيييييو‬ ‫اُشَيييردُو ‪ -‬اُيييقيييهيييرو ‪ -‬اَيييميييوتُيييو‬

‫واألطييفييااُ فييي رعييرٍ اييتييسييا ييلييو‬ ‫وبييياليييريييدِ اليييميييشييير ِ ايييحيييليييمُيييو‬ ‫وعييييلييييى ميييين رَحَيييي اَييييبييييكييييو‬

‫أنيييا من سييييييوراا‬

‫حماة رغم أنفك اا رفعت ‪...‬‬ ‫رفعت األسد ‪ " ::‬سأجع التارا اكتر‬

‫و أ أشد حلقات العتمة يلقًا هي‬

‫( كا في مدانة اسمها حماة ) !‬

‫أوسع دوا ر الفرج ‪..‬‬ ‫اللوم حماة هي من اكتر التارا و‬

‫ت ‪..‬‬ ‫بقلت حماة و أنت فنل َ‬ ‫صمدت حماة و أنت خضعتَ ‪..‬‬

‫بالقلم العرا‬

‫تكتر ‪-:‬‬

‫شمخت حماة و أنت ركعت ‪..‬‬

‫" قد مر في زماني سفاح ‪ ..‬ناطحني‬

‫تدوم حماة و تموت أنتَ ‪..‬‬

‫فكسرت وما كسرني ‪ ,‬ب كانت استراحة‬

‫أثبتت األاام و تثبت الت ارب أ الموت ال‬

‫محارب ‪ ،‬وسون لن أذكر اسم ألن ال‬

‫اقهر الحلاة ‪..‬‬

‫مكا في تاراخي لحلوا ‪..‬‬

‫كم اشتقت لك اا أمي ‪! ...‬‬ ‫كييم اشييتييقييت لييك اييا أمييي ‪! ...‬‬

‫زوداني بدعاخِ ‪ ..‬وامنحي قلبي اليرييا‬

‫منذ بدااة الثورة ‪ ,‬وانت تقيوليلين ليي ‪:‬‬

‫كم أناداكِ بصوت ‪ ..‬أثقلت النا يبيات ‪ ..‬و‬

‫( خلص أمي هاي آخر مرة بخللك تيروح)‬

‫أرى طلفك حولي ‪ ..‬ساطعًا كيالينيليرات‬

‫ومرت األاام ‪ ...‬وصرت ميطيليوبيًا ‪ ...‬ال‬

‫لست أخشى من ممات ‪ ..‬فالفيدا عيذب‬

‫أستطلع الذهاب إللك ‪ ...‬لكثرة الحيواجي‬

‫ثملن ‪ ..‬غلر أني لو أراخِ ‪ ..‬ابسم القيلير‬

‫سبحا هللا ‪ ...‬شهر ونصف وأنا ال أراخ‬ ‫مييع أ‬

‫كيي نييا فييي حييمييص !!!‬

‫أنا ال أستطلع اليذهياب إليليك ‪ ...‬وأنيت‬ ‫تخافلن مين دخيوا حيي بياب هيود‬

‫صبلةٌ بكام ِ ع تِها وعفتِيهيا ‪ ،‬إذا تيقيدمَ‬ ‫لهيا أليفُ أليفُ خَياطِير فيهيي وحيدهيا‬ ‫تيعيرنُ لييمين تُسيلّيم قَيلييبيهييا وميتييى ‪.‬‬ ‫أراها أمامي أجم َ من أجمي ِ عيروس‬ ‫وأنييييييدى ميييييين أنييييييدى زهييييييرة‬ ‫حلمتُ بها باألمس ‪ ,‬وحلمتُ بهيا اليليوم‬ ‫استطاعت بما تحميلي مين صيفياتٍ أ‬ ‫تَسكُنَ خلالي وتكو َ بَطلة أح مي ‪...‬‬

‫سيييييييييييوراا ‪ :‬هي الرجاا الطلبيو ‪.‬‬ ‫سيييييييييييييييييييييورايا ‪ :‬هيي اليرجياا‬ ‫الساجدو ‪.‬‬ ‫سييييييييييوراا ‪:‬هي الرجاا اليثيا يرو ‪.‬‬ ‫هيييي صيييوت هللا أكيييبييير اصيييدحُ فيييي‬ ‫الملادان ‪.‬‬ ‫وأنا من هذ ِ األم أنا من سيييييييييورايا‬ ‫عاللة ال بلن ‪.‬‬

‫وأنت من أان ؟‬

‫دوما االباء ‪ ..‬مدانة الشهداء والعظماء‬ ‫مضيييلييينييي بييي كيييهيييربييياء ‪. .‬‬ ‫خضيييييييراء بييي ميييييييييييييييياء ‪. .‬‬ ‫حيييينييييونييييييييييييييية بيييي أمييييا ‪. .‬‬

‫الح ان‬

‫قيييييييييييييييواييييية بيييي دعييييييييييم ‪. .‬‬

‫ثا ر من ثوار (حمص ) باب هود‬

‫شامخة ب مساندة ‪..‬‬ ‫مييييلييييليييينيييية بييييالييييرجيييياا‬ ‫نسيييييييا يييييييهيييييييا أبيييييييطييييييياا‬

‫المحاصر ‪ ...‬وأنيا أخيان عيليليك مين‬ ‫؟؟؟‬

‫ال أراخ أاتها الحبلبة الرياليلية ‪ ....‬حيتيى‬

‫أصيييبيييحيييت فيييي كييي ميييقييياا‬

‫االتصاا صرنا نخان من أل اليخيطيوط‬

‫حضيييييورهيييييا كييييييالييييي ليييييي اا‬

‫!!‬

‫اُيييدّمييير بييياذ هللا فيييي اليييحييياا‬

‫كم أغص بهذ الكلمات وأنا أنشدها ‪....‬‬

‫هييييييذ هييييييي دوميييييييييييييييييييييا‬

‫اا أمي لو أراخ ‪ ..‬قب ما اأتي الردى ‪..‬‬

‫بكيييي تيواييع ‪ ...‬ميداينية الشيهيداء‬

‫ميييييييييييراقيييييييييييبييييييييييية‬

‫استليقيظيي اآل وارفيعيي عياليليًا ذاخَ‬ ‫ال بلن ‪.‬‬

‫ه مللتِ من كلماتِ الحرِ التي أنثُرها‬ ‫وُرود بلنَ اداكِ ك صيبياحٍ ومسياء ؟؟‬ ‫لماذا أحسُ منكِ اليبيرودَ والي يفياء ؟؟‬ ‫أبسبرِ جرحِك النازن ؟ أم بسبر قلبيكِ‬ ‫المكسور ؟‬

‫راسيييييخييييية كيييييالييييي يييييبييييياا‬

‫ذليييك‬

‫أم غضبًا على قتلةِ الطلبةِ والطليبيلين ؟‬ ‫كا َ لك فيي اليمياييي صيوت قيوي و‬ ‫إرادة صُلبية فيليمياذا اآل تسيكيتيلين ؟‬ ‫اصرخي معنا ‪ ....‬قيوليي اليحيقب عَيليكِ‬ ‫عُيييروشَ اليييظُيييليييمِ تَيييهيييدِميييلييين ‪.‬‬ ‫اصرخي معنا ‪ ...‬هي صرخةٌ واحدةٌ بها‬ ‫صيييميييتَ اليييعيييالَيييم تيييكيييسيييراييين ‪.‬‬ ‫استلقظي اآل اا أم البنياتِ واليبينيلين ‪.‬‬

‫سييييوراا ‪...‬حبلبتي‬

‫صييييييرييييييارهييييييا أشييييييبيييييياا‬

‫‪ .. .‬واليييينييييتييييليييي يييية‬

‫أح نًا على خُطبابِك الذان ارحيليو َ كي‬ ‫اومٍ تبكلن ؟‬

‫والعظماء‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫اعصفحةل‪8‬‬

‫اعد لاعس ش ل‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل للشد لخل د ل‬ ‫طبيبلاعث خر‬ ‫فلها جسيم‬

‫اسعان العلن اذا دخ‬

‫من أمثاا وأقواا الثورة‬

‫إلى المساعدة الطبلة على الفور ‪.‬‬ ‫في حاا دخوا االجسام الكبلرة‬

‫غرار‬ ‫تحدثنا فيي اليعيدد السيابيق عين‬

‫* ترخ ال سم فى مكان ‪ ،‬ميع عيدم‬

‫اسعان جروح العلن ‪ ،‬ونكم اليليوم ميع‬

‫المحاولة الستخراج أو لمس أو ممارسية‬

‫اسعان العلن اذا دخ فلها جسم غرار‪.‬‬ ‫عند دخوا جسم غرار صريلير فيي‬ ‫العلن مث ذرة الرم‬

‫أو اليرميوش مين‬

‫علل ‪.‬‬

‫الضر‬

‫*طمأنة المصاب وتهد ت ‪.‬‬

‫خ ا طرن العلن والدموع إذا لم تتريلير‬ ‫الدفاعلة اليذاتيلية‬

‫اإلصابة فى علن واحيدة ليمينيع حيركية‬

‫لها اتم عم اآلتى ‪:‬‬

‫الشهلد‬

‫العلن ‪ ،‬مع غسل اللدان قب فحص علين‬ ‫المصاب‪.‬‬ ‫مع الطلر من الشخص بتحرايك عيلينيلي‬ ‫ألعلى وأسف وإلى ال انبلن‪.‬‬ ‫‪ -3‬للنظر تحت ال فن العلوى امكنيك‬ ‫ويع قطعة قطنلة على خارج ال فن ثيم‬ ‫القطعة القطنلة‪.‬‬

‫‪-4‬إذا كا ال يسيم اليريراير عيليى‬ ‫ال فن حاوا التخلص من‬

‫بيقيوة اليمياء‬

‫الثورجي‬

‫الصبر مفتاح الفرج ولع لل حكمة ًمن تأجل النيصير ‪ ،‬في‬

‫تيحي‬

‫وال نقاش في هذا ليكين أراد هللا أ‬

‫ايراينيا‬

‫قماش أو يمادة نظلفة إذا كا الي يسيم‬ ‫صرلر ‪.‬‬

‫األسلر‬

‫ما أصابك لم اكن للخطنك وما أخطأخ لم اكن للصلبك ‪ ،‬ال تُيذهير‬ ‫أاامك حسرات ب استر موقفك بالدعاء عللهم فدعيوة اليميظيليوم‬

‫ويع كوب ورقى على العلين اليميصيابية‬ ‫وتثبلت الكوب بشرا‬

‫الصق أميا اليعيلين‬

‫األخرى غلر الميصيابية فيليكيفيى ميعيهيا‬

‫الحرا ر‬

‫إ‬

‫مع العُسر اسر ‪ ،‬سون اص الرا ر واهتدي الضاا واُفك األسلير‬

‫وانقشع الظ م فآخر الدمعة بسمة ‪ ،‬قد اقترب النصر فها نحن نشيهيد‬

‫الضمادة أو قطعة القماش‪.‬‬

‫فترة تخب‬

‫* الل يوء إليى اليعينيااية اليطيبيلية‬

‫النظام ويعف ‪ ..‬فق‬

‫عللنا أ نصبير ‪ ..‬ونسيتيمير فيي‬

‫قوا الحق ‪،‬فلن احق اال الحق‬

‫المتخصصة على الفور ‪.‬‬ ‫ال رثومة‬

‫حادثة حماة تؤلما تضنلنا تؤرقنا ‪ ،‬لكن ال تبقوا في المايي ب‬

‫خيذوا‬

‫العبرة من وامضو لمستقبلكم نحو سوراا الحرة االبيلية ‪ ،‬وحيتيى ال‬

‫المنيدفيعية إذا ليم اي يدى ‪ ،‬ميحياولية‬

‫تتكرر ال تتركوا طراق الحق لو أودى ذلك بحلاتكم ‪ ،‬ميا دميتيم فيي‬

‫استخراج بواسطة قطعة قطنيلية أخيرى‬

‫طراق الحق فالل معكم لن ا ع حلاتكم تنتهي اال بأحد النيصيراين‬

‫مبللة بطرن صرلر منها ‪ .‬وال تحاوا لميس‬

‫(الحراة او الشهادة )‬

‫العلن بالقطعة القطنلة الستخراج ال سيم‬ ‫الررار ‪.‬‬

‫هللا وقد أختار لك َ هللا تعالى االعظم وجعلك شهلد ‪،‬‬

‫فنظام الظالم ساق‬

‫أما إذا كا ال سم كيبيلير فيليميكين‬

‫‪ -2‬فحص العلن تحت يوء ميبياشير‬

‫كا‬

‫أمامك أحد النصران في ثورتنا العظلمة إمييا النصر والفتح المبلن أو‬

‫الشهادة في سبل‬

‫العلن‪ .‬وامكن ترطلة اليعيلين بيقيطيعية‬

‫‪ -1‬الطلر من الشخص بيعيدم حيك‬

‫قلر ال فن فو‬

‫برجك اليوم‬

‫* غسل األادى‪.‬‬ ‫* ترطلة ك العلنلن حتيى ليو كيانيت‬

‫على المشكلة بالوسا‬

‫امكنك ا تس ن الثا ر ولكن للس بمقدورخ س ن الثورة‬

‫النظام‬

‫قد استمر اإلحساس بوجود الي يسيم‬

‫رفعتم الس ح مختبنلن خلف كذبة االص ح رملتمونا بالقناب وبالرمياح‬ ‫وتنتظرو نصرة منّا لكم ؟ " ال " نقولها بوجوهكم أنتم من اخسيأ ال‬

‫الررار بعد استخراج أو الشعيور بيعيدم‬ ‫االرتلاح وتختفى األعراض فى خ ا ايوم‬ ‫أو اوملن على األكثر ‪ ،‬أما إذا استمر عيدم‬

‫بثار األثد‬

‫نصف قر ونحن نعاني وها انت تحاوا إسكاتنا بإص ح اشم‬ ‫أنواع القت والترهلر واالجرام ‪ ،‬إلى أان تسلر ؟ إ‬

‫االرتلاح أو تأثرت الرؤاة البد مين اليلي يوء‬

‫كي‬

‫كينيتَ تيحيليم‬

‫بالبقاء فابقى في أح مك ‪ ،‬نسأا هللا أ ابقلك واحفظيك فيي نيار‬ ‫جهنم‬

‫المندس‬

‫ال ت علوا التفرقة العملاء تحكمكم ال ت علوا أعدا كم تدخ بلنكيم ‪،‬‬ ‫اتحدو في صفوفكم‪ ..‬فلنصرنا هللا واُعاد ال وال وان ليي السيحياب‬

‫العوااني‬

‫إ كنتَ سوراًا أو لم تكن ! خلانتك بياتيت واييحية ‪ ،‬أخي قيكيم فيي‬ ‫االيمح ا جماعتكم مصلرها االنح ا ‪ ..‬اقتربت ثورتنا الى النصر و أنتم‬ ‫ال زلتم في أكاذار النظام العملاء لكم ما شنتم لكن لتعلميليو! ‪ ..‬إنيكيم‬ ‫تحرمو أنفسكم من الحراة‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


صحيفة احرار سوريا العدد التاسع عشر