Page 1


‫(ٗٔ)‬

‫الشيخ فوزى حممد أبوزيد‬ ‫دار اإلميان واحلياة‬


‫األجوبة الربانية فى األسئلة الضوفية‬ ‫الصيخ فوزى حممد أبوزيد‬ ‫األوىل‬ ‫‪ 1‬أكتوبر ‪ 3 ،2111‬ذى الكعدة ‪1432‬يـ‬ ‫كتاب ‪ 69‬مو مؤلفات الصيخ املطبوعة‬ ‫كتاب ‪ 14‬مو سلسلة درسات صوفية معاصرة‬ ‫‪ 256‬صفحة‪ ،‬مكاس ‪ 17‬سم * ‪ 24‬سم‬ ‫‪ 1‬لوى‪ ،‬ورق ‪ 71‬جم‬

‫إسم اللتاب‬ ‫املؤلـف‬ ‫الطبعة‬ ‫تاريخ الطبعة‬ ‫رقم اللتاب‬ ‫السلسلة‬ ‫صفحات‬ ‫طباعة داخلي‬ ‫كوشيه مليع ‪ 311 ،‬جرام‪4 ،‬لوى سلوفاى مط ويو فى سبوت‬ ‫الغالف‬ ‫إشراف‬ ‫طباعة‬ ‫إيداع حملى‬

‫دار اإلمياى واحلياة‪114 ،‬ش ‪ ، 115‬املعادى‪ ،‬الكايرة‪ ،‬ج م ع‬ ‫ت‪ ،1121 2 25252141 :‬ف‪1121 2 25261618 :‬‬

‫مطابع الهوبار‬ ‫‪2111/15516‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫بسم اهلل الرمحه الرحيم‬ ‫املقدمة‬

‫الحمد هلل على فتحه كقربه كتأييده كنصره‪.‬‬ ‫كالصبلة كالسبلـ على نور قلوب األتقياء كضياء أركاح األصػيياء يػيدنا محمػد ك لػه‬ ‫السعداء كصحابته األتقياء ككل من تبعهم بخير إلى يوـ العرض كالجزاء‪... ،‬‬ ‫كبعد‪.... ،‬‬ ‫نيػػتا البػػاب دكمػػا فػػن لقاءاتحػػا مػػح األسبػػاب لىػػرح األيػػرلم التػػى تجػػوؿ بخػػا ر م‬ ‫كتشغلهم فن يير م كيلوكهم إلى اهلل ‪ ‬لما كرد فن الحديث الشريف عحه ‪:‬‬

‫ػًڂ‪ٛ‬ا ‪ٜ‬ٳطٵسٳُٵ ڂهِٴ ايًځٸ٘ٴ‪ ،‬ؾځڇإْٳٸ٘ٴ ٴ‪٪ٜ‬ٵدٳطٴ ؾٹ‪٘ٝ‬ٹ‬ ‫ػٴ‪٪‬ٳاٍٴ ؾځ ٳ‬ ‫{ ايڃعٹ ڃًِٴ خٳعٳا‪٥‬ٹٔٴ ٳ‪َٚ‬ٹ ڃؿتٳاسٴٗٳا اي ٸ‬ ‫ُ‬ ‫}‬

‫ػٳت ٹُعٴ ‪ٚ‬ٳايڃ ٴُ ٹ‬ ‫أځ ٵضبٳعٳ‪١‬څ‪ :‬ايػٳٸاٹ‪ٌ٥‬ٴ ‪ٚ‬ٳا ڃيُٴعٳًِٴ‪ٚ ،‬ٳا ڃيُٴ ٵ‬ ‫شبٴٸ يځ ٴِٗٵ }‬ ‫ككذا قوؿ ييدنا عبداهلل بن مسعود ‪:‬‬

‫{‪ ٫‬تعاي‪ ٕٛ‬غري َا إٕ ‪ٚ‬دس يف قسض أسسنِ ؾ‪ٚ ٤ٞ‬دس َٔ خيرب‪ ٙ‬عٓ٘ }‬ ‫كنقوـ باإلجابم على ذه األيرلم فى التو كالحاؿ على سسب ما يلهمحا بػه اهلل ‪،‬‬ ‫كلذا قد تجد السؤاؿ و نيسه كلكن اإلجابم تختلف من شخص آلخػر ألف اهلل ‪ ‬يلهػم‬ ‫باإلجابػ ػػم علػ ػػى قػ ػػدر مػ ػػا يجػ ػػوؿ فػ ػػن نيػ ػػي السػ ػػا ل‪ ،‬كلمػ ػػا كػ ػػاف مػ ػػا يجػ ػػوؿ فػ ػػن الصػ ػػدكر‬ ‫–كلػػو فػػن موضػػوع كاسػػد‪ -‬يختلػػف مػػن شػػخص آلخػػر‪ ،‬كانػػل اإلجابػػم التػػى تشػػيى صػػدر‬ ‫السا ل تختلف أيضان من شخص آلخر ‪.‬‬ ‫كقػػد قػػاـ ملػػم مػػن األسبػػاب المبػػاركين بتسػػجيل ػػذه األيػػرلم كإجاباتهػػا‪ ،‬كقػػاموا بعػػد‬

‫____________________‬ ‫__________‬ ‫المسانيد كالمراييل‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‪ ،‬جامح‬ ‫ُ (سل) عن ٍّ‬ ‫علن ى‬ ‫املكسمة‬

‫‪2 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ذلك بحسخها ككتابتها‪ ،‬كقمحا بمراجعتها كتبويبها بحسب موضوعاتها كيميحاه‬

‫{{ األجوبة الرباوية في األئسلةة الووفية }}‬ ‫أيػػأؿ اهلل ‪ ‬أف يجػػازم بيضػػله كإسسػػانه كػػل مػػن يػػا م فػػن كتابتػػه أك مراجعتػػه أك‬ ‫باعته أك نشره كأف يحيح به كل من قرأه أك ذلٌل ذلك أل له إنه مجيب الدعاء‪.‬‬ ‫كال أنسػػى أف أشػػير فػػى نهايػػم تلػػك المقدمػػم أف لحػػا كتبػان أخػػرل فػػى اليتػػاكل كاأليػػرلم‬ ‫يمك ػػن للق ػػارلء الراا ػػب ف ػػى اإلي ػػتزاد الع ػػودة إليهػ ػا مث ػػل و ن ػػور الج ػػواب عل ػػى أي ػػرلم‬ ‫الش ػػباب{‪ ،‬و فت ػػاكل جامع ػػم للش ػػباب{‪ ،‬و فت ػػاكل جامع ػػم للحس ػػاء { ك و قض ػػايا الش ػػباب‬ ‫المعاصػ ػػر{ ‪ ،‬كيمكػ ػػن أيض ػ ػان اإل ػ ػػبلع علػ ػػى و مكتبػ ػػم اليتػ ػػاكل كاأليػ ػػرلم{ بموقعحػ ػػا علػ ػػى‬ ‫اإلنترنل فييها مويوعم ضخمم مصحيم إلى تسعم عشر بابا كاملػم ك ػى تزيػد يومػا بعػد يػوـ‪،‬‬ ‫كيمكػػحكم بػػالىبح مرايػػلتحا علػػى الموقػػح بصػػيحم و أنػػل تسػػأؿ كالشػػي يجيػػب{ ‪ ،‬كصػػلى‬ ‫اهلل على ييدنا محمد كعلى له كصحبه كيلم‪.‬‬ ‫الجميزة‪ ... ،‬فى يوـ السبل الثالث عشر من شهر رمضاف ُِّْ ػ‪،‬‬ ‫الموافق للثالث عشر من شهر أاسىي َُُِـ‪.‬‬

‫‪ ‬الجميزة ‪ ،‬محافظم الغربيم ‪ ،‬جمهوريم مصر العربيم‬ ‫‪َََِ-َْ-َّْْْٓٔ  ،َََِ-َْ-َُّْٓٓٗ ‬‬ ‫‪WWW.fawzyabuzeid.com :‬‬ ‫‪fawzy@fawzyabuzeid.com :‬‬ ‫‪fawzyabuzeid@hotmail.com‬‬ ‫‪fawzyabuzeid@yahoo.com‬‬

‫______________________________‬ ‫املكسمة‬

‫‪3 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل ‪:‬‬ ‫أغئلة الططٓل إىل اهلل‬ ‫************************‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫المقامػات بالكسػػب كاألسػػواؿ‬ ‫بالو ب‬ ‫اليػ ػ ػػرؽ بػ ػ ػػين الػ ػ ػػولى كالعػ ػ ػػارؼ‬ ‫كاإلماـ كاليرد‬ ‫التعريػ ػػف باألقىػ ػػاب كاألكتػ ػػاد‬ ‫كاألفراد‬ ‫مقاـ التسليم‬ ‫التيرقم بين األكلياء‬ ‫مراتب اليقر إلى اهلل‬ ‫المجذكب‬ ‫اليقراء‬ ‫سقيقم السالك‬ ‫اإليػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػبلـ كاإليمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاف قبػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫اإلسساف‬ ‫مقاـ اإلسساف‬ ‫عبلمات اإلسساف‬ ‫فتول القلب‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫عقبم الو م كالخياؿ للسالكين‬ ‫مقاـ اليقين‬ ‫اإللهاـ كالمكاشيم‬ ‫مراتب الكرامم‬ ‫إزالم الهموـ كالغموـ‬ ‫تعارؼ األركاح‬ ‫الواردات من عالم الملكوت‬ ‫مجلى الذات‬ ‫مشا د سضرة الحق‬ ‫شركح الحكم العىا يم‬ ‫ريق اليتا‬ ‫محهاج المريد‬ ‫السؤاؿ عن الكلمات الصوفيم‬ ‫مواجهات الجماؿ كالجبلؿ‬ ‫المحافظم على علو الهمم‬ ‫المراد بموت الحيي‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪4‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫الرؤيا الصالحم‬ ‫األخذ بحصحيم الشي‬ ‫نقل كبلـ الشي‬ ‫رؤيم الشي محاما‬ ‫عبلمػ ػ ػ ػ ػ ػػات اإلعػ ػ ػ ػ ػ ػػراض عػ ػ ػ ػ ػ ػػن‬ ‫الصالحين‬ ‫ػ ػػل يػ ػػؤذل الشػ ػػي مريػ ػػده إذا‬ ‫تركه؟‬ ‫تعػ ػ ػ ػ ػػدد تلقػ ػ ػ ػ ػػى المريػ ػ ػ ػ ػػد مػ ػ ػ ػ ػػن‬ ‫المشاي‬ ‫عدـ اإللتزاـ بشي كاسد‬ ‫زيارة الصالحين اير الشي‬ ‫أدب المريد مح شيخه‬ ‫سياء المريد فى نظر الشي‬ ‫تعريف الحكمم‬ ‫الوصوؿ للحكمم‬ ‫قياـ ريوؿ اهلل‬ ‫التدبر فى الصبلة على الحبى‬ ‫الصبلة على الحبى لرؤيته‬ ‫كصف ريوؿ اهلل فى الرؤيا‬ ‫أمر المعصيم ك فم العبادة‬ ‫علوـ الحبوة‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫الحاجم إلى علم التصوؼ‬ ‫بين الصوفى كالمتصوؼ‬ ‫اليرؽ بين الصوفيم كالشيعم‬ ‫التقارب مح الشيعم‬ ‫اتهاـ الصوفيم بالسلبيم‬ ‫التصػػوؼ كالعمػػل الػػذل يوصػػل‬ ‫إليه‬ ‫أدعياء التصوؼ‬ ‫اإلنتساب إلى التصوؼ‬ ‫الموقف ممن يعادكف التصوؼ‬ ‫األكراد‬ ‫الراتب األيبوعى‬ ‫فا دة المحافظم على اليرا ض‬ ‫الجبلؿ كالجماؿ‬ ‫ترقى المؤمن فى الصياء‬ ‫َّ‬ ‫الحاجم إلى الدعاء‬ ‫التدبر فى الصبلة‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪5‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل ‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬ ‫املكامات بالهػب ّاألحْال بالٍْب‬

‫يؤاؿ ؾه‪ ١ًٝ‬ايؿ‪ٝ‬ذ ‪ ..‬باضى اهلل ؾ‪ٝ‬هِ ‪ْ ..‬طد‪ ٛ‬ت‪ٛ‬ن‪ٝ‬ض َعٓ‪ٖ ٢‬ص‪ٙ‬‬ ‫املك‪ٛ‬ي‪ {:١‬املكاَات َهاغب ‪ٚ‬ا٭س‪ٛ‬اٍ َ‪ٛ‬اٖب }‪.‬‬ ‫الجػ ػػواب إذا قي ػػل (المقام ػػات مكاي ػػب كاألس ػػواؿ موا ػػب) ف ػػبل يعح ػػى ذل ػػك أف‬ ‫الحصػػوؿ علػػى المقػػاـ كلػػه بالكسػػب‪ ،‬ألنػػه ال يوجػػد شػػل فػػى فضػػل اهلل فػػى الػػدنيا كال فػػى‬ ‫اآلخػػرة يػػتم الحصػػوؿ عليػػه كلػػه بالكسػػب‪ ،‬لكػػن الكسػػب ػػو المقصػػود بػػه الحيػػم كالبدايػػم‬ ‫اليعليػػم‪ ،‬علػػى اإلنسػػاف أف يػيػرل اهلل مػػن نيسػػه نيػػم يبػػم كيبػػدأ كاهلل ‪ ‬ييعيحػػه كيمػػده كيقويػػه‬ ‫كيلهمه كيساعده ستى يبلغ المراد‪ ،‬مثل الغريق الذل لو يكل نها يان فلن يحقذه أسػد‪ ،‬كلػو‬ ‫ايػػتغاث مػػن ايػػر محاكلػػم الحجػػاة ستػػى تصػػل الحجػػدة‪ ،‬فربمػػا اػػرؽ قبلهػػا‪ ،‬كلكػػن عليػػه أف‬ ‫يستغيث كيبذؿ كل جهده ليحقذ نيسه كبالتالى تأتيه اإلاامم ك و يبذؿ ما فى كيعه‪.‬‬ ‫فالػذل يبغػى مقػػاـ مػن المقامػػات اإللهيػم بػأف يكػوف مػػن أ ػل مقػػاـ اإلسسػاف أك أ ػػل‬ ‫مقػػاـ اإليمػػاف أكأ ػػل مقػػاـ التػػا بوف العابػػدكف الحامػػدكف السػػا حوف الراكعػػوف السػػاجدكف‬ ‫اآلمػػركف بػػالمعركؼ كالحػػا وف عػػن المحكػػر كالحػػافظوف لحػػدكد اهلل‪ ،‬أك مقػػاـ المسػػلمين أك‬ ‫القانتين أك الخاشعين أك الحافظين فركجهم أك الذاكرين اهلل كثيران ‪ ....‬كالمقامات موجػودة‬ ‫فػػى يػػورة التوبػػم فػػى يػػم ‪        ‬‬

‫‪              ‬‬

‫‪              ‬‬ ‫‪          ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪        ‬طايت‪ٛ‬ب‪١‬ص‬

‫كفى يورة األسزاب فى يم‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪7‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪          ‬ٶ ‪‬‬

‫كفى أكؿ يورة‬

‫المؤمحوف‪         :‬‬

‫‪             ‬‬

‫‪             ‬‬ ‫‪            ‬‬ ‫‪.           ‬‬

‫ػػذه المقامػػات مػػن أجػػل أف يحصػػلها اإلنسػػاف كيصػػل لهػػا البػػد أف يبػػدأ‪ ،‬كإذا بػػدأ‬ ‫حصل المقاـ بحيسه فلن يتجاكز سسه‪ ،‬كلكن يبدأ كيعتقد أنه لن يحاؿ المقػاـ‬ ‫كاعتقد أنه ييي ِّ‬ ‫إال إذا تيضل عليه المتيضل ‪ ،‬فهو يبدأ كيىلب المعونم من اهلل أف يبلغه ذا المقاـ‪.‬‬ ‫(كاألسػػواؿ موا ػػب) األس ػػواؿ ػػى الت ػػى تعتػػرل اإلنس ػػاف‪ ،‬ل ػػو ج ػػاءتحى سال ػػم بسػ ػ‬ ‫كانشراح للصػدر كأسسسػل أنحػى يػعيد‪ ،‬مػادكرل فػى ذلػك؟س لػو أسسسػل أنحػى فػى سالػم‬ ‫قبض كال أريد أف أجلي مح أسد كال أسدث أسد كال أخرج ستى من البيل‪ ،‬مػا دكرل فػى‬ ‫ذلك؟س ‪        ...........‬طايٓذِص‬ ‫إذان ذه الحالم مػن اهلل ‪ ،‬لػو فػى لحظػم مػا أسسسػل بحشػوة سػب فػى ريػوؿ اهلل‬ ‫‪ ،‬ذه مو بم تيضػل عل َّػى بهػا اهلل‪ ،‬قػد يكػوف ذلػك عىػاء كقػد يكػوف ذلػك ابػتبلء‪ ،‬لكػن‬ ‫المقاـ دا مان يكوف اجتباء‪ ،‬لماذا؟ ألنهػم إذا ك بػونى سػاؿ اإلنبسػاط كالسػركر فمػن الجػا ز‬ ‫فػى ػػذه الحالػػم أف أتجػػاكز األدب كبالتػػالى فقػد ضػػعل‪ ،‬كلػػذلك قػػالوا وإذا أجلسػػوؾ علػػى‬ ‫البساط فإياؾ كاإلنبساط{ ألنه إذا انبس من نيسه فسيضيح ذا الحاؿ‪.‬‬ ‫كإذا كػػاف فػػى سػػاؿ قػػبض فمػػن الجػػا ز أف ييػػأس كيحػػدث لػػه إسبػػاط كيػػرل أف اهلل‬ ‫اضػػباف عليػػه كجػػاءه بػػالهم كالمشػػاكل‪ ،‬فيصػػل إلػػى مػػا ال يليػػق فػػى سقػػه أدب ػان مػػح ربػػه ‪‬‬ ‫‪            .....‬ط‪ٜٛ‬غـص‬ ‫فالمقامػػات فيهػػا اجتبػػاء‪ ،‬لكػػن األسػػواؿ فيهػػا ابػػتبلء‪ ،‬قػػد يحػػاؿ اإلنسػػاف رضػػا اهلل إذا‬ ‫أعػ َّػد نيسػػه لهػػذا الحػػاؿ كجهػػز نيسػػه بػػأف يقابػػل الحػػاؿ بمػػا كػػاف يقابلػػه بػػه يكمػػل الرجػػاؿ مػػن‬ ‫الصػػالحين األسيػػاء‪ ،‬أك بحكايػػات المحتقلػػين ستػػى يخػػرج مػػن ػػذا اإلبػػتبلء‪ ،‬لكػػن إذا تػػرؾ‬ ‫كيػػاكس نيسػػه فإنػػه ييضػػيح أك علػػى األقػػل يػػيقف سالػػه ألنػػه ايػػتمح إلػػى ػػواجي الػػحيي‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪8‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ككيػػاكس الصػػدر‪ ،‬ك ػػواجي الػػحيي ككيػػاكس الصػػدر توقػػف سػػاؿ اإلنسػػاف‪ ،‬ك ػػذا سػػاؿ‬ ‫يحػػدث لكثيػػر مػػن اإلخػػواف ألف كثيػػر محػػا مػاداـ دخػػل فػػى ريػػق اهلل يريػػد أف يتوجػػوه بتػػاج‬ ‫اإلجتباء كيأخذ كارت معافاة من الببلء‪ ،‬كيف ذلك؟سس‬ ‫ك ػػذه مشػػكلم مػػح الجميػػح‪ ،‬مػػاداـ دخػػل مػػح الصػػالحين يريػػد أف يتػػوج بتػػاج البهػػاء‬ ‫كيع ػػير بركس ػػه ف ػػى الس ػػموات العل ػػى كل ػػيي ل ػػه عبلق ػػم ب ػػأل ب ػػبلء كال اب ػػتبلءسس ‪......‬سسسس‬ ‫ػػل أنػػل أعظػػم عحػػد اهلل مػػن الريػػل كاألنبيػػاء؟سس‪ ،‬قػػاؿ سبيبػػى كقػػرة عيحػػى المصػػىيى ‪‬‬ ‫{ أځ‪ٟ‬ټ ايٓٻاؽڇ أځؾٳسټ بٳ‪٬‬ځ‪٤‬ٶ؟ قاٍ ‪ : ‬ا‪ْ٫‬ٵبٹ‪ٝ‬ٳا‪٤‬ٴ ثٴِٻ ا‪َ٫‬ٵجٳٌٴ ؾا‪َ٫‬ٵجٳٌٴ }‪2‬‬

‫لكن الببلء حا لزيادة الرفعم؟ كيف؟ أنظر إلى الصالحين كيف كانوا يواجهػوف الػببلء‬ ‫فى ذا الوقل كالحين كأتمثلهم كأتشبه بهم‬ ‫فتش ػ ػ ػػبهوا إف ل ػ ػ ػػم تكون ػ ػ ػػوا م ػ ػ ػػثلهم‬

‫إف التشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػبه بالرجػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاؿ فػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػبلح‬

‫لػػو تشػػبهل بهػػم يػػأناؿ الدرجػػم كأنجػػا فػػى ػػذا الػػببلء‪ ،‬لكػػن كمػػا قػػاؿ اإلمػػاـ أبػػو‬ ‫العزا م ‪ ‬كأرضاه على لساف الحق ‪‬‬ ‫تري ػ ػ ػ ػػد أف ت ػ ػ ػ ػػرل سس ػ ػ ػ ػػحى كترقػ ػ ػ ػ ػػى‬ ‫فمػ ػ ػ ػػن راـ الوصػ ػ ػ ػػاؿ إلػ ػ ػ ػػى جحػ ػ ػ ػػابى‬

‫بػ ػ ػ ػ ػػبل سػ ػ ػ ػ ػػرب شػ ػ ػ ػ ػػديد ال يكػ ػ ػ ػ ػػوف‬ ‫أصػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػييه كفػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػذا فتػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوف‬

‫لو أردت من ابحك ك و صغير أف يتعلم مهحم معيحم كتركته لصاسب ػذه المهحػم فإنػه‬ ‫بعػػد فتػػرة يػػييعتمد عليػػه فػػى ػػذه المهحػػم‪ ،‬كػػذلك لػػو ػػذا اإلبػػن فػػى كليػػم الىػػب مػػثبلن كأبػػوه‬ ‫أيتاذ فى ذه الكليم‪ ،‬كزمبلء كالده جاملوه فحجا دكف أف يتعلم ال عملػى كال نظػرل‪ ،‬ػل‬ ‫مثػػل ػػذا يػػيعرؼ ش ػيران فػػى الىػػب؟سس ال‪ ،‬لكحػػه لػػو اجتهػػد كدخػػل المعامػػل كدخػػل اػػرؼ‬ ‫العمليات كشا د الحاالت ييصبا بيبان ييعتمد عليه‪ ،‬ك كذا فى كل أمر من األمور‪.‬‬ ‫فالذل يريد كاليم اهلل من اير أف يجتهد فى ريق اهلل فهذا ليي له شػأف بواليػم اهلل‪،‬‬ ‫كلكن إذا أراد كاليم اهلل فعليه أف يجتهد فى ريق اهلل جل فى عػبله ستػى يكتسػب خبػرات‬ ‫الصالحين كأسواؿ المتقين كز د الزا دين كعبادة العابدين كتصبا معه سرفم المتقػين ك ػى‬ ‫الواليم هلل رب العالمين ‪.‬‬ ‫الػػذل ييسػػير فػػى ريػػق اهلل ػػو الػػذل يتقبػػل أل أمػػر كيقػػوؿ يػػمعحا كأ عحػػا‪ ،‬لكػػن‬ ‫ِ يحن الترمذم كصحيا ابن سباف عن مصعب بن يعد‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪9‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الذل ال يتقبل فإنه ييترؾ ريق اهلل‪ ،‬شبًه نيسػك بالصػبى فػى أل كرشػم‪ ،‬مػن الصػبى الػذل‬ ‫يػػيعتمد عليػػه فػػى الورشػػه؟ الػػذل يتقبػػل أل توجيػػه كيقبػػل أل تػػوبي مػػن معلمػػه‪ ،‬فالػػذل فػػى‬ ‫ريق اهلل مثله مثل الذل فى ريق الحياة‬ ‫تري ػ ػ ػ ػػد أف ت ػ ػ ػ ػػرل سس ػ ػ ػ ػػحى كترقػ ػ ػ ػ ػػى‬ ‫فمػ ػ ػ ػػن راـ الوصػ ػ ػ ػػاؿ إلػ ػ ػ ػػى جحػ ػ ػ ػػابى‬

‫بػ ػ ػ ػ ػػبل سػ ػ ػ ػ ػػرب شػ ػ ػ ػ ػػديد ال يكػ ػ ػ ػ ػػوف‬ ‫أصػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػييه كفػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػذا فتػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوف‬

‫الفطم بني الْىل ّالعاضف ّاإلماو ّالفطز‬

‫يؤاؿ ما اليرؽ بين الولى كالعارؼ باهلل كاإلماـ كاليرد ؟‬ ‫الج ػ ػػواب ػ ػػذه األلق ػ ػػاب تختل ػ ػػف سس ػ ػػب ال ػ ػػدرجات الت ػ ػػى يق ػ ػػيم اهلل ‪ ‬فيه ػ ػػا‬

‫السػػحم‪ ،‬يصػػيهم بهػػا اهلل ‪ ‬علػػى‬ ‫الصػػالحين‪ ،‬ك ػػى ألقػػاب كلهػػا موجػػودة فػػى القػػر ف كفػػى ي‬ ‫سسػػب تيػػاكت الػػدرجات كاخػػتبلؼ المقامػػات فػػى السػػير كالسػػلوؾ كالوصػػوؿ فػػى ريق ػه‬ ‫يبحانه كتعالى‪.‬‬ ‫فالولى من كالى سدكد اهلل‪ ،‬عرؼ شرع اهلل كقاـ بما عليه نحػو اهلل عػامبلن بمػا عرفػه‬ ‫مػػن ديػػن اهلل‪ ،‬كلػػذلك نحػػن كمسػػلمين مػػن الميتػػرض أف نكػػوف كلحػػا أكليػػاءان إذا كاليحػػا اهلل‬ ‫تعالى بجد كإخبلص كعملحا بشرعه على الوجه الذل يرضيه عحا‪.‬‬ ‫ػػذا فػػى التعريػػف العػػاـ‪ ،‬أمػػا فػػى التعريػػف الخػػاص لمعحػػى الواليػػم فهحػػاؾ كلػػى لحيسػػه‬ ‫فق ‪ ،‬ك حاؾ كلػى لحيسػه كلغيػره ك ػو الػولى المرشػد‪ ،‬ك ػو المػأمور بإرشػاد الحػاس كدعػوتهم‬ ‫إلى اهلل‪.‬‬ ‫أمػػا العػػارؼ فهػػو الػػذل عػػرؼ ربػػه بالمعرفػػم التػػى يقػػوؿ فيهػػا اهلل فػػى يػػورة فصػػلل‬

‫‪             ‬ط‪35‬ص‬

‫فهػو الػػذل يعػػرؼ نيسػػه‪ ،‬فكػػل مػػن عػػرؼ نيسػػه عػػرؼ ربػػه‪ ،‬فأصػػبا عارفػان بػػاهلل ‪،‬‬ ‫ك ػ ػػو مقػ ػػاـ كايػ ػػح ‪ ...‬فمػ ػػن عػ ػػرؼ نيسػ ػػه فعػ ػػرؼ ربػ ػػه معرفػ ػػم يقيحيػ ػػم فأصػ ػػبا فػ ػػى مقػ ػػاـ‬ ‫‪        ‬طاؿذطص‪ .. .‬ك ذا مقاـ كايح‪.‬‬ ‫أمػػا اإلمػػاـ فهػػو الػػذل جعلػػه اهلل ‪ ‬ف ػػى الكػػوف إمام ػان ييقتػػدل بػػه‪ ،‬أل يقتػػدل ب ػػه‬ ‫كيتابعم جماعم كثيرة بهديه كيلوكه كعلومه كأسواله‪ ،‬ك و من أشار اهلل إليه فقاؿ‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 01 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪        ‬طاٱغطا‪17:٤‬ص‪.‬‬

‫أما اليرد فهو الذل أفرد اهلل بالقصد‪{ ،‬غري‪ٚ‬ا غبل املؿطز‪. }ٕٚ‬‬

‫التعطٓف باألقطاب ّاألّتاز ّاألفطاز‬ ‫يؤاؿ سٳسٿثٵٓا عٔ ا٭قڀاب ‪ٚ‬ا٭‪ٚ‬تاز ‪ٚ‬ا٭ؾطاز؟‬ ‫الجواب األقىاب م الرجاؿ الذين ياركا إلػى اهلل ‪ ‬علػى مػحهم مػن محػا م اهلل‬ ‫الموجودة فى كتاب اهلل جل فى عبله‪ ،‬فكتاب اهلل ملل بالمحا م التى يسير عليها اإلنسػاف‬ ‫ليحػػاؿ سظػػوة أك درجػػم عليػػم عحػػد الػػرسمن‪ ،‬فعلػػى يػػبيل المثػػاؿ حػػاؾ مػػحهم ‪  ‬‬

‫‪             ‬طؾكًت‪53:‬ص‬

‫ك حػ ػ ػ ػ ػػاؾ مػ ػ ػ ػ ػػحهم‬

‫‪           ‬‬

‫‪             ‬‬ ‫‪          ‬ط‪ْٜٛ‬ؼص‬

‫ك ح ػػاؾ م ػػحهم‬

‫‪         ‬‬

‫‪     ‬طايؿطقإص‬

‫محػػا م مثػػل ػػذه موجػػودة فػػى القػػر ف‪ ،‬كالػػذل يمشػػى علػػى مػػحهم مػػن ػػذه المحػػا م‬ ‫ييصبا من أ ل ذه اآليم ‪،‬كيكرمه اهلل ‪ ‬بالعحايم كاليتا الذل جعله اهلل لهػذه اآليػم‪ ،‬ػذه‬ ‫ػص اهلل ‪ ‬رجػػاالن مػػن المسػػلمين فػػى كػػل زمػػاف كمكػػاف يمشػػوف عليهػػا‬ ‫اآليػػات كالمحػػا م خػ َّ‬ ‫تأييدان للرسمن ‪ ،‬فكل جماعم فى أل زماف يمشػوف علػى مػحهم مػن ػذه المحػا م يكػوف‬ ‫لهػػم رجػػل أعبل ػػم سػػاالن كأصػػيا م ركس ػان كأرقػػا م يػػلوكان‪ ،‬فيكػػوف إمػػامهم كنسػػميه قىػػب‬ ‫ؤالء الجمح‪ ،‬أك قىب ذه اآليم‪ ،‬أك قىب ذه الجماعم‪.‬‬ ‫كيمكحك أف تقوؿ قىب الدا رة ى مركػز الػدا رة‪ ،‬فالقىػب ػو الرجػل الػذل يػدكر‬ ‫سولػػه دا ػػرة مػػن المريػػدين أك مػػن السػػالكين يػػوجههم كيبلسظهػػم كيوصػػيهم كيػراقبهم كيقػػوـ‬ ‫بتوجيههم إلى الوجهم اإللهيم الربانيم القر نيم السديدة‪ ،‬ك ذا ايمه قىػب فػى ػذا المقػاـ‪،‬‬ ‫كلذلك األقىاب كثيركف‪ ،‬فالقىب الغوث و كاسد لكن لكل مقاـ قىب‪.‬‬ ‫أم ػػا إذا يكج ػػد رج ػػل اي ػػتىاع أف يمش ػػى عل ػػى م ػػحهم الحب ػػى الع ػػدناف كيتحق ػػق ق ػػدر‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 00 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ايػػتىاعته بكػػل المحػػا م الموجػػودة فػػى القػػر ف فهػػذا نسػػميه قىػػب الزمػػاف ألنػػه علػػى درجػػم‬ ‫عاليم خلف الحبى العدناف ‪ .... ،‬كال نستىيح اإلفصاح أكثر من ذلكسس‬ ‫أما األكتاد فهحاؾ رجاؿ جعلهم اهلل فى كل زماف كمكاف كظييتهم تثبيل القلػوب بمػا‬ ‫تػػا م اهلل مػػن الحػػور المو ػػوب‪ ،‬كمػػن العلػػم اإللهػػى مػػن قر نػػه ‪ ‬كمػػن الحبػػى المحبػػوب‪،‬‬ ‫فيثبتوف الحاس عحد الهلػح كعحػد الجػزع كعحػد اليػزع كعحػد الشػدا د كعحػد الحوا ػب‪ ،‬ك ػؤالء‬ ‫الرجاؿ ال يخلو محهم زماف كال مكاف‪.‬‬ ‫كل ػػو تتبعح ػػا الت ػػاري اإلي ػػبلمى لوج ػػدنا ف ػػى ك ػػل المع ػػارؾ اإلي ػػبلميم العظم ػػى أف اهلل‬ ‫يتيضل على نير أك على بعض الصالحين فيرل الحبػى ‪ ‬كيبشػره ببشػرل الحصػر ليبشػر بهػا‬ ‫المػػؤمحين فتسػػتقر األسػػواؿ كتثبػػل الحيػػوس كال يحػػدث لهػػم زل ػزاؿ فػػى ػػذا الوقػػل‪ ،‬ك ػػذا‬ ‫مابػػل علػػى مػػر التػػاري ستػػى عػػاـ ُّٕٗـ‪ ،‬فقػػد أنبػػأ الشػػي محمػػد الخىيػػب فػػى حىػػا‬ ‫الشػػي عبػػد الحلػػيم محمػػود برؤيػػاه ستػػى يػػذيعها علػػى محبػػر األز ػػر ليثبػػل بهػػا المػػؤمحين‪،‬‬ ‫ككػػذلك الشػػي محمػػد علػػى يػػبلمم رأل الرؤيػػم كسكا ػػا لحػػا أكثػػر مػػن مػػرة كمبتحػػا بهػػا‪ ،‬فقػػاؿ‬ ‫لحا رأيل أنى ذا ب إلى مسجد فى ييحاء كسضرة الحبػى فػى كيػ المسػجد‪ ،‬كيقػف علػى‬ ‫البػػاب يػػيدل أسمػػد البػػدكل كيػػيدل إبػ ػرا يم الديػػوقى فايػػتأذنل ف ػأيذف لػػى‪ ،‬ف ػػدخلل‬ ‫كشكوت له ساؿ المسلمين‪ ،‬فقاؿ لى أبشػر فقػد أ يرو ػا يػا بحػى‪ ،‬قػاؿ فصػرت أقيػز مػن‬ ‫اليرح ستى كادت رأيى تصل إلى السقف‪ ،‬كذلك الشي الخىيػب رأل ريػوؿ اهلل كسولػه‬ ‫نيػر مػن الصػحابم الكػراـ كمػن السػلف الصػالا العظػاـ كمػن األكليػاء كقػاؿ لػه تعػالى كرا ػى‬ ‫فأنا ذا ب إلى ييحاء‪ ،‬فعرؼ أنها بشرل الحصر ‪ ...‬ػؤالء ايػمهم األكتػاد‪ ،‬مػا الػذل يثبػل‬ ‫األرض من الزالزؿ؟ الجباؿ ‪     ‬طايٓبأص‬ ‫فكذلك الذل يثبل القلوب عحد الحوازؿ كعحػد اليػزع كعحػد الجػزع كعحػد المصػا ب‬ ‫م ؤالء الرجاؿ‪ ،‬تذ ب إلػى أسػد م كأنػل فػى معضػلم ككأنمػا ضػاقل عليػك الػدنيا كلهػا‬ ‫بما رسبل فتسمح محه بضح كلمػات أك تجلػي معػه بضػح لحظػات ستػى كلػو بػدكف سػديث‬ ‫فتقوـ مستريا الحيي كمستقر الباؿ كلػيي عحػدؾ شػل يقلقػك كال يزعجػك ‪ ...‬فهػؤالء ػم‬ ‫األكتاد‪.‬‬ ‫أم ػػا األفػ ػراد فه ػػم الحي ػػر ال ػػذين أص ػػبا ال مقص ػػد له ػػم كال ػ َّػم له ػػم إال كج ػػه اهلل‪ ،‬ال‬ ‫يىلبوف مقعد الصدؽ كال جحم اليردكس كال جحم عدف كال العلػو فػى الػدر اآلخػرة كال الجػاه‬ ‫فى الدنيا‪ ،‬ال يرجوف من اهلل إال اهلل‪ ،‬ك ؤالء يقوؿ فيهم ‪ { ‬غٳببٳلٳ املڂؿځبطٿزٴ‪ٕٚ‬ٳ‪ ،‬قځبايڂ‪ٛ‬ا ‪ٜ‬ٳبا‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 01 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٳ اهلل ‪ٚ‬ٳَٳا املڂؿځطٿزٴ‪ٕٚ‬ٳ؟ قاٍٳ املڂػٵتٳٗٵتٹطٴ‪ٕٚ‬ٳ يف شٹنڃبطڇ اهلل‪ٜ .‬ٳهٳبعٴ ايبصٿنڃطٴ عٳبٓٵٗٴِٵ أځثٵكځبايځٗ ٵِ‬ ‫ؾځ‪ٝ‬ٳأڃتٴ‪ٕٛ‬ٳ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵّٳ ايك‪ٝ‬اَٳ‪١‬ٹ خٹؿځاؾاڄ}ّ كالمستهتركف أل المكثركف‪ ،‬ستى أنهم ال يكيوا عن ذكر اهلل‬

‫رفػػم عػػين كال أقػػل‪ ،‬فهػػؤالء قػػد يشػػغلوا بػػذكر اهلل عػػن لبػػات نيويػػهم كعػػن سػػوا م أبحػػا هم‬ ‫كستى عن تحقيق راباتهم‪ ،‬ستى أنهم يحسوف الدعاء شغبلن بذكر اهلل ‪ ،‬كفػيهم يقػوؿ ‪‬‬

‫{‪ٜ$‬ٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ اهلل ‪َ : ‬ٳٔٵ ؾٳػٳًځ٘ٴ شٹنڃطڇ‪ ٟ‬عٳٔ َٳػأيځيت أعڀځ‪ٝ‬تٴ ٘ٴ أؾهٳٌٳ َا أڂعٵڀٹ‪ ٞ‬ايػٻا‪٥‬ٹًٹنيٳ }ْ‬

‫كعل ػػو ع ػػن ال ػػدرجات‪،‬‬ ‫فه ػػؤالء ال يحش ػػغلوف إال ب ػػذكر اهلل‪ ،‬فه ػػم تج ػػاكزكا المقام ػػات ى‬ ‫ك ؤالء أعلى ييلَّم فى األكلياء كالصالحين خلف ييد األكلين كاآلخرين ‪ ‬ألنهم‬ ‫تركػ ػ ػػوا المراتػ ػ ػػب خليهػ ػ ػػم ليحػ ػ ػػا هم‬

‫بالوج ػ ػػه ع ػ ػػن عم ػ ػػل كع ػ ػػن أنس ػ ػػاب‬

‫ال يريدكف المراتب كال الدرجات‪ ،‬فبل يريدكف من اهلل إال اهلل‪ ،‬كقد يشػغلوا بػذكره عػن‬ ‫كل شل يواه ستى كلو كاف فى جحته أك فى رضوانه أك فى الدار اآلخرة إف شاء اهلل‪.‬‬ ‫ػػذه إجابػػم مبسػػىم‪ ،‬كنصػػيحتى إلخػػوانى عػػدـ اللجػػوء إلػػى مػػا كرد فػػى بعػػض الكتػػب‬ ‫المويػػومم عػػن الصػػالحين‪ ،‬كخاصػػم أف كثيػػر مػػن القػػار ين يرجػػح لكتػػب الشػػي محيػػى الػػدين‬ ‫بػػن العربػػى كخاصػػم (اليتوسػػات المكيػػم) كايػػره‪ ،‬فهػػذا الكػػبلـ معانيػػه عاليػم كال يسػػتىيح أل‬ ‫أسػ ػػد أف ييهمهػ ػػا‪ ،‬كػ ػػذلك نحػ ػػن نريػ ػػد أف نأخػ ػػذ مػ ػػن القػ ػػر ف كال نخل ػ ػ القػ ػػر ف بيلسػ ػػيم‬ ‫المتيلس ػػيين كال بيك ػػر الميكػ ػرين‪ ،‬ألن ػػى أج ػػد كثيػ ػران م ػػن أتب ػػاع الص ػػوفيم مش ػػغولين به ػػذه‬ ‫األشياء‪ ،‬فليي لحا شأف بهؤالء ألنحا مح المؤمحين الصادقين‬ ‫‪            ‬طايت‪ٛ‬ب‪١‬ص‬

‫لم يقل كونوا مح األكتػاد أك مػح األبػداؿ كلكػن كونػوا مػح الصػادقينسس فػححن ال نريػد‬ ‫من اهلل إال رضاه ‪..‬‬ ‫كلذلك دا مان أنعى كأعيب على كثير من الصوفيم المشػغولين بهػذا الكػبلـ‪ ،‬ألف ػذا‬ ‫الكبلـ العالى الذل ال ييهم أك اليلسيى أك الملىء بالمصىلحات الغير ميهومم يعىل عػن‬ ‫السػػلوؾ لملػػك الملػػوؾس فبػػدالن مػػن أف تقػرأ فػػى كتػػب محػػى الػػدين بػػن عربػػى اقػرأ فػػى كتػػاب‬ ‫اهلل‪ ،‬ككتاب اهلل له تيسير على سسػب كػل زمػاف‪ ،‬فػإذا كػاف اهلل ألهػم محػى الػدين بػن عربػى‬ ‫بتيسػػير فػػى زمانػػه فهحػػاؾ تيسػػير لزمانحػػا الػػذل نحػػن فيػػه ألف اهلل قػػاؿ ‪    ‬‬ ‫ّ يحن الترمذل عن أبن ريػرةى‬

‫ى‬ ‫ي ىٍ ى‬ ‫م‬ ‫سذيي‬ ‫عن‬ ‫ْ (سل) الدَّيلمن‬ ‫ى‬ ‫_______________________________‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫ى‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 02 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪  ‬طايك‪ٝ‬اَ‪١‬ص‪ ،‬فكل زماف له رجاؿ يعىيهم اهلل بيػاف علػى قػدر أ ػل الزمػاف مػن الصػالحين‬ ‫كالمقربين كالسالكين فى ذا الزماف كفى ذا العصر كفى ذا األكاف‪.‬‬ ‫كصلى اهلل على ييدنا محمد كعلى له كصحبه كيلم‬

‫مكاو التػلٔه‬ ‫يؤاؿ َا َكاّ ايتػً‪ِٝ‬؟ ‪ٚ‬ن‪ٝ‬ـ ‪ٜ‬كٌ اٱْػإ إىل ٖصا املكاّ؟‬ ‫الجواب مقػاـ التسػليم أشػار إليػه قػوؿ المػولى الكػريم‬

‫‪    ‬‬

‫‪             ‬‬

‫‪   ‬طايٓػبببا‪٤‬ص سقيقػػم التسػػليم لػػه ظػػا ر كلػػه بػػا ن‪ ،‬أالػػب الحػػاس يتحػػدث عػػن‬ ‫التسليم الظا ر‪ ،‬كاهلل جل كعبل أشار على لساف سبيبه إلى أف أيػاس التسػليم ػو التسػليم‬ ‫البا ن‪.‬‬ ‫التسػػليم الظػػا ر ػػو التسػػليم لشػػرع اهلل فيمػػا أمػػر بػػه اهلل‪ ،‬فيمػػا أسػػل كفيمػػا سػػرـ‪ ،‬ال‬ ‫سرمػه اهلل‪ ،‬كال يشػك رفػم عػين كال أقػل‬ ‫يشك اإلنساف رفػم عػين أف حػاؾ نيػح فػى سػراـ َّ‬ ‫أف حاؾ ضر فى أم ور أمر به اهلل‪ ،‬فهذا و األيػاس األكؿ‪ ،‬إذا كػاف ييشػيق علػى نيسػه فػاهلل‬ ‫بػػه أشػػيق كأعى ػف كأكلػػى‪ ،‬كلػػذلك نجػػد كثيػػر مػػن المسػػلمين يتزمػػر كيشػػتكى عحػػدما يػػأتى‬ ‫رمضاف فى الصيف كالحرسس‬ ‫أال تعلموف أف اهلل ‪ ‬ييخيف الصياـ عن الصا مين شػهر رمضػاف فػى أل زمػاف كأل‬ ‫مكػػاف‪ ،‬إف اهلل ‪ ‬ييػػتا فػػى أكؿ يػػوـ مػػن رمضػػاف أبػػواب الجحػػم يحػػزؿ محهػػا الػػركح كالريحػػاف‬ ‫للصػػا مين‪ ،‬فػػبل يحسػػوف بتعػػب كال مشػػقم كال عحػػاء‪ ،‬كلػػذلك ال نحػػي بالصػػياـ فػػى شػػهر‬ ‫رمضػػاف‪ ،‬فػػإذا صػػمحا بعػػده يومػان تىوعػان نجػػد العحػػاء كالتعػػب كالمشػػقمسس فػػأبواب الجحػػم تييػػتا‬ ‫لتر ػػب قل ػػوب الص ػػا مين كأجس ػػاـ الص ػػا مين كتم ػػد م كرام ػػم لس ػػيد األكل ػػين كاآلخػ ػرين‬ ‫{ إْٿ‪ ٞ‬أځبٹ‪ٝ‬تٴ عٹٓٵسٳ ضٳبٿ‪ٜ ٞ‬ٴڀڃعٹُٴٓٹ‪ ٞ‬ضٳبٿ‪ٚ ٞ‬ٳ‪ٜ‬ٳػٵكٹ‪ٓٝ‬ٹ‪ ٓ} ٞ‬فييسلم ألمر اهلل كيحيذ شرع اهلل كيعمػل‬ ‫بقوؿ اهلل ‪           ‬ط‪1‬اؿؿطص‪.‬‬ ‫إذان التسػػليم الظػػا ر لشػػرع اهلل ‪ ،‬فػػبل يحسػػاؽ كراء أ ػػل اليكػػر المححػػرؼ الػػذين‬ ‫ٓ عن أبن ريرة فن بدا ح الصحح ككشف األيرار‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 03 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يقولػػوف أف قىػػح اليػػد مػػثبلن كسشػػيم‪ ،‬أك الػػرجم فػػى الزنػػا دعػػوة مجيػػم‪ ،‬أك القتػػل للقتػػل فيػػه‬ ‫إز ػػاؽ ألركاح اإلنسػػانيم كلػػيي فيػػه رسمػػم‪ ،‬أك اف األضػػحيات فػػى شػػهر ذل الحجػػم فيهػػا‬ ‫إز اؽ لحيوس الحيوانات‪ ،‬أنتم ليي عحدكم رسمم لآلدميين كتبحثوف عن الحيواناتسس‪.‬‬ ‫سػػلم لكػػل مػػا أمػػر بػػه اهلل‪ ،‬كيعتقػػد أف فيػػه الخيػػر ككػػل الخيػػر‬ ‫إذان البػػد لئلنسػػاف أف يي ى‬ ‫لئلنسػػاف أكالن فػػى ػػذه الحيػػاة‪ ،‬كمانيػان يػػوـ لقػػاء اهلل جػػل فػػى عػػبله‪ ،‬كلػػذلك تسػاءؿ الشػػاعر‬ ‫المعرل قا بل كأنه يتعجب أك يسأؿ قا بلى‬ ‫ي ػ ػ هد بخمػ ػػي مرػ ػػين عسػ ػػجد كديػ ػػل‬

‫مػ ػػا بالهػ ػػا قيىعػ ػػل فػ ػػى ربػ ػػح ديحػ ػػار‬

‫َّ‬ ‫فرد عليه القاضى عبد الو اب المالكى شعران كقاؿ له‬

‫عػ ػػز األمانػ ػػم أابل ػ ػػا كأرخصػ ػػها ذؿ‬

‫الخيان ػ ػ ػػم ف ػ ػ ػػافهم سكم ػ ػ ػػم الب ػ ػ ػػارل‬

‫اليد التى ييدفح فيهػا نصػف ديػم‪ ،‬أل خمسػما م ديحػار ذ ػب لمػاذا نقىعهػا فػى يػرقم‬ ‫ٔ‬ ‫س ػلِّم‬ ‫ربػػح ديحػػار؟ الػػذل أابل ػػا األمانػػم‪ ،‬كاألخػػرل الػػذل أذلهػػا كجعلهػػا تقىػػح الخيانػػم‪ ، .‬فيي ى‬ ‫اإلنساف تسليمان كليان ألمر اهلل كشرع اهلل‪ ،‬ال يعترض كال يمتعض‪ ،‬فإذا جػاءت ليػالى الشػتاء‬ ‫البػػاردة كامتعضػػل نيسػػه مػػن صػػبلة اليجػػر فهػػذا لػػحقص فػػى مقػػاـ التسػػليم هلل ‪ ‬العزيػػز‬ ‫العلػػيم‪ ،‬ألنػػه لػػو يػػلم يػػيعلم أف صػػبلة اليجػػر ػػى صػػحم األجسػػاد‪ ،‬فهػػى الصػػبلة الوسيػػدة‬ ‫التػػى تعىػػى محاعػػم ضػػد مػػرض الشػػيخوخم‪ ،‬فػػبل يهػػرـ بػػل يظػػل شػػابان إلػػى أف يلقػػى اهلل‪ ،‬ألنػػه‬ ‫يأخػػذ صػػيم أ ػػل الجحػػم‪ ،‬كأ ػػل الجحػػم ال يىبلػػى شػػبابهم‪ ،‬ككػػذلك ػػو ال يبلػػى شػػبابه إلػػى أف‬ ‫يلقى اهلل ‪.‬‬ ‫بمر القضاء‪ ،‬ييرح اإلنساف إذا جػاءه فػى نظػره‬ ‫كالتسليم با حان ك و األ م و الرضا ي‬ ‫خيػػر‪ ،‬قػػد يكػػوف ػػذا الخيػػر فيػػه شػػر ك ػػو ال يػػدرل‪ ،‬كيحػػزف إذا مسػػه ضػػر –فػػالمؤمن ال‬ ‫يصػػاب بضػػر بػػل يمسػػه – كقبػػل المػػي ييحػػزؿ اهلل جحػػد اللىػػف ألل مسػػلم‪ ،‬ػػل فيحػػا مػػن‬ ‫يتحمػػل شػػكم إبػػرة بػػدكف لىػػف مػػواله ‪ ‬السػػابق بػػه قبػػل إدخػػاؿ ػػذه اإلبػػرة؟ لػػن يتحمػػل‬ ‫أسػػدسس لكػػن قبػػل شػػك اإلبػػرة ييحػػزؿ اهلل جحػػد اللىػػف‪ ،‬كلكػػن بيعػػم اإلنسػػاف يحػػزف إذا لػػم‬ ‫يحقػػق مػراده كلػػم يػػأت الػػذل علػػى بالػػه أك امعػان فيػػه مػػن إلهػػه ‪ ،‬لكػػن المػػؤمن البػػد أف‬ ‫يكيف نيسه على الرضا عن اهلل على كل كقل كسػاؿ‪ ،‬ليػدخل كيتحقػق بقػوؿ اهلل ‪ ‬‬ ‫ٔ كشػػرح ذلػػك أف الديػػم لػػو كانػػل ربػػح ديحػػار لكثػػرت الجحايػػات علػػى األيػػدم‪ ،‬كلػػو كػػاف نصػػاب القىػػح خمسػػما م ديحػػار لكثػػرت الجحايػػات علػػى‬ ‫األمواؿ‪ ،‬فظهرت الحكمم فن الجانبين‪ ،‬كفن ذلك صيانم من الىرفين‪ ،‬فتا البارم شرح صحيا البخارم‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 04 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪                ‬‬

‫طاؿس‪ٜ‬سص ‪،‬كيتعجب الكوف كله محه‪ ،‬كيردد قوؿ الحبيب فى شأنه { عٳذٳباڄ ٭َٵطڇ املڂ‪٪‬ٵَٹٔڇ‪ ،‬إ ٻٕ‬ ‫‪ ٫‬يٹًڃُٴ‪٪‬ٵَٹٔڇ‪ ،‬إشٳا أځقٳابٳتٵ٘ٴ غٳطٻا‪٤‬ٴ ؾځؿٳهځطٳ‪ ،‬ؾځهځإٳ خٳ‪ٝ‬ٵطاڄ‬ ‫أځَٵطٳ‪ٙ‬ٴ نڂًډ٘ٴ يځ٘ٴ خٳ‪ٝ‬ٵطٷ‪ٚ ،‬ٳيځ‪ٝ‬ٵؼٳ شٳيٹوځ ٭سٳسٺ إ ډ‬ ‫يځ٘ٴ ‪ٚ‬ٳإٕٵ أځقٳابٳتٵ٘ٴ نٳطٻا‪٤‬ٴ‪ ،‬قٳبٳطٳ‪ ،‬ؾځهځإٳ خٳ‪ٝ‬ٵطاڄ يځ٘ٴ }ٕ‪.‬‬

‫إذان التسليم هلل ظا ران كبا حان‪ ،‬مم التسليم لريوؿ اهلل ‪ ‬فيما جاءنػا بػه مػن عحػد اهلل‪،‬‬ ‫فصػػل لحػػا المجمػػل‪ ،‬أك أجمػػل الميصػػل‪ ،‬أك‬ ‫ألف كػػل مػػا تانػػا بػػه ‪ ‬ػػو مػػن عحػػد اهلل‪ ،‬فإمػػا َّ‬ ‫كضا المبهم ‪ .....‬إذان كل ما جاء به نعتقد تماـ اإلعتقاد أنه ‪     ‬‬ ‫‪       ‬طايببٓذِص نسػػلم لػػه فػػى شػػأنه صػػلوات ربػػى كتسػػليماته عليػػه كال‬ ‫نعترض عليه‪.‬‬ ‫يحسػػحب عليهػػا التسػػليم للشػػي أك المرشػػد‪ ،‬فالشػػي أك المرشػػد يجػػدد معػػى سػػاؿ‬ ‫العلماء العاملين‪ ،‬كيختار لى باقم من األكامر اإللهيم الحيليم كمن السحن الحبويم ايػر الملزمػم‬ ‫التيسيريم تحايب سالى ستى أرتقى إلػى درجػم { ‪ٜ ٫‬ٳعٳاٍٴ عٳبٵبسٹ‪ٜ ٟ‬ٳتٳكځبطٻبٴ إيځب‪ٞ‬ٻ بٹايٓٻ‪ٛ‬ٳاؾٹبٌڇ‬ ‫سٳتٻ‪ ٢‬أڂسٹبٻ٘ٴ }ٖ ال يأتى بشرع جديػد‪ ،‬فالشػرع ػو الشػرع‪ ،‬كالحػبلؿ ػو الحػبلؿ‪ ،‬كالحػراـ‬ ‫و الحراـ‪ ،‬لكن الميداف الذل فيه المحبم و ميداف الحوافل‪ ،‬كمن الذل يستىيح أف يقػوـ‬ ‫بكل الحوافل؟ ال أسد‪ ،‬فيختار لى باقم تبل محى كتوصػلحى إلػى مقصػدل‪ ،‬كعل َّػى أف أيػلم لػه‬ ‫فيما اختاره لى ألنه يختار األنيح لى كاألرفح لى دنيا ك خرة‪ ،‬ال لمصلحم لػه فػى ذلػك‪ ،‬كال‬ ‫لهول عحده‪ ،‬كلكن بحور بصيرة يقوؿ فيها اهلل للحبيػب ‪       ‬‬ ‫‪      ‬ط‪ٜٛ‬غـ‪731:‬ص‬

‫فإذا لػب محػى المواظبػم علػى نافلػم‪ ،‬ػذا يسػتتبح مػن البدايػم المحافظػم التامػم علػى‬ ‫اليرا ض‪ ،‬ألنه ال يأمرنى بالحوافل ألقوـ بها كأترؾ اليرا ض‪ ،‬فإف ػذا ال يليػق فػى ريػق اهلل‬ ‫يعػػدؿ فيمػػا أمرنػػى بػػهسس فمػػا فا ػػدة الػػذ اب إليػػه؟سس ػػو‬ ‫‪ ،‬كال يليػػق أف أدخػػل بحيسػػى كأ ى‬ ‫عحده الحكمم كالشيافيم كيرل األنيح لػى‪ ،‬ألنػه كالىبيػب إذا ذ بػل إليػه البػد أف ألتػزـ بمػا‬ ‫كتبػه لػى مػن جرعػات الػػدكاء‪ ،‬ألنػه أدرل بػذلك‪ ،‬فكػذلك التسػػليم فػى مقػاـ التعلػيم للرجػػل‬ ‫الحكػػيم الػػذل يختػػار لػػى باق ػم مػػن األعمػػاؿ الصػػالحم يرفعحػػى اهلل ‪ ‬بهػػا‪ ،‬كييصػػيى نيسػػى‬ ‫بآدا هػػا‪ ،‬كيرقػػق قلبػػى بعملهػػا‪ ،‬كيجعػػل لػػى شػػأف عحػػد اهلل‪ ،‬داخ ػبلن فػػى قولػػه جػػل فػػى عػػبله‬ ‫ٕ صحيا مسلم عن صهيب‬

‫ٖ ركاه اإلماـ أسمد عن عا شم كصحيا ابن سباف عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 05 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫{‪٫‬‬

‫‪ٜ‬ٳعٳاٍٴ عٳبٵسٹ‪ٜ ٟ‬ٳتٳكځطٻبٴ إيځ‪ٞ‬ٻ بٹايٓٻ‪ٛ‬ٳاؾٹٌڇ سٳتٻ‪ ٢‬أڂسٹبٻ٘ٴ }ٗ‬

‫ػػذه الحوافػػل لػػم يحػػدد ا اهلل ‪ ،‬أمػػا سضػػرة الحبػػى فقػػد جػػاء بالحوافػػل التػػى تصػػلا‬ ‫للخلػق أجمعػػين‪ ،‬مػن يحػػدد الحوافػل التػػى أقػوـ بهػػا؟ الىبيػب المخػػتص ‪    ‬‬ ‫‪     ‬طايطعسص فالهاد و الذل يحدد لى الجرعم المحايبم من ذه الحوافل‪،‬‬ ‫فال ػ ػػذل يص ػ ػػييحى كيرقيح ػ ػػى كيجعلح ػ ػػى أبل ػ ػػغ ػ ػػذا المػ ػ ػراـ رج ػ ػػل ن ػ ػػاؿ م ػ ػػن اهلل ‪ ‬مق ػ ػػاـ‬

‫‪           ‬طايهٗـص‬

‫رأل بالعلم اإللهى الحورانى ما يحايبحى كما يحيح معى فحضػحى عليػه كسثحػى عليػه‪ ،‬مػم‬ ‫‪ْٔ[  ‬فصلل]‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫يتركحى بعد ذلك لحيسى ‪  ‬‬ ‫إذان التسليم حا أف أرضى بما اختػاره لػى مػن األعمػاؿ كاألسػواؿ كالمجا ػدات ستػى‬ ‫على اليتػاح العلػيم ‪ ،‬كلػذلك معظػم الػذين يبىػل علػيهم اليػتا يكػوف ذلػك بسػبب‬ ‫ييتا َّ‬ ‫مشيهم على وا م‪ ،‬كالىبيب يحصا مرة كمانيم كمالثم‪ ،‬فإذا كجػد المػريض ال فا ػدة فيػه كال‬ ‫يحتيح بالحصاسسس يتركه مح نيسه‪.‬‬

‫التفطقة بني األّلٔاء‬ ‫يؤاؿ َا ضأ‪ ٣‬ؾه‪ًٝ‬تهِ ؾ‪ٜ ُٔٝ‬ٴؿځطق‪ ٕٛ‬بني ا٭‪ٚ‬ي‪ٝ‬ا‪٤‬؟‬ ‫الجواب‬

‫ذه عصبيم {‬

‫يځ‪ٝ‬ٵؼٳ َٹٓٻا َٳٔٵ زٳعٳا إڇىل عٳكٳبٹ‪ٝ‬ٻ‪١‬ٺ }َُ‬

‫ييدل عبد الو اب الشعرانى يقوؿ‬

‫قاٍ اهلل تعاىل‪      :‬‬

‫‪              ‬‬ ‫اهلل‪       :‬‬

‫‪  ‬ط‪213‬ايبكط‪٠‬ص ؾهُا قاٍ‬ ‫أ‪ٜ‬هاڄ‪ْ ٫ :‬ٴؿطم بني أسس َٔ أ‪ٚ‬ي‪ٝ‬ا‪.)ٙ٤‬‬

‫‪ ‬ؾٓشٔ ْكب‪ٍٛ‬‬

‫لكن كل إنساف يػذ ب للمػحهم الػذل يرتػاح إليػه‪ ،‬فعلػى يػبيل المثػاؿ مػا الغايػم مػن‬ ‫م ػػدرب الك ػػرة؟ أف يص ػػل ب ػػاليريق للياق ػػم البدني ػػم المىلوب ػػم‪ ،‬كاللياق ػػم اليحي ػػم الت ػػى تجعله ػػم‬ ‫يحص ػػلوف عل ػػى الي ػػوز‪ ،‬فك ػػذلك المىل ػػوب م ػػن المرب ػػى أك المرش ػػد أك الش ػػي أف يوص ػػل‬ ‫ٗ ركاه اإلماـ أسمد عن عا شم كصحيا ابن سباف عن أبن ريرة‪.‬‬

‫َُ يحن أبن داككد عن جبير بن مىعم‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 07 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫اإلنساف إلى تصييم الحيي كصياء القلب ستى يتحزؿ عليه اليتا من اهلل ‪ ،‬ككل شػي لػه‬ ‫ريقم‪ ،‬لكن ذه الىريقم البد أف يستمد ا مػن ريػوؿ اهلل ‪ ‬كلػيي مػن عحػده‪ ،‬ألف يػيدنا‬ ‫ريوؿ اهلل ‪ ‬جمح فأكعى‪ ،‬جمح كل رؽ تهذيب الحيي كتصييم القلب‪.‬‬ ‫من يستىيح أف يأخذ كل ذه الىرؽ؟ ال يوجد‪ ،‬لذلك يأخذ كل كاسػد الىريقػم التػى‬ ‫راقل لحيسه ككجد فيها يرعم الصياء كتحػزؿ اليضػل كالحػور كالضػياء‪ ،‬فهحػاؾ مػن أخػذ قيػاـ‬ ‫الليل‪ ،‬ك حاؾ من أخذ الصبلة علػى سضػرة الحبػى‪ ،‬ك حػاؾ مػن أخػذ الػذكر‪ ،‬ك حػاؾ مػن أخػذ‬ ‫تبلكة القر ف‪ ،‬ك حاؾ مػن أخػذ خدمػم اليقػراء كالمسػاكين كالزمحػى‪ ،‬ك حػاؾ مػن أخػذ الصػلا‬ ‫بين المتخاصمين‪ ،‬ك حاؾ من أخذ قضاء مصالا العباد من اليقػراء‪ ،‬ك حػاؾ مػن أخػذ خدمػم‬ ‫بيوت اهلل ‪ .....‬كفى كل صحف من ذلك ما ال يعػد كال يحصػى مػن الصػالحين الػذين مشػوا‬ ‫على ذا الحهم‪ ،‬فإذا أعجبحى ذكر اهلل كأردت أف أمشى عليه‪ ،‬فماذا أفعل؟‬ ‫أبحث عن الرجل الصالا الذل مشى على ذا المحهاج كفتا اهلل عليػه كرأيػل عليػه‬ ‫عبلمات اليتا‪ ،‬ستى يمرنحى كيوصلحى إلى أف أصبا مػن أ ػل اليػتا‪ ،‬كلػيي معحػى ذلػك –‬ ‫ك ذا و الخىأ – أف أقوؿ أنه ال يوجػد ريقػم توصػل إلػى اهلل إال ذكػر اهلل‪ ،‬لمػاذا؟س تػبلكة‬ ‫القر ف ذكر كالصبلة على سضرة الحبى ذكر كااليتغيار ذكػر سس‪ ....‬فالخىػأ الػذل يقػح فيػه‬ ‫كثير من المحتسبين للصػالحين أنػه يظػن أف محهاجػه أفضػل محهػاج‪ ،‬كال يوجػد محهػاج يصػلا‬ ‫ايػػره‪ ،‬ك ػػذه ػػى المشػػكلم الكبيػػرة‪ ،‬أنػػل تظػػن أف ػػذا المحهػػاج ػػو أفضػػل محهػػاج كلكػػن‬ ‫لحيسك ليوصلك إلى الحق كإلى الىريق المستقيم لكن ال تيرضه على ايرؾ‪.‬‬ ‫علػػى يػػبيل المثػػاؿ أنػػا م ػريض بالقلػػب‪ ،‬كػػم بيػػب للقلػػب فػػى مصػػر؟ كثيػػر‪ ،‬ػػل‬ ‫يستوكف جميعان فى ريقم التشخيص كركشػتم العػبلج؟ ال‪ ،‬لػو ذ بػل ألسػد م كأكرمحػى اهلل‬ ‫كشييل‪ ،‬بعد ذلك إذا شاكرنى أسد أقػوؿ لػه أنػا ذ بػل ليػبلف كشػييل فاذ ػب إليػه‪ ،‬لكػن‬ ‫ليي معحى ذلػك أف أيػل لآلخػرين‪ ،‬ككػذلك بالحسػبم لىريػق اهلل‪ ،‬فػإذا مشػى المريػدين علػى‬ ‫ػػذه اآلداب فسػػحكوف كلحػػا أسبػػاب‪ ،‬كمػػا كػػاف أصػػحاب ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬فكػػاف كػػل كاسػػد‬ ‫محهم له محهم لكن لػم يحػدث بيػحهم خػبلؼ‪ ،‬ككػاف لكػل كاسػد مػحهم شػي ستػى فػى عهػد‬ ‫ريػػوؿ اهلل‪ ،‬فكػػاف مػػحهم مػػن يحػػب عبػػد اهلل بػػن مسػػعود‪ ،‬كمػػحهم مػػن يحػػب عمػػار بػػن يايػػر‪،‬‬ ‫كمحهم من كاف سوؿ أيبى بن كعب‪ ،‬كمحهم من كاف سوؿ زيد بن مابل‪.‬‬ ‫كػػل كاسػػد مػػن ػػؤالء كػػاف لػػه ػػبلب يمشػػوف معػػه‪ ،‬ككػػانوا يأخػػذكف مػػن الحلقػػات‬ ‫األخرل أيضان لكحه يمشى مح شيخه‪ ،‬لماذا؟ ألنك تجد بعضهم يميل لين الميػراث فتجػده‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 08 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يمشى مح زيد بن مابل‪ ،‬كبعضهم يميل للقراءات القر نيػم فيميػل أليبػى بػن كعػب‪ ،‬كبعضػهم‬ ‫يميل لعلم الحكمم فيميل لسيدنا أبو الدرداء { سٳهٹ‪ِٝ‬ٴ أڂَٻتٹ‪ ٞ‬عٴ‪ٛ‬ٳ‪ٜ‬ٵُٹطٷ }ُُ‪.‬‬ ‫على ‪ ....‬ك كػذا‪ ،‬ألنػه ال يسػتىيح أسػد‬ ‫كبعضهم يميل لعلم اليتول فيذ ب لسيدنا ٌ‬ ‫أف يجمح كػل ػذا‪ ،‬لػذلك كػاف يػذ ب كػل كاسػد مػحهم لصػاسب المػحهم الػذل يجػد عحػده‬ ‫أنه ييركيه كيغذيه كيصييه كيحميه‪ ،‬لكن ال يي ىحقر اآلخرين‪ ،‬ألف ذه ى اآلفػم التػى أصػابل‬ ‫كثيػػر مػػن المريػػدين فػػى ػػذا الزمػػاف نتيجػػم للعصػػبيم كالجهػػل‪ ،‬كلػػو ذ بػػل العصػػبيم كتىػ ىعلَّػػم‬ ‫يػػيجد أنهػػم كلهػػم كالمدريػػين فػػى اليصػػل‪ ،‬أسػػد م يػيػدرس سسػػاب كاآلخػػر يػػدرس عربػػى‬ ‫كاآلخػر يػػدرس علػػوـ كاآلخػػر يػػدرس درايػػات اجتماعيػػم كاآلخػػر يػػدرس ريػػم كاآلخػػر يػػدرس‬ ‫تربيػػم رياضػػيم ‪ ....‬كػػل كاسػػد مػػحهم ييعىػػى مػػادة علميػػم‪ ،‬كال احػػى عػػحهم ستػػى تكتمػػل ػػذه‬ ‫المرسلػػم‪ ،‬ككػػذلك نحػػن البػػد لحػػا مػػن قػػدر مػػن كػػل المػػواد‪ ،‬كلكػػن أتويػػح فػػى أسػػد المػػواد‬ ‫كيكوف لى مشرؼ فيها‪ ،‬لكن ال احى عن كل المواد ستى أي ىك ِّػوف شخصػيم مسػلم أك مػؤمن‪،‬‬ ‫إذان البػػد أف نػػتخلص مػػن العصػػبيم كالجهػػل‪ ،‬كنلتػػزـ األدب مػػح جميػػح رجػػاؿ اهلل ‪ ،‬ك ػػذا‬ ‫و المحهم الذل نمشى عليه‪.‬‬

‫مطاتب الفكط إىل اهلل‬ ‫يؤاؿ َاٖ‪ ٛ‬ايؿكط إىل اهلل ‪َٚ ‬ا ٖ‪َ ٢‬طاتب٘؟‬ ‫الجػ ػػواب اليق ػػر إل ػػى اهلل ‪ ‬يعح ػػى اإلفتق ػػار‪ ،‬أل يح ػػي اإلنس ػػاف أن ػػه ف ػػى َّأم ػػي‬ ‫الحاجم إلػى اهلل‪ ،‬فػى البدايػم يحػي أنػه فػى َّأمػي الحاجػم إلػى خيػرات اهلل ألف اإلنسػاف لػن‬ ‫يسػػتىيح أف يسػػتغحى عػػن الخيػرات التػػى يرتػػح فيهػػا ككلهػػا مػػن عحػػد اهلل جػػل فػػى عػػبله‪ ،‬كإذا‬ ‫ارتقى يشعر المرء أنه فى َّأمػي الحاجػم إلػى توفيػق اهلل كمعونػم اهلل ستػى يػؤدل أل عمػل اك‬ ‫أل شل ييىلب محه فى ذه الحياة‪ ،‬كإذا ارتقػى فإنػه يشػعر أنػه فػى َّأمػي الحاجػم إلػى رعايػم‬ ‫اهلل كسصػػوف اهلل كسي ػ اهلل ألنػػه بػػدكف سي ػ اهلل لػػن يسػػتىيح أف يمحػػح نيسػػه عػػن الوقػػوع‬ ‫فيما ييغضب اهلل جل فى عبله‪ ،‬كإذا ارتقى يحي أنه محتاج إلى القرب مػن مػواله‪ ،‬ألنػه إذا‬ ‫بعػػد عػػن اهلل يحػػي أنػػه فػػى جهػػحم كلػػو تػػوفرت لػػه كػػل مػػا تىلبػػه نيسػػه مػػن مشػػهيات ػػذه‬ ‫ُُ ( ي) عن شريا بن عبيد فن جامح المسانيد كالمراييل‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 09 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الحياة‬ ‫أن ػ ػ ػػا ال أخ ػ ػ ػػاؼ كسق ػ ػ ػػه م ػ ػ ػػن نػ ػ ػ ػػاره‬ ‫فػ ػ ػ ػػالقرب محػ ػ ػ ػػه جحتػ ػ ػ ػػى كمحايػ ػ ػ ػػحى‬

‫كػ ػ ػ ػػبل كال أبغػ ػ ػ ػػى الجحػ ػ ػ ػػاف لىيبهػ ػ ػ ػػا‬ ‫كالبعػ ػ ػ ػ ػ ػػد عحػ ػ ػ ػ ػ ػػه نػ ػ ػ ػ ػ ػػاره كلهيبهػ ػ ػ ػ ػ ػػا‬

‫ك ػػذه ػػى مراتػػب القػػرب التػػى نسػػتىيح ذكر ػػا فػػى ػػذا المقػػاـ‪ ،‬ككلهػػا يشػػعر فيهػػا‬ ‫اإلنساف أنه فى َّأمي الحاجم إلى اهلل جل فى عبله‪.‬‬

‫اجملصّب‬ ‫يؤاؿ َٔ اجملص‪ٚ‬ب؟‬ ‫الجػػواب المجػذكب عحػػدنا ػػو مػػن يجػػذب قلبػػه إلػى ربػػه‪ ،‬لكػػن جسػػمه قػػا م بشػػرع‬ ‫اهلل ال يترؾ الشريعم رفم عين كال أقل‪.‬‬ ‫أما من اصىلا العواـ على تسميتهم بالمجاذيب كمن رأكه يمشى سافيػان‪ ،‬أك يمشػى‬ ‫عاريػان‪ ،‬أك يعػػير فػػى الييػػافى كالقيػػار ‪ ....‬فهػػؤالء لهػػم أمػػر مػػن امحػػين‪ ،‬إمػػا أف يكػػوف اشػػتغل‬ ‫فػػى ذكػػر اهلل ‪ ‬بغيػػر مرشػػد فحػػدث لػػه الولػػه كجعلػػه ايػػر مسػػيىر علػػى عقلػػه‪ ،‬كعقلػػه ايػػر‬ ‫مسػػيىر علػػن جسػػمه فحػػدث لػػه ػػذا الخبػػاؿ‪ ،‬أك أنػػه باأليػػاس فيػػه قصػػور فػػى عقلػػه‪ ،‬فقػػد‬ ‫تعارؼ الحاس فػى زمػن الجهػل أف كػل مػن عحػده قصػور فػى عقلػه كيػأتى بأشػياء ايػر تقليديػم‬ ‫ي َّػدعوف أنػه مجػذكب كيحسػبوف لػػه كرامػات‪ ،‬كإف كػاف لػيي لػػه عبلقػم بالجػذب ال مػن قريػػب‬ ‫كال من بعيد‪.‬‬ ‫أما الجذب الحقيقى فهو أف يتعلق اإلنسػاف بقلبػه بمػواله‪ ،‬فيتعلػق الجسػم كلػه بهػذا‬ ‫التوجػػه كيمشػػى فػػى اعػػم اهلل كفػػى عبػػادة اهلل كفػػى األعمػػاؿ التػػى تيقػػرب إلػػى اهلل‪ ،‬كيحػػرص‬ ‫عليهػػا كيمشػػى نحو ػػا كيتجػػه إليهػػا كيػػدكر فػػى فلكهػػا‪ ،‬فهػػذا ػػو الجػػذب ك ػػو تعلػػق القلػػب‬ ‫بػػاهلل جػػل فػػى عػػبله‪ ،‬كإف كػػاف اإلنسػػاف فػػى كظييتػػه يلػػبي بدلتػػه‪ ،‬كيمػػارس سياتػػه مػػح زكجتػػه‬ ‫كأكالده‪ ،‬فالجػػذب تعلػػق قلبػػى بػػاهلل ‪ ، ‬كلػػذلك أنػػا أقػػوؿ نحػػن جميع ػان مجػػذكبين بهػػذا‬ ‫التعريف الصحيا لميهوـ ذا اللي فى دين اهلل ‪. ‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 11 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الفكطاء‬

‫يؤاؿ ‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬غ‪ ٝ‬س‪ ٣‬أمحس ايطؾاع‪( :٢‬ادعٌ يو َهاْ‪ ١‬ؾب‪ ٢‬قًب‪ٛ‬ب‬ ‫ايؿكطا‪ ٤‬ؾإٕ قً‪ٛ‬ب ايؿكطا‪َٓ ٤‬اظٍ ايطمح‪ )١‬ؾُا املكك‪ٛ‬ز بايؿكطا‪٤‬؟‬ ‫الجػ ػػواب كلمػ ػػم اليق ػ ػراء إذا ذيكػ ػػرت فػ ػػى كتػ ػػاب اهلل أك علػ ػػى لسػ ػػاف األ مػ ػػم مػ ػػن‬ ‫فالم ٍعحًى بها‬ ‫الصالحين ى‬ ‫‪             ‬طؾاططص‬

‫عرفػػوا اليقيػػر علػػى أنػػه الػػذل ييتقػػر فػػى يػػره كفػػى كػػل أنيايػػه إلػػى معونػػم ربػػه‬ ‫كقػػد َّ‬ ‫كتوفيقه ‪ ،‬ك ذه سالػم كبيػرة يػرل فيهػا أنػه ال يسػتىيح أف يػتكلم أك ييبػين كال يسػتىيح أف‬ ‫يمشى أك يتحرؾ إال إذا أعانه اهلل كقواه ككااله‪ ،‬فمثبلن أنا مػاذا معػى؟ أنػا ميكركفػوف يقولػوف‬ ‫فيه‪ ،‬فلو لم ييعين كييهيل المواعين التى تأخذ ذا العوف‪ ،‬كيبعػث باأللىػاؼ الخييػم‪ ،‬كيتػولى‬ ‫كل األمور الظا ريم كالبا حيم‪ ،‬فماذا يكوف معى؟سس أنا عبد فقير‪.‬‬ ‫ػػذا ػػو اليقيػػر الػػذل يقصػػده الصػػالحوف‪ ،‬كلػػيي اليقيػػر الػػذل يمػػد يػػده فهػػذا ايػػمه‬ ‫السا ل‪ ،‬لكن اليقير و الذل ييتقر إلى مواله فى كل أكقاته كأسواله ألنه يعلػم علػم اليقػين‬ ‫أنه ال سوؿ له كال وؿ لػه كال قػوة لػه كال فعػل لػه كال إرادة لػه إال بمعونػم ربػه ‪ ،‬كلػذلك‬ ‫قاؿ ‪٫ { ‬ځ سٳ‪ٛ‬ٵٍٳ ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ قڂ‪ٛ‬ٻ‪٠‬ځ إڇ‪٫‬ډ بٹايًډ٘ٹ نځٓٵعٷ َٹٔٵ نڂٓٴ‪ٛ‬ظڇ ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ }ُِ‬

‫حكٔكة الػالو‬ ‫يػؤاؿ َت‪ٜ ٢‬ٴػُ‪ ٢‬اٱْػبإ ؾب‪ ٢‬طط‪ٜ‬بل اهلل ‪ ‬غبايهاڄ؟ ٖبٌ إشا‬ ‫‪ٚ‬اظب عً‪ ٢‬فايؼ ايصنط ‪ٚ‬ايكً‪ٛ‬ات مبؿطزٖا ‪ٜ‬ٴعس غبايهاڄ؟ أّ ٖبٌ إشا‬ ‫‪ٚ‬اظب عً‪ ٢‬ا٭‪ٚ‬ضاز ‪ٚ‬أزٻاٖا ؾ‪ ٢‬مجاع‪ ١‬أ‪ ٚ‬عً‪ ٢‬اْؿطاز ‪ٜ‬ٴعس غايهاڄ؟ أّ إشا‬ ‫‪ٚ‬اظب عً‪ ٢‬اٱتكاٍ بايؿ‪ٝ‬ذ قباساڄ ‪َٚ‬ػا‪ ٤‬أ‪ ٚ‬ؾ‪ ٢‬نٌ ‪َ ّٜٛ‬ط‪ ٠‬أ‪ ٚ‬ؾ‪٢‬‬ ‫ُِ صحيا البخارم كمسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 10 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫نٌ أغب‪ٛ‬ع َط‪ٚ ٠‬انتؿ‪ ٢‬بصيو ‪ٜ‬ٴعس غايهاڄ؟ أّ إشا مسع بعب ايعًب‪ّٛ‬‬ ‫‪ٚ‬سؿغ ٖص‪ ٙ‬ايعً‪ ّٛ‬أ‪ ٚ‬ضاقت ي٘ ؾ‪َٝ ٢‬از‪ ٜٔ‬ايؿٗ‪ٚ ّٛ‬أخبص ‪ٜ‬بتهًِ َٓٗبا‬ ‫‪ٚ‬عٓٗا َع نٌ َٔ جيايػ٘ أ‪ٜ ٚ‬كابً٘ ‪ٜ‬ٴعس غايهاڄ؟‬ ‫الجػػواب ال ػػذا كال ذاؾ إذا اكتيػػى بػػه المػػرء ييعػػد يػػالكان‪ ،‬لكػػى يقػػف المػػرء علػػى‬ ‫أكؿ عتبم من عتبات السلوؾ إلػى ملػك الملػوؾ ‪ ‬البػد أف تحػل معرفػم اهلل ‪ ‬فػى قلبػه‪،‬‬ ‫إذا سلػػل معرفػػم اهلل ‪ ‬فػػى قلبػػه‪ ،‬حػػا ييعػػد ػػذا المػػرء يػػالكان علػػى التحقيػػق علػػى قى ػ ىدـ‬ ‫ً‬ ‫الصديق‪ ،‬كلذلك يقوؿ إمامحا أبو العزا م ‪( ‬المعرفػم أكؿ فريضػم كال فريضػم قبلهػا) أكؿ‬ ‫فريضم تيرض على المرء ى معرفم اهلل‪ ،‬كفيها قاؿ بعض الحكماء‬ ‫مػ ػ ػ ػ ػ ػػن عػ ػ ػ ػ ػ ػػرؼ اهلل فلػ ػ ػ ػ ػ ػػم تيغح ػ ػ ػ ػ ػ ػػه‬

‫معرفػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم اهلل فػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػذاؾ الشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػقى‬

‫حػػاؾ عػػالم فػػى أسكػػاـ اهلل‪ ،‬درس اليقػػه كتبحػػر فيػػه‪ ،‬ك ػػذا لػػيي عارفػان بػػل عالمػان أك‬ ‫خزانػػم علػػم إف شػػرل الدقػػم فػػى القػػوؿ‪ ،‬ك حػػاؾ عالم ػان بػػاهلل‪ ،‬كالعػػالم بػػاهلل ػػو الػػذل يعلػػم‬ ‫أيػػماءه كصػػياته ككمػػاالت ذاتػػه كنعػػوت سض ػرته كأكصػػاؼ قدرتػػه جػػل كعػػبل‪ ،‬فالمعرفػػم أف‬ ‫يعػػرؼ ال بعقلػػه كال بيكػػره كال بحيسػػه‪ ،‬كلكػػن أف يعػػرؼ بقلبػػه أكصػػاؼ المعلػػوـ‪ ،‬كيتػػيقن مػػن‬ ‫عظػػيم قدرتػػه كجمػػاؿ سكمتػػه كجػػبلؿ جبػػركت عزتػػه‪ ،‬فتحػػدث لػػه خشػػيم فػػى قلبػػه تجعلػػه‬ ‫يراقب الرقيب فى كل ن ىيي يتحيسه كفى كل سركم يتحركها كفى كػل كلمػم يتقولهػا كفػى كػل‬ ‫ي ىكحم يسكحها‪ ،‬إذا راقب اهلل كأصبا فى قلبه خشيم لجػبلؿ كقػدرة اهلل جػل فػى عػبله‪ ،‬حػا‬ ‫يكوف قد بدأ السير كالسلوؾ إلى اهلل جل فى عبله‪ ،‬يقوؿ إمامحا أبػو العػزا م ‪ ‬عػن العلػم‬ ‫فى بعض من مواجيده‬ ‫العلػ ػ ػػم يجعلحػ ػ ػػى أخشػ ػ ػػى مػ ػ ػػن الػ ػ ػػرب‬ ‫إف ل ػ ػػم أك ػ ػػن أخش ػ ػػى م ػ ػػن رب ػ ػػى فم ػ ػػن‬ ‫ػى‬ ‫ػللػ ػ ػ ػمػػ ػػ ػػ ػ ػ ػػنػ ػ ػ ػ ػعػ ػلػػػػػػ ػ ػػمػ ػ ػ ػ ػكػ ػمػػػ ػػ ػ ػ ػ ػ‬ ‫صػػػػػػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ‬ ‫تحػ ػ ػ ػ ػ‬ ‫كإفجهلػ ػ‬ ‫ػن ػ ػ ػفػ ػ ػقػػػ ػػه‬ ‫العلػ ػػم معػ ػراج أ ػ ػػل الحػ ػػب كالحسػ ػػحى‬

‫أراق ػ ػ ػ ػ ػػب اهلل باألعض ػ ػ ػ ػ ػػاء كالقل ػ ػ ػ ػ ػػب‬ ‫كإف علمػػل علػػوـ الكشػػف كالغيػػب‬ ‫مثل الجباؿ الركايى لػم يػزؿ سجبػى‬ ‫مهػ ػػواة أ ػ ػػل الجيػ ػػا كالبعػ ػػد كالريػ ػػب‬

‫كيقوؿ لمن يظن أنه بالعلوـ كباليهوـ ياد القوـ كصار لهم إماـ‪ ،‬كصار له مكانػم فػى‬ ‫ك مه كظحه عحد الملك العبلـ‬ ‫أتظ ػ ػ ػ ػ ػػن أن ػ ػ ػ ػ ػػك ب ػ ػ ػ ػ ػػالعلوـ تػق ػ ػ ػ ػ ػػرب‬

‫كبيه ػ ػ ػ ػ ػػم أيػ ػ ػ ػ ػ ػرار به ػ ػ ػ ػ ػػا تتحب ػ ػ ػ ػ ػػب‬

‫يى‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 11 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫خانتػ ػػك نيسػ ػػك فانتبػ ػػه مػ ػػن ايِّهػ ػػا‬ ‫فػ ػ ػػإذا أضػ ػ ػػاء القلػ ػ ػػب الح جمالػ ػ ػػه‬

‫كاعلػ ػ ػػم يقيحػ ػ ػان أف علمػ ػ ػػك محصػ ػ ػػب‬ ‫بجمي ػ ػػح أعض ػ ػػا ى كتل ػ ػػك موا ػ ػ ػػب‬

‫العلػم علػػم الخشػػيم كالخػػوؼ مػػن اهلل ‪ ، ‬عحػدما مػػات عمػػر بػػن الخىػػاب ‪ ‬نعػػاه‬ ‫عبػد اهلل بػن مسػعود ‪ ‬فقػاؿ مػػات تسػعم أعشػار العلػم‪ ،‬فقيػل لػػه كيػف تقػوؿ ذلػك كبيححػػا‬ ‫أصحاب ريوؿ اهلل ‪ ‬ككلهم علماء؟س‬ ‫قػػاؿ ال أقصػػد العلػػم الػػذل تظحػػوف كلكػػن أقصػػد علػػم الػػورع‪ ،‬فعمػػر كػػاف معػػه تسػػعم‬ ‫أعشار علم الورع‪ ،‬كالورع يقوؿ فيه الحبيب ‪ { ‬نڂٔٵ ‪ٚ‬ٳضڇعاڄ‪ ،‬تٳهڂٔٵ أځعٵبٳسٳ ايٓٻاؽڇ }ُّ‪.‬‬ ‫لػػيي أعب ػد الحػػاس الػػذل يقػػوـ الليػػل كيصػػوـ الحهػػار كيتلػػو القػػر ف فق ػ ‪ ،‬لكػػن أعبػػد‬ ‫الحاس و الذل يتػورع عػن الشػبهات‪ ،‬كيقػف عحػد الشػبهات‪ ،‬كال تمتػد يػده إليهػا خوفػان مػن‬ ‫رفيح الدرجات ‪ ، ‬فهو علم القوـ الذل به بدايم السلوؾ إلى ملك الملوؾ ‪. ‬‬ ‫عبلمات الورع أف يحي العبد بقلبػه أف قلبػه قريػب مػن ربػه كأنػه يػراه‪ ،‬أك أف اهلل ‪‬‬ ‫يىلح على جميح ظػوا ره كخيايػاه‪ ،‬كأف اهلل يػبحانه كتعػالى ال تخيػى عليػه خافيػم فػى بػا ن‬ ‫العبد‪ ،‬فيراقب اهلل سق مراقبته‪ ،‬كالمراقبم بدايم السلوؾ إلى اهلل‪ ،‬كإليها اإلشارة باإلسسػاف‬ ‫{ َٳا اٱڇسٵػٳإٴ؟ قځاٍٳ‪$ :‬أځٕٵ تٳعٵبٴسٳ اهلل نځأځْٻوځ تٳطٳا‪ٙ‬ٴ‪ .‬ؾځإڇْٻوځ إڇٕٵ ‪٫‬ځ تٳطٳا‪ٙ‬ٴ ؾځإڇْٻب٘ٴ ‪ٜ‬ٳبطٳاىځ‪ ُْ}#‬بػدء‬ ‫السلوؾ إلى اهلل أف تشا د اإلسساف‪ ،‬فمشا د اإلسساف ى البدايمس‪.‬‬ ‫إذان السػػلوؾ لػػيي بحركػػات اللسػػاف‪ ،‬كال بالتمثيػػل الظػػا ر علػػى الجػػوارح كاألبػػداف‪،‬‬ ‫كلكحه بخلجػات القلػوب فػى مواجهػم سضػرة عػبلـ الغيػوب‪ ،‬كصػاسب ػذا الحػاؿ البػد أف‬ ‫يي َّجمل باإلخبلص لمواله‪ ،‬ألنه ال يرجو فى كل أمػوره إال رضػا اهلل ككجػه اهلل جػل فػى عػبله‪،‬‬ ‫كلػػذلك قػػاؿ بعػػض الصػػالحين (العػػارؼ يقىػػح مػػا بيحػػه كبػػين مػػواله بخىػػوتين‪ ،‬خىػػوة نحػػو‬ ‫الخلق فيسد ما بيحه كبيحهم‪ ،‬كخىوة نحو الحق فييػتا مػا بيحػه كبيحػه) ال يسػتىيح إنسػاف أف‬ ‫يسػػير إلػػى اهلل ك ػػو يتليػػل إلػػى خلػػق اهلل‪ ،‬فقػػد قيػػل (َتًؿ ب ٷ‬ ‫ت ‪ٜ ٫‬كببٌ) الػػذل يحػػب أف‬ ‫يسػػمح رأل ػػذا فيػػهس ػػل ػػذا ييثحػػى عليػػه؟ أـ يقدسػػه كيذمػ ٌػه؟ مثػػل ػػذا كيػػف يسػػير إلػػى‬ ‫اهلل؟سس لكن الذم يسير إلى اهلل البد أف يكوف كما قيل‬ ‫ػل الخلػ ػ ػػق خليػ ػ ػػك مػ ػ ػػم عامػ ػ ػػل‬ ‫فى ىخػ ػ ػ ِّ‬

‫بصػ ػ ػ ػ ػ ػػدؽ ذات مػ ػ ػ ػ ػ ػػوالؾ العليػ ػ ػ ػ ػ ػػم‬

‫ُّ يحن ابن ماجم عن أبن ريرة‪.‬‬

‫ُْ صحيا البخارل كمسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 12 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫لػػيي معحػػى ذلػػك أف يييػػرط فػػى جانػػب الخلػػق‪ ،‬لكػػن يقػػوـ لهػػم بمػػا أكجبتػػه الش ػريعم‬ ‫الربانيم عليه فى األسكاـ القر نيم كفى السحن الحبويم‪ ،‬كلكحػه ال يلتيػل إلػيهم بقلبػه كفػؤاده‪،‬‬ ‫فدا مان يقوؿ لقلبه كفؤاده‬ ‫قػ ػ ػػد تجلػ ػ ػػى فػ ػ ػػى العػ ػ ػػالمين عػ ػ ػػبله‬ ‫ال تيعلػ ػ ػ ػ ػ ػػق بالقلػ ػ ػ ػ ػ ػػب ايػ ػ ػ ػ ػ ػػر إلػ ػ ػ ػ ػ ػػه‬ ‫فبدايم السلوؾ إلى اهلل ‪‬‬ ‫إذا هػػر القلػػب مػػن الػػدنايا‪ ،‬ك هػػرت الجػػوارح مػػن اآلمػػاـ كالخىايػػا‪ ،‬كامتلػػل القلػػب‬ ‫بالخوؼ من ذل الجبلؿ كاإلكراـ‪ ،‬كأصبا يراقػب مػواله علػى الػدكاـ‪ ،‬فػبل يغيػل بقلبػه كإف‬ ‫لم يتحرؾ لسانه عن ذكر مواله نىػ ىيسان كال أقل‪ ،‬كايتمح إلى القا ل ‪‬‬ ‫كال الوصػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوؿ بأبػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػداف كأم ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػواؿ‬ ‫الرقػِّػ ػػى إلػ ػ ػػى العليػ ػ ػػا بأعمػ ػ ػػاؿ‬ ‫لػ ػ ػػيي ي‬ ‫كال جهػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاد بأبػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػداف كأسػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػواؿ‬ ‫كال بعلػ ػ ػ ػ ػػم بػ ػ ػ ػ ػػه تىػغٍػ ػ ػ ػ ػ ىػول كال أمػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫بػ ػ ػ ػ ػ ػػه تيعػ ػ ػ ػ ػ ػػد جمػ ػ ػ ػ ػ ػػيبلن بػ ػ ػ ػ ػ ػػين أبػ ػ ػ ػ ػ ػػداؿ‬ ‫لكح ػ ػ ػ ػػه مح ػ ػ ػ ػػم م ػ ػ ػ ػػن فض ػ ػ ػ ػػل كا ب ػ ػ ػ ػػه‬ ‫بػ ػػاهلل ذل اليضػ ػػل كاإلسسػ ػػاف كالػ ػػواؿ‬ ‫يخليػ ػ ػ ػ ػ هق عظػ ػ ػ ػ ػػيم كإيقػ ػ ػ ػ ػػاف كمعرفػ ػ ػ ػ ػػم‬ ‫كفى خوؼ المقاـ تحاؿ القرب بوصاؿ‬ ‫إذا عرف ػ ػ ػ ػ ػ ػػل مقػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاـ اهلل خيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫يػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػعادة أبػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدان بغيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػر زكاؿ‬ ‫ػػذا الوصػػاؿ ك ػػذا القػػرب أجمعػػه‬ ‫‪        ‬طايببطمحٔص جحػػم عاجلػػم ك ػػى المعرفػػم بػػاهلل‪،‬‬ ‫كجحم جلم فى جوار سبيػب اهلل كمصػىياه‪ ،‬ػذا ػو بدايػم السػلوؾ‪ ،‬ك ػو أف يػرتب القلػب‬ ‫بملك الملػوؾ ‪ ، ‬كيكػوف قلػب المػرء ردار يراقػب الجػوارح الظػا رة كالبا حػم نػاء الليػل‬ ‫كأ راؼ الحهار بإشارات كاضحم يتلقا ػا مػن العزيػز الغيػار‪ ،‬فيراقػب اهلل كيخشػى اهلل كيتقػى‬ ‫اهلل‪ ،‬كدا مان كأبدان يشعر بالوجل كالخشيم من مواله‪.‬‬ ‫كلػ ػػذا قػ ػػاؿ اهلل كاصػ ػػيان العلمػ ػػاء الػ ػػذين يحػ ػػبهم كييثحػ ػػى علػ ػػيهم فػ ػػى كتابػ ػػه الك ػ ػريم‬ ‫‪        ‬طؾاطط‪21:‬ص‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 13 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫اإلغالو ّاإلمياٌ قبل اإلحػاٌ‬

‫يؤاؿ شنطت ؾه‪ًٝ‬تهِ إٔ اٱسػإ بسا‪ٜ‬ب‪ ١‬ايڀط‪ٜ‬بل إىل اهلل‪ ،‬ؾُبا‬ ‫ز‪ٚ‬ض اٱغ‪ٚ ّ٬‬اٱميإ؟‬ ‫الجػػواب اإليػػبلـ كاإليمػػاف ػػرؽ للجحػػم‪ ،‬أمػػا الىريػػق إلػػى اهلل فيبػػدأ مػػن اإلسسػػاف‪،‬‬ ‫فاإلسساف ريق إلى اهلل لحيل رضاه‪ ،‬كاإليقاف ريق المعايحم كالشػهود لوجػه اهلل كأيػرار اهلل‬ ‫ػل فػى عػبله ‪ ....‬ريػق الجػود ك ريػق الشػهود‪ .... ،‬ريػق‬ ‫المحبثم فى الكا حات بأمر اهلل ج َّ‬ ‫الجود لمن بذؿ المجهود‪ ،‬جحم الخلد أعدت‪ ..... ،‬ك ريق الشهود‬ ‫جحػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم الخلػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػد أيعػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدت‬

‫كالوجػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػه مػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػرأل الرجػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاؿ‬

‫‪        ‬طايهٗببـ‪21:‬ص فػػرؽ بػػين مػػن‬ ‫يريػػد نعمػػاءه فػػى أرضػػه كيػػماءه أك فػػى جحانػػه‪ ،‬كمػػن يريػػد سحانػػه كعىيػػه كشػػيقته كسحانتػػه‬ ‫كمودته فى مواجهم أنوار عزته ككبرياء جبلله ككماله‪.‬‬ ‫السػػا ل الػػذل يػػأتى إلػػى البيػػل يحتظػػر العىػػاء‪ ،‬لكػػن اإلبػػن يحتظػػر الححػػاف كالعىػػف‬ ‫كالشػػيقم كالػػود كالح ػػب ‪ ....‬ػػل يس ػػتوياف؟س فػػرؽ ب ػػين ػػذا كذاؾ‪ ،‬كربم ػػا أرادت األيـ أف‬ ‫تلهيه بىعاـ كلكحه ال يحيىم بهذا الىعاـ ألنه يريػد مػا فػى قلػب أبيػه نحػوه مػن مػودة كمحبػم‬ ‫كعىف كشيقم كك اـ‪ ،‬فيرؽ بين من يريد الحعيم‪ ،‬كمن يريد كجه الكريم ‪ ، ‬ذا لػه ريػق‬ ‫ك ذا لػه تحقيػق‪ ،‬ككبل مػا يػالك فػى ريػق { اعٵُٳًڂب‪ٛ‬ا ؾځهڂبٌپ َٴ‪ٝ‬ٳػٻبطٷ يٹُٳبا خٴًٹبلٳ يځب٘ٴ}ُٓ‬

‫‪         ‬طايبكط‪741:٠‬ص‪.‬‬

‫مكاو اإلحػاٌ‬ ‫يؤاؿ ن‪ٝ‬ـ ‪ٜ‬ه‪ ٕٛ‬اٱسػإ؟‬ ‫الجواب اإلسساف بدايتػه أف ييحسػن اإلنسػاف كػل عمػل ييكلػف بػه علػى شػرع اهلل‪،‬‬ ‫كعلى ييحم سبيب اهلل كمصىياه‪ ،‬أل يتشبه بالحبيب المختار فى كل عمػل يقػوـ بػه فػى أل‬ ‫ُٓ صحيا البخارم عن علن رضن اهلل عحه‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 14 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫لحظم فى ليل أك نهار‪ .... ،‬كلو كاف ذا العمل لهو أك مباح أك شهوة نكػاح أك ايػره ‪....‬‬ ‫فى كل أموره يتشبه بالحبيب ليكوف له محه أكفر نصيب‪ ،‬ذا و بدايم اإلسساف‬ ‫{ إڇٕٻ اهلل ‪ٜ‬ٴشٹبټ إڇشٳا عٳُٹٌٳ أځسٳسٴنڂِٵ عٳُٳ‪٬‬ڄ أځٕٵ ‪ٜ‬ٴتٵكٹٓٳ٘ٴ }ُٔ‪.‬‬

‫كيقػػوؿ اهلل تعػػالى‪         :‬طايبكببط‪٠‬ص فػػإذا أسسػػن‬ ‫فم َّػن‬ ‫األعماؿ ككضح فى با حهػا اإلخػبلص للواسػد المتعػاؿ رزقػه اهلل ‪ ‬القبػوؿ كاإلقبػاؿ‪ ،‬ى‬ ‫علي ػػه فكش ػػف قح ػػاع قلب ػػه‪ ،‬كجعل ػػه يمجمػ ػبلن باللى ػػا ف الت ػػى يواجه ػػه فيه ػػا رب ػػه ‪ ، ‬كيب ػػدأ‬ ‫مواجهات أ ل اإلسساف‪.‬‬ ‫إذان بدايم اإلسساف عمل كنهايته مواجهات يواجه بها اهلل بعد أف يتقن العمل كيملػؤه‬ ‫باإلخبلص لحبيب اهلل كمصىياه صلوات ربى كتسليماته عليه‪.‬‬ ‫كقػد قيػل إف مقػاـ اإلسسػاف لػه ألػف مقػاـ يتػدرج فيهػا السػالك كيواجػه فيهػا بالعىػاء‬ ‫من اهلل ستى يمن اهلل عليه كيرفعه إلى مقاـ اإليقاف بعد أف يتجاكز كل مقامات اإلسساف‪.‬‬

‫عالمات اإلحػاٌ‬ ‫يؤاؿ َا ع‪ ١َ٬‬اي‪ٛ‬ق‪ ٍٛ‬هلص‪ ٙ‬املكاَات؟‬ ‫الجػػواب أف يحػػي بقلبػػه أنػػه قريػػب مػػن ربػػه‪ ،‬يحػػي أف اهلل معػػه‪ ،‬كيحػػي بدايػػم أف‬ ‫اهلل يىل ػػح علي ػػه‪ ،‬كأف اهلل يػ ػراه‪ ،‬كأف اهلل يكش ػػف ك ػػل خياي ػػاه‪ ،‬كأن ػػه ال يغي ػػب ع ػػن اهلل مح ػػه‬ ‫خافيػػم‪ ،‬كأف كػػل أمػػوره يىلػػح عليهػػا كيرا ػػا اهلل‪ ،‬فيرعػػول أف يصػػحح عم ػبلن يعصػػى بػػه اهلل‪ ،‬أك‬ ‫ييسل به إلى خلق اهلل‪ ،‬مم بعػد ذلػك يشػعر بالوجػل كالخػوؼ مػن اهلل جػل فػى عػبله‪ ،‬فيبتعػد‬ ‫عن المعاصػى بالكليػم ألنػه يػرل فيهػا الجحػيم ‪       ‬‬

‫‪   ‬طايتهاثطص‬

‫يػرل المعاصػى جحيمػان فػبل يقػح فيػه‪ ،‬كأكبػر ػذه المعاصػى فػى نىظٌػره ػى الغيلػم عػػن‬ ‫اهلل‪ ،‬أك القىيعػػم عػػن سضػػرة اهلل‪ ،‬أك الغيلػػم عػػن ذكػػر اهلل ‪ ‬رفػػم عػػين أك أقػػل‪ ،‬يحايػػب‬ ‫نيسه على ذلك سسابان شديدان‪.‬‬ ‫ُٔ ركاه أبو يعلى عن عا شم‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 15 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يرل نيسه اللوامم تعاتبػه كتحايػبه‪ ،‬تػارة توبخػه كتػارة تؤنبػه كتػارة تحثػه كتشػجعه‪ ،‬فػبل‬ ‫يحتػػاج إلػػى رقيػػب مػػن الخػػارج ليراقبػػه ألف فػػى قلبػػه رقيػػب جعلػػه فيػػه سضػػرة الرقيػػب ‪، ‬‬ ‫ألف الػذل يحايػػب فػى الخػػارج قػد يحايػػب اإلنسػاف لحظػػات مػم يتركػػه كيػي ىػولى‪ ،‬لكػػن ػػذا‬ ‫الرقيػػب العتيػػد قػػد يمػػر علػػى اإلنسػػاف الليلػػم تلػػو الليلػػم كاليػػوـ تلػػو اليػػوـ كال يحيػػك يػػوب‬ ‫كيعاتػػب كيؤنػػب‪ ،‬أسيانػان اإلنسػػاف ال يحػػاـ ليلػػم كاملػػم مػػن تػػوبي نيسػػه كمػػن معاتبػػم نيسػػه لػػه‪،‬‬ ‫لكػػن المعاتػػب الخػػارجى كلمتػػين قػػد يتحملهمػػا كيمضػػى‪ ،‬لكػػن الػػحيي ال تػزاؿ بػػالمرء ستػػى‬ ‫يرعول كستى يحتهى كستى يعلم علم اليقين أنه أصبا من الذين يقوؿ فيهم رب العالمين‬ ‫‪           ‬طايتشط‪ِٜ‬ص‪.‬‬

‫عبلمم أخرل ال يرل لحيسه فضبلن عحد أسد‪ ،‬فبل يحايػب أسػدان علػى سقوقػه‪ ،‬بيحمػا‬ ‫يحايػػب نيسػػه علػػى سقػػوؽ العبػػاد‪ ،‬يقػػوـ بحقػػوؽ العبػػاد كمػػا يحبغػػى كال يىالػػب العبػػاد أف‬ ‫يقوموا بحقوقػه‪ ،‬بػل يعيػو عػحهم كيصػيا عػحهم كيػتلمي لهػم األعػذار‪ ،‬كيػرل أنهػم مسػاكين‬ ‫قػػد ال يسػػتىيعوف أف يوفػػوا‪ ،‬لكػػن نيسػػه ال تيسػػلمه لػػذلك كإنمػػا تىالبػػه بالوفػػاء ستػػى يكػػوف‬ ‫داخبلن فى قوؿ اهلل ‪          ‬طاٱغطا‪٤‬ص‬ ‫ستى يصل إلى ساؿ ال يرل لحيسه فعبلن كال تركان كال ساالن كال قػوة كال مػاالن كال صػحعان‬ ‫إال بيضل ربه كبتوفيقه‪ ،‬فيشهد توفيق اهلل له كسسن صحيعه معه كتػدبيره لػه فػى كػل أسوالػه‪،‬‬ ‫كيحسب اليضل فى ذلك كله إلى ربه‪ ،‬كيحسب الشر كالسوء كله إلى نيسه‬ ‫‪               ‬ط‪17‬ايٓػا‪٤‬ص‬

‫ذه عبلمات يلحظها السالك فى نيسه‪ ،‬كيسػتعين علػى ذلػك بالىاعػات كالعبػادات‬ ‫كالحوافل كالسحن بعد القياـ باليرا ض كالواجبات‪ ،‬كيرل أف العمل فى ذلػك كلػه بتوفيػق اهلل‬ ‫له‪ ،‬كبرعايم اهلل له‪ ،‬كبحوؿ اهلل كقوة اهلل التى أمده بها مواله جل فى عبله‪ ،‬ك ػذا ػو بدايػم‬ ‫السلوؾ إلى ملك الملوؾ ‪.‬‬ ‫كإف شرل قلل يظهر ػذا الحػاؿ إذا انيػرد المػرء علػى الخلػق‪ ،‬فػإذا رأيػل نيسػك‬ ‫ال تيعػػل فػػى الخلػػوة إال مػػا يرضػػى اهلل‪ ،‬كمػػا تيعػػل فػػى الجلػػوة مػػا يرضػػى خلػػق اهلل فأبشػػر‬ ‫كاعلم أنك على قدـ صدؽ فى ريق اهلل جل فى عبله‪.‬‬ ‫رأل أكيػػي القرنػػى ‪ ‬رج ػبلن يقػػوـ للصػػبلة مػػم يقعػػد‪ ،‬كيػػحهض للصػػبلة مػػم يجلػػي‪،‬‬ ‫فسػػأله أراؾ تقػػوـ كتقعػػد كتػػحهض للصػػبلة مػػم تجلػػي كال تصػػلىسس فقػػاؿ تىػػالبحى نيسػػى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 17 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫بالصبلة فأقوـ‪ ،‬مم أخاؼ أف تكوف رياءان فػأجلي كأقعػد‪ ،‬قػاؿ ػل تػؤدل ػذه الصػبلة إذا‬ ‫فص ػلِّى فلػػيي فيهػػا ريػػاءسس مادمػػل‬ ‫كحػػل بميػػردؾ فػػى ايبػػم عػػن الخلػػق؟ قػػاؿ بلػػى‪ ،‬قػػاؿ ى‬ ‫تصلى الصبلة يواء فى الخلوة أك فى الجلوة فهى خاليم من الرياء‪.‬‬ ‫لػػيي معحػػى ذلػػك أنحػػى أ الػػب اإلخػػواف بهجػػر المجػػالي كتػػرؾ األكراد‪ ،‬لكػػن ليسػػل‬ ‫األكراد كالمجالي ى كل ما يحبغى عليك عمله أك فعله‪ ،‬معها كقبلها كأمحا هػا كبعػد ا البػد‬ ‫جمل بجماؿ خشيم اهلل كمراقبم اهلل ‪ ،‬كإال فقد قاؿ ‪‬‬ ‫أف يكوف القلب يم َّ‬

‫{ ٭ځعٵ ځًُٳٔٳٸ أځقڃ‪ٛ‬ٳاَاڄ َٹٔٵ أڂَٳٸتٹ‪ٜ ٞ‬ٳأڃتٴ‪ٕٛ‬ٳ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵّٳ ايڃكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ بٹشٳػٳٓٳاتٺ أځَٵجٳاٍڇ دٹبٳاٍڇ تٹٗٳاَٳ‪١‬ځ‪ ،‬بٹ‪ٝ‬هاڄ‪.‬‬ ‫ؾځ‪ٝ‬ٳذٵعٳًڂٗٳا ايًځٸ٘ٴ ‪ٖ ‬ٳبٳا‪٤‬ٶ َٳٓٵجٴ‪ٛ‬ضاڄ‪ ،‬قځاٍٳ ثٳ‪ٛ‬ٵبٳإٴ‪ٜ :‬ٳا ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٳ ايًځٸ٘ٹ قٹؿڃٗٴِٵ يځٓٳا‪ ،‬دٳًٹٸٗڇِٵ يځٓٳا‪ ،‬أځٕٵ ‪٫‬ځ‬ ‫ْٳهڂ‪ٕٛ‬ٳ َٹٓٵٗٴِٵ ‪ٚ‬ٳْٳشٵٔٴ ‪٫‬ځ ْٳعٵًځِٴ‪ .‬قځاٍٳ‪ :‬أځَٳا إڇْٳٸٗٴِٵ إڇخٵ‪ٛ‬ٳاْٴهڂِٵ ‪ٚ‬ٳَٹٔٵ دٹًڃبسٳتٹهڂِٵ‪ٚ .‬ٳ‪ٜ‬ٳأڃخٴبصٴ‪ٕٚ‬ٳ َٹبٔٳ‬ ‫ايًځٸ‪ٝ‬ٵٌڇ نځُٳا تٳأڃخٴصٴ‪ٕٚ‬ٳ‪ٚ .‬ٳيهٹٓٳٸٗٴِٵ أځقڃ‪ٛ‬ٳاّٷ‪ ،‬إڇشٳا خٳًځ‪ٛ‬ٵا بٹُٳشٳاضڇّڇ ايًځٸ٘ٹ‪ ،‬اْٵتٳٗٳهڂ‪ٖٛ‬ٳا}‪.71‬‬

‫كقاؿ سبيبى كقرة عيحى ‪ ‬لمعػاذ بػن جبػل ‪ ‬لمػا ىك َّج ىهػه إلػى الػيمن كقػاؿ لػه معػاذ‬ ‫أكصحى ياريوؿ اهللس فقاؿ ‪ { ‬أځخٵًٹلٵ ‪ٜ‬ٳهڃؿٹوځ ايكً‪ٌٝ‬ٴ َٹٔٳ ايعٳُٳٌڇ }ُٖ‪.‬‬

‫فتْى الكلب‬ ‫يػػؤاؿ ‪ٚ‬قبب‪ ١ٝ‬ضغبب‪ ٍٛ‬اهلل ‪ { ‬اغببتؿت قًبببو} ‪ْ ...‬طدبب‪َ ٛ‬ببٔ‬ ‫ؾه‪ًٝ‬تهِ ايت‪ٛ‬ن‪ٝ‬ض ‪ٚ‬ايب‪ٝ‬إ يتبػ‪ٝ‬ط ٖصا ايه‪.ّ٬‬‬ ‫الجػػواب ايػػتيل قلبػػك يعحػػى اجعػػل مصػػدر فتػػواؾ بعػػد ايتشػػارة أ ػػل اليتيػػا ػػى‬ ‫مأنيحػػم القلػػب‪ ،‬ك ػػذا للقلػػب الػػذل ايػػتحار بحػػور اهلل كلػػيي ألل قلػػب‪ ،‬ك ػػو القلػػب الػػذل‬ ‫يجػػد نػػوران يحػػبلم فػػى داخلػػه إذا كػػاف مػػا يسػػمعه موافق ػان لمػػا يحبػػه اهلل كيرضػػاه‪ ،‬كيػػرل قلق ػان‬ ‫كضػػجران كملػبلن كململػمن فػػى صػػدره كفػػى قلبػػه إذا كػػاف أمػران يعلػػم أنػػه ال ييرضػػى اهلل كإف أفتػػاه‬ ‫الميتوف كإف أباسه له المبيحوف ألنه يعلم علم اليقين أنه يخالف بذلك رب العالمين ‪‬‬ ‫فػ ػػى الكػ ػػوف ظػ ػػا رة للعػ ػػين فػ ػػى القلػ ػػب‬ ‫فايػػتيل قلبػػك يػػا ذا القلػػب عػػن ًس ىكػػم‬ ‫قل ػ ػ ػ ػػب ع ػ ػ ػ ػػن الح ػ ػ ػ ػػق يتلق ػ ػ ػ ػػى معارف ػ ػ ػ ػػه‬

‫ػ ػ ػ ػػو اإلمػ ػ ػ ػػاـ إمػ ػ ػ ػػاـ الػ ػ ػ ػػدين كالقػ ػ ػ ػػرب‬

‫ُٕ يحن ابن ماجه‪ ،‬عن موباف ‪‬‬

‫ُٖ ابن أبن الدنيا فن اإلخبلص‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 18 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فمرجػػح اإلنسػػاف إلػػى قلبػػه‪ ،‬كلػػذلك تجػػد كثي ػران مػػن الخلػػق ستػػى العػػواـ إذا كقػػح فػػى‬ ‫مخاليػػم شػػرعيم كيمػػين الىػػبلؽ أك أمػػر فػػى ميػراث ‪ ...‬أك فػػى أل مسػػألم فقهيػػم يػػذ ب إلػػى‬ ‫العػالم أك إلػػى أخيػػه‪ ،‬كييػزين القػػوؿ كالحجػػم بلسػانه ليكػػوف الحكػػم بمػػا يبتغيػػه‪ ،‬كإف كػػاف فػػى‬ ‫قرارة قلبه يعلم أنه فى ذلك اػاش لحيسػه كظػالم لحيسػه ‪      ‬‬

‫‪  ‬طايڀ‪٬‬م‪7:‬ص‪.‬‬

‫كمػن يسػػتيتى عػػن أمػػر شػرعى ظػػا ر ككاضػػا‪ ،‬لكحػػه يريػد أف يبيحػػه لحيسػػه‪ ،‬كثيػػر مػػن‬ ‫الحػػاس يريػػدكف أف يبػػيا الرشػػوة فيػػأتى بػػألف دليػػل كدليػػل لتبػػيا لػػه الرشػػوة‪ ،‬ك ػػو يعلػػم فػػى‬ ‫قرارة نيسه أف ذه األدلم التػى يػاقها ك ميػم كليسػل سقيقيػم‪ ،‬لكحػه يقولهػا لتكػوف اليتػول‬ ‫موافقم لما فى قرارة نيسهسس لو ايتيتى قلبه فلن يقوؿ إال ما يعلم أنه صدؽ كيقينس‬ ‫كلػػذلك لػػو رجػػح الخلػػق إلػػى ػػذه المشػػاعر القلبيػػم اليػػتراسل جميػػح المحػػاكم مػػن‬ ‫ػػذه المشػػاكل التػػى نرا ػػا ال عػ َّػد لهػػا كال سػ َّػد لهػػا‪ ،‬كػػم نػػرل فػػى المحػػاكم مػػن أنػػاس يعتػػرؼ‬ ‫أسد م أنه ظالم كيرفح الدعوة على أنه مظلوـ؟سس‬ ‫لو راجح نيسه ككقف مػح نيسػه لعػادت الحقػوؽ أل لهػا كارتػاح القاضػى كالمحػاموف‬ ‫كالكتب ػػم كارتاس ػػل ال ػػدنيا كله ػػا كع ػػاش الح ػػاس ف ػػى أم ػػن كا مرح ػػاف ألف الح ػػاكم ػػو قل ػػب‬ ‫اإلنساف الذل ايتحار بحور سضرة الرسمن ‪. ‬‬ ‫كلذلك مما ييحمد للصػالحين كالعػارفين كالسػالكين الصػادقين أنػه ال يقػوؿ كال ييعػل‬ ‫شػػيران إال إذا ا مػػأف بقلبػػه علػػى أف الػػذل يقولػػه أك ييعلػػه ػػو الصػػدؽ كاليقػػين‪ ،‬ك ػػذه لػػو‬ ‫كجدت فى المريدين لسعدنا أجمعين‪ ،‬فالمريدكف أيضػان يتحػايلوف علػى مشػايخهم لييتػونهم‬ ‫بما فى أنيسهمسس أما يمعل قوؿ اهلل ‪      ‬‬ ‫‪      ‬طايبكبببط‪٠‬ص فالػػذل يغػػر ال يغػػر إال نيسػػه‪ ،‬كالصػػادؽ أكؿ‬ ‫صدقه صدقه مح نيسه‪.‬‬

‫عكبة الٍْه ّاخلٔال للػالهني‬ ‫يؤاؿ ٌٖ اي‪ٚ ِٖٛ‬اـ‪ٝ‬اٍ عكب‪ ١‬ؾ‪ ٢‬ايػً‪ٛ‬ى إىل طط‪ٜ‬ل اهلل؟‬ ‫الجواب الو م كالخياؿ أكبر عقبم فػى ريػق السػلوؾ إلػى اهلل‪ ،‬إذا عػاش اإلنسػاف‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 19 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فيهمػا فإنػػه يكػػوف فػػى البدايػػم كيتػػو م أنػػه مػن أ ػػل الحهايػػم كأنػػه كلػػى كأف لػػه كرامػػات كأف لػػه‬ ‫إشراقات كأف له إلهامات‪.‬‬ ‫كمثػل ػذا يوجػد عػػدد كبيػر محػه فػػى المستشػيى عحػدنا كلػػيي لػه عػبلج‪ ،‬ألف عقيدتػػه‬ ‫أنه كلى كال يقبل إذا قلل له أنه فى البدايم ألنه يعير فى مملكم الو مسس‬ ‫كلػػذلك فشػػرط المريػػد ستػػى يصػػل إلػػى كمػػاؿ التوسيػػد التجريػػد‪ ،‬البػػد أف ييجػػرد كػػل‬ ‫دا رة الو م كالخياؿ كيػرل نيسػه أنػه عبػد ال يملػك لحيسػه ضػران كال نيعػان كال موتػان كال سيػاة‬ ‫كال نشوران سس‬ ‫كيقوؿ أنػا عبػدكم افعلػوا بػى مػا تيعلونػه فػى عبيػدكم ستػى يبلغػوا مػرادكم عحػد ربكػم‬ ‫‪ ،‬أل أنه ييعىيحا كما يقوؿ اهلل ‪        ‬‬

‫‪             ‬طايٓػا‪٤‬ص‬

‫فالو م كالخياؿ ليي له أل أياس فى ريق الصالحين ألنحا أ ػل الواقعيػم‪ ،‬ألنػه مػن‬ ‫الجا ز أف يتػو م أف لػه نػور ك ػو لػيي لػه نػور فيػدخل الغػركر مػن ػذا الميػداف‪ ،‬ألف مػرض‬ ‫الغركر أيايه مرض الػو م‪ ،‬فعحػدما يسػتيحل الػداء يصػاب بػداء الغػركر كإذا أصػيب بػذلك‬ ‫انتهى أمره ألنه يرل نيسه أنه أفضل من كل من سولهسس‬ ‫فماذا نيعل لمثل ذا؟س‬ ‫شرط المريد الذل يريد أف يبلغ ما يريد أف يأتى عحػدنا علػى التجريػد كنحػن نيعػل بػه‬ ‫ما نريد‪ ،‬كأضرب مثاالن أنل تريد أف تيجهػز مكانػان كتجعلػه فػى محظػر سسػن يسػر الحػاظرين‪،‬‬ ‫ك ذا المكاف مىليان بىبلء من قبل‪ ،‬لو كضػعل ػبلءان جديػدان علػى القػديم ػل يػيبلغ ػذا‬ ‫المكاف المراد؟‬ ‫ال‪ ،‬كلكػػن الشػػرط أف أيزيػػل الىػػبلء القػػديم أكالن مػػم أفعػػل مػػا يريػػد اهلل ‪ ‬ستػػى أبل ػغ‬ ‫المراد‪ ،‬لكن مشكلم اإلخواف أنهم يريدكف أف يبلغػوا الحهايػات كيصػبحوا مػن أ ػل العحايػات‬ ‫ك و لم يتخل عن أل شل من الذل كاف عليه فى البداياتسس‬ ‫يريد أف يكوف من أ مم الصالحين ك و عجوؿ فإنه ييظل كما ػو عجػوؿ‪ ،‬يريػد أف‬ ‫يك ػػوف م ػػن أ م ػػم المتق ػػين ك ػػو ظل ػػوـ فإن ػػه ي ػػيظل كم ػػا ػػو ظل ػػوـ‪ ،‬ػػل ػػذا الح ػػاؿ يلي ػػق‬ ‫بالص ػػالحين؟سستى أك ػػوف م ػػن الص ػػالحين الب ػػد أف أتخل ػػى ع ػػن الص ػػيات الظلماني ػػم ست ػػى‬ ‫_______________________________ػى‬ ‫يجملونى بالصيات الحورانيم‪ ،‬ك ذا و دكرل فػى الجهػاد ك ػو أف أتخلػى ستػى بهػم أتحل‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 21 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فلى يتجلى‪ ،‬فبلبد من التخلى للتحلى سسس‬ ‫على َّ‬ ‫مم يمن اهلل ‪َّ ‬‬

‫صػػر علػػى مػػا ػػو فيػػه ك ػػذه مشػػكلم‬ ‫كم ِّ‬ ‫لكػػن مػػن ال يريػػد أف يتخلػػى مهمػػا عملحػػا معػػه ي‬ ‫الحسػػبم األعظػػم مػػن السػػالكين‪ ،‬فهػػذا ال فا ػػدة محػػه كعحػػد ا نتركػػه لهػػواهس‪ ،‬لكػػن السػػالك‬ ‫الصػلحم فهػا أنػل كربػك‪ ،‬ألنػه‬ ‫الصػلحم‪ ،‬كإذا كقعػل ي‬ ‫الحقيقى من جلسم بل من لمحم تقح ي‬ ‫تخلى فى الحاؿ عن كل األسواؿ‪.‬‬ ‫إذان الشرط األكؿ للمريد الذل يريد الوصوؿ و التجريد من كػل مػا فػى عػالم الػو م‬ ‫سس كما فى عالم الخياؿ سس كما فى عالم الظبلؿ سس بل ما فى عالم األضواء ‪..‬‬ ‫إذا كػ ػػاف اهلل قػ ػػد مػ ػ َّػن علػ ػ َّػى قبػ ػػل السػ ػػلوؾ بأضػ ػػواء مػ ػػن المحامػ ػػات أك بأضػ ػػواء مػ ػػن‬ ‫اإللهامػػات أك بأضػػواء مػػن اإلشػراقات البػػد أف يتخلػػى عحهػػا ستػػى ييكػػرـ مػػن أ ػػل العحايػػات‪،‬‬ ‫مػػح أف مػػا عحػػده إكرامػػات كلكػػن يجػػب أف يتخلػػى عحػػه ستػػى يأتيػػه إكػػراـ أعظػػم كأكػػرـ مػػن‬ ‫الكريم ‪ ‬على يد ؤالء الصالحين‪.‬‬ ‫ك ذا تيسير لحاؿ اإلخواف الذين يقولوف لحا يحين كال نرل ذه األسواؿسس‬ ‫صر على ما فيك‪ ،‬فالذل يريد الوصوؿ عليه بالعبد الموصػوؿ كعليػه بالتجريػد‬ ‫أنل يم ِّ‬ ‫الكلى من كل مػا فيػه كسيػ األصػوؿ‪ ،‬بعػد ذلػك فػى لمحػم كأقػل مػن لمػا البصػر ييتصػل‬ ‫بحضرة الريوؿ ‪.‬‬

‫مكاو الٔكني‬ ‫يؤاؿ َا اي‪ٝ‬كني؟‬ ‫الجػػواب يسػػأؿ األخ عػػن اليقػػين‪ ،‬كنحػػن عحػػدنا المراتػػب المػػذكورة فػػى الحػػديث‬ ‫الصػػحيا‪ ،‬مػػا اإليػػبلـ ؟ مػػا اإليمػػاف؟ مػػا اإلسسػػاف؟ كالػػذل يػػأله يػػيدنا جبري ػل لسػػيدنا‬ ‫محمد‪ ،‬كأعبل ا كأرقا ا مقػاـ اإلسسػاف { أځٕٵ تٳعٵبٴسٳ اهلل نځأځْٻوځ تٳطٳا‪ٙ‬ٴ‪ .‬ؾځإڇ ٻٕ ملٵ تٳهڂٔٵ تٳطٳا‪ٙ‬ٴ ؾځإڇْٻ٘ٴ‬ ‫‪ٜ‬ٳطٳاىځ‪ُٗ}#‬ك ذا و أعلى المقامات بالحسبم لجميح المستويات‪.‬‬ ‫ك حػػاؾ مقػػاـ خػػاص جعلػػه اهلل لؤلصػػيياء األتقيػػاء األنقيػػاء‪ ،‬كقػػد قػػاؿ اهلل ‪ ‬لسػػيد‬ ‫الريل كاألنبياء ‪        ‬طاؿذطص‬ ‫ُٗ صحيا البخارل كمسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 20 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫إذان فهػو مقػاـ خػاص أل ػل الخصوصػيم‪ ،‬كاليقػين بػبل فلسػيم يعحػى مقػاـ الشػهود‪ ،‬كال‬ ‫يتم الشهود إال بعد فقد الوجػود‪ ،‬ك المػا أنػى موجػود كإسسايػى موجػود فلػيي لػى نصػيب‬ ‫فى مقاـ الشهود‪ ،‬قد أكوف فى اإلسساف ك و أف تعبد اهلل كأنػك‪ ،‬حػاؾ كػاؼ فاصػلم ك ػى‬ ‫ليسػػل مثػػل (أنػػك تػراه) كلكحهػػا (كأنػػك تػراه) كفػػى خيايػػا مقػػاـ اإلسسػػاف (تعبػػد اهلل كأنػػك‬ ‫تػراه فػػإف لػػم تكػػن) ك حػػا كقيػػم – فػػوران تػراه – لكػػن المػػا أف لػػك كيحونػػم كمػػا زلػػل موجػػود‬ ‫كاير ميقود ماذا ترل؟س لن ترل إال نيسك‪.‬‬ ‫ك ذا و مقاـ اليقين‪ ،‬بدايته علم اليقين‬

‫‪       ‬‬

‫كعلم اليقين علم ناتم عػن مشػا دات‪ ،‬لػذلك عحػدما يسػتمح إليػه المػرء بقلبػه‪ ،‬ستػى‬ ‫السػػماع نيسػػه يجعلػػه يػيحَّمػػى األسايػػيي كيرقػػق المشػػاعر‪ ،‬إذان فػػآخر مقػػاـ اإلسسػػاف ألفػراد‬ ‫مخصصػػين للعيػػاف‪ ،‬يأخػػذكف تأ يػل كػػى يرتقػػوا إلػػى مقػػاـ اإليقػػاف‪ ،‬إذان مػػن الػػذل يرتقػػى إلػػى‬ ‫مقػػاـ اإليقػػاف؟ أفػراد مجتبػػين كمختػػارين مػػن أعلػػى ذرل مقػػاـ اإلسسػػاف‪ ،‬كلكػػى يصػػل اليػػرد‬ ‫إلى اإليقاف يجب أف يتعلم اإليقاف‪ ،‬كقد قاؿ الحبيب ‪ { ‬تعٳًډُ‪ٛ‬ا اي‪ٝ‬كني ‪ٚ‬أْا َعهِ }‬ ‫‪ٚ‬قاٍ ‪ { :‬تٳعٳًډُٴ‪ٛ‬ا ايڃ‪ٝ‬ٳكٹنيٳ نځُٳا تٳعٳ ًډُٴ‪ٛ‬ا ايڃكڂطٵإٓٳ سٳتٻ‪ ٢‬تٳعٵطڇؾڂ‪ٙٛ‬ٴ ؾځإْ‪ ٞ‬أځتٳعٳًډُٴ٘ٴ}َِ‬

‫فعلػػم اليقػػين شػػر ه سضػػور سضػػرة الحبػػى ‪ ‬علػػى األقػػل فػػى الػػركح كالقلػػب عحػػد‬ ‫الحاضرين كالسامعين للرجل الذل يلقحهم علم اليقين‬ ‫علػ ػ ػ ػػم اليقػ ػ ػ ػػين ميػ ػ ػ ػػاتا الجحػ ػ ػ ػػات‬ ‫علػ هػم ييصػػب بقلػػب صػػب مخلػػص‬

‫بػ ػ ػ ػػه الوصػ ػ ػ ػػوؿ ألرفػ ػ ػ ػػح الػ ػ ػ ػػدرجات‬ ‫ب ػ ػ ػ ػػاع الحي ػ ػ ػ ػػيي كنيس ػ ػ ػ ػػه لل ػ ػ ػ ػػذات‬

‫إذان يتعلم اليقين من أ ل اليقين إذا كاف من المجتبػين كالمصػىيين كالمختػارين لعلػم‬ ‫اليقين‪ ،‬كبدايم علم اليقين كما قلحا ى نهايػم مقػاـ اإلسسػاف‪ ،‬ك ػى أف يمػوت اإلنسػاف عػن‬ ‫سظه كنيسه ك ػواه كيحيػا بمػواله فيػدخل فػى قػوؿ اهلل ‪     ‬‬ ‫‪       ‬طا٭ْعبباّ‪722:‬ص كنزيػػد إيضػػاسان فحقػػوؿ أنػػه عحػػدما يمػػوت‬ ‫اإلنساف يعايًن ‪         ‬طمص‬ ‫ي‬ ‫ستػػى أنػػه عحػػد اللحظػػات األخيػػرة فػػى يػػكرات المػػوت إذا يكػ َّ‬ ‫ػف اللسػػاف يبػػدأ بصػػر‬ ‫القلب فى التىلح لعالم اإليقاف‪ ،‬ك حا قد يرل المبل كم‪ ،‬أك يػرل محزلتػه فػى الجحػم‪ ،‬أك يػرل‬ ‫َِ ركاه ابن أبن الدنيا فن اليقين من قوؿ خالد بن معداف‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 21 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫العػػوالم العلويػػم‪ ،‬أك قػػد يػػرل خيػػر البريػػم‪ ،‬أك قػػد يػػرل سضػػرة مػػن الحض ػرات الربانيػػم ‪.....‬‬ ‫علػى قػػدر مقامػػه كعلػى قػػدر قربػػه مػن ربػػه ‪ ،‬كمػػا يحػدث للميػػل عحػػد موتػه يحػػدث أيضػان‬ ‫لمن مات الموتم اإلراديم اإلختياريم عحد موته عن شهواته كسظوظه كأ ػواءه كنيسػه‪ ،‬كيقػوؿ‬ ‫فى ذلك اإلماـ أبو العزا م ‪‬‬ ‫شػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػمي س ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػق نػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػور ب ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاقى‬ ‫ًمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل مختػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاران فبلسػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫أل مل الموتم اإلختياريػم‪ ،‬كلػذلك قػاؿ ‪ ‬مبيحػان ػذه الحقيقػم { إڇْٻهڂبِٵ يځبٔٵ تٳبطٳ‪ٚ‬ٵا‬ ‫ضٳبٻهڂِٵ ‪ ‬سٳتٻ‪ ٢‬تٳُٴ‪ٛ‬تٴ‪ٛ‬ا }ُِ‬

‫أل لػػن يػػرل أسػػدكم المربػػى علػػى سقيقتػػه إال بعػػد المػػوت‪ ،‬لكػػن المػػا أف الػػحيي مػػا‬ ‫بسػ ِّػمها كتمحعػػه مػػن الوصػػوؿ إلػػى مػراد اهلل ‪ ،‬فالحيػػم مسػػها‬ ‫زالػػل سيػػم فهػػى سيػػم تلداػػه ي‬ ‫ناعم لكن يمها قاتل‪.‬‬ ‫يبدأ السالك فى تلقى علػم اليقػين مػن المرشػد الربػانى الػذل قػذؼ فػى صػدره علػوـ‬ ‫اليقين ييد األكلين كاآلخرين من باب { َا قٴبٻ ؾ‪ ٢‬قسض‪ ٣‬ؾ‪ ٧‬إ‪ٚ ٫‬قببت٘ ؾ‪ ٢‬قسض‬ ‫أب‪ ٢‬بهط }ِِ فيبػدأ أكالن فػى علػم اليقػين ك ػو علػم الحقػا ق العاليػم التػى ال ترا ػا الحػواس‬ ‫كال تقػػاس بمقػػاييي الحػػاس كإنمػػا ترا ػػا القلػػوب بعػػد محػػو العيػػوب ككشػػف السػػتارة بوايػػىم‬ ‫الحبيب المحبوب‪ ،‬فيعاين الغيػوب‪ ،‬فػإذا عايحهػا مػن بعيػد فهػو علػم اليقػين كإذا عايحهػا مػن‬ ‫قريػب فهػػو عػػين اليقػػين‪ ،‬كإذا تحقػػق بهػػا صػػار نعتػان فيهػػا أك جػػزء محهػػا ‪ -‬مػػح عػػدـ ايػػتىاعم‬ ‫العبػػارات فػػى التعبيػػر عػػن ػػذه الحػػاالت‪ ،‬فػػبل تحايػػبونا فيهػػا علػػى العبػػارات ألنهػػا تقريػػب‬ ‫لهذه الحقا ق الراقيات العاليػات ‪ -‬كذلػك إذا ايػتهلك فيهػا بالكليػم كأصػبا ظػا ران بػالحق‬ ‫للحق لمن يدعو م إلػى الحضػرة المقديػم األزليػم فهػو سػق اليقػين‪ ،‬كالتعبيػرات كالكلمػات‬ ‫تعجز عن كصف ذه الحاالت‪ ،‬لكن كلها من باب (ذؽ تعرؼ)‪ ،‬ك ػذا باختصػار ػو علػم‬ ‫اليقين كعين اليقين كسق اليقين‪.‬‬ ‫كأسػػواؿ أ ػػل اليقػػين ػػى أسػػواؿ خاصػػم لىا يػػم مخصوصػػم اختػػار م اهلل كانتخػػبهم‬ ‫سبيػػب اهلل كمصػػىياه مػػن ذركة أعلػػى مقامػػات اإلسسػػاف ليكونػػوا بلبػان هلل ‪ ‬داخلػػين فػػى‬ ‫قػ ػػوؿ اهلل تعػ ػػال إشػ ػػارة أل ػ ػػل ػ ػػذا المقػ ػػاـ ‪     ‬‬ ‫ُِ الىبرانن فن السحم عن أبن إمامم‪.‬‬

‫ِِ ذكر فن تيسير اليخر الرازم كتيسير ركح البياف‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 22 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪      ‬طا٭ْعاّص بدايته مقاـ الخلم‬ ‫مقػ ػ ػ ػ ػػاـ خليػ ػ ػ ػ ػػل اهلل بػ ػ ػ ػ ػػدء لسػ ػ ػ ػ ػػيره‬

‫كقػ ػ ػ ػػدس كلػ ػ ػ ػػيم اهلل مبػ ػ ػ ػػدأ إكػ ػ ػ ػػراـ‬

‫بدايػػم يػػير أ ػػل اليقػػين أف يكػػوف اإلنسػػاف علػػى قػػدـ الخليػػل‪ ،‬أل تخللػػل محبػػم اهلل‬ ‫‪ ‬كػػل ذراتػػه كسقا قػػه الظػػا رة كالبا حػػم‪ ،‬فلػػم يعيػػد فيػػه ظػػا ران أك با حػان شػػل لسػػول مػػواله‪،‬‬ ‫تى ىخلَّص من كػل مػا يػول اهلل كأصػبا بالكليػم لحضػرة اهلل جػل فػى عػبله ك ػذه ػى البدايػم‪،‬‬ ‫كبدايم اإلكراـ مقاـ الكليم‬ ‫‪  ‬طايؿ‪ٛ‬ض‪37:٣‬ص‬ ‫‪             ‬‬

‫ك ػػو ح ػػا البشػ ػريم‪ ،‬كذل ػػك ألف البشػ ػريم ػػى الحج ػػاب‪ ،‬فأن ػػل الحج ػػاب‪ ،‬ف ػػارفح‬ ‫الحجػػاب تكػػن أنػػل كصػػلم لؤلسبػػاب كيرفػػح اهلل ‪ ‬عحػػك كػػل نقػػاب كتػػرل الجمػػاؿ ظػػا ران‬ ‫بل كتيريه كتيظهره إف أراد اهلل كأردت لؤلسبابسس‬

‫إذان فالحجاب و أنل‪ ،‬أك من كراء سجاب البشريمسس‬ ‫أك يري ػػل ري ػػوالن‪ ،‬كق ػػد يك ػػوف ري ػػوؿ اإلله ػػاـ‪ ،‬فه ػػو ري ػػوؿ يري ػػله اهلل إل ػػى القل ػػوب‬ ‫بالمعانى التى يخص بها اهلل ‪ ‬العبد المحبوب من العلم المو وب الذل ك بػه لػه سضػرة‬ ‫عبلـ الغيوب ‪ ،‬كجبريل كاف ريوالن‪ ،‬فقػد يكػوف الريػوؿ ظػا ران ‪ ،...‬كقػد يكػوف الريػوؿ‬ ‫فػػى قلبػػه با حػان ‪ ...‬ك ػػو ملػػك اإللهػػاـ الػػذل يلهمػػه بمػػا فػػتا اهلل بػػه عليػػه عػػن ريػػق ريػػوؿ‬ ‫اإللهػػاـ‪ ،‬كتلكػػم يػػا إخػػوانى بعػػض شػػذرات لعلػػم اليقػػين‪ ،‬نسػػأؿ اهلل ‪ ‬أف يحققحػػا بهػػا كأف‬ ‫يجعلحا من عبيده الموقحين‪.‬‬

‫اإلهلاو ّاملهاؾفة‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪َ :‬ا ايؿطم بني اٱهلاّ ‪ٚ‬املهاؾؿ‪١‬؟‬ ‫الجػػواب حػػاؾ ملػػك يقػػف علػػى قلػػب كػػل مػػؤمن ييلهمػػه بعمػػل الىاعػػات كفعػػل‬

‫الخيرات‪ ،‬كييسدده عحد العمل الحافح إف كاف فى الدنيا أك بعد الممات‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 23 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كقػػد يلهمػػه بعلػػوـ فػػى كتػػاب اهلل‪ ،‬كقػػد ييلهمػػه بتأكيػػل كتيسػػير أساديػػث لريػػوؿ اهلل‪،‬‬

‫كقد ييلهمه بأمور يظحها الحاس من باب الكشف كأف يقف مح إنسػاف فييلهمػه بحػديث‪ ،‬ػذا‬ ‫الحػػديث كػػاف ػػذا اإلنسػػاف يريػػد أف ييحدمػػه فيػػه‪ ،‬فػػيظن أنػػه رجػػل مكاشػػف لكحػػه إلهػػاـ عػػن‬ ‫ريػػق ملػػك اإللهػػاـ الػػذل يقػػوؿ فيػػه الحبػػى ‪ ‬فػػى معحػػى سػػديث الشػريف مشػػيرا إلػػى تلػػك‬

‫المعانى الغيبيم العليم‬ ‫و لكػل َ‪ًَ َٔ٪‬و ‪ٜ‬ٴًُٗ٘ ‪ٜٚ‬ػسز‪ } ٙ‬كقػد يرتقػى فػى عػالم اإللهػاـ‪ ،‬كيػأتى اإللهػاـ‬ ‫م ػػن اهلل مباش ػػرة طايهٗببببـص ‪           ‬إذان‬ ‫الملىك‪ ،‬مم يعػد ذلػك يكػوف عػن ريػق اهلل ‪ ‬مباشػرة‬ ‫اإللهاـ فى البدايم يكوف عن ريق ى‬ ‫‪       ‬طايبكبببط‪212:٠‬ص‪ .‬ككثي ػػر م ػػن األس ػػواؿ الت ػػى يحس ػػبها الخل ػػق‬ ‫للصالحين على أنها كرامات ى من باب اإللهاـ‪.‬‬ ‫أم ػػا المكاش ػػيات فه ػػى أف اهلل ‪ ‬يي ػػتا لئلنس ػػاف ع ػػين قلب ػػه في ػػرل بح ػػور اهلل م ػػا ال‬ ‫يسػ ػػتىيح اإلنسػ ػػاف أف ي ػ ػراه بعػ ػػين سسػ ػػه‪ ،‬ألف عػ ػػين الحػ ػػي محػ ػػدكدة كعػ ػػين القلػ ػػب ايػ ػػر‬ ‫محػػدكدة‪ ،‬فيػػرل الملكػػوت األعل ػى أك يػػرل المبل كػػم الكػػراـ ك ػػؤالء يقػػوؿ عػػحهم اهلل فػػى‬ ‫ي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػورة فص ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػلل‬ ‫‪              ‬‬ ‫‪             ‬‬ ‫‪.               ‬‬

‫كقػػد تقػػول عحػػده المكاشػػيم فيػػرل عػػالم الجحػػاف كمػػا أعػ َّػد اهلل ‪ ‬لػػه فيػػه مػػن أنػػواع‬ ‫الىيػ ػػرؼ اإللهيػ ػػم كأنػ ػػواع الحعػ ػػيم الربانيػ ػػم‪ ،‬مثػ ػػاؿ ذلػ ػػك الرجػ ػػل الػ ػػذل قػ ػػاؿ لػ ػػه ريػ ػػوؿ اهلل‬

‫{ نځ‪ٝ‬ٵـٳ أځقٵبٳشٵتٳ ‪ٜ‬ا ساضث‪١‬؟ قځاٍٳ‪ :‬أځقٵبٳشٵتٴ َٴ‪٪‬ٵَٹٓٳاڄ سٳكڋا‪ ،‬قځاٍٳ‪ :‬إڇٕٻ يٹهڂٌ سٳلٳ سٳكٹ‪ٝ‬كځ‪١‬ڄ‪ ،‬ؾځُٳا‬ ‫سٳكٹ‪ٝ‬كځ‪١‬ڂ إڇمياْٹوځ؟ ؾځكځاٍٳ‪ٜ :‬ٳا ْٳبٹ‪ٞ‬ٻ ايًډ٘ٹ عٳعٳؾڃتٴ ْٳؿڃػٹ‪ ٞ‬عٳٔڇ ايسټْٵ‪ٝ‬ٳا‪ ،‬ؾځأځغٵٗٳطٵتٴ يځ‪ٝ‬ٵًٹ‪ٚ ،ٞ‬ٳأځظڃُٳب ڃأتٴ‬ ‫ْٳٗٳاضڇ‪ٚ ،ٟ‬ٳنځأځْ‪ ٞ‬أځْٵعڂطٴ إڇىل عٳطٵفڇ ضٳب‪ ٞ‬بٳاضڇظٳاڄ‪ٚ ،‬ٳنځأځْ‪ ٞ‬أځْٵعڂطٴ إڇىل أځٖٵٌڇ ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ ‪ٜ‬ٳتٳعٳا‪ٚ‬ٳضٴ‪ٕٚ‬ٳ ؾٹ‪ٗٝ‬ٳا‪،‬‬ ‫‪ٚ‬ٳإڇىل أځٖٵٌڇ ا يٓٻاضڇ ‪ٜ‬ٳتٳعٳا‪ٚ‬ٳ‪ٚ‬ٵٕٳ ؾٹ‪ٗٝ‬ٳا‪ ،‬ؾځكځاٍٳ‪ٜ :‬ا ساضث‪١‬ڂ عٳطٳؾڃتٳ ؾايڃعٳّٵ ‪ ،‬ثٴِٻ قځاٍٳ‪ :‬عٳبٵبسٷ ْٳب‪ٛ‬ٻضٳ ايًډب٘ٴ‬ ‫اٱڇميإٳ ؾٹ‪ ٞ‬قځًڃبٹ٘ٹ }ِّ‬ ‫ِّ مصحف ابن أبن شيبم كركاه الىبرانن فن الكبير كالبزار عن أني‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 24 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كقػػد يصػػل اإلنسػػاف كيرتقػػى فػػى درجػػات المكاشػػيم إلػػى أف ييكاشػػف بحػػور اهلل ‪‬‬ ‫السارل فى الكا حات ير قوله عز شأنه ‪      ‬ط‪53‬ايٓ‪ٛ‬ضص‪.‬‬ ‫ل‬ ‫ك ػذا يحػدث لكثيػر مػن الصػالحين‪ ،‬فسػػيدل أبػو الحسػن الشػاذلى ‪ ‬يقػوؿ قىػ ًو ى‬ ‫علػ َّػى الحػػور يومػان فرأيػػل كػػل مػػا سػػولى نػػوران‪ ،‬فأخػػذنى سصػػر البػػوؿ‪ ،‬فجػػأت أتبػػوؿ فوجػػدت‬ ‫ذرات الرماؿ كلها نور‪ ،‬فقلل يارب اسجبحػى عػن ػذا المقػاـ‪ ،‬فسػمعل نػداءان لػو يػألتحا‬ ‫بك ػل ريػػلحا كأنبيا حػػا مػػا سجبحػػاؾ‪ ،‬كلكػػن يػػلحا أف نقويػػك‪ ،‬فسػػأؿ اهلل ‪ ‬أف ييقويػػه‪ ،‬ف ػرأل‬ ‫بالعيحين كشهد بالمشهدين‪ ،‬عين الظا ر ترل اآلمار كعين البا ن ترل ما فيها من أنوار‪.‬‬ ‫كقػد يقػػول ػػذا الحػػور فييكاشػػف بػػاللوح المحيػوظ كمػػا فيػػه مػػن رمػػوز كايػػوب أكدعهػػا‬ ‫فيه اهلل ‪ ،‬ك ذه تحدث يرات لبعض الصالحين كالصالحات عحدما يتمكحػوف فػى مقػاـ‬ ‫المكاشيات‪ ،‬كاف ييدل أبو العباس المريى ‪ ‬جالسان ذات مرة فسأله يا ل‬ ‫م ػ ػ ػػا معح ػ ػ ػػى ق ػ ػ ػػوؿ اهلل ‪          ‬‬

‫‪    ‬طايتنيص؟‬

‫فحظػػر إلػػى األرض كأ ػػاؿ مػػم رفػػح رأيػػه كقػػاؿ نظػػرت إلػػى اللػػوح المحيػػوظ فوجػػدت‬ ‫مكتوبػان فيػػه لقػػد خلقحػػا اإلنسػػاف فػػى أسسػػن تقػػويم بػػالركح كالعقػػل مػػم رددنػػاه أيػػيل يػػافلين‬ ‫بالجسم كالحيي‪ ،‬فكاف ‪ ‬يىلػح علػى اللػوح المحيػوظ‪ ،‬ك ػذه المقامػات ايػمها مقامػات‬ ‫المكاشػػيات‪ ،‬ك ػػى أف يكاشػػيه اهلل ‪ ‬بحقػػا ق األشػػياء‪ ،‬أك بشػػل مػػن الغيػػوب أك يكاشػػيه‬ ‫اهلل ‪ ‬بخيايػا القلػػوب فيعػرؼ مػػا يػدكر فػػى قلػػوب الخلػق كلكحػػه ال يكاشػف بهػػا أسػػدان إال‬ ‫إذا أذف لػػه الحػػق ستػػى ال يييشػػى أيػرار الربوبيػػم‪ ،‬كالحػػق ‪ ‬ال يػػأذف لػػه إال إذا كػػاف حػػاؾ‬ ‫محيعم لهذا الشػخص فػى ػذا الكشػف كػأف تخرجػه مػن الظلمػات أك تخرجػه مػن المعاصػى‬ ‫كالغيبلت إلى ريق الىاعات كالقربات كإلى نور سضرة اهلل ‪ ‬كمتابعم ريوؿ اهلل ‪.‬‬ ‫كقػػد يكاشػػف اهلل ‪ ‬اإلنسػػاف بعػػالم البػػرزخ‬ ‫‪  ‬طامل‪َٕٛٓ٪‬ص فعحدما يزكر أسد من األموات يراه أمامه كيتحدث معه باللغػم البرزخيػم‪ ،‬كال‬ ‫يحي به من سوله‪ ،‬ألف ذه األمور تتم بعين القلب كلسانه كيمعه الػذل يقػوؿ فيػه اهلل ‪‬‬ ‫‪      ‬‬

‫‪           ‬طاؿبببببببببببببببببرص‪،‬‬

‫فبدايم الصالحين اإللهػاـ ك ػو أتػم كأكمػل ألف فيػه سيػ مػن اهلل ‪ ،‬كبعضػهم يكرمػه اهلل‬ ‫‪ ‬بمقامات المكاشيم‪ ،‬كالمكاشف البد له مػن أيػتاذ مػن الصػالحين يعػرض عليػه أسوالػه‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 25 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ستى ال تيلبي عليه الشيا ين ببعض ما يراه كيظن أنها مكاشيات ك ى متشابهات‪.‬‬

‫مطاتب الهطامة‬ ‫يؤاؿ ٌٖ يًهطاَ‪َ ١‬طاتب أ‪ ٚ‬زضدات؟‬ ‫الجػػواب حػػاؾ كرامػػات سسػػيم ككرامػػات معحويػػم‪ ،‬كأعلػػى الكرامػػات ػػى الكرامػػات‬ ‫المعحويم‪ ،‬ك ى أف يكرـ اهلل العبد بااليتقامم ‪        ‬‬ ‫ي‬ ‫طؾكًت‪53:‬ص أك أف اهلل ييكرـ العبػد بػالتوفيق‪ ،‬كالتوفيػق ألنػه عزيػز لػم ييػذكر فػى كتػاب اهلل إال‬ ‫مرة كاسدة كعلى لساف نبى ‪            ‬طٖ‪ٛ‬زص‪.‬‬ ‫أك أف يرزؽ اهلل ‪ ‬العبػد بالتأييػد‪ ،‬فيؤيػده فػى كػل أمػر يمشػى فيػه أك يتخػذه‪ ،‬أك أف‬ ‫يرزؽ اهلل ‪ ‬العبد السكيحم ‪         ‬طايؿتض‪4:‬ص أك‬ ‫أف يرزؽ اهلل ‪ ‬العبد الىمأنيحم ‪        ‬طايطعسص‬ ‫كل ذه األشياء ايمها كرامات معحويػم‪ ،‬ك ػى أعلػى فػى القػدر الؼ الػدرجات عػن‬ ‫الكرامات الحسيم‪ ،‬ألف الكرامات الحسيم كأف يمشى أسػد علػى المػاء أك يىيػر فػى الهػواء‬ ‫أك يعػػرؼ مػػا ػػو مخػػزكف فػػى البيػػل ‪ ...‬ػػذه األشػػياء ربمػػا تكػػوف ايػػتدراج‪ ،‬كربمػػا تحػػدث‬ ‫نتيجم رياضه‪ ،‬فالهحود لهم رياضم ايمها اليوجا يصلوا عن ريقها لبعض ػذه المراسػل فػى‬ ‫الكرامات مح أنهم اير مؤمحين‪ ،‬فالكرامات الحسيم ليسل ى المقياس‪ ،‬كلذلك لػو رأيػل‬ ‫الكرامم على رجل انظر ايتقامته‪ ،‬فإف كاف ساله مستقيم مح اهلل كإال فاعلم علم اليقػين أنػه‬ ‫مستدرج‪ ،‬فهى ليسل الدليل الوسيد‪ ،‬كالدليل األعظم و االيتقامم‪.‬‬ ‫الكرامػػات الحسػػيم ال عػ َّػد لهػػا كال سػ َّػد لهػػا ‪ ...‬مػػن األكليػػاء مػػن يجعػػل اهلل ‪ ‬فػػى‬ ‫راسته الشياء عحدما يضح يده على أل مريض‪ ،‬كمحهم من يجعل اهلل له بابان يأتيه محه العلػم‬ ‫‪      ‬طايهٗبببـص‪ ،‬كمػػحهم مػػن يأتيػػه اهلل الحكمػػم ‪   ‬‬ ‫‪          ‬طايبكط‪267:٠‬ص كمػحهم مػن يكاشػيه اهلل‬ ‫بأنوار القر ف ‪ ....‬كرامات ال َّ‬ ‫عد لها كال س َّػد لهػا‪ ،‬لكػن كمػا قلػل أف أعلػى الكرامػات ػى‬ ‫الكرامات المعحويم‪ ،‬كالكرامات التى فيها دايم للخلق كاألخذ بأيديهم إلػى المػحهم القػويم‬ ‫كإلى الىريق المستقيم ‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 27 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الكرامات الحسيم يتداخل فيها عحػد كثيػر مػن الحػاس األشػخاص الػذين يشػتغلوف مػح‬ ‫عالم الجن‪ ،‬فإذا رقل عليػه بابػه يقػوؿ لػك ادخػل يػا فػبلف‪ ،‬فيحػدث للىػارؽ فتحػم كيقػوؿ‬ ‫كلى هلل ألنه عرؼ ايمه قبل أف يراه‪ ،‬مح أف الجن و الذل ر ؾ كأخبػرهسس ألنػه لػو‬ ‫أف ذا ٌ‬ ‫كاف كليان هلل لن ييعل ذلك ألف الولى ال يحشغل بذلك كلكحه مشػغوؿ بػاهللسس كػذلك يخبػرؾ‬ ‫بمػػا تخبػػل مػػن أمػػواؿ فػػى بيتػػك‪ ،‬ػػل الػػولى يبحػػث فػػى الػػدكر؟سس كػػذلك يخبػػرؾ أيػػن كحػػل‬ ‫باألمي ‪ ....‬كل ذلك يخبره الجن به‬ ‫‪           ‬ط‪21‬ا٭عطافص‬

‫لكحػػه لػػن يسػػتىيح أف يخبػػرؾ بمػػا يػػيحدث لػػك فػػى الغػػدسس فكثيػػر مػػن الحػػاس ييسػػخر‬ ‫الجػػن كيػػذ ب إلػػيهم الؼ مػػن البسػػىاء علػػى أنػػه كلػ ٌػى‪ ،‬ك ػػؤالء فتحػػم للخلػػق ألنهػػم ييتحػػوف‬ ‫الحاس عن ريق الحق‪ ،‬ألف الحاس تقػف عحػد ػذه الكرامػات كيظحػوف فػيهم أسيانػان العصػمم‬ ‫كأسيانان السداد مح أنهم ربما يكونوا مححرفين عن محهاج ريوؿ اهلل ‪.‬‬ ‫لكن كرامات األكليػاء التػى نحػرص دا مػان علػى ترداد ػا كذكر ػا عبػارة عػن أشػياء فػى‬ ‫ريػق اهلل ‪ ،‬فمػثبلن يػأتى للرجػػل الػولى أنػاس كػػل كاسػد مػحهم لػه يػػؤاؿ‪ ،‬فيبػدأ الرجػل فػػى‬ ‫درس علمػػه‪ ،‬كبعػػد انتهػػاء الػػدرس يقػػوؿ كػػل كاسػػد مػػحهم كانػػل إجابػػم يػػؤالى كػػذا كاآلخػػر‬ ‫كانػػل إجابػػم يػػؤالى كػػذا ‪ ...‬مػػن أيػػن ذلػػك؟ إلهػػاـ مػػن اهلل ‪ ،‬ك ػػذه ػى الكرامػػات التػػى‬ ‫يعتد بها الصالحوف‪.‬‬ ‫علػى يػبيل المثػاؿ يػيدل ابػرا يم الديػػوقى ‪ ‬اتيػق نيػر مػن العلمػاء أف يمتححػػوه‪،‬‬ ‫فأريػػلوا إليػػه عشػػرة مػػحهم لػػذلك‪ ،‬فجلسػػوا كقبػػل أف يتكلمػػوا قػػاؿ لهػػم أنػػل يػػؤالك كػػذا‬ ‫كإجابتػػه كػػذا‪ ،‬كأنػػل يػػؤالك كػػذا كإجابتػػه كػػذا ‪ ....‬ككػػل كاسػػد مػػحهم يقػػوؿ لػػه يػػؤالك كػػذا‬ ‫كإجابته كذا يقوـ مػن علػى الكريػى كيجلػي تحػل رجليػه إلػى أف انتهػى مػن العشػرة كقػالوا‬ ‫له نريد أف نأخذ العهد على يديك‪ ،‬كلذلك قاؿ فيهم‬ ‫ك ػ ػ ػػم ع ػ ػ ػػالم ق ػ ػ ػػد أت ػ ػ ػػى ك ػ ػ ػػو محك ػ ػ ػػر‬ ‫كصػػرت أنػػا السػػاقى لمػػن كػػاف ساضػران‬

‫فصػ ػػار بيض ػ ػػل اهلل م ػ ػػن أ ػ ػػل خرقت ػ ػػى‬ ‫أ ػ ػ ػ ػ ػػوؼ علػ ػ ػ ػ ػػيهم ىكػ ػ ػ ػ ػػرة بعػ ػ ػ ػ ػػد ىكػ ػ ػ ػ ػػرة‬

‫ذه ى الكرامػات التػى تهػدل الحػاس‪ ،‬فبعػد أف كػانوا أعػداء لؤلكليػاء أصػبحوا أتبػاع‬ ‫لهػػم‪ ،‬كبعػػض الحػػاس يضػػح الكرامػػم – ك ػػذه مصػػيبم ال تليػػق – أف الػػولى يحػػتقم مػػن الػػذل‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 28 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يعاديه كالبد لمن يعادل الولى أف يحدث له شل كأف تحكسر رجله أك تحػدث عحػده سريقػم‬ ‫أك يموت له أسد ‪ ....‬كتكوف ذه كرامػم للػولىسس مػن قػاؿ أف ػذه كرامػات؟سس الػولى علػى‬ ‫ق ػػدـ الحب ػػى‪ ،‬كالحب ػػى ‪ ‬ذاه قوم ػػه أش ػػد اإلي ػػذاء كق ػػاؿ له ػػم الله ػػم ا ػػد ق ػػومى ف ػػإنهم ال‬ ‫يعلموفسس كاألكلياء كما قاؿ اهلل فى القر ف ‪      ‬‬ ‫‪ ‬طايؿطقإص لكن أسيانان يشػتد بأسػد م اإليػذاء مػن شػخص فػاهلل ‪ ‬بحيسػه ػو الػذل يػدفح‬ ‫عحه‪ ،‬لكن الولى لم يىلب كلم يدع علػى الشػخص إنمػا ػو قولػه يػبحانه ليحصػر أسبابػه ‪‬‬ ‫‪        ‬ط‪51‬اؿرص‬

‫لو ترؾ أسد المريػدين الىريػق كذ ػب إلػى ريػق خػر يقولػوف لػه يػوؼ يحػدث لػك‬ ‫كػػذا ككػػذاسس لمػػاذا؟سس كػػل الىػػرؽ توصػػل إلػػى سضػػرة الحبػػى‪ ،‬فكلػػه ريػػق كاسػػد‪ ،‬فهػػذا مػػن‬ ‫الخزعببلت كالخرافات التى يجػب أف نمحيهػا مػن بػين السػالكين كالمريػدين فػى ريػق اهلل‬ ‫‪ ،‬ألف الىريػػق كلػػه ريػػق ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬فمػػن الجػػا ز كأنػػا أمشػػى فػػى ريػػق هلل كانتقػػل‬ ‫الشي إلى جوار اهلل‪ ،‬كالذل جاء بعػده رأيػل أف لػيي معػه األ ليػم فيجػب عل َّػى أف أبحػث‬ ‫عن رجل خر معه األ ليم من األكلياء ستى أظل فى ريق اهلل ‪ ‬السديد كالرشيد‪.‬‬ ‫أيضان حاؾ بعض المريدين يحبوف أف يتغالوا فى سب مشػايخهم‪ ،‬فكػل سػديثهم عػن‬ ‫الكرامػػات‪ ،‬بػػل زكجػػم الشػػي لهػػا كرامػػات كيحكو ػػا‪ ،‬كابػػن الشػػي لػػه كرامػػات كيحكو ػػا‪،‬‬ ‫كابحم الشي لها كرامات كيحكو ا‪ ،‬كخادـ الشػي لػه كرامػات كيحكو ػا ‪....‬سسس قػد يكػوف‬ ‫الشي له كرامات لكن زكجته كابحه كذكيه مالهم كذلكسس‬ ‫ذا الكبلـ نسمعه ك و الذل يزيد من شدة الهجوـ على الصوفيم‪ ،‬كبعضهم يحكػى‬ ‫كرامات ال يقبلها العقل كال توافق الحقل‪ ،‬فالصالحين ال يحتاجوف لػذلك‪ ،‬كالكرامػات البػد‬ ‫أف يكوف لها شبيه سدث أياـ ريوؿ اهلل مح أصػحاب ريػوؿ اهلل ‪ ،‬فبلبػد أف تكػوف علػى‬ ‫ذا المحواؿ كعلى ذا المثاؿ‪ ،‬بعض الدراكير يشربوف الجوزة كمعهػا الحشػير‪ ،‬فيؤليػوف‬ ‫كرامات للشػي فػى ػذه األشػياء‪ ،‬فيقولػوف أف فػبلف كػاف معػه سشػير كعحػدما قيػبض عليػه‬ ‫قاؿ مدد يا ييدل فبلف فأصبا الحشير عجوةسسس ل تحيح ذه الكرامات؟سس إنهػا تسػل‬ ‫بػػالغ اإليػػاءة إلػػى ريػػق اهلل ‪ ،‬ػػل يبػػاح ألسػػد فػػى ريػػق اهلل أف يشػػرب جػػوزة عليهػػا‬ ‫سشير؟سس‬ ‫ذا ممحوع محعان باتان‪ ،‬فهذا نوع من أنواع الكرامات التػى ال يحبغػى أف تقػاؿ كال يحبغػى‬ ‫أف تيسػػمح كال يحبغػػى أف تػػذاع كال تشػػاع كلكػػن ذكرنا ػػا كمثػػاؿ لمػػا ال يحبغػػى أف يقػػاؿ‪ ،‬لكػػن‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 29 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫أسسن الكرامات التى نحكيها عن الصػالحين ػى االيػتقامم‪ ،‬كتوفيػق اهلل ‪ ‬لهػم‪ ،‬كالعلػم‬ ‫الربانى الػذل أعىػاه اهلل لهػم‪ ،‬كالحكمػم اإللهيػم التػى أفاضػها اهلل علػيهم‪ ،‬كتأييػد اهلل لػه فػى‬ ‫خىواته ألنه يرجوا بها كجه اهلل جل فى عبله‪ ،‬كأنه يمشى على مػحهم ريػوؿ اهلل كال يىلػب‬ ‫مػ ػ ػ ػ ػػن الحػ ػ ػ ػ ػػاس قل ػ ػ ػ ػ ػيبلن كال كثي ػ ػ ػ ػ ػران ألف اهلل ‪ ‬قػ ػ ػ ػ ػػاؿ ألنبيػ ػ ػ ػ ػػاءه كريػ ػ ػ ػ ػػله فػ ػ ػ ػ ػػى كتابػ ػ ػ ػ ػػه‬ ‫‪            ‬ط‪ٜ‬ببب‪ْٛ‬ؼ‪12:‬ص كقػػاؿ لحػػا فػػيمن نتبعػػه مػػن‬ ‫الصالحين ‪          ‬ط‪ٜ‬ؼ‪27:‬ص‬ ‫كأنه إذا سضر الىعاـ ككاف الجمػح الػذل معػه زاد عػن الحػد يكيػيهم الىعػاـ كييػيض‬ ‫ألف ذلك امداد كتأييد له من اهلل ‪ .... ‬ذه ى الكرامات التى ييعتد بها ألنهػا ال تحػافى‬ ‫شرع اهلل كفى نيي الوقل توافق ما سدث من أصحاب ريوؿ اهلل ‪.‬‬

‫إظالة اهلنْو ّالػنْو‬ ‫يؤاؿ ن‪ٝ‬ـ أظ‪ ٌٜ‬اهلُ‪ّٛ‬؟‬ ‫الجواب الهمػوـ إذا اعتقػد اإلنسػاف أنػه يسػتىيح أف يػدفعها بحيسػه كبجػده كبعملػه‬ ‫كبمعارفه فإف ذا و الذل ييركبه ذه الهمػوـ‪ ،‬لكػن متػى أرتػاح مػن الهمػوـ؟ إذا قمػل بمػا‬ ‫علػ َّػى مػػم أنتظػػر فعػػل اهلل ‪ ‬لػ َّػى أك فػ َّػى أك بػ َّػى‪ ،‬مػػثبلن أنػػا مهمػػوـ مػػن المػػذاكرة مػػن أجػػل‬ ‫اإلمتحاف‪ ،‬ماذا أفعل؟‬ ‫أنػػا علػ َّػى أف أذاكػػر مػػم أيػػتعين بػػاهلل ستػػى يعىيحػػى التوفيػػق كالمعونػػم ككػػذلك التسػػديد‬ ‫فى أكقات اإلمتحانات‪ ،‬إذان أنا اعتمدت على اهلل فبل أسمل م‪ ،‬لكن إذا كحػل أسمػل ػم‬ ‫أنحى لم أذاكر ذه المػادة‪ ،‬إذان عل َّػى أف أذاكر ػا‪ ،‬لكػن إذا قػاؿ شػخص أرفػح األمػر هلل كلػم‬ ‫يذاكر‪ ،‬فهذا تواكل كليي توكل‪ ،‬لكن التوكل و أف أرفح األمر هلل بعد أف خذ باأليباب‪،‬‬ ‫أضح الحبم فى األرض كأركيها مم بعد ذلك أنتظر الخير فى المحصوؿ من اهلل ‪.‬‬ ‫ككػػذلك ابحػػى علػ َّػى أف أكجهػػه كأنصػػحه كأ ذبػػه كأؤدبػػه مػػم أ لػػب لػػه الهدايػػم مػػن اهلل‬ ‫كالتوفيق من اهلل‪ ،‬ألنحػى لػو أدبتػه بكػل تأديػب المتػأدبين كلػم تأتػه الهدايػم مػن رب العػالمين‬ ‫ػػل يحيع ػػه ت ػػأديبى؟ ل ػػن ييي ػػده بش ػػل‪ ،‬لك ػػن ال أترك ػػه أصػ ػبلن كأق ػػوؿ ل ػػو أراد اهلل أف يهدي ػػه‬ ‫على كأنتظر الباقى من اهلل ‪.‬‬ ‫فسيهديهسس لكن يجب أف أعمل ما َّ‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 31 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫على أف اذ ب إلى الىبيب ك خذ العبلج كلكػن أ لػب الشػياء‬ ‫كذلك لو أنا مريض َّ‬ ‫من رب الىبيب كخالق الىبيب ك و اهلل ‪ ‬سس‬ ‫على أف خذ باأليباب كفى نيي الوقػل أ لػب التوفيػق‬ ‫ك كذا فى كل أمر‪ ،‬يجب َّ‬ ‫من مسبب األيباب ك ذا و الذل يدفح الهم‪ ،‬لكن إذا ظححػل أنحػى باأليػباب يػأفعل مػا‬ ‫أريد فهذا و الذل يجل بالهموـ ألف األيباب ليي بيد ا شػل‪ ،‬الكػوارث التػى نحػن فيهػا‬ ‫اآلف كلها يببها الحرص على األيباب‪.‬‬ ‫مصػػيبم المسػػلمين اآلف أنهػػم تركػػوا األيػػباب كيريػػدكف أف يػػأتى الحصػػر مػػن مسػػبب‬ ‫األيباب بدكف األخذ باأليػباب‪ ،‬لػو قلػل لشػخص اعمػل كػذا فيقػوؿ لػك خليهػا علػى اهلل‬ ‫أك الذل ييريده ييكوف‪ ...‬ذه الكلمات ى التى نريد أف نزيلها مػن قػاموس المسػلمين‪،‬‬ ‫اليهود يتقوكف بأسدث األيلحم كنحن نقوؿ يحدعوا اهلل‪ ،‬الذل يحدعوه قاؿ لحا‬ ‫‪        ‬طا٭ْؿاٍ‪63:‬ص‬

‫ل نيذنا ذه اآليم مم دعوناه كما فعل أصحاب ريوؿ اهلل كما قاؿ فى األنياؿ‬ ‫‪             ‬‬

‫لكحح ػػا نري ػػد أف ي ػػأتى نص ػػر اهلل ب ػػدكف األخ ػػذ باألي ػػباب‪ ،‬ك ػػذلك ش ػػبابحا يري ػػدكف أف‬ ‫يتزكجوا‪ ،‬فيقوؿ أسد م إف اهلل ييسهلها بدكف األخػذ باأليػباب‪ ،‬يػيدنا مويػى أجػر نيسػه‬ ‫راعى احم لمدة عشر يحين مهران لزكجتهسس‪.‬‬ ‫انظ ػػركا إل ػػى م ػػا كق ػػح في ػػه المس ػػلم‪,‬ف اآلف كذل ػػك بس ػػبب األمي ػػم اإلي ػػبلميم‪ ،‬تواك ػػل‬ ‫كتخاذؿ كيريدكف من اهلل أف ييعل لهمسسس‬ ‫لكن يجب أف خذ باأليباب كأجتهد مم بعد ذلػك أ لػب مػن مسػبب األيػباب أف‬ ‫يعيححى كيحقق لى ما أرجوه‪ ،‬ك ذه ى ييحم الحبى ‪ ‬كأصحابه الكراـ‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 30 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫تعاضف األضّاح‬

‫ف َٹٓٵٗٳببا‬ ‫يػؤاؿ ‪ٜ‬كبب‪ { : ٍٛ‬ا٭ځضٵ‪ٚ‬ٳاحٴ دٴٓٴبب‪ٛ‬زٷ َٴذٳٓٳٸبسٳ‪٠‬څ‪ .‬ؾځُٳببا تٳ ٳعببا ٳض ٳ‬ ‫ا‪٥‬ٵٳتًځـٳ‪ٚ .‬ٳَٳا تٳٓٳانځطٳ َٹٓٵٗٳا اخٵٳتًځـٳ }ِْ‪ٚ ،‬ايػ‪٪‬اٍ ‪َ :‬ا املكك‪ٛ‬ز با٭ض‪ٚ‬اح ؾ‪٢‬‬ ‫اؿس‪ٜ‬ح؟ ‪ ٌٖٚ‬ايتعاضف ٖ‪ ٛ‬تعاضف ا٭ض‪ٚ‬اح ؾب‪ ٢‬عبامل ايبصض ؾب‪ٜ ٢‬ب‪ّٛ‬‬ ‫(أيػت) أّ ايتعاضف ؾ‪ ٢‬ايسْ‪ٝ‬ا بني ايٓاؽ؟‬ ‫الجػ ػػواب األركاح كلمػ ػػم عامػ ػػم يقولهػ ػػا الجميػ ػػح‪ ،‬حػ ػػاؾ شػ ػػل ايػ ػػمه الخلػ ػػق األكؿ‬ ‫لئلنسػػاف ك ػػو الػػركح كمػػا يتبعهػػا‪ ،‬فيكػػوف مػػح الػػركح القلػػب كالسػػر كالخيػػا كاألخيػى كالعقػػل‬ ‫ك ذه كلها عوالم نورانيم معحويم‪.‬‬ ‫ك حػػاؾ شػػل ايػػمه الخلػػق الجديػػد ك ػػو الجسػػم كمػػا يتبعػػه مػػن جػػوارح كمػػن عحاصػػر‪،‬‬ ‫كالخلق الجديد ال يتحرؾ كال يييكر كال يػي ىقدر كال ييدبر كال ييعػل إال بوايػىم الخلػق األكؿ‪،‬‬ ‫كأدكات الخلق األكؿ التى بها يصحح كبهػا ييعػل ػى الخلػق الجديػد‪ ،‬فػبل ًاحػى لئلمحػين عػن‬ ‫بعض‪ ،‬ك ذا و الذل أشار إليػه اهلل فػى القػر ف فقػاؿ ‪       ‬‬

‫‪      ‬طمص‬

‫إذان حاؾ خلق أكؿ كخلق جديد‪ ،‬الخلق األكؿ و الذل كاف فػى يػوـ الميثػاؽ يػوـ‬ ‫‪    ‬ط‪ 712‬ا٭عببطافص‪ ،‬أك يػػوـ الػػذر كمػػا يسػػميه بعػػض الصػػالحين ألف األركاح‬ ‫كانل فى ظهر دـ على يرم ذرات معحويم ركسانيم بسيىم‪.‬‬ ‫فالتعػػارؼ بػػين األركاح تػ َّػم فػػى الخلػػق األكؿ‪ ،‬فم ػن تعػػارفوا حػػاؾ فعحػػدما يػػأتوف إلػػى‬ ‫الػػدنيا فػػى الخلػػق اآلخػػر يحسػػوف باألليػػم كأنهػػم قريب ػوف مػػن بعض ػهم كبيػػحهم كفػػاؽ كتيػػا م‬ ‫كانسجاـ كيشعركف كأنهم يعرفوف بعضهم أك التقوا من قبلسس‬ ‫أم ػػا ال ػػذين ك ػػانوا ح ػػاؾ ك ػػافرين أكجاس ػػدين أك مش ػػركين كالعي ػػاذ ب ػػاهلل ف ػػإنهم ك ػػانوا‬ ‫مختلي ػػين ع ػػن أ ػ ػػل اإليم ػػاف يػ ػػوـ ذاؾ فح ػػدث تح ػػاقض بيػ ػػحهم كب ػػين اآلخ ػ ػرين ال ػػذين لػ ػػم‬ ‫يشابهو م فتحافركا‪ ،‬ك ؤالء أنكركا عليحا اإليماف كعحدما يأتوف إلى حا يحدث خػبلؼ بيححػا‬ ‫كبيػػحهم‪ ،‬إذان التعػػارؼ تػػم فػػى يػػوـ الميثػػاؽ كفػػى الػػدنيا يحصػػل الوفػػاؽ كاإلتيػػاؽ أك التحػػاكر‬ ‫ِْ صحيا مسلم‪ ،‬عن أبى ريرة‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 31 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كاإلختبلؼ‪.‬‬

‫الْاضزات مً عامل امللهْت‬ ‫يػؤاؿ قطأت ؾ‪ ٢‬ايهتاب املعط‪ٚ‬ف " أ‪ٚ‬ضاز ا٭خ‪ٝ‬اض" يٲَاّ أبب‪٢‬‬ ‫ايععا‪ ، ِ٥‬ق‪ٛ‬ي٘ بعس زعا‪ ٤‬اـتاّ اي ه‪ ّ٬‬اٯت‪( :٢‬ثِ ‪ٜ‬ػُ ع‪َ ٘ٝٓٝ‬طاقبباڄ‬ ‫ي‪ٝ‬كتبؼ أْ‪ٛ‬اض ٖصا ايسعا‪ ٤‬بط‪ٚ‬س٘ َبٔ عبامل املًهب‪ٛ‬ت ا٭عًب‪ )٢‬ؾه‪ٝ‬بـ‬ ‫‪ٜ‬كتبؼ املط‪ٜ‬س أْ‪ٛ‬اض ٖصا ايسعا‪ َٔ ٤‬عامل املًه‪ٛ‬ت ا٭عً‪ ٢‬بط‪ٚ‬س٘ بعس إٔ‬ ‫‪ٜ‬ٴػُ ع‪٘ٝٓٝ‬؟‬ ‫الجػػواب مػػن الميتػػرض أف اإلنسػػاف إذا نػػاـ علػػى ذكػػر اهلل فإنػػه يسػػتيق مػػن الحػػوـ‬ ‫كقلبه ذاكر هلل يبحانه كتعالى‪.‬‬ ‫كيؤجم ذا الػذكر أكثػر سػين يتوضػأ كيحتبػه كيقػوـ ألداء صػبلة خػر الليػل بػين يػدل‬ ‫اهلل أك للدعاء كالمحاجاة أك لصبلة اليجر‪ ،‬فإنه يىػ يهب على قلبػه علػى قػدره مػن ربػه نسػمات‬ ‫ركسانيم كما ييهب على جسمه نسمات وا يم‪.‬‬ ‫فكما يهب على الجسم فى ياعم اليجر نسػمات وا يػم جحانيػم لػيي فيهػا زفيػر كال‬ ‫فيركيات كال ميكركبات كذلك يهب على قلبه من عحػد ربػه نسػمات ركسانيػم تػوق القلػب‬ ‫كتجعل القلب يتلقى من عالم الغيب على قدره‪.‬‬

‫فأسيانان تجد أف اإلنساف فى ياعم اليجر يحي أنه متجمػد أل ال يسػتىيح أف ييعػل‬ ‫معصػػيم أك يييكػػر فػػى خىيرػػم أك ييعػػل شػػل يغضػػب اهلل ألف الحسػػمات الركسانيػػم التػػى بػػل‬ ‫عليػػه فػػى ػػذه اليتػػرة عملػػل لػػه تخػػدير كلكحػه تخػػدير جز ػػى‪ ،‬ككلمػػا يزيػػد فػػى ػػذا اإلقبػػاؿ‬ ‫يػػأتى لػػه المزي ػد مػػن الحميػػد المجيػػد إلػػى أف يتعػػود اإلنسػػاف علػػى مقػػاـ المراقبػػم‪ ،‬كمقػػاـ‬ ‫المراقبػػم يكػػوف فيػػه اإلنسػػاف فػػى سالػػم صػػياء فػػيحي بتجليػػات ربانيػػم نورانيػػم داخليػػم تحػػزؿ‬ ‫على قلبه‪.‬‬ ‫فاإلنساف إذا كصػل إلػى ػذه الحالػم فعليػه بعػد أف يحتهػى مػن الػ ًورد أف ييغمػض عيحيػه‬ ‫كيجلػػي بر ػػم‪ ،‬فػػى ػػذه البر ػػم تتحػػزؿ علػػى قلبػػه الومضػػات الركسانيػػم كالمؤانسػػات الربانيػػم‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 32 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الكػػبلـ؟ ‪     ‬‬

‫كتكػوف تمويحػان ربانيػان نورانيػان لهػذا القلػػب ‪ ..‬أيػن ػذا‬ ‫سياة القلب ‪        ...‬‬

‫‪ ‬طا٭ْعاّ‪722:‬ص‬

‫ك ذا أل ػل ػذا المقػاـ‪ ،‬أمػا الػذل لػم يصػل لهػذا المقػاـ فيحػاكؿ أف يستحضػر كمػا‬ ‫قاؿ ييدنا ريوؿ اهلل فى القر ف "مػن لػم يبػك فليتبػاكى" فػيغمض عيحيػه كيستحضػر صػورة‬ ‫شيخه كالبد أف يأتى له نصيب‪ ،‬كيقول ذا الحصيب إلى أف يخيػى العيػوب كيزيػل الػذنوب‬ ‫كتأتى له األنوار صافيم نقيم مشرقم من سضرات الغيوب‪.‬‬

‫دللى الصات‬ ‫يؤاؿ ‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬اٱَاّ أب‪ٛ‬ايععا‪  ِ٥‬ؾ‪ ٢‬إغتػاث‪ ١‬ايت‪ٛ‬دټ٘ ايط‪ٚ‬ساْ‪:٢‬‬ ‫إلهػػى بمجلػػى الػػذات يػػر الحقيقػػم‬

‫كايػ ػػب التجلػ ػػى مػ ػػن كحػ ػػوز الهويػ ػػم‬

‫‪ٚ‬ست‪ ٢‬ق‪ٛ‬ي٘ ‪:‬‬ ‫كب ػػالكحز إجم ػػاالن كبالوص ػػف عح ػػدما‬

‫تجل ػ ػ ػػى باي ػ ػ ػػماء الكم ػ ػ ػػاؿ العلي ػ ػ ػػم‬

‫أضد‪ ٛ‬ؾطح ٖص‪ ٙ‬ا٭ب‪ٝ‬ات؟‬ ‫الجػواب الػذات حػا ػػى الػذات العليػم‪ ،‬كالمجلػى الػػذل ييجليهػا ػو يػيدنا ريػػوؿ‬ ‫اهلل ‪ ،‬بمعحػػى أف سضػػرة اهلل ‪ ‬فػػى ايػػب الغيػػب كفػػى عمػػأ العمػػأ كفػػى لسػػم الىلسػػم‬ ‫كفى مي الىمي ككػل الحػاس سمقػى فػى ذات اهلل ستػى الريػل‪ ،‬كال يظهػر اهلل ‪ ‬بذاتػه‬ ‫ألف ق ػػدرات البشػ ػريم تعج ػػز ع ػػن الحظ ػػر إل ػػى ي ػػحا الق ػػدرة الرباني ػػم‪ ،‬لق ػػد قػ ػاؿ ي ػػيدنا ‪{ ‬‬

‫سٹذٳابٴ٘ٴ ايٓټ‪ٛ‬ضٴ يځ‪ٛ‬ٵ نځؿٳؿځ٘ٴ ٭ځسٵطٳقځتٵ غٴبٴشٳاتٴ ‪ٚ‬ٳدٵٗڇ٘ٹ نڂٌٻ َٳا اْٵٳتٗٳ‪ ٢‬إڇيځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ بٳكٳطٴ‪ٙ‬ٴ }‪ٚ ،‬قځاٍٳ اي ٻٓبٹ ټ‬ ‫‪ٞ‬‬ ‫‪:‬‬ ‫{ قڂًڃتٴ‪ٜ :‬ٳا دٹبٵطڇ‪ٌٜ‬ٴ ٖٳٌٵ تٳطٳ‪ ٣‬ضٳبٻوځ؟ قځاٍٳ‪ :‬إڇٕٻ بٳ‪ٝ‬ٵين ‪ٚ‬ٳبٳ‪ٝ‬ٵٓٳ٘ٴ غٳبٵعٹنيٳ أځيڃـٳ سٹذٳابٷ َٹٔٵ ْٴ‪ٛ‬ضڈ يځ‪ٛ‬ٵ‬ ‫ٳضأځ‪ٜ‬ٵتٴ أځزٵْٳاٖٳا ‪٫‬ځسٵتٳطٳقڃتٴ }ِٓ‬ ‫ِٓ األكؿ مسحد البزار عن أبن مويى األشعرم‪ ،‬الثانى جامح المسانيد كالمراييل عن أني‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 33 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كلكػػن نػراه كمػػا نػػرل اآلف الويػػا ل المر يػػم‪ ،‬إريػػاؿ التليزيػػوف موجػػود فػػى كػػل مكػػاف‬ ‫كلكػػن ال ن ػراه‪ ،‬كلح ػراه البػػد مػػن جهػػاز ايػػتقباؿ أك ريسػػيير شاشػػم أل تلييزيػػوف يأخػػذ محػػه‬ ‫اإلرياؿ كييظهره أك يجليه لحا على شاشته‪.‬‬

‫كػػذا فالشاشػػم التػػى جهز ػػا رب الوجػػود ستػػى يظهػػر فيهػػا بأضػػواء نورانيتػػه كبصػػيات‬ ‫كيحونيتػػه للوج ػػود ػػى الحبي ػػب ‪ ،‬فه ػػو مجلػػى ال ػػذات أل ػػو المػػر ة أك الشاش ػػم الت ػػى‬ ‫تتجلى فيها الذات بالعىاءات كالهبات أل ل العالم العلػول كأل ػل العػوالم السػيليم ‪،‬أل ػل‬ ‫عالين كأ ل عليين كالكركبيين كالحبيين كالمريلين كأ ل الغيب أجمعين‪.‬‬ ‫ككػػذلك المؤمح ػوف‪ ،‬ال يػػرل اهلل أسػػد كلكػػن تػػرل مػػا يبػػدك لحػػا علػػى قػػدرنا مػػن جمػػاؿ‬ ‫يا عم أنوار سضػرة اهلل فػى شاشػم ريػوؿ اهلل ‪ ،‬فهػذا ػو مجلػى الػذات (إلهػى بمجلػى‬ ‫الذات ير الحقيقم) فهو ير توضيا ككضوح الحقيقم كتجليتها‪.‬‬

‫(كبالكحز إجماالن) الكحز و كحػز الغيػب { نٓت نٓعاڄ كؿ‪ٝ‬اڄ ‪ ٫‬أڂعبطف ؾبأضزت إٔ‬ ‫أعطف ؾدًكت اـًل ؾب‪ ٢‬ؾ‪ ٢‬سب‪ٝ‬ب‪ ٢‬عطؾ‪ ِٔ} ٢ْٛ‬ؾ‪٬‬ا يعرفه يبحانه كتعالى أسد إال‬

‫به كعن ريق سبيبه ‪.‬‬

‫ك ذه األبيات شرسها فضيلم الشي محمد على يبلمم شرسان كافيان فػى كتابػه (شػرح‬ ‫اليتوسات الربانيم فى الصبلة على خير البريم)‪.‬‬

‫مؿاٍس حضطة احلل‬ ‫يؤاؿ ْط‪ٜ‬س إٔ ْعطف َٔ ؾه‪ًٝ‬تهِ اٯزاب املڀً‪ٛ‬ب‪ ١‬عٓسَا مئ اهلل‬ ‫بؿهً٘ عً‪ ٢‬عبس بايسخ‪ ٍٛ‬ؾ‪َ ٢‬ؿاٖس‪ ٠‬سهط‪ ٠‬اؿل؟ ‪َٚ‬ا ٖ‪ ٢‬اٯؾبات‬ ‫ايت‪ ٢‬ػعً٘ ‪ٜ‬ٴڀطز َٔ ٖص‪ ٙ‬اؿهط‪ٚ ٠‬ايع‪ٝ‬اش باهلل؟‬ ‫الجواب ل اآلداب التى يتعلمها الذل يشهد الحق تذاع على الخلق؟‬

‫نحػن اآلف نػػتكلم مػػح األجسػػاـ عػػن مهمػػات األجسػػاـ‪ ،‬كنيلمػػا إلػػى كاجبػػات الحيػػوس‬ ‫كإلػ ػػى شػ ػػل مػ ػػن صػ ػػيو القلػ ػػوب إذا خلػ ػػل مػ ػػن العيػ ػػوب‪ ،‬لكػ ػػن المشػ ػػا دات ال شػ ػػأف لحػ ػػا‬ ‫ِٔ سديث قدين كرد فن األمر‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 34 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫بالمشافهات فيها كأرجو أف نحتبه لهذا اليهػم ‪ ...‬المشػا دات يتعلمهػا أ ػل ػذه الحػاالت‬ ‫من الرجاؿ الذين أ َّلو م لهذه المواجهات فى الحاؿ‪ ،‬كالتعليم حا كما يقوؿ اهلل‬ ‫‪           ‬طاؿرص‬

‫فالذل يتعلمونه حاؾ فى تلك الحضرات فػى ًيػحىم (لحظػم كأقػل) كالػذل نتعلمػه فػى‬ ‫جلسات األجساـ فى ألف ىيحم ‪ ..‬ال تعجب كال تقل كيف؟‬ ‫فه ػػذه سضػ ػرات ايبي ػػم ل ػػيي فيه ػػا كييي ػػم‪ ،‬لك ػػن اآلداب الت ػػى يتجه ػػز به ػػا اإلنس ػػاف‬ ‫للمشا دات ى‬ ‫انػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ً‬ ‫تلػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ىػق المس ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػرة كالهح ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا‬ ‫ػف أنػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا كامبػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل أنػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا‬ ‫بالحسػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػن يػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا مػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػن أمحػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا‬

‫تشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػهد جمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاالن ظػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا ران‬

‫ال يوجد أسد معه الجهاز الػذل يظهػر ػذا الجمػاؿ كيػدخلك فػى ػذا اإلمتيػاز‪ ،‬كمػا‬ ‫العمل؟ عليك أف تتخلص من كل األجهزة التى معػك ك ػم يػيتولوف تركيػب أجهػزتهم ستػى‬ ‫تشا د م بهم‪ ،‬م الذين يشا دكف أنيسهم بهم‪ ،‬ماذا معك أنل؟‬ ‫العػػين الميتػػم‪ ،‬ػػل العػػين الميتػػم تػػرل الحػػى الػػذل ال يمػػوت؟سس إنهػػا تػػرل سيػػا يمػػوت‬ ‫‪ ...‬كترل جمادات لكن ال ترل الحى الذل ال يموتسس‬ ‫على فيعىيحى عيحان أزليم أبديم‪ ،‬لو أزليم فق فإنها ال ترل الحقيقػم‬ ‫لكن البد أف يمن َّ‬ ‫التػػى ال ػػى أزليػػم كال أبديػػم‪ ،‬كلػػو أبديػػم فقػ فإنهػػا ال تػػرل إال جحػػاف الخلػػد الحعيميػػم‪ ،‬لكػػن‬ ‫البد أف تكوف عين أزليم كأبديػم فػى نيػي الوقػل‪ ،‬كيػف؟ال يقػاؿ فيهػا كيػف‪ ،‬فيعىيحػى عػين‬ ‫أزليم أبديم أرل بها بعد ايبتى عن نشأتى كسقيقتى البشػريم بمػا ف َّػى مػن أنػوار الػذات البهيػم‬ ‫ما يتسح له فؤادل كمشهدل من سضرة األزليم كاألبديم‬ ‫إذا م ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا تجل ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى سبيب ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى‬ ‫بعيح ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػه ال بعيح ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى‬

‫بػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػأل عػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػين أراه‬ ‫فمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا ي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػراه يػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػواه‬

‫كإليكم ىمثىبلن دنيويان‪ ،‬من يريػد أف يػرل قحػاة فضػا يم مشػيرة البػد أف يػأتى بجهػاز ييػك‬ ‫شيرتها‪ ،‬كبدكنه لن يرا ا‪ ،‬كذلك البد أف يعىيك ‪ ‬ما ترل به عين العػين أك ايػب الغيػب‬ ‫أك سضرات الحسحى اإللهيم أك السابقم األزليم ألنػه ال يوجػد معػك األجهػزة التػى تػرل مثػل‬ ‫ذه الحضرات التى ال يرا ا إال من تىيضل اهلل ‪ ‬عليهم بهذه المحا كالهبات‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 35 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫ؾطّح احلهه العطائٔة‬

‫يؤاؿ أؾ‪ٝ‬س‪ْٚ‬ا عٔ نتب ؾط‪ٚ‬ح اؿهِ ايعڀا‪.١ٝ٥‬‬ ‫الجػػواب الحكػػم العىا يػػم لهػػا شػػركح ال عػػد لهػػا كال سػػد لهػػا‪ ،‬كالحمػػد هلل ق ػرأت‬ ‫معظمهػػا‪ ،‬كأعظػػم الشػػركح ػػو شػػرح ابػػن عجيبػػم‪ ،‬كاإلمػػاـ أبػػو العػػزا م شػػرسها فػػى السػػوداف‬ ‫لكن لم يصلحا ذا التيسير‪ ،‬كالشي العارؼ ابػن زركؽ فػى ليبيػا شػرسها يػبعم عشػر شػرسان‬ ‫ككػػل شػػرح ايػػر السػػابق كايػػر البلسػػق كقػػاـ الػػدكتور عبػػد الحلػػيم محمػػود رسمػػم اهلل عليػػه‬ ‫بىباعػػم كاسػػد محهػػا بعػػد تحقيقػػه‪ ،‬فشػػركح الحكػػم كثيػػرة ككػػل المحققػػين الصػػوفيم صػػادقين‬ ‫كلكن كل كاسد محهم عبَّر عن مكحوف ساله‪.‬‬ ‫كلمػػا كػػاف اهلل ‪ ‬لػػم يكػػرر يػػورة فػػإف اهلل ‪ ‬لػػم يكػػرر المحػػين سػػاؿ‪ ،‬كػػل كاسػػد لػػه‬ ‫ساؿ من بدء الخليقم إلى نهايتها‪ ،‬ال يوجد كلى يشبه اآلخر ألنه فى كل كلػى يػر لػيي فػى‬ ‫ػل عػن الحظيػر‪ ،‬ككيػعم اهلل‬ ‫السابقين كال فى البلسقين ستى كلو كاف أصغر صػغير ألف اهلل ج َّ‬ ‫تقتضى التياكت‪ ،‬فبل يوجد أسد ساله يشبه ساؿ اآلخر كال عىاؤه يشبه عىاء اآلخر‪.‬‬ ‫كلػذلك عحػػدما ذ ػػب بعػض الصػػالحين إلػػى اإلمػاـ أبػى العػزا م ‪ ‬كأرضػاه ككػػاف فػػى‬ ‫الخر ػػوـ كيػػمعوه فػػى درس علػػم بالمسػػجد فػػى تيسػػير القػػر ف كعػػبل بالعبػػارة عحػػدما دخػػل‬ ‫عليػػه ػػؤالء الصػػالحين‪ ،‬فقػػاؿ لػػه أسػػد م كػػبلـ مػػن ػػذا يػػا يػػيدل؟ ػػل ػػو كػػبلـ يػػيدل‬ ‫عبد القادر الجيبلنى؟ فقاؿ لػه انتظػر يػا بحػى‪ ،‬كعػبل بالعبػارة أكثػر‪ ،‬فقػاؿ لػه أسػد م كػبلـ‬ ‫من ذا يا إماـ؟ ل و كبلـ ييدل أبو الحسن الشػاذلى؟‪ ،‬فقػاؿ لػه انتظػر يػا بحػى‪ ،‬كعػبل‬ ‫بالعبارة أكثر‪ ،‬فقاؿ له كبلـ من ذا يا إماـ؟ ل و كبلـ ييدل محى الدين بن عربى؟‬ ‫فقػػاؿ لػػه يػػا ػػذا الػػذل أعىػػى الجيبلنػػى كالػػذل أعىػػى الشػػاذلى كالػػذل أعىػػى ابػػن‬ ‫عربى و الذل أعىانىس‬ ‫ك ل عىاء اهلل ‪ ‬انتهى عحد ؤالء‪ ،‬ك ذه ػى الحظريػم التػى خىرحا ػا عحػدما ادعػى‬ ‫بعػػض األيخػػوة الصػػوفيم فػػى عص ػرنا أف األقىػػاب أربعػػم ك ػػم يػػيدل أبػػى الحسػػن الشػػاذلى‬ ‫كالجيبلنػػى كيػػيدل أسمػػد الرفػػاعى كيػػيدل إبػرا يم الديػػوقى كلكػػل كاسػػد مػػحهم ما ػػم يػػحم‬ ‫كتجدد له مرة أخرلس ذه تخاريف ال أصل لهػاسس ستػى أنحػى يػألتهم كقلػل لهػم مػن كػاف‬ ‫قىبان قبل ؤالء؟ حاؾ قبلهم ك حاؾ بعد م كاألمر كاضا كما قاؿ اهلل‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 37 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪             ‬طايبكط‪736:٠‬ص‬

‫كلمػػا يمػػوت كلػػى يتخػػذ اهلل كليَّػان مكانػػه فػػوران‪ ،‬ستػػى الش ػريعم فيػػى الليلػػم التػػى انتقػػل‬ ‫فيها اإلماـ أبوسحييم كلد فيها اإلماـ الشافعى‪ ،‬فعىاء اهلل دا م ال يحتهى‪ ،‬فإياؾ أف تقػوؿ إف‬ ‫فبلف لم ً‬ ‫يأت قبله كلن يأتى بعده‪ ،‬لماذا؟ ألنه أين‬ ‫‪            ‬طاؿس‪ٜ‬سص‬

‫فعىاء اهلل ‪ ‬ال يحتهى سس‬ ‫كلكن كما قلل كل كاسد من الصالحين لػه مػذاؽ‪ ،‬فهػم كالياكهػم كلهػا سلػوة كلكػن‬ ‫لكػػل فاكهػػم عمهػػا كلونهػػا كرا حتهػػا‪ ،‬فالػػذل يأكػػل قىػػف مػػن العحػػب كيجػػد لػػه عػػم لػػم‬ ‫يتذكقػػه مػػن قبػػل أيليػػق بػػه أف يقػػوؿ لػػم يخلػػق اهلل قىي ػان مػػن العحػػب مثػػل ػػذا؟سس ككػػذلك‬ ‫الصالحوف فبل يصا أف يقوؿ أسدنا أنه لن يأتى أسد مثل الشي فػبلفس لمػاذا؟س ىمػن الػذل‬ ‫خلػ ػػق؟ اهلل‪ ،‬ك ػ ػػل الخػ ػػالق ايػ ػػر موجػ ػػود؟سس ألػ ػػيي اهلل بقػ ػػادر علػ ػػى أف يخلػ ػػق مثلػ ػػه كخيػ ػػر‬ ‫محه؟سسلكن اقتضل إرادة اهلل أف لكل زماف دكلم كرجاؿ‪.‬‬ ‫كلػػذلك ًمػػن فًػػتن المريػػدين الوقػػوؼ علػػى الماضػػين كتػػرؾ المعاصػرين‪ ،‬فػػالميترض أف‬ ‫تيسػلِّم للقػػا م فػػى زمانػػك‪ ،‬كلػػو انتقػػل الرجػػل الػػذل أنػػل معػػه تػػذ ب للرجػػل الػػذل يػلَّم لػػه‬ ‫الرايم كليي البحه أك ابحته‪.‬‬ ‫يػيدل عبػد الو ػػاب الشػعرانى ‪ ‬كأرضػاه ككػػاف شػيخان أز ريػان تربَّػى علػى يػد يػػيدل‬ ‫ػي يػػيدل عبػػد الو ػػاب أنػػه لػػم‬ ‫علػ ٌػى الخػػواص‪ ،‬كعحػػدما انتقػػل يػػيدل علػػى الخػػواص أسػ َّ‬ ‫يكتمل بعد فانتقل إلى ييدل محمد الشحاكل كأكمل على يديه تربيته فى ريق اهلل‪.‬‬ ‫ككلهػػم ذاؾ الرجػػل الػػذل يريػػد اهلل صػػرفان‪ ،‬أمػػا الػػذين يريػػدكف العصػػبيات كالمحاصػػب‬ ‫كالمكايب فبل شأف لحا بهم‪ ،‬نحن نتكلم عن الذين يريدكف اهلل جل فى عبله‪.‬‬ ‫إذان ييسػلِّم نيسػه إلػى الرجػل الػذل انتقلػل إليػه الرايػم الركسانيػم الحورانيػم الربانيػم التػى‬ ‫ايتلمها من يد ييد البريم ‪ ‬ألنه ‪ ‬و الذل ييسلِّم الرايم كما كرد فى الحديث‬ ‫ُعٵڀٹ‪ٚ ،ٞ‬ٳځأْٳا ا ڃيكځاغٹِٴ }ِٕ‬ ‫{ ٳاهللڂ ا ڃي ٴ‬

‫ِٕ صحيا البخارم عن معاكيم‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 38 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫إذان لن يخلو زماف أك مكاف من رجاؿ هلل صالحين قا مين يقيمهم اهلل أبداالن لريله‪.‬‬ ‫ك ؤالء الرجاؿ قا موف إلى أف يحتهى الزمافسس فإذا خػبل مػحهم الزمػاف ‪ ...‬سسس كانػل‬ ‫إيػػذانان بيػػوـ القيامػػم فػػوران كمػػا كردت فػػى إشػػارات األساديػػث الحبويػػم‪ ،‬ألف اهلل يحي ػ بهػػم‬ ‫األرض فإذا خلل محهم األرض كاف ذا إيذانان بيوـ العرض‪.‬‬

‫ططٓل الفتح‬ ‫يؤاؿ عٔ ايؿتض املڂبٳهط‪.‬‬ ‫الجواب حاؾ ريقاف هلل‬ ‫‪-‬‬

‫ريق أ ل الجذب‪.‬‬

‫ ك ريق أ ل التمكين‪.‬‬‫أ ػػل الج ػػذب ػػم ال ػػذين يق ػػتىعهم اهلل كتك ػػوف ب ػػدايتهم باإلشػ ػراقات كالمكاش ػػيات‬ ‫ك ؤالء ال شأف لحا بهم‪.‬‬ ‫كأ ػػل التمكػػين ػػم الػػذين ييقػػاموا مقػػاـ المريػػلين‪ ،‬كالمجاذيػػب ييقػػاموا مقػػاـ الحبيػػين‪،‬‬ ‫كالمكلف بالريالم و الريوؿ‪ ،‬كلذلك قاؿ اإلماـ أبوالعزا م ‪‬‬ ‫{ اؾصب‪ ١‬متٓٻاٖا نباض ا٭‪ٚ‬ي‪ٝ‬ا‪ٚ ٤‬يهٔ اهلل اضته‪ ٢‬يهڂُٻٌ أ‪ٚ‬ي‪ٝ‬ا‪ ٙ٤‬أ‪ٜ ٫‬كً‪ٛ‬ا إي‪ٝ‬ب٘‬ ‫إ‪ ٫‬بڀط‪ٜ‬ل اجملاٖس‪ } ٠‬كيف ذلك؟‬

‫مثبلن ‪ ..‬لو أنك ركبل ا رة من القػا رة إلػى أيػواف‪ ،‬ػل تسػتىيح كصػف الىريػق؟‬ ‫ال‪ ،‬لكػػن لػػو يػػافرت ماشػػيا علػػى قػػدميك سس فإنػػك بػػالىبح تسػػتىيح كصػػف الىريػػق؟‬ ‫ككػػذلك ريػػق اهلل‪ ،‬فأنػػل تريػػد أف تأخػػذ بأيػػدل الحػػاس كتصػػف لهػػم الىريػػق الػػذل‬ ‫يرت فيه ككابدت مشاقه مرسلم مرسلم كخىوة خىوة سس‬

‫إنمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا القػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوـ مسػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػافركف‬ ‫فػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػافتقركا فيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػه إلػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى دليػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫قػ ػ ػ ػ ػػد قىػ ػ ػ ػ ػػح الىريػ ػ ػ ػ ػػق مػ ػ ػ ػ ػػم عػ ػ ػ ػ ػػاد‬

‫لحضػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػرة اهلل كظػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاعحوف‬ ‫عػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػالم بالسػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػير كبالمقيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫ليخبػ ػ ػ ػ ػ ػػر القػ ػ ػ ػ ػ ػػوـ بمػ ػ ػ ػ ػ ػػا ايػ ػ ػ ػ ػ ػػتياد‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 39 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫مثػػاؿ خػػر كاسػػد مشػى فػػى الصػػحراء مػػم عثػػر علػػى كحػػز فأصػػبا مػػن كبػػار األاحيػػاء‪،‬‬ ‫كأنػػل تريػػد أف تصػػبا احي ػان مثلػػه‪ ،‬فهػػل يسػػتىيح أف يػػدلك علػػى الكيييػػم التػػى تسػػتىيح أف‬ ‫تصبا بها من األاحياء؟سس لكن لو كاف ذا الشخص ال يملػك شػيران كجا ػد ستػى صػار مػن‬ ‫كبار األاحياء فإنه يستىيح أف يدلك على ريق ذلك‪.‬‬ ‫إذان أ ػػل التمكػػين ػػم نػػواب عػػن المريػػلين‪ ،‬ك ػػم الػػذين فػػى ايػػتىاعتهم أف يقػػودكا‬ ‫المريدين المحققػين إلػى ريػق رضػواف رب العػالمين ‪ ،‬لكػن ال شػأف لحػا بالمجاذيػب إال‬ ‫المجػػذكب الػػذل أكملػػه عػػبلـ الغيػػوب كأمػػره بتبليػػغ دعوتػػه إلػػى خلقػػه‪ ،‬كمػػن أراد اإليػػتزادة‬ ‫يمكحه أف يعود إلى كتابحا (( اليتا العرفانى)) فييه التيصيل‪.‬‬

‫ميَاج املطٓس‬ ‫يؤاؿ ٌٖ ٖٓاى َٓٗر ثابت يًُط‪ٜ‬س املبتس‪ ٨‬ؾ‪ ٢‬طط‪ٜ‬ل اهلل؟‬ ‫الجواب أكؿ شرط يجب أف يلتزـ به المريد فى بدايتػه علػى التحديػد ليصػدؽ فػى‬ ‫يػػيره كيػػلوكه مػػح اهلل ػػو الصػػدؽ‪ ،‬فػػبل يوجػػد مريػػد كػػذابان‪ ،‬ألنػػه إذا كػػذب المريػػد كلػػو مػػرة‬ ‫كاسػدة انحلػػل عقػدة السػػلوؾ بيحػه كبػػين شػػيخه ‪      ‬‬ ‫‪     ‬طايت‪ٛ‬بببب‪١‬ص ست ػػى ال يب ػػاح ل ػػه كل ػػو ف ػػى مػ ػزاح أف يك ػػذب لقول ػػه ‪‬‬

‫{ إڇْ‪ ٞ‬٭ځَٵعٳحٴ ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ أځقڂ‪ٍٛ‬ٴ إڇ‪٫‬ډ سٳكچاڄ }ِٖ‪.‬‬

‫كلذلك كثيػر مػن األسبػاب ي َّػدعى أنػه مريػد ك ػو لػيي بكػذلك ألنػه كػذاب‪ ،‬ألف أكؿ‬ ‫جهاد للمريػد فػى يػلوكه أف يجا ػد نيسػه أال يكػذب ال ػازالن كال جػادان‪ ،‬ال علػى نيسػه كال‬ ‫على ايره‪ ،‬إذا تساما مح نيسه فى الكػذب فػبل يصػلا لسػلوؾ ريػق اهلل ‪ ،‬ألف أيػاس‬ ‫ريق اهلل ‪ ‬و الصدؽ‪.‬‬ ‫ػب لػب مػن كالدتػه‬ ‫ييدل عبد القادر الجيبلنى ‪ ‬كلد فى ببلد فارس‪ ،‬كعحدما ش َّ‬ ‫أف تأذف له أف يذ ب إلى بغداد ليتلقى العلم‪ ،‬فأذنل له ككاف له أخ ككاف يتيمان‪ ،‬ككػاف كػل‬ ‫مالهم ممػانوف ديحػاران‪ ،‬فأعىتػه أمػه أربعػين‪ ،‬كخػا تهم فػى موبػه كقالػل لػه تسػتعين بهػم علػى‬ ‫لب العلم‪ ،‬لكن عا دنى على أال تكذب‪ ،‬فعا د ا‪ ،‬مم خرج مح القافلم إلى بغداد‪.‬‬ ‫ِٖ الىبرانن عن ابن عمر‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 41 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كفػػى الىريػػق ػػاجمهم قىػػاع الىػػرؽ كنهبػػوا القافلػػم‪ ،‬كعحػػدما يػػألوه مػػا الػػذل معػػك؟‬ ‫قاؿ أربعوف ديحاران‪ ،‬فظحوه مجحونان‪ ،‬فأخذكه إلػى زعػيمهم‪ ،‬فقػاؿ لػه نيػي الكػبلـس كأخرجهػا‬ ‫لهم‪ ،‬فقاؿ له كلً ىم لم تكذب؟ قاؿ ألف أمى أخػذت عل َّػى العهػد أال أكػذب‪ ،‬فقػاؿ الرجػل‬ ‫لعصػابته ػػذا اػبلـ ال يكػػذب ألف أمػػه أخػػذت عليػػه العهػػد أال يكػػذب‪ ،‬فمػػا بالحػػا كقػػد خحػػا‬ ‫عهدنا مح اهلل ‪ ،‬فتابوا على يديه مح أنه مازاؿ الب علم‪ ،‬كذلك ببركم الصدؽ‪.‬‬ ‫ف ػػأكؿ ش ػػرط لبل ػػوغ المق ػػاـ كلك ػػى يك ػػوف مري ػػدان ص ػػادقان للحبي ػػب علي ػػه أت ػػم الص ػػبلة‬ ‫كالسبلـ أف يعا د نيسه أال يكػذب قػ س ال ال يػان كال الايػان كال ػازران كال العبػان كال فػى أل‬ ‫موضح من المواضػح أبػدانس‪ ،‬إذا تع َّػرض لشػدة يتػذكر قػوؿ اإلمػاـ علػى (إشا نبإ ايهبصب‬ ‫ٌ‬ ‫‪ٜ‬ٴٓذ‪ ٢‬ؾايكسم أل‪ )٢‬فػإف اهلل ببركػم الصػدؽ يػيحجيه إف شػاء اهلل رب العػالمين‪ ،‬فػإذا بػدأ‬ ‫به ػ ػػذه البدايػ ػ ػػم فػ ػ ػػإف برك ػ ػػم الصػ ػ ػػدؽ توقيػ ػ ػػه عل ػ ػػى الىريػ ػ ػػق‪ ،‬كتجعػ ػ ػػل ل ػ ػػه كمػ ػ ػػا قػ ػ ػػاؿ اهلل‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ِ[          ‬يوني] تجعل له قدـ صدؽ فى يلوؾ الىريق‪.‬‬ ‫كلػػذا أخبػػر إخػػوانى أجمعػػين كالحاض ػرين كأجػػرل علػػى اهلل بعبلمػػم ‪ ..‬إذا رأيػػتم مػػن‬ ‫يحضر معحا فى أل زماف كمكاف كيكذبس فاعلموا أنه ليي محػا كإف كػاف معحػا مػن عشػرات‬ ‫السحين‪ ،‬سضرة الحبى ‪ ‬كاف معه المحافقوف‪ ،‬ككاف يتركهم‪ ،‬لكن الصادقوف أ ل اإلخػبلص‬ ‫كاليقػػين كالػػذين تػػأتيهم فتوسػػات العػػارفين كفتوسػػات يػػيد األكلػػين كاآلخ ػرين الػػذين كانػػل‬ ‫بدايتهم قدـ صدؽ‪ ،‬يعا دكف أنيسهم على الصدؽ فى كل قوؿ كفعل‪.‬‬

‫الػؤال عً الهلنات الصْفٔة‬ ‫يػؤاؿ نجري َٔ ايهًُات تس‪ٚ‬ض عً‪ ٢‬أيػٓ‪ ١‬ايكاؿني ؾ‪ ٢‬ايكب‪٠٬‬‬ ‫عً‪ ٢‬ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪ ‬أ‪ ٚ‬ؾ‪ ٢‬بع َعاْ‪ ٢‬أ‪َ ٚ‬كڀًشات ايتك‪ٛ‬ف أ‪َ ٚ‬با‬ ‫ؾاب٘ شيو‪ْ ٫ٚ ،‬عطف َعٓاٖا‪ٚ ،‬ضمبا ْػُع ؾطسٗا ‪ْ ٫ٚ‬ؿُٗ٘! ‪ٚ‬ضمببا‬ ‫غأيٓ‪ ٢‬أسس عٔ َعٓ‪ ٢‬بع تًبو ايهًُبات! ‪ ٫ٚ‬أعبطف مببا أد‪ٝ‬بب٘!‬ ‫‪ٚ‬ايػ‪٪‬اٍ‪ :‬إشا مل أؾِٗ ايؿطح ٌٖ أغهت؟ أّ أڂحلټ ؾ‪ ٢‬ايػ‪٪‬اٍ ٭ؾٗبِ؟‬ ‫‪ٜ ٌٖٚ‬كري ٖصا غ‪ ٤ٛ‬ا٭زب؟‬ ‫ػاده‬ ‫الجػ ػػواب الص ػػلوات عل ػػى ري ػػوؿ اهلل ‪ ‬ق ػػد يتيض ػػل اهلل ‪ ‬عل ػػى بع ػػض عب ػ‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 40 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الصالحين فيلهمه بعض المعانى العليم التى تليق بهذه الحضرة‪ ،‬سضرة ريوؿ اهلل ‪.‬‬ ‫ككلمػػا اشػػتد الهيػػاـ كلمػػا عػػبل المقػػاـ‪ ،‬ككلمػػا عػػبل المقػػاـ كػػاف الكػػبلـ فيػػه إبهػػاـ عػػن‬ ‫العواـ‪ ،‬فإذا صلَّى المرء على الحبيب بحرارة قلب‪ ،‬كبحػبلكة فػى اليػؤاد فػإف اهلل ‪ ‬ييػتا‬ ‫له أبواب فهم ذه المعانى‪ ،‬كتيياض على قلبه جوا ر المعانى‪ ،‬كليي معحى كاسد‪ ،‬بػل ربمػا‬ ‫كلما قرأ ا مرة جاءته معانى لم يقرأ ا كلم يسمح عحهػا بػالمرة‪ ،‬ككلمػا زاد ايػتزاد لييثيبػه اهلل‬ ‫‪ ،‬ألف ذا شأف اهلل ‪ ‬مح عباده الصالحين‪.‬‬ ‫قد يقوؿ البعض لماذا أردد ذه الصلوات كال أردد بصبلة ميهومم؟‬ ‫كنجيبػػه بػػأف ػػذه الصػػلوات تػػحم عػػن مقػػاـ علػ ٌػى ‪ ...‬كتػػدؿ علػػى أف صػػاسبها أفػػاء اهلل‬ ‫‪ ‬عليه بحور بهى ‪ ...‬كفتا له كحوز الغيب جل ٌػى ‪ ....‬فأنػا أ مػح أف أكػوف علػى أمػره بػأف‬ ‫على‪ ،‬كأف ييتا لى كحوز ايبه‪ ،‬كيعلمحى من علمه المكحوف‪ ،‬كيكشػف لػى عػن نػور‬ ‫ييتا اهلل َّ‬ ‫سبيبه المصوف‪ ،‬كيعلمحى من علمه الو بى المخػزكف‪ ،‬فأصػلى ػذه الصػبلة عػامبلن بقػوؿ اهلل‬ ‫‪          ‬ط‪73‬ا٭ْعاّص لم يقل اهلل (فبهم اقتده)‬ ‫ػل اهلل ‪ ‬يي ػػتا‬ ‫كلك ػػن ق ػػاؿ ‪   ‬أل ب ػػأكراد م كب ػػأسزابهم كبص ػػلواتهم اقت ػ ًػد ع ػ َّ‬ ‫عليك كما فتا عليهم‪..‬‬

‫مْاجَات اجلنال ّاجلالل‬ ‫يػؤاؿ ‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬بع ايك‪ٛ‬ؾ‪ :١ٝ‬إٕ هلل مجاٍ ‪ٚ‬د‪ ٍ٬‬ؾ‪ٛٝ‬اد٘ ايببع‬ ‫ظُاي٘ ‪ٚ‬ايبع ظ‪٬‬ي٘‪ ،‬ؾه‪ٝ‬ـ تتِ ٖص‪ ٙ‬امل‪ٛ‬ادٗات؟‬ ‫الج ػػواب العب ػػد ب ػػين أمػ ػرين‪ ،‬ب ػػين معص ػػيم أك اع ػػم‪ ،‬إذا كيوي ػػل ال ػػحيي أك زي ػػن‬ ‫الشيىاف للعبد معصيم مػا الػذل يدفعػه عػن ارتكابهػا؟ الخػوؼ‪ ،‬البػد أف يخػاؼ ستػى يرتػدع‬ ‫عن الوقوع فى المعصيم‪ ،‬فيواجهه اهلل ‪ ‬بالجبلؿ أل القهر‪ ،‬كيف تػتم ػذه المواجهػات؟‬ ‫الملػػك – ككػػل إنسػػاف محػػا علػػى قلبػػه ىملػػك يتلقػػى عػػن اهلل‬ ‫بالحسػػبم للمبتػػد ين يلهػػم اهلل ‪ ‬ى‬ ‫كييرغ فى قلبػك مػا تلقػاه مػن مػواله فػتحي بالخػا ر الػذل دار فػى قلبػك أك بػاليكرة التػى‬ ‫تحتاب ػػك ف ػػى داخل ػػك كال ت ػػدرل له ػػا مص ػػدران – فيري ػػل اهلل ‪ ‬كاردان ع ػػن الح ػػار كأ واله ػػا‬ ‫كأسوالها فيدفح اإلنساف عن ارتكػاب المعصػيم‪ ،‬مثػل ػذه المواجهػات تكػوف بػالجبلؿ عػن‬ ‫ريق ىملك اإللهاـ الذل يلهم اإلنساف‪ ،‬ك و يتلقى من الرسمن ‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 41 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كقد ييقبل اإلنساف على الىاعم كلكن بخىػوات سثيثػم أل ضػعييم‪ ،‬كاهلل ‪ ‬يريػد أف‬ ‫ييقػػول إقبالػػه علػػى الىاعػػات فػػيلهم ىملػػك اإللهػػاـ بػػبعض الجمػػاالت فييػ ىذكر اإلنسػػاف بمحػػازؿ‬ ‫السػحم بػػاألبواب‬ ‫عاليػم فػى الجحػم يىمػح فػى الوصػوؿ إليهػا كدخولهػا‪ ،‬كييػذكره مػن القػر ف أك ي‬ ‫التػى تؤ لػػه لػدخولها‪ ،‬فيسػػعى لهػذه األبػػواب للقيػػاـ بهػا ستػػى يتأ ػل لكػػى يػدخل الجحػػم مػػن‬ ‫ػػذه األبػػواب فيسػػتزيد مػػن فعػػل الخيػرات‪ ،‬كمثػػل ػػذه المواجهػػات تكػػوف بالجمػػاؿ‪ ،‬ك ػػذا‬ ‫بالحسبم أل ل الىاعات‪.‬‬ ‫أمػػا بالحسػػبم للعػػواـ فكػػل مػػا يشػػغلهم ػػو الػػدنيا كمػػا فيهػػا مػػن سىػػاـ كمػػن مشػػاكل‬ ‫يتعرضػػوف لهػػا علػػى الػػدكاـ‪ ،‬فػػإذا رأل اهلل ‪ ‬عبػػده الػػذل يحبػػه مػػاؿ إلػػى الػػدنيا كيريػػد أف‬ ‫يكر ها له أك يجعله يدبر عحهػا‪ ،‬كقػد قػاؿ ‪ { ‬إٕٻ ايًډ٘ٳ ‪ٜ‬ٳشٵُٹ‪ ٞ‬عٳبٵسٳ‪ٙ‬ٴ ايڃُٴ‪٪‬ٵَٹٔٳ َٹٔٵ ايسټْٵ‪ٝ‬ٳا‬ ‫ي‬

‫نځُٳا ‪ٜ‬ٳشٵُٹ‪ ٞ‬أځسٳسٴنڂِٵ َٳطڇ‪ٜ‬هٳ٘ٴ َٹٔٵ ايڀډعٳاّڇ ‪ٚ‬ٳايؿٻطٳ ابٹ يځ‪ٛ‬ٵ غٳ‪ٛ‬ڇ‪ٜ‬ٳتٵ ايبسټْٵ‪ٝ‬ٳا عٹٓٵبسٳ ايًډب٘ٹ دٳٓٳباحٳ‬ ‫بٳعٴ‪ٛ‬نٳ‪١‬ٺ َٳا غٳكځ‪ ٢‬نځاؾٹطٶا َٹٓٵٗٳا ؾٳطٵبٳ‪١‬ځ َٳا‪٤‬ٺ }ِٗ‬

‫لماذا يمحح الىبيب المريض من عاـ ما؟ ل سرماف له أـ عػبلج لػه؟ عػبلج لػه ألنػه‬ ‫يعلػػم أف ػػذا الىعػػاـ فيػػه زيػػادة الػػداء فيػػأمره أف يبتعػػد عػػن ػػذا الىعػػاـ ليتحقػػق الشػػياء‪،‬‬ ‫فيلهمػػه اهلل ‪ ‬عػػن ريػػق ىملػػك اإللهػػاـ فػػى فػػؤاده أك عػػن ريػػق الػػدنيا كػػأف يػي ىعسػػر عليػػه‬ ‫األمػػور‪ ،‬ككلمػػا مشػػى فػػى ريػػق ال يجػػد مسػػلكان ككلمػػا مشػػى كجػػد مشػػكلم أك معضػػلم كال‬ ‫يجػػد لهػػا س ػبلن‪ ،‬ك ػػذه مواجهػػم ظػػا رة فػػى المظػػا ر كلػػيي فػػى القلػػب الحقػػى الىػػا ر‪ ،‬ككػػل‬ ‫ذلك ستى يرجح إلى اهلل‪ ،‬فعحدما يجد األمور تتعقد معه أك تتياقم األزمات عليه فيلجأ هلل‬ ‫‪[   ‬الحمل ِٔ]‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫كقد تظلم على اإلنساف األيػاـ إذا كقػح فػى الػذنوب كاػرؽ فيهػا ألذنيػه كال يجػد لهػا‬ ‫مسلكان كال مخرجػان‪ ،‬كيريػد اهلل ‪ ‬لحبػه لعبػده أف يوقظػه محهػا فيلػيا لػه بعػض الجمػاؿ فػى‬ ‫ذه األسواؿ ستى يخرج محها ير قوؿ اهلل ‪       ‬‬

‫‪        ‬طا٭عطافص‬

‫أك ق ػػد يك ػػوف العب ػػد قلب ػػه ض ػػعيف مث ػػل أل ػػل الب ػػدايات فيوي ػػح اهلل علي ػػه األرزاؽ‬ ‫سػر كييػػرح كيسػتزيد مػػن اعػم اهلل‪ ،‬أك يحػل لػػه المشػاكل ليقبػػل علػى اهلل‪ ،‬فهػػذه‬ ‫الظػا رة فيي ى‬ ‫المواجهات بالجماؿ‪ ،‬ك ذا الذل يقوؿ فيه اهلل فى الحديث القديى‬ ‫ِٗ تحيم المحتاج فن شرح المحهاج‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 42 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫{ إ َٔ عباز‪ٜ ٫ َٔ ٟ‬كًش٘ ا‪ ٫‬ايػٓ‪ٚ ٢‬يب‪ ٛ‬أؾكطتب٘ ٭ؾػبس‪ ٙ‬شيبو ‪ٚ‬إ َبٔ‬ ‫عباز‪ٜ ٫ َٔ ٟ‬كًش٘ ا‪ ٫‬ايؿكط ‪ٚ‬ي‪ ٛ‬أ غٓ‪ٝ‬ت٘ ٭ؾػس‪ ٙ‬شيو ‪ٚ‬إ َٔ عباز‪ٜ ٫ َٔ ٟ‬كًش٘‬ ‫ا‪ ٫‬ايكش‪ٚ ١‬ي‪ ٛ‬أغكُت٘ ٭ؾػس‪ ٙ‬شيو ‪ٚ‬إ َٔ عباز‪ٜ ٫ َٔ ٟ‬كًش٘ ا‪ ٫‬ايػبكِ ‪ٚ‬يب‪ٛ‬‬ ‫‪53‬‬ ‫أقششت٘ ٭ؾػس‪ ٙ‬شيو اْ‪ ٞ‬أزبط عباز‪ ٟ‬اْ‪ ٞ‬بِٗ خبري بكري}‬

‫إذان ػػذه المواجهػػات عبلجػػات مػػن سضػػرة اهلل لخلػػق اهلل المقبلػػين علػػى اهلل‪ ،‬إمػػا أف‬ ‫يواجػػه المػػرء بالجمػػاؿ كالجػػبلؿ فػػى األمػػور الحسػػيم‪ ،‬كػػأف ييػػتا لػػه بػػاب الخيػرات الحسػػيم‬ ‫ستى يقبل على اهلل‪ ،‬أك يقبضه عحد المعاصى فكلما يػذ ب لمعصػيم يجػد ريقهػا مسػدكد‪،‬‬ ‫{ إٕ َٔ ايعكُ‪ ١‬أ‪ ٫‬ػس}ُّ‬ ‫فيى األمر اشتهر قولهم‬ ‫فػػبل يجػػد دكاعػػى تعيحػػه علػػى المعصػػيم‪ ،‬ك ػػذه المواجهػػم بػػالجبلؿ ستػػى يردعػػه عػػن‬ ‫المعاصى التى تشتهيها الحيي كيلذذ ا له الهول كالشيىاف‪.‬‬ ‫كإما أف يواجه اهلل ‪ ‬العبد عن ريق ىملك اإللهاـ‪ ،‬ك ػذه درجػم أعلػى كأرقػى‪ ،‬كإمػا‬ ‫أف يواجػػه اهلل ‪ ‬العبػػد إذا صػػيا قلبػػه بالجمػػاؿ كالجػػبلؿ بمواجهػػات فػػى قلبػػه‪ ،‬الجمػػاؿ‬ ‫مواجهػػات كمكاشػػيات كمشػػا دات يظهػػر أمر ػػا علػػى العبػػد كال يىلػػح علػػى ذاتهػػا إال ذات‬ ‫العبد كال يحسن التعبير عحها ألنها أمور ذاتيم خصوصػيم‪ ،‬فيسػتزيد القػرب مػن اهلل كاإلقبػاؿ‬ ‫على اهلل كاإلتجاه نحو سبيب اهلل كمصىياه ‪ ،‬كإمػا أنػه ربمػا أمحػاء يػيره كيػلوكه إلػى اهلل‬ ‫يقح فى يوء أدب‪ ،‬كيوء األدب مصيره العىب‪ ،‬كلذلك قالوا (ايعّ ا٭زب ‪ٚ‬ي‪ ٛ‬ضق‪ٝ‬بت‬ ‫إىل أعً‪ ٢‬ايطتب)‪ ،‬فيواجهه اهلل ‪ ‬بجبلله ستى يتم له كماؿ األدب مح اهلل ‪.‬‬ ‫كأسيانػان تكػػوف ػػذه المواجهػػات عػػن ريػػق الهواتػػف‪ ،‬أل أف بعػػض العبػػاد الػػذين لػػم‬ ‫يرتقػػوا إلػػى المرسلػػم القلبيػػم يػػؤدبهم اهلل ستػػى بػػالهواتف‪ ،‬كالهواتػػف ػػى أل شػػل يلقػػى عليػػه‬ ‫اهلل ‪ ‬من ركسه فيتكلم بأمر اهللسس‬ ‫مثػػل الرجػػل الصػػالا الجػػالي فػػى الخلػػوة كرأل بعػػض مشػػا د الجمػػاؿ فانبس ػ ‪-‬‬ ‫كالجمػػاؿ يجعػػل اإلنسػػاف يحبس ػ ‪ ،‬كالبس ػ ربمػػا يوقعػػه فػػى يػػوء األدب‪ ،‬كلػػذلك قػػالوا‬ ‫(إشا أدًػ‪ٛ‬ى عً‪ ٢‬ايبػاط ؾإ‪ٜ‬اى ‪ٚ‬ا‪ْ٫‬بػاط)‪ ،‬فمػد رجليػه‪ ،‬فسػمح قػا بلن يقػوؿ أ كػذا‬ ‫تيجالي الملوؾ؟س الذل يمعه اتف َّ‬ ‫رف فى أذنه ‪.‬سسس‬ ‫َّركاه البغول‪ ،‬عدة الصابرين‬

‫ً‬ ‫الع ً‬ ‫يب الشَّنءى ًمن الدنٍػيىا فىبلى تى ًج يدهي»‪..‬‬ ‫_______________________________‬ ‫ُّ عبد اهلل بن أىسمد فن (زكا د الز د ) عن عوف بن عبد اهلل أىنَّه كاف يقوؿ «إً َّف م ىن ً ٍ‬ ‫ص ىمم أى ٍف تىىٍل ى‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 43 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫قػػد يكػػوف ىملػػك كلكحػػه ال يسػػتىيح رؤيتػػه كلكحػػه يػػمح كبلمػػه‪ ،‬كقػػد ييحىػػق اهلل ‪ ‬لػػه‬ ‫سج ػران‪ ،‬أك قػػد يحىػػق لػػه شػػيران‪ ،‬مثػػل يػػيدل إب ػرا يم بػػن أد ػػم سيػػث كػػاف فػػى بدايتػػه أمي ػران‬ ‫كذ ػػب ليصػػىاد ككػػاف راكب ػان فريػػه‪ ،‬فحػػاداه السػػرج الػػذل يضػػعه علػػى اليػػرس كيركػػب عليػػه‬ ‫كقاؿ يا إبرا يم ألهذا خلقل أـ بهػذا أيمػرت؟ نىػق السػرج بأليػاظ فصػيحم عربيػمسس فقػاؿ‬ ‫ف يارب‪ ،‬كنظر فوجػد راعػى اػحم ألبيػه الملػك فأعىػاه ميػاب اإلمػارة كارتػدل ميػاب الراعػى‬ ‫ك اـ على كجهه محدفعان نحو ربه ستى صار كما نعلم ييستشيى بدعاءه بػل كيػيتىويػل إلػى اهلل‬ ‫‪ ‬بػػه مػػن شػػدة إقبالػػه علػػى ربػػه ‪ ،‬كقػػد يكػػوف عػػن ريػػق رؤيػػا محاميػػم‪ ،‬فيريػػه اهلل محام ػان‬ ‫يتػػيق محػػه ك ػػذه مواجهػػم بػػالجبلؿ‪ ،‬أك يريػػه اهلل محامػان ييسػػر بػػه ك ػػذه مواجهػػم بالجمػػاؿ ‪...‬‬ ‫إلػػى أف تتحػػزؿ المواجهػػات إلػػى القلػػب‪ ،‬مػػم يتلقػػى القلػػب بعػػد ذلػػك مػػن اهلل ‪ ‬مشػػا دات‬ ‫كمكاشػػيات كمؤانس ػػات كمبل يػػات كم ػػا ق ػػاؿ اهلل ‪      ‬‬ ‫‪   ‬طا٭ْب‪ٝ‬ا‪٤‬ص رابان أل بالجماؿ كر بان أل بالجبلؿ‪.‬‬ ‫أما مواجهات الصالحين الكبار فعلى ذا المحواؿ‪ ،‬يقوؿ فيها اإلماـ أبوالعزا م ‪‬‬

‫الشػ ػػكر فػ ػػى سػ ػػاؿ الجػ ػػبلؿ دعػ ػػاء‬

‫كالشػ ػػكر فػ ػػى سػ ػػاؿ الجمػ ػػاؿ محػ ػػاء‬

‫إذا كاجهك بالجبلؿ فعليك بالدعاء كاالبتهاؿ‪ ،‬كأف كاجهك بشدة أك معضػلم ك أل‬ ‫أم ػػر ش ػػديد فعلي ػػك بال ػػدعاء‪ ،‬ألن ػػه كاجه ػػك به ػػذه المواجه ػػه ست ػػى ت ػػدعوه‪ ،‬فعح ػػدما ت ػػأتى‬ ‫المبل كػ ػػم كتقػ ػػوؿ ياربحػ ػػا إف عبػ ػػدؾ فػ ػػبلف يػ ػػدعوؾ‪ ،‬فيقػ ػػوؿ لهػ ػػم أخػ ػػركا قضػ ػػاء ساجتػ ػػه‪،‬‬ ‫فيتعجبػػوف‪ ،‬فيقػػوؿ لهػػم إنػػى أسػػب أف أيػػمح صػػوته‪ ،‬لمػػاذا يواجػػه اهلل الصػػالحين الكبػػار‬ ‫بػػالجبلؿ؟ ألنػػه ال يوجػػد شػػل يجمػػح السػػالك أك العػػارؼ بكلػػه علػػى مػػواله إال الشػػدا د‪،‬‬ ‫كخاصم إذا يري من مخرج ممن سوله فيتجه بالكليم إلى اهلل ك ػذا ػو المىلػوب‪ ،‬كلػذلك‬ ‫قػاؿ رب العػزة ‪ٜ { ‬ا زا‪ٚ‬ز تسض‪ ٣‬يٹِٳ أبتً‪ ٢‬أسباب‪٢‬؟ قاٍ‪ٜ ٫ :‬باضب‪ ،‬قباٍ‪ :‬٭طٗبط‬

‫قً‪ٛ‬بٗ ِ يصات‪ ٢‬ؾإْ٘ ‪ٜ ٫‬ٴؿځطٿؽ ايكًب يصات‪ ٢‬إ‪ ٫‬ايؿسا‪٥‬س }‬

‫لكػ ػػن لػ ػػو كاجهػ ػػه بالجمػ ػػاؿ كصػ ػػبلح األسػ ػػواؿ ستػ ػػى لػ ػػو كػ ػػاف مػ ػػن يكمػ ػػل الرجػ ػػاؿ‬ ‫‪          ‬طايعًلص البد أف يسهو أك يحسى فيزيػد مػن‬ ‫الىعػ ػػاـ كالش ػ ػراب كالشػ ػػهوات‪ ،‬كإذا زاد فػ ػػى الشػ ػػهوات فإنهػ ػػا تقلػ ػػل الركسانيػ ػػات كتقلػ ػػل‬ ‫الخشوع كالحضور مح اهلل ‪ ‬كتباعد بيحه كبين أعلى الدرجات‪.‬‬ ‫فاقتض ػػل سكمػ ػػم اهلل أف العب ػػد يت ػ ػردد ب ػػين االمحػ ػػين‪ ،‬ب ػػين الجػ ػػبلؿ كالجم ػػاؿ‪ ،‬بػ ػػين‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 44 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الشػ ػػدا د كالخي ػ ػرات كاإلكرامػ ػػات كالعىػ ػػاءات كالهب ػ ػػات ستػ ػػى يكػ ػػوف عبػ ػػدان هلل ‪ ‬ف ػ ػػى‬ ‫المشهدين‪ ،‬إذا اختبره اهلل ‪ ‬صبر كرضى مػح أخػذه باأليػباب التػى ترفػح عحػه ػذا الػببلء‬ ‫إف كػػاف شػػكايم فػػى المحػػاكم أك كػػاف عػػبلج عحػػد بيػػب أك ذ ػػاب لمسػػرولين ‪،‬كمعهػػا دعػػاء‬ ‫اهلل‪ ،‬العػػواـ يلجػػأكف لؤليػػباب كيتركػػوف مسػػبب األيػػباب كال يلجػػأكف إليػػه إال إذا فقػػدت‬ ‫األيباب‪ ،‬لكن المؤمحين يأخذكف باأليباب مح مسبب األيباب ك ذا و اختبػار اإليمػاف‪،‬‬ ‫كإذا كاجهػػه اهلل بيضػػله ك باتػػه كعىاءاتػػه فيشػػكر اهلل‪ ،‬كالشػػكر فػػى ػػذا المقػػاـ لػػيي قػػوؿ‬ ‫(الحمد هلل) كلكن لكل عىيم شكر مخصوص يجػب أف يقػوـ بػه ليكػوف شػاكران هلل كيحظػى‬ ‫‪      ‬طإبطاٖ‪1:ِٝ‬ص‬ ‫بقوؿ اهلل‬ ‫إذا أعىػػاه اهلل ًعلم ػان فيكػػوف شػػكره هلل علػػى ػػذه الحعمػػم أف يػي ىعلِّػػم كلػػو بعػػض الوقػػل‬ ‫لبان لمرضػاة اهلل‪ ،‬كال يكػوف العلػم كلػه نظيػر األجػر‪ ،‬كإذا جعلػه اهلل بيبػان فيجعػل لػه نصػيبان‬ ‫من المعدمين كاليقراء كالمساكين يعالجهم لبان لمرضاة اهلل‪ ،‬ككذلك المحامى يأخذ بعػض‬ ‫القضايا لليقراء الذين ال يملكوف اليسير لبان لمرضاة اهلل ‪ ....‬من الذل يقدر على ذلك؟‬

‫إنهػػم المؤمح ػوف‪ ،‬ك ػػذه األشػػياء تحتػػاج إلػػى يقظػػم فػػى نيػػوس المػػؤمحين كالمحسػػحين‬ ‫كالمػػوقحين‪ ،‬الب ػػد أف يك ػػوف ح ػػاؾ جانػػب هلل ف ػػى ك ػػل أم ػػر‪ ،‬كال يكػػوف العم ػػل قاص ػػران عل ػػى‬ ‫المحػػافح اليانيػػم الدانيػػم العاجلػػم بػػل البػػد أف يكػػوف حػػاؾ عمػػل للمحػػافح الراقيػػم الباقيػػم عحػػد‬ ‫اهلل ‪.‬‬ ‫أنػػل تى ً‬ ‫صػػل ىرًسمػػك لب ػان لمرضػػاة اهلل لكػػن يجػػب أف تجعػػل لػػك نصػػيب مػػن كصػػل‬ ‫الرسم اإليمانيػم بػأف تصػل أ ػل بيػل ريػوؿ اهلل ‪        ‬‬ ‫‪   ‬طايؿ‪ٛ‬ض‪25:٣‬ص‪ ،‬كالبد أف يكوف لك كصل للمحقىعين من أمم محمد الػذين ال زا ػر‬ ‫لهػػم كال أنػػيي لهػػم كال جلػػيي‪ ،‬يػػيدنا أبػػوبكر كػػاف يبحػػث عػػحهم كيتعػػرؼ علػػيهم ككػػذلك‬ ‫ييدنا عمر‪ ،‬كالبد أف يكوف لك نصيب من أ ل مودة اهلل فى بيتك‪ ،‬قاؿ ‪‬‬ ‫‪٤ٞ‬ٺ ٳظنځا‪٠‬څ‪ٚ ،‬ٳ ٳظنځا‪٠‬ڂ ايسٻاضڇ بٳ ٵ‪ٝ‬تٴ ايه‪ٝ‬ٳاؾځ‪١‬ٹ }ِّ‬ ‫{ ٹيهڂٌ ؾٳ ٵ‬

‫كلحػػا اآلف كالحمػػد هلل نعػػير فػػى الجحػػم فػػى خيػرات ك يبػػات فيجػػب أف أبحػػث عػػن‬ ‫المحركمين مػن ػذه الخيػرات كأي عمهػم كنػم أك نػات‪ ،‬قػاؿ ‪ { ‬إڇٕٻ ؾٹب‪ ٞ‬اؾځٓٻب‪١‬ٹ غڂطٳؾباڄ‬ ‫‪ٜ‬ٴطٳ‪ ٣‬ظځاٖٹطٴٖٳا َٹٔ بٳاطٹٓٹٗا‪ٚ ،‬ٳبٳاطٹٓٴٗا َٹٔ ظځاٖٹطڇٖٳا‪ ،‬أځعسٻٖٳا ايًډ٘ٴ يٹُٳٔ أځطڃعٳِٳ ايڀډعٳاّٳ ‪ٚ‬ٳأځطځابٳ‬

‫ِّ جامح المسانيد كالمراييل عن أني‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 45 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ايهځ‪٬‬ځّٳ ‪ٚ‬ٳتٳابٳعٳ ايكٻ‪٬‬ځ‪٠‬ځ ‪ٚ‬ٳايكٿ ‪ٝ‬ٳاّٳ ‪ٚ‬ٳقځاّٳ بايً‪ٌٝ‬ڇ ‪ٚ‬ٳايٓٻاؽٴ ْٹ‪ٝ‬اّٷ}ّّ‬

‫إذان يجػػب علػػى اإلنسػػاف أف يجعػػل فػػى كػػل أمػػر هلل جانػػب‪ ،‬فػإذا سافظػػل علػػى ػػذا‬ ‫الجانب فسيحي اهلل لك باقى الجوانب‪ ،‬فمعظم من يشتكوف إنما ألنهم أيقىوا جانػب‬ ‫اهللس فتح ػػدث له ػػم المش ػػاكل كالمعا ػػب كالمتاع ػػب‪ ،‬كبس ػػر ػػذا الجان ػػب تص ػػا جمي ػػح‬ ‫الجوانب‪.‬‬ ‫أمػػا المواجهػػات القديػػيم ً‬ ‫كالخلىػػح اإللهيػػم الجماليػػم كالجبلليػػم فهػػذا أمػػر اػػامض ال‬ ‫يتهحػػى إال أل ػػل الخصوصػػيم‪ ،‬كلمػػا أراد اهلل قػػرب رجػػل مػػن خػػالص عىاءاتػػه كصػػافى باتػػه‬ ‫أفرده لحضرة ذاته‪ ،‬كال يييرده لحضرة ذاته إال إذا كاجهه بالجبلؿ لكل من فػى سوزتػه ككػل‬ ‫مػن ػو سولػػه ستػى ييقبػػل علػى اهلل بالكليػػم‪ ،‬كإذا أقبػل علػػى اهلل بالكليػم فػحىػ ىيي فػى الجمػػاؿ‬ ‫كنىػ ىيي فى الوصاؿ كنىػ ىيي فى مواجهات أ ل الكمػاؿ أشػهى مػن الػدنيا كلهػا مػن أكلهػا إلػى‬ ‫خر ا من بدء ا إلى يوـ الختاـ‪.‬‬

‫احملافظة على علْ اهلنة‬ ‫يؤاؿ ن‪ٝ‬ؿ‪ ١ٝ‬احملاؾع‪ ١‬عً‪ ٢‬عً‪ ٛ‬اهلُ‪ٚ ١‬اؿؿغ َٔ ايؿت‪ٛ‬ض ؾ‪ ٢‬اٱقباٍ‬ ‫عً‪ ٢‬اهلل‪.‬‬ ‫الجواب فى نصف كلمم األملسس‬

‫فاألمل و الباعث الدا م على أل عمل ‪ ......‬كنيسر‬

‫لػػو أردت الحصػػوؿ علػػى الماجسػػتير أك الػػدكتوراه فػػإنى أختػػار الكليػػم التػػى يأيػػجل‬ ‫فيها كأعرؼ مواعيد التقػديم ألقػدـ أكراقػى التػى جهزتهػا مػم أيػأؿ عػن الجػداكؿ كاأليػاتذة‬ ‫ككيييم اإللتقاء بهم كأيأؿ عن اإلمتحانات ألنى سريص علػى ػذه المصػلحم ‪ ....‬ك كػذا‪،‬‬ ‫لػػو أردت الحصػػوؿ علػػى شػػقم راقيػػم فػػى محىقػػم راقيػػم كلػػيي معػػى إمكانيػػات‪ ،‬فأبحػػث عػػن‬ ‫كيييم توفير التمويل البلزـ‪ ،‬إما عن ريػق عقػد عمػل فػى دكلػم عربيػم أك شػركم داخليػم فيهػا‬ ‫مميزات عاليم‪ ،‬أك عحدل شل من التركم أبيعه ألسقق ذا األمل سس‬ ‫ّّ ركاه الىبرانن كالحاكم عن أبن مالك األشعرل‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 47 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ػل ستػػى ال تيتػػر‬ ‫فأنػػا أبحػػث لكػػى أسقػػق األمػػل‪ ،‬فمػػح اهلل البػػد أف يكػػوف للسػػالك أمػ ي‬ ‫مته أمل عظيم فى مقاـ كريم عحد مواله‪.‬‬ ‫ماذا أريد؟ الرجل الذل ذ ب لريوؿ اهلل ‪ ‬كقاؿ له أنا ال أريد إال‬ ‫‪ [    ‬ؿ عمراف ُٖٓ]‪ ،‬فيى الحديث {‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫دٳا‪٤‬ٳ ضٳدٴٌٷ إڇيځ‪ ٢‬ضٳغٴ‪ٍٛ‬ڇ ايًچ٘ٹ َٹٔٵ أځٖٵٌڇ ْٳذٵسٺ‪ ،‬ثٳا‪٥‬ٹطٴ ايطٻأڃؽڇ‪ْ ،‬ٳػٵُٳعٴ زٳ‪ٚ‬ڇ‪ٟ‬ٻ قٳ‪ٛ‬ٵتٹ٘ٹ ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ ْٳؿڃكځ‪١‬ڂ َٳا‬ ‫‪ٜ‬ٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ‪ ،‬سٳتٻ‪ ٢‬زٳْٳا َٹٔٵ ضٳغٴ ‪ٍٛ‬ڇ ايًچ٘ٹ‪ ،‬ؾځإڇشٳا ٖٴ‪ٛ‬ٳ ‪ٜ‬ٳػٵأځٍٴ عٳٔڇ اٱڇغٵ‪٬‬ځ ڇّ ‪ ،‬ؾځكځاٍٳ ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٴ ايًچ٘ٹ‪ :‬خٳُٵؼٴ‬ ‫قٳًځ‪ٛ‬ٳاتٺ ؾٹ‪ ٞ‬ايڃ‪ٝ‬ٳ‪ٛ‬ٵّڇ ‪ٚ‬ٳايًډ‪ٝ‬ٵًځ‪١‬ٹ‪ ،‬ؾځكځاٍٳ‪ٖ :‬ٳٌٵ عٳًځ‪ٞ‬ٻ غځ‪ٝ‬ٵطٴٖٔ؟ قځاٍٳ‪٫ :‬ځ‪ ،‬إڇ‪٫‬ډ أځٕٵ تٳڀډب‪ٛ‬ٻعٳ‪ٚ ،‬ٳقٹب‪ٝ‬ٳاّٴ‬ ‫ؾٳٗٵطڇ ضٳَٳهٳإٳ‪ ،‬ؾځكځاٍٳ‪ٖ :‬ٳٌٵ عٳًځ‪ٞ‬ٻ غځ‪ٝ‬ٵطٴ‪ٙ‬ٴ؟ ؾځكځاٍٳ‪٫ :‬ځ‪ ،‬إڇ‪٫‬ډ أځٕٵ تٳڀډ‪ٛ‬ٻعٳ‪ٚ ،‬ٳشٳنځطٳ يځب٘ٴ ضٳغٴب‪ٍٛ‬ٴ ايًچب٘ٹ‬ ‫ايعٻنځا‪٠‬ځ‪ ،‬ؾځكځاٍٳ‪ٖ :‬ٳٌٵ عٳًځ‪ٞ‬ٻ غځ‪ٝ‬ٵطٴٖٳا؟ قځاٍٳ‪٫ :‬ځ‪ ،‬إڇ‪٫‬ډ أځٕٵ تٳڀډ‪ٛ‬ٻعٳ‪ ،‬قځاٍٳ‪ :‬ؾځأځزٵبٳطٳ ايطٻدٴٌٴ ‪ٚ‬ٳٖٴ‪ٜ ٛ‬ٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ‪:‬‬ ‫‪ٚ‬ٳاهلل ‪٫‬ځ أځظڇ‪ٜ‬سٴ عٳًځ‪ ٖ ٢‬صٳا ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ أځْٵكڂلٴ َٹٓٵ٘ٴ‪ ،‬ؾځكځاٍٳ ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٴ ايًچ٘ٹ‪ :‬أځؾڃًځضٳ إڇٕٵ قٳسٳمٳ }ّْ‪.‬‬

‫فالرجل أمله الجحم فق ‪ ،‬فهذا أمله محدكد كلذلك أعىاه الحبيػب محهجػان محػدكدان‪،‬‬ ‫ألف األمل و الذل ييقول العمػل ‪ ...‬كلػذلك نسػأؿ دا مػان إخوانحػا عػن أملهػم ستػى يأخػذكا‬ ‫المحهم الذل يوصلهم لهذا األمل ‪..‬‬ ‫فالذل يريد أف يكوف من الذين يقوؿ فيهم اهلل‬ ‫‪  ‬طا٭ْعبببببببباّ‪12:‬ص‪ ،‬فيك ػ ػ ػػوف محهج ػ ػ ػػه ‪       ‬‬ ‫طا٭ْعاّ‪12:‬ص‪ ،‬أ‪ ٣‬ساف على اإليماف كابعػد نيسػك عػن العصػياف‪ ،‬اسيػ الجػوارح كاألركػاف‬ ‫من العصياف كقم بيرا ض اإليماف فتكوف فى ‪      ‬‬ ‫‪     ‬‬

‫‪[   ‬الكهػف ِٖ]‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫يريدكف ‪  ‬‬

‫ك خرين‬ ‫‪ ،‬ػ ػ ػ ػ ػػؤالء لهػ ػ ػ ػ ػػم مػ ػ ػ ػ ػػم أخػ ػ ػ ػ ػػرل‪ ،‬ك ػ ػ ػ ػ ػػؤالء أمػ ػ ػ ػ ػػر اهلل نبيػ ػ ػ ػ ػػه أف يظػ ػ ػ ػ ػػل معهػ ػ ػ ػ ػػم دا م ػ ػ ػ ػ ػان‬ ‫‪    ‬فأنػػل المشػػرؼ علػػيهم كييعرضػػوف عليػػك األسػػواؿ كاألعمػػاؿ كعليػػك‬ ‫أف تتحيهم بشريف الخصاؿ ستى يبلغوا مقاـ كماؿ الرجاؿ عحد اهلل ‪.‬‬ ‫فكل إنساف له مته‪ ،‬فالذل يريد الجحم‪ ،‬فػى أل سػى يريػد أف يسػكن؟ ػل فػى سػى‬ ‫اليردكس أـ فى سى عدف أـ فى الحعيم أـ فى جحم المأكل أـ فى جحم الخلػد؟ كػل جحػم لهػا‬ ‫ي ػػعر ا كله ػػا ممحه ػػا‪ ،‬ف ػػإذا أردت أف تش ػػترل ف ػػى جح ػػم الي ػػردكس علي ػػك ب ػ ػ ‪   ‬‬ ‫‪    ‬طامل‪َٕٛٓ٪‬ص‪ ،‬فيكوف معك شهادة خشوع من اهلل ‪ ،‬كمعك شػهادة‬ ‫ّْ ركاه البخارل كمسلم‪ ،‬عن لحم بن عبيد اهلل‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 48 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫بػػالخلو مػػن مخاليػػات اللسػػاف ‪ ،      ‬كشػػهادة بالياعليػػم‬ ‫لمجتمعك الذل أنل فيػه ‪ ،     ‬كفػير كتشػبيه بحيػ الجػوارح‬ ‫كاألركػػاف ‪ ،     ‬مػػم شػػهادة مػػن الحضػػرة المحمديػػم بأنػػك‬ ‫متخلػػق بػػاألخبلؽ المحمديػػم ‪ ،      ‬كشػػهادة أعلػػى‬ ‫بأنك محاف فى كل أنيايك على صلتك بمػوالؾ ‪      ‬‬ ‫فإذا اكتمل الملف فتكوف الحتيجم‬ ‫‪.           ‬‬ ‫فكػػل جحػػم لهػػا مليهػػا فػػى كتػػاب اهلل كفػػى ييػػحم ريػػوؿ اهلل‪ ،‬كالمهػػم أف تجهػػز نيسػػك‬ ‫بالمستحدات المىلوبم لهذا الملف كتؤ لك لها‪.‬‬ ‫لػ ػ ػ ػػو أردت أف أكػ ػ ػ ػػوف‬ ‫فهػ ػػذه فػ ػػوؽ الجحػ ػػاف كتحتػ ػػاج إلػ ػػى الهمػ ػػم العاليػ ػػم للوصػ ػػوؿ إلػ ػػى أعلػ ػػى درجػ ػػات التقػ ػػول‬ ‫‪ ،       ‬فه ػ ػػذه تحت ػ ػػاج‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫إلى الوصوؿ إلى أعلى درجات التقول‪.‬‬

‫‪         ‬طايكُببببببببطص‪،‬‬

‫كالتقػػول معحا ػػا الخػػوؼ‪ ،‬فهحػػاؾ مػػن يخػػاؼ مػػن الحػػار‬ ‫‪   ‬طايبكط‪24:٠‬ص‪ ،‬ك حاؾ من يخاؼ من يػوـ القيامػم كأ والػه ‪  ‬‬ ‫‪     ‬طايبكببط‪217:٠‬ص ك حػػاؾ مػػن يخػػاؼ أف تقػػل عليػػه الػػحعم فػػى الػػدنيا‬ ‫كيحل عليػه اليقػر ‪            ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫‪      ‬طايعَط‪73:‬ص‬

‫كالخ ػ ػ ػ ػ ػػوؼ م ػ ػ ػ ػ ػػن اهلل درج ػ ػ ػ ػ ػػات‬ ‫عمراف َُِ] كيػف نتقػه ؟ اإلجابػات كثيػره كمحهػا مػا قيػل فػى معحػى الحػديث { إٔ ت‪ٛ‬سبس‪ٙ‬‬ ‫‪ [    ‬ؿ‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬

‫ؾ‪ ٬‬ػشس‪ٚ ٙ‬إٔ تصنط‪ ٙ‬ؾ‪ ٬‬تٓػا‪ٚ ٙ‬إٔ تؿهط‪ ٙ‬ؾ‪ ٬‬تهؿط‪ٚ ٙ‬إٔ تڀ‪ٝ‬ع٘ ؾ‪ ٬‬تعكا‪} ٙ‬‬

‫ػػل حػػاؾ تقػػول أعلػػى مػػن ذلػػك؟ نعػػم‪ ،‬كيظػػل اإلنسػػاف يرتقػػى فيهػػا ستػػى يلبسػػه اهلل‬ ‫لباس التقول ‪      ‬طا٭عبطاف‪26:‬ص‪ ،‬ك ػل حػاؾ أعلػى مػن ذلػك؟‬ ‫نعػػم‪ ،‬يكػػوف ػػو نيسػػه أ ػػل لهػػذا المقػػاـ ‪        ‬طاملببسٸثطص‬ ‫فيرتقى فى ذه المقامات‪ ،‬كيحضػر لهػا الشػهادات التػى تؤ لػه لحوالهػا ستػى يصػيربعوف اهلل‬ ‫‪         ‬طايكُطص‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 49 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫إذان ػػذه ػػى الػػدرجات كالمقامػػات كالمػػحا كالعىػػاءات‪ ،‬كأنػػل الػػذل تحػػدد لحيسػػك‬ ‫األمل‪ ،‬كاألمل و الذل يدفعك للعملسسس‬ ‫كاهلل ‪ ‬إذا رأل صػػدقك يعيحػػك كيقويػػك ستػػى يبلغ ػػك األمػػل‪ ،‬فالػػذل يعػػير ف ػػى‬ ‫الدنيا كلػيي عحػده أمػل فيمػا عحػد اهلل أك فػى الػدار اآلخػرة قػاؿ فػيهم اإلمػاـ عل ٌػى ‪ ‬كك َّػرـ‬ ‫اهلل كجهػػه ( ػػؤالء مػػم رعػػاع أتبػػاع كػػل نػػاعق) لكػػن المػػؤمن البػػد أف يكػػوف لػػه كجهػػم كلػػه‬ ‫أمل يحدده‪ ،‬كلذلك يقوؿ اإلماـ أبوالعزا م ‪‬‬ ‫أبػ ػ ػػدان إلػ ػ ػػى ػ ػ ػػذا الجحػ ػ ػػاب سحيحػ ػ ػػى‬

‫ال صػ ػ ػػبر لػ ػ ػػى ستػ ػ ػػى تػ ػ ػ ػراه عيػ ػ ػػونى‬

‫لن أصبر كلن أيكن ستى أراه‪ ،‬فما أملك؟ قاؿ‬

‫كاايػ ػ ػ ػ ػػم بغيتػ ػ ػ ػ ػػى يبػ ػ ػ ػ ػػدكا سبيبػ ػ ػ ػ ػػى‬

‫بعػ ػ ػ ػ ػػين الػ ػ ػ ػ ػػركح ال يبػ ػ ػ ػ ػػدكا خييػ ػ ػ ػ ػػا‬

‫كل أملى أف أراه بعين القلب‪ ،‬ما الذل يوصل إلى ذلك؟ عليػه أف يسػأؿ كتػاب اهلل‪،‬‬ ‫كيسػػأؿ ريػػوؿ اهلل كيسػػأؿ الصػػالحين مػػن عبػػاد اهلل ستػػى يعمػػل الػػذل يحقػػق لػػه ػػذا األمػػل‬ ‫بتوفيق اهلل كمعونم اهلل جل فى عبله‪.‬‬ ‫إذان البػد أف يكػػوف لػػك أمػػل‪ ،‬مػػا األمػل الػػذل ترجػػوه مػن اهلل؟ مػػح علمػػك أف اهلل ‪‬‬ ‫كػريم‪ ،‬ال يرفػػح أسػػد يػػده إليػػه كيػػرده صػػيرا مػػن عىػػاءه‪ ،‬كإيػػاؾ أف تحػػدد أشػػياء دنيويػػم دنيػػم‬ ‫كإال ي ػ ػػتكوف خيبت ػ ػػك كامل ػ ػػم كأن ػ ػػل تي ػ ػػارؽ ػ ػػذه ال ػ ػػدار إل ػ ػػى ال ػ ػػدار الرض ػ ػػوانيم كتق ػ ػػوؿ‬ ‫‪         ‬طايعَببط‪36:‬ص فػػبل يكػػوف كػػل أملػػك فػػى األكالد أك‬ ‫ً‬ ‫الغحػػى أك المحصػػب أك الػػدنيا ‪ ....‬فكػػل ػػذه مػػاؿ كايػػدة كفانيػػم‪ ،‬كلكػػن األمػػل يجػػب أف‬ ‫يكوف فيما يبقى ‪      ‬طط٘ص‪.‬‬ ‫اإلمػػاـ أبػػوالعزا م ‪ ‬عحػػدما كػػاف يػػدعو اهلل كػػاف دعػػاءه أشػػياءان ذاتيػػم مػػن الحضػػرة‬ ‫اإللهيػم مثػل (ايًِٗ إْ‪ ٢‬أغأيو قط باڄ ميشل َا ب‪ٚ ٢ٓٝ‬ب‪ٓٝ‬و َٔ ايبني ست‪ ٢‬تكبع ايعبني‬ ‫عً‪ ٢‬ايعني‪ ،‬ايًِٗ مجا‪٫‬ڄ ‪ٜ‬عُٓا ‪ٚ‬إسػاْاڄ ‪ٜ‬ؿًُٓا ‪ٚ‬ؾه‪٬‬ڄ عع‪ُٝ‬اڄ ‪ٜ‬س‪ ّٚ‬يٓا ‪ )..‬فسمعه أسد‬ ‫علماء األز ر فقاؿ له لً ىم ال تىلب شيران من الدنيا؟ فقاؿ له لو بعث إليك الملػك يىلػب‬ ‫مح ػػك أف ت ػػزكره فم ػػاذا تيع ػػل؟ ق ػػاؿ أجه ػػز نيس ػػى بش ػػكل يلي ػػق لزي ػػارة المل ػػكس‪ ،‬ق ػػاؿ ل ػػو‬ ‫أخب ػػركؾ أن ػػك ي ػػتخىب أم ػػاـ المل ػػك فم ػػاذا تيع ػػل؟ ق ػػاؿ أجه ػػز خىب ػػم عص ػػماء‪ ،‬ق ػػاؿ‬ ‫لو ذ بل للملك كخىبل خىبتك كنلل إعجاب الملك كقاؿ لك ا لػب مػا تتمحػاه‪ ،‬فهػل‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 51 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫تىلػػب محػػه مليمػان؟ قػػاؿ ال‪ ،‬كإال كػػاف ػػذا استقػػاران لػػه‪ ،‬كلكػػن أ لػػب محػػه مشػػيخم اإليػػبلـ‬ ‫مثبلن أك كذا ككذا من األمور العاليم‪ ،‬قاؿ كذلك الدنيا من أكلها إلى خر ا ال تساكل عحػد‬ ‫اهلل مليمانس فإذا لبل فا لب أشياء االيم كعاليم كراقيمسس‬ ‫يعحى ‪ ‬كأف تىلب جماؿ كجه اهلل‪ ،‬أك جواره فى دار كرامتػه‪ ،‬أك بجػوار أسبتػه‪ ،‬أك‬ ‫بجوار سبيب اهلل كمصىياه‪ ،‬أك أف يكشف لك الحجب ستى تتمتح بجماؿ نوره كبهاهس‬ ‫‪53‬‬

‫كلػػذلك قػػاؿ اإلمػػاـ علػػى ‪ { ‬عًبب‪ ٛ‬اهلُبب‪َ ١‬ببٔ اٱميببإ } ك ػػذا الػػذل جعػػل‬ ‫الصالحين يتحلوف بالصبر ألف لباتهم عاليم‪ ،‬فىلبك تحدده فى نيسك كفػى فػؤادؾ كفػى‬ ‫قلبك‪ ،‬فيكوف لك أمل‪ ،‬كعلى ذا األمل يكوف برنامم العمل الموصل لهذا األمل‪.‬‬ ‫كلذلك أتعجب لكثيػر مػن اإلخػواف تسػأله عػن برنامجػه فيقػوؿ ال شػل‪ ،‬فػأعلم أنػه ال‬ ‫يريد شيران‪ ،‬ذا احى على سضرة الغحىسس الغحى ييتا له الباب فيقوؿ ال أريد شلسس‬ ‫فمػػاذا يريػػد إذا؟ ػػل يريػػد ػػذه الجييػػم؟ { ايببسْ‪ٝ‬ا د‪ٝ‬ؿبب‪ٚ ١‬ط‪٬‬بٗببا نبب‪٬‬ب }ّٔ‬ ‫ن‬ ‫فػػبعض الحػػاس تسػػجد نػػاء الليػػل كأ ػراؼ الحهػػار يىلبػػوف ػػذه الجييػمسس مػػح أنهػػا ػػى التػػى‬ ‫تقىح األرساـ كتأتى بالخبلفات بين األناـ‪.‬‬ ‫فلػػو أردت أف تضػػح لػػك برنامج ػان يوصػػل لؤلمػػل‪ ،‬فػػححن كالحمػػد هلل معحػػا بيػػل خبػػرة‬ ‫ربانى يضح لك المػحهم الكييػل ألف يوصػلك لهػذا األمػل‪ ،‬ك ػو بيػل الخبػرة ربػانى كمعتمػد‬ ‫‪[     ‬اليرقاف]‪.‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫من عحد اهلل كمن لدف سبيبه كمصىياه ‪    ‬‬

‫املطاز مبْت اليفؼ‬ ‫يؤاؿ َا َعٓ‪َٛ ٢‬ت ايٓؿؼ؟‬ ‫الجػػواب مػػوت الػػحيي الػػذل يشػػير إليػػه الصػػالحوف كيوجػػه إليػػه العػػارفوف ال يعحػػى‬ ‫فحاء الحيي‪ ،‬كلكن يعحى موتها عن شهواتها‪ ،‬فإذا كانل تحب األكل جا د ا ستى يستول‬ ‫عحػػد ا أكػػل اللحػػم مػػح مػا دكنػػه مػػن الىعػػاـ‪ ،‬كإذا كانػػل عحػػد ا شػػهوة المبلبػػي فيجا ػػد ا‬ ‫ست ػػى يك ػػوف أ ػػم ش ػػل عح ػػده م ػػا يس ػػتر الع ػػورة كمواف ػػق لش ػػرع اهلل ‪ ،‬فيي ىم ػ ِّػوت الراب ػػات‬ ‫ّٓ مرقاة المياتيا‪ ،‬تيسير سقى‪.‬‬

‫اد ا فىػلٍيصبًر ىعلىى م ىخالىى ًىم ً‬ ‫ً‬ ‫الكبلى ً‬ ‫ب { الديلمن عن علن‬ ‫_______________________________‬ ‫ي‬ ‫ّٔ كرد بلي و الدنٍػيىا جي ىيمه فى ىم ٍن أ ىىر ى ى ى ٍ ٍ‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 50 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كالشهوات كالحظوظ التى تيبعد الحيي عن القرب من اهلل ‪ ،‬ك ذا و موت الحيي‪.‬‬

‫كموت الحيي و بدايم القرب أل ل القرب‪ ،‬كليي بدايم الىريػق‪ ،‬فالعبػد الػذل يريػد‬ ‫أف يكوف قريبان من اهلل متى يتقرب إلى اهلل؟ إذا ايػتىاع أف ييخضػح شػهوات نيسػه كأ وا هػا‬ ‫لشرع اهلل كاإلقتداء بريوؿ اهلل ‪.‬‬

‫الطؤٓا الصاحلة‬ ‫يؤاؿ ٌٖ ايط‪ٜ٩‬ا ايكاؿ‪ َٔ ١‬املبؿطات؟‬ ‫الجواب نعم الرؤيا الصالحم من المبشرات‪ ،‬فقػد قػاؿ ‪ { ‬يځِٵ ‪ٜ‬ٳبٵلٳ َٹبٔٳ ايٓټبٴب‪ٛ‬ٻ‪٠‬ٹ‬ ‫إڇ‪٫‬ډ ايڃُٴبٳؿٿطٳاتٴ‪ .#‬قځايڂ‪ٛ‬ا ‪ٚ‬ٳَٳا ايڃُٴبٳؿٿطٳاتٴ قځاٍٳ ايطټ‪٩‬ٵ‪ٜ‬ٳا ايكٻايٹشٳ‪١‬ڂ }ّٕ‬

‫لكححا دا مان نحصا إخوانحا السالكين كالمريدين أال نقف عحد الرؤيا‪ ،‬فبل أجعػل مػى‬ ‫كله فى الرؤيات ‪،‬كتكوف عبادتى مػن أجػل أف أرل محامػات‪ ،‬كأسكيهػا لمػن سػولى‪ ،‬فتصػبا‬ ‫لى محزلم عحد م بما أسكيه لهم من رؤيات‪ ،‬كأيضان ستى ال أنشغل‪ ،‬ألف الرؤيػا ػى البدايػم‪،‬‬ ‫فبل انشغل بالبدايم عن المراتب العليا التى أيير فيها ستى أصل إلى الحهايم‪.‬‬ ‫فالرؤيا مثلها مثل الىيل الصغير الػذل بػدأ يتيػتا كيمشػى كيػتكلم كيحتظػر أبػاه الػذل‬ ‫يحضػػر لػػه شػػيكوالته أك مػػا شػػابه ذلػػك مػػن أجػػل المحبػػم‪ ،‬لكػػن عحػػدما يكبػػر ال يرضػػى بهػػذه‬ ‫األشياء كيريد أفضل محها‪ ،‬كذلك أنا أريد من ابحى أف يكبر فػى ريػق اهلل‪ ،‬كلػذلك البػد أف‬ ‫ييلقػػى بالرؤيػػا خلػػف ظهػػره‪ ،‬فبػػدالن مػػن أف يكػػوف قصػػده الرؤيػػا المحاميػػم يكػػوف قصػػده أعلػػى‬ ‫كالرؤيػػا الحبويػػم‪ ،‬أك الرؤيػػا الحورانيػػم‪ ،‬أك ي ػرل العػػوالم الملكوتيػػم‪ ،‬أك الرؤيػػا الجحانيػػم فيػػدخل‬ ‫الجحاف كيسيا فيها‪.‬‬ ‫كبعػػد أف يػػتمكن مػػن ػػذه الرؤيػػات نىلػػب محػػه أف يحػػاكؿ أف يػػرل يقظػػم كال يقػػف‪،‬‬ ‫كبػػدالن مػػن أف يكػػوف تلميػػذان يحػػاكؿ أف يكػػوف أيػػتاذان ‪ ....‬فاإلنسػػاف يجػػب أال يقػػف عحػػد‬ ‫مرسلػػم مػػن المراسػػل‪ ،‬كأخىػػر مػػرسلتين يقػػف عحػػد ما اإلنسػػاف مػػا مرسلػػم الرؤيػػا كمرسلػػم‬ ‫الكرامػػاتسس فلػػو كقػػف عحػػد الرؤيػػا فإنػػه يسػػتحيذ سياتػػه كلهػػا كلػػن يخػػرج محهػػا إلػػى المراتػػب‬ ‫األعلى محهاسس فمن يصلى واؿ الليػل ليػرل رؤيػا صػالحم فهػذه صػبلة معلولػم ألنهػا ليسػل‬ ‫ّٕ صحيا البخارل عن أبى ريرةى‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 51 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫هلل كلكػػن ألجػػل الرؤيػػا‪ ،‬كمػػن يصػػلى علػػى الحبػػى قبػػل نومػػه كثيػران مػػن أجػػل أف يػرل الحبػػى فػػى‬ ‫المحػػاـ‪ ،‬فهػػذه صػػبلة ليسػػل هلل سس‪ ،‬فػػححن نقػػوؿ لصػػبياف صػػبيانحا البػػد أف تكػػوف اعتػػك‬ ‫كلها هلل‪ ،‬مم بعد ا دع الحيحات كالعىاءات على سسب فضل اهلل‪ ،‬كما يتيضل به اهلل؟‬ ‫من الجا ز أف يكػوف أملػك فػى رؤيػا محاميػم كيعىيػك اهلل عىيػم أفضػل مرػات المػرات‬ ‫مػػن الرؤيػػا المحاميػػمس إذان يجػػب أف تسػػلم العىػػاء لػػرب البريػػم كال تحػػدد هلل ‪ ‬خصوصػػيم‪،‬‬ ‫فآفػػم اآلفػػات علػػى المريػػد أف يحػػدد الخصوصػػيم التػػى يريػػد ا مػػن رب البريػػم ‪ ،‬فأفضػػل‬ ‫األمػػور أف اإلنسػػاف ال يحػػدد لحيسػػه مىلب ػان كال اايػػم كال مػػأرب‪ ،‬كيتػػرؾ األمػػور لجحػػاب اهلل‬ ‫‪ ،‬كال يعبد من أجل الرؤيا‪ ،‬كال من أجل اليتا‪ ،‬كال مػن أجػل المشػا دة‪ ،‬كإنمػا يعبػد اهلل‬ ‫هلل‪ ،‬كالعىاء الذل يتيضل به اهلل ليي مقصدل كال ً لبىتى‪ ،‬كإنما لبتى كمقصدل ػو كجػه‬ ‫اهلل جل فى عبله ‪ ....‬ك ذ ما نحصا به مريديحا كأسبابحا كإخوانحا‬ ‫ال تقػ ػ ػ ػػف عحػ ػ ػ ػػد العلػ ػ ػ ػػوـ كيػ ػ ػ ػػر ا‬ ‫ال تقػ ػ ػ ػ ػػف عحػ ػ ػ ػ ػػد المحبػ ػ ػ ػ ػم إنهػ ػ ػ ػ ػػا‬

‫يخػ ػ ػ ٍػى‬ ‫كا لػ ػ ػػب المعلػ ػ ػػوـ محػ ػ ػػه بػ ػ ػػه أ ى‬ ‫سجبػ ػػم العشػ ػػاؽ عػ ػػن ايػ ػػب بهػ ػػى‬

‫األخص بيصٔخة الؿٔذ‬ ‫يػؤاؿ ٌٖ جي‪ٛ‬ظ يًُط‪ٜ‬س‪ ٜٔ‬أ‪ٜ ٫‬أخص‪ٚ‬ا به‪ ّ٬‬ؾ‪ٝ‬دِٗ ؾب‪ ٢‬ؾب‪ٕٛ٦‬‬ ‫زْ‪ٝ‬اِٖ بعس إٔ ‪ٚ‬دِٗٗ؟ ؾإشا نإ نصيو ؾُت‪ٜ ٢‬ٴػُض هلِ بٗصا؟ ‪ٚ‬ؾب‪٢‬‬ ‫أ‪ ٣‬فاٍ؟ ‪َٚ‬ت‪ ٢‬جيب إٔ ‪ٜ‬ػتُع‪ٛ‬ا إىل ن‪ ّ٬‬ؾ‪ٝ‬دِٗ ؾ‪ ٢‬ؾ‪ ٕٛ٦‬زْ‪ٝ‬اِٖ؟‬ ‫الجػػواب ديححػا الححيػػف لػػم يجعػػل دنيػػا ك خػرة‪ ،‬بػػل جعػػل الػػدنيا كلهػػا لآلخػػرة‪ ،‬ألف‬ ‫المؤمن يحبغى أال يعمل عمػبلن إال إذا رأل مػا يريػده اهلل كمػا يحبػه شػرع اهلل فػى ػذا العمػل‪،‬‬ ‫فعلى أف أيتيتى فى كل أمر أريػد أف أعملػه ألعملػه علػى الحسػق الشػرعى الػذل كضػحه ل َّػى‬ ‫َّ‬ ‫المػػولى فػػى كتابػػه كالريػػوؿ ‪ ‬فػػى يػػحته‪ ،‬كمػػا داـ األمػػر كػػذلك فػػإف اهلل قػػاؿ لحػػا أجمعػػينٌ‬ ‫‪[   ‬الححل]‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫كلما كانل األعماؿ الشرعيم فيها كيعم تسح كل أسواؿ البريم‪ ،‬فما يحىبق علػى ػذا‬ ‫ال يحىبق على ذاؾ‪ ،‬كػاف البػد مػن خبيػر قر نػى كعػارؼ ربػانى يعلػم العمػل الػذل يصػلا لػى‬ ‫فى ذا الباب الشػرعى‪ ،‬فيػوجهحى لػه كيرشػدنى إيػاه‪ ،‬كلػذلك قػاؿ الصػالحوف البػد للمريػد‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 52 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫أف يستأذف شيخه فى كل أموره المهمم كالزكاج كالىبلؽ كالسير كالعمػل كاير ػا مػن تللػك‬ ‫الشؤكف الهامم أك العبلمات اليارقم‪.‬‬ ‫أما الذل كجهوا األسباب إليه أال يشغلوا الشي بالشروف‪ ،‬فإف الصػالحين مشػغولوف‬ ‫بمػػن يقػػوؿ للشػػل كػػن فيكػػوف‪ ،‬كػػأف يريػػد المريػػد أف يحكػػى للشػػي كػػل صػػغيرة تحػػدث فػػى‬ ‫بيتػػه‪ ،‬بيحػػه كبػػين زكجػػه‪ ،‬أك بيحػػه كبػػين أبحػػاءه‪ ،‬أك بيحػػه كبػػين جيرانػػه ‪....‬فالشػػي لػػيي فارا ػان‬ ‫لػذلك‪ ،‬لكححػا نستشػػيره فػى األمػػور المهمػم لحعػػرؼ موقػف الشػػرع الشػريف محهػا كمػا يصػػلا‬ ‫ل ػ ػػى ف ػ ػػى ػ ػػذا األم ػ ػػر‪ ،‬كإذا ايتشػ ػ ػرته كأش ػ ػػار عل ػ ػ َّػى ب ػ ػػأمر ف ػ ػػبل يحبغ ػ ػػى عل ػ ػ َّػى أف أخ ػ ػػالف‬

‫‪              ‬‬ ‫‪       ‬طايٓػا‪٤‬ص‬

‫كلذلك نرل بعػض الهػالكين مػن المريػدين الػذل يستشػير شػيخه فػى أمػر كيوضػا لػه‬ ‫الرؤيػػا‪ ،‬كبعػػد لحظػػات تجػػده يخػػالف األمػػر كييصػػر علػػى مػػا فػػى ػػواه‪ ،‬ك ػػذا دليػػل علػػى أنػػه‬ ‫بعيػػد عػػن سضػػرة اهلل جػػل فػػى عػػبله‪ ،‬فػػإذا ايتشػػرت فعلػػى كمػػا قػػاؿ اهلل ‪   ‬‬ ‫َّ‬

‫‪               ‬‬ ‫‪       ‬طا٭سعابص‪.‬‬

‫أمػػا األمػػور التػػى ليسػػل فػػى ساجػػم قويػػم لعرضػػها‪ ،‬مثػػل جػػاءنى مولػػود فأنػػا بالخيػػار‬ ‫أي ػػميه م ػػا ش ػػرل م ػػن األي ػػماء‪ ،‬ألف ػػذا أم ػػر ال يض ػػر م ػػا دم ػػل يأي ػػميه بإي ػػم إي ػػبلمى‬ ‫كاأليػػماء المحمديػػم أك األيػػماء العبديػػم أك اير ػػا مػػن األيػػماء الممدكسػػم أك لهػػا أصػػل‬ ‫محمػػود‪ ،‬أك أردت أف أدخػػل إبحػػى إلػػى المدريػػم؟ أك أكجػػه إلػػى درايػػم مػػاس‪ ،‬مػػا داـ األمػػر‬ ‫يتعلق بالتربيم كأنا أعلػم علػم اليقػين أف مدريػته يػتكوف التربيػم فيهػا علػى الحسػق اإليػبلمى‬ ‫صل فيها تعاليم الدين فلسل فى ساجم إلػى أف أعػرض‬ ‫كليسل على الحهم العلمانى كييي ىح ِّ‬ ‫ذا األمر على شيخى‪ ،‬كقي على ذلك بقيم األمور التى أنػا مىمػرن أنهػا تمشػى علػى كفػق‬ ‫شػرع اهلل‪ ،‬كال ساجػػم لػػى اف أشػػغل بهػػا كقػػل شػػيخى مػػا دامػػل تسػػير علػػى المػػحهم القر نػػى‬ ‫كعلى الهدل الحبول‪.‬‬ ‫أمػػا مػػا نسػػميه كمػػا قلحػػا محىػػات فارقػػم للمػػرء فػػى ػػذه الحيػػاة البػػد فيهػػا مػػن اإلذف‬ ‫الصريا من الشي ‪ ،‬كالذل يريد أف يتػزكج أك يريػد أف ييػارؽ أك يريػد أف يسػافر أك يريػد أف‬ ‫يحم ‪ ...‬كل ذه األمور البد لها من االيترذاف‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 53 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ككػػذا األمػػور الخاصػػم بالعبػػادات‪ ،‬فػػإذا كانػػل فػػرا ض فليسػػل فػػى ساجػػم إلػػى إذف‪،‬‬ ‫ككذلك الحوافل اللواسق ال تحتاج إلى إذف‪ ،‬أما العبادات التى تحتاج إلى إذف كأف أريػد أف‬ ‫يكوف لى ذكر خاص‪ ،‬أك أريد أف يكوف لى كقػل خػاص للصػبلة علػى الحبػى‪ ،‬فبلبػد لػى مػن‬ ‫كعلى‪.‬‬ ‫اإلذف‪ ،‬كببركم اإلذف ييتا اهلل ‪ ‬لى ِّ‬

‫ىكل نالو الؿٔذ‬ ‫يؤاؿ ٌٖ جي‪ٛ‬ظ ْكٌ َا ‪ٜ‬ك‪ٛ‬ي٘ ايؿ‪ٝ‬ذ يًُط‪ٜ‬س َبٔ بباب ايٓكب‪ٝ‬ش‪١‬‬ ‫يٰخط‪ َٔ ٜٔ‬اٱخ‪ٛ‬إ ! أّ ‪٫‬؟‬ ‫الجواب مػا يقولػه الشػي للمريػد إف كػاف نصػيحم خاصػم‪ ،‬فهػذه نصػيحم خاصػم لػه‬ ‫يجب أف يعمل بها‪ ،‬كالخىأ اليادح الذل يقح فيه كثير من اإلخػواف أف كػل كر ػم يقػح فيهػا‬ ‫يضح الشي فيها‪ ،‬فلػو سػدث خػبلؼ بيحػه كبػين زكجتػه يقػوؿ الشػي قػاؿ كػذا‪ ،‬كلػو سػدث‬ ‫خػػبلؼ بيحػػه كبػػين أخيػػه يقػػوؿ الشػػي قػػاؿ كػػذا‪ ،‬كإذا أراد أف يؤكػػد كبلمػػه يقػػوؿ الشػػي قػػاؿ‬ ‫كذا ستى تستجيب له الحاسسسس كال ييعل ذلك فى ريقحا إال الك‪،‬سس‬ ‫كلكن يجب عليحا أال نذكر الشي إال بالتى ًجلَّػم كاإلستػراـ‪ ،‬كإذا أردت أف أسقػق لبػان‬ ‫فػػأذكره علػػى لسػػاف نيسػػى‪ ،‬كأبػػين أف ذلػػك رأيػػى أك خػػوا رل‪ ،‬ستػػى كلػػو كحػػل يػػمعتها مػػن‬ ‫الشػػي ‪ ،‬ستػػى ال يقػػح الحػػاس فػػى الشػػي ‪ ،‬ألف اهلل ‪ ‬يغػػار لػػه‪ ،‬كاهلل يغػػار ألكليػػاءه كيعلػػن‬ ‫الح ػػرب عل ػػى م ػػن ع ػػادا م أك ذا ػػم‪ ،‬كست ػػى ال تتع ػػرض الح ػػاس لئلي ػػذاء كالح ػػرب بسببػ ػػى‬ ‫أنسب كل شل لحيسى‪ ،‬كلذا نريد من كل إخوانحا الذين يقولوف دا ما الشػي قػاؿ أف يتوبػوا‬ ‫إلى اهلل ‪ ‬من تلك العادة‪ ،‬كإال ليي لهم فى ريق اهلل أل زيادة‪.‬‬

‫ضؤٓة الؿٔذ مياما‬ ‫يؤاؿ ٌٖ ض‪ ١ٜ٩‬ايؿ‪ٝ‬ذ ؾ‪ ٢‬املٓاّ بسا‪ ١ٜ‬يط‪ ١ٜ٩‬ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪‬؟‬ ‫الجواب إذا انشغل اإلنساف بريوؿ اهلل ‪ ، ‬كاشتاؽ إلى رؤياه ‪ -‬ك و لم يره من‬ ‫قبل‪ ،‬كال يستىيح أف يتحمل أنواره العليم – فيكرمه اهلل ‪ ‬برؤيم شيخه نيابػم عػن الحضػرة‬ ‫_______________________________ػبه‬ ‫البهيػػم‪ ،‬ستػػى يتأ ػػل با ح ػان لرؤيػػا يػػيد الريػػل كاألنبيػػاء ‪،‬كلػػذلك كمػػا أف الشػػيىاف ال يتشػ‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 54 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫بحضرته كذلك ال يتشبه الشيىاف بالحواب ال يكمل الورمم لحضرته‪.‬‬

‫عالمات اإلعطاض عً الصاحلني‬ ‫يؤاؿ َا ع‪َ٬‬ات اٱعطاض عٔ ايكاؿني؟‬ ‫الجواب يقػوؿ يػيدل أبػو الحسػن الشػاذلى ‪ ‬كأرضػاه (إشا غهبب اهلل عًب‪٢‬‬ ‫عبببس ضظقبب٘ اي‪ٛ‬ق‪ٝ‬عبب‪ ١‬ؾبب‪ ٢‬ايكبباؿني) ألف اهلل ‪ ‬ييعلػػن الحػػرب علػػى كػػل مػػن كقػػح فػػى‬

‫الصالحين‪ ،‬كالوقيعم فى الصالحين أل التجحى عليهم‪ ،‬أك الػتهكم بهػم‪ ،‬أك االيػتهزاء بهػم‪،‬‬ ‫أك تجػ ػريحهم بم ػػا ال يلي ػػق بش ػػأنهم‪ ،‬أك محاكل ػػم ال ػػدس كالوقيع ػػم بي ػػحهم كب ػػين أسب ػػابهم‪ ،‬أك‬ ‫محاكلػػم تشػػويه صػػورتهم فػػى المجتمػػح‪ ،‬أك مػػا شػػابه ػػذا القبيػػل‪ ،‬فكػػل ذلػػك مػػن عبلمػػم‬ ‫إعػػراض اهلل ‪ ‬عػػن المػػرء‪ ،‬ألنػػه ييعػػرض عػػن الصػػالحين‪ ،‬كإذا أعػػرض عػػن الصػػالحين ككقػػح‬ ‫فيهم فإف اهلل ‪ ‬كما قاؿ فػى سديثػه القديػى { َٳٔٵ عازٳ‪ ٣‬ي‪ٚ ٞ‬ٳيٹ‪ٝ‬ٸاڄ ؾكسٵ آشٳْتٴ٘ بباؿطبٹ‬

‫}ّٖ‬

‫ٍل ٓؤشى الؿٔذ مطٓسِ إشا تطنُ؟‬ ‫يػؤاؿ بع إخ‪ٛ‬آْا قس ‪ٜ‬صٖب‪ ٕٛ‬إىل بع املؿا‪ٜ‬ذ ي‪ٝ‬ػًه‪ٛ‬ا عً‪٢‬‬ ‫أ‪ٜ‬س‪ ِٜٗ‬ثِ ‪ ٫‬جيس‪ ِْٗٚ‬نُا ‪ٜٓ‬بػ‪ ٢‬عً‪ ٢‬ؾطع اهلل‪ ،‬نإٔ ‪ٜ‬ه‪ْٛٛ‬ا َبسخٓني‬ ‫‪ٜٚ‬تشذذ‪ ٕٛ‬ؾ‪ ٢‬شيبو ببإٔ اهلل اببت‪ ِٖ٬‬بايبسخإ‪ٚ ،‬قبس جيبس‪٫ ِْٗٚ‬‬ ‫حياؾع‪ ٕٛ‬عً‪ ٢‬ايك‪ٜٚ ٠٬‬سٻع‪ ٢‬بعهِٗ أْ٘ ‪ٜ‬ٴكً‪ ٢‬ؾ‪ ٢‬ايهعب‪ ،١‬ؾ‪ٝ‬رتن‪،ِْٗٛ‬‬ ‫ؾ‪ٗٝ‬سزِٖ بع ايتابعني هلصا ايؿ‪ٝ‬ذ بأِْٗ غ‪ٛ‬ف ‪ٜ‬ك‪ٝ‬بِٗ بب‪ ٤٬‬ععب‪،ِٝ‬‬ ‫‪ٚ‬بعهِٗ ‪ٜٗ‬سزِٖ بايػشط‪ ،‬ؾُا ضأ‪ ٣‬ؾه‪ًٝ‬تهِ ؾ‪ٖ ٢‬صا؟‬ ‫الج ػػواب أمرن ػػا اهلل ‪ ‬أف نتح ػػرل ف ػػيمن نس ػػلك عل ػػى يدي ػػه‪ ،‬ككض ػػح اهلل ‪ ‬لح ػػا‬ ‫األكصاؼ التى يحبغى أف تكوف فى الرجل الذل نتربى على يديه فى كتاب اهلل‪.‬‬ ‫ّٖ ركاه البخارم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 55 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كأكؿ ذه األكصاؼ أف يكوف من أ ل االيتقامم‬ ‫‪  ‬ط‪53‬ؾكًتص كااليتقامم خير من ألف كرامم‪.‬‬

‫‪      ‬‬

‫مانيان أف يكوف قد فىره اهلل ‪ ‬علػى رسمػم فػى قلبػه‪ ،‬كفػتا لػه بػاب علػم مػن لدنػه‬

‫‪           ‬طايهٗـص‪.‬‬

‫مالثان أف يكوف ضليعان فػى شػرع اهلل‪ ،‬ألف أيػاس التصػوؼ العمػل بشػرع اهلل‪ ،‬البدايػم‬ ‫شػرعيم كالحهايػػم صػػوفيم‪ ،‬فالشػػرع سػاكم‪ ،‬فػػإذا َّ‬ ‫ادعػػى أسػػد سػػاالن خػرج بػػه عػػن الشػريعم فهػػى‬ ‫دعػػوة با لػػم كمػػن يجلػػي كيحيػػرد بػػبعض الحسػػاء كييغلػػق عليػػه البػػاب كيػ َّػدعى أف لػػه سػػاؿسس‬ ‫فحقوؿ له أف ذا ليي ساؿ شرعى‪ ،‬ألنه قدكة كييتأيى به ىم ٍن خليه‪ ،‬كستػى لػو سيػ اهلل‬ ‫با حه‪ ،‬ل و سي با ن التى تجلي معه؟سس‬ ‫كمن َّ‬ ‫يدعى أنه ييصلى فى الكعبم فهى دعوة با لػم‪ ،‬ألنػه إذا كػاف مػن الصػالحين فهػو‬ ‫ى‬ ‫قػػدكة‪ ،‬كالقػػدكة يجػػب أف ييصػػلى أمامحػػا لحػػتعلم محػػه كنتأيػػى بػػه فػػى الصػػبلة‪ ،‬لكػػن إذا كػػاف‬ ‫يػػذ ب للكعبػػم فػػبمن نتأيػػى؟سس كبمػػن نقتػػدل؟سس نحػػن نريػػد أف نتأيػػى بػػه فبلبػػد أف ييصػػلى‬ ‫أمامحا لحتأيى به فى صبلتحا‪ ،‬كنتعلم محػه فػى كيييػم محاجػاة ربحػا ‪ ،‬إذان الشػرع سػاكم علػى‬ ‫الجميػػح‪ ،‬كأل دعػػوة بالحػػاؿ تخػػالف شػػرع اهلل اعلمػػوا أنهػػا دعػػوة با لػػم ألف الشػػرع ػػو‬ ‫الحاكم لحا كعليحا أجمعين كريوؿ اهلل كأصحابه الكراـ كاأل مم العظاـ إلى يوـ الزساـ‬ ‫كلػ ػ ػ ػ ػػو جػ ػ ػ ػ ػػاؾ باألنبػ ػ ػ ػ ػػاء عػ ػ ػ ػ ػػن اهلل‬

‫ال تقت ػ ػ ػػدل بم ػ ػ ػػن زال ػ ػ ػػل شػ ػ ػ ػريعته‬

‫إذان البد أف يكوف متضلعان كمتبحران فى العلػوـ الشػرعيم‪ ،‬ستػى قػاؿ بعػض الصػالحين‬ ‫البد أف يكوف قد كصل إلى مقاـ االجتهاد فى العلوـ الشرعيم‪.‬‬ ‫رابعان أف يكػوف معػه بصػيرة نيِّػرة‬

‫‪          ‬‬

‫‪   ‬ط‪ٜٛ‬غـ‪731:‬ص‪.‬‬

‫خامسػ ػان أف يك ػػوف مع ػػه إذف ص ػػحيا صػ ػريا م ػػن ري ػػوؿ اهلل ‪‬‬

‫‪   ‬‬

‫‪    ‬طا٭سعاب‪46:‬ص‪.‬‬

‫كالشػػي بيػػب‪ ،‬فكمػػا أنػػى إذا مػػرض جسػػمى علػ َّػى أف أتحػػرل الىبيػػب الجسػػمانى‬ ‫ييلم جسمى ألل بيب كلو كػاف ستػى قريبػان لػى ألنػى ال أجامػل‬ ‫الما ر الذل ييىببحى‪ ،‬كال أ ى‬ ‫ييػلم نيسػى كركسػى إال لىبيػب علػى األكصػاؼ‬ ‫فى ذلك على سسػاب نيسػى‪ ،‬فكػذلك ال أ ى‬ ‫_______________________________ػر‬ ‫التى كاف عليها الحبيب ‪ ،‬ككما أنه إذا ذ بل لىبيب ليعػالم جسػمى ككجدتػه ايػر خبي‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 57 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫بالعبلج أتركػه كأتػرؾ عبلجػه كأذ ػب إلػى ايػره أمهػر محػه‪ ،‬فكػذلك األمػر فػى الىػب القلبػى‬ ‫كالحػورانى‪ ،‬إذا ذ بػػل إلػى شػي ككجدتػه لػػيي علػى الهػػدل القػويم أتركػػه كأذ ػب إلػػى شػػي‬ ‫خػػر علػػى الػػحهم القػػويم الػػذل أشػػرنا إليػػه فػػى القػػر ف الكػريم‪ ،‬كالػػذل عليػػه أكصػػاؼ الحبػػى‬ ‫الرءكؼ الرسيم ‪.‬‬ ‫من تركته لن يستىيح إيذا ى كلن يستىيح ضرل‪ ،‬ألف الحيح كالضر بيد الحػافح الضػار‬ ‫ك ػو اهلل ‪ٚ { ‬ٳاعٵًځِٵ أځٕٻ ا٭ڂَٻ ‪١‬ځ يځ‪ٛ‬ڇ ادٵتٳُٳعٳتٵ عٳًځ‪ ٢‬أځٕٵ ‪ٜ‬ٳٓٵؿځعٴ‪ٛ‬ىځ بٹؿٳ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٺ يځبِٵ ‪ٜ‬ٳٓٵؿځعٴب‪ٛ‬ىځ إڇ‪٫‬ډ‬

‫بٹؿٳ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٺ قځسٵ نځتٳبٳ٘ٴ اهلل يځوځ‪ٚ ،‬ٳإٕڇ ادٵتٳ ٳُعٴ‪ٛ‬ا عٳًځ‪ ٢‬أځٕٵ ‪ٜ‬ٳهٴطټ‪ٚ‬ىځ بٹؿٳ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٺ يځِٵ ‪ٜ‬ٳهٴطټ‪ٚ‬ىځ إڇ‪٫‬ډ بٹؿٳ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٺ قځ ٵس‬ ‫نځتٳبٳ٘ٴ اهلل عٳًځ‪ٝ‬ٵوځ }ّٗ‬

‫ككيف يكوف من الصالحين كيىلػب الضػرر لغيػره؟سس ألػيي لػه أيػوة فػى نبيحػا الكػريم‬ ‫الػػذل ذاه قومػػه أشػػد اإليػػذاء كلػػم يػػدعوا علػػيهم كلػػم يىلػػب اإليػػذاء لهػػمسس بػػل كػػاف يقػػوؿ‬ ‫دا مان فى شأنهم { ايًِٗ اٖس‪ ٣‬ق‪ ٢َٛ‬ؾإِْٗ ‪ٜ ٫‬عًُ‪} ٕٛ‬‬

‫إذان كيف يكوف ذا من الصالحين ك و يىلب الضرر كالضر لمن ال يتبعػه أك يمشػى‬ ‫خليه؟سس إف الصالحين بيقين كما قاؿ اهلل ال ييسيروف إلى من أياء إليهم‪ ،‬يػدفعوف كمػا قػاؿ‬ ‫اهلل ‪            ‬طؾكًت‪54:‬ص‬ ‫‪        ‬طايؿطقإص‬

‫ألنهم على أمر الحبيب‪ ،‬كقد قاؿ له اهلل‬ ‫‪      ‬طا٭عطافص فكيف نستسيغ كنحن فقهاء علمػاء أف‬ ‫حػػاؾ مػػن الصػػالحين مػػن يػػؤذل كمػػن يضػػر كمػػن يتسػػبب فػػى ضػػر؟سس إف ػػذا ال يكػػوف مػػن‬ ‫الصالحين أبدان‪ ،‬كإنما يكوف من كرمم الشيا ين الذين يقوؿ فػيهم رب العػالمين ‪ ‬‬ ‫‪   ‬طا٭ْعببباّ‪772:‬ص فب ػػدأ بش ػػيا ين اإلن ػػي قب ػػل الج ػػن لش ػػدة ض ػػرر م‪ ،‬أم ػػا‬ ‫الصالحوف فإنهم على أخبلؽ الحبى الكريم‪ ،‬كعلى أخبلؽ كتاب اهلل ‪ ‬العظيم‪.‬‬

‫تعسز تلكى املطٓس مً املؿآذ‬ ‫يؤاؿ ٌٖ جي‪ٛ‬ظ يًُط‪ٜ‬س أخص ايعٗس َٔ أنجط َٔ ؾ‪ٝ‬ذ؟‬ ‫ّٗ ركاه اإلماـ أسمد كالترمذم عن ابن عباس‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 58 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الجواب ال مانح‪ ،‬ألنى كما قلل يجوز فػى المراسػل األكلػى أف أيسصػل العلػوـ مػن‬ ‫الجميػػح‪ ،‬لكػػن أتخصػػص فػػى علػػم كاسػػد‪ ،‬ككثيػػر مػػن الصػػالحين أخػػذ العهػػد مػػن أكثػػر مػػن‬ ‫شػػي ‪ ،‬ككػػاف بعضػػهم يأخػػذ العهػػد علػػى يػػبيل البركػػم‪ ،‬ألف العهػػد عهػػد ريػػوؿ اهلل كالشػػي‬ ‫يعىيه نيابم عن ريوؿ اهلل‪ ،‬فبل مانح مػن أخػذه مػن أكثػر مػن شػي ‪ ،‬كلػذلك يقػوؿ اإلنسػاف‬ ‫عا ػػدت اهلل كريػػوله علػػى يػػد فػػبلف‪ ،‬كلكػػن ال تقػػوؿ عا ػػدت فػػبلف‪ ،‬فاأليػػاس كلػػه اهلل‬ ‫كريوله‪ ،‬كالبيعم كالعهد كله لريوؿ اهلل ‪. ‬‬ ‫ييدل عبد الو اب الشعرانى ‪ ‬كأرضاه كاف شيخه الشػي علػى الخػواص‪ ،‬كانتقػل‬ ‫الشػػي علػػى الخػػواص كلػػم يػػتم يػػيدل عبػػد الو ػػاب ريػػالته‪ ،‬فانتقػػل إلػػى يػػيدل محمػػد‬ ‫الشحاكل كأتم ريالته على يديه‪ ،‬ل حا يكوف قػد نقػض العهػد مػح الشػي علػى الخػواص؟‬ ‫ال‪ ،‬المهم أف يكوف البديل من الجامعم المحمديم ‪        ‬‬

‫‪     ‬ط‪ٜٛ‬غـ‪731:‬ص‬

‫فهذا و الميركض فى السلوؾ الصوفى الصحيا‪.‬‬

‫عسو اإللتعاو بؿٔذ ّاحس‬ ‫يؤاؿ نجري َٔ ايٓاؽ حيب املؿا‪ٜ‬ذ ‪ٜ ٫ٚ‬أخص ‪ٚ‬ضز ؾ‪ٝ‬ذ قسز‪ ،‬ؾُا‬ ‫ضأ‪ ٣‬ؾه‪ًٝ‬تهِ ؾ‪ ٢‬شيو؟‬ ‫الجواب نحن نحب الكل‪ ،‬كلكن ستى أصل إلػى فػتا اهلل‪ ،‬بػأف يريػل إل َّػى رؤيػات‬ ‫صػػالحم أك يوصػػلحى إلػػى رؤيػػم سضػػرة الحبػػى‪ ،‬أك يبعػػث إلػ َّػى بعلػػم إلهػػامى مػػن كتػػاب اهلل‪ ،‬أك‬ ‫يعىيحى نور أمشى به فى ذه الحيػاة ‪ ....‬أنػواع كثيػرة مػن اليتوسػات‪ ،‬كأيػهل ريػق لليػتا‬ ‫ى أف أبحث عن رجػل فػتا اهلل عليػه كأمشػى معػه ليشػرؼ عل َّػى إلػى أف يوصػلحى إلػى فػتا‬ ‫اهلل ‪ ،‬لكن لو مشيل مح نيسى فلػن أصػل‪ ،‬كػالمريض الػذل يعػالم نيسػه بػدكف الرجػوع‬ ‫إلى بيب فقد يحتهى عمره كلم يشف من داءه‪.،‬‬ ‫فاتباع الشي يختصر الىريق‪ ،‬ككل شي له باب لليػتا‪ ،‬فبلبػد مػن المتابعػم ألنػه لمػا‬ ‫تػػاه اهلل مػػن نػػور فإنػػه يحظػػر إلػ َّػى بحػػور اهلل كيعىيحػػى مػػا يصػػلا لػػى مػػن األعمػػاؿ كاألذكػػار‪،‬‬ ‫فأمشى عليها‪ ،‬كأمحاء المتابعم قػد يزيػدنى أك يغيػر شػيران مػن ػذه األعمػاؿ إلػى أف أصػل إلػى‬ ‫ما كصل إليه الصالحين من اليتوسات‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 59 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫أما إذا لم تيرد اليتوسات كأردت الجحم فق فعن ريق العبػادات‪ ،‬ك حػا أستػاج أيضػان‬ ‫للرجل الصالا ليصحا لى العبادات‪ ،‬فيوضا لى اآلفات التى تبىل العبادات‪.‬‬

‫ظٓاضة الصاحلني غري الؿٔذ‬ ‫يؤاؿ إشا نٓت أغًو عً‪ٜ ٢‬س ؾ‪ٝ‬ذ ‪ٚ‬أتطب‪ ٢‬عً‪ٜ ٢‬س‪ٚ ٜ٘‬أْا أعتكس‬ ‫ؾ‪ ٘ٝ‬أْ٘ ‪ٜٛ‬قًٓ‪ ٢‬إىل اهلل‪ ٌٖ ،‬ميٓع شيو َٔ ايبصٖاب يببع ايكباؿني‬ ‫اٯخط‪ٚ ٜٔ‬سه‪ٛ‬ض فايػِٗ؟‬ ‫الجػػواب ال مػػانح مػػن الػػذ اب للصػػالحين اآلخ ػرين علػػى يػػبيل المػػودة كالمحبػػم‬ ‫كاأليليم‪ ،‬لكن فم ذلك أف المرء عحدما يتوجه إلػى ايػر شػيخه مػن الصػالحين ربمػا تضػحك‬ ‫علي ػػه نيس ػػه فيص ػػاب ب ػػالحيرة كيأخ ػػذ يياض ػػل بي ػػحهم‪ ،‬ف ػػبل يتب ػػح ػػذا كال ذاؾ فيخ ػػرج م ػػن‬ ‫الميػػداف كلػػم يتربػػى علػػى يػػد كاسػػد مػػحهم‪ ،‬لكػػن إذا تربػػى اإلنسػػاف علػػى يػػد شػػي كيػلَّم لػػه‪،‬‬ ‫كفػػتا اهلل ‪ ‬عليػػه‪ ،‬لػػيي حػػاؾ مػػانح أف يػػزكر ايػػره علػػى يػػبيل المػػودة‪ ،‬أك علػػى يػػبيل‬ ‫األيني‪ ،‬أك على يبيل معرفم أ ػل اليضػل‪ ،‬لكػن لػيي علػى يػبيل االيتكشػاؼ ليػرل أيهمػا‬ ‫خير و أـ شيخه‪ ،‬أك على يبيل المياضلم‪.‬‬ ‫كقػػاؿ فػػى ذلػػك بعػػض الصػػالحين (اعػػرؼ شػػيخك كاسبػػب الكػػل) مادمػػل عرفػػل‬ ‫شػيخك فاسبػب كػل الصػالحين‪ ،‬كزر كػل الصػالحين مادمػل تأكػدت أنػك لػن تتحػوؿ‪ ،‬ألف‬ ‫اإلنساف لن يستييد إال إذا يلَّم نيسه لرجل كسيد‪ ،‬ل يستىيح إنساف أف يتعػالم مػح عػدة‬ ‫أ باء فى مرضه الجسمانى‪ ،‬كيأخذ تذكرة الدكاء من كل محهم‪ ،‬كيأخػذ كػل ػذه األدكيػم؟سس‬ ‫ال‪ ،‬فكمػػا أنػػه البػػد مػػن بيػػب جسػػمانى كاسػػد كػػذلك البػػد مػػن بيػػب ربػػانى كاسػػد يوصػػل‬ ‫اإلنساف إلى سضرة الواسد‪.‬‬ ‫كعلى ذا األياس أرجو أف تيهم إجابتى عػن ػذه األيػرلم الػثبلث المتتاليػم‪ ،‬فػححن‬ ‫ال مانح أف نذ ب للكل كنحب الكل كقد نأخذ العهػد هلل كريػوله علػى القيػاـ كاإلتبػاع بمػا‬ ‫يحبػػه اهلل كيرضػػاه‪ ،‬كلكححػػا نتعػػالم كنأخػػذ الػػدكاء مػػن بيػػب كاسػػد كإال كقعحػػا فػػى الحيػػرة‬ ‫كالتخػػب كلكحػػى إف تحققػػل بأفضػػليم أسػػد م كصػػدقه كإتباعػػه لشػػرع اهلل كفػػى علػػوـ القػػوـ‬ ‫فقد كجب علن إتباعه مح محبم جميح أ ل الىريق الصادقين‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 71 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫أزب املطٓس مع ؾٔدُ‬

‫يػؤاؿ ايؿ‪ٝ‬ذ عبس ايؿتاح ايكان‪  ٢‬زؾني ؾبًٓذ‪ ١‬ببٓٗا قً‪ٛٝ‬ب‪،١ٝ‬‬ ‫‪ َٔ ٖٛٚ‬ايكاؿني املعاقط‪َ ٜٔ‬ات غٓ‪ ١‬مثباْ‪ٚ ٢‬أضبعبني‪َ ،‬بٔ نبُٔ‬ ‫سٹهځُ٘ ‪ٜ‬ك‪ٜ ٫( :ٍٛ‬هٌُ املط‪ٜ‬س ست‪ ٢‬حيٌُ عٔ ؾ‪ٝ‬د٘ ؾإٕ ضَ‪ ٢‬أؾبػاي٘‬ ‫عً‪ ٢‬ؾ‪ٝ‬د٘ ؾٗ‪ ٛ‬غ‪ ٧‬ا٭زب‪َ ،‬ع أْ٘ إشا تع‪ٛ‬ٻز شيو أيٹؿت ْؿػب٘ شيبو‪،‬‬ ‫ؾ‪ٓٝ‬تكل اغتُساز‪ ٙ‬ؾإشا دا‪٤‬ت٘ قسَ‪ٖ ١‬سٻت دساض‪ٚ ،ٙ‬ؾب‪ٝ‬د٘ يب‪ٝ‬ؼ يب٘‬ ‫مبك‪ْ )ِٝ‬طد‪ ٛ‬تؿك‪ٖ ٌٝ‬ص‪ ٙ‬اؿهُ‪١‬؟‬ ‫الج ػ ػػواب كلَّػ ػػف اهلل ‪ ‬المشػ ػػاي بريػ ػػاالت‬ ‫طا٭سعاب‪57:‬ص فريالتهم ليسل ألنيسػهم‪ ،‬ال لػدنيا كال لمحصػب كال لجػاه كال لمكسػب كال‬ ‫لمأرب كإنما إببلغ رياالت اهلل‪ ،‬ك ذا كرامم للحبوة ألف ذه ريػالم الحبػوة‪ ،‬فمػن اختػاره اهلل‬ ‫كاجتباه يخَّره اهلل لمعاكنم ؤالء المشاي فى تبليغ دعوة اهلل على قدر ما يسػتىيح بجهػده‬ ‫أك بماله أك بقاله أك بحاله أك بيعاله أك بجميل خصاله ‪ ....‬أك بػأل أمػر مػن األمػور‪ ،‬المهػم‬ ‫أف يعػػين علػػى ابػػبلغ ريػػالم شػػيخه‪ ،‬مثػػل أصػػحاب ريػػوؿ اهلل‪ ،‬ىمػػن الػػذل نشػػر اإليػػبلـ؟‬ ‫أصػحاب ريػػوؿ اهلل الكػراـ‪ ،‬ستػػى فػى سيػػاة ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬ىمػن الػػذل أىلَّػف قلػػوب أصػػحابه‬ ‫األكابر كأدخلهم فى اإليبلـ؟‬ ‫‪     ‬‬

‫يػػيدنا أبػػو بكػػر‪ ،‬كػػاف تػػاجران مػػا ران ألنػػه كػػاف مػػا ران فػػى تعاملػػه مػػح الخلػػق‪ ،‬فأكسػػبته‬ ‫التجػػارة ػػذه المهػػارة‪ ،‬ككانػػل الحػػاس تجالسػػه‪ ،‬فجالسػػه عثمػػاف بػػن عيػػاف فػػدعاه لئليػػبلـ‬ ‫فأيلم‪ ،‬كجالسه يعد بن أبى كقاص فدعاه فأيلم‪ ،‬كجالسه الزبير بن العواـ فدعاه فأيػلم‪،‬‬ ‫كجالسه لحم بن عبيد اهلل فدعاه فأيلم ‪ ....‬فمعظم األكابر دخلػوا عػن ريػق يػيدنا أبػو‬ ‫بكر ألنه رأل أنه يحبغى عليه أف يعين الحبيب على تبليغ ريالته‪.‬‬ ‫لمػػا أراد الحبػػى ‪ ‬أف يهػػاجر مػػن مكػػم إلػػى المديحػػم ًأذف ألصػػحابه بػػالهجرة‪ ،‬فػػذ ب‬ ‫َّ‬ ‫أبو بكػر ليسػتأذف ريػوؿ اهلل‪ ،‬فقػاؿ لػه ريػوؿ اهلل ‪ ‬انتظػر‪ ،‬فقػاؿ الصػحبم يػا ريػوؿ اهلل‬ ‫– يريد أف يكوف رفيق الحبيب – عرؼ أف الرسلم تحتاج إلػى تجهيػز فػذ ب فػوران كاشػترل‬ ‫ناقتين كأكصى لهم بخير العلف ستى يسػتىيعوف تحمػل مشػقم ػذا السػير‪ ،‬كيحمػبل ريػوؿ‬ ‫_______________________________ػى‬ ‫اهلل ك و معه إلى المديحم‪ ،‬كبحث عن خبير أمين ما ران بالىريق كفى نيػي الوقػل ال يييش‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 70 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ير الرسلػم للكػافرين إلػى أف كجػد ػذا الصػحف‪ ،‬كاتيػق معػه أف يكػوف لهػم الػدليل فػى ػذا‬ ‫السير‪ ،‬كاشترل احمان ألنه كاف تػاجران كأسضػر اػبلـ كجعلػه راعيػان للغػحم‪ ،‬كذلػك سػى تمشػى‬ ‫الغحم على أرجل الحوؽ فبل يستدؿ الكافرين على مواضح أقدامهم ‪....‬‬ ‫كلمػػا جػػاء‬ ‫كػػل ذلػػك ىج َّهػػزه أبػػو بكػػر‪ ،‬كعحػػدما ػػاجر أخػػذ كػػل مالػػه كتػػرؾ أكالده هلل‪َّ ،‬‬ ‫أبػػوه ‪ -‬ككػػاف قػػد يكػ َّ‬ ‫ػف بصػػره ‪ -‬للسػػيدة أيػػماء ككانػػل كبػػرل بحػػات يػػيدنا أبػػو بكػػر كقػػاؿ‬ ‫أظحػػه قػػد فجعكػػم بمالػػه كمػػا فجعكػػم بحيسػػه‪ ،‬قالػػل ال – ككػػاف المػػاؿ فػػى ذلػػك الوقػػل‬ ‫ذ ػػب خ ػػاـ كك ػػاف يؤخ ػػذ ب ػػالوزف – فج ػػاءت بأسج ػػار ككض ػػعتها ف ػػى موض ػػح م ػػا ف ػػى خزن ػػم‬ ‫ككضػػعل عليهػػا مػػوب كقالػػل تعػػالى كانظػػر‪ ،‬فوضػػح يػػده فوجػػد أسجػػاران كثيػػرة فظػػن أنهػػا‬ ‫خير كثيرسس فلم يترؾ يػيدنا أبػو بكػر‬ ‫ذ ب‪ ،‬فقاؿ إف كاف قد ترؾ لكم ذا فقد ترؾ لكم ه‬ ‫شل أل له ستى ييعين ريوؿ اهلل ‪ ‬على تبليغ دعوة اهلل‪.‬‬

‫ككل أصحاب ريوؿ اهلل كانوا على ذه الشاكلم‪ ،‬يػيدنا ريػوؿ اهلل تيػرغ لػدعوة اهلل‬ ‫كلم يعد له مورد إال االعتماد على مواله‪ ،‬فكيػف يعػير فػى المديحػم المحػورة؟ تحافسػوا علػى‬ ‫إنزاله فى بيوتهم‪ ،‬كييدنا يعد بػن معػاذ ‪ ‬جهَّػز بػاخين يقومػوف بىػب جيحػم كبيػرة مريػدان‬ ‫كلحمان كل يوـ كيركسوف بها إلػى بيػل الحبػى فػى الصػباح كجيحػم كبيػرة فػى المسػاء مػن أجػل‬ ‫ضيوؼ سضرة الحبى ‪ ،‬ككانل ػذه الجيحػم مػح كبر ػا كيػعتها ال تكيػى الضػيياف‪ ،‬فكػانوا‬ ‫يتحافسوف على اليوز بالضيياف‪ ،‬كمن فاز بضيف فكأنمػا ظيػر بشػل عظػيم كيأخػذه إلػى بيتػه‬ ‫عد له كال َّ‬ ‫ضيف ضيف ريوؿ اهلل ‪ ،‬كأعانوه بما ال َّ‬ ‫سد له‪.‬‬ ‫كيي ى‬ ‫ذا الوضح أيضان فى كل زماف كمكاف يقوـ به رجاؿ يعػاكنوف الصػالحين‪ ،‬كلػذلك إذا‬ ‫أراد اإلنسػػاف أف يعػػرؼ مػػا لػػه مػػن الػػدرجات كالمقامػػات بػػين الصػػالحين فليحظػػر كيحايػػب‬ ‫نيسه ماذا َّ‬ ‫قدـ لمعونػم ػؤالء الصػالحين علػى ابػبلغ ريػالم اهلل؟سس كثيػر مػن اإلخػواف يعتقػد‬ ‫أنػػه لمجػػرد سضػػوره فإنػػه يعػػين الشػػي سس البػػد مػػح الحضػػور أف يكػػوف لػػك دكر‪ ،‬علػػى األقػػل‬ ‫تحشر بعض ما يمعته لمن سولك لتشد م إلى المحهم القويم كالصراط المستقيم‪.‬‬ ‫لكحػػك جرػػل لتسػػمح كذ بػػل إلػػى محزلػػك ككأنػػك لػػم تسػػمح‪ ،‬فمػػاذا فعلػػل إذف؟سس‬ ‫أضعف األمور { ؾځًڃ‪ٝ‬ٴبٳًؼڇ ايؿٻاٖٹسٴ َٹٓٵهڂِٴ ايػٳا‪٥‬ٹبٳ }َْ‬ ‫ال أقػوؿ تخىػػب علػى المحػػابر‪ ،‬كلكػػن تجلػي مػػح شػػخص أك امحػين كتحػػدمهم بىريقػػم‬

‫َْ ركاه أسمد فن سديث ويل كرجاله مقات‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 71 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫سكيمػم كلىييػػم بمػا دار‪ ،‬ألنحػػا فػى ػػذا الزمػاف مىػػالبين نتيجػم ليػػتن ػذا العصػػر أف نحصػػن‬ ‫المسػػلمين مػػن أربػػاب اليرقػػم بػػين جماعػػات اإليػػبلـ‪ ،‬كنػػرد م إلػػى دا ػػرة الويػػىيم‪ ،‬ك ػػذا‬ ‫دكرنا‪ ،‬ال نتػركهم فريسػم ألعػداء اإليػبلـ‪ ،‬كأنػا أظػن أف كػل مػن يييػرؽ المسػلمين فهػو عػدك‬ ‫لئليبلـ‪ ،‬ألنه لػو كػاف بػاران بديحػه كبربػه كبحبيػه لسػعى إلػى إزالػم اليرقػم بػين المسػلمين كعمػل‬ ‫على جمح صيوؼ المؤمحين‪ ،‬كأدكات الجمح كاضحم فى اليرا ض‪ ،‬كيترؾ األمػور الخبلفيػم‬ ‫إلى سين‪ ،‬كيتذكب مح الزمن كلن تكوف لها قا مم‪.‬‬ ‫كقػػد كجػػدنا ذلػػك كنحػػن صػػغار فػػى مجتمعحػػا كفػػى بلػػدنا‪ ،‬فلػػم تكػػن حػػاؾ فتحػػم بػػين‬ ‫سػلِّم‬ ‫الحاس كبعضهم‪ ،‬لماذا؟ ألف الذل كاف مهيمحان على األمور م رجػاؿ األز ػر‪ ،‬كالكػل يم ى‬ ‫بالمحهم الويىى الذل يديره األز ر كرجاؿ األز ر‪ ،‬كلم تكن حاؾ فتن فػى الصػدكر‪ ،‬فلمػا‬ ‫جػػاء اليكػػر اآلخػػر مػػن الجزيػػرة العربيػػم فػػى أل صػػورة كأل شػػكل سػػدمل اليػػتن كالخبلفػػات‬ ‫كأصبحل حاؾ وا ف بين المسلمين فى بلدنا كفى اير ا من البلداف اإليبلميم‪.‬‬ ‫فأقػػل دكر أقػػوـ بػػه أف أنشػػر مػػا يػػمعته بلىػػف كلػػين كلػػو لشػػخص كاسػػد‪ ،‬قػػاؿ ‪‬‬ ‫{ بٳًػٴ‪ٛ‬ا عٳٓٿ‪ٚ ٞ‬ٳيځ‪ٛ‬ٵ آ‪ٜ‬ٳ‪١‬ڄ }ُْ كلػو مسػألم كاسػدة يػمعتها أبلغهػا ألل إنسػاف‪ ،‬فهػذا دكر عل َّػى‬ ‫هلل ‪ ،‬كأك ػػوف ب ػػذلك ق ػػد ي ػػاعدت الص ػػالحين كالمتق ػػين عل ػػى اب ػػبلغ ري ػػاالت اهلل الت ػػى‬ ‫يقومػػوف بهػػا بالحيابػػم عػػن يػػيدنا كموالنػػا ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬لكػػن بعػػض المريػػدين ال ػ َّػم لهػػم إال‬ ‫شػغل المشػػاي بشػػرونهم‪ ،‬فيشػػغل شػيخه يوميػان بمشػػاكله مػػح أ لػه كمػػح جيرانػػه كايػػر ذلػػك‪،‬‬ ‫كلذلك أنا أقوؿ أسيانان إلخوانى بعض اإلخواف يعاملونحا كقسم الشر م ال يػذ بوف إليػه إال‬ ‫إذا كاف حاؾ ببلغسس‬ ‫فذلك يشغل الذين يبلغوف رياالت اهلل عن دعوة اهلل ‪ ،‬إف لػم تعحػه فاتركػه يػؤدل‬ ‫ريالم اهلل جل فى عبله‪ ،‬كااليتشارة على يػبيل االيػتحارة تكػوف فػى الضػركرات كلػيي فػى‬ ‫كل الشروف‪ ،‬البد أف يتػدرب اإلنسػاف كييػدرب ابحػه كابحتػه كزكجتػه علػى سػل المشػاكل التػى‬ ‫تحدث لهم ستى كلو بدكف الرجوع إليه‪ ،‬لو كل شل يريد أف يرجػح إليػه فلػن تحتهػى األمػور‪،‬‬ ‫كيحرجح للديكتاتوريم التى نرفضها فى كل أسوالحا اإليبلميم كاير اإليبلميم‪.‬‬ ‫فاإلنسػػاف الػػذل يريػػد أف ييحمػػل كػػل مػػه للشػػي ‪ ،‬كالػػدخل الػػذل ال يكييػػه‪ ،‬كاالبػػن‬ ‫الػػذل ال يجػػد ل ػه كظييػػم‪ ،‬كالبحػػل التػػى ال يجػػد لهػػا عريس ػان ‪ ....‬مػػاذا ييعػػل لػػه الشػػي ؟سس‬ ‫ُْ صحيا البخارم عن عبداهلل بن عمر‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 72 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فاإلنساف يبدأ كيعزـ مم يىلب المعونم بدعوة صالحم من اهلل‪ ،‬فيىلب من الشػي أف يػدعو‬ ‫أس ِّملػه الهػم‪ ،‬ألف الشػي‬ ‫له دعوة صالحم بأف اهلل ييسر األيباب كيػأتى بػالجواب‪ ،‬لكػن ال ى‬ ‫ل يشتغل فى الشروف أـ مح الذل يقوؿ للشل كن فيكوف؟سس‬ ‫ػػل الصػػالحوف يبلغػػوف دعػػوة اهلل أـ يتيراػػوف لمشػػاكل خلػػق اهلل؟سس ارفػػح قضػػاياؾ‬ ‫لموالؾ فهو مىلح عليػك كيػراؾ‪ ،‬ك ػو ‪ ‬ال ييعجػزه شػل فػى األرض كال فػى السػماء‪ ،‬كلػو‬ ‫رفعػػل إلي ػػه أل أم ػػر بصػػدؽ كيق ػػين ف ػػإف اهلل ‪ ‬يلبيػػه ف ػػى الوق ػػل كالحػػين‪ ،‬كال م ػػانح م ػػن‬ ‫االيتعانم بدعاء الصالحين فى األمور الهامم المهمم‪.‬‬ ‫فهػػذا معحػػى الحكمػػم التػػى تقػػوؿ (ال يكمػػل المريػػد ستػػى يحمػػل عػػن شػػيخه) أل لػػن‬ ‫يصػػل إلػػى مقامػػات الكمػػاؿ إال إذا سمػػل شػػل مػػن بضػػاعم اهلل كريػػوله التػػى يحملهػػا شػػيخه‬ ‫كيعيحه على اببلغ ريالم اهلل بذاؾ‪ ،‬كإذا تخلى عن ذا الدكر فػبل يىمػح أف يكػوف مػن أ ػل‬ ‫اليقػػين كال أف يتػػوج بتػػاج األكليػػاء كالصػػالحين‪ ،‬ألف الغحيمػػم لمػػن يػػدخل الحػػرب كالميػػداف‬ ‫كأف يسػػاعد القا ػػد كر ػػيي األركػػاف‪ ،‬لكػػن الجػػالي فػػى بيتػػه كيقػػوؿ إنػػا كحػػا معكػػم فلحػػا فػػى‬ ‫الغحيممسس ال يكوف ذلك أبدان عحد اهلل ‪. ،‬‬ ‫مػػم قػػاؿ ( فػػإف رمػػى أشػػغاله علػػى شػػيخه فهػػو يػػل األدب) ألنػػه يشػػغل شػػيخه عػػن‬ ‫تبليػػغ ريػػاالت اهلل ك ػػى المهمػػم المكلػػف بهػػا مػػن قًبىػػل مػػواله جػػل فػػى عػػبله‪ ،‬كلكػػن أعيحػػه‬ ‫علػػى ػػذه المهمػػم‪( ،‬مػػح أنػػه إذا تعػ َّػود ذلػػك ألًيػػل نيسػػه ذلػػك) كػػل صػػغيرة ككبيػػرة يقولهػػا‬ ‫للشػػي ‪ ،‬كيػػتلمي لحيسػػه األعػػذار‪ ،‬ك حػػا (فيحػػتقص ايػػتمداده ) ألنػػه أصػػبا متابعتػػه للشػػي‬ ‫لهػػواه كلتحقيػػق محػػاه كليسػػل إلعانتػػه علػػى تبليػػغ ريػػالم اهلل‪ ،‬فيمشػػى مػػح الشػػي مػػن أجػػل‬ ‫أكالده كمصالحهم كتحقيق مشااله كزيادة األرزاؽ ‪ ...‬فعمله يكوف كييلم لهػذه المصػالا‪،‬‬ ‫فيحقص ايتمداده ألنه يعمل لغير اهلل‪.‬‬ ‫كعليهػا (فػػإذا جاءتػػه صػػدمم ػ َّػدت جػػداره‪ ،‬كشػػيخه لػػيي لػػه بمقػػيم) ألف الشػػي‬ ‫من يأخػذ بأيػديحا إلػى اهلل كيىلػب محػا أف نرفػح الشػروف كلهػا إلػى سضػرة اهلل‪ ،‬كلػيي الشػي‬ ‫يػػيقوـ مقػػاـ الربوبيػػم فيقضػػى مصػػالا الخلػػق‪ ،‬فيكػػوف قػػد ليػػتهم عػػن سضػػرة اهلل‪ ،‬كلكػػن‬ ‫الشػػي الحقيقػػى ػػو الػػذل يوجػػه الخلػػق إلػػى اهلل كيجعلهػػم يلجػػأكف إلػػى اهلل كيضػػرعوف إلػػى‬ ‫اهلل كيستغيثوف باهلل كيدعوف اهلل ستى يستجيب لهم اهلل جل فى عبله‪.‬‬ ‫ػػو‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 73 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫حٔاء املطٓس فى ىظط الؿٔذ‬

‫يؤاؿ َت‪ٜ ٢‬كبض املط‪ٜ‬س َتػُاڄ باؿ‪ٝ‬ا‪ ٤‬ؾ‪ْ ٢‬ٳعط ايؿ‪ٝ‬ذ؟‬ ‫الجواب الحياء قاؿ فيه يػيد الريػل كاألنبيػاء ‪ { ‬ايڃشٳ‪ٝ‬ٳا‪٤‬ٴ ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٳبأڃتٹ‪ ٞ‬إڇ‪٫‬ډ بٹدٳ‪ٝ‬ٵبطڈ‬ ‫}ِْ كقاؿ فى الحديث اآلخر صلوات ربى كتسليماته عليه { ايڃشٳ‪ٝ‬ٳا‪٤‬ٴ َٹٔٳ اٱڇميٳإڇ }ّْ‬ ‫فأعظم الحياء و الحياء من اهلل {‬

‫اغٵتٳشٵ‪ٝ‬ٴ‪ٛ‬ا َٹٔٳ اهلل سٳلٻ اؿځ‪ٝ‬ا‪٤‬ٹ }ْْ‬

‫كإذا ايػػتحى اإلنسػػاف مػػن اهلل سي ػ ال ػرأس كمػػا كعػػى‪ ،‬كالػػبىن كمػػا سػػول‪ ،‬كتػػذكر‬ ‫المػػوت كالبًلػػى‪ ،‬ػػذه عبلماتػػه التػػى ذكر ػػا الحبيػػب ‪ ، ‬فعبلمػػات الحيػػاء الػػذل ػػو صػػيم‬ ‫ييد الريل كاألنبياء‪ ،‬فقد كاف ‪ ‬ال يرفح رأيه إلى السماء سياءان من ربه‪ ،‬كال يسػتىيح أف‬ ‫ييثبل بصره فى عين يمحدمه لييحدمه‪.‬‬ ‫فعبلمات الحياء‬

‫ أف يحي ػ اإلنسػػاف رأيػػه كمػػا فيهػػا‪ ،‬العػػين كاللسػػاف كاألذف كالعقػػل‪ ،‬مػػن ستػػى‬‫مج ػػرد التيكي ػػر ف ػػى أل معص ػػيم أك اإلتج ػػاه إل ػػى أل مخالي ػػم ألم ػػر اهلل ج ػػل ف ػػى‬ ‫عبله‪ ،‬كلو كاف فى ذلك يعادة الدنيا كلها‪.‬‬ ‫ كيحي ػ بىحػػه مػػن الح ػراـ كاليػػتن‪ ،‬مػػن اللقمػػم الح ػراـ إف كانػػل اش ػان أك كانػػل‬‫يرقم أك كانل ستى بسيف الحيػاء { َا أڂخص بػ‪ٝ‬ـ اؿ‪ٝ‬ا‪ ٤‬ؾٗ‪ ٛ‬سبطاّ }‪ ،‬أك‬ ‫كانل بغير رضػا نيػي { إٕ ٖص‪ ٙ‬ايسْ‪ٝ‬ا سً‪ ٠ٛ‬خهط‪ٚ ٠‬إٕ ٖصا املاٍ ‪ ٫‬حيبٌ‬ ‫إ‪ ٫‬بڀ‪ٝ‬ب ْؿؼ }ْٓ فبل ييدخل فى بىحه إال مػا تػيقن أنػه يبػم بػه نيػي معىيػه‪،‬‬ ‫أك مػػن سػػبلؿ جػ َّػره مػػن عمػػل سػػبلؿ‪ ،‬أك مػػن ميػراث شػػرعى سػػبلؿ‪ ،‬أك عػػن رضػػا‬ ‫من أخ يعلم علم اليقين أنه يتسبب كيتكسب من سبلؿ‪.‬‬ ‫ فإذا سي الرأس كما كعى كالبىن كما سول‪ ،‬بالقىح من ييعل ذلك دا مان يػذكر‬‫المػػوت كيعتقػػد أنػػه بػػين رفػػم عػػين كانتبا تهػػا يػػيرسل للقػػاء مػػواله‪ ،‬كييحايػػبه‬ ‫علػػى مػػا جحػػل يػػداه‪ ،‬فيتػػذكر المػػوت كالبًلػػى‪ ،‬ػػذه عبلمػػات الحيػػاء التػػى ذكر ػػا‬ ‫ِْ صحيا مسلم عن عمراف بن سصين‪.‬‬ ‫ّْ صحيا البخارم كمسلم عن يالم بن عبداهلل‪.‬‬ ‫ْْ المستدرؾ على الصحيحين عن عبداهلل بن مسعود‪.‬‬ ‫ْٓ ذكر بلي "إً َّف الدنٍيا سلٍوةه ىخ ً‬ ‫ض ىرةه فى ىم ٍن أى ٍعىىٍيػحىاهي ًم ٍحػ ىها ىش ٍيران بًغىٍي ًر ً ٍي ً‬ ‫ب نىػ ٍي و‬ ‫ار وؾ لىهي فًي ًه" ركاه البزار عن عا شم‪.‬‬ ‫ي ىكا ىف اىٍيػ ير يمبى ى‬ ‫يى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 74 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ييد الريل كاألنبياء‪.‬‬ ‫أمػا الحيػاء مػن الخلػق فهػو سيػاء بيعػى لػيي سيػاء إيمػانى‪ ،‬سيػاء بيعػى يجبػل عليػػه‬ ‫اإلنساف ألنه يخشى أف ييتضا أمره بيحهم‪ ،‬أك أف يعرفوا محه أمران ال يحػب معرفتػه عحػد م‪،‬‬ ‫أك ي ػػركا علي ػػه ش ػػيران يك ػػره أف يىلع ػػوا علي ػػه فيم ػػا بي ػػحهم‪ ،‬فه ػػذا سي ػػاء بيع ػػى‪ ،‬لك ػػن الحي ػػاء‬ ‫اإليمانى أف يستحى العبد من مواله { اغٵتٳشٵ‪ٝ‬ٴ‪ٛ‬ا َٹٔٳ اهلل سٳلٻ اؿځ‪ٝ‬ا‪٤‬ٹ }ْٔ‬ ‫كيستحى من ريوؿ اهلل أف يىلح على مليات أعماله فيجػد فيهػا شػيران يخػالف شػرعه‬ ‫الذل جاء به من عحػد مػواله‪ ،‬كلمػا كػاف يعلػم علػم اليقػين السػالك الصػادؽ أف شػيخه يحظػر‬ ‫بحور اهلل فيخشى أف يقف أمامه كيكذب عليه أك يقوؿ شػيران ايػر صػادؽ فيػه‪ ،‬أك يهػم بشػل‬ ‫دنيول كيسلك فى يبيل تحصيله ريق أخركل أك إلهى ألنه يعلم قوؿ اهلل‬ ‫‪         ‬طايت‪ٛ‬ب‪733:١‬ص‬

‫كالمؤمحوف م األكلياء الصادقوف‪.‬‬

‫تعطٓف احلهنة‬ ‫يؤاؿ َا اؿهُ‪١‬؟‬ ‫الجواب الحكمم فيها تعرييات كأقواؿ ال عد لها‪ ،‬محها ما ذكره اليبليػيم كمحػه مػا‬ ‫ذكره الحكمػاء كمحهػا مػا ذكػره الصػالحين‪ ،‬كالحكمػم باختصػار ػى إصػابم الحػق فػى القػوؿ‬ ‫أك اليعػػل‪ ،‬فمػػا أقولػػه يكػػوف القػػوؿ الصػػواب‪ ،‬كالعمػػل الػػذل أعملػػه يكػػوف ػػو الصػػواب‪،‬‬ ‫بمعحػػى إنػػه إذا يلػػب محػػى أف ألقػػى دري ػان‪ ،‬يلهمحػػى اهلل‪ ،‬فمػػا أقولػػه يكػػوف ػػو مػػا أرادكا أف‬ ‫يسػػمعوه فػػى أنيسػػهم‪ ،‬فهػػذه ػػى الحكمػػم‪ ،‬كإذا أخػػذ أسػػد م برأيػػى أقػػوؿ لػػه ال ػرأل الػػذل‬ ‫يرتاح له‪ ،‬كلذلك كػاف الصػالحوف ال يجيبػوف علػى يػؤاؿ إجابػم كاسػدة‪ ،‬فكػاف الرجػل مػحهم‬ ‫يأتيػػه فػػى المجلػػي مبلمػػوف شخصػان كاسػػدان تلػػو اآلخػػر يسػػألونه عػػن شػػل كاسػػد فيعىػػى لكػػل‬ ‫كاسد محهم إجابم مختليم‪ ،‬ككل كاسد محهم يرتاح لهذه اإلجابمسس فهذا و إصابم الحق فػى‬ ‫القوؿ كاليعل‪.‬‬ ‫ْٔ المستدرؾ على الصحيحين عن عبداهلل بن مسعود‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 75 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الْصْل للخهنة‬

‫يؤاؿ ‪ٚ‬ن‪ٝ‬ـ ‪ٜ‬كٌ اٱْػإ يًشهُ‪١‬؟‬ ‫الجػػواب مثلهػػا مثػػل المػػحا اإللهيػػم كػػالعلم الػػو بى‪ ،‬كاإللهػػاـ‪ ،‬كاليرايػػم‪ ،‬كالكشػػف‬ ‫‪ ..‬كك ػػذلك الحكم ػػم‪ ،‬فك ػػل ػػذه األش ػػياء ػػى أكالن محح ػػم م ػػن اهلل ‪ ،‬كك ػػل م ػػا عل ػ َّػى أف‬ ‫أتعػػرض بالعمػػل للحصػػوؿ علػػى ػػذا اليضػػل‪ ،‬فالػػذل يريػػد أف يتعػػرض للحكمػػم العاليػػم عليػػه‬ ‫أكالن أف يصاسب الحكيم‪ ،‬ككيف يصاسبه؟‬ ‫يحقػػل محػػه‪ ،‬كيػػتعلم مػػن ديػػه‪ ،‬كمػػح مصػػاسبم الحكػػيم يمػػرف لسػػانه علػػى الصػػمل‪،‬‬ ‫كيعمل بالحديث الحبول الشريف { َٹٔٵ سٴػٵٔڇ إڇغٵ‪٬‬ځّڇ املځطٵ‪٤‬ٹ تٳطٵنڂ٘ٴ َا ‪ٜ ٫‬عٵٓٹ‪٘ٝ‬ٹ }ْٕ‬ ‫ك ػػذا الحػػديث نختبػػر بػػه المبتػػد ين فػػى ريػػق اهلل‪ ،‬فػػإذا لػػم يسػػتىح أف يحيػػذ ػػذا‬ ‫الحػػديث فحتركػػه ألنػػه ال فا ػػدة محػػه‪ ،‬فالحػػاس تريػػد الكػػبلـ فػػى كػػل شػػل ككػػأنهم لػػن يحايػػبوا‬ ‫علػػى ػػذا الكػػبلـ‪ ،‬لكػػن المػػؤمن لػػيي كػػذلك‪ ،‬قػػاؿ مالػػك بػػن أنػػي ‪ ‬كقيػػل فػػى صػػحف‬ ‫إبرا يم ‪‬‬ ‫{ َٔ عسٳٸ ن‪َ٬‬ٴ٘ َٔ عًُ٘ قٌٳٸ ن‪َ٬‬ٴ٘ ؾب‪ٝ‬ببُا ‪ٜ ٫‬عٓبب‪ ،} ٘ٝ‬كقػاؿ اإلمػاـ الشػافعن‬ ‫رسمه اهلل لصاسبه الربػػيح‪ٜ { :‬ا ضبب‪ٝ‬ع ‪ ٫‬تتهًځٸبِ ؾب‪ٝ‬بُا ‪ٜ ٫‬ٳعٵٓٹب‪ٝ‬وځ‪ ،‬ؾإْبو إشا تهًځٸببُتٳ‬

‫ببايهًبُ‪ًَ ١‬هتو ‪ٚ‬يبِ تبًُهٗا}‪ْٖ.‬‬

‫ألف الكبلـ فعل كيححايب عليه‬ ‫طمص إذان ال أتكلم قبل أف أفكر كأقدر كأدبر‪ ،‬كديححا أعىانا أمثلم ال تعد كال تحد لذلك‪.‬‬

‫‪          ‬‬

‫الي ػػرؽ ب ػػين الح ػػبلؿ كالح ػػراـ كلم ػػم‪ ،‬ف ػػإذا أردت امػ ػرأة ف ػػى الح ػػبلؿ كي ػػف خ ػػذ ا؟‬ ‫بكلمػػم‪ ،‬كإذا أردت أف أفارقه ػػا فبكلمػػم‪ ،‬ست ػػى نعػػرؼ أف الكلم ػػم ليسػػل بش ػػل ػػين‪ ،‬ف ػػبل‬ ‫تخػرج الكلمػم مػن اإلنسػاف إال بعػػد أف يػتمعن فيهػا كيتػدبر فيهػػا كيتيكػر فيهػا اايػم التيكػػر‪،‬‬ ‫فبل يقوؿ إنى أمزح‪ ،‬قاؿ له الحبى { ثٳ‪٬‬ځخٷ دٹسٴٖٴٔٻ دٹسټ‪ٚ :‬ٳٖعٵيڂٗٴٔٻ دٹسټ‪ :‬ايٓٿهځاحٴ ‪ٚ‬ٳايڀډ‪٬‬ځمٴ‬ ‫‪ٚ‬ٳايطٻدٵعٳ‪١‬ڂ }ْٗ فإذا قاؿ لزكجته أنل كأمى‪ ،‬كجب عليه صياـ شهرين متتابعين‪ ،‬فػالمؤمن ال‬ ‫ْٕ ركاه اإلماـ أسمد كالترمذم كاير م عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫ْٖ كتاب األذكار للحوكل‪.‬‬ ‫ْٗ يحن الترمذم كأبن داككد عن أبن ريرة‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 77 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫تخرج محه الكلمم إال مىابقم لقوؿ الملك العبلـ‬ ‫‪            ‬طاؿرص‬

‫قيل فى الحكمم (امل‪ٜٓ َٔ٪‬تك‪ ٢‬أطا‪ٜ‬ب ايه‪ ّ٬‬نُا تٓتك‪ ٕٛ‬أطا‪ٜ‬ب ايڀعاّ)‪ ،‬فأل‬ ‫كلمم تخرج من اإلنساف إما أف تكوف صدقم أك مخالىيم‪ ،‬ػذه المخالىيػم يقػوؿ فيهػا سضػرة‬ ‫دٗٳٓٻِٳ‬ ‫الحبى { ‪ٚ‬ٳإڇٕٻ ا ڃيعٳ بٵسٳ يځ‪ٝ‬ٳٳتهځًډِٴ بٹا ڃيهځ ٹًُٳ‪١‬ٹ َٹٔٵ غٳدٳطٹ ايًډ٘ٹ ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٴًڃكٹ‪ ٢‬يځٗٳا بٳا‪٫‬ڄ ‪ٜ‬ٳٗٵ‪ٛ‬ڇ‪ ٣‬بٹٗٳا ؾٹ‪ ٢‬ٳ‬ ‫}َٓ ‪ ...‬كذلك ستى ال يقوؿ المؤمن أل كلمم إال إذا تمعن فيهػا كتػدبر فيهػا‪ ،‬إذان البػد مػن‬ ‫دٌٳ قځسٵ أڂعٵڀٹ‪ٞ‬ٳ ظٴٖٵساڄ ؾٹ‪ ٞ‬اي ټسْٵ‪ٝ‬ٳا ‪ٚ‬ٳقٹًډ‪١‬ځ َٳٓٵڀٹلڈ ؾځاقڃتٳ ڇطبٴ‪ٛ‬ا َٹٓٵ٘ٴ‬ ‫الصمل‪ ،‬قاؿ ‪ { ‬إڇشٳا ضٳأځ‪ٜ‬ٵتٴِٴ ايطٻ ٴ‬ ‫ؾځإْٻ٘ٴ ‪ٜ‬ٴًځكډٔٴ ايڃشٹهڃُٳ‪١‬ځ }ُٓ كفى ركايم { ؾإْ٘ ‪ٜ‬ٴًځكٹٔ اؿهُ‪} ١‬‬ ‫فيى البدايم يػيلى ىقن كفى الحهايم يػيلى ًقن‪.‬‬ ‫إذان يجػػب مصػػاسبم الحكػػيم‪ ،‬كاإلنتيػػاع بػػه فػػى ديػػه كيػػمته كيػػلوكه‪ ،‬مػػم الصػػملسس‬ ‫ػذه األشػياء التػى يتعػرض بهػا اإلنسػاف للحكمػم‪ ،‬إذا فعػل ذلػػك قػد يمػن اهلل عليػه بيضػػله‪،‬‬ ‫أك ببركم دعاء الرجل الحكيم فيحقق له أمحيته‪ ،‬كيعىيه ذه المححم عىيم من اهلل‬ ‫‪              ‬طايبكط‪267:٠‬ص‬

‫التجنل باحلهنة‬ ‫يػؤاؿ ن‪ٝ‬ـ ‪ٜ‬تشً‪ ٢‬اٱْػإ باؿهُ‪َ ١‬ع أًٖ٘ عٓس اؿس‪ٜ‬ح َعِٗ‬ ‫‪ٚ‬نصيو َع أقطاْ٘ ؾ‪ ٢‬ايعٌُ ‪ٚ‬اؾريإ؟‬ ‫الجػواب ىمػن عػرؼ مػا لػه كمػا عليػه ايػتراح كأراح‪ ،‬فلػو عرفػل مػا ل َّػى علػى زكجتػى‬ ‫كمػػا لزكجتػػى علػ َّػى فقػػد ارتحػػل كأرستهػػا‪ ،‬لكػػن إذا كحػػل أ لػػب سقوقػان ليسػػل شػػرعان سػػبلالن‬ ‫لػػى‪ ،‬كأتحجػػم أف أبػػى كأمػػى كػػانوا ييعلػػوف ذلػػكسس الػػذل نعرفػػه ػػو شػػرع اهلل‪ ،‬فقػػديمان كػػانوا‬ ‫يعػػاملوف الحسػػاء علػػى أنهػػم عبيػػد‪ ،‬ك ػػذا لػػيي مػػن شػػرع اهللسس فػػححن نأخػػذ ييػػحم ريػػوؿ اهلل‬ ‫كساؿ ريوؿ اهلل مح زكجاته الكراـ كنيىبق كنمشػى علػى ػذا المحهػاج‪ ،‬لػو قػاـ اإلنسػاف بمػا‬ ‫َٓ صحيا البخارل عن أبن ريرة‪.‬‬

‫ً‬ ‫عحهما‬ ‫_______________________________‬ ‫رضن اللَّهي ي‬ ‫ُٓ (سل ب) عن أىبن ريرةى ى‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 78 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫له كما عليه فقد انتهى األمر كأصبا اإلنساف يعير بالحكمم البالغم‪.‬‬ ‫كاف فى الزمن الماضى يظل األب ستى لو كبر أسيػاده كإلػى أف يلقػى اهلل ػو اآلمػر‬ ‫الحا ى ككلمته تيحيذ كلو كانل خىأ‪ ،‬فهل يصا ذلك فػى زمححػا؟سس اإليػبلـ لػم يػأمر بػذلك‪،‬‬ ‫قاؿ اإلماـ على ‪٫ { ‬عب٘ غبعاڄ ‪ٚ‬أزب٘ غبعاڄ ‪ٚ‬قاسب٘ غبعاڄ }‪.‬‬ ‫فيجػػب أف أ بػػق المػػحهم الػػذل كػػاف عليػػه ريػػوؿ اهلل كأصػػحابه المبػػاركين الكػػراـ ‪‬‬ ‫فى كػل كقػل كسػين‪ ،‬فػبل يصػا أف نجػد مػن يػرفض مشػاركم زكجتػه فػى عمػل البيػل بحجػم‬ ‫أف أباه لم يكن ييعل ذلك‪ ،‬ال تحظر إلى ما كاف ييعله أباؾ كلكن انظػر إلػى ريػوؿ اهلل مػاذا‬ ‫كػ ػػاف ييعػ ػػل مػ ػػح أ ػ ػػل بيتػ ػػه‪ ،‬فقػ ػػد كػ ػػاف ‪ ‬كمػ ػػا تقػ ػػوؿ السػ ػػيدة عا شػ ػػم رضػ ػػى اهلل عحهػ ػػا‬

‫ٔ ايڃبٳؿٳطڇ ‪ٜ‬ٴؿځً‪ ٞ‬ثٳ‪ٛ‬ٵبٳ ٴ٘‬ ‫{ نځإٳ ‪ٜ‬ٳهڂ‪ٕٛ‬ٴ ؾٹ‪َ ٞ‬ٹٗٵٓٳ‪١‬ٹ أځٖٵًٹ٘ٹ }‪ٚ .‬ٳيٹًتٿطٵَٹصٹ‪ٟ‬ٿ ؾٹ‪ ٞ‬ايؿٻُٳا‪٥‬ٹٌڇ (نځإٳ بٳؿٳطٶا َٹ ٵ‬ ‫‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٳ شٵًٹبٴ ؾٳاتٳ٘ٴ ‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٳدٵسٴّٴ ْٳؿڃػٳ٘ٴ }ِٓ‪.‬‬

‫فكاف ‪ ‬يشاركهم‪ ،‬فسبب المشاكل أف تجعل قدكتك أباؾ كأمك‪ ،‬األب كاألـ فػى‬ ‫العصػػور الماضػػيم كػػانوا ال يمشػػوف علػػى نػػور البصػػيرة كال علػػى نػػور العلػػم بػػل كػػانوا يمشػػوف‬ ‫علػػى الىبػػاع التػػى كرمو ػػا عػػن بػػا هم كأمهػػاتهم‪ ،‬لكححػػا اآلف نحػػى علػػم ريػػوؿ اهلل كأسػػواؿ‬ ‫أصحاب ريوؿ اهلل كنمشى عليها إف ايتىعحا إلى ذلك يبيبل‪.‬‬ ‫كػػذلك كػػاف فيمػػا مضػػى األب ػػو اآلمػػر الحػػا ى كالزكجػػم لػػيي لهػػا كلمػػم فػػى البيػػل‪،‬‬ ‫كنجػد اآلف مػػن يريػد أف يكػػوف كػػذلكسس لػو رجعحػػا إلػى السػػيرة الحبويػػم فإنحػا يػػحجد أف حػػاؾ‬ ‫مواقػػف كػػاف الحبيػػب ‪ ‬يتحيػػر فيهػػا ككػػاف الػػذل ييخرجػػه مػػن ػػذا الموقػػف مشػػورة إسػػدل‬ ‫زكجاتػػه الكػػراـ‪ ،‬كمػػا سػػدث فػػى صػػلا الحديبيػػم سػػين أمػػر أصػػحابه بػػالحلق كالػػذبا فلػػم‬ ‫ييعلػػوا‪ ،‬فػػدخل علػػى السػػيدة أـ يػػلمم كقػػاؿ لهػػا لػػك أصػػحابى‪ ،‬قالػػل لًػ ىػم يػػا ريػػوؿ اهلل؟‬ ‫قػػاؿ أم ػرتهم بػػالحلق فلػػم ييعلػػوا كأم ػرتهم بالػػذبا فلػػم ييعلػػوا‪ ،‬قالػػل لػػو خرجػػل أمػػامهم‬ ‫كفعلػػل فلػػن يتخلػػف مػػحهم أسػػد‪ ،‬فخػػرج ريػػوؿ اهلل كسلػػق فانػػدفعوا كلهػػم ليحلقػػوا‪ ،‬كذبػػا‬ ‫فاندفعوا كلهم ليػذبحواسس فالػذل أخػرج ريػوؿ اهلل مػن ػذا الموقػف ػو مشػورة السػيدة أـ‬ ‫يلمم رضى اهلل عحها‪ ،‬فكاف ‪ ‬ييكثر المشاكرة أل ل بيته‪.‬‬ ‫معظمحا ال يعرؼ فى األمور االجتماعيم كالسيدات فلهم فيها الػرأل‪ ،‬كتجهيػز البحػل‬ ‫للػػزكاج سيػػث تقػػوـ األـ بػػذلك ألف الرجػػل ال ييهػػم فػػى تلػػك األمػػور كثيػران كلػػو أقحػم نيسػػه‬

‫ِٓ ركاه البخارل عن عا شم‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 79 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فهػػو ال يمشػػى علػػى ػػدل ريػػوؿ اهلل كال مػػحهم سبيػػب اهلل كمصػػىياه‪ ،‬ألنػػه ال يوجػػد عحػػدنا‬ ‫ايػػترثار بػػالحيوذ كال ايػػترثار بػػاألكامر كالحػػوا ى كال ايػػترثار بالصػػولجاف‪ ،‬كلكػػن نتأيػػى فػػى‬ ‫األمػػور بػػالحبى ‪ ‬كصػػحبه الكػػراـ‪ ،‬كيػػبب المشػػاكل الرابػػم فػػى التأيػػى باآلبػػاء كاألمهػػاتولو‬ ‫كػػانوا علػػى ايػػر ػػدلسس األب كاألـ لهػػم زمػػاف ايػػر زمانحػػا‪ ،‬كيػػيدنا اإلمػػاـ علػػى قػػاؿ { ‪٫‬‬ ‫ٌ‬ ‫ؼًُ‪ٛ‬ا أ‪٫ٚ‬زنِ عً‪ ٢‬أخ‪٬‬قهِ ؾإٕ هلِ ظَبإ غبري ظَباْهِ }‪ ،‬كلػذلك نجػد كثيػر مػن‬ ‫األبحػػاء يتضػػرركف كثي ػران مػػن الجػػدات ألنهػػن يرفضػػن تصػػرفات األبحػػاء دا م ػان فيحػػدث ضػػيق‬ ‫لؤلبحاء من ذلك‪ ،‬فبل يجب أف نرام أكالدنا على أخبلقحػا‪ ،‬كلكػن نتأيػى باألصػل األكؿ ‪‬‬ ‫على‪.‬‬ ‫كصحبه المباركين كنزيل كل العوا ق‪ ،‬كأعرؼ ما لى كما َّ‬ ‫كستى تسير الحيػاة كمػا يحبغػى البػد أف أقػوـ بكػل مػا عل َّػى كأتحػازؿ عػن كثيػر ممػا ػو‬ ‫لى‪ ،‬ألنحى لو فعلل كػل الػذل عل َّػى كأردت مػن زكجتػى أف تيعػل كػل الػذل عليهػا فإنهػا لػن‬ ‫تستىيح‪ ،‬ألف السيدة بعدما تحمل كتلد فإف ملكم الحسػياف تػؤمر علػى العقػل‪ ،‬ك ػى معػذكرة‬ ‫فػػى ذلػػك‪ ،‬إذان يجػػب أال أسايػػبها سسػػابان دقيقػان‪ ،‬ألف بيعتهػػا كفىرتهػػا كػػذا كلػػن تسػػتىيح‬ ‫أف تيغيػػر فىػػرة اهلل ‪‬سس فبلبػػد أف تلػػتمي لهػػا األعػػذار مػػا دامػػل نيتهػػا يبػػم‪ ،‬كلػػن تقػػيم‬ ‫الحياة الزكجيم كما يحبغى إال إذا قمػل بمػا عل َّػى كال أ الػب بكػل مػا لػى‪ ،‬ألف حػاؾ شػركاء‬ ‫لى ك م األكالد فهم يأخذكف سقوقهم من سقى‪ ،‬إذان يجب أف أتحػازؿ عػن جػزء مػن سقػوقى‬ ‫فى يبيل أكالدل‪ ،‬أما إذا أردت الحصوؿ على سقوقى كاملػم فيجػب أف أسضػر لهػا باخػان‬ ‫كخادمان‪ ،‬فبلبد أف نزف األمور بالعقل‪.‬‬

‫قٔاو ضغْل اهلل‬ ‫يؤاؿ ن‪ٝ‬ـ نإ ق‪ٝ‬اّ ايً‪ ٌٝ‬يطغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪‬؟‬ ‫ػب اهلل ‪ ‬ريػ ػػوؿ اهلل فػ ػػى قيػ ػػاـ الليػ ػػل فقػ ػػاؿ لػ ػػه‬ ‫الجػ ػػواب أكالن راَّػ ػ ى‬ ‫‪     ‬طاٱغطا‪17:٤‬ص كتػرؾ لػه األمػر‪ ،‬مػم أراد اهلل ‪ ‬أف ييعلػى قػدره‪ ،‬كأف‬ ‫يبػػين خصوصػػيته علػػى أمتػػه كخصوصػػيته علػػى المريػػلين كالحبيػػين كالخلػػق أجمعػػين فيػػرض‬ ‫عليه عبادة خاصم ك ى قياـ الليل ‪          ‬طاملعٸَٿٌص‬ ‫‪  ‬‬

‫فقيػػاـ الليػػل فريضػػم علػػى شػػخص كاسػػد فقػ ك ػػو ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬لكػػن لبػػاقى األمػػم‬ ‫ػوؿ‬ ‫ى نافلم من قاـ بها فله موابها كمن ال يقوـ بها فليي عليه شػل‪ ،‬لكحػه فرضػها علػى ري‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 81 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫اهلل ستى يبين أنه أعبل م قدران كأرفعهم شأنان‪ ،‬اختصه اهلل ‪ ‬بعبادات لم يأمر بها يواه‪.‬‬

‫كفى البدايم كاف ريوؿ اهلل ‪ ‬يقوـ بالليل من نيسه‪ ،‬ستػى يعلػم الجميػح أف اهلل ‪‬‬ ‫أصدر له ذا القرار بعد علمه بايتحبابه لهذا األمػر‪ ،‬فلػم يؤديهػا مرامػان أك مكر ػان بػل كػاف‬ ‫يؤديها من اير شل‪ ،‬لكن كافق لبػه أمػر مػواله‪ ،‬كقػد قالػل السػيدة عا شػم رضػى اهلل عحهػا‬ ‫لريوؿ اهلل (أرل اهلل يوافق واؾ) أل أنه كلما يهول شل يجد اهلل يؤيده كيحزله عليه‪.‬‬

‫كلذلك يجب علػى مػن يىمػح أف يكػوف فػى المعيػم المحمديػم فػى الػدنيا كاآلخػرة أف‬ ‫يكػػوف كمػػا كػػاف ريػػوؿ اهلل ‪ ‬فػػى البدايػػم‪ ،‬فيلزمػػوف أنيسػػهم بقيػػاـ الليػػل ‪   ‬‬

‫‪             ‬طاملعٸَٿٌ‪23:‬ص‬

‫فهؤالء البد أف ييلزموا أنيسهم بقياـ الليل‪ ،‬كلذلك قاؿ إمامحا أبو العزا م ‪‬‬ ‫( َٔ مل تهٔ ي٘ ؾ‪ ٢‬بسا‪ٜ‬ت٘ قځ‪ٛ‬ٵَ‪ ١‬مل ‪ٜ‬هٔ ي٘ ؾ‪ْٗ ٢‬ا‪ٜ‬ت٘ دٹًػ‪) ١‬‬

‫فقياـ الليل و الباب لتحزالت الكريم الو اب‬ ‫‪      ‬طايػذس‪76:٠‬ص‬

‫متى؟ ‪      ‬طايصاض‪ٜ‬اتص فهل يعجز أسد فيحا أف ييصلى فى‬ ‫الليػػل ممػػانى ركعػػات أك عشػػر ركعػػات؟سس لكػػن ػػى الػػحيي التػػى تيلػػبي لئلنسػػاف‪ ،‬كالػػحيي‬ ‫ت ػػو م الك ػػل أن ػػه إم ػػاـ للح ػػاس كال يحت ػػاج‪ ،‬فيع ػػير ف ػػى أك ػػاـ ال ػػحيي ست ػػى يقول ػػوف ل ػػه‬ ‫‪         ‬طمص لكحػ ػػه لػ ػػو كش ػ ػػف عػ ػػن نيس ػ ػػه‬ ‫الغىاء من البدايم‪ ،‬ك الح أسواؿ الصالحين الذين كانوا يصلوف مبلمما م ركعم أك ألػف ركعػم‬ ‫‪ ....‬فػػإذا صػػلى ممػػانى ركعػػات أك عشػران فسيستصػػغر ا مقارنػػم بهػػمسس ػػل يػػمعتم عػػن أسػػد‬ ‫من الصالحين السابقين أك البلسقين لم يكن له قياـ لليل؟سس‬ ‫‪         ‬طا٭ْعاّ‪73:‬ص‬

‫فتشػ ػ ػػبهوا إف لػ ػ ػػم تكونػ ػ ػػوا مػ ػ ػػثلهم‬

‫إف التش ػ ػ ػ ػ ػ ػػبه بالرج ػ ػ ػ ػ ػ ػػاؿ ف ػ ػ ػ ػ ػ ػػبلح‬

‫إذان البد أف نتشبه بهؤالء الكراـ ستى ندخل فى ذا اإلنعاـ كاإلكراـ‪.‬‬

‫قد يقوؿ الػبعض أنحػا ال نسػتىيح قيػاـ الليػل ألنػه لػديحا عمػل فػى الصػباح أك مػا شػابه‬ ‫ذلك فما الحل؟‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 80 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ػػذا الكػػبلـ مػػن الػػحيي‪ ،‬ألف اهلل ‪ ‬لػػو أنامػػك دقيقػػم كاسػػدة فإنػػك يػػتقوـ ككأنػػك‬ ‫نػػا م يومػان كػػامبلن‪ ،‬فمػػن الجػػا ز أف تتكلػػف الحػػوـ كتتقلػػب يميحػان كشػػماالن فيػػى ػػذه الحالػػم لػػو‬ ‫نمل الليل كله فإنك تقوـ فى الصباح كسػبلنان ككخمػافسس لكػن أ ػل قيػاـ الليػل ال ييكػركف‬ ‫فى مثػل ذلػك الكػبلـ ألنهػم يعلمػوف أف أقػل الحػوـ إذا كػاف مػن اهلل تأتيػه البركػم‪ ،‬فػانظر إلػى‬ ‫يػػيدنا عمػػر كيػػيدنا أبػػو سحييػػم كايػػر م كيػػف كػػاف نػػومهم‪ ،‬كػػاف يػػيدنا عمػػر يحػػاـ قلػػيبلن بعػػد‬ ‫صبلة الظهر‪ ،‬كيقوؿ ( ي‪ ٛ‬منت ْٗاضاڄ ن‪ٝ‬عت ضع‪ٝ‬ت‪ٚ ٢‬ي‪ ٛ‬منت ي‪٬ٝ‬ڄ ن‪ٝ‬عت ْؿػ‪)٢‬‬ ‫فالليل هلل كالحهار للرعيم‪ ،‬كجعل جزءان فى الليل للرعيم سيث كاف يمػر بالليػل كيتيقػد‬ ‫أسػػوالهم‪ ،‬أيض ػان يػػيدنا أبػػو سحييػػم كػػاف تػػاجران كعالم ػان كيػيػدرس كفػػى نيػػي الوقػػل كػػاف يقػػوـ‬ ‫الليػػل كلػػه‪ ،‬كمػػحهم مػػن كػػاف ال يحػػاـ أبػػدان‪ ،‬فهحػػاؾ فػػى البػرلي رجػػل ايػػمه الشػػي عيسػػى بػػن‬ ‫نجم ظل خمسم كعشركف يحم ال يذكؽ عم الحوـسس كلم يحدث له شلسس‬ ‫لكحػػك تعتقػػد أنػػك لػػو لػػم تػػحم اليػػوـ فلػػن تسػػتىيح أف تعمػػل‪ ،‬ػػذا الػػو م ػػو الػػذل‬ ‫يحجب اإلنساف عن قياـ الليلسسس‬ ‫لكػػن الصػػالحوف يعرفػػوف أف البركػػم مػػن اهلل‪ ،‬فلػػو بػػارؾ فػػى الوقػػل فمػػا أعملػػه فػػى‬ ‫يػػاعتين قػػدر الػػذل يعملػػه ايػػرل فػػى ايػػبوعين أك شػػهرين أك ربمػػا ستػػى فػػى يػػحتين سس كال‬ ‫تعجب سسس كلو بارؾ اهلل لى فى الحوـ فحوـ نصف ياعم يكيى اليوـ كالليلم كتكوف أيضػان هلل‬ ‫اعػػم‪ ،‬كيػػأتيحى مػػا ال ييحصػػى كال ييعػػد مػػن البضػػاعم اإليمانيػػم فػػى ػػذه الحصػػف يػػاعم ‪...‬‬ ‫ك كذا قي األمور فى ذلك الشأف‪.‬‬

‫التسبط فى الصالة على اليبى‬ ‫يؤاؿ ٌٖ جيب ايتسبط ؾ‪ ٢‬ايك‪ ٠٬‬عً‪ ٢‬ايٓب‪٢‬؟‬ ‫الجػػواب الصػػبلة علػػى الحبػػى ال تحتػػاج إلػػى التػػدبر‪ ،‬كلكػػن تحتػػاج إلػػى ايتحضػػار‬ ‫سضرة الحبى‪ ،‬بػأف ايتحضػر أكصػافه‪ ،‬أك ايتحضػر شػما له‪ ،‬أك ايتحضػر جمػاؿ كجهػه‪ ،‬أك‬ ‫ايتحضر سسن لعته ‪ .....‬كعلى األقل ايتحضر أنحى فى ركضته كأنا أصلى عليه‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 81 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الصالة على اليبى لطؤٓتُ‬

‫يؤاؿ ٌٖ ٖٓ اى ق‪ٝ‬ػ‪ ١‬ق‪ ٠٬‬عً‪ ٢‬سهط‪ ٠‬ايٓب‪  ٢‬يط‪ٜ٩‬ت٘؟‬ ‫الج ػػواب ال‪ ،‬كلك ػػن سال ػػم ك ير ػػم يتهي ػػأ له ػػا القل ػػب الس ػػليم‪ ،‬كيستحض ػػر ا الرج ػػل‬ ‫الحكػػيم‪ ،‬مػػم يصػػلى علػػى سضػػرة الحبػػى بػػأل صػػيغم مػػح التعظػػيم فيكرمػػه الكػريم كيػػرل الحبػػى‬ ‫‪ ،‬كلػػذلك كػػاف مػػن صػػيغ أسػػد العػػارفين (اللهػػم صػػلى عليػػه) فق ػ ‪ ،‬ككػػاف ػػذا الرجػػل ال‬ ‫ييارقه ريوؿ اهلل لمحمسس فليسل العبرة بالصيغم بل بالحب‪.‬‬ ‫يقػػاؿ أف أفضػػل صػػيغم للصػػبلة علػػى سضػػرة الحبػػى الصػػيغم اإلبرا يميػػم فػػى التشػػهد‪،‬‬ ‫ييدنا عبد اهلل بن عباس‪ ،‬أك عبد اهلل بن مسعود ‪ ‬على سسب ركايتى الحديث قالوا‬

‫{ أځقڃبٳٌٳ ضٳدٴٌٷ سٳتٻ‪ ٢‬دٳًځؼٳ بٳ‪ٝ‬ٵٔٳ ‪ٜ‬ٳسٳ‪ٟ‬ٵ ضٳغٴ‪ٍٛ‬ڇ ا يًډ٘ٹ‪ٚ ،‬ٳْٳشٵٔٴ عٹٓٵسٳ‪ٙ‬ٴ‪ ،‬ؾكځاٍٳ‪ٜ :‬ا ضٳغٴب‪ٍٛ‬ٳ‬ ‫ايًډ٘ٹ‪ ،‬أځَٻا ايػٻ‪ّ ٬‬ٴ عٳًځ‪ٝ‬ٵوځ ؾځكځسٵ عٳطٳؾڃٓٳا‪ٙ‬ٴ ‪ ،‬ؾځهځ‪ٝ‬ٵـٳ ْٴكٳً‪ ٞ‬عٳًځ‪ٝ‬ٵوځ إڇشٳا ْٳشٵٔٴ قٳًډ‪ٝ‬ٵٓٳا يف قٳ‪٬‬تٹٓٳا‪،‬‬ ‫دٌٳ يځِٵ ‪ٜ‬ٳػٵأځيڃ٘ٴ‪ – .‬كذلك ألنه يريد أف‬ ‫قًډ‪ ٢‬ايًډ٘ٴ عً‪ٝ‬ٵوځ؟ قاٍ‪ :‬ؾځكٳ ٳُتٳ سٳتٻ‪ ٢‬أځسٵبٳبٵٓٳا أځٕٻ ايطٻ ٴ‬ ‫يأتى بصيغم تليق بجميح األنػاـ علػى جميػح ػوا يهم – قباٍ‪ :‬إڇشٳا قٳبًډ‪ٝ‬ٵتٴِٵ عٳًځب‪ٞ‬ٻ ؾځكڂ‪ٛ‬يڂب‪ٛ‬ا‪:‬‬ ‫ٍ‬ ‫ت ٳعًځب‪ ٢‬إبٵبطٳاٖٹ‪ِٝ‬ٳ‪ ،‬ٳ‪ٚ‬عٳًب‪ ٢‬آ ڇ‬ ‫شُٻبسٺ‪ ،‬نځُبا قٳب ډً ٵ‪ ٝ‬ٳ‬ ‫ٍ ٴَ ٳ‬ ‫ش ٻُ ٺس ٳ‪ٚ‬عٳًب‪ ٢‬آ ڇ‬ ‫ٌ ٳعًځ‪ ٢‬ٴَ ٳ‬ ‫قٿ‬ ‫اي ډً ٴٗ ٵِ ٳ‬ ‫إبٵطٳاٖٹ‪ِٝ‬ٳ‪ٚ ،‬ٳبٳاضڇىڃ عٳًځ‪َ ٢‬ٴشٳُٻسٺ ‪ٚ‬ٳعٳًځ‪ ٢‬آ ٍڇ َٴشٳُٻسٺ‪ ،‬نځُا بٳاضٳنڃتٳ عٳًځ‪ ٢‬إڇبٵبطٳاٖٹ‪ٚ ،ِٝ‬عًب‪ ٢‬آٍڇ‬ ‫إبٵطٳ اٖٹ‪ِٝ‬ٳ‪ ،‬إْٻوځ سٳُٹ‪ٝ‬سٷ َٳذٹ‪ٝ‬سٷ }ّٓ‬

‫ذه صيغم كالوارد فى الركايات سوالى خمي عشرة ركايم‪ ،‬ذه الصيغم قالها ريوؿ‬ ‫اهلل ‪ ‬ك ػ ػػى صػ ػػيغم عامػ ػػم‪ ،‬لكحػ ػػه ‪ ‬تػ ػػرؾ للمسػ ػػلمين كمػ ػػا تػ ػػرؾ رب لهػ ػػم رب العػ ػػالمين‬ ‫اإلجتهاد فى الصبلة على سضرته‪ ،‬فإف اهلل قاؿ ‪    ‬ط‪36‬ا٭سعابص على سسب‬ ‫ما مححكم اهلل كألهمكم به اهلل‪ ،‬أك على سسب ما شا دتموه من ريوؿ اهلل‪.‬‬ ‫كلػػذلك لحػػا فػػى ذلػػك تقسػػيم لىيػػف نقػػوؿ فيػػه الصػػبلة علػػى سضػػرة الحبػػى ‪ ‬إمػػا‬ ‫صػػبلة عدديػػم‪ ،‬كإمػػا صػػبلة مدديػػم‪ ،‬كإمػػا صػػبلة عيحيػػم أك شػػهوديم‪ ،‬فالصػػبلة العدديػػم ػػى‬ ‫الموجػػودة فػػى دال ػػل الخيػرات‪ ،‬مثػػل (اللهػػم صػػلى كيػػلم كبػػارؾ علػػى يػػيدنا محمػػد عػػدد‬ ‫أكراؽ األشجار كعدد األ يار كعدد قىرات البحار كعػدد ذرات الرمػاؿ ‪ ) ....‬أمػا الصػبلة‬ ‫المدديػم ػػى التػػى ييمػػد بهػا اهلل ‪ ‬عبػػاده الصػػالحين‪ ،‬مثػػل الصػلوات الػػواردة عػػن األكليػػاء‪،‬‬ ‫ّٓ مسحد اإلماـ أسمد كصحيا ابن سباف‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 82 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كأكؿ مػػن كرد عحػػه الصػػيغ يػػيدنا عبػػد اهلل بػػن مسػػعود‪ ،‬فقػػاؿ ألصػػحابه كيػػف تصػػلوف علػػى‬ ‫ريوؿ اهلل؟ فذكركا له الصبلة اإلبرا يميم‪ ،‬فقاؿ لهم قولوا‬ ‫(ايًِٗ ادعٌ أؾطف قً‪ٛ‬اتو ‪ٚ‬أظن‪ ٢‬بطناتو ‪ٚ‬أمن‪ ٢‬ؼ‪ٝ‬اتو عً‪ ٢‬سب‪ٝ‬بو‬ ‫‪ٚ‬عبسى ‪)‬‬

‫ألهمه اهلل ‪ ‬بذلك‪ ،‬كقد جمح معظم ما كرد عن الصالحين الشي يويف الحبهػانى‬ ‫ف ػػى كتاب ػػه (ي ػػعادة ال ػػدارين ف ػػى الص ػػبلة عل ػػى ي ػػيد الك ػػونين) ك ح ػػاؾ الص ػػبلة العيحي ػػم أك‬ ‫الشهوديم‪ ،‬ك ى لمن يشهد الحبيب فيصيه على قدر رؤياه‪ ،‬كفى كل مرة يػرل مػن الجمػاؿ‬ ‫كالكمػػاؿ مػػا ال ي ػراه فػػى المػػرة السػػابقم فيصػػف‪ ،‬ك ػػذه ايػػمها صػػبلة جماليػػم أك كماليػػم أك‬ ‫شهوديم أك عيحيم ألنه يصف سضرة الحبيب كما ر ه‪ ،‬فقد يراه فى الصػورة المحمديػم ك ػى‬ ‫الهيرػػم التػػى كػػاف عليهػػا فػػى تبليػػغ الريػػالم البش ػريم‪ ،‬كقػػد ي ػراه فػػى الصػػورة األسمديػػم ك ػػى‬ ‫الصورة الحورانيم التى ر ا األنبياء السابقين ‪       ‬‬

‫‪ ‬طايكـ‪6:‬ص‬

‫فهػػذه الصػػورة الحورانيػػم الموجػػودة فػػى الملكػػوت‪ ،‬كقػػد ي ػراه فػػى الصػػورة المحموديػػم‬ ‫الت ػػى يرا ػػا علي ػػه الخل ػػق أجمع ػػين ي ػػوـ ال ػػدين فيحم ػػدكف اهلل ‪ ‬عل ػػى ذل ػػك ‪  ‬‬ ‫‪      ‬طاٱغطا‪٤‬ص كقد يراه فى يرم نورانيم‪ ،‬كقد يراه فػى صػورته‬ ‫الركسانيم ‪ .....‬على سسب ما يرل يصلى على ذه الحالم ك ذه الهيرم التى يرا ا لحبيػب‬ ‫اهلل كمصىياه ‪.‬‬ ‫ػػذه الصػػيغ كالصػػلوات محهػػا مػػا تسػػتىيح التعبيػػر عحػػه األليػػاظ كالعبػػارات كالحػػركؼ‪،‬‬ ‫كمحهػػا مػػا ال يسػػتىيح اللسػػاف أف يعبػػر عمػػا ي ػراه الجحػػاف لعلػػو ذلػػك عػػن الىاقػػم كاإلمكػػاف‪،‬‬ ‫فأسواؿ العارفين فى ذلك ال تيعد كال تيحد‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 83 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫ّصف ضغْل اهلل فى الطؤٓا‬

‫يؤاؿ قاٍ ‪َ {:‬ٳٔٵ ضٳآْٹ‪ ٞ‬ؾٹ‪ ٞ‬ايڃُٳٓٳاّڇ ؾځكځسٵ ضٳآْٹ‪ ،ٞ‬ؾځبإڇٕٻ ايؿٻب‪ٝ‬ٵڀځا ٳٕ ځ‬ ‫‪٫‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪ٜ‬ٳتٳُٳجٻٌٴ بٹ‪ َٔ ٌٖ... } ٞ‬ضأ‪ ٣‬ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪ ‬ؾ‪ ٢‬املٓاّ حيل ي٘ إٔ ‪ٜ‬كؿ٘‬ ‫٭سباب٘؟‬ ‫الجواب إذا كاف اإلنساف يرل أف ذا األخ صادؽ الود له‪ ،‬كصافى الحب له فػبل‬ ‫مػانح أف يخبػػره‪ ،‬لكػن ربمػػا يكػوف أخ لػػه لكػػن فػى داخلػػه سسػد لػػه فػبل يبػػيا لػػه ‪  ‬‬ ‫‪         ‬ط‪ٜٛ3‬غـص مح أنهم كانوا أنبياء‪ ،‬كيويف‬ ‫لم يقص عليهم الرؤيا كما يظن البعض‪ ،‬لكحهم أسسوا بحب أبيه له‪.‬‬ ‫كيحكػػى عػػحهم الشػػي أبػػو السػػعود فػػى كتابػػه فػػى التيسػػير (إرشػػاد العقػػل السػػليم) مػػا‬ ‫يحدل لػه جبػين اإلنسػاف‪ ،‬فقػد أخػذكا أخػيهم مػن عحػد أبػيهم‪ ،‬كبمجػرد كصػولهم إلػى الباديػم‬ ‫انهاؿ عليه أسد م ضػربان‪ ،‬فػذ ب إلػى اآلخػر فانهػاؿ عليػه اآلخػر ضػربان‪ ،‬ككلمػا تػرؾ كاسػدان‬ ‫كذ ب إلى اآلخر انهاؿ عليه اآلخر ضربان ببل رسمم كشيقم – مح أنه يل صغير كلم يقػدـ‬ ‫لهم اياءة كلكحه الحسد – ك موا أف يميتوه من الضرب‪ ،‬كلكن أخػوه األكبػر لػب مػحهم‬ ‫أال يقتلػػوه‪ ،‬فػػألقوه فػػى البرػػر‪ ،‬فتشػػبث بيػػده فػػى أعلػػى البرػػر‪ ،‬فحػػاكلوا أف يحزعػػوا يػػده فلػػم‬ ‫يستىيعوا فأخذكه ككتيوا يديػه كخلعػوا قميصػه كألقػوه فػى قػاع البرػر‪ ،‬فػأخرج لػه اهلل صػخرة‬ ‫من قاع البرر ليقف عليها ستى ال يغرؽ فى الماء‪ ،‬فحػادكا عليػه ليتأكػدكا إف كػاف مػازاؿ سيػان‬ ‫أك مػػات‪ ،‬فظػػن أنهػػم قػػد أخػػذ م العىػػف عليػػه‪ ،‬فػػرد علػػيهم‪ ،‬فهمػػوا بإسضػػار سجػػر ليرمػػوه‬ ‫عليه فيموت‪َّ ،‬‬ ‫فذكر م أخو م بالميثاؽ الذل أخذه عليهمسس كل ذلك من أجل رؤيا‪.‬‬ ‫إذان ال تقصػػص رؤيػػاؾ علػػى إخوتػػك‪ ،‬كلكػػن قهصػػها علػػى محػػب ليػػزداد سبػان‪ ،‬أك يػػزداد‬ ‫يمانان فى الذات المحمديم‪ ،‬أك يييرح لك‪ ،‬ككل كاسد مػن المػؤمحين عحػده إسسػاس يعلػم‬ ‫به ذلك من اآلخرين‪ ،‬فلو أسسسل بأف عقارب الحسد تحركل عحده فبل أسكػى لػه‪ ،‬ألنػه‬ ‫ييحسدنى كأيسرـ مػن ػذا المقػاـ‪ ،‬فالحسػد كمػا يحػدث فػى أمػور الػدنيا يحػدث فػى أمػور‬ ‫اآلخرة‪ ،‬فإذا سسدؾ على رؤياؾ فلن ترا ا مرة أخرل‪ ،‬فيجب أف تحتقى لكى ترتقى‪.‬‬ ‫ْٓ صحيا مسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 84 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫أثط املعصٔة ّآفة العبازة‬

‫يػػؤاؿ ٖٓبباى َك‪ٛ‬يبب‪ ١‬تٓػببب يًعبباضف ببباهلل أمحببس بببٔ عڀببا‪ ٤‬اهلل‬ ‫ايػهٓسض‪ ٣‬تك‪( :ٍٛ‬ظ‪ْ ٜٔ‬ؿػو باملعك‪ ٫ٚ ١ٝ‬تع‪ْ ٜٔ‬ؿػو بايڀاع‪ )١‬ؾُا‬ ‫قش‪ٖ ١‬ص‪ ٙ‬املكاي‪١‬؟‬ ‫الجواب ذه المقالم ليسل صحيحم‪ ،‬لكن المقالم التػى ذكر ػا ابػن عىػاء اهلل فػى‬

‫ًس ىكمه (ضب َعك‪ ١ٝ‬أ‪ٚ‬ضثت ش‪٫‬ڄ ‪ٚ‬اْهػاضاڄ خري َٔ طاع‪ ١‬أ‪ٚ‬ضثت ععاڄ ‪ٚ‬اغتهباضاڄ)‬

‫أل ربما عحدما يقح المرء فى المعصيم يحكسر قلبه‪ ،‬فيحي أنه أخىػأ كأذنػب‪ ،‬كربمػا‬ ‫إذا قػػاـ المػػرء بعمػػل اعػػم يغتػػر‪ ،‬إذان المحكسػػر أفضػػل مػػن المغػػركر فػػى ػػذه الحالػػم‪ ،‬فهػػذا‬ ‫كبلـ ابن عىاء اهلل فى ًس ىكمه ‪ ‬كأرضاه‪.‬‬

‫علْو اليبْة‬ ‫يؤاؿ ‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬غ‪ٝ‬سْا أب‪ٖ ٛ‬ط‪ٜ‬ط‪: ٠‬‬ ‫اؾ‪ٛ‬اب‪ { :‬سٳؿٹعڃتٴ َٹٔٵ ضٳغٴ‪ٍٛ‬ڇ اهللٹ ‪ٚ ‬ڇعٳا‪٤‬ٳ‪ٜ‬ٵٔڇ‪ ،‬ؾځأځَٻبا أځسٳبسٴٖٴُٳا ؾځبٳجٳجٵتٴب٘ٴ ‪ٚ ،‬ٳأځَٻبا‬ ‫اٯخٳطٴ ؾځًځ‪ٛ‬ٵ بٳجٳجٵتٴ٘ٴ قڂڀٹعٳ ٖٳصٳا ايڃبٴًڃعٴ‪ّٛ‬ٴ }ٓٓ‬

‫فما ذا الوعاء؟‬

‫ػػذه علػػوـ ال ىقػ ىدر التػػى علَّمهػػا ريػػوؿ اهلل ألصػػحابه‪ ،‬يػػيدنا ريػػوؿ كمػػا يػػركل اإلمػػاـ‬ ‫الترمػػذل ‪ ‬جػػاء فػػى يػػوـ فصػػلى بأصػػحابه اليجػػر مػػم صػػعد المحبػػر‪ ،‬قػػالوا كأخػػذ يحػػدمحا‬ ‫ستى كقل الظهر‪ ،‬كصلى بحا الظهػر كأخػذ يحػدمحا ستػى كقػل العصػر‪ ،‬مػم صػلى بحػا العصػر‬ ‫كأخذ يحدمحا ستى اركب الشمي‪َّ ،‬‬ ‫فحدمحا عن كل شل ييحدث إلى يوـ القيامػم‪ ،‬كمػا مػن‬ ‫قا ػػد فتحػػم كمػػن معػػه يزيػػدكف عػػن الثبلمما ػػم إال كذكػػر لحػػا ايػػمه كنعوتػػه‪ ،‬مػػم قػػاؿ يػػيدنا علػ َّػى‬ ‫راكل الحديث فحي ذلك من سيظه كنسيه من نسيه‪ ،‬كيف؟‬ ‫كػػاف ريػػوؿ اهلل عحػػدما يػػتكلم فػػى األقػػدار يتغشػػى الحعػػاس مجموعػػم مػػن الجالسػػين‬ ‫ٓٓ صحيا البخارم‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 85 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫أمامه‪ ،‬كبعد أف يحتهى يييقوف‪ ،‬أما الباقين اليقظين يبقى ذا الكبلـ فػى صػدكر م ال يخػرج‬ ‫محهم إال بإذف من ربهم ‪ ‬ألف ذه أيرار أعىا ا لهم الحبى المختار ‪.‬‬

‫احلاجة إىل عله التصْف‬ ‫يؤاؿ َا سك‪ٝ‬ك‪ ١‬عًِ ايتك‪ٛ‬ف؟ ‪َٚ‬ا َس‪ ٣‬سادتٓا هلصا ايعًِ؟‬ ‫الجواب علم التصوؼ فيه أقواؿ ال تيعد كال تيحد‪ ،‬لكحه باختصار شػديد ػو العلػم‬ ‫الذل ييزكى الحيي كييصيى القلب كيجعل اإلنساف يصل إلى معرفػم سضػرة الػرسمن المعرفػم‬ ‫الشهوديم التى قػاؿ اهلل عحهػا فػى القػر ف ‪         ‬‬

‫‪            ‬طآٍ عُطإص‬

‫كفى ذه اإلجابم نيح تاـ إف شاء اهلل رب العالمين‪.‬‬ ‫أمػػا مػػدل ساجتحػػا إليػػه فهػػى أف علػػم التصػػوؼ ييصػػحا األعمػػاؿ كييصػػيى القلػػوب‪،‬‬ ‫كلذلك يقوؿ ييدل أبو الحسن الشػاذلى ‪ َٔ( ‬مل ‪ٜ‬تعًِ ٖصا ايعًبِ ‪ٜٚ‬تػًػبٌ ؾ‪ٝ‬ب٘‬

‫َات َٴكطاڄ عً‪ ٢‬ايهبا‪٥‬ط ‪ٜ ٫ ٖٛٚ‬ؿعط)‬

‫إذان عل ػػم التص ػػوؼ فريض ػػم‪ ،‬ألف عل ػػم اإلسس ػػاف فريض ػػم كعل ػػم التص ػػوؼ ػػو عل ػػم‬ ‫اإلسسػػاف‪ ،‬كاإلسسػػاف أف تعبػػد اهلل كأنػػك ت ػراه فػػإف لػػم تكػػن ت ػراه فإن ػه ي ػراؾ‪ ،‬كالعلػػم الػػذل‬ ‫يوصل إلى ذا الحاؿ و علم التصوؼ‪ ،‬ك ػذا فػرض علػى كػل مػؤمن أف يتعلمػه كيعمػل بػه‬ ‫ليصل إلى الغايم ك ػى مقػاـ اإلسسػاف الػذل ييحسػن فيػه كبػه عبػادة ربػه خلػف نبيػه صػلوات‬ ‫ربى كتسليماته عليه‪.‬‬

‫بني الصْفى ّاملتصْف‬ ‫يؤاؿ َا ايؿطم بني ايك‪ٛ‬ؾ‪ٚ ٢‬املتك‪ٛ‬ف؟‬ ‫الجػػواب األمػػر حػػا كاضػػا كجلػػى‪ ،‬فالصػػوفى ػػو الصػػادؽ فػػى نيتػػه‪ ،‬الصػػادؽ فػػى‬ ‫إرادته‪ ،‬الصادؽ فى لبته‪ ،‬الصػادؽ فػى عبادتػه‪ ،‬الػذل ال يرجػو مػن كراء ذلػك إال رضػا اهلل‬ ‫كالػػدار اآلخػػرة‪ ،‬أمػػا المتصػػوؼ فهػػو الػػذل يىػ َّػدعى سػػاالن لػػيي لػػه‪ ،‬فيٌػ َّػدعى أنػػه مػػن الصػػالحين‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 87 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كلػػم ييػػتا اهلل ‪ ‬عليػػه بػػأسواؿ الصػػالحين‪ ،‬يػ َّػدعى أنػػه مػػن المق ػربين كلػػم يعىػػه اهلل مػػحا‬ ‫المقربين‪ ،‬فهػو يتشػبه بهػم كلػيي مػحهم‪ ،‬أمػا مػن كػاف مػحهم فهػو الصػوفى الصػادؽ الػذل ال‬ ‫يرجو إال كجه اهلل أك الدار اآلخرة ككل أعماله مبحيم على الصدؽ كاإلخبلص هلل ‪.‬‬

‫الفطم بني الصْفٔة ّالؿٔعة‬ ‫يؤاؿ َا ايؿطم بني ايك‪ٛ‬ؾ‪ٚ ١ٝ‬ايؿ‪ٝ‬ع‪١‬؟‬ ‫الجػػواب الشػػيعم ػػم الػػذين يحبػػوف يػػيدنا اإلمػػاـ علػ ٌػى‪ ،‬كيػ َّػدعوف أف الػػذل يتػػولى‬ ‫سكػم الػببلد إلػى يػوـ القيامػم البػد أف يكػوف أسػد أفػراد ذريػم اإلمػاـ عل ٌػى‪ ،‬كي َّػدعوف أف ػذا‬ ‫الرجل معصوـ‪ ،‬كأنه يأتيه نوع من أنواع الوسى اإللهى كاإللهاـ‪.‬‬ ‫أما الصػوفيم فػإنهم يشػتركوف معهػم فػى شػل كاسػد فقػ ك ػو سػب ؿ البيػل‪ ،‬لكػن‬ ‫الص ػػوفيم يحب ػػوف ؿ البي ػػل الح ػػب المعت ػػدؿ‪ ،‬فيحب ػػونهم ألنه ػػم ؿ بي ػػل الحب ػػى‪ ،‬لك ػػن ال‬ ‫يػ َّػدعوف أنهػػم معصػػوموف‪ ،‬كال مػػن سقهػػم الحكػػم‪ ،‬كال يبغضػػوف الصػػحابم مػػن أجػػل سػػب ؿ‬ ‫البيػػل‪ ،‬فالسػػقىم التػػى كقػػح فيهػػا الشػػيعم ستػػى يحبػػوف ؿ البيػػل أنهػػم يبغضػػوف الصػػحابم‬ ‫كخاصػػم السػػيدة عا شػػم كيػػيدنا أبػػوبكر كيػػيدنا عمػػر كيػػيدنا عثمػػاف كيػػيدنا أبػػو ريرة ‪....‬‬ ‫كزادكا عن الحػد كالعيػاذ بػاهلل أنهػم يلعحػو م‪ ،‬كلػذلك عحػدما أرادكا اآلف عمػل تقػارب بيػحهم‬ ‫كبين الصوفيم قاؿ لهم الدكتور أسمد الىيب شي األز ر نحن على ايػتعداد لعمػل سػوار‬ ‫للتقارب لكن البد أف توقيوا يب الصحابم‪ ،‬فػبل يجػوز التحػاكر مػح شػخص يسػب صػحابم‬ ‫ريوؿ اهلل ‪. ‬‬ ‫إذان نحػػن نشػػترؾ مػػح الشػػيعم فػػى سػػب ؿ البيػػل مػػح اخػػتبلؼ الحػػب‪ ،‬فػػححن نحػػب‬ ‫ؿ البيػػل علػػى أنهػػم بشػػر يخىرػػوف كيصػػيبوف‪ ،‬فهػػم ايػػر معصػػومين‪ ،‬كلؤليػػف كثيػػر مػػن‬ ‫الحػاس يضػػح الصػػوفيم فػػى عػػداد الشػػيعم ألنهػػم يحبػػوف ؿ البيػػل‪ ،‬كػػل المصػريين تحػػب ؿ‬ ‫البيل كلكن الحب المعتدؿ‪ ،‬فبل يحسػب أسػد لهػم العصػمم مػن الخىػأ‪ ،‬كال ييخػرجهم أسػد‬ ‫محػػا خػػارج نىػػاؽ البشػريم‪ ،‬فهػػذا اليػػارؽ بيححػػا كبػػين الشػػيعم‪ ،‬كايػػر ذلػػك عقيػػدة الصػػوفيم فػػى‬ ‫مصر ى نيي عقيدة أ ل السحم كالجماعم‪ ،‬فالعقيدة التػى تيػ ىدرس فػى األز ػر ػى العقيػدة‬ ‫المعتدلػػم التػػى لػػيي فيهػػا شػػى كال انحػراؼ كال زيػػغ‪ ،‬كلكحهػػا العقيػػدة الصػػحيحم السػػديدة‬ ‫الواردة‪ ،‬كالتى يسمونها عقيدة السػادة األشػعريم‪ ،‬ك ػذه العقيػدة ػى عقيػدة الصػوفيم‪ ،‬ك ػى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 88 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫على شرع اهلل ببل تبديل كال اير ذلك‪.‬‬ ‫مم نأتى للتصوؼ فحقوؿ ل التصوؼ ضركرة للمسلم؟‬ ‫التصػػوؼ فريضػػم علػػى كػػل مسػػلم‪ ،‬لمػػاذا؟ ألف التصػػوؼ ػػو مقػػاـ اإلسسػػاف الػػذل‬ ‫ييػػرل فيػػه يػػيدنا ريػػوؿ اهلل مػػن أمػػين الػػوسى جبريػػل عحػػدما قػػاؿ لػػه مػػا اإلسسػػاف؟ قػػاؿ أف‬ ‫تعبد اهلل كأنك تراه‪ ،‬فإف لم تكن تراه فإنه يراؾ‪ ،‬ككاف قد يأله قبل ذلك عن مقاـ اإليػبلـ‬ ‫كاإليم ػػاف‪ ،‬فه ػػل يس ػػتىيح أس ػػد أف ييحك ػػر مق ػػاـ اإلسسػ ػاف؟س إذان مق ػػاـ اإلسس ػػاف ف ػػرض م ػػن‬ ‫الدين‪ ،‬كبالتالى التصوؼ فرض ألنه عبارة عن اإلسساف‪.‬‬ ‫ما التصوؼ؟ التصوؼ و إصبلح القلب‪ ،‬فهػو ييركػز علػى أعمػاؿ القلػوب عحػد قيػاـ‬ ‫اإلنساف بأل عمل شرعى هلل ظا ران ‪ ،‬ك ذه ضركرة‪ ،‬فعلى يػبيل المثػاؿ الصػبلة عبػارة عػن‬ ‫قياـ كتبلكة كركوع كيجود‪ ،‬كستى تصا الصبلة البد أف يكوف مػح ػذه األفعػاؿ الخشػوع‬

‫‪        ‬طامل‪َٕٛٓ٪‬ص‪.‬‬

‫لو صليل كما يحبغػى كلكػن بػدكف خشػوع ػل تيقبػل ػذه الصػبلة؟ ال‪ ،‬ألنػه البػد مػن‬ ‫الخش ػػوع كالحض ػػور ب ػػين يػ ػػدل اهلل‪ ،‬كالخ ػػوؼ كالوج ػػل كالخشػ ػػيم ‪ ....‬ػػذه ػػى أعمػ ػػاؿ‬ ‫القلوب‪ ،‬ك ى التى ييركز عليها الصوفيم‪ ،‬ك ػى اإلسسػاف‪ ،‬أل أف تعبػد اهلل كأنػك تػراه‪ ،‬فهػم‬ ‫ييرك ػػزكف عل ػػى أعم ػػاؿ القل ػػوب المص ػػاسبم ألعم ػػاؿ الج ػػوارح ف ػػى أل اع ػػم م ػػن الىاع ػػات‬ ‫الموجهػػم لحضػػرة عػػبلـ الغيػػوب ‪ ،‬فييركػػزكف علػػى اإلخػػبلص كمحلػػه القلػػب‪ ،‬كعلػػى عػػدـ‬ ‫مبلسظػػم الخلػػق للريػػاء كالسػػمعم كالشػػهرة‪ ،‬كلكػػن يجػػب مبلسظػػم الحػػق ‪ ‬فق ػ ‪ ،‬الشػػي‬ ‫أبو الحسن الشاذلى ‪ ‬كأرضاه قاؿ عن التصوؼ‬ ‫(َٔ مل ‪ٜ‬تػًػٌ ؾ‪ٖ ٢‬صا ايعًِ َات َٴكطاڄ عً‪ ٢‬ايهبا‪٥‬ط ‪ٜ ٫ ٖٛٚ‬ؿعط)‬

‫ألنػه يظػػن أف الىاعػم الظػػا رة ػى كػػل شػل‪ ،‬كمػػن الجػا ز أف يغتػػر‪ ،‬كإذا دخػل الغػػركر‬ ‫إلى العبادة فإنها يتصبا مثل عبادة إبلػيي‪ ،‬كإبلػيي لػم يعبػد اهلل أسػد مثلػه‪ ،‬فقػد عبػد اهلل‬ ‫امحاف كيبعوف ألف ىيحم‪ ،‬كلكن ألنه ااتر قاؿ له اهلل‬

‫‪      ‬طا٭عطاف‪71:‬ص قاٍ ‪ { :‬إٕ ايعبس ي‪ٝ‬ٴطؾع ي٘ َٔ‬ ‫ايعباز‪َ ٠‬ا ميٮ بني املؿطم ‪ٚ‬املػطب ‪ٜ ٫ٚ‬عٕ عٓس اهلل ‪ ‬دٓاح بع‪ٛ‬ن‪ ّٜٛ ١‬ايك‪ٝ‬اَ‪ٓٔ} ١‬‬

‫ألنػػه يقصػػد مػػن عبادتػػه الخلػػق‪ ،‬كلػػيي فيهػػا اإلخػػبلص هلل‬

‫‪     ‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ًً‬ ‫وض وم" ركاه الحكيم عن أبن سميد الساعدم‪.‬‬ ‫ٔٓ " إً َّف َّ‬ ‫_______________________________‬ ‫اح بىػعي ى‬ ‫صلن ىك ى‬ ‫الر يج ىل لىيىػ ٍحىىل يق إًلىى ال ىٍم ٍسجد فىػيي ى‬ ‫صبلىتيهي الى تىػ ٍعد يؿ ىجحى ى‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 89 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪          ‬طايهٗـص‬

‫كيف ييشرؾ ك و يعبد اهلل؟س قاؿ ‪‬‬

‫{‬

‫َٳٔٵ قٳًډ‪ٜ ٢‬ٴطٳا‪٥‬ٹ‪ ٞ‬ؾځكځسٵ أځؾٵطٳ ىځ ‪َٚ ،‬ٳٔٵ قٳاّٳ ‪ٜ‬ٴطٳا‪٥‬ٹ‪ ٞ‬ؾځكځسٵ أځؾٵطٳىځ }ٕٓ‬

‫إذان الرياء نوع من أنواع الشرؾ‪ ،‬فإذا دخل فى بحد الرياء فإف كل عبادته تكػوف شػرؾ‬ ‫ك ػػو ال يػػدرل مػػح أنػػه يصػػف اآلخ ػرين بػػأنهم مشػػركين ك ػػو المشػػرؾ األكبػػر‪ ،‬ألف اهلل قػػاؿ‬ ‫فيه ‪          ‬ط‪ٜٛ‬غـص‬ ‫إذان علم التصوؼ و علم مقاـ اإلسساف‪ ،‬ك و فريضػم مػن فػرا ض الػدين‪ ،‬كاإليػبلـ‬ ‫كاإليماف كاإلسساف البد محهم جميعػان ألل فػرد ستػى يكتمػل اإليمػاف‪ ،‬إذان ال ًاحػى لئلنسػاف‬ ‫عن التصوؼ‪ ،‬كلذلك رأيحا قديمان كإلى اآلف أف كل مشػاي األز ػر البػد أف يكػوف لػه مػحهم‬ ‫صوفى‪ ،‬ألف المحهم الصوفى و الذل به ييكمل العبادة ستػى تحػاؿ القبػوؿ كيحػوز رضػا اهلل‬ ‫‪ ،‬إذان التصوؼ ضركرة من ضركريات الدين { أځٕٵ تٳعٵبٴسٳ اهلل نځأځْٻوځ تٳبطٳا‪ٙ‬ٴ‪ .‬ؾځبإڇٕٻ ملٵ ٳتهڂبٔٵ‬

‫تٳطٳا‪ٙ‬ٴ ؾځإڇْٻ٘ٴ ‪ٜ‬ٳطٳاىځ‪ٖٓ}#‬‬

‫التكاضب مع الؿٔعة‬ ‫يػؤاؿ َا ضأ‪ٜ‬هِ ؾ‪ ٢‬ايتكاضب َع ايؿ‪ٝ‬ع‪ ١‬نُا حيسخ َبٔ ايببع‬ ‫اٯٕ نايڀط‪ٜ‬ك‪ ١‬ايععَ‪َ ١ٝ‬ج‪٬‬ڄ؟‬ ‫الجػػواب شػػي الىريقػػم العزميػػم الحػػالى ك ػػو مػػن ؿ البيػػل‪ ،‬يعلػػم أف اإليػػرانيين‬ ‫ييعظمػػوف ؿ البيػػل‪ ،‬فىمػػا أف يكػػوف بيحػػه كبيػػحهم مػػودة‪ ،‬كذ ػػب إلػػيهم فػػى إيػراف كأراد أف‬ ‫يقوـ بدكر التقػارب بيػحهم كبػين الصػوفيم‪ ،‬كنحػن كمػا قلحػا ال مػانح مػن التقػارب بشػرط عػدـ‬ ‫يػب الصػػحابم كمػػا قػػاؿ لهػػم الشػػي الىيػب إمػػاـ األز ػػر‪ ،‬كلكػػحهم لؤليػػف ال يوقيػػوف ػػذا‬ ‫السػػب‪ ،‬لػػذلك عحػػدما ذ ػػب الػػدكتور محمػػد عمػػارة إلػػى إيػراف لييحقػػق ػػذا الموضػػوع علػػى‬ ‫الواقػح فقػػاؿ كجػدت العجػػا ز مػػن جملػم أكراد ػػم أف يقػوؿ الرجػػل أك المػرأة مػحهم كػػل يػػوـ‬ ‫صباسان كمساءان ما م مرة – كةالعياذ باهلل مما يقولوف كييتركف‪ -‬اللهم إلعن أبػا بكػر كعمػرسس‬ ‫ٕٓ مسحد اإلماـ أسمد عن شداد بن أكس‪.‬‬

‫ٖٓ صحيا البخارل كمسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 91 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كيف يلعن رجل بورده أبو بكر كعمر ما م مرة صػباسان كما ػم مػرة مسػاءان مػم أتقػارب معػه؟سس‬ ‫فحب ؿ البيل ال يكوف معه بغػض أصػحاب الحبػى ‪ ‬كال التقػوؿ علػى السػيدة عا شػم أـ‬ ‫المومحين رضى اهلل عحهم أجمعينس‬ ‫إذان نحن ال نمانح من التقارب معهم بشرط أف يوقيوا يب كللعن صػحابم ريػوؿ اهلل‬ ‫كالتقوؿ على السػيدة عا شػم ػذا أكالن‪ ،‬مػم نػتكلم بعػد ذلػك فػى موضػوع عصػمم ؿ البيػل‬ ‫كأ متهم‪ ،‬كنتكلم بعد ذلك فى زكاج المتعػم‪ ،‬لكػن قبػل ذلػك ال يجػب كال يحبغػى أف نقتػرب‬ ‫محهم ك م يسبوف أصحاب سضرة الحبى أبو بكر كعمر كعثماف كعا شم‪.‬‬ ‫فجماعػم الىريقػػم العزميػػم تعجلػػوا فػػى ػػذا األمػػر‪ ،‬ك ػػذا فاتحػػم خيػػر فػػى التقػػارب بػػين‬ ‫المذا ب اإليبلميم على أف يكوف على مذ ب أ ل السحم كالجماعم‪.‬‬

‫اتَاو الصْفٔة بالػلبٔة‬ ‫يؤاؿ ْط‪ ٣‬نجري َٔ ايك‪ٛ‬ؾ‪َ ١ٝ‬ػ‪ٝ‬ب‪ٝ‬ني ‪ٜ ٫ٚ‬تؿاعً‪َ ٕٛ‬ع اجملتُع ؾُا‬ ‫ضأ‪ ٣‬ؾه‪ًٝ‬تهِ؟‬ ‫الجواب حاؾ الصوفيم ك حاؾ أدعياء الصوفيم‪ ،‬فكػل المشػاكل الموجهػم للصػوفيم‬ ‫يببها أدعياء الصوفيم‪ ،‬فعحدما يرل الحػاس أدعيػاء التصػوؼ فػإنهم يحكمػوف علػى التصػوؼ‬ ‫مػن مظػا ر م‪ ،‬ك ػذه ػى المشػػكلم التػى يعػانى محهػا الصػػوفيم‪ ،‬كنحػن أنيسػحا نهػاجم ػػؤالء‬ ‫األدعياء‪ ،‬لكحهم ال يركف ذلك كيهاجموف الصوفيم من خبلؿ األدعياء‪.‬‬ ‫فحجػػد ػػؤالء األدعيػػاء يسػػيروف لمقامػػات ؿ البيػػل كالصػػالحين‪ ،‬فمػػحهم المتسػػولوف‬ ‫على سي ؿ البيل الىا رين‪ ،‬ماؿ ذه األماكن كماؿ التسوؿ؟سس ذه صورة مقيتم يجػب‬ ‫الػػتخلص محهػػا‪ ،‬كخاصػػم أف معظمهػػم بصػػحته كيسػػتىيح العمػػل‪ ،‬كمػػحهم مػػن يجػػا ر بصػػوته‬ ‫مخا بان صاسب المقاـ لييليل نظر الحاس إليػه ‪ .....‬فالحػاس تأخػذ ػذه المظػا ر علػى أنهػا‬ ‫ى التصوؼ‪ ،‬ك ذه األشياء ال عبلقم لها بالتصوؼ‪ ،‬فهؤالء األدعياء يسببوف لحا األذل‪.‬‬ ‫كػػذلك فػػإف الحػػاس تحظػػر للموالػػد كمػػا يحػػدث فيهػػا‪ ،‬ػػذه الموالػػد موضػػوع تجػػارل‪،‬‬ ‫لكن موالد الصالحين التى تكوف كما يحبغى يكوف المولد فيها عبارة عن استيػاؿ بالمسػجد‬ ‫يحضػػره العلمػػاء كالمحشػػدين‪ ،‬كييتػػتا بقػػر ف كػريم مػػم ي ً‬ ‫لقػػى كػػل عػػالم بكلمػػم‪ ،‬كخػػبلؿ ػػذه‬ ‫ي‬ ‫ي‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 90 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الكلمات يتم انشاد بعض المدا ا الحبويم‪ ،‬كمن الجا ز فى الحهايم عمل سلقم ذكر شػرعيم‪،‬‬ ‫لكن ما يحدث فى الموالد التى نرا ا اآلف ال عبلقم له بالتصوؼ‪.‬‬

‫التصْف ّالعنل الصى ْٓصل إلُٔ‬ ‫يػؤاؿ ْط‪ٜ‬س إٔ ْعطف َا املكك‪ٛ‬ز بايتك‪ٛ‬ف؟ ‪َٚ‬با ايعُبٌ ايبص‪٣‬‬ ‫‪ٜٛ‬قٌ إي‪٘ٝ‬؟‬ ‫الجواب التصوؼ باختصار شديد و الوصوؿ إلى مقاـ الصياء‪ ،‬أف يكوف القلػب‬ ‫صػػافيان مػػن ناسيػػم الحػػق كمػػن ناسيػػم الخلػػق‪ ،‬فمػػن ناسيػػم الحػػق يجػػب أال يكػػوف فػػى القلػػب‬ ‫شػػك كال شػػرؾ فػػى اهلل ‪ ،‬بػػل يعقػػد المػػرء فػػى القلػػب علػػى أف اهلل ‪ ‬كسػػده ػػو اليعػػاؿ‬ ‫لما يريػد‪ ،‬كأف يكػوف القلػب خاليػان مػن جهػم الخلػق بػأال يكػوف فيػه اػل أك سسػد أك كػره أك‬ ‫اػػر ألسػػد مػػن المسػػلمين داخػبلن فػػى قػػوؿ اهلل ‪       ‬‬

‫‪     ‬طاؿذطص‬

‫مػػا العمػػل الػػذل يوصػػل إلػػى ػػذا الصػػياء؟ الػػذل يوصػػل إلػػى ذلػػك ػػو العمػػل بشػػرع‬ ‫اهلل‪ ،‬كلػػذلك فػػإف التصػػوؼ ػػو علػػم الشػػرع مػػم العمػػل بػػه للوصػػوؿ إلػػى مقػػاـ الصػػياء الػػذل‬ ‫يقػ ػػوؿ فيػ ػػه اهلل ‪         ‬طايؿببببعطا‪٤‬ص علػ ػػم كعمػ ػػل‪ ،‬ػ ػػذا ػ ػػو‬ ‫التصػػوؼ‪ ،‬ككػػاف أصػػحاب ريػػوؿ اهلل علػػى ػػذه الشػػاكلم ككػػذلك التػػابعين‪ ،‬أمػػا فػػى عصػػرنا‬ ‫فكل عالم يعمل بعلمه كفيه ذا الصياء الذل كصيحاه فهػو صػوفى كإف لػم يقػل بلسػانه أنػا‬ ‫صػػوفى كإف لػػم يحتسػػب إلػػى ريقػػم صػػوفيم‪ ،‬أمػػا التشػػبه بأعمػػاؿ الصػػالحين ظػػا ران كعػػدـ‬ ‫األخذ بها قلبان كبا حان فهذا و االدعػاء فػى ريػق الصػالحين‪ ،‬فالػذين يقولػوف إنحػا صػالحين‬ ‫كنح ػػب الص ػػالحين لك ػػحهم ال يح ػػافظوف عل ػػى الي ػػرا ض ف ػػى كقته ػػاسس فكي ػػف تك ػػوف م ػػن‬ ‫الص ػػالحين كتته ػػاكف ف ػػى داء فػ ػرا ض اهلل ف ػػى كقته ػػا؟سس كم ػػن ي ػ َّػدعى الص ػػبلح كال يتح ػػرل‬ ‫المىعػػم الحػػبلؿ‪ ،‬كيػػف يػ َّػدعى الصػػبلح كأيػػاس الصػػبلح المىعػػم الحػػبلؿ؟سس كذلػػك ألف‬ ‫إجابم الدعاء شر ها األكؿ { أځطٹبٵ َٳڀڃعٳُٳوځ تٳهڂٔٵ َٴػٵتٳذٳابٳ ايسٻعٵ‪ٛ‬ٳ‪٠‬ٹ }ٗٓ‬ ‫ككيف َّ‬ ‫يدعى الصبلح ك و يحقػد علػى جػاره كيحسػد أخػان لػه علػى خيػر تػاه اهلل ‪‬‬ ‫به؟سس كل ذه األمور دعول أك سجم تحتاج إلى سجم أك إلى دليل أك بر اف‪.‬‬ ‫اس ر ً‬ ‫ض ىن اللَّهي ىع ٍحػ يه ىما‬ ‫_______________________________‬ ‫ٗٓ ص‪ ،‬عن ابن عبَّ و ى‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 91 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫أمػػا مػػا نػراه فػػى الموالػػد فهػػى أشػػياء ظا ريػػم ال عبلقػػم للحػػق ‪ ‬بهػػا كال لخيػػر البريػػم‬ ‫‪ ،‬فقد كانل الموالد فى البدايم جمعان للخلػق علػى اعػم الحػق‪ ،‬مػم التػف سولهػا التجػار‬ ‫ليحتيعػػوا‪ ،‬مػػحهم مػػن يبيػػح كمػػحهم مػػن يشػػترل كمػػحهم مػػن يلعػػب ‪ ...‬ك ػػذه ليسػػل بضػػاعم‬ ‫الصػػالحين‪ ،‬ألف بضػػاعم الصػػالحين ػػى العلػػم كالػػذكر علػػى المػػحهم الشػػرعى‪ ،‬كاليكػػر علػػى‬ ‫المػػحهم القر نػػى‪ ،‬كمداريػػم يػػيرة ريػػوؿ اهلل‪ ،‬كمىالعػػم أسػػواؿ أصػػحاب ريػػوؿ اهلل‪ ،‬كالسػػير‬ ‫على ذا المحهم ابتغاء كجػه اهلل ال رابػم فػى ظهػور كال شػهرة كال ايػر ذلػك بػين خلػق اهلل‪،‬‬ ‫كذلك و التصوؼ الحق الذل نؤيده كنمشى عليه كندعو له‪ ،‬ك و باختصػار شػديد العمػل‬ ‫بشػػرع اهلل كالسػػير علػػى مػػحهم سبيػػب اهلل كمصػػىياه كأال نعػػادل مسػػلمان كال نحػػارب مؤمح ػان‬ ‫كإنما نأخذ بيد الجميح كنتعاكف على البر كالتقول تىبيقان لشرع اهلل جل فى عبله‪.‬‬

‫أزعٔاء التصْف‬ ‫يػؤاؿ َا سهِ ايؿطع ؾ‪ ٢‬بع ا٭ؾدام ايص‪ٜ ٜٔ‬سٻع‪ ٕٛ‬أْٗبِ‬ ‫َ ٔ ايكاؿني‪ٚ ،‬هلِ أتباع نجري‪ٚ ،ٜٔ‬لسِٖ ‪ٜ‬أت‪ ٕٛ‬بأؾعاٍ ؽايـ ايس‪ٜٔ‬؟‬ ‫الجواب نحن نتبح ىمن؟ الموازين موجودة فى القر ف‪ ،‬ييدنا مويى بعثػه اهلل لمػن؟‬ ‫قاؿ له ذا الرجػل الػذل تػذ ب إليػه‪ ،‬كالػذل يجػب أف يػذ ب إليػه كػل رجػل مػن المػؤمحين‬ ‫يريد اإلخبلص كالصدؽ من اهلل‪ ،‬من ذا الرجل كما صياته؟‬ ‫‪           ‬طايهٗـص قبل العلم يجب‬ ‫أف يكػػوف معػػه الرسمػػم‪ ،‬فيكػػوف معػػه نصػػيب كافػػر مػػن شػػيقم ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬كريػػوؿ اهلل معػػه‬ ‫كل تجليات الرسمم اإللهيم‪ ،‬معه العلم الو بى اإللهامى كليي علم الكتب كعلم الدنيا‪.‬‬ ‫الذل يبحث عن بضاعم فى السوؽ‪ ،‬كم محػل يػيجده يبيػح البضػاعم األصػليم؟ ككػم‬ ‫محل يبيح البضاعم المزييػم؟ ال توجػد نسػبم بيحهمػا‪ ،‬كلػو كجػدت محػل كاسػد يبيػح البضػاعم‬ ‫األصليم فيا حاؾ‪ ،‬كيتجد مشقم ستى تجده‪ ،‬ككذلك األمر بالحسبم للصالحين‬ ‫كيػ ػ ػ ػ ػػل خبيػ ػ ػ ػ ػ ػران قػ ػ ػ ػ ػػد ذاؽ قربػ ػ ػ ػ ػػى‬

‫كاخض ػ ػ ػ ػ ػػح لدي ػ ػ ػ ػ ػػه يحبي ػ ػ ػ ػ ػػك عح ػ ػ ػ ػ ػػن‬

‫فأ ل الحق الصادقين األنقياء األتقياء يقوؿ فػيهم ‪ { ‬إڇٕٻ اهلل ‪ٜ‬ٴشٹبټ ايعٳبٵسٳ ايتٻكٹ ٻ‬ ‫‪ٞ‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 92 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ايٓٻكٹ‪ٞ‬ٻ اـځؿٹ‪ٞ‬ٻ }َٔ ستػى ال يعرفػه إال الػذين يريػدكف ػذه البضػاعم الحورانيػم الذاتيػم اإللهيػم‪،‬‬ ‫لكن الػدجالين كالحصػابين فػى كػل مكػاف‪ ،‬لكححػا كالحمػد هلل ستػى صػغارنا عحػد م أسايػيي‬ ‫إيمانيم ليعرؼ ذا من ذاؾ‪ ،‬كالكل يعرؼ سقيقم األمر‪ ،‬لكن الكػل ييكػذب نيسػه مػن أجػل‬ ‫المصالا‪ ،‬لكن لو صدؽ الحاس فكمػا قػاؿ ‪ { ‬إٕ اهلل ‪ ٫‬ميهبط بڀايبب٘ } فسػيأخذ اهلل‬ ‫بأيديهم إلى الصادقين‪.‬‬ ‫كنحن ؿ العزا م لحا نكهم خاصم‪ ،‬كنظاـ خاص‪ ،‬ك بيعم خاصم تختلػف عػن كػل مػن‬ ‫سولحا‪ ،‬كال نىبق ما يوجد عحد اآلخرين‪ ،‬لكححا نىبق محهم الحبوة‪ ،‬كمػحهم الصػحابم‪ ،‬كمػحهم‬ ‫الصالحين الصادقين‪ ،‬ألف ذا المحهم و الذل توارمحاه كنعمل علػى إسيػاءه كالعمػل بػه إف‬ ‫شػػاء اهلل‪ ،‬فلػػو فػػتا اهلل العلػػم علػػى أسػػد إخوانػػك‪ ،‬كمػػؤل الػػدنيا علم ػان‪ ،‬كفػػتا اهلل بػػه الػػببلد‪،‬‬ ‫فعحػػدما يحضػػر نيكرمػػه كنعظمػػه‪ ،‬لكػػن أكالده ال شػػأف لهػػم بػػذلك‪ ،‬نكػػرمهم مػػن أجػػل أبػػو م‪،‬‬ ‫لكػػن ال نخضػػح لهػػم فػػى ريػػق اهلل‪ ،‬كال نقػػدمهم علػػى األ ٍىكلػػى مػػحهم فػػى ريػػق اهلل‪ ،‬فػػإذا‬ ‫اجتمعحػا يكػوف القػػا م بأمرنػا األعلػى ذكقػان فػى الىريػػق‪ ،‬كاألرقػى فػى مراتػػب التحقيػق‪ ،‬ك ػػذه‬ ‫ػػى الجز يػػم التػػى نريػػد أف نخػػرج محهػػا مػػن عبػػاءة اآلخ ػرين‪ ،‬الػػذين جعلػػوا ريػػق اهلل كرامػػم‬ ‫جسػػمانيم‪ ،‬فػػبل شػػأف لحػػا بػػذلك‪ ،‬ألف ػػذه عػػادات مرذكلػػم كنحػػن خلصػػحا محهػػا‪ ،‬كنتمسػػك‬ ‫بالتقاليد المحمديم الحبويم التى أيسها ككضعها لحا ييدنا ريوؿ اهلل ‪.‬‬

‫اإلىتػاب إىل التصْف‬ ‫يؤاؿ ‪ٜ‬سٻع‪ ٢‬ايبع‬ ‫اهلل ؾُا سهِ شيو؟‬

‫اٱْتػاب إىل ايتك‪ٛ‬ف ‪ٚ‬يهٓ٘ ‪ًٜ ٫‬تعّ بؿطع‬

‫الجواب ذا السؤاؿ مرتب بالسؤاؿ السابق أك مثلػه ‪ ،‬كأعػود للقػوؿ أف التصػوؼ‬ ‫علم كعمل‪ ،‬كإذا كاف حاؾ إضافات ايتجدت على التصوؼ يجب أف نعرضها على شػرع‬ ‫اهلل فما كافق الشرع محها تركحاه كما لم يوافق الشرع محها أخرجحاه‪.‬‬ ‫أم ػا التصػػوؼ فأيايػػه علػػم الش ػريعم مػػم تىبيػػق ػػذه الش ػريعم‪ ،‬علػػم كعمػػل‪ ،‬ك حػػاؾ‬ ‫صػػوفيم سقػػم ك حػػاؾ أدعيػػاء انضػػموا إلػػى الصػػوفيم علػػى جهػػل‪ ،‬ك ػػؤالء يحتػػاجوف محػػا أف‬ ‫نعلمهم كنأخذ بأيديهم ليتركوا ما نهى عحه شرع اهلل جل فى عبله‪.‬‬ ‫َٔ أخرجه مسلم من سديث يعد بن أبن كقاص‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 93 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫نحن نتكلم فى مبدأ عاـ‪ ،‬فالتصوؼ صياء نتيجم علػم كعمػل‪ ،‬ك حػاؾ أدعيػاء مػحهم‪،‬‬ ‫كال يجب أف نحكم على الصػوفيم مػن خػبلؿ األدعيػاء‪ ،‬كلكػن يجػب أف نحكػم علػيهم مػن‬ ‫خبلؿ الصوفيم الصػادقين الػذين يمشػوف علػى المػحهم الحػق‪ ،‬كيحضػرب أمثلػم علػى ذلػك‪،‬‬ ‫مثبلن كاسد َّ‬ ‫يدعى أنه صوفى كمح ذلك ال يحاف على اليػرا ضس حػا يجػب أف نقػوؿ لػه أف‬ ‫ذلػػك مخػػالف لشػػرع اهلل‪ ،‬كال يصػػا لصػػوفى أف يتػػرؾ ف ػرا ض اهلل‪ ،‬كاسػػد خػػر يػ َّػدعى أنػػه‬ ‫صوفى كمح ذلك ال ييخرج الزكاةس ك حا يجػب أف نقػوؿ لػه إنػك مخػالف لشػرع اهلل كيجػب‬ ‫أف تخرج الزكاة‪.‬‬ ‫كاسػػد خػػر يػ َّػدعى أنػػه صػػوفى كمػػح ذلػػك يغػػر فػػى الكيػػل كالمي ػزاف أك فػػى البيػػح‬ ‫كالشػراءس كعليحػا أف نقػوؿ لمثػل ػذا أنػك مخػالف لمػحهم ريػوؿ اهلل { َٳبٔٵ غځبـٻ أڂَٻتٹبب‪ٞ‬‬ ‫ؾځعٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ يځعٵٓٳ‪١‬ڂ ايًډ٘ٹ ‪ٚ‬ٳايڃُٳ‪٬‬ځ‪٥‬ٹهځ‪١‬ٹ ‪ٚ‬ٳايٓٻاؽڇ أځدٵُٳعٹنيٳ }ُٔ ‪ٚ‬قاٍ ‪َ {:‬ٳٔٵ غځؿٻٓٳا ؾځًځ‪ٝ‬ٵؼٳ َٓٻا}ِٔ‪.‬‬ ‫إذان عليحػػا أف نعيػػب علػػى المخػػالف مخاليتػػه كال نعمػػم كذلػػك ػػو المػػحهم العلمػػى‪،‬‬ ‫كلحضػػرب علػػى ذلػػك مثػػاؿ كػػل عا لػػم مػن عا بلتحػػا فيهػػا الصػػالا كفيهػػا ايػػر الصػػالا‪ ،‬فهػػل‬ ‫عحػػدما أرل كاسػػدان ايػػر صػػالا مػػن أل عا لػػم أقػػوؿ ػػذه العا لػػم كلهػػم ايػػر صػػالحين كأعمػػم‬ ‫الحكػم؟ ال بػل يجػب أف أقػػوؿ إف فػبلف ػذا ايػػر صػالا‪ ،‬كنحػن جميػ نػح يػا إخػوانى نحتسػػب‬ ‫لعا لػػم اإليػػبلـ ككػػل مػػن يخػػالف شػػرع نبػػى اإليػػبلـ إف كػػاف مػػن الصػػوفيم أك مػػن السػػلييم‬ ‫يجب عليحا أف نرده عن خىأه ألف محهم اإليبلـ و المػحهم الويػىى الػذل جػاء مػن عحػد‬ ‫ريوؿ اهلل ‪.‬‬

‫املْقف ممً ٓعازٌّ التصْف‬ ‫يؤاؿ َا َ‪ٛ‬قؿٓا ممٔ ‪ ٫‬حيب‪ ٕٛ‬ايتك‪ٛ‬ف ‪ٚ‬املتك‪ٛ‬ؾ‪١‬؟‬ ‫الجواب العصر الذل نحن فيه عصػر يحبغػى علػى المػؤمحين جميعػان أف يعملػوا علػى‬ ‫كسدة الصف كجمح شمل المسلمين فيه‪ ،‬كاإليبلـ دين شايح ككايح ال يستىيح أسػد أف‬ ‫يحػػي بػػه كلػػه‪ ،‬مػػن الحػػاس مػػن ييجيػػد فػػى اليقػػه‪ ،‬كمػػحهم مػػن ييجيػػد تػػبلكة القػػر ف كالتجويػػد‪،‬‬ ‫كمػػحهم مػػن ييجيػػد ق ػراءات القػػر ف‪ ،‬كمػػحهم مػػن ييجيػػد التيسػػير‪ ،‬كمػػحهم مػػن ييجيػػد السػػيرة‬ ‫ُٔ جامح المسانيد كالمراييل عن أني‪.‬‬

‫ِٔ يحن الدارمن كصحيا ابن سباف عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 94 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الحبويم‪ ،‬كمحهم من ييجيد ًييىر الصالحين ‪ .....‬كل كاسد على قدره‪.‬‬

‫فالػػذين يشػػتغلوف بظػػا ر الػػدين قػػد يعترضػػوف علػػى الصػػالحين ألنهػػم ييحػػددكف الػػدين‬ ‫علػػى سسػػب ميهػػومهم فػػى األعمػػاؿ الظػػا رة‪ ،‬كنسػػوا أف الػػدين ال يحيػػح فيػػه عمػػل األجسػػاـ‬ ‫بػػدكف مصػػاسبم القلػػب‪ ،‬كمصػػاسبم القلػػب ػػو األيس فػػى أل عمػػل يتوجػػه بػػه المػػرء إلػػى اهلل‬ ‫‪ ،‬فححػاكؿ أف نييهمهػػم ػذا األمػػر بالحكمػم كالموعظػػم الحسػحم‪ ،‬فمػػن كػاف عقلػػه متيتحػان‬ ‫ككجػػدنا فيػػه انيتاس ػان معحػػا فػػبل بػػأس أف نحػػاكؿ أف نمػػد يػػدنا إليػػه لػػحيهم مػػا عحػػده كييهػػم مػػا‬ ‫عحػػدنا كمػػا كػػاف يػػليحا الصػػالا‪ ،‬فقػػد كػػاف مشػػاي األز ػػر جميعػان ككبػػار علمػػاءه مػػن أسبػػاب‬ ‫الصالحين‪ ،‬بعد أف ييحصلوا علوـ األز ػر يػذ بوف إلػى الصػالحين لييحصػلوا علػوـ الصػوفيم‪،‬‬ ‫كإذا كجػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدنا فيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػه تشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػددان كتعحت ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػان كيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوء فهػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم فحعمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل بقػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوؿ اهلل‬ ‫‪      ‬طاملعٸَٿٌص ال نيعحيػه كال نؤنبػه كال نجادلػه كال نحػاكؿ أف نيهػوف‬ ‫مػػن شػػأنه‪ ،‬بػػل نهجػػره ج ػران جمػػيبلن‪ ،‬لحيبقػػى علػػى الخػػي الرفيػػح فػػى جمػػح المسػػلمين علػػى‬ ‫كت ػػاب اهلل كعل ػػى يي ػػحم سبي ػػب اهلل كمص ػػىياه‪ ،‬فم ػػا داـ يعم ػػل بش ػػرع اهلل كم ػػا داـ يتأي ػػى‬ ‫بريوؿ اهلل فإنػه أخ لحػا فػى اإليػبلـ‪ ،‬كعليحػا أف نأخػذ بيػده إف ايػتىعحا‪ ،‬كيحىبػق عليحػا قػوؿ‬ ‫اهلل ‪ ‬فى ذا المجاؿ ‪      ‬طايتػابٔ‪76:‬ص‪.‬‬

‫األّضاز‬ ‫يػؤاؿ بع املط‪ٜ‬س‪ٜ ٜٔ‬أخص‪ ٕٚ‬أ‪ٚ‬ضاز املؿا‪ٜ‬ذ ‪ٜٚ‬رتن‪ ٕٛ‬ق‪ٝ‬اّ ايً‪ٌٝ‬‬ ‫‪ٚ‬ق‪ ٠٬‬ايٓ‪ٛ‬اؾٌ‪ ،‬ؾُا قش‪ ١‬شيو؟‬ ‫الجػػواب أكراد المشػػاي كلهػػا عبػػارة عػػن يػػات قر نيػػم أك أذكػػار نبويػػم كاردة فػػى‬ ‫أساديث صحيحم أك أدعيم كاردة أك أدعيم دعا بها الشي ككجد فيها اإلجابم مػن اهلل ‪،‬‬ ‫كقد تحوعل العبادات كتحوعل الحوافل كالقربات‪ ،‬كقياـ الليل ليي شػرط فيػه الصػبلة‪ ،‬فقػد‬ ‫يكوف قياـ الليل بالصبلة كقػد يكػوف قيػاـ الليػل بػتبلكة القػر ف كقػد يكػوف قيػاـ الليػل بػذكر‬ ‫اهلل كقػػد يكػػوف قيػػاـ الليػػل بااليػػتغيار طايببصاض‪ٜ‬اتص ‪      ‬كقػػد‬ ‫يكػػوف قيػػاـ الليػػل بالصػػبلة علػػى سضػػرة الحبػػى‪ ،‬كقػػد يكػػوف قيػػاـ الليػػل بمداريػػم العلػػم‪ ،‬كقػػد‬ ‫يكػػوف قيػػاـ الليػػل بالصػػلا بػػين امحػػين متخاصػػمين‪ ،‬كقػػد يكػػوف قيػػاـ الليػػل بقضػػاء مصػػالا‬ ‫أكالدل إذا كػػاف لػػيي لػػى كقػػل إال ذلػػك‪ ،‬كقػػد يكػػوف قيػػاـ الليػػل بالعمػػل لمػػن يعمػػل بالليػػل‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 95 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪ .....‬فقياـ الليل معحاه أف أسيى كقل الليل فػى اعػم اهلل‪ ،‬كمػا داـ اإلنسػاف محافظػان علػى‬ ‫فرا ض اهلل فػى كقتهػا فالىاعػات تختلػف مػن شػخص إلػى خػر‪ ،‬فكػل إنسػاف يأخػذ الىاعػم‬ ‫التى تساعده علػى دا هػا كيجػد نيسػه فيهػا‪ ،‬فحجػد مػن يختػار القػر ف‪ ،‬قػاؿ ‪ { ‬أځؾڃهٳبٌٴ‬ ‫عٹبٳبببببببازٳ‪٠‬ٹ أڂَٻتٹببببببب‪ ٞ‬تٹببببببب‪٬‬ځ‪ٚ‬ٳ‪٠‬ڂ ايڃكڂبببببببطٵإٓڇ }ّٔ كنج ػ ػ ػػد م ػ ػ ػػن يخت ػ ػ ػػار ذك ػ ػ ػػر اهلل‬

‫‪          ‬طا٭سعابص‬

‫فحجػػد مػػن يػػذكر بػػالقر ف‪ ،‬كمػػن يػػذكر بايػػم مػػن أيػػماء اهلل‪ ،‬ك خػػر يػػذكر بػػبل إلػػه إال‬ ‫السػحم فػبل يعتػرض‬ ‫اهلل‪ ،‬ك خر يذكر بالتسبيا كالتحميد كالتكبير ‪ .....‬كل ذلك موجود فى ي‬ ‫أسد على أسد‪ ،‬كال يظن أسد أنه أفضل مػن أسػد بعملػه إف األفضػل فػى كػل ػؤالء ػو مػن‬ ‫كػػاف قلبػػه ساضػػر عحػػد أداء الىاعػػم‪ ،‬ألف مػػن كػػاف قلبػػه ساضػػر كلسػػانه ال يحىػػق فهػػو أفضػػل‬ ‫مػػن الػػذل يػػردد بلسػػانه الؼ المػرات‪ ،‬فػػالعبرة بػػالقلوب‪ ،‬فػػاختبلؼ الىػػرؽ ألف كػػل ريقػػم‬ ‫أخذت لهػا نهجػان مػن السػحن‪ ،‬فػبل يوجػد اخػتبلؼ بيػحهم فػى اليػرا ض كلكػن كػل ريقػم لهػا‬ ‫نهػم مػن ييػػحم ريػوؿ اهلل ‪ ،‬فكػػل شػي أخػػذ مجموعػم مػػن السػحن كمشػػى عليهػا كفػػتا اهلل‬ ‫عليه بسببها‪ ،‬فاتبعه الحاس لييتا اهلل عليهم كأعىا م ريقه الذل مشػى عليػه ك ػى الحوافػل‬ ‫التى كصل إلى فتا اهلل بها‪ ،‬فالباب ميتوح‪.‬‬

‫الطاتب األغبْعى‬ ‫يؤاؿ َا غط ايطاتب ا٭غب‪ٛ‬ع‪ ٢‬يًڀطم ايك‪ٛ‬ؾ‪١ٝ‬؟‬ ‫الجواب يقوؿ اهلل فى الحديث القديى { إڇٕٻ ايًډ٘ٳ تٳعٳايځ‪ٜ ٢‬ٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ‪ :‬إڇْ‪ ٞ‬٭ځٖٴِټ بٹأځ ٵٖ ڇ‬ ‫ٌ‬ ‫ا٭ځضٵضڇ عٳصٳابٳاڄ‪ ،‬ؾځإشٳا ْٳعځطٵتٴ إڇيځ‪ ٢‬عٴُٻاضڇ بٴ‪ٝ‬ٴ‪ٛ‬تٹ‪ٚ ،ٞ‬ٳايڃُٴتٳشٳابنيٳ ؾٹ‪ٞ‬ٻ‪ٚ ،‬ٳايڃُٴػٵتٳػٵؿٹطڇ‪ٜٔ‬ٳ بٹا٭ځغٵشٳاضڇ‬ ‫قٳطٳؾڃتٴ عٳصٳابٹ‪ ٞ‬عٳٓٵٗٴِٵ }ْٔ كلذلك كحل أذكر قديما أف الحاس كػانوا يجتمعػوف قبػل اليجػر‬

‫بسػ ػػاعم فػ ػػى بيػ ػػوت اهلل كيق ػ ػرأكف كرد السػ ػػحر للشػ ػػي البكػ ػػرل أك يػ ػػذكركف اهلل أك يصػ ػػلوف‬ ‫التهجد أك يستغيركف اهلل فكانل الببلد فى خير كبركم‪ ،‬لماذا؟‬

‫{ إڇٕٻ ايًډ ٘ٳ تٳعٳايځ‪ٜ ٢‬ٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ‪ :‬إڇْ‪ ٞ‬٭ځٖٴِټ بٹأځٖٵٌڇ ا٭ځضٵضڇ عٳصٳابٳاڄ‪ ،‬ؾځإشٳا ْٳعځطٵتٴ إڇيځب‪ ٢‬عٴُٻباضڇ‬ ‫بٴ‪ٝ‬ٴ‪ٛ‬تٹ‪ٚ ،ٞ‬ٳايڃُٴتٳشٳابنيٳ ؾٹ‪ٞ‬ٻ‪ٚ ،‬ٳايڃُٴػٵتٳػٵؿٹطڇ‪ٜٔ‬ٳ بٹا٭ځغٵشٳاضڇ قٳطٳؾڃتٴ عٳصٳابٹ‪ ٞ‬عٳٓٵٗٴِٵ }ٓٔ ‪ٚ‬قاٍ ‪:‬‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫ّٔ ( ب) عن الحعماف بن بشير ى‬ ‫ْٔ ( ب) عن أىنى و‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫ي ى‬ ‫َّ‬ ‫ٓٔ ( ب) عن أىنى و‬ ‫رضن اللهي عحهي‬ ‫ي ى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 97 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫{ إٕ اهلل ي‪ٝ‬سؾع ايب‪ ٤٬‬عٔ أٌٖ َا‪ ١٥‬ب‪ٝ‬ت َٔ دريإ ايطدٌ ايكاحل } ؾٗبصا ايطاتبب‬ ‫‪ٜ‬سؾع ايب‪ { :٤٬‬ايسعا‪ٚ ٤‬ايب‪ٜ ٤٬‬عتًذإ }ٔٔ‬

‫بػػبلء نػػازؿ علػػى أ ػػل قريػػم كدعػػاء ػػؤالء القػػوـ ػػالح فيػػدفح ػػذا الػػببلء‪ ،‬كلػػذلك لمػػا‬ ‫كانػػل ػػذه الركاتػػب موجػػودة فػػى الػػببلد لػػم يكػػن حػػاؾ بػػبلء‪ ،‬ألنػػه كػػاف يوجػػد مػػن يػػدفح‬ ‫الببلء‪ ،‬أما اآلف فالمدفعيم المضادة للببلء لم تعد موجودة فحجد الببلء يحزؿ‬

‫{ إٕ ايب‪ٚ ٤٬‬ايسعا‪ٜ ٤‬عتًذإ }ٕٔ أل يصػىرعاف‪ ،‬فيػدفح اهلل ‪ ‬الػببلء عػن أ ػل‬ ‫البلػػد بسػػبب دعػػاء ػػؤالء القػػوـ كذكػػر ػػؤالء القػػوـ كايػػتغيار ػػؤالء القػػوـ كأعمػػاؿ ػػؤالء‬ ‫القوـ ألف اهلل يقبلها كيصرؼ عن أ ل القريم كلها الببلء بسبب ؤالء‪.‬‬

‫فائسة احملافظة على الفطائض‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪ :‬حيسخ يٲْػإ ؾت‪ٛ‬ض بعس ؾبرت‪َ ٠‬بٔ ايتعاَب٘ بب‪ٛ‬ڇضٵز‪ ،ٙ‬ؾُبا‬ ‫ايط‪ٚ‬ؾت‪ ١‬ايت‪ ٢‬تع‪ٖ ٌٜ‬صا ايؿت‪ٛ‬ض؟‬ ‫المحافظػم علػػى اليػػرا ض فػػى كقتهػػا فػػى جماعػػم فػػى بيػػل اهلل كخاصػػم اليجػػر‪ ،‬أالػػب‬ ‫اإلخواف مقصرين فى أداء اليرا ض‪ ،‬كأنا أسزف عحدما أرل شبابحا يصلى فى المحزؿ كيجمػح‬ ‫اليرضػين معػان‪ ،‬فيصػػلى المغػػرب بعػػد أذاف العشػػاء‪ ،‬كيصػػلى الظهػػر بعػػد أذاف العصػػر‪ ،‬كيػػف‬ ‫يكوف لهذا ساؿ‪ ،‬أك يكوف عحده خشوع‪ ،‬أك يكوف عحده خشيم من اهلل؟سس‬ ‫قاؿ ييدنا عبد اهلل بػن مسػعود رضػى اهلل عحػه يػا ريػوؿ اهلل مػا أسػب األعمػاؿ إلػى‬ ‫اهلل ‪ ‬؟ قاؿ و الصبلة لوقتها {‬ ‫ك ػػذا ػػو األيػػاس األكؿ فػػى ػػذا األمػػر كخاصػػم اليجػػر‪ ،‬لػػو سػػاف اإلنسػػاف علػػى‬ ‫الي ػرا ض الخمػػي فػػى كقتهػػا فػػى جماعػػم فػػاعلم علػػم اليقػػين أف اهلل يػػيجمله دكم ػان بجميػػل‬ ‫الىاعم‪ ،‬كيزيحه بهذه البضاعم‪ ،‬لكن عحدما يييرط اإلنساف فى اليػرا ض فػإف ػذا يحػتقص مػن‬ ‫الجمػػاؿ اإللهػػى كاإلقبػػاؿ الربػػانى‪ ،‬فيحبغػػى عليحػػا أال يلػػتمي أل رجػػل محػػا عػػذر لحيسػػه فػػى‬ ‫ذلك‪ ،‬كأف يقوؿ أنا متعب ذه الليلم كاير ذلك ‪ ....‬كل ذه أعذار تساكل أكزار‪.‬‬ ‫ٔٔ البزار كالحاكم من سديث عا شم‬

‫ٕٔ البزار كالحاكم من سديث عا شم‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 98 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فمػػن يصػػلى فػػى البيػػل بػػدكف عػػذر ال يسػػألحا عػػن اليػػتا‪ ،‬نحػػن مسػػرولين عػػن الػػذل‬ ‫يحاف على محهم ييد األكلين كاآلخرين ‪ ،‬ريػوؿ اهلل فػى مرضػه األخيػر‪ ،‬كعحػده سمػى‪،‬‬ ‫كيػرب رأيػه كقػاؿ لهػم يأصػلى فػى المسػجد بعػد أف أمػر أبػو بكػر لييصػلى بهػمسس فتسػاند‬ ‫كعلى كذ ب ليصلى خلف أبى بكر صبلة الجماعػمسس ػذا الػذل قػاؿ لػه اهلل‬ ‫على العباس ٌ‬ ‫َّر { [ِاليتا]‬ ‫ك اللَّهي ىما تىػ ىق َّد ىـ ًمن ذىنبً ى‬ ‫و لًيىػغٍ ًي ىر لى ى‬ ‫ك ىكىما تىأىخ ى‬ ‫كل ػػذلك ك ػػاف ػػذا س ػػاؿ أص ػػحاب ري ػػوؿ اهلل ‪ ،‬فم ػػن كان ػػل تيوت ػػه م ػػحهم ص ػػبلة‬ ‫جماعم ييعزكنه يبعم أياـ‪ ،‬كمن تيوته تكبيرة اإلسراـ ييعزكنه مبلمم أياـسس فإياؾ أف تتهػاكف مػح‬ ‫نيسػػك فػػى ػػذا األمػػر‪ ،‬أك تيسػػلم لهػػا فػػى ػػذا الكسػػل‪ ،‬أك تستسػػلم لهػػا فػػى ػػذا اليشػػل‪،‬‬ ‫كلك ػػن ك ػػن دا م ػػا سريصػ ػان ست ػػى تك ػػوف م ػػح و سػ ػ ًريص على ػػي يكم بًػػالٍم ٍؤًمحًين ريؤ ه ً‬ ‫ػيم {‬ ‫ى ه ى ٍ‬ ‫كؼ َّرس ػ ه‬ ‫ي ىى‬ ‫[ُِٖالتوبم]‪.‬‬ ‫إذان ال يوجػػد عػػذر للمػػؤمن أبػػدان فػػى تػػرؾ الصػػبلة فػػى كقتهػػا فػػى جماعػػم فػػى بيػػل اهلل‬ ‫‪ ‬كخاصػػم صػػبلة اليجػػر‪ ،‬أمػػا صػػبلة البيػػل فتكػػوف الحوافػػل ستػػى ال يخلػػو مػػن الصػػبلة‪،‬‬ ‫كأركنى رجبلن ساف على صبلة اليجر فػى جماعػم فػى بيػل اهلل كلػم ييػتا اهلل عليػه؟سس ػذه‬ ‫الوصيم المهمم التى علونا بها كلحا‪ ،‬مم بعد ذلك ال يزاؿ لسانك ر ب بذكر اهلل‪.‬‬

‫اجلالل ّاجلنال‬ ‫يػػؤاؿ أس‪ٝ‬اْبباڄ ‪ٜ‬ت‪ٝ‬بب٘ ايؿهببط َببع املكببڀًشات ايكبب‪ٛ‬ؾ‪ ،١ٝ‬ؾٗٓبباى‬ ‫املكڀًض ايك‪ٛ‬ؾ‪ ٢‬ايص‪ٜ ٣‬ك‪( :ٍٛ‬إشا ‪ٚ‬اد٘ اهلل ايعبس ب‪ٛ‬قـ د‪٬‬ي٘ أؾٓا‪ٙ‬‬ ‫‪ٚ‬إشا ‪ٚ‬ادٗ٘ ب‪ٛ‬قـ مجاي٘ أس‪ٝ‬ا‪ْ )ٙ‬ط‪ٜ‬س أ ٕ ْتص‪ٚ‬م ٖصا املعٓ‪ ٢‬مبا أؾباض‬ ‫اهلل عً‪ٝ‬هِ؟‬ ‫الجػػواب نحػػن بحمػػد اهلل نػػرد كػػل المصػػىلحات الشػػرعيم كالصػػوفيم كالديحيػػم إلػػى‬ ‫القر ف الكريم كالسحم الحبويم كفيها اإلجابم الشافيم الكافيم‪ ،‬فالػذل سيَّػر الحػاس فيمػا مضػى‬ ‫فى شأف ذه المصىلحات أف كثير ممن تحدموا فيها تحدموا فيهػا بيكػر م كايػتخدموا مػا‬ ‫سصلوه فى سياتهم من نظريات فلسييم كمن قضايا محىقيم فى الوصوؿ إلى ػذه التراكيػب‬ ‫َّ‬ ‫كالمصػػىلحات‪ ،‬فأامضػػوا كأصػػبا كبلمهػػم اػػامض علػػى ايػػر م‪ ،‬بػػل ربمػػا اػػامض علػػيهم‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 99 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫أنيسػػهم أسيانػانسس لكػػن لػػو أرجعحػػا كػػل المصػػىلحات إلػػى األصػػل األكؿ ك ػػو شػػرع اهلل‪ ،‬أك‬ ‫إلى األصل الثػانى ك ػو يػحم ريػوؿ اهلل إف لػم نجػد فػى األصػل األكؿ‪ ،‬يػحجد كػل شػل مػن‬ ‫ذه المصىلحات ميسر كيهل كفهمه يسير كاير عسير‪.‬‬ ‫اهلل ‪ ‬لػػه أيػػماءه سسػػحى‪ ،‬كتعػػامبلت اهلل ‪ ‬مػػح الخلػػق جميعػان عاليحػػا كأدنيحػػا‪ ،‬جػػن‬ ‫كأنػػي فػػى الػػدنيا كاآلخػػرة كلهػػا صػػادرة عػػن تجليػػات أيػػماء اهلل ‪ ‬كصػػياته‪ ،‬فػػالجحين فػػى‬ ‫بىن أمه إذا تجلى اهلل ‪ ‬عليه بايمه الحى دبل فيه الحيػاة كتى ىك َّػوف‪ ،‬لكػن كػل عضػو مػن‬ ‫أعضػػاءه يحتػػاج إلػػى تجلػػى يػػر مػػن أيػرار أيػػماء اهلل ليظهػػر بثحػػاء ػػذا اإليػػم‪ ،‬فػػإذا تجلػػى‬ ‫البصػير علػى العػين أبصػػرت‪ ،‬كإذا تجلػى السػميح علػػى األذف يػمعل‪ ،‬كإذا تجلػى المػػتكلم‬ ‫عل ػػى اللس ػػاف نى ػػق‪ ،‬كإذا تجل ػػى العل ػػيم عل ػػى العق ػػل اتس ػػح كفه ػػم كزاد علمػ ػان‪ ،‬كإذا تجل ػػى‬ ‫الحكيم على القلب تىػ ىرَّكل اإلنساف فى أسوالػه كبػدا يحظػر فػى أل أمػر قبػل مزاكلتػه‪ ،‬فيعملػه‬ ‫عػػن ركيػػم كعػػن سكمػػم‪ ،‬فيصػػير سكيمػان فػػى تصػػرفاته ‪ ....‬ك كػػذا الػػذل ييعػػل لئلنسػػاف كػػل‬ ‫أسواله ى تجليات أيماء اهلل ‪ ،‬فهى التى تيعل فى ذا الكوف كله‪.‬‬ ‫فالسػػماء مرفوعػػم بغيػػر عمػػد‪ ،‬ال عمػػد تركنهػػا مػػن أيػػيلها كال أشػػياء تعلػػق بهػػا مػػن‬ ‫أعبل ػ ػ ػ ػ ػػا‪ ،‬ىم ػ ػ ػ ػ ػػن ال ػ ػ ػ ػ ػػذل رفعه ػ ػ ػ ػ ػػا؟ تجل ػ ػ ػ ػ ػػى اهلل عليه ػ ػ ػ ػ ػػا باي ػ ػ ػ ػ ػػمه الرفي ػ ػ ػ ػ ػػح فارتيع ػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫‪    ‬طايطمحٔ‪1:‬ص كاألرض جعلها اهلل ‪ ‬مح شدة دكرانها سوؿ نيسها كسوؿ‬ ‫الشػػمي كاير ػػا إال أف اهلل تجلػػى عليهػػا بايػػمه الباي ػ فبسػػىها‪ ،‬فيحظػػر اإلنسػػاف فػػى أل‬ ‫زماف كمكاف إلى خر نظره فبل يرل األرض إال ك يرتها محبسىم‪ ،‬ال ييىن إلى أنها كركيػمسس‬ ‫‪    ‬ط‪77‬اؿذطص ك كذا كل الكوف محيعل بأيماء اهلل ‪.‬‬ ‫أيػػماء اهلل ‪ ‬التػػى يتعامػػل بهػػا مػػح الخلػػق محهػػا تعػػامبلت للمػػؤمحين كتكػػوف بأيػػماء‬ ‫الجمػػاؿ كالو ػػاب‪ ،‬الػػرزاؽ‪ ،‬اليتػػاح‪ ،‬العلػػيم‪ ،‬البايػ ‪ ....‬ػػذه األيػػماء فيهػػا جمػػاؿ كفيهػػا‬ ‫عىػػاء كفيهػػا فػػتا كفيهػػا ك ػػب‪ ،‬كيتجلػػى اهلل ‪ ‬علػػى الكػػافرين بأيػػماء القهػػر كاإلنتقػػاـ‬ ‫كالقه ػػار‪ ،‬المح ػػتقم‪ ،‬شػ ػػديد ال ػػبىر‪ ،‬الجبػ ػػار ‪ ....‬ف ػػاهلل ‪ ‬يتجل ػػى بهػ ػػذه األيػ ػماء علػ ػػى‬ ‫الكػػافرين‪ ،‬كلػػذلك يبعػػدكف عػػن اهلل كمهمػػا يػػمعوا كمهمػػا قيػػدِّـ لهػػم مػػن العلػػوـ إال أنهػػم ال‬ ‫يتغيركف كال يتبدلوف ألف اهلل لم يحظر إليهم بعين الرضا‪ ،‬كلذلك قاؿ القا ل‬ ‫(قڀط‪ َٔ ٠‬عط د‪ٛ‬زى – عني اؾُاٍ – ػعٌ ايهاؾط ‪ٚ‬ي‪ٝ‬اڄ ‪ٚ‬ايؿك‪ ٢‬تك‪ٝ‬اڄ)‬

‫لكن بشرط أف تحظر إليه بعين الجود كعين الرضػا‪ ،‬فػالمؤمن ألف اهلل ‪ ‬يحبػه يقلبػه‬ ‫_______________________________ػه‬ ‫ب ػػين األس ػػواؿ‪ ،‬ت ػػارة يحظ ػػر إل ػػى قلب ػػه إذا ك ػػاف مق ػػببلن عل ػػى م ػػواله أك إل ػػى ركس ػػه فيحظ ػػر إلي ػ‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 011 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫بالجمػ ػػاؿ‪ ،‬كتػ ػػارة يجػ ػػده مشػ ػػغوالن بشػ ػػهواته كسظػ ػػوظ نيسػ ػػه فيريػ ػػد أف يقهر ػ ػػا فيحظػ ػػر إليػ ػػه‬ ‫بػػالجبلؿ‪ ،‬ألف الػػحيي ال تحخػػرط فػػى اعػػم اهلل كتسػػلك فػػى ريػػق المق ػربين إال إذا ر بػػل‬ ‫كرابػػل‪ ،‬فبلبػػد مػػن الر ػػب كالراػػب مع ػان فػػى ػػذا األمػػر‪ ،‬فيحظػػر إليهػػا بعػػين الجػػبلؿ لتيػ ىقػ ِّػوـ‬ ‫نيسها كتلوـ نيسها على مػا فعلػل فيمػا ييغضػب ربهػا‪ ،‬مػم تحػدـ علػى مػا سػدث كتتػوب إلػى‬ ‫اهلل ‪ ‬كترجح إلى اهلل ‪ ‬تا بم محيبم‪.‬‬ ‫فجعل اهلل ‪ ‬اإلنساف يتقلب بين الحالين ليعلم علم اليقين أف األمػر بيػد اهلل‪ ،‬كأنػه‬ ‫ال يستىيح أف يػيثىبػل نيسػه علػى سػاؿ إال إذا شػاء مػواله‪ ،‬فيشػعر بػالخوؼ مػن اهلل‪ ،‬ألنػه ال‬ ‫يعلم خاتمته كيف تكوف كال ساله بعد ػذه اللحظػم كيػف ييصػير أك يػيكوف مآلػه‪ ،‬فيكػوف‬ ‫دا مان على كجل ألنه يعلم أف اهلل يػي ىقلب القلب بين الجبلؿ كالجماؿ‪ ،‬فإذا شاء اهلل ‪ ‬لػه‬ ‫الوصاؿ كالكماؿ نظر إلى قلبه بعين الجماؿ‪ ،‬كإذا أراد اهلل ‪ ‬له اليتحم كالخباؿ نظػر إليػه‬ ‫بعين الجػبلؿ‪ ،‬كال ييخلصػه مػن ذلػك إال شػدة الخػوؼ مػن اهلل كالر بػم الشػديدة مػن مػواله‪،‬‬ ‫ستػػى مػػح مداكمػػم ػػذا الحػػاؿ تسػػكن الخشػػيم فػػى قلبػػه كيسػػكن الخػػوؼ مػػن اهلل فػى صػػدره‬ ‫فيكوف من الذين قاؿ فيهم اهلل ‪        ‬طؾاطط‪21:‬ص‬ ‫ػػذا سػػاؿ اهلل ‪ ‬مػػح عبػػاده الصػػالحين‪ ،‬ي ػربيهم بػػذلك‪ ،‬تػػارة يحظػػر إلػػيهم بجبللػػه‬ ‫فيخػوفهم مػن عواقبػه كأفعالػه جػل جبللػه‪ ،‬أك يخػوفهم علػى قػدر م إف كػانوا فػى مقػاـ دانػى‬ ‫من ناره كمن يؤاله يوـ الجمح عليه‪ ،‬أك من يوء الخاتمػم إذا لػبهم بػين يديػه‪ ،‬كتػارة يحظػر‬ ‫إلػػيهم بجمالػػه فتحصػػل لهػػم الىمأنيحػػم كيصػػير عحػػد م سسػػن الظػػن بػػاهلل ‪ ‬يقػػين محقػػق‪،‬‬ ‫يحس ػػحوف الظ ػػن ب ػػاهلل كيعلمػ ػػوف عل ػػم اليق ػػين أف اهلل ‪ ‬ال يمكػ ػػر بىالب ػػه‪ ،‬فييقبل ػػوف عليػ ػػه‬ ‫مسارعين كييركف إلى اهلل ‪ ‬متابعين لسيد األكلين كاآلخػرين ألنهػم يعلمػوف أف اهلل ‪ ‬ال‬ ‫كصػ َّػرفه فػػى الحػػالين لػػيعلم أف‬ ‫يمكػػر بعبػػده المػػؤمن‪ ،‬ف ىقلَّػػب اهلل ‪ ‬العبػػد بػػين الحػػالتين‪ ،‬ى‬ ‫األمور كلها بيد اهلل فبل يأمن مكر جانب اهلل كلو كانل قدميه فى الجحم‪ ،‬ك ػذا مػا قػاؿ فيػه‬ ‫ييدنا أبو بكر ‪ ٫ { ‬آَٔ َهط ا هلل ‪ٚ‬ي‪ ٛ‬ناْت إسس‪ ٣‬قسَ‪ ٢‬ؾ‪ ٢‬اؾٓ‪} ١‬‬ ‫كقاؿ فيه إمامحا أبو العزا م ‪ ٫( ‬آَٔ َهط اهلل ‪ٚ‬ي‪ ٛ‬زخًت اؾٓ‪)١‬‬

‫ألف إبل ػػيي دخ ػػل الجح ػػم م ػػم ق ػػاؿ اهلل ل ػػه اخ ػػرج محه ػػا‬ ‫‪   ‬طا٭ْب‪ٝ‬ا‪٤‬ص إذان يتردد اإلنساف دا مان كأبدان بين الخوؼ كالرجاء‪ ،‬كبين الرابم‬ ‫كالر بم‪ ،‬ك ذا ساؿ أ ل الكماؿ الذين اختار م اهلل للوصاؿ كقلَّبهم بػين الجػبلؿ كالجمػاؿ‬ ‫ألنهم على محهم الحبيب األعظم كالريوؿ األكرـ المصىيى ‪.‬‬ ‫‪     ‬‬

‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 010 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫تطقىَّ املؤمً فى الصفاء‬

‫يػؤاؿ ٌٖ َٔ املُهٔ إٔ ‪ٜ‬ه‪ ٕٛ‬يٲْػإ ض‪ٚ‬ح ط‪ٝ‬ب‪ٚ ١‬قًب ط‪ٝ‬بب‬ ‫‪ْٚ‬ؿؼ غري ط‪ٝ‬ب‪ ١‬أ‪ ٚ‬ايعهؼ؟‬ ‫الجواب ذه درجات‪ ،‬فاإلنسػاف إذا صػيل الػحيي يكػوف ػذا ػو البدايػم لىهػارة‬ ‫القلػػب‪ ،‬كإذا هػػر القلػػب يكػػوف ػػذا ػػو البدايػػم لصػػياء الػػركح‪ ،‬كإذا صػػيل الػػركح تكػػوف‬ ‫ػػذه ػػى البداي ػػم لىه ػػارة الس ػػر‪ ،‬كإذا ه ػػر الس ػػر تك ػػوف ػػذه ػػى البداي ػػم لم ػػواالة نيخ ػػم‬ ‫القػدس‪ ،‬فبداياتػه تترتػب علػػى بعضػها‪ ،‬مقامػات جعلهػا اهلل ‪ ‬تسػػلم إلػى بعضػها‪ ،‬كمراسػػل‬ ‫التعليم‪ ،‬فهل اإلنساف ييحصل الجامعم مم يػذ ب للمرسلػم اإلبتدا يػم؟سس البػد مػن اإلبتدا يػم‬ ‫مم اإلعداديم مم الثانويم مم الجامعم مم الشهادات العليا‪ ،‬فهذه مراسل البد محها‪.‬‬ ‫فالحيي تيسير الجسم‪ ،‬كالحيي محهػا نيػي شػهوانيم‪ ،‬كمحهػا نيػي اضػبيم‪ ،‬كباختصػار‬ ‫ػػى تسػػيىر عل ػػى الصػػيات التػػى ت ػػتحكم فػػى األجسػػاد اإلنس ػػانيم كتجعلهػػا تميػػل للحي ػػاة‬ ‫الحيوانيػػم أك إلػػى الحيػػاة الشػػيىانيم‪ ،‬كيػػف تتغلػػب علػػى اإلنسػػاف الحزعػػات الحيوانيػػم؟ يميػػل‬ ‫إلػػى الحكػػاح كيميػػل إلػػى المىػػاعم كيميػػل إلػػى المبل ػػى كفػػى نيػػي الوقػػل يريػػد أف يشػػهد‬ ‫ملكوت اهللسس كيف يػأتى ذلػك؟سس ال يجػوز ذلػك‪ ،‬البػد أكالن أف يتملػك قػواه الشػهوانيم فػبل‬ ‫يص ػػرفها إال بم ػػا يرض ػػى رب البري ػػم‪ ،‬كيتمل ػػك ق ػػواه الغض ػػبيم‪ ،‬كيت ػػابح ف ػػى ذل ػػك الحض ػػرة‬ ‫المحمديػم‪ ،‬فيتجمػل بالسػػكيحم كالحلػم‪ ،‬كيتملػك قػػواه األ وا يػم‪ ،‬فػبل يكػػوف لػه ػول إال مػػا‬ ‫يحبػػه سبيػػب اهلل كمصػػىياه‪ ،‬كبعػػد أف يملػػك زمػػاـ نيسػػه يصػػيو قلبػػه‪ ،‬مػػم تتػػوالى بعػػد ذلػػك‬ ‫ذه اليتوسات كالهبات‪ ،‬بابان بعد باب‪ ،‬كفتحان بعد فتا إف شاء اهلل‪.‬‬

‫احلاجة إىل السعاء‬ ‫يؤاؿ قطأت ؾ‪ ٢‬نتاب عٔ ايسعا‪ ٤‬إٔ اهلل ‪ٜ‬ػهب عً‪ ٢‬ايعبس إشا مل‬ ‫‪ٜ‬سع٘‪ ،‬ؾه‪ٝ‬ـ شيو؟‬ ‫الجواب اهلل ‪ ‬يغضب على العبد إذا لم يدعه‪ ،‬ألف الذل ال يدعوا كأنػه ايػتغحى‬ ‫عن خدمات ربه كخيرات ربه ‪ ،‬ييدنا أيوب أعىاه اهلل ‪ ‬كل ما يخىػر علػى البػاؿ مػن‬

‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 011 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الخي ػرات‪ ،‬أعىػػاه فػػى الزراعػػم كػػل المحاصػػيل الزراعيػػم كاليواكػػه‪ ،‬كأعىػػاه مػػن كػػل أصػػحاؼ‬ ‫األنعػاـ‪ ،‬كاعىػاه اهلل األكالد‪ ،‬كاألكالد معهػم الزكجػات كالبحػين ‪ .....‬كنػزؿ يغتسػل فػػأمىرت‬ ‫السماء ذ بان‪ ،‬فخرج كأخذ يجمح الذ ب‪ ،‬فقاؿ اهلل تعالى يا أيوب أما أاحيحاؾ عن ذا؟‬ ‫قاؿ نعم يارب كلكن ال ًاحى لى عن بركاتكسس فالمؤمن دا مان يحتاج إلى مػواله‪ ،‬إف‬ ‫كاف فى فاقم يحتاج إلى ًاحىى من الغحى‪ ،‬كإذا أاحاه الغحى يحتاج إلػى الحيػي لػيحي عليػه‬ ‫ما أاحاه به الغحى‪ ،‬كيحتاج إلى الشكور ليوفقه ليشكره بمػا تػاه بػه الغحػى ‪ ....‬إذان ال تحتهػى‬ ‫ساجػػم اإلنسػػاف إلػػى اهلل ‪ ،‬إذا أعىػػاه القػػوة فهػػو بحاجػػم إلػػى اهلل ‪ ‬لػػيحي لػػه ػػذه‬ ‫القوة‪ ،‬كليعيحه على ذه القوة بأف يشكر اهلل ‪ ‬بهػا كال يييسػد فػى األرض بهػا أك بسػببها‪،‬‬ ‫فاإلنساف فى كل أنيايه يحتاج إلى الدعاء من اهلل‪.‬‬ ‫أما الموضح الذل يتمسك به بعض المتحدمين فى ذا األمر ك و أف إبػرا يم خليػل‬ ‫اهلل عليػه كعلػى نبيحػا أفضػل الصػبلة كأتػم السػبلـ قػاؿ لجبريػل‪ {:‬عًُب٘ عباىل ‪ٜ‬ٴػٓب‪ ٢‬عببٔ‬ ‫غ‪٪‬اىل }ٖٔ ذا كاف درس من إبرا يم للمبل كم‪ ،‬لكن إبرا يم القر ف الكريم ملل باألدعيم‬ ‫التى دعا بها إبرا يم مواله‪ ،‬فدعا لحيسه‬ ‫‪            ‬‬ ‫‪              ‬‬

‫‪      ‬طايؿببعطا‪٤‬ص كدعػػا ألكالده‬

‫‪      ‬‬

‫‪             ‬‬ ‫‪        ‬طإبطاٖ‪ِٝ‬ص‬

‫فالقر ف ملل بأدعيم ييدنا إبرا يم‪ ،‬لكن قوله‬

‫{ عًُ٘ عاىل ‪ٜ‬ٴػٓ‪ ٢‬عٔ غ‪٪‬اىل }‬

‫كػػاف دريػان للمبل كػػم الكػراـ‪ ،‬ألف اهلل يريػػد أف يػي ىعلَّمهػػم أنهػػم مػػح قػربهم مػػن سضػرته‬ ‫فإف حاؾ مػن خليقتػه مػن عحػده عقيػدة فػى اهلل أقػول مػن عقيػدتهم‪ ،‬كمقػم فػى اهلل أقػول مػن‬ ‫مقتهم‪ ،‬إذان ال يجوز ألسد أف يقوؿ أف ييدنا إبػرا يم قػاؿ { عًُ٘ عاىل ‪ٜ‬ٴػٓ‪ ٢‬عٔ غ‪٪‬اىل‬ ‫} فأنا أفعل مثلهسس ذا ال يجوز ألف اهلل قاؿ‬ ‫‪       ‬طغاؾط‪63:‬ص‬ ‫ٖٔ تيسير القر بن كاليخر الرازم‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 012 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ل قاؿ لحاجته لهذا الدعاء أـ لحاجتحا نحن؟سس لحاجتحا نحن‪ ،‬كقاؿ ‪‬‬ ‫{ ايسټعٳآ‪٤‬ٴ ٴَذټ ايعٹبٳازٳ‪٠‬ٹ }ٗٔ‬

‫كالصػػبلة كلهػػا عبػػارة عػػن دعػػاء‪ ،‬ألف كػػل الػػذل فيهػػا دعػػاء‪ ،‬إف كانػػل الياتح ػػم أك‬ ‫اآليات القر نيم‪ ،‬أك فى الركوع أك فػى السػجود فاإلنسػاف يػدعوا‪ ،‬فالػدعاء ػو األيػاس كلػه‬ ‫فى اعم اهلل‪.‬‬ ‫سوؿ لػه نيسػه أال يػدعوا اهلل فهػذه كاسػدة مػن امحتػين‪ ،‬إمػا أنػه أخىػأ‬ ‫فكوف اإلنساف تي ى‬ ‫فى توصيف موقف يػيدنا إبػرا يم َّ‬ ‫كادعػى أنػه كصػل إلػى ػذا المقػاـ و علمػه بحػالى ييغحػى‬ ‫عػػن يػػؤالى { ك ػػذا خىػػأ‪ ،‬أك أنػػه يريػػد أف يكػػوف اهلل ‪ - ‬ساشػػا هلل – تحػػل أمػػره‪ ،‬إذا‬ ‫دعػػاه يسػػتجيب لػػه فػػوران بالشػػل الػػذل يريػػده فػػى الحػػاؿ‪ ،‬كنسػػى أف اهلل يسػػتجيب لػػك كمػػا‬ ‫يريد ال كما تريد‪ ،‬كفى الوقل الذل يريػد ال فػى الوقػل الػذل تريػد‪ ،‬فػإذا ألَّػا علػى اهلل فػى‬ ‫أمر كلم يتحقق األمر يمتحح عن الدعاءسس كيظن بذلك أنه يستوجب عىف اهلل عليهسس أنػل‬ ‫بػػذلك قػػد أخىػػأت خىػػأ توسيػػد ً‬ ‫صػػرؼ ألنػػك يرسػػل مػػن رسمػػم اهلل ‪    ‬‬

‫‪       ‬ط‪ٜٛ‬غـص‬

‫الملا فػى الػدعاء‪ ،‬ألنػه المػا‬ ‫فيجب عليك أف تلا فى الدعاء ألف اهلل يحب العبد ي‬ ‫ييلا فى الدعاء فقد عرؼ أف له ربان يدعوه كيحتاج إليه كيحتاج إلى عىيػه كإلػى خيػره كإلػى‬ ‫بره كإلى توفيقػه كإلػى رعايتػه كإلػى نصػرته ‪ ....‬ك حػا يكػوف تمػاـ التوسيػد مػن العبػد للحميػد‬ ‫المجيد ‪.‬‬ ‫كلػػذلك الػػدعاء ػػو عبػػادة األنبيػػاء كعبػػادة األكليػػاء‪ ،‬كانظػػر إلػػى مػػا كرد عػػن األنبيػػاء‬ ‫تجػػد أف أالبػػه أدعيػػم‪ ،‬فاألدعيػػم الحبويػػم ال يسػػتىيح أسػػد سصػػر اسس كمػػا كرد عػػن الصػػالحين‬ ‫من األسزاب كاألكراد و عبارة عن أدعيػم دعػوا بهػا اهلل ‪ ،‬فالػدعاء ػو مػحهم المريػلين‬ ‫كالحبي ػػين كالص ػػالحين كالعاب ػػدين كالمتق ػػين هلل ‪ ‬ف ػػى ك ػػل كق ػػل كس ػػين‪ ،‬كال يس ػػتغحى ع ػػن‬ ‫الػ ػ ػػدعاء إال محػ ػ ػػركـ‪ ،‬ألف اهلل ‪ ‬أمػ ػ ػػره ‪          ‬‬

‫ط‪ٜ‬ؼص‬

‫كلكن جعل قضػاء الحاجػات لػه يػبب ك ػو الػدعاء‪ ،‬فػإذا لػم تسػأؿ لمػاذا يعىيػك؟س‬ ‫يعىيػػك الػػرزؽ الضػػركرل لجسػػمك الػػذل ال ًاحػػى عحػػه‪ ،‬لكحػػك تريػػد محاصػػب فػػى اآلخػػرة‪،‬‬ ‫ٗٔ ركاه الترمذم عن أني‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 013 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كتريد مىامح فى الدنيا‪ ،‬كتريد تحقيق ماؿ لك أك لؤلكالد فبلبد من الدعاء هلل‪.‬‬ ‫كالقبوؿ َّ‬ ‫سدده اهلل فى القر ف فقاؿ‬

‫‪        ‬طاملا‪٥‬س‪٠‬ص‬

‫من م المتقوف؟‬ ‫ال يعلمهػػم إال خػػالقهم كالمىلػػح علػػى يػػر م كنوايػػا م كقلػػوبهم ك ػػو اهلل ‪ ،‬فػػبل‬ ‫يعلم أسد أين الخير‪ ،‬فربما يكوف عبدان سبشيان كاهلل ‪ ‬يستجيب له‪.‬‬ ‫ييدل أبو العباس المريى ‪ ‬كأرضاه دخل عليػه ملػك مصػر فػى زمانػه ككػاف ايػمه‬ ‫السلىاف سسن‪ ،‬فلم يقم له‪ ،‬كدخل عليه تلميذه الحبشى كايمه ياقوت العرش فقػاـ لػه –‬ ‫لػػم يقػػم للسػػلىاف كقػػاـ للتلميػػذسس – فحػػدث اػػي للسػػلىاف فػػى نيسػػه‪ ،‬كيػػف يقػػوـ لتلميػػذ‬ ‫سبشى كال يقوـ لى؟سس فقاؿ العباس لييظهر ذا األمر يا ياقوت أنا أسي بضيق شديد فػى‬ ‫صػػدرل‪ ،‬فبكػػى يػػاقوت تألمػان لكػػبلـ شػػيخه‪ ،‬فػػإذا بالسػػماء ك ػػى صػػحو تتلبػػد بػػالغيوـ كيحػػزؿ‬ ‫المىػػر لبك ػػاء ي ػػاقوت‪ ،‬قػػاؿ ي ػػا ي ػػاقوت شػػرح اهلل ص ػػدرل كأذ ػػب اهلل الهػػم ع ػػن نيس ػػى‪،‬‬ ‫فض ػػحك ي ػػاقوت‪ ،‬فػ ػزاؿ الس ػػحاب ف ػػوران كض ػػحكل الس ػػماءسس فق ػػاؿ ي ػػيدل أب ػػو العب ػػاس‬ ‫للسلىاف إف ذا ىملىك من ملوؾ العرش كليي من ملوؾ الدنيا‪ ،‬كإف كحل تراه عبدان‪.‬‬ ‫فهػػو المقصػػود كالمعحًػػى بقػػوؿ اهلل ‪        ‬طايعخببطف‪37:‬ص‬ ‫ىٍ‬ ‫عبد لكن أنعم عليه مواله فأصبا كما رأيته‪.‬‬ ‫فهؤالء القوـ لهم قلوب يماكيم تتعلػق بػالعرش كيهتػز لهػا اليػرش كال يعلمهػم إال اهلل‬ ‫جل فى عبله‪.‬‬ ‫بيحما الحاس يظحوف الخير فيمن ييحسن الكبلـ باللسػاف‪ ،‬كيػأتى بالسػجح فػى الػدعاء‪،‬‬ ‫كييتقن اليصاسم فى الحىق‪ ،‬لكن العبرة بالقلوب ألف اهلل ‪ ‬يقوؿ‬ ‫‪             ‬ط‪13‬ا٭ْؿاٍص‬

‫فاللساف لم يتكلم‬

‫{ إڇْٻُا ا٭عٵُٳاٍٴ باي ٓٿ‪ٝ‬ات‪ٚ ،‬إڇْٻُٳا يٹهڂٌٿ اَٵطڇ‪٤٣‬ٺ َا ْٳ‪ٛ‬ٳ‪َٕ} ٣‬‬

‫ك ذا ما دعا اإليبلـ إلى أف المسلم ال يي ىحقر أسدان مػن المسػلمين مهمػا كػاف شػأنه‪،‬‬ ‫قاؿ الحبيب ‪ ‬لسيدنا أبى بكر‬ ‫َٕ صحيا البخارل عن عمر بن الخىاب رضى اهلل عحه‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 014 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫{ ‪ٜ‬ا أبا بهط ‪٫‬ځ تٳشٵكٹ ٳطٕٻ أځسٳساڄ َٹٔٳ ايڃُٴػٵًٹُٹنيٳ ‪ ،‬ؾځإڇٕٻ قػٹريٳ ايڃُٴػٵًٹُٹنيٳ عٹٓٵسٳ ايًډ٘ٹ نځبٹ ٷ‬ ‫ري‬

‫}ُٕ‪ ،‬ربمػػا الػػذل تحقػػره أنػػل يكػػوف فػػى سقيقتػػه كلي ػان هلل إذا يػػأؿ مػػواله أعىػػاه‪ ،‬كاهلل ‪‬‬ ‫بمجرد أف يخىر الشل على باله يجيبػه كيلبػى دعػاه‪ ،‬كمػن حػا أكجػب اهلل علػى المسػلم أال‬ ‫يي ىحقر أسدان من المسلمين أبدان لهيرته أك لمحظره أك لما يراه من ظا ره‬ ‫{ ڇإٕٻ ايًډ٘ٳ ‪ٜ ٫‬ٳٓٵعڂطٴ إڇيځ‪ ٢‬قٴ ٳ‪ ٛ‬ڇضنڂِٵ ‪ٚ‬ٳأځَٵ‪ٛ‬ٳاٹيهڂِٵ ‪ٚ ،‬ٳځيهٹٔٵ ‪ٜ‬ٳٓٵعڂطٴ إڇيځ‪ ٢‬قڂًڂ‪ٛ‬ٹبهڂ ٵِ‬ ‫‪ٚ‬ٳأځعٵُٳاٹيهڂِٵ}ِٕ‬

‫كلػػذلك ذ ػػب يػػيدنا ريػػوؿ اهلل ‪ ‬إلػػى إسػػدل الغػػزكات‪ ،‬كرزقهػػم اهلل الحصػػر‪ ،‬كلمػػا‬ ‫رأل من سوله من األبىاؿ ييحدث لهم ز و‪ ،‬كظحوا أف الحصر جػاء نتيجػم جهػاد م ككػر م‬ ‫كفر م قاؿ‬ ‫قٗڇِٵ؟ }ّٕ‬ ‫خ‪٬‬ځ ٹ‬ ‫ه ٳعؿځاٹ‪٥‬هڂِٵ؟ بٹسٳعٵ‪ٛ‬ٳٹتٗڇِٵ ‪ٚ‬ٳڇإ ٵ‬ ‫{ ٳٌٖٵ تٴٓٵكٳطٴ‪ٕٚ‬ٳ إڇ‪٫‬ډ بٹ ٴ‬

‫ماذا ييعل ػؤالء الضػعياء؟ قاعػدين فػى المسػجد الحبػول للػدعاء‪ ،‬يػدعوف اهلل‪ ،‬ستػى‬ ‫يخرجوا مػن ػذا الز ػو الػذل أصػابهم كالػذل ربمػا يغػر م‪ ،‬كالػذل يغتػر يحضػر‪ ،‬إذان المسػلم‬ ‫يجب أال يي ىحقرأسدان من المسلمين أبدان‪.‬‬ ‫ككػػاف يػػليحا الصػػالا كنحػػن كالحمػػد هلل رأيحػػا م‪ ،‬كػػانوا يهتمػػوف بالعجػػا ز‪ ،‬ألف دعػػوة‬ ‫العجا ز ربما تكوف مقبولم عحد اهلل ‪ ،‬ألنهم يكونوف فى ذا الوقل مػح اهلل‪ ،‬كصػيوا هلل‪،‬‬ ‫كتاب المػرء مػحهم عمػا جحػاه كأصػبا لػه خػ كاصػل بيحػه كبػين مػواله‪ ،‬فيكػوف دعػاءه أقػرب‬ ‫لئلجابم‪ ،‬فكانوا يحترموف ؤالء القوـ ألف اهلل استرمهم كقاؿ الحبيب فى شأنهم‬ ‫{ يځ‪ٛ‬ٵ‪٫‬‬

‫ؾٴ‪ٝ‬ٴ‪ٛ‬رٷ ضٴنډعٷ ‪ٚ‬ٳأځطڃؿځاٍٷ ضٴنٻعٷ ‪ٚ‬ٳبٳٗٳا‪٥‬ٹِٴ ضٴتٻعٷ يځكٴبٻ عٳًځ‪ٝ‬ٵهڂِٵ ايڃعٳصٳابٴ قٳبٽا }ْٕ‬

‫فبيَّن محزلم الشيوخ ألف لهم جاه عحد اهلل ‪ ،‬يكييهم شرفان قوؿ الحبيب ‪‬‬

‫{ إٕ اهلل ‪ٜ‬ػتش‪ ٢‬إٔ ‪ٜ‬ٴعصب ؾ‪ٝ‬ب‪ ١‬ؾابت ؾ‪ ٢‬اٱغ‪ٚ ٕٓ} ّ٬‬ق‪ٛ‬ي٘ ‪َ { :‬ٳا ځأنڃطٳّٳ ؾٳا ٷ‬ ‫ب‬ ‫ؾٳ‪ٝ‬ٵداڄ يٹػٹٓٿ٘ٹ إڇ‪٫‬ډ قځ‪ٝ‬ٻ ٳ اهلل يځ٘ٴ َٳٔٵ ٴ‪ٜ‬هڃطڇَٴ٘ٴ عٹٓٵسٳ غٹٓٿ٘ٹ}ٕٔ‬ ‫ُٕ جامح المسانيد كالمراييل‬ ‫ِٕ صحيا مسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫ّٕ (سل ) عن يعد ى‬ ‫ْٕ ساشيم الصاكم على الشرح الصغير‪.‬‬ ‫ٕٓ ذكره الغزالن فن الدرة الياخرة‪ ،‬كركاه السيو ن فن الجامح الكبير عن ابن الحجاربلي‬ ‫ٕٔ يحن الترمذم عن أني بن مالك‪.‬‬

‫خر‪.‬‬

‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 015 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ػػذه ػػى المبػػادئ اإليػػبلميم التػػى جعلػػل التواصػػل بػػين المسػػلمين كػػاف مسػػتمران‪،‬‬ ‫ككانل القيم اإليبلميم ظا رة كجليم فى كل زماف كمكاف‪.‬‬

‫التسبط فى الصالة‬ ‫يؤاؿ ْطد‪ ٛ‬ت‪ٛ‬ن‪ٝ‬ض ق‪ ٍٛ‬اٱَاّ أب‪ ٛ‬ايععا‪: ِ٥‬‬ ‫ككيػ ػ ػ ػػل لمػ ػ ػ ػػن صػ ػ ػ ػػلى بغيػ ػ ػ ػػر تػ ػ ػ ػػدبر‬

‫كلػ ػػم ييقهػ ػػن يػ ػػر الصػ ػػبلة باإلشػ ػػارة‬

‫الجواب الويل حػا معحػاه العػذاب‪ ،‬كالعػذاب الػذل فيػه صػاسب ػذا المقػاـ الػذل‬ ‫ييصػػلى بغيػػر تػػدبر ػػو عػػذاب الحجػػاب كالبعػػد ع ػػن اهلل ‪ ،‬كإذا يكشػػف الحجػػاب ك ػػاف‬ ‫عػػذاب الحجػػاب أشػػد علػػى األسبػػاب مػػن عػػذاب جهػػحم‪ ،‬فبعػػد أف ييكشػػف لػػه الحجػػاب‬ ‫يقػػوؿ ‪         ‬ط‪36‬ايعَببطص فعػػذاب الحجػػاب أشػػد علػػى‬ ‫األسبػػاب مػػن عػػذاب جهػػحم‪ ،‬ألنهػػم ال يتلػػذذكف كال يتمتعػػوف إال بوجػػه مػػن يقػػوؿ للشػػل كػػن‬ ‫فيكوف‪ ،‬لكن ذا المقاـ إذا سدث له اإلنتباه أك سدث له الصحوة‪.‬‬ ‫كله ػػذا إش ػػارة ف ػػى رسل ػػم إيػ ػراء ي ػػيدنا ري ػػوؿ اهلل ‪ ،‬فق ػػد ك ػػاف ‪ ‬نا مػ ػان م ػػم ج ػػاء‬ ‫المبل كػػم كأيقظػػوه كشػػقوا صػػدره كايػػتخرجوا قلبػػه كبمػػاء زمػػزـ اسػػلوه‪ ،‬مػػم جػػاءكا بىس ػل‬ ‫مملوء إيماف كسكمم كملروه‪ ،‬مم بعد ذلك المشا دات ‪...‬‬ ‫فك ػػذلك ني ػػي الىري ػػق‪ ،‬ف ػػإذا ك ػػاف اإلنس ػػاف ف ػػى أسض ػػاف ال ػػدنيا كالس ػػهو كالحس ػػياف‬ ‫كالغيلم كالزكر كالبهتاف فهو نا م عن اهلل‪ ،‬نا م عن احا م اهلل‪ ،‬نا م عن فضػل اهلل‪ ،‬نػا م عػن‬ ‫إكرام ػػات اهلل‪ ،‬إذا قػ ػيَّض اهلل ل ػػه خيػ ػران ييري ػػل ل ػػه اله ػػداة الص ػػالحين ال ػػدعاة‪ ،‬ك ػػم بمثاب ػػم‬ ‫المبل كػػم الػػذين يوقظونػػه مػػن المحػػاـ‪ ،‬فيييقونػػه مػػن نومػػم الغيلػػم التػػى ػػو فيهػػا‪ ،‬مػػم يغسػػلوف‬ ‫قلبػػه بمػػاء العلػػم الحػػافح الحػػازؿ مػػن السػػماء ك ػػو العلػػم الػػو بى كالعلػػم اللػػدنى‪ ،‬كيحشػػونه‬ ‫باإليماف كالحكمم‪ ،‬كيبدأ بعد ذلك يسير إلى اهلل جل فى عػبله‪ ،‬ليػرل المشػا د التػى تمتػح‬ ‫بها كسبا ا اهلل لحبيبه كمصىياه ‪.‬‬ ‫كصلى اهلل على ييدنا محمد كعلى له كصحبه كيلم‬

‫_______________________________‬

‫الكػه األّل‪ :‬أغئلة الططٓل إىل اهلل‬

‫‪.....‬‬

‫‪ 017 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى‪:‬‬ ‫أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬ ‫************************‬

‫‪ o‬داب سضور الجماعات‬ ‫‪ o‬أدب ايتقباؿ الداعى‬

‫‪ o‬صحبم اهلل للمسافر‬ ‫‪ o‬أدب زيارة مقامات الصالحين‬ ‫‪ o‬الصلم بين اإلخواف‬ ‫‪ o‬المتكبر كالحدـ‬

‫‪ o‬كاجب الداعى فى البلدة الجديدة‬ ‫‪ o‬أدب ذكر إيم اهلل أك ريوله ‪‬‬ ‫‪ o‬سقوؽ الجار‬ ‫‪ o‬سب المسلمين كسب ؿ البيل‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 018 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى‪ :‬أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬ ‫آزاب حضْض اجلناعات‬ ‫يؤاؿ َا اي‪ٛ‬ادب عً‪ ٢‬املت‪ٛ‬د٘ ؿه‪ٛ‬ض يكا‪٤‬ات ايكاؿني؟‬ ‫الجواب من جمػاؿ اإليػبلـ أنػه يجػب علػى أل مسػلم متوجػه لحضػور لقػاء جػامح‬ ‫إف كػ ػػاف الجمعػ ػػم أك اجتمػ ػػاع أك فػ ػػرح أك عػ ػػرس أك مػ ػػأتم ‪ ....‬أف يغتسػ ػػل قبػ ػػل اإلجتمػ ػػاع‬ ‫مباشرة‪ ،‬كيلبي أفضل ما عحده‪ ،‬كيضح العىر‪ ،‬كيحظف أيحانه بالسػواؾ أك معجػوف األيػحاف‬ ‫أك باإلمحين معان‪ ،‬قاؿ ‪ ‬لما ر ػم يػدخلوف عليػه كأيػحانهم صػيراء { َٳبا يځهڂبِٵ تٳبسٵخٴًڂ‪ٕٛ‬ٳ‬

‫عٳًځ‪ ٞ‬قڂًڃشاڄ ؟ اغٵتٳانڂ‪ٛ‬ا }ٕٕ‬

‫ػػذا ال يليػػق بمسػػلم‪ ،‬ستػػى أنػػه علَّمهػػم كيييػػم ايػػتخداـ السػػواؾ‪ ،‬فيغسػػل اإلنسػػاف‬ ‫أي ػػحانه بالس ػػواؾ أك اليرش ػػم م ػػن ف ػػوؽ لتح ػػل كال يع ػػود‪ ،‬أك م ػػن تح ػػل لي ػػوؽ كال يع ػػود‪،‬‬ ‫كيبحاف اهلل ذا ما َّ‬ ‫أكده العلم الحديث ستى ال تتأمر اللثمسس إذان أاسل أيحانى‪ ،‬كإذا كػاف‬ ‫شعرل موجود { َٳٔٵ نځإٳ يځ٘ٴ ؾٳعٵطٷ ؾځًڃ‪ٝ‬ٴهڃطڇَٵ٘ٴ }ٖٕ‬

‫كأذ ػب إلػػى المكػاف كمػػا قػاؿ ريػػوؿ اهلل ‪ { ‬إْٸهڂبِٵ قببازٹَٴ‪ٕٛ‬ٳ عٳًځبب‪ ٢‬إخٵ ب‪ٛ‬ٳاْٹهڂِٵ‪،‬‬ ‫ؾځأځقٵًٹشٴ‪ٛ‬ا ضڇسٳايځهڂِٵ ‪ٚ‬ٳأقٵًٹشٴ‪ٛ‬ا يٹبٳاغٳهڂِٵ‪ ،‬سٳتٸ‪ ٢‬تٳهڂ‪ْٛ‬ٴ‪ٛ‬ا نځأځْٸهڂِٵ ؾٳاَٳ‪١‬څ ؾٹ‪ ٞ‬ايٓٸاؽڇ }ٕٗ‬

‫ككاف ‪ ‬ال يترؾ فى يير كال سضر السواؾ كالمش كالكحل كقاركرة الزيػل‪ ،‬كفػى‬ ‫ركايػم كالمػػر ة‪ ،‬كقبػل أف يخػػرج ألصػػحابه كػاف يحظػػر فػى المػػر ة‪ ،‬فتقػػوؿ لػه السػػيدة عا شػػم‬ ‫ستى أنل يا ريوؿ اهلل؟س فيخبر ا أنه يحب أف يتزين إلخوانه ‪.‬‬ ‫خصصػػها‬ ‫كلمػػا كثػػرت الوفػػود أمػػر بش ػراء سلػػم مميحػػم َّ‬ ‫كلمػػا تػػرؾ لحيتػػه كػػاف يكرمهػػا‪َّ ،‬‬ ‫َّ‬ ‫للجمعم كلمقابلم الوفود‪ ،‬ستى يعرفحا أف المؤمن له تميز فى اإلجتماعات‪.‬‬ ‫فػػبل يجػػب أف تحضػػر عري ػان بمبلبػػي أقػػل مػػن عاديػػم‪ ،‬كلكػػن يجػػب أف تكػػوف مثػػل‬ ‫‪ 77‬رواه اإلمام أحمد والبيهقي عن تمام بن العباس‬ ‫ٖٕ يحن أبن داككد عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫ٕٗ يحن أبن داككد عن قيي بن بشر‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 019 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الحاضػ ػرين‪ ،‬كك ػػذلك العي ػػد كك ػػذلك الجمع ػػم يج ػػب أف ت ػػذ ب ب ػػالمبلبي الت ػػى تلي ػػق ب ػػك‬ ‫كمسلم كملخصها { إڇٕٻ اهلل ‪ٜ‬ٴشٹبټ أځٕٵ ‪ٜ‬طٳ‪ ٣‬أځثٳطٴ ْٹعٵُٳتٹ٘ٹ عٳًځ‪ ٢‬عٳبٵسٹ‪ٙ‬ٹ }َٖ‬ ‫كشػػر ها أف تكػػوف مػػن سػػبلؿ كيراعػػى فيهػػا شػػركط ذل الجػػبلؿ كاإلكػػراـ‪ ،‬فػػبل يجػػوز‬ ‫للرجل لبي الذ ب كالحرير‪ ،‬كال يجوز له اإليراؼ فإف اهلل كره لحا اإليراؼ ستى فى مػاء‬ ‫الوضوء { ‪ ٫‬تػطؾ‪ٛ‬ا ‪ٚ‬ي‪ ٛ‬ؾ‪ ٢‬اي‪ٛ‬ن‪} ٤ٛ‬‬ ‫ستػػى ال يتعػػود المػػؤمن علػػى اإلي ػراؼ‪ ،‬ألف نظػػاـ المػػؤمن‬

‫‪    ‬‬

‫‪         ‬طايؿطقإص‪.‬‬

‫كػػذلك إذا ذ بػػل ألل اجتمػػاع مػػن ػػذه اإلجتماعػػات أتػػرؾ مصػػالحى الشخص ػػيم‬ ‫ػدمى ٌ ‪ ،‬كأذ ػ ػػب بقلػ ػػب صػ ػػافى‪،‬‬ ‫خلػ ػػف ظهػ ػػرل‪ ،‬كاألنانيػ ػػم كاألسقػ ػػاد كاألسسػ ػػاد تحػ ػػل قػ ػ ٌ‬ ‫كعحوانى { ‪ َٔ٪ٜ ٫‬أسسنِ ست‪ ٢‬حيب ٭خ‪َ ٘ٝ‬ا حيب يٓؿػ٘ }‬ ‫كش ػػعارل ‪         ‬طاؿؿبببط‪7:‬ص كيك ػػوف‬ ‫مػػى كلػػه أف أنيػػح إخػػوانى الحاض ػرين كأنػػا خػػر م‪ ،‬كبهػػذه الحيػػم تتحقػػق األمحيػػم كمػػا كػػاف‬ ‫أصحاب الحبى ‪ ‬فى زمانه كفى عصره كفى أكانه‪ ،‬كانوا كما يقولوف إذا اجتمعوا لم يقومػوا‬ ‫إال علػػى ذكاؽ‪ ،‬علَّمهػػم ذلػػك ريػػوؿ اهلل ‪ ‬إذا اجتمعػػوا ال يقومػػوف إال إذا ذاقػػوا أل شػػل‪،‬‬ ‫فهػػذا نظػػاـ اإليػػبلـ ألف اإليػػبلـ يعلػػم المسػػلمين الكػػرـ كاإلكػراـ اليعلػػى فػػى كػػل أمػػر مػػن‬ ‫األمور‪ ،‬كإذا دخل على أل اجتمػاع يػدخل بالسػبلـ كإذا خػرج يخػرج بالسػبلـ‪ ،‬ك ػذه أبػرز‬ ‫األمور التػى يجػب أف يراعيهػا اإلنسػاف فػى سضػور كػل اإلجتماعػات فػى كػل زمػاف كمكػاف‪،‬‬ ‫ستػػى إذا أراد الرجػػل أف يػػدخل ارفتػػه ليحػػاـ يػػأمره الحبػػى أف يكػػوف علػػى ػػذه الهيرػػم تمام ػان‬ ‫بتمػػاـ‪ ،‬البػػد أف يت ػزين لزكجتػػه كييىهػػر را حػػم فمػػه‪ ،‬ك ػػى نيػػي الشػػل‪ ،‬كال مػػانح مػػن كضػػح‬ ‫معىػػر جػػو فػػى الحجػػرة أك بخػػور‪ ،‬ألف اإليػػبلـ ديػػن يػػدعوا إلػػى تيتػػيا مشػػاعر الجمػػاؿ فػػى‬ ‫أل إنساف‪ ،‬فيدعونا إلى تيتيا مشاعر الجماؿ التى فيحػا كيعليهػا كيرقيهػا كيحميهػا‪ ،‬قػاؿ ‪‬‬

‫{ بٳٓٳ‪ ٢‬اٱغٵ‪٬‬ځّٳ عٳًځ‪ ٢‬ايٓٻعځاؾځ‪١‬ٹ }ُٖ‬

‫ل ألصحابه أف يقلموا األظيار كأف يحتيػوا الشػعر الػذل تحػل اإلبػ‬ ‫ستى أنه ‪ ‬كقَّ ى‬ ‫ألنه يؤدل إلى نػتن را حػم العػرؽ‪ ،‬كأف يحلقػوا شػعر العانػم‪ ،‬كأف يهػذبوا شػعر الػرأس‪ ،‬كجعػل‬ ‫أيػػاس كضػػوء المسػػلم المضمضػػم كااليتحشػػاؽ تىهيػران لهػػذه المجػػارل ستػػى يكػػوف المػػؤمن‬ ‫َٖ ركاه أسمد كالترمذم كالبيهقن عن عمرك بن شعيب‪.‬‬

‫ُٖ جامح المسانيد كالمراييل عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 001 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫دا م ػان ال ييشػػم محػػه ايػػر الىيػػب كالرا حػػم الىيبػػم كال يجػػد محػػه إال الػػحيي الىيػػب كالكػػبلـ‬ ‫الىيب كاالجتماع الىيب‪ ،‬قاؿ ‪‬‬ ‫هعٴ إ‪٫‬ډ طځ‪ٝ‬ٿباڄ }ِٖ‬ ‫ٌ ايٓٻشٵًځ‪١‬ٹ؛ ‪ ٫‬تٳأ ڂنٌٴ إ‪٫‬ډ طځ‪ٝ‬ٿباڄ‪ٚ ،‬ٳ‪ ٫‬تٳ ٳ‬ ‫{ َٳٳجٌٴ املڂ‪َ٪‬ٹٔٴ َٳٳج ٴ‬

‫أمػػا الم ػريض فقػػد قػػاؿ فيػػه اهلل ‪      ‬طايؿبببتض‪71:‬ص إذا كػػاف‬ ‫مرضػػه مػػرض معػػدل فيجػػب أف يعتػػزؿ عػػن إخوانػػه المسػػلمين ستػػى ييشػػيى‪ ،‬فلػػو كػػاف علػػى‬ ‫يػػبيل المثػػاؿ مصػػاب بييػػركس البػػرد فيجػػب أف يعتػػزؿ فػػى بيتػػه إلػػى أف ييشػػيى‪ ،‬كستػػى الحبػػى‬ ‫فػػى زيارتحػػا للمػريض أمرنػػا أال نػػزكر المػريض إال بعػػد مػػبلث‪ ،‬أل ستػػى تحتهػػى األزمػػم ‪ -‬انظػػر‬ ‫إلى سكمم ريوؿ اهلل ‪ - ‬كإذا كاف برد خييف كسضر أل اجتمػاع فيجػب أف يضػح شػيران‬ ‫علػى أنيػػه كفمػػه ستػػى ال ييعػدل ايػػره‪ ،‬كال ييسػػلم‪ ،‬ألف ػػذه أمػور كقا يػػم أمرنػػا بهػػا ريػػوؿ اهلل‬ ‫‪ ،‬انظر إلى سكمته‬

‫{ إڇشٳا غٳُٹعٵتٴِٵ بٹايڀډاعٴ‪ٕٛ‬ڇ بٹأځضٵضڈ ؾځ‪٬‬ځ تٳسٵخٴًڂ‪ٖٛ‬ٳا‪ٚ ،‬ٳإڇشٳا ‪ٚ‬ٳقځعٳ بٹأځضٵضڈ ‪ٚ‬ٳأځْٵتٴِٵ بٹٗٳبا ؾځب‪٬‬ځ‬ ‫تٳدٵطٴدٴ‪ٛ‬ا َٹٓٵٗٳا }ّٖ أكؿ قوانين الحجر الصحى كضعها ريوؿ اهلل ‪.‬‬

‫كلكػػن مشػػكلم المسػػلمين المعاص ػرين أف كثيػػران مػػحهم يقػػوؿ يػػيبها علػػى اهلل‪ ،‬ك ػػذا‬ ‫ليي من اإليبلـ فى شيىء‪.‬‬ ‫ألف اإليبلـ كالعلػم شػل كاسػد‪ ،‬اإليػبلـ كالصػحم شػل كاسػد‪ ،‬صػحم األبػداف صػحم‬ ‫لؤلديػاف‪ ،‬فاإلنسػػاف مػػاداـ صػػحيا الجسػػم فهػػو يسػػتىيح أف يعمػػل كيعىػػى كيييػػد‪ ،‬فبلبػػد أف‬ ‫أس ػػاف عل ػػى إخ ػػوانى المس ػػلمين‪ ،‬كالب ػػد أف نك ػػوف ف ػػى الص ػػف األكؿ م ػػن الح ػػاس ال ػػذل‬ ‫يحافظوف على التعاليم الصحيم كالديحيم كالبيريم كما يحبغى‪.‬‬ ‫فمن سرص ريوؿ اهلل ‪ ‬فى تعاليم البيرم أمر أال ييتا أسد فمه ستػى ك ػو يتثا ػب‪،‬‬ ‫البد أف يضح عليه شل كمحديل أك ستى يقلب يده كيضعها علػى فمػه‪ ،‬كنهػى أل إنسػاف أف‬ ‫يتيل فى الىريق أك أماـ الخلق كلكن يتيل فى محديل كيلقيه فى مكاف القمامم‪.‬‬ ‫كتعػػاليم اإليػػبلـ فػػى ػػذه األمػػور ال تيعػػد كال تحػػد‪ ،‬لكػػن نتيجػػم الجهػػل فػػى األزمػػاف‬ ‫الماضيم ضرب الحاس بهذه التعليمات عرض الحا كياركا علػى ػوا م‪ ،‬كسيَّػزكا اإليػبلـ‬ ‫فى الصبلة كالصياـ كالحم كالزكاة ‪..‬‬ ‫ِٖ يحن الحسا ن الصغرل عن رزين العقيلن‪.‬‬

‫ّٖ صحيا البخارم كمسلم عن أيامم بن زيد‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 000 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫لكن تعاليم اإليبلـ يا إخوانى شاملم لكل أمور الدين كالدنيا‪.‬‬ ‫إذان المريض األكلى لػه إذا كػاف مرضػان معػديان أف يعتػزؿ عػن الحػاس‪ ،‬كيجػب أف يحجػز‬ ‫ايػػره عػػن السػػبلـ عليػػه‪ ،‬كإذا أراد أف يسػػلم يضػػح محػػديل علػػى يػػده مػػم يرميػػه‪ ،‬كال يقبلػػم فػػى‬ ‫اإليػػبلـ لهػػا خصوصػػياتها كلػػذلك يجػػب االست ػراس محهػػا جيػػدان كخاصػػم لكبػػار السػػن لقلػػم‬ ‫المحاعم كلؤل ياؿ الصغار‪ ،‬فمعظم أمراض الصغار تأتى من قببلت الكبار‪ ،‬لػذلك يجػب أف‬ ‫نراعى ذلك فى كل أمورنا‪ ،‬فتكيى المصافحم‪.‬‬ ‫كالحمد هلل كمن فضل اهلل أنه أعىانا ميتاح ير الحظافم الدا م‬ ‫ بأف جعلحا نتوضأ بايتمرار لحىهر ذه األعضاء ليل نهار‪.‬‬‫ كأمرنا باإلاتساؿ عحد الجحابم كالىهر من الحيض ‪.‬‬‫ كفى الجمح كاألعياد كاير ا من محايبات اإلجتماع بالمسلمين‪.‬‬‫ كما جعل التحرز من الحجايات أمرأن أياييا‪.‬‬‫ كسدد أصحاؼ الماء الذل يصلا للتىهر به أك الذل يصلا لئليتخداـ العاـ‪.‬‬‫ مػػم جعػػل خػػر عمػػل يبلمػػي جسػػم المسػػلم قبػػل أف يكيػػن فػػى مػػوب قبػػره أف‬‫يغسله إخوانه كسدد صيم ذا الماء الذل يصلا لذلك‪.‬‬ ‫فهل رأيتم سرصا على الحظافم كالىهر كالىهارة أتم أك أعمق كأشمل من ذلكس‬ ‫كأخ ػػتم إج ػػابتى بأن ػػه يكي ػػيكم أف تعلم ػػوا أف المس ػػلمين ػػم م ػػن علم ػػوا الع ػػالم كل ػػه‬ ‫ايػػتخداـ المػػاء إلزالػػم أكيػػاخ الجسػػد‪ ،‬فقػػد كػػاف األكربيػػوف قبػػل فػػتا األنػػدلي يحظي ػػوف‬ ‫أجسامه بيرؾ الجسم باليد ِّ‬ ‫كسك األكياخ عحهس ككػم كانػل عمليػم شػاقم كمزريػم كال تصػلا‬ ‫للحظافػػم بحػػقس ستػػى رأكا المسػػلمين يغتسػػلوف بالمػػاء كبػػه يزيلػػوف أكيػػاخ األجسػػاـ فتعلمػػوا‬ ‫ذلك محهم مم صدركه لهم فيما بعد أشكاالن كألوانا كالحظافم ى بضاعتحا أصبلن‪.‬‬

‫أزب اغتكبال الساعى‬ ‫يؤاؿ َا اي‪ٛ‬ادب عً‪ ٢‬اٱخ‪ٛ‬إ املػتكبًني يًساع‪٢‬؟‬ ‫_______________________________ػه‬ ‫الجواب الداعى ذا ب ليبلػغ ريػالم اهلل كلػذلك يجػب علػى اإلخػواف أف ييهيرػوا ل‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 001 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫السػػامعين كلػػيي المجػػادلين‪ ،‬كالسػػامعين ػػم الػػذين عحػػد م ايػػتعداد لهػػذا العلػػم‪ ،‬كيحظمػػوا‬ ‫الوقل بحيث ال يضيح إال فى اعم هلل أك فى دركس علم أك فى سلقات ذكر‪.‬‬

‫صخبة اهلل للنػافط‬ ‫يػؤاؿ زعا‪ ٤‬ايػؿط "ايًِٗ أْت ايكاسب ؾب‪ ٢‬ايػبؿط ‪.....‬إ "‬ ‫ن‪ٝ‬ـ ته‪ ٕٛ‬قشب‪ ١‬اهلل ؾ‪ ٢‬ايػؿط ست‪ْ ٫ ٢‬ػ‪ ٧‬ا٭زب َع اهلل؟‬ ‫الجػػواب ػػذا السػػؤاؿ فػػتا البػػاب لؤلسبػػاب فػػى كػػل األمػػور التػػى تتعلػػق بػػالكريم‬ ‫الو ػ ػ ػػاب كالمػ ػ ػػذكورة فػ ػ ػػى الس ػ ػ ػحَّم أك فػ ػ ػػى الكت ػ ػ ػاب ‪       ‬‬ ‫ي‬ ‫‪   ‬طايٓشٌص كيف يكوف معهم؟‬ ‫كػ ػػل ػ ػػذه األمػ ػػور تكػ ػػوف معحويػ ػػم‪ ،‬ال نقيسػ ػػها بالمقػ ػػاييي البش ػ ػريم‪ ،‬فالصػ ػػحبم فػ ػػى‬ ‫الحاالت البشريم تكوف بالجسػم‪ ،‬أمػا قػوؿ "اللهػم أنػل الصػاسب فػى السػير" لػيي معحػى‬ ‫الصػػحبم حػػا المجانسػػم أك المبلمسػػم أك ستػػى بػػالمعحى الظػػا ر البشػػرل للمؤانسػػم‪ ،‬كإنمػػا‬ ‫يصػحب اهلل ‪ ‬العبػد بتوفيقػه كبرعايتػه كبعحايتػه كبصػيانته كبححانتػه كبشػيقته كبقربػه كمودتػه‬ ‫كعلى قدرته ‪ ....‬فهذا معحى (أنل الصاسب) الصاسب بألىافػك الخييػم‬ ‫كبكل أيماء عزه ِّ‬ ‫كبتوجهاتك الربانيم كبعحايتػك التػى لػيي لهػا شػبيه كال كيييػم ‪ ...‬فعحػدما تقػوؿ "اللهػم أنػل‬ ‫الصػػاسب فػػى السػػير" عليػػك أف تستحضػػر ػػذه المعػػانى عحػػد نػػداءؾ هلل‪ ،‬كيجػػب أف ترقػػى‬ ‫فكػران كأف ترقػػى معحػػى عحػػد نىقػػك لهػػذه الكلمػػات‪ ،‬فكػػل مػػا خىػػر ببالػػك فهػػو الػػك كاهلل‬ ‫تعالى بخبلؼ ذلك‪ ،‬كلكن الذل يخىر ببالك معانى عليم تليق بالحضرة اإللهيم‪.‬‬

‫أزب ظٓاضة مكامات الصاحلني‬ ‫يؤاؿ َا ٖ‪ ٛ‬ا٭زب اي‪ٛ‬ادب يع‪ٜ‬اض‪َ ٠‬كاَات ايكاؿني؟‬ ‫الجواب البد أف تكػوف الزيػارة علػى الػحهم الشػرعى كذلػك لعػدـ إمػارة اليػتن‪ ،‬فػبل‬ ‫شأف لحا بالمبالغات كالذين يبالغوف كي ىقبًلوف أعتػاب الصػالحين كيتمسػحوف فػى األعمػدة أك‬ ‫األيوار كيقبلونها كقد يبالغوف كيقولوف أنحا نرل يد الولى فح ىقبلها‪ ،‬مػا الػذل يػأتى بيػد الػولى‬ ‫على العتبم؟سس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 002 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ػػل اليػػد سسػػيم أـ معحويػػم؟ إذا كانػػل معحويػػم فالتقبيػػل يكػػوف بالقلػػب أمػػا إذا كانػػل‬ ‫سسػػيم فبلبػػد أف نرا ػػا كيرا ػػا الحاض ػرينسس فػػبل شػػأف لحػػا بهػػذه المبالغػػات‪ ،‬فتكػػوف الزيػػارة‬ ‫شرعيم ليسل فيها مبالغات تثير اإلشمرزاز مػن الحاضػرين كخاصػم أنهػم ‪ ‬كػانوا سريصػين‬ ‫علػػى الشػريعم‪ ،‬كنحػػن أيضػان سريصػوف علػػى الشػريعم كنريػػد أف نيظهػػر األمػػر الػػذل يجػػب أف‬ ‫يكوف‪ ،‬إذان يجب أف تكوف الزيارة شرعيم كفيها كقار كفيها استراـ كفيها تقدير‪.‬‬

‫الصلة بني اإلخْاٌ‬ ‫يؤاؿ ن‪ٝ‬ـ ‪ٜ‬ع‪ٜ‬س اؿب بني اٱخ‪ٛ‬إ؟‬ ‫الجػػواب الحػػب بػػين اإلخػػواف يثبػػل كيزيػػد عحػػدما ال يكػػوف فػػى القلػػب رابػػم فػػى‬ ‫محيعم عاجلم أك مصلحم زا لم ‪،‬فيكوف الحب حا هلل‪.‬‬

‫قاؿ ريوؿ اهلل ‪ { ‬أځ‪ٟ‬ټ عٴطٳ‪ ٣‬اٱڇغٵ‪٬‬ځّڇ أځ‪ٚ‬ٵثٳلٴ؟ قځايڂ‪ٛ‬ا‪ :‬ايكٻ‪٬‬ځ‪٠‬ڂ‪ ،‬قځاٍٳ‪ :‬سٳػٳٓٳ‪١‬څ‪ٚ ،‬ٳَٳا‬ ‫ٖٹ‪ٞ‬ٳ بٹٗٳا‪ ،‬قځايڂ‪ٛ‬ا‪ :‬ايعٻنځا‪٠‬ڂ ‪ ،‬قځاٍٳ‪ :‬سٳػٳٓٳ‪١‬څ‪ٚ ،‬ٳَٳا ٖٹ‪ٞ‬ٳ بٹٗٳا‪ ،‬قځايڂ‪ٛ‬ا‪ :‬قٹ‪ٝ‬ٳاّٴ ضٳَٳهٳإٳ‪ ،‬قځاٍٳ‪ :‬سٳػٳبٔٷ‪،‬‬ ‫شرټ‪ ،‬قځاٍٳ‪ :‬سٳ ػٳٔٷ‪ٚ ،‬ٳَٳا ٖٴ‪ٛ‬ٳ بٹ٘ٹ‪ ،‬قځايڂ‪ٛ‬ا‪ :‬ايڃذٹٗٳازٴ‪ ،‬قځاٍٳ‪ :‬سٳػٳٔٷ‪ٚ ،‬ٳَٳا ٖٴ‪ٛ‬ٳ‬ ‫‪ٚ‬ٳَٳا ٖٴ‪ٛ‬ٳ بٹ٘ٹ‪ ،‬قځايڂ‪ٛ‬ا‪ :‬ايڃ ٳ‬ ‫بٹ٘ٹ‪ ،‬قځاٍٳ‪ :‬أځ‪ٚ‬ٵثٳلٴ عٴطٳ‪ ٣‬اٱڇ‪ٜ‬بُٳإڇ ايڃبُٴ‪ٛ‬ا‪٫‬ځ ڂ‪ ٠‬ؾب‪ ٞ‬اهلل ‪ٚ ،‬ٳايڃبُٴعٳازٳا‪٠‬ڂ ؾب‪ ٞ‬اهلل ‪ٚ ،‬ايڃبشٴبټ ؾب‪ٞ‬‬ ‫اهلل‪ٚ ،‬ايڃبٴػٵ ٴ ؾب‪ ٞ‬اهلل ‪14}‬‬

‫يخوة كيأتى بالجياء بين األخ كأخيه؟‬ ‫ما الذل يقىح سبا ل األ ي‬

‫سػ ػب م ػػن كراءه أل ش ػػل ص ػػغيران أك كبيػ ػران‪ ،‬لك ػػن‬ ‫ال ػػدنيا‪ ،‬فيري ػػد أف يحتي ػػح مح ػػه أك يتك َّ‬ ‫يخوة فى اهلل أف تكوف هلل صافيم‪ ،‬كال بػأس أف أنتيػح مػن أخػى كلكػن ال تكػوف ػى‬ ‫أياس األ ي‬ ‫األيػػاس‪ ،‬فػػإذا قيضػػيل ػػذه المحيعػػم أـ لػػم تقضػػى ال تعكػػر العبلقػػات‪ ،‬فمػػثبلن أخػػى نجػػار‬ ‫موبيليػػا كأردت أف أصػػحح عحػػده جهػػاز موبيليػػا فػػبل أابحػػه كال يغبححػػى‪ ،‬لكػػن أردت أف أصػػحعها‬ ‫عحده ستى يأخذ نصف أجره بحكم األيخوة‪ ،‬ل يصا ذا؟‬ ‫شرط األيخوة أف تعىى له سقه ك و يعىى للصحعم سقهػا‪ ،‬كػذلك ال مػانح أف تخىػب‬ ‫ابحم أسد إخوانك البحك لكن يكوف مثلها مثل الغير‪.‬‬ ‫فالمشػػاكل بػػين اإلخػػواف يػػببها المحػػافح كالمػػآرب كالمصػػالا‪ ،‬كلػػو انتهػػل المحػػافح‬ ‫ْٖ أخرجه الىبرانػن فػن الكبػير عن ابن عبػاس‪ ،‬كالىيالسن عن البراء بن عازب رضن اهلل عحه‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 003 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كالمآرب كالمصػالا مػن بيححػا يػحجد عػدد محػدكد مػن سولحػا ألف مػن يريػد اهلل قليػل‬ ‫‪        ‬طم‪24:‬ص‪.‬‬

‫‪ ‬‬

‫ك ػػذا ػػو األي ػػاس األكؿ للمحب ػػم ف ػػى اهلل‪ ،‬ف ػػإذا كان ػػل المحب ػػم هلل فإنه ػػا ي ػػتدكـ‬ ‫كيتزيد‪     :‬ٶ ‪ ‬طايبكط‪763:٠‬ص‪.‬‬ ‫عػػدد كبيػػر مػػن اإلخػػواف تحػػدث عحػػده مشػػكلم فأجػػده يتصػػل بػػى عػػدة مػرات كيومي ػان‬ ‫ستى تيحل مشػكلته‪ ،‬كبعػد أف تيحػل ػذه المشػكلم ال ييكلػف خػا ره أف يبلغحػى بتمػاـ سلهػا‬ ‫ستى أتصل به كأعرؼ أف المشكلم انتهل كنسى أف يبلغحػىسس لمػاذا؟ ألف مصػلحته انتهػل‬ ‫بحل ذه المشكلم ‪ ،‬فكمػا قػالوا (َا نإ هلل زاّ ‪ٚ‬اتكبٌ ‪َٚ‬با نبإ يػبري اهلل اْكڀبع‬ ‫‪ٚ‬اْؿكببٌ)‪ ،‬إذان يجػب عليحػػا أف نجعػػل المحبػػم كالمػػودة هلل كنتػرؾ الهػػول ك حػػا يػػحكوف مػػح‬ ‫بعضحا حا ك حاؾ‪.‬‬

‫املتهرب ّاليسو‬ ‫يؤاؿ ٌٖ اٱْػإ املتهرب ‪ٜٓ‬سّ؟‬ ‫الجػواب أل إنسػاف يسػترجح نيسػػه‪ ،‬كيعػرؼ أنػه إنسػػاف يمعػرض للخىػأ كللصػػواب‪،‬‬ ‫كيراجػح نيسػه‪ ،‬البػد أف يحػػي بوقػح الخىػأ إذا أخىػػأ‪ ،‬لكػن مػن الػػذل ال يحػدـ؟ كثيػرين فػػى‬ ‫ػػذا المجتمػػح يظػػن أنػػه ال ييخىػػأ أبػػدان‪ ،‬ك ػػذا ظػػن لػػيي بػػديحى كال قر نػػى كال إيػػبلمى كال‬ ‫علمى‬ ‫مػ ػ ػ ػػن ذا الػ ػ ػ ػػذل مػ ػ ػ ػػا يػ ػ ػ ػػاء قػ ػ ػ ػ ػ‬

‫كمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػن لػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػه الحسػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػحى فقػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ‬

‫الذل يساعد اإلنساف على ذلك الثقافم كاليكر كتبادؿ اآلراء‪ ،‬كأكازف بين ما أصػحعه‬ ‫كما أقرأه‪ ،‬أك بػين مػا أيػمعه مػن اآلخػرين كبػين مػا أفعلػه كأختػار المػحهم السػول‪ ،‬لكػن فػم‬ ‫اآلفات أف أيصر علػى مػحهم أنػا تو متػه‪ ،‬ك ػو لػيي بحقيقػى‪ ،‬كفػى نيػي الوقػل أرل أنػه ال‬ ‫يوجد مثلى ‪ ...‬ك ذا كالعياذ باهلل ‪ ‬و الحجاب الذل يمحح اإلنساف من الحدـ‪.‬‬

‫لماذا يبلغ الصالحوف دا مان العلى؟ ألنه يرل نيسه دا مان أنه خىػاء {نبٌټ ابٵبٔڇ آزٳّٳ‬ ‫خٳڀډا‪ٚ ،٤‬ٳخ‪ٝ‬ٵطٴ ايڃدٳڀډا‪٥‬ٹنيٳ ايتٻ‪ٛ‬ٻابٴ‪ٕٛ‬ٳ}ٖٓ كيػرل دا مػان أنػه يقػح فػى الزلػل‪ ،‬كأنػه معػرض للخىػأ‬ ‫ٖٓ يحن الترمذل عن أني ‪‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 004 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪ ....‬فيراج ػػح نيس ػػه دا مػ ػان ست ػػى إذا كق ػػح ف ػػى خى ػػأ يس ػػتدركه كيت ػػوب‪ ،‬كإذا كق ػػح ف ػػى زل ػػل‬ ‫يستأنف العبلقم مح اهلل‪ ،‬كيرجح إلى اهلل ‪ ‬كيحدـ كيتوب‪.‬‬

‫ّاجب الساعى فى البلسة اجلسٓسة‬ ‫يؤاؿ َا اي‪ٛ‬ادب عً‪ ٢‬ايساع‪ ٢‬إشا زخٌ بًس‪ ٠‬دس‪ٜ‬س‪ ٠‬ست‪ٜ ٢‬ؿبتض‬ ‫اهلل عً‪ٜٚ ٘ٝ‬ٴبًؼ ايطغاي‪١‬؟‬ ‫الجواب الواجب على الداعى إذا أراد اف يدخل بلدة جديدة عدة أمور‬ ‫األمر األكؿ‬

‫أف يزكى نيسه كيعمل بعلمه ستى يكوف قػدكة‪ ،‬العػالم كلػه اآلف ال يحتػاج إلػى أقػواؿ‬ ‫كلكػػن يحتػػاج إلػػى قػػدكة تكػػوف مثػػاؿ فعػػاؿ‪ ،‬يػػيدنا عثمػػاف بػػن عيػػاف ‪ ‬أدرؾ ػػذا األمػػر‪،‬‬ ‫فأكؿ خىبم خىبهػا يػيدنا عثمػاف ‪ ‬بعػد توليػه الخبلفػم‪ ،‬صػعد المحبػر كقػاؿ بعػد أف سمػد‬ ‫اهلل كالشػهادتين‪ {:‬أ‪ٜٗ‬ا ايٓاؽ أْتِ ؾ‪ ٢‬ساد‪ ١‬إىل إَاّ ؾعٻاٍ ‪ٚ‬ي‪ٝ‬ؼ إىل إَاّ قب‪ٛ‬ٻاٍ } مػم‬ ‫نزؿ‪ ،‬العالم اآلف يحتاج إلى المسلم الملتزـ‪ ،‬لو مسلم ملتزـ مػن ايػر أف يػتكلم تقبػل عليػه‬ ‫الحػػاس ألف المسػػلم الملتػػزـ بمػػحهم اهلل تكػػوف معػػه رعايػػم اهلل كتوفيقػه كإكرامػه اهلل فػػى قػػوؿ‬ ‫اهلل ‪             ‬طايٓشٌ‪71:‬ص‬ ‫فالحػػاس تحظػػر إليػػه فتجػػده ضػػعييان لكػػن اهلل مبػػارؾ فيػػه كمبلغػػه أمانيػػه كمبػػارؾ لػػه فػػى‬ ‫أكالده كمبلغػػه فػػيهم األمػػانى ككلهػػم تقػػاة ككلهػػم ػػداه‪ ،‬ػػل مثػػل ػػذا يحتػػاج إلػػى أف يػػوع‬ ‫الحػػاس؟س الحػػاس تػػتع بأفعالػػه أكثػػر مػػن كػػبلـ ألػػف كاع ػ مػػن علػػى المحػػابر يقولػػوف مػػا ال‬ ‫ييعلوف‪ ،‬ك ذا و أكؿ شل يلتػزـ بػه الػداعى فػى نيسػه ك ػو أف يكػوف فعػاالن بمػا يعتػزـ قولػه‬ ‫كالدعوة إليه‪ ،‬ال يقوؿ شيران ال يعمله‪.‬‬ ‫األمر الثانى‬

‫أف يحول إظهار دعوة اهلل كدعػوة ريػوؿ اهلل ال إظهػار نيسػه‪ ،‬إذا كػاف يريػد مػن يػيره‬ ‫ػػذا أف تجتمػػح الحػػاس سولػػه كتتحػػدث عحػػه فػػإف مثػػل ػػذا يلػػبي سلػػم إبليسػػيم‪ ،‬لكحػػه يػػدعو‬ ‫الحاس من أجل أف يجمح الجػامح ‪ ‬عليػه مػن يريػد م لحضػرته ك ريػق إرادتػه‪ ،‬كلػذا فكػل‬ ‫ما ييحسب له من فضل يرجعه إلى توفيق اهلل كمعونته كرعايته كنظرات ريوله‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 005 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كلػػذلك نحػػن لحػػا عبلمػػم إذا ادعػػى شػػخص أنػػه داعػػى كأكثػ ىػر مػػن الكػػبلـ عػػن نيسػػه‬ ‫فحعػػرؼ أف ػػذا لػػم يبلػػغ ستػػى مقػػاـ أ ػػل البػػدايات‪ ،‬قػػاؿ فيػػه إمامحػػا أبػػوالعزا م ‪ { ‬إشا‬

‫ضأ‪ٜ‬ت ايطدٌ ‪ ٜ‬ؿڀض ؾ‪ ٢‬أغطاض َع‪ٜ‬ت٘ ؾاعًِ إٔ شيو َٔ ْكل ؾ‪َ ٢‬كاّ عب‪ٛ‬ز‪ٜ‬ت٘ }‬

‫لػػم يصػػل إلػػى مقػػاـ العبوديػػم‪ ،‬لكػػن مقػػاـ العبوديػػم ػػو أف يحسػػب مػػا فيػػه مػػن خيػػر‬ ‫لمشػػايخه أك لسػػيدنا ريػػوؿ اهلل أك لحضػػرة اهلل‪ ،‬كػػل توفيػػق يحسػػبه هلل ككػػل شػػر كضػػر كايػػره‬ ‫يحس ػػبه لحيس ػػه‪ ،‬ق ػػاؿ اهلل تع ػػالى ف ػػى كتاب ػػه الكػ ػريم ‪        ‬‬

‫‪      ‬طايٓػا‪17:٤‬ص‪.‬‬

‫األمر الثالث‬ ‫أف يػػذ ب الػػداعى ال يبغػػى مػػن كراء دعوتػػه دنيػػا يصػػيبها أك ام ػرأة يحكحهػػا أك شػػيران‬ ‫عػاجبلن يجلبػػه لحيسػه أك لبيتػػه أك أل لػه‪ ،‬شػػعاره قػوؿ أنبيػػاء اهلل ‪      ‬‬

‫‪          ‬طٖ‪ٛ‬زص‬

‫ككػػاف شػػيخحا الشػػي محمػػد علػػى يػػبلمم ‪ ‬يعلمحػػا فػػى ػػذا المقػػاـ كيقػػوؿ لحػػا لػػو‬ ‫ذ ب الداعى إلػى بلػد كجمػح اهلل عليػه أ ػل البلػد كلهػا كأفػاض اهلل عليػه مػن العلػوـ كخػرج‬ ‫مػػن البلػػد دكف أف ييضػػييه أسػػد م بكػػوب شػػال لػػو تىغيػػر مػػن ذلػػك ييػ ىػرد إلػػى مقػػاـ التأديػػب‪،‬‬ ‫كلذلك كحل كالحمد هلل عحدما كحػل أنػزؿ إلػى الػببلد الكبيػرة ك ػى المػدف أذ ػب أكالن إلػى‬ ‫المىعػم آلكػػل مػم أذ ػػب بعػد ا إلػى الػدعوة ستػػى ال أستػاج إلػػى شػل مػػحهم كتكػوف الػػدعوة‬ ‫هلل ‪         ‬طاٱْػإص‬ ‫لولم يكن فى ذا المكاف مىعم كحل أجعلهم فى بيتى يجهزكف ادا ى ألنى ذا ػب‬ ‫هلل كال أريػػد مػػحهم عام ػان كال ديػػم كال تعظيم ػأن كال تك ػريمس‪ ،‬أنػػا أريػػد التعظػػيم مػػن العظػػيم‬ ‫كالتكريم من الكريم ‪ ‬ك و كسده الذل يحبغى أف نحرص على تعظيمه كتكريمه ‪.‬‬ ‫األمر الرابح‬ ‫أف يحػػزؿ البلػػد فػػبل يتحػػدث فػػى األمػػور التػػى تثيػػر اليػػتن‪ ،‬كػػأف يكػػوف حػػاؾ خبلفػػات‬ ‫بػػين اإلخ ػػواف ف ػػى ػػذه البل ػػد في ػػؤجم ػػذه الخبلف ػػات‪ ،‬أك يتح ػػدث ف ػػى األم ػػور الخبلفي ػػم‬ ‫الموجػػودة علػػى يػػىا األمػػم اإليػػبلميم‪ ،‬نحػػن ني ىج ِّمػػح كال نييػػرؽ‪ ،‬إذا عيػػرض عليػػه يػػؤاؿ فػػى‬ ‫األمور الخبلفيم يجيبه بإجابم لىييم كزكيم‪ ،‬لكحه ال يػتكلم مػن نيسػه علػى األمػور الخبلفيػم‪،‬‬ ‫كيػف يكػوف داعػى إلػى اهلل كريػوله كيػتكلم مػػثبلن فػى خىبػم كاملػم عػن يػيادة ريػػوؿ اهلل؟سس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 007 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫لماذا تثير مثل ذه المشاكل؟سس‬ ‫فبدالن من أف تتكلم عػن تسػييد ريػوؿ اهلل بػاللي س تكلػم عػن محزلػم كمقػاـ ريػوؿ اهلل‬ ‫بػػين ريػػل اهلل ك ػػو موضػػوع ال خػػبلؼ كال جػػداؿ فيػػهس لكػػن األمػػور الخبلفيػػم ال يحبغػػى أف‬ ‫يتحدث عحها الداعى فى أل بلدة من الببلد ‪..‬‬ ‫بع ػػض ال ػػدعاة كبال ػػذات الج ػػدد يتخ ػػذ ل ػػه جح ػػودان أك عيونػ ػانسس كعح ػػدما يح ػػزؿ أل بل ػػد‬ ‫يسػػألهم أكالن عمػػا سصػػل عحػػد م فػػى ػػذه البلػػد مػػؤخران‪ ،‬فيخبركنػػه بػػذلك‪ ،‬فيتعػػرض لهػػذه‬ ‫األسػػداث فػػى خىبتػػه ستػػى يبػػين للحػػاس أنػػه عػػارؼ ببػػوا ن األمػػور‪ ،‬إذا كػػاف الكػػبلـ بهػػذه‬ ‫الغايم فإف ذا يكوف فخر كخيبلء كالعمل ساب كالعياذ باهلل‪ ،‬لكن إذا كانل مشػكلم عامػم‬ ‫كأنػػل تري ػد أف تعالجهػػا فػػى ػػذه البلػػد فثػػق كاعلػػم علػػم اليقػػين أف رب العػػالمين يػػيلهمك‬ ‫بهذه المشكلم ستى كلو لم يحبرك بها أسد‪.‬‬ ‫ك ذا األمر كالحمد هلل جربحاه مراران كتكراران‪ ،‬أذ ب إلى أل بلػد كأنػا لػيي معػى شػل‬ ‫إال اليقر إلى اهلل‪ ،‬ليي معى عمػل كال علػم كال سػاؿ إال إذا أمػدنى بػه الواسػد المتعػاؿ‪ ،‬إذا‬ ‫لم يمدنى اهلل فلن يكوف معػى شػل‪ ،‬أنػا يحػم جملهػا اهلل ‪ ‬فصػارت زيحػم‪ ،‬فالزيحػم زيحػم اهلل‬ ‫كالىيحػم ػى أنػا‪ ،‬فالخىيػب كمػا علمحػا مشػايخحا ييعلػق علػى يػم قر نيػم يػمعها قبػل الخىبػم‬ ‫م ػػن الق ػػارئ‪ ،‬لك ػػن ػػذه تحت ػػاج إل ػػى أف يك ػػوف الخىي ػػب متمكحػ ػان م ػػن اآلي ػػات‪ ،‬ألف بع ػػض‬ ‫اإلخػػواف يتعجػػل كيأخػػذ يػػم كال يعػػرؼ أف يػػتكلم عحهػػا‪ ،‬لكػػن علػػى األقػػل أف يىػػالح كتػػب‬ ‫التيسػػير كأبسػػىها كتػػاب (المحتخػػب فػػى تيسػػير القػػر ف الك ػريم) كيختمػػه أكثػػر مػػن مػػرة‪،‬‬ ‫فتكوف بذلك قد أسىل بالمعحى العاـ لآليات‪.‬‬ ‫كلك ػػن ػػذا ال يكي ػػى ال ػػدعاة الكب ػػار ألن ػػه يج ػػب عل ػػيهم أف يى ػػالعوا كت ػػب التيس ػػير‬ ‫الكبيرة كيحتقػوا محهػا‪ ،‬أمػا إلهػاـ اهلل فيػأتى بعػد ذلػك‪ ،‬فحػتكلم فػى اآليػم القر نيػم كبعػد خىبػم‬ ‫الجمعػػم نجػػد م يتعجبػػوف مػػن معرفتحػػا بمشػػكلم عحػػد م كخصػػاـ بيػػحهم كخػػبلؼ‪ ،‬كلكػػحهم‬ ‫بسبب ذه الخىبػم نيزعػل ػذه الخبلفػات مػن بيػحهم كتػم الصػلا‪ ،‬مػن الػذل أعلمحػى؟ اهلل‬ ‫‪ ،‬ل افتخر بذلك كأعتبر ا كرامم لى؟‬ ‫الذل يريد الكرامات فهو ليي من أ ل العحايات‪ ،‬أكرـ كرامػم كأعظػم كرامػم يكرمػك‬ ‫اهلل بهػػا أف يحيظػػك مػػن الي ػػتن كالمعاصػػى فػػى ػػذه الحي ػػاة‪ ،‬أكػػرـ كرامػػم أف يكرم ػػك اهلل‬ ‫بػػالتوفيق لػػذكره كشػػكره كسسػػن عبادتػػه‪ ،‬مػػن نكػػوف نحػػن ستػػى يىالبحػػا بعبادتػػه؟سس ػػو الػػذل‬ ‫_______________________________ػى‬ ‫أمػػر ك ػػو الػػذل أعػػاف ك ػو الػػذل كفػػق مػػم بعػػد ذلػػك يثيػػبسس أكػػرـ كرامػػم يكػػرـ اهلل بهػػا فػ‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 008 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ذه الحياة الدنيا أف يكوف معه رعايم اهلل كعحايم اهلل كتوفيػق اهلل كفضػل اهلل كنظػرات يػيدنا‬ ‫ريوؿ اهلل ‪ ،‬فيذ ب الداعى بهذه الكيييم اإللهيم إلى البلد التى و ذا ب إليها‪.‬‬ ‫األمر الخامي‬ ‫أف يحػػرص الػػداعى علػػى أف يكػػوف كػػل مػػن يجالسػػه أخ لػػه‪ ،‬ال ييػػرؽ بيػػحهم فػػيعظم‬ ‫كيكػ ػ ػػرـ الغحػ ػ ػػى كيتػ ػ ػػرؾ اليقيػ ػ ػػر‪ ،‬فهػ ػ ػػذا قػ ػ ػػد خػ ػ ػػالف البشػ ػ ػػير الحػ ػ ػػذير ألف اهلل قػ ػ ػػاؿ لػ ػ ػػه‬

‫‪             ‬‬

‫‪               ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪ ‬طايهٗـص نحن نكرـ الحاس من أجل التقول‬

‫‪       ‬طاؿذطات‪75:‬ص‬

‫ألنحا كلحا مسافركف من ذه الحياة‪.‬‬ ‫من الذل يسافر من ذه الدنيا كمعػه لقبػه؟س فػبل يوجػد حػاؾ ملػك كال كزيػر كال ايػر‬ ‫ذلك‪ ،‬فكلحا عبد ابػن عبػد كذا بػين إلػى سضػرة الػرب ‪ ،‬كستػى تكػريم األتقيػاء ال أيظهػره‬ ‫محعان للعػداكات بػين اإلخػواف كاألسبػاب‪ ،‬فعلػى يػبيل المثػاؿ أنػك تحػب أسػد أبحا ػك أكثػر‬ ‫من اآلخرين ل تيظهر ذلك لهم؟س‬ ‫ال‪ ،‬بل يكوف ذلك فى نيسك‪ ،‬كستػى لػو أسسسػته فيكػوف بيحػك كبيحػه‪ ،‬كذلػك ستػى‬ ‫يظل بيحهم محبم كمودة دا مم‪ ،‬ك كذا فػى ريػق اهلل‪ ،‬ستػى أنهػم كػانوا يقولػوف عػن مجلػي‬ ‫ريوؿ اهلل ‪ ‬كاف يظن كل جليي من جلساءه أنه و األمير عحده‪.‬‬ ‫كانظػػر إلػػى يػػيدنا عمػػرك بػػن العػػاص عحػػدما كػػاف سػػديث عهػػد باإليػػبلـ كرأل عحايػػم‬ ‫ريوؿ اهلل به قػاؿ لػه يػا ريػوؿ اهلل أيهمػا أفضػل عحػدؾ أنػا أـ أبػوبكر؟ قػاؿ أبػوبكر‪ ،‬قػاؿ‬ ‫أيهما أفضل عحدؾ أنا أـ عمر؟ قاؿ عمر كال تسألحى عن شل بعػد ا‪ ،‬إذان علػى الػداعى أال‬ ‫ييرؽ بين إخوانه كلكن يعامل الكل على أنهم إخوانه‪.‬‬ ‫األمر السادس‬ ‫أال يىلب لحيسه شل ق كالىعاـ كالشراب كاللباس أك مكانم خاصم‪ ،‬يجلي سيػث‬ ‫أجلسوه كيحاـ سيث أناموه ألف ذه ى ييحم القوـ‪.‬‬ ‫أكؿ مػػا ذ بػػل إلػػى محافظػػم المحيػػا ككانػػل قػػد تآكلػػل الػػدعوة فيهػػا بعػػد اإلمػػاـ أبػى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 009 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫العلىػػم كأنػػامونى فػػى سجػػرة علػػى السػػىا كبهػػا مرتبػػم‪،‬‬ ‫العػزا م كذ بػػل إلػػى بلػػدة تسػػمى بػػاف ى‬ ‫كعحػػدما نمػػل عليهػػا كجػػدتها مليرػػم بػػالبق‪ ،‬فظللػػل أربعػػم أيػػاـ لػػم أنػػم فيهػػا إال فتػػرة مػػا بعػػد‬ ‫عصر أسد األياـ عحد أخ من اإلخواف‪.‬‬ ‫ككاف الىعاـ خبلؿ ذه اليترة عبارة عن بق من اللبن كنغمي فيه الخبز ككػاف ػذا‬ ‫عػامى كعػػى مبلمػػم رجػػاؿ كمعهػػم أكالد ػػم ‪ ....‬كلكػن ‪ .....‬كبعػػد عػػاـ كاسػػد فقػ فػػتا اهلل‬ ‫عليهم كتويح البيل ‪ ....‬كعحدما كصلل عحػد م ذبحػوا ذبيحػم‪ ،‬فالػداعى إلػى اهلل البػد أف‬ ‫يتحمل ستى يتجمل‪.‬‬ ‫كػػاف يػػيدنا ريػػوؿ اهلل ‪ ‬كأصػػحابم الكػراـ يلبػػوف دعػػوة امػرأة مػػن األنصػػار فػػى كػػل‬ ‫يػػوـ جمعػػم ككانػػل تىعمهػػم علػػى السػػلق‪ ،‬فكػػاف ‪ ‬إذا يدعػػى ييجػػب‪ ،‬دعتػػه امػرأة ذات مػػرة‬ ‫كلم تجد عحد ا إال خبلن‪ ،‬ككاف ‪ ‬رسمم مهداة‪ ،‬فبعد أف انتهى قػاؿ { ْٹعٵِٳ اٱڇزٳاّٴ ايڃدٳٌټ‬ ‫‪ .‬ايًډٗٴِٻ بٳاضڇىڃ ؾٹ‪ ٞ‬ايڃدٳٌٿ ‪ .‬ؾځإڇْٻ٘ٴ نځإٳ إڇزٳاّٳ ا٭ځْٵبٹ‪ٝ‬ٳا‪٤‬ٹ قځبٵًٹ‪ٚ .ٞ‬ٳيځِٵ ‪ٜ‬ٳؿڃتٳكٹطٵ بٳ‪ٝ‬ٵتٷ ؾٹ‪٘ٝ‬ٹ خٳٌپ }ٖٔ‬

‫ػػذا كػػاف سػػاؿ ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬فالػػداعى البػػد أف يكػػوف علػػى ػػذه الشػػاكلم‪ ،‬فعحػػدما‬ ‫اذ ب إلى أل بلدة خذ ما أستاج إليه معى‪.‬‬ ‫األمر السابح‬ ‫على الداعى قبل أف يسافر أف يكوف قد كفر كل لبػات أ لػه ستػى اليحتػاجوف إلػى‬ ‫أسد من الخلق‪.‬‬ ‫ػػذه ػػى أكلػػى األمػػور‪ ،‬مػػم بعػػد ذلػػك عليػػه أف يتحػػرل اإلخػػبلص فػػى دعوتػػه هلل ألف‬ ‫المخلصػين‪ ،‬ك ػذا ػو نهػم الػداعى ستػى ييػتا اهلل عليػه كيبلػغ‬ ‫اإلخبلص ػو الػذل يجمػح ي‬ ‫الريالم إف شاء اهلل‪.‬‬

‫أزب شنط إغه اهلل أّ ضغْلُ ‪‬‬ ‫يؤاؿ َا ا٭زب اي‪ٛ‬ادب عٓس شنط اغِ اهلل ‪ ‬أ‪ ٚ‬ايٓب‪ ٢‬؟‬ ‫الجواب يحبغى على المؤمن أال يذكر ايػم سضػرة اهلل‪ ،‬أك يػذكر ايػم سضػرة الحبػى‬ ‫إال مح التعظيم كالتبجيل كالتكريم‪.‬‬ ‫ٖٔ يحن ابن ماجم عن عا شم‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 011 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كالتعظػػيم معحػػاه الشػػعور بالر بػػم كالخػػوؼ كالخشػػيم مػػن اهلل جػػل فػػى عػػبله‪ ،‬كالشػػعور‬ ‫ب ػػاألدب كالتػ ػػوقير كاإلستػ ػراـ لسػ ػػيدنا ري ػػوؿ اهلل‪ ،‬كال يػ ػػذكر اي ػػم اهلل أك ايػ ػػم سبيػ ػػب اهلل‬ ‫كمصىياه إال فى موضح يليق أف يذكر فيه ايم اهلل أك يذكر فيه ايم ريوؿ اهلل‪ ،‬فػبل يكػوف‬ ‫فى موضح يػي ىع ِّرض ايم اهلل أك ايم سبيبه للسخريم‪.‬‬ ‫كأيضان يذكر ايم اهلل صادقان فى ذكره‪ ،‬فبل ييعرضه لكذب أك زكر لقوؿ اهلل ‪‬‬ ‫‪       ‬ط‪224‬ايبكط‪٠‬ص‬

‫فػإذا صػػدقل الحيػم كانػػل األعمػاؿ كلهػػا عحػد اهلل مرضػػيم‪ ،‬إذان العبػرة فػػى األمػور كلهػػا‬ ‫بالحيم‪ ،‬كما داـ اإلنساف نيته يبم فأعماله عحد اهلل مباركم يبم‪.‬‬

‫حكْم اجلاض‬ ‫يؤاؿ ظازت املؿانٌ ٖص‪ ٙ‬اٱ‪ٜ‬اّ بني اؾريإ ‪ٚ‬تبساخًت اؿكب‪ٛ‬م‬ ‫‪ٚ‬اي‪ٛ‬ادبات ! ؾُا سك‪ٛ‬م اؾاض ؾ‪ ٢‬ب‪ٝ‬إ ؾاف ‪ٚ‬اف؟‬ ‫الجواب الجيراف فى اإليبلـ مبلمم‬

‫ جار له مبلمم سقوؽ ك و الجار المسػلم القريػب‪ ،‬فلػه سػق اإليػبلـ كسػق القرابػم‬‫كسق الجوار العاـ‪.‬‬ ‫ كجار له سقاف ك و الجار المسلم‪ ،‬فله سق اإليبلـ كسق الجوار‪.‬‬‫‪ -‬كجار له سق كاسد ك و الجار الغير مسلم فله سق الجوار‪.‬‬

‫كسق الجوار قاؿ فيه ‪‬‬ ‫{‬

‫َٳا ظٳاٍٳ ‪ٜ‬ٴ‪ٛ‬قٹ‪ٓٝ‬ٹ‪ ٢‬دٹبٵطڇ‪ٌٜ‬ٴ بٹايڃذٳاضڇ سٳتٻ‪ ٢‬ظځٓٳٓٵتٴ أځْٻ٘ٴ غٳ‪ٝ‬ٴ‪ٛ‬ٳضٿثٴ٘ٴ }ٕٖ‬

‫ستػػى قػػاؿ الحكمػػاء (اؾبباض ‪ٚ‬إٕ دبباض) أل ستػػى لػػو ظلػػم يجػػب أف تقػػوـ بحػػق‬ ‫الجوار‪.‬‬ ‫كانظر إلى يليحا الصالا ‪ ‬أجمعين‬ ‫ٕٖ صحيا البخارم عن عا شم‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 010 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كاف ييدنا أبوسحييم ‪ ‬عحده فرػراف‪ ،‬فقػاؿ لػه أسػد تبلميػذه عحػدل قىػم مػا رة فػى‬ ‫اصػػىياد اليرػراف يأسضػػر ا لػػك لتصػػىاد مػػا عحػػدؾ مػػن فرػراف‪ ،‬قػػاؿ ال‪ ،‬قػاؿ كلًػ ىػم؟ قػػاؿ‬ ‫ألنك إذا أسضرتها كيمعل اليرراف صوتها ف َّػرت إلػى الجيػراف فػأكوف قػد ذيػل جيرانػىسس‬ ‫ألف سق الجار عظيم‪.‬‬ ‫كإذا كاف جارل يسػبب لػى أذل فيجػب أف أصػبر عليػه‪ ،‬كأنظػركا للحبيػب ‪ ..‬يػيدنا‬ ‫ريوؿ اهلل ‪ ‬فى بدايم جرته إلى المديحم كػاف لػه جػار يهػودل‪ ،‬ككػاف يؤذيػه أشػد اإليػذاء‪،‬‬ ‫فكػػاف ييحضػػر فضػػبلت بيتػػه كقاذكراتػػه سس كيضػػعها أمػػاـ بػػاب الحبػػى‪ ،‬ككػػاف الحبػػى ‪ ‬يػػأمر‬ ‫بحظافته كإزالته ‪ ...‬كايتم َّر ذلك فترةس‬

‫كفػى ذات يػػوـ كجػد البػػاب نظييػان فقػػاؿ أيػن اليهػػودل؟ فقػالوا لػػه إنػه مػريض‪ ،‬فػزاره‪،‬‬ ‫ككانل الحتيجم أف أيلم ذا الرجل من ذه المعاملم الىيبم‪ ،‬كقاؿ ‪‬‬ ‫{‬

‫يځِٵ ‪ٜ‬ٳهڂٔٵ َٴ‪٪‬ٵَٹٔٷ ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٳهڂ‪ٕٛ‬ٴ إڇيځ‪ٜ ٢‬ٳ‪ٛ‬ٵّڇ ايڃكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ إڇ‪٫‬ډ ‪ٚ‬ٳيځ٘ٴ دٳاضٷ ‪ٜ‬ٴ‪٪‬ٵشٹ‪ٜ٘‬ٹ }ٖٖ‬

‫ستى يقوؿ ياربس ػذا الجػار قػد يكػوف معػه فػى المحػزؿ كزكجتػه أك ابحػه أك ابحتػه‪ ،‬أك‬ ‫قد يكوف جار‪ ،‬أك قد يكوف زميػل فػى العمػل‪ ،‬فهػذه األشػياء ستػى يظػل اإلنسػاف دا مػان فػى‬ ‫جهاد كيقوؿ يارب إلى يوـ القيامم‪.‬‬ ‫كذلك عحدما نىلب الجحػم مػن اهلل ال نقػوؿ اللهػم إنػا نسػألك الجحػم‪ ،‬كلكػن نقػوؿ‪،‬‬ ‫اللهم إنا نسألك جوار سبيبك كمصىياؾ فى الجحم‪ ،‬ا لب الجػار قبػل الػدار‪ ،‬كلػذلك قػاؿ‬ ‫اهلل ‪.     ‬لم يقل فى الجحم كلكن قاؿ‬ ‫‪          ‬‬ ‫‪  ‬طايٓػا‪67:٤‬ص‬

‫معهم فى البرزخ كفى يوـ القيامم كمعهم فػى الجحػم‪ ،‬فػالمؤمن يسػأؿ اهلل دا مػان الجػار‬ ‫قبل الدار ك كذا كاف السلف الصالا س كلػذلك كػاف أصػحاب ريػوؿ اهلل سكمػاء‪ ،‬فعحػدما‬ ‫استضر أسد م قالل زكجته كاكربػاه‪ ،‬فقػاؿ لهػا ال تقػولى كاكربػاه بػل قػولى كافرستػاه اػدان‬ ‫ألقى األسبم محمدان كسزبه‪.‬كلػذلك قػاؿ الصػالحوف أف اإلنسػاف يىلػب مقػاـ الرضػواف ستػى‬ ‫الم ىحعم عليهم مػن سضػرة المػحعم ‪ ،‬ألف أجػل الػحعم فػى الجحػم الحظػر إلػى كجػه‬ ‫يكوف من ي‬ ‫اهلل‪ ،‬ك ػػذه نعمػػم ال تعادلهػػا أل نعمػػم فػػى الجحػػم مػػن ألػػواف الحعػػيم كال التكػريم‪ ،‬ك ػػذه أل ػػل‬ ‫ٖٖ أىبو يعيد الحػ َّ‬ ‫َّقاش فن يمعجمه كابن الح َّ‬ ‫_______________________________‬ ‫علن ى‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫َّجار عن ٍّ‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 011 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الهحاء العالى ك م‬

‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪ِٗ[ ‬اليتا]‪.‬‬

‫حب املػلنني ّحب آل البٔت‬

‫يػؤاؿ َا ايؿطم بني اؿب اي‪ٛ‬ادب يعُب‪ ّٛ‬املػبًُني ‪ٚ‬اي‪ٛ‬ادبب‬ ‫اي‪ٛ‬ادب ٯٍ ايب‪ٝ‬ت؟ ‪ ٌٖٚ‬جيب عً‪ٓٝ‬ا إٔ ًْتُؼ بطن‪ ١‬أٌٖ ايب‪ٝ‬بت أ‪ٜ‬باڄ‬ ‫َٔ ناْ‪ٛ‬ا‪ٚ ،‬ي‪ ٛ‬ناْ‪ٛ‬ا بع‪ٝ‬س‪ ٜٔ‬عٔ َٓٗر ايٓب‪ ٢‬؟‬ ‫الجواب قاؿ اهلل تعالى على لساف سبيبه كمصىياه‬ ‫‪           ‬طايؿ‪ٛ‬ض‪25:٣‬ص‬

‫عليحػػا أف نحػػب جميػػح المسػػلمين‪ ،‬أل نحػػب الخيػػر لجميػػح المسػػلمين‪ ،‬لقولػػه ‪‬‬ ‫{‬

‫‪ٜ ٫‬ٴ‪٪‬ٵَٹٔٴ أځسٳسٴنڂِٵ سٳتٻ‪ٜ ٢‬ٴشٹبٻ ٭خٹ‪٘ٝ‬ٹ َا ‪ٜ‬ٴشٹبټ يٹٓٳؿڃػٹ٘ٹ}ٖٗ‬

‫كنح ػػب أ ػػل البي ػػل كنزي ػػد ف ػػى س ػػبهم ألف ف ػػيهم أمػ ػران م ػػن سبي ػػب اهلل كمص ػػىياه‬ ‫‪       ‬طط٘‪76:‬ص على أف يكونوا على ديه كعلى شرعه كعلى‬ ‫خلقه كعلى أكصافه فى كل أسواله صلوات ربى كتسليماته عليه‪.‬‬ ‫فإف كانوا أسياءان عحد ربهم ييرزقوف فى قبور م ذ بحا إلػيهم بالسػكيحم كالوقػار‪ ،‬كألقيحػا‬ ‫علػػيهم السػػبلـ‪ ،‬كقرأنػػا لهػػم مػػا تيسػػر مػػن كتػػاب اهلل‪ ،‬كتويػػلحا بهػػم إلػػى اهلل‪ ،‬كدعونػػا اهلل ‪‬‬ ‫فى ركضاتهم فيستجيب لحا اهلل جل فى عبله‪.‬‬ ‫أمػػا األسيػػاء مػػحهم ف ػػإف كػػانوا مػػن أ ػػل االي ػػتقامم فػػإف اهلل ‪ ‬يحػػيىهم بالكرام ػػم‪،‬‬ ‫فحذ ب إليهم كنتعلم محهم كنتأدب بأدبهم‪ ،‬كنهتدل بهديهم‪ ،‬كنمشى على محوالهم‪.‬‬ ‫كإف كانوا عصاة فعليحا أف نذ ب إلػيهم لححصػحهم‪ ،‬كنحػاكؿ أف نقػربهم‪ ،‬كأف نليػتهم‬ ‫إلى ما م فيه‪ ،‬كأف نػي ىعرفهم بحقيقم الحسب الذل يحتموف إليه‪ ،‬كأنػه يحبغػى علػيهم أال يلومػوا‬ ‫ػػذا الحسػػب‪ ،‬كأال يسػػيروا إلػػى ػػذا المقػػاـ الشػريف‪ ،‬فتلػػك ػػى التػػى أمرنػػا بهػػا المصػػىيى‬ ‫عليه أفضل الصبلة كأتم السبلـ‪ ،‬أف نأخذ بأيديهم كنعيػحهم ستػى يحهضػوا مػن ػذه الكبػوة‪،‬‬ ‫كيييروا إلى الحق كإلى الىريق المستقيم‪.‬‬ ‫كصلى اهلل على ييدنا محمد كعلى له كصحبه كيلم‪.‬‬ ‫ٖٗ صحيا البخارم كمسلم عن أني‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجاىى أغئلة اآلزاب اإلغالمٔة‬

‫‪ 012 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫الكػه الجالح ‪:‬‬ ‫أغئلة املػائل اخلالفٔة‬ ‫************************‬

‫القضايا الخبلفيم‬ ‫القرين‬ ‫نورانيم ريوؿ اهلل ‪‬‬ ‫المهدل المحتظر‬ ‫الحلف بالحبى ‪‬‬ ‫التمايل فى الذكر‬ ‫سكم االستياؿ بالمولد الحبول‬ ‫الدعاء للموتى على المقابر‬ ‫فضل قراءة يورة يي‬ ‫كقل قراءة يورة يي‬ ‫عدي ػ ػ ػػم ي ػ ػ ػػي ككيييته ػ ػ ػػا كأنس ػ ػ ػػب‬ ‫أكقاتها‬ ‫سكم الحقاب‬ ‫الحقاب كأمهات المؤمحين‬ ‫شد الرساؿ لزيارة الصالحين‬ ‫زيارة أضرسم الصالحين‬ ‫ل كػل صػاسب ضػريا مػن أ ػل‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫الجحم؟‬ ‫أفضليم ييدنا أبى بكر ‪‬‬ ‫كيػػف كصػػل أبػػو بكػػر ‪ ‬للمحزلػػم‬ ‫العاليم‬ ‫ييدا شباب الجحم‬ ‫ريق األكلياء ك ريق الصحابم‬ ‫دفػ ػ ػ ػػن األنبيػ ػ ػ ػػاء كالصػ ػ ػ ػػالحين فػ ػ ػ ػػى‬ ‫المساجد‬ ‫سكم العمل باألساديث الضعييم‬ ‫صبلة ريوؿ اهلل‬ ‫األمر بالمعركؼ كالحهى عن المحكر‬ ‫السبلـ على أ ل الكتاب‬ ‫الصراعات بين التيارات اإليبلميم‬ ‫السلييوف‬ ‫فى الحبلج‬ ‫ل الحيواف له عقل؟‬ ‫بين الحيي كالركح‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 013 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجالح ‪:‬‬ ‫أغئلة املػائل اخلالفٔة‬ ‫الكضآا اخلالفٔة‬ ‫يػؤاؿ َا ز‪ٚ‬ض ايساع‪ ٢‬م‪ ٛ‬ايكها‪ٜ‬ا ايت‪ٜ ٢‬جريٖا َٔ ‪ٜ‬ك‪ٛ‬يب‪ ٕٛ‬أْٗبِ‬ ‫غًؿ‪ٕٛٝ‬؟‬ ‫الجػواب نحػػن ال نتىػرؽ إلػػى ػذه القضػػايا مباشػرة كلكػػن نعالجهػا معالجػػم سكيمػػم‬ ‫فػػى بعػػض الخىػػب المحبريػػم أك فػػى بعػػض الػػدركس للعػػواـ‪ ،‬كال نجػػادلهم كال نحضػػر م كال‬ ‫نجالسػهم كال نسػػتمح إلػػيهم‪ ،‬لكػػن نعالجهػا معالجػػم سكيمػػم فػػى الخىػب كفػػى الػػدركس مػػن‬ ‫أجػػل تحصػػين كمحاعػػم العػػواـ‪ ،‬فمػػثبلن يتكلمػػوف عػػن نػػور ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬فػػأقوـ بتخصػػيص‬ ‫السحم الحبويم‪ ،‬كال أقػوؿ أف فػبلف‬ ‫خىبم محبريم لحور ريوؿ اهلل مح األدلم القر نيم كاألدلم من ي‬ ‫يعػػرج علػػى ػػذه القضػػيم‬ ‫ػػاجم أك فػػبلف أمػػار قضػػيم كػػذا‪ ،‬لكػػن أتكلػػم عػػن ريػػوؿ اهلل مػػم أ ى‬ ‫بحيػػث ال يلمػػي الحضػػور أنحػػى أرد علػػى اآلخػرين‪ ،‬فػػححن ال نريػػد أف نثيػػر القبلقػػل كاليػػتن‬ ‫بػػين المسػػلمين بػػل نريػػد أف نىي ػل نػػار اليػػتن التػػى تػػدعو إلػػى التشػػرذـ كإلػػى الخصػػاـ كإلػػى‬ ‫التحاسر بين الجماعات اإليبلميم‪.‬‬

‫الكطًٓ‬ ‫يؤاؿ َا ايكط‪ٜٔ‬؟ ‪ٜ ٌٖٚ‬ككس ب٘ ايؿ‪ٝ‬ڀإ؟‬ ‫الج ػ ػ ػ ػػواب ق ػ ػ ػػاؿ ‪‬‬ ‫‪   ‬طايعخطفص كقرين أل مبلزـ‪ ،‬أين يكوف ذا الشيىاف؟ قاؿ ‪ { ‬إٕٻ ايؿٻ‪ٝ‬ٵڀځإٳ‬ ‫‪ٜ‬ٳذٵطڇ ‪َ ٣‬ٹٔڇ ابٵٔڇ آزٳّٳ َٳذٵطٳ‪ ٣‬ايسٻّڇ }َٗ‪ ،‬كأين مو حه؟ قاؿ ‪‬‬ ‫‪          ‬‬

‫َٗ صحيا البخارم كمسلم عن أني‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 014 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫{ ايؿ‪ٝ‬ڀإ جيجِ عً‪ ٢‬قًب اببٔ آزّ ‪ -‬كلكػن ال يػدخل القلػب – ؾبإشا شنبط اهلل‬ ‫خٓٻح – توارل – ‪ٚ‬إشا غؿٌ ‪ٚ‬غ‪ٛ‬ؽ }ُٗ إذان و مبلزـ لئلنساف‪.‬‬

‫العػػرب كلؤليػػف يحيقػػوف عشػػركف مليػػار دكالر كيزيػػد علػػى السػػحر كالجػػن عػػن ريػػق‬ ‫الحصابين كالدجالين‪ ،‬سيث يو مو م أف لكل كاسد قرين‪ ،‬مح أف اآليم كاضحم‬ ‫يغي ػ ػ ػػل ‪          ‬‬

‫‪    ‬أل‬ ‫كقرين أل مبلزـ له‪ ،‬كيستحدكف على سػديث يػيدنا ريػوؿ اهلل ‪ { ‬إٕٻ ايؿٻ‪ٝ‬ٵڀإٳ ‪ٜ‬ٳذٵبطڇ‪ٟ‬‬

‫ٔ ايًډ٘ٹ أعاْٳٓٹ‪ ٞ‬عٳًځ‪ٝ‬ٵ ٹ٘‬ ‫َٹٔٵ أځسٳ ٹسنڂِٵ َٳذٵطٳ‪ ٣‬ايسٻّڇ‪ #‬قًٓا‪َٓٚ :‬و ‪ٜ‬ا ضغ‪ ٍٛ‬اهلل قاٍ‪ٚ$ :‬ٳَٹٓٸ‪ٚ ٞ‬ٳيهٹ ٻ‬ ‫ؾأغٵبًځِٳ‪ ِٗ} .#‬قػػالوا أف الجػن أيػػلم أك أف ريػوؿ اهلل يػػلم محػه‪ ،‬لكػػن القػر ف يقػػوؿ ‪ ‬‬ ‫‪            ‬طاؿذطص‪.‬‬

‫إذان القػ ػرين ػػو الش ػػيىاف الم ػػبلزـ م ػػح العص ػػاة كم ػػح الغ ػػافلين كم ػػح الس ػػا ين كم ػػح‬ ‫البعي ػ ػػدين ع ػ ػػن اهلل ‪ ،‬فه ػ ػػؤالء معه ػ ػػم ش ػ ػػيىاف م ػ ػػبلزـ له ػ ػػم‪ ،‬م ػ ػػا دكر ػ ػػذا الش ػ ػػيىاف‬ ‫‪       ‬طايٓاؽ‪3:‬ص فيجب أال نعىيه أكثر من يلىاته‪ ،‬كما‬ ‫يقػػوؿ الػػبعض أنػػه يػػؤذيحى أك يمحػػح مػػن الػػزكاج أك أف الجػػن يتػػزكج بػػاإلني كاإلنػػي يتػػزكج‬ ‫بالجن ‪ ....‬كل ذه األمور ما أنزؿ اهلل بها من يلىاف‪ ،‬ككلهػا مهػاترات كاختبلقػات خلقهػا‬ ‫العرافين كالعرافات كالذين محح عن المجل إليهم كالذ اب إليهم ييد السادات ‪‬‬ ‫كالمتاعب التى تجل إليحا نتيجم للويويم فيحدث وس عحد اإلنسػاف‪ ،‬ػذا الهػوس‬ ‫يحشػ عػػالم الخيػػاؿ عحػػد اإلنسػػاف‪ ،‬فيتخيػػل مػػثبلن أف جحيػػم يػػتؤذيه فػػى المحػػاـ أك مػػا شػػابه‪،‬‬ ‫لكػػن اإلنسػػاف لػػو أقبػػل علػػى اهلل كاعتمػػد علػػى اهلل كلػػم يخػػر إال اهلل لػػن يػػؤمر فيػػه جػػن كال‬ ‫شيىاف كال خياؿ‪ ،‬ألف الجن يخػافوف مػن اإلنػي أكثػر مػن خػوؼ اإلنػي مػن الجػن‪ ،‬ألنػك‬ ‫إذا ذكرت اهلل فإنه يجرل ألف نور الذكر يحرؽ الشيىاف‪ ،‬قػاؿ ‪ { ‬إشا ْٴ‪ٛ‬ڇز‪ ٟ‬بايكٻب‪٠٬‬ٹ‬ ‫أځزٵبٳط ايؿٻ‪ٝ‬ٵڀإٴ ‪ٚ‬ي٘ٴ‬

‫نٴطٳاطڅ }ّٗ‬

‫كلكحه يضحك على البيػلٍه كالمجانين كالمساكين الغافلين البعيػدين المعبػدين عػن اهلل‬ ‫‪ ،‬كعػػالم خيػػالهم يتحش ػ فيػػرل أف شػػيىاف يداعبػػه أك يكيػػدهسس ككػػل ػػذه أك ػػاـ يعػػير‬ ‫فيهػػا أالػػب الخلػػق‪ ،‬ك ػػذه مصػػيبم مػػن أجػػل أف تيصػػرؼ األمػػواؿ الح ػراـ فػػى ػػذه الػػذنوب‬ ‫ُٗ ذكره ابن كثير عن ابن عباس كمجا د‬ ‫ِٗ مسحد اإلماـ أسمد عن جابر بن عبداهلل‪.‬‬ ‫ّٗ صحيا البخارل عن أبن ريرة‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 015 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كاآلماـ‪ ،‬لكن الذل معه ماؿ سبلؿ لن يحيقه فى ذا الوباؿ‪.‬‬ ‫أرجو أف يكوف األمر قد اتضا فالقرين و الشيىاف المبلزـ للبعيدين كالغػافلين عػن‬ ‫اهلل ‪ ،‬لك ػػن القري ػػب م ػػن اهلل ‪ ‬يك ػػوف مع ػػه ىملى ػػك ييلهم ػػه‪ ،‬إذان م ػػا ال ػػذل يوي ػػوس ل ػػه؟‬ ‫‪[                     ‬الشػػمي] الػػحيي األمػػارة‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫الػػحيي ‪   ‬‬ ‫تويوس دا مان‪ ،‬كتأتى الحيي اللوامم فتلومك أسيانان على بعض األعماؿ‪.‬‬ ‫بالحسبم لموضوع رب األزكاج فسببه القصص التػى يقصػها عليػه مػن سولػه عػن فػبلف‬ ‫الذل سػدث لػه كػذا كفػبلف اآلخػر كايػر ذلػك‪ ،‬فيي ىخػزف ػذا الكػبلـ فػى الػذاكرة مػم تشػتغل‬ ‫دا رة الخياؿ كالو م‪ ،‬كعحدما يتزكج إذا كاف يمشى بما يرضى اهلل كلم ييعل مػا ييغضػب اهلل‬ ‫فيكػػوف لهػػذا الموضػػوع ر بػػم‪ ،‬كتزيػػد ػػذه الر بػػم بالخيػػاؿ الػػذل عحػػده‪ ،‬فيقىػػح ػػذا الخيػػاؿ‬ ‫الشهوة التى عحده‪ ،‬ستى الرجاؿ ال يكمل الذين فيهم اليحولم الكاملم لو نػزؿ الهػم بأسػد م‬ ‫فهل تتحرؾ الشهوة بداخله؟س‬ ‫ال‪ ،‬كعحػػدما يػػزكؿ ػػذا اله ػػم تعػػود األمػػور بيعي ػػم‪ ،‬فالمشػػكلم أف الشػػباب يس ػػمح‪،‬‬ ‫كلذلك نحصحهم بعدـ الكبلـ كالسماع لمثل ذه األمور‪ ،‬ألف اإليحػاء الحيسػى أكثػر تػأميران‬ ‫من السحر‪ ،‬قاؿ ‪ { ‬إڇٕٻ َٹٔٳ ايڃبٳ‪ٝ‬ٳإڇ يػٹشٵطٶا }ْٗ‬ ‫كػبلـ تسػػمعه بىريقػػم معيحػػم فيػػدخل فػػى عػػالم الػػو م كالخيػػاؿ فػػتحي أنػػك مسػػحور‪،‬‬ ‫كأكثػػر السػػحر كػػذا‪ ،‬كأكثػػر العبلجػػات عحػػد الػػدجالين عبػػارة عػػن ك ػػم‪ ،‬مثػػل الىػػب فإنػػك‬ ‫تذ ب إلى الىبيب كأنل تشكو من كثير من األعراض كتلمسها كتتو م بأنك مريض بكػذا‬ ‫ككذا ألف فبلف مريض بكذاسس كعحدما تذ ب إلى الىبيب كيقوؿ لػك لػيي عحػدؾ شػل فػإف‬ ‫كل ذه األعراض تذ ب‪ ،‬فالعمليم إيحاء نيسى‪.‬‬ ‫جعػػل اهلل ‪ ‬خحػػدقان بيححػػا جميع ػان كبػػين عػػالم الجػػاف‪ ،‬فهػػم ير بونحػػا أكثػػر مػػن ر بتحػػا‬ ‫إيا م‪ ،‬كما قاؿ ييدنا ريوؿ اهلل فى شأف ييدنا عمر { َا غٳًځوځ عٴُٳبطٴ ؾڂذٸباڄ إ‪٫‬چ غٳبًځوځ‬ ‫‪73‬‬ ‫ايؿٳٸ‪ٝ‬ٵڀإٴ ؾځذٸباڄ غځ‪ٝ‬ٵبطٳ ؾذب٘ } إنػه يخػاؼ مػن نػور اإليمػاف الػذل فػى قلػب عمػر ليحرقػه‪،‬‬ ‫فلػػذلك نحػػن نريػػد أال نسػػما لضػػعاؼ الحيػػوس ليتسػػللوا بيححػػا كيو مونػػا بمثػػل ػػذه األشػػياء‬ ‫التى ليي لها أصل فى كتاب السماء كال فى ييحم ريػوؿ اهلل السػمحاء‪ ،‬كإنمػا ػى تػأميرات‬ ‫ْٗ صحيا البخارل عن عبداهلل بن عمر‪.‬‬ ‫ٓٗ متيػػق عليػػه مػػن سػػديث يػػعد بػػن أبػػن كقػػاص بلي ػ يػػا ابػػن الخىػػاب مػػا لقيػػك الشػػيىاف يػػالكا فجػػا‪ ...‬الحػػديث‪ ،‬تخ ػريم أساديػػث اإلسيػػاء‬ ‫العراقن‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 017 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ضعاؼ الحيوس على ضعاؼ اإليماف‪ ،‬كياليل العرب يتحبهوف لذلك كالعشرين مليػوف دكالر‬ ‫كييلم بأف تيزكج كل شباب المسػلمين‪ ،‬كلؤليػف أ ػل أكربػا كأمريكػا أ ػل د ػاء فقػاموا اآلف‬ ‫بعمل مصحات ركسانيم تعالم من األمور الشيىانيم كالسحر‪ ،‬ككل ذلك خزعببلت مػا أنػزؿ‬ ‫اهلل بها من يلىاف‪ ،‬لكن المؤمن الػذل يعػير فػى نػور اهلل ال شػأف لػه بػذلك ‪  ‬‬

‫‪     ‬طايطعسص‬

‫كأرجو أف يكوف ذا القوؿ قوؿ فصل إلخوانحا جميعان فى ذا الباب‪.‬‬

‫ىْضاىٔة ضغْل اهلل ‪‬‬ ‫يػؤاؿ سس‪ٜ‬ح بع ايػاز‪ ٠‬ا يك‪ٛ‬ؾ‪ ١ٝ‬عٔ ْ‪ٛ‬ضاْ‪ٝ‬ب‪ ١‬ضغب‪ ٍٛ‬اهلل ‪‬‬ ‫‪ٚ‬أْ٘ حيهط َعٗبِ اؿهبطات أ‪ ٚ‬اجملبايؼ‪ ،‬ؾه‪ٝ‬بـ حيهبط َبع ٖب‪٤٫٪‬‬ ‫‪ٚ‬آخط‪ ٜٔ‬ؾ‪ٚ ٢‬قت ‪ٚ‬اسس؟‬ ‫ػل فػػى موقعػػه‬ ‫الجػػواب الشػػمي تظهػػر علػػى الوجػػود كلػػه فػػى كقػػل كاسػػد‪ ،‬كيرا ػػا كػ ه‬ ‫كفى محله‪ ،‬تيشرؽ على كل البيوت ككػل الشػوارع ككػل البقػاع فػى كقػل كاسػد‪ ،‬كريػوؿ اهلل‬ ‫يػػماه اهلل ‪     ‬طا٭سببعابص فهػػو شػػمي‪ ،‬كلكػػن لػػه نػػور كلػػيي لػػه سػرارة‪،‬‬ ‫شػػمي الػػدنيا قػػاؿ اهلل فيهػػا ‪     ‬طايٓببببأص ألف لهػػا س ػرارة‪ ،‬لكػػن ي ػراج‬ ‫سضػػرة الحبػػى لػػه نػػور‪ ،‬فهػػو شػػمي القلػػوب‪ ،‬كال ت ػراه إال القلػػوب التػػى خلػػل مػػن العيػػوب‪،‬‬ ‫فيظهر فى كقل كاسد لكل سبيب محبوب خبل قلبه من العيػوب‪ ،‬كلػيي الحضػرات فقػ ‪،‬‬ ‫كل المصلين فػى كػل بقػاع الػدنيا ييلقػوف عليػه السػبلـ‪ ،‬كيػرد السػبلـ علػى جميػح األنػاـ فػى‬ ‫كقل كاسد ألنه يقوؿ { َٳا َٹٔٵ أځسٳسٺ ‪ٜ‬ٴػٳًِٴ عٳًځ‪ٞ‬ٻ إ‪٫‬ډ ضٳزٻ اهلل إيځ‪ٞ‬ٻ ضٴ‪ٚ‬ٵسٹ‪ ٞ‬ستٻ‪ ٢‬أځضٴزٻ عً‪ٝ‬ب٘ٹ‬

‫ايػ‪ّ٬‬ٳ }ٔٗ‬

‫إذا كاف الولى الذل و من أمم الحبى يقوؿ فى سقه اهلل { ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٳعٳاٍٴ عٳبٵسٹ‪ٜ ٟ‬ٳتٳكځ ٻط ٴ‬ ‫ب‬ ‫إڇيځ‪ٞ‬ٻ بٹايٓٻ‪ٛ‬ٳاؾٹٌڇ سٳتٻ‪ ٢‬أڂسٹبٻ٘ٴ ؾځإڇشٳا أځسٵبٳبٵتٴ٘ٴ نڂٓٵتٴ غٳُٵعٳ٘ٴ ايډصٹ‪ٜ ٟ‬ٳػٵُٳعٴ بٹ٘ٹ ‪ٚ‬ٳبٳكٳطٳ‪ٙ‬ٴ اډيصٹ‪ٜ ٟ‬ٴبٵكٹطٴ بٹ٘ٹ‬ ‫‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٳسٳ‪ٙ‬ٴ اييت ‪ٜ‬ٳبٵڀٹـٴ بٹٗٳا ‪ٚ‬ٳضڇدٵًځ٘ٴ اييت ‪ٜ‬ٳُٵؿٹ‪ ٞ‬بٹٗٳا ؾځبٹ‪ٜ ٞ‬ٳػٵُٳعٴ ‪ٚ‬ٳبٹ‪ٜ ٞ‬ٴبٵكٹطٴ ‪ٚ‬ٳبٹب‪ٜ ٞ‬ٳببٵڀٹـٴ ‪ٚ‬ٳبٹب‪ٞ‬‬ ‫‪ٜ‬ٳُٵؿٹبب‪ ٕٗ} ٞ‬فمػػا بػػاؿ سضػػرة الحبػػى‪ ،‬فػػإذا كػػاف يسػػمح بسػػمح اهلل فيسػػمح جميػػح األصػػوات‬ ‫ٔٗ ركاه أسمد كأبن داككد كالبيهقن فن يححه الكبرل عن أبن ريرة‪.‬‬

‫ٕٗ ركاه البخارم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 018 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫بجميػػح اللغػػات فػػى جميػػح الجهػػات فػػى كقػػل كاسػػد‪ ،‬كإذا كػػاف يحىػػق بلسػػاف اهلل فإنػػه يػػرد‬ ‫علػػى جميػػح المسػػلمين مػػن جميػػح بلػػداف المسػػلمين بجميػػح لغػػاتهم فػػى كقػػل كاسػػد‪ ،‬كال‬ ‫عجػػب علػػى ذلػػك ألنػػه اتصػػف بصػػيم مػػواله‪ ،‬كخلػػح عليػػه اهلل ‪ ‬ػػذه الخلعػػم ليكػػوف فيهػػا‬ ‫ربانيان بيضل مواله جل فى عبله‪ ،‬فهو ‪ ‬كما يقوؿ إمامحا أبو العزا م على لساف سضرته‬ ‫تواجػ ػ ػ ػػه مػ ػ ػ ػػن أسػ ػ ػ ػػب بحػ ػ ػ ػػور نػ ػ ػ ػػورل‬ ‫فركسػ ػ ػػى لػ ػ ػػم تغػ ػ ػػب كالػ ػ ػػركح نػ ػ ػػور‬ ‫يواجه الكل فى كقل كاسد بإمداد اهلل كسوؿ اهلل ك ى ٍوؿ اهلل كمعونم اهلل ‪.‬‬

‫املَسى امليتظط‬ ‫يؤاؿ َٔ ٖ‪ ٛ‬املٗس‪ ٣‬املٓتعط؟‬ ‫الجػػواب محػػذ عصػػور ويلػػم كػػل جماعػػم تقػػوؿ أف شػػيخهم ػػو المهػػدل المحتظػػر‪،‬‬ ‫ك ذه دعوة يركجها الغرب ستى يتعود المسلموف على السلبيم كالتواكل‪ ،‬فإذا يػألل أسػدان‬ ‫عػػن كيييػػم صػػبلح سػػاؿ المسػػلمين يقػػوؿ لػػن يحصػػلا إال مػػن عحػػد اهلل‪ ،‬إذان أيػػن دكرؾ؟سس أك‬ ‫يقػػوؿ عحػػدما يحػػزؿ المهػػدل المحتظػػر يييصػػلا الكػػوفسس كيػػف ييصػػلا الكػػوف؟سس ػػذه دعػػوة‬ ‫للسلبيم كالتواكل‪ ،‬فبل نجد أسد من المسلمين يريد أف يخترع أك يكتشػف كال يعمػل عمػل‬ ‫نافح‪ ،‬لماذا؟ نقوؿ يتأتى من عحد اهلل‪ ،‬أك مػن المهػدل المحتظػر‪ ،‬أك نػدعوا اهلل فقػ ‪ ،‬كيػف‬ ‫ندعوا بدكف عمػل؟سس كيػف كػاف يػيدنا ريػوؿ اهلل يػدعوا فػى الحػرب؟ كػاف يكلػف العجػا ز‬ ‫فى المديحم الذين ال يستىيعوف الجهاد كييػراهم للػدعاء { ٖٳٌٵ تٴٓٵكٳطٴ‪ٕٚ‬ٳ إڇ‪٫‬ډ بٹهٴعٳؿځا‪٥‬ٹهڂِٵ؟‬ ‫بٹسٳعٵ‪ٛ‬ٳتٹٗڇِٵ ‪ٚ‬ٳإڇخٵ‪٬‬ځقٹٗڇِٵ؟ }ٖٗ أمػا الشػباب فيأخػذ م إلػى الميػداف‪ ،‬لكحػه لػم يػأمر الشػباب‬ ‫أف يػػدعوا كيتركػػوف الجهػػاد‪ ،‬ألف الش ػباب يجػػب أف يجا ػػد كيكػػافا كيعمػػل ‪ ..‬ك ػػذه ػػى‬ ‫دعوة اإليبلـ‪.‬‬ ‫إذان البد أف نجهز أنيسحا‪ ،‬فإذا كاف عحد م صواري يجػب أف يكػوف عحػدنا صػواري‬ ‫أقػػول‪ ،‬كإذا كػػاف عحػػد م ي ػراف يجػػب أف يكػػوف عحػػدنا ي ػراف أقػػول ‪ .....‬كنجهػػز أنيسػػحا‬ ‫كنجه ػػز رجالح ػػا‪ ،‬كن ػػدعوا اهلل ‪ ‬أف يعيحح ػػا كيم ػػدنا كيخ ػػذلهم كيض ػػعف ش ػػوكتهم‪ ،‬ػػذا ػػو‬ ‫الحظاـ اإليبلمى‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫ٖٗ (سل ) عن يعد ى‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 019 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫إذان يج ػػب أال نش ػػغل الب ػػاؿ ب ػػذكر المه ػػدل المحتظ ػػر‪ ،‬كل ػػذلك اختل ػػف األ م ػػم ف ػػى‬ ‫المهدل المحتظر‪ ،‬فهو ليي من عبلمات الساعم اليقيحيم‪ ،‬كخاصم إذا كانل دعػوة المهػدل‬ ‫المحتظػر دخلػل فػى الثػوب الشػيعى‪ ،‬ألف الشػيعم يتيقػوف سػاالن أف المهػدل المحتظػر يػيحزؿ‬ ‫خ ػػر الزم ػػاف كيم ػػؤل األرض ع ػػدالن كن ػػوران كم ػػا يم ػػؤلت ظلمػ ػان كج ػػوران ‪ ،‬كيحتظ ػػركف ذل ػػك‪ ،‬ػػل‬ ‫المهػ ػػدل المحتظػ ػػر يػ ػػيكوف مكتشػ ػػف المكتشػ ػػيين كمختػ ػػرع المختػ ػػرعين‪ ،‬كيػ ػػيخترع كػ ػػل‬ ‫المخترعات التى نعجز عحها فى لحظم؟سس ل حاؾ قا د يقود دكلم بميرده إلى الحصر؟سس‪.‬‬ ‫إذان ذه دعوة يلبيم‪ ،‬كأدعوا إخوانى إلى عدـ الػتكلم فيهػا كال الخػوض فػى سػديثها‬ ‫ألنها تدعوا إلى التواكػل‪ ،‬كاإليػبلـ يػدعوا إلػى العمػل ‪     ‬‬ ‫‪  ‬طآٍ عُطإ‪735:‬ص مم بعد ذلك ‪        ‬‬ ‫‪       ‬طا٭ْؿاٍ‪63:‬ص‬

‫البػػد أف نجهػػز كػػل مػػا نسػػتىيح مػػن أصػػحاؼ القػػوة العلميػػم كالتكحولوجيػػم كاأليػػلحم‬ ‫الحربيم‪ ،‬ككل شل فى كل المجاالت‪ ،‬ستى نستىيح أف نسير كما يريد اهلل ‪ ‬لحا‪.‬‬

‫حهه التْغل باليبى ‪‬‬ ‫يؤاؿ َا سهِ ايت‪ٛ‬غٌ بايٓب‪ ٢‬؟‬ ‫الجواب يجوز التويل بالحبى ‪ ‬كباألكلياء كبالصالحين‪ ،‬ك ذا الكبلـ بحص كتاب‬ ‫اهلل ‪ ،‬ألف اهلل قاؿ عػن اليهػود ‪        ‬‬ ‫‪      ‬طايبكببط‪17:٠‬ص كػػاف اليهػػود إذا سػػدث بيػػحهم كبػػين ايػػر م‬ ‫سرب يقولوف اللهػم بحػق الحبػى الػذل يتريػله فػى خػر الزمػاف انصػرنا علػيهم‪ ،‬فبسػره ‪‬‬ ‫كػػانوا يحتصػػركف‪ ،‬ككػػاف ‪ ‬يقػػوؿ فػػى سديثػػه الػػذل يركيػػه اإلمػػاـ الحػػاكم كالمسػػتدرؾ عػػن‬ ‫ييدنا عمر بن الخىاب ‪‬‬

‫{ يځُٸا اقڃتٳطٳفٳ آزٳّٴ ايڃدٳڀٹ‪٦ٝ‬ٳ‪١‬ځ قاٍٳ‪ٜ :‬ا ضٳبٸ أځغٵأځيڂوځ بٹشٳلٸ َٴشٳُٻسٺ إ‪ ٫‬غځؿځطٵتٳ يٹ‪ ، ٞ‬ؾځكاٍٳ‬ ‫اهلل‪ٜ :‬ا آزٳّٴ ‪ٚ‬ٳنځ‪ٝ‬ٵـٳ عٳطٳؾڃتٳ َٴشٳُٸساڄ ‪ٚ‬ٳيځِٵ أځخٵًڂكڃ٘ٴ؟ قاٍٳ‪ٜ :‬ا ضٳبٸ يٹأځْٻوځ يځُٸا خٳًځكڃتٳٓٹب‪ ٞ‬بٹ‪ٝ‬ٳبسٹىځ‬ ‫دتٳ ؾٹ‪ٞ‬ٻ َٹٔٵ ض‪ٚ‬سٹوځ ضٳؾځعٵتٴ ضٳأڃغٹ‪ ٞ‬ؾځطٳأځ‪ٜ‬ٵتٴ عً‪ ٢‬ق‪ٛ‬ا‪٥‬ٹِڇ ايڃعٳطٵفڇ َٳهڃت‪ٛ‬باڄ ‪ ٫‬إڇي٘ٳ إڇيچا اهلل‬ ‫‪ٚ‬ٳْٳؿځ ٵ‬ ‫َٴشٳُٻسٷ ضٳغ‪ٍٛ‬ٴ اهلل‪ ،‬ؾځعٳًٹ ٵُتٴ أځْٻوځ يځِٵ تٴهٹـٵ إڇىل اغٵُٹوځ إڇ‪ ٫‬أځسٳبٻ ايڃدٳًڃلڇ إڇيځ‪ٝ‬ٵوځ‪ ،‬ؾكاٍٳ اهلل‪:‬‬ ‫قٳسٳقڃتٳ ‪ٜ‬ا آزٳّٴ إڇْٻ٘ٴ ٭ځسٳبټ ايڃدٳًڃلڇ إڇيځ‪ٞ‬ٻ ازٵعٴين بٹ شٳك٘ٹ ؾځكځسٵ غځؿځطٵتٴ يځوځ ‪ٚ‬ٳيځب‪ٛ‬ٵ‪َ ٫‬ٴشٳُٻبسٷ َبا‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 021 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫خٳًځكڃتٴوځ }ٗٗ‬

‫كاألدلػػم فػػى ػػذا البػػاب كثيػػرة‪ ،‬فالتويػػل بػػالحبى مابػػل‪ ،‬ستػػى اإلمػػاـ ابػػن تيميػػم الػػذل‬ ‫يحتم به المحاكؤين فى ذه القضيم أباح التويل بالحبى كلم يبا التويل بالصالحينََُ‪.‬‬

‫احللف باليبى ‪‬‬ ‫يؤاؿ ٌٖ جي‪ٛ‬ظ اؿًـ بايٓب‪ ٢‬؟‬ ‫الجواب اهلل ‪ ‬أقسػم بػالحبى فقػاؿ‬ ‫طاؿذطص أل أقسم بك أكبحياتك‪ ،‬كعليه فيجوز الحلف بالحبى ‪ ،‬فػاهلل ‪ ‬سلػف بمػا ػو‬ ‫أقل محه شأنان كالحجم كالشػمي كالضػحى كايػر ذلػك مػن الكا حػات‪ ،‬فمػا بالػك بأيػاس كػل‬ ‫ذه الكا حات ‪.‬‬ ‫‪       ‬‬

‫أما سديث { َٳٔ نإٳ سايٹؿاڄ ؾځًڃ‪ٝ‬ٳشًٹـٵ باهللٹ أ‪ٚ‬‬

‫يٹ‪ٝ‬ٳكٵُٴت}َُُ‬

‫ذا الحلف عحد الشهادة فى القضػاء‪ ،‬لكػن الحلػف فػى ايػر ذلػك يجػوز بػالحبى ‪‬‬ ‫ألنه أمر مابل كمتواتر عن أصحاب ريوؿ اهلل ‪. ‬‬

‫التنآل فى الصنط‬ ‫يؤاؿ َا سهِ ايتُا‪ ٌٜ‬أثٓا‪ ٤‬ايصنط؟‬ ‫الجواب نحن أمحاء ذكر اهلل تكوف الحركم كحركم الركوع كالقياـ من الركػوع‪ ،‬ك ػذا‬ ‫ال شل فيه البتم‪ ،‬أما التمايل المحهى عحه فػى الػذكر فهػو التمايػل الػذل يشػبه الػرقص‪ ،‬ستػى‬ ‫أف من يرل الذاكرين يظن أنهم يرقصوف‪ ،‬أما الركوع كالقياـ محه فبل شل فيه‪.‬‬ ‫كلكػػن لمػػاذا ػػذا التمايػػل؟ ألف اإلنسػػاف إذا فػػاض قلبػػه عشػػقان لربػػه البػػد أف يتمايػػل‬ ‫كإال أسرق ػػل األش ػػواؽ جس ػػده ككب ػػده‪ ،‬ف ػػأل إنس ػػاف عح ػػدما يس ػػمح أل إنش ػػاد جمي ػػل ػػل‬ ‫ٗٗ المستدرؾ على الصحيحين عن عمر بن الخىاب رضن اهلل عحه‪.‬‬ ‫ََُ كمن أراد التويح فى ذه القضيم فيكمحه الرجوع إلى كتاب رفح المحارة فػى تخػريم أساديػث التويػل كالزيػارة لؤليػتاذ يػعيد محمػود كنشػر‬ ‫المكتبم األز ريم للتراث باألز ر‪.‬‬ ‫َُُ صحيا البخارل عن عبداهلل‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 020 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يستىيح أف يمحػح نيسػه مػن التمايػل؟ ال‪ ،‬فالتمايػل يخػرج الىاقػم مػن اإلنسػاف ستػى ال تػؤمر‬ ‫عليه‪ ،‬كلذلك كرد أف رجبلن من الصػالحين ذ ػب إليػه بعػض المعترضػين ك لبػوا محػه أف يػأمر‬ ‫الػػذاكرين الػػذين معػػه بعػػدـ التمايػػل‪ ،‬كأف يػػذكركا بػػدكف تمايػػل‪ ،‬فأخػػذكا بالػػذكر بػػدكف تمايػػل‬ ‫كأنشد المحشد فهاموا فمات عدد كبير محهم من شدة الوجد‬ ‫إذا ا تػ ػ ػػزت األركاح شػ ػ ػػوقان إلػ ػ ػػى اللقػ ػ ػػا‬

‫تمايلػ ػػل األشػ ػػباح يػ ػػا جا ػ ػػل المعحػ ػػى‬

‫الب ػػد أف تتماي ػػل األش ػػباح‪ ،‬فالض ػػحك عب ػػارة ع ػػن ف ػػرح كي ػػركر يترجم ػػه اهلل ‪ ‬ف ػػى‬ ‫سركػػات الوجػػه كإال يػػيؤمر يػػلبان علػػى جسػػم اإلنسػػاف تػػأميران بي ػان ال يسػػتىيح اإلنسػػاف أف‬ ‫يعالجػػه‪ ،‬كلػػذلك يتحػػرؾ أمحػػاء الضػػحك سػػوالى مبلمػػم كمبلمػػوف عضػػوان مػػن كجػػه اإلنسػػاف‪،‬‬ ‫كالبكاء سزف بداخل اإلنساف كالػذل يخييػه يػرات الػدموع التػى تحػزؿ مػن العػين‪ ،‬إذا كػاف‬ ‫اإلنساف عحده مػان ال يسػتىيح أف يخبػر بػه أسػد فقػد يمػوت كمػدان‪ ،‬كبمجػرد أف يخبػر أسػد‬ ‫بهػذا الهػم يكػػوف كػأف كابويػان مقػيبلن انػزاح عػن صػدره‪ ،‬فالػػذكر يييػرج عػػن اإلنسػاف األشػػواؽ‬ ‫كاألذكاؽ كالمواجيد التى يمتلل بها قلب اإلنساف‪ ،‬ك ذا و السػر فػى سركػم الػذكر كركػوع‬ ‫كقياـ من الركوع للتيريم عن اإلنساف ستى يحدث اإلتزاف‪.‬‬

‫حهه االحتفال باملْلس اليبْى‬ ‫يؤاؿ َا سهِ نطب ايسؾ‪ٛ‬ف ؾ‪ ٢‬املػادس استؿا‪٫‬ڄ بامل‪ٛ‬يس ايٓب‪٣ٛ‬‬ ‫ايؿط‪ٜ‬ـ؟ ‪َٚ‬ا سهِ ا‪٫‬ستؿاٍ بامل‪ٛ‬يس ؾ‪ ٢‬ايڀط‪ٜ‬ل ايعاّ نُا حيسخ ؾب‪٢‬‬ ‫أْس‪ْٝٚ‬ػ‪ٝ‬ا مما ‪ٜ‬ٴػًل ايؿاضع أَاّ املاض‪٠‬؟‬ ‫الجػ ػ ػػواب الي ػ ػػرح ب ػ ػػالحبى ‪ ‬كلح ػ ػػا م ػ ػػأموركف ب ػ ػػه فػ ػ ػى كت ػ ػػاب اهلل لقولػ ػ ػه تع ػ ػػالى‬

‫‪[            ‬يوني]‬

‫كاألنصػػار ايػػتقبلوا الحبػػى فػػى المديحػػم بػػذلك‪ ،‬كلػػم يكػػن الرجػػاؿ فقػ بػػل كػػاف معهػػم‬ ‫الحساء كالبحات‪ ،‬ككن يحشدف‬ ‫نحػ ػ ػ ػ ػ ػػن جػ ػ ػ ػ ػ ػػوارل بحػ ػ ػ ػ ػ ػػى الحجػ ػ ػ ػ ػ ػػار‬

‫سبػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػذا محمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػد مػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػن جػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػار‬

‫كيحشػػدف ( لػػح البػػدر عليحػػا مػػن محيػػات الػػوداع ‪ )...‬كإذا تشػػبهحا باألنصػػار كخرجحػػا‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 021 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫نعلػػن فرسحػػا بريػػوؿ اهلل‪ ،‬ػػل ذلػػك يحػػدث كػػل يػػوـ؟س مػػرة فػػى العػػاـ أك مػرتين أك أكثػػر فػػى‬ ‫كقػػل معػػين أيػػاـ مولػػد الحبػػى‪ ،‬فػػبل شػػل فػػى ذلػػك ستػػى ييػػرح الحػػاس بمػػيبلد ريػػوؿ اهلل ‪، ‬‬ ‫دسٹ‪ٚ ،‬انٵب ڇطبٴ‪ٛ‬ا عٳً‪ٝ‬ٵب ٹ٘‬ ‫د ٳعًڂب‪ ٛ‬ٴ‪ ٙ‬يف ا ځملػٳبا ٹ‬ ‫ح ‪ٚ‬ا ٵ‬ ‫كقاؿ ‪ ‬فى األفراح { ځأ ٵع ٹًٓٴب‪ٛ‬ا ٖبصٳا ايٿٓهځبا ٳ‬

‫بٹايسټؾڂ‪ٛ‬فٹ }َُِ‬

‫كأسسن فرح نحتيى به و اليرح بريػوؿ اهلل ‪ ، ‬فمػا المػانح مػن أف نيػرح بريػوؿ‬ ‫اهلل بػػأل كيييػػم؟س ستػػى نكبػػل العػػدك‪ ،‬كنكبػػل المحػػافق‪ ،‬كنكبػػل الحاقػػد‪ ،‬كنكبػػل الخايػػل‬ ‫‪ .....‬كل ؤالء ييكبتوف عحدما نيرح بريوؿ اهلل ‪. ‬‬ ‫أما المواكػب فريػوؿ اهلل ‪ ‬عملهػا عحػدما خػرج مػن دار األرقػم بػن أبػى األرقػم إلػى‬ ‫الكعبػػم عحػػدما أيػػلم يػػيدنا عمػػر‪ ،‬فقػػاؿ يػػا ريػػوؿ اهلل ألسػػحا علػػى الحػػق إف متحػػا أك سييحػػا؟‬ ‫قػػاؿ بلػػى‪ ،‬قػػاؿ فلًػ ىػم نرضػػى بالدنيػػم فػػى ديححػػا‪ ،‬يػػا بحػػا نخػػرج إلػػى بيػػل اهلل لحتعبػػد فيػػه‪،‬‬ ‫فاصىف المسلموف صيين‪ ،‬أماـ الصػف األكؿ الحمػزة‪ ،‬كأمػاـ الصػف الثػانى عمػر‪ ،‬كمشػى‬ ‫‪ ‬فى كيىهما‪ ،‬كمشى ذا الموكب ستى كصل إلى بيل اهلل الحراـ‪.‬‬

‫ك ذا و أيػاس المواكػب فػى اإليػبلـ‪ ،‬كتكػرر ػذا األمػر عحػد دخػوؿ سضػرة الحبػى‬ ‫المديحم فعحدما قابله بريػدة بػن الحصػيب األيػلمى كأيػلم‪ ،‬ككػاف معػه يػبعوف رجػبلن‪ ،‬فقػاؿ‬ ‫فص َّ‬ ‫ف السبعين رجبلن صيين ك لػب مػن سضػرة الحبػى‬ ‫يا ريوؿ اهلل ال تدخل المديحم كذا‪ ،‬ى‬ ‫أف يمشػى فػى الويػ ‪ ،‬كخلػح عمامتػه ككضػعها علػػى رمحػه كنصػبها رايػم – ك ػذا يػر سمػػل‬ ‫الرايات فى المواكب – كمشى أماـ الموكب برايته‪ ،‬كالصيين علػى اليمػين كاليسػار‪ ،‬كالحبػى‬ ‫‪ ‬فى كيىهم‪ ،‬فهذه ى المواكب التػى اصػىحعها الصػوفيم‪ ،‬ك ػى التػى كردت عػن ريػوؿ‬ ‫اهلل مػػرة فػػى مكػػم كمػػرة فػػى المديحػػم‪ ،‬فػػبل مػػانح أبػػدان مػػن اإلستيػػاء بريػػوؿ اهلل فػػى الشػػوارع‬ ‫كبأل كيييم ستى نيظهر اليرح بريوؿ اهلل ‪.‬‬

‫السعاء للنْتى على املكابط‬ ‫يؤاؿ َا سهِ ايسعا‪ ٤‬عً‪ ٢‬املكابط؟‬ ‫الجواب الدعاء للميل فى المقابر قاؿ فيه ‪ { ‬اغٵتٳػٵؿٹطٴ‪ٚ‬ا ٭ځخٹب‪ٝ‬هڂِ ‪ٚ‬ٳاغٵبأيڂ‪ٛ‬ا‬ ‫يځ٘ٴ بايتٻجٵبٹ‪ٝ‬تٹ ؾځإْٻ٘ٴ اٯٕٳ ‪ٜ‬ٴػٵأځٍٴ }َُّ كفػى ركايػم { اغٵتٳػٵؿٹطٴ‪ٚ‬ا يٹُٳ‪ٝ‬ٿتٹهڂِٵ ‪ٚ‬غٳًڂ‪ٛ‬ا ايتٻجٵبٹ‪ٝ‬ٵتٳ ؾإْ٘ٴ‬ ‫َُِ ركاه الترمذم كالبيهقن عن عا شم‪.‬‬

‫َُّ يحن أبن داككد عن عثماف بن عياف‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 022 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫اٯٕٳ ‪ٜ‬ٴػٵأځٍٴ }َُْ فالدعاء مستحب على المقابر‪.‬‬ ‫لكػػن المسػػتحب فيػػه أف يػػدعو كػػل امػػرئ بمػػا يخىػػر علػػى بالػػه‪ ،‬أمػػا الػػذل ظهػػر فػػى‬ ‫العصر الحديث ك و أف يدعو رجل كيػي ىؤمن الحػاس علػى دعػاءه‪ ،‬ػذا لػم يىػ ًرد عػن ريػوؿ اهلل‬ ‫كال عػػن الصػػحابم الكػراـ كال عػػن السػػلف الصػػالا‪ ،‬كإنمػػا سػػدث فػػى عصػػرنا‪ ،‬كالمسػػتحب‬ ‫بأف با يأتيه لػى ذ حػه أنيػح للمتػوفى ألنػه يػتأتيه أدعيػم ال يعلػم قػدر ا إال اهلل‪ ،‬ألنهػا يػتعم‬ ‫كػػل الحػػواسى‪ ،‬أمػػا الػػدعاء الواسػػد فإنػػه يػػيكوف قاصػػر علػػى نػػوع كاسػػد مػػن ػػذه الحػػواسى‬ ‫كيترؾ الباقى‪ ،‬إذان الوارد عن ريوؿ اهلل الدعاء‪ ،‬لكػن يػدعوا كػل إنسػاف بمػا ييػتا اهلل عليػه‪،‬‬ ‫كلو دعا ريوؿ اهلل كلو مرة كاسػدة اللتزمحػا بهػا كدعونػا بػدعاءه‪ ،‬لكػن ريػوؿ اهلل تػرؾ األمػر‬ ‫لحا ليدعوا كل إنساف بما يريد نحو ذا المتوفى‪.‬‬

‫فضل قطاءة غْضة ٓؼ‬ ‫زؾٓ٘؟‬

‫يػؤاؿ ٌٖ ٖٓاى ؾهٌ يكطا‪ ٠٤‬غ‪ٛ‬ض‪ٜ ٠‬ؼ يًُ‪ٝ‬ت قبٌ زؾٓب٘ ‪ٚ‬بعبس‬

‫الجواب يورة يي كرد فيها الخبر الصحيا‪ ،‬قاؿ فيه ‪‬‬ ‫{ اٹقڃ ٳط‪٤‬ٴ‪ٚ‬ٵا عٳًځ‪َ ٢‬ٳ‪ٛ‬ٵتٳانڂِٵ ‪ٜ‬ؼ }َُٓ‬

‫من العلماء من أخذ ذه القراءة أنها عحد الحزع‪ ،‬كقد يكجد أف قػراءة يػورة يػي عحػد‬ ‫من يعالم يكرات الموت تيعجل له خركج الركح‪.‬‬ ‫كلػػذلك عحػػدما يسػػألحى أسػػد اإلخػػواف عػػن سػػاؿ مػريض أرل أف اهلل ‪ ‬يػػيأخذه إلػػى‬ ‫جواره أقوؿ له اقرأ له يي‪ ،‬ستى تيعجل له خركج الركح كتيسهل الحزع‪ ،‬فبل يحػي بػألم كال‬ ‫مرارة كال اصم عحد الموت‪ ،‬كمن العلماء من أخػذ ا علػى أف قػراءة يػي للميػل بعػد موتػه‪،‬‬ ‫ػػذا جػػا ز ك ػػذا جػػا ز‪ ،‬كيجػػوز اإلمحػاف معػان‪ ،‬فأقرأ ػػا لػػه عحػػد الحػػزع كأقرأ ػػا لػػه بعػػد المػػوت‪،‬‬ ‫قاؿ ‪ ‬فى الحديث الشريف‬

‫{ إڇٕٻ يٹهڂٌ ؾٳ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٺ قځًڃبٳاڄ‪ٚ ،‬ٳقځًڃبٴ ايڃكڂطٵإٓڇ ‪ٜ‬ؼ‪ٚ ،‬ٳَٳٔٵ قځطٳأځ ‪ٜ‬ؼ نځتٳبٳ ايًډ٘ٴ يځب٘ٴ بٹكٹطٳا‪٤‬ٳتٹٗٳبا‬

‫َُْ يحن البيهقن الكبرل عن عثماف بن عياف‪.‬‬

‫َُٓ ركاه أىبو داكد كالحَّسا ًن‪ ،‬كص َّححه ابن ً‬ ‫__________سبَّا ىف عن معقل بن يسار‪.‬‬ ‫_____________________‬ ‫ى ى ىي ٍي‬ ‫ىى ي ي ى ي ى ى ى‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 023 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫قٹبب بطٳا‪٤‬ٳ‪٠‬ځ ايڃكڂبب بطٵإٓڇ عٳؿٵبب بطٳ َٳبب بطٻاتٺ }َُٔ مضػ ػػاعيم للثػ ػػواب عحػ ػػد اهلل ‪ ، ‬كقػ ػػاؿ ‪‬‬

‫{‬

‫َٳٔٵ قځطٳأځ ‪ٜ‬ؼ ؾٹ‪ ٞ‬يځ‪ٝ‬ٵًځ‪١‬ٺ ابٵتٹػٳا‪٤‬ٳ ‪ٚ‬ٳدٵ٘ٹ ايًډ٘ٹ غڂؿٹطٳ يځ٘ٴ }َُٕ‬

‫كلذلك كثير من الصػالحين جعػل مػن جملػم أكراده أف يقػرأ يػي كػل ليلػم‪ ،‬ستػى يغيػر‬ ‫له اهلل‪ ،‬كنحن فى كتابحا (ال ًورد القر نى) كضعحا يػورة يػي كالسػور التػى كرد فيهػا اليضػا ل‪،‬‬ ‫كيقرأ ا األخ كل يوـ‪ ،‬كنضيف لها يوـ الجمعػم قػراءة يػورة الكهػف مػح كضػعها فػى ترتيبهػا‬ ‫سسب المصحف‪.‬‬

‫ّقت قطاءة غْضة ٓؼ‬ ‫يؤاؿ ‪ٖٓ ٌٖٚ‬اى ‪ٚ‬قت قسز يكطا‪ ٠٤‬غ‪ٛ‬ض‪ٜ ٠‬ؼ؟‬ ‫اؾ‪ٛ‬اب‪ :‬قاٍ ‪:‬‬

‫غؿٹطٳ يځ٘ٴ }َُٖ‬ ‫{ َٳٔٵ قځطٳأځ ‪ٜ‬ؼ ؾٹ‪ ٞ‬يځ‪ٝ‬ٵًځ‪١‬ٺ ابٵٹتػٳا‪٤‬ٳ ٳ‪ٚ‬دٵ٘ٹ ايًډ٘ٹ ڂ‬

‫كنحن ملتزموف بالحص‪ ،‬فالقراءة تكوف بالليل‪ ،‬لكحه قاؿ فى سديث خر‬ ‫{ َٳٔٵ ؾځاتٳ ٘ٴ ؾٳ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٷ َٹٔٵ ‪ٚ‬ڇضٵزٹ‪ٙ‬ٹ‪ ،‬أځ‪ٚ‬ٵ قځاٍٳ‪َ :‬ٹٔٵ دٴعٵ‪٥‬ٹ٘ٹ‪َ ،‬ٹٔٳ ايًډ‪ٝ‬ٵٌڇ‪ ،‬ؾځكځطٳأځ‪ٙ‬ٴ َٳا بٳب‪ٝ‬ٵٔٳ قٳب‪٬‬ځ‪٠‬ٹ‬ ‫ايڃؿځذٵطڇ إڇ يځ‪ ٢‬ايعڊٗٵطڇ‪ ،‬ؾځهځأځْٻُٳا قځطٳأځ‪ٙ‬ٴ َٹٔٵ يځ‪ٝ‬ٵًځتٹ٘ٹ }َُٗ‬

‫غ‪٪‬اٍ‪ ٌٖٚ :‬جي‪ٛ‬ظ قطا‪ ٠٤‬غري غ‪ٛ‬ض‪ٜ ٠‬ؼ عً‪ ٢‬امل‪ٝ‬ت؟‬ ‫الجواب كل القر ف يجوز قراءته على الميػل‪ ،‬كايتحسػن كثيػر مػن األ مػم مػا كرد‬ ‫عن األنصار أنهم كانوا يوصوف أكالد م بقراءة يورة البقرة على قبور م بعد دفحهم‪.‬‬ ‫كبعػػض األ مػػم ايتحسػػن قػراءة يػػورة الواقعػػم ألف فيهػػا كصػػف الجحػػم‪ ،‬كبعػػض األ مػػم‬ ‫ايتحب قراءة يورة الدخاف ‪ ....‬كبلـ اهلل كله خير‪ ،‬ككله فضل‪ ،‬ككله رضواف ‪..‬‬ ‫المهم القراءة ‪ ..‬قاؿ تعالى‬

‫‪      ‬ط‪23‬املعٸَٿٌص‪.‬‬

‫َُٔ ركاه الترمذم كالدارمن عن أني‪.‬‬ ‫َُٕ ركاه ابن السحن‪ ،‬كابن سباف فن صحيحه عن جحدب بن عبداهلل‪.‬‬ ‫َُٖ ركاه ابن السحن‪ ،‬كابن سباف فن صحيحه عن جحدب بن عبداهلل‪.‬‬ ‫َُٗ المسحد الجامح عن عمر بن الخىاب‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 024 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫عسٓة ٓؼ ّنٔفٔتَا ّأىػب أّقاتَا‬

‫يؤاؿ ‪َٚ‬اشا عُا ‪ٜ‬عطف بعس‪ٜ‬ٻ‪ٜ ١‬ؼ؟‬ ‫الجػػواب عديػػم يػػي كاردة عػػن السػػلف الصػػالا كلػػيي عػػن ريػػوؿ اهلل‪ ،‬بػػأف يق ػرأ‬ ‫اإلنساف يورة يي ألمر ما فييجيبه اهلل ‪ ،‬إذا كاف مظلومػان فػإف اهلل يحتصػر لػه مػن الظػالم‪،‬‬ ‫كإذا كػػاف خا يػان فػػإف اهلل ييػ ىػؤمن خوفػػه‪ ،‬كإذا كػػاف لػػه ساجػػم ضػػا عم كقػرأ يػػي فػػإف اهلل يػػرد لػػه‬ ‫ضيعته‪ ،‬كإذا كاف له لب فإف اهلل ييجيب لبه إكرامان لسورة يي‪.‬‬ ‫كلقراءتهػػا ػػرؽ مختليػػم كاردة عػػن الصػػالحين‪ ،‬فكػػل كاسػػد مػػحهم ركل الىريقػػم التػػى‬ ‫ايتجاب اهلل ‪ ‬له بها‪ ،‬كالعديم التى نقرأ ا نحن الػواردة عػن اإلمػاـ أبػو العػزا م رضػى اهلل‬ ‫عحه‪ ،‬فيقوؿ اإلنساف بسم اهلل الرسمن الرسيم ‪   ‬كيكرر ػذا الليػ يػبح مػرات‪ ،‬مػم‬ ‫يق ػرأ إلػػى قولػػه تعػػالى ‪       ‬مػػم يػػدعو اهلل كييسػػمى ساجتػػه التػػى‬ ‫يريد ا أف تيقضى‪ ،‬كعقب الدعاء يقوؿ اللهم ايتجب بسر قولك يبحانك‬ ‫‪            ‬‬

‫كيكرر ذه اآليم كاسد كأربعين مرة مم يخػتم السػورة‪ ،‬ػذه ػى العديػم بالىريقػم التػى‬ ‫كردت عن اإلماـ أبو العزا م‪ ،‬قد جربحا ا مرارا‪ .‬كايتجاب اهلل لحا فيها تكراران‪.‬‬

‫يؤاؿ ‪َٚ‬ا أْػب ‪ٚ‬قت يكطا‪ ٠٤‬ايعس‪١ٜ‬؟‬ ‫الجواب أكقات اإلجابم‪ ،‬بين المغرب كالعشاء‪ ،‬أك قبل صبلة اليجر أك بعػده ‪....‬‬ ‫كاير ذلك‪ ،‬كأسيانان لو صدؽ اإلنساف مح اهلل فإف أكقاته كلها أكقػات إجابػم‪ ،‬كإذا كػاف أمػر‬ ‫مهم كنريد قضاءه يريعان فإنحا نستعين فيه بإخوانحا‪ ،‬ألنها لو قير ل فى جماعم فإف اهلل البػد‬ ‫أف يقضػػى ػػذا األمػػر‪ ،‬لكػػن يجػػب أف نتيػػق علػػى المىلػػب‪ ،‬كالمىلػػب يجػػب أال يكػػوف فيػػه‬ ‫قىيعم رسم أك إمم‪ ،‬قاؿ ‪‬‬ ‫{ ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٳعٳاٍٴ ‪ٜ‬ٴػٵتٳذٳابٴ يٹ ڃًعٳبٵسٹ َٳا يځِٵ ‪ٜ‬ٳسٵعٴ بٹإڇثٵِڈ أځ‪ٚ‬ٵ قځڀٹ‪ٝ‬عٳ‪١‬ٹ ٳضسٹِڈ‪َ .‬ٳا يځِٵ ‪ٜ‬ٳػٵٳتعٵذٹٌٵ }َُُ كفى‬ ‫ركايم { َٔ نإ زاع‪ٝ‬اڄ ؾً‪ٝ‬سع غري ؾإٕ اهلل ‪ٜ ٫‬ػتذ‪ٝ‬ب يساع بكاطع ضسِ أ‪ ٚ‬إثِ}‬ ‫ فبل يجوز الدعاء على أسد بأف يقح فى معصيم‪.‬‬‫َُُ صحيا مسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 025 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ كال الدعاء عليه بأف يقا ح أباه أك أمه أك إخوته‪.‬‬‫كإذا ظلمك أسد كلم تتحقق من الظلم فتييوض أمػرؾ إلػى اهلل ‪ ‬ليأخػذ لػك سقػك‬ ‫بما شاء ككيف شػاء‪ ،‬أمػا إذا تحققػل مػن الظلػم فتىلػب مػن اهلل ‪ ‬أف يػدفح ػذا الظلػم‪،‬‬ ‫أما إذا دعوت على الظلم ك لبل من اهلل تعالى القصاص محه ‪ ...‬فيى ذه الحالم ال يحػق‬ ‫لك رفح ذه الدعوة يوـ القيامم فى المحكمم اإللهيم‪ ،‬قاؿ ‪‬‬ ‫{ َٳٔٵ زٳعٳا عٳًځ‪َ ٢‬ٳٔٵ ظځ ځًُٳ٘ٴ ځؾكځسٹ اْٵتٳكٳطٳ }ُُُ‬

‫أل أخذ سقه‪ ،‬كليي له سق يوـ القيامم‪.‬‬

‫حهه اليكاب‬ ‫يؤاؿ َا سهِ ايٓكاب؟‬ ‫الجواب الحقاب ليي بسحم كال فريضم‪ ،‬ألف الحبى ‪ ‬لػم يػأمر بػه كلػم يحػه عحػه‪ ،‬لػو‬ ‫أمر به كاف تركه معصيم هلل كريوله‪ ،‬كلو نهى عحه لقلحا ذا شػل محظػور فػى شػرع اهلل ‪،‬‬ ‫لكػػن ديححػػا أمػػر الم ػرأة بالسػػتر‪ ،‬كأمر ػػا أف تسػػتر جميػػح جسػػمها مػػا عػػدا الوجػػه كالكيػػين‬ ‫‪         ‬طايٓ‪ٛ‬ض‪57:‬ص ما الذل ظهػر محهػا؟ يػيدنا عبػد اهلل‬ ‫غُٳا‪٤‬ٹ بٹٓٵتٹ أځبٹ‪ٞ‬‬ ‫بن عباس كالسيدة عا شم قاال الوجه كالكيين كركم عحه ‪ ‬أنه { قځاٍٳ ٭ځ ٵ‬

‫ؾاضٳ إيځب‪٢‬‬ ‫بٳهڃطڈ‪ :‬إٕٻ ايڃُٳطٵأځ‪٠‬ځ إشٳا بٳًځػٳتٵ ايڃُٳشٹ‪ ٝ‬ٳ ‪ٜ ٫‬ٳكٵًڂضٴ أځٕٵ ‪ٜ‬ٴطٳ‪َ ٣‬ٹٓٵٗٳا إ‪ٖ ٫‬ٳصٳا ‪ٚ‬ٳٖٳصٳا ‪ٚ‬ٳأځ ٳ‬ ‫ايڃ‪ٛ‬ٳدٵ٘ٹ ‪ٚ‬ٳايڃهځؿډ‪ٝ‬ٵٔڇ }ُُِ‬

‫كإذا زادت المػ ػرأة ف ػػى الس ػػتر فه ػػذا مس ػػتحب‪ ،‬ألن ػػه يس ػػتحب أف تزي ػػد المػ ػرأة ف ػػى‬ ‫يتر ا‪ ،‬لكن ال نيرضه‪ ،‬ألف فرضه معحاه أف تركه معصيم‪.‬‬ ‫كمن حا نقوؿ كما قاؿ الشي محمد الغزالى رسمم اهلل عليػه الحقػاب ال نػأمر بػه كال‬ ‫نحهى عحه‪ ،‬كإنما و عادة نشأت عحد بعض قبا ل عربيم تػأمران بػاألتراؾ الػذين كػانوا شػديدل‬ ‫الغيرة على نسا هم‪ ،‬فاشتدكا بعض العرب فػى الغيػرة إلػى الدرجػم المحظػورة التػى قػاؿ فيهػا‬ ‫الحبى { إٕٻ َٹٔٳ ايڃػٳ‪ٝ‬ٵطٳ ‪٠‬ٹ َٳا ‪ٜ‬ٴشٹبټ ايًډ٘ٴ‪ٚ ،‬ٳَٹٓٵٗٳا َٳا ‪ٜ‬ٴبٵػٹ ٴ ايًډ٘ٴ }ُُّ‬ ‫ُُُ يحن الترمذم عن عا شم‪.‬‬ ‫ُُِ يحن أبن داككد كالبيهقن الكبرل عن عا شم رضى اهلل عحها‪.‬‬ ‫ُُّ ركاه اإلماـ أسمد كابن سباف عن ابن عتيك األنصارم‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 027 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فهػػذه الغيػػرة سػػذر الحبػػى محهػػا ألنهػػا مػػرض البػػد لئلنسػػاف أف يتعػػالم محػػه‪ ،‬علػػى يػػبيل‬ ‫المثاؿ رجل امرأته عاملم كيمحعها من فتا شباؾ أك بلكونم‪ ،‬فهل ذا صحيا أـ مريض؟س‬ ‫مػريض ألنهػػا تػػذ ب للعمػػل‪ ،‬أك يىلػػب محهػػا أال تكلػػم زميػػل لهػػا فػػى العمػػلسس كيعتبػػر‬ ‫ذا يوء ظن‪ ،‬كيوء الظن مػن األمػراض التػى يجػب أف ييعػالم محهػا اإلنسػاف‪ ،‬كييتػرض حػا‬ ‫سسن الظن‪.‬‬ ‫ستى أف الذين يىلقػوف علػى أنيسػهم أنهػم يػلييوف اختليػوا فػى الحقػاب‪ ،‬فمػحهم مػن‬ ‫يقوؿ أف تظهر العيحين‪ ،‬ك خركف يقولوف تيظهػر عيحػان كاسػدة‪ ،‬ك خػركف يقولػوف تغىػن اإلمحػين‬ ‫كال بػأس بػأف يقود ػػا أسػد فػػى الىريػقس ك ػػذا كضػح اريػب كعجيػػب ألنهػم كقيػػوا عحػد ػػذه‬ ‫الشكليات كتركوا جو ر الدين الذل و يبلمم الصدكر كنقاء القلوب‪.‬‬ ‫كأخىرمػػرض يػػؤدل إلػػى كػػل ػػذه الشػػكوؾ يػػا إخػػوانى الكػػراـ ػػو مػػرض يػػوء الظػػن‪،‬‬ ‫كلػذلك المسػلم الصػحيا يكػوف سسػن الظػن بػاهلل‪ ،‬كسسػن الظػن أيضػاي بعبػاد اهلل‪ ،‬فيلػتمي‬ ‫لهػػم دا مػان األعػػذار كالمخػػارج‪ ،‬كال يظػػن كيتحقػػق مػػن ظحػػه إال إذا كجػػد مبلبسػػات كاضػػحم‬ ‫شرعيم تؤكد ظحه‪ ،‬قاؿ ‪ { ‬إڇشٳا ظځٓٳٓٵتٳ ؾځ‪٬‬ځ تٴشٳكبلٵ }ُُْ‪ ،‬كقػاؿ اإلمػاـ علػى أك قيػل ػى‬ ‫لسليماف بن داكد { ‪ٜ‬ابٓ‪ ٫ ٢‬تهجط ايػري‪ ٠‬عً‪ ٢‬أًٖو ؾرتَ‪ ٢‬بايػ‪ َٔ ٤ٛ‬أدًو}‪.773‬‬

‫اليكاب ّأمَات املؤميني‬ ‫يػؤاؿ ٌٖ نبٔ أَٗبات املب‪َٓ٪‬ني ظ‪ٚ‬دبات ايطغب‪ٜ  ٍٛ‬طتبس‪ٜٔ‬‬ ‫ايٓكاب أّ اؿذاب؟‬ ‫الجػػواب نرجػػح إلػػى يػػات كتػػاب اهلل‬ ‫‪[ ‬األسػ ػػزاب ٗٓ] إذان أزكاج الحب ػ ػػى كبحات ػ ػػه كنس ػ ػػاء الم ػ ػػؤمحين له ػ ػػن سك ػ ػػم كاس ػ ػػد‬

‫‪      ‬‬

‫‪. ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫إذان ما الزل الشرعى للمرأة؟‬

‫‪[  ‬الحور ُّ]‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫السيدة عا شم كييدنا عبد اهلل بن عباس رضى اهلل عحهما ‪ -‬ك مػا كانػا أقػرب الحػاس‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫ُُْ ( ب) عن سارممى بن الحعماف ى‬ ‫ُُٓ عن يحين بن أبى كثير فى الز د إلبن سحبل رضى اهلل عحه‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 028 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫إلى أزكاج سضرة الحبى – كاف تيسير م لهذه اآليم أف الذل يظهػر مػن المػرأة المسػلمم ػو‬ ‫الوجه كالكياف‪ ،‬إذان زل المرأة المسلمم بما فيها زكجات الحبى كاير ن‬ ‫‪ -‬الوجه مكشوؼ ككذا الكياف مكشوفتاف‪.‬‬

‫‪ -‬كييغىى جميح أجزاء الجسم بزل فضياض كايح‪.‬‬

‫ كيكوف الزل اير شياؼ كاير مليل للحظر من ناسيم اللوف‪.‬‬‫ك ذا و الزل الذل اختاره اهلل لكل المؤمحين كالمؤمحات‪ ،‬ككمػا قػاؿ الشػي محمػد‬ ‫الغزالى رسمم اهلل عليه { إشا نإ ايٓكاب ؾط‪ٜ‬ه‪ ١‬ؾُا ايص‪ٜ ٣‬بس‪}!!ٜ٘ٓ‬‬ ‫كالحقػػاب ال نػػأمر بػػه كال نحهػػى عحػػه‪ ،‬ألف األمػػر فػػى الحسػػاء يػػدعو دا م ػان إلػػى السػػتر‬ ‫كالحشػػمم‪ ،‬فمػػن تحقبػػل فػػبل نمحعهػػا مػػن التحقػػب‪ ،‬كمػػن لػػم تتحقػػب ال نأمر ػػا كنقػػوؿ لهػػا إف‬ ‫التحقػب فريضػػم البػد محهػػا‪ ،‬مػن تحقبػػل زادت فػى السػػتر‪ ،‬كلػيي عليهػػا شػل‪ ،‬كال يؤذيحػػا ػػذا‬ ‫األمر فى شل فحأمر ا بخلعه‪ ،‬كمن لم تتحقب لػم تخػالف كلػم تػأمم‪ ،‬كال ييحػرج عليهػا الػدين‬ ‫فػػى كشػػف الوجػػه كالكيػػين‪ ،‬فلػػيي عليهػػا شػػل‪ ،‬أمػػا نسػػاء سضػػرة الحبػػى فلػػم يصػػل إلػ َّػى أمػػر‬ ‫صػػحيا بوصػػف يرػػم زيهػػن‪ ،‬كلػػذلك نأخػػذ بػػاألمر الجػػامح الموجػػود فػػى كتػػاب اهلل‪ ،‬ك ػػذا‬ ‫لحساء الحبى كبحاته كلكل نساء المؤمحين‪.‬‬

‫ؾس الطحال لعٓاضة الصاحلني‬ ‫يؤاؿ َا سهِ ؾس ايطساٍ يع‪ٜ‬اض‪ ٠‬ايكاؿني؟‬ ‫اؾ‪ٛ‬اب‪ :‬قػاؿ ‪٫ { ‬ځ تٴؿٳسټ ايطٿسٳاٍٴ إڇ‪٫‬ډ إڇيځ‪ ٢‬ثٳ‪٬‬ځثٳ‪١‬ٹ َٳػٳبادٹسٳ‪َ :‬ٳػٵبذٹسٹ‪ٖ ٟ‬بصٳا‪،‬‬ ‫‪ٚ‬ٳَٳػٵذٹسٹ ايڃشٳطٳاّڇ ‪ٚ‬ٳَٳػٵذٹسٹ ا٭ځقڃكٳ‪ ُُٔ} ٢‬كالحديث اآلخر { ‪٫‬ځ تٴؿٳسټ ضڇسٳاٍٴ ايڃُٳڀٹ‪ ٞ‬إڇيځ‪٢‬‬ ‫َٳػٵذٹسٺ ‪ٜ‬ٴصٵنځطٴ ايًډ٘ٴ ؾٹ‪٘ٝ‬ٹ إڇ‪٫‬ډ إڇيځ‪ ٢‬ثٳ‪٬‬ځثٳ‪١‬ٹ َٳػٳادٹسٳ‪َ :‬ٳػٵذٹسٳ ايڃشٳطٳاّڇ‪ٚ ،‬ٳَٳػٵذٹسٹ ايڃُٳسٹ‪ٜٓ‬ٳ‪١‬ٹ‪ٚ ،‬ٳبٳ‪ٝ‬ٵتٹ‬ ‫ايڃُٳكڃسٹؽ }ُُٕ يهٓٓا مج‪ٝ‬عاڄ أڂَطْا بع‪ٜ‬اض‪ ٠‬ايكب‪ٛ‬ض‪:‬‬ ‫{ ظٴ‪ٚ‬ضٴ‪ٚ‬ا ا ڃيكڂبٴ‪ٛ‬ضٳ‪ .‬ؾځڇإٻْٗٳا تٴصٳن ٴطنڂِٴ‬

‫اٯخٹطٳ‪٠‬ځ }ُُٖ‬

‫السحم‪.‬‬ ‫إذان فإف ذلك من ي‬ ‫ُُٔ صحيا البخارل كمسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫ُُٕ (سم ع) كابن خزيمم (سب ض ) عن أىبن و‬ ‫يعيد ى‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫ُُٖ يحن ابن ماجم عن أبن ريرة‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 029 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫لذلك عحدما أزكر مرقد الرجػل الصػالا فػإنى أزكره كػى أتػذكر سياتػه التػى قضػا ا فػى‬ ‫اعم اهلل كأدرس شيران من ييرته كى أتشبه به‪ ،‬ك ذا ال يدخل فى شد الرساؿ‪.‬‬ ‫فمػػثبلن فأنػػل كحػػل تػػدرس فػػى المحيػػا ألػػم تكػػن تشػػد الرسػػاؿ يومي ػان إلػػى مديحػػم المحيػػا‬ ‫لىلب العلم؟ ‪ ...‬أجاب السا ل بػ نعم كلكن حاؾ من يشد الرساؿ إلى الضريا؟‬ ‫فقاؿ الشي ليي كػذلك كلػيي كمػا تظػن كإنمػا حػاؾ خىػأ فػى الميػا يمس‪ ،‬فػاألخ‬ ‫الػػذل يعتػػرض علػػى مثػػل ذلػػك يػػأتى بػػالميهوـ الػػذل يوافػػق ػػواه‪ ،‬لكححػػا نريػػد أكالن كلكػػى ال‬ ‫تحدث خبلفات أف نضح الميا يم فى موقعها الصحيا‪.‬‬ ‫فعحػ ػػدما أقػ ػػوؿ إنحػ ػػى ذا ػ ػػب لزيػ ػػارة ػ ػػذا الرجػ ػػل الصػ ػػالا ك ػ ػػو فػ ػػى قبػ ػػر مػ ػػن قبػ ػػور‬ ‫المس ػػلمين‪ ،‬كق ػػد ك ػػاف سض ػػرة الحب ػػى ‪ ‬ي ػػزكر ش ػػهداء أيس ػػد ف ػػى ك ػػل أي ػػبوع م ػػرة كيق ػػوؿ‬ ‫ألصحابه‬

‫{ أځ‪ٜ‬ټٗٳا ايٓٻاؽٴ ظٴ‪ٚ‬ضٴ‪ٖٚ‬ٴِٵ ‪ٚ‬ٳأڃتٴ‪ٖٛ‬ٴِٵ ‪ٚ‬ٳغٳًُٴ‪ٛ‬ا عٳًځ‪ٝ‬ٵٗڇِٵ‪ ،‬ؾځ ‪ٛ‬ٳايډصٹ‪ْ ٟ‬ٳؿڃػٹ‪ ٞ‬بٹ‪ٝ‬ٳبسٹ‪ٙ‬ٹ ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٴػٳبً ٴِ‬ ‫عٳًځ‪ٝ‬ٵٗڇِٵ َٴػٵًٹِٷ إڇيځ‪ٜ ٢‬ٳ‪ٛ‬ٵّڇ ايڃكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ إڇ‪٫‬ډ ضٳزټ‪ٚ‬ا عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ ايػٻ‪٬‬ځّٳ _ ‪ٜ‬ٳعٵٓٹ‪ ٞ‬ؾٴٗٳسٳا‪٤‬ٳ أڂسٴسٺ }ُُٗ‬

‫ككػػاف كػػذلك يػػزكر مسػػجد قبػػاء كػػل يػػوـ يػػبل مػػح أنػػه لػػيي مػػن ضػػمن المسػػاجد‬ ‫الثبلمم التى تشد لها الرساؿ كيقوؿ ابن عمر ‪‬‬ ‫و كػػا ىف ريػ ى ً‬ ‫ػل يػ و‬ ‫ػبل‪ ،‬كػػا ٍف يأتيػ ًػه راكبػان‪،‬‬ ‫ػاء راكبػان كماشػػيان‪ ،‬كفػػن ركايػ وػم كػ َّ‬ ‫ػوؿ اللَّػػه يػ ي‬ ‫ػزكر قبػ ى‬ ‫و‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صػلَّى‬ ‫عمر ييعلهي{ كقاؿ ‪ ‬و ىم ٍن أىتىى ىم ٍسج ىد قيػبىاء فى ى‬ ‫كماشيان‪ ،‬كيصلِّن فيه ركعتىػ ٍي ًن‪ .‬ككا ىف ي‬ ‫ابن ى‬ ‫فيه كانل كعمرةو {َُِ‬ ‫ً‬ ‫ٍ ىيٍى‬ ‫إذان فتصحيا الميا يم و األياس األكؿ الذل يجب أف نتيق عليه‪.‬‬ ‫كليي حاؾ مسلم يذ ب لزيارة أسد الصالحين يشد الرساؿ بمعحى أنه يػذ ب لكػى‬ ‫يتعبػػد أك كػػى يعبػػد ػػذا الػػولى‪ ،‬كػػأف يقػػوؿ مػػثبلن نويػػل الصػػبلة ركعتػػين لئلمػػاـ الحسػػين اهلل‬ ‫أكبرسس أك يتجه له فى الصبلة بدؿ القبلمس ال يحدث ذلك بالىبح‪.‬‬ ‫كإنما يذ ب المسلم ليزكره على أنه كاسد من أ ل بيل الحبى‪ ،‬كقد قاؿ اهلل لحا‬ ‫‪           ‬طايؿ‪ٛ‬ض‪25:٣‬ص‬ ‫رضن اللَّهي عحهي فن جامح المسانيد كالمراييل‪.‬‬ ‫ُُٗ ابن يعد عن عبيد بن عمير ى‬ ‫َُِالحديث األكؿ متيق عليه‪ ،‬كالثانى ركاه البخارم (فن التاري ً ) عن عبد اهلل بن أبن ىش ٍيبىمى عن أبن أياممى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 031 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كػػذلك يق ػرأ مػػا تيسػػر مػػن القػػر ف كيهبػػه لػػه‪،‬سكلو ستػػى كجػػدنا مػػن أخىػػأ فػػى فهمػػهس‬ ‫فيجب أف أقوؿ له أف ذلك خىأ بالحكمم كالموعظم الحسحم‪.‬‬ ‫مػػثبلن أخػػى مػريض فػػى القػػا رة كيأشػػد الرسػػاؿ كػػى أزكره أك يػػيتزكج فػػى اإليػػكحدريم‬ ‫كيأشد الرساؿ كى أسضر زفافه فبل مانح من ذلك‪ ،‬لكن شد الرسػاؿ إلػى مسػجد ال يحبغػى‬ ‫إال لثبلمم مساجد‪ ،‬فأنا مثبلن عحدما أذ ب لزيارة ييدنا الحسين ال أنػول الػذ اب للمسػجد‬ ‫ألنى أرل له أفضليم عن أل مسجد خر كإنما أذ ب للحسين باعتبػاره مػن ؿ بيػل الحبػى‬ ‫كى أ بق قرابم ريوؿ اهلل التى أكصانا اهلل بها فى كتابه‪.‬‬ ‫إذان فػػاألمر العػػاـ إف كػػاف بالحسػػبم للصػػوفيم أك السػػلييم أك لغيػػر م فػػإف الش ػريعم ػػى‬ ‫التػػى تجمعحػػا‪ ،‬كالمعصػػيم التػػى سػػددتها الش ػريعم ػػى التػػى تيرقحػػا‪ ،‬فػػبل ي ػأتى أل كاسػػد محػػا‬ ‫كيحػػدد المعاصػػى علػػى سسػػب سظػػه ك ػػواه‪ ،‬ألف الشػريعم قػػد سػػددتها‪ ،‬فػػإف كجػػدت رجػبلن‬ ‫على اير الشريعم ال يجب أف أعمم الحكم على كل مػن يمشػى معػه بػل أصػحا لػه كأقػوؿ‬ ‫لقد أخىأت كالصواب كذا بالحكمم كالموعظػم الحسػحم‪ ،‬ألنػى لػو تشػددت معػه كقلػل قػد‬ ‫كيػػرت أك أشػػركلس فأنػػا بػػذلك قػػد محعػػل الحػػوار مػػن البدايػػم كال أيػػتىيح عحػػد ا أف مػػر‬ ‫بالمعركؼ كأنهى عن المحكر كأكوف السبب‪ ،‬كاإليبلـ يأمرنا باللىف كالمودة كالرسمم‬ ‫‪         ‬طايٓشٌ‪723:‬ص‬

‫فححن صوفيم كلكححا نعترض على كثير جدان من األسواؿ التى تحػدث مػن المحتسػبين‬ ‫إلى الصوفيم‪ ،‬كالييصل بيححا كبيحهم و الشريعمككل ما يخالف الشريعم نقػف جميعػان كنقػوؿ‬ ‫ال‪ ،‬فالشريعم تجمعحا كالمعصيم تيرقحا‪ ،‬كفى ذلك يقوؿ إمامحا أبو العزا م ‪‬‬ ‫ؿ العػ ػ ػ ػ ػ ػػزا م فػ ػ ػ ػ ػ ػػافهمن بر ػ ػ ػ ػ ػ ػػانى‬

‫مػػن خػػالف الشػػرع الشػريف فلػػيي مػػن‬

‫ككذلك اإلماـ محى الدين بن العربى الذل يتهمونه زكران كبا بلن يقوؿ‬

‫ال تقتػ ػ ػ ػػدل بمػ ػ ػ ػػن زالػ ػ ػ ػػل ش ػ ػ ػ ػريعته‬

‫كلػ ػ ػ ػ ػػو جػ ػ ػ ػ ػػاءؾ باألنبػ ػ ػ ػ ػػاء عػ ػ ػ ػ ػػن اهلل‬

‫أل ستى كلو أتى بالكرامات كأنبػأ عػن اهلل ال تقتػدل بػه لػو تػرؾ الشػريعم رفػم عػين‪،‬‬ ‫إذان نتبح من يارب؟‬ ‫كما قاؿ اهلل عحدما خا ب ييدنا مويى ييدنا الخضر‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 030 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪         ‬‬

‫‪ ‬طايهٗـص‪.‬‬

‫ك ػػذا ػػو المػػحهم الػػذل نمشػػى عليػػه لػػذا يجػػب أف نجتمػػح كنعتصػػم بحبػػل اهلل كال‬ ‫نتيرؽ ألنحا جميعان كبحمد اهلل تعالى‬ ‫ متيقوف فى اليػرا ض‪ ،‬فػبل خػبلؼ بيححػا فػى الصػبلة إف كػاف الصػبا أك الظهػر أك‬‫العصر أك المغرب أك فى العشاء‪.‬‬ ‫ كذلك ال يوجد خبلؼ بيححا فى شهر رمضاف أك فى الزكاة أك فى الحم‪.‬‬‫ كذلك ال يوجد خبلؼ بيححا فى الزكاج كالىبلؽ كالميراث‪.‬‬‫ كال توجد خبلفات إال فى األمور الهامشيم‪.‬‬‫لػػذا كجػػب أف نجلػػي يػػويان لححص ػيها كفػػق المحػػا م الشػػرعيم كػػى نظػػل متيقػػين كال‬ ‫نسما للبعض بالتىاكؿ أك السب كالشتم كاللعن‪.‬‬ ‫فلػػو أنػػه كػػاف حػػاؾ إنسػػاف علػػى با ػػل كجرسػػل مشػػاعره أمػػاـ الخلػػق فإنػػه يػػيتىاكؿ‬ ‫على ألف الحصيحم كما قاؿ الحكيم ( ايٓك‪ٝ‬ش‪ ١‬عً‪ ٢‬املٮ ؾهب‪ٝ‬ش‪ ) ١‬فػإذا أردت نصػحه‬ ‫َّ‬ ‫أجلي معه على انيراد كأنصحه بالحكمم كالموعظػم الحسػحم كأ البػه بأيػانيده فػى موضػوع‬ ‫الخػػبلؼ كأيػػرد لػػه أيػػانيدل مػػم نتيػػق‪ ،‬كيجػػب أف تتوسػػد لغػػم المصػػىلحات كإذا سػػدث‬ ‫ذلك لن تجد خبلفان بعد ذلك بين المسلمين إف شاء اهلل‪.‬‬

‫ظٓاضة أضطحة الصاحلني‬ ‫يؤاؿ َا سهِ ظ‪ٜ‬اض‪ ٠‬أنطس‪ ١‬ايكاؿني؟‬ ‫الجواب ذات مرة قاـ رجل من بلدتى بعمل درس بعد صػبلة الجمعػم كتكلػم عػن‬

‫زيارة الصالحين كأنها شرؾ كما شابه ذلك‪ ،‬ككاف فى ذا المسػجد ضػريا لسػيدل عيسػى‪،‬‬ ‫ككانػػل الحػػاس كلهػػا ساضػػرة‪ ،‬فقمػػل كدخلػػل لزيػػارة الرجػػل الصػػالا‪ ،‬كيعحػػى ػػذا أف ػػذا‬ ‫الكبلـ ال يعحيحا فى قليل كال كثير‪.‬‬ ‫فموضػػوع زيػػارة األضػػرسم موضػػوع كاضػػا كبسػػي ‪ ،‬كعليحػػا أف نرجػػح للويػػىيم التػػى‬ ‫عليها علماء األز ر الذين يجب أف نمشى علػى محهػاجهم‪ ،‬كقػد أميػرت ػذه القضػيم نتيجػم‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 031 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫للمذ ب المستحدث الذل خػرج مػن الجزيػرة العربيػم ك ػو المػذ ب الو ػابى‪ ،‬كأصػل ػذا‬ ‫الم ػػذ ب سحبل ػػى لكح ػػه زاد ف ػػى التش ػػدد عم ػػا انتهج ػػه كاي ػػتحبىه ي ػػيدنا أسم ػػد ب ػػن سحب ػػل‪،‬‬ ‫فافترضػػوا يػػوء الظػػن فػػى المسػػلمين‪ ،‬فاعتقػػدكا لسػػوء ظػػحهم أف المسػػلمين إذا ذ بػػوا إلػػى‬ ‫أضػػرسم الصػػالحين فػػإنهم يعبػػدكنهم مػػن دكف اهلل‪ ،‬ك ػػذه دعػػوة لػػيي لهػػا سجػػم كال بر ػػاف‪،‬‬ ‫فم ٍن من المسلمين أك المسلمات يدخل ضريا كلى من األكلياء لعبادته؟س‬ ‫ى‬ ‫كالمعحػػى بالعبػػادة أف أقػػوؿ نويػػل أصػػلى ليػػبلف‪ ،‬كال ييعػػل أسػػد ذلػػك‪ ،‬أك أ لػػب محػػه‬ ‫دكف اهللسس إذان لماذا نذ ب إليهم؟ إذا كانوا من ؿ بيل الحبى نذ ب إلػيهم كػى نحيػذ قػوؿ‬ ‫اهلل ‪            ‬طايؿ‪ٛ‬ض‪25:٣‬ص‬ ‫فحػػود ذكل قربػػى كذكل رسػػم نبيحػػا‪ ،‬أمػػا إذا كػػانوا مػػن بقيػػم المسػػلمين فػػإف ريػػوؿ اهلل‬ ‫أمرنا بزيارة أموات المسلمين أجمعين عحدما قاؿ ‪‬‬ ‫{ نڂٓٵتٴ ْٳٗٳ‪ٝ‬ٵتٴهڂِٵ عٳٔٵ ظڇ‪ٜ‬ٳاضٳ‪٠‬ٹ ايڃكڂبٴ‪ٛ‬ضڇ أځ‪٫‬ځ ؾځعٴ‪ٚ‬ضٴ‪ٖٚ‬ٳا‪ ،‬ؾځإڇْٻٗٳا تٴطڇمټ ايڃكځًڃبٳ ‪ٚ‬ٳتٴسٵَٹعٴ ايڃعٳ‪ٝ‬ٵٔٳ‪،‬‬ ‫‪ٚ‬ٳتٴصٳنطٴ اٯخٹطٳ‪٠‬ځ‪ٚ ،‬ٳ‪٫‬ځ تٳكڂ‪ٛ‬يڂ‪ٛ‬ا ٖٴذٵطاڄ}ُُِ ككاف ‪ ‬يذ ب كل أيبوع إلػى قبػر يػيدنا سمػزة‬

‫كشهداء أسد ليزكر م كيقوؿ ألصحابه‬

‫{ أځ‪ٜ‬ټٗٳا ايٓٻاؽٴ ظٴ‪ٚ‬ضٴ‪ٖٚ‬ٴِٵ ‪ٚ‬ٳأڃتٴ‪ٖٛ‬ٴِٵ ‪ٚ‬ٳغٳًُٴ‪ٛ‬ا عٳًځ‪ٝ‬ٵٗڇِٵ‪ ،‬ؾځ‪ٛ‬ٳايډصٹ‪ْ ٟ‬ٳؿڃػٹ‪ ٞ‬بٹ‪ٝ‬ٳبسٹ‪ٙ‬ٹ ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٴػٳبً ٴِ‬ ‫عٳًځ‪ٝ‬ٵٗڇِٵ َٴػٵ ًٹِٷ إڇيځ‪ٜ ٢‬ٳ‪ٛ‬ٵّڇ ايڃكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ إڇ‪٫‬ډ ضٳزټ‪ٚ‬ا عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ ايػٻ‪٬‬ځّٳ _ ‪ٜ‬ٳعٵٓٹ‪ ٞ‬ؾٴٗٳسٳا‪٤‬ٳ أڂسٴسٺ }ُِِ‬

‫كمػػن يػػذ ب محػػا إلػػى حػػاؾ لتأديػػم محايػػك الحػػم أك العمػػرة يػػذ ب لزيػػارتهم‪ ،‬فهػػل‬ ‫بذلك نعبد م من دكف اهلل؟سس ال‪ ،‬لكححا نقوؿ كما علَّمحا ريوؿ اهلل‬ ‫ػ‪٬‬ځّٴ عٳًځ ٵ‪ٝ‬هڂِٵ زٳاضٳ قځ‪ٛ‬ٵّڈ َٴ‪٪‬ٵَٹٓٹنيٳ‪ٚ .‬ٳڇإْٻا‪،‬‬ ‫{ اي ٻ‬

‫سكڂ‪ٕٛ‬ٳ }ُِّ‬ ‫‪٫‬ٹ‬ ‫ڇإٕٵ ؾٳا‪٤‬ٳ ايًچ٘ٳ‪ ،‬ٹبهڂِٵ ځ‬

‫أك نقوؿ السبلـ عليك يا فبلف إذا كحا نعرؼ إيمه‪ ،‬ألف الحبى ‪ ‬قاؿ لحا‪َ { :‬ٳا َٹ ٵ‬ ‫ٔ‬ ‫أځسٳسٺ ‪ٜ‬ٳُٴطٴٸ عٳًځ‪ ٢‬قځبٵطڇ أځخٹ‪٘ٝ‬ٹ ايڃُٴ‪٪‬ٵَٹٔڇ (‪ٚ‬يف ض‪ٚ‬ا‪ : ١ٜ‬بٹكځبٵطڇ ايطٳٸدٴٌڇ نځإٳ ‪ٜ‬ٳعٵطڇؾڂ٘ٴ ؾٹ‪ ٞ‬ايسٴٸْٵ‪ٝ‬ٳا) ؾځ‪ٝ‬ٴػٳًٹٸِٴ‬ ‫عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ‪ ،‬إڇ‪٫‬ځٸ عٳطٳؾځ٘ٴ ‪ٚ‬ٳضٳزٳٸ عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ }‪،‬ب ‪٫ٚ‬بٔ أب‪ ٞ‬ايسْ‪ٝ‬ا‪ { :‬ڇإشٳا َٳطٳٸ اي ٸطٳدٴٌٴ بٹكځبٵطڈ ‪ٜ‬ٳعٵطڇؾڂ٘ٴ ؾځ‪ٝ‬ٴػٳًٹٸِٴ عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ‬ ‫‪724‬‬ ‫ضٳزٳٸ عٳًځ‪ٝ‬ٵ ٘ٹ ايػٳٸ‪٬‬ځّٳ ‪ٚ‬ٳعٳطٳؾځ٘ٴ‪ٚ ،‬ٳإڇشا َٳطٻ بٹكځبٵطڈ ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٳعٵطڇؾڂ٘ٴ ضٳزٳٸ عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ ايػٳٸ‪٬‬ځّٳ }‬ ‫ُُِ المستدرؾ على الصحيحين عن أني بن مالك‪.‬‬ ‫رضن اللَّهي عحهي فن جامح المسانيد كالمراييل‪.‬‬ ‫ُِِ ابن يعد عن عبيد بن عمير ى‬ ‫ُِّ صحيا مسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫ُِْ الحديث األكؿ صا عن ابن عباس مرفوعان‪ ،‬كالثانى فى نيل األك ار شرح محتقى األخبار‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 032 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫إذا كاف يصلى عليه أك يستغير له أك يقػرأ لػه مػا تيسػر مػن كتػاب اهلل أك يػدعو لػه اهلل‬ ‫أك لحيسه‪ ،‬كذلك ألنحا فى صبلة الجحازة ندعو للميل مم ندعو ألنيسحا‪ ،‬كػذلك األمػر عحػد‬ ‫القبر أدعو لمن أزكره كأدعو أيضان لحيسػى كذلػك ألف الػدعاء مػ العبػادة كمػا قػاؿ ‪ ،‬كال‬ ‫يوجد مسلم يا إخوانى عحده ذه العقيدة‪.‬‬ ‫كقد ذ ب الشي البشرل شي اإليبلـ فى زمانػه لزيػارة يػيدل أسمػد البػدكل ‪،‬‬ ‫ككػػاف معػػه الشػػي محمػػد عبػػده الػػذل كػػاف يلػػبي جبػػم يػػوداء كعمامػػم يػػوداء ( ككػػاف ػػذا‬ ‫الػػزل يشػػبه زل القساكيػػم)‪ ،‬فجػػاءت ام ػرأة َّ‬ ‫كزعػػل عام ػان علػػى الحاض ػرين الجالسػػين فػػى‬ ‫الضريا كمحهم الشػي البشػرل كالشػي محمػد عبػده‪ ،‬فابتػدر ا الشػي محمػد عبػده قػا بلن‬ ‫ػػل ػػذا ػػو إلهػػك كأشػػار إلػػى يػػيدل أسمػػد البػػدكل؟ فصػػرخل الم ػرأة كقالػػل إف إلهػػى‬ ‫كلمػػا أنػػل قسػػيي إيػػه اللػػى جابػػك حػػا‪ ،‬فضػػحك‬ ‫كإلهػػك كإلػػه السػػيد البػػدكل ػػو اهلل ‪َّ ‬‬ ‫كيرتها َّ‬ ‫الشي البشرل قا بلن َّ‬ ‫فكيرتكسس‬ ‫فهل حاؾ مسلمم يا إخوانى كلو كانل ستى أميم فى أيم بقعم من بقاع األرض تعتقػد‬ ‫فػػى أف ػػؤالء بيػػد م الضػػر كالحيػػح؟س ال كاهلل كإنمػػا تعػػرؼ أنػػه عبػػد توفػػاه اهلل كلكححػػا نػػزكره‬ ‫تأييا بمحهم الحبيب { ظٴ‪ٚ‬ضٴ‪ٚ‬ا ايڃكڂبٴ‪ٛ‬ضٳ‪ .‬ؾځإڇْٻٗٳا تٴصٳنطٴنڂِٴ اٯخٹطٳ‪٠‬ځ }ُِٓ‬ ‫ن‬ ‫أك إف كاف رجل مػن الصػالحين فػإنى أزكره كػى أعتبػر بػه كأقتػدل بهديػه كأمشػى علػى‬ ‫محواله لعل اهلل ‪ ‬يجعلحى معه‪ ،‬كال يتوجه أسد إلى ذه القبور بالعبادة ك ػى سجػم با لػم‪،‬‬ ‫بل إنهم يقولوف أف الحاس تىوؼ سوؿ ػذه األضػرسم كالىػواؼ ال يجػوز إال للكعبػم‪ ،‬فبػاهلل‬ ‫علػػيكم ىمػػن محػػا يػػذ ب إلػػى األضػػرسم كيقػػوؿ نويػػل الىػػواؼ مػػم يىػػوؼ يػػبعم أشػػواط ك ػػو‬ ‫يلبي مبلبي اإلسراـ؟س‬

‫ال يحػػدث مثػػل ذلػػك‪ ،‬كإنمػػا األمػػر مجػػرد تحظػػيم ألنحػػا عحػػدما نجػػد الزسػػاـ نقػػوؿ مػن‬ ‫يػدخل مػػن حػػا مػػن ػذا البػػاب عليػػه أف يخػػرج مػػن البػاب اآلخػػر ليتجحػػب الزسػػاـ‪ ،‬لكػػن إذا‬ ‫كاف القبر مقسوـ نصيين نصف للرجاؿ كاآلخر للحساء كما ػو الحػادث فػى ػذا الضػريا‬ ‫فكيػػف يػػتم الىػػواؼ؟س إنهػػا مجػػرد أك ػػاـ ألف الىػػواؼ عبػػادة يجػػب أف تبػػدأ مػػن الحجػػر‬ ‫األيعد سوؿ الكعبم كيحول المسلم كيقوؿ نويل الىػواؼ هلل‪ ،‬كالبػد أف ييػتم يػبعم أشػواط‪،‬‬ ‫فهػػل يػػتم ذلػػك فػػى زيػػارة أضػػرسم الصػػالحين؟س ال يحػػدث مثػػل ذلػػك‪ ،‬ككػػل مػػا حالػػك أف‬ ‫ُِٓ يحن ابن ماجم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 033 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫إخوانحػػا كضػػعوا مص ػػىلحات فػػى ايػػر موض ػػعها ألنهػػم تشػػددكا ف ػػى ديػػن اهلل كلػػم يأخ ػػذكا‬ ‫المحهم الويىى الذل ارتضاه لحػا اهلل كالػذل مشػى عليػه رجػاؿ األز ػر‪ ،‬فقػد اختػار اهلل لحػا‬

‫‪      ‬ط‪745‬ايبكط‪٠‬ص‬

‫كقػػاؿ لحػػا الحبػػى المختػػار { عٳًځ ب‪ٝ‬ٵهڂِٵ بٹببايٓٻُٳطٹ ا٭ځ‪ٚ‬ٵغٳ بطٹ }ُِٔ أمػػا ػػم فقػػد اختػػاركا‬ ‫الحم المتشدد‪ ،‬كقد قػاؿ فػيهم ‪ { ‬إڇٕٻ ايسٿ‪ٜٔ‬ٳ ‪ٜ‬ٴػٵطٷ‪ٚ ،‬ٳيځٔٵ ‪ٜ‬ٴؿٳازٻ ايسٿ‪ٜٔ‬ٳ أځسٳسٷ إڇ‪٫‬چ غځًځبٳب٘‪،‬‬ ‫ؾػٳسٿز‪ٚ‬ا ‪ٚ‬قاضڇب‪ٛ‬ا‪ٚ ،‬أبٵؿٹط‪ٚ‬ا‪ٚ ،‬اغٵتٳعٹ‪ٛٓٝ‬ا بايػسٵ‪ٚ‬ٳ‪٠‬ٹ ‪ٚ‬ايطٻ‪ٚ‬ٵس‪١‬ٹ ‪ٚ‬ؾ‪٤ٞ‬ٺ َٔٳ ايسټيڃذ‪.ُِٕ} ١‬‬

‫كقػاؿ ‪ { ‬إٕٻ ٖٳصٳا ايس‪ٜٔ‬ٳ َٳتٹ‪ٝ‬ٵٔٷ ؾأ‪ٚ‬ٵغٹٌٵ ؾ‪ ٘ٝ‬بطؾلڈ ‪ ٫ٚ‬تٴبٳػٿ ٵ إىل ْٳؿڃػٹبوځ عببازٳ‪٠‬ځ‬ ‫اهلل‪ ،‬ؾإٕٻ املڂٓٵبٳتٻ– أ‪ ٣‬ايص‪ ٣‬ؾسز عً‪ْ ٢‬ؿػ٘ –‪ ٫‬أځضٵناڄ قځڀځعٳ ‪ ٫ٚ‬ظځٗٵطاڄ أځبٵكځ‪.ُِٖ} ٢‬‬

‫كالمعحػػى أنحػػا إذا كحػػا مػػثبلن مسػػافرين علػػى الركا ػػب مػػم قػػاؿ كاسػػد محػػا يأيػػبق الركػػب‬ ‫كأخذ يضرب دابتػه كػى تسػرع‪ ،‬فلمػا فعلػل ذلػك ماتػل مػن شػدة اإلجهػاد فوقػفس إلػى أف‬ ‫لحق به الركب مم يبقوه‪ ،‬كلذلك قاؿ الحبى ‪ ٫ { ‬أځضٵناڄ قځڀځعٳ ‪ ٫ٚ‬ظځٗٵطاڄ أځبٵكځ‪ُِٗ} ٢‬‬ ‫كذلك ألف دابته نيقل فتوقف إلى أف لحقه الركب فذ ب كتركه‪ ،‬إذان فديححا و‬ ‫دين الويىيم ككل ما نراه من أفكار شاذة كخزعببلت يببها جماعم المتشددين البعيدين‬ ‫عن كيىيم األز ر الشريف كذكل األفكار الو ابيم كال خركج من ذلك إال بالعودة إلى‬ ‫األز ر كرجاله كما قلحا كال يجب أف نهتم بمثل ذه الدعوات‪.‬‬

‫ٍل نل صاحب ضطٓح مً أٍل اجلية؟‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪ :‬اسب إ اعطف ٌٖ نٌ َٔ ي٘ نط‪ٜ‬ض ‪ٜٚ‬ع‪ٚ‬ض‪ ٙ‬ايٓاؽ ٖب‪ٛ‬‬ ‫َٔ ا‪ٚ٫‬ي‪ٝ‬ا‪ ٤‬املؿاض إ ي‪ ِٗٝ‬يف ايكطإ ايهط‪ ِٜ‬املكڀ‪ٛ‬ع هلِ باؾٓ‪ ١‬اّ ‪٫‬؟‬ ‫الجواب تعود الحاس فى مصر من قديم الزماف على إقامم األضرسم للذين‬ ‫يشتهركف بالصبلح كالتقول‪ ،‬كليي بالىبح كل من له ضريا يزار يكوف من المقىوع لهم‬

‫ُِٔ أخرجه أبو عبيد عن علن رضن اهلل عحه‪.‬‬ ‫ُِٕ صحيا البخارم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫ُِٖ يحن البيهقن الكبرل عن جابر بن عبداهلل‪.‬‬ ‫ُِٗ يحن البيهقن الكبرل عن جابر بن عبداهلل‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 034 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫بالجحم‪ ،‬إال إف كاف ممن يدخل فى قوؿ اهلل‬ ‫(‪ْٜٛ‬ؼ ‪ )65‬فأكلرك قبور م ركضم من رياض الجحم كما أخبر الحبيب عليه السبلـ ‪.‬‬

‫‪      ‬‬

‫أفضلٔة غٔسىا أبى بهط ‪‬‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪ ٌٖٚ :‬أسس َِٓٗ اؾهٌ َٔ غ‪ٝ‬سْا اب‪ ٛ‬بهط نكشاب‪٢‬؟‬ ‫الجواب ليي أسد من الصالحين أفضل من ييدنا أبى بكر ‪ ، ‬بل كال أفضل‬

‫من أل من الصحابه كليي فق المشهود لهم بالجحم لقوله ‪ { ‬ڇإٕٳٸ ايًځٸ٘ٳ اختا ٳض‬ ‫أقشابب‪ ٞ‬عًب‪ ٢‬ايٸجٳكځًځب‪ٝ‬ٵٔڇ غٹ‪ٛ‬ٳ‪ ٣‬ايٓبب‪ٝ‬ٹٸبنيٳ ‪ٚ‬ٳايڃبُٴطٵغٳًبنيٳ } ‪ ،‬كقوله أيضان فػن شأنهم‬ ‫سنڂِٵ َجٌٳ ڂأسٴسٺ شٳٖٳباڄ َٳا أځ ٵزضٳىځ َٴسٳٸ ځأسٳسٹٖٹِٵ ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ ْٳكٹ‪ٝ‬ؿځ٘ٴ{َُّ‬ ‫{ يځ‪ٛ‬ٵ ځأٵْؿځلٳ ځأسٳ ٴ‬

‫نٔف ّصل أبْ بهط ‪ ‬للنيعلة العالٔة‬ ‫ايػ‪٪‬اٍ‪ٚ :‬إشا نإ ‪ٜٛ٫‬دس أسس َٔ ا٭‪ٚ‬ي‪ٝ‬ا‪ ٤‬اؾهٌ َٔ غ‪ٝ‬سْا أب‪٢‬‬ ‫بهط! ؾه‪ٝ‬ـ ‪ٚ‬قٌ ايكس‪ٜ‬ل هلص‪ ٙ‬املٓعي‪ٚ ١‬مل ْعطف عٓ٘ اْ٘ نإ ي٘ أشناض‬ ‫أ‪ ٚ‬أ ‪ٚ‬ضاز كك‪ٛ‬ق‪ ١‬يف ا‪ٚ‬قبات كك‪ٛ‬قب‪١‬؟ أ‪ ٚ‬أْب٘ يب٘ بكبري‪ ٠‬ببب‪ٛ‬اطٔ‬ ‫ا‪َٛ٫‬ض؟ أ ‪ ٚ‬ي٘ ططق‪َ ١‬ع‪ ١ٓٝ‬يًك‪ ٠٬‬عً‪ ٢‬ايٓب‪ ٢‬؟‬ ‫الجواب كصل أبو بكر ‪ ‬لتلك المحزلم العاليم بالحب الصادؽ للحبى ‪ ،‬كلم‬ ‫يكن محشغبل بأكراد يقولها فى كل كقل ألنه كاف فى كماؿ اإلنشغاؿ بتأييد ريوؿ اهلل‬ ‫كالمعاكنم فى نشر دين اهلل كالتيانى فى خدمم مجتمح المسلمين كقضاء سوا م الحاس‬ ‫ك ذه من نوافل القرب التى ترفح المؤمحين ألعلى الدرجات‪ ،‬كمح كل ذلك فقد عرؼ بأنه‬ ‫كاف ‪ ‬يذكر اهلل تعالى بلي الجبللم الميرد "اهلل‪ .‬اهلل" كقتا ويبلن كل ليلم قبل أف يحاـ‪.‬‬ ‫ك حا أسب أف أليل نظرؾ يا أخى إلى أنه بعد اليرا ض فكل نوافل القرب التى‬ ‫فيها نيح للحاس كلمجتمح اإليبلـ فيها أعظم الدرجات من رفيح الدرجات‪ ،‬ك ذا لؤليف‬ ‫مما انشغل عحه الحاس فى عصرنا فتقلصل ركح الدين َّ‬ ‫كقدر المتعبدكف الشكليات كبعدكا‬ ‫عما فيه نيح الحاس كصبلح المجتمعات‪ ،‬كأصبا أكثر شغلهم بعدد ركعات الحوافل كأياـ‬

‫__________برجاؿ كلهم مومَّقوف‪ ،‬كالثانى أخرجه الشيخاف فى صحيحهما‪.‬‬ ‫البزار فػن يمسحده‬ ‫_____________________‬ ‫َُّ الحديث األكؿ ركل ٌ‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 035 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫تىوع الصياـ كالمجتمح اإليبلمى يرن من اليقر كالجوع كالتخلفس فيى عبلج ذا ما بلغ‬ ‫به السابقوف أعلى الدرجات بحب الحبى العدناف كنيح األفراد كالمجتمعات بعد اليرا ض‬ ‫الميترضات كليي بالشكليات كال الكلمات كالدعوات كفق س‬ ‫أم ػػا ع ػػن البص ػػيرة الحاف ػػذة فق ػػد ك ػػاف ‪ ‬ذك بص ػػيرة مض ػػيم كفق ػػه بب ػػوا ن األم ػػور‬ ‫كإلهامات عليَّم‪ ،‬ألم تر أنه قاؿ للحاس لما نزلل اآليم ‪     :‬‬ ‫‪(      ‬املا‪٥‬ببس‪ )5:٠‬إف اهلل تعػػالى نعػػى ريػػوؿ اهلل لحيسػػه‬ ‫ك يق يبكى‪ ،‬كألم تعلم أنه قاؿ إلبحته عا شم ككاف قد نحلها بسػتانا فلػم تأخػذه إلػى كفاتػه‬ ‫فقاؿ لها أف تركته لبحتين كأخوين‪ ،‬قالل أخوال نعمس كلكحى بحل كاسدةس قاؿ لهػا أرل فػى‬ ‫بىػن بحػػل أبػػى خارجػم (زكجتػػه) بحتػػاس فجػػاءت بحتػان‪ ،‬كألػػم تػػر كيػػف كقػف ببصػػيرة ماضػيم لمػػا‬ ‫تػػوفى الحبػػى فلػػم يهت ػز َّ‬ ‫كذك ػر عمػػر الػػذل أمسػػك بسػػييه كقػػاؿ لػػه يػػاعمر ألػػم تسػػمح قول ػه‬ ‫تع ػ ػ ػ ػ ػػالى ‪                ‬‬ ‫‪ :744( ‬آٍ عُببطإ) فوقػػح عمػػر كقػػاؿ كأنهػػا نزلػػل اآلف‪ ،‬كبعػػد ا لمػػا أراد أالػػب‬ ‫الصػػحابم أف يوقيػػوا بعػػث أيػػامم ‪ ‬لمػػا ارتػػدت بعػػض القبا ػػل‪ ،‬فوقػػف أبػػو بكػػر مػػوقيين‬ ‫يدالف على البصيرة الحافذة كاإللهاـ فأنيذ البعث فى ميعاده ليثبل للعػرب قػوتهم بعػد كفػاة‬ ‫الحبػػى فكػػاف الصػػواب‪ ،‬كالثػػانى لمػػا رفػػض مهادنػػم المرتػػدين كأمػػر بقتػػالهم كقػػاؿ لعمػػر الػػذل‬ ‫ماؿ لمهادنتهم مح كثير من الصحابم { أ دٳبٳٸاضٷ ؾٹ‪ ٞ‬ايڃذٳاٖٹًٹ‪ٝ‬ٳٸ‪١‬ٹ‪ ،‬خٳ‪ٛ‬ٳٸاضٷ ؾٹ‪ ٞ‬اٱڇغٵ‪٬‬ځّڇ ؾٹ‪ُٝ‬ٳبا شٳا‬ ‫أځتٳأځيځٸؿڂٗٴِٵ أځبٹؿٹعٵطڈ َٹؿڃتٳعٳٌڈ‪ ،‬أځ‪ٚ‬ٵ غٹشٵطڈ َٴؿڃتٳطٳ‪ ٰ٣‬؟ قڂبٹ ٳ ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٴ ايًځٸ٘ٹ ‪ٚ‬ٳاضٵتٳؿځعٳ ايڃ‪ٛ‬ٳسٵ‪ٞ‬ٴ‪ ،‬ؾځ‪ٛ‬ٳايًځٸ٘ٹ‬ ‫يځ‪ٛ‬ٵ َٳٓٳعٴ‪ْٛ‬ٹ‪ ٞ‬عٹ كځا‪٫‬ڄ َٹُٳٸا نځاْٴ‪ٛ‬ا ‪ٜ‬ٴعٵڀڂ‪ٕٛ‬ٳ ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٳ ايًځٸ٘ٹ يځكځاتٳًڃتٴٗٴِٵ عٳًځ‪ٝ‬ٵب٘ٹ ؟ ؾځكځاتٳًڃٓٳبا َٳعٳب٘ٴ }ُُّ‪،‬‬

‫كاير ػػا الكثيػػر ككلػػه كػػاف ببركػػم الحػػب الصػػادؽ كالجهػػاد العظػػيم فػػى نصػػرة الػػدين كنيػػح‬ ‫مجتمح المسلمين‪.‬‬

‫غٔسا ؾباب اجلية‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪ ٌٖٚ :‬تعًِ ؾه‪ًٝ‬تو أسساڄ َٔ ٖ‪ ٤٫٪‬ا٭‪ٚ‬ي‪ٝ‬ا‪ ٤‬ايبص‪ ٜٔ‬هلبِ‬ ‫َكا َات يف َكط ‪ٚ‬دبت ي٘ اؾٓ‪ٖٛ َٔٚ ١‬؟‬ ‫الجواب نعمس كمحهم ببل شك ييد شباب أ ل الجحم اإلماـ الحسين‪ ،‬قاؿ ‪‬‬ ‫ً‬ ‫__________ بشراف فن فوا دهً‪ ،‬ؽ فن الدال ل كالبللكا ن فن السحم ‪ ،‬جامح المسانيد كالمراييل‬ ‫ٍحسن ابن‬ ‫_____________________‬ ‫ُُّ الديحورم فن المجالسم كأىبيو ال ى‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 037 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪752‬‬

‫{ اؿځػٔٴ ‪ٚ‬ٳايڃشٴػٳ‪ٝ‬ٵٔٴ غٳ‪ٝ‬ٹٸسٳا ؾٳبٳابٹ أځٖٵٌڇ ايڃذٳٓٳٸ‪١‬ٹ }‬

‫كالس ػػيدة زيح ػػب كالس ػػيدة نييس ػػم كالس ػػيدة رقي ػػم ‪ ‬كاي ػػر م م ػػن ؿ البي ػػل‬ ‫األ هار‪ ،‬كمن السادة العلماء األبرار مثل اإلمػاـ الشػافعى كاإلمػاـ الليػث ‪ ‬كايػر م‬ ‫الكثي ػ ػ ػ ػػركف ممػ ػ ػ ػ ػن ش ػ ػ ػ ػػهد له ػ ػ ػ ػػم الح ػ ػ ػ ػػاس ص ػ ػ ػ ػػدقا كيقيح ػ ػ ػ ػػا ب ػ ػ ػ ػػأنهم ك ػ ػ ػ ػػانوا م ػ ػ ػ ػػن‬ ‫‪ْٜٛ(       ‬ؼ ‪.)65‬‬

‫ططٓل األّلٔاء ّططٓل الصخابة‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪ :‬ثِ ملاشا تتبع طط‪ٜ‬ك‪ٖ ١‬ب‪ ٤٫٪‬ا٭‪ٚ‬ي‪ٝ‬با‪ ٤‬ؾب‪ ٢‬ايعبباز‪ٚ ٠‬تبرتى‬ ‫طط‪ٜ‬ك‪ ١‬ايكشاب‪ٚ  ١‬ايص‪ ٜٔ‬ؾٗس هلِ ايطغ‪ ٍٛ‬باؾٓ‪.١‬‬ ‫الجواب ياأخى و ريق كاسد ال ريقاف‪ ،‬فححن ال نتبػح كالحمػد هلل إال الكتػاب‬ ‫تبصػرت فػى أفعػاؿ‬ ‫كالسحم كعمل الصحابم كالتابعين كيادة األمػم‪ ،‬كلكػن الػدين كايػح فػإذا َّ‬ ‫كأقواؿ كنصا ا ريوؿ اهلل لؤلمم فتجده ‪‬‬ ‫ كاف يأمر ذا بالحلم‪ ،‬كذاؾ بالغضب هلل‪.‬‬‫ كيأمر ذا بإصبلح ذات البين‪ ،‬كذاؾ بخدمم اليقراء‪.‬‬‫ كيأمر ذا بالتويعم‪ ،‬كذاؾ باإلقتصاد‪.‬‬‫ كيقبل من كاسد التبرع بكل ماله‪ ،‬ك خر بأف يترؾ كرمته أاحياء‪.‬‬‫ كيأمر ذا بالصياـ‪ ،‬كذاؾ بالقياـ‪ ،‬ك كذاس‪.‬‬‫كلكن المشكلم أف بعضحا يريد أف يحمل اآلخػرين علػى فهمػه كمحهجػه الػذل ارتضػاه‬ ‫لحيسه‪ ،‬كيعحف اآلخرين كربما ييسقهم ‪ ..‬من حا تأتى المشكلم الكبرلسسس‬ ‫فاألمر بعد اليرا ض كايح‪ ،‬ككل له ما يحايبه أك ما يميل له أك يىيقه‪ ،‬كلذا لما يػأؿ‬ ‫يراقم ‪ ‬ريوؿ اهلل ‪‬‬ ‫{ ‪ٜ‬ا ضغ‪ ٍٛ‬اهلل‪ ،‬ؾ‪ ِٝ‬ايعٌُ أيف ؾ‪ ٤ٞ‬قس ؾطؽ َٓ٘‪ ،‬أ‪ ٚ‬يف ؾ‪ْ ٤ٞ‬ػتأْؿ٘؟ ؾكاٍ‪ :‬بٳٌٵ ؾٹ‪ٞ‬‬ ‫ُِّ يحن الترمذم‪ ،‬عن أبى يعيد الخدرل‬ ‫__________‪_____________________‬‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 038 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ؾٳ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٺ قځسٵ ؾڂطڇؽٳ َٹٓٵ٘ٴ‪ ،‬قاٍ‪ :‬ؾؿ‪ ِٝ‬ايعٌُ إشاڄ؟ قاٍ‪ :‬اعٵُٳًڂ‪ٛ‬ا ؾځهڂٌٷٸ َٴ‪ٝ‬ٳػٳٸطٷ يٹُٳا خٴًٹلٳ يځ ٴ٘‬

‫}ُّّ‬

‫فم ػػا نح ػػن علي ػػه كم ػػا علي ػػه األكلي ػػاء كالص ػػالحوف الص ػػادقوف ػػو م ػػحهم الص ػػحابم‬ ‫كالتػػابعيحو و مػػحهم األمػػم إلػػى يػػوـ الػػدين علػػى كتػػاب اهلل كيػػحم يػػيد األكلػػين كاآلخ ػرين‪،‬‬ ‫فلححب بعضحا كال يعادل بعضحا بعضا ‪ ،‬ما دمحا نشرب من نبح كاسد كنقتػدل بهػدل الحبػى‬ ‫الرا د كعمل األصحاب األماجد‪.‬‬

‫زفً األىبٔاء ّالصاحلني فى املػاجس‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪ :‬قس قطات اداب‪ ١‬عً‪ ٢‬غ‪٪‬اٍ عًب‪َ ٢‬ب‪ٛ‬قعهِ أْب٘ ‪ ٫‬بباؽ‬ ‫بسؾٔ ايكاؿني يف املػادس يًعع‪ٚ ١‬ايعرب‪َ ٠‬ع إ ايٓيب ْٗب‪ ٢‬عبٔ زؾبٔ‬ ‫ا‪ْ٫‬ب‪ٝ‬ا‪ ٤‬يف املػذس ؾُا بايٓا بايكاؿني ؾًُاشا أؾت‪ٝ‬تِ بٗصا؟‬ ‫الجػػواب يػػا أخػػى مػػن الػػذل قػػاؿ أف الحبػػى نهػػى عػػن ذلػػك أك سرم ػه‪ ،‬إنمػػا نػػص‬ ‫الحػػديث الػػذل كرد ػػو مػػا قالػػه ‪ ‬أمحػػاء مرض ػه قبػػل كفاتػػه‪ ،‬ك مػػا سػػديثاف بركايػػات عػػدة‬ ‫يسػػتدلوف بهمػػا علػػى مػػا قلػػل بوضػػعهما فػػى ايػػر محلهمػػا‪ ،‬كتعػػاؿ معػػى يػػا أخػػى فلحسػػتمح‬ ‫إليهمػػا مػػم فلػػحيهم كي ػف فهمهمػػاا الصػػحابمس ككيػػف بقو مػػا لحعػػرؼ كيػػف نيهمهم ػا اليػػوـ‬ ‫أيضان ككيف نستدؿ بهمػا كمػا فعػل السػلف ‪ ‬بمػا كرمػوه مػن اليهػم كالعلػم عػن ريػوؿ اهلل‬ ‫‪ ،.‬فالحػػديث األكؿ ركتػػه السػػيدة عا ش ػم ‪ ‬عػػن الحبػ ِّػن ‪ ‬أنػػه قػػاؿ فػػن ىم ىرضػ ًػه كفاتػػه‬

‫{ يځعٳٔٳ ايًچ٘ٴ اي‪ٛٗٝ‬زٳ ‪ٚ‬ايٓٳٸكاضٳ‪ ٣‬اتٳٸدٳص‪ٚ‬ا قبب‪ٛ‬ضٳ أْب‪ٝ‬با‪َ ِٗ٥‬ػبذساڄ‪ ،‬قايبت‪ٚ :‬يب‪ ٫ٛ‬شيبو‬ ‫٭بطٳظٴ‪ٚ‬ا قرب‪ٙ‬ٴ‪ ،‬غريٳ أْٹٸ‪ ٞ‬أخؿ‪ ٢‬إٔ ‪ٜ‬ٴتٳٸدص َػذساڄ }ُّْ‪ ،.‬كالثػانى { ‪٫‬ځ تٳذٵعٳًڂ‪ٛ‬ا بٴ‪ٝ‬ٴ‪ٛ‬تٳهڂِٵ‬ ‫قڂبٴ‪ٛ‬ضاڄ‪ٚ ،‬ٳ‪ ٫‬تٳذٵعٳًڂ‪ٛ‬ا قځبٵطڇ‪ ٟ‬عٹ‪ٝ‬ساڄ ‪ٚ ،‬ٳقٳًڂٸ‪ٛ‬ا عٳًځ‪ٞ‬ٳٸ ؾإڇٕٳٸ قٳ‪٬‬ځتٳهڂ ِٵ تٳبٵًڂػٴٓٹ‪ ٞ‬سٳ‪ٝ‬ٵحٴ نڂٓٵتٴِٵ }‪ُّٓ.‬‬

‫فريوؿ اهلل ‪ ‬لم يحػه عػن دفػن األنبيػاء فػى المسػاجد ك ػذا مػا فهمػه الصػحابم كلػم‬ ‫يختليوا فى فهمه بدليل أنهم دفحػوه ‪ ‬فػى مسػجده‪ ،‬كلػو كػاف فػى ذلػك مخاليػم ألمػره ‪‬‬ ‫ما فعلوه‪ ،‬كإنما صب ‪ ‬لعحته علػى اليهػود كالحصػارل ألنهػم جعلػوا قبػور أنبيػا هم مسػاجدان‬ ‫أل مح ػ ػبلن للعبػ ػػادة فػ ػػى نيسػ ػػها أل اتخػ ػػذكا القبػ ػػور عيػ ػػدان أل عبػ ػػادة أك يسػ ػػجدكف لهػ ػػا أك‬ ‫ُّّ مسحد اإلماـ أسمد عن يراقم بن مالك‬ ‫ُّْ أخرجه أسمد كالبخارل عن عا شم‪.‬‬ ‫رضن اللَّهي عحهي (ز)‪ ،.‬جامح المسانيد كالمراييل‬ ‫ُّٓ (د) عن أىبن ي ىريٍػ ىرةى ى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 039 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يعظمونها تعظيما يدخل صاسبه فى الشػرؾ بػاهلل مثػل اإلتجػاه لهػا بػدؿ القبلػم كلػذا قػاؿ فػى‬ ‫الحديث الثانى { ‪ٚ‬ٳ‪ ٫‬تٳذٵعٳًڂ‪ٛ‬ا قځبٵطڇ‪ ٟ‬عٹ‪ٝ‬ساڄ }‪.‬‬

‫كلػػذا فػػإف السػػيدة عا شػػم بعػػد أف دفحػػوه ‪ ‬فػى المسػػجد قالػػل { ‪ٚ‬يبب‪ ٫ٛ‬شيببو‬ ‫٭بطٳظٴ‪ٚ‬ا قرب‪ٙ‬ٴ‪ ،‬غريٳ أْٹٸ‪ ٞ‬أخؿ‪ ٢‬إٔ ‪ٜ‬ٴتٳٸدبص َػبذساڄ }‪ .‬أف خوفػا مػن أف يتخػذ القبػر نيسػه‬

‫محػبلن للسػػجود أل يسػػجد لػػه لتركتػػه الصػػحابم بػػارزا للعيػػاف‪ ،‬أل أف ستػػى بػػركز القبػػر للعيػػاف‬ ‫ل ػػيي ف ػػى س ػػد ذات ػػه محرمػ ػان كالص ػػبلة عح ػػده ليس ػػل ف ػػى ذاته ػػا محرم ػػم كال ممحوع ػػم كلك ػػن‬ ‫الممحوع أف يقصد القبر فى ذاته بالسجود له أك التعظػيم لػه أك اإلتجػاه لػه بػدالن مػن القبلػمس‬ ‫فيصير مح الوقل محبلي للعبادة أل مسجدان أك عيدان‪.‬‬

‫كلذا لمػا ضأ‪ ٣‬عٴُطٴ ‪ ‬غ‪ٝ‬سْا أځْٳؼٳ بٔٳ َايوٺ ‪ٜ‬ٴكًٹٸ‪ ٞ‬عٓسٳ قربڈ ؾكاٍ‪ :‬ايكربٳ ايكربٳ!‪.‬‬ ‫‪ٚ‬مل ‪ٜ‬أڃَٴطٵ‪ٙ‬ٴ باٱعاز‪٠‬ٹ‪ٚ ،‬أ‪ٜ‬هاڄ ضأ‪ ٣‬عً‪ٞ‬ٸ بٔ اؿػني ‪ ‬ضد‪٬‬ڄ جي‪ ٤ٞ‬إىل ؾطد‪ ١‬ناْت عٓبس‬ ‫قرب ايٓيب ‪ ‬ؾ‪ٝ‬سخٌ ؾ‪ٗٝ‬ا ؾ‪ٝ‬سع‪ ،ٛ‬ؾسعا‪ ٙ‬ؾكاٍ‪ :‬أ‪ ٫‬أسسثو عس‪ٜ‬ح مسعت٘ عٔ أب‪ ٞ‬عٔ‬ ‫دس‪ ٟ‬عٔ ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪ ‬قاٍ‪٫ { :‬ځ تٳتٳٸدٹصٴ‪ٚ‬ا قځبٵطڇ‪ ٟ‬ع‪ٝ‬ٵسٶا ‪ ...‬اؿبس‪ٜ‬ح }ُّٔ أل أنػه لمػا‬

‫رأل ‪ ‬من الرجل مبالغم للوصوؿ أماـ القبر‪ ،‬قاؿ له لم؟ فالػدعاء كالصػبلة عليػه ‪ ‬مبلغػه‬ ‫سيػػث أنػػلس كالوصػػوؿ لقبػػره ‪ ‬مباشػػرة لػػيي عحػػدنا م ػدعاة لػػه فلػػم تيعل ػهس كلػػم يحه ػه عػػن‬ ‫الدعاء عحد القبر كإنما بين له عدـ الحاجم للمبالغم للوصوؿ للقبر نيسه للزيارة‪.‬‬ ‫كتواتر ذا اليهم المستحير لكبلـ البشير الحذير كنصيحته لؤلمم فػدفن أبػوبكر كعمػر‬ ‫بجوار صاسبهما ‪ ، ‬فهذا ػو كيػف فهمػل األمػم الحػديثينس كلػم يختلػف فػى ػذا األمػر‬ ‫إمحاف من المسلمين‪ ،‬كإنما أتى من أتى فى أيامحا ليلول أعحاؽ الحقيقمس‬

‫مم أين أنل يا أخى من قوؿ اهلل تعالى سكايم عن أ ل الكهف قالوا‬ ‫‪27(           ‬ايهٗـ) كلم يخبر اهلل‬ ‫أف ذا محرما بل كاف قوله تعالى من باب تعظيم شأنهم‪.‬‬ ‫كأين أنل من مقاـ إبرا يم ‪ ‬الذم مبل باألساديث أف عشرات األنبياء‬ ‫مدفونوف فيه كالمسلموف يصلوف عحده كيو وفوف‪.‬‬ ‫بل كبيل المقدس الذل أخبر اهلل تعالى بقوله‬ ‫كفيها قاؿ الكثيركف من أ ل العلم باركحا سوله بمن دفن فيه من األنبياء بأعداد اييرة‪.‬‬

‫‪2(     ‬اٱغطا‪)٤‬‬

‫__________ين العابدين على بن الحسين فى مصحف أبى شيبم‪.‬‬ ‫ُّٔ األكؿ البخارل عن أني‪ ،‬كالثانى ركاه ز‬ ‫_____________________‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 041 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كاير ا الكثير كالكثير من األدلم من الكتاب كالسحم كمن عمل السادة األ مم كمما‬ ‫أتيق عليه أ ل السحم كالجماعم على مر األياـ كالسحين كإلى قياـ الساعم‪ ،‬كلكحا نكتيى‬ ‫بما يبق كصلى اهلل على ييدنا محمد كعلى له كصحبه كيلم‬

‫حهه العنل باألحازٓح الضعٔفة‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪َ :‬ا سهِ ايعٌُ با٭ساز‪ٜ‬ح ايهع‪ٝ‬ؿ‪١‬؟‬ ‫الج ػػواب أ ػػل الم ػػذا ب اليقهي ػػم المالكي ػػم كالححيي ػػم كالش ػػافعيم‪ ،‬كرج ػػاؿ األز ػػر‬ ‫كالمحػػا م األز ريػػم اتيقػػوا علػػى أنػػه ييعمػػل بالحػػديث الضػػعيف فػػى فضػػا ل األعمػػاؿ‪ ،‬أمػػا‬ ‫األسكاـ الشرعيم كالزكاج كالىبلؽ كالميراث فبل نأخذ فيها إال باألساديث الصحيحم‪.‬‬ ‫ألف فضػػا ل األعمػػاؿ كالحوافػػل كالسػػحن إف كانػػل صػػبلة أك صػػياـ أك تسػػبيا أك ذكػػر‬ ‫‪ ....‬فهػػل ػػذه لػػو عمػػل بهػػا اإلنسػػاف يلحػػق ضػػرران بػػه أك بغيػػره؟سس ال‪ ،‬لػػذلك قػػالوا ييعمػػل‬ ‫بالحػػديث الضػػعيف فػػى فضػػا ل األعمػػاؿ‪ ،‬لكػػن إذا كػػاف األمػػر يتعلػػق بحكػػم شػػرعى يتعػػداه‬ ‫األمػ ػػر إلػ ػػى ايػ ػػره كػ ػػالزكاج كالىػ ػػبلؽ كالمي ػ ػراث فمػ ػػن الجػ ػػا ز أف يضػ ػػر نيسػ ػػه أك ايػ ػػره‪،‬‬ ‫إذان البد من األساديث الصحيحم المعتمدة‪.‬‬

‫إال أن ػػه ظه ػػرت فر ػػم ف ػػى زمانح ػػا – كلؤلي ػػف ايتش ػػرل أمر ػػا اآلف بيحح ػػا – كيس ػػموف‬ ‫أنيس ػػهم ي ػػلييين‪ ،‬كق ػػالوا ال نأخ ػػذ بالح ػػديث الض ػػعيف ال ف ػػى األسك ػػاـ كال ف ػػى فض ػػا ل‬ ‫األعمػ ػػاؿ‪ ،‬فضػ ػػيقوا كايػ ػػح فضػ ػػل اهلل ‪ ‬علػ ػػى المػ ػػؤمحين‪ ،‬سصػ ػػركا ديػ ػػن اهلل فػ ػػى أشػ ػػياء‬ ‫محػػدكدة‪ ،‬ألف الحواف ػػل بابهػػا كاي ػػح سس ػػب كيػػعم األسادي ػػث‪ ،‬كلػػذلك يج ػػب أال نج ػػادؿ‬ ‫ػػؤالء فػػى ػػذا المجػػاؿ‪ ،‬كنعمػػل بحسػػب مػػا كصػػل إليحػػا مػػن كيػػعم الػػدين مػػن المػػذا ب‬ ‫اليقهيم كالمحا م األز ريػم‪ ،‬ك ػم ييلزمػوف أنيسػهم بمػا يريػدكف لكػن ال ييلزمونػا كال نلتػزـ بمػا‬ ‫يقولوف‪ ،‬كإنما نلتزـ بقوؿ نبيحا ‪ٜ { ‬ٳسٴ اهلل َٳعٳ اؾځُٳاعٳب‪١‬ٹ‪ٚ ،‬ايؿٳٸب‪ٝ‬ٵڀځإٴ َٳبعٳ َٳبٔٵ خٳبايځـٵ‬ ‫‪751‬‬

‫‪ٜ‬ٳطٵنڂ ٴ }‪.‬‬

‫مقات‪ ،‬مجمح الزكا د‬ ‫ُّٕ عن عرفجم ‪ ،‬ركاه الىبرانن كرجاله‬ ‫_____________________‬ ‫__________‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 040 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫صالة ضغْل اهلل‬

‫غ‪٪‬اٍ‪ :‬سس‪ٜ‬ح ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪" : ‬قبً‪ٛ‬ا نُبا ضأ‪ٜ‬تُب‪ ٢ْٛ‬أقبً‪"٢‬‬ ‫‪ٜ‬كاٍ إٔ ايكاؿني ضأ‪ ٚ‬ق‪ ٠٬‬ضغ‪ ٍٛ‬ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪ ‬بعس اْتكايب٘ يًطؾ‪ٝ‬بل‬ ‫ا٭عً‪ ،٢‬ؾُا ايك‪ ٠٬‬ايت‪ ٢‬ضأ‪ٖٚ‬ا؟ ‪ٚ‬ملاشا ق‪ٖ٬‬ا ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪‬؟‬ ‫الج ػػواب ػػذا الك ػػبلـ لػػيي ح ػػاؾ ي ػػحد أك دليػػل علي ػػه‪ ،‬لك ػػن الػػذل يىال ػػب ب ػػه‬ ‫الصالحوف أنيسهم كأسبابهم أف ييحسحوا التشبه بريوؿ اهلل ‪ ‬فى صبلته ‪...‬‬

‫ألف بعػ ػػض المسػ ػػلمين يتشػ ػػبه بػ ػػه ‪ ‬فػ ػػى الصػ ػػبلة فػ ػػى األعمػ ػػاؿ الظػ ػػا رة كػ ػػالركوع‬ ‫كالس ػػجود كالوق ػػوؼ كالجل ػػوس كالق ػػراءة كالتس ػػبيا‪ ،‬كيس ػػهو ع ػػن التش ػػبه ببا ح ػػه أك سالت ػػه‬ ‫القلبيم عحد محاجاته لربه فى الصبلة‪.‬‬ ‫فيىالػػب الصػػالحوف أنيسػػهم كإخػػوانهم أف يتشػػبهوا بػػه ‪ ‬فػػى الظػػا ر كمػػا ذكرنػػا‬ ‫كيزيدكف على ذلك أف يتشبهوف به فى با حه‪ ،‬أل سركات قلبه عحد أداء الصبلة‪ ،‬أل كيييػم‬ ‫خشوعه‪ ،‬ككيييم سضوره مح اهلل‪ ،‬ككيييم إخباته كرابته كر بته مػن جحػاب اهلل‪ ،‬كخشػيته التػى‬ ‫كػػاف يقػػوؿ فيهػػا و أنػػا أتقػػاكم هلل كأشػػدكم لػػه خشػػيم { ك ػػذه ػػى أعمػػاؿ البػػا ن‪ ،‬أك إف‬ ‫شرل قلل عمل القلب أمحاء الصبلة‪.،‬‬ ‫كال تيرفػػح الصػػبلة إال إذا كانػػل الصػػبلة يشػػترؾ فيهػػا القلػػب مػػح الجسػػم مػػح يػػا ر‬ ‫االعضػ ػػاء لقػ ػػوؿ اهلل ‪  ‬قى ػ ػ ٍد أىفٍػلىػ ػػا الٍم ٍؤًمحيػ ػػو ىف الَّػ ػ ًػذين ػ ػػم فًػ ػػن صػ ػ ىػبلتً ًهم ىخ ً‬ ‫اشػ ػػعيو ىف ‪‬‬ ‫ى‬ ‫ٍ‬ ‫ى ي ٍ‬ ‫ى ي‬ ‫[ُ‪ِ-‬المؤمحػ ػػوف] ‪ ،‬ك ػ ػػذه ػ ػػى الزيح ػ ػػم الت ػ ػػى أش ػ ػػار إليه ػ ػػا بع ػ ػػض الص ػ ػػالحين ف ػ ػػى ق ػ ػػوؿ اهلل‬ ‫‪ ‬يىا بىحًن ىد ىـ يخ يذكاٍ ًزيحىتى يك ٍم ًعح ىد يك ِّل ىم ٍس ًج ود ‪ُّ[ ‬األعراؼ] فقػالوا أكلػى الزيحػم التػى يلبسػها‬ ‫المرء ليواجه بها اهلل كيحاجيه أف ييلبي قلبه الخشػوع كالحضػور كالخػوؼ كالوجػل كالخشػيم‬ ‫مػػن اهلل جػػل فػػى عػػبله‪ ،‬ألف ػػذه ػػى األكصػػاؼ التػػى أمحػػى علػػى أ لهػػا اهلل كمػػدح مػػن كػػاف‬ ‫عليها من عباد اهلل كجعلهم م الرجاؿ الذين لهم القربى عحد اهلل ‪.‬‬

‫األمط باملعطّف ّاليَى عً امليهط‬ ‫يؤاؿ َا ؾط‪ٚ‬ط ا٭َط باملعط‪ٚ‬ف ‪ٚ‬ايٓٗ‪ ٢‬عٔ املٓهط؟‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 041 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الج ػػواب األم ػػر ب ػػالمعركؼ كالحه ػػى ع ػػن المحك ػػر يحت ػػاج إل ػػى الحكم ػػم كالموعظ ػػم‬ ‫الحسػػحم‪ ،‬كليسػػل الشػػدة أك اليظاظػػم أك الغلظػػم‪ ،‬أكالن فػػى مجلػػي كالػػذل نحػػن فيػػه اآلف‬ ‫ب ػػالكبلـ الىي ػػب يب ػػين الح ػػبلؿ كالح ػػراـ‪ ،‬كإذا رأل أس ػػدنا م ػػن يمش ػػى عل ػػى اي ػػر المحه ػػاج‬ ‫السػػليم عليػػه أف يهمػػي لػػه فػػى أذنػػه‪ ،‬كذلػػك ألف الحصػػيحم علػػى المػػؤل فضػػيحم‪ ،‬فيػػى األمػػر‬ ‫المشهور قيل‬ ‫{‬

‫َٔ ‪ٚ‬عغ أخا‪ ٙ‬غطا ؾكس ظاْ٘ ‪ٚ َٔ ٚ‬عع٘ ع‪ ١ْٝ٬‬ؾكس ؾاْ٘ }ُّٖ‬

‫شػ ػػانه أل عيَّبػ ػػه أك أظهػ ػػر للجمػ ػػح عيبػ ػػه‪ ،‬إذان البػ ػػد كأف تكػ ػػوف الحصػ ػػيحم فػ ػػى السػ ػػر‬ ‫كبالحكمم كالموعظم الحسحم‪ ،‬كإذا نصحل يجب أف أبدأ بحيسى أكالن‬ ‫فػ ػ ػػإذا انتهػ ػ ػػل عحػ ػ ػػه فأنػ ػ ػػل سكػ ػ ػػيم‬ ‫ابػ ػ ػػدأ بحيسػ ػ ػػك فانههػ ػ ػػا عػ ػ ػػن ايهػ ػ ػػا‬ ‫بػ ػ ػ ػ ػػالقوؿ محػ ػ ػ ػ ػػك كيحيػ ػ ػ ػ ػػح التعلػ ػ ػ ػ ػػيم‬ ‫فهحػ ػػاؾ ييسػ ػػمح مػ ػػا تقػ ػػوؿ كيشػ ػػتيى‬ ‫عػ ػ ػ ػػار عليػ ػ ػ ػػك إذا فعلػ ػ ػ ػػل عظػ ػ ػ ػػيم‬ ‫ال تحػ ػ ػ ػػه عػ ػ ػ ػػن خلػ ػ ػ ػػق كتػ ػ ػ ػػأتى مثلػ ػ ػ ػػه‬

‫الػالو على أٍل الهتاب‬ ‫يػؤاؿ َا سهِ قش‪ ١‬سس‪ٜ‬ح‪ ٫ { :‬تبسأ‪ٚ‬ا اي‪ٗٝ‬ب‪ٛ‬ز ‪ ٫ٚ‬ايٓكباض‪٣‬‬ ‫بايػ‪} ّ٬‬؟‬ ‫الجواب إنه سديث ضعيف بحث عحه العلماء األجبلء فوجدكا أف يػحده ضػعيف‪،‬‬ ‫كلذلك كاف اليهود يأتوف كييسلموف على ريوؿ اهلل ‪ ،‬كإف كاف بعضػهم يػيل الحيػم لدرجػم‬ ‫أف السيدة عا شم اضبل كقالل يانبى اهلل إنهم يقولوف (الساـ علػيكم) ‪-‬أل المػوت ‪،-‬‬ ‫فبين ‪ ‬أنه رد يبلمهم بقوله كعليكم أك كعليكم مثلما قلػتمس إذان فقػد كػاف ‪ ‬يػرد علػيهم‬ ‫السبلـ‪.‬‬ ‫الحاسيػػم األخػػرل التػػى أسػػب أف أكضػػحها إلخػػوانى أنػػه عحػػدما تعايشػػحا مػػح ػػؤالء فػػى‬ ‫ببلدنا شعركا بأنهم جزء محا‪.‬‬ ‫كقد ذ بل إلى بلدة بجواركم تتبح يمالوط ايمها داقػوؼ محػذ سػوالى عشػرين يػحم‬ ‫قاؿ يمعل أـ الدرداء تقوؿ‬ ‫ُّٖ شعب اإليماف‪ ،‬ركاه صالا بن الزنبور‬ ‫_____________________‬ ‫__________‬

‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 042 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كمعظمهػػا مسػػيحيوف‪ ،‬ككػػاف حػػاؾ كاسػػد مػػن أسبابحػػا يعمػػل تومرجيػػا‪ ،‬ككػػاف يخػػتن البحػػات‬ ‫المسػػيحيات كالمسػػلمات بمػػا يػػدؿ أنهػػم يمشػػوف علػػى مػػحهم المسػػلمين فػػى ػػذه الجز يػػم‪،‬‬ ‫على ككذلك يىلبوف الدعاء‪.‬‬ ‫بل إنهم كانوا يأتوف للسبلـ َّ‬ ‫كلػػذلك كنحػػن أبحػػاء ك ػػن كاسػػد كأخاػػق ديححػػا تأمرنػػا بحسػػن المعاملػػم فيجػػب أف‬ ‫نقترب محهم كال نعاديهم‪ ،‬كيف نقتػرب مػحهم؟ يجػب أف تكػوف حػاؾ كيػيلم اتصػاؿ محايػبم‬ ‫أيظهر له بها جماؿ الدين فػى سسػن المعاملػم‪ ،‬كأكػاد أف أيجػزـ أنهػم لػو رأكا مػن المسػلمين‬ ‫سسػن التعامػػل اإليػبلمى لػػدخلوا فػى ديػػن اهلل أفواجػان‪ ،‬لكػن مػػا ص َّػد م عػػن ذلػك ػػو يػػوء‬ ‫المعاملم مح بعضحا نحن المسلمين‪ ،‬ككييلم اإلتصػاؿ بيححػا بػدايتها السػبلـ‪ ،‬كقػد كػاف ذلػك‬ ‫محتشران محػذ زمػن بعيػد إلػى أف بحػث إخوانحػا المتشػددين عػن األساديػث الضػعييم كنشػرك ا‬ ‫لكى يوجدكا المشاكل بيححا كبيحهم‪ ،‬لذلك يجب أف نمشى على األساديث الصحيحم التػى‬ ‫جاء بها ريوؿ اهلل ‪ ،‬ككما قاؿ اهلل‬ ‫‪        ‬طآٍ عُطإ‪735:‬ص‪.‬‬

‫الصطاعات بني التٔاضات اإلغالمٔة‬ ‫يؤاؿ َا َ‪ٛ‬قؿٓا َٔ ايكطاعات ايكا‪ ١ُ٥‬بني ايت‪ٝ‬باضات اٱغب‪١َٝ٬‬‬ ‫املدتًؿ‪ ١‬ايت‪ ٢‬اَتٮت بٗا ايػاس‪ ١‬اي‪ّٛٝ‬؟‬ ‫الجواب لو كاف الهدؼ من الكل و ارضاء اهلل فلً ىم نختلف؟‬

‫إذان الخػػبلؼ يػػببه أف حػػاؾ ػػدؼ خػػر ايػػر ارضػػاء اهلل‪ ،‬قػػد يكػػوف ػػدؼ ييايػػى‬ ‫للحصػػوؿ علػػى محصػػب‪ ،‬كقػػد يكػػوف للشػػهرة كالظهػػور‪ ،‬كقػػد يكػػوف اله ػدؼ مػػن كراء ذلػػك‬ ‫الحصوؿ على محافح أك مصالا‪ ،‬لكن لو كاف األمر هلل فلً ىم نختلف؟سس‬ ‫فالخبلؼ دليل على أف الحوايا ليسل كاسدة‪ ،‬لكن لو كانل الحوايا يديدة كرشػيدة‪،‬‬ ‫كالقصد كاسد ك و اهلل فلن يحدث خبلؼ‪ ،‬كالخبلؼ لػم يحػدث بػين أصػحاب ريػوؿ اهلل‬ ‫إال بعد أف جاءت الدنيا كأراد معاكيم الحصوؿ على الخبلفم‪.‬‬ ‫فكػػل الخبلفػػات الموجػػودة اآلف علػػى السػػاسم يػػببها الػػدنيا كاأل مػػاع كالمكايػػب‬ ‫كالمحافح كسب الظهور ‪ ....‬ككل ذه أشياء شخصيم‪ ،‬لكن لػو كانػل كجهتحػا كلحػا اهلل فلػن‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 043 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يحدث بيححا خبلؼ أبدان ألف كل الذل جاء به الدين نحن متيقػوف عليػه‪ ،‬فػبل يوجػد خػبلؼ‬ ‫فى الصبلة كال الصياـ كال الزكاة كال الحم كال فػى األسكػاـ الشػرعيم كال فػى يػات القػر ف‬ ‫كما يبق كبيحا ذلك‪.‬‬ ‫إذان الخبلؼ فى األ واء كما قاؿ اهلل تعالى فى يورة الحجم‬ ‫‪               ‬‬

‫إذان ل ػػن يحػ ػدث خ ػػبلؼ بيحح ػػا ب ػػل تزي ػػد األلي ػػم بيحح ػػا م ػػاداـ مح ػػا ػػو كج ػػه اهلل ‪....‬‬ ‫كرضاء اهلل جل فى عبله‪.‬‬

‫الػلفٌْٔ‬ ‫يؤاؿ َٔ ِٖ ايػًؿ‪ٕٛٝ‬؟‬ ‫الجػػواب الميتػػرض أف السػػلييوف ػػم الػػذين يقتػػدكف بالسػػلف الصػػالا‪ ،‬كالسػػلف‬ ‫الصػػالا ػػم الصػػحابم األبػرار مػػن المهػػاجرين كاألنصػػار الػػذين عاصػػركا الحبػػى المختػػار ‪،‬‬ ‫لكػن بعػض الحػاس خصصػوا ػذا المصػىلا فػػى ػذا الزمػاف‪ ،‬ألنػه عحػدما سػدمل فتحػم خلػػق‬ ‫القػر ف‪ ،‬كأظهر ػا المعتزلػم مػح اإلمػاـ أسمػد بػن سحبػل فػى زمانػه‪ ،‬كتمسػك يػيدنا أسمػد بػن‬ ‫سحبل برأل السلف الصالا فى ذه الواقعم‪.‬‬ ‫فالسلييوف م أتبػاع المػذ ب الححبلػى الػذين تمسػكوا بػرأل اإلمػاـ أسمػد بػن سحبػل‬ ‫‪ ‬كأرضاه‪ ،‬لكحهم ايَّركا َّ‬ ‫كبدلوا كليسوا على المحهاج الصػحيا الػذل كػاف عليػه أسمػد بػن‬ ‫سحبػػل‪ ،‬كلػػذلك ػػذا اإليػػم يىلػػق اآلف علػػى ايػػر مسػػمى‪ ،‬ألف كلمػػم السػػلف تعحػػى السػػلف‬ ‫الصػػالا ك ػػم أصػػحاب ريػػوؿ اهلل‪ ،‬كنحػػن كلحػػا علػػى مػػا كػػاف عليػػه أصػػحاب ريػػوؿ اهلل ‪‬‬ ‫كرضى اهلل تبارؾ كتعالى عحهم أجمعين‪.‬‬

‫فى احلالج‬ ‫يػؤاؿ قُت ؾه‪ًٝ‬تهِ بعٌُ غًػً‪ ١‬نتب عٔ ايكاؿني‪ْٚ ،‬أَبٌ‬ ‫إٔ تك‪ ّٛ‬بعٌُ نتاب عٔ اؿ‪٬‬ز‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 044 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الجواب لقد اخترنا فى كتبحا الشخصيات التى كاف لها دكر فى التربيم اإليبلميم‪.‬‬

‫أمػا الحػػبلج فيوجػػد عحػػه كتػػب كثيػػرة فػػى السػػوؽ‪ ،‬كمبػػدأنا أف البضػاعم الموجػودة فػػى‬ ‫السوؽ فييها الكثير مما يًخذ كيرد كالكثير من المغالىات كالخرافات كالمبالغاتس‬ ‫فبالحسبم للحبلج كاف رجل من الصالحين ككانػل لػه كرامػات ال تيعػد كال تيحػد‪ ،‬لكػن‬ ‫كػػاف لػػه أتبػػاع كثيػػركف‪ ،‬فحػػدث فػػى زمانػػه فتحػػم ييايػػيم‪ ،‬كدا م ػان الحكػػاـ تخػػاؼ مػػن كثػػرة‬ ‫التجمح سوؿ أل شخص‪ ،‬كفى مثل ذه المواقف يتدخل الحاقػدكف كالحايػدكف بالوشػايم‬ ‫لػدل الحكػاـ بأنػه ييسػلب محػك الحكػم ك كػػذا‪ ،‬فهػذه ػى اليتحػم التػى سػدمل فػى عصػػر‬ ‫الحبلج‪ ،‬كالدكتور عبد الحليم محمود قاـ بعمل كتاب عن الحػبلج فيػه تيصػيل مجيػد لمػا‬ ‫أراد أف تستزيد معرفم عن الحبلج كعلمه كعصره كماذا سدث له كلماذا؟‬ ‫كمػػا أنػػوه إلػػى أف الػػدكتور عبػػد الحلػػيم محمػػود رسمػػه اهلل قػػاـ بعمػػل مجموعػػم مػػن‬ ‫الكتب سوالى خمسم عشر كتابان عن بعض الشخصػيات اإليػبلميم كتبػاع فػى دار المعػارؼ‬ ‫ك ى كتب مبسىم كيهلم كال ًاحى إلخوانحا عحها‪.‬‬ ‫كالذل قاـ بعمله الػدكتور عبػد الحلػيم محمػود أنػا أعتبػر نيسػى أكملػه كال أكػرره إال‬ ‫لظرؼ ما‪ ،‬كأيأؿ اهلل أف يعيححا كنستكمل ذه الشخصيات‪.‬‬

‫ٍل احلْٔاٌ لُ عكل؟‬ ‫يؤاؿ ٌٖ اؿ‪ٛٝ‬اْات ؾ‪ٗٝ‬ا عكٌ؟‬ ‫الجػػواب كػػل كػػا ن لػػه عقػػل‪ ،‬ك ػػذا إعجػػاز اهلل‪ ،‬فالحملػػم التػػى ترا ػػا بصػػعوبم بالغػػم‬ ‫فيها كل أجهزتك‪ ،‬فيها عقل كفيها كبد كفيها جهاز ضمى كفيهػا قلػب ‪ ....‬فيهػا كػل ػذه‬ ‫األشياء‪ ،‬كالدقم تدؿ على قدرة القادر ‪ ،‬كلذلك قاؿ‬ ‫‪           ‬‬

‫مثػػاال خػػر فػػى القػػر ف للكػػافرين فقػػاؿ‬

‫‪ ‬طايبكط‪26:٠‬ص‪ ،‬كضػرب‬

‫‪        ‬‬

‫‪ ،           ‬ذه قضيم محتهيم‬ ‫‪ ،        ‬إذا أخػ ػ ػػذ مػ ػ ػػحهم شػ ػ ػػل ال يس ػ ػ ػػتىيعوف أف‬ ‫يأخذكه محه مرة أخرل ‪      ‬طاؿرص‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 045 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫العلم قاؿ الػذباب عحػدما يقػح علػى شػل ييػرز مػادة اضػمم تهضػمها فػى الحػاؿ مػم‬ ‫بعػ ػػد ذلػ ػػك يبتلعهػ ػػا‪ ،‬فػ ػػإذا أردت رده ال تسػ ػػتىيح‪ ،‬فػ ػػبل يسػ ػػتحقذكه محػ ػػه كحالتػ ػػه ك يرتػ ػػه‬ ‫‪ ،     ‬فحكمػػم اهلل ‪ ‬أف كػػل الكا حػػات الكبيػػرة كالصػػغيرة‬ ‫فيها ذه األجهزة‪.‬‬ ‫كاهلل ‪ ‬يضرب أمثػاالن ستػى لؤلنبيػاء‪ ،‬يػيدنا يػليماف‬ ‫ظن أنه لػيي أسػد مثلػه‬ ‫‪    ‬طايٌُٓ‪76:‬ص‪ ،‬ككاف يسخر اهلل له الريا كالجن‪ ،‬كلما َّ‬ ‫فى المعرفم جاءه الهد د بعد أف ااب عحه قليبلن‪ ،‬فسأله عن يبب ايابه‪ ،‬فقاؿ‬ ‫‪    ‬‬

‫‪             ‬طايٌُٓص‬

‫الهد ػػد عػػرؼ مػػا لػػم يعرفػػه يػػليمافسس ستػػى يعرفحػػا اهلل ‪ ‬أنػػه ال يوجػػد إنسػػاف فػػى‬ ‫الوجود يستىيح أف يعلم كل ما فى الوجود‪ ،‬العلم كله فى العالم كله‪ ،‬فمهما اإلنسػاف يعلػم‬ ‫‪[   ‬يويف]‪.‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫أك يتعلم نقوؿ له ‪    ‬‬ ‫‪‬‬ ‫كػػذا مخلوقػػات اهلل‪ ،‬كل ػػذلك لمػػا يت ػػدبر اإلنسػػاف فيهػػا ي ػػرل قػػدرة اهلل ‪ ،‬كك ػػاف‬ ‫الصػػالحوف يصػػلوف إلػػى اهلل بهػػذا التػػدبر‪ ،‬يػػيدل أبػػو الحجػػاج األقصػػرل ‪ ‬يػػألوه كيػػف‬ ‫كصلل إلى اهلل؟ قػاؿ بػالجعراف – ك ػو الخحيسػاء كيكثػر عيشػه فػى فضػبلت الحيوانػات‬ ‫– فقالوا له كيف؟ قاؿ كحل ذات ليلم أتعبد هلل كالمصباح بجوارل‪ ،‬ككاف لى فتػرة ويلػم‬ ‫فى العبادة كأصابحى شل مػن السػأـ كالملػل‪ ،‬فرأيػل الجعػراف يحػاكؿ أف يصػعد للشػعلم فػى‬ ‫أعلى المصباح كعحدما يقترب محها يحزلق على زجاجم كيحزؿ إلػى األرض‪ ،‬كأخػذ يكػرر ذلػك‬ ‫فعددت له ما م مرة ستى كصل إلى قمم المصباح كإلى الحور‪.‬‬ ‫قػػاؿ فقلػػل لحيسػػى يػػا أب ػا الحجػػاج إذا كػػاف ػػذا الجع ػراف فػػى يػػبيل الوصػػوؿ إلػػى‬ ‫اايتػػه جػ َّػرب ما ػػم محاكلػػم ستػػى كصػػل إلػػى بغيتػػه‪ ،‬كأنػػل مللػػل مػػن عػػدة محػػاكالت مػػح اهلل‬ ‫كيرسػػل مػػن فضػػل اهلل كمػػن كػػرـ اهلل كمػػن عىػػاء اهلل جػػل فػػى عػػبلهسس فتعلمػػل مػػن ػػذه‬ ‫الحشرة أف اإلنساف ال ييأس من فضل اهلل كإنما ييجرب المحاكلم تلو المحاكلػم ستػى يصػل‬ ‫فى الحهايم إلى فضل اهلل جل فى عبله‪.‬‬

‫بني اليفؼ ّالطّح‬ ‫يؤاؿ َا ايؿطم بني ايٓؿؼ ‪ٚ‬ايط‪ٚ‬ح؟‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 047 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الجػػواب الػػركح يػػر الحيػػاة فػػى جسػػم اإلنسػػاف‪ ،‬لكػػل عضػػو مػػن أعضػػاء اإلنسػػاف‬ ‫سيػػاة‪ ،‬كيػػر ػػذه الحيػػاة مػػن الػػركح‪ ،‬أمػػا الػػحيي فهػػى التػػى تقػػوـ بتػػدبير مػػا يحي ػ جسػػم‬ ‫اإلنسػػاف كالىع ػػاـ كالشػ ػراب كال ػػدكاء‪ ،‬كل ػػذلك ال ػػحيي ػػى الت ػػى تش ػػتهى األك ػػل كالش ػػرب‬ ‫كالوقاع كايره‪ ،‬كل ذلك من الحيي‪ ،‬فهى موكلم بتدبير ما يحتاجه جسم اإلنساف‪.‬‬ ‫فػػالركح يػػر الحيػػاة‪ ،‬كعحػػد خركجهػػا يمػػوت اإلنسػػاف‪ ،‬ك ػػى ال تمػػوت‪ ،‬لكػػن الػػحيي‬ ‫تمػوت ألنػه لػم يعػد لهػػا كظييػم ‪      ‬طايعٓهببب‪ٛ‬ت‪31:‬ص‪   ،‬‬ ‫‪    ‬طايعَبببط‪42:‬ص‪ ،‬لك ػػن ال ػػركح تحتق ػػل مػػن دار ال ػػدنيا إل ػػى دار الب ػػرزخ‬

‫‪         ‬طامل‪َٕٛٓ٪‬ص‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الجالح‪ :‬أغئلة املػائل اخلالفٔة‬

‫‪ 048 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‬ ‫أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬ ‫************************‬ ‫‪ o‬خاتمم العبد‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫بشا ر المؤمن عحد الموت‬ ‫ل رؤيم األموات من المبشرات‬ ‫الشيب كعبلمات الساعم‬ ‫الشياعم‬ ‫المكاشيم عحد الموت‬ ‫مشا د البرزخ‬ ‫باب معيم الحبيب فى الجحم‬ ‫دخوؿ الجحم بغير سساب‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 049 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬ ‫خامتة العبس‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪ :‬قاٍ ‪ {:‬اعًُ‪ٛ‬ا ؾهٌ َ‪ٝ‬ػط ملبا خٴًبل يب٘‪ ،‬ؾځبإڇٕٻ ځأسٳبسٳنڂ ٵِ‬ ‫يځ‪ٝ‬ٳعٵُٳٌٴ بٹعٳُٳٌڇ أځٖٵٌڇ ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ‪ ،‬سٳتٻ‪٫ ٢‬ځ ‪ٜ‬ٳهڂ‪ٕٛ‬ٴ بٳ‪ٝ‬ٵٓٳٗٳبا ‪ٚ‬ٳبٳ‪ٝ‬ٵٓٳب٘ٴ إڇ‪٫‬ډ شٹضٳاعٷ‪ ،‬ځؾ‪ٝ‬ٳػٵببٹلٴ‬ ‫سسٳنڂِٵ ځي‪ٝ‬ٳعٵ ٳٌُٴ‬ ‫عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ ايڃ ٹهتٳابٴ‪ ،‬ؾځ‪ٝ‬ٳعٵُٳٌٴ بٹعٳُٳٌڇ أځٖٵٌڇ ايٓٻاضڇ ؾځ‪ٝ‬ٳسٵخٴٌٴ ايٓٻاضٳ‪ٚ ،‬ٳإڇٕٻ ځأ ٳ‬ ‫ل ٳع ځً‪ٝ‬ٵب ٹ٘‬ ‫‪ ٫‬ٹشضٳاعٷ ځؾٳ‪ٝ‬ػٵبٹب ٴ‬ ‫ستٻب‪َ ٢‬ٳبا ٳ‪ٜ‬هڂب‪ ٛ‬ٴٕ ٳب ٵ‪ٝ‬ٳٓٗٳبا ٳ‪ٚ‬ٳب ٵ‪ٓٝ‬ٳب ٴ٘ ڇإ ډ‬ ‫ٌ ايٓٻاضڇ‪ ،‬ٳ‬ ‫ٌ ځأ ٵٖ ڇ‬ ‫ٹب ٳع ٳُ ڇ‬ ‫ايڃهٹتٳابٴ‪ ،‬ؾځ‪ٝ‬ٳعٵُٳٌٴ عٳُٳٌٳ أځٖٵٌڇ ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ ؾځ‪ٝ‬ٳسٵخٴًڂٗٳا }ُّٗ‪ْ ،‬طد‪ ٛ‬ايت‪ٛ‬ن‪ٝ‬ض؟‬ ‫الجػػواب األكؿ يعمػػل بعمػػل أ ػػل الجحػػم كإف كػػاف فػػى قلبػػه ايػػر مػػؤمن بإيمػػاف أ ػػل‬ ‫الجحم‪ ،‬ك ذا كصػف المحػافقين‪ ،‬فػى كقػل دكلػم اإليػبلـ كشػدتها كػاف المحػافقوف يتسػارعوف‬ ‫صػػلوف معهػػم كيصػػوموف معهػػم كيحػػاربوف معهػػم‪ ،‬لكػػن فػػى ق ػرارة‬ ‫فػػى التشػػبه بػػالمؤمحين‪ ،‬فيي ى‬ ‫قلوبهم ال يؤمحوف باهلل ‪ ‬كال يوقحوف بذلك‪ ،‬فمثل ذا يعمػل بعمػل أ ػل الجحػم مػن صػبلة‬ ‫كصػػياـ كزكػػاة كسػػم كجهػػاد‪ ،‬لكحػػه فػػى قػرارة نيسػػه ايػػر مػػؤمن بػػذلك‪ ،‬كلػػذلك فػػى لحظػػات‬ ‫سياته األخيرة يحكشف أمره كييتضا يره‪ ،‬كيتحكػر لهػذه األعمػاؿ كيجحػد ا كييظهػر مػا فػى‬ ‫قػرارة نيسػػه فييكتػػب لػػه بعمػػل أ ػػل الحػػار‪ ،‬فيػػدخل الحػػار‪ ،‬ألنػػه مػػن المحػػافقين‪ ،‬إذان ػػذا األمػػر‬ ‫للمحافقين‪.‬‬ ‫أما المؤمن فقد تضحك عليه نيسه‪ ،‬كتيسوؿ له المعاصى‪ ،‬كييتتن بها‪ ،‬لكػن اإليمػاف‬ ‫مسػػتقر فػػى قلبػػه‪ ،‬فػػبل ي ػزاؿ اإليمػػاف يحمػػو كيترعػػرع كيربػػو ستػػى يقشػػح ظلمػػم المعصػػيم مػػن‬ ‫القلب‪ ،‬كيكوف ذلك فى خر عمره‪ ،‬فيتوجه إلى اهلل كيتػوب ممػا جحػاه‪ ،‬كييكمػل بقيػم العمػر‬ ‫فى اعم اهلل‪ ،‬فيصدر له قرار اهلل‬ ‫‪        ‬ط‪13‬ايؿطقبببإص‪ ،‬ألن ػػه ك ػػاف مع ػػه اإليم ػػاف‬ ‫اليقيحى‪ ،‬إذان العبرة بحقيقم اإليماف التى يحىػول عليهػا قلػب اإلنسػاف‪ ،‬ك ػى التػى تؤيػي لػه‬ ‫الخاتمم عحد لقاء سضرة الرسمن ‪.‬‬ ‫ُّٗ صحيا البخارل عن عبداهلل بن مسعود‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 051 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫بؿائط املؤمً عيس املْت‬

‫يؤاؿ ٌٖ ٖٓاى بؿا‪٥‬ط يًُ‪ َٔ٪‬عٓس امل‪ٛ‬ت؟‬ ‫الجػػواب عحػػدما يمػػوت المػػؤمن يػػرل بشػريات عظيمػػم تجعلػػه يقػػوؿ لملػػك المػػوت‬ ‫جل‪ ،‬كيقوؿ لمن سوله عحدما يػرل سػزنهم ‪        ‬‬ ‫ىع َّ‬ ‫طؾباطط‪54:‬ص أكؿ البشػػريات التػى يرا ػا عحػد المػػوت يػرل مقعػده كمقامػه فػػى الجحػم‪ ،‬ك ػو مػػا‬ ‫زاؿ فى الػدنيا‪ ،‬لكػن اللسػاف ال يسػتىيح أف يبػين ‪     ‬‬ ‫‪   ‬طمص‪ ،‬كقػاؿ ‪ { ‬إٕٻ ايڃُٴ‪٪‬ٵَٹٔٳ يځا ‪ٜ‬ٳدٵطٴزٴ َٹٔٵ ايسټْٵ ‪ٝ‬ٳا سٳتٻ‪ٜ ٢‬ٳطٳ‪َ ٣‬ٳكڃعٳبسٳ‪ٙ‬ٴ ؾٹب‪ٞ‬‬ ‫ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ ‪ٚ‬ٳَٳا أځعٳسٻ‪ٙ‬ٴ ايًډ٘ٴ يځ٘ٴ ؾٹ‪ٗٝ‬ٳا }َُْ‪.‬‬

‫فيػػى ػػذه اللحظػػم يػػرل قصػػوره كسػػوره كالحعػػيم العظػػيم فػػى الجحػػم‪ ،‬كتييػػتا لػػه أبػػواب‬ ‫الس ػػموات‪ ،‬كتأتي ػػه مبل ك ػػم الرسم ػػم‪ ،‬كتأتي ػػه أركاح الم ػػؤمحين الس ػػابقين ليس ػػتقبلونه كيهحرون ػػه‬ ‫بس ػػبلمم الوص ػػوؿ ‪ ......‬أش ػػياء كثي ػػرة ال ع ػػد له ػػا كال س ػػد له ػػا يرا ػػا الم ػػؤمن عح ػػد موت ػػه‪،‬‬ ‫فيستبشػػر بلقػػاء اهلل‪ ،‬كييػػرح بلقػػاء اهلل لييػػرح اهلل بلقػػاءه‪ ،‬كلحػػا فػػى ػػذا الموضػػوع كت ػػاب‬ ‫ايمه (بشا ر المؤمن عحد الموت)‪.‬‬ ‫أما بشا ر المؤمن فى اآلخرة فبل عد لها كال سد لها‪ ،‬فأكؿ بشرل عحدما يػدخل إلػى‬ ‫قبره يقوؿ اهلل { ؾځاؾڃطٴؾٴ‪ٙٛ‬ٴ َٹٔٳ ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ ‪ٚ‬ٳأځيڃبٹػٴ‪ٙٛ‬ٴ َٹٔٳ ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ‪ٚ ،‬ٳاؾڃتٳشٴ‪ٛ‬ا يځ٘ٴ بٳابٶا إڇيځب‪ ٢‬ايڃذٳٓٻب‪١‬ٹ‪،‬‬ ‫ؾځ‪ٝ‬ٳأڃتٹ‪٘ٝ‬ٹ َٹٔٵ طٹ‪ٝ‬بٹٗٳا ‪ٚ‬ٳضٳ‪ٚ‬ٵسٹٗٳا ‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٴؿڃػٳضٴ يځ٘ٴ ؾٹ‪ ٞ‬قځبٵبطڇ‪ٙ‬ٹ َٳبسٻ بٳكٳبطڇ‪ٙ‬ٹ }ُُْ كبعػد ذلػك يأتيػه رجػل‬ ‫جميل الىلعم ‪،‬جميل الهيرم‪ ،‬جميل الصورة‪ ،‬ميابه بيضػاء ييلقػى عليػه السػبلـ‪ ،‬فيقػوؿ لػه مػن‬ ‫أنػػل؟ فيقػػوؿ لػػه أكمػػا تعرفحػػى؟ أنػػا عملػػك الصػػالا‪ ،‬كأنػػا معػػك حػػا إلػػى يػػوـ القيامػػم‪ ،‬فيأتيػػه‬ ‫عمله الصالا فى صػورة يبػم‪ ،‬فيؤنسػه إلػى يػوـ القيامػمسس كعحػدما يأتيػه الملكػين ال يسػأالنه‬ ‫ألنه قد انتهى أمره‪ ،‬فيى الحػديث { َٳا ْٳكڃعٴسٴ عٹٓٵسٳ َٳٔٵ يڂكٔٳ سٹذٻتب٘ٴ}ُِْ بعػض أصػحاب‬ ‫ييدنا عمر ر ه فى المحاـ بعد موته‪ ،‬فسألوه عن يؤاؿ الملكين فقاؿ انقلبل أنػا السػا ل‪،‬‬ ‫فقالوا لى يا عمر ال نسألك كال تسألحاسس فالذل يثبته اهلل من يسألهطإبطاٖ‪21:ِٝ‬ص ؟‬ ‫‪            ‬‬ ‫َُْ ساشيم الصاكم على الشرح الصغير‪.‬‬ ‫ُُْ مصحف ابن أبن شيبم عن البراء‪.‬‬ ‫ُِْ ركاه الىبرانن فن الكبير عن يعيد بن عبداهلل‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 050 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كأكؿ اآلخػػرة المػػوت‪....‬بشػػريات كمسػرات ال يسػػتىيح اإلنسػػاف ذكر ػػا بػػأل عبػػارات‬ ‫ألنها سياة جحانيم ربانيم إلهيم‪ ،‬يكيى فيها قوؿ اهلل ‪      ‬‬ ‫‪          ‬طايٓشببببٌص كلح ػػا ف ػػى ػػذا‬ ‫الموض ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوع كت ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاب اي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػمه (بشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػريات الم ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػؤمن ف ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى اآلخ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػرة)ك كت ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاب‬ ‫( بشا ر المؤمن عحد الموت) ‪.‬‬

‫ٍل ضؤٓة األمْات مً املبؿطات‬ ‫يؤاؿ ٌٖ ايط‪ ٣٩‬يٮَ‪ٛ‬ات أ‪ ٚ‬ظ‪ٜ‬اض‪ ٠‬قب‪ٛ‬ضِٖ ته‪َ ٕٛ‬بؿطات؟‬ ‫الجػػواب الػرؤل التػػى يرا ػػا الغيػػر لؤلمػػوات تكػوف مبشػرات لمػػن يرا ػػا‪ ،‬فقػػد تكػػوف‬ ‫توجيهػان لػػه‪ ،‬كقػػد تكػػوف نصػػحان لػػه‪ ،‬كقػػد تكػػوف زجػران لػػه ستػػى يأخػػذ عظػػم مػػن عيوبػػه‪ ،‬فرؤيػػم‬ ‫األموات بشرل أل له‪ ،‬أك تحبيػه أل لػه‪ ،‬أك تػذكير لذكيػه كأ لػه فػى بعػض شػرونه‪ ،‬كػأف يكػوف‬ ‫عليه ديػن كلػم يقومػوا بسػداده فيػأتيهم بصػورة يعرفػوا محهػا أف عليػه ديػوف يقومػوا بسػداد ا‪،‬‬ ‫كقد يكوف تحبيهان لهم ليمشوا فى المحهم القويم كالصراط المستقيم‪.‬‬ ‫أما زيارة القبػور فقػد قػاؿ ‪َ { ‬ا َٹٔٵ ضٳدٴٌڈ ‪ٜ‬ٳعٴ‪ٚ‬ضٴ قځبٵطٳ أخٹ‪ٝ‬ب٘ٹ ‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٳذٵًٹبؼٴ عٹٓٵبسٳ‪ٙ‬ٴ إ‪٫‬چ‬ ‫اغٵتٳأڃْٳؼٳ ٹب٘ٹ ‪ٚ‬ٳضٳزٻ عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ سٳتٻ‪ٜ ٢‬ٳكڂ‪ ُّْ} ّٛ‬كلذلك نقوؿ السبلـ عليكم دار قوـ مؤمحوف أنتم‬ ‫السػػابقوف كنحػػن إف شػػاء اهلل بكػػم السقػػوف ‪،‬فتحضػػر الػػركح كتسػػمح السػػبلـ كتػػرد السػػبلـ‪،‬‬ ‫كلكححا ال نسمح الرد‪.‬‬ ‫كر ىد أف المبل كػم‬ ‫كما من عمل صالا يعمله األسيػاء لؤلمػوات إال كيصػل إلػيهم‪ ،‬فقػد ى‬ ‫تحملػػه علػػى بػػق مػػن نػػور‪ ،‬كتػػذ ب إليػػه بػػه‪ ،‬كتبشػػره كتق ػوؿ ػػذه صػػدقم فػػبلف عليػػك‪،‬‬ ‫فيحملهػػا كيتبػػا ى بهػػا علػػى مػػن سولػػه مػػن األمػػواتس فلػػو سػػم عحػػه أسػػد‪ ،‬فإنػػه يخػػرج مػػن‬ ‫السجن بسبب ذا الحم ألف اهلل اير له‪ ،‬قاؿ ‪ { ‬أڂَٻتٹ‪ ٞ‬أڂَٻ‪١‬څ َٳطٵسٴ‪َٛ‬ٳب‪١‬څ َٴتٳبابٷ عٳًځ‪ٝ‬ٵٗٳبا‬

‫تٳسٵخٴٌٴ قڂبٴ‪ٛ‬ضٳٖٳا بٹ صٴْٴ‪ٛ‬بٹٗٳا ‪ٚ‬تٳدٵطٴزٴ َٹٔٵ قڂبٴ‪ٛ‬ضڇٖٳا ‪ ٫‬شٴْٴ‪ ٛ‬بٳ عٳًځ‪ٝ‬ٵٗٳا‪ٜ ،‬ٴُٳشٻلٴ عٳٓٵٗٳبا باغٵبتٹػٵؿځاضڇ‬ ‫املڂ‪٪‬ٵَٹٓٹنيٳ يځٗا }ُْْ‪ ،‬ك ذا فضل اهلل عليحا جماعػم المػؤمحين‪ ،‬كلػذلك ي َّػن لحػا ريػوؿ اهلل ‪‬‬

‫زيػ ػػارة القبػ ػػور‪ ،‬كالػ ػػدعاء لؤلمػ ػػوات‪ ،‬كتقػ ػػديم األعمػ ػػاؿ الصػ ػػالحم لؤلمػ ػػوات‪ ،‬كإذا كػ ػػاف فػ ػػى‬

‫ُّْ أخرجه ابن أبن الدنيا فن القبور عن عا شم‪.‬‬

‫ُْْ ركاه الىبرانن فن األكي عن أني بن مالك‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 051 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ايػػتىاعتحا أف نحػػم عػػحهم بعػػد أداء اليريضػػم لحػػا نحػػم عػػحهم‪ ،‬كنسػػدد ديػػونهم‪ ،‬كنتصػػدؽ‬ ‫ع ػػحهم م ػػا اي ػػتىعحا م ػػن الص ػػدقات‪ ،‬كنقػ ػرأ له ػػم م ػػا تيس ػػر م ػػن الق ػػر ف ‪ ......‬فحيع ػػل ذل ػػك‬ ‫لؤلموات ستػى نجػد مػا ييعػل لحػا بعػد موتحػا (كمػا تػدين تػداف) ألف ػذا فضػل اهلل ‪ ‬علػى‬ ‫المؤمحين كالمؤمحات‪ ،‬أسياءان كأموات‪.‬‬ ‫كم ػ ػػن أراد المزي ػ ػػد بالتيص ػ ػػيل فعلي ػ ػػه بكتابيح ػ ػػا ((بش ػ ػػا ر الم ػ ػػومن عح ػ ػػد الم ػ ػػوت))ٌ‪،‬‬ ‫ك (( بشريات المؤمن فى اآلخرة))‪.‬‬

‫الؿٔب ّعالمات الػاعة‬ ‫يػؤاؿ ‪٫‬سعت ؾ‪ ٢‬ايؿرت‪ ٠‬ا٭خبري‪ ٠‬اْتؿباض ايؿبعط ا٭بب‪ ٝ‬ببني‬ ‫ؾباب ؾ‪ ٢‬غٔ ايعؿط‪ ٜٔ‬بهجط‪ ،٠‬ؾٌٗ ٖصا َٔ ع‪َ٬‬بات ايػباع‪ ١‬س‪ٝ‬بح‬ ‫‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬اهلل تعاىل‪        :‬طاملعٌَص؟‬ ‫الجػػواب الشػػيب الػػذل يظهػػر فػػى الشػػعر اآلف بىريقػػم ايػػر بيعيػػم نتيجػػم الػػحظم‬ ‫الغذا يػ ػػم كالدكا يػ ػػم التػ ػػى مشػ ػػيحا عليهػ ػػا اآلف‪ ،‬فهػ ػػى التػ ػػى تيعجػ ػػل الشػ ػػيب كتيعجػ ػػل ظهػ ػػور‬ ‫التجعدات كظهور عوارض الشيخوخم‪.‬‬ ‫فهػػذه األشػػياء نتيجػػم المعانػػاة التػػى تتعػػرض لهػػا الحػػاس‪ ،‬أك الظػػركؼ الحرجػػم التػػى‬ ‫تتعرض لها الحاس‪ ،‬أك األدكيم التى تأخذ ا الحاس من أجل العبلج‪ ،‬ككل ذه األمور تغيػرت‬ ‫فى كل األنحاء‪.‬‬ ‫ػػل كالدة السػػيدات اآلف كمػػا كانػػل فػػى السػػابق؟سس فػػى السػػابق كانػػل السػػيدات‬ ‫يضعن ك ن يعملن فى الحقل أك ماشابه ذلك‪ ،‬أما اآلف فأدكيم مػن أكؿ شػهر كمتابعػم كايػر‬ ‫ذلػػك‪ ،‬كيػػبب كػػل ذلػػك كثػػرة األدكيػػم‪ ،‬ككػػذلك عػػدـ كجػػود األاذيػػم الصػػحيم إلػػى جانػػب‬ ‫التوترات كالهموـ التى زادت عن الحد كالتى لم تكن موجودة عحد السابقين‪.‬‬ ‫أما بالحسبم للشعر فإنه يوجد جيحات كراميػم فػى بصػيبلت الشػعر قابلػم للتغيػر بسػبب‬ ‫تع ػػرض اإلنس ػػاف لحكب ػػات الزم ػػاف كأسدام ػػه‪ ،‬فه ػػذه األش ػػياء ال عبلق ػػم له ػػا باآلي ػػم القر ني ػػم‬ ‫‪       ‬طاملعٌَص‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 052 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الؿفاعة‬

‫يؤاؿ ‪ٜ‬كب‪ ٍٛ‬اهلل تعباىل‪:‬‬ ‫‪ٚ‬ؾه‪ًٝ‬تهِ إَآَا ؾٌٗ غتك‪ٛ‬زْا إٕ ؾا‪ ٤‬اهلل ‪ ّٜٛ‬ايك‪ٝ‬اَ‪١‬؟ ‪ ٌٖٚ‬غتؿبؿع‬ ‫يٓا ؾ‪ ٢‬ايكرب ‪ ّٜٛٚ‬ايك‪ٝ‬اَ‪١‬؟‬ ‫‪        ‬طاٱغبطا‪17٤‬ص‬

‫الجػ ػ ػػواب الش ػ ػػياعم العظم ػ ػػى كله ػ ػػا لس ػ ػػيدنا ري ػ ػػوؿ اهلل ‪ ،‬ك ػ ػػو ال ػ ػػذل ي ػ ػػوزع‬ ‫الش ػػياعات عل ػػى الص ػػالحين كالص ػػالحات ك ػػو ال ػػذل يعى ػػى لك ػػل رج ػػل م ػػن الص ػػالحين‬ ‫المساسم التى يشيح فيها‪ ،‬لكحه ‪ ‬كريم كيػيكرـ الصػالحين أجمعػين بمػا يحبػوف‪ ،‬كلػذلك‬ ‫إمامحا اإلماـ أبوالعزا م ‪ ‬كأرضاه قاؿ‬ ‫فبشػ ػ ػ ػرنى أنػ ػ ػػى ككػ ػ ػػل مػ ػ ػػن أسبحػ ػ ػػى‬

‫ييػ ػ ػ ػػوز كييعىػ ػ ػ ػػى محػ ػ ػ ػػه كػ ػ ػ ػػل مػ ػ ػ ػراده‬

‫كإمامحػػا الشػػي محمػػد علػػى يػػبلمم ‪ ‬كأرضػػاه فػػى المػػرة األخيػػرة التػػى كػػاف متوجهػان‬ ‫فيهػػا إلػػى بيػػل اهلل الحػػراـ ك ػػى المػػرة التػػى انتقػػل فيهػػا إلػػى جػػوار ربػػه‪ ،‬كعحػػدما بػػات فػػى‬ ‫السػػويي ستػػى يركػػب البػػاخرة رأل فػػى المحػػاـ يػػيدنا ريػػوؿ اهلل ‪ ‬كقػػاؿ لػػه أبشػػر فأنػػل‬ ‫ككل من يحبك معى فى الجحم إف شاء اهلل‪ ،‬كنحن كلحا كالحمد هلل نىمح فػى ػذه الشػياعم‬ ‫ببركم ريوؿ اهلل ‪ ،‬كييدنا ريوؿ اهلل بشرنا على ألسػحم الصػالحين أنحػا أتبػاعهم كمحبػيهم‬ ‫يحكوف معهم أجمعين إف شاء اهلل رب العالمين‪.‬‬

‫املهاؾفة عيس املْت‬ ‫يػؤاؿ عٓسَا مي‪ٛ‬ت اٱْػإ ‪ٜ‬ط‪َ ٣‬كعس‪ ٙ‬إٕ نإ ؾ‪ ٢‬اؾٓ‪ ١‬أ‪ ٚ‬ؾب‪٢‬‬ ‫ايٓاض‪ ،‬ؾٌٗ تعترب ٖص‪ َٔ ٙ‬املهاؾؿات؟‬ ‫الجواب تتم ذه المكاشيم عحدما يتوقػف اللسػاف عػن الكػبلـ‪ ،‬كتتوقػف األعضػاء‬ ‫عن الحركػم‪ ،‬كال يبقػى إال الػرأس كالقلػب‪ ،‬فػبل يسػتىيح أف يتػوب كال يسػتىيح أف يرجػح كال‬ ‫يحيعػػه الحػػدـ‪ ،‬فهػػذه المكاشػػيم ال تحيػػح الكػػافر‪ ،‬لكػػن تيبشػػر المػػؤمن كتيرسػػه‪ ،‬كتجعلػػه ييػػرح‬ ‫بلقاء اهلل كييرح اهلل ‪ ‬بلقاءه‪ ،‬لذلك أسد الصالحين عحد موته كانل أخته بجواره تبكػى‪،‬‬ ‫ػات‬ ‫فقػػاؿ لهػػا لًػ ىػم تبكػػى يػػا أختػػاه ك ػػا أنػػا ذا أرل أبػػواب السػػموات كقػػد فيتحػػل كأرل الجحػ‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 053 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كقد يزيحل كأيمح محاديان يحػادل كيقػوؿ يػا أبػا علػى لقػد بلغحػاؾ الدرجػم القصػول فػى الجحػم‬ ‫كإف كحل لم ترد ا؟سس فالمؤمن عحدما يرل ذلك ييرح بلقاء اهلل فييرح اهلل ‪ ‬بلقاءه‪.‬‬ ‫إذان المكاشػػيم يػػاعم المػػوت تحيػػح المػػؤمن كال تحيػػح الكػػافر‪ ،‬كعلػػى العكػػي تجعػػل‬ ‫الكافر يموت امان ك مان كايظان ككمدان ‪     ‬طآٍ عُطإ‪777:‬ص فلم يعد له‬ ‫رجعم‪ ،‬ك ذا و اليرؽ بين ذا كذاؾ‪.‬‬

‫مؿاٍس الربظر‬ ‫يػؤاؿ ٌٖ ‪ٜٛ‬دس ؾ‪ ٢‬س‪ٝ‬ا‪ ٠‬ايربظر َؿاٖسات نُا ٖ‪ ٛ‬ؾ‪ ٢‬ايبسْ‪ٝ‬ا؟‬ ‫‪ٖٓ ٌٖٚ‬اى إط‪٬‬م ؾ‪ ٢‬ض‪ ١ٜ٩‬ا٭‪ٚ‬ي‪ٝ‬ا‪ٚ ٤‬ا٭ْب‪ٝ‬ا‪٤‬؟‬ ‫الجواب الدنيا ليي فيها مشػا دات كلكػن فيهػا رؤيػا فقػ ‪ ،‬أمػا المشػا دات فيػى‬ ‫البػػرزخ كفػػى اآلخ ػرة‪ ،‬فػػالبرزخ كلػػه مشػػا دات‪ ،‬كفيػػه زيػػادة عػػن ذلػػك مؤانسػػات كجلسػػات‬ ‫ركسانيم يدار فيها شراب ركل من سضرة الحبى ‪ ‬ك عاـ شهى من المؤل العلػى كعلػم بهػى‬ ‫مػػن كتػػاب اهلل ‪ ‬القر نػػى يػػأتى مػػن لسػػاف نبػػى أك كلػػى علػػى سسػػب المقػػاـ‪ ،‬فجلسػػات‬ ‫البػػرزخ فيهػػا علػػم نػػورانى كعلػػم كشػػيى كعلػػم شػػهودل ايػػر العلػػوـ التػػى تعلمحا ػػا فػػى ػػذه‬ ‫الحيػػاة‪ ،‬علػػوـ لػػم نعلمهػػا مػػن قبػػل‪ ،‬ػػذه العلػػوـ ال يحػػدث لئلنسػػاف فيهػػا توقػػف المتعػػم‪،‬‬ ‫عد لها كال َّ‬ ‫ك حاؾ مؤانسات كمشافهات كمشا دات ال َّ‬ ‫سد لها‪.‬‬ ‫مشػػا دة األنبيػػاء كاألكليػػاء علػػى سسػػب سالػػم اإلنسػػاف عحػػد الخػػركج مػػن ػػذه الػػدار‬ ‫إلى دار البرزخ { ‪ٜ‬ٴشؿط املځ طٵ‪٤‬ٴ َٳعٳ َٳٔٵ أځسٳبٻ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵّٳ ايكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ }ُْٓ‪ ،‬فالذل يحػب الصػالحين‬ ‫ييكوف معهم‪ ،‬كالذل يحب الحبيين كالمريلين ييكوف معهم‪ ،‬أما الػذل ال يحػبهم فإنػه لػن‬ ‫يكػػوف معهػػم‪ ،‬فػػإف ػػذا علػػى قػػدر درجػػم سػػب اإلنسػػاف كصػػياء اإلنسػػاف كقػػرب اإلنسػػاف‬ ‫سصػػله اإلنسػػاف عحػػد سضػػرة الػػرسمن ‪ ،‬فهحػػاؾ سػػب‪ ،‬ك حػػاؾ سػػب يصػػل‬ ‫كالمقػػاـ الػػذل َّ‬ ‫إلى درجم المودة‪ ،‬ك حاؾ مودة تصل إلى درجم الصداقم (الصديقين)‪ ،‬ك حاؾ صػداقم تصػل‬ ‫إلػػى درجػػم األنػػي الػػدا م أل يكونػػوا مؤتحسػػين أل فػػى المعيػػم ‪     ‬‬

‫‪      ‬طايٓػا‪67:٤‬ص‪.‬‬

‫ُْٓ يحن الترمذم عن زر بن سبير‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 054 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ككل إنساف فى ذه الحػاالت ستػى لػو جلسػل معػه بمػا يػوازل ألػف يػحم ‪ -‬ألنػه ال‬ ‫يوجد حاؾ يحين ‪ -‬فكأنػك جالسػته ًيػحىم لمػا فػى سػبلكة اللػذة كالمحاجػاة التػى بيحػك كبػين‬ ‫أخوؾ فى اهلل ‪ ،‬جلسات ركسانيم فيها حاءة ربانيم كفيها شهوات قلبيم كليسػل نيسػانيم‬ ‫كفيها تحليقات ركسانيم سسسسس‬ ‫ككل العبػارات ال تيػى عػن ػذه الحالػم الخاصػم أل لهػا المخصوصػين‪ ،‬إنمػا ػى كمػا‬ ‫قػاؿ ‪ { ‬قځاٍٳ ايًچب٘ٴ ‪ : ‬أځعٵبسٳزٵتٴ يٹعٹبٳبازٹ‪ٟ‬ٳ ايكٻبايٹشٹنيٳ َٳبا ‪٫‬ځ عٳب‪ٝ‬ٵٔٷ ضٳأځتٵ‪ٚ ،‬ٳ‪٫‬ځ أڂشٴٕٷ‬

‫غٳُٹعٳتٵ‪ٚ ،‬ٳ‪٫‬ځ خٳڀځطٳ عٳًځ‪ ٢‬قځًڃبٹ بٳؿٳطڈ‪َ ،‬ٹكٵسٳامٴ شيٹوځ ؾٹ‪ ٞ‬نٹتٳابٹ ايًچ٘ٹ‪  :‬ؾځ‪ ٬‬تٳعٵًځِٴ ْٳؿڃؼٷ َٻآ‬ ‫أڂخٵؿٹ‪٢‬ٳ يځٗٴِ َٹٸٔ قڂطٻ‪٠‬ٹ أځعٵ‪ٝ‬ٴٔڈ دٳعٳآ‪٤‬ٳٰ بٹُٳا نځاْٴ‪ٛ‬ا ‪ٜ‬ٳعٵُٳًڂ‪ٕٛ‬ٳ ‪( ‬ايػذس‪ُْٔ} )17:٠‬‬

‫باب معٔة احلبٔب فى اجلية‬ ‫يػؤاؿ قاٍ ‪ { :‬أځْٳبا ‪ٚ‬ٳنځاؾٹبٌٴ ايڃ‪ٝ‬ٳتٹب‪ِٝ‬ڇ نٗباتني – ‪ٚ‬ٳأځؾٳبا ٳض بٹايػٻببٻابٳ ٹ‪١‬‬ ‫‪ٚ‬ٳايڃ‪ٛ‬ٴغٵڀځ‪ – ٢‬ؾٹ‪ ٢‬ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ }ُْٕ ْطد‪ ٛ‬ايت‪ٛ‬ن‪ٝ‬ض؟‬ ‫الجواب اهلل ‪ ‬جعػل الجحػم محػازؿ‪ ،‬فهحػاؾ جحػم الخلػد‪ ،‬كجحػم دار السػبلـ‪ ،‬كجحػم‬ ‫المأكل‪ ،‬كجحم اليردكس‪ ،‬ك حاؾ محازؿ الرضواف‪ ،‬كأعلى محازؿ الجحاف ػى التػى يكػوف فيهػا‬ ‫اإلنسػػاف مػػح الحبػػى العػػدناف ‪ ،‬معيػػم ريػػوؿ اهلل ‪       ‬‬

‫‪     ‬طايٓػا‪67:٤‬ص‬

‫كمعيم ريوؿ اهلل ‪ ‬مػا السػبيل إليهػا؟ يػيدنا ريػوؿ اهلل ‪ ‬بػين بعػض األعمػاؿ التػى‬ ‫توصػػل إلػػى ػػذه المعيػػم‪ ،‬العمػػل األكؿ ػػو الىاعػػم ‪      ‬‬

‫‪           ‬‬

‫‪ ‬ٶ ‪ ‬طايٓػببببا‪٤‬ص ك اع ػػم اهلل كري ػػوله ليس ػػل فيم ػػا يح ػػب اإلنس ػػاف كيك ػػره‪ ،‬لك ػػن‬ ‫{ ‪٫‬ځ ‪ٜ‬ٴ ‪٪‬ٵَٹٔٴ أځسٳسٴنڂِٵ سٳتٻ‪ٜ ٢‬ٳهڂ‪ٕٛ‬ٳ ٖٳ‪ٛ‬ٳا‪ٙ‬ٴ تٳبٳعاڄ يٹُٳا دٹ‪٦‬ٵتٴ بٹ٘ٹ }ُْٖ‬

‫أف ييعػػرض عػػن ػػواه‪ ،‬كأف يجعػػل ػػول سبيػػب اهلل كمصػػىياه ػػو ػػواه‪ ،‬كأف يىيػػح‬ ‫ري ػػوؿ اهلل راب ػػم ف ػػى رض ػػاء اهلل‪ ،‬ك معػ ػان ف ػػى الي ػػوز بالمق ػػاـ العظ ػػيم ك ػػو معي ػػم سبي ػػب اهلل‬ ‫ُْٔ صحيا البخارل عن أبى ريرة ‪.‬‬ ‫ُْٕ صحيا البخارم عن يهل بن يعد‪.‬‬ ‫ُْٖ الٍحكيم كأىبو نصر السجزم فن اإلبىانىًم عن ابن عمر‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 055 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كمصىياه‪ ،‬كلذلك قاؿ اهلل تعالى‬

‫‪     ‬ط‪34‬ايٓ‪ٛ‬ضص‬

‫إذا أ عحا ريوؿ اهلل ‪ ‬كاف لحا الهدايم من اهلل ‪.‬‬ ‫العمل الثانى الذل يوصل إلى معيم ريوؿ اهلل و الذل يأؿ فيػه يػيدنا أنػي ريػوؿ‬ ‫اهلل فقػاؿ { َٳتٻ‪ ٢‬ايػٻاعٳ‪١‬ڂ ‪ٜ‬ٳا ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٳ ايًډ٘ٹ قځاٍٳ ‪َ$‬ٳا أځعٵسٳزٵتٳ يځٗٳا‪ .#‬قځاٍٳ َٳا أځعٵسٳزٵتٴ يځٗٳا َٹٔٵ‬

‫نځجٹريڇ قٳ‪٬‬ځ‪٠‬ٺ ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ قٳ‪ٛ‬ٵّڈ ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ قٳسٳقځ‪١‬ٺ‪ٚ ،‬ٳيځهٹٓٿ‪ ٢‬أڂسٹبټ ايًډب٘ٳ ‪ٚ‬ٳضٳغٴب‪ٛ‬يځ٘ٴ‪ .‬قځباٍٳ ‪$‬أځْٵبتٳ َٳبعٳ َٳب ٵ‬ ‫ٔ‬ ‫أځسٵبٳبٵتٳ‪ ُْٗ} #‬كفػى ركايػم { ‪ٜ‬ٴشؿط ايڃُٳطٵ‪٤‬ٴ َٳعٳ َٳٔٵ أځسٳبٻ ‪ٜ‬ب‪ّٛ‬ٳ ايك‪ٝ‬اَب‪،َُٓ}١‬إذان الحػب‬

‫الصػػادؽ لريػػوؿ اهلل يبلػػغ العبػػد المحزلػػم العظيمػػم فيكػػوف مػػح ريػػوؿ اهلل ‪ ‬فػػى معيتػػه فػػى‬ ‫ال ػ ػ ػػدنيا كف ػ ػ ػػى ال ػ ػ ػػدار اآلخ ػ ػ ػػرة‪ ،‬لك ػ ػ ػػن الح ػ ػ ػػب ح ػ ػ ػػا ل ػ ػ ػػيي باللس ػ ػ ػػاف كلك ػ ػ ػػن بالمتابع ػ ػ ػػم‬

‫‪        ‬ط‪57‬آٍ عُطإص‬

‫كما قاؿ الرجل الصالا‬

‫تعصػ ػ ػػى اإللػ ػ ػػه كأنػ ػ ػػل تػ ػ ػػزعم سبػ ػ ػػه‬ ‫لػ ػ ػػو كػ ػ ػػاف سبػ ػ ػػك صػ ػ ػػادقان أل عتػ ػ ػػه‬

‫ػ ػ ػػذا لعمػ ػ ػػرل فػ ػ ػػى القيػ ػ ػػاس شػ ػ ػػحيح‬ ‫إف المحػ ػ ػػب لمػ ػ ػػن يحػ ػ ػػب مىيػ ػ ػػح‬

‫األدعياء كثير لكن الذل يريد أف ييوز بهذا المقاـ الحبيل البد أف يكوف سبػه لريػوؿ‬ ‫اهلل ‪ ‬و متابعم ريوؿ اهلل ‪ ‬فى كل أسواله الظا رة كالبا حم‪.‬‬ ‫اإليػبلـ ديػػن الجهػاد‪ ،‬كالجهػػاد يكػوف فيػػه االيتشػهاد‪ ،‬فجعلػػه يػيدنا ريػػوؿ اهلل ‪‬‬ ‫بابان لمعيم سضرته‪ ،‬فتحإه أكالن للحساء كقػاؿ فػيهن { أْا ‪ٚ‬اَٵطٳأځ‪٠‬څ غٳبؿڃعٳا‪٤‬ٴ اـځبسٻ‪ٜ‬ٵٔڇ نٗباتٳ‪ٝ‬ٵٔڇ‬

‫‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵّٳ ايڃكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ ‪ٚ #‬مجع بني أقبع‪ ٘ٝ‬ايػباب‪ٚ ١‬اي‪ٛ‬غڀ‪ $ ٢‬اَٵطٳأځ‪٠‬څ شاتٴ َٳٓٵكٹبٺ ‪ٚ‬ٳدٳُاٍڈ آَٳب ٵ‬ ‫ت‬ ‫َٹٔٵ ظٳ‪ٚ‬ٵدٹٗا سٳبٳػٳتٵ ْٳؿڃػٳٗا عٳًځ‪ ٢‬أځ‪ٜ‬ٵتاَٹٗا ست‪ ٢‬باْ‪ٛ‬ا أ‪َ ٚ‬اتٴ‪ٛ‬ا }ُُٓ‬

‫كام ػ ػرأة يػ ػػيعاء الخػ ػػدين أل أنهػ ػػا ايػ ػػر مشػ ػػغولم بالزيحػ ػػم التػ ػػى يضػ ػػعها الحسػ ػػاء علػ ػػى‬ ‫كجو هن‪ ،‬أل أنها ال تتجمل لل يخىَّاب ألنها ال تريد الزكاج‪ ،‬كتريد أف تتيرغ لتربيم اليتػامى‪،‬‬ ‫فهذه إكرامها بأف تكوف مح ريوؿ اهلل ‪ ‬فى الجحم‪ ،‬فأقبل نسػاء الشػهداء علػى ػذا‪ ،‬ألف‬ ‫ريوؿ اهلل ‪ ‬أراد أف تيكرـ الحساء‪.‬‬ ‫كأراد ‪ ‬أف يكػ ػػرـ الرج ػ ػػاؿ أيضػ ػ ػان‪ ،‬فحب ػ ػػب الػ ػػزكاج بحس ػ ػػاء الش ػ ػػهداء كتربي ػ ػػم أكالد‬

‫ُْٗ صحيا البخارل عن أني‪.‬‬ ‫َُٓ مسحد الدارمن عن على‪.‬بلي "فإ ٌف للمرء ما اكتسب ك و يوـ القيامم مح من أسب"‪.‬‬ ‫ُُٓ ركاه أسمد عن عوؼ بن مالك‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 057 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الشهداء فقاؿ‬ ‫{ أځْٳا ‪ٚ‬ٳنځاؾٹٌٴ ايڃ‪ٝ‬ٳتٹ‪ِٝ‬ڇ نٗاتني –‬

‫‪ٚ‬ٳأځؾٳباضٳ بٹايػٻببٻابٳ‪١‬ٹ ‪ٚ‬ٳايڃ‪ٛ‬ٴغٵبڀځ‪ – ٢‬ؾٹب‪ ٢‬ايڃذٳٓٻب‪١‬ٹ }ُِٓ‬

‫أل أف الذل يتزكج امرأة شهيد ليربى أكالد ا كيعولهم يكوف مح ريوؿ اهلل ‪ ‬فى الجحم‪.‬‬

‫ذه الصورة تىػورت فػى عصػرنا فأصػبا حػاؾ أنػاس يهتمػوف بكيالػم اليتػيم‪ ،‬يبحثػوف‬ ‫عػ ػػن األيتػ ػػاـ الػ ػػذين ال يسػ ػػتىيعوف اإلنيػ ػػاؽ علػ ػػى أنيسػ ػػهم لضػ ػػيق مػ ػػوارد رزقهػ ػػم‪ ،‬كيػي ىقػ ػػدر‬ ‫المتىوعين مصاريف اليتػيم فػى الشػهر كيتكيػل الرجػل باإلنيػاؽ علػى ػذا اليتػيم عػن ريػق‬ ‫الجمعيم التى تأخذ الماؿ كتوصػله‪ ،‬ك ػذا ييبلػغ القصػد‪ ،‬لكحػه لػيي كالػذل يكيػل اليتػيم أل‬ ‫يربيه‪ ،‬كيعىيه سحانه كعىيه‪ ،‬كييشعره بأنه مثػل أبيػه‪ ،‬كيرعػى شػرونه‪ ،‬فهػذا كضػح خػر‪ ،‬بعػض‬ ‫الجمعيات فى ذا الزماف جعلوا الكافل يذ ب لليتيم بحيسه كيعىيه كيجالسه لكحػه سػدث‬ ‫ما ال يحمد عقباه ألف أعيحهم زاال على أـ اليتيمسس لكن إذا كاف األمر هلل صرفان فػإف ػذا‬ ‫اإلنساف كراءه معيم الحبى العدناف ‪ ‬فى الدار اآلخرة كفى الجحاف‪.‬‬ ‫ك ذه ى الىريقم التى كاف يليحا الصالا ستى عػن قريػب يكيلػوف بهػا األيتػاـ‪ ،‬كػاف‬ ‫الرجل محهم إذا توفى أخػوه يتػزكج امػرأة أخيػه كيضػمها كأكالد ػا لبيتػه‪ ،‬كيعيشػوف علػى مػدد‬ ‫اهلل كعلى أرزاؽ اهلل‪ ،‬ككاف اهلل ‪ ‬ييتم لهم ذا األمر على أسسن ساؿ كأكرـ كضح‪ ،‬ستػى‬ ‫ييكملوا الريالم إف شاء اهلل‪.‬‬

‫لكػػن فػػى ػػذا الزمػػاف‪ ،‬كتػػأمران بػػاليهود قػػاتلهم اهلل ال تقبػػل الزكجػػم يػػيدة أخػػرل مػػح‬ ‫زكجهػػا مهمػػا كانػػل األيػػباب‪ ،‬ستػػى أنهػػا ال تقبػػل مجػػرد الزيػػارة‪ ،‬فانقلبػل المػػوازين بالكليػػم‬ ‫فى ذا الزماف‪ ،‬فأصبا الرجػل يخػاؼ مػن صػلم أقػرب الحػاس إليػه ستػى ييرضػى زكجتػه‪ ،‬كمػا‬ ‫قاؿ ريوؿ اهلل فى عبلمات الساعم { إٔ ‪ٜ‬ٴطن‪ ٢‬ايطدٌ ظ‪ٚ‬دت٘ ‪ٜٚ‬عل أبا‪ٚ ٙ‬أَ٘ }‬ ‫إذان كيالػػم اليتػػيم بػػاب للتك ػريم كيحػػاؿ بػػه المػػرء جػػوار الحبػػى الك ػريم‪ ،‬كلكػػن الكيالػػم‬ ‫الكاملم‪ ،‬اإلستضاف كالعىف كالححاف كالشيقم كالرسمم ك كذا‪.‬‬ ‫كػػذلك كػػاف فػػى الػػزمن الماضػػى يتػػزكج الرجػػل بسػػهولم ألف الحسػػاء كػػن يرضػػين بػػأل‬ ‫رجػػل مهمػػا كػػاف يػػحه ككضػػعه‪ ،‬لكػػن مػػن ضػػمن مصػػا ب عص ػرنا أف األرملػػم تجػػد الكثيػػر‬ ‫يتخىيها كخاصم إذا لم يكن معها أكالد‪ ،‬كالرجل األرمل الذل يعػوؿ ال يجػد مػن تتزكجػهسس‬ ‫ككم كصلحا من شكاكل كفتاكل كمشاكل بسبب ذلكسس‬ ‫ُِٓ صحيا البخارم عن يهل بن يعد‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 058 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كمػػن ضػػمن المصػػا ب أف يشػػترط الرجػػل فػػى المػرأة أال يكػػوف معهػػا أكالد‪ ،‬كإذا كػػاف‬ ‫معهػػا تتصػػرؼ فػػيهم‪ ،‬لمػػاذا ال تكػػوف كػػافبلن لليتػػيم؟سس اجعػػل نيسػػك أبػاه كقػػم برعايتػػه ستػػى‬ ‫تػػدخل فػػى معيػػم سبيػػب اهلل كمصػػىياه كيكػػوف ػػذا بابػػك إلػػى جػػوار سبيػب اهلل كمصػػىياه‪،‬‬ ‫ألن ػ ػػك كيل ػ ػػل يت ػ ػػيم لوج ػ ػػه اهلل ‪ ،‬لك ػ ػػن كم ػ ػػا ق ػ ػػاؿ اهلل ف ػ ػػى محك ػ ػػم التحزي ػ ػػل الق ػ ػػر ف‬ ‫‪[  ‬الحساء ُِٖ]‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫ػػو يريػػد نيسػػه فقػ ‪ ،‬ػػذا شػػل مػػن أمقػػاؿ ػػذا الزمػػاف‪ ،‬كمتاعػػب كعحػػاء ػػذا الزمػػاف‬ ‫التى صحعها الحاس‪ ،‬لكن أ ل الزمػاف الماضػى لػم يكػن عحػد م ذلػك‪ ،‬ك ػذا مػا جعلحػا نلجػأ‬ ‫للجمعيات ككيالم األيتاـ عن ريق الجمعيات‪.‬‬

‫زخْل اجلية بػري حػاب‬ ‫يؤاؿ َٔ ِٖ ايص‪ٜ ٜٔ‬ڀري‪ َٔ ٕٚ‬ايكب‪ٛ‬ض إىل ايكك‪ٛ‬ض؟‬ ‫الجواب قاؿ ريوؿ اهلل ‪‬‬

‫{ إشا نځإٳ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵّٴ ايكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ أځْٵبٳتٳ ايًځٸ٘ تٳعٳايځ‪ ٢‬يٹڀځا‪٥‬ٹؿځ‪١‬ٺ َٹٔٵ أڂَٳٸتٹ‪ ٞ‬أځدٵٓٹشٳب‪١‬ڄ ؾځب‪ٝ‬ٳڀٹريٴ‪ٕٚ‬ٳ َٹب ٵ‬ ‫ٔ‬ ‫قڂبٴ‪ٛ‬ضڇٖٹِٵ إيځ‪ ٢‬اؾٹٓٳإڇ ‪ٜ‬ٳػٵطٳسٴ‪ٕٛ‬ٳ ؾٹ‪ٗٝ‬ا ‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٳتٳٓٳعٳُٴ‪ٕٛ‬ٳ ؾٹ‪ٗٝ‬ا نځ‪ٝ‬ٵـٳ ؾٳا‪٩‬ٴ‪ٚ‬ا‪ ،‬ؾځتٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ يځٗٴِٴ املځ‪٥٬‬ٹهځب‪١‬ځ‪:‬‬ ‫ٖٳٌٵ ضٳأځ‪ٜ‬ٵتٴِٴ اؿٹػٳابٳ؟ ؾځ‪ٝ‬ٳكڂ‪ٛ‬يڂ‪َ :ٕٛ‬ا ضٳأځ‪ٜ‬ٵٓٳا سٹػٳاباڄ‪ ،‬ؾځتٳكڂب‪ٍٛ‬ٴ يځٗٴبِٵ‪ٖ :‬ٳبٌٵ دٴبعٵتٴِٴ ايكٹٸبطٳاطځ؟‬ ‫ؾځ‪ٝ‬ٳكڂ‪ٛ‬يڂ‪ٕٛ‬ٳ‪َ :‬ا ضٳ أځ‪ٜ‬ٵٓٳا قٹطٳاطاڄ‪ ،‬ؾځتٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ يځٗٴِٵ‪ٖ :‬ٳٌٵ ضٳأځ‪ٜ‬ٵتٴِٵ دٳٗٳٓٳٸِٳ؟ ؾځ‪ٝ‬ٳكڂ‪ٛ‬يڂ‪ٕٛ‬ٳ‪َ :‬ا ضٳأځ‪ٜ‬ٵٓٳبا‪ ،‬ؾځتٳكڂب‪ٍٛ‬ٴ‬ ‫شُٳٸسٺ ‪ ،‬ؾځٳتكڂ‪ٍٛ‬ٴ‪ْ :‬ٳاؾٳ ٵسْٳانڂِٵ ايًځٸ٘ٳ سٳسٹٸثٴ‪ْٛ‬ا َا‬ ‫املځ‪٬‬ٹ‪٥‬هځ‪َ :١‬ٹٔٵ أڂَٳٸ‪١‬ٹ َٳٔٵ أځْٵتٴِٵ؟ ؾځٳ‪ٝ‬كڂ‪ٛ‬يڂ‪ٕٛ‬ٳ‪َ :‬ٹٔٵ أڂَٳٸ‪١‬ٹ َٴ ٳ‬ ‫نځاْٳتٵ أځعٵُٳاڂيهڂِٵ ؾٹ‪ ٞ‬ا ي ٸسٴْٵ‪ٝ‬ٳا‪ ،‬ؾځٳ‪ٝ‬كڂ‪ٛ‬يڂ‪ٕٛ‬ٳ‪ :‬خٳكٵًځتٳإڇ نځاْٳتٳا ؾٹ‪ٓٝ‬ا ؾځبٳ ځًػٵٓٳا ٖصٹ‪ٙ‬ٹ املځٓٵعڇيځ‪١‬ځ بٹؿځهٵٌڇ ضٳسٵُٳ‪١‬ٹ‬ ‫ايًځٸ٘ٹ‪ ،‬ؾځ‪ٝ‬ٳكڂ‪ٛ‬يڂ‪ٕٛ‬ٳ‪ٚ :‬ٳَا ٖٴُٳا؟ ؾځ‪ٝ‬ٳكڂ‪ٛ‬يڂ‪ٕٛ‬ٳ‪ :‬نڂٓٳٸا إشا خٳًځ‪ٛ‬ٵْٳا ْٳػٵتٳشٹ‪ ٞ‬أځٕٵ ْٳعٵكٹ‪ٚ ٘ٝ‬ٳْٳطٵنٳ‪ ٢‬بٹاي‪ٝ‬ٳػٹريڇ‬ ‫‪735‬‬ ‫َٹُٳٸا قڂػٹِٳ يځٓٳا‪ ،‬ؾځتٳكڂ‪ٍٛ‬ٳ املځ‪٥٬‬ٹهځ‪١‬ڂ‪ٜ :‬ٳشٹلٴٸ يځهڂِٵ ٖصا}‬

‫ك اتػ ػاف الخلتػ ػاف مهمتػ ػاف‪ ،‬ألف م ػػن يراق ػػب اهلل ف ػػى الخل ػػوات دلي ػػل عل ػػى أن ػػه مم ػػن‬ ‫يخش ػػى اهلل كيتق ػػه ‪           ‬‬

‫‪ ‬طايٓبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب‪ٛ‬ضص‬

‫من يخاؼ من عمل المعصيم ألف الخلق تراه فهذا كضح‪ ،‬أما الذل ال يراه أسد مػن الخلػق‬ ‫ُّٓ ركاه ابن سباف فن الضعياء كأبو عبد الرسمن السلمن من سديث أني مح اختبلؼ‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 059 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كيخاؼ من عمل المعصيم ألنه يعتقد أف اهلل يراه فهذه الدرجم العظمى لهؤالء األقواـ‪.‬‬ ‫أمػػا الرضػػا بالقليػػل مػػن الػػرزؽ فكػػل مشػػاكل الخلػػق مػػن عػػدـ الرضػػا عػػن الػػرزؽ‪ ،‬فػػبل‬ ‫يعجبهم الرزؽ الذل َّ‬ ‫قدره الرزاؽ‪ ،‬فيعملوف على زيادته بالغر فى الكيل أك الميػزاف أك فػى‬ ‫األقػواؿ أك األفعػػاؿ أك بالخػداع أك المػػؤامرات أك بالسػػرقم أك بػالقهر كاالنتقػػاـ ‪ ....‬أك بػػأل‬ ‫كييلم‪ ،‬ككلها كيا ل محرمم‪ ،‬لكن الذل يرضى بالقليل من الرزؽ فهػو الػذل يرضػى بػالرزؽ‬ ‫الحبلؿ الذل َّ‬ ‫قدره له ذك الجبلؿ كاإلكراـ ‪ ،‬ككونه يرضى بالرزؽ الحػبلؿ فهػو كلػى مػن‬ ‫أكلياء اهلل‪ ،‬ألف الحبيب قػاؿ لسػيدنا يػعد { ‪ٜ‬ٳا غٳعٵسٴ أځطٹببٵ َٳڀڃعٳُٳبوځ تٳهڂبٔٵ َٴػٵبتٳذٳابٳ‬ ‫ايسٻعٵ‪ٛ‬ٳ‪٠‬ٹ }ُْٓ‪ ،‬كمن كانل دعوتػه مسػتجابم فهػو كلػى مػن أكليػاء اهلل إذا يػأؿ اهلل لبػاه كإذا‬ ‫دعاه أجابه كأعىاه‪.‬‬ ‫فأ ل اتاف الخصلتاف يقوموف من القبور إلػى القصػور‪ ،‬كال شػأف لهػم بالحسػاب كال‬ ‫بالميزاف كال بتىاير الصحف‪ ،‬ألف السيدة عا شم ‪ ‬قالل { قباٍ ضغب‪ ٍٛ‬اهلل ‪َ :‬ٳبٔٵ‬ ‫سٴ‪ٛ‬غٹبٳ عٴصٹٸبٳ‪ : ،‬ؾكًت‪ :‬أضأ‪ٜ‬ت ق‪ٛ‬ي٘ ‪ٜ{ : ‬ٴشاغب سٹػاباڄ ‪ٜ‬ٳػٹبرياڄ} (ا‪ْ٫‬ؿبام‪)1 :‬‬ ‫‪733‬‬

‫قاٍ‪ :‬إڇْٳٸُا شٳانڂِ ايعٳطٵضٴ‪ٚ ،‬ٳيهٹٔٵ َٳٔٵ ْٴ‪ٛ‬قٹـٳ اؿٹػٳابٳ عٴصٹٸبٳ }‬

‫فكػ ػػوف اإلنسػ ػػاف يحايػ ػػب فإنػ ػػه يػ ػػيحتظر دكره‪ ،‬فيحتظػ ػػر تىػ ػػاير الصػ ػػحف‪ ،‬كتىػ ػػاير‬ ‫الصػػحف يػػتم فػػى ألػػف عػػاـ سسػػب أعوامحػػا‪ ،‬ستػػى إذا أخػػذ صػػحييته بػػاليمين لكحػػه يػػيقف‬ ‫ألػػف عػػاـ‪ ،‬مػػم البػػد أف يػػذ ب للمي ػزاف لتػػوزف أعمالػػه ك ػػذه ألػػف يػػحم أخػػرل‪ ،‬مػػم البػػد أف‬ ‫يذ ب للصراط كيمر عليه‪ ،‬كالصراط مدته كاسد كعشركف ألف يحم ألنه يػبح جسػور ككػل‬ ‫جسػر ألػف يػحم صػعود كألػف يػحم ايػتواء كألػػف يػحم بػوط‪ ،‬كيحتظػر كػل ػذه المػدة ستػػى‬ ‫يػػأتى دكره فػػى الحسػػابسس إذان ستػػى الػػذل يحػػاقر الحسػػاب كلػػو مػػن أ ػػل اليمػػين الحػػاجين‬ ‫فكمػػا قػػاؿ يػػيد األكلػػين كاآلخ ػرين و مػػن س ً‬ ‫ويػػب عيػ ِّػذب {‪ ،‬لكػػن العاقػػل الكػػيي اليىػػن‬ ‫ي‬ ‫الػػذل يعمػػل علػػى أف يىيػػر مػػن القبػػور إلػػى القصػػور‪ ،‬كيجلػػي فػػى بلكونػػم القصػػور ليشػػا د‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫أسػ ػػداث اآلخػ ػػرة كمػ ػػا قػ ػػاؿ تعػ ػػالى ‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪[   ‬المىييين]‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫ػػذا مػػا يحتػػاج إلػػى السػػباؽ كالمحافسػػم‪ ،‬فػػالكيِّي اليىػػن الػػذل يعمػػل مػػن حػػا أف‬ ‫ُْٓ ركاه الىبرانن فن الصغير عن ابن عباس‪.‬‬

‫ُٓٓ مسحد اإلماـ أسمد عن عا شم‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 071 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يذ ب إلى الجحم بغير سساب‪ ،‬كاألزكى محه من يحدد الحػى العظػيم الػذل يريػد أف يسػكحه‬ ‫ف ػػى الجح ػػم كيحج ػػز في ػػه م ػػن اآلف ألن ػػه ال يوج ػػد سج ػػز ح ػػاؾ‪ ،‬فيحج ػػز ف ػػى س ػػى العظم ػػاء‬ ‫كالوجهاء‬ ‫‪            ‬‬

‫‪     ‬ط‪67‬ايٓػا‪٤‬ص‪ ،‬فالغافل يراب فى أف يوضػح ايػمه علػى‬ ‫شارع فى الدنيا‪ ،‬لكن العاقل يريػد أف يكػوف ايػمه علػى شػارع فػى جحػم الحعػيم ألنػه دا ػم ال‬ ‫يتغيػػر كال يػػزكؿسس فكلحػػا مسػػافرين كعػػن قريػػب إلػػى اهلل ‪ ‬راسلػػين لػػذلك البػػد أف أيجهػػز‬ ‫نيسػػى كأزيػػد رأيػػمالى مػػن الصػػالحات كالخيػرات كالمبػرات كأقتػػدل بهػػدل يػػيد السػػادات‬ ‫‪ ‬ستى أكوف معه حاؾ‪.‬‬ ‫كإذا كحػػل ضػػعيف فػػى األعمػػاؿ فعلػػى األقػػل أمػػؤل قلبػػى بحػػب األسبػػم محمػػد ‪‬‬ ‫كسزبه‪ ،‬فقد جاء رجل إلى ريػوؿ اهلل كقػاؿ لػه يػار يػوؿ اهلل إنػى أسبػك كال أ يػق فراقػك‪،‬‬ ‫ككلمػػا تػػذكرت اآلخػػرة كأنػػك فػػى الػػدرجات العليػػا مػػن الجحػػم كأنػػا دكف ذلػػك أسػػزف‪ ،‬كعلػػى‬ ‫اليور نزؿ تصريا عظيم من الكريم ‪         ‬‬

‫‪           ‬‬ ‫طايٓػا‪٤‬ص‪.‬‬

‫كرجل خر قاؿ { ‪ٜ‬ٳا ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٳ ايًچ٘ٹ َٳتٳ‪ ٢‬ايػٻاعٳ‪١‬ڂ؟ قځاٍٳ ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٴ ايًچ٘ٹ ‪َ$ : ‬ٳا أځعٵسٳ ٵزتٳ‬ ‫يځٗٳا؟‪ #‬قځاٍٳ‪ :‬ؾځهځأځٕٻ ايطٻدٴٌٳ اغٵتٳهځإٳ‪ .‬ثٴِٻ قځاٍٳ‪ٜ $ :‬ٳا ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٳ ايًچ٘ٹ َٳا أځعٵسٳزٵتٴ يځٗٳا نځبٹريٳ قٳ‪٬‬ځ‪٠‬ٺ‬ ‫‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ قٹ‪ٝ‬ٳاّڈ ‪ٚ‬ٳ‪٫‬ځ قٳسٳقځ‪١‬ٺ‪ٚ .‬ٳيځبهٹٓٿ‪ ٞ‬أڂسٹبټ ايًچ٘ٳ ‪ٚ‬ٳضٳغٴ‪ٛ‬يځ٘ٴ‪ .‬قځاٍٳ‪ $ :‬ؾځأځْٵبتٳ َٳبعٳ َٳبٔٵ أځسٵبٳبٵبتٳ‪.#‬‬ ‫}ُٔٓ‪ ،‬كقاؿ ‪ٜ { ‬ٴشؿط املځطٵ‪٤‬ٴ َٳعٳ َٳٔٵ أځسٳبٻ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵّٳ ايكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ }ُٕٓ‪.‬‬

‫فالذل يحب الماؿ يحشر مح الماؿ يوـ القيامم‪ ،‬كالذل يحب الىعاـ يحشر كسولػه‬ ‫الىعػػاـ يػػوـ القيامػػم‪ ،‬كالػػذل يحػػب أل شػػل مػػن يمتػػح الػػدنيا اليانيػػم ييحشػػر معػػه يػػوـ القيامػػم‪،‬‬ ‫لكن من يريد أف يكوف مح ريوؿ اهلل ال يختل مػح سبػه فػى القلػب شػل يػول اهلل كريػوله‬ ‫كأسبػػاب اهلل كريػػوله‪ ،‬فهػػذا يكػػوف مػػح اهلل كريػػوله يػػوـ القيامػػم‪ ،‬فأقػػل شػػل نيعلػػه أف نحػػب‬ ‫ريػػوؿ اهلل كال نػػدخل أسػػدان معػػه فػػى ػػذا الحػػب إال مػػن كػػاف علػػى شػػاكلته أك كػػاف تابع ػان‬ ‫لهديػػه‪ ،‬كإذا كػػاف المػػرء علػػى ػػذه الشػػاكلم فسػػيكرـ إف شػػاء اهلل يػػوـ الػػدين ببركػػم سبػػه هلل‬ ‫ُٔٓ صحيا مسلم عن أني بن مالك‪.‬‬

‫ُٕٓ يحن الترمذم عن زر بن سبير‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 070 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كريػػوله‪ ،‬كيحشػػر مػػح الحبػػى األمػػين مػػاداـ محافظ ػان علػػى ف ػرا ض الػػدين كايػػر مقصػػر فػػى‬ ‫الىاعات التى فرضها عليحا رب العالمين ‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الطابع‪ :‬أغئلة املْت ّالساض اآلخطة‬

‫‪ 071 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‬ ‫أغئلة الكضآا العصطٓة‬ ‫*****************************‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫‪o‬‬ ‫نصرة المسلمين‬ ‫‪o‬‬ ‫إتخاذ اإليبلـ كييلم لئلر اب‬ ‫‪o‬‬ ‫الىلبم المغتربين المسلمين‬ ‫‪o‬‬ ‫الجمح بين العمل كالدرايم‬ ‫تجػػدد الحػػديث سػػوؿ الحاجػػم إلػػى ‪o‬‬ ‫أ مم اليقه‬ ‫‪o‬‬ ‫الشرع كالثورة على الحكاـ‬ ‫‪o‬‬ ‫تصػ ػ ػػحيا أساديػ ػ ػػث إنتشػ ػ ػػرت علػ ػ ػػى ‪o‬‬ ‫األلسحم‬ ‫‪o‬‬ ‫ذـ الصالحين‬ ‫‪o‬‬ ‫كيييم تجديد الخىاب الديحى‬ ‫مورة التغيير بعد مورة التحرير‬

‫التيارات الديحيم المعاصرة‬ ‫البىولم الزا يم‬ ‫يبيل الحجاة‬ ‫نصيحم للشباب‬ ‫دكر الشباب فى تبليغ دعوة اهلل‬ ‫الدكلم الديحيم‬ ‫محهم المواجهم مح اآلخر‬ ‫اإلنترنل كالدعوة إلى اهلل‬ ‫يبب ايتمرار الحكاـ الظالمين‬ ‫مصر محور اإليبلـ‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 072 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬ ‫ىصطة املػلنني‬ ‫يؤاؿ َبا ضأ‪ ٣‬ؾهب‪ًٝ‬تهِ ؾب‪ ٢‬سباٍ املػبًُني ؾب‪ ٢‬عبسّ ْكبط‪٠‬‬ ‫إخ‪ٛ‬اِْٗ املػًُني؟‬ ‫الجواب ذا الحاؿ الػذل ذكػره يػيدنا ريػوؿ اهلل مػن عبلمػات السػاعم‪ ،‬فقػاؿ ‪‬‬

‫{ ‪ٜ‬ٴ‪ٛ‬ؾٹوڂ ا٭ڂَٳِٴ إٔٵ تٳسٳاع‪ ٢‬عٳً‪ٝ‬ٵهڂِ نځُٳا تٳسٳاع‪ ٢‬ا٭نځًځ‪١‬ڂ إيځ‪ ٢‬قځكٵعٳتٹٗٳا‪ ،‬ؾكاٍٳ قځا‪٥‬ٹٌٷ‪ٚ :‬ٳَٹ ٵ‬ ‫ٔ‬ ‫قٹًډ‪١‬ٺ ْٳشٵٔٴ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵَٳ‪٦‬ٹصٺ؟ قاٍٳ‪ :‬بٳٌٵ أْٵتٴِٵ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵَٳ‪٦‬ٹصٺ نځجٴريٷ‪ٚ ،‬ٳيځهٹٓٻهڂِ غڂجا‪٤‬ٴ نځ ػٴجا‪٤‬ٹ ايػٻ ٵ‪ٌٝ‬ڇ‪ٚ ،‬ٳيځ‪ٝ‬ٳٓٵبعڇعٳٔٻ اهلل‬ ‫َٹٔٵ قٴسٴ‪ٚ‬ضڇ عٳسٴ‪ٚ‬نڂِٵ املځٗٳابٳ‪١‬ځ َٹ ٵٓهڂِٵ‪ٚ ،‬ٳيځٳ‪ٝ‬كڃصٹؾځٔٻ اهلل يف قڂًڂ‪ٛ‬ٹبهڂِ ايځ‪ٛ‬ٳٖٵٔٳ‪ ،‬ؾكاٍٳ قځا‪٥‬ٹٌٷ‪ٜ :‬ٳا ضٳغٴ‪ٍٛ‬ٳ‬ ‫اهلل ‪ٚ‬ٳَٳا ايڃ‪ٛ‬ٳٖٵٔٴ؟ قاٍٳ‪ :‬سٴبټ ايسټْٵ‪ٝ‬ٳا ‪ٚ‬ٳنځطٳاٖٹ‪ٝ‬ٳ‪١‬ڂ املځ‪ٛ‬ٵتٹ }ُٖٓ‬

‫كالكػػافركف فػػى ػػذا العصػػر أسسػػوا بضػػعف المسػػلمين ك غيػػانهم المػػادل‪ ،‬فبػػدأكا‬ ‫يهتكوا كيقىعوا كييعلوا ما يشاءكف فى جسد اإليػبلـ الضػعيف‪ ،‬تػرا م يريػدكف أف ييقسػموا‬ ‫السوداف‪ ،‬كترل اليػتن التػى صػحعو ا فػى الصػوماؿ‪ ،‬كاليػتن التػى يصػحعونها فػى الػيمن اآلف‪،‬‬ ‫كيريدكف أف يتدخلوا كيضربوف الػيمن بسػبب ػذه اليػتن‪ ،‬كاليػتن التػى صػحعو ا فػى العػراؽ‪،‬‬ ‫كاليػػتن التػػى صػػحعو ا فػػى أفغانسػػتاف‪ ،‬كاليػػتن التػػى يصػػحعونها فػػى مصػػر اآلف بػػين المسػػلمين‬ ‫كالمسيحيين‪.‬‬ ‫الذل يزرع كل ذه اليتن الدكؿ األكربيم كمعهم أمريكا رأس األفعى‪.‬‬ ‫كاإلم ػػاـ أب ػػو الع ػػزا م ‪ ‬كأرض ػػاه عح ػػدما تح ػ َّػدث ع ػػن عبلم ػػات الس ػػاعم كق ػػاؿ بح ػػور‬ ‫المضػػيم المسػػي الػػدجاؿ جسػػم معحػػول لػػه رأس كلػػه جسػػم‪ ،‬ال ػرأس ػػى‬ ‫البصػػيرة الحورانيػػم ي‬ ‫أمريكا كالجسم و أكربا‪ ،‬كلذلك أكربا ال تيعػل شػيران إال مػا تشػير عليهػا بػه أمريكػا‪ ،‬كمعهػم‬ ‫الجحػػم كالحػػار‪ ،‬فمعهػػم الحػػار ك ػػى السػػبلح‪ ،‬كالجحػػم ػػى المػػواد الغذا يػػم التػػى يػػيىركا عليهػػا‬ ‫كيحرقونها فى العالم كلػه‪ ،‬فػأل مػادة اذا يػم أك صػحاعيم صػالحم عحػدنا يظلػوف كراء ػا ستػى‬ ‫ُٖٓ ركاه البخارم كمسلم‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 073 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ييحهو ا ستى نحتاج إليهم‪ ،‬كما سدث عحدنا فى فتحم القىػن‪ ،‬فقػد كحػا مػن خيػار دكؿ العػالم‬ ‫سػػدكا القىػػن المصػػرل ستػػى ز ػد اليػػبلح فػػى زراعػػم القىػػن‪ ،‬مػػم بػػدأكا‬ ‫المصػدرة للقىػػن‪ ،‬ف ىك َّ‬ ‫ي‬ ‫يتحكمػػوف فػػى صػػحاعم الغػػزؿ‪ ،‬كلػػذلك نجػػد فػػى ػػذه اليتػػرة أف أيػػعار األقمشػػم الداخليػػم‬ ‫كالخارجيػػم تضػػاعيل‪ ،‬فهػػذا صػػحح المسػػي الػػدجاؿ‪ ،‬فالػػذل يتػػابعهم فػػى ييايػػتهم يعىػػوه‬ ‫المعونات‪ ،‬كالذل ال يتابعهم فى ييايتهم يسلىوف عليػه الحػركب‪ ،‬كالغػافلوف يعتقػدكف أف‬ ‫المسي الدجاؿ رجبلن ييظهرسس لكن المسي و أمريكا كأكربا‪ ،‬كمسي ألنه مس أسكػاـ‬ ‫الشرع من عحدنا‪ ،‬كمس القيم اإليبلميم كأظهر القيم الغربيم التى يريػدكف أف يحشػرك ا فػى‬ ‫العالم كله‪.‬‬ ‫ك ػػذا الكػػبلـ تحبػػأ بػػه ريػػوؿ اهلل‪ ،‬كزاده إيضػػاسان اإلمػػاـ أبػػو الع ػزا م بحسػػب العصػػر‪،‬‬ ‫كاهلل يبحانه كتعالى لن ييخزل المسلمين‪ ،‬لكحهم كما قاؿ اإلماـ أبو العزا م‬ ‫ب ػ ػػين الع ػ ػػدا كالح ػ ػػق ىملَّك ػ ػػه العم ػ ػػوـ‬ ‫قػ ػ ػػد كػ ػ ػػاف ػ ػ ػػه قبلحػ ػ ػػا فػ ػ ػػى ش ػ ػ ػػدة‬ ‫فػػإف شػػاء اهلل دكلػػم الحػػق قادمػػم‪ ،‬كدكلػػم البا ػػل إلػػى زكاؿ إف شػػاء اهلل رب العػػالمين‪،‬‬ ‫كالزكاؿ أمره يهل كيسير فى ػذا الزمػاف‪ ،‬فأمريكػا كركيػيا كايػر م مػن الممكػن أف ييقضػى‬ ‫علػػيهم جميع ػان كعلػػى كػػل مػػا عحػػد م فػػى أقػػل مػػن مانيػػم‪ ،‬كيػػف؟ فيػػركس كاسػػد يقضػػى علػػى‬ ‫أجهػػزة الكمبيػػوتر التػػى تعمػػل عليهػػا كػػل مػػا عحػػد م‪ ،‬فهػػم قػػد بلغػػوا الغايػػم ستػػى تػػأتيهم فػػى‬ ‫لحظم الحهايم‪.‬‬

‫إختاش اإلغالو ّغٔلة لإلضٍاب‬ ‫يؤاؿ َا ضأ‪ٜ‬هِ ؾ‪ ٢‬ايص‪ٜ ٜٔ‬تدص‪ ٕٚ‬اٱغ‪ٚ ّ٬‬غ‪ ١ًٝ‬يٲضٖاب؟‬ ‫الجواب كل من اتخذ اإليبلـ كييلم لئلر اب‪ ،‬كأدخلػه فػى السيايػم فهػذا أخىػأ‬ ‫كال يدرل الىريق الصواب‪ ،‬فػالىريق الصػواب ػو الػذل كػاف عليػه محمػد ريػوؿ اهلل‪ ،‬ك ػو‬ ‫أف نعرؼ جمػاؿ القػيم اإليػبلميم‪ ،‬فلػو تخلػق المسػلموف بمػا فػى كتػاب اهلل كبمػا كػاف عليػه‬ ‫ريػػوؿ اهلل مػػن أخػػبلؽ لػػدخل العػػالم كلػػه فػػى ديػػن اهلل أفواجػػا‪ ،‬لكححػػا اآلف تركحػػا الصػػيات‬ ‫الىيبم التى أخذ ا الغرب محا‪ ،‬كإتقاف العمل كاإلخبلص كالصدؽ كاألمانم‪ ،‬كايػتوردنا أقػبا‬ ‫مػػا عحػػد م‪ ،‬فحبحػػث عػػن الػػزكر كاليجػػور كاألشػػياء التػػى كصػػيها اهلل بأنهػػا تجػػارة تبػػور‪ ،‬فػػى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 074 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫القريػػب لمػػا تيكػػك اإلتحػػاد السػػوفيتى كأصػػبا حػػاؾ ممػػانى جمهوريػػات ركيػػيم مسػػلمم‪،‬‬ ‫عرضػ ػػوا علػ ػػى العػ ػػالم العربػ ػػى الػ ػػذين معهػ ػػم األمػ ػػواؿ أف يعىػ ػػو م علمػ ػػا هم ييصػ ػػحعوف لهػ ػػم‬ ‫كيتصبا قػوة ال مثيػل لهػا فػى العػالم‪ ،‬فرفضػوا ذلػك‪ ،‬أمػا ايػرا يل فقامػل بعمػل مديحػم فػى‬ ‫صحراء الحقب كأسضرت لها عشرة الؼ عالم ركيػى‪ ،‬ك يػأت لهػم كػل السػبل‪ ،‬كيػخرت‬ ‫لهم كل األيباب‪ ،‬كأتاسػل لهػم كػل مػا يريػدكف‪ ،‬فأصػبحل ايػرا يل تحػافي أمريكػا كركيػيا‬ ‫فػػى التصػػدير للمػػواد التكحولوجيػػم‪ ،‬أمػػا نح ػػن فجرحػػا بالراقصػػات الركيػػيات البلتػػى ا ػػزكف‬ ‫ببلدنا‪ ،‬كأتيحا بالعهر كاليجورسسس فاإليبلـ يحتاج إلى صحوة‪.‬‬ ‫كالػذل أيػػاء إلػػى اإليػػبلـ فػى عصػػرنا التيػػارات المتشػػددة المتعحتػم التػػى خرجػػل مػػن‬ ‫عبػػاءة اليكػػر الو ػػابى‪ ،‬فمػػا ضػ َّػر اإليػػبلـ فػػى ػػذا الزمػػاف إال اليكػػر الو ػػابى كمػػا خػػرج مػػن‬ ‫تحػل عباءتػه إف كانػل القاعػدة أك أنصػار السػػحم ‪ .....‬فهػؤالء ػم الػذين أيػاءكا لئليػػبلـ‪،‬‬ ‫كال يزالػػوف يسػػيروف لئليػػبلـ‪ ،‬كايػػتغلوا أمػػواؿ البتػػركؿ فػػى اإليػػاءة البالغػػم لئليػػبلـ‪ ،‬لػػذلك‬ ‫كل الذل يتعرض له اإليبلـ اآلف بسبب الو ابيم‪.‬‬ ‫كسػر مػػن معابػد كتماميػػل‬ ‫دخػل عمػرك بػػن العػاص مصػػر مػن ألػػف كربعما ػم يػحم‪ ،‬مػػاذا َّ‬ ‫القدماء المصريين؟ ال شل‪ ،‬لكن بمجرد أف تحكمػل البػاف فػى أفغانسػتاف قػاموا بتكسػير‬ ‫تماميػػل بػػوذا‪ ،‬لمػػاذا؟سس ػػل ػػذا ػػو اإليػػبلـ؟سس صػػحيا ػػذه األشػػياء عقا ػػد فايػػدة كلهػػا‬ ‫معتقػدين‪ ،‬لكػػن بتكسػير ا ػػل قربػػل المعتقػدين أـ نيػػرتهم؟س نيػرتهم فأصػبحوا أعػػداء لػػك‪،‬‬ ‫فهذه ليسل من ‪         ‬طايٓشٌ‪723:‬ص‪.‬‬

‫الطلبة املػرتبٌْ املػلنٌْ‬ ‫يؤاؿ بايٓػب‪ ١‬يًڀًب‪ ١‬املػرتبني املػًُني ايص‪ٜ ٜٔ‬سضغ‪ ٕٛ‬ؾ‪َ ٢‬كط‪،‬‬ ‫َا ا٭ؾهٌ بايٓػب‪ ١‬هلِ بعس اْتٗا‪ ٤‬ايسضاغ‪ٜ ٌٖ ،١‬ع‪ٛ‬ز‪ ٕٚ‬إىل أ‪ٚ‬طاِْٗ؟‬ ‫أّ ‪ٜ‬بك‪ ٕٛ‬ؾ‪َ ٢‬كط ‪ٜٚ‬عًُ‪ ٕٛ‬زضاغات عً‪ٝ‬ا إٕ أَهٔ؟‬ ‫الجػػواب ػػذا يتوقػػف علػػى سػػاؿ الىالػػب‪ ،‬فػػإف الىالػػب المسػػلم الػػذل جػػاء إلػػى‬ ‫بلدنا جػاء ليرجػح داعيػان إلػى اهلل ‪ ،‬فػإذا كػاف بعػد انتهػاء درايػته الجامعيػم قػد أ َّػل نيسػه‬ ‫ػدرس اليق ػػه كتبح ػػر في ػػه‪ ،‬كدرس الس ػػيرة‬ ‫ل ػػدعوة اهلل – كالكلي ػػم ال تؤ ػػل أس ػػد كس ػػد ا – ف ػ ى‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 075 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الحبويػػم ككعا ػػا‪ ،‬كسي ػ كتػػاب اهلل أك مػػا تيسػػر محػػه كتيسػػيره‪ ،‬كأجػػاد اللغػػم العربيػػم‪ ،‬كأصػػبا‬ ‫عحده مصػداقيم فػى األداء‪ ،‬فيسػتىيح أف يعػ كييلقػى الخىػب فػى المحايػبات‪ ،‬كأف يحصػا‪،‬‬ ‫ككجػػد أف بلػػده فػػى َّأمػػي الحاجػػم إليػػه‪ ،‬فعليػه أف يرجػػح علػػى أف يسػػتكمل درايػػته ك ػػو فػػى‬ ‫بلده‪ ،‬أما إذا كاف لم يتأ ل كمػا يحبغػى فعليػه أف يتريػث كيكمػل درايػاته العليػا‪ ،‬ستػى يكػوف‬ ‫ػي بهػػا كبىعمهػػا الىيػػب‬ ‫مػػؤ بلن تػػأ يبلن تام ػان‪ ،‬فػػإف الياكهػػم إذا نضػػجل كأكلهػػا المػػرء أسػ َّ‬ ‫كبحكهتها كرا حتها الىيبم‪ ،‬أمػا إذا كانػل الياكهػم فجػم أل لػم تحضػم‪ ،‬إذا أكلهػا المػرء فإنػه‬ ‫يمرض‪.‬‬ ‫ككػذا الػػداعى إلػى اهلل ‪ ،‬إذا تأ ػػل الػداعى كعلػػم مػا قلحػػاه يسػتىيح أف يػػذ ب إلػػى‬ ‫بلػػده علػػى أف ييػ ىػو ن نيسػػه علػػى أف يعمػػل بمػػا ييبلغػػه لمػػن سولػػه مػػن خلػػق اهلل‪ ،‬أمػػا مػػن لػػم‬ ‫يتأ ػػل بالكليػػم فيسػػتبقى نيسػػه ستػػى يتأ ػػل‪ ،‬ستػػى إذا ذ ػػب إلػػى بلػػده ذ ػػب كعليػػه كأمامػػه‬ ‫ق ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوؿ اهلل‬ ‫‪              ‬ط‪ٜٛ‬غـ‪731:‬ص‪.‬‬

‫اجلنع بني العنل ّالسضاغة‬ ‫يؤاؿ ٌٖ جي‪ٛ‬ظ اؾُع بني ايعٌُ ‪ٚ‬ايسضاغب‪َ ١‬عباڄ؟ ‪َٚ‬با ايػبب‪ٌٝ‬‬ ‫ا٭َجٌ يًتؿ‪ٛ‬م ‪ٚ‬ا‪٫‬تكإ ؾ‪ُٗٝ‬ا َعاڄ؟‬ ‫الجواب الجمح بين العمل كالدرايم و ييػحم يػليحا الصػالا‪ ،‬فقػد كػاف اإلمػاـ أبػو‬ ‫سحييم ‪ ‬ييتاجر فى السوؽ من شركؽ الشمي إلػى قريػب مػن صػبلة الظهػر‪ ،‬كيحػاـ مػا بػين‬ ‫الظهػػر كالعصػػر‪ ،‬كبعػػد صػػبلة العصػػر ييقبػػل علػػى العلػػم تعليمػان كتدريسػان‪ ،‬يػيلى َّقػػى كيػيلى ِّقػػى‪ ،‬يػيلى َّقػػن‬ ‫كيػيلى ِّقػػن‪ ،‬ستػػى بعػػد صػػبلة العشػػاء‪ ،‬مػػم يتيػػرغ بعػػد ذلػػك للعمػػل كالتعبػػد بمػػا علػػم ستػػى مىلػػح‬ ‫اليجػػر‪ ،‬كايػػره مػػن العلمػػاء كػػانوا علػػى ػػذه الشػػاكلم‪ ،‬مػػحهم مػػن كػػاف يعمػػل بحسػػب زمانػػه‬ ‫بتحيي بعض الصغار للقر ف الكريم‪ ،‬ك ذا عمل ال يتحافى مح درايم العلم‪.‬‬ ‫فيسػػتىيح اإلنسػػاف أف ييخصػػص لحيسػػه يػػاعم كػػل يػػوـ يي ىحي ػ فيهػػا القػػر ف لػػبعض‬ ‫الغلماف كيحتيح محهم‪ ،‬كمحهم من كاف يي ىدرس للمراسل السابقم التػى أتقحهػا‪ ،‬كلػيي فػى ذلػك‬ ‫شػ ػػل‪ ،‬فيسػ ػػتىيح أف يػيػػدرس إذا كػ ػػاف فػ ػػى الجامعػ ػػم لىػ ػػبلب المرسلػ ػػم الثانويػ ػػم‪ ،‬أك لىػ ػػبلب‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 077 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫المراسػػل األكلػػى الجامعيػػم‪ ،‬ك ػػذا ال يػي ىعىلػػه بػػل يزيػػده اتقان ػان فػػى ػػذه المػػادة ألف المػػواد‬ ‫مستمرة معه إلى نهايم المرسلم الجامعيم‪.‬‬ ‫كبعضػػهم كػػاف يكتػػب بيػػده سيحمػػا لػػم تكػػن حػػاؾ مىػػابح‪ ،‬فكػػاف يكتػػب الكتػػب بيػػده‬ ‫كيبيعهػػا‪ ،‬يستحس ػ الكتػػب أك يستحس ػ القػػر ف الك ػريم كيبيعهػػا‪ ،‬ك ػػذا أيض ػان عمػػل سػػديث‬ ‫يسػػتىيح اإلنسػػاف أف يعمػػل فػػى أل مجػػاؿ مػػن مجػػاالت التكحولوجيػػا العصػريم‪ ،‬إف كػػاف فػػى‬ ‫الكمبيػػوتر أك فػػى الحػػل أك مػػا شػػابه ذلػػك‪ ،‬كقػػل قليػػل أمحػػاء الدرايػػم‪ ،‬كيزيػػد الوقػػل أمحػػاء‬ ‫العىػػبلت ليكمػػل درايػػته‪ ،‬كال مػػانح للمػػرء إذا كػػاف يػػتقن سرفػػم أك مهحػػم كمػػا كػػاف يػػليحا‬ ‫الصالا‪ ،‬أف يعمل فى سرفته كخاصم فى فترات العىبلت‪ ،‬فإنها تعوضه زمن الدرايم‪.‬‬ ‫كقػػد رأيحػػا مػػن شػػبابحا فػػى دميػػاط مػػن كػػاف يعم ػل فػػى فتػػرة األجػػازة الصػػيييم‪ ،‬كأمحػػاء‬ ‫الدرايم ال يعمل إال ياعات يسػيرة ستػى إذا انتهػى مػن درايػته كػاف قػد جهػز يػكحه كجهػز‬ ‫مهره‪ ،‬كبمجرد اإلنتهاء من درايته يتزكج‪ ،‬كمجاالت العمػل كثيػرة‪ ،‬كنسػتىيح أف نقػوؿ فيهػا‬ ‫قوؿ اهلل جل فى عبله ‪              ‬‬

‫طايڀ‪٬‬مص‪.‬‬

‫كال مػػانح مػػن أف يعمػػل المػػرء فػػى أل محػػل عػػاـ يبيػػح فيػػه لػػبعض الوقػػل‪ ،‬أك يشػػتغل‬ ‫بإصػػبلح أل أدكات عص ػريم لػػبعض الوقػػل‪ ،‬فمجػػاؿ العمػػل كالحمػػد هلل ميتػػوح لمػػن أراد‪،‬‬ ‫كاهلل ‪ ‬يوفػػق كيعػػين‪ ،‬كبعػػد ذلػػك يسػػتعين بػػذلك علػػى الدرايػػم‪ ،‬كاعلمػػوا علػػم اليقػػين أف‬ ‫الذل يعمل ليستعين على الدرايم فإف اهلل يوفقه توفيقان ليي لػه سػدكد ألنػه ذك عزيمػم كذك‬ ‫جد كذك اجتهاد كاهلل ال يضيح أجر من أسسن عمبل‪.‬‬

‫جتسز احلسٓح حْل احلاجة إىل أئنة الفكُ‬ ‫غ‪٪‬اٍ‪ :‬أمجعت ا٭ڂَ‪ ١‬عً‪ ٢‬ا٭‪ُ٥‬ب‪ ١‬ا٭ضبعب‪ٚ ،١‬عًب‪ ٢‬ايػبري عًب‪٢‬‬ ‫َٓاٖذِٗ ضن‪ ٢‬ا هلل عِٓٗ‪ٚ ،‬ؾ‪َ ٢‬كابٌ شيو ْط‪ ٣‬ؾ‪ٖ ٢‬صا ايعكط أْاغاڄ‬ ‫‪ٜ‬طؾع‪ ٕٛ‬ؾعاض ْعٌُ مبا ‪ٚ‬ضز عٔ ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪ٚ ‬ايكشاب‪ ٫ٚ ١‬متاز إىل‬ ‫ٖ‪ ٤٫٪‬ا٭‪ ،١ُ٥‬ؾُا ضأ‪ ٣‬ؾه‪ًٝ‬تهِ ؾ‪ ٢‬شيو؟‬ ‫الجواب أ مم المذا ب اليقهيم عدد م أكثر من أربعػم‪ ،‬لكػن اشػتهر مػحهم األربعػم‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 078 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫المعركفوف‪ ،‬ك ؤالء األ مم جاءكا لؤليمم بما تحتػاج إليػه فػى زيػادة إيضػاح الشػرع الػذل جػاء‬ ‫فى كتاب اهلل كفى ييحم ريوؿ اهلل ‪.‬‬

‫كالسػػحم فق ػ ‪ ،‬لكػػحهم أضػػافوا إليػػه عحػػدما‬ ‫فػػإف شػػرع اهلل ‪ ‬لػػيي مصػػدره القػػر ف ي‬ ‫كالسػػحم لػػيي فيهمػػا كػػل الغحػػاء التيصػػيلى فيمػػا يتعػػرض لػػه اإلنسػػاف دكمػان فػػى‬ ‫كجػػدا القػػر ف ي‬ ‫كالسػػحم‪ ،‬فجلبػػوا لهػػا اإلجتهػػاد‪،‬‬ ‫سياتػػه‪ ،‬سيػػاة اإلنسػػاف تحتػاج إلػػى يسكػػم الشػػرع مػػن القػػر ف ي‬ ‫كجلبػػوا لهػػا القيػػاس‪ ،‬كجلبػػوا لهػػا اإليتحسػػاف‪ ،‬كجلبػػوا لهػػا المصػػالا المريػػلم‪ ،‬كجلبػػوا لهػػا‬ ‫العرؼ‪ ،‬كجعلو ا قواعد للتشريح‪ ،‬كأخذك ا من محهم الحبيب فى توجيه صحبه الكراـ‪.‬‬ ‫كجه معاذ بن جبل للػيمن قػاؿ لػه و بػم تحكػم؟ قػاؿ بكتػاب اهلل‪،‬‬ ‫ألنه ‪ ‬عحدما َّ‬ ‫فبسحم ريوؿ اهلل‪ ،‬قػاؿ فػإف لػم تجػد؟ قػاؿ أجتهػد ال لػو – أل‬ ‫قاؿ فإف لم تجد؟ قاؿ ي‬ ‫ال أيقىصر – فقاؿ ‪ ‬الحمد هلل الذل كفَّق ريوؿ ريوؿ اهلل لما ييرضى ريوؿ اهلل {‪.‬‬

‫إذان ىمن الذل أقَّر اإلجتهاد؟ ريوؿ اهلل‪ ،‬ك ؤالء األ مم األربعػم اجتهػدكا فػى المسػا ل‬ ‫كالسػػحم‪ ،‬كجػاءكا فيهػا علػى المقػاييي الشػرعيم التػػى‬ ‫ايػر الواضػحم كضػوسان كليػان فػى القػر ف ي‬ ‫ذكرنا ػػا بمػػا يتػػوا م مػػح شػػرع اهلل‪ ،‬كيكػػوف ادي ػان للعبػػد للعمػػل بمػػا يحبػػه اهلل ‪ ‬كيرضػػاه‪،‬‬ ‫كلذلك نجد م أضافوا للشريعم اإليبلميم ترامان فقهيان مريان من اجتهاد م‪.‬‬ ‫ذا اإلجتهػاد لػو ايتأصػلحاه لػن نسػتىيح أف نمشػى علػى الشػريعم فػى سياتحػا‪ ،‬فحجػد‬ ‫فى دركب سياتحا أشياء ليي لها سكم فيما عحدنا من شرع اهلل كتحتاج إلى اإلجتهاد‪ ،‬فقػد‬ ‫أاحانا ؤالء اليقهاء عن اإلجتهاد فى مثل ذه األمور‪.‬‬ ‫كاإلجتهػػاد بػػاب ميتػػوح إلػػى عص ػرنا ػػذا‪ ،‬فقػػد جػ َّػد فػػى عص ػرنا مسػػا ل اجتهػػد فيهػػا‬ ‫اليقهػػاء المعاصػػركف ليسػػل موجػػودة فػػى يكتػػب األ مػػم األربعػػم كتبلميػػذ م‪ ،‬كايػػتحبىوا لهػػا‬ ‫أسكامان فقهيم من كتػاب اهلل كمسػا ل أ يػاؿ األنابيػب‪ ،‬كالػرسم المسػتأجرة‪ ،‬كالقتػل الػرسيم‬ ‫أل انهػػاء عمػػر اإلنسػػاف الػػذل ييعػػانى مػػن المػػرض كلػػيي حػػاؾ أمػػل فػػى شػػياءه‪ ،‬كفوا ػػد‬ ‫البحػػوؾ‪ ،‬كنقػػل األعضػػاء ‪ .....‬كاير ػػا مػػن اليتػػاكل التػػى ال تيعػػد كال تيحػػد التػػى تعػػرض لهػػا‬ ‫اليقهاء المعاصركف كايتحبىو ا تىبيقان لقوؿ رب العالمين‬ ‫‪     ‬ط‪15‬ايٓػا‪٤‬ص‪.‬‬

‫إذان ال ًاحػػى لحػػا عػػن فقػػه اليقهػػاء األربعػػم‪ ،‬كفقػػه مػػن بعػػد م ممػػن تػػبعهم مػػن العلمػػاء‪،‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 079 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كفقػه األ مػم المعاصػرين الػذين يجتهػدكف فيمػػا ايػتجد لحػػا مػن أسكػاـ تشػريعيم نحتػاج إليهػػا‬ ‫فى كل كقل كسين‪ ،‬ألف شرع اهلل صالا لكل زماف كمكاف‪.‬‬

‫الؿطع ّالجْضة على احلهاو‬ ‫يؤاؿ َا ضأ‪ ٣‬ايكاؿني ؾ‪ ٢‬ايج‪ٛ‬ض‪ ٠‬عً‪ ٢‬اؿڂهډاّ نُا سسخ اٯٕ؟‬ ‫‪ٖ ٌٖٚ‬صا َ‪ٛ‬اؾل أّ كايـ يًؿطع؟‬ ‫الجواب الثورة علػى الظلػم فػى أل زمػاف كمكػاف يػأمر بهػا اإليػبلـ‪ ،‬كيحػض عليهػا‬ ‫نبيحا العدناف ‪ ،‬ايمح إليه ‪ ‬ك و يوضا أعلى أنواع الجهاد‪ ،‬عحدما ييرل يػا ريػوؿ اهلل‬ ‫مػػا أفضػػل الجهػػاد؟ فقػػاؿ ‪ { ‬إڇٕٻ َٹببٔٵ أځعٵعځببِڇ ايڃذٹٗٳببازٹ نځًٹُٳبب‪١‬ڂ عٳببسٵٍڈ عٹٓٵببسٳ غٴببًڃڀځإڈ‬ ‫ُٗٓ‬ ‫سرـ على نيسه الظلم { ‪ٜ‬ٳبا عٹبٳبازٹ‪ ٟ‬إڇْٿب‪ٞ‬‬ ‫دٳا‪٥‬ٹطڈ} ‪ ،‬المسلم ال يرضى بالظلم‪ ،‬ألف اهلل َّ‬ ‫سٳطٻَٵتٴ ايعڊًڃِٳ عٳًځ‪ْ ٢‬ٳؿڃػٹ‪ٚ .ٞ‬ٳدٳعٳًڃتٴ٘ٴ بٳ‪ٝ‬ٵٓٳهڂِٵ َٴشٳطٻَاڄ‪ .‬ؾځ‪٬‬ځ تٳعځايځُٴ‪ٛ‬ا }َُٔ‬

‫أل ال يظلم بعضكم بعضان‪ ،‬كيكييحا فى ذا المجاؿ أف يػيدنا أبػو بكػر عحػدما ت َّػولى‬ ‫الخبلفم كانل أكؿ خىبم خىبها ماذا قاؿ فيهػا؟ قػاؿ‪ {:‬أځَٻا بٳعٵسٴ أځ‪ٜ‬ټٗبا ايٓٻباؽٴ‪ ،‬ؾځبإڇْ‪ ٞ‬قځبسٵ‬ ‫‪ٚ‬ٴي‪ٝ‬تٴ عٳًځ‪ٝ‬ٵهڂِٵ ‪ٚ‬ٳيځػٵتٴ بٹدٳ‪ٝ‬ٵطڇنڂِٵ‪ ،‬ؾځإڇٕٵ أځسٵػٳٓٵتٴ ؾځأځعٹ‪ٓٝ‬ٴ‪ْٛ‬ٹ‪ٚ ، ٞ‬ٳإڇٕٵ أځغٳأڃتٴ ؾځكځ‪َٛ‬ٴ‪ْٛ‬ٹ‪ُُٔ} ٞ‬‬

‫كإذا كاف عمػر بػن الخىػاب ػو الػذل يػدعو الحػاس الػذين سولػه إلػى تقويمػه‪ ،‬فيقػوؿ‬ ‫فى اعوجاجان َّ‬ ‫فقومونى‪ ،‬فقاؿ رجل لو رأيحا فيػك اعوجاجػان َّلقومحػاؾ بسػيوفحا‪،‬‬ ‫لهم لو رأيتم َّ‬ ‫فقػػاؿ الحمػػد هلل الػػذل جعػػل فػػى أيمػػم محمػػد ‪ ‬مػػن يػي َّقػػوـ عمػػر بسػػييه‪ ،‬كعحػػدما قػػاؿ لػػه‬ ‫رجل اتق اهلل يا عمر‪ ،‬كاضػب بعػض الحاشػيم‪ ،‬فغضػب عمػر مػحهم كقػاؿ لػه دعػه ال خيػر‬ ‫فػػيهم إف لػػم يقولو ػػا كال خيػػر فيحػػا إف لػػم نقبلهػػا‪ ،‬أل إذا لػػم يقولػػوا اتقػػوا اهلل ال خيػػر فػػيهم‬ ‫كمػػا قػػاؿ عمػػر ‪ ‬كأرضػػاه‪ ،‬فػػالمؤمن ال يرضػػى بػػالظلم‪ ،‬ال فػػى نيسػػه كال فػػى بيتػػه كال فػػى‬ ‫عمله كال فى بيرته كال فى ك حه ‪ .....‬ال يرضى بالظلم كا حػان مػا كػاف ألف اهلل ‪ ‬س َّػرـ علػى‬ ‫عباده الظلم‪.‬‬ ‫الح َّكاـ الظػالمين‪ ،‬فعحػدما ت ىػولَّى‬ ‫كقد كاف علماء األز ر الشريف م أكؿ الثيػ َّوار على ي‬ ‫ُٗٓ ركاه أسمد كالترمذم عن أبن يعيد الخدرم‪.‬‬ ‫َُٔ صحيا مسلم عن أبن ذر‪.‬‬ ‫ُُٔ جامح المسانيد كالمراييل عن أني‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 081 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الوالى العثمانى ككاف ايػمه البرديسػى‪ ،‬كظلػم الحػاس ظلمػان مجحيػان‪ ،‬فأشػعلوا الثػورة‪ ،‬كخػرج‬ ‫الحػػاس فػػى مظػػا رات عارمػػم مػػن الجػػامح األز ػػر ك ػػم يقولػػوف (ايػػر تاخػػد مػػن تيليسػػى يػػا‬ ‫الح َّكػػاـ الظلمػػم‪ ،‬كػػاف الػػذين يتصػ َّػدكف لهػػم ػػم‬ ‫برديسػػى) كظلػػوا ستػػى أقػػالوه‪ ،‬كايػػره مػػن ي‬ ‫العلمػػاء األجػػبلء كرج ػػاؿ اهلل ‪ ‬الصػػالحين ألنه ػػم ال يخشػػوف فػػى اهلل لوم ػػم ال ػػم‪ ،‬كإنم ػػا‬ ‫يقولػػوف الحػػق كلػػو كػػاف م ػران‪ ،‬فاإليػػبلـ بػػحص يػػات كتػػاب اهلل‪ ،‬كمػػا كرد فػػى نػػص سػػديث‬ ‫ريػػوؿ اهلل‪ ،‬كمػػا تػػوارد فػػى األسػػداث التػػى مػػرت باأليمػػم محػػذ ريػػوؿ اهلل إلػػى عصػػرنا يػػدعوا‬ ‫الح َّكاـ الظالمين‪ ،‬كخاصم الذين يتركوف شػرع اهلل جانبػان كيحكمػوف‬ ‫المسلم للقياـ فى كجه ي‬ ‫بهوا م فى رجاؿ اهلل المسلمين‪ ،‬فهذا و ديححا الذل أمرنا به اهلل ‪.‬‬

‫تصخٔح أحازٓح إىتؿطت على األلػية‬ ‫يؤاؿ ٖٓاى زع‪ ٠ٛ‬عطَاْ‪ ١ٝ‬ايج‪ٛ‬ض‪ ٠‬عً‪ ٢‬اؿهډاّ ٭ِْٗ أ‪ٚ‬ىل ا٭َط‪:‬‬ ‫‪          ‬طايٓػا‪37:٤‬ص ‪ٖٓٚ‬اى‬ ‫بع ا٭ساز‪ٜ‬ح ايت‪ ٢‬تك‪ ٍٛ‬بصيو َجٌ ق‪ٛ‬ي٘ ‪ { :‬سانِ غؿب‪ ّٛ‬خبري‬ ‫َٔ ؾتٓ‪ ١‬تس‪ٖٓٚ } ّٚ‬اى سس‪ٜ‬ح آخط ‪ٜ‬ٴٓػب إىل غ‪ٝ‬سْا أب‪ ٢‬شض ايػؿباض‪٣‬‬ ‫‪َ ‬ا َعٓا‪ ٙ‬إٔ ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪ ‬غأي٘‪َ :‬ا ق‪ٛ‬يو ‪ٜ‬ا أبا شض ي‪ ٛ‬عؿت ستب‪٢‬‬ ‫تط‪ ٣‬أَطا‪ٜ ٤‬أخص‪َ ٕٚ‬ا ي‪ٝ‬ؼ هلِ ‪ٜ ٫ٚ‬ٴعڀ‪ ٕٛ‬ايٓاؽ سك‪ٛ‬قِٗ؟ قاٍ‪ :‬أضؾع‬ ‫غ‪ٝ‬ؿ‪ٜ ٢‬ا ضغ‪ ٍٛ‬اهلل‪ ،‬قاٍ‪ :‬ؾٌٗ يو ؾ‪ ٢‬خري َٔ شيو ‪ٜ‬ا أببا شض‪ ،‬اقبرب‬ ‫ست‪ ٢‬تًكاْ‪ .٢‬ؾُا تعً‪ٝ‬ل ؾه‪ًٝ‬تهِ؟‬ ‫‪‬‬

‫خير من فتحم تدكـ { ليي بحديث نبول كإنما ػو‬ ‫الجواب قولهم و ساكم اشوـ ي‬ ‫من كبلـ ييدنا عمرك بن العاص البحه‪ ،‬قػاؿ لػه ‪ٜ {:‬ا بين‪ٚ ،‬اٍڈ عازٍٷ خري َٔ َڀط ‪ٚ‬ابٌ‪،‬‬ ‫‪ٚ‬أغس سٳڀ‪ّٛ‬ٷ خري َٔ ‪ٚ‬اٍڈ ظً‪ٚٚ ،ّٛ‬اٍڈ ظً‪ّٛ‬ٷ خري َٔ ؾتٓ‪ ١‬تس‪ٜ .ّٚ‬ا بين عٳجٵطٳ‪ ٠‬ايطدٵٌڇ‬ ‫عٳعڃِ ‪ٜ‬ٴذٵبٳطٴ‪ٚ ،‬عجط‪ ٠‬ايًػإ ‪ ٫‬تٴبٵكٹ‪ ٫ٚ ٞ‬تٳصٳض‪ٚ ،‬قس اغبرتاح َبٔ ‪ ٫‬عكبٌ يبب٘‪،ُِٔ}.‬‬

‫فصارت مثبل كتحوعل كتاباتها بين الحاكم كالسلىاف كالوالى‪ ،‬كلكن من يستشهدكف بتلػك‬ ‫ُِٔ ىمعجم األمثاؿ كالحكم كتاري دمشق كالكثير اير ا‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 080 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫اليقػػرة فق ػ يقىعونهػػا مػػن يػػياقها فالسػػياؽ كػػاف فػػى المقارنػػم بػػين ال ػوالى العػػادؿ كالظػػالم‬ ‫كاليتحػػم كلكحػػه ‪ ‬لػػم يمحػػح بكبلمػػه القيػػاـ فػػى كجػػه الحػػاكم الظلػػوـ الغشػػوـ كإنمػػا معحػػاه‬ ‫الحصا بالتدبر كالتيكر قبل العمل كقياس الحتا م‪.‬‬ ‫أمػػا الركايػػم التػػى أكردتهػػا أيهػػا األخ السػػا ل عػػن أبػػى ذر فليسػػل كػػذلك كصػػحتها أف‬ ‫ريوؿ اهلل ‪ ‬قاؿ ألبى ذر { ن‪ٝ‬ـ أْت إشا نٓت يف ق‪ٜ ّٛ‬ػتأثط‪ ٕٚ‬عً‪ٝ‬و بايؿ‪ ،٤ٞ‬قاٍ‬ ‫غؿ‪ٝ‬إ يف سس‪ٜ‬ج٘‪ :‬قاٍ قًت‪ :‬آخص غ‪ٝ‬ؿ‪ٚ ٞ‬اهلل ؾأناضبِٗ ست‪ ٢‬أيكاى‪ٚ ،‬مل ‪ٜ‬كٌ َٓبسٍ‪:‬‬ ‫ست‪ ٢‬أيكاى‪ .‬قاٍ‪ :‬أؾ‪ ٬‬أزيو عً‪ ٢‬خري َٔ شيو‪ ،‬اقرب ست‪ ٢‬تًكاْ‪ُّٔ} ٞ‬‬

‫فأكؿ شيىء أف ريوؿ اهلل ‪ ‬كاف يسػأؿ أبػا ذر عػن اإليػترثار بػاليىء أك الغحػا م مػن‬ ‫قبل بعض القوـس فاألمر فيه اختبلؼ بينس كأفضل تيسير ليهم أبى ذر لكبلـ الحبػى ‪ ‬ػو‬ ‫ما فعله أبو ذر نيسه فى سياته بعذ ذلكس فأبو ذر ‪ ‬و أكؿ من قػاـ فػى كجػه معاكيػم بػن‬ ‫أبى ييياف عحدما ر ه يستأمر بالغحا م دكف المسلمين‪.‬‬ ‫أما ذه الدعوة التى يىلقها البعض فلها مرجعيم تاريخيم‪ ،‬فالدعوة الو ابيم ى التػى‬ ‫ت ػػدعو إل ػػى ذل ػػك كيس ػػتحدكف لق ػػوؿ اهلل تع ػػالى ‪      ‬‬ ‫‪     ‬فبل يجوز الثورة علػى الحػاكم مػا داـ يصػلى فػرا ض اهلل‪ ،‬كال‬ ‫يجػػوز الوقػػوؼ فػػى كجهػػه‪ ،‬كال يجػػوز مخاليتػػه‪ ،‬كلػػذلك تجػػد ػػذه الػػدعوة تبحا ػػا فػػى ببلدنػػا‬ ‫ػن اآليػػم كاضػػحم كص ػريحم ‪ ‬‬ ‫السػػحم‪ ،‬ك ػػم تبلميػػذ الو ابيمعحػػدنا‪ ،‬لكػ َّ‬ ‫جماعػػم أنصػػار ي‬ ‫‪              ‬‬

‫‪    ‬طايٓػببا‪37:٤‬ص‪.‬أل يجػػب أف نىيػػح أكلػػى األمػػر مػػا دامػػوا علػػى مػػحهم اهلل‬ ‫كالريػػوؿ‪ ،‬فػػإذا سػػدث ن ػزاع أل خػػبلؼ فيي ػ ىػرد األمػػر إلػػى اهلل كالريػػوؿ فق ػ ‪ ،‬ك حػػا مػػو ن‬ ‫اآليم‪ ،‬إذان إذا إنحرفػوا عػن مػحهم اهلل فحرجػح إلػى اهلل كريػوله كنيعػرض عػن أكلػى األمػر كنثػور‬ ‫عليهم كنقوـ عليهم ألنهم خاليوا محهم اهلل بحص يم اهلل ‪.‬‬ ‫ذا و نص كبلـ اهلل ‪ ،‬ك ذه أساديث ريوؿ اهلل صػلوات ربػى كتسػليماته عليػه‪،‬‬ ‫ك ذا و محهم السلف الصالا الذل صار عليه الصالحوف ستى يومحا ذا‪.‬‬

‫ُّٔ عن خالد ابن ا باف عن أبن ذر مسحد أبن كاقد الليثن‪ ،‬علل الدارقىحن‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 081 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫شو الصاحلني‬

‫يؤاؿ َا سهِ َٔ ‪ٜ‬صّ ايكاؿني نُا ؾعٌ نجري‪ٖ ٕٚ‬ص‪ ٙ‬ا٭‪ٜ‬اّ؟‬ ‫الجػػواب ػػذه مػػن أخػػبلؽ المحػػافقين‪ ،‬فػػححن ال نػػذـ مؤمح ػان أي ػان كػػاف‪ ،‬ألف الحبيػػب‬ ‫أمرنا بستر المسلم كقاؿ‬ ‫{ َٔ غٳتٳطٳ أځخٳا‪ٙ‬ٴ املڂػٵًٹِٳ‪ ،‬غٳتٳطٳ‪ٙ‬ٴ ايًډ٘ٴ يف اي ټسْٵ‪ٝ‬ٳا‬

‫‪ٚ‬اٯخٹطٳ‪٠‬ٹ }ُْٔ‬

‫كق ػػاؿ لح ػػا اهلل ف ػػى الق ػػر ف ‪     ‬طاؿذبببطات‪77:‬ص كتلم ػػزكا معح ػػاه‬ ‫تعيبوا‪ ،‬فبل يعيب أسد نيسه‪ ،‬فكأنك إذا عبل أخاؾ فقػد عبػل نيسػك‪ ،‬إذا كحػل أرل فيػه‬ ‫شيران ال يعجبحى أذ ب إليه كأفاتحه‪ ،‬لكن ال أ اجمه‪ ،‬ألنى بذلك قد شحعل عليه كدخلػل‬ ‫فػى قػوؿ الحبيػب { ‪ٚ‬أ‪ٜ‬ټبُا ضٳدٴٌڈ أؾاعٳ عًب‪ ٢‬ضٳدٴٌڈ َٴػٵًٹبِڈ بٹهځًٹبُٳ‪١‬ٺ ‪ٖٚ‬ٴب‪ٛ‬ٳ َٹٓٵٗبا بٳبطڇ‪٤ٟ‬ٷ‬

‫‪ٜ‬ٳؿٹ‪ٓٝ‬ٴ٘ٴ بٹٗا ؾب‪ ٞ‬اي ټسْٵب‪ٝ‬ا نإٳ سٳكچاڄ عًب‪ ٢‬اهلل تعايب‪ ٢‬إٔٵ ‪ٜ‬ٴسٵْب‪ٝ‬ٳ٘ٴ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵّٳ ايكب‪ٝ‬اَٳ‪١‬ٹ ؾٹب‪ ٞ‬ايٓٻاضڇ سٳتٻب‪٢‬‬ ‫‪ ٜ‬أڃتٹب‪ٞ‬ٳ بٹبإڇْٵؿباشٹ َا قاٍٳ }ُٓٔ‬

‫ف ػػبل يوج ػػد مس ػػلم أب ػػدان ي ػػذـ مس ػػلمان كال يعي ػػب مس ػػلمان‬

‫‪    ‬‬

‫‪   ‬ط‪77‬اؿذطات‪77:‬ص ‪      ‬طاؿذطات‪72:‬ص‪.‬‬

‫كالق ػػر ف مل ػػل بمث ػػل ػػذه الكلم ػػات‪ ،‬فالص ػػحف ال ػػذل أراه عل ػػى ػػذا أنص ػػحه ب ػػأال‬ ‫ً‬ ‫ػل الحصػػيحم فالحمػػد هلل‪ ،‬كإذا لػػم يقبػػل الحصػػيحم أقػػوؿ لػػه فػػى‬ ‫يخػػوض فػػى أسػػد‪ ،‬فػػإذا قىبػ ى‬ ‫نيسػػى ػػذا ف ػراؽ بيحػػى كبيحػػك ألنػػى لػػو جالسػػته كخػػاض فالجػػالي كالمغتػػاب ش ػريكاف فػػى‬ ‫اإلم ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم‬ ‫‪          ‬طا٭ْعاّص‪.‬‬

‫نٔفٔة جتسٓس اخلطاب السٓيى‬ ‫يؤاؿ َا ن‪ٝ‬ؿ‪ ١ٝ‬ػس‪ٜ‬س اـڀاب ايس‪٢ٜٓ‬؟‬ ‫الجػػواب إذا قيػػل ػػذا السػػؤاؿ يقصػػد بػػه الخىبػػاء الجامػػدكف الػػذين لػػم يواكبػػوا‬ ‫ُْٔ ركاه أسمد كابن سباف كالبيهقن عن أبن ريرة‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫_______________________________‬ ‫رضن اللَّهي عحهي‬ ‫ُٓٔ ( ب) عن أىبن الدَّرداء ى‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 082 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫العصر‪ ،‬كلم يزيدكا فى تحصيلهم عن العلوـ الشرعيم التى بها يؤمركف فى اير م‪ ،‬لػيي كػل‬ ‫الخىبػػاء كال كػػل العلمػػاء‪ ،‬لكحهػػا تقػػاؿ علػػى الجامػػدين الػػذين جمػػدكا علػػى علػػومهم التػػى‬ ‫سصلو ا فى كلياتهم‪ ،‬كلم يتقحو ا‪ ،‬كلم يزيدكا عليها‪ ،‬كلم ييىبقو ا على العلوـ العصريمس‬ ‫َّ‬

‫كيقصػػد أيضػان تجديػػد الخىػػاب الػػديحى لػػيبل م العصػػر‪ ،‬فػػححن فػػى عصػػر التكحولوجيػػا‬ ‫ف ػػبل يج ػػوز لم ػػن يتح ػػدث ف ػػى ػػذا العص ػػر أف يخى ػػب ف ػػى الح ػػاس كال يس ػػاير مس ػػتجدات‬ ‫العصر‪ ،‬ستى ييليل نظػر م‪ ،‬كخاصػم أنحػا إذا نظرنػا فػى القػر ف فإنحػا نجػد اآليػات التػى فيهػا‬ ‫كػػل األسكػػاـ التشػريعيم كالصػػبلة كالصػػياـ كالزكػػاة كالحػػم كالميػراث كالىػػبلؽ كالمعػػامبلت‬ ‫كاير ذلك سوالى مبلمما م يم‪ ،‬أما اآليات الكونيم فحوالى ألف كمبلمما م يم‪.‬‬ ‫فالمىلوب أف نتحدث عن اآليات الكونيم‪ ،‬لكن الخىباء الذين يدكركف فػى اآليػات‬ ‫الشرعيم فق ‪ ،‬كستى أنهػم ال يىابقونهػا علػى المسػتجدات العصػريم‪ ،‬فهػذا ػو الػذل يسػل‬ ‫إلى الػدعوة اإليػبلميم‪ ،‬ألف الػدعوة اإليػبلميم تحتػاج إلػى أف تواكػب العصػر‪ ،‬كتواكػب كػل‬ ‫مسػػتجدات العصػػر‪ ،‬لػػذلك نجػػد بع ػض إخوانحػػا الجامػػدين يسػػتحكركف عليحػػا البيػػاف ألقػػواؿ‬ ‫السػػابقين‪ ،‬فحقػػوؿ لهػػم إف بيػػاف السػػابقين يحتػػاج إلػػى أف يحيػػك علػػى سسػػب ػػذا الزمػػاف‪،‬‬ ‫كييستمر ذا األمر إلى أف يرث اهلل ‪ ‬األرض كمن عليها‪ ،‬ألف اهلل قاؿ فى القر ف‬ ‫‪       ‬طايك‪ٝ‬اَ‪١‬ص علػى سسػب كػل عصػر‪ ،‬ألف كػل عصػر يحتػاج‬ ‫إلػ ػػى بيػ ػػاف جديػ ػػد يبل مػ ػػه ايػ ػػر البيانػ ػػات السػ ػػابقم‪ ،‬فبلبػ ػػد للػ ػػداعى العصػ ػػرل أف يواكػ ػػب‬ ‫مسػػتجدات العصػػر‪ ،‬كال يجػػوز لػػداع فػػى ػػذا العصػػر الحػػديث أف يتحػػدث فػػى الظػػوا ر‬ ‫الكونيم بما كرد عحها فى كتب التيسير القديمػم المرصوصػم فػى المكتبػات‪ ،‬ألنهػا لػيي لهػا‬ ‫عبلق ػػم بالمس ػػتجدات العصػ ػريم‪ ،‬كييخى ػػل م ػػن يىل ػػب للتيس ػػير العص ػػرل أصػ ػبلن ف ػػى كت ػػب‬ ‫التيسير القديمم‪.‬‬ ‫كي ػ ػ ػ ػ ػ ػػف تييس ػ ػ ػ ػ ػ ػػر ق ػ ػ ػ ػ ػ ػػوؿ‬ ‫طايعٓهب‪ٛ‬ت‪43:‬صعصريا؟‬

‫اهلل ‪       ‬‬

‫نحتػػاج إلػػى أف نػػدخل إلػػى نىػػاؽ المػ كتشػريحه‪ ،‬كالػػذل ييصػػدر فيػػه الحهػػى‪ ،‬كالػػذل‬ ‫ييصػػدر فيػػه األمػػر‪ ،‬ككيػػف تتوصػػل إليػػه الصػػبلة ‪ .....‬يحتػػاج ذلػػك إلػػى درايػػم‪ ،‬كقػػي علػػى‬ ‫ذلػػك كػػل الظػػوا ر الكونيػػم‪ ،‬فهػػى فػػى ساجػػم إلػػى أبحػػاث عص ػريم مػػم يوضػػحها كيوظيهػػا‬ ‫اإلنسػػاف لخدمػػم اآليػػات القر نيػػم‪ ،‬كال يقػػوؿ أنهػػا القػػوؿ اليصػػل فػػى اآليػػات القر نيػػم‪ ،‬ألف‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 083 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫القر ف صالا لكل زماف كمكاف إلى أف يرث اهلل ‪ ‬األرض كمن عليها‪.‬‬ ‫كلػػذلك رجػػل مػػن علمػػاء المسػػلمين ايػػمه الشػػي حىػػاكل الجػػو رل‪ ،‬قػػاـ فػػى فتػػرة‬ ‫األربعيح ػػات م ػػن الق ػػرف العشػ ػرين بعم ػػل تيس ػػير للق ػػر ف م ػػن مبلم ػػين ج ػػزءان (كي ػػماه تيس ػػير‬ ‫كفس ػػر ب ػػه الق ػػر ف‪ ،‬ػػذا‬ ‫الج ػػوا ر) ككض ػػح في ػػه ك ػػل الحظري ػػات العلمي ػػم العصػ ػريم ف ػػى زمان ػػه ِّ‬ ‫فسػر بهػا أييػقىل كجػاءت‬ ‫التيسير أصبا اير صالا فى عصرنا اآلف‪ ،‬ألف الحظريػات التػى َّ‬ ‫نظريات أسدث‪ ،‬كلذلك ال نقوؿ أف ذا و التيسير الوسيد للقر ف‪ ،‬لكػن نقػوؿ ػذا كجػه‬ ‫أك رؤيا لتيسير ذه اآليم‪ ،‬أك إشارة فى ذه اآليم بحسب الزمن الذل نحن فيه اآلف‪.‬‬ ‫ك ػذا فػػى كػل أمػػر مػن األمػػور الػواردة يػػواء القػر ف أك ييػػحم الحبػى العػػدناف‪ ،‬أك أقػػواؿ‬ ‫العػارفين فػى أل زمػػاف كمكػاف‪ ،‬ألنهػم كضػػعوا أقػوالهم فػى إشػػارات ال تلػوح فػى عبػػارات إال‬ ‫إذا جاء أكاف فك رموز ا‪ ،‬إذان يجب على الداعى أف يواكب العصر فى كل مستجداته‪.‬‬

‫ثْضة التػٔري بعس ثْضة التخطٓط‬ ‫يؤاؿ َا ز‪ٚ‬ضْا بعس ث‪ٛ‬ض‪ٜٓ 23 ٠‬ا‪ٜ‬ط؟‬ ‫الجػػواب دكرنػػا كلحػػا تصػػحيا الميػػا يم‪ ،‬كيجػػب عليحػػا تىهيػػر الحيػػوس كالقلػػوب‪،‬‬ ‫فححتػػاج إلػػى مػػورة لتىهيػػر الحيػػوس مػػن الغػػر كمػػن الخػػداع كمػػن الجحػػود كمػػن األنانيػػم كمػػن‬ ‫األم ػػرة كم ػػن الحق ػػد كم ػػن الحس ػػد ‪ ....‬ن ػػتخلص م ػػن ك ػػل ػػذه األكص ػػاؼ‪ ،‬كيغل ػػب عليح ػػا‬ ‫الجماعيم‪ ،‬كالعمل بركح اليريق { ٳ‪ ٜ‬سٴ اهلل َٳعٳ اؾځُٳاعٳ‪١‬ٹ }ُٔٔ‬ ‫فحكػػوف سريصػػين علػػى الجماعػػم‪ ،‬كسريصػػين علػػى الىاعػػم‪ ،‬كسريصػػين علػػى العمػػل‬ ‫بكتػػاب اهلل ‪ ،‬كنريػػد أف نيلغػػى كلمػػم (معلهػػر) مػػن قامويػػحا‪ ،‬ألنهػػا كلمػػم لػػيي لهػػا موقػػح‬ ‫فػػى اإلع ػراب فػػى أل زمػػاف كمكػػاف‪ ،‬ألف ػػذه الكلمػػم مبػػرر لعػػدـ اإلعتػػذار‪ ،‬ك ػػذه الكلمػػم‬ ‫تدخل فى باب االيتكبار لعدـ االعتراؼ بالخىأ‪ ،‬كاإلعتراؼ بالحق فضػيلم‪ ،‬ك ػذه مصػيبم‬ ‫كقعل فى ذا الزماف ألف كثير من الحاس يتكبر أف يعترؼ بخىأه‪ ،‬بل يتمػادل فػى الخىػأ‪،‬‬ ‫كمػػا سػػدث اآلف‪ ،‬فأسػػد أ ػػم أيػػباب قيػػاـ الثػػورة عػػدـ اعت ػراؼ الكبػػار بالخىػػأ‪ ،‬لكػػن لػػو‬ ‫اعترؼ بالخىأ فى سيحه ما امتدت األمور إلى ما سدث‪.‬‬ ‫ُٔٔ يحن الترمذم عن ابن عباس‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 084 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فكلمم (معلهر) معحا ا عدـ اإلقرار بالخىأ‪ ،‬كال يوجد خىأ يحدث فػى الوجػود إال‬ ‫كله يبب‪ ،‬إذا سدث شل قضاءان كقدران فلن يػتكلم فيػه أسػد‪ ،‬إذان ػذه الكلمػم ال يجػب أف‬ ‫تكوف فى قاموس الخلق كخاصم المحتسبين للصالحين‪ ،‬ألف اإلنسػاف المػؤمن أعػرؼ الحػاس‬ ‫بػالحق‪ ،‬قػاؿ ‪ { ‬ز‪ٚ‬ض‪ٚ‬ا َع اؿل س‪ٝ‬ح زاض }‪ ،‬كفػن ركايػم { أځ‪ ٫‬إٕٻ ضٴسٳب‪ ٢‬إ‪٫‬غٵب‪ّ٬‬ڇ‬ ‫زٳا‪٥‬ٹطٳ‪٠‬څ ؾځسٴ‪ٚ‬ضٴ‪ٚ‬ا َٳعٳ ايهٹتٳابٹ سٳ‪ٝ‬ٵحٴ‬

‫زٳاضٳ}ُٕٔ‬

‫كذلك نحن نحتاج إلى التعامل على ى ٍدل الحبػى ‪ ،‬ك ى ػ ٍدل ريػوؿ اهلل كػاف الػذكؽ‬ ‫الرفيػػح فػػى التعامػػل‪ ،‬فكػػاف ال يخا ػػب أسػػدان بايػػمه ق ػ ‪ ،‬بػػل ييكحيػػه‪ ،‬كالػػذل لػػيي لػػه كلػػد‬ ‫يقوؿ له يا أبا يحى تيمحػان بػأف اهلل ربمػا يرزقػه بولػد كمػا رزؽ يػيدنا زكريػا بيحػى‪ ،‬كالتػى لػيي‬ ‫لهػػا كلػػد يكحيهػػا بػػأـ عبػػد اهلل تيمحػان بػػأف اهلل ييتيضػػل عليهػػا بولػػد يكػػوف عبػػدان هلل‪ ،‬فكػػاف ال‬ ‫يحادل أسدان بايمه ق ‪.‬‬

‫مر فى الشارع ييسلم علػى كػل مػن لقيػه ستػى الصػبياف لػييعلمهم كيقػوؿ‬ ‫ككاف ‪ ‬إذا َّ‬ ‫{ إمنا بٴعجت َعًُباڄ }ُٖٔ ككػاف ‪ ‬إذا صػافا أسػدان ال يحػزع يػده ستػى يكػوف اآلخػر ػو‬ ‫الػػذل يحػػزع يػػده‪ ،‬ككػػاف ‪ ‬ال يغضػػب لحيسػػه قػ ‪ ،‬كإنمػػا يغضػػب إذا انتهكػػل سرمػػات اهلل‬ ‫‪.‬‬ ‫ككانل مجالسه ‪ ‬كما قيل فى شأنها مجالسه مجالي علم كسكمم‪ ،‬ال تيؤبن فيهػا‬ ‫الحرمػات‪ ،‬فػػبل يػػذكركف فيهػػا األعػراض‪ ،‬كال يسػتلبوف فيهػػا نقػػا ص اآلخػرين‪ ،‬كال يػيػذكر فيهػػا‬ ‫إال الخير‪ ،‬ككاف من أدبه – كنحن جميعان فى َّأمي الحاجم إليه فى مجتمعحا فػى مصػر اآلف‬ ‫– أنه كاف ييصغى جيدان لحػديث ايػره‪ ،‬فػبل يقا عػه‪ ،‬كال يبػدأ بالحػديث إال إذا انتهػى ايػره‪،‬‬ ‫فكلحا نتعرض لهذا الموضوع فى مجالسحا‪ ،‬كيقا ح بعضحا بعضانسس‬

‫فكػػاف ‪ ‬فػػى مجلسػػه ييصػػغى جيػػدان لمحدمػػه كال يقػػا ح سديثػػه‪ ،‬كال يتحػػدث إال إذا‬ ‫انتهى مػن سديثػه‪ ،‬كلػذلك المػؤمن الػذل يتشػبه بريػوؿ اهلل ييجيػد اإلصػغاء أكثػر مػن إجػادة‬ ‫الحػديث‪ ،‬ك ػػذا الموضػػوع يحتػػاج إلػػى تػػدريب‪ ،‬كلػػذلك يقػػوؿ يػػيدنا أبػػو بكػػر ‪ ‬كأرضػػاه‬ ‫{ تٳعٳًډُٴ‪ٛ‬ا ايكٻُٵتٳ نځُٳا تٳعٳًډُٴب‪ٕٛ‬ٳ ايڃهځب‪٬‬ځّٳ }ُٗٔ كػاف يػتعلم كيػف يصػمل كال يػتكلم إال‬ ‫سين ييىلب محه الكبلـ‪ ،‬كفى سدكد دقيقم بحيث يكوف الكبلـ فى موضعه‪.‬‬ ‫ُٕٔ ركاه الىبرانن عن معاذ‪.‬‬ ‫ُٖٔ ركاه الدارمن عن ابن عمر‪.‬‬ ‫ُٗٔ جامح المسانيد كالمراييل عن أبن الدرداء‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 085 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ككػػاف ‪ ‬فػػى كػػل أسوالػػه كلهػػا ػػو األدب الرفيػػح‪ ،‬ك ػػو الػػذكؽ الجميػػل‪ ،‬كلػػذلك يػػا‬ ‫ليتحا نعود إلى أخبلؽ نبيحا‪ ،‬كنتشبه بها فى يلوكحا‪ ،‬فححظر إلػى أخػبلؽ ريػوؿ اهلل كيػف كػاف‬ ‫يتحػػدث؟ كيػػف كػػاف يجلػػي مػػح أصػػحابه؟ كيػػف كػػاف يحػػادث زكجاتػػه؟ كيػػف كػػاف يحػػااى‬ ‫الصػػبيم الصػػغار؟ كيػػف كػػاف يتعامػػل مػػح أعػػداءه؟ كيػػف كػػاف يتعامػػل مػػح األاحيػػاء؟ كيػػف كػػاف‬ ‫يتعامل مح اليقراء؟ كيف كاف يتعامل مح المحافقين؟‬ ‫كل شل تمر به فى سياتك لػه ملمػا فػى سيػاة يػيد األكلػين كاآلخػرين ‪ ،‬ك ػذا مػا‬ ‫ييسمى بالشما ل المحمديم‪ ،‬فاإلنساف ييحضر كتابػان مػن كتػب الشػما ل كيىبعػه علػى نيسػه‪،‬‬ ‫فيأخػػذ ال يخلػػق كال يحتقػػل إلػػى ايػػره ستػػى يىبعػػه علػػى نيسػػه‪ ،‬ستػػى يكػػوف صػػورة كلػػو صػػغيرة‬ ‫جدان من أخبلؽ ككماالت ريوؿ اهلل ‪ ،‬ألنه و كسده الذل مدسػه اهلل كأمحػى عليػه بػذلك‬ ‫كقاؿ لحا فى ذلك ‪       ‬طايكًِص‬ ‫فإذا أردت أف ييثحػى عل َّػى اهلل كيمػدسحى كييقربحػى أكػوف علػى يخليػق ػذا السػحد السػيد‬ ‫العظيم الرءكؼ الرسيم ‪ ،‬كأعظم يكتػب الشػما ل كتػاب (الشػما ل للحكػيم الترمػذل) كلػه‬ ‫المجػػدين كالمجتهػػدين‪ ،‬فييحضػػر اإلنسػػاف أسػػد ا‪ ،‬كيحػػاكؿ أف‬ ‫شػػركح كثيػػرة شػػرسها األ مػػم ي‬ ‫يىبعها على مر ة نيسه‪ ،‬لقوله ‪ { ‬املڂ‪٪‬ٵَٹٔٴ َٹطٵآ‪٠‬ڂ املڂ‪٪‬ٵَٹٔڇ }َُٕ‬ ‫فهػػذه مر تػػك تيسػػول فيهػػا شػػعرؾ‪ ،‬أك لحيتػػك‪ ،‬أك مبلبسػػك ‪ ....‬علػػى الهيرػػم التػػى‬ ‫تتخيلها كتتصور ا‪ ،‬ك ى يرم الحبيب ‪ ،‬اضب ايقاعك فى الحياة كلػه بإيقػاع ريػوؿ اهلل‬ ‫‪ ،‬إف كاف فى كقل السجود أك فى كقل الذكر أك فى كقل الكبلـ أك فى كقػل الحركػم‬ ‫أك ف ػػى كق ػػل الح ػػوـ ‪             ...‬‬ ‫‪       ‬طا٭سبببعابص‪ ،‬إذا فعػػل المػػرء ذلػػك يػػا حػػاه‪ ،‬يصػػير مػػن‬ ‫المصىيين األخيػار‪ ،‬كمػن يكمػل الصػالحين كاألبػرار‪ ،‬كيرفعػه اهلل ‪ ‬درجػات ال ع َّػد لهػا كال‬ ‫ي‬ ‫َّ‬ ‫سد لها فى الدنيا كيوـ القرار‪.‬‬

‫التٔاضات السٓئة املعاصطة‬ ‫يػؤاؿ ْط‪ ٣‬ظٗ‪ٛ‬ض ت‪ٝ‬اضات عًب‪ ٢‬ايػباس‪ ١‬تط‪ٜ‬بس إٔ متػبو بعَباّ‬ ‫ا٭َ‪ٛ‬ض نايػًؿ‪ٚ ١ٝ‬اٱخ‪ٛ‬إ املػًُني ؾُبا َ‪ٛ‬قبـ ايكب‪ٛ‬ؾ‪ ١ٝ‬أقبشاب‬ ‫َُٕ يحن أبن داككد عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 087 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫املٓٗر اي‪ٛ‬غڀ‪ٚ َِٗٓ ٢‬خاق‪ ١‬إٔ اْتداببات اجملبايؼ ايٓ‪ٝ‬اب‪ٝ‬ب‪ٚ ١‬ض‪٥‬اغب‪١‬‬ ‫اؾُٗ‪ٛ‬ض‪ ١ٜ‬قازَ‪١‬؟‬ ‫الجواب نحن كالحمد هلل اختار اهلل ‪ ‬لحا فى كتابه الويىيم كقاؿ ‪‬‬ ‫‪          ‬‬

‫‪   ‬طايبكبببط‪745:٠‬ص كالويػػىيم ػػى التػػى لػػيي عليهػػا مسػػحم مػػن التعصػػب ال‬ ‫لمػػذ ب ييايػػى كال لػػدعوة ديحيػػم خاصػػم ايػػر الش ػريعم اإليػػبلميم‪ ،‬ك ػػذا مػػا عليػػه األز ػػر‬ ‫كعليه بالىبح الصوفيم‪ ،‬ألف األز ػر ػواؿ عمػره ال يػدعو إلػى تشػيح كال إلػى معتزلػم كال إلػى‬ ‫خوارج كال إلى أل دعوة مذ بيم‪ ،‬لكحه ييسر الدين بالدين‪ ،‬كيشرح الدين بالدين كمػا جػاء‬ ‫به أمير األنبياء كالمريلين‪.‬‬ ‫كألف الصػػوفيم علػػى ػػذا الػػحهم نجػػد أف معظػػم أيػػاتذة كمشػػاي األز ػػر فػػى العصػػور‬ ‫الزا رة إلى قريب كانوا صوفيم ألنه ليي حاؾ خبلؼ بيػحهم‪ ،‬الػدين للػدياف ‪ ،‬ك ػذا ػو‬ ‫الميػزاف‪ ،‬فػأل ا يػم إيػبلميم لهػا دعػوة تميػل فيهػا إلػى التعصػب لمػذ ب معػين علػى يػػا ر‬ ‫المسلمين تظن أنهػا عحػد ا األفضػليم أك عحػد ا مزيػم علػى يػا ر المسػلمين فعليحػا أال نقػف‬ ‫مػػح ػػذه الىا يػػم فػػى خحػػدؽ كاسػػد‪ ،‬ال نسػػاند ا كال نؤيػػد ا كال نجابههػػا كال نحاججهػػا فػػى‬ ‫نيي الوقل‪ ،‬ألنحا أ ل الويىيم اإليبلميم‪.‬‬ ‫مؤيػػي اإلخػػواف المسػػلمين سسػػن البحػػا كػػاف صػػوفيان كليرجػػح مػػن يشػػاء إلػػى كتابػػه‬ ‫(مذكرات الدعوة كالداعيػم) سيػث يصػف نيسػه أنػه كػاف محتسػبان للىريقػم الحصػافيم‪ ،‬ككيػف‬ ‫أنه أخذ العهد‪ ،‬ككيف كاف يمشى على األكراد‪ ،‬كيشرح ػذه األكراد‪ ،‬كيػذكر أنػه لػيي فيهػا‬ ‫شػػل مخػػالف للش ػريعم‪ ،‬ككيػػف أنػػه كػػاف محافظ ػان علػػى األذكػػار‪ ،‬كسضػػور الحض ػرات‪ ،‬ك ػػو‬ ‫نيسػػه قػػاـ بعمػػل كرد لئلخػػواف المسػػلمين‪ ،‬كأراد بعػػد ذلػػك أف تهػػيمن دعوتػػه علػػى العػػالم‬ ‫اإليػػبلمى فلػػم يجعلهػػا دعػػوة صػػوفيم ألنهػػا يتصػػبا دعػػوة محػػدكدة لكحػػه صػػبغها بالصػػبغم‬ ‫السيايػػيم ستػػى تحتشػػر فػػى العػػالم كلػػه‪ ،‬كالػػذين جػػاءكا مػػن بعػػده أصػػبا كػػل مهػػم الحكػػم‪،‬‬ ‫كأضػػافوا فػػى عصػػرنا ػػذا أنػػه ال مػػانح عحػػد م أف يتلونػػوا بػػأل لػػوف ليوافقػػوا الحػػاس كيػػوافقهم‬ ‫الحاس مم بعد ذلك ييظهركف ما عحد م‪ ،‬فمقصد م الدكلم الديحيم كمثلهم األعلى إيراف‪.‬‬ ‫أمػػا السػػلييم فهػػم ك ابيػػم‪ ،‬كدعػػاتهم كلهػػم تربػػوا فػػى أسضػػاف الو ابيػػم‪ ،‬فهػػم دعػػاة‬ ‫للو ابيػػم‪ ،‬كالعػػواـ مػػن الحػػاس مالػػل لهػػم ألنػه صػػحعل لهػػم محىػػات فضػػا يم‪ ،‬فػػأراد اهلل ‪‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 088 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فػػى ػػذه اآلكنػػم إظهػػار م فكشػػيوا عػػن مكحػػوف سقيقػػتهم‪ ،‬بػػدأكا بأعمػػاؿ تقػػزز الحػػاس مػحهم‪،‬‬ ‫بدأك ا أكالن بهدـ كحيسم مم جمعوا أنيسهم فى المكاف كصليوا كقالوا أنهم ييبحوه مسػجدان‪،‬‬ ‫كلػذلك المجلػػي العسػػكرل أسضػػر زعمػػا هم ك لػػب مػحهم سػػل ػػذه المشػػكلم‪ ،‬مػػم تىلعػػوا‬ ‫للهيمحػػم علػػى مقاليػػد األمػػور فػػى الدكلػػم‪ ،‬مػػح أنهػػم فػػى بدايػػم الثػػورة أصػػدركا فتػػول بحرمانيػػم‬ ‫الخركج على الحاكم ك ذا مذ ب الو ابيم‪.‬‬ ‫مم أرادكا أف يىبقوا الدعوة الو ابيم فقرركا أف يهدموا األضػرسم الموجػودة فػى مصػر‬ ‫كفػػى األيػػاـ الماضػػيم قػػاموا بهػػدـ أكثػػر مػػن ض ػريا‪ ،‬كستػػى ال يتعرضػػوف لحػػرب بيػػحهم كبػػين‬ ‫الحاس يقوموف بتيجير ذه األضرسم بالديحاميل‪.‬‬ ‫مػػم بػػدأكا يحػػاكلوف تىبيػػق الشػريعم اإليػػبلميم بأنيسػػهم متبعػػين رقػان مجيػػم كليسػػوا‬ ‫مخػػولين بػػذلك مىلقػان كال علػػى أل كجػػهسسس فقػػاموا بقىػػح أذف رجػػل مسػػيحى فػػى قحػػا‪ ،‬ك ػػل‬ ‫حػػاؾ فػػى الش ػريعم إقامػػم سػػد بأيػػدل الحػػاس أنيسػػهم فض ػبلن عػػن أنػػه ال يوجػػد س ػ يد بقىػػح‬ ‫أذف؟سس كأعلح ػػوا أنه ػػم إذا رأكا أل امػ ػرأة مس ػػلمم أك مس ػػيحيم متبرج ػػم ي ػػيحلقوف ش ػػعر اسس‬ ‫يريدكف أف يصحعوا فتحان داخل الدكلم‪ ،‬ؤالء لو تمكحوا من الحكم فماذا يصحعوف؟سس‬ ‫أما نحػن ال شػأف لحػا بالتيػارات السيايػيم ألف محظورنػا كميهومحػا أف رجػل الػدين فػوؽ‬ ‫رجػػل الػػدنيا‪ ،‬ألف العػػالم علػػى المحبػػر تكػػوف يػػده مػػن فػػوؽ رأس الحػػاكم‪ ،‬كفػػى نيػػي الوقػػل‬ ‫يجػب أف نختػػار أنػاس يكونػػوا ك حيػين كيػػد م شػرييم‪ ،‬فحختػػار شػابان يخشػػى اهلل كعحػده رابػػم‬ ‫فػػى اإلصػػبلح كتكػػوف يػػده نظييػػم‪ ،‬ك ػػذه الوصػػيم التػػى نوصػػى بهػػا إخوانحػػا جميعػان فػػى األيػػاـ‬ ‫القادمم‪ ،‬مح الحرص فبل نهاجم أسدان‪ ،‬كال نجرح مشاعر أسد‪.‬‬ ‫الدكلم فى اإليبلـ تركها مدنيم فبل يوجػد نظػاـ مابػل فػى اإليػبلـ‪ ،‬ك ػذا دليػل علػى‬ ‫أف ذه األمور مباسم‪ ،‬إما أف يتم اختيار الحاكم عن ريػق االختيػار كمػا تػم اختيػار أبػوبكر‬ ‫رضى اهلل عحه كأرضاه‪.‬‬ ‫كإما أف يرل الحاكم رجبلن أميحان ييسحد له األمر كما سدث من أبن بكر مح عمر‪.‬‬

‫كإمػػا أف يرشػػا الحػػاكم مجموعػػم ليختػػاركا مػػحهم كاسػػدان كمػػا صػػحح عمػػر‪ ،‬فهػػذا األمػػر‬ ‫يختلف سسب الزماف كالمكاف‪ ،‬كرجاؿ الزمػاف كالمكػاف يختػاركف مػا يصػلا لهػم مػن شػرع‬ ‫الرسمن ‪ ، ‬سديث ريوؿ اهلل { إڇشٳا نڂٓٵتٴِٵ ث‪٬‬ث‪١‬ڄ‪ ،‬ؾځأځَٿطٴ‪ٚ‬ا عٳًځ‪ٝ‬ٵهڂِٵ ‪ٚ‬اسساڄ َٹٓٵهڂِٵ }ُُٕ‬ ‫ُُٕ أخرجه الىبرانن من سديث ابن مسعود بإيحاد سسن‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 089 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كيف نؤمره؟ من الجا ز أف نختػار األكبػر أك األعلػم أك األفتػى ‪ ....‬سسػب الحاجػم‬ ‫كسسب الوقل كسسب المكاف كالزماف‪ ،‬فبل توجد كيييم مابتػه عػن ريػوؿ اهلل كال عػن اهلل‪،‬‬ ‫دليل على كيعم نظاـ اإليبلـ فى ذا األمر‪ ،‬كالذل نريػده فػى بلػدنا أف تكػوف دكلػم مدنيػم‬ ‫ذات مرجعيم ديحيم إيبلميم‪ ،‬مدنيم تكوف فيهػا الديمقرا يػم العامػم كلكػن مرجعيتحػا اإليػبلـ‪،‬‬ ‫كنعىػػى فسػػحم لمػػن يعػػير معحػػا مػػن أ ػػل األديػػاف األخػػرل ألنهػػم أ ػػل ذمتحػػا لهػػم مػػا لحػػا‬ ‫كعليهم ما عليحا‪ ،‬فبل نشغل بالحا بهذه األمور ألنها يتسير لؤلفضل كاألسسػن ببركػم ريػوؿ‬ ‫اهلل كبيضل اهلل على ذا الشعب إف شاء اهلل رب العالمين‪.‬‬

‫البطْلة العائفة‬ ‫يػؤاؿ ‪ٜ‬ط‪ ٣‬ايهبجري إٔ ايبساع‪ٜ ٢‬كببض بڀب‪٬‬ڄ إشا زخبٌ ايػبذٔ‬ ‫‪ٚ‬عٴصب‪ ،‬ؾُا قش‪ ١‬شيو؟‬ ‫الجواب ليي عحدنا ذا الكبلـ‪ ،‬كلكن متى يصبا الداعى بىبلن؟ إذا يػجن نيسػه‬ ‫عػػن المعاصػػى كالمخاليػػات‪ ،‬كنػػاجى ربػػه كتػػذلل لربػػه ‪ ‬بالمحاجػػاة فػػى تػػبلكة القػػر ف كفػػى‬ ‫الصػػلوات‪ ،‬لكػػن عػػذاب الجسػػد ال شػػأف لحػػا بػػه‪ ،‬رأل ريػػوؿ اهلل ‪ ‬ك ػػو فػػى سجػػم الػػوداع‬ ‫رجػبلن كبيػران فػػى السػػن البسػان اإلسػراـ كيمشػػى إلػػى عرفػػم‪ ،‬فقػػاؿ مػػاذا يصػػحح ػػذا؟ قػػالوا يػػا‬ ‫ريػػوؿ اهلل نػػذر أف يحػػم ماشػػيان‪ ،‬قػػاؿ إف اهلل احػػى عػػن تعػػذيب ػػذا كأمثالػػهسس ريػػوؿ اهلل‬ ‫اؼ بالبيل الحراـ راكبان ناقته‪ ،‬ككلما كصل عحد الحجر أشار إليه برمحه‪ ،‬ستػى ييعلمحػا أف‬ ‫الدين دين يسر‪ ،‬لكن لماذا نيعذب أنيسحا؟سس‪.‬‬ ‫تعذيب الحيي انتقل إلى بعض الصوفيم من اليوجا فى بػبلد الهحػد‪ ،‬فالػذين يماريػوف‬ ‫اليوجا فى الهحد ليصلوا إلى مراسل معيحم فى الصػياء الحيسػى كختامهػا مرسلػم الحرفانػا ك ػى‬ ‫الصػػياء الكلػػى‪ ،‬ستػػى يظهػػر علػػى أيػػديهم بعػػض األسػػواؿ التػػى تػػدؿ علػػى تيػػوقهم‪ ،‬بعػػض‬ ‫الصوفيم أخذ ا كماريها فى تهذيب الحيي‪ ،‬لكححا نمشى على نهم الحبيػب‪ ،‬ػل رأيحػا فػى‬ ‫أصحاب ريوؿ اهلل من َّ‬ ‫عذب نيسه كجسده إال فى معركم فى يبيل اهلل؟سس‬

‫{ إڇٕٻ يٹطبٿو عً‪ٝ‬وځ سكاڄ‪ٚ ،‬يٓؿڃػٹوځ عً‪ٝ‬وځ سكاڄ ‪ٚ‬٭ًٖٹوځ عً‪ٝ‬وځ سكاڄ ؾأعٵطٹ نٌٻ ش‪ٟ‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 091 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫سٳلٸ سكډ٘ }ُِٕ ٖصا ٖ‪ ٛ‬املٓٗر ايص‪ ٣‬أقٻً٘ يٓا ضغ‪. ٍٛ‬‬

‫غبٔل اليجاة‬ ‫يؤاؿ ‪ٜ‬ػأٍ أخ‪ٛ‬نِ عٔ اؿاي‪ ١‬ايت‪ ٢‬مٔ ؾ‪ٗ ٝ‬با اٯٕ بعبس ايجب‪ٛ‬ض‪،٠‬‬ ‫‪َٚ‬ا ايػب‪ ٌٝ‬يٓذاتٓا أمجعني َٔ ٖص‪ ٙ‬ا٭س‪ٛ‬اٍ ؾ‪ٖ ٢‬صا ايعَإ؟‬ ‫الجػػواب لقػػد قىعػػوا السػػبل علػػى المتسػػببين‪ ،‬كقػػد رأيحػػا مػػن غػػوا كبغػػوا كظحػػوا أف‬ ‫الػػدنيا أصػػبحل ػػوع أمػػر م كأف العبػػاد عبيػػد عحػػد م كفػػى لحظػػم أك أقػػل ايَّػػر اهلل الحػػاؿ‪،‬‬ ‫ك حاؾ يبيل كاسد نحتاجه جميعان بيَّحه لحا سضرة الحبى كقاؿ لحػا فيػه { اسؿغ اهلل حيؿعو‬ ‫اسؿببغ اهلل ػببس‪ ٙ‬ػاٖببو } ك ػػذا مػػا نحتاجػػه ك ػػو أف نحي ػ اهلل كبهػػذا يحيظحػػا اهلل‬

‫‪           ‬ط‪ٜٛ‬غـص‪.‬‬

‫كق ػػد أعىان ػػا اهلل ال ػػدليل ف ػػى األي ػػاـ األكل ػػى للث ػػورة عح ػػدما خ ػػرج المس ػػاجين كمعه ػػم‬ ‫السبلح كما زالوا خارج أيوار السجن كال توجد شر م إلى كقتحا ػذا كال أمػن‪ ،‬كلقػد كقيحػا‬ ‫فتػػرة فػػى اللجػػاف الشػػعبيم سػػوؿ بيوتحػػا مػػم تركحػػا األمػػر بعػػد ذلػػك‪ ،‬إال أف اهلل ‪ ‬ػػو الػػذل‬ ‫سػػرس الػػببلد‪ ،‬كذلػػك ألف مصػػر محركيػػم بعحايػػم اهلل كرعايػػم اهلل‪ ،‬فقػػد كػػاف مػػن الممكػػن أف‬ ‫يدخل اليهود‪ ،‬ككاف من الممكن أف تدخل سماس كتستولى على ييحاء‪ ،‬ككاف من الممكػن‬ ‫أف يحػدث مػػا ال يحمػػد عقبػػاه فػى كػػل ببلدنػػا كربوعهػػا‪ ،‬فمػن الػػذل كػػاف يحػػرس الػػببلد؟ اهلل‬ ‫‪ ،‬فال ػػذين خرج ػػوا م ػػن الس ػػجوف كمعه ػػم األي ػػلحم الرشاش ػػم ألق ػػى اهلل ‪ ‬ف ػػى قل ػػوبهم‬ ‫الرعب كلم يستىح أسد محهم االقتراب من أل بلد من شػدة الرعػب‪ ،‬ستػى أنهػم فػى بعػض‬ ‫األسياف كانوا يخرجوف علػى بعػض السػيارات كمعهػم األيػلحم كيخػافوف مػن الهجػوـ عليهػا‬ ‫ألف اهلل قذؼ فى قلوبهم الرعب‪ ،‬ك ذا سي من اهلل ‪ ‬لحا‪.‬‬

‫إذان فمن يحيظحا فػى ػذه اليتػرة؟ { اسٵؿځغٹ اهلل ‪ٜ‬ٳشٵؿځعڃبوځ }ُّٕ فكيػف أسيػ اهلل؟‬ ‫أف أسػ ػاف عل ػػى أكام ػػر اهلل كش ػػرع اهلل ال ػػذل ج ػػاء ب ػػه ري ػػوؿ اهلل‪ ،‬كأبع ػػد ع ػػن سػ ػ نيس ػػى‬ ‫ك وا ػػا‪ ،‬كأنيػػذ شػػرع ربػػى فػػى كػػل أمػػر إف كػػاف فػػى اليػرا ض أك فػػى المعػػامبلت بيحػػى كبػػين‬ ‫خلق اهلل‪ ،‬فأساف على الحدكد التػى بيحػى كبػين جػارل ‪      ‬‬ ‫ُِٕ صحيا البخارم عن أبن جحييم‪.‬‬

‫ُّٕ ركاه اإلماـ أسمد كالترمذم عن ابن عباس‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 090 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪   ‬طايڀ‪٬‬م‪7:‬ص‪ ،‬ككػذلك أسػاف علػى الحرمػات بيحػى كبػين أ ػل جػوارل فػى السػكن‬ ‫ستػػى كلػػو كػػانوا علػػى ايػػر ديحػػى‪ ،‬كذلػػك ألف حػػاؾ جػػار لػػه سرمػػم كاسػػدة كجػػار لػػه سػػرمتين‬ ‫كجػػار لػػه مػػبلث سرمػػات‪ ،‬فالجػػار القريػػب المسػػلم لػػه مػػبلث سرمػػات كالجػػار المسػػلم لػػه‬ ‫سػػرمتين كالجػػار ايػػر المسػػلم لػػه سرمػػم ك ػػى سػػق الجػػوار‪ ،‬كلػػو سافظحػػا علػػى سػػق الجػػوار‬ ‫كراعيحاه فإف ؤالء ييدخلوف فى دين اهلل ‪ ‬أفواجان‪.‬‬ ‫كانظر إلى يػيدنا اإلمػاـ أبػى سحييػم ‪ ‬فػى ػذا المجػاؿ‪ ،‬فقػد كػاف يشػكو مػن كثػرة‬ ‫اليرراف فى بيتػه‪ ،‬فأشػار عليػه أسػد تبلميػذه بػأف يحضػر لػه قىػم مػا رة فػى اصػىياد اليرػراف‪،‬‬ ‫قاؿ ال‪ ،‬قاؿ لمػاذا؟ قػاؿ ألف اليرػراف عحػدما تسػمح مػواء ػذه القىػم فإنهػا يػتهرب عحػد‬ ‫الجيراف كبذلك أكوف قد تسببل فػى األذل لجيرانػى‪ ،‬كفػى موقػف خػر عحػدما كػاف ماشػيان‬ ‫فى الىريق فػى يػوـ شػاتى‪ ،‬خرجػل قىعػم يحػم مػن رجلػه لصػقل فػى جػدار‪ ،‬ككػاف صػاسب‬ ‫الدار قد انتهى مػن بيػاض داره‪ ،‬فوقػف اإلمػاـ فػى سيػرة كلػم يجػد سػل إال أف يىػرؽ البػاب‬ ‫علػػى صػػاسب الػػدار جػػاره‪ ،‬كقػػص عليػػه مػػا سػػدث ك لػػب محػػه أف يسػػامحهسس ك كػػذا تكػػوف‬ ‫المحافظػػم عل ػػى رعاي ػػم الح ػػدكد ب ػػين الجيػ ػراف‪ ،‬كل ػػذلك ك ػػاف الح ػػاس ي ػػدخلوف ف ػػى دي ػػن اهلل‬ ‫أفواجػان‪ ،‬فمػػا الػػذل يبعػػد ايػػر المسػػلمين الػػذين فػػى كيػػىحا عػػن ديػػن اهلل؟ مػػا يركنػػه محػػا مػػح‬ ‫بعضػػحا الػػبعض‪ ،‬لكححػػا لػػو أظهرنػػا جمػػاؿ اإليػػبلـ‪ ،‬مػػح العلػػم أف جمػػاؿ اإليػػبلـ لػػيي فػػى‬ ‫الصبلة ألف الصبلة للمسلم ‪      ‬طاؾاث‪73:١ٝ‬ص‪.‬‬ ‫لك ػػن جم ػػاؿ اإلي ػػبلـ يظه ػػر ف ػػى تعامل ػػك م ػػح الغي ػػر ف ػػى الص ػػدؽ كاألمان ػػم كال ػػورع‬ ‫كالحياء‪.‬‬ ‫إذان عليحػػا أف نحي ػ اهلل ‪ ‬فػػى رعايػػم الي ػرا ض‪ ،‬كنحي ػ اهلل ‪ ‬فػػى التعامػػل مػػح‬ ‫الخلق‪ ،‬كلو مشيحا على ػذا المحهػاج يػا إخػوانى فإنػه فػى لحظػم أك أقػل يغيػر اهلل سالحػا إلػى‬ ‫أسسػػن سػػاؿ‪ ،‬كذلػػك ألف كػػل المشػػاكل التػػى بيححػػا اآلف مػػن الغػػبلء كاألمػػراض كالمحػػاكم‬ ‫ي ػػببها المع ػػامبلت اي ػػر اإلي ػػبلميم ك ػػالغر كع ػػدـ الت ػػورع ع ػػن الح ػػراـ ك ػػالغر ف ػػى الكي ػػل‬ ‫كالميزاف كالغر فى الصحف كالخداع كالخيانم‪.‬‬ ‫ك ذا ما يعكر صيو الحيػاة كيجعلهػا فػى ضػحك‪ ،‬فهػل حػاؾ كاسػد محػا اآلف يسػتىيح‬ ‫أف يشػػترل شػػل مػػن محػػل فػػى أل مديحػػم ك ػػو مىمػػرن أف البضػػاعم التػػى اشػػترا ا يػػليمم‪،‬‬ ‫كػػذلك إف أراد أف يشػػترل شػػيران كأخػػذ معػػه الصػػحايعى تسػػاكره الشػػكوؾ بػػأف الص ػحايعى قػػد‬ ‫باعه للتاجر‪ ،‬فهل نحضر الصحايعى من كوريػا؟س كإذا كػاف الصػحايعى قػد أخػذ األجػر المتيػق‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 091 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫عليه فلماذا ال يعىيحى الصػحعم التػى ترضػى اهلل كريػوله ليكػوف أجػره سػبلؿ؟س ال يوجػد مثػل‬ ‫ذلك‪ ،‬كإف كاف الصحايعى يغر فمن يغر؟ إنه يغر المسلمين‪ ،‬كمثل ذه المعػامبلت ػى‬ ‫السبب فى الحكبات كالكوارث التى نحن فيها اآلف‪.‬‬

‫ىصٔخة للؿباب‬ ‫يؤاؿ ْط‪ٜ‬س ْك‪ٝ‬ش‪ ١‬يًؿباب بعس ث‪ٛ‬ض‪ٜٓ 23 ٠‬ا‪ٜ‬ط ‪.2377‬‬ ‫الجػػواب نصػػيحتى للشػػباب بعػػد الثػػورة أف نتوجػػه جميع ػان للعمػػل‪ ،‬ألف الدكلػػم فػػى‬ ‫ساجم إلى العمل ككلحػا فػى ساجػم إلػى العمػل لجلػب األرزاؽ‪ ،‬كالجانػب اآلخػر ػو االلتػزاـ‬ ‫ألف التسػػيب الػػذل سػػدث ال يػزاؿ يػػؤمر تػػأميران يػػيران جػػدان عليحػػا جميعػان‪ ،‬مػػثبلن ال يلتػػزـ أسػػد‬ ‫اآلف بتعليمات المركر مح أف تعليمػات المػركر عبػارة عػن تحظػيم للسػير بػين فرػات الشػعب‪،‬‬ ‫كالحتيجػػم أنحػػا جميعػػا فػػى معانػػاة‪ ،‬كنحػػن مىػػالبين أف نلتػػزـ كػػى تظػػل المسػػيرة محتظمػػم كمػػا‬ ‫يحبغى‪ ،‬كنحن اآلف جميعان نقوؿ أنها سريم‪ ،‬كليسل الحريم كذا‪ ،‬فأنل سر ما لم تضر‪.‬‬ ‫إذان عليحا جميعان أف نلتزـ بل يجػب أف نكػوف أكثػر التزامػان مػن ذل قبػل لكػى تحصػلا‬ ‫األسػػواؿ‪ ،‬فػػإذا دخلػػل مسػػجدان ال يجػػب أف أدخػػل علػػى اإلمػػاـ كأزيحػػه مػػن القبلػػم كأصػػلى‬ ‫بدالن محهسس فهل ذا من أدب اإليبلـ؟سس كبل‪ ،‬أما إذا أردت أف أفعػل ذلػك يجػب عل َّػى أف‬ ‫أيتأذف محه‪ ،‬ككذلك فى كل األمور نحتاج إلى االلتزاـ باألدب اإليبلمى‪.‬‬

‫زّض الؿباب فى تبلٔؼ زعْة اهلل‬ ‫يػؤاؿ تهًُٓا عٔ ز‪ٚ‬ض املػًِ ؾ‪ ٢‬تبً‪ٝ‬ؼ ايطغاي‪ ١‬ؾُا ز‪ٚ‬ض ايؿباب‬ ‫ؾ‪ٖ ٢‬ص‪ ٙ‬ايسع‪ٚ ٠ٛ‬خك‪ٛ‬قاڄ إٔ املصانط‪ ٢ٖ ٠‬أنجط َا ‪ٜ‬ؿػًِٗ عاز‪٠‬؟‬ ‫الجػػواب دكر الشػػباب بػػالغ الخىػػورة اآلف كذلػػك ألف الجماعػػات المتىرفػػم تركػػز‬ ‫فػػى الجامعػػات علػػى الشػػباب‪ ،‬لػػذلك فػػإف دكر الشػػاب أف يعمػػل تػػومرجى عحػػد ريػػوؿ اهلل‪،‬‬ ‫كيعىػػى سقػػن محاعػػم لمػػن سولػػه مػػن الشػػباب لكػػى ال يصػػابوا بعػػدكل اليػػتن الو ابيػػم التػػى‬ ‫انتشر ميكركبهػا فػى كػل العػالم اإليػبلمى ك ػو يػريح االنتشػار‪ ،‬ك ػذا دكر سيػول كأيايػى‬ ‫كال‬ ‫كػػى أكقػػف ػػذا االنتشػػار ألنػػه أكثػػر انتشػػاران مػػن انيلػػونزا الىيػػور‪ ،‬لػػذا يلػػزـ التحصػػين‪،‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 092 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يحيح التحصين إال بالشباب‪ ،‬كالكبار ال يصلحوف‪ ،‬فالشػباب فػى نيػي مسػتول العمػر كفػى‬ ‫مستول اليكر‪ ،‬حاؾ أيضان االرتباط بالزمالم‪ ،‬كال يصلا لهذه المهمم إال الشباب‪.‬‬ ‫كيجػب أف يػتم ذلػػك بىريقػم لىييػػم بحيػث يبعػد عػػن الجػداؿ كاليػػتن كإنمػا بالحكمػػم‬ ‫كالموعظػػم الحسػػحم‪ ،‬ػػذا ػػو دكر الشػػباب ك ػػو دكر سيػػويى كأيايػػى ألنحػػا اآلف فػػى سالػػم‬ ‫كبػػاء‪ ،‬كأ ػػم شػػل فػػى سالػػم الوبػػاء ػػو التحصػػين كالتىعػػيم كلػػن يقػػوـ بهػػذا التحصػػين إال‬ ‫الشػػباب إف كػػاف مػػن اليتيػػات أك مػػن اليتيػػاف‪ ،‬كال شػػأف لػػى بالجماعػػات المعركفػػم‪ ،‬كإنمػػا‬ ‫أسصن الشباب الخاـ الذل لم يقح بعد تحل تػأمير ػذه الجماعػات ك ػم األيػاس األكؿ‪،‬‬ ‫أما الذل تأمر كمشى فى الركاب فبل شأف لػى بػه فػبل أجادلػه كال أكلمػه كال أمػد أل جسػور‬ ‫للحػػوار معػػه إال إذا ايتشػػييل عحػػده قبػػوالن لػػذلك‪ ،‬كأركػػز علػػى الػػذل لػػم يتػػأمر بعػػد ليكػػوف‬ ‫عحػػده عػػدـ قابليػػم لتىػ ىقبػػل ػػؤالء‪ ،‬فػػإذا عرضػػوا عليػػه رأل أك فكػػر يجػػدكا عحػػده المحاعػػم التػػى‬ ‫تمحعه من قبوؿ را هم كفكر م كبالتالى ييعرض عحهم‪.‬‬

‫فأن ػػا ال أذ ػػب ألرض مزركع ػػم م ػػم أي ػػتولى عليه ػػا كأزرعه ػػا كإنم ػػا أبح ػػث ع ػػن أرض‬ ‫صػػالحم للزراعػػم كأيتصػػلحها‪ ،‬ك ػػذا ػػو دكر الشػػباب أف يبحػػث عػػن الشػػباب الػػذل لػػم‬ ‫يخضػػح بعػػد لتػػأميرات الجماعػػات ك ػػم أالبيػػم‪ ،‬ك ػػؤالء الػػذين يجػػب أف أركػػز علػػيهم كأمػػد‬ ‫جسور التعامل معهم كأساكؿ أف أسصحهم ضد ذه التيارات التى ى كالوباء الػذل يسػرل‬ ‫لييػػرؽ أكصػػاؿ األعضػػاء اإليػػبلميم فػػى مختلػػف المجتمعػػات العربيػػم‪ ،‬فهػػم الػػذين يحشػػركف‬ ‫كباء اليرقم بين المسلمين‪ ،‬كالشدة كالغلظم كالخشونم فى التعامل ك ى أكصػاؼ نهػى عحهػا‬ ‫نبيحا ‪ ‬كنهى عحها اهلل‪.‬‬

‫كليي على الشاب الذل يريد ذلك إال أف يصاسب الشباب كيتعػرؼ علػيهم كيويػح‬ ‫دا رة المعارؼ كيكثر من األصحاب‪ ،‬كبدالن من أف يتكلم بػالكبلـ الػذل ال فا ػدة محػه عليػه‬ ‫أف يبػػدأ معهػػم الحػػديث فػػى المػػواد العلميػػه فػػى أف يعىػػيهم لقىػػات تحصػػيحيم‪ ،‬كذلػػك كػػى‬ ‫يحصػػن ػػؤالء الشػػباب فػػى كجػػه ػػذا الىوفػػاف الها ػػل الػػذل ال يعػػرؼ الحكمػػم اإليػػبلميم‪،‬‬ ‫كلػػيي معحػػى ذلػػك أف أقػػوؿ لهػػم يػػا لتكونػػوا معحػػا كلتػػذكركا اهلل معحػػا‪ ،‬ال فكػػل مػػا علػ َّػى أف‬ ‫أسصحه كسسب‪ ،‬ك ذا و دكر الشباب‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 093 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫السّلة السٓئة‬

‫يؤاؿ َا َعٓ‪ ٢‬ايس‪ٚ‬ي‪ ١‬ايس‪١ٜٝٓ‬؟‬ ‫الجواب ال يوجد دكلم ديحيم فى اإليبلـ‪ ،‬فالدكلم الديحيم ميهوـ اربى‪ ،‬كاف رجػاؿ‬ ‫الغػػرب كخاصػػم فػػى اليتػػرة التػػى كانػػل فيهػػا الكحيسػػم لهػػا السػػيىرة كالهيمحػػم علػػى أكربػػا أيػػاـ‬ ‫الحركب الصليبيم يىلقوف ايم الدكلم الديحيم‪ ،‬كديحيم معحا ا أف الحػاكم يحكػم بالحيابػم عػن‬ ‫اهلل‪ ،‬فاألمر الذل يصدره و أمر من اهلل‪ ،‬كالذل يخالف ػذا األمػر فقػد خػالف اهلل‪ ،‬ك ػذا‬ ‫الكػػبلـ ال كجػػود لػػه فػػى اإليػػبلـ‪ ،‬كالػػذل مشػػى علػػى ػػذا المػػحهم ػػم أ ػػل إيػراف‪ ،‬فعحػػد م‬ ‫الخػ ػػوميحى ػ ػػو األب األعلػ ػػى لكػ ػػل الدكلػ ػػم كمخاليتػ ػػه ػ ػػى مخاليػ ػػم هلل ستػ ػػى علػ ػػى ر ػ ػػيي‬ ‫الجمهوريم‪ ،‬ك ذا ال كجود له فى اإليبلـ‪ ،‬فيى اإليػبلـ الدكلػم تكػوف دكلػم مدنيػم بحسػب‬ ‫الوضح الذل نختاره لها مرجعيم ديحيم إيبلميم‪.‬‬ ‫ي ػػيدنا ري ػػوؿ اهلل ‪ ‬انتق ػػل إل ػػى الرفي ػػق األعل ػػى‪ ،‬ف ػػاجتمح األنص ػػار ف ػػى الس ػػقييم‬ ‫ليتشاكركا فى األمر ألف ريوؿ اهلل ترؾ األمر شورل بيحهم‪ ،‬فسمح ييدنا عمر بػذلك فأخػذ‬ ‫ييدنا أبػو بكػر كيػيدنا أبػو عبيػدة كذ ػب إلػى حػاؾ‪ ،‬فقػاؿ لهػم يػيدنا أبػو بكػر يػا معشػر‬ ‫األنصار محا األميػر كمػحكم الػوزير فػإف العػرب ال تخضػح إال لهػذا الحػى مػن قػرير‪ ،‬ك لػب‬ ‫مػػحهم أف يبػػايعوا أبػػو عبيػػدة أمػػين األمػػم‪ ،‬فقػػاؿ أبػػو عبيػػدة كيػػف أتقػػدـ عليػػك كريػػوؿ اهلل‬ ‫قدمك للصبلة فقد َّ‬ ‫قدمك للصبلة‪ ،‬إذا كاف ريوؿ اهلل َّ‬ ‫َّ‬ ‫قدمك إلمامم األيمم‪.‬‬ ‫ككقح اإلختيار على أبى بكر‪ ،‬كعحد انتقاؿ أبو بكر للرفيق األعلى قاؿ لهػم أرل أف‬ ‫األصػػلا للحكػػم بعػػدل ػػو عمػػر بػػن الخىػػاب‪ ،‬كيػػيدنا عمػػر استػػار فػػيمن يخليػػه‪ ،‬فجػػاءه‬ ‫دعاة التوريث كقػالوا لػه ابحػك عبػد اهلل خيػر مػن يخليػك ك ػو نعػم الرجػل ككػاف ريػوؿ اهلل‬ ‫يحبه كدعا له‪ ،‬فقاؿ لهم يكيى مػن ؿ الخىػاب كاسػدسس كاختػار لهػم يػتم ليختػاركا مػحهم‬ ‫كاسػػد‪ ،‬فهػػذه مػػبلث نمػػاذج الختيػػار الحػػاكم‪ ،‬نمػػوذج اختػػاره الشػػعب كلػػه ك ػػو يػػيدنا أبػػو‬ ‫بكػػر‪ ،‬كنمػػوذج رشػػحه اإلمػػاـ ككافقػػل عليػػه الحػػاس ك ػو يػػيدنا عمػػر‪ ،‬كنمػػوذج اختػػار اإلمػػاـ‬ ‫لهػػم مجموعػػم كاختػػار الحػػاس مػػحهم كاسػػد‪ ،‬لػػو كػػاف اإليػػبلـ نظػػاـ دكلػػم ديحيػػم لكػػاف نموذجػان‬ ‫كاسػػدان‪ ،‬فمػػا الػػذل يصػػلا للمجتمػػح؟ ‪ ..‬كاسػػد مػػن ػػذه الحمػػاذج اإليػػبلميم أك ربمػػا اير ػػا‬ ‫بما يحايب العصر كتىوراته اليكريم كالمعرفيم‪.‬‬ ‫_______________________________ػى‬ ‫كالدكلػػم المدنيػػم معحا ػػا أف الػػذل يحكػػم يجتهػػد كيخىػػل‪ ،‬كال مػػانح أف يخىػػل علػ‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 094 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫المحبر فترده امرأة فيقوؿ أخىأ عمر كأصابل امرأة‪ ،‬لكن دكلم ديحيم معحا ا مػا يقولػه كسػى‬ ‫كلػػو خاليػػه الحػػاس فهػػم خػػارجين عػػن الػػدين‪ ،‬فالدكلػػم يجػػب أف تكػػوف مدنيػػم ألف فيهػػا ايػػر‬ ‫المسلمين ك ػم لهػم مػا لحػا كعلػيهم مػا عليحػا‪ ،‬كالمصػدر االكؿ للحكػم فػى ػذه الدكلػم ػو‬ ‫الشريعم اإليبلميم‪.‬‬

‫ميَج املْاجَة مع اآلخط‬ ‫يػؤاؿ َا املٓٗر ايص‪ٜٛ ٣‬اد٘ ب٘ ايؿباب امل‪٪‬ثطات اـاضد‪ ١ٝ‬ايتب‪٢‬‬ ‫ت‪٪‬ثط عً‪ ٘ٝ‬ؾ‪ ٢‬ايعط‪ٚ‬ف ايعكط‪ ١ٜ‬ايت‪ْ ٢‬ع‪ٝ‬ؿٗا اي‪ّٛٝ‬؟‬ ‫الجػ ػػواب يج ػػب عل ػػى الش ػػباب أف يتحص ػػن بالعقي ػػدة الص ػػحيحم فيأخ ػػذك ا م ػػن‬ ‫كالسػػحم كمػػن الكتابػػات الهادفػػم للعلمػػاء االجػػبلء أ ػػل الويػػىيم‪ ،‬فحيركػػز فػػى الثقافػػم‬ ‫الكتػػاب ي‬ ‫علػػى الويػػىيم ك ػػم رجػػاؿ األز ػػر‪ ،‬فػػبل شػػأف لحػػا بالمتسػػا لين كال المتشػػددين‪ ،‬فحبعػػد عػػن‬ ‫التيػػارات المتشػػددة لتػػى فيهػػا تشػػدد كالسػػلييين كأنصػػار السػػحم كاإلخػػواف المسػػلمين ألف‬ ‫ايبلمهم ييايى‪.‬‬ ‫فححن نريد اإليماف من الػرسمن‪ ،‬ك ػذا نأخػذه مػن المػحهم الويػىى األز ػرل مػن أل‬ ‫رجل من رجاؿ األز ر المعتدلين‪ ،‬ك م العلماء األجبلء الذين قادكا السػييحم إلػى يومحػا ػذا‬ ‫بدكف خبلفات كمشاكل‪ ،‬مم بعد ذلك يحاف اإلنساف على فرا ض اهلل‪.‬‬ ‫ك أنػػا أ الػػب شػػبابحا كلػػه أف يػػرل اإلعجػػاز العلمػػى‪ ،‬كبرامجػػه موجػػودة علػػى االنترنػػل‬ ‫كعلػػى القحػػوات اليضػػا يم كيوجػػد علػػى شػرا فيػػديو ‪ ....‬سيػػث يبػػين اإلعجػػاز العلمػػى فػػى‬ ‫القر ف‪ ،‬كاإلعجاز العلمى فى سديث ريػوؿ اهلل‪ ،‬كاإلعجػاز العلمػى فػى التشػريعات اإللهيػم‬ ‫‪ ...‬ك ذا ػو األيػاس األكؿ الػذل يػيقول إيمػاف الشػباب كيجعلهػم يمشػوف علػى المػحهم‬ ‫القويم‪.‬‬ ‫إذان أكالن يجب أف أركز على اإلعجاز العلمػى ك خػذ جرعػم قويػم فيػه‪ ،‬مػم أمشػى علػى‬ ‫الم ػػحهم الوي ػػىى كأع ػػرؼ الص ػػواب ست ػػى ال أنح ػػرؼ إل ػػى المتى ػػرفين كالمتش ػػدين أك إل ػػى‬ ‫المتسػػا لين‪ ،‬لكػػن امشػػى مػػح صػػحيا الػػدين الػػذل قػػاؿ فيػػه اهلل ‪   ‬‬ ‫‪  ‬طايبكط‪745:٠‬ص ذا ما اختاره لحا اهلل‪ ،‬كقاؿ لحػا فيػه الحبػى ‪ { ‬خبريٴ ٖبص‪ ٙ‬ا٭َٻب‪١‬ٹ‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 095 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ايٓٻُٳطڂ ا٭‪ٚ‬غط }ُْٕ‪.‬‬

‫اإلىرتىت ّالسعْة إىل اهلل‬ ‫يؤاؿ ن‪ٝ‬ـ ْػتؿ‪ٝ‬س َٔ اٱْرتْت ؾ‪ ٢‬ايسع‪ ٠ٛ‬إىل اهلل؟‬ ‫الجواب اإلنترنل فى اليترة القادمم من أ م ميادين الدعوة إلى اهلل ‪.‬‬ ‫فهحاؾ مجموعػم مػن المسػلمين األكربيػين ايػر العػرب كال يعرفػوف العربيػم قػاموا بعمػل‬ ‫موقح على االنترنل يدعو اير المسلمين إلى اإليبلـ‪ ،‬ك ؤالء يدخل على أيػديهم كػل يػوـ‬ ‫عشرات اآلالؼ فى ديػن اهلل عػن ريػق االنترنػل‪ ،‬فػالييي بػوؾ كالمحادمػات التػى تحصػل‬ ‫علػػى االنترنػػل ػػى أيػػلم كيػػيلم فػػى ػػذه األيػػاـ لتصػػحيا ميػػا يم الشػػباب عػػن اإليػػبلـ‪،‬‬ ‫كخاصػػم الشػػباب الػػذين لػػديهم نزعػػم ديحيػػم‪ ،‬فبعضػػهم يػػذ ب للمتىػػرفين ألنػػه يسػػمح مػػحهم‪،‬‬ ‫كبعضػػهم يحػػزع للمتسػػا لين ألنػػه يعػػير معهػػم‪ ،‬ػػؤالء ال يػػذ بوف إلػػى مسػػاجد كال يسػػمعوف‬ ‫محاض ػرات كال ست ػػى يشػػا دكف اليض ػػا يات الديحي ػػم التػػى ت ػػتكلم ف ػػى ػػذا األم ػػر‪ ،‬فه ػػؤالء‬ ‫يريدكف من يدخل لهم فى ذا الباب كيحاقشهم بالحسحى كالموعظم الحسػحم ستػى يرجعػوف‬ ‫إلى المحهم الصحيا كاليقه الصحيا فى دين اهلل ‪.‬‬ ‫فاقترح أف يقوـ مجموعم من إخوانحا بعمل صيحم على الييي بوؾ كيسمونها األليػم‬ ‫اإليػػبلميم أك يسػػمونها (كاعتصػػموا بحبػػل اهلل جميع ػان) كيحػػادكف علػػى شػػباب اإليػػبلـ لحبػػذ‬ ‫الخبلفات‪ ،‬كترؾ المشاكل كالخبلؼ فى اليركع‪ ،‬كاالتحػاد علػى مػحهم اهلل كعلػى اليػرا ض‬ ‫كاألصػػوؿ التػػى جػػاءت عػػن اهلل‪ ،‬كنبػػدأ بعػػرض بضػػاعتحا‪ ،‬ك ػػذه مهمػػم خىيػػرة تحتػػاج إلػػى‬ ‫شػػبابحا‪ ،‬كإذا تعػػرض أليػػرلم فالػػذل يسػػتىيح أف يجيب ػه يجيبػػه‪ ،‬كإال فيعرضػػه عليحػػا كنعىي ػه‬ ‫الج ػػواب‪ ،‬كدكر الش ػػباب ػػذا أ ػػم م ػػن دكر المس ػػاجد ألف الش ػػباب ج ػػالي عل ػػى الح ػػل‬ ‫بايتمرار كيحتاجوف إلى من يذ ب إليهم كيوصل لهم ذه المعلومات‪ ،‬قاؿ ‪‬‬ ‫{ بٳًچػٴ‪ٛ‬ا عٳٓٸ‪ٚ ٞ‬ٳيځ‪ٛ‬ٵ آ‪ٜ‬ٳ‪١‬ڄ }‪ 713‬فلو كل شخص بلغ كلػو يػم فقػد أدَّل مػا عليػه هلل ‪،‬‬ ‫فحريد أف نصػل للشػباب كنوصػل لهػم الػدعوة المبسػىم الميسػرة‪ ،‬ك ػى دعػوة ديػن اهلل التػى‬ ‫ُْٕ مصحف ابن أبن شيبم عن علن رضى اهلل عحه‪.‬‬

‫ُٕٓ صحيا البخارم عن عن عبداهلل بن عمرك‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 097 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫نصحا بها ميا يم الشباب فى ذه األياـ‪.‬‬

‫غبب اغتنطاض احلهاو الظاملني‬ ‫يػؤاؿ سهِ ايكصاؾ‪ ٢‬ايعامل ي‪ٝ‬ب‪ٝ‬ا ملس‪ ٠‬اثٓإ ‪ٚ‬أضبع‪ ٕٛ‬عاَاڄ ب‪ُٓٝ‬با مل‬ ‫تػتُط ‪ ١ٜ٫ٚ‬املًو ايػٓ‪ٛ‬غ‪ ٢‬إ‪ ٫‬ايكً‪ ٖٛٚ ٌٝ‬امل‪ َٔ٪‬ايكب‪ٛ‬ؾ‪ ٢‬اجملاٖبس‪،‬‬ ‫ؾًُاشا اغتُطت ز‪ٚ‬ي‪ ١‬ايعًِ نجريڄا ‪ٚ‬مل تػتُط ز‪ٚ‬ي‪ ١‬ايعسٍ إ‪ ٫‬قً‪٬ٝ‬ڄ؟‬ ‫الجػػواب ػػذه أمػػور لهػػا سكػػم إلهيػػم كلحػػا نكتشػػيها بأنيسػػحا‪ ،‬كلحػػا مسػػلموف‪ ،‬ككلحػػا‬ ‫محػػافظوف علػػى أداء فػرا ض اهلل‪ ،‬فلمػػاذا يػلَّ اهلل عليحػػا الثػػورة (ُِٓٗ) كرجالهػػا‪ ،‬أذلتحػػا‬ ‫كصغرتحا كقمرتحا كمحعتحا من يبات الحياة؟سس‬ ‫ذه أمور يحبغى كزنها بالميزاف الحبول‪ ،‬فػى ليبيػا الملػك إدريػي السحويػى كػاف رجػبلن‬ ‫صادقان كصوفيان‪ ،‬كالػذل أتػى بالقػذافى ػم المخػابرات األمريكيػم كالسيايػم األكربيػم كخليهػا‬ ‫التخىػػي اليهػػودل‪ ،‬ك ػػم خلػػف كػػل المصػػا ب التػػى انتابػػل العػػالم اإليػػبلمى‪ ،‬ال يريػػدكف‬ ‫للمسلمين أف يعيشوف فى أماف‪ ،‬فيريدكف فى كل مكػاف رجػبلن تابعػان لهػم‪ ،‬ػذا الرجػل مػاداـ‬ ‫تابعان لهم كمؤمحان لمصالحهم كال يحازعهم فإنهم يعملوف علػى أف ييىيلػوا فػى أمػده كيسػاندكه‬ ‫كيسػػاعدكه‪ ،‬لكػػن إذا جػػاء مػػن يحػػاك هم يػػدبركف عليػػه اإلنقبلبػػات كيضػػعوه عػػن كريػػيه فػػى‬ ‫لحظم أك رفم عين بالتدبير الشيىانى‪.‬‬ ‫ػل القضػػيم مػػح‬ ‫كمػػا سػػدث فػػى مصػػر‪ ،‬سيػػث عػػاكنوا كيػػاعدكا السػػادات إلػػى أف سػ َّ‬ ‫ػل القضػػيم بػػدأ يحتبػػه للدكلػػم كأراد اف يحمػػى كيحشػػل مػػدف فػػدبركا مػػؤامرة‬ ‫اليهػػود‪ ،‬كبعػػد أف سػ َّ‬ ‫الاتياله‪ ،‬كالذل جاء بعده فىن لذلك فارتمى فى أسضانهم كظل كما يريدكنه فىالػل فتػرة‬ ‫سكمه إلى أف قيض اهلل ‪ ‬ذلك‪.‬‬ ‫إذان ػػذه األمػػور يلعػػب فيهػػا شػػيا ين اإلنػػي ك ػػم اليهػػود كعمػػالتهم مػػن أ ػػل أمريكػػا‬ ‫كأعػػوانهم مػػن أ ػػل أكربػػا ألنهػػم يريػػدكف ػػذه الػػببلد تكػػوف فػػى خضػػوع تػػاـ لهػػم مػػن أجػػل‬ ‫مصالحهم ‪ ..‬كاألمثلم ال تعد كال تحصى على ذلكس‬ ‫ما الذل أدخلهم العراؽ كالخليم؟ ستى يؤمموا البتػركؿ‪ ،‬لمػاذا يعلحػوف الحػرب علػى‬ ‫إيراف مح أنها دكلم موريم كتعمل على رعايم مصالا شعبها كما يحبغى؟ ألنها ال تخضػح لهػم‪،‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 098 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كيتحججوف فى ذلك بعشرات الذرا ح كيقحعونا بها كإال فالعصا لمن عصىسس‪.‬‬ ‫الحاكم العادؿ عمر بن الخىاب ‪ ‬ىمػن الػذل دبَّػر فتحػم قتلػه؟ ‪ ..‬اليهػود‪ ،‬كسرضػوا‬ ‫رجبلن مجوييان ايمه أبو لؤلؤة كقتله‪.‬‬ ‫كالحاكم العػادؿ عمػر بػن عبػد العزيػز ‪ ‬ايػتمرت مػدة سكمػم يػحتين كيػتم أشػهر‪،‬‬ ‫يمه‪ ،‬كلما كاف اإليبلـ مجموعان دبػركا فتحػم عثمػاف بػن عيػاف‪ ،‬كبعػد أف تػولى اإلمػاـ‬ ‫كدبركا َّ‬ ‫على دبركا اليتحم بيحه كبين معاكيم ك كذا‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫إذان خلػػف كػػل المػػؤامرات كاليػػتن اليهػػود مػػن البدايػػم للحهايػػم‪ ،‬لكػػن المسػػلمين يبػػين‬ ‫فبل يأخذكف بالهم كال يتعظوا كال يرعوكا من ذه األسداث ‪ ،‬لكن يحبغػى علػى المػؤمحين أف‬ ‫يحتبهوا جيدان بعد أف نبه اهلل ‪ ‬فى كتابه إلى مكا د اليهود أين كانوا كسيث كانوا‪.‬‬ ‫ك كذا األمر فى ذا الزماف‪ ،‬فكػل فػتن ػذا العصػر يػببها كيػر ا فػى اليهػود‪ ،‬ك ػم‬ ‫الذين يديركف أمريكا كأكربا كقىاعػات عظمػى مػن إقتصػاديات العػالم إلػى سيػث مػا يريػدكف‬ ‫كإلى سيث مصالحهم‪ ،‬كقد فصلحا ذا األمر فى كتابحا (بحوايرا يل ككعد اآلخرة)‪.‬‬

‫مصط ذلْض اإلغالو‬ ‫يػؤاؿ ملاشا ؼا‪ ٍٚ‬املصاٖب ‪ٚ‬ايؿطم املدتًؿب‪ ١‬ناي‪ٖٛ‬اب‪ٝ‬ب‪ٚ ١‬ايؿب‪ٝ‬ع‪١‬‬ ‫ْؿط َباز‪ٗ٥‬ا ؾ‪َ ٢‬كط؟‬ ‫الجػػواب مصػػر تعتبػػر قلػػب العػػالم اإليػػبلمى‪ ،‬كلػػذلك إذا أردت نشػػر فضػػيلم فػػى‬ ‫العالم اإليػبلمى البػد أف تحشػر ا مػن مصػر‪ ،‬مػن الػذل يقػرأ القػر ف للعػالم اإليػبلمى كلػه؟س‬ ‫المصػػريوف‪ ،‬كيػػبحاف اهلل ال تجػػد مػػن يحػػافي المص ػريوف إلػػى كقتحػػا ػػذا‪ ،‬كخاصػػم الخمسػػم‬ ‫الكب ػػار كال ػػذين ل ػػن يج ػػود الزم ػػاف بم ػػثلهم مص ػػىيى اي ػػماعيل كعب ػػد البايػ ػ كالحص ػػرل‬ ‫كالمحشاكل كالبحػا‪ ،‬كال نحكػر المحػدمين‪ ،‬فهػم ال يسػتىيعوف أف ييخرجػوا كاسػدان مثػل ػؤالء‪،‬‬ ‫كذلك ساكلوا فى العلم فلم يستىيعوا‪ ،‬ستى بعد أف مػدت الو ابيػم فركعهػا كممار ػا ذ ػب‬ ‫إلػػيهم رجػػل كاسػػد أخػػذ يػػحر السػػحرة كلهػػم ك ػػو الشػػي محمػػد متػػولى الشػػعراكل‪ ،‬فلػػم‬ ‫يج ػػاركه‪ ،‬كك ػػذلك أعج ػػز م ف ػػى الز ػػد‪ ،‬فق ػػد عرض ػػوا علي ػػه مبلي ػػين لتيس ػػير الق ػػر ف ي ػػواء‬ ‫بالس ػػعوديم أك اإلم ػػارات أك الكوي ػػل ف ػػرفض كق ػػاؿ يأي ػػجله سس ػػبم لوج ػػه اهلل للتليزي ػػوف‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 099 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫المصرل كرفض أموالهمسس فكانل ذه ضربم لهم‪ ،‬ألنهم ييخضعوف الحاس باألمواؿ‪.‬‬

‫ك كذا فى كل األمور‪ ،‬فالعلم أيايه فى مصر‪ ،‬ك م يعرفػوف أف العػالم اإليػبلمى ال‬ ‫يع ػرؼ لمصػػر كاألز ػػر دكر ػػم العظػػيم الػػذل ال يجػػارل علػػى مػػر الزمػػاف‪ ،‬فخريجػػو األز ػػر‬ ‫معركفوف كمميزكف عن خريجى أيم جامعات إيبلميم أخػرل مثػل جامعػم المديحػم المحػورة‪ ،‬أك‬ ‫جامعػػم مكػػم المكرمػػم أك جامعػػات الهحػػد كباكسػػتاف اإليػػبلميمس كايػػر ذلػػك‪ ،‬كلػػذلك يتقاتػػل‬ ‫الكل على مصر ألنها قلب العالم اإليبلمى‪.‬‬ ‫لكن مصر كبيضل اهلل تعالى كما قاؿ اهلل فى القر ف‬ ‫‪[   ‬يويف]‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫فمصر ى التى تحمل المحهم الويىى‪ ،‬كيتظل على ذلك إلى يوـ الدين‪.‬‬ ‫فليي لحػا شػأف بالشػيعم المتىػرفين‪ ،‬كال شػأف لحػا بالو ابيػم المتشػددين‪ ،‬كال شػأف لحػا‬ ‫بػػالخوارج كم ػػذا بهم الت ػػى ال تع ػػد كال تح ػػد ألنه ػػم يي ىكي ػػركف المس ػػلمين‪ ،‬كإنم ػػا نح ػػن أ ػػل‬ ‫المذ ب الويىى القا م على اإلعتداؿ فى الدنيا كالدين‪ ،‬فىالما األز ػر موجػود كالويػىيم‬ ‫موجودة فلن يبلغوا شرك نقير من مصر كرجالها كإف اؿ بهم األمدسس‬ ‫فعلى يبيل المثاؿ ال الحصر ‪...‬‬ ‫السلييم لم يكن لها كياف قبل ذلك لكن الذل أكجد ا الو ابيم‪ ،‬فقػد أخػذكا رجػاالن‬ ‫م ػػحهم علم ػػو م كلقح ػػو م كأم ػػدك م‪ ،‬م ػػم ق ػػاموا له ػػم بعم ػػل القح ػػوات اليض ػػا يم ك ػػى الت ػػى‬ ‫ياعدتهم على نشر أفكار م فى اليترة السابقم‪.‬‬ ‫كلؤليف األز ر فى عهد الر يي عبػد الحاصػر تػم ضػم أكقافػه للدكلػم‪ ،‬فأصػبا رجػاؿ‬ ‫األز ػػر يتقاضػػوف أجػػور م مػػن الدكلػػم‪ ،‬مػػح أنػػه فػػى أيػػاـ الملػػك كانػػل الدكلػػم تسػػتدين مػػن‬ ‫ميزانيم األز ر إذا استاجل سس‬ ‫كلؤليػػف لػػم يسػػتىح األز ػػر فػػى العصػػر الحػػالى إنشػػاء قحػػاة فضػػا يم لتبػػين المػػحهم‬ ‫الويػػىى‪ ،‬بسػػبب الضػػغ األمريكػػى علػػى الػػر يي السػػابق‪ ،‬مػػح أنػػه لػػو كػػاف عحػػده ذرة مػػن‬ ‫الحكمم لعلم أف الػذل يييكسػبم مكانػم فػى العػالم اإليػبلمى كلػه ػو األز ػر‪ ،‬كييصػبا لػه‬ ‫الريادة على العالم اإليبلمى كله‪ ،‬لكن ااب التوفيق عحه من الموفق ‪.‬‬ ‫إذان كيف يػيبىلغ رجاؿ األز ر ريالتهم؟س‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 111 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الصػ ػ ػػحف يتوال ػ ػ ػػا العلمػ ػ ػػانيوف‪ ،‬كالقحػ ػ ػػوات اليضػ ػ ػػا يم الديحيػ ػ ػػم يتوال ػ ػ ػػا السػ ػ ػػلييوف‬ ‫كالو ػػابيوف‪ ،‬لكػػن ‪          ‬طا٭ْؿببباٍص‪ ،‬فقػػد‬ ‫شاءت إرادة اهلل بعد أف ازك قلوب الحاس المساكين فى البيػوت علػى شاشػات اليضػا يات‬ ‫أف ظهػػركا علػػى سقيقػػتهم أمػػاـ الخلػػق جميعػان بعػػد أسػػداث مػػورة ِٓ يحػػاير فػػى مصػػر‪ ،‬كنيػػر‬ ‫الكػػل مػػحهم‪ ،‬ألف ػػؤالء يريػػدكف التشػػدد الغيػػر موجػػود فػػى ديػػن اهلل ‪ ،‬فهػػم كػػالمريض‬ ‫الحيسى الذل يي ىدرس الدين من خبلؿ المشاكل الحيسيم التى عحده كالدين ليي كذلكس‬ ‫فالػػدين يجػػب أكالن أف تتجػػرد مػػن أاراضػػك الشخصػػيم كأ وا ػػك الدنيويػػم كنزعاتػػك‬ ‫الس ػػيليم ‪ ....‬م ػػم توض ػػحه كم ػػا يري ػػد ال ػػدياف ‪ ،‬ككم ػػا ك ػػاف علي ػػه الحب ػػى كص ػػحبه الك ػػراـ‬ ‫كالسلف الصالا إلى ذه األياـ‪.‬‬ ‫إذان المحهم الويىى ييبقى فى مصر فى األز ر إف شاء اهلل رب العالمين‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه اخلامؼ‪ :‬أغئلة الكضآا العصطٓة‬

‫‪ 110 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‬ ‫أغئلة التفػري‬ ‫************************‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫دـ كالخلود فى الجحم‬ ‫كجه اهلل‬ ‫خوؼ الشيىاف من اهلل‬ ‫الخالقوف كالرازقوف‬ ‫بركم الخلو من ديوف الدنيا‬ ‫سي الذكر‬ ‫ديانم إبرا يم عليه السبلـ‬ ‫يلىاف الحياذ؟‬ ‫علم اهلل القدرل‬ ‫عبوديم ريوؿ اهلل ‪‬‬ ‫األدب مح ريوؿ اهلل‬ ‫فإنى قريب‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫من أيرار خلق اإلنساف‬ ‫إرجعى إلى ربك‬ ‫معحى تحيي الصبا‬ ‫ذكر اهلل كالصبلة‬ ‫دل اهلل فى األيباب‬ ‫قر ف اليجر‬ ‫من المؤمحين رجاؿ‬ ‫خىيرم إبرا يم‬ ‫إرادة اهلل‬ ‫إرادة الجدار‬ ‫رسمم اهلل‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 111 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬ ‫آزو ّاخللْز فى اجلية‬ ‫يػػؤاؿ مببٔ ْعًببِ إٔ َببٔ زخببٌ اؾٓبب‪ ١‬ؾٗبب‪ ٛ‬خاي بسٷ ؾ‪ٗٝ‬ببا أبببسا‪،‬‬ ‫ؾإشاڄ ن‪ٝ‬ـ زخًٗا آزّ عً‪ ٘ٝ‬ايػ‪ ّ٬‬ثِ أخطز َٓٗا؟‬ ‫الجواب دـ لم يدخل الجحم كلكػن يػكحها ليتػرة مؤقتػم‪ ،‬لكػن الػدخوؿ ال يػتم إال‬ ‫بعػػد أسػػداث القيامػػم كالحسػػاب‪ ،‬كأكؿ مػػن يػػدخلها ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬قػػاؿ ‪ { ‬آتٹبب‪ ٞ‬بٳببابٳ‬

‫ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ ‪ٜ‬ٳ‪ٛ‬ٵّٳ ايڃكٹ‪ٝ‬ٳاَٳ‪١‬ٹ‪ .‬ؾځأځغٵتٳؿڃتٹضٴ‪ .‬ؾځ‪ٝ‬ٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ ايڃدٳاظڇٕٴ‪َ :‬ٳٔٵ أځْٵتٳ؟ ؾځأځقڂ‪ٍٛ‬ٴ‪َ :‬ٴشٳُٻسٷ‪ .‬ؾځ‪ٝ‬ٳكڂ‪ٍٛ‬ٴ‪ :‬بٹبوځ‬ ‫أڂَٹطٵتٴ ‪٫‬ځ أځؾڃتٳضٴ ٭ځسٳسٺ قځبٵًځبوځ }ُٕٔ إذان ميتػاح الجحػم ػو ريػوؿ اهلل ‪ ،‬كقػد دخلهػا ليلػم‬

‫اإلي ػراء كالمع ػراج ليىمػػرن علػػى كػػل صػػغيرة ككبيػػرة أليمتػػهسس فعحػػدما أتػػوه أصػػحابه بمحاديػػل‬ ‫يستخدمها الملوؾ قاؿ { يځُٳٓٳازٹ‪ٌٜ‬ٴ غٳعٵسٹ بٵٔڇ َٴعٳاشٺ ؾٹ‪ ٞ‬ايڃذٳٓٻ‪١‬ٹ‪ ،‬خٳ‪ٝ‬ٵطٷ َٹٓٵٗٳا ‪ٚ‬ٳأځيڃ‪ٝ‬ٳٔٴ }ُٕٕ‬

‫‪       ‬طقُبببسص كلػػذلك إذا كػػاف اإلنسػػاف مػػن أ ػػل كد‬ ‫ريوؿ اهلل ‪ ‬فإنه عحدما يخرج مػن الػدنيا يػرل كػل مػا لػه عحػد اهلل‪ ،‬فيػأتى يػوـ القيامػم ك ػو‬ ‫يعػرؼ مػا لػه‪ ،‬ػل يشػترل أل إنسػػاف قىعػم أرض كيكتػب عقػد ا قبػل أف يعايحهػا؟س البػػد أف‬ ‫يعػ ػػاين أكالن‪ ،‬فكػ ػػذلك أنػ ػػل كقَّعػ ػػل العقػ ػػد مػ ػػح اهلل ‪     ‬‬ ‫‪      ‬طايت‪ٛ‬ب‪777:١‬ص فحبيب اهلل كمصػىياه رأل الجحػم ألنػه‬ ‫و الذل ييسلمحا‪ ،‬فهو محدكب الشركم العقاريم اإللهيم التى يتسلمحا ممتلكاتحػا الجحانيػم‪،‬‬ ‫كلػػذلك البػػد أف يعػػرؼ كػػل شػػل ليعرفحػػا‪ ،‬كنحػػن يػػحعاين كلكػػن عحػػد خركجحػػا مػػن الػػدنيا ألف‬ ‫الشػػركم سريصػػم علػػى األخبػػار كاألي ػرار كال تريػػد أف يىلػػح عليهػػا األش ػرار كاليجػػار‪ ،‬إال إذا‬ ‫كػػاف إنسػػاف مػػن خاصػػم الخاصػػم كلػػيي لػػه مػػح الخلػػق كثبػػر كال قليػػل‪ ،‬فيػػرل محامػان إذا كػػاف‬ ‫مقامػػه صػػغيران‪ ،‬أك عيانػان إذا كػػاف مقامػػه كبيػػر عحػػد العلػػى الكبيػػر ‪ ،‬لػػذلك يػػيدنا عمػػر بػػن‬ ‫اليارض ‪ ‬عحد فراقه للدنيا أركه ماله فى الجحم‪ ،‬فحزف كقاؿ‬ ‫فػ ػ ػػإف تػ ػ ػػك محزلتػ ػ ػػى فػ ػ ػػى الحػ ػ ػػب‬ ‫عحػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدكم‬

‫مػ ػػا ق ػ ػػد رأي ػ ػػل فق ػ ػػد ض ػ ػػيعل أي ػ ػػامى‬

‫ُٕٔ صحيا مسلم عن أني بن مالك‪.‬‬

‫ُٕٕ صحيا البخارم كمسلم عن البراء‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 112 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ألنه يريد اهلل ‪ ،‬كمثله الشي أبو على الركذبارل ‪ ‬ك و مدفوف فى مصر‪ ،‬فعحػد‬ ‫كفاتػػه أخػػذت أختػه تبكػػى‪ ،‬فقػػاؿ لهػػا لًػػم تبكػػين ك ػػا أنػػذا أرل أبػػواب السػػماء كقػػد فتحػػل‬ ‫كأرل قصور الجحات كقد زيحل كأيمح قػا بلن يقػوؿ يػا أبػا علػى قػد بلغحػاؾ الدرجػم القصػول‬ ‫فى الجحم كإف لم تكن ترد ا؟س ‪         ‬‬ ‫طايعخطفص‪ .‬فبلبد من دفح ممن لهذه الجحم‪ ،‬كالمهم يبلمم القلوب‪ ،‬فإذا كػاف اإلنسػاف قلبػه‬ ‫ػل مػن العمػل يبلغػه األمػل‪ ،‬إمػا إذا كػاف‬ ‫يليم من ناسيم إخوانه المسلمين أجمعػين فػإف مػا ق َّ‬ ‫القلب ملػل باألسقػاد كاألسسػاد كالعلػل كاألاػراض كاألمػراض فمهمػا زاد فػى العمػل فعملػه‬ ‫س ػػاب كاي ػػر مقب ػػوؿ‪ ،‬ألن ػػه م ػػا داـ العم ػػل م ػػن قل ػػب سس ػػود أك سق ػػود أك ممل ػػوء ب ػػالبغض‬ ‫إلخوانػػه المسػػلمين فهػػذا العمػػل ال يرتيػػح فػػوؽ رأيػػه رفػػم عػػين كال أقػػل‪ ،‬قػػاؿ ‪ ‬فػػى ليلػػم‬ ‫الحصػػف مػػن شػػعباف { إٕٻ اهلل ‪ٜ‬ٳڀڃًڂ بعٳ عٳًځبب‪ ٢‬عٹبٳببازٹ‪ٙ‬ٹ يځ‪ٝ‬ٵًځ ب‪١‬ځ ايٓكٵببـ َٹ بٔٵ ؾٳ بعٵبٳإ ؾځ‪ٝ‬ٳػؿٹ بطٴ‬ ‫يٹًڃُٴػٵتٳػٵؿٹطڇ‪ٜٔ‬ٳ ‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٳطٵسٳِٴ ا ملڂػٵتٳطٵسٳُٹنيٳ ‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٴ‪٪‬ٳخٸط أځٖٵٌٳ اؿٹكڃسٹ نځُٳا ٖٴِٵ عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ }ُٖٕ‬

‫كيقػ ػػوؿ اهلل ‪          ‬طايؿبببببعطا‪٤‬ص كالبػ ػػد للسػ ػػونار‬ ‫المحمدل أف يكشف على القلب كيقوؿ أنػه يػليم‪ ،‬لػيي فيػه ميكػركب سػ كال داء سقػد‬ ‫كال بكتريػػا ألل مػػرض مػػن ػػذه األم ػراض الدنيويػػم كػػاألمرة كاألنانيػػم‪ ،‬البػػد أف يكػػوف صػػدره‬ ‫كامبلن مح رب البريم ‪ ،‬كقاؿ فيها ريوؿ اهلل ‪ٜٚ { ‬ا بينٻ ؾٹبإڇ اغٵبتڀعتٳ أځٕٵ تٴكٵببٹضٳ‬

‫‪ٚ‬متڃػٹ‪ٞ‬ٳ ‪ٚ‬ي‪ٝ‬ؼٳ يف قځًبٹوځ غٹـٸ ‪٫‬سٳسٺ ؾٹاْٻ٘ٴ أځٖٵ‪ٕٛ‬ٴ عً‪ٝ‬وځ يف اؿػٳابٹ‪ٜ ،‬ا بينٻ إڇٕٻ شيوځ َبٔ‬ ‫غٓٻتٹ‪َٚ ٞ‬ٳٔٵ أځسٵ‪ٝ‬ا غٴٓٻ يت ؾكس أځسبٻين ‪ َٔٚ‬أځسبٻين نإٳ َعٹ‪ ٞ‬يف اؾٓ‪.ُٕٗ} ١‬‬

‫ّجُ اهلل‬ ‫يؤاؿ قاؿ تعالى‬

‫‪  ‬‬

‫‪ ‬ط‪ 32‬ا٭ْعاّص َا املكك‪ٛ‬ز بصيو؟‬

‫الجػػواب نػ ِّػزه الػػذات اإللهيػػم عػػن األكصػػاؼ البشػريم‪ ،‬فأنػػا أريػػد مػػن اهلل أف يمتعحػػى‬ ‫بجماؿ كجهه بالكيييم اإللهيم التى يؤ لحى اهلل بها ألسظى بهذه الخصوصيم‪.‬‬ ‫لكن ػل أنػل معػك عػين تػرل مػن يقػوؿ للشػل كػن فيكػوف؟س ػذه عػين تمػوت تػرل‬ ‫الػػذل يمػػوت‪ ،‬لكحػػك تريػػد أف تػػرل الحػػى الػػذل ال يمػػوت‪ ،‬كلػػذلك عحػػدما يػػألوا الرجػػل‬ ‫عحها فن جامح المسانيد كالمراييل‪.‬‬ ‫رضن اللَّهي ى‬ ‫ُٖٕ ( ب) عن عا شم ى‬ ‫ُٕٗ مسحد أبن يعلى عن أني بن مالك‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 113 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الصالا كيف يترل اهلل؟ فقاؿ‬ ‫بعيحػ ػ ػػه ال بعيحػ ػ ػػى فمػ ػ ػػا يػ ػ ػراه يػ ػ ػػواه‬

‫إذا تجل ػ ػػى سبيب ػ ػػى ب ػ ػػأل ع ػ ػػين أراه‬

‫قاؿ ريوؿ الَّله ‪ { ‬إڇٕٻ ايًډ٘ٳ تٳعٳ ايځ‪ ٢‬قځاٍٳ‪َ :‬ٳٔٵ عٳازٳ‪ ٣‬يٹ‪ٚ ٞ‬ٳيٹ‪ٝ‬ٸاڄ ؾځكځسٵ آشٳْٵتٴ٘ٴ بٹايڃشٳطٵبٹ‪،‬‬ ‫‪ٚ‬ٳَٳا تٳكځطٻبٳ إڇيځ‪ٞ‬ٻ عٳبٵسٹ‪ ٟ‬بٹؿٳ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٺ أځسٳبٻ إڇيځ‪ٞ‬ٻ َٹُٻا اؾڃتٳ ٳطنٵتٴ٘ٴ عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ‪ٚ ،‬ٳَٳا ‪ٜ‬ٳعٳاٍٴ عٳبٵسٹ‪ٜ ٟ‬ٳتٳكځطٻبٴ إڇيځ‪ٞ‬ٻ‬ ‫بٹايٓٻ‪ٛ‬ٳاؾٹٌڇ سٳتٻ‪ ٢‬أڂسٹبٻ٘ٴ‪ ،‬ؾځإشٳا أځسٵبٳبٵتٴ٘ٴ نڂٓٵتٴ غٳُٵعٳ٘ٴ ايډصٹ‪ٜ ٟ‬ٳػٵُٳعٴ بٹ٘ٹ‪ٚ ،‬ٳبٳكٳطٳ‪ٙ‬ٴ ايډصٹ‪ٜ ٟ‬ٴبٵكٹطٴ بٹ٘ٹ‪،‬‬ ‫‪ٚ‬ٳ‪ٜ‬ٳسٳ‪ٙ‬ٴ ايډتٹ‪ٜ ٞ‬ٳبٵڀٹـٴ بٹٗٳا‪ٚ ،‬ٳضڇدٵًځ٘ٴ ايډتٹ‪ٜ ٞ‬ٳُٵؿٹ‪ ٞ‬بٹٗٳا‪ٚ ،‬ٳإڇٕٵ غٳأځيځٓٹ‪ ٞ‬٭عٵڀٹ‪ٝ‬ٳٓٻب٘ٴ‪ٚ ،‬ٳإڇٕڇ اغٵبتٳعٳاشٳْٹ‪ٞ‬‬ ‫٭عٹ‪ ٝ‬ٳصْٻ٘ٴ‪ٚ ،‬ٳَٳا تٳطٳزٻزٵتٴ عٳٔٵ ؾٳ ‪ٞ‬ٵ‪٤‬ٺ أځْٳا ؾځاعٹًڂ ٴ٘ تٳطٳزټزٹ‪ ٟ‬عٳٔٵ قځبٵ ڇ ْٳؿڃؼڇ ايڃُٴ‪٪‬ٵَٹٔڇ ‪ٜ‬ٳهڃطٳ‪ٙ‬ٴ ايڃُٳ ٵ‪ٛ‬تٳ‬ ‫‪ٚ‬ٳأځْٳا أځنڃبطٳ‪ٙ‬ٴ َٳػٳبا‪٤‬ٳتٳ٘ٴ}َُٖ‪ ،‬فػإذا أمػدؾ بعػين مػن عحػده تػرل بعيحػه جمػاؿ ذاتػهس كيػف يكػوف‬

‫شكله؟‬

‫بػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػأنوار تعالػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل معحويػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم‬

‫ال بكػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم كال بكيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػف كلكػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػن‬

‫مػ ػػن الػ ػػذل يسػ ػػتىيح أف يصػ ػػف؟س كلمػ ػػن يصػ ػػف؟س تسػ ػػتىيح أف تصػ ػػف لهػ ػػم الػ ػػدنيا‬ ‫كالحباتػػات ‪ ....‬لكػػن ػػل تسػػتىيح أف تصػػف لهػػم ستػػى الجحػػات؟ لػػن يتحمػػل أسػػد كلػػذلك‬ ‫قاؿ فيها ‪" ‬فيها ما ال عين رأت كال أذف يمعل كال خىر على قلب بشر"‬ ‫إذان كل ما فى األمػر أف أ لػب مػن اهلل المىالػب التػى علَّمهػا لػى فػى كتػاب اهلل علػى‬ ‫ألسحم أ ل الخصوصيم الذين اختصهم اهلل بالكيييم التى يرتآ ا كيرتضيها اهلل ‪.‬‬

‫خْف الؿٔطاٌ مً اهلل‬ ‫يػػؤاؿ ‪ٜ‬كبب‪ ٍٛ‬اهلل تعبباىل‪:‬‬ ‫‪ٚ‬ايؿ‪ٝ‬ڀإ قاٍ نُا سه‪ ٢‬ايكطإٓ‪ :‬ؾه‪ٝ‬ـ ‪ٜ‬ه‪ ٕٛ‬خ‪ٛ‬ف ايؿ‪ٝ‬ڀإ؟‬

‫‪        ‬طايببطمحٔص‬

‫الجواب حاؾ فرؽ كبير بين المقاـ كبػين الربوبيػم‪ ،‬فالشػيىاف قػاؿ‬ ‫‪     ‬طاؿؿطص لكحه يق فى إمبػات الػدليل‪ ،‬فلػو كػاف يخػاؼ اهلل سقػان مػا‬ ‫َّ‬ ‫رد له أمران‪ ،‬فعحدما أمره بالسجود كاف البد أف يسجد ستى كلو أمره بالسجود لحجر‪.‬‬ ‫‪  ‬‬

‫كلذلك نحن نجححا‪ ،‬لماذا؟‬

‫َُٖ صحيا البخارل عن أبى ريرة ‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 114 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ألنػػه أمرنػػا بػػالىواؼ سػػوؿ سجػػر‪ ،‬فىيحػػا سولػه‪ ،‬قىػبِّلػػوا الحجػػر‪ ،‬نقبػػل الحجػػر‪ ،‬ايػػعوا‬ ‫بػػين سج ػرين‪ ،‬نسػػعى بػػين سج ػرين‪ ،‬خػػذكا سج ػران كارمػػوا بػػه سج ػران‪ ،‬نأخػػذ سج ػران كنرمػػى بػػه‬ ‫سجرانسس كفى كل ذلك نقوؿ يمعحا كأ عحاس لكن إبليي أمػره بالسػجود لحجػ ور نيػ فيػه اهلل‬ ‫ف ػػرفض‪ ،‬إذان أي ػػن الخش ػػيم؟س فه ػػذا ك ػػبلـ ل ػػيي علي ػػه دلي ػػل كال اي ػػتدالؿ‪ ،‬اليع ػػاؿ تثب ػػل أك‬ ‫تكذب األقواؿ‪ ،‬ك و قاؿ قوالن ككذبه بيعله‪ ،‬كلذلك يرد من رسمم ربه ‪.‬‬

‫اخلالكٌْ ّالطاظقٌْ‬ ‫يؤاؿ ‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬اهلل تعاىل‪        :‬طامل‪َٕٛٓ٪‬ص ‪ٜٚ‬ك‪ٍٛ‬‬ ‫أ‪ٜ‬هاڄ‪        :‬طاؾُعب‪١‬ص ‪ ...‬ؾٌٗ ٖٓاى خايكني ‪ٚ‬ضاظقني غري‬ ‫اهلل؟‬ ‫الجػػواب إذا تكلمػػل علػػى قػػدر الخلػػق فػػإف كػػل األيػػماء اإللهيػػم لهػػا نصػػيب عحػػد‬ ‫الخلػػق‪ ،‬فكلحػػا نصػػحح‪ ،‬فحجػػد مػػن يصػػحح تمثػػاالن‪ ،‬كمػػن يصػػحح لػػم‪ ،‬كمػػن يص ػحح يمعػ َّػدة‪ ،‬كمػػن‬ ‫يصػػحح مػػادة‪ ،‬فكلحػػا نصػػحح‪ ،‬صػػحيا أف صػػحاعتحا علػػى قػػدر ا‪ ،‬كمػػن أشػػياء أكجػػد ا اهلل ‪،‬‬ ‫ف ػبل يوجػػد أسػػد يصػػحح مػػن ال شػػل إال المبػػدع األعظػػم ‪ ،‬لكػػن تجػػاكزان تجلػػى اهلل عليحػػا‬ ‫بصيم الصػانح فصػحعحا‪ ،‬أك المبػدع فأبػدعحا‪ ،‬لكػن ال نسػتىيح أف نبػدع مػن ال شػل كمػا أبػدع‬ ‫الخالق ‪ ،‬كلذلك قاؿ اهلل ‪       ‬طامل‪َٕٛٓ٪‬ص ألنه خلق مػن‬ ‫اي ػػر م ػػادة‪ ،‬كال أش ػػياء‪ ،‬كال ب ػػدا ل‪ ،‬كإنم ػػا‪         :‬‬ ‫طَط‪ِٜ‬ص‪ ،‬فالقياس حا مح اليارؽ‪.‬‬ ‫فأنل يميح كاهلل يميح‪ ،‬لكن حاؾ فرؽ كبير بػين يػمعك كيػمح اهلل‪ ،‬فأنػل تسػمح‬ ‫على قدرؾ‪ ،‬كاهلل ‪ ‬يسمح على قدره‪ ،‬كقدره ال يقدره أسد‪ ،‬فهو يسػمح جميػح األصػوات‬ ‫بجميػػح اللغػػات لجميػػح الكا حػػات فػػى كقػػل كاسػػد‪ ،‬لكحػػك ال تسػػتىيح أف تسػػمح إال صػػوتان‬ ‫كاسدان ستى من جحي كاسد ستى تميزه كإال اختلىل األصوات كلم تيهمهاسس‬ ‫فسػػمعك ايػػر يػػمح اهلل ‪ ،‬كإف كػػاف يػػمعك نتيجػػم لتجلػػى ايػػم السػػميح عليػػك‪،‬‬ ‫كلػػوال أف تى ىجلػػى عليػػك بصػػيم السػػميح مػػا يػػمعلسس لكػػن علػػى قػػدرؾ‪ ،‬ك ػػو ‪ ‬علػػى قػػدره‬ ‫‪ ،‬فالعبد فيه أكصاؼ ييده كمواله لكن مح سي المكانػم (العبػد عبػ هد كإف عػبل كالػرب‬ ‫رب كإف تحزؿ) فالقياس مح اليرؽ‪.‬‬ ‫ه‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 115 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫بطنة اخللْ مً زٌْٓ السىٔا‬

‫يؤاؿ َا َعٓ‪ ٢‬ق‪ ٍٛ‬اهلل‪:‬‬ ‫‪   ‬طاي‪ٛ‬اقع‪١‬ص؟‬

‫‪         ‬‬

‫الجػػواب ايػػر مػػديحين أل الػػذين لػػيي علػػيهم ديػػوف فػػى الػػدنيا‪ ،‬ك ػػم ال يكمػػل مػػن‬ ‫الصػػالحين‪ ،‬يسػػتىيعوف أف يرجعونهػػا مػػرة أخػػرل‪ ،‬الشػػي الشػربيحى ‪ ‬كأرضػػاه ‪ -‬ك ػػو مػػن‬ ‫مديحم شربين فى الدقهليم – مرض ابحه‪ ،‬فرأل ملك الموت داخبلن فحظر كأ اؿ الحظر كقػاؿ‬ ‫له ارجح عافاؾ اهلل فقد أخذنا مدان له عشرين يحم‪ ،‬فرجح ملك الموت‪ ،‬كبعد عشػرين يػحم‬ ‫بالضب لقى العلى القدير ‪‬سس‬ ‫ف ػ ػػالمؤمحوف الص ػ ػػادقوف له ػ ػػم تص ػ ػػرؼ ف ػ ػػى مث ػ ػػل ػ ػػذه األم ػ ػػور‪ ،‬أعىا ػ ػػا له ػ ػػم اهلل‬ ‫‪             ‬طاي‪ٛ‬اقعبب‪١‬ص لكػػحهم فػػى‬ ‫ذا التوقيػل عحػدما يصػلوا لمثػل ػذه الحػاالت ال يتصػرفوف إال بػاهلل‪ ،‬كال ييمضػوف أمػران إال‬ ‫إذا نظركا فى قضاء اهلل‪ ،‬ككجدكا أف اهلل ‪ ‬قضاه‪ ،‬فهم أيػباب كأيػباب الػدنيا جعلهػا اهلل‬ ‫‪ ‬إلمضاء قضاء كقدر اهلل جل فى عبله‪ ،‬كيجب أف نتحبػه لهػذا المعحػى ألف مػن فاتػه ػذا‬ ‫التدقيق عدـ التحقيقس كربما تمادل فى اإلشكاؿ كرمى أ ل الصبلح بالضبلؿس‪.‬‬

‫حفظ الصنط‬ ‫يػ ػػؤاؿ َببببا َعٓبببب‪ ٢‬قبببب‪ ٍٛ‬اهلل ؾبببب‪ ٢‬غبببب‪ٛ‬ض‪ ٠‬اؿذببببط‪:‬‬ ‫‪         ‬؟‬ ‫الجػػواب الكػػبلـ حػػا بلسػػاف الجمػػح‪ ،‬أل إنػػا بكػػل سض ػراتحا الجبلليػػم كالجماليػػم‬ ‫كالكماليػػم‪ ،‬كبكػػل أيػػما حا كصػػياتحا‪ ،‬كبكػػل عػػوالم عرشػػحا ككريػػيحا كجبللحػػا ككبريا حػػا نزلحػػا‬ ‫الػػذكر كإنػػا لػػه لحػػافظوف‪ ،‬أل لػػم يتحػػزؿ القػػر ف مػػن ايػػم كاسػػد مػػن أيػػماء اهلل‪ ،‬مػػح أف ايػػم‬ ‫كاسد من أيماء اهلل يسح الكوف عاليه كدانيه‬ ‫‪      ‬طا٭عطاف‪736:‬ص‬

‫ػوار‬ ‫لكػػن الػػذل نػػزؿ القػػر ف كػػل أيػػماء اهلل كصػػياته‪ ،‬ككػػل سضػرات تجلياتػػه‪ ،‬ككػػل أنػ‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 117 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫قديػػه‪ ،‬ككػػل عػػوالم بهػػاؤه كأنػػواره اشػػتركل فػػى نػػزكؿ القػػر ف‪ ،‬كلػػذلك فيػػه كػػل األكصػػاؼ‬ ‫الحساف لحضرة الرسمن ‪. ‬‬

‫زٓاىة إبطأٍه علُٔ الػالو‬ ‫يؤاؿ‬

‫‪            ‬‬

‫‪    ‬طآٍ عُطإص ‪ٚ‬اٱغ‪ ّ٬‬مل ‪ٜ‬أت إ‪ ٫‬ؾ‪ ٢‬ظَٔ ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ؾ‪٢‬‬ ‫َؿٗ‪َٓٛ‬ا‪ ،‬ؾه‪ٝ‬ـ نإ ْب‪ ٢‬اهلل إبطاٖ‪َ ِٝ‬ػًُاڄ؟‬ ‫الجواب اإليبلـ و دين اهلل ‪ ‬الذل اختاره للخلق من دـ إلى يوـ الدين‪.‬‬ ‫أما ذه األيماء م الذين يمو ا‪ ،‬كلذلك يقوؿ اهلل عن إبرا يم‬

‫‪               ‬‬ ‫‪   ‬طايبكط‪٠‬ص‬

‫كيػ ػػف جػ ػػاءت ػ ػػذه األيػ ػػماء؟ ذكر ػ ػػا اهلل‬ ‫فهػػم الػػذين قػػالوا‪ ،‬ك ػػدنا أل رجعحػػا إليػػك‪ ،‬فهػػم اليهػػود الػػذين قػػالوا عػػن أنيسػػهم ػػدنا أل‬ ‫رجهحػػا أك يرجعػػوف إلػػى اهلل ‪ ،‬كاآلخػػركف الػػذين قػػالوا إنػػا نصػػارل‪ ،‬ألف المسػػيا كلػػد فػػى‬ ‫الحاصرة‪ ،‬فهؤالء يموا أنيسهم نصارل ك ؤالء يموا أنيسهم يهود‪.‬‬ ‫‪     ‬طا٭عببببطاف‪736:‬ص‪.‬‬

‫لكػن عحػد اهلل ال يهوديػػم كال نصػرانيم كإنمػػا اإليػبلـ ػػو الػدين الححيػػف مػن دـ إلػػى‬ ‫يوـ الدين‪ ،‬كلذلك لم يىلق األنبيػاء السػابقوف ايػر م علػى أديػانىهم إيػمان خػر قػاؿ تعػالى‬

‫‪[  ‬الحم ٖٕ]‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬

‫فكل أدياف اهلل ى اإليبلـ‪.‬‬ ‫يقوؿ اهلل ‪ ‬عن لوط‬ ‫فكلهم مسلموف ‪.‬‬

‫‪          ‬طايصاض‪ٜ‬اتص‬

‫لكػن األيػػماء األخػػرل ػم الػػذين يػػموا بهػا أنيسػػهم ك ػػى ليسػل مػػن عحػػد اهلل ‪،‬‬ ‫ألف التسميم اإللهيم ى اإليبلـ ‪       ‬طآٍ عُطإ‪77:‬ص‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 118 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫غلطاٌ اليفاش؟‬

‫يؤاؿ قباٍ اهلل تعباىل‪:‬‬

‫‪        ‬‬

‫‪           ‬طايطمحٔص‬

‫ايػًڀإ ايص‪ ٣‬ب٘ ايٓؿاش؟‬

‫ؾُا ٖ‪ٛ‬‬

‫الجواب السلىاف حا إما يلىاف العلم أك يلىاف الركح‪ ،‬فاإلنسػاف يي ىحصػل العلػم‬ ‫إما عن ريق العلم‪ ،‬كما كصل إليه من مستجدات‪ ،‬ك ذا يصل للبعض‪.‬‬ ‫أما من يصل بصدؽ كيقين فعن ريق يػلىاف الػركح‪ ،‬ألنػه تتيػتا لهػا كػل المجػاالت‬ ‫السػحم يخوفػوف الحػاس‬ ‫ككل الجبهات‪ ،‬فمن يقف عحد الجحم كالحار كالو ابيم كجماعم أنصار ي‬ ‫كييرابونهم فق ‪ ،‬لكن العلم اإليبلمى ػو الػذل يجعػل القػر ف ييسػير األبػداف فػى أل زمػاف‬ ‫كمكاف‪ ،‬ييسير الجسم إذا كاف ذا بان للعمل‪ ،‬كييسػير الجسػم إف كػاف ذا بػان للجهػاد‪ ،‬كييسػير‬ ‫الجسػم ليحػدث لػػه الرقػػاد أل الحػػوـ ‪ .....‬كػػل سيػاة اإلنسػػاف موجػػودة فػػى القػػر ف ك ػػذا مػػا‬ ‫نريده تىبيق عملى فى ذا الزماف‪ ،‬كيكيى فى ذلك قوؿ الرسمن‬ ‫‪           ‬‬ ‫‪        ‬طايت‪ٛ‬ب‪١‬ص‬

‫عله اهلل الكسضى‬ ‫يؤاؿ ‪ٚ‬ضز ؾ‪ ٢‬ايكطإٓ يؿغ‪     :‬بك‪ٝ‬ػ‪ ١‬املػتكبٌ ؾ‪ ٢‬ق‪ٛ‬ي٘‬ ‫تعاىل‪ٚ      :‬اهلل غبشاْ٘ ‪ٚ‬تعاىل ‪ٜ‬عًِ نٌ ؾب‪َ ٧‬بٔ ببس‪٤‬‬ ‫ايبس‪ ٤‬ؾهبـ دا‪ ٤‬ايؿعٌ ؾ‪ ٢‬املػتكبٌ‪ْ ،‬طد‪ ٛ‬ايت‪ٛ‬ن‪ٝ‬ض‪.‬‬ ‫الجواب‬

‫‪         ‬ط‪733‬ايت‪ٛ‬ب‪١‬ص‬

‫اهلل ‪ ‬يعلػػم كػػل شػػل‪ ،‬كال يغيػػب عحػػه شػػل‪ ،‬كلكحػػه ألنػػه ىس ىكػػم عػػدؿ ال ييقػػيم عليحػػا‬ ‫الحجم إال بما نعمله‪ ،‬ذه ناسيم‪ ،‬كالحاسيم األخرل ى أف علػم اهلل ال يعلمػه إال جػبلؿ اهلل‬ ‫ككبرياء اهلل جل فى عبله‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 119 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كم ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػن عل ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم اهلل‬ ‫طايطعسصفهحاؾ سقا ق يحبحى عليها قضاء فى علم اهلل على فعػل العبػد فػى ػذه الحيػاة‪ ،‬فكػل‬ ‫إنسػػاف عمػػره مابػػل عحػػد اهلل‪ ،‬لكػػن ػػذا العمػػر قضػػى اهلل ‪ ‬أف يكػػوف مىا ػان فػػى علػػم‬ ‫قدرته‪ ،‬يجوز له تقصيره كيجوز له زيادته‪ ،‬بحاء على عمل العبد‪ ،‬إذا كػاف العبػد بػاران بوالديػه‪،‬‬ ‫كصاالن لرًسمه فإف اهلل ‪ ‬يقضى له بأف يزيػد فػى عمػره‪ ،‬قػاؿ ‪َ { ‬ٳبٔٵ غٳبطٻ‪ٙ‬ٴ أځٕٵ ‪ٜ‬ٴبٵػٳبطځ‬ ‫َّ ى‬ ‫عٳًځ‪ٝ‬ٵ٘ٹ ضڇظٵقڂ٘ٴ‪ٚ ،‬ٳ‪ٜ‬ٴٓٵػٳأځ يځ٘ٴ يف أځثٳطڇ‪ٙ‬ٹ –‪ٜ‬ع‪ٜ‬س ي٘ يف عُط‪ ،ٙ‬ؾځًڃ‪ٝ‬ٳكٹٌٵ ضٳسٹُٳ٘ٴ }ُُٖ‪.‬‬ ‫‪           ‬‬

‫كلذلك قاؿ اهلل ‪        ‬طا٭ْعاّ‪2:‬ص‪ ،‬قضى أجبلن قبل‬ ‫خلػق الخلػػق‪ ،‬كأجػل جعلػػه عحػػده يزيػده أك يحقصػػه سسػػب عمػل العبػػد الػػذل يعملػه فػػى ػػذه‬ ‫الحياة‪.‬‬ ‫قضػػى اهلل ‪ ‬بػػرزؽ للعبػػد‪ ،‬لكػػن اهلل ‪ ‬يزيػػد الػػرزؽ أك يحتقصػػه علػػى سسػػب عمػػل‬ ‫العبد‪ ،‬إذا اتقى اهلل زاده اهلل ‪ ‬فى الرزؽ ‪        ‬طايڀ‪٬‬م‪5:‬ص‬

‫كإذا عصى اهلل‪ ،‬قاؿ ‪ { ‬إٕٻ ايعٳبٵسٳ يځ‪ٝ‬ٴشٵطٳّٴ ايطٿظٵمٳ بٹايبصٻْٵبٹ ‪ٜ‬ٴكٹب‪ٝ‬بٴ٘ٴ }ُِٖ كمػن‬ ‫يجػػد فػػى عملػػه فيحصػػل علػػى عػػبلكة تشػػجيعيم‪ ،‬ف ػإذا أ مػػل فإنػػه ييحػػرـ مػػن ػػذه العػػبلكة‪،‬‬ ‫ك كػػذا الحػػاؿ‪ ،‬كهلل المثػػل األعلػػى ‪ ...‬اهلل ‪ ‬فعػػاؿ لمػػا يريػػد‪ ،‬لكحػػه لحكمتػػه جعػػل أمػػر‬ ‫العبيد متعلق بأفعاؿ العبيد ستى يكوف ‪       ‬طؾكًتص‪ ،‬فحكمم‬ ‫اهلل ‪ ‬أنه يعلم‪ ،‬كلكحه ‪ ‬ليتكرـ كليزيد فى الخيرات كالبركات يبحيها على مػا تجػدد مػن‬ ‫علمه فى أسواؿ العبد فى أعماله التى يتجه فيها نحو خلق اهلل أك نحو ربه ‪.‬‬

‫عبْزٓة ضغْل اهلل ‪‬‬

‫يػػؤاؿ ْط‪ٜ‬ببس ايكبب‪ ٍٛ‬ايؿكببٌ ؾبب‪ ٢‬ايت‪ٛ‬ؾ‪ٝ‬ببل بببني ق‪ٛ‬يبب٘ غبببشاْ٘‪:‬‬ ‫‪      ‬ط‪7‬اٱغبببببببببطا‪٤‬ص ‪ٚ‬ق‪ٛ‬يببببببببب٘ تعببببببببباىل‪:‬‬ ‫‪          ‬ط‪73‬املا‪٥‬س‪٠‬ص‪.‬‬ ‫الجػػواب ريػػوؿ اهلل ‪ ‬فػػى ظػػا ره كبجسػػمه فػػى ميػػاب العبوديػػم هلل‪ ،‬كبا حػػه تػػواله‬ ‫مواله بحوره جل فى عػبله‪ ،‬فظػا ره خلػق كبا حػه نػور مػن الحػق‪ ،‬ظػا ره جسػم دمػى كبا حػه‬ ‫ُُٖ ركاه البخارم عن أبن ريرة‪.‬‬

‫ُِٖ ركاه اإلماـ أسمد عن موباف‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 101 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫نػػور ربػػانى‪ ،‬كلػػذا كػػاف إذا مشػػى ال يػيػرل لػػه ظػػل‪ ،‬كالػػذل ال يػيػرل لػػه ظػػل ػػو الحػػور‪ ،‬ككػػاف ال‬ ‫ييرل فى شمي كال قمر كال مصباح إال ككاف أز ى من القمر كأنور من الشػمي كأضػوء مػن‬ ‫المصػػباح‪ ،‬فاآليتػػاف تلتقيػػاف‪ ،‬اآليػػم األكلػػى تصػػف جسػػمانيته بأنػػه كػػاف فػػى تمػػاـ العبديػػم فػػى‬ ‫التواض ػػح كالخش ػػوع كاالنكس ػػار كال ػػذؿ هلل كاإلخب ػػات كاإلقب ػػاؿ عل ػػى سض ػػرة اهلل ج ػػل ف ػػى‬ ‫عػػبله‪ ،‬كاآليػػم الثانيػػم تصػػف با حػػه أل ػػل الخصوصػػيم‪ ،‬ألف با حػػه نػػور ك بػػه لػػه الحػػور األعظػػم‬ ‫ك و رب البريم ‪ ،‬فإذا كاف ظا ره خلق فبا حه نور من الحق ‪.‬‬

‫األزب مع ضغْل اهلل‬ ‫يػؤاؿ َا املكك‪ٛ‬ز بك‪ٛ‬ي٘ تعاىل ؾب‪ ٢‬قهبِ ايتٓع‪ٜ‬بٌ‪:‬‬ ‫‪    ‬ط‪7‬اؿذطاتص ؟‬

‫‪   ‬‬

‫الجواب باختصار شػديد ‪        ‬معحا ػا أال تيػ ىقػدـ‬ ‫ػػول مػػن نيسػػك‪ ،‬أك رأي ػان كراء شػػهوة لحيسػػك‪ ،‬أك فك ػران كراء سظ ػان لحيسػػك‪ ،‬كمادمػػل ال‬ ‫تقصد من كراء رأيك إال كجه اهلل فأنل متحقق بهذا المقاـ إف شاء الل‪.‬‬ ‫لكن الذل يقدـ نيسه على اهلل كريوله و الذل يىرح فكران أك يقدـ رأيػان أك خػا ران‬ ‫كخلف ذلك كله س خيى أك جلػى أك ػول ظػا ر أك مسػتكن أك علػم أك باعػث أك شػهوة‬ ‫يرجو ا من كراء ذا الرأل أك من كراء ذه الخا رة كاليكرة‪ ،‬لكحك ما دمل ال تقصػد إال‬ ‫كجػػه اهلل فػػححن جميع ػان متيقػػين‪ ،‬كالخػػبلؼ الػػذل يسػػبب االتػػبلؼ بػػين اإلخػػواف فػػى معظػػم‬ ‫األسياف يببه األيايى أف كل كاسد محهم له رابم فى نيسػه ايػر رابػم اآلخرلكححػا لػو أردنػا‬ ‫جميعان كجه اهلل فلن نختلف‪ ،‬كذلك من أعز المعانى فى علم السلوؾ كال تبيحو ا لغيركم‪.‬‬

‫فإىى قطٓب‬ ‫يػػؤاؿ‬

‫‪       ‬‬

‫‪ ‬ط‪716‬ايبكببط‪٠‬ص ؾػببطٖا ايؿبب‪ٝ‬ذ‬

‫سػٔ املًڀا‪ ٣ٚ‬باـاق‪ ١‬ايص‪ٜ ٜٔ‬ػتذ‪ٝ‬ب اهلل هلِ‪ ،‬ؾأ‪َ ٜٔ‬هإ ايعاَ‪ َٔ ١‬شيو؟‬ ‫الجواب العامم موجودة‬

‫‪       ‬طغاؾط‪63:‬ص‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 100 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫كالعام ػػم يىلب ػػوف م ػػن اهلل‪ ،‬م ػػاذا يىلب ػػوف؟ يىلب ػػوف ً‬ ‫الغحػ ػى كالم ػػاؿ كالعي ػػاؿ كالزكج ػػم‬ ‫كالحظوظ كالجحم ك ى أعلى الىلبات‪ ،‬أما الخاصم فيىلبوف اهلل‪ ،‬كالعامم قاؿ لهم اهلل‬ ‫‪     ‬ايألونى ما تريدكف كأنا أعىيكم‪ ،‬اما الخاصم فهم أنػاس‬ ‫معدكدين محػدكدين لػذلك قػاؿ اهلل لريػوله ‪    ‬أسػد مػن ػؤالء‪ ،‬فكػم كاسػد‬ ‫يسػ ػػأؿ عػ ػػن اهلل؟س فػ ػ ػ ‪   ‬حػ ػػا للتقليػ ػػل أل عػ ػػدد بسػ ػػي ‪     ‬‬ ‫يسألوف عن اهلل كال يسألوف من اهلل‪ ،‬فالػذل ييسػألك عحػى نيػر قليػل ألف الكػل يريػد محػى‪،‬‬ ‫فإذا يألك عبادل عحى‪ ،‬كمن يريد اهلل من يسأؿ؟‬ ‫‪      ‬طايؿطقإص عليػه أف يسػأؿ ريػوؿ اهلل فإنػه لػن يجػد القريػب‬ ‫‪ ‬إال عحػػده‪ ،‬أمػػا مػػن يريػػد مػػن اهلل فليسػػأؿ فػػى أل مكػػاف إف كػػاف فػػى المسػػجد أك فػػى‬ ‫السػوؽ أك فػػى الشػػارع‪ ،‬فعحػػدما يسػػأؿ فػػى أل زمػاف أك مكػػاف كيقػػوؿ يػػارب فػػإف اهلل يعىيػػه‪،‬‬ ‫امػػا مػػن يريػػد اهلل بذاتػػه كيػػف يعرفػػه؟ يػػذ ب للعػػارؼ كالخبيػػر ك ػػو سضػػرة الحبػػى أك كرمػػم‬ ‫سضرة الحبى فى كل زماف كمكػاف‪ ،‬فيسػأله عػن اهلل فيجػد ‪    ‬بوصػيى كبحعػوتى‬ ‫كبأيما ى كبجماالتى كبكماالتى عحدؾ‪ ،‬فتستىيح أف تقرب له المسافم كتصف لػه كتوضػا‬ ‫له الحعوت اإللهيم كالجماالت الربانيم كالكماالت القدييم الموجودة فى الحضرة العليم‪.‬‬

‫مً أغطاض خلل اإلىػاٌ‬ ‫يػؤاؿ ‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬اهلل تعاىل‪         :‬طايبًسص ‪ٚ‬ايهځبٳس‬ ‫ٖ‪ ٛ‬املؿك‪ٚ ،١‬يهٔ قطأت ؾ‪ ٢‬بعب ايتؿاغبري إٔ ايهځبٳبس ٖب‪ ٛ‬ا‪٫‬عتبساٍ‬ ‫‪ٚ‬ا‪٫‬غتكاَ‪ٚ ١‬ايسي‪ ٌٝ‬ق‪ٛ‬ي٘ تعباىل‪         :‬‬ ‫طايتنيص ْطد‪ ٛ‬ايت‪ٛ‬ن‪ٝ‬ض؟‬ ‫الجواب خلق اإلنساف فى أسسػن تقػويم يكػوف بالحسػبم لصػورته الظػا رة كالبا حػم‪،‬‬ ‫فلػػم يقػػل أسسػػن تكػػوين‪ ،‬ألف التقػػويم ايػػر التكػػوين‪ ،‬فأسسػػن تقػػويم خلقػػه اهلل ‪ ‬للعػػوالم‬ ‫العاليػػم كالدانيػػم ػػو التقػػويم الػػذل اختػػاره اهلل ‪ ‬لئلنسػػاف‪ ،‬ألنػػه صػػورة الػػرسمن‪ ،‬لكػػن إذا‬ ‫أردنا أف نتحدث عن مهمم اإلنساف فى األكواف‪ ،‬فيكػوف معحػى ىكبىػد فػى اآليػم ػو المشػقم‪،‬‬ ‫ألف سياة اإلنساف فى الدنيا عبارة عن مشقم‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 101 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فػػأداء التكػػاليف فيػػه مشػػقم‪ ،‬كالسػػعى علػػى المعػػاش فيػػه مشػػقم‪ ،‬كالحصػػوؿ علػػى مػػا‬ ‫يريػػد فيػػه المشػػقم‪ ،‬كالمشػػى علػػى الػػحهم القػػويم فيػػه مشػػقم بالغػػم كخاصػػم فػػى ػػذا الزمػػاف‪،‬‬ ‫كلػػذلك كثي ػػر م ػػن ش ػػبابحا فػػى أيامح ػػا ػػذه يري ػػد أف يتحل ػػل مػػن ال ػػدين ليمش ػػى عل ػػى ػػواه‪،‬‬ ‫كلؤليف ال يكتَّاب العلمانيين ككيا ل اإلعبلـ تشجعهم فيريموف لهػم ريػق الرذيلػم كييزيحػوه‬ ‫لهم‪ ،‬فهحاؾ أسد ال يكتَّاب ايمه عبلء األيوانى قػاـ بعمػل ركايػم للشػباب ايػمها (شػيكااو)‬ ‫يىلػػب فيهػػا مػػن الشػػباب عحػػدما يػػذ ب أسػػد م للػػدكؿ األكربيػػم أك أمريكػػا أف يجعػػل خلػػف‬ ‫ظهره كل التعاليم اإليبلميم كيعير سياة أكربيم مثلهمسس‬ ‫فالشػباب يريػد ذلػك‪ ،‬ألف الػػحيي تريػد ذلػك كلؤليػف صػػحيحا تمجػد كتعظػم فيػػهسس‪،‬‬ ‫فالذل يريد أف يمشى على الىريق القػويم يجػد المشػقم البالغػم‪ ،‬كلػذلك معحػى كلمػم ( ىكبىػد)‬ ‫المشقم البالغم‪.‬‬ ‫كالتيسير اآلخر يصلا‪ ،‬لكن سسب تأكيل اإلنسػاف للحالػم التػى يييسػر عليهػا اآليػم‪،‬‬ ‫أك م ػػا يري ػػد أف يوض ػػحه لم ػػن سول ػػه‪ ،‬ف ػػالقر ف ذك كج ػػوه‪ ،‬فاإلنس ػػاف يس ػػوؽ كج ػػوه الحج ػػم‬ ‫للموضوع الذل يتكلم فيه‪ ،‬كيأتى بحيي اآليم عحدما يتكلم فى موضػوع خػر كلكػن بسػياؽ‬ ‫خر‪ ،‬ك ذا و إعجاز القر ف‪.‬‬ ‫لم ػػا ل ػػب الخ ػػوارج أف‬ ‫كل ػػذلك ي ػػيدنا عل ػ ٌػى ب ػػن أب ػػى ال ػػب ‪ ‬كك ػ َّػرـ اهلل كجه ػػه َّ‬ ‫يتحػػاكركف معػػه أريػػل إلػػيهم يػػيدنا عبػػد اهلل بػػن عبػػاس كقػػاؿ لػػه ال تجػػادلهم بػػالقر ف فػػإف‬ ‫سماؿ كجوه ‪ -‬ألنػه ربمػا أنػل تحملػه علػى كجػه ك ػم يحملونػه علػى كجػه خػر فػبل‬ ‫القر ف َّ‬ ‫يحػػدث اتي ػػاؽ – كباليع ػػل ذ ػػب ي ػػيدنا عب ػػد اهلل ب ػػن عب ػػاس كج ػػادلهم ب ػػالمحىق كالبر ػػاف‬ ‫كبأسادي ػػث الحب ػػى الع ػػدناف كاي ػػتىاع أف يػيتىػ ػ ِّػوب ع ػػدد م ػػحهم س ػػوالى أربع ػػم الؼ ف ػػى ػػذه‬ ‫سماؿ كجوه‪ ،‬فله كجوه ال تيعد كال تيحد‪.‬‬ ‫الجلسم‪ ،‬فالقر ف َّ‬

‫إضجعى إىل ضبو‬ ‫يػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػؤاؿ‬

‫‪          ‬‬

‫‪       ‬طايؿذطص ايطد‪ٛ‬ع ٖٓا ؾ‪ ٢‬ايسْ‪ٝ‬ا أّ اٯخط‪٠‬؟‬

‫الجواب الرجوع يبدأ حا أصبل فى الدنيا أكالن‪ ،‬مم يي َّ‬ ‫بشر برجوعه إلى اهلل فػى الػدنيا‬ ‫_______________________________ػاء‬ ‫عحد خركجه من الدنيا إلى الدار اآلخرة‪ ،‬ألنػه لػو لػم يرجػح أيايػان إلػى اهلل ‪ ‬إلػى أف ج‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 102 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫أجله ل يصا تبشيره برجوعه إلى اهلل؟س ال ألنػه عحػد ا ال يكػوف بالتبشػير بػل رجػوع القهػر‬ ‫كالع ػػذاب كالتك ػػديرس‪ ،‬إذأن األي ػػاس ف ػػى الرج ػػوع أف يك ػػوف ف ػػى ال ػػدنيا يرج ػػح إل ػػى إخوان ػػه‬ ‫المؤمحين‪ ،‬فيجالي المؤمحين كيأتلف بالمؤمحين‪ ،‬كيصادؽ المػؤمحين‪ ،‬كيشػترؾ كيتعػاكف علػى‬ ‫البػػر كالتقػػول مػػح المػػؤمحين ستػػى يبشػػر برجوعػػه إلػػى اهلل عحػػد خركجػػه مػػن الػػدنيا ليكػػوف فػػى‬ ‫الجحم فى اآلخرة مح المؤمحين كما كاف معهم فى الدنيا‪.‬‬ ‫كللآليم تيسيرات أخرل أعلى كأعلى كلكل مقاـ مقاؿ‬

‫معيى تيفؼ الصبح‬ ‫يؤاؿ َا َعٓ‪ ٢‬ق‪ ٍٛ‬اهلل‬

‫‪     :‬‬

‫‪ ‬طايته‪ٜٛ‬طص؟‬

‫الجػػواب يتػػحيي الصػػبا إذا ظهػػر‪ ،‬فيبػػدأ الصػػبا أكالن بخػػي رفيػػح‪ ،‬مػػم تكثػػر ػػذه‬ ‫الخيوط‪ ،‬مم تظهر الشمي فى األفق فيظهر ضو ها كال يظهر كجهها‪ ،‬ك ى اللحظات التػى‬ ‫بين اليجر كبين شركؽ الشمي‪ ،‬مم تظهر الشمي بهيرتها كبكامػل نور ػا‪ ،‬ك ػذا ػو تػحيي‬ ‫الصػػبا بظهػػور الشػػمي قلػػيبلن قلػػيبل فتبػػدأ الحيػػاة تػػدب فػػى الكا حػػات كاسػػدة بعػػد األخػػرل‬ ‫إيذانا بمعاكدة الحشاط بعد السكوف كالثبات‪.‬‬ ‫أمػػا لػػو تحػػدمحا عػػن المعحػػى القلبػػى فلآليػػات معػػانى ال تحتهػػى أقربهػػا لليهػػم ‪ ..‬أنػػه إذا‬ ‫تػ َّ‬ ‫ػحيي الصػػبا فػػى كػػوف اإلنسػػاف ببػػزكغ شػػمي الحبػػى العػػدناف علػػى ػػذا الكيػػاف عحػػد عػػودة‬ ‫العبد كتمسكه بػحهم سبيػب الػرسمن‪ ،‬فيبػدأ صػبا كيانػه بػالتحيي عحػدما تبػدأ خيػوط الحيػاة‬ ‫الحقيقيم تدب فى أكصاؿ كيانه بالسير على الحهم الصحيا إيذانا بػالعودة إلػى الحيػاة ألنػه‬ ‫لم يكن يحيا من قبل بل كاف يعػير فقػ كػالحيواف أك أضػلسس ألف المبعػدكف يعيشػوف فػى‬ ‫ضحك معترؾ المعيشم‪ ،‬أما الحياة فبل تكوف إال فى كحف إتباع نهم سبيب الرسمن‪.‬‬

‫شنط اهلل ّالصالة‬ ‫يؤاؿ ‪ٜ‬كب‪ٍٛ‬‬

‫اهلل تعباىل‪         :‬‬

‫‪    ‬‬

‫‪ ‬طايعٓهب‪ٛ‬ت‪43:‬ص ٌٖ شنط اهلل أنرب َٔ ايك‪٠٬‬؟‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 103 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الجواب ذكر اهلل ‪ ‬إمػا أف تقػوؿ ذكػر اهلل ‪ ‬للعبػد عحػدما يػؤدل الصػبلة ألنػه‬ ‫قػاؿ ‪    ‬طايبكببط‪732:٠‬ص إذان ذكػػر اهلل ‪ ‬لػػى ألنحػػى ذكرتػػه فػػى الصػػبلة ال‬ ‫شك أفضل من ذكرل له ‪ ‬ك ذا معحى‪.‬‬ ‫كالمعحػػى الثػػانى ذكػػر اهلل الػػذل يصػػدر محػػى هلل فػػى الصػػبلة مثػػل تػػبلكة كتػػاب اهلل‬ ‫كالتسبيحات كالتهليبلت كالتكبيرات أكبر من الصبلة‪ ،‬ألف الصبلة عبارة عن سركات فيهػا‬ ‫ذكر هلل ‪ ،‬فالمهم فى الصبلة الذكر‪ ،‬فلو أف إنسانان أدَّل الحركات كمػا يحبغػى كزاد لكحػه‬ ‫ػحيا أيػػق فرضػػيتها عػػن نيسػػه لكػػن لػػيي لػػه‬ ‫يػػها فػػى الػذكر فمػػا قيمػػم ػػذه الصػػبلة؟س صػ ه‬ ‫نصيب من عظيم األجر كالثواب الذل جعلػه اهلل لمػن يػؤدل الصػبلة‪ ،‬ألنػه ال ييكتػب للمػرء‬ ‫من صبلته إال ما عقل محها‪.‬‬ ‫معحى مالث ذكر اهلل ‪ ‬إذا دمل عليه ليل نهار يكوف نهيه لى عن اليحشػاء أكبػر‬ ‫مػػن نهػػى الصػػبلة لػػى عػػن اليحشػػاء ألنهػػا فػػى نػػات محػػدكدة‪ ،‬أمػػا ذكػػر اهلل الػػدا م يجعػػل‬ ‫اإلنساف دا مان محتبهػان فػبل يقػح فػى اليحشػاء‪ ،‬كالصػبلة إنمػا يجعلػل للصػلم بػاهلل فػإذا دامػل‬ ‫الصلم كاف اإلنساف يمحصحان من الوقوع فيما ييغضب اهلل كيعصى اهلل ‪.‬‬ ‫كفى اآليم معانى كثيرة كلكن نكتيى بهذا القدر‪.‬‬

‫ٍسى اهلل فى األغباب‬ ‫يؤاؿ قاٍ اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫‪  ‬طَبط‪ِٜ‬ص ‪ٚ‬قاٍ أ‪ٜ‬هباڄ‪         :‬‬ ‫‪      ‬طآٍ عُطإص ؾًٹِٳ دعًٗا اهلل تٗع اؾصع َع‬ ‫أْ٘ اقڀؿاٖا ‪ٚ‬طٗطٖا؟‬ ‫‪        ‬‬

‫الجواب لو شاء اهلل ‪ ‬لرزقحا جميعان بدكف يػعى كال سركػم‪ ،‬لكػن سكمػم اهلل ‪‬‬ ‫سصػػله ناتجػان عػن يػػعيه‪ ،‬مػػح أنػػه رزؽ‬ ‫اقتضػل الكمػػاؿ لئلنسػػاف‪ ،‬البػد أف يسػػعى ليكػػوف مػا َّ‬ ‫ياقه اهلل ‪ ‬إليه‪ ،‬ألف األكمل القياـ باأليباب‪.‬‬ ‫فاألكلياء كالصديقوف صحياف‪ ،‬صحف ييحسن التوكل على اهلل كيترؾ األيػباب معتمػدان‬ ‫اهلل‬ ‫علػػى مػػواله ك ػػذا يكػػوف خارجػان عػػن يػػيىرته علػػى نيسػػه مثػػل المجاذيػػب‪ ،‬ك ػػذا يتػػواله‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 104 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كيسوؽ إليه األرزاؽ من سيث ال يحتسب‪.‬‬ ‫كاألرقى الػذل مػح شػدة قربػه مػن اهلل ال يتػرؾ األيػباب كيسػعى فيهػا تحييػذان ألمػر اهلل‬ ‫ألف اهلل أمر باأليباب‪.‬‬ ‫فالسيدة مريم كانل ص ٌديقم‬ ‫الػػرزؽ بغيػػر سسػػاب ‪           ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫‪ ‬طاملا‪٥‬س‪13:٠‬ص كفى بػدايتها كػاف يأتيهػا‬

‫‪                   ‬طآٍ عُطإص‬

‫لما أراد اهلل ‪ ‬رفعم مقامها كزيادتها فى أسوالها َّ‬ ‫رد ا إلى األيبابسس‬ ‫َّ‬ ‫كلػػذلك كػػاف السػػبب حػػا ػػو الجػػذع‪ ،‬ك ػػل الجػػذع فيػػه ممػػر؟س ال‪ ،‬كالسػػيدة التػػى‬ ‫كضػػعل للتػػو ػػل تسػػتىيح أف تيحػػرؾ الجػػذع؟س ال‪ ،‬لكػػن كػػل الموضػػوع األخػػذ بالسػػبب‪،‬‬ ‫فبمجػػرد أف مسػػل الجػػذع كأخػػذت بالسػػبب أنبػػل الجػػذع فػػى الحػػاؿ بالثمػػار كنزلػػل ػػذه‬ ‫الثمار عليها ألف ذلك أكمل فى كاليم اهلل ‪.‬‬ ‫كنيي األمر لسيدنا ريوؿ اهلل ‪ ‬عحدما أيرل بػه اهلل ‪ ‬جعػل لػه مػح كمػاؿ مقامػه‬ ‫كعيليػػوه أيػػبابان ملكوتيػػم فجعػػل لػػه ب ػراؽ يركػػب عليػػه إلػػى بيػػل المقػػدس‪ ،‬كجعػػل لػػه مع ػراج‬ ‫يصعد به إلى السموات العلى‪.‬‬ ‫كلمػػا جػػاء ‪ ‬بعػػد ذلػػك يهػػاجر مػػن مكػػم إلػػى المديحػػم أخػػذ باأليػػباب ألنػػه قػػدكة‬ ‫َّ‬ ‫للمسػػلمين كالمسػػلمات‪ ،‬كػػاف يسػػتىيح فػػى قػػدـ كاسػػدة أف يكػػوف فػػى المديحػػم لكحػػه جا ػػد‬ ‫كخرج مجا دان ستى يعىيحا المثل فى ذلك ألف اهلل ‪ ‬أقاـ الكوف كله على األيباب‪.‬‬ ‫كاألكمل فى المقاـ الذل يحاف على األيباب التى كضعها اهلل ‪ ‬لؤلناـ‪.‬‬ ‫كنيي األمػر بالحسػبم ألصػحاب ريػوؿ اهلل ‪‬‬ ‫‪ ‬طا٭ْؿاٍ‪71:‬ص إذان لماذا تحاربو م؟‬

‫‪     ‬‬

‫أخذان باأليباب‪ ،‬كلذلك كاف يك َّمل أصحاب سضرة الحبػى يأخػذكف باأليػباب‪ ،‬كنحػن‬ ‫أمرنا اهلل ‪ ‬أف نتبح العلماء كاألكلياء كالمرشدين الذين يأخذكف باأليباب‪.‬‬ ‫كلػػذلك قػػاؿ عػػز شػػأنه‬ ‫كلى كمرشد ألنه يأخذ باأليباب‪.‬‬

‫‪          ‬طايهٗببـص‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 105 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫قطآٌ الفجط‬

‫يػػؤاؿ َببا َعٓبب‪ ٢‬ق‪ٛ‬يبب٘ تعبباىل‪:‬‬ ‫‪   ‬طاٱغطا‪٤‬ص؟‬

‫‪       ‬‬

‫الجواب عحدما يستيق اإلنساف من الحوـ يكوف قلبه صافيان ك ػا ران‪ ،‬فػإذا ايػتىاع‬ ‫اإلنساف أف ييىهر قلبه علػى الػدكاـ كمػا يحػدث يػاعم اليجػر فيستشػعر عحػدما يقػرأ القػر ف‬ ‫معػػانى القػػر ف‪ ،‬كييػػاض عليػػه اػػوامض فهػػم مػػن علػػوـ القػػر ف‪ ،‬كإذا ايػػتقاـ ييػػتا اهلل ‪ ‬لػػه‬ ‫عين بصػيرته فيشػا د أنػوار كلمػات الػرسمن‪ ،‬كفػن ذلػك يقػوؿ اهلل ‪    ‬‬ ‫‪ ‬طٖ‪ٛ‬ز‪71:‬ص يتلوه ك و يشا د‪ ،‬فعحدما يقػرأ أل يػم يشػا د األنػوار اإللهيػم المحبثػم فػى ػذه‬ ‫اآليم‪.‬‬ ‫كأذكػػر فػػى ػػذا المقػػاـ أف رجػبلن مػػن الصػػالحين ككػػاف أميػان‪ ،‬فقػرأ أسػػد م فػػى القػػر ف‬ ‫أمامه كنسى يم‪ ،‬فقاؿ له أعد‪ ،‬فعاد‪ ،‬مم قاؿ له أعد‪ ،‬فعاد كنسى اآليم مرة أخػرل‪ ،‬ك كػذا‬ ‫ستى تذكر ا‪ ،‬فقاؿ له كيف عرفل أنى نسيل يم؟س قاؿ عحدما كحل تقرأ كحػل أرل نػوران‬ ‫نازالن من السموات إلى األرض‪ ،‬فلما انقىح ذا الحور عرفل أنك نسيل يم من اآلياتسس‬ ‫ذا فى البدايم ألنه بعد ذلك يرل أنوار ليي لها سد كال نهايم كال اايم‪.‬‬

‫مً املؤميني ضجال‬ ‫يػؤاؿ قاٍ تعاىل‪:‬‬ ‫ايطداٍ؟‬

‫‪   ‬‬

‫‪ ‬ط‪25‬ا٭سعابص َٔ ٖبِ ٖب‪٤٫٪‬‬

‫الجػ ػػواب اآليػ ػػم كاضػ ػػحم‬ ‫اإليػػبلـ كاإليمػػاف َّ‬ ‫كضػػحه ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬فاإليػػبلـ ػػو األعمػػاؿ الظا ريػػم‪ ،‬كاإليمػػاف ػػو‬ ‫األعماؿ القلبيم‪ ،‬كالعبرة باألعماؿ القلبيػم‪ ،‬فبلبػد مػن األعمػاؿ الظا ريػم لكػن األيػاس فيهػا‬ ‫األعماؿ القلبيم‪.‬‬ ‫‪         ‬‬

‫فاإلي ػػبلـ ك ػػل األعم ػػاؿ الت ػػى يعمله ػػا اإلنس ػػاف بظ ػػا ره أم ػػا اإليم ػػاف أف ت ػػؤمن ب ػػاهلل‬ ‫_______________________________ػم‬ ‫كمبل كته ككتبه كريله كاليوـ اآلخر‪ ،‬كل ذا فى القلب‪ ،‬كمعػه الخشػوع كالحضػور كاليقظ‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 107 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كاإلنتبػػاه ‪ ....‬كػػل ذلػػك محلػػه القلػػب‪ ،‬فأعمػػاؿ اإليمػػاف محلهػػا القلػػب كأعمػػاؿ اإليػػبلـ‬ ‫محله ػػا الظ ػػا ر‪ ،‬كاألي ػػاس عح ػػد اهلل ‪        ‬طاؿذبببطات‪75:‬ص‬ ‫كالتقول فى القلب‪.‬‬

‫خطٔئة إبطأٍه‬ ‫يؤاؿ قباٍ تعباىل‪:‬‬ ‫طايؿعطا‪٤‬ص َا ٖ‪ ٢‬خڀ‪ ١٦ٝ‬غ‪ٝ‬سْا إبطاٖ‪ِٝ‬؟‬

‫‪          ‬‬

‫الجػ ػػواب ي ػػيدنا إبػ ػرا يم يػي ىعلً ػػم م ػػن خلي ػػه كي ػػف ي ػػدعوا اهلل ‪ ،‬إم ػػاـ المعلم ػػين‬ ‫لم ػػا ق ػػاؿ ل ػػه اهلل ‪          ‬‬ ‫كالحبي ػػين كالمري ػػلين َّ‬ ‫طايؿتض‪2:‬ص‪ ،‬كم ذنب كاف عمله؟ لم ييعل ذنوبان‪ ،‬كلكحػه تشػريح خػاص‪ ،‬فػالحبيوف لهػم سصػانم‬ ‫خاصم كال يجب أف ندخل فيها‪ ،‬كإذا أظهركا شيران فؤلنهم معلموف‪ ،‬يقوؿ ريػوؿ اهلل ‪{ ‬‬ ‫إْ‪ ٞ‬أب‪ٝ‬تٴ عٹٓسٳ ضٳبٹ‪ٜ ٞ‬ٴڀڃعٹُٓٹ‪ٚ ٞ‬ٳ‪ٜ‬ٳػٵكٹ‪ٓٝ‬ٹ‪ ،ُّٖ} ٞ‬فهو ال يحتاج إلى عامحا‪ ،‬فلً ىم كاف يأكل؟‬ ‫فسر ا ييدل أبو الحسن الشاذلى فقاؿ { ‪ٚ‬اهلل َا أنٌ إ‪ ٫‬يٓا ‪َٚ‬ا ؾبطب إ‪ ٫‬يٓبا ‪٫ٚ‬‬

‫عٌُ عُ‪٬‬ڄ إ‪ ٫‬يٓا ي‪ٝ‬ٴعًُٓا ن‪ٝ‬ـ ْك‪ ّٛ‬بٗصا ايعٌُ }‪.‬‬

‫إضازة اهلل‬ ‫يؤاؿ قاٍ تعاىل‬ ‫‪     ‬ؾُا َعٓ‪ ٢‬إضاز‪ ٠‬اهلل ؟ ‪ ٌٖٚ‬تت‪ٛ‬اؾل إضاز‪ ٠‬ايعبس َع‬ ‫إضاز‪ ٠‬اهلل؟‬ ‫ؾ‪ ٢‬غ‪ٛ‬ض‪ ٠‬ايهٗـ‪       :‬‬

‫الجػػواب الرجػػل الػػذل قػػاـ بهػػذا العمػػل ػػو كلػػى مػػن أكليػػاء اهلل‪ ،‬ككػػاف مهػػذبان مػػح‬ ‫األكليػػاء‪ ،‬لمػػا تكلػػم فػػى البدايػػم عػػن العيػػب قػػاؿ أنػػا الػػذل فعلتػػه ‪    ‬‬ ‫طايهٗببـ‪17:‬ص لػػم يحسػػب العيػػب للػػذات العليػػم مػػح أنػػه مػػأمور بيعلػػه ألف ػػذه خصوصػػيات‬ ‫الكبػػار‪ ،‬كمػػا فعػػل يػػيدنا إب ػرا يم عحػػدما قػػاؿ ‪       ‬‬ ‫ُّٖ ركاه اإلماـ أسمد عن أني رضن اهلل عحه‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 108 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫‪       ‬‬

‫ألف اهلل علَّػػم الكبػػار كقػػاؿ لهػػم‬

‫‪ ‬طايؿعطا‪٤‬ص فحسب المرض لحيسػه‪،‬‬

‫‪           ‬‬

‫‪   ‬ط‪17‬ايٓػا‪٤‬ص‪.‬‬

‫لػػذلك عحػػدما قػػاـ الرجػػل بعمػػل العيػػب قػػاؿ‬ ‫يحسب اليضل فى العمل الذل عمله نسبه كله هلل ‪ ‬فقػاؿ ‪    ‬ط‪12‬ايهٗبـص‬ ‫ألنه يعلم علم اليقين أف اهلل و الذل أمده ك و الذل أعىػاه الحػوؿ كالقػوة كأنػه مػا تحػرؾ‬ ‫إال بإرادة اهلل ‪.‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪ ‬كعحػػدما أراد أف‬

‫إضازة اجلساض‬ ‫يؤاؿ قاٍ تعاىل‪:‬‬ ‫ؾُا َعٓ‪ ٢‬إضاز‪ ٠‬اؾساض؟‬

‫‪          ‬ط‪11‬ايهٗـص‬

‫الجواب كل شل فػى الوجػود يػاكن أك جامػد أك متحػرؾ جعػل اهلل ‪ ‬فيػه إرادة‪،‬‬ ‫كلكن إرادة على قدره ليسل كإرادة اإلنساف‪.‬‬ ‫مػػحهم مػػن يػػلب اهلل محػه اإلرادة كجعلهػػا إرادة دا مػػم كالحػػار‪ ،‬إال فػػى بعػػض المواقػػف‬ ‫كما أمر ا اهلل ‪          ‬طا٭ْب‪ٝ‬ا‪٤‬ص‪،‬‬ ‫كمحهم من جعل اهلل ‪ ‬له إرادة كاألرض‪ ،‬ييدنا مويػى جعػل اهلل األرض ػوع أمػره‬ ‫فلمػػا اضػػب علػػى قػػاركف قػػاؿ يػػاأرض خذيػػه فانشػػقل لتأخػػذه‪ ،‬فقػػاؿ‬ ‫يأمر ػػا بمػػا شػػاء‪َّ ،‬‬ ‫قاركف تبل‪ ،‬فعادت األرض مرة أخرل من نيسػها‪ ،‬فقػاؿ يػا أرض خذيػه فانشػقل األرض‬ ‫لتأخذه‪ ،‬فقاؿ تبل يا ابن الخالم‪ ،‬فعادت األرض مػرة أخػرل مػن نيسػها‪ ... ،‬كبعػد يػبعين‬ ‫مرة اضب ييدنا مويى س كضرب األرض بعصاه فابتلعل قػاركف سسس‪ ،‬فعاتبػه ربػه كقػاؿ لػه‬ ‫يػػا مويػػى ايػػتغاث بػػك يػػبعين مػػرة فلػػم تيغثػػهس‪ ،‬كعزتػػى كجبللػػى لػػو ايػػتغاث بػػى مػػرة كاسػػدة‬ ‫ألاثتهسس‬ ‫ػدرة‬ ‫فػػاألرض لهػػا إرادة‪ ،‬يػػيدنا عمػػر ‪ ‬عح ػدما سػػدث زل ػزاؿ فػػى عصػػره أمسػػك بالػ َّ‬ ‫كضرب األرض كقاؿ لها قًرل كايكحى فإنى أعدؿ على ظهرؾ فسكحل فى الحاؿسس‬ ‫كيػػيدنا ريػػوؿ كػػاف معػػه يػػيدنا أبػػو بكػػر كيػػيدنا عمػػر كيػػيدنا عثمػػاف ككػػانوا يقيػػوف‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 109 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫علػػى جبػػل أسػػد‪ ،‬فيػػرح الجبػػل كتحػػرؾ مػػن شػػدة اليػػرح فقػػاؿ امبػػل أسػػد فػػإف عليػػك نبػػى‬ ‫كصديق كشهيداف‪ ،‬كقاؿ لهم { أڂسٴسٷ دٳبٳٌٷ ‪ٜ‬ٴشٹبټٓٳا ‪ْٚ‬ٴشٹبٴ٘ٴ }ُْٖ‬

‫كلذا كرد عن ييدنا عبد اهلل بن مسعود أنه قاؿ‪ {:‬إٕ اؾبٌ ي‪ٝ‬ك‪ ٍٛ‬يًذبٌ‪ َ ٌٖ :‬ٻط‬ ‫بو شانطٷ هلل؟ ؾإٕ قاٍ ْعِ! غبطٻ بب٘!} ككردت فػى ذلػك أساديػث تييػد أف قىػح األرض‬

‫تتبا ى على بعضها إذا م َّػر بهػا ذاك يػر هلل‘ كمػا كرد أنػه يبكػى علػى المػؤمن بعػد موتػه موضػح‬ ‫يجوده من األرض كمحل صعود دعا ه إلى السماءسس‬

‫فجعل اهلل ‪ ‬فى كل ػذه الكا حػات سػي كسركػم كإرادة لكػن ال يسػتىيح أف يرا ػا‬ ‫كال يىلػح عليهػػا إال مػن كاشػػيه اهلل ‪ ‬بحورانيتػػه ‪       ‬‬

‫‪    ‬طاٱغطا‪44:٤‬ص‪.‬‬

‫ضمحة اهلل‬ ‫يؤاؿ َا َعٓ‪ ٢‬ق‪ ٍٛ‬اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫طا٭ْعاّ‪34:‬ص ؟‬

‫‪      ‬‬

‫الجواب ‪      ‬أل كتب على ذاته ألف اهلل ‪ ‬ليي له نيي‬ ‫كحيسػػحا‪ ،‬فكتػػب اهلل ‪ ‬علػػى ذاتػػه الرسمػػم لخلقػػه‪ ،‬كلػػذلك قػػاؿ ‪ ‬يقػػوؿ اهلل تعػػالى {‬

‫غٳبٳكځتٵ ضٳسٵُٳتٹ‪ ٞ‬غځهٳبٹ‪ُٖٓ} ٞ‬‬

‫فلو لم تسبق رسمم هلل اضبه لما أمهلحا رفم عين فى ذه الدنياسس‬ ‫لكححا نعصى اهلل كيتركحا لعلحا نتوبس‬ ‫كنعصى اهلل ‪ ‬كيرزقحاس كنغيل عن اهلل ‪ ‬كال يغيل عحاس‬ ‫كنسػ ػػهو عػ ػػن ذكػ ػػره ‪ ‬كال يسػ ػػهى عػ ػػن ذكرنػ ػػا بمػ ػػا نحتاجػ ػػه‪ ،‬فييػ ػػدبر لحػ ػػا سوا جحػ ػػا‬ ‫كمصػػالححا كمىالبحػػا ألنػػه ‪ ‬يػػبقل رسمتػػه اضػػبه‪ ،‬كيمهلحػػا كييملػػى لحػػا لعلحػػا نرجػػح إليػػه‪،‬‬ ‫كلعلحا نتوب إليه‪ ،‬كلعلحا نسارع إليه‪.‬‬ ‫ُْٖ صحيا البخارم عن عباس‬

‫ُٖٓ صحيا مسلم عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػازؽ‪ :‬أغئلة التفػري‬

‫‪ 111 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػابع‪:‬‬ ‫أغئلة العكٔسة‬ ‫**********************‬

‫‪ o‬سقيقػ ػ ػ ػػم التوسيػ ػ ػ ػػد كأكسػ ػ ػ ػػاؿ‬ ‫التوسيد‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫زيادة اليقين‬ ‫خركج المسي الدجاؿ‬ ‫اندماج األركاح‬ ‫تأكيل الصيات اإللهيم‬ ‫الجير كعلم الغيب‬ ‫سديث يحر الحبى ‪‬‬ ‫األسديػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم كالواسديػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم‬ ‫كالوسدانيم‬ ‫عقيدة الصوفيم‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫الزنديق كالزندقم‬ ‫إيتواء الرسمن‬ ‫دال ل كجود اهلل‬ ‫ميزاف الرياء‬ ‫فتحم المحيا كالممات‬ ‫عبلمم قبوؿ األعماؿ‬ ‫قػ ػ ػ ػ ػ ػػراءة القػ ػ ػ ػ ػ ػػر ف كالػ ػ ػ ػ ػ ػػذكر‬ ‫كاإليتشهاد بالشعر‬ ‫الخشوع فى الصبلة‬ ‫السعى إلى الزكاج‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 110 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬ ‫حكٔكة التْحٔس ّأّحال التْحٔس‬ ‫يؤاؿ َا ايت‪ٛ‬س‪ٝ‬س ‪َٚ‬ا سك‪ٝ‬كت٘ ؟ ‪َٚ‬ا أ‪ٚ‬ساٍ ايت‪ٛ‬س‪ٝ‬س ايت‪ ٢‬شنطٖا اٱَاّ‬ ‫أب‪ٛ‬ايععا‪ ِ٥‬ؾ‪ ٢‬نتاب ايڀٗ‪ٛ‬ض املساض عً‪ ٢‬قً‪ٛ‬ب ا٭بطاض؟‬ ‫الجواب حاؾ توسيد العواـ‪ ،‬كتوسيد الخواص‪ ،‬كتوسيد خواص الخواص‪.‬‬

‫كللشرح نقوؿ إف األمر الجامح لحػا كلحػا كالػذل يعيححػا علػى بلػوغ المػراد ػو التوسيػد‬ ‫الػذل تكلػم عحػه اإلمػاـ أبػػوالعزا م كالػذل يبلػغ بػه المػراد ك ػػو أف يحسػب اإلنسػاف كػل خيػػر‬ ‫فعله أك جاءه أك كصله إلى اهلل‪ ،‬كأف يحسب كل يوء ككل شر ككل ضر إلى نيسه‬ ‫‪               ‬طايٓػا‪17:٤‬ص‬

‫كيف؟‬ ‫قاؿ الصالحوف فى ذلك أنه البد لئلنساف المحتسػب للصػالحين كيريػد أف يكػوف مػن‬ ‫الصديقين أف يلغى ياء الحسب فى خىابه‪ ،‬كيف؟ ال يقوؿ محػى كال لػى كال بػى كال عل َّػى كال‬ ‫فػ َّػى‪ ،‬كلكػػن يقػػوؿ مػػن اهلل كبػػاهلل‪ ،‬فػػإذا قػػاؿ لػػه قا ػػل أنػػل مػػا ر ألنػػك أتممػػل الموضػػوع‬ ‫اليبلنى بحجاح‪ ،‬فيقوؿ له ذا بتوفيق اهلل‪ ،‬ذا برعايػم اهلل‪ ،‬ػذه محػم مػن اهلل‪ .....‬ك كػذا‪،‬‬ ‫فيحسب كل فضل هلل‪ ،‬ك ذه سقيقم ألنه ال يستىيح أسد فيحا أف يعمل خيػران بغيػر توفيػق مػن‬ ‫الموفق ‪.‬‬ ‫ك ذا يحتاج إلى يلوؾ ‪ ..‬كلذلك نحػن كمجموعػم الػذل يػأتى عليحػا ال يػأتى ليسػمح‬ ‫ػػذا العلػػم كلكحػػه يػػأتى ليػػرل يػػلوؾ ػػذه المجموعػػم‪ ،‬فعيحػػه علػػى السػػلوكيات كلػػيي علػػى‬ ‫الكلمات‪ ،‬أذنه على الكلمات كيىبق ما يسمعه فى أذنه بعيحه على يلوكيات المجموعم‪.‬‬ ‫كلذلك كاف بعض اإلخواف فػى سلقػم الػذكر يأخػذ م الهيػاـ ستػى كػانوا يىيػركف علػى‬ ‫رءكس الذاكرين‪ ،‬ككانل حاؾ سلقم ذكر فى إسػدل الليػالى كاشػتد الحػاؿ كانجػذبوا‪ ،‬كبعػد‬ ‫الذكر تحاكلوا الىعاـ فكاف ذا يؤمر ذاؾ كاآلخر يحاكؿ ػذا ك خػر ييضػل ذاؾ‪ ،‬فلمػا ر ػم‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 111 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الشػػي ييعلػػوف ذلػػك كرأل اإليثػػار قػػاؿ لهػػم لقػػد نلػػتم رضػػاء اهلل فػػى عػػامكم أكثػػر مػػن‬ ‫رضاءه فى ذكركم‪.‬‬

‫فاألياس كله فى السلوكيات ألف عليها األمر كله { ‪ٚ‬ٳدٳبٳبتٵ َٳشٳبٻتٹب‪ ٞ‬يٹًڃُٴتٳشٳباٿبنيٳ‬ ‫ؾٹ‪ٞ‬ٻ‪ٚ .‬املڂتٳذٳايٹػنيٳ ؾٹ‪ٞ‬ٻ‪ٚ .‬املڂتٳعٳا‪ٚ‬ڇضڇ‪ٜٔ‬ٳ ؾٹ‪ٞ‬ٻ‪ٚ .‬املڂتٳبٳاشٹيٹنيٳ ٹؾ ٻ‬ ‫‪.ُٖٔ} ٞ‬‬

‫فالتوسيػػد أف يحسػػب كػػل خيػػر ككػػل فضػػل للحميػػد المجيػػد ‪ ،‬ستػػى كػػاف الشػػيوخ‬ ‫الكبار مثل ييدل أبوالحسن الشاذلى ‪ ‬يحبوف أف يسمعوا الثحاء‪ ،‬فقيػل لػه لً ىػم تحػب أف‬ ‫ػانى مػن فضػله‪ ،‬كيحسػب‬ ‫ػانى كأعى َّ‬ ‫تسمح الثحاء؟ قػاؿ أسػب أف أيػمح الثحػاء علػى اهلل بمػا ت َّ‬ ‫اإلنساف كل شر ككل قصور ككل تقصير إلى نيسه‪.‬‬ ‫ػل اليجػػر أك لػػم يصػػم يػػوـ اإلمحػػين الػػذل اعتػػاد عليػػه يػػرل فػػى نيسػػه أنػػه‬ ‫فلػػو لػػم يصػ ِّ‬ ‫أذنػػب ذنب ػان‪ ،‬ككػػاف أصػػحاب ريػػوؿ اهلل يمشػػوف علػػى ػػذا المػػحهم‪ ،‬فكػػاف كػػل كاسػػد مػػحهم‬ ‫يقػػوؿ إنػػى ألعلػػم رضػػاء اهلل علػ َّػى فػػى يخلػػق زكجتػػى كفػػى تشػػامي دابتػػى‪ ،‬كيػػف ذلػػك؟ لػػو‬ ‫تغيرت زكجتػه فجػأة عليػه فيراجػح نيسػه ألنػه أخىػأ فػى شػل‪ ،‬خػرج أسػد م فػى يػوـ ليركػب‬ ‫دابتػه فلػم يقػدر أف يركبهػا مػن شػدة سركتهػا‪ ،‬فتػذكر أنػه لػم يػدع دعػاء السػير‪ ،‬فػدعا بػػدعاء‬ ‫السير ‪ ....‬فوجد أنها دأت كمبتل فركبهاس‬ ‫إذان يجػػب علػػى اإلنسػػاف أف يحسػػب التقصػػير كالقصػػور لحيسػػه‪ ،‬ك ػػذه ػػى خبلصػػم‬ ‫التوسيد الذل يحيح العبد عحد الحميد المجيد ‪.‬‬ ‫أما أكساؿ التوسيد فأكلها‬ ‫رؤيػم اإلنسػػاف لحيسػه‪ ،‬أف يػػرل نيسػه صػػلى ك ػػو الػذل خىػػب الجمعػم العظيمػػم ك ػػو‬ ‫الذل أنشد بهذا الصوت العظػيم‪ ،‬ػل حػاؾ أسػد خلػق صػوته بحيسػه؟سس ػل يسػتىيح أسػد‬ ‫أف يحسػػحه أك يحغمػػه؟سس ػػل يسػػتىيح أسػػد أف يحسػػن الحب ػرات كيػػأتى بالعبػػارات فػػى كقتهػػا‬ ‫كالترتيػ ػ ػػب؟سس كػ ػ ػػل ػ ػ ػػذا بتوفيػ ػ ػػق اهلل ‪ ،‬فكونػ ػ ػػه يػ ػ ػػرل نيسػ ػ ػػه أنػ ػ ػػه ػ ػ ػػو الػ ػ ػػذل دبػ ػ ػػر‬ ‫‪        ‬ٳ ‪ ‬طاملببسٸثطص‪ ،‬يػػرل نيسػػه ػػو الػػذل يخىػػب ك ػػو‬ ‫الػػذل ييعلػػم ك ػػو الػػذل ييػػتا الػػببلد ك ػػو الػػذل ييأكػػل األكالد كايػػر ذلػػك‪ ،‬فهػػذه ػػى أكؿ‬ ‫كسلم من أكساؿ التوسيد ألنه فى الحاؿ يغػيم عليػه الحػور فػبل يػرل نػور الحميػد المجيػد فػى‬ ‫قلبه أك بقلبه أبدان‪ ،‬ستى لو عبد اهلل فتكوف عبادته معلولمسس‬ ‫ُٖٔ ركاه اإلماـ أسمد عن أبن إدريي الخوالنن‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 112 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫كمث ػػاؿ ذل ػػك إبل ػػيي علي ػػه لعح ػػم اهلل رأل عبادت ػػه فق ػػاؿ عح ػػدما أيم ػػر بالس ػػجود آلدـ‬ ‫‪     ‬طم‪16:‬ص‪ ،‬فخرج من كونه اككس المبل كم إلى الىرد من رسمم اهلل‪.‬‬ ‫كالثانى ك و قاركف‬

‫‪      ‬‬

‫‪ ‬طايككل‪11:‬ص‪ ،‬فضاعس‬

‫كالثالػػث ك ػػو فرعػػوف قػػاؿ‬ ‫طايعخطف‪37:‬ص‪ ،‬إذان نحتبه ‪ ....‬من أكساؿ التوسيد أف تقوؿ أنا ‪ ..‬كلى ‪ ...‬كعحدل‪.‬‬

‫‪          ‬‬

‫كمانى أكساؿ التوسيد‬

‫أف يظن اإلنساف فى نيسه أنه خير من ايره‪ ،‬قاؿ الشي ابػن عىػاء اهلل السػكحدرل‬ ‫(َبببببٔ ضأ‪ْ ٣‬ؿػببببب٘ ؾببببب‪ٛ‬م ايبببببرتاب نبببببٌ) كلكػ ػػن مػ ػػاذا أفعػ ػػل؟ كمػ ػػا قػ ػػاؿ‬ ‫(ازؾببٔ ْؿػببو ؾبب‪ ٢‬أضض اـُبب‪ ٍٛ‬تؿببطم عً‪ٝ‬ببو أْبب‪ٛ‬اض اي‪ٛ‬قبب‪ ،)ٍٛ‬مػػا أنػػا؟‬

‫‪[     ‬اإلنساف]‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫لم يكن شيران‪ ،‬كييأتى عليه يػوـ كال يكػوف فيػه شػيران مػذكوران‪ ،‬ستػى الػذل يوصػى قبػل‬ ‫موتػػه بػػأف يصػػحعوا لػػه قبػػر معػػين‪ ،‬ػػل ػػذا القبػػر يػػيظل إلػػى نهايػػم الوجػػود؟سس كلكػػن الػػذل‬ ‫يبقى ‪      ‬طط٘ص‪ ،‬فلن يبقى بعد ذلػك إال الباقيػات الصػالحات‪ ،‬كعلػى‬ ‫اإلنساف أف يبحث عحها قبل لقاء الرسمن ‪.‬‬ ‫كثير من اإلخواف يقولوف نريد الذكر الحسن بعد الموت‪ ،‬الذل مػات كالحػاس تػذكره‬ ‫كيتعىيه نياشين كأكيمم ل يحي أك يشعر بهذا الكبلـ؟سس لكػن الػذل يهمػك ػو حػاؾ‪:‬‬

‫‪            ‬‬ ‫‪   ‬طايٓشٌص‪.‬‬

‫الػػذل دخػػل الجحػػم مالػػه كمػػا للػػدنيا؟س مالػػه كماللػػذين ذكػػركه بسػػوء أك بخيػػر أك ايػػر‬ ‫ذلك؟س ستى عحد خركجه من حا إذا أاحاه اهلل ل يحتػاج إلػى زيػارة فػبلف أك عػبلف؟س نحػن‬ ‫الػذين نحتػاج إلػى زيػػارة الصػالحين‪ ،‬فػاهلل أظهػر م إلستياجحػػا لهػم‪ ،‬فعلػى اإلنسػاف أال يتعلػػق‬ ‫بهذه األسباؿ الدا بم كيجعل تعلقه باهلل‬ ‫ال تيعلػ ػ ػ ػ ػ ػػق بالقلػ ػ ػ ػ ػ ػػب ايػ ػ ػ ػ ػ ػػر إلػ ػ ػ ػ ػ ػػه‬

‫قػ ػ ػػد تجلػ ػ ػػى فػ ػ ػػى العػ ػ ػػالمين عػ ػ ػػبله‬

‫ذا الذل تيعلق نيسك به كاير ذلك فهى من أكساؿ التوسيد‪ ،‬كلػذلك الػذل يحمػل‬ ‫قسػػم تركتػػه علػػيهم محعػان للتشػػاجر‪ ،‬مالػػك ك ػػذا األمػػر؟س مػػا‬ ‫ػ َّػم أكالده بعػػد موتػػه كيريػػد أف يي ِّ‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 113 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫السبب فى تشاجر م ما داـ على شرع اهلل؟س اترؾ األمور هلل‪ ،‬كعلى اإلنساف أف يأخػذ بالػه‬ ‫عن كل ما يحجبه عن سضرة الرسمن‪.‬‬ ‫كنختصر الموضوع كنقوؿ‬ ‫إف أكسػػاؿ التوسيػػد ػػو كػػل مػػا يحجبػػك عػػن المزيػػد مػػن الحميػػد المجيػػد‪ ،‬أك كػػل مػػا‬ ‫يمحػػح عحػػك مقػػاـ المراقبػػم للػػرب جػػل فػػى عػػبله‪ ،‬ألنػػه مػػن الميػػركض أف تعػػير فػػى ‪ ‬‬ ‫‪     ‬طاؿس‪ٜ‬س‪4:‬ص‪ ،‬إذا ابػل عػن ػذا المقػاـ بحيسػك فقػد اشػتغلل بػاللبي‬ ‫كدخلل فى قوؿ اهلل ‪          ‬طمص‬ ‫كالكبلـ فى أكساؿ التوسيد كثير كلكن نكتيى بهذا القدر‪.‬‬ ‫أمػا توسيػد الخػواص فبدايتػه كمػا قلحػا أف يػرل كػل ايػر ككػل ضػر ككػل شػر مػن نيسػػه‬ ‫كيػرل كػل خيػر مػن ربػه ‪ ،‬كاألعلػى مػن ذلػك أف ييحػى عػن نيسػه كيبقػى بربػه‪ ،‬ك ػذا مقػاـ‬ ‫ذكقػػى‪ ،‬فيمػػوت عػػن نيسػػه كسظوظػػه كشػػهواته كأ ػػواءه كيبقػػى يربػػه ‪ ،‬فيشػػا د الحػػق ػػو‬ ‫ال ػ ػ ػػذل يحرك ػ ػ ػػه ك ػ ػ ػػو ال ػ ػ ػػذل ي ػ ػ ػػدبره ك ػ ػ ػػو ال ػ ػ ػػذل يس ػ ػ ػػيره كيك ػ ػ ػػوف إمام ػ ػ ػػه ق ػ ػ ػػوؿ اهلل‬

‫‪              ‬‬

‫‪     ‬طا٭ْعاّ‪722:‬ص‪ ،‬مات عن كل شهواته كأ واءه كسظوظه كأسياه‬ ‫اهلل ‪ ‬بحػػور ذاتػػه فأصػػبا سي ػان بػػاهلل كيتصػػرؼ بم ػراد اهلل كلػػيي بم ػراد نيسػػه‪ ،‬مثػػل الخضػػر‬ ‫سيث قاؿ لسيدنا مويى فى الحهايم‪       :‬طايهٗـ‪12:‬ص‬ ‫ألنه فعله بأمر اهلل‪ ،‬كبين مراتب التوسيد فيى المرسلم األكلػى قػاؿ لػه‬ ‫‪  ‬طايهٗببـ‪17:‬ص‪ ،‬نسػػب العيػػب لحيسػػه‪ ،‬كبعػػد أف يترقػػى اإلنسػػاف يحتقػػل إلػػى المرسلػػم‬ ‫الثانيم فتتحد إرادته مح إرادة اهلل ‪         ‬‬ ‫‪  ‬طايهٗـص‪ ،‬لم يعد له إرادة لحيسػه بػل أصػبحل إرادتػه مػح إرادة اهلل‪ ،‬فػإذا ترقػى انتقػل‬ ‫إلى المرسلم الثالثم فتيحى إرادته مػح إرادة اهلل ‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫‪     ‬طايهٗـ‪12:‬ص‪.‬‬

‫انظػػر إلػػى مراسػػل التوسيػػد أكالن مرسلػػم األنيػػم مػػم مرسلػػم اإلتحػػاد مػػم مرسلػػم اليحػػاء‬ ‫الكلى ‪    ‬كنهايتها ‪.     ‬‬ ‫ك ػػذه ػػى األسػػواؿ التػػى نػػرل فيهػػا كرامػػات العػػارفين األفػػذاذ مثػػل يػػيدنا الخضػػر‬ ‫كايره من الصالحين الكبار‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 114 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يػػيدل أسمػػد البػػدكل ‪ ‬كأرضػػاه عحػػدما اعتػػرض الشػػي ابػػن دقيػػق العيػػد عليػػه قػػاؿ‬ ‫له ل يتسكل أـ أي يِّر دقيقك‪ ،‬كدفعه بيػده فوجػد نيسػه فػى أسػد الػببلد‪ ،‬فجػاءه يػيدنا‬ ‫الخضػػر ليحقػػذه فقػػاؿ لػػه أنػػل فػػى بػػبلد الهحػػد كبيحػػك كبػػين مصػػر يػػير عػػدة شػػهور‪ ،‬مػػاذا‬ ‫عملػػل؟ قػػاؿ لػػه عملػػل كػػذا ككػػذا‪ ،‬فقػػاؿ لػػه اذ ػػب إلػػى مسػػجد ػػذه البلػػدة‪ ،‬كإمػػاـ ػػذا‬ ‫المسجد و ييدل أسمػد البػدكل‪ ،‬كعحػدما تػأتى صػبلة العصػر فسػوؼ يػأتى فاذ ػب إليػه‪،‬‬ ‫فذ ب لصبلة العصر فوجد المصلين قد أتوا كيحتظركف اإلمػاـ‪ ،‬كبعػد لحظػات كجػد يػيدل‬ ‫أسمػػد البػػدكل قػػد أتػػى كصػػلى بهػػم‪ ،‬كبعػػد الصػػبلة اعتػػذر لػػه‪ ،‬فقػػاؿ لػػه يػػا ألف زكجتػػك‬ ‫تحتظػ ػػرؾ خلػ ػػف البػ ػػاب‪ ،‬كدفعػ ػػه فوجػ ػػد نيسػ ػػه أمػ ػػاـ بيتػ ػػه‪ ،‬مػ ػػن الػ ػػذل دفعػ ػػه حػ ػػا؟ يػ ػػد اهلل‬

‫{ نٓت ‪ٜ‬ٳسٳ‪ٙ‬ٴ ا يډتٹ‪ٜ ٞ‬ٳبٵڀٹـٴ بٹٗٳا }ُٕٖ‪       ،‬طايؿتض‪73:‬ص‬

‫لو قاؿ فػوؽ أيػديكم لكانػل يػد ريػوؿ اهلل فػى جملػتهم لكحػه قػاؿ‬ ‫فالذل كاف فوؽ أيديهم ى يد ريوؿ اهلل ‪        ‬‬ ‫‪       ‬طا٭ْؿببباٍ‪71:‬ص‪ ،‬ي ػػيدنا ري ػػوؿ اهلل لم ػػا رم ػػى الحص ػػى عل ػػى‬ ‫الكيػػار فػػى اػػزكة بػػدر لػػم يتػػرؾ كاسػػد مػػن التسػػعما م كخمسػػين مػػن الكيػػار إال كأصػػابه جػػزء‬ ‫من ذلك الحصى‪ ،‬لماذا؟ ألنه ‪        ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫لهم‪   :‬‬

‫أصحاب ريوؿ اهلل الذين لم يبلغوا ذه الغايم أدبهم اهلل كقاؿ‬ ‫‪    ‬طا٭ْؿاٍ‪71:‬ص‪ ،‬مم بين محزلم ريػوؿ اهلل فقػاؿ ‪    ‬‬ ‫‪ ،   ‬أنػػتم تػػركف أنكػػم قػػاتلتم القػػوـ كلكػػن ريػػوؿ اهلل فحػػى عػػن ػػذا األمػػر‬ ‫كلذلك أصبا اهلل ‪ ‬و الذل تواله بكل أموره كشرونه ‪.‬‬ ‫ذا و توسيد خاصم الخاصم ك و اليحاء الكلى فى ذات اهلل ‪ ،‬فيرل ما فيػه مػن‬ ‫صػػيات اهلل سي ػان متحرك ػان بقػػدرة اهلل‪ ،‬يػػرل القػػدرة تحركػػه كيػػرل اإلرادة تسػػيره كيػػرل البصػػير‬ ‫يبصػػره كيػػرل السػػميح يسػػمعه كيػػرل الحػػق ‪ ‬ػػو الػػذل يتػػواله ظػػا ران كبا حػان‪ ،‬ك ػػذه سالػػم‬ ‫ايتغراؽ كلى فى الحضرة اإللهيم مػح عػدـ اليحػاء عػن البشػريم‪ ،‬ك ػذه ػى الحالػم األكمليػم‬ ‫ك ى أف يكوف فى جمح الجمح كفى فرؽ اليرؽ‪.‬‬ ‫يكوف فى جمح الجمػح علػى اهلل كفػى فػرؽ اليػرؽ مػح خلػق اهلل‪ ،‬يتحػدث مػح الخلػق‬ ‫كيتحرؾ بين الخلق كأنه محهم ك م يظحػوف أنػه مػحهم ك ػو فػى الحقيقػم ال يػرل كال يحظػر كال‬ ‫ػل كعػػبل‪ ،‬ك ػػذه سالػػم علويػػم فرديػػم كػػاف عليهػػا خيػػر البريػػم كيكػػوف عليهػػا‬ ‫يتحػػرؾ إال بػػاهلل جػ َّ‬

‫ُٕٖ صحيا البخارل عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 115 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫رجػػاؿ معػػدكدكف ربمػػا يكػػوف فػػى كػػل زمػػاف رجػػل مػػحهم أك بعػػض رجػػل علػػى ػػذه الحالػػم‪،‬‬ ‫فكانوا يقولوف فى شأف ريػوؿ اهلل ‪       ‬طايؿبعطا‪734:٤‬ص‪   ،‬‬ ‫‪        ‬طايؿطقإ‪1:‬ص‪ ،‬مح أنه فى فحاء اليحاء‬ ‫كجمػػح الجمػػح لكحػػه فػػى نيػػي الوقػػل فػػى سالػػم فػػرؽ اليػػرؽ مػػح الخلػػق‪ ،‬ك ػػذه سالػػم اليػػرد‬ ‫الجامح الوارث كالذل يسمونه قىب الوقل فى كل زماف كمكاف‪.‬‬

‫ظٓازة الٔكني‬ ‫يؤاؿ ن‪ٝ‬ـ ‪ٜ‬ع‪ٜ‬س اي‪ٝ‬كني؟‬ ‫‪711‬‬

‫الجواب‬

‫قاؿ ‪ { ‬تٳعٳًځٸُٴ‪ٛ‬ا ايڃ‪ٝ‬ٳكٹنيٳ نځُٳا تٳعٳًځٸُٴ‪ٛ‬ا ا ڃيكڂطٵإٓٳ سٳتٳٸ‪ ٢‬تٳعٵطڇؾڂ‪ٙٛ‬ٴ ؾځإْ‪ ٞ‬أځتٳعٳًځٸُٴ ٴ٘‬

‫} ‪ ،‬فاإلنسػػاف ال يصػػل إلػػى مقػػاـ اليقػػين إال بايتحضػػار سضػػرة الحبػػى ‪ ‬ك يرتػػه فػػى كػػل‬ ‫عمػػل‪ ،‬فػػإذا توضػػأ اإلنسػػاف يستحضػػر كيػػف كػػاف سضػػرة الحبػػى يتوضػػأ‪ ،‬كإذا أكػػل يستحضػػر‬ ‫كيف كاف يأكػل‪ ،‬كإذا أراد أف يصػلى { قٳبًڊ‪ٛ‬ا نځُٳبا ضٳأځ‪ٜ‬ٵتٴُٴب‪ْٛ‬ٹ‪ ٞ‬أڂقٳبً‪ ُٖٗ} ٞ‬كإذا أراد‬ ‫الحػم { خٴصٴ‪ٚ‬ا عٳٓٿ‪َ ٞ‬ٳٓٳاغٹبهځهڂِٵ}َُٗ إذان يستحضػر عحػد كػل عمػل كيػف كػاف ريػوؿ اهلل‬ ‫يؤدل ذا العمل‪ ،‬ك ذا و اإلنساف الذل ييتا اهلل ‪ ‬له مقاـ اليقين‪.‬‬ ‫كمقػػاـ اليقػػين ػػو مقػػاـ التصػػديق القلبػػى الػػذل لػػيي بعػػده شػػك كال بعػػده ارتيػػاب كال‬ ‫بعده بعد‪ ،‬أصبا عحده تسليم كلى لكل ما جاء بػه اهلل ككػل مػا بيَّحػه يػيدنا ريػوؿ اهلل‪ ،‬فػإذا‬ ‫صػ َّػدؽ بػػذلك كأيقػػن كعمػػل فػػتا اهلل لػػه فػػى قلبػػه عػػين مػػن الحػػور يػػرل بهػػا سقػػا ق األشػػياء‬ ‫الحورانيم فيػدخل فػى قػوؿ اهلل ‪       ‬‬

‫‪     ‬طا٭ْعاّص‬

‫كتبػػدأ ػػذه المشػػا د اإليقانيػػم بالرؤيػػا المحاميػػم الصػػادقم‪ ،‬فػػبل يػػرل رؤيػػا فػػى محامػػه إال‬ ‫كتصدؽ بعد يقظته‪ ،‬مم بعد ذلك ال يخىر شل على باله إال كيرل الصدؽ فيمػا خىػر علػى‬ ‫بالػػه‪ ،‬فيكػػوف قػػد صػػدؽ فػػى فرايػػته‪ ،‬مػػم بعػػد ذلػػك يحػػور اهلل ‪ ‬بصػػر فػػؤاده كنػػاظر يػػره‬ ‫فيشهد األشياء باهلل { اتٻكڂ‪ٛ‬ا ؾٹطٳاغٳ‪١‬ځ املڂ‪٪‬ٵَٹٔڇ‪ ،‬ؾإڇْٻ٘ٴ ‪ٜ‬ٳٓٵعڂطٴ بٹٓٴ‪ٛ‬ضڇ اهلل }ُُٗ‬ ‫ُٖٖ (سل) عن مور بن يزيد يم ٍر ىيبلن ‪ ،‬جامح المسانيد كالمراييل‬ ‫ُٖٗ ركاه البخارم عن مالك بن الحويرث‪.‬‬ ‫َُٗ ين البيهقن الكبرل عن جابر‪.‬‬ ‫ُُٗ يحن الترمذم عن أبن يعيد الخدرم‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 117 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ك حا تحجلى له الغيوب سقػا ق جليػم فيػرل مػا نسػمح عحػه كنػؤمن بػه كلػم نػره‪ ،‬فيكػوف‬ ‫إيمانه إيمانان يقيحيان أل شهوديان‪ ،‬نحن نؤمن بالغيب ‪     ‬طايبكط‪5:٠‬ص‬ ‫كنؤمن باآلخرة كلم نىلػح عليهػا‪ ،‬كنػؤمن بالجحػم كلػم نشػهد ا‪ ،‬كنػؤمن بالمبل كػم كلػم‬ ‫نىلػػح علػػيهم كال علػػى أسػػوالهم ‪ ....‬ػػذا الػػذل بلػػغ مقػػاـ اإليقػػاف يكشػػف اهلل لػػه عػػن ػػذه‬ ‫الحق ػ ػ ػ ػ ػػا ق فيرا ػ ػ ػ ػ ػػا عيانػ ػ ػ ػ ػ ػان‪ ،‬فيك ػ ػ ػ ػ ػػوف إيمانػ ػ ػ ػ ػ ػػه ع ػ ػ ػ ػ ػػن ش ػ ػ ػ ػ ػػهود ي ػ ػ ػ ػ ػػر قػ ػ ػ ػ ػ ػػوؿ اهلل ‪‬‬

‫‪                 ‬‬

‫‪    ‬طآٍ عُطإص إذان يترقى من المحامات الصػادقم إلػى اليرايػم الصػادقم‬ ‫إلػى أنػػوار الغيػوب يرا ػػا ال حػػم لػه بعػػد خػػبلص نيسػه كقلبػػه مػػن العيػوب‪ ،‬كبعػػد أف يحكشػػف‬ ‫كيىلػػح علػػى مقامػػات الحبيػػب المحبػػوب فييجمػػل بجمػػاؿ أ ػػل اليقػػين‪ ،‬ك ػػم مػػا نسػػميهم‬ ‫العػػارفين أك نسػػميهم الواصػػلين أك نسػػميهم أ ػػل اليقػػين‪ ،‬كػػل ػػذه األيػػماء تػػدؿ علػػى أمػػر‬ ‫كاسد أف اهلل جعل إيمانهم إيماف شهودل كليي إيمانػان فكػرل كلػيي إيمػاف تسػليمى فقػ ‪،‬‬ ‫كإنما إيماف عن شهود يقوؿ فيه اإلماـ أبو العزا م ‪‬‬ ‫علػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم ايػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػب عػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػن شػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػهود‬ ‫بػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل بيضػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل اهلل ربػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى‬ ‫كأنػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا عبػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػد ظلػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػوـ‬ ‫كشػ ػ ػ ػ ػػيوا لػ ػ ػ ػ ػػى الحجػ ػ ػ ػ ػػب ستػ ػ ػ ػ ػػى‬

‫ال بعل ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم أك بعم ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫كبىػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػه خيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػر ريػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػل‬ ‫أعلمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػونى بعػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػد جهلػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى‬ ‫أشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػهدكنى نػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػور أصػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػلى‬

‫كشيوا له كل ذه الحجب ستى شهد ذه األنػوار كاػاص فػى ػذه التجليػات التػى‬ ‫تأتيه من بارئ األرض كالسموات‪ ،‬ك حا يكوف قد كمل فى مقاـ اليقين الذل يقوؿ فيػه اهلل‬

‫‪        ‬طاؿذطص‬

‫خطّج املػٔذ السجال‬ ‫يؤاؿ ٌٖ قطب خط‪ٚ‬ز املػ‪ٝ‬ذ ايسداٍ؟‬ ‫الجػ ػػواب الحقيق ػػم كالت ػػى ش ػػرسها لح ػػا اإلم ػػاـ أب ػػوالعزا م ‪ ‬كأرض ػػاه أف المس ػػي‬ ‫الػػدجاؿ لػػيي شخص ػان سس ػيان كلكحػػه كيػػاف شػػخص معحػػول مثػػل الشػػركم فالشػػركم شػػخص‬ ‫معحول‪ ،‬ألف شخص كاسد مػاذا يعمػل فػى العػالم؟س كيكػوف معػه جحػم كمعػه نػار كالػذل يتبعػه‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 118 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫يدخلػػه جحتػػه كالػػذل ال يتبعػػه يدخلػػه نػػاره‪ ،‬كيػػف يحػػدث ػػذا؟سس ػػل حػػاؾ شػػخص مهمػػا‬ ‫بلغ ػػل قوت ػػه ف ػػى أل زم ػػاف كمك ػػاف يس ػػتىيح أف ييع ػػل ذل ػػك؟سس األسادي ػػث كاض ػػحم لك ػػن‬ ‫الشخص حا شخص معحول‪ ،‬ييدنا ريوؿ اهلل قاؿ فػى الحػديث { أځ‪ ٫‬أڂسبسٿثٴهِ سبس‪ٜ‬جاڄ‬

‫عٔ ايسدٸاٍڇ َا سسٻ خٳ ب٘ٹ ْيبپ ق‪َٛ‬ٳ٘‪ :‬إڇْ٘ٴ أع‪ٛ‬ضٴ‪ٚ ،‬إڇْ٘ٴ ‪ٜ‬ٳذ‪٤ٞ‬ٴ َع٘ مبجاٍڇ اؾٓ‪١‬ٹ ‪ٚ‬ايٓاض‪ ،‬ؾاييت‬ ‫‪ٜ‬ك‪ٍٛ‬ٴ إڇْٗا اؾٓ‪١‬ڂ ٖ‪ ٞ‬ايٓاض }ُِٗ‪.‬‬

‫فهو شخص معحػول جسػمه أكربػا كرأيػه أمريكػا‪ ،‬كاالمحػين يحظػركف بعػين كاسػدة ك ػى‬ ‫عػػين المػػادة لكػػن عػػين الػػركح كعػػين القلػػب كعػػين اإليمػػاف مىمويػػم‪ ،‬كمعهػػم جحػػم ك ػػى‬ ‫خي ػرات الػػدنيا كلهػػا‪ ،‬الػػذل يتبػػح ييايػػتهم يعىونػػه معونػػات كلػػذلك ػػى مشػػرك م‪ ،‬عحػػدما‬ ‫تحتػػاج دكلػػم إلػػى معونػػم تػػذ ب السػػين األمريكيػػم كتجػػوب البحػػر ذ اب ػان كإياب ػان كال تػػدخل‬ ‫موانيها إال بعد إتماـ الشركط‪ ،‬فإذا كافقوا دخلل السين كإال فترجح مرة أخرل‪ ،‬كالذل ال‬ ‫يتب ػػح يياي ػػتهم يس ػػلىوف عليػ ػه نيػ ػراف الح ػػرب كم ػػا ن ػػرل اآلف‪ ،‬ك ػػذه ػػى ص ػػورة المس ػػي‬ ‫الػدجاؿ‪ ،‬فقػد مسػػخوا أسكػاـ اهلل كلهػػا التػى نزلػل بهػػا الشػرا ح السػػماكيم كليسػل الشػريعم‬ ‫المحمديم فق ‪.‬‬ ‫علػػى يػػبيل المثػػاؿ جعػػل اهلل ‪ ‬ذكػران كأنثػػى كجعػػل الػػزكاج مػػن الرجػػل لؤلنثػػى‪ ،‬ك ػػم‬ ‫اآلف يحولوف الرجل بعمليات جراسيم كتجميليم إلى أنثػى كإف لػم يػتم ذلػك يجعلػوف الرجػل‬ ‫يتزكج الرجل كاألنثى تتزكج األنثى مح المخاليم الصريحم لكل شرا ح اهلل‪ ،‬ك ذا الكػبلـ قػد‬ ‫صدر فى تشريعات برلمانيم عحد م فى أكربا كفى معظم الواليػات األمريكيػم بػل جعلػوا ػذا‬ ‫الزكاج له سقوؽ شرعيم فى المحاكمسسس‬ ‫ك م يريدكف اآلف أف يأتوا لحا بهذه التشريعات‪ ،‬فمحذ عدة أعواـ الب برلمػاف دكلػم‬ ‫إيبلميم شقيقم بهػذا الموضػوع‪ ،‬فمسػخوا شػرا ح اهلل‪ ،‬جعػل اهلل ‪ ‬التحايػل يػتم عػن ريػق‬ ‫الػػزكاج الشػػرعى‪ ،‬ػػل التحايػػل يػػتم فػػى أكربػػا كأمريكػػا عػػن ريػػق الػػزكاج الشػػرعى؟س أيػػن ابػػن‬ ‫الحبلؿ فى أكربا؟س‬ ‫كيريػػدكف أف يصػػدركا لحػػا أيضػان ػػذا الموضػػوع كلػػذلك نشػػركا اآلف فػػى جامعاتحػػا ػػذا‬ ‫الزكاج المحرـ بين البحين كالبحات‪ ،‬كلؤليف ذا الزكاج المحػرـ يوجػد اآلف بكميػات كبيػرة‬ ‫فى ببلد اإليبلـ كذلك نتيجم أيميَّم الدين‪ ،‬كيسمونه زكاج عرفى كلكحه فى الحقيقػم لػيي لػه‬ ‫عبلقػم بػالزكاج الشػرعى أصػبلن‪ ،‬كجعلػوا لػه مػػا يقػرب مػن أربعػم كمبلمػين شػكبلن كإيػمان مػػح أف‬ ‫ُِٗ صحيا البخارل عن أبن ريرة‪.‬‬ ‫_______________________________‬

‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 119 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الزكاج الشرعى له شكل كاسد كإيم كاسدس‪ ،‬ذا مسػ لكػل شػرا ح اهلل‪ ،‬فقػد مسػخوا كػل‬ ‫ما جاءت به الشرا ح السماكيم كجعلوا مكانها القوانين الوضعيم‪.‬‬ ‫بػػدأت بعػػض األمػػور اإللهيػػم اآلف تيػػيقهم شػػيران مػػا ستػػى يرجعػػوا لػػبعض التش ػريعات‬ ‫السماكيم‪ ،‬فبعد أف انتشر الزنػا كاللػواط كايػره جػاء م اإليػدز‪ ،‬فأفػاؽ قليػل مػحهم‪ ،‬كبعػد أف‬ ‫نهػػوا عػػن المعػػامبلت اإللهيػػم كتعػػاملوا بالربػػا مػػح أنػػه محػػرـ ستػػى فػػى التشػريعات المسػػيحيم‬ ‫كاليهوديم جاءتهم الكوارث الماليم‪ ،‬فبدأكا ييكركف فى العودة للتشريعات اإللهيم السماكيم‬ ‫القر نيم‪.‬‬ ‫لكػػحهم مس ػخوا كػػل شػػل فػػى قػػيم اهلل كفػػى كتػػب اهلل‪ ،‬فهػػذا فػػى رأيحػػا ػػو المسػػي‬ ‫الدجاؿ الذل نزؿ فػى أمريكػا كسليا هػا مػن األمػم الغربيػم‪ ،‬فهػو لػيي شػخص سسػى كلكحػه‬ ‫معحػ ػػول‪ ،‬فهػ ػػو أيمػ ػػم رأيػ ػػه أمريكػ ػػا كجسػ ػػمه أكربػ ػػا كتصػ ػػرفاته كمػ ػػا نػ ػػرل اآلف‪ ،‬إنهػ ػػم يرمػ ػػوف‬ ‫المحاصيل الزراعيم كالزبػد فػى ميػاه المحػي ستػى ال يعىو ػا لحػا‪ ،‬كفػى نيػي الوقػل يعيثػوا‬ ‫عح ػػدنا فس ػػادان‪ ،‬نح ػػن اآلف ف ػػى س ػػرب ص ػػليبيم أش ػػد م ػػن جمي ػػح فتػ ػرات الح ػػركب الص ػػليبيم‬ ‫السابقم على الببلد اإليبلميم‪ ،‬ألنها ما زالل متمسكم بالقيم كاليضيلم‪.‬‬ ‫يريػػدكف أف يجردكنػػا مػػن كػػل اليضػػا ل كيجعلونػػا أذناب ػان لهػػم كتػػابعين لهػػم فػػى ػػذه‬ ‫األفعاؿ ك ػذه المحػارـ التػى ييعلونهػا‪ ،‬فكلمػا يجػدكنا نقػف يسػلىوا عليحػا سػركبهم التػى ال‬ ‫عد لها كال سد لها سسس‬ ‫يوجػد اآلف علػػى اإلنترنػػل سػوالى مليػػونى موقػػح لصػبياف صػػغار مػػن يػن مػػبلث يػػحين‬ ‫إلػى يػن امحػػى عشػر يػحم ك ػػم فػى صػورة فاضػػحم بحيػث يوضػا كيػػف تػتم فػيهم الياسشػػم‪،‬‬ ‫ذا و الذل يحشركه على اإلنترنػل‪ ،‬كالػذل ييشػا د ذلػك ػم أبحاؤنػا‪ ،‬كأنػتم تعلمػوف كػم‬ ‫المواقػػح اإلباسيػػم علػػى اإلنترنػػل كالقحػػوات اليضػػا يم كايػػر ذلػػك‪ ،‬ألػػيي ػػذا ػػو المسػػي‬ ‫الػػدجاؿ؟سازا كػػل بيػػل‪ ،‬إذا كػػاف تلييزيػػوف أك كمبيػػوتر أك تلييونػػات محمولػػم سيػػث يحشػػركا‬ ‫الصور على التلييونات المحمولمس‬ ‫كال يػػتم نشػػر أل شػػل علػػى اإلنترنػػل إال مػػن خػػبلؿ البحتػػاجوف ألف الموقػػح الر يسػػى‬ ‫لشبكم اإلنترنل يوجد فى البحتاجوف‪ ،‬فأصبحوا يتحكموف فى مصا ر العباد بهذا اليساد‪.‬‬ ‫فهذه عقيدتحا فػى أف ػذا ػو المسػي الػدجاؿ‪ ،‬أمػا المهػدل الػذل يػيقتل المسػي‬ ‫الػػدجاؿ فهػػو الهدايػػم‪ ،‬أل تحتشػػر الهدايػػم بػػين المػػؤمحين‪ ،‬فػػححن نحتػػاج إلػػى صػػحوة دايػػم‪،‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 121 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫ػذه الصػػحوة ػػى السػد المحيػػح الػػذل يػيقف أمػػاـ المسػػي الػدجاؿ‪ ،‬صػػحوة الهدايػػم ػػذه‬ ‫تحتػاج إلػػى عحايػػم‪ ،‬بحيػػث نتػػرؾ الخبلفػػات كنػػدع اليرقػػم كنتمسػػك كلحػػا باإليػػبلـ فػػبل يكػػوف‬ ‫حاؾ مسلم شيعى كال يحى كال ك ابى كنمسك كلحا بأيدل بعض‪ ،‬كنحى قػيم اإليػبلـ التػى‬ ‫اندمرت فى ذه األياـ‪.‬‬ ‫ل نستىيح اآلف أف نغلب ؤالء بقوة السبلح؟ الس‬ ‫ل نستىيح أف نغلبهم من الحاسيم اإلقتصاديم؟س الس‬ ‫لكػػحهم يحتػػاجوف إلػػى القػػيم التػػى جػػاء بهػػا اإليػػبلـ‪ ،‬فهػػم ميتقػػركف فيهػػا كال توجػػد‬ ‫عحػد م‪ ،‬كلؤليػػف ػػى تخصػػحا كلكحهػا ايػػر موجػػودة عحػػدنا‪ ،‬فػبل يوجػػد عػػبلج إال إذا أسييحػػا‬ ‫ػػذه القػػيم التػػى جػػاء بهػػا اهلل كجػػاء بهػػا ريػػوؿ اهلل‪ ،‬كعحد ػػذ ييشػػعركف أنهػػم يحتػػاجوف إلػػى‬ ‫ػػذه القػػيم‪ ،‬ك ػػذه ػػى نهايػػم المسػ كنهايػػم المسػػي الػػدجاؿ كيحيتحػػوا لئليػػبلـ كيػػدخلوف‬ ‫فػػى ديػػن اهلل أفواجػػاس كلػػذلك بعػػد أسػػداث الحػػادل عشػػر مػػن يػػبتمبر فػػى أمريكػػا دخػػل‬ ‫اإليبلـ أكثر من مليوف أمريكى ألنهم قرأكا عن اإليبلـ ‪ ،....‬لكحهم عحدما يأتوف إلى حػا‬ ‫‪ ...‬كيركف الحالم التى نحن فيهاسسس فإنهم يحيركف مػن اإليػبلـ‪ ،‬ألنهػم يريػدكف أنػاس يحىبػق‬ ‫عليهم فعبلن قيم اإليبلـ كمبادئ اإليبلـ‪.‬‬

‫اىسماج األضّاح‬ ‫يؤاؿ ٌٖ ٖٓاى َا ‪ٜ‬ػُ‪ ٢‬باْسَاز ا٭ض‪ٚ‬اح؟‬ ‫الجواب حاؾ علم سديث كعصرل اخترعه األكربيوف كمشػى علػى نهجػه كثيػر مػن‬ ‫المسلمين كأيسوا جمعيات كيمو ا الجمعيات الركسيػم ككػاف مؤيسػها فػى مصػر الػدكتور‬ ‫علػػى راضػػى‪ ،‬كالػػذل كػػاف لػػه بػػاع ويػػل فػػى ػػذا العلػػم الػػدكتور رءكؼ عبيػػد كألػػف مػػبلث‬ ‫مجلدات فى ذا العلم كالذل يسمونه علم الركسانيػات ك ػو كيػف تسػتحزؿ ركح قػد ماتػل‬ ‫أك تأتى بركح قديمػم كتي ىح ِّ‬ ‫ضػر ا علػى شػخص مػن المعاصػرين كتػتكلم بلسػاف القػديم‪ ،‬فمػثبلن‬ ‫تي ىحضر ركح أسمد شوقى على أسد الحاضرين كتسمعهم قصا دسس‬ ‫كبػػالىبح ػػذا العلػػم كلػػه خرافػػات كال أيػػاس ديحػػى لػػه‪ ،‬كالػػذل يسػػاعد م علػػى ػػذه‬ ‫المهمم م الشيا ينس فالذل يلبي الحاس الشيا ين كيخيل للحاضرين أنه فبلف أك فبلف‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 120 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫فبل يوجػد عحػدنا شػل ايػمه انػدماج األركاح ألف ػذه ليسػل مصػىلحاتحا‪ ،‬أمػا الػذل‬ ‫عح ػػدنا ف ػػى العل ػػم الص ػػوفى أك ف ػػى ص ػػيا حا فحس ػػميه ا ػػتبلؼ األركاح‪ ،‬أك إذا كان ػػل األركاح‬ ‫يػتأتلف فػى سقيقػػم ركسانيػم كبػػرل عظمػى كبر ػا اهلل كعظمهػػا ريػوؿ اهلل ك ػػم كبػار األكليػػاء‬ ‫فهػذا نسػػميه سػاالت اليحػػاء‪ ،‬فحقػػوؿ فػبلف فحػػى فػػى شػيخه ‪،‬أك الشػػي فػػبلف فحػى فػػى ريػػوؿ‬ ‫اهلل‪ ،‬أك ييدنا ريوؿ اهلل فحى فى ذات اهللس‬ ‫ك ذه مراسل فى المحبم‪ ،‬فالمحبم يكػوف أكلهػا عشػق إف كػاف للشػي أك لريػوؿ اهلل‬ ‫أك لحضػػرة اهلل مػػح سي ػ المقامػػات‪ ،‬مػػم يػػاـ‪ ،‬مػػم ا ػراـ‪ ،‬مػػم اصػػىبلـ‪ ،‬مػػم يقػػول الشػػوؽ‬ ‫فيحػػدث فحػػاء تػػاـ فػػى ذات المحبػػوب‪ ،‬العشػػق كالهيػػاـ كالغػراـ يكػػوف للصػػيات التػػى ىج َّمػػل‬ ‫اهلل ‪ ‬بها ييد السادات ‪.‬‬ ‫كج َّملػػه بهػػا كذكر ػػا لحػػا فػػى ياتػػه‬ ‫فأنػػا أسػػب الصػػيات الحورانيػػم التػػى كصػػيه اهلل بهػػا ى‬ ‫القر نيم‪ ،‬كأسب الصيات اإللهيم التى يعامل اهلل بها أسبابه من المػؤمحين كيعامػل بهػا جميػح‬ ‫البش ػريم كػػالرءكؼ كالػػرسيم كالخػػبلؽ كالعظػػيم كالك ػريم‪ ،‬ك ػػى أيػػماءه الحسػػحى العظيمػػم‪،‬‬ ‫ك ذا و الحب الذل على قدرنا‪ ،‬فأنا أسب أخبلقه كأكصافه كأريد أف أتصف بها‪.‬‬ ‫كاليح ػػاء ح ػػا أف أتخل ػػى ع ػػن أكصػ ػػافى كأتص ػػف بص ػػيات المحب ػػوب‪ ،‬ف ػػأتخلى عػ ػػن‬ ‫أكصافى التى يجبلل عليها‪ ،‬فإف كحل شحيا أك ظلوـ أك جهوؿ أك اشوـ أتخلى عن ػذه‬ ‫الصػ ػػيات كأتجمػ ػػل بصػ ػػيات الحبيػ ػػب‪ ،‬فػ ػػإذا اتصػ ػػيل بصػ ػػيات الحبيػ ػػب أفحػ ػػى فػ ػػى ذات‬ ‫المحبػػوب األعظػػم ‪ ‬كأتصػػف بصػػيات اهلل علػػى قػػدرل كلػػيي علػػى قػػدر ذات اهلل‪ ،‬ألف‬ ‫قػػدر اهلل ال يقػػدره أسػػد‪ ،‬أمػػا كلمػػات الركسػػانيين فػػبل شػػأف لحػػا بهػػا‪ ،‬كال شػػأف لحػػا بهػػذا العلػػم‬ ‫الركسانى كال بالقا مين عليه ألف الذل يساعد م على ذه الخياالت م الجن‪.‬‬

‫تأّٓل الصفات اإلهلٔة‬ ‫يؤاؿ عٔ تأ‪ ٌٜٚ‬قؿات اهلل ؾ‪ ٢‬ايكطإٓ‪.‬‬ ‫الجػػواب الو ابيػػم أتبػػاع ابػػن تيميػػم مػػحهم جماعػػم يم ىجسػػمم‪ ،‬فقػػد كقػػف أسػػد علمػػاء‬ ‫السلف على المحبر كقاؿ إف اهلل يتحزؿ فى الثلث األخير من الليػل إلػى السػماء الػدنيا كمػا‬ ‫أنػػزؿ أنػػا علػػى ػػذه الدرجػػم كنػػزؿ مػػن علػػى المحبػػرس فيػػد اهلل عحػػد م كاليػػد الحسػػيم ك ػػذا‬ ‫ممقوت‪ ،‬جماعم المعتزلم ك ذه فرقم إيبلميم عقليم يقولوف ال يوجد تأكيل فى القر ف‪.‬‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 121 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬

‫أما نحن كأصحاب ريوؿ اهلل نى ًك يل فهم ذه الصيات إلى سضرة اهلل‬ ‫تح َّػدث عحهػا اهلل‪،‬‬ ‫‪      ‬طايؿتض‪73:‬ص اليد حا يػد اهلل بالكيييػم التػى ى‬ ‫ال يعلم سقيقتها إال اهلل‪ ،‬كال يحبغى أف نشػغل عقولحػا كفكرنػا لعجزنػا عػن التيكيػر فػى ذلػك‪،‬‬ ‫فكل مػا خىػر ببالػك فػاهلل تعػالى بخػبلؼ ذلػك‪ ،‬ك ػذا ػو الػذل ارتضػيحاه فػى ذلػك اليكػر‬ ‫أنحا نى ًك يل التأكيل إلى اهلل ‪.‬‬

‫بعضهم يقوؿ أف يد اهلل ى قدرة اهلل أك تصريف اهلل‪ ،‬أنا ال شأف لػى فػبل أقػوؿ قػدرة‬ ‫اهلل كال تصريف اهلل‪ ،‬يد اهلل بالكيييم التى ارتضا ا اهلل ألنحى أرل أف يد اهلل فى كل مقتضػى‬ ‫كفى كل ساؿ تحافى التى قبلهػا كالتػى بعػد ا‪ ،‬ليسػل يػد كاسػدة للكػل ألف اهلل ‪ ‬ع َّػز عػن‬ ‫كجل عن الشبيه كالمثيل‪ ،‬كاآليم حا‬ ‫الحظير َّ‬ ‫‪     ‬طايؿ‪ٛ‬ض‪77:٣‬ص‪ ،‬ال يوجد شل يشبه مثليم اهلل ‪ ،‬إذان كيف‬ ‫ييػػلم األمػػر هلل كأيفػػوض األمػػر هلل كمػػا قػػاؿ‬ ‫أى‬ ‫يعحػػى نيسػػى كأقػػوؿ مثػػل كػػذا كمثػػل كػػذا؟سس أنػػا أ ى‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اإلماـ مالك عحدما يرل عن قوؿ اهلل ‪    ‬‬ ‫‪ [   ‬ه]‪،‬فقاؿ‬ ‫ي‬ ‫لسػػا له يا ػػذاس اإليػػتواء معلػػوـ كالكيػػف مجهػػوؿ كاإليمػػاف بػػه كاجػػب‪ ،‬كالبحػػث عحػػه بدعػػم‬ ‫كالسؤاؿ عحػه ضػبللم كأظحػك مبتػدع فػاخرجس – نظػر بعػين البصػيرة – إذان البحػث عػن ػذه‬ ‫األشياء ال يحبغى كنييوض األمر فيها هلل ‪.‬‬

‫اجلفط ّعله الػٔب‬ ‫يؤاؿ عٔ نتاب (اؾؿط) يٲَاّ أب‪ٛ‬ايععا‪. ِ٥‬‬ ‫الجواب كتاب الجير لئلماـ أبػوالعزا م نشػرسه عحػد محايػباته‪ ،‬فعحػدما تػأتى محايػبم‬ ‫تحقػػق شػػل فػػى الجيػػر نػػأتى باألبيػػات التػػى فيهػػا ػػذا الشػػل كنشػػرسها‪ ،‬كأنػػا أذكػػر فضػػيلم‬ ‫الشي محمد على يبلمم ‪ ‬كأرضاه فى بدايم عاـ ُّٕٗـ قاؿ أف ذه السػحم ػى يػحم‬ ‫المعركػم كيػحم الحسػػم‪ ،‬كقػرأ األبيػات التػػى فػى الجيػر كشػػرسها لحػا‪ ،‬كقػد كػػاف التحقػق بهػػذه‬ ‫األبيػػات‪ ،‬ككػػذلك لمػػا سػػدث اػػزك الع ػراؽ جػػاء باألبيػػات التػػى تػػتكلم عػػن ػػذا الموضػػوع‬ ‫كتكلم فيها‪ ،‬كنحن اآلف نحتظر أسداث خػر الزمػاف ك ػى علػى كشػك اآلف‪ ،‬ك ػذه موجػودة‬ ‫فى القر ف ك و أعلى من الجير ‪       ‬ط‪ْٜٛ‬ؼ‪24:‬ص‪ ،‬ك ذه‬ ‫األرض ليسػػل أرضػػحا بػػل أرض لػػيي فيهػػا ركح ك ػػى أرض أكربػػا ألنهػػم أرضػػيين‪ ،‬فلػػم يبعػػث‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 122 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫نبى حاؾ‪ ،‬كقد أخذت أرضهم زخرفها اآلف‬ ‫‪        ‬ليي نحن ألنحػا نعػير فػى اليقػر‬ ‫‪       ‬كلػ ػ ػػيبلن أك نهػ ػ ػػاران ألف األرض نصػ ػ ػػيها ليػ ػ ػػل كنصػ ػ ػػيها نهػ ػ ػػار‬ ‫‪        ‬ط‪ْٜٛ‬ؼ‪24:‬ص‪ ،‬ك ذه ى التى نحتظر ا اآلف‪،‬‬ ‫كالتى قاؿ لحا فيها ريوؿ اهلل ‪ ‬فى باب المبلسم فى يحن أبى داككد‬ ‫٭ضٵضڇ بٳ ٳطنځتٴٗٳا سٳتٻ‪ ٢‬ڇإ ٻٕ ا ڃيعٹكٳابٳ ځ‪١‬‬ ‫{ ط‪ٛ‬ب‪ ٢‬ملٔ عاف بعس ٖ‪٬‬ى اي‪ٛٗٝ‬ز تٴطٳزټ إڇىل ا ځ‬ ‫سُٻتٴٗٳا _ ‪ٜ‬ٳعٵين غٴُٻٗٳا _‬ ‫سُٻ‪١‬ٺ ٹ‬ ‫جملڃٳت ٹُعٴ‪ٕٛ‬ٳ ؾٹ‪ ٞ‬ا ڃيعٴ ٵٓكڂ‪ٛ‬زٹ ‪ٚ‬ٳعٳً‪ ٢‬ايطټَٻاْٳ‪١‬ٹ‪ ،‬ٳ‪ٜٚ‬ٴٓٵعٳعٴ َٹٔٵ نڂٌ شٳاتٹ ٹ‬ ‫سٳتٻ‪ ٢‬ڇإٕٻ ايڃشٳ‪ٝ‬ٻ‪١‬ځ ٳتهڂ‪ٕٛ‬ٴ ٳَعٳ ايكٻيب ‪ٚ‬ٳا٭ځغٳسٳ ‪ٚ‬ٳايڃٳبكځطٳ‪٠‬ځ ‪٫‬ځ تٳهٴطټ‪ٙ‬ٴ ؾٳ‪ٝ‬ٵ‪٦‬اڄ‪ ،‬ثٴِٻ ‪ٜ‬ٳ ٵب ٳعحٴ ايًډ٘ٴ ضڇحياڄ‬ ‫طځ‪ٝ‬بٳ‪١‬ڄ ٳتكڃبٹ ٴ ضٴ‪ٚ‬حٳ نڂٌ َٴ‪٪‬ٵَٹٔڈ‪ ،‬ٳ‪ٜٚ‬ٳبك‪ ٢‬ؾٳطټ ايٓٻاؽڇ ٳتكڂ‪ّٛ‬ٴ عٳًځ ٵ‪ٗٝ‬ڇِٴ ايػٻاعٳ‪١‬ڂ }‬

‫ذه ى األسداث التى نرتقبهػا اآلف‪ ،‬كالحمػد هلل اآلف البلػداف اإليػبلميم فػى ركيػيا‬ ‫كػػانوا ممحػػوعين مػػن إظهػػار اإليػػبلـ أك اعػػم اهلل أك ستػػى تػػداكؿ المصػػحف كأصػػبحوا اآلف‬ ‫مستقلين كعحد م جامعات إيبلميم كمساجد كبدأ اإليبلـ يعلو من جديد‪ ،‬ككػذلك اليابػاف‬ ‫مجه ػزين كيحتػػاجوف إلػػى دعػػاة هلل‪ ،‬كالصػػين كػػذلك كبػػدأت فيهػػا المسػػاجد‪ ،‬كالغػػرب بػػدأ‬ ‫اإليػبلـ يغػػزكه ك ػذا تجهيػػز ستػى يتػػولى المسػلموف أمػػر ػذه الػػببلد‪ ،‬فػالتجهيز كالحمػػد هلل‬ ‫موجود‪ ،‬لكن الحيوس تريد اليوـ كالساعم كالدقيقم مثل المحجمين الذين يقولوف للحاس‪.‬‬ ‫لكححػػا نقػػوؿ ػػذه أمػػور ييبػػديها اهلل كال يبتػػديها‪ ،‬ككػػل قػػوؿ كلػػو صػػدؽ فيهػػا قػػد ييكذبػػه‬ ‫خالقهػػا كباريهػػاسس إذان كيػػف ييبػػدل اإلنسػػاف إال إذا أيمػػر بػػالببلغ؟سس ستػػى الػػذل يكشػػف عحػػه‬ ‫الحجػ ػػاب ال يسػ ػػتىيح أف ييحبػ ػػل ػ ػػذه األنبػ ػػاء ‪ ....‬إال إذا أيمػ ػػر مػ ػػن العزيػ ػػز الو ػ ػػاب ‪،‬‬ ‫فهذه أمور ال تىيقها العقوؿ‪.‬‬

‫حسٓح غخط اليبى ‪‬‬ ‫يػؤاؿ سس‪ٜ‬ح غشط ايٓب‪  ٢‬ايص‪ٚ ٣‬ضز ؾ‪ ٢‬ايبداض‪َ ،٣‬ا َ‪ٛ‬قؿٓبا‬ ‫َٓ٘؟ ‪ ٌٖٚ‬بايؿعٌ غٳشط اي‪ٛٗٝ‬ز ضغ‪ ٍٛ‬اهلل ‪‬؟‬ ‫الجػػواب ػػذا الموضػػوع موضػػوع ويػػل‪ ،‬كقػػد تحػػدمحا فيػػه بايتياضػػم فػػى كتابحػػا‬ ‫(الكماالت المحمديم) كذكرنا ما أجاب به السادة العلماء األجبلء فى ذا المقػاـ‪ ،‬كمػحهم‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 123 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫الشي محمد عبده رسمم اهلل ‪ ‬عليه‪ ،‬فقد ذكر فى تيسػيره لسػورة الحػاس ػذا الحػديث‪،‬‬ ‫كقػػاؿ كمػػا كرد عحػػه أف ػػذا ال يجػػوز فػػى سػػق ريػػوؿ اهلل ‪ ،‬كالحػػديث كإف كػػاف كرد فػػى‬ ‫البخارل إال أنه ييعارض كيحاقض عصمم الحبى‪ ،‬كقد أمرنا اهلل ‪ ‬أف نحي عصمم األنبيػاء‪،‬‬ ‫فمػػا بالحػػا بسػػيد المريػػلين كاألنبيػػاء ‪‬سس كمػػن أراد المزيػػد فعليػػه بهػػذا الكتػػاب فػػإف فيػػه‬ ‫اإلجابم المستياضم إف شاء اهلل‪.‬‬

‫األحسٓة ّالْاحسٓة ّالْحساىٔة‬ ‫يؤاؿ َا ايؿطم بني ا٭سس‪ٚ ١ٜ‬اي‪ٛ‬اسس‪ٚ ١ٜ‬اي‪ٛ‬سساْ‪١ٝ‬؟‬ ‫المحز ػم عػن الرؤيػا بػالعين كاإلسا ػم‬ ‫الجواب األسديم ػى الحضػرة اإللهيػم الذاتيػم ي‬ ‫بالحواس‪ ،‬ك ػى إليهػا اإلشػارة بعمػأ العمػأ ك مػي الىمػي‪ ،‬كالواسديػم ػى سضػرة األيػماء‬ ‫اإللهيػػم‪ ،‬سضػػرة المصػػور الػػذل صػ َّػور‪ ،‬كسضػػرة السػػميح الػػذل أيػػمح‪ ،‬سضػػرة البصػػير الػػذل‬ ‫أبص ػػر ‪ .....‬سضػ ػرات األي ػػماء اإللهي ػػم‪ ،‬كالوسداني ػػم ػػى ص ػػيم اهلل ي ػػبحانه الت ػػى ظه ػػرت‬ ‫بمعانيها فى جميح الكا حات‪.‬‬

‫عكٔسة الصْفٔة‬ ‫يػؤاؿ ْعًِ إٔ ؾ‪ ٢‬ايس‪ ٜٔ‬عك‪ٝ‬بس‪ٚ ٠‬ؾبط‪ٜ‬ع‪ٚ ١‬أخب‪٬‬م‪ٚ ،‬ؾب‪ٖ ٢‬بصا‬ ‫ايعكببط َس ضغبب‪ ١‬متجببٌ ايعك‪ٝ‬ببس‪ ٠‬نا٭ؾبباعط‪َٚ ،٠‬سضغبب‪ ١‬متجببٌ ايؿببط‪ٜ‬ع‪١‬‬ ‫ناملصاٖب ا٭ضبع‪ ،١‬ؾٌٗ ايتك‪ٛ‬ف ميجٌ َسضغ‪ ١‬ا٭خ‪٬‬م ؾشػبب ز‪ٕٚ‬‬ ‫ايؿط‪ٜ‬ع‪١‬؟ س‪ٝ‬ح أْٓا ْػُع َٔ ‪ٜ‬ؿطم بني عك‪ٝ‬س‪ ٠‬ا٭ؾاعط‪ٚ ٠‬ايك‪ٛ‬ؾ‪.١ٝ‬؟‬ ‫الجػواب عقيػدة الصػوفيم ػى عقيػدة السػلف الصػالا‪ ،‬كمثػل ػذه التيرقػم لػم تػأتى‬ ‫إال بعد القرف الثالث الهجرل بسبب اختبلؼ الحاس كدخوؿ اليلسيات اليونانيػم كالياريػيم‬ ‫كالهحديم كاير ا بعد ترجمم كتب ؤالء القوـ إلى اللغم العربيم أياـ المأموف كما بعػده‪ ،‬لكػن‬ ‫المػػؤمن ال يسػػتىيح أف يعبػػد إله ػان ال يعتقػػد فيػػه‪ ،‬البػػد لػػه مػػن عقيػػدة‪ ،‬كالعقيػػدة ػػى مػػا فػػى‬ ‫كت ػػاب اهلل‪ ،‬أم ػػا األدل ػػم الت ػػى ذكر ػػا األش ػػاعرة كالمعتزل ػػم كاي ػػر م‪ ،‬كاي ػػتخدموا فيه ػػا عل ػػم‬

‫_______________________________‬ ‫الكػه الػابع‪ :‬أغئلة العكٔسة‬

‫‪ 124 ‬‬


‫األجْبة الطباىٔة فى األغئلة الصْفٔة للؿٔذ فْظى ذلنس أبْظٓس‬ ‫_______________________________‬ ‫المحى ػػق‪ ،‬كعل ػػم المحى ػػق تيػػرجم ع ػػن أري ػػىو م ػػن اليلس ػػيم اليوناني ػػم‪ ،‬فكان ػػل لمجادل ػػم م ػػن‬ ‫يهاجموف العقيدة اإليبلميم‪ ،‬ليردكا ع