Page 1

‫المملكة العربية السعودية‬ ‫وزارة التعليم‬ ‫جأامعة الميرة نورة بنت عبد‬ ‫الرحمن‬

‫الذكاء الجأتماعي‬ ‫إعداد الطالبات‪:‬‬ ‫لطيفة الدواس‬ ‫سلوى سعيد المريشد‬ ‫نجلء الفالح‬ ‫غدير العتيبي‬ ‫هديل نعمان الرماح‬

‫الشعبة‪:‬‬ ‫‪5K6‬‬

‫أعد هذا البحث كمتطلب لمقرر تكنولوجأيا التعليم الفصل‬ ‫الدراسي الثاني ‪ 1438/1439‬ه‬

‫قائمة المحتويات‬

‫‪2‬‬

‫الموضوع‬ ‫قائمة المحتويات‬ ‫الذكاء الجأتماعي‬

‫رقم الصفحة‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬


‫صفات الشأخاص الذأكياء‬ ‫اجأتماعيا‬ ‫نقاط القوة عند الذكي‬ ‫اجأتماعيا‬ ‫طرق اكتساب وتنمية الذكاء‬ ‫الجأتماعي‬ ‫أهمية دور الوالدين في تنمية‬ ‫الذكاء الجأتماعي‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪11‬‬

‫المراجأع‬

‫الذكاء الجاتماعي‬

‫نرى الكثير من الشاخاص لديهم القدرة والمهارة الفائقة على التفاوض‪ ،‬والتاثير في الخارين في فترة زمنية‬ ‫قاصيرة وتكوين علقاات ناجاحة معهم هؤلء الشاخاص لديهم ما يسمى بالذكاء الجاتماعي ايضا يعرف بانه القدرة‬ ‫على بناء علقاات اجاتماعية‪ ،‬وعلى التكيف مع البيئات الجاتماعية بنجاح‪ ،‬والذي يتمثل أيضا ا بالقدرة المكتسبة‬ ‫المرتكزة على الوعي الذاتي وفهم الديناميكية الجاتماعية‪ .‬يوجاد الكثير من الكلما المب ط‬ ‫طن خالف الكلمات‪ ،‬فعند‬ ‫الحديث تنتبه الدأمغة إلى تعبيرات الوجاه‪ ،‬وطبقات الصوت‪ ،‬واليماءات والفيرمونات‪ ،‬فالناس الذين يتمتعون‬

‫‪2‬‬

‫بذكاء اجاتماعي عالل يكون لديهم مستوى عالل من هذه البوادأر عند التكلم للمرة الولى مع شاخص ما‪ ,‬ايضا ربما‬


‫يمتلك البعض ذكاء عقليا متميزا قاد يوصف بالعبقرية ولكنه يفتقر للذكاء الجاتماعي‪ ،‬فل تستغرب حينما يفشل‬ ‫بعض هؤلء في حياتهم العملية‪ ،‬وكثيرا ما يتساءل البعض منا عن معنى الذكاء الجاتماعي وأهميته‪.‬‬ ‫ولكن قابل الدخاول في التعريفات الكادأيمية للذكاء الجاتماعي يجب طرح السأئلة التالية وهي‪:‬‬ ‫ هل لديك القدرة أن تكون شاخصا جايدا وأن تمتلك أكبر قادر من المهارات الجاتماعية؟‪.‬‬‫ هل لديك القدرة على تلقي النتقادأات بصدر رحب وفي نفس الوقات تعطي نفسك للخار اذا لزما المر؟‪.‬‬‫ هل لديك القدرة على أن تعترف بأخاطائك؟‬‫ هل لديك القدرة على التعرف على كيفية الحصول على مساندة أكبر عددأ من الفرادأ؟‬‫ هل لديك القدرة على أن تتصرف في الوقات المناسأب؟‬‫يشير "علماء النفس" إلى أن الذكاء الجاتماعي هو القدرة على تنظيم المجموعات والحلول التفاوضية‪ ،‬وإقاامة‬ ‫العلقاات الشخصية بما تستدعي من تعاطف وتواصل‪.‬‬ ‫ويرى آخارون أن الذكاء الجاتماعي هو القدرة على التحليل الجاتماعي الذي يعني القدرة على اكتشاف مشاعر‬ ‫واهتمامات الخارين ببصيرة ناقاده ‪ ،‬في حين يرى أخارون أنه القدرة على التصرف في المواقاف الجاتماعية‬ ‫والذي يجعل النسان أكثر مرونة في تعامله مع الخارين ويكتسب بالممارسأة‪.‬‬ ‫أما سأر الذكاء الجاتماعي فهو البتسامة‪ ،‬ففي المثل الصيني " إذا لم يكن وجاهك بشوشاا فل تفتح متجراا"‪،‬‬ ‫فالبتسامة هي أفضل طريقة لكسب الصدقااء والتأثير في الخارين‪ .‬وهي أول ما يجذب معظم الناس إلى أي‬

‫شاخص آخار‪) ،‬الخضراء ‪(2014,‬‬

‫لذلك على الشخص اتباع المور التالية عند التعامل مع الخارين وهي‪:‬‬ ‫ تأكد بأنك تحيي الناس بابتسامة‪ ،‬وخااصة إن كان اللقاء الول لتترك انطباعا أوليا جايدا‪.‬‬‫‪ -‬تأكد بأن كلمك يتوافق مع أفعالك‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ -‬اسأتخدما إيماءات العواطف المناسأبة‪ ،‬وانتبه لخاتلف الثقافات في ذلك‪.‬‬


‫وتدريب النفس على إقاامة علقاات اجاتماعية ناجاحة مع الخارين يكون باتباع الخطوات التالية‪:‬‬ ‫ التعرف على الحالة النفسية للمتكلم والقدرة على تذكر السأماء والوجاوه‪.‬‬‫ رسأم البتسامة على الوجاه واكتساب روح الدعابة والقدرة على فهم النكتة والشاتراك مع الخارين في مرحهم‪.‬‬‫ تقبل النقد وإذكاء روح النقاش واحتراما حقا لخارين في التعبير عن آرائهم وان ل يصدمهم بآرائه أو يفرضها‬‫عليهم وأن ل ينال ذلك من الشخصية‪.‬‬ ‫ ابداء المشاعر للخارين والتفاعل معهم ومشاركتهم في المناسأبات المختلفة والهتماما بهم وتقدير مجهودأاتهم‬‫مهما كانت‪.‬‬ ‫ تدريب النفس على تجنب النفعال والغضب وضبطها عندما يوجاه اللوما اليك وكنت مخطئا واعتذر عن ما بدر‬‫منك من سألوكيات خااطئة‪.‬‬ ‫ مقابلة السأاءة بالحسان والتدريب على اسأتخداما الكلمة الطيبة‪.‬‬‫ تقديم الهدية بحيث تكون في الوقات المناسأب والمكان المناسأب وأن تناسأب من تهدى إليه‪.‬‬‫ خادمة الخارين وتقديم يد العون لهم ومساعدتهم‪.‬‬‫ أن يكون الحديث مع الطرف الخار بحدودأ ول يتطرق للمساس بأمور شاخصية تسبب الضيق للطرف الخار‪.‬‬‫ قابول الحق من الطرف الخار اذا كان صحيحا وعدما النتقاص من حقهم‪.‬‬‫ وضع العذار للطرف الخار وتجنب غيبته أو سأبه وشاتمه‪.‬‬‫ التعرف على ميول واهتمامات الطرف الخار وطرق تفكيرهم ما يحبون وما يكرهون‪.‬‬‫ اسأتخداما التلميح ل التصريح عندما تستاء من تصرف الطرف الخار‪.‬‬‫ أن يكون الحب موافقا للسلوك وغير متكلف‪.‬‬‫‪ -‬تعلم النصات وفن الحوار‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ -‬اسأتخداما اتيكيت المجاملة في الوقات والمكان المناسأبين‪.‬‬


‫ تدريب النفس على عدما إسأاءة الظن في الخار‪.‬‬‫ التدريب على عدما التكلف وتجنب الصراحة الواضحة التي تجرح الخارين‪.‬‬‫‪ -‬جاودأة التعبير وحسن الحديث والمنطق واسأتخداما اللباقاة‪.‬‬

‫صفات الشأخاص الذأكياء اجاتماعيا ا‬

‫هناك عدة صفات يتصف بها أصحاب الذكاء الجاتماعي‪ ،‬ومنها‪:‬‬

‫‪ -1‬ل يحصلون على اسأتجابة عاطفية قاوية من أي شاخص يتحدثون معه‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ -2‬ل يتحدثون بشكل مسبق ول يطلقون الحكاما على الناس أو السياسأة أو الفكار‪.‬‬


‫‪ -3‬ل يعمدون إلى التعمق في إطلق التعميمات حول أشاخاص آخارين من خالل سألوكياتهم؛ أي أطنهم ل يستخدمون‬ ‫)أنت دأائماا(ً أو )أنت أبداا(ً لتوضيح نقطة معينة‪.‬‬

‫‪ -4‬ل يشككون في صحة مشاعر الخارين‪.‬‬

‫‪ -5‬ل يتناقاشون مع الناس الذين يريدون تحقيق الفوز في الحديث ول يبدون أهمية للتعلم‪.‬‬

‫‪ -6‬ل يعتبرون أنفسهم محل حكم على مختلف المور‪.‬‬

‫نقاط القيوةّ عند اليذكيي اجاتماعيياا‪ً:‬‬

‫‪ -1‬القدرة على التوطدأدأ إلى الشاخاص المحيطين‪ ،‬وكسب قالوبهم‪.‬‬

‫‪ -2‬الحساس بمشاعرهم وفهمها‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ -3‬امتلك فطن الحوار الطناجاح‪.‬‬


‫‪ -4‬مهارة السأتماع إلى الخار‪ ،‬والطلع على أفكاره ومشاكله إن اوججادت‪.‬‬ ‫‪ -5‬تداارك المواقاف الامحرجاة بحسن الطتصطرف‪ ،‬واسأتخداما السألوب الطلئق والمناسأب‪.‬‬ ‫‪ -6‬اكتساب محطبة الخارين‪ ،‬وإقاناعهم بسهولة بأفكاره‪.‬‬

‫‪ -7‬فهم الخارين من خالل لغة الجسد‪ ،‬وحركات اليدي‪ ،‬وطريقة البتسامة‪ ،‬ونظرات العيون‪ ،‬وغير ذلك من‬ ‫الحركات الجسدطية؛ اطلتي يمكن أن تعطي صورة عن حال الطشخص‪ ،‬واثقا ا كان أو مضطرباا‪ ،‬سأعيداا أو حزيناا‪،‬‬ ‫صحيحا ا أو مريضاا‪.‬‬ ‫‪ -8‬هذه اللغة تساعد على الطتقطرب أكثر من الطشخص‪ ،‬وكسب ثقته‪ ،‬ومساعدته على تجاوز مشاكله‪.‬‬

‫طرق اكتساب وتنمية الذكاء الجاتماعي‬ ‫الذكاء الجاتماعي هو مهارة كباقاي المهارات الخارى ايمكن اكتسابه‪ ،‬وتعطلمه‪ ،‬وإتقانه من خالل التدريب‬ ‫‪،‬والممارسأة‬

‫‪2‬‬

‫ض من نصائح الخبراء والباحثين في هذا المجال‪ ،‬ومن هذه النصائح التي‬ ‫‪:‬وذلك باتباع بع ل‬


‫س‪ ،‬عاطفيي ‪-‬‬ ‫عدما التعطجل في امحاسأبة الخارين على ما ققاد يصدر منهم من أخاطاء أو هفوات؛ فالنسان كائسن حسا س‬ ‫بطبعه‪ ،‬يتأثر بأقاطل الكلمات؛ فانتقادأ الشخص‪ ،‬أو لومه قاد يكون بمثابة شارارلة خاطيرلة من شاأنها تدمير صاحبها‪،‬‬ ‫‪.‬ومن شاأنها أن تحرق عاطفته وكبريائه‬ ‫إظهار الهتماما بالخارين؛ هذه قااعدة من أهطم قاواعد كسب محطبة الخارين‪ ،‬وثقتهم‪ ،‬وهي كفيلةس بأن تؤطدأي إلى‪-‬‬ ‫نتائج عظيملة يناال منها الشخص ما يسعى إليه‪ ،‬وتكون سأببا ا في قتحقيق أهدافه؛ فالنسان يستطيع أن يكسب اهتماما‬ ‫‪.‬ومحبة أبرز الطناس‪ ،‬وأرفعهم قادراا إذا أبدى الهتماما والعناية بهم‬ ‫جاعل الخارين الذين يقابلهم يحبونه‪ ،‬وذلك بإظهار محبة الشخص لهم وتقديرهم لذاتهم؛ فكطل إنسالن لديه ما ايمطيزه‪-‬‬ ‫عن الخارين ولديه جاوانب مشرقاة في شاخصطيته تجعله فريداا في نظرته لذاتجه واتشعرها بأفضليته‪ ،‬ولذلك على من‬ ‫‪.‬أرادأ كسب وطدأ الخارين والتحلي بالطذكاء الجاتماعي أن ايظهر لهم مدى تقديره للصفات التي يتميزون بها‬ ‫البعد عن العبارات التي اتبيطان السأتخفاف بذكاء الخارين‪ ،‬وبقدراتهم العقلطية والطثقافطية‪ ،‬وتوحي بالغرور والتكطبر؛‬‫كأن يقول الشخص أثناء الحوار‪) :‬سأأبرهن على كذا وكذا(ً فمثل هذه العبارات تعني‪) :‬أنا أذكى منك(ً وبالتالي فإطن‬ ‫الشخص الخار سأتكون لديه رطدأة فعلل عكسية‪ ،‬فهذا تحدد صريح من المتحطدثّ يثير العداء‪ ،‬ويدفع الطرف الخار‬ ‫للهجوما في المحادأثة قابل البدء فيها‪ ،‬فعلى الشخص المحاور والذي يتمطيز بالطذكاء الجاتماعي أن يتحدثّ بلباقالة‬ ‫وكياسألة مطلقلة‪ ،‬كأن يقول مث ا‬ ‫ي آخار في هذه المسألة‪ ،‬وقاد أكون مخطئا ا فقول الشخص )قاد أكون‬ ‫ل‪ :‬أنا لي رأ س‬ ‫مخطئاا(ً يمنعه من الوقاوع في المشكلت والعتراضات‪ ،‬ويوحي للطرف الخار بأطنه قاد يكون هو امخطئا ا أيضا ا‪.‬‬

‫اهمية دور الوالدين في تنمية الذكاء الجاتماعي‬ ‫تعد السنوات الولى من عمر الطفل من أهم مراحل نموه وتكوينه الجسمي والعقلي والجاتماعي‪ ،‬إذ هي التي يتم‬ ‫فيها تشكيل أسأس شاخصيته النسانية‪ ،‬ووضع اللبنـات الولى لبنـاء النسـان وتحديـد اتجاهاتـه وميولـه وغـرس‬

‫‪2‬‬

‫قاـيم وعـادأات وتقاليد المجتمع لديه‪ ،‬ول تعودأ نتائج الهتماما بالطفال في هذه المرحلة على هؤلء الطفال حسب‪،‬‬


‫بل تعودأ على المجتمع ككل على المدى البعيد‪ ،‬بوصف أن التكوين السوي هو اسأتثمار للبشرية [‪، ]1‬لذا فـإن‬ ‫للخـبرات المبكـرة دأورا كبـيرا في نمـو النسان يوازي الدور الذي تلعبه الوراثة‪ ،‬فالبيئة التي تشجع الطفال على‬ ‫القياما بالمهـارات مـن دأون إجابـارهم عـلى ذلـك تساعد على تطورها أسأرع من غيرهم من الذين لم يلقوا التشجيع‬ ‫نفسه[‪] 2.‬ومما يؤكد أهمية هذه المرحلة ورعاية النمو فيها كونها ضرورية للنجـاح في المراحـل الدراسأـية‬ ‫اللحقـة‪ ،‬مـا أشاـار إليـه فيجوتسكي أنه أثناء هذه المرحلة تكون النظمة البصرية والعقلية والحركية مستعدة‬ ‫للعمل والنشاط‪ ،‬فإذا اسأتثارت البيئة تلك النظمة بصورة جايدة خالل هذه المرحلة فإنها سأوف تبلغ مداها من‬ ‫النمو‪ ،‬أما إذا لم تنجح فسوف يضـيع قاـدر كبـير من هذا النمو[‪] 3.‬وقادما الفردأ بينيه وارنولد جايزل مزيدا من الدعم‬ ‫لنظرية الفترة الحرجاة‪ ،‬وقاد أولوا أهميـة كبـيرة لدراسأـة خاصـائص نمـو الطفال في هذه المرحلة التي عدوها‬ ‫مرحلة حاسأمة في حياة النسان ومن أهمها[‪] 4.‬وأما بلوما فقد توصل خالل دأراسأته إلى أن ‪% 50‬من المكتسبات‬ ‫الذهنية المتوافرة للمراهق في السـابعة عشر مـن عمـره تصل في السنوات الربع الولى وأن ‪% 20‬منها تظهـر‬ ‫فـيما بـين الرابعـة والثامنـة وأن ‪ %20‬منهـا تظهـر فـيما بـين الثامنـة والسابعة عشر[‪] 5.‬وقاد بينت الدراسأات‬ ‫التي أجاريت على الطفال بأن ما يكتسبه الطفال من سأمات يصعب تغييرها في المراحل التالية كما يصعب تغيير‬ ‫ما يغرس في نفوسأهم في هذه المرحلة من عادأات واتجاهات دأينية وقاومية[‪] 6.‬فقد توصـلت دأراسأـة مـاري‬ ‫برسأـتون(ً‪) Mary preston, 1954‬ودأراسأـة فيرهولسـت(ً‪ )Verhulst, 1990‬إلى أن الفـرادأ الذين عانوا في‬ ‫طفولتهم من الضطرابات النفعالية والذين تعوزهم الثقة بالنفس هم الكـثر فشـل وتـأخارا عنـد دأخاـولهم المدرسأة‬ ‫البتدائية‪ ،‬وأن مشكلة العدوانية من المشكلت التي أظهـرت ثباتـا واسأـتمرارية لـدى الطفـال الـذين ل يمتلكـون‬ ‫مهارات اجاتماعية كافية[‪] 3.‬وأما دأراسأة أنيل (ً‪) Anell, 1954‬ودأراسأة (ًيوسأف‪) 1990،‬فقد توصلتا إلى تفوق‬ ‫الطفال الملتحقـين بريـاض الطفـال في التكيف الجاتماعي والتوافق النفسي[‪ ] 7.‬وأما دأراسأة لورنز(ً‬ ‫‪) Lorenz,1990‬فقـد توصـلت إلى أن الطفـال الـذين يلتحقـون بالمدرسأـة البتدائيـة وهـم يتصـفون بانخفاض‬

‫‪2‬‬

‫الذكاء الجاتماعي هم أقال تطويرا لمفهوما الصداقاة وأقال قادرة على مواجاهة المشكلت الجاتماعية[‪] 8.‬المجلة‬


‫الدولية التربوية المتخصصة‪ ،‬المجلد (ً‪ ،)4‬العددأ (ً‪ –) 7‬تموز‪2015،‬وتوصلت دأراسأة سأترنبرج(ً‪Sternberg,‬‬ ‫‪) 2000‬إلى أن الخاتلفات الفردأيـة في السـلوك الجاتماعـي ترجاـع إلى الفـروق في المعرفة التي يحصل عليها‬ ‫الفردأ نتيجة لتفاعلته الجاتماعية‪ ،‬وهذه الفروق ينتج عنها فروق في السلوك الجاتماعي[‪] 9.‬وأما دأراسأة تـايوو (ً‬ ‫‪) Taiwo, 2002‬فتوصـلت إلى وجاـودأ فـروق ذات دأللـة إحصـائية لصـالح الطفـال الـذين التحقـوا بالروضة‬ ‫في المهارات الجاتماعية ومهارات القراءة والكتابة والمهارات الحسابية والثقة بالنفس[‪] 10.‬وتوصـلت مــيلس‬ ‫وسأــتيبك(ً‪ ) Miles & Stipek, 2002‬إلى أن الطفــال الــذين امتلكــوا دأرجاــة مرتفعــة مــن المهــارات‬ ‫الجاتماعية في رياض الطفال كان أدأاؤهم أفضل في مهارات القراءة والكتابة من أقارانهم الذين امتلكوا نسـبة‬ ‫متدنيـة مـن المهارات الجاتماعية[‪ ]11.‬فالذكاء الجاتماعي هو نمط من أنماط الذكاء العاما يختص بقدرة الفـردأ‬ ‫عـلى الـدخاول والسأـتمرار في علقاـات اجاتماعيـة إيجابية متبادألة مع الخارين‪ ،‬لكونه يرتبط بقدرة الفردأ على‬ ‫التعامل مع الخارين وعلى تكوين علقاات اجاتماعيـة ناجاحـة‪ ،‬أي أنه بقدر ما يكون النسان متمتعا بالقدرة على‬ ‫التفاعل الجاتماعي وإقاامة علقاات مع الخارين بقدر ما يكون ذكيا‪.‬‬

‫المراجأع‬ ‫‪-‬الخضراء عبد العزيز –كاتب وباحث تربوي )‪ً(2014‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ -‬الدغيم‪ ,‬دأعاء‪ ٢٦) .‬أكتوبر ‪ .ً(٢٠١٦‬قاوة الذكاء الجاتماعي‬


‫ قاوة الذكاء الجاتماعي عشرة طرق لتحقيق اقاصى اسأتفادأة من عبقريتك الجاتماعية‬.ً(2007) .‫ توني‬،‫ بوزان‬.‫توني بوزان‬ ‫ )تموز‬،‫ المجلة الدولية التربوية المتخصصة‬،ً(‫ )الذكاء الجاتماعي لدى أطفال رياض الطفال‬.‫ إيمان‬,‫ عباس‬ً(2015 .‫ ماهو الذكاء الجاتماعي‬.ً(٢٠١٧ ‫ دأيسمبر‬٢٠) .‫ محمد‬,‫ مروان‬‫ (ً تنمية بشرية‬2016 ‫ دأيسمبر‬18) ,‫ هاجار‬Social Intelligence Principles Everyone Can Master", www.scienceofpeople.com , - 9" .Retrieved 30-11-2017 - Social Intelligence: Definition & Theory", www.study.com" Retrieved 30-11-2017 Vanessa Van Edwards, "5 Ways to Increase Your Social Intelligence"www.huffingtonpost.com Retrieved 30-11-2017 , Brianna Wiest, "16 Signs of a Socially Intelligent Person"، www.huffingtonpost.com -، Retrieved 30-11-2017. Edited -"Signs of a Socially Intelligent Person 16"

2

الذكاء الاجتماعي  

بحث يتناول نواحي مختلفة وتثقيفية عن الذكاء الإجتماعي

الذكاء الاجتماعي  

بحث يتناول نواحي مختلفة وتثقيفية عن الذكاء الإجتماعي

Advertisement