Page 1

‫الحدث‬

‫حلم العرب‬

‫األحد‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪ 28‬أبريل ‪ 2013‬السنة السابعة ‪ -‬العدد ‪140‬‬ ‫‪28 APR. 2013‬‬

‫مع ما نواجهه من مشاكل‬

‫استغالل الطاقة اجلديدة واملتجددة‪ ..‬فرصة مصر لتحقيق نهضة شاملة‬

‫ف��ى ال��ب��داي��ه ي��ؤك��د د‪ .‬أس��ام��ة ك��م��ال محافظ‬ ‫القاهرة ان توفير الطاقة ب��ات ام��را ضروريا‬ ‫خالل الفترة احلالية‪ ،‬مشيرا الى ان احلل يكمن‬ ‫فى بدائل طبيعية تولد طاقة نظيفة حتافظ على‬ ‫البيئة وتوفر النفقات حيث بدأت املحافظة بتجربة‬ ‫انارة الشوارع بواسطة الطاقة الشمسية مبيدان‬ ‫الفرن بحى الزبالني مبنشية ناصر باالعتماد‬ ‫على الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء الالزمة‬ ‫لالنارة واستخدام وح��دات االن��ارة من مخلفات‬ ‫القمامة املعدنية والتى مت تصنيعها يدوياَ مبعرفة‬ ‫املواطنني حتت اشراف احدى اجلمعيات االهلية‬ ‫حيث تقوم بتدريبهم عليها واس��ت��خ��راج املنتج‬ ‫لتحقيق ربح اقتصادى للمواطن كما تساهم فى‬ ‫أعمال ترشيد الكهرباء‪ ،‬مشيرا الى انه بعد جناح‬ ‫التجربه االولى فإنه سيتم تعميم جتربة اإلنارة‬ ‫بشوارع حى منشأة ناصر على أن يتولى رئيس‬ ‫احلى بالتنسيق مع االهالى عمل الصيانة الالزمة‬ ‫بوحدات اإلنارة وصيانة ونظافة وحدات اخلاليا‬ ‫الشمسية بصفة دورية وفى حال جناحها سيتم‬ ‫تعميمها بكل انحاء العاصمة‪.‬‬ ‫يضيف أنه آن األوان فى الوقت نفسه لتطبيق‬ ‫فكر العمارة اخلضراء فى مصر‪ ،‬مشيراً إلى أن‬ ‫اإلعالنات التى تطرح حاليا فى محافظة القاهرة‬ ‫يشترط أن تكون باستخدام الطاقة الشمسية‬ ‫موضحا أن فكر العمارة اخلضراء يهدف لرفع‬ ‫كفاءة استهالك الطاقة واملياه ومواد البناء‪ ،‬وخلق‬ ‫بيئة صحية آمنة‪ ،‬ويتم ذلك من خالل استخدام‬ ‫مصادر الطاقة اجلديدة واملتجددة‪ ،‬واستخدام‬ ‫تقنيات ترشيد استهالك الطاقة وامل��ي��اه‪ ،‬مع‬ ‫استخدام تقنيات احلد من االنبعاث امللوثة للبيئة‬ ‫اخلارجية‪ ،‬واستخدام تقنيات إعادة التدوير‬ ‫وف��ى السياق ذات��ه ب��دأت وزارة االس��ك��ان فى‬ ‫تبنى فكرة امل��دن اخلضراء حيث كلف الدكتور‬ ‫طارق وفيق‪ ،‬وزير اإلسكان واملجتمعات العمرانية‬ ‫الفريق االستشارى الذى يتولى تخطيط مدينة‬ ‫العلمني اجلديدة بجعلها مدينة خضراء‪ ،‬تطبق‬ ‫فيها جميع االشتراطات البيئية‪ ،‬والطاقة بها‬ ‫ستنتج من خالل مزرعة شمسية كما سيتم طرح‬ ‫مدينة شرق بورسعيد فى مسابقة عاملية لتكون‬ ‫مدينة خضراء هى أيضا‪ ،‬ونفس اإلطار سيطبق‬ ‫فى األقصر اجلديدة كما سيتم البدء باستخدام‬ ‫الطاقة الشمسية فى تسخني املياه مبدينة الشيخ‬ ‫زايد‪.‬‬ ‫وتؤكد د‪.‬منال البطران مقرر املجلس املصرى‬ ‫للبناء األخضر أن العمارة اخلضراء لم تعد ترفا‪،‬‬ ‫فعجز الطاقة يجعل هذا امللف مطلبا أساسيا‬ ‫كاشفا عن ان املجلس يعد حاليا أول قاعدة بيانات‬ ‫فى مصر حلصر وتصنيف املبانى اخلضراء التى‬ ‫تراعى فى عمليات إنشائها وتشغيلها قواعد‬ ‫احلفاظ على البيئة‏‪ ..‬موضحا ان من بني هذه‬ ‫املعايير احلفاظ على الطاقة وترشيد استخدامها‬ ‫واالعتماد على اإلضاءة والتهوية الطبيعية وكذلك‬ ‫احلفاظ على املياه واستخدام مواد البناء صديقة‬ ‫البيئة واستخدام التكنولوجيا واحللول البسيطة‬ ‫واحل��دي��ث��ة لتحقيق ه���ذه امل��ع��اي��ي��ر وم���ن بينها‬ ‫اللمبات املوفرة للطاقة والصنابير املوفرة للمياه‬ ‫والسخانات الشمسية وغيرها‪ .‬وطالب املجلس‬ ‫جميع اجلهات التى أشرفت على البناء أو قامت‬ ‫بإنشاء املبانى اخلضراء أو تقوم بصيانتها أو‬ ‫بتشغيلها بتسجيل بيانات هذه املبانى فى قاعدة‬ ‫البيانات اجلديدة إلعداد أول سجل مصرى عن‬ ‫املبانى اخلضراء‪.‬‬ ‫وي��ق��ول على رب��ي��ع رئ��ي��س ش��رك��ة اب���راج مصر‬ ‫ان ال��ش��رك��ة ق��ام��ت ب��ت��وق��ي��ع ب��روت��وك��ول تعاون‬ ‫النشاء اول مدينة مصرية ضمن مدن البنايات‬ ‫اخل��ض��راء بتكلفه ‪ 340‬مليون جنيه حتت اسم‬ ‫مشروع فلورينتا‪ ،‬حيث تطبق املعايير العاملية‬ ‫فى تكنولوجيا البنايات اخلضراء التى توفر فى‬ ‫استهالك الطاقة‪ ،‬املياه‪ ،‬امل��واد اخل��ام لنساهم‬ ‫فى بناء اقتصاد وطنى قوى ويتضمن ‪ 600‬وحدة‬ ‫سكنية تعتمد على مبادئ العمارة اخلضراء فى‬ ‫تصميم املبانى السكنية ذات الطابع احلديث‬ ‫فقامت بدراسة تغطية األسطح بألواح اخلاليا‬ ‫الضوئية لتوليد الطاقة مع مسطحات خضراء‬ ‫للحد من امتصاص حرارة الشمس لتوفير مناخ‬ ‫صحى وتهوية طبيعية من خالل تصميم يسمح‬ ‫بالتبريد الطبيعى صيفا والتدفئة ش��ت��اء‪ ،‬كما‬ ‫استخدمت السخانات الشمسية ف��ى تسخني‬ ‫امل��ي��اه املستخدمة ف��ى شبكة امل��ي��اه وال��ت��ى تصل‬ ‫إلى الوحدات ترشيداً الستهالك الكهرباء والغاز‬ ‫املستخدمني فى السخانات املنزلية‪ ،‬كما يتم وألول‬ ‫مرة االعتماد فى توليد الكهرباء املستخدمة فى‬ ‫انارة الشوارع ومداخل العمارات واملصاعد على‬ ‫الطاقة الشمسية مع تزويد الوحدات السكنية‬ ‫مب��خ��ارج ط���وارئ كهربائية باستخدام الطاقة‬ ‫الشمسية لتوفير اإلضاءة واملحافظة على االجهزة‬ ‫فى حاالت انقطاع التيار الكهربائى حيث توفر‬ ‫‪ %40‬من استهالك فواتير الكهرباء‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى نظام متطور لفصل وتدوير القمامة مطابق‬ ‫للمواصفات البيئية‪.‬‬ ‫ويقول د‪.‬عادل الدنقالوى استاذ الفيزياء بكلية‬

‫الكويت‪ :‬مصطفى خلف‬ ‫شهد معرض العقار املصرى بالكويت «عمار يا‬ ‫مصر» فى الفترة من ‪ 24‬وحتى ‪ 27‬أبريل‪ ،‬جناحاً‬ ‫ملحوظاً م��ن كافة الهيئات املصرية والكويتية‬ ‫وال��ش��رك��ات ال��ع��ارض��ة وك��ذل��ك إق��ب��االً كبيراً من‬ ‫قبل املصريني املقيمني بدولة الكويت واملواطنني‬ ‫الكويتيني وبعض اجلنسيات العربية األخرى‪ ،‬وقد‬ ‫اختتم املعرض اليوم دورته العاشرة وتنظمه شركة‬ ‫(عمار يا مصر) ويشارك فيه هذا العام ‪ 32‬شركة‬ ‫عقارية وقد حرص على زيارة املعرض هذا العام‬ ‫عدد كبير من سفراء الدول العربية واالفريقية‪.‬‬ ‫وقد أقيم املعرض بالتنسيق مع مكتب التمثيل‬ ‫التجارى امل��ص��رى ف��ى دول��ة الكويت وبضوابط‬ ‫وش��روط القرار ال���وزارى رق��م ‪ 214‬لسنة ‪2010‬‬ ‫الصادر عن وزارة التجارة والصناعة الكويتية‬ ‫وحت��ت إش���راف الهيئة املصرية العامة لشئون‬ ‫املعارض واألس��واق الدولية وبالتعاون مع شركة‬ ‫(ع��م��ار ي��ا م��ص��ر) لتنظيم امل��ع��ارض والتسويق‬ ‫العقارى‪ ،‬بفندق كراون بالزا مبنطقة الفروانية‪.‬‬ ‫وقد أكدت السيدة جيهان إبراهيم مدير عام‬ ‫الهيئة املصرية العامة لشئون املعارض واألسواق‬ ‫الدولية‪ ،‬فى ح��واره��ا لـ«السوق العربية» داخل‬

‫مصر تتمتع بشروط‬ ‫مثالية لم حتسن‬ ‫استغاللها بشكل‬ ‫كامل‬ ‫حتى اآلن‬

‫اخلبراء‪ :‬األمر‬ ‫اليقتصر على‬ ‫توليد الطاقة‪..‬‬ ‫يجب أن يكون‬ ‫أسلوب حياة‬

‫متتلك مصر‬ ‫شروطا مثالية لتوليد الطاقة من املصادر املتجددة فالشمس ساطعة طوال‬ ‫العام ما يجعل من اراضيها فرصة ملشروعات الطاقة الشمسية كما ان أراضيها الصحراوية منبسطة‪،‬‬ ‫وبالتالى ال تعانى من مشكلة الزوابع الهوائية‪ ،‬ويقابلها هضاب شبه اجلزيرة العربية على اجلانب اآلخر من البحر األحمر‪،‬‬ ‫وهو ما يخلق وضع ًا له مفعول املحرك النفاث‪ ،‬وتلك احلالة تعتبر من أفضل الشروط لنصب طواحني الهواء على امتداد الساحل الشرقى ملصر‬ ‫الالزمة لتوليد الطاقة الكهربائية‪ .‬ورغم ما متتلكه مصر من الطاقات املتجددة (الشمسية والرياح) والتى تعد ثروة تنموية عظيمة لكننا لم نحسن حتى‬ ‫االن استغاللها بالشكل املطلوب وحان الوقت لالستفادة منها للوصول لبيئة صحية نظيفة بعيدة عن أضرار الوقود األحفورى (البترول والغاز) امللوث للهواء واملسبب لظاهرة‬ ‫االحتباس احلرارى فضال عن توفير دخل اقتصادى هائل وحتقيق نهضة شاملة وتوفير العملة الصعبة خاصة مع وجود مخطط شامل للطاقة املتجددة فى‬ ‫مصر حتى ‪ ،2050‬السوق العربية ناقشت العديد من اخلبراء واملسئولني حول ضرورة استغالل الطاقة اجلديدة واملتجددة والذين اجمعوا‬ ‫على ان االمر لم يعد مجرد ترفً ا او رفاهية بل اصبح حتميا مع االزمات املتوالية فى الطاقة التقليدية‪ ،‬مشيرين الى ان االمر‬ ‫ليس فقط انشاء محطات لتوليد الطاقة بل يجب ان يكون اسلوب حياة‪ ،‬ضاربني مثال بنظام البنايات‬ ‫اخلضراء التى تعتمد على الطاقة النظيفة املتجددة بشكل اساسى‬

‫البنايات اخلضراء واإلنارة بالطاقة الشمسية‪ ..‬مشروعات يجب تعميمها‬

‫العلوم بجامعة جنوب الوادى انه يجب االعتماد‬ ‫على البيئة ليس فقط فى توليد الطاقة ولكن من‬ ‫اجل خلق مجتمعات نظيفة‪ ،‬موضحا ان االمر‬ ‫ليس مجرد كالم مرسل وامنا هناك منوذج يصلح‬ ‫تعميمه وإنشاؤه فى جميع املناطق خصوصا املناطق‬ ‫الصحراوية وهو مكون من منزل مشيد من خامات‬ ‫البيئة املتوافرة فى محافظة قـــنا والتى تشتهر بها‬ ‫وهى القلل القناوى والزير والبالص وتعمل مرافق‬ ‫هذه املنازل بالكامل بالطاقة الشمسية ومحطة‬ ‫لرفع املياه من بئر تعمل أيضا بالطاقة الشمسية‬ ‫وأخيرا سيارة تعمل بالطاقة الشمسية‪ ،‬موضحا‬ ‫ان هذا املشروع كان من اعداد د‪.‬محمد عز الدين‬ ‫رشاد نائب رئيس جامعة جنوب ال��وادى لشئون‬ ‫التعليم والطالب سابقا وأستاذ الكيمياء حاليا‬ ‫بجامعة قناة السويس وامل��ع��روف باسم مشروع‬ ‫الطاقة الشمسية‪.‬‬ ‫يشير ال��ى ان��ه مت تشييد املنزل على مساحة‬ ‫‪ 200‬متر تقريبا‪ ،‬وهـــو مكون من حجرتني وصالة‬ ‫ومطبخ وحمام ويحيط باملنزل حديقة بها الزراعات‬ ‫الضرورية للحياة اليومية من خضر وفاكهة وأيضا‬ ‫مكان لتربية املواشى‪ ،‬وكان اختيار القلل القناوى‬ ‫والبالص والزير كمواد غير تقليدية للبناء وذلك‬ ‫حتى تتناسب مع طبيعة املكان حيث يحتاج إلى‬ ‫توفير درجة معينة مناسبة من احلرارة فى أماكن‬ ‫عالية احلرارة حيث توفر هذه املواد اجلديدة فى‬ ‫البناء انخفاضا فى درجة احل��رارة داخل املنزل‬ ‫عن خارجه حوالى ‪ 20-18‬درج��ة صيفا ودرجة‬ ‫ح��رارة أعلى حوالى ‪ 10-7‬درج��ات شتاء كما مت‬ ‫بناء جزء باألحجار التى استخدمها املهندس حسن‬ ‫فتحى بقرية القرنة باألقصر إال أن البناء بالقلل‬ ‫القناوى وال��ب�لاص وال��زي��ر كانت درج��ة احلرارة‬ ‫داخله اقل بكثير مقارنة بدرجة احل��رارة داخل‬ ‫املبانى احلجرية‪ .‬ومت تأثيث املنزل من الداخل‬ ‫بأثاث مصنوع من منتجات النخيل (جريد‪ -‬ليف‪-‬‬ ‫خ��وص) وه��ذا األث���اث ع��ب��ارة ع��ن ك��راس��ى وكنب‬ ‫وس��رر ال��خ كلها مصنوعة من منتجات النخيل‪،‬‬ ‫حيث ترجع الفائدة االقتصادية الكبيرة من تشييد‬ ‫املنازل اجلديدة املكونة من القلل القناوى والبالص‬ ‫والزير إلى انها رخيصة الثمن واقتصادية وصحية‬ ‫وتخفف الضغط على األراض���ى ال��زراع��ي��ة من‬ ‫حيث التبوير وتوفر فرص عمل جديدة للشباب‬ ‫بجانب املحافظة على حرفة صناعة القلل القناوى‬ ‫والبالص والزير من االنقراض وتشجيع الشباب‬ ‫على ال��زواج وتوفير الطاقة الكهربية كما انها ال‬

‫تفعيل املخطط الشامل للطاقة املتجددة حتى ‪ 2050‬ضرورة‬ ‫حتتاج إلى خبرة فى التشييد‪.‬‬ ‫يضيف انه مت استخدام التكنولوجيا احلديثة‬ ‫ف��ى ه��ذا امل��ن��زل ع��ن ط��ري��ق اس��ت��خ��دام الطاقة‬ ‫الشمسية فى االناره وتشغيل االجهزه الكهربائية‬ ‫املختلفة (تليفزيون‪ -‬ثالجة‪ -‬غسالة‪ -‬مروحة‪-‬‬ ‫حاسب آلى)‪.‬‬ ‫ونظام االن��ارة بالطاقة الشمسية يعمل طوال‬ ‫‪ 24‬ساعة متواصلة حيث توجد بطاريات لتخزين‬ ‫الطاقة عند احل��اج��ة إليها حيث يتم التحويل‬ ‫االوتوماتيكى إلى بطاريات التخزين عند زوال‬ ‫آخ��ر ض��وء للشمس وه��ى منفصلة تعمل أيضا‬ ‫بالطاقة الشمسية حيث يتم حت��وي��ل الطاقة‬ ‫الشمسية وتخزينها فى بطاريات حيث توجد‬ ‫أيضا بطاريات لتخزين وه��ذا املنزل أيضا زود‬ ‫بنظام أعمدة إن��ارة الطاقة وتعمل أوتوماتيكيا‬ ‫عند زوال ضوء الشمس وميكن التحكم فى عدد‬ ‫ساعات إنارة العمود حسب الطلب وهذا النظام‬ ‫ي��ب��دأ العمل وي��ق��ف أوتوماتيكيا حسب شروق‬ ‫وغروب الشمس‪.‬‬ ‫ويؤكد املهندس ماجد خلوصى نقيب املهندسني‬ ‫ض��رورة توحيد جهود احلكومة لالستفادة من‬ ‫الطاقة املتجددة‪ ،‬واالستفادة من جتارب الدول‬ ‫املتقدمة ف��ى مجال الطاقة الشمسية‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أهمية إص��دار تشريع ب��إل��زام املبانى واملنشآت‬ ‫اجلديدة باستخدام الطاقة الشمسية‪ ،‬وحظر‬ ‫استخدام الكهرباء فى عمليات التدفئة والتكيف‬

‫وتسخني امل��ي��اه‪ ،‬باإلضافة إل��ى إل���زام املحليات‬ ‫باستخدام الطاقة الشمسية فى إنارة شوارع املدن‬ ‫والطرق السريعة‪.‬‬ ‫يشير الى ض��رورة إنشاء محطات حتلية مياه‬ ‫بالطاقة الشمسية احلرارية فى القرى السياحية‬ ‫الساحلية مع تخفيض الضرائب العقارية على‬ ‫املبانى التى تستخدم الطاقة الشمسية فى ظل‬ ‫معايير وم��واص��ف��ات قياسية م��ص��ري��ة‪ ،‬إلنتاج‬ ‫واس��ت��خ��دام ال��ط��اق��ة الشمسية م��ط��ال��ب��ا مبنح‬ ‫الشركات العاملية تسهيالت كبرى للمشاركة فى‬ ‫مشاريع إنتاج الطاقة الشمسية والتزام احلكومة‬ ‫بشراء الطاقة الكهربائية الشمسية التى ينتجها‬ ‫األهالى والقطاع اخلاص بسعر مناسب‪.‬‬ ‫ويدعو خلوصى إل��ى لتشكيل مجموعات من‬ ‫القطاع اخل��اص إلنشاء مصانع إنتاج مكونات‬ ‫الطاقة الشمسية مع دخ��ول البنوك احلكومية‬ ‫بأسهم فيها م��ع تخصيص مساحات مناسبة‬ ‫م��ن وس��ائ��ل اإلع�ل�ام للتعريف بتقنية الطاقة‬ ‫الشمسية‪ ..‬الفتاً النظر إلى ضرورة تبنى احلكومة‬ ‫لفكرة تصنيع املحطات الشمسية احلرارية محليا‬ ‫بأحجام مختلفة‪ ،‬لالستخدام املحلى والتصدير‬ ‫للبالد العربية واإلفريقية كمشروع قومى‪ ،‬كاشفا‬ ‫ع��ن سعى النقابة بالتعاون م��ع امل��رك��ز القومى‬ ‫للبحوث إلنشاء موقع مركز معلومات الطاقة‬ ‫الشمسية على الشبكة العنكبوتية‪ ،‬يشمل قاعدة‬ ‫معلومات لألبحاث املصرية والعاملية فى مجال‬

‫الطاقة الشمسية‪.‬‬ ‫يوضح أن الطاقة الشمسية ستلعب دورا كبيرا‬ ‫فى املستقبل‪ ،‬مما سيؤدى إلى مساهمة الطاقات‬ ‫املتجددة بالنسبة إلجمالى مصادر الطاقة فى‬ ‫العالم‪ ،‬وحوالى ‪ %50‬منها ‪ %25‬خاليا شمسية‬ ‫بحلول ع��ام ‪ 2050‬وان اإلستراتيجية املصرية‬ ‫للطاقة املتجددة تهدف حاليا إلى مشاركة مصادر‬ ‫الطاقة املتجددة فى توليد الكهرباء بنسبة ‪%20‬‬ ‫من إجمالى الكهرباء املنتجة بحلول عام ‪،2020‬‬ ‫ومتضمنة ‪ %12‬من طاقة الرياح‪ ،‬و‪ %8‬من الطاقة‬ ‫املائية بجانب الطاقة الشمسية‪.‬‬ ‫وي��ق��ول امل��ه��ن��دس ش��ع��ب��ان خ��ل��ف رئ��ي��س هيئة‬ ‫الطاقة اجلديدة واملتجددة‪ ،‬أن مصر لديها خطة‬ ‫حتى عام ‪ 2020‬لطاقة الرياح والطاقة الشمسية‪،‬‬ ‫وإنه يتم حاليا بحث كيفية االستفادة واستغالل‬ ‫الطاقة اجلديدة واملتجددة‪ ،‬موضحا أن هناك‬ ‫‪ 780‬ميجاوات يتم البحث حاليا ع��ن مصادر‬ ‫لتمويلهم واستثمارهم فى مجال الطاقة اجلديدة‬ ‫واملتجددة‪.‬‬ ‫يشير الى انه من ضمن التخطيط طويل املدى‬ ‫الستغالل جميع اإلمكانات املتاحة ملصادر الطاقة‬ ‫املتجددة‪ ،‬يتم التعاون مع املفوضية األوروبية‬ ‫وبنك التعمير األمل��ان��ى لتنفيذ دراس��ة املخطط‬ ‫الشامل للطاقة املتجددة فى مصر حتى ‪،2050‬‬ ‫على مرحلتني تشمل املرحلة األولى طاقة الرياح‬ ‫والطاقة الشمسية‪ ،‬واملرحلة الثانية تشمل باقى‬ ‫مصادر الطاقة املتجددة الكتلة احليوية‪ -‬الوقود‬ ‫احل��ي��وى‪ -‬طاقة ح���رارة باطن األرض موضحا‬ ‫إجمالى قدرات التوليد احلالية من طاقة الرياح‬ ‫بلغت حوالى ‪ 550‬ميجاوات‪ ،‬أنتجت حتى منتصف‬ ‫ع��ام ‪ 2012‬حوالى ‪ 8,6‬مليار كيلووات ساعة‪،‬‬ ‫ووفرت كمية من الوقود بلغت حوالـى ‪ 1,8‬مليون‬ ‫طن بترول مكافئ‪.‬‬ ‫يوضح أنه يتم حاليا تنفيذ محطة رياح قدرة‬ ‫‪ 200‬ميجاوات مبنطقة جبل الزيت‪ ،‬والتى من‬ ‫املخطط تشغيلها فى أبريل ‪ 2014‬بالتعاون مع‬ ‫أمل��ان��ي��ا وب��ن��ك االس��ت��ث��م��ار األوروب����ى واملفوضية‬ ‫األوروبية‪ ،‬هذا إلى جانب ‪ 1140‬ميجاوات يجرى‬ ‫حالياً اإلعداد لتنفيذها من خالل اتفاقيات تعاون‬ ‫حكومية مع حكومات اليابان وإسبانيا وفرنسا‬ ‫واالحت��اد األوروب��ى‪ ،‬والتى من املخطط تشغيلها‬ ‫خ�لال ع��ام��ى ‪ 2015‬و‪ 2016‬كما سيتم تنفيذ‬ ‫مشروعات إنتاج كهرباء بإجمالى ق��درات تصل‬ ‫إل��ى ‪ 1470‬ميجاوات مبنطقة خليج السويس‪،‬‬

‫نتائج إيجابية ملعرض العقار املصرى بالكويت‬

‫أجنجة املعرض بالكويت‪ ،‬أن دور وزارة االقتصاد‬ ‫وال��ت��ج��ارة اخل��ارج��ي��ة امل��ص��ري��ة دور إشرافى‬ ‫وتنسيقى وكذلك رقابى على الشركات املشاركة‬ ‫فى املعرض ومدى جديتها والتزامها فى تطبيق‬ ‫املعايير التى تضعها الوزارة بالتنسيق مع السفارة‬ ‫املصرية بالكويت ومكتب التمثيل التجارى املصرى‬ ‫بالكويت‪.‬‬ ‫وأضافت ان العقار نوع جاد وآمن من االستثمار‬ ‫ومستقر بشكل عام وان الفترة القادمة سترتفع‬ ‫فيها االس��ع��ار ال��ت��ى ترتبط بعالقة ط��ردي��ة مع‬ ‫االستقرار وبالتالى الفرصة االن للمستثمر اجلاد‬ ‫الذى عليه ان يقتنصها بأسرع وقت‪.‬‬ ‫وأكدت ان العالقات املصرية‪ -‬الكويتية عالقات‬ ‫متجذرة وغنية عن التعريف بها ألنها تاريخية‬ ‫باملعنى وبني شعبني شقيقني ال تتأثر بأى تغييرات‪.‬‬ ‫مشددا على أن املستثمر الكويتى حتديدا هو‬ ‫مستثمر ج��اد وليس سطحيا وإمن��ا يدخل فى‬

‫جيهان إبراهيم ومنير مدكور مع مراسل «السوق العربية» بالكويت‬ ‫هيكل االقتصاد املصرى «والدليل على ذلك هو‬ ‫انه وخالل الفترة املاضية وبرغم االح��داث التى‬ ‫مرت بها مصر‪ -‬ونأمل أن تنتهى قريبا‪ -‬وخالل‬ ‫األشهر الثالثة األخيرة زاد عدد الشركات الكويتية‬

‫‪K ELARABIA‬‬

‫‪ELSO‬‬

‫‪2013‬‬

‫فى مصر بأكثر من ‪ 20‬شركة»‪.‬‬ ‫ك��م��ا وج��ه��ت ال��ش��ك��ر إل���ى ال��س��ف��ي��ر املصرى‬ ‫بالكويت عبدالكرمي سليمان على مجهوداته فى‬ ‫دعم النشاطات واملعارض املصرية التى تقام فى‬

‫‪2013‬‬

‫الكويت‪ ،‬وكذلك إلى األشقاء من اجلانب الكويتى‬ ‫اللذين أبدوا تعاوناً تاماً ومساندة قوية‪.‬‬ ‫ك��م��ا أك���د منير م��دك��ور رئ��ي��س مجلس إدراة‬ ‫الشركة املنظمة لسلسلة معارض «عمار يا مصر»‪،‬‬ ‫أن الفرصة سانحة األن للمستثمر الذكى فى‬ ‫احلصول على العقارات املناسبة ألن األسواق قد‬ ‫تشهد ارتفاعاً كبيراً فى الفترة املقبلة خاصة أن‬ ‫االستقرار قادم إلى مصر ال محالة‬ ‫واضاف مدكور‪ ،‬ان الكويت سوق خصب ويثلج‬ ‫الصدور مبينا أن اإلقبال على العقارات املصرية‬ ‫يكون عادة من قبل املصريني املقيمني فى الكويت‬ ‫أو الكويتيني الراغبني فى اقتناء عقار فى مصر‪.‬‬ ‫وذكر أن ‪ 40‬فى املئة ممن يقبلون على املعارض‬ ‫املصرية التى تقام فى الكويت هم كويتيون وهى‬ ‫نسبة كبيرة مقارنة ب��دول أخ��رى مثل قطر التى‬ ‫تكون فيها نسبة إقبال املواطنني القطريني على‬ ‫املعارض املصرية املقامة هناك ‪ %20‬فقط ونسبة‬

‫تحقيق ‪ -‬أيمن الحسينى‬

‫منها ‪ 250‬ميجاوات بنظام املناقصات التنافسية‬ ‫وأخ��ذت الضمانة احلكومية و‪ 600‬ميجاوات مت‬ ‫اإلع�لان عن تنفيذها بنظام حق االنتفاع‪ ،‬هذا‬ ‫باإلضافة إلى الطاقة الشمسية حيث مت تشغيل‬ ‫املحطة الشمسية احلرارية بالكرميات قدرة ‪140‬‬ ‫ميجاوات منها ‪ 20‬ميجاوات مكون شمسي‪.‬‬ ‫يضيف أن هناك ‪ 3500‬ميجاوات حاليا فى‬ ‫مجال الطاقة الشمسية ومنها محطة الكرميات‬ ‫ومحطة كوم أمبو التى تتضمن تخزينا حراريا‬ ‫وهو نظام حديث يتم اعتماده ألول مرة مبصر‬ ‫ويتيح تخزين من ‪ 4‬إلى ‪ 6‬ساعات‪ .‬الفتا إلى أن‬ ‫الهيئة تبحث حاليا كيفية االستفادة من املخلفات‬ ‫وطاقة باطن األرض فى الفترة القادمة‪ ،‬كنوع من‬ ‫االستفادة من الطاقات املتجددة‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د محمد س��ع��د رئ��ي��س ش��رك��ه شنايدر‬ ‫اليكتريك انه مع ما تشهده مصر من نقص فى‬ ‫الطاقة التقليدية يؤثر بالتالى على توليد الكهرباء‬ ‫ف��إن��ه م��ن ال���ض���رورى ال��ل��ج��وء مل��ص��ادر الطاقة‬ ‫اجلديدة واملتجددة لتوليد طاقة نظيفة‪ ،‬مشيرا‬ ‫الى انه بالرغم من التكلفة العالية لتلك املصادر‬ ‫فى البداية لكن يتم تعويض التكلفة على املدى‬ ‫الطويل فضال عن انها مصادر نظيفة والتلوث‬ ‫البيئة‪.‬‬ ‫يضيف ان الشركة افتتحت منذ فترة قليلة أول‬ ‫محطة كهرباء بالطاقة الشمسية فى قرية أبومنقار‬ ‫مبحافظة الوادى اجلديد‪ ،‬كمشروع قومى يهدف‬ ‫إلحياء مفهوم استخدام الطاقة الشمسية النظيفة‬ ‫ف��ى توليد الكهرباء ف��ى مصر واملنطقة وأنها‬ ‫تبرعت بكامل قيمة املشروع مبا فيها األجهزة‬ ‫واملعدات واخلبرات البشرية‪ ،‬كجزء من اهتمامها‬ ‫بتوفير قصص جناح الستخدام الطاقة النظيفة‬ ‫واملتجددة‪ ،‬للمساهمة فى احلفاظ على البيئة‪،‬‬ ‫ومجابهة ظاهرة االحتباس احلرارى‪.‬‬ ‫يشير الى ان أبحاث أجرتها الشركة أن ‪%30‬‬ ‫من الطاقة التى يستهلكها العالم اليوم هى طاقة‬ ‫مهدرة وإن شركة شنايدر إلكتريك أطلقت برنامجاً‬ ‫مستداماً حتت مسمى «بيب بوب» يسعى لتوفير‬ ‫الكهرباء النظيفة اآلمنة للفئات األكثر فقراً فى‬ ‫جميع أنحاء العالم‪ ،‬وتأتى إن��ارة قرية أبو منقار‬ ‫ك��إح��دى اخل��ط��وات االيجابية ف��ى حتقيق هذا‬ ‫الهدف وعالوة على أبو منقار‪ ،‬فقد طبقت الشركة‬ ‫هذا النموذج فى أماكن عدة على مستوى العالم‪،‬‬ ‫وعلى سبيل املثال قمنا بتطبيق مشروع مماثل‬ ‫لتوفير الكهرباء‪ ،‬وإنارة إحدى القرى النائية مجانا‬ ‫فى دولة مدغشقر كما قمنا بتوفير ملبات موفرة‬ ‫تعمل بالطاقة الشمسية لألسر الفقيرة والطبقة‬ ‫العاملة فى بعض قرى الهند الفقيرة‪ .‬يوضح ان‬ ‫املحطة التى مت افتتاحها فى أبو منقار مبحافظة‬ ‫ال���وادى اجل��دي��د‪ ،‬بطاقة إجمالية ق��دره��ا ‪108‬‬ ‫كيلووات ساعة‪/‬يوم على مساحة ‪ 170‬متراً مربعاً‪،‬‬ ‫وهى تكفى للوفاء بكافة االحتياجات األساسية‬ ‫للمنازل واملرافق األساسية فى القرية‪ ،‬من مدرسة‬ ‫وجامع وغيرها من خدمات‪ ،‬وقد حتملت شركة‬ ‫شنايدر إلكتريك تكلفة انشاء هذه املحطة بالكامل‪،‬‬ ‫التى تتميز بانخفاض تكاليف التشغيل والصيانة‪،‬‬ ‫ألنها تعتمد على الطاقة الشمسية املتجددة‪ ،‬فى‬ ‫منطقة تسطع فيها الشمس على مدار العام‪ ،‬وهى‬ ‫مقامة فى مكان ن��اءٍ بعيد مبسافة ‪ 120‬كم عن‬ ‫أقرب شبكة كهرباء‪ ،‬مبا يجعل توصيل الكهرباء‬ ‫لسكان القرية شيئا مكلفا‪ .‬لذا فقد قامت الشركة‬ ‫بتركيب وتشغيل وإضافة أنظمة إنارة داخل املنازل‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى مدرسة وجامع باستخدام مصابيح‬ ‫(ملبات) موفرة للطاقة‪ ،‬كما قامت الشركة بتدريب‬ ‫القائمني على القرية على األسلوب األمثل لصيانة‬ ‫وتشغيل املحطة‪ .‬وتدعو د‪.‬سهير منصور الناشطة‬ ‫البيئيه الى استخدام الطاقة الشمسية والرياح‬ ‫املوسمية والدائمة فى الصحراء املصرية‪ ،‬مشيرة‬ ‫الى أن إقامة محطة انتاج كهرباء شمسية مبساحة‬ ‫بحيرة ناصر ميكنها توليد طاقة تعادل انتاج كل‬ ‫الشرق األوسط من النفط وفى الصحارى العربية‬ ‫تعادل الطاقة املنتجة من الشمس إنتاج مليون‬ ‫برميل نفط‪ /‬بترول فى كل كيلومتر مربع من هذه‬ ‫الصحارى املمتدة موضحة أن هذه املعلومات إذا‬ ‫فسرناها لتحديد العائد املادى منها سنويا للفدان‬ ‫الواحد مليون و‪ 600‬الف جنيه وباعتبار ان كفاءة‬ ‫حتويل الطاقة الشمسية احلرارية‪ %35‬فإن العائد‬ ‫السنوى سيكون فى حدود‪ 560‬الف جنيه لكل فدان‬ ‫يؤيدها الدكتور محمد شرباش االستاذ املتفرغ‬ ‫بهيئة الطاقة النووية مؤكدا ان التوجه النتاج‬ ‫الطاقة فى مصر من الشمس وال��ري��اح وامواج‬ ‫املد واجلزر فى البحار هو االسلوب االفضل لنا‬ ‫ولظروفنا مجتمعة‪ ،‬موضحا أن الوحدة املولدة‬ ‫لنحو ميجاوات من الطاقة الشمسية ال حتتاج‬ ‫من صحارينا سوى الى‪ 4‬كيلومترات و‪ 25‬ألف طن‬ ‫حديد صلب و‪ 12‬الف لوح من الزجاج و‪ 30‬الف‬ ‫طن من األمالح احلافظة و‪ 20‬ألفا من اخلرسانة‬ ‫إضافة الى توفير‪ 4‬آالف شاحنة ثقيلة سعة طنني‬ ‫كحمولة للواحدة‪.‬‬ ‫مماثلة فى السعودية‪.‬‬ ‫وأكد مدكور أن الكويتيني يقتنون العقارات فى‬ ‫اخل��ارج بهدفني‪ ،‬األول استخدامها فى السكن‬ ‫واإلقامة السيما فى اإلجازات الصيفية والهدف‬ ‫الثانى هو االستثمار‪.‬‬ ‫وأضاف أن املعرض هذا العام جمع كوكبة من‬ ‫مشاريع العقار التى متثل نقلة نوعية فى منط‬ ‫املشروعات السكنية فى مصر‪ ،‬كما أن��ه يتميز‬ ‫بجمعه عددا من املشاريع التى تخدم احتياجات‬ ‫اجلميع من وحدات سكنية راقية ووحدات جتارية‬ ‫واستثمارية ووحدات سياحية‪.‬‬ ‫وق����ال‪ :‬إن امل��ع��رض بحجم م��ش��روع��ات��ه التى‬ ‫ستستعرضها كبرى شركات العقار املصري‪ ،‬يعتبر‬ ‫اكبر جتمع تشهده الكويت فى هذا املجال‪ ،‬الفتاً‬ ‫إلى أن املعرض ضم عددا من املشاريع التى يزاح‬ ‫الستار عن مشروعاتها ألول مرة‪ .‬وقال‪ :‬إن هناك‬ ‫اقباال على شراء العقار فى مصر‪ .‬برغم ارتفاع‬ ‫أسعار مواد البناء وارتفاع أسعار األراضى‪ .‬إال أن‬ ‫ارتفاع سعر العملة جعل قرار الشراء للمصريني‬ ‫ف��ى اخل����ارج اص��ب��ح ق��ري��ب��ا وك��ذل��ك ألن معظم‬ ‫املعروض مت بناؤه باألسعار القدمية‪ .‬قبل الزيادة‬ ‫املتوقعة املستقبلية ألسعار العقارات‪.‬‬


p.3  
Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you