Issuu on Google+

‫الرياضـــــــي‬ ‫‪Sports‬‬

‫االثنني ‪2011/9/ 5‬‬

‫‪29‬‬

‫‪Monday 5 September 2011‬‬

‫احتفال أوروبي خالص في اليوم الثالث من بطولة رافينا للشواطىء‬

‫ايطاليا حتتفل على حساب السنغال‬ ‫رافينا‪-‬شهد اليوم الثالث من نهائيات كأس العالم لكرة قدم الشاطئ رافينا‪/‬إيطاليا ‪ 2011‬تألقا الفتا‬ ‫للمنتخبات األوروبية على وجه اخلصوص‪ ،‬عالوة على توقيع السلفادور على فوز تاريخي‪.‬‬ ‫في املباراة األولى من هذا اليوم‪ ،‬كان من الواضح أن املنتخب السويسري يتجه لتحقيق فوزه األول عندما‬ ‫تفوق على نظيره اإليراني بنتيجة ‪ 1:5‬في الثلث األول‪ ،‬ورغم متكن أحفاد الفرس من تقليص الفارق إال‬ ‫أنهم لم يستطيعوا أن مينعوا سويسرا من الظفر بالنقاط الثالث واستعادة احلظوظ للعبور إلى الدور التالي‪.‬‬ ‫وبعد هذه اخلسارة فقد ممثل القارة الصفراء جميع آماله في حجز بطاقة العبور إلى دور الثمانية‪.‬‬ ‫وأثبتت البرتغال عند مواجهتها لألرجنتني مرة أخرى أنها من أقوى املرشحني في دورة رافينا‪ .‬وجنح الفريق‬ ‫البرتغالي بقيادة الهداف مادجر الذي سجل أربعة أهداف في جتاوز أبناء أمريكا اجلنوبية بكل سهولة‪.‬‬ ‫وإلى جانب تألق املهاجمني سطع جنم الدفاع البرتغالي أيضا حيث أفلح حارس املرمى باولو جراسا في‬ ‫احلفاظ على نظافة شباكه طوال املباراة‪ .‬وبفضل هذا الفوز الباهر استطاع ممثل القارة العجوز أن يكون‬ ‫أول املتأهلني إلى دور الثمانية‪.‬‬ ‫كانت مباراة إيطاليا والسنغال أكثر مواجهات هذا اليوم إثارة وتشويقا‪ .‬فقد تبادل الفريقان في العديد من‬ ‫فترات اللقاء التقدم في النتيجة إال أن التعادل فرض نفسه على الفريقني ليحتكما إلى الركالت الترجيحية‬ ‫احلاسمة من أجل حتديد الفائز في هذا النزال حامي الوطيس‪ .‬وجنح حارس املرمى اإليطالي ستيفانو‬ ‫سبادا في صد ركلة الالعب السنغالي ندياجا مباي ليضمن لفريقه النقاط الثالث‪ ،‬مما ألهب حماسة وفرحة‬ ‫اجلمهور احلاضر في ملعب ديل ماري‪ .‬ويخوض منظم البطولة في املجموعة األولى صراعا ساخنا من أجل‬ ‫التأهل إلى الدور الثاني مع أسود التيراجنا ومنتخب جبال األلب‪.‬‬ ‫سجل أبناء السلفادور إجنازا تاريخيا عندما تغلبوا على عمان‪ ،‬حيث إنهم وقعوا على أول فوز في تاريخهم‬ ‫في نهائيات كأس العالم لكرة قدم الشاطئ بعد سبع هزائم‪ ،‬وهو ما أدخل الفرحة في نفوس أنصار ممثل‬ ‫أمريكا الوسطى الذين ساندوا فريقهم بكل قوة حتى الدقائق األخيرة قبل نهاية اللقاء والتي شهدت‬ ‫تسجيل هدف اخلالص‪.‬‬

‫النتائج‬

‫إيران – سويسرا ‪6:4‬‬ ‫البرتغال – األرجنتني ‪0:5‬‬ ‫السنغال – إيطاليا ‪ ،4:4‬و‪ 3:2‬في الركالت الترجيحية‬ ‫عمان – السلفادور ‪4:3‬‬

‫سويسرا حتقق فوزها األول وجتتاز محطة إيران‬

‫سجلت سويسرا انتصاراها األول في املجموعة األولى على حساب إيران (‪. )4-6‬‬ ‫بهذا الفوز حصدت سويسرا أولى نقاطها ورفعت رصيده إلى (‪ )3‬نقاط بعد خسارتها األولى أمام السنغال‪،‬‬ ‫فيما ودعت إيران آمالها في التأهل بعد تلقيها اخلسارة الثانية‪ ،‬حيث سبق لها وأن انهزمت أمام إيطاليا‪.‬‬ ‫بدا املنتخب السويسري وكأنه في نزهة خالل الشوط األول من اللقاء‪ ،‬حيث فرض سيطرته املطلقة‬ ‫وهز الشباك‪ ،‬فبعد أن افتتح التسجيل عبر احلارس فاالنتني الذي أطلق الكرة من منطقة مرماه لتهزم‬ ‫احلارس وتهز شباكه (‪.)4‬‬ ‫صحيح أن املنتخب اإليراني متكن من حتقيق التعادل عبر مختاري من مسافة بعيدة ايضا بعد (‪)8‬‬ ‫دقائق‪ ،‬لكن بقية مجريات هذه احلصة شهدت ما يشبه "اإلنهيار" في صفوف ممثلي آسيا‪ ،‬حني استقبلوا‬ ‫أربعة أهداف متتالية‪ .‬حيث سجلت سويسرا عن طريق ساندرو سباكا بعدا مباشرة من تسديدة طائرة‬

‫النصر البرتغالي السهل على االرجنتني‬

‫من اجلهة اليمنى (‪ ،)1-2‬وبعد نصف دقيقة تبعه مو بالهدف الثالث بعد تسديدة رأسية مميزة سكنت‬ ‫الشباك اإليرانية (‪ ،)1-3‬وجاء الدور على رودريجيز الذي ترجم تسديدة قوية عالطاير هزت املرمى‬ ‫من جديد (‪ ،)1-4‬وأنهى سكيرينزي عمال مميزا قام به ماير ليهز الشباك اإليرانية بالهداف اخلامس‬ ‫مع نهاية احلصة األولى‪.‬‬ ‫جاء الشوط الثاني هادئا جدا وغابت عنه اخلطورة والفرص السانحة للتسجيل‪ ،‬وبدا وكأن السويسريني‬ ‫قانعني بالفارق الذي أحدثوه في األول‪ ،‬ولذلك لم يهددوا مرمى احلارس راهافي‪ ،‬فيما بحث اإليرانيون‬ ‫عن منفذ نحو احلارس فاالنتني‪ ،‬وجنحوا في مساعيهم في الدقائق األخيرة لهذه احلصة‪ ،‬عندما عاد‬ ‫محمد مختاري للتسجيل محرزا الهدف الثاني (‪.)5-2‬‬ ‫في الشوط الثالث واصل منتخب إيران رحلة تقليص الفارق‪ ،‬وجنح في تسجيل الهدف الثالث عبر محمد‬ ‫أحمد زادة حني سدد كرة جميلة من اجلهة اليسرى (‪ ،)5-3‬وتعالت اإلثارة من جديد بعد أن سجل حسن‬ ‫عبدالالهي الهدف الرابع من كرة ِرأسية أعادة املباراة ملجرى اإلثارة قبل النهاية بقليل‪.‬‬ ‫حافظ السويسريون على مرمامهم من قبول أي هدف آخر ميضي باللقاء لوقت إضافي وركالت ترجيحية‪،‬‬ ‫ومع الثانية األخيرة ترجم ليو ركلة جزاء بنجاح حصل عليها بعد إعاقة من عبدالالهي الذي خرج‬ ‫بالبطاقة احلمراء‪ ،‬لتؤكد سويسرا فوزها (‪ )4-6‬في النهاية‪.‬‬

‫إيطاليا تنتزع فوزا صعبا من السنغال‬

‫وحققت إيطاليا فوزا صعبا وثمينا للغاية على السنغال (‪ )2-3‬بفارق ركالت الترجيح بعد التعادل (‪)4-4‬‬ ‫في مباراة ملحمية في ختام اجلولة الثانية ملنافسات املجموعة األولى ‪.‬‬ ‫بدأ أصحاب األرض اللقاء على أفضل ما يكون وسرعان ما افتتحوا التسجيل بعد (‪ )15‬ثانية فقط عبر‬ ‫فيوودي من تسديدة قوية هزت الشباك السنغالية (‪.)0-1‬‬ ‫منح الهدف العبي إيطاليا الثقة ملواصلة التحكم باملجريات وهو ما أنتج الهدف الثاني بعد (‪ )8‬دقائق عن‬ ‫طريق باملاتشي الذي أطلق تسديدة مباشرة لم يتمكن منها احلارس ندياي (‪.)1-2‬‬ ‫في الشوط الثاني واصل العبو السنغال غيابهم عن مسرح احلدث فلم يهددوا بجدية مرمى احلارس‬ ‫سبادا‪ ،‬في ذات الوقت بدا العبو إيطاليا مرتاحني للمجريات فلم يعززوا التقدم فغابت األهداف عن‬ ‫الـ(‪ )12‬كاملة في هذه احلصة‪.‬‬ ‫على عكس ما حدث في الثاني‪ ،‬جاءت احداث الشوط الثالث مثيرة خصوصا في الدقائق األخيرة‪ ،‬بدأ‬ ‫السنغاليون الشوط بتقليص النتيجة (‪ )2-1‬عبر مبايه وهو ما منح زمالءه فرصة العودة للقاء‪ ،‬زاد الضغط‬ ‫الهجومي وارتفعت حدة اإلثارة وسجل السنغاليون هدف التعادل (‪ )2-2‬عن طريق نفس الالعب مبايه‬ ‫مستغال خطأ الدفاع اإليطالي (‪.)34‬‬ ‫الدقيقة (‪ )35‬أكثر دقائق البطولة "جنونا"‪ .‬زادت الثقة لدي ممثلي أفريقيا وتوالة الضغط الهجومي‬ ‫وجنح كوكباكي في وضع فريقه في املقدمة للمرة األولى عندما استغل كرة عالية ليحولها برأسه داخل‬ ‫الشباك (‪ ،)2-3‬ولكن ما هي إال ثوان سريعة جدا حتى حرك اإليطاليون الكرة ومررت أمام املرمى نحو‬ ‫باولو باملاتشي الذي هز الشباك (‪ )3-3‬ولكن الرد جاء سريعا من السنغال وعاد كوكباكي ليسجل الهدف‬ ‫الرابع من كرة رأسية حولها إثر كرة طويلة ارسلها احلارس ندياي (‪ ،)3-4‬ظن اجلمهور الغفير أن األمور‬ ‫انقلبت وحسمت ملصلحة السنغال‪ ،‬لكن جنم إيطاليا باملاتشي انقض على الكرة التي ارتدت من احلارس‬ ‫واودعها الشباك من جديد مدركا التعادل (‪ )4-4‬قبل (‪ )40‬ثانية على الصافرة‪.‬‬ ‫توجه الفريقان لـ(‪ )3‬دقائق في الوقت اإلضافي لم يحدث فيها أي تعديل‪ ،‬ليحتكما نحو ركالت الترجيح‬

‫الصعبة‪ ،‬وفيها سجل اإليطاليون ثالث مرات عبر فيوودي وسوريا وباملا‪ ،‬وسجل للسنغال كوكباكي وفال‬ ‫وأهدر مبايه الركلة األخيرة التي تصدى لها احلارس سبادا‪.‬‬

‫البرتغال جتتاز األرجنتني بسهولة‬

‫وواصلت البرتغال حتقيق انتصاراتها الكبيرة‪ ،‬واحلقت باألرجنتني هزمية كبيرة وصلت في النهاية (‪)0-5‬‬ ‫في افتتاح مباريات اجلولة الثانية للمجموعة الثانية‪.‬‬ ‫كان العبو األرجنتني يدركون مدى قوة منافسيهم‪ ،‬ولذلك حاولوا في البداية منعهم من التهديد‬ ‫والتسجيل‪ ،‬لكن قائد وهداف البرتغال مادجر حرمهم من استكمال مخططاتهم وأحرز الهدف األول بعد‬ ‫(‪ )3‬دقائق‪ ،‬عندما سدد كرة رائعة هزت الشباك األرجنتينية (‪ .)0-1‬وعلى الرغم من هذا الهدف إال أن‬ ‫التحفظ الدفاعي األرجنتيني أبقى األمور علي حالها بقية أحداث احلصة األولى‪.‬‬ ‫بعد أن واجه البرتغاليون الدفاع القوي‪ ،‬عرفوا في الشوط الثاني كيف يجتازون هذه التحصينات الدفاعية‪،‬‬ ‫وجنحوا في الوصول إلى الشباك مرة ثانية عندما ترجم ذات الالعب مادجر ركلة مباشرة داخل املرمى‬ ‫(‪ )0-2‬عند الدقيقة (‪.)17‬‬ ‫وضاعف بيلشوير تقدم البرتغال بعد أن ترجم متريرة طويلة من احلارس جارسيا ليهز الشباك من جديد‬ ‫(‪ ،)0-3‬وسرعان ما تبعه مادجر بالهدف الرابع والـ(هاتريك) الشخصي حني سدد كرة مباشرة جديدة هز‬ ‫بها املرمى في الدقيقة (‪ )23‬لينتهي الشوط على هذا التقدم الواسع للبرتغال (‪.)0-4‬‬ ‫في الشوط الثالث عاد مادجر ليواصل ابداعاته ويسجل الهدف اخلامس للبرتغال والرابع له في اللقاء‬ ‫(سوبر هاتريك) أنهى به أي مقاومة لألرجنتنيني الذين لم يخرجوا للتهديد اجلدي ومحاولة تسجيل‬ ‫اسمهم في التاريخ لتنتهي املباراة على هذه النتيجة الكبيرة (‪.)0-5‬‬

‫السلفادور حتقق فوزا تاريخيا على عمان‬

‫كما انتزعت السلفادور فوزا متأخرا من ُعمان (‪ )3-4‬هو األول لها في تاريخ مشاركاتها في البطولة‪ ،‬وأحيت‬ ‫آمالها في التأهل للدور الثاني‪.‬‬ ‫انتصار السلفادور الذي حتقق في الثواني األخيرة من عمر اللقاء منحها أول ثالث نقاط‪ ،‬لتتنافس مع‬ ‫األرجنتني على البطاقة الثانية للمجموعة الثانية بعد أن حجزت البرتغال البطاقة األولى‪ ،‬فيما ودعت‬ ‫عمان املنافسة باخلسارة الثانية لها‪.‬‬ ‫لم تشهد أحداث احلصة األولى إثارة تذكر خصوصا وأن الالعبني اعتمدوا على التمريرات الطويلة نحو‬ ‫املرمى مما افقدهم فرصة التهديد اجلدي‪ ،‬وقبل نهاية الشوط بنصف دقيقة جنح العبو عمان من‬ ‫افتتاح باب التسجيل عن طريق جالل السيني الذي سيطر على الكرة وهز الشباك لينهي احلصة على‬ ‫تقدم فريقه (‪.)0-1‬‬ ‫في الشوط الثاني بدأ العبو منتخب السلفادور بالدخول التدريجي في أجواء اللقاء وبدأوا بالسيطرة‬ ‫على الكرة‪ ،‬وهو ما منجهم بعض الفرص السانحة للتسجيل‪ ،‬ولذلك لم يتأخروا في التعديل عن طريق‬ ‫الياس راميريز الذي سدد كرة قوية من مسافة قريبة (‪ .)1-1‬عند الدقيقة (‪ )16‬وعبها لم تتبدل األمور‬ ‫حتى نهاية هذه احلصة‪.‬‬ ‫ارتفعت اإلثارة في الشوط الثالث‪ ،‬حيث واصل العبو السلفادور بسط سيطرتهم على امللعب وجنحوا في‬ ‫تسجيل هدفني آخرين‪ .‬الهدف الثاني سجله توماس هيرنانديز بعد متابعته لركلة ركنية هز بها الشباك‬ ‫(‪ )25‬وسرعان ما تبعه فرانك فالسكويز بالهف الثالث عندما استغل الكرة وخطأ املدافع املهيني (‪.)1-3‬‬ ‫ظن السلفادوريني أنهم باتوا مبأمن من التعادل نظرا لفارق الهدفني‪ ،‬وهو ما سمح ملنافسيهم العمانيني‬

‫بالتقدم والضغط أكثر بحثا عن تعديل األرقام‪ ،‬وكانت الركالت الثابتة نقطة السر العمانية‪ ،‬حيث ترجم‬ ‫هاني الضابط متريرة من ركنية وسدد الكرة برأسه هز بها الشباك (‪ ،)3-2‬وتواصل الضغط العماني وأثمر‬ ‫عن ركلة جزاء سددها جالل السنيني في املرمى مدركا التعادل (‪ )3-3‬في الدقيقة (‪.)34‬‬ ‫ولكن في الوقت الذي ظن به اجلميع أنه املباراة ستتجه نحو الوقت اإلضافي وركالت الترجيح‪ ،‬استغل رويز‬ ‫الكرة الطويلة وحولها باملرمى العماني محرزا الهدف الرابع في الثواني األخيرة للقاء‪.‬‬

‫هدف اليوم‬

‫بيلشيور‪ ،‬في الدقيقة ‪ ،22.18‬البرتغال – األرجنتني‬ ‫بتسجيله أربعة أهداف كان مادجر أبرز العبي املنتخب البرتغالي‪ ،‬أما اللقطة األكثر إثارة فوقع عليها‬ ‫زميله املوهوب بيلشيور‪ .‬فقد أرسل حارس املرمى البرتغالي متريرة طويلة إلى صاحب الرقم ‪ 10‬الذي‬ ‫قفز ليوجهها بتسديدة على الطائر إلى مرمى احلارس األرجنتيني سيزار ميندوزا الذي رافق الكرة‬ ‫بعينيه إلى الشباك‪.‬‬

‫حلظات ال تنسى‬

‫بعد استبعاده في اللقاء األول‪ ،‬لم يتمكن حارس املرمى اإليراني حميد قربانبور من تعزيز صفوف منتخب‬ ‫بالده في مواجهته لنظيره السويسري‪ .‬لكن مع ذلك كان احلارس األمني حاضرا بكل جوارحه مع رفاقه‬ ‫على أرض امللعب الرملية‪ ،‬حيث إنه كان يتابع أطوار املباراة من املدرجات بحماسة وتفاعل كبيرين ويساند‬ ‫فريقه ويشجعه‪ ،‬كما شارك زمالءه حزنهم جراء اخلسارة أمام اخلصم األوروبي‪.‬‬

‫كم جميل الطيران!‪...‬‬

‫إن الالعب البرتغالي معروف مبهاراته الفنية الراقية في عالم كرة قدم الشاطئ‪ .‬وكان النجم البرتغالي‬ ‫مادجر إلى جانب زميله بيلشيور قد أكدا هذا القول بأفضل طريقة وأجمل األفعال في مباراة األرجنتني‪.‬‬ ‫وجنح كل من الالعبني في هز الشباك بركلة خلفية ووقع على الكثير من اللقطات الهوائية واحلركات‬ ‫الفنية الرشيقة التي أبهرت اجلمهور احلاضر وأثارت إعجابه‪.‬‬

‫دراما بأربعة فصول‬

‫ستظل الدقيقة األخيرة من التوقيت األصلي للنزال الذي جمع إيطاليا بالسنغال عالقة في أذهان كل‬ ‫الالعبني املشاركني‪ .‬وكان بابي كوكباكي قد قاد املنتخب األفريقي مرتني للتقدم في النتيجة‪ ،‬لكن باولو‬ ‫باملاتشي عدل في كل مرة النتيجة لصالح مستضيف البطولة‪ .‬ونتج عن هذا احلوار الساخن بني هذين‬ ‫الهدافني تسجيل أربعة أهداف في غضون ‪ 13‬ثانية‪ ،‬وهو ما ضمن إثارة ما بعدها إثارة للجمهور احلاضر‬ ‫في ملعب ديل ماري‪.‬‬

‫فرحة قبل أوانها‬

‫قام العب منتخب السلفادور توماس هيرنانديز بتسديد كرة قوية في مباراة عمان‪ ،‬ثم هم بعد ذلك‬ ‫باالحتفال بتسجيل الهدف‪ ،‬غير أن الكرة وأمام دهشة الالعب التعيس اصطدمت بالقائم‪ .‬لكن هيرنانديز‬ ‫جنح بعد ذلك في بلوغ الشباك واالحتفال كما ينبغي بفرحة الهدف املسجل‪.‬‬

‫الرقم‬

‫‪ – 2‬متكنت البرتغال خالل تاريخ مشاركاتها في مونديال كرة قدم الشاطئ من احلفاظ على نظافة شباكها‬ ‫في مناسبتني‪ ،‬وهو إجناز لم يستطع حتقيقه من قبل سوى منتخبني هما‪ :‬روسيا واألرجنتني‪.‬‬

‫فعاليات اليوم الرابع‪...‬البرازيل تواصل تألقها ونيجيريا حتيي آمالها‬

‫لقطة من لقاء البرازيل واملكسيك الليلة املاضية‬ ‫رافينا‪-‬وفي اليوم الرابع من البطولة أصبحت البرازيل ثاني فريق بعد البرتغال يحجز بطاقة التأهل للدور‬ ‫ربع النهائي في كأس العالم لكرة قدم الشاطئ ‪ 2011‬بعد فوز مقنع ‪ 2-5‬علي املكسيك األحد‪.‬‬ ‫تقدمت املكسيك أوال بهدف مورجان بالتا قبل أن يحسن بنجامني األمور للبرازيل بعد دقيقتني فقط‬ ‫بهدف أحرزه بعد متريرة من بورو‪ .‬بعدها سجل بيتينيو هدف آخر للبرازيل من تسديدة قوية من اجلهة‬ ‫اليمني ليعطي التقدم للبرازيل ‪.1-2‬‬ ‫بعدها تدفقت األهداف البرازيلية بعد سيطرتهم التامة علي مجري املباراة‪ ،‬ويحتسب احلكم ضربة جزاء‬ ‫للبرازيل يسجل منها أندريه الهدف الثالث لفريقه‪ ،‬ثم أحرز بورو هدفا برأسه من متريرة من أندرسون‪.‬‬ ‫وبعدها أحرز جورجينيو أجمل أهداف املباراة بإسقاطه الكرة خلف احلارس املكسيكي ميجيل إسترادا‬ ‫املتقدم خارج مرماه وتصبح النتيجة ‪ 1-5‬للبرازيل‪.‬‬ ‫بعدها نشط الفريق املكسيكي قليال وأحرز هدفه الثاني قبل نهاية الشوط الثاني عن طريق بالتا أيضا‬ ‫ليحسن النتيجة إلي ‪ 2-5‬لتعود املكسيك قليال إلي أجواء املباراة‪ .‬لكن الفريق البرازيلي إقتنع بفارق الثالث‬ ‫أهداف وحافظ علي النتيجة وصعب األمور علي املكسيكيني الذين لم يجدوا حال لتعديل النتيجة أمام‬

‫النيجيريون احيوا أملهم‬

‫أبطال العالم ألربع مرات حتي نهاية املباراة‪.‬‬ ‫وستلتقي البرازيل اليابان يوم الثالثاء بينما ستالقي املكسيك أوكرانيا في مباراة صعبة في نفس اليوم‪.‬‬

‫أوكرانيا تتغلب علـى اليابان‬

‫وجنحت أوكرانيا في حتقيق أول فوز لها في بطولة كأس العالم لكرة قدم الشاطئ ‪ 2011‬بعد أن تغلبت علي‬ ‫اليابان ‪ 2-4‬بعد منافسة حامية األحد‪.‬‬ ‫ولعب طرفي املباراة بجدية شديدة حلاجتهم إلي النقاط بعد خسارة كل منهما مباراته اإلفتتاحية‪ .‬ولم‬ ‫يحتاج رومان باتشيف من أوكرانيا سوي ثانيتني فقط بعد صافرة البداية إلحراز هدف التقدم لفريقه‬ ‫وهو األسرع في البطولة حتي اآلن‪.‬‬ ‫وبعدها سيطر األوكرانيون علي املباراة ولكن بدون فاعلية حقيقية وفشلوا في إحراز أي هدف رغم الهجمات‬ ‫املتكررة حتي نهاية الشوط األول‪.‬‬ ‫ولم يأت الهدف الثاني سوي عند إنتصاف الشوط الثاني عن طريق سيرجي بوزينكو مضاعفا النتيجة إلي‬ ‫‪ 0-2‬ألوكرانيا‪ ،‬وبعدها بدأت األهداف في التوالي حيث أضاف األوكرانيون هدفهم الثالث بعدها بدقيقة‬

‫لوف يجري حزمة من التغييرات‬ ‫في املنتخب األملاني قبل مواجهة بولندا وديا‬ ‫برلني (د ب أ)‪ -‬ينوي يواخيم لوف املدير الفني للمنتخب األملاني لكرة القدم إجراء حزمة من التغييرات‬ ‫في صفوف فريقه خالل املباراة الودية الدولية أمام بولندا الثالثاء‪.‬‬ ‫وفي أعقاب الفوز على النمسا ‪ 2/6‬يوم اجلمعة املاضي في التصفيات املؤهلة ليورو ‪ ، 2012‬ليصبح الفريق‬ ‫أول املتأهلني إلى كأس األمم األوروبية ‪ ،‬التي تقام العام القادم في بولندا وأوكرانيا ‪ ،‬منح لوف حارس املرمى‬ ‫مانويل نيوير والعبا خط الوسط باستيان شفاينشتايجر ومسعود أوزيل آذنا بالغياب‪.‬‬ ‫وتضم قائمة املنتخب األملاني استعدادا للمباراة أمام بولندا في دانزيج ‪ 18 ،‬العبا فقط ‪ ،‬بينما هناك‬ ‫عالمات استفهام حول موقف بينديكت هوفيديس مدافع شالكه ‪ ،‬بعد خروجه بني شوطي املباراة خالل‬ ‫املباراة أمام النمسا‪.‬‬

‫وفسر لوف موقفه حول استبعاد ثالثة من الالعبني األساسيني ‪ ،‬بالقول "قراري جزء من املفهوم الرياضي‬ ‫لدينا"‪.‬‬ ‫وأوضح لوف "دائما ما أقول أن هؤالء الالعبني الذين يشاركون في الدوري والكأس واملباريات الدولية مع‬ ‫أنديتهم ‪ ،‬ينبغي أن يحصلوا على راحة عندما يسمح بذلك"‪.‬‬ ‫وتابع "هذا مينحهم الفرصة إلجراء تدريبات متخصصة في أنديتهم وكذلك مينحنا فرصة جتربة‬ ‫الالعبني الشباب في املنتخب الوطني"‪.‬‬ ‫وأكد مدرب املنتخب األملاني "لقد عملنا من أجل تكوين فريق ميكن فيه احالل الالعبني ‪ ،‬وعليك أن تكون‬ ‫كذلك إذا أردت الفوز بشيء ما وأن تكون جزء من أفضل فرق العالم"‪.‬‬

‫واحدة عندما أنهي أوليج زبوروفسكي هجمة جماعية رائعة للفريق‪.‬‬ ‫وبعد الهدف الثالث دبت احلياة في الفريق الياباني وحسنوا النتيجة إلي ‪ 1-3‬بعدها بدقيقة واحدة أيضا‬ ‫من تسديدة هيروفومي أودا معطيا بعض األمل لفريقه‪ .‬وإستمر الفريق الياباني في الضغط خالل الشوط‬ ‫الثالث ما أسفر عن ضربة جزاء لصاحلهم أخفق في تسجيلها شونتا سوزوكي‪ ،‬ولكنهم أخيرا إستطاعوا‬ ‫إحراز هدفهم الثاني عن طريق ماسايوكي كوماكي ليحسن النتيجة إلي ‪.2-3‬‬ ‫وقبل نهاية املباراة بثالث دقائق جنح أوليج موزجوفي في تسديد ركلة حرة رائعة في أعلي املرمي ليؤكد‬ ‫فوز أوكرانيا ‪ .2-4‬وبالرغم من هذه الهزمية الزال هناك أمل لليابان في التأهل لربع النهائي إذا فازت في‬ ‫مباراتها األخيرة علي البرازيل بنتيجة جيدة‪ .‬ويتبقي مباراة ألوكرانيا بدور املجموعات مع املكسيك‪،‬‬ ‫وستقام املباراتان يوم الثالثاء ‪ 6‬ايلول‪.‬‬

‫نيجيريا تهزم فنزويال وحتيي آمال التأهل‬

‫وأحيت نيجيريا آمالها في الترقي إلي املرحلة التالية بفوزها ‪ 3-5‬علي فنزويال األحد في املجموعة‬ ‫الثالثة‪.‬‬

‫ومازال هناك أمل أن تتأهل فنزويال إلى الدور ربع النهائي إذا ماإستطاعت الفوز في مباراتها القادمة علي‬ ‫روسيا‪ ،‬بينما ستواجه نيجيريا تاهيتي بتفاؤل جديد عندما تبدا املرحلة اجلديدة الثالثاء ‪.‬‬ ‫وسجل لفنزويال إدجار كوينتيرو ثم عادل إيزياكا أوالوالي النتيجة لتصبح ‪ ،1-1‬وبعدها بثالث دقائق‬ ‫أحرز أوالوالي أيضا الهدف الثاني له ولنيجيريا لينتهي الشوط األول بتقدم نيجيريا ‪.1-2‬‬ ‫وفي منتصف الشوط الثاني وحلسن حظ فنزويال سجل النيجيري نيلسون نوصو هدف في مرمي فريقه‬ ‫لتعادل فنزويال النتيجة إلي ‪ .2-2‬ومع إقتراب نهاية الشوط إستحوذ النيجيريون علي زمام األمور مرة‬ ‫أخري وعدلوا النتيجة إلي ‪ 2-3‬بهدف أحرزه فيكتور تيل‪.‬‬ ‫وبعد بداية الشوط الثالث أحرز تيل هدفا آخر له والرابع لفريقه ليزيد الفارق إلي هدفني‪ ،‬ولكن بعد‬ ‫‪ 20‬ثانية فقط سجل كيفن كامارجو هدفا لفنزويال ليضيق الفارق وتصبح النتيجة ‪ 3-4‬ويزيد أملها في‬ ‫التعادل‪.‬ولكن وفي آخر ثانية باملباراة أنهت نيجيريا مهرجان األهداف بهدف خامس عن طريق نيلسون‬ ‫نوصونفسه ليصلح خطأه وينهي املباراة ‪ 3-5‬لنيجيريا‪.‬‬

‫كلينسمان يصف تعليقات الم‬ ‫في كتاب الفارق الطفيف غيرالئقة‬ ‫برلني (د ب أ)‪ -‬وصف يورجن كلينسمان املدير الفني السابق لفريق بايرن ميونيخ األملاني االنتقادات التي‬ ‫أوردها عنه فيليب الم ‪ ،‬كابنت منتخب أملانيا لفريق كرة القدم والعب النادي البافاري في كتابه "الفارق‬ ‫الطفيف" بأنها "غير الئقة متاما" وتفتقر إلى املعرفة‪ .‬وفي مقابلة مع القناة الثانية بالتلفزيون األملاني (زد‬ ‫دي إف) قال كلينسمان املدير الفني احلالي ملنتخب أمريكا لكرة القدم مساء السبت "بالنسبة لالعب الكرة‬ ‫ال يوجد أبدا املدرب املثالي"‪ .‬وأضاف كلينسمان الذي تولى تدريب منتخب بالده لكرة القدم في الفترة بني‬ ‫‪ 2004‬حتى ‪ 2006‬أن الالعب عندما يعتزل اللعب تتوافر لديه نظرة أوسع لألشياء ويدرك كل األشياء املنوط‬ ‫باملدرب القيام بها "فهو ليس موجودا ملجرد قيادة بضعة متارين في امللعب بل إن مهمته تتمثل في قيادة‬

‫الوسط احمليط به برمته"‪ .‬واستطرد كلينسمان قائال "وأعتقد أننا حققنا ذلك بشكل مذهل في الفترة‬ ‫بني ‪ 2004‬حتى ‪ 2006‬رغم الكثير من املشاكل ولذا فإن تصريحات الم هي بطبيعة احلال غير الئقة متاما‬ ‫وتفتقر إلى املعرفة"‪ .‬وأعرب كلينسمان عن اعتقاده بأن بعض األشخاص قالوا مثل هذا الرأي لالم‪.‬‬ ‫كان الم وجه انتقادات في كتابه لبعض مدربيه السابقني وزمالء له في املنتخب ومن بينهم كلينسمان عندما‬ ‫كان مديرا فنيا لفريق بايرن ميونيخ لكنه لم يتعرض لفترة عمله كمدرب للمنتخب األملاني‪ .‬وفشلت جتربة‬ ‫كلينسمان مع بايرن ميونيخ في نيسان من عام ‪ 2009‬بعد عشرة أشهر فقط‪ .‬يذكر أن املنتخب األملاني احتل‬ ‫حتت قيادة كلينسمان املركز الثالث في بطولة كأس العالم ‪ 2006‬التي أقيمت في أملانيا‪.‬‬


/page29