Page 1

‫جــــامعة آكـــــلي محنـــــد أولحـــاج‬ ‫كلية الحقوق و العلوم السياسية‬ ‫السنة الولى ‪LMD‬‬

‫الفوجين ‪ (07) :‬و‬

‫)‪(08‬‬ ‫الجابة النموذجية لمتحان الفصل الول مقياس‪ :‬منهجية العلوم القانونية‬ ‫السؤال الول )‪ 10‬نقاط(‪ :‬تحديد مجال ت تطبيق المناهج البحث العلمي في ميــدان العلــوم القانونيــة‬ ‫مع الشرح و تقديم المثلة‬ ‫المنهج التجريبي‪ 2، 5) :‬نقطة(‬ ‫يطبق المنهج التجريبي في دراسة العديد من الظواهر الجتماعية و القانونية‬ ‫والداري ة‪ ,‬مثل البحوث و الدراسا ت المتعلقة بظاهرة علقة القانون بالحياة‬ ‫الجتماعي ة‪ ,‬و علقة القانون بمبدأ تقسيم العمل الجتماعي‪ ,‬و تلك المتعلقة بعلقة‬ ‫ظاهرة القانون بالبيئة الجتماعية والثقافية والقتصادية و السياسية‪ ,‬وكذا البحوث‬ ‫المتعلقة بظاهرة الجريمة و فلسفة التجريم والعقا ب‪ ,‬و الدراسا ت الخاصة بإصلح‬ ‫و خلق السياسا ت التشريعية و القضائية موضوعيا و إجرائيا‪.‬‬ ‫و قد ازدهر ت استخداما ت المنهج التجريبي في مجال العلوم الجنائية و القانون‬ ‫م اكتشاف حتمية العلقة بين العلوم الجنائية و علم النفس‬ ‫الجنائي‪ ,‬عندما ت َّ‬ ‫الجنائي و علم الجتماع القانوني‪ ,‬و علم الطب النفسي‪ ,‬و من أكثر فروع العلوم‬ ‫القانونية والعلوم الدارية تطبيقا للمنهج التجريبي‪ ,‬في الوقت الحاضر القانون‬ ‫الجنائي والعلوم الجنائي ة‪ ,‬و القانون الداري‪ ,‬نظرا لطبيعتها الخاصة من حيث كونها‬ ‫أكثر فروع العلوم القانونية والدارية واقعية و علمية و تطبيقية و اجتماعية و‬ ‫وظيفي ة‪ .‬باعتبارها تتميز بالحيوية و الحركية و التغير من حيث التصاقها بالواقع‬ ‫المحسوس و السريع التطور‪.‬‬ ‫المنهج الجدلي‪ 2، 5) :‬نقطة(‬ ‫إن المنهج الجدلي بقوانينه و خصائصه الذاتية من أكــثر مناهــج البحــث صــلحية و ملئمــة للدراســا ت‬ ‫العلمية الجتماعية و القتصادية و القانونيــة و السياســية‪ ,‬فهــو منهــج قــادر علــى الكشــف و التفســير‬ ‫للعلقا ت و الروابط و التفاعل ت الداخلية للظواهر الجتماعية و القتصادية و القانونية و السياســية‪ ,‬و‬ ‫طبيعة القوى الدافعة لهذه الظواهر‪ ,‬و كيفية التحكم في توجيه و قيادة مسار تقدم هذه الظواهر‪ ,‬و‬ ‫‪1‬‬


‫كيفية التنبؤ بالنتائج و النهايـا ت الجديـة‪ ،‬هـذا فضـل عـن القيمـة الفكريـة لهـذا المنهـج والمنبثقـة مـن‬ ‫الفلسفة القائمة على الختلف والتضاد والتصــارع بيــن الفكــار والحقــائق واليشــياء‪ ,‬والمــؤدي فــي‬ ‫الخير إلى ظهور الحقيقة‪.‬‬ ‫ففي مجال العلوم القانونية‪ ,‬قــام المنهــج الجــدلي بقســط كــبير فــي اكتشــاف و تفســير النظريــا ت و‬ ‫القوانين العلمية‪ ,‬و التنبؤ بها مثل تفسير أصل و غاية الدولة‪ ,‬و نشأة و أصــل وتطــور و غايــة القــانون‬ ‫في المجتمع‪ ,‬أيضا فكــرة الســلطة و علقتهــا بالقــانون و الحريــة‪ ,‬تفســير ظــاهرة الثــورة و علقتهــا‬ ‫بالقانون و مبدأ الشرعية القانونية‪ ,‬تفسير ظاهرة التغير الجتماعي وأثرها على النظام القانوني فــي‬ ‫الدولة والمجتمع‪.‬‬ ‫كما أدى المنهج الجدلي دورا كبيرا في تفسير و تطبيق القانون في واقع الحياة‪ ,‬حيث يمكــن للبــاحث‬ ‫و القاضي و المشرع في مجال العلوم القانونية و الدارية‪ ,‬أن يستخدم المنهــج الجــدلي فــي تفســير‬ ‫بعــض النظريــا ت و الفرضــيا ت القانونيــة و التنظيميــة و الخــروج بالنتائــج و الحلــول العلميــة لبعــض‬ ‫اليشكال ت و المسائل القانونية‪.‬‬

‫المنهج التاريخي‪ 2، 5) :‬نقطة(‬ ‫يضطلع المنهج التاريخي بدور هام و أساســي فــي ميــدان الدراســا ت و البحــوث العلميــة القانونيــة و‬ ‫الدارية‪ ,‬التي تتمحور حول الوقائع و الحداث و الظواهر القانونية‪ ,‬المتحركة والمتطــورة والمتغيــرة‪,‬‬ ‫باعتبارها وقائع وأحداث وظواهر إنسانية في الصل‪.‬‬ ‫إن المنهج التاريخي يقود إلى معرفة الصول و النظم و الفلسفا ت و السس التي يستمد منها النظــم‬ ‫و القواعد و المبادئ و الفكار القانونية و التنظيمية الحاضرة‪ ,‬و ذلك عن طريـق حصـر و جمـع كافـة‬ ‫الوثائق التاريخية‪ ,‬و تحليلها و نقدها‪ ,‬و تركيبها و تفسيرها‪ ,‬لمعرفة و فهم حاضــر فلســفا ت و نظــم و‬ ‫قواعد و مبادئ الفكار القانونية السائدة و السارية المفعول‪ ,‬و القيام بــالبحوث و الدراســا ت العلميــة‬ ‫المقارنة‪ ,‬لفهم واقع النظم القانونية والداريــة المعاصــرة فهمــا ســليما حقيقيــا أول‪ ,‬ولتطويرهــا بمــا‬ ‫يجعلها أكثر ملئمة وتفاعل وانسجاما مع واقع البيئة والحياة المعاصرة ثانيا‪.‬‬ ‫فبواسطة المنهج التاريخي أمكن و يمكن معرفة الحقائق العلمية والتاريخية‪ ,‬عــن أصــل و أســاس و‬ ‫غاية القانون‪ ,‬في كافة مراحل و عصور ماضي التاريخ النساني في الغابر بطريقــة علميــة صــحيحة‪،‬‬ ‫كما يمكن التعرف علــى الحكــام و النظريــا ت القانونيــة القديمــة والماضــية‪ ,‬مثــل النظــام القــانوني‬ ‫والداري الغريقي والروماني‪ ,‬النظام القانوني الداري السلمي‪ ,‬الجزائري‪ ,‬و غيرها‪...‬‬ ‫المنهج المقارن‪ 2، 5) :‬نقطة(‬ ‫‪2‬‬


‫ظهر القانون المقارن كميدان من ميادين البحث والدراسة‪ ,‬وكعلم قائم بذاته‪ ,‬وأصــبح موضــوعا مــن‬ ‫موضوعا ت الدراسا ت القانونية‪ ,‬ويرتبط باســتخدام هــذا المنهــج فــي دراســة وتفســير مختلــف فــروع‬ ‫القانون‪ ،‬إن تطبيقا ت المنهج المقارن في مجال الدراسا ت القانونية تتباين في التالي‪:‬‬ ‫استخدم قانون حمورابي المنهج المقارن للتوصل إلى جمع و مقارنة العادا ت و العــراف و الحقــائق‬ ‫والنظم السياسية والقتصادية التي كانت سائدة في المجتمع البابلي‪.‬‬ ‫و استخدمه اليونان الــذين مثلــت لــديهم الــدول اليونانيــة ) المــدن اليونانيــة ( مجــال لدراســة أنظمتهــا‬ ‫السياسية عن طريق المقارنة‪ ,‬وقد قام أرسطو بمقارنة ‪ 158‬دستورا من دساتير هذه الدول‪ ,‬ويعتــبر‬ ‫ذلك ثورة منهجية في علم السياسة و الدراسا ت الدستورية ‪.‬‬ ‫كما عـرف القــانون المقــارن تطــورا معتــبرا خلل القـرن ‪ 19‬بتأسـيس " جمعيـة التشـريع المقـارن"‬ ‫بباريس سنة ‪ ,1869‬ثم بانعقاد المؤتمر الول للقانون المقــارن بمدينــة بــاريس ســنة ‪ ،1900‬و تهتــم‬ ‫دراسة القانون المقارن بوجه عام بمقارنة قوانين بلدان مختلفة من أجل اســتخل ص أوجــه الشــبه و‬ ‫الختلف فيما بينها‪.‬‬ ‫السؤال الثاني )‪ 10‬نقاط(‪ :‬تعريف المصطلحا ت التالية‬ ‫العينة‪ 01) :‬نقطة( هي ذلك الجزء من المجتمع التي يجري اختيارها وفق قواعد‬ ‫وطرق علمية‪ ,‬بحيث تمثل المجتمع تمثيل صحيحا‪.‬‬ ‫الستبيا ن‪ 01) :‬نقطة( يسمى أيضا بالستقصاء أو الستفتاء أو الستمارة‪ ,‬و هو‬ ‫إحدى وسائل الحصول على معلوما ت و حقائق تتعلق بآراء و اتجاها ت الجمهور‬ ‫حول موضوع معين أو موقف معين‪ .‬و يتكون من جدول من السئلة توزع على فئة‬ ‫معينة من المجتمع ) عين ة( عن طريق البريد أو التسليم باليد أو النشر في وسائل‬ ‫العلم‪ ,‬أين يطلب ممن يشاركوا فيها الجابة عليها و إعادتها إلى الباحث‪ .‬والهدف‬ ‫منه هو الحصول على بيانا ت واقعية وليس مجرد انطباعا ت أو آراء هامشي ة‪.‬‬ ‫البحث العلمي‪ 01) :‬نقطة( هو وسيلة للستعلم والستقصاء المنظم والدقيق‪ ,‬الذي‬ ‫يقوم به الباحث‪ ,‬بغرض اكتشاف معلوما ت أو علقا ت جديدة‪ ,‬بالضافة إلى تطوير‬ ‫أو تصحيح أو تحقيق المعلوما ت الموجودة فعل‪ ,‬على أن يتبع في هذا الفحص‬ ‫والستعلم الدقيق‪ ,‬خطوا ت المنهج العلمي‪.‬‬ ‫المنهج الوصفي‪ 01) :‬نقطة( هو " منهج يقوم على جمع الحقائق والمعلوما ت و‬ ‫مقارنتها و تحليلها و تفسيرها للوصول إلى تعميما ت مقبولة‪ ,‬من حيث هو دراسة و‬

‫‪3‬‬


‫تحليل و تفسير للظاهرة من خلل تحديد خصائصها و أبعادها و توصيف العلقا ت‬ ‫بينها‪ ,‬بهدف الوصول إلى وصف علمي متكامل لها"‪.‬‬ ‫الفرضيا ت‪ 01) :‬نقطة( هي " تفسير مؤقت لوقائع و ظواهر معينة ‪,‬ل يزال بمعزل‬ ‫عن امتحان الوقائع‪ ,‬حتى إذا ما امتحن في الوقائ ع‪ ,‬أصبحت بعد ذلك فرضيا ت زائفة‬ ‫يجب العدول عنها إلى غيرها من الفرضيا ت الخرى‪ ,‬أو صار ت قانونا يفسر مجرى‬ ‫الظواهر" أو هي " تخمين ذكي يصوغه الباحث و يتبناه مؤقتا لشرح بعض ما‬ ‫يلحظه من الظواهر الحقائق‪ ,‬و ليكون هذا الفرض كمريشد له في البحث و‬ ‫الدراسة التي يقوم بها "‪.‬‬ ‫نقد الوثائق التاريخي ة‪ 01) :‬نقطة( بعد عملية حصر و جمع الوثائق التاريخية‪ ,‬تأتي‬ ‫مرحلة فحص و تحليل هذه الوثائق‪ ,‬تحليل علميا دقيقا‪ ,‬عن طريق استخدام كافة‬ ‫أنواع الستدلل ت و التجريب‪ ,‬للتأكد من مدى أصالة و هوية و صدق هذه الوثائق‪،‬‬ ‫وهذا النقد قد يكون نقدا خارجيا أو داخليا‪.‬‬ ‫الملحظة العلمية‪ 01) :‬نقطة( هو " الطريق المؤدي إلى الكشف عن الحقيقة في‬ ‫العلوم‪ ,‬بواسطة طائفة من القواعد العامة التي تهيمن على سير العقل وتحدد‬ ‫عمليات ه‪ ,‬حتى يصل إلى نتيجة معلومة" ‪ ،‬أو هو‪ " :‬مجموعة الجراءا ت الذهنية التي‬ ‫يتمثلها الباحث مقدما لعميلة المعرفة التي سيقبل عليها‪ ,‬من أجل التوصل إلى‬ ‫حقيقة المادة التي يستهدفها"‪.‬‬ ‫الستدلل‪ 01) :‬نقطة( هو " البرهان الذي يبدأ من قضايا مسلم بها‪ ،‬و يسير إلى‬ ‫قضايا أخرى تنتج عنها بالضرورة‪ ,‬و دون اللتجاء إلى التجربة‪ ,‬و هذا السير يكون‬ ‫بواسطة القول أو الحساب" ‪ ،‬و الستدلل قد يكون عملية عقلية منطقية أولية و هو‬ ‫كل برهان دقيق مثل الحساب و ال قياس‪ ،‬أو قد يكون عبارة عن عملية سلوكية‬ ‫منهجية لتحصيل الحقيقة مثل السلوك العام المستخدم في العلوم و الرياضيا ت و‬ ‫هو التسلسل المنطقي المنتقل من مبادئ و قضايا أولية إلى قضايا أخرى تستخلص‬ ‫منها بالضرورة و دون استعمال التجرب ة‪,‬‬ ‫المنهج العلمي‪ 01) :‬نقطة( هو " الطريق المؤدي إلى الكشف عن الحقيقة في‬ ‫العلوم‪ ,‬بواسطة طائفة من القواعد العامة التي تهيمن على سير العقل و تحدد‬ ‫عمليات ه‪ ,‬حتى يصل إلى نتيجة معلومة" ‪ ،‬فهو إذا عملية فكرية منظمة‪ ,‬أو أسلوب أو‬

‫‪4‬‬


‫طريق منظم دقيق وهادف‪ ,‬يسلكه الباحث المتميز بالموهبة والمعرفة والقدرة‬ ‫على البداع‪ ,‬مستهدفا إيجاد حلول لمشاكل أو ظاهرة بحثية معين ة‪.‬‬ ‫أوجه الشبه و الختلف‪ 01) :‬نقطة( هي الوجه التي يقوم على أساسها الباحث‬ ‫بعقد المقارنة بين موضوعين أو ظاهرتين يكونان محل لدراسته البحثية‪ ،‬أي الوجه‬ ‫و الطر التي تتفق فيها ظاهرتين معينتين أو تتابين و تختلف عن بعضهما البعض‪.‬‬

‫‪5‬‬


الإجابة النموذجية لإمتحان مادة المنهجية القانونية  
Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you