Page 1

‫حلم العرب‬

‫متابعات‬

‫السوق‬

‫األحد‬

‫‪8‬‬

‫‪ 28‬أبريل ‪ 2013‬السنة السابعة ‪ -‬العدد ‪140‬‬ ‫‪28 APR. 2013‬‬

‫توشكى املظلومة‪ ..‬بوابة مصر نحو االستثمار‬

‫من املشروعات القومية املهمة فى تاريخ‬ ‫ال��زراع��ة ف��ى مصر م��ش��روع توشكى الذى‬ ‫أنفق عليه املليارات من موازنة الدولة وكان‬ ‫محل ج��دل دائ��ر بني األوس���اط السياسية‬ ‫واالقتصادية فى مصر ما بني مؤيد ومنتقد‬ ‫حتى ب��دا للرأى العام أن توشكى مشروع‬ ‫فاشل استنزف أم���وال مصر دون جدوى‬ ‫منه‪.‬‬ ‫لكن على الواقع ترى عكس هذه الصرة‬ ‫عندما ت��ن��زل ب�ين ال��زراع��ات واملحاصيل‬ ‫املتنوعة ذات اجل��ودة العالية واملساحات‬ ‫الشائعة أن هذا املشروع بدأ فى جنى ثماره‬ ‫وأصبح بوابة مصر القادمة فى االستثمار‬ ‫الزراعى والصناعي‪.‬‬ ‫بداية يقول املهندس السيد فتحى العضو‬ ‫امل��ن��ت��دب ل��ش��رك��ة ج��ن��وب ال����وادى للتنمية‬ ‫ان الشركة لديها ‪ 120‬ال��ف ف��دان قامت‬ ‫باستصالح ‪ 30‬الف فدان حتى اآلن وتوصيل‬ ‫مياه النيل اليها من خ�لال عمل شرايني‬ ‫متفرعة من ترعة توشكى الرئيسية وترفيق‬ ‫هذه املساحات بأجهزة الرى املحورى لكل‬ ‫م��ائ��ة ف���دان ج��ه��از رى م��ح��ورى ف��ى شكل‬ ‫دائ��رى وت��زرع فى أركانها مساحات بالرى‬ ‫بالتنقيط‪.‬‬ ‫وأض����اف أن ال��ش��رك��ة ق��ام��ت بطرحها‬ ‫لاليجار للفالحني واملستمثرين لزراعتها‬ ‫حتى إنها ساهمت هذا العام فى زراعة ما‬ ‫يقرب من ‪ 20‬الف فدان من محصول القمح‬ ‫وم��ن املحاصيل االستراتيجية ف��ى مصر‬ ‫ونتوسع بشكل كبير وفى اسرع وقت لزراعة‬ ‫باقى املساحة بعد االنتهاء من توصيل املياه‬ ‫واستصالحها داعياً للمصريني لالستثمار‬ ‫بتوشكي‪.‬‬ ‫وأش���ار إل��ى أن توشكى ظلمت إعالمياً‬ ‫األمر الذى أدى إلى إحجام املستثمرين عنها‬ ‫فترة طويلة ولكن بعد أن بدأت بالسواعد‬ ‫املصرية جتنى ثمارها زاد االقبال عليها من‬ ‫كل املحافظات حتى زاد على استئجار هذه‬ ‫ال‬ ‫املساحات لزراعتها األمر الذى يدر دخ ً‬ ‫ال ملصر‪.‬‬ ‫هائ ً‬ ‫ويقول املهندس رشوان عطا اهلل مدير عام‬ ‫الزراعات بالشركة إن أراض��ى توشكى من‬ ‫أجود أراضى مصر من حيث خصوبة التربة‬ ‫وم��ي��اه ال��رى وقابلة ل��زراع��ة أى محاصيل‬ ‫زراعية دون استثناء واثبتت جناحات كبيرة‬ ‫فى زراعة القمح والفول السودانى والذرة‬ ‫وال��ش��ع��ي��ر واخل����ض����روات م��ث��ل الطماطم‬ ‫والبطيخ والكنتالوب والفلف والباذجنان‬ ‫وغيرها من املحاصيل وهذا يدل على ان ما‬ ‫انفق على هذا املشروع كان صحيحاً ودون‬ ‫اهدار‪.‬‬

‫وأض��اف أن هناك بعض املعوقات التى‬ ‫تستحق أن مت��د وزارة ال���زراع���ة يدها‪.‬‬ ‫وه��و منشأ مثل أكثر من ‪ 12‬عاماً ومبنى‬ ‫فندقى تكلف املاليني وأغلق منذ انشائه‬ ‫ويحتاج لقرار تشغيله فقط وه��ذا سيؤدى‬ ‫إلى استيعاب فرص عمالة جديدة وانشاء‬ ‫مجتمعات ج��دي��دة ف��ى امل��ن��ط��ق��ة اضافة‬ ‫ال��ى توفير اخل��دم��ات ل�لأراض��ى اجلديدة‬ ‫للمستثمرين والفالحني حيث يوجد العديد‬ ‫من الشركات فى هذه املنطقة والتى قامت‬ ‫بزراعة مساحات هائلة تتعدى ‪ 100‬الف‬ ‫فدان منزرعة وهذه املساحات فى احتياجات‬ ‫لهذا البنك فاملساحات التى باملنطقة تفوق‬ ‫املساحات املنزرعة ببعض املحافظات التى‬ ‫بها بنوك زراعية رئيسية وفرعية‪.‬‬ ‫وق����ال امل��ه��ن��دس ح��س��ان��ى ال���ع���زب على‬ ‫«مستثمر» إنه يجب على كل من يحارب هذا‬ ‫املشروع التوقف ف��وراً عن الهجاء والنقد‬ ‫الهدام وادعو اجلميع لزيارته على الطبيعة‬ ‫حتى يغيروا آراءه��م والوقوف فى صفوف‬ ‫املدافعني عن هذا املشروع وطالب احلكومة‬ ‫باستكمال مسيرة اجل��ن��زورى واالهتمام‬ ‫بهذا املشروع الستكمال اهدافه دون تردد‬ ‫لكن عليها أن تشجع الفالحني واملصريني‬ ‫مب��ن��ح��ه��م األراض�����ى ب��امل��ج��ان او بأسعار‬ ‫زمزية اسوة باملستثمرين االجانب واألمراء‬ ‫ال��ع��رب‪ ..‬وأض��اف أن��ه ال يعقل أن يحصل‬ ‫املستثمر االجنبى على أراض��ى املصريني‬ ‫مبالليم ومبساحات تفوق مساحات دولة‬ ‫مثل قطر وبعض دول اخلليج فى حني أن‬

‫ال��دول��ة ت��ط��رح ه��ذه األراض����ى للمصريني‬ ‫أصحاب احلق األصيل فيها بأسعار ال طائل‬ ‫لها وال قبل لهم بها األم��ر ال��ذى أدى الى‬ ‫أحجام املصريني عنها لغلوها وهذا ما بدى‬ ‫واضحاً فى األي��ام املاضية عندما طرحت‬ ‫هيئة تنمية الصحاوى مساحات من توشكى‬ ‫للبيع لم يتقدم أحد للشراء فى املزايدات‬ ‫ال��ت��ى أق��ي��م��ت ألن��ه��ا ت��غ��ال��ى ف��ى األسعار‬ ‫ال كيف يحصل االج��ان��ب والعرب‬ ‫متسائ ً‬ ‫على أراضينا الفدان بخمسني جنيهاً ونحن‬ ‫يطرح لنا الفدان بسعر يفوق ثالثني ألفاً؟‬ ‫هذا ليس ع��دالً‪ .‬أما جبريل سيد ابراهيم‬ ‫مستثمر فيقول إن هناك بعض الشركات‬ ‫والهيئات التابعة ل��وزارة الزراعة بتوشكى‬ ‫أصابها الوهن حيث إن امليكنة الزراعية‬ ‫هنا لديها منشآت عديدة على أعلى مستوى‬ ‫تكلفت املاليني ولديها معدالت متهالكة وال‬ ‫يوجد بها عمالة كافية كذلك هيئة حتسني‬ ‫األراضى لديها معدات كثيرة لكنها متوقفة‬ ‫عن العمل ألعطالها املستمرة ونلجأ ملعدات‬ ‫املستثمر ال��س��ع��ودى ال��راج��ح��ى الستئجار‬ ‫امل��ع��دات وت��وج��ه حصيلة االس��ت��ث��م��ار فى‬ ‫املعدات إلى جيوب املستثمرين األجانب بدالً‬ ‫من أن تدخل خزانة الدولة بسبب االهمال‬ ‫والتقصير‪ ،‬خ��اص��ة أن ه��ذه املنطقة من‬ ‫الزراعات ذات املساحات الكبيرة التى تعتمد‬ ‫على املعدات ب��دالً من األي��دى العاملة فى‬ ‫احلرث والبزر والرش والتسميد واحلصاد‬ ‫حتى بيع الغالل واملحاصيل‪ ،‬مطالباً وزير‬ ‫الزراعة بتفعيل هذه الشركات واستغاللها‬

‫االستغالل األمثل‪.‬‬ ‫وأكد محمد محمود حفنى هندسى بهيئة‬ ‫حتسني األراضى فرع توشكى أن الفرع طالب‬ ‫الهيئة بشراء معدات جديدة من املعدات التى‬ ‫حتتاج اليها املنطقة مثل اجلرارات الكبيرة‬ ‫وال��س��ط��ارة واليسك وكومبينات احلصاد‬ ‫خلدمة األراضى والزراعات القائمة‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلى أن فرع الهيئة بتوشكى لديه العديد من‬ ‫املعدات الثقيلة لكن معظمها معطل ومتوقف‬ ‫عن العمل الحتياجه الى بعض االصالحات‬ ‫البسيطة ال تساوى شيئاً من قيمة املعدة‬ ‫وهذا يحتاج الى قرار من االدارة املركزية‬ ‫باالصالح الفورى الستخدامها وتوظيفها فى‬ ‫مكانها الصحيح‪.‬‬ ‫وقال محمد جنيب مهندس زراعى باحدى‬ ‫امل��زارع إن مشروع تشوكى سيسهم بشكل‬ ‫حقيقى فى تخفيف العبء عن الدولة فى‬ ‫استيراد املحاصيل املهمة كالقمح وغيره‬ ‫ولكن على احلكومة ووزارة الزراعة خاصة‬ ‫أن متد يد املساعدة لزراعة هذه املنطقة‬ ‫بتوفير األسمدة والتقاوى واملبيدات‪ ،‬حيث‬ ‫إن من أش��د ما نعانيه فى توشكى اهمال‬ ‫مسئولى الزراعة لنا ومنذ عدة شهور ونحن‬ ‫نسعى للحصول على كميات األسمدة األزمة‬ ‫للزراعات القائمة وبعد عناء شديد حصلنا‬ ‫على موافقات ال��زراع��ة بصرف األسمدة‬ ‫‪ ٪50‬مدعم والباقى حر للفدان وحتى اآلن‬ ‫لم نحصل عليها وبعد انتهاء املوسم الشتوى‬ ‫مت افادتنا ب��أن املوسم الشتوى انتهى وال‬ ‫يوجد صرف أسمدة للموسم القادم ولم جننِ‬

‫سوى العناء واجلرى وراء املوافقات الورقية‬ ‫واجلمعيات الزراعية بالفائدة ونطالب وزير‬ ‫الزراعة بضرورة توفير األسمدة والتقاوى‬ ‫بالكميات املناسبة لهذه املساحات ودعم‬ ‫املزارعني فى توشكى دعماً فعلياً فى معظم‬ ‫هذه املساحات يقوم بزراعتها واستئجارها‬ ‫مجموعات من الفالحني ميثلهم كيان واحد‬ ‫كمستثمرين وه��م ف��ى احلقيقة م��ن عامة‬ ‫الشعب والكادحني وذل��ك تشجيعاً لزيادة‬ ‫الرقعة الزراعية واملحاصيل املهمة‪.‬‬ ‫وأك��د محمود سيد القالب مستثمر أن‬ ‫منطقة توشكى مهيأة متاماً لالنطالق لتصبح‬ ‫أكبر منطقة استثمار زراع��ى وصناعى فى‬ ‫مصر فالزراعات أثبتت جناحها وخصوبة‬ ‫التربة حققت أعلى انتاجية للمحاصيل‬ ‫بنسب تفوق معدالتها فى األراضى القدمية‬ ‫فى املحافظات الزراعية لكن لبعد املسافة‬ ‫يعزف العديد من الفالحني واملواطنني من‬ ‫شتى املحافظات عن االستثمار والزراعة‬ ‫ف��ى ه��ذه املنطقة وه���ذا األم���ر يحد من‬ ‫فرص التنوع فى زراعة املحاصيل املختلفة‬ ‫وال��ل��ج��وء إل��ى زراع���ة محاصيل بعينها ال‬ ‫يضطر املستثمر الى نقل انتاجه من الزراعة‬ ‫الى مسافات بعيدة تكبده ما ال يطبق من‬ ‫التكاليف من نولون النقل األمر الذى يؤدى‬ ‫الى خسارته‪ .‬وأشار إلى ضرورة وضع حلول‬ ‫لهذه املشكلة من قبل الدولة بتوفير اسطول‬ ‫نقل ب��رى م��ن ال��ش��رك��ات احلكومية وعمل‬ ‫ميناء للتصدير يكون قريباً م��ن املنطقة‬ ‫وتوجيه االستثمار الصناعى القائم على هذه‬ ‫الزراعات بانشاء منطقة صناعية فى توشكى‬ ‫للحصول على كميات املحاصيل الالزمة‬ ‫لصناعتهم م��ن انتاجية أراض���ى توشكى‬ ‫وتوفير بند النولون او النقل على اجلانبني‪،‬‬ ‫امل��زارع واملصنع‪ ،‬وبالتالى يتم خلق مجتمع‬ ‫صناعى وزراعى وسكنى متكامل‪ .‬وأضاف‬ ‫من أهم املشاكل التى تعانها فى توشكى‬ ‫عدم وجود اخلدمات الطبية والصحية حيث‬ ‫قامت الدولة بانشاء ع��دد من املبانى من‬ ‫األرض حتى السقف بهدف انشاء مستشفى‬ ‫لهذه املنطقة وتكلف هذا املاليني و توقف‬ ‫العمل به منذ ما يزيد عن ‪ 10‬سنوات فلماذا‬ ‫ال تكتمل هذه االنشاءات وعمل املستشفى‬ ‫خلدمة هذه املنطقة وانشاء منطقة سكنية‬ ‫بالقرب منها وعمل مدينة كوحدة محلية‬ ‫خلدمة املنطقة‪.‬‬

‫حتقيق‪ :‬محمد عبدالسالم‬ ‫وسلسبيل محمد خليفة‬

‫منصور بوخمسني رئيس مجلس اإلدارة التنفيذي للشركة‬

‫«كويت إنرجى»‪ :‬استثماراتنا ومستحقاتنا فى مصر آمنة وحققنا جناح ًا فى آبار مصر‬

‫ق��ال رئ��ي��س مجلس اإلدارة التنفيذى‬ ‫ل��ش��رك��ة «ك���وي���ت إن����رج����ي»‪ ،‬د‪.‬منصور‬ ‫بوخمسني‪ ،‬إن العام احلالى سيركز على‬ ‫ف��رص لالستحواذ واالن��دم��اج فى الشرق‬ ‫األوس�����ط‪ ،‬م��ن خ�ل�ال م��واص��ل��ة عمليات‬ ‫ال��ش��رك��ة التشغيلية‪ ،‬كاشفا ال��ن��ق��اب عن‬ ‫خطط الشركة حلفر ‪ 16‬بئرا استكشافية‪،‬‬ ‫وت��ط��وي��ر ‪ 56‬ب��ئ��را خ�لال ال��ع��ام احلالي‪.‬‬ ‫وأضاف بوخمسني فى تصريح على هامش‬ ‫ع��م��وم��ي��ة ال��ش��رك��ة‪ ،‬أن ال��ش��رك��ة ستقوم‬ ‫باقتناص تلك الفرص‪ ،‬من خالل العالقات‬ ‫املتميزة للشركة فى املنطقة‪ ،‬فضال عن‬ ‫اخلبرات التى يتمتع بها فريق عمل «كويت‬ ‫إنرجي»‪ ،‬والتى ستمكن الشركة من املضى‬ ‫قدما فى املرحلة املقبلة من توسعها‪ .‬وذكر‬ ‫أن عمليات الشركة مستمرة فى مصر‪ ،‬وأن‬ ‫مستحقات الشركة جتاه احلكومة املصرية‬ ‫«آمنة»‪ ،‬مؤكدا أن معظم إنتاج الشركة من‬ ‫مصر‪ ،‬وعملياتها املختلفة شديدة األمان‬ ‫وأن اجلانب املصرى يتعامل مع الشركة‬

‫بأعلى درجات الكفاءة واإللتزام وقال‪ :‬إن‬ ‫العام احلالى سيكون محوريا‪ ،‬حيث تواصل‬ ‫عمليات الشركة التشغيلية املخططة للعام‪،‬‬ ‫والتركيز على خبرات فريق العمل لدينا فى‬ ‫منطقة الشرق األوس��ط وشمال أفريقيا‪.‬‬ ‫كما سنستمر بالنظر إل��ى ف��رص أخرى‬ ‫لالستحواذ واالندماج‪ ،‬والتى قد تتوافر فى‬ ‫املنطقة‪ ،‬وذلك مبا يكفل تنوع األصول التى‬ ‫متتلكها الشركة‪ .‬وفى ما يتعلق بالعراق‪،‬‬ ‫أوضح بوخمسني أن الشركة ستقوم بإزالة‬ ‫األلغام من «الرقعة التاسعة»‪ ،‬للبدء بحفر‬ ‫أول بئر استكشافية خالل العام‪.‬‬ ‫آبار مصر‬ ‫وت���اب���ع ب��وخ��م��س�ين‪ :‬وع����ن اإلجن�����ازات‬ ‫التشغيلية فى عام ‪ ،2012‬بني أن الشركة‬ ‫واصلت تنفيذ مخطط عملياتها املكثف‬ ‫خالل العام‪ ،‬حيث بلغ اإلنفاق الرأسمالى‬ ‫‪ 119.8‬مليون دوالر‪ ،‬وجاء معظمه لصالح‬ ‫عمليات تطويرية لـ‪ 49‬بئرا‪ ،‬وحلفر سبعة‬ ‫آب���ار استكشافية‪ ،‬موضحا ان م��ن هذه‬

‫اآلبار االستكشافية حققت الشركة جناحا‬ ‫فى بئرين كانت العمليات االستكشافية قد‬ ‫ب��دأت فيهما فى ع��ام ‪ ،2011‬وهما بئرا‬ ‫«اجل��ه��راء اك��س ‪ »1‬و«ال��س��امل��ي��ة اك��س ‪»1‬‬ ‫الواقعتان فى امتياز أبوسنان فى مصر‪.‬‬ ‫وأف���اد ب��أن الشركة حققت جناحا فى‬ ‫بئرين استكشافيتني أخ��ري�ين ف��ى مصر‪،‬‬

‫وهما بئر «ايه اس ايه إكس ‪ »1‬فى امتياز‬ ‫أبوسنان‪ ،‬وبئر «غرب أحمد» فى املنطقة‬ ‫«ايه»‪.‬‬ ‫النتائج املالية‬ ‫وحول النتائج املالية‪ ،‬أوضح بوخمسني‬ ‫أن األرب���اح الصافية بلغت ‪ 44.9‬مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬بزيادة نسبتها ‪ 29‬باملئة عن العام‬ ‫امل��اض��ي‪ ،‬فيما بلغت اإلي����رادات ‪225.3‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬ب��زي��ادة نسبتها ‪ 26‬باملئة‪،‬‬ ‫وبلغت التدفقات النقدية ‪ 148.2‬مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬بزيادة نسبتها ‪ 32‬باملئة عن عام‬ ‫‪ .2011‬وف���ى م��ا ي��ت��ع��ل��ق ب��أب��رز النتائج‬ ‫التشغيلية للشركة‪ ،‬لفت بوخمسني إلى‬ ‫أن الشركة حققت معدال قياسيا لإلنتاج‬ ‫اليومى فى املتوسط بلغ حوالى ‪ 18‬ألف‬ ‫برميل من النفط املكافئ‪ ،‬بزيادة نسبتها‬ ‫‪ 32‬باملئة ع��ن ع��ام ‪ .2011‬وم��ن جانبها‪،‬‬ ‫قالت الرئيس التنفيذى فى الشركة سارة‬ ‫أكبر عدم توزيع أرباح العام احلالى مقارنة‬ ‫بالعام امل��اض��ي‪ ،‬يعود إل��ى سعى الشركة‬

‫لزيادة توسعاتها فى العراق‪ ،‬بعد حصولها‬ ‫على امتياز «بلوك رقم ‪ ،»9‬الفتة إلى أن‬ ‫الشركة أمامها حت��د كبير‪ ،‬وحت��ت��اج إلى‬ ‫سيولة للتوسع‪ ،‬الفتة إلى أنه سيتم حفر‬ ‫بئر فى نهاية العام احلالى بالعراق‪ ،‬من‬ ‫املتوقع أن تغير من وض��ع الشركة املالى‬ ‫وبشكل جذري‪.‬‬ ‫استحواذ وعقود جديدة‬ ‫ذك���ر ب��وخ��م��س�ين أن «ك���وي���ت إنرجي»‬ ‫واصلت توسعها خ�لال ‪ ،2012‬من خالل‬ ‫استحواذ وعقود جديدة‪ ،‬موضحا انه فى‬ ‫اليمن أكملت الشركة عملية االستحواذ‬ ‫على «الرقعة اخلامسة» التى حتتوى على‬ ‫آبار منتجة‪ ،‬اضافة إلى معدل إنتاج وحجم‬ ‫احتياطيات الشركة منذ األول من أكتوبر‬ ‫‪ .2012‬وي��ت��م اإلع����داد لعمليات جديدة‬ ‫مبصر ‪.‬‬

‫الكويت ـ مصطفى خلف‬

‫عشرون عاملا‪:‬‬ ‫يطرحه‬ ‫مشروع‬ ‫واالستحواذ فى الشرق األوسط‬ ‫لالندماج‬ ‫ماركت‬ ‫مع افتتاح منتدى ميرجر‬

‫‪ 34‬صفقة فى املنطقة بقيمة ‪ 15.1‬مليار دوالر فى الربع األول من العام‬ ‫توقعات مبزيد من االندماجات واالستحواذ فى العام املالى‪2014‬‬

‫كتبت‪ :‬منار زهير‬ ‫أك�����دت م��ي��رج��ر م���ارك���ت ‪Merger‬‬ ‫‪ Market‬اخل��دم��ة االخ��ب��اري��ة والبحثية‬ ‫املتخصصة ف��ى االن���دم���اج واالستحواذ‬ ‫خالل املنتدى السنوى الثانى لالستحواذ‬ ‫واالندماج فى الشرق األوسط الذى عقد‬ ‫يوم األربعاء املاضى مبدينة دبى أن أكثر‬ ‫القطاعات التى شهدت عمليات استحواذ‬ ‫وان���دم���اج ك��ان��ت ق��ط��اع��ات التكنولوجيا‬ ‫واإلعالم واالتصاالت ثم الطاقة والتعدين‬ ‫واملرافق بنسبة ‪ %27‬من العمليات ‪.‬‬ ‫وسجلت عمليات االستثمار ال��وارد إلى‬ ‫منطقة الشرق األوس��ط وشمال أفريقيا‬ ‫فى الربع املالى األول من عام ‪34( 2013‬‬ ‫صفقة بقيمة ‪ 15.1‬مليار دوالر‪ )،‬حتسنًا‬ ‫كبيرًا وانطالقة مرتفعة عن الربع املالى‬ ‫األول لعام ‪ 2012‬الذى سجل ( ‪ 40‬صفقة‬ ‫بقيمة ‪ 5.7‬مليار دوالر أمريكي) من حيث‬

‫قيمة الصفقات أى بزيادة قدرها ‪.% 167‬‬ ‫وم���ن ج��ه��ة أخ����رى س��ج��ل االستثمار‬ ‫انخفاضا ف��ى قيمة الصفقات‬ ‫ً‬ ‫ال��ص��ادر‬ ‫بنسبة ‪ %52.2‬بصفقات بلغت قيمتها ‪2.8‬‬ ‫مليار دوالر (‪ 21‬صفقة) فى الربع املالى‬ ‫األول من ‪ 2013‬مقارنة بـ‪ 5.8‬مليار دوالر‬ ‫(‪ 39‬صفقة) فى الربع املالى األول من عام‬ ‫‪. 2012‬‬ ‫قال “ بوريس داكيو “ الشريك التنفيذى‬ ‫ملنطقة اخلليج لـ بيكر أند ماكينزي‪“ :‬رأينا‬ ‫خالل العام املاضى تدفقا صحيا لنشاط‬ ‫االستحواذ واالندماج العابر للحدود فى‬ ‫منطقة الشرق األوس��ط وشمال أفريقيا‪،‬‬ ‫وك��ذا استثمارات أجنبية مباشرة قوية‬ ‫صادرة من أو قادمة الى املنطقة ويبدو أن‬ ‫هذا سوف يستمر حتى عام ‪ ،2014‬ومع‬ ‫توجه الشركات العائلية الكبيرة فى املنطقة‬ ‫الى االستثمار خارج احلدود‪ ،‬فإننا نرى أن‬

‫‪8‬‬

‫فترة ‪ 12‬شهرا القادمة سوف تشهد نشاطا‬ ‫أكبر لالستحواذ واالندماج “ ‪.‬‬ ‫و من جانبه أكد “فِ ��ل غاندير”‪ ،‬رئيس‬ ‫خدمات استشارات الصفقات فى إرنست‬ ‫ويونغ الشرق األوسط وشمال إفريقيا أن‬ ‫االرتفاع الكبير فى إجمالى قيم صفقات‬ ‫اإلن���دم���اج واالس��ت��ح��واذ‪ ،‬م��ق��ارن��ة بالعام‬ ‫امل��اض��ى‪ ،‬يشير إل��ى زي���ادة مستوى ثقة‬ ‫املستثمرين ف��ى أس���واق منطقة الشرق‬ ‫األوسط ومن املتوقع أن نشهد منواً واعداً‬ ‫فى قيم الصفقات خالل الفترة املتبقية من‬ ‫هذا العام ‪ ،‬ويعزا هذا النمو إلى حتسن‬ ‫مستويات الثقة ف��ى االق��ت��ص��اد العاملى‬ ‫وزي��ادة ق��درة املستثمرين اإلقليميني على‬ ‫إمتام الصفقات فى بعض مناطق الشرق‬ ‫األوسط التى يشوبها عدم االستقرار “ ‪.‬‬ ‫وصرحت روث ماكى‪ ،‬من فريق ميرجر‬ ‫م���ارك���ت ل��ل��ش��رق األوس������ط‪ ،‬أن منتدى‬

‫‪K ELARABIA‬‬

‫‪ELSO‬‬

‫‪2013‬‬

‫االندماج واالستحواذ فى الشرق األوسط‬ ‫يستقطب أكثر من ‪ 150‬شركة من العاملني‬ ‫فى مجال االندماج واالستحواذ وامللكية‬ ‫اخلاصة وبنوك االستثمار وكبار املديرين‬ ‫التنفيذيني والشركات العاملة فى هيكلة‬ ‫وتنفيذ الصفقات فى الشرق األوسط‪.‬‬ ‫أضافت ماكى أن من بني العوامل التى‬ ‫قد تدفع نشاط االندماج واالستحواذ فى‬ ‫الفترة املتبقية من ‪ 2013‬شركات امللكية‬ ‫اخل��اص��ة ال��ت��ى تبحث ع��ن ال��ت��خ��ارج من‬ ‫استثمارات لها والشركات التى تسعى لعمل‬ ‫استحواذات داعمة ملحفظتها االستثمارية‬ ‫وك��ذل��ك ال��ش��رك��ات ال��ت��ى تسعى للتوسع‬ ‫املستوى اإلقليمى والدولي‪.‬‬ ‫وكشفت بيانات ميرجر ماركت انخفاض‬ ‫الصفقات فى الربع املالى األول من عام‬ ‫‪ 59( 2013‬صفقة بقيمة ‪ 18.5‬مليار‬ ‫دوالر) بنسبة ‪ %5‬مقارنة بالربع املالى‬

‫السابق (‪ 80‬صفقة بقيمة ‪ 19.5‬مليار‬ ‫دوالر) وأن نشاط االن��دم��اج واالستحواذ‬ ‫جت��اوز مستويات الربع املالى األول لعام‬ ‫‪ 2012‬جت��اوزًا كبيرًا (‪ 87‬صفقة بقيمة‬ ‫‪ 9.2‬مليار دوالر) بنسبة ‪.%101.4‬‬ ‫ق��ال امل��دي��ر التنفيذى لشركة الربيع‬ ‫للمشروبات السعودية فى لقاء أجرته معه‬ ‫ميرجر ماركت إن الربيع تسعى لالستحواذ‬ ‫على شركات تعمل فى مجال إنتاج األلبان‬ ‫واملشروبات فى أفريقيا وآسيا‪ ،‬كما صرح‬ ‫املدير التنفيذى لشركة “بتيل” وهى شركة‬ ‫أغ��ذي��ة س��ع��ودي��ة‪ ،‬أن شركته تبحث عن‬ ‫مستثمر قبل الشروع فى االكتتاب العام ‪،‬‬ ‫بينما قال العضو املنتدب لشركة بتروكيم‬ ‫وه���ى ش��رك��ة ام���ارات���ي���ة متخصصة فى‬ ‫توزيع وجتارة املواد الكيمائية أن الشركة‬ ‫تسعى لعمل صفقات استحواذ فى الشرق‬ ‫األوسط وشمال أفريقيا‪.‬‬

‫‪2013‬‬

‫طيران‬

‫إعداد‪:‬‬

‫على تركي‬

‫مخطط أجنبى الستقطاب‬ ‫طيارى مصر للطيران‬ ‫تخطط شركات طيران اجنبية الستقطاب طيارى مصر للطيران من خالل‬ ‫تقدمي عروض مغرية للعمل لديها خالل الفترة القادمة‪.‬‬ ‫يأتى مخطط استنزاف اخلبرات من الشركة الوطنية نتيجة للظروف‬ ‫االقتصادية الطاحنة التى تتعرض لها البالد حالياً وعدم توافر االستقرار‬ ‫املادى واملعنوى للطيارين فى مصر للطيران‪.‬‬ ‫قدمت هذه الشركات اغراءات كبيرة للطيارين املصريني تتعلق مبرتبات‬ ‫تفوق ما يتقاضونه فى الشركة الوطنية مبا يوازى ثالثة اضعاف عالوة على‬ ‫االقامة وتعليم االبناء فى مدارس متميزة‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن ع��روض الشركات االجنبية غير مسبوقة حتى من‬ ‫جانب شركات الطيران اخلليجية ذاتها‪ ،‬ما يهدد بهجرة جماعية للطيارين‬ ‫املصريني‪.‬‬ ‫من املعروف أن الطيارين فى أى شركة طيران ميثلون العمود الفقرى وأهم‬ ‫حلقة فى منظومة الطيران حيث أنه ال يوجد بديل لهم كما أن كيان أى شركة‬ ‫مبنى أساساً على الطيارين مما قد يتسبب فى انهيار الشركة وايقاف العمل‬ ‫بها فى حالة استجابة الطيارين لالغراءات املعروضة عليهم‪.‬‬ ‫يذكر ان الطيارين هم الفئة الوحيدة فى وزارة الطيران التى لم يكن‬ ‫لها مطالب فئوية بعد الثورة امياناً منهم بضرورة الوقوف بجانب الشركة‬ ‫الوطنية لتخطى املحنة التى متر بها البالد فى الوقت التى كانت االعتصامات‬ ‫واملطالب الفئوية تعم ارجاء مصر ومع ذلك لم يجد الطيارون اى رد فعل من‬ ‫جانب ادارة الشركة لهذه املواقف النبيلة‪.‬‬

‫مصر للطيران تستضيف «منتدى‬ ‫الطيران» الذى نظمته األياتا‬ ‫اسـتضافت ال��ش��رك��ة الوطنية‬ ‫"مصر للطيران" املؤمتر اإلقليمى‬ ‫لشركات الطيران مبنطقة الشرق‬ ‫األوس���ط وش��م��ال أفريقيا الذى‬ ‫نظمه االحتاد الدولى للنقل اجلوى‬ ‫"األياتا" يوم االثنني املوافق ‪ 22‬أبريل‬ ‫احلالى مبدينة شرم الشيخ والذى‬ ‫أقيم حتت شعار "معاً نحو تنشيط‬ ‫مستقبل صناعة النقل اجلوي"‬ ‫إللقاء الضوء على التحديات التى‬ ‫تواجهها صناعة النقل اجلوى‬ ‫بصفة عامة‪ ،‬والفرص التى يجب‬ ‫استغاللها للحفاظ على صناعة‬ ‫مربحة ومستدامة وذلك بحضور‬ ‫ال��ط��ي��ار ت��وف��ي��ق ع��اص��ى رئيس‬ ‫الشركة القابضة ملصر للطيران و‬ ‫‪ Tom Windmuller‬نائب‬ ‫رئيس األياتا‪ ،‬وعبد الوهاب تفاحة‬ ‫رئيس االحتاد العربى للنقل اجلوى‬ ‫"األكو" وحسني دباس املدير إقليمى‬ ‫األي��ات��ا ملنطقة ال��ش��رق األوسط‬ ‫وشمال أفريقيا‪ ،‬والهامى الزيات‬ ‫رئ��ي��س االحت����اد امل��ص��رى للغرف‬ ‫السياحية‪.‬‬ ‫ش��ارك فى هذا احل��دث الكبير‬ ‫حوالى مائة مشارك من مختلف‬ ‫شركات الطيران العاملية وهيئات‬ ‫ال��ط��ي��ران ال��دول��ي��ة وامل���ط���ارات‬ ‫وهيئات حكومية وشركات خدمات‬ ‫املالحة اجل��وي��ة‪ ،‬وكبرى شركات‬ ‫مصنعى ال��ط��ائ��رات ف��ى العالم‬ ‫ولفيف من قيادات مصر للطيران‬ ‫ووزارة الطيران املدنى؛ حيث مت‬ ‫مناقشة العديد من املوضوعات‬ ‫الهامة من بينها التحديات التى‬ ‫تواجه صناعة النقل اجلوى بصفة‬ ‫عامة‪ ،‬إلقاء الضوء على حتديات‬ ‫البنية التحتية‪ ،‬قضايا املجال‬ ‫اجل��وى وسعة املطارات‪ ،‬القوانني‬ ‫القدمية واالستفادة من التطورات‬ ‫التكنولوجية‪ ،‬إعداد أفضل الكوادر‬ ‫ال��ت��ى يتطلبها ال��ق��ط��اع‪ ،‬توظيف‬ ‫الكفاءات البشرية املحلية والتغلب‬ ‫على ص��ع��وب��ات ال��ت��وظ��ي��ف‪ ،‬سبل‬ ‫التخفيف من املخاطر التى قد تؤثر‬ ‫على صناعة النقل اجلوى ووضع‬ ‫بنود لدعم صناعة الطيران‪.‬‬ ‫وفى كلمته التى ألقاها الطيار‬

‫ت��وف��ي��ق ع��اص��ى رئ��ي��س الشركة‬ ‫ال��ق��اب��ض��ة مل��ص��رل��ل��ط��ي��ران خالل‬ ‫املؤمتر‪ ،‬فقد رحب سيادته بجميع‬ ‫امل���ش���ارك�ي�ن وق�����دم ل��ه��م الشكر‬ ‫الهتمامهم بحضور ه��ذا احلدث‬ ‫ال��ك��ب��ي��ر ال����ذى ي��ق��ام ع��ل��ى أرض‬ ‫احلضارة والسالم" مصر "لينقل‬ ‫للعالم أج��م��ع رس��ال��ة ت��أك��ي��د أن‬ ‫مصر آمنة ومستقرة وق��ادرة على‬ ‫استضافة وتنظيم املؤمترات العاملية‬ ‫الكبرى‪ ،‬كما أشاد فى كلمته باجلهود‬ ‫وال��دراس��ات التى يتبناها االحتاد‬ ‫ال��دول��ى للنقل اجل���وى (األياتا)‬ ‫والذى كان من بينها تلك الدراسة‬ ‫التى قام بها االحتاد بالتنسيق مع‬ ‫االستشارى االقتصادى ‪Oxford‬‬ ‫‪ Economics‬حتت عنوان "أهمية‬ ‫صناعة النقل اجلوى وتأثيرها على‬ ‫االقتصاد القومى"‪ ،‬التى أوضحت‬ ‫أن قطاع الطيران املدنى املصرى‬ ‫يساهم بنحو ‪ 15‬مليار جنيه أى‬ ‫‪ %1.2‬من إجمالى الناجت املحلى‬ ‫امل��ص��رى‪ ،‬كما أش���ارت الدراسة‬ ‫أي��ض�اً ال��ى أن قطاعى الطيران‬ ‫والسياحة ميثالن حوالى ‪ %8‬من‬ ‫إجمالى ال��ن��اجت املحلى م��ا يؤكد‬ ‫أهمية هذين القطاعني فى منو‬ ‫االقتصاد املصرى‪.‬‬ ‫وأش��������ار ع����اص����ى إل������ى "أن‬ ‫امل���ؤش���رات امل��ب��دئ��ي��ة ت��ؤك��د بدء‬ ‫تعافى شركة مصر للطيران من‬ ‫األزمة املالية التى أملت بها خالل‬ ‫الفترة املاضية نتيجة للظروف‬ ‫االقتصادية الصعبة التى شهدتها‬ ‫البالد خ�لال تلك الفترة‪ ،‬وأكد‬ ‫س��ي��ادت��ه أهمية عقد مثل هذه‬ ‫اللقاءات التى تتم بالتنسيق بني‬ ‫مصرللطيران واألياتا‪ ،‬التى تضم‬ ‫نخبة من اخلبراء واملتخصصني‬ ‫فى مجال صناعة النقل اجلوى‬ ‫ل�لاس��ت��ف��ادة م���ن خ��ب��رات��ه��م فى‬ ‫هذا املجال من خالل ما قدموه‬ ‫م��ن م��ع��ل��وم��ات ح��دي��ث��ة ودقيقة‬ ‫ع��ن ح��رك��ة النقل اجل���وى عاملياً‬ ‫وإقليمياً وكذلك كيفية مواجهة‬ ‫التحديات التى تواجها الصناعة‬ ‫بصفة عامة‪".‬‬

‫‪ 210‬آالف معتمر نقلتهم مصر للطيران‬ ‫صرح الطيار رشدى زكريا رئيس شركة مصرللطيران للخطوط اجلوية‬ ‫“أن الشركة نقلت منذ بداية موسم العمرة فى ‪ 15‬يناير املاضى وحتى اآلن‬ ‫حوالى ‪ 210‬آالف معتمر على منت ‪ 1235‬رحلة جوية بواقع ‪ 965‬رحلة إلى‬ ‫جدة و‪ 270‬رحلة إلى املدينة املنورة وأضاف «أنه بفضل السمعة الطيبة التى‬ ‫حتظى بها الشركة الوطنية فى تنظيم مواسم احلج والعمرة فمن املتوقع أن‬ ‫تنقل مصرللطيران حتى نهاية عمرة شهر رمضان ما يقرب من ‪ 500‬ألف‬ ‫معتمر»‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى صرح حسني شريف رئيس القطاع التجارى مبصرللطيران‬ ‫«أن الشركة نقلت هذا العام ‪ 21‬الف معتمر ترانزيت على رحالت جدة واملدينة‬ ‫التى تسيرها مصرللطيران من أوروب��ا واملغرب العربى وأفريقيا والشرق‬ ‫األقصى أى بنسبة ‪ %10‬من إجمالى املعتمرين الذين مت نقلهم ما يعكس الثقة‬ ‫الكبيرة التى حتظاها مصرللطيران لدى منظمى رحالت السياحة الدينية فى‬ ‫الدول العربية واإلفريقية واألوروبية»‪.‬‬ ‫وأضاف «أن الشركة طرحت هذا العام خالل شهر رمضان املعظم سعة‬ ‫مقعدية تستوعب ‪ 142‬ألف معتمر على رحالت جدة واملدينة املنورة فى‬ ‫مرحلة الذهاب التى تبدأ من ‪ 25‬شعبان‪ ،‬كما ستوفر فى مرحلة العودة التى‬ ‫تبدأ من ‪ 27‬رمضان وحتى ‪ 20‬شوال ما يقرب من ‪ 115‬ألف مقعد بزيادة ‪%20‬‬ ‫تقريبا عن رحالت رمضان فى الذهاب والعودة فى العام املاضي»‪.‬‬

p.8  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you