كيف يحبك الله

Page 1

‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ......1 ..…‫ مقدمة و متهيد‬: .......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬: 

‫داز اإلمياٌ ّاحلٔاة‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪ : .......‬مقدمة و متهيد…‪ :  ......2 ..‬كي َ‬ ‫‪‬‬

‫الطبعة األوىل‬ ‫اخلامس من ربيع األول ‪ 1427‬هـ‬ ‫املوافق الثالث من إبريل ‪ 2006‬و‬ ‫رقه اإليداع ‪7396 / 2006 :‬‬ ‫الرتقيه الدولي ‪977-17-3158-0 : I.S.B.N.‬‬ ‫طبع يف ‪ :‬دار ىُوبَار للطباعة‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪ : .......‬مقدمة و متهيد…‪ :  ......3 ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪... ‬‬

‫احلُس هلل الذم انفرد بجميل النعوت ‪ ،‬ككماؿ الصفات ‪ ،‬كتنزؿ من علياءه‬ ‫فظهر للخلق في آالئو كنعمائو ‪ ،‬فهو الظاىر الذم يخفى على قلوب المقربين ‪ ،‬كالباطن‬ ‫الذم يلوح ألبصار الموقنين ‪........‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬اآليت(‪ )3‬احلديد‬

‫‪ٚ‬ايصال‪ٚ ٠‬ايػالّ على مصباح الظالـ ‪ ،‬كبدر التماـ ‪ ،‬كمشكاة‬ ‫األجساـ ‪ ،‬سيدنا محمد كاشف دياجير الدجى ‪ ،‬كمفتاح الخير الخاص كالعاـ للمؤمنين‬ ‫كراث الهدل كرجاؿ الختاـ‬ ‫كجميع األناـ ‪ ،‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ‪ ،‬كعلى آلو البررة ‪ ،‬كأصحابو ٌ‬ ‫‪ ،‬ككل من دعا بدعوتو إلى يوـ الزحاـ‪......‬‬

‫‪ٚ‬بعس‬ ‫يشتاؽ أىل اإليماف ‪ ،‬كيتوؽ أىل اإلحساف ‪ ،‬كيتلهف أىل اإليقاف إلى القرب من‬ ‫حضرة ‪ ، ‬يحدكىم األمل ‪ ،‬كيسوقهم الطمع أف ينالوا بفضلو كمنٌو نظرة من جماؿ‬ ‫حل عليهم‬ ‫بهاه ‪ ،‬أك أف َّ‬ ‫يمن عليهم بوصلو ‪ ،‬كيكشف لهم عن جماؿ سناه ‪ ،‬أك يي َّ‬ ‫رضوانو األعظم ‪ ،‬فينالوا َّبو قربو كرضاه‪.....‬‬ ‫كلما رأل الحق عز شأَّ أشػواؽ المحبػين ‪ ،‬كلهفػل المشػتاقين ‪ ،‬كحنػين األكابػين ‪،‬‬ ‫فتح الباب ألكليائو ‪ ،‬ككاشػفهم بمضػنوف اػزائن عطائػو ‪ ،‬ككاجههػم بس ٌػر ديمومتػو كبقائػو ‪،‬‬ ‫فلما كاشفهم بو طاشوا ‪ ،‬فواجههم بمضنوف س ِّػره ؛ فبو عاشػوا ‪ ،‬كعن كصف ىذه‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪ : .......‬مقدمة و متهيد…‪ :  ......4 ..‬كي َ‬ ‫‪‬‬

‫األحواؿ يقوؿ اإلماـ أبو العزائم ‪: ‬‬ ‫‪ٚ‬ايعاضف ايفطز ذلب‪ٛ‬بٌ خلايك٘‬

‫فات املكاَات ؼك‪ٝ‬كاً ‪ ٚ‬مته‪ٓٝ‬ا‬

‫‪ٜٛ‬اجٗ٘‬

‫َٔ حطط‪ ٠‬احلل تط‪ٚ‬حي ًا ‪ ٚ‬ت‪ٝ‬ك‪ٓٝ‬ا‬

‫ميؿ‪ ٞ‬عً‪٣‬األضض ف‪ ٢‬شٍ ‪َٚ‬ػهٓ‪١‬‬

‫ٖاّ املال‪٥‬و ؾ‪ٛ‬ق ًا ف‪ ٚ ٘ٝ‬حٓ‪ً ٓٝ‬ا‬

‫َعٓا‪ ٙ‬غ‪ٝ‬ب ‪َ ٚ‬بٓا‪َ ٙ‬ؿاٖس‪٠‬‬

‫‪ٚ‬ايفطز َعٓ‪ٚ ٢‬ي‪ٝ‬ؼ ايفطز ته‪ً ٜٓٛ‬ا‬

‫ال ‪ٜ‬عطف ايفطز إال ش‪َٛ ٚ‬اجٗ‪١‬‬

‫صفا فص‪ٛ‬يف فأح‪ٝ‬ا ايٓٗج ‪ٚ‬ايس‪ٜٓ‬ا‬

‫يف نٌ ْفؼ ي٘ ْ‪ٛ‬ض‬

‫فًُا ضأ‪ٜٓ‬ا ‪...‬حيرة المريدين في المنهج السديد الذم يسلكونو لينالوا محبل‬ ‫قررنػػا لهػػم ىػػذه الحقيقػػل ‪ ،‬بحسػػأ مػػا كرد فػػي أصػػوؿ الش ػريعل ‪ ،‬كمػػا الح‬ ‫‪ ‬كرضػػاه ‪َّ ،‬‬ ‫ألىل القرب في أنوار الحقيقل‪.‬‬

‫‪ٚ‬غا‪َ ١ٜ‬ا يف األَط ‪:‬‬ ‫إٔ ايػايو يه‪ٜٓ ٞ‬اٍ ذلبَّ‪ ١‬اهلل ؛ ‪ًٜ‬عَ٘ ‪:‬‬

‫‪ ‬أف ينشغل بالو بالكلِّيل بمواله ‪.‬‬ ‫‪ ‬كيتحرل الصدؽ في متابعتو لحبيأ ‪ ‬كمصطفاه ‪.‬‬ ‫‪ ‬كاإلاالص في توجهو كنواياه في كل عمل يعملو لحضرة ‪. ‬‬ ‫‪ ‬كأف يسػػوؽ نفسػػو بػػالعلم الرشػػيد ‪ ،‬كالعػػزـ األكيػػد ‪ ،‬كالصػػبر المديػػد ‪ ،‬حتػػى‬ ‫تلحظو عنايل الحميد المجيد ؛ فيتحقق بقولو سبذاَّ ‪:‬‬ ‫‪  ‬اآليت (‪ )33‬ق‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬

‫‪ٚ‬قس بٓ‪ٓٝ‬ا ٖصا ايهتاب عً‪: ٢‬‬

‫تجمل بها أحبَّو ‪. ‬‬ ‫‪ ‬توضيح الصفات كاألاالؽ ‪ ،‬التى ىم ٍن ٌ‬ ‫‪ ‬ككذلك األعماؿ كاألفعاؿ التى من قاـ بها ناؿ محبَّ ػػل ‪. ‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪ : .......‬مقدمة و متهيد…‪ :  ......5 ..‬كي َ‬ ‫‪‬‬

‫‪ ‬ىذا باإلضافل إلى السنن كالنوافل التى داكـ عليها حبيأ ‪ ‬كمصطفاه ‪،‬‬ ‫كك ػػاف عليه ػػا الص ػػالحوف م ػػن عبػ ػ ػػاد ‪ ، ‬كالت ػػى إذا كال ػػأ عليه ػػا العب ػػد ‪ ......‬ف نه ػػا‬ ‫تستجلأ لو محبَّل ‪. ‬‬ ‫كقػػد تناكلنػػا ىػػذه الموضػػوعات فػػي جلسػػات ركحانيػػل ‪ ،‬كانػ عػػامرة ب ىػػل الصػػفاء‬ ‫كالنقاء ‪ ،‬كقد رَّكزنا فيها على ‪:‬‬ ‫ػأ أىلهػػا كالمتجملػػين بنعوتهػػا ‪،‬‬ ‫‪ ‬توضػػيح اتيػػات التػػي اابػػر الػػرحمن أنػػو يحػ ع‬ ‫كقولو سبذاَّ ٔحعاىل ‪:‬‬

‫‪   ‬انبمزة‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫َّ َّ‬ ‫األحاديث التى تبين األحواؿ التى يطلبهػا ‪ ‬عز ٔجلم مػن القػو‬ ‫‪ ‬ككذا َّ‬ ‫لينالوا رضاه ‪ ،‬كقولو عز شأَّ في حديثو القدسي ‪:‬‬ ‫ّٔشبَ إ‪ّٚ‬ئّـ‪ َّٞ‬عَبْذِ‪ ٟ‬بؼ‪ٍ٤٢‬‬ ‫{ َ​َْٔ عَادَ‪ ٣‬يِـ‪َٚ ٞ‬يِـ‪ِّٝ‬ا فكذْ بَاَسَصِْـ‪ ٞ‬بايـ َر ْشبِ ‪َ​َ​َٚ ،‬ا تَك َّ‬ ‫ّٔأذَبَّ إيـ‪َِ َّٞ‬ـَُّا ا ّٖف َتشَكْـُ عًــ‪َ​َٚ ، ِ٘ٝ‬ـا ‪َٜ‬ـضَاٍ َ‪ٜ‬تَكّٔـشَّب إ‪ّٚ‬ئّــ‪ َّٞ‬بايٓ‪ٛ‬افـٌ‪ّٚ‬‬

‫ـشَ‪ ٙ‬اي‪ّٜ‬زِ‪ٜ ٟ‬بْـِـش‬ ‫ذَتَّـ‪ّٕ ٢‬أذِبَّ٘ ‪ّٔ ،‬فإ‪ّٚ‬رَا ّٔأذْبَبْت٘ نُٓ طَ ُْعَ٘ اي‪ّٜ‬زِ‪َٜ ٟ‬ظَُْع بِِ٘ ‪ٚ ،‬بَ َ‬

‫بِِ٘ ‪َٜٚ ،‬ذَ‪ّٜ ٙ‬ايتِـ‪َٜ ٞ‬بّّْٕٓؽ ِبَٗا ‪ّٚٚ ،‬سجًّْٔ٘ ‪ّٜ‬ايتِـ‪َٜ ٞ‬ـُْؼِ‪ِ ٞ‬بَٗا ‪َٚ ،‬ئّ‪َ ِْٔ٦‬طأّٔئِّٓـ‪ ٞ‬عَبْـذِ‪ٟ‬‬ ‫أّٔعّّْٓٔ‪ْٝ‬ت٘ ‪ٚ ،‬ئّ‪ ِّٚٔ٦‬ا ْط َتعَا َرِْـ‪ ٞ‬ألّٕعِ‪ٝ‬زََّْ٘ ‪َٚ ،‬ا َتشَدَّدْت عٔ ػ‪ ٍ٤٢‬أَّْٔا فّٔاعًِّٕ٘ َتشَدُّدِ‪ٟ‬‬ ‫عٔ ْفع‪ ّٚ‬ايـُؤَٔ‪ٜ ، ّٚ‬هش‪ ٙ‬ايـُ‪ٛ‬تَ ‪ٚ‬أّٔ ّٖنشَ‪َ​َ ٙ‬ظَاَ‪٤‬تَ٘ }‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫ك‪ ‬أس ؿ أف ينفع بها من حضرىا ‪ ،‬أك قرأىا ‪ ،‬أك سمعها ‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫بٍ َك َشا َيتَ ‪.‬‬ ‫سٔاِ انبخاس٘ فـ‪ ٙ‬انصذ‪ٛ‬خ عٍ يـذًذ بٍ عثًاٌَ ِ‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪ : .......‬مقدمة و متهيد…‪ :  ......6 ..‬كي َ‬ ‫‪‬‬

‫ربنا آتنا ما كعدتنا …‪ ،..‬كىأ لنا ما َّ‬ ‫قدرتو لنا من الفتح كالتقريأ ……‬ ‫إنك ال تخلف الميعاد ‪.‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪          ‬‬ ‫اآليت (‪ )01‬سٕرة انكٓف‬

‫كصلى ‪ ‬على سيدنا محمػد ‪ ،‬سػر كنػوز العنايػل ‪ ،‬كشػموس الرعايػل ‪ ،‬كعلػى آلػو‬ ‫كصحبو كسلم ‪.‬‬ ‫ِمن ذم القعدة ُِْٔىػ ‪ ،‬الموافق ْ من ديسمبر َٓ​َِـ‬

‫‪‬‬

‫‪ :‬الجميزة ػ محافظل الغربيػل ‪.‬‬

‫‪ ‬البريد اإلليكتركني ‪: E-mail‬‬

‫‪‬‬

‫‪َ​ََِ-َْ-َُّْٓٓٗ :‬‬

‫‪fawzy@Fawzyabuzeid.com‬‬

‫‪‬‬

‫‪َ​ََِ-َْ-ّْٓ​ْ​َْٔ :‬‬

‫‪fawzyabuzeid@hotmail.com‬‬

‫‪‬‬

‫‪ :‬الموقع على شبكل اإلنترن ػ‬

‫‪fawzyabuzeid@yahoo.com‬‬

‫‪WWW.Fawzyabuzeid.com‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 7 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪...‬‬

‫أخرب اهلل ععَّ ‪ٚ‬جٌَّ ‪....‬‬

‫في كتابو العزيز عن قوـ اصطفاىم من بين القو ‪ ،‬كقاؿ في ش نهم ‪:‬‬ ‫‪       ‬اآليت(‪ )45‬املائدة‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫ػأ أحػد ألحػد‪ ،‬فلػن تبلػ‬ ‫ىؤالء القػوـ مهمػا رأت العػين ‪ ،‬أك سػمع األذف عَّػن ح َّ ِّ‬

‫عشر معشار محبتهم للواحد األحد‪ ،‬كلذلك قاؿ ‪ ‬عز ٔجم‬

‫في ش نهم‪:‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )064‬سٕرة انبمزة‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫‪ٚ‬يصيو تطاِٖ ‪..........:‬أ‪ٚ‬ال ‪:......‬‬ ‫‪ٜ‬ػاضع‪ ٕٛ‬إىل ايتجُ​ٌُّ باأل‪ٚ‬صاف ايت‪ ٢‬أخرب اهلل‬ ‫أْ٘ حيبُّ أًٖٗا ‪ ،..‬ي‪ٓٝ‬اي‪ٛ‬ا ذلبَّت٘ ععَّ ‪ٚ‬جٌَّ ‪:..‬‬

‫َّ َّ‬ ‫‪ ‬فتراىم يتجملوف ب كصاؼ المحسنين التى ذكرىا ‪ ‬علز ٔجلم فػي كتابػو‬

‫ك حسػػاف العمػػل ‪ ،‬كاإلنفػػاؽ فػػي السػػراء كالض ػراء ‪ ،‬ككظػػم الغػػي ‪ ،‬كالعفػػو عػػن النػػاس ‪،‬‬

‫َّ‬

‫كالصفح الجميل ‪ ،‬طمعان أف يدالوا في مقاـ محبَّتو للمحسنين ‪....‬‬ ‫كذلك في قولو عز شأَّ ‪:‬‬

‫‪   ‬سٕرة انبمزة‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫كقولو سبذاَّ‬

‫فى سٕرة آل عًزاٌ ‪:‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 8 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



                                                                                 : ‫ سٕرة املائدة‬ٚ‫ف‬

‫كقولو حبارن ٔحعاىل‬

                                             : ‫)سٕرة املائدة‬33(‫كقولو حبارن ٔحعاىل فى اآليت‬

                                                                          

َّ ‫ عللز‬ ‫ ألف‬، ‫ ككػػذلك نجػػدىم يحرصػػوف علػػى الوفػػاء بالعهػػد كاالسػػتقامل‬ َّ ...  ‫ٔجم ذكر أف من فعل ذلك يكوف من المتقين الذين يحبهم‬ : ٌ‫) سٕرة آل عًزا‬36(‫كذلك في قولو سبذاَّ فى اآليت‬                                               

                                                : ‫) سٕرة انخٕبت‬5(‫فى اآليت‬

َّ‫كقولو سبذا‬

                                                        

: ‫كقولو حعاىل‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 9 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



                                          ‫) سٕرة انخٕبت‬3( ‫ اآليت‬         

‫ كفػي جميػع‬، ‫ فػي كػل أحػوالهم‬-‫ ثم ىم يحرصوف علػى القس َّػ – َّأم العػدؿ‬ ..... ‫أابر أنو يحأ المقسطين‬

‫ عز ٔجم‬ ‫ َّألف‬، ‫ كحكوماتهم‬، ‫أحكامهم‬ : َّ‫كذلك في قولو عز شأ‬

                                          ‫)سٕرة املائدة‬54(‫ اآليت‬             

: ‫كقولوسبذاَّ ٔ حعاىل‬

                                            ‫)سٕرة احلجزاث‬3(‫ اآليت‬                  

َّ َّ : َّ‫كقولو عز شأَّ ٔجم سهطا‬

‫) سٕرة املًخذُت‬8(‫ اآليت‬                         

‫ ألف مػن يفعػل ذلػك‬، ‫ كيحسػنوف التَّطهػر لػاىران كباطنػان‬، ‫ كأيضان يج ٌددكف التوبل دائمان‬ : ‫)سٕرة انبمزة‬444( ‫ المشار إليو في قولو سبذاَّ فى اآليت‬، ‫يفز بمقاـ المحبوبيل‬

                                      : ‫) سٕرة انخٕبت‬018( ‫فى اآليت‬

‫كقولو حبارن ٔ حعاىل‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 10 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



                                           

‫ نمٕنللّ حعللاىل فػػى‬،.. ‫ كعنػػد مالقػػاة األعػػداء‬،.. ‫ كيسػػتعينوف بالصػػبر عنػػد نػػزكؿ الػػبالء‬ : ٌ‫) سٕرة آل عًزا‬056( ‫اآليت‬

َّ َّ : َّ‫كقولو عز شأَّ ٔجم سهطا‬

                                     

                                        ‫) انظف‬5(‫ اآليت‬            

: ‫ ألنو سبذاَّ ٔحعاىل يقوؿ‬، ‫ في كل ش ف‬ ‫ كيتوكلوف على‬

                                             . ٌ‫ [ سٕرة آل عًزا‬

:...................‫ااا‬ْٝ‫ثا‬............... ‫صااف‬ٚ‫ٕ َأ األ‬ُّٚ‫فاط‬ٜ ّٛ‫ ايك‬٤‫ُٓا زلس ٖؤال‬ٝ‫ب‬ ‫أخارب‬ٚ ، ٘‫تعااىل يف نتابا‬ٚ ْ٘‫ شنطٖا اهلل غابخا‬٢‫ايت‬ :..... ‫ٗا‬ًٝ‫عكبٗا أْ٘ ال حيبُّ فاع‬ َّ َّ .... ‫ عز ٔجم‬ ‫ ألف‬، ‫ كالكافرين‬، ‫ فيف عركف من الكفر‬ : ٌ‫قاؿ في ش نهم فى سٕرة آل عًزا‬

                                


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 11 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كقاؿ أيضان ‪:‬‬

‫‪ [   ‬سٕرة انزٔو‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫َّ َّ‬ ‫‪ ‬كيبتعدكف عن الظلم ‪ ،‬كالظالمين ‪ ،‬ألف ‪ ‬عز ٔجلم شػنٌع علػى الظػالمين‬

‫‪ ،‬كأابر أنو ال يحبهم ‪ :‬فقاؿ ‪:‬‬

‫‪   ‬سٕرة آل عًزاٌ‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫كقاؿ أيضا نً‪:‬‬

‫‪   ‬سٕرة انشٕرٖ‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫كاألفعػاؿ ‪ ،‬ألف ‪ ‬نهػى عػػن‬ ‫‪ ‬كيتجنبػوف اإلسػراؼ فػي األمػػواؿ ‪ ،‬كاألقػواؿ ‪َّ ،‬‬

‫يحأ المسرفين ‪ ،‬كذلك في قولو عز شأَّ‬ ‫اإلسراؼ ‪ ،‬كأعلن أنو ال ع‬

‫فى األعزاف ‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪         ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫‪ ‬كيحرصػوف علػى اإلصػالح َّفػػي األرض ‪ ،‬كتجنػأ الفسػاد كالمفسػدين ‪ ،‬اوفػان‬ ‫من سوء العاقبل التي توعَّد بها ‪ ‬عز شأَّ المفسدين ‪ ،‬حيث يقوؿ سبذاَّ ٔ حعاىل ‪:‬‬ ‫‪   ‬سٕرة املائدة‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫َّ‬ ‫كيقوؿ أيضاى نً جم فٗ عالِ ‪:‬‬ ‫‪  ‬سٕرة انبمزة‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪ ‬كمػػا يتنزىػػوف عػػن الفخػػر ‪ ،‬كالخػػيالء ‪ ،‬الػػذم رأكا بغ ػ‬

‫لفاعليو ‪ ،‬في قولو سبذاَّ ٔحعاىل‬

‫فى سٕرة انُساء ‪:‬‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫‪ ‬علللز ٔجلللم‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 12 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫َّ‬

‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫كقولو عز شأَّ ‪:‬‬

‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬سٕرة نمًاٌ‬ ‫‪ ‬‬

‫كىكذا ‪:......‬‬ ‫ػأ س ػػبحانو ‪،‬‬ ‫ػأ" لينظ ػػركا م ػػاذا يح ػ ع‬ ‫‪ ‬يتتبع ػػوف اتي ػػات الت ػػى فيه ػػا كلم ػػل "يح ػ ع‬

‫فيسارعوا إلى فعلو كالتج عمل بو ‪.‬‬

‫ػأ" ليس ػػارعوا للفػ ػرار مػ ػن‬ ‫‪‬كك ػػذلك يحص ػػوف اتي ػػات الت ػػى فيه ػػا كلم ػػل "ال يح ػ ع‬ ‫أحواؿ أىلها ‪ ،‬كتجنعأ أكصافهم ‪ ،‬كاالبتعاد عن أاالقهم ‪.‬‬ ‫‪.......‬ثايجااا‪.. :.....‬ثااَِّ ٖااؤال‪ ٤‬ايكاا‪ .. ّٛ‬لشػػدة تعلقهػػم‬

‫بالػػذات العليِّػػل ‪ ،‬كانشػػغالهم بهػػا بالكلِّيػػل ‪ ،‬ػااسِٖ ‪ٜ‬بخجاا‪ ٕٛ‬يف األحاز‪ٜ‬ااح‬ ‫ايٓب‪َّٜٛ‬اا‪ ١‬عاأ األعُاااٍ ‪ٚ ،‬األحاا‪ٛ‬اٍ ‪ٚ ،‬األ‪ٚ‬صاااف ‪ ،‬ايتاا‪٢‬‬ ‫تػت‪ٛ‬جب يفاعً‪ٗٝ‬اا ذلبا‪ ١‬اهلل عاعَّ ‪ٚ‬جاٌَّ ؛ ي‪ٝ‬تجًَُّا‪ٛ‬ا بٗاا‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪.‬؛‪.‬ف‪ٝ‬خبُِّٗ اهلل ععَّ ‪ٚ‬جٌَّ ألجًٗا ‪.....‬‬ ‫كذلك كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أذبَّ اهللّٕ عبْذاّٗ اقّٖتََٓا‪ ٙ‬يٓفّٖظِِ٘‪ٚ ،‬ملْ ‪ٜ‬ؼغَ ًّٖ٘ بض‪ٚ‬جَ‪ٚ ٍ١‬ال ‪ّٚ​ٚ‬ئّذ }‬

‫ٕ‬

‫(‪ )1‬سٔاِ أبٕ َع‪ٛ‬ى ف‪ ٙ‬انذه‪ٛ‬ت ٔانذ‪ٚ‬هًٗ عٍ ابٍ يغعٕد‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫…‪.... 13 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أذبَّ اهللّٕ عبْذاّٗ ابتال‪ٚ ،ٙ‬إرا أذبَّ٘ احلّٕبَّ ايبايغَ اقّٖتَٓا‪ ٙ‬ال ‪َٜ‬رتى‬ ‫ي٘ َ​َاالّٗ ‪َٚ‬ال ‪َٚ‬يذ }‬

‫ٖ‬

‫ػأ مػػن العبػػد إلػػى ربػػو يعنػػي الميػػل القلبػػي كالتعلػػق الفػػؤادم ‪ ،‬كمػػا‬ ‫كلمػػا كػػاف الحػ ع‬

‫يصحأ ذلك من أحواؿ يترقى فيها العبد في حبو كقربو من رب َّػو كالش َّػوؽ كالعشػق كالهيػاـ‬ ‫كذلك ينتفي في حق ّ​ّ ِّ ‪ ‬عز ٔجم نحو عبػده ‪ ،‬كإنمػا‬ ‫كاللوعل كالغراـ‬ ‫كاإلصطالـ ‪َّ ،‬‬ ‫َّ‬ ‫ك ػػاف ح ػػأ ‪ ‬علللز ٔجلللم لعب ػػده يعن ػػي اإلرادة ‪ ،‬إرادة الخي ػػر كالفض ػػل كالتوفي ػػق ‪،‬‬ ‫كالحسنى ككل المعاني الجميلل ‪ ،‬كالخيرات الباقيل ‪ ،‬كالفتوحات الساميل ‪.‬‬

‫باألحاديػث النبويػل التَّػي تبػين مػا يريػد‬ ‫تعلقػوا أيضػان َّ‬ ‫لذلك نجػد ىػؤالء القػوـ الكػ َّراـ َّ‬

‫‪ ‬من أحبابو‪ ،‬كما يريده ‪ ‬عز ٔجم‬

‫لهم كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أسادَ اهللّٕ بعبذ‪ ٙ‬خَ ْ‪ٝ‬شاّٗ فّٔك‪ ّٜ٘ٗ‬يف ايذّْ‪ٚ ٜٔ‬أهلَُ٘ س ْػذَ‪} ٙ‬‬

‫َّ‬

‫ٗ‬

‫َّ‬

‫كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أسادَ اهللّٕ بعبْذٍ خَ ْ‪ٝ‬شاّٗ فّٔك‪ ّٜ٘ٗ‬يف ايذّْ‪ٚ ٜٔ‬صَّٖذَ‪ ٙ‬يف ايذْ‪ٝ‬ا ‪ٚ‬بَـَّشَ‪ ٙ‬ع‪ٛٝ‬بَ٘ }‬

‫َّ‬

‫٘‬

‫َّ‬

‫كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أسادَ اهللّٕ بعبذٍ خَ ْ‪ٝ‬شَاّٗ اطتعًَُّْٔ٘ قبٌَْ َ​َ ْ‪ٛ‬تِ٘‪ ،‬ق‪َ​َٚ :ٌَٝ‬ا اطْتِ ْعَُايّٕ٘؟ قاٍ‪:‬‬ ‫‪ْٜٗ‬ذ‪ ٜ٘‬إىل ايعٌُ‪ ّٚ‬ايـَّاحل قبٌَْ َ​َ‪ٛ‬تِ٘ ثِ ‪ٜ‬كّٖبل٘ عً‪ َ٢‬ريو }‬

‫‪ٙ‬‬

‫(‪ )2‬سٔاِ انطبشاَ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬انكب‪ٛ‬ش عٍ أب‪ ٙ‬عخبت انخٕالَ‪.ٙ‬‬ ‫(‪ )3‬سٔاِ انخشيز٘ عٍ ابٍ عباط ٔابٍ يغعٕد‪.‬‬ ‫(‪ )4‬سٔاِ انب‪ٓٛ‬ق‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬شعب اإل‪ًٚ‬اٌ ٔانذ‪ٚ‬هً‪ ٙ‬عٍ أَظ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫…‪.... 14 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أساد اهللّٕ بعبذ خرياّٗ جعٌ ي٘ ‪ٚ‬اعظاّٗ َٔ ْفظ٘ ‪ٜ‬أَش‪ٜٗٓٚ ٙ‬ا‪} ٙ‬‬

‫َّ‬

‫‪ٚ‬‬

‫َّ‬

‫كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أسادَ اهللّٕ بعبْذ خَ ْ‪ٝ‬شَاّٗ ؿَ‪َّٝ‬ش ذَ‪ٛ‬ا‪٥‬خَ ايّْٓاغ إي‪} ٘ٝ‬‬

‫َّ‬

‫‪ٛ‬‬

‫َّ‬

‫كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أسادَ اهللّٕ بعبْذٍ خَ ْ‪ٝ‬شَاّٗ سكَّا‪ ٙ‬مبا قّٔظََِ ي٘ ‪ٚ‬باسىّٔ ي٘ ف‪} ٘ٝ‬‬

‫َّ‬

‫‪ٜ‬‬

‫َّ‬

‫كقولو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إرا أسادَ اهللّٕبأٌٖ ب‪ ٍُْٝ‬خرياّٗ فك‪ ََِّٜٗٗ‬يف ايذ‪ََٚٚ ،ٜٔ‬ق‪ّٜ‬شَ ؿغريِٖ نبريَِٖ‪،‬‬ ‫ـذَ يف ْفكاتِٗ‪ٚ ،‬بَـَّشَِٖ ع‪ٛٝ‬بَِٗ ف‪ٝ‬ت‪ٛ‬ب‪ٛ‬ا‬ ‫‪ٚ‬سصقِٗ ايشّْفلَ يف َع‪ٝ‬ؼتِٗ‪ٚ ،‬ايكّٔ ْ‬ ‫َٓٗا }‬

‫ٓٔ‬

‫كما أصدؽ قوؿ القائل في كصف ىؤالء القوـ ‪:‬‬ ‫ق‪ َُِٖٗٛ ّٛ‬باهلل قس عًكت‬

‫فُا هلِ ُِٖ تػُ‪ ٛ‬إىل أحس‬

‫فُطًب ايك‪َٛ ّٛ‬الِٖ ‪ٚ‬غ‪ٝ‬سِٖ‬

‫‪ٜ‬ا حػٔ َطًبِٗ يً‪ٛ‬احس ايصُس‬

‫َا إٕ تٓاظعِٗ زْ‪ٝ‬ا ‪ ٚ‬ال ؾطف‬

‫َٔ املطاعِ ‪ ٚ‬ايًصات ‪ ٚ‬اي‪ٛ‬يس‬

‫‪ ٚ‬ال يًبؼ ث‪ٝ‬اب فا‪٥‬ل أْل‬

‫‪ ٚ‬ال يط‪ٚ‬ح غط‪ٚ‬ض حٌّ يف بًس‬

‫(‪ )5‬سٔاِ أدًذ ف‪ ٙ‬انًغُذ عٍ عًشٔ بٍ انذًق‪.‬‬ ‫(‪ )6‬سٔاِ انذ‪ٚ‬هً‪ ٙ‬عٍ أو عهًت‪.‬‬ ‫(‪ )7‬سٔاِ انذ‪ٚ‬ه‪ ٙ‬عٍ أَظ‪.‬‬ ‫(‪ )8‬سٔاِ انذ‪ٚ‬هً‪ ٙ‬عٍ أب‪ْ ٙ‬ش‪ٚ‬شة‪.‬‬ ‫(‪ ) 9‬انذاس انقطُ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬األفشاد ٔابٍ عغاكش ف‪ ٙ‬حاس‪ٚ‬خّ عٍ أَظ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 15 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫إال َػاضع‪ ١‬يف أثط َٓعي‪١‬‬

‫قس قاضب اخلط‪ ٛ‬ف‪ٗٝ‬ا باعس األبس‬

‫فِٗ ضٖا‪ ٔ٥‬غسضإ ‪ ٚ‬أ‪ٚ‬ز‪١ٜ‬‬

‫‪ ٚ‬يف ايؿ‪ٛ‬اَذ تًكاِٖ َع ايعسز‬

‫كىا نحن ن اذ في شرح َّبع‬

‫َّما كرد فػي أكصػاؼ أىػل المحبػل ‪ ،‬لخيػار األحبػل ‪،‬‬

‫على حسأ ما يفتح بو ‪ ‬عز ٔجم‬

‫‪......‬‬

‫لعلنا نيكرـ بمعيته ػ ػم ‪....‬‬ ‫أك نتابعهم في محبته ػ ػم ‪ ،.....‬أك نلحق بهم في إرادته ػ ػم ‪.‬‬

‫‪‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 16 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



       


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 17 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫صلُ العَبِ َد‬ ‫َجُ الري ُٓ َْ ِّ‬ ‫امليِ َ‬ ‫ب اهللِ َلُ​ُ‬ ‫ِلخُ ِّ‬ ‫(*)‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫الفسائض املفرتضات ‪.‬‬ ‫األعــــراز الػسعٔــة ‪.‬‬ ‫حهه الطيً اللْاحل مع الفسائض ‪.‬‬ ‫ىــْافل الكُـــــسب ‪:‬‬

‫‪ :‬صالة الْتس ‪.‬‬ ‫أّال‬ ‫‪ :‬قٔاو اللٔل ىْز ّغفاء ‪.‬‬ ‫ثاىٔا‬ ‫‪ ‬إعجاش طيب يف حدٓح علٔهه بكٔاو اللٔـل ‪ ‬زجال اللٔل‪.‬‬ ‫زابعــًا ‪ :‬دّاو ذنــس اهلل‬ ‫ثالجــــًا ‪ :‬ضبخة الضـــخى‬ ‫حامطـًا ‪ :‬الصٔاو املطيٌْ‬ ‫ضابعــًا ‪ :‬تــالّة الكـــسآٌ‬

‫‪ ‬بػائس املتخابني ‪.‬‬

‫ضادضاً ‪ :‬صدقة التطـْع‬ ‫ثاميـاُ ‪ :‬احلــجُّ قسبــــة‬

‫)*( كاَج ْزِ انًذاضشة يغاء انخً‪ٛ‬ظ ‪ 8‬يٍ شٕال ‪ْ1426‬ـ انًٕافق ‪ 11‬يٍ َٕفًبش ‪2115‬و بًقش انجًع‪ٛ‬ت انعايت‬ ‫نهذعٕة إنٗ هللا بذذائق انًعاد٘ بعذ صالة انعشاء‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫‪‬‬

‫…‪.... 18 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪.........‬احلُس هلل‪...‬‬

‫الػذم فػػتح لنػا كألحبابػػو أبػػواب القػرب كالمناجػػاة ‪ ،‬كىيٌػ أجسػػامنا لخدمتػػو ‪ ،‬كأالف‬ ‫جوارحنا لطاعتو ‪ ،‬كمأل قلوبنا بخالص محبتو ‪ ،‬كىيم أركاحنا في قدس جالؿ حضرتو ‪.‬‬

‫‪ٚ‬ايصال‪ٚ ٠‬ايػالّ‬

‫على إماـ األنبياء كالمرسلين ‪ ،‬كسر الهداة كالمتقين‬

‫‪ ،‬كأسػػوة العػػارفين كالصػػالحين ‪ ،‬سػػيدنا محمػػد كآلػػو الغػػر الميػػامين ‪ ،‬كصػػحبو المبػػاركين ‪،‬‬ ‫ككل من عمل بهديو كمشى على نهجو إلى يوـ الدين ‪ ،‬كعلينا معهم أجمعين ‪....‬‬ ‫آمين آمين يا رب العالمين ‪.‬‬

‫‪ٚ‬بعس ‪ ،.....‬إخ‪ٛ‬اْ‪ٚ ٞ‬أحباب‪...... ٞ‬‬

‫أجمل ما َّيتعلػق بػو عامػل‬ ‫إف َّ‬

‫أف‬ ‫‪ ،‬كأسػمى غايػل يتجػو إليهػا عػارؼ لمػواله ‪ ،‬ىػي َّ‬

‫يحبػو َّ ‪ ‬عز ٔجلم ‪ ،‬ككلنػا بػال اسػتثناء ؛ نتمنػى كنشػتاؽ ‪ ،‬كنريػد أف يكرمنػا ‪ ‬علز‬ ‫ٔجم فيحبنا ‪ ،‬كيكشف لنا في أنفسنا أك في غيرنػا الػدليل علػى محبتػو ‪ ،‬ككلنػا نطمػع أف‬ ‫ندال في قوؿ ‪: ‬‬ ‫‪       ‬اآليت (‪ )45‬سٕرة املائدة‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫فحبعو سابق ‪ ،‬كحبعنا الحق ‪ ،‬كلوال حبعو لنا ما أحببناه ‪ ،‬كلوال إعانتو لنػا ‪ ،‬مػا عبػدناه‬

‫‪ ،‬كلػوال توفيقػػو لنػػا مػػا سػػلكنا طريػػق الهػػداة ‪ ،‬كلػػذلك طلػػأ منػػا أف نقػػوؿ فػػي كػػل ركعػػل مػػن‬

‫ركعات الصالة ‪:‬‬

‫‪   ‬سٕرة انفاحتت‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫لرب العالمين ‪.‬‬ ‫ف ذا لم يوفق ‪ ‬كيعين ‪ ،‬فماذا يفعل العبد في طاعتو كعبادتو ِّ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 19 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫َّ‬

‫‪‬‬

‫عبد إبليس حضػرة ‪ ‬اثنػين كسػبعين ألػف سػنل ‪ ،‬حتػى أابػر الحبيػأ طلهٗ‬ ‫كقد َّ‬ ‫ٔسهى أنو ليس في السماء موضع أربعل أصابع ‪....!!..‬إال كإلبليس فيو سػجدة‬ ‫‪َّ ‬عهيّ َّ‬ ‫عز ٔجم ‪!!!..‬‬ ‫كلكنو في لحظل ‪...:....‬اعتقد أف ىذه العبادة من نفسو ‪ ،‬كبجهده ‪ ،‬كنسػى عػوف‬

‫ربو ‪ ،‬كحوؿ ربٌو ‪ ،‬كقوة ربو ؛ ‪...‬فكاف جزاؤه ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬اآليت(‪ )08‬األعزاف‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ٚ‬سلٔ مج‪ٝ‬عاً ْط‪ٜ‬س إٔ ْسخٌ يف ذلب‪ ١‬اهلل ‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫بواليتػػو ‪ ،‬كيمػػدىم ب مػػداد عنايتػػو ‪،‬‬ ‫كأىػػل محبػػل ‪ ‬عللز ٔجللم ‪ ،‬يتػػوالىم َّ‪َّ ‬‬ ‫كيجعلهػػم دكمػان تحػ رعايتػػو ‪ ....:‬ألف َّ‪ ‬ع َّللز ٔجللم آلػػى علػػى نفسػػو أف يكػػوف ىػػو‬ ‫حسبهم ‪ ،‬كىو كفيلهم ‪ ،‬كىو ككيلهم عز ٔجم ‪.....‬‬ ‫إشٕ ن‪ٝ‬ف حيبو اهلل ؟‬ ‫ٖصا ٖ‪ ٛ‬ايػؤاٍ‪....‬؟؟؟‬ ‫‪ٚ‬اإلجاب‪: ١‬‬

‫َّ‬

‫َّ نقرأىػا فػػي أحاديػث ‪ ‬القدسػػيل ‪ ،‬التػػي أعلمنػا بهػػا ايػػر البريػل طللهٗ ‪ ‬عهيللّ‬ ‫ٔسهى ‪............ -‬ما المنهج الذم يوصل العبد إلى أف يحبو ‪ ‬؟‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫كقد قاؿ في ش ف ذلك الحأ رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 20 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{ ‪َٚ‬إ‪ّٚ‬رَا ّٔأذَبَّ اهللّٕ عَبْذَاّٗ ّٔيِْ ‪َٜ‬لشَّ‪َ ٙ‬رْ​ْبٌ }‬

‫‪11‬‬

‫لمػ ػػاذا ؟‪.......‬ألف ‪ ‬سػ ػػيحفظو مػ ػػن الػ ػػذنأ ‪ ،‬كالعصػ ػػمل لألنبيػ ػػاء ‪ ،‬كالحف ػ ػ‬

‫َّ َّ‬ ‫ك‪ ‬عز ٔجم تولى اإلجابل بذاتو ‪:‬‬

‫لألكلياء ‪ ،‬كالزلل كالضالؿ كالعياذ با لألشقياء ‪.‬‬

‫َّ‬

‫ليعػػرؼ البسػػيطل كلهػػا الطريػػق إلػػى محبػػل ‪ ، ‬فقػػاؿ عللز شللأَّ فػػي الحػػديث‬

‫القدسي الصحيح الوارد في الركايات الكثيرة في صحيحي البخارم كمسلم ‪:‬‬

‫ّٔشبَ إ‪ّٚ‬ئّـ‪ َّٞ‬عَبْذِ‪ ٟ‬بؼ‪ّٔ ٍ٤٢‬أذَبَّ إيـ‪َِ َّٞ‬ـَُّا ا ّٖف َتشَكُْ عًــ‪َ​َٚ ، ِ٘ٝ‬ـا‬ ‫( ‪َ​َ​َٚ‬ا تَك َّ‬ ‫‪َٜ‬ضَاٍ َ‪ٜ‬تَكّٔشَّب إ‪ّٚ‬ئّـ‪ َّٞ‬بايٓ‪ٛ‬افٌ‪ ّٚ‬ذَتَّـ‪ّٕ ٢‬أذِبَّ٘ ‪ّٔ ،‬فإ‪ّٚ‬رَا أّٔذْبَبْت٘ نٓـُ طَـ ُْعَ٘ اي‪ّٜ‬ـزِ‪ٟ‬‬

‫ـشَ‪ ٙ‬اي‪ّٜ‬زِ‪ٜ ٟ‬بْـِـش بِـِ٘ ‪َٜٚ ،‬ـذَ‪ّٜ ٙ‬ايتِــ‪َٜ ٞ‬ـبّّْٕٓؽ ِبَٗـا ‪ٚ ،‬س‪ّٚ‬جًّْٔـ٘ ‪ّٜ‬ايتِــ‪ٞ‬‬ ‫‪َٜ‬ظَُْع بِِ٘ ‪ٚ ،‬بَ َ‬ ‫‪َٜ‬ـُْؼِ‪ِ ٞ‬بَٗا ‪َٚ ،‬ئّ‪َ ِْٔ٦‬طأّٔئِّٓـ‪ ٞ‬عَبْذِ‪ ٟ‬أّٔعّّْٓٔ‪ْٝ‬ت٘ ‪ٚ ،‬ئّ‪ ِّٚٔ٦‬ا ْط َتعَا َرِْـ‪ ٞ‬ألّٕعِ‪ٝ‬زََّْ٘ ))‬

‫َّ‬

‫الحديث طويل ‪ ،‬كقائلو ىو رب العزة عز شأَّ ‪..‬‬

‫ٖصا احلس‪ٜ‬ح ‪ٜٛ‬ضح ‪:‬‬ ‫منهج الصالحين ‪ ،‬السابقين ‪ ،‬كالمعاصػرين ‪ ،‬كالالحقػين ‪ ،‬الػذم سػاركا عليػو حتػى‬

‫رب العالمين ‪ ،‬كفيو المنهج الكامل بعد التوضيح كالبياف‪.‬‬ ‫نالوا محبل ِّ‬

‫‪‬‬

‫‪11‬‬ ‫ظ سض َ‪َّ ٜ‬‬ ‫ة‬ ‫ة َم َ​َ ِْ الَ َر ّْ َ‬ ‫َّللاُ عُْٔ ‪ ٗ ،‬أٗىٔ )) اىرَّائِةُ ٍَِِ اى َّز ّْ ِ‬ ‫َّاس عِ أََّ ٍ‬ ‫ْاىقش‪ٞ‬ش‪ ٛ‬ف‪ ٜ‬اىشعاىحَ ٗاتُِ اىَّْج ِ‬ ‫ىَُٔ ‪ٗ،‬إرا‪.))...‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 21 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫الفسائض املفرتضات‬ ‫فأحااب مػا يتقػ َّػرب العبػد بػو إلػػى ربػو ‪ ،‬ىػػو الفػرائ‬

‫سيدنا عبد‪ ‬بن مسعود ‪ ‬قاؿ يا رسوؿ ‪: ‬‬

‫المفترضػػات ‪ ،‬لػذلك فػ ف‬

‫{ أّٔ‪ ُّٟ‬ا ّٖيعَ ٌَُ‪ ّٚ‬أّٔفّٖلٌَ؟ قّٔاٍَ‪ :‬ايـَّالّٔ‪ ّٕ٠‬يِ‪ّٖ َٛ‬ق ِتَٗا }‬

‫‪12‬‬

‫ف ىم ركن ‪ ،‬كأكؿ ركن في منهج القرب من ‪ ، ‬كنيل محبل ‪: ‬‬

‫ايصال‪ ٠‬ي‪ٛ‬قتٗا ‪:.....‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬اآليت(‪ )438‬سٕرة انبمزة‬ ‫‪   ‬‬

‫كق ػػانتين يعنػ ػػي عاب ػػدين ‪ ،‬كلكػ ػػن بعػ ػػد المحافظ ػػل علػ ػػى الص ػػالة ‪ ،‬كأم زيػ ػػادة فػ ػػي‬

‫العبادات ‪ ،‬كفي األعمػاؿ الصػالحات ‪ ،‬ال تصػ عح كال تجػوز إال بعػد إحكػاـ األسػاس األكؿ‬

‫‪ ،‬كىو المحافظل على الفرائ‬

‫في كقتها ‪.‬‬

‫‪ٚ‬احملافظ‪ ١‬عً‪ ٢‬ايصال‪ ٠‬تعين ‪:‬‬ ‫أف العبد يتجهز ‪ ،‬كيت ىل للصالة ‪ ،‬كينتظر اتذاف فػي بيػ‬

‫َّ َّ‬ ‫مػواله علز ٔجلم ‪.‬كال‬

‫ينتظر حتى يؤذف المؤذف ‪ ،‬كيذىأ ‪ ،‬ألنو بػذلك سػيذىأ غيػر مت ىػل ؟كلػذلك تجػد جػل‬

‫يؤذف عليهم اتذاف إال كىم في بيػ ‪ ، ‬متػرقبين الصػالة ‪ ،.‬كقػد قػاؿ‬ ‫الصالحين ‪ ،‬ال َّ‬ ‫َّ‬

‫طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫د‪ :‬ثُ ٌَّ أَ‪ٌّٛ‬؟ قَا َه‪« :‬تِشُّ ْاى َ٘اىِ َذ‪ »ِِْ ٝ‬قَا َه قُ ْي ُ‬ ‫‪ 12‬سٗآ ٍغيٌ ‪ ٗ ،‬ذَأٍ(( قَا َه ق ُ ْي ُ‬ ‫اه‪ْ « :‬اى ِجَٖا ُد فِ‪ٜ‬‬ ‫د‪ :‬ثُ ٌَّ أَ‪ ُّٛ‬؟ قَ َ‬ ‫َعثِ‪ِ ٞ‬و َّللا» فَ َ​َا ذ َ​َش ْم ُ‬ ‫د أَ ْعر َِض‪ُ ٝ‬ذُٓ إِالَّ إِسْ عَا ًء َعيَ ْ‪ِٖ ٞ‬ض))‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 22 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ب إ‪ّٚ‬ئّ‪ ٢‬أّْٖٔ ًِ ِ٘‬ ‫َظشَ ايـَّالّٔ‪ ّٔ٠‬الّٔ ‪َٓ َُْٜ‬عَ٘ إّْٔٔ ‪ْٓ َٜ‬كًِّٔ َ‬ ‫َال‪َ​َ ٍ٠‬ا اْ​ْت ّٔ‬ ‫{ الّٔ ‪َٜ‬ضَاٍ ّٔأذَذّٕنِْ فِ‪ ٞ‬ؿ ّٔ‬ ‫‪13‬‬

‫إ‪ّٚ‬ال‪ ّٜ‬اْتِظّٔاس ايـَّالّٔ‪} ِ٠‬‬

‫ملاشا‪...‬؟‬ ‫ألننػػي إذا تكلمػ مػػع فػػالف أك فػػالف ‪ ،‬كأذف المػػؤذف ‪ ،‬سػ ذىأ كأنػػا مشػػغوؿ بمػػا‬

‫قيل ‪ ،‬كأفكر فيما أقوؿ ‪ ،‬فكيف إذاى نً يكوف شكل ىذه الصالة ؟‬ ‫لكنني قبل الصالة ‪:‬‬

‫كأتطه ػر‬ ‫يجػػأ علػ َّػى أف أقطػػع كػػل الشػػواغل الكونيػػل ‪ ،‬ككػػل المشػػاغل الدنيويػػل ‪َّ ،‬‬

‫لاىران كباطنان ‪ ،‬كأذىأ إلػى بيػ ربػي ‪ ،‬كأشػغل الػدقائق المتبقيػل بػذكر ‪ ، ‬كاالسػتغفار‬ ‫أك بتالكة كتاب ‪ ، ‬أك بالصالة كالتسليم على سيدنا رسوؿ ‪. ‬‬

‫فيتجهز القلأ للقػاء مػواله كالمناجػاة ‪ ،‬كىػذه ىػي صػالة األكابػين‪ ،‬إذف ال بػد كأف‬

‫سػيأ ‪" : ‬بقػى ل َّػي‬ ‫يجهز نفسو قبل الصالة ‪ ،‬ككاف يقوؿ في ذلك اإلمػاـ سػعيد بػن الم َّ‬

‫أربعين عامان ما أذف عل َّػى المػؤذف إال كأنػا فػي مسػجد رسػوؿ ‪ ‬طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى‬ ‫‪ ،..‬فس لوه من الذم كاف يصلي بجوارؾ ؟ ‪..‬قاؿ‪:....‬‬

‫" بقػػي لػػي أربعػوف عامػا أصػػلي ‪ ،‬كمػػا حػػدث نفسػػي يومػان بمػػن علػػى يمينػػي كال مػػن‬

‫على شمالي " ‪.......... ،‬كذلك ألنو مشغوؿ بػ‪‬‬

‫‪.‬‬

‫قبً‪.. ١‬ايعاضفني ‪..‬حاٍ‪..‬ايصال‪٠‬‬

‫‪ٚ‬ج٘ َ‪ٛ‬ىل َٓعٖاً عٔ جٗات‬

‫‪ُٖٛٚ‬ا ‪..‬قبً‪.. ١‬ي٘‪ ..‬إش‪ٜ .‬صً‪ٞ‬‬

‫عٓإ ‪....‬عً‪ُٛٗٝ‬ا ‪..‬يًٓجا‪٠‬‬

‫فصال‪ ...٠‬ي٘‪.. َ٘ٓٚ ...‬عً‪ِٗٝ‬‬

‫أخطجتِٗ فطالً َٔ ايظًُات‬

‫كىذا كصف موالنا اإلماـ أبو العزائم لصالة العارفين ‪.‬‬ ‫سض‪َّ ٜ‬‬ ‫‪ 13‬عِ أَت‪َ ُٕ ٜ‬ش ْ‪َ ٝ‬شجَ‬ ‫َّللاُ عُْٔ ف‪. ٚ‬جاٍع األحاد‪ٝ‬ث ٗ اىَشاع‪ٞ‬و ‪.‬‬ ‫َ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 23 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫إذان الفرائ‬

‫في كقتها ‪ ،‬كااصل الصالة الشهوديل ‪ ،‬التي قاؿ فيها رب البريل ‪:‬‬

‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫اآليت (‪)38‬سٕرة اإلسزاء‬

‫إنها صالة شهود كجو ‪ ، ‬كشػهود أنػوار حبيبػو كمصػطفاه ‪ ،‬كشػهود كنػوز فضػل‬

‫‪ ، ‬كشػػهود اػػزف عطػػاءات ‪ ‬كىػػي تفػػتح لعبػػاد ‪ ، ‬ألنػػو كق ػ توزيػػع األرزاؽ‬ ‫الحسيل كالمعنويل عَّلػى الصػالحين مػن عبػاد ‪ ، ‬كيكفػي فيهػا قػوؿ الحبيػأ المصػطفى‬ ‫َّ‬

‫طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ َٔ ؿً‪ ٢‬هلل أسبعني ‪َٜٛ‬اّٗ يف مجاع‪ٜ ٍ١‬ذسى ايتهبري‪ ّٔ٠‬األّٕ‪ٚ‬ىل ‪ّٕ ،‬نتِبَ ي٘‬ ‫بشاَ‪٤‬تَإ‪ :‬بَشا‪ َِْٔ ّ٘٠َ٤‬ايَّٓاس‪ٚ ،ّٚ‬بشا‪ ََِٔ ّ٘٠َ٤‬ايّْٓفّٔام‪ } ّٚ‬كفى ركايل (( َٔ ؿً‪٢ّٜ‬‬ ‫ايفحش ف‪ ٢‬محاع‪. )).. ١‬‬

‫َّ‬

‫‪14‬‬

‫َّ‬

‫كىػذا تعهػػد مػػن الحبيػأ المحبػػوب طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى ‪ ،‬كقػد كنػػا فػػي رمضػػاف‬ ‫محافظين على الفجر في كقتو ‪ ،‬كفي األعماؿ كاف أغلبنا يتوض كيتجهز قبل آذاف الظهػر‬ ‫لكي يصلي الظهر ‪ ،‬ككنا محافظين على المواعيػد ‪ !!..‬لمػاذا كػاف ذلػك فػي رمضػاف فقػ‬ ‫؟‬ ‫ػيس‬ ‫ػمي فلػ َّ‬ ‫ػاب لسػ َّػنا رمضػػانيين ‪ -‬أم موسػػميين – كمػػن معػػو عقػػد موسػ َّ‬ ‫نحػػن يػػا أحبػ َّ‬ ‫لو شيء عند ‪ ‬عز ٔجم ‪ ،‬فرمضاف كشعباف كشواؿ بالنسبل لفػرائ ‪ ‬عز ٔجلم‬ ‫ألف ذلك ىو باب الفتح األعظم من ‪ ‬للصالحين من عباد ‪. ‬‬ ‫فيلػػزـ أف نحػػاف علػػى الفػػرائ فػػي كقتهػػا ‪ ،‬كالف ػرائ كمػػا كضػػح ؛ يلػػزـ أف‬ ‫يتجهز لها المؤمن قبل اتذاف‪.‬‬ ‫‪14‬‬ ‫ل سض‪َّ ٚ‬للا عْٔ‪.‬‬ ‫ظ ت ِ​ِ ٍاى ٍ‬ ‫عِْ اىرشٍز‪ ٙ‬عِ أّ ٍ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 24 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫األعراز الػسعٔة‬ ‫‪ٚ‬ي‪ٝ‬ؼ ٖٓاى عصض ملاؤَٔ‬

‫يمنعػو مػن أداء الصػالة فػي كقتهػا يقدمػو‬

‫لربو كيقبلو ربو ‪ ،‬إال إذا كاف مسافران سفران شػرعيا ضػركريا ‪ ،‬فلػو أف يقػدـ أك يػؤار ‪ ،‬أك إذا‬

‫كاف مريضان منعو الطبيأ المسلم من مغادرة فراشو ‪.‬‬

‫كمعنػػى السػػفر الشػػرعي ‪ :‬ىػػو أف يكػػوف مسػػافران إلػػى العمػػرة ‪ ،‬أك إلػػى الحػػج ‪ ،‬أك‬

‫لطلػػأ العلػػم ‪ ،‬أك لزيػػارة مػري‬ ‫األسفار الشرعيل ‪.‬‬

‫‪ ،‬أك لحضػػور جنػػازة مسػػلم ‪ ،‬أك لبػػر الوالػػدين ‪ ،‬ىػػذه ىػػي‬

‫لكن لو كاف ىناؾ من يسػافر للمصػيف ‪ ،‬فػال عػذر لػو أف يػؤار الصػالة عػن كقتهػا‬

‫‪ ،‬أك يسػػافر لحضػػور مبػػاراة ‪ ،‬ف ػ ف ذلػػك لػػيس بعػػذر شػػرعي ‪ ،‬ألنػػو يلػػزـ أف يكػػوف عػػذر‬ ‫شػرعي تقػره الشػريعل ‪ ،‬فاألعػذار ي َّجػأ َّأف تكػػوف مػن الئحػل األعػػذار ‪ ،‬التػي كضػعها النبػػي‬ ‫المختار ‪ ،‬كيقبلها العزيز الغفار عز ٔجم ‪.‬‬

‫كال يلػػتمس أحػد مػػن نفسػػو لنفسػػو األعػػذار ‪ ،‬ألف ىػػذه مصػػيبل المسػػلمين فػػي ىػػذا‬

‫العصر ‪ ،‬فمثال إذا زارني صديق ‪ ،‬أك إذا كن أزكر صديقا كحاف كقػ الصػالة ‪ ،‬مػا عل َّػى‬ ‫كما عليو إذا قل لو ‪ :‬يا أاي ىيا بنا نصلي ! ‪ ،‬ثم نتم الحديث بعد الصالة ؟‪.‬‬ ‫كإذا اسػتحيي أف أقػوؿ لػو ذلػػك ؛ فػ ف ىػذا حيػػاء ال يحبػو ‪ ، ‬كيبغضػو سػػيدنا‬

‫رسوؿ ‪ ، ‬ألنو ليس بعذر ‪ ،‬كحتى لػو كػاف علػى غيػر دينػي ‪ -‬أم غيػر مسػلم ‪ -‬كحػاف‬

‫كق الصالة ‪ ،‬فيجأ أف ألهر لو تعظيمي لشعائر ديني ‪ ،‬فػ قوؿ ‪ :‬بعػد إذنػك س صػلي !‬

‫‪ ،‬ثم آتػي ألكمػل معػك الحػديث ‪ ،‬ف نػو بػذلك سػيحترمني كيعظمنػي عنػدما يجػدني أعظػم‬

‫شعائر ديني ‪ ...‬لكن ىل من األعذار ‪.. :‬أف أتكلم مع كاحد فػي بيتػي ‪ ،‬أك علػى مقهػى ‪،‬‬ ‫كاتذاف يؤذف كال ألبي اتذاف؟‪......‬كال‪ ،‬ف ف ىذا ليس بعذر ‪!!!!!!.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫َّ‬

‫…‪.... 25 :  .‬‬

‫َّ‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫عهيّ ٔسلهى ‪ ،...‬تقػوؿ فػي شػ نو السػيدة عائشػل رضػي‬ ‫الحبيػأ طهٗ ‪َّ ‬‬ ‫إذا كػاف َّ‬

‫‪ ‬عنها ‪ :‬كاف طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪...‬يجلس معنا ‪ ،‬يحدثنا كنحدثو ‪ ،‬ف ذا حػاف كقػ‬ ‫الصالة فك نو ال يعرفنا كال نعرفو ‪.‬‬

‫فهػػذا فعلػػو حتػػى مػػع أكالده كأىلػػو ‪ ،‬ألنػػو عنػػد اتذاف يلبػػي اتذاف ‪ ،‬كيجػػأ علينػػا‬

‫ندرب أكالدنا على ذلك ‪ ،‬فػ ذا أذٌف المػؤذف أقػوؿ لمػن يػتكلم مػنهم ‪ :‬إنتظػر يػا‬ ‫جميعان أف ِّ‬ ‫كلأ اتذاف ! ‪ .‬ف ذا لم نعلٌمهم نحن ؟ فمن إذان ىً الذم سيعلمهم ؟‬ ‫بني ِّ‬

‫كإذ اتصل بي كاحد بالتليفوف عند اتذاف ؟ ف ف مثل ذلك ال يعػرؼ أدب اإلسػالـ‬

‫‪ ،‬فعلي أف أقوؿ لو إنتظر ! ‪ ،‬ثم اتصل بعد اتذاف ‪ ،‬كلذلك ف ني أتضػايق ممػن يتصػل بػي‬

‫ػدنا كبػػذلك تكػػوف‬ ‫عنػػد اتذاف ‪ -‬إال إذا كػػاف مػػن دكلػػل اػػارج مصػػر ‪ ،‬ألنػػو ال يعػػرؼ َّمواعيػ َّ‬ ‫ضركرة ‪ -‬فوق‬

‫‪ ‬ال نسمح بو لمخلوؽ سول حضرة ‪ ‬عز ٔجلم‬

‫األعظم جل كعال ‪ ،‬كىذا كقتو ‪.‬‬

‫‪ ،‬فهػو الخػالق‬

‫كقد علمنا سادتنا الصالحوف أنني إذا كن مسافران كسػمع اتذاف فعل َّػى أف أر ٌدد‬

‫اتذاف ‪ ،‬كإذا كنػ فػػي جماعػػل كال أسػػتطيع النػػزكؿ أعتػػذر إلػػى ربػػي عػػن ت ػ اير الصػػالة ‪،‬‬

‫حتػػى أصػػل إلػػى محطػػل الوصػػوؿ ‪ ،‬أك إلػػى أقػػرب مكػػاف ‪ ،‬كأقػػوؿ سػػامحني يػػا رب ألننػػي‬ ‫مسػػافر إلػػى أف أصػػل ‪ ،‬لكػػن إذا كانػ سػػيارتي ‪..‬؟‪..‬فعلػػي أف أنتظػػر كأصػػلي ‪ ،‬حتػػى أنهػػم‬

‫ػل كاركػأ ال تنكػأ ! كىػذه حكمػل علمهػا لنػا السػادة الصػالحوف ‪،‬‬ ‫كانوا يقولػوف لنػا ‪ :‬ص ِّ‬

‫فمػػن يصػػلي ‪ ،‬يكػػوف فػػي حفػ ‪ ، ‬فمػػن أيػػن تػ تي لػػو النكبػػات ؟ لكػػن اقػػوؿ س صػػلي‬

‫بعػػد أف أصػػل ! ‪ ،‬مػػن أيػػن أضػػمن أننػػي س صػػل ؟‪...‬فعلػػى أف أصػػلي أكال ‪ ،‬ثػػم أرك ػػأ ‪،‬‬ ‫كبذلك أكوف دال في قوؿ ‪:.... ‬‬

‫‪         ‬اآليت(‪ )44‬يَٕس‬

‫َّ َّ‬ ‫فهو الذم سيسيرني كيحفظني بحفظو عز ٔجم ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 26 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ٚ‬نإ أصخاب ضغ‪  ٍٛ‬نُا ‪ٚ‬ضز يف ؾأِْٗ ‪:‬‬ ‫مػػن فاتتػػو تكبيػػرة اإلح ػراـ األكلػػى فػػي الصػػالة ‪ ،‬يتلقػػى الع ػزاء مػػنهم لمػػا فاتػػو مػػن‬

‫األجر كالثواب كفضل ‪ ‬ثالثل أياـ !!! ‪ ،‬كمن فاتتو صالة الجماعل األكلى مػع اإلمػاـ ‪،‬‬

‫يعزكنو لمدة أسبوع !!! ‪ ،‬كذلك للكرب الذم أصابو ‪ ،‬كالغػم الػذم نػزؿ عليػو ‪ ،‬ألنػو يحػرـ‬

‫مػػن فضػػل ‪ ، ‬كمػػن كػػرـ ‪ ‬الػ َّػذم ينزلػػو كيفرغػ َّػو ‪ ‬علػػى المػػؤمنين الػػذين يػػؤدكف‬

‫الصالة في أكؿ كقتها ‪ ،‬فقد قاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى‬

‫‪:‬‬

‫{ أّٔ‪ ٍَّٚ‬ايّٖ‪َٛ‬قُِّٖ س‪ّٚ‬كْ‪َٛ‬إ ايً‪َٚ َٚ ، ِّٜ٘‬طَطّٕ ايّٖ‪َٛ‬قُِّٖ َسذَُْ‪ ّٕ١‬ايً‪َٚ ، ِ٘ ّٜ‬آخِش ايّٖ‪َٛ‬قّٖ ِ‬ ‫ُ‬ ‫‪15‬‬

‫َعفّٖ‪ ٛ‬ايً‪} ِّٜ٘‬‬

‫كىل يستوم من يصلي في كق الرضواف ‪ ،‬كمن يصلي في كق المغفرة ؟‬ ‫كال !! ‪ ،‬ككق الرضواف يعني أنو سينهل من كنوز الرضواف ‪:‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )34‬انخٕبت‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫َّ َّ‬ ‫فهػذا ىػػو أكؿ أمػر فػػي مػنهج محبػػل ‪ ‬عللز ٔجللم ‪ ،‬للعبػػد الػذم يريػػد أف يحبػػو‬

‫مواله ‪ ،‬كمثل ىذا يدال في ‪:‬‬

‫ًَلٌ فِ‪ٞ‬‬ ‫{ طَ ْبعَ‪ٜ ّ٘١‬ظًِ‪ ِّٗٝ‬ايً‪ ّ٘ٙ‬فِ‪ ٞ‬ظًِِِّ٘ ‪ َّْٛ َٜ‬الّٔ ظٌَِّ إ‪ّٚ‬ال‪ ّٜ‬ظًِ‪َٚ ....... ّ٘ٝ‬سَجٌ​ٌ قًّّٖٔب٘ َع ‪ّٜ‬‬ ‫‪16‬‬

‫ايَُّٖظَاجِذِ }‬

‫ألنو عندما ينتهى من الصالة ‪ ،‬يكػوف معلقػا بالصػالة الثانيػل ‪ ،‬كمترقبهػا ‪ ،‬كمنتظرىػا‬

‫‪ ،‬كبػػذلك يكػػوف فػػي صػػالة طػػواؿ اليػػوـ ‪ ،‬فعنػػدما ينتهػػي مػػن صػػالة الظهػػر ‪ ،‬ينتظػػر صػػالة‬ ‫سض‪َّ ٜ‬‬ ‫‪ 15‬عِ أَت‪ٍ ٜ‬ح ُزٗسجَ‬ ‫َّللاُ عْٔ ُ​ُف‪ ٚ‬جاٍع األحاد‪ٝ‬ث ٗ اىَشاع‪ٞ‬و ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫‪ 16‬صح‪ٞ‬ح اإلٍاً ٍغيٌ ع َِْ أَتِ‪َ ُٕ ٜ‬ش‪َ ْٝ‬شجَ سض‪ ٚ‬اىيع عْٔ ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 27 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫العصر ‪ ،‬حتى كىو في عملو ‪ ،‬كعندما ينتهى من صالة العصػر ‪ ،‬ينتظػر المغػرب ‪ ،‬كىػؤالء‬

‫يقوؿ فيهم حضرة ‪‬‬

‫‪:‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )3‬املؤيٌُٕ‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫كمثل ىذا في صالة دائمل ‪......‬‬ ‫جل في عاله ‪.‬‬ ‫ألنو في انتظار الصالة ‪ ،‬ككقتو كلو مع مواله َّ‬

‫‪‬‬

‫حهه الطيً اللْاحل مع الفسائض‬ ‫‪َٔٚ‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫شدة اعتناء الحبيػأ األعظػم طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى بػ مر الفػرائ‬

‫‪ ،‬جعػل‬

‫لها لواحقا ‪ ،‬كىي السنن القبليل أك البعديل ‪ ،‬كنحػن نعتبرىػا سػننان ‪ ،‬لكػن موالنػا اإلمػاـ أبػو‬

‫العزائم ‪ ، ‬عندما كضح كبين ىذا الحديث قاؿ ‪{ :‬ما ال يتم الشيء إال بو فهو منو}‪.‬‬

‫‪ٚ‬املعٓ‪: ٢‬‬ ‫أف الجلباب لو حدث فيو ارؽ ‪ ،‬كأعطيتو للرفٌا ليصػلحها بقطعػل ثانيػل ‪ ،‬فبعػد أف‬

‫يرفيها تصبح ىذه القطعل من الجلباب ‪ ،‬فقبل أف يرفيها بهذه القطعػل ‪ ،‬كانػ ليسػ منػو‬

‫‪ ،‬كلكن بعد أف رفاىا بها أصبح منو ‪.‬‬

‫فال يوجد منا من يستطيع أف يصلي الصالة التي من بدئها إلػى اتام َّهػا حضػور مػع‬ ‫مواله ‪ ،‬فال بد من كجػود السػهو كالغفلػل كالتقصػير ‪ ،‬كلػذلك علَّػم النبػي طلهٗ ‪ ‬عهيلّ‬ ‫َّ‬ ‫ٔسللهى أصػػحابو أف يسػػتغفركا بعػػد االنتهػػاء مػػن الصػػالة ‪ ،‬كيقػػوؿ كػػل رجػػل مػػنهم ‪ :‬أسػػتغفر‬

‫‪ ‬العظيم الذم ال إلو إال ىو الحي القيوـ كأتوب إليو ثالث مرات ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 28 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫َِ ‪ٜ‬ػتػفط‪ ٕٚ‬؟ ‪...‬يكس ناْ‪ٛ‬ا يف طاع‪ !! ١‬؟؟‬ ‫كانوا يستغفركف من التقصير ‪ ،‬كالقصور ‪ ،‬كالفتور الذم انتابهم في الصػالة ‪ ،‬لعػل‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪ ‬يجبر ذلك ‪ ،‬كيتقبل منهم ‪ ...!!...‬إذف ما الذم يجبر التقصير؟‪:..‬‬ ‫قاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى في الحديث الطويل ‪:‬‬

‫{ إَّٕ أّٔ‪َ​َ ٍََّٚ‬ــا ‪ٜ‬رَاطَـــب بِــِ٘ ا ّٖيعَبْـــذ ‪َٜ‬ــ ْ‪ َّٛ‬ا ّٖيكِ‪َٝ‬اَ​َــ‪َِ ِ١‬ــْٔ عًََُِــِ٘ ؿَـــالّٔت٘‪ ،‬فّٔـــإْٕ‬ ‫ظشَ‪َٚ ،‬إٕ‪ ّٚ‬إْ َتكّٔفَ َِْٔ‬ ‫ًَرَُْ ّٔفكّٔذْ أّٔفًّّٖٔحَ ‪َّٔ ٚ‬أْحَحَ‪َٚ ،‬إْٕ فّٔظَذَتْ فّٔكّٔذْ خَابَ َ‪ٚ‬خَ ِ‬ ‫ؿ ّٔ‬

‫لتِِ٘‪ .‬قّٔاٍَ ايً‪َ ّٜ٘‬تعَائّ‪ :٢‬اْ​ْظّٕش‪ٚ‬ا ٌَْٖ ِيعَبْذِ‪ َِْٔ ٟ‬تَّّٓٔ‪ُّٛ‬ع‪َٜ ّٛ‬هٌُّٖ بِـِ٘ َ​َـا اْ​ْـ َتكّٔفَ‬ ‫ّٔفش‪َ ّٜٚ‬‬ ‫‪17‬‬ ‫ََِٔ اي ّّٖٔفش‪ّٜٚ‬لَ‪ ، ِ١‬ثَِّ ‪َٜ‬هّٕ‪ ٕٛ‬طَا‪ِ٥‬ش عًََُ٘ عً‪ ٢‬رَيِو } ‪.‬‬

‫ك فى ركايل تميم الدارل رضٗ اهلل عُّ فى جامع األحاديث ك المراسيل ‪:‬‬

‫{ ف‪ّّٔٚ‬إْٕ ّٔأت َََُّٗا ‪َّٚ ٚ ،‬إال‪ ّٜ‬قِ‪ٝ‬ـٌَ ‪ :‬اْ​ْظّٕـش‪ٚ‬ا َٖـٌْ ئّـ٘ َِـْٔ تَّّٓٔـ‪ُّٛ‬ع‪ ّٛ‬؟ فّٔإّٔنًُّٖـُِ ايّٖفّٔش‪ّٜٚ‬لَـ‪ّٕ١‬‬ ‫ِّٓشَفّٔ‪ ْٝ‬ـِ٘‬ ‫َِ ـْٔ تَّّٓٔ‪ُّٛ‬عِ ـِ٘ ‪ ،‬فّٔـ ‪ّٚ‬ـإْٕ ئّ ـِْ تهَُّٖ ـٌ‪ ّٚ‬اي ّّٖٔفش‪ّٜٚ‬لَــ‪َٚ ، ّٕ١‬ئّ ـِْ ‪َٜ‬هّٕ ـْٔ ئّــ٘ تَّّٓٔــ‪ُّٛ‬عٌ ‪ّٕ ،‬أخِ ـزَ ب ّٔ‬

‫فّٔ‪ٝ‬كّٖزَف بِِ٘ فِ‪ ٞ‬ايَّٓاس‪.} ّٚ‬‬

‫إذف النوافل تجبر الفرائ‬

‫‪ ،‬كبذلك فهل تكوف نوافالن أـ فرائ‬

‫!!!‪ ..‬إذف لمن تكوف نوافل ؟‬

‫تكوف فرائ‬ ‫تكوف َّ‬ ‫للفذ الذم يقوؿ حضرة النبي في ش نو ‪:‬‬

‫؟‬

‫‪18‬‬

‫{ ؿَال‪ ّٕ٠‬اجلَُّٔاعَ‪ ١‬تفلٌ ؿَال‪ ّٔ٠‬ايفّٔزّْ بظبع ‪ٚ‬عؼش‪ َٜٔ‬دسج‪} ١‬‬

‫كالف عذ ىو الذم ليس لو نظير في عبادتو كال طاعتو كال تقواه كال اشيتو لمواله ‪،‬‬ ‫‪ 17‬اىرشغ‪ٞ‬ة ٗ اىرشٕ‪ٞ‬ة عِ أَتِ‪َ ُٕ ٜ‬ش ْ‪َ ٝ‬شجَ ‪ ،‬سٗآ اىرشٍز‪. ٛ‬‬

‫‪ 18‬صح‪ٞ‬ح اىثخاس‪ ، ٛ‬عِ اتِ عَش سض‪َّ ٚ‬للا عَْٖا ‪،‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 29 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كليس معنى الفذ من يصلي بمفرده ‪.‬‬

‫فايٓ‪ٛ‬افٌ نًاٗا بايٓػاب‪ ١‬يٓاا تعتارب فاطا‪٥‬‬

‫‪ ،‬إىل إٔ ميأَّ اهلل‬

‫عً‪ ٢‬اإلْػإ ‪ٚ‬جيرب‪ٜٚ ، ٙ‬ؿػٌ بايا٘ عأ مج‪ٝ‬اع املؿااغٌ ‪،‬‬ ‫ف‪ٝ‬صااًِّ‪ ٞ‬صااال‪ ٠‬ايعاااضفني ؛ ٖٓااا فك ا‬

‫‪..!!..‬تهاا‪ْٛ ٕٛ‬افًاا٘‬

‫ْ‪ٛ‬افٌ قطب َٔ حطط‪ ٠‬ضبِّ ايعاملني ععَّ ‪ٚ‬جٌَّ ‪.‬‬ ‫إذف الفػرائ‬

‫ػل اىتمامػػو‬ ‫ىػػي البػاب األكؿ الػػذم يجػأ علػػى اإلنسػاف أف يوليػػو ج َّ‬

‫ٌ‬ ‫َّ َّ‬ ‫ف نما يكوف تقصيره تقليالن في مقامو ‪ ،‬كتقليالن من ش نو عند ربو عز ٔجلم ‪، ....‬‬

‫كأكثر عنايتو ‪ ...... ،‬كمن قصر ؟؟‬ ‫كبعد أف يؤدم اإلنساف الفرائ‬

‫‪ ،‬يزيد في النوافل ! ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ىْافل الكسب‬ ‫َا ايٓ‪ٛ‬افٌ‬

‫التى كاف يتعهدىا الصالحوف لكي يحبهم ‪ ‬؟‬

‫{ ال ‪ٜ‬ضاٍ عبذ‪ٜ ٟ‬تكشَّب إىلَّ بايٓ‪ٛ‬افٌ ذت‪ ٢‬أذبَّ٘‪}..‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ػوـ بهػػا ‪،‬‬ ‫ىػػي نف َّػػس َّالنوافػػل التػػي كػػاف سػػيدنا رسػػوؿ ‪ ‬طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى يقػ َّ‬ ‫كيعملها َّ عز ٔجم ‪ ،‬كالنوافل التي مع الفػرائ‬ ‫ػرائ المفترضػات ‪ ،‬كرد فيهػا قولػو طلهٗ ‪‬‬ ‫عهيّ ٔسهى فى معنى الحديث الشريف ‪:‬‬ ‫{ َٔ ؿً‪ ٢ّٜ‬عؼْشَ سنعات يف اي‪ٚ َّّٚٛٝ‬ايً‪ ١ًٝ‬بِٓ‪ َٞ‬ي٘ قـشٌ يف اجلٓ‪} ١‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫َّ‬

‫…‪.... 30 :  .‬‬

‫َّ‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فقد كاف طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى‬

‫يصلى ‪:‬‬

‫ركعت ػػين قب ػػل الص ػػبح ‪ ،‬كركعت ػػين قب ػػل الظه ػػر ‪ ،‬كركعت ػػين بع ػػد الظه ػػر ‪ ،‬كأرب ػػع قب ػػل‬

‫العصر ‪ ،‬كاثنين بعد المغرب ‪ ،‬كاثنين قبل العشاء ‪ ،‬كاثنين بعدىا‪..‬‬

‫فً‪ ٛ‬صً‪ ٢‬اإلْػإ عؿط‪ٖ َٔ ٠‬ص‪ ٙ‬ايطنعاات يبنػى لػو قصػر فػي‬ ‫الجنل ‪ ، .‬كقد كرد في العشر ركعات ركايات عديدة أشهرىا ‪ ،‬عن نػافع رضٗ اهلل عُّ ابػن‬

‫عمررضٗ اهلل عًُٓا ‪...‬قاؿ ُٗ‪:‬‬

‫(( عؼش سنعاتٍ نإ ايٓيبّ ؿً‪ ٢‬اهلل عً‪ٚ ٘ٝ‬طًِ ‪ٜ‬ذا‪ ّٚ‬عً‪ :َّٔٗٝ‬سنعتني‬

‫قبٌ ايظٗش‪ٚ ،‬سنعتني بعذ ايظٗش‪ٚ ،‬سنعتني بعـذ اغغـشب‪ٚ ،‬سنعـتني بعـذ ايعؼـا‪،٤‬‬

‫‪ٚ‬سنعتني قبٌ ايفحش )) كفى ركايػل أاػرل مشػهورة قػاؿ ‪ ((:‬ذفِظـُ عـٔ سطـ‪ٍّٚٛ‬‬ ‫ؼشَ سنعاتٍ نإ ‪ٜ‬ـً‪ٗٝ‬ا بايً‪ٚ ٌّٚٝ‬ايٓٗاس‪ - .ّٚ‬كذكر العشر ركعات‪..)) ..‬‬ ‫اهلل عَ ْ‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫كالسنن المؤكػدة التػى كػاف الرسػوؿ طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى يتعهػدىا ‪ ،‬كيوصػي بهػا‬

‫أصحابو ‪ ،‬ما ىي ؟‬

‫يقوؿ فيها سيدنا أبو ىريرة ‪: ‬‬

‫{ أ‪ٚ‬ؿاْ‪ ٞ‬خًَ‪ ًٞٝ‬ؿً‪ ٢‬اهلل عً‪ٚ ٘ٝ‬طًِ بجَالثٍ‪ :‬ؿ‪ٝ‬اّ‪ ّٚ‬ثالث‪ ِ١‬أ‪ٜ‬ـاّ‪َ ّٛ‬ـٔ نـٌ‬

‫ػٗش‪ٚ ،ّٛ‬سَنع َت‪ ّٚٞ‬ايلُّر‪ٚ ،ٰ٢‬إْٔ إّٔ‪ِ ٚ‬تشَ قبٌ إْٔ أْاّ}‪.20‬‬

‫‪‬‬ ‫‪19‬عِ اتِ عَش‪ ‬ف‪ٍ ٚ‬غْذ اإلٍاً أحَذ تِ حْثو ‪ ٗ ،‬اىشٗا‪ٝ‬ح اىثاّ‪ٞ‬ح ف‪ ٚ‬عِْ اىث‪ٖٞ‬ق‪ ٚ‬اىنثش‪ ٙ‬عْٔ ‪، ‬‬ ‫مَا سٗآ اىثخاس‪ ٛ‬فـ‪ ٜ‬اىصح‪ٞ‬ح عِ عيـ‪ٞ‬ـَاَُ تِ حشب ‪.‬‬ ‫‪ 20‬صح‪ٞ‬ح اىثخاس‪ ٙ‬عِ أت‪ٕ ٜ‬ش‪ٝ‬شجَ ‪. ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 31 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫أّالً‪ :‬صالة الْتس‬ ‫َّ‬

‫َٓ٘ ‪.‬‬ ‫‪ٚ‬اي‪ٛ‬تط ال بس‬ ‫َّ‬ ‫كحضػرة النبػي طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى قػاؿ فػي شػ نو مػاركاه عبػد ا‬ ‫اهلل عًُٓا ‪ ،‬فى مستد اإلماـ أحمد بن حنبل رضٗ اهلل عُّ ‪:‬‬

‫بػن عمػر رضلٗ‬

‫{ فأ‪ٚ‬تش ب‪ٛ‬اذذ‪ ، } ٠‬ك فى الركايل األارل ‪ {:‬أ‪ٚ‬تش‪ٚ‬ا ‪ٚ‬ي‪ ٛ‬ب‪ٛ‬اذذ‪} ٠‬‬ ‫ف ف كن مشغوالن ف كتر بركعل ‪ ،‬المهم أال تدع الػوتر ‪ ،‬ف مػا أف أصػليو قبػل أف أنػاـ‬

‫‪ ،‬كأما إذا كن متحققا كضامنان لقياـ الليل ؛ أؤاره إلى ما بعد القياـ ‪.‬‬

‫كحتى لو صليتو قبل المناـ ‪ ،‬كفتح ‪ ‬علي فػي قيػاـ الليػل ‪ ،‬فلػي أف أبػدأ بركعػل‬

‫كاحدة ‪ ،‬كىذه الواحدة ‪ ،‬مع الواحدة التي صليتها كترا سيكوف اإلثنين شفعا ‪ ،‬كأصلي مػا‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫شئ ثم أاتم بالوتر ‪ ،‬كذلك لكي ال يكوف ىناؾ تعارض بين األحاديث ‪.‬‬

‫فقد قاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى في حديث آار ‪ ،‬قاؿ ابن عمر رضٗ اهلل عًُٓا ‪:‬‬

‫( َٔ ؿً‪ ٢‬بايً‪ ٌٝ‬فً‪ٝ‬حعٌْ آخشَ ؿالت٘ ‪ٚ‬تشاّٗ‪ ،‬فإٕ سط‪ ٍٛ‬اهلل ؿً‪ ٢‬اهلل‬

‫عً‪ٝ‬ــ٘ ‪ٚ‬طــًِ أَــش بــزيو‪ ،‬فــإرا نــإ ايفحــش فكــذ رٖبـُْ نـٌُّ ؿــال‪ ٠‬ايً‪ٝ‬ــٌ‬

‫‪ٚ‬اي‪ٛ‬تش) ‪ ،‬فإ سط‪ ٍٛ‬اهلل ؿً‪ ٢‬اهلل عً‪ٚ ٘ٝ‬طًِ قاٍ‪« :‬أ ْ‪ٚ‬تِش‪ٚ‬ا قّٔ ْبٌَ ايفّٔحْـ ‪ّٚ‬ش»‬ ‫‪21‬‬

‫يعني آار صالة قبل الفجر ىي الػوتر ‪ ،‬كقػاؿ طهٗ اهلل عهيّ ٔ عهلٗ آنلّ ٔ طلذبّ‬

‫ٔسهى في حديث آار ‪:‬‬

‫‪ 21‬عِ اتِ عَش ‪ ‬ف‪ٍ ٚ‬غْذ اإلٍاً أحَذ تِ حْثو ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 32 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{ ال ‪ٚ‬تشإ يف ي‪.22} ١ًٝ‬‬ ‫فال يص عح أف أصػلي الػوتر مػرتين‪ ، ،‬أبػيِّن ثانيػل ك أقػوؿ ‪ :‬إف الصػالحين جمعػوا بػين‬

‫ىذه األحاديث بما يلي ‪:‬‬

‫إذا كن لن أقوـ الليل ؛ فػ كتر قبػل أف أنػاـ ‪ ،‬كإذا فػتح ‪ ‬علػي ‪ ،‬أصػلي ركعػل‬

‫‪ ،‬ثػػم أصػػلي مػػا شػػئ ‪ ،‬ثػػم أاػػتم بػػالوتر ‪.‬المهػػم أف يكػػوف الػػوتر مػػرة كاحػػدة ‪ ،‬كال بػػد مػػن‬

‫صالة الوتر ‪.‬‬

‫‪ٚ‬يصيو فإْ‪ ٞ‬أعجب َٔ نجري َٔ أحبابٓا ايص‪ٜ ٜٔ‬تٗاا‪ْٕٛٚ‬‬ ‫بصال‪ ٠‬اي‪ٛ‬تط ‪ٚ‬ال ‪ٜ‬صً‪ْٗٛ‬ا !!!!!‪.‬‬ ‫إٕ اي‪ٛ‬تط َٔ ايػٓٔ املؤنس‪. ٠‬‬ ‫ككػػاف سػػيدنا رسػػوؿ ‪ ‬يػػوتر أحيان ػان بواحػػدة ‪ ،‬كأكثػػره ثالثػػل عشػػر‪.‬فكػػاف أحيان ػان‬ ‫يصلي ثالثل ركعات ‪ ،‬كأحيانان يصلي امسػل ركعػات‪ ،‬كأحيانػان يصػلي سػبعل ‪ ،‬كأكثػر مػا كرد‬

‫عنو ثالثل عشر ركعل ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ثاىٔاً‪ :‬قٔاو اللٔل ىْز ّغفاء‬ ‫ككاف يحاف على القياـ ألف ‪ ‬قاؿ لو ‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬اإلسزاء‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪22‬‬

‫عِ طيق تِ عي‪ ٚ‬سض‪َّ ٚ‬للا عْٔ ‪ ،‬ف‪ ٚ‬جاٍع األحاد‪ٝ‬ث ٗ اىَشاع‪ٞ‬و ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 33 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫مػػن يريػػد أف يكػػوف لػػو مقػػاـ محمػػود ‪...‬؟‪...‬فعليػػو بقيػػاـ الليػػل ‪ ،‬كجعلػػو ‪ ‬عليػػو‬

‫فرضا‪ ...‬فقاؿ لو ‪:‬‬

‫‪   ‬سٕرة املزيم‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫كيقػوؿ فػي ذلػك سػيدم أحمػد البػػدكم ‪" :‬ركعتػاف فػي جػوؼ الليػل اتاػر ايػػر‬

‫من ألف ركعل بالنهار" كسبحاف ‪ ‬إف العلم الحديث في أيامنا ىػذه كشػف لنػا عػن سػر‬ ‫صالة التهجد كذلك في حديث {عليكم بقياـ الليل}‬

‫‪‬‬

‫إعجاش طيب يف حدٓح علٔهه بكٔاو اللٔل‪:‬‬ ‫َّ‬

‫َّ‬

‫قاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫ّٔهِْ‪ٚ ،‬إَّٕ قـــ‪ٝ‬اَّ ايً‪ّٜ‬ـــ ْ‪ٌّٚٝ‬‬ ‫{ عًَّٔـــ‪ْٝ‬هِّٕ بكـــ‪ٝ‬اّ‪ ّٚ‬ايً‪ّٜ‬ـــ ْ‪ ،ٌّٚٝ‬فإَّْـ٘ دأّٔب ايـايـــرنيَ قّٔـبًْ ّٕ‬ ‫ّٕق ْشبَ‪ ّ٘١‬إيـ‪ ٢‬اهلل َتعَائّـ‪ٚ ،٢‬تَ ّٖهفِـريٌ يًظ‪٦ٝ‬اتِ‪َٗٓٚ ،‬ا‪ ّ٘٠‬عـٔ اثثْـِ‪َّّٖٓ​َٚ ،ّٚ‬ـشَدَ‪ ّ٘٠‬يًـذَّا‪ِ٤‬‬

‫عٔ ايـحَظَذِ }‪23‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪ٖٚ‬صا احلس‪ٜ‬ح َٔ َعجعات٘ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:،‬‬ ‫فاألطباء أثبتوا ذلك ‪:‬‬

‫كقػػد كتػػأ أحػػد أسػػاتذة األطبػػاء فػػي جريػػدة األىػراـ المصػريل نقػالن عػػن كتػػاب ألفػػو‬

‫مجموعل من األمريكيين جاء فيو ‪:‬‬

‫‪ 23‬دذ‪ٚ‬ث صذ‪ٛ‬خ فٗ انغٍُ انكبشٖ نهب‪ٓٛ‬قٗ ‪،‬عٍ بالل ‪ ٔ ، ‬سٔا‪ٚ‬اث أخشٖ انخشيز٘ ٔغ‪ٛ‬شِ عٍ أب‪ ٙ‬أيايت ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 34 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫"إف القيػػاـ مػػن الفػراش فػػي اثنػػاء الليػػل كالحركػػل البسػػيطل دااػػل المنػػزؿ أك القيػػاـ‬

‫بتدليك األطراؼ بالماء – انظر ىذا يشبو الوضوء – كالقياـ ببع‬

‫التمرينات الخفيفػل ‪-‬‬

‫كىذا يشبو الصالة – كالتنفس بعمػق –كىػذا يكػوف فػي المناجػاة‪ -‬لػو فوائػد صػحيل كبيػرة‬

‫"‪...‬قاؿ األستاذ الطبيأ‪:‬‬

‫"كالمت مػػل لهػػذه الن َّصػػائح يجػػد أنهػػا َّتماثػػل تمام ػان حركػػات الوضػػوء كالصػػالة عنػػد‬

‫قياـ الليل كقد سػبق النبػي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى كػل ىػذه األبحػاث فػي اإلشػارة المعجػزة‬

‫على فوائد قياـ الليل كذكر الحديث"‬

‫‪ٚ‬عٔ ٖص‪ ٙ‬ايف‪ٛ‬ا‪٥‬س قاٍ‪:‬‬ ‫ثب ػ أف قيػػاـ الليػػل يػػؤدم إلػػى تقليػػل إف ػراز ىرمػػوف الكػػورتيزكؿ كىػػو الكرتيػػزكف‬

‫الطبيعي للجسم اصوصػا قبػل اإلسػتيقاظ بعػدة سػاعات ‪ ،‬كىػو مػا يتوافػق زمنيػان مػع كقػ‬

‫السػػحر الثلػػث األايػػر مػػن الليػػل ‪ ،‬ممػػا يقػػي مػػن الزيػػادة المفاجئػػل فػػي مسػػتول سػػكر الػػدـ‬

‫كالذم يشكل اطورة على مرضى السكر ‪ ،‬كيقلل كذلك من اإلرتفاع المفاجئ في ضػغ‬ ‫الدـ مما يقي من السكتل المخيل كاألزمات القلبيل‪.‬‬

‫كيقلل قيػاـ الليػل مػن مخػاطر تخثػر الػدـ فػي كريػد العػين الشػبكي ‪ ،‬الػذم يحػدث‬

‫نتيجػل لبطػػئ سػرياف الػػدـ فػي أثنػػاء النػػوـ كزيػادة لزكجػػل الػدـ بسػػبأ قلػل السػػوائل أك زيػػادة‬

‫فقػدانها أك بسػبأ السػمنل المفرطػل كصػعوبل التػنفس ‪ ،‬كيػؤدل قيػاـ الليػل إلػى تحسػن فػػي‬ ‫حركل كليونل المفاصل ‪ ،‬ااصل في مرض إلتهابات المفاصل كىو عػالج نػاجح لمػا يعػرؼ‬

‫بمرض اإلجهاد المزمن‪.‬‬

‫كيػػؤدل إلػػى تخلػػص الجسػػم مػػن الجليسػػيرات الثالثيػػل – نػػوع مػػن الػػدىوف التػػي‬

‫تتػراكم فػػي الػػدـ كتزيػػد مػػن مخػػاطر اإلصػػابل بػ مراض شػرايين القلػػأ التاجيػػل ‪ ،‬كيقلػػل مػػن‬ ‫اطر الوفيات من جميع األسباب‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 35 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كينش الذاكرة ‪ ،‬كينبو كلائف المخ الذىنيػل المختلفػل ‪ ،‬لمػا فيػو مػن قػراءة كتػدبر‬

‫للقرآف ‪ ،‬كذكر لألدعيل فيقي من أمراض الزىايمر كارؼ الشيخوال كاإلكتئػاب كغيرىػا ‪،‬‬

‫ككذلك يخفف من شدة مرض طنين األذف ألسباب غير معركفل‪.‬‬

‫ٖهصا شنط ايطب‪ٝ‬ب‪!!،‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫كىناؾ ابحاث أارل ‪ ،‬كصدؽ رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{‪َّٓٚ...‬شد‪ ٠‬يًذا‪ ٤‬عٔ اجلظِ }‬

‫كبالتالي في القياـ دكاء كشفاء كنور كجماؿ ككماؿ كبهاء ‪:‬‬ ‫كلػػذلك فسػػيدنا جبريػػل نػػزؿ فػػي مػػرة لرسػػوؿ ‪ ‬بوصػػيل عظيمػػل مػػن حضػػرة ‪‬‬

‫قاؿ فيها‪:‬‬

‫ِاْ ّٔ‬ ‫و‬ ‫ِاْؤّ َ​َ‪ٚ ،ٌُّْٝ‬اعْ ٌَُْ َ​َا ػِ‪ َُْ٦‬فّٔ َّ‬ ‫{ ‪ٜ‬ا ذلُذ عِؽْ َ​َا ػِ‪ ،َُْ٦‬ف َّ‬

‫ِاْؤّ َفّٔاس‪ّٚ‬قّٕ٘‪ٚ ،‬اع ًِّْْٔ إَّّٔٔ َػ َشفَ اغّٕؤَِْ ‪ّٚ‬‬ ‫ٔ‬ ‫ُ فّٔ َّ‬ ‫َحْض‪ ّ​ّّٟٚ‬بِِ٘‪ّٚٔ ،‬أذْبِبْ َ​َْٔ ػِ‪َ ْ٦‬‬ ‫قِ‪َٝ‬اّ ايً‪ٚ ،ٌّْٚٝ ّٜ‬عِضُّ‪ ٙ‬ا ْط ِتغَْٓاؤ‪ ٙ‬عَٔ‪ ّٚ‬ايَّٓاغ‪24}.»ّٚ‬‬

‫بعػػدىا ارسػػل الحبيػػأ رسػػالل سفػػاكسع لجميػػع الصػػالحين السػػابقين كالالحقػػين‪...‬‬

‫من الذم يريد أف يكوف من الوجهاء كالعظماء يوـ الدين ‪..،...‬فلب أركاحهػم‪ :....‬نحػن‬

‫!‬

‫ككاف فحول أك مضموف ىذه الرسالل ‪: .....‬‬

‫{ َٔ َؿًَ‪ ٢ّٜ‬بايً‪َٚ ٌّْٚٝ ّٜ‬ايَّٓاغ ِْ‪َٝ‬اٌّ ‪ ،‬سفعُ ي٘ ‪ ّٜٛ‬ايك‪ٝ‬اَ‪ ١‬األعالّ }‬ ‫‪24‬‬

‫ٍجَع اىضٗائذ ‪ ،‬عِ عٖ ِو ت ِ​ِ عع ٍذ ٗ سٗا‪ٝ‬اخ أخش‪ ٙ‬عذ’‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 36 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كقاؿ مرة أارل ‪:‬‬

‫َؼش‪ ّٚ‬ايـَُؼَّا‪ َِْٔٝ٥‬فـ‪ ٞ‬ايظًّّٕٔـِ‪ ّٚ‬إيـ‪ ٢‬ايـُظاجِذِ بايٓ‪ٛ‬س‪ ّٚ‬ايتَّاّّْ ‪ َّٜٛ‬ايكـ‪ٝ‬اَ‪25 } ِ١‬‬ ‫{ ب ّْ‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬سٕرة انذارياث‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫فػ ف ىػػذا ىػو الوقػ الػػذم يتنػزؿ ‪ ‬فيػػو إلػى السػػماء الػػدنيا كالتنػزؿ يعنػػي يتنػػزؿ‬

‫بفضػلو ككرمػو كايػره كبػره كرحمتػو كعنايتػػو كلػيس معنػى يتنػزؿ أم يتنػزؿ بذاتػػو ألف ‪ ‬ال‬ ‫يحيزه زماف كال مكاف ‪ ...‬كينادم فيو ىل من تائأ ف توب عليػو؟ ىػل مػن مبتلػى ف عافيػو؟‬ ‫ىل من مسترزؽ ف رزقو؟ ىل من كذا ىل من كذا حتى مطلع الفجر‪.‬‬

‫‪‬‬

‫زجال اللٔل‬ ‫‪ٚ‬مما ‪ٜ‬سٍ عً‪َ ٢‬هاْ‪ ١‬ضجاٍ ق‪ٝ‬اّ ايً‪: ٌٝ‬‬ ‫ما كرد عن سيدم ابراىيم الدسوقي ‪ ‬كأرضاه‪:‬‬ ‫أنػػو اعتػػرض أحػػد قضػػاة اإلسػػكندريل علػػى مريديػػو ‪ ،‬كأاػػذ فػػي التشػػنيع علػػيهم ‪،‬‬

‫ف بل أحدىم الشيخ ف عطاه كريقل ‪ ،‬كقاؿ لو ‪ :‬أعطيها للقاضي ليقرأ ما فيها ‪.‬‬

‫‪ ٛ‬عِْ اىث‪ٖٞ‬ق‪ ٚ‬اىنثشى٘ صح‪ٞ‬ح اتِ خض‪َٝ‬ح‬ ‫‪ 25‬حاصً عِ عٖو تِ ععذ اىغاعذ ِّ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 37 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فلمػػا أعطػػى الوريقػل للقاضػػي ‪ ،‬أاذتػػو العػػزة بػػاإلثم فلػػم يفتحهػػا كلػػم يقرأىػػا ‪ ،‬كلػػن‬

‫أف ىػػذا ىػػراء ‪ ،‬كقػػاؿ ال أقرأىػػا حتػػى أجمػػع الجمػػوع ‪ ،‬فجمػػع جمعػان حاشػػدان ليقػرأ علػػيهم‬ ‫الرسالل ‪ ،‬كبعد أف جمع الجموع كبدأ في الحديث كالكيل على الص ػالحين كأحباب‬

‫الصالحين ‪ ،‬قاؿ بسخريل كتهكم كاستهزاء ‪:‬‬ ‫كىذا الذم يدعي أنػو مػن الصػالحين ابػراىيم الدسػوقي أرسػل ىػذه الوريقػل ‪ ،‬كأريػد‬

‫أف أقرأىا عليكم كفتحها كإذا فيها أبيات حكميل يقوؿ فيو سيدم ابراىيم ‪:‬‬ ‫غٗاّ ايً‪ ٌٝ‬صا‪٥‬ب‪ ١‬املطاَ‪ٞ‬‬

‫النحور‬

‫إشا ‪ٚ‬تطت بأ‪ٚ‬تاض اخلؿ‪ٛ‬ع‬

‫كسػػهاـ الليػػل أم الػػدعوات التػػي فػػي جػػوؼ الليػػل اتاػػر ألنهػػا سػػهاـ تصػػيأ فػػي‬ ‫غٗاّ ايً‪ ٌٝ‬صا‪٥‬ب‪ ١‬املطاَ‪ٞ‬‬

‫إشا ‪ٚ‬تطت بأ‪ٚ‬تاض اخلؿ‪ٛ‬ع‬

‫‪ٜ‬ص‪ٛ‬بٗا إىل املطَ‪ ٢‬ضجاٍ‬

‫‪ٜ‬ط‪ ًٕٛٝ‬ايػج‪ٛ‬ز َع ايطن‪ٛ‬ع‬

‫إشا أ‪ٚ‬تطٕ ثِ ضَني غُٗا‬

‫َا ‪ٜ‬ػين ايتخصٔ بايسض‪ٚ‬ع‬

‫كمػػن العجػػأ _ كلػػيس ىنػػاؾ عجػػأ علػػى أحػػواؿ الصػػالحين_ أف الرجػػل عنػػدما‬

‫نطق ‪" :‬إذا أكترف ثم رمين سهما‪ "....‬ارج من الوريقػل سػهم داػل فػي صػدره كاػرج مػن‬ ‫لهره ‪ ،‬كمات بو في الحاؿ ‪..!!!.‬‬

‫فسبحاف العلي القدير‪ ،‬كيف عقدت األقدار موتو بقراءة األبيات ‪ ،‬كاركج السػهم‬

‫عنػػد نطقػػو أللفػػاظ ىػػذه الكلمػػل كىػػي كلمػػل "سػػهم " ‪ ،‬لكػػن ال تعجػػأ إذا سػػمع قػػوؿ‬ ‫‪:‬‬

‫‪     ‬اآليت(‪ )35‬انزيز‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫فهذا ىو كق الفتح ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 38 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كلذلك كػاف موالنػا أبػو العػزائم ‪ ‬كأرضػاه فػي بدايػل دعوتػو عنػدما كػاف فػي المنيػا‬

‫ككػاف يعمػل أسػتاذان للغػل العربيػل ‪ ،‬فكػاف يخػرج يػوـ الخمَّػيس إل َّػى أم بلػدة مػن بػػالد ‪‬‬ ‫كيذىأ على مسجدىا ‪ ،‬كيعلم النػاس مػا فػتح ‪ ‬علز ٔجلم عليػو بػو مػن أحكػاـ ديػن‬ ‫‪ ‬كمن الفقو في كتاب ‪ ‬كمن أسػرار حػديث رسػوؿ ‪ ، ‬ثػم يصػر علػى َّأف يبيػ َّ‬ ‫في المسػجد ‪ ،‬فػ ذا كػاف كقػ السػحر كػاف يصػعد إلػى المئذنػل كينػاجي ‪ ‬علز ٔجلم‬ ‫ككاف من جملل ىذه المناجاة‪:‬‬

‫إهل‪ ٞ‬بايتجً‪ ٞ‬يف غاع‪ ١‬األغخاض ‪ ...‬إشْ أضا‪٤‬ت مش‪ٛ‬غ٘ يًػاض‪٣‬‬

‫فهذه أكقات مناجاة ‪!!..‬‬ ‫كلذلك ف ف جميع الصالحين ينػادل علػيهم معسػكر الجمػع علػى حضػرة ‪ ‬فػي‬

‫َّ َّ‬ ‫عز ٔجم في جوؼ الليل اتار ‪.‬‬

‫كق الليل اتار ‪ ،‬كلذلك كان أـ سيدنا سليماف بن داكد عليو السالـ تقوؿ لو‪:‬‬ ‫يا بني ال يكن الديك أفقو منك ف نو يقوـ‬

‫ككاف الصالحوف يقومػوف عنػد سػماع الديكػل ‪ ،‬ككانػ ىػذه المنبهػات التػى تنػبههم‬

‫إف لم تكن المنبهات في الصدكر ‪ ،‬كلذلك قاؿ اإلماـ أبو العزائم‪: ‬‬ ‫" َٔ مل ‪ٜ‬هٔ ي٘ يف بسا‪ٜ‬ت٘ ق‪ َ٘ٛ‬مل ‪ٜ‬هٔ ي٘ يف ْٗا‪ٜ‬ت٘ جًِػ‪"١‬‬

‫م ػػن يري ػػد أف يك ػػوف ل ػػو جلس ػػو ف ػػي مقع ػػد ص ػػدؽ اك م ػػع ال ػػذين اتق ػػوا كال ػػذين ى ػػم‬

‫محسنوف ال بد أف تكوف لو قومو بالليل ‪ ،‬ألف ىذا ىو كق الجمع علػى ‪ ‬كىػذه ىػي‬ ‫السػػنل التػػي كػػاف عليهػػا سػػيدنا رسػػوؿ ‪ ... ‬فقػػد كنػػا نصػػلي القيػػاـ فػػي رمضػػاف فيلػػزـ يػػا‬ ‫إاواني أف نحاف على القياـ‪.‬‬ ‫غؤاٍ‪ٚ ...‬ايصنط؟‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 39 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫اإلجابػػل‪ :‬إف الصػػالة ذكػػر ألنهػػا شػػاملل لكػػل شػػيء ‪ ،‬فيهػػا ذكػػر كفيهػػا تػػالكة قػػرآف‬

‫كفيهػػا تفكػػر كفيهػػا تػػدبر كفيهػػا اشػػوع كفيه ػا اضػػوع ‪ ،‬كفيهػػا رياضػػل بدنيػػل‪ ،‬إنهػػا عبػػادة‬ ‫جامعل ‪ ،‬فخير الذكر ما كاف في الصالة ‪:‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )05‬طّ‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫كاير التالكة ‪ ،‬ما كان في الصالة ‪:‬‬

‫‪ 43     ‬فاطز‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫كالتالكة ىنا في الصالة ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ثالجا‪ :‬ضبخة الضخى‬ ‫‪ٚ‬ايٓفٌ ايجايح ‪:‬‬ ‫الذم كاف يتعهده كيحاف‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫عليو سيدنا كموالنػا رسػوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى‬

‫ىو ركعتا الضحى ‪ ،‬ككقتهم بعد شركؽ الشػمس بثلػث سػاعل إلػى قبػل الظهػر بثلػث سػاعل‬

‫َّ‬

‫‪ ،‬كأقلها ركعتاف كال حد لمنتهاىا ‪.‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫َّ كالحبيأ طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى علػل كبػين سػر تعهػده لهػا فقػاؿ طلهٗ ‪ ‬عهيلّ‬ ‫ٔسهى مما علمو ربو‪{ :‬يصبح على كل ٌسالمى من ابن آدـ صػدقل ‪ -‬كسػالمل يعنػي فقػارة‪-‬‬ ‫كعػػددىا ثػػالث مائػػل كسػػتوف َّ‬ ‫ػص بهػػذا العػػدد إال فػػي‬ ‫فق ػارة‪ -‬كسػػبحاف ‪..!!.. ‬لػػم تحػ ى‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 40 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫العصر الحديث في علم التشريح ‪ ،‬كىي الفقرات التي بالظهر كالفقارات التي في اليػدين‬

‫كالفقارات التى في الجسم كلو ‪.‬‬

‫فكوني أستيق في الصباح كأجد أف ىذه الفقارات تعمل‪!!!.‬‬ ‫من الذم لينها كشحمها لكي تػؤدم عملهػا؟‪ ...‬عػز كجػل‪ ....،‬فلػو لػم يزيتهػا‬

‫ملك الملوؾ ‪ ..‬أين أجد لها الزي ؟‪...‬ىل يوجد ىذا الزي في أم صيدليل؟‪..‬‬

‫مػػن يحػػدث ل ػو اشػػونل مػػن الػػذم يسػػتطيع أف يزي ػ لػػو ىػػذه الخشػػونل؟‪..‬كالذم‬

‫يحدث عنده تيبس ‪ ..‬من الذم يستطيع أف يفك لو ىذا التيبس؟‪ .‬ال يوجد ‪!!..‬‬

‫كلذلك أنصح إاواني بهػذه النصػيحل التػي اكصػ بهػا جمعيػل األطبػاء األمػريكيين‬

‫حيػػث قػػالوا ‪ :‬اف المحافظػػل علػػى الصػػالة بالنظػػاـ اإلسػػالمي تجعػػل الفػػرد ال يصػػاب ب ػ م‬ ‫الل في فقرات العمػود الفقػرم ‪ ،‬كعنػدما أسػمع اتف أف فػالف مصػاب بػ نزالؽ غضػركفي‬

‫؛ أعلػػم أنػػو غيػػر محػػاف علػػى الصػػالة فػػي كقتهػػا ‪ ،‬ألف أم مػػؤمن سػػيحاف علػػى فػػرائ‬

‫‪ ‬كنوافل رسوؿ ‪ ..‬كيف يصاب باإلنزالؽ الغضركفي أك التيبس؟‬

‫ال ‪ٜ‬أت‪َ ٘ٝ‬جٌ شيو ابساً‪ ..‬ألْٗا ايتخص‪ٓٝ‬ات اإلهل‪،..١ٝ‬‬ ‫ف ذا ترؾ ىػذه التحصػينات فػتح علػى نفسػو البػاب فػي الوقػوع فػي ىػذه األعػراض‬

‫كىذه األمراض كحضرة النبي قاؿ ذلك‪:‬‬

‫{ ‪ٜ‬ـْبِح عًَّٔ‪ ٢‬نٌّّْٕ طالَّٔ​َ‪ّٔ َِْٔ ٢‬أذَذِّٕنِْ ؿَذَقّٔ‪ٚ - ّ٘١‬عذدٖا ثالث َا‪٥‬ـ‪ٚ ١‬طـت‪. - ٕٛ‬‬

‫ري‪ٍ٠‬‬ ‫فّٔهّٕــٌُّ تَظْـبِ‪ٝ‬رَ‪ ٍ١‬ؿَـذَقّٔ‪َٚ .ّ٘١‬نّٕــٌُّ َترُِْ‪ٝ‬ـ َذ‪ ٍ٠‬ؿَـذَقّٔ‪َٚ .ّ٘١‬نّٕــٌُّ َتًِْٗ‪ًّٔٝ‬ـ‪ ٍ١‬ؿَـذَقّٔ‪َٚ .ّ٘١‬نّٕــٌُّ تَهّٖـبِ َ‬ ‫ؿَذَقّٔ‪َٚ .ّ٘١‬أّٔ َْشٌ بِـايّٖ َُعْش‪ٚ‬فِ ؿَـذَقّٔ‪َْْٗ َٚ .ّ٘١‬ـ‪ ٌٞ‬عَـٔ‪ ّٚ‬ايُّْٖٓهّٔـش‪ ّٚ‬ؿَـذَقّٔ‪ – .ّ٘١‬فـترري ايٓـاغ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 41 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ن‪ٝ‬ف ‪ٜ‬أت‪ ٕٛ‬بايجالمثا‪ٚ ١٥‬طت‪ ٕٛ‬ؿذق‪١‬؟ فأػـاس إىل أْٗـا طـًٗ‪َٝ ١‬ظـ‪ٛ‬س‪، ٠‬فكـاٍ‬

‫ايلرَ‪26} ٢‬‬ ‫‪َٜٚ‬حَض‪ َِْٔ ،٤٣ّٚ‬رَِيؤّ‪ ،‬سَ ّٖن َعتَإ‪َٜ ّٚ‬شْنّٔعَُٗا ََِٔ ُّ‬

‫يعني إذا صلي ركعتي الضحى تكوف قػد شػكرت ‪ ‬علػى تشػغيل كػل الفقػرات‬

‫التى في جسمك كقدم الشكر‬

‫‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )3‬ابزاْيى‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫كمػا قػاؿ ‪ ‬جم يف علالِ‪..‬فمػا الػذم يضػيرني بعػد اف أفطػر ‪ ،‬أف أتوضػ كأصػلي ركعتػى‬

‫الضحى ‪ ،‬كأارج إلى َّالعمل كأنا على َّكضوء ‪ ،‬كأكوف قد تسلح بسالح المػؤمن الػذم‬

‫قاؿ فيو رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى‬

‫الوضوء سالح المؤمن ‪ ،‬كفى الحديث ‪:‬‬

‫( الحيافظ عً‪ ٢‬اي‪ٛ‬ك‪ ٤ٛ‬إال َؤَٔ )‬

‫‪27‬‬

‫كإذا كن ػ مشػػغوال أتوض ػ ‪ ،‬كبعػػد أف أصػػل إلػػى العمػػل انتهػػز أم فرصػػل كأصػػلي‬

‫الػػركعتين ‪ ،‬كبػػذلك أكػػوف بارك ػ مكػػاف العمػػل حتػػى يػػؤمنني ‪ ‬فيػػو مػػن الخطػػر كالزلػػل‬

‫كمن أىل الشر كالمنافقين‪......‬‬

‫كالص ػػالحوف ق ػػد ع ػػودكا أنفس ػػهم عل ػػى المداكم ػػل ‪ ،‬كنح ػػن ال نس ػػتطيع المداكم ػػل‪،‬‬

‫فاإلنسػػاف غيػػر الملتػػزـ فػػي العػػالج الطبػػي يسػػتمر علػػى الػػدكاء يػػومين أك ثالثػػل ثػػم يتركػػو ‪،‬‬ ‫كىذا األمر عينو طبقناه على األدكيل القرآنيل كاألشفيل النبويل ‪..‬‬

‫لكن الصالحين عباداتهم دائمل ‪ ،‬كلذلك ال يفرقوف بين رمضاف كغير رمضاف ‪:‬‬ ‫‪ )33(  ‬انُٕر‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ 26‬صحيح مسلم ‪َ ،‬ع ْن أَِِب ذَ َر ‪‬‬

‫‪ 27‬اىرشغ‪ٞ‬ة ٗف‪ ٚ‬اإلسٗاء ‪ ،‬عِ ث٘تاُ ‪. ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 42 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ىػػل ذلػػك فػػي رمضػػاف أـ فػػي كػػل كقػ آف؟ باسػػتمرار كعلػػى الػػدكاـ‪ ..‬كىػػذه ىػػي‬

‫نوافل الصالة ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫زابعاً‪ :‬دّاو ذنساهلل‬ ‫‪ٚ‬ايفط‪ٜ‬ط‪ ١‬األ‪ٚ‬ىل علينا جماعل المؤمنين ىي الشهادتاف ‪:‬‬ ‫س شهادة أف ال إلو إال ‪ ‬كأف محمد رسوؿ ‪ ‬ع ‪ ،‬كقد أمرنػا ‪ ‬أف نػتلف‬

‫بها في كل صالة مرة أك مرتين في أثناء التشهد األاير‪ ..‬ىل لها نوافل ؟‪ .....‬نعم‪:...‬‬

‫‪        ‬‬ ‫‪           ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫اآليت(‪ )50‬األدزاب‬

‫يمنعنػي فػي أثنػاء‬ ‫فال يكفي أف أنطق بالشهادتين في الصػالة مػرتين كحسػأ فمػاذا َّ‬

‫قعودم أك ذىابي أك إيابي أك نومي مػن تحريػك اللسػاف بػذكر ‪ ‬قػاؿ طلهٗ ‪ ‬عهيلّ‬ ‫َّ‬ ‫ٔسهى ‪:‬‬ ‫{ َا عٌُ آدَ‪ ٞ‬عُالّٗ قط أحن‪ ٢‬ي٘ َٔ عزاب اهلل‪ َٔ ،‬رنش اهلل }‬

‫‪ٕٛ‬‬

‫من يا رسوؿ ‪ ‬من أصحابك في المكانات العاليل؟ قاؿ‪:‬‬

‫ظ َت ْٗتِش‪ َٕٚ‬يف‬ ‫{ طَ َبلَ اغّٕفّٔشّْد‪ ،َٕٚ‬قّٔايّٕ‪ٛ‬ا ‪َٜ‬ا سَط‪ ٍَٛ‬اهلل ‪َ​َ​َٚ‬ا اغّٕفّٔشّْد‪َٕٚ‬؟ قاٍَ اغّٕ ْ‬ ‫رِ ّٖنش‪ ّٚ‬اهلل‪َٜ .‬لَع ايزّْنّٖش عَِْْٓٗ أّٔثْكّٔائِّْٗ فّٔ َ‪ٝ‬أّٖت‪ َّْٛ َٜ َٕٛ‬ايك‪ٝ‬اَ​َ‪ ِ١‬خِفّٔافاّٗ }‪29‬‬

‫‪ 28‬عِ ٍعار تِ جثو ـَغْذ اإلٍاً أحَذ تِ حْثو ‪. ‬‬

‫‪ 29‬سنن الرتمذى َعن أِب ُىَريْ َرة‪َّ ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 43 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫خاَػاً‪ :‬الصٔاو املطيٌْ‬ ‫َّ‬

‫َّ‬

‫أ‪ٚ‬ي٘ ‪ٚ‬أعظُ٘ ما أشار إليو رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى بقولو ‪:‬‬

‫{ َٔ ؿاّ سَلإ ثِ أتبع٘ بظُ َٔ ػ‪ٛ‬اٍ فهأمنا ؿاّ ايذٖش }‪30‬‬ ‫كالػػدىر يعنػػي السػػنل ف ػ ذا صػػاـ السػػتل متتػػابعين يجػػوز ذلػػك كلػػو صػػامهم متفػػرقين‬

‫يجػػوز أيضػان المهػػم أف يصػػومهم اػػالؿ الشػػهر ‪...‬كبعػػد ذلػػك يوجػػد حػػد أدنػػى كحػػد أعلػػى‬ ‫للصياـ المسنوف‪.‬‬

‫اإلماـ أبو العزائم‪ ‬كأرضاه فصل ذلك فقاؿ‪ " :‬الحد األعلى لصػياـ النوافػل ىػي‬

‫صياـ يوـ كافطار يوـ كىو صياـ داكد عليو السالـ ‪.‬‬

‫كسيدنا عبد‪ ‬بن عمر قاؿ لو رسوؿ ‪ ‬عندما صاـ الدىر‪:‬‬

‫{ ق اٍ‪ :‬فـ ِْ ‪َٜٛ‬ـاّٗ ‪ٚ‬أفّٓـ ْش ‪َٜٛ‬ـاّٗ‪ ،‬فـزيو ؿِـ‪ٝ‬اّ دا‪َ ٚ‬د عً‪ٝ‬ـ٘ ايظـالّ‪ٖٚ ،‬ـ‪ ٛ‬أفلـٌ‬

‫ايـ‪ٝ‬اّ‪ .‬قًُ‪ :‬إْ‪ ٞ‬أط‪ٝ‬ل أفلٌَ َٔ ريو‪ ،‬فكاٍ ايٓيبُّ ؿً‪  ٢‬عً‪٘ٝ‬‬

‫‪ٚ‬طًِ‪ :‬ال أفلٌَ َٔ ريو } ‪31‬‬

‫كىػػذا َّكػػالـ رسػػوؿ ‪ ...‬كالحػػد األكس ػ‬

‫صػػياـ اإلثنػػين كالخمػػيس ككػػاف طللهٗ‬

‫‪ ‬عهيّ ٔسهى يتعهده في بدايل دعوتو ككاف يقوؿ ‪:‬‬ ‫‪ 30‬عِ أت‪ ٚ‬أ‪٘ٝ‬ب ‪ ،‬صح‪ٞ‬ح اإلٍاً ٍغيٌ ‪. ‬‬

‫ٖٔ عن عبد اهلل بن عمر ‪ ‬ىف صحيح البخارى ‪.‬‬

‫َّ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 44 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{ تعشض األعُاٍ ‪ ّٜٛ‬االثٓني ‪ٚ‬اخلُ‪ٝ‬ع ‪ ،‬فأذب إٔ ‪ٜ‬عشض عًُ‪ٚ ٞ‬أْا‬ ‫ؿا‪} .ِ٥‬‬

‫‪32‬‬

‫كفي آار حياتو كعندما كبر سػنو كلكػي يسػن َّللضػعفاء كالمرض َّػى كػاف يصػوـ ثالثػل‬

‫أياـ من كل شهر كىذا ىو الحد األدنى كيقوؿ فيو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ ثَالّٔثٌ َِْٔ نٌّّْٕ َػ ْٗش‪َٚ .ّٛ‬سَ​َ​َلَـإ إ‪ّٚ‬ئّـ‪ ٰ٢‬سَ​َ​َلَـإَ‪ .‬فّٔـٰ٘رَا ؿِـ‪َٝ‬اّ ايـذَّ ْٖش‪ ّٚ‬نًِّّٕـ ِ٘‬ ‫‪33‬‬

‫}‬

‫كلذلك قاؿ اإلماـ أبو العزائم ‪" :‬كال يقل المريد عن ذلك"‪.‬‬ ‫أل ال يصػػح أف يمػػر عليػػو شػػهر بػػدكف صػػياـ الثالثػػل أيػػاـ‪ ،‬فػػ ذا صػػاـ االثنػػين أك‬

‫الخميس من كل أسبوع ف ف ذلك يبلغو ‪ ،‬كإذا صامهم متتابعين فػال بػ س المهػم أف يصػوـ‬

‫ثالثل أياـ من كل شػهر كاألىػم أف يحػاف علػى ذلػك فػال يصػوـ سػنل ثػم ي اػذ بقيػل عمػره‬ ‫في ً‬ ‫س ً​ًنىو ‪ ،‬ىذا بالنسبل ألصحاب األعذار‪.‬‬ ‫أمػػا بالنسػػبل للشػػباب فعل ػػى الشػػاب التقػػي أف يصػػوـ اإلثن ػػين كالخمػػيس مػػن ك ػػل‬

‫أسبوع ‪ ،‬أك يصوـ يوما كيفطر يوما كااصل الشاب الذم لػم يتػزكج ‪ ،‬فػال يقػل عػن االثنػين‬

‫كالخمػػيس ‪ ،‬كاألفضػػل لػػو أف يصػػوـ يومػا كيفطػػر يومػا‪ ...‬ألنهػػا كصػػيل الحبيػػأ التػػي يقػػوؿ‬ ‫فيها ‪:‬‬

‫ٕٖ عن أِب ىريرة ختريج املشكاة ‪ ،‬التعليق الرغيب و اإلرواء ‪.‬‬ ‫ٖ​ٖ صحيح مسلم عن أَِِب قَتاد َة و متامو«‪ِ ....‬صيام ي وِم عرفَةَ‪ ،‬أ ِ‬ ‫السنةَ الَِّ​ِت‬ ‫السنةَ الَِّ​ِت قَ ْب لَوُ‪َ .‬و َّ‬ ‫ب َعلَ ٰى ‪ ‬أَ ْن يُ َكفَِّر َّ‬ ‫َ​َ‬ ‫َ ُ َ ْ َ​َ ْ‬ ‫َْ‬ ‫َحتَس ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫‪‬‬ ‫السنةَ الَِّ​ِت قَ ْب لَوُ‪.) .‬‬ ‫ب َعلَ ٰى أَ ْن يُ َكفَِّر َّ‬ ‫بَ ْع َدهُ‪َ .‬و ِصيَ ُام يَ ْوم َع ُ‬ ‫وراءَ‪ ،‬أ ْ‬ ‫اش َ‬ ‫َحتَس ُ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 45 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{ ‪ٜ‬اَعؼش ايؼباب ‪ َٔ ،‬اطتّٓاع َٓهِ ايبا‪ ٠٤‬فً‪ٝ‬تض‪ٚ‬د فإْـ٘ أضـ ُّ يًبــش‬

‫‪ ٚ‬أذـٔ يًفشد ‪ َٔٚ ،‬مل ‪ٜ‬ظتّٓع فعً‪ ٘ٝ‬بايـ‪ ّٛ‬فإْ٘ ي٘ ‪ّٚ​ٚ‬ذَا‪} ٤‬‬

‫‪34‬‬

‫كجػػاء أل كقايػػل ‪ -‬ىػػل يصػػوـ الثالثػػل أيػػاـ فق ػ ؟ ‪....‬ال بػػل عليػػو صػػياـ اإلثنػػين‬

‫كالخمػػيس ‪ ،‬أك يصػػوـ يوم ػا كيفطػػر يوم ػل‪ ...‬أك يصػػوـ االثنػػين كالخمػػيس ‪ ،‬كالثالثػػل أيػػاـ‬ ‫البي ‪ .‬الثالث عشر كالرابع عشر كالخامس عشػر مػن الشػهر الهجػرم ‪ ،‬كىػذا ىػو الحػد‬

‫األدنى للشباب‪..‬‬

‫‪ .‬لكن أصحاب األعذار عليهم المحافظل على الثالثل أياـ من كل شػهر ألف ىػذا‬

‫ما تعهده رسوؿ ‪ ‬كنحن نعمل بقوؿ ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )40‬األدزاب‬

‫‪‬‬

‫ضادضاً‪ :‬صدقة التطْع‬

‫‪ٚ‬ايطنٔ ايطابع ٖ‪ ٛ‬ايعنا‪ ٠‬لمن عليو الفريضل كمن لػيس عليػو زكػاة‪ ..‬علي َّػو‬

‫نفلها َّ كىو الصدقل كالصدقل يا ااواني ىي باب القرب كسر كل عطاء كقد قػاؿ ‪ ‬عز‬ ‫ٔجم ‪:‬‬ ‫(( ‪َٜ‬ا ابَْٔ آ َدَّ ّٔأْ ِفلْ ّٕأْ​ْ ِفلْ عًَّٔ ْ‪ٝ‬ؤّ»))‬

‫‪35‬‬

‫‪34‬‬

‫عِ عثذَّللا تِ ٍغع٘د ‪ ، ‬سٗآ اىثخاس‪ ٗ ٙ‬تق‪ٞ‬ح اىغرح ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 46 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كلػػذلك لػػو جػػاء عبػػد بعبػػادة الثقلػػين ككػػاف شػػحيحا فػػي اإلنفػػاؽ فقػػل لػػو لػيس لػػك‬

‫نصيأ في كرـ المليك الخالؽ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬اآليت(‪ )3‬احلشز‬

‫ككاف سيدم أحمد بن عطاء ‪ ‬السكندرم ‪ ‬يقوؿ ‪:‬‬

‫"تصدؽ كلو بنصف تمرة كل يوـ تكتأ في ديواف المتصدقين كصلي كلو‬ ‫ركعتين في جوؼ الليل كل ليلل تكتأ في ديواف القائمين"‬ ‫‪:‬‬

‫إنها دكاكين تفتح كل يوـ ‪ ،‬كيلػزـ لننسػاف أف تكػوف لػو صػدقل دائمػل‬

‫عػز كجػل‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬اآليت(‪ )433‬انبمزة‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬

‫َّ َّ‬ ‫كمن لم يتمرف على اإلنفاؽ ال يطمع في كرـ الخالؽ عز ٔجم " ‪:‬‬ ‫(( ‪َٜ‬ا ابَْٔ آ َدَّ أّْٔ ِفلْ ّٕأْ​ْ ِفلْ عًَّٔ ْ‪ٝ‬ؤّ»))‬

‫كلذلك كاف سيدم عبد الوىاب الشعراني رضي ‪ ‬عُّ ٔأرضاِ يقوؿ ‪:‬‬ ‫‪35‬‬

‫عِ أت‪ٕ ٚ‬ش‪ٝ‬شج ‪ ، ‬صح‪ٞ‬ح ٍغيٌ ‪ ،‬قاه سع٘ه َّللا ‪ (( ‬قاه َّللا ذعاى‪.))... ٚ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 47 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫سأقبح القبيح صوفي شحيحع‬

‫ألف الػػق ‪ ‬الكػػرـ ك اسػػمو الك ػريم لػػيس مػػن أاالقػػو أك أسػػمائو البخيػػل كىػػو‬

‫كريم يحأ كل كريم ألف ‪ ‬يحأ من القو من كاف على القو ‪: ‬‬

‫ايذْ​ْ‪َٝ‬ا ‪ ،‬فَُّْٔٔ أّٔخَزَ‬ ‫ايظخَا‪َ ٤‬ػ َحشَ‪ّٔ َِْٔ ّ٘٠‬أ ْػحَاس‪ ّٚ‬ا ّٖيحََّٓ‪ ، ِ١‬أّٔضّٖلَاَْٗا َتَذَي‪َٝ‬اتٌ فِ‪ُّ ٞ‬‬ ‫(( َّ‬

‫بِغـٔ‪َْٗٓ َِ ّٛ‬ا قّٔادَ‪ ٙ‬رٰيِـؤّ ايّٖغـْـٔ إ‪ّٚ‬ئّـ‪ ٢‬ا ّٖيحََّٓـ‪َٚ ، ِ١‬ايّٖبخْـٌ ػَـ َحشَ‪َِ ّ٘٠‬ـْٔ ّٔأػْـحَاس‪ّٚ‬‬ ‫ٔ أّٔخَـ َز بِغـْـٔ‪َْٗٓ َِ ّٛ‬ـا قّٔـادَ‪ ٙ‬رٰيِـؤّ‬ ‫ايـذْ‪َٝ‬ا ‪ ،‬فَُّٔـ ْ‬ ‫ت فِـ‪ُّ ٞ‬‬ ‫ايَّٓاس ‪ ،‬أّٔ ّٖضـَاَْٗا َتَـذَي‪َٝ‬ا ٌ‬

‫ايّٖغـْٔ إ‪ّٚ‬ئّ‪ ٢‬ايَّٓاس‪36» ّٚ‬‬

‫كمن يريد أف يكوف من أىل الغرؼ العاليل في الجنل‪ .‬ماذا يفعل يا رسوؿ ‪‬؟‬

‫قاؿ طهٗ اهلل عهيّ ٔ سهى ‪:‬‬

‫{ إَّٕ يف اجلَّّٔٓ‪ّٕ ِ١‬ضشَفاّٗ ‪ٜ‬شَ‪ ٣‬ظّٔاِٖشَٖا َِْٔ بَاطَِٓٗا‪َٚ ،‬بَاطِٓٗا َِـْٔ ظّٔا ِٖش‪َّٖٚ‬ـا‪ ،‬أّٔعَـذَّٖا‬ ‫ايّٓعَاَّ‪ َٚ ،‬أّٔفّٖؼَ‪٣‬ايظَّالَّ‪َٚ ،‬ؿًَ‪ ٢ّٜ‬بايً‪َٚ ٌّْٚٝ ّٜ‬ايَّٓاغ ِْ‪َٝ‬اٌّ }‪37‬‬ ‫ايً‪ ّٜ٘‬ئَُِْ أّٔط َعَِ ‪ّٜ‬‬ ‫كىذه يا إاواني ىي أبواب اإلكراـ يكفي أف ‪:‬‬

‫(( ‪ٚ‬ايـَّذَقّٔ‪ ّٕ١‬ت ّّٖٓفِ‪ ٤٢‬اخلِّّٔٓ‪ ّٔ١َ٦ٝ‬نُا ‪ّّٖٓ ٜ‬فِ‪ ٤٢‬اغا‪ ٤‬ايَّٓاسَ ))‬

‫‪38‬‬

‫كمػػن منػػا بغيػػر اطيئػػل‪ ..‬كأسػػرع شػػيء لمحػػو الخطيئػػل ىػػو الصػػدقل ك ربمػػا يكػػوف‬

‫االسػػتغفار بغيػػر حضػػور قلػػأ يزيػػد األكزار لكػػن مػػا يطفػػئ ىػػذه النػػار كىػػذه األكزار ىػػي‬ ‫‪ 36‬جامع األحاديث ك المراسيل عن أىبي يى ىريٍػ ىرةى‬ ‫‪ 37‬ــصح‪ٞ‬ح اتِ حثاُ عِ أت‪ٍ ٜ‬اىل األشعش‪ٛ‬‬ ‫‪ٍ 38‬جَع اىضٗائذ ‪ ،‬عِ ٍعار تِ جثو ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 48 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫الصدقل‪ ..‬فمن يريػد أف يحبػو ‪ ‬عليػو أف يكػوف مػن المتصػدقين كالمكػرمين كالعطػاءين‬

‫‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ضابعا‪ :‬تالّة الكسآٌ‬

‫‪‬‬

‫بك‪ ٞ‬ؾ‪ٜ ٤ٞ‬ػري ‪..‬‬ ‫كىو أف اإلنساف لكي يحبو العلي الكبير البد كأف يديم تالكة كتابو ‪.‬‬ ‫ألنو ال يديم تالكة كتابو إال أحبابو ‪.‬‬

‫‪ٚ‬ضبٓا ‪ٜ‬ػَّط يٓا امل‪ٛ‬ض‪ٛ‬ع ‪:‬‬ ‫كإذا كنػ ػ غي ػػر ق ػػادر عل ػػى الق ػػراءة ف س ػػمع ‪ ،‬كإذا ل ػػم يك ػػن ل ػػديك كقػ ػ عل ػػى‬

‫اإلطالؽ فعليك بجهاز تسػجيل صػغير كأحضػر مصػحف مرتػل كاسػمع بترتيػأ المصػحف‬

‫‪ ،‬مػػثال أثنػػاء إفطػػارؾ فػػي الصػػباح ‪ ،‬ك أثنػػاء ارتػػدائك لمالبسػػك عليػػك أف تسػػتمع إليػػو ‪،‬‬

‫فمػػثال ستسػػتمع إلػػى ربعػػين ‪ ،‬فػػال ب ػ س كعنػػد عودتػػك اسػػتمع أثنػػاء الغػػذاء ستسػػتمع إلػػى‬ ‫ربعين بذلك يكػوف نصػف جػزء ‪.‬أمػا إذا كػاف عنػدؾ سػيارة فهػي فرصػل عظيمػل ‪ ،‬كتسػتطيع‬ ‫في ىذه الحالل أف تسمع كل يوـ جزء في الذىاب كجزء في العودة علػى مسػجل السػيارة‬

‫كبالترتيأ‪.‬‬

‫كقاؿ في ذلك موالنا أبو العزائم رضي ‪ ‬عنو كأرضاه ‪:‬‬

‫يج ػػأ أف ال يق ػػل كرد المريػ ػد ف ػػي طريقن ػػا ع ػػن ت ػػالكة ج ػػزء م ػػن‬ ‫القرآف في كل يوـ ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 49 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫بحيث يختمو في كل شهر مرة‪ ،‬ألف الحػد األدنػى أف يخػتم القػرآف فػي كػل شػهر‬

‫مػػرة ‪ ،‬كالحػػد األكس ػ أف يختمػػو مػػرة كػػل أسػػبوعين ‪ ،‬كالحػػد األعلػػى كػػل أسػػبوع مػػرة ‪،‬‬ ‫ثالثػل أيػاـ مػرة ‪ ،‬فعلػى األقػل ي َّقػرأ فػي كػل يػوـ َّجػزء بتػدبر كتمعػن كتفكػر فػ ف‬ ‫كاألرقػي َّكػل َّ‬

‫‪ ‬عز ٔجم يناجي التالي لكتابو قاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى‬

‫‪:‬‬

‫{ إ‪ّٚ‬رَا ّٔأذَبَّ ّٔأذَذّٕنِْ ّٔإْٔ ‪ٜ‬رَذثَ سَبَّ٘ فًّّٖٔ َ‪ّٖ ٝ‬كشَإ‪ ّٚ‬اي ّّٕٖكشْإَٓ } ‪39‬‬

‫ايكطإٓ ايهط‪ ِٜ‬تال‪ٚ ٠ٚ‬مساعا ‪ٜ‬ؿف‪ٞ‬‬ ‫األَطاض بٓػب‪%59 ١‬‬ ‫أجريػ ػ ف ػػي أح ػػد مستش ػػفيات إيطالي ػػا دراس ػػل عجيب ػػل ح ػػوؿ إمكاني ػػات‬ ‫العالج من المرض عن طريق سماع آيات من القرآف الكريم‪:.‬‬ ‫أحضركا شريطا مسجل عليو آيػات قرآنيػل تتلػى بصػوت الشػيخ عبػد الباسػ عبػد‬

‫الصػػمد‪ ،‬كأحضػػركا مجموعػػل مػػن المرضػػي اإليطػػاليين‪ ،‬ف سػػمعوىم القػػرآف بصػػوت القػػارئ‬ ‫العربي ‪ ....‬ماذا كان النتيجل؟‬

‫كجػػدكا نسػػبل الشػػفاء بػػين ىػػؤالء المرضػػى كصػػل إلػػى ٓٗ‪ ، %‬فػػي حػػين كػػاف‬

‫سػػماع الموسػػيقي كالػػدانص كالموسػػيقي الصػػاابل التػػي سػػمعها اتاػػركف مػػن الفئػػل المعػػدة‬ ‫لهذا الغرض عاديل جدا كال يوجد تحسن في عينل البحث ‪.‬‬

‫فقػػاموا بوضػػع شػػري مسػػجل عليػػو آيػػات قرآنيػػل بصػػوت قػػارئ عربػػي مسػػلم أسػػفل‬

‫شجرة مثمرة‪ ،‬كشػري آاػر بػو أك مسػجل عليػو موسػيقي صػاابل ‪ ،‬مػاذا كانػ النتيجػل؟؟؟‬

‫‪...‬كجػػدكا أف الشػػجرة التػػي سػػمع القػػرآف الك ػريم كان ػ ثمارىػػا أسػػرع نضػػجان كأحلػػى‬

‫مذاقا نً‪ ،‬أما الشجرة األارل فكان أبط نضجان كأقل حالكة في المذاؽ كالطعم‬ ‫‪ٍ 39‬‬ ‫رضي اللَّوُ عنوُ‪ ،‬جامع األحاديث و املراسيل‬ ‫أَنَس َ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 50 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كما قصل الفتاه المغربيل ببعيدة ‪:‬‬ ‫فقػػد كانػ مصػػابل بػػاألكراـ السػػرطانيل‪ ،‬كذىب ػ إلػى العديػػد مػػن األطبػػاء مػػن ذكم‬

‫التخصصػات الطبيػػل المعنيػل بػػاألكراـ ‪ ...‬ككانػ النتيجػل بػػالطبع سػيئل‪ ،‬الكػػل يحػػاكؿ دكف‬ ‫فائدة ‪ ..‬لكن فج ة ىداىا تفكيرىا حيث شعرت برغبل جارفل ألداء العمرة ‪.‬‬

‫ذىبػ إلػػى مكػػل كعكفػ ىنػػاؾ فػػي الحػػرـ المكػػي ‪ ،‬فقامػ بػػتالكة كتػػدبر آيػػات‬

‫القػػرآف الكػريم كشػػرب مػػاء زمػػزـ‪ .. ،.‬اسػػتمرت علػػى ىػػذا الحػػاؿ مػػا يقػػرب مػػن شػػهر ‪...‬‬ ‫كإاذ بها تشػعر بتحسػن شػديد فػي القػول كالحيويػل كالنشػاط ‪ .،.‬كانػ المفاجػ ة العظيمػل‬

‫أنها شفي بفضل القرآف الكريم‪.‬‬

‫كقػد جػػاء أيضػان أحػػد األبحػػاث األمريكيػل فػػي جامعػػل ىارفػارد كمػػا ذكػػرت‬ ‫صحيفل سالعرب أكف الينع ‪:‬‬ ‫تؤكػػد أف تػػالكة القػػرآف الك ػريم لهػػا أثػػر مهػػدئ كذلػػك بعػػد أف أجػػرت بحث ػان علػػى‬

‫مجموعل مكونلمن ألف رجػل كامػرأة مػن العػرب األمػريكيين الػذين يجيػدكف العربيػل ‪ ،‬كمػن‬ ‫المسلمين األمريكيين الذين ال يجيدكف اللغل العربيل‪.‬‬

‫فوجػدكا أف سػػماع القػػرآف الكػريم المرتػػل يعمػل علػػى تغيػرات فسػػيولوجيل ال إراديػػل‬

‫فػػي الجهػػاز العصػػبي ‪ ،‬كيسػػاعد علػػى تخفيػػف حػػاالت التػػوتر النفسػػي الشػػديد ‪ ،‬كيخفػػف‬ ‫حاالت الكرب كالحزف كيبعث بالنفس إلى الهدكء كالراحل كالطم نينل‪.‬‬

‫كقد كجد الباحثوف أف لتالكة القرآف الكريم أثػران مهػدئان علػى أكثػر مػن ٕٗ‪ %‬مػن‬

‫مجمػػوع الحػػاالت التػػي ق ػرأت القػػرآف الك ػريم ‪ ،‬كتػػم رصػػد تغي ػرات ال إراديػػل فػػي األجهػػزة‬ ‫العصبيل للمتطوعين الذين تم االاتبار عليهم ‪ ،‬مما أدل إلػى تخفيػف درجػل التػوتر لػديهم‬

‫بشكل ملحوظ بالرغم من كجود نسبل َٓ‪ %‬منهم ال يعرفوف العربيل جيدان‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 51 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كتب ػػين أيضػ ػان م ػػن البح ػػث أف قػ ػراءة الق ػػرآف تعم ػػل عل ػػى تنش ػػي كل ػػائف الجه ػػاز‬

‫المناعي للجسم‪.‬‬

‫كم ػػا الحػ ػ الب ػػاحثوف أف األش ػػخاص غي ػػر المتح ػػدثين بالعربي ػػل ش ػػعركا بالطم نين ػػل‬

‫كالراحل كالسكينل أثناء اإلستماع تيات القرآف رغم عدـ فهمهن لكثير من المعاني ‪.‬‬

‫كألهرت الدراسل أف االستماع إلى التعبيرات الهادئل ذات اإليقاع البطػيء الحنػوف‬

‫كالنغمػػات التػػي يخشػػع لهػػا الوجػػداف كترتيػػل اتيػػات القرآنيػػل يػػؤثر بطريقػػل إيجابيػػل علػػى‬ ‫اإلنساف كصحتو النفسيل‪.‬‬

‫كأكضح الباحثوف أف ىذه النغمات تعمل على تهدئل األعصاب كىو ما يؤدم‬ ‫بػػدكره إلػػى إبطػػاء التػػنفس كعػػدد ضػػربات القلػػأ بصػػورة متوازنػػل فيفيػػد أصػػحاب مرضػػى‬ ‫القلػػأ كاألزمػػات القلبيػػل ‪ ،‬بعكػػس سػػماع النغمػػات الصػػاابل المرتفعػػل مػػن موسػػيقى ذات‬ ‫إيقاعات سريعل التي تساعد على سرعل التنفس كتحدث التوتر كاالنفعاؿ كعدـ التركيز‪.‬‬ ‫كأشار دكتور سيفن لوؾ األستاذ بجامعل ىارفاردإلى أف ‪:‬‬ ‫نشػ ػػاط الخاليػ ػػا القاتلػ ػػل بالجهػ ػػاز المنػ ػػاعي كالمسػ ػػئولل عػ ػػن التصػ ػػدم لألمػ ػػراض‬

‫السػػرطانيل يقػػل بشػػكل حػػاد مػػع انخفػػاض تػ ثير المػػواد المناعيػػل المهمػػل التػػي لهػػا دكر فػػي‬ ‫التص ػػدم له ػػذا الم ػػرض أثن ػػاء تع ػػرض اإلنس ػػاف لالنفع ػػاالت الح ػػادة أك المس ػػتمرة كالقل ػػق‬

‫كالتوتر العصبي‪.‬‬

‫فلم ػػاذا إذف ال نجع ػػل ألنفس ػػنا فرص ػػل لالس ػػتمرار كالمداكم ػػل عل ػػى ق ػػراءة الق ػػرآف‬

‫الك ػريم ‪ ،‬أك سػػماعو لمػػن ال يجيػػدكف الق ػراءة كلػػو لوق ػ قصػػير كػػل يػػوـ ‪ ،‬فػػالنفس كمػػا‬ ‫تشتهي الشهوات مع ضياع العشرات من الساعات على جلسػات السػمر كالجلػوس علػى‬

‫المقػػاىي ‪ ،‬كالتسػػوؽ كمشػػاىدة القنػػوات الفضػػائيل التػػي تحتػػوم علػػى الكثيػػر مػػن اللهػػو‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 52 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فضػػال عػػن أف معظػػم أغػػاني الفيػػديو كليػػأ الراقصػػل التػػي تحػػرؾ رغبػػات الشػػباب كتسػػاعد‬

‫على اإلثارة كالفتنل‪.‬‬

‫ْك‪ ٍٛ‬ملاشا ال ْتخصٔ بهتاب ضبٓا ‪ٚ‬سلاا‪ ٍٚ‬إٔ نٓخا٘ جاع‪٤‬‬ ‫قً‪ٚ َٔ ٌٝ‬قتٓا؟؟‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫فالرسوؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى يقوؿ فى معنى حديثو أنو من أراد أف يكلم ‪ ‬فليدال‬ ‫في الصالة كمن أراد أف يكلمو ‪ ‬فليقرأ القرآف ‪ ،‬كيقوؿ ‪:‬‬

‫ؼش‪ ّٚ‬أّٔ َْجَاِيَٗا الّٔ أّٔقّٕ‪ٍٛ‬‬ ‫{ َ​َْٔ ّٔقشَأّٔ َذشّْٔفاّٗ َِْٔ ِنتَابِ اهلل فًّّٔٔ٘ بِِ٘ ذَظََٓ‪َٚ ّ٘١‬ا ّٖيرَظََٓ‪ِ ّٕ١‬بعَ ْ‬ ‫شفٌ }‬ ‫آمل َذ ْشفٌ‪َٚ ،‬ئّهِْٔ أّٔيِفٌ َذشْف ‪ٚ‬الٌّ َذ ْشفٌ ‪َ ٌَِٝ​َٚ‬ذ ْ‬

‫ٓٗ‬

‫‪‬‬

‫ثاميا‪ :‬احلج قـــسبة‬ ‫ن‪ٝ‬ف ْتكطَّب إىل اهلل باحلج‬ ‫عًُااا بأْاا٘ فريضػػل مػػرة كاحػػدة كعاليػػل التكػػاليف كمعظمنػػا لعػػدـ االسػػتطاعل‬

‫تسق عنو ىذه الفريضل فمن ال يملك االستطاعل فليس عليو حػج لكػن الصػالحوف قػالوا‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫في ذلك إف سيدنا رسوؿ ‪ ‬أعطانا فرصل للحج في كل يوـ‪ ..‬كيف؟‬ ‫قاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى في حديثل الصحيح ‪:‬‬

‫‪ 40‬عِْ اىرشٍز‪. ٙ‬عُِ َع ْث َذ َّللا تَِ ٍَ ْغعُ٘ ٍد‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 53 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{ َْٔ ؿً‪ ٢ّٙ‬ايفحشَ يف مجاع‪ ، ٍ١‬ثِ قعذَ ‪ٜ‬ـزنش ايً‪ّٜ‬ـَ٘ ذتـ‪ ٢‬تًّّٕٓـعَ ايؼـُع ‪ ،‬ثـِ‬ ‫ؿً‪ ٢‬سنعتني ; ناُْْ ي٘ نأجش ذحّ‪ٚ ٍ١‬عُش‪ . ، ... } ٠‬قاؿ ‪ :‬قاؿ رسوؿ ا‬

‫‪‬‬

‫‪ { :‬تاَّ‪ ، ٍ١‬تاَّ‪ ، ٍ١‬تاَّ‪.. 41}. ٍ١‬‬

‫كلذلك ف ف ىناؾ كقتاف ال يزاؿ الصالحوف في كل زماف كمكػاف يحػافظوف عليهمػا‬

‫اقتداء بالنبي العدناف كىما كق السحر كالوق ما بين الفجػر كطلػوع الشػمس ‪ ....‬فػال‬

‫يناموف في ىذا الوق ‪ ..‬ألنو كق‬

‫كألف ‪ ‬قاؿ جل في عاله ‪:‬‬

‫ـش‪ ّٚ‬طَاعَ‪ ّٗ١‬أّٔ ّٖن ِفؤّ َ​َا بَ‪ََُْٗٓٝ‬ا ))‬ ‫(( ‪َٜ‬ا ابَْٔ آ َدَّ ارّْٕن ْشِْ‪َ ٞ‬بعْذَ اي ّّٖٔف ْحش‪َ َٚ ّٚ‬بعْذَ ا ّٖيعَ ْ‬

‫‪42‬‬

‫لكػػن ت ػ تي الػػنفس كتحػػدثك كتقػػوؿ أنػػك مازل ػ صػػغيرا فػػي السػػن‪ ،‬عنػػدما تخػػرج‬

‫على المعاش أفعل ما تريد‬

‫ف قوؿ لها‪ :‬كمن أين لي أف أضمن ذلك؟‬ ‫أك تحدثػػو نفسػػو ب نػػك ذاىػػأ إلػػى العمػػل كلػػو فعلػ ذلػػك سػػتناـ فػػي العمػػل أجػػل‬

‫ىػػذا العمػػل ليػػوـ الجمعػػل كعنػػدما ي ػ تي يػػوـ الجمعػػو تحدثػػو أنػػك متعػػأ كىػػذا ىػػو اليػػوـ‬ ‫الوحيد الذم ترتاح فيو‪..‬‬

‫ىذا يا ااواني ىو حديث النفس لكي تكسل اإلنساف كتجمده‪ ..‬لكػن اعلػم علػم‬

‫اليقين أنك لو أقبل على ‪ ‬بيقين ف ف ‪ ‬يبارؾ فػي كػل شػيء لػك ف قػل جرعػل مػن‬ ‫النوـ تكفيك‪:.‬‬

‫‪ٍ 41‬شنيح اىَصات‪ٞ‬ح (‪ )971‬ـ ‪. ) 13 (2‬‬ ‫‪ 42‬جامع األحاديث و املراسيل( ٕٓٔ٘ٔ) ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 54 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫سيدنا اإلماـ عمػر بػن الخطػاب عنػدما تػولى الحكػم قػاؿ ‪ :‬إف نمػ نهػارا ضػيع‬

‫رعيت ػػي كإف نمػ ػ ل ػػيال ض ػػيع نفس ػػي‪ ،‬فسػ ػ لوه م ػػاذا س ػػتفعل؟ ‪...‬ق ػػاؿ‪ :‬جعلػ ػ النه ػػار‬ ‫لرعيتي كالليل لربي‪...‬‬

‫متى كاف يناـ إذف؟ ‪..،.‬كاف يناـ بعد شركؽ الشمس ‪ ،‬ألنو عندما كاف يجد بعػ‬

‫أصحابو يحيوف الثلث األاير من الليل كيناموف بعد الفجر قاؿ لهم‪:‬‬

‫ك‪ ‬للػػذم تنػػاموف عنػػو أفضػػل مػػن الػػذم تقومػػوف فيػػو‪ . ،.‬ككػػاف رضػػي ‪ ‬عنػػو‬

‫بعػػد أف تشػػرؽ الشػػمس بثلػػث سػػاعل يصػػلي سػػنل اإلش ػراؽ ‪ ،‬ثػػم يضػػع رأسػػو بػػين ركبتيػػو‬

‫كيخفق افقات فيقوـ كك نو ناـ طواؿ الليل ‪ ،‬بل أحيانا كاف يمسػك الػدرة كيضػرب نفسػو‬ ‫كيقوؿ يا نفس طالما نم ‪.‬‬

‫ألف المسافر يا إاواني دائما مستعجل ‪:‬‬

‫حتى أف المسافر أحيانا عند عودتو يمكػث يػومين أك ثالثػل َّال ينػاـ ‪ َّ ،‬كيقػوؿ عنػدما‬

‫أرجػػع س ػ ناـ‪ ... ،..‬كنحػػن كػػذلك فكلنػػا مسػػافركف إلػػى ‪ ‬عللز ٔجللم‬ ‫طويلػػل‪ ...‬إذف علػػى َّ اإلنسػ َّػاف أال يسػػلم لحػػديث الػػنفس‪....!!!...‬ألنػػو عنػػدما يمشػػي مػػع‬ ‫‪ ‬فػ ف ‪ ‬عللز ٔجللم يجع َّػل لػػو َّمػددا فػػي نومػو‪ ،.‬فلػػو كػاف قاعػػدا كغفػا غفػػوة يقػػوـ‬ ‫كك نو ناـ يوما كليلل ألف ‪ ‬عز ٔجم بارؾ لو في ىذا النوـ‪...‬‬ ‫كسػػنناـ نومػػل‬

‫ككرد أف كثير من األئمل كانوا يصلوف الصبح بوضوء العشاء مثل اإلمػاـ أبػو حنيفػل‬

‫‪ ،‬ألم يكن يعمل؟ بل كاف لو عمالف فقد كاف تاجرا لينفػق علػى عيالػو كينفػق علػى تالميػذه‬ ‫‪ -‬ألف العالم في ذلك الوقػ ىػو الػذم كػاف ينفػق علػى تالميػذه كال ي اػذ مػنهم ‪ -‬ككػاف‬

‫معلما يعلم الفقو كالدين ابتغاء كجو ‪!!.. ‬‬

‫متى كاف ينػاـ إذف اإلمػاـ أبػو حنيفػل؟ كػاف ينػاـ بعػ‬

‫قاؿ صلى ‪ ‬عليو ك سلم ‪:‬‬

‫سػاعل بعػد صػالة الظهػر فقػد‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 55 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ايَٓٗاس‪ ّٚ‬عًَّٔ‪ ٢‬قِ‪َٝ‬اّ‪ ّٚ‬ايً‪)) ٌّّْٜٚٝ‬‬ ‫(( ا ْط َتعِ‪ٛٓٝ‬ا بِكّٔا‪َّ ِ١ًِّٔ٥‬‬

‫‪43‬‬

‫كك نو نائم طواؿ الليل‪ ...‬لكننا اتف نناـ طواؿ الليل كنصػلي الصػبح كننػاـ كانتابنػا‬

‫الكسل كالوام‪ ،‬لماذا؟‬

‫ألننػػا استسػػلمنا للػػنفس‪ .....‬كال بػػد مػػن جهػػاد الػػنفس ‪ ..‬كيقػػوؿ فػػي ذلػػك اإلمػػاـ‬

‫أبو العزائم رضي ‪ ‬عنو كأرضاه ‪:‬‬

‫‪َ ٚ‬ا ايٓ‪ ّٛ‬إال امل‪ٛ‬ت قٗط يط‪ٝ‬فيت‬

‫حطاّ عً‪ٗٝ‬ا ايٓ‪ ّٛ‬ي‪ٝ‬ػت َٔ ايرتب‬

‫فالركح ال تناـ ‪ ،‬كإذا انتبه الركح ت اذ الجسم معها ‪ ،‬كأقل النوـ يكفيها ‪ ،‬فػ ذا‬

‫أشفقنا على الجسم كتركناه يستسػلم للنػوـ ‪ ،‬ىنػا يكػوف الجسػم ىػو المػتحكم كالػنفس ‪،‬‬ ‫كبذلك ال تصحوا الركح إال يوـ ينادم المنادم ‪:‬‬

‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫اآليت(‪ )35‬سٕرة األَعاو‬

‫كال يص ػػح ذل ػػك إذان يج ػػأ عل ػػى اإلنس ػػاف أف يعل ػػي عزيمت ػػو‪ ،‬ألف عل ػػو الهم ػػل م ػػن‬

‫اإليماف‪.‬‬

‫عً‪ ٛ‬ععا‪ُ٥‬هِ ٖ‪ٝ‬ا ‪ ٚ‬اعؿك‪ٛ‬ا‬

‫كبع‬

‫يتؿاٖس‪ٚ‬ا عسٕ اجلٓإ ‪ٚ‬ح‪ٛ‬ضٖا‬

‫الصالحين تحدث لهم أحواؿ غريبل في ىذا الباب‪:‬‬

‫فف ػػي قري ػػل البػ ػرلس التابع ػػل لبلط ػػيم بمحافظ ػػل كف ػػر الش ػػيخ ك ػػاف ىن ػػاؾ رج ػػل م ػػن‬

‫الصالحين اسمو الشيخ عيسى كمدفوف في مسجد ككػانوا يسػمونو افيػر البػرلس – يػركم‬

‫عباس رضي ‪‬‬ ‫‪ 43‬عن ابن ٍ‬ ‫عنه َما ىف جامع األحاديث و املراسيل‬ ‫ُ‬ ‫َ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 56 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫اإلماـ الشعراني في طبقاتو عن ىػذا الرجػل أنػو مكػث امسػل كعشػرين سػنو لػم يػذؽ فيهػا‬

‫َّ َّ‬ ‫ألنهػػا أحػػواؿ عاليػػل ال يعلمهػػا إال كاىبهػػا عللز ٔجللم فػ ف الػػركح ىنػػا علػ‬

‫طعم النوـ مرة كاحدة ‪ ...‬كال تقل كيف؟‬

‫كسػػم‬

‫كال ػػركح إذا علػ ػ كس ػػم ‪ ،.‬تػ ػريح الجس ػػم م ػػن المن ػػاـ ‪ ،‬كالمن ػػاـ المقص ػػد من ػػوَّ إراح ػ َّػل‬

‫يقوـ بو ‪ ‬علز ٔجلم‬ ‫األعضاء كتعوي األعضاء كعمل صيانل شاملل لها ‪ ،‬كذلك َّكلو َّ‬ ‫كي مر بو األعضاء كأن في ىذه اللحظات ألف أمر ‪ ‬عز ٔجم بين الكاؼ كالنوف ‪:‬‬ ‫‪   ‬سٕرة يس‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪       ‬‬

‫فمػػن يهػػتم بػػالنوـ كيبحػػث عنػػو سػػيناـ ‪ ،‬لكػػن الصػػالحين غيػػر ذلػػك ‪ ،‬كػػاف الرجػػل‬

‫منهم يسهر طواؿ ليلو بين يدم مواله ف ذا أصػبح الصػباح ‪ ،‬كضػع زيتػا علػى شػعره ككضػع‬

‫كحال في عينو ‪ ،‬كغسل كجهو حتى يظن من يراه أنػو اغتسػل كاػرج بعػد نػوـ طويػل ‪ ،‬كال‬

‫َّ َّ‬ ‫كإذا ربك كفق كأعاف ف علم علػم اليقػين أف ىػذا الكيػاف سػيطويو ‪ ‬علز ٔجلم‬ ‫كيمنحو َّالقوة كالعوف من الرحمن ‪ ،‬كمادام القوة كالعوف مػن الػرحمن ‪ ،‬فػ ف فضػل ‪‬‬ ‫َّ‬ ‫عز ٔجم ال يحصيو زماف كال يحده مكاف فاستمد العوف من ‪. ‬‬ ‫يريد أف يعرؼ الناس أنو كاف سهراف‪..‬‬

‫كىذه يا ااواني ىػي أحػواؿ الصػالحين فػي ىػذا البػاب – كىػذا ىػو المػنهج الػذم‬

‫يمشوف عليػو لكػي يعيػنهم ‪ ‬كيقػويهم ‪ ‬جػل فػي عػاله ‪ ،‬كلػذلك نسػمع عػنهم أنهػم‬ ‫يطول لهم الزماف ‪ ،‬كيطول لهم المكاف‪ ،‬كيبارؾ ‪ ‬لهم في الطعػاـ ‪ ،‬كيبػارؾ ‪ ‬لهػم‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ألنهػػم عزمػػوا عزمػػا اكيػػدا علػػى طاعػػل الحميػػد المجيػػد عللز ٔجللم ‪ ..‬لعلنػػا نحػػاف‬ ‫على ىذا المنهج كنديم عليو لكي يحبنا ‪ ‬جل في عاله‪.‬‬ ‫في المناـ‪ ،‬كيبارؾ ‪ ‬لهم في القراءة كيبارؾ ‪ ‬لهم في الكتابل‪ ...‬لماذا؟‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 57 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫بػــائس احملبني‬ ‫فإشا زا‪ ّٚ‬املؤَٔ‬

‫فقػد كرد أف سػػيدنا حاط َّػأ بػػن أبػي بلتعػػل ر َّضػػي ‪ ‬عنػو ككػػاف مػن الػػذين حضػػركا‬

‫غزكة بدر ‪ ..‬لما أابر النبي طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى أصػحابو بفػتح مكػل كتػأ كتابػا بػذلك‬ ‫إلى أىل مكل كجاء َّ بجاري َّػل عنػده كأعطاىػا الكتػاب كقػاؿ لهػا إذا أبلغتيػو ألىػل مكػل ف نػ‬

‫حرة لوجػو ‪ ‬عز ٔجم‬

‫‪ ،‬كسػارت فػي الطريػق ‪ ،‬كنػزؿ جبريػل كأابػر الحبيػأ ‪ ،‬ف رسػل‬

‫الفها سػيدنا اإلمػاـ علػي كسػيدنا الزبيػر بػن العػواـ ‪ ،‬فلحقاىػا بعػد اركجهػا مػن المدينػل ‪،‬‬

‫فقاؿ لها اإلماـ علي أارجي الكتاب الذم معك ‪.‬قال ‪ :‬ليس معي شيء !!‪.‬‬

‫قػػاؿ ‪ :‬ك‪ ‬مػػا كػػذبنا كال يكػ ِّػذبنا ‪ ،‬لتخػػرجن الكتػػاب أك ألكشػػفن عػن سػػوءتك ‪-‬‬

‫يعني أفتشك ككاف تفتيش النساء عيبا في ذلػك الوقػ ‪ -‬ف ارجتػو مػن شػعرىا ‪ ،‬ف اػذكه‬

‫كذىبوا إلى حضرة النبي ‪ ،‬ف حضر النبي حاطبا كذلك ألنها تعتبر ايانل عظمػى كقػاؿ لػو ‪:‬‬ ‫ما الذم دعاء لذلك يا حاطأ ؟ فقاؿ سيدنا عمر‪ َّ :‬يا رسػوؿ ‪َّ ‬دعنػي أقطػع عنػق ىػذا‬

‫المنافق ككاف سيدنا عمر شديدا في الحق‪ .‬فقاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫َّ َّ‬ ‫((‪ :‬إْ٘ ػٗذ بذساّٗ‪َٚ ،‬ا ‪ٜ‬ذس‪ٜ‬و يعٌَّ ‪ ‬عز ٔجم اط‪ًّٜ‬ع عً‪ ٢‬أٌٖ بذس‪ ّٛ‬فكاٍ‪:‬‬ ‫اعًُ‪ٛ‬ا َا ػِ‪٦‬تِ فكذ ضّٔفّٔشت يهِ‪ ٗ​ٗ )).‬كفى ركايل أارل ‪ ((..‬فكاٍ‪ :‬اعًُ‪ٛ‬ا َا‬ ‫ػ‪٦‬تِ‪ .‬فٗزا ايز‪ ٟ‬جَشَّأّٔ‪)) ٙ‬‬

‫‪ 44‬عِ عي‪  ٚ‬سٗآ اىثخاس‪. ٙ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 58 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ٖٓٚ‬ا ‪ٜ‬س‪ٚ‬ض غؤاٍ ‪ ..‬كمن جاء بعد بدر من أمثالنا إلػى يػوـ القيامػل مػا نصػيبهم مػن‬ ‫ذلػػك ؟ كاإلجابػػل عػػن ذلػػك نجػػدىا فػػي ىػػذا الحػػديث‪{:‬إذا احػػأ ‪ ‬عبػػدا لػػم يضػػره‬ ‫ذنأ} كيف يتم ذلك ؟ يقوؿ في ذلك كتاب ‪: ‬‬

‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬سٕرة األدماف‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫كلذلك أعطانا موالنا اإلماـ أبو العزائم ميزانا نزف بػو الرجػاؿ مػا ىػذا الميػزاف؟ قػاؿ‬

‫رضي ‪ ‬عنو ‪:‬‬

‫إذا رأي الرجل تغلأ عليو الحياة الركحانيل فال تعب بسيئاتو‪.‬‬ ‫َّ َّ‬ ‫أم ال تقف عند سيئاتو ‪ ،‬ألف ىؤالء يقوؿ ‪ ‬عز ٔجم فيهم ‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪‬‬

‫كإذا رأي الرجل تغلأ عليو الحياة الحيوانيل فال تعب بحسناتو ‪.‬‬ ‫َّ َّ‬ ‫ألف ىؤالء يقوؿ ‪ ‬عز ٔجم في ش نهم ‪:‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬اآليت(‪ )43‬انفزلاٌ‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫المهػػم غلبػػل الحيػػاة الركحانيػػل ‪ ،‬نس ػ ؿ ‪ ‬علللز ٔجلللم أف يجعلنػػا مػػن عبػػاده‬

‫المحبوبين المقربين اتنسين بحضرتو المشغولين بالكليل بطاعتػو كعبادتػو كأف يعيننػا بعػوف‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 59 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ذاتي منو على ذكػره كشػكره كحسػن عبادتػو كأف يوفقنػا فػي كػل أكقاتنػا ككػل أنفاسػنا بػدكاـ‬

‫ذكػػره كالحضػػور بػػين يػػدم حضػرتو كأف يجعلنػػا دكمػػا مػػع الحبيػػأ المختػػار ملحػػولين منػػو‬ ‫بػػاألنوار كأف يقػػذؼ فػػي قلوبنػػا مػػن ذاتػػو البهيػػل اػػالص األس ػرار كأف يجعلنػػا مػػن الػػذين ال‬

‫اوؼ عليهم كال ىم يحزنوف‪.‬‬

‫‪ٚ‬صً‪  ٢‬عً‪ ٢‬غ‪ٝ‬سْا ذلُس ‪ٚ‬عً‪ ٢‬آي٘ ‪ٚ‬صخب٘ ‪ٚ‬غًِ‪.‬‬

‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 60 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫الصالةُ على حضسة اليَّبى‬

‫(*)‬

‫‪ ‬أىْاع الصلْات ‪.‬‬ ‫‪ ‬أدب الصاحلني فى شٓازة احلبٔب ‪.‬‬ ‫‪ ‬زؤٓة ّجُ احلبٔب‪.‬‬ ‫‪ ‬الصْزة األمحدٓـَّة ‪:‬‬ ‫‪ ‬تطبٔب الكلْب ‪.‬‬

‫)*( كاَج ْزِ انًذاضشة يغاء انخً‪ٛ‬ظ ‪6‬يٍ ر٘ انقعذة ‪ْ1426‬ـ انًٕافق ‪ 8‬يٍ د‪ٚ‬غًبش ‪2115‬و بعذ حُأل انعشاء‬ ‫بًقش انجًع‪ٛ‬ت انعايت نهذعٕة إنٗ هللا بذذائق انًعاد٘ – يذافظت انقاْشة‪.‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 61 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



                                


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 62 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫بطه اهلل السمحً السحٔه‬ ‫يعٌ َٔ أعظِ األعُاٍ‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪...‬التي يستوجأ بها العبد محبل ‪ ‬الصالة على النبي طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى‬

‫كلذلك فاإلماـ أبو العزائم ‪ ‬كأرضاه ككاف قطأ أىل اإللهاـ‪ ،‬كإلهامو كػاف صػرفان كلػيس‬

‫بمزج ‪.‬‬

‫علػوـ اإللهػاـ لهػػا ااصػيل فعنػدما يسػػمعها اإلنسػاف يسػجلها علػػى الفػور ‪ ،‬ا يحتػػاج‬

‫لمسجل‪ ،‬فمن تقسيماتو اللطيفل للصالة على حضرة النبي فيقوؿ ‪ ‬كأرضاه‪:‬‬

‫"إٕ ايصً‪ٛ‬ات امل‪ٛ‬ج‪ٛ‬ز‪ ٠‬عً‪ ٢‬ايػاح‪ ١‬نًٗا قسمياً ‪ٚ‬حس‪ٜ‬ج ًا‬ ‫عً‪ ٢‬حطط‪ ٠‬ايٓيب صًَّ‪ ٢‬اهلل عً‪ ٚ ٘ٝ‬غًَِّ ثالث‪ ١‬أْ‪ٛ‬اع ‪-:‬‬ ‫‪‬‬

‫أىْاع الصلْات‬ ‫صال‪ ٠‬عسز‪ٚ ١ٜ‬صال‪َ ٠‬سز‪ٚ ١ٜ‬صال‪ ٠‬ع‪ ١ٝٓٝ‬أ‪ ٚ‬ؾٗ‪ٛ‬ز‪، ١ٜ‬‬

‫فايصال‪ ٠‬ايعسز‪ ٖٞٚ ١ٜ‬اييت ف‪ٗٝ‬ا عسز ‪:‬‬ ‫كأكبر كتاب فيهػا ىػو كتػاب دالئػل الخيػرات للشػيخ الجزكلػى ‪ ‬كأرضػاه ‪ ،‬ككػاف‬

‫فحالن من الفحوؿ ‪.‬‬

‫كسػػر اشػػتغالو بالصػػالة علػػى رسػػوؿ ‪ ‬كان ػ بنتػػا ‪ ،‬فقػػد كػػاف عطشػػانا كذىػػأ‬

‫ليشػػرب مػػن بئػػر فػػي بػػالد المغػػرب ‪ ،‬كلػػم يسػػتطع أف يشػػرب لبعػػد المػػاء عػػن متنػػاكؿ ي ػده‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 63 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ككاف ىذا البئر بجوار قصر ‪ ،‬كإذا بهذه البن تطل من شرفل في القصر كتنظر إلػى المػاء‬

‫فيرتفػع المػاء حتػػى تشػرب بشػػفتيها ‪ ،‬كلػيس بكػوب أك غيػػره فنظػر إليهػػا مدىوشػان كمتعجبػان‬ ‫‪ ...‬كس لها كيف كصل إلى ذلك؟‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫فقال ‪ :‬بالصالة على حضرة النبي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬

‫فاشتغل الشيخ الجزكلى مػن فػوره بالصػالة علػى حضػرة النبػي ‪ ،‬كمػن شػدة اشػتغالو‬

‫بهػػا جعػػل لنفسػػو كرد يػػومي ‪ ،‬ككػػل يػػوـ غيػػر اليػػوـ اتاػػر ‪ ،‬ككرد اسػػبوعي ثػػم سػػجلها فػػي‬ ‫كتاب اسمو دالئل الخيرات ‪.‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫ىذا الرجل كلشدة انشغالو بالصالة على حضرة النبي طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى بعػد‬

‫موتػػو جػػاء لػػبع‬

‫أىلػػو كطلػػأ نقلػػو إلػػى مكػػاف آاػػر فػػي مدينػػل فػػاس بػػبالد المغػػرب ككػػاف‬

‫ذلػك بعػػد موتػػو بثالثػػل كثمػػانين سػػنل ‪ ،‬فحفػػركا قبػػره فوجػػدكه علػػى ىيئتػػو كحالتػػو ككفنػػو كمػػا‬

‫ىػػو كجسػػمو ك َّمػػا ىػػو كالعطػػر يفَّػػوح مػػن ىػػذا القبػػر ‪ ،‬فعلمػػوا أف ذلػػك ببركػػل الصػػالة علػػى‬ ‫رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى كاشتهرت دالئل الخيرات‪.‬‬

‫كأم عمػػل يشػػتهر يػػا أحبػػاب يكػػوف دلػػيالن علػػى صػػدؽ صػػاحبو كإاالصػػو ‪ ،‬فمػػثالن‬ ‫المذاىأ الفقهيل كان أكثر من ثالثين مذىبان ‪ ،‬فلماذا اشتهرت المػذاىأ األربعػل ألبػي‬

‫َّ َّ‬ ‫ٔجلم كىك َّػذا األمػر ‪.‬فقػد اشػتهرت دالئػل الخيػرات‬ ‫لصدقهم كإاالصػهم علز َّ‬ ‫إلاالص ىذا الرجل كصدقو مػع ‪ ‬عز ٔجلم كمػع ذلػك فػ ف دالئػل الخيػرات كمثػاؿ‬

‫حنيفل كمالك كالشافعي كأحمد؟‬

‫ػل كسػلم كبػارؾ علػى سػيدنا محمػد عػدد ذرات الرمػاؿ كقطػرات‬ ‫ىي التي فيها ‪ :‬اللهم ص ِّ‬

‫البحػػار كأكراؽ األشػػجار ككلهػػا مبنيػػل علػػى العػػدد ‪ ...‬كىػػذه الصػػالة العدديػػل ىػػل يعطينػػا‬

‫‪ ‬ثوابها على حسأ ىذه األعداد ؟‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 64 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كػػال ‪ ،‬بػػل يعطيػػك ثػػواب صػػالة كاحػػدة ‪ ،‬كك نػػك صػػلي مػػرة كاحػػدة علػػى حضػػرة‬

‫النبػػي ‪ ،‬كىػػذه تسػػمى الصػػالة العدديػػل ألنهػػا مبنيػػل كلهػػا علػػى العػػدد ‪ ،‬كقػػد جػػاءت نتيجػػل‬ ‫الفكػػر ‪ ،‬فقػػد أياػػذ الرجػػل برسػػوؿ ‪ ‬كأراد أف يصػػلي عليػػو ف اػػذ يفكػػر ثػػم جػػاء بهػػذه‬

‫الصػػي ‪ ،‬فمػػرة يػػذكر األشػػجار كأاػػرل يػػذكر البحػػار كثالثػػل يػػذكر األطيػػار كىكػػذا ىػػذه‬

‫صلوات عدديل ‪ ،‬ما اسمها؟‪"....‬دالئل الخيرات"‪ ..‬أم تدؿ على الخيرات‪.‬‬ ‫فجاء اإلماـ أبو العزائم كقاؿ ‪:‬‬

‫إف مػػا ألهمنػػي ‪ ‬بػػو مػػن صػػلوات ال تػػدؿ فق ػ كلكػػن تعطيػػك الخي ػرات علػػى‬

‫الفػػور كلػػذلك اسػػماىا "نيػػل الخي ػرات" ‪ ،.‬كنػػاؿ يعنػػي حصػػل أك أاػػذ ‪ ،.‬مػػثالن فػػالف نػػاؿ‬

‫جائزة الدكلل التقديريل يعني أاذىا ‪.‬‬

‫أَا ايصً‪ٛ‬ات املسز‪: ١ٜ‬‬ ‫فهػػي التػػي يمػػد بهػػا سػػيدنا رسػػوؿ ‪ ‬الصػػالحين ‪ ،‬فقػػد كػػاف يمػػد كػػل رجػػل مػػن‬

‫الصػػالحين فمػػنهم مػػن يمػػده بصػػيغل ‪ ،‬كمػػنهم مػػن يمػػده بصػػيغتين كمػػنهم مػػن يمػػده ب ػ كثر‬ ‫ككلها نفحات كلذلك تجد أف كل كاحد من الصالحين لو صيغل مشهورة ‪.‬‬

‫كقد جمع ىذه الصي في عصػرنا رجػل مػن الصػالحين ىػو الشػيخ يوسػف النبهػاني‬

‫رضػػواف ‪ ‬عليػػو ‪ ،‬كىػػذا الرجػػل معاصػػر فػػي القػػرف العش ػرين ككػػاف قاضػػي محكمػػل فػػي‬ ‫بيػركت كقػد كلفػػو ‪ ‬فػي جمػػع ىػذه الصػػلوات فػي كتػػاب كبيػر حػػوالي سػبعمائل صػػفحل‬ ‫اسػػمو سػػعادة الػػدارين فػػي الصػػالة علػػى سػػيد الكػػونين ‪ ،‬كقػػد أتػػى فػػي ىػػذا الكت ػاب بكػػل‬

‫الصػػي الػػواردة عػػن الصػػالحين‪ ،‬مػػن أكؿ سػػيدنا اإلمػػاـ علػػي حتػػى يومنػػا ىػػذا‪ ،‬مػػثالن الػػوارد‬

‫عػػن سػػيدم أبػػي العبػػاس المرسػػي ‪ ‬كأرضػػاه‪ " :‬اللهػػم صػػلي كسػػلم كبػػارؾ علػػى سػػيدنا‬ ‫محمد قدر حبك فيو كبجاىو عندؾ فرج عنا ما نحن فيو‪ ،‬إلهي ال أسػ لك رد القضػاء بػل‬

‫أس لك اللطف فيو"‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 65 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ػل علػػى مػػن منػػو انشػػق‬ ‫كالػػوارد عػػن سػػيدنا عبدالسػػالـ بػػن مشػػيش‪ " :‬اللهػػم صػ ِّ‬

‫األسرار كانفلق األنوار‪."..‬‬ ‫بع ػ‬

‫كىػػذه الصػػيغل بع ػ‬

‫أىػػل الطريػػق يسػػمونها الوسػػيلل كيقرءكنهػػا صػػباحان كمسػػاء مػػع‬

‫اتيػػات القرآنيػػل كاألذكػػار ‪ ،‬كصػػلوات العػػارفين صػػلوات بهػػا ركح ألنهػػا إلهػػاـ مػػن‬

‫سػيدنا رسػوؿ ‪ ، ‬كنسػتطيع أف نسػميها صػػلوات إلهاميػل أك صػلوات مدديػل ألف سػػيدنا‬

‫رسوؿ ‪ ‬ىو الذم أمدىم بها ‪.‬‬

‫كالحقيقل يا أحباب كليس فخران كلكن ذ َّكػران للفضػل الػذم َّعمنػا ‪ ‬بػو ‪ ..‬عنػدما‬

‫انفتحنػػا فػػي أنػػوار الحبيػػأ ككنػػا نصػػلي عليػػو طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى بصػػلوات اإلمػػاـ أبػػو‬ ‫العزائم كانػ تنهػاؿ علػى اإلنسػاف منػا صػلوات ال عػد لهػا كال حػد كلػو كتبناىػا لكنػا كتبنػا‬

‫مجلدات كلها إلهامات كقتيو ‪ ،‬كلكن لم يكن لدينا الوقػ لكػي نكتػأ ‪ ،‬ألننػا نريػده ىػو‬

‫كفقػ ‪ ،‬فاإللهػ َّػاـ موجػػود كالحم َّػػد‬

‫رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬

‫فػػي مدرسػػل اإلمػػاـ أبػػو العػزائم ‪ ‬كأرضػػاه بركػػل مػػن‬

‫‪‬‬

‫أدب الصاحلني يف شٓازة احلبٔب‬ ‫أَا ايصً‪ٛ‬ات ايؿٗ‪ٛ‬ز‪ ١ٜ‬ايع‪: ١ٝٓٝ‬‬ ‫فهػػي صػػلوات فػػي مواجهػػل الحبيػػأ األعظػػم ‪ ،‬كليسػ فػػي غيبػػل ككػػاف بػػدايتها مػػع‬

‫اإلمػػاـ أبػػو العػػزائم ‪ ‬كأرضػػاه مػػع حبيػػأ ‪ ‬كمصػػطفاه فػػي الحػػج ‪ ،‬فكمػػا تعلمػػوف أف‬ ‫الحرـ المدني يغلق بعد العشاء كاإلماـ أبو العزائم كعليل الصالحين ال يدال بيػ حضػرة‬

‫النبي كىو المسجد إال إذا سمع اإلذف ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 66 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪  ‬اآليت(‪ )43‬األدزاب‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬

‫فلم يكن يػدال إال إف قػاؿ لػو اداػل يػا فػالف ‪ ،‬كبغيػر ذلػك ال يػدال كىػذا أدب‬

‫الصالحين‪.‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫فسيدم أبو الحسن الشاذلي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى كأرضػاه عنػدما كػاف فػي الحػج‬

‫كذىػػأ إلػػى المدينػػل المنػػورة أمػػر بنصػػأ َّالخيػػاـ اػػارج المدي َّنػػل كمكػػث ثالثػػل أيػػاـ ‪ ،‬فقػػاؿ‬ ‫أحبابػػو لػػو نريػػد أف نػػزكر رسػػوؿ ‪ ‬طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى فقػػاؿ ‪ :‬حتػػى ي ػ تي َّاإلذف ‪،‬‬

‫فمكثوا م َّكػانهم اػارج المدينػل إلػى أف جػاء اإلذف ‪ ،‬كداػل لزيػارة رسػوؿ ‪ ‬طلهٗ ‪‬‬ ‫عهيّ ٔسهى ‪ .‬فدال اإلماـ أبو العزائم ‪ ‬كأرضاه لزيارة حبيأ ‪ ‬كمصطفاه ‪ ،‬ثػم غلػق‬ ‫اػػدـ المسػػجد أبوابػػو كأطفئػػوا األنػػوار ‪ ،‬كلػػم ينتبهػػوا لوجػػود اإلم ػاـ أبػػي العػػزائم بالركضػػل‬ ‫الشريفل كال أارجوه ‪ ،‬كمكػث الليلػل كلهػا مػع رسػوؿ ‪ ‬كىػذه الليلػل كصػف حالػو فيهػا‬

‫فقاؿ ‪:‬‬

‫حب‪ٝ‬يب قس ؾطح صسض‪ٟ‬‬

‫‪ٚ‬آْػين إىل ايفجط‬

‫إلى أف قاؿ‪ ..‬فيها أف رسوؿ ‪ ‬قاؿ لو‪:‬‬ ‫‪ ٚ‬ؾاٖسْ‪ٞ‬‬ ‫متً‪ ٢‬ب‪ٞ‬‬ ‫قطب‪ٞ‬‬ ‫‪ٚ‬أْبأ َٔ ‪ٜ‬طز‬

‫‪ ٌَٚ‬عٓس‪ ٟ‬عٔ ايػري‬ ‫عػين ح‪ٝ‬ح ال ‪ٜ‬سض‪ٟ‬‬

‫َّ َّ‬ ‫ػلوات يعبػر بهػا عػن المواجهػات كالمقامػات‬ ‫ف لهمػو ‪ ‬عز ٔجلم َّبعػد ذلػك ص َّ‬ ‫التي يرل فيها سيد السادات طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬ ‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 67 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫زؤٓة ّجُ احلبٔب‬ ‫‪ٚ‬ضؤ‪ ١ٜ‬ضغ‪ٜ  ٍٛ‬ا إخ‪ٛ‬اْ‪ ٞ‬هلا حايتإ ‪:‬‬ ‫فهي إما رؤيل لتفريج الكركب ‪ ،‬أك األاػذ بيػد اإلنسػاف مػن الػذنوب كالعيػوب ‪ ،‬أك‬

‫تبش ػػيره بخي ػػر ‪ ،‬كى ػػذه تك ػػوف بالص ػػورة المحمدي ػػل الموص ػػوفل ف ػػي كت ػػأ الح ػػديث ‪ ،‬كم ػػا‬

‫كصػػفها اإلمػػاـ علػػي ‪ ‬ككػػرـ ‪ ‬كجهػػو ‪ ،‬ككمػػا كصػػفها سػػيدنا أبػػو ىريػػرة ككمػػا كصػػفها‬ ‫ىنػػد بػػن أبػػي ىالػػل اػػاؿ سػػيدنا الحسػػن كسػػيدنا الحسػػين رضػػي ‪ ‬عنهمػػا كىػػي الصػػورة‬ ‫الحسيل التي يقوؿ فيها اإلماـ أبو العزائم ‪:‬‬ ‫أبطظت٘‬

‫‪ٜ‬س ايعٓا‪ ١ٜ‬ن‪ً ْ ٛ‬ا‬

‫‪ْٛ ٖٛٚ‬ض يف ص‪ٛ‬ض‪ ٠‬آزَ‪١ٝ‬‬

‫فهػػو بشػػر مثلنػػا ‪ ،‬كلكنػػو نػػور ‪ ،‬فكمػػا تػػركف ف ػ ف لكػػل كاحػػد فينػػا لػػل لكػػن صػػورة‬

‫الحبيػػأ لػػم يكػػن لهػػا لػػل ‪ ،‬ف ػ ذا مشػػى ال يػػرل لػػو لػػل ‪ ،‬كمػػن ال لػػل لػػو ىػػو النػػور ‪ ،‬مػػا‬ ‫جلس مع قوـ إال كاف أعالىم مهما كاف طولهم كما مشى مع قػوـ إال ككػاف أطػولهم مهمػا‬

‫كاف طػولهم‪ ،‬كإذا مشػى يمشػي كهيئتػو كعادتػو كىػم يجػركف الفػو كال يسػتطيعوف اللحػاؽ‬

‫بو ‪ ،‬فك نما األرض تطول لو ‪ ..‬كالركايات كثيرة كىذه مجملها‪.‬‬

‫كسػػيدنا أنػػس قػػاؿ فيػػو ‪ :‬مػػا رؤم ‪‬مػػع شػػمس كال قمػػر ‪ ،‬كال مصػػباح ‪ ،‬إال ككػػاف‬

‫نوره أزىى من نور الشمس ‪ ،‬كأضوء من نور القمر ‪ ،‬كأجمل من نور المصباح‪.‬‬ ‫كقاؿ سيدنا حساف في ذلك‪:‬‬ ‫ملا ْظطت إىل أْ‪ٛ‬اض‪ ٙ‬غطعت‬

‫‪ٚ‬ضعت َٔ خ‪ٝ‬فيت نف‪ ٞ‬عً‪ ٢‬بصط‪ٟ‬‬

‫ااؼ أف يحرقو نور رسوؿ ‪ ‬فعندما رآه كضع يده على بصره ‪..‬‬ ‫خ‪ٛ‬فاً عً‪ ٢‬بصط‪ َٔ ٟ‬حػٔ ص‪ٛ‬ضت٘‬

‫فًػت أْظط‪ ٙ‬إال عً‪٢‬‬

‫قسض‪ٟ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 68 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫األْ‪ٛ‬اض َٔ ْ‪ٛ‬ض‪ ٙ‬يف ْ‪ٛ‬ض‪ ٙ‬غطقت‬

‫‪ٚ‬اي‪ٛ‬ج٘ َجٌ طً‪ٛ‬ع ايؿُؼ ‪ٚ‬ايكُط‬

‫ض‪ٚ‬ح َٔ ايٓ‪ٛ‬ض يف جػِ َٔ ايكُط‬

‫نخً‪ْ ١‬ػجت يف األزلِ ايعٖط‬

‫فحتػى ىػذه الصػورة اتدميػل لػػم تكػن صػورة عاديػل ‪ ،‬كلكنهػػا نػور كمػا كصػفو اإلمػػاـ‬

‫أبو العزائم‪" :‬ىو نور في صورة آدميل"‪.‬‬

‫‪‬‬

‫الصْزة األمحدٓة‬

‫أٌٖ َّايؿٗ‪ٛ‬ز كأىل اإلكراـ األعلى كالمقاـ األسنى كالنػور األبهػى مػن‬ ‫يهٔ َّ‬

‫حضرة ‪ ‬عز ٔجم‬

‫‪ ...‬كيف يمشوف في العوالم العلويل ككيف تمشي أركاحهم؟‬

‫ال بػػد مػػن صػػورة معنويػػل نورانيػػل شػػهوديل تمشػػي أمػػامهم لتفػػتح لهػػم مجاىػػل ىػػذا‬

‫الطريق كىذه تسمى الصورة األحمديػل‪ :‬كلػذلك فػ ف سػيدنا عيسػى رأل الصػورة األحمديػل‬

‫كلم يرل المحمديل‪:‬‬

‫‪         ‬اتيلسٔع الصف‬ ‫كىػػذا ىػػو مػػا رآه ‪ ..‬ألف الصػػورة المحمديػػل لػػم تكػػن قػػد جػػاءت بعػػد – فقػػد رأل‬

‫س ػػيدنا عيس ػػى الص ػػورة األحمدي ػػل الت ػػي ى ػػي جم ػػاؿ الملك ػػوت ككم ػػاؿ العظم ػػوت كن ػػور‬ ‫الرحموت كسناء الحي الذم ال يموت ‪ ،‬كفي ىذا المعنى يقوؿ اإلماـ أبو العزائم ‪:‬‬ ‫َٔ مخط ْا‪ٛ‬ض مجايو ‪ٚ‬‬ ‫فُٗت‬ ‫ؾطبت صطفاً‬ ‫فأصبح ايكًب ْا‪ٛ‬ضاً‬ ‫ٖ‪ٝ‬اا‬ ‫‪َٚ‬بؿط‪ ٟ‬قااٍ‬

‫َٔ ضح‪ٝ‬ل ‪ٚ‬صايو‬ ‫نُايو‬ ‫‪ٖٚ‬اّ أٌٖ‬ ‫‪ٚ‬ايكًب قس نإ حايو‬ ‫قِ فاحلُ‪ ٢‬يو غايو‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 69 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فػطت ‪ ٖٛ ٚ‬إَاَا‪ٞ‬‬ ‫ْاز‪ٜ‬ت ‪ٜ‬اي‪ٝ‬ت ق‪َٛ‬ا‪ٞ‬‬

‫حت‪ٚ ٢‬صًت ٖٓايو‬ ‫قاس ‪ٜ‬عًُ‪ ٕٛ‬بصيو‬

‫مػػن امػػر نػػور جمالػػك ‪ ...‬كانتبهػػوا لأللفػػاظ فنػػور جمالػػو امػػر ‪ ..‬كإذا كػػاف جمػػاؿ‬

‫يوسػػف جعػػل السػػيدات يقطعػػن أيػػديهن بالسػػكاكين كأيػػن جمػػاؿ يوسػػف بالنسػػبل لجمػػاؿ‬

‫َّ‬

‫سيدنا رسوؿ ‪‬؟‬

‫َّ‬

‫قاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫«إّٔعْ ِّٓ‪ٜٛ َٞ‬طف عًَّٔ‪ ِْ٘ٝ‬ايـَّال‪ٚ ّٕ٠‬ايظَّالّ ػَ ّّٖٓشَ احلّٕظْٔ‪»ّٚ‬‬

‫‪45‬‬

‫أعطػػي يوسػػف شػػطر الحس ػػن‪ ،‬حسػػن مػػن؟ ‪...‬حس ػػن رسػػوؿ ‪ .. ‬ألنػػو أا ػػذ‬

‫الحسن الظاىر لكن الحسن الباطن شيء آار كىو لرسوؿ ‪.‬‬ ‫َٔ مخط ْا‪ٛ‬ض مجايو ‪ٚ‬‬ ‫فُٗت‬ ‫ؾطبت صطفاً‬

‫َٔ ضح‪ٝ‬ل ‪ٚ‬صايو‬ ‫نُايو‬ ‫‪ٖٚ‬اّ أٌٖ‬

‫عندما رأل ىذا النور كىذا الجماؿ ‪ ..‬ما الذم حدث؟‬ ‫‪َٚ‬بؿط‪ ٟ‬قااٍ‬

‫ٖ‪ٝ‬اا‬

‫قِ فاحلُ‪ ٢‬يو غايو‬

‫فالطريق أصبح مفتوح ‪...‬‬ ‫فػطت ‪ ٖٛ ٚ‬إَاَا‪ٞ‬‬

‫حت‪ٚ ٢‬صًت ٖٓايو‬

‫إذان مػػن يقػػود اإلنسػػاف فػػي غياىػػأ الغيػػأ ‪..‬؟؟ كفػػي غيػػأ الغيػػأ ؟؟‪...‬كفػػي نػػور‬

‫األنوار ؟؟‪...‬كفي عالم األسرار؟؟؟‬

‫ليس إال الحبيأ المختار في الصورة األحمديل ‪.‬‬ ‫٘ٗ عن أنس بن مالك ‪ ،‬مسند اإلمام أمحد‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 70 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ما شكل ىذه الصورة؟‬ ‫كصفها اإلماـ أبو العزائم في صلواتو كلذلك فمن يقرأ الصلوات يرل فيهػا الصػورة‬

‫المعنويػػل المحمديػػل كػ ف يقػػوؿ مػػثالن‪" :‬ـ صػػلي كسػػلم كبػػارؾ علػػى بيػ ‪ ‬المعمػػور‬

‫ب‪ ‬كنور ‪ ‬الداؿ على ‪"‬‬

‫فمػػن يريػػد الوجػػو يجػػأ عليػػو أف يت ػ نى كيتعنػػى ليتهنػػى ‪ ..‬ال بػػد أف تكػػوف ىنػػاؾ‬

‫معاناة كشوؽ كيكابد ىذا الشوؽ للحبيأ لكي يطيأ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫تطٔ​ٔب الكلب‬ ‫‪ٚ‬ايص‪ٜ ٟ‬ط‪ٝ‬ب ايكًب يا إاواني كيجعلو صالحان للقاء ‪‬؟‬

‫ال توج ػػد إال أن ػػوار حبي ػػأ ‪ ‬كمص ػػطفاه ف ػػنحن اتف باللي ػػل كإذا مش ػػينا بطري ػػق‬

‫ليس بو كهرباء‪ ،‬ىل نرل أم شيء؟ ما الذم يضيء الدنيا كلها؟ ىي الشمس ‪.‬‬

‫َّ‬

‫القلوب؟‬ ‫كذلك ما الذم ينور‬ ‫َّ‬ ‫شمس الحبيأ المحبوب طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪...‬‬

‫بجسمو كلكػن يمشػي بقلبػو كبركحػو كبسػره‬ ‫الغيوب ال يمشي‬ ‫َّ‬ ‫كمن يمشي في عالم َّ‬

‫‪ ...‬فيػػرل نػػور رسػػوؿ ‪ ‬طلللهٗ ‪ ‬عهيلللّ ٔسلللهى ألنػػو نػػور الركحانيػػات كالمعنويػػات‬ ‫كالحقائق العاليل كالدانيل صلوات ربي كتسليماتو عليو‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 71 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ف ػػال ب ػػد لننس ػػاف أف يع ػػرؼ الص ػػورة المعنوي ػػل ‪ ،‬كيلط ػػف عواطف ػػو القلبي ػػل كيرق ػػق‬

‫حواشيو النورانيل كيرقي أسراره الركحانيل لكي يتابع رسوؿ ‪ ‬في ىػذه المقامػات العاليػل‬

‫التي يقربو فيها مواله جل في عاله ‪.‬‬

‫فعندما يصلي على رسوؿ ‪ ‬كىو في ىذه الحالل ‪ ...‬ال يصلي باللساف ‪:‬‬ ‫ايكًب ‪ٜ‬صنط ‪ٚ‬اجلُ‪ ٌٝ‬أَاَ‪ٞ‬‬

‫‪...‬ليس اللساف إذان فالقلأ ىو َّ الذم يذكر كك نو َّيرل‬

‫فيلم كلكنو من نوع آار ال يوصػف ‪ ...‬يػرل بعػين قلبػو نػور ربػو طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى ‪،‬‬ ‫كىػػذه يػػا إاػػواني ىػػي الصػػلوات الشػػهوديل ألنهػػا قيل ػ فػػي شػػهود المقامػػات المحمديػػل‬

‫كتوصيف الحقيقل النورانيل‪.‬‬

‫ف ذا أردت أف أكوف من أىل الشهود أك من أىػل الوصػاؿ أك مػن‬ ‫أىل العرفاف ال بد أف أعرؼ ‪:‬‬ ‫ىػذه الجمػاالت كىػذه الكمػاالت التػي بهػا تقػع العػين علػى العػين كلػذلك تجػػد أف‬

‫توص ػػيف اإلم ػػاـ أب ػػو العػ ػزائم لس ػػيدنا رس ػػوؿ ‪ ‬ليسػ ػ أكص ػػافان حس ػػيل ‪ ،‬كلك ػػن كله ػػا‬

‫أكصػػاؼ معنويػػل‪ ،‬نورانيػػل‪ ،‬ركحانيػػل‪ ،‬شػػهوديل ‪ ...‬كىػػذه كلهػػا أكصػاؼ ‪ ،‬ألف الحقيقػػل فػػوؽ‬ ‫الوصػػف كفػػوؽ الخيػػاؿ – فكػػل ىػػذه المشػػاىد يجػػدىا اإلنسػػاف فػػي صػػلوات اإلمػػاـ أبػػو‬ ‫العزائم كلذلك عندما تصلي يقوؿ لك‪ :‬إياؾ أف تقرأ بلسانك فق ‪ ،‬ماذا تفعل إذان؟‬

‫‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬يو‪:‬‬ ‫صً‪ ٞ‬صال‪ ٠‬اتصاٍ ؼظ‪ ٢‬باحلػٓ‪٢‬‬

‫اغتػطم اي‪ٛ‬قت يف نؿف بال َ‪ٌٝ‬‬

‫صلي صالة االتصاؿ ‪ ...‬ككاف يكلم رسوؿ ‪ ‬مرة كيقوؿ لو‪:‬‬ ‫عؿكتو نؿافاً ال مسااع ض‪ٚ‬ا‪ٜ‬ا‪ ...١‬أم عشػقتك كمػا رأيتػك كلػيس عػن‬

‫السماع عن فالف كفالف كلكنػو كشػف ‪ ،‬فمػن يريػد أف يكػوف مػن أىػل الوصػوؿ كمػن أىػل‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 72 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫المقامػػات العاليػػل كمػػن أىػػل المنػػازؿ الراقيػػل يحتػػاج أف يعػػرؼ شػػيئان عػػن معنػػى رسػػوؿ ‪‬‬

‫كاإلماـ أبو العزائم ‪ ‬كأرضاه عنػدما يػتكلم حتػى عػن األفػراد العػاديين فػي الوجػود يقػوؿ‬

‫فيهم‪-:‬‬

‫َعٓا‪ ٙ‬غ‪ٝ‬ب ‪َٚ‬بٓا‪َ ٙ‬ؿاٖس‪ٚ ... ٠‬ايفطز َعٓ‪ٚ ٢‬ي‪ٝ‬ؼ ايفطز ته‪ً ٜٓٛ‬ا‬

‫كلػػذلك فػ ف سػػيدنا رسػػوؿ ‪ ‬غيػػر محيػػز ‪ ،‬فػػي مكػػاف كلكنػػو يمػػأل الوجػػود كلػػو‬

‫بنوره كسره ‪ ،‬كركحانيتو ‪ ،‬كشفافيتو صلوات ربي كتسليماتو عليو‪.‬‬

‫كىذا ىو سر ىذه الصلوات ‪:‬‬

‫تفوزكا بما فيها مػن َّاألنػوار العاليػل كالمقامػات الراقيػل‪،‬‬ ‫فعليكم بها كاستمسكوا بها َّ‬

‫كاألمر كما يقوؿ سيدنا رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى‬ ‫ا عنها ‪:‬‬

‫فيما ركتو السيدة عائشل لرضى‬

‫{ ‪َٜ‬ا أُّّٔ‪َٜٗ‬ا ايَّٓاغ عًَّٔ‪ّْٕ ٝ‬ه ِْ ََِٔ األّٔعَُْاٍ‪َ​َ ّٚ‬ا تِّٓ‪ٝ‬كّٕ‪ .َٕٛ‬فّٔإ‪ َّّٕٚ‬اهلل الّٔ ‪ ٌََُُّٜ‬ذَتَّ‪٢‬‬ ‫َب األّٔعَُْاٍ‪ ّٚ‬إ‪ّٚ‬ئّ‪ ٢‬اهلل َ​َا د ‪ َّٚ​ّٚٚ‬عًَّٔ‪َٚ ِْ٘ٝ‬إ‪ ّْٕٚ‬قٌَّّٔ}‪ ،46.‬ثِ‬ ‫تًََُ‪ّٛٝ‬ا‪َٚ .‬إ‪ّٔ َّّٕٚ‬أذ َّ‬ ‫قايُ عا‪٥‬ؼ‪َٚ { : ١‬نّٔإَ آٍ َرََُّ ٍذ إ‪ّٚ‬رَا عًَُِّٕ‪ٛ‬ا عََُالّٗ أّٔثْبَت‪}.ٙٛ‬‬

‫كاإلمػػاـ الغزالػػى رضػػى ا عنػػو كأرضػػاه ‪ ،‬فػػي كتابػػو إحيػػاء علػػوـ الػػدين ضػػرب مػػثالن‬ ‫لطيفان كقػاؿ ‪" :‬لو صخرة من الصخر الصلأ تنزؿ عليها المياه قطرة قطرة بصفل‬

‫دائمل كمستمرة فال بد أف ىذه الميػاه فػي يػوـ مػن األيػاـ سػتفت ىػذه الصػخرة‬ ‫‪......!!....‬لكػن لػػو جئػ بوعػػاء مملػػوء بالمػػاء كأفرغتػػو مػػرة كاحػػدة علػػى ىػػذه‬ ‫الصخرة ‪...!!..‬ماذا يصنع فيها؟"‬ ‫‪ 46‬صحثح ٍغيٌ عِ عائشح سض‪َّ ٚ‬للا‬

‫عْٖا ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 73 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ٖٚ‬هصا األَط يف ايطاعات ‪:‬‬ ‫فُٔ ‪ٜ‬كبٌ عً‪ ٢‬ايعباز‪ ٠‬حلظ‪ ١‬أ‪ ٚ‬ؾٗط ثِ ‪ٜ‬رتنٗا ال‬ ‫‪ٜ‬تكسّ ‪:...‬‬ ‫ألٕ ايكًااب َجااٌ ٖااص‪ ٙ‬ايصاادط‪ ، ٠‬فايعُااٌ ايطافااع‬ ‫‪ٜ‬تطًااب املسا‪َٚ‬اا‪ ، ١‬فًاا‪ ٛ‬زا‪َٚ‬اات عًاا‪ ٢‬ايصااال‪ ٠‬عًاا‪٢‬‬ ‫حب‪ٝ‬ب ‪َٚ ‬صطفا‪ ، ٙ‬فإٕ ‪ ‬غريقل ايكًب ‪ٚ‬ايفاؤاز‬ ‫‪ٚ‬جيعً٘ دلٗعاً ‪َٚ‬ؤٖالً يٓ‪ٛ‬ض حب‪ٝ‬ب ‪َٚ ‬صطفا‪.ٙ‬‬ ‫بٓ‪ٛ‬ض اهلل فاعتصُ‪ٛ‬ا‬

‫‪ٚ‬ال‬

‫مت‪ًٛٝ‬ا إىل األٖ‪ٛ‬ا‪َ ١ًَٝ ٤‬اضم‬

‫كلو أف القلأ نزل فيو قطرة كاحدة من نور الحبيأ ف نها تكفيو كتغنيو‪:‬‬ ‫فٓكط‪ْٛ ١‬ض َٓ٘ ؼ‪ ٢ٝ‬قً‪ٛ‬بٓا‬

‫فه‪ٝ‬ف إشا َا نٓت عط ًا ‪ٚ‬أزلُ ًا‬

‫نقطل كاحدة تكفي ‪!!!...‬‬ ‫فما بالكم بالبحر الذم ليس لو نهايل ‪...... ،‬كالذم يقوؿ فيو ‪:‬‬ ‫فُا‪ َٔ ١٥‬اآلالف عؿط‪ ٕٚ‬بعسٖا‬

‫َؿاضب ضغٌ اهلل باإلمجاٍ‬

‫فً‪ ٞ‬قس ػًت ‪ٚ‬بٌ ‪ٚ‬يفَّ قس ازلًت‬

‫فػًِ يٓا ؼظ‪ ٢‬غري ‪ٚ‬صاٍ‪.‬‬

‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 74 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫ِٓخُبُّ التَّْابني ّ حيبُّ املتطَسًٓ‬

‫(*)‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫مكاو التَّْابني ‪.‬‬ ‫بني التَّْبة ّ االضتػفاز ‪. .‬‬ ‫التَّْبة مً ىطبة الطاعات ‪. .‬‬ ‫التْبــــــــة مً الْجْد ‪.‬‬ ‫التَّْبــــــــة مً التَّْبـة ‪..‬‬ ‫ضساضتػفاز اليبى صلى اهلل علُٔ ّ ضله ‪.‬‬ ‫دّاو التَّْبــــــــة‬ ‫غسّط التْبة اليصْح ‪.‬‬ ‫مجال التَّــْابــني ‪.‬‬ ‫مكاو املتطــَسًٓ ‪.‬‬ ‫طَــــازة الكـلْب ‪.‬‬

‫)*( كاَج ْزِ انًذاضشة يغاء انخً‪ٛ‬ظ ‪ 6‬يٍ ر٘ انقعذة ‪ْ1426‬ـ انًٕافق ‪ 8‬يٍ د‪ٚ‬غًبش ‪2115‬و بعذ صالة انعشاء‬ ‫بًقش انجًع‪ٛ‬ت انعايت نهذعٕة إنٗ هللا بذذائق انًعاد٘ – يذافظت انقاْشة‪.‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 75 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



     


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 76 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫بطه اهلل لسمحً السحٔه‬ ‫احلُس هلل‬

‫الذم غمرنػا بر َّضػوانو َّ كاػص قلوبنػا بخػالص توحيػده كإيمانػو كجعلنػا فػي الػدنيا مػن‬

‫أىل عرفانو كنس لو عز ٔجم أف يجعلنا في اتارة من أىل النظر إلى جمػاؿ طلعتػو كأىػل‬

‫رض ػػوانو كالص ػػالة كالس ػػالـ عل ػػى الحبي ػػأ المحب ػػوب ال ػػذم جمل ػػو م ػػواله بم ػػا يحب ػػو م ػػن‬

‫َّ‬

‫األاالؽ اإللهيل كالكماالت الربانيل‬

‫َّ‬

‫فقد ارج َّ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى علػى أصػحابو ذات يػوـ كىػم يتحػدثوف عػن أنبيػاء‬ ‫َّ‬

‫‪ ‬عللز ٔجللم‬ ‫ااتارىا ‪ ‬كنزل‬

‫السػػابقين ‪ ،‬ككػػاف أصػػحابو ملهمػػين ‪ ،‬فمػػا تحػػدثوا بػػو ىػػو الحقيقػػل التػػي‬ ‫في كتابو المبين فقاؿ بعضهم ‪:‬‬

‫َّ َّ‬ ‫اتخَـزَ َِـْٔ إ‪ّٚ‬بْـشَاِٖ‪ َِٝ‬خًَـ‪ِٝ‬الّٗ‪.‬‬ ‫(( َعحَباّٗ إَّٕ ‪ ‬عز ٔجم ا ّتخَزَ َِْٔ خَ ًّٖكِِ٘ خًَِـ‪ٝ‬الّٗ َّ‬ ‫ّٔالّ‪َٛ ّٚ‬طَ‪ ٢‬نًّٔ‪ َُّٜ٘‬تَهًِّٖ‪ُٝ‬اّٗ‪ٚ .‬قّٔاٍَ آخَش‪ّٔ :‬فعِ‪ٝ‬ظَ‪٢‬‬ ‫‪َٚ‬قاٍَ آخَش‪َ​َ :‬ارَا ِبأّٔ ْعحَبَ َِْٔ ن ّٔ‬

‫نًَُِّٔ‪ٚ  ١‬س‪ٚ‬ذ٘‪َٚ .‬قاٍَ آخَـش‪ :‬آدَّ اؿْـّّٓٔفّٔا‪ -. ٙ‬فسػمع الحبيػأ كىػو فػي داره‬ ‫ىذا الحػوار فانشػرح صػدره كارتػاح فػؤاده ألنػو علػم أنهػم يسػتكنهوف الغيػوب كيسػتلهموف‬ ‫سػلَّ ىم كقػاؿ‬ ‫العلوـ من حضرة عػالـ الغيػوب ع َّػز كج َّ‬ ‫ػل كىػذا ىػو المطلػوب فخػرج علػيهم فى ى‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى ‪َٚ :‬قـاٍَ‪« :‬قّٔـذْ طَـ ُِعُْ نّٔالَّٔ​َهّٕـِْ ‪َ َٚ‬عحَـبَ ّٕهِْ‪ .‬إَّٕ إ‪ّٚ‬بْـشَاِٖ‪َِٝ‬‬ ‫خًَ‪ٝ‬ــٌ ‪ َٖٚ ‬ـ‪ َٛ‬نّٔ ـزَِيؤّ‪َٛ​َٚ ،‬طَــ‪َْ ٢‬حِــ‪ َٖٚ  ُّٞ‬ـ‪ َٛ‬نّٔ ـزَِيؤّ‪َٚ ،‬عِ‪ٝ‬ظَــ‪ ٢‬س‪ ٚ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 77 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪َٚ‬نًُِّٔت٘ ‪ ََٖٛٚ‬نّٔـزَِيؤّ‪ٚ ،‬آدَّ اؿْـّّٓٔفّٔا‪َٖٚ  ٙ‬ـ‪ َٛ‬نّٔـزَِيؤّ‪ ،‬أّٔالّٔ ‪َٚ‬أَّْٔـا ذَبِ‪ٝ‬ـب ‪َٚ ‬الّٔ‬

‫ّٔف ْخشَ‪)) ))،‬‬

‫‪47‬‬

‫فمقاـ المحبوبيل أغلى مػا نحػرص عليػو ‪ ،‬كأثمػن مػا نقػدـ كػل غ و‬ ‫ػاؿ ككػل ضػنين فػي‬

‫سػػبيلو ‪ ،‬ألننػ َّػا نتمنػػى جميعػان َّأف نفػػوز بمحبػػل ‪ ‬حتػػى نكػػوف مػػن أىػػل كراثػػل حبيػػأ ‪‬‬ ‫كمصطفاه طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪. ،‬‬ ‫َّ َّ‬ ‫َّ َّ‬ ‫كمن فضل ‪ ‬علينا كمػن كػرـ ‪ ‬عز ٔجلم لنػا أجمعػين أف ‪ ‬علز ٔجلم‬

‫فتح لنػا أبوابػان َّال عػد َّ لهػا ‪ ،‬كػل بػاب منهػا إذا دالػو اإلنسػاف كصػدؽ فيػو يكػوف نصػيبو أف‬

‫يحبو ‪ ‬عز ٔجم‬

‫كالذم يريد أف يحبو ‪ ، ‬ماذا يفعل؟‬

‫‪‬‬

‫مكاو التْابني‬ ‫ٖٓاى أب‪ٛ‬اب نجري‪ ٠‬يصيو ‪ ،‬لكن الباب األعظم كالذم عليػو المػدار كالػذم‬

‫يس حيػػاة الصػػالحين كاألايػػار كاألبػرار فػػال يسػػتغني عنػػو كاصػػل كال يسػػتطيع أف يتركػػو‬ ‫ىػػو أ ٌ‬

‫عارؼ أك متمكن‪ ،‬ىذا الباب يقوؿ فيو الكريم الوىاب عز كجل‪:‬‬

‫‪         ‬انبمزة‬

‫َٔ ايص‪ٜ ٟ‬ط‪ٜ‬س إٔ حيب٘ اهلل ؟‬ ‫‪ ٗٚ‬سنن الرتمذى ‪ ،‬عن ابن عباس ‪.‬ومتامو ((وأنَا ح ِامل لِو ِاء ا ْ​ْلم ِد ي وم ِ‬ ‫القيَ َام ِة َوالَ فَ ْخَر‪َ ،‬وأَنَا أ ََّو ُل َشافِ ٍع َوأ ََّو ُل ُم َش َّف ٍع يَ ْوَم‬ ‫َ ُ َ َ ْ َْ َ‬ ‫القيام ِة والَ فَخر‪ ،‬وأَنَا أ ََّو ُل من ُ​ُيِّرُك ِحلَق ا ْ​ْلن َِّة فَي ْفتح اهلل ِ​ِل فَي ْد ِخلُنِيها ومعِي فُ َقراء املؤِمنِني وال فَخر‪ ،‬وأَنَا أَ ْكرم األ ََّولِ‬ ‫ِ‬ ‫ني‬ ‫َ‬ ‫َْ َ‬ ‫َ ُ ُْ َ َ ْ َ َ َ ُ‬ ‫َ َ​َ‬ ‫ُ‬ ‫َ َ َ َُ‬ ‫َ َ َ َْ َ‬ ‫ين َوالَ فَ ْخَر ))‬ ‫َو َ‬ ‫اآلخ ِر َ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 78 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫َّ َّ‬ ‫ألنو كالـ ‪ ‬عز ٔجم ‪.‬‬ ‫كقػػد بػػدأ ‪ ‬كالمػػو بػ ػ "إف" للت كيػػد كإف كػػاف كػػالـ ‪ ‬كمػػا نعلػػم جميع ػان ىػػو‬ ‫ىذا ىو الباب ‪ :‬أف يكوف من التوابين أك من المتطهرين ‪.‬‬

‫َّ َّ‬ ‫كمن لطف ‪ ‬عز ٔجم بنا كإكرامو لنا أنػو لػم يقػل أف ‪ ‬يحػأ التػائبين ألف‬

‫كالـ أكيد ألنو كالـ الحميد المجيد عز ك جل " التوابين كالمتطهرين" ‪.‬‬

‫كلمػل التػائبين تعنػي أف التوبػل مػرة كاحػدة كييغلػق البػاب ‪ ،‬لكػن " التػوابين" بصػيغل المبالغػل‬ ‫معناىا أف باب التوبل مفتوح ‪.‬‬

‫فكلمػا أذنػأ العبػػد كرجػع إلػى ‪ ‬كجػػد ‪ ‬فرحػان بػو كيخلػػع عليػو ثيػاب محبتػػو‬

‫‪ ...‬المهػػم أف ي ػ ٌدثر دائم ػان بلبػػاس التوبػػل‪ ،‬كالظػػالم لنفسػػو ىػػو الػػذم يظػػن أنػػو تجػػاكز مقػػاـ‬ ‫التوبل كلم يعد لو نصيأ في التوبل فيشتغل ب مر آار كال يرجع للتوبل ‪...‬‬

‫‪ٚ‬ايت‪ٛ‬ب‪ ١‬ال تفاضم أ‪َ ٟ‬كاّ ‪ٚ‬ال أ‪ ٟ‬زضج‪َٓٚ ١‬عي‪ ١‬ألٕ احلب‪ٝ‬ب األعظِ‬ ‫صًَّ‪  ٢‬عً‪ٚ ٘ٝ‬غًَِّ نإ ‪ٜ‬ك‪ ٍٛ‬ف‪ٗٝ‬ا‪:‬‬

‫{ ‪َٜ‬ا أُّّٔ‪َٜٗ‬ا ايَّٓاغ ا ْط َت ْغفِش‪ٚ‬ا ‪َٚ ‬ت‪ٛ‬ب‪ٛ‬ا إ‪ّٚ‬ئّ‪ ، ِْ٘ٝ‬فّٔإْ‪ّٔ ٞ‬أطْـ َت ْغفِش ‪َٚ ‬أّٔتـ‪ٛ‬ب إ‪ّٚ‬ئّ‪ْٝ‬ـِ٘‬ ‫َش‪48} ٍ٠‬‬ ‫َش‪ّٔ ٍ٠‬أ‪ ْٚ‬أّٔ ّٖن َجشَ َِْٔ َِا‪َّ َ ِ١َ٥‬‬ ‫فِ‪ ٞ‬ايّٖ‪ّٔ ّّْٚٛ َٝ‬أ‪ ْٚ‬نٌَّّٕ ‪َِ ّّْٛٛ َٜ‬ا‪َّ َ ّٔ١َ٥‬‬

‫كأرجو أف يلف إاواني أنظارىم إلى ىذا الحديث كيفهموه بعقل حثيث‪:‬‬ ‫ف ػ ف أغلػػأ الخلػػق فهمػػوا مػػن الحػػديث أف يسػػتغفر ‪ ‬فػػي اليػػوـ مائػػل مػػرة ‪،.‬‬

‫كالحديث لم يشر إلى ذلك فق‬

‫‪ ٗٛ‬جامع األحاديث و املراسيل ‪ ،‬عن أَِب بردةَ عن األَغر ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 79 :  .‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ماذا قاؿ حبيبي كقرة عيني طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ؟‬

‫امسعوا وعوا‪:‬‬

‫أيهػػا النػػاس ‪ ..‬توبػػوا إلػػى ‪ – ‬كىػػذا شػػق َّ‪ -‬كاسػ َّػتغفركه – كىػػذا شػػق آاػػر‪ -‬ثػػم‬

‫بػػين فعلػػو كحالػػو فقػػاؿ ‪:‬‬ ‫اليوـ مائل مرة‪.‬‬

‫فػ ني أتػػوب إلػػى ‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫– كىػػذا شػػق‪ -‬كأسػػتغفره فػػي‬

‫‪‬‬

‫بني التْبة ّاالضتػفاز‬ ‫فايت‪ٛ‬ب‪ ١‬غري االغتػفاض ‪...‬‬

‫عمل من َّأعماؿ الجوارح أك من أعماؿ القلأ يتوجو بػو العبػد إلػى‬ ‫ألف االستغفار َّ‬

‫مػػواله‪ ،‬يسػػتغفرَّ ‪َّ ‬عللز ٔجللم‬ ‫كيزيد ‪ ‬عز ٔجم لمن يشاء‪.‬‬

‫كلػػو بكػػل اسػػتغفار عشػػر حسػػنات إلػػى سػػبعمائل ضػػعف‬

‫كانهػػا كل َّهػػا أحوالهػػا كلهػػا جماالتهػػا التػػي يجػػأ علػػى التائػػأ أف‬ ‫لكػػن التوبػػل لهػػا أر َّ‬

‫يتجمل بها ليحبػو ‪ ‬عز ٔجلم‬

‫قاؿ ‪:‬‬

‫‪ ،‬فػ ف ‪ ‬لػم يقػل إف ‪ ‬يحػأ المسػتغفرين كإنمػا‬

‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )444‬انبمزة‬

‫َّ‬ ‫َّ صحيح أف التوبل في كل مقػاـ مػن مقامػات السػير كالسػلوؾ إلػى حضػرة ‪ ‬علز‬ ‫ٔجم لهػا معناىػا كلهػا أحوالهػا كلهػا متعلقاتهػا ‪ :.....‬لكنهػا توبػل ‪.......‬فمػن النػاس مػن‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 80 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫يتػػوب مػػن سػػيئاتو ‪ ،‬كمػػن النػػاس مػػن يتػػوب مػػن طاعاتػػو ‪ ،‬كمػػنهم مػػن يتػػوب مػػن غفالتػػو ‪،‬‬ ‫كمنهم من يتوب من كجوده ‪ ،‬كمنهم من يتوب من شهوده ‪.‬‬ ‫أحواؿ عاليل كمقامات راقيل !!‪.‬‬

‫كالتوبل ال تفػارؽ كمػل العػارفين طرفػل عػين كال أقػل ‪ ...‬حتَّػى المقػاـ األعظػم َّالػذم‬

‫فيػػو الحبيػػأ األكػػرـ يبػين سػػر ىػػذه التوبػػل التػػي يتوبهػػا فيقػػوؿ طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى فػػي‬

‫مقامو‪:‬‬

‫َش‪} ٍ٠‬‬ ‫{ إَّْ٘ ئّـ‪ٝ‬غَإ عًـ‪ ٢‬قًّّٖٔبِـ‪ٚ ،ٞ‬إْ​ّْـ‪ّٔ ٞ‬أل ْط َت ْغفِش ‪ ‬فـ‪ ٞ‬ايـ‪َِ ّّٚٛٝ‬ا‪َّ َ ّٔ١َ٥‬‬

‫‪ٜٗ‬‬

‫حديث آا َّػر غيػر الحػديث األكؿ يبػين لمػاذا يتػوب ‪ ..‬إنػي ليغػاف علػى قلبػي‬ ‫كىذا َّ‬

‫فاسػتغفر ‪ ‬عز ٔجم‬

‫كأتػوب إليػو فػي اليػوـ سػبعين مػرة‪ :‬سػيدم أبػو الحسػن الشػاذلي‬

‫‪ ‬كأرضػػاه قػػاؿ‪ :‬تحيػػرت فػػي ىػػذا الحػػديث كقل ػ فػػي نفسػػي كمػػا الغػػين الػػذم يغػػاف بػػو‬

‫على قلأ رسوؿ ‪ ‬؟‬

‫ككلمػػل الغػػين يعنػػي الغطػػاء ‪ ..‬فػػنحن قػػد يغطػػي علػػى قلوبنػػا الشػػهوات أك الحظػػوظ‬

‫كاألىواء أك األكزار فقد بين الحبيأ حالنا كقاؿ في ش ننا‪:‬‬

‫{ إ‪ َّّٕٚ‬ايـُؤََٔ إ‪ّٚ‬رَا أّٔ ْر َْبَ رْباّٗ ناُْْ ْهّٖت‪ ّٗ١‬ط‪ٛ‬دا‪ َ٤‬فـ‪ ٞ‬قًّّٖٔبِِ٘‪ ،‬فّٔـ‪ّٚ‬إْٕ تـابَ ‪َْٚ‬ـضَعَ‬ ‫‪ٚ‬اطْ َتغْفّٔشَ ؿكٌَِ َِ َْٓٗا قًّّٖٔب٘‪ ،‬فّٔإ‪ ّْٕٚ‬عادَ صَا َدتْ ذَتَّـ‪َٜ ٢‬ع ًّْٔلَ ِبَٗـا قًّّٖٔبـ٘‪ ،‬فـزيؤّ ايـشَّإ‬ ‫َّ َّ‬ ‫اي‪ّٜ‬زِ‪َ ٟ‬رنّٔشَ ‪ ‬عز ٔجم فـ‪ ٞ‬نِتَابِِ٘ }ٓ٘ يعني الغطاء‪....‬ثم تلى قوؿ ‪ ‬عز ٔجم‪:‬‬

‫‪ ٜٗ‬سنن البيهقى الكربى عن األَ َغِّر ال ُمَزنِ ِّي ‪‬و رواه مسل م ف ي الصحيح عن ُيي ى بن ُيي ى وأب ي الرب يع الزىران ي‪.‬‬ ‫ٓ٘ صحيح ابن حبان عن أِب ىريرة‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 81 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪          ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬سٕرة املطففني‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪‬‬

‫فالراف أك الغطاء الذم على قلوبنا سببو الذنوب ‪:‬‬ ‫كلمػػا أذنػػأ العبػػد ذنبػان كػػاف نكتػػل سػػوداء علػػى قلبػػو ‪ ...‬كنكتػػل مػػع نكتػػل مػػع نكتػػل‬

‫يكوف الراف أك الغطاء فيحجأ العبد عن أنوار ذم الجػالؿ كاإلكػراـ ‪ ،‬فيكػوف فػي الغفلػل‬

‫َّ َّ‬ ‫المهم أنو يكوف في بعد عن حضرة الرحمن عز ٔجم ألف الوصلل الت َّػي بينػو َّكبػين‬ ‫مواله غطاىا بالذنوب التي ارتكبتها نفسو كلم يتأ منها إلى حضرة ‪ ‬علز ٔجلم فػي‬ ‫ىػػذه الحيػػاة‪....‬لكػػن رسػػوؿ ‪ ‬لػػيس لػػو ذنػػوب ك‪ ‬ىػػو الػػذم شػػهد بػػذلك كقػػاؿ فػػي‬ ‫أك في كادم التيو أك في أرض القطيعل أك في مهاكم العصياف‪.‬‬

‫كالمو المكتوب‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫اآليت(‪ )4‬انفخخ‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫فاحتار سيدم أبو الحسن ما الذم سيتوب منو رسػوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى‬

‫؟ فالصغار يتوبوف من الذنوب ‪:.‬‬

‫كمػػن تػػاب كأنػػاب كسػػلك طريػػق األكبػػل إلػػى حضػػرة التػػواب كأاػػذ يتعبػػد كيتقػػرب‬

‫ػات ‪ ،‬فػال َّ يوجػد مػن يسػتطيع أف يعبػد‬ ‫بالنوافل لمواله ‪ ...‬قد يتوب مػن تقصػيره فػي الطاع َّ‬

‫‪ ‬حق عبادتو حتى المالئكل الذين القهم ‪ ‬عز ٔجلم‬

‫فمػنهم الراكػع أبػدا كمػنهم‬

‫الساجد أبدا كمنهم الذاكر سرمدان ‪ ...‬يقوـ الساجدكف يوـ القيامل من سػجدة كاحػدة منػذ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 82 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫أف القهم ‪ ‬كىػم سػجود فيهػا ‪ ،‬فيقولػوف سػبحانك مػا عبػدناؾ حػق عبادتػك ‪ ...‬فمػن‬

‫منا يا إاواني من يعبد ‪ ‬حق عبادتو؟‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫إذا فهو يتوب من التقصير كحػاؿ أصػحاب البشػير النػذير طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى‬ ‫كما أابر ‪ ‬عنهم كقاؿ في ش نهم‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬سٕرة انذارياث‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫يس ػػتغفركف مػ ػػن رؤيػ ػػل التقص ػػير فػ ػػي الطاعػ ػػات ألنه ػػم رأكا أنفسػ ػػهم ال يسػ ػػتطيعوف‬

‫األركاح‬ ‫اإلاػػالص كػػل اإلاػػالص كال الصػػدؽ كػػل الصػػدؽ كال التوجػػو بالكليػػل بح َّضػػور َّ‬ ‫كالقلوب كاألجساـ كالهمم كلها في مناجاة رب البريل عند طاعتو كعبادتو عز ٔجلم كمػن‬

‫يستطيع ذلك‪.‬‬

‫الشيخ ابن الفارض ‪ ‬كأرضاه كقػع فػي ذنػأ فخػرج سػائحان فػي صػحراء المقطػم‬

‫كىو يردد كيقوؿ ‪:‬‬

‫َٔ شا ايص‪َ ٟ‬ا غا‪ ٤‬ق‬

‫‪ َٔٚ ...‬ي٘ احلػٓ‪ ٢‬فك‬

‫فسمع قائالن يقوؿ‪:‬‬ ‫ذلُس اهلاز‪ ٟ‬ايص‪ ... ٟ‬عً‪ ٘ٝ‬جرب‪ ٌٜ‬قس ٖب‬ ‫فال يوجد غيره ‪ ..‬لكن الباقين كلهم ذنوب كعيوب كللمات كأكزار‪.‬‬ ‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 83 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫التْبة مً ىطبة الطاعات‬ ‫‪ٜ َٔ َِٗٓٚ‬ت‪ٛ‬ب َٔ ْػب‪ ١‬ايطاعات إىل ْفػ٘ ‪:‬‬ ‫‪ ..‬ألنػػو لػػو رأل نفسػػو أنػػو عبػػد أك فعػػل كلػػم ينظػػر إلػػى توفيػػق ‪ ‬كمعونػػل ‪‬‬ ‫كحوؿ ‪ ‬كطوؿ ‪ .. ‬فهذا ذنأ يحاسأ عليو ‪ ‬جل في عاله ألنو أمرنا أف‬ ‫نقوؿ في كل ركعل من ركعات الصالة مقرين كمعترفين‪:‬‬ ‫‪   ‬سٕرة انفاحتت‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫َّ‬ ‫َّ نسػػتعين علػػى العبػػادة بقػػوة ‪ ‬كحػػوؿ ‪ ‬كطػػوؿ ‪ ‬فلػػو تخلػػى ‪ ‬علللز‬ ‫ٔجم بعنايتو كمعونتو عنا طرفل عين ىل يستطيع كاحد منا أف يقوؿ سبحاف ‪‬؟‬ ‫من يستطيع بدكف معونل من مواله ‪:.‬‬ ‫ىػػل يسػػتطيع أف يكيػػف جهػػازه كنفسػػو كيقػػف بػػين يػػدم ‪ ‬كيتجػػو إلػػى القبلػػل‬

‫كيستحضػػر ألفػػاظ الصػػالة ككلمػػات الحمػػد‬

‫رب العػػالمين كينػػاجي بهػػا مػػواله؟ ‪..‬كيػػف‬

‫بغيػ ػر معون ػػل م ػػن ‪ ‬كح ػػوؿ م ػػن ‪ ‬كق ػػوة م ػػن ‪‬؟‪.....‬كل ػػو تيػػرؾ اإلنس ػػاف كمهارت ػػو‬ ‫كشطارتو كتخل عنو القوة اإللهيل كالمعونل الربانيل‪ ،‬ماذا يفعل؟‬

‫لػػن يسػػتطيع أف يفعػػل قلػػيالن كال كثيػران بػػل إنػػو لػػن يسػػتطيع أف يحػػرؾ قػػدمان أك يرفػػع‬

‫إصػػبعان أك يطػػرؼ طرفػػل أك ينطػػق اللسػػاف منػػو بكلمػػل ألف كػػل ذلػػك ال يتحػػرؾ إال بػ مر مػػن‬

‫يقوؿ للشيء كن فيكوف ‪!.‬‬

‫كلػػذلك ف ػ ف ىػػؤالء الػػذين يزعمػػوف أنهػػم يعبػػدكف ‪ ‬ب نفسػػهم كأنهػػم ىػػم الػػذين‬

‫يعبدكف كيطيعوف ربما يختبركف يوـ الدين في قوؿ ‪ ‬عز كجل‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 84 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪   ‬سٕرة انمهى‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫ألنو ال معونل ىناؾ فكيف يسجد؟ ككيف يعبد ‪‬؟‬ ‫كيلزـ لننساف الذم كصل ألعلى درجات العبادة ‪:‬‬ ‫أف يتوب من نسبل العبادة إلى ذاتو كمن المباىػاة بهػا كمػن الفخػر بفعلهػا ألنػو يػرل‬

‫أف الفاعػػل ىػػو ‪ ‬كيكفيػػو شػػرفان َّكفخ ػران َّأف ‪ ‬أجػػرل عليػػو حركػػات العبػػادات كجعلػػو‬

‫محػالن للوقػػوؼ بػػين يػػدم ‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫فيكفينػػي فخػران أف يػػوقفني بػػين يديػػو كيػػوجهني‬

‫لمناجاتػػو بكالمػػو أك ي اػػذني إلػػى بيتػػو كيهيػػئ لػػي األسػػباب ألطػػوؼ حػػوؿ حض ػرتو كأنػػا‬ ‫أطوؼ حوؿ بيتو المبارؾ ‪..‬‬

‫مػػاذا لػػي فػػي ذلػػك كلػػو إال معونػػل ‪ ‬كتوفيقػػو‪ ...‬كػػل مػػا ذكرنػػاه ىػػي مقامػػات فػػي‬

‫التوبل يتوب منها الصالحوف ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫التْبة مً الْجْد‬ ‫‪َِٗٓٚ‬‬

‫نصيو من يتوب من كجوده بالكليل ‪.‬‬

‫شرؾ فػي التوحيػد‬ ‫َّ ألف َّاإلنساف إذا رأل لنفسو كجود مستمد من ذاتو فقد كقع في ى‬

‫عز ٔجلم ‪ ،‬فػنحن نسػتمد منػو القػوة كنسػتمد منػو الحيػاة كنسػتمد منػو القػدرة كنسػتمد‬

‫منػػو اإلرادة كنسػػتمد منػػو العلػػم ‪ ،‬كلػػوال ذلػػك مػػا اسػػتطاع كاحػػد منػػا أف يصػػنع بنفسػػو أك‬ ‫بجسمو شيئان قليالن أك كثيران ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 85 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كلذلك يركل أف رجالن من العارفين داػل سػاحل فضػلو فوجػد إاوانػو السػابقين فػي‬

‫العبادة كالطاعل يػركف أنفسػهم علػى غيػرىم فوقػف بيػنهم عنػد إقامػل الصػالة كقػاؿ بصػوت‬

‫ليسمعهم الحقيقل ‪:‬‬

‫‪" :‬بو‪ ...‬يو‪ ....‬أصً‪"ٞ‬‬ ‫كبك يعني بقوتك كمعونتك كتوفيقك ‪ ..‬لك أصلي ‪:‬‬ ‫عًُت ْفػ‪ ٞ‬أْ‪ ٞ‬نٓت ال ؾ‪ ٤ٞ‬فصطت ال ؾ‪ ٤ٞ‬يف ْفػ‪ٚ ٞ‬يف نً‪ٞ‬‬ ‫ب٘ تٓع‪ ٙ‬صطت اآلٕ َ‪ٛ‬جا‪ٛ‬ز ًا‬

‫ب٘ ‪ٚ‬ج‪ٛ‬ز‪ٚ ٟ‬إَساز‪ ٟ‬ب٘ حا‪ٛ‬ي‪ٞ‬‬

‫‪ َٔٚ‬أْااا عسّ ‪ ‬مجًٓ‪٢ٝ‬‬

‫فصطت ص‪ٛ‬ضت٘ ايعً‪ٝ‬ا بال ْ‪ٌٝ‬‬

‫فهناؾ من يتوب من طاعاتو ‪ ،‬كىناؾ من يتوب عن كجوده ‪،‬‬ ‫كىناؾ من يتوب من شهوده‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫التْبة مً التْبة‬ ‫‪ٖٓٚ‬اى حت‪ٜ َٔ ٢‬ت‪ٛ‬ب َٔ ايت‪ٛ‬با‪١‬‬

‫إذا رأل نفسػو ىػو الػذم‬

‫ػل‬ ‫تاب كمثل ىذا يحتاج أف يراجع نفسو بين يدم الكػريم الوىػاب – كيقػوؿ فػي ذل َّػك رج َّ‬

‫للسيدة رابعل العدكيل ‪ :‬إني إرتكبػ ذنوبػان كثيػرة فهػل لػو تبػ‬

‫علي ‪ ،‬قال ‪ :‬ال بل لو تاب ‪ ‬عليك لتب‬ ‫َّ‬

‫قاؿ‪ :‬كما الدليل؟ ‪.....‬قال ‪ :‬قوؿ العزيز الحكيم‪:‬‬

‫يتػوب ‪ ‬علز ٔجلم‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 86 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )008‬انخٕبت‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫كيف يتوب عليهم ليتوبوا؟ كما الذم يجعل اإلنساف يتوب إلى ‪ ‬عز كجل؟‬

‫َّ‬ ‫َّ فالخواطر التي تتوارد على القلػأ مػن الػذم يرسػلها كيمررىػا عليػو؟ ىػو ‪ ‬علز‬ ‫ٔجم ف ذا مرر على قلبي اواطر طيبل شعرت بهػا أننػي قصػرت أك أننػي أاطػ ت أك أننػي‬ ‫غفلػ ىنػػا تتحػػرؾ نفسػػي كيتحػػرؾ جسػػمي للرجػػوع إلػػى ‪ ‬كالتوبػػل إلػػى ‪ ‬سللبذاَّ‬ ‫اإللهيػػل َّالتػػي‬ ‫ٔحعلللاىل ‪ ...‬إذان الفضػػل فػػي ىػػذه التوبػػل لمػػن؟‪...‬لمػػن أكرد علػ َّػي الخػػواطر َّ‬ ‫علي أف أرجع إلى ‪ ‬عز ٔجم ‪.‬‬ ‫أشعرتني كجعلتني أجزـ أنني غير طبيعي كأنو يجأ َّ‬ ‫إذان البدايل من ‪ .. ‬لكن ىل أنػا الػذم آتػي بػالخواطر إلػى قلبػي كأمررىػا عليػو‪،‬‬ ‫أنها‬ ‫إف الخاطر من ‪ ‬ككم في الوجود من يرتكأ الذنوب كيفتخر بها بين أقرانو كيرل َّ‬ ‫ليس َّ عيوب بل أحيانان يتباىى بها كيتفاار بهػا بػين َّاألنػاـ كىػذا لشػدة َّغضػأ ‪ ‬علز‬ ‫ٔجم كسخطو عليو‪ ،‬كلذلك قاؿ حبيبي كقرة عيني طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬ ‫إف القلأ بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبو كيف يشاء ‪.‬‬

‫ؿ ْخ َش‪َٜ ،ٍ٠‬خَاف إّْٔٔ َتكّٔعَ‬ ‫{ ‪َٜ‬ا ّٔأبَا َرَس إ‪ َّّٕٚ‬اغّٕؤََِْٔ ‪َٜ‬شٰ‪َ ٣‬رْ​ْبَ٘ نّٔأَّّْٔ٘ َترَُْ َ‬ ‫عًَّٔ‪َٚ ،ِْ٘ٝ‬ايّٖهّٔافِش ‪َٜ‬ش‪َ ٣‬رْ​ْبَ٘ نّٔأَّّْٔ٘ ربَابٌ ‪َُٜ‬شُّ عًَ‪ ٢‬أّْٔفِِ٘ }‪51‬‬

‫‪ 51‬جامع األحاديث ك المراسيل كالديلمى ‪ ،‬عن أىبي ذى ىر رضى ا عنو ‪ ،‬ك تمامو سسيىا أىبىػا ذى ىر يك ٍػن لًل ىٍع ىم ًػل بًػالتَّػ ٍق َول أى ىش َّػد‬ ‫ك بًال ًٍعل ًٍم‪ ،‬يا أىبا ذىر إً َّف اهلل إًذىا أىر ى و‬ ‫وب بىػ ٍي ىن ىع ٍيػنىػ ٍي ًػو يم ىمثَّػلىػلن ‪ _.‬الحػديث أعػاله‪ ، _.‬يىػا أىبىػا‬ ‫ا ٍىتً ىمامان ًم ٍن ى‬ ‫اد بً ىع ٍبد ىا ٍيران ىج ىع ىل ال عذني ى‬ ‫ى‬ ‫ى ى ى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الرجػل ًمػن ً‬ ‫ً ً ً‬ ‫ً‬ ‫ػأ‬ ‫ذى ىر الى تىػنٍظي ٍر إً َلى صغى ًر الٍ ىخطيئىل‪ ،‬ىكَلكن انٍظيٍر إً َلى عظى ًم ىم ٍن ىع ى‬ ‫صيٍ ى ‪ ،‬يىا أىبىا ذى ىر الى يى يكو يف َّ ي ي ى ي‬ ‫ػين ىحتَّػى يي ىحاس ى‬ ‫المتَّق ى‬ ‫ً ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يك لً ى ً ً‬ ‫الش ًر ً‬ ‫اسبى ًل َّ‬ ‫ػك‪ ،‬أ ٍىـ‬ ‫ػل َذلً ى‬ ‫سوي أى ىش َّد م ٍن يم ىح ى‬ ‫ش ًريكو‪ ،‬فىػيىػ ٍعلى ىم م ٍن أىيٍ ىن ىمط ىٍع يموي‪ ،‬ىكم ٍن أىيٍ ىن ىم ٍش ىربيوي‪ ،‬ىكم ٍن أىيٍ ىن ىملٍبى ي‬ ‫نىػ ٍف ى‬ ‫سوي؟ أىم ٍػن ح ى‬ ‫ًم ٍن ىح ىر واـ؟»‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 87 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فالثػػاني لػػم يتػػوب ؟ ف نػػو ال يػػرل ذنبػػو أمػػا األكؿ قػػد ال ينػػاـ كال يػػذكؽ طعػػاـ كال‬

‫يشػػعر ب ػ م حػػالكة علػػى مػػدل األيػػاـ ‪ ،‬إذا قػػاؿ كلمػػل أحزن ػ شخص ػا حتػػى يعلػػم أف ىػػذا‬ ‫الشػػخص قػػد رضػػي عنػػو ‪ ،‬أك أاػػذ حق ػان مػػن ع َّبػػد مػ َّػن عبػػاد ‪ ‬كلػػم يػػرده إليػػو ‪ ..!!.‬مػػا‬ ‫الذم يشعر القلأ بالوجل كالخوؼ؟ ‪ ‬عز ٔجم ىو الذم يقوؿ ‪:‬‬ ‫‪      ‬اآليت(‪ )8‬انشًس‬ ‫ىو الذم يورد ىذه الموارد على النفس‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫ضس اضتػفاز الييب ‪‬‬

‫فػ‪ٝ‬س‪ ٟ‬أبا‪ ٛ‬احلػأ ايؿااشي‪ٞ‬‬

‫‪ ‬عنػدما احتػار فػي أمػر النبػي‬

‫مر ذكره ع‬ ‫المختار لما تحدث عن نفسو كقاؿس فى الحديث الذل َّ‬

‫َش‪} ٍ٠‬‬ ‫{ إَّْ٘ ئّـ‪ٝ‬غَإ عًـ‪ ٢‬قًّّٖٔبِـ‪ٚ ،ٞ‬إْ​ّْـ‪ّٔ ٞ‬أل ْط َت ْغفِش ‪ ‬فـ‪ ٞ‬ايـ‪َِ ّّٚٛٝ‬ا‪َّ َ ّٔ١َ٥‬‬ ‫قاؿ‪ :‬نم‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫كأنا في حيرة من ىذا الحديث كإذا برسػوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى‬

‫ي تيو في المناـ كيقوؿ لو ‪:‬‬

‫ضني األْ‪ٛ‬اس ال ضني األض‪ٝ‬اس ‪ٜ‬ا َباسى‪.‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪ ‬طهٗ َّ‪ ‬عهيّ ٔسهى فػي كػل‬ ‫ما ىو غين األنوار يا حضػرات؟ سػيدنا رسػوؿ َّ‬

‫نفس لو درجات كمقامات ال يعلمها إال رفيػع الػدرجات عز ٔجلم فكلمػا َّارتقػى إ َّلػى مقػاـ‬

‫رأل أف المقاـ الذم كاف فيػو كػاف غػواش أك حجػاب حجبػو عػن ‪ ‬علز ٔجلم‬ ‫كمواله فيتػوب مػن المقػاـ الػذم‬ ‫سيده َّ‬ ‫جماؿ من جماالت ‪ ‬أك عن كماؿ من كماالت َّ‬ ‫كاف فيو عندما يدال ىذا المقاـ الذم يقيمو مػواله علز ٔجلم فيػو ‪ ...‬إذان ف نػو ال يتػوب‬ ‫أك عػن‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 88 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫مػػن الػػذنوب أك مػػن األكزار أك مػػن الغفلػػل ‪ ،‬كىػػل غفػػل عػػن ‪ ‬طرفػػل عػػين أك أقػػل؟ لػػم‬

‫يحدث‪ ...‬حتى ما حدث لو في الصالة لم يكػن نسػيانان أك سػهوا بمع َّنػى النسػياف كالس َّػهو‬

‫المتعارؼ عليو كالموجود في أذىاف كثير من الخلق‪ ،‬كلذلك قػاؿ طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى‬

‫في ش نو ‪:‬‬

‫{ إ‪ّٔ ّْٞ​ّْٚ‬ألْ​ْظَ‪ّٔ ٢‬أ‪ّٕ ْٚ‬أَْظَّ‪ ٢‬ألّٔطَّٔ } ‪52‬‬ ‫ليس ػن لنػػا سػػجود السػػهو ألنػػو لػػو لػػم يحػػدث فممػػن سػػنتعلم سػػجود‬ ‫لمػػاذا؟ ‪َّ .....‬‬

‫السهو إذا لم يفعلو سيد األكلين كاتارين؟‪ ....‬كىو الذم قاؿ‪:‬‬

‫{ ؿً‪ّٛٝ‬ا نُا س َّٔأ‪ْٜ‬تـُ‪ْٛ‬ـ‪ ٞ‬إّٔؿًَِّـ‪} ٞ‬‬

‫‪53‬‬

‫فسهوه ليس كسهونا كإنما كما قاؿ الرجل الصالح‪:‬‬ ‫‪ٜ‬ا غا‪ ًٞ٥‬عٔ ضغ‪  ٍٛ‬ن‪ٝ‬ف غٗا ‪ٚ ...‬ايػٗ‪ َٔ ٛ‬نٌ قًب غافٌ ال‪ٙ‬‬ ‫قس غاب عٔ نٌ ؾ‪ ٤ٞ‬غط‪ ٙ‬فػٗ‪ ... ٢‬عُا غ‪  ٣ٛ‬فايتعظ‪ ِٝ‬هلل‬

‫س ػػها عم ػػا س ػػول ‪ – ‬س ػػها بجم ػػاؿ م ػػواله ع ػػن جمي ػػع ال ػػق ‪ ‬كى ػػو العب ػػد‬

‫األكمػػل الػػذم ال يغيبػػو الجمػػاؿ كال الكمػػاؿ عػػن الخلػػق طرفػػل عػػين كال أقػػل ألنػػو مقػػاـ‬ ‫الحبيأ األكمل ‪ ،‬كمثلنا قد يغيأ عن ‪ ‬لحظات ‪ ،‬كليس ىناؾ ما يمنػع ذلػك ‪ ،‬لكػن‬

‫رسوؿ ‪ ‬مقامو مقاـ العبد األكمػل الفػارؽ الجػامع فمػع الخلػق يركنػو فػي كسػطهم ك نػو‬ ‫أحدىم ‪ ،‬كمػع الحػق ال يغيػأ عػن حضػرتو طرفػل عػين كال أقػل ‪ ،‬ألنػو صػاحأ المشػهدين‬ ‫كصاحأ المقامين كصاحأ العينين ‪ ،‬كلذلك يقوؿ ‪:‬‬

‫ٕ٘ موط اإلماـ مالك ‪ :‬سِ​ِ​ِع‬

‫ٖ٘‬ ‫مالك بن الػحويرث‬ ‫»‪ .‬ركاه البخارم فػي الصحيح عن مػحمد بن ال يػمثىػنَّى عن عبد الوىاب‪ ،.‬ك عن أبي سلػيػما ىف ي‬

‫فى سنن البيهقى الكبرل ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 89 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{ َ​َا َِْٔ أّٔذَذٍ ‪ٜ‬ظًَِّـِ َعًّٔـ‪ َّٞ‬إ‪ّٚ‬ال‪ ّٜ‬سَدَّاهلل َعًّٔـ‪ َّٞ‬س‪ٚ‬ذِ‪ ، ٞ‬ذَتَّـ‪ ٢‬أّٔسدَّ عًَّٔـ‪ ِْ٘ٝ‬ايظَّالّٔ​َّ }‪54‬‬ ‫مػػن أيػػن يردىػػا؟ ‪....‬مػػن الحضػػرة ‪......‬ألنهػػا فػػي السػػدرة مشػػغولل بالحضػػرة‪،....‬‬

‫كال يوجػػد نفػػس إال كىنػػاؾ مسػػلمين يسػػلموف علػػى سػػيد األكلػػين كاتا ػرين إذان َّىػػو فػػي‬

‫حضػور تػ َّػاـ مػػع الحػػق كفػػي تواصػػل تػػاـ مػػع الخلػػق ألنػػو اإلمػػاـ الجػامع األعظػػم طللهٗ ‪‬‬ ‫عهيّ ٔسهى ال يبغي ىذا على ذاؾ كال ذاؾ على ىذا ‪:‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫سٕرة انزمحٍ‬

‫فهػو البػػرزخ الػػذم جمػػع ‪ ‬فيػو البحػرين‪ ،‬بحػػر الحقيقػػل كبحػر الشػريعل فهػػو فػػي‬

‫اكمل التواصل مع مواله كىو كذلك مع الق ‪ ‬يركنو ك حدىم حتى يقوؿ قائلهم‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬اآليت(‪ )3‬انفزلاٌ‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪    ‬اآليت(‪ )45‬انمًز‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫إنػو ال يختلػػف عنػا فػػي شػيء فػػي حػػين أنػو ال يغيػػأ عػن مػػواله كعػن جمػػاؿ ككمػػاؿ‬

‫عين كال أقل كىذا ىػو الكمػاؿ األعظػم الػذم كػاف عليػو الحبيػأ‬ ‫مواله بعين َّ بصيرتو طرفل َّ‬

‫األعظم طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى كالكمػاؿ النهايػل لػو ككلمػا ارتقػى فػي درجػات الكمػاؿ كفػي‬

‫الواحد المتعػاؿ ينظػر إلػى الدرجػل التػي كػاف فيهػا في َّسػتغفر َّ‪‬‬ ‫مقامات الوصاؿ من لدف َّ َّ‬ ‫منها كيتوب إلى ‪ ‬عز ٔجم من رؤيتها أك الوقوؼ عندىا عػن حضػرتو عز ٔجلم ألنػو‬ ‫كما قاؿ ‪ ‬في ش نو‪:‬‬ ‫‪ 54‬الفتح الكبير ‪ ،‬عن أبػي ىريرة‪ .‬ك أبو داككد ك البيهقى فى الدعوات المبير‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 90 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪   ‬سٕرة انُجى‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫َّ َّ‬ ‫كبمعنى بسي فلم يشغلو مقاـ عن ‪ ‬عز ٔجم طرفل عين كال أقػل ‪ ...‬فيتػوب‬ ‫إلػػى ‪ ‬كيسػػتغفر ‪ ‬تنزيهػان أف يكػػوف المقػػاـ الػػذم كػػاف فيػػو شػػغلو عػػن مػػواله طرفػػل‬ ‫عين ألنو ال ينشغل إال بػ‪ ‬في الدنيا كاتارة ‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫دّاو التْبة‬ ‫إشاً ايت‪ٛ‬ب‪ٜ ١‬ا إخ‪ٛ‬اْ‪ ٞ‬مقاـ عظيم!!‬ ‫يجأ على كل مؤمن كريم أف يجعل لو نصيبان فيو طالما كاف في العمر بقيل !‬ ‫كال يوجػػد كاحػػد مػػن المق ػربين أك مػػن الواصػػلين أك مػػن العػػارفين يتػػرؾ مقػػاـ التوبػػل‬

‫طرفػػل عػػين كال اقػػل ‪ ..‬بػػل إف التوبػػل تػػالزـ جميػػع المقامػػات ‪ ،‬لكػػن كمػػا قل ػ بحسػػأ‬ ‫المقاـ الذم أنا فيو تكوف التوبل ‪.‬‬

‫‪ٚ‬حت‪ٜٓ ٢‬اٍ اإلْػإ بايت‪ٛ‬ب‪ ١‬حب ‪ ‬ؾططٗا‪:‬‬ ‫أف تتغيػػر أحػػواؿ التائػػأ مػػن األحػػواؿ التػػي كػػاف عليهػػا إلػػى األحػػواؿ التػػي يحبهػػا‬

‫‪ .. ‬كلكن يقوؿ إني تب كىو على ما ىو عليو ال ينفع‪.‬‬

‫كالدكتور عبدالحليم محمود رحمل ‪ ‬عليو ‪:‬‬ ‫كػػاف لػػو تعليػػق لطيػػف فػػي ىػػذا الموضػػوع قػػاؿ فيػػو‪ :‬بػػدأ اإلمػػاـ القشػػيرم تراجمػػو‬

‫سكتراجم يعني سير الصالحينع بسيرة إبراىيم بػن أدىػم كالفضػيل بػن عيػاض كغيػرىم ممػن‬

‫أكحاؿ الذنوب حتػى يفػتح البػاب للمريػدين كيبسػ المقػاـ للمحبػين ليعلمػوا أف‬ ‫في َّ‬ ‫كانوا َّ‬

‫‪ ‬عز ٔجم‬

‫إذا شاء يبدؿ السوء بحسنات ‪...‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 91 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ككاف إبراىيم بن أدىم ابن ملك اوارزـ في بالد فارس ‪:‬‬ ‫كاػػرج يوم ػان للصػػيد كبينمػػا ىػػو يركػػأ فرسػػو كيجػػرم كراء أرنػػأ بػػرم لصػػيده إذا‬

‫َّ‬ ‫َّ كذلك حتى نعلم أف التوبل ت تي من ‪ ‬كإذا أراد ‪ ‬فال مرد لقضاء ‪ ‬علز‬ ‫ٔجللم ‪ ..‬فنػػزؿ مػػن علػػى الفػػرس كقػػد كجػػد حارسػان يعمػػل عنػػد أبيػػو ف عطػػاه بزتػػو أم بدلػ َّػل‬ ‫األم َّػراء كمالبسػػو كسػػالحو كلػبس حلتػػو كىػػاجر إلػى أرض الشػػاـ كبػػدأ توبتػو إلػػى ‪ ‬عللز‬ ‫ٔجم كلو من األحواؿ الخارقل كالكلمات الصادقل ما تتحيػر فيػو العقػوؿ كال كقػ لسػرد‬ ‫بالسرج ينطق كيقوؿ‪ :‬يا إبراىيم ألهذا الق ؟ أـ بهذا أمرت؟‬

‫ذلك اتف ‪.‬‬

‫لك ػػن حب ػػذا ل ػػو اطلع ػػتم عل ػػى س ػػير ى ػػؤالء الرج ػػاؿ فق ػػد ق ػػاؿ اإلم ػػاـ الجني ػػد ‪:‬‬

‫حكايات الصالحين جند من جنػود ‪ ‬تسػوؽ المريػدين إلػى حضػرة ‪ ‬جػل فػي عػاله‬ ‫‪ ،‬كقد استنب ذلك من كتاب ‪ ،‬فلماذا قص ‪ ‬قصص األنبياء كالمرسلين؟‬

‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )000‬يٕسف‬

‫ككذلك الفضيل بن عياض ‪ ‬ىو الرجل الذم ذىأ إليو ىاركف الرشػيد فػي مكػل‬

‫ليست ذنو في زيارتو فرف ‪.‬‬

‫مػػاذا كان ػ بدايػػل أمػػره؟‪....‬كػػاف قػػاطع طريػػق كلػػو عصػػابل يرأسػػها كفػػي يػػوـ ذىبػػوا‬

‫للسطو على منزؿ ككقف على سطح المنزؿ يوجههم فسمع قارئان يقرأ قوؿ ‪ ‬تعالى‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫اآليت(‪ )06‬احلديد‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 92 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فخػػارت قػػواه كجلػػس فػػي مكانػػو كقػػاؿ‪" :‬آف يػػا رب" كاػػرج تائبػان كذىػػأ إلػػى مكػػل‬

‫كلل حتى است ذف الرشيد عليو ليزكره فلم ي ذف لو‪.‬‬

‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 93 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫غسّط التْبة اليصْح‬ ‫ملاشا غطز ايكؿري‪... ٟ‬ىذه الحكايات يا إاواني؟‬

‫ألف التوبػػل ىنػػا صػػاحبها بػػدؿ حالػػو كغيػػر كضػػعو َّ ‪ ،‬ألفَّ شػػرط التوبػػل أكالن ‪ :‬أف ينػػدـ‬

‫على ما فعل كيشعر قلبو بالوجل كالخوؼ من ‪ ‬عز ٔجم‬

‫‪..‬‬

‫كأف يقل ػػع ع ػػن ال ػػذنأ ف ػػوران‪ ،‬لك ػػن يت ػػوب ث ػػم يرج ػػع لل ػػذنأ ‪ ..‬إف ى ػػذا اس ػػتهزاء‬

‫بحضرة الربوبيل ‪ ،‬لكػن عليػو أف يقلػع فػوران عػن الػذنأ كيعػزـ عزمػان أكيػدان أف ال يرجػع إلػى‬ ‫ىذا الذنأ مرة أارل إذا كاف ىذا الذنأ بينو كبين مواله ‪.‬‬

‫أما إذا كاف ىذا الذنأ حقان من حقوؽ العباد فػال بػد أف يػرده إلػى صػاحبو إف كػاف‬

‫مػػاالن ‪ ،‬كصػػاحبو حػػي أك لػػو كرثػػل فعليػػو أف يػػرده لػػو أك لورثتػو كإف كػػاف ال يعػػرؼ أيػػن ذىػػأ‬ ‫كال يعػػرؼ لػػو كرثػػل فيتصػػدؽ عنػػو ‪ ،‬كإف كػػاف اغتابػػو فػػي مجلػػس فػػال بػػد أف يمدحػػو كيثنػػي‬ ‫عليو في نفس المجلس حتى تيذىأ الحسنات السيئات مصداقان لقوؿ ‪:‬‬

‫‪    ‬اآليت(‪ْٕ )005‬د‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫كذمػػو فيػػو يسػػارع إلػػى مدحػػو كالثنػػاء عليػػو فيػػو ‪ ،‬ليكفػػر ىػػذا‬ ‫فكػػل مجلػػس قدحػػو ٌ‬

‫الذنأ الذم فعلو‪.،‬‬

‫كك ػػاف اإلم ػػاـ الش ػػبلي ‪ ‬حاكمػ ػان لوالي ػػل م ػػن كالي ػػات العػ ػراؽ كرزق ػػو ‪ ‬نض ػػرة‬

‫الصالحين كأسػرار المقػربين ‪ ...‬كعنػدما كافتػو المنيػل أاػذ يبكػي بكػاءان شػديدان فسػ لوه لػم‬

‫تبكي؟ قاؿ‪ :‬ك‪ ‬ما أبكي لذنأ فما فعل ذنبان ق‬

‫‪ ....‬قالوا‪ :‬إذان لم تبكػي؟‪...‬قػاؿ‪:‬‬

‫ألنػػي أاػػذت درىم ػان غصػػبان مػػن رجػػل كأنػػا فػػي كاليتػػي ‪ ،‬فبحث ػ عنػػو سػػنين فلػػم أجػػده ‪،‬‬

‫فتصدق عنو ب لوؼ ‪ ،‬كلكني أا ػاؼ أف يطالبني صاحأ ىذا الدرىم بدرىمو يوـ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 94 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫القيامل‪ . ،.‬كىذه يا إاواني ىي أحواؿ العارفين ‪.‬‬ ‫فهػ ػػل تريػ ػػد أف تكػ ػػوف مػ ػػن الصػ ػػالحين ك العػ ػػارفين ‪ ،‬كأن ػ ػ ت كػ ػػل حقػ ػػوؽ العبػ ػػاد‬

‫كالمساكين ىنا كىناؾ؟‬

‫ال يجػوز ى َّػذا يػػا إاػواني‪ ،‬كلكػن يجػػأ أف نمشػي الػف رسػػوؿ ‪ ‬فػ ف الحبيػػأ‬

‫َّ‬

‫طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى بذاتو كقف قبل المعركل بين أىلو كأحبابو كأتباعو كقاؿ لهم‪:‬‬

‫{ ‪َٜ‬ا أُّّٔ‪َٜٗ‬ا ايَّٓاغ إ‪ ّْٞٚ‬قّٔذْ َدَْا َِين ذت‪ٛ‬فٌ َِْٔ بَـ‪ ّْٚٔٝ‬أّٔظّٖٗـشّٕ‪ّٚ‬نِْ ‪ ،‬فَُّٔـْٔ نّْٕٓـُ‬ ‫ظ َتكِذْ َِين ‪ ،‬أّٔالّٔ ‪ َْٔ​َ​َٚ‬نّْٕٓـُ ػَـتَُُْ ئّـ٘‬ ‫جًَّٔذْت ئّ٘ ّٔظ ْٗشَاّٗ فّٔٗزَا ّٔظْٗش‪ ّٟٚ‬فًّّٖٔ‪ْ َٝ‬‬

‫ظ َتكِذْ َِين ‪ َْٔ​َ​َٚ ،‬نُّْٕٓ أّٔخَزْت ئّ٘ َ​َاالّٗ ‪ٖ ،‬زَا َ​َايِ‪ٞ‬‬ ‫كاّٗ فّٰٔ٘رَا ِعشْكِ‪ ٞ‬فًّّٖٔ‪ْ َٝ‬‬ ‫ِعشْ َ‬ ‫‪55‬‬

‫ظ َتكِذْ َِين ‪} ،‬‬ ‫يِ‪ْ َٝ‬‬ ‫اتار‪:‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫إذا كػاف رسػوؿ ‪ ‬األعظػم طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى كالػذم كػاف يقػوؿ فػي حديثػػو‬

‫ؼشٌ فأ‪ ُّٟ‬اغؤَِِٓ َ‬ ‫ني‬ ‫{ اللهمَّ إْ‪ ٞ‬أ َّّٔتخِز عِْٓذَىّٔ َعْٗذاّٗ ئّْٔ تخْ ًِفِّٖٓ‪ ِ٘ٝ‬إَُّْا أْا بَ َ‬ ‫آر‪ْٜ‬ت٘ أ‪َ ْٚ‬ػتَُْت٘ أ‪ ْٚ‬جًَّٔذْت٘ أ‪ّٔ ْٚ‬يعَْٓت٘ فا ْجعَ ًَّٖٗا ئّ٘ ؿَالّٔ‪َٚ ّٗ٠‬صَنّٔا‪َّٕ ٚ ّٗ٠‬ق ْشبَ ّٗ‪١‬‬ ‫تكّٔشّْب٘ ِبَٗا ‪ َّْٛ َٜ‬ايكِ‪َٝ‬اَ​َ‪} ِ١‬‬

‫‪56‬‬

‫٘​٘ جاٍع األحاد‪ٝ‬ثث ٗ اىَشاعث‪ٞ‬و‪ ،‬كاألىكسػ بنحػ ًوهً ‪ ،‬كأىبػو يع َلػى بنى ٍحػ ًوهً ىعػ ًن الٍفضػل بػن عبَّػاس ر ً‬ ‫ض ىػي ‪ ‬ىع ٍنػ يه ىمػا ‪.‬‬ ‫ى ٍ‬ ‫ىي‬ ‫ى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪‬‬ ‫َّ‬ ‫اء م ٍػن قبى ًػل ىر يسػوؿ ‪ ،‬أىالى ىكإف َّ‬ ‫ىن ىر يج هل إًنػي أى ٍا َشػى َّ‬ ‫سػ ٍ م ٍػن طىب ىيعتػي ىكالى م ٍػن‬ ‫إمَاىٔ ((‪.....‬الى يىػ يقول َّ‬ ‫الش ٍ‬ ‫الش ٍ‬ ‫ػحنى ى‬ ‫ػحنى ى‬ ‫اء لىيٍ ى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫يأ النَّػ ٍفس ‪ ،‬أىالى ىكإني الى أ َىرل يمغٍنيىػان‬ ‫ىحلىلىني فىػلىقي ي‬ ‫ىحبَّ يك ٍم إل َّ‬ ‫ىي ىم ٍن أى ىا ىذ ىحقا إ ٍف ىكا ىف لىوي ‪ ،‬أ ٍىك أ ٍ‬ ‫ىش ٍني ‪ ،‬أىالى ىكإً َّف أ ى‬ ‫ىكأىنىا طى ي‬ ‫عني حتى أىقي ى ً‬ ‫س يػر‬ ‫َّاس ىم ٍن ىكا ىف ًعنٍ ىدهي ىش ٍيءه فىػلٍيىػ يردَّهي ‪ ،‬ىكالى يىػ يق ٍل في ي‬ ‫ى ى َ‬ ‫وح الػ عدنٍػيىا ‪ ،‬أىالى ىكإً َّف فيض ى‬ ‫ض ي‬ ‫وؿ م ىر ىاران ‪ ،‬يىا أىيعػ ىها الن ي‬ ‫ػوح الػ عدنٍػيىا أىيٍ ى‬ ‫وح اتٍ ًارةً‬ ‫ض ً‬ ‫ًم ٍن في ي‬ ‫ى‬ ‫‪ 56‬مسند اإلماـ أحمد عن ىى ٌماـ بن منبِّو قاؿ‪َ :‬ىذا ما حدثنا بو أبو ىريرة‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 95 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كدعػ ػػاؤه مسػ ػػتجاب كمػ ػػع ذلػ ػػك يطلػ ػػأ مػ ػػن َّإاوانػ ػػو أف يتحلػ ػ َّػل كأف يحللػ ػػوه كأف‬

‫يسامحوه فما بالنا نحن ؟‪.......‬إف اإلقتداء بهديو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى فػي ذلػك أكجػأ‬ ‫علينا ألف حقوؽ العباد شرط لمحبل رب العباد عز كجل‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )444‬انبمزة‬

‫كما قلناه اتف يا إاػواني ىػو تفسػير الصػالحين كىػو التفسػير الػذم ارتضػاه اإلمػاـ‬

‫أبو العزائم لقوؿ ‪ ‬عز كجل‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫اآليت(‪ )31‬انفزلاٌ‬

‫ما تفسيرىم لهذه اتيل؟ ىو كل ما قلناه اتف ‪:‬‬

‫َّ َّفكل سيئل يرجو المرء غفرانهػا فعليػو أف يعمػل الحسػنل التػي بهػا يػتم غفػراف ‪‬‬ ‫عز ٔجم لو ‪ ،‬كذلك كما قلنا ف ذا اغتاب رجال في مجلس فعليػو أف يثنػي عليػو كيمدحػو‬ ‫فػ ػػي نفػ ػػس المجلػ ػػس‪ ....‬كال يكػ ػػوف ذلػ ػػك كمػ ػػا يفهػ ػػم الػ ػػبع أف يبػ ػػدؿ ‪ ‬السػ ػػيئات‬

‫بحسنات دكف أف يػرد حقػوؽ العبػاد‪ ،‬فهػذا ال يكػوف كلكػن عليػو إذا أاػذ حقػان مػن إنسػاف‬

‫أف يػػرد ىػػذا الحػػق لهػػذا اإلنسػػاف لكػػي يبػػدؿ ‪ ‬سػػيئاتو بحسػػنات ‪ ...‬كإذا شػػتم عبػػدان‬ ‫سػػاف عنػػد كػػل ذنػػأ يريػػد‬ ‫يطلػأ منػػو أف يصػػفح عنػػو كأف يعفػػو عنػػو كيسػػامحو ‪ ..‬فعلػ َّػى اإلن َّ‬

‫أف يتػػوب منػػو أف يحػػدث لػػو عمػػال صػػالح يجعػػل ‪ ‬عللز ٔجللم َّ يعفػػو َّ عػػن ىػػذا الػػذنأ‬

‫فيبدؿ ‪ ‬سيئاتهم حسنات‪ ،‬ألف البع‬

‫يفهم اطػ‬

‫أف ‪ ‬عز ٔجم‬

‫يػ تي بالصػحيفل‬

‫إذا كاف فيها مثال امسمائل سيئل يبدلها بخمسمائل حسنل‪ ،‬كيػف يكػوف ذلػك؟ لكػن أنػ‬

‫الذم تغير ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 96 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪         ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫اآليت(‪ )00‬انزعد‬

‫ف ذا أغضػب كاحػدان كاشػتكى لحضػرة الواحػد كتبػ كأنبػ‬

‫َّ َّ‬ ‫إلػى ‪ ‬علز ٔجلم‬

‫كحجج بي ‪ ‬لكنك لم تصلح ىذا العبد كلم ترجع إليػو ليسػامحك ‪ ..‬كيػف يبػدؿ‬

‫‪ ‬ىذا الذنأ بحسنل كىو مصر على حقو؟‬ ‫َّ َّ‬ ‫ال بد أف تعمل لو حسنل تجعلو يصػالحك كيسػامحك ك‪ ‬عز ٔجم ينظػر إليػك‬ ‫فيبػػدؿ الػ َّػذنأ بحَّسػػنات‪ ،‬ألنػػك فعل ػ الحسػػنات التػػي بهػػا يػػتم غفػراف ىػػذا الػػذنأ عنػػد‬ ‫‪ ‬عللز ٔجللم ‪ ..‬كعنػػدما يالح ػ التوابػػوف ىػػذه المعػػاني يالح ػ الواحػػد مػػنهم نفسػػو‬

‫كحركاتو كسكناتو ‪ ،‬فيعقل كلماتو كيقنن أفعالو كحركاتو حتػى ال يقػوؿ كالمػان يغضػأ األنػاـ‬ ‫فيتحير في ىذا األمر في الدنيا كيوـ الزحػاـ ‪ ،‬كال يفعػل فعػالن ال يسػتطيع رده كال مراجعتػو‬

‫‪ .......‬ما الذم يجعل الصالحين يمشوف على الصراط المستقيم ؟‬

‫أف الرجػػل مػػنهم يحاسػػأ نفسػػو علػػى األقػػواؿ كعلػػى األفعػػاؿ كعلػػى النوايػػا كعلػػى‬

‫الطوايا ألنو إذا استحدث نيل سيئل فهذا ذنأ كلكي يتوب إلى ‪ ‬من ىذا الذنأ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬اآليت(‪ )485‬انبمزة‬

‫فال بػد أف يسػتحدث نيػل طيبػل لكػي يغفػر ‪ ‬النيػل السػيئل األكلػى بالنيػل الطيبػل ‪،‬‬

‫كىذا ىو حاؿ الصالحين ‪ ...‬لكن ىل بمجرد أف يقوؿ تبػ إلػى ‪ ‬كرجعػ‬

‫إلػى ‪‬‬

‫كنػػدم علػػى مػػا فعلػ ‪ ...‬تػػتم التوبػػل؟ ‪..‬ال ‪ ،‬كلكنهػػا تػػتم لمػػن يكػػوف أساسػان ملفػػو اػػالي‬ ‫من أم قضيل أك جنحل أك جنايل أك ما شابو ذلك‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 97 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كالمؤمنوف الصادقوف يحاكلوف دائمان أف يغيػركا مػا ب نفسػهم ‪ ...‬كلػذلك إذا نظػرت‬

‫إلى مجاىدات الصالحين تجد فيو العجأ العجاب ‪ ..‬لماذا؟‬

‫ألنه ػػم يجاى ػػدكف فػ ػي مراجع ػػل ال ػػذنوب كالع َّي ػػوب َّكيح ػػاكلوف أف يفعل ػػوا األحك ػػاـ‬

‫كاألفعاؿ التي يستوجبوف بها رضى عالـ الغيػوب عز ٔجلم فيحكمػوا علػى أنفسػهم بهػذه‬ ‫األعماؿ لكي يستوجبوا رضا الواحد المتعاؿ عز كجل‪.‬‬

‫‪‬‬

‫مجال التْابني‬ ‫‪ٚ‬نصيو يه‪ ٞ‬أػُاٌ باأح‪ٛ‬اٍ ايصااحلني ال بػد علػى الفػور أف أتػرؾ‬ ‫ػذنبين كالغػ َّػافلين جملػػل كاحػػدة كاقبػػل علػػى ‪‬‬ ‫أحػػواؿ الجػػاىلين كالبطػػالين كالعصػػاة كالمػ َّ‬

‫َّ َّ‬ ‫بالكليل‪ ،‬فالعبد الػذم يريػد أف يحبػو ‪ ‬عز ٔجلم عليػو أف يحاسػأ نفسػو أكالن كيتػوب‬

‫مػػن الػػذنوب ثػػم يطهػػر نفسػػو مػػن العيػػوب كيجمػػل نفسػػو بجمػػاؿ الحبيػػأ المحبػػوب كمػػن‬ ‫ينظر لعيوبو فلن ينظر لعيوب غيره‪" :‬طوبى لمن شغلو عيبو عن عيوب الناس"‬ ‫كيقيس نفسػو بالحبيػأ ‪ ..‬كلػذلك فلػن يجلػس فػي أم مجلػس كيفػتش فػي عيػوب‬

‫إاوانو‪ ،.‬كيقوؿ اإلماـ أبو العزائم في ذلك‪" :‬تبصرؾ فيما فيك يكفيك"‬

‫ف ذا تاب من العيوب ‪ ،‬كتجمػل بجمػاؿ الحبيػأ المحبػوب‪ ،‬يحاسػأ نفسػو علػى‬

‫الغفالت ‪ ،‬كاللحظل التي تمر عليو كىو في غفلػل يحاسػأ نفسػو عليهػا حسػابان شػديدان ثػم‬

‫يحاسػػأ نفسػػو علػػى الخط ػرات ‪ ،‬كالخػػاطر الػػذم يمػػر بغيػػر ذكػػر ‪ .. ‬يقػػوؿ فيػػو ابػػن‬

‫الفارض ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 98 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ٚ‬إٕ خططت ي‪ ٞ‬يف غ‪ٛ‬اى إضاز‪٠‬‬

‫عً‪ ٢‬خاطط‪ْ ٟ‬فػ ًا حهُت بطزت‪ٞ‬‬

‫كالردة ىنا معناىا ‪ :‬أف يرجع مرة أارل ألكؿ الطريق ‪ ،‬فشتاف بين مريػد يتػوب مػن‬

‫زالتػػو ‪ ،‬كب ػػين مريػػد يت ػػوب مػػن رؤي ػػل التقص ػػير فػػي طاعات ػػو ‪ ،‬كبػػين مري ػػد يتػػوب م ػػن نس ػػبل‬ ‫الطاعات إلى ذاتو‪ ،‬كبين مريد يتوب من غفالتو ‪ ،‬كمريد يتوب من اطراتو ‪.‬‬

‫ككل ىذه اسمها توبل لكن ىذه غير ىذه‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫مكاو املتطَسًٓ‬ ‫أبساً ‪..‬‬

‫إش ًا ‪ٜ‬ا إخ‪ٛ‬اْ‪ ٞ‬فإٕ َكاّ ايت‪ٛ‬ب‪ ١‬ال ‪ٜٓ‬تٗ‪ٞ‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ كطالمػػا أف اإلنسػػاف يريػػد ‪ ‬فػػال يتػػرؾ التوبػػل طرفػػل عػػين كال أقػػل ألف ‪ ‬عللز‬ ‫ٔجم يقوؿ‪:‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )444‬انبمزة‬

‫كليس المقصػود مػن المتطهػرين مػن يطهػركف الجسػم بالمػاء ك فقػ ‪ ،‬كلكػن ىنػاؾ‬

‫حكمل عاليل قد فسرىا لنا اإلماـ أبو العزائم ‪ ‬كأرضاه فقاؿ‪:‬‬

‫إٕ َا ‪ٜ‬طٗط اإلْػإ !‪ .‬إٔ ‪ٜ‬تصنط أصً٘ ‪َ ...‬ا أصً٘؟‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 99 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ماء مهين أك ساللل من طػين ‪ ...‬فعنػدما يتػذكر أصػلو كيرجػع لػو يتبػين لػو أنػو تػراب‬

‫‪ ..‬كىل التراب يسمع أك يبصر أك يتكلم ؟‬

‫أبػػدان‪.!!..‬ف ن مػػن مػػاء مهػػين أك مػػن تػراب كطػػين ‪ ،‬ككػػل مػػا زاد عػػن المػػاء المهػػين‬

‫كعن التراب كالطين فهو جماؿ رب العالمين !!!‬

‫فلماذا تنسبو لنفسك ؟ إنو من ‪ :..... ‬فال تقػوؿ صػوتي كال علمػي كال نظػرم‬

‫كال عقلي كال فكرم فكل ذلك يجأ أف تكوف نسبتو‬

‫جل في عاله‪.‬‬

‫‪‬‬

‫طَازة الكلْب‬ ‫إشاً ايطٗاض‪ ٠‬ي‪ٝ‬ػت طٗاض‪ ٠‬اجل‪ٛ‬اضح‬

‫باملا‪... ٤‬‬

‫كلكػػن طهػػارة القلػػأ بالكليػػل مػػن جميػػع األمػػراض التػػى نعػػى ‪ ‬علػػى أىلهػػا فػػي‬

‫اتيات القرآنيل كقاؿ في ش نهم‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )01‬انبمزة‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬

‫فهناؾ طهارة للصالة ‪..‬‬ ‫كىناؾ طهػارة للصػلل ب‪ ،J‬كطهػارة الصػلل ب ػ‪ ‬ىػي طهػارة القلػأ مػن كػل‬

‫مػػا سػػواه ‪.:.‬فيطهػػر القلػػأ مػػن األحقػػاد ك األحسػػاد كالغػػل كالكػػره كاألثػػرة كاألنانيػػل ككػػل‬ ‫الذنوب كالصفات على إاتالؼ أنواعها ‪...‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 100 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ٚ‬ايصْ‪ٛ‬ب أْ‪ٛ‬اع ‪ :‬فٗٓاى شْ‪ٛ‬ب إبً‪ٝ‬ػ‪ٖٓٚ ١ٝ‬اى شْ‪ٛ‬ب ح‪ٛٝ‬اْ‪١ٝ‬‬ ‫‪ٖٓٚ‬اى شْ‪ٛ‬ب جرب‪ٚ‬ت‪ٖٓٚ ١ٝ‬اى شْ‪ٛ‬ب غبع‪.، ١ٝ‬‬ ‫كالػػذنوب الحيوانيػػل‬

‫‪:‬ىػػي التػػي يتشػػبو فيهػػا اإلنسػػاف بػػالحيواف كىػػي كالعيػػاذ ب ػ‪‬‬

‫الزنا كعمل قوـ لوط كما شابو ذلك من ىذه الذنوب ‪.‬‬

‫كالػػذنوب اإلبليسػػيل ‪ :‬كػػالمكر كالخديعػػل كاإليقػػاع بػػين الػػق ‪ ‬كالمشػػي بػػين‬

‫الناس بالغيبل كالنميمل كما شابو ذلك ‪.‬‬

‫كالػػذنوب السػػبعيل ىػػي كاإلاتيػػاؿ بػػالقوة كالفخػػر باألحسػاب كاألنسػػاب كالتطػػاكؿ‬

‫على الق ‪ ‬تارة بلسانو كأحيانان بيده كأحيانان بمالو ‪.‬‬

‫كأشدىا كألعنها كأقواىا الذنوب الجبركتيػل كىػي التػي يشػارؾ فيهػا اإلنسػاف الػذات‬

‫العليل فػي األسػماء التػي لهػا اصوصػيل ‪...‬كػ ف يتكبػر علػى الػق ‪ ‬أك أف يتعػالى علػى‬

‫كل ما سواه ‪ ...‬كال يكوف عنده تواضع للفقراء كالمساكين من عباد اهلل‪.‬‬ ‫ألف ‪ ‬يقوؿ في حديثو القدسي ‪:‬‬

‫ْش‪َٜ‬ا‪ ٤‬س‪ّٚ‬دَا‪ٚ ،ٞ٥‬ايعظَُّٔ‪ ّٕ١‬إصاس‪ ،ّٟٚ‬فَُّْٔٔ َْاصَعَين ‪ٚ‬اذِذاّٗ َُٓٗا‪،‬‬ ‫((ايهِب ‪ّٚ‬‬ ‫قّٔزَفّٖت٘ يف ايَّٓاس‪ ّٚ‬ا))‬

‫‪57‬‬

‫كيقوؿ اإلماـ أبو العزائم ‪:‬‬ ‫أال َٔ ‪ٜ‬هٔ يف قًب٘ بع‬

‫شض‪٠‬‬

‫َٔ ايهرب ‪ٚ‬األحكاز َا ٖ‪ ٛ‬شا‪٥‬ل‬

‫فيلزـ لننساف أف يتطهر من كل ىذه الصفات ككل ىذه الفعاؿ ‪:‬‬ ‫‪ 57‬صحيح ابن حباف عن أبي يى ىريٍػ ىرةى أف ىر يسوؿ ‪ ‬قاؿ ‪ :‬فيما يى ٍح ًكي عن ربِّو ىج َّل كعال‪. :‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 101 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فيطهػػر القلػػأ ثػػم يطهػػر السػػر مػػن جميػػع األغيػػار‪ ،‬حتػػى ال يكػػوف فيػػو إال العزيػػز‬

‫الغفار كيطهر الركح من الوقوؼ حتى مع الفتوح ‪..‬‬

‫‪ٜ‬عين ي‪ ٛ‬فتح ‪ ‬عً‪ٚ​ٚ ٘ٝ‬قف َع ايفتح فكس ض‪ٝ‬ع ْفػ٘ ‪:‬‬ ‫ألنو سيرل أنػو مػن أىػل الفػتح كيريػد مػن النػاس أف تثنػي عليػو بسػبأ الفػتح كتقبػل‬

‫عليو بسبأ الفتح كنسػي أف الفػتح مػن الفتػاح ‪ ..‬إف شػاء أبقػاه كإف شػاء زاده كأغنػاه كإف‬

‫شاء االٌه كىي إرادة ‪ ‬جل في عاله ‪.‬‬

‫إشٕ ايطٗاض‪ٖٓ ٠‬ا ي‪ٝ‬ػت طٗاض‪ ٠‬ايظ‪ٛ‬اٖط فك ‪:‬‬ ‫‪ٚ‬يهٓٗا طٗاض‪ ٠‬ايظ‪ٛ‬اٖط ‪ٚ‬طٗاض‪ ٠‬ايب‪ٛ‬اطٔ ‪.‬‬ ‫‪َ ٖٞٚ‬ا ‪ٜ‬ط‪ٜ‬سٖا اهلل‪.‬‬ ‫‪ٚ‬يصيو قاٍ اهلل يف املتطٗط‪ ٜٔ‬ايص‪ٜ ٜٔ‬تطٗط‪ َٔ ٕٚ‬نٌ‬ ‫ٖص‪ ٙ‬األؾ‪ٝ‬ا‪: ٤‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬اآليت(‪ )018‬انخٕبت‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫َّ َّ‬ ‫نس ؿ ‪ ‬عز ٔجم ‪:‬‬

‫أف يعيننا على العمل بما سمعناه ‪،‬‬

‫كأف يجعلنا من الذين يستمعوف القوؿ فيتبعوف أحسنو ‪،‬‬

‫كأف يرزقنا دكاـ رضاه كأف ينزع منا كل ىول ال يحبو ‪. ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 102 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كأف يجعػػل حركاتنػػا ك سػػكناتنا كاطراتنػػا كلمػػم قلوبنػػا كبػػدكات نفوسػػنا كلهػػا مػػن‬

‫كتاب ‪ ، ‬ككلها نبغي بها رضاه ‪.‬‬

‫كأال يشغلنا في الدنيا كاتارة إال باإلقباؿ على حضرتو ‪...‬‬

‫كبحسن المتابعل لحبيبو كمصطفاه‬

‫ّصلى اهلل على ضٔدىا حمند‬ ‫ّعلى آلُ ّصخبُ ّضله‪.‬‬ ‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 103 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫احلبُّ فى اهلل‬

‫(*)‬

‫‪ ‬أ‪ٚ‬صاف احملب‪ٛ‬بني‬ ‫‪ ‬احلب اخلايص هلل‬ ‫‪ ‬اجلً‪ٛ‬ؽ يف اهلل‬ ‫‪َٗٓ ‬اج األخ‪ ٠ٛ‬يف اهلل‬ ‫‪ ‬ايتعا‪ٚ‬ض يف اهلل‬ ‫‪ ‬ايبصٍ يف اهلل‬ ‫‪ ‬أغطاض املؤاخا‪ ٠‬يف اهلل‬ ‫‪َٓ ‬افع دلايؼ اإلخ‪ٛ‬إ‬ ‫‪.‬‬ ‫)*( كاَج ْزِ انًذاضشة بًُضل انذكخٕس دغ‪ ٍٛ‬انباص بًذ‪ُٚ‬ت انضقاص‪ٚ‬ق يغاء انخً‪ٛ‬ظ ‪ 13‬يٍ ر٘ انقعذة ‪ْ1426‬ـ‬ ‫انًٕافق ‪ 15‬يٍ د‪ٚ‬غًبش ‪2115‬و بعذ صالة انعشاء‪.‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 104 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



‫ّجبت حمبيت‬ ‫يف‬ َّ ‫للنتخابني‬ ‫يف‬ َّ ‫ّاملتباذلني‬ ‫يف‬ َّ ‫ّاملتجالطني‬ َّ‫ّاملتصاّزًٓ يف‬ َُ


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 105 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫بػِ اهلل ايطمحٔ ايطح‪ِٝ‬‬ ‫احلُس هلل ‪...‬‬ ‫علػػى نوالػػو كعطائػػو كفضػػلو ككرمػػو كجػػوده الػػذم عمػػم بػػو عبػػاده المػػؤمنين كااصػػل‬

‫أكليائػػو كالشػػكر لػػو سللبذاَّ ٔحعللاىل علػػى مػػا أكالنػػا بػػو كأعطانػػا كتفضػػل علينػػا بػػو فهػػدانا‬

‫لحضرتو كأكدع في قلوبنا االص اإليماف بو كصدؽ محبتو كجعل في صدكرنا إقبػاالن كرغبػان‬ ‫ػادقان إل َّاػالص العمػل فػي كػل حػاؿ لحضػرتو كالصػالة كالسػالـ‬ ‫دائمان في طاعتو كتوجهػان ص َّ‬

‫على اير نبي أرسلو ‪ ‬عز ٔجم‬

‫لخير أمل بخير كتػاب سػيدنا محمػد سػيد المصػطفين‬

‫األايػػار كإمػػاـ أىػػل الػػدنيا كسػػيد أىػػل الموقػػف العظػػيم يػػوـ القػرار صػػلى ‪ ‬عليػػو كعلػػى‬

‫آلو األايار كصحابتو األبرار ككل من دعا بدعوتو كمشى على نهجو إلى يوـ القرار كعلينػا‬

‫َّ َّ‬ ‫إاواني كأحبابي بارؾ ‪ ‬عز ٔجم فيكم أجمعين‪:‬‬

‫معهم أجمعين بمنك كجودؾ يا عزيز يا غفار‪.‬‬

‫‪‬‬

‫أّصاف احملبْبني‬ ‫مل حبّب اهلل‬

‫بعطِٗ؟‬ ‫املؤَٓني يف دلايػ‪١‬‬ ‫َّ‬

‫بل كبين الدرجات العاليل كالمقامات الراقيل التي أعدىا لهػم حتػى قػاؿ علز شلأَّ‬

‫كىو الغني كنحن الفقراء إليو في حديثو القدسي المشهور ‪:‬‬

‫(( ‪ٚ‬جبـــــُ ذلـــــب يًُترـــــابني يفّ ‪ٚ..،‬اغتبـــــاريني يفّ ‪ٚ.‬اغتحايظـــــني يفّ‬

‫‪ٚ..،..‬اغتضا‪ٚ‬س‪ ٜٔ‬يفّ‪))....‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 106 :  .‬‬

‫َّ َّ‬ ‫‪ ‬عز ٔجم الذم ال ييس ؿ عما يفعل ‪:‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كالذم يهيمن كال يهيمن على قػراره كال علػى فعلػو كال تصػرفو أحػد ألنػو كحػده ىػو‬

‫الواحػػد األحػػد الفػػرد الصػػمد الػػذم ال شػريك لػػو فػػي فعلػػو كال معػػاكف لػػو فػػي تصػريف أمػػره‬

‫كال راد لحكمو ‪ ،‬ألنو حكم عدؿ قيوـ قوم لطيف ابير ‪.‬‬ ‫؟‬

‫يوجأ على نفسو أف يحأ قومػان ‪ ...‬مػا أكصػافهم؟ كمػا سػماتهم ؟ كمػا عالمػاتهم‬

‫َّ َّ‬ ‫قد أجملهػا ‪ ‬عز ٔجم فػي ىػذا الحػديث القدسػي العظػيم ‪ ...‬سسالمتجالسػين‬

‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫َّ َّ‬ ‫أربعػل أكصػاؼ ‪ ،‬كأربعػل عالمػات كضػعها ‪ ‬علز ٔجلم ‪ ،‬كمػن يتجمػل بهػا فػ ف‬ ‫‪ ‬ال بد كأف يحبو‪ ... ،‬كمن يحبو ‪ ‬ما الذم لو عند مواله؟‬ ‫يكفيو تيهان كشرفان كفخران قوؿ حبيأ ‪ ‬كمصطفاه‪:‬‬ ‫في كالمتزاكرين في كالمتباذلين في كالمتحابين فيعع‬

‫{ إرا أذب ‪ ‬عبذاّٗ مل ‪ٜ‬لش‪ ٙ‬رْب‬

‫َّ َّ‬ ‫ف ف ‪ ‬عز ٔجم يقوؿ في ش نو‪:‬‬

‫‪58‬‬

‫}‬

‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬

‫‪       ‬اآليت(‪ )06‬األدماف‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ ٘ٛ‬حلل األكلياء كشعأ اإليماف للبيهقي عن عاصم عن الشعبي‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 107 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫أطيػػأ األعمػػاؿ كأفضػػل األقػػواؿ كيتجػػاكز عمػػا سػػول ذلػػك ألنػػو‬ ‫يتقبػػل ‪ ‬مَّػػنهم َّ‬

‫كعد بػذلك كىػو عز ٔجلم ال يخلػف الميعػاد‪{....‬إذا أحػأ ‪ ‬عبػدان لػم يضػره ذنػأ}‬ ‫‪ ...‬كيف؟‪....‬كما قال اتيل‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪‬‬ ‫لماذا؟؟‬ ‫‪        ‬اتيلسُٔع األحقاؼ‬

‫َٔ ِٖ ٖؤال‪ ٤‬ايك‪ّٛ‬؟‬ ‫‪‬‬

‫احلب اخلايص هلل‬ ‫إٕ أ‪ ٍٚ‬أ‪ٚ‬صافِٗ ‪ٚ‬أِٖ عالَاتِٗ أِْٗ ‪...‬‬ ‫يتح ػػابوف ف ػػي ‪ ... ‬ال لعل ػػل كال لغ ػػرض كال لمص ػػلحل عاجل ػػل أك آجل ػػل كإنم ػػا‬

‫لبعضهم في ‪ ‬ك ‪" ..‬كجب محبتي للمتحابين ف ٌػي" أم المتحػابين فػي ‪‬‬ ‫محبتهم َّ َّ‬ ‫ك عللز ٔجللم يػػا بشػراىم بقػػوؿ حبيػػأ ‪ ‬كمصػػطفاه صػػلوات ربػػي كتسػػليماتو عليػػو إذ‬ ‫يقوؿ‪:‬‬

‫(( إٕ هلل عباداّٗ َا ِٖ بأْب‪ٝ‬ا‪ٚ ٤‬ال ػٗذا‪ٜ ٤‬غـبِّٓٗ ايٓب‪ٝ‬ـ‪ٚ ٕٛ‬ايؼـٗذا‪ ٤‬غهـاْتِٗ‬

‫َّ َّ‬ ‫َّ َّ‬ ‫‪ٚ‬قشبِٗ َٔ ‪ ‬عز ٔجم ‪ ّٜٛ‬ايك‪ٝ‬اَ‪ )). ١‬فقاؿ أصحابو رضواف ‪ ‬علز ٔجلم‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 108 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫لنا كفي ركايل جلٌهم أم كضحهم لنا‪ ،‬فقاؿ حبيبي كقرة عينػي طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى ‪((:‬‬

‫عليهم ‪ :‬يا رسوؿ ‪ ‬أناس ماىم ب نبياء كال شهداء يغبطهم النبيوف كالشهداء ‪ ..‬صػفهم‬

‫ِٖ أْاغ َٔ أَ َٔ قبا‪ ٌ٥‬ػـت‪ٚ ٢‬بًـذإ ػـت‪ ٢‬تـ‪ٛ‬اد‪ٚ‬ا بـش‪  ٚ‬عًـ‪٢‬‬

‫ضري أسذاّ ب‪ٝ‬ـِٓٗ)) _ فػال نسػأ بيػنهم كال عائلػل – كال أمػواؿ يتعاطونهػا فيمػا بيػنهم‬

‫فال تجارة كال مصلحل كال منفعل ‪ (-‬ت‪ٛ‬ا‪ٚ‬د‪ٚ‬ا بـش‪  ٚ‬عًـ‪ ٢‬ضـري أسذـاّ ب‪ٝ‬ـِٓٗ‬ ‫‪ٚ‬ال أَ‪ٛ‬اٍ ‪ٜ‬تعاط‪ْٗٛ‬ا ف‪ُٝ‬ا ب‪ ..59)) ِٗٓٝ‬كقسم حضرة النبي كىو الذم يقسػم كيقػوؿ‪:‬‬ ‫‪59‬‬

‫(( ف‪ ٛ‬إٕ ‪ٚ‬ج‪ ِٖٗٛ‬يٓ‪ٛ‬س ‪ٚ‬إِْٗ يعً‪َٓ ٢‬ابش َٔ ْ‪ٛ‬س قذاّ عشؾ ايـشمحٔ‪،‬‬ ‫‪ ّٜٛ‬ايك‪ٝ‬اَ‪ٜ ١‬فضع ايٓـاغ ‪ٖٚ‬ـِ انَٓـ‪ ٚ ٕٛ‬ـاف ايٓـاغ ‪ٚ‬ال ـاف‪ )) ٕٛ‬ثػم تلػى‬

‫قوؿ ‪ ‬عز كجل‪:‬‬

‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫اآليت(‪ )64:65‬يَٕس‬

‫فيا بشرل لمن يتحابوف في ‪ ‬ف ف لهم ىذه المنزلل العظيمل يكونوف على منػابر‬

‫من نور قداـ عرش الرحمن كمعهم لواء األماف ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪59‬‬

‫مسند أحمد بن حنبل كسنن أبي داكد كالترمذم –الجامع الصحيح عن عمر بن الخطاب كأبي مالك األشعرم‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 109 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ألنهػم تحػػابوا فػػي ‪ ‬علػى غيػػر أرحػػاـ كال نسػػأ كال منػافع كال أم أمػػر مػػن أمػػور‬

‫الدنيا كإنما محبتهم في ‪ ‬ك عز كجل‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اجللْع فى اهلل‬

‫ػول شػ نها كيجمػع ‪‬‬ ‫ٖص‪ ٙ‬احملب‪ ١‬بني األحب‪ ١‬حتػى تتوث َّػق رابطتهػا كيق َّ‬ ‫األحواؿ الطيبل التي كان في أصحاب الحبيػأ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ألىلهػا يلػزـ علػيهم‬ ‫في ‪:‬‬ ‫في كالمتجالسين ٌ‬ ‫أف ينفذكا بقيل الحديث ‪......:‬للمتحابين ٌ‬

‫أم ال بػػد أف أف يتجالسػػوا ليتعػػاكنوا علػػى البػػر كالتقػػول كليعػػين بعضػػهم بعضػان علػػى‬

‫ػذه الحي ػػاة ‪ ،.‬فػ ػ ف َّ الم ػػؤمن كااص ػػل ف ػػي ى ػػذه‬ ‫طاع ػػل ‪ ‬كتقػ ػول ‪ ‬ف ػػي للم ػػات ى ػ َّ‬ ‫الظلمات الحالكل التي قاؿ فيها الحبيأ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{أال إْٗا طته‪ ٕٛ‬فنت نكّٓع ايً‪ ٌٝ‬اغظًِ}‪.60‬‬

‫يحتػػاج لمػػن يقػػوم عزيمتػػو‪ ،‬كيحتػػاج لمػػن يشػػد أزره‪ ،‬كيحتػػاج لمػػن يقػػوم شػػكيمتو‬

‫فػػي الحػػق‪ ،‬كيحتػػاج لمػػن يحبػػأ لػػو طريػػق الص ػدؽ‪ ،‬كيحتػػاج لمػػن يحبػػأ إليػػو الفضػػائل‬ ‫كالمكرمػػات التػػي كػػاف عليهػػا سػػيد السػػادات‪.‬فػػال بػػد لػػو مػػن مجالسػػل اإلاػػوة الصػػالحين‬ ‫الػػذين يعضػػدكنو كيشػػدكف أزره حتػػى يتغلػػأ علػػى متاعػػأ ىػػذه الحيػػاة كإال ىػػول فػػي كاد‬

‫سحيق ‪.‬‬

‫فػ ػ ف ال ػػدنيا مليئ ػػل ب ػػالحظوظ كاألى ػػواء كالمن ػػافقين كالك ػػاذبين كغي ػػرىم م ػػن ال ػػذين‬

‫يزينػػوف الباطػػل كيبخسػػوف الحػػق كيجعلػػوف أىػػل الحػػق إذا لػػم يجالسػػوف بعضػػهم كيقػػوم‬ ‫بعضهم بعضان يرتج عليهم حالهم ‪.‬‬

‫‪ 60‬المعجم الكبير للطبراني كمسند أبو يعلى الموصلي عن جندب بن سفياف‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 110 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كالواحػػد مػػنهم يتزلػػزؿ فػػي نفسػػو كربمػػا مػػن شػػدة زلزلتػػو يحتجػػأ فػػي بيتػػو يظػػن أنػػو‬

‫على الباطل كغيره على الحق ألنو يرل الباطل لجلج فالباطل ىو الظػاىر كىػو القػوم فػال‬

‫بد أف يتجالسوا ليشدكا أزرىم‪.‬‬

‫‪‬‬

‫َٓٗاج األخ‪ ٠ٛ‬يف اهلل‬

‫‪ٚ‬يصيو ‪ٚ‬ضع احلب‪ٝ‬ب‪‬‬

‫المنهاج لهذه األاوة فقاؿ في ش نها صلوات ربي كتسليماتو عليو‪:‬‬

‫{ أخ‪ٛ‬ى َٔ إرا ْظ‪ ُٝ‬رنشى ‪ٚ‬إرا رنشت أعاْو }‬

‫‪61‬‬

‫َّ َّ‬ ‫كىو بذلك يشرح كتاب ‪ ‬ف ف ‪ ‬عز ٔجم عندما بػين لألمػل كلهػا مػن بػدء‬

‫البدء إلى نهايل النهايات سبأ اطيئل آدـ التي بها أيارج من الجنل ‪:‬‬

‫ف نػػو أياػػرج مػػن الجنػػل بػػذنأ كاحػػد فكيػػف يطمػػع غيػػره كنطمػػع نحػػن أف نػػدالها‬

‫على الرغم من أننا نرتكأ قناطير من الذنوب في كل يوـ ‪.‬‬

‫كال ػػذنأ ال ػػذم ارتكب ػػو ت ػػاب علي ػػو ‪ ‬كقب ػػل من ػػو توبت ػػو كنح ػػن ربم ػػا نس ػػهو ع ػػن‬

‫الذنوب كال نتوب منها بل ربما بعضنا أف ذنوبػو حسػنات كيفتخػر بهػا كيتبػاىى بفعلهػا بػين‬

‫ال َّػق ‪ ،‬فػػذكر ‪ ‬اطيئػػل آدـ كذكػػر سػػببها كبػػين علػػل فعلهػػا حتػػى ال نقػػع فيهػػا فقػػاؿ‬

‫عز شأَّ عن آدـ عليو كعلى نبينا أفضل الصالة كأتم السالـ‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬اآليت(‪ )004‬طّ‬

‫ٔ‪ٙ‬‬

‫األخوان إلبن أىب الدتيا عن اْلسن ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 111 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫َّ‬

‫َا ٖ‪ ٛ‬غبب ايصْب؟‬

‫َّ‬

‫النسياف كفتور العزيمل‪ ،‬فجاء الحبيأ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى كىػو الطبيػأ األعظػم‬

‫كالمعلم األكرـ بالركشتل التي تعالج ىذه األدكاء فقاؿ‪:‬‬

‫{ أخ‪ٛ‬ى َٔ إرا ْظ‪ - ُٝ‬كىذا عالج النسياف ‪ :‬فٓظ‪ َٔ - ..ٞ‬إرا‬

‫ْظ‪ ُٝ‬رنشى – كعالج كاور العزيمل كضعف العزيمل – ‪ٚ‬إرا رنشت أعاْو‬ ‫}‬ ‫إشاً فعالج ٖص‪ ٙ‬األز‪ٚ‬ا‪ ٖٛ ٤‬األر ايصاحل ايٓاصح ‪:‬‬ ‫الذم يقوؿ فيو اإلماـ عمر بن ‪:‬‬

‫"عليػػك ب ػ اواف الصػػدؽ تعػػش فػػي أكنػػافهم ف ػ نهم عػػدتك عنػػد الػػبالء‬ ‫كعونػك عنػد الراػاء"‪ ،..‬عنػد الػبالء تجػدىم معػك يشػدكف عضػدؾ كأزرؾ حتػى ال تقػػع‬

‫فػػي سػػخ ‪ ‬بػػل تتجمػػل بمػػا يحبػػو ‪ ‬كيرضػػاه كعنػػد الراػػاء يطلبػػوف منػػك أال تقػػف‬ ‫عند النعمل كتنسى المنعم فػ‪:‬‬

‫‪       ‬انعهك‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫‪:‬‬

‫بل يطلبوف منك كلما توافرت النعم أف تزيد من شكر المنعم حتى تدال فػي قػوؿ‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )3‬إبزاْيى‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫َّ‬ ‫إذان ال بد من المجالسل كالمجالسل يقػوؿ فيهػا الحبيػأ طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى مػا‬ ‫َّ‬

‫معناه‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 112 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{‪ٜ‬ظأٍ اغش‪ ٤‬عٔ ؿرب‪ ١‬طاع‪}١‬‬ ‫يعني بذلك أنك لو صحب رجالن في ‪ ‬ك لمدة سػاعل ف نػك تسػ ؿ عػن ىػذه‬

‫الصحبل يوـ القيامل ‪ ،‬إذا مػرض كلػم تعػده ‪ ،‬كإذا غػاب عنػك كلػم تػزره كلػم تتفقػده ‪ ،‬كإذا‬

‫احتػػاج كلػػم تعنػػو‪ ،‬كإذا كػػاف مسػػركرا كلػػم تشػػاركو‪ ،‬كإذا كػػاف مهموم ػان مغموم ػان كلػػم تخفػػف‬

‫عنو‪.‬‬

‫نٌ ٖص‪َ ٙ‬ػ‪ٛ٦‬ي‪ٝ‬ات أ‪ٚ‬جبٗا عً‪ٝ‬و اهلل ‪،‬‬ ‫‪ٚ‬حكاا‪ٛ‬م غاآّٗا يٓااا حب‪ٝ‬ااب اهلل ‪َٚ ،‬صااطفا‪ ٙ‬ألْٗااا‬ ‫حك‪ٛ‬م اإلخ‪ٛ‬إ ‪ٚ‬اإلخ‪ ٠ٛ‬يف اهلل جٌ يف عال‪. ٙ‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫التصاّز فى اهلل‬ ‫ال بس َٔ اجملايػ‪.... ١‬كالمجالسػل تحتػاج إلػى التػزاكر _ كالمتػزاكركف ف ٌػي‬ ‫– ال بػػد أف نػػزر بعضػػنا بعضػان كالزيػػارة كمػػا أدراؾ مػػا الزيػػارة ‪..‬قػػل فاعلهػػا فػػي ىػػذا الزمػػاف‬ ‫كلن الناس أنهم استغنوا بمػالهم كبمناصػبهم كبجيػوبهم كبػ كالدىم عػن اإلاػواف فػي ‪‬‬

‫كىػػذا ال يكػػوف أبػػدان يكفػػي لمػػن يػػزكر فػػي ‪ ‬قػػوؿ حبيػػأ ‪ ‬كمصػػطفاه فػػى الجػػديث‬ ‫المشهور الذل معناه كقد كرد بطرؽ عديدة ك ركايات متعددة ‪:‬‬

‫{ صس يف ‪ ‬فإٕ َٔ صاس أخاّٗ يف ‪ ‬ػ‪ٝ‬عّ٘ طبع‪ ٕٛ‬أيف ًَو ‪ٜ‬ك‪ٛ‬ي‪ ٕٛ‬ي٘‬ ‫طبُ ‪ٚ‬طاب ممؼاى ‪ٚ‬طابُ يو اجلٓ‪} ١‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 113 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫سبعوف ألف ملك يحفوف بالعبد إف ذىأ لزيارة أخ لو في ‪.. ‬من مثلهم؟‬ ‫ال يوجػػد حتػػى فػػي زعمػػاء الوجػػود مػػن يمشػػي فػػي ركابػػو سػػبعوف ألػػف مػػن ىػػؤالء‬

‫الجنػػود الػػذين عيػػنهم الواحػػد المعبػػود كطاقػػاتهم كقػػدراتهم بغيػػر حػػدكد ف ػ ف كاحػػدان مػػنهم‬

‫حمل على ريشل كاحدة مػن جناحػو كلػو سػبعوف ألػف جنػاح ‪ ،‬مػدائن لػوط كلهػا كىػي سػبع‬

‫مػػدائن بمػػا عليهػػا مػػن رجالهػػا كنسػػائها كبيوتهػػا كحيواناتهػػا إلػػى السػػماء السػػابعل كقلبهػػا فػػي‬

‫األرض كصارت بحران ميتان إلػى يومنػا ىػذا ‪..‬كىػو جنػدم كاحػد مػن ىػؤالء الجنػود ‪{ ...‬زر‬

‫فػػي ‪ ‬ف ػ ف مػػن زار أا ػان فػػي ‪ ‬شػػيعو سػػبعوف ألػػف ملػػك يقولػػوف لػػو طب ػ كطػػاب‬ ‫ممشاؾ كطاب لك الجنل}‬

‫أال تريد أف تقاؿ لك ىذه الكلمات في كل يوـ أك فػي كػل اسػبوع علػى األقػل مػرة‬

‫‪ ،.‬كال يجػأ أف َّ يتػػرؾ َّالمػػؤمن ىػػذا العمػػل ألف معػػو ىػػذا األمػػل ‪ ..‬يريػػد أف يسػػمع دعػػوات‬

‫مالئكل ‪ ‬عز ٔجم‬ ‫من الق ‪.‬‬

‫الذين استجاب لهم ‪ ‬كيستجيأ لهػم عنػدما يػدعوف للرحمػاء‬

‫َّ َّ‬ ‫بل إف ‪ ‬عز ٔجم يقي‬

‫لمن يذىأ لزيارة أخ لػو فػي ‪ ‬مالئكػل يعترضػوف‬

‫سػػبيلو كإف كنػػا ال ن ػراىم ب عيننػػا لكػػن َّأىػػل الحقػػائق يػ َّػركنهم ب بصػػارىم كيسػػمعوف عػػذب‬ ‫كلماتهم كيقوؿ في ش نهم الحبيأ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى فًعىن احلديث ‪:‬‬

‫{ صاس أخ أخاّٗ ي٘ يف ‪ ‬فاعرتكت٘ َال‪٥‬ه‪ٚ  ١‬قاي‪ٛ‬ا ي٘ أ‪ ٜٔ‬تزٖب؟فكاٍ‪:‬‬ ‫يض‪ٜ‬اس‪ ٠‬أخ‪ ٢‬يف ‪ ‬فـالٕ ‪..،.‬فكـاي‪ٛ‬ا يـ٘‪ٖ :‬ـٌ يـو عً‪ٝ‬ـو َـٔ ْعُـ‪ ١‬تشبٗـا‬ ‫‪ٜ‬عين تًّٓبٗا؟‪..،.‬قاٍ‪ :‬ال ‪.،..‬قاي‪ٛ‬ا ي٘‪:‬أبؼش فـإٕ ‪ ‬ـكى أْـ٘ حيبـو نُـا‬ ‫أذببت٘ يف ‪} ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 114 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫يبشركنو ب ف ‪ ‬يحبو ألنػو يعمػل العمػل الػذم يحبػو ‪ ‬كىػو التػياي فػي ‪‬‬ ‫كتنفيذ قوؿ ‪ ‬في كتاب ‪:‬‬ ‫‪    ‬اآليت(‪ )01‬احلجزاث‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫كعززىا كفعلها كعمػل بهػا كمػدح‬ ‫كعضدىا كتاب ‪َّ ‬‬ ‫ىذه ىي اإلاوة التي حببها َّ‬

‫صػػانعيها كأىلهػػا سػػيدنا رسػػوؿ ‪ ‬طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى كثػػواب اإلاػػوة فػػي ‪ ‬ال‬ ‫يسػتطيع َّكاحػد م َّػن األكلػػين كاتاػرين أف يبػين مػداه ألنػػو فػي ‪ ‬ك كأجػره علػى حضػػرة‬

‫‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫يكفػػيهم أنهػػم يػػوـ الػػدين يجمعهػػم ‪ ‬علػػى رؤكس الخالئػػق أجمعػػين‬

‫كيناديهم كما قاؿ في قرآنو العزيز ككالمو العذب الوجيز‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫اآليت(‪ )68‬انزخزف‬

‫ال تخػػافوف علػػى شػػيء كال مػػن شػػيء كإذا أمػػر بهػػم إلػػى دار النعػػيم فػ ف مػػن كمػػاؿ‬

‫التكريم من الرب الرؤكؼ الرحيم أف يدالهم معان يذىبوف فوجان كاحدان‪:‬‬

‫‪   ‬يزيى‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫كالتفػ إلػػى معنػػى اتيػػل فػ نهم ال يحشػػركف إلػػى الموقػػف كال ألرض الحسػػاب كال‬

‫للميزاف كال للصراط كإنما يحشركف للرحمن‪:‬‬

‫َّ َّ‬ ‫ىم كفود الرحمن عز ٔجم الذين يجلسوف على منابر من نور قداـ عػرش الػرحمن‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫ال ش ف لهم بالحساب كال بالميزاف كال بالصراط كال ما سول ذلك‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 115 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ألف ‪ ‬شملهم برعايتو كجعلهم فػي الػدنيا مػن أىػل عنايتػو كفػي اتاػرة مػن أىػل‬

‫سعادتو كفي الجنل من أىل النظر إلى جماؿ طلعتو ف ذا أكرمػوا بنظػرة منػو كأمػر بهػم علػى‬ ‫تماـ التكريم في دار النعيم المقيم ‪:‬‬

‫‪      ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )33‬انزيز‬

‫كػػذلك يمشػػوف مػػع بعضػػهم حتػػى كرد أف الحبيػػأ صػػلوات ربػػي كتسػػليماتو عليػػو‬

‫قػػاؿ فػػي بعضػػهم ككػػانوا متػػياين فػػي الػػدنيا كيتجالسػػوف كيت ػزاكركف فيمػػا بيػػنهم ‪ ...‬اداػػل‬ ‫الجنل‪ ،‬فيقوؿ يا رب أين أاي فالف؟‬

‫فيقػوؿ ‪ ‬تعػػالى‪ :‬إنػو لػػم يعمػل مثػػل عملػك‪... ،‬فيقػػوؿ‪ :‬يػا رب إنػػي كنػ أعمػػل‬

‫لػػي كلػػو "يعنػػي إقسػػم عملػػي بيننػػا نحػػن اإلثنػػين"‪ ،..‬فيقػػوؿ ‪ ‬تعػػالى‪ :‬اػػذ بيػػد أايػػك‬

‫كاداال معان الجنل ‪.‬‬

‫كىذا مػا جعػل الصػالحين قػديمان كحػديثان يقولػوف النػاجي منػا ي اػذ بيػد أايػو ‪ ،‬فػ ف‬

‫ػاؽ‪":‬ىم القػػوـ ال‬ ‫ىػػذه الجلسػػات ىػػي التػػي يقػػوؿ فيهػػا ‪ ‬لمالئكتػػو مػػن فػػوؽ السػػبع َّطبػ َّ‬

‫يشػػقى جليسػػهم" فمػػن يجلػػس معهػػم ال يشػػقى أبػػدان يعطػػيهم ‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫مػػا يطلبػػوف‬

‫كيؤمنهم مما يخافوف فيقولوف‪ :‬يا ربنا إف فيهم فالنػان لػيس مػنهم كإنمػا جػاء لحاجػل فيقػوؿ‬

‫‪ ‬تعالى‪:‬‬

‫{ ِٖ ايك‪ ّٛ‬ال ‪ٜ‬ؼك‪ ٢‬جً‪ٝ‬ظِٗ }‬

‫‪62‬‬

‫ٕ‪ ٙ‬صحيح مسلم ‪ ،‬عن أىب ىريرة ‪،‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 116 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فمن يجلس معهم يسعد بسعادتهم كلذلك كػاف القػوـ يقولػوف ‪‬ـ ال تجعػل فػي‬

‫حضرتنا شقيان كال محركمان‪ ،‬ألف الخير الذم ينزؿ من ‪ ‬كالعطػاء الػذم يتنػزؿ مػن فضػل‬

‫حبيأ ‪ ‬كمصطفاه يعم الجميع ألف الكريم كرمو كاسع ال يحد‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫البرل فى اهلل‬ ‫إشاً تًعّ ايع‪ٜ‬اض‪ ٠‬ف‪ ٢‬اهلل ‪ٚ‬هلل‬

‫‪..‬‬

‫كالزيارة تستلزـ كما كاف يفعل أصحاب رسوؿ ‪:... ‬‬ ‫في" فقد كرد عنهم أنهػم كػانوا إذا اجتمعػوا لػم يتفرقػوا إال علػى ذكاؽ‬ ‫"كالمتباذلين ٌ‬

‫أم شػػيء يذكقونػػو‪ ،‬قػػد يكػػوف تم ػران‪ ،‬كقػػد تكػػوف فاكهػػل‪ ،‬كقػػد يكػػوف طعام ػان‪ ،‬المهػػم أنهػػم‬ ‫يجتمعوف علػى شػيء يتذكقونػو َّ فيمػا َّبيػنهم ألف الرحمػل تتنػزؿ علػيهم كىػم يتنػاكلوف أقػوات‬

‫‪ ‬ألنهم يشكركف ‪ ‬عز ٔجم‬ ‫َّ‬ ‫َّ كفيهم يقوؿ حبيأ ‪ ‬كمصطفاه ‪ ‬من أكل مع قوـ مغفور لهم غفر ‪ ‬علز‬ ‫ٔجم لو ‪ ،‬ككاف ىدفهم نػواؿ مغفػرة ‪ ‬كلػيس مػن اجػل األكػل كالشػرب كىػؤالء القػوـ‬ ‫م ػػن أج ػػل م ػػا ب ػػيٌن ‪ ، ‬ت ػػياوا ف ػػي ‪ ‬لك ػػي يح ػػوزكا ى ػػذه المكرم ػػات كين ػػالوا ى ػػذه‬ ‫الدرجات العظيمات كيكونوف من المعنيين بقوؿ ‪:‬‬ ‫على عطاياه ‪.‬‬

‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬اآليت(‪ )63‬انزخزف‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 117 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كمػػن أجػػل أف تتحقػػق اإلاػػوة يجػػأ كمػػا قلنػػا أف تكػػوف المحبػػل فػػي ‪ ‬ك كأف‬

‫يكوف ىناؾ تجػالس فػي ‪ ‬كتػزاكر فػي ‪ ،‬كأف يكػوف ىنػاؾ عمػل بقػوؿ حبيػأ ‪‬‬

‫كمصطفاه ‪:‬‬

‫{ تٗاد‪ٚ‬ا حتاب‪ٛ‬ا }‪ 63‬كفى الركايل األارل (( ت‪ٛ‬اد‪ٚ‬ا حتاب‪ٛ‬ا ))‬

‫يج ػ ػػأ أف يك ػ ػػوف ىن ػ ػػاؾ م ػ ػػودة لك ػ ػػي تنتش ػ ػػر المحب ػ ػػل ب ػ ػػين األحب ػ ػػل ‪ ...‬ت ػ ػػوادكا‬

‫تحابوا‪.‬ككػػذلك يلػػزـ البػػذؿ ألف َّأىػػل َّالمدينػػل فػػازكا كجػػازكا ببػػذلهم كإيثػػارىم ككقػػايتهم ‪،‬‬

‫لشح أنفسهم كقد قاؿ ‪ ‬عز ٔجم‬

‫في ش نهم‪:‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )3‬احلشز‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫ما صفاتهم؟‬

‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫ثم حكم ‪ ‬لهم بالفالح فقاؿ في ش نهم‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫‪ ‬اآليت(‪ )3‬احلشز‬

‫‪‬‬

‫‪63‬‬

‫عِ أ‪ٕ ٚٝ‬شعشج ‪ ،‬عِْ اىث‪ٖٞ‬ق‪ٚ‬‬

‫اىنثش‪. ٙ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 118 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪ٚ ،‬ضغاب ضغا‪ٛ‬ي٘ صاًَّ‪٣‬اهلل‬ ‫ملاشا حبب اهلل‬ ‫عً‪ٚ ٘ٝ‬غًَِّ يف دلايػ‪ ١‬املؤَٓني يبعطِٗ ؟‬

‫‪ ‬ككلػػيم َّ‪ ‬سػػيدنا موسػػى عليػػو السػػالـ عنػػدما توجػػو إلػػى مػواله‬ ‫إذا كػػاف نبػػي َّ‬

‫كناجػػاه كفػػتح ‪ ‬عللز ٔجلللم‬ ‫مستجابل‪ ،‬ماذا طلأ من ‪‬؟‬

‫لػػو بػػاب اإلجابػػل كأمػػره أف يعػػرض طلباتػػو كيتحقػػق أنهػػا‬

‫لػػم يطلػػأ داران كالعقػػاران كال مػػاالن َّ كال شَّػػيئا مػػن طغػػاـ الػػدنيا كحطامهػػا الفػ َّػاني ألنػػو‬

‫يعلم أف َّىذه األمور انتهى منهػا ‪ ‬عز ٔجم قبػل الػق الكائنػات فقػد قػاؿ طلهٗ ‪‬‬ ‫عهيّ ٔسهى ‪:‬‬ ‫{ إٕ ‪ ‬خًل ايذْ‪ٝ‬ا ‪ٚ‬قذس ف‪ٗٝ‬ا أق‪ٛ‬اتٗا قبٌ خًل آدّ بأيف‪ ٞ‬عاّ }‬

‫‪64‬‬

‫ككػػل كاحػػد لػػو رزقػػو المقسػػوـ كالمعلػػوـ الػػذم اصصػػو لػػو الحػػي القيػػوـ ‪ ...‬مػػاذا‬

‫طلأ؟اسمعوا إلى أعز طلأ طلبو من ‪:‬‬

‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫[اآلياث(‪ )44:48‬طّ‬

‫كل طلأ مما سبق كلمل كاحدة ‪...‬لكن انظركا إلػى الطلػأ القػادـ‬

‫‪       ‬من الوزير؟ فصلو‪:..‬‬ ‫ٗ‪ ٙ‬المستدرؾ على الصحيحين للحاكم عن عبدا بن عباس رضى ا عنهما‬

‫‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 119 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪   ‬سٕرة طّ‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫كأاػػذ ي ػذكر المبػػررات لكػػن الطلبػػات السػػابقل كػػاف يطلػػأ الطلػػأ كحسػػأ مثػػل‬

‫اشرح لي صدرم‪ ،‬كيسر لي أمرم كحسأ ‪..‬لكنو ىنا جاء بالمبررات ‪..‬ىاركف أاي ‪.‬‬ ‫‪ ...‬لماذا ؟‬

‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬

‫[اآلياث(‪ )34 :30‬طّ‬

‫إذان سر األاوة التي طلبها سػيدنا موسػى كفقػ مػن أنبيػاء ‪ ‬ثالثػل ‪ .:.‬يشػد أزر‬

‫اإلنساف ‪ ،‬كيشارؾ اإلنساف في أمره ‪..... ،‬كيشاكره في آرائػو كفػي أحوالػو ‪....‬فيسػتبين‬

‫كجو الصواب ‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )38‬انشٕرٖ‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫ككذلك يساعد اإلنساف على ذكر ‪ ‬كالتسبيح ‪.‬‬ ‫أيحتاج كليم ‪ ‬إلى أخ يعينو على ذكػر ‪ ‬؟‪...‬نعػم‪ ....!!..،‬إذان مػاذا نحتػاج‬

‫نحن كنحن الضعفاء؟‬

‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫[اآلياث(‪ )36 :34‬طّ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 120 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫َّ‬

‫ألنو قد فتح لو باب اإلجابل ‪َّ :‬‬ ‫كلذلك سيدنا رسػوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى نػور الوجػود كبػاب السػعود لكػل‬

‫موج ػػود ككن ػػز الح ػػق المش ػػهود كالرحم ػػل العظم ػػى الت ػػي ى ػػي أغل ػػى لن ػػا كعن ػػدنا م ػػن اتب ػػاء‬

‫كالجػدكد كالػػذم أعطػػاه ‪ ‬كنػػوز العطػػاء كأمػػره أف يتصػػرؼ فيهػػا بغيػػر حػػدكد كمػػع ذلػػك‬ ‫جػاء ب اوانػػو كأمػػرىم أف يتػػياوا علػػى أف يكػػوف لكػػل كاحػػد أخ علػػى األقػػل فػػي ‪ ‬كىػػو‬

‫بينهم ‪ ،‬كذلك عندما ىاجر إلى المدينل‪ ،‬ألم ي مر أف يكوف لكل كاحد أخ ؟‬ ‫ماذا يفعل األخ؟‬

‫قاؿ‪ :‬يشاركو ‪ ...‬يحضػر كاحػد مػنهم المجلػس مػع رسػوؿ ‪ ‬كيكػوف اتاػر فػي‬

‫ػوت‬ ‫عملػػو أك فػػي راحتػػو ‪ ... ،‬ثػػم بعػػد ذلػػك يػػذىأ ىػػذا لعملػػو كيحضػػر اتاػػر لكػػي ال يفػ َّ‬

‫االثنين شػيء َّكيخبػر الشػاىد الغائػأ فػي أثنػاء غيابػو بمػا شػاىد كمػا سػمع مػن النبػي طلهٗ‬ ‫‪ ‬عهيّ ٔسهى كيعينوف بعضا كيشدكف أزر بع ‪.‬‬

‫كقػد قػاـ بمؤااػػاتهم إلػى أف بقػى سػػيدنا اإلمػاـ علػػي كلػم يتبػق لػػو أخ فقػاؿ لسػػيدنا‬

‫علي‪" :‬يا علي أن أاي فػي الػدنيا كاتاػرة " فحتػى سػيدنا رسػوؿ ‪ ‬جعػل لنفسػو أاػا‬

‫كىو سيدنا علي ‪:...‬‬

‫{ أُْ أخ‪ ٞ‬يف ايذْ‪ٝ‬ا ‪ٚ‬انخش‪ ٠‬أُْ َين مبٓضي‪ٖ ١‬اس‪َٛ َٔ ٕٚ‬ط‪} ٢‬‬

‫‪65‬‬

‫إذا كاف من رفعو ‪ ‬كرفع ش نو كقدره كقاؿ لو في صريح القرآف‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪   ‬اآلياث(‪ )4:5‬انشزح‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪      ‬‬

‫‪65‬‬

‫اىَغرذسك عي‪ ٚ‬اىصح‪ٞ‬ح‪ ِٞ‬ىيحامٌ ‪ ،‬عِ اتِ عثاط ‪. ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 121 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫جعػػل لنفسػػو أاػان يؤاايػػو فػػي ‪ ‬فكيػػف بالواحػػد منػػا يعػػيش فػػي ىػػذا العصػػر ‪...‬‬

‫عصػػر الظلمػػات كالحظػػوظ كاألىػػواء مػػن غيػػر أخ ‪ ...‬إذان سيسػػق فػػي أقػػل فػػخ مػػن التػػي‬ ‫ينصبها الشيطاف كمن التي تعينو فيهػا الػنفس التػي كصػفها الػرحمن ب نهػا أمػارة بالسػوء ‪...‬‬

‫من الذم سينبو اإلنساف؟‬

‫َّ َّ‬ ‫سيدنا عمر ‪ ‬ذىأ األخ الذم آااه في ‪ ‬عز ٔجم إلى بالد الشاـ فس ؿ عنو‬ ‫إنو األخ المذكر ‪ ...‬كىو من إذا نسي ذكرؾ كإذا ذكرت أعانك ‪.‬‬

‫فجاء من يخبره ب نو يتعاطى الخمر ‪..‬فقاؿ عمر‪ :‬أعطوني كرقل كقلمان ككتأ إليو ‪:‬‬ ‫بسم ‪ ‬الرحمن الرحيم‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪          ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  :‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪    ‬اآلياث(‪ )0:3‬غافز‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫كتحػ اتيػػل كتػػأ إذا بلغػػك كتػػابي ىػػذا فػػانزع عمػا أنػ فيػػو كتػػأ علػػى ربػػك عػػز‬

‫كجل‪ ،‬لماذا؟‬

‫ناْ‪ٛ‬ا مج‪ٝ‬عاً ‪ٜ‬ك‪ٛ‬ي‪: ٕٛ‬‬

‫سػػيدنا أنػػس كسػ َّػيدنا أبػػو ىريػػرة ك َّسػػيدنا أبػػو الػػدرداء ‪ ..‬كػػانوا يقولػػوف‪" :‬أاػػذ علينػػا‬

‫العهد من رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى أف ننصح لكل مؤمن"‬ ‫لماذا نتياى إذان؟‪..‬لكي ننصح بع‬

‫‪ ...‬ىل ننصح بع‬

‫بالدنيا؟‬

‫إف الػػدنيا ال تحتػػاج مػػن أحػػد أف ينصػػح اتاػػر فيهػػا فلػػو تػػرؾ اإلنسػػاف أمػػر الػػدنيا‬

‫لنفسػػو فػ ف نفسػػو تعػػرؼ حيػػل الػػدنيا كاػػدعها جيػػدان ‪ ،‬لكػػن يجػػأ أف تكػػوف النصػػيحل فػػي‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 122 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫التعريػػف بالػػدنيا ‪ ،‬حتػػى ال تضػػحك علينػػا كتشػػغلنا عمػػن يقػػوؿ للشػػيء كػػن فيكػػوف كنقػػوؿ‬

‫كما قاؿ ‪ ‬في ش ف قوـ فٗ اآليت(‪ )011‬املؤيٌُٕ ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫أك يقوؿ اإلنساف عند اركجو من الدنيا‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )46‬انزيز‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫فاملِٗ إٔ تعطف َٓعيتو عٓس خط‪ٚ‬جو َٔ ايسْ‪ٝ‬ا؟‬ ‫ف ػ ذا كػػاف معػػك امسػػين دكتػػوراه مػػن الػػدنيا ف نهػػا كلهػػا زائلػػل كباطلػػل لكنػػك عنػػد‬

‫اركجك من ىنا كعند باب جمارؾ البرزخ تجد مكتوبان‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )063‬آل عًزاٌ‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫ما درجل ىذا القادـ لكي يسػتقبلوه؟ ‪...‬يػا تػرل ىػل يػ تي الجماعػل المخبػرين لكػي‬

‫يقبضػػوا عليػػو؟‪....‬كىػػذا كارد‪..،‬؟؟‪.....‬أك يػػا تػػرل ىػػل سػػي تي جماعػػل مػػن مالئكػػل الرحمػػل‬ ‫ليسػتقبلوه؟‪.....‬أك يػػا تػرل ىػػل سػي تي زعمػػاء المالئكػل لكػػي يعظمػوه؟ ‪....‬أك يػػا تػرل ىػػل‬ ‫صػػالحين كالنبيػػين َّ لكػػي يبشػػركه؟‪...‬أك يػػا تػػرل سػػي تي األمػػين جبريػػل كالحبيػػأ‬ ‫سػػي تي ال َّ‬ ‫األعظم طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى لكي يهنئوه؟‬

‫ككل كاحد على حسأ درجتو كمنزلتو ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫فسضجتو ٖ‪َ ٞ‬ا قسَت ‪ٜ‬ساى ‪َٚ‬ا قسَت٘ مل‪ٛ‬الى‪:‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 123 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫اآليت(‪ )001‬انبمزة‬

‫فقد أاذكا العهد على بعضهم أف َّينصحوا َّ بعضهم البع ‪ ،‬لكن من يقوؿ ال شػ ف‬

‫لػػي فهػػذه ليس ػ إاػػوة فػػي ‪ ‬ك عللز ٔجللم كلكنهػػا أحػػواؿ البطػػالين كقريب ػان كالعيػػاذ‬

‫ب‪ ‬مػػن أحػػواؿ المنػػافقين‪ ...‬كلكػػن أحػػواؿ المػػؤمنين ىػػي‪" :‬الػػدين النصػػيحل" كمػػن ال‬ ‫يقبل النصيحل فليس منهم ‪:‬‬

‫‪   ‬األعزاف‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫ف ػ ف ىػػذا كالعيػػاذ ب‪ ‬لػػيس مػػن صػػفوؼ المػػؤمنين ألف المػػؤمن يقبػػل النصػػيحل‬

‫مػن أايػو حتػى كلػػو كػاف أقػل منػو ‪ .‬ككػػاف سػيدنا عمػر يقػوؿ‪" :‬رحػػم ‪ ‬امػرءا أىػدل إلػ ٌػي‬ ‫عيوب نفسي"‪.‬‬ ‫كلػػذلك عنػػدما ذىب ػ النصػػيحل لمػػن يتعػػاطى الخمػػر قػػاؿ‪ :‬جػػزلَّ ‪َّ ‬عمػػر عنػػي‬

‫ايران تب إلى ‪ ‬كرجع إلى ‪ ‬كأنب‬ ‫لهذا الذنأ مرة أارل أبدان ‪..‬‬

‫إلى ‪ ‬كعاىػد ‪ ‬علز ٔجلم‬

‫أال يعػود‬

‫كىذه كان أحػواؿ أصػحاب رسػوؿ ‪ ‬كلهػم فػي ىػذا المجػاؿ أمثلػل ال تعػد كال‬

‫تح ػػد يض ػػيق ع ػػن ذكرى ػ َّػا المق ػ َّػاؿ كلكنه ػػا موج ػػودة ف ػػي ص ػػحف الس ػػيرة العط ػػرة كطبق ػػات‬

‫الصحابل رضي ‪ ‬عز ٔجم‬

‫عنهم كأرضاىم أجمعين‪.‬‬

‫اإلخ‪ٛ‬إ‬ ‫ميافع جمالظ‬ ‫َّ َّ‬

‫َّ َّ‬ ‫كلما جاء السلف الصالح رضي ‪ ‬عز ٔجلم عػنهم أجمعػين أدامػوا ىػذا األمػر‬ ‫كقالوا نمشي على العهد عمالن بقوؿ ‪ ‬جل في عاله‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 124 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫اآليت(‪ )31‬األَعاو‬

‫ماذا كانوا يفعلوف؟‬ ‫كانوا يجلسوف مع بعضهم ‪:‬‬ ‫كىذه المجالس كان تخلػو مػن الغيبػل كالنميمػل كال تجػد فيهػا قيػل كال قػاؿ ‪..‬كال‬

‫ذكر الدنيا كال األمور الفانيل ‪.‬‬

‫إنمػػا تػػذكير بػػاتارة كاألعمػػاؿ الصػػالحل كاألاػػالؽ الراقيػػل ليعينػػوا بعضػػهم الػػبع‬

‫على السير إلى ‪ ‬جل في عاله لكي يخرج الواحد منهم من الدنيا كمعو شهادة تقػدير‬ ‫من العلي القدير ‪..‬‬

‫ماذا كاف يفعل أصحاب رسوؿ ‪‬؟‬ ‫ت ػػركل لن ػػا كت ػػأ الس ػػيرة أف رس ػػوؿ ‪ ‬ك ػػاف ي ػػدال المس ػػجد ‪:‬فيج ػػد مج ػػالس‬

‫متعػػددة‪:‬فمػػنهم مجلػػس أىلػػو يقػػرءكف القػػرآف كمجلػػس أىلػػو يػػذكركف ‪ ‬فكػػاف يقػػوؿ‬

‫كالىمػػا علػػى ايػػر ‪ ،‬ككػػاف سػػيدنا عبػػد‪ ‬بػػن ركاحػػل ‪ ‬يهػػتم بمػػن يػػدالوف حػػديثان فػػي‬ ‫ديػػن ‪ ‬مػػن األغػراب كيجمعهػػم فػػي المسػػجد كيقػػوؿ تعػالوا نػػؤمن ب ػ‪ ‬سػػاعل ‪ ،‬شػػرح‬ ‫لهػػم قواعػػد َّ اإليمػػاف كأركػػاف اإليمػػاف الصػػحيح الػػذم يػػؤدم إلػػى مقػػاـ المراقبػػل لحضػػرة‬

‫الػرحمن عز شلأَّ ‪ ،‬ألف اإليمػاف لػن يصػح إال إذا كصػل اإلنسػاف لمقػاـ المراقبػل لحضػرة‬ ‫الرقيأ‪.‬‬

‫أما إذا كاف اإليماف في الكتػأ كانعػدم المراقبػل فػي القلػأ يكػوف اإليمػاف ىػش‬

‫كضعيف أما اإليماف القوم فهو‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 125 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )56‬انزمحٍ‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫ك يماف أصحاب رسوؿ ‪ .. ‬ككػذلك الصػالحوف ‪:‬لػوا علػى أنفسػهم أف يسػيركا‬

‫على ىذا المنهج ‪ ..‬فماذا يفعلوف؟‬

‫قالوا نحأ بعضنا في ‪ .. ‬كمن يحبوف بعضهم في ‪ ‬ال بد أف يجلسػوا مػع‬

‫بعضهم مجلس اير كبركل قد يكوف مرة في األسبوع أك مرتين في األسبوع كنجعلها‬ ‫مواعيد ثابتل لكي نعين بعضنا على طلأ اتارة ‪ ...‬ماذا نفعل في ىذه المجالس؟‬

‫إمػػا أف نتلػػوا آيػػات مػػن كتػػاب ‪ ‬أك نسػػتغفر ‪ ‬أك نصػػلي علػػى حبيػػأ ‪‬‬ ‫كمصطفاه أك نذكر ‪ ‬أك نسمع العلم من عبػد فػتح عليػو مػواله أك نػركح النفػوس بػبع‬ ‫الحكػػم الدينيػػل التػػي أقرىػػا الصػػالحوف ككانػ فػػي عصػػر رسػػوؿ ‪ ‬كسػػمع مثلهػػا حبيػػأ‬ ‫‪ ‬كمصطفاه ‪.‬‬ ‫كىػػذه ىػػي المجػػالس التػػي كلفوىػػا كجعلوىػػا لكػػي يػػدال اإلنسػػاف فػػي قػػوؿ ‪:‬‬ ‫فيعع‬ ‫في كالمتباذلين ٌ‬ ‫في كالمتزاكرين ٌ‬ ‫في كالمتجالسين ٌ‬ ‫سسكجب محبتي للمتحابين ٌ‬ ‫كلذلك سموىا مجلس كبع‬

‫الناس يقولوف عليها حضرة ‪.‬‬

‫كلكنها ليس كذلك كإنما مجلس كما قاؿ ‪ :‬سسللمتجالسػين ف ٌػيعع ‪ ،‬كسػيدنا‬

‫رسوؿ ‪ ‬قػالوا عنػو كجػد مجلسػان للعلػم‪ ،‬إذان فهػي مجػالس العلػم أك مجػالس القػرآف أك‬ ‫مج ػػالس ال ػػذكر كإذا كانػ ػ ى ػػذه المج ػػالس تش ػػمل ك ػػل م ػػا س ػػبق نق ػػوؿ عليه ػػا مج ػػالس‬ ‫اإلاواف‪.‬‬

‫لكن الحضرة ف نها حضرة ‪ ‬جل في عاله ‪:‬‬ ‫كال نسػتطيع أف نصػل لػذلك ‪ ،‬ألف ذلػك يسػػتوجأ حالػل عاليػل كغاليػل مػن الصػػفاء‬

‫كالنقاء كاإلطالع بعين القلأ على عالم الطهر كالجماؿ كالبهاء كالضياء‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 126 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫َّ‬

‫ف ذا لمع في قلوب األصفياء نور حضرة البقاء كنظركا بعين البقاء إلى البػاقي علز‬

‫حضرة جل َّ عػن الكػالـ كتعالػ عػن الحػديث ألنهػا حضػرة فيهػا حضػور‬ ‫شأَّ كانوا في َّ‬ ‫بين يدم المذكور عز ٔجم ‪..‬‬

‫كىذا ما جعل الصالحين يحافظوف على ىذه المجالس ‪ ،‬لماذا؟‬ ‫ألنو ال بد لننساف من جلسات يقول فيها قلبو ‪ ،‬كينقي فيهػا نفسػو‪ ،‬كيصػفي فيهػا‬

‫صدره ‪ ،‬لكي يستطيع أف يواجو أعباء ىذه الحيػاة‪ ،‬لكػن لػو أف اإلنسػاف كػرس حياتػو مػن‬ ‫العمل‪ ،‬إلى المشاكل‪ ،‬للمتاعػأ‪ ،‬لألحاديػث التػي تعكػر البػاؿ كتكػدر صػفو القلػأ ‪ ..‬مػا‬

‫الذم سيحدث؟‬

‫ستنتابو األمراض كتتػوالى عليػو األعػراض كمػا نػرل الػق ‪ ‬اتف كالػذين ابتعػدكا‬

‫َّ َّ‬ ‫كلكن آباءنا رحمل ‪ ‬عز ٔجم عليهم أجمعين كالذين كانوا يسػيركف علػى ىػذا‬

‫عن نهج المصطفى عليو الصالة كالسالـ ‪.‬‬ ‫النهج من منهم كاف يذىأ للدكتور؟‬

‫ال أحد ألنو كاف يفرغ ىذه الشحنات مرتين في األسبوع‪:‬‬

‫يذىأ إلى َّالمجلس فيفرغ شحنات الدنيا كالمشاكل كالمشاغل إلى حضػرة ‪‬‬ ‫َّ‬ ‫ك‪ ‬عللز ٔجللم كػػاف يتػػولى ببركػػل ىػػذه المجػػالس تف ػريج الكػػركب كاسػػتجابل الػػدعاء‬ ‫كتحقيق الرجاء‪.‬‬

‫لكن الناس في ىذا الزماف كألنهم تعلموا العلوـ الدنيويل يىيئ لكل كاحد مػنهم أنػو‬

‫يستطيع أف يعمػل بنفسػو لنفسػو كػ ف يسػتطيع أف يسػعد نفسػو أك يبنػي نفسػو كيسػتطيع أف‬ ‫يؤمن أكالده فكاف ما نحن فيو اتف ‪..‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 127 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فقد تجتهد إلى أف تجعل ابنك مهندسان أك طبيبان أك غيره‪....‬كبعػد ذلػك أيػن يعمػل‬

‫ككيف كمن أين يتزكج؟ كأين يسكن؟ كذلك ألنك حمل نفسك الهم !!‬

‫أما آباؤنا فقد تركوا األمر على ‪: ‬‬

‫كلذلك لم يتعػأ مػنهم أحػد أبػدان كقػد كنػا ماشػين ب ػ‪ ‬كراضػين عمػا يفعلػوه معنػا‬

‫كلم يكن منا من يستطيع أف يتبرـ أك يتضايق أك يطلأ كػذا أك كػذا كمػا يفعػل أبناؤنػا اتف‬

‫معنا‪.،‬‬

‫تحمػػل نفسػػك‬ ‫ككػػانوا فػػي راحػػل البػػاؿ كعنػػدما ينتهػػي إبنػػو مػػن الدراسػػل يقػػوؿ لػػو ٌ‬

‫كأعطينػػا مػػن دالػػك مػػا يسػػاعدنا علػػى تربيػػل إاوتػػك ‪ ...‬ك‪ ‬كػػاف يعػػين الجميػػع ألنهػػم‬ ‫رموا الحموؿ على ‪ ‬فتولى األمور حضرة ‪ ... ‬لكننا اتف أصبحنا يشطار‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )38‬انمظض‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫فيقػػوؿ أحػػدىم أنػػا شػػاطر كمػػاىر كأعػػرؼ السػػوؽ كأعػػرؼ كػػذا ككػػذا كىػػذا موجػػود‬

‫اتف ‪ ..‬إذان اجتهد يا شاطر‪ ،‬ماذا تفعل يا شاطر ؟‬

‫لكػن لػػو توكلنػػا علػى ‪ ‬كمشػػينا علػػى الػنهج الػػذم كضػػعو لنػا سػػيدنا رسػػوؿ ‪‬‬ ‫سندال جميعان في قوؿ ‪:‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪         ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬

‫‪    ‬انطالق‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫كحسػػبو يعنػػي كافيػػو كيكفيػػو ‪ ‬علللز ٔجلللم ‪ ...‬كان ػ ىػػذه أحػػوالهم ككان ػ‬

‫البركات تعم البالد ألف رب العباد كاالق البالد قاؿ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 128 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )36‬األعزاف‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫البركل ستنزؿ من فوؽ كتخرج من تح ‪.‬‬ ‫لكن ست تي الخيرات بدكف بركات ماذا تفعل؟‬ ‫فلػػن تسػػد كلػػن تمػػد‪ ،‬لػػذلك كػػاف آباؤنػػا األكلػػين الماشػػين علػػى نهػػج الصػػالحين‬

‫مسػػركرين ككان ػ أحػػوالهم دائم ػان فػػي رضػػى كفػػي تقػػى كفػػي عػػزة بسػػر اعتمػػادىم كتػػوكلهم‬ ‫على رب العالمين عز كجل‪.‬‬

‫ككمػػا قػػاؿ اإلمػػاـ علػػي كىػػذه ركشػػتتو‪" :‬مػػن أراد غنػ نػى بغيػػر مػػاؿ كعػػزان بغيػػر‬ ‫عشػػيرة كعلػػم بغيػػر تعلػػم فعليػػو بتقػػول ‪ ‬عػػز كجػػل" كىػػذا ىػػو السػػالح األقػػول‬ ‫الذم نستطيع بو أف نواجو للمات ىذه الحياة ‪.‬‬

‫ككيف ت تي التقول؟‬ ‫م ػػن مجالس ػػل األتقي ػػاء‪ ،‬كم ػػن مجالس ػػل العلم ػػاء‪ ،‬كم ػػن مجالس ػػل الحكم ػػاء‪ ،‬كم ػػن‬

‫ػنفس فطرىػػا كعواىنهػػا كتجعػػل المػػرء‬ ‫مجالسػػل األصػػفياء‪ ،‬كىػػذه المجالسػػات تنػػزع مػ َّػن الػ َّ‬

‫مؤىالن ألف يسير مع ‪ ‬كمن سار مع ‪ ‬عز ٔجلم‬

‫كفػاه ‪ ‬سلبذاَّ ٔحعلاىل كػل‬

‫مؤنل ‪ ...‬ككان أحواؿ البالد في تحسن ككان األاالؽ فيها محبل كمودة كألفل‪.‬‬

‫لكن عندما قل ىذه المجالس ‪:‬‬ ‫ضأ‪ٜٓ‬ا األضػإ ‪ٚ‬األحكااز ‪ٚ‬األحػااز ‪ٚ‬اْتؿاطت ايؿاط‪ٚ‬ض‬ ‫بػااري حااس يف نااٌ ضباا‪ٛ‬ع اياابالز ‪ ...‬حتاا‪ ٢‬إٔ اإلْػااإ ايهااط‪ِٜ‬‬ ‫احلً‪ ِٝ‬ش‪ ٚ‬اخلًل ايعظ‪ ِٝ‬حيتاض يف قطا‪َ ٤‬صاحل٘ ‪ ،‬ألْ٘ يأ‬ ‫جيس َٔ ‪ٜ‬كسض ٖصا اخلًل ‪ٜٚ‬كسض ٖاص‪ ٙ‬املهااضّ ألٕ ايٓااؽ اآلٕ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 129 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫نأِْٗ يف غاب‪ٚ ، ١‬قس ‪ٜ‬ه‪ ٕٛ‬يػهإ ايػاب‪ ١‬بط‪ٚ‬ت‪ٛ‬ن‪ٛ‬الت ب‪ِٗٓٝ‬‬ ‫يهٓ​ٓا ي‪ٝ‬ؼ َجًِٗ ‪.‬‬ ‫فسلطاف الغابل كىو األسد علمو ‪ ‬بسجيتو كفطرتو مكارـ األاالؽ ‪:‬‬ ‫ف نػػو ال ي كػػل مػػن صػػيد غيػػره فػػال ي كػػل إال مػػن صػػيد نفسػػو كإذا كجػػد شػػيئان صػػاده‬

‫غيػػره ت ػ بى عليػػو عزتػػو أف ي كػػل منػػو كال ي كػػل ممػػا صػػاده إال مػػرة كاحػػدة كيتػػرؾ بػػاقي مػػا‬ ‫صاده للعجزة من الحيوانات التي حولو لكي يقتاتوا‪.‬‬

‫أين ىذه األاالؽ حتى بين عظاـ البشر اتف؟ فحتى أاالؽ أىل الغابػل لػم نصػل‬

‫إليها إلى اتف ‪ ....!!....‬من أين ي تي مثل ذلك ؟‬

‫ف ف يوـ الجمعل التى تكوف فيو الموعظل‪:‬‬ ‫ال يػدال أحػد الجػامع إال عنػػد إقامػل الصػالة لكػػي ال يسػمعوا الخطبػل ‪،‬كإذا جػػاء‬

‫حديث ديني في التليفزيوف ال يسمعو أحد ألنهم يريػدكف المسلسػل أك الفػيلم ‪ ،‬كال كقػ‬ ‫عندىم لألحاديث الدينيل مػع إف الحػديث دقػائق معػدكدة كلكػن ال يجػد مػن لديػو الوقػ‬

‫ليسمعو ‪..‬‬

‫كإذا اشترل الصحف يكوف كل ىمو في الكػرة كالتليفزيػوف كالكػالـ الػذم ال ينفػع‬

‫كلكنو قد يضر‪ .‬أيػن إذان مػن يقػرأ كتابػو لكػي يسػير إلػى ‪ ‬كيحسػن أاالقػو كأحوالػو مػع‬

‫عباد ‪‬؟‬

‫كلم يعػد الصػغير يحتػرـ الكبيػر كيسػمع منػو النصػيحل كال الكبيػر يسػتطيع أف يقػدـ‬

‫األمػور ال مػرد لهػا إال بػالرجوع إلػى‬ ‫النصيحل ألنػو ربمػا يواجػو بشػتيمل كفض َّػيحل ف صػبح َّ‬ ‫أحواؿ السلف الصالح كأحواؿ النبي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى كأصحابو الكراـ العظاـ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 130 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فااال بااس إٔ تٓتؿااط دلااايؼ اهلااس‪َ ٣‬اأ جس‪ٜ‬ااس‪،‬‬ ‫دلااايؼ اخلااري‪ ،‬دلااايؼ ايٓصاا‪ٝ‬خ‪ ،١‬دلااايؼ اياارب‪،‬‬ ‫دلايؼ اياصنط اياص‪ٜ ٟ‬طقال ايكًاب ‪ٚ‬ايفاؤاز‪ ،‬دلاايؼ‬ ‫ايطمح‪ ،١‬دلايؼ‬ ‫امل‪ٛ‬ز‪َّ :،٠‬‬ ‫َّ‬ ‫كىذا ىو السر في أف َّ‪ ‬عز ٔجم ‪َّ :‬‬ ‫أمنػػا ككجػػو الحبيػػأ طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى النصػػائح كاألحاديػػث المتتاليػػل إلينػػا‬ ‫للمداكمػػل علػػى ىػػذه المجػػالس كالمداكمػػل علػػى سػػماع ىػػذه النصػػائح لكػػي نجػػدد أحوالنػػا‬

‫كنستغرؽ أكقاتنا في طاعل ‪ ‬كننتشل أنفسنا من للمات كمشاكل كمتاعػأ كعنػاء ىػذه‬ ‫الحياة فنكمل المسيرة إلى ‪ ‬ف ذا ارجنا من الدنيا فرحنا كقلنا كما قاؿ كتاب ‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )35‬فاطز‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫نس ؿ ‪ ‬أف يجملنا ب حواؿ أصحاب النبي المجتبى ‪ ،‬ف‬ ‫يكرمنا بالتقول ‪ ،‬جملنا بالعلم كيزيننا بالحلم ‪ ،‬جعلنا من‬ ‫الذين يستمعوف القوؿ فيتبعوف أحسنو‪.‬‬ ‫‪ٚ‬صً‪ ٢‬هلل غ‪ٝ‬سْا ذلُس‬ ‫‪ٚ‬عً‪ ٢‬آي٘ ‪ٚ‬صخب٘ ‪ٚ‬غًِ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 131 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫اإلبتــــالء لألصفٔــــــــاء‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫(*)‬

‫االبتالء للعطاء‬ ‫العَد األّل بني اهلل ّخًك٘‬ ‫حهنة اخلًل اجلدٓد‬ ‫نيص احلكائل‬ ‫بسٍاٌ صدم اإلمياٌ‬ ‫ضس ابتالء األصفٔاء‬ ‫تيْع االبتالء للسضل ّاألىبٔاء‬ ‫هلل احلجة البالػة‬ ‫غسع اإلمياٌ‬

‫)*(كاَج ْزِ انًذاضشة يغاء انخً‪ٛ‬ظ ‪ 12‬يٍ ر٘ انذجت ‪ْ1426‬ـ انًٕافق ‪ 12‬يٍ ‪ُٚ‬ا‪ٚ‬ش ‪2116‬و بًقش انجًع‪ٛ‬ت انعايت‬ ‫نهذعٕة إنٗ هللا بذذائق انًعاد٘ يذافظت انقاْشة‪..‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 132 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫بػِ اهلل ايطمحٔ ايطح‪ِٝ‬‬ ‫الحمد‬

‫رب العالمين الذم كرمنا باإليمػاف كزيننػا باإلسػالـ كجعلنػا بفضػلو ككرمػو‬

‫م ػػن عب ػػاد ال ػػرحمن ال ػػذين ل ػػيس للش ػػيطاف عل ػػيهم س ػػلطاف‪ ،‬كالص ػػالة كالس ػػالـ عل ػػى ركح‬ ‫الوجػود كلػو علػوان كسػفالن كالقلػأ األعلػى لكػل كاصػل كاألمػل األغلػى لكػل عػارؼ كالبغيػل‬ ‫العظمى لكل فرد‬

‫طالأ كقائم سيدنا محمد إماـ المهتدين كسيد أىل التقى فػي الػدنيا‬

‫كشفيعنا أجمعػين يػوـ الػدين صػلى ‪ ‬عليػو كعلػى آلػو الطيبػين كصػحابتو المهتػدين ككػل‬ ‫من سار على دربو كمشػى علػى نهجػو إلػى يػوـ الػدين كعلينػا معهػم أجمعػين آمػين آمػين يػا‬

‫َّ َّ‬ ‫إاواني كأحبػابي بػارؾ ‪ ‬عز ٔجلم فػيكم أجمعػين مػا زاؿ حػديثنا موصػوالن فػي‬ ‫باب آار كحلقل أارل من كيف يحبك ‪ ‬كحلقل اليوـ تفرضها المناسػبل الكريمػل التػي‬ ‫نحػػن فيهػػا فػػي ىػػذه األيػػاـ الحػػج إلػػى بيػ ‪ ‬كالتضػػحيل كعيػػد األضػػحى كبهمػػا نتػػذكر‬ ‫إب ػراىيم اليػػل ‪ ‬كإسػػماعيل صػػادؽ الوعػػد كمػػا حػػدث عنػػو مػػواله كمػػن بعػػدىم كمػػن‬

‫رب العالمين‪.‬‬

‫قػػبلهم مػػن األنبيػػاء كالمرسػػلين أجمعػػين علػػيهم كعلػػى نبينػػا أفضػػل الصػػالة كأتػػم السػػالـ‬

‫كفيهم يقوؿ ‪ ‬عز كجل‪:‬‬

‫‪     ‬اآليت(‪ )016‬انظافاث‬ ‫‪             ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫ابتالِٖ اهلل بال‪٤‬ا َب‪ٓٝ‬ا‪ٚ‬اضخا‬ ‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 133 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫االبتالء للعطاء‬

‫َّ َّ‬ ‫ٌٖ ‪ ‬علز ٔجلم ‪ٜ‬بتًا‪ ٞ‬أعاع أحبابا٘ ‪ٚ‬أفطاٌ رلً‪ٛ‬قاتا٘‬

‫‪ ِٖٚ‬أْب‪ٝ‬ا‪ٚ  ٤‬ضغً٘؟‬

‫نعػ ػػم كلػ ػػو رجعنػ ػػا لكتػ ػػاب ‪ ‬كإلػ ػػى أحاديػ ػػث حبيػ ػػأ ‪ ‬كمصػ ػػطفاه نجػ ػػدىما‬

‫يفيضػػاف باألحاديػػث الجمػػل عمػػا تعػػرض لػػو أنبيػػاء ‪ ‬كرسػػل ‪ ‬مػػن أنػػواع الػػبالء التػػي‬

‫صػػبها علػػيهم ‪ ‬جػػل فػػي عػػاله كمنهػػا مػػا أشػػار إليػػو الػػرحمن عػػن سػػيدنا إب ػراىيم عليػػو‬ ‫السالـ إذ يقوؿ عز كجل‪:‬‬

‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ..‬اآليت(‪ )045‬انبمزة‬

‫فل ػػيس ب ػػالءا كاح ػػدان ألن ػػو عب ػػر بكلم ػػات ككلم ػػات يعن ػػي أن ػػواع م ػػن ال ػػبالء ‪ ..‬كم ػػا‬

‫النتيجل؟ ‪..‬ف تمهن‪ ،‬أم أتمهن كما يحأ مواله ككما يرضى ‪ ‬فكان النتيجل‪:‬‬

‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬اآليت(‪ )045‬انبمزة‬ ‫أم أف ‪ ‬ااتاره لنمامل ‪ ،‬كاإلمامل في ىذا المقػاـ ىػي النبػوة كالرسػالل ‪ ،‬فك نػو‬ ‫ال عطػػاء إال بعػػد بػػالء ككمػػا قػػاؿ موالنػػا اإلمػػاـ أبػػو العػػزائم ‪" :‬ال منحػػل إال بعػػد‬ ‫محنل كال عطيل إال بعد بليل"كمن أراد العطػاء بغيػر بػالء فقػد راـ المحػاؿ َّألف ‪‬‬ ‫لم يرضػىَّ ذلػك ألنبيائػو كرسػلو كىػم أعػز الخلػق عنػده بػل إف الحبيػأ األعظػم طلهٗ ‪‬‬ ‫عهيّ ٔسهى أشار إلى القاعدة اإللهيل الشاملل لجميع البريل في ىذا المقاـ كىي التي يػدكر‬ ‫حديثنا عنها اليوـ فقاؿ صلوات ربي كتسليماتو عليو‪:‬‬

‫{إرا أذب ‪ ‬عبذاّٗ ابتال‪ – ٙ‬لماذا؟ ‪ -‬فإرا سك‪ ٞ‬اؿّٓفا‪ٚ ٙ‬إرا ؿك اجتبا‪66}ٙ‬‬ ‫‪ 66‬شعة اإل‪َٝ‬اُ ىيث‪ٖٞ‬ق‪ ٚ‬عِ اتِ ٍغع٘د ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 134 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫مقامػػاف ال ثالػػث لهمػػا فػػي تقبػػل بػػالء ‪ .. ‬فمػػن يتقبػػل ىػػذا الػػبالء بالرضػػا عػػن‬

‫‪ ‬تكػ َّػوف النتيجػػل أف ‪ ‬يصػػطفيو كيجعلػػو مػػن المصػػطفين األايػػار كيػػدال فػػي قػػوؿ‬ ‫‪ ‬عز شأَّ ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )34‬احلج‬

‫كالرضػػا يعنػػي أف يػػرل ىػػذا الفعػػل مػػن ربػػو فيسػػلم ألمػػر ربػػو كال تنػػازع نفسػػو فيمػػا‬

‫قضى بو ربو ‪ ..‬فال يتقبل البالء على مضػ‬

‫كال حػرج كال ضػيق كال زىػق بمػا قضػى ‪‬‬

‫‪ ...‬كلػػيس معنػػى ذلػػك أف يتػػرؾ الػػبالء بػػدكف مدافعػػل ‪ ،‬لكػػن يػػدفع الػػبالء قػػدر طاقتػػو كإذا‬ ‫كجػػد فػػي النهايػػل أنػػو عػػاجز عػػن دفعػػو بكػػل طاقتػػو يعلػػم أنهػػا إرادة ‪ ‬فيرضػػى بمػػا قضػػى‬

‫‪ ‬كيسػػلم األمػػر‬ ‫بمقاـ االصطفاء‪:‬‬

‫كيعمػػل بقػػوؿ ‪ ‬لحبيبػػو كمصػػطفاه فػػيمن أراد ‪ ‬أف يحبػػوىم‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪)64‬سٕرة انُساء‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫ف‪ٝ‬ػًِ مبا قط‪ ٢‬ب٘ ‪ ‬فإٕ يفَّ شيو اخلري َّنٌ اخلري‪.‬‬

‫ألف ‪ ‬يجتبيو كيصطفيو كما أنب النبي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى كإذا لم يسػتطع أف‬

‫يكسػػأ نفسػػو مقػػاـ الرضػػا عليػػو أف يصػػبر كالصػػبر أف يتقبػػل َّاألمػػر َّعلػػى مضػ‬

‫يجػػزع كال يهلػػع كال يقػػوؿ كال يفعػػل شػػيئان يغضػػأ ‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫‪ ،‬لكنػػو ال‬

‫‪ ،‬كىػػذا مقػػاـ الصػػبر‬

‫الجميػػل "كإذا صػػبر اجتبػػاه" كىنػػاؾ فػػارؽ كبيػػر بػػين المصػػطفين األايػػار كبػػين المجتبػػين‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 135 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫األطهػػار ألف ىػػؤالء أىػػل مقػػاـ كىػػؤالء بعػػدىم بػػيالؼ الػػدرجات فػػي الرفعػػل كالمقػػاـ عنػػد‬ ‫رفيع الدرجات ذك العرش المجيد عز كجل‪.‬‬

‫العَد األّل بني ‪ّ ‬خًك٘‬ ‫إٕ اهلل ‪ٜ‬ا أحباب أخص ايعٗس عً‪ ٢‬مج‪ٝ‬ع اخلًل ‪:‬‬ ‫كىم أركاح نورانيل أك نفوس للمانيل لهرت في صورة ركحانيل فكاف مػنهم األركاح‬

‫النورانيل كىي أركاح المؤمنين كالمسلمين كالمحسنين كالمتقين كالموقنين ‪ ،‬كىنػاؾ نفػوس‬

‫للمانيل كىي نفوس الكافرين كالجاحدين كالمشركين كالبعيدين عن رب العالمين‪.‬‬ ‫َّ َّ‬ ‫جمع ‪ ‬عز ٔجم أركاح كنفوس الجميع حيث ال حيث كال أين كال تسػ ؿ أيػن‬ ‫ألف األين للمكاف كىم كػانوا فػي حضػرة قبػل الػق المكػاف كقبػل الػق الزمػاف فػي حضػرة‬

‫الربوبيل للواحد الدياف ‪ ،‬كحضرة الربوبيل قريبل العهد بعالم الظهور كقبلهػا حضػرة األلوىيػل‬

‫كقبلها حضرة الهويل ‪ ،‬حضرات كثيرة َّال يعلمها إال أىل َّاليقين الذين دالوا مػدرج اليقػين‬

‫كتلقوا ب ركاحهم من سيد أىل اليقين طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪ ..‬كالكافر يػا إاػواني لػيس لػو‬ ‫ركح كال َّقلأ َّكإنما لو نفس ‪ ..‬لكن األركاح كالقلوب للمؤمنين كالمتقين كالبياف فػي قػوؿ‬

‫‪ ‬عز ٔجم‬

‫كفي كالمو سبذاَّ يقوؿ ‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )33‬ق‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫أم لمن لو قلأ إذان ليس كل إنساف لػو قلػأ كنقصػد بالقلػأ‪ :‬القلػأ الػذم يعقػل‬

‫عن ‪ ‬كليس القلأ الموجود في ىػذا الجسػم أم قطعػل اللحػم الصػنوبريل لكػن القلػأ‬ ‫المقص ػػود ى ػػو الحقيق ػػل الغيبي ػػل َّالنوراني ػػل الت ػػي تعق ػػل َّ ع ػػن ‪ ‬كتتلق ػػى ك ػػالـ ‪ ‬كتفق ػػو‬

‫حديث حبيػأ ‪ ‬كمصػطفاه طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى ‪ ،‬ىػذا القلػأ عنايػل مػن ‪ ‬ألىػل‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 136 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫التقػػى كاإليمػػاف فػػي كػػل زمػػاف كمكػػاف أمػػا الكػػافرين فهػػم أىػػل نفػػوس‪ ،‬كالػػركح مقػػاـ اػػاص‬

‫يقوؿ فيو الفتاح‪:‬‬

‫‪          ‬‬

‫اآليت(‪ )04‬غافز‬

‫ال تقل إف فالف ركحو تفارقنا كلكن قل إف نفسو تفارقنا‪ ،‬ال بد أف تكوف دقيقػان فػي‬

‫اإلجابل كإجابتك توافق بياف ‪ ‬كحديث رسوؿ ‪ .. ‬من الذم يم‬

‫؟‬

‫في كتػاب ‪‬‬

‫‪       ‬اتيلسِْع الزمر‬ ‫األنفس ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫كىذا للكافرين ‪:‬‬

‫‪  ‬اتيلسّٗع االنعاـ‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫حتى المؤمنين ىل يقوؿ فيهم ‪ :‬يا أيتها الركح المطمئنل؟ ال كلكن يقوؿ‪:‬‬ ‫‪      ‬اآليت(‪ )43‬انفجز‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪         ‬‬ ‫ألف الركح ال تموت ألنها صفل الحػي الػذم ال يمػوت فهػي مػن أمػر ‪ ‬ف اػذت‬

‫صفل الدكاـ من ‪ ‬فال تموت كال تفوت‪ ،‬فالجسم يفنى كالنفس تفنى أك تػذكؽ المػوت‬ ‫كلكن الركح ال تموت أبد اتبدين ألنها من ‪ ‬عز كجل‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )43‬احلجز‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪    ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 137 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫فت اػػذ صػػفل الػػدكاـ ألنهػػا مػػن الػَّػدائم ع َّللز ٔجللم كىػػذه ال يحصػػل عليهػػا كػػافر كال‬ ‫مشرؾ كال سافل كإنمػا يخػص ‪ ‬عز ٔجلم بهػا عبػاده المقػربين َّكالمحس َّػنين كالمتقػين‬ ‫الذين يخصهم بهذه الركح العاليل التي ىي من ‪ ‬رب العػالمين عز ٔجلم كإال ب‪‬‬ ‫عليك قس ىذه القضيل المنطقيل العقليل من فيو ركح من ‪ ‬أيجوز أف يعذبػو ‪ ‬كىػو‬ ‫‪‬‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ال يجػػوز إذ كيػػف يعذبػػو ‪ ‬كىػػو فيػػو ركح مػػن ‪ ‬عللز ٔجللم ‪ ..‬ىػػذه الػػركح‬

‫فيو ركح من مواله؟‬

‫كىػػي سػػر الفتػػوح تحفظػػو م ػػن عػػذاب الخػػزم كمػػن ع ػػذاب البعػػد كمػػن عػػذاب الص ػػدكد‬ ‫كالهجراف كتجعلو دائمان كأبدان في حضرة الرحمن كما قاؿ صريح القرآف‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫اآليت(‪ )048‬انُذم‪.‬‬

‫أردت أف أك َّضػػح بع ػ َّ‬ ‫جمعنا فيهػا ‪ ‬عز ٔجلم فػي يػوـ َّالميث َّػاؽ ‪ ،‬كإف أردت شػبيهان لهػا تقريبػان لوصػفها ففػي‬ ‫آيات ‪ ‬ذلك فعندما أمر ‪ ‬عز ٔجم المالئكل بالسجود تدـ ‪ ..‬أمػرىم بالسػجود‬ ‫اللػػبس الػػذم ينش ػ عنػػد بعضػػنا فػػي الجامعػػل الحقيػػل التػػي‬

‫ػفافيتهم‬ ‫ككػػاف مػػن جملػػتهم ألنػػو شػػاركهم فػػي عبػػادتهم ‪ ،‬كإف كػػاف لػػيس مػػن نػػورانيتهم كشػ َّ َّ‬

‫إبليس عليو لعنل ‪ ، ‬كقد صػدر لػو األمػر ألنػو كسػطهم كبيػنهم كلكػن ‪ ‬علز ٔجلم‬

‫بين سر إبائو فقاؿ في كتابو‪:‬‬

‫‪         ‬اآليت(‪ )41‬انكٓف‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫أصلو كاف من الجػن لكنػو عنػدما عػاش بيػنهم كشػاركهم فػي العبػادة أاػذ أكصػافهم‬

‫كإنطبػػق عليػػو حػػالهم فػػالنعيم الػػذم كػػانوا فيػػو كػػاف يشػػاركهم فيػػو كاألمػػر الػػذم صػػدر لهػػم‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 138 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫صدر لو معهم ألف ‪ ‬يريػد أف يعلػيهم كيػرقيهم بالسػجود تدـ عليػو كعلػى نبينػا أفضػل‬ ‫الصالة كأتم السالـ ‪.‬‬

‫‪ْ ٖٞٚ‬فؼ احلك‪ٝ‬ك‪: ١‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ فهػػؤالء المؤمنػػوف أركاح نورانيػػل كىػػؤالء الكػػافركف نفػػوس للمانيػػل تجلػػى ‪ ‬عللز‬ ‫كللضالين َّكللمشركين كالجاحػدين كالكػافرين‬ ‫ٔجم لهؤالء بجمالو كلرسلو كأنبيائو بكمالو َّ‬ ‫بقهره كانتقامو ككلهػا أسػماء ‪ ‬فػ ف ‪ ‬علز ٔجلم لػو أسػماء كمػاؿ تجلػى بهػا ألىػل‬ ‫الكماؿ كلو أسماء جماؿ تجلى بها ألىل الجماؿ كأىل الوصاؿ كلو أسماء جػالؿ أسػماء‬

‫كالكػػافرين ليقهػػرىم علػػى النطػػق بكلمػػل التوحيػػد‬ ‫قهػػر كانتقػػاـ تجلػػى بهػػا علػػى الجاحػ َّػدين َّ‬ ‫ليكوف لو عليهم الحجل يوـ لقائو عز ٔجم يوـ الدين حتى يكوف األمر ‪ ،‬كما قاؿ ‪:‬‬

‫‪        ‬اآليت(‪ )053‬االَعاو‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫فتكوف الحجل من ‪ ‬لجميع الق ‪ .. ‬ككما تعلموف فهناؾ فرؽ بين صنفين من‬

‫كلدؾ ‪ ..‬بين من يطيعك راضيان كيريد المزيد كبين من يطيعك رغمان عنو ألف يرل شدتك‬ ‫كيطيعك َّ ‪ ،‬كلو كجد فرصل لعصى كامتنع عن الطاعل فكاف‬ ‫كب سك كصولتك فيتقي شرؾ َّ‬

‫َّ َّ‬ ‫األمر ىناؾ في حضرة ‪ ‬عز ٔجم ‪ ،‬ال مناص من الطاعل كالكل رأل ككاجو ‪ ،‬رأل‬ ‫ما يليق بو من جماؿ ‪ ‬أك كماؿ ‪ ‬أك جالؿ ‪ ‬كليس الرؤيل كاحدة ‪ ،‬كالكل‬ ‫نطق كعبر عما يشعر بو نحو مواله ‪ ،‬كمن عظيم كالـ ‪ ‬أنو ساؽ ىذا الخطاب كلو‬ ‫في كلمل جامعل كاحدة ‪ ،‬ال يستطيع أحد أف يلمح ما فيها من ىذه التباينات إال عباد َّ‬ ‫الذين أشرق أركاحهم على ىذا الوادم المبين ‪ ،‬فرأكا بفضل ‪ ‬عز‬ ‫‪ ‬العارفوف َّ‬ ‫ٔجم أسرار بدء التكوين فقاؿ فى اآليت(‪ )034‬األعزاف‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 139 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫قػػالوا بلػػى بمحبػػل ‪ ،‬كىػػم ايػػار األحبػػل ‪ ،‬كاتاػػركف قػػالوا بلػػى مقهػػورين كمػػرغمين‬

‫كي ػ ػػودكف أف يف ػ ػػركا م ػ ػػن ى ػ ػػذا الموق ػ ػػف العظ ػ ػػيم ‪ ،‬ألف نفوس ػ ػػهم ال تمي ػ ػػل إال لل ػ ػػدناءات‬ ‫كالمعاصي كالمخالفات ‪ ،‬فتريد أف تفر من ىذا الموقف ب م كيفيل من الكيفيػات ‪ ،‬فقػالوا‬ ‫بلى فسجل عليهم الحق قولو ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫اآليت(‪ )034‬األعزاف‬

‫كىنا ثبت‬

‫َّ َّ‬ ‫الحجل لرب العالمين عز ٔجم على الخلق أجمعين‪.‬‬

‫‪####################‬‬ ‫حهنة اخلًل اجلدٓد‬ ‫َّ َّ‬

‫ف راد ‪ ‬عز ٔجم‬ ‫فجعل لهم القا جديد ينزل َّػوف بػو إلػى ىػذه الحيػاة الػدنيا ليختبػر صػدقهم فػي ترديػد كلمػل‬ ‫التوحيد كلذلك قاؿ ربي عز شأَّ مبينان سبأ ما نحن جميعان فيو‪:‬‬ ‫كىو الفعاؿ لمػا يريػد أف يضػع أقػدار كمقػادير كرتػأ العبيػد‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )04‬ق‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫ما سبأ اللبس؟ ‪......‬الخلق الجديد كىو ما نحن فيو اتف ‪...‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 140 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كىػػو ىػػذا الهيكػػل المصػػنوع مػػن عناصػػر األرض ‪ ...‬مػػن الطػػين كمػػن التػراب كمػػن‬ ‫الماء المهين ‪ ...‬ألنػو يميػل إلػى ىػذه َّالعناص َّػر كيميػل إلػى مػا منػو قػد صػنع كمػا منػو أكجػد‬

‫َّ َّ‬ ‫فيميل إليها بالكليل كلوال حف ربي عز ٔجم للعطيل ما استطاع كاحد منػا أف يحفػ‬ ‫العطيل اإللهيل ‪ :.....‬اآليت(‪ )65‬يٕسف ‪:...‬‬

‫ىػذه‬

‫َّ‬

‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫فكان حكمل ‪ ‬في توارد الخلق إلى ىذه الدنيا ‪ ..‬بينٌها كقاؿ عز شأَّ ‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪              ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫َّ‬

‫اآليت(‪ )4-0‬املهه‬

‫كما قاؿ ربي عز شأَّ في الحقائق النورانيل التي ال ترل بالعين الجسمانيل‪:‬‬ ‫‪   ‬اآليت(‪ )83‬يس‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫كالملكوت ىو عالم األنوار كاألسرار الذم ليس فيػو أغيػار كلػيس فيػو فجػار كإنمػا‬

‫أىلػػو ىػػم أىػػل الصػػفاء كالطهػػر مػػن المالئكػػل المقػربين كأىػػل عػػالين كعليػػين كأىػػل العبػادة‬ ‫كالطاعل الدائمل لرب العالمين عز كجل‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫أم القو بيد ‪ ..‬كقاؿ في ىذا الملك الذم نحن فيو ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 141 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كل ما على األرض من زينػل كمػن الػق كمػن كائنػات مػن حيوانػات‪ ،‬مػن طيػور‪ ،‬مػن‬

‫حشرات‪ ،‬من نباتات‪ ،‬من بحار كأنهار ‪ ..‬كلها القها ‪ ‬بيده كقػاؿ فيػك أيهػا اإلنسػاف‬

‫معاتبان من رف‬

‫السجود فيك ألبيك‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬

‫اآليت(‪ )34‬ص ؟!‬

‫أم أنك يا أيها اإلنساف قد جمع اإلثنين ففيك الملك كالملكوت‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫نيص احلكائل‬ ‫‪ٚ‬أْت اي‪ٛ‬ح‪ٝ‬س ايص‪ ٟ‬ف‪ٝ‬و املًو ‪ٚ‬املًه‪ٛ‬ت‪...،‬‬ ‫ف ػ ف المالئكػػل فيهػػا الملكػػوت فق ػ ككػػل مػػا علػػى الػػدنيا فيػػو الملػػك فق ػ كأن ػ‬

‫الوحيد الذم فيك الملك كالملكوت ‪..‬‬

‫‪ .‬فيك عالم الغيػأ ‪ ..‬الػركح كالقلػأ كالفػؤاد كالعقػل كالعػوالم النورانيػل التػي فيػك‬

‫كفيػػك عػػالم الشػػهادة كالشػػهادة ىػػي مػػا ت ػراه العػػين ‪ ..‬فيػػك كػػل شػػيء أكجػػده ‪ ‬فػػي‬ ‫صػػر الخلػػق فيػػك ككػػل ذرات َّاألنػػوار َّفيػػك ف ن ػ الفػػرد الجػػامع لخالقػػك‬ ‫الػػدنيا‪ ،‬كػػلَّ عنا َّ‬

‫كباريك عز ٔجم ‪ ..‬ألف فيػك جمػع ‪ ‬علز ٔجلم‬ ‫على ‪ ‬ككرـ ‪ ‬كجهو‪:‬‬ ‫َّ‬

‫الحقػائق كلهػا كلػذلك يقػوؿ إمامنػا‬

‫أتععِ أْو جطّ صػري ‪ٚ ...‬ف‪ٝ‬و إْط‪ ٣ٛ‬ايعامل األنرب‬ ‫ز‪ٚ‬اؤى ف‪ٝ‬و ‪َٚ‬ا تبصط ‪ٚ ...‬زاؤى‬

‫َٓو ‪ٚ‬ال تؿعط‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 142 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فيقوؿ‪:‬‬

‫كلػػذلك حتػػى موالنػػا اإلمػػاـ أبػػو الع ػزائم ‪ ‬يتممػػو كقػػد كسػػي لسػػانو بنػػور الحػػق‬

‫‪ٜ‬ا ص‪ٛ‬ض‪ ٠‬ايطمحٔ ‪ٚ‬ايٓ‪ٛ‬ض ايعً‪ٞ‬‬ ‫ف‪ٝ‬و ايع‪ٛ‬امل نًٗا ط‪ٜٛ‬ت فٌٗ‬

‫‪ٜ‬ا غسض‪ ٠‬األ‪ٚ‬صاف ‪ٚ‬ايػ‪ٝ‬ب اجلً‪ٞ‬‬ ‫أزضنت غطاً ف‪ٝ‬و َٔ َعٓ‪ ٢‬اي‪ٛ‬ي‪ٞ‬‬

‫فالعوالم كلها فيك ‪ ..‬كل العوالم العاليل كالدانيل ‪ ..‬فالسماء ىي مافيػك مػن عػالم‬

‫الطهػػر كالنقػػاء كالصػػفاء كاألرض ىػػي ىػػذا الجسػػم كمػػا يحويػػو مػػن عناصػػر ىػػذه األرض‬ ‫كالقلأ ىو النور الذم ينزؿ فيو النور الذم يقوؿ فيو الديهور ‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )34‬انُٕر‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫األغيػػار كركح األايػػار‬ ‫كالسػر ىػػو بػاب البػػر الػذم يفػػتح علػػى سػر األسػرار كتري َّػاؽ َّ‬

‫المواىأ مػن عنػد العزيػز الغفػار علز ٔجلم كالػذم فيػو سػيدنا‬ ‫المدد من كنوز‬ ‫َّ‬ ‫كي تيك منو َّ‬

‫رسػوؿ ‪ ‬طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى كإف شػػئ رأيػ فيػػك كػػل الحقػػائق العاليػػل كالعناصػػر‬ ‫الداني ػػل ‪ ..‬فالعالي ػػل اس ػػمها حق ػػائق كالداني ػػل اس ػػمها عناص ػػر ‪ ..‬ك ػػل الحق ػػائق العالي ػػل كك ػػل‬ ‫العناصر الدانيل فيك كفيها يقوؿ اإلماـ أبو العزائم ‪" :‬تبصرؾ فيما فيك يكفيك "‬

‫كػػل شػػيء فيػػك ‪ ..‬فيػػك جبػػاؿ‪ ،‬كفيػػك أنهػػار‪ ،‬كفيػػك كديػػاف‪ ،‬كفيػػك سػػهوؿ‪ ،‬فيػػك‬

‫كل شيء في الوجود من عناصر ككل شيء من عالم الطهر مػن حقػائق كلكػن ىػذا يحتػاج‬ ‫ػك فتػرل‬ ‫إلى أف تدير عدسات التليفزيوف النورانيل اإللهيػل التػي أكدعهػا فيػك االقػك كباري َّ‬

‫فيك ماال يستطيع أحد أف ينعتو من األكلين كاتارين كإليو اإلشػارة بقػوؿ ‪ ‬عز شلأَّ‬

‫‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬سنريهم ‪ –‬كىذا في المستقبل‪  -‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 143 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫اآليت(‪ )43‬فظهج‬

‫فأْت رلتصط األن‪ٛ‬إ ‪ٚ ،‬األن‪ٛ‬إ ٖ‪ ٞ‬ايػط اجلاَع ايص‪ٟ‬‬ ‫يف اإلْػإ بأجً‪ ٢‬ت‪ٛ‬ض‪ٝ‬ح ‪ٚ‬أضق‪ ٢‬ب‪ٝ‬إ ‪.‬‬ ‫فأْت ن‪ ٕٛ‬صػري ‪ٚ‬ايه‪ ٕٛ‬نً٘ إْػإ نبري ‪.‬‬ ‫ألف كل ما في الكوف فيك ‪ ،‬ف ن ريموت كنتركؿ رباني كل كنوز ‪ ،‬الكػوف العاليػل‬

‫دالتهػا ‪ ،‬كإف شػئ كزعػ منهػا‬ ‫كالدانيل معك مفاتيحهػا كإف شػئ حركتهػاَّ ‪ ،‬كإف شػئ َّ‬

‫على أف ت اذ اإلذف من صاحأ اإلذف طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬ ‫لكن كل شيء معك كليس اارجك ‪.‬‬

‫فاإلنساف فيو كل مػا فػي األكػواف كىػذا أمػر ال أريػد شػرحو بالتفصػيل ألف اإلنسػاف‬

‫يحػػأ أف يمشػػي فيػػو كيجػػوؿ فيػػو بفكػػره بعػػد نقػػاء سػػره كجػػالء فػػؤاده فيػػرل بنػػور ‪ ‬مػػا‬

‫جعلػػو فيػػو مػػواله‪ ،‬لكػػن ال يػػرل بنػػور الحظػػوظ كال بظلمػػات األىػػواء كال بالػػدنيا الدنيػػل إذا‬

‫كان ػ مسػػيطرة علػػى أرجػػاء القلػػأ ف ػ ف كػػل ىػػذه تجعػػل الرؤيػػل دنيػػل فػػال بػػد مػػن طهػػارة‬ ‫القلأ بالكليل كصػفاء السػر لػرب البريػل حتػى يػرل اإلنسػاف بعػين اليقػين كيكػوف كمػا قػاؿ‬

‫رب العالمين‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫‪        ‬اآليت(‪ )3:4‬انخكاثز‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬

‫ثم بعد ذلك ‪:‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )8‬انخكاثز‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫أم سنرل النعيم ‪ ..‬كيف؟‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 144 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كما قاؿ موالنا أبو العزائم ‪:‬‬ ‫بعني ايط‪ٚ‬ح ال عني ايعك‪ ... ٍٛ‬ؾٗست ايػ‪ٝ‬ب يف حاٍ اي‪ٛ‬ص‪ٍٛ‬‬ ‫‪‬‬

‫بسٍاٌ صدم اإلمياٌ‬ ‫فأْعٍ اهلل بين اإلْػإ إىل ٖص‪ ٙ‬األن‪ٛ‬إ ‪:..‬‬

‫ػدؽ إيمػانهم كمػدل صػفاء‬ ‫ػرل ص َّ‬ ‫على أدكار بعد أف صنع ىذا الهيكل من أطوار لي َّ‬

‫ردكدىم فيعطي َّلكل منهم درجاتو التي إدارىا لو عنده عز ٔجلم كلػذلك أشػار إلػى ىػذه‬ ‫الحقيقل كقاؿ عز شأَّ ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪          ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )4-0‬انعُكبٕث‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬

‫كىذا ال يكوف ‪ ،‬لماذا يا رب؟‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪ -‬يا احلكًت؟ ٔيا انسز يا إهلي ‪..‬فٗ اآليت(‪ )3‬انعُكبٕث؟‬

‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫إذ كيف سيعرؼ ىذا من ذاؾ؟ ‪......‬فعند الػبالء تظهػر حقيقػل األنبػاء التػي رددىػا‬

‫اإلنساف في عالم الطهػر كالصػفاء ‪ ،‬كىػذا سػر تقػدير الػبالء علػى النػاس أجمعػين فػي ىػذه‬

‫الدنيا ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 145 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫ضس ابتالء األصفٔاء‬ ‫أَا اجتبا‪ٚ ٤‬ابتال‪ ٤‬املطغًني ‪ٚ‬ايٓب‪ٝ‬ني ‪ٚ‬املؤَٓني فٗ‪:ٛ‬‬

‫لرفع درجاتهم كلتعظػيم مقامػاتهم ألف ‪ ‬ال يختبػرىم كإي َّػاكم أف َّ يقػوؿ أحػد مػن‬

‫إاواننػػا العلمػػاء أف ‪ ‬يختبػػر بػػالبالء األنبيػػاء ‪ ...‬كىػػل ‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫يختبػػر أنبيػػاءه‬

‫كرسلو؟‪.......‬كىل يختبر عباده المؤمنين الذين ارتضاىم لهذا الػدين؟ ‪.....‬ال‪......‬لكػن‬ ‫يختبر الكافرين كالجاحدين كالمشركين‬

‫كلكػػن سػػر الػػبالء للنبيػػين كالمرسػػلين كالصػػديقين كالشػػهداء كالصػػالحين ىػػو لرفعػػل‬

‫المقػػدار كزيػػادة المقػػاـ كأقلهػػم ش ػ نان لزيػػادة األجػػر كالثػػواب كأضػػعفهم حػػاالن تطهيػػره مػػن‬ ‫الذنوب التي تستوجأ العقاب ‪.‬‬

‫فػ ذا كػػاف ضػػعيفان كال يسػػتطيع منػػع نفسػػو مػػن الػػذنوب فػ ف ‪ ‬يبتليػػو ليطهػػره مػػن‬

‫الفارؽ بين االثنين كال تعممػوا كػالـ‬ ‫تعرفوا َّ‬ ‫ىذه الذنوب إذا فهو ليس إاتبار كذلك لكي َّ‬

‫حضرة ‪... ‬كإذا كاف ضعيف في العبػادة عز ٔجم فػ ف ‪ ‬يبتليػو ليزيػد لػو األجػر‬ ‫كالثػػواب‪..،‬كإذا كان ػ عنػػده مطػػامح للػػدرجات العاليػػل كالمقامػػات الراقيػػل كلػػيس لػػو ىمػػل‬

‫ػدرجات فػَّ ف ‪ ‬يبتليػػو ليرفعػػو بهػػا إلػػى ىػػذه‬ ‫تواتيػػو كتوافقػػو علػػى بلػػوغ ىػػذه المقامػػات كالػ َّ‬

‫الدرجات كىذه المقامات كلذلك يبين ‪ ‬عز ٔجم‬

‫لخليلو سر ابتالءه لو ‪:‬‬

‫‪ .‬اآليت(‪ )045‬انبمزة‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪        ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 146 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫مػػا ىػػذه الكلمػػات؟‪.......‬إف فيهػػا أقاكيػػل كثيػػرة ألئمػػل التفسػػير كللعلمػػاء العػػاملين‬

‫كلألكلياء كالصالحين ‪ ..‬لكنها كفي جملتها بالء فػي نفسػو كبػالء فػي قلبػو كبػالء فػي أىلػو‬

‫كبالء في كلده كبالء في مالو كقد حددىا ‪ ‬كبينها‪ ،‬فيم ستبلونا يا رب ؟‬

‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫اآليت(‪ )044‬انبمزة‬

‫قاؿ لو‪ :‬كبشر الصابرين كذلك ألنهم ليس معك في المنزلػل‪ ..‬كمػا حػاؿ الراضػين؟‬

‫إنهم معك كال يحتاجوف للبشارة ألنهم بلغوا المراد ‪: ...‬‬

‫‪     ‬اآليت(‪ )63‬انُساء‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫فه ػػل م ػػن يركب ػػوف الط ػػائرة معػ ػان عن ػػد ع ػػودتهم م ػػن الح ػػج يهنئ ػػوف بعض ػػهم بس ػػالمل‬

‫الوصوؿ كقبوؿ الحج ؟‪.....‬ال‪ ،‬لكن من يستقبلونهم ىم الذين يهنئوف ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫اآليت(‪ )63‬انُساء‬

‫نس ؿ ‪ ‬ىذه الرفقل الطيبل المباركل‬ ‫فقاؿ لو ربو‪ :‬يا إبراىيم أتدرل لم سميتك اليالن؟ أم لماذا أاذت ىذه الرتبل؟‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )044‬انُساء‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 147 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫قاؿ‪ :‬ال يا رب؟ ‪...‬قاؿ‪" :‬ألنك جعل بدنك للنيراف ‪ ،‬كمالك للضػيفاف ‪ ،‬كقلبػك‬

‫للرحمن ‪ ،‬ككلدؾ للقرباف"‬

‫فمػػن يريػػد الخلػػل عليػػو أف يكػػوف جػػاىزان لمثػػل لهػػذه األمػػور لكػػي يصػػبح الػػيالن‬ ‫كلذلك ف ف ربنا ينصحنا كيقوؿ‪:‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )044‬انبمزة‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫أيػػن مقػػاـ إب ػراىيم؟ ىػػل ىػػو ذلػػك الحجػػر الػػذم ىنػػاؾ؟‪.......‬إنػػو موضػػع أقػػداـ‬

‫الخلي ػػل كلك ػػن مقام ػػو ى ػػو مق ػػاـ الخل ػػل !!!!‪ ..‬كاتخ ػػذكه مص ػػلى أم عل ػػيكم أف تح ػػاكلوا‬ ‫أركاحكػم أف تعملػوا كتفعلػوا لتنػالوا مقػاـ الخلػل ألنػػو‬ ‫الوصػوؿ إليػو كرتبػوا أنفسػكم كجهَّػزكا َّ‬

‫ىو المقاـ العظيم عند العظيم عز ٔجم ‪ ...‬كمقاـ الخلل عالماتو كبشاراتو ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪      ‬اآليت(‪ )34‬االَعاو‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫إذا فهػػو لػػيس كحػػده فػػي الفصػػل ‪ ،‬ألنػػو كمػػا أشػػارت اتيػػل ف ػ ف المػػوقنين كثيػػر ‪..‬‬

‫فػ كؿ كاحػػد فػػي الكشػػف ىػػو سػػيدنا إبػراىيم ‪ ..‬لكػػن الكشػػف يحػػوم كثيػػر غيػػره ‪ ..‬كىػػم‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫الػػذين اعػػدكا للػػبالء الرضػػا عػػن ‪ ‬عللز ٔجللم فػػي كػػل كق ػ‬

‫الموقنوف كأىل اليقين ‪.‬‬

‫كحػػين كجهػػزكا‬

‫لحضرتو الرضا من أنفسهم فال يتغير حالهم كال يتوتر ش نهم كال ترىق نفوسهم كال يتعكػر‬

‫مزاجهم كال يركح كيجئ فكرىم ألنهم على يقين أف محبػوبهم إذا ابػتالىم ف نمػا ليجتبػيهم‬

‫كيصطفيهم كيبلغهم مقاـ عظيم عنػده كال شػيء غيػر ذلػك ألننػا ارجنػا مػن دائػرة اإلاتبػار‬

‫بفضػػل ‪ ‬كألننػػا مػػن األطهػػار كاألايػػار ‪ ...‬كبػػذلك قػػد كضػػحنا الػػبالء كبينػػاه بالنسػػبل‬ ‫ألنبياء ‪ ‬كرسػل ‪ ‬كالصػالحين مػن عبػاد ‪ ‬أجمعػين فػي ىػذه الدنيا‪........،‬كقػد‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 148 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫يقػػوؿ كاحػػد منػػا لمػػاذا ال يعطينػػا ‪ ‬عللز ٔجللم ىػػذه المقامػػات العاليػػل كىػػي مقامػػات‬ ‫‪‬‬

‫َّ َّ‬ ‫ألف ‪ ‬عز ٔجم آؿ على نفسو العدؿ كحرـ على نفسو الظلم‪:‬‬

‫اإلجتباء كاالصطفاء بدكف بالء؟‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )56‬فظهج‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬

‫كحتى َّيكشف َّ ‪ ‬لجميع أىل الموقف أف ىؤالء ما أاذكا إال مػا يسػتحقونو ‪...‬‬

‫كدس ‪ ‬عز ٔجلم‬

‫فػي افيػل عػن العيػوف مػدد لطفػو كمعونتػو كتوفيقػو لألتقيػاء األنقيػاء‬

‫فقبػػل أف ينػػزؿ لهػػم أك علػػيهم الػػبالء ينػػزؿ علػػيهم مػػدد اللطػػف كالمعونػػل مػػن السػػماء حتػػى‬ ‫إذا نػػزؿ الػػبالء كػػانوا جػػاىزين لتحمػػل األمػػر كالرضػػا عػػن ‪ ‬فسػػبحاف مػػن انػػزؿ الػػبالء‬ ‫عليو ثم َّ يثيأ كيرفع الذكر كاألجر عليو كىذا توفيػق مػن ‪ ‬كب‪ ‬كإليػو لعبػاد‬ ‫كأعاف َّ‬

‫‪ ‬عز ٔجم‬ ‫لكن ‪ ‬لو انزؿ علينا ذرة كاحدة من البالء بدكف لطف كمعونػل مػن السػماء ىػل‬ ‫المؤمنين‪.‬‬

‫يستطيع الواحد منا أف يتحمل شكل إبرة؟‬

‫ال ك‪ ‬يػػا إاػػواني لكنػػو ينػػزؿ جنػػد لطفػػو كمعونتػػو كتوفيقػػو ثػػم ينػػزؿ الػػبالء ليزيػػد‬

‫األجر كالثواب أك يخفف الذنوب كيستر العيوب أك يرفع المقاـ كيجعل ىذا اإلنساف مػن‬

‫عباد ‪ ‬الصالحين الذين استحقوا الدرجل العظيمل عند رب العالمين عز كجل‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫تيْع االبتالء للسضل ّاألىبٔاء‬ ‫‪ٚ‬يصيو ‪...‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 149 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ف ف ‪ ‬يضرب لنا المثل تلو المثل ب نبيائو كرسلو ‪:‬‬ ‫كقد نوع عليهم ألواف الػبالء حتػى ال تظػن أنػك كحػدؾ الػذم أفػردت بػالبالء فلػك‬

‫مثل كأسوة كقدكة فػي كػل بػالء بعبػاد ‪ ‬المرسػلين كالنبيػين كلػيس األتقيػاء فقػ ‪ ،‬فػ ذا‬ ‫أدال ػ السػػجن للم ػان ف ػ ف يوسػػف داػػل السػػجن للم ػان ‪ ،‬كإذا حرم ػ مػػن األب كاألـ‬

‫صغيران بغير جريرة كال سبأ ف ف رسوؿ ‪ ‬ككذلك يوسف قػد حرمػا مػن األب كاألـ بػال‬

‫ذنػػأ كال جريػػرة ‪ ،‬كإذا تعرض ػ لجبػػارين ف ػ ف كػػل أنبيػػاء ‪ ‬تعرضػػوا ألعتػػى الجبػػابرة ‪،‬‬

‫إب ػراىيم للنمػػركذ كموسػػى لفرعػػوف كرسػػوؿ ‪ ‬ألبػػي جهػػل كقػػد قػػاؿ فيػػو‪ :‬فرعػػوني أشػػد‬

‫على من فرعوف أاي موسى عليو ‪.‬‬ ‫َّ‬

‫كإذا كنػ قػػد حرمػ مػػن نعمػػل الولػػد فػ ف إبػراىيم لػػم يحصػػل علػػى الولػػد إال عنػػد‬

‫الثمػػانين عامػ ػان ‪ ،‬كبعػػد أف أعط ػػاه ‪ ‬منػػاه أم ػػره أف ي اػػذه كأم ػػو كيجعلهػػم ف ػػي ص ػػحراء‬ ‫جرداء ال زرع فيها كال أنيس كال ماء ‪ ،‬كبعد أف بل ريعػاف الشػباب كأصػبح يسػر النػالرين‬

‫أم ػػره أف يذبح ػػو حت ػػى ال تبق ػػى ف ػػي قلب ػػو ش ػػعبل لغي ػػر رب الع ػػالمين ‪ ،‬لك ػػي ال ينش ػػغل إال‬

‫ب‪ ‬جل في عاله ‪ ،‬كىنا سر آار من أسرار البالء أف ‪ ‬يريد مػن العبػد أال ينشػغل‬

‫إال بمواله ف ذا ماؿ القلأ ألم ناحيل من األنحاء سل ‪ ‬عليو البالء ليرجع إلػى ‪‬‬ ‫كيقػػوؿ ‪ :‬يػػا رب ادفػػع عنػػي ىػػذا أك سػػهل لػػي ىػػذا‪ ،‬فيرجػػع إلػػى ‪ ‬فػػال يػػرد العبػػد إلػػى‬ ‫مواله إال البالء الذم يتعرض لو في ىذه الحياة ‪ ..‬لكن لو غطى بالنعيم‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫َّ‬

‫اآليت(‪ )3-6‬انعهك‬

‫كإذا كن لم ت َّػرزؽ إال بالبنػات فػ ف نبػي ‪ ‬لػوط لػم يػرزؽ إال بالبنػات ‪ ،‬كحبيبنػا‬

‫طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى لػػم يعػش لػو مػػن جملػل أكالده إال البنػات ‪ ،‬كإف كنػ تقػوؿ الػػدنيا‬ ‫كمش ػػاغلها تش ػػغلني ع ػػن طاع ػػل ‪ ‬فم ػػا ع ػػذرؾ الػ ػذم تقدم ػػو إل ػػى ‪ ‬إف أق ػػاـ علي ػػك‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 150 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫الحجل كقاؿ لك ‪ :‬أيهما كاف أشغل أن أـ النبي الملك سليماف علػى نبينػا كعليػو أفضػل‬ ‫الصالة كأتم السالـ ‪ ،‬الذم سخر ‪ ‬لو الريح كسخر ‪ ‬لو الجن كأتاه ملكػا لػم ي تػو‬

‫أحد من األكلين كاتارين ‪ ،‬كمع ذلك لم ينشغل عن ‪ ‬طرفل عين ‪.‬‬

‫كإف كان ػ تحػػدثك نفسػػك أنػػك مشػػغوؿ بالعبػػادة فػػال يجػػأ أف تسػػعى لتحصػػيل‬

‫القوت كعلى الخلق أف يعينوؾ كيكفونك القػوت ‪ ،‬فقػل لهػا كىػل بلغػ فػي العبػادة مبلػ‬ ‫داكد عليو السالـ كقد قاؿ في ش نو نبينا عليو أفضل الصالة كأتم السالـ‬

‫{َا أنٌ أذذ طعاَا قط خرياّٗ َٔ إٔ ‪ٜ‬أنٌ َٔ عٌُ ‪ٜ‬ذ‪ٚ ٙ‬إٕ ْيب ‪ ‬دا‪ٚ‬د‬ ‫عً‪ ٘ٝ‬ايظالّ نإ ‪ٜ‬أنٌ َٔ عٌُ ‪ٜ‬ذ‪} ٙ‬‬

‫‪67‬‬

‫كإف زعمػ أنػك تيػ س مػن رحمػل ‪ ‬ألنػػك ال تجػد مػن يعينػػك فػي بلػدتك علػػى‬

‫طاعل ‪ ‬كال تجد إاوانان فقد قاؿ ‪ ‬في ش ف لوط‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫اآليت(‪ )36‬انذارياث‬

‫كمع ذلك لم ينشغل عن عبادة ‪ ‬لحظل أك أقل‪.‬‬

‫هلل احلج‪ ١‬ايبايػ‪١‬‬ ‫كىك ػػذا أق ػػاـ ‪ ‬الحج ػػل عل ػػى عب ػػاده أجمع ػػين ب ػػالنبيين كالمرس ػػلين ‪ ،‬ث ػػم أق ػػاـ‬

‫الحجػػل فػػي كػػل عصػػر باألكليػػاء كالصػػالحين ‪ ،‬ف ػ ف ‪ ‬نػػوع علػػيهم الػػبالء كأقػػامهم فػػي‬ ‫أصناؼ االبتالء ليكونوا حجل على الخلق في زمانهم حتى يكوف‬

‫‪ 67‬صح‪ٞ‬ح اىثخاس‪ ، ٙ‬عِ اىَقذاً سض‪َّ ٚ‬للا عْٔ ‪.‬‬

‫الحجل البالغل ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 151 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫س ػػتقوؿ كي ػػف أص ػػل إل ػػى ‪ ‬كأن ػػا مش ػػغوؿ بالس ػػعي عل ػػى األرزاؽ ‪ ..‬يق ػػوؿ ل ػػك‬

‫الكػريم الخػالؽ‪ :‬اعلػم علػم اليقػين أف أكمػل األكليػاء فػي زمانػك كفػي عصػرؾ ال تشػػغلهم‬

‫المشػػاغل الكونيػػل رغػػم شػػدتها كزحامهػػا عػػن الصػػلل ب‪ ‬كع َّػػن دعػػوة الخلػػق إ َّلػػى ‪‬‬ ‫كعن القياـ بمهاـ الرسالل التي كلفهم بها سيدنا رسػوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى ‪ ..‬فمػا‬ ‫عذرؾ أيها المتواني كما قولك أيها القاعد كالمتقاعد كالمتكاسل؟!‬

‫َّ‬

‫كإف قلػ إف مػػا معػػي مػػن المػػاؿ ال يكفػػي لػػدعوة ‪ ‬كالعيػػاؿ يقػػوؿ لػػك المػػولى‬

‫عز شأَّ ‪:‬أتشػك فػي الػرزاؽ كأنػ تػرل مػدل إغداقػو كإكرامػو الػذم يمػأل بػو الصػالحين‬ ‫فػػي زمانػػك كفػػي غيػػر زمانػػك ‪ ،‬حتػػى أف الن ػاس تحسػػبهم كجهػػاء كبع ػ‬

‫النػػاس الجهػػالء‬

‫يحسبهم أغنياء من شدة تعززىم ب‪ ‬ككاليل ‪ ‬التي شملتهم في ىذه الحياة ‪،.‬‬

‫عليك أف تقبل على ‪ ‬كانظر ماذا سيصنع معك ‪ ‬كىل‬ ‫رأي مقبال على ‪ ‬تركو مواله كتخلى عنو لسواه؟!‬ ‫ال ‪ٜ‬ه‪ ٕٛ‬شيو أبساً ‪ ٖٛٚ‬ايص‪ٜ ٟ‬ك‪:ٍٛ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪         ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )4‬انطالق‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬

‫إذان حجػػل ‪ ‬علػػى الخلػػق ىػػم األنبيػػاء كالمرسػػلين السػػابقين كاألكليػػاء كاألف ػراد‬

‫المعاصرين في كل زماف كمكاف ‪ ...‬ىكذا حكم ‪‬‬

‫قصص األنبياء كقاؿ في ش نهم ربي عز كجل‪:‬‬

‫كلذلك طلأ منػا الحبيػأ أف نقػرأ‬

‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )000‬يٕسف‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 152 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ككاف الحبيأ يقػص عػنهم كيخبػر عػنهم ككػذلك الصػالحوف أمركنػا أف نقػرأ قصػص‬

‫الصػػالحين لنمشػػي علػػى نهجهػػم كنسػػير علػػى ىػػديهم كقػػد قػػاؿ اإلمػػاـ الجنيػػد ‪ ‬ف ػػي‬

‫ش نهم‪:‬‬

‫"حكايػػات الصػػالحين جنػػد مػػن جنػػد ‪ ‬تقػػول قلػػوب المريػػدين علػػى السػػير إلػػى‬

‫حضرة ‪ ‬جل في عاله"‪.‬كصلى ‪ ‬على سيدنا محمد كعلى آلو كصحبو كسلم‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫غسع اإلمياٌ‬

‫كالشػػيء الوحيػػد الػػذم يحفػ العبػػد مػػن االفتتػػاف كيوفقػػو للرضػػا عػػن ‪ ‬فػػي كػػل‬

‫اإليماف في صدره ‪ ،‬كتثبي جذكره في قلبو ‪ ،‬كلذلك ف ننػا نتسػائل‬ ‫غرس َّ‬ ‫كق كآف ‪ :‬ىو َّ‬

‫لمػاذا أمرنػا ‪ ‬عللز ٔجللم‬ ‫كإسماعيل؟‪....‬ك يجيأ ‪ ‬على ذلك فيقوؿ في كتابو‪:‬‬

‫أف نحتفػػي كػل عػػاـ باألعمػاؿ التػػي قػاـ بهػػا إبػراىيم كزكجاتػػو‬

‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫اآليت(‪ )000‬يٕسف‬

‫دركس عظيمػػل ‪ ،‬كمػػن جملػػل ىػػذه الػػدركس درس سػػار عليػػو اليػػل ‪ ‬ككػػل أنبيػػاء‬

‫‪ ‬كرسل ‪ ، ‬ىذا الدرس جعلهم فػي حيػاتهم الػدنيا يعيشػوف حيػاة ىانئػل ‪ ..‬زكجػات‬ ‫قانتات مطيعات كأبناء بررة كراـ ال يحدث بينهم كبين زكجاتهم مشكالت كال بينهم كبػين‬

‫أبن ػػائهم معض ػػالت كال االف ػػات كال منازع ػػات ‪ ..‬ناىي ػػك ع ػػن فض ػػل ‪ ‬العظ ػػيم كثواب ػػو‬

‫الك ػريم ف ػي الػػدنيا كيػػوـ الػػدين‪ ،‬مػػا ىػػذا الػػدرس الػػذم نريػػد أف نتعلمػػو أجمعػػين؟‪ ....‬ىػػذا‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 153 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫الدرس يشير إليو الخليل إبراىيم كمن بعده اسحق كيعقوب كمن كليهم كتبعهم مػن النبيػين‬

‫فيحكي عنهم ‪ ‬قولهم‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬انبمزة‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫الدرس األكؿ الذل يلقنونو ألبنائهم كزكجاتهم ‪.....:‬ىو اإليمػاف ب ػ‪ ‬عػز كجػل‪،‬‬

‫الثقل في ‪ ‬كتفوي‬

‫األمور كلها لحضرة ‪ ،‬كاإلعتمػاد فػي قضػاء كػل مصػلحل ككػل‬

‫ململ ككل أمر علػى حضػرة ‪ ، ‬كاالسػتعانل بتوفيػق ‪ ‬كمعونػل كقػوة ‪ ‬علػى إنجػاز‬

‫أم أمػػػر أك أم مهمػ ػػل ‪ ،‬كإذا جػ ػػاءت مشػ ػػكلل أك كارثػػػل أك نكبػ ػػل رفعػ ػػوا األمػ ػػر إلػ ػػى ‪‬‬ ‫كفوضػػوه لحضػػرة ‪ ‬فيػػدفع ‪ ‬عػػنهم بب سػػو كقوتػػو كػػل كػػرب ككػػل شػػدة ذلكػػم ىػػو‬ ‫ملخص قصل إبراىيم كزكجاتو كأبنائو أجمعين‪.‬‬

‫أكؿ درس يلقنو لػو قبػل تعلػم اللغػات كقبػل دراسػل الرياضػيات كقبػل الجلػوس أمػاـ‬

‫الكمبيػػوترات كقبػػل مشػػاىدة الشاشػػات كالفضػػائيات أف نحصػػن قلػػوبهم بتقػػول ‪ ‬كأف‬ ‫نمأل صدكرىم بمراقبل ‪ ‬كنعلمهم علم اليقين قوؿ ‪ ‬جل في عاله‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫كبعد ذلك‪:‬‬

‫‪    ‬اآليت(‪ )3‬اجملادنت‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪         ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 154 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كإذا استوعبوا ىذا الدرس ‪ ،‬نػم قريػر العػين فػ ف زكجػك لػن تعصػى لػك أمػران ‪ ،‬كإف‬

‫ابنػػك لػػن يخالفػػك فػػي طرفػػل عػػين أك أقػػل ألنهػػم معػػك فػػي تقػػول ‪ ‬كطاعػػل ‪ ‬حتػػى‬

‫كلػػو أحػػاط بهػػم ألػػد األعػػداء ‪ ،‬ككجهػػوا بػ عتى الطغػػاة فػ ف ‪ ‬يجعػػل لهػػم مخرجػان ببركػػل‬ ‫تقول ‪ ‬جل في عاله‪ :‬تلكم ىذه القصل ‪:‬‬

‫ىػػذه ىػػي الزكجػػو الجميلػػل التػػى كانػ أجمػػل نسػػاء حػػواء بعػػد حػػواء السػػيدة سػػارة‬

‫ساقها الجنود األشداء إلى فرعػوف مصػر ‪ ،‬ككػاف رجػالن شػهوانيان ال تعػرؼ الرحمػل إلػى قلبػو‬

‫سػ ػ ػػبيل ‪ ،‬مػ ػ ػػاذا تصػ ػ ػػنع بعػ ػ ػػد أف ااتلػ ػ ػػى بهػ ػ ػػا كالجنػ ػ ػػود يحيطػ ػ ػػوف بالمكػ ػ ػػاف مػ ػ ػػن كػ ػ ػػل‬ ‫الجهػػات؟‪.....‬رفعػ القلػػأ كاألكػػف إلػػى مػػن بيػػد ق الخلػػق كاألمػػر كلػػو كىػػي تعلػػم علػػم‬ ‫اليقين قوؿ رب العالمين ‪ .....‬اآليت(‪)3-4‬سٕرة انطالق ‪:‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        * ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫َاشا ناْت ايٓت‪ٝ‬ج‪١‬؟ ‪....‬مد يده إليها فشل يده فاستغاث بها كقػاؿ لهػا‪:‬‬

‫إدعي ربك أف يحل عن يدم ما ىي فيو كأعاىدؾ أال أمدىا إليك مرة ثانيػل ‪ ،‬فػدع ‪‬‬

‫فاستجاب لها ‪ ‬ففك يده ب مر ‪ ، ‬لكن الشيطاف دار برأسو كنفسو لعبػ بجسػمو‬ ‫كحسو فنكث كعده كىم ب ف يمد يده إليها مرة أارل ‪ ،‬ماذا كان النتيجل؟‬

‫تخشأ جسمو كلو إال لسانو كأصبح كك نػو قطعػل مػن الػثلج ف سػرع إلػى اإلسػتغاثل‬

‫بهػػا كصػػاح كب ػ على صػػوتو يػػدعوا جنػػده كيقػػوؿ لهػػم أارجػػوا ىػػذه الشػػيطانل مػػن عنػػدل‬

‫كيعاىػػدىا علػػى أنهػػا إف دعػ ‪ ‬فرجػػع إلػػى حالتػػو فلػػن يمسػػها بسػػوء كيغنيهػػا مػػن ايػػر‬

‫‪ ‬كفضل ‪ ‬جػل فػي عػاله‪......‬العجػأ فػي ىػذه القصػل لػيس مػن تخشػيأ يػده أك‬ ‫جسػػمو كلكػػن أنهػػا إذا دعػ ‪ ‬يسػػتجيأ لهػػا كيفػػك يػػده كيفػػك جسػػمو فك نهػػا معنيػػل‬

‫بقوؿ ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 155 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )35‬انزيز‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫ككان في ذاؾ الوق ال تخشػى مػن فرعػوف كلكنهػا كانػ تخػاؼ مػن شػدة غيػرة‬

‫إبراىيم ف سرع إليو كىي ترتجف من شػدة الخػوؼ ‪ ،‬اوفػان مػن الظنػوف التػي ربمػا يظنهػا‬

‫فيهػػا كالوس ػػاكس التػػى ى ػػى علػػى يق ػػين أف ‪ ‬يحفظ ػػو منهػػا كلك ػػن الػػنفس البشػ ػريل له ػػا‬ ‫تػػداعيات إنسػػانيل فلمػػا كقف ػ أمامػػو كأرادت أف تحدثػػو قػػاؿ لهػػا ‪ :‬ال تخػػافي لقػػد كشػػف‬

‫‪ ‬القناع عن بصرم فرأي كل شيء يحدث لك كأنا في مكاني‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬اآليت(‪ )34‬األَعاو‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫ف عطاىػػا فرعػػوف جاريػػل تخػػدمها كأعطاىػػا مػػن ايػرات ‪ ‬التػػي عنػػده مػػا تغنػػى بػػو‬

‫كزكجهػػا أبػػد الػػدىر ‪ ،‬كلمػػا كانػ ال تنجػػأ قالػ برضػػاء اػػاطر ‪ :‬يػػا َّإبػراىيم َّ تػػزكج بهػػاجر‬

‫لعل ‪ ‬يرزقك بولد منها يكوف قرة عين لي كلك ‪ ،‬فرزقو ‪ ‬علز ٔجلم‬

‫منهػا الولػد‪،‬‬

‫كإيػػاؾ أف تصػػدؽ قػػوؿ اليه ػػود كمػػن عػػاكنهم أنه ػػا غػػارت مػػن ى ػػاجر كابنهػػا ‪ ،‬فقال ػ ل ػػو‬ ‫إرميهما في الصحراء‪ ،‬ألنها لو كان قد غارت مػن ىػاجر كابنهػا كطلبػ منػو أف يبعػدىما‬

‫عنه ػػا كإبػ ػراىيم رج ػػل عاق ػػل حك ػػيم لك ػػاف أبع ػػدىما ف ػػي بيػ ػ آا ػػر ف ػػي نف ػػس البل ػػدة أك‬

‫أسكنهما في بلدة قريبل فيها أناس ي تنسوف بهم كفيهػا طعػاـ كشػراب كمػا يحتػاجوف إليػو ‪،‬‬

‫َّ َّ‬ ‫ليعطينػا ‪ ‬عز ٔجلم الػدرس األمثػل فػي تعلػيم أنبيػاء ‪ ‬فػ ف إبػراىيم بمجػرد‬ ‫أف تػػزكج ىػػاجر كػػاف أحػػرص مػػا يحػػرص عليػػو أف يلقنهػػا درس اإليمػػاف كالثقػػل ب‪ ‬جػػل‬ ‫لكن لماذا أاذىما إلى الصحراء التى ليس فيها زرع كال ماء كال أنيس كال شيء؟‬

‫في عاله قبل أف يقضي شهوتو كقبل أف يقضي حاجتو ‪ ...‬كان مهمتػو األكلػى مػع زكجتػو‬

‫أف يحصػػنها بتق ػول ‪ ‬كصػػدؽ اإليمػػاف فػػي ‪ ‬جػػل فػػي عػػاله كلػػذلك عنػػدما تركهػػا‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 156 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كابنه ػػا ف ػػي ى ػػذا المك ػػاف كمش ػػى دار ى ػػذا الح ػػوار ‪...‬قالػ ػ ل ػػو‪ :‬ي ػػا إبػ ػراىيم لم ػػن تتركن ػػا‬ ‫ىاىنػػا؟‪....‬فلػػم يجبهػػا !!‪...‬فكػػررت السػػؤاؿ م ػرتين كلػػم يجبهػػا فقال ػ‬

‫فػػي الثالثػػل‪ :‬أ‪‬‬

‫أمػػرؾ بهػػذا؟‪.....‬قػػاؿ ‪ :‬نعػػم ! ‪...‬قال ػ ‪ :‬إذف ال يضػػيعنا‪.....!..‬فلػػم تنازعػػو كلػػم تحاكمػػو‬ ‫كلم تشاتمو كلم تقل لو الئمل كىو حقهػا ‪ ...‬لػم تتركنػا فػي ىػذا المكػاف الػذم ال زرع فيػو‬

‫كال ماء فيو كال أنيس فيو؟‬

‫لكنو علمها أف ‪ ‬ال يضيع أىل اإليماف ب‪ ‬جل فػي عػاله ‪ ،‬كلػذلك عنػدما‬

‫نفػػذ زادىػػا كنفػػذ ماؤىػػا كجػػاع صػػبيها كاحتػػارت فػػي رضػػاعو ‪ ،‬أاػػذت تمشػػي مهركلػػل بػػين‬ ‫الصػػفا كالمػػركة كىػػي مسػػرعل تبحػػث لػػو عػػن مػػاء ‪ ،‬كأايػران كجػػدت الطيػػور فوقػػو فخشػػي‬

‫عليػػو ف سػػرع إليػػو فوجػػدت المػػاء قػػد نبػػع مػػن تحػ قدميػػو كجبريػػل أمػػين كحػػي السػػماء‬ ‫يقف بجواره يحرسو من طغياف الماء ‪ ،‬ألف الماء فار كلو ترؾ الوليػد لغػرؽ فػي ىػذا المػاء‬

‫كتقوؿ زمى زمػى كقػاؿ لهػا األمػين جبريػل‪ :‬يػا‬ ‫تزمو َّ‬ ‫الذم ارج من ىذه األرض ‪ ،‬ف اذت َّ‬

‫أمل ‪ ‬ال تخشي الضيعل ف ف ‪ ‬علز ٔجلم قػي لهػذا الوليػد َّ كأبيػو َّأف يبنيػا بيتػان‬ ‫فػػي ىػػذا المكػػاف ‪ ،‬فاطم نػ إلػػى صػػنع ‪ ‬كعلمػ أف ‪ ‬عللز ٔجللم ال يضػػيع مػػن‬ ‫اعتم ػػد علي ػػو ف ػػي أم شػ ػ ف كف ػػي أم أم ػػر مهم ػػا انقطعػ ػ األس ػػباب ‪ ،‬لك ػػن ب ػػاب مس ػػبأ‬ ‫األسباب يحل كل المشاكل في الوق كالحين ألنو يرزؽ من يشاء بغير حساب‪.‬‬

‫ثػػم إف الغػػالـ كػػاف أكؿ درس لقنػػو لػػو أبػػوه ىػػو اإليمػػاف‪ ،‬ىػػل يوافػػق كلػػد علػػى أف‬

‫يقوـ أبوه بذبحو كيستسلم لو كال ينازعو؟‪..‬كىل يجرأ كالد أف يشاكر كلده في ذبحو؟‬

‫بل إنػو إذا أراد ذبحػو ي اػذه علػى غػرة كفجػ ة كال يشػاكره ألنػو يعلػم مسػبقان أنػو لػن‬

‫يرضى بهذا الصنيع‪ ،‬لكػن األسػتاذ العظػيم فػي اإليمػاف فػي ‪ ‬يعلػم أف تلميػذه النجيػأ‬

‫في درس اإليماف ب‪ ‬سيستسلم معو ألمر ‪ ‬فقاؿ لو كما قاؿ كتاب ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 157 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫لػػو قػػاؿ لػػو إف ‪ ‬أمرنػػي بػػذبحك لكػػاف ىػػذا سػػهالن علػػى الغػػالـ أف يصػػدؽ بػػو‬

‫كيستسلم لو كلو قاؿ إف كحي السماء كأمير الوحي نزؿ بكتػاب مػن ‪ ‬يػ مرني بػذبحك‬ ‫لكاف عليو أف يصدؽ كيستسلم ألمر ‪ ‬لكن البالء شديد ‪..‬قاؿ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫اآليت(‪ )014‬انظافاث‬

‫ماذا قاؿ الغالـ الذم تعلم درس اإليماف ؟‬

‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬اآليت(‪ )014‬انظافاث‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫من الذم عرؼ الغالـ أف ذلك أمر كأف رؤيا األنبيػاء كحػي كأنهػا أمػر مػن ‪ ‬عػز‬

‫كجل؟ ‪....‬ثم انقلأ الولد كإذ بو ىػو الػذم يسػدم النصػيحل ألبيػو كيخػاؼ علػى أبيػو مػن‬ ‫أف يتقاعس في تنفيذ أمر ‪ .. ‬الولد الذم سيذبح ىو الذم يقوؿ ألبيو يا أبػ اشػحذ‬

‫كبنػي علػى كجهػي حتػى ال تنظػر‬ ‫المديل يعني حمي السكين جيدان كاربطني جيدان بالح َّبػاؿ ك َّ‬

‫إلى كجهي فت اذؾ الشػفقل فػي تنفيػذ أمػر ‪ ‬علز ٔجلم‬

‫كانػزع القمػيص عنػى حتػى ال‬

‫يقػ ػػع عليػ ػػو الػ ػػدـ فت ػ ػراه أمػ ػػي فتحػ ػػزف ‪....!!..‬الولػ ػػد الػ ػػذم سػ ػػيذبح ىػ ػػو الػ ػػذم ينصػ ػػح‬ ‫األب؟‪...‬نعم ال عجأ ألنو اإليماف ب‪ ‬جل في عاله‪.‬‬

‫الدرس األكؿ الذم علمو لػو أبػاه ‪ ..‬ىػو درس اإليمػاف ب‪ ‬كفػي ‪ ‬جػل فػي‬

‫عاله كلما أكثقو ككتفػو بالحبػاؿ قػاؿ‪ :‬يػا أبػ مػاذا تقػوؿ عنػي المالئكػل أتقػوؿ أنػى اػائف‬

‫مػػن تنفيػػذ أمػػر ‪ ‬عػػز كجػػل؟‪...‬فػػك الحبػػاؿ عنػػي كلػػن يتحػػرؾ منػػي عضػػو كلػػن يضػػطرب‬ ‫مني عضو ألني س ستسلم ألمر ‪ ‬جل في عاله ‪ ..‬فقد رأل أف الرب بالحبػاؿ ينػاق‬ ‫التسليم الذم قاؿ فيو المولى الكريم‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 158 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪          ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪          ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫اآليت(‪ )014:013‬انظافاث‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫فوضػػع إبػراىيم السػػكين علػػى رقبتػػو كلػػم تقطػػع حتػػى أف ‪ ‬عللز ٔجللم أمػػره أف‬ ‫يحدثها فقاؿ لها‪ :‬مالك يا سكين ال تقطعي عنق إسماعيل؟ ف نطقها ‪ ‬كقال لػو‪ :‬كمػا‬ ‫للنار لم تحػرؽ جسػدؾ يػا إبػراىيم؟‪...‬كىنػا نزلػ العنايػل اإللهيػل كفػداه ‪ ‬بػذبح عظػيم‬ ‫كبش نزؿ من الجنل ‪ ..‬كىل الجنل فيها مراعي ترعى فيها الكبػاش ؟ إف الجنػل يقػوؿ فيهػا‬

‫الحبيأ‪:‬‬

‫{ف‪ٗٝ‬ا َا ال عني سأت ‪ٚ‬ال أرٕ مسعُ ‪ٚ‬ال خّٓش عً‪ ٢‬قًب بؼش}‬

‫‪68‬‬

‫كالكبش تراه العين لكنػو ىػو الكػبش الػذم قدمػو ىابيػل عنػدما حػدث اػالؼ بينػو‬

‫كبين أايو قابيل ككاف ىابيل يرعػى األغنػاـ فقػدـ كبشػان ثمينػان ككػاف قابيػل يشػتغل بالزراعػل‬ ‫فقػػدـ زرع ػان رديئ ػان فنزل ػ سػػحابل مػػن السػػماء أاػػذت الكػػبش كصػػعدت بػػو إلػػى السػػماء‬

‫كأكدعتػػو فػػي الجنػػل كلػػل فػػي الجنػػل حتػػى نػػزؿ فػػداءان إلسػػماعيل علػػى نبينػػا كعليػػو أفضػػل‬ ‫الصالة كأتم السالـ‪.‬‬

‫كاف ىذا المنهج النبوم ىو الذم عليو َّ الحبي َّػأ كصػحبو الكػراـ فكانػ زكجػاتهم‬

‫كبناتهم كأبناؤىم كلهم على تقول من ‪ ‬عز ٔجلم‬

‫فكانػ البنػ إذا اػرج أبيهػا فػي‬

‫الصػباح لطلػػأ األرزاؽ ىػى التػػي تقػػوؿ لػو‪ :‬يػػا أبتػاه تحػػرل لنػػا رزقػان حػػالالن ف نػا نصػػبر علػػى‬ ‫الجوع كال نصبر على النار‪.‬‬

‫‪ٍ 68‬غْذ تِ حْثو ٗ اىَغرذسك عِ اتِ ععذ ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 159 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫األرض ل ػ َّػيس علي ػػو ش ػػاىد إال ا ػػالق الس ػػموات كاألرض‬ ‫ككػػاف الرج ػػل يمش ػػي فػػي َّ‬

‫كيستحي من ‪ ‬أف يػراه ‪ ‬عز ٔجلم‬

‫كاقعػان فػي معصػيل تغضػأ ‪ ‬جػل فػي عػاله‬

‫فكانػ المدينػػل المنػػورة فػػي حيػػاة آمنػػل مطمئنػػل ىانئػل ال يوجػػد فيهػػا مشػػاكل كال منازعػػات‬

‫كال االف ػػات ب ػػين األفػ ػراد كال ب ػػين األس ػػر كال ب ػػين الع ػػائالت ألف قل ػػوبهم كانػ ػ ع ػػامرة‬ ‫باإليماف ب‪.‬‬

‫ذىػػأ سػػيدنا أنػػس بػػن مالػػك ‪ ‬فػػي جولػػل تفقديػػل إلػػى البصػػرة ليػػرل فيهػػا أحػػواؿ‬

‫المسػػلمين فوجػػد الغػػش فػػي األسػػواؽ كالفسػػاد فػػي المعػػامالت كمثػػل ىػػذه األشػػياء كقػػد‬

‫ام ػػتأل به ػػا ى ػػذا المجتم ػػع ف ػػذىأ إل ػػى المس ػػاجد فوج ػػدىا ع ػػامرة بالمص ػػلين كنظ ػػر إل ػػى‬ ‫الكتاتيػػأ فوجػػدىا مليئػػل بالصػػبياف الػػذين يحفظػػوف كتػػاب ‪ ‬عػػن لهػػر قلػػأ فػػااتبرىم‬

‫فوجػػدىم مػػع شػػدة حفظهػػم لكتػػاب ‪ ‬يكػػذبوف كينػػافقوف كال يتورعػػوف فقػػاؿ ‪" :‬كنػػا‬ ‫نتعلم اإليماف قبل القرآف كأنتم تتعلموف القرآف قبل اإليماف"‬

‫ناْ‪ٛ‬ا ‪ٜ‬تعًُ‪ ٕٛ‬اإلميإ أ‪ٚ‬الً‪َّ َّ ..‬‬ ‫ف ذا تعلموا القرآف راقبػوا حضػرة الػرحمن عز ٔجم كنحػن كالحمػد‬

‫القػرآف فػي‬

‫كل ربوع بالدنا يتلى كما أكثر حفالو كما أكثر التػالين لػو كالقػارئين لػو كالمسػاجد عػامرة‪،‬‬

‫لكننػػا نحتػػاج لكػػي نرتػػاح فػػي بيوتنػػا كنطمػػئن علػػى أكالدنػا كال يحػػدث مػػا يفسػػد العالقػػات‬

‫التػي بيننػػا كبػػين زكجاتنػا أك بيننػػا كبػػين إاواننػا إلػػى أف نوثػػق الصػلل التػػى فػػي قلوبنػػا ب‪‬‬

‫جػػل فػػي عػػاله فهػػذا ىػػو العػػالج الوحيػػد لمػػا تفشػػى فػػي مجتمعنػػا مػػن أمػػراض أاالقيػػل‬ ‫كأحواؿ نفاقيل كأمور استعص على الحػل بػالقرارات الوزاريػل كالقػوانين الدسػتوريل ف نػو ال‬ ‫يصلحها إال تعلق القلوب بعالـ الغيوب عز كجل‪.‬‬

‫ّصلى ‪ ‬على ضٔدىا حمند ّعلى آلُ ّصخبُ ّضله‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 160 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫املتابعة اجلامعة للسضْل ‪‬‬

‫(*)‬

‫‪      ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫آيل ُّ سورة آؿ عمراف‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫حكٔكة املتابعة‬ ‫املعٔة احملندٓة‬ ‫ننال املتابعة‬ ‫اجلَاد األعمه‬ ‫ّزد األنابس مً الصاحلني‬ ‫مكامات الصاحلني‬

‫(*) كاَج ْزِ انًذاضشة بانجًع‪ٛ‬ت انعايت نهذعٕة إنٗ هللا بذذائق انًعاد٘ – يذافظت انقاْشة ‪ٕٚ‬و انخً‪ٛ‬ظ ‪ 9‬يٍ صفش‬ ‫‪ْ1427‬ـ انًٕافق ‪ 9‬يٍ ياسط ‪1916‬و بعذ صالة انعشاء‪.‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 161 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



            


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 162 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫بطه ‪ ‬السمحً السحٔه‬ ‫احلُس هلل‬ ‫الذم أكرمنا بحبيبو كمصطفاه كجعلو نوران ألعيننا كبصػيرة لقلوبنػا كسػراجان ألركاحنػا‬

‫كركحان ألبداننا كحياة باقيل لنا في الدنيا كعند ربنا صلى ‪ ‬عليو كعلى آلو الػذين كقػركه‬ ‫كعظمػػوه كاتبعػػوه كاستمسػػكوا بػػالنور الػػذم أنػػزؿ معػػو كمػػن سػػار علػػى ىػػديهم كمشػػى علػػى‬

‫َّ َّ‬ ‫إاواني كأحبابي بارؾ ‪ ‬عز ٔجم فيكم أجمعين ‪ ..‬ما زلنا نتحدث فػي‪ :‬كيػف‬ ‫يحبك ‪‬؟‪ٚ..........‬احلك‪ٝ‬ك‪ ١‬إٔ امل‪ٛ‬ض‪ٛ‬ع ط‪...،. ٌٜٛ‬‬ ‫دربهم كعلينا معهم أجمعين آمين ‪ ...‬آمين يا رب العالمين‪.‬‬

‫كلمػػا كجػػدنا أف صػػفحات الكتػػاب زادت طلػػأ األاػػوة أف تكػػوف ىػػذه آاػػر حلقػػل‬

‫ػي‬ ‫ألف بياف ‪ ‬ليس لو نهايػل ‪ ..‬كنحػن نسػتعرض اتيػات القرآنيػل كاألحاديػث النبويػل الت َّ‬

‫لز‬ ‫‪ ‬عل َّ‬ ‫تػدؿ َّعلػػى األعمػاؿ كالصػػفات كالكمػاالت التػػي مػن اتصػػف بهػا كقػػاـ بهػا يحبػػو َّ‬ ‫ٔجم من أجلهػا كمػن أجمػع ىػذه اتيػات كأكمػل ىػذه البيانػات مػا أمػر ‪ ‬علز ٔجلم‬

‫حبيبػػو أف يقولػػو للمسػػلمين كالمسػػلمات مػػن زمانػػو إلػػى يػػوـ الميقػػات ‪ ...‬فقػػد قػػاؿ لػػو قػػل‬ ‫لهم‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )30‬آل عًزاٌ‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫ضػػيل قرآن َّيػػل ربانيػػل تبػػين صػػدؽ اإليمػػاف كاػػالص التعامػػل مػػع حضػػرة الػػرحمن كػ ف‬ ‫ق َّ‬

‫‪ ‬عللز ٔجللم يقػػوؿ ‪ ...‬كػػل مػػن يػػدعي محبػػل ‪ ‬كيػػزعم أنػػو مػػن ايػػار عبػػاد ‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 163 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫المسلمين كالمؤمنين ب‪ ‬ال بػد لػو مػن دليػل ليثبػ دعػواه كمػن حجػل يبػرىن بهػا علػى‬ ‫صدؽ تعاملو مع مواله ‪ ..‬ما الدليل كما البرىاف كما الحجل على صدقو في حبو ؟‬

‫أف يت َّبػػع حبيػػأ ‪َّ ‬كمصػػطفاه كمعنػػى ذلػػك أف كػػل مػػن يػػدعي المحبػػل كال يتػػابع‬

‫الحبيػأ طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى فػي ىديػو فلػيس مػن األحبػل‪ ،‬ألف ذلػك ىػو الػدليل الػذم‬

‫أقامو ‪ ‬كبينو كتاب ‪ ... ‬ألف ذلك جاء في اتيػل ب سػلوب الشػرط ‪ ..‬إف كنػتم ‪...‬‬

‫تحبوف ‪ ... ‬ف ف شرط المحبل – فاتبعوني‪ -‬كالنتيجل العظيمل كالثمرة الكريمل‬

‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫كىذه ىي قضيل القضايا للمسلمين في كل زماف كمكاف‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫حكٔكة املتابعة‬

‫ن‪ٝ‬ف ْتبع رسوؿ ‪ ‬صلَّى ‪ ‬عليو وسلَّم في كل ما جاء بو من عند ‪‬؟‬

‫‪ 3          ‬احلشز‬

‫َا ٖ‪ ٞ‬األض‪ٛ‬ا‪.. ٤‬اييت تبني إٔ املػًِ قًب٘ خاٍ​ٍ َٔ نٌ زا‪!...٤‬؟‬ ‫أف يتػػابع الحبيػػأ المصػػطفى علػػى الػػدكاـ فػػي كػػل األفعػػاؿ كاألحػػواؿ كاألقػػواؿ كال‬

‫يفرؽ ف ف اتبعو في أمر كاالفو في أمر آار ‪ ...‬ف ين المتابعل إذف؟‬

‫فالمتابع ػػل كاض ػػحل ف ػػي اتي ػػل ‪ ..‬ف ػػاتبعوني‪ ‬أم ف ػػي ك ػػل ش ػػيء ‪ ..‬اتبع ػػوني ف ػػي‬

‫العبػػادات كاألاػػالؽ الكريمػػل‪ ،‬كالمعػػامالت‪ ،‬اتبعػػوني فػػي معاملػػل الزكجػػات كرعايػػل األكالد‬

‫األرحػاـ ‪ ..‬حتػى فػي معاملػل األعػداء علينػا أف نتبػع سػيدنا‬ ‫كالبنات‪ ،‬كرعايل َّ الجيراف كصػلل َّ‬

‫رسػػوؿ ‪ ‬طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى فػػي ىديػػو ألنػػو ىػػو الهػػدم الػػذم ااتػػاره مػػواله ككػػاف‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 164 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫الصػػالحوف كال يزالػػوف يتابعونػػو فػػي أكثػػر مػػن ىػػذا ‪ ...‬يتابعونػػو فػػي ىديػػو فػػي الطعػػاـ كفػػي‬

‫سنتو في الشراب كفي طريقتو في سػرد الكػالـ كفػي نظراتػو إلػى األكػواف كإلػى األنػاـ كفػي‬

‫ػكناتو كال يفعػل اإلنسػاف مػنهم عمػالن‬ ‫مشيو‪ ،‬كفي جلوسػو‪ ،‬كفػي نومػو‪ ،‬كفػي ك َّػل حركاتػو كس َّ‬ ‫ػوز‬ ‫كال يتحرؾ حركل إال كنظر كيف كػاف طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى يعملهػا ليقػوـ علػى ىدي َّػو ليف َّ‬

‫بػػوده كيعمػػل بقػػوؿ ‪      :‬كلػػم يقػػل ‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫فيها اتبعوني فيما لهر كلكن اتبعوني لاىريان كقلبيان كركحيان كفي كل األحواؿ ‪ ...‬نتبعو فػي‬ ‫الظاىر ‪ ،‬في التواضع كلين الجانأ كالشػفقل علػى الخلػق‪ ،‬كالرحمػل‪ ،‬كالمػودة ‪ ...‬كنتبعػو‬

‫في الباطن في الخشيل كالخوؼ مػن ‪ ‬كالخشػوع كاإلابػات كاإلقبػاؿ كالحػأ كالوجػد‬

‫الصػػادؽ لمػػواله ‪ ..‬فػػال بػػد كأف تكػػوف المتابعػػل شػػاملل كفػػي جميػػع الجوانػػأ ككلمػػا زاد‬

‫اإلنساف َّفي المتابعل كلما اقترب من المبايعل‪ ،‬فػ ف الػذين بػايعوه ىػم الػذين ااتػارىم ‪‬‬ ‫َّ‬ ‫عز ٔجم كاتبعوه ‪ ،‬قاؿ تعاؿ اآليت(‪ )01‬انفخخ ‪:‬‬ ‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫كلذلك عنػدما أمػرىم طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى فػي سػر ىػذه اتيػل ككانػ فػي صػلح‬

‫أمرىم رسوؿ ‪ ‬أف َّيحلقوا شػعورىم كأف يػذبحوا ىػديهم فلػم ينفػذكا‬ ‫الحديبيل ‪ ....‬فقد َّ‬

‫‪ ...‬حتػػى أف النبػػي طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى داػػل علػػى السػػيدة أـ سػػلمل رضػػي ‪ ‬عنهػػا‬ ‫ككان معو في ىذه المرة كقاؿ لها‪ :‬ىلك الناس !‪ ،‬قال‬

‫‪ :‬كلم يا رسوؿ ا‬

‫أمرتهم أف يحلقوا شػعرىم كيػذبحوا ىػديهم فلػم يمتثلػوا ‪ ،....‬فقالػ‬

‫؟‪......‬قػاؿ‪:‬‬

‫‪ ....:‬يػا رسػوؿ ‪‬‬

‫ػعرؾ فلػػن يتخلػػف َّعنػػك رجػػل كاحػػد‪،‬كذلك ألنهػػا‬ ‫ااػػرج أمػػامهم كاذبػػح ىػػديك كاحلػػق شػ َّ‬ ‫تعلم أنهم كانوا يقتدكف بفعلػو فالرسػوؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى بالنسػبل لهػم كػاف ىػو القػدكة‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫كالرسوؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى كان لو أقواؿ كلو أفعاؿ ‪:‬‬

‫الحقيقيل ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 165 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ككانػ أقوالػػو فيهػػا يسػػر كتيسػػير ألنػػو يخاطػػأ بهػػا جميػػع الخلػػق ‪ ،‬أمػػا أفعالػػو فقػػد‬

‫كاف ي اذ فيها بالعزيمػل ‪ ..‬في اػذ نفسػو باألشػد كيػ مر غيػره باأليسػر كاأللػين كاألاػف ‪.،‬‬

‫يػ مر بػػالراص كي اػػذ نفسػػو بػػالعزائم كأصػػحابو مػػن شػػدة حػػبهم كذكػػائهم كفطنػػتهم علمػػوا‬

‫ىػػذه الحقيق ػػل فكػػانوا يس ػػتمعوف إلػػى أقوال ػػو كال يقومػػوف للعم ػػل إال إذا شػػاىدكا أفعال ػػو ‪،‬‬

‫كذلػك مػػن أجػػل‪ :‬فػاتبعوني‪ .. ‬كلػػيس فاسػػتمعوا لػي ‪ ....‬فػػاتبعوني ‪ ..‬ألنهػػم يريػػدكف أف‬ ‫يكونػػوا معػػو ‪ ..‬يعنػػي يشػػاركوه فػػي نوايػػاه كطوايػػاه كباطنػػو الػػذم يتوجػػو بالكليػػل إلػػى مػػواله‬

‫كأعمالػػو التػػي كػػاف يتوجػػو بهػػا إلػػى حضػػرة ‪ ‬جػػل فػػي عػػاله‪ .. ،‬فكػػانوا يقتػػدكف بفعالػػو‬ ‫كيمتثلوف ألقوالو ‪...‬لماذا؟‬

‫ألنهػػم يعلمػػوف أف األقػػواؿ للجميػػع لكػػن األعمػػاؿ بالعزيمػػل التػػي ي اػػذ بهػػا رسػػوؿ‬

‫‪ ‬حتػػى كػػانوا يػػذىبوف كيتسػػاءلوف عػػن أدؽ األشػػياء !! يسػ لوف زكجاتػػو عػػن أكلػػو كعػػن‬ ‫نومػػو‪ ،‬عػػن عبادتػػو‪ ،‬كعػػن ذكػػره‪ ،‬كعػػن طاعتػػو ‪ ،‬ك َّلػػذلك لػػم يحػ ً‬ ‫ػك َّالتػػاريخ حركػػات رجػػل‬ ‫كسكناتو كما حكى عن سيد األكلػين كاتاػرين طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى ‪ ،.‬فػال توجػد حركػل‬

‫‪ ‬ألحبابو لشػدة تعلقهػم بحضػرتو ‪ ،‬ألنهػم كػانوا حريصػين‬ ‫كبيرة إال كألهرىا َّ‬ ‫صغيرة كال َّ‬

‫على اتباعو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪ ...‬فكانوا يقتدكف ب فعالو ‪.‬‬

‫كلػػذلك ف ػ ف الرجػػل فػػي طريػػق ‪ ‬ىػػو الػػذم ي اػػذ نفسػػو باألشػػد ك ي ػ مر غيػػره‬

‫ػذم ي اػذ نفسػػو باأليسػػر كيػ مر غيػره باألشػػد فػ ف مثػػل ىػذا غيػػر فقيػػو فػ َّػي‬ ‫باأليسػر ‪ ،‬أمػػاَّ الػ َّ‬

‫سنل رسوؿ ‪ ‬فخرج سيدنا رسػوؿ ‪ ‬طلهٗ‬

‫دين ‪ ‬عز َّٔجم‬ ‫‪ ‬عهيّ ٔسهى‪ -‬كإياؾ أف تقوؿ أنو ارج بمشورة السيدة أـ سلمل ‪ ،‬فك نك تزعم أنػو ال‬ ‫‪ ..‬ألف ىذه ليس‬

‫يعرؼ ذلك ‪ -‬كلكنػو أراد إلهػار قػدرىا كإعػالء شػ نها لكػي يبػين أف نسػاءه ذات فقػو فػي‬

‫الدين ‪ ،‬حيث قاؿ فيهن رب العالمين اآليت(‪ )35‬األدزاب ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 166 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪   ‬فقد كن فقيهات كحكيمات كعالمات ‪:‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫فخػػرج طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى كذبػػح ىديػػو فكػػاد النػػاس أف يقتتلػػوف لػػذبح ىػػديهم‬

‫ألنهم يقتدكف بفعلو قبل قولو ‪ ،‬ككػذلك دعػا الحػالؽ ليحلػق شػعره فتنافسػوا علػى شػعره ‪،‬‬

‫فمنهم من فػاز بخصػلل كمػنهم مػن فػاز بشػعرة كمػنهم مػن فػاز ب قػل أك أكثػر َّ مػن ذلػك ثػم‬

‫سارع النػاس لحلػق شػعرىم لحرصػهم علػى اإلقتػداء بسػيدنا رسػوؿ ‪ ‬طلهٗ ‪ ‬عهيلّ‬ ‫َّ‬ ‫ٔسهى في أفعالو‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫املعٔة احملندٓة‬ ‫‪ٚ‬يصيو ‪ٚ‬ضعِٗ ‪َ ‬ع٘‪:‬‬

‫‪            ‬اآليت(‪ )43‬انفخخ‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫معػػو فػػي م ػاذا؟‪.....‬في ىػػذه األحػػواؿ ك ىػػذه األعمػػاؿ ‪ ..‬كلػػيس معػػو فػػي‬

‫الزماف أك المكاف كمن على ىذه الشاكلل كعلى ىذا النهج يصبح معو ‪!!!!...‬‬

‫كإف كاف بينو كبينو ألف كامسػمائل عػاـ أك أكثػر أك أقػل أك لػو كػاف بينػو كبينػو ف َّػي‬

‫زمانػو بعػػد المشػ َّػرقين ‪ ،‬ألنػػو ال يوجػػد َّبعػد أك َّقػػرب إال بالمتابعػػل لسػػيدنا رسػػوؿ ‪ ‬طللهٗ‬ ‫‪ ‬عهيللّ َّ ٔسللهى ‪ ،‬ف ػ مر َّ‪ ‬عللز ٔجللم األمػػل إف أرادكا كشػػف أم غمػػل أف يقتػػدكا‬ ‫بالحبيأ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 167 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كلػػذلك فقػػد كػػاف مػػن ىػػديهم ككػػذلك التػػابعين كتػػابع التػػابعين أف الرجػػل مػػنهم كػػاف‬

‫إذا أبط عليو رزؽ أك تخلػف عنػو نصػر أك ضػاق بػو حاجػل نظػر فػي متابعتػو لرسػوؿ ‪‬‬ ‫كأاػػذ يراجػػع نفسػػو ‪ ...‬ىػػل قصػػرت فػػي َّ متابعػػلَّ رسػػوؿ ‪‬؟ كفػػي مػػاذا قصػػرت؟ فػػ ذا‬ ‫استدرؾ َّما قصر فيو كجػد لطػف ‪ ‬عز ٔجلم يحػف بػو كيتنػزؿ لػو فضػل االقػو كباريػو‬ ‫َّ‬ ‫عز ٔجم ‪ ،‬حتى قاؿ قائلهم‪" :‬إني ألعػرؼ حػالي مػع ‪ ‬حتػى فػي تشػامس دابتػي كفػي‬ ‫يال ٍق زكجتي ‪.‬‬

‫يعنػػي إذا تشامسػ عليػو الدابػػل كلػػم تقػػف لػػو مسػػتكينل ‪ ،‬فمعنػػى ذلػػك أف متابعتػػو‬

‫غير صحيحل كإذا كان الزكجل غير مطيعل في كق من األكقات ‪ ،‬إذان يوجد فػي المػنهج‬

‫َّ َّ‬ ‫عالمات كإشارات قاؿ فيها ‪ ‬عز ٔجم للصالحين كالصالحات‪:‬‬

‫شيء غير صحيح ‪.‬‬

‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪   ‬سٕرة األعزاف‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫قاؿ اإلماـ أبو العزائم ‪: ‬‬ ‫يػٓت٘ فاخطع ‪ٚ‬نٔ َتأزب ًا ‪ٚ ....‬حاشض فخصٔ ايؿطع باب ايػالَ‪١‬‬ ‫عً‪ ٢‬اجلُط قف إٕ أ‪ٚ‬قفتو ت‪ٛ‬اضعاً ‪،،‬‬

‫‪ٜ‬هٔ يو بطز ًا بٌ غالَ ًا بطمح‪١‬‬

‫فلو أف السنل قال لك قف علػى الجمػر فامتثػل ‪،‬كاإلمػاـ أبػو العػزائم ‪ ‬كأرضػاه أكصػانا‬ ‫في ىذا المقاـ بحكمػل قصػيرة المبنػى عظيمػل المعنػى كثيػرة المغنػى قػاؿ فيهػا‪":‬حااف‬ ‫عً‪ ٢‬ايػٓ‪ٚ ١‬ي‪ ٛ‬بؿطت باجلٓ‪"١‬‬

‫أم حتى لو بشرت بالجنل إياؾ أف تتكاسل فػيَّ إتبػاع السػنل ألف َّ ‪ ‬جعػل الػركح‬ ‫كالريحاف كالرضى كالرضواف في إتباع النبي العدناف طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪ ،‬فمتابعػل رسػوؿ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫َّ‬

‫…‪.... 168 :  .‬‬

‫َّ‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى ىػي البػاب األعظػم لنػواؿ فضػل ‪ ‬كالحصػوؿ علػى إكػراـ‬ ‫‪ ‬جل في عاله ‪:‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫كيظػل المػرء يتػابع رسػػوؿ ‪ ‬طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى فػػي لػاىر أمػره كاافيػػو ألف‬

‫العبرة ليس في المتابعل الظاىرة كلكن العبرة في النوايا الباطنل ‪ ،‬إنما األعماؿ بالنيات‪.‬‬

‫انشغل كثير مػن النػاس بمتابعتػو فػي الظػواىر ‪ ،‬كتركػوا متابعػل حضػرتو فػي‬ ‫النوايا كفي صفاء الطوايا ‪ ،‬فلم ي تهم مػن المػأل األعلػى افيػات األلطػاؼ ‪ ،‬كال‬ ‫طرائ ػػف الحكم ػػل كال غرائ ػػأ العل ػػوـ ‪ ،‬كذل ػػك ألف المتابع ػػل عن ػػدىم كله ػػا ف ػػي‬ ‫األشياء الظاىرة ‪ ،‬لكن العبرة بالنوايا كىي األساس‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫ننال املتابعة‬ ‫كالباب األعظم في كمػاؿ المتابعػل ‪ ..‬لػيس ىػو العبػادات كمػا يظػن الػبع بػل ىػو‬ ‫ما أشار إليو ‪ ‬حين قاؿ لو في الخطاب الذم استمعنا إليو اآليت(‪ )033‬األعزاف‪:‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪           ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫فقػاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ألمػين الػوحي جبريػل عنػدما نػزؿ عليػو بهػذه اتيػات ‪..‬‬

‫مػػاذا ي ػراد منػػي يػػا أاػػي يػػا جبريػػل؟‪..‬فقػػاؿ‪ :‬انتظػػر حتػػى أس ػ ؿ العلػػيم ‪ ...‬فػػذىأ ثػػم عػػاد‬ ‫كقاؿ‪ :‬يقوؿ لك ربك‪:‬‬

‫{ ؿٌ َٔ قّٓعو ‪ٚ‬أعّٓ‪ َٔ ٞ‬ذشَو ‪ٚ‬اعف‪ ٛ‬عُٔ ظًُو }‬

‫‪69‬‬

‫(‪ )4‬صح‪ٞ‬ح اىثخاس‪ ٗ ٙ‬عِْ أت‪ ٚ‬داٗ​ٗد عِ عقثح تِ عاٍش ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 169 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كىذه ىي متابعل الرجاؿ أىل الكماؿ ‪ ،‬فالمنافقين كانوا يتابعونو كيقفوف الفػو فػي‬

‫الصالة ‪ ،‬ككانوا يتابعونو فػي ميػادين القتػاؿ ‪ ،‬كيػذىبوف معػو إلػى الحػرب ‪ ،‬لكػن مػن الػذم‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫يستطيع أف يتابعو في األاالؽ الكاملل ؟‪...‬كالنوايا كالطوايا الخافيل‪...‬؟‬ ‫إنهم الرجاؿ أىل الكماؿ كقد قاؿ فيهم طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ إٕ أقشبهِ َين دلًظاّٗ ‪ ّٜٛ‬ايك‪ٝ‬اَ‪ ١‬أذاطٓهِ أخالقاّٗ اغ‪ٛ‬ط‪ ٕٛ٦‬أنٓافّٗا‬ ‫ايز‪ٜ ٜٔ‬أيف‪ٜٚ ٕٛ‬ؤيف‪ } ٕٛ‬كفى ركايل { إٕ أذبهِ إىلّْ‪}.......‬‬

‫‪70‬‬

‫كنفر فيمن على غير ىذه الشاكلل كقاؿ في كصف المؤمن‪:‬‬

‫{اغؤَٔ إيف َأي‪ٛ‬ف ‪ٚ‬ال خري ف‪ ُٔٝ‬ال ‪ٜ‬أيف ‪ ٚ‬ال ‪ٜ‬ؤيف}‬

‫‪71‬‬

‫كبعػ ػ ػػد أف يقػ ػ ػػوؿ رسػ ػ ػػوؿ ‪ ‬ىػ ػ ػػذا الكػ ػ ػػالـ فػ ػ ػػال ايػ ػ ػػر فػ ػ ػػيمن ال يتخلػ ػ ػػق بهػ ػ ػػذه‬

‫الكم ػػاالت‪:‬إذان كي ػػف يتمسػ ػػك اإلنس ػػاف به ػػذه األكصػ ػػاؼ؟ ‪.......‬كالمتابع ػػل الت ػػي يفػ ػػوز‬ ‫صػػاحبها بمعيػػل الحبيػػأ المصػػطفى كالجمػػاؿ كالكم ػاؿ كالبهػػاء كالنػػور الكامػػل مػػن ‪‬‬ ‫كالضياء تكوف في الكماالت الخلقيل كفي المعامالت الدينيل الشػرعيل علػى نهػج الشػريعل‬

‫المحمديل ‪ ........‬كىذا ما فيو التفري كاإلفراط مػن النػاس اتف لكػن مػن يريػد أف يحبػو‬ ‫‪ ‬فيجأ اف يتخلػق بحقيقػل ‪ ،‬ففػى األثػر المعػركؼ ‪ {:‬إف ‪ ‬يحػأ مػن القػو مػن‬

‫كاف على القو }‪...‬فػ‪ ‬عفو يحأ كل عفو ‪ ،‬كىو كريم يحأ عبػده الكػريم ‪ ،‬كىػو‬ ‫باس يحأ الذم يبس لعباده ‪ ،‬كىكذا قس على ذلػك سػائر األسػماء فػ ف ‪ ‬يحػأ‬

‫من القو من كاف على القو‪ ،‬كلذلك ف ف أاالؽ رسوؿ ‪ ‬التي جملو بهػا مػواله كانػ‬

‫مواىأ من عند ‪ ‬سففى آداب الصحبل لعبد الرحمن بن سلمىع قاؿ ‪: ‬‬ ‫سٓع المعجم الصغير للطبراني كشعأ اإليماف للبيهقي عن أبي ىريرة ‪.‬‬

‫سٔع المعجم الصغير للطبراني كشعأ اإليماف للبيهقي عن جابر ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 170 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{ أدبين سب‪ ٞ‬فأذظٔ تأد‪ٜ‬يب }‬ ‫لػػيس فيهػػا جهػػاد أك تعػػأ أك عنػػاء ألف ‪ ‬فطػػره علػػى ذلػػك ‪ ،‬كحفظػػو مػػن كػػل‬

‫شػيء يخػالف ذلػك كقػد قػاؿ عػن نفسػو ‪ :‬مػا حػدثتني نفسػي بشػيء مػن لهػو الجاىليػػل إال‬

‫مػرتين فػػي المػػرة األكلػػى ككػػاف ىنػػاؾ عػػرس فػػي مكػػل فطلبػ مػػن رفيقػػي فػػي رعػػي الغػػنم أف‬ ‫يحػػرس ل ػي غنمػػي حتػػى أذىػػأ إلػػى مكػػل ألحضػػر ىػػذا العػػرس‪ ،‬مػػا الػػذم حػػدث؟ يقػػوؿ‪:‬‬

‫فػ لقى ‪ ‬علػ َّػي النػػوـ فلػػم أسػػتفق إال بعػػد أف ضػربتني حػرارة الشػػمس كفػػي المػػرة الثانيػػل‬ ‫تكرر ذلك أيضان ‪ ،..................‬لماذا؟‪......................................‬‬

‫أاالؽ الجاىليل كرَّباه على األاالؽ الربانيل فطرة كسػجيل مػن‬ ‫ألف ‪ ‬حفظو من َّ‬

‫‪ ‬اصوصيل لخير البريل طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اجلَاد األعمه‬ ‫‪ٚ‬يهٔ عً‪ٓٝ‬ا سلٔ إٔ زلاٖس‪...‬‬

‫ػاد الكػريم ‪ ،‬كالجهػػاد األعظػػم لػػيس الجهػػاد فػػي‬ ‫كلنػػا األجػػر العظػػيم َّ فػػي ىػػذا الجهػ َّ‬

‫العبادات أك في متابعتو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى في سنن العػادات كػ ف أربػي لحيتػي أك ألػبس‬ ‫العمامل لها عدبل فػ ف كػل ىػذه األشػياء سػهلل كبسػيطل يسػتطيع اإلنسػاف أف يصػنعها لكػن‬

‫الجهاد األعظم أف أتبعو في األاالؽ كالمعامالت كلذلك قاؿ سيدم أبو يزيػد البسػطامي‬

‫‪" :‬ليس الكرامل أف تطير في الهواء أك أف تمشي على الماء كلكن الكرامل‬ ‫أف تغير القان سيئان فيك بخلق حسن"‬

‫‪ٖٚ‬صا ٖ‪ ٛ‬اجلٗاز األعظِ‪...‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 171 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كأكراد المبتدئين في رياض الصالحين ‪ :‬ىي بع‬

‫األذكار التي بها تتهذب الػنفس‬

‫كيحتي القلػأ كيعػيش اإلنسػاف فػي أضػواء كتػاب ‪ ‬كفػي محبػل حبيػأ ‪ ‬كمصػطفاه‬

‫ك ف يستغفر المريػد مائػل مػرة‪ ،‬كيصػلي علػى النبػي مائػل مػرة ‪ ،‬كيقػوؿ ال إلػو إال ‪ ‬مائػل‬

‫مرة ‪ ،‬كيقرأ في كل يوـ من القرآف جزء أك نصف جزء ‪ ،‬كيصلي بالليل عددان مػن الركعػات‬ ‫‪ ،‬لكن من يريدكف الكماالت‪ ،‬ما ىي أكرادىم ؟‬

‫نقػػوؿ لػػو ‪ :‬كردؾ أف تغيِّػػر ىػػذا الخلػػق كمػػا كػػاف يفعػػل حضػػرة النبػػي مػػع‬ ‫األكابر من أصحابو ‪ ،‬فقد قاؿ أحدىم‪:‬‬ ‫{‪ٜ‬ا سط‪  ٍٛ‬أ‪ٚ‬ؿين ‪ ...‬فكاٍ ي٘‪ :‬ال تغلب ف‪ٝ‬ك‪َ ٍٛ‬ش‪ ٠‬ثاْ‪ٜ ١ٝ‬ا سط‪ٍٛ‬‬

‫‪ ‬أ‪ٚ‬ؿين ‪ ...‬ف‪ٝ‬ك‪ :ٍٛ‬ال تغلب ‪ٜٚ‬ظأي٘ يًُش‪ ٠‬ايجايج‪ٜ ١‬ا سط‪ ٍٛ‬‬ ‫أ‪ٚ‬ؿين ‪ ..‬ف‪ٝ‬ك‪ ٍٛ‬ي٘‪ :‬ال تغلب}‬

‫َّ‬ ‫َّ ف ذا استطع أف تتخلص من الغضأ ‪ ،‬سترل العجأ من في فضػل ‪ ‬علز‬ ‫ٔجم ‪ ...‬كذلك ألنك تخلق ب االؽ األنبياء المشار إليها في قوؿ ‪:‬‬ ‫صحيح البخارل ‪ ،‬عن أبى ىريرة ‪‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )005‬انخٕبت‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫لقد أصبح‬

‫َّ َّ‬ ‫حليمان كالحليم يمدحػو ‪ ‬عز ٔجلم فػي كتابػو الكػريم ‪ ..‬كيسػ لو‬

‫آار‪ :‬يػا رسػوؿ ‪ ‬أكصػني ‪ ..‬فيقػوؿ لػو‪ :‬ال تكػذب ‪ ،‬كىػذه ىػي أكراد السػادة األكػابر‬ ‫يبحث عن نفسو في ماذا يتابع رسوؿ ‪ .. ‬كماذا يترؾ؟ كيصلح من أاالقو‬ ‫ىي األاالؽ أسرار المعالي ‪ ...‬تفاض على أكلي الهمم العوالي‬ ‫فاألاالؽ ىي األساس الذم صار بو الخواص عنػد ‪ ‬اػواص ‪ ،‬كعبػاد الػرحمن‬

‫أكؿ ما أثنى ‪ ‬عليهم في القرآف ‪ ...‬ماذا قاؿ‪:‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 172 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



                           

‫اضع‬ٛ‫عين ايت‬ٜ                                 :ٌ‫ كبعد ذلك فى سٕرة انفزلا‬،

‫ايصفح‬ٚ ٛ‫عين ايعف‬ٜ

                                

:. ‫ات‬ٜ‫ غط اإلؾطاقات يف ايٓٗا‬ٖٞ ‫ات‬ٜ‫إشاً ايبسا‬ ‫ كاألنصػػار عنػػدما أثنػػى علػػيهم‬.. ‫ فػػي آياتػػو البينػػات‬ ‫كَّىػػذا مػَّػا ركػػز عليػػو كتػػاب‬ : ‫ عز ٔجم في كتابو‬                                 :‫لم يقل ذلك كلكنو قاؿ‬... ‫قاؿ كم يصلوف ككم يصوموف؟‬

                    : ‫ كنتيجل ىذا الحأ‬..  ‫كىو سيدنا رسوؿ‬

                                 ‫كلما ي مرىم ب مر يسارعوا إلى تنفيذه بال غضاضػل كال تريػث كال ترقػأ كال انتظػار‬

‫ كشػيء‬.. ‫كلكن يسارعوا إلػى تنفيػذ أمػره ألنهػم يريػدكف أف يكونػوا مػن الصػالحين كاألبػرار‬

: ) ‫)سٕرة احلشز‬3(‫( اآليت‬.. ‫آار‬

                                     


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 173 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫أ‪ٜ‬اأ ايعباااز‪ ٠‬إشاً؟‪...‬ال ت‪ٛ‬جااس‬

‫‪ ...!!..‬ألف كػل أنػػواع العبػػادات‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫كضعها ‪ ‬في سيد السادات طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪َ..... ..    ‬ا حهُتٗا ؟‬

‫المقصد منها ‪ ،‬؟؟مساعدة المرء على إصالح نفسو كتهذيأ القو على الكماالت التي‬

‫‪   ‬اآليت(‪ )54‬انعُكبٕث‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪ٚ‬ايص‪ٝ‬اّ ‪:‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )083‬انبمزة‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫ملاشا؟؟؟ ‪    ........‬‬

‫‪ٚ‬ايعنا‪       ...... : ٠‬‬

‫‪ٖٚ‬صا ٖ‪ ٛ‬األغاؽ ‪ ..‬ايطٗاض‪ ٠‬ايباطٓ‪١ٝ‬‬ ‫‪   ‬تزكيػػل الػػنفس بهػػا كبع ػػد ذلػػك لػػم يق ػػل ىػػم الػػذين يص ػػلوف ‪...‬‬

‫كلكن قاؿ أن الذم تصلي عليهم‪..‬فى قوؿ ا ‪ (..‬اآليت(‪ )013‬انخٕبتع ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫فنحن محتاجوف لمن يصلي علينا ال أف نصلي ‪ ..‬فلو صلينا ألػف سػنل فلػن تكػوف‬ ‫كمػػا يصػػلي علينػػا الحبيػػأ ًسػػنل ‪ ،‬أمػػا إذا صػػلوا فػ ف ‪ ‬أعلػػم بهػػذه الصػػالة بػػين القبػػوؿ‬ ‫كالرد كذلك ألف لها عقبات ‪ ..‬ككذلك الحج‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 174 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )033‬انبمزة‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬

‫إذان كل الموضوع ىو في الكماالت التي قاؿ فيها سيد السادات‪:‬‬

‫{إمنا بعجُ ألمتِ َهاسّ األخالم}‬

‫السنن الكبرل للبيهقى عن أبى ىريرة ‪‬‬

‫‪.....‬أيػػن يتممهػػا؟ ‪......‬فػػي الرفػػاؽ ‪ ..‬يػػتمم فػػيهم مكػػارـ األاػػالؽ‪ ،‬فيصػػبحوف‬

‫جميعػان علػػى ىػػذه الشػػاكلل كعلػػى ىػػذا الػػنهج العظػػيم مػػن مكػػارـ األاػػالؽ كىػػذا ىػػو السػػر‬ ‫ػاؽ تف ػػتح به ػػم‪ ،‬لم ػ َّػاذا؟‪.......‬بمك ػػارـ أاالقه ػػم الت ػػي ت س ػػوا فيه ػػا‬ ‫ال ػػذم جع ػػل ك ػػل اتف ػ َّ‬

‫بالحبيػأ المصػطفى طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى فػ كرمهم ‪ ‬بفػتح القلػػوب بػدكف تعػػأ كال‬

‫لغوب‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ّزد األنابس مً الصاحلني‬ ‫إشاً ايباب األعظِ يف املتابع‪ٜ ١‬ا أحباب ٖ‪ ٛ‬املتابع‪ ١‬يف‬ ‫األخالم ايعاي‪ ١ٝ‬اييت نإ عً‪ٗٝ‬ا احلب‪ٝ‬ب‬ ‫‪ ...‬من الذم يستطيع أف ينفذ؟؟ {أكصاني ربي بتسع أكصيكم بهن ‪}.....‬؟؟‬ ‫مػػن الػػذم يسػػتطيع أف يعمػػل ىػػذا الػػورد؟ ‪......‬نس ػتطيع أف نصػػلي كػػل ليلػػل مائػػل‬ ‫ركعل ‪ ..‬كنستطيع أف نصوـ االثنين كالخميس ‪:‬‬ ‫لكنو أعطى األكابر ىذا الورد ‪ ...‬قاؿ صلى ا عليو كسلم فى معنى كصيتو ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 175 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫{ أ‪ٚ‬ؿاْ‪ ٞ‬سب‪ ٞ‬بتظع أ‪ٚ‬ؿ‪ٝ‬هِ بٗٔ إٔ أؿٌ َٔ قّٓعين ‪ٚ‬إٔ أعّٓ‪َٔ ٞ‬‬

‫ذشَين ‪ٚ‬إٔ أعف‪ ٛ‬عُٔ ظًُين ‪ٚ‬إٔ ‪ٜ‬ه‪ ٕٛ‬ؿُ فهشاّٗ ‪ّْٓٚ‬ك‪ ٞ‬رنشاّٗ ‪ْٚ‬ظش‪ٟ‬‬

‫عكاّٗ ‪ٚ‬اثخالق يف ايظش ‪ٚ‬ايعالْ‪ٚ ١ٝ‬ايكـذ يف ايفكش ‪ٚ‬ايغٓ‪ٚ ٢‬ايعذٍ يف ايشكا‬ ‫‪ٚ‬ايغلب }‬

‫ىذا ىو الورد لمن يريد أف يكوف مع رسوؿ ‪.،‬‬ ‫كلذلك كػاف النػاس يختبػركف الصػالحين بهػذه األمػور ‪ ،‬فقػد ذىػأ اإلمػاـ الشػافعي‬

‫‪ ‬إلى ترزم ليحيك لو جبل يلبسها كعندما ذىأ الستالـ ىذه الجبػل أراد بعػ‬

‫حسػاده‬

‫أف ينظركا فػي مػدل تخلقػو بػ االؽ الكػراـ ‪ ،‬فػ كعزكا إلػى التػرزم أف يجعػل إحػدل كميهػا‬

‫ضػ ػػيقان كاتاػ ػػر كاسػ ػػعان‪ ،‬الكػ ػػم اليمػ ػػين ضػ ػػيق كالشػ ػػماؿ كاسػ ػػع كال يػ ػػدركف أف أىػ ػػل ىػ ػػذه‬ ‫المقامات ينظركف إلى ‪ ‬في كل الحاالت ‪ ،‬كال يػركف األمػر إال مػن ‪ ‬فالػذم يطعػم‬

‫ىػػو ‪ ‬كالػػذم ينػػاكؿ المػػاء ىػػو ‪ ‬ككػػل مػػا فػػي الوجػػود مػػن فضػػل ‪ ‬ككػػرـ ‪‬‬ ‫كجود ‪ ‬جل في عاله ‪ ،‬كذىبوا إليو فػي الموعػد الػذم حػدده السػتالـ الشػافعي للجبػل‬ ‫فذىأ الشافعي كعندما لبسها نظر إليو كقاؿ ‪" :‬ك نك تعلم ما كن أريد‬

‫قػػاؿ‪ :‬كمػػاذا كن ػ تريػػد؟ ‪...‬قػػاؿ ‪ :‬إف كمػػى اليمػػين عنػػدما كػػاف كاسػػعان كػػاف يتعبنػػي‬

‫عنػدما أمسػػك بػػالقلم للكتابػػل ‪ ،‬كاتف صػػار ال يمثػػل لػػي مشػػكلل عنػػد الكتابػػل‪.... ،‬ككنػ‬

‫عنػػدما أحمػػل الكتػػاب بيسػػارم ‪ ،‬كػػاف العػػرؽ يػػؤثر فيػػو فيغيػػر لونػػو كجلػػده كيتعػػرض للتلػػف‬ ‫بسرعل ‪...... ،‬فاتف أحفظو في كمى‬

‫‪.........‬ما ىذا يا إاواني؟‪.........‬‬

‫ػذبوا بهػ ػا الن ػػاس ف ػػي ك ػػل كقػ ػ كح ػػين فق ػػد‬ ‫ىػػذه ى ػػي أاػػالؽ الص ػ َّػالحين التػػي ج ػ َّ‬

‫جذبوىم ب االؽ رسوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬

‫متػو بأخالم اإلي٘ ‪ٚ‬حافظٔ ‪ ...‬عً‪َٗٓ ٢‬ج املدتاض يف ايعكس تٓػكا‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 176 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كىذا ما يركز عليو العارفوف ‪ ،‬فمن يقرأ منهم الغزكات ال يقرأىا مػن أجػل الغػزكات‬

‫‪ ،‬كلكن ليرل فيها أاالقو في المواقف فػي ىػذه الغػزكات ‪ ،‬لكػي يتمثػل بهػا كيستحضػرىا‬ ‫الخلػق ‪ ،‬كىػذا ىػو َّ األسػاس األكؿ فػي المتابعػل لمػن‬ ‫في نفسو كيجعلها أاالقو في معاملػل َّ‬ ‫أراد أف يكوف مع الحبيأ كفيو يقوؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ جتذ‪ ٕٚ‬أثكٌ ػ‪ ٤ٞ‬يف َ‪ٛ‬اص‪ٜٓ‬هِ ‪ ّٜٛ‬ايك‪ٝ‬اَ‪ ١‬خًل ذظٔ‬

‫}سنن الترمذم‪،‬عن عائشل‬

‫المتابعل التى بها يبل المرء ىذه الدرجل العظيمل في متابعتو لرسػوؿ ‪‬‬ ‫َّ ىذه ىي َّ‬ ‫طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪ ،‬ككػل كاحػد منػا يحتػاج أف ي اػذ أاػالؽ رسػوؿ ‪ ‬كيضػعها أمػاـ‬ ‫نالريػػو كيحػػاكؿ أف يطبػػع ىػػذه األاػػالؽ فػػي نفسػػو ‪ ..‬كلػػن يسػػتطيع أف يقػػوـ بهػػا جملػػل‬ ‫كإذا استطاع اإلنساف أف يجاىد فػي ىػذا المقػاـ فليبشػر نفسػو‬ ‫كاحدة كلكن كل مرة َّالق َّ‬

‫كيت كد من أف ‪ ‬عز ٔجم‬

‫سيحبَّو كما يقوؿ تعالى فى ‪...‬س اآليت(‪ )30‬سٕرة آل عًزاٌع‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫إذان الورد الكامل كما قلناه ىو ‪:‬‬

‫{أ‪ٚ‬ؿاْ‪ ٞ‬سب‪ ٞ‬بتظع أ‪ٚ‬ؿ‪ٝ‬هِ بٗٔ ‪}....‬‬

‫كمن استطاع أف ينفذ ىذه التسع ف نو يصبح رجالن من رجاؿ ‪:‬‬

‫‪     ‬اآليت(‪ )43‬األدزاب‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ٚ‬إٕ مل ‪ٜ‬ػتطع‬ ‫فعً‪ ٘ٝ‬إٔ ‪ٜ‬أخص ‪ٚ‬احس ًا تً‪ ٛ‬اي‪ٛ‬احس َٔ ٖص‪ ٙ‬األخالم ‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 177 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كينفذىا في حياتو مع زكجتو ‪ ،‬كمػع أكالده ‪ ،‬كمػع جيرانػو ‪ ،‬كمػع أعدائػو ‪ ،‬كيحػاكؿ‬

‫أف َّينفذىا علػى مسػرح َّنفسػو‪ ،‬ليفػوز بمػودة ‪ ‬كنظػرات كأنػوار حبيػأ ‪ ‬كمصػطفاه‬

‫طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى ‪ ...‬كمػػن كصػػل لهػػذا المقػػاـ فقػػد كصػػل لمقػػاـ اإلحسػػاف كمقػػاـ‬ ‫اإلحساف ىو مقاـ محبل الرحمن عز كجل‪.‬‬

‫‪‬‬

‫مكامات الصاحلني‬ ‫‪ٚ‬عٓااسْا يف ال‪٥‬خاا‪ ١‬املطاتااب اإلمياْ‪ٝ‬اا‪ٚ ١‬ايااسضجات‬ ‫ايطباْ‪: ١ٝ‬‬ ‫زضج‪ ١‬اإلغالّ ‪ٚ‬زضج‪ ١‬اإلمياإ ‪ٚ‬زضجا‪ ١‬اإلحػاإ‬ ‫‪ٚ‬زضج‪ ١‬اإل‪ٜ‬كإ‬ ‫فدرجل اإلسالـ لكل من نطق بالشهادتين كدرجل اإليماف لمػن احتشػى قلبػو كامػتأل‬

‫اإليماف كنفذت جوارحو ما أمر بو الرحمن كدرجل اإلحسػاف لمػن تػابع النبػي‬ ‫فؤاده بحقيقل َّ‬ ‫َّ‬

‫طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى في كل ش ف كذلػك ألنػو يحسػن العمػل كيحسػن الخلػق كاتداء ألنػو‬ ‫امتثل لقوؿ ‪ ‬فى اآليت(‪ )40‬سٕرة األدزاب‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫كىذا يمن عليو ‪ ‬إذا أصبح من المحسنين كداكـ على اإلحساف ‪: ..‬‬

‫‪     ‬اآليت(‪ )33‬املائدة‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 178 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فيمن عليو ‪ ‬فيصطفيو كينتقيو ‪ ،‬قاؿ تعاؿ فى اآليت(‪ )34‬احلج‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫كيجعل لو قدران من اليقين كمن اإليقاف ‪ ..‬فقد يكوف مقامو علم اليقين ‪:‬‬

‫‪       ‬اآليت(‪ )4‬انخكاثز‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫فيعلمو ‪ ‬من عنده علم اليقين ‪........!!...‬‬ ‫كعلم اليقين ‪:‬‬ ‫يكوف من ‪ ‬لقلوب عباده الصالحين‬

‫اآليت(‪ )64‬انكٓف‪:‬‬

‫َّ َّ‬ ‫كقد يكرمو ‪ ‬عز ٔجم بعين اليقين ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬

‫‪       ‬اآليت(‪ )3‬انخكاثز‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪       ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫كعين اليقين ‪:‬‬

‫من ‪ ‬على عبد بها فتحها لتشػاىد مػا ال يػراه‬ ‫عين نورانيل في الركح البشريل إذا َّ‬

‫الن ػػالركف‪ ،‬تش ػػاىد م ػػا غ ػػاب ع ػػن العي ػػوف َّألنه ػػا ت َّش ػػاىد غي ػػأ ‪ ‬المكن ػػوف كن ػػور ‪‬‬ ‫المصوف كسر ‪ ‬المضنوف ألف ‪ ‬عز ٔجم جعلو من أىل ىذا المقاـ‪:‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬اآليت(‪ )34‬األَعاو‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫كإذا زاد ‪ ‬في إيقانو رقَّاه إلى مقاـ حق اليقين‪.،‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 179 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كحق اليقين ‪:‬‬ ‫َّ َّ‬ ‫أف يتفضل ‪ ‬عز ٔجم عليو فيعطيو عينان من عنده فينظػر ب‪ ‬إلػى األكػواف‬ ‫التي القها كسخرىا ‪ ‬كيكوف دااالن في قوؿ ‪ ‬في الحديث القدسي ‪:‬‬ ‫(( نُٓ مسع٘ ايز‪ٜ ٟ‬ظُع ب٘ ‪ٚ ،‬بـش‪ ٙ‬ايز‪ٜ ٟ‬بـش ب٘ ‪،‬‬ ‫‪72‬‬ ‫‪ٚ‬يظاْ٘ ايز‪ّٓ​ٜٓ ٟ‬ل ب٘ ))‬

‫فري‪ ٣‬بااهلل َاا غااب عأ ايٓااؽ يف ٖاص‪ ٙ‬احل‪ٝ‬اا‪ٚ ٠‬ال‬ ‫‪ٜ‬ػ‪ٝ‬ب عٓ٘ َ‪ٛ‬ال‪ ٙ‬ططف‪ ١‬عني ‪ٚ‬ال أقاٌ ‪ٚ‬ناٌ شياو بربنا‪١‬‬ ‫حػٔ َتابعت٘ حلب‪ٝ‬ب ‪َٚ ‬صطفا‪.ٙ‬‬ ‫َّ َّ‬ ‫نس ؿ ‪ ‬عز ٔجم ‪:‬‬ ‫أٌ ميً علٔيا أمجعني باإلتبـاع الصـادم لطـٔد األّلـني‬ ‫ّاآلخزًٓ ‪ّ ،‬أٌ ْٓفكيا ألٌ ىهٌْ لُ مً احملبني ‪ّ ،‬أٌ حيػسىا‬ ‫يف شمسة أتباعُ ْٓو الدًٓ ‪ّ ،‬أٌ ٓفـٔض علٔيـا مـً أىـْازِ‬ ‫ّخشائً علْمُ ّحهنُ يف نل ّقت ّحني ‪.‬‬

‫ّصلى ‪ ‬على ضٔدىا حمند‬ ‫ّعلى آلُ ّصخبُ ّضله‪.‬‬ ‫(‪ )ٚ‬راجع صفحة ٘ من ىذا الكتاب للنص الكامل و التخريج ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 180 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫( الَّرٓـــً معـــــُ )‬

‫(*)‬

‫‪ ‬جتَٔص اهلل لصخابة ىبُٔ‬ ‫‪ ‬أصْل الدعْة اإلضالمٔة‬ ‫‪ ‬مجال أٍل الهنال‬

‫(*) كاَج ْزِ انًذاضشة بانجًع‪ٛ‬ت انعايت نهذعٕة إنٗ هللا بذذائق انًعاد٘ – يذافظت انقاْشة ‪ٕٚ‬و انخً‪ٛ‬ظ ‪ 9‬يٍ صفش‬ ‫‪ْ1427‬ـ انًٕافق ‪ 9‬يٍ ياسط ‪ 2116‬و بعذ حُأل انعشاء‪.‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 181 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



       


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 182 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫جتَٔص اهلل لصخابة ىبُٔ‬

‫َّ َّ‬ ‫إٕ غا‪ٝ‬سْا ضغا‪   ٍٛ‬أاالقػو الربانيػل قػد فطػره ‪ ‬علز ٔجلم‬ ‫عليها كلذلك قاؿ لو سيدنا أبػو بكػر‪".. :‬يػا رسػوؿ ‪ ،‬لقػد ذىبػ إلػى الفػرس كذىبػ‬ ‫إلى الركـ كطف على قبائل العرب فلم أرل مثلك‪ ،‬فمن أدبك؟قاؿ ‪: ‬‬

‫{أدبين سب‪ ٞ‬فأذظٔ تأد‪ٜ‬يب}‬

‫‪73‬‬

‫َّ َّ‬ ‫كالقضيل المهمل أف ‪ ‬عز ٔجم جهز أىل الجزيػرة العربيػل مػع أنهػم كػانوا أىػل‬ ‫جاىليػػل كلػػيس لػػديهم أم حضػػارة مدنيػػل لحمػػل رسػػالل ىػػذا النبػػي الكػػريم ‪ ،‬ككػػ ف ‪‬‬

‫يعطينا درسان أف حملل الرسالل ال يحتاجوف إلى أمواؿ فقد كاف العػرب فقػراء كلػيس لػديهم‬

‫أجهزة عصريل كمعدات فقػد كػانوا حفػاة كعػراة‪ ..‬كيػف جهػزىم ‪ ‬لنشػر رسػالل اإلسػالـ‬

‫مع حبيبو كمصطفاه؟‬

‫كلما نستقرأ التاريخ نجد أف األمم المجاكرة المتمدينل الفرس كالركـ لػم يبلغػوا فػي‬

‫الجاىليػػل ‪ ..‬فلقػػد كػ َّػاف عنػػدىم تمسػػك بػػاألاالؽ يعجػػأ منػػو‬ ‫األاػػالؽ مػػا بلػ إليػػو عػػرب َّ‬ ‫اإلنسػاف فعنػدما كػاف النبػي طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى صػغيران قبػل اصػطفاءه بالرسػالل كالحػ‬

‫أىػػل مكػػل أف ىنػػاؾ مػػن التجػػار الكبػػار مػػن يظلػػم الصػػغار كي اػػذ منػػو البضػػاعل كال يعطيػػو‬ ‫الثمن ‪ ...‬ماذا صنعوا؟‬

‫اجتمعوا في دار لهم يسػمونها دار َّالنػدكة كتحػالفوا ع َّلػى نصػرة المظلػوـ بغيػر ديػن‬

‫كال ىدل كلذلك قاؿ حبيبي كقرة عيني طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى ‪{..‬لقػد حضػرت حلفػان فػي‬ ‫الجاىليل لو دعي إليو في اإلسالـ ألجب }‬

‫ّٕ‬

‫آداب الصحبل لعبد الرحمن السلمى ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 183 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫أ‪ٜ َٔ ٜٔ‬تؿسم باملسْ‪ ١ٝ‬اآلٕ ‪ٖٚ‬اِ ايظاامل‪ٜٚ ٕٛ‬اسع‪ٕٛ‬‬ ‫أِْٗ ‪ٜٓ‬صط‪ ٕٚ‬املظً‪ّٛ‬؟‬ ‫كصنعوا األمم المتحدة لتحقق ميربهم كأىدافهم بحجل نصػرة المظلػوـ‪ ،‬فػال يوجػد‬

‫مػػن ينصػػر المظلػػوـ فػػي العػػالم إال المسػػلمين لػػو قامػ لهػػم دكلػػل ‪ ...‬لكػػن ىػػل أحػػد مػػن‬ ‫الموجودين على السطح اتف سينصر المظلوـ؟‬

‫كال كما تركف ‪ ،‬لكن ىؤالء مع أنهم في الجاىليل كأىػل باديػل تعاىػدكا علػى نصػرة‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫المظلوـ كاألمثلل في ىذا المجاؿ كثيرة أذكر بعضها لتقريأ الحقيقل‪.‬‬

‫الرسػوؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى عنػدما اػرج مػن بيتػو فػي ليلػل الهجػرة ككانػ قػريش‬

‫قد ااتارت من كل قبيلل مػنهم رجػالن شػديدان كأعطػوه سػيفان ليضػربوا الر َّسػوؿ بسػيف كاحػ َّد‬

‫ككانوا كما تذكر الركايات حوالى امسين رجالن يحيطوف ببي‬

‫النبػي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى‬

‫كارج النبي من بينهم كناـ سػيدنا علػي فػي فراشػو ‪ ،‬كجػاء أبػو جهػل كعلمػوا أف النبػي قػد‬ ‫ارج كأاذكا ينظركف من أعلى الباب ككان األبواب قصيرة فلػم يػركف الرسػوؿ ‪ ،‬فعلمػوا‬

‫أنو ارج ف شار علػيهم بعضػهم كقػالوا نػدال لنبحػث عنػو فقػالوا‪ :‬مػاذا تقػوؿ عنػا العػرب؟‬ ‫أتقوؿ عنا العرب أننا دالنا على نساء أىلينػا كذكينػا ‪ ...‬أيػن الحضػارة المعاصػرة مػن ىػذا‬

‫الخلق النبيل الذم كاف عليو العرب األجالؼ‪.‬‬

‫ككذلك عثماف بن مظعوف حصل بعد اركج أبو سػلمل أف ارجػ زكجتػو أـ سػلمل‬

‫الفو بابنها مهاجرين فخرج أىلو كمنعوىا كجاء أىلهػا كتقاتلػ العائلتػاف كأاػذكا يشػدكف‬

‫الولػػد كػػل مػػنهم يريػػد أاػػذه ‪ ،‬حتػػى كسػػركا ذراعيػػو كأاػػذه أىػػل زكجهػػا كأاػػذىا أىلهػػا ‪،‬‬ ‫ف صػػبح زكجهػػا فػػي مكػػاف ككلػػدىا فػػي مكػػاف كىػػي فػػي مكػػاف ‪ ،‬فكان ػ تبكػػي ليػػل نهػػار‬

‫كأايران رؽ القوـ لحالها كقاؿ بعضهم أما تتركوف ىذه المسكينل؟‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 184 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫لقػػد فػػرقتم بينهػػا كبػػين زكجهػػا كبينهػػا كبػػين ابنهػػا فقػػالوا‪ :‬ردكا لهػػا ابنهػػا كدعوىػػا‬

‫تذىأ إلى زكجها ف عطوىا كلدىا كأركبوىا جمالن كتركوىا بغير رفيق لتذىأ ‪:‬‬

‫فرآىػ ػػا عثمػ ػػاف بػ ػػن مظعػ ػػوف ككػ ػػاف لػ ػػم يسػ ػػلم بعػ ػػد ‪ ..‬فس ػ ػ لها إلػ ػػى أيػ ػػن يػ ػػا أمػ ػػل‬

‫‪‬؟‪..‬قال ‪ :‬إلى زكجي فػي المدينػل ‪ ،‬قػاؿ ‪ :‬أكلػيس معػك رفيػق؟ ‪..‬قالػ ‪ :‬ال! ‪،..‬قػاؿ‪:‬‬ ‫ليس لك من مترؾ سأم كيف أتركك بال رفيقع كإيػاؾ أف تظػن أنػو يريػد مرافقتهػا لشػيء مػا‬

‫كلكن ليحرسها‪...‬‬

‫أ‪ٖ ٜٔ‬ص‪ ٙ‬األخالم حت‪ ٢‬يف ظَآْا‬ ‫املعاصط ‪ٚ‬سلٔ أٌٖ اإلغالّ؟‬ ‫قالػ ػ فك ػػاف يمش ػػي أم ػػامي كي ا ػػذ بزم ػػاـ الجم ػػل ‪ ،‬فػ ػ ذا أردن ػػا االس ػػتراحل جع ػػل‬

‫الجمل يبرؾ ثم مشى بعيدان كاستدار لهره لي حتى أنػزؿ كأسػتريح فػ ذا أردنػا السػفر جهػز‬ ‫الجمػػل كذىػػأ بعيػػدان كاسػػتدار لهػػره لػػي حتػػى أركػػأ ف ػ ذا قل ػ ركب ػ جػػاء كأاػػذ بزمػػاـ‬ ‫الجمل‪ ،‬قال حتى كافى قباء كقاؿ‪ :‬يا أمل ‪ ‬إف زكجك في ىذه البلػدة كتركنػي كرجػع‬

‫‪ ...‬أيػػن ىػػذه األاػػالؽ فػػي ىػذه األيػػاـ بػػين أىػػل اإلسػػالـ حتػػى بػػين األخ كأايػػو؟ إال فيمػػا‬ ‫قل كندر ‪..!!...‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫كالرجػػل الػػذم رأل النبػػي طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى ككػػاف فػػي إحػػدل المعػػارؾ كنػػزؿ‬

‫المطػػر كابتل ػ مالبسػ َّػو بالمػػاء ‪ ،‬كاسػػتر َّاحوا فػػي كق ػ الظهيػػرة ‪ ،‬ف ػ مر النبػػي الجػػيش أف‬

‫يتفػرؽ كذىػأ النبػي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى إلػى شػجرة كالػع رداءه كنشػره عليهػا ليجػف ‪،‬‬

‫كنػػاـ تحتهػػا كقػػد علػػق سػػيفو فػػي الشػػجرة بػػدكف ح ػراس ‪ ،،‬كنظػػر الرجػػل ككػػاف مػػن فرسػػاف‬ ‫العرب كىو في أعلى الجبل ‪ ،‬فوجػد النبػي نائمػان كلػيس بجػواره أحػد ‪ ،‬فقػاؿ ىػذه فرصػتي‬ ‫أنزؿ إليو كأقتلو كأريح العرب منو ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 185 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كلكػػنهم كػػاف مػػن عػػاداتهم كىػػذا مػػا أريػػد أف أتحػػدث عنػػو ‪ ..‬أنهػػم ال يقتلػػوف أحػػدان‬ ‫غدران ‪ ،‬فنزؿ الرجل كأمسك السيف كأيق النبي مػع أنػو كػاف يسػتطيع أف يقتلػو كىػو نػائم‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪ ،‬كلكن الغدر في عرفهم كاف عيبان كقاؿ‪ :‬من يمنعك مني؟‬

‫فقاؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪ ، :‬فسق السيف من يده‬ ‫ػرض أف يقتػػل حضػػرة النبػػي غػػدران كىػػو نػػائم ‪ ،‬ألنػػو‬ ‫كمػػا أريػػد أف أركػػز عليػػو أنػػو لػػم يػ ى‬

‫ليس من طبيعتهم الغدر‪!!....‬‬

‫ىل ىذه األاالؽ أاالؽ إسالميل أك جاىليل؟‬ ‫إنها أاالؽ جاىليل كلكنها إسالميل كذلك من ت ىيل ‪ ‬لهم‬ ‫فقد أىلهم ربهم باألاالؽ اإلسالميل‪ ،‬فكانوا ال يكذبوف حتى في‬ ‫الظركؼ كأعتاىا‪.‬‬ ‫َّأصعأ‬ ‫َّ‬ ‫فعندما أرسل النبي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى رسالتو إلػى ىرقػل ملػك الػركـ كقػاؿ ىرقػل‬

‫ألعوانػػو ابحثػػوا عػػن رجػػاؿ مػػن قومػػو ‪ ،‬فكػػاف أبػػو سػػفياف كمعػػو نفػػر مػػن قػريش ‪ ،‬فقػػاؿ إنػػي‬ ‫سائلك عنو ‪ ،‬فقاؿ أبػو سػفياف بعػدىا ‪ :‬لػوال أف العػرب تعيرنػي بػ ني كػذب ‪ ،‬لكػذب فػي‬ ‫ذلك اليوـ‪.‬كقد كانػ ىػذه أاػالؽ الجاىليػل فػال يخونػوف‪ ،‬كال يغػدركف‪ ،‬كال يكػذبوف‪ ،‬كال‬

‫يعتدم رجل على امرأة مهما كاف كال يكشفها كال يتعرض لها‪.‬‬ ‫ناىيك عن األمانل ‪:‬‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫فهذا العاصي بن الربيع زكج السيدة زينأ بن رسػوؿ ‪ ‬طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى‬ ‫قائد تجارة لقريش َّكعند رجوعو من الشاـ ىػداه ‪ ‬لنسػالـ فػدال المدينػل كبػايع‬ ‫ككاف َّ‬ ‫النبػي طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسلهى فجػاء إليػو بعػ ضػعاؼ النفػوس مػن المنػافقين كقػالوا لػو‪ :‬مػا‬ ‫دم قد أسلم فخذ ما معك من التجارة غنيمل لك !‪...‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 186 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫قاؿ‪ :‬بئس ما أكصيتني بو يػا أخ اإلسػالـ ‪،‬‬

‫ال يكوف ذلك أبدان‪.‬‬

‫أأبػدأ عهػدم مػع ‪ ‬بالخيانػل ك‪‬‬

‫ألف ىذه مبادئ أصيلل كان عندىم كذىأ إلى مكػل كلػم يخػش مػن المػوت ألنػو‬

‫أسلم كأعطى لكل ذم حق حقو ثم قاؿ‪ :‬يا أىل مكل ىػل بقػى لواحػد مػنكم شػيء عنػدم‬

‫لم ي اذه؟‪.....‬قالوا‪ :‬ال كجزاؾ ‪ ‬ايران‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫قاؿ‪ :‬أشهدكم أني آمن بمحمد طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪! ،‬‬ ‫كرف‬

‫أف يبدأ عهده باإلسالـ بالخيانل كلو استطردنا في ذكر ىذه األمثلػل لوجػدنا‬

‫شيئان اارج العد كالحصر من أاالؽ أىل الجاىليػل كىػذا يفسػر لنػا لمػاذا اصػطفاىم ‪‬‬ ‫لحمل رسالل اإلسالـ؟‬

‫لما كػانوا عليػو مػن ىػذه األاػالؽ كالشػيم ألنهػا أاػالؽ كشػيم ارتضػاىا ‪ ‬كنػزؿ‬

‫بها كتاب ‪ ‬كالٌق بها حبيبو كمصطفاه‪.‬‬

‫‪‬‬

‫أصْل الدعْة اإلضالمٔة‬ ‫‪ٚ‬يصيو فإِْٗ‬

‫أعاْ‪ ٙٛ‬على تبلي الدعوة كالدعوة في صلبها‪:‬‬

‫{إمنا بعجُ ألمتِ َهاسّ األخالم} ( السنن الكبرل للبيهقي عن أبي ىريرة)‬ ‫فذىبوا إلى العالم كلو ‪ ،‬كقد انتشر الكذب كانتشر الغػدر كالخيانػل ‪ ،‬كانتشػر الزنػا‬

‫كانتشر شرب الخمػر فػي أرجػاء الػبالد ‪ ،‬كالػدكؿ المتقدمػل الفػرس كالػركـ كغيرىػا‪ ،‬ككانػ‬

‫مهمتهم كرسالتهم تطهير المجتمعات من ىذه الرذائل ألف ‪ ‬يقوؿ في كتابو العزيز‪:‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 187 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪               ‬‬ ‫‪              ‬‬

‫‪    ‬اآليت(‪ )06‬اإلسزاء‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪‬‬

‫كالقػػراءة األاػػرل‪ :‬إذا أردنػػا أف نهلػػك قريػػل َّأمػ ػرنا مترفيهػػا‪ ‬أم يكونػػوا ىػػم‬ ‫األمراء ‪َّ ‬أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القوؿ فدمرناىا تدميران‪‬‬

‫كلذلك كاف موضع العجأ من البالد التي فتحوىا ‪:‬‬

‫أنهم حفاة كعراة كال يملكوف من الدنيا شيئان ‪ ،‬كمػع ذلػك عرضػ علػيهم الخػزائن‬

‫‪ ،‬كمػػن موضػػع العجػػأ أيض ػان أف ىػػؤالء القػػوـ مػػع فقػػرىم كضػػيق ذات يػػدىم كحاجػػاتهم‬ ‫الشديدة ‪ ،‬إال أنهم ال يمدكف أيديهم إلى ىػذا الثػراء كإلػى َّىػذا الغنػى كإلػى َّىػذه العػركض‬ ‫التي عرض عليهم ‪ ،‬ليقينهم بربهم كصدقهم مع نبيهم طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬

‫كىػػذا مػػا دعػػا األمػػم إلػػى أف تػػدال فػػي اإلسػػالـ ‪،.‬فق ػراء لكػػن أمنػػاء‪ ،‬محتػػاجوف‬

‫لكنهم في حاجات الدنيا زاىدكف ‪ ،‬كال يطلبوف شيئان إال من رب العالمين عز كجل‪.‬‬

‫دالوا قصور كسرل ملك الفرس كعندما رأكىا استعبر سيدنا سػعد بػن أبػي كقػاص‬

‫‪ ‬عندما رأل ىذه القصور الهائلل كىػذه الكنػوز الفػاارة فقػاؿ ‪ ‬متمػثالن بكتػاب ‪:‬‬

‫سسٕرة اندخاٌ) ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪        ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫يعطي موعظل لمن حولو من الجند ‪ ،‬كبعد داولهم إلى إيػواف كسػرل كأاػذ الجنػد‬

‫يبحثػػوف فػػي كػػل جوانبػػو أمػػرىم ب حضػػار كػػل مػػا يجدكنػػو ‪.‬فكػػاف ىػػذا موضػػع العجػػأ مػػن‬ ‫الفػػرس فمػػن كقعػ يػػده علػػى إبػػرة ‪..،..‬جػػاء بهػػا إلػػى القائػػد كسػػلمها لػػو ‪ ،‬حتػػى أنػػو أرسػػل‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 188 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫اػػزائن كسػػرل علػػى جمػػاؿ إلػػى المدينػػل المنػػورة كػػاف أكلهػػا فػػي المدينػػل كآارىػػا فػػي بػػالد‬

‫فارس ‪ ،‬كلك أف تتخيل ىذا الكم الهائػل كمػع ذلػك لػم يحػتف أحػد لنفسػو بشػيء ألنهػم‬ ‫يراقبوف ‪ ‬جل في عاله ‪ ،‬حتى أف سيدنا عمر عندما عرض ىذه األمانػات فػي المدينػل‬ ‫المنورة تعجأ الحضور كقاؿ سيدنا عمر‪:‬‬

‫إف قومان أدكا ىذا ألمناء ‪...‬فقػاؿ سػيدنا اإلمػاـ علػي ‪ ‬ككػرـ ‪ ‬كجهػو‪ :‬عففػ فعفػ‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫رعيتك يا أمير المؤمنين ‪.‬‬

‫كالرسػػوؿ طللهٗ ‪ ‬عهيللّ ٔسللهى أعطانػػا ىػػذا المثػػل فػػي كػػل أمػػر‪...:‬فمػػن أراد أف‬

‫يصوف حريمو ماذا يفعل؟ قاؿ ‪:‬‬

‫{ عف‪ٛ‬ا تعف ْظا‪٤‬نِ }‬

‫‪74‬‬

‫كىذه سنل ‪ ‬التي ال تتخلف في كل زماف كمكاف مػا دامػ السػموات كاألرض‬

‫إف شاء ‪.‬‬

‫إذ َّان األاػ َّػالؽ التػػي كػػاف عليهػػا العػػرب فػػي الجاىليػػل قبػػل اإلسػػالـ ىػػي التػػي جعلػ‬

‫‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫يجتبػػيهم كيختػػارىم لتبليػ دينػػو كىػػذه ىػػي القضػػيل التػػي أريػػد مػػنكم أف‬

‫تعرفوىػػا لكػػي تػػردكا علػػى مػػن تحػػدث فػػي ذلػػك ألف بعػ‬

‫‪ ‬العرب كالجزيرة العربيل ليكوف الرسوؿ فيهم؟‬

‫الجهػػاؿ يقولػػوف‪..:‬لمػػاذا ااتػػار‬

‫ألنهم كانوا متمسكين بالكماالت‬ ‫ألنهم مؤىلين لنشر ىذا‬ ‫الدين‪َّ ،‬‬ ‫َّ‬ ‫كاألاالؽ العظيمل التي يحبها ‪ ‬عز ٔجم من عباده ‪ ..‬كلو كان الرسالل‬ ‫تحتاج إلى السالح لكاف أعطاىا لقيصر أك لكسرل‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫ْٕ المستدرؾ على الصحيحين للحاكم عن أبي ىريرة‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 189 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫مجال أٍل الهنال‬ ‫‪ٚ‬يهٔ ايػالح ايفعاٍ ايص‪ٜ ٟ‬فعٌ فعٌ ايػخط يف إزخااٍ‬ ‫اإلميإ يف قً‪ٛ‬ب ايطجاٍ ٖ‪ ٛ‬األخالم اإلهل‪:١ٝ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫‪    ‬اآليت(‪ )043‬آل عًزاٌ‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫فقد جهزىم ‪ ‬إف كاف أىل مكػل أك أىػل المدينػل أك أىػل الجزيػرة العربيػل كلهػم‬

‫بػاألاالؽ التػػي كػانوا عليهػػا كقػد حػػافظوا عليهػػا مػع أنهػػم كػانوا فػػي الجاىليػل كسػػلموىا لنػػا‬ ‫‪ ...‬ف ين من حاف على ىذه األاالؽ؟‬

‫إننا نحاف على الشكليات ‪...‬ككػذا علػى الصػالة كالصػياـ كزيػارة بيػ ‪ ‬لكػن‬

‫أيػػن الكمػػاالت التػػي كػػاف عليهػػا أصػػحاب رسػػوؿ ‪‬؟!‪...‬كىػػذا مػػا يحتػػاج إلػػى الهمػػل‬

‫العاليل كالعزيمل الماضيل كالمجاىدات الشديدة الراقيل من أجل أف نصبح كما قاؿ ‪:‬‬

‫‪     ‬سٕرة انٕالعت‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫كنستطيع أف نلحق بهؤالء ب ف نكوف على ىديهم ‪:‬‬

‫فتؿبٗ‪ٛ‬ا إٕ مل ته‪ْٛٛ‬ا َجًِٗ‬

‫إٕ ايتؿب٘ بايطجاٍ فالح‬

‫كلو بحث في سير الصالحين السابقين كالالحقين أجمعػين ‪ ،‬تجػدىم قػد حص َّػلوا‬

‫ىذه المنازؿ ‪ َّ ،‬بالتجمل ب االؽ من السلف الصالح كأاالؽ سيد األكلػين كاتاػرين طهٗ‬ ‫‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪ ،‬كقد نالوا بذلك الكماؿ كليس بالمسابح أك بالعدد كلكن بالمدد ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 190 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فال يجاىػد بػذكر اسػم اللطيػف مائػل كع َّشػرين مػرة ‪ ،‬كلكػن َّيجاىػد نفسػو أف يكػوف‬

‫لطيف مػع عبػاد ‪ ‬كمػا كػاف حبيػأ ‪ ‬طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى ‪ ،‬كيتجمػل بػاألاالؽ‬ ‫المحمديػػل فػػي كػػل المػػواطن ‪ ،‬ككلمػػا تخلػػق بخلػػق نػػزؿ عليػػو إرث ىػػذا الخلػػق مػػن كنػػوز‬ ‫الفضل المحمدم‪ ،‬ف ذا تجمل بالصدؽ الع ‪ ‬عليو رتبل الصديق‪:‬‬

‫{ ال ‪ٜ‬ضاٍ ايشجٌ ‪ٜ‬ـذم ‪ٜٚ‬ترش‪ ٣‬ايـذم ذت‪ٜ ٢‬هتب‬ ‫عٓذ اهلل ؿذ‪ٜ‬كاّٗ }‬

‫‪75‬‬

‫َّ َّ‬ ‫كبػذلك ي اػػذ ىػػذه الرتبػػل ‪ ،‬كإذا تحلػػى باألمانػػل جعلػػو ‪ ‬عللز ٔجللم أمينػان علػػى‬ ‫أس ػراره كاازن ػان ألنػػواره كي تمنػػو علػػى أس ػرار الحضػػرة‪ ،‬أس ػرار كتػػاب ‪ ،‬كأس ػرار األقػػدار‬ ‫التػػي يقػػدرىا ‪ ‬كذلػػك ألف ‪ ‬كجػػده أمينػان ف تمنػػو علػػى أسػراره التػػي ال تهػػدل إال فػػي‬ ‫االؽ حبيبػػو كمصػػطفاه‪ ،‬كإذا‬ ‫ػوف ب ػ َّ‬ ‫حينهػػا إكرام ػان لػػو ألف ‪ ‬يكػػرـ عبػػاده الػػذين يتخلقػ َّ‬ ‫جملو ‪ ‬بصفاء النفس كطهارة القلأ أكرمو ‪ ‬عز ٔجم كجعلو يشهد عالم الطهػر‬ ‫ػفاء كىػػو علػػى تػراب ىػػذه البسػػيطل قػػابع بػػين مػػن ىنػػا كمػػن ىنػػاؾ‪ ،‬كإذا‬ ‫كعػػالم النقػػاء َّكالصػ َّ‬

‫أكرمو ‪ ‬عز ٔجم‬

‫كعمل بقولو‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )3‬احلشز ‪،‬كيقوؿ الحبيأ ‪:‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫{َٔ نإ ‪ٜ‬ؤَٔ ب‪ٚ ‬اي‪ ّٛٝ‬انخش فً‪ٝ‬هشّ ك‪ٝ‬ف٘ }‬

‫‪76‬‬

‫َّ َّ‬ ‫كتخلق بخلق الكرـ المحمدم فتح ‪ ‬عز ٔجم لو كنوز الكػرـ اإللهػي كأكرمػو‬

‫بمػ ػػا ال عػ ػػين رأت كال أذف سػ ػػمع كال اطػ ػػر علػ ػػى قلػ ػػأ بشػ ػػر مػ ػػن العطػ ػػاءات الربانيػ ػػل‬

‫كالخصوص ػيات اإللهيػػل مػػن كنػػوز الك ػريم عػػز كجػػل‪ ،‬كإذا أكرمػػو ‪ ‬بالوفػػاء ككػػاف كفي ػان‬ ‫ٕٓ مسند أحمد بن حنبل كصحيح ابن حباف عن عبدا‬ ‫ٕٔ صحيح البخارم كمسلم عن أبي ىريرة‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 191 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫حتػػى مػػع األعػػداء كمػػا كػػاف سػػيد األنبيػػاء كفَّػػى ‪ ‬عللز ٔجللم لػػو بمػػا كعػػد بػػو عبػػاده‬ ‫الصالحين كأحبابو من النبيين كالمرسلين كدال في قوؿ ‪ ‬اآليت(‪ )43‬األدزاب ‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪           ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫إذان كراثػػل األحػػواؿ ككراثػػل األنػػوار ككراثػػل النبػػوة َّ لمػػن َّتخلػػق ب ػ االؽ رسػػوؿ ‪‬‬ ‫كاجتهد أف يكوف على منهج أصحابو رضػواف ‪ ‬علز ٔجلم علػيهم أجمعػين كىػذا ىػو‬ ‫المػػنهج الػػذم ااتػػاره حضػػرة النبػػي كااتػػاره الصػػحابل كالتػػابعين كتػػابع التػػابعين كاألكليػػاء‬

‫كالصالحين إلى يوـ الدين‪....‬ماذا أفعل؟‬

‫أفتِّـ يف ْفػ‪ ٞ‬؟؟؟‬ ‫‪ٚ‬أظٕ ْفػ‪ ٞ‬عب‪ٝ‬ب ‪ٚ ‬أصخاب ضغ‪  ٍٛ‬؟؟؟‪.‬‬ ‫‪ٚ‬أض‪ ٣‬أ‪ ٜٔ‬أْا َِٓٗ ‪.‬؟؟؟‬ ‫‪ٚ‬ئ ‪ٜ‬ظٗط أحس يو َا عٓسى يهٓو أْت ايص‪ ٟ‬تبني يٓفػو !‬ ‫{ط‪ٛ‬ب‪ ٢‬غٔ ػغً٘ ع‪ٝ‬ب٘ عٔ ع‪ٛٝ‬ب ايٓاغ}‬

‫‪77‬‬

‫مري‬

‫فلو ذىبػ للطبيػأ الجسػماني كأنػ تعػاني مػن مػرض كلكنػك تكػابر كتنكػر أنػك‬

‫ىل تستجيأ أك تنتفع بالطبيأ؟‪.. ...‬ال ‪....‬‬

‫كلكػػن عليػػك أف تعػػرؼ مػػا عنػػدؾ ‪ ..‬كيػػف أعػػرؼ؟‪....‬أزف ‪ ..‬أرل أحػػواؿ حضػػرة‬ ‫النبي كأحواؿ الصحابل الكراـ ‪ ،‬كأزف نفسي بهم كأحػاكؿ أف أيصػلح مػن أاالقػي ‪ ،‬كاحػدان‬ ‫ٕ​ٕ شعأ اإليماف للبيهقي كحلل األكلياء عن أنس بن مالك‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 192 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫تلػػو الواحػػد ‪......‬كأبػػدأ أكالن بالنقػػاء كالصػػفاء للنوايػػا كالطوايػػا كالقلػػأ كىػػذا ىػػو األسػػاس‬

‫األكؿ كالمحرؾ‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬

‫‪       ‬اآليت(‪ )53‬احلجز‬

‫كيكوف لاىرم كباطني‪ ،.‬كمن كاف حوؿ رسوؿ ‪ ‬صنفاف‪:‬‬ ‫صنف منهم لاىرىم كباطنهم كالصنف اتار يظهركف االؼ ما يبطنوف كقػد قػاؿ‬

‫في ىؤالء ‪:‬‬

‫{إٕ ػش ايٓاغ َٓضي‪ ١‬عٓذ ‪ ّٜٛ ‬ايك‪ٝ‬اَ‪ ١‬را اي‪ٛ‬جٗني ايز‪ًٜ ٟ‬ك‪ٖ ٢‬ؤال‪٤‬‬ ‫ب‪ٛ‬ج٘ ‪ٖٚ‬ؤال‪ ٤‬ب‪ٛ‬ج٘}‬

‫‪78‬‬

‫كىذا نفاؽ ‪....‬‬ ‫كمػػن يكػػوف علػػى ىػػذه الشػػاكلل فحتػػى لػػو جلػػس مػػع المػػؤمنين أبػػد الػػدىر ‪ ،‬ىػػل‬

‫سيكوف منهم؟‪...............‬ال ‪..........‬‬

‫فيلزـ أكالن ‪:‬‬ ‫‪ ‬أف أطهػػر بػػاطني مػػن أكصػػاؼ المنػػافقين كيكػػوف لػػاىرم كبػػاطني ‪ ...‬صػػفاء‬

‫كنقاء كجماؿ كنور كبهاء‪.‬‬ ‫للػ‬

‫كالعجأ كالر َّياء ألف ىػذه الصػفات لػو‬ ‫‪ ‬كأتخلص بالكليل من حأ الظهور َّ‬

‫معػػي فلػػن أتحػػرؾ قػػدر أنملػػل فػػي طريػػق ‪ ‬عللز ٔجللم‬

‫ٖٕ صحيح البخارم كمسلم عن أبي ىريرة‬

‫أك فػػي القػػرب مػػن سػػيد‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 193 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫األنبيػػاء ‪ ،‬طالمػػا أريػػد أف ألهػػر كأفػػرح عنػػدما يثنػػي النػػاس علػ َّػي أك أعجػػأ بنفسػػي عنػػدما‬ ‫أعمل أم عمل ‪ ،‬فال بد أف أتخلص من ىذه اتفات في البدايل‪.‬‬ ‫‪ ‬ثم بعد ذلك أكمل أاالقي‪.‬‬

‫ٖص‪ ٙ‬باختصاض ؾس‪ٜ‬س ٖ‪ ٞ‬ايط‪ٚ‬ؾت‪ ١‬اييت نإ عً‪ٗٝ‬ا‪:‬‬

‫‪            ‬اآليت(‪ )43‬انفخخ‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫َّ َّ‬ ‫نس ؿ ‪ ‬عز ٔجم أف يجملنا بجمالو كأف يكملنػا بكمالػو كأف يجعلنػا مػن أىػل‬

‫كده ككصػػالو كأف يفػػتح لنػػا كنػػوز عطائػػو كفضػػلو كنوالػػو كأف يجعلنػػا فػػي الػػدنيا مػػن عبػػاده‬ ‫المكرمين كفي اتارة من أىل النظر إلى حضرتو أجمعين‪.‬‬

‫ّصلىاهلل على ضٔدىا حمند‬ ‫ّعلى آلُ ّصخبُ ّضله‪.‬‬ ‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 194 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪A‬‬

‫‪‬‬

‫ميَــــاج الْصــــْل‬

‫(*)‬

‫‪ٍ ‬نه السجال‬ ‫‪ ‬اإلقتداء بالسجال‬ ‫‪ ‬مػـــازب السجــال‬ ‫‪ ‬ميَــج الصَّـــاحلني‬ ‫‪ ‬أدّاز املكسبني‬

‫(*) كاَج ْزِ انًذاضشة صباح ‪ٕٚ‬و انجًعت ‪ 14‬يٍ ر٘ انقعذة ‪ْ1426‬ـ انًٕافق ‪16‬يٍ د‪ٚ‬غًبش ‪2115‬و بًُضل‬ ‫انًُٓذط عع‪ٛ‬ذ فًٓ‪ ٙ‬األشقش بًذ‪ُٚ‬ت انضقاص‪ٚ‬ق قبم صالة انجًعت‪.‬‬


‫ف حيبُّك اهلل‬ َ ‫ كي‬:  ..

.... 195 :  .…

......‫ فَوزى حمنَّد أبوزيد‬:



         


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 196 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ٍنه السجال‬ ‫ال بس يهٌ ضجٌ َٔ ُٖ‪ ١‬يف‬

‫فاؤاز‪ ، ٙ‬كباعػث فػي قلبػو يػدعوه‬

‫إلى السػير الحثيػث فػي عػالم اللطػف كالمعػاني إلػى مػواله‪ ،‬حتػى يتحقػق لػو مػراده‪ ،‬كيصػل‬ ‫إلى بغيتو‪ ،‬فتتوالى عليو األنوار‪ ،‬كتتوارد عليو األسرار‪...‬‬ ‫كيف يتم ذلك؟‬ ‫كػل رجػل مػػن األكااػر ال بػد كأف يكػػوف أمػاـ نػػالرم قلبػو كأمػاـ عػػين بصػيرتو رجػػل‬

‫من األكابر من األكائل يقتدم بو كيسػير علػى منوالػو ‪َّ ،‬كييجم َّػل نفسػو بحالػو كيخلػق نفسػو‬

‫ب االقو ‪ ،‬كينظر إلى المنهاج الذم كصل إلػى ‪ ‬عز ٔجم‬

‫كيمشي عليو بو ‪.‬‬

‫بػو فػيع‬

‫عليػو بالنواجػذ ‪،‬‬

‫كلن يصل كاحد إلى ‪ ‬بغيػر منهػاج ‪ ،‬كمػن يريػد الفضػل العظػيم يجػأ أف ييظهػر‬

‫للمػػولى ال َّك ػريم َّجميػػل نوايػػاه كعظػػيم طوايػػاه ‪ ،‬كيبػػذؿ مػػا فػػي كسػػعو ليرضػػي حضػػرة ‪‬‬ ‫ك‪ ‬عز ٔجم يتم المػراد بجميػل عطايػاه ككػريم جػدكاه ‪ ..‬لكنػي أريػد أف أنػاـ كأبغػى أف‬ ‫أدكف في سجل العظماء !!!‬

‫أجي‪ٛ‬ظ شيو ‪ٜ‬ا إخ‪ٛ‬اْ‪ٞ‬؟‬ ‫رجػػل يػػزكغ فػػي العمػػل كيػػزكغ مػػن تحمػػل التبعػػات كالمسػػئوليات أيليػػق بػػو أف يرجػػوا‬

‫مكافػ ة علػى إجػادة العمػل مػع المجػدين كالمثػابرين كالمنتظمػين فػي العمػل؟‪َّ ...‬كحتػى كلػو‬ ‫كاف ىذا يجوز في عالم الدنيا ف نو ال يجوز عند أحكم الحاكمين ألنو قاؿ عز شأَّ ‪:‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )56‬فظهج‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 197 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فيجأ أف يكوف كل رجل على قدـ رجل ‪ ،‬كيجػوز لبعضػنا أف تضػحك عليػو نفسػو‬

‫كت اذه العزة باإلثم ‪ ،‬كيقوؿ لماذا أتشبو ب بي بكر أك عمر أك عثماف؟‬ ‫كلماذا ال أتشبو بحضرة النبي مباشرة؟‪.....‬نقوؿ لمثل ىذا‪:‬‬

‫عليػػك أف تتش َّػػبو أكالن بالرجػػاؿ َّ‪ ،‬ثػػم بعػػد ذلػػك يوصػػلك الرجػػاؿ إلػػى سػػيد الرجػػاؿ‬

‫كإماـ أىل الكماؿ طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪.‬‬

‫ىػػل يوجػػد مػػن يػػدال علػػى رئ ػػيس الجمهوريػػل مباشػػرة؟‪....‬ال بػػد أكالن مػػن رئ ػػيس‬

‫الػػديواف أك غيػػره ليهيػػؤه كيجهػػزكه إلػػى أف يػػدالوه! ‪..‬أـ سػػي تي مػػن الشػػارع كيػػدال عليػػو‬

‫مباشرة‪ ..‬ال يجوز ذلك‪:‬‬

‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪  ‬اآليت(‪ )43‬انفخخ‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬

‫كىل يوجد فينػا مػن يصػلح أف يكػوف قالمػل لفػر فػي أبػي بكػر الصػديق ‪ ،‬أك شػعرة‬

‫في بدف عمر بن الخطاب‪ ،‬كمن منا يستطيع أف يصل لهؤالء الفحوؿ‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫اإلقتداء بالسجال‬ ‫فال بس يًطجٌ إٔ ‪ٜ‬ط‪ ٣‬ضجالً َٔ ٖؤال‪ ٤‬ايطجاٍ ‪ٚ‬ميؿ‪ ٞ‬عً‪٢‬‬ ‫َٓٗاج٘‪:‬‬ ‫كي ػػرل س ػػيره إل ػػى ‪ ، ‬كس ػػلوكو م ػػع ال ػػق ‪ ، ‬كأعمال ػػو التعبدي ػػل كمجاىدات ػػو‬

‫النفسيل كالقلبيل ‪ ،‬كيمشي على ىديها ألنها حكمل ‪ .. ‬كل رجل على قدـ رجل ‪.‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 198 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫ككاف اإلماـ أبو العزائم ‪ ‬كأرضاه عندما يدال أضرحل الصالحين المنتقلين‬

‫السابقين ‪ ،‬كاف يبين منازلهم ‪...:‬كعلى سبيل المثاؿ عندما دال على سيدم إبراىيم‬ ‫الدسوقي ‪ ‬كأرضاه كأاذ بوصفو بكالـ يطوؿ سرده كشرحو في نهايتو قاؿ‪:‬‬

‫أف كل المنح كالعطاءات التي أاذىا ىذا الرجل من‪ :‬عليو أبو ذر الغفارم قد‬

‫أملى ‪ ،‬فكل الفتوحات التي عنده أمالىا عليو أبو ذر ‪ ،‬أم أنو كاف على منهج أبي ذر ‪،‬‬ ‫كىذه حقيقل ألف سيدم إبراىيم الدسوقي لم يكن لو نصيأ في الدنيا كسيدنا أبي ذر ‪،‬‬ ‫صحابي على قدـ َّنبي ‪ ،‬ككل كلي‬ ‫ألنو كاف على قدـ المسيح عيسى بن مريم ‪ ،‬ف ف كل َّ‬ ‫على قدـ صحابي ‪ ،‬كسيدنا أبو ذر قاؿ فيو طهٗ ‪ ‬عهيّ ٔسهى ‪:‬‬

‫{ َٔ أساد إٔ ‪ٜٓ‬ظش يع‪ٝ‬ظ‪ ٢‬بٔ َش‪ٚ ِٜ‬يف س‪ٚ‬ا‪ ١ٜ‬إىل ػب‪ ٘ٝ‬ع‪ٝ‬ظ‪ ٢‬بٔ َش‪ِٜ‬‬ ‫يف أَ فً‪ٓٝ‬ظش إىل أب‪ ٞ‬رس}‬

‫(المعجم الكبير للطبراني عن عبدا بن مسعودع‬

‫ككػػذلك سػػيدنا إبػراىيم الدسػػوقي ‪ ،‬ف نػػو لػػم يتػػزكج كلػػم يبحػػث عػػن كليفػػل ‪ ،‬كلكنػػو‬

‫دال الخلوة كىو ابػن سػبعل عشػرة سػنل ‪ ،‬كلػم يخػرج منهػا إال عنػدما بلػ تسػعل كعشػرين‬

‫سنل ‪ ،‬كارج من الخلوة إلى الجلوة يدعوا الػق ‪ ‬إلػى ‪ ، ‬كتفػرغ حتػى قػب‬

‫حضرة ‪ ‬بعد أف بل ثالثا كأربعين عامان ‪.،‬‬

‫إلػى‬

‫كق ػػد يك ػػوف معظمن ػػا تج ػػاكز ى ػػذه الس ػػن ‪ ،‬كلك ػػن م ػػاذا ق ػػدمنا كم ػػاذا فعلن ػػا؟‪....‬ال‬

‫شػػيء‪ ...‬ألنػػا نريػػد أف نعمػػل ألكالدنػػا‪ ،‬نبنػػي لهػػم بيػ أك نػػزكجهم أك االفػػو ‪ ..‬إذان دعونػػا‬ ‫مع أكالدنا ‪ ..‬لكن ألنفسنا ماذا فعلنا؟‪....‬ال شيء كمنتظرين بعػد ذلػك كمػا يقػوؿ إاواننػا‬

‫أىل الفضل ‪ ...‬بالفضل يا سيدم من غير مجهود ‪ ...‬من الذم قاؿ ذلك؟‬

‫إف بالفضل يا سيدم من غير مجهود يعني‬

‫‪....:‬أف أبػذؿ كػل مجهػود‬

‫ثم أقوؿ لو إف ما أعطيتو لي بفضل منك كليس بمجهودم كال أرل مجهػودم الػذم بذلتػو‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 199 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كلكني أرل فيو توفيق ‪ ‬كمعونػل ‪ .. ‬لكػن الػبع‬

‫أاػذ ذلػك علػى أنػو ال يبػذؿ أم‬

‫مجهود كتنهاؿ عليو العطاءات من عند ‪ ... ‬كيف يكوف ذلك؟‬

‫إف الػػرزؽ المحسػػوس الػػدنيوم ‪ ،‬ال يػ تي إال بعػػد جهػػاد كسػػعي كمجاىػػدة كمكابػػدة‬

‫‪ ..‬ىل ىناؾ من يمشي ثم يضرب األرض برجلو فيخرج لو كنز؟‪....‬ال‪!......‬‬

‫بػػل ال بػػد مػػن العمػػل كالسػػعي‪ ...‬كيػػف إذان يطلػػأ العطػػاءات كالفتوحػػات مػػن ‪‬‬

‫مع الكسل كمع الزلل كمع التواني كالتقصير في العمل ؟كىل ذلك يصح ؟‪..‬ال ‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫مػازب السجال‬ ‫تًو غٓ‪ ١‬اهلل َٔ بس‪ ٤‬ايبس‪ ٤‬إىل ْٗا‪ ١ٜ‬ايٓٗا‪ٜ‬ات ‪..‬‬ ‫ألنها مشارب ‪:‬‬

‫فهذا المشرب كاف فيو نبي ‪ ، ‬كتوارثو مػن الصػحابل الكػراـ فػالف ‪ ،‬كمػن بعػده‬

‫من الصػالحين فػالف كفػالف كفػالف إلػى يومنػا ىػذا ‪ ،‬كلػو جمعػ رجػاؿ ىػذا المشػرب فػي‬ ‫ديواف تجدىم كلهم ينطبق عليهم قوؿ حضرة الرحمن ‪:‬‬

‫‪        ‬اآليت(‪ )43‬األدزاب‬

‫ككػػل ىػػؤالء الرجػػاؿ علػػى ااػػتالؼ أحػػوالهم كت ػرتيبهم كتصػػنيفهم كتنػػوع مشػػاربهم‬

‫اتفقوا على أمر كاحد ‪:‬‬

‫أنهم باعوا أنفسهم‬

‫‪ ،‬كجعلوا حيػاتهم كتوجهػاتهم كأعمػالهم كجهػادىم كلػو‬

‫ال ألنفسهم كال ألكالدىم ‪ ،‬كلهم كال االؼ في ىذا األمر ‪.‬‬

‫‪،‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 200 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫كنتيجل لصدقهم لو نظرنا في سيرىم كطالعنا في حياتهم نجد أف ‪ ‬تػولى بذاتػو‬

‫كلػػيس بواسػػطل أسػػبابو كمالئكتػػو قضػػاء حاجػػاتهم ‪ ،‬فمػػن كػػانوا علػػى مػػنهج أك علػػى قػػدـ‬ ‫سػيدنا عيسػى فػ نهم لػم يػػركا سػيدنا عيسػى كلكػنهم رأكا سػػيدنا أبػو ذر كيػف كػاف جهػػاده؟‬

‫كماذا كاف يعمل؟ ككيف كاف حالو مع ‪‬؟ كما ىي أكراده كأذكاره؟‬

‫ال بد أف يسيركا عليهػا كال يوجػد مػن يػدال بغيػر بػاب ‪ ...‬إذان مػا‬ ‫ىػػو بابػػك؟‪.....‬إنػػو الرجػػل الػػذم ااترتػػو ‪ ،‬كااتػػرت المشػػي علػػى ىديػػو‬ ‫كعلى نهجو ‪ ،‬ال بد كأف يكوف لك إماـ تمشي على منهجو ‪ ،‬كمػن غيػر‬ ‫ذلك يا إاواني ‪ ،‬كما قاؿ اإلماـ أبو العزائم ‪ ‬في ذلك‪:‬‬ ‫"َٔ ال ‪ٚ‬ضز ي٘ ال ‪ٚ‬ض‪ٚ‬ز ي٘"‬ ‫فمن أين ي تي لو الفتح؟ كمن أين ي تي لو الوركد؟‬ ‫‪‬‬

‫ميَج الصاحلني‬ ‫ف‪ٝ‬جب إٔ ‪ٜ‬ه‪ ٕٛ‬يو َٓٗجاً تػري عً‪٘ٝ‬‬ ‫كىذا المنهج منذ أف تستيق من النوـ إلى أف تناـ ‪:‬‬

‫َّ إذا َّكاف فػي العبػادات أك المجاىػدات ‪ ،‬ككمػا قلنػا االتفػاؽ األكؿ ‪ ،‬أف أكػوف كلػي‬

‫عز ٔجم ‪ ،‬كىمي كلو منذ أف أصبح في رضاه ‪.‬‬

‫ػات عيػػالي ‪ ..‬إنهػػا علػػى ‪ ‬كال ش ػ ف لػػي بػػذلك‪ .، .‬فعلػػي أف‬ ‫أمػػا طلبػػاتي كطلبػ َّ‬

‫أجاىػػد فػػي رضػػاه كىػػو علز شللأَّ يتػػولى قضػػاء حػػوائجي بمػػا شػػاء ككيػػف شػػاء كىػػذا نهػػج‬ ‫الصالحين ‪ ،‬أما من يبحثوف عػن أنفسػهم كعػن أكالدىػم كعػن بيػوتهم فػ ف ىػذا لػيس بػنهج‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 201 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫َّ‬

‫َّ‬

‫‪‬‬

‫المؤمنين ‪ ،‬كلكنو نهج طائفل أارل ربنا نعى عليهم كالحبيأ طهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى أشػار‬ ‫إليهم حتى نتجنػأ أف نسػير فػي طػريقهم كننزلػق فػي السػير علػى منهػاجهم ألنػو مػنهج ال‬

‫يرضاه ‪ ‬كال يحبو حبيأ ‪ ‬كمصطفاه ‪.‬‬

‫إف نهػػج الصػػالحين كاض ػػح كال فصػػاؿ في ػػو ككمػػا قال ػ الس ػػيدة رابعػػل‪" :‬عل ػ َّػي أف‬

‫أعبػده كمػا أمرنػػي كعليػو أف يرزقنػي كمػػا كعػدني"‪....‬كىػػذا ىػو نهػج الصػػالحين‪ ،‬ىػل معنػػى‬

‫ذلػػك أال أسػػعى للػػرزؽ؟‪.......‬أسػػعى كلكػػن سػػعي رفيػػق مجمػػل بػػالعزة اإليمانيػػل‪" :‬اتقػػوا‬ ‫‪ ‬كأجملػػوا فػػي الطلػػأ"‪...‬بجمػػاؿ العػػزة كجمػػاؿ اإليمػػاف كجمػػاؿ مراقبػػل حضػػرة‬

‫الػػرحمن – لكػػن ىػػل يصػػح أف أداػػل م ػػع الكػػالب؟‪....‬ال يصػػح لمػػؤمن أف يػػدال م ػػع‬ ‫الكالب ‪ ...‬مصداقان للحديث الذم يقوؿ ‪:‬‬

‫{ ايذْ‪ٝ‬ا ج‪ٝ‬ف‪ٚ ١‬طالبٗا نالب }‬

‫فإٕ ػتص بٗا ْاظعتو نالبٗا‬

‫‪79‬‬

‫‪ٚ‬إٕ ػتٓبٗا صطت غًُا ألًٖٗا‬

‫كىذا كالـ سيدنا اإلماـ الشافعي ‪ ‬كأرضاه ‪.‬‬

‫كأىل اإليماف يتجملػوف بالرقػل كالحنانػل دائمػان ‪ ،....‬كال يتصػفوف بالغلظػل كالقسػوة‬

‫كلػػيس لهػػم ألػػافر أك حػػوافر ‪ ،........‬كال يسػػتطيع أحػػد منػػا‪ ......‬أف يػػدال فػػي دائػػرة‬ ‫ىؤالء الغالظ الشداد ‪.،‬‬

‫ػالكالب ‪ ،‬فس َّػػيتي لكػػم بػػالرزؽ بغيػػر حسػػاب‬ ‫كقػػد أشػػار ‪ ‬لنػػا أال شػ ف لكػػم بػ َّ‬

‫كأنػػتم قعػػود علػػى المح ػراب ‪ ،‬تسػػبحوف ‪ ‬عللز ٔجللم‬ ‫كاإلياب ‪ .......،‬ماذا تريدكف غير ذلك؟‬

‫فػػي الصػػباح كالمسػػاء كالغػػدك‬

‫ٕٗ أارجو أبي نعيم في الحليل كابن أبي شيبل عن يوسف بن أسباط عن علي كذكره السيوطي في الدرر كأبو الشيخ‬ ‫في تفسيره عن علي بلف الدنيا جيفل فمن أرادىا فليصبر علي مخالطل الكالب‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 202 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فػػال علػػيكم إال السػػعي الرفيػػق البسػػي مػػع العػػزة اإليمانيػػل ‪ ...‬كإذا إنزلػػق اإلنسػػاف‬

‫ػي‬ ‫فػػي المهػػاكم التػػي ذكرناىػػا ‪ ،‬سػػيجد مػػن يضػربو مػػن ىنػػا أك مػػن ىنػػاؾ ‪ ،‬أك مػػن يػػنهش فػ َّ‬

‫عرضو ‪ ،‬كيدال في صراعات ليس لو فيها ‪ /‬كلكن أىػل اإليمػاف فػي حصػن الػرحمن علز‬ ‫َّ‬ ‫ٔجم ‪ ...‬يقوؿ فيهم في حديثو القدسي ‪:‬‬ ‫((أ‪ٚ‬ي‪ٝ‬ا‪ ٞ٥‬حتُ قبا‪ ٞ٥‬ال ‪ٜ‬عًُِٗ أذذ ط‪ٛ‬ا‪))ٟ‬‬

‫َا حاهلِ ‪ٜ‬ا ضب ؟‬ ‫قػاؿ‪ :‬يجعػػل لهػػم مػػن كػػل ىػػم مخرجػان كيػػرزقهم بغيػػر حسػػاب‪ ،.‬كلػػن يػػرزقهم الطعػػاـ‬

‫كالشراب فقػ ‪ ،‬كلكػن مػع ذلػك العلػم كالحػاؿ كاألنػوار كاإلله َّػاـ كالفيوضػات كك َّػل شػيء‬ ‫بغير حساب ‪ ،‬ألنهم ساركا علػى مػنهج الحبيػأ المصػطفى طلهٗ ‪ ‬عهيلّ ٔسلهى كعليػل‬ ‫األصحاب كمن تابعهم من األكلياء الكراـ كاألحباب إلى يومنا ىذا‪....‬‬ ‫‪‬‬

‫أدّاز املكسبني‬ ‫فيجأ على المؤمن أف يبحث لو عن دكر ‪ ،‬فمن يريد أف يكوف ممػثالن يبحػث عػن‬

‫فرقل مسرحيل على حسأ ميولو ‪ ،‬إف كان فرقل كوميديل أك فرقػل تراجيديػل كيطلػأ مػنهم‬

‫نػػص المسػػرحيل ليقرأىػػا كيختػػار منهػػا الػػدكر الػػذم يناسػػبو ‪ ،‬كالػػذم يسػػتطيع أف يبػػدع فيػػو‬

‫كيتقن فيو ‪ ..‬كالمسرحيل الخاصل بنا ىي‪:‬‬

‫‪      ‬اآليت(‪ )43‬انفخخ‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 203 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫فيق ػرأ اإلنسػػاف ىػػذه المسػػرحيل ‪ ،‬كيختػػار الػػدكر الػػذم يتناسػػأ مػػع قدراتػػو كم ػػع‬ ‫إمكانياتو ‪ ،‬كالػذم يسػتطيع أف يمثلػو علػى مسػرح ىػذه الحيػاة ‪ ،‬ليجػذب الخلػق إلػى ‪‬‬ ‫كيبػػين لهػػم جم ػاؿ ديػػن ‪ ‬ككمػػاؿ حبيػػأ ‪ ‬كمصػػطفاه ‪ ،‬فينػػدفع النػػاس إلػػى ديػػن ‪‬‬

‫أفواجػان ‪...‬ىػػذه ىػػي القضػػيل يػػا إاػػواني ‪ ،‬كلػػيس الموضػػوع أف آاػػذ كرد مائػػل ألػػف كأقفػػل‬ ‫على نفسي الباب ‪ ،‬كأعد على الكريم الوىاب ‪ ...‬ف ف ‪ ‬ال يريػد مثػل ىػذا كلكنػو يريػد‬ ‫ممثل يمثل دكر األكلين الذم يقوؿ فيو س[اتيتافسُّ‪ُْ-‬ع الوقعل ع ‪:‬‬

‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫كقػػاؿ قليػػل ألف ىػػذا الزمػػاف كثػػر فيػػو مػػن يمثػػل دكر عبػػد‪ ‬بػػن أبػػي كجماعتػػو ‪،‬‬

‫كىم كثير ‪ ..‬ككذلك كثر من يمثل دكر أبي جهل كأبي لهأ لكن من سيمثل دكر‪:‬‬

‫‪     ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬

‫يف ٖصا ايعَإ؟‬ ‫قليػػل ‪ ،‬كقػػد تكػػوف المسػػرحيل ال تسػػتدعي إال كاحػػد لكػػل دكر ‪ ...‬حتػػى أنهػػا ال‬

‫تتطلػػأ كاحػػد احتيػػاطي ‪ ..‬لمػػاذا؟ ‪.........‬ألنهػػم بالكػػاد عػػدد قليػػل ‪ ،‬فعلػػى اإلنسػػاف أف‬

‫يبحػػث عػػن ىػػذه األدكار كيعػػيش الػػدكر يعيشػػو فػػي حياتػػو ‪ ،‬ف ػ ذا أاػػذت دكر كاحػػد مػػن‬ ‫أصػػحاب رسػػوؿ ‪ ‬عليػػك أف تعػػيش ىػػذا الػػدكر ‪ ،‬مػػثالن إذا ااتػػار كاحػػد دكر أبػػي بػػن‬

‫كعأ ‪ ،‬فعليو أف يجود القرآف كيحف القػرآف ‪ ،‬كيػتعلم القػرآف بػالقراءات السػبع كالعشػر‬ ‫‪ ،‬ألف حضرة النبي قاؿ فى الحديث المعلوـ ‪{ :‬أقرأكم أبي بن كعأ} ‪.‬‬

‫‪ ٌٖٚ‬أقف عٓس شيو؟‬ ‫ال بػػل عليػػو بعػػد أف يػػتقن ذلػػك ‪ ،‬أف يعلٌػػم غيػػره طلب ػان لمرضػػاة ‪ ‬كابتغػػاءا لوجػػو‬

‫‪ ، ‬كليس مػن أجػل األجػر كالثػواب فقػ ‪ ،‬كإذا ااتػار كاحػد آاػر دكر معػاذ بػن جبػل‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 204 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫عليو أف يبحػث فػي الكتػأ ‪ ،‬كيفػتش فػي أبػواب العلػم إلػى أف يعػرؼ كػل مسػائل الحػالؿ‬

‫كالحػػراـ ‪ ،‬كيتجنػػأ الحػػراـ علػػى الػػدكاـ كي اػػذ بػػالحالؿ مػػع الصػػبر الجميػػل علػػى طػػوؿ‬ ‫األياـ ‪ ،‬ثم يعلم ذلك كيتفرغ في تعليم ذلك لألناـ طلبان لمرضاة الملك العالـ‪.‬‬

‫كإذا أراد آاػ ػػر أم دكر مػ ػػن أدكار أصػ ػػحاب رسػ ػػوؿ ‪ ‬عليػ ػػو أف يػ ػػدرس ىػ ػػذه‬ ‫األدكار كيعلمه ػ ػػا كيعايش ػ ػػها كيع ػ ػػيش فيه ػ ػػا لك ػ ػػي يكرم ػ ػػو ‪ ‬كيتجل ػ ػػى علي ػ ػػو بالمش ػ ػػاىد‬ ‫كالفتوحات كالتوجهات التى توجو بها ألىلها السابقين أجمعين ‪ ..‬كال يوجػد دكر إال كىػو‬ ‫موجود في ىذه المسػرحيل ‪ ،‬حتػى دكر الخػادـ ككػاف سػيدنا عبػد‪ ‬بػن مسػعود كقػد كػاف‬

‫يمسػػك عصػػا سػػيدنا رسػػوؿ ‪ ‬كيضػػع الحػػذاء فػػي كمػػو لكػػي ال يضػػيع كيحضػػر الوضػػوء‬ ‫كالطهارة لرسوؿ ‪ ‬صلَّى ‪ ‬عليو كسػلَّم ‪ ،‬ككػاف دكران مهمػان ككػل دكر نحتػاج أف نعيشػو‬ ‫لكي نكرـ بػ كراـ ‪ ، ‬كمػن لػيس لػو دكر يصػبح متفرجػا ككػم ي اػذ المتفػرج مػن األجػرة‬ ‫؟ال شيء بل عليو أف يدفع ‪،‬‬

‫كاألجرة عندنا ىي ‪ ..‬فتح كغنائم كمكارـ كمشاىد كإلهامات كنفحات‬ ‫ربانيات كىذه ىي األجرة كليس األجرة دراىم فانيل ‪ ..‬كقد كان‬ ‫أجرة رسوؿ ‪ ‬كأصحابو س‪:‬اآليت(‪ )50‬األَفال )‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫ّصلى ‪ ‬على ضٔدىا حمند ّعلى آلُ ّصخبُ ّضله‪.‬‬

‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 205 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪u‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫األغتاش ف‪ٛ‬ظ‪ ٣‬ذلُس أب‪ٛ‬ظ‪ٜ‬س‬ ‫‪‬‬

‫تاض‪ٜ‬ذ ‪ٚ‬ذلٌ امل‪ٝ‬الز ‪:‬‬ ‫‪ ، ّ1591/10/11‬اجلُ‪ٝ‬ع‪َ - ٠‬طنع ايػٓط‪ - ١‬ذلافظ‪ ١‬ايػطب‪١ٝ‬‬

‫‪ ‬املؤٌٖ‬

‫‪:‬‬

‫ي‪ٝ‬ػاْؼ نً‪ ١ٝ‬زاض ايعً‪ ، ّٛ‬جاَع‪ ١‬ايكاٖط‪. ّ1590 ٠‬‬ ‫‪ ‬ايعٌُ‬

‫‪:‬‬

‫َااس‪ٜ‬ط عاّ مبس‪ٜ‬ط‪ ١ٜ‬طٓطا ايتعً‪. ١ُٝٝ‬‬ ‫‪ ‬ايٓؿاط ‪:‬‬

‫‪ٜ‬عٌُ ض‪ٝ٥‬ػا يًجُع‪ ١ٝ‬ايعاَ‪ ١‬يًسع‪ ٠ٛ‬إىل ‪‬‬

‫ظُٗ‪ٛ‬ض‪َ ١ٜ‬صط ايعطب‪١ٝ‬‬

‫‪ٚ ،‬املؿٗط‪ ٠‬بطقِ ‪َٚ 229‬كطٖا ايط‪ٝ٥‬ػ‪ ، 119 : ٢‬ؾاضع ‪ ، 109‬حسا‪٥‬ل املعاز‪٣‬‬ ‫بايكاٖط‪ٚ ، ٠‬هلا فط‪ٚ‬ع ف‪ ٢‬مج‪ٝ‬ع أسلا‪ ٤‬اجلُٗ‪ٛ‬ض‪.١ٜ‬‬ ‫‪ٜ‬تج‪ ٍٛ‬ف‪ ٢‬مج‪ٝ‬ع أسلا‪ ٤‬اجلُٗ‪ٛ‬ض‪ ١ٜ‬؛ يٓؿط ايسع‪ ٠ٛ‬اإلغالَ‪، ١ٝ‬‬ ‫‪ٚ‬إح‪ٝ‬ا‪ ٤‬املُجٌ ‪ٚ‬األخالم اإلمياْ‪ ، ١ٝ‬باحلهُ‪ٚ ١‬امل‪ٛ‬عظ‪ ١‬احلػٓ‪. ١‬‬ ‫باإلضاف‪ ١‬إىل ايهتابات اهلاازف‪ ١‬إىل إعاز‪ ٠‬اجملااس اإلغااالَ‪، ٢‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 206 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪ٚ‬ايتػج‪ٝ‬الت ايص‪ٛ‬ت‪ ٚ ١ٝ‬اي‪ٛ‬غا‪٥‬‬ ‫‪ ٚ‬ايسض‪ٚ‬ؽ ‪ ٚ ،‬ايًكا‪٤‬ات ‪ ،‬عً‪ ٢‬ايؿطا‪٥‬‬

‫املتعسز‪ ٠‬املًت‪ُٝٝ‬س‪ٜ‬ا يًُخاااضطات ‪،‬‬ ‫‪ ٚ‬األقطاص املسدل‪. ١‬‬

‫‪ٚ‬أ‪ٜ‬طا َٔ خالٍ َ‪ٛ‬قع٘ عً‪ ٢‬ؾبه‪ ١‬اإلْرتْت ‪:‬‬

‫‪WWW.Fawzyabuzeid.com‬‬ ‫‪ ‬زعا‪ٛ‬ت٘ ‪:‬‬ ‫‪ٜ‬سع‪ ٛ‬إىل ْبص ايتعصب ‪ٚ‬اخلالفات بني املػًُني ‪ٚ ،‬ايعٌُ عً‪ ٢‬مجع‬ ‫ايصف اإلغالَ‪ٚ ، ٢‬إح‪ٝ‬ا‪ ٤‬ض‪ٚ‬ح اإلخ‪ ٠ٛ‬اإلغالَ‪ٚ ، ١ٝ‬ايتدًص َٔ األحكاز‬ ‫‪ٚ ،‬األحػاز ‪ٚ ،‬األثط‪ٚ ، ٠‬األْاْ‪ٚ ، ١ٝ‬غريٖا َٔ أَطاض ايٓفؼ‪.‬‬ ‫حيطص عً‪ ٢‬تطب‪ ١ٝ‬أحباب٘ عً‪ ٢‬ايرتب‪ ١ٝ‬ايط‪ٚ‬ح‪ ١ٝ‬ايصاف‪ ، ١ٝ‬بعس تٗص‪ٜ‬ب‬ ‫ْف‪ٛ‬غِٗ ‪ٚ ،‬تصف‪ ١ٝ‬قً‪ٛ‬بِٗ ‪.‬‬ ‫‪ٜ‬عٌُ عً‪ ٢‬تٓك‪ ١ٝ‬ايتص‪ٛ‬ف مما ؾاب٘ َٔ َظاٖط بع‪ٝ‬س‪ ٠‬عٔ ض‪ٚ‬ح ايس‪ٜٔ‬‬

‫‪ٚ ،‬إح‪ٝ‬ا‪ ٤‬ايتص‪ٛ‬ف ايػً‪ٛ‬ن‪ ٢‬املبٓ‪ ٢‬عً‪ ٢‬ايكطإٓ ‪ٚ ،‬عٌُ ضغ‪ ٍٛ‬‬ ‫‪ ‬عً‪ ٚ ٘ٝ‬غًِ ‪ٚ ،‬أصخاب٘ ايهطاّ ‪.‬‬

‫صً‪٢‬‬

‫‪ٖ ‬سف٘ ‪:‬‬ ‫إعاز‪ ٠‬اجملس اإلغالَ‪ ٢‬ببعح ايط‪ٚ‬ح اإلمياْ‪ْٚ ، ١ٝ‬ؿط األخالم‬

‫اإلغالَ‪ٚ ، ١ٝ‬تطغ‪ٝ‬ذ املبازئ ايكطآْ‪. ١ٝ‬‬ ‫‪ٚ‬صً‪٢‬اهلل عً‪ ٢‬غ‪ٝ‬سْا ذلُس عً‪ ٢‬آي٘ ‪ ٚ‬صخب٘ ‪ ٚ‬غًِ‬

‫مت بت‪ٛ‬ف‪ٝ‬لاهلل ‪َٚ‬ع‪ْٛ‬ت٘‬ ‫‪‬‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 207 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫مقػدمل ‪..................................................................................‬‬ ‫تمهيػ ػ ػػد‪.........................................................................‬‬ ‫الفصل األكؿ‪..................... ..‬المنهج الذم يوصل العبد لحأ ا‬ ‫لو‪...................‬‬ ‫الفرائ المفترضات‬ ‫األعذار الشرعيل‬ ‫حكم السنن اللواحق مع الفرائ‬ ‫نوافل القرب‬ ‫أكال ‪:‬صالة الوتر‬ ‫ثانيا ‪:‬قياـ الليل نور كشفاء‬ ‫إعجاز طبى فى حديث عليكم بقياـ الليل‬ ‫رجاؿ الليل‬ ‫ثالثا ‪ :‬سبحل الضحى‬ ‫رابعا ‪ :‬دكاـ ذكر ا‬ ‫اامسا ‪ :‬الصياـ المسننوف‬ ‫سادسا ‪ :‬صدقل التطوع‬ ‫سابعا ‪ :‬تالكة القرآف‬ ‫ثامنا ‪ :‬الحج قربل‬ ‫بشائر المحبين‬ ‫الفصل الثاني‪............................‬الصالة على حضرة النبى‬ ‫‪........................‬‬ ‫أنواع الصلوات‬ ‫أدب الصالحين فى زيارة الحبيأ ‪‬‬ ‫رؤيل كجو الحبيأ ‪‬‬ ‫الصورة األحمديل‬ ‫تطييأ القلوب‬ ‫يحأ‬ ‫الفصل الثالث‪.......................‬يحبٌث التَّوابين ك ع‬ ‫المتَّطهرين‪.........................‬‬ ‫مقاـ التوابين‬ ‫بين التوبل ك اإلستغفار‬ ‫التوبل من نسبل الطاعات‬ ‫التوبل من الوجود‬ ‫التوبل من التوبل‬ ‫سر استغفار النبى ‪‬‬ ‫دكاـ التوبل‬

‫ّ‬ ‫ٕ‬ ‫ُٕ‬ ‫ُِ‬ ‫ِْ‬ ‫ِٕ‬ ‫ِٗ‬ ‫ُّ‬ ‫ِّ‬ ‫ّ​ّ‬ ‫ّٔ‬ ‫ّٗ‬ ‫ِْ‬ ‫ّْ‬ ‫ْٓ‬ ‫ْٖ‬ ‫ِٓ‬ ‫ٔٓ‬ ‫ٗٓ‬ ‫ُٔ‬ ‫ْٔ‬ ‫ٔ​ٔ‬ ‫ٕٔ‬ ‫ٗٔ‬ ‫ّٕ‬ ‫ٕٔ‬ ‫ٖٕ‬ ‫ُٖ‬ ‫ّٖ‬ ‫ْٖ‬ ‫ٖٔ‬ ‫ٖٗ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 208 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫شركط التوبل النصوح‬ ‫جماؿ التوابين‬ ‫مقاـ المتطهرين‬ ‫طهارة القلوب‬ ‫الحأ فى‬ ‫الفصل الرابع‪ ................................ ...‬ع‬ ‫ا ‪...............................‬‬ ‫أكصاؼ المحبوبين‬ ‫الحأ الخالص‬ ‫ع‬ ‫الجلوس فى ا‬ ‫منهاج اإلاوة فى ا‬ ‫التزاكر فى ا‬ ‫البذؿ فى ا‬ ‫أسرار المؤاااة فى ا‬ ‫منافع مجالس اإلاواف‬ ‫الفصل الخامس‪...............................‬اإلبتالء لألصفياء‪........................... .‬‬ ‫اإلبتالء للعطاء‬ ‫العهد األكؿ بين ا كالقو‬ ‫حكمل الخلق الجديد‬ ‫كنز الحقائق‬ ‫برىاف صدؽ اإليماف‬ ‫سر ابتالء األصفياء‬ ‫تنوع اإلبتالء للرسل ك األنبياء‬ ‫الحجل البالغل‬ ‫غرس اإليماف‬ ‫الفصل السادس‪....................... .‬المتابعل الجامعل للرسوؿ‬ ‫‪.........................‬‬ ‫حقيقل المتابعل‬ ‫المعيل المحمديل‬ ‫كماؿ المتابعل‬ ‫الجهاد األعظم‬ ‫كرد األكابر من الصالحين‬ ‫مقامات الصالحين‬ ‫الفصل السابع‪...‬الذين معو‪................................................................‬‬ ‫تجهيز ا لصحابل نبيو‬ ‫أصوؿ الدعوة اإلسالميل‬ ‫جماؿ أىل الكماؿ‬ ‫ال ىخاتً ىمػ ػل‪...........................‬منهاج الوصوؿ‪.................................. .‬‬ ‫ىمم الرجاؿ‬

‫ُٗ‬ ‫ٓٗ‬ ‫ٔٗ‬ ‫ٕٗ‬ ‫َُُ‬ ‫َُّ‬ ‫َُٓ‬ ‫َُٕ‬ ‫َُٖ‬ ‫َُ​ُ‬ ‫ُْ​ُ‬ ‫ُٓ​ُ‬ ‫ُُِ‬ ‫ُِٗ‬ ‫ُِّ‬ ‫ُّْ‬ ‫ُّٖ‬ ‫َُْ‬ ‫ُّْ‬ ‫ْ​ُْ‬ ‫ُْٖ‬ ‫َُٓ‬ ‫ُُٓ‬ ‫ُٗٓ‬ ‫ُِٔ‬ ‫ُٓٔ‬ ‫ُٕٔ‬ ‫ُٗٔ‬ ‫ُّٕ‬ ‫ُٕٔ‬ ‫ُٕٗ‬ ‫ُُٖ‬ ‫ُٖٓ‬ ‫ٖ​ُٖ‬ ‫ُّٗ‬ ‫ُٓٗ‬


‫‪ :‬فَوزى حمنَّد أبوزيد‪......‬‬

‫…‪.... 209 :  .‬‬

‫ف حيبُّك اهلل‬ ‫‪ :  ..‬كي َ‬

‫‪‬‬

‫اإلقتداء بالرجاؿ‬ ‫مشارب الرجاؿ‬ ‫منهاج الصالحين‬ ‫أدكار المقربين‬ ‫‪..................................‬ترجمل‬ ‫المؤلف‪.............................................‬‬

‫ُٔٗ‬ ‫ُٖٗ‬ ‫ٗ​ُٗ‬ ‫َُِ‬ ‫َِْ‬


Millions discover their favorite reads on issuu every month.

Give your content the digital home it deserves. Get it to any device in seconds.