Page 1

‫العددل ل ل لالعدبل لشل ل ل ل ل ل‬ ‫تد لخل د ل ل ‪9 1/ 9/ 1/ 91 :‬‬

‫النظام السوري ينسر‬

‫من الزبااني لتجن‬

‫قال ناشطون في الجيش الحرح‬ ‫إن قوات الجيش السحوري انسحرح ح‬ ‫من منطقة الزبحاانحي و وذلحع بح حا‬ ‫مفاوضات ج ت بين الحجحيحش الحرح‬ ‫والجيش النظامي ع ح وجحءحان محن‬ ‫أهالي المنطقة ‪ .‬وأعلن الحمح حارض‬ ‫السوري ال ارز كمال الل واني المحقحيح‬ ‫في الزبااني و في تص يح إعالمي أن‬ ‫القوات التي تقاتل المحتحمح ديحن فحي‬ ‫بلاة الزبااني ق ب الراود اللح حنحانحيحة‬ ‫وافق على وقف للنار و يحنحسحرح‬ ‫بموج ه الجيش ويغادر الحمحتحمح دون‬ ‫الشوارع و وأضاف أن قصف الابابحات‬ ‫توقف و وأن أئمة المساجا يح حلحنحون‬ ‫االتفاق ع مآذن الماينة‪.‬‬ ‫وجان كالم الل وانحي فحي وقح‬ ‫متأخ من ليل الثالثان الماضي و فيمحا‬ ‫أوضر تنسيقية ثورة الزبحاانحي ومحا‬ ‫حولءا أن ثوار الزبحاانحي ال يسح حون‬ ‫للتءائة مع النظام‪.‬‬ ‫وعن انسراب الحجحيحش قحالح‬ ‫التنسيقية إنه ال يزال محتحمح كحز فحي‬ ‫مراور الماينة األرب ة بأكث محن ‪135‬‬ ‫مارعة و وأن هناك م لومات عن نيحة‬ ‫الجيش النظامي االنسراب من مريط‬ ‫الماينة والتوجه إلى منطقة سق ا ومحا‬ ‫حححولححءححا و وإن ه ح ا مححا اضححط ح ه‬ ‫الستاعان وجءان من ال حلحا وتحمحثحيحل‬ ‫مس حية التفاوض أمامحءح ألسح حاب‬ ‫أهمءا الخسائ التي تحبح حاهحا خحالل‬ ‫االشت اكات مع الجيش الر ‪ .‬وثحانحيحا‬

‫مزيا من الخسائ أمام ( الجيش الر (‬

‫أن بمقاور الجيش النظامي اقحتحرحام‬ ‫الزبااني و لبن ذلع غي ممحبحن محن‬ ‫دون ارتباب مجزرة من شأنحءحا دفحع‬ ‫الملف السوري فحور إلحى محجحلح‬ ‫األمن و وهو ما يراول النظام تجن ءا ‪.‬‬ ‫كما قال تنسيقية الحزبحاانحي إن‬ ‫الجيش الر في ال لاة لقن الحجحيحش‬ ‫النظامي درسًا في كيفية الافاع عحن‬ ‫قضايا الوطن والب امة والر ية ‪.‬‬ ‫من جان هو قال المالزم محرحمحود‬ ‫ال ي و من الجيش السوري الر في‬ ‫منطقة الزبااني لقنحاة الحجحزيح ة إن‬ ‫الجيش الر حاصح قحوات الحجحيحش‬ ‫النظامي و وج ى تامي أربحع دبحابحات‬ ‫وباصين و وت قتحل أكحثح محن ‪100‬‬ ‫ش يح ‪ ,‬مضيفا أن الجيش الحرح كحان‬ ‫قا هاد بتامي أب اج الءواتف الخحاصحة‬ ‫لش كة سي ياتل التي يملحبحءحا رامحي‬ ‫مخلوف و وقال إن هناك عحايحا محن‬ ‫األب اج في تلع المنحاطح‪ ،‬و وإذا محا‬ ‫دم ت ستتس في خسحارة كح حيح ة‬ ‫للش كة و كما أن هناك تضامنًا ش حيحًا‬ ‫ك ي و واالتحفحاق تح بحيحن قحيحادات‬ ‫الجيش الر وميليشيات األسا ليحنحفحع‬ ‫الرصار على الممتلبحات والحمح افح‪،‬‬ ‫ال امة‪».‬‬ ‫وكشف عضو لجحان الحتحنحسحيح‪،‬‬ ‫المرلية في الزبااني فارس محرحمحا‬ ‫لحلش ق األوسط ما ت تحااولحه عحن‬ ‫حصول تفاوض أدى إلى االنسرحاب و‬ ‫بأن ضابطًا ب ت ة مقام في الحجحيحش‬

‫النظامي و ممن شاركوا فحي حصحار‬ ‫الماينة أبلغنا عحن تحلحقحيحءح أوامح‬ ‫باالنسراب من مريط الزباانحي نحرحو‬ ‫الغوطة في ريحف دمشح‪ ،‬و وهحي‬ ‫النقطة األق ب جغ افيا إلى ال اصمة‬ ‫‪.‬‬ ‫وكان الوضع هادئًا نسح حيحًا فحي‬ ‫منطقة الزبااني و عاا سماع طلحقحات‬ ‫رصاص متف قة في الءوان من جحءحة‬ ‫تجمع للجيش و مع ال لح بحأنحه فحي‬ ‫الساعة التحاسح حة محن صح حاح يحوم‬ ‫االنسراب سحمح ح أصحوات قصحف‬ ‫ماف ي بالابابات في منطقة السءل و‬ ‫تخللتءا أصوات لح صحاص رشحاشحات‬ ‫خفيفة‪.‬‬ ‫وتححزامححن انسححرححاب الححجححيححش‬ ‫السوري من محرحاور الحزبحاانحي محع‬ ‫إصاار حزب هللا بيانًا نفى فيه اتءحامحه‬ ‫بقصفه منطقة الحزبحاانحي بصحواريح‬ ‫الباتيوشا و وأفاد ال حيحان بحأنحه بح حا‬ ‫إص ار من جءحات فحي الحمح حارضحة‬ ‫السوريحة وبح حس وسحائحل ا عحالم‬ ‫ال بية ومواقع ا نت ن على تحوجحيحه‬ ‫االتءام لرزب هللا حول قصف منطقحة‬ ‫الزبااني بصواري الباتيوشا و يحككحا‬ ‫حزب هللا أن هح ا االتحءحام سحخحيحف‬ ‫ومضرع وال أساس له من الصحرحة و‬ ‫واض ًا االتءام في إطار الحتحرح يحس‬ ‫المت ع ضا حزب هللا من قح حل هح ه‬ ‫الجءات من عاة أشء ‪.‬‬

‫هححححححححححام إلى أهلنا الصاماين في منطقة الزبااني وأبطالنا من الجيش الر‬ ‫اللء ن أ إليع من حولنا وقوتنحا‬ ‫إلححححى حححححولححححع وقححححوتححححع‬ ‫اللء ال تبلنا إلى أنفسنا ط فة عيحن‬ ‫وال أقل من ذلع ‪.‬‬ ‫في غم ة الف حة نُ ك أهحلحنحا‬ ‫في منطقة الزبااني ال حتحيّحة عحلحى‬ ‫الظالمين و وال ك ى تنفع المكمنحيحن‬ ‫و بقوله ت حالحى ‪﴿ :‬ويوم نو وذ‬

‫أعجبتكو ثوتوم وكو غو و و و‬ ‫ض‬ ‫ع ك شوئوًوو وتوولوك عو وئوكو‬ ‫األرض بمو رنبك مث ولئمت مدبمي‬

‫﴾‬

‫ذاك جيش كان فيه خيح قحائحا‬ ‫وخي أجنحاد عحلحى وجحه األرض و‬ ‫رسول هللا قائاه و والجنا أبو ببح‬ ‫وعم وعثمان وعلي وال اس ال و‬ ‫وال اد وافٍ وال تاد كثي ‪.‬‬

‫فإيانا واالغت ار والزهو بما محنّ‬ ‫هللا به علينا من نص مح حيحن و فحي‬ ‫م كة الف قان التي ف ق هللا بحءحا‬ ‫بين الر‪ ،‬وال اطل بفضله وحاه فله‬ ‫الرما والمنة ‪.‬‬ ‫فلله الرما كله و وله الحفحضحل‬ ‫ممرّضًا و ولي لنا وال لجيشنا الحرح‬ ‫وال لصمودنا أي فضل في محنّحة هللا‬ ‫ه ه و بل هو الح ي وفّح‪ ،‬و وهحو‬ ‫ال ي أماّ و وهو ال ي نص ‪.‬‬ ‫كما ن ك هح بح حام الح كحون‬ ‫﴿ود اذليو ثوووموا لوم‬ ‫واالستبانحة‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫و من ع‬

‫اللء بع نصحول وبحع نحجحول‬ ‫وبع نقاتل ‪ . . .‬أن محوالنحا فحنح ح‬ ‫المولى ون النصي‬

‫أس حتك وأمتوتوتوكو‬

‫غئمئو ومن عو وئوكو‬

‫موئو‬

‫وانود ﴾‬

‫فمن البياسة عام االغت ار بال او و‬ ‫و من حابى خصمه غل ‪.‬‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫اعصفحةل‪2‬‬

‫اعد لاعب ش ل‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل ل د لخل د ل‬

‫ملخص األحااث المياانية في ريف دمش‪2012\1\18 ،‬‬ ‫حمل لنا ه ا االس وع من اخ ار شءحاان أبحطحال‬ ‫ثورة سورية ال ظيمة ما يناى له الج ين وتحامحع لحه‬ ‫األعين و فل يت ك جيش الظالم األساي محايحنحة محن‬ ‫مان ال يف إال وقا قتل فيءا من ش ابحءحا وأراق محن‬ ‫دمان ثوارها واعتقل من طال ي الر يحة فحيحءحا و بحل‬ ‫وفي كامل سوريا الر ي ة و ولبننا كنا مع كحل شحءحيحا‬ ‫نزفه إلى منزل الخالاين كنحا نحزداد إرادة ً وإصح ار‬ ‫على االنتقام وإكمال ما باأناه و ولن ننثني او نحتح اجحع‬ ‫حتى نرققه بإذن هللا و ومما يزيا من عحزيحمحتحنحا محا‬ ‫حققه أهل الزبااني الماينة الشقيقة من نص محكزر‬ ‫على ميليشات األسا ‪..‬‬ ‫ولله الرما والفضل والمنة ‪ .‬ف اايتنا من مايحنحة‬ ‫دوما ‪.‬‬

‫ق ل قوات االسا من عاة ايام ل ا فقحا اتحفح‪ ،‬عحلحى‬ ‫اعالن يوم االرب ان ‪ 18/1/2012‬يوم الغض للحوقحوف‬ ‫مع اهلنا في الزبااني ومضايا ‪ .‬وب ا أن دح ت قحوات‬ ‫النظام األساي خارج الماينة بءانة وهمية اخحتح عحءحا‬ ‫النظام كي يخ ئ ورائءا ض فه و إنبساره أمحام قحوة‬ ‫إرادة أهالي الزبااني ا بان و و عناما أدرك النظام أن‬ ‫دخول الزبااني ي ني مجزرة تحودي بحمحلحف الحثحورة‬ ‫السورية إلى مجل األمن خ ج األح ار إلى سحاححات‬ ‫رادة‬ ‫رادة الحرح‪ ،‬ونصح‬ ‫الماينة لي لنوه نصح‬ ‫الر ية و ه ه المسائية التي شارك بءا أكث من سحتحة‬ ‫آالف متظاه ل ترتملءا قوات النظام فقامو بحإعحادة‬ ‫قطع البء بان عن الماينة ‪.‬‬

‫دوما ‪ :‬ت في يوم الس ا عالن عحن الشحءحيحا‬ ‫مرمود مماوح ع ابي ال ي سقط نحتحيحجحة صحابحتحه‬ ‫ب صاص األمن الغادر و ل ام م فة عصابات األمحن‬ ‫والش يرة ل ينتش وا ول يضيقوا عليء وق التشييحع‬ ‫وقا تم م اسي التشيع من ب ا صالة الح حصح فحي‬ ‫مسجا األتقيان (حوى) ‪ .‬كما حض ت قنحاة الح حي بحي‬ ‫سي وقام بتصوي التشييع و وألن األهحالحي قحامحوا‬ ‫بنقل التشييع م اش ة على قناتي ب دى و اروين قحام‬ ‫األمن بقطع البء بان عن الماينة وتوقف ال ث ل لع ‪.‬‬ ‫ك لع شارك ح ائ ماينة دوما بالتشييحع وهحن‬ ‫يححءحححتححفحححن هللا مححرحححيححي الححجحححيححش الححرححح‬ ‫و كما ت األف اج عن الم تقلين بشحار السحاعحور أبحو‬ ‫ن مان و خالا سلي ط مة و هيث ال لطجي و س حيحا‬ ‫عيون و الشاب عصام الب دي ‪ ..‬تءانينا بالسالمة‪.‬‬ ‫الزبااني ‪ :‬استم قصف ماينة الزباانحي لحلحيحوم‬ ‫الخام على التوالي و وقا دم ت إححاى الحقح ائحف‬ ‫منزل الماعو أبو صالح خحزعحة فحي الحمحايحنحة كحمحا‬ ‫استم ت ح كة النزوح باتجاه منطقة بلودان كحمحا ورد‬ ‫‪ 24‬إعالن الجيحش السحوري الحرح‬ ‫على قناة ف ان‬ ‫سيط ته على الزبااني ‪ .‬وقا قام عنحاصح الحجحيحش‬ ‫السوري الر المتواجاة في منطقة سءحل الحزبحاانحي‬ ‫بتفجي دبابة عائاة للبتائ األساية وي ك أن محايحنحة‬ ‫الزبااني وبلاة مضايا تت ضان للقصف الءمجي محن‬

‫باري‬

‫تطل‬

‫ق ى القلمون ‪ :‬وردت أن ان عن توجه مجمحوعحة‬ ‫من ال ساك والابابات برملة عسب ية عحلحى بحلحاتحي‬ ‫حوش ع ب وعسال الورد وحصل اشت اكات عحنحيحفحة‬ ‫مع الجيش الر ‪ .‬وقا قام الجيش الر بتامي دبحابحة‬ ‫لل صابات األساية بين ق ية ححوش عح ب رنحبحوس‬ ‫وت انسراب الس يه المنف ه لل مليه من الحمحنحطحقحه‬ ‫بسالم ‪.‬‬ ‫س غايا ‪ :‬نزف إليب ال طل مطيع الاقاوق ال ي‬ ‫قضى باشت اكات دارت في سءل س غايا بين الحجحيحش‬ ‫الر هناك وع يا األسا و حيث ه وا لنص ة للحزبحاانحي‬ ‫ومضايا‪.‬‬

‫ان يسل تق ي الم اق ين ال ب بشأن‬

‫م ضمية الشام ‪ :‬ت س قة سيارتين من سيارات‬ ‫أهل ال لا ستخاامءا في التش يحح وتح إعحتحقحال ‪4‬‬ ‫ش اب مع إحاى السيارات و وفي الليل دخل الحمحزيحا‬ ‫من الت زيزات إلى منطقة المحزارع و الحتحي شحءحات‬ ‫إطالق نار أيضًا ‪.‬‬

‫الضمي ‪ :‬حاث انشقاق ك ي في الجيش الموجود في‬ ‫الماينة و هناك اشت اك بين المنشقين و عناص االمحن‬ ‫و الش يرة و وسماع دوي انفجارات قوية تءز الماينة و‬ ‫أيضًا قاموا باح اق سيارة خاصحة بح حصحابحات االمحن‬ ‫ق ب جامع عثمان بن عفان و ونتيجحة طحالق الحنحار‬ ‫ال شوائي استشءات الطفلة نغ خليل خطاب ( هنيحة)‬ ‫وهي في الصف ال ابع ال م ‪ 10‬سنوات كان عحلحى‬ ‫الش اك بالطاب‪ ،‬الثالث وأصي ح بح صحاصحة بحالصحار‬ ‫اليميني بالرجاب الراجز و واسحتحشحءحا أيضحا الشحاب‬ ‫الشءيا ‪ /‬قاس س ا س ا ال م ‪ 22 /‬سنة ‪.‬‬ ‫سق ا ‪ :‬استشءا ال طل ”مرمود هزب “ ابحوحسحن‬ ‫“” من دي ال صافي و الح حطحل “عحلحي هحزبح “” ابحو‬ ‫كاس ” " من زباين متأث ين بج احءحمحا بح حا اطحالق‬ ‫ال صاص عليءما من ق ل المافيا األساية من يحومحيحن‬ ‫في الغوطة وت تشيي ءما في سق ا‪.‬‬ ‫ح ستا ‪ :‬ت ب ون هللا استالم الحجح ححى الح يحن‬ ‫سقطوا يوم جم ة ( ان تنص وا هللا ينص ك ) ب صحاص‬ ‫االمن والش يرة و وه ‪:‬حسان شلة (برالة خحطح ة) ‪-‬‬ ‫عححم ح سححويححا‪-‬مححاه ح الححابححاس‪-‬احححمححا الححخححشححن‬ ‫و وأما بالنس ة لإلف اجات فقا تح بحرحمحاه تح حالحى‬ ‫االف اج عن الشاب المجنا نزار السرلي (ال اوي) بح حا‬ ‫أن قضححى ‪ 6‬أشححءحح فححي سححجححن تححامحح‬ ‫وحالته الصرية ي ثى لءا وهو مج أن يسحافح إلحى‬ ‫حمص ليبمل خامته ال سب يحة إعحتح حار محن يحوم‬ ‫الخمي ‪. 2012\1\19‬‬

‫تبليف م اق‬

‫موريتاني بالتواصل مع الش اب‬

‫والفاعلين ع مواقع التواصل االجتماعي‬

‫سوريا الى االم المتراة‬ ‫طل وزيح الحخحارجحيحة‬ ‫الححفحح نسححي آالن جححوبححيححه‬ ‫ان يحتح تسحلحيح‬ ‫الخميح‬ ‫التق ي المق ل لحلحمح اقح حيحن‬ ‫ال ب المنتش ين في سوريحا‬ ‫الى مجل االمن الاولي و‬ ‫بينما دعا نظي ه االسحتح الحي‬ ‫السوري بشحار‬ ‫إحالة ال ئي‬ ‫االسا الى القضان الاولي ‪.‬‬ ‫وقححال جححوبححيححه فححي‬ ‫مكتم صرافي مشت ك محع‬ ‫‪:‬‬ ‫كيفين راد فحي بحاريح‬ ‫" نححالحححي الححيححوم ان هح ا‬ ‫التاخل ( للم اق ين) صح ح‬ ‫ويج ي في ظح وف غحيح‬ ‫م ضية"‪.‬‬ ‫واضاف ان سوريحا " ال‬ ‫ترت م الحتحزامحاتحءحا ححيحال‬

‫رنبوس ‪ :‬شيع أهل ال لحاة الشحءحيحا بحإذن هللا‬ ‫المجنا عمار مس ود عم من مسجا رنبوس الب ي و‬ ‫ي ك ان الشءيا قتلته ال صابات االساية لاي مراولحتحه‬ ‫االنشقاق في ادل الخمي الماضي ‪.‬‬

‫الجام ة ال بية مثل سرح‬ ‫القوات الى الثبنات"‪.‬‬ ‫وتابع ان ف نسا ت غح‬ ‫ل لع في ان يحتح تسحلحيح‬ ‫التق ي المنتظ للمح اقح حيحن‬ ‫ال ح ي سححي ح ح ض عححلححى‬ ‫الجام ة ال بية ق ي ا " الحى‬ ‫االمححن الححاولححي‬ ‫مححجححلح‬ ‫ليتمبن من مناقشته"‪.‬‬ ‫من جءته و قال راد ان‬ ‫" موقف استح الحيحا هحو أن‬ ‫االسا يحجح ان يح ححل" و‬ ‫مككا أن ملحفحه يحجح ان‬ ‫ينقل الى المربمة الجنائيحة‬ ‫الاولية نظ للفظائحع فحي‬ ‫سوريا ‪.‬‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫استاعى الف ي‪ ،‬أول‬ ‫أحما الاابي ؛ رئي ب ثحة‬ ‫الم اقح حيحن الح ح ب فحي‬ ‫سححوريححا و الححمحح اقحح‬ ‫الموريتاني سياي عثحمحان‬ ‫ولا الطالح ولحا الشحيح‬ ‫الطال أخيار و لل ودة من‬ ‫مرحافحظحة درعحا جحنحوب‬ ‫سوريا و لتبليفه بحمحءحمحة‬ ‫خاصة‪.‬‬ ‫وقحالح صححرحيححفححة‬ ‫" بي وت أوبزرفح " الحتحي‬ ‫أوردت الححخحح حح و إن‬ ‫المءمة تت ل‪ ،‬بحتحبحلحيحف‬ ‫سياي عثمان بالتحواصحل‬ ‫مع الش اب والفحاعحلحيحن‬ ‫ع محواقحع الحتحواصحل‬ ‫االجتماعي ‪.‬‬

‫وكان الحاابحي قحا‬ ‫استاعى رؤسان الحفح ق‬ ‫المنتش ة في محخحتحلحف‬ ‫الححمححرححافححظححات لح ححقححا‬ ‫اجححتححمححاع لححمححنححاقشححة‬ ‫تححقححاريحح هحح ووضححع‬ ‫اللمسات األخيح ة عحلحى‬ ‫التق ي النءائي ‪.‬‬ ‫وتححفححيححا بحح ححس‬ ‫المصادر أن رئي ب حثحة‬ ‫الم اق ين الح ح ب أقحام‬ ‫خلية إعالمية تض نقيح‬ ‫الصرفحيحيحن األردنحيحيحن‬ ‫طارق المومني والخ حيح‬ ‫ا عححالمححي الححمححغ ح بححي‬ ‫األطلسي‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫اعصفحةل‪3‬‬

‫اعد لاعب ش ل‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل ل د لخل د ل‬

‫عفينا !! ومن ي فو عن من ؟؟‬ ‫في مراولة محن الح حصحابحة األسحايحة‬ ‫الست ادة زمحام األمحور فحي سحوريحة سحوان‬

‫التش يري وال ي صيغ على مقاس ال صابحة‬

‫يقتلون كل موظف ينطحلح‪ ،‬محن بحيحتحه إلحى‬

‫األساية و‬

‫عمله ‪.‬‬

‫فءو منح عحفحو عحامحًا عحن الحجح ائح‬

‫القتل والتنبيل للش‬

‫الثائ ‪.‬‬

‫الحجح ائح الحتحي تحنحال محن‬

‫فبل محن عحايحن قحانحون الح حقحوبحات‬

‫الاولي و بادر الطاغيحة بحإصحاار الحمح سحوم‬

‫الم تب ة على خلفية األحااث والتي شملح ‪:‬‬

‫الوحاة الوطنية المادتحان( ‪ )308 -307‬محن‬

‫األساي و ي ل أن كل مواطن سوري ححتحى‬

‫التش يري رق ‪ 10‬للح حام ‪ 2012‬الحقحاضحي‬

‫‪ -‬الج ائ المنصوص عليءا في المواد التالية‬

‫قانون ال قوبات ‪.‬‬

‫على الص يحا الحااخحلحي أم عحلحى الصح حيحا‬

‫بمنح عفو عام عن الج ائ الم تب حة عحلحى‬

‫من قانون ال قحوبحات الصحادر بحالحمح سحوم‬

‫من تاري ‪-3 -15‬‬

‫التش يرحي رقح ‪ 148‬لح حام ‪-285 ..1949‬‬

‫خلفية األحااث التي وق‬

‫‪ 2011‬وحتى تاري صاور ه ا الم سوم‪.‬‬ ‫ب ا أن أدرك أن األمحور فحي الحااخحل‬

‫‪-327 -308 -307 -294 -291 -287 -286‬‬ ‫‪.328‬‬

‫والخارج تسي في عب‬

‫االتجاه ال ي ي يحا‬

‫و فاالنشقاقات في كتائح‬

‫األسحا بحاأت فحي‬

‫التش يري رق (‪ )54‬الصادر بحتحاريح ‪-4 -21‬‬

‫م ءا الل ة خطيح ة‬

‫‪ 2011‬المتضمن قانون التظحاهح السحلحمحي‬

‫نفسءا و ف حنحامحا يح سحل‬

‫عليءا في الحمحواد محن ‪ 335‬إلحى‬

‫جاا على البتائ‬

‫والم اق‬

‫الطاغية كتائ حه إلحى محنحطحقحة محا وخحاصحة‬

‫‪ 339‬من قانون ال قوبات الصادر بالم سوم‬

‫المناط‪ ،‬السحاخحنحة و ال يحاري أهحو يح سحل‬

‫التش يري رق ‪ 148‬ل ام ‪ .1949‬ولبن في‬

‫الاع لبتائ ه المنتش ة هحنحاك و أم يح سحل‬

‫ه ه الجم ة سوف يتظاه المحاليحيحن و إن‬

‫الاع للجيش السوري الر ‪.‬‬

‫شان هللا و وبالتالي لن يشملء ال فو ‪ .‬فءل‬

‫وعححلححى الصحح ححيححا االعححالمححي و بححات‬ ‫خطابات األسا بءلوانيحة الحطحابحع و أفحقحاتحه‬

‫يق ل الش‬

‫الثائ أن ي ود إلى بحيحتحه قح حل‬

‫ترقي‪ ،‬مطال ه ‪.‬‬

‫الصفة ال سمية التي أراد أن ي او من خاللءا‬

‫وإن جل‬

‫ وأيضا االنتساب إلى الجمح حيحات ذات‬‫الطابحع السح ي اذا كحان غح ضحءحا محنحافحيحًا‬ ‫للقانون المادتحان ( ‪ )328 -327‬محن قحانحون‬ ‫ال قوبات ‪.‬‬

‫‪ -‬الححج ح ائ ح الححواردة فححي الححم ح سححوم‬

‫االزدياد بط يقة اص ر‬

‫‪ -‬وشملح‬

‫ألن أعمال السلطة كلءا في ه ه األيام هي‬

‫لم تب ي ج ائ الف ار الااخلي والخحارجحي‬ ‫المنصوص عليءا في المادتحيحن ‪ 100‬و‪101‬‬ ‫من قانون ال قوبحات الح حسحبح يحة الصحادر‬ ‫بالم سوم التش يري رق ( ‪ )61‬ل ام ‪1950‬‬

‫أنفسء خالل محاة أقصحاهحا ‪.2012 -1 -31‬‬

‫عن نفسه وأهله وماله و أرضه! ‪.‬‬

‫أي أن ال فو لح يشحمحل كحل محن تحورطحوا‬ ‫من المتظاه ين ‪ .‬وهح ا‬

‫مس وقة من باايحة الحثحورة و فحقحا سحجحلح‬ ‫الجم ة الماضية أعلى نقاط تظحاهح عحلحى‬

‫ال قوبات وفي الم سوم التش يحرحي رقح (‬

‫ودرعححا وحححمححاه وديحح الححزور والححزبححاانححي‬

‫الساحة السوريةو إضافة إلحى فشحل لحجحنحة‬

‫‪ )51‬ل ام ‪ 2001‬وت ايالتحه ويسحتحفحيحا محن‬

‫وغي ها ‪.‬‬

‫ارسل‬

‫األسا الرثيثة و على إخفان مح حالح الحقحتحل‬ ‫وال نف الممارس على المانييحن و بحالح غح‬

‫فءل ي قل أن يسل المواطن سالحه قح حل‬

‫من استخاام األسا وعصابحتحه شحتحى انحواع‬

‫سر‬

‫التضليل االعالمي والتش يري و ويحأتحي ذلحع‬

‫وش يرة من الشوارع ‪ .‬وهح ا يح حيحانحا الحى‬

‫بي والحاولحي‬

‫األحجية التي تحقحول محن أتحى قح حل ا خح ‪:‬‬

‫بالتزامن مع ق ب التر ك ال‬

‫وال ي تمثل بتصح يحرحات أمحيح دولحة قحطح‬ ‫بض ورة ارسال قوات ع بية و وإعالن ن حيحل‬ ‫ال‬

‫بي أنه يمبن مناقشة ه ا المقتح ح فحي‬

‫اجتماع وزران الخارجية ال ب الحقحادم فحي‬ ‫‪ / 22‬يناي الجاري‪.‬‬

‫بان كي مون أن األمور في سورية وصحلح‬ ‫على مجل‬

‫األمن أن يت حامحل بحجحايحة محع الحمحوضحوع‬ ‫السوريو واباان روسيا است اادهحا لح ح حس‬ ‫الت ايالت في الق ار المقت ح من جان ءا في‬ ‫مجل‬

‫األمن و إضافة إلى طحلح‬

‫السوري الر في بحيحانحه أمح‬ ‫ال‬

‫الحجحيحش‬ ‫الحجحامح حة‬

‫بية بترويل الملف السوري الى مجحلح‬

‫األمن و وطل‬

‫حماية المانيين تر‬

‫الفصحل‬

‫السابع و ح صًا على السل األهلحي و نحظح‬ ‫ألن ال صابة السورية ل تنف أي محن بحنحود‬ ‫الم ادرة ال‬

‫الاجاجة أم ال يضة و ال يضة أم الاجاجة‪.‬‬ ‫ وشمل ال فو ايضًا ج ائ النيحل محن‬‫هي ة الاولة والمت لقة بحإضح حاف الشح حور‬ ‫القحومحي واثحارة الحنح ح ات الح حنحصح يحة أو‬ ‫الم ه يحة ( الحمحواد ‪ ) 287 -286 -285‬محن‬

‫كل ذلع يأتي متزامنحًا محع تصح يحرحات‬ ‫الى حا غي مق ول و وأنه يج‬

‫المظاه المسلرة من جحيحش وأمحن‬

‫بية ‪.‬‬

‫وبالتالي أص ح لزامًا على الطاغية فحي‬ ‫مراولة الست ادة زمام الم ادرة أن يتحرح ك‬ ‫على عاة مسارات و كان أولءا إصاار ال فحو‬

‫قانون ال قوباتو أي كل محتحظحاهح يحءحتحف‬ ‫يل ن روحع يا حافي على ها الجرش اللي‬ ‫خلفته و أو يءتف ياه يا أنيسة شو ها الخلفحة‬ ‫الخسيسة اليشمله ال فو ‪.‬‬ ‫ وشمل ال فو االعتاان ال ي يستءاف‬‫تغيي دستور الاولة بطح ق غحيح مشح وعحة‬ ‫المادة ‪ 291‬من قانون الح حقحوبحاتو وهح ه‬ ‫الج يمة فصل‬

‫على مقاس بشار وعصابتحه‬

‫ألنء اعتاوا على الاستور عناما ت تغحيحيح‬ ‫ب س مواده لتطاب‪ ،‬مقاس بشار فحي عحام‬ ‫‪2000‬م‪.‬‬ ‫ أيضا شمحل الح حفحو االعحتحاان الح ي‬‫يقصا منحه محنحع السحلحطحات الحقحائحمحة محن‬ ‫ممارسة وظائفءا المستمحاة محن الحاسحتحور‬ ‫المادة ‪ 294‬من قانحون الح حقحوبحاتو وهح ا‬

‫أمالك الاولة‪.‬‬

‫أحبحام هح ا الح حفحو الح حام إال إذا سحلحمحوا‬

‫باون ت خيص المنصوص عليءا في قحانحون‬

‫المختصة خالل ماة أقصاهحا ‪.2012 -1 -31‬‬

‫هللا و فال يشملحه الح حفحو و ألن الصحنح محن‬

‫حمل ه ا المواطن سالحه؟ و ألي‬

‫الافاع عن المانحيحيحن فحي ححمحص وادلح‬

‫الم اق ين ال‬

‫تمزي‪ ،‬صورة للءالع أو ال ي سيحءحلحع بحإذن‬

‫للافحاع‬

‫وال خائ من ق ل المحواطحنحيحن السحوريحيحن‬

‫من أجلءا و فل تستطع جءود كتائح‬

‫وكل متظحاهح قحام بحءحام صحنح و أو‬

‫وت ايالته‪ .‬وط ًا ال يستفيا المحتحوارون محن‬

‫‪ -‬أيضا ج ائ حمل وحيازة األسحلحرحة‬

‫بية في تنفيح الحمحءحام الحتحي‬

‫يق أها و فيءا جميع الج ائ التي يرتاج اليءحا‬

‫أل يسأل ه ا الطاغية نفحسحه‪ :‬لحمحاذا‬

‫تسلي نفسه وسالحهو وتح ك محءحمحتحه فحي‬

‫م خص إذا بادر إلى تسلحيحمحه لحلحسحلحطحات‬

‫شءور الماضحيحة وقّحع عحلحى ورقحة دون أن‬

‫‪ -‬أيضًا شمل ال فحو كحامحل الح حقحوبحة‬

‫بالامان أو التخ ي‬

‫أحبام ه ه الفق ة كل من لايه سالح غحيح‬

‫الج ائ الجاهزة و والتي الترتاج الى اثح حات‬ ‫و فبل متظاه زار ف ع أمن فحي الح حشح ة‬

‫النظام للرب عليه با عاام متى شان‪.‬‬

‫ي ني أن ي ادر الجيحش السحوري الحرح إلحى‬

‫و خاصة مع تصاعا التظاه ات لارجحة غحيح‬

‫في منزله لايه سجل حافل محن‬

‫ما ال ي تغي حتى يسل الثائ سالحه!‬ ‫و هل ي ود الثائ ليسل نفسه للحمحوت مح ة‬ ‫أخ ى؟‪ .‬وهل اوقف لطاغية القتحل وسحرح‬ ‫المسلرين من المان؟ و ومنع قتل المانييحن‬ ‫حتى يسل الثائ سالحه !‪.‬‬ ‫هل حق‪ ،‬الطاغية مطال‬

‫ والحمحالححي أن الح حفحو لح يشحمححل‬‫المادة ‪ 282‬والتي تت ل‪ ،‬بترقي دولة أجن ية‬ ‫أو جيشءا أو علمءحا أو شح حارهحا الحوطحنحي‬ ‫عالنية و وبالتالي أي متظاه ير ق الح حلح‬ ‫ال وسيو أو الصءيوني ( بحاعحتح حارهحا دولحة‬ ‫حليفحة لحلحنحظحام) و أو الصحيحن و ال يشحمحلحه‬ ‫ال فو ‪.‬‬

‫الش‬

‫من‬

‫اطححالق الححر ح يححات! و وانححءححان الححمححظححاهحح‬ ‫المسلرة! و وسر‬

‫الجيش والمسلرين محن‬

‫المان؟ و وق ل كل ذلحع تسحلحيح السحلحطحة‬ ‫للش‬

‫؟‪.‬‬ ‫كيف يخط على بال ه ا الطاغحيحة أن‬

‫ي فو عن القتيحل و ويحتح ك الحقحاتحل بح حيحث‬ ‫فسادا ًفي أرض الشام؟‪.‬‬

‫ ايضا ال فو ل يشمل المادة ( ‪)373‬‬‫من قانون ال قوبات والتي تنص ( الترحقحيح‬ ‫بالبالم أو الر كات أو التءايحا الح ي يحوجحه‬ ‫الى موظف أثنان القيام بوظيحفحتحه و أو فحي‬ ‫م ض قيامه بءاو سوان بالبتابة أو بال سح‬ ‫أو بالبالم و أو بمخاب ة ب قية و أو تلفحونحيحةو‬

‫وأخي نقول أن ه ا ال فحو ال يشحمحل‬ ‫المتظاه ين و ال من ق ي‬

‫وال من بح حيحا و‬

‫فالثائ ي ل إن هو سل نفسه اليوم يقتل و‬ ‫وإن ل يسل نفسه و ي قى مج مًا في نظح‬ ‫ال صابة‪.‬‬

‫وبالتالي فبل المواطنين السوريين محازالحوا‬ ‫مج مين في ظل ه ا ال فو ‪.‬‬ ‫ ول يشمل الح حفحو الحمحادة ( ‪)374‬‬‫الخاصة بترقي رئي‬

‫الاولة و ويلحرح‪ ،‬بحءحا‬

‫المادة ( ‪ )376‬المحتح حلحقحة بح م أو تحرحقحيح‬ ‫المراك والءيئات المنظحمحة أو الحجحيحش أو‬ ‫االدارات ال امةو وه ا ال يشمل الثوار ألنءح‬ ‫ال يح ححت ح فححون اصححال ً بش ح عححيححة الححطححاغححيححة‬ ‫وحبومته ‪.‬‬ ‫ أيضا ل يشمل ال فو المحادة ( ‪)380‬‬‫المت ل‪ ،‬بازدران السلطة أو االحتجحاج عحلحى‬ ‫أحا أعمالءاو وفءمب كفاية و فبل من قُتِلَ‬ ‫وفوضَ أم ه للهو ي ت مخالفا لء ه المادة و‬

‫يفت ض أن يستفيا منه ش يرة األسا و ألنء‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫جد ل د لرل للرلاد لالخل ل د لخل د ل‬

‫اعصفحةل‪4‬‬

‫حصاد الب امة لحسحسح حوع‬ ‫السادس‬

‫وك لع رُفع عل ا ستقحالل فحي رام‬ ‫حماان في أعلى نقطة في الماينة ‪.‬‬ ‫في ريف دمش‪ ،‬رداَ على دعوى‬

‫‪2012\ 1\ 19- 13‬‬ ‫استمح إضح اب الحبح امحة فحي‬ ‫أس وعحه السحادس بحا نحتحشحار فحي‬ ‫م ظ مان سوريا ت ي عن ال فحس‬ ‫لممارسات النظام الوحشحيحة وطحلح حًا‬ ‫سقاط النظام ‪.‬‬ ‫األس وع الماضي شءا اسحتحمح ار‬ ‫مظاه ا ض اب وخاصة على صح حيحا‬ ‫إست داد الرقوق ضمن الم حلة الثانية‬ ‫من إض اب الب امة و ابتاانً محن يحوم‬ ‫الجم حة ‪ 1-13‬والحتحي خح ج فحيحءحا‬ ‫المتظاه ون في أكث من ‪ 460‬نقطحة‬

‫النشطان في الم حلة الحرحالحيحة محن‬ ‫إض اب الب امة ب فع عل االسحتحقحالل‬ ‫عححلححى الححم ح افحح‪ ،‬ال ح ححامححة خححالل‬ ‫التظاه ات ‪ ,‬استءاف عناص الجيحش‬ ‫في دومحا كحل محن يحرحمحل عحلح‬ ‫االستقالل وقاموا بمالحقتء و لحبحن‬ ‫الثوار نجروا في جم ة تأييا الحجحيحش‬ ‫الر بتزيين عواميا البء بان ومحئح نحة‬ ‫جامع بألحوان االسحتحقحالل ‪ ,‬وواصحل‬ ‫المتظاه ون رفع عل االستقالل يحوم‬ ‫الس أيضاَ ‪.‬‬

‫في أنران سحوريحة وصحوال ً لحمحسحان‬ ‫‪ 1-19‬ال ي يسح ح‪ ،‬جحمح حة‬ ‫الخمي‬ ‫م تقلي الثورة و انحتحقحلح محظحاهح‬

‫أنران الماينة ‪.‬‬ ‫تح‬

‫رفححع عححلحح‬

‫ا ستقالل على أطحول سحاريحة فحي‬ ‫الماينة في دوار المر اب عنا ماخحل‬ ‫الماينة وذلع ب ا أن ت خلحع الح حلح‬ ‫الساب‪ ،‬بالح غح محن وجحود ححاجحز‬ ‫لسمن ق ب الساحة واستحمح الح حلح‬ ‫ي ف ف حتى اليوم التالي ‪.‬‬ ‫وشءات خان شيخون في إدلح‬ ‫إض ابًا عامًا للمرالت التحجحاريحة شحل‬ ‫م ظ الر كة فيءا وفي بنّحش كحانح‬ ‫الرالة مشابءة وفي م ة الحنح حمحان‬ ‫التاب ة لمرافظة إدل شءات شحوارع‬ ‫الماينة إضح ابحًا شحامحال ً لحلحمحرحالت‬ ‫التجارية حااد على أرواح الشءاان ‪.‬‬ ‫أما في محايحنحة سح اقح فحقحا‬ ‫اسححتححغححل األهححالححي حضححور لححجححنححة‬ ‫الم اق ين ال ب ليقوموا بح فحع عحلح‬ ‫ا ستقالل عحلحى مح حنحى الح حلحايحة ‪.‬‬

‫وقام ثوار الغوطة الش قية ب فع عحلح‬ ‫ا ستقالل في بلاة ح ان الح حوامحيحا‬ ‫على أعلى خزان في الماينة ‪.‬‬

‫وسحط‬

‫أما في ال اصحمحة دمشح‪ ،‬فحي‬ ‫المزة في قل دمش‪ ،‬حيث الحقح حضحة‬

‫وقام أح ار حي القام بحإحح اق‬ ‫صورة بشار الموجودة عحلحى بحلحايحة‬ ‫واححاةٍ‬ ‫الس ينة و وقام األح ار بطل‬ ‫من لوحات التاشين أمام مخف داريحا‬ ‫باللون األحم ‪ ,‬وفي يوم االرب ان تح‬ ‫إغالق أوتوست اد دمش‪ ،‬درعا الاولي‬ ‫الماخل الجنوبي لل اصحمحة‪ -‬بحرح ق‬‫اطارات السيارات وذلع إحيانً ضح اب‬ ‫البح امحة ‪ .‬وبح حا ذلحع قحام االمحن‬ ‫والش يرة باالنتشار البثحيحف و قحطحع‬ ‫أوتست اد درعا القاي و الجايا لحمحنحع‬ ‫الاخول إلى حي القام و الخ وج منحه‬ ‫‪.‬‬ ‫كما قام ثوار جاياة ع طوز ال لحا‬ ‫بصنع مجس ٍ لسيف األمويين ونص حوه‬ ‫في ساحة المطاع ( ساحة الحرح يحة)‬ ‫وه يرلمون باليوم ال ي سيتجم ون‬ ‫فيه في ساحة األمويين ساحة الر يحة‬ ‫القادمة ‪.‬‬

‫أما السوياان فقحا قحام أحح ار‬ ‫الماينة بنش ع ارات الحرح يحة عحلحى‬ ‫الجاران والفتات الماينة لي ح وا عحن‬

‫األمنية على أشاها و ج ت محواجحءحات‬ ‫ش سة مع قوى األمن للسيط ة عحلحى‬ ‫الشححوارع و ودارت فححي الححمححيححاان‬ ‫مواجءات بين األمحن والحثحوار حح ب‬ ‫ش ارات على جاار ت بة الجحورة فحي‬ ‫الجزماتيحة و و رد عحلحى االعحتحاان‬

‫حاويات القمامة و بينما قام الح ح حس‬ ‫بابتبار أسالي جاياة للتحضحامحن محع‬ ‫الثورة بوضع صورة علح االسحتحقحالل‬

‫الوحشي وإطالق الح صحاص الحرحي‬ ‫على المظاه ة التي خح جح خحلحف‬ ‫إدارة المخاب ات ال امة في محنحطحقحة‬

‫على عل الب ي وحشوها بمناشحيح‬ ‫الثورة وتوزي ءا على الناس ‪.‬‬

‫( الفرامة) يوم الثحالثحان قحام بح حس‬ ‫األح ار ب مي " بيس الحرح يحة" عحلحى‬

‫أما في حماة فحقحا رفحع عحلح‬ ‫االستقالل في حي البح امحة لحلحمح ة‬ ‫الثانية على التوالي ‪ .‬ه ا و محا زالح‬ ‫ماينة حماه ملتزمة باالض اب بساعحات‬ ‫مرادة لتأمين الحرحاجحات االسحاسحيحة‬ ‫بينما ما يزال االض اب ال ام مسيحطح ا‬ ‫على ريفحءحا و و فحي نحمحوذج رائحع‬ ‫للت اضا الوطني قحام أهحالحي بحلحاة‬ ‫لرايا من ريف حماه و الحتحي محازلح‬ ‫متمسبة باالض اب بجمع المسحاعحاات‬ ‫الخوانء المنبوبين في ج ل الحزاويحة‬ ‫و ذلع رغ الرحالحة الصح ح حة الحتحي‬ ‫ي انيءا االهالي نتيجة شح المواد ‪.‬‬ ‫وشءات محايحنحة طحيح حة ا محام‬ ‫تظاه ة ك ي ة استق ل خاللءا األهالحي‬ ‫جموعًا من ماينة مصياف حض وا إلى‬ ‫طي ة ا مام ت ي عحن األخحوة بحيحن‬ ‫الطائفتين الح حلحويحة والسحنحيحة ضحا‬ ‫مراوالت التجييش الطائفي من قح حل‬

‫وفي الالذقية شحءحات محنحطحقحة‬ ‫الصلي ة إغالق للحمحرحالت الحتحجحاريحة‬ ‫وسط انتشحار أمحنحي كحثحيحف وسحط‬ ‫المنطقة ‪.‬‬ ‫وفي حل‬

‫ال اب شءات المايحنحة‬

‫رفع عل ا سحتحقحالل عحلحى محاخحل‬ ‫الماينة ظء األرب ان لحيح حلحنحوا خحلحو‬ ‫الماينة من مظحاهح ححبح الح ح حث‬ ‫وصوره وتماثيلء ‪ .‬في حين استمح‬ ‫إضحح اب الحححطححالب عحححن الحححاوام‬ ‫واعتصامء وسط جام ة ححلح‬ ‫كلية ال لوم ‪.‬‬

‫فحي‬

‫وفي ال وكمال قام الثوار بتغحيحيح‬ ‫اس شارع ‪ 6‬أيحار لحيحصح حح بحاسح‬ ‫حمص ال اية تضامنًا محع الحمحايحنحة‬ ‫المراص ة ‪.‬‬ ‫أما في تام فحقحا قحام الحثحوار‬ ‫بإزالة صور بشار محن داخحل بح حس‬ ‫الاوائ الربومية وترطيمحءحا وقحامحوا‬ ‫بتغيي أسمان ب س الشوراع ‪.‬‬ ‫وعليحه فحإنّ إضح اب الحبح امحة‬ ‫مستم في م حلتحه الحثحانحيحة والحتحي‬ ‫تشمل است داد الرقوق ع رفع عحلح‬ ‫ا ستقالل على الم اني ال امة وتغييح‬ ‫أسمان الشحوراع وإزالحة الحتحمحاثحيحل‬ ‫والصور والمظحاهح الحمحكذيحة الحتحي‬ ‫زرعءا حب ال ث إضافة إلى ححمحلحة‬ ‫كس الصم وإض اب الموبايالت ‪.‬‬

‫النظام و وتأكيا على تضامن أطحيحاف‬ ‫السحوري ووححاة األهحااف‬ ‫الش‬ ‫والمصي ‪ .‬وبقي ماينة حمحاة شحأنحءحا‬

‫أما منطحقحة ( الحزبحاانحي) الحتحي‬

‫شأن ال ايا من المنحاطح‪ ،‬السحوريحة‬ ‫في حالة من الشلل إذ واصل أهحلحءحا‬ ‫االستجابة ض اب الحبح امحة وإغحالق‬

‫واألسى من ا لة الحرح بحيحة و إال أن‬ ‫أخ ار وردت أن أح ار أصح وا عحلحى‬

‫المرالت الحتحجحاريحة و كحمحا أطحلح‪،‬‬ ‫ناشطون من ريف حماة يوم الحثحالثحان‬

‫تت ض لرملة عسب ية عنحيحفحة محن‬ ‫الجحيحش األسحاي و ورغح الحجح اح‬

‫ا ستقالل عحلحى محارسحتحءح‬ ‫الماينة ‪.‬‬

‫تضامنء مع باقي المان وانضمامءح‬ ‫ل ك إض اب الحبح امحة ‪ .‬كحمحا قحام‬ ‫األح ار بحإلصحاق صحور بشحار عحلحى‬

‫ا عالنية على مواقف الح حاصحات ححي‬ ‫ثوار بابا عم و في حمص ‪.‬‬

‫ففي قامشلو قحام الحنحاشحطحون‬ ‫ب فع عل ا ستحقحالل عحلحى أعحمحاة‬ ‫البء بان في الماينة وقحام األهحالحي‬

‫ل ل ا ستقالل ‪ .‬كما انطحلح‪ ،‬الحثحوار‬ ‫يوم الثالثان ليبت وا عح حارات إسحقحاط‬ ‫النظام ب خاخاتء على الجحاران فحي‬

‫ش سة مع األمن لحلحسحيحطح ة عحلحى‬ ‫الشوارع وت رفع عل االستقالل يحوم‬ ‫االري ح ححان عححلححى أحححا الححجححسححور ‪.‬‬

‫ض اب الطالب حتى إسقاط النظام ‪.‬‬ ‫وأبى أطفال ماينة لرايا إال المشاركحة‬ ‫في ا ض اب فحقحامحوا بح فحع عحلح‬

‫حمص ‪ :‬في عاصمة الحثحورة بحاأ‬ ‫الثوار اسح حوعحءح بحنحشح الحالفحتحات‬

‫م احل ا ض اب وتءاف للوصول إلحى‬ ‫ال صيان الماني الشامل ‪.‬‬

‫بتنظيف جاران الماارس من عح حارات‬ ‫تمجيا النظام لحيحضح حوا بحاال ً عحنحءحا‬ ‫ع ارات تطال بإسقاط النظام إضافحة‬

‫تطح حيح‪ ،‬مح حادئ " إضح اب كح امحة"‬ ‫السلمي و وفي التل ج ت محواجحءحات‬

‫حملة ل فع الش حارات عحلحى جحاران‬ ‫الماارس تضحمحنح رسحائحل تحاعحو‬

‫صورة " الش يحح األكح ح بشحار " فحي‬ ‫الفرامة متجاوزين كل التواجا األمنحي‬ ‫هناك ‪.‬‬

‫ا ض اب من ماينة إلى مايحنحة ححيحث‬ ‫أباع األهالي وسائل تحتحمحاشحى محع‬

‫وفححي إدل ح‬

‫العددد ل ل لالعدبد لشد ل ل د د ل‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫جد ل د لرل للرلاد لالخل ل د لخل د ل‬

‫اعصفحةل‪5‬‬

‫العددد ل ل لالعدبد لشد ل ل د د ل‬

‫هل ت يا عائلة االسا سيناريو الثمانينات ‪ ..‬ويخ ج األخ أخاه مالال ؟؟‬ ‫في وسط الحقح داححة محظحاهح ة‬

‫لماه األسا ليقود الجيش ال ي سي كع‬

‫الط ف األول‪ :‬الج ءحة الشح ح حيحة‬

‫فححي سححاعححات‬

‫لتر ي فلسطين ( أحما ج ح يحل) وهحي‬

‫تخ ج وتنادي ‪ :‬بشار لل يحادة… ومحاهح‬

‫كححل حححمححص وإدلح‬

‫للقيادة ‪.‬‬

‫مراودة ‪.‬‬

‫ت مل مع بشار ا ن كمحا عحمحلح‬

‫_ ماه األسا يءاد أمحام الحوفحود‬

‫كان من نتيجة هح ا الحخحالف أن‬

‫بح حا‬

‫وضع بشار عاد محن هحكالن الحجحنحود‬

‫التي طل ءا بشار األسا" ل أل‬ ‫ال الة ال سب ية ‪.‬‬

‫محع‬

‫الق افي ‪.‬‬

‫ابو الق قاع الرحلح حي الح ي اغحتحالحتحه‬ ‫المخاب ات السورية ‪.‬‬ ‫هكالن من االسالميين من الحتحيحار‬ ‫السحلححفحي و وهح‬

‫الط ف الثاني‪ :‬الرزب ال حسحبح ي‬

‫محخححتح قحون مححن‬

‫المحخحابح ات السحوريحة و وتسحتحطحيحع‬

‫وب س الض اط وصف الض اط بالسجن‬

‫الس ي ال ي وضع ل ناته األولى ( بءج‬

‫المخاب ات تس ي‬

‫األسحا أمحام ا عحالم ‪:‬‬

‫لمخالفتء أوام عسب ية و ولحخحوفحه‬

‫سليمان و علي مملوك) فحي سح حسحع‬

‫أنه هاف مء دون أن يش ح وا أنحءح‬

‫عائلة األسا ت رث عحن بحايحل لح حشحار‬

‫من نش ه ه ا البالم بحيحن الحجحنحود‬

‫وكناك و الم ضمية و ليبون نواة لرزب‬

‫ب لع يخامون المخاب ات السورية ‪.‬‬

‫األسا من ال ائلة نفسءا ‪.‬‬

‫ا خ ين ‪.‬‬

‫_ رف‬

‫سني ش يه برزب هللا و وقا أسح‬

‫ه ا السيناريو سيبون حين تشح ح‬

‫ه ح ه الححتححص ح يححرححات السححابححقححة‬ ‫ومظاه ات الالذقية المطال ة بحتحنحرحي‬

‫اس ائيل بالقل‪ ،‬عحلحى ححاودهحا محن‬

‫بشار األسا واستالم ماه محبحانحه محع‬

‫انفالت زمام األمور في سوريا و أما من‬

‫م لومات مءمة وردتنا من داخل القصح‬

‫سيقل‪ ،‬اس ائيل؟ و كيف ستت‬

‫عن خالف ك ي بين بشار األسحا وعحاد‬

‫األزمة ؟ والجواب ‪ :‬عمليحات محرحاودة‬

‫ك ي من الحقحادة الح حسحبح يحيحن فحي‬

‫ستقوم بءا جماعات سورية تر‬

‫الر س الجمءوري من الحمحرحسحوبحيحن‬

‫القاعاة على حاود اس ائيل ‪.‬‬

‫على ال ائلة و يتءمون فيه بشحار األسحا‬

‫مع الح حلح‬

‫بأنه ض يف الشخصحيحة وال يسحتحطحيحع‬ ‫الرزم ويطل ون منه تسحلحيح‬

‫ع ب بنان على طل‬

‫األمح‬

‫مح اقح حيحن‬

‫م اق ين ع ب لل مل في سوريا))‬

‫المص ية لمناقشة تطورات الوضع فحي‬

‫أن ي اأ أس ع ولبنه تأجل بحطحلح‬

‫سوريا وعمل الم اق ين ‪.‬‬

‫الجام ة الح ح بحيحة‬

‫موظحفحون فحي‬

‫المفوضية ال ليا لرقوق ا نسحان فحي‬

‫الحمحتححرحاثححة فحانححيحنححا‬

‫األم المتراة ‪.‬‬

‫رسحمحي تحقحامح‬

‫وقال‬

‫بحه‬

‫وأوضر‬

‫أن التاري‬

‫كان ينح حغحي‬

‫الجام ة ال بية الى ما بح حا اجحتحمحاع‬

‫مايسحتح اكحي أن هح ا الحقح ار يحأتحي‬ ‫استجابة لطل‬

‫اسح‬

‫أن هحنحاك طح فحان‬

‫وسيتولى التاري‬

‫رسالء الحقًا إلى سوريا ‪.‬‬ ‫وأوضحرح‬

‫فح ح كحة‬

‫الوزاري المق ر األحا فحي الح حاصحمحة‬

‫المتراة االثنين أن المنظحمحة الحاولحيحة‬ ‫ست اش خالل أيام تحاريح‬

‫الثمانينات ‪ ..‬ويخ ج األخ أخاه مالال ً ؟؟‬

‫عمليات ‪.‬‬

‫((األم المتراة تست ا لتاري‬ ‫أعلنح‬

‫فءل ت يا عائلة االسحا سحيحنحاريحو‬

‫جاهزان عنا المخاب ات السورية لءحبح ا‬

‫الحقحيحادة‬

‫محتحرحاثحة بحاسح‬

‫لحه‬

‫أي هاف اليء علحى‬

‫" بنان على طل‬

‫ال بيةو وافق‬

‫الجام ة ال بية على أن ي اأ الحتحاريح‬

‫تاري‬

‫في القاه ة ب ا االجحتحمحاع الح ح بحي‬

‫الى القاه ة"‪.‬‬

‫الحجحامح حة‬

‫المفوضية ال ليحا عحلحى‬

‫م اق ين وستتوجه لء ا الحغح ض‬

‫محن‬

‫اللجنة الوزارية فحي الحقحاهح ة ‪ .‬ولح‬

‫لسلطنة عمان إنه سيت تقحيحيح‬

‫عحمحل‬

‫مءمة الم اق ين خالل االجتماع ال بحي‬ ‫القادم‪.‬‬ ‫واستم ت أعحمحال الح حنحف فحي‬

‫تتمبن المتراثحة محن تحوضحيحح عحاد‬

‫سوريا رغ تواجا الم اق ين ال ب منح‬

‫الم اق ين ال ين سيت تاري ء وال عحاد‬

‫‪ 26‬كانون األول‪/‬ديسمح ح ‪ .‬وأدى قحمحع‬

‫خ ان األم المتراة المشاركحيحن فحي‬

‫االحتجاجات الى مقتل ‪ 5400‬شحخحص‬

‫التاري‬

‫من آذار‪/‬مارس وف‪ ،‬األم المتراة ‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫وقال األمين ال ام لجام ة الحاول‬ ‫ال بية ن يل ال بي الس‬

‫خالل زيحارة‬

‫رسالة من مئ نة سورية تلفي أنفاسءا األخي ة نتيجة قصفءا من ق ل األمن السوري‬ ‫ل‬

‫أكن أدري بحأن الحرحقحا فحي‬

‫قلوبب إلى ه ه الارجة ‪.‬‬

‫ه ا سحيحكثح‬

‫ل أكن أعتقححححححححا بحأنححححححححححي‬ ‫شححححححوكة في حلوقبححححححح ‪.‬‬ ‫ل‬

‫بأنب‬

‫إذا قتلتموني و دم ت كياني بحأن‬

‫سيزياه ايمانًا وتماسبًا ‪ ,‬وسحيحجح حل‬ ‫حتى المسيرية ي ياون التحفحبحيح‬

‫أكن أعححححححح ف بحححححأنحححححححي‬

‫سححححححء في صاوركحححححححح ‪.‬‬

‫بأني األكث عمقًا و األكث ادراكًا والوجود‬

‫وماى طحغحيحانحبح‬

‫ماى أهميتحي ‪,‬‬ ‫‪.‬‬

‫فحي‬

‫باقٍ و لو دم ت مآذن الانيا كلءا ‪ ,‬ف لحع‬

‫ال ال ‪ ,‬وأني األغلى ‪ ,‬وأني األذكحى ‪,‬‬

‫سيزيا أوالدي صحمحود وثح حاتحًا ححتحى‬

‫بحأنحي األهح‬

‫لحبح‬

‫لب ‪.‬‬

‫كس وا ما شئت وحطموا ما شئتح‬ ‫فلن تءزوا شج ة الب يان و فحا سحالم‬

‫أدرك‬

‫‪ ,‬شحبح‬

‫فحي‬

‫أهميتي و ربما حتى الشي ة سيحاركحون‬ ‫لي و لي‬

‫ولبن األن أدرك‬

‫عحلحى أوالدي ‪ ,‬ال وهللا‬

‫واألعحظح‬

‫وأني األكث صرة من أي شين آخ‬ ‫شب‬ ‫ت‬

‫لب‬

‫و ج لت‬

‫‪.‬‬

‫الانحيحا كحلحءحا‬

‫النص ‪ .‬وأنا ‪ ,‬أنحا الشحءحيحاة أضحرحع‬ ‫وابتس فمثواي الجنة و لن يكث‬

‫ف مبانتي عناما دم ني ححقحاكح‬

‫قصفب ‪.‬‬

‫أعلنت للبحون كحلحه غح حانكح‬

‫شب‬

‫وكأنب‬

‫وخوفب مني ‪ ,‬أيءا الج نان أت حتحقحاون‬

‫فحيّحي‬

‫لب و ج لت الح حالح‬

‫يارك عظمة ‪ :‬هللا أك‬

‫‪ ,‬هللا أك‬

‫كحلحه‬ ‫‪.‬‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫جد ل د لرل للرلاد لالخل ل د لخل د ل‬

‫اعصفحةل‪6‬‬

‫العددد ل ل لالعدبد لشد ل ل د د ل‬

‫إخوان سوريا يطال ون ال ال ب زل بشار األسا‬ ‫ا خوان المسلحمحيحن‬

‫قال م اق‬

‫ال با أن يقوم ب زل كامحل لحلحنحظحام‬

‫في سوريا إنه عحلحى قحوى الح حالح‬

‫مثل أن يسحرح‬

‫زيادة الضغوط الابلحومحاسحيحة عحلحى‬

‫سف ان النظام‪».‬‬

‫ال ئي‬

‫سحفح انه ويحطح د‬

‫‪ 1982‬ال ي قضى عليه تحمحامحا فحي‬

‫لي يا نتيجة موق ءا في ص اع الشح ق‬

‫نءاية األم ‪.‬‬

‫األوسطو بما في ذلع ترحالحفحءحا محع‬

‫وعناما سئل عن الطل‬

‫السوري بشار األسحاو ودعحا‬

‫وقحال الشححقححفححة إن جححمححاعححة‬

‫إلى تط حيح‪ ،‬ححظح جحوي وإقحامحة‬

‫ا خوان تكيا تحمحامحا االححتحجحاجحات‬

‫ال ي يج‬

‫الحتحالحي‬

‫على الجامح حة الح ح بحيحة‬

‫المتراة واالتراد األوروبحي وتح كحيحا‬

‫الحمحتحرحاةو قحال‬

‫وجامح حة الحاول الح ح بحيحة فح ض‬

‫طل ه محن األمح‬

‫مناط‪ ،‬آمنة لمحسحاعحاة مح حارضحي‬ ‫‪.‬ال ئي‬

‫إي ان ضا إس ائيل‪ .‬وأعلن‬

‫الحواليحات‬

‫عقوبات اقتصادية على سوريا‪.‬‬

‫السوري‬

‫وقحال الشححقححفححة إن جححمححاعححة‬ ‫ا خوان المسلمين ححثح‬

‫وقال مرما الشقحفحةو مح اقح‬

‫الحجحيحش‬

‫ا خوان المسلمين في سحوريحاو فحي‬

‫السوري الر على الافاع عن نفحسحه‬

‫مقابلة مع «رويت ز »إنه على جامح حة‬

‫وعن المرتجين فرس ‪ .‬وأضاف «ال‬

‫م اقح حيحن‬

‫أنصح الجيش السوري الر بشن أي‬

‫لتقيي تنفي سوريا لخطة إنءان ال نف‬

‫هجمات‪ ..‬غي أن الءجمات الافاعحيحة‬

‫المستم من عش ة أشء و أن تضغط‬

‫( هي المق ولة)‪ ..‬ال ن يا ح با وال ن يا‬

‫الاول ال بية التي أرسل‬

‫على مجل‬

‫مواجءة‪».‬‬

‫األمن الحاولحي التحخحاذ‬

‫«إج انات رادعة »مع األسا‪.‬‬

‫وأكححا الشححقححفححة أن جححمححاعححة‬

‫وقال في مقابلة أجح يح‬

‫ا خوان ت فس وساطة إي انو قحائحال‬

‫عح ح‬

‫السحوري‬

‫السلمية وت يا من القوات الم حارضحة‬

‫الشقفة إنه ي يحا فح ض «محنحطحقحة‬

‫إنه على طء ان أن تنأى بنفسءا عحن‬

‫مصم ‪ ..‬لن ي ود أحا إلى منزلحه محا‬

‫أن تقتص في عملياتءا على الحافحاع‬

‫حظ جوي ومنحاطح‪ ،‬آمحنحة »لحبحنحه‬

‫السلطات السوريةو رافضا أي اقحتح اح‬

‫ل ي حل بشحار ‪».‬وأضحاف «هحنحاك‬

‫عن المتظاه ين السلمحيحيحن الح يحن‬

‫رفس أن يصل ذلع إلى حا التحاخحل‬

‫يتيح لسسا ال قان في السلطة‪.‬‬

‫يطال ون بإنءان حب األسا المستحمح‬

‫ال سب ي‪.‬‬

‫الءاتف أم‬

‫إن «الشح ح‬

‫تصمي والش‬

‫سيصل إلى هحافحه‬

‫من ‪ 11‬عاما‪ .‬وكان‬

‫بمشيئة هللا‪».‬‬ ‫كما تراث عن ض ورة أن يتحخح‬ ‫«المجتمع الاولي الموقف الصريحح‪..‬‬

‫الحجحمحاعحة قحا‬

‫ولي‬

‫ومضى يقول «أرسلوا وسحيحطحا‬ ‫هناك عالمة علحى رغح حة‬

‫ت كيا لبننحا رفضحنحا الحرحوار وقحلحنحا‬

‫قام‬

‫بتم د مسلح ضا نحظحام والحا‬

‫دولية ت ك في أي تحاخحل عسحبح ي‬

‫للوسيط إننا لن نتراث لإلي انييحن محا‬

‫ال ئي‬

‫الرالي ححافحي األسحا عحام‬

‫في سوريا على غ ار محا ححاث فحي‬

‫ل ي الوا موقفء من النظام‪.‬‬

‫بانتظار النص ‪...‬‬ ‫كلنا نت ك حصار غزة و بل من منا ال يحتح كح هح ا‬ ‫الرصار ال غيس؟؟‬

‫لقا تألمنا ألهل فلسطين وألهل غحزة خحاصحة و‬ ‫وببينا ودعينا وصمنا وصلينا رجان أن ي فع هللا عحنحءح‬

‫كنا نشاها المجازر والحامحان ‪ .‬وأشحالن إخحوتحنحا‬ ‫الش فان و كنا ن ى بأم أعحيحنحنحا ظحلح‬

‫ال الن ‪.‬‬ ‫فما بالنا اليوم دعاؤنا ممزوج بالرزن والاموع ؟؟‬

‫الحيحءحود عحلحى‬

‫الفلسطينيين ‪.‬‬

‫لقا ف ح أهل غزة و وانجلى عنء الغ والرزن و‬

‫كنا نشاها ذلع ولبن من خلف شاشة زجاجحيحة و‬

‫وجان يوم نص ه و وف ح المسلمون بنص هللا ‪.‬‬

‫وربما كنا نتناول ط امنا ونش ب الشاي ونشاها و فحمحا‬

‫فما بالنا ال ن ى النص في بلاٍ ش ه ل ي ا يطيح‪،‬‬

‫المجازر ولبننا نغصّ بط امحنحا‬

‫يا أهل سوريا الش فان فإنحمحا‬

‫بالنا اليوم نشاها نف‬ ‫و ونش َق ُبش ابنا ؟‬

‫ال ل وال المءانة؟؟ ص‬

‫النص ص ساعة‪..‬اص وا ورابطوا واتقوا هللا ‪..‬‬ ‫فالله م ب ولن يت َكُحبحح لظل أعاائب ‪..‬‬

‫ال رجوع‬ ‫غا عناما ننتءي محن دفحنِ آخح ِ‬ ‫زه ةٍ سقط في ربيع سوريا و سحوف‬ ‫ت اأ الل ناتُ بمالحقة أصرابءا ‪.‬‬

‫المرنة وآالف ال ب نطحقحوا لحيحقحولحوا‬ ‫ح ية لسبا ‪ .‬وآالف الءم اسحتحيحقحظح‬ ‫لت مي ورائءا خمول سنين‬ ‫من أنت ؟؟ ‪...‬‬

‫غاأ عناما ي ف السحادةُ األحح ارُ‬ ‫كيف تبون نءاية الم جفين في األرض‬ ‫‪ ,‬ستُفطَ ُ األطفالُ التي ولات في ه ه‬ ‫من نسحانٍ كحنّ‬ ‫الشءور ‪ ,‬والتي رض‬ ‫إما حزيناتٍ أو غاض اتٍ أو مت مالت ‪.‬‬ ‫آالفُ الم اعين ولاوا فحي هح ه‬

‫ص خةُ إيماننا في السمان ‪ ,‬عالية هممنا‬ ‫‪...‬‬ ‫صاماون ‪ ,‬صاب ون ‪ ,‬محتحرحاون ‪,‬‬

‫ه ا قارنا وال رجوع‬

‫قاه ون ‪.‬‬

‫سكال سألحه الحفحانحي الحقح افحي‬ ‫ونجي‬

‫يا أيءا الصامتون من ماعي ال لح‬ ‫والم فة والثقافة ‪...‬‬

‫ه ا قارنا ‪...‬‬

‫عليه نرن اليوم ‪.‬‬

‫ما اخت نا يومًا ان نظلّ صحاغح يحن‬

‫فيا أيءحا الصحامحتحون محن طحالبٍ‬

‫نرن السوريون بيسٌ وجحوهحنحا ‪,‬‬ ‫سم ٌ زنودنا ‪ ,‬صل ةٌ أكفنحا ‪ ,‬محجحلحجحلحةٌ‬

‫ورجال و من فق انٍ وأغنيان ‪ ,‬من جءحلحهٍ‬ ‫أو مت لمين و شيوخًا كنت أم قسحاوسحة‬

‫خ طة أقاامنا عحلحى األرض ‪ ,‬محاويحة‬

‫‪...‬‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫بل كنا ننتظ إلى حيحن ‪ ,‬وهح ا الحيحوم‬ ‫جان وال عودة إلى الوران ‪.‬‬ ‫فقا أتانا اليقين ‪...‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫اعصفحةل‪7‬‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل ل د لخل د ل‬

‫العددد ل ل لالعدبد لشد ل ل د د ل‬

‫مشاركحححححححات القححححح ّان‬ ‫الفتة‬

‫سألوا حبيمًا ‪..‬‬

‫نادى لءا ‪...‬‬ ‫والسء يقصا نر ه‬ ‫سي وا م ًا وفا نريي أمنا‬ ‫أم تودع ابنءا‬ ‫إذه بنيَّ ونادي‬

‫لماذا ال تنتق ممن يسيئون اليع !‬ ‫رد ضاحبا !!‬

‫ظل ينادي ‪:‬‬ ‫فلتشءاي على إستشءادي‬

‫نادي لءا ‪..‬‬ ‫أخ ها عن ح ٍ قاي ٍ صادقٍ‬ ‫بالام نورثه من األجاادِ‬ ‫خ ج الفتى‬ ‫نادى لءا ‪:‬‬ ‫ح يتي ‪...‬سوريتي‬‫والموت يانو نروه‬

‫زُف الفتى في موك ٍ من صر ِهِ‬ ‫زفوه دون فجي ةٍ من أمهِ‬ ‫حضن حجارة ق هِ‬ ‫بشين من لرنهِ‬ ‫رج‬ ‫ص خ ‪...‬تنادي ‪:‬‬ ‫بالدي ‪...‬بالدي ‪...‬بالدي‬ ‫لعِ ح ي وفكادي‬

‫أبيوأين أن ؟ هل ست ود ؟‬ ‫سأكف عن الل‬

‫وهل من الربمة ان اعس كل ًا عضني‬ ‫ال يُمبن للقناف ان تقت ب من ب ضءا‬

‫و هب ا تقضي ليلءا بين اقت اب و‬

‫ال س ‪..‬‬

‫ابت اد ‪..‬‬

‫فحاألشواك التي تُريط بءا تبون حصنًا‬

‫االقت اب الاائ قا يبلفءا البثي من‬

‫مني ًا لءا و‬

‫الج وح ‪..‬‬

‫عن اعاائءا فقط ! ‪..‬‬

‫واالبت اد الاائ قا يُفقاها حياتءا ‪..‬‬

‫بل حتى عن أبنان جلاتءا ‪..‬‬

‫نرن السوريون ه ه هي حالتُنا في‬

‫لي‬

‫ل الشتان بح ياحه المتواصلة و‬ ‫فحإذا ط ّ‬

‫عالقاتنا ‪..‬‬

‫ب ودتءا القارسة و‬

‫ال يخلو الواحا منا من أشواك تُريط به‬

‫اضط ت القناف لإلقت اب و االلتصاق‬

‫و بغي ه و‬

‫بح ضءا‬

‫و لبن لن يرصل على الافن ما ل‬

‫طل ًا للافن و مترملة أل الوخزات و‬

‫يرتمل وخزات الشوك و األل ‪..‬‬

‫ليليو أبي أن‬

‫قم يكن‬

‫أبي أقل ع لم انقتي ال يرنّ؟‬

‫أثنان عملع في‬

‫المنزل ‪...‬‬

‫قا أح‬

‫َ وغي الوطن ل تر‬

‫حنن َ ولغي الر ية ما حنن‬

‫سأتوقف عن البالم عناما تشاها‬ ‫التلفاز‬

‫ولغي ِ كَحح امتنا ما ضري‬ ‫إن كن ُ رجال ً وذرف‬

‫أعاك َيا أبي أن ألوذ بالصم‬

‫طوال‬

‫حتى ال أزعجع !‬

‫مبانع فارغًا ‪...‬‬

‫الثورة علمتني ان اكون ‪ ..‬متظاه ا ‪ ..‬ومصورا ‪ ..‬منسقا ‪ ..‬كات ا ‪ ..‬وماونا‬

‫‪ ..‬قا‬

‫‪..‬مرلال ً ‪ ..‬مغنيًا ‪ ..‬وبطال للج ي ‪ ..‬ومتراياٌ للش يرة ‪..‬‬

‫و ضري َ‬

‫و فال تلوموني‬

‫ج ل‬

‫و دموعُ ال جال تأتي باألبطال فيوم‬ ‫فيني ‪...‬‬

‫االف المسلمين يخ جون بالمسجا االقصى نص ة للشام وللثورة‬

‫سأص ُا عن شاها ق ك النون المخيف‬

‫ارتجف قل ي حينما أمسب‬

‫الصريفة‬

‫فوجاتءا خالية من بصمات ياك ‪..‬‬ ‫دموعي ب الغ ال ثان وبر قة اليتي‬

‫عناما ق أتُ اسمع عليءا من بين أسمان‬ ‫الشءاان ‪...‬‬

‫إذ ي وي ‪..‬‬

‫ك أسم تنا أيءا المج م بشار محن‬ ‫خطابات منحمحقحة عحن دفحاعحع عحن‬

‫سأحمي اسمع والاي ‪ ..‬قا قلاتني‬

‫فححححلححححسححححطححححيححححن‬

‫ش فًا باستشءادك ‪..‬‬

‫لحححقحححا بحححان كححح بحححع وخحححااعحححع‬

‫فأعاك َ والاي أن أسي على خطاكو‬

‫حتى أبنان فلسطين األح ار ع فوا أنحع‬

‫فرافي قتل جاي وبشار قتل والاي ‪..‬‬ ‫؟! كن َ شمسًا تضين‬

‫مني شاع ا وعاشقا ‪ ...‬يض ب الر‬

‫شو ب ل ‪):‬‬

‫دم ًا لف اق والاي‬

‫استشءادك َ هو يوم ميالد ال جولة‬

‫أبي أصابتني قش ي ة عناما وجات‬

‫لماذا غ ب‬

‫بال د فحتقت ب م ة اخ ى‬

‫الثورة علمتني‬ ‫حياتي كن‬

‫ذرف‬

‫و إذا ش ت بالافن ابت ات ‪..‬‬ ‫حتى تش‬

‫أبي ‪...‬‬

‫الوق‬

‫حاّة االشواك ‪..‬‬

‫وأنا إما اقتلء أو يقتلوني ‪...‬‬

‫تتاج ب لاه وقضيتءح‬ ‫إخححححوانححححءحححح‬

‫والححححقححححاس‬

‫فحوقحفحوا محع‬

‫فححححي‬

‫سححححوريححححا‬

‫نحرححن أمحة واحححاة فح قححءحا الححغح ب‬ ‫وساعاناه في ذلع ب نصح يحتحنحا لح حلحا‬

‫مشغولون بالثّورة؟؟‬

‫الحححححححححححححححمحححححححححححححححولحححححححححححححححا‬ ‫الننب بأن ح‬

‫لحبحن‬

‫الوطن أم مءح‬

‫ربّما‪..‬‬

‫هناك من ق أ السّي ة ليحطح ّحقحءحا عحلحى‬

‫لبنّءا الف صة ال ّه ية الغتحنحام أوقحاتحنحا‬

‫الواقع و وهناك من باأ في رحلة التّحابح‬

‫الخارجة عحن نحطحاق أعحمحال الحثّحورة‬

‫لبتاب هللا حتى يط ّقه في كلّ خطحوة‪...‬‬

‫بترقي‪ ،‬أحالمنا ال ح حيحاة و بحتحأسحيح‬

‫نرن ن ني أنفسنا ألجل سورية الحرُح ّة‪..‬‬

‫أنفسنا فب وقل ًا ‪.‬‬

‫نرن ن تص ُ بر ل هللا في كلّ محبحان‪...‬‬

‫مجموعة من ح ائ حمص اتّفقن عحلحى‬

‫في هتافات الشّارع ومظاه اتحه و فحي‬

‫أثحنحان انحقحطحاع‬

‫لرظات ال تمة عحنحامحا نحوقحا قحنحايحل‬

‫اللء عجل بالف ج في سوريا واكت‬

‫ا يمانو في أعمال خي ت يا لنا جحوهح‬

‫صالة في المسجا األقصى أو شحءحادة‬

‫ا نسان المارد‪ ..‬ال ي سلح حوا كح امحتحهو‬

‫عنا أسواره‬

‫حفي الق آن البح يح‬ ‫البء بان ‪.‬‬ ‫كان‬

‫المُرصّلة ( جزن متقن أسح حوعحيحًا)‬

‫ووصلن إلى سورة ( التّوبة)‪.‬‬

‫دون مح حامحلحة ا خح يحن بحاسحتح حالن‬ ‫ف سولنا صلى هللا علحيحه وسحلح‬ ‫ير‬

‫كحان‬

‫مبة ح حا شحايحاا إال أنحه أحح‬

‫الححمححايححنححة وسححمححيحح‬

‫بححاسححمححه‬

‫نرن أمة واحا كفانا ف قة وما يجم حنحا‬ ‫أكححثحح‬

‫بححبححثححيحح‬

‫مححمححا يححفحح قححنححا‬ ‫لنحا‬

‫واست ادها أخي بال ّوح‪ ..‬بالاّمان‪..‬‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬


‫اعصفحةل‪8‬‬

‫اعد لاعب ش ل‬

‫جد ل د لرل للرلاد لالخل ل د لخل د ل‬

‫من أمثال وأقوال الثورة‬

‫طبيبلاعث خر‬ ‫على مبان ا صحابحة يحواسحطحة قحطح حة‬

‫اس اف النزيف ‪..‬‬ ‫النزيف هو خ وج الام محن األوعحيحة‬ ‫الاموية بس‬

‫تمحزقحءحا ويحبحون الحنحزف‬

‫خارجيًا أو داخليًا ‪.‬‬ ‫‪ -1‬النحزيحف الحخحارجحي ‪ :‬وتحتحوقحف‬ ‫خطورته حس‬

‫كمية الام النازف وس عحة‬

‫ان ثاقة ويشبل خط على الرياة إذ زادت‬ ‫الححبححمححيححة الححنححازفححة عححن لححتحح يححن ‪.‬‬ ‫‪ -2‬النزيف الااخلي ‪ :‬وهو ما يحرحاث محن‬ ‫ان ثاق أحا األوعية الاموية داخل الحجحسح‬ ‫كالم اة أو ال ئة ‪.‬‬ ‫من ناحية ومن ناحية أخ ى على الضحغحط‬ ‫ال ي يراثه الام الحنحازف عحلحى أعضحان‬ ‫الجس كالقل‬

‫و‬

‫وي قل االستم ار في عملءحا و ويشحبحل‬ ‫الخط على الرياة ‪.‬‬

‫أما إذا كان الش يان ك ي فيج‬

‫برجك اليوم‬

‫على أصل الش يان لمنع ورود الحام إلحيحه‬ ‫من القل‬

‫‪.‬‬

‫وي بط ال ضا إذا كحان الحنحزف فحي‬

‫الشءيا‬

‫إحاى الياين وإذا كان النزف فحي السحاق‬ ‫فححي ح بححط أعححلححى الححفححخ ح‬

‫بححإحححبححام ‪.‬‬

‫‪ -‬وفي حالة النزف الش ي ي يصح‬

‫وعحان‬

‫النزيف ‪:‬‬ ‫‪ -1‬النزيف الش ياني ‪ :‬وهحو أخحطح‬ ‫أنواع النزف وفيه ين ث‪ ،‬الام بقوة نحتحيحجحة‬ ‫صابة أحا الش ايين ‪ .‬ويبون الام أححمح‬ ‫قانيًا ‪.‬‬ ‫‪ -2‬النزيف الورياي ‪ :‬ويحبحون غحزيح‬ ‫ولون الام فيه داكنًا ‪.‬‬ ‫‪ -3‬النزيف الش ي ي ‪ :‬وهح ا الحنحزف‬ ‫كثي الشيوع لق ب األوعية الش ح يحة محن‬ ‫الجلا وينشأ عن إصابة األوعيحة الحامحويحة‬ ‫الش ية الاقيقة وفيه ين ثح‪ ،‬الحام فحوق‬ ‫سطح الجلا ‪.‬‬ ‫* أع اض النزيف ‪:‬‬ ‫ شروب في الوجه ‪ -‬انخفاض فحي‬‫درجة الر ارة ‪ -‬إف از عح ق بحارد ‪ -‬غحور‬ ‫بال ينين ‪ -‬إزرقاق بالشحفحتحيحن ‪ -‬تحنحفح‬ ‫س يع ‪ -‬وهن وض ف بالحقحوى يصحاحح حه‬ ‫إغمان أحيانًا‬ ‫إس اف النزيف ‪:‬‬ ‫‪ -‬في حالة النزيف الش ياني يضحغحط‬

‫الوطن و ف ناما نزف َ نزف وطني وحينما‬

‫األرواح أجسادك وارتقى بب الوطحن وفحأنحتح‬

‫أبطالٌ في تاريخه رحمب هللا وأسبنب فسيح جناته ‪..‬‬

‫عحلحى‬

‫الج ح مان بارد وي بط بحقحطح حة شحاش‬

‫كنت من قل‬ ‫فارق‬

‫الثورجي إذا أشتا الر ل انقطع فإذا اثقلتحع هحمحومحع وازدادت‬ ‫فانتظ فترًا ق ي ًا من هللا وعلى هللا فليتوكل المكمنون‬

‫ل س ال ادات الضارة المت ة و يرح ر ذر‬ ‫ب س المساحي‪ ،‬فحوق الحنحزف كحالح حن‬ ‫والت اب وغي ها الن ذلع قا يتسح ح‬

‫فحي‬

‫تلوث الج ح بالج اثي ‪.‬‬

‫األسي‬

‫عفو عن عفوه الباذب ربما خاعب النظام الفاشحل‬

‫إس اف النزيف الااخلي‬

‫بال فو ال ي ل يشمل إال القليل ‪ ..‬ف فوا !!و التنتظ من‬

‫في هح ه الحرحالحة يحتح ح ر إجح ان‬

‫ه ا النظام أي شين فمخ جع الوحيا هو من هللا فقط‬

‫االسح ححافححات ويححمححبححن إج ح ان ب ح ححس‬

‫أنواع النزيف‬ ‫ينقس النزيف إلى أنواع حس‬

‫الضحغحط‬

‫م للة بالمان ويضغط عليه ب ف‪ . ،‬خحالفحا‬

‫وتتوقف خطورته على الام المفحقحود‬

‫أو ال ئحتحيحن أو الحامحا‬

‫قماش م قمة إذا كان الش يان صغحيح‬

‫‪.‬‬

‫للجنة ال بية ‪ ::‬تيتي تيتي متل ما رحتي متل آجيتي‬

‫‪..‬‬

‫االس افات الوقائية ريثما ينقل الحمحصحاب‬ ‫للمستشفى ‪.‬‬

‫الر ائ‬

‫الوطن ال يرتاج مزيا من الاموع فحالح حبحان ال يح حيحا‬

‫‪ -1‬النحزيحف الح ئحوي‪ :‬وأعح اضحة أن‬

‫الشءاان بل ير‬

‫يخ ج من الحمحصحاب دم قحان محخحتحلحط‬

‫للوران يم الوق‬

‫بفقاقيع هوائية ويس ف المصاب بتحافحئحة‬

‫أبيا كسفح قاسيون ‪..‬‬

‫‪ -2‬النزيف الم اي‪ :‬وأع اضحة أن يحتحقحيحأ‬ ‫لون بني ويس ف المصاب بحوضحع كحيح‬

‫س ي ًا بلغ ال بان ُ منّا ما بلغ فحلحنحقحف‬

‫جمي ا ً وقفة ال بي م فوع ال أس ممشوق القامة ح‬

‫وتأمين التءويحة ورفحع جسحمحه ألعحلحى‪.‬‬ ‫المصاب دمًا مختلطًا بالط حام أو دمحًا ذا‬

‫شم‬

‫األمل لي يا عقارب السحاعحة‬

‫الج ثومة ت سًا ليوم حيي‬

‫به آل الفسا ‪ ..‬قُلءا بصوتٍ م عاٍ لي حث‬

‫ثلجي فوق مح حاتحه أثحنحان نحقحلحة الحى‬

‫القوة في الجسا ‪ ..‬وليخت ق صوتع أقفال السحجحون ‪..‬‬

‫المستشفى ‪.‬‬

‫فير ر طي عن بيته ابت ا ‪ ..‬ولت ل جءاك لتصل لمجاك‬

‫وعاش‬

‫يوم الر ية يوم الس ا ‪..‬‬

‫سوريا بلا صريًا م افى ‪...‬‬ ‫النظام‬

‫عش ة أشء ل تستطع إخماد ثورتنا ال ظيحمحة فحمحاذا‬ ‫تنتظ ؟ إن كان‬ ‫فالش‬

‫إي ان وروسيا تناص ك وترميحبح‬

‫‪...‬‬

‫الر األبي هللا م ه يناص ه ويرميه‪...‬عليعَ أن‬

‫تارك أنع في النءاية ‪ ..‬والنءاية في ه ه الم ة لحيحسح‬ ‫لصالرع ‪..‬‬ ‫بثار األثا ب ودك وضرباتع الجوفان لن يخفي زلحزلحة الحنحظحام‬ ‫وانراللهوكل شين صار مبشوفًا فال ت وا فنرن ن لح‬ ‫أنع ت ل "أنع شارف‬

‫على السقوط "‬

‫المناس سالحعَ لسانعَ فامسِ ِ متوكال ً على هللا ال محتحواكحال ً ‪...‬‬ ‫فحححالحححنحححصححح ُ‬ ‫أخلف‬

‫لحححيححح‬

‫محححن‬

‫جحححامححح حححة ٍ‬

‫وعودها إنما النص من عنا هللا ‪..‬‬

‫ال وايني ويرب ويح ع وديتب و أنت ال مالن ما دامح‬

‫األسحود‬

‫تخيفب ست قون لءا ع ياٌ وإمان سي حلون عمحا قح يح‬ ‫وت قون بين الش‬

‫‪www.facebook.com/freesyrian.newspaper‬‬

‫أذالن !!‬

‫‪freesyrian.newspaper@gmail.com‬‬

صحيفة احرار سوريا العدد السابع عشر  

جريدة أحرار سوريا (جريدة أحرار دوما سابقاً) .. ... جريدة إسبوعية صدرت في سوريا في مدينة دوما بريف دمشق ، تهتم بقضايا الثورة السورية ضد نظام...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you