Issuu on Google+

‫تدكير‬ ‫التوالد عند النسان توالد جنسي أي أنه ينتج عن ظاهرة الخصاب )التحام مشيج دكري‬ ‫ومشيج أنثوي(‪.‬‬ ‫إنتاج المشاج يتزامن مع سن البلوغ ويصاحب بعدة تغيرات‪.‬‬ ‫‪.I‬‬

‫علمات البلوغ عند الذكر والنثى‪:‬‬

‫يعتبر البلوغ مرحلة طبيعية يكتسب خللها الفرد صفات البلوغ التي تتجلى في ظهور‬ ‫الصفات الجنسية الولية والصفات الجنسية الثانوية عند كل من الفتى والفتاة‪.‬‬ ‫عند الفتى‬ ‫عند الفتاة‬ ‫نمو العضاء التناسلية وبداية نمو العضاء التناسلية وبداية‬

‫الصفات الجنسية‬ ‫الولية‬

‫وظيفتها‬ ‫‪ ‬نمو الثديين‬

‫الثانوية‬

‫‪‬‬

‫وظيفتها‬ ‫‪ ‬ظهور الشعر على‬

‫ظهور الشعر على‬

‫مستوى العانة‬

‫مستوى كل من‬

‫والبطين والشارب‬

‫العانة والبطين‬

‫والذقن‬

‫‪‬‬

‫اتساع الحوض‬

‫‪‬‬

‫نمو الجهاز العضلي‬

‫‪‬‬

‫نمو سريع في القامة‬

‫‪‬‬

‫خشونة الصوت‬

‫والوزن‬

‫‪‬‬

‫نمو سريع في‬ ‫القامة والوزن‬

‫‪.II‬‬

‫انتاج المشاج والهرمونات )الحاثات( عند النسان‪:‬‬ ‫‪.1‬‬

‫عند الذكر‪:‬‬ ‫‪.1‬‬

‫تعضي الجهاز التناسلي الذكري‪:‬‬ ‫وثيقة‬

‫يتكون الجهاز التناسلي الذكري من‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫غدد تناسلية أولية‪ :‬تتمثل في الخصيتين وهما عنصرين خارجيين يتواجدان داخل‬ ‫كيس يسمى كيس الصفن‪.‬‬

‫‪‬‬

‫مسالك تناسلية‪ :‬تتمثل في البربخان والقناتين المنويتين والحليل‪.‬‬


‫‪‬‬

‫غدد تناسلية ملحقة‪ :‬تتمثل في الحويصلة المنوية والموثة وغدة كوبر‬


‫‪.2‬‬

‫عمل الخصيتين‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫تجارب‪:‬‬

‫التجربة‬ ‫استئصال الخصيتين بعد‬

‫النتيجة‬ ‫العقم وتراجع ثم اختفاء‬

‫الستنتاج‬ ‫الخصيتان مسؤولتان عن‬

‫البلوغ‬

‫الصفلت الجنسية‬

‫إنتاج المشاج وظهور‬

‫حقن مستخلصات الخصية‬

‫اختفاء الضطرابات الناتجة‬

‫الصفات الجنسية‬ ‫الخصيتان تتحكمان في‬

‫في دم حيوان مخصي‬

‫عن استئصال الخصيتين‬

‫ظهور واستمرارية الصفات‬

‫باستثناء العقم الذي يستمر‬

‫الجنسية بواسطة إفراز مواد‬ ‫هرمونية في الدم‬

‫‪‬‬

‫مقطع عرضي لخصية حيوان ثدي بالغ‪:‬‬

‫تتكون الخصية من‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫أنابيب منوية هي المسؤولة عن إنتاج المشاج‬

‫‪‬‬

‫خليا بيفرجية‪:‬هي المسؤولة عن إفراز التستوسترون‬

‫‪‬‬

‫عروق دموية‪:‬جسر تواصل بين الخصية وباقي أعضاء الجسم‬

‫خلصة‪:‬‬ ‫للخصيتين دوران أساسيان‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫إفراز التستوسترون‬

‫‪‬‬

‫إنتاج المشاج‬ ‫‪.2‬‬

‫عند النثى‬ ‫‪.1‬‬

‫تعضي الجهاز التناسلي النثوي‬

‫يتكون الجهاز التناسلي النثوي من‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫المبيضين‪ :‬وهما غدتان تناسليتان في شكل وحجم لوزة متوسطة‬

‫‪‬‬

‫المسالك التناسلية‪ :‬وهي‬ ‫•‬

‫الخرطومين )قناتين تنتهي كل واحدة منهما بصيوان على شكل قمع‬

‫•‬

‫الرحم‬

‫•‬

‫المهبل‬


‫‪‬‬

‫الفرج‬ ‫ملحوظة‪:‬‬ ‫الفتحة البولية مستقلة عن الفتحة التناسلية التي تكون مغلقة جزئيا بغشاء البكارة‬ ‫عند العذراء‪.‬‬ ‫‪.2‬‬

‫دور المبيضين‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫تجارب‬

‫التجربة‬ ‫استئصال المبيضين عند‬

‫النتيجة‬ ‫العقم وتراجع ثم اختفاء‬

‫الستنتاج‬ ‫المبيضان مسؤولن عن‬

‫فأرة بالغة‬

‫الصفلت الجنسية‬

‫إنتاج المشاج وظهور‬

‫حقن فأرة بالغة مستأصلة‬

‫اختفاء الضطرابات الناتجة‬

‫الصفات الجنسية‬ ‫المبيضان يتحكمان في‬

‫المبيض بمستخلصات‬

‫عن استئصال الخصيتين‬

‫ظهور واستمرارية الصفات‬

‫المبيض‬

‫باستثناء العقم الذي يستمر‬

‫الجنسية بواسطة إفراز مواد‬ ‫هرمونية في الدم‬

‫‪‬‬

‫ملحظة مقطع في مبيض إمرأة‬

‫يحتوي المبيض على عناصر مستديرة مختلفة القد تسمى جريبات‪ ،‬كل جريب يتضمن‬ ‫بويضة واحدة‬ ‫خلصة‪:‬‬ ‫للمبيضين دورين أساسيين‪:‬‬ ‫•‬

‫إنتاج المشاج‬

‫•‬

‫إفراز الجسفرون والستروجين‬

‫‪.III‬‬

‫النشاط الدوري للمبيض والرحم‪:‬‬ ‫‪.1‬‬

‫دورة المبيض‪:‬‬ ‫‪.1‬‬

‫المرحلة الجريبية‪:‬هي المرحلة الولى من الدورة الجنسية مدتها غير‬ ‫تابثة خللها تنمو الجريبات ويتم إفراز هرمون الستروجين‪.‬‬


‫‪.2‬‬

‫المرحلة الجسفرونية‪ :‬مدتها ثابثة ‪ 14‬يوما تتميز بكون الجسم الصفر‬ ‫الذي يفرزهرمون الجسسفرون إضافة إلى هرمون الستروجين‪ .‬في‬ ‫حالة عدم حدوث الخصاب يتلشى ويختفي هذا الجسم الصفر‪.‬‬

‫‪.3‬‬

‫مرحلة الباضة‪ :‬هي ظاهرة تحدث بين المرحلتين السابقتين خللها‬ ‫يتمزق الجريب الناضج وجدار المبيض وتخرج البويضة الناضجة حيث‬ ‫تطرح في الثلث العلوي من قناة المبيض‪.‬‬

‫‪.2‬‬

‫دورة الرحم‪:‬‬ ‫•‬

‫ملحظة الوثائق ‪ 3‬و ‪ 4‬و ‪ 5‬ص ‪106‬‬

‫يتكون جدار الرحم من طبقتين‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫عضلة الرحم ‪ :‬وهي ذات سمك ثابت‬

‫‪‬‬

‫مخاطة الرحم‪ :‬وهي ذات سمك متغير بحيث تنمو ويزداد سمكها تدريجيا‬ ‫خلل المرحلة الجريبية‬


التوالد