Issuu on Google+

‫إنى كنت أعمى والن أبصر‬ ‫المسيح عبد الله‬ ‫المسيح نبي الله‬

‫مقدمة‬ ‫الحمد لله والله أكبر والصلة والسلم على رسول الله وبعد‬ ‫قبل أن أبدأ ‪..‬أعرف بنفسي قبلها‪...‬أنا مجرد عبد من عباد‬ ‫الله‪.....‬لست متخصصا بالمعنى المطلوب ولكن أحاول قدر‬ ‫علمي أن أبين للنصارى الحقيقة بميزان الحق وبالعقل و‬ ‫بنصوص الكتاب المقدس‬ ‫فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي ومن‬ ‫الشيطان والله ورسوله برئاء من خطئي‪..‬‬ ‫ليهلك من هلك عن بينه ويحيا من حيي عن بينه لئل تقولوا‬ ‫يوم القيامة لم نكن نعرف‪.........‬ما أخبرنا أحد‬ ‫يقول الله )ب َ ْ‬ ‫و‬ ‫ل ن َْقذِ ُ‬ ‫ف ِبال ْ َ‬ ‫مغ ُ ُ‬ ‫ل فَي َد ْ َ‬ ‫ه فَإ َِذا هُ َ‬ ‫حقّ عََلى ال َْباط ِ ِ‬ ‫م ال ْوَي ْ ُ‬ ‫ت‬ ‫ماَوا ِ‬ ‫ما ت َ ِ‬ ‫ل ِ‬ ‫صُفو َ‬ ‫ن ِفي ال ّ‬ ‫س َ‬ ‫ه َ‬ ‫ن )‪( 18‬وَل َ ُ‬ ‫م ّ‬ ‫َزاهِقٌ وَل َك ُ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫َواْل َْر‬ ‫ن عَ‬ ‫ن ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫سُرو َ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫ست َك ْب ُِرو َ‬ ‫عَباد َت ِهِ َول ي َ ْ‬ ‫عن ْد َهُ ل ي َ ْ‬ ‫ض وَ َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ن الل ّي ْ َ‬ ‫خ ُ‬ ‫ة‬ ‫ن )‪( 20‬أ َم ِ ات ّ َ‬ ‫ذوا آل ِهَ ً‬ ‫ل َوالن َّهاَر ل ي َْفت ُُرو َ‬ ‫حو َ‬ ‫سب ّ ُ‬ ‫)‪( 19‬ي ُ َ‬ ‫من اْل َ‬ ‫ة إ ِّل الل ّ‬ ‫ن )‪( 21‬ل َوْ َ‬ ‫ه‬ ‫ن ِفيِه‬ ‫ر‬ ‫ما آل ِهَ ٌ‬ ‫ض هُ‬ ‫م ي ُن ْ ِ‬ ‫كا َ‬ ‫شُرو َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ِ َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫سأ ُ‬ ‫ل‬ ‫ما ي َ ِ‬ ‫صُفو َ‬ ‫ن اللهِ َر ّ‬ ‫حا َ‬ ‫سب ْ َ‬ ‫ن )‪( 22‬ل ي ُ ْ‬ ‫سد ََتا فَ ُ‬ ‫ل ََف َ‬ ‫ش عَ ّ‬ ‫ب العَ َْر ِ‬ ‫ل وه م ي س أ َ‬ ‫ُ‬ ‫ة قُ ْ‬ ‫ُ‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ذوا‬ ‫خ‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫أ‬ ‫(‬ ‫‪23‬‬ ‫)‬ ‫ن‬ ‫لو‬ ‫َ‬ ‫ن ُدون ِهِ آل ِهَ ً‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ما ي َْفعَ ُ َ ُ ْ ُ ْ‬ ‫عَ ّ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ن قَب ِْلي ب َ ْ‬ ‫م هَ َ‬ ‫م‬ ‫هاُتوا ب ُْر َ‬ ‫َ‬ ‫ل أك ْث َُرهُ ْ‬ ‫ي وَذِك ُْر َ‬ ‫ن َ‬ ‫ذا ذِك ُْر َ‬ ‫هان َك ُ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫مع ِ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ن )‪(24‬‬ ‫ضو َ‬ ‫معْرِ ُ‬ ‫ن ال ْ َ‬ ‫مو َ‬ ‫م ُ‬ ‫حقّ فَهُ ْ‬ ‫ل ي َعْل َ ُ‬ ‫هذا كلم ربنا كله تحديات‪....‬يقول الله‬ ‫َ‬ ‫ن قَب ِْلي ب َ ْ‬ ‫م هَ َ‬ ‫م‬ ‫هاُتوا ب ُْر َ‬ ‫َ‬ ‫ل أك ْث َُرهُ ْ‬ ‫ي وَذِك ُْر َ‬ ‫ن َ‬ ‫ذا ذِك ُْر َ‬ ‫هان َك ُ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫مع ِ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ضون‬ ‫معْرِ ُ‬ ‫ن ال ْ َ‬ ‫مو َ‬ ‫م ُ‬ ‫حقّ فَهُ ْ‬ ‫ل ي َعْل َ ُ‬ ‫ذا ذك ْر من معِي وذك ْر من قَبِلي ب ْ َ‬ ‫م‬ ‫هاُتوا ب ُْر َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م هَ َ ِ ُ َ ْ َ َ َ ِ ُ َ ْ ْ‬ ‫ل أك ْث َُرهُ ْ‬ ‫هان َك ُ ْ‬ ‫ضون‬ ‫معْرِ ُ‬ ‫ن ال ْ َ‬ ‫مو َ‬ ‫م ُ‬ ‫حقّ فَهُ ْ‬ ‫ل ي َعْل َ ُ‬ ‫ذا ذك ْر من معِي وذك ْر من قَبِلي ب ْ َ‬ ‫م‬ ‫هاُتوا ب ُْر َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م هَ َ ِ ُ َ ْ َ َ َ ِ ُ َ ْ ْ‬ ‫ل أك ْث َُرهُ ْ‬ ‫هان َك ُ ْ‬ ‫ضون‬ ‫معْرِ ُ‬ ‫ن ال ْ َ‬ ‫مو َ‬ ‫م ُ‬ ‫حقّ فَهُ ْ‬ ‫ل ي َعْل َ ُ‬


‫الحقيقة وقفت مبهوتا لما سمعت الية‪ .....‬هل قال الكتاب‬ ‫المقدس )ذكر النصارى( ان المسيح عليه السلم هو الله‬ ‫بكل شفافية و وضوح؟؟‬ ‫ل ‪...‬أفل تعقلون؟ ‪..‬القساوسة يستدلون‬ ‫الجواب ‪..‬‬ ‫إستدللت باهته ملتوية بل ومعظمها من رسائل بولس‬ ‫الذي نوقن أنه هو مخرب دين المسيح الول‪ ..‬فل تحاول‬ ‫تسويغ الباطل لنفسك المسيح لم يقل أنا الله ولم يقل إل‬ ‫أنه عبد الله ورسوله‪..‬‬

‫وقفة مع القيامة‬ ‫تخيل نفسك يا نصراني يوم القيامة وأنت فى كرب شديد‬ ‫عار حافي ثم ينادى أن كل من عبد معبودا فليأتى‬ ‫خلفه‪.....‬فتأتي وراء الصليب وتنادون أين إلهنا المسيح‬ ‫ليخلصنا‪.....‬أين أنت يا مريم يا عذراء؟؟‬ ‫فيسألهم الله من قال لكم أن تعبدوا المسيح ‪.......‬أهو قال‬ ‫لكم أعبدونى؟‬ ‫فتجيبون ‪.....‬نعم المسيح إلهنا‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وَ)إ ِذ ْ َقا َ‬ ‫خ ُ‬ ‫ذوِني‬ ‫س ات ّ ِ‬ ‫ه َيا ِ‬ ‫عي َ‬ ‫ت قُل ْ َ‬ ‫م أأن ْ َ‬ ‫مْري َ َ‬ ‫ن َ‬ ‫ل الل ّ ُ‬ ‫سى اب ْ َ‬ ‫ت ِللّنا ِ‬ ‫ُ‬ ‫م َ َ‬ ‫ه‬ ‫ن الل ّ ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫وَأ ّ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ي إ ِلهَي ْ ِ‬ ‫فينادى على عيسى المسيح و يرد عليه السلم‬ ‫َ‬ ‫ما ي َ ُ‬ ‫حان َ َ‬ ‫ن أ َُقو َ‬ ‫َقا َ‬ ‫ن‬ ‫حق ّ إ ِ ْ‬ ‫س ِلي ب ِ َ‬ ‫ن ِلي أ ْ‬ ‫كو ُ‬ ‫سب ْ َ‬ ‫ل ُ‬ ‫ل َ‬ ‫ك َ‬ ‫ما ل َي ْ َ‬ ‫َ‬ ‫ما ِفي‬ ‫ما ِفي ن َْف ِ‬ ‫م َ‬ ‫سي َول أعْل َ ُ‬ ‫م َ‬ ‫ه ت َعْل َ ُ‬ ‫مت َ ُ‬ ‫ه فََقد ْ عَل ِ ْ‬ ‫ت قُل ْت ُ ُ‬ ‫ك ُن ْ ُ‬ ‫ك إن َ َ‬ ‫ب‬ ‫س َ ِّ‬ ‫ن َْف ِ‬ ‫ت عَّل ُ‬ ‫ك أن ْ َ‬ ‫م ال ْغُُيو ِ‬ ‫ويكمل موضحا‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م‬ ‫مْرت َِني ب ِهِ أ‬ ‫ن اعْب ُ ُ‬ ‫ه َرّبي وََرب ّك ُ ْ‬ ‫دوا الل ّ َ‬ ‫ما أ َ‬ ‫م إ ِّل َ‬ ‫ت ل َهُ ْ‬ ‫ما قُل ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫م َ‬ ‫ت‬ ‫ت أن ْ َ‬ ‫ما ت َوَفّي ْت َِني كن ْ َ‬ ‫م فَل ّ‬ ‫ت ِفيهِ ْ‬ ‫م ُ‬ ‫ما د ُ ْ‬ ‫شِهيدا َ‬ ‫ت عَلي ْهِ ْ‬ ‫وَكن ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫ت عََلى ك ُ ّ‬ ‫يٍء َ‬ ‫ل َ‬ ‫شِهيد ٌ‬ ‫الّرِقي َ‬ ‫م وَأن ْ َ‬ ‫ب عَل َي ْهِ ْ‬ ‫ش ْ‬ ‫ثم يكمل طالبا الرحمة والمغفرة من الله‬ ‫َ‬ ‫م فَإ ِن ّ َ‬ ‫عَباد ُ َ‬ ‫زيُز‬ ‫م ِ‬ ‫ك وَإ ِ ْ‬ ‫إِ ْ‬ ‫ك أن ْ َ‬ ‫ن ت َغِْفْر ل َهُ ْ‬ ‫م فَإ ِن ّهُ ْ‬ ‫ن ت ُعَذ ّب ْهُ ْ‬ ‫ت ال ْعَ ِ‬ ‫م‬ ‫ح ِ‬ ‫ال ْ َ‬ ‫كي ُ‬


‫فيقول الله‬ ‫َقا َ‬ ‫ه هَ َ‬ ‫ري‬ ‫ن ِ‬ ‫ت تَ ْ‬ ‫م َ‬ ‫ذا ي َوْ ُ‬ ‫جّنا ٌ‬ ‫م ل َهُ ْ‬ ‫صد ْقُهُ ْ‬ ‫ل الل ّ ُ‬ ‫م ي َن َْفعُ ال ّ‬ ‫صادِِقي َ َ‬ ‫ج ِ‬ ‫َ‬ ‫ضوا‬ ‫حت َِها اْلن َْهاُر َ‬ ‫ن ِفيَها أَبدا ً َر ِ‬ ‫خال ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫م وََر ُ‬ ‫ن تَ ْ‬ ‫ه عَن ْهُ ْ‬ ‫ي الل ّ ُ‬ ‫ض َ‬ ‫دي َ‬ ‫م ْ‬ ‫ه ذ َل ِ َ‬ ‫م‬ ‫ك ال َْفوُْز ال ْعَ ِ‬ ‫ظي ُ‬ ‫عَن ْ ُ‬ ‫أن الله قد قال )إن الله ل يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون‬ ‫ذلك لمن يشاء‬ ‫ثم تدعى كل أمة إلى كتابها‪....‬وشريعة نبيها‬ ‫ة كُ ّ ُ‬ ‫وترى ك ُ ّ ُ‬ ‫ن‬ ‫مةٍ ت ُد ْ َ‬ ‫جاث ِي َ ً‬ ‫جَزوْ َ‬ ‫م تُ ْ‬ ‫مة ٍ َ‬ ‫عى إ َِلى ك َِتاب َِها ال ْي َوْ َ‬ ‫لأ ّ‬ ‫لأ ّ‬ ‫َََ‬ ‫ن‬ ‫مُلو َ‬ ‫م ت َعْ َ‬ ‫ما ك ُن ْت ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫فيخرج لك كتابك المقدس الذي تؤمن به وتسأل عنه‬ ‫يسألك الله الملك‬ ‫كيف صدقت أن كتابا فيه نشبد الناشيد يكون من كتابا من‬ ‫عندى؟؟‬ ‫يا ترى ماذا ستقول يا نصراني‪.......‬؟؟‬ ‫والله إنك ملق الله غدا فأعد لذلك اليوم‪.......‬لو جئت لك‬ ‫بما هو أقل عهرا وفحشا من النشيد ونسبته لبيك لما‬ ‫صدقتني ‪..‬لن أبوك شخص محترم فكيف بالله ‪...‬فكيف‬ ‫بالله‪...‬مالكم !‪..‬كيف تحكمون؟‬ ‫ثم تسأل بما نص عليه ما بقي من كتابك‪.......‬ويقول الله لك‬ ‫فد كذبكم عبدى ورسولى المسيح بن مريم وما قال لكم‬ ‫أنه هو الله فهاتوا برهانكم من كتابكم على أنه قال "أنا‬ ‫الله" "أعبدوني"‪.....‬؟‬ ‫فتفتح كتابك وتبحث‪........‬‬ ‫وتبحث‪.......‬‬ ‫وتبحث‪......‬‬ ‫وأنت تعرف أنه ما قالها وأن الكتاب المقدس ما قال إل أن‬ ‫المسيح عبد الله ورسوله‪.....‬النبي‪.....‬النسان‬ ‫تسأل يا نصراني يا مسكين وأنت موشك على الهلك‬ ‫يقول لك الله "هل قلت لك أنى ثالوث؟"وأن الب إله‬ ‫والبن إله والروح إله وليسوا ثلثة آلهة أنما إله واحد‪...‬؟؟‬ ‫فتبحث فى كتابك المقدس فما تجد إل أن " أولى الوصايا‬


‫الرب إلهنا إله واحد" ول تجد لفظ التثليث ورد فى كتابك‬ ‫أصل‪....‬‬ ‫فما موقفك حين ذاك؟‬ ‫كيف تجيب‬ ‫وساعتها يقول الله‬ ‫َقا َ‬ ‫ه هَ َ‬ ‫ري‬ ‫ن ِ‬ ‫ت تَ ْ‬ ‫م َ‬ ‫ذا ي َوْ ُ‬ ‫جّنا ٌ‬ ‫م ل َهُ ْ‬ ‫صد ْقُهُ ْ‬ ‫ل الل ّ ُ‬ ‫م ي َن َْفعُ ال ّ‬ ‫صادِِقي َ َ‬ ‫ج ِ‬ ‫ضوا‬ ‫حت َِها اْل َن َْهاُر َ‬ ‫ن ِفيَها أَبدا ً َر ِ‬ ‫خال ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫م وََر ُ‬ ‫ن تَ ْ‬ ‫ه عَن ْهُ ْ‬ ‫ي الل ّ ُ‬ ‫ض َ‬ ‫دي َ‬ ‫م ْ‬ ‫ه ذ َل ِ َ‬ ‫م‬ ‫ك ال َْفوُْز ال ْعَ ِ‬ ‫ظي ُ‬ ‫عَن ْ ُ‬ ‫يومئذ يؤتى ببولس والباء الولين و الكذابين الذي كذبوا‬ ‫على الله‬ ‫قال الله‬ ‫سوَد ّةٌ‬ ‫مةِ ت ََرى ال ّ ِ‬ ‫ن ك َذ َُبوا عََلى الل ّهِ وُ ُ‬ ‫وَي َوْ َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ُ‬ ‫جوهُهُ ْ‬ ‫م ال ِْقَيا َ‬ ‫ذي َ‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫س ِفي َ‬ ‫مْثوىً ل ِل ْ ُ‬ ‫م َ‬ ‫جهَن ّ َ‬ ‫أل َي ْ َ‬ ‫ري َ‬ ‫مت َك َب ّ ِ‬ ‫وتقام عليك الحجة؟‬ ‫أبن قال الله أن بولس رسول الله هل قال المسيح بولس‬ ‫رسولي؟‬ ‫تبحث فل تجد‪...‬فينادي الله‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫س ٌ‬ ‫مع ْ َ‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫ل ِ‬ ‫ن َواْل ِن ْ‬ ‫صو َ‬ ‫م ُر ُ‬ ‫ن عَل َي ْك ُ ْ‬ ‫من ْك ُ ْ‬ ‫م ي َأت ِك ُ ْ‬ ‫س أل َ ْ‬ ‫شَر ال ْ ِ‬ ‫َيا َ‬ ‫م ي َُق ّ‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ذا َقاُلوا َ‬ ‫م هَ َ‬ ‫سَنا‬ ‫شهِد َْنا عََلى أن ُْف ِ‬ ‫م ل َِقاَء ي َوْ ِ‬ ‫مك ُ ْ‬ ‫آَياِتي وَي ُن ْذُِرون َك ُ ْ‬ ‫شهدوا عََلى أ َنُفسه َ‬ ‫م َ‬ ‫كاُنوا‬ ‫حَياةُ الد ّن َْيا وَ َ ِ ُ‬ ‫م ال ْ َ‬ ‫م أن ّهُ ْ‬ ‫ْ ِ ِ ْ‬ ‫وَغَّرت ْهُ ُ‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫ري َ‬ ‫كافِ ِ‬ ‫فتشهد على نفسك بالكفر‪.....‬وتشهد أن الحجة أقيمت‬ ‫عليك‬ ‫وساعتها‪.....‬‬ ‫سو َ‬ ‫م‬ ‫مئ ِذٍ ي َوَد ّ ال ّ ِ‬ ‫ل ل َوْ ت ُ َ‬ ‫وا الّر ُ‬ ‫وى ب ِهِ ُ‬ ‫ي َوْ َ‬ ‫ن ك ََفُروا وَعَ َ‬ ‫س ّ‬ ‫ص ُ‬ ‫ذي َ‬ ‫َ‬ ‫ديثا ً‬ ‫ح ِ‬ ‫ه َ‬ ‫مو َ‬ ‫ن الل ّ َ‬ ‫ض َول ي َك ْت ُ ُ‬ ‫اْلْر ُ‬ ‫ساعتها‪....‬‬ ‫وما ً عََلى ال ْ َ‬ ‫ن وَ َ‬ ‫مل ْ ُ‬ ‫ن‬ ‫كا َ‬ ‫حقّ ِللّر ْ‬ ‫مئ ِذٍ ال ْ َ‬ ‫ح َ‬ ‫ك ي َوْ َ‬ ‫ال ْ ُ‬ ‫ري َ‬ ‫ن يَ ْ‬ ‫كافِ ِ‬ ‫م ِ‬ ‫ض ال ّ‬ ‫م عََلى ي َد َي ْهِ ي َُقو ُ‬ ‫ل َيا ل َي ْت َِني‬ ‫عَ ِ‬ ‫سيرا ً )‪( 26‬وَي َوْ َ‬ ‫ظال ِ ُ‬ ‫م ي َعَ ّ‬ ‫َ‬ ‫خذ ْ ُفلنا ً‬ ‫ات ّ َ‬ ‫م أت ّ ِ‬ ‫ل َ‬ ‫معَ الّر ُ‬ ‫سِبيل ً )‪َ( 27‬يا وَي ْل ََتى ل َي ْت َِني ل َ ْ‬ ‫ت َ‬ ‫خذ ْ ُ‬ ‫سو ِ‬ ‫َ‬ ‫خِليل ً )‪( 28‬ل ََقد ْ أ َ ّ‬ ‫جاَءِني وَ َ‬ ‫ن‬ ‫َ‬ ‫كا َ‬ ‫ن الذ ّك ْرِ ب َعْد َ إ ِذ ْ َ‬ ‫ضلِني عَ ِ‬ ‫شي ْ َ‬ ‫خ ُ‬ ‫ال ّ‬ ‫ذول ً )‪ (29‬الفرقان‬ ‫ن َ‬ ‫طا ُ‬ ‫ن ل ِْل ِن ْ َ‬ ‫سا ِ‬


‫الن يقول الله لكم‪....‬‬ ‫َ‬ ‫عبادي ال ّذي َ‬ ‫م ل ت َْقن َ ُ‬ ‫قُ ْ‬ ‫ن‬ ‫طوا ِ‬ ‫سَرُفوا عََلى أن ُْف ِ‬ ‫نأ ْ‬ ‫سه ِ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ل َيا ِ َ ِ َ ِ َ‬ ‫ن الل ّ‬ ‫م‬ ‫ه هُوَ ال ْغَُفوُر الّر ِ‬ ‫ميعا ً إ ِن ّ‬ ‫ج ِ‬ ‫ب َ‬ ‫ه ي َغِْفُر الذ ُّنو َ‬ ‫مةِ الل ّهِ إ ِ ّ‬ ‫َر ْ‬ ‫حي ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ح َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ه ِ‬ ‫لأ ْ‬ ‫ن قَب ْ‬ ‫م وَأ ْ‬ ‫ن ي َأت ِي َك ُ ُ‬ ‫موا ل َ ُ‬ ‫سل ِ ُ‬ ‫)‪( 53‬وَأِنيُبوا إ َِلى َرب ّك ُ ْ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ما أ ُن ْزِ َ‬ ‫ب ثُ‬ ‫ال ْعَ َ‬ ‫ن‬ ‫م ِ‬ ‫م ل ت ُن ْ‬ ‫ن )‪َ( 54‬وات ّب ُِعوا أ ْ‬ ‫صُرو َ‬ ‫ذا ُ‬ ‫ح َ‬ ‫ل إ ِل َي ْك ُ ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫سَ َ‬ ‫ْ‬ ‫ربك ُم من قَب َ‬ ‫م ل تَ ْ‬ ‫م ال ْعَ َ‬ ‫ن )‪(55‬‬ ‫ب ب َغْت َ ً‬ ‫شعُُرو َ‬ ‫��ا ُ‬ ‫لأ ْ‬ ‫ة وَأن ْت ُ ْ‬ ‫ن ي َأت ِي َك ُ ُ‬ ‫ََ ّ ْ ِ ْ ْ ِ‬ ‫ن ت َُقو َ‬ ‫ه‬ ‫ب الل ّ ِ‬ ‫ت ِفي َ‬ ‫س َيا َ‬ ‫أ ْ‬ ‫ح ْ‬ ‫ما فَّرط ْ ُ‬ ‫سَرَتى عََلى َ‬ ‫جن ْ ِ‬ ‫ل ن َْف ٌ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن )‪ 56‬أ(وْ ت َُقو َ‬ ‫داِني‬ ‫ري‬ ‫خ‬ ‫م‬ ‫سا ِ‬ ‫ت لَ ِ‬ ‫ه هَ َ‬ ‫ل ل َوْ أ ّ‬ ‫وَإ ِ ْ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ن الل ّ َ‬ ‫ن ك ُن ْ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن )‪( 57‬أوْ ت َُقو َ‬ ‫ن ت ََرى ال ْعَ َ‬ ‫ن ِلي‬ ‫ل ِ‬ ‫ت ِ‬ ‫ل َك ُن ْ‬ ‫ب ل َوْ أ ّ‬ ‫ذا َ‬ ‫ن ال ْ ُ‬ ‫ُ‬ ‫حي َ‬ ‫مت ِّقي َ‬ ‫م َ‬ ‫ك َّرةً فَأ َ ُ‬ ‫جاَءت ْ َ‬ ‫ك آَياِتي‬ ‫ح ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫ن )‪( 58‬ب ََلى قَد ْ َ‬ ‫م ْ‬ ‫كو َ‬ ‫ن ال ْ ُ‬ ‫سِني َ‬ ‫م َ‬ ‫ن ال ْ َ‬ ‫م‬ ‫ري‬ ‫م‬ ‫كافِ‬ ‫ت ِ‬ ‫ن )‪( 59‬وَي َوْ َ‬ ‫ت ب َِها َوا ْ‬ ‫ت وَك ُن ْ َ‬ ‫ست َك ْب َْر َ‬ ‫فَك َذ ّب ْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫س‬ ‫مةِ ت ََرى ال ّ ِ‬ ‫ن ك َذ َُبوا عََلى الل ّهِ وُ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫م ُ‬ ‫جوهُهُ ْ‬ ‫ال ِْقَيا َ‬ ‫سوَد ّةٌ أل َي ْ َ‬ ‫ذي َ‬ ‫وا‬ ‫ه ال ّ ِ‬ ‫ن )‪( 60‬وَي ُن َ ّ‬ ‫ِفي َ‬ ‫جي الل ّ ُ‬ ‫مْثوىً ل ِل ْ ُ‬ ‫م َ‬ ‫جهَن ّ َ‬ ‫ن ات َّق ْ‬ ‫ذي َ‬ ‫ري َ‬ ‫مت َك َب ّ ِ‬ ‫ق‬ ‫ه َ‬ ‫حَزُنو َ‬ ‫م يَ ْ‬ ‫م ال ّ‬ ‫م ّ‬ ‫خال ِ ُ‬ ‫ن )‪ (61‬الل ّ ُ‬ ‫سوُء َول هُ ْ‬ ‫سه ُ ُ‬ ‫م ل يَ َ‬ ‫مَفاَزت ِهِ ْ‬ ‫بِ َ‬ ‫كي ٌ‬ ‫يٍء وَهُوَ عََلى ك ُ ّ‬ ‫كُ ّ‬ ‫ل َ‬ ‫ل َ‬ ‫ش‬ ‫ش‬ ‫يٍء وَ ِ‬ ‫مَقاِليد ُ‬ ‫ه َ‬ ‫ل )‪( 62‬ل َ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ت الل ّهِ ُأول َئ ِ َ‬ ‫م‬ ‫ذي‬ ‫ت َواْل َْر‬ ‫ن ك ََفُروا ِبآيا ِ‬ ‫ض َوال ّ ِ‬ ‫ماَوا ِ‬ ‫ال ّ‬ ‫ك هُ ُ‬ ‫س َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن )‪( 63‬قُ ْ‬ ‫ن‬ ‫ال ْ َ‬ ‫خا ِ‬ ‫جاهُِلو َ‬ ‫مُروّني أعْب ُد ُ أي َّها ال ْ َ‬ ‫سُرو َ‬ ‫ل أفَغَي َْر الل ّهِ ت َأ ُ‬ ‫ن قَب ْل ِ َ‬ ‫ي إ ِل َي ْ َ‬ ‫ن أَ ْ‬ ‫ت‬ ‫)‪( 64‬وَل ََقد ْ ُأو ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫ك وَإ َِلى ال ّ ِ‬ ‫شَرك ْ َ‬ ‫ك ل َئ ِ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ذي َ‬ ‫ح َ‬ ‫ك وَل َت َ ُ‬ ‫مل ُ َ‬ ‫ن ال ْ َ‬ ‫خا ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫ه َفاعْب ُد ْ‬ ‫ل َي َ ْ‬ ‫ل الل ّ َ‬ ‫ن عَ َ‬ ‫ن )‪( 65‬ب َ ِ‬ ‫ري َ‬ ‫م َ‬ ‫كون َ ّ‬ ‫حب َط َ ّ‬ ‫س ِ‬ ‫َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ض‬ ‫ن ِ‬ ‫ه َ‬ ‫ما قَد َُروا الل ّ َ‬ ‫ن )‪( 66‬وَ َ‬ ‫حقّ قَد ْرِهِ َواْلْر ُ‬ ‫ري َ‬ ‫م َ‬ ‫وَك ُ ْ‬ ‫شاك ِ ِ‬ ‫ه‬ ‫مين ِ ِ‬ ‫ت ب ِي َ ِ‬ ‫ج ِ‬ ‫ميعا ً قَب ْ َ‬ ‫َ‬ ‫ه ي َوْ َ‬ ‫مةِ َوال ّ‬ ‫مط ْوِّيا ٌ‬ ‫ت َ‬ ‫ماَوا ُ‬ ‫س َ‬ ‫م ال ِْقَيا َ‬ ‫ضت ُ ُ‬ ‫شرِ ُ‬ ‫ن )‪ 67‬و(َن ُِف َ‬ ‫ما ي ُ ْ‬ ‫ق‬ ‫كو َ‬ ‫سب ْ َ‬ ‫ُ‬ ‫صع ِ َ‬ ‫ه وَت ََعاَلى عَ ّ‬ ‫حان َ ُ‬ ‫صورِ فَ َ‬ ‫خ ِفي ال ّ‬ ‫َ‬ ‫م ن ُِف َ‬ ‫ن َ‬ ‫خ‬ ‫ن ِفي اْلْر‬ ‫ماَوا ِ‬ ‫ن ِفي ال ّ‬ ‫ه ثُ ّ‬ ‫شاَء الل ّ ُ‬ ‫ض إ ِّل َ‬ ‫ت وَ َ‬ ‫س َ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ن )‪( 68‬وَأ ْ‬ ‫ض ب ُِنوِر‬ ‫ِفيهِ أ ْ‬ ‫شَرقَ ِ‬ ‫م ي َن ْظُرو َ‬ ‫م قَِيا ٌ‬ ‫خَرى فَإ َِذا هُ ْ‬ ‫ت الْر ُ‬ ‫ن َوال ّ‬ ‫م‬ ‫داِء وَقُ ِ‬ ‫َرب َّها وَوُ ِ‬ ‫شه َ َ‬ ‫ضعَ ال ْك َِتا ُ‬ ‫ي ب َي ْن َهُ ْ‬ ‫ب وَ ِ‬ ‫ض َ‬ ‫جيَء ِبالن ّب ِّيي َ‬ ‫ت كُ ّ‬ ‫و‬ ‫ما عَ ِ‬ ‫مو َ‬ ‫ِبال ْ َ‬ ‫مل َ ْ‬ ‫س َ‬ ‫ن )‪( 69‬وَوُفّي َ ْ‬ ‫م ل ي ُظ ْل َ ُ‬ ‫حقّ وَهُ ْ‬ ‫ت وَهُ َ‬ ‫ل ن َْف ٍ‬ ‫َ‬ ‫مرا ً‬ ‫ذي‬ ‫سيقَ ال ّ ِ‬ ‫ن )‪( 70‬وَ ِ‬ ‫ن ك ََفُروا إ َِلى َ‬ ‫ما ي َْفعَُلو َ‬ ‫م ُْز َ‬ ‫جهَن ّ َ‬ ‫م بِ َ‬ ‫أعْل َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫واب َُها وََقا َ‬ ‫م‬ ‫م َ‬ ‫جاُءو َ‬ ‫ها فُت ِ َ‬ ‫حّتى إ َِذا َ‬ ‫َ‬ ‫م ي َأت ِك ُ ْ‬ ‫خَزن َت َُها أل َ ْ‬ ‫ل ل َهُ ْ‬ ‫ح ْ‬ ‫ت أب ْ َ‬ ‫س ٌ‬ ‫م‬ ‫م ل َِقاَء ي َوْ ِ‬ ‫م آَيا ِ‬ ‫ل ِ‬ ‫م ي َت ُْلو َ‬ ‫ُر ُ‬ ‫مك ُ ْ‬ ‫م وَي ُن ْذُِرون َك ُ ْ‬ ‫ت َرب ّك ُ ْ‬ ‫ن عَل َي ْك ُ ْ‬ ‫من ْك ُ ْ‬ ‫ذا َقاُلوا ب َ َ‬ ‫ب عََلى ال ْ َ‬ ‫ة ال ْعَ َ‬ ‫هَ َ‬ ‫ن )‪(71‬‬ ‫م ُ‬ ‫ن َ‬ ‫ت ك َل ِ َ‬ ‫حّق ْ‬ ‫ذا ِ‬ ‫ري َ‬ ‫لى وَل َك ِ ْ‬ ‫كافِ ِ‬ ‫َ‬ ‫ِقي َ‬ ‫وى‬ ‫م َ‬ ‫ل اد ْ ُ‬ ‫خال ِ ِ‬ ‫ب َ‬ ‫وا َ‬ ‫س َ‬ ‫جهَن ّ َ‬ ‫ن ِفيَها فَب ِئ ْ َ‬ ‫مث ْ َ‬ ‫دي َ‬ ‫خُلوا أب ْ َ‬ ‫مرا ً‬ ‫سيقَ ال ّ ِ‬ ‫ن )‪( 72‬وَ ِ‬ ‫م إ َِلى ال ْ َ‬ ‫جن ّةِ ُز َ‬ ‫وا َرب ّهُ ْ‬ ‫ال ْ ُ‬ ‫ن ات َّق ْ‬ ‫ذي َ‬ ‫ري َ‬ ‫مت َك َب ّ ِ‬


‫َ‬ ‫واب َُها وََقا َ‬ ‫م‬ ‫م َ‬ ‫جاُءو َ‬ ‫ها وَفُت ِ َ‬ ‫حّتى إ َِذا َ‬ ‫َ‬ ‫سل ٌ‬ ‫خَزن َت َُها َ‬ ‫ل ل َهُ ْ‬ ‫ح ْ‬ ‫ت أب ْ َ‬ ‫ذي‬ ‫دي‬ ‫ها َ‬ ‫م َفاد ْ ُ‬ ‫خُلو َ‬ ‫مد ُ ل ِل ّهِ ال ّ ِ‬ ‫خال ِ ِ‬ ‫ن )‪( 73‬وََقاُلوا ال ْ َ‬ ‫ح ْ‬ ‫م ط ِب ْت ُ ْ‬ ‫عَل َي ْك ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ث نَ َ‬ ‫م‬ ‫حي ْ ُ‬ ‫ض ن َت َب َوّأ ِ‬ ‫جن ّةِ َ‬ ‫ن ال ْ َ‬ ‫شاُء فَن ِعْ َ‬ ‫صد َقََنا وَعْد َهُ وَأوَْرث ََنا اْلْر َ‬ ‫َ‬ ‫م َ‬ ‫أَ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ش‬ ‫ر‬ ‫ع‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫ح‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫في‬ ‫حا‬ ‫ة‬ ‫ك‬ ‫ئ‬ ‫مل‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫رى‬ ‫ت‬ ‫(‬ ‫و‬ ‫‪74‬‬ ‫)‬ ‫ن‬ ‫لي‬ ‫م‬ ‫عا‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ج‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫حقّ وَِقي َ‬ ‫ه‬ ‫مد ُ ل ِل ّ ِ‬ ‫م وَقُ ِ‬ ‫ل ال ْ َ‬ ‫م ِبال ْ َ‬ ‫ن بِ َ‬ ‫حو َ‬ ‫سب ّ ُ‬ ‫يُ َ‬ ‫ح ْ‬ ‫ي ب َي ْن َهُ ْ‬ ‫مدِ َرب ّهِ ْ‬ ‫ح ْ‬ ‫ض َ‬ ‫ن )‪ (75‬الزمر‬ ‫ب ال َْعال َ ِ‬ ‫َر ّ‬ ‫مي َ‬ ‫فمن الن الله يقول لكم‬ ‫ن َول ت َ ْ‬ ‫خ َ‬ ‫خ َ‬ ‫ن‬ ‫س َوا ْ‬ ‫َفل ت َ ْ‬ ‫منا ً قَِليل ً وَ َ‬ ‫شت َُروا ِبآَياِتي ث َ َ‬ ‫وا الّنا َ‬ ‫م ْ‬ ‫شو ْ ُ ِ‬ ‫ش ُ‬ ‫َ‬ ‫م ال ْ َ‬ ‫ه فَأول َئ ِ َ‬ ‫ما أن َْز َ‬ ‫ن‬ ‫كافُِرو َ‬ ‫م يَ ْ‬ ‫ك هُ ُ‬ ‫ل الل ّ ُ‬ ‫م بِ َ‬ ‫حك ُ ْ‬ ‫لَ ْ‬ ‫وأعلم من قبل أن أبدأ فى هذا السلسلة أننى ليس علي‬ ‫هداكم ولكن الله يهدي من يشاء والمتكبرين الظالمين ل‬ ‫يهتدون أبدا‪....‬أما الباحثين عن الحق بإذن الله سيجدونه‬ ‫سأ َ‬ ‫ن ِفي اْل َ‬ ‫ي ال ّ‬ ‫ن ي َت َك َ‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫رو‬ ‫ب‬ ‫ذي‬ ‫ت‬ ‫يا‬ ‫آ‬ ‫ن‬ ‫ع‬ ‫ف‬ ‫ر‬ ‫ص‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ض ب ِغَي ْرِ ال ْ َ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ح ّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫سِبي َ‬ ‫ن ي ََرْوا ك ّ‬ ‫ل الّر ْ‬ ‫شدِ ل‬ ‫ل آي َةٍ ل ي ُؤْ ِ‬ ‫مُنوا ب َِها وَإ ِ ْ‬ ‫وَإ ِ ْ‬ ‫ن ي ََرْوا َ‬ ‫َ‬ ‫سِبيل ً ذ َل ِ َ‬ ‫سِبي َ‬ ‫خ ُ‬ ‫خ ُ‬ ‫م‬ ‫ي ي َت ّ ِ‬ ‫ي َت ّ ِ‬ ‫سِبيل ً وَإ ِ ْ‬ ‫ذوهُ َ‬ ‫ن ي ََرْوا َ‬ ‫ذوهُ َ‬ ‫ك ب ِأن ّهُ ْ‬ ‫ل ال ْغَ ّ‬ ‫ك َذ ُّبوا ِبآيات َِنا وَ َ‬ ‫كاُنوا عَن َْها َ‬ ‫ن ك َذ ُّبوا ِبآيات َِنا‬ ‫ن )‪َ( 146‬وال ّ ِ‬ ‫ذي َ‬ ‫غافِِلي َ‬ ‫َ‬ ‫ما َ‬ ‫م هَ ْ‬ ‫كاُنوا‬ ‫وَل َِقاِء اْل ِ‬ ‫جَزوْ َ‬ ‫ل يُ ْ‬ ‫خَرةِ َ‬ ‫ن إ ِّل َ‬ ‫مال ُهُ ْ‬ ‫ت أعْ َ‬ ‫حب ِط َ ْ‬ ‫ن‬ ‫مُلو َ‬ ‫ي َعْ َ‬ ‫إياك أن تجادل بالباطل وأنت تعلم أن الحق لمجرد التمسك‬ ‫بالباطل ودحض الحق ‪....‬الله وكيل عليك ويعلم ما فى‬ ‫نفسك‬ ‫ن ك ََفُروا َفل ي َغُْرْر َ‬ ‫جادِ ُ‬ ‫م‬ ‫ت الل ّهِ إ ِّل ال ّ ِ‬ ‫ل ِفي آَيا ِ‬ ‫ما ي ُ َ‬ ‫ك ت ََقل ّب ُهُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ذي َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫م‬ ‫ب ِ‬ ‫حَزا ُ‬ ‫ح َوال ْ‬ ‫م قَوْ ُ‬ ‫ن ب َعْدِهِ ْ‬ ‫ت قَب ْلهُ ْ‬ ‫ِفي الِبلدِ )‪( 4‬ك َذ ّب َ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ُنو ٍ‬ ‫ْ‬ ‫وهَمت ك ُ ّ ُ‬ ‫خ ُ‬ ‫ضوا‬ ‫م ل ِي َأ ُ‬ ‫ل ل ِي ُد ْ ِ‬ ‫ح ُ‬ ‫ذوهُ وَ َ‬ ‫مةٍ ب َِر ُ‬ ‫سول ِهِ ْ‬ ‫ل َأ ّ‬ ‫َ ّ ْ‬ ‫جاد َُلوا ِبال َْباط ِ ِ‬ ‫ف َ‬ ‫ب )‪( 5‬وَك َذ َل ِ َ‬ ‫ت‬ ‫حقّ فَأ َ‬ ‫ن ِ‬ ‫م فَك َي ْ َ‬ ‫ك َ‬ ‫كا َ‬ ‫ب ِهِ ال ْ َ‬ ‫م ُ‬ ‫ت ك َل ِ َ‬ ‫حّق ْ‬ ‫خذ ْت ُهُ ْ‬ ‫عَقا ِ‬ ‫ك عََلى ال ّذين ك ََفروا أ َنه َ‬ ‫َرب ّ َ‬ ‫ب الّناِر )‪(6‬‬ ‫حا ُ‬ ‫ص َ‬ ‫ُّ ْ‬ ‫مأ ْ‬ ‫ُ‬ ‫ِ َ‬ ‫وآخر نصيحة من خائف عليكم يتمنى لكم الخير‬ ‫أستمعوا للقرآن‪........‬فإن كان خيرا آمنتم به وإن كان غير‬ ‫ذلك أبق على دينك وتمسك به‪...‬ولكن إفتح قلبك وإستمع‬ ‫لعظمة الكلم‪...‬‬ ‫قد قال أحد المسلمين الجدد‪ ...‬من أول ما سمع سورة‬


‫مريم قال‪........‬كلم الله له هيبه‪ ....‬كلم عظيم وليس مثل‬ ‫الكتاب المقدس الذي ليس به إل قصص كفرية لا يصدقها‬ ‫حتى الطفال!‬ ‫أنا أضع لك كلم ربك خالقك‪.....‬الله لتعرف‬ ‫عظمته‪....‬ولكنى أسأل فى ألم أين كلم معبودك أنت؟‬ ‫أنه نشيد النشاد و حزقيال ‪ 23‬ورومية ‪ 16‬و القصص‬ ‫الجنسية والكفريه من قصة يعقوب الذي صرع الله ولم‬ ‫يتركه حتى باركه قصرا وهو مرغم إلى قصة ثامارا و قصة‬ ‫أوريا وقصة شمشون‪....‬إلى أخر التفاصيل التي لو كتبها‬ ‫كاتب في زماننا لتهم بأنه تافه والله !‬ ‫يقول الله‬ ‫ل وَ َ‬ ‫ن كُ ّ‬ ‫صّرفَْنا ِفي هَ َ‬ ‫ن‬ ‫س ِ‬ ‫كا َ‬ ‫ل َ‬ ‫وَل ََقد ْ َ‬ ‫مث َ َ ٍ‬ ‫م ْ‬ ‫ذا ال ُْقْرآ ِ‬ ‫ن ِللّنا ِ‬ ‫مُنوا إ ِذ ْ‬ ‫ن أ َك ْث ََر َ‬ ‫ش‬ ‫ن ي ُؤْ ِ‬ ‫سأ ْ‬ ‫يٍء َ‬ ‫سا ُ‬ ‫اْل ِن ْ َ‬ ‫ما َ‬ ‫جد َل ً )‪( 54‬وَ َ‬ ‫من َعَ ْالّنا َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ن ت َأت ِي َهم سن ّ ُ َ‬ ‫ن أ َْو‬ ‫م إ ِّل أ ْ‬ ‫م ال ْهُ َ‬ ‫َ‬ ‫ُ ْ ُ‬ ‫دى وَي َ ْ‬ ‫ست َغِْفُروا َرب ّهُ ْ‬ ‫جاَءهُ ُ‬ ‫ة اْلوِّلي َ‬ ‫ْ‬ ‫س ُ‬ ‫مب َ ّ‬ ‫م ال ْعَ َ‬ ‫ن‬ ‫ما ن ُْر ِ‬ ‫ذا ُ‬ ‫مْر َ‬ ‫ن إ ِّل ُ‬ ‫ل ال ْ ُ‬ ‫ب قُب ُل ً )‪( 55‬وَ َ‬ ‫ي َأت ِي َهُ ُ‬ ‫ري َ‬ ‫سِلي َ‬ ‫ش ِ‬ ‫جادِ ُ‬ ‫ق‬ ‫ذي‬ ‫ل ل ِي ُد ْ ِ‬ ‫ن ك ََفُروا ِبال َْباط ِ‬ ‫ل ال ّ ِ‬ ‫ضوا ب ِهِ ال ْ َ‬ ‫ح ُ‬ ‫ن وَي ُ َ‬ ‫ح ّ‬ ‫وَ ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫من ْذِِري َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫خ ُ‬ ‫ن ذ ُك َّر‬ ‫َوات ّ َ‬ ‫ذوا آَيا ِ‬ ‫م ِ‬ ‫م ّ‬ ‫ن أظ ْل َ ُ‬ ‫ما أن ْذُِروا هُُزوا ً )‪( 56‬وَ َ‬ ‫تي وَ َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫َ‬ ‫جعَل َْنا عََلى‬ ‫ض عَن َْها وَن َ ِ‬ ‫ِبآيا ِ‬ ‫داهُ إ ِّنا َ‬ ‫ت يَ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ما قَد ّ َ‬ ‫ي َ‬ ‫ت َرب ّهِ فَأعَْر َ‬ ‫س َ‬ ‫قُُلوبهم أ َكن ً َ‬ ‫م إ َِلى‬ ‫ِِ ْ ِّ‬ ‫م وَْقرا ً وَإ ِ ْ‬ ‫ةأ ْ‬ ‫ن ت َد ْعُهُ ْ‬ ‫ن ي َْفَقُهوهُ وَِفي آَذان ِهِ ْ‬ ‫َ‬ ‫دوا ِإذا ً أَبدا ً )‪( 57‬وََرب ّ َ‬ ‫و‬ ‫ك ال ْغَُفوُر ُذو الّر ْ‬ ‫ن ي َهْت َ ُ‬ ‫ال ْهُ َ‬ ‫ح َ‬ ‫مة ِ ل َ ْ‬ ‫دى فَل َ ْ‬ ‫ب بَ ْ‬ ‫ج َ‬ ‫م ال ْعَ َ‬ ‫يُ َ‬ ‫ن‬ ‫مو ْ ِ‬ ‫ؤا ِ‬ ‫ذا َ‬ ‫سُبوا ل َعَ ّ‬ ‫ما ك َ َ‬ ‫م َ‬ ‫ل ل َهُ ْ‬ ‫ل ل َهُ ُ‬ ‫م بِ َ‬ ‫خذ ُهُ ْ‬ ‫عد ٌ ل َ ْ‬ ‫موْئ ِل ً‬ ‫دوا ِ‬ ‫ج ُ‬ ‫ن ُدون ِهِ َ‬ ‫يَ ِ‬ ‫م ْ‬ ‫وأختم بقول الله‬ ‫َ‬ ‫جادُِلوا أ َهْ َ‬ ‫موا‬ ‫ن إ ِّل ال ّ ِ‬ ‫يأ ْ‬ ‫َول ت ُ َ‬ ‫ح َ‬ ‫ن ظ َل َ ُ‬ ‫ل ال ْك َِتا ِ‬ ‫ذي َ‬ ‫س ُ‬ ‫ب إ ِ ُّل ِبال ِّتي هِ َُ‬ ‫ل إ ِل َي َْنا وَأن ْزِ َ‬ ‫ذي أن ْزِ َ‬ ‫م‬ ‫مّنا ِبال ّ ِ‬ ‫ِ‬ ‫م وَإ ِل َهَُنا وَإ ِل َهُك ُ ْ‬ ‫ل إ ِل َي ْك ُ ْ‬ ‫م وَُقوُلوا آ َ‬ ‫من ْهُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ك أن َْزل َْنا إ ِل َي ْ َ‬ ‫ن )‪( 46‬وَك َذ َل ِ َ‬ ‫ب‬ ‫َوا ِ‬ ‫ك ال ْك َِتا َ‬ ‫مو َ‬ ‫حد ٌ وَن َ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫سل ِ ُ‬ ‫ه ُ‬ ‫ن لَ ُ‬ ‫ح ُ‬ ‫ن هَ ُ‬ ‫ه‬ ‫ن بِ ِ‬ ‫ن ي ُؤْ ِ‬ ‫ن ب ِهِ وَ ِ‬ ‫ب ي ُؤْ ِ‬ ‫َفال ّ ِ‬ ‫مُنو َ‬ ‫م ال ْك َِتا َ‬ ‫ؤلِء َ‬ ‫ن آت َي َْناهُ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ذي َ‬ ‫حد ُ ِبآيات َِنا إ ِّل ال ْ َ‬ ‫ه‬ ‫ن قَب ْل ِ ِ‬ ‫ت ت َت ُْلو ِ‬ ‫كافُِرو َ‬ ‫ج َ‬ ‫ما ي َ ْ‬ ‫ما ك ُن ْ َ‬ ‫ن )‪( 47‬وَ َ‬ ‫وَ َ‬ ‫م ْ‬ ‫مين ِ َ‬ ‫ن )‪( 48‬ب َ ْ‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ب َول ت َ ُ‬ ‫ه ب ِي َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫مب ْط ُِلو َ‬ ‫ك ِإذا ً لْرَتا َ‬ ‫ب ال ْ ُ‬ ‫خط ّ ُ‬ ‫ن ك َِتا ٍ‬ ‫ل هُ َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫حد ُ ِبآيات َِنا إ ِلّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫دورِ ال ِ‬ ‫ج َ‬ ‫ما ي َ ْ‬ ‫ص ُ‬ ‫م وَ َ‬ ‫ن أوُتوا العِل َ‬ ‫ت ب َي َّنا ٌ‬ ‫آَيا ٌ‬ ‫ت ِفي ُ‬ ‫ذي َُ‬ ‫ن )‪( 49‬وََقاُلوا ل َ‬ ‫ال ّ‬ ‫ن َرب ّهِ قُ ْ‬ ‫ول أن ْزِ َ‬ ‫ما‬ ‫م‬ ‫ت ِ‬ ‫مو َ‬ ‫ل إ ِن ّ َ‬ ‫ل عَل َي ْهِ آَيا ٌ‬ ‫ظال ِ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م أ َّنا أ َن َْزل َْنا‬ ‫ت ِ‬ ‫ما أَنا ن َ ِ‬ ‫م ي َك ِْفهِ ْ‬ ‫ن )‪( 50‬أوَل َ ْ‬ ‫ذيٌر ُ‬ ‫عن ْد َ الل ّهِ وَإ ِن ّ َ‬ ‫اْليا ُ‬ ‫مِبي ٌ‬


‫ن ِفي ذ َل ِ َ‬ ‫عَل َي ْ َ‬ ‫م ً‬ ‫ك ل ََر ْ‬ ‫م إِ ّ‬ ‫ك ال ْك َِتا َ‬ ‫ح َ‬ ‫ب ي ُت َْلى عَل َي ْهِ ْ‬ ‫ة وَذِك َْرى ل َِقوْم ٍ‬ ‫ن )‪( 51‬قُ ْ‬ ‫م َ‬ ‫ما ِفي‬ ‫ي ُؤْ ِ‬ ‫مُنو َ‬ ‫م َ‬ ‫شِهيدا ً ي َعْل َ ُ‬ ‫ل ك ََفى ِبالل ّهِ ب َي ِْني وَب َي ْن َك ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ه‬ ‫ذي‬ ‫ت َواْلْر‬ ‫ل وَك ََفُروا ِبالل ّ ِ‬ ‫مُنوا ِبال َْباط ِ‬ ‫ض َوال ّ ِ‬ ‫ماَوا ِ‬ ‫ال ّ‬ ‫نآ َ‬ ‫س َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫جُلون َ َ‬ ‫ُأول َئ ِ َ‬ ‫ج ٌ‬ ‫ك ِبال ْعَ َ‬ ‫ل‬ ‫م ال ْ َ‬ ‫ك هُ‬ ‫خا ِ‬ ‫ول أ َ‬ ‫سُرو َ‬ ‫ن )‪ 52‬وَ(ي َ ْ‬ ‫ست َعْ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ذا ِ‬ ‫ب وَل َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫م ل يَ ْ‬ ‫م ال ْعَ َ‬ ‫ن )‪(53‬‬ ‫م ب َغْت َ ً‬ ‫شعُُرو َ‬ ‫ذا ُ‬ ‫ى لَ َ‬ ‫م َ‬ ‫ة وَهُ ْ‬ ‫ب وَل َي َأت ِي َن ّهُ ْ‬ ‫جاَءهُ ُ‬ ‫س ّ‬ ‫ُ‬ ‫م ً‬ ‫ة ِبال ْ َ‬ ‫جُلون َ َ‬ ‫ك ِبال ْعَ َ‬ ‫م‬ ‫حيط َ ٌ‬ ‫م ِ‬ ‫ن َ‬ ‫ب وَإ ِ ّ‬ ‫ن )‪( 54‬ي َوْ َ‬ ‫يَ ْ‬ ‫م لَ ُ‬ ‫جهَن ّ َ‬ ‫ست َعْ ِ‬ ‫ذا ِ‬ ‫ري َ‬ ‫كافِ ِ‬ ‫َ‬ ‫م وَي َُقو ُ‬ ‫م ال ْعَ َ‬ ‫ي َغْ َ‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ح ِ‬ ‫م وَ ِ‬ ‫ب ِ‬ ‫ت أْر ُ‬ ‫ن تَ ْ‬ ‫ذا ُ‬ ‫جل ِهِ ْ‬ ‫ن فَوْقِهِ ْ‬ ‫شاهُ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ضي‬ ‫ن )‪َ( 55‬يا ِ‬ ‫ن أْر ِ‬ ‫عَبادِيَ ال ّ ِ‬ ‫مُنوا إ ِ ّ‬ ‫مُلو َ‬ ‫نآ َ‬ ‫م ت َعْ َ‬ ‫ما ك ُن ْت ُ ْ‬ ‫ُذوُقوا َ‬ ‫ذي َ‬ ‫ن )‪( 56‬ك ُ ّ‬ ‫م إ ِل َي َْنا‬ ‫س َذائ َِق ُ‬ ‫سعَ ٌ‬ ‫مو ْ ِ‬ ‫َوا ِ‬ ‫ة فَإ ِّيايَ َفاعْب ُ ُ‬ ‫ت ثُ ّ‬ ‫ة ال ْ َ‬ ‫دو ِ‬ ‫ل ن َْف ٍ‬ ‫ن‬ ‫ذي‬ ‫م ِ‬ ‫حا ِ‬ ‫مُنوا وَعَ ِ‬ ‫ن )‪َ( 57‬وال ّ ِ‬ ‫صال ِ َ‬ ‫جُعو َ‬ ‫ت ُْر َ‬ ‫ت ل َن ُب َوّئ َن ّهُ ْ‬ ‫نآ َ‬ ‫مُلوا ال ّ‬ ‫م َ‬ ‫َ‬ ‫خال ِدين فيها ن ِع َ‬ ‫جُر‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫ري ِ‬ ‫مأ ْ‬ ‫حت َِها اْل َن َْهاُر َ ِ َ ِ َ ْ‬ ‫ن تَ ْ‬ ‫جن ّةِ غَُرفا ً ت َ ْ‬ ‫ال ْ َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ال ْعاملين )‪ (58‬ال ّذين صبروا وعَلى ربهم يتوك ُّلون )‪( 59‬وك َأ َ‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫َ َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ ِّ ْ ََ َ‬ ‫ِ َ َ َُ‬ ‫َ ِ ِ َ‬ ‫م ُ‬ ‫ع‬ ‫س ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫ِ‬ ‫مي ُ‬ ‫ن َداب ّةٍ ل ت َ ْ‬ ‫م وَهُوَ ال ّ‬ ‫ه ي َْرُزقَُها وَإ ِّياك ُ ْ‬ ‫ل رِْز َقََها الل ّ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫َ‬ ‫ض‬ ‫ن َ‬ ‫ماَوا ِ‬ ‫خل َقَ ال ّ‬ ‫ن َ‬ ‫سَ َ‬ ‫م َ‬ ‫سأل ْت َهُ ْ‬ ‫ال ْعَِلي ُ‬ ‫ت َواْلْر َ‬ ‫م ْ‬ ‫م )‪( 60‬وَل َئ ِ ْ‬ ‫ه فَأّنى ي ُؤْفَ ُ‬ ‫خَر ال ّ‬ ‫ن )‪(61‬‬ ‫س ّ‬ ‫كو َ‬ ‫وَ َ‬ ‫ن الل ّ ُ‬ ‫س َوال َْق َ‬ ‫ش ْ‬ ‫م َ‬ ‫مَر ل َي َُقول ُ ّ‬ ‫سورة العنكبوت‬ ‫فى البداية سأجري حوارا تخيليا مع المسيح عليه السلم‬ ‫من واقع الناجيل‪...‬‬ ‫كيف تعيش يا سيد يسوع؟‬ ‫متى ‪ 20 :8‬فقال له يسوع للثعالب اوجرة و لطيور السماء‬ ‫اوكار و اما ابن النسان فليس له اين يسند راسه‬ ‫ماذا تطلب يا سيد يسوع؟‬ ‫يوحنا ] ‪ ))[ 30 : 5‬ل أطلب مشيئتي بل مشيئة الب الذي‬ ‫أرسلني ((‪.‬‬ ‫فكيف تفعل هذه العجائب يا سيد يسوع؟‬ ‫يوحنا ] ‪ ))[ 30 : 5‬أنا ل أقدر أن أفعل من نفسي شيئا‪ .‬كما‬ ‫أسمع أدين و دينونتي عادلة ((‪.‬‬ ‫نريد أن نحصل على الحياة البدية يا سيد يسوع فأخبرنا‬ ‫كيف؟‬ ‫))و هذه هي الحياة البدية ان يعرفوك انت الله الحقيقي‬ ‫وحدك والمسيح الذي ارسلته (( يوحنا ‪3 : 17‬‬ ‫يا سيد يسوع أمنا بالله الله الحقيقى وحده و بك رسول من‬


‫عنده وصدقناك‪...‬فما بال قوم يألهونك؟‬ ‫ما بال قوم يقولون عنك أنك الله ؟‬ ‫يسوع الناصري الذي كان انسانا نبيا مقتدرا في الفعل و‬ ‫القول امام الله و جميع الشعب)لو ‪(19 :24‬‬ ‫إن إله ابراهيم وإسحاق ويعقوب إله آبائنا قد مجد عبده‬ ‫يسوع )أعمال ‪ - 13: 3‬أع ‪ (26 :3‬الترجمة الكاثوليكية‬ ‫على عبدك القدوس يسوع الذي مسحته)أعمال ‪(27: 4‬‬ ‫الترجمة الكاثوليكية‬ ‫ليجري الشفاء واليات والعاجيب باسم عبدك القدوس‬ ‫يسوع)أعمال ‪ (30: 4‬الترجمة الكاثوليكية‬ ‫مابال قوم يعبدونك يا سيد يسوع؟‬ ‫و باطل يعبدونني و هم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس‬ ‫)مرقس ‪ 7 : 7‬و متى ‪( 9 : 15‬‬ ‫فما بالهم قالوا أنك أرسلت للعالم مخلصا؟‬ ‫)) لم ارسل ال الى خراف بيت اسرائيل الضالة(( متى ‪: 15‬‬ ‫‪24‬‬ ‫فما بالهم يقرأون هذه النصوص ول يؤمنون بك كعبد الله‬ ‫ورسوله؟‬ ‫لوقا ‪ 16 : 8‬الذي في الرض الجيدة هو الذين يسمعون‬ ‫الكلمة فيحفظونها في قلب جيد صالح و يثمرون بالصبر‬ ‫أشعيا ‪ 10-8 : 6‬صوت السيد قائل من ارسل و من يذهب‬ ‫من اجلنا فقلت هانذا ارسلني* ‪ 9‬فقال اذهب و قل لهذا‬ ‫الشعب اسمعوا سمعا و ل تفهموا و ابصروا ابصارا و ل‬ ‫تعرفوا* ‪ 10‬غلظ قلب هذا الشعب و ثقل اذنيه و اطمس‬ ‫عينيه لئل يبصر بعينيه و يسمع باذنيه و يفهم بقلبه و يرجع‬ ‫فيشفى‬ ‫قال الله )فإنها ل تعمى البصار ولكن تعمى القلوب التى‬ ‫فى الصدور (‬


‫الله المستعان‬ ‫خادم السلم ‪...‬المجاهد في الله‬

‫المسيح مسلم موحد ليس إله ول‬ ‫ثالوثي مشرك‬ ‫عيسى المسيح و التلميذ وكل من رأى‬ ‫المسيح كفرة عند النصارى‬ ‫الحمد لله والصلة والسلم على رسول الله‪..‬وبعد‬ ‫يسعدنا نحن المسلمون ويشرفنا تكفيروتضليل النصارى لنا‬ ‫فديننا يأمرنا بالكفر بكل ما يعبد من دون الله )البقرة ‪(256‬‬ ‫ديننا هو دين النبياء جميعا من أول آدم إلى محمد نؤمن بهم‬ ‫جميعا وبالكتب التي أنزلت عليهم‬ ‫َ‬ ‫يقول الله وَ)َقاُلوا ُ‬ ‫ل بَ ْ‬ ‫دوا قُ ْ‬ ‫ة‬ ‫مل ّ َ‬ ‫كوُنوا ُ‬ ‫ل ِ‬ ‫صاَرى ت َهْت َ ُ‬ ‫هودا ً أوْ ن َ َ‬ ‫ما َ‬ ‫م ْ‬ ‫ه‬ ‫مّنا ِبالل ّ ِ‬ ‫شرِ ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫إ ِب َْرا ِ‬ ‫كا َ‬ ‫م َ‬ ‫ن )‪ُ( 135‬قوُلوا آ َ‬ ‫ن ال ْ ُ‬ ‫حِنيفا ً وَ َ‬ ‫هي َ‬ ‫كي َ‬ ‫م َ‬ ‫عي َ‬ ‫ما أ ُن ْزِ َ‬ ‫ما أ ُن ْزِ َ‬ ‫ق‬ ‫حا َ‬ ‫ما ِ‬ ‫ل إ َِلى إ ِب َْرا ِ‬ ‫س َ‬ ‫ل وَإ ِ ْ‬ ‫م وَإ ِ ْ‬ ‫س َ‬ ‫هي َ‬ ‫ل إ ِل َي َْنا وَ َ‬ ‫وَ َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ي‬ ‫سى وَ ِ‬ ‫ما أوت ِ‬ ‫سَبا ِ‬ ‫وَي َعُْقو َ‬ ‫عي َ‬ ‫مو َ‬ ‫ب َواْل ْ‬ ‫سى وَ َ‬ ‫ي ُ‬ ‫ط وَ َ‬ ‫ما أوت ِ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن)‬ ‫حدٍ ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫مو َ‬ ‫م وَن َ ْ‬ ‫نأ َ‬ ‫الن ّب ِّيو َ‬ ‫م ْ‬ ‫سل ِ ُ‬ ‫ه ُ‬ ‫ن لَ ُ‬ ‫من ْهُ ْ‬ ‫ن َرب ّهِ ْ‬ ‫ح ُ‬ ‫م ل ن َُفّرقُ ب َي ْ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ما‬ ‫مُنوا ب ِ ِ‬ ‫م ب ِهِ فََقدِ اهْت َد َْوا وَإ ِ ْ‬ ‫‪( 136‬فَإ ِ ْ‬ ‫وا فَإ ِن ّ َ‬ ‫من ْت ُ ْ‬ ‫ما آ َ‬ ‫ل َ‬ ‫نآ َ‬ ‫ن ت َوَل ّ ْ‬ ‫مث ْ ِ‬ ‫م )‪(137‬‬ ‫شَقا‬ ‫س ِ‬ ‫م ِفي ِ‬ ‫ه وَهُوَ ال ّ‬ ‫ق فَ َ‬ ‫ميعُ ال ْعَِلي ُ‬ ‫م الل ّ ُ‬ ‫سي َك ِْفيك َهُ ُ‬ ‫هُ ْ‬ ‫ٍ‬ ‫ة الل ّه وم َ‬ ‫ن)‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫س‬ ‫ه َ‬ ‫صب ْغَ ً‬ ‫صب ْغَ َ‬ ‫ن الل ّهِ ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫ِ‬ ‫دو َ‬ ‫عاب ِ ُ‬ ‫ة وَن َ ْ‬ ‫نأ ْ‬ ‫ح َ‬ ‫ن لَ ُ‬ ‫ِ َ َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫‪( 138‬قُ ْ‬ ‫مال َُنا‬ ‫حا ّ‬ ‫ل أت ُ َ‬ ‫م وَل ََنا أعْ َ‬ ‫جون ََنا ِفي الل ّهِ وَهُوَ َرب َّنا وََرب ّك ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ول َك ُ َ‬ ‫ن‬ ‫م ْ‬ ‫ن إِ ّ‬ ‫م ت َُقوُلو َ‬ ‫صو َ‬ ‫م وَن َ ْ‬ ‫ن )‪( 139‬أ ْ‬ ‫ه ُ‬ ‫ن لَ ُ‬ ‫مال ُك ُ ْ‬ ‫م أعْ َ‬ ‫َ ْ‬ ‫خل ِ ُ‬ ‫ح ُ‬ ‫َ‬ ‫هودا ً‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫عي َ‬ ‫سَباط كاُنوا ُ‬ ‫ما ِ‬ ‫إ ِب َْرا ِ‬ ‫حاقَ وَي َعُْقو َ‬ ‫س َ‬ ‫ب َوال ْ‬ ‫ل وَإ ِ ْ‬ ‫م وَإ ِ ْ‬ ‫س َ‬ ‫هي َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫صاَرى قُ ْ‬ ‫م‬ ‫م ِ‬ ‫ن ك َت َ َ‬ ‫م ّ‬ ‫ن أظ ْل َ ُ‬ ‫ه وَ َ‬ ‫م أم ِ الل ّ ُ‬ ‫م أعْل َ ُ‬ ‫ل أأن ْت ُ ْ‬ ‫أو ْ ن َ َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬


‫َ‬ ‫ن)‬ ‫شَهاد َةً ِ‬ ‫عن ْد َهُ ِ‬ ‫مُلو َ‬ ‫ما ت َعْ َ‬ ‫ل عَ ّ‬ ‫ما الل ّ ُ‬ ‫ن الل ّهِ وَ َ‬ ‫ه ب َِغافِ ٍ‬ ‫م َ‬ ‫‪(140‬البقرة‬ ‫ويبدأ الموضوع بسؤال‪....‬ما هو اليمان الصحيح عند‬ ‫النصارى‪....‬؟؟‬ ‫معظم فرق النصارى الموجودين حاليا يقولون "المسيح هو‬ ‫الله" و"المسيح بن الله"وطبعا بوجود هاتان المقدمتان‬ ‫نأخذ نتيجة مذهلة هي أن )استغقفر الله العظيم( الله بن‬ ‫الله‪....‬وليسوا إثنان ولكنهم واحد‪....‬ستقول كيف ؟ بولس‬ ‫ل تجادل ول تناقش يا أخ جرجس‬ ‫يقول لك ‪....‬‬ ‫‪ Phil:2:14‬افعلوا كل شيء بل دمدمة ول مجادلة )‪(SVD‬‬ ‫بغض النظر عن الفرق النصرانية الموجودة ‪...‬ما سأقوله‬ ‫هنا ببساطة أن هناك ثلث أديان مختلفة عند النصارى‬ ‫تطورت عبر الزمن‬ ‫‪ -1‬دين عيسى بن مريم ومن عاصروه وعاشوا‬ ‫معجزاته‪.....‬السلم والتوحيد وإفراد الله بالعبادة‬ ‫‪ -2‬دين بولس وبعض التلميذ المرتدون‪.......‬المسيح بن‬ ‫الله ‪....‬خلقه من نور أول ما خلق من الخلئق "بكر كل‬ ‫خليقة" وخلق بواسطته الشياء‪....‬وتلك فلسفة قديمة كانت‬ ‫تنزه الله أن يخلق بنفسه ولكنه يخلق مخلوقا يخلق له ما‬ ‫يشاء)ومعروف أن بولس فلسفي(‪..‬لكن المهم فى‬ ‫الموضوع أن بولس أبدا لم يقل المسيح هو الله‪...‬أيدا لم‬ ‫يخطر هذا بفكره‪........‬أبدا بل كان عنده مخلوقا مميزا له‬ ‫كهنوت خاص حتى أنه شبهه بكاهن ساليم العظم ملكي‬ ‫صادق في رسالة العبرانين إن صح أنه هو كاتبها وكان‬ ‫يصرح دائما ويقول الب الله والمسيح الرب )يعني المعلم(‬ ‫حتى أنه قال "إله ربنا")أفسس ‪ (17 : 1‬وأكرر بولس لم‬ ‫يعتقد أبدا أن المسيح هو الله وإل لكان صرح بها كما يصرح‬ ‫بها المعوقين ذهنيا الن‪.‬‬ ‫‪ -3‬دين النصارى الحالى‪....‬وهو قائم على دين بولس مع‬ ‫زيادة الغلو فقالوا‪.....‬المسيح هو الله���


‫طبعا أنا لم أقل هذا إعتباطا بل أدلة‪....‬سيتم شرح كل‬ ‫شئ‪...‬ولكن مع أي الفرق أنت‪...‬؟؟‬ ‫هل أنت مع الحق‪...‬أينما كان ؟؟‬ ‫ل مع عقائد‬ ‫ل مع البابا ‪.....‬‬ ‫أنا ل أريدك أن تكون مع بولس ‪....‬‬ ‫تالفة ليس عليها دليل‪........‬أنا أريدك أن تكون مع‬ ‫المسيح‪.....‬أن كنت تحبه فكن معه‪!!!...‬‬ ‫وها أنا أدخل في صلب الموضوع‪.......‬وأقول بكل‬ ‫صراحة ‪.......‬كل من رأى المسيح كافر بحكم النصارى‪....‬بل‬ ‫والمسيح نفسه كافر بحكم النصارى ‪....‬؟‬ ‫يبدأ الموضوع بقانون اليمان الكاثوليكي‬ ‫ي‬ ‫ي ‪ :‬نؤمن بإحكام و ل بأ ّ‬ ‫يصّرح قانون الكنيسة الكاثوليك ّ‬ ‫حال نش ّ‬ ‫ك أن ك ّ‬ ‫ل مبتدع )مرتد( أو انفصالي سيكون نصيبه‬ ‫مع الشيطان و ملئكته في لهب الّنيران البدّية ‪ ,‬إل إذا قبل‬ ‫ع الكنيسة الكاثوليكّية‪.‬‬ ‫حد م َ‬ ‫نهاية حياته عاد انضم وات ّ َ‬ ‫)إستيقظ ‪ 1983-11-8‬ص ‪(5-4‬‬ ‫معنى هذا أن الرثوذوكس كفرة مرتدين‪.......‬البروتستانت‬ ‫كذلك‪....‬ناهيك عن المسلمين الذين يؤمنون أن المسيح‬ ‫عليه السلم أنسان نبي عبد الله ورسوله‪....‬المسلمون أشد‬ ‫كفرا ‪....‬أليس كذلك؟‬ ‫وطبعا الذين ل يعتقدون بالتثليث كفرة‬ ‫مرتدون‪.....‬يسمونهم هراطقة الوحدانية‪...‬‬ ‫هذا ممتع جدا‪.......‬ولكن هيا نطبق نفس الحكم على‬ ‫المسيح عليه السلم ‪....‬هل هو كافر مرتد؟هل من عاشوا‬ ‫مع المسيح كفرة مرتدون؟هل التلميذ كفرة مرتدون؟‬

‫أول‪ :‬عقيدة المسيح عليه السلم‬ ‫كثيرا ما نقول المسيح عليه السلم مسلم‪...‬فيضحك‬


‫النصارى ساخرين‪...‬ومتى أسلم ؟ أنا أقول لك متى أسلم‪..‬؟‬ ‫أنعرف ما هو السلم ؟ السلم هو شهادة أن ل إله إل الله‬ ‫واليمان برسل الله‪.‬‬ ‫وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يدعو إلى شهادة‬ ‫أن ل إله إل الله وأن محمدا رسول الله‪...‬يدعو إلى السلم‬ ‫والمسيح عليه السلم يدعو للسلم لشهادة أن ل إله إل‬ ‫الله وأن المسيح رسول الله وهذا هو الطريق إلى الملكوت‬ ‫‪..‬فتعال نسأل بن مريم عليه السلم إلم تدعو يا إين‬ ‫العذراء البتول‪..‬؟ كيف الطريق لنرث الحياة البدية؟‬ ‫‪ Jn:17:3‬وهذه هي الحياة البدية ان يعرفوك انت الله‬ ‫الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته‪.‬‬ ‫ل إله إل الله‪........‬يسوع المسيح رسول الله‪.....‬أنه السلم‬ ‫يا نصارى ‪..‬ما حكمكم فى المسيح الن‪..‬هل هو مرتد كافر؟‬ ‫فلنسألهم سؤال أخر‪....‬من وصف الله بالعجز والنقص فما‬ ‫حكمه؟ سيقولون كافر‪..‬ونجد معظم وصف المسيح عليه‬ ‫السلم لنفسه بالضعف والنسانية والعجز والنقص ‪ ..‬أهو‬ ‫كافر؟؟‬ ‫المسيح بن النسان‪....‬هذا أشهر لقب له فى الناجيل أليس‬ ‫كذلك‪...‬؟؟ رغم أن المفترض أن ذلك عادي‪.....‬لن كلنا أولد‬ ‫النسان‪....‬المفترض أن يسمى بالشئ الذي إختص به ‪.....‬أل‬ ‫وهو أنه إبن الله)أستغفر الله من ذلك( أليس كذلك ؟‬ ‫‪ Jb:25:4‬فكيف يتبرر النسان عند الله وكيف يزكو مولود‬ ‫المرأة‪ .‬هوذا نفس القمر ل يضيء والكواكب غير نقية في‬ ‫مة وابن آدم الدود‬ ‫عينيه‪ .‬فكم بالحري النسان الر ّ‬ ‫‪How then can man be justified with God? Or how can‬‬ ‫‪one who is born of a woman be clean? Look even to the‬‬ ‫‪moon, and it shines not; yea, the stars are not pure in His‬‬ ‫‪sight; how much less man who is a maggot, and the son‬‬ ‫‪?of man, who is a worm‬‬ ‫)‪(Job 25:4-6 MKJV‬‬


‫كيف يمكن مقارنة البشر بالله "وكيف يزكو مولود المرأة"‬ ‫أي أي أنسان ولدته أمرأة ليس أهل أن يقارن بالله سواء‬ ‫كان موسى أم عيسى أم محمد )ص( أو بوذا أم كرشنا أي‬ ‫مولود حملته أمه تسعة أشهر ل يمكن أن يقارن بالله ول أن‬ ‫يكون إلها فالكواكب والقمر غير مضيئة في عيني الله فما‬ ‫بالك بالنسان الرمة وإبن النسان الدود‪ .‬أين عقولكم؟‬ ‫والمسيح مشار إليه ‪ 83‬مرة في العهد الجديد بلقب إبن‬ ‫النسان أما إبن الله فلم ترد إل ‪ 13‬مرة)حسب مراجعات‬ ‫المخطوطات لكثر من ترجمة إنجليزية مثل ‪NIV- NASV-‬‬ ‫‪ (NKJV- RSV- NRSV- LIV‬ولمراجعة جداول الحذف‬ ‫والضافة ‪http://www.av1611.org/biblecom.html‬‬ ‫فكيف يزكو مولود المرأة فكم بالحري النسان الرمة وإبن‬ ‫النسان الدود‪.‬‬ ‫‪ Mt:8:20‬فقال له يسوع للثعالب اوجرة ولطيور السماء‬ ‫اوكار‪.‬واما ابن النسان فليس له اين يسند راسه‪.‬‬ ‫المسيح يصف نفسه بالنسانية المطلقة ويتحسر على‬ ‫الفقر بهذه الطريقة؟ كأن المر خرج من يده‪...‬إله الكون‬ ‫"ليس له اين يسند راسه"؟؟؟‬ ‫ينبغي أن نتفكر قليل في ما وصلنا من اقوال واحد من‬ ‫أعظم النبياء‪....‬ينبغي أن نبحث‪...‬أي دين كان يدعو إليه‬ ‫المسيح؟؟؟ لماذا؟؟‬ ‫‪ Jn:5:24‬الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلمي ويؤمن‬ ‫بالذي ارسلني فله حياة ابدية ول يأتي الى دينونة بل قد‬ ‫انتقل من الموت الى الحياة‪.‬‬ ‫ل قال من يسمع كلمي‪!!!...‬‬ ‫لم يقل من يسمع كلم بولس ‪...‬‬ ‫فما دين المسيح‪....‬إلم يدعو؟ لو دققت فى أقوال المسيح‬ ‫ستجده أبدا لم يدعو الناس إل إلى شئ واحد‪....‬عبادة الله‬ ‫وحده‪.‬‬ ‫هل تحب المسيح؟‬


‫‪ Jn:14:15‬ان كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي‪.‬‬ ‫فما هي الوصايا؟؟‬ ‫‪ Mk:12:29‬فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا‬ ‫اسرائيل‪.‬الرب الهنا رب واحد‪(SVD) .‬‬ ‫للسف‪....‬لم يدعو للتثليث‪....‬للسف يعتبر كافرا مرتدا‬ ‫بحكم النصارى‪.....‬لماذا‪....‬لنه دعا الناس للتوحيد‬ ‫المطلق‪...‬لم يقل ‪....‬أول الوصايا أن الله واحد فى ثالوث‬ ‫الب والبن والروح وأنا القنوم الثاني‪...‬إلى أخر تلك‬ ‫العقيدة المريضة ل‪ ..‬لم يقل هذا‪..‬أنما قال مثل‬ ‫المسلمين‪.....‬الرب إلهنا إله واحد‪...‬أين كلمة "ثالوث "‪...‬‬ ‫ل‬ ‫توجد‪..‬أين ‪..‬وأنا هذا الله ل‪ ..‬توجد‪.‬‬ ‫ينبغي أن تسئل نفسك هل عمد إلى تضليل الناس بنشر‬ ‫السلم‪....‬أم كان مسلما يدعو لول أصل في ديانة السلم‬ ‫أل وهو توحيد الله ل تثليث الشيطان‪...‬وإنها هرطقة‬ ‫الموحدين‪...‬والمسيح مرتد كافر بحكم الكنيسة لنه موحد‬ ‫وينبغي أن تختار مع من أنت‪.‬‬ ‫ما هو الله الذي يدعو إليه يسوع؟؟ بعض النصارى يتخيل‬ ‫أن المسيح أثناء دعوته للناس ليؤمنوا به‪....‬يتخيله وهو يفعل‬ ‫المعجزات ويطارده اليهود هنا وهناك‪...‬ويقول كم هو عظيم‬ ‫إلهي المسيح‪...‬‬ ‫هذا جيد أن تتخيل ان المسيح كان يدعو الناس أن يؤمنوا به‬ ‫وهو يفعل المعجزات‪...‬شئ جيد ولكن‪..‬أل تسئل كان‬ ‫‪ .....‬لم يقل‬ ‫يدعوهم ليؤمنوا به ‪..‬كماذا؟‪..‬ليؤمنوا به كإله؟؟ ل‬ ‫هذا‪...‬لم يقل إل أنه رسول‪.....‬نبي‪.....‬عبد الله‪...‬‬ ‫‪ Jn:14:5-7‬قال له توما يا سيد لسنا نعلم اين تذهب فكيف‬ ‫نقدر ان نعرف الطريق‪ .‬قال له يسوع انا هو الطريق‬ ‫والحق والحياة‪.‬ليس احد يأتي الى الب ال بي‪ .‬لو كنتم قد‬ ‫عرفتموني لعرفتم ابي ايضا‪.‬‬ ‫لماذا كل هذا ؟ قال الله)رسل ً مبشرين ومنذرين لئل يكون‬ ‫للناس على الله حجة بعد الرسل ] ولقوله ـ تعالى ـ‪[ :‬وما‬


‫كنا معذبين حتى نبعث رسول ً ] ‪ .‬ولقوله ـ تعالى ـ‪[ :‬وما كان‬ ‫الله ليضل قوما ً بعد إذ هداهم حتى يبين لهم ما يتقون ]‬ ‫و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪ "" :‬والذي نفس‬ ‫محمد بيده ‪ ،‬ل يسمع بي أحدق من هذه المة ‪ ،‬يهودي ول‬ ‫نصراني ‪ ،‬ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به ؛ إل كان‬ ‫من أصحاب النار "" ‪ .‬رواه مسلم ‪ ).‬صحيح (‬ ‫المسيح هو الطريق‪........‬الطريق الموصلة لماذا‪....‬لمن؟‬ ‫فيرد علي بن مريم"ليس احد يأتي الى الب ال بي"إذا‬ ‫دعوة المسيح ليست لنفسه‪....‬إنما للب‪.....‬الله ‪..‬أتعرفون‬ ‫المسيح وتنكرون إلهه الب؟؟وهو قال عنه إلهي‬ ‫‪ Jn:20:17‬قال لها يسوع ل تلمسيني لني لم اصعد بعد الى‬ ‫ابي‪.‬ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي‬ ‫وابيكم والهي والهكم‪(SVD) .‬‬ ‫أنه إله المسيح‪..‬أعتقد أن النصارى سيكفرون من يقول‬ ‫بهذا الكلم‪...‬أيجعل إلها لنفسه؟أليس هذا كفرا؟الهي‬ ‫والهكم ؟ما الفرق بيننا وبينه إذا؟؟؟؟أنه يقول أنه عبد‬ ‫مثلنا‪.....‬أنه مسلم‬ ‫ستقول المعجزات و ‪ ...‬تعال لننظر ماذا يقول المسيح؟‬ ‫‪ Jn:5:30‬انا ل اقدر ان افعل من نفسي شيئا‪.‬‬ ‫أنا لو كنت أعبد المسيح لوقعت علي تلك الكلمة‬ ‫كالصاعقة‪..‬انا ل اقدر ان افعل من نفسي شيئا‪..‬انا ل اقدر‬ ‫ان افعل من نفسي شيئا‪..‬انا ل اقدر ‪..‬أي نوع من اللهة‬ ‫هذا؟‬ ‫هذا يسمى عجز‪.......‬والله أبدا لم ولن يكون عاجزا‪....‬‬ ‫‪ Mk:10:27‬فنظر اليهم يسوع وقال‪.‬عند الناس غير‬ ‫مستطاع‪.‬ولكن ليس عند الله‪.‬لن كل شيء مستطاع عند‬ ‫الله‪.‬‬ ‫أن المسيح بشرا نبيا رسول عظيما هذا هو ما قاله هو ولكنه‬ ‫ليس إله‪....‬لماذا التكبر عن الحق؟‬


‫‪ Lk:18:27‬فقال غير المستطاع عند الناس مستطاع عند‬ ‫الله‬ ‫ومازال المسيح عليه السلم عاجزا‪ Jn:5:30 )...‬انا ل اقدر‬ ‫ان افعل من نفسي شيئا( وأخبرنا المسيح حينما كان يدعو‬ ‫الله أن ينجيه من الموت والصلب قال) ‪ Mk:14:36‬وقال يا‬ ‫ايها الب كل شيء مستطاع لك‪(.‬‬ ‫هناك أشياء خفيت عن المسيح مثل ‪ ..‬المسيح يجهل يوم‬ ‫القيامة‪...‬‬ ‫‪ Mk:13:32‬واما ذلك اليوم وتلك الساعة فل يعلم بهما احد‬ ‫ول الملئكة الذين في السماء ول البن ال الب‪.‬‬ ‫تخيل أحدهم يسأل طبيبا في تخصصه ويقول هذا‬ ‫ل أعرف ‪...‬فكيف بمن يسأل إله لم يفترق ناسوته‬ ‫الطبيب ‪..‬‬ ‫ل أعرف!!‬ ‫عن لهوته طرفة عين‪....‬ويقول له ‪.....‬‬ ‫ل أحد يعلم ميعاد يوم القيامة إل الله‪.......‬حتى البن ل‬ ‫يعرف‪....‬أليس هذا قول هرطقة وكفر حسب الكنيسة لنه‬ ‫إتهام للمسيح بالجهل؟‬ ‫أتعرف نفس السؤال سئل للنبي محمد‪.....‬متى يوم‬ ‫القيامة؟‪..‬متى الساعة؟فأنزل الله تلك الية‪..‬‬ ‫َ‬ ‫سَألون َ َ‬ ‫ها قُ ْ‬ ‫مَها ِ‬ ‫ما ِ‬ ‫سا َ‬ ‫عن ْد َ‬ ‫ساعَةِ أّيا َ‬ ‫مْر َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫))ي َ ْ‬ ‫عل ْ ُ‬ ‫ل إ ِن ّ َ‬ ‫ن ُ‬ ‫ك عَ ِ‬ ‫و((العراف‬ ‫َرّبي ل ي ُ َ‬ ‫جّليَها ل ِوَقْت َِها إ ِّل هُ َ‬ ‫نفس إجابة المسيح تماما لن ل النبي محمد إلها ول النبي‬ ‫عيسى إلها أنهم عباد مكرمون فإلى متى العناد إلى متى‬ ‫عبادة العباد؟‬ ‫‪ Jn:5:30‬انا ل اقدر ان افعل من نفسي شيئا‪.‬كما اسمع ادين‬ ‫ودينونتي عادلة لني ل اطلب مشيئتي بل مشيئة الب الذي‬ ‫ارسلني‬ ‫يطلب مشيئة الب‪...‬ينفذ مشيئة الب‪.....‬يتبع اوامر‬ ‫اللب‪.......‬أنه عبد الله ينفذ مشيئته لنه رسوله‪.‬‬ ‫من المستحق للعبادة؟؟؟‬ ‫‪ Lk:10:21‬وفي تلك الساعة تهلل يسوع بالروح وقال‬ ‫احمدك ايها الب رب السماء والرض لنك اخفيت هذه‬ ‫عن الحكماء والفهماء واعلنتها للطفال‪.‬نعم ايها الب لن‬


‫هكذا صارت المسرة امامك‪.‬‬ ‫أعند النصارى عقول؟ يقول ‪...‬أحمدك يا رب السماء‬ ‫والرض‪ ...‬نحتاج لعقل طفل في الخامسة من عمره ليقول‬ ‫لنا "فلنعبد رب السماوات والرض مثل المسيح" فلنحمد‬ ‫مثله رب السماء والرض ‪..‬أن المسيح مسلم‪....‬أفأنت على‬ ‫دين المسيح أم دين الكنيسة؟‬ ‫وبالله عليك هل أترك رب السماء والرض الذي هو على‬ ‫كل شئ قدير لعبد المسيح الذي أعترف أنه عبد الله عاجز‬ ‫بدون الله ‪....‬ينفذ أوامر الله؟؟؟‬ ‫المسيح يقارن نفسه بيوحنا؟؟‬ ‫‪ Jn:5:36‬واما انا فلي شهادة اعظم من يوحنا‪.‬لن العمال‬ ‫التي اعطاني الب لكملها هذه العمال بعينها التي انا‬ ‫اعملها هي تشهد لي ان الب قد ارسلني ‪.‬‬ ‫‪ Mt:11:11‬الحق اقول لكم لم يقم بين المولودين من‬ ‫النساء اعظم من يوحنا المعمدان‪(SVD) .‬‬ ‫أذن المسيح من تواضعه الجم قال أن يوحنا افضل منه !‬ ‫إياك أن تقول معجزات المسيح‪....‬هل كل من فعل معجزة‬ ‫صار إلها ؟؟‪....‬إذن أنبياء العهد القديم كلهم آلهة‪.....‬‬ ‫المسيح يصرح لنا من أين أتت المعجزات!!!‬ ‫‪ (1‬جاء في إنجيل يوحنا ‪[ 19 :5 ] :‬‬ ‫)) فأجاب يسوع و قال لهم‪ :‬الحق الحق أقول لكم ل يقدر‬ ‫البن أن يعمل من نفسه شيئا إل ما ينظر الب يعمل (( ‪.‬‬ ‫)‪ (2‬و فيه أيضا في نفس الصحاح ] ‪: [ 30 : 5‬‬ ‫)) أنا ل أقدر أن أفعل من نفسي شيئا‪ .‬كما أسمع أدين و‬ ‫دينونتي عادلة لني ل أطلب مشيئتي بل مشيئة الب الذي‬ ‫أرسلني ((‪.‬‬ ‫)‪ (3‬و في نفس النجيل و الصحاح أيضا ] ‪: [ 36 : 5‬‬ ‫)) و أما أنا فلي شهادة أعظم من يوحّنا‪ .‬لن العمال التي‬


‫أعطاني الب لعملها‪ ،‬هذه العمال بعينها التي أنا أعملها‬ ‫هي تشهد لي أن الب قد أرسلني (( ‪.‬‬ ‫)‪ (4‬و في إنجيل لوقا ‪ [ 20 :11 ] :‬يقول المسيح ‪:‬‬ ‫)) و لكن إن كنت أنا بإصبع الله أخرج الشياطين فقد أقبل‬ ‫عليكم ملكوت الله ((‬ ‫ت‬ ‫وقد ورد في إنجيل يوحنا في ]‪ )) : [ 22 _ 21 : 11‬فََقال َ ْ‬ ‫ن‬ ‫ت أَ ِ‬ ‫خي ‪.‬ل َك ِّني ال َ‬ ‫سوعَ ‪َ» :‬يا َ‬ ‫مْرَثا ل ِي َ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫م يَ ُ‬ ‫ت هَهَُنا ل َ ْ‬ ‫سي ّد ُ ل َوْ ك ُن ْ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫نك ّ‬ ‫ه إ ِّياهُ ((‬ ‫ن اللهِ ي ُعْ ِ‬ ‫ب ِ‬ ‫ما ت َطل ُ‬ ‫مأ ّ‬ ‫طيك الل ُ‬ ‫ل َ‬ ‫أْيضا أعْل ُ‬ ‫م َ‬ ‫وكلما صنع معجزة عليه السلم نظر إلى السماء و حمد‬ ‫الله ولما أقام الميت‪....‬هل قال لهم‪....‬أمنوا بي‪...‬انا الله‬ ‫ل إنما قال‬ ‫وليس سواي ‪....‬‬ ‫‪ Jn:11:41‬فرفعوا الحجر حيث كان الميت موضوعا ورفع‬ ‫يسوع عينيه الى فوق وقال ايها الب اشكرك لنك‬ ‫سمعت لي‪ .‬وقد علمت أنك دوما ً تسمع لي‪ ،‬ولكني‬ ‫قلت هذا لجل الجمع الواقف حولي ليؤمنوا أنك‬ ‫أنت أرسلتني ‪.‬‬ ‫أن المعجزة من الله‪.....‬الله إستجاب له وأعطاه دليل لثبات‬ ‫نبوته‪...‬أليس كذلك؟‬ ‫لهذا تجد أن كل من صنع معهم المعجزات قالوا له‪...‬‬ ‫يوحنا ‪ 21-16 : 4‬قال لها يسوع اذهبي وادعي زوجك وتعالي‬ ‫الى ههنا‪.‬اجابت المرأة وقالت ليس لي زوج‪.‬قال لها يسوع‬ ‫حسنا قلت ليس لي زوج‪ .‬لنه كان لك خمسة ازواج والذي‬ ‫لك الن ليس هو زوجك‪.‬هذا قلت بالصدق‪.‬قالت له المرأة يا‬ ‫سيد ارى انك نبي‪ .‬آباؤنا سجدوا في هذا الجبل وانتم‬ ‫تقولون ان في اورشليم الموضع الذي ينبغي ان يسجد فيه‪.‬‬ ‫قال لها يسوع يا امرأة صدقيني انه تأتي ساعة ل في هذا‬ ‫الجبل ول في اورشليم تسجدون للب‪.‬‬ ‫أرأيت‪...‬قالت له"أرى أنك نبي"‪....‬ولم يقل لها أنت على‬ ‫ل ‪..‬لنه فعل‬ ‫خطأ‪....‬أيتها الغبية أنا الله أو أنا القنوم الثاني ‪..‬‬ ‫نبي إنسان ليس إل إنما قال لها‪.......‬ستسجدون للب‪.....‬‬


‫وفى نفس الصحاح يو ‪ 44 : 4‬لن يسوع نفسه شهد ان‬ ‫ليس لنبي كرامة في وطنه‪.‬‬ ‫أنه يقول عن نفسه‪...‬ليس لنبي كرامة في وطنه‪...‬أنه هو‬ ‫نبي‪.‬‬ ‫أهذه هرطقات؟؟أهو كافر هو الخر ؟؟للسف بحكم‬ ‫الكنيسة نعم!‬ ‫"وفي اليوم التالي ذهب إلى مدينة اسمها نايين‪ ،‬يرافقه‬ ‫كثيرون من تلميذه وجمع عظيم‪ ،‬ولما اقترب من باب‬ ‫المدينة‪ ،‬إذا ميت محمول‪ ،‬وهو ابن محمول‪ ،‬وهو ابن وحيد‬ ‫لمه التي كانت أرملة‪ ،‬وكان معها جمع كبير من المدينة‪،‬‬ ‫ل تبكي!" ثم تقدم‪،‬‬ ‫فلما رآها الرب‪ ،‬تحّنن عليها‪ ،‬وقال لها ‪" :‬‬ ‫ولمس النعش‪ ،‬فتوقف حاملوه‪ ،‬وقال‪" :‬أيها الشاب لك‬ ‫أقول‪ :‬قم!" فجلس الميت‪ ،‬وبدأ يتكلم‪ ،‬فسّلمه إلى أمه‪،‬‬ ‫فاستولى الخوف على الجميع‪ ،‬ومجدوا الله قائلين‪" :‬قد قام‬ ‫فينا نبي عظيم وتفقد الله شعبه!" وذاع هذا الخبر عنه في‬ ‫منطقة اليهودية كلها‪ ،‬وفي جميع النواحي المجاورة" )إنجيل‬ ‫لوقا ‪.17-7/11‬‬ ‫هل تريد قول صريحا أنه نبي أكثر من هذا؟ أكل هؤلء‬ ‫هراطقة‪.....‬أكل هؤلء مرتدون كفرة‪..‬نعم‪...‬كلهم كانوا‬ ‫مسلمين‪..‬‬ ‫ثم تخيل أن العمى الذي شفاه المسيح بإذن الله ماذا‬ ‫قال؟؟هل آمن بإلوهية المسيح ؟؟؟؟‬ ‫تخيلوا يا من مثلتم مسرحية كاملة على قول هذا‬ ‫العمى‪.....‬أتعرفون ماذا قال؟؟؟‬ ‫‪ Jn:9:25‬اني كنت اعمى والن ابصر‪.‬‬ ‫أليست هذه هي المسرحية‪........‬أكملوا في قراءة بقية‬ ‫الصحاح ‪ 9‬من إنجيل يوحنا‪.....‬‬ ‫‪ Jn:9:17‬قالوا ايضا للعمى ماذا تقول انت عنه من حيث انه‬ ‫فتح عينيك ‪.‬فقال انه نبي‪.‬‬ ‫المسرحية فاشلة‪.......‬والرجل مسلم‪.......‬فليموتوا‬


‫بغيظهم‪.....‬‬ ‫متى ‪ 58-54 : 13‬ولما جاء الى وطنه كان يعلمهم في‬ ‫مجمعهم حتى بهتوا وقالوا من اين لهذا هذه الحكمة‬ ‫والقوات‪ 55.‬أليس هذا ابن النجار‪.‬أليست امه تدعى مريم‬ ‫واخوته يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا‪ 56.‬أوليست اخواته‬ ‫ن عندنا فمن اين لهذا هذه كلها‪ 57.‬فكانوا يعثرون‬ ‫جميعه ّ‬ ‫به‪.‬واما يسوع فقال لهم ليس نبي بل كرامة ال في وطنه‬ ‫وفي بيته‪ 58.‬ولم يصنع هناك قوات كثيرة لعدم ايمانهم)‬ ‫‪(SVD‬‬ ‫ليس نبي بل كرامة‪.......‬يعني نفسه‪....‬أليس كذلك؟‬ ‫‪ Lk:4:23‬فقال لهم ‪.‬على كل حال تقولون لي هذا المثل ايها‬ ‫الطبيب اشفي نفسك‪.‬كم سمعنا انه جرى في كفر ناحوم‬ ‫فافعل ذلك هنا ايضا في وطنك‪ .‬وقال الحق اقول لكم انه‬ ‫ليس نبي مقبول في وطنه‪.‬‬ ‫الله أكبر‪ ..‬هذا هو المسيح يقول لهم لما طلبوا منه معجزة‬ ‫في وطنه ليؤمنوا به فقال" ليس نبي مقبول في وطنه‪ ".‬أي‬ ‫النبياء ل يقبلون في أوطانهم وهو يعني نفسه ففي أي شئ‬ ‫تجادلون وتمارون‪..‬‬ ‫تخيل أن المسيح ترك شعبا كامل ضال) ‪ Mt:21:10‬ولما دخل‬ ‫جت المدينة كلها قائلة من هذا‪ .‬فقالت الجموع‬ ‫اورشليم ارت ّ‬ ‫هذا يسوع النبي الذي من ناصرة الجليل( تخيل مدينه‬ ‫كاملة‪.....‬ألوف مؤلفة تقول عنه أنه نبي‪.....‬وتركهم فى‬ ‫هرطقتهم ‪........‬كلهم مسلمين‬ ‫كيف يتركهم‪.........‬اللهم إل لو كانوا يقولون الحق وما هو إل‬ ‫نبي‪...‬‬ ‫أل يكون عندكم بعض العقل؟؟؟‬ ‫وسأفصل أكثر بإذن الله شهادات من عاصروا المسيح‪...‬‬ ‫‪ Jn:17:6‬انا اظهرت اسمك للناس الذين اعطيتني من‬ ‫العالم‪.‬كانوا لك واعطيتهم لي وقد حفظوا كلمك‪ .‬والن‬ ‫علموا ان كل ما اعطيتني هو من عندك‪ .‬لن الكلم الذي‬


‫اعطيتني قد اعطيتهم وهم قبلوا وعلموا يقينا اني خرجت‬ ‫من عندك وآمنوا انك انت ارسلتني‪.‬‬ ‫أمنوا به كماذا؟؟آمنوا أن الله أرسله‪..‬أمنوا أنه‬ ‫رسول‪..‬وأنظر إلى العبودية وإنكار الذات؟؟‬ ‫‪ Jn:12:44‬فنادى يسوع وقال‪.‬الذي يؤمن بي ليس يؤمن بي‬ ‫بل بالذي ارسلني‪.‬‬ ‫‪ Jn:13:16‬الحق الحق اقول لكم انه ليس عبد اعظم من‬ ‫سيده ول رسول اعظم من مرسله‪.‬‬ ‫‪ Jn:12:49-50‬لني لم اتكلم من نفسي لكن الب الذي‬ ‫ارسلني هو اعطاني وصية ماذا اقول وبماذا اتكلم‪ .‬وانا‬ ‫اعلم ان وصيته هي حياة ابدية‪.‬فما اتكلم انا به فكما قال لي‬ ‫الب هكذا اتكلم‬ ‫أنه مأمور من الب وينفذ كلمه‪....‬ينفذ وصاياه‪..‬‬ ‫‪Jn:17:20-26‬‬ ‫ولست اسأل من اجل هؤلء فقط بل ايضا من اجل الذين‬ ‫يؤمنون بي بكلمهم‪ 21.‬ليكون الجميع واحدا كما انك انت‬ ‫ي وانا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن‬ ‫ايها الب ف ّ‬ ‫العالم انك ارسلتني‪ 22.‬وانا قد اعطيتهم المجد الذي‬ ‫اعطيتني ليكونوا واحد كما اننا نحن واحد‪ 23.‬انا فيهم وانت‬ ‫ي ليكونوا مكملين الى واحد وليعلم العالم انك ارسلتني‬ ‫ف ّ‬ ‫واحببتهم كما احببتني ‪ .24‬ايها الب اريد ان هؤلء الذين‬ ‫اعطيتني يكونون معي حيث اكون انا لينظروا مجدي الذي‬ ‫اعطيتني لنك احببتني قبل انشاء العالم‪ 25.‬ايها الب البار‬ ‫ان العالم لم يعرفك‪.‬اما انا فعرفتك وهؤلء عرفوا انك انت‬ ‫ارسلتني‪ 26.‬وعرفتهم اسمك وسأعرفهم ليكون فيهم‬ ‫الحب الذي احببتني به واكون انا فيهم‬ ‫أتعرف الله الذي يستحق العبادة‪.....‬أتعرف من هو؟‬


‫أنه ليس المسيح‪...‬المسيح لم يقل أنا الله‬ ‫أنما قال‪...‬‬ ‫‪ Jn:1:18‬الله لم يره احد قط‪.‬‬ ‫‪ Jn:4:24‬الله روح‪.‬والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي‬ ‫ان يسجدوا‪(SVD) .‬‬ ‫‪ 1Kgs:8:27‬هل يسكن الله حقا على الرض‪.‬هوذا السموات‬ ‫وسماء السموات ل تسعك فكم بالقل هذا البيت الذي‬ ‫بنيت‪.‬‬ ‫الله هو الب‪....‬ليس البن وليس الروح القدس‬ ‫‪ Jn:5:37‬والب نفسه الذي ارسلني يشهد لي‪.‬لم تسمعوا‬ ‫صوته قط ول ابصرتم هيئته‪.‬‬ ‫ثم كيف يسكن الله على الرض ؟؟‬ ‫كيف وسع الله رحم أمرأة ونزل من فرجها الضيق ؟؟‬ ‫كيف يسع الله زريبة المواشي التى ولد بها المسيح كما‬ ‫تقولون؟؟‬ ‫كيف وسعه كفي أمرأه وهي ترضعه ؟؟‬ ‫كيف ركب على حمار؟؟‬ ‫كيف وسعه الكفن الذي وضع فيه؟؟‬ ‫كيف وسعه قبره الضيق؟؟‬ ‫كيف وكيف؟؟‬ ‫أنه من الكفر القول بأن المسيح هو الله‪....‬لهذا قال الله‬ ‫م وََقا َ‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫م ِ‬ ‫)) ََقد ْ ك ََفَر ال ّ ِ‬ ‫سي ُ‬ ‫ن َقاُلوا إ ِ ّ‬ ‫مْري َ َ‬ ‫ن َ‬ ‫ه هُوَ ال ْ َ‬ ‫ن الل ّ َ‬ ‫ح اب ْ ُ‬ ‫ذي َ‬ ‫سرائي َ‬ ‫ن‬ ‫م ِ‬ ‫ل اعْب ُ ُ‬ ‫سي ُ‬ ‫ح َيا ب َِني إ ِ ْ‬ ‫ه َ‬ ‫م إ ِن ّ ُ‬ ‫ه َرّبي وَ َْرب ّك ُ ْ‬ ‫دوا الل ّ َ‬ ‫ال ْ َ‬ ‫م ْ‬ ‫شرِ ْ‬ ‫يُ ْ‬ ‫ما‬ ‫جن ّ َ‬ ‫ه عَل َي ْهِ ال ْ َ‬ ‫ك ِبالل ّهِ فََقد ْ َ‬ ‫حّر َ‬ ‫مأَواهُ الّناُر وَ َ‬ ‫ة وَ َ‬ ‫م الل ّ ُ‬ ‫َ‬ ‫ِلل ّ‬ ‫ث‬ ‫ه َثال ِ ُ‬ ‫صاٍر )‪( 72‬ل ََقد ْ ك ََفَر ال ّ ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫ظال ِ ِ‬ ‫ن َقاُلوا إ ِ ّ‬ ‫ن الل ّ َ‬ ‫ن أن ْ َ‬ ‫ذي َ‬ ‫م ْ‬ ‫مي َ‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ه َوا ِ‬ ‫ما ِ‬ ‫ما ي َُقوُلو َ‬ ‫حد ٌ وَإ ِ ْ‬ ‫م ي َن ْت َُهوا عَ ّ‬ ‫ن لَ ْ‬ ‫ن إ ِل َهٍ إ ِّل إ ِل َ ٌ‬ ‫َثلث َةٍ وَ َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م عَ َ‬ ‫ن إ َِلى‬ ‫ن ك ََفُروا ِ‬ ‫ن ال ّ ِ‬ ‫م )‪( 73‬أَفل ي َُتوُبو َ‬ ‫ذا ٌ‬ ‫م ّ‬ ‫ب أِلي ٌ‬ ‫من ْهُ ْ‬ ‫ل َي َ َ‬ ‫ذي َ‬ ‫س ّ‬ ‫ن‬ ‫ه غَُفوٌر َر ِ‬ ‫م ِ‬ ‫سي ُ‬ ‫الل ّهِ وَي َ ْ‬ ‫ما ال ْ َ‬ ‫م )‪َ ( 74‬‬ ‫حي ٌ‬ ‫ه َوالل ّ ُ‬ ‫ست َغِْفُرون َ ُ‬ ‫ح اب ْ ُ‬ ‫خل َت من قَبل ِه الرس ُ ُ‬ ‫ة َ‬ ‫سو ٌ‬ ‫كاَنا‬ ‫ديَق ٌ‬ ‫ه ِ‬ ‫ص ّ‬ ‫ل قَد ْ َ ْ ِ ْ ْ ِ ّ ُ‬ ‫م إ ِّل َر ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ل وَأ ّ‬ ‫م ْْري َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫م ان ْظْر أّنى‬ ‫م ان ْظْر كي ْ َ‬ ‫م اليا ِ‬ ‫ن الطَعا َ‬ ‫ت ثُ ّ‬ ‫ن له ُ ُ‬ ‫ف ن ُب َي ّ ُ‬ ‫ي َأكل ِ‬ ‫َ‬ ‫ضّرا ً‬ ‫ي ُؤْفَ ُ‬ ‫مل ِ ُ‬ ‫ن )‪( 75‬قُ ْ‬ ‫ن ِ‬ ‫م َ‬ ‫دو َ‬ ‫ل أت َعْب ُ ُ‬ ‫كو َ‬ ‫ك ل َك ُ ْ‬ ‫ما ل ي َ ْ‬ ‫ن الل ّهِ َ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫م ْ‬


‫م )‪((76‬‬ ‫س ِ‬ ‫ه هُوَ ال ّ‬ ‫ميعُ ال ْعَِلي ُ‬ ‫َول ن َْفعا ً َوالل ّ ُ‬ ‫أنا أريدك أن تستشعر عظمة المتكلم‪.....‬والله هذه اليات‬ ‫معجزة ورب المسيح‬ ‫م وََقا َ‬ ‫ل‬ ‫م ِ‬ ‫))ل ََقد ْ ك ََفَر ال ّ ِ‬ ‫سي ُ‬ ‫ن َقاُلوا إ ِ ّ‬ ‫مْري َ َ‬ ‫ن َ‬ ‫ه هُوَ ال ْ َ‬ ‫ن الل ّ َ‬ ‫ح اب ْ ُ‬ ‫ذي َ‬ ‫سرائي َ‬ ‫م((‪....‬ألم يقل‬ ‫م ِ‬ ‫ل اعْب ُ ُ‬ ‫سي ُ‬ ‫ح َيا ب َِني إ ِ ْ‬ ‫ه َرّبي وََرب ّك ُ ْ‬ ‫دوا الل ّ َ‬ ‫ال ْ َ‬ ‫إلهي وإلهكم‪..‬؟؟ألم يقل أحمدك يا رب السماء‬ ‫والرض‪....‬؟؟‬ ‫شرِ ْ‬ ‫ن يُ ْ‬ ‫مأ َْواهُ الّناُر‬ ‫م‬ ‫جن ّ َ‬ ‫ه عَل َي ْهِ ال ْ َ‬ ‫ك ِبالل ّهِ فََقد ْ َ‬ ‫حّر َ‬ ‫ة وَ َ‬ ‫م الل ّ ُ‬ ‫ه َ‬ ‫إ ِن ّ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ظال ِمين م َ‬ ‫صاٍر‬ ‫وَ َ‬ ‫ن أن ْ َ‬ ‫ما ِلل ّ ِ َ ِ ْ‬ ‫‪ Jn:5:24‬الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلمي ويؤمن‬ ‫بالذي ارسلني فله حياة ابدية ول يأتي الى دينونة بل قد‬ ‫انتقل من الموت الى الحياة‪(SVD) .‬‬ ‫أتعرف ما كلمه؟‬ ‫‪ Jn:17:3‬وهذه هي الحياة البدية ان يعرفوك انت الله‬ ‫الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته‪.‬‬ ‫ه‬ ‫ه َثال ِ ُ‬ ‫ما ِ‬ ‫ل ََقد ْ ك ََفَر ال ّ ِ‬ ‫ن َقاُلوا إ ِ ّ‬ ‫ن إ ِل َهٍ إ ِّل إ ِل َ ٌ‬ ‫ث َثلث َةٍ وَ َ‬ ‫ن الل ّ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ذي َ‬ ‫حد‪...‬‬ ‫َوا ِ‬ ‫‪ Mk:12:29‬فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا‬ ‫اسرائيل‪.‬الرب الهنا رب واحد‪.‬‬ ‫لم يجعل يشرك البن والروح القدس مع الب )الله( فى‬ ‫‪........‬أنما قال أنت الله الحقيقي وحدك‪.......‬وكل‬ ‫اللوهية ل‬ ‫ما سواه آلهة باطلة‪..‬فهو الله الحقيقي وحده‪..‬‬ ‫م عَ َ‬ ‫ب‬ ‫ن ك ََفُروا ِ‬ ‫ن ال ّ ِ‬ ‫ذا ٌ‬ ‫ما ي َُقوُلو َ‬ ‫وَإ ِ ْ‬ ‫م ّ‬ ‫من ْهُ ْ‬ ‫ن ل َي َ َ‬ ‫م ي َن ْت َُهوا عَ ّ‬ ‫ن لَ ْ‬ ‫ذي َ‬ ‫س ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م‬ ‫ه غَُفوٌر َر ِ‬ ‫أِليم ‪.‬أَفل ي َُتوُبو َ‬ ‫ن إ َِلى الل ّهِ وَي َ ْ‬ ‫حي ٌ‬ ‫ه َوالل ّ ُ‬ ‫ست َغِْفُرون َ ُ‬ ‫أفل تنتهي حتى ل تدخل فى دينونة الله‪...‬عذاب أليم‪...‬الله‬ ‫العظيم يناديك‪...‬أفل يتوبون إل الله ويستغفرونه والله غفور‬


‫رحيم؟؟أرأيت كرم أكثر من هذا؟الفرصة مازالت‬ ‫أمامك‪.....‬أدخل من الباب‪..‬إتبع الحق‬ ‫س ُ‬ ‫سو ٌ‬ ‫ل‬ ‫ل قَد ْ َ‬ ‫ت ِ‬ ‫م ِ‬ ‫سي ُ‬ ‫ن قَب ْل ِهِ الّر ُ‬ ‫م إ ِّل َر ُ‬ ‫خل َ ْ‬ ‫مْري ْ َ َ‬ ‫ن َ‬ ‫ما ال ْ َ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫ح اب ْ ُ‬ ‫ُ‬ ‫كاَنا ي َأ ُ‬ ‫ة َ‬ ‫ت‬ ‫كل‬ ‫م ان ْظ ُْر ك َي ْ َ‬ ‫ديَق ٌ‬ ‫م اْليا ِ‬ ‫ه ِ‬ ‫ص ّ‬ ‫ن الط َّعا َ‬ ‫ن ل َهُ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫وَأ ّ‬ ‫ف ن ُب َي ّ ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م ان ْظ ُْر أّنى ي ُؤْفَ ُ‬ ‫ن )‪( 75‬قُ ْ‬ ‫ما ل‬ ‫ن ِ‬ ‫دو َ‬ ‫ل أت َعْب ُ ُ‬ ‫كو َ‬ ‫ن الل ّهِ َ‬ ‫ثُ ّ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫م ْ‬ ‫مل ِ ُ‬ ‫م )‪(76‬‬ ‫س ِ‬ ‫م َ‬ ‫ه هُوَ ال ّ‬ ‫ميعُ ال ْعَِلي ُ‬ ‫ضّرا ً َول ن َْفعا ً َوالل ّ ُ‬ ‫ك ل َك ُ ْ‬ ‫يَ ْ‬ ‫يقول الله‪....‬أن المسيح ودائما يقول عنه إبن‬ ‫مريم‪.......‬فقط كلمة إبن مريم تنفي عنه أي ألوهية‬ ‫يقول أنه رسول سبق ان جاء قبله الرسل‪.....‬يقول أنه كما‬ ‫قال عنه الله)مصدقا لما بين يدي من التوراة(‬ ‫‪ Mt:5:17‬ل تظنوا اني جئت لنقض الناموس او النبياء‪.‬ما‬ ‫مل‪.‬‬ ‫جئت لنقض بل لك ّ‬ ‫وينقض الله الحق سبحانه ألوهية المسيح ويقيم الحجة‬ ‫على عبادة بكلمة واحده‪..‬لو لم تستجيب لها وتسمع فلن‬ ‫يجدي كلمي كله معك‪....‬لنك ساعتها ستكون أعمي‪....‬ختم‬ ‫على قلبك؟‬ ‫سو ٌ‬ ‫ه‬ ‫ل قَد ْ َ‬ ‫ن قَب ْل ِ ِ‬ ‫ت ِ‬ ‫م ِ‬ ‫سي ُ‬ ‫م إ ِّل َر ُ‬ ‫خل َ ْ‬ ‫مْري َ َ‬ ‫ن َْ‬ ‫ما ال ْ َ‬ ‫قال الله ) َ‬ ‫م ْ‬ ‫ح اب ْ ُ‬ ‫الرس ُ ُ‬ ‫كاَنا ي َأ ُ‬ ‫ة َ‬ ‫م‬ ‫م ان ْظ ُْر ك َي ْ َ‬ ‫ديَق ٌ‬ ‫ه ِ‬ ‫ص ّ‬ ‫ن الط َّعا َ‬ ‫ّ ُ‬ ‫ن ل َهُ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ل وَأ ّ‬ ‫ف ن ُب َي ّ ُ‬ ‫كل ِ‬ ‫َ‬ ‫م ان ْظ ُْر أّنى ي ُؤْفَ ُ‬ ‫كون(‬ ‫اْليا ِ‬ ‫ت ثُ ّ‬ ‫كانا يأكلن الطعام‪.....‬تلك هي الحجة الدامغة ‪ ..‬أتدري معنى‬ ‫أكل المسيح وأمه للطعام؟‬ ‫أنهم كانوا يخرجون فضلتهم‪....‬أن هذه الرائحة النتنة التى‬ ‫تحرج منى ومنك تخرج منهم‪...‬أن القاذورات النجسة التى‬ ‫تخرج منى ومنك تخرج منهم أيضا‪..‬فضالت نجسة تثنية ‪: 23‬‬ ‫‪14‬‬ ‫يقيم الله حجته على عباده ويقول لهم‪.....‬هذا هو ما‬ ‫تعبدونه‪..‬‬ ‫َ‬ ‫م ان ْظ ُْر أّنى ي ُؤْفَ ُ‬ ‫كون ‪...‬قُ ْ‬ ‫ل‬ ‫ان ْظ ُْر ك َي ْ َ‬ ‫م اْليا ِ‬ ‫ت ثُ ّ‬ ‫ن ل َهُ ُ‬ ‫ف ن ُب َي ّ ُ‬


‫َ‬ ‫مل ِ ُ‬ ‫و‬ ‫ن ِ‬ ‫م َ‬ ‫دو َ‬ ‫أت َعْب ُ ُ‬ ‫ضّرا ً َول ن َْفعا ً َوالل ّ ُ‬ ‫ك ل َك ُ ْ‬ ‫ما ل ي َ ْ‬ ‫ن الل ّهِ َ‬ ‫ه هُ َ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫م ْ‬ ‫م‬ ‫س ِ‬ ‫ال ّ‬ ‫ميعُ ال ْعَِلي ُ‬ ‫أتعبدون هذا‪..‬النسان‪....‬؟؟)‪ Jn:5:30‬انا ل اقدر ان افعل من‬ ‫نفسي شيئا‪(.‬‬ ‫وتتركون رب الكون )‪ Mk:14:36‬وقال يا ابا الب كل شيء‬ ‫مستطاع لك‪(.‬‬ ‫الذي صلى له المسيح وحمده قائل‪ Lk:10:21) ...‬تهلل يسوع‬ ‫بالروح وقال احمدك ايها الب رب السماء والرض(‬ ‫‪ Jn:4:34‬قال لهم يسوع طعامي ان اعمل مشيئة الذي‬ ‫ارسلني واتمم عمله‪(SVD) .‬‬ ‫أرأيت قمة العبودية لله؟؟‬ ‫‪ Mt:26:39‬ثم تقدم قليل وخّر على وجهه وكان يصّلي قائل يا‬ ‫ابتاه ان امكن فلتعبر عني هذه الكاس‪.‬ولكن ليس كما اريد‬ ‫انا بل كما تريد انت‪.‬‬ ‫أنه يصلى لله ويسجد له‪....‬يدعو الله أن ينجيه من الموت‬ ‫والصلب ‪...‬لمن كان يصلي؟‬ ‫ل ‪...‬أنما‬ ‫ل تعتقد أننا نسألكم هذه السئلة للتعجيز ‪....‬‬ ‫نبصركم بدبن المسيح‪...‬السلم‪...‬عبادة الله‪..‬أنما نبصركم‬ ‫بالحق‪...‬لماذا ل تصلون لله مثل المسيح ‪....‬لماذا عبادة‬ ‫العباد؟‪...‬أعبدوا رب العباد‪...‬لماذا ل تفهمون أن المسيح‬ ‫عبد‪...‬رسول الله‪..‬والراسل غير المرسل‪....‬الله أرسله‬ ‫للناس‬ ‫‪ Jn:7:28‬فنادى يسوع وهو يعّلم في الهيكل قائل تعرفونني‬ ‫وتعرفون من اين انا ومن نفسي لم آت بل الذي ارسلني‬ ‫هو حق الذي انتم لستم تعرفونه‪.‬انا اعرفه لني منه وهو‬ ‫ارسلني‪.‬‬ ‫‪ Jn:5:24‬الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلمي ويؤمن‬ ‫بالذي ارسلني فله حياة ابدية ول يأتي الى دينونة بل قد‬ ‫انتقل من الموت الى الحياة‪.‬‬


‫‪Jn:13:16‬الحق الحق اقول لكم انه ليس عبد اعظم من‬ ‫سيده ول رسول اعظم من مرسله‪.‬‬ ‫‪ Jn:14:28‬لن ابي اعظم مني‪.‬‬ ‫ولما مدحه أحدهم‪...‬‬ ‫‪ .Lk:18:18-19‬وسأله رئيس قائل ايها المعّلم الصالح ماذا‬ ‫اعمل لرث الحياة البدية ‪ 19‬فقال له يسوع لماذا تدعوني‬ ‫صالحا‪.‬ليس احد صالحا ال واحد وهو الله‪.‬‬ ‫أرأيت تواضعا كهذا‪...‬؟؟ ول تدعي أنك تعرف المسيح ‪.....‬‬ ‫ل‬ ‫أنت لم تسمع كلمه‬ ‫‪ Lk:6:46‬ولماذا تدعونني يا رب يا رب وانتم ل تفعلون ما‬ ‫اقوله‪.‬‬ ‫أي) يا معلم يا معلم في يو ‪(16: 20‬‬ ‫‪ Jn:14:7‬لو كنتم قد عرفتموني لعرفتم ابي ايضا‪.‬‬ ‫ول تدعي أنك تحبه ‪ Jn:14:15‬ان كنتم تحبونني فاحفظوا‬ ‫وصاياي‪.‬‬ ‫وانت لم تحفظ أولى وصاياه وهي التوحيد‪..‬كيف ستقابله‬ ‫يوم القيامة؟ ماذا ستقول له؟‬ ‫التلميذ كانوا قليلي اليمان‪...‬قليلي الفهم‪..‬وذلك ثابت عند‬ ‫المسلمين وعند النصارى‪...‬وبعضهم هو الذي زرع نواة الغلو‬ ‫فى المسيح‪..‬هو من إبتدع عبادته‪..‬هم من أبتدأ بتضليل‬ ‫المليين‪..‬‬ ‫‪ Mt:15:7‬يا مراؤون حسنا تنبأ عنكم اشعياء قائل‪ .‬يقترب‬ ‫ي هذا الشعب بفمه ويكرمني بشفتيه واما قلبه فمبتعد‬ ‫ال ّ‬ ‫عني بعيدا‪ .‬وباطل يعبدونني وهم يعلمون تعاليم هي وصايا‬ ‫الناس‪.‬‬ ‫استكرم المسيح وتغلو فيه بشفتيك وأنت تعلم الحقيقة؟‬ ‫أستتبع الناس وتترك كلم المسيح ؟‬


‫‪ .Mt:7:21‬ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت‬ ‫السموات‪.‬بل الذي يفعل ارادة ابي الذي في السموات‪.‬‬ ‫سيتبرأ منك صدقني‪.‬‬ ‫‪ Mt:7:22-27‬كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا‬ ‫رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك اخرجنا شياطين وباسمك‬ ‫صنعنا قوات كثيرة‪.‬فحينئذ أصّرح لهم اني لم اعرفكم‬ ‫قط‪.‬اذهبوا عني يا فاعلي الثم‪ .‬فكل من يسمع اقوالي هذه‬ ‫ويعمل بها اشبهه برجل عاقل بنى بيته على الصخر‪.‬فنزل‬ ‫المطر وجاءت النهار وهبت الرياح ووقعت على ذلك البيت‬ ‫فلم يسقط‪.‬لنه كان مؤسسا على الصخر‪ .‬وكل من يسمع‬ ‫اقوالي هذه ول يعمل بها يشّبه برجل جاهل بنى بيته على‬ ‫الرمل‪.‬فنزل المطر وجاءت النهار وهبت الرياح وصدمت‬ ‫ذلك البيت فسقط‪.‬وكان سقوطه عظيما‪.‬‬ ‫أرأيت أن من يبني دينه على الوهم‪..‬تماما كمن يبني بيت‬ ‫على الرمل‪...‬يسقط مع الريح‪..‬أل من عودة للحق؟‬ ‫من السابق يتضح شئ واحد‪...‬المسيح مسلم‪..‬وبالنسبة‬ ‫للكنيسة فهو مهرطق‪...‬نطق بهرطقات كثيرة‪ ...‬وربما كافر‪.‬‬ ‫فهل ستكون مع المسيح أم مع الكنيسة؟؟ هداكم الله إلى‬ ‫إتباع دين المسيح ‪..‬قل آمين !‬ ‫‪ Jn:5:30‬انا ل اقدر ان افعل من نفسي شيئا‪.‬كما اسمع ادين‬ ‫ودينونتي عادلة لني ل اطلب مشيئتي بل مشيئة الب الذي‬ ‫ارسلني ‪ .‬ان كنت اشهد لنفسي فشهادتي ليست حقا‪ .‬الذي‬ ‫يشهد لي هو آخر وانا اعلم ان شهادته التي يشهدها لي هي‬ ‫حق‪.‬‬ ‫أتعرف من هو الخر ؟ الخر الذي شهد له أنه إنسان‬ ‫نبي‪..‬الذي صدق قول المسيح عليه السلم‬ ‫‪ Jn:8:40‬ولكنكم الن تطلبون ان تقتلوني وانا انسان قد‬ ‫كلمكم بالحق الذي سمعه من الله‪.‬‬ ‫أعدها على مسامعك‪....‬لتتأكد أنك ل تحلم‬ ‫أتريدون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي‬


‫سمعه من الله‪.‬‬ ‫أتريدون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي‬ ‫سمعه من الله‪.‬‬ ‫أتريدون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي‬ ‫سمعه من الله‪.‬‬ ‫المسيح مسلم‪...‬نبي رسول من الله‪....‬ليس إل‪.....‬‬ ‫‪ Jn:8:31-32‬فقال يسوع لليهود الذين آمنوا به انكم ان ثبتم‬ ‫في كلمي فبالحقيقة تكونون تلميذي ‪ .‬وتعرفون الحق‬ ‫والحق يحرركم‪.‬‬ ‫تحرر من عبادة العبيد وأعبد رب العباد ‪..‬تحرر من عبادة‬ ‫المسيح وأعبد رب المسيح‬ ‫وتعرفون الحق والحق يحرركم‬ ‫أرسل بواسطة ‪ :‬مجاهد في الله‬


المسيح عليه السلام