Issuu on Google+

‫االثنني ‪2011/9/5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪Monday 5 September‭ 2011‬‬

‫الوزيرة العلمي تفتتح العام الدراسي اجلديد بحضور عريقات ومحافظ اريحا وممثلي املؤسسات الدولية‪...‬‬

‫مليون و‪ ١٥٤‬ألف طالب وطالبة يتوجهون الى مقاعدهم‬

‫رويترز‬

‫النوفلية ‪ -‬ثوار ليبيون يتجمعون متهيدا ملسح املنطقة بحثا عن عناصر كتائب القذافي‪ .‬‬

‫رئيس مجلس النواب االردني ‪ :‬ال أطماع أردنية‬ ‫في الضفة وال كونفدرالية إال بعد قيام الدولة الفلسطينية‬

‫عمان – ملراسل القدس اخلاص ‪ -‬وصف رئيس‬ ‫مجلس النواب األردن��ي فيصل الفايز العالقات‬ ‫القطرية االردنية بأنها راسخة اجلذور ‪ ،‬وقائمة‬ ‫على االحترام املتبادل ‪ ،‬مثمنا جهود الشيخ حمد‬ ‫بن خليفة آل ثاني أمير البالد وامللك عبد الله‬ ‫الثاني في تدعيم أواص��ر األخ��وة بني البلدين‬ ‫الشقيقني‪ ،‬كما ثمن الفايز حسن معاملة قطر‬ ‫للجالية األردنية العاملة في قطر ‪.‬‬ ‫وأكد في حوار لـ"الراية" عدم وجود أطماع‬ ‫أردنية في الضفة الفلسطينية ‪ ،‬موضحا أنه ال‬ ‫كونفدرالية أردنية – فلسطينية اال بعد قيام‬ ‫دول ��ة فلسطينية ك��ام�ل��ة امل��واص �ف��ات ‪ ،‬وبطلب‬ ‫فلسطيني ‪ ،‬مؤكدا كذلك رفض األردن للتصعيد‬ ‫اإلسرائيلي ضد غزة ومواصلة العدوان االسرائيلي‬ ‫على الشعب الفلسطيني‪.‬وفي معرض رده على‬ ‫س ��ؤال يتعلق ب��احل��راك ال�س�ي��اس��ي ف��ي األردن ‪،‬‬ ‫شدد رئيس مجلس النواب على أن هذا احلراك‬ ‫ه��و ظ��اه��رة صحية كفلها ال��دس �ت��ور م��ؤك��دا أن‬ ‫التعديالت الدستورية تشكل رافعة من روافع‬ ‫االصالح ‪ .‬أما بخصوص انضمام األردن الى دول‬ ‫مجلس التعاون اخلليجي‪ ،‬فأكد النائب األردني‬ ‫األول أن ذلك يعد مصلحة كبيرة لكل األطراف ‪،‬‬ ‫وفيما يألي نص احلوار‪:‬‬

‫احترام متبادل‬

‫‪#‬ك �ي��ف ت �ن �ظ��رون ال ��ى ال �ع�لاق��ات القطرية‬ ‫األردنية هذه األيام؟‬ ‫ العالقات القطرية االردنية عالقات راسخة‬‫اجلذور وقوية قائمة على االحترام املتبادل ‪،‬وكان‬ ‫األردن بقيادة امللك عبد الله الثاني حريص ًا‬ ‫دائم ًا على تعزيز ومتتني العالقات األخوية مع‬ ‫قطر‪ ،‬فقد قام بأكثر من زيارة إلى الدوحة والتقى‬ ‫خاللها أخاه األمير واملباحثات التي أجراها في‬ ‫زيارته األخيرة مع األمير كان لها األثر الكبير‬ ‫ف��ي إع�ط��اء ه��ذه ال�ع�لاق��ات دف�ع� ًا ق��وي� ًا م��ن أجل‬ ‫استمرار ودميومة العالقات األخوية املنطلقة‬ ‫من املصالح العليا للشعبني الشقيقني القطري‬ ‫واالردني ‪ ،‬ومبا يحقق هذه املصالح في إطار من‬ ‫الفهم العميق ألهمية هذه العالقات التي تصب‬ ‫في تعزيز التضامن العربي املشترك والتشاور‬ ‫ال��دائ��م ح��ول مختلف ال�ق�ض��اي��ا ذات االهتمام‬ ‫املشترك وتعزيز التشاور والتنسيق الدائمني‪،‬‬ ‫وفي ذات السياق فإن األردن ينظر دائم ًا إلى قطر‬ ‫كما هي بقية ال��دول اخلليجية الشقيقة نظرة‬ ‫تقدير واحترام للمواقف النبيلة الداعمة لألردن‬ ‫في شتى املجاالت‪.‬‬ ‫وال ننسى موقف قطر في معاملتها املميزة‬ ‫ألبناء اجلالية األردنية املتواجدين على أراضيها‪،‬‬ ‫واحلرية املتاحة لهم لإلقامة والعمل الذي عزز‬ ‫بالتالي من هذه العالقات التي يرعاها ويسهر‬ ‫على استمرارها امللك مع أخيه أمير البالد ‪.‬‬

‫احلراك السياسي ‪ ..‬ليس‬ ‫جديدا‬

‫‪ #‬كيف تقرأون احلراك السياسي في األردن؟‬ ‫ً‬ ‫أوال‪ :‬احلراك السياسي في الشارع األردني‬‫ه��و ظ��اه��رة صحيحة وص�ح�ي��ة مت��ام� ً�ا‪ ،‬وهذا‬ ‫احلراك بكل أشكاله كفله الدستور األردني الذي‬ ‫منح كل أردني حق التعبير واالجتماع والنقد‬ ‫املوضوعي بهدف االرتقاء بالوطن وتعزيز مبدأ‬ ‫املشاركة الشعبية في مختلف املجاالت‪.‬‬

‫وإنني هنا أضيف أيضا أن احلراك في الشارع‬ ‫األردني واملطالبة في اإلصالح ومحاربة الفساد هو‬ ‫حراك لم يكن وليد الصدفة أو اللحظة بل إنه‬ ‫كان قد بدأ منذ عقود سابقة ‪ ...‬لكن وللظروف‬ ‫السياسية التي م��رت على املنطقة التي أثرت‬ ‫وبشكل مباشر على كل الطروحات التي كانت‬ ‫تطرح لغايات إصالحية ‪.‬‬ ‫ك��ان ه��ذا التأخير ال��ذي حصل ف��ي وق��ت من‬ ‫األوقات وان كنت هنا ألبرر أسباب هذا التأخير‬ ‫إال أن األسباب املوجبة له على ارض الواقع كانت‬ ‫مقنعة حسب تلك الظروف والوقت الذي يسود‬ ‫تلك احلقبة‪ .‬فنحن جميع ًا في األردن نقدر لهذا‬ ‫احلراك املوجود اآلن في الشارع انه قد أضاف إلى‬ ‫ثقافة احل��راك بكافة مستوياته االجتماعية‬ ‫والسياسية واالقتصادية أشياء تعينه في أداء‬ ‫رسالته في الشارع وفق معطيات الفهم الكامل‬ ‫للحقوق والواجبات للمواطن األردني نحو وطنه‬ ‫ونحو مسيرة التطور والرقي فيه‪ .‬نحن لسنا ضد‬ ‫احلراك بل نحن معه على أن يكون متناغم ًا مع‬ ‫املصلحة العليا للوطن األردني ‪.‬‬

‫مرحلة متقدمة من الفهم‬ ‫العميق‬

‫‪ #‬ماذا تعني سلمية احلراك في األردن ؟‬ ‫ تعني سلمية احلراك في األردن ‪ ،‬أن األردنيني‬‫قد وصلوا إلى مرحلة متقدمة من الفهم العميق‬ ‫للمواطنة القائمة على معادلة احلقوق والواجبات‬ ‫لكل م��واط��ن‪ ،‬واألردن �ي��ون يعرفون أن ق��وة البلد‬ ‫واستقراره تكمن في العرش الهاشمي‪ ،‬والدستور‬ ‫الكافل والضامن لهذه احلقوق‪ ،‬ووعي املواطن الذي‬ ‫هو ركيزة أساسية في معادلة الوطن‪.‬وإن التطور‬ ‫ال��ذي طرأ ويطرأ باستمرار على الدميقراطية‬ ‫والقيم االجتماعية االيجابية هو مؤشر آخر على‬ ‫أن سلمية احلراك قائمة على هذا التطور وتسخير‬ ‫ذل��ك ملصلحة ال��وط��ن م��ن اج��ل حتقيق مجتمع‬ ‫العدالة واملساواة والرفاه وتفعيل أدواته الرقابية‬ ‫والتشريعية وخلق البيئة املانعة الرتكاب الفساد‬ ‫واحملسوبية والتطاول على املال العام وخلق بيئة‬ ‫تشريعية تتعزز فيها احلريات العامة والدور الذي‬ ‫تقوم به مؤسسات املجتمع املدني ‪.‬‬

‫نظام احلكم ‪ ..‬ملكي دستوري‬

‫‪#‬هناك من يدعو إلى امللكية الدستورية في‬ ‫األردن ما إمكانية ذلك؟‬ ‫ باألصل وحسب النص احلرفي للدستور‬‫ن�ظ��ام احل�ك��م ف��ي األردن ملكي دس �ت��وري وهل‬ ‫الذين يدعون إلى ذلك ج��اءوا بشيء جديد‬ ‫هذا نص واضح من نصوص الدستور األردني‬ ‫ً‬ ‫فعال‬ ‫‪ ...‬وال �ع��ودة إل��ى دس �ت��ور ‪ 1952‬امل�ت�ق��دم‬ ‫عما سواه هو ما انطلقت منه اللجنة امللكية‬ ‫مبراجعة نصوص الدستور والتي أنهت أعمالها‬ ‫بعد قرابة أربعة شهور من العمل واحلوارات‬ ‫وسلمت مقترحات التعديالت الدستورية على‬ ‫مواد الدستور كافة والتعديالت التي كانت قد‬ ‫أجريت عليه منذ العام ‪ 1952‬وحتى عام ‪1984‬‬ ‫ً‬ ‫نهائيا من املهمة التي وجهها لها‬ ‫منتهية بذلك‬ ‫جاللة امللك عبد الله الثاني مبراجعة مواد‬ ‫الدستور كافة والتعديالت عليه إلى جاللته‬ ‫حيث جاءت هذه التعديالت املقترحة لتكون‬ ‫شاهد ًا على قدرة األردن على جتديد حياته‬ ‫وت �ش��ري �ع��ات��ه وف ��ق منهجية م�ح�ك�م��ة حتاكي‬

‫‪ - )35( 9/4‬م‬

‫في الوقت الذي تفتتح مدارس الوطن أبوابها الستقبال طلبتها في العام املدرسي اجلديد‬ ‫‪ ،‬هاهي مدارس بكالوريا الرواد تستقبل أبناءنا الطلبة في الشوارع ‪ ،‬وها نحن ننتقل من شارع إلى‬ ‫آخر ‪ ،‬ومن مدينة إلى أخرى ‪ ،‬في خطوات احتجاجية على التأخير – غير املبرر‪ -‬في إعطاء إذن‬ ‫التشغيل للمدرسة التي مت جتهيزها متام ًا الستقبال طلبتها في عيد العلم بعد عيد الفطر ‪.‬‬ ‫جنتمع اليوم االثنني ‪2011/9/5‬م نحن ( أهالي الطالب وأبناؤنا واملعلمون وإدارة املدرسة‬ ‫) معتصمني أمام مبنى وزارة الداخلية برام الله الساعة التاسعة والنصف صباح ًا لرفع الصوت‬ ‫عالي ًا ‪ ،‬مطالبني بحقهم جميع ًا في تشغيل املدرسة بأسرع وقت ممكن ‪ ،‬إذ ال يعقل أن يبقى مصير‬ ‫الطلبة مرهون ًا إلجراءات بيروقراطية يكتنفها الغموض والتردد في السماح للمدرسة مبمارسة‬ ‫رسالتها التعليمية والتربوية كباقي املدارس في فلسطني ‪.‬‬ ‫لقد حصلت مدارس بكالوريا الرواد على كل التراخيص الالزمة واملطلوبة ملبناها اجلديد‬ ‫‪ ،‬مبا يثبت عدم وجود أية آثار سلبية على املدرسة في موقعها اجلديد ‪ ،‬وبالتالي فمن حق إدارة‬ ‫املدرسة أن حتصل على إذن التشغيل لبدء العام املدرسي كاملعتاد ‪ ،‬سيما وأننا متمسكون مبدرسة‬ ‫بكالوريا الرواد التي ما زالت تسجل تقدم ًا ملموس ًا ومشهود ًا في عطائها العلمي املتميز ‪.‬‬ ‫إننا نحن أهالي طالب مدارس بكالوريا الرواد ‪ ،‬نطالب اجلميع بالتحرك اجلاد والسريع‬ ‫للعمل على منح إذن التشغيل للمدرسة في مبناها اجلديد ‪ ،‬مؤكدين على ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ .1‬ندعم موقف إدارة املدرسة الذي ظل منحاز ًا للمنطق العلمي واملهني وللتقارير العلمية‬ ‫بعيد ًا عن اإلشاعات املغرضة ‪ ،‬التي لم تستند إلى أية وثيقة رسمية أو علمية تشير إلى‬ ‫وجود آثار سلبية ناجتة عن وجود املدرسة في ذلك املوقع ‪.‬‬ ‫‪ .2‬نتساءل كيف تثار التخوفات البيئية والصحية حول موقع مدرستنا ‪ ،‬في الوقت الذي‬ ‫ن��رى فيه ع��دد ًا من امل��دارس املعروفة واملرخص لها منذ زم��ن واملسموح لها بالعمل ‪ ،‬وهي‬ ‫مالصقة جد ًا حملطات الوقود ؟!‬ ‫‪ .3‬نطالب املؤسسات واجلهات املعنية احلريصة على املسيرة التعليمية ‪ ،‬واحلريصة على‬ ‫العدالة واإلنصاف ‪ ،‬نطالبها بالضغط باجتاه التعجيل باستصدار إذن التشغيل فور ًا ‪ ،‬إذ‬ ‫إن العام املدرسي قد بدأ بالفعل ‪.‬‬ ‫‪ .4‬نحن حريصون على أبنائنا الطالب وصحتهم ‪ ،‬قبل حرصنا على تربيتهم وتعليمهم‬ ‫�رص على صحتهم م��ن قبل البعض مطية إلثارة‬ ‫‪ ،‬ولكننا ال نقبل أن ُيتخذ ذل��ك احل � ُ‬ ‫التخوفات الوهمية – بقصد أو بال قصد – لتدمير مؤسسة تعليمية رائدة ‪.‬‬ ‫‪ .5‬ال يعقل أن تبنى مدرسة دون ترخيص من كل اجلهات أص ً‬ ‫ال ‪ ،‬ولقد أقيم مبنى املدرسة‬ ‫اجلديد في منطقة سكنية متميزة ‪ ،‬شأنه شأن كثير من املدارس ‪ ،‬فلماذا تتحمل املدرسة‬ ‫مسؤولية ما يحيط بها في منطقة مصنفة على أنها سكن ( ألف متميز ) ؟!‬ ‫ختام ًا ‪ :‬نناشد فخامة الرئيس محمود عباس ‪ ،‬التدخل باإليعاز للجهات املعنية واملختصة‬ ‫اتخاذ قرارها مبنح إذن التشغيل للمدرسة ‪ ،‬إذ إننا متمسكون بهذه املدرسة وال خيار لنا سواها ‪،‬‬ ‫وقد بدأ العام املدرسي كما تعلمون‪ ،‬وما زلنا نحن وأبناؤنا الطالب نعيش القلق بانتظار تدخلكم‬ ‫الكرمي ‪ ،‬ودمتم سند ًا للمسيرة التعليمية في فلسطني ‪.‬‬ ‫نعم حلقنا في تعليم أوالدنا في املدرسة التي اخترناها‬

‫أهالي طالب مدارس بكالوريا الرواد‬ ‫نابلس ‪2011 /9/5‬م‬

‫التحدي الدائم‬

‫‪ #‬ما معوقات اإلصالح في األردن ؟‬ ‫ األزم��ات والتحديات التي مير بها العالم‬‫وخ��اص��ة االق �ت �ص��ادي����ة منها وازدي � ��اد املنافسة‬ ‫وتفاقم مشكلتي الفقر والبطالة والتسارع الكبير‬ ‫الذي يشهده العالم واإلقليم املتمثلة بالتحديات‬ ‫األمنية واالستقرار والتحوالت املجتمعية حتتاج‬ ‫إل��ى معاجلات مستمرة‪ ،‬لذلك ف��إن ه��ذه األمور‬ ‫وغيرها توجد حالة من التحدي الدائم واملستمر‬ ‫نحو اإلصالح منها حتد دائم ومستمر لإلصالح‬ ‫وللتطور ‪.‬‬ ‫إن التحدي الكبير الذي يقف امام االردن وكل‬ ‫االردنيني هو أننا يجب أن نتجاوز كل ما ذكر من‬ ‫عقبات سابقة كانت أو قادمة وأنه بالعزم ومبزيد‬ ‫من سياسات االنفتاح وإش��راك الناس في اتخاذ‬ ‫القرارت وإصالح شامل يشمل كل مناحي احلياة‬ ‫السياسية واالقتصادية واالجتماعية يجعلنا‬ ‫نتجاوز ذلك ويجعل اإلصالح الشامل منهج حياة‬ ‫ال رجعة عنه ‪ .‬الدولة األردنية جادة في عملية‬ ‫اإلصالح الشامل ‪ ...‬التي يقودها جاللة امللك وإن‬ ‫التعديالت الدستورية التي رفعت إلى جاللته‬ ‫ستشكل بكل تأكيد راف�ع��ة رئيسية م��ن روافع‬ ‫اإلصالح واستمراره وجناحه ‪ .‬إن هذه التعديالت‬ ‫تعكس بكل تأكيد نضوج املواطن األردني وهو على‬ ‫أبواب املئوية األولى للدولة األردنية‪.‬‬

‫جناح البرملانيات‬

‫راض عن دور النساء البرملانيات في‬ ‫‪ #‬هل أنت ٍ‬ ‫البرملان األردني ؟‬ ‫ القصة ليست بالرضا أو عدمه ‪ ...‬فتجربة‬‫ال�ن�س��اء ال�ب��رمل��ان�ي��ات ف��ي األردن جن�ح��ت بكل‬ ‫تأكيد وهي جتربة مرشحة ملزيد من النجاح‬ ‫‪.‬إذ أن تفاعل البرملانيات األردنيات هو تفاعل‬ ‫ناجح وفي االجتاه الصحيح‪ ،‬ولهن أدوار تتجاوز‬ ‫ال��دف��اع ع��ن ح�ق��وق امل ��رأة حيث أن امل ��رأة في‬ ‫األردن حققت جناحات باهرة في كل االجتاهات‬ ‫ودور البرملانيات األردنيات جتاوز إلى التفاعل‬ ‫واملشاركة في أمور كثيرة على رأسها السياسية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متاما عن البرملانيات‬ ‫راض‬ ‫منها‪ .‬أنا‬ ‫شخصيا ٍ‬ ‫األردنيات في هذا املجلس بالذات واإلجنازات‬ ‫الكبيرة التي حتققت ومشاركتهن الفاعلة‬ ‫في قضايا الوطن خير دليل على جناح هذه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يوما ‪.‬‬ ‫يوما بعد‬ ‫التجربة التي تتعزز‬

‫عالقات استراتيجية مع دول‬ ‫اخلليج‬

‫‪ #‬هل تؤيد دخول األردن إلى مجلس التعاون‬ ‫اخلليجي؟‬ ‫ دخول األردن إلى مجلس التعاون اخلليجي‬‫هو مصلحة كبيرة لكل اإلط��راف‪ ،‬واألردن الذي‬ ‫ي��رب�ط��ه ب ��دول اخل�ل�ي��ج ع�لاق��ات إستراتيجية‬ ‫ت��اري �خ �ي��ة ق��ائ �م��ة ع �ل��ى ق��واع��د م�ش�ت��رك��ة وفق‬ ‫رؤى منطلقة من املصلحة العليا لشعوب هذه‬ ‫املنظومة واألردن‪.‬‬ ‫واألردن منذ ال�ب��داي��ة ك��ان��ت عالقاته مع‬ ‫األش� �ق ��اء ف��ي اخل �ل �ي��ج ق��ائ �م��ة ع �ل��ى التفاهم‬ ‫وامل�ص�ل�ح��ة امل�ش�ت��رك��ة ال��واح��دة املنطلقة في‬ ‫نظرتها من ض��رورة أن تتجسد هذه العالقات‬ ‫ف��ي ف �ه��م م �ش �ت��رك وواح� ��د ل�ل�ت�ح��دي��ات التي‬ ‫ً‬ ‫جميعا ‪ .‬ان��ا م��ع دخ��ول األردن‬ ‫ت��واج��ه دول�ن��ا‬ ‫ً‬ ‫دائما إلى ذلك‬ ‫لهذه املنظومة ومن الساعيني‬ ‫واملشجعني نحو هذا النهج ‪...‬‬

‫‪ #‬ملاذا لم تنجح كافة محاوالت محاربة الفساد‬ ‫في األردن؟‬ ‫ احمل��اوالت مستمرة ومتواصلة ‪ .‬وه��ذا قرار‬‫سياسي من اعلى الهرم وال رجعة في ذلك ‪ ...‬أحيانا‬ ‫في التطبيق يحدث بعض اخللل وهذا ال يعني‬ ‫أننا فشلنا في األردن مبحاربة الفساد‪ ..‬اآلن وفي‬ ‫ضوء ما يجري في اإلقليم فإن العزمية صادقة‬ ‫في محاربة كل أشكال الفساد وان التشريعات‬ ‫ال�ت��ي ص��درت واملنتظر ص��دروه��ا ت��ؤك��د على أن‬ ‫محاربةالفساد سيكون منهاج ًا في األردن ‪ ،‬إال‬ ‫أنه ال بد من القول أن اإلعالم قد أعطى املوضوع‬ ‫مساحات كبيرة وأن��ه ال بد من املوضوعية في‬ ‫ه��ذا ال�ش��أن وال ب��د م��ن املهنية اإلع�لام�ي��ة التي‬ ‫تضع األم��ور في نصابهاالصحيح حتى ال يكون‬ ‫هناك تغول أو مجافاة للواقع ‪.‬‬ ‫‪ #‬ما السبيل إلى أردن دميقراطي ؟‬ ‫ السبيل إلى أردن دميقراطي ‪ ،‬طريق اختط‬‫منذ البداية ومنذ عقود ال بل منذ نشأة الدولة‬ ‫األردنية ‪ ...‬فلم يكن هناك في وقت من األوقات‬ ‫تغول على الدميقراطية التي هي األس��اس في‬ ‫العقد االجتماعي ما بني احلاكم واحمل�ك��وم في‬ ‫األردن‪ ..‬ودروب ال��دمي �ق��راط �ي��ة ك��ان��ت صعبة‬ ‫وكانت قاسية لظروف محلية وإقليمية وعاملية‬ ‫لكن شعلة الدميقراطية مستمرة ف��ي اضاءة‬ ‫الطريق‪.‬‬ ‫اآلن ون�ح��ن على مفترق صعب ف��ي اإلقليم‬ ‫وال �ع��ال��م ف ��إن األردن ق��د ع ��رف ط��ري �ق��ه التي‬ ‫سوف يسلكها في تعزيز مفاهيم الدميقراطية‬ ‫من خ�لال قوانني وتشريعات ناظمة للحريات‬ ‫واالنتخابات واألحزاب والعمل السياسي واحلزبي‪،‬‬ ‫حيث أن بعض التشريعات الهامة قد صدرت‬ ‫ف�ع ً‬ ‫�لا وأخ ��رى ستقر بالقريب ال�ع��اج��ل تعزيز ًا‬ ‫للدميقراطية احلقيقية التي تتجذر مبفاهيمها‬ ‫وإج��راءات�ه��ا في عمق الوطن واعتبارها برنامج‬ ‫حياة لكل األردن �ي�ين املطالبني بالوقت نفسه‬ ‫األمي��ان بدميقراطيتهم بحيث يعوا أدواره��م‬ ‫ً‬ ‫وصوال لألردن اليوم‬ ‫في هذه العملية املتواصلة‬ ‫واملستقبل‪ .‬الكونفردالية ‪ ..‬موضع سابق الوانه‬ ‫‪ #‬هناك من يقول إن الكونفدرالية األردنية‬ ‫– الفلسطينية ف��ي ال�ط��ري��ق ‪ ،‬يتبعها الحقا‬ ‫كونفدرالية األراض��ي املقدسة التى تضم األردن‬ ‫ودول��ة فلسطني واس��رائ�ي��ل ‪ ،‬م��ا وج��ه ال��دق��ة في‬ ‫ذلك ؟‬ ‫ المي �ك��ن احل��دي��ث ع��ن أي احت� ��اد سواء‬‫ك��ان ف�ي��درال�ي��ة أو ك��ون�ف��درال�ي��ة ب�ين اململكة‬ ‫األردنية الهاشمية ودولة فلسطينية ‪ ،‬اال بعد‬ ‫اقامة الدولة الفلسطينية بكامل مواصفتها‬ ‫السيادية وا حل �ق��وق غير املنقوصة للشعب‬ ‫الفلسطيني ف��ي ح ��دود ال��راب��ع م��ن حزيران‬ ‫‪.1967‬وش� ��رط أن يقدم الفلسطينيون طلبا‬ ‫بذلك‪.‬هناك م�ب��ادرة عربية للسالم أطلقها‬ ‫العاهل السعودي تتعلق باالعتراف باسرائيل‬ ‫واقامة دولة فلسطينية ‪ ،‬ونحن ملتزمون بها‬ ‫ولن يبادر األردن بالدعوة لالحتاد ‪.‬‬ ‫وان طلب األخ��وة الفلسطينيون منا ذلك‬ ‫فلكل حادث حديث ‪ ،‬وأؤكد أن ال أطماع أردنية‬ ‫في الضفة الفلسطينية ‪ ،‬وهذا موقف معلن من‬ ‫امللك الراحل احلسني وامللك عبد الله الثاني‪.‬‬ ‫أم��ا م��ا يتعلق مب��ا يطلق عليه كونفدرالية‬ ‫األراض ��ي املقدسة التى تضم اس��رائ�ي��ل‪ ،‬فهذا‬ ‫طرح غير مقبول أردنيا‪ ،‬فلن يكون هناك أي‬ ‫شكل من أشكال االحتاد السياسي أو اجلغرافي أو‬ ‫االقتصادي بني دول االقليم اال بعد قيام دولة‬ ‫فلسطينية كاملة السيادة‪.‬‬ ‫ال نعلم نهاية االوضاع في سوريا‬ ‫‪ #‬م��ا رأي ��ك مب��ا ي�ق��ال أن احل ��راك السياسي‬ ‫العربي امنا ينطلق من مشروع الشرق األوسط‬ ‫اجلديد؟‬ ‫ م �ع��روف أن االدارة األم��ري�ك�ي��ة طرحت‬‫م �ش��روع ال �ش��رق األوس ��ط اجل��دي��د ع��ام ‪2003‬‬ ‫‪ ،‬لكن ما يجري في العالم العربي هو تراكم‬ ‫أحداث ‪ ،‬وهناك ثالثة عوامل تؤدي الى تغيير‬ ‫النظام وهي الغطاء الدولي واجليش والشعب‬ ‫‪ ،‬وان توفرت هذه العوامل في ساحة ما ‪ ،‬فان‬ ‫النظام هناك حتما سينهار ‪ ،‬وهذا ما حصل في‬ ‫تونس ومصر ‪ ،‬وال نعلم نهاية األوضاع في سوريا‬ ‫‪ ،‬لكننا نتمنى لسوريا أن تخرج من هذا املأزق‬ ‫‪،‬بأقل اخلسائر وأن يكون هناك توجه لالصالح‬ ‫‪ ،‬فنحن مع االصالح وضد العنف‬

‫االيعاز الى مصلحة السجون‬ ‫االسرائيلية بتقدمي الئحة جوابية‬ ‫حول االلتماس الذي قدمه عالوي‬

‫حيفا‪-‬اوعزت احملكمة املركزية في حيفا الى مصلحة السجون االسرائيلية بان تقدم حتى اليوم‬ ‫الئحة جوابية ردا على االلتماس الذي قدمه املعتقل مراسل قناة اجلزيرة سامر فريق محمد عالوي‬ ‫والذي طلب فيه متكني اطباء من منظمة "اطباء حلقوق االنسان" من اجراء فحوصات له ‪.‬‬ ‫وكانت املنظمة قد طلبت قبل حوالي عشرة ايام من مصلحة السجون االسرائيلية السماح‬ ‫بإجراء هذه الفحوصات‪ ،‬ولكن املصلحة لم ترد على ذلك بعد ‪.‬‬ ‫ويشار الى ان اجهزة االمن االسرائيلية اعتقلت عالوي‪ ،‬وهو بكستاني اجلنسية‪ ،‬في جسر اللنبي‬ ‫قبل حوالي شهر‪ ،‬وهو محتجز حاليا في معتقل "كيشون" بشمال اسرائيل ‪.‬‬

‫دعم املباني الدراسية في‬ ‫منطقة ج‬

‫و ف�ي�م��ا يتعلق ب��ا ل�ت��و ج��ه االستراتيجي‬ ‫ل �ل��وزارة مب��وض��وع األبنية امل��درس�ي��ة أكدت‬ ‫العلمي على االس �ت �م��رار ف��ي ض�م��ان توفير‬ ‫األبنية املدرسية املناسبة لضمان التحاق‬ ‫الطلبة في سن التعليم مبقاعد الدراسة‬ ‫مبن فيهم ذوو االحتياجات اخلاصة وتطوير‬ ‫العمل التربوي من خالل خلق بيئة تربوية‬ ‫مناسبة حيث سيتم إن �ش��اء م �ب��انٍ إداري ��ة‬ ‫مناسبة للوزارة ومديريات التربية‪.‬‬ ‫وأضافت‪ :‬تتواصل جهود الوزارة في دعم‬ ‫ق�ط��اع األب�ن�ي��ة امل��درس�ي��ة ف��ي منطقة (ج)‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من دع��وة رئيس ال ��وزراء الختراق‬ ‫ً‬ ‫تنمويا لدعم صمود سكانها‪،‬‬ ‫هذه املناطق‬ ‫حيث تستمر اجلهود ملواصلة إنشاء مدارس‬ ‫جديدة وتوسعة املدارس القائمة‪ ،‬سواء كان‬ ‫ه��ذا ال�ت��وج��ه بجهود ال� ��وزارة‪ ،‬أو م��ن خالل‬ ‫جلنة البناء املدرسي في مناطق (ج) املكونة‬ ‫من الوزارة‪ ،‬والرباعية الدولية‪ ،‬و‪،USAID‬‬ ‫وم �ن��دوب ع��ن فريق ميتشل وال��ـ ‪،UNDP‬‬ ‫بهدف احلصول على تراخيص بناء لتوسعة‬ ‫ع��دد م��ن امل ��دارس القائمة وللحصول على‬ ‫مجموعة أخرى من رخص البناء‪.‬‬ ‫وأعلنت العلمي ان��ه مت في العام ‪2011‬‬ ‫ومن خالل مشاريع األبنية املنفذة من خالل‬ ‫اإلدارة العامة لألبنية في الوزارة‪ ،‬واملجتمع‬ ‫احمللي واملنظمات غير احلكومية‪ ،‬إنشاء ‪30‬‬ ‫م��درس��ة ج��دي��دة تشتمل على ‪ 329‬غرفة‬ ‫صفية جديدة بتكلفة ‪ 23.989.147‬دوالر ًا‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى توسعة ‪ 55‬مدرسة‪ ،‬اشتملت‬ ‫ع�ل��ى إض��اف��ة ‪ 214‬غ��رف��ة ص�ف�ي��ة بتكلفة‬ ‫‪ 7.921.709‬دوالرات وتنفيذ أعمال صيانة‬ ‫في ‪ 69‬مدرسة قائمة بتكلفة ‪6.013.627‬‬ ‫دوالر ًا ع�ل�اوة ع�ل��ى ان �ش��اء مبنى إدارة في‬ ‫م��در س��ة نابلس الصناعية بحيث اشتمل‬ ‫املبنى على ‪ 16‬غرفة صفية ومرافق وبكلفة‬ ‫‪ 1.794.547‬دوالر ًا‪.‬‬

‫‪ ٢،٣‬مليون شيكل لالثاث‬

‫وبينت أن الوزارة سعت إلى توفير الكميات‬ ‫الالزمة من األثاث املدرسي واللوازم املدرسية‬ ‫لهذا العام بقيمة ‪ 2.3‬مليون شيكل‪ ،‬وهي‬

‫املناطق املستهدفة‬

‫وأك � ��دت ال�ع�ل�م��ي أن ال� � ��وزارة ت�ع�م��د إلى‬ ‫ال �ت��رك �ي��ز ع �ل��ى امل��ن��اط��ق (ج) ف ��ي جميع‬ ‫م�ش��اري�ع�ه��ا وب��رام �ج �ه��ا ال �ت �ط��وي��ري��ة‪ ،‬وعلى‬ ‫امل �ن��اط��ق امل �ت �ض��ررة‪ ،‬وال �ب �ع �ي��دة‪ ،‬وذل���ك من‬ ‫خ�لال التعامل م��ع ال �ق��رى وامل�ن��اط��ق خلف‬ ‫اجلدار واملناطق املستهدفة‪ ،‬كجزء أصيل من‬ ‫اإلستراتيجية اخلمسية الثانية وترجمتها‬ ‫إل��ى ب��رام��ج‪ ،‬وال��ى انتهاج سياسات محددة‬ ‫وخاصة في ه��ذه املناطق من اج��ل احلفاظ‬ ‫على (االلتحاق والنوعية) ومتابعة العملية‬ ‫ال�ت��رب��وي��ة ع�ب��ر ال�س�ع��ي امل �ت��واص��ل لتوفير‬ ‫م��ؤ ش��رات تتعلق بالتعليم للجميع‪ ،‬حتى‬ ‫تتمكن ال��وزارة من تقدمي وتنفيذ البرامج‬ ‫واملشاريع املناسبة الداعمة‪.‬‬ ‫كما أش��ادت العلمي باملعلمني واملعلمات‬ ‫وأسرة التربية داعية إياهم إلى املزيد من‬ ‫الصبر والتحمل في سبيل تعليم أبنائنا‪،‬‬ ‫رغ��م ال�ظ��روف واألوض ��اع االقتصادية التي‬ ‫مي� ��رون ب �ه��ا‪ ،‬وي �ع��ان��ي م�ن�ه��ا ال��وط��ن كافة‪،‬‬ ‫بهدف احليلولة دون متكني االح�ت�لال من‬ ‫حتقيق أهدافه في جتهيل وحرمان أبنائنا‬ ‫من التعلم‪ .‬‬

‫محافظ اريحا يثمن جهود‬ ‫الوزارة‬

‫من جانبه شدد احملافظ الفتياني على‬ ‫أهمية األطفال في املناطق املستهدفة في‬ ‫منطقة أري�ح��ا واألغ� ��وار خ��اص��ة تلك التي‬ ‫يحول االحتالل دون متكني أهلها من العيش‬ ‫بأمان وكرامة‪ ،‬شاكر ًا ومثمنا وزارة التربية‬ ‫واملؤسسات الشريكة على جهودها املبذولة‬ ‫في سياق توفير التعليم لكل األطفال‪ ،‬خاصة‬ ‫في منطقة الغور وعلى جهودها املبذولة في‬ ‫تسليط الضوء على أوضاعها الصعبة التي‬ ‫يفرضها االحتالل‪ .‬‬ ‫قدم مدير تربية أريحا محمد‬ ‫من جهته ّ‬ ‫ح��واش نبذة ح��ول الصعوبات التي يعاني‬ ‫منها األط �ف��ال ف��ي م��درس��ة ب��دو الكعابنة‬ ‫(الكرفانات) وابناء املنطقة من انتهاكات‬ ‫يومية وع��ن حاجاتها ال �ض��روري��ة الالزمة‬ ‫لتوفير املستلزمات األساسية لتوفير التعليم‬ ‫ضمن احمل��ددات املعقولة والتي تتماشى مع‬ ‫أبسط مقومات العمل التربوي‪.‬‬ ‫عريقات ‪ :‬واق��ع الكرفانات يؤكد مرارة‬ ‫االحتالل‬ ‫فيما أكد د‪ .‬عريقات على أن واقع مدرسة‬ ‫(الكرفانات) يؤكد على مرارة وآثار االحتالل‬ ‫السلبية على كافة مناحي حياة الشعب‬ ‫الفلسطيني ال��ذي مينع بناء غرف صفية‬ ‫للطلبة وهو ما يؤكد على أهمية الذهاب إلى‬ ‫األمم املتحدة لتثبيت قرار الدولتني‪.‬‬ ‫كما استعرض د‪ .‬عريقات األبعاد القانونية‬ ‫إلقامة ال��دول��ة الفلسطينية واالحتماالت‬ ‫املتوقعة بناء على صدور قرار أممي باحلق‬ ‫الفلسطيني في الدولة بشكل يضمن إيجاد‬ ‫مرجعية للفلسطينيني متكنهم من احلفاظ‬ ‫على حقوق الشعب الفلسطيني اإلنسانية‬ ‫والوطنية والتاريخية‪.‬‬ ‫وأك��د عريقات أن التعليم في فلسطني‬ ‫وصل إلى درجة ممتازة من االجن��ازات على‬ ‫مستوى االلتحاق وبناء املدارس بشكل يؤكد‬ ‫على جاهزية مؤسسات السلطة التربوية‬ ‫والسياسية واالقتصادية إلقامة وبناء الدولة‬ ‫الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف‪.‬‬

‫حتديات صعبة‬

‫فيما كشفت ج�ين ك��وف أن ح��وال��ي ‪50‬‬

‫العربي سيزور دمشق لنقل املبادرة العربية‬

‫سقوط ‪ 14‬شخصا برصاص قوات‬ ‫األمن السورية والسلطات تعلن مقتل‬ ‫تسعة عسكريني في كمني‬ ‫دمشق ‪ -‬وكاالت‪ -‬لقي ‪ 14‬شخصا على األقل حتفهم في سورية ‪ ،‬فيما اعلن األمني العام جلامعة‬ ‫الدول العربية نبيل العربي انه سيزور سوريا قريبا لطرح مبادرة عربية بهدف إنهاء االضطرابات‬ ‫التي تشهدها البالد‪.‬‬ ‫ميدانيا ‪ ،‬أفاد ناشطون على صفحات االنترنت بأن ثمانية أشخاص قتلوا في محافظة إدلب‬ ‫‪ ،‬شمالي سورية‪.‬‬ ‫وفي محافظة حماة ‪ ،‬جنوبي البالد ‪ ،‬قتل أربعة أشخاص بالرصاص أثناء قيادة سيارتهم ‪،‬‬ ‫بينما لقي رجل آخر حتفه في ضواحي دمشق‪.‬‬ ‫وكانت لقوات السورية كثفت عملياتها األمنية امس في عدة مناطق بالبالد ‪ ،‬مبا فيها‬ ‫حي بابا عمرو في حمص ‪ ،‬حيث يقول الناشطون إن ‪ 15‬شخصا على األقل أصيبوا بجروح جراء‬ ‫إطالق نار عشوائي‪.‬‬ ‫وتوفي صباح امس شاب من تلبيسة التابعة حلمص يبلغ من العمر ‪ 21‬عاما متأثرا بجراح أصيب‬ ‫بها يوم اجلمعة إثر إطالق قوات األمن النار على املظاهرة التي خرجت في البلدة‪.‬‬ ‫من جانبه ‪ ،‬قال مصدر عسكري سوري مسؤول أن تسعة أشخاص بينهم رجال شرطة وضابط‬ ‫لقوا حتفهم صباح ام��س في كمني نصبته "مجموعة إرهابية مسلحة" حلافلة كانت تقلهم‬ ‫بوسط البالد‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة االنباء السورية عن املصدر قوله إن املجموعة فتحت نيران أسلحتها الرشاشة على‬ ‫احلافلة التي كانت تقل عددا من الضباط وصف الضباط والعاملني املدنيني ما أدى إلى مقتل ضابط‬ ‫وخمسة صف ضباط وثالثة موظفني مدنيني ‪.‬‬ ‫سياسيا ‪ ،‬قال األمني العام جلامعة الدول العربية نبيل العربي إن احلكومة السورية رحبت‬ ‫بزيارته املقترحة لطرح مبادرة عربية بهدف إنهاء االضطرابات التي تشهدها البالد‪.‬‬ ‫جاءت تصريحات العربي عقب استقباله امس مندوب سوريا الدائم لدى اجلامعة وسفيرها‬ ‫في القاهرة يوسف أحمد ‪ ،‬الذي نقل له ترحيب دمشق بهذه الزيارة التي تأتي بتكليف من وزراء‬ ‫اخلارجية العرب‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ع��رب��ي عقب مباحثاته م��ع السفير ال �س��وري‪" :‬سيتم حت��دي��د م��وع��د ال��زي��ارة هذا‬ ‫األسبوع"‪.‬‬ ‫وكان وزراء اخلارجية العرب اتفقوا خالل اجتماع طارئ في ‪ 26‬آب املاضي على إرسال العربي‬ ‫في "مهمة عاجلة" إلى دمشق لطرح املبادرة‪.‬‬ ‫واكد بيان الوزارء العرب إنه من الضروري بالنسبة للحكومة السورية أن "تتصرف بحكمة قبل‬ ‫فوات األوان" وأن حتترم حق الشعب السوري في التمتع بحياة كرمية وآمنة‪.‬‬ ‫ومع ذلك رفضت احلكومة السورية البيان بوصفه "غير مقبول"‪ ،‬ما دفع العربي إلى تأجيل‬ ‫زيارته‪.‬‬

‫ثالثة آالف طالب جديد‬ ‫يتوجهون ملدارس اخلليل‬

‫وق��ال��ت م��دي��رة ال�ت��رب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م في‬ ‫اخلليل‪ ،‬نسرين عمرو‪ ،‬بان عدد الطالب في‬ ‫محافظة اخلليل لهذا العام بلغ ‪ 160‬ألف‬ ‫طالب وطالبة وف��ي مديرية وس��ط اخلليل‬ ‫بلغ ‪ 59300‬ط��ال��ب وطالبة ب��زي��ادة ‪3000‬‬ ‫آالف طالب وطالبة عن العام املاضي‪ ،‬موزعني‬ ‫على ‪ 1745‬شعبة دراسية في مدينة اخلليل‬ ‫وترقوميا وبيت كاحل وتفوح‪ ،‬مشيرة الى‬ ‫أن��ه يبلغ ع��دد ال��ذك��ور ف��ي م��دارس الوسط‬ ‫‪ 28181‬واإلناث ‪ 31121‬طالبة‪ ،‬أما املنطقة‬ ‫اخلاضعة لالحتالل اإلسرائيلي فيبلغ عدد‬ ‫الطلبة ‪ 13330‬طالب وطالبة موزعني على‬ ‫‪ 34‬مدرسة‪ ،‬وتشمل امل��دارس اخلاصة ‪6500‬‬ ‫طالب وطالبة‪.‬‬

‫مدارس جديدة‬

‫جاءت أقوال عمرو خالل زيارة تفقدية‬ ‫م��ع ورؤس�� ��اء أق��س��ام م��ن امل��دي��ري��ة ملدرسة‬ ‫قرطبة األساسية للبنني الواقعة في شارع‬ ‫الشهداء في وسط املدينة‪ ،‬مشيرة إلى تسلم‬ ‫أرب��ع م��دارس جديدة وه��ي مدرسة محمود‬ ‫أب��و غ��زال��ة وال �ك��وري��ة وإس�م��اع�ي��ل النتشة‬ ‫ومدرسة فاطمة ادكيدك وجميعها للمرحلة‬ ‫األساسية‪ ،‬مؤكدة استمرار البناء في مدارس‬ ‫أخرى تستكمل خالل العام احلالي واالنتهاء‬ ‫من دوام بعض امل��دارس املسائية رغم وجود‬ ‫مدرستني حتى أالن بالدوام املسائي‪.‬‬ ‫مدير تربية جنوب نابلس يتفقد عددا‬ ‫من املدارس‬ ‫والتحق ‪ 26000‬طالب وطالبة مبدارسهم‬ ‫في مديرية جنوب نابلس مع بداية العام‬ ‫الدراسي اجلديد ‪.‬‬ ‫وش �ه��د ال �ع��ام ال��دراس��ي اجل��دي��د افتتاح‬ ‫مدرسة بورين الثانوية للبنات والتي ستعمل‬ ‫في الفترة املسائية‪.‬‬ ‫وقام مدير التربية والتعليم محمد عواد‬ ‫بزيارة تفقدية الى مدرسة الساوية الثانوية‬ ‫ل�ل�ب�ن��ات‪ ،‬وال �ت �ق��ى ط��ال �ب��ات ال �ص��ف الثاني‬ ‫ال�ث��ان��وي العلمي واألدب���ي‪ ،‬وح��ث الطالبات‬ ‫على االجتهاد‪ ،‬مبينا دور العلم في خدمة‬ ‫املجتمع‪.‬‬ ‫واستمع عواد لتقرير من مديرة املدرسة‬ ‫ميسون صواحلة عن سير العملية التربوية‬ ‫وح��اج��ة امل��درس��ة م��ع ب��داي��ة ال�ع��ام الدراسي‬ ‫واعتداءات املستوطنني املتكررة على املدرسة‪،‬‬ ‫وت�ق��دم ع��واد بالشكر مل��دي��رة امل��درس��ة على‬ ‫النتائج املميزة على مستوى املديرية في‬ ‫امتحان الثانوية العامة‪.‬‬ ‫كما زار ع��واد م��درس��ة عمر ب��ن اخلطاب‬ ‫األساسية في ح��وارة‪ ،‬والتقى طالب الصف‬ ‫األول األس��اس��ي‪ ،‬واستمع من مدير املدرسة‬ ‫األستاذ أحمد قادوس إلى تقرير عن انتظام‬ ‫العملية التعليمية في املدرسة‪.‬‬ ‫هذا وتشير اإلحصاءات في املديرية الى‬ ‫أن ‪ 76‬مدرسة حكومية وثالث مدارس خاصة‬ ‫انتظم فيها الدوام صباح االحد‪ ،‬وبلغ عدد‬ ‫ً‬ ‫طالبا وطالبة يتوزعون على‬ ‫الطالب ‪26284‬‬ ‫‪ 931‬شعبة‪ ،‬كما بلغ عدد املراكز التعليمية‬ ‫واإلدارية ‪ 1438‬مركزا‪.‬‬ ‫محافظ طولكرم ومديرا التربية والشرطة‬ ‫يتفقدون عدد من املدارس‬ ‫ومبناسبة ب��دء ال�ع��ام ال��دراس��ي اجلديد‬ ‫قام محافظ طولكرم العميد طالل دويكات‬ ‫‪ - )11( 9/4‬م‬

‫بسم الله الرحمن الرحيم‬

‫مناشدة لسيادة الرئيس «محمود عباس» حفظه الله‬ ‫من أهالي طالب مدارس بكالوريا الرواد‬

‫الواقع واملستقبل واملتغيرات على أسس ثابتة‬ ‫وجوهرية ولتؤكد بأن الدميقراطية الراسخة‬ ‫هي التي تنطلق من واقعها لتعكس التناغم ما‬ ‫بني قاعدة الهرم الواسعة حتى القمة‪.‬‬ ‫وقد ركزت التعديالت الدستورية بشكل عام‬ ‫على ضمان احلريات بشكل أكثر وضوح ًا والتأكيد‬ ‫على مبدأ فصل السلطات واحلد من صالحيات‬ ‫احلكومة بإصدار القوانني املؤقتة وتعزيز دور‬ ‫السلطة القضائية حتديد ًا في موضوع محاسبة‬ ‫ال ��وزراء والتأكيد على أهمية االتفاقيات التي‬ ‫وق��ع عليه األردن وال �ت��زم بها وت�ع��زي��ز احلرية‬ ‫الشخصية وحمايتها مب��واد دستورية واضحة‪،‬‬ ‫إضافة الستحداث عدد من املؤسسات الدستورية‬ ‫بإنشاء محكمة دستورية ‪ .‬اليوم ال مجال لكلمات‬ ‫ومصطلحات تأتي من هنا أو من هناك ‪ ..‬ملكية‬ ‫دستورية ‪ ...‬نعم األردن ملكية دستورية مستندة‬ ‫إلى الفهم العميق لكل احلاضر واملستقبل واملتغير‬ ‫واملفاجئ والطارئ ‪ ...‬وعلى دراية كاملة بتفاصيل‬ ‫الواقع وحلقات املستقبل ودروس التاريخ‪.‬‬

‫لم تفشل في محاربة الفساد‬

‫محافظات ‪ -‬مراسلو ے‪-‬أعلنت وزيرة‬ ‫الت��بية والتعليم العالي أ‪.‬مليس العلمي‪ ،‬امس‪،‬‬ ‫عن بدء العام الدراسي اجلديد وتوجه نحو‬ ‫ً‬ ‫طالبا وطالبة إلى مقاعدهم‬ ‫‪1.154.250‬‬ ‫ال��دراس�ي��ة م��ن بينهم ‪ 682698‬أل��ف طالب‬ ‫وطالبة ف��ي الضفة و‪ 471552‬أل��ف طالب‬ ‫وطالبة في قطاع غزة‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك خ�ل�ال م��ؤمت��ر ص�ح�ف��ي عقد‬ ‫في مدرسة بدو الكعابنة (الكرفانات) في‬ ‫منطقة املعرجات في أريحا بحضور محافظ‬ ‫منطقة أري �ح��ا واألغ � ��وار م��اج��د الفتياني‬ ‫وال �ن��ائ��ب د‪.‬ص��ائ��ب ع��ري�ق��ات ووك �ي��ل وزارة‬ ‫التربية محمد أبو زيد وممثلة اليونيسيف‬ ‫في فلسطني جني ك��وف وممثلي املؤسسات‬ ‫الدولية واحمللية وعدد من الوكالء املساعدين‬ ‫واملديرين العامني والتربويني من الوزارة‬ ‫ووكالة الغوث‪.‬‬ ‫وبينت العلمي أن ‪ 787250‬أل��ف طالب‬ ‫التحقوا باملدارس احلكومية و‪ 272000‬طالب‬ ‫التحقوا مب ��دارس وك��ال��ة ال �غ��وث الدولية‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى ما يقرب من ‪ 95000‬طالب في‬ ‫املدارس اخلاصة‪ ،‬موزعني على ‪ 1999‬مدرسة‬ ‫حكومية و‪ 341‬مدرسة تابعة لوكالة الغوث‬ ‫و‪ 368‬مدرسة خاصة‪.‬‬ ‫وكشفت العلمي أن الوزارة تسعى للنهوض‬ ‫بالعملية التربوية وحتسني مستوى نوعية‬ ‫التعليم‪ ،‬من خالل العمل على تطبيق اخلطة‬ ‫ُّ‬ ‫ومتكن الوزارة‬ ‫اخلمسية التطويرية الثانية‪،‬‬ ‫بالتعاون م��ع شركائها احملليني والدوليني‬ ‫م��ن حتقيق سابقة على مستوى مؤسسات‬ ‫السلطة الفلسطينية عبر ّ‬ ‫تبني سياسة‬ ‫التمويل امل��وح��دة لتحقيق أه��داف وخطة‬ ‫ال��وزارة اخلمسية الثانية‪ ،‬والتي ّ‬ ‫تركز على‬ ‫توفير التعليم النوعي للجميع‪.‬‬ ‫وبينت أن الوزارة قامت ومن خالل الهيئة‬ ‫الوطنية لتطوير مهنة التعليم وبالتعاون مع‬ ‫اجلامعات الفلسطينية واخلبراء الدوليني‬ ‫على تنفيذ إستراتيجية تأهيل وتدريب‬ ‫املعلمني أثناء اخلدمة وقبلها والعمل على‬ ‫وضع املعايير الالزمة ملهنة التعليم‪.‬‬

‫نسبة تصل إلى ‪ %11‬من مجمل االحتياجات‬ ‫التربوية من لوازم وجتهيزات والتي حالت‬ ‫األزم ��ة امل��ال�ي��ة ال�ت��ي مت��ر بها السلطة دون‬ ‫تنفيذها بالكامل‪ ،‬باإلضافة إ ل��ى طباعة‬ ‫وتوريد جميع كتب الفصل الدراسي األول‬ ‫اخلاصة باحملافظات الشمالية "الضفة"‪،‬‬ ‫مبا فيها القدس الشريف وغ��زة واملدارس‬ ‫الفلسطينية في خارج الوطن ففي الضفة‬ ‫مت ط�ب��اع��ة وت��وري��د (‪ )180‬ع �ن��وان� ً�ا‪ ،‬وبلغ‬ ‫عدد نسخها (‪ 6.8‬مليون نسخة)‪ ،‬بينما في‬ ‫احملافظات اجلنوبية "غزة"‪ ،‬قامت الوزارة‬ ‫ً‬ ‫خاصا‬ ‫ب�ط�ب��اع��ة وت��وري��د (‪ )164‬ع �ن��وان� ً�ا‬ ‫بالفصل ال��دراس��ي األول‪ ،‬وبلغ ع��دد النسخ‬ ‫املطبوعة (‪ 4.29‬مليون نسخة)‪ ،‬كما يجري‬ ‫العمل على طباعة ك��ا ف��ة الكتب اخلاصة‬ ‫بالطلبة املكفوفني‪.‬‬

‫أل��ف طالب موزعني على ‪ 183‬مدرسة في‬ ‫مناطق ج يعانون من حتديات صعبة عبر‬ ‫سيطرة االحتالل على األراضي ومنع البناء‬ ‫وفرض القيود على احلركة والبناء األمر الذي‬ ‫يجبر قرابة ‪10‬آالف طالب على االلتحاق‬ ‫في مدارس كاملبنية من اخليام والكرفانات‬ ‫وت�ف�ت�ق��ر إل ��ى امل��راف��ق ال�ص�ح�ي��ة واخلدمات‬ ‫الضرورية اليومية ويحصلون على التعليم‬ ‫ف��ي م��دارس دون املستوى املطلوب واملالئم‬ ‫كونها مدارس تعاني من اكتظاظ باإلضافة‬ ‫إل��ى اض �ط��رار ال �ط�لاب إل��ى السير ملسافات‬ ‫ط��وي �ل��ة غ �ي��ر آم �ن��ة أو ال �ع �ي��ش ف��ي بيوت‬ ‫ومدارس مهددة بالهدم‪.‬‬ ‫وبينت أن حوالي ‪ %80‬من الطلبة في غزة‬ ‫يضطرون إلى التعلم في فترتني صباحية‬ ‫ومسائية األمر الذي ترتب عليه حرمانهم‬ ‫م��ن ال �ن �ش��اط��ات ال�لام�ن�ه�ج�ي��ة وأن م ��دارس‬ ‫القدس تعاني من نقص ما يزيد عن ألف‬ ‫غرفة صفية وهو ما يؤدي إلى تسرب ‪ %50‬من‬ ‫طلبة املدارس باإلضافة إلى انخفاض مستوى‬ ‫التحصيل األكادميي‪ .‬وذلك كونهم يعانون‬ ‫من نقص مرافق تعليمية واالكتظاظ وإلى‬ ‫تواجدهم في مبانٍ معرضة للهدم‪.‬‬

‫وم��دي��ر ال�ت��رب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م ح�س��ن سالمة‬ ‫ونائب احملافظ جمال سعيد ومدير التربية‬ ‫وال �ت �ع �ل �ي��م ح �س��ن س�لام��ة وم ��دي ��ر شرطة‬ ‫طولكرم املقدم معروف البربري بجولة على‬ ‫عدد من مدارس طولكرم‬ ‫‪،‬وشملت هذه اجلولة كال من مدرسة خالد‬ ‫بن سعيد االساسية للبنني ومدرسة الفاضلية‬ ‫للبنني ومدرسة عمر بن عبد العزيز الثانوية‬ ‫للبنات ومدرسة فاطمة الزهراء األساسية‬ ‫للبنات وذلك بهدف االطمئنان على حسن‬ ‫سير العملية التدريسية للعام الدراسي‬ ‫اجلديد والتأكد من االستعدادات املطلوبة‬ ‫الستقبال الطلبة في عامهم اجلديد ‪.‬‬ ‫ومتنى العميد ط�لال دويكات ان يكون‬ ‫هذا العام عام خير وبركة وان يتحقق لشعبنا‬ ‫م��ا يصبو إل�ي��ه م��ن احل��ري��ة وإق��ام��ة الدولة‬ ‫املستقلة وعاصمتها القدس الشريف داعيا‬ ‫الطلبة إل��ى ب��ذل أكبر جهد ممكن ملتابعة‬ ‫دروسهم لضمان التفوق والنجاح ‪،‬كما دعا‬ ‫امل��درس�ين إل��ى م��واص�ل��ة ال�ع�ط��اء حتى تظل‬ ‫طولكرم متمسكة باللقب الذي أطلقه عليها‬ ‫الرئيس الشهيد ياسر عرفات والذي اعتبرها‬ ‫محافظة التفوق والتميز والنجاح مشيرا أن‬ ‫التعليم سالحنا في بناء املستقبل وخلق‬ ‫األجيال القادرة على حمل الرسالة ومواصلة‬ ‫املسيرة نحو الدولة املستقلة ‪.‬‬ ‫وأش � ��ار ح �س��ن س�لام��ة أن ع ��دد الطالب‬ ‫وال��ط��ال��ب��ات ف ��ي امل� � ��دارس احل �ك��وم �ي��ة في‬ ‫محافظة طولكرم يبلغ ‪ 41000‬طالب وطالبة‬ ‫يتوزعون على ‪ 125‬مدرسة في كافة أنحاء‬ ‫احملافظة مؤكدا أن التربية والتعليم أنهت‬ ‫كافة التحضيرات واالستعدادات الستقبال‬ ‫العام الدراسي اجلديد على الوجه األكمل‬ ‫وأكد املقدم معروف البربري ان التعاون‬ ‫والتنسيق بني الشرطة والتربية والتعليم‬ ‫مستمر ل�ل�ح�ف��اظ ع �ل��ى امل � ��دارس ولتوفير‬ ‫األج� ��واء ال �ه��ادئ��ة واآلم �ن��ة وال�ل�ازم��ة لسير‬ ‫ا ل�ع�م�ل�ي��ة التعليمية وا ل �ت��ر ب��و ي��ة بصورة‬ ‫جيدة ‪.‬‬

‫بدء العام الدراسي اجلديد‬ ‫في القطاع‬

‫وف��ي غ��زة ق��ال وزي��ر التربية والتعليم‬ ‫العالي في احلكومة املقالة أسامة املزيني‬ ‫تطورا في‬ ‫إن العام الدراسي احلالي سيشهد‬ ‫ً‬ ‫املسيرة التعليمية بكافة أشكالها‪ ،‬موضحا‬ ‫أن كافة امل��دارس زودت بالكوادر التعليمية‬ ‫والفنية واإلدارية التي حتتاجها‪.‬‬ ‫وأ ك ��د ا ن �ت �ظ��ام العملية التعليمية في‬ ‫جميع امل��دارس مبراحلها املختلفة بقطاع‬ ‫غ���زة‪ ،‬م�ع��رب��ا ع��ن رض ��ا ال � ��وزارة جت ��اه عمل‬ ‫املدارس ومديرياتها مع بداية العام الدراسي‬ ‫‪.2012/2011‬‬ ‫جاءت أقوال املزيني خالل جولة تفقدية‬ ‫قام بها وفد ال��وزارة مبناسبة افتتاح العام‬ ‫الدراسي اجلديد لعدد من مدارس مديريتي‬ ‫غرب وشرق غزة‬ ‫ورافق املزيني خالل اجلولة وكيل الوزارة‬ ‫محمد أبو شقير‪ ،‬والوكيل املساعد للشئون‬ ‫اإلداري���ة وامل��ال�ي��ة أن��ور ال�ب��رع��اوي‪ ،‬والوكيل‬ ‫ا مل�س��ا ع��د للشئون التعليمية ز ي ��اد ثابت‪،‬‬ ‫ومستشار ال ��وزارة جمال أب��و هاشم‪ ،‬ومدير‬ ‫التربية والتعليم غ��رب غ��زة عبد القادر‬ ‫أب��و علي‪ ،‬ومدير تربية وتعليم ش��رق غزة‬ ‫سمية النخالة‪.‬‬ ‫وبدأ وفد الوزارة جولته بتفقد مدرستي‬ ‫القاهرة األساسية والكرمل الثانوية للبنني‬ ‫مبديرية غرب تربية وتعليم غرب غزة‪.‬‬ ‫وهنأ املزيني الشعب الفلسطيني ببدء‬ ‫ال �ع��ام ال��دراس��ي اجل��دي��د‪ ،‬متمنيا للطلبة‬ ‫النجاح والتوفيق‪ ،‬وبني أن الوزارة واملديريات‬ ‫عملوا خالل الفترة املاضية على مدار الساعة‬ ‫ليبدأ العام اجلديد في أحسن صورة‪.‬‬ ‫وأشاد بجهد املديرين العامني وموظفي‬ ‫ال��وزارة واملديريات وم��دراء امل��دارس الذين‬ ‫حرصوا على إنهاء كافة االس�ت�ع��دادات من‬ ‫حيث التشكيالت املدرسية وع��دد الطلبة‬ ‫واملناهج والكتب قبل بدء العام الدراسي‪.‬‬ ‫وتفقد وف��د ال���وزارة م��درس��ة عبد الفتاح‬ ‫حمود الثانوية مبديرية تربية وتعليم شرق‬ ‫غ��زة‪ ،‬وخ�لال اجلولة استمع الوزير إل��ى ادارة‬ ‫املدرسة حول استعداداتها الستقبال الطلبة‬ ‫وحتديث التشكيالت املدرسية وتوفير كافة‬ ‫االحتياجات البشرية والفنية للمدرسة‪.‬‬ ‫ونقل املزيني حتيات رئيس الوزراء املقال‬ ‫مشيرا إل��ى أن‬ ‫واحلكومة املقالة للطالب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وزارته ستواصل العمل من أجل خدمة الطلبة‬ ‫والنهوض باملستوي التحصيلي لهم وصوال إلى‬ ‫أعلى املستويات التعليمية‪.‬‬

‫بيان توضيحي‬ ‫من أولياء أمور طلبة مدارس بكالوريا الرواد‬

‫إن أولياء أمور طلبة بكالوريا الرواد اذ يشكرون ويحيون الدفاع املدني الفلسطيني ووزارة التربية‬ ‫والتعليم على موقفهم املبدئي الرافض لنقل مدرسة بكالوريا الرواد من املبنى القدمي الى املبنى اجلديد‬ ‫املالصق ملصنع االملنيوم «نابكو» متوافقني بذلك مع تخوفات اولياء امور طلبة بكالوريا الرواد من أي‬ ‫تأثيرات صحية ونفسية وبيئية قد تتسبب بها مخلفات املصنع الناجتة عن عمليات الصهر والطالء‬ ‫اضافة الى الضوضاء والضجيج الناجت عن تشغيل اجهزة املصنع التي تؤثر بالتاكيد وبشكل مباشر على‬ ‫صحة اطفالنا وهيئتهم التدريسية‪ .‬كما ان رفض اعطاء التراخيص الالزمة لتشغيل املدرسة اعتمد‬ ‫على وجود صهريج ضخم يحتوي على مخزون كبير من الغاز الطبيعي والذي قد يتسبب أي خطأ فني‬ ‫او بشري او طبيعي بانفجار هذا الصهريج والذي سيسبب كارثة لكل من يتواجد في املكان املوجود فيه‬ ‫هذا الصهريج‪ .‬اننا كأولياء امور البنائنا نعبر عن قلقنا من استمرار ادارة جمعية بكالوريا الرواد في‬ ‫املضي قدما في احلصول على تراخيص لتشغيل هذا البناء اجلديد نؤكد على القضايا التالية‪-:‬‬ ‫‪ - 1‬لقد مت االع�ت��راض على موقع البناء منذ اللحظة األول��ى لإلعالن عن املوقع وذل��ك من خالل‬ ‫اجتماع اولياء األم��ور ال��ذي دعت اليه ادارة اجلمعية حيث مت تشكيل جلنة اسناد للبحث عن‬ ‫بدائل مالئمة ملوقع املدرسة وحيث مت توجيه رسائل لكل املستويات الرسمية ودولة رئيس الوزراء‬ ‫ومعالي وزراء التربية والتعليم واحلكم احمللي والصحة وسلطة البيئة والدفاع املدني وعطوفة‬ ‫محافظ محافظة نابلس الذي قام بزيارة املوقع حيث اصدر قرارا بوقف العمل الفوري‪.‬‬ ‫‪ - 2‬على اثر ذلك قامت اجلمعية بالطلب من محافظ نابلس بتشكيل جلنة من اجلامعات إلعطاء‬ ‫رأي علمي حيث استمروا بعملية البناء بتسارع لفرض سياسة األم��ر الواقع مستبقني توصية‬ ‫اللجنة على الرغم من موقف جامعة بيرزيت عدم صالحية املوقع بجانب املدرسة‪.‬‬ ‫‪ - 3‬ان من حق اولياء ام��ور الطلبة الدفاع عن ابنائهم وط��رق جميع االب��واب الج��ل احلفاظ على‬ ‫صحتهم وما مت القيام به ليس اال من باب تنوير الراي العام‪.‬‬ ‫‪ - 4‬كان من الواجب على ادارة اجلمعية استكمال التراخيص املبنية على اسس قانونية مستندة على‬ ‫قوانني الدفاع املدني التي تنص على عدم اقامة منشئات تعليمية بجوار مصانع خطرة حسب‬ ‫القانون وذلك قبل الشروع بعملية البناء وهدر املال العام في موقع غير مالئم االمر الذي تتحمل‬ ‫مسؤوليته ونتائجه ادارة اجلمعية‪.‬‬ ‫‪ - 5‬إن الدعوة لتضافر اجلهود املخلصة حلماية الصرح العلمي يبدأ اوال حمايته من القرارات‬ ‫اخلاطئة املتراكمة التي بدأت بتغيير موقع البناء ومرورا على استمرارهم برفض كل املقترحات‬ ‫البديلة‪.‬‬ ‫‪ - 6‬نناشد ونطالب الهيئة االدارية لبكالوريا الرواد بسماع صوت املنطق والبدء بالبحث مع مساندة‬ ‫اهالي الطلبة واملجتمع احمللي واجلهات الرسمية اليجاد بديل الستكمال العملية التعليمية في‬ ‫هذا الصرح العلمي الذي نكن له كل اعتزاز واحترام‪.‬‬ ‫‪ - 7‬ال يجوز استغالل حب االهالي والهيئة التدريسية للمدرسة وخاصة في ظ��رف ع��دم وجود‬ ‫مدرسة بديلة لزجهم في االعتصامات وخلق انطباع زائف على ان موقع املدرسة مقبول لالهالي‬ ‫بجانب املصنع‪ ،‬االحرى ان تصوب اجلمعية خطأها وجتد مكانا بديال لتلبية رغبة االهالي بشكل‬ ‫فوري‪.‬‬ ‫‪ - 8‬نطالب اجلهات املختصة بالثبات على موقفهم الرافض لترخيص البناء اجلديد املالصق ملصنع‬ ‫االملنيوم‪.‬‬ ‫ان اولياء امور الطلبة متمسكون بهذا الصرح العلمي وحريصون على استمراره ومستعدون لبذل‬ ‫أي جهد للمساهمة في ايجاد البديل الستيعاب الطلبة واستكمال العملية التعليمية‪.‬‬

‫اولياء امور الطلبة‬


/page2