Issuu on Google+

‫!‪Alive PDF Merger: Order full version from www.alivemedia.net to remove this watermark‬‬

‫الجيش الوطني صمام أمان الوطن‬ ‫رئيس التحرير ‪ -‬سليمة بن نزهة‬ ‫أسبوعية شاملة تصدر كل يوم أحد عن هيئة دعم وتشجيع الصحافة‬

‫العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬ ‫فيس بوك‪fasanea libya‬‬

‫‪Fasaneaf@yahoo.com‬‬

‫أمن ليبيا‪ ...‬فوق كل المصالح الشخصية أو القبلية‬

‫سرايا كتيبة‬ ‫أحرار فزان ‪:‬‬

‫االفتتاحية‬

‫حي الناصرية يقيم االحتفاالت بمناسبة الذكرى األولى لثورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫قام تالميذ وطالب مدرسة جمال عبدالناصر‬ ‫بحي الناصرية باحتفالية بمناسبة الذكرى‬ ‫األولى لثورة ‪ 17‬فبراير حيث تغنى التالميذ بالثورة‬ ‫ورف��ع��وا األع�لام وه��م ي���رددون األغ��ان��ي واألناشيد‬ ‫بانتصار هذه الثورة وردد الطلبة أرفع راسك فوق‬ ‫أنت ليبي حر وقد شهدت مؤسسة الواحة للتعليم‬ ‫الحر حفل من قبل الطلبة والمدرسين حيت قدمت‬

‫داخل العدد‬ ‫طلبة ليبيون يتظاهرون بلندن‬

‫‪03‬‬

‫فرح جماعى بمدينة سبها‬ ‫‪07‬‬

‫حين يفوح رحيق الحرب‬

‫‪10‬‬

‫مواهب تألقت وأبدعت‬

‫‪14‬‬

‫ف��ق��رات غنائية وقصائد شعرية ب��ه��ذه المناسبة‬ ‫السعيدة على قلوب كل الليبيين بحضور جمع غفير‬ ‫من أهالي المنطقة وم��ن رئيس المجلس المحلي‬ ‫وم��دي��ري ال��م��دارس حيث ب��دأ الحفل من الساعة‬ ‫العاشرة صباحا بالقران الكريم وبعده النشيد‬ ‫الوطني وتخلل الحفل كلمات لمديرة المدرسة‬ ‫وكلمات للطالب وكلمة للمجلس المحلى الناصرية‬

‫وحضر أعضاء من المجالس المحلية سبها وأولياء‬ ‫أمور الطلبة وقدمت عروض غنائية وعرض مسرحي‬ ‫وفقرة رياضية ودامت األفراح واالنتصارات وعاشت‬ ‫ليبيا حرة وكذلك شاركت مساجد حي الناصرية‬ ‫التكبير والتهليل من ليلة األربعاء إلى فجر الخميس‬ ‫الماضيين والشكر والحمد لله النتصار هذه الثورة‬ ‫المباركة ‪.‬‬

‫مفتاح البرغثي مدير فرع هيئة شؤون المحاربين للتأهيل والتنمية ببنغازي‪:‬‬

‫حصر الثوار والعمل على دمجهم بعد تأهيلهم في قطاعات الدولة المختلفة‬ ‫عندما ثار الشعب الليبي ثار ضد الظلم‬ ‫واالضطهاد والبطالة والفقر وما دام تحقق‬ ‫النصر كان البد من إيجاد حلول لمعالجة هذه‬ ‫المشاكل وت��م تقديم دراس��ة للمكتب التنفيذي‬ ‫خالل الفترة السابقة إلنشاء هذه الهيئة تتولي‬ ‫حصر الثوار والعمل على دمجهم بعد تأهيلهم‬ ‫في قطاعات الدولة المختلفة والفكرة هي إعادة‬ ‫تأهيل المحارب وان لم نحتوي العائدين من‬ ‫الجبهات قد نتفرق إلي شيع ومليشيات مسلحة‬ ‫كا العراق أو الصومال ‪.‬‬ ‫التفاصيل ‪ -‬ص ‪8‬‬

‫تغيير األفكار‬ ‫من متطلبات الثورة‬ ‫ما أشبه اليوم باألمس ‪ ...‬حين ك��ان رأس‬ ‫النظام السابق وزبانيته يحلون ضيوفا غير‬ ‫م��رغ��وب فيهم علينا ك��ان��ت ال�م��دي�ن��ة تستنفر‬ ‫بشكل يمألها خوفا وفزعا وكانت تنتشر فيها‬ ‫البوابات التي ال يفصل بينها وبعضها األخر‬ ‫أال ب��واب��ات أخ ��رى فتتحول ال�م��دي�ن��ة بالتمام‬ ‫والكمال إلى ثكنة عسكرية ‪.‬‬ ‫ولعل ما ذكرنا بتلك الحقبة ال�س��وداء هو‬ ‫إننا أفقنا ذات صباح وبالتحديد يوم األربعاء‬ ‫الموافق ‪ 8‬فبراير لنجد أن المدينة قد ملئت‬ ‫حرسا شديدا في اجترار محزن للماضي إلى‬ ‫ثكنة عسكرية‪.‬‬ ‫إض��اف��ة إل��ى ذل��ك ل��م تكن ال�ص��دم��ة ب��زوار‬ ‫المدينة اقل وط��أة من الصدمة برجال األمن‬ ‫ف �ق��د ح � ��رص أع � �ض� ��اء ال �م �ج �ل��س االن �ت �ق��ال��ي‬ ‫وأع� �ض ��اء ال �ح �ك��وم��ة ع �ل��ى اس �ت �ن �س��اخ م�ش��اه��د‬ ‫األرت ��ال المؤلفة م��ن سبعين س�ي��ارة فما فوق‬ ‫وهدا ما طرح علينا بإلحاح السؤال التالي ‪:‬هل‬ ‫ك��ان زوال العهد الماضي حلما جميال انتهى‬ ‫بحقيقة انه مازال باق ؟ أم أن تغيير النفوس ال‬ ‫يعني بالضــرورة أن تتغير الطقوس ؟‬ ‫ف�ح�ي�ث�م��ا ت �ج��ول��ت دل ��ك ال �ي��وم ف��ي ش ��وارع‬ ‫مدينة سبها ال ت��رى إال ال��دوري��ات المدججة‬ ‫ب �م �خ �ت �ل��ف أن� � � ��واع األس� �ل� �ح ��ة ال �ث �ق �ي �ل��ة م�ن�ه��ا‬ ‫والخفيفة وقد تأبطها رجال لو رايتهم لوليت‬ ‫منهم فرارا ولملئت منهم رعبا ‪.‬‬ ‫ن �ح��ن ه �ن��ا ال ن�ن�ك��ر ع �ل��ى ال�ق��ائ�م�ي��ن على‬ ‫األمن في المدينة قيامهم بواجبهم في تامين‬ ‫المداخل والمخارج وحرصهم على أن ال يعكر‬ ‫ص�ف��و زي� ��ارة ال�م�ج�ل��س االن �ت �ق��ال��ي وال�ح�ك��وم��ة‬ ‫االنتقالية للجنوب أي عمل تخريبي يستهدف‬ ‫اإلخ�ل�ال ب��األم��ن ول��و فعلنا فسنكون حينئدا‬ ‫ومعاذ الله مساهمين في اختالل امن المدينة‬ ‫ولكننا ندعو إلى أن تكتسح الثورة أيضا الطرق‬ ‫واألساليب التقليدية في حفظ األم��ن والتي‬ ‫م ��ن ش��ان �ه��ا أن ت��وح��ي ل �ل �س �ك��ان ب��أن �ن��ا نفتقر‬ ‫إل��ى التخطيط السليم والترتيب األم�ن��ي ذو‬ ‫الكفاءة العالية واألخطاء األقل ‪.‬‬ ‫وأالده� � ��ي م ��ن ذل ��ك و األم� ��ر أن االن �ت �ش��ار‬ ‫ال�ع�ش��وائ��ي ل��رج��ال األم ��ن ف��ي ش ��وارع المدينة‬ ‫ي�ظ�ه��رن��ا بمظهر ال�م�ق�ل��دي��ن ل �ط��رق وأس��ال�ي��ب‬ ‫النظام السابق ‪.‬‬ ‫وأخيرا فان ما جرى في ذلك اليوم جعلنا‬ ‫نتأكد بما ال يدع مجاال للشك أن التخلص من‬ ‫ارث النظام البائد بشكل تام هو أمر يحتاج إلى‬ ‫وقت نرجو ونتمنى أن ال يكون طويال ‪.‬‬

‫فسانيا‬


‫فسانيا‬

‫محليات‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫إشراف ‪ :‬إبراهيم مبارك عبد السالم‬

‫‪2‬‬

‫الكيب يؤكد على حفظ أمن ليبيا يدعو لمواجهة المتسلقين والمفسدين‬ ‫كتب ‪ :‬رزق فرج رزق (طبرق)‬ ‫صباح الشاعري (درنه)‬ ‫ألقى الدكتور عبدالرحيم الكيب‬ ‫رئيس الحكومة الليبية المؤقتة كلمة‬ ‫للشعب الليبي دعا الثوار االنضمام‬ ‫تحت ل��واء الجيش الوطني ‪ ،‬وحذر‬ ‫من المتسلقين الذين يتوغلون إلى‬ ‫اإلدارات ويقدمون مصالحهم على‬ ‫مصلحة الوطن ‪ ,‬كما حذر كل من‬ ‫تسول له نفسه لعرقلة بناء الدولة ‪..‬‬ ‫كما دع��ا الجماهير إل��ى الصبر‬ ‫معلنا على أن الحكومة المؤقتة عازمة‬ ‫على تعزيز الالمركزية ف��ي اإلدارة‬ ‫‪.‬وأض���اف ف��ي ملف المفقودين من‬ ‫أبناء الوطن أن الحكومة قامت بأخذ‬ ‫عدد كبير من عينات ذوي المفقودين‬ ‫لتسهيل عملية البحث‪ .‬كما قال إننا‬ ‫نؤمن بأن شريحة الطلبة هي أساس‬ ‫بناء اإلن��س��ان لهذا ق��ررت الحكومة‬ ‫صرف منح لطلبة الجامعات وكذلك‬

‫منح لكل م��ن ال يتقاضى رات��ب كما‬ ‫أقرت الحكومة صرف ‪ 2000‬دينار‬ ‫ليبي على كل كتيب عائلة ‪ ،‬و‪200‬‬ ‫على كل فرد غير متزوج‪.‬‬ ‫وتطرق إل��ى حجم إنتاج النفط‬ ‫والغاز في الحقول الليبية‪.‬ودع إلى‬ ‫جمع الشمل وإزال���ة الحساسيات ‪،‬‬ ‫كما قال الكيب من حقنا أن نحتفل‬ ‫ونتذكر شهدائنا ‪ .‬إنني على يقين‬

‫المجلس المحلي الجديد‬ ‫يحيي ذكرى السابع عشر من‬ ‫فبراير‬

‫نظم المجلس المحلي الجديد‬ ‫بمدينة سبها احتفالية كبيرة ابتهاجا‬ ‫بذكرى ثورة السابع عشر من فبراير‬ ‫حيث احتشدت العديد من مؤسسات‬ ‫المجتمع المدني والفعاليات الثقافية‬ ‫والفكرية بالمنطقة إلحياء الذكرى‬ ‫السنوية األول���ى ل��ث��ورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫المجيدة وبحضور ع��دد م��ن وج��وه‬ ‫السياسة والثقافة بالمدينة ‪.‬‬

‫أسبوعية شاملة تصدر كل‬ ‫يوم أحد عن هيئة دعم‬ ‫وتشجيع الصحافة‬

‫مدير التحرير‬

‫أسماء اسديس‬

‫منسق التحرير‬

‫طارق عمر منصور‬

‫هيئة التحرير‬

‫وهيبة الكيالني ‪-‬‬ ‫فوزية خالد‬ ‫‪ -‬مني عبدالمؤمن‬

‫التجهيز الفني‬ ‫حسن جليل‬

‫تدقيق لغوي‬

‫إبراهيم عقيلة –‬ ‫برنية فايد‬

‫عالقات عامة‬ ‫بشير صالح‬ ‫العنوان ‪ :‬سبها مبنى الثقافة‬ ‫واإلعالم سابق ًا‬

‫طباعة ‪ ..‬هيئة دعم‬ ‫وتشجيع الصحافة‬ ‫اآلراء المنشورة في الصحيفة ال تعبر‬ ‫عن رأي الصحيفة بل تعبر عن آراء أصحابها‬

‫بأننا سوف نحقق كل تلك األهداف ‪..‬‬ ‫وختم بالدعاء للوطن بالخير والسالم‬ ‫وع��اش��ت ليبيا ح���رة أب��ي��ة والمجد‬ ‫للشهداء األبرار ‪.‬‬ ‫من جهة أخرى دعا خالل لقائه‬ ‫برئيس وأع��ض��اء المجلس المحلي‬ ‫بمدينة درنة وبعض أعضاء مؤسسات‬ ‫المجتمع المدني بأن انتهاء االستبداد‬ ‫والظلم هو بداية مرحلة جديدة لبناء‬ ‫الدولة دعا في لقائه كافة الليبيين‬ ‫إلى بناء ليبيا الدولة المدنية دولة‬ ‫القانون والمؤسسات والدستور؛‬ ‫وق��ال الكيب إن بناء ليبيا الجديدة‬ ‫يقتضي مشاركة الجميع و أن ما قام‬ ‫به هذا الشعب البطل في هذه الثورة‬ ‫إال من أجل إنهاء اإلقصاء والتهميش‬ ‫واسترداد حق الشعب الليبي وان هذه‬ ‫فرصة ثمينة ليتشارك الجميع في‬ ‫بناء وطن واحداً‬ ‫وأك��د أن الليبيون ق���ادرون على‬

‫ال��ق��ض��اء ع��ل��ى ال��ف��وض��ى وال��ف��س��اد‬ ‫والتخريب والدمار الذي تركه نظام‬ ‫الطاغية وأضاف أن برامج الدولة لن‬ ‫يكتب لها النجاح أن لم يتجاوب جميع‬ ‫فئات الشعب الليبي لترسيخ الشفافية‬ ‫ومحاربة الفساد والمفسدين ومدعي‬ ‫ال��ث��ورة وم��ش��وه��ي ال��ث��وار وم��ح��ارب��ة‬ ‫المتسلقين ال��ذي��ن ي��ري��دون تشويه‬ ‫الثورة والثوار الحقيقيين ؛ وحذر أن‬ ‫أي تردد سوف يفوت فرصة تاريخية‬ ‫ن����ادرة ل��ب��ن��اء ال��وط��ن ال��غ��ال��ي ال��ذي‬ ‫يضمن المستقبل ال��زاه��ر ألبنائنا ؛‬ ‫وشدد على اللحمة الوطنية والحوار‬ ‫والتفاهم والتواضع ودعم مؤسسات‬ ‫ال��دول��ة والمحافظة على مكتسبات‬ ‫الثورة لنتقل بسلسة وأم��ان للمرحلة‬ ‫ال��دول��ة في أيطار دستور يكفل حق‬ ‫كل الليبيين في المواطنة الحقيقية‬ ‫م��ن خ�لال كفالة االح��ت��رام والحرية‬ ‫والعدالة ‪.‬‬

‫أخبار مدينة مرزق‪ -‬يكتبها عبد الرزاق العجيلي‬

‫أسرة صناع المستقبل برعاية نادي نجوم الواحة مرزق‬ ‫منذ ان��ط�لاق ث���ورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫ك���ان ه��ن��اك ح��راك��ا ش��ب��اب��ي��ا فاعال‬ ‫لرؤية مستقبلية مليئة بالعطاء ‪ ،‬وما‬ ‫إن ت��م تحرير منطقة م��رزق بتاريخ‬ ‫‪ 2012/8/17‬حتى التحمت أيادي‬ ‫الشباب من أجل النهوض والمساهمة‬ ‫ف��ي بناء ال��دول��ة وب��دأ العمل ‪ ،‬فتم‬ ‫اإلع�ل�ان ع��ن ال��ع��دي��د م��ن منظمات‬ ‫المجتمع المدني والسعي لتفعيل‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن ال��م��ؤس��س��ات الشبابية‬ ‫األخ�����رى م��ث��ل األن���دي���ة ال��ري��اض��ي��ة‬ ‫وغيرها ‪ ،‬فكان ن��ادي نجوم الواحة‬ ‫بمرزق له دور فعال من خالل قيامه‬ ‫برعاية ( أسرة صناع المستقبل ) ‪.‬‬ ‫افتتح برنامج عمله رسميا بتاريخ‬ ‫‪ 2012/2/2‬م وكان أهداف تكوين‬ ‫هذه األسرة منها ‪/‬‬ ‫‪1‬ـ العمل على تحقيق أه��داف‬ ‫ثورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫‪2‬ـ خلق جيل واع يرعى مصلحة‬ ‫وطنه وبالده‬ ‫‪3‬ـ ال��ق��ي��ام ب�����دوره التثقيفي‬ ‫والتوعوى في المجتمع‬ ‫‪4‬ـ المساهمة في متطلبات بناء‬ ‫دولة القانون والديمقراطية‬ ‫إل���ى غ��ي��ر ذل���ك م���ن األه����داف‬

‫المجلس المحلي‬ ‫مرزق يعقد اجتماعا‬ ‫تقابليا‬ ‫ع�����ق�����د ال���م���ج���ل���س‬ ‫ال��م��ح��ل��ى ب��م��ن��ط��ق��ة م���رزق‬ ‫اج���ت���م���اع���ا ت��ق��اب��ل��ي��ا م��ع‬ ‫ال���م���ج���ل���س ال���ع���س���ك���ري‬ ‫بالمنطقة ومديرية األم��ن‬ ‫بالمنطقة لغرض مناقشة‬ ‫ومتابعة استقرار األوض��اع‬ ‫األمنية بالمنطقة ودراس��ة‬ ‫استراتيجية األمن بالمنطقة‬ ‫ومتطلباتها بحكم موقعها‬ ‫الجغرافي الكبير من حيث‬ ‫مساحتها وحدودها مع عدة‬ ‫دول ‪.‬‬

‫األخرى (اجتماعية وخيرية ودينية ) ‪.‬‬ ‫أس���رة ص��ن��اع المستقبل ت��ؤدى‬ ‫عملها تحت إش���راف ومتابعة عدد‬ ‫م���ن ال��م��ت��خ��ص��ص��ي��ن ف���ي ال��م��س��رح‬ ‫ـــ الموسيقى ـــ اإلع�ل�ام ـــ الفنون‬ ‫التشكيلية ــ رياضة الوشو كونفو ــ‬ ‫رقص هب هوب ــ التراث الشعبي ‪،‬‬ ‫وتم إعطاء العديد من المحاضرات‬ ‫ف��ي ال��م��ج��االت ال��م��ذك��ورة م��ن قبل‬ ‫متخصصين ‪ ،‬علما ب���أن إجمالي‬ ‫منتسبي هذه األسرة ((‪))140‬عضوا‬ ‫‪ ،‬كما ت��م إق��ام��ة معرض للمقتنيات‬ ‫ال��ش��ع��ب��ي��ة وال��م��ش��ارك��ة ف���ي اف��ت��ت��اح‬ ‫جمعية آفاق الحرية الخيرية وكذلك‬ ‫إقامة عدة حفالت والتي منها إحياء‬

‫الذكرى السنوية لعيد االستقالل ‪.‬‬ ‫ه��ذا وق���ام ب��زي��ارة مقر األس��رة‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن ال���وف���ود م��ن المناطق‬ ‫التي كانت في زي��ارة لمنطقة مرزق‬ ‫وك��ذل��ك المهتمين والمتخصصين‬ ‫والفنانين وذوى الخبرة ‪ ،‬كما قام األخ‬ ‫‪ /‬رئيس المجلس المحلى لمنطقة‬ ‫م���رزق ب��زي��ارة خ��اص��ة لمقر األس��رة‬ ‫وتم اللقاء مع اإلخ��وة القائمين على‬ ‫اإلشراف ومتابعة أنشطة هذه األسرة‬ ‫وتم مناقشة العديد من األم��ور وفى‬ ‫ع��دة ج��وان��ب منها (الصحة ـــ دور‬ ‫األم���ن الوطني ـــ التعليم ـ��ـ أهمية‬ ‫دور المجلس المحلى ف��ي تذليل‬ ‫الصعاب)‪..‬‬

‫رئيس المجلس المحلي منطقة مرزق‬ ‫يلتقي مندوبين من أهالي فنقل وجيزاو‬ ‫التقى األخ ‪ /‬رئيس المجلس المحلى منطقة م��رزق بعدد من‬ ‫المندوبين من أهالي بلدة فنقل وبلدة جيزاو حيث تم مناقشة جملة‬ ‫من النقاط كان أهمها ‪ :‬األمنية واالجتماعية وذلك ألجل المساهمة‬ ‫الفاعلة في تحقيقها دعما لثورة ‪ 17‬فبراير وبناء ليبيا الحرة‬ ‫الجديدة ‪.‬‬

‫من أجل تفعيل األجهزة والشركات بالمنطقة‬ ‫في هذا الشأن وجه األخ ‪ /‬رئيس المجلس المحلى منطقة مرزق‬ ‫دعوة لعقد اجتماع ضم كل من اإلخوة ‪:‬‬ ‫ مدير شركة الخدمات العامة بالمنطقة‬‫ جهاز تنفيذ المشروعات العامة بالمنطقة‬‫ منسق قطاع اإلسكان والمرافق بالمنطقة‬‫وقد تم مناقشة آلية العمل على تفعيل هذه األجهزة والشركات‬ ‫واالستعداد لبرنامج الحملة الوطنية للنظافة العامة وتدليل الصعوبات‬ ‫التي تواجه سير العمل ‪.‬‬

‫وقفة تضامنية احتجاجاً على تعرض أحد األطباء للضرب‬ ‫خرج عدداً من األطباء والممرضين والعاملين بقطاع الصحة‬ ‫بمجمع الهريش بمدينة درنة في تظاهرة احتجاجية تضامنا ً مع أحد‬ ‫األطباء بالمستشفى ‪ ،‬حيث تعرض زميلهم للضرب المبرح من قبل‬ ‫أحد المواطنين أثناء تأديته لعمله في ساعة متأخرة من الليل مما‬ ‫سببت له بعض اإلصابات ‪..‬‬ ‫وناشد المحتجون المعتصمون أمام المجلس المحلي االنتقالي‬ ‫‪ ،‬المجلس المحلي والغرفة األمنية بتوفير األمن واألمان لألطباء‬ ‫وطاقم التمريض والمرضى وحماية هذا المرفق الصحي والعاملين‬ ‫به ‪ ..‬وقال الطبيب منصورفايد مدير عام مستشفى الوحدة المركزي‬ ‫أن هذا االعتداء ال��ذي تعرض له الطبيب تم في ساعة متأخرة‬ ‫من الليل من قبل أشخاص قاموا بضرب الطبيب وكسر زجاج‬ ‫االستعالمات بالمستشفى والعبث باألدوات الطبية المستعملة في‬ ‫الطوارئ بعد ذلك تم القبض على الجاني من قبل الغرفة األمنية وتم‬ ‫بعدها إخالء سبيله وأضاف‪ :‬نريد حماية وتكليف عن طريق الغرفة‬ ‫األمنية من كتيبة معينة لتحديد المسؤولية وحراسة المستشفى ‪..‬‬ ‫وأضاف أحمد سعيد العبيدي مساعد هيئة التمريض بالمستشفى‬ ‫نحن نريد األم��ن واألم��ان بالمستشفى وإننا لن نعمل ب��دون ذلك‬ ‫مؤكداً أن أحد زمالئهم أصيب في الفترة الماضية داخل مستشفى‬ ‫الوحدة وهذا أيضا طبيب آخر يتعرض لالعتداء و للضرب المبرح‬ ‫مشيراً أنهم غير مسؤولين على أرواح الناس وممرضي وممرضات‬ ‫المستشفى ممن يعملون في ساعات متأخرة من الليل ؛ ومن جانبه‬ ‫طالبت عزيزة اشهيبة رئيسة هيئة التمريض بالمستشفى بتوفير‬ ‫األمن داخل المستشفى موضحة أن هذا المستشفى يعمل على درنة‬ ‫والمناطق المجاورة لها وأكدت أن هذا االعتصام سوف يستمر إلى‬ ‫أن تضع لهذه االعتداءات حلول سريعة ؛ ورفض فخري العكاري من‬ ‫رابطة معلمي درنة األسلوب الذي يقوم به البعض وهو االعتداء على‬ ‫طاقم التمريض بالمستشفى مطالبا ً بدوره بتوفير األمن واألمان من‬ ‫أجل حماية األطباء وطاقم التمريض ؛ وردد منصور الحصادي وهو‬ ‫أحد المعتصمين نحن ضد ما تعرض له أحد األطباء باالعتداء‬ ‫من أحد المواطنين جئنا لنقف ونتضامن مع مستشفى درنة أيضا‬ ‫كمجتمع مدني جئنا للمجلس المحلي والغرفة األمنية درنة لتوفير‬ ‫الحماية لهذا المرفق الحيوي ال��ذي يقدم خدمة لكل المجتمع‬ ‫والمدينة البد من توفير أمن المرضى وخاصة بمستشفى درنة‬ ‫الذي يعتبر أمانة في أعناقنا وشدد على ضرورة اإلسراع بتوفير‬ ‫الحماية لهم ‪ ..‬وقال مسؤول من الغرفة األمنية درنة أنه سوف‬ ‫تتوفر الحماية الكاملة بالمستشفى وتعاهد بتوفير األمن للعاملين‬ ‫بقطاع الصحة وطالب األطباء بااللتحاق بأعمالهم تقديراً للظروف‬ ‫لحين توفر األمن واألمان وتكليف الغرفة األمنية المختصة بذلك ‪.‬‬

‫جمعية أنسام الحرية‬ ‫عقدت جمعية أنسام الحرية خ�لال األي��ام الماضية حلقة‬ ‫نقاش بعنوان ‪ :‬دور مؤسسات المجتمع المدني ما قبل وما بعد‬ ‫ث��ورة ‪ 17‬فبراير ‪ ،‬وعالقتها بالدولة الليبية وتأسيس االتحاد‬ ‫الليبي للمنظمات غير الحكومية « تأسيسه – أهدافه – وسبل‬ ‫االنضمام إليه « ألقاها الدكتور عمر سالم بعرة رئيس االتحاد‬ ‫الليبي للمنظمات غير الحكومية بمدرج اللغات سبها ‪.‬‬

‫"مهـارات الح ــوار" حلقة نقاش بكلية اآلداب‬ ‫ألجل مناقشة آلية التحضير لملتقي مؤسسات المجتمع المدني في مدينة سبها‬ ‫أقام مكتب حركة الطالب بجامعة سبها كلية اآلداب حلقة نقاش بعنوان( مهارات‬ ‫الحوار ) ألقيت من قبل دكاترة وهم «محمد حامد البكوش‪ ،‬علي عثمان الهمالي‬ ‫وعلي الهامـــشي «بمعنى كيف تكون محاوراً جيداً مع من يحاورك من الطرف اآلخر‬ ‫وهذا هو ما تهدف إليه هذه الندوة‪.‬‬ ‫بمعني أن نتواصل مع الطرف اآلخ��ر إلى نقطة التقاء‪ .‬بحيث نفهم آراؤه��م‬ ‫ووجهات نظرهم من باب التفاهم‪ ،‬ولكي تكون محاوراً جيداً أصغ إلى اآلخرين فإن‬ ‫اإلصغاء والتفاهم يجعل من الحوار نقطة بداية‪ .‬بحيث نفهم آرائهم ووجهة نظرهم‬ ‫من باب التفاهم والتفاؤل بحيث ترجع النفوس على سابق عهدها وحتى نرتقي إلى‬ ‫درجة عالية من الثقافة وروح الحوار‪ .‬فالطرف األول يري نفسه على حق والطرف‬ ‫ِ‬ ‫وأنت أختي‬ ‫الثاني يري نفسه على حق فكيف يكون الحوار بين الخصمين‪ .‬أنت أخي‬ ‫ضعي نفسك مكان اآلخر‪.‬فهل ترى األمور من الزاوية نفسها فإن كنت تراها من نفس‬ ‫الزاوية فأنت بذلك لم تقف في المكان الخطأ‪.‬ولكن عندما تحاول بطريقة جدية بأن‬ ‫ترى األمور من جهة أخرى فثق بأنك وضعت قدمك على الطريق الصحيح‪.‬‬

‫كتب ‪ /‬صالح حسين ابو زهوة‬


‫فسانيا‬

‫عربي دولي‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫العراق‪ :‬السعودية تعين سفيرا لدى بغداد‬ ‫إلعادة العالقات الدبلوماسية الكاملة‬

‫طلبة ليبيون يتظاهرون أمام السفارة الليبية بلندن‬ ‫فسانيا– خاص‪/‬‬ ‫كتب‪ :‬محمد الشريف‬ ‫أق��ام��ت مجموعة م��ن الطلبة‬ ‫بالساحة البريطانية مظاهرة في‬ ‫ل��ن��دن بالقرب م��ن محطة الهايد‬ ‫ب����ارك ك��ورن��ر وه���و م��ك��ان مقابل‬ ‫للسفارة الليبية في ذات المكان‬ ‫شهد تظاهرات المعارضة الليبية‬ ‫في بريطانيا ضد سلطة القــــذافي‬ ‫سقوطه ‪.‬‬ ‫ح��ي��ث ك��ان��ت ه���ذه المظاهرة‬ ‫التي أُقيمت يوم األربعاء الخامس‬ ‫عشر من شهر فبراير الجاري في‬ ‫الفترة ما بين الساعة الواحدة ظهراً‬ ‫وحتى الساعة السادسة مساء‪ ،‬من‬ ‫أجل المطالبة ببعض الحقوق وللتعبير عن مدى‬ ‫اإلرباك الذي يعيشه المكتب ومدى انعكاسه على‬ ‫تحصيل الطالب داخل الساحة‪.‬‬ ‫ولقد طالب المتظاهرون بجملة من المطالب‬ ‫التي كانت ق��د طالبت بها شريحة واس��ع��ة من‬ ‫ال���ط�ل�اب م���ن م��خ��ت��ل��ف ال���س���اح���ات‪ -‬ع��ل��ى حد‬ ‫تعبيرهم – منوهين إلى مذكرة بهذه المطالب‬ ‫كان قد تسلمها وزير التعليم العالي أثناء زيارته‬ ‫للواليات المتحدة األمريكية‪ ،‬حيث جاء من بين‬ ‫مطالباتهم والتي وصفوها بالملحة‪ ،‬تعويضهم عن‬ ‫مدة الثمانية أشهر التي شهدت فيها ليبيا معاركا ً‬ ‫دامية ضد الظلم والطغيان في الفترة من انطالق‬ ‫الثورة وحتى إعالن التحرير‪ ،‬وجعلها مدة مضافة‬ ‫وممتعة بكل المزايا القانونية والمالية لقرار‬

‫اإليفاد األصلي‪.‬‬ ‫وقد برر المتظاهرون مطلبهم هذا مبينين‬ ‫أن األحداث التي جرت أدت إلى اإلخالل الحاد‬ ‫بمتطلبات الدراسة والتحصيل العلمي طيلة تلك‬ ‫الفترة الحرجة التي عاشها الوطن والتي عاش‬ ‫ظروفها جميع الليبيين بما فيهم هذه الشريحة‬ ‫م��ن الطلبة الموفدين السيما وأن ال��ه��دف من‬ ‫اإلي��ف��اد ه��و تحقيق الغاية منه وه��ي استكمال‬ ‫الموفد لدراسته‪.‬‬ ‫كما طالب ه��ؤالء الطلبة أيضا ً برفع قيمة‬ ‫المنحة الشهرية لمقابلة االرت��ف��اع المتزايد‬ ‫لتكاليف المعيشة في هذه الساحة يوما ً بعد يوم‬ ‫والتي ال تتناسب وقيمة المنحة الممنوحة حالياً‪،‬‬ ‫ذاكرين بأن هناك قرارا كان قد صدر بالخصوص‬

‫في وقت سابق و أنه لم يوضع بعد موضع‬ ‫التنفيذ‪.‬ونادى الطلبة كذلك بإعادة النظر‬ ‫في بنود الئحة اإليفاد الحالية القائمة على‬ ‫السياسات القديمة مشيرين إلى ضرورة‬ ‫إعادة تقييم مدة اللغة لتتناسب مع النظام‬ ‫الدراسي لكل بلد‪.‬‬ ‫ه���ذا وق���د ق���ام ط��ال��ب��ان أث���ن���اء ه��ذه‬ ‫المظاهرة بمقابلة السفير محمود الناكوع‬ ‫في مبنى السفارة وشرحا له ما دعا هذه‬ ‫المجموعة من الطلبة إلي التظاهر حيث‬ ‫سلما له مذكرة مفصلة حول ما يطالبون‬ ‫به من حقوق‪ ،‬وب��دوره توجه السفير إلى‬ ‫المتظاهرين ف��ي مكانهم و استمع إلى‬ ‫مطالبهم التي تعلقت بتأخر إجراءات المدد‬ ‫اإلضافية وتأخر دفع المنح الدراسية وما‬ ‫يرتبط بها من زيادات‪.‬‬ ‫وقد أوضح لهم بأن هناك جملة من التدابير‬ ‫ال��ت��ي يتم ات��خ��اذه��ا ح��ال��ي��ا ً لمعالجة مثل هذه‬ ‫المشكالت كما نوه إلي الصعوبات التي تمر بها‬ ‫البالد في هذه المرحلة وما تتطلبه من صبر‪،‬‬ ‫وأكّد لهم أن كل طلباتهم ومذكرتهم ستحال إلى‬ ‫المسؤولين في ليبيا مع التوصيات التي تحث على‬ ‫االهتمام الطالب باعتبارهم عماد الثورة والقوة‬ ‫المحركة للتغيير والتنمية بعد ما تحقق من نصر‬ ‫للشعب الليبي‪.‬‬ ‫هذا وكانت جمعيات الطلبة على الساحة قد‬ ‫نظمت اجتماعات لمناقشة الصعوبات والعوائق‬ ‫التي يمر بها الطلبة وسبل حلها وتذليلها بمخاطبة‬ ‫المعنيين باألمر في وزارة التعليم العالي‪.‬‬

‫بغداد‪( -‬رويترز)‪ :‬قال هوشيار زيباري وزير الخارجية‬ ‫العراقي الثالثاء إن المملكة العربية العسودية عينت‬ ‫سفيرا لدى العراق العادة العالقات الدبلوماسية الكاملة‬ ‫ألول م��رة منذ أن غ��زا الرئيس العراقي الراحل صدام‬ ‫حسين الكويت‪.‬‬ ‫وأضاف أنه ألول مرة منذ عام ‪ 1990‬يعين السعوديون‬ ‫سفيرا للمملكة لدى العراق‪.‬‬

‫تظاهرة في غزة تضامنا مع الثورة‬ ‫السورية‬

‫غ���زة‪( -‬ا ف ب)‪ :‬ش���ارك م��ئ��ات الفلسطينيين في‬ ‫تظاهرة بمدينة غزة الثالثاء تضامنا مع الثورة السورية‬ ‫وه��م ي��رددون هتافات تدعو إل��ى اسقاط الرئيس بشار‬ ‫األسد‪.‬‬

‫إيساف تعتذر من األفغان على إتالف وثائق دينية بينها مصاحف‬ ‫كابول‪( -‬يو بي اي)‪ :‬اعتذر قائد قوة‬ ‫المساعدة األمنية الدولية في أفغانستان‬ ‫(إي��س��اف) الجنرال ج��ون آل��ن الثالثاء من‬ ‫الشعب األفغاني والحكومة األفغانية بسبب‬ ‫قيام عناصر من القوة بإتالف مواد دينية‬ ‫بينها مصاحف بشكل «غير الئ��ق»‪ ،‬مؤكداً‬ ‫متعمداً‪.‬‬ ‫بأن هذا العمل لم يكن‬ ‫ّ‬

‫عبور سفينتين ايرانيتين حربيتين قناة‬ ‫السويس عائدتين من سوريا‬ ‫القاهرة‪( -‬د ب أ)‪ :‬قال مصدر بهيئة قناة السويس في مصر‬ ‫إن سفينتين حربيتين ايرانيتين ارسلتهما طهران االسبوع الماضي‬ ‫عبر المتوسط الى سوريا عبرتا القناة يوم الثالثاء في طريق‬ ‫العودة إلى بالدهما‪.‬‬

‫حماس تطالب بإقالة المفوض العام‬ ‫لألونروا‬

‫وقال الجنرال آلن‪ ،‬في بيان و ّجهه إلى‬ ‫«الشعب األفغاني النبيل» انه أمر بإجراء‬ ‫تحقيق ف��ي تقرير وصله ليالً يفيد بأن‬ ‫«أفراداً من القوة في قاعدة باغرام الجوية‬ ‫قاموا بالتخلص بشكل غير الئق من عدد‬ ‫كبير من المواد الدينية اإلسالمية بينها‬ ‫مصاحف»‪.‬‬

‫حركة متمردة في دارفور تعلن االفراج عن ‪ 49‬من‬ ‫عناصر قوات السالم‬ ‫ال��خ��رط��وم‪( -‬ا ف ب)‪ :‬اعلنت حركة‬ ‫ال��ع��دل وال��م��س��اواة المتمردة ف��ي دارف���ور‬ ‫االثنين انها افرجت عن ‪ 49‬عنصرا من‬ ‫قوات حفظ السالم التابعة لالمم المتحدة‬ ‫واالتحاد االفريقي بعد يوم من احتجازهم‬ ‫في اقليم دارف��ور اال انها ال ت��زال تحتجز‬

‫تونس تنفي إنتشار قوات عسكرية قطرية على‬ ‫حدودها مع ليبيا‬ ‫تونس‪( -‬يو بي اي)‪ :‬نفت وزارة الدفاع التونسية تقارير أشارت إلى‬ ‫وجود قوات عسكرية قطرية منتشرة على الحدود التونسية‪ -‬الليبية‪.‬‬ ‫وذكرت الوزارة في بيان بثه التلفزيون التونسي الرسمي الثالثاء‪،‬‬ ‫إن «ما ورد في بعض الصحف ومواقع التواصل اإلجتماعي حول مسألة‬ ‫وجود عسكريين قطريين يشاركون في تأمين حدود تونس ال أساس له‬ ‫من الصحة»‪.‬‬

‫المحكمة االسرائيلية العليا تبحث‬ ‫حالة خضر عدنان الثالثاء‬

‫‪3‬‬

‫رام الله‪( -‬ا ف ب)‪ :‬اعلن محامي‬ ‫المعتقل الفلسطيني خ��ض��ر ع��دن��ان‬ ‫المضرب عن الطعام منذ ‪ 65‬يوما ان‬ ‫المحكمة االسرائيلية العليا ستبحث‬

‫ثالثة سودانيين كانوا برفقتهم‪.‬‬ ‫وصرح المتحدث باسم الحركة جبريل‬ ‫ادم بالل لوكالة فرانس برس «لقد افرجنا‬ ‫عن عناصر حفظ السالم الن تحقيقاتنا‬ ‫اثبتت انهم ج���اؤوا ال��ى منطقتنا دون ان‬ ‫يعرفوا انها تحت سيطرتنا»‪.‬‬

‫غزة‪( -‬يو بي اي)‪ :‬طالبت دائرة شؤون الالجئين في‬ ‫حركة حماس الثالثاء‪ ،‬بتنحية المفوض العام لألونروا‬ ‫فليبو غراندي على خلفية التقليصات في خدمات الوكالة‬ ‫المقدمة لالجئين الفلسطينيين‪.‬‬

‫طعن مدونة أردنية ناشطة‬ ‫في الحراك الشبابي‬ ‫عمان‪( -‬ا ف ب)‪ :‬تعرضت مدونة أردنية شابة‬ ‫تدعى ايناس مسلم ناشطة في الحراك الشبابي إلى‬ ‫الطعن في بطنها في عمان مساء االثنين‪ ،‬حسبما افاد‬ ‫بيان صادر عن الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة‬ ‫(ذبحتونا) الثالثاء‪.‬‬

‫الثالثاء االلتماس الذي تقدم به‪.‬وكان‬ ‫من المقرر أن تبحث المحكمة القضية‬ ‫الخميس اال انها قدمت موعد الجلسة‬ ‫يومين بناء على طلب محامي عدنان‪.‬‬

‫الجبالي‪ :‬المحادثات مع المسؤولين‬ ‫السعوديين شملت ملف بن عل ّي‬

‫الرياض‪( -‬يو بي اي)‪ :‬أعلن رئيس الوزراء التونسي‬ ‫حمادي الجبالي‪ ،‬الذي زار السعودية خالل األيام القليلة‬ ‫الماضية ‪ ،‬إنه ناقش والمسؤولين في المملكة كل الملفات‬ ‫بما فيها ملف الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن‬ ‫علي ‪..‬‬


‫فسانيا‬

‫متابعات‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫‪4‬‬

‫سرايا كتيبة أحرار فزان ‪:‬‬

‫أمن ليبيا‪ ...‬فوق كل المصالح الشخصية أو القبلية‬

‫في جولة غير مسبوقة كان لعدسة فسانيا‬ ‫جولة داخل سرايا كتيبة أحرار فزان التابعة‬ ‫للواء الصحراوي حيث يضم المئات من‬ ‫الثوار الذين لهم الدور الفعال‬ ‫في تحرير عدة مدن وقرى‬ ‫بمنطقة فزان حيث التقينا‬ ‫بالثائر‪ -‬بحر الدين ميدون‪.‬‬ ‫والذي حدثنا قائالً‪-:‬‬

‫(نحن ث��وار كتيبة أح��رار فزان‬ ‫التابعة ل��ل��واء ال��ص��ح��راوي والتي‬ ‫أصبحت اآلن تحت مظلة رئاسة‬ ‫أرك��ان الجيش الوطني وب��دأ أغلب‬ ‫بحر الدين ميدون‬ ‫ثوارها لالنخراط بالجيش الليبي‪،‬‬ ‫وحيث يتم اآلن تعبئة االستمارات‬ ‫والبيانات لذلك‪ ،‬وقد شكلت أغلب‬ ‫الكتائب ال��م��وج��ودة بمدينة سبها‬ ‫غرفة مشتركة هدفها الحفاظ على‬ ‫األمن واالستقرار ليالً ونهاراً من‬ ‫أجل راحة المواطن‪.‬‬ ‫أما كتيبة أحرار فزان هي اآلن‬ ‫تقوم بتأمين المستودع النفطي‬ ‫الذي يغذي الجنوب‪ ،‬وكذلك تأمين‬ ‫وح��م��اي��ة ال��م��رك��ز ال��ط��ب��ي بسبها‬ ‫عثمان محمد‬ ‫‪.‬وم��وق��ع ش��رك��ة األش��غ��ال العامة‬ ‫الكهربائية التي حاول بعض األزالم تهريبها‬ ‫وبعض المواقع الحيوية والبوابات‬ ‫وسرقتها)‪..‬‬ ‫المهمة ومكافحة تهريب ومتاجرة األسلحة فنحن لن‬ ‫كما كان لنا لقاء مع الثائر‪ :‬عثمان محمد عثمان‪.‬‬ ‫نتهاون مع أي شخص يقوم ببيع وش��راء أو تهريب رئيس قلم الكتيبة والذي تحدث قائالً‪ ( :‬الله أكبر الله‬ ‫األسلحة‪ ،‬فأمن ليبيا فوق أي مصلحة شخصية أو أكبر ‪ ...‬إن منتسبي الكتيبة من الثوار والتي تأسست‬ ‫قبيلة‪ .‬ونحن عندما نقبض على إي مهرب للسالح أو في بداية تحرير سبها‪ ،‬تظم ‪ 8‬سرايا وه��ي سرية‬ ‫متاجر ال نتقصد شخصه أو قبيلته وأغلب األسلحة بشركة األش��غ��ال ‪ ،‬وسرية بموقع ‪ 17‬كيلو‪ ،‬وسرية‬ ‫التي ت��م حيازتها ه��ي م��وج��ودة ومؤمنة ل��دى الثوار بمنطقة براك‪ ،‬وسرية خليف‪ ،‬وسرية منطقة تاروت‪.‬‬ ‫الكتيبة‪ .‬وكذلك بعض المعدات والسيارات والمولدات وكل ثوار هذه السرايا هم جاهزون لالنخراط بالجيش‬

‫الليبي‪.‬‬ ‫وسيتم قبولهم ب��ش��روط معينة وستصرف لهم‬ ‫مكآفات أثناء التدريبات وعند تخرجهم سيكونوا‬ ‫ضمن أفراد الجيش الليبي الوطني‪.‬‬ ‫ومن يريد الرجوع إلى عمله من الثوار له حرية‬ ‫االختيار‪ ،‬ومن يريد استكمال دراسته يمكنه ذلك‪ .‬و‬ ‫هم اآلن يقومون بواجبهم بحماية سبها من الداخل‬ ‫والخارج‪ .‬وأهم نقطة لقبول المتدربين من المنتسبين‬ ‫هي‪:‬‬

‫ليبيا‪.‬‬ ‫ أن يكون ً‬‫ أن يكون عمره من ‪ 17‬سنة وحتى ‪25‬سنة ‪.‬‬‫ أن يخضع إلى فحص الطبي‪.‬‬‫ أن يلتزم بمبادئ ثورة ‪ 17‬فبراير‪.‬‬‫وستبدأ هذه ال��دورة التدريبية في خالل الفترة‬ ‫القادمة وسيعلن عنها هذه األيام لقبول الملفات ‪.‬‬ ‫وفي النهاية أشكركم لتغطيتكم الرائعة التي من‬ ‫خاللها نتواصل مع المواطنين‪.‬‬

‫حوار وتصوير ‪ /‬فسانيا‬

‫نائب رئيس اللجنة اإلعالمية المؤقتة ‪ :‬نحن ال نحارب أحد‬ ‫اللجنة اإلع�لام�ي��ة سبها ه��ي م��ن أوائ ��ل ال�ل�ج��ان ال�ت��ي ك��ون��ت ب�ع��د ال�ت�ح��ري��ر ‪ ،‬لتسيير‬ ‫المؤسسات اإلعالمية داخ��ل المدينة ‪ ،‬تكونت من مجموعة شباب إعالميين متطوعين‬ ‫للعمل خالل الفترة الماضية إال أن تساؤالت عدة بداء يطرحها البعض عن طبيعة تكوين‬ ‫وعمل هذه اللجنة السيد عادل بن سلمى نائب رئيس اللجنة اإلعالمية المؤقتة بمدينة‬ ‫سبها ضيف فسانيا في حوار لتوضيح مهام وأعمال اللجنة اإلعالمية ‪..‬‬ ‫عادل بن سلمى‬

‫كيف تم تشكيل اإلعالمية المؤقتة ؟‬ ‫إدارة األزمة لمدينة سبها برئاسة األستاذ « عبد الحفيظ يوسف‬ ‫« قبل المجلس المحلي سبها كان أول قرار يصدر عن إدارة األزمة‬ ‫هو تشكيل اللجنة اإلعالمية بسبها وكان القرار واضح فيها ‪ ،‬اللجنة‬ ‫أص��درت عدة ق��رارات منها أن تكون األخ��ت أسماء اسديس رئيسة‬ ‫تحرير صحيفة الشرارة سابقا ً التي سميت فيما بعد « صحيفة فسانيا‬ ‫« أيضا إذاع��ة سبها المحلية التي سميت حاليا ً بصوت سبها الحرة‬ ‫برئاسة المهندس ابوبكر ابو شريعة ‪ ،‬أيضا المرئية كلف األخ سليمان‬ ‫الكندي وقبل كلف األخ محمد سالم إال انه اعتذر ‪ ،‬وهذه كانت بداية‬ ‫العمل لهذا اللجنة ومررنا بظروف صعبة وعملنا بال مقر وال حتى‬ ‫إمكانيات وحاولنا أن يكون لنا عمل ‪ ،‬وإعطاء فرصة إلعالميين شباب‬ ‫واجهنا صعوبات عديدة ‪.‬‬ ‫هل قام المجلس المحلي بدعمكم وهل دعمتم انتم وسائل اإلعالم‬ ‫في سبها كلجنة إعالمية ؟‬ ‫الحقيقة أننا نعاني من قضية الدعم نحن في مختلف مدن ليبيا‬ ‫وليس في مد��نة سبها فقط ‪ ،‬وكما نعلم أن رداي��وا سبها والصحيفة‬ ‫وإذاع��ة الفرع سابقا ً ‪ ،‬ونحن كلجنة إشرافية ال نشكل عبء عليهم ‪،‬‬ ‫بمجرد ما تتضح رؤية إعالمية ‪ ،‬حتى هذه اللحظة نحن لجنة معتمد‬ ‫من المجلس أو من إدارة األزمة ‪ ،‬لكن مسؤولية الدعم هي مسؤولية‬ ‫صعبة باعتبار أن هناك تحديات كثيرة ‪ ،‬باعتبار أن الصحة تحتاج‬ ‫والتعليم والمرافق ‪.‬‬

‫ولكن اإلعالم يعتبروا من األولويات في ضرورية الدعم وخاصة‬ ‫انه في مختلف مدن ليبيا تم االهتمام باإلعالم بشكل ملحوظ وكبير؟‬ ‫هنا الكرة في ملعب المجلس المحلي ‪ ،‬ألننا وضعنا تصورات‬ ‫ووضعنا آليات لدعم هذه الوسائل ‪ ،‬إال أن اإلجراء المالي أوقفنا ‪ ،‬رغم‬ ‫أن هناك بعض اإلجراءات الخطية المكتوبة من قبل المجلس المحلي‬ ‫لدعم وسائل اإلعالم ‪ ،‬ولكن بمجرد اتضاح التكوين اإلعالمي سنقوم‬ ‫بدعم مختلف وسائل اإلع�لام ‪ ،‬ولكن هنا أريد أن أؤكد اإلعالميين‬ ‫الثوار فقط يمكنه المشاركة وان يكون فعال ‪.‬‬ ‫الكثير م��ن اإلعالميين بمدينة سبها يتهمون اللجنة اإلعالمية‬ ‫بمحاربتها وتهميشها ومحاولة إقصائها إلغراض شخصية ؟‬ ‫جميع الوجوه الشابة التي ج��اءت لإلعالم في سبها ك��ان يجب‬ ‫إعطاءها فرصة وهذا قرار جرئ وقد تحملنا هذا القرار ‪ ،‬وتم اتهامنا‬ ‫‪ ،‬تم تهديدنا وتم ترغيبنا وأنا شخصيا تم ذلك معي وقد رفضنا نحن‬ ‫أعضاء اللجنة لسبب بسيط وهو إعطاء الفرصة لهذا الوجوه الجديدة‬ ‫فهم بحاجة لهذه الفرصة ‪ ،‬حاليا في راديو سبها لحرة لدينا « ‪15‬‬ ‫« مذيع جاهز بعد أربعة أشهر من انطالقنا ً وهناك صحيفة سبها‬ ‫الجديدة وصحيفة سبها الحرة ‪ ،‬فلو بقيت بعض الوجوه التي تعرف‬ ‫نفسها جيدا فلن يكون هناك وجوه جديدة ‪ ،‬فنحن ال نهمش وال نقصي‬ ‫احد ولكن الناس ال تتقبلهم ‪.‬‬ ‫وأنا شخصيا ال ابحث عن أي منصب وال أحبذ كلمة مدير وأنا‬ ‫إعالمي وسأبقى إعالمي ‪.‬‬

‫ما هي مشاريعكم المستقبلية ؟‬ ‫الحلم وهو قناة فزان الفضائية ‪ ،‬والحقيقة نحن في انتظار الدعم‬ ‫المالي ولو تمت الموافقة على التجهيزات فان القناة ستنطلق ‪ ،‬حيث‬ ‫يوجد مشاكل في القناة يجب توضيحها للناس وهي اإلشارة علي النايل‬ ‫سات مكلفة ‪ ،‬أيضا هناك تجهيزات من الشركة الموردة لتجهيزات‬ ‫‪ ،‬الملف اآلن موجود ل��دى المجلس المحلي ‪ ،‬الملف اآلن موجود‬ ‫عند رئاسة ال��وزراء أيضا سيكون بعد فترة عند المجلس االنتقالي ‪،‬‬ ‫وسنحاول وان فشلت جميع المحاوالت فأننا سنقوم بنداء أخيرا ‪ ،‬وهو‬ ‫نداء التبرع ‪ ،‬إلى أهل سبها وأهل فزان إذا كان يرون في هذه القناة‬ ‫الفضائية لهذه المجموعة من الشباب من إعالميين سبها ‪ ،‬وسنعمل‬ ‫رقم حساب للتبرع ‪.‬‬ ‫حاولنا أن نكون هذا الحلم جاهز ألجل سبها ولمحاربه تهميشها‬ ‫إعالميا والمال هو العائق الوحيد‬ ‫لدينا الكثير من المشاريع المختلفة بخصوص المطبوعات وتفعيل‬ ‫مطابع سبها ‪.‬‬ ‫كلمة أخيرة تختم بها حوارنا معك ؟‬ ‫نحن كلجنة إعالمية ال نقصي ‪ ،‬احد وال نهمش احد ولكن علينا‬ ‫احترام دماء الشهداء واأللم الجرحى وأنا ال املك عداء شخصي مع‬ ‫أي احد ‪.‬‬ ‫حوار ‪ /‬فسانيا صور األرشيف‬


‫فسانيا‬

‫حوار‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫‪5‬‬

‫عمر أبو سعدة ‪:‬‬

‫أول صوت من الجنوب الليبي يواجه القذافي في وقت كانت فيه جميع األصوات خرساء‬ ‫عمر أبوسعدة ‪ ..‬أول من وقف في وجه نظام مستبد بالتحديد في يوم ‪ 2011 – 1-13‬ف‬ ‫مطالب ًا بحقوق فئة مظلومة مسحوقة ‪ ،‬من أبناء الشعب الليبي فأحرج على المالء القذافي‬ ‫وأزالمه ‪ ،‬وفضحهم عبر وسائل اإلعالم في لقاء كان منقول مباشرة على الهواء ‪ ،‬وكان المحرض‬ ‫األول لجميع الليبيين على الدخول في الشقق السكنية ‪ ،‬في يوم ‪ 2011–1 - 14‬ف في ثورة‬ ‫عارمة اشترك فيها جميع الليبيين على قلب رجل واحد وتعرض للتهديد وتم إعتقاله ‪ ،‬فكان فتيل‬ ‫ثورة ‪ 17‬فبراير المجيدة ذاك الطوفان الذي اجتاح سنوات عتاد من ظلم مطبق فطهر بالدنا منها‬ ‫‪ ،‬بال رجعة ‪ ،‬فكان لفسانيا شرف محاورته ‪...‬‬ ‫حوار وتصوير ‪ :‬فسانيا‬ ‫األخ ‪ :‬عمر أبو سعده ‪ ..‬كنت أول المتحدثين في وجه‬ ‫ال�ق��ذاف��ي قبل ان ��دالع أح ��داث ث��ورة ‪ 17‬ف�ب��راي��ر ‪ ،‬فأطلقت‬ ‫بذلك إح��دى ش��رارات ه��ذه ال�ث��ورة المجيدة حدثنا عن ما‬ ‫كنت تحمل من قضية في تلك اللحظة ؟‬ ‫الحقيقة إن قضيتنا معروفة لدى جميع الليبيين ‪،‬‬ ‫باعتبار إن هذه العائالت كانت في المهجر وأتت في سنة‬ ‫‪ 1980‬ف ألرض الوطن ليبيا ‪ ،‬وأقاموا في هذا الحي‬ ‫المعروف وبدأ البناء العشوائي ؛ ألن وطنهم لم يوفر لهم‬ ‫سكن ‪ ،‬وطنهم المتمثل في نظام تعود تجاهل الكثير من‬ ‫اهتمامات الوطن ‪ ،‬فكان من الطبيعي أن نطالب في كل‬ ‫مرة بأن يتم تنسيق مباني هذه المنطقة وإعادة بناءها من‬ ‫جديد بشكل يليق بالمواطن الليبي و يتمثل في التخطيط‬ ‫العمراني ‪ ،‬والسكن الالئق ‪ ،‬والمدارس وكل ما يتعلق بحي‬ ‫سكني جيد ‪ .‬‬ ‫ماهي الجهات التي توجهتم لها في تلك الفترة ؟‬ ‫جميع مؤسسات النظام السابق وجميع المسئولين في‬ ‫المرافق واإلسكان ‪ ،‬والشئون االجتماعية لم ندع جهة لم‬ ‫نطالبها بحقوقنا ‪ ،‬ولكن الحال كان ال يخفى على أحد‬ ‫وقصتنا ال تختلف كثيرا عن ما كان يجري في مختلف‬ ‫مدن ليبيا من تهميش وع��دم اهتمام ‪ ،‬واألم��ر مكشوف‬ ‫ل��دى الجميع صرفت الكثير م��ن األم���وال على مشروع‬ ‫وهمي بإسم هذا الحي أو األحرى أنها سرقت باسم هؤالء‬ ‫السكان فكانت المتاجرة بحقوق الناس وممارسة السطو‬ ‫العلني على حقوق المواطن البسيط الذي لم يكن يدرك ما‬ ‫يجري حوله ‪ ،‬ولم يتحصل أصحاب الحق على أي تعويض‬ ‫أو أي اهتمام ‪ ،‬صرفت الكثير من األم��وال التي استولى‬ ‫على اغلبها « قرين صالح « و» البغدادي المحمودي « ثم‬ ‫جاء المدعو « محمد أبوشناف « وكان يريد نسف القضية‬ ‫بشكل كامل ‪ ،‬فعمل على إحالة هذه العائالت على مصرف‬ ‫اإلدخ��ار وكان يمنح المواطنين مبالغ زهيدة جدا وهي «‬ ‫‪ »2000‬دينار ليبي لإليجار السنوي وم��اذا كان سيحل‬ ‫هذا المبلغ الضئيل لمواطن هدم منزله وإن كان عشوائي‬ ‫وترك للعراء في مختلف الظروف وقد تحدث هذا األخير‬ ‫عبر التلفاز في اإلذاعات السابقة وأكد أن هذه المباني‬ ‫تم نزع ملكيتها لصالح مصرف االدخار أو الدولة الليبية‬ ‫‪ ،‬ليسلب المواطنين بيوتهم بدون أي وجه حق وتم التزوير‬ ‫والمتاجرة بهذه القضية وتم بالفعل صرف الماليين باسم‬ ‫هذه القضية من خزينة الدولة الليبية وسرقتها من قبل‬ ‫هؤالء األشخاص وهذا شيء معروف للجميع وال يخفى‬ ‫على أحد وهم أنفسهم اعترفوا بهذه السرقات ‪.‬‬ ‫في ي��وم ‪ -2011 1 14-‬تحدث في وج��ه طاغية كان‬ ‫م��ن المستحيل أن ي��رف��ع اح��د ص��وت��ه ف��ي وج�ه��ه قبل ث��ورة‬ ‫الشعب ثورة ‪ 17‬فبراير فكيف جاءت هذه الكلمة ؟‬ ‫كان فرصة عجيبة ‪ ،‬فالقذافي كان في زيارة لدولة‬ ‫تشاد وسمعنا أن��ه ج��اء لسبها وك��ان يتحدث للناس في‬ ‫منطقة حجارة والحقيقة أننا لسنا من سكان المنطقة‬ ‫ولكننا تسللنا بطريقتنا ودخلنا وك��ان دخولنا بالنسبة‬ ‫للكثيرين بطريقة غير شرعية ومنعنا من الدخول فالدخول‬ ‫كان من حق أشخاص معينين وكان وجودنا مفاجأة كبيرة‬ ‫لمن كانوا يطبلون ويزيفون الحقائق ويتاجرون بالشعب‬ ‫الليبي وحقوقه ‪ ،‬فقد جاءنا المدعو « محمد أبوشناف‬

‫« وقال لمن معي من أشخاص ألزموا الصمت وال تثيروا‬ ‫أي ضجة وال أي حديث ألن الحديث ك��ان منقول عبر‬ ‫اإلذاع���ات وطلب منا ع��دم الحديث عن ه��ذا الموضوع‬ ‫بالذات وهو موضوع المساكن العشوائية وهدمها وتشريد‬ ‫سكانها ففي ذلك إح��راج كبير للقذافي ولحكومته أمام‬ ‫سائر العالم ‪ ،‬والحقيقة إنني حاولت كثيرا مقابلته وعرض‬ ‫قضيتنا عليه وكنت في كل مرة اكتب اسمي لالستعالمات‬ ‫وأطالب الحديث معه إال إنه كان يرفض مقابلتي ولكنني‬ ‫اص��ري��ت أن أح��رج��ه ف��ي ذل��ك ال��وق��ت وأم���ام كاميرات‬ ‫اإلذاع���ات ‪ ،‬فكان الحدث الموثق أم��ام العالم بأسره ‪،‬‬ ‫والذي انطلق بعده جميع شباب ليبيا للدخول في المباني‬ ‫والشقق دفعة واح��دة ‪ ،‬وفي نفس المكان والزمان ‪ ،‬في‬ ‫ذلك اليوم تأكدت إنه هش وليس له قاعدة صلبة للوقوف‬ ‫عليها فقد كان ما يسمى باألمين السابق كاذب ومزيف‬ ‫للحقائق أما القذافي فلم يتخذ الموقف الصحيح ‪ ،‬في‬ ‫حق ه��ؤالء الناس وبعد هذا الموقف وحديثي في وجه‬ ‫القذافي دخل جميع المواطنين في جميع أنحاء ليبيا ‪،‬‬ ‫الشقق والبيوت ألن جميع الليبيين في مختلف أنحاء وطننا‬ ‫الحبيب يعيشون نفس المعاناة ونفس الخلل ‪ ،‬كان الجميع‬ ‫يشاركنا نفس اإلحساس والحقيقة انقلب الموضوع وأخذ‬ ‫منحنى سياسي كبير واتهمت بأنني محرض وتعرضت‬ ‫للكثير من المضايقات واتهمت بأنني خائن وتم تصوير‬ ‫منزلي ومزرعتي وسيارتي ‪ ،‬وتمت مضايقتي والتحقيق‬ ‫معي وبقيت ف��ي طرابلس تحت التحقيق لفترة ليست‬ ‫قصيرة وتم الحجز على جواز سفري ولم أتحصل عليه‬ ‫إال قريبا وبقيت تحت اإلقامة الجبرية وتمت متابعتي بدقة‬ ‫حتى أطفالي تعرضوا للمضايقه في المدارس ‪ ،‬في تلك‬ ‫اللحظة لم أتحدث عن نفسي ولم اطلب أي شيء شخصي‬ ‫لذاتي كنت أطالب بحق شريحة مهمشة من الليبيين ‪ ،‬وتم‬ ‫تشكيل لجان من مكتب المعلومات برئاسة « التوهامي‬ ‫خالد وبشير صالح « للتحقيق معي و تم التحقيق معي‬ ‫من قبلهم ‪ ،‬وطلب مني الخروج خارج ليبيا ألنه كان هناك‬ ‫أوامر بتصفيتي وحتى في الشارع كان هناك أناس عاديين‬ ‫محرضين ضدي ‪ ،‬وطالبوا بتصفيتي ‪.‬‬

‫وم ��اذا ك��ان رد س�ك��ان المنطقة م��ن ك�ن��ت ت�ت�ح��دث عن‬ ‫قضيتهم ؟‬ ‫كانوا مستعدين لقلب كل شيء لو إنني أصبت بأي‬ ‫مكروه ولو تعرضت ألي سوء كان الرد سيكون قوي و غير‬ ‫متوقع وقف معي الجميع وهذه النقطة كانت في صالحي‬ ‫‪ ..‬ثم إنني تلقيت الكثير من االتصاالت من مختلف أنحاء‬ ‫ليبيا وخاصة من المنطقة الشرقية ك��ان االت��ص��ال بي‬ ‫مستمر لإلطمئنان علي فالجميع كان يهمهم سالمتي ‪،‬‬ ‫ألننا نحمل نفس المعاناة ونتحدث بنفس األلم ‪ ،‬عدا بعض‬ ‫القلة الذين اعتبروا حديثي جريمة واتهموني زورا وبهتان‬ ‫بتهمات واهية سقطت مع نظام منهار ‪.‬‬ ‫خ�ل�ال ف �ت��رة ث� ��ورة ‪ 17‬ف �ب��راي��ر وب �م��ا أن ��ك م ��ن أط�ل��ق‬ ‫شرارتها األول��ى هنا في جنوب ليبيا المهمش البعيد عن‬ ‫التسليط اإلعالمي كيف تعامل معك النظام السابق وكيف‬ ‫تحركت ؟‬ ‫لألسف الشديد كان الجنوب مهمش إعالميا وسياسيا‬ ‫واجتماعيا وعلى مختلف األص��ع��دة ‪ ،‬وك��ان��ت القبضة‬ ‫األمنية قوية جدا على الجنوب ‪ ،‬وكنت تحت المراقبة وتم‬ ‫استجوابي وسئلت عن رموز في المعارضة الليبية في تلك‬ ‫الفترة ووجهت لي أكثر من تهمة بالتحريض ‪ ،‬وقالوا لي‬ ‫أن التحريض على الشبكة العالمية لإلنترنت عبر الفيس‬ ‫بوك كان في يوم ‪2011 1- 13-‬ف للخروج في يوم ‪17‬‬ ‫فبراير ‪ ،‬قد وصل ‪ 35‬ألف شخص إال أن العدد ارتفع‬ ‫إلى ‪ 57‬ألف بعد حديثي في وجه القذافي يوم ‪– 14‬‬ ‫‪ 2011 – 1‬ف وه��ذه إح��دى التهم التي وجهت لي من‬ ‫قبلهم وهذا حسب ادعائتهم وقال لي محمد أبوشناف « أنا‬ ‫أحملك مسؤولية ليبيا « وقالوا لي هذا إيعاز أنت أعطيته‬ ‫لهم فمن غير المعقول أن يقوم كل الليبيين في نفس الوقت‬ ‫بالدخول للعمارات في كل أنحاء ليبيا ‪ ،‬فاتهمت بأنني من‬ ‫أعطى هذه األوامر بخلق الفوضى وهذه الواقعة يذكرها‬ ‫جميع الليبيين وهي واقعة ال تنسى وبالفعل كانت ثورة غير‬ ‫عادية موالية لثورة السابع عشر من فبراير ‪ ،‬وكان اآلمن‬ ‫قد انتهى في تلك الفترة ‪ ،‬إال أن الجنوب كان مهمش بكل‬

‫متفرقات‬

‫صحيفة المختار في مطابع الهيئة‬

‫شكرا فبراير‬

‫صدر حديثاً‬

‫خاص فسانيا ً ‪:‬‬ ‫صدر عن هيئة تشجيع ودع��م الصحافة ق��رار لصحيفة‬ ‫المختار وه��ي صحيفة أسبوعية شاملة عن منطقة الجبل‬ ‫األخضر بمدينة درنة هذا المولود الجديد سيضاف للصحف‬ ‫عن الهيئة مع تمنياتنا بالتوفيق ألسرة تحرير الصحيفة « فتحي‬ ‫المريمي ‪ ..‬ناجي الحربي‬

‫تحية إعالمية ص��ادق��ة ‪..‬‬ ‫لرئاسة تحرير وأع��ض��اء هيئة‬ ‫تحرير صحيفة ف��ب��راي��ر التي‬ ‫نوهت بصحيفة فسانيا ‪ ،‬والتي‬ ‫احتوت صحيفتنا الوليد وباركتها‬ ‫وقدمت لها العون والسند ‪.‬‬

‫ص���در ح��دي��ث��ا ال��ع��دد ال��ث��ان��ي من‬ ‫صحيفة سبها الجديدة وصحيفة أفاقا‬ ‫تدريبية ع��ن المجلس المحلي سبها‬ ‫وهي صحف تصل في ثمانية صفحات‬ ‫باإلضافة إلى صحيفة صدى مرزق ‪...‬‬ ‫وجميعها تصدر نصف شهرية ‪.‬‬

‫عمر أبوسعدة‬

‫أسف وكانت هناك قبضة أمنية وخوف ‪.‬‬ ‫أيضا ذك��روا لي أح��د رم��وز المعارضة الليبية ضد‬ ‫النظام السابق ‪ ،‬وعضو المجلس اإلنتقالي األخ « عبد‬ ‫المجيد غيث « فقد كان هناك اتصال بعيدا جدا عن هذه‬ ‫الفترة بينا ولكنهم احضروا سجل االت��ص��االت الخاص‬ ‫بي عبر شركة ليبيانا لمدة ثالث سنوات مضت رغم أن‬ ‫اتصالي كان عادي تفاجأت إنهم احضروا جميع اتصاالتي‬ ‫خالل سنوات ثالث مضت ‪ ،‬االستخبارات كانت مذهلة‬ ‫في عملها وهذا ما صرح به المدعو مسعود عبد الحفيظ‬ ‫‪ ،‬في إحدى ملتقياته بالناس وقال لهم إن هذا الشخص‬ ‫تتبعته كل األجهزة األمنية واالستخبارات واألمن الداخلي ‪.‬‬ ‫كنت تحت المراقبة وممنوع من السفر وطلب مني أن‬ ‫اكتب تعهد بعدم القيام بأي مظاهرات أو تحريض ‪.‬‬ ‫أما بخصوص م��اذا فعلت لثورة ‪ 17‬فبراير ‪ ،‬فقد‬ ‫كنت أول المحرضين لعدم الصمت والسكوت وتحدثت في‬ ‫وجه القذافي قبل إندالع الثورة بشهر تقريبا وبعد إندالع‬ ‫الثورة رفضنا الحرب ضد شعبنا وقد تم االجتماع في‬ ‫بيتي لقبيلتي والجميع يعرفون ذلك وقلت لهم بالحرف‬ ‫ال��واح��د لن نحارب فأبنائنا اغلبهم في الجيش الليبي‬ ‫لألسف الشديد وقد أوهمنا النظام المنهار بأننا معه ‪،‬‬ ‫وقمنا بأخذ بعض اآلليات بقيادة األخ « حسين قنصوا‬ ‫« وهو أحد أبطال ثوار ‪ 17‬فبراير من أوائل المنظمين‬ ‫لهذه الثورة المجيدة منذ انطالقتها األول��ى ‪ ،‬وأعضاء‬ ‫بالمجلس الوطني االنتقالي يعرفون ذلك جيدا ‪ ،‬حيث‬ ‫قمنا بأخذ بعض اآلل��ي��ات واألس��ل��ح��ة وقمنا بتسليمها‬ ‫للمجلس العسكري سبها برئاسة األخ «أحميد العطايبي»‬ ‫‪،‬و هو يعلم ذلك‪ ،‬واألخ «عبد الحفيظ يوسف» يعلم بذلك‬ ‫أيضا ‪ ،‬وطلب مني بشكل شخصي قمع المظاهرات وكان‬ ‫االجتماع في بيتي ولكنني قمت بتفشيل هذه المهمة أيضا‬ ‫‪ ،‬فازدادت المطالب بتصفيتي وكنت أخرج وأدخل بحراسة‬ ‫شخصية من قبل إخوتي وأهلي وأبناء عمومتي ‪.‬‬ ‫حاليا بعد نجاح ثورة ‪ 17‬فبراير ما هو نشاطك ؟‬ ‫حاليا أنا أحد نُشاط ائتالف فزان الوطني ‪ ،‬الذي‬ ‫يشمل كل قبائل الجنوب الليبي من تجرهي ‪ ،‬إلى ودان‬ ‫إلى وادي الشاطئ ‪ ،‬إلى غات وأهم أهدافه أن يكون هناك‬ ‫اهتمام أكبر بكل قضايا فزان واحتياجاتها وأن ينفض عنه‬ ‫غبار تهميش سنوات مضت وإلى عدم إقصاء أي مواطن‬ ‫ونبذ كل األشياء الغير جيدة واإلعتدءات الغير شرعية‬ ‫على المواطنين من قبل بعض من يسمون ثوار وهم بعيدين‬ ‫عن الثوار الحقيقيين الذين قاموا من أجل إرجاع الحقوق‬ ‫المسلوبة ‪ ،‬نحن ضد كل واإلعتدءات التي تتم من قبل أي‬ ‫شخص وتحت أي مسمى وعلينا أن نُفعل دولة القانون وأن‬ ‫نحترم سيادة الدولة الليبية‪ ،‬وأن ُيقدم الجاني لمحاكمة‬ ‫عادلة نزيهة ‪ ،‬وأن نحترم حقوق المواطن المقدسة في‬ ‫بيته وحريته وممتلكاته ‪ ،‬وننبذ بشدة ما نعتبره تصرفات‬ ‫شخصية لبعض األشخاص الغير أسوياء ممن اعتدوا‬ ‫على حقوق وممتلكات مواطنين ليبيين ونحملهم وحدهم‬ ‫المسؤولية الكاملة عن ما قاموا به ‪.‬‬ ‫كلمة أخيرة تختم بها حوارنا معك ‪..‬‬ ‫أشكر جدا صحيفة فسانيا التي استضافتني اليوم‬ ‫عبر صفحاتها واعتبرها إن��ج��از لصالح ال��وط��ن عامة‬ ‫وللجنوب خاصة وأول خطوات اإلعالم الحر وفقكم الله ‪.‬‬

‫سبها الثانوية تحتفل‬

‫بمناسبة مرور عام على ثورة السابع عشر من فبراير أحيت‬ ‫مدرسة سبها الثانوية ‪ ،‬الذكرى األولى للثورة بإقامة حفل فني شارك‬ ‫فيه المعلمون والطالب بالمدرسة وحضر هذا الحفل كل من رئيس‬ ‫وأعضاء المجلس المحلي المهدية وأولياء أمور الطالب حيث القي‬ ‫كلمة المجلس نيابة عن رئيسه األخ سعيد أبو سنينة ‪ ،‬شكر فيها‬ ‫المدرسة والقائمين على الحفل كما أكد على أن المجلس سيتبرع‬ ‫بمبلغ وقدره ‪ 2000‬دينار لصالح المدرسة ‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫االجتماعية‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫إشراف ‪ /‬منى عبد المؤمن‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫بمناسبة الذكرى األولى لثورة ‪ 17‬فبراير‬

‫ابتهاج ًا بالعيد األول لثورة ‪17‬‬ ‫فبراير شاركت جمعية البر والتقوى‬ ‫في احتفاالت هذه الثورة المجيدة‬ ‫وفي حوار مع رئيسة الجمعية فوزية‬ ‫منصور منطقة السبيطات بداية‬ ‫قدمت لنا نبذة موجزة عن الجمعية‬ ‫قائلة ‪:‬‬ ‫تأسست الجمعية في تاريخ ‪-25‬‬ ‫‪ 2011-8‬ف وبشكل س��ري انطلقت‬ ‫ه��ذه الجمعية ف��ي العمل على تنفيذ‬ ‫خطط وبرامج الجمعية والتي تمحورت‬ ‫في بدايتها على توعية الشعب الليبي‬ ‫بمبادئ وأهداف الثورة وتشجيعهم على‬ ‫االنضمام للثورة ولماذا قامت الثورة وبعد‬ ‫ذل��ك بادرنا بخياطة األع�لام وتوزيعها‬ ‫على األه��ال��ي وتعليقها ف��وق المنازل‬ ‫والمصالح الحكومية وساهمت الجمعية‬ ‫خالل المراحل التي مرت بها ثورة ‪17‬‬ ‫فبراير ف��ي تقديم الوجبات الغذائية‬ ‫للثوار أثناء تحرير منطقة مرزق ووادي‬

‫عتبه و يبلغ عدد المنتسبين للجمعية‬ ‫‪ 150‬عضوا من داخل المنطقة ‪..‬‬ ‫والجمعية تعاني من قلة اإلمكانيات‬ ‫وع��دم توفر مقر لها وت��ق��وم الجمعية‬ ‫بدورات أسبوعية للنشء باإلضافة إلى‬ ‫إقامة ندوات اجتماعية وتربوية ونفسية‬

‫واقتصادية وقامت الجمعية بعدة أنشطة‬ ‫منها منشورات تعرف بمبادئ الثورة‬ ‫وتدعو لالنضمام لها وإقامة معارض‬ ‫مختلفة وشاركت الجمعية في مهرجان‬ ‫ال��ح��ري��ة ال����ذي أق��ي��م بمنطقة م��رزق‬ ‫ومشاركة مع مدينة سبها في ذكرى عيد‬

‫االستقالل ي��وم ‪ 2011-12-24‬ف‬ ‫وكانت للجمعية مشاركة بمعرضين في‬ ‫م��رزق معرض للتراث ومعرض للصور‬ ‫يعبر عن أح��داث ال��ث��ورة ‪ ..‬وأيضا تم‬ ‫تجميع تبرعات المالبس التي يستغني‬ ‫عنها الناس وتكون صالحة لالستعمال‬ ‫حيث تم تجميعها وغسلها وكيها وتوزيعها‬ ‫على األس��ر المحتاجة والنازحين من‬ ‫خارج المنطقة خالل فترة األحداث ‪..‬‬ ‫وبمناسبة م���رور ال��ذك��رى األول��ى‬ ‫على ثورة ‪ 17‬فبراير ‪ ..‬تم العمل على‬ ‫تنظيم وتجهيز السوق الخيري المتنقل‬ ‫في مناطق الجنوب وسوف ينطلق إلى‬ ‫المناطق الشمالية بعون الله‬ ‫��داء م��ن يوم‬ ‫أقيم ه��ذا ال��س��وق اب��ت ً‬ ‫السبت الموافق ‪2012 2--18‬بمقر‬ ‫منتدى أن��س��ام الحرية وال��س��وق يشمل‬ ‫على عرض ومبيعات لألشغال اليدوية‬ ‫و الصناعات التقليدية إلى جانب عرض‬ ‫أصناف من الحلويات ‪.‬‬

‫تصوير ‪ /‬فوزية بالل‬

‫عائشة عبد الوهاب رئيسة جمعية تنوير المرأة بالمهدية لـ فسانيا ‪:‬‬

‫أصبحنا ندرس الحروف األبجدية من الفصل األول إلى الفصل السادس‬

‫تأسست ه��ذه الجمعية مند ستة س��ن��وات عام‬ ‫‪ 2006‬وكانت البداية بتحفيظ القران الكريم لألمهات‬ ‫ورب��ات البيوت وكبار السن من النساء وبدأنا بمحو‬ ‫األمية وخاصة عندما وجدنا رغبة من األمهات وربات‬ ‫البيوت وكبار السن من النساء لحفظ القران باألحكام‬ ‫‪ ،‬أصبحنا ندرس الحروف األبجدية من الفصل األول‬ ‫إلى الفصل السادس وكان ذلك مرافقا لعملية تحفيظ‬ ‫ال��ق��ران حيث أخ���ذت ش��ه��ادات التخرج م��ن الفصل‬ ‫السادس من المكتب التابع للتقويم والقياس الخاص‬ ‫بتعليم الكبار وبدأنا العمل كما ذكرت في السابق مند‬ ‫عام ‪ 2006‬وكان ذلك دون شروط وبدأنا بعدد ‪10‬‬ ‫إلي ‪ 12‬أما والحمد لله اليوم لنا ‪ 150‬حافظة للقرآن‬ ‫الكريم إلى حزب الرحمن باألحكام ‪ ,‬وك��ان السعر‬

‫الذي نتقاضاه هو ‪ 2‬دينار من أجل شراء المصاحف‬ ‫وشهادات التقدير وهناك دعم من أصحاب المحال‬ ‫ب��ارك الله فيهم رغ��م قلة الدعم إال أن��ه نحمد الله‬ ‫‪،‬كما نشارك بمسابقة مع جمعيات أو مراكز أخرى‬ ‫منها مركز القرضة لتحفيظ القران ومركز الجديد أو‬ ‫منارة الحضيرى لتحفيظ القران وكما ذكرت لدينا ما‬ ‫يقارب عن ‪ 150‬حافظة إلى حزب الرحمن بإصرارهن‬ ‫وعزمهن حيث كانت هذه المجموعة ال تعرف القراءة‬ ‫والكتابة وذلك كله بفضل من الله ‪.‬‬ ‫أسماء التراتيب األولى في مسابقة حفظ القرآن‬ ‫تقسمت القراءة على األحزاب‬ ‫حزب عم‬ ‫‪ -‬حليمة إبراهيم ادحيريج ‪ -‬عائشة جبريل بركة‬

‫ زمزم أحسين ‪ -‬فاطمة محمد علي ‪ -‬خديجة‬‫عبد الله علي‬ ‫حزب تبارك‬ ‫ سالمة عبد الحفيظ ‪ /‬مسعودة محمد سهل ‪-‬‬‫فاطمة محمد عبد الله ‪ -‬مريم محمد انجاي ‪ -‬الاللة‬ ‫محمد إبراهيم ‪ -‬العالية أمحمد‬ ‫حزب األعلى‬ ‫ عائشة النعاس ‪ -‬مبروكة إبراهيم أمحمد‬‫ أمباركة محمد سهل ‪ /‬زينب موسى خميس ‪-‬‬‫زهرة عيسى األمين ‪ -‬عائشة المهدي عبد الله‬

‫تكتبه ‪ /‬منى عبد المؤمن‬

‫من قراءاتي‬

‫جمعية البر والتقوى لألعمال الخيرية تقيم سوقاً خيرياً‬

‫‪6‬‬

‫أرقام و إحصائيات‬ ‫عن البلوتوث‬ ‫في دراسة أجريت على ‪ 1200‬فتاة‬ ‫مابي�� س��ن ‪ 18‬و‪ 25‬عاما بعنوان (‬ ‫البلوتوث والفتيات ) أظهرت النتيجة‬ ‫ما يلي ‪ :‬‬ ‫‪1‬ـ ‪ % 82‬يتعاملن بخدمة البلوتوث‬ ‫باستمرار ‪ 11% ،‬مبتدئات حديثا ً ‪% 6 ،‬‬ ‫تركن البلوتوث ‪ % 1 ،‬التعرفه‪. ‬‬ ‫‪2‬ـ ‪ % 44‬يستخدمونه في السوق ‪،‬‬ ‫‪ % 26‬مفتوح دائما في كل مكان ووقت ‪،‬‬ ‫‪ % 15‬في المطاعم ‪ % 10 ،‬في حفالت‬ ‫األعراس والمناسبات ‪ 5% ،‬مغلق‪ ‬‬ ‫‪3‬ـ ‪ % 73‬من الفتيات في الدارسة‬ ‫ال يخشون الرقابة عليهم في تصرفاتهم‬ ‫بعد تقنية البلوتوث ‪ ،‬ولم يعد االتصال‬ ‫بينهما بحاجة إلى شبكات وكابالت بل‬ ‫إن البلوتوث وخدمة الوسائط سهلت‬ ‫إقامة عالقة صداقة أو حب أو إعجاب‬ ‫بين الجنسين دون الدخول في دوامة‬ ‫التعارف النهائي‪ ‬‬ ‫‪4‬ـ ‪ % 66‬من الفتيات في الدارسة‬ ‫ه َّن األكثر في استعمال البلوتوث وحفظ‬ ‫الملفات والصور وربما أنه ّن يتعمد َّن‬ ‫ال��ن��زول للسوق دون ح��اج��ة وال��ذه��اب‬ ‫للمنتزهات والمطاعم وكل مكان مختلط‬ ‫ألجل صيد البلوتوث كما ُيقال ‪ .‬‬ ‫‪5‬ـ تعتقد ‪ % 85‬م��ن الفتيات في‬ ‫الدارسة أن البلوتوث أصبح أداة تعارف‬ ‫آمنه بين الجنسين وخاصة في محيط‬ ‫العوائل المحافظة التي التؤيد التعارف‬ ‫قبل الزواج‪. ‬‬ ‫‪ 6‬ـ ‪ % 99‬أعلنت أن البلوتوث كسر‬ ‫حاجز المحرمات االجتماعية والعادات‬ ‫والتقاليد لكن ولألسف الشديد يعشن‬ ‫بسبب ذلك جحيما ً ال يطاق ‪ .‬‬ ‫‪ 7‬ـ ‪ % 22‬من ال��دارس��ة أف��ادت أن‬ ‫الفتيات الطيبات وقعن ضحية البلوتوث‬ ‫ارساأل و‪ % 88‬استقباال وتلقياً‪ ‬‬ ‫‪ 8‬ـ ‪ % 77‬م��ن ال��ف��ت��ي��ات تستخدم‬ ‫البلوتوث في أش��رف البقاع عند الله‬ ‫مكة المكرمة في المسعى والتوسعة‬ ‫واألس���واق التي أصبحت تعج بملفات‬ ‫يحرم استقبالها فضالً عن إرسالها ‪ .‬‬ ‫‪ 9‬ـ ‪ % 45‬تضع للبلوتوث أسماء‬ ‫مستعارة كاألميرة الحنون أو بنت النت‬ ‫أو ف��ت��اة ال��ب��ان��دا ‪ % 33‬تضع بريدها‬ ‫اإللكتروني ‪ % 12‬تضع رق��م جوالها‬ ‫الحقيقي لمزيد اإلثارة والتعارف ‪ .‬‬ ‫‪ 10‬ـ ‪ % 93‬ال ترسل وال تستقبل‬ ‫ملفات دعوية ‪ % 4 ،‬تستقبل صورا‬ ‫دعوية وترسل ‪ % 3 ،‬أحيانا‪. ‬‬

‫متابعة وتصوير ‪ /‬أسامة الوافي‬

‫أطفالنا أوال ً‬ ‫(أطفالنا ‪ ..‬أوال) تحت هذا الشعار تم عقد‬ ‫المؤتمر النوعي (تداعيات األزم��ة علي الطفل)‬ ‫بمدينة بنغازي وذل��ك خ�لال األس��ب��وع األخير من‬ ‫ش��ه��ر ي��ن��اي��ر ال��م��اض��ي ‪ ،‬وق���د ك���ان مكتب رع��اي��ة‬ ‫الطفولة بقطاع الشؤون االجتماعية وراء الدعوة‬ ‫لعقد هذا المؤتمر المهم الذي حظي بحضور عدد‬ ‫من المنظمات اإلقليمية والدولية ‪ ،‬ومن المهتمين‬ ‫بقضايا الطفل ‪ ،‬وقد انصبت اهتمامات المشاركين‬

‫ف��ي المؤتمر وم��ن خ�لال األوراق البحثية التي‬ ‫شاركوا بها علي اآلثار والتداعيات التي انعكست‬ ‫في شخصيات وسلوكيات أطفالنا من جراء الصراع‬ ‫المسلح وال��دم��ار ال��ذي م�� ﱠرت به أغلب مدننا وما‬ ‫احتوته من مؤسسات وبني تحتية ‪ ،‬ونتيجة لما كان‬ ‫يعرض خالل وسائل اإلع�لام وبعض القنوات من‬ ‫صور دامية ومشاهد للقتلى و غيرها من المآسي‬ ‫التي كان األثر الواضح علي األطفال كونهم الحلقة‬

‫األضعف في كيان المجتمع األسري ‪.‬‬ ‫ولما ﱠ كانت معظم المجتمعات المتحضرة تولى‬ ‫اهتماما بالغا بقضايا األمومة والطفولة ‪ ،‬وتسعى‬ ‫جاهدة لتأكيد حقوق الطفل وإليجاد المناخ المالئم‬ ‫لتنشئة األط��ف��ال في بيئة صالحة نقية يسودها‬ ‫التفاهم وال��ود والوئام يحظى األطفال في كنفها‬ ‫بالرعاية الصحية واالجتماعية والنفسية كون‬ ‫األطفال ب��ذورا ألجيال القادمة التي يع ﱢول عليها‬

‫المجتمع لحمل معاول التنمية والبناء ‪ ،‬وإرس��اء‬ ‫دعائم المجتمع المدني المعافى ولإلسهام في صنع‬ ‫الحضارة لنتطلع إلي قطاع الشؤون االجتماعية‬ ‫بمدينة سبها وإلي نقابة االختصاصيين االجتماعيين‬ ‫إلى عقد مثل هذه المؤتمرات وتفعيل المناشط التي‬ ‫من شأنها ترميم البناء االجتماعي (وق��ل اعملوا‬ ‫فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)‪.‬‬

‫أحمد السني‬


‫فسانيا‬

‫االجتماعية‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫‪7‬‬

‫تكتبه ‪ /‬زهرة اعجيلي‬

‫من نبض الشارع‬

‫احتفاء بالذكرى األولى لثورة ‪ 17‬فبراير‪:‬‬ ‫ق���ال رس��ول��ن��ا ال��ك��ري��م «م���ن استطاع‬ ‫منكم الباءة فليتزوج « من هذا المنطلق‬ ‫وب��رع��اي��ة كريمة م��ن المجلس المحلى‬ ‫سبها وبتنظيم من جمعية أنسام الحرية‬ ‫أقيم بمسرح بيت الثقافة ي��وم الجمعة‬ ‫ح��ف��ل ل��ل��ف��رح ال��ج��م��اع��ي ب��م��دي��ن��ة سبها‬ ‫وحضر ه��ذا ال��ع��رس الجماعي منسقة‬ ‫قطاع الشؤون االجتماعية بسبها السيدة‬ ‫« سعاد قنون « وم��ن��دوب ع��ن المجلس‬ ‫المحلي سبها ورئ��ي��س جمعية أن��س��ام‬ ‫الحرية السيد « علي حسن المنصوري «‬ ‫ورئيس الهيئة التنسيقية للجنوب السيد‬ ‫غيث عبد الجليل سيف النصر ورئيس‬ ‫جمعية السجناء السياسيين الليبيين فرع‬ ‫ف��زان السيد « ع��وض شمبو « ورؤس��اء‬ ‫المجالس المحلية سبها ورئيس وأعضاء‬ ‫اللجنة المشرفة على البرنامج وع��دد‬ ‫من رؤس��اء وأع��ض��اء منظمات المجتمع‬ ‫المدني وأول��ي��اء وأس��ر العرسان وحشد‬ ‫م��ن المواطنين بالمنطقة ‪.‬وم���ن داخ��ل‬ ‫ه��ذا الحفل رصدنا اآلراء من الحضور‬ ‫‪ :‬خديجة الطاهر من اللجنة التحضيرية‬ ‫للفرح الجماعي ‪ /‬بمناسبة الذكرى األولى‬ ‫لثورة ‪ 17‬فبراير نظمت جمعية أنسام‬ ‫الحرية حفل زواج ع��رس جماعي لغير‬ ‫القادرين على الزواج فى الحقيقة كنا أن‬ ‫يكون الدعم أكثر من هذا كنا نتمنى أن‬ ‫يشمل االت��اث والمصاريف لكن ظروف‬ ‫البالد ولكن الحمد لله بدعم من المجلس‬ ‫المحلى سبها قدمنا مساعدة نقدية بقيمة‬ ‫‪ 3000‬دينار لكل شاب واآلن جارى على‬ ‫تقديم مساعدة عينية وهى ( القضية ) ‪.‬‬ ‫والفكرة كانت من السيد رئيس الجمعية‬ ‫حسن ال��م��ن��ص��وري وم��ع األب��ل��ه صالحة‬ ‫ال�لاف��ى وك��ون��ا ف��ري��ق عمل م��ن الشباب‬ ‫وق��ام��ت األخ��ت ليلى ف��رح��ات بالبحوث‬ ‫االج��ت��م��اع��ي��ة ع���ن ال��ش��ب��ان وظ��روف��ه��م‬ ‫وأحوالهم ومستوى دخلهم والحمد لله‬ ‫وفقنا لالحتفال بهم وفرحتنا أصبحت‬ ‫فرحتين ونشكر الداعمين للبرنامج من‬ ‫محالت الكرم ومحل وجه القمر ونشكر‬ ‫كتيبة شهداء ليبيا فى القرضة التي وفرت‬ ‫األمن ونشكر فرقة الزيغن للفنون الشعبية‬ ‫وكذلك الشكر لجمعية شهداء ليبيا التي‬ ‫قدمت رقصة شعبية تعبيرا عن فرحتهم‬ ‫ومشاركتهم للعرسان بفرحتهم والجهة‬ ‫اإلعالمية التي غطت هذا الحفل والفرح‬ ‫كان يطغى عليه الجو االجتماعي أكثر من‬ ‫الرسمي من تعالى الزغاريد والكشك من‬ ‫الحضور وعاشت ليبيا حرة أبيه‪.‬‬ ‫ص��ال�ح��ة ال�لاف��ي م�ش��رف��ة ع�ل��ى ال�ع��رس‬ ‫الجماعي ‪ /‬عضو في جمعية أنسام الحرية‬ ‫ومشرفة ومنسقة الفرح الجماعي‪.‬‬ ‫نهنئ الشعب الليبي بذكرى ثورة ‪17‬‬ ‫فبراير ونهنئ العرسان بالزواج ‪.‬برنامج‬ ‫ال��زواج الجماعى شامل ألغلبية مناطق‬ ‫الجنوب من سبها والزيغن وسمنو ومن‬ ‫أوبارى ومن وادي الشاطئ ‪ .‬وهذه فرصة‬ ‫عظيمة جعلتنا نحقق لهم الحلم الذي كان‬ ‫بالنسبة لهم بعيد المنال ‪ .‬وكان الكثير‬ ‫مشكك في أن الموضوع يتم ولكن الحمد‬ ‫لله أتممناه وكان البرنامج على يومين يوم‬ ‫أمس الخميس في مقر الجمعية تم إشهار‬ ‫العقد واليوم الجمعة احتفالية وتكريم‬ ‫العرسان وإعطاء الصكوك لهم ‪.‬‬ ‫طبعا ً االحتفالية ببرنامج ب��دأت من‬

‫شهر ‪ 11‬الماضي نسقنا بالعون‬ ‫الله تعالي‪ .‬وأخذنا الشباب المتقدمين‬ ‫إلى الزواج وعملنا عليه وطلبنا مجموعة‬ ‫أوراق كملنا البرنامج والحمد الله‪.‬‬ ‫في العهد السابق كانت كل الوعود شبه‬ ‫منتهية‪ .‬وال توجد مصداقية‪ .‬وكان يوعد‬ ‫الشباب ولكن ال يفي إي شيء‪.‬‬ ‫والدليل على ذلك‪ :‬معنا أحد الشباب‬ ‫كان مع جمعية عائشة الخيرية وكان عقدة‬ ‫من ‪ 2003‬م‪ .‬ولألسف لم يجنى شيئا‬ ‫من الجمعية‪ .‬لذلك أحببت أن يتم تصوير‬ ‫الفرح لتكون هناك مصداقية‪ .‬ولكن نشجع‬ ‫الشباب لاللتحاق بمثل هذه البرامج‪ .‬هو‬ ‫بالنسبة لنا لم نحدد فئة عمرية ولكن في‬ ‫األس��اس توجد فئة وهى مابين ‪ 30‬إلي‬ ‫‪35‬سنة‪ .‬والخاصة الشباب كبار السن‬ ‫وال��ذي��ن ليس لديهم ال��ق��درة على إقامة‬ ‫فرح هم أج��در بمساعدتهم‪ .‬وألننا أول‬ ‫مرة أحببنا أن ال نضع شروط عمرية أو‬ ‫غيرها وقمنا بدعم الكل‪.‬‬ ‫ك��ان��ت ف��ك��رة األس���ت���اذ‪ /‬ع��ل��ي حسن‬ ‫المنصور ‪ .‬ألن��ه رئ��ي��س الجمعية وق��ام‬ ‫بتكليفي بهذه المهمة‪.‬وكانت أنا المشرفة‬ ‫عليها ولكن بعدها انضمت لي األبله (ليلي‬ ‫فرحات) أخصائية اجتماعية وأصبحنا‬ ‫نشتغل م��ع ب��ع��ض ع��ل��ى ت��ط��وي��ر الفكرة‬ ‫(ال��ع��رس ال��ج��م��اع��ي) م��ع أن المؤسسة‬ ‫فتحت م��ن ت��اري��خ ‪ 2011.9.15‬ف‪.‬‬ ‫بإدارة األستاذ علي منصور وزوجته أمل‬ ‫فضيل‪ .‬وقامت األخت مشكورة خديجة‬ ‫الطاهر بمساعدتنا ووقفت معنا ووقفة‬ ‫ج���ادة حيث ذه��ب��ت معي إل��ى المجلس‬ ‫المحلي وساعدتنا كثيراً ومعها األخت‬ ‫حبصة الشيخ مشكورة على الجهد‪.‬‬ ‫أول عرقلة وجهتنا ك��ان��ت م��ن رجل‬ ‫أعمال وعد األستاذ علي منصور بإقامة‬ ‫حفل عشاء لمائة ش��اب ولكن لم ينفذ‪.‬‬ ‫وثاني عرقلة كانت عندما قمنا بزيارة‬ ‫م��ؤت��م��ر ب��ط��راب��ل��س ع��ن ال��م��رأة ودوره���ا‬ ‫في ليبيا‪ .‬حيث طلبت مقابلة الدكتورة‬

‫فرح جماعى بمدينة سبها‬ ‫م��ب��روك��ة ال��ش��ري��ف‪.‬‬ ‫وزي���������رة ال����ش����ؤون‬ ‫االج����ت����م����اع����ي����ة‪.‬‬ ‫وط����رح����ت ع��ل��ي��ه��ا‬ ‫ال��ف��ك��رة‪ .‬وأعجبتها‬ ‫وش��ج��ع��ت��ن��ا ك��ث��ي��راً‬ ‫واقترحت أن تكون‬ ‫ال����ف����ك����رة ب��ص��ف��ة‬ ‫دوري��ة‪ .‬وقمنا ببعث‬ ‫ال���م���ل���ف ل���ه���ا وث���م‬ ‫أحالته للمالية ولكن‬ ‫لألسف توقف عند‬ ‫هذا الحد لعدم اعتماد السنة المالية‪.‬‬ ‫ول��م أت��وق��ف فقد طرقت ال��ب��اب الثالث‬ ‫وذهبت إلي المجلس المحلي‪ .‬وطرحت‬ ‫الفكرة عليه‪ .‬ولم يعارض‪ .‬وثم الموافقة‬ ‫على الفكرة‪ .‬ولكن ألن المجلس ساهم‬ ‫في عدة برامج وأنشطة وكان له دور مهم‬ ‫في هذه الفترة‪ .‬كان الدعم لفكرة الفرح‬ ‫الجماعي م��ح��دود والمبلغ ه��و (‪140‬‬ ‫ألف) ‪.‬حيث بعدها تدخل األستاذ الفاضل‬ ‫(عبد المجيد سيف النصر) وأعطانا‬ ‫مبلغ قدره (‪ 79‬ألف دينار ليبي) ليصبح‬ ‫المبلغ اإلجمالي ‪ 210‬ألف دينار ليبي‪.‬‬ ‫ليتم تقسيمها على ‪ 70‬شاب ‪ 3‬ألف لكل‬ ‫الشباب م��ع وليمة ع��ش��اء على حساب‬ ‫الجمعية‪.‬‬ ‫وأح���ب أن أش��ك��ر األس���ت���اذ‪ /‬احميد‬ ‫ش��ح��ات‪ :‬ص��اح��ب م��ح��ل وج���ه ال��ق��م��ر ‪.‬‬ ‫واألس���ت���اذ‪ /‬س��ه��ل ‪:‬ص��اح��ب م��ح��ل ك��رم‪.‬‬ ‫ومصرف الصحاري وغيرهم‪.‬‬ ‫من مهام اللجنة فرحة الشباب ومد يد‬ ‫العون لهم ورفع مستوياتهم تسهيل المهام‬ ‫على الشباب وخاصة عندما يكون في‬ ‫إطار جماعي‪.‬‬ ‫نطلب م��ن ك��ل م��ن ل��دي��ه ال��ق��درة أن‬ ‫يساعدنا س���واء م��ن رج���ال األع��م��ال أو‬ ‫التجار أو من المؤسسات أو جهات خاصة‬ ‫نطلب منهم التبرع بأي نوع من الدعم في‬ ‫استطاعتهم‪.‬‬ ‫يسعدني ويفرحني أنني في هذا الوقت‬ ‫الضيق وظروف السيئة التي تمر بها بلدنا‬ ‫الحبيبة أن نفرح قلب ‪ 70‬شابا‪.‬‬ ‫الشيخ على الحضيرى ‪ /‬فى عهد عمر‬ ‫بن عبد العزيز لما شاع العدل فى حكمه‬ ‫وامتألت خزائن الدولة صار يزوج الشباب‬ ‫ويحرر العبيد ‪ .‬ونحن إن شاء الله نقول‬ ‫للناس ب��أن الخير ج��اى وه��ذه ب��ادرة فى‬ ‫هذا الزمن المبارك والجمعية ساهمت‬ ‫فى ه��ذا المشروع وه��ذه سنة حميدة ‪.‬‬ ‫ونتمنى أن تتوحد البلد ويجعله سخاء‬

‫رخاء والبد من التحلي بالصبر ‪.‬‬ ‫ال �ع��ري��س ع �ب��دال �ل��ه م �س �ع��ود م��ن س�ك��ان‬ ‫القرضه ‪ /‬نحتفل بثورة ‪ 17‬فبراير والله‬ ‫أك��ب��ر ول��ل��ه الحمد وإن ش��اء ال��ل��ه تكون‬ ‫مناسبة عيد تحرير ليبيا وبهذه المناسبة‬ ‫أعلنا الفرح الجماعى وهذه فكرة رائعة‬ ‫ونأمل أن تدوم ‪.‬‬ ‫العريس ض��ى ال�ه�لال أحمد م��ن سكان‬ ‫الناصرية ‪ /‬نهنئ الشعب الليبى بذكرى‬ ‫ثورة ‪ 17‬فبراير وأتقدم للعرسان أجمل‬ ‫التحايا وأن شاء الله يكونوا أسر سعيدة‬ ‫والعاقبة لكم ‪.‬‬ ‫منسقة ال�ش��ؤون االجتماعية األستاذة‬ ‫سعاد قنون ‪:‬‬ ‫فى هذا اليوم المبارك أهنئكم بذكرى‬ ‫ث��ورة ‪ 17‬فبراير وأهنئ جمعية أنسام‬ ‫الحرية وأخ��ص بالذكر رئيس الجمعية‬ ‫وأب���ارك للعرسان بعقد قرانهم لتكون‬ ‫ذك��رى سعيدة لهم وألبنائهم وألحفادهم‬ ‫وأتمنى لهم حياة سعيدة وبالرفاه والبنين‬ ‫‪.‬‬ ‫الحاجة مؤمنة وال��دة العريس ‪ /‬نهنئ‬ ‫المستشار مصطفى عبد الجليل وأهل‬ ‫العرسان ما شاء الله والله أكبر ‪.‬‬ ‫الحاجة مبروكة ‪ /‬الله يحميهم ويبارك‬ ‫فيهم واجعلهم منصورين والله يهنيهم‬ ‫بأوالدهم وبناتهم ‪.‬‬ ‫العرسان يونس و أبوبكر حقار ‪ /‬بهذه‬ ‫المناسبة السعيدة نهنئ العرسان والشعب‬ ‫الليبى بذكرى ث��ورة ‪ 17‬فبراير ونشكر‬ ‫جمعية أنسام الحرية الله أكبر ‪.‬‬ ‫العريس زيدان عبد القادر عمر ‪ :‬الحمد‬ ‫لله الحمد لله الله أكبر على النصر ونهنئ‬ ‫ب��ال��ذك��رى األول����ى ل��ت��ح��ررن��ا م��ن النظام‬ ‫السابق ونشكر جمعية أن��س��ام الحرية‬ ‫ونترحم على أرواح ال��ش��ه��داء والشفاء‬ ‫العاجل للجرحى والعودة للمفقودين ‪.‬‬ ‫ال�ب��اح�ث��ة االج�ت�م��اع�ي��ة بجمعية أن�س��ام‬ ‫الحرية ليلى فرحات ‪:‬‬ ‫بمناسبة ال��ذك��رى األول��ى لثورة ‪17‬‬ ‫ف��ب��راي��ر أت��رح��م ع��ل��ى أرواح ال��ش��ه��داء‬ ‫ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى والعودة‬ ‫للمفقودين ‪ .‬ونتمنى العيش كشعب واحد‬ ‫ف��ى دول���ة واح����دة ت��ح��ت مظلة ال��ع��دال��ة‬ ‫والمساواة وفى المستقبل يكون العطاء‬ ‫أفضل ‪.‬‬ ‫العريس‪ /‬قايد طاهر التابث‪ .‬من سكان‬ ‫سبها وأحد ثوارها وشاركنا في تحريرها‬ ‫والحمد الله‪.‬‬ ‫سمعنا ببرنامج أنسام الحرية وبالعرس‬ ‫الجماعي لثوار سبها من بعض الشباب‬ ‫في كتيبة أح��رار ف��زان وعندما شاركت‬ ‫وقمت بالخطوبة وعملت العقد وكملت‬ ‫الشروط تم قبولي والحمد الله‪.‬‬ ‫ت��م ت��زوي��دن��ا بشيك بقيمة ‪ 3‬األل��ف‬ ‫وحفلة عشاء وقاموا بوعدنا إذا ثم دعم‬ ‫الجمعية بأشياء أخرى مثالً مبلغ لشراء‬ ‫األثاث‪.‬‬ ‫ومع هذا الجمعية بارك الله فيها لم‬ ‫تقصر معنا على اإلطالق ومدت يد العون‬ ‫لنا مشكورة‪.‬‬

‫متابعة وتصوير ‪:‬‬ ‫صالح أبو زهوة ‪ -‬فوزية بالل‬

‫طالبات األقسام الداخلية‬ ‫بجامعة سبها‬ ‫نظراً لإلحداث التي شهدتها بالدنا من‬ ‫ح��روب وص��راع مسلح دام لمدة ‪ 8‬شهور‬ ‫مما سبب في االن��ف�لات األمني في تلك‬ ‫الفترة ولكن بعد ثورة ‪ 17‬ف يعود األمن‬ ‫بعض الشيء والاضخم عليكم الموضوع من‬ ‫حيث انعدام األمن في األقسام الداخلية‬ ‫إذا انعدم االم��ن كليا ُ لما وج��دت طالبات‬ ‫في األقسام الداخلية ‪ ،‬وبعد استاداني من‬ ‫رئيسة القسم التقينا بالطالبات الحاضرات‬ ‫بالقسم الداخلي البركولي وتعددت أسباب‬ ‫الطالبات الالتي لم يلتحقن بدراستهن هذا‬ ‫العام ومند بداية احدات ليبيا وكان األمن‬ ‫هو احد األسباب التي لم يوافق عليها أولياء‬ ‫أمورهن بالسماح لهن بالذهاب إلي مدينة‬ ‫سبها وقال البعض منهن هناك من سكنت‬ ‫مع قريب وصديقة لها وهناك من انتسب‬ ‫بعد إن ك��ان نظامي وم��ن أه��م المشاكل‬ ‫التي يعاني منها الطلبة القاطنون هناك‬ ‫‪،‬إن المبني يحتاج إل��ي صيانة من حيث‬ ‫شبكة المياه والكهرباء وتصدع نوافذه ليلة‬ ‫قصف الناتو جبل بن عريف‪ .‬أما بالنسبة‬ ‫للقسم الداخلي معيتيقة هو نفس الحكاية‬ ‫وال��ف��رق إن طلبة ه��ذا القسم تخصصهم‬ ‫طب وال��ذي��ن لم يلتحقوا بدراستهم هذا‬ ‫العام سيضيع عليهم العام بالتأكيد وأهم‬ ‫مشاكلهم ‪،‬قالوا التوجد لدينا سخانات مياه‬ ‫إذاً المطلوب هو من يضمن لهؤالء الطلبة‬ ‫من حيث حقوقهم في الدراسة ومن يقنع‬ ‫أولياء أمورهم لكي يسمحوا لهم بالدراسة‬ ‫وم��ن يوفر األم��ن ال��ت��ام لهم لكي يكملوا‬ ‫دراستهم علي أكمل وجه‪ ،‬مالحظة أتعذر‬ ‫عن عدم حصولي علي معلومات عن القسم‬ ‫الداخلي التقنية وال��ذي يقع في منطقة‬ ‫براك الشاطئ وغيره‪.‬‬

‫حقاً هذه ادعاءات الكذب‬ ‫وظهر الخبر فجأة من القنوات التي‬ ‫كانت تدعم معنا ث��ورة ‪ 17‬فبراير من‬ ‫أجل إسقاط القذافي واليوم بعد مرور‬ ‫عام وفرحة االنتصارات يحركون علينا‬ ‫األمم المتحدة ومنظمات حقوق اإلنسان‬ ‫لكي يقولوا علينا نحن اإلره��اب عندما‬ ‫قالوا بأن (هالة المصراتي) قد توفيت‬ ‫في زنزانتها بعد التعذيب من قبل الثوار‬ ‫ولكن إعالمنا الليبي الحر فند هذا الخبر‬ ‫ال��ك��اذب وه��ذا الكذب من أج��ل مصلحة‬ ‫من؟ أين شيوخنا كي يفتوا لنا في هذه‬ ‫القنوات أين الشيخ الغرياني والقرضاوي‪.‬‬

‫إلى قناة ليبيا الرياضية‬

‫ب��اإلش��ارة إل��ى مقالتي السابقة في‬ ‫العدد األول التي تحمل عنوان الجرذان‬ ‫والطحالب وهكذا وبعد مرور عام على‬ ‫ث���ورة ‪ 17‬ف وع��ن��دم��ا ق��ال��ت الحكومة‬ ‫ال���ج���دي���دة س����وف ن���ص���رف ل��ك��ل ليبي‬ ‫‪2000‬دي��ن��ار وفجأة عندما فتحت على‬ ‫قناة ليبيا الرياضية في احدى برامجها‬ ‫وجدت المذيعة تتلفظ بألفاظ اليقولها‬ ‫إعالمي علي الشاشة قالت ياطحالب‬ ‫قولولي من أعطاكم ‪2000‬دي��ن��ار هل‬ ‫القذافي أعطاكم ومن جهة أخرى يقول‬ ‫اإلعالم يجب عليكم كإعالميين ان تلموا‬ ‫الشمل اقول لكي لماذا تتلفضين الي ابناء‬ ‫شعبك وإذا ك��ان الشارع يتلفظ واع�لام‬ ‫شاكير يتلفظ ف��ي ال��س��اب��ق‪ .‬ون��ح��ن لم‬ ‫نحتمله وقد قمنا بازالته كيف سيحتملك‬ ‫ابناء شعبك وكيف سيلتم الشمل واذا‬ ‫كانت ‪ 2000‬دينار ليست حاجة معناها‬ ‫ديرو حاجة عليها الكالم واعتذري ألبناء‬ ‫شعبك ال لشيء فقط ألنك إعالمية او لن‬ ‫نلوم الطحالب عندما يصفوننا بالجردان‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫شؤون محاربين‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫‪8‬‬

‫إشراف ‪ /‬وهيبة الكيالني‬

‫اغتيال اللواء خيانة وطنية‬ ‫يعقد يوم السبت القادم المؤتمر الوطني للقبائل الليبية‬ ‫التي دعت له قبيلة العبيدات بحضور كل القبائل الليبية تحت‬ ‫شعار « اغتيال اللواء خيانة وطنية والقصاص حق وواجب‬ ‫« وسيكشف في هذا المؤتمر كل المالبسات والحقائق في‬ ‫هذه قضية اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس ورفيقيه وسيصدر‬ ‫في ختامة بيان هام وسيتم نقل المؤتمر من قبل القنوات‬ ‫الفضائية الليبية والعربية والعالمية وكذلك الصحف ومختلف‬ ‫الوسائل اإلعالمية ‪.‬‬

‫مفتاح البرغثي مدير فرع هيئة شؤون المحاربين للتأهيل والتنمية ببنغازي‪:‬‬

‫حصر الثوار والعمل على دمجهم بعد تأهيلهم في قطاعات الدولة المختلفة‬ ‫ه �ي �ئ��ة ج� ��دي� ��دة ت �ض��م ك� ��ل م� ��ن أن �ض��م‬ ‫ل�ك�ت��ائ��ب ال �ث��وار ق�ب��ل إع�ل�ان ال�ت�ح��ري��ر ث��ار‬ ‫ح ��ول� �ه ��ا ج � ��دل ك �ب �ي��ر م� ��ن ح� �ي ��ث ال� �ه ��دف‬ ‫والمضنون وق��ال البعض إنها نسخة عن‬ ‫ما كان يعرف بالروابط الشبابية ومواليد‬ ‫ال�ف��ات��ح لتمييز ال �ث��وار ع��ن غ�ي��ره��م وبين‬ ‫م�ع�ج��ب ب��ال�ف�ك��رة ون��اق��د ل�ه��ا ك��ان��ت أخ�ب��ار‬ ‫بنغازي ف��ي الموعد م��ن داخ��ل مقر هيئة‬ ‫ش� ��ؤون ال�م�ح��ارب�ي��ن ب �ن �غ��ازي وك� ��ان المقر‬ ‫م�ك�ت��ظ ب � ��رواده م��ن ال �ث��وار وال�ت�ق�ي�ن��ا األخ‬ ‫‪:‬م�ف�ت��اح البرغثي م��دي��ر ف��رع هيئة ش��ؤون‬ ‫ال�م�ح��ارب�ي��ن للتأهيل والتنمية ببنغازي‬ ‫وكان معه هذا اللقاء ‪.‬‬ ‫لقاء‪ :‬صبري مسعود العبيدي‬

‫م�������رح�������ب�������ا ً ب���ك���م‬ ‫وبصحيفة فسانيا وأحب‬ ‫أن أعطي فكرة عن الهيئة‬ ‫بعد الترحم على الشهداء‬ ‫وال��دع��اء بالشفاء العاجل‬ ‫للجرحى ونتمنى أن نبي‬ ‫ليبيا الرخاء بأسرع وقت ‪,‬‬ ‫بعد انتهاء الحرب وانتصرنا‬ ‫ع��ل��ى ال��ط��اغ��ي��ة ك����ان الب��د‬ ‫لنا من التفكير بآلية لضم‬ ‫ه��ؤالء األبطال تكونت فكرة‬ ‫مفتاح البرغثي‬ ‫هيئة حكومية خدمية تتولي‬ ‫حصر الثوار والعمل علي دمجهم في مؤسسات الدولة‬ ‫المختلفة وال يخفي على الجميع أن الثائر عندما يعود‬ ‫من الجبهة بنشوة االنتصار وما تحقق من إنجازات‬ ‫ينتظر ماذا ستقدم له الدولة ؟‬ ‫ع��ن��دم��ا ث����ار ال��ش��ع��ب ال��ل��ي��ب��ي ث����ار ض���د ال��ظ��ل��م‬ ‫واالضطهاد والبطالة والفقر وما دام تحقق النصر كان‬ ‫البد من إيجاد حلول لمعال��ة هذه المشاكل وتم تقديم‬ ‫دراسة للمكتب التنفيذي خالل الفترة السابقة إلنشاء و» الكذب « فكان البد لدمج هؤالء الثوار من دورات‬ ‫هذه الهيئة تتولي حصر الثوار والعمل على دمجهم وندوات والوعي بالدستور والقانون كلنا ثرنا أنا وأنت‬ ‫بعد تأهيلهم في قطاعات الدولة المختلفة والفكرة واغلب الشعب الليبي وترك الشباب المحاربين دون‬ ‫هي إع��ادة تأهيل المحارب وان لم نحتوي العائدين اهتمام قد تكون له عواقب وخيمة على ليبيا ‪.‬‬ ‫يتبادر للبعض التخوف م��ن انضمام بعض أف��راد‬ ‫من الجبهات قد نتفرق إلي شيع ومليشيات مسلحة كا‬ ‫كتائب الطاغية إلي الهيئة ؟ آو اشخصا لم يقوم بعمل‬ ‫العراق أو الصومال ‪.‬‬ ‫ م ��ا ه ��ي ش� ��روط االن �ض �م��ام ل�ل�ه�ي�ئ��ة وه ��ل تعني فعلي كيف ستتجاوزون ذلك ؟‬‫نحن اتخذنا كل اإلج���راءات التي تضمن سالمة‬ ‫بتسليم السالح ؟‬ ‫ليس من اختصاصنا تسليم السالح لكن من يعشق الفرز ( الفلترة ) بمعني الشروط أهمها أن يكون الثائر‬ ‫البدلة العسكرية ويعشق السالح سنسهل له ذلك من منسب لتشكيل قتالي أو امني وأن يكون التشكيل‬ ‫خالل القنوات الشرعية للدولة وهي وزارة الداخلية معتمد وأن يكون الثائر قد انتسب لهذا التشكيل قبل‬ ‫والدفاع بالجيش الوطني أو حرس الحدود أو حرس إعالن التحرير والمرحلة الثانية سيكون فيها مقابالت‬ ‫المنشاة النفطية والباقي كل شخص حسب رغبته شخصية ومن خالل القادة الميدانيين ‪.‬‬ ‫ه��ل أن��ت ت��ؤك��د ب��ان ال�ه�ي�ئ��ة ستهتم ب�ك��ل م��ن انظم‬ ‫والشروط ‪.‬‬ ‫م ��وض ��وع ال� �س�ل�اح ي �ش �غ��ل ال� �ش ��ارع ال �ل �ي �ب��ي وال � ��رأي لكتيبة معتمدة قبل التحرير سواء كان مقاتل أو أمني ؟‬ ‫نعم وهذا هدف الهيئة ‪.‬‬ ‫ال�ع��ال�م��ي وان �ت �ش��اره يسبب ف��زع وه ��ذا ال ن�ن�ك��ره وب�م��ا أن‬ ‫ه��ل سيتم العمل م��ن خ�لال مندوبين للكتائب أو‬ ‫الهيئة التي ستضم كل المحاربين بعد إع��ادة تأهيلهم‬ ‫فلماذا الي�ك��ون ش��رط م��ن ال�ش��روط لالنضمام للهائية االتصال الشخصي للثائر ألن من الواضح إن االزدحام‬ ‫شديد وبهذه الطريقة سيكون مربك لكم ولهم ؟‬ ‫تسليم السالح ؟‬ ‫نحن نتعامل بطريقتين األولي من خالل مندوبين‬ ‫ال��ش��خ��ص ال����ذي ق���دم ن��ف��س��ه ل��ل��وط��ن وج����رح أو‬ ‫استشهد رفيقة بجانبه وثار من اجل ليبيا وتأكد بأنه وه���ذا يريحنا وي��ري��ح ال��ث��وار م��ن ع��ن��اء ال��م��واص�لات‬ ‫في دولة القانون وإن حقوق المواطن محفوظة سواء والمراجعة وكذلك االتصال المباشر ‪.‬‬ ‫أي �ض��ا ال�ب�ع��ض ي�ت�خ��وف م��ن أن ال��واس �ط��ة ستكون‬ ‫حقه السياسي أو اإلنساني بكل تأكيد لن يجد مبرر‬ ‫سيدة الموقف خصوصا فيما يخص البعثات الدراسية‬ ‫الستعمال السالح ‪.‬‬ ‫اس �م��ح ل��ي ال �ب �ع��ض ي �ق��ول إن ه ��ذه ال�ه�ي�ئ��ة كجسم بالخارج ؟‬ ‫أعدك بأننا سنلتزم بكل مقياس الشفافية والعدالة‬ ‫الحتواء الثوار الستخدمهم حسب أي أجندة ؟‬ ‫ه��ذه الهيئة خدمية ليبية التتبع اى أج��ن��دة وال ومراعاة الشروط الخاصة باإليفاد كمثال ‪.‬‬ ‫البعض من منتقدي الهيئة يقول أنكم تسعون وراء‬ ‫تمولها أي جهة فقط الحكومة الليبية يشرف عليه‬ ‫الثوار وللعلم قدمنا الميزانيات كأي قطاع من الدولة المال من خالل المبالغ التي رصدت لكم ؟‬ ‫رائع أنك طرحت هذا السؤال ليعلم الجميع من‬ ‫وننتظر الموافقة عليها والشيء الثاني إنها تحتوي كل‬ ‫الثوار الليبيين بمختلف انتمائهم وتوجهاتهم وليبيا فوق خاللك أن الهيئة لن تستلم أي مبالغ مالية ولكن ما‬ ‫الجميع وسالح أي امة في شبابها ونظام الطاغية خالل يرصد لها سيكون لدي الوزارات المختلفة كالتعليم مثال‬ ‫الربعة عقود أطبق علي الشعب الليبي بالظلم والتجهيل وما نقوم بإحالته للتعليم العالي لغرض اإليفاد تصرف‬

‫عليه وزارة التعليم وقس على ذلك فنحن كهيئة ال نملك‬ ‫التصرف في درهم واحد مما يرصد لنا ما نملك نحن‬ ‫هو مرتبات العاملين بالهيئة ومصروفاتها كأي مؤسسه‬ ‫أما برنامج إعادة التأهيل كما شرحت لك ‪.‬‬ ‫ك �ي��ف س�ت�ت�ع��ام�ل��ون م��ع االزدواج � �ي� ��ة م �ث�لا شخص‬ ‫منتسب ألكثر من كتيبة أو سجل في مدينين ؟‬ ‫ستعالج هذه اإلشكالية إذا ما حدثت من خالل‬ ‫قاعدة البيانات التي ستمنع التكرر ‪.‬‬ ‫ال أخفيك القول إن البعض يخشي من أن تتحول‬ ‫الهيئة إلي جسم موازي لوزارة الداخلية أو الدفاع ؟‬ ‫تردد ذلك ولكن ما أقوله أن هذه الهيئة تتبع الدولة‬ ‫وعمرها لن يتجاوز السنتين أو الثالث سنوات على‬ ‫أكثر تقدير وعندما تنتهي من اعملها من حل مشاكل‬ ‫الثورة وإعادتهم للحياة الطبيعية بعد أن يتم دمجهم في‬ ‫المجتمع ستنتهي أعمال هذه الهيئة ألنها لم يعد هناك‬ ‫داعي لوجودها وتبني دولة المؤسسات والقانون واتمني‬ ‫لثوارنا التوفيق ولدولتنا الرخاء ‪.‬‬ ‫بماذا تختم ؟‬ ‫أقول لثورنا ولشعبنا أن المهمة ليست سهلة وارجوا‬ ‫من الله أن يعيننا عليها وارج��وا واتمني من الجميع‬ ‫التعاون معنا ويشهد الله أننا نسعى للخير والصبر‬ ‫مطلوب لفترة وال نستعجل النتائج وال ازكي القائمين‬ ‫على الهيئة واعدكم أنكم سترون النتائج ونحن نرحب‬ ‫بالنقد الموضوعي وال بالهجوم الغير واعي كما يفعل‬ ‫الكثيرون وهدفنا النهوض بهذه البالد وبناء دولتنا في‬ ‫اصرع وقت واشكر حضوركم ‪.‬‬ ‫ختمت لقائي مع الضاخ مفتاح البر غثي مدير‬ ‫فرع هيئة شئون المحاربين ووعدنا بلقاءات أخري عند‬ ‫الشروع في البدء في التطبيق العملي لبرامج الهيئة‬ ‫وطلب منا أن نتابع نشاطهم ووعدناه بذلك ونتمنى أن‬ ‫يتم تطبيق المعايير التي تنشدها الهيئة إلع��ادة دمج‬ ‫الثوار في مؤسسات المجتمع بارع وقت ونسال الله لهم‬ ‫التوفيق ‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫تكنولوجيا‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫‪9‬‬

‫وفاة عبقرية الكمبيوتر عفراء كريم‬ ‫هتفت التعازي من مختلف أرجاء العالم بعد‬ ‫اإلع�لان عن وفاة عبقرية الكمبيوتر الصغيرة‬ ‫عفراءرنضاوة من فيصل أباد في‪ ‬باكستان‪ ،‬عن‬ ‫عمر يناهز أل‪ 16‬ع��ام��اً‪ ،‬بعد تعرضها لنوبة‬ ‫صرع وسكتة قلبية‪ .‬وكما أعرب مؤسس شركة‬ ‫مايكروسوفت بيل غيتس‪ ،‬الذي عرض في وقت‬ ‫سابق التكفل بعالج عفراء على نفقته الخاصة‪،‬‬ ‫عن أسفه وحزنه لخسارة مثل ه��ذه الموهبة‬ ‫النادرة عفراء كريم‪..‬‬ ‫وأظ���ه���رت ع��ف��راء ك��ري��م الملقبة‪ ‬بمعجزة‬ ‫الكمبيوتر‪ ‬مهاراتها وعبقريتها في مجال تقنية‬ ‫المعلومات منذ صغرها حين اشترى لها والدها‬ ‫جهاز الكمبيوتر الستخدامه في إرسال البريد‬ ‫اإللكتروني‪.‬‬ ‫وحصلت على “شهادة المحترف المعتمد” من‬ ‫شركة مايكروسوفت عام ‪ ،2005‬ولم تتجاوز‬ ‫حينها سن التاسعة لتصبح بذلك أصغر شخص‬ ‫يحصل على هذه الشهادة‪.‬‬ ‫وتمنح “شهادة المحترف المعتمد”‪ )MCP(  ‬‬ ‫من مايكروسوفت لألشخاص الذين يمتلكون‬ ‫الكفاءة العالية في أحد منتجات مايكروسوفت‪.‬‬

‫وب��ع��د ح��ص��ول ع��ف��راء على ال��ش��ه��ادة تلقت‬ ‫عفراء دعوة من بيل غيتس لزيارة مقر شركة‬ ‫مايكروسوفت في واشنطن‪ .‬وتعرفت العبقرية‬ ‫ال��ص��غ��ي��رة خ�ل�ال ج��ول��ت��ه��ا ف��ي ال��ش��رك��ة على‬

‫المسوؤلين والتنفيذيين واجتمعت مع بعضهم‬ ‫فضال عن اجتماعها مع بيل غيتس شخصياً‪.‬‬ ‫وف��ي ب��داي��ة شهر يناير ال��ج��اري‪ ،‬زار بيل‬ ‫غيتس ع��ائ��ل��ة ع��ف��راء وع���رض التكفل بدفع‬ ‫مصاريف الرعاية الطبية لها وفقا ً لما ذكره‬ ‫موقع (‪ )Geo.TV‬الباكستاني في تقرير خاص‪.‬‬ ‫كما ط��رح غيتس فكرة نقل عفراء للعالج في‬ ‫الواليات المتحدة‪ ،‬ولكن األطباء فضلوا عدم‬ ‫سفرها كونها تتنفس بمساعدة جهاز التنفس‬ ‫االصطناعي‪.‬‬ ‫وأظهرت عفراء خالل مقابلة لها مع موقع‬ ‫“ب��ي سياتل” اإلخ��ب��اري في ال��والي��ات المتحدة‬ ‫األميركية‪ ،‬أنها لم تكن كأي طفل عادي‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل إبدائها لوجهات نظر “ناضجة”‪ ،‬ونقل‬ ‫الموقع عنها قولها “إذا كنت تريد أن تفعل شيئا‬ ‫كبيرا في حياتك‪ ،‬فاعلم أن ال��ت��ردد هو عدو‬ ‫العقل‪ ،‬تمتع بالثقة وال تدع التردد يقهر عقلك”‪.‬‬ ‫وذك��ر موقع “هافينجتون بوست” أن عفراء‬ ‫كريم كانت تحضر في أيامها األخيرة لمشروع‬ ‫خاص بوكالة الفضاء األميركية “ناسا”‪.‬‬

‫حاسب محمول ‪VAIO™ - Y Series‬‬ ‫تمتع حواسب السلسلة ‪ Y‬من فايو بشاشة‬ ‫عالية ال��دق��ة م��ق��اس ‪ 11.6‬ب��وص��ة ومعالج‬ ‫‪ AMD Dual-Core‬مع وح��دة رسوميات‬ ‫متميزة‪ ،‬رائعة عند مشاهدة الفيديو وتشغيل‬ ‫األل��ع��اب‪.‬اس��ت��م��ت��ع ب��ق��ض��اء وق���ت ف��راغ��ك أو‬ ‫ارف��ع من انتاجيتك مع ه��ذا الحاسب سهل‬ ‫االستخدام واستمتع بهذا الحاسب ذو اللون‬ ‫الوردي المبهج لوضع البسمة على شفاهك‪.‬‬ ‫م����ع����ال����ج ‪AMD Dual-Core‬‬ ‫‪ Processor E-350‬مع معالج رسوميات‬ ‫‪ AMD Radeon™ HD 6310‬من النوع‬

‫المتميز‬ ‫‪Genuine Windows®7‬‬ ‫‪ Starter 32‬بت‬ ‫شاشة ملونة عريضة بتقنية‪ TFT ‬مقاس‬ ‫‪ 11.6‬بوصة (‪WXGA:1366 × 768)،‬‬ ‫‪ (VAIO Display‬وإض���اءة خلفية بتقنية‬ ‫‪)LED‬‬ ‫صغير الحجم وخفيف الوزن‪ 1.46 :‬كجم‬ ‫لوحة مفاتيح ذات أزرار متباعدة من أجل‬ ‫الراحة أثناء الكتابة‬ ‫مخرج ‪.HDMI‬‬

‫ربما الكثيرون منا ال يعلمون من هو هذا‬ ‫الرجل الذي أخترع االيفون وااليبود وااليباد‪ ،‬هو‬ ‫ستيف جوبس مؤسس شركة أبل ستيف جوبز‬ ‫مخترع شرائح الكومبيوتر األولى وابل ماكنتوش‬ ‫ثم مخترع ايفون وايباد سوري األصل والده ‪ ‬من‬ ‫مدينة حمص السورية خريج علوم سياسية من‬ ‫كاليفورنيا ‪   ‬اسمه عبد الفتاح جندلي ‪ ‬وأمه‬ ‫أمريكية ‪Joanne Carole Schieble ‬ع��اش‬ ‫مع أخته مصيبة ‪ ‬ومرارة طالق الوالدين ‪ ‬حيث‬ ‫ع��اد ال��ش��اب ال��س��وري إل��ى بلده ت��ارك��ا الولدين‬ ‫ستيف ومنى ‪ ‬المهما التي تركتهم بدورها للتبني‬ ‫ل��دى عائلتين أمريكيتين حيث ع��اش الولدين‬ ‫بكنفهما وغيرا دين والدهم المسلم السوري إلى‬ ‫الكاثوليكية حيث كان عليها من تولى رعايتهما ‪.‬‬ ‫إص��رار الفتى رغ��م مصائب الحياة دفعته‬

‫كاميرا بدقة ‪ 24.3‬ميجا بكسل‬ ‫استمتع باتحاد السرعة واألناقة مع األداء والسيطرة في كاميرا‬ ‫‪ ،NEX-7‬والتي تم تزويدها بحساس ذي مقاس كبير من نوع ‪APS-C‬‬ ‫مما يتيح لك الحصول على صور رائعة عالية الجودة‪ .‬وتتميز الكاميرا‬ ‫بأسرع فارق زمني للتصوير في العالم قدره ‪ 0.02‬ثانية وضبط بؤري‬ ‫تلقائي عالي السرعة لالستجابة لسرعة اإلضاءة واليكم قراءنا أهم‬ ‫مميزات هده الكاميرا‪.���‬ ‫ح��س��اس ‪ Exmor™ APS HD CMOS‬ب���ق���درة ‪24.3‬‬ ‫ميجابكسل فائق‬ ‫أس��رع ف��ارق زمني للتصوير في العالم ق��دره ‪ 0.02‬ثانية (في‬ ‫أغسطس ‪)2011‬‬ ‫تشغيل ‪ TRINAVI‬القابل للتخصيص والذكي‬ ‫شاشة‪ XGA OLED Tru-Finder ‬ذات دقة عالية وفالش‬ ‫مدمج‬ ‫تصوير متواصل لعدد ‪ 10‬إطارات في الثانية (الوضع المتواصل‬ ‫ألولوية السرعة)‬ ‫شاشة ‪ Xtra Fine LCD‬م��ع تقنية ‪ TruBlack‬مقاس ‪3‬‬ ‫بوصات قابلة لإلمالة ‪.‬‬

‫لوجيتك تخلق عالماً ملموساً مع فأرة اللمس الجديدة إم ‪600‬‬

‫ستيف جوبس – الرجل الذي اخترع الفارة االيفون وااليباد‬ ‫ليكون صاحب اكبر وأشهر ‪ ‬وأغنى ماركة عالمية‬ ‫في القرن الواحد والعشرين ‪ :‬التفاحة‬ ‫ك��ان ستيفن ب��ول ج��وب��ز م��ن المخترعين‬ ‫البارعين وأحد كبار رجال األعمال في الواليات‬ ‫المتحدة‪ .‬عرفته أوساط المال واألعمال بداية‬ ‫كمؤسس ومدير تنفيذي لشركة “أبل‬ ‫ف��ي أواخ����ر السبعينيات‪ ،‬ق���ام ج��وب��ز مع‬ ‫شريكيه وزنياك وماركيوال‪ ،‬وآخ��رون بتصميم‬ ‫وتطوير وتسويق واحدا من أوائل خطوط إنتاج‬ ‫الحاسب الشخصي التجارية الناجحة‪ ،‬والتي‬ ‫تعرف باسم سلسلة “أبل ‪.”II‬‬ ‫في عام ‪ 1986‬اشترى جوبز قسم رسومات‬ ‫الحاسوب من شركة “لوكاس فيلم” وهو القسم‬ ‫ال��ذي ع��رف فيما بعد باسم “بيكسار للرسوم‬ ‫المتحركة”‪.‬‬

‫كاميرا ‪E-mount - NEX-7‬‬

‫بقي جوبز مديراً تنفيذيا ً لقسم “بيكسار”‬ ‫حتى عقد صفقة استحواذ شركة “والت ديزني”‬ ‫على قسم “ب��ي��ك��س��ار” فانتقل ج��وب��ز بموجب‬ ‫الصفقة ليكون عضواً في مجلس إدارة “والت‬ ‫ديزني”‪ .‬فيما بعد وفي أوائل سنوات الثمانينات‬ ‫أدرك جوبز قبل غيره اإلمكانيات التجارية‬ ‫الهائلة من وراء استخدام الفأرة عند استعمال‬ ‫الحاسوب وتحويل شاشة الكمبيوتر إلى لوحة‬ ‫رس��وم��ات يتم تشغليها بالضغط على الفأرة‬ ‫بدل من كتابة أوامر استخدام الحاسوب يدويا‪،‬‬ ‫األمر الذي دفع شركة “أبل” إلى صناعة أجهزة‬ ‫حواسيب ماكنتوش‪.‬‬ ‫في هذه األثناء‪ ،‬والى جانب عمله في “ولت‬ ‫ديزني” كعضو في مجلس إدارتها‪ ،‬خاض جوبز‬ ‫معركة التنافس على منصب المدير التنفيذي في‬ ‫مجلس إدارة‪  ‬شركة “أب��ل” وك��ان هذا في عام‬ ‫‪ ،1985‬إال أنه خسر المعركة فما كان منه إال‬ ‫أن استقال كليا من شركة “أبل”‪ ،‬وانصرف يبحث‬ ‫لنفسه عن مجال جديد يحقق ذاته فأسس شركة‬ ‫“نكست” وهي شركة تعمل على تطوير أجهزة‬ ‫الكمبيوتر التي تستخدم في التعليم العالي وفي‬ ‫األسواق التجارية‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ 1996‬وبعد أن نجحت شركته‬ ‫ال��ج��دي��دة‪ ،‬انتبهت إليها شركة “اب���ل” وق��ررت‬ ‫شراءها وضمها إلى “ابل” العمالقة وبذلك عاد‬ ‫جوبز إلى الشركة التي استقال منها قبل عشرة‬ ‫أعوام وأصبح في عام ‪ 1997‬المدير التنفيذي‬ ‫لكافة أفرع شركة “أبل”‪.‬‬ ‫‪ ‬وتوفى ستيف جوبز عن عمر يناهز ‪56‬‬ ‫سنة ولكن ستظل بصماته واضحة في عالم‬ ‫المعلوماتية ألجيال مقبلة‪.‬‬

‫كشفت شركة لوجيتيك‪ ،‬المتخصصة عالميا ً في تصنيع فأرة‬ ‫التحكم‪ ،‬عن فأرة اللمس إم ‪Logitech® Touch Mouse( 600‬‬ ‫‪ ،)M600‬ال��ت��ي تعمل ب��إش��ارات اللمس وتجعلك تتصفح بشكل‬ ‫جدسي من خالل أصابعك وق��ال يوسف عطوان‪ ،‬المدير اإلقليمي‬ ‫لشركة لوجيتك في الشرق األوسط وإفريقيا‪« :‬لقد اعتاد الناس على‬ ‫استخدام نقرات اإلصبع عند استخدام هواتفهم وألواحهم الذكية‪.‬‬ ‫وفي حقيقة األمر‪ ،‬فإن العديد من األشخاص اعتادوا هذه الممارسات‬ ‫وأصبحوا يستخدمونها بشكل حدسي‪ .‬وف��أرة اللمس الجديدة من‬ ‫ل��وج��ي��ت��ك ت��ع��ك��س ه��ذا‬ ‫التطور في التفاعل مع‬ ‫العالم الرقمي‪ ،‬وتقوم‬ ‫بتوظيف هذه اللمسات‬ ‫في طريقة تعاملنا مع‬ ‫ال��ح��واس��ب الشخصية‬ ‫والتي أصبحت حدسية‬ ‫وطبيعية»‪.‬‬ ‫وي����م����ك����ن����ك م���ع‬ ‫ف��أرة اللمس إم ‪600‬‬ ‫ال���ت���م���ري���ر وال���ت���ن���ق���ل‬ ‫وال���ت���ص���ف���ح ب��س�لاس��ة‬ ‫م���ن أي م��وض��ع تضع‬ ‫إصبعك عليه‪ .‬والفأرة‬ ‫ال��ج��دي��دة بتصميمها‬ ‫العصري‪ ،‬وحوافها الملساء‪ ،‬وانحناءاتها تعد غاية في الراحة في يدك‬ ‫ودات المظهر الجذاب أما برنامج «لوجيتك فلو سكرول» (‪Flow‬‬ ‫‪ )Scroll‬فيقدم تمريراً سلسا ً كما لو كنت تمرر أصابعك على هاتفك‬ ‫الذكي المفضل‪ .‬فمن خالل تحريك إصبعك على طول سطح اللمس‬ ‫يمكنك القيام بتجربة تصفح فورية ومستمرة وحرة التدفق لصفحات‬ ‫اإلنترنت‪.‬‬ ‫ويسعى تصميم الفأرة الفريد من نوعه إلى إعطاء شعور رائع‬ ‫وأن��ت تمارس المهام التي تقوم بها أغلب الوقت ‪ -‬وهي التأشير‪،‬‬ ‫والنقر‪ ،‬والتمرير‪ .‬وهي خيار مثالي س��واء كان المستخدم أيمنا أم‬ ‫أعسرا‪ ،‬حيث يمكن إعادة تخصيص مناطق النقر حسب الحاجة من‬ ‫خالل برنامج (‪ .)SetPoint‬وباإلضافة إلى ذلك‪ ،‬فإن فأرة اللمس إم‬ ‫‪ 600‬من لوجيتك تأتي مع ُمستقبل توحيد صغير (‪ )USB‬من لوجيتك‪،‬‬ ‫يمكن ربطه مع ما يصل إلى ست لوحات مفاتيح أو فأرات متوافقة من‬ ‫خالل منفذ يو إس بي واحد‪ .‬وبهذا يمكن إضافة لوحة مفاتيح‪ ،‬وتبديل‬ ‫الفأرة‪ ،‬أو المزج بين كليهما حسب ما يالءم نمط حياتك‪ ،‬دون الحاجة‬ ‫إلى تغيير أجهزة االستقبال أو التضحية بمنفذ يو إس بي آخر‪.‬‬ ‫وم��ع ق��اع��دة ملساء‪ ،‬وتتبع بصري متقدم‪ ،‬وسهولة فائقة في‬ ‫االستخدام‪ ،‬فإن هذه الفأرة األنيقة هي كل ما يمكنه أن تتوقعه وقد‬ ‫حظيت ف��أرة اللمس إم ‪ 600‬من لوجيتك بتكريم جائزة التصميم‬ ‫والهندسة لمعرض إلكترونيات المستهلك ‪ CES 2012‬من فئة‬ ‫ملحقات الحاسوب‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫الثقافية‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫إشراف المهدي جاتو – نجية ماضي‬

‫‪10‬‬

‫مدير إدارة المراكز الثقافية في وزارة الثقافة والمجتمع المدني‬

‫الثقافة ركيزة مهمة ألي مجتمع حضاري ‪..‬‬ ‫فبها ترتقي األمم والشعوب‬ ‫حوار ‪ /‬أسامه الوافي‬ ‫الثقافة رك��ي��زة مهمة ألي مجتمع ح��ض��اري ‪ ،‬أو‬ ‫يسعى للتحضر فبها ترتقي األم��م والشعوب وال��دول‬ ‫وبدونها يبقى كل ما في المجتمع هش قابل لالنهيار‬ ‫التقينا األخ ج�لال عثمان مدير إدارة المكاتب‬ ‫المحلية المراكز الثقافية ب��وزارة الثقافة والمجتمع‬ ‫المدني في حوار على صفحات فسانيا ‪..‬‬ ‫فسانيا ‪ /‬م��ا طبيعة العمل ف��ي وزارة الثقافة في‬ ‫ليبيا الجديدة ؟‬ ‫طبعا ً وزارة الثقافة والمجتمع ال��م��دن��ي وزارة‬ ‫مستحدثة في مجلس ال���وزراء المؤقت يعني بثقافة‬ ‫المجتمع المدني وكانت في السابق الثقافة مدموجة مع‬ ‫وزارة أخري مثالً وزارة اإلعالم والثقافة ووزارة الثقافة‬ ‫والسياحة ‪ ،‬ولكن هذه المرة رأى المجلس االنتقالي‬ ‫ورئاسة الحكومة أن تكون هناك وزارة للثقافة والمجتمع‬

‫يا فاتنتي يا مهجتي‬ ‫إني اشتاق إليك كل ساعة‬ ‫ك��ل دق��ي��ق��ه فكيف ل��ي أن‬ ‫أنساك يا من مألتي فؤادي‬ ‫ك��ي��ف ل��ي أن أخ��ذل��ك‬ ‫وأنت من علمني إال أنساك‬ ‫‪.‬‬ ‫ف����ك����ي����ف أح����������اورك‬ ‫بالهمس أو بالكلمات أو‬ ‫ب���ال���غ���زل ف��ل��ق��د أض��ع��ت‬ ‫ال��ح��روف م��ن ع��ب��ارات��ي لم‬ ‫تتركي لي شيئا‬ ‫ألن������ك ع��ل��م��ت��ن��ي أن‬ ‫أهواك ‪.‬‬ ‫علمني حبك سيدتي‬ ‫في كل زاوية وفي كل مكان‬ ‫أن للنضال عنوان‬ ‫علمني حبك سيدتي‬ ‫في كل جبل وكل وادي أن‬ ‫التاريخ بالعزة ينادي‬ ‫فقد نطق الفؤاد وعبر‬ ‫وسجل التاريخ وسطر أني‬ ‫اكتب واعبر فحبك علمني‬ ‫ي��ا فتنتي ان���ك أج��م��ل من‬ ‫وجه القمر‬ ‫إن كل شيئا يتغير إال‬ ‫حبك يا فاتنتي يا ملهمتي‬ ‫فقد علمني حبك سيدتي‬ ‫إن ال���ح���ري���ة ن��ه��ج��ي‬ ‫وال��ع��زة طريقي والكرامة‬ ‫اسمي وان محوت من على‬ ‫ترابك لن يستطيع احد أن‬ ‫يسلبك منى فانا أفديك‬ ‫بكل ما املكه عندما أريد‬ ‫إن احبك سيدتي‬ ‫ايناس احمد‬

‫اصدار‬

‫علمتني في‬ ‫حبك سيدتي‬

‫المدني حيث كانت الثقافة مهمشة والمجتمع المدني‬ ‫يختص بالمؤسسات األهلية من خالل الدعم المحلي‬ ‫والدولي وستكون فترة المرحلة االنتقالية تابعة لوزارة‬ ‫الثقافية حتى يتم التنظيم واالعتماد للجمعيات وحتما ً‬ ‫سوف تستقل بذاتها عندما تكتسب الجمعيات الخبرة‬ ‫لدينا في ال���وزارة ‪ ،‬ومركز دع��م مؤسسات المجتمع‬ ‫المدني هي من تقوم باعتماد هذه الجمعيات والنظام‬ ‫المتبع حاليا َ هو نظام الجمعيات حتى يتم تأسيس أو‬ ‫إنشاء اى قرار أو قانون لتأسيس المنظمات‬ ‫وك��ان هناك ف��ي السابق ق��ان��ون رق��م ‪ 19‬بشأن‬ ‫الجمعيات ال��ذي ينص بوجود ‪ 50‬عضو ودف��ع قيمة‬ ‫مالية لم يتم إلغاؤه ولكن تم تجميده الن القانون ال‬ ‫يلغي إال بقانون‬ ‫ما العدد المطلوب لتأسيس جمعية ؟‬

‫العدد ثالثة أشخاص اقل شئ وهناك أوراق جاهزة‬ ‫حتى النظام األساسي اتبعناه ونوزع فيه على مؤسسات‬ ‫المجتمع المدني فقط عليهم تغيرت أهدافهم على‬ ‫حسب التوجه وأه���داف المؤسسة وليس هناك اى‬ ‫قيود أو رقابة أو شروط هناك من سيعمل على الثرات‬ ‫االمازيغي أو اى شئ ال يمكن أن نقف ضد اى مؤسسة ‪.‬‬ ‫والثقافة كانت مهمشة وال يوجد إال ثقافة الكتاب‬ ‫األخضر ال��ذي تصرف عليه الماليين أو المليارات‬ ‫وأالن وجدنا بنية تحتية تحتاج إلى مليارات ونحن‬ ‫لو طلبنا ميزانية ال تقل عن ‪ 20‬مليار للقيام بتجديد‬ ‫المراكز وإنشائها وأقصد المراكز الثقافية وسوف نقوم‬ ‫بإنشاء المهرجانات لكل منطقة وسوف يكون محلي في‬ ‫سنواته األولى وسوف نسعى ليكون دولي سواء بالدول‬ ‫ال��م��ج��اورة وس��وف نقوم بتجميع ك��ل الملفات بشأن‬

‫توطين المهرجانات وتوضع ميزانية ‪ 2013‬والميزانية‬ ‫الموضوعة لكل الوزارات حاليا ً ميزانية انتقالية وضعت‬ ‫قبل تحرير ليبيا بالكامل ‪.‬‬ ‫بالنسبة إلى مراكز الثقافة ما الهيكلية أو الخطة‬ ‫المزمع العمل بها ؟‬ ‫س��وف نعتمد م���دراء للثقافة وس��وف تكون لهم‬ ‫صالحيات تتمثل في اعتماد مؤسسات المجتمع المدني‬ ‫مثالً سبها سوف تعطى إلى مدير الثقافة في سبها ‪،‬‬ ‫سوف تعطى له الصالحية العتماد الجمعيات في هذه‬ ‫المدينة وفي خالل ربع ساعة ستكون لك قرار اعتماد‬ ‫جمعية ولكن بالنسبة للجمعيات الراغبة في العمل على‬ ‫مستوى ليبيا سوف تعتمد من وزارة الثقافة ليس من‬ ‫باب البيروقراطية ولكن من باب حتى ال يحدث تشابه‬ ‫في األسماء وحتى نمكنها بعد ذلك بالتعاون اإلقليمي‬

‫هرطقات قبل نهاية النبض‬ ‫فسانيا‪ /‬طبرق‬ ‫عن دار «طبرق» للنش�� والتوزيع واإلعالن‬ ‫‪ ،‬ص��در للكاتب عبدالرحيم بوحفحوف ‪،‬‬ ‫الطبعة األولى من كتابه « هرطقات قبل نهاية‬ ‫النبض»‪ ،‬يقع في ‪ 139‬صفحة من القطع‬ ‫المتوسط‪ ،‬ويتضمن ثالثين خاطرة متسلسلة‬ ‫لم يجعل لها عناوين بل اكتفى بالتسلسل‬ ‫الرقمي‪ ،‬وتعكس هذه الخواطر تجربة الكاتب‬ ‫العميقة في التطلع إلى الحرية‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫تجربته الم ّرة التي عاشها في وطنه‪ ،‬سنوات‬ ‫القمع والظلم و الحرمان الفكري والتعبير‪.‬‬ ‫قدم لها األستاذ عبدالله ألمين الذي أوكلت‬ ‫له مهمة جمع هذه المقاالت‪ ..‬كما دع من‬ ‫خ�لال تقديمه إل��ى ت��ك��رار ق��راءت��ه��ا‪ (:‬متى‬ ‫أتيحت لكم الفرصة‪ ،‬ومتى شعرتم بالحاجة‬ ‫إلى شئ نفتقده‪ ،‬يشبه طعم الحب إلى حد كبير)‪،‬‬ ‫والغالف‪ :‬صمم له أنور ألمين ‪ ،‬وفي الخاتمة يقول‬ ‫الكاتب‪( :‬ترحل الهرطقات وتنساب كلماتها‪ ،‬وتظل‬ ‫تسافر حاملة في طياتها وعوداً وعهوداً وجراحا ً و‬ ‫وروداً‪ ،‬مضمخة بالحب ‪ ،‬بوهج األفئدة المتعطشة‬ ‫للعشق والكالم العذب في ليالي السمر مع األحبة‬ ‫‪ ،‬ترحل الهرطقات وال ن��دري إلى أي��ن؟ لكننا نظل‬ ‫نتعقبها ونرقبها ونتابعها ‪ ،‬نسترق السمع إليها وهي‬ ‫تمعن في الرحيل بعيداً‪،‬باحثة عن قلوب حميمة‪،‬‬ ‫وعواطف كريمة ال تعرف الخداع والكذب والكراهية‪،‬‬

‫ترحل الهرطقات مواصلة السفر‪ ،‬تودعها جراح‬ ‫العشاق المندملة‪ ،‬وشفاه المحبين الثملة‪ ،‬فبهذه‬ ‫الطريقة نرسل للمدى همسات سرائرنا‪ ،‬هكذا نبعث‬ ‫للمدى سكرة أعماقنا‪ ،‬وبوحنا المجنون وأشواقنا‬ ‫المتراكمة)‬ ‫وجاء في كلمة الغالف للناشر ‪( :‬تسير إلى حيث‬ ‫اإلنسان المعني بخطاب الروح والفكر ‪ ،‬هكذا كانت‬ ‫هرطقات األستاذ عبدالرحيم بوحفحوف التي دأب‬ ‫على نشرها من أعوام خلت وفي صحف ومطبوعات‬ ‫ليبية مختلفة وكان لها صداها ومتلقفيها)‪.‬‬

‫والجدير بالذكر أن بوحفحوف‪ ،‬المقيم‬ ‫ف��ي قرية كمبوت بالشرق الليبي‪ ،‬ك��ان قد‬ ‫صدر له كتابه «قهاير « عن دار طبرق للنشر و‬ ‫التوزيع واإلعالن ‪ ،‬ومجموعة قصصية بعنوان‬ ‫‪( :‬مذاق حنظلة) عن نفس الدار ‪ ،‬وكتاب زمان‬ ‫يا طبرق عن دار روان المصرية‪ ،‬ولديه في‬ ‫انتظار الطبع مجموعة عناوين منها ‪( :‬تحت‬ ‫الريح) و ( بتوقيعي)‪.‬‬ ‫من أجواء خواطر الكتاب‪:‬‬ ‫(ك��م ه��ي عسيرة حالتي ف��ي غ��ي��اب� ِ‬ ‫ك‪،‬‬ ‫ابتعادك كل هذه المدة جعلني أدور حول نفسي‬ ‫حتى أصابني اإلعياء واإلغماء ‪ ،‬ابتعادك كل‬ ‫هذا الزمن ح ّرك في صدري عديد الوساوس‪،‬‬ ‫وحاصرني بنظرات الرثاء ‪ ،‬فأين ِ‬ ‫أنت ومتى‬ ‫ِ‬ ‫أنساك ولكن هيهات‪ ،‬إن‬ ‫تأتين ؟ حاولت أن‬ ‫عنفوان حب ِ‬ ‫ك سيدتي ال يزال يجتاحني ويدمر وسائل‬ ‫دفاعي ‪ ،‬حب ِ‬ ‫ك سيدتي يبسط سطوته على قلبي‬ ‫وشراييني ‪ ،‬لست ضعيفا ً وال مهانا ً أو مغلوب على‬ ‫أم��ري ‪ ،‬ولست عاجزاً أو على مذهب آخر ‪ ،‬ولكن‬ ‫ظروفي الراهنة تمنعني من االعتراض على نواميس‬ ‫علي في هذه‬ ‫الناطور وقوانين القبيلة !! وتحتم‬ ‫ّ‬ ‫األثناء المداهنة والصبر إلى حين ‪ ،‬طمعا ً في إتمام‬ ‫خطة انتظارك رغم هجرك وتنكرك ‪ ،‬الذي بالرغم‬ ‫منه مازلت أمارس صلوات انتظارك وتتوالى األيام‪).‬‬

‫حين يفوح رحيق الحرب‬ ‫ذات صباح استيقظنا من نومنا فزعين مرعوبين ‪ ،‬استيقظنا وكان في الصراخ‬ ‫والنحيب يجوب في أنحاء العمارة ‪ ..‬كان هناك شيء ما قد حدث ‪ ،‬شيء ال يقاس‬ ‫باأللم وال بالحزن وال بالنحيب ‪.‬‬ ‫أيام طوال تلك التي عشناها بألمها ومرها وشقائها ‪ ..‬من أين أتيتي أيتها‬ ‫الحرب المدمرة ‪ ..‬من أي جهة أتيتي ‪ ،‬ونحن أولئك األبناء الذين لم يعرفوا‬ ‫للسالح لونا ً من أين أتييت ومن أين ألقيت على كواهلنا أعباء االنتظار والترقب‬ ‫والقلق ‪ ،‬ننام وتصحو عيوننا ال تنام ‪ ..‬نأكل ونشبع وأمعاؤنا خاوية ال تعرف الشبع‬ ‫‪ ..‬نرتاح ونسترخي وأفكارنا ال تعرف الطمأنينة واألمن ‪ ..‬نختبي من أنفسنا ‪..‬‬ ‫نحاول االبتعاد عن كل شيء فإذا كل شيء يدخل إلينا تحث الغطاء وتحت الوسادة‬ ‫وتحت الجلد ‪ ..‬أنت أيتها الحرب يا من فرضت علينا نفسك قهرا وقصرا من أين‬ ‫اتييت ‪ ..‬امن األحقاد الدفينة المترسبة في األعماق أم من الدسائس والنمائم‬ ‫والخطط المحبوكة أم منا نحن من طيبتنا وعفويتنا وصدقنا وأحالمنا البريئة ‪..‬‬

‫للمرة األولي أيتها الحرب بدأ أطفالنا يتعلقون بنشرات األخبار في التلفزيون‬ ‫والراديو ما عادوا يعرفون شيئا ً من العاب األطفال والمالهي والحدائق‬ ‫للمرة األولي في بالدنا نعرف قيمة كسرة الخبز وقطرة الماء والوقود وللمرة‬ ‫األولي عرفنا أشياء وأشياء لم نكن نعرفها من قبل أشياء قربتنا وأشياء باعدت‬ ‫بيننا ‪ ...‬فما آن األوان أن نقول ال ‪ ..‬ال وألف ال لكل طفل عاش الرعب واأللم ‪..‬‬ ‫ال وألف ال لكل من اغتصب واستبد وقتل ‪ ..‬ال لن تستسلم للسعة األلم ‪ ..‬ال لندع‬ ‫الحديث عن العذاب واأللم جانبا ً ولنقل نعم ‪ ..‬نعم للحب فبالحب تحلو الحياة ‪..‬‬ ‫تضيء و تتطيب وتتعطر وتصبح حلوة ألف مرة وأجمل مليون مرة هذا لو اقتنعنا‬ ‫بأنها حقا ً حلوة تستحق أن نحياها نحسها ‪ ..‬نعيشها ‪ ..‬نفهمها ‪ ،‬ولكي نفهمها‬ ‫علينا أن نستعد لذلك بالمحبة باالبتسام ألنك لو ابتسمت للحوادث تهون وليس‬ ‫بالسالح وال بالقتل فال وألف ال لمن أراد أن يصنع جبالً بيننا ‪.‬‬ ‫نجية ماضي‬


‫فسانيا‬

‫الفنية‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫‪11‬‬

‫الحظنا مند ان��دالع ثورة فبراير المجيدة حراك ًا ونشاط ًا فني ًا في كل المدن الليبية وأصبح‬ ‫هناك تنافس بين الفنانين كال يتغزل بليبيا ويعبر عن عشقه بكلمات والحان متنوعة انشدها‬ ‫شباب ليبيا بأصوات فاقت الروعة إال إننا وبكل أسف الحظنا غياب فنانين الجنوب الغالي أال أنه‬ ‫آن األوان أن يتألق أول فنان من منطقة فزان عادل الطاهر من سكان مدينة سبها مواليد ‪1980‬‬ ‫ويكون أول لقاء له عبر صحيفتنا ‪....‬‬ ‫حوار ‪ :‬أسماء اسديس‬

‫الفنان عادل الطاهر أول نجوم فزان تصعد في سماء ليبيا الحرة‬ ‫حدثنا عن مشوارك الفني ؟‬ ‫ك��ان��ت ل���دي ه��واي��ة ال��ع��زف ع��ل��ى ب��ع��ض اآلالت‬ ‫الموسيقية مثل القيثارة بأنواعه وقمت بتأسيس فرقة‬ ‫فنية في مارس ‪ 2001‬وانطلقت وكانت تتكون من ستة‬ ‫أعضاء منهم الكاتب والملحن واتخذت الفرقة الطابع‬ ‫الغربي في الغناء‬ ‫ماهي األعمال التي قدمتها الفرقة ؟‬ ‫تمكنت الفرقة من إصدار ألبومين يشمل أغاني‬ ‫متنوعة منها العاطفي والوطني‬ ‫هل لقي هذا النوع نجاح في الوسط الفني ؟‬ ‫كان هذا اللون قبل ‪ 17‬فبراير التعامل صعب جدا‬ ‫بل يكاد معدوم فنجد كل الفرق التي تتخذ هذا اللون‬ ‫تستثنى من المهرجانات الفنية واالحتفاالت الوطنية‬ ‫بذريعة أنها ذات مضمون غربي وك��ان جل التركيز‬ ‫على التراث واألغاني الوطنية بينما نجد العكس أن‬ ‫الموسيقى جسر للتواصل بين الشعوب ولغة التخاطب‬ ‫بين الشعوب جميعا ‪.‬‬ ‫برأيك بعد ‪ 17‬فبراير هل اختلف الحال ؟‬ ‫طبعا فإننا وجدنا حرية أكثر وانطالق نحو إظهار‬ ‫إبداعاتنا للجميع والتعبير عن قدراتنا ‪.‬‬ ‫حدثنا عن موقف الفرقة من ثورة ‪ 17‬فبراير ؟‬ ‫أنا شخصيا كعضو في فرقة موسيقية و كفنان‬ ‫يحمل عضوية نقابة أو رابطة الفنانين سابقا منذ‬ ‫ان��دالع ث��ورة تونس تأثرت ج��دا بها وم��ن بعدها ثورة‬ ‫مصر أيضا فالحظت أن هنالك فنانين انضموا للثورة‬ ‫وفنانين اساؤو للثورة ومن هذا المنطلق أخذت عهد‬

‫بيني وبين نفسي إنني سأنضم واقفا لجانب الشعب‬ ‫لو حدثت ث��ورة في ليبيا مهما كانت الظروف وفعال‬ ‫قامت ث��ورة ‪ 17‬فبراير وكنت في صف الشعب رغم‬ ‫إنني دعيت إلحياء العديد من الحفالت في ساحة‬ ‫االستقالل ورغم تكرار الدعوة من قبل األمن الداخلي‬ ‫ورغم العروض التي عرضت علي من أموال إال أنني‬ ‫خلقت األعذار التي تحول دون مشاركتي في مثل هده‬ ‫الحفالت ‪.‬‬ ‫وماذا عن باقي أعضاء الفرقة ؟‬ ‫بكل أسف فرقتنا المواقف ووجهات النظر اتجاه‬ ‫ثورة فبراير رغم إنني مستمر بالعمل باسم الفرقة ومن‬ ‫خالل صحيفتكم أوجه لهم دعوة للمرة األلف للعودة‬ ‫إل��ى الفرقة والوطن أبقى من أي شئ فالفن رسالة‬ ‫سامية ‪.‬‬ ‫كيف كانت تجربتك مع أول فيديو كليب عن فبراير‬ ‫؟‬ ‫الحظنا أن هناك نوع من التهميش والذي ال ُنحمل‬ ‫أي احد مسؤوليته فأين دور فنان الجنوب رغم إن فزان‬ ‫بيئة خصبة للفن والعطاء ومعروفة بملحنيها وكتابها‬ ‫أي أنه هنالك فتور واض��ح في جنوب ليبيا مع العلم‬ ‫أن العديد من زمالئنا الفنانين في مدن ليبيا األخرى‬ ‫يلقون علينا اللوم لغيابنا الواضح عن الساحة الفنية‬ ‫بعد ثورة فبراير ‪.‬‬ ‫من وجهة نظرك هل أعطي فنان ف��زان فرصة‬ ‫إلثبات وجوده في الساحة الفنية ؟‬ ‫لم توجه أية دعوة لفنانين فزان إلى وقتنا الحالي‬ ‫لكن من وجهة نظري يجب علينا أال ننتظر دعوة من‬

‫أحد بل نبادر نحن ونثبت وجودنا بمواهبنا ومبدعينا ‪.‬‬ ‫هل هناك أحد من الفنانين أو أي جهة قدمت لك‬ ‫المساعدة في ألبومك الجديد ؟‬ ‫محاوالت فردية من مواطنين عاديين وأيضا أتقدم‬ ‫بالشكر إلى اللجنة اإلعالمية وعنهم األستاذ عادل بن‬ ‫سلمى و األخ ربيع احمودة فهم من قدموا لي الدعم‬ ‫بشكل شخصي إلظهار صورة فزان كغيرها من المدن‬ ‫األخرى ‪.‬‬ ‫كيف كان شعورك كفنان من الجنوب اتجاه غيابكم‬ ‫عن الساحة الفنية رغم تزاحم الفنانين ؟‬ ‫الحقيقة شعور باالستياء إزاء ما يحدث هنا أقول‬ ‫لكل فنان من منطقة الجنوب قبل فبراير كانت هنالك‬ ‫قبضة أمنية بينما اآلن ال يوجد أي مبرر ألي فنان‬ ‫وطني شريف أن يقدم عمل فني يخدم به الجنوب‬ ‫وليبيا ككل ‪.‬‬ ‫حدثنا عن أعمالك الجديدة ‪..‬‬ ‫اعمل حاليا على أغنية بعنوان عاشت ليبيا كلمات‬ ‫والحان األستاذ الفاضل‪ :‬جمال سالم ‪ ،‬وتم تسجيله‬ ‫بأستوديو في مدينة بنغازي واآلن العمل بصدد إخراجه‬ ‫كفيديو مرئي سيتم عرضه على بعض القنوات الليبية‬ ‫بإذن الله ‪.‬‬ ‫وكذلك هنالك عمل غنائي بعنوان سبها يا حرة‬ ‫يشرف عليه الفنان ‪:‬معاذ الستيني‬ ‫وكذلك عمل آخر يتكلم عن دور قطر وكل من ساند‬ ‫ث��ورة فبراير كما أن هنالك العديد من األعمال قيد‬ ‫التلحين ‪.‬‬ ‫ما هي آخر مشاريعكم كفرقة فنية من سبها ؟‬

‫ن��س��ع��ى ج��اه��دي��ن ل��ل��م��ش��ارك��ة ف��ي ك��ل المحافل‬ ‫والمهرجانات فنستعد حاليا للمشاركة في أول مهرجان‬ ‫لالحتفال بثورة فبراير في مدينة بنغازي‪ ،‬رغم أننا‬ ‫نعمل بمجهودات ذاتية دون اهتمام المجلس المحلي‬ ‫بسبها‪ ،‬وهنا نتسأل هل إهمالهم قلة وعي بدور الفن‬ ‫وأهميته أم ال مباالة ‪..‬‬ ‫كلمة أخيرة توجهه لكل فنان في منطقة فزان ؟‬ ���أق��ول لهم ال تنسوا دورك��م ال��ذي يعد مهم ومؤثر‬ ‫خاصة أن الفن يخاطب أهم شريحة فالمجتمع وهي‬ ‫شريحة الشباب التي قامت بالثورة والتي احدتت تغيير‬ ‫فنتمنى منهم أن يكون فنهم ه��ادف ونتمنى التوفيق‬ ‫للجميع وفي النهاية شكر خاص للصحيفة التي أتاحت‬ ‫لي هذه الفرصة وعاشت ليبيا حرة ‪.‬‬

‫ضمن النشاط المدرسي القائم‬ ‫في قطاع التعليم قام مكتب النشاط‬ ‫المدرسي بشؤون والتربية والتعليم‬ ‫بمنطقة سبها ببادرة وهي مهرجان‬ ‫تحت اسم المغني الصغير والعازف‬ ‫الصغير وكان لنا لقاء مع مدير مكتب‬ ‫النشاط المدرسي وعدة شخصيات من‬ ‫قطاع التعليم‬ ‫متابعة وتصوير ‪ /‬معتصم العلواني‬

‫مهرجان الملحن الصغير‬ ‫والمغني الصغير ‪..‬‬

‫إبراز المواهب المتميزة في مجال الغناء والعزف لنشد بأياديهم نحو المستقبل الواعد‬

‫أنور محمد النمار مدير المكتب النشاط المدرسي بشؤون التربية‬ ‫التعليم بمنطقة سبها الغرض من هذا المهرجان هو إبراز المواهب‬ ‫المتميزة في مجال الغناء والعزف لنشد بأياديهم نحو المستقبل الواعد‬ ‫وقد تم تشكيل لجنة من مجموعة مدرسين ذات خبرة واستعنا بأشخاص‬ ‫من خارج قطاع التربية التعليم وقمنا بزيارة جميع المؤسسات التعليمية‬ ‫لفرز هذه المواهب ولم نضع ش��روط للمشاركة شرطنا الوحيد هو أن‬ ‫يكون موهوب فقط ال غير وسوف يتحصل الطالب الفائزون علي جوائز‬ ‫قيمة لتكون حافز قوي للمشاركة في مهرجانات أخري ويترشح الفائزون‬ ‫لمهرجان علي مستوي ليبيا ومن ثم علي مستوي الوطن العربي ولعدم توفر‬ ‫العازف الصغير قمنا باالستعانة بعازفين من عدة فرق وجهات أخري لملء‬ ‫الفراغ والطلبة الفائزون من هذا المهرجان سيشاركون في مهرجان كبير في‬ ‫العاصمة طرابلس يوم ‪2012/2/15‬علي مستوي الوطن العربي‪.‬‬ ‫عبد الرحمن طاهر االحيرش مكلف بشؤون التربية والتعليم سبها ‪ ،‬نحن‬ ‫نحاول أن نقوم بكامل الجهود إلبراز المواهب من داخل المؤسسات التعليمية‬ ‫بشتى الطرق سواء بمسابقات ومهرجانات وغيرها وكذلك نحاول بكامل‬ ‫الجهود إلتمام العملية التعليمية بأحسن وجه ونجد أن هناك بعض العجوزات‬ ‫الكبيرة في كل شيء من ناحية المعلم والمدرسة وبجهد المخلصين حاولنا‬ ‫توفير عدد من المقاعد يتراوح ‪ 800‬مقعد وتحصلنا علي بعض المقاعد‬

‫من الوزارة‬ ‫ال��ف��ردي��ة‬ ‫التعليم والتربية وبدأنا في تقسيم المقاعد علي المدارس المحتاجة وبفضل‬ ‫كل المخلصين والموجودين داخل قطاع التربية والتعليم قمنا بإنجاز العمل‬ ‫بأكمل وجه رغم الظروف القاسية التي نمر بها وقد قمنا بتخفيض أو تلخيص‬ ‫بعض المناهج لضيق الوقت ألن ‪ 5‬أشهر ال تكفي إلتمام منهج بأكمله ونحن‬ ‫ساعيين إلعادة تفعيل المكاتب الثقافية في المدارس ‪.‬‬ ‫الطالبة‪:‬إسراء حسن عيسى‬

‫بصراحة رأي في هذا المهرجان جميل جدا رغم قلة حضور‬ ‫الطالب وقد أعجبت بمشاركة الطالبة مسرة عادل ونتمنى أن‬ ‫تتاح لي الفرصة للمشاركة في مثل هذه المهرجانات في الفترة‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫الطالبة‪ :‬مسرة عادل أحمد ناجي‬ ‫شاركت في هذا المهرجان بعمل غنائي بعنوان ((ارفع راسك‬ ‫فوق أنت ليبي حر)) وناحية المهرجان هو بادرة جميلة جدا ألنه‬ ‫يعطيني الفرصة للمشاركة وأيضا يشجع المواهب ونتمنى أن تستمر‬ ‫هذه المهرجانات وال تنقطع ألن هذه المشاركة تعتبر األول��ي لي‬ ‫وأرجو أن أشارك في أكثر من مرة‪.‬‬ ‫محمد علي ه��واد رئيس النشاط الرياضي المدرسي بمنطقة‬ ‫سبها‬ ‫تحية لشهداء والجرحى ونتمنى لهم الشفاء العاجل ‪ ،‬قمنا بمكتب‬ ‫النشاط المدرسي ببادرة مهرجان المغني الصغير والملحن الصغير والغرض‬ ‫منه إبراز المواهب من جميع المؤسسات التعليمية وكانت المشاركة من نخبة‬ ‫من الطلبة الموهوبين في التعليم األساسي الشق األول والشق الثاني وقمنا‬ ‫بفرز أفضل المواهب من المؤسسات التعليمية علي مستوى سبها وستكون لهم‬ ‫مناشط في نهاية العام الدراسي‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫استطالع‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫التعليم أساس تطور ورقي المجتمعات‬ ‫في أي زمان ومكان وله الدور األساسي في بناء‬ ‫المجتمع فبالعلم تبنى الحضارات ومنذ بدء‬ ‫الخليقة ‪ ،‬يسعى اإلنسان إلى تعلم كل جديد‬ ‫وابتكار كل ما من شأنه الرقي بحياة البشر على‬ ‫األرض وقد بدأ الله جل جالله أمره لرسوله‬ ‫الكريم (محمد صلى الله عليه وسلم) بـ(اقرأ)‬ ‫مما يدل على أن أول الطريق الصحيح هو‬ ‫العلم ‪.‬وتطور التعليم في مجتمعنا العربي بعد‬ ‫استقالله لتبدأ بمرحلة التخطيط والعمل‬ ‫على تطور التعليم داخل الوطن العربي وتسير‬ ‫بعجلة متوسطة لتظهر المدارس والجامعات‬ ‫بخطط رسمية وجادة بمختلف التخصصات‬ ‫العلمية واألدبية وبدء خط السير لظهور‬ ‫الدراسات العليا ودخول التعليم مرحلة جديدة‬ ‫‪ .‬ال أريد أن أطيل عليكم لكن الموضوع يستحق‬ ‫منا كل االهتمام وموضوعنا بخصوص التعليم‬ ‫الحر أو ما يسمى بالتعليم «التشاركي» سابقا‬ ‫ظهر مؤخراً في السنوات العشرة األخيرة عدد من‬ ‫المؤسسات التعليمية ذات الطابع الخاص (أي تكون تابعة‬ ‫في ملكيتها ألشخاص معيين) ليست للقطاع العام وبدأت‬ ‫بعدد بسيط ال يكاد يذكر وأغلبها تعنى برياض األطفال‬ ‫والدورات التدريبية ولكن بدأ الظهور الجاد والمكثف لهذا‬ ‫النوع من المؤسسات الخاصة في األربع سنوات األخيرة‬ ‫خاصة بعد صدور قرار فرض رسوم دراسية على الطلبة‬ ‫غير الليبيين هذا القرار الذي أربك الكثير من الطالب‬ ‫والمدارس وأولياء األمور ليعطي للتعليم التشاركي الفرصة‬ ‫لظهوره حل خاصة لهذه الفئة التي رأت أنه حل بالنسبة‬ ‫لها خاصة من ناحية المبالغ المطلوبة كرسوم دراسية من‬ ‫قبل القطاع العام وبدأ ظهور مرحلة جديدة في التعليم‬ ‫وهي التعليم الحر أو التعليم التشاركي كما يسميه البعض ‪.‬‬ ‫تتأرجح اآلراء حول قضية التعليم التشاركي بين مؤيد‬ ‫ومعارض ومضطر إليه فكل يرى القضية حسب ما يواجهه‬ ‫منها لكنها واجهت الرفض من العديد الجهات كفكرة تدخل‬ ‫حيز التنفيذ من دون سابق إنذار ولكن الجهات الرسمية‬ ‫لم تكتفي بذلك القرار وحسب بل اتخذت اإلجراء اآلخر‬ ‫القاضي بتحويل عدد من مدارس الدولة التابعة للقطاع‬ ‫العام إل��ى مؤسسات خاصة أيضا ً مما أث��ار القلق لدى‬ ‫الكثيرين من المعلمين والتالميذ وأولياء األمور في وقت‬ ‫واحد والمشكلة أكثر صعوبة هي كانت الرسوم الدراسية‬ ‫التي تبعتها حيث بلغت نحو (‪ 800‬دينار) للطالب الواحد‬ ‫فكيف يكون حال األس��رة التي بها (‪ 8‬طالب يدرسون)‬ ‫ولكي نسلط الضوء على هذا الموضوع بشكل أكثر واقعية‬ ‫تشاركنا هذا التحقيق االستاذة مبروكة نور الدين وهي‬ ‫مديرة وصاحبة مؤسسة الشعلة للتعليم الحر ‪.‬‬ ‫في البداية كيف كانت بداية التوجه‬ ‫إلنشاء مؤسسة خاصة‬ ‫األستاذة مبروكة ‪ :‬ب��دأت مؤسسة الشعلة في العام‬ ‫‪ 95‬وكانت عبارة عن مدرسة لتعليم اللغات وفي العام ‪96‬‬ ‫وحتى بداية العام ‪ 97‬أضيف إليها مركز للحاسوب ورياض‬ ‫األطفال واستمرت في التطور في العام ‪ 98‬وتم تغيير‬ ‫مسارها لتصبح مدرسة للتعليم األساسي وبدأت بفصلين‬ ‫دراسيين األول والثاني من المرحلة االبتدائية وفي العام‬ ‫‪ 2001 2000‬تم إضافة التعليم الثانوي لها ما قبل‬‫قرار تقسيم الثانوية العامة حسب التخصص و في العام‬ ‫‪ 2007‬فتح المجال أمام الثانويات التخصصية وأصبحت‬ ‫ثانوية تخصصية وبدأنا بقسم العلوم االجتماعية فقط بعد‬ ‫صدور قرار فرض الرسوم الدراسية المفاجئ على اإلخوة‬ ‫العرب داخل المؤسسات التعليمية العامة تقرر وبطلب من‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫التعليم الحر ‪ ..‬رؤية واعتراض‬

‫عندما أصدرنا قراراً داخل‬ ‫المؤسسة بمنع الضرب نهائياً أصبح لدينا شيء من الفوضى‬ ‫واإلزعاج من قبل الطالب لذلك أُجبرنا على استعمال العصا حتى ننهي هذه الفوضى‬ ‫أولياء األمور ورؤيتنا الخاصة للموضوع بفتح قسم الثانوية‬ ‫التخصصي للعلوم الطبية والهندسية ولم يسمح لنا بأكثر‬ ‫من ذلك ومازال حتى اآلن قائما ً بذلك أصبحت مؤسسة‬ ‫الشعلة مؤسسة تعليمية متكاملة من رياض األطفال وحتى‬ ‫الثانوية تقدم جيالً واعدا بنفس الجودة في األداء والخبرة‬ ‫للعاملين والقائمين عليها من إدارة ومدرسين ومشرفين ‪.‬‬ ‫م��اه��ي األس��س ال�ت��ي ت�ق��وم عليها المؤسسة ؟ وم��ا هو‬ ‫النظام داخلها ؟‬ ‫األس��ت��اذة مبروكة ‪ :‬تتعامل المؤسسة بنظام مرن‬ ‫داخلها مع الطالب والمدرسين بالنسبة للطالب يكون‬ ‫هناك امتحان قبول مكون م��ن خمسة أج���زاء مقسمة‬ ‫على أه��م ال��م��واد ال��ت��ي الب��د للطالب ف��ي ال��ن��ج��اح فيها‬ ‫وهذا االمتحان خاص بالطلبة المتقدمين للثانوية فقط‬ ‫باعتبار أن التخصصات لدى المؤسسات هي تخصصات‬ ‫مهمة ودقيقة متمثلة في العلوم الطبية والهندسية وهذا‬ ‫االمتحان يكون في اللغة اإلنجليزية – الرياضيات – اللغة‬ ‫العربية‪ -‬الثقافة العامة‪-‬اإلمالء والخط ومن خالل نتائج‬ ‫هذا االختبار يتقرر قبول الطالب بالمؤسسة ‪.‬‬ ‫ماذا بشأن االعتمادات والتسجيل ؟‬ ‫األس��ت��اذة مبروكة ‪ :‬بالنسبة للطلبة األج��ان��ب (غير‬ ‫الليبيين) البد من اعتماد ملفاتهم لدى التقويم والقياس‬ ‫أوالً ثم إحالة الملفات للمؤسسة أما بالنسبة ألعضاء هيئة‬ ‫التدريس فيتم االختبار وفق أسس دقيقة وعلى المستوى‬ ‫التعليمي والخبرة وإضافة إلى ذلك تقوم بتشكيل لجنة من‬ ‫التفتيش التربوي ويتم إجراء اختبار شفوي وتحريري من‬ ‫قبل هذه اللجنة للمدرس المتقدم للعمل قبل الموافقة عليه‬ ‫وبناء على قرار هذه اللجنة يتم اتخاذ القرار بشأنه في‬ ‫حين تمكينه من العمل بالمؤسسة من عدمه‪ ،‬وإذا تمت‬ ‫الموافقة عليه هناك عقد وشروط يجب عليه االلتزام بها‬ ‫ولكم صورة من هذا العقد‬ ‫ما الهدف من االستمارة االجتماعية ؟‬ ‫تعمل ه��ذه االس��ت��م��ارة على معرفة معلومات أكثر‬ ‫عن الطالب من حيث معرفة مواهب الطالب – القدرة‬ ‫على تحمل المسؤولية – ن��وع الطالب من حيث الوضع‬ ‫االجتماعي وكيف تتعامل المؤسسة مع الطالب – فهناك‬ ‫طالب بحاجة للمساعدة االجتماعية والمادية! ال يمكن‬ ‫التعرف عليها من خالل األسئلة التي توجه عامة للطالب‬ ‫لكن يمكن معرفتها من خالل االستمارة وخاصة الحالة‬ ‫الصحية والحقيقة أن هذه االستمارة افرزت العديد من‬ ‫األمور المهمة ‪ .‬وهذه صورة االستمارة‬ ‫ماذا عن الجانب العملي للدراسة بالمؤسسة (المعامل‬

‫وما في حكمها) ؟‬ ‫االستاذة مبروكة ‪ :‬تحتوي المؤسسة على عدد (‪)3‬‬ ‫من المعامل مجهزة احدها معمل األحياء ومعمل للحاسوب‬ ‫ومعمل للهندسة وكل منها مجهز ولدينا فنين لكل المعامل‬ ‫وتوجد حصة أسبوعية خاصة بالمعمل ‪.‬‬ ‫وبالنسبة للطلبة العلوم الطبية هناك زيارة لكل يوم‬ ‫اثنين من كل أسبوع عبارة عن ساعتين كاملتين للمختبر‬ ‫الطبي والمستشفى المركزي وعيادة السكر حيث يتدرب‬ ‫الطالب على كيفية العمل الطبي داخل الوحدات الطبية‬ ‫ومعرفة أنواعها والعمل فيها(صورة زيارة الطالب) ‪.‬‬ ‫م � ��اذا ع ��ن ال �ج ��ان ��ب ال �ت��رف �ي �ه��ي و ال �ن �ش��اط��ات داخ ��ل‬ ‫المؤسسة ؟‬ ‫هناك العديد من النشاطات داخ��ل المؤسسة يتم‬ ‫اإلع����داد لها مسبقة م��ن خ�لال ع��دة نشطات كالشعر‬ ‫والقصيدة وال��رس��م والمجالت الحائطية والمسابقات‬ ‫العلمية وال��ف��رق الموسيقية وك��ذل��ك إق��ام��ة العديد من‬ ‫ال��م��ح��اض��رات التثقيفية وه��ن��اك العديد م��ن ال��رح�لات‬ ‫الترفيهية ‪.‬‬ ‫يشكو الطالب من عدد من المشكالت داخل المؤسسة‬ ‫ك�م�ش�ك�ل��ة ال� �م ��درس غ �ي��ر ال �م �ت �ف��اه��م م ��ع ال� �ط�ل�اب خ��اص��ة‬ ‫المدرس غير العربي (مدرس اللغة االنجليزية مثال) ؟‬ ‫في الحقيقة نحن اخترنا هذا المدرس على حسب‬ ‫المواصفات العلمية والقدرة على األداء وبإشراف لجنة من‬ ‫التفتيش التربوي كما أسلفت ‪ .‬نعم ولكن الحوار بينه وبين‬ ‫الطلبة صعب لعدم فهم المفردات بينهما وهذا يخلق نوع‬ ‫من ضعف األداء في إيصال المعلومة إلى الطالب ؟‬ ‫أستاذة مبروكة ‪ :‬قد يكون هذا صحيح ًا ولكن نحن لم‬ ‫نجد أفضل منه لهذا التخصص أو هذه المادة بالتحديد !‬ ‫ماذا عن مشكلة الضرب من اإلدارة والمدرسين داخل‬ ‫الفصول وفي الحصص؟‬ ‫األستاذة مبروكة ‪ :‬الضرب داخل المؤسسة أو في أي‬ ‫مؤسسة أخرى أصبح ض��روري! والحقيقة أنا أقول هذا‬ ‫الكالم رغم أنه ضد مبادئي ولكن في حقيقة األمر عندما‬ ‫أصدرنا قراراً داخل المؤسسة بمنع الضرب نهائيا ً أصبح‬ ‫لدينا شيء من الفوضى واإلزعاج واإلهمال من قبل الطالب‬ ‫لذلك أُجبرنا على استعمال العصا حتى ننهي هذه الفوضى‬ ‫‪ .‬الواقع الذي يجب أن يقال بخصوص مشكلة الضرب هي‬ ‫أن الطالب هو من يتسبب في هذه الظاهرة ألن العملية‬ ‫عكسية فإذا التزم الطالب ال يوجد سبب الستعمال هذه‬ ‫الوسيلة ضده ابداً ‪ .‬بل بالعكس تزيد من أهمية السلوك‬

‫‪13‬‬

‫استطالع وتصوير ‪ /‬عائشة الباشا‬ ‫الطيب المتبادل بين المؤسسة والتالميذ ‪.‬‬ ‫آراء البعض حول هذه القضية‬ ‫هل هناك تعليم خاص حر كما يقال ناجح ؟ وماذا‬ ‫قدم لنا ؟‬ ‫االستاذ علي إبراهيم ‪ :‬التعليم الحر ضعيف جداً في‬ ‫ليبيا خاصة وأنه لألسف المستوى المتدني للتعليم أغلبه‬ ‫داخل المؤسسات الخاصة وفي الجامعات الخاصة هناك‬ ‫ع��دم مراقبة وع��دم مسؤولية وال توجد قوانين واضحة‬ ‫بهذا الخصوص فهناك طالب يرسب في المؤسسة العامة‬ ‫ويرفد ينتقل إلى الخاصة يقبل وينجح فهذا شيء مخجل‬ ‫في الحقيقة والحقيقية أن التعليم برمته في ليبيا يحتاج‬ ‫إلى صيانة شاملة من كل النواحي ‪.‬‬ ‫األس �ت��اذة ف��اط�م��ة ‪ :‬التعليم بحاجة إل��ى مراجعة من‬ ‫نواحي عديدة خاصة اإلدارية والمنهجية يعني إعادة هيكلة‬ ‫من جديد وخاصة الحرص على وضع الشخص المناسب‬ ‫في المكان المناسب ‪.‬‬ ‫الطالبة حنان ‪ :‬التعليم في ليبيا بعيد عن مستوى‬ ‫التعليم في دول العالم األخرى هناك نقص في األجهزة‬ ‫والمعامل والمعدات وحتى التخصصات ال توجد كلها‬ ‫فأغلب الطالب الليبيين يدرسون في الخارج ‪ .‬والكليات‬ ‫إمكانياتها ضعيفة ففي كلية اآلداب مثالً في قسم اللغة‬ ‫اإلنجليزية هناك نقص في المعامل واألساتذة وكذلك في‬ ‫قسم اإلعالم لذا يجب أن يتوفر لها العديد من المعامل‬ ‫واألجهزة والكادر التعليمي المقتدر والكافي الذي يتناسب‬ ‫مع عدد الفصول الدراسية ألن الضغط على المعلم وقلة‬ ‫اإلمكانيات تجعله غير قادر على األداء بشكل جيد وهذا‬ ‫يؤثر على الطالب ويجعلنا نخسر هؤالء الطالب ‪.‬‬ ‫الطالب عبد الباسط ‪ :‬ال يجب أن نهول من قضية‬ ‫التعليم في ليبيا فالتعليم كان والي��زال ال يعول عليه في‬ ‫مواجهة التعليم ف��ي ال��خ��ارج فالطالب الليبي بحاجة‬ ‫لألساس القوي وجذور أساسية قوية من لغات ورياضيات‬ ‫وخاصة العلوم التكنولوجية التي هي اآلن أساس التطور‬ ‫فإذا استطاعت خاصة مع هذا الكم الهائل من الجامعات‬ ‫العالمية والعربية التي تفتح فروع لها في عالمنا العربي‬ ‫يمكن لليبيا أن تكون أحد القالع العلمية المهمة في العالم‬ ‫العربي ‪.‬‬ ‫مصطفى ‪ :‬التعليم التشاركي فاشل في ليبيا بامتياز‬ ‫فهناك طالب ومدرسين حاصلين على شهادة بالتسجيل‬ ‫فقط والسبب التعليم التشاركي ‪.‬‬ ‫عبدالله ‪ :‬من وجهة نظري السبب في كل هذا هو‬ ‫غياب القوانين ففكرة التعليم الحر منتشرة في كل العالم‬ ‫وليست سيئة أبدا لكن غياب القوانين واألسس التي تقام‬ ‫عليها هذه المؤسسات التعليمية في ليبيا فلو كان هناك‬ ‫قوانين تنظم العملية وتقف عليها وتقنن عملها وتحاسب‬ ‫المخالفين لها الرتفع مستوى التعليم وبشكل واضح ولدينا‬ ‫أكاديمية الدراسات العليا نموذج جيد جداً ألن الحقيقة‬ ‫أن الطالب الليبي عندما ي��درس بالخارج يحصل على‬ ‫أفضل النتائج فلدينا العديد من الطالب الذين تفوقوا في‬ ‫مجاالت عديدة ‪.‬‬ ‫بين كل اآلراء السابقة وغيرها الكثير من وجهات النظر‬ ‫رغم تباينها حينا ً واتفاقها حينا ً آخر تبقى قضية التعليم‬ ‫في ليبيا شائكة ومعقدة خاصة في القرارت االرتجالية كما‬ ‫يصفها البعض بحاجة إلى إعادة النظر فيها من جديد ‪.‬‬ ‫فعلى المسئولين في ملف التعليم في ليبيا خاصة بعد ثورة‬ ‫السابع عشر من فبراير النظر في تغيير صورة التعليم في‬ ‫ليبيا وقيامه على أسس علمية بحثة واالبتعاد عن الفوضى‬ ‫في اتخاذ القرارات بشأن التعليم ‪.‬‬ ‫ويبقى السؤال معلقا ً هل سيبقى التعليم الحر كما هو‬ ‫؟ وهل سيعاد النظر في قراراته التي فرضت من قبل؟‬ ‫وحتى نحصل على اإلجابة يبقى الباب مفتوحا ً لمزيد من‬ ‫الحوارات والتساؤالت بشأن التعليم ‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫الصحية‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫إشراف ‪ /‬ايناس أحمد‬

‫‪12‬‬

‫زيارة وزيرة الصحة‬ ‫قامت وزيرة الصحة بزيارة تفقدية لمركز سبها الطبي‬ ‫وهي األولى من نوعها منذ تشكيل الحكومة المؤقتة والذي‬ ‫قامت فيه بجولة داخل حجر وأقسام المركز وكيفية سير‬ ‫عمله اآلن ولكن لم تعطى مساحة من الوقت لسماع أراء‬ ‫وشكاوي العاملين داخ��ل المركز من عناصر طبية وطبية‬ ‫مساعدة وإداريين وكانت هذه الزيارة في عجالة واستغرقت‬ ‫دقائق معدودة ولكنها لم تبدي أي انطباع أو تعليق على أي‬ ‫شيء ‪.‬‬

‫د‪ /‬علي الترهوني يزور مركز سبها الطبي‬

‫مركز سبها الطبي ينظم دورة في مجال اإلدارة الحديثة ومهارات تحسين األداء‬ ‫الش��ك إن ن��ج��اح ال��وح��دة اإلداري����ة في‬ ‫الوصول إلى تحقيق أهدافها يعود إلى رفع‬ ‫كفاءة العاملين وال��ذي يعتبر مفتاح النجاح‬ ‫إلدارة المؤسسة ‪ ،‬وف��ى ه��ذا اإلط���ار نظم‬ ‫مركز سبها الطبي دورة في إدارة الوقت لمدة‬ ‫ثالثة أيام من التدريب المتواصل استهدف‬ ‫ب��رن��ام��ج ال����دورة ف��ي ال��ت��ع��رف على أهمية‬ ‫الوقت والحاجة إلدارته بكفاءة‪ ،‬واألساسيات‬ ‫الحديثة للوقت والتعرف على القواعد العامة‬ ‫وتخطيط الوقت وتنظيمه بالنسبة لألطباء‬ ‫والعاملين في المواقع الخدمية ‪.‬‬ ‫وقد أفاد األخ ‪ /‬الدكتور‪ :‬خليفة أحميد‬ ‫المشرف ال��ع��ام ل��ل��دورة ‪ ،‬ب��أن ه��ده ال��دورة‬ ‫فرصة تشجيع المتعلم على التفكير اإليجابي‬ ‫وبطريقة تتناسب م��ع مستجدات العصر‬ ‫وأيضا مساعدة المتعلم على إتقان العمل في‬ ‫المستقبل والتفكير أثناء أداء عمله ومهمته ‪.‬‬ ‫ف��ي ه��ذه ال���دورة التي ش��ارك فيها ما‬ ‫ي��ق��ارب ‪ 25‬م��ش��ارك م��ن العناصر الطبية‬ ‫بالمركز أبرزت موضوعات مهمة تم النقاش‬

‫قام وزير االقتصاد والنفط السابق الدكتور‪ :‬علي الترهوني بزيارة‬ ‫إلى مركز سبها الطبي والتقى خاللها مع السيد مدير عام مركز سبها‬ ‫الطبي واللجنة التسيرية ‪.‬‬

‫اإلعالن الرسمي إلتحاد أطباء فزان‬

‫فيها مثل أثار ضغوط الحياة والعمل واآلثار‬ ‫السلبية لإلجهاد وأساليبه االمهاراتية التي‬ ‫تجعل أف��راد المجتمع قادرين على التفكير‬ ‫في تلمس الحلول للمشكالت التي تطرأ على‬

‫الناس‪ ،‬ففي مجمل األعمال تهدف ال��دورة‬ ‫إلى إعداد اإلنسان إعدادا صالحا لمواجهة‬ ‫ظ��روف الحياة العملية التي تتشابك فيها‬ ‫المصالح وتزداد المطالب‪.‬‬

‫بإدارة مركز سبها الطبي ‪ ..‬اجتماع مشترك لألطباء األخصائيين‬

‫كتب‪ /‬رجب بركة‬

‫حرصا من إدارة مركز سبها الطبي على تقديم خدمات‬ ‫صحية جليلة للمواطنين عقد اجتماع مشترك لألخصائيين‬ ‫بإدارة المركز صباح يوم األحد ‪..‬‬ ‫وتم خالل االجتماع مناقشة ووضع آلية عمل إستراتيجية‬ ‫تقديم خدمات طبية جيدة للمواطنين والعمل على إعداد خطة‬ ‫موحدة من أجل معالجة موضوع العجز الحاصل في بنود اإلمداد‬ ‫الطبي وال��ح��رص على تقديم المزيد من الخدمات الصحية‬ ‫والطبية للمواطنين ‪.‬‬

‫جمعية رفيق السكر‬ ‫عقد االجتماع الثالث للجمعية لوضع‬ ‫برنامج عملها واإلج�����راءات اإلداري���ة‬ ‫للجمعية والمهام واألعمال المكلف بها‬ ‫أع��ض��اء للجنة اإلداري����ة للجمعية وتم‬ ‫االتفاق على تشكيل إدارة‪ .‬الجمعية وفق‬ ‫مايلى من السادة والسيدات‪:‬‬ ‫ رئيس الجمعية ‪/‬سالمة عبد الله‬‫ياقة‪.‬‬ ‫ وكيل الجمعية ‪ /‬ليلي فرحات‪.‬‬‫ منسق المالية للجمعية‪ /‬محمد‬‫شهاب الدين‪.‬‬ ‫ منسق الشؤون اإلدارية ‪ /‬عيسي‬‫عبد السالم مشمور‪.‬‬ ‫ منسق اإلعالم ‪ /‬إبراهيم أمبارك‬‫عبد السالم‪.‬‬ ‫ منسق النشاط الصحي ‪ /‬د‪ .‬منى‬‫عبد السالم قاسم‪.‬‬ ‫ منسق ال��ج��ان��ب االج��ت��م��اع��ي ‪/‬‬‫السيدة ‪:‬سعاد عبد الله‪.‬‬

‫ م��ن��س��ق ال��ج��ان��ب االج��ت��م��اع��ي‪/‬‬‫السيدة‪ :‬حسنة أبو قيلة‪.‬‬ ‫أهداف الجمعية‪:‬‬ ‫ العناية واالهتمام بمرضى السكر‪.‬‬‫ توفير المواد الغذائية لمرضى‬‫السكر‪.‬‬ ‫ تنظيم المحاضرات وال��ن��دوات‬‫وزيارات للمرضى‪.‬‬ ‫ تنظيم دورات على عالج الجروح‬‫وطريقة حقن اإلبر‪.‬‬ ‫ االه��ت��م��ام ب��ال��ت��ح��ال��ي��ل وال��ع�لاج‬‫والغذاء‪.‬‬ ‫كما أن العالقات العامة والتنسيق‬ ‫الميداني‪ /‬المز وغي محمد أبوحام‪.‬‬ ‫واألخ‪ /‬محمد أبو قاسم عبد الله‪.‬‬ ‫علما ً ب��أن مقر الجمعية بالعيادة‬ ‫المجمعة (سبها ـ القرضة)‪.‬‬ ‫وباب االنتساب مفتوح للجميع‪.‬‬

‫عقد اجتماعا موسعا لألطباء العاملين بالمنطقة الجنوبية بقاعة‬ ‫مركز سبها الطبي لالجتماعات وذلك لإلعالن عن تأسيس إتحاد أطباء‬ ‫فزان بناءا على الفقرة (‪ )15‬من اإلع�لان الدستوري المؤقت بتوقيع‬ ‫عدد من األطباء يمثلون معظم أطباء فزان لدى الجهات ذات العالقة‬ ‫والمنظمات التي تهدف وتعمل على حماية حقوق األطباء وباإلضافة‬ ‫لهدفها االساسى وهو تطوير مستوى الخدمات الصحية بالجنوب ‪.‬‬ ‫وقد تم في االجتماع إقرار ميثاق اتحاد أطباء فزان بعد تعديل بعض‬ ‫البنود وبحضور األطباء كما تم انتخاب أو اختيار اللجنة المشرفة على‬ ‫االنتخاب وهم ‪-:‬‬ ‫الدكتور‪ :‬الشيبانى فضيل مطاري ( رئيس اللجنة المشرفة على‬ ‫االنتخاب )‬ ‫الدكتور ‪ :‬أحمد محمد أبوعزوم (عضو اللجنة المشرفة )‬ ‫الدكتورة‪ :‬ابتسام القطعي ( عضوه اللجنة المشرفة)‬ ‫الدكتورة‪ :‬منى عبد السالم (عضوه باللجنة لالنتخاب )‬ ‫الدكتور‪ :‬محمود االغاء( عضو باللجنة لالنتخاب)‬ ‫الدكتور‪:‬عبدا لرحمن عمران (عضوباللجنة لالنتخاب)‬ ‫وتقوم هذه اللجنة بجمع أسماء المرشحين النتخاب األمين العام‬ ‫لالتحاد وقد حدد موعد االنتخاب لبحر أسبوع لكي يتم إعالن األسماء‬ ‫المرشحة لالنتخابات ‪.‬‬

‫العالج بالخارج‬ ‫تم تشكيل لجنة مشكلة من العديد من األخصائيين بتخصصات‬ ‫مختلفة والتي بدورها تقوم حاليا بتجميع ملفات وتقارير المرضى‬ ‫لإلطالع عليها والموافقة على الملف الذي يستحق صاحبه العالج‬ ‫بالخارج ؟‬

‫معلومات تهمك عن الدوالي‬ ‫الدوالي ‪ ...‬مشكلة نسائية اشاءعة‬ ‫وتكتر الشكوى منها بصفة خاصة في‬ ‫فترة الحمل وما بعد الوالدة حيث يضل‬ ‫الجسم محتفظا ً بالكيلو جرامات التي‬ ‫اكتسبها في الحمل لفترات طويلة ‪..‬‬ ‫والدوالي تعرف علميا ً بالقصور الوريدي‬ ‫وهي عبارة عن بروز للشعيرات الدموية‬ ‫في منطقة الفخذين والساقين بصفة‬ ‫خاصة حيث يقع اكبر ج��زء م��ن تقل‬ ‫الجسم ‪ ،‬وتكون الشعيرات البارزة ذات‬ ‫لون احمر داكن مائل للبنفسجي وذات‬ ‫اث��ر واض��ح غير م��رغ��وب فيه بالنسبة‬ ‫لحواء وتكثر شكوى المرأة من الدوالي‬ ‫م��ا ب��ع��د ال��خ��ام��س��ة وال��ث�لاث��ي��ن وسبب‬ ‫الشكوى يعود إلى ازدياد الجهد الواقع‬ ‫على عضلة القلب ففي ف��ت��رة الحمل‬ ‫مثالً تكون عضلة القلب مطالبة بضخ‬

‫كميات أضافية من الدم في العروق وإذا‬ ‫كان جدار الوعاء الدموي ضعيفا ً سمح‬ ‫بحدوث تسرب كميات بسيطة من الدم‬ ‫تحت الجلد مباشرة ‪ ،‬ولتخفيف األلم‬ ‫ب��ق��در اإلم��ك��ان ينصح األط��ب��اء بتجنب‬ ‫الوقوف لفترة طويلة ورفع الساقين أثناء‬ ‫النوم بحيث تكونان أعلى من مستوى‬ ‫ب��اق��ي الجسم كما ينصحون ب��ارت��داء‬ ‫الجوارب الطبية الخاصة بالدوالي التي‬ ‫تباع في الصيدليات ‪.‬‬ ‫أم���ا بالنسبة ل��ل��وس��ائ��ل الطبيعية‬ ‫ف��ه��ن��اك ب��ع��ض ال��ن��ب��ات��ات ال��ت��ي تساعد‬ ‫كثيراً على التخلص من األلم مثل العنب‬ ‫األحمر وذلك عن طريق غلي حفنتين من‬ ‫أوراق شجرة العنب األحمر في لترين‬ ‫ونصف التر من الماء لمدة ربع ساعة ثم‬ ‫نقع الساقين فيها لمدة نصف ساعة ‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫استطالع‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫التعليم أساس تطور ورقي المجتمعات‬ ‫في أي زمان ومكان وله الدور األساسي في بناء‬ ‫المجتمع فبالعلم تبنى الحضارات ومنذ بدء‬ ‫الخليقة ‪ ،‬يسعى اإلنسان إلى تعلم كل جديد‬ ‫وابتكار كل ما من شأنه الرقي بحياة البشر على‬ ‫األرض وقد بدأ الله جل جالله أمره لرسوله‬ ‫الكريم (محمد صلى الله عليه وسلم) بـ(اقرأ)‬ ‫مما يدل على أن أول الطريق الصحيح هو‬ ‫العلم ‪.‬وتطور التعليم في مجتمعنا العربي بعد‬ ‫استقالله لتبدأ بمرحلة التخطيط والعمل‬ ‫على تطور التعليم داخل الوطن العربي وتسير‬ ‫بعجلة متوسطة لتظهر المدارس والجامعات‬ ‫بخطط رسمية وجادة بمختلف التخصصات‬ ‫العلمية واألدبية وبدء خط السير لظهور‬ ‫الدراسات العليا ودخول التعليم مرحلة جديدة‬ ‫‪ .‬ال أريد أن أطيل عليكم لكن الموضوع يستحق‬ ‫منا كل االهتمام وموضوعنا بخصوص التعليم‬ ‫الحر أو ما يسمى بالتعليم «التشاركي» سابقا‬ ‫ظهر مؤخراً في السنوات العشرة األخيرة عدد من‬ ‫المؤسسات التعليمية ذات الطابع الخاص (أي تكون تابعة‬ ‫في ملكيتها ألشخاص معيين) ليست للقطاع العام وبدأت‬ ‫بعدد بسيط ال يكاد يذكر وأغلبها تعنى برياض األطفال‬ ‫والدورات التدريبية ولكن بدأ الظهور الجاد والمكثف لهذا‬ ‫النوع من المؤسسات الخاصة في األربع سنوات األخيرة‬ ‫خاصة بعد صدور قرار فرض رسوم دراسية على الطلبة‬ ‫غير الليبيين هذا القرار الذي أربك الكثير من الطالب‬ ‫والمدارس وأولياء األمور ليعطي للتعليم التشاركي الفرصة‬ ‫لظهوره حل خاصة لهذه الفئة التي رأت أنه حل بالنسبة‬ ‫لها خاصة من ناحية المبالغ المطلوبة كرسوم دراسية من‬ ‫قبل القطاع العام وبدأ ظهور مرحلة جديدة في التعليم‬ ‫وهي التعليم الحر أو التعليم التشاركي كما يسميه البعض ‪.‬‬ ‫تتأرجح اآلراء حول قضية التعليم التشاركي بين مؤيد‬ ‫ومعارض ومضطر إليه فكل يرى القضية حسب ما يواجهه‬ ‫منها لكنها واجهت الرفض من العديد الجهات كفكرة تدخل‬ ‫حيز التنفيذ من دون سابق إنذار ولكن الجهات الرسمية‬ ‫لم تكتفي بذلك القرار وحسب بل اتخذت اإلجراء اآلخر‬ ‫القاضي بتحويل عدد من مدارس الدولة التابعة للقطاع‬ ‫العام إل��ى مؤسسات خاصة أيضا ً مما أث��ار القلق لدى‬ ‫الكثيرين من المعلمين والتالميذ وأولياء األمور في وقت‬ ‫واحد والمشكلة أكثر صعوبة هي كانت الرسوم الدراسية‬ ‫التي تبعتها حيث بلغت نحو (‪ 800‬دينار) للطالب الواحد‬ ‫فكيف يكون حال األس��رة التي بها (‪ 8‬طالب يدرسون)‬ ‫ولكي نسلط الضوء على هذا الموضوع بشكل أكثر واقعية‬ ‫تشاركنا هذا التحقيق االستاذة مبروكة نور الدين وهي‬ ‫مديرة وصاحبة مؤسسة الشعلة للتعليم الحر ‪.‬‬ ‫في البداية كيف كانت بداية التوجه‬ ‫إلنشاء مؤسسة خاصة‬ ‫األستاذة مبروكة ‪ :‬ب��دأت مؤسسة الشعلة في العام‬ ‫‪ 95‬وكانت عبارة عن مدرسة لتعليم اللغات وفي العام ‪96‬‬ ‫وحتى بداية العام ‪ 97‬أضيف إليها مركز للحاسوب ورياض‬ ‫األطفال واستمرت في التطور في العام ‪ 98‬وتم تغيير‬ ‫مسارها لتصبح مدرسة للتعليم األساسي وبدأت بفصلين‬ ‫دراسيين األول والثاني من المرحلة االبتدائية وفي العام‬ ‫‪ 2001 2000‬تم إضافة التعليم الثانوي لها ما قبل‬‫قرار تقسيم الثانوية العامة حسب التخصص و في العام‬ ‫‪ 2007‬فتح المجال أمام الثانويات التخصصية وأصبحت‬ ‫ثانوية تخصصية وبدأنا بقسم العلوم االجتماعية فقط بعد‬ ‫صدور قرار فرض الرسوم الدراسية المفاجئ على اإلخوة‬ ‫العرب داخل المؤسسات التعليمية العامة تقرر وبطلب من‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫التعليم الحر ‪ ..‬رؤية واعتراض‬

‫عندما أصدرنا قراراً داخل‬ ‫المؤسسة بمنع الضرب نهائياً أصبح لدينا شيء من الفوضى‬ ‫واإلزعاج من قبل الطالب لذلك أُجبرنا على استعمال العصا حتى ننهي هذه الفوضى‬ ‫أولياء األمور ورؤيتنا الخاصة للموضوع بفتح قسم الثانوية‬ ‫التخصصي للعلوم الطبية والهندسية ولم يسمح لنا بأكثر‬ ‫من ذلك ومازال حتى اآلن قائما ً بذلك أصبحت مؤسسة‬ ‫الشعلة مؤسسة تعليمية متكاملة من رياض األطفال وحتى‬ ‫الثانوية تقدم جيالً واعدا بنفس الجودة في األداء والخبرة‬ ‫للعاملين والقائمين عليها من إدارة ومدرسين ومشرفين ‪.‬‬ ‫م��اه��ي األس��س ال�ت��ي ت�ق��وم عليها المؤسسة ؟ وم��ا هو‬ ‫النظام داخلها ؟‬ ‫األس��ت��اذة مبروكة ‪ :‬تتعامل المؤسسة بنظام مرن‬ ‫داخلها مع الطالب والمدرسين بالنسبة للطالب يكون‬ ‫هناك امتحان قبول مكون م��ن خمسة أج���زاء مقسمة‬ ‫على أه��م ال��م��واد ال��ت��ي الب��د للطالب ف��ي ال��ن��ج��اح فيها‬ ‫وهذا االمتحان خاص بالطلبة المتقدمين للثانوية فقط‬ ‫باعتبار أن التخصصات لدى المؤسسات هي تخصصات‬ ‫مهمة ودقيقة متمثلة في العلوم الطبية والهندسية وهذا‬ ‫االمتحان يكون في اللغة اإلنجليزية – الرياضيات – اللغة‬ ‫العربية‪ -‬الثقافة العامة‪-‬اإلمالء والخط ومن خالل نتائج‬ ‫هذا االختبار يتقرر قبول الطالب بالمؤسسة ‪.‬‬ ‫ماذا بشأن االعتمادات والتسجيل ؟‬ ‫األس��ت��اذة مبروكة ‪ :‬بالنسبة للطلبة األج��ان��ب (غير‬ ‫الليبيين) البد من اعتماد ملفاتهم لدى التقويم والقياس‬ ‫أوالً ثم إحالة الملفات للمؤسسة أما بالنسبة ألعضاء هيئة‬ ‫التدريس فيتم االختبار وفق أسس دقيقة وعلى المستوى‬ ‫التعليمي والخبرة وإضافة إلى ذلك تقوم بتشكيل لجنة من‬ ‫التفتيش التربوي ويتم إجراء اختبار شفوي وتحريري من‬ ‫قبل هذه اللجنة للمدرس المتقدم للعمل قبل الموافقة عليه‬ ‫وبناء على قرار هذه اللجنة يتم اتخاذ القرار بشأنه في‬ ‫حين تمكينه من العمل بالمؤسسة من عدمه‪ ،‬وإذا تمت‬ ‫الموافقة عليه هناك عقد وشروط يجب عليه االلتزام بها‬ ‫ولكم صورة من هذا العقد‬ ‫ما الهدف من االستمارة االجتماعية ؟‬ ‫تعمل ه��ذه االس��ت��م��ارة على معرفة معلومات أكثر‬ ‫عن الطالب من حيث معرفة مواهب الطالب – القدرة‬ ‫على تحمل المسؤولية – ن��وع الطالب من حيث الوضع‬ ‫االجتماعي وكيف تتعامل المؤسسة مع الطالب – فهناك‬ ‫طالب بحاجة للمساعدة االجتماعية والمادية! ال يمكن‬ ‫التعرف عليها من خالل األسئلة التي توجه عامة للطالب‬ ‫لكن يمكن معرفتها من خالل االستمارة وخاصة الحالة‬ ‫الصحية والحقيقة أن هذه االستمارة افرزت العديد من‬ ‫األمور المهمة ‪ .‬وهذه صورة االستمارة‬ ‫ماذا عن الجانب العملي للدراسة بالمؤسسة (المعامل‬

‫وما في حكمها) ؟‬ ‫االستاذة مبروكة ‪ :‬تحتوي المؤسسة على عدد (‪)3‬‬ ‫من المعامل مجهزة احدها معمل األحياء ومعمل للحاسوب‬ ‫ومعمل للهندسة وكل منها مجهز ولدينا فنين لكل المعامل‬ ‫وتوجد حصة أسبوعية خاصة بالمعمل ‪.‬‬ ‫وبالنسبة للطلبة العلوم الطبية هناك زيارة لكل يوم‬ ‫اثنين من كل أسبوع عبارة عن ساعتين كاملتين للمختبر‬ ‫الطبي والمستشفى المركزي وعيادة السكر حيث يتدرب‬ ‫الطالب على كيفية العمل الطبي داخل الوحدات الطبية‬ ‫ومعرفة أنواعها والعمل فيها(صورة زيارة الطالب) ‪.‬‬ ‫م � ��اذا ع ��ن ال �ج ��ان ��ب ال �ت��رف �ي �ه��ي و ال �ن �ش��اط��ات داخ ��ل‬ ‫المؤسسة ؟‬ ‫هناك العديد من النشاطات داخ��ل المؤسسة يتم‬ ‫اإلع����داد لها مسبقة م��ن خ�لال ع��دة نشطات كالشعر‬ ‫والقصيدة وال��رس��م والمجالت الحائطية والمسابقات‬ ‫العلمية وال��ف��رق الموسيقية وك��ذل��ك إق��ام��ة العديد من‬ ‫ال��م��ح��اض��رات التثقيفية وه��ن��اك العديد م��ن ال��رح�لات‬ ‫الترفيهية ‪.‬‬ ‫يشكو الطالب من عدد من المشكالت داخل المؤسسة‬ ‫ك�م�ش�ك�ل��ة ال� �م ��درس غ �ي��ر ال �م �ت �ف��اه��م م ��ع ال� �ط���ل�اب خ��اص��ة‬ ‫المدرس غير العربي (مدرس اللغة االنجليزية مثال) ؟‬ ‫في الحقيقة نحن اخترنا هذا المدرس على حسب‬ ‫المواصفات العلمية والقدرة على األداء وبإشراف لجنة من‬ ‫التفتيش التربوي كما أسلفت ‪ .‬نعم ولكن الحوار بينه وبين‬ ‫الطلبة صعب لعدم فهم المفردات بينهما وهذا يخلق نوع‬ ‫من ضعف األداء في إيصال المعلومة إلى الطالب ؟‬ ‫أستاذة مبروكة ‪ :‬قد يكون هذا صحيح ًا ولكن نحن لم‬ ‫نجد أفضل منه لهذا التخصص أو هذه المادة بالتحديد !‬ ‫ماذا عن مشكلة الضرب من اإلدارة والمدرسين داخل‬ ‫الفصول وفي الحصص؟‬ ‫األستاذة مبروكة ‪ :‬الضرب داخل المؤسسة أو في أي‬ ‫مؤسسة أخرى أصبح ض��روري! والحقيقة أنا أقول هذا‬ ‫الكالم رغم أنه ضد مبادئي ولكن في حقيقة األمر عندما‬ ‫أصدرنا قراراً داخل المؤسسة بمنع الضرب نهائيا ً أصبح‬ ‫لدينا شيء من الفوضى واإلزعاج واإلهمال من قبل الطالب‬ ‫لذلك أُجبرنا على استعمال العصا حتى ننهي هذه الفوضى‬ ‫‪ .‬الواقع الذي يجب أن يقال بخصوص مشكلة الضرب هي‬ ‫أن الطالب هو من يتسبب في هذه الظاهرة ألن العملية‬ ‫عكسية فإذا التزم الطالب ال يوجد سبب الستعمال هذه‬ ‫الوسيلة ضده ابداً ‪ .‬بل بالعكس تزيد من أهمية السلوك‬

‫‪13‬‬

‫استطالع وتصوير ‪ /‬عائشة الباشا‬ ‫الطيب المتبادل بين المؤسسة والتالميذ ‪.‬‬ ‫آراء البعض حول هذه القضية‬ ‫هل هناك تعليم خاص حر كما يقال ناجح ؟ وماذا‬ ‫قدم لنا ؟‬ ‫االستاذ علي إبراهيم ‪ :‬التعليم الحر ضعيف جداً في‬ ‫ليبيا خاصة وأنه لألسف المستوى المتدني للتعليم أغلبه‬ ‫داخل المؤسسات الخاصة وفي الجامعات الخاصة هناك‬ ‫ع��دم مراقبة وع��دم مسؤولية وال توجد قوانين واضحة‬ ‫بهذا الخصوص فهناك طالب يرسب في المؤسسة العامة‬ ‫ويرفد ينتقل إلى الخاصة يقبل وينجح فهذا شيء مخجل‬ ‫في الحقيقة والحقيقية أن التعليم برمته في ليبيا يحتاج‬ ‫إلى صيانة شاملة من كل النواحي ‪.‬‬ ‫األس �ت��اذة ف��اط�م��ة ‪ :‬التعليم بحاجة إل��ى مراجعة من‬ ‫نواحي عديدة خاصة اإلدارية والمنهجية يعني إعادة هيكلة‬ ‫من جديد وخاصة الحرص على وضع الشخص المناسب‬ ‫في المكان المناسب ‪.‬‬ ‫الطالبة حنان ‪ :‬التعليم في ليبيا بعيد عن مستوى‬ ‫التعليم في دول العالم األخرى هناك نقص في األجهزة‬ ‫والمعامل والمعدات وحتى التخصصات ال توجد كلها‬ ‫فأغلب الطالب الليبيين يدرسون في الخارج ‪ .‬والكليات‬ ‫إمكانياتها ضعيفة ففي كلية اآلداب مثالً في قسم اللغة‬ ‫اإلنجليزية هناك نقص في المعامل واألساتذة وكذلك في‬ ‫قسم اإلعالم لذا يجب أن يتوفر لها العديد من المعامل‬ ‫واألجهزة والكادر التعليمي المقتدر والكافي الذي يتناسب‬ ‫مع عدد الفصول الدراسية ألن الضغط على المعلم وقلة‬ ‫اإلمكانيات تجعله غير قادر على األداء بشكل جيد وهذا‬ ‫يؤثر على الطالب ويجعلنا نخسر هؤالء الطالب ‪.‬‬ ‫الطالب عبد الباسط ‪ :‬ال يجب أن نهول من قضية‬ ‫التعليم في ليبيا فالتعليم كان والي��زال ال يعول عليه في‬ ‫مواجهة التعليم ف��ي ال��خ��ارج فالطالب الليبي بحاجة‬ ‫لألساس القوي وجذور أساسية قوية من لغات ورياضيات‬ ‫وخاصة العلوم التكنولوجية التي هي اآلن أساس التطور‬ ‫فإذا استطاعت خاصة مع هذا الكم الهائل من الجامعات‬ ‫العالمية والعربية التي تفتح فروع لها في عالمنا العربي‬ ‫يمكن لليبيا أن تكون أحد القالع العلمية المهمة في العالم‬ ‫العربي ‪.‬‬ ‫مصطفى ‪ :‬التعليم التشاركي فاشل في ليبيا بامتياز‬ ‫فهناك طالب ومدرسين حاصلين على شهادة بالتسجيل‬ ‫فقط والسبب التعليم التشاركي ‪.‬‬ ‫عبدالله ‪ :‬من وجهة نظري السبب في كل هذا هو‬ ‫غياب القوانين ففكرة التعليم الحر منتشرة في كل العالم‬ ‫وليست سيئة أبدا لكن غياب القوانين واألسس التي تقام‬ ‫عليها هذه المؤسسات التعليمية في ليبيا فلو كان هناك‬ ‫قوانين تنظم العملية وتقف عليها وتقنن عملها وتحاسب‬ ‫المخالفين لها الرتفع مستوى التعليم وبشكل واضح ولدينا‬ ‫أكاديمية الدراسات العليا نموذج جيد جداً ألن الحقيقة‬ ‫أن الطالب الليبي عندما ي��درس بالخارج يحصل على‬ ‫أفضل النتائج فلدينا العديد من الطالب الذين تفوقوا في‬ ‫مجاالت عديدة ‪.‬‬ ‫بين كل اآلراء السابقة وغيرها الكثير من وجهات النظر‬ ‫رغم تباينها حينا ً واتفاقها حينا ً آخر تبقى قضية التعليم‬ ‫في ليبيا شائكة ومعقدة خاصة في القرارت االرتجالية كما‬ ‫يصفها البعض بحاجة إلى إعادة النظر فيها من جديد ‪.‬‬ ‫فعلى المسئولين في ملف التعليم في ليبيا خاصة بعد ثورة‬ ‫السابع عشر من فبراير النظر في تغيير صورة التعليم في‬ ‫ليبيا وقيامه على أسس علمية بحثة واالبتعاد عن الفوضى‬ ‫في اتخاذ القرارات بشأن التعليم ‪.‬‬ ‫ويبقى السؤال معلقا ً هل سيبقى التعليم الحر كما هو‬ ‫؟ وهل سيعاد النظر في قراراته التي فرضت من قبل؟‬ ‫وحتى نحصل على اإلجابة يبقى الباب مفتوحا ً لمزيد من‬ ‫الحوارات والتساؤالت بشأن التعليم ‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫متابعة‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫اختيار كان موفق من قبل اإلدارة العامة للنشاط المدرسي عندما وضعت ضمن‬ ‫خطتها للعام الدراسي الحالي إقامة مسابقة العازف والمغني الصغير متزامنة مع‬ ‫الذكرى األول��ى لثورة ‪ 17‬فبراير المجيدة‪ ،‬وهكذا كان على ركح مسرح معهد جمال‬ ‫الدين الميالدي بطرابلس انطالق فعاليات مسابقة العازف والمغني الصغير على‬ ‫مستوى ليبيا بمشاركة المتميزين في الغناء الفردي والعزف االنفرادي بالمناطق‬ ‫التعليمية‪ ،‬والتي أُقيمت تحت رعاية وإشراف اإلدارة العامة للنشاط المدرسي بوزارة‬ ‫التربية والتعليم واستمرت في الفترة من ‪ 17-15‬فبراير‪ ،‬وافتتحت المسابقة بحفل‬ ‫أحيته فرقة اإلذاعة الوطنية في أول ظهور لها بعد التحرير وكانت قد رافقت جميع‬ ‫المواهب الغنائية في لفتة تعد تشجيعية ساهمت في إذك��اء ثقتهم بأنفسهم وترك‬ ‫العنان لهم بالتعبير‪ .‬و أشار األستاذ على الزمزام مدير إدارة النشاط المدرسي بوزارة‬ ‫التربية والتعليم في كلمته الترحيبية في افتتاح المسابقة إلى أن تفعيل العملية‬

‫‪14‬‬

‫التعليمية يكون بإفساح المجال للمواهب للتعبير عن انفعاالتهم وإظهار إبداعهم‪،‬‬ ‫وفي ختام كلمته ترحم على أرواح الشهداء وتمنى عودة المفقودين والشفاء للجرحى‬ ‫وأن يمنحنا الله القوة لبناء ليبيا الجديدة‪.‬‬ ‫وكشفت المسابقة بفرعيها الغناء والعزف على مواهب تألقت وأبدعت ونالت‬ ‫اإلعجاب بما قدمته‪ ،‬وعلى هامش المسابقة حيث قدمت مجموعة م��دارس بمدينة‬ ‫عبرعن معاناة األطفال في الحروب كما‬ ‫الزاوية أوبريت غنائي بعنوان (أطفال العالم) ّ‬ ‫قدم أطفال مدرسة جيل الغد بإجدابيا عرضا غنائيا استعراضيا‪ ،‬وكان هناك عرض ًا‬ ‫مسرحي ًا عبر عن مراحل ثورة ‪ 17‬فبراير تحت إش��راف األستاذ عماد خماج وكما تم‬ ‫تقديم عرض رياضي معبر تحت إشراف األستاذة إيمان الطابوني‪ ،‬إضافة لمشاركات‬ ‫عبر عنها بعض‬ ‫غنائية وشعرية فردية وقد تركت هذه المسابقة مختلف االنطباعات ّ‬ ‫من أجرينا معهم هذه اللقاءات‪:‬‬ ‫متابعة ‪ :‬عائشة ارحومة ‪ /‬تصوير ‪ /‬مصطفى عمر‬

‫في مسابقة العازف والمغني الصغير المدرسية على مستوى ليبيا‬ ‫األستاذ ‪ /‬امحمد بن عياد ‪ /‬مفتش تربوي‬ ‫الحقيقة انبهرت وأن��ا أرى هذا التنظيم‬ ‫ال��رائ��ع وه��ذا الجهد الكبير ال��ذي ب��ذل من‬ ‫أج��ل أن تكون في مستوى صفوة التالميذ‬ ‫والتلميذات المبدعة والمتميزة في مناطقهم‬ ‫من مختلف أنحاء ليبيا وازدادت دهشتي‬ ‫وأنا أرى هذه البراعم الموهوبة في مجال‬ ‫الغناء والعزف وال أخفي لكم شعوري وأقول‬ ‫لكم بصراحة الدموع تترقق في عيناي وانا‬ ‫أرى هذه المواهب الصغيرة في ليبيا الحرة‬ ‫ليبيا اليوم وغدا ال ظلم ال طغيان وال طمس‬ ‫متعمد لهذه المواهب وهي إحدى ثمرات ثور‬ ‫السابع عشر من شهر فبراير فهاهي ليبيا‬ ‫قادمة بمبدعيها جيل المستقبل ليشرفوها‬ ‫وتحضن أبنائها وتدفع بهم للتألق واالب��داع‬ ‫ومرة أخرى أعبر عن سعادتي بهذه المسابقة‬ ‫وتنظيمها بل مهرجان يضاهي المهرجانات‬ ‫الكبيرة فلي سنوات طويلة في حقل التربية‬ ‫والتعليم ولم أرى هذا الزخم الرائع الجميل‬ ‫والمبدع وشكرا لصحيفة فسانيا‬ ‫على إتاحة هذه الفرصة‪.‬‬ ‫م �ح �م ��د إس� �م ��اع� �ي ��ل‪ /‬رئ �ي��س‬ ‫وحدة النشاط المدرسي بسرت‪:‬‬ ‫ن��ت��ق��دم ب��ال��ت��ه��ن��ئ��ة ال��خ��ال��ص��ة‬ ‫للشعب الليبي بمناسبة الذكرى‬ ‫األولى لثورة ‪ 17‬فبراير‪ ،‬ونتمنى‬ ‫الهناء والسعادة دائما لهذا الشعب‬ ‫الكريم‪ ،‬كما نتقدم بالتحية والشكر‬ ‫ل�لإدارة العامة للنشاط المدرسي‬ ‫ع��ل��ى ه���ذه المسابقة ‪ ،‬وت��ش��ارك‬ ‫سرت بالطالبة يسرى الهادي بعمل‬ ‫غنائي‪ ،‬وقد تركت هذه المسابقة‬ ‫انطباعا رائعا جدا‪ ،‬وكل ما نتمناه‬ ‫هو االهتمام بالمواهب التي متع بروح معنوية‬ ‫عالية والدفع بهم في مشاركات عديدة‪ ،‬وما‬ ‫نحتاجه أيضا دعم مدرسي النشاط داخل‬ ‫مؤسساتنا التعليمية وتقديم كل اإلمكانيات‬ ‫لإلستفادة منهم في فرز كل المواهب الفنية‬ ‫ف��ي مجال الموسيقى وال��م��س��رح‪ ،‬ونتفاءل‬ ‫خيرا بمستقبل أبنائنا الطالب في ظل هذه‬ ‫الثورة المباركة التي ستفتح آفاقا كبيرة لهم‬ ‫للتواصل والعطاء‪.‬‬ ‫األس�ت��اذ عبد الحكيم الحصائري‪ -‬عميد‬ ‫م�ع�ه��د ج �م��ال ال��دي��ن ال �م �ي�لادي للموسيقى‬ ‫والمسرح‪ :‬فخور جداً بالحضور وبما قدمته‬ ‫وزارة التربية والتعليم‪ ،‬وق��د انبهرت بكل‬ ‫ماشاهدته واشكر القائمين على المسابقة‪.‬‬ ‫وأنا في هذا المجال منذ ‪ 1975‬وفرحت بكل‬ ‫هذه المواهب الصغيرة‪ ،‬مما يبشر بنهضة فنية‬ ‫موسيقية مسرحية في هذا البلد الكريم بإذن‬ ‫الله‪ .‬وبخصوص المعهد‪ ،‬هناك إستراتيجية‬ ‫فنية سوف نعرضها على وزارة الثقافة‪ ،‬حيث‬ ‫أبدت وكيلة الوزارة استعدادا للنهوض بهذا‬

‫ال���ص���رح‬ ‫العظيم وتوفير كل ما يلزم‪ ،‬ولدينا خطط‬ ‫ل��م��ش��ارك��ات عربية وعالمية لنشر ثقافة‬ ‫الليبيين عبر الموسيقى والمسرح‪ ،‬وأشكر‬ ‫وزارت��ي الثقافة والتعليم على ه��ذا اإلب��داع‬ ‫ومفاجأتنا ب��م��واه��ب ل��م نكن نتصورها ‪،‬‬ ‫وسوف يفتتح معهد جمال الدين الميالدي‬ ‫ال��ق��س��م ال��ح��ر وه���و لصقل ال��م��واه��ب دون‬ ‫تحديد الفئة العمرية اعتبارا من السادسة‬ ‫وحتى عمر السبعين لكل من يرغب في تعلم‬ ‫آلة موسيقية أو التمثيل الدرامي نرحب به‬ ‫من كل ربوع ليبيا‪.‬‬ ‫المايسترو ن ��ادر ال� �ح ��راري‪ /‬م��دي��ر فرقة‬ ‫اإلذاعة الموسيقية‪ :‬بكل صراحة لو كنت في‬ ‫لجنة التقييم ما استطعت القيام بذلك نظرا‬ ‫لآلثار النفسية على األطفال جراء األحداث‬ ‫‪ ،‬كما أنني تمنيت أن تكون المسابقة بأعمال‬ ‫خاصة ب��األط��ف��ال وم��ح��ددة ليتدرب عليها‬ ‫العازفين‪ ،‬وهذه يمكن تحقيقها في السنوات‬ ‫القادمة‪ .‬أما بالنسبة للمتسابقين‪ ،‬أعتبر كل‬ ‫واحد منهم يستحق الترتيب األول ن وأشكر‬ ‫القائمين على اختيارهم هذا الموعد ليتزامن‬ ‫مع أيام مباركة بفرحة الحرية وفرحة العيد‬ ‫وفرحة المهرجان‪،‬وكل عام وأنتم بخير‪.‬‬ ‫أح�م��د ي��ون��س‪ /‬رئ�ي��س وح ��دة ال�ن�ش��اط في‬ ‫الجبل الغربي‪ :‬في البداية أُقدم تحية تقدير‬ ‫لكافة أبنائنا المشاركين في المسابقة‪ ،‬وتركوا‬ ‫انطباعا حسن عن النشاط وعن مواهبهم‬ ‫وقدراتهم وقدموا لنا أعماال رائعة في زمن‬ ‫قياسي وفي ظل إمكانيات محدودة‪ ،‬ولكن‬ ‫بعزيمة المشرفين على هؤالء الطالب كانوا‬ ‫قادرين على أن تخرج ه��ذه المسابقة كما‬ ‫ينبغي وكما أردناها وأعجبت كل الحاضرين‪.‬‬ ‫األس �ت��اذ فتحي المشيطي‪ /‬رئ�ي��س وح��دة‬ ‫ال�ن�ش��اط ب��إج��داب�ي��ا‪ :‬هذه المسابقة تزامنت‬ ‫مع الذكرى األول��ى للثورة‪ ،‬ونحن منبهرين‬ ‫جدا من البراعم الذين شاركوا وأبدعوا في‬

‫مواهب تألقت وأبدعت‬

‫هذا المسابقة وهي مواهب واعدة ستحظى‬ ‫بمستقبل كبير تعد بالخير ب��إذن الله في‬ ‫بالدنا في الفترة المقبلة في عهد الحرية‬ ‫بعد تخلصنا من الطاغية ونظامه المستبد‪.‬‬ ‫مصطفى الحنشي‪ /‬رئيس قسم الموسيقى‬ ‫والمسرح بوحدة النشاط في غات‪:‬‬ ‫أش��ك��ر ك��ل القائمين وال��م��ش��رف��ي��ن على‬ ‫المسابقة‪ ،‬وأدعو أن تستمر هذه المسابقات‬ ‫واللقاءات من اجل جيل يقدم كل ما يساهم‬ ‫في بناء ليبيا الحرة‪.‬‬ ‫األس� � �ت � ��اذ م � � ��راد اس � �ك � �ن� ��در‪ /‬ع� �ض ��و ل�ج�ن��ة‬ ‫التحكيم ‪ :‬المسابقة تدور في وسط جميل‬ ‫بين الحضور والمشجعين‪ ،‬والهدف من هذه‬ ‫المسابقات ليس النتائج وإنما إفراز المواهب‬ ‫والقدرات ونتمناها أن تشرفنا مستقبال‪.‬‬ ‫األستاذ عبد الرزاق بن طاهر‪:‬‬

‫الح���ظ���ن���ا‬ ‫خ�لال ه��ذه المسابقة وج��ود أشبال وفتيان‬ ‫أدائهم كان في منتهى الروعة‪ ،‬حيث كانت‬ ‫ال��م��س��اب��ق��ة م��وف��ق��ة ف��ي التنظيم واخ��ت��ي��ار‬ ‫مجاالتها ونتمنى للمواهب المستقبل الواعد‬ ‫وم��زي��د م��ن اإلب���داع وال��ت��أل��ق وك��ل خير ألن‬ ‫القادم يبشر بالخير‪.‬‬ ‫رنا محمد غنام‪ /‬مذيعة المسابقة‪:‬‬ ‫شاركت كمذيعة للبرنامج في المسابقة‬ ‫ال��ت��ي ت��رك��ت انطباع جيد ل���دي‪ ،‬وش��اه��دت‬ ‫مواهب صغيرة ولكنها فنانة وكانت ثقتهم‬ ‫في أنفسهم كبيرة وك��ان��وا نجوم في سماء‬ ‫ليبيا الحرة‪ ،‬والمسابقة في المجمل رائعة‬ ‫وبخاصة اللفتة الكبيرة المتمثلة في مرافقة‬ ‫فرقة اإلذاع���ة لهذه المواهب مما زاد في‬ ‫إبداعهم‪ ،‬وأح��ي جميع المشاركين واعتبر‬ ‫المشاركة أه��م م��ن ال��ف��وز كما أت��وق��ع لهم‬ ‫مستقبل زاهر‪.‬‬ ‫الطالبة يسرى الهادي صويتي‪/‬سرت‪:‬‬ ‫مشاركتي في الغناء وقدمت عمل يتغنى‬ ‫بمصراتة لتأكيد اللحمة الوطنية‪ ،‬وشجعني‬ ‫الجمهور رغم أنني أقف على خشبة المسرح‬ ‫ألول مرة وكنت خائفة ‪ ،‬وأحيي كل الليبيين‬ ‫بمناسبة الذكرى األول��ى للثورة واه��دي كل‬ ‫أغانينا ألرواح الشهداء‪.‬‬ ‫الطالبة وئام محمد والي‪ /‬زليتن‪:‬‬ ‫شاركت بأغنية « يا ليبيا مبروك عليك‬ ‫االن��ت��ص��ار»‪ ،‬وأح��ب أن أق��ول أن احتفاالتنا‬ ‫أصبحت أحلى دون وجود بوشفشوفة‪.‬‬ ‫الطالبة شيماء إدريس محمد‪ /‬إجدابيا‪:‬‬ ‫إن شاء الله بالتوفيق للجميع واشكر كل‬ ‫القائمين على النشاط المدرسي‪.‬‬ ‫الطالبة مليكه احمد الصغير‪ /‬غات‪:‬‬ ‫ه��ذه ال��م��رة األول���ى لمشاركتي بالغناء‪،‬‬ ‫وأشكر كل من أت��ى لمشاهدتنا وتشجيعنا‬ ‫لنقدم أفضل ما عندنا‪.‬‬

‫الطالبة مسرة مختار الرطيب‪ /‬الزهراء‪:‬‬ ‫المسابقة كانت رائعة بكل تأكيد‪ ،‬وتابعنا‬ ‫فيها أصوات رائعة‪ ،‬كما أحي الشعب الليبي‬ ‫في الذكرى األولى لثورة ‪ 17‬فبراير وإن شاء‬ ‫الله من نصر إلى نصر‪.‬‬ ‫الطالب علي بووذن‪ /‬بنغازي‪:‬‬ ‫المسابقة رائ��ع��ة ج����داً‪ ،‬وأت��وق��ع ف��وزي‬ ‫ب��ال��ت��رت��ي��ب األول وع��ل��ى ك���ل ح����ال جميع‬ ‫المتسابقين كانوا في مستوى عال من اإلبداع‬ ‫وبالتوفيق‪.‬‬ ‫أحمد جمال سرقيوة‪ /‬درنة‪:‬‬ ‫ش��ارك��ت ف��ي مسابقة الغناء وك��ان��ت في‬ ‫مستوى ممتاز‪ ،‬وأشكر كل القائمين عليها‪.‬‬ ‫ورصدت اإلدارة العامة للنشاط المدرسي‬ ‫بوزارة التربية والتعليم جوائز مالية للمتميزين‬ ‫في هذه المسابقة حيث سيكون مبلغ ‪600‬‬ ‫دينار للترتيب من نصيب الفائز األول و‪500‬‬ ‫دينار للفائز الثاني و‪ 400‬دينار للترتيب‬ ‫الثالث في كل فئة وفي كل مجال‬ ‫من مجاالت المسابقة ‪ ..‬وأعلن‬ ‫األستاذ مفتاح معتوق رئيس قسم‬ ‫الموسيقى وال��م��س��رح ب���اإلدارة‬ ‫العامة للنشاط لمدرسي بوزارة‬ ‫التربية والتعليم نتائج المسابقة‬ ‫والتي كانت وفق اآلتي ‪:‬‬ ‫الترتيب األول‪ /‬حمزة حسن‬ ‫عروية من بنغازي عن أغنية‪/‬‬ ‫عاشت بنغازي‪ .‬‬ ‫ال��ت��رت��ي��ب ال��ث��ان��ي‪ /‬أحمد‬ ‫ج��م��ال س��رق��ي��وه م���ن مدينة‬ ‫درن���ة‪/‬ع���ن أغ��ن��ي��ة م��ن آي��ات‬ ‫الله‪ .‬‬ ‫الترتيب الثالث‪ /‬وئ��ام محمد وال��ي من‬ ‫مدينة زليتن ع��ن أغنية‪/‬ياليبيا مبروك‬ ‫االنتصار‪.‬‬ ‫أم��ا عن المرحلة العمرية (‪12‬م��ن ‪12‬‬ ‫‪ 15:‬سنة) في مجال المغني الصغير ‪ :‬‬ ‫الترتيب األول‪ /‬عبدالله منصور بن مسعود‬ ‫من مدينة زليتن عن أنشودة صلى الله على‬ ‫محمد‪.‬‬ ‫الترتيب الثاني‪ /‬علي محمد ب��ووذن من‬ ‫مدينة بنغازي عن أغنية ساعة الدار الهالها‪.‬‬ ‫الترتيب الثالث‪ /‬طارق رمضان األجهر من‬ ‫مدينة درنه عن أغنية درب الثورة ‪.‬‬ ‫وف���ي م��ج��ال ال���ع���زف االن����ف����رادي وع��ن‬ ‫المرحلة العمرية من (‪ 11 : 6‬سنة) كانت‬ ‫كاألتي نتائجها ‪:‬‬ ‫الترتيب األول‪ /‬شوة علي أبوصالح من‬ ‫مدينة أوباري اآللة الموسيقيةأورج ‪.‬‬ ‫الترتيب الثاني‪ /‬علي محمد الشكري من‬ ‫مدينة طرابلس األلة الموسيقية‪/‬كيبورد ‬ ‫‪.‬‬ ‫الترتيب الثالث‪ /‬إسراء سعد العريبي من‬ ‫‪.‬‬ ‫مدينة بنغازي األلة إكسيلفون ‬ ‫أما المرحلة العمرية من(‪ )15 : 12‬في‬ ‫مجال العزف االنفرادي كانت كالتالي ‪:‬‬ ‫الترتيب األول‪ /‬مصطفى ابراهيم نجم من‬ ‫بنغازي على آلة العود‪.‬‬ ‫الترتيب الثاني‪ /‬هيثم مصطفى عريش من‬ ‫‪.‬‬ ‫منطقة الجفارة على آلة العود ‬ ‫الترتيب الثالث محمد ميلود الهريوت من‬ ‫‪.‬‬ ‫مدينة طرابلس على آلة العود ‬ ‫ه��ذا وق��د تحصل التلميذ علي امحمد‬ ‫سعيد م��ن طرابلس على ج��ائ��زة التحكيم‬ ‫الخاصة عن مشاركته بأغنية (الله أكبر يا‬ ‫ليبيين) ع��ن المرحلة العمرية م��ن س��ن ‪6‬‬ ‫سنوات الى ‪ 11‬سنة ‪.‬‬


‫فسانيا‬

‫رياضة‬

‫السنة األولى ‪ -‬العدد ‪4‬‬

‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫إشراف ‪ /‬تركي أحمد ‪ ...‬محمد الناجم‬

‫منتخبنا الوطني لكرة القدم الخماسية يتوج بلقب أول كأس لبطولة الربيع العربي‬ ‫اختتمت في تونس بطولة الربيع األولى لكرة القدم الخماسية‬ ‫والتي ا حرز بطولتها المنتخب الليبي للخماسيات بعد ان تعادل في‬ ‫لقائه األخير مع المنتخب التونسي والتعادل معه ‪ 2 – 2‬ليجمع‬ ‫في رصيده ‪ 6‬نقاط بعد فوزه على اإلمارات ‪ 8‬مقابل ‪ 0‬وتعادله مع‬ ‫منتخب قطر ‪ 3 – 3‬و ياتى هذا التتويج كهدية إلى أرواح الشهداء‬ ‫والجرحى والمفقودين من ثورة ‪ 17‬من فبراير متزامنا مع الذكرى‬ ‫األولى للثورة المباركة ‪.‬‬ ‫هذا وقد شهدا الحفل الختامي للبطولة توزيع الجوائز حيث‬ ‫منح منتخبنا كأس البطولة وجاء ثانينا منتخب اإلمارات برصيد ‪4‬‬ ‫نقاط وحل ثالثا منتخب تونس برصيد ‪ 3‬نقاط وجاء منتخب قطر‬ ‫رابعا برصيد ‪ 2‬نقطتان كما تحصل أالعب التونسي ماهر مزدهر‬ ‫على لقب ه��داف البطولة ومنح ك��أس ال��روح الرياضية لمنتخب‬ ‫اإلمارات ‪ .‬ونقول لفرسان كرة القدم الخماسية الليبية ألف مبروك‬ ‫على حصولكم كأس بطولة الربيع العربي األولى في ذروة احتفاالت‬ ‫الشعب الليبي الحر بمرور عام على ثورة ‪ 17‬فبراير المجيدة‬ ‫وعاشت ليبيا حرة‬

‫اإلدارة العامة للنشاط المدرسي تنظم العدو الريفي‬

‫القدس صاحب الكرة الجميلة‬ ‫اليمكن أن ننسى فريق القدس‬ ‫بمنطقة الزيغن التي تبعد عن سبها‬ ‫ق��راب��ة ال���ـ‪ 80‬كلم لكرة ال��ق��دم ممثل‬ ‫ال��ج��ن��وب ف���ي م��ط��ل��ع ال��ث��م��ان��ي��ن��ي��ات‬ ‫بالدرجة األولى فقد كان فريقا رائعا‬ ‫مقارنة بإمكاناته المتواضعة جدا‬ ‫وظ��روف��ه اإلستعدادية السيئة ولكن‬ ‫كل هذا لم يمنعه من تكوين مجموعة‬ ‫متجانسة تلعب ك��رة جماعية وتمكن‬ ‫في موسمه األول من موسميه الذين لعبهما بالدرجة األولى‬ ‫من الثبات وتفادى الهبوط إال أنه ولألسباب المذكورة غادر‬ ‫المسابقة ‪ ،‬ومن األسماء المميزة التي ضمها القدس وعبدالله‬ ‫سالم الحكم ال��دول��ي المعروف ال��ذي شغل مركز متوسط‬ ‫الدفاع وعبدا لقادر السنوسي مايسترو الوسط والمهاجم‬ ‫عمر السائح صاحب التسديدات اليسارية القوية وساعد‬ ‫الدفاع حسن عيسى وغيرهم ‪ ،‬وفى المواسم التي تلت هبوطه‬ ‫بقى فريقا محسوبا لدى منافسيه إال أننا تفاجئنا بغياب هذا‬ ‫الفريق فئ السنوات األخيرة عن الساحة نهائيا !!! مع أن‬ ‫منطقة الزيغن تزخر بالمواهب وحتى باإلداريين األكفاء ‪.‬إذن‬ ‫أين تكمن مشكلة القدس وما جواب القدساوية ياترى ؟‬

‫كتب‪ /‬عبد الرزاق العجيلي‬ ‫ت���م خ�ل�ال األي�����ام القليلة‬ ‫الماضية وتحت إش��راف الدارة‬ ‫العامة للنشاط المدرسي تنظيم‬ ‫مسابقة العدو الريفي لطالب‬ ‫التعليم االساسى والمتوسط ‪.‬‬ ‫حيث وزع��ت إدارة النشاط‬ ‫ال��م��رس��ى آل��ي��ة تنفيذ السباق‬ ‫كمناطق وبحضور كافة مناطق‬ ‫المنطقة الجنوبية وتحديدا‬ ‫بمنطقة اوب���ارى القيم السباق‬ ‫بحضور م��دراء مكاتب النشاط‬ ‫المدرسي بالمناطق الجنوبية‬ ‫وبعض م��دراء المكاتب ب��اإلدارة‬ ‫العامة للنشاط المدرسي وكانت‬ ‫مسافات العدو للتعليم االساسى‬ ‫بنين ثالثة كيلو ونصف والبنات‬ ‫اث��ن��ي��ن ك��ي��ل��و ‪ ,‬ن��ام��ا التعليم‬ ‫المتوسط (( الثانوي )) البنين‬ ‫م��س��اف��ة أرب���ع���ة ك��ي��ل��و ون��ص��ف‬ ‫والبنات مسافة ثالثة كيلو ‪.‬‬ ‫وب�������م�������ش�������ارك�������ة ع������دد‬ ‫‪200‬م���ت���س���اب���ق ع��ل��ى م��س��ت��وى‬ ‫المنطقة الجنوبية تمت فعاليات‬ ‫ال���س���ب���اق وب���ن���ج���اح وت��ح��دي��دا‬ ‫شاركت منطقة مرزق بعدد ‪40‬‬ ‫طالب وطالبة لمرحلتي التعليم‬ ‫االساسى والمتوسط ‪.‬‬ ‫ن��ت��ائ��ج ال��س��ب��اق للمنطقة‬ ‫الجنوبية ‪/‬‬ ‫أوال ‪/‬التعليم االساسى بنين‬

‫‪ /‬جمال عبدا لقادر مسعود‪/‬‬ ‫التاسع‬ ‫بنات‪/‬‬ ‫خديجة محمد نوح‪/‬مدرسة‬ ‫حج حجيل ‪ /‬الترتيب العاشر‬ ‫ثانيا ‪ /‬التعليم المتوسط‬ ‫الثانوي ‪ /‬البنين‬ ‫س��ع��ي��د ال���ط���اه���ر ع��ل��ى ‪/‬‬ ‫مدرسة النصر الثانوية‪/‬األول‬ ‫زكريا بركة اج��ى ‪/‬مدرسة‬ ‫النصر الثانوية‪/‬الثاني‬ ‫على الالهوزا انر ‪/‬مدرسة‬ ‫النصر الثانوية‪/‬الثالث‬ ‫إسماعيل بازنكا محمد‪/‬‬ ‫مدرسة النصر الثانوية‪/‬الرابع‬ ‫احمد حسين على‪/‬مدرسة‬ ‫النصر الثانوية‪/‬الخامس‬ ‫إب���راه���ي���م م��ن��ي��دىك��ال��ي��ه‪/‬‬ ‫مدرسة النصر الثانوية‪/‬السادس‬ ‫تعليم متوسط بنات ‪/‬‬ ‫خ��ول��ه على معتوق‪/‬ثانوية‬ ‫ادليم التخصصية ‪/‬األول‬ ‫خديجة على معتوق‪/‬مدرسة‬ ‫النصر الثانوية‪/‬الثاني‬ ‫ع��ائ��ش��ة م��ح��م��د ج��م��ع��ة ‪/‬‬ ‫مدرسة النصر الثانوية‪/‬الثالث‬ ‫عائشة م��ح��رز ع��ب��دا لله‪/‬‬ ‫مدرسة النصر الثانوية‪/‬الرابع‬ ‫ف��ل��م��ت��ه ع��ل��ى ال���م���ه���دئ ‪/‬‬ ‫مدرسة النصر الثانوية‪/‬الخامس‬ ‫حواء عمران بشير‪/‬مدرسة‬

‫النصر الثانوية‪/‬السابع‬ ‫تهانا أمحمد على لنقر‪/‬‬ ‫مدرسة النصر الثانوية‪/‬الثامن‬ ‫سمية المهد عثمان‪/‬مدرسة‬ ‫النصر الثانوية‪/‬التاسع‬ ‫وب���ال���ت���ال���ي ت���م االن��ت��ق��ال‬ ‫للمرحلة النهائية على مستوى‬ ‫ليبيا وال��ت��ي أق��ي��م��ت بمنطقة‬ ‫ال��زاوي��ة وش��ارك��ت م���رزق بعدد‬ ‫( ‪ ) 16‬ط��ال��ب�ا ً وط��ال��ب��ة وح��از‬ ‫المشاركين م��ن منطقة م��رزق‬ ‫على عدة تراتيب وهى للتعليم‬ ‫المتوسط بنين كانت ( األول ـ‬ ‫والسابع ـ والتاسع ) ‪.‬‬ ‫آما التعليم المتوسط بنات‬ ‫فكانت كاالتى ‪/‬‬ ‫خ��ول��ه على معتوق‪/‬ثانوية‬ ‫ادليم التخصصية ‪/‬الثالث‬ ‫خديجة على معتوق‪/‬ثانوية‬ ‫ادليم التخصصية ‪/‬الرابع‬ ‫عائشة محمد جمعة ‪/‬ثانوية‬ ‫ادليم التخصصية ‪/‬الخامس‬ ‫عائشة م��ح��رز ع��ب��دا لله‪/‬‬ ‫ث��ان��وي��ة ادل��ي��م التخصصية ‪/‬‬ ‫السادس‬ ‫فلمته على المهدئ ‪/‬ثانوية‬ ‫ادليم التخصصية ‪/‬الثامن‬ ‫س��م��ي��ة ال��م��ه��دئ ع��ث��م��ان‪/‬‬ ‫ث��ان��وي��ة ادل��ي��م التخصصية ‪/‬‬ ‫التاسع‬

‫ف��ي ح��دي��ث س��ري��ع م��ع ال�لاع��ب السابق‬ ‫وال��م��درب والموجه التربوي محمد موسى‬ ‫األول أح��د أبطال سباق ‪ 400‬متر ‪ ..‬قال‬ ‫ال بحسرة ‪ :‬هل تعود رياضة العاب القوى‬ ‫بالجنوب الذي قدم أبطال من ذهب في زمن‬ ‫الوجود فيه للمضامير والصاالت‬ ‫ماهى السباقات المفضلة لك ؟‬ ‫_ سباقات ‪ 200‬م ـ ‪ 400‬م لقد زاولت‬ ‫هذه اللعبة من ‪ 68‬حتى ‪ 76‬وحققت نتائج‬ ‫وبطوالت على مستوى ليبيا ‪ ،‬وعلى المستوى‬ ‫الدولي رسمية وغير رسمية أذك��ر من هذه‬ ‫البطوالت ‪:‬‬ ‫البطولة العربية والبطولة المدرسية‬ ‫وبطولة البحر األبيض المتوسط والى أقيمت‬ ‫بأزمير بتركيا ‪.‬‬ ‫ماذا تقول لنا عن دوراتك التدريبية ؟‬ ‫لقد تحصلت على دورة تدريبية في‬ ‫ال��ع��اب ال��ق��وى ب��دول��ة المجر لمدة ‪ 6‬أشهر‬ ‫في عام ‪ 1973‬وفى عام ‪ 79‬تم إيفادي في‬ ‫دورة متقدمة بألمانيا وتحصلت على بك في‬ ‫علم التدريب وفى مجال تدريبي للفرق فقد‬ ‫قمت بتدريب فرق داخل سبها وحققت نتائج‬

‫أنصفو البوسيفي‬ ‫ُي��ع��د محمد البوسيفى م��ن المدربين‬ ‫المجتهدين والمواكبين لعلم التدريب وجديده‬ ‫‪ ،‬هذا المدرب الذي عشق حراسة المرمى‬ ‫منذ صباه إلى أن تولى حراسة مرمى فرق‬ ‫ن��ادي المهدية بسبها ‪ ,,‬وبعد اعتزاله‬ ‫ول��ش��دة شغفه وحبه لهذا المركز ورؤيته‬ ‫الثاقبة في إنشاء مدرسة‬ ‫للحراس وبجهده الذاتي ‪،‬‬ ‫وبتوفيق من الله افتتحت‬ ‫ال��م��درس��ة وأن��ض��م إليها‬ ‫العديد من الشباب يملك‬ ‫البوسيفى في رصيده أكثر‬ ‫من ثمان دورات تدريبية‬ ‫متقدمة وت��ح��ت إش���راف‬ ‫متخصصين فعلى سبيل‬ ‫المثال ال الحصر ‪:‬‬ ‫ دورت�����ان ف��ت��ى دول���ة‬‫التشيك‪ ..‬وأرب���ع دورات‬ ‫ب��ت��ون��س ت��ح��ت إش����راف‬ ‫اإلتحاد الدولي لكرة القدم ‪.‬‬ ‫ دورتان بتونس أيضا وهذه المرة تحت‬‫إشراف اإلتحادان التونسي واإليطالي ‪.‬‬ ‫ه���ذه ال�����دورات وح��ص��ول��ه خ�لال��ه��ا على‬ ‫درج��ات عالية البس من األج��در أن يكون‬ ‫محمد البوسيفى ضمن األطقم التدريبية‬ ‫للمنتخبات التي نراها بين الحين واآلخر‬ ‫البوسيفى ال���ذي أك��د ج��دارت��ه وق��درت��ه‬ ‫وعطاءه خير دليل وحصوله مع فريق خليج‬ ‫س��رت على بطولة ال��ك��أس وك��أس اإلتحاد‬ ‫الليبي ‪ ،‬وحصوله على المركز الثالث في‬ ‫بطولة الدوري وهاهو يواصل رحلته الموفقة‬ ‫ف��ي عالم التدريب ويحط ال��رح��ال بنادي‬ ‫األهلي ببنغازي مدربا لحراس مرمى النادي‬ ‫ومشرفا على مدرسة تدريب الحراس به ‪،‬‬ ‫وبما تقدم هل من منصف للمدرب البوسيفى‬ ‫ويعطيه حقه بأن يكون ضمن األطقم الفنية‬ ‫ألحد المنتخبات ‪ ،‬وعلينا أن نُذكر الجميع‬ ‫أنه قدم وأصقل العديد من الحراس وهم‬ ‫معروفون على الساحة الرياضية ومالعب‬ ‫كرة القدم خاصة تألقوا ووصل بعض منهم‬ ‫إلى المنتخبات الوطنية ومن هؤالء ‪ :‬أحمد‬ ‫عزاقة وسليمان بوعريبة وعبدالله العمامى‬ ‫وسيف الدين الو اعر وجمعة قطيط ‪.‬‬ ‫ونحن ننادى ونطالب بإعطاء الرياضة‬ ‫االهتمام وإت��اح��ة ال��ف��رص أم��ام الكفاءات‬ ‫لتسهم في االرتقاء بالمستوى الرياضي عامة‬ ‫وكرة القدم خاصة وأننا ال نلتمس أي عذر‬ ‫أو مبرر فئ عدم اختياره كأحد الكفاءات‬ ‫حيث أن عمله وشهاداته تؤكد جدارته أن‬ ‫يكون ضمن الكوادر الفنية ‪.‬‬ ‫(م‪.‬ن)‬

‫إعالن‬

‫هل تعود أم األلعاب للتألق في الجنوب ؟‬ ‫ووصل عدد‬ ‫م��ن��ه��م إل��ى‬ ‫ال��م��ن��ت��خ��ب‬ ‫الليبي مثل‬ ‫ع����ب����د ل��ل��ه‬ ‫على أحمد‬ ‫وم����ح����م����د‬ ‫خ����م����ي����س‬ ‫وع��������ب��������د‬ ‫ال�����ك�����ري�����م‬ ‫م����س����ع����ود‬ ‫وال��م��رح��وم‬ ‫عثمان صبى وغيرهم ‪ ..‬كما توليت اإلشراف‬ ‫على تدريب المنتخب الوطني للمشاركة في‬ ‫بطولة البحر المتوسط عام ‪ 86‬وإعدادهم‬ ‫في معسكر خارجي بإيطاليا ‪.‬‬ ‫كيف ترى أم األلعاب اآلن ؟‬ ‫أقول لك وبصراحة عن نفسي من ‪86‬‬ ‫ول�لأس��ف الاه��ت��م��ام ُي��ذك��ر بالرياضة عامة‬ ‫وال��ع��اب ال��ق��وى خاصة وت��م تهميشنا وع��دم‬ ‫االس��ت��ع��ان��ة بنا رغ��م ال����دورات المتقدمة ‪،‬‬ ‫وب��ه��ذه المناسبة أح��ب أن أق��ول كلمة وهى‬

‫‪15‬‬

‫أن زم�لاء لنا من دول أخ��رى كانوا معنا فئ‬ ‫الدراسة والدورات شاهدناهم يتولون تدريب‬ ‫منتخباتهم وحققوا معها نتائج ‪ ..‬أعطيك‬ ‫مثال ‪ /‬مدرب جامايكا في حين أننا لم يعيروا‬ ‫لنا أي اهتمام ‪ ..‬تذكر معي األرقام والنتائج‬ ‫للمنتخب الليبي في فترة سابقة جميعها من‬ ‫أبناء المنطقة الجنوبية ‪.‬‬ ‫كلمة أخيرة تقولها ؟‬ ‫بعد انتصار ث��ورة ‪ 17‬فبراير المباركة‬ ‫عهد الحرية والعدالة والمساواة أن يتم اإلتمام‬ ‫ببناء اإلن��س��ان بالكامل وتوفير اإلمكانيات‬ ‫وإنشاء المالعب والمضامير ‪ ،‬حيث سبها في‬ ‫مالعب ترابية حقق شبابها األرقام القياسية‬ ‫كما نتمنى االهتمام بإعداد الدورات التدريبية‬ ‫للشباب وصقل المدربين ‪ ..‬ومرة أخرى هل‬ ‫تعود أم األل��ع��اب للتألق من جديد وعاشت‬ ‫ليبيا ‪.‬‬ ‫االسم ‪ :‬محمد موسى األول‬ ‫المؤهل العلمي ‪ :‬خريج معهد التربية ‪،‬‬ ‫دبلوم غالى في التدريب بالمجر‬ ‫بك تدريب العاب قوى بالمنايا ‪.‬‬

‫حاوره ‪ :‬محمد ناجم‬

‫تعــلن تشاركية البدر عن فتح باب القبول للتسجيل‬ ‫بالدورات اآلتية في جميع المــواد‪:‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫‪.3‬‬ ‫‪.4‬‬ ‫‪.5‬‬

‫دورة اإلمالء والخط‪.‬‬ ‫الصف األول‪.‬‬ ‫الصف الثاني‪.‬‬ ‫الصف الرابع‪.‬‬ ‫الصف الخامس‪.‬‬

‫‪.6‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.8‬‬ ‫‪.9‬‬ ‫الجميع‬

‫الصف السادس‪.‬‬ ‫الصف السابع والثامن‪.‬‬ ‫الصف التاسع‪.‬‬ ‫األس � �ع� ��ار ف� ��ي م �ت �ن��اول‬

‫علم ًا بأن مواعيد الدراسة من الساعة الرابعة مساء حتى الساعة السادسة مساء‪.‬‬ ‫فعلــى من يرغب في التسجيل الحضور إلى مقر التشاركية الكائنة بالجديد‬ ‫ـ الطريق الدائري ـ قرب جزيرة حي عبد الكافي أو االتصال على األرقام اآلتية‪:‬‬ ‫(‪ 0925148268‬ـ ‪) 0714138309‬‬ ‫الشؤون التدريبية بالمدرسة‬


‫فسانيا‬

‫السنة األولى العدد ‪4‬‬ ‫األحد ‪ 4‬ربيع اآلخر ‪ 1433‬هـجري ‪ -‬املوافق ‪ 26‬فبراير ‪ 2012‬ميالدي‬

‫هل ستكون المملكة الليبية الدستورية هي الحل ؟‬ ‫بالتأكيد كان هذا العنوان رمزاً سياديا ً إلرادة‬ ‫شعبنا فوق هذا التراب بل كان ثمرة جهاده‪ ،‬إنه‬ ‫فاتحة قيام الدولة الليبية التي تنعم تحت ظلها‬ ‫اليوم لقد كانت مرحلة شاقة جاءت بكفاح مرير‬ ‫توج بها هذا النظام علي هذه األرض في وقت‬ ‫كان فيه هذا الشعب يعيش في أدني مراتب الفقر‬ ‫إنها مسيرة شاقة تحقق بها ما يشبه المعجزة‬ ‫وفي فترة وجيزة في ظروف بالغة التعقيد لما كان‬ ‫يعانيه هذا الشعب من العوز والفقر ال شك أنها‬ ‫نتاج لما قدمه شعبنا من تضحيات جمة قربانا ً‬ ‫للحرية والحياة الكريمة فوق هذه األرض‪....‬‬ ‫ل��م ي��أت وصولنا إل��ى المملكة الليبية من‬ ‫فراغ سياسي بل كانت العزيمة واإلرادة الصلبة‬ ‫لبناء دول��ة االستقرار والتنمية عن طريق قادة‬ ‫جهادنا بالتخطيط العلمي السليم لواقع الشعب‬ ‫الليبي بدءا من تالحم قيادتنا الجهادية والعلمية‬ ‫إلي النظرة الثاقبة لما كان يعيشه هذا الشعب‬ ‫للوصول به إلي قيام الدولة الدستورية المستقرة‬ ‫بمشاركة المنظمة الدولية تلبية إلرادة هذا الشعب‬

‫التي سطرها بكفاحه‪.....‬‬ ‫إن المتتبع لطبيعة األنظمة الديمقراطية‬ ‫القائمة في العالم اآلن يعرف جيداً مدي إمكانية‬ ‫تطبيق ه���ذه ال��ن��ظ��ري��ات لبعض ش��ع��وب العالم‬ ‫وخاصةً شعوب الشرق األوسط وسط متناقضات‬ ‫أيدلوجية وعرقية ودينية لواقع ه��ذه الشعوب‬ ‫باإلضافة ال��ي القبلية التي نحن نعيشها ونحن‬ ‫بصددها أوض��اع بالتأكيد ستكون متباينة تحت‬ ‫أي مظلة قائمة في ظل التأخر الحضاري لشعوب‬ ‫المنطقة وضعف البنية الحضارية والثقافية لهذه‬ ‫الشعوب إن الهدف األساسي للشعوب يبقي دائما ً‬ ‫هو الحرية للوصول الي نظام دستوري مستقر‬ ‫يضمن استمرار الهيكلة القانونية التي تصنع‬ ‫التنمية بعيداً عن شبح التقسيم والفوضى ينبغي‬ ‫ونحن نعيش ث��ورة التحول التي ق��اده��ا الشعب‬ ‫الليبي في السابع عشر من فبراير ضد الطغيان‬ ‫والفساد الذي كان سائداً طيلة اثنين وأربعين عاما ً‬ ‫ينتصر بدماء الشهداء األبرار ويؤكد أن الشعب‬ ‫الليبي لم يولد اليوم بل كان باألمس ‪ ،‬وإن صناعة‬

‫أبوصالح محمد أبو نوارة‬

‫الغد المشرق سينتصر لها بقواعده الثابتة التي‬ ‫أسسها في النظام والدستور الذي أنجزه للعالم‬ ‫بأجمل الصور الديمقراطية‪.‬‬ ‫إن ث���ورة ال��س��اب��ع عشر م��ن ف��ب��راي��ر بقيادة‬ ‫المجلس الوطني االنتقالي وهي تؤسس المراحل‬ ‫الحقيقية للوصول ال��ي بر األم��ان بكل الثوابت‬ ‫الديمقراطية تتطلع الي إشعال شموع الحرية التي‬ ‫أنجزها هذا الشعب وأحسب أن النظام السابق‬ ‫فشل في إخمادها لنجدد العهد باالستمرار في‬ ‫بناء تجمع مدني ديمقراطي في الشكل الدستوري‬ ‫لدولة القانون التي أسسها هذا النظام‪.‬‬ ‫وال��وف��اء لمرجع البناء واالستقرار وتجديد‬ ‫الرمزية الوطنية في نموذج جديد يقدمه الشعب‬ ‫الليبي يدفن فيه التناحر والفتنة لتحل الوحدة‬ ‫الوطنية في ظل حياة برلمانية ودس��ت��ور يكفل‬ ‫الحريات ليسود الرخاء والذي اجزم أن صورته‬ ‫ماثلة ف��ي إرج���اع ال��دول��ة األم المملكة الليبية‬ ‫الدستورية في الشكل الحضاري الجديد‪.‬‬

‫أحمد السني‬

‫فلنترك الجدل ‪...‬‬ ‫ولنبدأ بالعمل‬ ‫إن كل من يتفهم طبيعة المرحلة‬ ‫التي تمر بها بالدنا ‪ ،‬س��واء أكان‬ ‫مواطنا أو مواطنة ‪ ،‬وحيثما كان‬ ‫موقع عمله ‪ ،‬وممارسة مسؤولياته‬ ‫داخ��ل األس���رة أو خارجها ‪ ،‬البد‬ ‫ل��ه أن يترك القيل وال��ق��ال ‪ ،‬وأن‬ ‫يصم أذنيه عن سماع الشائعات‬ ‫السخيفة التي بتناقلها ع��دد من‬ ‫السذج أو بعض مدمني (الفيس‬ ‫بوك) الذين ال هم لهم سوى إثارة‬ ‫البلبلة والنفخ في نار الفتنة ‪ ،‬في‬ ‫حين أن الوطن في حاجة ماسة‬ ‫لكل جهد ‪ ،‬ولكل حبة عرق ‪ ،‬ولكل‬ ‫يد تمتد لتسهم في إع��ادة البناء‬ ‫وإدارة عجلة التنمية ألجل إسعاد‬ ‫سني‬ ‫كل مواطن ‪ ،‬و تعويضه عن‬ ‫ﱢ‬ ‫الغبن والقهر المادي والمعنوي ‪ ،‬إن‬ ‫كل متخلف عن العمل اآلن هو من‬ ‫أعداء الوطن وأعداء هذا الشعب‬ ‫المغبون ال��ذي تتكالب علي لقمة‬ ‫عيشه ‪،‬وعلي نهب ثرواته كل القوى‬ ‫التي تبحث ع��ن حلول لمشاكلها‬ ‫االق��ت��ص��ادي��ة ال��م��زم��ن��ة‪ ،‬ل��ق��د آن‬ ‫األوان لحمل معاول العمل والبناء‬ ‫‪ ،‬بالجد والمثابرة في المدارس‬ ‫والكليات والمعاهد والجامعات‬ ‫بالصدق واإلخ�لاص واألمانة في‬ ‫األس�����واق وال��ح��وان��ي��ت وال��م��ح��ال‬ ‫ال��ت��ج��اري��ة ‪ ،‬بالسعي إلراح����ة كل‬ ‫مواطن والتخفيف من عبء الحياة‬ ‫عليه في المصارف ‪ ،‬في المطار‬ ‫‪ ،‬ف��ي م��راك��ز ال��خ��دم��ات اإلداري���ة‬ ‫لينطلق للعمل في الحقول والمزارع‬ ‫وورش الصيانة والصناعة بدال من‬ ‫إضاعة الساعات الطوال واألي��ام‬ ‫من عمره ليبدد في انتظار (سوف)‬ ‫و(ال���س���ي���ن) ف�ل�ا وق���ت ب��ي��ن��ن��ا إال‬ ‫للعمل ‪..‬العمل الحقيقي ‪..‬الجاد‬ ‫وال��م��ث��م��ر‪ ،‬وال��م��ل��م��وس ال��ن��ت��ائ��ج ‪،‬‬ ‫وليس عمل التوقيع علي الحضور‬ ‫واالن���ص���راف ‪ ،‬وال��ع��م��ل الوهمي‬ ‫واالسم المزدوج في أكثر من موقع‬ ‫‪ ،‬وال���ذي ي��در ح��رام��ا ويجر آثاما‬ ‫من ج��راء المجامالت والمحاباة‬ ‫لذوي القربى أو لتبادل المصالح‬ ‫الشخصية ع��ل��ي ح��س��اب ال��دي��ن‬ ‫والوطن ‪ ..‬فهل أنتم منتهون‪.‬‬

‫ضمن نشاط جمعية اظفر بذات الدين ‪ ..‬محاضرة توعوية عن مسؤولية تربية األبناء‬ ‫تتواصل مناشط جمعية اظفر ب��ذات ال��دي��ن لتيسير‬ ‫الزواج والتنمية في عقد سلسلة محاضرات التوعوية التي‬ ‫دأبت على تقديمها لتثقيف مختلف شرائح المجتمع‪.‬‬ ‫وف��ي إح��دى األمسيات ألقى أ‪.‬ال��داع��ي��ة محمد علون‬ ‫محاضرة بعنوان « تربية األبناء مسؤولية الجميع» ب ّين فيها‬ ‫أهمية التربية باعتبارها أعظم األعمال الصالحة في الدنيا‬ ‫والتي يعد ركائزها األساسية األم واألب إذا ما تحليا بالصبر‬ ‫واألناة ‪،‬وشبه التربية بالنبتة التي يجب انتظارها لتؤتي أُكلها‪.‬‬ ‫كما وضح الكيفية التي يجب أن يتبعها الوالدين في‬

‫صحيفة المختار‬ ‫تلتحق برفاقها‬

‫تربية أبنائهم باعتماد أربع قواعد هامة تسهم في تيسير‬ ‫هذه المهمة الشاقة والمثمرة معا وهي‪ :‬رفع الحرج أي عدم‬ ‫وضع األبناء في حرج وضيق‪ ،‬والقاعدة الثانية تكمن في قلة‬ ‫التكاليف والمراد بها عدم اإلكثار من األوامر وتكلفة أبنائهم‬ ‫ماال يطيقون‪ ،‬والثالثة التدرج في التربية والمغزى منها أال‬ ‫نرهق األبناء بكثرة األوامر والنواهي‪ ،‬والرابعة واألخيرة تكون‬ ‫بالتقدير والثناء في التربية‪.‬‬ ‫عائشة التواتي ‪ /‬تصوير ‪ /‬مصطفى أحمد‬

‫صدر عن هيئة تشجيع ودعم الصحافة قرار بإصدار صحيفة المختار « وهي صحيفة‬ ‫أسبوعية شاملة بمنطقة الجبل األخضر بمدينة درن��ة هذا المولود الجديد ال��ذي سيضاف‬ ‫للصحف الصادرة عن أللهيئة مع تمنياتنا بالتوفيق ألسرة تحرير الصحيفة وكما نبعث بتحياتنا‬ ‫للسيد فتحي المريمي رئيس التحرير ‪ ،‬والسيد ناجي الحربي مدير التحرير ‪.‬‬

‫أسرة تحرير صحيفة فسانيا‬

‫ورشة عمل بعنوان "صعوبات تعلم اللغة العربية"‬ ‫ورشة عمل تدريبية « بعنوان‬ ‫الطرق واالستراتيجيات الحديثة‬ ‫ف��ي ال��ت��دري��س» وال��ت��ي أق��ا ُم��ه��ا‬ ‫المركز العام للتدريب وتطوير‬ ‫التعليم ضمن إطار خطة العمل‬ ‫للمركز لسنة ‪ 2012‬الخاصة‬ ‫بالتنمية المهنية للمفتشين‬ ‫ال��ت��رب��وي��ي��ن ب��ق��ط��اع ال��ت��رب��ي��ة‬ ‫والتعليم وقد اق��ام فرع المركز‬

‫بمدينة درن��ه ال��ورش��ة بمدرسة‬ ‫أم المؤمنين وقد حملت الورشة‬ ‫ع��ن��وان (ص��ع��وب��ات تعلم اللغة‬ ‫العربية)وقد اشتمل العنوان علي‬ ‫عدد من المحاور واستمر الورشة‬ ‫لمدة يومين ابتداء من يوم األحد‬ ‫ق��د خ��رج المشاركين بعدد من‬ ‫النقاط الهامة التي تكون بمثابة‬ ‫خالصة لهذه الورشة ‪.‬‬ ‫صافيناز محجوب‬

‫إعالن‬

‫ت�ع�ل��ن « ص�ح�ي�ف��ة « ف�س��ان�ي��ا « عن‬ ‫ ‬ ‫استقبال جميع كتابتكم ومساهماتكم على‬ ‫ايميل الصحيفة ‪..‬‬

‫فيس بوك‪Fasaneaf@yahoo.com fasanea libya‬‬

‫عدسة ‪ :‬ماجد قريرة‬

‫‪16‬‬ ‫خالد رمضان‬

‫العملة النادرة‬ ‫الكلمة عملة نادرة في كتباتنا فالكلمة التي‬ ‫ال تساوي ثمن الورقة التي كتبت عليها ال داعي‬ ‫لكتابتها وال لخداع القارئ بها‪ .‬البضاعة الفاسدة‬ ‫التي ال فائدة من شرائها لماذا تفتح لها أسواقنا‬ ‫وإن فعلنا ذل��ك ف��إن الفساد سيطولنا إم��ا في‬ ‫صحتنا إما في أخالقنا وعاداتنا فمن يروج الكالم‬ ‫الفارغ كمن يروج للدقيق أو الحليب الفاسد أو‬ ‫المشروبات أو األدوية الفاسدة فهل من فارق بين‬ ‫الحالتين سوى أن الكلمة الفارغة التي ال قيمة لها‬ ‫أكثر كارثية من البضائع األخرى بضاعة الكاتب‬ ‫في سوق العمل الصحفي أو األدبي أو المجاالت‬ ‫اإلبداع األخرى ‪ ,‬وكما يمرر التاجر الغاش وليس‬ ‫المحاذق كما يظن البعض بضاعة ‪ ،‬فإن الكاتب‬ ‫الغاش وليس الموهوب هو من يمرر كلمته ويروج‬ ‫لها ويدافع عنها ويضع لها قيمة ال تساوى جهد‬ ‫االستماع إليها أو تعب قراءتها وه��ذا بالضبط‬ ‫مايحدث معنا ويتكرر في كل مجال من مجاالت‬ ‫الكتابة واإلب��داع فأين الكلمة الصادقة والهادفة‬ ‫والمعبرة ‪ ،‬من أغلب ما يكتب وما ينشر في وسائل‬ ‫إعالمنا العربية المختلفة ‪ ,‬أين الكلمة التي تهتم‬ ‫بشؤون الناس وتخدمهم وتنحاز لمصالحهم وتعبر‬ ‫عن أمالهم وأحالمهم ورؤاهم ؟ الكلمة اليوم في‬ ‫أنحاء العالم أصبحت مجرد سلعة تباع وتشرى‬ ‫شأنها شأن أي سلعة أخرى يمكن أن يزيد سعرها‬ ‫جراء الضريبة أو يقل عندما يزيد العرض ويقل‬ ‫الطلب‪.‬‬ ‫الكاتب المبدع أصبح عملة نادرة وال تستطيع‬ ‫الدولة بكل إمكانياتها وال يستطيع سماسرة اآلداب‬ ‫والفن من صنع مبدع واحد إن لم تكن لديه ملكة‬ ‫اإلبداع وإن كان بإمكان الدولة أن تبنى صروحا ً‬ ‫ثقافية عدة تستوعب إبداع المبدعين وأن تقيم‬ ‫المهرجانات فإن المشكلة ليست في التجهيزات‬ ‫وال إلمكانيات المادية وال المباني فحسب‪ ،‬وإنما‬ ‫المشكلة في ض��رورة الكشف عن منابع اإلبداع‬ ‫ومخابي المبدعين والمشكلة أيضا ً محاولة خلق‬ ‫جو مالئم وتهيئة طقس وظروف تجدب المبدع‬ ‫وتحرك فيه ملكة اإلب��داع وتشجعه على العمل‬ ‫والعطاء على جانب االهتمام بالمواهب الواعدة‬ ‫ورعايتها وتنمية قدراتها بما يتالئم وتطلعاتها‬ ‫في تحقيق قفزات نوعية إلى األمام في مجاالت‬ ‫اإلبداع المختلفة ‪ .‬إننا فعالً في حاجة إلى خوض‬ ‫رحلة البحث عن مبدعينا وإعادة اكتشافهم وتبنى‬ ‫خارطة طريق ثقافية يرسم مالمحها المثقفون‬ ‫والمبدعون بأنفسهم وبشكل جماعي دون استثناء‬ ‫واستبعاد ألفكار وأراء ولتعيد للغة وللكلمة شأنها‪.‬‬ ‫وللصحف ووس��ائ��ل اإلع�ل�ام مكانتها وللكتابة‬ ‫متعتها ورونقها‪ .‬فالكتابة والقراءة هي الكلمة هي‬ ‫الحياة الناس ( وفي البدء كانت الكلمة) والكتابة‬ ‫أي ك��ان نجاحها وف��ي إي زم��ان ومكان الب��د من‬ ‫أن تكون بقلم كاتب مبدع كي تحطي باألهمية‬ ‫واالحترام والقبول وإن خالفت ذلك فإن شأنها‬ ‫سيكون شأن الطيور الداجنة التي ال تستطيع أن‬ ‫تحلق في فضاء الله الرحب وإن كان لها جناحان‬ ‫فتعانق الضوء وتسبح في أحضان السماء وتضع‬ ‫زخما ً رائعا ً من التألق واإلبداع‪.‬‬


فسانيا الورقية العدد الرابع كاملة