Page 1

‫نشرة يومية تصدر عن الملتقى األدبي الثامن عشر ‪ -‬صور ‪2012‬‬ ‫‪ 23‬سبتمبر ‪2012‬م‬ ‫األحد‬ ‫العدد األول‬

‫فيما يبحث المتسابقون عن نتائجهم‪:‬‬

‫أدب وفن يفتتح الملتقى األدبي‬ ‫افتتح���ت �صباح البارحة يف قاع���ة «الهنا» بوالية �صور فعاليات‬ ‫امللتقى الأدبي الثامن ع�رش واملهرجان الرابع للأدب والفن ل�شباب‬ ‫دول جمل����س التعاون ل���دول اخلليج العربية‪ ،‬وذل���ك حتت رعاية‬ ‫مع���ايل الدكتور عبداهلل بن نا��ص�ر احلرا�صي رئي�س الهيئة العامة‬ ‫للإذاعة والتلفزيون‪ ،‬حيث �ألقى �سامل البهلويل مدير دائرة الآداب يف‬ ‫وزارة الرتاث والثقاف���ة يف بداية احلفل كلمة ترحيبية‪ ،‬بينما �ألقى‬ ‫وليد الفرحان ممث���ل الأمانة العامة ملجل�س التعاون لدول اخلليج‬ ‫العربي���ة كلمة الأمان���ة‪ ،‬ليلقي بعدها ال�شاع���ران عبداهلل العرميي‬

‫وم���ازن الهدابي ق�صائد متنوعة‪ ،‬لتنطلق بعدها فعاليات املهرجان‬ ‫الراب���ع للأدب والفن لدول جمل�س التعاون ل���دول اخلليج العربية‬ ‫ب�إقامة جل�ست�ي�ن الأوىل كانت من ن�صيب ال�شعر الف�صيح‪ ،‬فيما تال‬ ‫ذلك جل�سة �أخرى للق�صة الق�صرية‪.‬‬ ‫و�ستتوا�ص���ل اليوم فعاليات امللتقى الأدبي الثامن ع�رش امل�صاحب‬ ‫ملهرجان الأدب والفن لدول جمل�س التعاون لدول اخلليج العربية‪،‬‬ ‫ب�إقامة ع���دة جل�سات لل�شع���ر الف�صيح وال�شع���ر النبطي والق�صة‬ ‫الق�صرية‪.‬‬


‫صور‪:‬‬

‫�رشاع‬

‫المركب العابر للتاريخ والزمان‬

‫يقال ب����أن �صور اللبنانية �أ�صلها م���ن �صور العمانية‪،‬‬ ‫وهي �أ�ساطري مت���ت للحقيقة بواقع يف �أغلب الأحيان‪،‬‬ ‫فال�صوريون العمانيون ا�شتهروا ب�أنهم ربابنة البحر‬ ‫و�صناع ال�سف���ن العظام‪ ،‬مما يدل على �أن الفينيقيني‬ ‫فعليا لهم جذر وعرق يف هذا املكان اجلميل‪.‬‬ ‫ومدين���ة �صور هي بذلك واحدة من امل���دن العمانية القدمية قدم‬ ‫التاري���خ وتقع يف حمافظة جنوب ال�رشقية‪ ،‬وهي من املدن التي‬ ‫لعب���ت دورا ب���ارزا و مميزا يف حركة الن�ش���اط التجاري البحري‬ ‫ع�ب�ر املحيط الهن���دي و بحر العرب وبحر عم���ان ‪ ،‬حيث �شكلت‬ ‫ج��س�ر ات�صال جتاري و ح�ضاري بني جزيرة العرب وكل من الهند‬ ‫وجنوب �رشق �آ�سيا و�أفريقيا‪ ،‬ل���ذا يعترب ميناء �صور البحري من‬ ‫�أقدم امل���واين وازدهرت ال�سفن ال�رشاعية ب���ه يف القرنني الثامن‬ ‫ع�رش والتا�سع ع�رش حيث كانت تر�سو به �أكرث من مائة وخم�سني‬ ‫�سفينة باليوم الواحد‪.‬‬ ‫وتق���ع �أق�صى امل�رشق العرب���ي لتكون �أول مدين���ة ت�رشق عليها‬ ‫ال�شم�س يف الوطن العربي‪ ،‬كانت �صور مركزا مهما ل�صناعة ال�سفن‬ ‫عاب���رة املحيطات مثل البغلة و الغنج���ة‪ ،‬ت�ضم الوالية عددا من‬ ‫املعامل الأثرية �أهمها ح�صن بالد �صور وح�صن ال�سني�سلة وح�صن‬ ‫العيجة وفنار را�س امليل وح�صن ر�أ�س احلد‪ ،‬والأودية �أبرزها وادي‬ ‫�شاب ووادي طيوي‪� ،‬إ�ضافة �إىل ر�أ�س احلد حيث حممية ال�سالحف‬ ‫الطبيعية و �شاطئ ر�أ�س اجلنز‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫اليوم تتمتع �صور العمانية بوافر كبري من االهتمام احلكومي‪� ،‬إذ‬

‫يو جد‬ ‫فيها ميناء مهم‬ ‫هو ميناء قلهات لت�صدير الغاز‬ ‫امل�سار‪ ،‬وبه���ا منطقة �صناعية واعدة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل كلية جامعي���ة هي كلية �صور اجلامعية اخلا�صة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫كلية العل���وم التطبيقية التابعة ل���وزارة التعليم العايل ومعهد‬ ‫للتمري�ض‪.‬‬ ‫وقد احت�ضن���ت هذه املدينة العريقة ع���دة منا�سبات ثقافية من‬ ‫�أبرزها مهرجان ال�شعر العماين وكذلك امللتقى الأدبي يف دورتني‬ ‫�سابقتني‪ ،‬ومهرجان ال�شع���ر والق�صة لدول جمل�س التعاون لدول‬ ‫اخلليج العربية الذي يتكرر ولكن با�سم جديد هو مهرجان الأدب‬ ‫والفن‬ ‫وقد �أجنب���ت هذه املدينة عددا من الأدب���اء واملبدعني على مدار‬ ‫التاريخ‪� ،‬سيما الفرتة احلديث���ة‪ ،‬لعل من �أبرز �أدباء �صور العفية‪:‬‬ ‫املغفور له نا��ص�ر البالل‪ ،‬وعبد اهلل العرمي���ي‪ ،‬و�سامل العرميي‪،‬‬ ‫و�سعيدة خاطر‪ ،‬وحمفوظ الفار�سي وغريهم كثريون‪.‬‬ ‫كما �أنها �أجنبت مبدعني يف جمال الغناء �أبرزهم حممد بن �سلطان‬ ‫املقيمي‪ ،‬والد ال�شاعر خمي�س املقيمي‪ ،‬و�سامل ال�صوري‪..‬‬


‫هوري‬

‫أبناء الخليج ‪:‬‬ ‫المهرجان انطباع‪ ،‬تجربة‪ ،‬فكرة‪ ،‬ثقافة‬ ‫يح���ل �أبن���اء دول جمل�س التعاون ل���دول اخلليج‬ ‫العربية �ضيوف ًا كرام عل���ى �سلطنة عمان‪ ،‬حيث‬ ‫حتت�ضنه���م والية �صور‪ ،‬بواب���ة الوطن العربي‪،‬‬ ‫لينرثون فيه���ا �إبداعاتهم يف خمتلف املجاالت‬ ‫الأدبية والفنية‪ ،‬يف ه���ذا اال�ستطالع ال�رسيع‪،‬‬ ‫يتح���دث �أبن���اء اخلليج ع���ن زيارتهم الأوىل‬ ‫لل�سلطنة واال�ستفادة املتوقعة من املهرجان‬ ‫الرابع للأدب والفن‪:‬‬

‫انطباعات خمتلفة‬ ‫يف البدء يق���ول امل�ش���ارك خالد عادل‬ ‫الن�رص اهلل من دول���ة الكويت �أن « �أكرث ما‬ ‫لفت انتباهي من���ذ و�صويل هو طاب���ع الب�ساطة الوا�ضح‬ ‫ج���داً والذي تتميز ب���ه مدينة �صور‪ ،‬فهي مدين���ة تنحاز لنف�سها‬ ‫وهادئ���ة جداً بعيدة عن �صخب التح��ض�ر واملدن املليونية‪ ،‬كما‬ ‫�أن جوها معتدل جداً وي�شعرك براحة نف�سية غري متخيلة‪ .‬وعن‬ ‫الفائدة التي يجنيها امل�شارك من مثل هذه امللتقيات والتجمعات‬ ‫العابرة للحدود‪ ،‬يقول الن�رص اهلل‪ :‬نحن دائما ما نطلع على العمل‬ ‫الإبداعي املحلي‪� ،‬أي على م�ستوى الدولة التي ننتمي �إليها‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل زيارة املحافل املحلية التي يتم تنظيمها على م�ستوى‬ ‫الكوي���ت �أو امل�شاركة بها‪� ،‬أم���ا امل�شاركة يف مثل هذه امللتقيات‬ ‫اخلارجية فتجعلن���ا نطلع على الأعمال من خمتلف دول اخلليج‬ ‫العربي‪ ،‬بالإ�ضاف���ة �إىل �أن االطالع على التجارب اخلارجية التي‬ ‫تعطينا انطباعات خمتلفة وت�ضيف لنا خربات متنوعة‪.‬‬

‫تطوير التجربة‬ ‫�أما امل�شارك عبدالرحمن الدو�رسي من دولة قطر‪ ،‬فيقول‪ :‬ارحتت‬ ‫كثريا من �أول وهل���ة يل يف �أر�ض املطار‪ ،‬وكنت �أنوي الرجوع �إىل‬ ‫قطر بعد م�شاركتي مبا�رشة‪ ،‬وذلك الرتباطي بالعمل هناك‪ ،‬ولكن‬ ‫الطيبة وكرم ال�ضيافة واال�ستقبال و�أمور �أكرث �أجربتني على تغيري‬ ‫ق���راري واجللو�س لآخر يوم‪ ،‬وفيما يتعلق بالفائدة املرجوة من‬ ‫امل�شاركة يف مثل هذه امللتقيات‪ ،‬فيقول الدو�رسي‪ :‬هذه امللتقيات‬ ‫واملهرجان���ات تفتح نواف���ذ لدعم العالقات القوي���ة بني �شباب‬ ‫دول جمل�س التعاون لدول اخللي���ج العربية وتكون �إ�ضافة على‬ ‫العالق���ات املوجودة منذ القدم‪ ،‬وعل���ى امل�ستوى ال�شخ�صي تزيد‬ ‫هذه امللتقيات الثقافة بني امل�شاركني وتطوير التجربة ال�شعرية‬ ‫والأدبية لديهم‪.‬‬

‫اكت�ساب‬ ‫ثقافات‬ ‫يف ح�ي�ن‬ ‫يقول امل�شارك‬ ‫حمد بن مرزوق‬ ‫احلرب���ي م���ن‬ ‫اململك���ة العربية‬ ‫ال�سعودي���ة ‪� ،‬أو ًال‬ ‫على ك���رم ال�ضيافة‬ ‫�أ�شكر املنظمني‬ ‫العفوية منذ و�صولنا‬ ‫واال�ستقب���ال باالبت�سام���ة‬ ‫و�إىل ا�ستقرارن���ا يف مكان الإقامة‪ ،‬وثاني��� ًا‪ ،‬فقد تفاج�أت بروعة‬ ‫املناطق الطبيعية التي مررنا بها وت�شتهر �سلطنة عمان بها‪ ،‬وعن‬ ‫�أهداف امل�سابقة يق���ول احلربي‪ :‬امل�شاركات يف هذه املهرجانات‬ ‫مبثاب���ة تنمية ملواهب ال�شباب اخلليج���ي ودعم لبداياتهم‪ ،‬فهي‬ ‫تفيده���م �إعالمي ًا‪ ،‬ناهيك عن العالقات التي ت�ضيفها لهم ‪ ،‬كما �أن‬ ‫لكل بل���د من دول جمل�س التعاون ل���دول اخلليج العربية ثقافة‬ ‫وعادات وتقاليد واكت�ساب جميع هذه الثقافات من خالل متثيلها‬ ‫هنا ت�ضيف بكل ت�أكيد لل�شباب اخلليجي ال�شيء الكثري لنتاجاتهم‬ ‫الإبداعية وحياتهم ال�شخ�صية‪.‬‬

‫والدة �أفكار‬ ‫ويقول امل�شارك مروان بن عبد الرحمن �آل علي من دولة الإمارات‬ ‫العربية املتحدة‪� :‬أعجبت كثرياً بهذه البلد اجلميلة جداً من حيث‬ ‫الطبيعة والنا�س الطيبة‪� ،‬أما فيما يتعلق حتقيق �أهداف امللتقيات‬ ‫واملهرجان���ات التي تكون على م�ستوى �أكرث م���ن دولة‪ ،‬فيقول ‪:‬‬ ‫مروان‪ :‬االحتكاك والتعرف على التج���ارب الأخرى‪ ،‬و�إىل �أي مدى‬ ‫و�صل تفكري ال�شباب اخلليجي واالطالع على الكيفية التي يفكرون‬ ‫بها‪ ،‬وتب���ادل املعارف فيما بينهم‪ ،‬فتجارب ه�ؤالء ال�شباب تنمو‬ ‫خ�ل�ال هذه امللتقيات وحتول اله���واة �إىل حمرتفني يتمكنون من‬ ‫احل�صول عل���ى جوائز دولية م�ستقب ًال‪ ،‬كما تتولد لدى امل�شاركني‬ ‫خالل هذه املهرجانات �أفكار جديد م�ستوحاة من عادات وتقاليد‬ ‫متنوعة متتزج يف مكان واحد‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫كالم‬ ‫فا�ضي‬ ‫هيئة التحرير‬

‫ •يبدو أنه وبس��بب كثرة الكالم الفاضي فقد قررت إدارة الفندق الهجوم المباغت على هذا‬ ‫الفريق بنفيه للمرس��ى‪ ،‬ولكن فريق أبو حس��ام اس��تطاع في اللحظة األخي��رة أن يمد حبل‬ ‫النجاة لهذا الفريق‪ ..‬سالمات يا شباب‬ ‫ •في مشاركته األولى كان توعد بأن يكتب قصيدة هجاء مطولة فيمن سيكيل له المقالب‪،‬‬ ‫في مشاركته الثانية قدم بجونية سبوس‪ ،‬وها هو يخرج من عباءته الروع!‬ ‫ •من��ذ الملتق��ى الماض��ي وحتى اليوم كثير من ش��عراء النبط ما زالوا يتس��اءلون عن س��ر‬ ‫الحقيبة السوداء التي كانت بيد أبي فراس‪ ..‬نحن معكم نطالب بالبحث عما في الحقيبة‬ ‫والذي يأتينا بالخبر اليقين له جائزة‬

‫اإلشراف‪:‬‬

‫محمد المسكري‬

‫التحرير‪:‬‬

‫هالل البادي‬

‫علي األنصاري‬

‫التصميم واإلخراج الفني‪:‬‬

‫بدر النعماني‬

العدد الاول من ملتقانا 2012  

نشرة الملتقىج الأدبي 18 ومهران ادب وفن

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you